صورة مصغرة لـلعبة القدر الجزء 23

لعبة القدر الجزء 23

رواية لعبة القدر

واقف في الجردة هاز كاس ديال ويسكي,,في اليد واقف مع فهد ومحمد لي كيوصيو على وجدان اكيد,,الجردة كلها مزوقة بالاضواء ,,و المسيقى هادية مطلوقة,,البوفي مجهز بافخم الاكلات المغربية لي عزيزة عليها,,كيحرك ليهوم غي راسو باه,,و عقلو كيفكر في المصيبة ديالو,,,صوت الضحك ديال سيلين مع بيلا واصل حتى للدرب,,و محمد شاد في فهد ,,وهو ساهي,,بصمت مرة مرة كيرشف من كاسو,,,حتى بان ليه فهد كيشوف وراه مع ابتسامة عريضة,,و عينيه كيبريو ,,حب,,دار بسرعة ,,باش يتصعق من داك المنظر اميرة الاميرات,,خارجة عندهم بكسوتها السوداء اطلالة جريئة منها خلاته يسها ,,ويدوخ عينيه واكلينها بكل شهوة,,من رجليها لحتى لشعرها لمقاد,,قلبه كيزدح,,حط الكاس فوق الطبلة بدون وعي و تم غادي اتجاهها,,ارجليه لي سايقينه ,,صافي,,اما حواسه كلهم مركزين غافيها و بس,,وقف قدامها كيدقق عنق قرب حورية بداك الثوب الاسود واتاها,,و عينيها الكبار كيسينيو مع الضواو ديال الجردة,,وجه كيبري و عطر <غمض عينيه<اووف جميل,,جميل بلا قياس تبسم ليها بنشوة كبيرة;جيتي,,<خدا نفس<ماعندي مانقول بزااااااااف <بغا يمد يدي ليها حتى سبقاته شي يد هز عينيه بسرعة كان فهد ومحمد لي شدوها<ناري ناري التيتيز زايد ركلة ههههه 
محمد;سكت ,,بنتي جيتي غزالة <شاف في زينب<هه وحتى نتي 
فهد جر زينب من خصرها;الوليد,,حدك تم,,خلينا مزيانين<خطف بوسة من حنكها<مراتي في التيقار 
سيلين حطات يديها في كتف محمد;وانا راجلي جاي يسعاك؟ههه 
محمد;ههه هاهي تعلمات ترد هه<شد سيلين من خصرها و وجدان من دراعها<باركة علي انا غي جوج عيالات في حياتي صافي 
وجدان ضحكات بلباقة وهي كتشوف في كريم ماحملش الوضع ,,وباين فيه مقلق,,شاف فيها بعيون حمرااا,,و زاد جهة الطبلة,,هز كاس ديال الويسكي,,شرب منه تنهدات بحزن و هزات عينيها في محمد كتضحك;هه الوليد شفتك بغيتي تدير لبوليكامي,,راه القانون ديال اوكرانيا قاليك غا وحدة 
ضحك وجر ليها حناكها;الشيطانة,,ولكن االشرع عطانا ربعة ولا كانت مراتي الاولى موافقة ماكين مايتقال <شاف في سيلين<ياك موافقة الحبيبة ؟
كتضحك ;هههه اه اه موافقة 
فهد;هادو حماقو;,,<شاف في زينب طلعها من الفوق لتحت وعض في قنانفه<ليوم اناكلك الحبيبة 
محمد:احم احم 
فهد;وا هاك ودنيك ديها معاك ونت حاطها هنا<جر زينب<زيدي الحبيبة هاد القوم ماتوقفش حداهوم هههه 
محمد;ههه شفتي ولدك نكرنا 
سيلين;ههه 
وجدان شافت جهة ديال كريم لي عاطيهوم بالظهر وكيشرب تنهدات;انا جاية 
محمد طلق منها ;اوك بنتي
حنات راسها بابتسامة و مشات جهة ديال كريم حطات يديها على كتفه وهو يحيدها و بعد تنهدات و عاود تبعاته شداته من دراعه,,شافت فيه باستغراب;مالك ؟
حيد يديه و تخطاها رشف من الكاس ومسح فمه;واااااالو 
زفرات و مشات لعنده;ومالك مغوبش ؟
كمل الكاس ;قلت ليك واااالو 
حنات راسها بحزن;مابغيتينيش نوقف معاك ؟
عض في قنانفه الصمت 
تنهدات بعينين دامعة;اوك <تمات غادة مكسورة الخاطر حتى حسات بيديه شادينها من دراعها دورها عندو بسرعة<طالبة عليها؟
شافت فيه ;كيفاش؟
زفر بغضب;شوفي نتي,,,من جيت لهنا ونتي صاداني بحال يلا ماكينش ,,وجودي عندك زايد ناقص,,نتقرب منك ,,تبعديني ,,مرة مع فهد,,ولا محمد ولا سيلين<هز يديه في الهواء<وانا لهلا يقلب بالزامل بويا ولا يتسوق لي شي حد,,
علات حاجبها;انا صاداك؟

بحزن وكيدقق في عينيها;اه اه وبزاااف,,,وليت باغي غي ندوزو انا وياك وقت بوحدنا,,بدون انقطاع ولا تدخل,,نشوف في عينيك <وهز راسو في الجردة كلشي حاضينهم زفر وشاف فيها;بلا مايقابلني شي حد كنحس براسي متراقب,,,بغيت نبوسك,,و نعنقك,,بلا حشومة ولا عيب ولا حتارم ,,<تنهد وهو كيدقق فيها<بغيت نقول ليك شحال جيتي غزاااالة وفنة ,,بلا مايسبقني شي حد ويسرقك مني,,,كنحس براسي منبود وسطكم,,ماعنديش مكان بيناتكم,,انا هادشي كااااااامل صابر عليه على ودك,,مابغيتش نخسر ليك الخاطر,,ونتي؟شوفي شنو كتديري 
نزلات راسها باسف;حشومة تقول هك,,نت عارف بلاصتك,,في كاينة ,,<تنهدات و حطات يديها في قلبها<هناااا,,عمرك تحيد,,را مايمكنش لي,,نقمعهم وهوما فرحانين بي,,و عاد انا ضيفة عندهم وشوف شو كيديرو على قبالي,,نت عارف ,,بووحدك لي,,كنرتاح معاه,,و مع هاد الناس كاملين,,قلبي و عقلي معاااك,,, يلا كنتي كتحس براسك منبود حتى في وجودي معاك <تنهدات بحزن<فما بقا مايتقال,,<حنات راسها وتمات غادة وهو يشدها من يديها جرها لعندو زفر ;سمحيلي <كيشوف في عينيها لمدمعة<سمحيلي مقصدتش,,<حط يديه على حناكها كيلمس فيهم<انا كنبغيك اوجدان كثر من راسي,,مكنحمل تا دقيقة ونتي بعيدة,,مكنبغي نشوفك مع تاحد ,,قولي غيرة قولي انانيه حسبيها كيف ما بغيتي,,باغيك جنبي معايا,,بوحدنا,,ندويو نتكلمو نضحكو,,ماكنحملش بحال هاد الاجواء,,كلشي كيتدخل,,كلشي باغي يعرف,,بغيتك لي وليك فقط,,وا فهمهني الله يرحم باك,,
وجدان;دابا شنو بغيتي ؟
دار ابتسامة جانبية;ممم مورا الحفلة بغيتك تمشي معايا الراس في الراس,,واخا ؟
تنهدات;اوك 
غمض عينيه بارتياح وحلهم بشوية;ماقلتش ليك شحال جيتي غزالة <هز حاجبه<واخا دوينة على العرا ياك شوفي يديك عريانين و صدر ما داك الظهر خلاص الفرقة ديال طرمتك كتبان 
زفرات بتعب;بربي حتى عندك انفصام الشخصية ,,ياك قلتي لي لبسي لي بغيتي ,,و دابا كتنكر وااااه 
ضحك وجرها من خصرها كيلمس في اسفل ظهرها;قلتها ,,ولكن رديت هضرتي دابا من شفتك,,مابقيتش باغيك تلبسي هك ,,قدام الناس 
شافت فيها;ولكن هادو راه ماشي برانيين 
تنهد و حط جبهته على جبهتها و يديه في ظهرها العاري;انا عندي برانيين ,,بغيت ابوحدي,,نشوفك,,هك,,كتباني كتحمقي,,,كتفتني,,,اووف <غمض عينيه<كنبغيك امصيبتي

في جهة اخرى واقفين الكوبل لاخر شادها من خصرها كيحقق فيها;اليوم احبيبة علاش كتقلبي ؟
هزات فيه راسها باستغراب;كيفاش؟
بتاسم وهو كيشوف في صدرها العاري لي كيطل من الشبكة;مم جاياني هك,,<غمزها<مكتقلبيش على الاغتصاب,,؟ونا ماسكين على سبة ,,دغيا كنقيم,,شنو نخطف موك,,
عوجات فمها;اصلا ماتقدش اكون مهني 
هز حاجبه;اها وعلاش؟
شافت فيه;اولا,,حيت خويا كاين,,ثانيا,,ماماك و باباك حاضينا ثالثا متقدش 
بدا كيضحك;ههه من نيتك ياكما كتصحابيني شي ميخي,,دابا لا بغيت نهزك و نديك مايقد تاحد يدوي ومنهم خوك 
هزات حاجبها;ماتقدش 
شاف فيها بتحدي;نتخاطرو؟
بتحدي:نتخاطرو 
هي;اوكي لا ربحت,,,سيمانة ندير فيها لي بغيت,,
وهو ;لا ربحت<بابتسامة شريرة<ههه مغندويش حيت كيعجبني التطبيقي,,
هي;ول
ماجات تكملها حتى لقات راسها مهزوزة,,فوق كتافه,,و غادي بيها ,,;اش قلت ليك دابا ها؟
بحشمة;نزلي نزلي <كتشوف في سيلين و محمد كيضحكو عليهوم<اويييلي نزلني 
فهد غادي بيها وكيضحك;ههه فات فوت ابيبي,,,<شاف في كريم لي عاطيهوم بالظهر حاط راسو على راس وجدان معنقها<ههه وحتى خوك اوكيبي هههههه 
زينب;واصافي غنزلني ربحتي 
فهد غادي بيها جهة ديال السيارة ديالو;عارف عارف دابا جا الوقت باش نطبق الحكمة ديالي,,احبيبة ههه وجدي راسك 
زينب;شنووووو 
مادواش حل الباب ديال السيارة حطها فيها وسدها و مشا كيجري وكيضحك ركب شاف فيها;كيف جيتك هههه ؟
مضاربة مع الباب ;واااش حماقتي ولا شنوووو,,,حل الزمر خليني نزلللل 
خدم اللوطو;ههه قلت ليك احبيبة سي طرووووووو طااااار ههه اصلا فيك فيك,,,قاليك خير البر عاجله ,,وانا مرضي الوليدين,,حشومة نتعطل 
شاف فيه بتعجب;شنو كتقصد
غمزها;ههههه لي على بالي وباااالك ,,جا وقت الحسااااب احبيبة ,,راني صبرت بلا قياس,,يله تبتي الارض و ديري السمطة,,اكبيدة ,,و ضربي الطم اكي؟
شاف فيها لقاها مصدومة حالة فمها ضحك;مزياااان < وكسيرا<

حل عينيه على صوت اللوطو خارجة من الفيلا شاف في محمد و سيلين لي مسرحين بالضحك دور عينيه مابانش ليه فهد و زينب ;فين مشاو هادو ؟
محمد هز كتافو;ااالله وعلم راه هزها فوق كتافه و زاد ههههه 
سيلين;هههه 
كريم;واااه <عض قنانفه و ضحك<ولد القحبة ههه 
شافت فيه وجدان باستغراب;مالك؟
كريم بابتسامة جانبية وكيلمس في القصة ديال شعرها;لا والو احبيبة,,غي بان لي ,,ماغنتسناوش حتى تسالي الحفلة,,و غنمشيو دابا 
وجدان;ولكن س
قاطعها بصبعو:ششث ,,ماتزيدي تاكلمة من بعد ,,انمشيو دابا هي انمشوي دابا تفاهمنا ؟
حركات راسها بايجاب بتاسم ;مزيان 
شد ليها في يديها و تمو غادين وهو يحبسهم صوت محمد ;افين غادي اوليدي حتى نت راه الحفلة يله بدات 
شاف فيه;حتافلو نتوما بينما رجعنا ,,انمشي غي هنا وجاي,نقلب على فهد وصافي,
محمد ;اه واسلم عليه لا لقيتيه واخا ؟
غمزو:مبلغ,,, 
شد في يديها في اتجاه رونج كحلة حلها ركبها هي الالى دار ليها السمطة شاف فيها وخطف بوسة من شفايفها;هاد الليلة نعاسي محاااال نعاسي محااال ههه 
سد الباب و مشا كيضحك ,,ركب و شاف فيها وتنهد;اححح الليلة ليلتك ابيبي 
شافت فيه;هيييه ,,راه غي قبيلة كنتي معايا ,,او ؟
هز حاجبه وعض على قنانفه;ماكنشبعش منك,,وشفتي هادوك,,را غي فتحو لي الشهية,,,لي جاااين هما لي محسوبين,,ديال الصباح لا,,حسبيهم تعويض على الايام لي كانت لاعبة الوداد 
زفرات;وااه 
ديمارا لوطو;غا كتحرقي الحجرة احبيبة خلي السوفل ديالك دابا تحتاجيه من بعد
ربعات يديها و زفرات شاف فيها و ضحك ;العززززز <وكسيرا بدورو وخرج<
محمد و سيلين بقاو في الجردة ابوحدهم كيشوفو في بعضياتهم;بان لي غي انا وياك لي غنحتافلو ,,كلشي مشا 
سيلين بابتسامة;هه هادشي لي بان لي ,,الديكور و الماكلة بقات غي هكاك,,,كلشي شد في حبيبته و زادو مشاو هه 
جرها من خصرها;تانا انشد في حبيبتي و غنمشيو 
حطات يديها في صدرو كتضحك;و فين؟
كيدقق في عينيها;ممم اندوزو ليلة انا وياك,,برا الدار,,انبداو بعشاء رومانسي,,ومن بعد<غمزها;كينغ كونغ في الغابة ههههه 
ضرباته لصدرو;هه حشم 
وبسرعة تحنا وهزها بين دراعو,;لي حشمو ماااتو ابيبي,,را فايت قلتها ليك ,,,حنا في الجينات العائلية ديالنا,,حشومة ماكتدورش ,,بمرة غي تعوضي,,بنتي لي بديتي كتنساي 
سيلين ;ههه لا عمرني نسا ,,ناه بديتي كتبوس في قدام باك 
ضحك وهو كيحل سيارة من نوع مرسيديس;هه وشفتيه مالو حشم تاهو جر الوليدة <تنهد<الله يرحمها,,و بدا كيبوس,,عادي عادي,,داكشي عدنا ككيجري مع العروق,,<ركبها في لوطو سد الباب قاد الكول ديال القميجة رخف من الكرافاط ومشا ركب شاف فيها;الزين مشينا ؟
ضèكات ;ههه مشينا؟
ديمارا اللوطو كايضحك;ههه على بركة الله <وكسيرا<

