صورة مصغرة لـلعبة القدر الجزء 25 والأخير

لعبة القدر الجزء 25 والأخير

l2akhir
رواية لعبة القدر

في المستشفى باقي الحال هو الحال,,ماكينة تاخبار على وجدان,,كيدخلو الاطبة وكيخرجو,,كيقولو ليهم,,باقي,,سيلين بغات تحماق دموعها مابغاو ينشفو ديك الحرقة ديال بنتك,,اتفقديها,,في الحقيقة صعيبة,,مخشية في محمد وتبكي;بنتي اتضيع مني امحمد,,اهئ اهئ ,,قاعمة,,فرحت بيها,,ولا,,شبعت منها,,,قاعمة,,سقيت شوقي منها,,ولا سمعت منها كلمة,,ماما من قلبها,,,اتضيييع مني,,امحمد,,ماغنقدش نصبر هاد المرة مغنتحملش اهئ اهئ 
تنهد و زاد ضمها ليه;ماغيوقع ليها والو,,بنتنا قوية,,غتفيق نشاء الله,,و ناخدوها معانا,,صافي كلشي,,ايتصلح,,غي تهدني,,كلشي ايدوز مزيان 
حركات راسها بنفي;اهئ اهئ,,اشمن مزيان اهئ وهي بين الموت والحياة,,اهئ اهئ,,اشمن مزيااان,,,,
زينب واقفة قدامهم,,وكتشوف فيهم بحزن ودموعها نازلين شلال,,هزات راسها السقف,,و دماغها كيرجع قاع دكراياتهم,ومغاماراتهم,,نقاشاتهم,,ومضاربة ديالهم,,جرائمهم,,,كلشي كانو فيها بزززوجج,كيفاش,,اتقد تعيش بلا نصفها الثاني,,,لا ماتقدش,,لا سرات ليها شي حاجة,,مغتقدش تحمل,,غمضات عينيها,,و دموعها عاد مازادو,,كينزلو,,
****
شاف فيه كريم;خاصنا نتأكدو بعدا من هضرتك,,عاد نقررو ديك الساعة شنو انديرو 
شاف في جوزيف;سير جيب ليهم اولدي,,الوثائق,,لي كتدل على كلامي,,,
شاف فيه كريم;انا مكندويش على الوثائق,,كندوي,,على النسب,,انديرو انا وياك التحاليل,,ويلا ماكانوش,,إجابيين؟
بابتسامة;هي اتكون ولد البووووس,,رودريكو,,,و حتا هو كين حل,,نجبدوه من قبرو,,ودير معاه تحاليل,,اكيد باقا فيه شي حاجة,,واخا غي عظم,,
زفر بغضب,,وكيحك في لحيتو;دابا هاد الاعوام,,,كلها,,زعما,,كرهنا,,مشا هباء منثووورا,,ودابا باغي تورينا بلي نت ملاك ؟
نبيل;انا مقلتش بلي ملاك,,مي تانا كنت ضحية بحالكم,,,,و نت براسك ماشي ملاك,,تاااااوحد فينا,,,مامزيان,,كلنا,,عندنا,,داك الجانب الشرير,,براسك,,نت شحال,,ضمرتي من واحد,,بلا مانحسب ليك فعايلك,,لي درتي في ابريطانيا,,و غلط في التحليل,,ديال عملية,,كنتي اتسبب,,في قتل,,,قرية على قدها,,كون,,ماوصلوك الخبار الصحيحة,,ومشيتي,,,هااا؟
شاف فيه باستغراب;شكتقووول؟
بابتسامة ساخرة;واش كتصحاب راااسك,,وصلتي,,,لهاد المرتبة بمجهووودك الخااااااص كيف كتقول؟<حرك راسو بنفي<اااانا لي رسمت ليك طرييييق,,ونت كتمشي عليه بإرادتك,,انا غي كنوجهك,,دوك الاخبار لي كانو كيوصلوك على المافيات,,,,شكون,,كان كيوصلهوم ليك,,متصل مجهوول ياك؟مي شكون داك المجهوووول<هز حاجبو<هاااا؟,,,نزيييدك,,شحال من مرة تعتقي من الموووت,,وشحال من رصاصة,,كانت اتجييييك,,وقبل ماتوصلك,,مات مولاها,,وكنتي كتسول شكووون هدا لي عتقك,,,هاااا؟,,رجالي,,منتاشرين,,في كل بلاصة,,وحتى دبا واقفين قدامي,,حيت انا لي بغيت,,,,انا لي بغيتكم تلقاوني,,,,وانا لي بغيت التسجيل يوصلكم,,,كون مابغيتش,,,كون,,,عمركم تحلمو,,تشوفو في وجهي,,ولا بغيت نقتلكم,,,كون,,,شحال هادي,,ودعتو,,
فهد;وعلاش درتي هادشي كااااامل,,,هااا؟
نبيل;كيف قلت,,,انا ماشي مالاك,,وفي ,نفس الوقت ماشي,,خايب,,دخلت المافيا,,مضطر,,حيت حياة الشخص لي كنبغي في خطر,,من بعد ولاة حياتي,,شريت حياتي بخدمتي معاهم,,مي عمر كانو يدي موسخين بشي حاجة,,نووو كلشي كان قااانووووني,,,و البوووليس,,عارفين كلشي,,ومساعديني,,شحال من رجل العصابة ماقدوش يوصلو ليه,,وانا كنجيب ليهم عليه معلومات,,ارهاب,,مهربين,,كثر,,من خمسين في المائة ديال القضايا انا كنحلهم ليه في المقابل,,مخلينا نديرو لي بغينا,,ماشي خايب باش نقتل,,ناس ابرياء,,اه يمكن غلطت,,باش خطفت,,وجدان,,مي كنت طايش,,ولحظة غضب و حقدي,,وفي المقابل شنو سرا,,,لقيتي وجدان مأديا,,ولا,,مضروبة؟نووو ,,,عيشتها,,كثر,ماكتحلم,,,وكثر,,الحاجة قبل ماتحل عليها فمها,,كتلقاها,,مقدمها على كلشي حتى من نفسي,,يلا درت غلط,,وااحد راني خلصت عليه اعوام هادي,,و صفيييت حساااابي,,,مايهمنيييش شنووو دابا غتديييرو,,ولا غتقررووو,,حيت المهم عندي,,هي كلشي بان,,ومابقا تاحجة مخبية,,حيت تانا عيييت من الهروب ونعيش غي في الظل,,<شاف في كريم<شنو درنا ؟
حك لحيتو كينهج;ماعرفتش ماعرفتش باقي مخربق,,دااابا,,,خاصنو نديرو التحاليل هوما الاولين,,عاد نفكر من بعد ,,,
نبيل شاف في ابراهام يحيد الفردي;اوك ولا عليه,,ختار الوقت ونمشيو 
كريم بجد;داااابا,,وانا لي غنختار,,الكلينيك لي غنمشيو ليه,,
بابتسامة;هههه باقي ماتقتيش؟<تنهد<دااابا ونت لي غتختار فيه بغيتي,,وعد مني لا انا لا لارجالي لاغيتدخلو,,
شاف فيه فهد;اش كتقوول؟
دار عندو;ياصني نتأكد افهد,,بزاااف الحوايج كان عارفهم علينا,,مايمكنش يكون جايب داكشي,,من الفراغ,,
فهد;ولا كان كيكدب 
قاطعو نبيل;ماعنديش علاش نكدب,,,زعما باش نشري حياتي,,ماتنساوش,,بلي نتوما,,في داري,,رجالي,,كلهم,,دايرين,,فيها,,و عاد,,جوج فرادا,,مقابل واحد,,المعادلة شوية صعبة,,بإمكاني,,دابا بزوووج,,تموتو,,وبإمكاني نخرجكم,,بلا ماتأاداو كيف دخلتو,,القرااار في الحقييييقة ماكيرجعش ليكوم,,كيرجع لي,,,انا لي غنقرر,,شنو بغيت ندير بيكوم,,,

شافو في بعضياتهم,,بقلة حيلة عندو الصح,,جاو الفخ برجليهم من الاول,,كان دارس,,اش غايدير, وهو لي مسيرهم كيف قال كانو كيصحابو راسهم أدكياء من كان هو دكا منهم بألاف الاشواط تنهد كريم وتحنا يهز الفردي كان ابراهام سبق و صوب فرديه شاف فيه,,هز حاجبو زعما اش كتدير,,مادواش ورجعو,,ورا ظهرو وحتى ابراهام دار المثل,شاف فيه نبيل;يعني قررتي,,اوك,,يله نمشيو ؟
كريم دار عند فهد;سير نت طمن على وجدان ,,باش ماكان علمني
فهد;ول
قاطعو;هادشي,,كيخصني,,سير,,شوف وجدااان,,
حنا راسو و عاود شاف في نبيل لي واقف,,كيشوف في كريم ومبتاسم تنهد,,و زاد خرج,,
نبيل;مشينا؟
كريم;اوك مي غنمشيو غي انا وياك ,,صافي,,
ابراهام;تقدم,,كتحلم,,يمكن؟
حبسو نبيل بيديه;ابراهام,,انمشيو,,انا وياه,,صافي,,
جوزيف;و
قاطعو وشاف فيه;عافاكم حتارمو,,قراري,,
زفر ابراهام بغضب وشاف في كريم;كنحلف ليك,,,وسرات ليه شي حاجة,,غي قتل راسك,,قبل مانوصلك ليك,,,
شاف فيه كريم بسخرية,,مادواش و شاف في نبيل ;مشينا ؟
نبيل ;اوك 
زاد كريم,,سابق و الف مطرقة كتدور في راسو,,من احداث اليوم,;,,كا يصالي من مشكيل,,لقا الف,,مشكيل,,,الحياة لي كان,,عايشها و داك الانتقام لي كان راسم,,صدق كلشي,,مضروب ليه في الزيرو,,مجهوداتو,,مشاو فالصو,,باه ماشي باه مو ماشي مو,,ختو لي ربعطاش العام هو كيقلب عليها,,ماشي ختو اساسا,,اش ايدير,,وكيفاش يتصرف,,بزاااف عليه,,أصلا واقف دابا غا بزز,,,الجهد مشااا,,يمكن الحقيقة شلاتو,,مو صدقات قحبة,,كتمشي مع الرجالة,,ونسبة خمسين في المائة,,يكون ولد البوس,,قتال,,اخخخخ,,كون غي ماجاش,,وبقا في المستشفى,,شاف في نبيل لي بارك حداه في السيارة و عاود كمل السقان,,دايخ,,و قاع لاصدق باه,,كيفاش ايتقبلو,,ايتقبل الشخص لي كان طووول حياتو حلمو,,و امالو,,يقتلو,,ويعدبو,,ويحرقو,,كيفاش ايتقبلو بلي هو بااااه,,تنهد بحرقة,,,وهو حاس براسو كان مخدوووع,,في كلشي,,حس براسو حمار وكامبو,,,كان,,من الاول غي مدفوووع,,وهو غادي,,بحال,,داك حمار الكرنة,,غادي يتدبح وهو ضاحك,,من الاول,,كان,,غادي في طريق هو لي مسيرها,,غمض عينيه وعاود حلها,,شحال من مرة,,,كانت توجهات ليه الرصاصة,,وكيتلاقا ليها شي حد,,ولا,,كيموت صاحبها,,من كيمشي يشوف كيلقاه مقتووول,,شكون قتلو الله وعلم,,و دوك الاتصالات لي كانو كيجيوه على العصابات,,وكيعطيوه,,ادق التفاصيل,,هو كيمشي,,غا كيلقي القبض تدكر,,واحد النهار,,كان غادي,,لواحد القرية,,قالو,ليه بلي,,فيها متفجرات,,,,شك في واحد العائلة,,بقاو مني منك, وفقد اعصابو,,كان على بونت ايقتل عائلة على قدها,,حتى جاه اتصال بلي,,ماكين تا متفجرات تم,,وهداك كان غي بلاغ كادب,,والمهربين,,راه في ايطاليها,,و عطاوه العنوان وكلشي,,ونيت داكشي كان بصح,,كلام نبيل كله لي قال على خدمتو بصح,,شي لي دخل ليه الشك,,وخلاه يكمل,,قال تبع الكداب حتى لباب الدار,,وهادشي لي دار,,شي حاجة فيه,,مصدقاه ,,وشي حاجة ماباغيش يكون ولدو,,حبس الفران قدام الكلينيك,,ماشي لي فيه وجدان,,هدا واحد اخر,,نزل,,و تبعو,,نبيل بصمت,,غا كيشوف فيه,,ديك المشية,,المتعجرفة,,وكيفاش كيرجع يديه اللور,,بطريقة مثيرة,,و ظهرو كيفاش ايشرك,,بيل,,تبسم,,و زاد دخل معاه,,الكلينيك,,تاهو باغي يحيد الشك,,ديالو,,ولا كان ولدو,,ايدير المستحيل,,باش يكسبو,,واخا عارف راسو قاصح,,مي ماغيكونش قصح,,منه,,,يمكن هادي,,حاجة مشتركة بيناتهم,,التهور,,و الغضب,,و القصوحية الراس هههه

