صورة مصغرة لـقصة سجينة المجتمع

قصة سجينة المجتمع

qisat 9isat
رواية سجينة المجتمع

- إلى بغيتو تلقااو الطيارات ✈✈ ولقصورة 🏣 ولمينياات ولخداماات ولحديد لفريع ولفراداا و جزر المالديف و لكواكيب ونجوم ولقمر ينزل للأرض ههه . 
فاانبغي نقوليكم مااغاديش تلقااوهم فهاد القصة

القصة اتكون مقتبسة من الواقع 
كاتحكي عن معانات المرآة في هاد المجتمع لي ولات المرآة مسلوبة من ابسط حقوقهاا لي هيا الحرية فكولشي..

أكيد ماشي كلهاا واااقع فواااقع غادي تكون الدارمة..و الكوميدياا.. وطبعاا الرمنسييييية..

بقلمي أنا : خوليتاا جود
...


تسنيم : اااف سربي اصاحبتي ضرقي فشي قنت راااه شتاا خيط من سما تشروطنا 

تاسياا :(كاتجري باش تدرق من شتا) انا لي حمااارة تاابعااكم أش داااني 
تسنيم : هاااحناااا قربناا نوصلو غير سكتي وباركة من نكير ديالك 
كريمة : ناري ولينا حالتنا بهااد شتا كون يحساابلي اتصب كون بقيت ف القسم 
عائشة : حتى أنا تفووو 

وقفو قدام واحد دار وصونات تسنيم ولاحو ليهاا ساروت حلات ودخلو لبنات ب ربعة كايقطرو 
تاسياا : (كاتهضر بشوية) نااري اصااحبتي عنداك يكونو خوتك 
تسنيم : واااتي زيدي رااه عااادي و اصلاا اندخلو غير لصالة هناا ماغااديش نطلعو الفوق
تاسياا : أحسن حاجة ..(كاتقفقف بالبدر) دخلي دغيااا راني كرمت 
تسنيم : زيدي زيدي 

دخلو لبنات فازگيين من راسهم لرجليهم لدار صاحبتهم يلااااه ايجلسو وهيااا تغوت تسنيم 
تسنيم : اهياااا اولاااد لكلب حيدو سراااولكم بااااغين مي تجري علياا 

كريمة : أنا مافاازكااش بزااف 
عائشة : حتى أنا ..تاسياا لي فازكة بزاف 
تاسياا : سيري جيبيلي شي لعبة نلبسهاا اصلاا خاصهم ينشفو شوياا حيت إلى مشيت لدار اتقولي ماما كيفااش فزكو حواايجك ونتي قاارية 
عائشة : نااري اصااحبتي عندااك يضربك خوك
تسنيم : يااك كل سيمااانة كانسلتو عند وحداا وعمرهم شكو فيهاا حتى جات نوبتي عااد ايضربهاا 
عائشة : ونتي منحوسة أش نديرليك نهار انسلتو عندك صباات شتاا
تاسياا : وااداااباا راه كاتضيعو لوقت عندناا غير ساعتااين نشطو فيهاا سربي جيبيلي مانلبس 
تسنيم : واخاا تسنااو 
مشات تسنيم طلعاات لفوق وماشي بزااف هبطاات مبدلة ولابسة بيجامة وهازة وحدا فيدهاا دخلات وعطاتهاا ل تاسياا لي حيدات حوايجهاا كااامليين ولبساتهاا وهزات دوك لحوايج نشرااتهم فوق لمخااد على الله ينشفو شوياا قبل ماترجع لدار 

تسنيم : وحيدي الخراا راه اتفزكي لمخااد وتبداا تنكر علياا مي 
تاسياا : (خرجات فيهاا عينيها) اتخلييييهم ينشفو ولاا بربي حتى نلبسهم ونغبر فحااالي 
تسنيم : غير بشوياا عليك ونتي عينيك قربو يبوسو لرض 
عائشة : نتي نيت كاتمشي غير بتخراج العينين 
تاسياا : من هااادشي كاامل فين هوااا ناااشاااط 
تسنيم : هههه طلبتو غير الموووجود ههه

مشاات تسنيم سدات البااب وخدمات لاشييين ودارت شعبي وغير تطلق ناضو البناات كايشطحو ويتحيرووو وحاالين فمهم ف تاسياا لي تقوووول شييييخة ..تحزمات ومعاا هياا غليضة شوياا طروفاا عندهاا غير كايتشاايرو رجعو لبنات لور كيسفقو ليهاا وهياا كاتشطح وتحير .. تحناات على ركابيهاا وحطاات يد موراا ضهرهاا ويد على صدرهاا وبقاات كاتجدب وعائشة قطعاات واحد دفتر وبداات كاتلوح عليهاا وكاتصفر حتى سمعو شي حاجة طاحت وضارو كااملين جيهت البااب لقااو محسن خو تسنيم واقف قدام الباب وتيليفونو طايح... 

دغياا ناضت تاسياا من الأرض 
محسن : هههه تسنيم أول مرة ديري شي حاجة زوينة فحيااتك 
تسنيم : محسن خرج خليناا مريحيين 
محسن : (ولد طويل ورقيق وداير تشويكة وعينيه حمرين بكترت جواناات وفمو زرق بااينة فيه شمكاار ) نريح معااكم حتى أنا 
تسنيم : محسن واااخرج 
محسن :(عينو على تاسياا) هاااني خاارج 

خرج محسن وضارت تاسياا شنقات على تسنيم 
تاسياا : ياااك ابنت لكلب قلتيلي مااكااين حد وماااغااادي يدخل علينااا حد 
تسنيم : أي ازمر وااطلقي بااش عرفتو غادي يدخل. و داباا مالو كلااك رااه مشاا 
تاسياا : تفووووو 

عائشة : ولاااااااكن ابنت لحراااام راااك شيخة ليوووم كنتي مجهدااا لي يشوفك ونتي كاتشطحي يقول سميتك غير ضاوية و أصلك دكاالية مااشي تاسياا ومك رويسة
تاسياا : إوااا فااك يووو راه مي حتى هياا إلى شفتيهاا ماتقوليش روسية ولات مغربية قحااا 
كريمة : ولكن وااعرة كاتشبهي ليهاا 
تسنيم : أجي زعما مك روسية يعني تقافتهم فشكل علااش نتي مزيرااك بزااف 
تاسياا : وأنا كانقوليك مي راه ولاات مغربية مابقااتش روسية ولاو عندها نفس افكاارهم حتى هياا كاتقولي ماتعطليش ولبسي طويل وعنداك تخرجي بوحدك تيليفون منوع مكيااج منوع ..حيت هياا تزوجات بابا على 18 عام يعني عاشت ف المغرب أكثر من روسياا 
عائشة : ولكن كايقولو الطابع يغلب التطبع 
تاسيا : طاابع بابا غلب ههه (شافت عند تسنيم ) وااااش نتي اتخليناا بجوع 
تسنيم : أنا انطلع نقوليهم يعمرو ليناا اتااي 
تاسياا : عندااك تجيبيه ليناا صيك نسلقو مصارناا 
تسنيم : تفو ماكااتحشميش 
تاسياا : حشمي غير نتي ابب 
طلعات لفوق تقوليهم يوجدو ليهم مايكاالو وتعطلات شوياا عاد نزلات عندهم

تاسياا : شفتك تعطلتي 
تسنيم : لقيت ماما حااطة زعلوك ل محسن وكليت معااه عاد هبطت 
تاسياا : زعلوووك (ركلاتهاا ) نوضي جيبيلي شوياا 
تسنيم : ماعرفتش وااش بااقي 
تاسياا : سيري شوفي 
تسنيم : سيري شوفي نتي نيت 
تاسيا :(وقفات) هياا لولاا 
عائشة : أويلي جلسي لرد بااركة من شوهة 
تاسياا : دخلي سوق جوااك 

مااتسوقاتش ليهم خرجات من تماا وطلعاات فدروج حفيانة وصلات قدام الباب وبدات كاتدق بشوية ماسمعهاا حد شويال بدات كاتدق نيييت حتى تحل الباب وحل محسن فمو 
تاسيا : احم كاينة خالتي 
محسن : كااينة ازين وإلى مااكانتش نجيبهااا 

تاسياا : إواا كلمهاا لي 
محسن : قوليلي شنو بغيتي واناا نحضرو ليك 
تاسياا : ههه بغيييت خاالتي 
محسن : دخلي عندهاا 
تاسياا : لا غير كلمهاا 
محسن : وااخاا ازين (دخل) 

تاسيا : تفوو على قمقوم كيف داير قاليك دخلي ههه زوينة هادي ندخل باش نخرج حاملة 

باقت كاتهضر مع راسهاا حتى خرجات مامات تسنيم وموراهاا ولدهاا وغير شافت تاسياا جراتهاا تعنق وتبوووس 

ربيعة : اهلاااا اهلااا بالحبيييبة دياالي دخلي ابنيتي 
تاسياا : ههه لا اخاالتي غادي نهبط خليت لبنات التحت 
ربيعة : شحاال ماشفتك من نهاار وصلت تسنيم لمدرسة كيف دايراا لبااس عليك 
تاسيا : الحمد الله اخاالتي 
ربيعة : قالي محسن بغيتيني 
تاسيا : ماشي أنا اخاالتي تسنيم سخراتني قالت ليك سيفطي ليهاا حقهاا ديال زعلوك 
ربيعة : اه واخاا تسنااي نسخنو ليهاا 
تاسيا : لا لا غير خليه بارد 
ربيعة : هياا كاتبغيه سخون 
تاسياا : راه هياا لي قاتلي جيبيه بارد 
ربيعة : واخاا حبيبتي هاني نجيبو ليك 
ضارت بغات تدخل ولقات ولدهاا وااقف حال فمو زرق بكترت جوانااات وسنانو مخززيين
ربيعة : زيد دخل نتاا 
محسن : غاا سيري حتى ترجعي أنا وااقف هناا 
ربيعة : (جراتو) دخل الله يهدييييك 

جراتو كاتهضر معاه فطريقهاا لكوزينة 
ربيعة : هاادي هياا لبنت لي قلت ليك صااحبت ختك كاتحمق بزيييين 
محسن : قرطااسة الوااليدة 
ربيعة : إواا هياا إلى ضبرتي على شي خدمة حتى إلى مشيناا نخطبوهاا ماايلقااو منين يعيبوووك 
محسن : وصاافي من غداا انعمر الكروصة بديسيير ونهبط لماارشي نبيع 
ربيعة : وهااكدااا نبغيييك رااجل 

دخلات ربيعة حطات زعلوك فطبسيل وخرجاتو لتاسياا مداتو ليهاا وهبطات كاتدردك دخلات عليهم 

تسنيم : غير بشوية عليك اضبة اتفرمي ضروج 
تاسيا : (ميقات فيها) لي مالحق لحم كايقول خاانز لقيتي نتي غير ربع ديال هادشي لي عندي 
كريمة : هههه تواضعي معاانااا 
عائشة : جبتي زعلوك اشوووهة شنو قلتي ليهم
تاسيا : واالو (جلسات كاتااكل بوحدهاا ماعيطات لحد) قلت ليهم قالت ليكم تسنيم عطيوهاا حقهاا دزعلوك 
تسنيم : (وقفات) هااداااك حقي لي كاتاااكلي فييييييه 
تاسياا :(كاتااكل) ههه وي بب حقك
تسنيم : بغيتو يبرك ليك فركااابي 
عائشة :😂😂😂😂

ماتسوقاتش ليهاا بقات كتاكل حتى سلات وهبطو ليهم صينية ديال اتاي مع طبسيل د رغايف وحتى هواا دخلات معاهم فيه طول وعرض كلاو وسالاااو وجبدو كارطة كايلعبو و يضحكو كيف ديماا حتى قرب الوقت 
وناضت تاسياا تلبس حوايجهاا قلبااتهم لقااتهم بااقيين فاازكين كايقطرو 
تاسياا : نااري إلى عاقت بياا ماما 
تسنيم : نعطيك شي حاجة تلبسيهاا 
تاسياا : بااش تزيدي تخرجي علياا 
تسنيم : وشنو اديري 
تاسياا : بفف انقلب على شي كدبة 

لبسات تاسياا حوايجهاا وضفراات شعرهاا طويل زعر وركبات شكارتهاا فضهرهاا 

ودعو تسنيم لي بقاات فدارهم وكوتر لي طريقها مااشي طريقهم وخرجو من تماا غادياا مشادين وكاتفكر فشي كدبة تقولها لماماهاا

