صورة مصغرة لـسجينة المجتمع الجزء 12

سجينة المجتمع الجزء 12

m3a m3a
رواية سجينة المجتمع

طلعات معاه ولقات راسها فالبلاصة لي كانت مخبية فيها هيا وعماد واقفة قدامها وكااع الأحداث كايدوزو بين عينيها بحال شي شريط مصور كولشي رجع بان قدامها.. متكيا على كتف عماد وكاتحلم.. دورات وجها لجيهت لبحر .. ورجع ليها لمنظر ديال عماد وهوما كايلاوحوه

هزاات يدهاا بزربة وحطاتها على وجها 
تاسيا : علاااش جيناا هناا يالااه نهبطو اعماد عفااك 
عماد : (تقدم خطوة وحيد ليها يدها من على وجها) حيدي يدك شوفي اتاسيا رجعي شوفي... من هنا تبدلات حياتنا من هاد لمكان تغيرات أمورنا بغيتك تشوفي فيه طلعتك هنا باش نرميو المااضي كاامل مورانا 

تاسيا : (دفعااتو ) بعععععد مني أهئ أهئ أهئ شنووووو انسااااا .. شنوووو انساا واااش غادي نقدر نساا بلي نعست ف شاااريع.. اا واااااش انقدر نساااا بلي كنت كانباات بجوع والبرد والخوووووف أهئ أهئ واااش انقدر نسااا ملي بغااااو يغتاااصبوني أهئ أهئ أهئ وااااااش نقدر نساااا .. بلي حااولت نتااااحر. أهئ أهئ أهئ (كاتغوت) أهئ وااااش غادي نساااا بلي قتلوووووووك قدااامي.. واااش غادي نسااا بلي عااااااام وانا كانموت الف مرة على فرااقك أهئ أهئ (كاتنعت فالبلاصة لي كانت مخبية فيها) أهئ أهئ أهئ هناا هناااا (عضات يدهاا بحرج جهدها حتى جرها ليهاا عماد ) هااااااكدااااا وقعلي هاااكداااا ملي لاحووووك عرفتي علاش أهئ أهئ أهئ حيت وااعدتك ماانغوتش أهئ أهئ شنو غادي نسا اعمااااااد أهئ أهئ أهئ 
عماد : (تقدم لعندها وجرها بجهد عنقها وزير عليهااا خاشي راسها فصدرو) هادشي لي كنت باغي.. كنت باغيك تخوي قلبك نتي داباا عاد يمكن ليك تنساااي... غادي تنسااي 

تاسيا : ( هزات راسها شافت فيه بعويناتها لي كايبريو بدموع) ماغاديش تخليني مرة أخرى 
عماد : عمري 
تاسيا : أهئ أهئ مزيان ملي طلعناا هنا 
عماد : (كايقرب وجهو ليها بشويا ) مسحي دموعك احبيبة...شنو بان ليك نبدلو ديك الذكريات الخايبة بذكريات زوينة (غميزة) 
تاسيا : (بغنج) هه بحالاااش 
عماد : انوريك 

تلاااح على فمها بقبلة عنيفة كايبوس خلاهاا تنساا شنو كانت كاتقول كايتلدد برحيقها حاط يد على خصرها ويد فعنقها هازها حاطة رجليها فوق رجليه ومعلي ليها راسها لعندو بقااو كايتبادلو القبلات.. نسااجمات معاه ونسااات راسها ونساات فين هياا غااابت ومابقات كاتحس بواالو من غير قبلاااتو والفرشاات لي كايلعبو فكرشهاا دليل على رغبتهاا فيه .. وأول مرة كاتهز يدها وكاتحطهاا على وجهو وكاتجرو عندهاا .. 

ستمرو ف تقبيل بعضهم لدقائق منساجمين مع بعض حتى سمعو صوت لي خلاهم يتوقفو .. دارو بزوج وغير شافت تاسيا آلشخص لي قدامهاا قفزات وقلبها طاح بين رجليها بالخلعة دارت مور عماد وقبطاتلو فتريكوه 
وهاد الحركة بدات عصبات عماد مابغاهاش تخااف من شي حد شكون مااا كان يكون 

شاف فيه عمااد بحقد حيت عمرو نسااه كيفاش يقدر ينساه وهوا سباب ف فراقو مع تاسيا وهوا سباااب ف كاع هادشي لي عاشوووه بزوج عقل عليه مزياان وملامحو مرسومة فعقلو مايقدرش ينسها وحتى راجل ملي قرب ليهم عقل عليهم مزيااان وتصدم حيت كان يحسابلو ماات واصلا نسااااه 

كان نفس الراجل لي امرهم يرميو عماد فالبحر

الراجل : كيفاااااش نتااا هنا ؟
تبسم عماد وحيد يد تاسيا لي شاداا فيه ويالاه تقدم خطوة وهيا تشدو تاسيا بجوج يدين 
تاسيا : (كاترعد بالخوف ) هواا أهئ أهئ هواا اعمااد ماتمشييش عندووو 
عماد : (ضار عندها قبط وجها بين يديه باسها فراسها) كاالم احبيبة خليك هناا 
تاسيا : أهئ أهئ مااتمشييش عندو 

ماسمعش ليهاا حيد ليها يدهاا وتقدم لعندو بخطوات بطيئة وبملامح ممحية حتى وقف قداامو 
الراجل : عقلت عليييييك كيييفااااش نتااا عايش وشنو كاتدير هناا ههه نجيتي من الموت باش ترجع ليها 
عماد : (داير يديه فجيبو وهدر بشويا وببرود ) كنت كانتسنااك اسي جماال 
الراجل : كيفاش عرفتييي سميتي 
عماد : جماال الدين عندك 50 سنة مزوج ب فاطمة بنت عمك وعندك جوج وليدات لكبير 9 سنة وصغير 8 سنين.. وكاتخون مراتك مع الخدامة ديالك لي كبر منك فالعمر لي هيا حاملة منك داباا.. كاتخدم هناا سمانة اه وسمانة لا وانا وختااريت هاد سمانة باش نشوف سعادتكم حيت توحشتك 
الرجل : (تصدم كيفاش عارف عليه هادشي ) ش.. ش. شنو 

عماد : (حط يدو على كتفو) شفتي باش تعرفني مانسيتكش وديما فباالي وكنت عارفك غادي طلع هنا 
الراجل : ك. كيفااش حتى عشتي 
عماد : كان عندي زهر لي ماغاديش يكون عندك نتا دابا 

بسرعة البرق جرووو وقربو للحافة ديال البااطو وتكاااه نصوو كامل كايطل على الماا حتى شهقاات تاسياا وجاات عندو كاتجري 
الراجل : لاا لا الله يرحم ليك الوالدين ماديرهااش اناا ندمت والله ندمت حيت رميتك 
عماد : نتا دابا غادي تعيش نفس داكشي لي عشتو 
تاسيا : (كاتجر فعماد) لا عفااك اعماد ماديرهااش لا ماديرهاااش نتا ماشي مجرم بحاالو 
عماد : شنو كنتي قلتيلي قبل مااترميني ؟ قلتيلي شهد يااك ؟ 
الراجل : لااا (كايبكي) ماديرهاااش انا عندي وليداات صغاار عااافااااك انا ندمت سمح لياا طلقني الله يخلي ليك ماعز عليك 
عماد : حتى انا كانو عندي وااليدين عندي لي لي غادي يبكي علياا ولكن بلا شفقة بلا رحمة رمييتيني قداام عينيهاا فرقتيني عليهاا وعااام وانا عايش فالعداب بسباابك 
تاسيا : لااا اعمااد عفاااك مااترميهش نتاا ماشي مجرم نتاا عندق قلب نتاا ماتقدرش تقتل ررووح

دور وجهو شاف فيها وغمض عينيه وحلهم ورجع شاف فداك الراااجل وبدون مباااااالاة رمااااه بنفس الطريقة
تاسيا : لااااااااااااا (كاتطل على راجل لي تلاااح وكاتغوت) لاااا لااااااا عماااااااااد شنو درتي عتقوووووووه شنوووو درتي اعماااد لحتيييييه 
عماد : (جرهاا من يديها دورها عندو بجهد عاقد حجباانو) ماااالحتوووش حيت لاااحني لحتوووو حيت هوااا سباااااب باش نتي نعستي فالزنقة هواااا سبااااب بااااش بقتي بجوع وفالبرد هوااااا سبااااب بااش كانو ايغتااااصبووووك 
تاسيا : (نتراات يدها منو كاتدرب فيه وتغوت وتبكي ) نتااااا مااااشي مجرم بااش تعاااملو بنفس الطريقة أهئ أهئ أهئ عندو وليداااات علااااش رميتييييه نتاااا ماشي عمااااد لي كانعرف أهئ أهئ أهئ علااااش قلبك قصااااااح 
خلاهاا كاتغوت وتبكي وقلب دورا وتحرك هابط بشوياا عليه ..تبعاتو هياا كاتطلب فيه 
تاسيا : عتقو عفااك أهئ أهئ نتاا ماشي مجرم نتاا ماشي بحاالو عتقوو اعماد 
عماد : هبطي ترتااحي اتاسيا 
تاسيا : (هوا غادي وهيا كاتجر فيها) عتقو اعماد مااحد باقي الوقت أهئ أهئ عتقو عفااك 
عماد : الااااااا
تاسيا : (ضرباتو لصدرو بجهد) مجررررررم حتى نتااااا مجرم بحاااااالو وكتر قتاااااال (كاتغوت وتضرب فيه) رااااجلي قتااااااال 
عماد : (شدها من مرفقها مزير عليها عينه حمرين كيف جغمة ديال دم عروقو منفوخين معصب من هدرتها ) سكتيييييي 
تاسيا : مااااغااااديش نسكت أهئ أهئ رااجلي قتااال ملي نولد ولااااااادي انقوليهم باااكم قتااال قتل روووح باكم مجرم 

عماد : (دفعهاا حتى طاحت) سكتييييييي

خلاهاا مليوحة تما وبخطوااات سريعة قبل مايغلط فيهاا هبط فحالو.. وفطريقو تلااقات مع واحد من لي خدامين تماا باين من لبستو 
عماد : (وقف قدامو مخنزر ونعت ليه) واحد كايغرق 

قال هاد جوج كلمات ومازادش عليهم حرف تحرك من تما داز من قدام أحمد وعائلتو جالسين ماشافش جيهتهم زااد بزربة معصب للبيت لي كاينعسو فيه دخل وزدح الباااب وأي حاجة كانت قدامو شتتهاا وكلمة وحداا كاتردد ف ودنيه " نتاا مجرم.. راجلي مجرم.. غادي نقول لولاادي باااهم مجرم.. " 

غوت بحر جهدو وضرب واحل الصورة ديال الزاج معلقة حتى دخلات ليه فيديه.. 