وقف فهد اللوطو قدام واحد الباب كبيير كلاكصونا جوج المرات وهو يتحل الباب اوطوماتيكومون,,دخل و تم كان عالم اخر,,زينب بقات امدهوشة من المنظر,,واخا الظلام إلا و الضواو مبينين الجردة كاملة ولا نقول الغابة الورد و الاشجار,,النافورات مزلعين,,وقف لوطو حل الباب و مشا في اتجاهها حله من طرفها,,نزلات وهي باقا وسط اندهاشاها;فين حنا ؟
بتاسم و وحاوطها من خصرها;هادي الفيرمة,,ديالنا,,كان الوليد كيجيبنا ليها في العطل<بحنين وهو كيشوف في الجردة<كانت عزيزة على اسيل,,<تنهد وهو كيستنشق الهواء<شحااااااال ماجيت لهنا,,تقريبا,,من مشات ,,عمرني حطيت فيها رجلي <شاف فيها بحب<وهاني جيت ندخلو؟
حركات راسها بايجاب و عينيها كيديرو ,,كانت فيلا كبييرة مبنية من الطوب الغالي ,,و العود,,دافية,,دخلو ,,في المقدمة كوزينة مفتوحة,,مجهزة ,عصري,,مقابل معاها ,,سيجور,,فيه سالا مونجي كبيرة,,صالون عصري من الجهة اخرى مفتوح,,مقابل معاه صالون,,كبر منه تقليدي,,مفرش في الارض الهيادر,,ديال الحيوانات شكل ديالو رااائع ,,حداه جليسة قدام المدفأة,,وبار صغير مفتوح,,شد في يديها,,وطلعو في الدروج,,كان كولوار مكون من تسعود البيوت تبسم وحل البيت الاول كان كله باللون الزهري,,نامسية صغيرة,,و نونوسات جليسة ولعاب,,ضحك و دخل ليه;ههه هدا هو بيتها,,من كنا كنجيو كتبغي تبقا هنا<اشار واحد الكرسي في البالكو ومشا في اتجاهه وكيضحك<ههه هنا كانت كتجرني باش نعزف ليها,,ههه دابا عاد عرفت علاش كتقنه,,ديما مقابلاني,,<كيدور عينيه في المكان بحنين<كلشي باقي هو هو ماتغير واااالو,,كلشي,,كيف خليتو بقااا,,<تنهد بحسرة<
شافت فيه باسف خدات نفس و تقدمات نحوه شدات ليه يديه بزوج;عارفة شحال كيعدبك هادشي,,كنتي بعدا فاقد الامل تلقاها,,ولكن من بانت للاسف ماعقلاش عليك ,,ماعندهاش دكريات على هادشي,,و على هاد الغرفة<حطات يديها على حناكه كتلمسهم ليه<ولكن شوف من الجانب الايجابي,,ختك لي حداش العام ونت كتعدب باش تنساها,,عايشة,,كتشوفها,,وقريبة ليك,,لا هي كتعتابرك خوها,,اصلا بلا ماتعرف,,,واش هدا ماشي كافي؟اتبقا مسألة وقت,,باش تعرف الحقيقة,,,و غتجي لعندك,,ديك الساعة,,حمد الله ,,
تنهد وشاف فيها بعيون دامعة;محتاجها,,بغيتها,,بغيت نعنقها,,يكون عندي الحق,,,نتدخل,,فيها,,بغيت نرجعو,كيف كنا,,<زفر<ولكن كيف قلتي مسألة وقت وكلشي غيبان وغناخد بحقكم بزوج <حط يديه على خدها كيلمسه<كنبغيك ازينب,,كنبغيك بلا قياس,,
حنات راسها بخجل و ضحكات;هه تانا 
بتاسم وقرب ليها;كتبغيني؟
حركات راسها بايجاب وهي حانية الراس ,,ضحك وجرها من خصرها لصقها معاه;وداك ميخي؟
هزات عينيها فيه بتساؤل ;داك انور
عوجات فمها;شكون انور ؟
حط جبهته على جبهتها وضحك;مزيان هه تنسايه,,حيت كون قلتي العكس,,كون طحنتك,,,ههه 
هزات يديها حاوطاته من عنقه;اصلا ,,ماشي شي حاجة مهمة,,لي خاصني نتدكرها هه 
خرج نفس سخونة ;فين كنتي هدا شحال؟
بغات تبعد تشوف فيه مخالاهاش زاد زيرها عليه كثر;خليك ,,,و جاوبيني فين كنتي ,,فين كنتي مخبية علي,,
بتوتر و قلبها كيزدح;حداك,,نت لي فين كنتي؟
ضرب نيفو مع نيفها و ضحك;حداك,,غا ماكنتيش كتشوفيني ,,ودابا مغنخليكش تبعدي,,علي مزاااال,,
بتاسمات وهي حالة عينيها كتدقق في وجهه حاط جبهته على جبهتها,,ونيفه مع نيفها مغمض عينيه ونفسه كتضرب في وجهها شافت في شفايفه و خطفات قبلة منهم;شكون قالييك انا باغا نبعد,,
ضحك;ههه واخا تبغي ماغنخليكش هه صافي دخلتي القفص وعمرك اتخرجي منه 
ضحكات ;ههه اخليني عاجبني قفصيي,يلا كان منك 
تنهد;اححح دبت انا ههه زينب بغيت نتزوج بيكك ,,بغيتك تولي د
قاطعاته بسرعة;قابلة 
حل عينيه بصدمة وكيضحك;ههه قابلة تزوجي بي؟
حركات راسها بايجاب وكتضحك;ههه سي 
جرها من خصرها;اجي لهنا اجي 
خشا فمه في فمها ودخلو في قلبه فرنسية

وقف السيارة قدام الاطيل لي جاو ليه اخر مرة شافيها من راسها لساسها تنهد و مد يديه اللور جبد كويرة عطاها ليها;لبسي هادي 
حركات راسها بايجاب و خداتها ,,نزل هو اللولاني عاد تبعاته ,,شاف فيها,,وهي كتقاد الكويرة على كتافها ,,قرب لعندها وهو كيضحك ,,قادها ليها باش ماطيحش ,,وشدها من يديها وتمو داخلين ,,وصل الاستقبال ,,اشافته البنت حنات راسها و مدات ليه لاكارط ,,تبسم و تم غادي بوجدان لي مافاهمة تاوزة دخلو السانسور وهي تشوف فيه;مالك كنتي كتفرنس لديك خيتي ؟
نزل عينيه فيها مبتاسم;ههه جاتك الغيرة؟
زفرات و حنات راسها ضحك وجها من خصرها;اححح ,,حبيبتي كتغير علي,,,شفتي نتي بتاسمت ليها بقا فيك الحال,,وانا لي فينما ندور نكلقاك مطرعة داك الفم عندك ,,شنو ندير هااا؟
وجدان;دابا كترض الصرف ولا شنو 
عضها من نيفها;لااا,,والله ,,حيت تاوحدة ,,ماتقد تجي في بلاصتك ولا تكون حسن منك,,باش ندير هك ,
تحل باب السانسور,,و شابك يديها و تم غادي بيها في لاكور,,وصل الغرفة لي كانو فيها اخر مرة نييت,,حل الباب بلاكارط و دار عندها بتاسم وبسرعة هزها بين يديه و تم داخل بيها سد الباب برجليه دورات عينيها في الغرفة وهي تشهق ,,كلها مزينة ,الورد,,في كل جيهة ,,الطبلة مزينة بافخم الاكلات,,الغرفة مضوية ,,غا بالشمع الاحمر و البيض,,عطز جمييل هادي فيها ,,النامسية مزينة على شكل قلب بالورد ,,,بقات غي كتشوف و مدهوشة علات وجهها فيه;واااو ,,امتا درتي هادشي ؟
شاف فيها وهو باقي غادي بيها;مممم ,,من جيت عندك لبيتك,,ولقيت حادية عباد الله,,
شافت في الغرفة بابتسامة;زوييينة بزااااف 
حطها في الصالة;هادشي والو,,ليك,,كنت بغيت ندير شي حاجة كثر,,مي الوقت ماقدنيش,,مي فرحت من عجباتك مفاجأتي 
شدات لي في يديه وغمضات عينيها;هه بزااف 
حيد ليها التجاكيط من على ظهرها;دابا جا الوقت باش نحتافله ,,<شاف فيها<يله نتعشاو بعدا نهار كامل ونتي بالجوع واش باغا تقتلي راسك ؟
تنهدات;واش ضروري تبقا تنكر,,؟
هز حاجبو وشدها من يديها ;زيدي زيدي شي نهار اتسكتي لي القلب 
ضحكات;ههه اخليه باقا ماحتاجاه 
شاف فيها;لاش ؟
هزات حاجبها;نديرو مع بولفاف وناكلو في العيد هههه 
حرك راسو:مصيبة يا ربي مصيبة و سلطتيها علي,,
وجدان;رااا فت قلت ليك اكيد تكون داير شي دنب حتى لقاك الله بي,,نحاسبك 
عض في قنانفه;زميه,,لسانك بعدا,,عشرة للضس,,
وجدان;شفتي نت قاعمة كتجي معاك الرومانسية,,
جر الكرسي وبرك جرها لعندو بركها فوق فخدو;حيت انا كامبو,,كان علي نديك,,لشي بارك,,ولا شي قرينة,,ما الرومانسية بعيدة عليك ابيبي,,داكشي كبيير,,ديال الناس بعقلهوم,,,باراكة عليك اطوم وجيري,,صافي,,,
شافت فيه;بصحتي,,انا إصلا باقا صغيرة كيتك نت لي شارف,,
هز حاجبه فيها;انا شارف؟
وجدان;اه,,اصلا اش اداني نشوف فيك,,كان علي نشوف شي حد قدي,,و
ماجات تكملها حتى كان حاط يديه على فكها مزير عليه;رجعي هضرتك,,,
بلعات ريها بخوف;اكنضحك 
طلق منها بالزعاف;تعاوديييها مرة اخرا منعاودش ليك شنو يسرا فيك,,,داك الوجه لي فرحانة بيه,,انخسروووو,,ليك,,,و غنتهناو 
حنات وجهها بعينين مغرغرين تمات بغات تنوض وهو يزير عليها ;ماعندك فين تمشي,,تديري قد راسك وتبداي تبكي,,<تنهد <ضرووري تخسري اللحظة سبحان الله ,,
دورات وجهها عليه و دموعها نازلين,,زفر و شدها من دقنها بكل حنان;سمحيلي نتي عارفاني,,كنغير عليك,,و مكنحملش,هاد الهضرة,,
كتنخصص;انا اكنت اهئ اهئ كنضحك 
حط يديه على خدها;ششش صافي,,,ومالقيتي باش تضحكي,,غي بهادشي,,؟داك اللسان خاصني نقطعو ليك,,<كيمسح ليها دموعها;وصافي,,عارفة مكنحملش نشوفهوم في عينيك,,وشوفي هانتي اتضيعي داك التخربيق لي دايرة فوق عينيك و غتولي فحال البانضة ههه 
ضحكات;هه 
تبسم;احح شحال كنموت فهاد الضحيكة ديالك,,يله زيدي تعمري الكريشة,,<قادها مزيان فوق رجليه و هز الفورشيط بدا كيوكل فيها<

بعد عليها كينهج,,حط يديه على خدها كيلمس فيه;كتيقي في ازينب؟
حركات راسها بايجاب و عينيها مغمضين;اه 
تبسم و زاد قرب ليها;شحال 
تنهدات :كثر من راسي
بلع ريقو و شاف فيها بحب;ويلا قلت ليك,,بغيتك ليوم,,كتيقي في لدرجة تسلميني راسك؟
قلبها ايسكت بالخلعة ,,خدات نفس عميق,,وهي كتدكر حتى وجدان ,,دارتها,,ماسرا ليها,,والو,,بالعكس,,عاد علاقتها,,مع كريم تقادات ,,هي كتبغي فهد,,و بغات تجرب معاه هاد الاحساس,,واخا الخلعة راكباها,,قوات راسها بنفس عميق وحركات راسها بايجاب ,,
حط يديه على خدها, كيلمسو ليها;كنحلف ليك عمرك اتندمي,,من بعد ,,انا كنبغيك بزااف ازينب 
تبسمات بتوتر;عارفة 
شد يديها;كلشي ايدوز مزيان,,عارفك خايفة,,مي انا مايمكنش لي نأديك,,
حنات راسها الارض,,حط يديه على دقنها و رفعو ليها,,;هاد الليلة اتكون سبيسيال لينا,,انا وياك,,ههه 
جرها لعندو بكل سهولة,,حط يديه على حناكها باس ليها جبهتها بكل حب و تبع ليها خدودها بزوج وصل حدا ودنيها وهمس;رخي نفسك معايا كلشي ايدوز مزيان 
حركات راسها كتنهج ,,خشا وجهه في عنقها كيقبل فيه بكل حب,,حطات يديها على صدرو وهي كتحس بقبلاته النارية كتسارا على عنقها,,طلع لوجهها ثاني ,,كيلتاهم في شفايفها بكل حب و يديه في السماطي ديال الكسوة كينزلها ليها ,,بشوية حتى نزلات كاملة بعد هو كيشوف في جسدها ,,كانت لابسة غا كيلوط اسود,,جسد متكامل,مثالي,,حشمات و حطات يديها على كرشها مدرقة الحرقة لي فيها,,شاف فيها بعينين معسلين ,,و مد يديه حيدها ليها;علاش كتستاعري منها,,ماتحشميش مني,,
علات نظرها فيه بعيون دامعة ;ششث ماتنزليش دمعة قلت هاد الليلة غتكون سبيسيال صافي,,,
يله جات تنطق وهو يقاطعها بشفايفو يديه كتسراوا في جسدها كاملة نساتها حليب مها بين ضراسها تم راجع بيها اللور حتى جات باركة فوق النامسية,,بعد حيد طريكو بسرعة تبعو السروال و السبرديلة بقا غا بكالسو مارو,,طلع فوقها,,كيرضع في حلماتها,,و ويد لاخرا في كرشها نزل بشوية خشاها في البيكيني ,,كيلمس توتو بيديه ,,هيجها,,وخلاها تبدا تأوه وتلوا تحته,,احساس عجيب تملكها,,وهو كان كثر منها دايب في جسدها,,يقبل هنا ويرضع هنا,,يمص هنا,,داخ ,,نزل بشوية كيستارا في كرشها بفمه وهي تحته كتغوت باسمه سطاته,,حط يديه على الكيلوط حيدو ليها بسرعة ,,و نزل الكالسو ديالو,,المعلم مهبر هاز زرواطته مستعد للهجوم,,حطه فوق التوتو كيحرك فيه ,,صافي مسكينة بدات اكتهترت,,بيه ما هو حماق مسكين وجهه حمر و عنقه تاهو ,,حس بيها قربات تجيبو ,,وهو يحطه فوق التقبة تلاح عليها شد يديها بزوج شابكهم مع يديه نزل حدا ودنيها كينهج;رخي راسك,,ابيبي 
حركات راسها بايجاب و عاضة على قنانفها وبسرعة البرق,,كان ختارق رحمها,,,حتى غوتات ربي لي خلقها,,,;ااااااااااااااااااااه 
تبسم بحب;مبروك عليك احبيبة 
كتبكي;اهئ اهئ,,خرجو,,اهئ اهئ كيوعتني 
باس ليها راسها ,,و كيخرجو بشوية;هانا احبيبة ,,,غا صبري 
زيرات على يديه وكتبكي;اهئ اهئ اهئ 
خرجو نزل عينيه في دم عدريتها لي خرج تبسم بارتياح,,ومشا لماريو,,,جبد بيل بيض صغير,,,باينة ديال شي بنيتة صغيرة مسح ليها داك الدم ,,و طلع حداها كيضحك;حبيبتي مقسحة ههه 
كتشهق;اهئ اهئ ضرني 
خشاها في حضنه و ضمها ليه;اكيد اتوعتي,,نهار الاول,,راه كنتي بنيتة,,مي من بعد اتولفي عليه,,<باس ليها راسها;خليتيني ليوم فرحان,,احبيبة,,عمرني نخدل تيقتك في,,انحافض عليك,,طول العمر,,انسالي هاد الحريرة ,,انتزوجو,,,نديرو عرس مجموعين,,<بابتسامة;فرحتيني ,,بزاف 
حطات يديها على صدرو;بغيت نعس,,
حط يديه على شعرها;ندوشو ونعسي 
حركات راسها بنفي;لا ,,مافياش,,بغيت غي نعس 
باس ليها راسها ;واخا احبيبة حتى لغدا وندوشي ,,يله نعسي 
زاد ضمها ليه كثر,كيلمس ليها في شعرها,,وكيهضر معاها,,,مرة تجاوبو مرة لا,,حتى غفات ونعسات