وصلو الكلينيك ومشا كريم الاستقاب مخلي نبيل واقف على الحيط مربع يديه و مراقبو كيهضر مع الاسيسطونت,,دار لعندو,,;قالت لي البنت,,بلي نسبة النجاح,,ديال التحاليل هي تسعود و تسعين في المائة,,خاص عينة من الدم ديالك,,ولا شعرة منك,,ولا دفال,,المهم التحليلة اتخرج في ساعتين,,
هز حاجبو ببرود,,مع ابتسامة خفيفة;ماعنديش مشكيل,,يله نديروها,,دابا 
دار كريم عند البنت;واخا,,انديروها,,دابا,,و عافاك,,واش مأكدة بلي النتيجة مضمونة 
البنت;كيف قلت ليك,,مضمونة بنسبة تسعود وتسعين في المائة,,و داك الواحد,,ماكيعنيش بلي ماكتربطكم تا علاقة,,يمكن,,يكون,,كيجيك من العائلة,,ولا كانت سلبية,,كتكون مضمونة مائة في المائة,,ديك الساعة ماكتجمع معاه لا قرابة,,ولا ابوة,,فهمتي ؟
تنهد;اوكي اوكي ,,
البنت شافت في واحد الممرضة;شيماء,,عفاكك اجي 
جات البنت عندهم;وي,<شاف في كريم<كاين مانقضيو مسيو؟
البنت;عافاك ديهم,,لابو,باغين يديرو,,تحاليل اتبات النسب,,سيري معاهم,,
الممرضة;اوكي,,تبعوني,,
شاف كريم في نبيل و زادو تبعوهوم,,الخلعة والحماس,,كلشي تخلط عليه,,مايكدبش على راسو باغيه يكون ولدو,,من صلبو,,بعدا ,,مايلقاش دوك الاعوام,,ضاعو,,تا لا مشا,,يخلي وراه سبع,,راااجل,,واخا,,كان أب لبزاااف ديال الاطفال,,منهم وجدااان,,ولكن ديالك,,كتكون سبيسيال,,,نفس الدم و الادي إن كيجري,,في العروق,,نفس الحيوان المنوي كيتسركل,,كيعني,,بلي,,هو منك,,تبسم,,وهو عاجباه هاد الفكرة,,جلس في كرسي,,وهو كيقفد كمام القميجة,,وكيشفوف في كريم لي واقف باين عليه باقي كيفكر وماحملش الوضع,,بسيف راه صعيبة عليه وفاهمو,,وفاهمو,,حتى لا كارهو,,وماتقبلووش,,ولكن ماشي نبيل لي يستسلم,,ماشي هو,,نزل الكمام,,من بعد ماخداو منه عينة ديال الدم,,وناض ,مخلي كريم,,يدير المثل,,حيد القبية,,و عرا دراعو الحديدي ودوك العروق شحال بارزين,,,هازين,كمية ديال الدم كبييرة,,باينة فيهم,,,,خداو منه تاهو عينة,,ودارو ليه سبارادرا,,و خرج سابقو وهو هاز القبية في يديه وهو وراه ;قالو النتيجة اتخرج من هنا ساعتين؟
تبسم ليه;ماشي مشكيل,,نتسناو 
شاف فيه;راااا واخا تكون باااا,,مامعتارفش بييييك,,نتفاهمو من هنا,,انا ويااااك ماكيجمعنا,,وااااالو,,,غي تهنا 
ببرود;تانا مقلت وااالو,,وماغنبززش عليك شي حاجة,,يكفي تعرف بلي قاااع هضرتي صح,,<هز حاجبو<,,,بلي داااكشي كاااامل كان في مصلاااحتك درت دااكشي باش نت تكووون مرتاح وبعييييد على داااك العالم,,,,بعييييد كل البعد,,,بغيييت انعرف لاش اتبقااا حاااقد,,علي,,,ونت بسبابي,,دابا واقف على رجليك,,و كتافك عراااض,,كتغوت,,,بسبابي,,وصلتي لديك المرتبة,,لي نت فيها,,و صاحب اكبر شركة,,فااااش اديييييتك,,اتعاود نفس السييينتة تقووول لي عمر ومالاك ولا معرت,,,وشردت؟خاااااصك,,تشكرني لييييل ونهاااار,,حيت قتلتهوم وهنيتك منهم,,كون را باعك البوووووس,,كون ماتدخلتش كان ايعرفك باااااقي,,حي,,و ديييك السااااعة,,كيف اتكون<صغر عينيه<اتكون بحالو,,ولا كثررررر,,بسبابي دابا,,خارج وماغارقش في الحباسات,,جريمة قتل,,واخا باقي صغير,,خمسطاش ياك كان عندك باش قتلتي المدير ديال الخرية؟في نظرك ايعقلو عليك,,القليييييلة,,,ديك عشرين

,ديك عشرين عااام,,حياتك,,اتدوزها كلها,,حبس,,لا عائلة لا مستقبل لا,,ديك لا يخليك,,,شكووون ايدخل,,واحد قتااال لدارو,,شكون ايخدمو,,شكون ايتييق فيه,,نت دابا,,لي كترد اللومة من الصباح علي,,بيدي,,غبرت الموس باش قتلتيه,,بيدي ضمست القضية ودرتها نتحااار,,بيدي ديك الخيرية,,ولات,,دابا,,شان ومرشان,,كيتخرجو منها غي الضباط,,وهاااااادشيييييي كاااااامل,,ماهاماكش,,,,في نظرك كون مابغيتيكش تشوف وجداااان اتلاقااااها,,اه عرفت بلي شفتيها بالصدفة وبالامارة تضاربتو وصرفقتيها,,ولكن,,كون مابغيتش انخليك,,تبقا في نفس المدرسة لي كتقرا فيها,,,هااا؟اباتصال واااحد مني,,نقد نبدلك من المدينة,,,,لا نت لا فهد,,شحااال ديال اعداء كانو عندك,,وشحال ديال مافيات كانو محلفين فيك,,بيدي ضمرتهم ومحيتهم,,حيت كتبقاااا ديك خمسين في المائة,,ولدييييييي,,داك الاحتماااال,,هو لي شفع ليك,,وكيف بااااقي شااافع ليك لدااااابا,,,<اشار ليه<ماتحداااانيش,,حيت لي كيتحداااااني,,,اخيرتو في التراااااب,,
بقااا وااااقف كيشوف فيه وكينهج وهضرتو كتاكلو,,ماكرهش يتلاح عليه ويبدا ايخلط فيه,,عض في قنانفو و عطاه بالظهر;حتى نت ماتحدانايش,,يمكن راك عارفني,,ماكنعرفش شناهو الخوووف,,
تبسم ;يمكن,,كتشبه لي فهادي,,كيف عارف بلي وجدان كتعني ليك,,بزااااف 
دار عندو بسرعة;مااااتجبدهااااش على فمك,,,يلا حاولتي تأديها,,نمحيييييك كتفهم,,ديك الساعة,,ماغندير اعتبار لحتى قلوة,,كتفههههم 
شاف فيه باستغراب;واش كتظن بلي نقد نأديها,,وانا حداش العام,,وانا كنحميها,,,,عارف من اتفيييق اتقد تكرهني,,واي حاجة,,قالتها,,بعينين مغمضين,,انديرها,,واخا,,تطلب مني ندخل الحبس,,حيت,,كتبقا في هاد القصة كاااملة هي الضحية,,ضحيتنا كلنا,,وحتى نت معانا,,راه مدوزتيييش عليها القليل,,انا لي كبرتها وسهرت الليالي على قبلها,,انا لي كنت كنداوي ليه من كتمرض ونقالبها من كيطلو ليها السخانات انا,,لي كنت,,كنهزها من الارض لا طاحت,,ونعنقها لا خافت,,,بنتيييي,,و عندييي الحققق عليهاااا كثر منكم كااااملين كثر من محمد,,براااااسو,,حيييت كون كان في بلاصتي ماغيديرش معاها داكشي لي درت,,حيت,,كان كل همو,,اسهومو في البرصة ومكانتو قدام الناااس,,زموج بمرااا جميلة,,وفلوس وكلشي,,رجل اعمااال المثالي محمد الابراهيمي,,يمكن,,خطف وجدان هرسو وخلاه يرجع حساباتو ولكن تالين تافات الحااال وضمر كلشي,, دمرني,,و دمر سعادتي,,تا نا كنت بغيت نكون,,رجل اعمال,,بحالو,,بدون وسخ,,تانا بغيت نأصس اسرة وندير ولاااد و عائلة,,بلا منخاف,,من شي حد,,ولا نقول غدوة يشوفوني,,عشرين عااام,,وانا في العداب,,كل نهار كنقول موووتي,,غداااا,,قتلت البوووس وهكاك بقا بالي مشغول,,حتى صفييتها لكلشي,,باش مايبقا لا تابع لا متبووووع,,,حتى نت ساعدتييييني,,حيت كنتي,,كتلقي القبض عليهم,,ولكن,,انا عمرني كنت شرييير,,عمرني كنت انولي قتال,,ولا غنخطف,,شي حد
شاف فيه كريم;كاااانو حلووول بزااااف وماتدخلش العصابة و
قاطعو باستهزاء;حلووول؟دوك الحلوول لي دويتي عليهوم كلهم جربتهم,,وقاااع البيبان تسدو في وجهي,,ولا سدهم خويا ,,حيت,,واحد الشخص كان صديق الوليد,,من بغيت نخدم عندو,,قالي,,هو بفصيح العبارة,,بلي خوك موصي,,قاااع الرجال لي كيتعامل معاهم,,باش مايخدمونيش,,وهوما,,مايمكنش ليهوم يغامرو,,حيت ايخسرو الشراكة معاه,,ولا مايبقاش يسيفط ليهم السلعة,,هااا؟شحال طلبت من واحد باش يسلفني,,ومابغاوش,,ما ساعدني,,ماخلا شي حد يساعدني,,كون كنتي في بلاصتي,,,ومك كانت,,كتموووت,,قدااامك,,و قاااع البيبان تسدو في وجهك,,اش غتديييير؟هااا,,اتدير بحالي وكثررر,,انا بعدا,,مغرقتش في الوسخ,,كان بإمكاني,,نقتلو,,من بعد,,كان بإمكاني,,,نخليه على الحديد,,وضمرو,,وخليتتوووووو,,حتى ولا,,كيصفي حسبات الشركات,,وكيبيع,,هاااا؟لي خاااص تحاسبو معاااه,,راه هو في الكليييينيك,,معنق مراتووو كيهدن فيها,,وهو كان ديييييييب,,في صفة انساااان,,
سكت,,ماابقا ليه,,مايقووول,,زفر بتعب ومشا بعيد عليه,,مخليه واقف كينهج,,و ملاميحو باين فيهم الانزعاج,,مسح على وجهو,,وشاف في الساعة,,وصلات ساعتين لحظة الحسم,,شاف فيه لي تاهو فهمو,,حك لحيتو,,;وصل الوقت؟
تنهد وحرك راسو بإجاب;ايكونو خرجو,,
نبيل;يله نشوفو,,