كيفااش فزگو حوايجهاا وهياا كانت قارياا و وقت خروجهاا ماكااين لا شتاا لا واالو إلى عرفاتهاا مادخلاتش اتقتلهاا 
عائشة : قولي ليهم عصرناا ساعة حيت ماجااش الأستاذ 
تاسيا : وااش نتي مريضة راك عاارفة كايقولو ليااا إلى عندك ساعة خااوية هبطي لداار 
عائشة : وشنو اديري داباا 
تاسيا :(وقفاات) لقيتهاا 
عائشة : اااش 
ماجاوباتهااش تاسياا حيدات طابليتهاا ومشات لواحد ضاية موسخة و وسخاات طابليتهاا من لور ورجعات لبساتهاا 
عائشة : أش درتي داباا 
تاسياا : باش نقااد الكذبة 
بقااو غاادين فطريق حتى عائشة وصلات تاسياا وعاد هبطات لدارهم 
دخلات تاسياا لدارهم ولقات ماماهاا جالسة وسط دار وحاطة براد ديال اتااي وكاتفرج ف تلفازة كانت مرأة كاتشبه لبنتهااا نسخة طبق الأصل عليهاا غير هياا كبرات تكون ف الخمسيناات من عمرهاا شافت بنتهاا وتقاداات ف الجلسة 
ليليا : امااال حاالتك 
تاسياا : واالو امااما غير كنت خارجة من باب المدرسة وراك عارفة زحام دفعوني طحت فواحد الضاية 
ليليا : ونتييي أش دااك لزحاام
تاسياا : كيف درناا وحلة إلى تسنيت حتى خواات دنياا ومابقاش زحام انتعطل و ولدك يبداا يعااير 
ليليا : ولدي ؟ على نتي ماااخوكش 
تاسيااا : افف خوياا خويااا 
ليليا : يااكماا تقصحتي 
تاسيا : لا يالحبيبة 
ليليا : ونوضي بدلي هاد الحالة وأجي ديري كاسكروط 
تاسياا : واخاا 
دخلات لبيتها سدات الباب وتنفساات برتيااح حيت ماعاااقت بواالو حيدات دوك لحوايج ولبسات بيجامة سخونة وخرجاات جلسات جنب مهاا 

ليليا : جيبي شي مخامر رااه دهنتهم و خليتهم ليك 
تاسيا : ماافياا لي يااكل 
ليليا : كليتي شي حاجة ف الزنقة 
تاسياا : عطيتيني شي درهم بااش ناكل 
ليليا : ياك كل نهار كانعطيك خمسة دراهم غير ليوماا لي ماعطيتكش فضحتيناا 
تاسيا : ونتي غير سولتيني وانا جااوبت 

مزال كايهضرو دخل شاب طويل وعريض أسمر البشرة بحال بااه ولكن عينيه gري بحاال مو وختو 
رضوان : سلام عليكم 
ليلياا : وليدي جيتي 

سلم عليهاا وعلى ختو وجلس حداهم ناشر رجليه 
رضوان : كااين شي ماايتكاال 
ليليا : نوضي نتي وجدي لخوك يااكل 
تاسيا : (مافيهاا لي ينوض) واخاا 

ناضت على سعدهاا و وعدهاا كاتقااد ليه كاسكروط وحطاتو ليه فوق طبلة وجلسات وقبل مايخشي شي ضغمة فوجهو نطق 
رضوان : كنت مع ستة قدام مدراستك عيت نقلب وماالقيتكش فين كنتي 
تاسيا :(لخلعة طلعاتهاا من صبعهاا صغير ولكن مامبينااش) كنت تماا فين غاادي نكون 
رضوان : وملي تماا علاش ماشفتكش 
تاسيا : والله وعلم وحتى أنا ماشفتكش 
ليليا : رااه جات حاالتهاا دفعوهاا طيحوهاا 
رضوان : ونتي أش دخلك فزحاام (ضرب يدو مع طبلة حتى قفزات) ديماا كانقوليك مادخليييش فزحاام يبداااا يتحكك عليك البشااااااااار 
تاسياا : و.. و ولا ر..رااه كانت مورااياا صاحبتي عائشة 
رضوان : خرجيييي نتي لولااااااا 
تاسياا : وكييف ندير كانخرج ملي كايقولهاا ليناا الأستاذ 
رضوان : ينعل جد مو استاااد غير يضرب الجرس خرجي ماتسوقيش وإلى هضر معااك نمشي نفرع مووو 
تاسيا :(شافت فمها لي كاتغمزهاا باش تسلك ماتعااندش معااه ) واخاا 

خلات خوهاا جلس يدير كاسكروط من بعد ماسمعهاا لهضرة عاد دخلات لبيتهاا مفقوصة غير كاتشتف... علااش ديماا حااضيهاا فطالعة وناازلة علاش مااشي بحالهاا بحاال لبناات تااخد ولو غير شوياا من الحرية ديالهاا.. علاااش مزيرينهاا لهاد الدرجة لبس ماتلبس فخاطرهاا.. شعر منوع يتطلق ..تمشي لمدرسة فالوقت وتجي فالوقت لي هومااا محددينو ليهاا.. أما شي حااجة سميتهاا تجي عندي صاحبتي ونخرجو بجوج هااديك كاتسماا القياامة التنوض فالدار بغيتي تخرجي رجلك على رجل مك شي حاجة خرااا ممنووووع عيااات تتساؤل وااش هاادشي لي كايديرو ليهاا واش حب فيهاا ولا خايفينهاا تشوه بيهم خصوصاا أنها فسن المراهقة ولا غير تحكم وصاافي .. كاااع صحابااتهاا عندهم لخوت ولكن مااشي مزيرين لهاد الحد هادشي هياا كااحسبو حبس.. 

بقات كاتفكر وتخمم حتى عيات من بعد هزات كتوبتهاا راجعات فيهم وحطاتهم.. شويال هزات قلم و ورقة كاترسم حتى عيات عوتاني وحطاتهم.. ناضت كاتقلب فحوايجهاا على لحوايج لي اتلبس غدا جبداتهم وحطاتهم على جنب ورجعات جلسات فوق النموسية مالقاات مادير ..كاتقول مع راسهاا كون كان عندهاا حتى هيا تيليفون بحالها بحال صحابااتهاا كون راهاا مكونيكطياا معاهم ولاا كاتدير شي لعبة ماكانتش اتقنط هاكداا 

تنهداات وتسراحت على كرشها كاتخمم ف حياتها كيف دايرا حتى داهاا نعاس هاكداك
..... 

صبح صباح وكيف العادة ليليا كاتفيق فبنتها لي داخلة مع 8 

ليليا : تااسيااا ..تاسياا فيقي 
تاسيا : (كاتغطي راسها بالمانطة) اممم غير شويا اماما 
ليليا : لا احبيبتي نوضي رااه مشاا الحاال سبعة وربع دااباا 
حلات عينيهااا بزز وشعرهاا مليوح جنبهاا طويل وكايبري

تأفأفاات حيت اعدااا حاجة عندهاا هياا هاد لفيااق مع سبعة

جوج حوااايج ماكااتشبعش منهم تاسيا الماكلة ونعاااس عدوهاا لفيااق بگري كون مااكاانتش مضطرة انهاا تمشي لمدرسة كون بقاات نااعسة حتى يقولها ليها راسهاا 
كاتسناا غير وقتااش تكبر وتمشي حتى هياا لاافااك وتولي تمشي لوقت لي قالهاا ليهاا راسهاا 

ناضت من فراشهاا كاتمشاا بشويااا بشويااااا وعينيهاا مقلوبيين مشات لدوش غسلات وجهاا وسنانهاا ورجعات لبيتهاا لبسات حوايجهاا وطابليتهاا لغوز لي صبناتهاا ليهاا مهاا بليل و صبحات ناشفة 

مشطات شعرهاا وضفراتو وهزات شكارتهاا وخرجات عند مهاا لكوزينة لقاتهاا موجداا ليهاا لفطور ومبرداا ليهاا كااس ديال اتاي بااش مايجيهاش سخون وتعطل ذهناات طرف ديال الحرشة بالفرمااج كلاتو بزربة واقفة وشرباا كاس دلماا وخرجات لصالون لقات مهاا لابسة جلابتهاا
تاسيا : غير جلسي امااما انمشي بوحدي دنياا عامراا 
ليلياا : زيدي قدامي حسن ليك قالك دنيا عامرة 

هبطات تاسياا عاقدة غوبااشتهاا ماكاترضااش مهاا توصلهاا هياا الوحيداا فصحااباتهاا لي كايديوهاا و يجيبوهاا وعاسيين عليهاا 

قبطو طريق المدرسة وتاسيا قالبة وجهاا شي لي لاحضاتو مها 
ليليا : ماالك صبااح هاداا 
تاسياا : (ضارت عندهاا ساخطة) وااا ماما راااه بزاااااااف مانخرج مانضرج كانبغي نمشي غير لحماام موراا دار كاتوصلوني وااش لهااد الدرجة ماكاتيقوش فياا رااه كايبقاو يضحكو علياا صحاابااتي أنا لواااحيدة لي كاتوصلني مي لمدرسة وااارااني كبرت رااه لعام جااي عندي التاسعة وااش حتى هياا التبقااي توصليني 

ليلياا : اتزيدي المسخوطة قبل مانفرج فيك لغادي وجااي قالت ليك كبرت منين كبرتي منييين ونتي غير حاالة فمك كيف ضبعة ريح لي جاات تديك ولبنت لي ضحكات ليك ترضيهاا صاحبتك رااك مااعمركي غادي تكبري وغاادي 
نبقا نوصلك وااخاا تمشي لافاااك انبقاا نديك ونجيبك حيت ماااكااايناااااش تيقة فهمتي (وقفو قدام باب المدرسة) وسيري دخلي داباا 
ساطت وتماات غادياا تدخل وهياا تعيط ليهاا مهاا 
ليلياا : تاسياا 
رجعات عند مهاا 
تاسياا : نعاام 
ليلياا :(قبطاتها من دراعهاا وكاتهضر بشوياا) عندااك تعطيك شي وحدة شي حاجة وتااكليهاا ماتحطيش شي حاجة ف فمك (جبدات خمسة دراهم مداتها ليها) شدي بغيتي شي حاجة شريهاا لرااسك ماتااخدي من عند حد 
تاسيا : وااخاا اماما واااخاا ااف 

دخلات تاسياا للمدرسة لي كانت عااامرة مشاات نيشاان لقدام قيسمهاا فين كانو واقفين صحابااتهاا مجمعين كايضحكو حتى وقفات عليهم نقزات عائشة سلمات عليهاا 

عائشة : شنو درتي البارح مااهضروش معااك مااعاقوش 
تاسيا : (حطات شكارتها فالأرض وجلسات عليها) لا ماعااقوش ولكن خوياا كان هناا مع 6 كووون سول شي واحد من لي كايقراو معاناا وقالو ليه مادخلاتش كون عدمني 
تسنيم : فلتي منها ياامك 
تاسياا :(هزات راسهاا) ماجااش عمااد 
عائشة : مزاال ماجاش هواا و أنور 
كريمة: لا لا (كاتنعت ب صبعها) راهوماا جااايين 

تمو جااين جوج درااري طواال ومؤنتكين وبااينة فيهم عمرهم مااشي ديال المستوى الثامن باايناا كبر وكبر 
وصلو عند لبنات وسلمو عليهم وجلسو كاملين حداا تاسيا فالأرض قدام القسم 
عماد : علاش ماجيتوش البارح 
أنور : بغيت غير نعرف نهار فالسمانة ماكااتدخلوش كااملين فين كاتمشيو 
تسنيم : كل مراا كانمشيو الدار وحدا فيناا كانشطو شوياا 
عماد : وحناا مامعااكمش
أنور : مااصدقتوش 
تسنيم : من نيتكم نديوكم معاناا لدار بااغين تخرجو عليناا 
أنور : ماقلنااش ليكم ديوناا لداار بدلو لبروگرام نوليو نمشيو مجموعين كل نهار ف السمانة مراا كافي مراا لشي جردة كل مرا وفين 
تسنيم : حناا نقدرو نزعمو ولكن تاسياا ماتقدرش 
عماد : (شاف فيها وضربهاا بيدو لكتفهاا) واالحبيبة شوغي فيناا 
تاسيا : جمع يديك تعطاااك حبة ف.. 
أنور : كملي كملي الدعوة الله يجاازيك بالخير رااه خااصو ديك الحبة ههههه

عائشة : هههه فوتوهاا راكم عارفينهاا كل صبااح هادااا حاالهاا كاتفيق خااسرة غير وااحد سااعة وتنوض تحيح 
أنور : داباا من هاادشي كامل شكون ايضرب عليكم ف دفتر الغياب 
كريمة : هههه ماتخممش دغياا يضربو عليناا 