كملو العشاء ديالهوم,,مرة مقربلينها مرة ضاحكين ,,هدا هو حالهوم,,حب عجيب,,ههه ,,شاف فيها وهو كيمسح ليها جناب فمها;بغيتك ترقصي معايا,,
شافت فيها باستغراب;اول مرة انعرفك صمك,,فين هي مزيكة,,بنت ليك انا الشيخة الصمكة,؟
عض قنانفه;الله وماطولك يااارووووح,,<هز تيليكوموند خدم مزيكة غربية,,غيف مي لووف, ديال ايد شيران <هاهي مزيكة,,مكتخلينيش نكمل حتى كلامي,,ضروري تنقزي 
عوجات فمها;وانا باش عرفت ؟
نوضها وناض شد في يديها وتنهد;ابقاي تطيري حتى نقزب مك 
وجدان;دابا هاد الليلة ,,دايرها باش نبقاو نتخاصمو,,قلتي لي اندوزو وقت زوين مابان لي,,من الصباح ونتي كتسب و تعاير ,,كنت خالقاها في الجردة,,
جرها من خصرها زيرها عليه;كن تحبسي فمك,,و تشدي لسانك عندك,,ماغندويش,,
حطات راسها على صدرو وبداو كيتمايلو على انغام الاغنية غمضات عينيها وضحكات;هه جابت لي النعاس ههه 
ضحك;ههه را قلت لديلمك ماكتجيش معاك الرومانسية,,هههه ندير ليك طيور الجنة ؟
بعدات وهزات تيليكوموند;اتدير لي طيور جهنم,,<,طلقات مزيكا ديال شاكيرا مع مالوما,,شنطاج,,هزات حاجبها <هادي زوينة 
عوج فمه مع ابتسامة;كتعرفي تشطحي عليها بعدا ولا غي دافعة الجبهة كيف ديما 
هزات حاجبها;ههه <غمزاته<هه 
طلقات شعرها على طوولته و بدات كتمايل بخصرها,,و تدير تموجات بكرشها,,بحال شطيح ديال شكيرا,,خلاته غي حال فمه,,بحال الضبع,,وكيمسح في لحيته,,كيشوف فيها كتعوج ,,وكتشطح,,خصرها كيترعد,,ولاو عينيه بحال شي تيليفون كيفيبري,,هي ترعد و عينيه تابعينها,,و صوتها,,,متبعة بيه الاغنية,,ولا اكيشطح بصدرو,,وكيضحك,,مشا لعندها شدها من خصرها لصق صدرو مع ظهرها ويديه في جنابها كيتمايل معاها,;كتعرفي تلوزي العفريتة هه <شحطها لقزيبتها بشوية<وهاد الطرمة عندك بحال يلا ملصقة فيها الضؤ فين كنتي مخبية علي هادشي,,؟
دارت عندو كتضحك;هه كيعجبني شطيح شاكيرا,,وتعلمته ,,ههه 
حط يديه على يدها ;اتحمقيني,,اوجدان,,اتسطيني,,,هدا الله معاك,,بغيت,,انربطك,,والو,,ديري معايا حل,,
تبسمات و حطات يديها على صدرو;انا كنبغيك اكريم,,عارفاك,,كتقلق,,من كنضحك مع شي حد ,,ولا شي حاجة,,مي تيق بي,,تيق بحبي ليك,,<بابتسامة وهي كتشوف في بعينيه<كنبغيك كثر من كلشي,,قلتي لي بلي نت كثر,,لا ,,حيت هادشي لي كنحس بيه,,بزااف ,علي,,عمرني,,درت في بالي,,انبغي شي حد,,و غنسلمه راسي,,و غنتزوج,,كانو عني مخططات خراين,,جيتي ريبتي علي كلشي,,خربقتي لي حياتي بكلشي فيها,,عارفني صريحة,,مكنقدش نخبي في قلبي,,لكن بصح,,خديتي قلبي,,وكلشي في ,ديما فين ماكنبغيك كنلقاك,,,جنبي,,فقاع اوقاتي,,معاك,,كنحس براسي,,,قوية,,مكنخاف من والو,,,حيت عارفة بطلي,,ايحامي علي <ضحكات<;لي دوا يرعف,,عارفة,,عمرني ,,نتقاس,,<بحزن<,,واخا كانو هادوك خاطفيني,,لداخل ديالي,,مأكد بلي اتجي تعتقني,,متأكدة,,اتلقاني,,,وماخابش ظني,,فيك,,يوم بعد يوم,,كنزيد نتعلق بيك كثر,,,يمكن,,كنجيك برهوشة,,ولا ماعرت,هه ولكن انا,,هك,,شخصيتي هك,,مانقدش نبدلها,,لساني ماضي,,و قلبي حاجة خرا,,ماكنفركش في العواقيب,,,,صيبيانية,,كيف كتقول مصيبة,ههه,,ولكن,,ماعندي ماندير,,عاجبني,,هك,,عاجباني علاقتنا,,هك,,تبقا تنصحني وتخاصم علي,,و تغوبش,,ههه كنحس براسي,,عندي شي حد يخاف علي,,عندي شي حد في جنبي,,مكنتش كنحس هك من قبل غي مع بابا,,هو لي كيتعامل معايا ,,هك,,ولكن من لقيتك,,بغيتك,,حيت كتشبه ليه في تصرفاته,,,,كتخاف علي,,ومن كنمرض تقابلني,,علاش ماكليتيش

,,كولي,,مزيان,,تغطاي,,مزيان,,كنحس براسي مهمة ,,عندك,,وهادشي كيفرحني بزااف,,وكيخليني نتعلق بيك,,بلا قياس,,واخا كتزيد فيه,,بعد المرات,,ولكن,,عمرني كرهتك ,,واخا سراو لينا ماشاكيل,,واخا,,بزاف الحوايج,,بغيت ,نحيدك من قلبي ونمحيك,,ولكن ,,وااالو,,ماقديتش,,من ديما,,غتبقا,,الراجل لي كنبغي,,,,لي خلاني,,نعطيه قلبي,,ونحلم,,نتزوج تانا وندير ولاد,,كتصحابي,,ماكنفكرش,,فهادشي,,<حركات راسها بنفي وكتبتاسم<بالعكس,,تانا بحالك,,,,متحمسة,,وكثر,,وخايفة,,شوية,,ولكن عارفة بلي من غنكون معاك,,اتخليني ,,اسعد وحدة,,<تنهدات <كريم الفيلالي,,طيحتيني اساط هههه 
عض في قنانفه,,بابتسامة راضية,,,,زيرها لعندو و عينيه في عينيها;من اول نهار ,,شفتك,,,بغيتك,,و القدر,,لاقاني بيك,,<ضحك<قاع ضربتيني الحجري,,هه حتى غيبت,,,بغيتي تحرميني من كلمة بابا,,نهار بغيتك,,بغيتك هك بهاد التصرفات ديالك الصيبيانية بتشيطينك,,من كتهزي حجبانك وتدوري في عينيك كنعرفك كتخططي لشي حاجة,,بغيتك بكلشي فيك,,بعينيك,,وبكلشي,,,,متقارنينيش بباك ولا بشي حد,,حيت حبي ليك,,ماكيشبه لتا حد,,كنغير,,عليك,,اه ,,من كلشي,,من نسمة الهواء هي اللخرا,,كنغير,,عليك,,من فهد,,ولا محمد,,من سيلين,,بغيتك,,لي,,تخشاي في فكل ليلة,,بغيتك مرااتي,,ماكيهمش,,عارفك خايفة,,ولكن انا معاك,,خليني نتصرف,,قاد بكلشي,,,انا بغيتك تكوني اجنبي,,نجي للدار,,نلقاك,,كتسنايني,,ضاحكة,,نشوفك نلوح قاع همومي,,نديرو ولاد,,ونكونو اسرة,,نكبر ولادنا ونكبرو بزووج,,يديك في يديا,,مانتفارقوش,,ديما كنتخايل حياتي معاك,,نتخايل مستقبالي,,راسم خطط بزاف,,لينا,,فيهوم نتي وانا ,وولادنا,,,بغيت بزاااف,,منك,,ماتخميش و ماتضربيش الحساب,,عمر حاجة تقيسك,,نجوم السماء نزلهوم ليك,,نديرك في رموشي,,,اصلا راكي في قلبي,,نديرك اميرة,,و سلطانة,,غا بقاي حدايا,,هك,,بزوج,,الراس,,,في الراس,,,ماكين تاحد,,بغيت,,نبقا غا مخشي فيك,,معنقك,,,,نبوسك,,ندير معاك شي حوايج,,,,ننن ماعرت,,وقتما بغيت و فين ما بغيت,,نبقا نشوف فيك,,,بلا مانحس براسي,,مراقب,,تبعتك لهنا ,,بغيت ندوزو وقت زوين نساو باااسي,,,,منكرش,,دوزت احسن يومين في حياتي,,من بعد نفرتيني,,وليت كنحس براسي منبود,,وعاد,,قاع الاعين علينا,,وليت كنحس براسي محاصر,,ولكن تا قوة,,ماغتبعدني عليك,,حيت كنبغيك,,كثر,,من راسي,,<خدا يديها حطها على صدرو<هدا ولا ملكك ديالك,,كنموووت فيك,,و هضرتك ليوم,,<تنهد<ريحاتنيييييي,,,,,بزااااف,,وخلاتني,,نفكر في بزاف الحوايج,,انزلو المغرب,,نتزوجو,,,,انا وياك,,عاد نفكر,,في شي لاخر,,ماعندي تا حجة اهم منك,,,كنت قلت بلي الانتقام ديالي اهم من كلشي,,ولكن العكس,,نتي اهم منه ومن حياتي وكلشي,,مستاعد,,ندير اي حاجة على قبالك,,كنقول ليك مصيبة,ههه بالفعل,,نتي احسن مصيبة ,,سرات لي,,,,كنبغيك و كلمة قليلة فيك,,قليلة بزااااااااااااااااف 
شافت فيه;ههه و
قاطعها بصبعو;ششش دويتي بزااف<بهمس<جا وقت التطبيق 
يله جات تنطق وهو يقاطعها بشفايفو

بدا كيلتاهم في شفايفها برفق كيطلع الفوقانية وكينزل لتحتانية,,حط يديه على ظهرها العاري كيلمسه,,,ليها تنهدات في فمه,,مستسلمة ليه,,هزات يديها,,جهة عنقه,,,محاوطاه,,تبسم ونزل لعنقها,,كيقبل فيه,,عضات على قنانفها,,وخشات فمها بدورها,,في عنقه,,تبنج و صدرو كيتهز ويتحط,,غمض عينيه,,وعصبات عنقه برزو,,يديه نزلها جهة خصرها,,كيلمس الكيلوط المشبك لي لابسة ترفع,,و قلبه كيضرب في التسعين,,طلع يديه جهة حناكها جارها بعنف,,وطلع لشفايفها كيجر,,و يعض بعنف,,جهل,,و حتى هي كثر منه,,حتى حسات بمداق الدم ,,وهكاك مامنعاتوش,,دفعها,,بسرعة,,جات مليوحة,,على ظهرها فوق السرير شاف فيها بعينين حمرين,,وهو كينصل في القميجة كيحل فيها;اتصبري معايا ليوم,,
ناضت عندو كتلوى حطات يديها على صدرو كتلمس فيه,,نزلات جهته كتقبل فيه السيد التصطا,,,طلعات بقبلات حتى لعنقه وبدات تلحس فيه;ممم ريحتك,,,كتحمقني,,
عض على قنانفه,,بالجهد,,حط يديه ورا عنقها كيحل ليها الصدفة,,ديال الكسوة,,وبدا كينزلها,,ليها,,لاحها,,على طولتها بقات غا بكيلوط مشبك,,لاح سبرديلتو,,و تبعو السروال,,بقا غي بكالسو,,هزها محاوطها معاه,,لاحها فوق السرير وهو فوقها خشا,,فمه في صدرها,,كيرضع فيه,,ويبغج,,جهلها,,حتى تقلبات وجات فوقو,,بدات كتعض فيه,,و تبوس,,طلعات لشفافه كتجر فيهوم,,,,بسنانها ولا كيتأوه بصمت,,صدرو طالع نازل,,ويديه في خصرها,,;اووووف وجدان,,,
مادوات كتمضي سنانها في عنقه,,عجبها,,وريحته سطاتها,,;ممم 
جهل مابقاش قاد يصبر المعلم,,تنفخ جوج مرات كثر,,حاس بيه غيتفركع ولا باغي ايخشيه,,قلبها,قلبها,,تحته بسرعة وناض لاح الكالسو,,وحيد ليها الكيلوط حط يديه على التوتو,,كيلمس فيه بيديه,,كانت ساردة,,,تنهد,,بتعب,,وشد زرواطته بيد,,جرها للعندو,,وهز ليها رجليها بزوج فوق كتافه,,وبدون سابق اندار طلعو معاها تا شهقات,,,حط يديه على القنت ديال السرير,,وبدا كيخبط فيها,,بكل قوته,,عضات على قنانفها بألم كارزة يديها,,;ايييييي احححححح كريم,,
كينهج,,;اوووووف 
وجدان;كتوعتني اححح 
صدرو,,كيتهز ويتحط;ممم اححح هاهو,,قريييب,,,صبري احبيبة,,,احح انحماااااق,,<حس براسو قرب يجيبو وهو يزيد كيخبط;احححح ممممم <طلعو,,معاها,,حتى للرية وخواه,نزل رجليها من كتافه,وهو يتلاح عليها;سطيتيني 
كتنهج;عيقيتي,,راه وعتيني 
خشا,,وجهه في عنقها;قلت ليك,,نتي لي هيجتيني ليوم,,,ماكينش لي غيفكك,,غا صبري الحبيبة,,,بربي,,,حتى محبووووس بزااااف,,ومزير,,اصبري ليوم,,
غمضات عينيها,,ثاني,,صامتة,,اما هو كمل,,كيعض في عنقها ويجر,,حتى خلاه كله,,مزوق,,تبعو صدرها,,طيرو,,المعلم خدام,,مامخرجوش,,جهلو,,و بدا تاني كيخبط,,الغرفة غتزلزل بأصواتهم,,بزوج,,ماكين غي اي احح,,الليل كامل,,,ماريتاش,,دار شي عشرة وزاد كمل عليها في الدوش,,دار جوج,,السيد,حتى سخفات ليه عاد طلقها,,غا بزز,,خرجها,,فاشلة,,ماقاداش تزيد,,حطها فوق السرير,,لاوية,,كتنهج,,تكا حداها,,لاوي عليه افوطة على نصه;كيف بقيتي شوية؟
حطات راسها على صدرو;عيييت بزاااف, 
باس ليها جبهتها وضمها عندو;سمحي لي احبيبة فورصيت عليك,,ولكن,,مقديتش نصبر,,كونت هايج,,و زدتي,,بديك الكسوة,,و التلويزة قبيلة,,و عاد جعرتيني,,<تنهد<اووووف,,سمحيلي 
تخشات فيه;ممم بغيت نعس
عسرها عندو;واخا حبيبة رتاحي
بتاسمات وخشات نيفها في عنقه;مم ريحتك زوينة اكريم
شاف فيها بتعجب;حبيبة,,,راه ماداير تا ريحة,,نفس الباندوش درناه بزوج هههه 
لاحت عليه يديها,,و زادت تميشات فيه,,مغمضة عينيها;مغتشمش بحالي,,فيك واحد الريحة غير,,زوينة بزاااف,,حمقاتني 
بلع ريقو;حبيبة,,نعسي,,قبل مانمغط موك تاني,,مانطلق على طناش ولا ربعطاش الخرين 
ماجاوباتوش بقات كتشمشم في عنقه حتى نعسات احس بيها,,وهو يطلعها فوقو كيف العادة ضامها لعندو بدراعو,,وسرعان ماتبعها