دخل الكلينيك,,و عقلو كيدور هضرة نبيل في مخو,,زعما واش ,,داكشي,,لي قال على باه واش بصح,,زعما باه لي طمع,,ودار داكشي فيه,,تلفت جهتهم,,كانت زينب ناعسة في الكرسي,,و سيلين تاهي نعسات على كتف محمد,,لي غي بوحدو لي فايق هز راسو فيه;جيتي؟فين غبرتو؟فين وه كريم؟
شاف فيه و نطق بجدية;انسووووولك,,,وبغييييييت جوااااااب وااااضح,,,؟
هز راسو فيه باستغراب;مااالك؟
بحنق;واااش خدييييتي حق,,حميييد في الورت وخليتي جدي,,يمضي ليك على وراااق ديال الملكية بلاااا مايعرف؟
نزلات عليه هضرتو كيف الصاااعقة,,صفار و خضار واللوان بداو كيتبلو,,بتلعتم;شكككون ققااااليك هاد الهضرة؟
زفر بغضب:اااااه ولا لااااا؟
بلع ريقو ;لااا كدووووب ,,ماكيناش هاد الهضرة,و
قاطعو;خديت جوااابي,,غا من ملامح وجهك,,طووووول عمري,,,طووول عمري,,واخدك قدوة,,,طوووول عمري,,داير ليك,,حساااااااب,,واخا هددتيني,,بلي,,لا مشيت المعسكر,,اتحرمني من الورث,,,وقلت ماكينش مشكيل,,,تسع سنييين,,وانا بعييد عليك,,,و عمرك,,سولتي,,في,,شنووو كيفرق بيييناتكم,,,,شنوووووووووو كيفرق <بالغوااااات حتى فيق سيلين بالخلعة<شنوووووو,,كنت كنقول هو السباااب ديال المصائب كاااملة,,صدقتييي نت هو لي منك كلشي,,,اشنووو دااارو ليك فلووووس <اشار بصبعو جهة الغرفة<اترجع ليك بنتك و حفييدك لي بين الموووت و الحياااااة,,اترجع البسمة,,لي,,,فقداتها الوليدة,,حداااش العااااام,,,شنوووووو غاااا قووووول شنو,,,بسباب طمعك وحقدك,,دمرتي,,عائلة,,في الحقيقة,,ماعنديش لاش نلووومو,,عندو الحق يدير هك حيت <اشار ليه <نت,,لي دفعتيييه نت لي دفعتيييييه يرجع مجرررررم,,,اش غنقوووول ليك,,ماعندي ماندير غي حاجة وحدة ,,عيني راك طحتي منها,,أما شي حاجة خرااا,,مالقيت ليك جهد <شاف فيه بغضب وشاف في مو,,تنهد,,ومشا جهة زينب لي ناعسة عوجة,,,مكمدة هزها بين يديه,,و زاد خرج بيها مخلي محمد منزل راسو الارض,,بحزن ماعندو الوجه,,باش يشوف فيه,,و سيلين موسعة عينيها مافاهمة والو,,بالخصوص كيدويو بالعربية,,شي قشبلاتو وشي لا حطات يديها على كتف محمد;شنو كاين فهمني,,مال فهد,,كان كيغوت عليك؟
ماجاوبهاش,,حيت هضرتو كانت بصح,,,هو لي تعاماو عينيه,,هو لي خلا الطمع,,يسيطر,,عليه,,وحيد لخوه حقو,,هو لي بغا يدمرو,,حيت,,كان كيكرهو,,وكيكره مو,,حيت,,في بالو هوما داخلين,,ماتت مو,,وباه جابها وتزوج بيها من بعد ولداتو,,واصبح هو مومو عينيه,,واخا ماكانش كيدير بيناتهم الفرق,,مي كان باين شكون عزيز,,حميد,,كان اقرب ليه وكيتفاهمو,,بلا قياس,,تنهد,و هز راسو الفوق,,باقي عاقل على داك النهار,,باه,,كان شاد الفراش,,عيط ليه,,باش يدوي معاه دخل عندو الغرفة ديالو,,كيستفسر شنو بغاه حتى صدمو,,بالخبر,,بلي,,من غايموت,,غويلي,,حميد هو المدير العام,,ديال الشركات وهو مدير تنفيييدي,,تصدم,,كيفاش,,,ياك هو لي ,,هز الشركات عل كتافو,,و طلعهم,,في الوقت لي هو شاد الفراش,,و حميد كيقرا,,ياك هو,,,لي سهر الليالي,,وهو خدام,,باش يربح المناقاصات,,,باش خلا,,هاد الشركات,,يوقفو على رجليهم,,,كيفاش قاااع داكشي و تضحياتو,,ايمشيو في طبق من دهب ليه,,بااااارد,,,كان كيكره خوه و زااااد كرهوووو,,,ليه ,,كثر وكثر,,,مايمكنش,,مايمكنش يسكت على حقووو,,هادشي لي خلاه يفكر في مكيدة,,وهم باه بلي شي,,سلعة خاصها تخرج ,,وخاصو يمضي,,كان كيتيق فيه,,ومضا بلا مايقرا,,ساعة,,كان هو خان الثقة,,و دوك الوثائق كانو ديال الملكية كاااملة,,ليه,,تبسم بخبت,,وهو عرف بلي داكشي لي بغا وصل ليه,,من وراها مات باه,,كان حميد هو لي حزن عليه,,كثر,,,من وراها ,,جا المحامي,,و قال الوصية,,لي صدمات حميد,,من لقا كلشي في اسم,,محمد,,غوت ومرضاااش,,وتضاربو,قاع,,جرا عليه,,هو ومو,,الزنقة,,ولاح لي,,شوية الفلوس,,على وجهو,,باقي عاقل شحال من مرا رجع عندو كيبكي,,وشحال نزل ليه على رجليه,,ولكن هو مارحمووش لدرجة خلا قاع الشركات مايخدمووش,,عارفو دكي,,وبسهولة,,يلقا,,خدمة,,لا بل احسن الشركات,,يخدمووه,,وبصالير,,مزيااان,,ولكن غيرتو,,مخلاتوش,,هادشي لاش تدخل,,كان كيعجبو من كيرجع عندو مضلول وكيبكي,,كيفرح,,وكيلوح ليه جوج فرانكات بحال المتشرد,,اخخخخ,نددددم نددددم من بعد,,,من نهار عرف بلي وجدان ماتت,,شحااال ندم,,سنين وهو كيرجع حساباتو,,,فهد عندو الحق,,هو لي فيق داااك الوحش لي فيه,,هو لي دفعو,,,الاجرام,,هو بيديه,,و صدق حميد حسن منو,,ربا ليه بنتو وتهلا فيها,,,كان بإمكانو يقتلها,,ولا يأديها,,زفر بحزن,,اكيد المواجهة قرييبة بيناتهم,,,ولكن,,كيظن بلي الحسابات,,تصفاو,,راه خلص على داكشي,,لي دار فيه والثمن,,كانت كبدتو,,لي حداش العام هو كيعتاقد بلي ماتت,,;ياربي دير شي تاويل 

مشاو,,للريسيبشين,,سوولو,,الاسيسطونت,,قالت ليهوم,,بلي خرجو,,زفر بحيرة,,عطاتوهم ليهم في ظرف ابيض,,يديه بداو كيترعدو,,ماعرفش واش يحله ولا ,,لا,,في الاخير,,قال خاصو,,يقطع الشك باليقين,,حيد اللصاق على الظرف وبجهتو عرقانة,,الوقت توقف,,عندو,,جبد الورقة,,وبلع ريقو,,شاف في نبيل,,لي بدورو حاضية,,كيتسناه يفتحها,,بلع ريقو,,وفتحها,,بشوية,,و سرعان ,,ماترسمات على وجهوو خيبة أمل,,و امالو كلهم تلاشاو,,خطفها من يديه,,نبيل,,بسرعة,,غا قراها,,عينيه لمعو,,و ابتسامة عرييضة ترسمات على محياه,,هز راسو فيه بعيون دامعة;كان عندي إحساس,,كان عندي إحساس بلي غتكون ولدي,,ههه 
شاف فيه بغضب وهو ماحاملش,,راسووو ,,مازاد تاكلمة,,وخرج مخليه,,كيتدكر,,صغرو,,ودكراياتو,,مع واليديه,,لي صدقو, ماشي واليديه,,,ختو لي صدقات ماشي,,خته,,والراجل لي,,سباب دمارو,,صدق هو باه,,,كيفاش,هادشي ومن يمتى,,,أحاسيس مخربقة وحرقة,,في قلبو,,من تفكر,,هضرتو وبلي مه كانت معاه على علاقة,,وفي نفس الوقت مع البوووس,,ماحملش راسووو,,كون غي مات قبل مايسمع هاد الهضرة,,,كون غي مات وماعرفش مو بلي قحبة,,,عينيه توسعو,,وقلبه كيغلي,,ماحس براسو,,غي زأر,,وغوت من أعماقو,,,;عععععععععععععععععععععع;
خلا كلشي يتهدش ويشوفو فيه,,وقف كينهج,,و عقلو تبلوكا,,ولا غا كيمشي ويجي,,و كيحك في لحيتو بحال شي مدروكي,,,و كلمة,,إجابية,,باقا بين عينيه,,يعني,,صدق ولدو,,ولدووووووو,,,ولد الراجل,,لي طول حياتو,,,كيكره ,,,وكيتمنى غا مووتو,,,;مالك اولدي,,؟
دار بسرعة وكاره ديك كلمة ولدي,,غا شافو قدامو,,بحال شاف عزرين ;اااانا ماااااولدكش,,,,,ماااااا ولد حد,,كاتفهمممممم,,,ماتقووووووولش لي,,,ولدي,,,ماااااعمرك <كينهج<عمممرك,,تعاااااود تقووووولها,,,,عممممممرك,,,عنننننداااااك عندااااك,,تصحاب راسك,,غا خرجو النتائج إيجابيين,,انتقبلك,,وغنعنقك,,ونقول ليك,,,بابا,,هاااديك<اشار لي بصبعو<هي لي عمرك,,تحلم,,,,بيها,,عرفتييي ديييييك الورقة,,,,هي لي مخلياااني,,,دابا,,مانحطش فيك,,يدي,,,ولا نجبد الفردي ونتيييري فيك,,,,هاديك الورقة هي لي شفعات ليك,,,,,حمد الله,,,<خنزر فيه,,وخلاه واقف مسكانتي,,,كيشوف فيه,,غادي,,كيزرب بالخطوات,,ولا بانت ليه شي حاجة كيطوعها تبسم بحنان ;ولدييي,,وغتبقا ديما ولدي,,وغتقبلني,,هدا وعد مني,,<تنهد وهز راسو للسماء;

دازر يومين و وجدان باقا مافاقتش,,,حالتها مستقرة,,ولكن,,باقا مغيبة,,عقلها باقي مبلوكي,,وماباغيش يستاجب,,,,كريم,,مسكين ماحيلتو,,لراسو و مشاكيلو,,ماحيلتو,,ليها,,,مابقا عارف لمن يعطي الراس,,وجهو دغيا بانت فيه,,تحت عينيه كحالو,,و شعرو مشنتف,,ولا عاطيها غي الكارو,,ماكيحيدوش من فمه,,خبارو,,دغيا,,ضاعت كلشي,,,دابا ولا عارفه,,ولد نبيل,,زينب تصدمات,,,ولكن,,بكلامو هو و فهد,,قدرو,,يهدنوها,,و شرحو ليها,,بلي,,واخا,,يكون ماشي هو خوها الحقيقي,,ماكيهمش,,حيت كيعتابرها,,ختو,,,دابا باقا ماجاتش الوقت باش يهضرو في هاد الاومور,,دابا كلشي همه,,وجدان تفيق,,و صافي,,دازت طناش للساعة خرااا,,كلشي ولا خايف,,كثر,,و باركين على الاعصاب ديالو,,واقفين قدام الغرفة,,ديالها,,كيتسناو الطبيب لي غيعاينها,,,يخرج,,حتى تحل الباب وخرج اشافوه نادو دارو بيه دورة الزمان كل واحد كيسول من جهة دهشروه مسكين والهضرة مشات ليه,,,تبسم و بدا كيكالمي فيهم;المريضة,,تجاوزات,,مرحلة الخطر,,وحتى نسبة انها تكون دخلات في غيبوبة نعادمات,,,دابا,,غي باقي عقلها عيان,,يمكن,,تفيق ليوم,,ولا,,غدا,,على الاكثر,,
كلشي تنهد براحة شاف فيه كريم;واش يمكن لي نشووفها,,
الطبيب شاف فيه;شكون نت؟
كريم بسرعة;راجلها,,
تبسم الطبيب;ممكن,,نيت,,باش تساعدها,,تفييق,,واخا,,سير دخل,,لهاد الغرفة<اشار ليها لواحد الغرفة بالجنب;لبس الواقي,,ودخل,,عندها <بتحدير<ولكن,,ماتفووتش خمسة الدقايق,,حيت ,,باقا عيانة,,يقد الصداع و الضجيج,,يأثر عليها,,وتقد,,تزيد تأزم الوضع
حرك راسو بايجاب;واخا واخا نا باغي غي نشوفها,,و صافي,,,<تحرك دخل الغرفة,,كانت واحد الممرضة فيها,,مدات ليه الواقي,,لبسو,,و دار القناع,,و خرج تحت انظارهم,,و عاود دخل عندها لغرفة,,اشاف داك المنظر تثشوكا,,سماطات ديال القلب,,في صدرها,,,و في جبهتها,,و محسنين ليها,,شي شوية,,من جناب راسها,,ملصقين ليها,,واحد جوج سلوكا,,كيبينو,,تصوير الاشعاعي ديال الدماغ في الالة,,كيبان هكاك كيضرب,,تاهو بحال القلب,,التيو في فمها,, السيروم في يديها,,كلها كلها خيوطة,,ووجهها صفر,,و قنانفها,,بيضين,,تصعق,,,وعينيه دمعو,,بدون شعور,,ماقادش يشوفها,,فهاد المنظر,,ضعيفة,,ممدة,,من ديما,,هي منبع النشاط والحيوية,,و الصداعات والمشاكيل,,و المقاليب,,لدرجة سما عليها,,المصيبة,,حيت,,الحاجة لي كتديرها,,كتجيب وراها,,المصائب,,وهاهي مصيبتو,,ناعسة,,بدون حراك,,غي صوت قلبها,,لي كينبض في الالة,,هي باش عارفينها,,عايشة,,هز خشا يديها,,وسط يديه,,اخخ شحال باردة,,,فرييكو,,كتلصع,,باسها و عينيه دايزين اتحملش يشوفها في هاد المنظر,,;حبيبة,,,فييقي,,خلاص,,مااعيتيش,,فييققي,,ونمشي,,نجيب ليك,,الكيوي خضر,,و الكرمووس,,كولي شحال بغيتي ماغنحبسكش,,ومغنقولش ليك لا,,,نووضي,,صافيي,,كلشي بان,,ياك باغا نديرو العرس,,في البحر,,واخاصك تشري الكسوة,,ياك بغيتيها بحال ديال,,حورية البحر<بعد صمت كيكتم شهقاتو<اندير ليك عرس غزااال عمرك اتنسااايه,,ومن بعد انخطفك,,فحال,,داكشي ديال افلام,,و الحكايات,,ا نهزك,,وغنمشيو بعيييد,,باقا ماوريتكش دااارنا,,لي غنعيشو فيها,,خديتها,,في,,طورينو,,غي الجبال,,و الانهار,,و الورد,,داكشي,,لي كيعجبك,,و خليت ليك بلاصة ديال الورشة كبيييرة,,قدها قداااش,,صايبيها كيف بغيتي,,نوووضي,,مليتتت وبغيت لمن نعاود,,بغيت نشكي عليك,,كيف العادة,,<دموعو دايزين<مافخباركش بلي داك,,حميد,,صدق هو الوليد,,صدقت ولد عمك <تتنهد بحرقة<ولد الحرام,,,و بلي باك,,كان طماع,,,نودي خلينا نبعدو من هنا مابقيتش حامل نشوف تا حد ,,كلهم,,منافقين و كداابين,,خلينا نمشيو بحالاتنا,,و واش ناوية,,تولدي هنا,,بربي حتى نخليك بووحدك,,انا مكنحملش جو صبيطارات,,ويله خلاص حلي عويناتك,,ولا مغنبقاش ندوي معاااك,,انخليك هنا,,وغنمشي نشوف شي وحدة,,نتزوج بيها,,وبقاي نتي واحلة ,,مع هداك لي في كرشك,,يله,,نتي لي مابقيتيش باغا تشوفيني,,حتى انا مغنبقاش نشوف فيك,,<تنهد وحط راسو على يديها<نوووضي,,خلاص توحشتك,,,توحشتكككك,,
غمض عينيه,,وبقا ساكت,,غي دموعو لي ديزة,,حس براسو,,هاز حمل وحمل كثييير,,مابقادش قاد يتحمل كثررر,,هضرتووو عناها,,بصح,,مابقاش حامل يشوف شي حد,,كره كلشي,,حتى راسو,,ولا باغيها غي تفيق,,ويزيدو,,صافي,,;يلا سميتك راااجل,< بعد صمت<دييرها