ماحسش وماتسوقش جلس فالأرض مسند ظهرو على الحيط وكايهدر مع راسو .. كايلوم راسو وكايقول بلي هوا بصح مجرم ..هوا بصح كايضر ناس أبرياء.. هوا بصح قتال .. تاسيا إلى عرفات أكيد اتخليه.. شوف غير واحد لي كان سباب فالعادب لي عاشوه ومابغاتوش يموت ومابغاتوش يقتلو.. وإلى عرفات بلي هوا مافيوزي ؟ إلى عرفات هوا خدام ف الممنوعات ؟ غادي تسمح فيه وتخليه بدون تفكير .. كلمة مجرم ضرااتو فخاطرو وتأنيب الضمير معدبو كايتسناا غير وقتااش يتهناا من هاد العذاب لي هوا فيه 

وهوا باقي جالس كايفكر ودمو سايل تحل الباب ودخلات هياا كاتجري لعندو تلاحت جنبو وعنقااتو كاتبكي 
تاسيا : أهئ أهئ نتاا مااشي مجرم سمح لياا أهئ أهئ ماقصدتش 
عماد : (بدون ماينطق حط راسو على صدرها وغمض عينيه كأنهو طفل صغير مخشي فحضن ماماه 
تاسيا : سمح ليا احبيبي أهئ أهئ سمح لياا مابغيتكش تكون مجرم سمح لياا عرفتك ماتقدرش تأدي شي شخص عرفتك اتقول ليهم يعتقوه أهئ أهئ سمح ليا اعمري 
عماد : (هز راسو شاف ليها فعينيها) انا ماشي مجرم اتاسيا ماشي لخاااطري 
تاسيا : شش لا نتاا ماشي مجرم انا مااقصدتش سمح لياا عفاااك 
عماد : (تنهد ورجع تكا راسو عليهاا وغمض عينيه) كانبغيك بزاااف 
تاسيا : (كاتبكي فصمت ألمها منظرو ) نوض نداوي ليك يديك 
عماد : خليني متكي هاكدا غير خليني 

.........

وقفااات الباخرة تعلن عن وصولها إلى أرض الوطن ناس شادين صف باش ينزلو.. وأخيرا وبعد طول الإنتظار نزلات تاسيا هيا وعماد راكبين ف طوموبيلتهم وموراهم عائلت أحمد 
خرجو من مناء طنجة وتحركو ف إتجاه إحدى المطااعم يرتااحو ويفطرو وعاد كل واحد يشد طريقو.. 

وقفو طوموبيلات مصاافين قدام وحدا من أرقى المطاعم ف عروس الشمال نزل أحمد ومراتو ومو لي راكبين معاه ونزل إياد هوا و مهدي و سفياان لي راكبين معاه.. نزل أنور لي كان راكب بوحدو.. ونزل عماد ونزلات تاسياا مشابك يدو مع يدها واليد التانية داير فيها فاصمة 
تاسيا : قلبي كااايضرب ههه
أحمد : على سلامتكم ابنتي 
تاسيا : الله يسلمك اعمو ههههههه 
عماد : ههه كالم تاسيا مالكي 
مهدي : ههه الفرحة طيرات ليها لفريخ 
تاسيا : ههه ماعرفتش فرحانة ونفس الوقت متوترة 

عماد : (عنقها من كتفها وباس على راسها) ماعندك علاش توتري .. اندخلو نفطرو ونشدو طريق 
أحمد : لا مااشي دابا انا عندي دار هنا ف طنجة انجلسو نرتاحو وغدا نشدو طريق ياك كاملين ساكمين ف مدينة وحدا 
أنور : وي انا ساكن حدا عماد هه ولاد الحومة 
سفيان : هه انا بعيد 
أحمد : حتى نتااا غادي تجلس هاد نهار ومن بعد سير اسفياان خليك معاناا 
سفيان : واخا ماعنديش مشكل 
عماد : (شاف ف تاسيا ) شنو بان ليك 
الحاجة : كيفاش شنو بان ليك راه بزز منهاا تجلس هناا.. ونهار تبغي تمشي لدارهم كولناا انمشيييو معاها رجلنا على رجلهاا 
تاسيا : هه صافي واخا 
عماد : يالااه دخلو 

دخلو كاملين للمطعم طلبو لفطور فطرو مجموعين من بعد ناضو كاملين شدو طريق لدار احمد لي ماكانتش بعيدة بزااف كانت ڤيلا صغيرة كاتطل على لبحر كايصيف فيها هوا ومراتو ومو و ولادو 

وصلو لدار دخلو كاملين وأول حاجة دارتها تاسيا الأم طلعات عماد وتاسيا للبيت باش يراتحو وياخدو راحتهم 

دخلو وسدو البااب وتلااح عماد فوق ناموسية بلعياا 
تاسيا : (جلسات جنبو وقبطات يدو لمضروبة) كيف بقات يدك 
عماد : (جرها تكاها حداه) مزيان 
تاسيا : ماكاتضركش 
عماد : (كايخطف بوساات من فمها) لا 
تاسيا : ههه وهداا 
عماد : وإمتى اتحني علياا راه مابقيتش قادر نصبر (كايبوس) 
تاسيا : ههه ودابا هدا حناا ماشي ف دارناا 
عماد : نمشيو لوطيل ؟
تاسيا : ايتقلقو إلى مشيناا 
عماد : إلى عرفونا علاش مشيناا ماغايتقلقوش 
تاسيا : (ضرباتو) ههه قليل الأدب 
عماد : ماشتي واالو غير صبري 
تاسيا : (كاتلعبليه فصدرو) عمااد انا بغيت العرس 
عماد : دابا حابسانا من الحلوى على ود العرس ؟
تاسيا : هه والا غير مزال مامستاعداش وصافي 
عماد : مامستاعداش ؟ انصيفطو صاروخ لمريخ راه غير ان*** 
تاسيا : عماااااد (دفعاتو بغات تنوض وهوا يرجعها لعندو ) 
عماد : ههه صافي صافي إلى كان الالة غير على العرس.. تتصلح الأمور مع داركم وندير ليك أحسن عرس 
تاسيا : (كاتلعبلو فالحيتو وكاتفشش عليه ) وبغيت حتى شهر العسل 
عماد : هاداك بغيتو حتى انا ههه 
تاسيا : ونديروه ؟ 
عماد : نتي غير امرييي.. وفين بغيتيه احبيبة 
تاسيا : امم بغيت ف روسيا 
عماد : (طلع حاجب) روسيا نتي يالاااه جاية منها 
تاسيا : (بحمااس ) لاا بغيت نديرو انا ويااك دااك تزلج فالثلج ونخيمو ومن بعدها نمشيو لتركية هههه 
عماد : (خاشي راسو فعنقها كايبوس ) ماايكون غير خاطرك
تاسيا : (دفعاتو) ونوض تبدل حوايجك باش نتكاو شويا 

عماد : (لاح شنو لابس فرجلو وحيد تجاكيط وتسرح) ماافيااش لي ينوض انتكاا هاكدا حتى نوض ونخرجو 
تاسيا : واخاا انا نوض نبدل 

ناضت تاسيا جبدات بيجامة خفيفة شورط وديالو حيت كان صهد لبساتهم وجمعات شعرها كعكة مهملة ورجعات تكات جنبو هوا لي داه نعااس .. حيدات لمخدة وتوسدات صدرو المكان لي كاترتاح فيه ..ماخداتش بزاف ديال الوقت حتى ستسلمات لنوم 

.............

دازت سااعااات وساعاات وهوماا نااعسين حتى فاق عماد على صوت دقاان حل عينيه بشوياا ولقاهاا مليوحة فوقو كاملة ناعسة وشعرها على وجهاا .. بغا ينوض ولكن خاف يفيقهاا وفضل يبقاا فبلاصتو. 

رجع دقاان ولكن هاد المرة فااقت هياا حلات عينيها فيه لقاتو كايشوف فيهاا بابتسامة 
تاسيا : (مقلوبة بنعااس) شحااا ساعة 
عماد : ماعرفتش (دقان) صبري احبيبة نشوف شكون 

حيدات من فوقو ونااض هواا من بلاصتو حل الباب كانت الحاجة لي واقفة وحشمانة 
عماد : الحاجة 
الحاجة : اغير سمح ليا اوليدي بغيت غير نقوليكم هبطو تغداو 
عماد : واخا الحاجة هاحنا انهبطو 

مشات الحاجة وسد الباب جبد تيليفون من جيبو شاف شحال ساعة لقاها الخمسة ديال لعشية يعني من العشرة وهوماا ناعسين 
تاسيا : شنو بغات لميمة 
عماد : كايتسناوناا لغدا
تاسيا : (كاتفوه ) اكي 
عماد : نوضي لبسي حوايجك حيت غادي نتغداو ونخرجو 
تاسيا : (وقفات مشات لجيهتو عنقاتو من كرشو) واخاا 

مشات تاسيا كاتكسل جبدات حوايجها عبارة على كسيوة صيفية فالابيض هزاتها وهزات مكياجها ومشات لحمام غسلات وجها ونشفاتو ودارت مكياج خفيف.. بعداها مشطات شعرها وخلاتو مطلوق ولبسات ديك لكسوة ولبسات معاها صندالة ديال الصبع.. خرجات من الحمام لقاتو واقف كايقاد ساعة فيديه.. لابسة شورط ديال دجين وتيشور فالابيض وكونڤيرص حتى هيا فالابيض وداير كاسكيط فوق راسو.. بقات وااقفة شحاال وهياا كاتطلع وتهبط فيه عجبها شكلو.. 
دور عينو وبانتلو وااقفة كاتشوف فيه.. تحرك من بلاصتو ومشا لعندها وقف قبالتها وهز ليها يدهاا قربها لفمو باسها من الداخل وبقاا شحال وهوا حاطها على نيفو يستنشق عطرها..تبسم فوجها ونطق 
عماد : كل يوم نبغيك اكتر من قبلو (حط يدها على قلبو) رحميه 
تاسيا : ( طلعات بيده حطاتها على حنكو) شنو درت حتى ربي جازاني بيك 
عماد : بغيتيني كيف بغيتك 
تاسيا : (حاوطاتو من كرشو) ياربي مايحرمنيش منك 
عماد : (باس على راسها) نمشيو ؟ 
تاسيا : ( قبطاتلو فيديه) اه 

شابك صباعو مع صباعها وهبطو لتحت لقاوهم جالسين على طبلة كولهم مجموعين حتى أنور وسفيان كلشي كااين.. قالو السلام وعليكم وجلسو شاركوهم الحديث .. 

تحط لغدا وتغداو فجو مليء بالضحك والفرح .. سالاو وناض عماد هوا وتاسيا ستأذنو منهم وخرجو من الدار على رجليهم 
تاسيا : ماغاديش نديو طوموبيل 
عماد : لا نمشيو على رجلينا أحسن نتمشاو 
تاسيا : فين انمشيو داباا 
عماد : غادي نمشيو نشوفو واحد السيد 
تاسيا : شكون هوا 
عماد : مول البيت لي كناا كاريين عندو عقلتي عليه ؟
تاسيا : وعلى انا نقدر ننساه ولكن علاش انمشيو عندو 

عماد : ملي نجيت من لموت وعتقني داك الراجل فالبحر ورجعني هنا رجعت للبيت لي كنا كاريين وجلست فيه مدة وملي لقيت فرصة ..هاجرت بلاما نخلصو فديك الايام
تاسيا : اه دابا بغيتي تخلصو 
عماد : تماما 
تاسيا : مزيان 

حاوطهاا من كتفها وغاديين فطريق ولي داز من حداهم أكيد كايشوف فيهم حيت باين آلحب والانسجام بيناتهم..كل شوية توقفو فبلاصة يشري ليها حاجة.. منينماا دازت كاتاخد .. كلاص.. غزل البنات.. شيبس.. كون كان قايسها يقول مع راسو حاملة حيت غير غدا وكاتوحم عليه 
تاسيا : خودلي هاداك 
عماد : باركة عليييك اتاسيا كليتي سقااطة بزااف خايبة لصحتك 
تاسيا : هاداا غير عصير قصب السكر طبيعي 
عماد : هادا واخا ولكن باركة عليك من داكشي لااخور 
تاسيا : واخا واخا 
وقفو قدام واحد حاط كروصة وكايبيع فيها عصير قصب السكر شرباات عندو تاسيا تلاتة ديال الكيساان وعااد رجعو شدو طريق وماكملاتش حتى ربع ساعة وهياا توقفو 
تاسيا : عمااااد 
عماد : إلى كنتي كااتشوفي غير فديك تشييبس رااه ماغاديش نااخدهاا ليك 
تاسيا : لااا 
عماد : وشنو بغيتي 
تاسيا : (كاتزير على ركابيها) فياا بيبي 
عماد : بسيييف 
تاسيا : وااتزيرررت 
عماد : وفييين انديك انا داباا 
تاسيا : وااعماااد سربي غادي نطلقها هناا 
عماد : (كايدور فوجهو) مشكلة هادي (جرها من يدها) اجي نديك لداك المطعم لي لهيه 
تاسيا : سربيييي 
عماد : (كايخطوي) وسربي نتييي 
تاسيا : ماااقدرتش إلى زربت نطلقهاا 
عماد : (بغا يهزها) انهزك 
تاسيا : ولااا ولا صافي هاحناا قربنا نوصلو 

جارهاا من يدهاا وغاديين كايخطويو حتى وصلو لمطعم ويالاه ايدخلو وهوا يصوني ليه تيليفون هزو وشاف شكون 
عماد : دخلي نتي انا انلحق عليك 
ماجاوباتوش مشاات بزربة كاتخطوي وعينين شخص متبعينها
: زوينة 
الشخص : بزااااف
: باينة ماشي مغربية 
الشخص : يمكن 
تبعها بعينيه حتى دخلات لحمام وهوا يوقف وطفا لكارو لي كان فيديه وزاد ..