عماد : اهاا كيفاش هاد القادية ديال كل سمانة كاتغيبو وبلاماا تجيبو ولي أمركم كايضربو عليكم وليت كانشك 
تسنيم : ههه كاندوزو فوجه تاسياا داك شارف غير كايشوفهاا كايضرب عليناا وهواا حال فمو 
عماد : ولد الكلب باانت ليه فلبلااان 
تسنيم : ههه وااااايه 
عماد :(ضار عندها) شوفي ويااك تمشي عندو بوحدك رااه وااحد ولد لحراام 
تاسيا : ااف باركة علياا من هاد المحاضرات ديال الأخوة الخاوياا خليتهاا فالدار وجيت لقيتها هنا مااشي سوقك 

يلاه ايجاوبهاا وهياا تهضر عائشة 
عائشة : وقفو وقفو الأستاذة جات 
تاسياا : تجيهاا فراس 

تقدمات الأستاذة كاتقرقب فطالون حلات القسم ودخلو وكيف العادة تاسياا وكليكتها مشاو لطاويلات لخريين وجلسو 
وقبل ماتلبس الأستاذة طابليتهاا هزات دفتر الغياب وعيطات على لي مقيدين ومنهم تاسياا وصحاباتهاا بتلاتة 

خرجو من القسم ف تجاه مكتب الحراسة العامة وقفو تما فداك البرد كايتبردو علااين يشرفهم الحارس العام لي مانعرف فين تاالف 

بقااو تماا تقريباا شي ربع سااعة عااد تم جااي رااجل كبير ف العمر كرشو سابقااه لابس كبوط اسود وطربوش فوق راس وهاز عصة فيديه 
تقدم ناحيتهم وغير شاف تاسياا بداا المراال ديالو كايطلع 
حل البيرو ودخلو عندو مدو ليه الملف 
الحارس : علاش غيبتو البارح 
تقدام تاسياا كيف مولفاا هياا لي كاتهضر وماكاايقمعهااش حيت كون هضرات شي وحدا خراا كان ايقمعهاا 
تاسياا : صراحة صاحبتناا دارت كسيدة لبارح ومشيناا طليناا عليهاا داكشي علاش غيبناا 
الحارس : وهاد صاحبتك كل سمانة كاتدير كسيدة ؟
تاسيا : احم إلى ماتقتيش ا أستاذ أنمشيو نجيبو أولياء أمورنا 
الحارس : (جلس) واااايلي على ماتيقتكمش هههه تيقتكم (هضر مع العارفة ) أري داك الملف 

مدات ليه الملف وضرب عليهم وقبل مايخرجو نطق 
الحارس : تاسياا 
تاسياا :(ضارت عندو) نعام 
الحارس : خليك ابنتي بغيتك تشوفي شي وراق 

ضارت عند لبناات وغمزاتهم باش يبقار معاهاا وهوماا نيت فهموهاا وبقاو وااقفين 

تقدامت هياا لعندو هواا لي كايبقشش فالبيرو زعماا رااني كانقلب على لوراق 
هز راسو وبانو ليه واقفين وهواا يخنزر 
الحارس:(بلغوااات) شكاااتسناااو واااش ماعندكم قرااية 
قفزو لبنات وخرجو وحدا كاتزدح فوحداا وخلاو تاسياا فالبيرو قلبهاا كايزدح

تبسم ليهاا بفمو ديال لميكة لي باين من طيارة وتقدم ناحيتهاا 
تاسياا : شمن ورااق ا أستاذ 
الحارس : ههه غير ضحكت ابنتي كيف كاتعرفي نتي عزيزة علياا وكانعتابرك بحاال بنتي وكانفضلك على جميع التلاميذ لي فهاد المؤسسة ..شفت نقط ديالك وبنتيلي ناقصة شوياا ف الماط داكشي علاش بغيت نقتارح عليك نديريك مراجعة فداري ونعاونك بااش تحسني نقطك فالمادة 
تاسياا : (كاتسرط ريقهاا) اا ولكن العام قرب يسالي 
الحارس : (حط يدو على كتفها) وشوفي حيت نتي عزيزة علياا انديرهاا ليك فاابور ونتي قولي لداركم رااه درتهاا بالفلوس وديك لفلوس لي ايعطيوك غير خوديهاا 
تاسيا : احم (رجعات خطوة ورجليهاا فاشلين) س.. سمحلي ا. أستاذ ولكن دارنا ماكايخليونيش ندير المراجعة عند حتى واحد 
الحارس :(وقف قدامها) لا لا شوفي ماتقوليش ليهم اديريهاا عندي فدار قولي اديريهاا عند شي أستاذة هنا ف المدرسة باش مايغوتوش عليك
تاسياا :(بغات تفك) واخا أنا انقولهاا لدارناا 
الحارس : واخاا ورضي علياا لخبار صافي 
تاسياا : اه اه واخاا 

خرجات من تما بزربة فااشلة ماكاتحملش تهضر معااه حيت عاايقة بيه وبدوك شوفات لي كايدير فيهاا مشاات بزربة لطوااليط غسلات وجهاا و وقفاات قدام لمرااية 

كاتشوف فرااسهاا مالاابسااش شي لبس... سرواال عاادي مااشي حتى سليم طابلياا طويلة فايتااا مؤخرتها كيف كاتشريها ليهاا مهاا ديماا شعرهاا مضفور ومزير حتى زغبة ما مطلوقة.. وعلااش ديماا كايطمعو فيهاا علااش ديماا كاتعرض لتحرش ماشي هادي أول مرة شحااال من خطرة تعرضات لتحرش من طرف الأساتذة اولاا من طرف ولاد لحومة ولاا حتى ملي كاتكون خارجة مع مهاا شحاال من مرة كايتبسلو عليهاا ماكايقيلوهااش

شهااد المجتمع لمريض حتى ونتاا ساتر رااسك مااقاايلينكش وعااطينك تيسااع علاش كل واحد مايديهاش فراسر وفشغلو ااف

خرجات من طواليط غادياا ف الساحة بشوياا عليهاا وعقلهاا كايدي و يجيب وصلات قدام القسم لقات الباب مسدود دقات ودخلات ولكن وقفاتهاا الأستاذة قبل ماتزيد 
الأستاذة : رجعي منين جيتي 
تاسيا : كنت عند الحارس العام 
الأستاذة : هاادو كاااملين كانو عند الحارس العام ورجعو قبيلة ونتي فين بقيتي 
تاسيا : كنت عندو ا أستاذة والله 
الأستاذة : اكي إلى كنتي عندو رجعي عندو 
تاسياا تعصباات ولكن ماعندهاا مادير مشات لطاولة فين جالسة وهزات شكارتهاا وخرجات فحالهاا 

وغير خرجات حتى عماد هز كتابو و وقف 
الأستاذة : فين غاادي نتاا 
عماد : (خنزر فيهاا) خاارج فحاالي عندك شي مشكل 

ماعاوداتش الأستاذة لهضرة حيت ماتقدرش تهضر معاه مااشي بعلوك لي غادي تتحكم فيه كيف بغاات هاادا راه ساقط تلات سنوات يعني خاصو يكون لعام جاي الباك والعام لي فات كانو ضربوه بتقرير وسقط حيت ضرب أستاذ حيت غوت عليه قدام صحاابو 

خرجات تاسياا مع الباب دنياا خاوية إلى ضرتي على ليمن غير شعبة ولخلا ولقيفاار وعلى ليسر كاينين ديور مفرقين وقهاوي 

تحركات من تماا لقدام واحد الدار فيهاا عتبة وجلساات وقبالتها لبنات ودراري ماقاارينش وجالسين كايضحكو وكااينة لي واقفة مع صاحبهاا ولمخيرة فديك المدرسة هياا لي كاتصااحب مع واحد عندو سكوتر.. هاديك كايديرو ليهاا الف حساب وحسااب وكاتنفخ ريشهاا تقول راهاا مرات الوزير الأعظم 

تدايقاات تاسياا من نظرات دوك لي مجمعين 
وباينة كايهضرو عليهاا ..وهياا بوحدهاا بقات غير كاتضور فراسهاا حيت من طبعهاا ماكاتقدرش تبقاا بوحدهاا داكشي لي رباوه فيهاا واليديهاا انهاا ديماا مع مهاا ديماا مع باهاا مااكاايخليوش ليهاا الفرصة فين تبقاا بوحدهاا ولا مع صحابااتهاا .. داكشي علاش ملي كاتحط ف بحال هاد الموقف ماكاتعرف ماتدير كاتوتر وتزنگ وقلبهاا كايبداا يزدح خااص ضروري معاهاا شي حد لي تتقواا بيه مامولفاش تكون بوحدها

حلات شكارتهاا وجبدات ورقة وستيلو كاترسم ..لمهم دير شي حاجة لي ماتخليهااش تهز راسهاا وتشوف فيهم 

بقات كاترسم حتى حسات ب موطور وقف قدامهاا هزات راسهاا وهبط منو واحد من دوك لي مولفين يصيدو بنات المدرسة وكايتبهاا بدوك جوج رويضات.. شافتو وعرفااتو حيت واقف عليهاا ما مراا مازوج ماا تلاتة وكانت ديماا كاترفضو وهياا رافعة راسهاا ومخرجاا عينيهاا حيت كاتكون هياا وصحابتهاا مااشي بوحدهاا بحال داباا 
تزيارت فالداخل دياالهاا ماعرفات شنو دير واش تبقاا جالسة ولا تنوض تمشي بحالهاا.. 

الولد : صباااح زيين هااداا كيف طراا وجراا حتى شقمتك بوحدك ليوم ؟
تاسياا غير الصبت وباقياا حانية راسهاا على لكتاب مابغاتش تشوف فيه 
الولد : إيييه معاااك كانهضر 

هزات راسهاا فيه مخلوعة وحاجة وحدا كاتضور ليهاا ف عقلهاا هياا هضرت مهاا وخوهاا لي كاتردد فودنيهاا 

.عندااك يوقف عليك شي واحد رااه يديك ونااس كايتفرجو.. راه ولاو كايديرو واحد المادة فشي شيفون ويحطوه عليك ماتعقليش حتى تلقااي راسك فشي شعبة.. راه گاااع ناااس ولاد لحاارم.. راه حتى واحد مافيه تيقة.. لي وقف عليك مااتجااوبيهش..رااه ولااو كايغتاصبو لبنات و يقتلوهم... عندااااااك ابنتي راااااااااه بنادم كااااااااااامل خااايب خااايب خااايب 

تاسيا من بعد هادشي لي ضار ليهاا ف ضماغهاا وقفاات بزربة حتى تلاح لكتاب وعنقات شكارتهاا 
تاسيا : ب.. بعد مني اخوياا 
الولد : ههه خوك غير وقفي مااالك خاايفة أنا بغيت غير نهضر معااك ديماا كانوقف عليك وكاترفضيني قدام صحاباتك ليوم فرحت ملي لقيتك بوحدك (بغات تمشي و وقفهاا) بغيتك تصااحبي معااياا 
تاسياا : (بخوف) ل..لاا 
الولد : وعلااااش 
عماد :(من موراه) يااك قالت ليك لا إواا غيرهاا الخااواا هاد ساعة 

فهاد الحظة كانت كيف شي عصفور ف القفص وحالين عليك الباب وقدامو قط 

كايجري بااش يدخل عليه وفالحطة تسد داك الباب والقط مالقاا منين يدخل ديك ساعة عاد تنفس العصفور برتيااح حيت ولاا ف أمان 

هااكداا وقع لتاسيا ملي وقف عليهم عماد كيف درهم دلحلال... عماد صديقهاا من العام لي فاات واخاا ماكانوش فنفس المستوى ولكن تعرافت عليه عن طريق صديقتهاا عائشة لي هواا ولد حومتهاا ولا عزيز عليهاا وحتى هوا عزيزة عليه وملي سقط دار المستحيل وجا معاهاا فنفس القسم 

كايحاامي عليهاا بزااف وديماا كاينصحهاا حيت عارفهاا بنت دارهم ومااعااارفااش أش واقع ف المجتمع عاارفهااا خواافة وحشومية إلى كانت بوحدها وماتقدرش تزطط راسهاا داكشي علاش ملي جرات عليهاا الأستاذة ماقدرش يخليهاا خصوصا صبااح كاتكون دنياا خاوية 

وهاادي مااشي أول مرة إلى جراا عليهاا شي أستاذ كايتبعهاا ويخرج معاهاا 
الولد : خوياا عمااد فيين 
عمااد : بيخير (جرو من حداهاا حتى بعدو شوياا) إلى مابغيتيش تشريهاا معاياا عطي لتسااع لهاد الدرية 
الولد : واش عشيرتك اخوياا 
عماد :(خنزر فيه) مااشي عشيرتي هاادي لخوادرية فهمتي إوا قلب 
الولد : ماااكنتش عاارف سمحلياا اخوياا 