هز راسو فيها بسرعة لقاها كتشوف جهتو بتعب وسع عينيه بفرحة ;حبيبة فقتي؟
تنهدات بتعب;كنتي اتديرها الغدار؟
تبسم بحب و عينيه مدمعين;توحشتك,,,توحشتك,,,بزااااااف 
غمضات عينيها و عاود حلاتهم بشوية;كريم؟
هز يديها لي فيها السيروم باسها;عينيو,,كتضرك شي حاجة نعيط للطبيب؟
حركات راسها بنفي ونطقات بعد صمت غمضات عينيها,,ودمعة نازلة;تفكرت< بعد صمت<تفكرث كلشي,,,,
بلع ريقو,,;شش ماشي,,وقت الهضرة دابا,,انا نخرج نعيط للطبيب 
حركات راسها بنفي;لا,,بقا,,معايا,,,<هزات عينيها في السقف<عمري,,كامل,,كنت عايشة في كدبة,,,با ما هو بابا,,ومي,,ماهي ماما,,<باستهزاء ودموعها نازلة<وكنت كنقول علاش مكانتش كتحملني,,,انا,,عالة عليها,,<خدات نفس <وبابا,,تاهو,,كادب علي,,كلشي,,نقول كيخدعني,,تاهو,,كااادب,,حسيت براسي مغشوشة,,قاااع ناس لي كيدورو بي,,كيغشوني,,,شنو درت اكريم,,شنو درت ليهم؟
حنا راسو بحزن ويديها وسط يديه ماسكهم,,;ماشي وقت الهضرة دابا,,يله فايقة,,انعيط للطبيب يجي يشوفك بعدا,,و من بعد نهضرو كينين بزاااف ديال الحوايج ماعرفاهمش,,
تنهدات;مابغيت نشوف تاحد دابا,,,مابغيتش نشوف شي حد اكريم<كرزات على يديه<بقا معايا,,,
باس يديها;انا معاك,,مي نطمن على حالتك هي اللولة,,و من بعد نشوفو شنو نديرو,,
حركات راسها بايجاب,,و طلقات منه,,تنهد وناض,,باس ليها راسها وخرج,,خلاها ملفتة راسها جهة اخرا ودموعها هوادة,,تدكرات,,,من كانت كتجي من المدرسة,,وكتلاح في حضن,,نبيل,,من كانت كتطيح,,وكيجي,,يمسح ليها جروحها,,ويداويها,,من,,كتخاف في الليل,,وكينعس حداها,,شحال ديال,,القصص,,,كيقرا ليها,,,اول مرة اتركب على الحصان,,من كان كيركبها على ظهرو ويبدا يجري بيها في الجردة,,,غمضات عينيها بحسرة,,ودموعها شلال,,,ماقاداش تحقد عليه,,,ماقاداش,,,رغم داكشي كامل,,كدوبو وخدعو,,,ماقاداش تحقد,,حلات عينيها في السقف ;علاش,,,؟علاش,,ابابا حتى نت,,صدقتي,,بحالهم,,,
تنهدات,,بحزن,,ومدات يديها جهة دراعها,,حيدات السيروم منه,,حتى طوش دمها,,حيدات ضابط ديال القلب,,حيدات التيو من فمها,,تنفسات,,وحاولات تنوض بشوية,,باقا فيها الدوخة,,شدات في طرف السرير,,ونزلات رجليها كيترعدو في الارض,,,كانت لابسة,,غي لباس السبيطار كسوة,,محزومة من لور,,حطات رجليها في الارض,,وبدات كتحاول تمشى رغم ضعفها,,و الدوخة,,كابرات,,حتى وصلات الباب,,طلات بطرف عينيها,,ماكان تاحد في الكولوار,,من غير,,زينب,,وسيلين ناعسين,,خدات نفس,,و خرجات بشوية كتمشى وشادة في الحيط,,كتحاول,,تزرب ماأمكن قبل ماتحصل,,ساعة كريم و فهد و محمد كانو عند الدكتور,,ديالها,,وصلات الجردة,,غمضات عينيها وهي كتستنشق,,الهواء,,كان البرد,,وشعرها,,كيرجع اللور,,كانت نيت كتحس براسها,,مخنوقة,,هادشي لي بغات,,تنفس,,,بان ليها,,كرسي,,خاوي,,تمشات نحوه بخطى ثقيلة,,ضامة يديها,,بركات,,وهزات راسها للسماء كتشوف فيها,,حايرة,,باها,,كادب,,كريم كادب,,فهد كادب,,زيب كادبة,,كلشي كدابين,,حاسة براسها عايشة في دوامة,,وسطهم,,نزلات راسها الارض كتشوف في رجليها الحفيانين,,و يديها في دراعها,,على البرد,,كتفكر ,,مافقيها من سباتها,,غي معطف دافي,,تحط على كتافها;ايضربك البرد

دورات عينيها بسرعة,,شافت فيه كان جوزيف,,بقات شحال كتحقق فيه تبسم ليها بحب;كنظن عقلتي علي ياك؟
تنهدات و شافت قدامها;عقلت عليك,,كنت ديما كنشوووفك <بعد صمت<نت هو لي عتقتيني في اكرانيا ؟<دارت بعندو كتسنا جوابو؟
حرك راسو بايجاب;هو انا,,,دابا,,تأكدت بلي رجعات ليك الداكرة,,
حركات راسها بايجاب;اه,,و عاقلة,,شحال من مرة عتقتيني,,من كنت صغيرة,,,,واش ديما,,كتبقا مراقبني,,؟
تبسم بحنان;بحال هكاك,,مهمتي,,كانت,,نبقا مراقبك,,,وتبقاي تحت عيني,,انا وخويا,,ولكن من بعد خويا ابراهام تكلف بشي امور,,وانا بقيت,,مقابلك نتي,,<ببابتسامة<باقي عاقل عليك من كنتي قد هكا<اشار بيدو;هاها,كنتي باقا صغيرة,,ماعندكش جوج سنات الفوقانيين,,شين كتقولي ليها سين,,و خاء,,الحاء,,كنتي ملاوطة في الهضرة,,وهكاك باغا تعلمي العربية,,بزز,,,
ضحكات ;هه,,كلشي كان كيضحك علي,,من,,كنت كندوي,,<تنهدات ودموعها نزلو<حتى لدابا,,باقين كيضحكو علي,,انا كنت ضحكة,,اهئ اهئ اهئ,,
حرك راسو بنفي;نتي عارفة نبيل شحال كان كيبغيك ياك؟
دارت عندو بسرعة;اهئ اهئ,,وعلاش دار هكاك,,خطفني,,و باعني,,اهئ كان هدا,ك ايي<سكتات<مابقيتش عارفة,,,اهئ اهئ,,
بحسرة,,;لا نتي عارفة شحال كيبغيك,,,داااار هادشي على قبلك باش يحميك,,<حرك راسو,<يمكن داكشي لي دار في الاول,,غلط,,ولكن في المقابل,,بغاك كثر من بنتو,,بالعكس عتابرك نتي هي حياتو,,وفضلك على كلشي,,عمرك طلبتي شي حاجة ومنفدهاش,,دار ليك حراس في الخفاء,,,كيحرسوك بوحدك,,في الوقت هو لي خاصاه حماية,,كيخاف عليك من خيالك,,غلط اه,,ولكن,,قاع بندام كيغلط,,,,عمرو ضحك عليك عرفتي علاش؟حيت قلبو,,كان,,كيبغيك ديال بصح,,و دابا,,مستاعد يدير اي حاجة باش يرضيك,,يقدم راسو لبوليس,,لاقتضى الامر,,؟<بهمس<ولكن واش نتي بغيتيه يدخل الحبس,,
سكتات لمدة,,و عاود شافت فيه;ولكن هو خدلني,,كان بإمكانو,,يقول لي الصراحة,,كان بإمكانو يعاود لي,,بلا مانتدكرها,,يمكن كنت انسامحو,,
تبسم,,;في نظرك,,يمكن ليه يعاود ليك,,,؟وهو كان خايف لا يخسرك,,و نتي حالتك,,كانت خطيرة,,دابا راه,,تدكرتي,,يمكن شحال من مرة,,حاولتي تقتلي راسك,,ولا تأدي شي حد,,في نظرك,,واش كان ممكن يعاود ليك الحقيقة,,<حنات راسها بصمت حط يديه على كتفها;هو,,,دار هااادشي كااااامل غي على قبلك,,و حتى داكرتك,,بفضلو رجعات,,و شملك,,بفضلو تجمع,,نتي دابا,,حية بفضلو,,شنو قرارك,,؟
خدات نفس;ماعرفتش,,
تبسم وهو ,,كيشوف قدامو,,حنا راسو فيها,,و خربق ليها شعرها;فكري,,,<باس ليها راسها وناض,,<
بقات حانية راسها كتخم,,وكتلعب برجليها,,في الربيع,,;عارفك حاقدة علي ومابغيتيش تشوفيني ولكن ماقديتش نشوفك ومانجيش لعندك