دخلات هياا كاتطير لحماام وسدات عليهاا قدات حاجتهاا عاد رتاااحت وتنفساات حيت كانت مزيرااا .. 

وقفاا قدام لمراية غسلات يديها وقادات شعرهاا.. شافت راسها ف لمراية وبتاسماات ويالاه خرجات من الحمام

الشخص : (وقف قدامها) سمحيلي عفاك 
تاسيا : (رجعات خطوة وطلعات حاجب) نعام 
الشخص : احم شفتك ملي كنتي داخلة كان يحسابلي ماشي مغربية 
تاسيا : (عقدات حواجبها) ومن بعد 
الشخص : عجبتيني 
تاسيا : غير واحد النصيحة صغيرة إلى كنتي باقي باغي سنانك حيد من قدامي 
الشخص : وقبيحة مع راسك 
تاسيا : (بغات تدوز وهوا يحبسها) لاء لاء ماغاديش تمشي حت..

حس بشي حد حط يدو على كتفو ويالااه ايدور وقبل ماايكمل الدورة عطاااه عماد برااس لوجهو حتى تلااااح وأكيد ومأكد نيفو تهرس
ماكفااهش هاادشي تحناا عندو وهوا ف قمة الأعصاب دياالو شنق عليه وبقا كاايدخل ليه سااعر وكايضرب كأنهو كايضرب ف نونوس كايضرب بحر جهدو وماابااغاااش يبرد 

تصدمااات تاسيا من منظرو أول مرة تشوفو بهاد الشكل كاتشوفو معصب وكايغوت وكايضري ولكن ماشي هاد الضرب ديال لقتيلة لبودي لي كان لاابسو فالابيض رجع كولو ليطااش بدم ناس تجمعو كايفكو و وااالو جا صاحب هاداك بغا يتحماا معااه ولكن شركو هواا وياااه كايضرب ويسب غير من تحت لحزااام 

تاسيا بكثرة الصدمة ماقدراتش تقرب لعندو بدات كاترجع بلور وخرجات من داك المطعم كااتجري 

عماد : مرااااااااااتي از***** مرااااتي دياااااالي (حط ليه صبعو على عينيه وضغط ) نتقبهممممم ليك قبل مااااااتشوف فيهااااااا (كايضرب) هااااااااديك مرااااااااااااتي

شخص : (واحد من رجال كايفك فيه ) الله يرضى عليك اولدي طلقوو يمكن مكااانش عاارفهاا مزوجة 
عماد : ( عروقوو خارجين ووجهو ايطرطق كايضرب وحتى هوا رجعات حالتو بدمهم) مزوجة ماااااااامزوجاااااش دياااالي ماااااايشوفش فيهاااااااا 

الشخص : (كايجر فيه) الله يحفظك اولدي باااركة ونوض تبع مرتك 

سمع تبع مرتك.. حبس ودور وجهو كايقلب عليها بعينيه ماباانتش ليه وهواا ينوض من عليهم خرج كاايجري كايقلب عليها.. ماباانتش ليه وزاد صعر أكثر ولا كايقلب بحاال شي حمق كايمشي يمين ويرجع شماال كايسول فنااس 

عماد : مابانتليكش وااحد لبنت زعرة لابسة كسوة بيضة هنا 
المرأة : ماعرفتش واش هيا ولكن بانت ليا واحد البنت غادياا كاتجري وتبكي من هاد لقنت 

ماخلاهااش حتى تكمل عرفهاا هياا مشاا كتيجري منين قالت ليه لمراا كايجري ويقلب بعينيه حتى بانت ليه غادياا كاتخطوي 

تنفس بارتياح ومشاا عندهاا 
عماد : (قبطها من مرفقها ) فين غاداا 
تاسيا : (شافت فيه وشافت ف حالتو لي عامرة دم ) طلقني أهئ أهئ بعدد مني حيد يدك علياا 
عماد : (مخنزر) مااالكي دابا 
تاسيا : أهئ أهئ نتاا ماشي عمااد لي كنت كانعرف (شافت فيه) علااش وليتي هاكدا 
عماد : باااركة من هاد الهدرة الخاوية وزيدي قدامي 
تاسيا : (كاتغوت) مااااشي خااااوية أهئ ماااشي خاوية وليتيييي عنيف وليتي كاتعرف غير ضرب وتغرت لي هدر معااااك كاتضربو ووليتي ماكاااترتااحش إلى ماااشفتيش الدم أهئ تبدلتي 
عماد : (رجع قبطها من دراعها) باركة ماااتخرفي وزيدي معاياا 
تاسيا : (خافت) أهئ أهئ طلق مني كولك دم 
عماد : (حس بيها خايفة وهوا يطلق منها ) واخا هانا طلقت غير كاالم مابغيتكش تشوفي هاد الحالة ولكن مانقدرش نشوف شي حد كايتبسل عليك 
تاسيا : كااان فيك تهدر بفمك 
عماد : صافي كاالم احبيبة (قبط فيها) ماتعصبيش 
تاسيا : أهئ أهئ حالتك دم 
عماد : اجي معاياا 

قبطها من يدها وجرها بشويا معااه خايفها تبدل نظرتها عليه.. خصوصا هاد الأيام مابقاش كايقدر يسيطر على راسو حتى ف ابسط الأمور.. ماعساك يشوف شي حد يتبسل عليهاا قداام عينيه.. حس بالعافية شاعلة فقلبو وكون مافارقوهش عليه كان أكيد ايقتلو 

شير لطاكسي وقف عندهم وركبو 
السائق : فين اخويا 
عماد : شي محل ديال لحوايج قريب من هنا

تحرك السائق فالتجاه المحل لي كان غير قريب وقف قدامو خلصو عماد وهبطو قابط فيها وكايخطوي دخل لداك المحل وعينو مشات نيشان لبودي بيض سامبل هزو ودخل لبلاصت تقياس باش يبدل وجرها معاه مابغاش يخليها موراه يصدق قاتل شي حد 

تاسيا : عماد خليني برا حتى تبدل 
عماد : خليييك حدايااا ماتبعديش إلى مابغينيش المشااكل 
تاسياا : اااف 

دخلو بزوج عطاها شدات البودي وحيد هوا داك لي كان لااابس.. وهياا تحل تاسيا فمهاا أولا من فورمتو وصدرو لعريض لي مطرااسي وتانياا من شنو شاافت 
تاسيا : (حطات يدها على صدرو) سميييييتي واااش واشمها ؟
عماد : (خدا من عندها البودي ) وي 
تاسيا : ههه ماكااانش فخباري 
عماد : (تبسم ملي شافها ضحكات) عجباتك 
تاسيا : ههه وفصدرك 
عماد : نتي موشومة فقلبي 
تاسيا : عجبااتني (عضات على شفايفها بطفولية وتحنات باستها ) 
عماد : (طلعاتو تبوريشة ) تاسياا كاتقلبي علياا 😉
تاسيا : ههه يالاه نمشيو (بغات تخرج وقبطها من مرفقها رجعها لعندو) 
عماد : باقياا مقلقة عليا 
تاسيا : (قبطاتلو فيديه) انا ماكانتقلقش منك ولكن كايخلعني منظرك ماولفتكش عصبي بديك الطريقة 

عماد : (تنهد ) خاصكي تقبليني كيفما انا حيت انا تبدلت وخاصكي تعرفي بزاف دلحوايج 
تاسيا : (هزات يدها حطاتها على وجهو) كيفماا كنتي وشنومااا درتي انا باغيااك وغادي نبقاا باغيااك 
عماد : شنوماا درت ؟ 
تاسيا : اه 
عماد : تاسيا انا... 
: واش كاين شي حد لداخل 
تاسيا : لبس دغياا نااس بغاو يدخلو 

رد عماد الهدرة لي كان ايقول ولبس لبودي وقبط فيها وخرجو من داك المحل كايتمشاو على رجليهم حتى وصلو للحي لي كانو فيه.. 

وصلو قدام الدار وقفو عند الباب وصوناا عماد بقاا شحال كايتسنااا عاد طلاات بنتو لي كان كايعجبها عماد وكانت باينة فعينيها وشحااال حاولات تتقرب منو ملي عرفات بلي تاسيا ماكايناش معاه.. قالت يمكن تخاصمو ويمكن رجعات لداهم.. ولكن كانت ديما كاتلقى منو الرفض 
تصدمات ملي طلات عرفااتو حيت مايمكنش تنسااه 
عماد : (مااعلااا بالوش بيها ) كلميلي الحاج
البنت : (مامتيقاش بلي هوا قدامها ) اا 
عماد : الحااج
تاسيا : (ماعجبهاش كيفاش كاتشوف فيه وهيا تعاود تورك على صوني حتى قفزاات البنت ) الحاااجة أختي 
البنت : و.. وا. واخا 
تاسيا : شهااد تق*** بالعلاالي 
عماد : (ضربها لفمها بشويا) ماتعاوديش تخصري الهدرة 
تاسيا : اي وعلاش نتاا كاتخصرها 
عماد : انا مامزياانش تكوني حتى نتي مامزياانااش ؟ 
تاسيا : نك.. 
مزال كايتناقشو وهوا يتحل الباب وهبط السيد مول الدار 
عماد : سلام عليكم الحاجة عقلتي عليا 
الحاج : هه الله اودي عقلت عليك 
عماد : كيف داير لباس عليك 
الحاج : الحمد لله اولدي (ضار عند تاسيا) كيف دايرا نتي ابنتي 
تاسيا : الحمد لله 
عماد : جيت عندك الحاج حيت بسبب شي ظروف كنت مشيت وماخلصتكش فالشهر لي كنت جلست فيه 
الحاج : الله يساامح اولدي