خلااه عماد ورجع عندهاا لقاهاا باقية واقفة ومعنقا شكارتهاا وضفيرتهاا مليوحاا قدامهاا و حنيكاتهاا البيضين رجعو حمرييين 
تحناا هز لكتاب من الأرض ساسو ومدو ليهاا قبطاتو من عندو 
تاسياا : خرجتي حتى نتا 
عماد : جرات علياا 
تاسياا : شنو درتي 
عماد : (جرهاا من مرفقهاا) زيدي نحيدو من هناا بعداا 
تاسيا : فين انمشيو 
عماد : قداام المدرسة ومااعمرك تبقااي تجلسي بوحدك هناا 
تاسياا : (تحراكات غادية جنبو) ماعرفتش علاش جرات عليا (تسناتو يجاوب وماجاوبهااش ورجعات كملات الهضرة) مادرت ليهاا والو ماعرفتش علاش 

ماكاتحملنيش ياااك شفتي ؟ (ماجاوبهااش ورجعاا كملات هضرتهاا ) كاتحگر عليااا
(وقفات وجات قدامو لقاتو كايشوف قدامو وعاقد غوباشتو) علااش ماكاتجاوبش شنو معصبك (ضرباتو لكتفو وضحكاات) واافكهاا رااه عاادي يااك ديماا كايجريو عليك ههه 

عماد :(تعصب و قبطهاا من دراعهاا مزير عليهاا) علاااااااااش بقيتي بوحدك عند الحاااااااارس العااااااااام ..اا علااااش علاااااش ؟

عماد : علاااااااااش بقيتي بوحدك عند الحاااااااارس العااااااااام ..اا علااااش شنوو بغااا منك 
تاسياا : أي عمااد ظلقني ضريتيني 
عماد : هضرتي لحتيهاا مورااك يااك غير صبااح قلت ليك عنداك تمشي عندو بوحدك (ركل واحد القرعة) قلت ليك ماااتبقاايش بوحدك رااااه ولد لحراام 
تاسياا : و.. وشنو ندير.. شنو راه هواا لي قاالي بقااي 
عماد : واااااش باااغيااا تحمقي ديلمي واااش غير قاليك بقاااي اتبقااي. ..(وقف كايشوف فيهاا) عرفتي داركم عندهم الحق حيت حاابسينك وخاايفين عليك لهاااد الدرجة ومامخلييينكش تنفسي حيت عااارفينك غير حااالة فمك ولي قاليك شي حااجة كاتديريهاا 

غرغرو عينيهاا ملي صديقها المقرب قال نفس الهضرة لي كاتقول مهاا وخوهاا ..لهضراا لي هياا ماكاتقبلهااش ومااكااتدخلش ليهاا لعقلهاا شافت فيه بعوينااتهاا لي كايبريو بدموع 
إلى رمشات يطيحو خلاتو واقف وغير عطاتو بضهر طاحو دموعهاا لي كانت حابساهم تحراكات رجعات لدار لي كانت جالسة فيهاا جبدات كتاب من شكارتهاا حطاتو وجلسات عليه وربعات يديهاا وحطات عليهم وجهاا باش ماتبانش راه كاتبكي 

بقاا وااقف عمااد شحااال تنهد وندم على لهضرة لي قال ليهاا جر رجليه رجع لعندهاا وجلس جنبهاا وهياا مخبياا وجهاا 

عماد : علاش داباا كاتبكي 
تاسياا :(الصمت) 
عماد :(حيد ليهاا يدهاا من على وجها) شوفي فياا سمعيني غوت عليك من خوفي عليك نتي عاارفة بلي كانعتاابرك ختي لي مااولدااتش لياا مي نتي ختي وكانخااف عليك كيف كايخااف عليك خوك .. حتى أنا خاايف عليك من الذئاب البشرية بحاال لحمار ديال الحارس العام حيت أنا عاارفو شنو كاايسواا.. يااك غير صبااح قلت ليك مااعمرك تبقاي معاه بوحدك 

تاسيا : أهئ أهئ ه.. ه..هواا لي قالي تسنااي 
عماد : وااش غير قاليك بقااي اتبقالي وااش ماكاتخاافيش
تاسياا : أهئ خفت ولكن قلت ف المدرسة ماعندو ماايديرلي 
عمااد : عندووو مايديرليك عندو اتاسياا.. سمعي مني راه من بحاال هاداك لي كايخافو منو مك وخوك فهمتي 
تاسيا : ودغياا خرجت 
عماد : المرة الماجية مااتمشيييش 
تاسياا : واخاا صااافي 
عماد : داباا قوليلي علاش بقيتي شنو بغاك 
تاسيا : قالي بغا يديري المراجعة لرياضيات فدارو وفاابور 
عماد : (تعصب ) وووولد الكلب ينعل طااااسيلت مو المراجعة حتى ساالاا العام.. وتيقتيه ؟
تاسياا : أنا مااشي غبية اعمااد 
عماد : عاارف عارف وشنو قلتي ليه 
تاسياا : قلت ليه واخاا حتى نتشااور مع الدار غير باش نتبتو وماابااقيش انبان ليه 
عماد : مزيااان نتي اصلا مجهدا ف المااط..عرفتي ماتبقاايش تغيبي باش مااتضطريش تمشي عندو 
تاسياا : وهاني داباا انكون تقيدت ف الغياب والعرفة ماغاديش تبغي تضرب علياا بلاماا نمشي للحراسة 
عماد : (زدحهاا بلكتاب) خليهاا علياا 
تاسيا : ااي يعطيك لقطيييع فاليديين 
عماد : وتبغيهااا لخوك 
تاسياا : ههه مانسخااش بيك ياالقرد 
عماد : انطح مك 
تاسيا : عااارف رااسك حولي ههههههه 
عماد : تااااسيااا 
تاسيا : هههه صافي صاافي 
عماد : شفت خوك البارح هناا 
تاسياا : واايه كون عرفني كنت ساالتاا كون قتلني 
عماد : تستاهلي كاتديري علاش 
تاسيا : بعد المرات كانشك فيك غير خوياا ف صيفت عماد 
عماد : هههه ورااني خوك 
تاسياا : لعام قرب يساالي ماغااديش نسخاا بجمااعتك 
عماد : لعام جااي أنا معااك هناا 
تاسيا : على الله 
عماد : نوضي نشريو شي حاجة أنا مازال مافااطرش 
تاسياا :(وقفات) واخاا 

تحركو من تما ف تجاه لباتيسري لي فراس الشارع دخلو وطلب عماد جوج عاصيري وجوج حرشات صغار عطاوهم ليه وخلص 

حل ليهاا لعاصيري ومدو ليهاا هوا وحريشة بالفرماج وخرجو من تما غاديين ف الطريق وكاياكلو حتى وصلو قدام المدرسة لقاو الباب تحل وصحاب 9 كايدخلو بقاو واقفين حتى سالااو فطورهم ورماو داكشي ودخلو لسااحة جيهت طواليطات عطاها عماد كتابو ودخل وهيا بقاات واقفة بعيد حتى جاو عندها صحاباتها كيف ناموس كايجريو 

تسنيم : هههههه تي بغيييت غير نعرف ماال هااد خيتي معاك فينماا دخلتي عندهاا كاتحضيييك 
أنور : غاايرة من الروسيا ديالنا هههه 
عائشة : ولاهيلاا اناا شاكة فيها غايرة منك
تاسياا : لاباس الحمد الله يسول فيكم الخير هه لا لا كنت غير قدام البااب علااش هااد الخوف كاامل 
كريمة : اا ؟
تاسياا : وااااينعل طاسيلتكم ياااا رباااعت المونااافيقييين ف بلاصت ماتسولو فياا جاالسين تطنزو عليااا 
أنور : هههه كالم كاالم ابب وفري عصبيتك رااه حناا داخلين عند العلوم مزاال اتحتاجيهاا 
تاسياا : بعدو منييي 
تسنيم : هادا كتاب عماد فين هوا 
عماد : (وقف) هانا
تسنيم : فين كنتي 
عماد : ف طواليط 
تسنيم : شكاتدير 
عماد : كان عندي متحان شفوي لداخل خرجتو وخرجت 
تاسياا : هههه بااااليدة 
عماد : ههههه نقوليك شنو كنت كاندير ا تسنيم 
تسنيم : بناااقس يييخ 
عماد : هههه تحركو تحركو 

حيدو من داك لقنت غااديين كيف ديماا حتاال قدام القسم و وقفو مجمعين حتى صوناا الجرس وكل واحد دخل القسمو

وحتى هوماا جا أستاذهم ودخلو كانو ربعة ف الطاولة جلسات تاسياا وجنبهاا عماد وعائشة وتسنيم وموراهم كريمة و أنور 
بدات الحصة وتاسياا نساجماات مع الأستاذ ومع الشرح ديالو كيف ديماااا

هاكدا دازت الحصة حتى ضرب الجرس وبداو كايجمعو اداواتهم وخرجو من المدرسة 

عماد وانور قبطو طريق و كوتر و تسنيم طريق وعائشة وتاسياا طريق 
غاادين فطريق كايترااشقو وشمكار لب داز من حداهم يتبسل 

فالحظة بدات كاتحس بلي شعرهاا مرخوف مااشي كيف مولفاا كاتكون الضفيرة مزيرة

جرات شعرهاا قدامهاا ولقاات البانضة ماكااينااش 
تاسياا : ناااري شعريي تطلق 
عائشة : (شاافت) اه مابقاش مضفور 
تاسيا : عتقيني بشي بانضة 
عائشة : واللهماا عندي هانتي كاتشوفي أنا شعري ديماا مطلوق
تاسياا : إلى دخلت عليهم بشعري مطلووق ايبداو يغوتو 
عائشة : ورااه البانضة مشاات ليك مالك طلقتيه بوحدك مااتزيديش فيه ماعندهم ماايقولو ليك 
تاسياا : داباا منين انجيب بانضة 
عايشة: نتي اصلاا وصلتي لحومتك يعني مابقاا منين تجيبي بانضة دخلي بزربة لدار نيشاان لبيتك 
تاسياا : عندااك غير نلقاا خوياا فاايق 
عائشة : نشاء الله ماتلقاايهش 
تاسياا :(وقفات قدام بابهم) اكي يالااه تلااحي 
عائشة : باي 

مشاات عائشة و ودخلات تاسيا لدارهم لقاات الباب محلول طلعات ودقات وكاتطلب الله يكون خوها بااقي نااعس ولكن لي ماعندو زهر مااعندو 
أول ماتحل الباب لقات خوها قدامها قالت سلام وبغات تزرب تدخل 
ولكن هوا قشع شعرها لمطلوق وجرها من شكارتها رجعها قدامو 
رضوان : شنو هاادشي 
تاسيا : ت. تقطعاتلي البانضة 
رضوان : تقطعات ليك ؟ ولا نتي كاتفوتي الباب وكاتطلقي شعورك 
تاسياا : والله اخويا حتى عااد تطلق ماعرفتش كيفااش مشاات البانضة 
رضواان : (قبطهاا من شعرها) وااااش عند بااالك كاااانرضع صبعيييي.. اا هناا جاااامعااااه وغير تخرجييييي طلقييه لطاااسيلتك 
تاسيا : أهئ أهئ والله هادشي مااكاااين اخوياا والله أهئ 
جات مهاا كاتجري من لكوزينة لقاتو شادهاا من شعرهاا 

ليليا : شكااين طلق من ختك 
رضواان : ديمااا كاتحااامي على هااد لحماارة شي نهاار اتشوهناا وتخليناا نخوييو هااد لبلااد اتمرمد لينااا وجهناا فالأرض ولاا اتسيفطنيييي للحبس 

ليلياا : شداارت 
رضوان : لي دااارت انهااا جاية طالقة سواالفهاا عليناا لي ماااشراااا يتنزه جاااية كيف شيخة (زير كتر على شعرهاا وهياا كاتبكي) رااااه انقتلك المسخووووطة انقتتتتاالك.. شحاااال من مرة قلت لييييك ديري الفولااار ستري راااااااسك (دفعهاا حتى طاحت) ستريييييه..