***في واحد الغرفة,,معلقة,,حنان,,من يديها ورجليها,,بزوج مصلبة,,عينيها مغمضين,,بارك,,نبيل في كرسي,,كيتهز,,رجل على رجل,,كيشوف فيها,,حداه ابراهام خو جوزيف ,,شاد سيكار في يديه,,حرك يديه في الهواء,,جا الحارس كيجري,,حيد ليها الضماضة,,على عينيها ,,علات راسها فاشلة,,;شكون هنا؟ عتقووووني,,مادرت والو,,عافاكم,,
ابراهام,,دار سيكار,,في فمو,,يديه بزوج في سروال,,ديال التوب بالباج,كيتعنكر,,وقف قدامها,,عاد بان فيه الضؤ وقدات تشوفو حيد سيكار من فمه بمكر هازو لفووق;مدام,,عايدة,,مم نسيت بدلتي السمية,,ولات سميتك,,حنان سقراط ,,,نتي,اديتي الشخص,,لي حداااااش العااام,,وحنااا كنحاااااولو,,,نحميوه,,,كتصحابي راسك,,دكية,,لا ومن نيتك,,,كتصحابينا مكلخين اتديري العملة,,وماكينش لي يسيق ليك الخبار,هههه زعما,,بهرتيني والله,,,حيت عمر شي حد تجرأ يوقف ضدنا,,ونتي بكل سهولة,,عتاقدتي,,بلي اتنجحييي 
حلات عينيها مسدومة;كككيييفااااش,؟ااانننا ممممدرت وااالو؟اهئ اهئ نبييييل ؟نبييييل ,,اهئ اهئ نبيييل؟عااافاك,,, اهئ والله مانبقا نعاود,,هادي هي والتوبة,,اهئ انا غلطت ,,نبيييل 
ابراهام,,دور راسو جهة نبيل لي ماكيبانش,,و عاود شاف فيها بشر,,;ماكين لا نبيل,,لا المعطي,,كين غي انا وياك و عزرييين,,صافي 
كتبكي;اهئ سمح ليها,,والله مانعاود,,,,انا غلطت,,,اهئ اهئ الله يخليك 
شاف في السيكار لي شاد وشاف فيها,,وبدون سابق اندار حطه ليها في جبهتها حتى زوكات ربي لي خلقها,,حيدو و عاود حطه ليها جنب قنوفتها كتركل كتبغي تفك مي كانت كلها مربوطة;مممم باقي الحال على الغوات ,,هادي غي البداية,,
عطا اشارة الحارس لي واقف وراه ,,جا بسرعة شرك ليها لبيل لي لابسة على ظهرها,,و هز سووط ديال ديل الجمل ضربو في الارض,,حتى تسمع صداه في المصنع كامل,,البولة نزلاها,,كتبكي وتزاوك,,;الله يرحم ليك الواليدين اهئ والله مانعااود اهئ اهئ
حط ليها سيكار على حنكها وورك عليه حتى تطفا ,,خلا ليها حفرة فيه;والبنت لي مصيفطا ليها وحدين,,يغتاصبوها ويقتلوها,,ماجاتكش المحنة عليها,,بلا ماتطلبيييني,,حيت انا من داك النوع لي ماكيشفعش,,ريبيو دير خدمتك 
ضرب السوط مع الارض ثاني وجا ليها,,كتبكي وتزاوك ماتسوقش ليها بغا غادي حتى ختافا في نظرها,,رجع برك في الكرسي,,جنب نبيل لي كيشوف هاز حاجبه,,وبعد ثانية,,بدا كيتمسع صوت الشحيط,,,حتى كتزوك ربي لي خلقها,,والو ماكينش لي يسمع ليها,,كيهز يديه حتى يهزها وكيعطيها,,بديك المشويطة,,كيهزها اللحم كيحفر,,كتبكي واالو,,صوتها,,كيتردد في قاع المصنع,,بقا كيعطيها يعطيها,,حتى تقطع فيها الصوت وغيبات,,;روبيو حبس,,
حبس الحارس من بعد مخلا ليها ظهرها كله دم,,و اللحم مفلح,,مغيبة,,ناض نبيل كيتعنكر,,وراه ابراهام,,وقف قدامها,,هاز حاجبه,,;مم شنو انديرو؟
نبيل;ماعندي شنو ندير,,ولات كتشكل خطر,,خاصها,,تودع,,مايمكنش نغامر,,ثاني,,
ابراهام بابتسامة شريرة;ههه مكنتش متوقعها منك كنصحابك اتحن فيها 
شاف فيه;تعدات الحدود,,بلا قياس,,شحاااال من مرة نبهتها,,ودويت معاااهها,,وهي مكتسمعش الهضرة,,كتدير ماكثر,,حتى تجرأت دابا,,كون مالحقهاش جوزيف و الدراري,,يعلم الله شنو كان ايسرا ليها,,عطيتها قتلة دابا,,باش تعرف بعدا ماظلمتهاش,,
ابراهام;ووجدان؟
تنهد;اصلا هي عمرها ماكانت ليها ام وعمرها غتكون,,انا انتصرف,,انلاهيها,,فيها,,اصلا مسألة وقت وكلشي ايتفضح 
ابراهام;اوك <شاف في ررجالو<;راكوم عارفين شنو اتديرو ,,مابغيتش االاثر يبان ليها,,
حناو الحراس ريوسهوم;معلوم 
نبيل;يله نتحركو,,دابا,,,
ابراهام;وولدها؟
وهو غادي خارج من المصنع;كيف قلت,ماجاتش نصدمو,,واخا راه طالع لمو,,مي خليه,,لا دار هك ولا هك,,انصيفطه لبرا يكمل قرايته,,ولا نوا شي نهار يلعب تاهو بزنطيطو,,انقطعو ليه 
ابراهام;هه مابقيتش كنعرفك ,,حسيت,,غا حميد الابراهيمي واقف حدايا 
وقف;توحشت هاد الاسم بزاااف,,نت عارفني مكنبغيش الظلم,,ولكن لي لعب معايا مصيرو واحد هو الموت,,زيد زيد قدامي ونت كترات فيك الفهامات 
ضحك ابراهام;ههه هاهو ساكت <وسبقو<

اصبحنا و اصبح الملك لله 
فاقت زينب كتكسل وتجبد,,حلات عينيها وهي تلقا فهد ناعس جنب حاط يدو تحت خدو كيشوف فيها بابتسامة;صباح الخير الحب 
دورات عينيها,,ونزلاتهم,,وبسرعة هزات ليزار ,,تخشات فيه,,ضحك وحيدو ليها,,;ههه باز والله حتى بااااز,,يلا درتي هادشي قبل من البارح جات معااك,,
حطات يديها على صدرها;فهد
تخشا فيها;عيون فهد,,مم البارح,,كانت احسن ليلة في حياتي,,الحبيبة,,عمرني نساها,,انا كنبغيك,,بلا قياس,,وكنحلف ليك,,بحلوف الرجال,,ووعد مني,,عمرني نتخلا عليك,,,,البارح كملتيني وكملتك,,عجبتيني من كنتي باقا محافضة على راسك,,و دابا من بعد داكشي لي سرا,,عمرك تحلمي ,,تفكي,,مني,,حتى الموت,,
عضات على قنانفها بابتسامة;حتى انا نبغيك افهد بلا قياس,,<حطات يديها على شعرو;ماعرفتش كيفاش,,وعلاش,,ولكن مانادماش,,حيت سلمتك نفسي,,يمكن تقول,,انا جريئة,,ولكن بصح مانادماش,,حيت متأكدة,,بلي نت هو الراجل,,لي بغيت نكمل معاه حياتي,,وكون تعاود الوقت,,ماغنترددش,,نعاودها مرة وجوج,,حيت تانا كنبغيك,,يمكن بنفس الطريقة,,ولا اكثر,,وعارفاك,,بلا ماتحتاج تطمني,,عارفاك مغتخلاش علي,,ماكان لاش تبرر ليها,,وتشرح حيت تايقة فيك 
بتاسم بحب,,و زاد تخشا في صدرها العاري,,;مم كنموت عليك,,انساليو هاد المعماعة,,وغنتزوجو,,,,,انديرو عرس,,مع اسيل و كريم,,صافي,,من كلشي بان,,بقات غي مسألة وقت ,,وغنتهناو,,حيت انكون مطمن على ختي مع كريم,,عارفه كيبغيها,,ومايقدش يأديها,,دابا حتا لا شفت حياتي,,انكون مرتاااااح,,الوليد والوليدة فرحانين,,و ختي سعيدة,,شنو باغي كثر,,البنت لي كنبغي معايا,,و في جنبي,,تانا باغي شي خنيفيس,,ولا خنيفيسة,,يقولو لي بابا,,مابقيت باغي والو,,جا الوقت,,لي نستقر فيه,,وندير دار ووليدات,,نعيشو فرحانين,,ماغيخصكم والو,,اي حاجة تحلو عليها فمكم تحضر,,انعيشك امييرة,,ااية,,نديرك في رموشي,,غا كوني معايا مراا,,اللبس المقزب لا,,الدوران والطيشان لا,,باغا تكملي قرايتك من حقك,,ولكن,,ماعنديش مع هدا كيقرا معايا,,بربي حتا نقتلك,,لحاجة لي نقولها ليك ,,تديريها,,وكوني اكيدة,,كندير هادشي غي لمصلاحتك,,,,
زينب بابتسامة;اوكي شاف 
ضحك ;هه <غمض عينيه<باقي في النعاس,,رجعي نعسي حتى الشوية ونفيقو ,,
بتاسمات;اوك لي بغتي 
فهد;بقاي تلمسي لي شعري كيف هك,,عافاك,,
ضحكات وبقات كتلعب في شعرو,,و تخربقو وهو مستحليها,,حتى غفا ثاني,,اما هي بقات كتحك ليه راسو وكتضحك,,كتدكر ليلتهم ديال البارح,,فرحانة,,دابا عاد عرفات ,,علاش,,وجدان سلمات راسها لكريم,,من كتكون الحاجة عندها علاقة بالحب,,تقد تدير اي حاجة على قبال حبيبك,,وهي ,,مابغاتش تطيح,,في نفس المشكيل,,و يمشي لعند شي وحدة يبرد ,,ويخوي فيها,,اللهم,,تعطيه لي بغا,,ومايخونهاش,,تعلمات درس,,ومندماتش حيت خلاته ينعس معاها,,,بالعكس,,كانت احسن ليلة في حياتها تاهي,,معامالته ليها,,وكيفااش,,كان كيلمسها,,و كيقبلها,,بين ليها بلي,,باغيها,,هي,,ماشي جسدها,,غمضات عينيها ,,مبتاسمة,,و تبعاته ,,باقا عيانة شوية

فاقت وجدان هي الاولة مقندشة,,وخاسرة,,كتحرك في نيفها بحال يلا كتشمشم شي حاجة,,;مم ريحة الكيوي,,,
سلات راسها من حضن كريم لي باقي ناعس,,وناضت كتشمشم,,بحال شي سلوكي,,مشات جهة الثلاجة لي كينة في الغرفة مالقاتوش حسات بالبكية,,وريوكها نازلين,,رجعات كتعتر في داك البينوار,,لجهة النامسية,,كتحرك في كريم;كريم كريم,,واا كريم 
حل عينيه بشوية وباقي كيحك فيهم;ممم مالكي
وجدان;بغيت الكيوي,,تشهيتو,,ومالقيتوش 
حل نص عين شاف في الساعة تنهد وشاف فيها;السبعة ونص اوجدان,,واش من نيتك؟<جرها لعندو خشاها فيه<رجعي نعسي حتى لمنبعد ونشوفو هادشي 
ضرباته لصدرو;وااالا بغيتو دااااابا,,,هي داااابا,
زفر حل عينيه;وجداااان,,الصبااح هدااا,,الكيوي,,مع السبعة الصباااح؟ايضرك هي اللولة,,بعدا,,واصلا ياك ماعندكش مع الضيسير,,كيعجبك الفريز,,؟راه كين في الثلاجة ودوزي تركدي 
ربعات يديها وعينيها مدمعين;بغيت الكيوي ودابا,,لا مابغيتيش صافي,,<ناضت من فوقو زعفانة وعينيها دايزين بالدموع,,خلاته احال فمه مفاهم والو,,تنهد وهو كيشوف فيها غادة للصالة مبعدة منه زعما فكعانة,,تربعات في الارض,,وكتبكي,,مسكين تصدم,,ناض بلهلا يطريه ليه,,كانت الفوطة محلولة عاود لواها,,و مشا جهتها,برك حداها;دابا لاش كتبكي؟
وجدان مدورة وجهها وكتمسح في الدموع;انا بغيت الكيوي,,ونت مابغيتيش تجيبو لي,ماتدويش معايا 
ضحك;دابا مخاصمة معايا على قبال الكيوي؟انا نوض نقول ليهوم يطلعوه ليك,,غي بقاي على خاطرك 
مسحات دموعها بسرعة,,,,ودارت عندو;بصح ؟
تنهد;ياربي معامن انا,,<ناض جهة تيلي عيط على روم سيرفس,,قاليهوم يطلعوه ليهوم,,ساعة مكانش حيت مكانتش وقته رجع عندها;قالو ليك ماكينش,,راه ماشي وقته,,
بدات تاني كتدمع;وابغيتو,,ماشي سوقي,,,اهعإ اهئ,,اهئ,,
هز حاجبه;,وااا منين انجيبو ليك؟ السبعة الصباح هادي 
بدات كتركل ليه;اهئ اهئ بغيييتو ,,اهئ 
تنهد;اوك اوك,,غا سكتي,,انا نزل نشوفو ليك,,اووف,,
شافت فيه,;ويكون خضر,,,ماطايبش,,
دار عندها;جهلتي,,لا,,,؟
بدات كتغبن تاني,,زفر وبدا كيلبس في حوايجو,,وكينكر,,هز سوارته و بزطامو وخرج,,اما هي ناضت بسرعة,,كتمسح دموعها,,وناضت كتجري للثلاجة,,جبدات الفريز,,والبنان,,ورجعات معنقاهم جهة النامسية,,حطاهم قدامها,,و بدات هادي تنفع وهادي تضر,,
*اما كريم مسكين ماخلا تا قنت في كييف,,ماقلب ليها على هاد الكيوي,,تعصب,,حتى تدكر واحد المارشي,,ضرب الدورة,,و رجع جهته,,مشا داخل ليه كيقلب,,ويبقشش حتى لقاه,,ومع مكانش وقته باعو ليه غاااالي,,ماهتمش خدا ليها جوج كيلو,,ورجع ثاني,,طرق في طريقو,,محال ديال الملابس,,,ليه وليها,,وكمل الطريق,,
***كانت متكية,,على النامسية,,ضربات كيلو ديال البنان ومعرت شحال ديال الفريز,,وباقا كتمضغ فيه,,مشعلة التلفازة,,وكتفرج,,في فيلم امريكي بريداتور,,اسمعات الباب ايتحل,,وهي تنوض مدردكة,,جهته,,دخل وهو يلقاها واقفة فحال لاعسكري;جبتيييه؟
تنهد ومدو ليها;هاهو بز
ماخلاتوش يكمل كلامو دغيا خطفات ليه البلاسيكة ومشات كتجري بيها جهة النامسية,,تربعات,,وهزات وحدة,كتشوفها وكتلحس في قنانفها;مم مزيانة,,<بدات هادي تنفع وهادي تضر,,و تلدد ,,وتمص قنانفها حيت حامض,,كريم مسكين,,بقا احال فمه,,و العرق نازل معاه,,كيشوف فيها كيفاش كتلدد فيها,,و داك الصوت,,لي كتخرج منه فمها,,جهلاته,,لاح السبرديلة بسرعة,,تبعها القميجة ولسروال,,بقا غا بكالسو,,و تم غادي عندها كانت مزالة,,كتسرط,,برك حداها كينهج;ماغتدوقينيش,*
جمعات داكشي لعندها وفمها عامر,,حركات راسها بنفي,,ضحك;هه عارفك جيعانة,,كون غي كان يبان عليك
هزات كتافها وكيتاكل,,بقا مقابلها و كيلحس في فمه,,بالشهوة,,المعلم وقف,,ماسالات تاضربات فيها النص,,رجعات راسها لور;مم زوينة 
ماخلاهاش تكمل,,كلامها,,وهو يتلاح عليها,,ثاني,,ماطلقها ,,حتى ولات طالبة,,,منه الشرع,,عاد,,حن فيها,,