عماد : لا (جبد لفلوس من جيبو وحسبهم ليه مضوبلين) هاا خلاصك اسي الحاج
الحاج : (قبطهم) ولكن هادشي بزااف اولدي 
عماد : ماشي مشكل 
الحاج : هه الله يخلف عليك ..طلعو تشربو شي حاجة 
: السلام وعليكم 
ضارو كاملين لجيهت صوت وردو السلام كان راجل كبير شويا فالعمر ومعاه واحد جوج ولاد 
الشخص : سي الحاج لباس 
الحاج : الحمد لله 
الشخص : انا جبت ليك شي نااس بغاو يشوفو البيت لي بغيتي تبيع 
الحاج : (ماعجبوش شكل دوك لولاد) اغير سمحلي ولكن جاو شي ناس قبل منكم وبعتو ليهم 
الشخص : إوا صافي ماعليش .. خلينا ليك الراحة 
الحاج : مرحباا 

مشاو دوك ناس ورجع دار عند عماد 
الحاج : نبيع ليهم ونصدق فالصداع باينة من وجهم ولاد مبليين وانا ساكن انا و ولادي.. ماقاد على مشاكل 
عماد : شمن بيت بغيتي تبيع ؟ 

الحاج : اولدي اش انقوليك تحزيت على لفلوس وبغيت نبيع داك البيت لي كنتو كااريين 
عماد : (بدون تفكير) انا نشرييه 
الراجل : بصح ؟ ولكن راه صغير 
عماد : انا بغيت نشريه 
تاسيا : ولكن نتا قلتي ماغاديش نعيشو هنا 
عماد : واخا ماغاديش نسكنو فيه ولكن بغيتو يولي ديالنا 
الحاج : (بفرح) شنو قلتو دابا 
عماد : غادي نااخدو 
الحاج : ههه مرحباا 
عماد : داباا خاوي ؟ 
الحاج : اه طلعو تشوفوه ؟
عماد : بغيناك تكريه لينا هاد اليلة غادي نباتو فيه وغدا إنشاء الله نتكاتبو 
الحاج : واخا اولدي مرحباا زيدو طلعو 
تاسيا : (بحمااس) يالااه 
عماد : بسم الله 
قبط فيدهاا وطلعو فالدروج مورا الحاج حتى وصلو قدام البيت عطاهم الساروت وقال ليهم حتال غدا ويشوفهم تبسمات تاسيا فرحانة مد عماد يدو وحل الباب ودخل وجرهاا معااه 

كان نفس البيت وبااقي كيفمااا هواا نفس الصباغة نفس لفراش نفس الطبلة نفس لمخدة كولشي باقي كيفما هوا.. 

حطات رجلها ورجعو ليهاا الذكريات.. واقفة قدام الباب وكاتشوف فالبلاصة لي كانت كاتنعس فيهاا وكاتفكر ملي كانت كاتنعس ويحطو راسهم على مخدة وحداا.. تفكرات ملي كايبدا يلعب ليها فراسهاا وكايبقاا يغني ليهاا حتى تنعس.. تفكرات ملي كاتفيق صباح وكاتلقاا لفطور محطوط وهوا خارج ومسورت عليها الباب تفكرات نهار خرج ليهم الفار وخلاهاا كاتنقز ضحكاات فخاطرهاا وتقدماات خطواات حتى جلسات فوق داك لحااف وحطاا عليه يدها كاتدوزها عليه

هزات راسها تشوف فيه لقاتو باقي وااقف حدا الباب ومتبعها بعينيه 
تاسيا : هاد البيت كايشهد على بزااف 

عماد : (تنهد وقرب لعندها) هاد البيت كايشهد على أحسن يوم فحيااتي.. كايشهد على اليوم لي عرفتك كاتبادليني نفس الشعور من هاد البيت بدات قصتنا 
تاسيا : فرحت بزااف حيت حنا هنا دابا.. وفرحت كتر حيت غادي تشريه 
عماد : غادي ناخدو يبقى ذكرى جميلة ليناا غادي نصلحو ونبقاو نجيو ليه مرة مرة حيت بصراحة واخا كولشي ولكن ملي كاندخل لهاد البيت كانرتااح 
تاسيا : انباتو هنا اليوم ؟ 
عماد : شنو بان ليك ؟ نجيبو شي حاجة من برا نتعشاو ونباتو هنا 
تاسيا : ولكن مكاين لا فراش لا والو هه حتى باش نتغطاو 
عماد : غادي نعسو فهاد لحاف بزوج ونتوسدو مخدة وحدا كيف كناا مشحال هادي وراه صهد بلا غطاا 
تاسيا : ههه ماعنديش مشكل بلعكس ماكرهتش نجلس فيييه أكثر 
عماد : اكي انا نخرج نجيب لينا باش نتعشاو
تاسيا : ( جبدات تيليفونها) انا نتاصل بلميمة نقوليهم ماغاديش نباتو فالدار 
عماد : انا انسورت عليك من براا 
تاسيا : صافي وااخاا 

خرج عماد وسورت عليهاا وهياا هزات تيليفون تاصلات بالحاجة قالت ليها بلي ماغاديش يباتو فالدار وطمناتها على حالها وقطعات معااها وجلسات كاتسنا فعماد يرجع 

سمعات ساروت فالباب.. تحل ودخل عماد هاز فيديه كراطن ديال بيتزا وهاز قرعة ديال كوكا 
سد الباب برجليه ودخل حط داكشي فوق الطبلة وجلس حداها 
تاسيا : (دارت عندو ) تعطلتي 
عماد : لقيت الحاج قدام الباب وبقينا كانهدرو على شي أمور 
تاسيا : مزيان انا تاصلت بالميمة قلت ليها ماغاديش نباتو فالدار 
عماد : مزياان (شاف فالساعة) اووه تسعود دليل دغيا داز الوقت 
تاسيا : واايه 
عماد : (حط ليها كرطونة قدامها وجبد كاس ديال بلاستيك كان شراه خوا ليها موناض ومدو ليها ) تعشااي احبيبة 

قالت بسم الله وبدات كاتعشا هيا ويااه وكايتناقشو على بزاف ديال الأمور حتى سالاو وخلات داكشي مليوح فوق الطبلة لاحت صندالة من رجلها وتسرحاات فوق الحاف وحتى هوا تسرح جنبها مزاحمين مع بعض خاشيهاا فيه ومحاوطها بيديه كايدوز صباعو على درعانها لي عريانين وهوا مغمض عينيه 
تاسيا : عماد 
عماد : امم 
تاسيا : ديك الحلمة لي حلمة واش غادي تحقق 
عماد : (حل عينو) شمن حلمة ؟ 
تاسيا : (دارت عندو وجهو مقابل مع وجهاا مابيناتهم والو نيفو لاسق على نيفها تنهدات ونطقات ) ملي كنا غادين... ملي كنا مخبيين نتا قلتيلي حطي راسك على كتفي وحلمي.. قلتيلي حلمي بحياتناا تحسنات.. (شافت نيشان فعينيه) انا حلمت بلي وصلنا حلمت بلي تزوجنا وحلمت بلي ولدنا بنيتاا حلمت اعماد بلي رجعنا و واليدياا سامحوني وحياتناا كاملة تحسنات حلمت بلي انا وياك عاايشين ف سعاادة 
عماد : (كايدوز صبعو على خدها) هادشي لي غادي كون 

بقاات كاتشوووف فيه عينيها متنقلين بين عينيه وفمو غمضات عينيهاا وقربات ببطئ لعندو بقا كايشوف وهاايم فكل حركة منهاا

حطات شفايفهاا الباردين على شفايفو وبقات واااقفة كأنها كتاخد الطاقة من شفاايفو كانت قبلة مليئة بالحب قبلة كأنها كاتشكرو على وقفتو معاها وعلى حبو الصادق ليها على تضيحتو ليها وعلى كل دقيقة من حياتو وهبها ليهاا.. قبلة شكر على مساندتو ليهاا فالوقت لي كااع ناس خلاتهاا هوا كان جنبها ومعاها على الحلوة والمرة.. قبلة شكر على كل حاجة زوينة عاشتهاا معاهاا.. غمض عينيه وبالحركة لي دارت عطاتو الاكي باش يزيد يندامج معاها اكثر نساو كولشي نساو فين هوما نااسو العاالم كاامل وعلاش هوما هنا نساو الماضي وحتى المستقبل والحاضر عااايشين الحظة ..غاااصو فبحر حبهم تابعين احاسيسهم وقلبهم وشنو كايقوليهم فقط 

حبس عماد على أثر صرخة صغيرة خرجات من فم تاسيا بسبب فض بكرتها وعلى ضفرانها لي هاابطين مع ضهرو بكل ماليهاا من قوة وأخيرا تشاركو و ولاو جسد وااحد 

ناض بشوياا من فوقهاا وهياا باقياا مزيرة على عينيهاا بحر الألم لي حسات بيه تبسم عماد ورجع جنبها كايمرر يدو على شعرهاا وعلى وجها بلطف 
عماد : حبيبة حلي عينيك ؟
تاسيا : (حلات عينيها) امم 
عماد : (باسها بوسة خفيفة ف فمها) وليتي ديالي 
تاسيا : (كاتشوف فيه بعويناتها لحمرين ودمعة هابطة من جنب عينها وبتاسمات بتسامة خفيفة رغم الألم لي حاسة بيه تحتها ) 
عماد : سمحي ليا اعمري 
تاسيا : (غمضات عينيها وحلاتهم ونطقات بطفولية وهيا حابسة البكية) تقصحت 
عماد : (باس على راسها فرحان) دغياا يفوتك احبيبة غير جمعي رجليك بشويا 
تاسيا : (بغات تجمعهم) أهئ اي لا ماقدرتش 
عماد : سينورماال ولكن غير حااولي 

عاونها سدات رجليها وناض هوا لبسها كسوتها وكل شوياا يبوس فيهاا وفدراعهاا ..لبس حتى هوا ورجع تكاا حداهاا جرها ونعسهاا فوقو كايلعب ليهاا فشعرهاا

صبح صباح عند عشاقنا ماشي كيف اي صبااح.. صبااح مختاالف على لي قبلو ..ناعس عماد وفوق منو تاسيا موسداا صدرو لعريض صدرو لي هوا منبع الأمان بالنسبة ليهاا صدرو الملجأ الوحيد لي كاااتلتاااجأ ليه الوقت لي كاتحس راسها وحيدة صدر لي كلتلتاااجأ ليه ملي كاتحس براسها مقلقة ودنيا ضايقة بيهاا.. وحتى ملي كاتكون فرحااانة هواا ملجئهاااا..

ليل كامل وهوما على نفس الوضع ماتزعزعووش محاوطها بين يديه ونعاااس مرتاااح ...