في الداخل نايض القيامة عليها وكريم كشاكشو خارجة شانق على الطبيب;ياااا ولد القحبة اش حاضين اش حاااااضين,,,,كيفاش غبراااااااات,,,كيييييييفاش,,؟
سيلين كتبكي;اهئ اهئ بنتي اهئ 
فهد شاف فيها;سكتي عافاك الوليدة,,,نتوما زعما خليناكم هنا,,,وماشفتوهاش خارجة,,,
بغات زينب تهضر قاطعها;حتى نتي اسكتي,,,عولنا عليك بكري,,,
قاطعهم جوزيف;ماعندكم مناش تخافو,,وجدان بيخير,,
دارو عندهم كاملين بسرعة اما كريم ساعر شدو من الكول ديالو ;فينها,,,,فين ديتوها,,,,
حيد ليه يديه ببرود;ماديناها فين,,,كون مالقيناهاش ,,كانت اتهرب,,راهي في الجردة اللورانية,,
اسمعو الجردة اللورانية,,,كلشي مشا كيتجاراو,,تبسم,,;الحماق صافي,,<هز راسو بانت ليه الممرضة,,لي مقابلة وجدان,,قاد الكول ديال تجاكيط,,و شعرو,,ومشا لعندها كيتعنكر,,وتاهي اشافتو دارت ابتسامة عريضة ,,كانت بنت في العشرينات,,شعر اسود مجعد,,مبوكلياه,,بحال طريقة مريم فارس,,جاها غزاااال,,مع حروف كحلة,,و عيون واسعة باللون البني وفم صغير مثمتر رقيقة بحال عارضة الازياء و طويلة,,من اللخر تيتيز وقف حداها;هاي,,جوديا,,
حنات راسها في المدكرة;ها,,مسيو جوزيف,,اش حب الخاطر,,؟
****
خرجو,,للجردة,,كيتجاراو,,غا شافوها,,معامن باركة,,وهوما يوقفو,,كاملين,,
دارت,,لعندو;با<سكتات وحنات راسها بصمت<
دار لعندها بحزن وبعيون دامعة;مابقاش عندي الحق نسمع منك كلمة بابا؟
عضات على قنانفها ودموعها نازلة;اهئ اهئ نت كدبتي علي,,,؟<هزات فيه عينيها<علاش درتي في هكاك,,هادشي لي بغيت نفهم,,؟علاش خطفتيني,,؟وبعتيني,,ليه,,,؟كان,,كان بغا يتكرفص علي,,
حنا راسو بحزن,,عارف ,,,عارف بلي غلطت في حقك,,نتي ماتستحقيش,,داكشي لي درت,,كنتي,,باقا صغيرة,,وبريئة,,ماكانش علي,,نتعامل هكاك,,
بدموع:انا,,كنتي عزيييز,,علي,,بزاااف,,واخا,,كانو كيقولو لي,,مانمشيش معاك,,ولكن,,كنت,,كنت كنجي عندك بالتخبية,,و خنتي تيقتي ,,قلتي لي انديك البارك,,ونت كنتي ناوي تبيعني,,تبيع بنت خووك,,بنت صغيرة,,,كبيييع في الولاااد,,مامصدقاش الحد الان,,باقا مامصدقاش,,داكشي لي شفت,,كنحس براسي,,باقا كنحلم,,,ولا,,كنعيش في فيلم,,,قاع,,داكشي,,لي عشتو,,طلع,,سراااب,,و احلامي,,تهدمات,,كلشي,,كلشي,,نقول,,يكدب علي,,ويخدعني,,,كلشي,,حتى ليك نت,,,حتى ليك,,عمرني,,شككت في كلمة,,منك,,ولا قلت ممكن,,يكدب علي,,,و دابا؟<بعد صمت<دابا؟كنلقاااك اكثر واااحد,,,خدعتيني,,بيمن انتيييق,,غا قول,,,بيمن,,نت وكريم,,و فهد,,و ماما سيلين,,ومحمد, زينب,,كلكم,,كلكم كنتو كتضحكو علي وتسايروني,,,
نبيل ودموعو في عينيه;صدقيني,,نأدي قااااع العالم,,,إلا نتي,,أحاسيسي وحبي ليك,,,عمرهم كانو كدووووب,,وكن عاودت ليك,,,اكيد انخسرك,,و حياتك كانت باقا في خطار,,,واش كتفكري,,في,,كتظني,,نقد نأديك ولا نأدي دراري صغار؟
بهمس;نت كنتي اتبعينا,,شنو داكشي في نظرك؟
نبيل;نتي راك رسامة,,عمرك,,ماتحكمي على الكتاب من الغلاف,,حيت يمكن يصدمك,,,انا انعاود ليك,,ونتي حكمي,,ديك الساااعة,,
دورات وجهها;مابغيت نسمع منك والو
تنهد بحزن;زعما,,هاد السنين لي دوزنا,,كنستاحق منك,,تسمعيني,,وتخليني,,نبرر ليك افعالي,,خليني,,نشرح,,وليك,,وباش ما حكمتي علي,,انا قاااابل,,اش قلتي<شافها,,حانية راسها وساكتة,,صوت شهقاتها مرة مرة كتسمع تنهد,,وقرر,,يبدا يحكي,,من سكتات ,,فأكيد,,باغا تسمع,,منه,,يعني,,باقا كتكن ليه مشاعير في قلبها,,وماحاقداش,,عليه,,هادا حافز ليه,,و ماغيفقش الامل,,عارفها,,دات قلب ابيض,,و حنينة,,ونية,,عرفها مزيان,,راه هو لي كبرها,,خطوة خطوة,,شاهد,,اول سنة طاحت ليها,,و اول سنة,,كبرات,,شاهد طفولتها,,المشاغبة,,و فعايلها,,وتشيطينها,,كلشي,,ليها,,حتى ولات زهرة في شبابها,,حنا راسو وبدا كيسرد,,ليها,,على كلشي,,من,,مراهاقتو,,لداكشي لي دار محمد,,وجرا عليه,,كيفاش خدم مع المافيا,,ومن,,تلاقا مع كاثرين,,وحتى كيفاش,,حرق واليدين,,لي كان كيظن كريم واليديه,,وكيفاش رعاه من بعيد وعلاش خطفها وشنو سرا من بعد هو كيعاود وهي حالة فمها من الصدمة,,و عينيها,,حتى سالى على خاطرو,,خدا نفس وهو كيحقق في مالاميحها كيد الحقيقة صدماتها;هادشي لي كاين,,ودابا ,,القرار,,كيرجع ليك,,,
وجدان;دابا,,كريم,,ولدك,؟

تبسم بحنان;اااه,,ولدي,,<بعد صمت<شنو قررتي,,دابا؟
خدات نفس وشافت قدامها;;ماعرفتش,,راسي مرون,,هادشي بزااااف علي,,<تنهدات<خاصني,,,وقت,,نرتب فيه افكاري,,
حنا راسو بفهم,, وعلامات الحزن,,باينة في وجهه;لي بغيتي,,
تم نايض,,وهي تحبسو بيديها ,,دار عندها بسرعة;انا ماحاقداش عليك,,,غي,,خاصني,,وقت,,باش ,,نتقبل هادشي,,
تبسم بحنان,,تحنا باس ليها راسها;وانا,,في الانتظار,,عرفي,,تاحد ماغيخد بلاصتك في قلبي,,اتبقاي ديما,,نوارتي الصغيرة,,
تبسمات ليه بحرقة,,و هي كتشفو,,غادي,,خدات نفس,,وكتفكر فهادشي,,لي سرا,,حاسة براسها,,غيتفركع,,مسحات وجهها,,بتعب,,,ماعرفة علامن تحقد,,واش على باها الحقيقي,,لي هو السباب,,ولا,,على نبيل,,لي خبا عليها الحقيقة,,ولا كريم,,ولا ,,تاحد,شكون اتحاسب,,وشكون,,اتعاقب هي مافي يديها,,والو,,كتبقا ديك البنت,,لي,,واخا يسرا لي يسرا,,بلاصتهم باقا,,في قلبها,مهما,,تقلقات,,مهما,,زعفات,,عليهم,,كيبقاو اقرب الناس ليها,,تبسمات,,وهي كتفكر,,ان كريم,,صدق ولد عمها حركات راسها يمين شمال,,كتضحك على سخرية القدر,,;واش ماعيتيش من الجلوس,,ايضرب البرد,,ولا ماخفاش على راسك ولا على هداك لي في كرشك,,خارجة من البيت,,بلا ماتقوليها الحد,,لابسة,,,هك كلك,,عريانة,,,,و حفيانة,,واااش باغا تجهليني,,ولا شنو,,,,باغا تحمقييييني,,؟
تبسمات وغمضات عينيها,,عارفة الموال ديالو,,عمرو,,ايسالي,,تنهدات وحطات راسها على دراعو,,ضاماه,,سكت,,و حاوطها بيدو الليسرية باس ليها راسها,,;هادشي ماكيهمش,,حيت,,مابقا والو,,وغنمشيو بحالنا,,وغنخليو,,هادشي كاااامل,,ورانا,,,
هزات راسها فيه;يمكن,,لينا نساو لباسي,,اكريم؟
شاف فيه بطرف عينيه;يمكن,,لا كنتي معايا مستاعد,,,نسا اي حاجة,,اصلا اكنشوف في عينيك,,كنسا,,كلشي وحتى سميتي,,,كنساها,,يكفي,,تكوني,,جنبي,,بيخير نتي وولادنا,,وشي لاخر ماكيهمش,,انا كنبغيك اوجدااان,,كنبغيك,,قبل مانعرفك شكون نتي,,وقبل ماتعرفيني شكون انا,,حبنا داز من بزاف الصعاب,,و تجاوز ,,بزاااااف,,في نظرك,,ماغيتجاوزش,,هاد المحنة,,هااا؟
بهدؤ;واش اتقبلو من بعد؟
تنهد بحزن;ماعرفش,,ماعرفش,,لحد الان,,باقي مامتقبلش الحقيقة,,<باستهزاء<بحالي بحالك,,حياتنا بزوج تبنات على كدبة,,بزوجنا ضحكو علينا,,بزوجنا تجرحنا,,و تطعنا,,ولكن,,من هادشي كااااامل كينة حقيقة وحدة,,انا,,ونتي وهدا<حط يديه في كرشها<هادشي لي كيهم,,شي لاخر,,كيبقاو,,غي,,اعراض جانبية,,صافي,,
تنهدات,,و زادت تاخشات فيه,,تاهو مزاد تاكلمة,,من بعد,,ضمها ليه بحرارة,,كيشوفو,,قدام الجردة,,بصمت و عقلهم,,سارح,,كيفصل ويخيط,,تنهد,,و نزل عينيه فيها,,لقاها,,نعسات,,عرفها باقة عيانة,,باس ليها راسها,,و هزها في حضنو,,غادي,,بيها لداخل,,كانو,,كلشي,كيتسناو فيهم,,في الكلوار,,مادواش,,ديريكت دخل بيها الغرفة,,قادها,,و حيد ليها تجاكيط ديال جوزيف,,و غطاها,,عاد برك حداها كيلمس شعرها,,;انا,,اندير,,كلما في جهدي,,,باش نسيك كلشي,,احبيبة,,غنتزوجو,,وغنمشيو بعييييد من هنا,,بعيييد عليهم كاملين,,,<باس ليها راسها,,وناض,,تم خارج<

**في الجردة,,واقف محمد شاد كارو,,يد في الجيب ويد,,شاد بيها الكارو وكيتكيف,,ساهي في الجردة,,;باقي عادتك هي عادتك؟
دار لمنبع الصوت,,كان نبيل واقف,,داير يديه,,بزوج في جيبو;شنو كتدير هنا,,,؟ماقدكش,,داكشي لي درتي,,,,هااا؟؟لاش جاااي دابا؟
تبسم وهو كيشوف فيه;لي خاصو يلوم لاخر,,انا,,لي حرمتيني,,,من طوفولتي,,ومن مي,,ومن حقي,,ومن دارنا,,شردتيني ولحتيني,,لاريال لا زوووج,,حتا اسم,,ديال العائلة,,حرمتيني منه,,<تنهد<ماجايش دابا,,نفتحو صفحات ديال الماضي,,,نت عارف وانا عارف,,واكيد,,دابا كنتي كتخمم,,فداكشي,,لي درتي,,و حتى يانا,,ماشي,,,ملاك,,,,بزوجنا,,غلطنا,,ولكن,,مانخليوش,,الماضي,,ديالنا,,يحكم,,في المستقبل,,
زفر بغضب,,;شنو بغيتي؟
نبيل;وجدان,,قالت,,ماحقداش علي,,و
قاطعو;اسيييل سميتها اسيل 
تبسم ;انا انبقا ديما نقول ليها وجدان,,نت حر,,عيط ليها باش مابغيتي,,لمهم,,نت عارف,,دابا,,كريم,,ولدي,,وهو كيبغي وجدان وتاهي كتبغيه,,و حاملة من الفوووق,,<سكت<جا الوقت لي نخليو,,خلافاتنا,,في جهة,,و نفكرو في ولادنا,,اكيد,,مابغيتيش,,داكشي لي عشنا,,حنا,,يعيشوه تاهوما,,انا مابغيت منك لا فلوس,,لا حقوق لا والو,,الحمد لله,,كااافي وموفي,,,ولكن سعادة ولادي,,هي الاهم,,,وجدااان,,راها بنتي بغيتي ولا كرهتي,,,كتبقا بنتي,,وكريم,,حتى هو ولدي,,كيف تقبلها ولا لا,,كيبقا دمي كيجري بعروقو,,وخاصنا نجمعوهوم,,و
قاطعهم صوت فهد;كنظن حميد عندو الحق,,,كلكم غلطتو,,ولكن,,حنا,,لي,,دفعنا الثمن,,,حقدكم وطمعكم,,خرج على حياتنا,,ولكن حتى لهنا وسطوب,,,انا مغنخليش شي حاجة تأدي,اسيل,,,واخا تكونو نتوما بزوج نوقف في وجهكم,,وهي,,كيف ماكان الحال,,مهما ماحقداتش عليك<شاف في نبيل<كنظن,,بقا كتبغيك,,,وكيد,,المياه اترجع الماجاريها,,يعني,,خاصكم,,تقبلو الوضع,,بلي اتشوفو كمامر بعضياتكم بزااااف,,حيت,,ولادكم,,كيجمعو بيناتكم,,ودابا حفايدكم,,ماخاصهمش يعيشو وسط هاد الاجواء,,,جا الوقت لي تنساو الكره والحقد,,وتخليوه ابار,,,هادشي نيييت لا بغيتو,,مصلاحة ولادكم وبغيتبهم,,يكونو فرحانين,,القرار كيرجع ليكوم<شاف فيهم بزوج,,و عطاهم بالظهر,,هز راسو,,بانت ليه,,زينب واقفة تبسم,,ومشا لعندها شد يديها باسها,,وتم غادي,,بيها,,لداخل مخليهوم,,كيشوفو في بعضياتهم,,بصمت,,تنهد محمد ولاح الكارو,,;كنعتادر على داكشي لي درت فيك,,ك
قاطعو,,نبيل بابتسامة;بلا مانهبشو,,في الباسي,,حنا ولاد اليوم,,
تبسم محمد;ولاد اليوم,,,
حل نبيل يديه;خوت؟
شاف في دراعو,,وضحك ;خوووت,,<وبادلو العناق,,<
كريم,,واقف كيشوف فيهم,,من بعيد,,هز حاجبو,,,و عاود دخل الغرفة,,مخلي زينب مخشية في فهد,,معانقين,,و سيلين,,باركة في الكرسي,,كتفرنس,,فرحانة<