دفعهاا طاحت الأرض وبقاا عليهاا بالتهديدات ديالو الخاوية لي مااكاتسااليش 
رضواان : اديييريه فهتي 
تاسيا : أهئ أهئ نتااا ماشي سوقك فياا 
ليلياا : سكتي المسخوطة علاش كاترضي لهضرة على خوك 
تاسيا :(كاتبكي) واشي نتي مااكااتسمعيهش ا ماما بغاا يديرو ليااا بزز راها واللهماا نديرو 
رضوان : (ركلهاا) وكاااترااضي معااياا فالهضرة (زاد ركلهاا) ضصررررتي الكلبة.اا ضصرتيييي.. والكن والله حتى غااادي ندير لمك الحبس وليتي بااغياا تشاانقي معااياا 
ليليا : (كاتسد شراجم) اويلي تشوهنااا مع جيرااان نااااس كاااملة سمعاات صداعناااا 
رضواان : كوووولشي من هاد بنتك عيييت فيكم مااعندهااا مادير بشي مدرسة غادية جااية فطريق مع دوك رباااعت سلگوطاات مااعليهم حكاام.. بااغيااا تولي وحداااا منهم (جرهاا من دراعهااا وقفهاا) ولكن هاادوك مااالقااوش رجال يحكموهم.. مااشي بحاالك نتي كاااين أنا لي اندبح مك إلى شفت عليك شي حااااجة 
تاسياا : كاتبكي فصمت ) ط. طلقني أهئ علااش كاتحكر عليااا 
ليلياا : سكتي مااتجاااوبيش مع خوووك 
رضوان : (دفعهاا من وجها بيدو) تحركييي من حداياا الله يعطيك العداب 

دخلات تاسياا البيتهاا وخلاتو وااقف صاعر ومو جنبو 
ليلياا : رخف عليهاا اوليدي نتاا عارف بلي ختك غير نيشاان ومعقولة 
رضوان : عاارفهااا معقولة.. كون كنت شااايف عليهاا حاااجة بسيطة كنت ندبحهاا ونمشي لحبس.. ولكن أنا عاارفهاا بنت دارهم ماابغيتش ولاد لكلب يبداو يضحكو عليهاا وهياا غير نية 
ليلياا : رااه بدات كاتكبر رخف عليهاا شوياا 
رضوان : شمن كاتكبر البنت بااقي عندهاا 16 عاام باقية فالسن المراهقة خاايف لبرااهش يضحكو عليهاا ..سمعي مني أمي وخليناا نحبسوهاا من هاد المدرسة 

ليلياا : اوليدي سمع مني ختك كاتقراا مزيان و.. 
تحل الباب ودخل الأب راجل كبير فالعمر أسمر الون طويل وعريض وشعرو شاايب وباين على وجهو الوقار شافو ولدو ومشاا باس ليه يدو كيف العادة 
محمد : اهلا اهلا لباس 
رضوان : بيخير الواليد ونتاا 
محمد : الحمد الله ..(شاف ف ليليا) كاين شي غدا ؟
ليلياا : واجد.. عطي لرضوان يجيب الخبز من الفراان 
محمد : شحال 
ليليا : عاجنة تلاتة عطيه ستين ريال 
خشاا يدو فجيبو وجبد بزطامو عطاا لرضوان ستين ريال ومشاا جلس فالصالون شعل تلفازة ودار الأخبار كايتفرج حتى رجع رضوان وحطات ليليا لغدا طاجين ديال دجاج بالبطاطة والزيتون قالو بسم الله وهوا ينطق محمد : فين تاسياا 
ليليا : فبيتها 
محمد : مابغاتش تغدا ؟
ليليا : خليت ليهاا غداهاا 
محمد : عيطي ليهاا تتغدا معانا مجموعين أش هاد القاعدة تاكل بوحدهاا مالهاا معزولة 
ليلياا : غير خليها را..
محمد : (خنزر وحط ضغمة) تاسياااا وااا تاسيااا ...تااسيااا 
تحل باب بيتهاا وخرجات منو لابسة بيجامة طويلة وعينيهاا منفوخين شافهاا باهاا وعقد حواجبو 
محمد : علاش ماتغدايش معاناا 
تاسيا :(باست يدو)خلات لياا حقي ابابا 
محمد : علاش باكية 
تاسيا : (وحلات ليهاا البكية فحلقهاا ودغياا خانوهاا دموعها) 
محمد : أجي أجي حداياا 
مشات جلسات جنبو 
محمد : قولي لياا أش مبكيك 
تاسيا : (بدات تنخصص)والو ابابا غير مخنوقة 
محمد : راه أنا لي والدك ابنتي ماشي نتي غير قولي أش مبكيك 
رضوان: هاديك رااه ضصارت الواليد 
محمد : سسكت شهاد الهضرة قدامي على ختك 
رضوان : راه كانهضر بصح الواليد هاادي ضصراات وخاااصني نعاود ليهاا تربية 
محمد : بنتي وأنا مربيهاا (خنزر) أش واقع 
رضوان : ل واقع اباا هادي جاية طالقة عليناا سوالفهاا ف زنفة وكولشي كايتفرج 

تعصب محمد من صداع لي نايض فالدار حط ديك الضغمة من يدو وتقاد فالجلسة 

محمد : بنتي وأنا مربيهاا (خنزر) أش واقع 
رضوان : لي واقع اباا هادي جاية طالقة عليناا سوالفهاا فالزنفة وكولشي كايتفرج مابقاتش كاتحشم وكاترض علياا الهضرة 
محمد : (ضار عندها) بصح كاترضي على خوك الهضرة 
تاسيا : مارضييتش ابابا أهئ قلت ليه غير بعد مني وماشي سوقو فياا 
محمد : إواا شتي علاش تقولي لخوك راجل كبر منك.. ماشي سوقك فياا 
تاسيا : حيت كايضلمني ابابا 
محمد : ماضلمكش ابنتي هواا غير خايف عليك من ولاد لحراام.. ماكاينش لي يضلمك وانا عايش سمعي لهضرت خوك 
رضوان : غادي تدير الفولار تستر راسهاا الواليد 
محمد :(شاف فيها) واش ديري الحجاب واش مقتانعة بيه 
تاسياا : (كاتبكي) أهئ أهئ لا مزاال 
رضوان : (وقف) شنووو لي مازاااال شنو.. عااجبك داخلة خارجة بهاد المنظر 
محمد : سكت ارضوان وجلس للارض إلى ماااكانتش مقتانعة بيه ماااغاديش ديرو بزز.. ملي تقتاانع بوحدهاا غادي تديرو بلااا هاد صدااع 
رضوان : واااخرجتي على هااد البنت بفشوشك بزااااف إلى بقاا غادية جاية بهاد المنظر غادي تصيفطني أنا لحبس 
محمد : (تعصب) هضرااا وحداااا قلناهاااا ودابااا راكم كترتو عليااا الهضرة جلسو تغداااو وهنيوناا 
رضوان : (وقف زااعف) غيييير بصحة مااخصنيش 

خرج رضوان من الدار وجلسات تاسيا هياا وباهاا كايتغداو أما مهاا وحلات ليهاا وغير كاتخنزر ملي خرج ولدهاا بلا غداا ماابقاتش بغات تدوز ليهاا ذغمة حتى هياا ناضت من فوق طبلة وبقات تاسياا مع باهاا كايتغداا وهياا غير نقبات شوياا من بعد ناضت دخلات لبيتهاا كاتقلب على شنو تلبس حيت داخلة مع جوج جبدات كسوة طويلة بالكمام فالاكحل 

وطابلية لفوق.. ومشطات شهرهاا ودارت شفنجاا مزيرة ماخلات حتى زغبة تباان وهزات شكارتهاا فضهرهاا وخرجاات عند مهاا لقاتهاا حتى هياا لابسة جلابتهاا ماهضراتهاا ماكلماتهااش غير هازة شوكتها لسماا 
ليلياا : زيدي تحركي غادياا جاية بيك تقهرت وماافيك خير غير كانضرب تمارة في سبيل الله وصاافي 
تاسياا : شنو بغيتي هاد الهضرة عاااوتااني علااش ديماا كاتضوري فياا بغيت غير شي نهار تجي من جيهتي 
ليلياا : علاااش انجي من جيهتك ونتي ديماا جابدة صداع باغااا تخرجي علياا وتطرطقي ليااا شي عرق فراااس عاااد ترتاااحي 
تاسيا : هادشي كولو حيت وليدك حبيبك ماتغدااش 
ليليا : اتسكتي ولا نهرس لمك الفم قليلة تراابي خوووك باااغي غير مصلاحتك باغي يسترك ماابااغيش شمايت يضحكو عليك وترجعي مسكة ف فم لي يسواا ولي مايسوااش.. ونتي شنو كاتديري كاتزيدي تعصبيه وترضي عليه الهضرة باغيااه يمشي يتعااطة لياا للمخديراات بغيتيني نبقاا تابعاااه فالزناااقي عااد تبردي 
تاسيا : (تزيراات من هضرت مهاا ليها ولكن حاولت ماتنزلش دموعهاا )عرفتي شنو أنا عااارفة راسي مسخوطة عندك وشنو ماادرت انبقاا مسخوطة غير زيدي وصليني خليني ندرق زلافتي 

بعد مرور أشهر 

ليلياا : واااسربي اديك المسخوطة رااه ايتسد عليك البااب 
تاسيا : وااصبري اماما نقاد غير الفولار ديالي تفو عقدني مااكاايبغيش يتصاوب 
ليلياا : غير حيت مزال مااولفتيهش 

خرجات عندهاا دايراا فولار فالابيض ولابسة طابليتهاا وصاك هازاه فكتفهاا 
تاسياا : صافي يلااه 

خرجو من دار وليلياا قابطة فبنتهاا غاديين فطريق وتاسياا كل شوياا يتحل ليهااا الشال يزلق وتعااود تصاوبو مرضهاا حيت مامتعوداش عليه يلااه شهر باش دارتو ملي كانت جاية من حفلة كانو دايرينهاا فالمدرسة للأستاذة 

فلاش باك 

تاسياا كيفهاا كيف لبنات بغات تبان زوينة داكشي علاش دارتهاا فيد الله لبساات كسوتهاا وطابليتهاا وهزات عكر غوز خفيف ف صاكهاا وجمعات شعرهاا وخرجات عند مهاا وصلاتهاا عاادي كيف العادة دخلات ولكن غير وصلات لباب القسم بقاات واقفة وقابطة فصاكهاا وكاتشوف لبنات ماكااينة لا طابلية لا واالو.. ومااكااين غير شعورات كاتشااير والمااكيااج داايرين بالكيييلو حشماات من راسهاا رجعات خطوة لور وهياا تزدح فشي حد 
هدى : تاسياا فين غادياا.. وعلاش لابسة طابلياا 
تاسيا : اا.. لا والو طابلية؟ ..أنا انمشي غير للحمام ونرجع 
هدى : إوا ماتعطليش الأستاذة داباا شوياا اتجي 
تاسياا : لا دابا انجي ماغاديش نتعطل 

رجعات من الباب ومشات لحماام وقفات قدام لمراية وجبدات داك لعكر من صاكهاا ودارتو ف فمهاا وعااوداااتو حتى بااان مزياان وحيدات ديك الطابلية وطلقاات شعرهاا زعر وقوي وطوييل واصل لمؤخرتهاا .. شافت فالمراية وقتانعاات براسهاا حيت فعلا جاات غزااالة وباان التغير .. مامولفاااش دير شي حاجة وغير عكر خفيف وطلقاات شعرهاا باانت مبدلة 

خشات ديك الطابلية ف صاكهاا وخرجات من تماا وهياا حادرة راسهاا مابغات حد يشوفهاا حشماانة حيت عمرهاا دارت شي حاجة فوجهاا وغير عكر حساات براسهاا ماانعرف أش دارت 

وصلات لقسمهاا ودخلات وكلشي بقاا حال فمو فيهاا عمرهم شاافوهاا بهاد الشكل وعمرهم شافو طول شعرهاا لي خلاا أغلب البنات حاااسدينهاا عليه 

تقدمات وجلسات فبلاصتهاا حيت ماكاتعرف حد فهاد القسم ومادارتس صحاباات كيف طلبهاا عماد... مرااا مرااا فين كاتهضر مع شي وحداا عكس هوماا لي كولشي بنات ودراري بغاو يتصاحبو معاهاا أولااا حيت زوينة وتانياا حيت قراااية وهيااا لولاا فالقسم 

..حضراات للحفلة لي نشطااات فيهاا مع أصدقائ ماكاتعرفهمش حق المعرفة لمهم حاولات تنسااجم وداكشي لي كاان 

ضرب الجرس وخرجو وحتى هيا معاهم هاكداك حشمات تمسح لعكر وتجمع شعرهاا وكاااع لبنات خاارجين هاكدااك عاادي داكشي علاش بغات تبين ليهم بلي حتى هيااا عندها عااادي 

خرجو وتمااا كانت الصاعقة ليها ملي لقات خوهاا كايتسناهاا قدام البااب فشلو رجليهاا و شهدااات على روحهاا رجعات جوج خطوات و قالت هادي هياا لخراااا ليهااا 

كان كايقلب عليهاا بين التلاميذ حتى شافهاا خارجهاا بشعرهاا مطلوق وشوياا دلعقكر ف فمهاا وبلاااا طااااااااابلية خرجو عينيه وبقااا واقف شحااال كايستوعب.. تحرك بسرعة البرق مشاااا جاااهل لعندهااا قبطهاا من شعرهاا قدام المدراسة كاملة وعطاهاا تسرفيقة حتى تلااحت للأرض وتجمعو ناااس كايتفرجو تلااح قبطهاا من شعرهاا وبداا كايسلخ فيهاا بلااااامااااا ينطق حتى كلمة وهياا تحتو كاتبكي وكاتطلب ولكن مااارحمهاااش رعفاات من نيفهاا ورجع وجهاا كولو دم 