نعس وهوا فرحااان حيت أخيرا ملكهاا ولات ديالو تشاركو جسد واحد و ولات ملكو وماتفاارقعم غير الموت 

بدات كاتحل عينيها بشوياا. بشوياا حتى حلاتهم على وجه حبيبها لي نااعس تفكرات ليلة البارح وتفكراات شحاال كان حنين معاها وكايحااول يشد بخاطرها... بين ليها الحب ديالو ب افعاالو وكيفااش كان خاايف عليهاا من رااسو .. عضاات على شفاايفهاا وتبسماات بخجل.. هزات يدهاا كاتدوز صبعها على فمو وعينيه وشعرو.. بغات تنوض من فوقو وحسات بيد رجعاتهاا 
عماد : (حل عينيه نيشان فعينيها ونطق بصوت مبحوح بالنعاس ) حين تنتهي كل لغات العشق القديمه 
فلا يبقى للعشاق شيءٌ يقولونه.. أو يفعلونه.. 
عندئذ ستبدأ مهمتي.. 
في تغيير حجارة هذا العالم.. 
وفي تغيير هندسته.. 
شجرةً بعد شجره.. 
وكوكباً بعد كوكب.. 
وقصيدةً بعد قصيده.. 
سأقول لك "أحبك".. 
وتضيق المسافة بين عينيك وبين دفاتري.. 
ويصبح الهواء الذي تتنفسينه يمر برئتي أنا.. 
وتصبح اليد التي تضعينها على مقعد السيارة.. 
هي يدي أنا.. 
سأقولها، عندما أصبح قادراً، 
على استحضار طفولتي، وخيولي، وعساكري، 
ومراكبي الورقيه.. صباااح الحب 
تاسيا : (بفرح) صباااح النور 

عماد : (بتاسم) صبحتي منورة 😉
تاسيا : (خشات راسها فصدرو بخجل) عماااد 
عماد : هه يااعيون عمااد 
تاسيا : (ضرباتو لصدرو بشوياا) وباااركة 
عماد : (كايخطف بوسات) كيف بقيتي ؟ باقي مقصحة ؟
تاسيا : لاءح ماكنحس بواالو 
عماد : حتى توقفي احبيبة عاد نشوفو واش كاتحسي ولا لا 
تاسيا : لا مكاامحس بوالو (وقفات على غفلة) اااااي (رجعات جلسات) 
عماد : شتييي أش قلت ليك 
تاسيا : ااي مقصحة
عماد : (وقف من بلاصتو ) نورماال دابا شويا انخرجو وناخد ليك بوماد 
تاسيا : واخا 
عماد : نوضي باش نمشيو 
تاسيا : ياك قلتي اتكااتب مع مول البيت (وقفات) ولا كايعنيلي هاد البيت كتر من قبل 
عماد : (قرب لعندها حاوط خصرها وخشا وجهو فعنقها ونطق ) وعلااش 
تاسيا : (تبورشاات) عماااد ههه
عماد : (قبط وجها بين يديه) حتى انا كايعنيلي بزاف غادي نخرجو نمشيو لشي اوطيل ندوشو ونبدلو حوايجنا ونفطرو وبعدها نجي نتكاتب مع سيد ونرجع عندك باش فالعشية نشدو طريق 
تاسيا : لداركم 
عماد : وي 
تاسيا : (حطات يدها على صدرو) متشوقة نتعرف عليهم 
عماد : حتى انا متشوق نعرفك عليهم 

خرجو من تما قبطو طاكسي حطهم فواحد المول كيف طلب عماد قالو ليه يتسناهم ودخلو بزوج بزربة خداو شنو يلبسو من بعدها خرجو عند مول طاكسي وقال ليه عماد سمية ديال واحد من الاوطيلاات خمس نجوم فطنجة .. وداكشي لي كان حطهك قداامو 

دخلو وعماد شاد فيهاا قبط سويت ليهم بزوج عطاوهم كارط ديال البيت وطلعو حل لفوق الباب ودخلو لداخل وأول حاجة دارتها تاسيا خدات دوك لحوايج ودخلاات لدوش غسلات وتوضات بزربة دارت بينوار قصير عليهاا ولوات فوطة على شعرها وخرجات لقاتو جالس فوق الفوطوي مفرق رجليه وهاز كارو ف فمو شاافتو وخنزراات فحين هوا عجبو منظرها بالبينوار وقطرات الماء لي نازلين مابين رجليها عاطينهم لمعان أكثر عرفهاا خنزرات حيت شافتو كايكمي داكشي علاش طفااه وناض عندها 

قرب ليها وبغا يبوسهاا ولكن قلباات وجها وعطاتو بظهر 
تاسيا : كانتخنق من ريحة الكاارو 
عماد : (مطلع حااجب ) مكاانتش فخبااري 
تاسيا : هاهياا فخباارك 
عماد : (ضورها وقبط وجهاا بين يديه وبااسها ف فمها بوسة مجهدة وصحااا) تعودي عليه 

قال هاد جوج كلمات ولاااح شنو لابس فرجلو ودخل لحماام معصب وخلاهاا حتى هياا معصبة من شنو دار 
تاسيا : تفووو عليك واللهلااا بقاات فيك صافي خديتي اش بغيتي داباا ولااا كولش بزز صاافي اناا دابا عرفتك على حقيقتك كان غرضك غير فداكشي (كاتلبس وتنكر) واللهلاا خليتك قصتيني مرة أخرى باااش تعلم المكبوووت لاااخور 

بقات كاتلبس وتسب وتعاااير حتى سمعات الدقان فالباب خلات الفوطة على راسها ومشات حلاتو لقات واحد من الموظفين جايب طبيلة صغيرة عليهاا لفطور 
الموظف : لفطور لي طلبتو 
تاسيا : طلبناه حناا ؟

الموظف : وي تاصل بينا راجلك وطلب فطور 
تاسيا : واخا شكرا 
دخل داك الولد ديك الطبيلة وخرج وهيا سدات موراه الباب جرات ديك الطبلة حتال لفوطوي جلسات وحطاتهاا قدامهاا صغرات عينيهاا كاتشوف فديك الطبلة لي فيها كل حاجة منها زوج.. 
تاسيا : واللهلااا خليت ليه شي حاجة بااش يتعلم يبووسني صحة ويخرج فيااا عينيه 

جلسات وفرقات رجليهاا على ديك الطبلة وبدات هاك باللااااك ..شربات دوك زوج كيساان دالعااصير كلات زوج كريب بالشوكلا ولفريز.. كان حتى بتيبان شكولا كلات وحداا واخاا شبعاات خشااتهااا صحة فوجهاا بقاات وحداا من دوك لبتيباا وهياا تهزها فرتاتهااااااا بيديهاا وحطاتها كان طبسيل ديال لفريز بنوتيلا وطاس ديال القهوة.. هزات داك طااس ديال القهوة وخواتو على داك طبسيل ديال لفريز.. بتاسمات بشر وناضت من تماا كاتعوج جلسات فوق الناموسية ودارت رجل على رجل كاتلعب فتيليفونها 

خرج عماد من دوش لاوي فوطة على نصو وكايمسح شعرو بفوطة صغيرة والما نازل على كتاافو .. هزات عينيها فيها وأول حاجة شافتها هيا الوشمة لي مزينة صدرو ..

هز رااسو وهيا ترجع كاتشوف فتيليفونها زعما مامسوقاش ليك.. 

وهوا باقي كايمسح فعنقو وصدرو طاحت عينيو على الطبلة لي بحال ضاربهاا صاروخ... وقف عن الحركة صغر عينيه ورجع شاف فيها لقاهاا هازة تيليفون كاتشوف فيه تبسم فخااطرو من فعاايلها الصبيانية حط الفوطة وتقدم بخطوات بطيئة لعندها كايشوف فيها كيفاش متوترة وعينيها كايدورو ..وصل عندها وقف قدامها وهياا ماهزاتش فيه الراس.. تحناا عندها ومد يدو خدا تيليفون من يدها وقلبو ليها 
عماد : (بتاسم جنب فمو ) هاكدا كايتقبط تيليفون 
تاسيا : ب. و.. ن. ن. ونتاااا سوقك 
عماد : هه كاالم طواا بب 
تاسيا : (وقفات ودفعاتو من صدرو) علااااش بستيني بزز اا علاااش 
عماد : (رجع هز الفوطة كايمسح شعرو ) حيت بغيت 
تاسيا : علااااش خرجتي فياا عينيك اا.. صافي قديتي غااارااضك صاافي بنتي على حقييييقتك 
عماد : (ضار شاف فيها مطلع حاجب ) عرفي شكاتخرجي من فمك احبيبة 
تاسيا : ماااالي كذبت صافي خديتي لي بغيتي 
عماد : (ماجاوبهاش كايلبس فحواايجو) 
تاسيا : علاااش مكااتجاوبنيش حيت بصح حيت هدرتي كاينة 
عماد : (باس على راسها) انا خرجت احبيبة ماتعتبيش الباب حتى نرجع 
تاسيا : ماااشيييي سوقك 
عماد : اناا غير علمتك اتخطوي برا الباب اتكون ليا معاك هدرا أخرى 

هز تيليفونو وخرج من تما قبل ماتجااوبو شي جواب لي يغليه يتعصب عليهاا أكثر.. يكفي أش قاالت ليه ودمو لي فورات وبزز باش تحكم ف اعصاابو.. 

خرج من الاوطيل قبط طاكسي لعند الحاجة مول البيت وصل وصوناا عليه وكيف العادة طلاات بنتو لي غير شافت عماد ماكرهاتش تنقز من شرجم 
عماد : كلميلي الحاج 

بقاا عماد واقف كايتسناا الحاج ينزل عندو ولكن تحل الباب وخرجات بنتو لابسة بيجاامة مزيرة شورط وتيشور ديالو مصبغاا شعر دايرااه صفر ارااااكا من بعيد ودارباهاا بتعكيرة ديال أربعة وعشرين ساعة 
لبنت : (كاتلواا) عماد على سلامتك توحشناك 
عماد : (طلع حاجب) فين الحاج 
البنت : هاهوا ايهبط طلع شرب معانا كاس د اتااي 
عماد : (الصمت هز تيليفونو كايخربق فيه ماجاوبها) 

البنت : (كاتهدر بشويا) عماد انا توحشتك بزااف من ديك لليلة لي دوزناا بزوج عمرك خرجتي من باالي كنت كانتسنااك ترجع.. وكنت متأكدة اترجع مافقدتش الأمل 
عماد : (دفعهاا دخلات ودخل مورااها معصب زدحها مع الحيط وقجهاا حتى خرجو عينيها) انا بصح كنت شارب ولكن ماكنتش سكرااان كنت عااااااااقل مزيااان ومتأكد ماوقع بينااتناا واالو داكشي علاش من الأحسن عطيني التساااع إلى بغيتي تعيشي فسلام 
البنت : ( جاافت ونفس تقطعات فيهاا كاتحااول تفك راسهاا) اع. ط. ط
عماد : (طلقها تلاحت فالأرض) انا علمتك فوتيني أحسن ليك 
البنت : (كاترجع النفس بزز ) كح كح لا م.. م مانقدرش انا كاانبغيك (وقفات) داك نهار كنتي معاياا فرحااان من داك نهار مانسيتكش 
عماد : دااك نهار ماكنتش معاك انا عقلي وقلبي وكووولشي مع مراااتي (حط صبعو على راسها) دخليهاااا لعقلك 
البنت : ف. فين هياا دابا مشاات ياك ديتيها لدارهم ورجعتي لهنا بحاال ديك المرة (بغات تقبط فيه ودفعها) 
عماد : حيديي 
البنت : غير هاد لليلة وكنواااعدك نخايك تنساهاا غير ليلة وحدة 
عماد : (عيفااتو ودفل فجنب) تفو 

ويالااه ايهدر سمع شي حد هابط فالدروج وهياا تكحااز 
الحاج : سي عماد 
عماد : سلام عليكم الحاج إلى كنتي مسالي نمشيو نتكااتبو 
الحاج : وي مساالي غير وكان خاصني نخويها ليكم 
عماد : ماشي مشكل اصلا حنا ماغاديش نجلسو فيها وقتماا خويتيها 
الحاج : اه فين ساكن اولدي 
عماد : إسبانيا الحاج نمشيو ؟ 
الحاج : توكلنا على الله
.......

عند تاسيا لي جالسة فالبيت هازا تيليفونها مكونيكطياا مع مهدي.. شافت فالساعة لقاات تقريبا هادي 2 سوايع باش خرج ومزاال ماجااش ناضت من بلاصتهاا مشات قدام 

لمراية طلقات شعرهاا وخلاتو مليوح على كتافهاا لبسات كلاكيط فرجليها ومشات لجيهت الباب باش تخرج يااالاه حلاتو وتفكرات هدرت عماد " مااتعتبيش الباب "

رجعات خطوة الور وسداتو ولكن ديك ساعة رجعات تفكرات بلي مخاصمة معاه.. 