دازت سيمانة,,ووجدان كتحسن حالتها,,مابقا تاشي عائق,,دابا,,علاقة,,العائلة,,تاهي تحسنات,,واخا,,كريم,,باقي ماتقبلش الامر,,كيتفادا,,,مايتلاقاش مع نبيل,,و البلاصة ,,لي كان فيها,,هو كيخويها,,رغم,,شحال من محاولة,,باش يتكلم معاه,,بائت بالفشل,,مي نبيل ماغيستسلمش,,ايدير,,المستحيل,,باش يخليه يتقبلو,,,واقفين,,كلهم مجموعين في غرفة,,وجدان,,كانت,,لابسة,,كسوة,,نص كم,,حمرة,,مع بالغين كحلة,,جامعة شعرها الفوق,,كتسنا كريم يجي,,
سيلين;,,ايوا ابنتي,,ماهداكش الله تمشي معانا,,؟
نبيل بابتسامة;هي من ديما,,اتبقا بنت باباها,,هادشي لاش,,اتمشي معايا,,ههه 
محمد;ما
قاطعهم دخول كريم;ماغتمشي لا معاكم,,لا معاهم,,,اتمشي معايا,,,اتهناو,,,
نبيل;ومالك ناوي تديها بلا موجب شرع؟
شاف فيه وتنهد ,,نطق محمد;عندو الحق,,شفتك,,اوليدي ولفتيييها,,عندااااك,,يصحاب ليك اتديييها,,بلا عرس بلا زوااااج,,يلا,,خليناك مرة,,ماتزيدش فيه العيد امرة,,في العام,, 
فهد كيضحك;ههههه حتى لي سرا سرا,,عاد فقتو,,تعطلتووووو ههههههه 
كريم وهو غادي لعند وجدان;ههه قولها ليهوم,,,ولكن,,ماشي,,مشكيل,,,انديها,,عندي,,وانا انمشي نبات,,في دار فهد,,حتى يحن مولانا,,هكا انفكو الجرة,,ونتهناو كاملين,,<قطب حجبانو<وزيدون علاااش انمشي نبات,,في دار فهد,,و عطا لله البيوتة,,
محمد;اداااك,,الزاااا<دور عينيه وسكت<المهم,,,راك عارف لي كاين,,بربي وماتجمع,,كر<سكت<احم راسك معانا,,حتى تشوف لي عمرك شفتيييه,,
كريم;واخا واخا,,<وفي ثانية,,خطف وجدان هزها بين دراعو,,وتم خارج بيها مخليهم اكيشوفو <
سيلين بابتسامة;هههه وهاهو داها,,,
نبيل;ههه عندو لمن طالع,هههه
حميد شاف فيه وتبسم;طريييكة المكبوووتيييييين,,هههه 
فهد;احم احم,,ايلا انا,,<شد في زينب<يله احبيبة هادو راه شرفو وهترو,,
محمد;لا نت سطاج اخر يا عنييبة,,,
فهد;الولييد خلينا محتارمين ريوسنا,,قدام العيالات,,مانفكركش,,في,,تعناب ديالك,,,هاااا؟يله جمع,,<باس يدي زينب<عنيبة و افتخر,,يله احبيبة,,,
****
حطها في لوطو,,دار ليها الحزام وسد الباب,,ومشا ركب شافت فيه كتضحك;اش درتي؟
شاف فيها وهو كيديماري;حماااق هادو,,,قاليك,,نبعد منك,,,بغاوني,,,نرونها,,عليهم,,ونريب عليهم ديك الدار,,<هز يديها باسها;اححح منقدش نبعد عليك دقييييقة,,,
تبسمات;حمممق,,
تحنا عندها وطبع قبلة في شفايفها;بييييك شكون حمقني وسطاني,,وتلفني,,,
شافت فيه مبتاسمة;كنبغيك ,,
تبسم;اجي اجي,,,<جرها لعندو بركها فوق رجليه<نموووت فيك,,,<باس ليها عنقها<احح شحال توحشت هاد رويحة,,,
تبسمات;سووق,,وهدا,,لا تقلبنا,,
ضحك;هههه ,,هي,,مسألة,,القليبب,,,غنتقلبو,,,<شاف فيها وعضها من حنكها<نقلب موك لووور,,مايفكك مني,,الي خلقك,,,<تنهد<عشرين يوم وانا موحشك,,
بحماس;خليني نسوووق عافاك,,ههه
كريم;ناوية تقلبي منا ديال بصح,,رساااي,,
وجدان حاطة يديها على الفولون ;عافاك عافاك,,اشوية,,اشوية,,
زفر بتعب,,وحرك رسو,,يمين وشمال;معامن انا,,<شاف فيها,,وغفلها,,دارليها طوموتايك,,بلا ماتعيق,<يله سووقي,,
سفقات;وييي,,<خرجات لسانها;ارا برررررع,,,
تبسم,,وضمها من كرشها وخشا وجهو في عنقها;ممم يله ورينا حنة يديك
وجدان;شفتي,,شفتي,,انا كنسوووق مزيااان,,,
باسها من عنقها;مم كتسوقي,,من داكشي رفيييع,,

بعدات عنقها;واخليني,,راه غنقلب لوطو,,خليني نسوق مزيان,,
حبس الضحكة,,و باسها من خدها;خليتك تسووقي,,وخليني ندير لي بغيت,,
زفرات يلاتو,,يدير,,فيها لي بغا,,يبوس هنا,,ويكبص,,هنا,,وهي عند بالها,,كتسوق ديال بصح فرحانة,,طرمتها كتحكك,,على المعلم,,,السيد,,جهل,,و عروقو,,نزلو,,دور عينيه,,في,,البلاصة,,كينهج,,كانو,,في طريق الفيلا ديالهم,,زناقي ديال الفيلات خاوين,,لا طائرا,,يطير,,ولا ساءرا,,يسير,,تنهد,,;وجدان,,<بكلمات مقطعة<انوقف لوطو حيدي يديك,,,
شافت فيه باندهاش مافاهمة,,والو,,ماجات تدور وجهها,,كان موقف لوطو,,في واحد الدرب خاوي,,;مالك,,؟
ماجاوبهاش,خشا وجه في عنقها,,كيمص,,ويعض,,جاب ليها دغدغة;كريممم,
خرج لسانو,,كلحس في عنقها وصولا,,لودنها وهمس;توحشتك احبيبة,,ماقادش نصبر,,مزيييييييير,,
بلعات ريقها;ولك 
شدها من جنبها,,دورها لعندو حل عينيه معسلين,,فيها;ماكين ماولكن,,انا موحشك,,بغييتكك,,اوجدان,,دابا,,
هزات حاجبها;الزنقة,,اكريم,,واش حماقتي,,
تبسم وهو كيلمس في حناكها;نتي لي حماقتي,,نسيتي لوطو,,فيمي,,ماكتبين,,والو,,و هاد الدرب خاوي,,ماكينش,,لي غيشوفنها,,<خطف قبلة,,من شفايفها,<ديري لي خاطري,,تشهيتك,,هنايا,,في لوطو,,<كيدبل في عينيه<عافاك,,,
تنهدات بقلة حيلة;ياربي تصبرني,,يا ربي,,
تبسم;كنبغيك,,,كنبغيك,,<شد وجهها بين يديه,,وتلاح على شفايفها,,كيلتاهم فيهم,,رفعها,,هزات يديها حاوطاتهم على عنقو,,و شرعات تاهي كتقبل فيه,,نزل يديه مع جسدها,,كيلمس,,في فخادها,,ومؤخرتها كيبغج,,فيها,,حماااق,,مع كان مقطووع,,السيد,,جهل,,و زائد كملات عليه من بدات كتحكك,,عليه,,سالات ليه الروايد,,رفعها,,شوية,,وبدا كينزل,,في الشورط و الكالسو,,نزلهم,,شوية عاد مد يديه,,حيد ليها الكيلوط,,تنهد,,وشدها من جنابها,,كينزلها على المعلم ديريكت,,اما هي شدات في كتافو,,بألم,,حتى طلعو معاها كامل,,خشا وجهو,,في عنقها,,كيمص فيه,,ويعض,,ويديه في جنابها كيطلعوها,,وينزلوها على المعلم;اححح,,كريم,,احح
بلع ريقو,,وهز راسو,,شد وجهها بين يديه وحل عينيه بشوية وطالع نازل معاها;كنبغيك,,,كنبغيك,,,<بلع ريييقو<احححح,,,<زفر تلاح على شفايفها كيهنشر فيها,,نزل يديه جهة خصرها,,كيبغج,,وكيطلعها,,وينزلها,,هي كتأوه في فمه<احححح مممم <خواه,,<اححح<بعد راسو,,كينهج,,شاف فيها بابتسامة,,<كنمووت فيك,,
تبسمات ليه بتعب;تا أنا,,<بغات تنوض وهو يحبسها,;فين غادة؟
شافت فيه;نرجع لبلاصتي
عضها من قنوفتها;باقي ماشبعت ,,منك,,
وسعات عينيها;كممم
ماخلاهاش تجاوبو,,قاطعها,,بشفايفو,,كينهنشر في شفايفها ولمعلم كيديماري,,بشوية بشوية,,حتى ترفعات معاه,,جاب الثاني,,و باقي,,ماشبع منها,,لاحها,,لور,,و تبعها,,عراها,,كاملة,,و تعرا,,وكمل,,على لي بداه,,لوطو كتزعلل,,و صوت انفاسهم,,,متعالية,,و بصمات يديه,,على الزاجة,,لي كلها,,,تضبات,,تيلي كيصوني,,ماكيجاوبوش مرفوعين,,حتى تعاشات العشية,,وهوما خدامين,,خرج منها ولد الكلب,,قاع هاد الوقت,,وتاهي مع الحمل,,كانت موحشاه,,حتى حش لبوها,,الركابي,,وجاب ليها الدوخة,,عاد طلقها ولات اتزاوك,,بارك على الكرسي,,مفرك رجليه عريان,,وهي طالعة,,نازلة,,عليه;احححح,,اووووه,,<شدها من خصرها وطلعو معاها مزيان;اححححح,,<خواه<
تلاحت على صدرو بتعب;عيييت وحق الرب حتى عييت,,
تبسم وحضنها ليه طبع قبلة على راسها;كنبغيك,,
حيدها,,عليه بشوية,,ومد يديه,,لقدام,,جبد بواطة,,ديال كلينيكس,,مسح ليه,,و مسح ليها,,هز ليها كسوتها مدها ليها تلبسها,,وهز كالسوه لبسو,,مع شورط,,و البيل,;اووف عييت
دار لعندها;واخا احبيبة,,انمشيو للدار ورتاحي,,<مد يديه لقدام جبد كيلوطها,,تبسم,,ولبسو ليها<بنت الحرام,,,لابسة,,كلشي,,حمر,,حتى المشبك حمر,,,,من الاول ناوية على خزيت,,
هزات حاجبها;من نيتك,,؟
جرها لعندو;ههه اححح,كنموووت فيك كنمووووووووووووت,,اعباد الله,,
ضحكات;هه حمق
قاطعهم رنين الهاتف تنهد ومد يديه اشاف النمرة ,,وشاف في وجدان:ياربي السلامة,,هادو,,ولاو دايرين فيها الديوانة,,,<فتح الخط<
محمد;وااافينك,,الزااااامل,,,فييين ديتي البنت,,,ربعة السواااايع,,الزاااامل ربعة السواااايع,,وخا تكون جايبها,,هازها,,و جاي على رجليييييييك,,
ببرود قاطعو;ساليتي,,ايوا احنا جايين,,
بالغوات;وااا
قطع عليه,;واااش انا مسخوووط ولا كيفاش,,,؟
ضحكات;تحرك تحرك,,ليوما اينحروووك,,,
خطف قبلة من شفايفها;مكنشبعش انا مكنشبعش,<ومشا لقدام,,تبسمات وتبعاتو,,تاهي,,كل واحد شد بلاصتو,,خطف شوفة فيها,,غمزها,,و ديمارا لوطو<