المجتمع مااكايرحمش گاااع لعيااالات لي كانو كايتسنااو فولادهم شدو بيهاا لحديث 

المرآة 1 : ويلي ويلي على شوهاااا عطاااهااا قتلة ديااال لكلاااب 
المرآة 2 : وااااقلة خوهاا حصلهاا مع شي حد 
المرآة 3 : شمن خوهاا أنا سمعت قااليك رااه صاحبهاا وحصلهاا مع شي واحد خور (زدحات بنتها) شفتي لي ماكاايتبتش شفتي لبناات لي كايطيرو أش كايطراا ليهم اصلاا تستااهل باينة فيهاا سلگوووطة شوفي كيف طالقة سوالفهاا واش جاية لمدرسة ولا لحضور 

بقااا كايعطيهاا مااحنش فيهاا ولا فرغيبهاا ولا فبكاهاا ولا فنااس لي مجموعين كايتفرجو وكااين لي هاز تيليفون كايصور بقااا هاكداك جاهل عليهاا حتى حس برااسو مليوح فالأرض 
عماد : ينعل طاااااااسيلت مك الحمااااااار الكلب علااااااااش تقيسهاااااا علاااااااش 
رضوااان : (وقف وضربو) ختي ونقتلهااااا أنا شكووووون نتاا اولد ل** حتى تجي بينااتنااااا
عماد : إلى ختك حتاااال دار وتفاااهمو أش هااد شوهااا داير ليهااا مشوه ختك وااااش هادي هيااا رجلااااا ال*** 
رضوان : وااديهاااا ف** الكيداااار 

رجع عند ختو وهزهاا من مرفقهاا يلااه ايمشي ليه عمااد حيت صعر ملي شاف حالتها 

ولكن تراجع ملي شاف تاسيا كاترغبو بعينيهاا وكاتقولو ماتقربش 
رجع خطوة وهواا كايتقطع عليهاا وعلى منظرهاا لي ألمو 

من بعد شوها لي دار ليهاا قدام المدرسة وقدام الناس جرهاا معااه غاادي بيهاا فالطريق وكايعطيهاا فلعصاا ولي داز من حداهم كايوقف يشوف 

عماد مااهاانش عليه يخلي صديقتو وختو كاتااكل لعصاا بديك الطريقة خااف ينوضهاا معااه ويشري ليهاا صداع يصدق قايل ليهاا فين كاتعرفيه داكشي علاش تبعهم ولحق عليهم فالطريق لقااه بااقي جارهاا وكايمرمق فيهااا و مشاا كايجري عندو 

عماد : خويااا وقف ..وقف الله يحفظك 
رضوان : (شافو وتعصب) نتااا علااش تابعنااا واااش سوقك اش بينك وبيني.. ياكمااا كاتعرفهاا 
عماد : نعل شيطاان اخويا (شاف فيهاا هياا لي ولات حالتهاا ) أنا غير بقاات فياا كون كانت ختي شنو مااادارت كنت انقبطهاا من يديهاا ونديهاا حتاال الدار ونتفااهمو ماكنتش انشوها قدام نااس 
رضوان : ونتااا مااالك ياااك مااشي ختك إواااا قلب ضورة 
عمااد :أنا غير بقات فياا الله يحن عليك اخوياا حتاال دار و تفااهمو ماجات.. (قبل مايكمل هضرتو شافهاا بدات كاتغيب ومااشااداش تاوازنهاا وغمضات عينيهاا اطيح وهواا يغوت بسميتهاا )
عماد : تااااسياااااا

قبطهاا قبل ماطيح للأرض وتحناا معاهاا 

ديك سااعة رضوان تأكد بلي عماد كايعرفهاا ماارضاااش وحس بشمتااا

ركل عمااد لي شااد تاسياا فيديه وبقاا كايعطيع فالدق وهواا ماطاالقهاااش مابغااش يخليهاا مسرهاا تما مااهاانش عليه يخليهاا تحط راسهاا فالأرض داكشي علاش صبر لدق ولمعيوور وبقاا شااادهاا بين يديه 

رضوان : فيييييييين كاااااتعرف ختي الكلب (كايركل وكايجرو من الكول باغي يبعدو عليهاا) وااااا طلق منهاااا..... فيييييت كااااتعرفهاااااا فيييييين... فيييين 

عودة إلى الحاضر 

ليلياا : دخلي هانتي وصلتي وباركة عليناا من شوهة لي فيناا يكفيناا ديري عقلك رااه خوك غير كايضور هناا دخلي ونتي حادرة رااسك ومااتهضري مع حد بااش ماتسيفطيش خوك للحبس 
تاسيا : شهر ونتي كاتقولي لياا نفس الهضرة رااني طبت بيهاا باااركة 
ليلياا : نتي لي بااركة عليناا من شوهة مزاال حديثك على كل لسان كايقولو بنت محمد لقاهاا خوهاا مع وااحد وكان ايقتلهاا تشوهنااا 

تاسياا : ماكاايهمنيش أش كايقول بنادم لمهم أنا عارفة راسي شنو كانسواا 
ليليا : نتي مابقيتي كاتسوااي واالو عند نااس من بعد ديك الشوهة لي دار ليك خوك

تاسيا : نتوماا كايهمكم غير ناس و صورتكم قدامهم.. خايفين عليااا من شوهة وصدقتو مشوهيني بنفسكم ولكن واللهماا كايهمني 

ليلياا : دخلي لمدرااستك والوقت لي اتكوني خارجة اتلقاايني قدام البااب وبااركة علياا من الهضرة 
تاسياا : فهمنااا 
دخلات تاسياا مع باب المؤسسة عاد مشاات مهاا فحالهاا مزاال غادية فساحة وهياا تجي عندهاا واحد البنت 
البنت : ختي 
تاسيا : نعام 
البنت : واحد سميتو عماد كايتسنااك براا 
تاسياا :(بفرحة) واخاا شكراا 

رجعاا من طريقهاا خرجاات مع البااب كانو تلاميذ بزااف مجموعين تما بدات كاتضور عينيهاا تقلب عليه حتى جراتهاا يد من مرفقهاا ضارت ولقاات أكثر واحد كايفهماا فهاد الحيااة لقاا الشخص لي مسااندهاا فمحنتهاا لقات الشخص لي كاينصحهاا وشخص لي كايوريهاا طريق الصحيح بدون مايجرحهاا لقاات صندوق اسرارهاا واقف ولابس قبية وكايتسناهاا 
عماد : عاام بااش تخرجي
تاسياا : عماااد توحشتك يومااين ماجيتي عندي 
عماد : حتى أنا توحشتك بزااف أختي.. ماجيتش غير مع الوقت (تنهد) كنت كانقلب على خدمة 

عماد : عاام بااش تخرجي
تاسياا : عماااد توحشتك يومااين ماجيتي عندي 
عماد : حتى أنا توحشتك بزااف أختي.. ماجيتش غير مع الوقت (تنهد) كنت كانقلب على خدمة 

تاسياا : المدرسة ماعندهاا معنى بلا بيك 
عماد : كانحاول نجي عندك ديماا باش تعرفي بلي نتي مااشي بوحدك..أنا ديماا معااك 
تاسياا : لهلاا يخطيك علياا 
عماد : خوك بااقي كايغوت عليك 
تاسيا :(تنهدات) على الطالعة ونازلة حتى حاجة ماكاتعجبو لي درتهاا كايغوت علياا 
عماد : صبري رااه كايغوت غير على مصلاحتك 
تاسياا : شمن مصلحة اعمااد زعماا نتاا عارف كولشي هاادي رااه كاتسمااا حگرة 
عماد : والله يهديك نسااي.. ولكن واللهيلاا جاك الحجااب زوين 
تاسيا : عارفااه زوين ولكن أنا مامقتانعااش بيه 
عماد : غير صبري غادي يجي وقت وغادي تقتانعي بيه ..قوليلي كيف داير هاد القسم لي نتي فيه 
تاسياا : عاادي ماجات معايااا حتى واحد من لي كانو كايقراو معاياا العام لي فاات 
عماد : ماعندك مااديري بحتى واحد اتاسياا تصاحبي مع راسك ماتيقي فحتى وحداا كولهم صحااب مصلاحتهم 
تاسياا : عاارفة اعماد وتصدمت ف تسنيم لي تقلباات علياا و ولات كاتشوهني ف المدرسة 
عماد : ماتسوقيش ليهااا 
تاسياا : گااع هادا كره فيهاا غير حيت مابغيتش نتزوج خوهاا تقلابات علياا وقلباات كريمة وعائشة حتى هوما 
عماد : لي درقك بخيط درقيه بحيط نتي حسن منهم بألف درجة غير حاسدينك حيت نتي نجحتي وهوماا سقطو كاملين 
تاسياا : وأنا شنو ذنبي إلى هوماا مانجحوش 
عماد : (قبطها من مرفقهاا) تاسيااا سمعيني ذنبك الوحيد انك ضريفاا ونياا أكثر من لقيااس عفااك أختي قصااحي شوياا 
تاسياا : ههه ماشي بيدي 
عماد :(شاف فالباب) جري جري ايتسد عليك الباب 

ضارت تاسياا وضرباتهاا بجرياا بلاماا قالت ليه الله يعاون حيت عارفااه ايرجع عندهاا دخلات القسمهاا وجلسات فالطاولة الأولى كيف ديماا 
دخلات الأستاذة وبداو الحصة 
وهاكداا دازت لعشياا من قسم ل قسم حتال 6 دلعشية عاد خرجات لقات مهاا كاتسناهاا مشات عندهاا ورجعو الدار 
دارت كاسكروط ودخلات لبيتهاا راجعات شوياا ومن بعد نعساات حيت قارية بكري وتاني حاجة مافيهاا لي يشوف خوها 
...........
صبح الصبااح فاقت تاسياا وجالسة كاتفطر من بعد ماالبسات حوايجهاا وقااداات فولارهاا وهزات صاكهاا وتسنات مهاا حتى فطرات معاهاا عاد وصلاتهاا للمدرسة دوزات حصص لي فصباح ورجعات لدارهم مع مهاا ودخلات فالعشية مع ربعة وعياات ماتسناا ف عماد ولكن ماجاااااش..

وهاكداا دازت خمسة أيام ماشاافتش فيهم عماد وماعندهاا خبار عليه تشوشاات ماعرفات أش لحال بيه واش مريض ولا بيه شي حاجة.. وماعندها حتى تيليفون لي تسول فيه دازت ديك خمسة أيام طويييلة عندهاا بزاااف وحااسة بلي ناقصااهاا شي حاجة بلا عماد خااصهاا تعرف مالو واش مابقااش ايجي عندهاا وااش صافي طلعااتلو فالراس بمشااكلهاا لي مااكاااايساااليوش

داخلة للمدرسةعوتاني مع ربعة وصلاتهاا مهاا حتاال قدام الباب ودخلات سمعات شي واحد كايعيط ليهاا ضارت ولقات واحد البنت 
تاسيا : نعام 
البنت : واحد الولد سميتو عماد قاليك كايتسناك برا 

تبسمات وقلبهاا فرفر من الفرحة واخيرااااااا جاء الفرج عندها وسمعات شي خبار لي تفرحهاا 

خرجات بزربة من المدرسة لفين كايكون كايتسناهاا وبان ليهاا واقف ومسند ظهرو على الحيط وقابط ميكة فيديه 

مشاات كاتجري لعندو وهوا بدورو غير شافهاا وبانت الابتسامة على وجهو 

خرجات بزربة من المدرسة لفين كايكون كايتسناهاا وبان ليهاا واقف ومسند ظهرو على الحيط ومشاات كاتجري لعندو وهوا بدورو غير شافهاا وبانت الابتسامة على وجهو حتى وقفات عليه كاتنهج 
عماد : ههههه غير بشوياا عليك الحلوفة لهاااد الدرجة توحشتيني 
تاسيا : شتي نتاا واللهماا كاتسواا 
عماد : انااااا ؟
تاسياا : (ضرباتو لصدرو ) علاااش مااجيتيش تشوفني صاافي قلبتي عليااا ياااك مابقيتش ختك تاسياا غير خرجتي من المدرسة وخرجتيني من حياتك 
عماد :(بابتسامة) ههه هبيلة .. مانقدرش نحيدك من حيااتي ونتي عااارفة هادشي 
تاسيا : وعلاش غبرتي سمانة على قدهاا ماعرفت اشنو لحال بيك 
عماد : تشوشتي علياا 
تاسياا : طبعااا تشوشت عليك علااه شحاال عندي منك 
عماد : سمحيلي أختي ولكن والله غير مع الخدمة (عطاهاا واحد لبلاستيكاا كان هازهاا فيديه) هاكي 
تاسيا : شنو هادا 
عماد : حلي شوفي 
حلات ديك لبلاستيكاا كان وسطهاا كريطينة هزاتهاا كانت ديال تيليفون 
تاسيا : تيليفون ؟ 
عماد : باش ماتبقايش تشوشي علياا 
تاسياا : (رجعاتو لبلاستيكاا) عمااد لا مانقدرش ناخدو اخوياا 
عماد : لا اتااخديه انا شريتو على ودك واخاا ماشي شي حاااجة زوينة بزااف ولكن حاولت ناخد ليك شي حاجة لي ممكن نطمن عليك بيهاا ونعرف اخبارك ومنهاا ماتبقايش تقنطي فدار 
تاسيا : نتا عارف دارنا إلى شافوه غادي تنوض الحرب هوماا مانعين علياا تيليفون 
عماد : خبيييه اتاسياا خبيه وحيدي ليه الصوت وماتخدميش بيه حتى دخلي لبيتك وتسورتي وأنا انبقاا نعيط ليك نطمن عليك ملي نتي تكوني بوحدك وتصوني علياا 
تاسيا : ولكن اعماد نتاا يلااه خدمتي كيف درتي خديتيه 
عماد : ااااف اتاسياا شحااال فيك دياال الأسئلة 