تاسيا : هاء يمشي يعاودها لرااسو 

حلات الباب وخرجات من تما طالقة رجليها ساارحين غادياا كاتمشاا فداك الكولواار وكاتدور فعينيها وتمظر وقفات قدام المصعد دخلات وهبطاات لتحت كاتمشا وفينماا داوهاا رجليها .

دخلات المطعم لقات الكااالم وناس قلااال رجعات قلبات دورة كاتمشاا حتى وصلاات لابيسين.. كان عامر بالناس كل واحد وفين جالس ناس كايعومو والاغلبية باينين سياااح .. لبنات ماكاين غير لبيكيني على خوه عجبها المنظر ومشاات لواحد من لكرااسة لي تماا تسرااحت فيه وعيطاات على سيرڤور جاب ليها عااصير 
بقاات جالسة تماا كاتشمش وتمنظر تقريباا ساعة بغات تجبد التيليفون تهدر مع مهدي يجي يونسها علاين مايجي عماد لقات راسها ماجاابتوش 
تاسيا : بببف نسيتو لفوق (وقفات) انمشي نجيبوو 

ناضت من بلاصتها وتحركات دخلات مشات لمصعد تاني لقاتو خااوي دخلات ويالاه ايتسد وهيا تمد يد حلاتو ودخل وغير شافهاا خرج عينيه 
: نتيييي
تاسيا :هادااا نتا. (كان نفس الولد لي تلقاا ليهاا فالريسطو لبارح وكلا قتلة من عند عماد.. واقف حداها عينو زرقة ونيفو عليه فاصمة) سير طلع فالدروووج لاش مخشي حدايا
الولد : لاصونصور ديال الاوطيل 
تاسيا : ( بركات على رقم الطابق بنزعاج ) ييخ 
الولد : (كايشوف فيها) نتي زوينة بزااف 
تاسيا : (شاافت فيه) بنتيلي كاعماا تعلمتي من هادشي لي فوجهك 
الولد : هه زعما داك الهيمااجي لي معاك 
تاسيا : جمع فمك أحسن ليك وعرف علامن كاتهدر 
الولد : على راجلك 
تاسيا : إوا لزم حدودك 

وقف المصعد وتحل الباب ويالاه دورات تاسيا وجها بان ليها عماد واقف بملامح ممحية هاز تيليفونها فيديه وعينيه مفيكسيين على الولد لي حداها 
عماد : خرجي 
تاسيا : ع.. عم. عماد 
عماد : اجي عندي 
تاسيا : (خرجات عندو) والله. را
الولد : تلاقيناا صدفة 

جاوبو عماد بدقة خلاتو رجع تلاح لداخل قبل مايخرج.. قبط تاسيا من مرفقهاا بجهد وجرهاا معاااهاا غادي وكل خطوة داير فيها ربعة جارها وهياا كاترعد فيديه 
وصل لبيت حلو ودخلو دفعهاا لداخل وسد الباب 
تاسيا : عماد.. و. والله. ا. انا شفتو زعما تلاقيتو غير صدفة 
عماد : انا شنو گلت ليك ؟ 
تاسيا : و ولكن 
عماد : شنو گلت ليييك 
تاسيا : قلتيلي مااتخرجيش 
عماد : (سرفقها بظهر يدو حتى تلاحت فالأرض ) ونتي شنوووووووووو درتيييييييي اا .. (جرها من الكول ديال تريكو وقفها) شنوووووو درتي (عاودها بتسرفيقة خلاهاا مصدومة ) هدرتي ماااااتسواااا وااالو عندك.. هدري ياااك انا قلت ماااتخرجيييج 
تاسيا : بعد منييييييي أهئ أهئ هيمااايج بعد 
أهئ أهئ 

زادت الطين بله ملي سمع عماد كلمة هيماجي مابقااش عااقل على رااسو تحناا عليهاا كايضرب 
عماد : هيمااااجي يااااك (كايضرب) هيماااااجي حيت خااايف عليك.. اا علاااااش خرجتيييييييي.. نجي نقلب على مراااااتي لقاهااا مخشية مع ز*** (كايضرب) علاااااااااااش مااااااكاتسمعيييييش لياا گلت ليييييييسك ماااتخرجييييش.. اا.. علاااااش هدرتي لحتيها مور ضهرك
تاسيا : أهئ أهئ أهئ بععععععد مني أهئ أهئ حماااار بعد مني 

كاتغوت ولكن شكون سمعها السيد مابقاش عاقل شنو كايدير بقاا كايضرب فيها وكايغوت حتى حس بصوتها تقطع ومابقاتش كاتقاومو عاد فاااق من لي هوا فيه رجع خطوة للوراء وشاف فيهاا كيفااش مسرحة

وغايبة عن الوعي رجع شاف فيديه وستوعب شنو دار ماعرفش اشنو وقع وكيفاش طرا كأنهو كان منوم مغنطيسي 

قلبو بداا كايزدح بزربة قلب وجهو باش 
مايشوفش فيهاا شد راسو بين يديه مصدوم من شنو دار مامتيقش بلي هوا مد عليهاا يديه 

عماد : (بهيستيريا) لا لا مايمكنش شنو درت (ضار ومشاا عندها بزربة تحناا على رجليه وهز راسهاا حطو على ركاابيه) تاااسيا فيقي تاسيا لااا عفااك سمحيييي لياا سمحي ليااا (كايضرب فرااسو) شنوووووو دررررت اناااا شنو دررررت تااسيااا (كايضرب على وجها بشويا) تاااسيا فيقي اعمري مااقصدتش (قلبو ايوقف بالخلعة عليهاا) تاسيا ماديريش فياا هاكداا نوضي وقفي ضربيني وغوتي اناااا همااااااجي حماار غير فيقي عفاااك (كايترعد) شنووووو درت اناااااا يااااااربي (هزهاا من الأرض ومشا بزربة حطها فوق ناموسية وجلس جنبها مع تأنيب الضمير لي كايعدب فيه ماعمرو توقع انهو يضربهاا كيفاااش هوا لي كايخااف عليها اكتر من رااسو دار فيها هاد الحالة .. كيفااش حتى وصل لهاد الدرجة انهو ماعقلش على راسو وماقدرش يتحكم فيديه 

ناض دخل لدوش جاب وحدا من روايح لي كاينين تماا رش شوياا ف معصم يدو وقربو لنيفهاا 
عماد : (غرغرو عينيه) اناااا شنو درتي فيك (كايحيد شعر على وجها لي حمر بالتسرفيق) شنو درت فيك شنو درت.. (وحلات غصة فحلقو) غير فيقي ديري فياا لي بغيييتي واللهمااا نعااود 
تاسيا : (بدات كاتحل فعينيها بشوية) امم 
عماد : (قبط وجها بين يديه) حبيبة حلي عييينيك 

تاسيا : (حلاتهم وغير شافتو قلباات وجها ودموعهاا نزلو شلال على خدهاا )
عماد : (المو منظرها وكره رااسو فديك للحظة ) تقلبي وجهك غير قلبيه .. ماعرفتش شنو وقعلي.. ملي شفتكم بزوج مابقيتش قادر نتحكم فراسي (هز يدها باسها من لداخل ) سمحي لياا وعدريني العافية شعلات فقلبي اعمري غفريلي 
تاسيا : أهئ أهئ بعد مني 
عماد : ماتبكيش 
تاسيا : (نترات يدها) بعددد مني أهئ أهئ أهئ مااابقيتش بااغياااك 
عماد : شش صافي انا انخرج حتى تهدني ونرجع 
تاسيا : ماااترجعش أهئ أهئ أهئ ماااترجعش مااابغيتشكش صاااااافي مابقيتش باااااغااااك 
عماد : (سرط ريقو بالفقصة) انا غير لتحت ماغادي نمشي فين (باس على راسها) سمحي ليااا 

خلاهاا مسرحة فوق الناموسية و وقف بزربة خرج من تما قبل ماتقوليه شي حاجة لي تضمرو أكثر ماهوا مضمر سد الباب عليهاا وبقاا وااقف قدامو شحااال كايرجع شنو وقع غمض عينيه بجهد ملي تفكر منظرها وهياا كاتبكي وهوا كايضرب فيهاا.. تفكر منظرها وهياا سخفانة ومااعااقلااش.. كيفاش وقع باقي لحد الساعة ماستوعبش شنو طرا وكيفااش حتى مد يدو عليهاا

تنهد وضرب يدو مع الحيط حاس بالخنقة فصدرو مد يدو لجيب جبد تيليفونو ودوز نمرة 
: الو 
عماد : شوفي محتاج نهدر معااك انا انعطيك لعنوان جي عندي داباا 

قطع وهبط لريسطو لي فالاوطيل مشا لواحد الفوطوي بعييد عن عيون نااس جا مدرق جلس فيه وجا عندو السيرڤور 
عماد : جيبلي ويسكي 
مشاا داك السيرڤور جاب ليه كاس ويسكي ومعاه مكعبات ديال الثلج حطهم قدامو 
هز عماد داك الكاس ولاح فيه واحد المكعب
وسند ظهرو على ظهر الفوطوي مغمض عينيه كايحاول ينساا شنو وقع بقاا تقريبا شي ساعة وهوا جاالس حتى تحط صاك فوق الطبلة 
الحاجة : شكااين اولدي 
عماد : جلسي الميمة 
الحاجة : فين تاسياا 
عماد : (تنهد ) لفوق 
الحاجة : (جلسات) وعلاش ماجالساش معاك 
عماد : (شاف فيها ونطق ) ضربتها 
الحاجة : (بصدمة) شنوووو 
عماد : سمعيني الحاجة..... 

عاود ليها عماد على شنو وقع ملي خرجو لبارح وملي تبسل عليها هاداك... ماحشمش منها عاود ليهاا حتى بلي لبارح كانت ليلتهم الأولى .. وموراهاا قالت ليه قضيتي غرااضك عاود ليهاا على كيفاش ماعقلش على راسو وسلخهاا عااود ليهاا كووووووولشي بالتفصيل 
عماد : (هز الكااس وجغمو فدقة) فينمااا كانبغي نصلح الأمور كانزيد نعقدهاا غادي تكرهني كتر داباا 

الحاجة : دابا أول حاجة نبغي نعرف واش نتاا خنتيهاا واش متأكد ماوقع بينك وبين هاديك واالو 
عماد : متأكد الحاجة انا كنت شارب ولكن ماكنتش سكران جات عندي وبغات تقرب مني ولكن انا عاقل بلي ضربتها وجريت عليهاا ..وهيا كايحساب ليها انا سكران حيت كانو لقراعي محطوطين حداياا 
الحاجة : ماكاانش عليك تضرب تاسيا دابا عقدتي الأمور أكثر وهيا عنيدة ماغاديش تبغي تسمح ليك
عماد : عدريييني شنو كنت اندير الغيرة والخوف تجمعو علياا ملي جيت ومالقيتهاش فالبيت خفت يكونو خطفوهاا خفت يكونو عااقو وداااوهاا يعاقبوني بيهااا.. قلبت عليهااا حتى عيت وملي بغيت نهبط لتحت شفتهاا طالعة هياا ويااه فداك الزمر مسدووود عليهم وغير هومااا بزوج (زير على يدر ) اناااا ماشااكش فيهاااا ولكن عاااارف هاداك ايكون كان كايشوف فيها شوفات فشكل وأكيد گااليهاا شي كلمة 
الحاجة : ببف انا عادرااك اولدي ولكن نتا بصح ماكاتحكمش فراسك كاتستعمل أسلوب العنف بزااف مع كااع لي دايرين بيها مابغيتي حتى واحد يهدر معاها وهادشي راه مايمكنش حيت هياا ماعاايشاش فعااالم راسهاا اكيد اتلاقاا ناس وتتعرف على نااس وتهدر مع نااس.. 
عماد : (غمض عينيه وحلهم ) هادا انا وماقادرش نتبدل وانا عارف بلي من جيهتها عمري نتبدل غادي نبقا نبغيها لياا راسي تهدر غير معاياا وتضحك غير معايا وتشوف غير فياا.. ولكن دابا كل مرة كاندير تصرف لي نخليهاا تكرهني فيه 
الحاجة : ماعمرها تكرهك يمكن تقلق منك وتخاصم معاك وماتبغيش تشوف فيك وتهدر معاك.. ولكن كون أكيد هيا كاتبغييييك بزااف كيف كاتبغيهاا 
عماد : (تنهد) تلفت