***اليوم هو اليوم المعهود,,اليوم لي حلمو بيه بزوووج,,يوم عرسهم,,,,في البحر كيف واعدها,,الرملة,,كلها,,ضواو,,طوابل مجهزة,,حضرو غي ناس قلال,,المقربين,,العائلة,,الصحاب,,فواز,,ومراتو,,وولادو,,جهاد,,و خطيبتو وجدان,,كلشي,,مقاد,,كتوسطها طابلة,,كبييرة,,ديالثمانية الناس,,مزوقة بالابيض,,ومحطوط عليها الورد,,بارك فيها العدول,,وواحد الراجل معاه,,باين المساعد ديالو,,حداها,,واقف,,كريم,,بأحسن حلة طقم اسود,,مع قميجة بيضة,,وكرافاط بيضة شعرو الاسود مطلعو لور,,ساعة في اليد,,وخاتم مزينو,,مقاد اللحية,,في جنبو,,فهد,,لا يقل عليه وسامة,,تاهو بطقم اسود,,و قميجة بيضاء,,شعرو البني,,مطلعو لور,,ساعة في اليد,,وخاتم,,,,بقاو العريسات,,غي يجيو,,وهاهما جايين,اخيرا,,تبسم,,فهد,,وهو كيشوف,,في اب,,لي متبني,,زينب,,سي كمال,,شاد في دراعها,,لابسة,,كسوة بيضاء,,سميطات سامبل,,وشعرها البني,,جامعاه الفوق,,شدة غزالة ومرخوفة,,ماكياج,,خفيف,,كيواتي الجو,,مع عكر,,خوخي,,حفيانة,,حيت الرملة,,تبسم,,بحب,,و عينيه واكلينها,,بدون شعور,,تقدم عندها,,ماشعر حتى لقا,,راسو,,واقف عليهم,,شاف فيه سي كمال;ولدي,,فهد,,هابنتي,,امانة,,عندك,,وصلتها ليك,,بيدي,,كنتمنى تحافض عليها وتصونها,,
شد يديها وقبلها بحب عاد نطق;بنتك في عيوني,,اعمي كمال,,ماتحتاجثته,,توصيني,,,
تبسم كمال,,ومد زينب لفهد,,دارت يديها,,وسط دراعو;جيتي,,غزاااالة,,
تبسمات بيجل,,وحنات راسها,,ضحك ومشا بيها للطبلة,,
اما,وجدان,,باقين مضاربين شكون يديها
نبيل:انااااا,,,لي غندييييها,,,
محمد;لااااا انا,,,
نبيل:محمد,,خليني معاك,,مزيااانين,,لا لي غنديها,,انا لي غنديها,,
محمدحمييييد,,ماتصعرش ديلمي هاد نهار نقلبوها سباط,,,انا لي غنمشي معاها,,سدات مدام,,
قاطعهم جوزيف كيضحك;ههه ماغتمشي لا معاك لا معاه,,انا لي غنديها,,و نفاريو هاد المنامة,,السيد,,را غيتصطا,,,
محمد;والله لا قربتي منها,,انا لي غنمشي معاها,,
نبيل;وحتى نت,,والله لا شميتيها,,انا لي غنمشي معاها,,
قاطعاتهم وجدان بالغوات;مايمشي معايا تاحد غادة بوووحدي,,,
شاففو في بعضياتهم,,ومشاو كيجيريو عندها,,كل واحد شد ليها في دراع,,نبيل جهة الليمنية و محمد الليسرية,,شافو في بعضياتهم بكره,,و زفرو,,تنهدات وجدان,;صافي,,اتمشيو معايا بزوج يله زيدو قدامي,,
خنزرو في بعضياتهم,,و زادو بيها خلاو جوزيف كيضحك,,ويحك,,لحيتو,,خرج,,وهي تبان ليه جوديا,,جاية بكسوة,,غوز,,سميطات,,و شعرها المجعد,,جامعاه الفوق,,شفنجة,,عطا منظر اخر وبانت رقبتها الطويلة,,ماكياج خفيف,,مركزة على عكرها الغوز,,جات قتالة,,تبسم,,ومشا لعندها باس يديها;جيتي غزااالة,,فرحت من جيتي 
تبسمات بخجل;مانقدش تعرضني ومانجيش,,
هز حاجبو بانتصار وفتح دراعو,,شافت فيه,,وخشات يديها وسط دراعو,,وتمو غادين تابعينوم,,هز راسو بان ليه ابراهام,,شاد واحد الزعرة,,,خاشي,,وجهوو في عنقها كيعض ويبوس,,حرك راسو يمين وشمال,,شاف في جوديا بابتسامة و كملو طريقهم

واقف كيمشي ويجي,,وكيشوف في الساعة,,دار عند زييينب;شفتهم تعطلو,,ياكما,,تنادم معاها الحال,,وهربات,,؟
فهد كيضحك,هز كتافو;تديييرها ,,تديييرها,,نت عارفها حال و عقل,,
دور وجهو بسرعة;لا نقتلها بربي حتى نقتلها,,<يله تم غادي,,حتى سمع صوت تصفيق,,<
فهد كيضحك;هاهي جااات,,
دور وجهو بسرعة,,وهو يتصدم من الملاك,,لي جاي,,جهتو,,كسوة سميطات,,تقريبا بالباج,,مخدومة كلها بالدونطيل,,طويلة,,ومجرورة من لور,,ماكياج,,خفيييف,,جدا تقول مادايراهش,,مع عكر خوخ,,شعرها مطلوق على راحتو,,مع ظفيرة,,جنب,,جاتها طوووب,,سنسلة,,رقيقة,,ديال الالماس,,مزينة,,رقبتها بيها,,تلف,,وقلبو,,كيضرب,,يضرب,,و ابتسامة,,,عريييضة,,بانت على محياه,,قاد الكوستيم ديالو,,وتم,,غادي,,جهتها,,,كيشوف فيها بكل حب,,و وعقلو كيرجع في دكراياتهم مع بعض,,من اول نظرة,,اول قبلة,,اول,,لمسة,,اول خرجة,,اول حضن,,لحتى لدابا,,وقف قدامها,,كيحقق فيها,,كلشي متناسق,,كتاخد العقل ببساطتها,,حوورية,,كيف ماتصور,,اخيرا جا هاد الوقت,,و غتسما عليه,,وجدان,,كريم,,الفيلالي,,اتسما,,على كنيتو لي ختارها تبقا هي هي,,ماتبدلش,,,,اتسما,,تحت حمايتو,,وفي حضنو,,شحال,,تسنا هاد اللحظة,,وهاهي جات,,,اخيرا,,ايتجمع مع محبوبتو,,قانونيا,,قاعما,,تسوق الخطابات,,لي كيلقيو,,عليه,,نبيل,,ومحمد,,كيشوف فيها هو وبس,,مدواش عينيه,,لي كتكلم,,على مدى العشق,,والوله,,لي,,فيه,,خداها,,منهم,,بدون كلام,,وتم,,غادي بيها جهة الطبلة,,مخليهم,,مصدومين,,و الجماهير,,كيضكو,,جارها من يديه بحال شي بنيتة,,زربان يعقد قرانو بيها,,وصلها للطبلة,,جر ليها كرسي,,و برك جنبها,,تنهد,,وهو كيدقق في وجهها,,لي,,مهما,,شاف,,في النساء,,ومهما,,عاشر,,مايوصلوش,,لجمالها,,ولا الانوتها,,,عينيها كيسحرو,,ومزيانهم ديك اللمعة,,لي فيهم كيبريو,,و خدودها,,حمرين,,و دوك الغمازات,,وديك الابتسامة الهادية,,ديالها,,كلشي,,فيها,,كياخد,,العقل,,كلشي فيها,,كيسحر,,كلشي فيها,,كيبغيه,,تبسم,,وهو كيتدكر,,اول لقاء ليهم,,من صفعاتو,,و مناقراتهم,,و مضارباتهم,,شكون قال,,اتولي تبغيه,,ودابا,,جنبو,,اتولي حرمو,,حط يديه,,على يديها,,ماسكها,,مزيان,,وشاف فيها;كنبغييييييييك,,,
فاق على الضحك ديال الجماهير,,نسا,,بلي,,قالها بصوت عالي,,تبسم,,بدورو,,مامسوقش,,ليهم,,وهز يديها قبلها,,كنبغييييك,
قاطعهم,تحنحين ديال العدول;نبداو على براكة الله,,
شاف فيه;غا حيد,,دوك الخطابات,,جينا من اللخر,,الله يرحم ليك الوليدين,,حنا قابلين,,غا,,سربينا,,الله يحفضك,
فهد;هههه مزروب 
كريم;وااااه,,
كلشي بدا كيضحك,,شاف فيه العدول بابتسامة;سي,كريم الفيلالي,,واش كتقبل,,تزوج,,بانسة,,اسيل الابراهي,,على سنة الله ورسولو,,؟
بسرعة;اه قاابل,,
كلشي كيصفق وكيضحك,,
نطق العدول,;ونتي اانسة اسيل الابراهيمي,,واش تقبلي,,تزوجي,,بسيد,,كريم الفيلالي,,على سنة الله وراسوله
تبسمات وشافت في كريم بحب;اه قابلة,,
العدول هاكو وقعو,,
خداو الكتاب,,وقع كريم,,هو الاول,,ووقعات وجدان,,وقع نبيل ومحمد هما,,الشهود,,
العدول;ودابا كنعلنكم,,زوج وزوجة,,عل
ماخالاهش يكمل,,دغيا ناض,,وجر وجدااان,,كيدور بيها,,مخلي,,كلشي مسرح بالضحك,,,و فرحان,,سيلين,,واقفة في الجنب كتصفق,,و مبتاسمة,,دموعها على طرف عينيها كتشوف في بنتها كيفاش فرحانة,,و الضحكة واصلة ليها فين وفين,,فرحانة,,ليها بلا قياس,,ضحكات على هبال كريم ونطقات بهمس;اتدوخها,,كون تحشم,,,
وقف ,,كينهج,,وبدون,,تردد تلاح على شفايفها,,العدول مسكين غرق في حوايجو,,وحنا راسو,,اما الكل بدا كيغوت وكيصفق;اووووووووووه,,,اووووه
ماطلق منها,,حتى سكت ليها الحس,,باس ليها راسها,,و شاف فيها كينهج;جيتي كتاخدي العقل,,,
تبسمات بخجل,,ضمها ليه,,وتم,,غادي بيها;سيادنا,,السلام عليكم;,,الحفلة سالات,,,
شاف فيه فهد;تسنا المسخووط غادي ب