تاسياا : واالاا المرض غير حيت مزال ماكمل شهر وصافي 
عماد : ماتشغليش بالك وبااش نريحك رااني كانتخلص لنهار ماشي لشهر (شاف فالباب) وسيريييييي دخلي لبااب غادي يتسد سربييييي 
تاسيا : (ضارت شافت فالباب ورجعات شافت فيه) غير خليني معاك هاد الساعة مابغيتش ندخل 
عماد :(كايدفعهاا) وااادخلي المرض راه اتقيدي فالغياااب سربيييي 
تاسيا : ولاا عفااك خليني معاك غير ساعة
عماد : تفوووو الباب تسد 
تاسيا : تفو ؟ مابغيتينيش نبقاا معاك ؟(ضارت غادياا) كاااعلاااا 
عماد : (قبطهاا من يدهاا بزرباا) ولاا ماتقلقيش أنا غير مابغيتكش تغيبي 
تاسيا : ماشي مشكل أنا توحشتك وبغيت نبقاا معاك 
عماد : (بتاسم) ههه واخا يلاااه زيدي نحيدو من هناا قبل مايجي خوك 
تاسياا : ههه نو خدام هاد لعشياا 
عماد : وااغير زيدي 

تحركو من تماا غادين وكايوريهاا فالتيليفون لي شراا ليهاا واخاا ماشي شي حااجة لمهم خداه ليهاا باش يبقاا يطمن عليهاا خصوصا هواا دابا مابقاش كايقرا وماشي ديماا كايجي يشوفهاا ..كايبقاا مشطون عليهاا داكشي علاش قرر ياخد ليهاا تيليفون واخاا خلصتو قليلة بزاااف ومصروفو كتير مع كايكمي.. نقص شحاال من حاجة خااصااه وخداه ليهاا باش إلى ماجاش عندهاا للمدرسة يهضر معاهاا فيه ويعرف اخبارهاا ومنهاا نيت تلقاا لي يونسهاا فدار حيت مااكاتخرج مااكاتدرج ..

وصلو لواحد لبلاصة فيهاا غير إقمااات ودنياا خاوية قليل ناس لي كايضورو تماا وصلو لواحد جريدة قدام دوك الاقمات وجلسو فيهاا 

تاسيا :(بتاسمات بطفولية) شكراا على تيليفون فرحت بزاااااف اعماد 
عماد : مابينااتنااش اتاسيااا نتي عارفة بلي ماعنديش خوتي واناا كانعتابرك ختي معزتك كبيرة فقلبي 
تاسيا : ههه حتى نتا 
عماد : عارف عاارف هه لمهم راه شاعل ودرت ليك فيه لاكارط 
تاسيا : عجبنيييي شكلو بزااااف و خديتيه غوز ههه 
عماد : إوا قلت مع راسي زعماا راك بنت 
تاسياا :(كاتخربق فيه وجبدات لكاميرا) أجي نتصورو بغيت تصويرتك هيا أول حاجة تكون عندي فتيليفون 
عماد : ههه يلااه ديري شي سيلفي 

قرب وجهو لعندهاا ضاحك وهياا دارت سيلفي وبتاسماات حتى بانو غمازااتهاا وتصورو 
عماد : اري نشوف 
تاسياا : عندو كاميراا زوينة جااات الصورة واااعرة 
عماد : اه زوينة سيفطيهاالي 
تاسياا : حل لبلوتوت 
عماد : بلاش سيفطيهاا واتسااب راه دخلتو ليك ودخلت ليك نمرتي 
تاسياا : واخاا شكراا 

رسلات ليه الصورة وهاكداا دازت ديك السااعة فالضحك والنشااط حتى قرب الوقت و وصلهاا قدام المؤسسة وتسناهاا حتى دخلات عاد مشاا 

دخلات هياا ناشطة لساحة غادياا وحادرة راسهااا وهياا تسمع الهضرة عليهاا وهيا ضور 

تسنيم : إوا كان خاصك تكوني فالحمام من بعد ماوصلك مااشي فالمدرسة 
لبنات : هههههههه 
تسنيم :(كاتشوف فيهاا وكاتهضر بجهد باش كولشي يسمعهاا ) وصلك صحيبك كيف العادة ههه شلااا باش بدلتي خوياااا لي كان باغيك بوااحد مشومر حتى لخدمة مااخدامهااش 
تاسيا : (تعصبات من هضرتهاا على عماد تقدمات و وقفات قدامهاا ) مشومر ؟ علاش احبيبة خوك كان خدام ؟
تسنيم : خويااا رااجل و يجيبهاا من فم السبع 
تاسيا : إلى كان خوك راجل عماد سيدو 
تسنيم : ههه اصلا ماعرفتش أش عجبو فيك يمكن حيت ماكانش عارفك على حقيقتك مسكين كان يحساب ليه شريفة عفيفة بصح نيت مافخباااروش بلي عماد مخلي فيك الطابع ديالو 
تاسياا : بصحتيييي أنا نعيش ونتوماا بقاو حااضييييني ههه 

خلاتهم واقفين وتحركات من حداهم ف إتجاه قسمهاا وهياا كاتغلي بالأعصاب على هضرتهم وكيفااش كايحاولو يشوهو صمعتها فالمؤسسة 
دخلات للقسم وجات الأستاذة وعيطاا على الغياب ومنهم تاسياا 
خرجات مشات لمكتب الحراسة العامة.. وهاد العام ماجاتش فنفس الحارس العام 
قالت ليهم بلي تسد عليهاا الباب فالساعة الاولة داكشي علاش مادخلاتش وبحكم نقااطهاا وسلوكهاا فالمؤسسة ومااشي بزااف كاتغيب داكشي علاش دغياا ضربات عليهاا 

وهاكدا داز نهار حتى خرجات مع 6 لقات مهاا واقفة كاتسناهاا مع لعيالاات 
مشات عندهاا وتاجهو لدار دخلو ولقات خوهاا مجبد تماا وطبعا مشات حتااال عندر سلمات عليه حيت إلى ماسلماتش عليه اتسماا قليلة أدب وماكاتحتارموش هواا لي *راجل *

دخلات لبيتها حيدات حوايجهاا ولبسات بيجامة مستورة حيت واخاا ف دارهم ماكاااينش شي حاجة سميتها تلبسي شورط ولاا ديباردور قدام خوك وبااك كاينة بجامة ويكون الفوق ديالهاا فايت المؤخرة 
حطات شكارتهاا على جنب وخرجاا للكوزينة تدير كاسكروط سخنات اتاي وسخنات رغايف وكلات وهياا واقفة مافيهاا لي يمشي يجلس حداه يبداا يجبد ليهاا فالملفات الخاوية 

دغياا كلات وبعدهاا رجعاا لبيتهاا وسورتات بالساروت ومشات لتحت ناموسية جبدات تيليفون لي كانت خباتو .

جلسات وشعلاتو فرحاانة بيه ومااااقااااداااهاا فرحة أول تيليفون ادير فحياتهاا ..شحاال بكات عليهم.. وشحااال طلباااتهم ياخدو واحد واحد واخاا غير قديم لمهم تكون بحالهاا بحال صحاابااتهاا ولكن معامن هياا.. قاالو منوع هيااا منوع 

بقات كاتبقشش فيه وكاتخرج من قنت وتدخل لقنت.. جبدات لكاميراا وبدات كاتسيلفاا وتبوزاا حتى حسات بيه زنزن ليهاا فيدهاا وطلع مساج فواتسااب 

دخلات ليه بزربة حيت عرفاتو ديالو ماكاينش عندها شي نمرة من غير نمرتو ..

عماد : وسيري تحفضي 
تاسيا : هه مافياا لي يحفض 
عماد : ماتبقاايش مقابلاا غير تيليفون تيليفون مابغيتش قرايتك تتراجع ونكون انا السبب 
تاسيا : نتا السبب فحاجة وحدا 
عماد : شناهياا ؟
تاسيا : انك ديما مفرحني اخوياا
عماد : يخليك لياا 
تاسيا : امييين 
عماد : شنو اديري داباا 
تاسياا : انخبي تيليفون وغادي نوض نعس حيت قارية مع تمنياا وخااصني هاد الايام نكون هياا هااديك حيت قريب الموحد 
عماد : اكي الله يوفقك
تاسيا : ونتا كيف داير مع الخدمة 
عماد : ماخدماا ماواالو غير تامااراا و صافي صراحة كرهت هاد لبلاد ماعطااتنيش أختي 

تاسيا : غير صبر أنا متأكداا ربي ماغااديش يخيبك 
عماد : إنشاء الله 
تاسيا : يلااه نخليك دابا انوض نعس حتال غداا ونهضرو 
عماد : واخاا بونوي 

داز تقريبال شهر وهياا على نفس الحال ماكاينش شي تغيير ديماا نگير من عند خوهاا حاضيهاا على صغيرة ولكبيرة ومو معاونااه 
كايجي عندهاا عماد مراا مرا يشوفهاا فالمدرسة وكل ليلة قبل ماتنعس كاتسد عليها البيت بساروت وكايهضرو ف واتساب يطمن عليهاا وعلى نهارها وكيف داز 

صباح جديد كيف كل صباح ماكاينش شي تغيير فاقت تاسيا طرفات حالتها وبدلات حوايجهاا فطرات ومن بعد وصلاتهاا مها للمدرسة 
مشات بخطوات لجيهت القسم لي كانو واقفين قدامو التلاميذ مشات حداهم وغير وقفات جا عندهاا واحد 
الولد : تاسيا 
تاسيا : وي مراد 
الولد : ختي صوڤيني فالأمتحان الله يعزك 
تاسيا : نتا جالس بعيد علياا نخاف نحصل 
الولد : لا واللهماا تخاافي أنا انجلس قدامك هاد النهار 
تاسيا : إلى لقيت فرصة غادي نعاونك ولكن بلاما تعييق وكل شوياا تضور عندي غادي تشك فينا الأستاذة وغادي تجلس فوق راسنا
مراد : كوني هانية أختي الله يعزك 

ماجلسوش وقت طويل وجات الأستاذة حلات الباب ودخلو للقسم كانت تاسيا فالطاولة الثالثة وداك دري جا جلس قدامهااة 
بدات الأستاذة بديك المحاضرة الخاوية ديالها وبلي لي حصل كايتسناه تقرير

تفرقو لورااق وتكات تاسيا على ورقتها ماهزاتش راسها وجنبها ورقة وساخ كاتخربق فيهاا وغير قلبات الأستاذة وجها لاحت ليه داك ورقة الوسااخ قدامو 

سلات الحصة وتجمعو الوراق خرجو من القسم 

تحركات غادياا فالساحة باش تخرج فحالها وهيا تسمع مراد كايعيط ليها ضارت عندو 
تاسياا : نعام 
مراد :(وقف قدامها) بغيت غير نشكرك على قبيلا
تاسيا : ماشي مشكل 
مراد : الله يحفضك أختي 
بتاسمات ليه وتحركات خارجة مع الباب لقات ناس مجوقين تماا ماتسوقاتش ومشات عند مها كيف العادة لقاتها واقفة وتحركو الدار 

دخلة لقاو رضوات وااقف كايمشي ويجي شااااعل وغير شافهم دخلو مشاا بزربة عندهم 

رضوان : سمعي نتي هاد المدرسة نسايهااااا 
تاسيا : شنو ؟
رضوان : (كايغوت) واااش صماااكييييتي. اا ..قلت ليك ديك المدرسة نساايهاا من اليوم غادي تجلسي غير فالدار الدااار
تاسيا :(فاض بيهاا الكاس) شكووووون نتااا حتى تقرر ف بلاصتييي وااااش نتاااا مريض تاابعني على أي حاجة درتهاا خنقتيييييييني بغيت نتنفس بغيت شويااااااااا ديال الحرية وااااش أنا ختك ولا عبدة عندك 