الحاجة : رطااب معاها شوياا خصوصا نتوما باقيين عرساان وأي عروسة كاتبغي تتدلع فالاشهر الأولى من زواجها ..ههه ونتا نهار تاني سلختيهاا حشومة عليك 
عماد : اودي قفرتها غير خليها على الله اجاا مايصالحني معااها دابا
الحاجة : إوا داباا شوف كيف دير تفك حريرتك معاهااا هه

متكياا على كرشها وخاشياا راسها بين لمخاد وكاتبكي عمرها توقعات حتى انهو عماد يغوت عليها شي نهاار مااعسااك يضربهاا وماااااشي أي ضرب سلخهااا سلخة نيت.. ملي هبط وخلاها وهيا كاتبكي وتنخصص دموعها ماحبسوش نازلين شلال على خدهاا.. سمعات الباب تحل وبقات على نفس الحال ماتحركااتش 

دخل عماد مع الباب ماعاارف مايقدم ولا يوخر خايف من ردت فعلها كيفااش اتكون.. وعااارف بلي من حقها تقلق عليه 
سد الباب ودخل شافها كيفاش مسرحا وكاتنخصص تنهد وقرب لجيهتها جلس جنبها وبقاا شحاال وهوا سااكت عاد نطق 
عماد : تاسيا 
تاسيا : (الصمت غير كاتبكي) 
عماد : شوفي فيا خليني نهدر معاك (حط يدو على شعرها) 
تاسيا : (دفعاتهاا ليه) بعدددد مني (تكعدات من بلاصتها كاتشوف فيه بوجها حمر وعينيها منفوخين بلبكاا) كااتفهم بعد منيييي وماااباقيش تهدر معاااياااااا أهئ أهئ أهئ مااااابقيتش بغيتك فهمتي 
عماد : (غمض عينيه كايحاول مايتعصبش) تاسيا بلاش من هاد الهدرة لي كاتعصبني نوضي خلينا نهدرو ونتنااقشو بالعقل 
تاسيا : لعقل ؟ فين هوااا العقل.. اا.. فين ؟ منيييييييييين جااني لعقل حتى تزوجت بيك أهئ أهئ فين بعقل صدقتي بحالك بحااال خويااااا
عماد : (وقف معصب) عرفتي شنو انا مشيت فحاالي ملي تبغي تهدري كيف نااس نمرتي عندك (خرج) 
تاسيا : (كاتغوت ) المااااا والشطااااابة أهئ أهئ عطيني بالتسااااع الهيمااااجي
عماد : (واقف قدام الباب وكايسمع شنو كاتقول) كاتزيد تصعرني 
الحاجة : عدرهاا اولدي حتى نتا راك قلتي عطيتيها سلخة ديال لكلاب 
عماد : (معصب) على هاد الهدرة لي قاالت تستاااهل أكثر وباينة انزيدها شي سلخة (باس على راسها) انا مشيت 
الحاجة : ماتعصبش راسك الله يرضي عليك 
عماد : يكون خير الحاجة 

خلا عماد الحاجة واقفة تماا وهبط خرج فحاالو معصب من هدرتهاا خدا طاكسي ومشا لأقرب محل خدا قرعة ويسكي ورجع ركب وعطا لمول طاكسي عنوان ديال البيت لي شراا.. 
وصل طاكسي قدام الدار خلصو عماد وهبط صوناا وكيف ديماا الفرفارة ديال بنت الحاج هيا لي طلااات والفرحة نقزاات من تر** ملي شافت عماد غير بوحدو وقشعاات حتى شنو وسط لبلاستيكاا ماقاااالت لا شكون لا قريب هبطاات كاتدردك حلات الباب (سميتها شيماء) 

شيماء : عماد جيتي ههه كنت عارفاك اترجع 
ماجاوبهااش خنزر فيها ودفعهاا وطلع مع دروج وهياا موراه 
شيماء : عماد بغيت نهدر معاك ههه جيتي بوحدك مشاات ؟ فين مشات هه؟ .. عماد شوف فياا غير سمعني عم... 

حل بسااروت ودخل وزدح الباب فوجها خلاهاا واقفة كاتهدر بحال شي كاسيطة مجروحة..

أول ماعتب باب البيت تفكر ليلة البارح لي كانت بالنسبة ليه ليلة فوق السحاااب الليلة لي اتبقا راسخة ف عقلو مدى الحياة.. حيت هيا اليلة لي لتااحمات فيها اجسادهم ورجعو جسد وااحد ..تنهد وتقدم حط القرعة فوق الطبلة وجلس فوق داك لحااف سند ظهرو على الحيط ..بصح هاد البيت عزيز عليه وعندو مكاانة فقلبو.. ولكن ملي كايدخل ليه بوحدو كايديق عليه صدرو .. ماشي بحال ملي كاتكون معاه.. كاتغير نظرتو حتى للمكاان كايولي كولو حيوية ونشااط.. ماشي بحال دابا جالس بوحدو وكايخمم .. 
حل ديك القرعة وبداا كايشرب 

فنفس الحومة وفراس الدرب واقفة شيماء لابسة جلابة منمراا مطرطقا عليهاا وطالقة داك الشعر الزعر وجنبهاا صاحبتها لي كتر منهاا 
شيماء : دابا شنو ندير 
صاحبتها : ياااختي كنتي كاتعااااودي لياااا عليه ومااكنتش كانتيقك ولكن قبيلة شفتو نازل من طااكسي تي رااني شدااتني الحااالة 
شيمااء : باااركة من ت*** وقولي لياا شنو ندير باش نطيحو ماحد مراتو مااكاينااش 
صاحبتها : نتي ماطيحتيهش حتى فالمرة الأولى عاد بغيتي طيحيه دابا 
شيماء : ديك الساااعة ماكااانش سكراااان مزيااان و جراا عليا عييييت نتحلون عليه ولكن ماديت منو لا حق لا باطل 
صاحبتها : باااينة كايبغي مراتو 
شيماء : هاد الهدرة خشيها ف** وعطيني المفيد ماحدو رااسو غير هوا والقرعة 
صاحبتها : وعرفتي شنو راه بدا كايمشي الحال تسنااي حتى يتناصص الليل وينعسو داركم وهبطي عندو تلقااايه كمل ديك القرعة وجاب الكااو وديك السااعة تبرعي مع راااسك 
شيماء : على الله غير يشربهاا كاااملة 
صاحبتها : (هزات كفوفها لسما ) ياااربي يشربهااا ياااربي
شيماء : كاتدعي من نيتك سيري غسلي غير من الجنابة لي عطات ريحتها من ت*** بعدا 
صاحبتها : تفووو على مك نستااهل نيت لي جالسة ندعي معاك انا بغيتو يقمع مك شي قمعة بحااال ديال المرة وكترررر 
شيماء : هاهاهاها وغير ضحكناا الكلبة ههه ومااتخاافيش (غمزاتها) هاد المرة ماايفلتش من يدي كوني هاااانية عارفة شنوو ندير 
صاحبتها : هاااحناااا انشوفو يالاااه تلاااحي 
شيماء : ههه غدا نرد عليك لخباارك كيف دازت ليلتنااا ههه

رجعات شيماء لدارهم طلعات ومشات أول حاجة جبدات واحد لمكينة دلحساانة ودخلات كاتحلق ناوية تفرح الفشلوق وتعطيه دق 

سالات وخرجات من تما مشا لحوايجهاا 

كاتقلب جبدات واحد شوميز دونوي فالاحمر كولو شبكة والمعري كتر من لمغطي جبدات واحد لبلاك ودوزات على داك شعر لي تشوط بكترت المصلوح.. من بعدها دارت ليه باتشا وناضت جبدات مااكيااجهاا وتقابلات مع لمراية هادي تنفع هادي تضر ها لحمر ها لكحل حتى تبلوكة وجهها وقاليهاا صافي مابقاا عندك فين تزيديييينيييي

رجعات جلساات بلاصتهاا وهزات تيليفون كاتكونيكطاا مع لحوالة (شلونك حبيبي) كاتسنا دارهم ينعسو داز الساعة الأولى والثانية والثالثة وهيا باقيا على نفس الحاال حتى شافت الضو ديال دارهم تطفاا عاد نااضت من بلاصتهاا بالزربة مشات لداك شوميز لبسااتو وطلقاات داك شعر وعاوداااات ديك تعكيرة مزيااااااان ورشاات ريحة بغيت نقول دوشاات بيها... بعدها هزات واحد العباية لبساتهاا وهزات صندلة فيديهاا باش مايتسمعش حسها وهيا خارجة 

حلات البيت وخرجات كاتمشاا على صبااع رجليهااا بشوياااا حتى حلات الباب ديال دار وخرجات ورجعاتو.. ماسداتوش باش ملي تبغي تطلع تلقااه محلول

هبطات على صباع رجليهاا وإبتسامة شر على وجهاا وصلات قدام بيت عماد وحطات ديك الصندالة من يدها دارتها فرجليهاا قادات الوقفة ودفعات صدر ودارت ضحكة م** على وجهاا ودقاات عليه 
بقات واقفة كاتسنااه يحل .. رجعات دقات مرة أخرى وبقاات واقف كاتسناا على أحر من الجمر يفتح ..وأخيرا سمعات ساقطة كاتحل ودارت إبتساامة على وجها لي مااكملاتش فور ماشافت شكون حل الباب 
تاسيا : (مطلعة حاجب) شكااين 
شيماء : اا. ب. ب. 
تاسيا : تسرط لساانك 

وبصح تلجم لسان شيماء وصدمة خلاتها غير واقفة وماقاادرااش تنطق ..كاتشوف ف تاسيا واقفة قدامها لعكر مجخلط ف فمها والصدفة ديال لبودي محلولة وشعرهاا لي مخربق ..ياك كان بوحدو كيفاش هيا دابا معاه ؟ كيفاش ماسمعااتش الحس ؟ 
تاسيا : (قبطاتها من درااعها حتى غرسات فيها ضفارها ) دقيتي البااب الغلط حيديه من باالك أحسن لييييك 
شيماء : ااي طلقيني.. (كاتهدر بشويا باش مايسمعوهاش دارهم لفوق) مااغااانحيدوووش من باالي هاهاهاها فخباارك بلي قبل عااام راجلك لعزيز وفهاد البيت نعس معاياا (عضاات على شفايفها) كانت ليلة واااعرة 
تاسيا : بصح ؟ إوا بصحتك هههههههه 

قالت ليها هاد جوج كلمات وزدحات الباب فوجهاا وخلاتهاا وااقفة مصدومة دخلات لداخل وشافت جيهتو كيفاش مسرح على ظهرر داير يديه بزوج مور عنقو عريان من الفوق ومبتاسم حيت سمع الحوار كامل ..