شاف فيه فهد;تسنا المسخووط غادي بلا بينا,,,<شاف في العدول;سربي سربي الشريف,
العدول;لاحول ولا قوة إلا بالله,,,سي فهد
قاطعو فهد;قابل قابل غا ارا نسينيو 
العدول;واوليدي را
ماجاوبوش,,خطف ليه الكتاب مضا بسرعة,,ومدو لزينب لي مسرحة بالضحك,,;هاكي مضي,,
حركات راسها يمين شمال,,وخدات ستيلو مضات,,لاح الكتاب لمحمد;يله سربي سربي,,
خدا محمد,,مضا,,ونبيل,,تاهو,,ورد ليه الكتاب;دابا,,حنا زوج وزوجة,,ياك؟
العدول بصدمة;اه اوليدي,,
فهد;مزيان,,<شد في زينب وناض;نوودي,,,نتي,,
محمد;فيين اوليدي الحفلة يله بدات,,
فهد;العرس راه سالة الوليد,,صافي مضينا,,ودابا حنا زوج و زوجة,,يله باااااي,<شاف في كريم ووجدان لي واقفة مع سيلين كيتعانقو;تنسا,,الزااامل,,
نبيل;واااش,,هدا عريييس,,؟
محمد;قللت ليك طريكة المكابيت وكدبتيني,,لاخر باغي يهرب بالبنت,,وهدا,,تاهو,,تابعو,,دابا لمن دايرين الحفلة,,,؟
نبيل كيضحك;حماااق هاهاها
** كريم جر وجدان;يله صالات الفراجة,,زيدي قدامي,,,
وجدان;تسنا انسلم على بابا,,و الناس,,,
حرك راسو,,يمين وشمال,,وهوب,,هزها بين دراعو,,غادي,,بيها,,مخلي كلشي كيضحك,,فهد,,شاد يد,,زينب,,وتابعو كيجري,,وكيعيط ليه,,زعما عرس ديال الحماق,,كلشي تجمعو الوسط,,وكيديرو ليهم باي,,مبتاسمين,,شافو,,كريم ركب وجدان,,في الرونج ديالو,لي كلها,,مزوقة,,و زادو,,تابعهام,,رونج ديال,,فهد,,تاهي بالبيض,,,قاطعهم نبيل ;سيادنا,,هما مشاو,,حنا ,,اش انديرو,,غنشطووووو؟طلقوووو مزيييييكااااا,
محمد;هاهو جاتو الحالة,,,
جهاد تقدم عند نبيل;سي نبيل,,مبروك,,عليكوم,,
نبيل بابتسامة;الله يبارك فيك,,<شاف في,,وجدان<المدام هادي,,
هز يديها باسها,,;اه قريب نشاء الله,,
نبيل;الله يكمل عليكوم,,,
جهاد;نخليكوم دابا انمشيو,,
نبيل;لاواه اوليدي,,باقي الحال,,,
جهاد بابتسامة;هه العرسان راه هربو,,وراك عارف غدا ,,خدام,,بكري,,خاصني,نمشي,,
حرك راسو بفهم;واخا وليدي الله يعاونك
جهاد;شكرااا
سلم على محمد تاهو بارك ليه وسيلين,,ومشا,,اما,,الجمهور باقي,,المزيكا مطلوقا,,وكلشي,,كيشطح,,منوضينها,,جوزيف,,شاد جوديا,,كيشطحو;وجدي راااسك السيمانة,,جاية,,غنجي لداركم,,,
شافت فيه بدهشة;ولكن
جوزيف;قابلة اه ولا لا؟
عضات على قنانفها,,بابتسامة وحركات راسها بيجاب ضحك,,;علمي داركم,,انجي,,انا والولييد,,و خويا,,
شافت فيه بدهشة;ياك قلتي,,باباك,,
تبسم,,واشار جهة ديال نبيل ,,لي هاز كاس وكيشوف فيهم بابتسامة;هاداك وهو الوليد,,ديالي,,السبت,,انكونو عندكم,,
جوديا;واخا,,نشاء الله 
ضحك وكملو الرقصة..


بعد مرور,,ثلاث سنوات,,تبدلو بزاف الحوايج فيه هاد تلث سنين,,محمد و سيلين,,رجعو الاكرانيا,,وهاد المرة معاهم,,تا نبيل,,قرر,,يبقا مع اسرتو,,ضم شريكتو,,م ع ديال محمد,,ووسعو النطاق,,فهد ستاقل,,من خدمتو,,و خدم في فرع ديال الشركة,,في روما,,اما زينب,,قررات تحبس ,,وتقابل دارها وراجلها,,ولدو وليد,,سماوه عمران,,
جهاد تزوج بوجدان,,ولدو,,سمران,,بنيتة,,كتحمق عندها,,عامين,,
جوزيف تاهو تزوج,,بجوديا,,باقي مجابش ليهوم الله,,قاليك باغين يعيشو حياتهم,,ستقر,,باكرانيا,,فينما كاين نبيل تابعو ههه اما خوه ابراهام,,ماناويش يتزوج,,هاداك,,عاطيها القصاير,,و الديعان,,باراكة عليه,,ولي دوا يرعف,,ههه 
*******في طورينو,,مدينة,,إيطالية,,
وقفات سيارة,,من نوع,,هامر,,كحلة,,قدام,,باب فيلا,,كبييرة,,جات غي وسط لغابة,,كلاكسونات,,وتحلات ليها البوابة,,طوماتيكومون,,ودخلات,,كانت فيلة,,كبيرة,,الجردة,,عريييضة,,باشجار,,مزيناها,,وشتلات ديال الزهور,,خصة,,ديال الماء,,متوسطاها,,مع بيسين عريض,,دارت,,لوطو,,على ديك الخصة,,عاد توقفات,,قدام باب الدار,,لي كانت كلها,,بالقرميد,,و العود,,كتبان عليها الدفء,,غي من برا,,,جا الحارس,,فتح,,الباب,,السيارة,,نزلو رجلين,,بانت منهم غا سبراديرة,,ايرماكس,,بالصفر,,والغري والكحل,,وسروال كحل,,وقفات,,كتلة عريضة,,لابسة,,ابيل نص كم بالصفر,ايتفركع عليهم,,;بابي بابي,,
غي سمع الصوت,,وهو يدور بسرعة,,كان كريم,,لي,,زيان اساداتي,,وزاد عراض,,,اللحية,,و الموسطاج,,عاطيه,,هبة,,,ستاقل,,من المخابارات كيف واعد,,وجدان,,و دابا,,كيسير,,شركتو الخاصة في تصدير السمك,,اصبح عندو اسطول ديال الباطووات,,و شركتو,,دارت بلاصتها,,ولا كيصدر,,الاسماك,,الخارج,,تبسم بحنان,,وهو كيشوف في واحدا المشيشة,,كتجري ناحيتو,,بشعر برتقالي,,طالعة غي الوجدان,,كلشي ليها,,ضحك حتى بانت ليه ضرسة العقل وفتح دراعو;اجي ارووح بابي اجي,,
ترمات في حضنو,,;زيتي,,,
عنقها,,ورفعها لعندو;باسها من خدها;جيت جيت الحبيبة,,عرفتي شحال بابي توحشتك,,ها؟
حركات راسها بنفي مبتاسمة,,وشافت فيه;بابي,,واعد,,سلمى يجيب ليها كادو,,,سلمى ماشافتش بابي,,,هاز كادو,,
تبسم,,خطف قبلة حارة ;ههه بابي,,,مانساش,,لسلمى لكادو,,ولكادو ديال سلمى,,راه في لوطو,,دابا يدخلو,,الحارس,,سلمى طالعة بحال مها رشيوية,,
ضحكات وعنقاتو;سلمى بحال ماماها زوينة,,
تبسم وتم داخل بيها;وفين هي,,ماماها الزوينة,,؟شفت مقطوع حسها
سلمى;مامي,,في الولسة كتلسم,,
كريم;هه يله نمشيو نديرو,,لمامي مفاجأة,,واخا؟
حركات راسها بايجاب,,متحمسة,,ضحك وتم داخل بيها,,في اتجاه الصالة,,وقفات الخدامة,,مبتاسمة;على سلامتك مسيو كريم
حنا راسو بايجاب;الله يسلمك,,كاميليا,,كينين شي حوايج في لوطو,,تعاوني,,نتي,,و جاسمين,,دخلوهوم,,
حنات راسها بابتسامة,,ومشات,,اما هو دخل,,كيضحك,,وناشط,,كيعنكش,,في حناك بنتو,,فرحان,,نزل للدروج,,في اتجاه,,لاكاب,,كان باب وحيد,,كبير,,مسيقى هادية كتسمع,,منين ومنين,,تبسم بحب,,و عينيه,,كيلعو بشوق,,وفتح الباب داخل,,
كانت باركة,,على كرسي,,كرشها,,لفمها,,لابسة كسوة غوز صيفية ديال الحاملات,,جامعة شعرها الفوق,,كوب شوفال,,و هازة,,فرشات,,كترسم في الطابلو,,مبتاسمة,,صوت المسيقا,,,و اللوحات,,لي معلقين في الورشة,,تقول غي داخل,,المعرض,,ديال الرسم,,ماتبدل فيها,,والو,,من غير شعرها لي زاد طوال,,نفس النظرة,,نفس الابتسامة,,نفس كلشي,,منغامسة,,في, رسمها,,قاعمة,,حاسة,,بيهم,,لي داخلين كيتسلتو,,ماحسات,,غي بيدين مدرقين ليها عينيها تبسمات اكيد,,عارفاهم ديالمن,,وغا الريحة معروووفة;جييتي؟
حيد يديه وخشا وجهو في عنقها;ااااه,,,

حطات فرشات من يديها,,وناضت بشوية,يد شادة بيها كرشها,,لي مبوقلة هز حاجبو وكيحقق شدها من يديها جرها لعندو بشوية;كبرات الكريشة ههه؟
ماجاوباتوش,,دغيا ترمات في حضنو;توحشتك بزاااااف,,هاد المرة غبرتي,,جاية لشهر ماشفتك,,
تنهد وضمها ليه;تانا توحشتك بلا قياس,,راكي عارفة الحبيبة مع الخدمة,,كانو شي باطوات خاصرين,,وببقيت,,معاهم,,حتى تصلحو,,و تشارجاو,,و خرجو,,راكي عارفة,,يلا,,ماوقفت عليهوم,,انا,,ماكين,,لي,,يقابل,,,كون ماكنتي مثقلة,,و سلمى نديك معيا,,, <باس ليها راسها<سمحي لي,,احبيبة,,
تبسمات وبعدات عليه;ماشي مشكيل,,
حط يديه على كرشها;كيف داير حبيب باباه,,معدبك,,ياك؟
نزلات راسها;هه شابع في ركيل,,سلمى كانت مهدنة,,هدا,,كيعطيني غا البوطيات,,,
ضحك;هه طالع,,صحيح بحال باه,,,<تحنا لكرشها باسها;ياك احبيب باباه
غوبشات سلمى;هو حبيب باباه,,وانا لا,,خاصمتك,,
دار عندها ;احح عليك اجنية,,هوووب <هزها بين يديه<نتي راك الرووح والعقل ديال باباها,,
سلمى;هههه,,انمسيو لبارك ياااااك,؟
كريم;نمشيو باااارك,,غي يرتاح بابا من السفر,,و ندي لبنتي فينما بغات,,,صافي؟
سلمى صافي,,
نزلها;يله سيري لعبي,,خليني ندوي معا مامي,,
حركات راسها بايجاب وتمات غادة كتجري,,وقفات حدا الباب وشافت فيه;عنداك تبووسها تاني,,
كريم;راا غان,,,
مشات كتجري,,ضحك,,ودار عند وجدان,,جرها من خصرها لعندو لصقها معاه;هاد البنت,,شيطانة ,,طالعة ليك الحبيبة,,,,كانت عندي مصيبة وحدة تزاادتي ثانية,,ههه 
هزات حاجبها;مسمعتكش مزيان,,
خطف قبلة من شفايفها;توحشتك,,<خطف الثانية<توحشتك بلا قيااااس,,شهر,,وانا محروم منك,,نعاااس مكنشوفو,,ماطال علي,,ايخرجو الباطووات,,ونجي لعندك,كنجري,,<قبلها من عنقها;امممم,,يله نطلعو لبيتنا,,
وجدان;را جيتي عيان,,سير غي رتاح,,ومن بعد,,نتفاهمو,,
هز راسو فيه;انا راحتي,,كتكون غي معاك,,كنشوفك كنرتاح,,يله,,احبيبة ,,راني توحشتك,,بلا قياس,,
وجدان;حمق,,
وهوب هزها بين دراعو ;بييييك بييييك,,بيييك,,
تم غادي بيها طالع في الدروووج,,وكيخطف في البوسات,,حتى قاعطو شي صووت;افين غادي بيها,,؟
هز راسو بسرعة,,مدهوش,,و فمو,,عامر,,عكر,,مخرج عينيه,,كان نبيل,,لي خاشي في حضنو سلمى باقي هو هو ماتبدل فيه والو,,حداه فهد كيفرنس,,حاضن,,زينب,,لي هازة تربية صغيرة في حضنها كتراري بيها,,حضاها,,سيلين,,مبتاسمة,,و محمد,,هاز حاجبو,,;فين غادي بالبنت,,
بلع ريقو,,بصدمة,,وشاف في وجدان;هادو متى جاااو؟
نبيل كيضحك;هههه,,طرررر,,طططر,,,جاتنا خبارك,,بلي اتجي ليوم,,تاحنا معدنا مايدار,,طيارة,,من اوكرانيا,,لهنا,,خفا زربا,,
فهد;ههه,,وروما,,,كينا,,غا مع الدورة,,ساعة ديال الطرييق,,احنا,,جينا,,
محمد;ويله حط البنت,,ونت جااااي,,كياكلك,,
كريم;اولله لاكانت ليكم,,مرااااتي,,هادي,,وانا حر فيها,,يله تفركعو,,<وتم طالع بيها في الدروج,,خليهوم,,كيتغاوتو,,وكيضحكو<
<هادي هي نهاية رحلتنا مع ابطالنا,,لي عشنا,,معاهم,,في هاد القصة,,معانات,,و اسرار تفضحو,,ضحكنا,,وتشيطنا,,معاهم,,بكينا,,على فراقهم و احزانهم تحمسنا,,للقياهم,,هاد الاحداث كاملة,,خلاتنا,,نتمسكو في هاد القصة,,ونكملوها,,عرفاتنا,,في الرابط العائلي,,واخا يسرا لي يسرا,,عمرو,,يتهدم,,و كدالك الحب,,لي ,,كيتجاوز,,قاع,,الحواجز,,حب نقي,,و خالص,,كنتمنى تكون نالت إعجابكوم


كيف يمكن وصف القصة؟