دازت سيمانة على ابطالنا,,كلها غراميات,,وحب,,وليالي,,حمرا,,,اما كريم,,مسكين بقا ليه شوية,,ويلوح حوايجه,,في الزنقة,,كل مرة مخرجة ليه بلان,,باغا هادي,,ولا هادي,,كتفيقو من كيكون ناعس,,والمشكيل ماكيقدش يخسر ليها الخاطر,,عارفها فيو ايريريو ,,واقفة زينب كتعاون وجدان يستفو الحوايج في الباليزا;ببف ماكرهتش نسكن هنا هه 
وجدان;ههه غا دارها ليك فهد,,ونتي تعجبك اوكرانيا,ههه اودي,,,ههه زملتي نتي,,
زينب;سكتي ,,ونتي مطفراه,,راه كلنا في الهوا سوا,,احبيبة,,,فووق الشواية,,ههه 
****
مجموعين بربعة في الصالة محمد,,و سيلين وفهد وكريم 
سيلين كتبكي,;مانقدش نخلي بنتي تمشي لعندو ثاني,,اهئ اهئ,,واش حتى لقيتها,,وكتطلبو مني نعطيها ليه ثاني؟
فهد;الوليدة راني فاهمك,,ولكن,,راه يلا مدرناش هك,ايعيق,,حنا خاصنا نفطرو بيه قبل مايتعشا بينا 
كريم كيحك في راسو;خالتي سيلين عندها الحق,,انا مامتفاقش,,
محمد;انا جانتي,,هضرة فهد,,صحيحة,,يلا اسيل,,مارجعاتش,,ايشك,,وغيولي خايد احتياطاتو,,ويقد يأديها 
كريم;وشكون قال ماغيأديهاش تم سمحولي ,,مي منقدش نغامر بيها,,انديها عندي للدار,,تبرك معايا 
فهد;ايوا اشغتقول ليها؟بقاي بزز,,هي في نظرها,,هداك هو باها,,راه مانقدوش نغامرو بحياتها,,صحتها,,راها على قد الحال,,هو مايقدش يأديها,,كون بغاها تضر,,ماغيعتقهاش,,ومايحميهاش,,
كريم زفر;انا انكون معاها,,
فهد;واش حماااقتي باغي تفشل لينا كلشي؟
كريم;هدا هو كلامي,,انا اصلا ماكيعرفنيش,,عمرو شافني,,اندير راسي,,,بحال يلا مافخباري والو,,بغيتي تبارك الله يلا مابغيتيش,,انهزها,,دابا,,ونديها للدار,,ولا نخليها هنا,,ونزل المغرب,,انا قاد,,بيه,,بووحدي,,وجدان ,,خاصها تبقا بعييدة,,حيت لا سرات ليها شي حاجة,,مغنكدبش عليك,,منقدش نقول ليك شنو ممكن يسرا
محمد;صافي,,حتى هدا نظر,,غي هو خاصك ماتخليهش يشك فيك 
كريم;ماتخممش,,مايمكنش نغلط,,كينة فرصة وحدة وانا مغنضيعهاش وزيدون دابا عندي حماية وجدان هي الاهم,,
فهد;اوكي ,,
محمد هز راسو بانت ليه وجدان و زينب كيجري في لفاليزة في الدروج;صافي قلبو 
ناض كريم بسرعة حيد ليها الباليزة من يديها;انا انديها للوطو 
تبسامت ;اوكي 
نزلات لقات سيلين اتسطا بالبكا,,مشات كتجري عندها عنقاتها,,;واصافي را غنرجع,را غنجي 
سلين معنقها وكتبكي باغا تحماق,,حتى نطق محمد;سيلين رجوع لله,,<تنهد<تهدني,,هانتي السيمانة الجاية,,,نمشيو لعندهم 
فهد;بصح ؟
حرك راسو باه;حتى انا انجي,
وجدان بابتسامة;وهنتي غتجي لعندنا,,هههه واصافي براكة من البكا 
ماتفاكات معاها,,غا بزز ,,توادعات مع محمد,,و بيلا و خرجات,,توادعو مع كريم و فهد و زينب محمد غا كيوصي فيهوم,,خرجو ركبو في السيارات,,ديالهوم و زادو في في اتجاه المطار,,دارو الاجراأت ودخلو,,من المكان المختص للطائرات الخاصة,,قروو كل كوبل يطلع في طائرة,,وجدان وكريم ايطلعو في الطيارة ديال باها,,مع الحراس,,و فهد و زينب ايطلعو في الطيارة ديال كريم,,,,وبعد دقائق قليلة,,قلعات الطياراتين بيهوم نحو المغرب

وبعد ساعات طويلة,,وصلو المغرب,,كان الصبااح,,عكس,,اوكرانيا,,مشا كريم يفيق ديك خيتي,,لي الرحلة كاملة وهي غي ناعسة,,ناضت غي بزز ,,شدها من يديها ,,ونزلو,,كان فهد و زينب كيتسناو فيهوم
فهد;عاوتاني نعستي ؟
كريم;هنت تشوووف,,ولات عاطياها غي القس والنعاس,,وكون غي كان يبان عليها,,نقولو واه,,نموووت ونحيااا,,ونعرف شنو عندها لداخل<هه لهلا يوريك ابيبي<
خنزرات فيه بغضب و بعدات تبسم و مشا كيجري تبعها;واتي وقفي راه غي كنضحك معاك,,<جرها من دراعها ,,دورها لعندو لقاها كتبكي,,حل عينيها بصدمة ;مالكي كتبكي؟
وجدان:اهئ اهئ كتعاير في اهئ هائ 
مسكين ماعرف باش تبلا بقا غا مطرع فمه;ياك موالف ديما نقولها ليك,,
هزات كتافها;ماشي سوقي,,بغيت نمشي لدااارنا,,
جرها من خصرها;ماعندك فين تمشي اتبقاي معايا 
هزات عينيها فيه;النبك,,انمشي للدار,,لبارح دوييت مع بابا,,قلت ليه غنجي,,
زفر بغضب كيحاول يتحكم في راسو;وانا كنقول ليك,,,ماعندك فين تمشي ليوم,,حتى لغدا,,وغنمشيو عندو بزوووج<من تحت سنانوو<شحاااال وانا كنتسنا الفرصة باش نتلاقا بباك,,
علات حاجبها;لا اكيد حماااقتي,,,واش تزنزنتي,,ولا شنووو,,,راه مايمكنش نمشيو عندو بزووج خاصني على الاقل,,ندوي معاه ونكلمه ,,عاد جي,,من يسولني فين تلاقيتك,,واش كنتي كتدير معايا,,اش غنقول ليه,,راه مصاحبة معاه,,وبلي كنتي معايا في اكرانيا,,وزيد ويزد,,واخا تشوفني هك مي راه كنحتارمو,,
تنهد بضيق;اووك غدا سيري عندو وشرحيلي ليه وبعدوو انا جااااي,,<يله بغات تدوي هو يحبسها بيديه<والا كلمة من بعدها,,ولا بربي,,حتى دابا رجلي على رجليك لعندووو,,
زفرات بغضب وحنات راسها,,;يله زيدي,,دابا,,نمشيو 
تنهدات ومشات معاه,وقف حدا فهد;يله نتلاقاو في الدار 
زينب باستغراب;علاش مغنمشيوش للدار؟
كريم;لا اتباتو عندي حتى لغدا عاد سيرو<شاف في فهد لي بدورو فهمو<يله نتلاقاو تم <ركب هو وجدان في الرونج,,ديالو,,اما فهد,,تاهو ركب في الرونج ديالو وزادو ,,الطريق كااملة وهو يخمم كيفاش ايحميها,,من اتكون في الدار,,ماقادش يتخايل,,تسرا ليها شي حاجة ولا تعصب كيبغي يحماااق ويبخ الدم,,ماكرهش يمنعها,,ويحبسها,,ماتمشيش,,ولكن مايقدش,,مايقدش مربوووط ومكبل,,غادي سايق,,وكيخمم,,حتى قاطاتو ثاني بغواتها;حبس حبس 
فرانا بالجهد ;مالكي شنو كاين ؟
ماجاوباتوش,,حيدات الحزام و حلات لوطو,,ونزلات كتجري,,غادة قاطعة الشانطي ,,تخلع وحيد الحزام ونزل تابعها مدردك,,حتى شافها,,وقفات عند واحد مول الكروسة,,كيبيع الكرموس زفر وقف عليها;شنووو هاد الفعايل ديال والو,,,مخلياني موقف لوطو في الطريق باش تاكلي نتي الكرموس؟
معامن نت اوليدي,,السيدة ,,ماكتسمعش,,باركة اتخشي في وجهها,,مول الكرموس يقطع,,وهي تاكل,,سكت ومابقاش يدوي,,ربع يديه,,وبرك كتفرج فيها,,وهي كتعلف,,;را غيضرك؟
حركات راسها بنفي وفمها عامر;بنييين بنيييين ممم 
وكملات في عملية الالتهام حتى دارت بلان,,انت ضربات سبعطاش الكرموسة بالحساب عاد حبسات;اووف شبعت 
خلص مول الكرموص,,و شاف فيها بغضب ;تقولي لي ضر<قبل مايكملها لقاها غادة كتدردك ثاني جهة واحد الحيط,,كتستفرغ,,تدعق,,و عينيه خرجو,,مشا عندها كيجري,,شادها من راسها,,ويهز ليها شعرها على وجهها,,قاع الكرموس تبوعاتو,,عاد رتاحت,,جبد كلينيكس من جيبو مسح ليها فمها,,:شفتي شنو قلت ليك,,؟بااااقي,,حتى مانزلو,,ورديتيهوم ,,وااااش باغا تحمقيييني وتخرجي لي عقلي,,,,
مادواتش معاه,,وقفات تاخد نفس,,وهو يسب ويعاير ويكيشكش,,حتى عيا و عرف راسو اكيضيع الحجرة مسكين,,تنهد وهزها عندو,,وتم غادي بيها ,,مامسوق لتاحد,,ركبها في لوطو لور,,تاكاها,,ومشا ركب للقدام و زاد

داز داك النهار عادي,,عند ابطالنا و حمااق عند كريم,,لي سطاتو وجدان,,وتخمام عند نبيل حيت عرف وقت الحسم,,قرب 
***
واقفة قدام المراية لابسة,,كسوة سميطات,موردة,,بالغوز,والكحل,,شعرها جامعاه الفوق,,شافت في كريم,,لي كيصايب المكانة ديالو في يديه كان لابس سروال دجين,,مع بيل نص كم خزي,,كاسكيط كحلة,,مع سبرديلة,,كاحلة ,,شاف فيها ;يله تحركي,,
شافت فيه بخوف;كن غي درنا بالناقص,,خليتيها مرة اخرى
خنزر فيها مزيااان;اتزيدي قدامي,,ولا نفرع مك,,
تنهدات,,وتمات غادة حانية الراس,,حتى لقاتو محاوطها من لور;سمعيني,,انا هادشي كاااااامل,,وهاد تنوووعير كنديييرو على قبلك,,<تنهد<فهميني حتى نتي,,علاش,,اتخااافي,,عادي,,,,بغيت نتلاقاه,,ونعرف حبيبتي معاااااااامن كابرة<ورك عليه بحقد<منها نطلب يديك,,باش مانبقاوش نتلاقاو في السر,,هادشي كامل كانديرو غي على قبالك,,وحمايتك,,ماشي كنضغط عليك,,واخا؟
حركات راسها بايجاب,,تبسم و باسها من عنقرتها,;يله احبيبة,,نمشيو 
شدات في يديه و نزلو في الدروج كان فهد مقرد لابس شورط ديال التوب زرق و بيل نص كم بيض و سندالة شاف فيهم وناض;صافي غادين,,
كريم;اه,,<شاف في زينب<نتي بقاي هنا 
وجدان باستغراب;علاش هي مغاداش ؟
كريم;لااا,,اتبقاا,هنا,,<شاف في فهد<مهم نتلاقاو من بعد 
فهد;اوك رد بالك,,
هز راسو فيه ونزلو,,في وجدان و زادو,,خرجو,,ركبو في السيارة,,و زادو,,طرييق كاملة,,وهو كيحاول يتهدن ومايفدقش السيطرة,,حيت ايخصر كلشي,,شاف في وجداان تنهد بحسرة,,بسبابها,,دابا كيحاول يتكالما,,و مايتسرعش,,ماكون خسر عليه رصاصة,,ولكن في المقابل,,ايفقدها,,حيت باقا مرجعاتش ليها الداكرة,,وتقد تزيييد تأزم,,ماشي الوقت ولا المكان,,المناسب,,باش يتعصب خاصو يتهدن,,شهيق زفير شهيق زفير,,بدون شعور مد يديه ليد وجدان مسك فيها بقوة,,ويد لاخرا سايق بيها,,وفكرة انه ايتلاقا بقاتل وليديه,,و يتبسم ليه اتحمقوووو
***
نبيل بارك في الصالة رجل على رجل لابس سروال ديال التوب بالكري,,مع سمطة كحلة رقيقة,,و قميجة بيضة خاشيها فيه,,حال شي سدايفات من الصدر,,ومقفدها,,واخا كبر,,باااقي شاد في الفورمة ديالو,,شاد كاس ديال ويسكي,,كريشف منه,,اول مرة يديرها,,ويسكر في الدار,,ديما كان عاطي احترام خاص,,ومخلي ولادو,,يكون قدوة ليهوم,,مايشرب مايكمي,,قدامهم,,ولكن حاس براسو,ماشي نرومال,,,عااارف,,راه جاتو الخبار,,بلي جاي,,لعندوو,,كيفاش ايتلاقاه,,يضرعو,,ويحضنو,,ولا يعاملو,,كغريب,,وهو اصلا ماعرفو,,واش ولدو,,ولا ولد البوس,,,,اكيد حااقد عليه,,وباغي غي يصفيها,,ليه,,ولكن لي فراس الجمل,,فراااس الجمالة,,وداك الجامع لي قاري فيه,,هو لي بانيه,,وتحراميات ديالو,,يضربها ليه في الزيرووو,,كيفاش ايلعب بيه,,وهو براسو,,لاعب بقبيلة وجاتو قليلة,,خدام مع البوس, في نفس الوقت,,مع البوليس,,ورابح فلوس من الفوق,,بحال المنشار طالع نازل واكل,,ومن الفوق,,كان مشارك معاه نفس المرااا,تخليه حتى ينعس وتجي تمخشش فيه,,اخخخ على دوك ليام,,كيف كانت تنهد وشاف في ابراهام لي داخل لابس سروال ديال دجين مع بيل نص كم حمر ايتفركع عليه,,داير كاسكيط كحلة مع نضارات كحلين كيبان بحال شي فيدور,,;كلشي هو هداك
حط الكاس من يديه ;مزيان,