قربات ليه وطلعات جلسات فوق كرشو مفرقة رجليها 
تاسيا : حماارة كلبة كنت عارفااهااا وكنت حاسة بيها باغياا دور بيك 
عماد : احح عليك ونتي مفترسة هاكداا 
تاسيا : (ضرباتو لصدرو ) مزاال مانسيييتش شنو درتي صبااح 

عماد : وصاافي غفري لياا قلت ليك ماتحكمتش فراسي احبيبة واللهماا نعاااود 
تاسيا : لا غير عااود ..هاد المرة واللهلا سمحت ليك 
عماد : هه مزال لدابا مامتيقش بلي صافي دوزتيهاا 
تاسيا : إوا كولشي بفضل لميمة 

فلاش باك 

ملي خرج عماد من عندها وسد الباب رجعات تكاات كاتبكي وتنخصص وهيا تعاود تسمع الباب تحل 
تاسيا : (وهيا خاشية وجها فلمخدة) قلت لييييك مابقيييتش بغيت نشووووفك 
الحاجة : هادي انا اصوبيصة نووضي 
تاسيا : (قفزات ومشات لعندها) ميمة (تلاحت عنقاتها كاتبكي) أهئ أهئ أهئ ضربني عماد أهئ أهئ سلخني 
الحاجة : تستااهلي 
تاسيا : (شافت فيها) شنوو 
الحاجة : (جلسات ) عماد عيط ليا وعاود لياا كولشي بجوجكوم غالطين.. نتي علاش رميتي هدرتو مورا ضهرك ؟ علاش مادرتي لكلامو قيمة ؟ هاداك رااه راجلك وإلى قاليك شي حاجة حيت خايف عليييك 
تاسيا : أهئ أهئ راااه ضربني
الحاجة : نتي غلطتي وهوا غلط ولكن مكاانش خاصك تقولي ليه هيماجي وبحالك بحال خوياا إلى هوا ضربك بيديه نتي ضربتيه بلسانك وتعادلتو 
تاسيا : مااعمرني انساامحو 
الحاجة : صافي واخا على خاطرك ماعمرك اتسامحيه يعني دابا مابقيتيش باغيااه 
تاسيا : (الصمت) 
الحاجة : إوا نطقي ماعمرك اتساامحيه يعني بغيتي طلبي طلاااق صافي ؟ 
تاسيا : (صمت ) م.. ما
الحاجة : م م اااش بغيت طلقي اه لا 
تاسيا : (بدموع ) أهئ أهئ لاااااا 
الحاجة : إوا وهيا إلى لحقتي لراجلك قبل ماتقبط فيه ديك شيخة 
تاسيا : 😨 شكووووون 
الحاجة : بنت مولات الدار لي شريتو فيها داك البيت لي طرطقتي فيه البوشونة البارح (عاودات ليها اش قال ليها عماد وكيفاش بغات تلصق فيه) 
تاسيا : (وقفااات معصبة ) ببببنت الق** كنت عاااارااافااهااا وحااسة بيهااا باغيااا دووور بيه
الحاجة : إيييه إوا ماضيعيش راجلك لي كايموت عليك بسبب غلط واحد دارو 
تاسيا : فين ايكون دابا ماعرفتش فين مشاا 
الحاجة : مشاا لداك البيت 
تاسيا : انمشيي عندو 
الحاجة : هياا داباا 
تاسيا : اكي عطيني الميمة لفلوس ماهزيتش معايا عطيني باش نركب فطااكسي 
الحاجة : (حلات صاكها وجبدات منو فلوس مداتهم ليها) سيري دابا وحتى ترجعيي ونهدرو على الفشلوق لي تقبتي 

عودة إلى الحاضر 
عماد : (جرها من عنقها هبطها عندو باسها) امم فكرتي بعقلك هاد المرة 
تاسيا : عماد هاد الكلبة انا ماكنتش مرتاحة ليها وداباا كتر 
عماد : هاديك خرجيها من بالك حيت انا ماحااسبهااش اصلا 
تاسيا : ولكن انا مابغيتهااش حتى تشوف فيك 
عماد : (كايخشي يدو تحت البودي) كاتغيري احبيبة 
تاسيا : ههه وحيد يديك 
عماد : (شاف فيها وعض على شفايفو) بغييت 
تاسيا : (فهماتو) باقيا مقصحة والله 
عماد : صافي اعمري مايكون غير خاطرك تكااي رتااحي شوياا 
تاسيا : (شافت فالقرعة لي محطوطة فوق الطبلة وخنزرات ) 
عماد : (فهمها ) عاد شفتيها 

تاسيا : شفتها قبيلة ملي دخلت وكنت انهدر غير زربتي سديتي ليا فمي بداك الفم عندك 
عماد : ههه كنشوفك كانحس بحال شي مغناطيس كايجرني ليك 
تاسيا : نتا كاعما كنتي كاتشرب اعماد 
عماد : (تنهد ) ماكنتش كاندير شحال من حاجة وليت كانديرها .. ولكن راه مكنشربش حتى نسكر غير كانتنشواا بيه وصاافي 
تاسيا : ماابغيتكش تبقا تشرب حيدو غير كايضر بالصحة ديالك 
عماد : إن شاء الله نحااول .. غدا صباح نشدو الطريق لدار 
تاسيا : اجلنا نهار بسبب هاد الصداع 
عماد : ماكاين حتى صداع وإن شاء الله عمرو يكون 
تاسيا : داكشي لي بغيت.. فهاد الحياة امنيتي تتصلح الأمور مع دارنا وتبقا نتا جنبي وتبقا تبغيني حتى نموت 
عماد : هادي مافيهاش شك (باس يدها) ونهار نموت انطلب تكوني ونيسة فقبري وزوجتي فالحياة التانية ماعمرنا نتفاارقو 
تاسيا : (بابتسامه) الله يطول فعمرك 
عماد : امييين 
تاسيا : (باقيا جالسة فوقو هزات يدها وحطاتها على الوشمة) كاتعجبني بزااف هاد الوشمة 
عماد : (بإعجاب ) بصح 
تاسيا : ااه جات معاك 
عماد : (قبط خصلة من شعرها فيديه كايلعب بيها) إلى بغيتي فكل قنت فهاد الصدر نكتب إسمك غير أمري وانا نفد 
تاسيا : (هبطات باستها) هه لا احبيبي خلي غير هادي جاتك زوينة باركة 
عماد : نوضي اتاسيا من فوقي راكي باقيا مقصحة وانا مابقيتش قادر 
تاسيا : (تسرحات جنبو ) ههه هانا 
عماد : (حاوطها بيديه وباس على راسها ) كانبغييييك 
تاسيا : حتى اناا 
عماد : تصبحي على خير 

صبح صباح عند عماد وتاسيا لي فاقو فدقة وحداا صبحو على بعضياتهم بالكلام المعسول وقبلات صباحية .. بعدها غسلو وجهم ولبس عماد تريكوه وخرجو من تما قبطو طاكسي وقالو ليه يحطهم فنفس الاوطيل لي كانو فيه.. طلعو لسويت لي قابطين هزو حوايجهم وهبطو خلصو وخرجو قبطو طاكسي مرة تانية نيشان لدار أحمد .. 

وصلو وهبطو من طاكسي بعد ماخلصو صونا فالباب وماجلسوش بزااف حتى تحل ونقز مهدي على تاسيا عنقها 
مهدي : اصااحبتي اش هاد تعطيلة ماالكي يوميااان ونتي غاابرة 
عماد : (جرو من قرفادتو ) هدر بفمك وجمع يديك 
تاسيا : ههه حتى انا توحشتك 
مهدي : (داخلين) بقات بلاصتك ازمرة ماخرجنا مادرنا حتى لعبة 
تاسيا : ههه نخرجو اليوم 
عماد : ليوم اتجمعي حوايجك باش نمشيو 
تاسيا : عفااك اعماد عفااك نزيد غير هاد نهار نخرجو انا ومهدي وغدا نمشيو 
عماد : لا 

دخلو لصاالون لي كانو جالسين فيه كااملين أحمد ومراتو ومو و ولادو وسفيان و أنور كولشي كااين.. سلمو عليهم وجلسو حتى هوما 
مهدي : (جلس حدا تاسيا كايهدر فودنيها) كاينة واحد الحفلة ليوم فالعشية شي حاجة نااايضة قنعي عماد نمشي اناا وياك 
تاسيا : من نيتك انقوليه حفلة وغادي يقولياا اه واخا سيري واللهلااا خلاني 
مهدي : الااا المكلخة نتي قوليلو غير انخرجو ندورو وصاافي .. عرفتي إلى فلتي هاد لحفلة غير سيري موتي راه جايبين مالووماا 
تاسيا : ماعنديش امهدي مع دوك المهرجناات وداك زمر كايكونو فيه المشااكل وزحااام 
مهدي : تي شمن مهرجاان.. هادا راه عيد ميلاد واحد صديقة كنت كانعرفها باهاا خاانز فلوس وليوم دايراا عيد ميلاد وجايبة مالوماا اتكون حفلة وااعرة غير سعفيني 
تاسيا : خايفة من شي سلخة مرة تانية 

مهدي : علااه شكون سلخك المرة الأولى 
تاسيا : من بعد ونعاود ليك (كاتفكر) عرفتي شنو انحااول نقنعو وعلى الله يبغي 
مهدي : غير خدمي داااك تحلوين لي فيك وخلي فمك يدير خدمتو وكوني اكيدة ايبغييي 
تاسيا : هههه الله يقل حياااك 
مهدي : ههه إوا قولي بسم الله وبدااي تقنعي فيه من داباا وااايربي يبغي 
تاسيا : واخا انا انطلع لفوق ونعيط ليه 
مهدي : هههه سيري على الله 

وقفات تاسيا من بلاصتها وخرجات من داك صالون طلعات لبيتها لفوق دخلات مشات جبدات واحد لبيجامة صيفية شورط قصيييير بزاااااف يالاه مغطي ليهاا مسعودة وديباردور الفتحة ديالو كبييرة نص فصدرهاا باين مسحات وجها مزيان وطلقات شعرها ورشات شوياا من الريحة مور ودنيها خباات لكريم لي مولفاا كاتدير تحت ناموسية وهزات تليفونها رسلات ليه ميسااج (واش ماباانليكش لكريم ديالي عيت نقلب غادي نحماااق قول لمهدي ولا لشي واحد يطلع يقلب معاياا عليه )

رسلات الميساج وكانت متأكدة بلي ماغادي يبغي يصيفط حتى واحد وغادي يطلع هوا.. رجعات كاتدير راسها كاتقلب حتى تفتح الباب ودخل هوا وغير شافها صغر عينيه 
تاسيا : عمااد جيتي نتا عيت نقلب على لكريم ديالي ماالقيتوش 
عماد : شنو بغيتي لكريم دابا 
تاسيا : والو غير مابانليش وبديت كانقلب عليه 
عماد : (داير يدو فجيب وكايطلع فيها ويهبظ ) امم مافيااش لي يقلب انا انتكاا شويا لبارح مانعستش مزيان 

تلاح فوق ناموسية على كرشو ودار إبتاسمة حيت فهمهاا شنو باغيا من هادشي كاامل وعرفها باغياا تغريه باش يوافق على طلبها 
تاسيا : (جلسات جنبو فوق الناموسية وربعات رجليها كاتنغز فيه) احم عماد حبيبة 
عماد : بغيت نعس اتاسيا 
تاسيا : غير شوف فيا نهدر معاك 
عماد : (هز راسو شاف فيها مطلع حاجب) وي حبيبة شنو خصك 

يتبع ...