برك حداه ,,وهز القرعة ديال ويسكي خوا ليه فكاس وهزها;مم راه خرجو من الفيلا عشرين دقيقة يكونو عندك 
وقف;اووف,,كيفاش انتصرف,,,راه حاير 
شاف فيه وكيرشف من الكاس;انا كون جيتي علي تدير تحاليل ل ا دي إن,,وتهنا وهنينا معاك,,,تا لا بغينا نتصرفو,,نعرفووو,,كيفاش,,
شاف فيه;لا لا مابغيتوش يتأادا,,يكفي يكون ولد كااثرين,,هادشي فيه الكفاية,,
هز راسو فيه مستغرب;باقي كتبغيها؟
شاف فيه وسكت;نووض تجمع,,غبر,,مابغيتهمش يشوفوك,,وهز معاك ديك القرعة والكيسان ,,عاايشة عاايشة 
جات الخدامة حانية راسها;نعام اسي نبيل 
نبيل;صايبي لي كاس دقهوة عافاك وجمعي هادشي 
حنات راسها بغات تهز القرعة وهو يحبسها ابراهام;اخليها باقي محتاجها
هزات غي الكاس ديال نبيل ومشات,,اما هو هز القرعة في اليد,,و الكاس خشات تحت باطو وناض;انا في لوطووو,,اي حاجة سرات ,,تلقاني قدامك,,
نبيل;واخا
ابراهام;تحكم في راسك,,ماخاصوش يعيق,,بيك,,دير بلي,,ماعارفوش,,وخير الكلام ماقل و دل 
نبيل بابتسامة جانبية;كبرتي البرهوش,,وباغي تعلمني,,سير سير ههه 
ضحك ابراهام وتم غادي ,,,وكيخمم,,نبيل عندو مكانة كبيييرة في قلبو,,هو لي كبرهم,,وقراهام,,وعلمهم,,وعتانا بيهوم,,لا هو لا خوه,,و لا الام ديالو,,لي كانت مريضة,,حماهوم,,من العصابة,,وهربهم بعييد,,حيت كون عرفهم البوس,,في ديك الساعة اكيد ايبغي ينتاقم,,و ايقتلهم,,تصرف نبيل,,بالدكاء,,وهادشي,,رجع ليه بالخير,,من كبرو,,ولاو رجال,,وقفو في جنبوو,,وماعضوش اليد,,لي تمادات ليهوم,,بالعكس,,مستاعدين يمحيو اي وااحد حاول غي يأديه,,ولا يمس شعرة منه,,كيف داااروو,,مع,,حنان,,وغيرها وغيرها وغيرها,,اي واحد,,باغي يلعب,,كيندموه,,على النهار لي تزاد فيه,,و يخليوه يتمنى الموت ومايلقاوهاش,,دكيين بطرييقة,,خطيييرة,,وكيفاش لا,,وهوما كبرو على يدين ادكى واحد,,في داك الوقت,,و العقل المدبر,,لاعب على كلشي,,وكيخرج بأقل اضرار,,وهو الرابح,,,,,حماية نبيل,,و ووجدان,,هوما اولاوياتهم,,ماشي لاخر عندهم زاايد ناقص,,منهم,,كريم,,وفهد وغيرو وغيرو,,بصبع واحد منهم,,يصفيوها ليهوم,,في ثانية,,و دابا عايشين غي حيت نبيل بغا,,ركب في لوطو وحط القرعة حداه وجبد الكاس من تحت باطو,,دور الكاسكيط لور,,,هز راسو لمراية,,وهي تبان ليه سيارة ,,كريم,,جاية,,دار ابتسامة جانبية, جبد تيلي فتحو,,وهوما يبانو قاااع الكاميرات ديال الداار,,حتى من غرفة وجدان كلشي,,بصفة نهائية من غير الحمامات,,,حط تيلي قدامو,,وهز القرعة خوا في الكاس شوية,,وردها جنبو رجع راسو لور وبدا كيتفرج

وصلو للشارع,,ودازو على سيارة ابراهام,,لي كان شافها,,من دازت,,وصلو حدا البوابة,,لي كانو قبل,,ضروري سيم و جيم عاد تدخل السيارة ,,مي هو فتحو ليه الباب,,وداكشي امر جاي من الفوق,,دخل كريم,,بالسيارة ديالو,,وعينيه,,كيتساراو في الجردة,,ماهتمش من المظهر,,حيت عندو فحالها,,وقف لوطو,,قدام البوابة لاخرا,,قبل مايحل الباب نزلات وجدان كتجري,,تنهد وتبعها,,وهو كيحاول يتحكم في راسو,,,
دخلات وجدان كتتجري وتنقز;بابا بابا بابا 
كان بارك في الصالة,,هاز جورنال,,مع نظارات ديال الشوف,,شاد قهوة في يديه,,اسمع صوتها,,وهو يتبسم بسيف عليه,,غا هز راسو فيها,,وهي توقف,,و اللون تخطف,,منها,,جاتها شي لقطة نبيل هاز فردي,,و الدم,,ملطخ,,في وجهه,,تمات راجعة بلور,,هربانة تحت استغرابو,,حتى تزدحات مع صدر,,كريم,,شد فيها,بخوف;وجدان مالكي,,
تخشات فيه كترعد,,;الدم,,الدم,,
ناض نبيل بسرعة ,,ووجهه مسقووط من اللون;بنتي وجدااان,,مالك ؟
ماجاوباتوش بقات غا مخشية في كريم,,لي كيهدن فيها,,نسا شي نبيل ومايجي منه,,خافها تاني,,غا تجيها ديك الحالة ثاني,,;شش ماكين تاشي دم,,هانتي شوفي 
حركات راسها بنفي;لا الدم,,انا شفتو <اشارت يديها,,جهة الفوطوي,,في كان بارك نبيل<عامر بالدم,,وجهه كامل,,الدم,,
باس ليها راسها وكترعد;حلي عينيك,,راه ماكين لا دم ,,لا والو,,تيقي بي وحلي عينيك,,اوجدان,,
بعدات بشوية,,وكتحل عينيها جهة الفوطوي,,مالقاتش نبيل بارك,,دارت لقاتو,,واقف حداها,,وبدون شعور قفزات بخوف;هييه 
نبيل;هشث تهدني ماكين وااالو,,,اوجدان,,,
شافت فيه بعيون دامعة ومشات لعندو تخشات فيه;بابا اهئ اهئ,
نزل لمستاواها ورفعها لعندو,,محاوطة رجليها على ظهرو;ششث شش كلشي ايكون مزيان,,ماعندك مناش تخافي,,طول ما انا معاك,,,
زيرات عليه,,و زادت تخشات في عنقو;اهئ اهئ بابا,,انا خايفة,,اهئ اهئ,,في خبارك,,خطفووني,اهئ,,اهئ,,وكانو اهئ اهئ,,
غمض عينيه بغضب وتم غادي بيها جهة الفوطوي,,مخلي كريم,,واقف,,كارز على يديه:شش هانا معاك,,ماعندك مناش تخافي,,<بصوت هادي<ياك ديما كنقول ليك مانشوفش دمووعك,,وماسحيهوم,,اصلا كتولي خايبة من كتبكي,,كتشبهي,,لداك القرد,,لي في الحديقة,,
بعدات عليه,,مخرجة قنوفتها,,وكتمسح دموعها;يااك كتعاير في ابابا 
ضحك بحب;وانا نقد,,؟مابقيناش كنبكيو دابا ياك؟
قطبات حجبانها وحركات راسها بنفي برك,,و هي باقا فوقو;مزيان,,,<مد يديه كيمسح ليها الدموع<شوية دابا؟
حركات راسها بايجاب يله بغا يدوي,,وهو يقاطعهم تحنحين ديال كريم,,,لي من وجهه باين,,ماكيبشرش بالخير,,هز حاجبو باستغراب,,مصطنع,,اما وجدان عاد طلعات معاها الشاهدة;احم احم,,
بغات تبعد,,من حضن باها ساعة نبيل باقي,,شادها,,;بابا هداا,,
قاطعها,,كريم لي تقدم عندهم;كريم,,,,
وقف نبيل,,وهو باقي خاشي وجدان فيه بحال القردة معلقة فيه,,شاف فيه مزيان,,طلعو ونزلو,,كان ديما كيشوف تصاورو,,ولكن عمرو شافو,,شاب ناضج,,طويل وعامر,,كتافو قد الجغل,,سمر,,وحروف كحلين,,عينين كبار بالخضر,,حاادين,,يمكن,,من كان في سنه,,كانو كيتشاركو,,نفس النظرات,,تخلطو عليه العرارم,,وقلبه بدا كيدق,,ماعرفش علاش,,,تبسم,,باش يحيد سطريس,,ومد يديه ليه;متشرفين اولدي,,كريم,,انا نبيل,,اب وجدان,,
شاف في يديه لي ممدودة,,و عاود شاف فيه,,بعينين حمرين,,كيفاش الشخص,,لي قتل ليه واليديه,,بدم بارد,,وسبابو,,في عدابو,,ايسلم عليه,,وغيحط يديه في يدو لي ماكرهش يقطعها ليه,,شاف في وجدان,,لي مخشية في نبيل,,وكتقول ليه براسها سلم عليه,,زفر,,ومد ليه,يديه بدورو,,مع ابتسامة,,صفرا,,وجاية,,الموف;متشرفين,,,مسيو نبييييييييل,<وضغط عليها مزياااان<
ضحك ليه;الشرف,,لي,,برك اولدي برك 
عض على قنوفتو,,وبرك مقابل معاه رجل على رجل بكبرياء,,وعينين,,حادة,,اما نبيل,,شاف فيه,,بنظرة خرا عكسها,,كانت حنينة;تشرب,,شي حاجة؟
حرك راسو بنفي,,;لا مايحتاجش شكراا,

حرك راسو بفهم وشاف في وجدان;مزيانة دابا؟
تبسمات ليه;اه ههه 
جر ليها حناكها,,و شاف في كريم بزعما اش كاين واش جابك,,وحتى هو فهمو,,هز حاجبو وتقاد في البركة,,مفرق رجليه,,يديه على ركابيه هز عينيه في وجدان لي كتاكل في ظفارها,,بخوف وكتدير ليه بعينيها كتطلبو,,تنهد ;كنظن اسي كريم,,يمكن,,عرفتيني,,
نبيل حك لحيتو;وباش انعرفك,,وانا اول مرة انشوفك ؟
كريم ضحك;هه انا غنقدم ليك راسك,,بشكل,,رسمي,,ماعنديش,,,مع ندور ,ونلف,,انا صديق,,وجداان,,وكنبغيها,,وناوي نشاء الله نتزوج بيها,,
شاف في وجدان لي منزلة راسها بخجل,,وعاود شاف فيه;مم انا معنديش مشكيل,,مهما,,بنتي,,اتكون فرحانة,,معااك,,انا معنديش اعتراض,,يكفي,,تكون غا مشيشتي,,سعيدة ومرتاحة,,
مسح على وجهو بكره,,ورجليه كيفيبريو,,عكس نبيل لي مبرررررد;وجدان,,في حمايتي,,واكيد,,مغنخلي تاحد يقيسها,,واخا يكون معرت شكون,,ومعايا,,انا,,ماغيخسها تاخير,,
تبسم جنب;متافقين,,,,هادشي لي باغي ,,تكون في أمااان,,حيت سنين,,ونا كنحميها,,ماغنستحملش ,,تقاس شعرة منها,,<بابتسامة باردة<وعارف,,قدها وقدود,,هادشي علاش مغنخفاش على بنتي وهي معاك,ههه 
كريم,,كيحاول يتحكم في راسو,,و قاااااااتلو,,برود نبيل,,وكثرية,,للعب بالكلمات,كيشككو,,واش عارفو,,شكون هو,,ولا لا,,مد يديه ورا ظهرو,,حتى شد في الفردي ديالو,,,و عينيه في عينين نبيل لي كيشوفو فيه بابتسامة,,نزل عينيه جهة وجدان,,لي مخشية في باها,,وجهها مزنك,,وكتاكل في ظفارها,,زفر بغضب وغمض عينيه,وبشوية بشوية,,,كيحيد يديه,,نزل طريكو,,;شكرا سي نبيل,,و على تيقتك,,الكبيييرة,,لي وضعتي في 
نبيل;ماشي مشكيل,,من بنتي تاقت فيك,,و سلماتك,,قلبها,,فهدشي كافي,,باش نتيق,,بيك حتى يانا 
كريم;شكراا, 
نبيل شاف في وجدان;ههه وليتي تخبي على باباك,,ياااك؟
حنات راسها وتخشات فيه;ههه 
عنقها كيضحك;انا لي كيهمني,,غي سعادتها,,مايهمش,,الثمن,,في المقابل,,واخا تكون,,حياتي,,لي كيهمني,,تكون,,وجدان,,بيخير,,وصافي,,
كريم;ماتفرضش هم,,و هني باااالك,,و سييير,,مرتاااح,,حيت وجدان,,في يدين امينة,,
صغر عينيه بابتسامة,,حيت عارف المعنى لي ضرب,,واكيد رد البال,,من دار يديه وراه,,ضحك,,من قلبو,,وحرك راسو ;عارف عارف هه 
ناض كريم;نخليكوم,,دابا,,عندي منقدي,,
ناض نبيل ونزل وجدان من حضنو;اكيد عندنا هضرة خرا من بعد وهاد المرة,,بزززوج 
كريم بسخرية;اكييد,,وانا متشوق لداك النهار
شاف في وجدان;قريييب,,نشاء الله,,غا وجد راسك,,
كريم;من شحال موجد,,وأعوااام,,وانا كنتسنى داك النهار,,اكيد راني واجد
تبسم ومد ليه يديه;وانا انكون في انتظارك اولدي,,
شاف فيه ومد يديه بودور;شكرا امسيو,,,نبيل على الاستضافة,,
نبيل;ولو,,واخا ماشربتي,,والو,,مي مرة خرااا,,دابا,,را ولينا,,قراب 
هز حاجبو;;مرة,,خراا,,وغنشربو,,نخب,,عليك,,
ضحك;هههه اها وعلاش لا,,<شاف في وجدان;سيري معاه ابنتي لباب,,
وجدان حنات راسها بايجاب,,شاف في كريم بابتسامة, وشاف في وجدان دار يديه في جيابو,,و زاد في اتجاه المكتب,,ديالو,,مخليهوم بزوج

ساط كريم بغضب وهو متبعو بالعين حتى دخل المكتب,,لي جا في السفلي,,نيت,,عاد شاف في وجدان,,لي واقفة,,حداه ,,جرها من يديها بلا كلمة,,بلا زوج حتى وصل بيها,,حدا السيارة ديالو حط يديه على حناكها كيسكانيها بعينيه;بيخير؟
علات عينيها فيه;اه,,وفرحانة حيت بابا تقبلك,هه ,,
كريم;بزز عليه,,,ماكندويش دابا على باك,,باش كتحسي,,
تبسمات;مزيانة,,
تنهد;باقا مخلوعة؟
حركات راسها بنفي; لا <تنهدات<ماعرفتش هاد ليام,,ولاو كيجيوني شي صور,,قبيلة شفت بابا ,,ونا نتخلع,,كان وجههو,,كله,,دم وحوايجو,,بففف وليت كنتخايل بزاااف 
حل السيارة وشد في يديها وغادي بيها في اتجاهها وهي توقفو;كريم,,ش كتدير ؟
نزل عينيه جهتها;انديك معايا,,
وقفات;واش حماقتي,,ولا شنو؟انا يله جيت,,ونزيد,,نمشي,,؟لا راك تزنزنتي,,,؟
دار لعندها;نتييييييي لي حماااقتي,,واقيلة,,,اتزييدي قدااامي,,,بلا كلمة,,بلاااا زوووج,,,
تنهدات وقتدمات عندو شدات ليه في يديه;كريم,,راه منقدش,,حشومة,,انا يله,,جيت,,غا دابا,,و نمشي معاك,,ومن ايسولني,,فين كنت,,اكيد,,ايعرفني معاك,,في اكرانيا,,عادي,,مي,,هنا,,لا,,فهمني,,شوية,,
ضغط على يديها;نتي لي فهمني,,,انا منقدش نشووفك,,هك,,ونمشي,,واش باغا تحمقيني,,؟سيري قولي ليه انبات مع اية,,و يله,,
حركات راسها بنفي;مرة اخراا,,عافاك,,
تنهد;وجدااان,,باغاني,,نحماااق,,واش ماشفتيش حااالتك,,قبيلة,,ولا شنووو,,,
وجدان;انا مزيانة دابا والله,,غا قبيلة,,معرت شنو شفت,,مي دابا مزيانة,,تييق بي 
زفر;واااخا ,,انا انصيفط,,زينب عندك,,تونسك,,
تبسمات;واخا,,ههه 
حرك راسو بتعب وجرها لعندو;شي نهار,,اتقتليني,,,اوووف
بادلاتو العناق من اسفل ظهرو,,;هههه 
باس ليها راسها وبعدها;ردي البال لراسك,,انا انصيفط ليك زينب,,ماتطفيش تيليفونك,,اي حاجة كانت,,كيف ما هي عيطي لي,,
حركات راسها بايجاب;اوك شاف,,
جر حانكها;احح انتوحشك ليوم,,معرت كيف ايجيني نعاس,,ماتقديش تغيري,,قرارك,,وتزيدي,,قدامي,,؟
ضحكات;هه لا اسير اوليدي,,,<هزات حاجبها بحال يلا تفكرات شي حاجة طلقات منه ومشات كتجري,,تفزع,,وهو يتبعها,,,مخلوع,,حتى بانت ليه واقفات حدا الفيرراري,,ومشات كتجري,,عندها,,وكتعنق فيها وتبوووس زفر بغضب;وااش عند دييلموووك شي عقل,,مخلياني,,تابعك,,مخلوع
كتبوس في فيراري;شفتي,,حبيبتي,هههههه اخخخ توحشتها,,مابقا لي والو,,ونركب فيها,,
حط يديه في جيابو;ركبي فيه,,و ديك الساعة,,انركبك,,في وحدة حساااااان,منها,,و فيها البيض والحمر,,,غزاااالة,,وعندها صوت غزاااااال,,كيدير,,ويط وييط وييط 
غوبشات;مااالك مااالك,,,راه ديالي,,,نركب فيها وقتما بغيت,,
مشا لعندها,,وجرها من دراعها;كلمة,,وحدة,,مانشووفكش,,راكبة,,فيها,,وفحتى طوموبيل,,مااااتسووووقيش,,,ماكيهمنيش تكون ديالك,,ولا غييرك,,بغيتي,,فيراريي,,نجيب ليك جوج ولا ثلاثة,حسن منها,,مبلاصين عندي,,اكيغمالو,,في لاكاب,,,ولكن,,نتي,,,ماكينش السوقان,,,الطيران,,ديالك,,و ديك الفارة,,لي كتاكلك,,مرة مرة,,نقرد ليك الرجلين,,,,كتفهمي,,

حيدات يديها من دراعو ومشات زعفانة,,و عينيها دامعين,,غضبانة,,تنهد بتعب,,ومشا تابعها;هييه وقفيييي,,,
ماجاوباتوش,,ومشات كتخلف في الخطوات,,حتى لقات راسها تاني مربووطة من لور;دابا لاش كتبكي ؟
ماجاوباتوش,,زاد زيرها لعندو;وصافي,,,ماتكعااايش,,,راه غي خايف,,عليك,,تقدي تديري شي اكسيدون,,ولا شي حاجة,,واش عارفة ,,بنت غادة سايقة الفيراري,,بوحدها,,بربي,,حتا يقنيو عليك,,وتسدقي,,لا نتي لا هي,,انا ماشي مابغيتكش تركبي,,عليها,,ولكن فهميني,,حتا نتي راني خايف عليك,,يله خمسطاش ليوم,,,رجعتي من الموت,,كون ما وصلت في الوقت المناسب,,,معرت شنو ايسرا,,انا مقلتش هك,,باش نخلعك,,مي الوقت و الزمان,,,هدا,,واي حاجة توقعيها,,واخا تكون من اقرب الناس,,اصلا,,قااع الصدمات كيجيو,,من اقرب الناس,,,بغيتك,,تخدمي,,عقلك,,وتحلي,,عينيك,,ماشي,,كلشي,,بحالك,,كين,,الخايب,,وكين الزوين,,وهاد الوقت,,الخااايب موجود,,يلا مكنتي دماغ,,و ديب,,ماتعيش ,,انا هادشي ,,كاااامل,,,غي على قبلك,,باش نتي,,ماتأادايش,,يكفي,,صبرت على,,بزااااف الحوااااايج,,على قبلك,,وزطمت على عقلي,,سمعي لي و ديري بهضرتي,,ولو لاول مرة في حياتك,,حيت ماشي بووحدك,,لي كتأداي,,انا لي كنهز الضق الدوبل ديالك,,ديري عقلك,,اوجدااان,,و خلي بالي,,مهني عليك,,
حنات راسها,,;صافي,,
تبسم ودورها,لعندو;هي سمعتي الهضرة هاد المرة,,؟
حركات راسها بايجاب;واصافي,,
هز ليها وجهها;احححح وماكونتش كنعرفك,,شفتي وحق الرب,,ياك هاد الخطاااب كاااامل وهضرتي,,دخلات من ودن وخرجات من ودن اخخرة,,كنعرفك,,مزياااااااان,,وهاد الشوفات,,مايمشيوش معايا,,
عوجات فمها;تيق لي بغيتي 
ضحك;هه مصيبة اربي,,مصيبة,,
غمضات عينيها بتعالي,,مدورة وجهها,,ضحك,,وقرب عندها,,;انتوحشك احبيبة,,ماساخش بييييك,,
تبسمات;تانا 
جرها من اسفل ظهرها,,ملصقها,,معاك ودفن وجهه في عنقها كيشم فيه;اوووف,,انتوحشك بلا قياااس,,مكرهتش نديك دابا معااايا,,يله احبيبة بليييييز,,قولي ليه شي حاجة,,ولا ,,اتباتي,,مع زينب,,وزيدي معايا,,عافاك,,
زيرات عليه مغمضة عينيها;مرة اخراااا,,
تنهد,و زاد عسرها عندو,,بالجهد,,وحتا هي,,كانت عجبها,,الحال,,مارادينش المتتبعين لي كيتفرجو فيهوم من الكاميرة,,نبيل,,لي بارك في البيرو ديالو,,وكتفرج من الهاتف مبتاسم,,و ابراهام,,تاهو,,كيتفرج ويشرب ويضحك,,جاه داكشي فحال الهنود;ههه طيور الحب هههه 
بعدها,,عليه,,وخطف قبلة حنيينة من شفايفها,,و جرها,,وصل السيارة ديالو,,شاف فيها,,علا امل تغير رأيها,,ساعة والو,,تنهد,,و قرب ثاني,,خاطف قبلة اخرا طويلة,,و قبل ليها راسها;ردي لبال ,,و خلي تيليفونك,,معاك,,وقتما نعيط جاوبيني,,*
حركات راسها بيجاب;انا انصيفط ليك زينب تبقا معاك,
وجدان;اوك 
جر ليها حناكها,,وركب,,شاف فيها من الزاجة تبسم ليها,,وديمارا,,رجع بلور,,و مشا,,زاد,,علا سيارة ابراهام لي ضرب عليه مع ابتسامة,,,اما وجدان دخلات كتنقز وتفرفر,,مشات ديريكت الكوزينة,,كانت عائشة كتوجد العشاء;خالتي عايشة خالتي عايشة,,كين مايتكال ؟
دارت عندها بابتسامة;ههه مرحبا ابنتي,,ولا ماكان نوجدوه,هه 
وجدان;نطلبك طليبة,,عافاك 
عائشة;ههه قولي,,نتي غا امري,,
وجدان;الحرييرة,,عااافاكك,,تشهيتها,,وبغيتهاننتكون حمراا,,و فيها الحمص,,بزااف,<دوزات لسانها على شايفها,,وبعتا ريقها<عفاك 
عائشة;ههه اها,,وعلاش لا,,اميرتي الصغيرة,,تشهات ,,الحريرة,,نوجدها ليها,,
وجدان;هه العز,,,من تطيب,,قوليها,,لي 
عائشه;وااخا ابنتي ,,
تبسامت وجدان وتمات غادة هو يبان ليها البنان,,رجعات كتجري,,وهزات بنانة دارتها في فمها,,وعاود شافت في سليلة,,ديال بنان,,زفرات,,وهي تهزها,,كاملة,,غادة,,بيها تحت استغراب,,عائشة,,لي عارفينها,,ماكتحملش الضيسير,,هي اعصير,ومكتشربو غا بزز,

وقف السيارة في الفيلا ديالو,,نزل,,كاره,,كان فهد,,و زينب باركين في الجردة,,و اكيد,,كانو مشطونين,,بالخصوص,,فهد,,اشافو وهو ينوض قافز;اش كاين ؟
لاح تيلي و السوارت,,فوق الطبلة,,و برك في الكرسي;وااالو,,
برك فهد,,مقابل معاه;كيفاش,,والو,,,تلاقيتي,,معاااه,,؟
تنهد;ااااه,,وعلى بووونت كنت انتيري فيه<جبد الفردي ورا ظهرو,,و حطو فوق الطبلة تحت صدمة زينب لي اشافت في الفردي,,وهي تصعق,,;اش سرااا؟
غمض عينيه ورجع راسو بلو;روااالو,,من غير تعرفت على سي سقراط شخصيا,,لي شافو يحلف عليه,,,,,,خاصك تشوفو كيف كيعامل وجداااان,,,بان لي,,هااادشي ايصعاب,,قدااااامنا,,,
فهد باستغراب;كيفاش؟
حط يديه على جبهتو مغمض عينيه وعاود,,ليه شنو سرا بالتفصيل الممل,,من خافت,,و من بقات مخشية,,في كريم,,ومن بعد كيفاش تعلقات,,,في نبيل,,وكيفاش كيعاملها,,والمحادثة ل دازت معاه,,مهم مانسا,,والو;هادشي لي كاين 
ناض فهد قافز;كيفاااش خليتيها,,تم,,,من بعدما سرا داكشي,,؟
حل عينيه بتعب;واش في نظرك,,ماحااولتش,,راه شديتها من يديها,,,وجريتها,,واااالو,,طلبتها,,وزاوكت,,واااالو,,,مااابغاااتش,,,وهدشي علااااش,,انصييفط,,,اااية,,تبقا,,معاااها,,وترد,,البال,,باش لاكانت شي حاجة,,تقولها,,<تنهد<بزز,,باش تحكمت في رااااسي,,,قبيلة,,بزززز,,وهو كيشوف في,,عاادي,,يقتل الميت ويمشي في كنازتو,,تخايل معايا,,والله تا شكييت,,فيه,,قبيلة,,وداك حشيان الهضرة,,ديالو,,معرت,,بحال يلا عااايق,,غا كيسايس,,وباغي يعرف فين انوصلو,,<حك وجهوو<غدا خاصني,,نندي وجدان,,,للعند داك الطبيب ,,لي قال لينا,,داك,,خاينة,,خاصني,,نسالي هادشي في اقرب وقت مابقيتش قاد نصبر
برك;وشنو انديرو؟
كريم;خاصنا,,نفكرو,,قبل منتحركوو,,حياة,,وجدان,,بين يديه,,دابا,,خاصها ترجع داكرتها هي اللوولة,,غدا نعيط لداك الطبيب,,وغناخد من عندو موعد,نديها,,تشوفو,,واخا,,راني,,مخلوع,,عليها,,,ولكن معندي حتى شي ختيار,,كنحس براسي,,,مربووط,,
فهد;مشكيييلة,,هادي,,حتى الوليدة,,,عيطات,,غدا جااايين,,قلت ليها,,بلا مايجيو,,لهنا,,دابا,,باش نبعدو الشكوك,,ولكن ,,والو مابغاتش,,
زفر;مزيان,,اصلا,,خاصها تجي,,وجدان,,اتكون محتاجة,,ليها,,ديك الساعة,,
فهد;ماشفتيش ديك القحبة,,لي ,,مربياها,,
كريم;كون شفتها,,كون حويت مها,,من نيفها,,ماكانت تاحد,من غيرو,,المهم,,وصل,,زينب,,لعندها,,<شاف فيها;ردي ليها البال,,واي حاجة بانت ليك ماشي هي هاديكك عيطيي,,
حركات راسها بايجاب;واخا,,
كريم;وحلي عينيك,,وودنيك,,,اي حاجة,,نبغيها,,توصلني,,
فهد بابتسامة;لا من هاد الناحية,,,ماتخممش,,,راه الاوفيسي الحجامي,,اون بيرسون,,قدامك,,تبركيك تعطيه صلية,,,كون غي شفنا ليها شي بلاصة معانا,,
زينب;وااامالها,,كيف جاتك,,راه بسبابي,,ازين,,عرفتووه,,فين كاااين,,انا بغيت انعرف,,من البوليس,,ولاو,,كيدخلو فيه المكلخن بحالكم,,مابقا مايتقال,,,بسيف,,ماشفارة,,و القتالة,,يكترو,,,
شير عليها,,بليمونة;نووضيي,,تقودي,,ولا نفلعس ختي,,دابا 
فهد;ههههه شفتي,,يله زيدي,,
هزات الليمونة وناضت كتقشر فيها;وديرها,,,فين تجيك 
فهد;هه زيدي زيدي,,<شاف في فهد;انا راجع 
حرك ليه راسو بايجاب,,و غمض عينيه

داز النهار,,كله تخمام,,عند ابطالنا,,فهد,,وكريم,,و نبيل,,اما وجدان,,و زينب,,هادوك ضاربين الدنيا,,بركلة,,ماكين غي السريط,,والمريط والشي مايشيط,,و الضحك;;والتكرير,,مانعسو,,حتى تهدو,,وشحفو,,كريم معاهم,,لكل,,مرة,,معيط,,ليهوم,,ماقطع,,حتى بدا كيسمع,,شخيرهم,,وهكاك,,مانعسش,,الليل,,كامل,,حاط تيلي,,حداه,,تحسبا,,لاي حاجة,,وبالخصوص,,خاف,,لاتخلع,,واخا معاها,,زينب,,وموصيها,,مزيان,,إلا,,وهو,,ماكيتهنى حتى تكون معاه,,جنبو,,بقا الليل,,كامل,,مقابل,,غي السقف,,طريق تديه,,وطريق,تجيبو,,ماقاد يشد تاوحدة,,كلما,,حاول ,,يربط الخيوط,,كيتفككو,,حس,براسو,,مكلخ,,نيت,,نسا,,بلي,,لاعب,,مع واحد,,عارف,,شادة,,والفادة,,فيهوم,,الخطوة,,لي كيبغيو,,يديروها,,كيسبقهم,,بعشرات,,وكيرسم,,ليهم الطريق,,كيف,,بغا,,وكيمشيو,,عليها,,كيف بغا,,لاعب,,بيهم,,كيف الشطرنج,,وهوما,,بيادق,,هوما في هاد اللعبة,,مسيرين ماشي,مخيرين,,وهادي,,هي لعبة,,القدر,,كلشي,لاعب,,ملعوب به,,برك,,في جنب النامسية,,كيحك عينيه,,لي ماتغمضوش,,وكيفاش,,اينعسو,والعقل مامرتاحش,,القلب ماهاني,,,تنهد,,بتعب,,وبروح ضيقة,,و مشا في اتجاه,,الدوش
**في جهة اخرى
سيلين,,واقفة,,حدا النامسية,,لابسة,,كسوة موف نص كم حد الركبة,,مع سندالة,,بلا,,بيضة,,وفيها,العقيق,,شعرها البرتقالي,,جامعاه الفوق,,ماكياج,,خفيف,,مع ايكغون,مضاد للشمس,,شافت,,في محمد لي لابس سروال ديال دجين,,مع,,بيل نص كم,,شعرو البني,,مايل لاشقر,,نفس لون شعر فهد,,ردو لور,,مكانة,,في اليد,,و خاتم الزواج,,سبرديلة,,سبور,,ونظاظر كحلين,,في العينين,,تحلف عليه,,حتى عندو,,ثلاثين عام,,ضحكات ليه, سيلين باعجاب;جا معاك السبور
شد فيها;واا,,دابا ماكينة,,خدمة,,ماكينة,,كوستيمات,,هه يله مشينا؟
حركات راسها بحماس;اه اه,,اووف,,اول مرة,,انزل المغرب,,
شدها من خصرها;وهانتي اتشوفيه,,ايعجبك,,يله نزلو,,راه البنات,,نزلو الباليزات 
سيلين;اوكي يله,,
نزل شادها من خصرها,,توادعات سيلين مع بيلا,,و البنات,,لي خدامات عندها,,خلاتهم مسؤولين على الدار,,و تمشات جنب راجلها,,ركبو في سيارة من نوع مرسيديس,,بالاسود,,الشيفور سايق,,ووراهم جوج سيارات,,فيهوم الحراس,,من نوع,,بي إم سوداء,,و زادو في اتجاه,,المطار

نزل في الدروج,,لابس شورط ديال الدجين حد الركبة,,مع بيل,,نص كم,,موف,لاصق عليه,,كاسكيط في الراس,,بالابيض و بالغين بيضة,,كيقاد في مكانتو,,شاف في فهد,,لي واقف,,لابس,,شورط ديال التوب خزي,,مع بيل سميطات اكس,,كحل كلاكيط,,كحلة,,هاز تيليفون و غادي جاي في الصالة وباينة شي حاجة مهمة;اه صافي,,الجوج نكونو عندك في العيادة,,شكرا,,دكتور تامر <قطع الاتصال وشاف في كريم;فقتي؟
حك عنقو بتعب;علاه انا نعست باش نفيق شنو كاين؟
زفر قفد وتلاح في الفوتوي تاهو باين عليه الارهاق;زيدني عليك,,والله ما شفتو,,<تنهد<كنت داوي مع داك الطبيب,,عاوودت ليه,,الحالة,,ديالها,,و عرفها,,قاليك,,الجوج نمثيو عندو ونديوها,,
كريم هز حاجبو;كيفاش غير رأيو,وانا دويت,,معاه,,داك النهار,,مابغاش يعطيني راس الخيط 
فهد;هداك الدومين,,ماكيخرجوش,,اسرار المرضى ديالهم,,مي من غديوها حنا,,ايشرح لينا كلشي ويفهمنا,,
كريم;ماعرفتش واش هادشي لي كنديرو,,واش صحيح ولا لا,,خفت هادشي,,يأزمها,,كثر,مايساعدها,,افهد,,<مسح على وجههو<اوووف وليت حااير افهد,,حااير ,,راك عاقل شنو سرا ليها في الكلينيك اخر مرة,,
شاف فيه باسف;عااارف,,برااسي,,ترونت,,ولكن اكريم,,ماخصناش,,نبقاو,,ساكتين,,واش انخليوها,,عمرها,,كامل,,في كدبة,,عايشة فيها,,و زاد,,انتقامك,,مايمكنش,,تسمح فيه,,والعداب,,لي تسبب لينا,,انا,,كثر,,,منك,,حدااش العام عايش في كدبة,,حتى بديت كنتعايش معاها,,و نسا,,وهنت رجعت للمرحلة الصفر,,لقيت راسي,,فسراب,,اشنو ندير,,وكيفاش نتصرف,,الحاجة,,لي خرجت,,,سالمة,,من هادشي كامل,,بلي لقييتها,,ولكن,,واش بصح لقيتها؟هاااا؟هاهي معاه في الدار,,تمنيت,,نعنقها,,و نلعب معاها,,كيف كنا,,بلا منحسها,,متنكرية,,مني,,واخا مكتبينش,,,انا حاس بيها ,كتحاول تهرب,,و تفادا,,مواقف حرجة,,<شاف فيه بحزن<كنحسدك,,كنحسدك,,من كتجي تخشا فيك,,ومن كتكون كتبكي,,وتلقاك,,غي نت,,و هضرتها لي كلها,,كريم كريم,,و معظم الاوقات,,إما,,حدا,,ولا مخشية,,فيك,,,كنحسدك,,من كتكون,,ناعس حداها,,معنقها,,في الليل حيت كتخاااف,<تنهد ونزلات دمعة من عينيه<كتفيق,,اول واحد كتصبح عليه,,كتخرج فيها,,عينيك,,كتسكت,,حاااااااولت نخليها مطلووقة,,معاايا,,وتعاملني,,كيفك,,<نزلات دمعة اخرى<تجي عندي كتجري,,كيف كانت,,وتعيط لي فهد,,و تخشا في,,تقول لي,,يله نشوفو النجوم,,و القمرة,,ولا تجرني,,نديها,,للبارك,,تلاقا لي كيف عادتها في الباب,,وتقلب لي ورا يدي حيت عارفاني مخبي ليها الشكلاط وجايبو معايا,,<مسح نييفو<حااالتي,,مدمرة,,اكريم,,مدمرة,,بزاااااف,,,حدايا,,ختي,,ومنقدش,,نلمسها,,ولا نعنقها,,لا تاخد علي فكرة خايبة,,وتبعد,,بغيت,,منها,,كلمة خوييا,,وتكون كتعنيها,,من قلبها,,ونشوف في عينيها,,ونعرفها,,كيفي,,ماشي داك القواد,,ديال ولد داك خاينة,,انا لي خوها الحقيقي,,,حدااااش العام ديال العداااب,,هادشي لو غنعيشوه دابا,,راه كيف وااااالو,,وزيدون حناااا,,اش كنديرو,,يلا ماحميناهاش شنووو دورنا,,انكونو معاها,,والوليدة,,هاهي جاية,,الليل,,تكون,,هنا,,كلشي هو هدااك,,حيت من غتبدا تدكر,,اتحتاجنا كاملين,,خاصنا نوقفو جنبها,
تنهد كريم;كنتمنى*
مسح على وجههو وناض;انا انطلع نلبس شي كاسكيط وجيلي,,عيط عليهم,,باش ندوزو عندهم,,و من الاحسن تكون زينب معاها ,,هي اقرب وحدة ليها,,
حرك راسو باه,,و جبد تيلي ديالو

مكرشخة,,فوق النامسية,,لابسة,,غا بيل كري ,,ديال كريم,,صافي,,لايحة,,رجليها,,ويديها,,على زينب لي ناعسة على ظهرها,,بدوبياس,,صافي حالة رجليها,,ويديها,,و فمها,,ريوكها دايزين,,هايش مايش حتى بدا تيلي كيصوني,,,هزات وجدان مخدة دارتها على راسها,,و رجعات نعسات,,ماتسوقاتش,,حلف,,,تيلي,,مايحبس,,شي لي فيق,,زينب من النعاس وعصبها شافت في وجدان بحقد وطوعاتها;وانوضي القحبة,,سدي مشقوفك,,
كوزات وليها,,ورجعات نعسات حتى حسات بركلة,,في قزيبتها,,خلاتها,,باركة بلا هواها,,شافت فيها خاسرة;تييي مال الزامل بوووك,,
لاحت عليها مخدة;هداك المشقوف,,حلف لا سكت,,شوفي,,معاه,,و خلينا نعسو هااااااا العاااااااار,,اوووف <رجعات مخدة,,فوق راسها كملات نعسها,,تأفأفات بملل,,وهزات تيلي,,لي باقي كيصوني;بدااا عوتاني بالفياق بكرييي,,
حلات الخط,,ورجعات تكات;مم 
كريم;مافخباريش معيط البقرة,,ساااعة بااااش تجاوبي 
هزات راسها في الساعة;كريم,,العشرة,,هادي,,ومانعست حتى السبعة,,,الصباح,,وراه العطلة,,ماكينا لا قرايا,,لا سيدي زكري,,و خليني عليك الله يرحم بااااك,,و قيييلني خليني نعس
كريم;نتي لي جا معاك نعااس وواتاك,,مانا راه قاعمة دايقو 
وجدان;وشكون حبسك,,سير تنعس خلينا نعسو حتى حنا
تنهد;كيف ايجيني ,,ونتي ماكيناش حدايا 
وجدان;هاهو بدا في التعناب تاني,,<مخسرة صيفتها<واخليني نعس
كريم;اتنوضيييي,,تهزييييي,,من داك الفراااااش,,وغتغسلي,,كمارتك,,وتلبسي,,حوااايجك,,نتي وديك خيتي,,لي مليوحة حداااك,,نص ساااااااعة اندووووز عليكوم,,نلقاكم وااجدين وبربي ونجي مانلقاكمش,,,مغنعاودش ليكوم شنو ايسرا 
وجدان;واش معندك جرية,,ماعندك مايداار,,وسير,,خدم,,ولا دير شي حاجة تفييدك,,وقيلني عليك واااه 
كريم;ماعندي تااااحجة دابا من غيرك,,يله نوضي احبيبة,,عفاك,,ووجدي,,راسك,,شوية,,ندوز عليك
تحت سنانها;يدوز عليك طران 
كريم;مقبولة,,منك,,ولكن من نشدك,,اتشوفي الطرااان لي غيدوز عليك,,يله نص سااعة,,,بلا ماتفوتيها
مخلاهاش تهضر وهو يقطع عارفها,,اتبقا تنكر,,وتعاير,,تبسم,,جانبيا,,وحط تيلي حداه,,;صافيا صافيا,
جات الخدامة,,حانيا,,راسها,;نعام اسي كريم 
ماشافش فيها;قهوة كحلة,,عفاك,,
صافيا;وايا اسيدي,,جاك واحد الجوا هادي ثلث أيام,,تقريبا,,انا انمشي نجيبو ليك 
شاف فيها باستغراب;اشمن جوااا وعلاش ماعطيتيهش لي 
هزات حاجبها وحنات راسها;الوقيتة,,لي جيتي اسيدي,,من السفر,,مكنتش,,وراك عارف انا خدمتي,,اكنسالي,,كنمشي,,بحالي,,راه خبيتو ليك,,انا انمشي نجيبو ليك 
حرك يديه في الخوا;اوكي جيبيه دابا عاد صيبي القهوة 
حنات راسها ومشات كتجري,,;مالها,,ى؟
علا عينيه في فهد,,كان لابس قبية سميطات كري,,مخليها محلولة,,مع كاسكيط كحلة;معرت قالت ليك شي جوا ما جوا,,وصلني 
فهد;ياكما يكون التسجيل,,؟
كريم;ماعرت هاهي جاية ونشوفو ؟
جات الخدامة حانية ,,راسها,,مدات ليه الجوا خداه من عندها بلا مايتكلم,,شاف فيه باستغراب,,كان فيه سميتو,,كوموندو,,كريم الفيلالي,,قاسو بيديه,,كانت شي حاجة قاسحة,,فيه,,حلو,,بسرعة,,كان سيدي,,مافيه تاكتبة,,قلبو بعينيه وكيدقق,,مافهم والو,,ناض فهد,,جاب بيسي,,بسرعة,,حطو قدامو,,وخشا السيدي,,وتماك,,فين حلو عينيهوم

كان التسجيل,,ديال نهار,,لي كان في نبيل هربان,,تقادو في الجلسة,,كيدقوو,,السيارة,,جاية,,بسرعة,,وتبعاها,,ربعة السيارات ديال البوليس,,داخلين مع الجسر,,غادة باقصى سرعة,,حتى شوية,,نحارفات السيارة,,بسباب واحد الحجرة,,تقلبات,,في السماء ونزلات,,في الماء,,كتغرق بشوية,,بشوية,,,لمدة,,عاد,,بان ليهوم,,راس حميد,,خرج من التحت,,كيشهق,,حال فمه,,و في حضنه,,بنت شعرها برتقالي,,مدرق وجهها كامل,,و بقعة الدم ,,محيطة بيهوم,,,بان ليهوم,,هز راسو بسرعة وكينهج,,ومشا كيسبح في اتجاه,,واحد الصخرة,,و باقي حامل ديك البنت,,وكيطل بشوية بشوية,,بانو ليهوم,,سيارات الشرطة ,,كيتسناو والدنيا مقربلة,,مو وباه من وصلو,,سيلين كتبكي,ومحمد,,كيسكت فيها,,و فهد,باقي صغير,,تكون عندو ديك سبعطاش العام,,كيشوف مصدوم,,الظلام بدا كيطيح,,عاد جاو الغواصة,,و فرقة النجاة,,كيقلبوو,,واالو,,الطوموبيل غرقات,,لتحت,,مايقدوش يجبدووها,,و اليل,,و التيار,,فراه خطر يعاودو يغوسو,,,ولكن قالو, ليهوم,,غي يفقدو الامل,,بناجاتهم,,بقاو كيتفجرو,,بدون,,ملل,,وعينيهوم,,خارجين في الفيديو,,حتى بان ليهوم,,دايزة,,باطو صغير,,كيبان,,غي ديال الصيد,,داز من ديك المنطقة,,بالضبط,,حدا الصخرة,,ووقف,,شوية,,وعاود,,زااد,,بشوية,,بداو كيدوزو للصباح,,بسرعة,,مالقاوش,,نبيل ولا ديك البنت,,فهد,,شاف في كريم;يعني,,,داك الباطوو,هو فاش طلع؟
كريم;مم,,راك شفتيه,,هو لي وقف,,في ديك البلاصة بالضبط,,لمدة,,خمسة,,دقايق,,عاد,زاد,,راه كافي,,باش يطلع ليه,,,و هادشي,,لي,,ماخلاكمش تعرفوه,,كان هو ديجا,,هرب وتخبا,,في موقع ,,ماباينش,,و الليل,,كان مساعدو,,عندو الزهر,,ولد القحبة,,لي مافهمتش شكون ديك للقاو,,هانت كتشوف,,
فهد,;سكت سكت,,هاهوما مخرجين,,للوطو من الماء
دار كريم,,بسرعة,,كيشوف في الرافعة,,مخرجة اللوطو,,لي ولات كلها,,ماء كتسيل,,وحطوها,,فوق الجسر,,,جاو البوليس,,و الاطبة,,الشرعيين دارو,بالبلاصة,,لابسين كسوة بيضة,,ومدرقين راسهم بقناع,,حلو,, لوطو,,سبقهم,,الماء و الحوت,,عاد تلاحت,,يد بنت صغيرة,,موكولة شوية,,فهد,,غمض عينيه,,اما كريم بقا حال عينيه,,بان ليه جاو كيتجاراو حاملين باياص,,,نزلوها,,عينيها موكولين,,و حناكها,,وشوية,,من فمها,,و عنقها,,و صدرها,,ويديها,,شوية,,من رجليها,,كلها,,منتوشة,,,ومنفوخة,,بالماء بحال بونجا لا قستيها تخلي اتارك,,تنهد من بشاعة المنظر,,شاف لوطو ديال بات محمد,,وقفات بسرعة وسيلين نازلة,,كتجري,,سابقاهم,,وكتبكي,,وقفات,,مصعووقة,,من بشاعة,,المنظر,,وهي تسخف على طولتها,,محمد,,نزل كيفيق فيها,,وكيبكي,,اما فهد,,بقاا واااقف حال فمه,,و الدمعة,,في عينيه,,نااازلة,,كيشوف فيها,,حتى غطااوها,,و زادو بيها,,بصمت,,حتى ركبوها,,في الاسعاف,,تمات سالة التسجيل,,حك جبهتو,,بحزن وشاف في فهد,لي وجهو صفار,,وقنانفو بياضو اللون تخطف ليه من وججهوو,,اكيف,,لي داز عليه,,ماشي ساهل,,حط يديه على فخدو;ماشي هي,,اسيل,,راه عاايشة,,
شاف فيه,, بصدمة,,كينهج;شكون هااادي,,؟
كريم;احنا انشووفو 
رجع للفيديو من الاول,,من كان,,حميد هربان والسيارات تابعيينو,حتى وصلو,,لفيك كاينة الحجرا,,لي بسبابها اتقلب للوطو,,وهو يوقفو,,كبر,,الصوورة,,مزيااان,,كيبان,,حميد,,وجهوو مضبب,,و في جنبو,,وحدة,,شعرها برتقالي,,عاد نتابه,,للكائن,,لي كاين,,لور,,تاهي شعرها برتقالي,,شاف في فهد بصدمة,,وعاود شاف في التسجيل;كيعني,,كانت معاهم بنت اخراااا
فهد حرك راسو باه;يعني,,ديك لي لقاو,,ماشي اسيل 
شاف فيه بحزن;فههد,,لي لقاو ماشي اسيل,,,هاديك وحدة اخرا,,اسيل,,باقا عايشة,,
حك جبتهو;اااه اهه عارف عارف<مسح وجهو وحط يدي في فمو;شنو المعمول
كريم;نوضو بعدا,,نمشيو,,عندهم,,وديك الساعة,,نفكروو,,راه,,فات الوقت دابا,,يله نتحركو عندهم 
حرك وجههو باه,,وناض بدون كلام,,تبعو كريم بعينيه,,عارفو باقي مقصح من داك الحادث ,,وباقي مرسخ ليه بين عينيه,,وكيفاش لا,,وهو حداش العام,,وهو عايش في نفس الكابوس,,اخخ هدا,,هو الشيء الوحيد,,لي كيتشاركوه,,ابار الخدمة,,وهو الماضي الاليم,,و الكوابيس,,كل ليلة,,ونفس الشخص,,كان سباب عدابهم,,سد البيسي,,وناض تابعو,,لقاه بارك في السيارة,,حاط راسو على الزاج,,واضع يديه على جبهتو رجليه لايحهم القدام,,بعينين مغمضين,,تنهد بحزن وركب شاف فيه,,و ديمارا لوطو بصمت

يتبع ...