تصدم هوا ومو ملي رضات عليه الهضرة مولفهاا ديماا حانياا ليه الراس ولي قالهاا هياا لي تكون

قبطهاا من شعرهاا وزدح ليهاا راسهاا مع الحيط وهياا كاتغوت وكاتركل فيه ومهم كاتفك فيهم 
رضوان : واللهلااااا بقيتي عتبتيهااااا 
ليلياا : غير فهمني أش واااقع اوليدي 
رضوان : (كايغوت) بغيت غييييير نعرف شكوووون راجل هنا واش أنا ولا هيااا 
ليلياا :(كاتبرد فيه) نتاا اولدي وهضرتك هياا لي أتكون غير ماتعصبش راسك وفهمنا أش واقع 
رضوان : ماااغااديش تعاود ترجع لديك المدرسة 
ليليا : وشنو السبب 

دخل محمد مع الباب لقاهم كايتغاوتو وتاسياا كاتبكي 
محمد : أش هاااد الشوهة دايرييين صوتكم مسموع من راس الدرب 
رضوان : لوااليد قول ليهم أش شفناا قبيلة هضر معاهاا تجلس من المدرسة ماعندهاا مادير بشي قراية شحااال مااااقرات غادي تمشي لدار راجلهاا اما داباا غير كاتضيع الوقت فهاد المشياان والمجياان حتى نلقاوهاا شي نهار مقتولة فشي قنت 
محمد : نااس كايهضرو بالهداوة مااشي بهاد لغوات 
رضوان : فهمهمااا بالهداوة ولاا بالأعصاب لمهم المدرسة تنساااااهاااا

محمد : (شاف فبنتو) اجي معاياا ابنتي نهضر معاك 
قبط فبنتو لي كاتبكي ودخلو لصالون جلسو فيهاا بقاا كايشوف فيهاا شحاال وهيا حادراا راسهاا.. تنهد ونطق 
محمد : شوفي فياا 

هزات راسهاا فيه ودموعهاا شلااال 

محمد : ليوم كنت غادي أنا وخوك عندك للمدرسة ندخلو نشوفو كيف غادياا مع الدراسة ولكن مادخلناش حيت كانت الدنياا مقربلة تماا 
تاسياا :(كاتشوف فيه بستفهام)
محمد : كانو البوليس قدام ديك التيراا ونااس مجموعين وملي مشيناا انا وخوك نشوفو شواقع كانو جوج دلبنات مقتولين 
تاسيا : شنووو ؟
محمد : جوج دلبنات مكرفصين عليهم ومقتولين 
تاسياا : ماشفت والو تما 
محمد : حيا داكشي كان مع ديك 3 ونص
تاسياا : وانا ماالي ابابا علاش كايغوت علياا رضوان وكايهدد فياا باش يحبسني من لقراية 
محمد : سمعيني اتاسيا راه نتي لبنت الوحيدة لي نكساابو نتي شرف هاد العائلة وخاااايفين عليك خااايفين نضيعو فيك خوك خاايف عليك اتاسياا وصراحة حتى أنا ملي شفت لي طاري قبيلة خفت .. عندو الصح ماعندك ماديري بشي مدرسة 
تاسيا :(تصدمات) ش.. شنو 
محمد : اتجلسي من المدرسة ابنتي 
تاسيا : مايمكنش 
محمد : هضراا وحداا قلناهاا ابنتي.. حناا خايفين عليك ومن الأحسن تجلسي عاوني مك فالدار حتى يسهل عليك الله وتمشي لدارك 
تاسيا : (كاتبكي وتشهق) أهئ أهئ لا ابابا عفاااك ماديرليش هاكداا أنا بغيت نكمل قراايتي عفاااك ماتحرمنيش منهاا عفااك ابابا أهئ أهئ بغيت نكمل قرايتي أهئ أهئ 
محمد :(وقف) هضراا وحدا قلنااهاا 

بغا يخرج وهياا تلاح ليه على رجليه قبطاتهم ليه وكاتبوسهم 
تاسياا : عفاااك ابابااا العاار أهئ أهئ أهئ لا اباباااا ماتضيعش ليااا مستقااالي عفااااك 
محمد :(قطعااتلو قلبو بقات فيه تحناا عندها هزهاا ) سمعيتي ابنتي هادشي كامل لمصلاااحتك 
تاسيا : أهئ أهئ أهئ لا ابابا عفاااك الموحد بقااا ليه غير سمانة أهئ أهئ ماتضيعنييييش أهئ أهئ عفااااك 
محمد : ماابغيتش نضيع فيك ابنتي سالينا الهضرة مابقيتيش اتمشي للمدرسة 

خرج من تماا وهياا طااحت كاتبكي وتندب على سعدهاا وعلى حياتهاا لي كاتضيع 

شعرهاا كااامل نتفااتو شوياا بدات كاتغوت على حر جهدهاا حتى طاحت سخفانة 


ممكن نكون أنا وممكن تكوني نتي وااقع ليهاا نفس لي كاتقرايه داباا.. عاايشة تحت الضغط والحرمان من الحرية غير بطريقة مختلفة..

علاش البنت ديماا محگورة.. علااش عايشة تحت القمع ..علاش هاد المجتمع ذكوري بامتياز.. علاش البنت ماااعندهاش حق بحالهاا بحال الولد.. علاش ماعندهااش حق انهاا تتحكم فحياتهاا بحرية.. علاش خاصهاا تلبس على حساب رغبتهم.. وتقراا على حساب رغبتهم.. تخرج على حساب رغبتهم.. 

حيت هيااااا بنت خاصهاا تكون تحت القمع باش ناااس مايهضروش فيهاا .. شنو ذنبها انها تعيش مسجونة..

من هادشي كامل فين هياا الحرية الشخصية... وااش حياتهاا الحاجة الوحيدة لي ملكهاا كايتحكم فيهاا بناادم.. 

شنو فيهاا إلى قرات و وصلاااات وخدمااات.. حيت بإمكانها توصل لأعلى المراتب بحاااالهااا بحال راجل ويمكن أحسن.. 

علاش البنت هياا ديماا لي جايبة العار لعائلتهاا.. علاش الولد شنو مادار كايقوليك هواا رااجل لي دارهاا جات معااه ...يخرج ويسهر ويضور يكمي ويضحك ولااابس سروال مزير وكولو تقاااطع وحتى الخدمة ماخدامش ويجي يقول لختو لااا هادي لبسيهاا وهادي ماتلبسيهاااش وإلي هضرات وحلات فمهاا يسكتها بالجملة الشهيرة (أنا راااجل) ... بدل رااسك اسيدي انتاا لأول عاد شوف غيرك.. 

والغريب فالامر ماااكاينش لي يهضر معااه ولا يقوليه لا هادشي لي كادير عيب وحشومة بالعكس كاااايديروه هوا سي السيد فالدار ...

بغيت غير نعرف فين هياا المساواة بين الرجل آلمرأة ...شنو ذنب ديك البنت لي محرومة من أبسط حقوقهاا غير انهاا تولداات بنت 

للأسف المرأة سجينة المجتمع وهادا هوا
الواقع ..


..بدات كاتحل عينيها بشوياا بشوياا حتى حلاتهم على سقف بيتهاا ضورات وجهاا 
وغير تفكرات أش وقع طاحت دمعة قهر من عينيهاا كاتفكر فحياتها وشنو ايطراا فيهاا كان عندها أمل أنها تقراا وتنجح وتوصل لفين بغات كان عندها أمل أنها تخرج راسها براسها من هاد الحبس لي هياا فيه كانت كاتحلم إمتا توصل حتى هياا للجامعة وتتخرج وتكون راسهاا .. ولكن للأسف احلامهاا كاملين عفسو عليهم بغاو يخليوهاا عايشة مسجونة.. شنو الفرق بينها وبين لي فالحبس ؟ ياك حتى هياا ماكاتخرج ماكاتدرج غير الدار الدار الدار حتى المدرسة كاتديهاا مهاا وتجيبهاا ..بغات تخرج تشري غير مقبط رجلهاا على رجل مهاا.. 

منوع تمشي عند شي صاحبتهاا وحتى صحابااتهاا منوع يجيو عندهاا ..وهاهياا داباا حتى المدرسة خرجوهاا منهاا يعني ولا الحبس أحسن من لي عايشة فيه حيت مزال فالحبس دايرين ليهم التكوين ويمكن كايكونو صداقات مع بعض.. أما هياا من اليوم تدفنااات گااع أحلامها وغادي تبقاا هناا مسجونة ..

تحل الباب ودخلات مهاا كاتجري عندهاا وفيديهاا قرعة ديال الريحة 
ليليا : فقتي ابنتي على سلاااامتك خلعتينا عليك 
تاسيا :(دموعهاا نشفو) شكون نتوما اماما لي تخلعتو 
ليليا : أنا وباك ياابنتي وخوك كان ايحماق عليك 
تاسيا :(ضحكات بجنب) خويا ؟ انا ماعنديش خوت 
ليليا : (سدات ليها فمها) سكتي ابنتي علاش كاتجبدي عليك الصداع.. رااه كايبقاا خوك وبااغي ليك غير الخير 
تاسيا : الخير ؟ اااشمن خير (نزلات دمعة كاتجرب) واش الخير هواا تحرموني من حريتي.. اا ؟ واااش الخير هواا تبززو علياا نعيش حياة أنا مااااباااغيااااهاااش 
ليليا : (كاتشوف فالباب خايفااه يسمعها) عفاااك ابنتي سكتي راني عيت من المشاكل 
تاسيا : إلى نتيييييي عيتيييي من المشااااااكل أنا عييييييت منكم كااااملين 

ليليا : عفاااك ابنتي سكتي راني عيت من المشاكل 
تاسيا : إلى نتيييييي عيتيييي من المشااااااكل أنا عييييييت منكم ومن هاااد العيشة ديااال الذل (قبطات فيهاا وهياا وجهاا مخلط بدموع) عفاااك اماااما قوليلي علاااش ولدتيني ؟ واااش بااش تعدبيني هاكدااا.. انا راااه كرهت حياااتي كرهت هاد العيشة وليت كانتمنااا كون غير مت أحسن ليا من هاد العداااااب 
ليليا : واش كاين شي واحد كايبغي يعذب ولادو.. نتي ماغاديش تعرفي بحق الكبدة حيت مزااال ماجربتيش.. ولكن غادي يجي نهار وتولدي ولادك وغادي تخاافي عليهم بحاالي وديك الساعة غادي تقولي. ماما كان عندها الحق 

وقفات وخرجات من تما وخلات تاسيا كاتبكي وتشهف حتى حسات بتيليفون فصدرها كايزنزن جبداتو ولقات سميتو ناضت كاتجري سورتات الباب ورجعات جلسات وقبطاا الخط وهياا كاتشهق 
عماد : الو تاسياا 
تاسيا : (الصمت) 
عماد : الو تاسياا مااالك 
تاسيا :(بصوت مبحوح بلبكا) الو 
عماد : (تخلع) تخلعت عليك صااافي ماتبكيش اتاسياا عفااك دموعك غاالييين ماتبكيش اتمرضي راسك داكشي مكتاب عليهم 
تاسيا : (مافهماتش) شكون 
عماد : بقاو فياا قاليك لقاوهم مقتولين بجوج عرفتك اتكوني تأثرتي 
تاسيا : شكون لي مات 
عماد : اا ..علاه مافخباركش لقاوهم مقتولين فديك الشعبة لي قدام المدرسة 
تاسياا : فخياري ولكن شكون هوما 
عماد : تسنيم وكوتر 
تاسيا : (بصدمة) ش.. ش.. شكو. شكون ؟
عماد : تاسياا كان يحسابلي فخبارك 
تاسيا : (الصدمة لجماتهاا) 
عماد : تاسيااا جاوبيني.. تاسياا ماالك.. ماتخلعينيش عليك شنو وااقع تاا. طيط.. طيط.. طيط

قطعات الخط وبقات كاتشوف فنقطة معينة وكلمة وحداا كاتردد فودنهاا هياا تسنيم وكوتر تسنيم وكوتر تسنيم وكوتر وقفات بخطوات جد بطيئة خبات تيليفونهاا 

و وقفات قدام لمراية كاتشوف فراسهاا.. بدات نفسهاا كاتطلع وتهبط وقلبهاا كاتحس بيه كايتزير عليهاا حسات براسهاا غادي تطيح وفعلا طاحت على ركابيهاا ونهااارت بالبكاا 
كاتبكي بحرقة

صدمهاا خبر موتهم ماكانتش متوقعاهم ومااااطااااحوش ليهاا على البال يكونو هوما الضحاية بدات كاتغوت وتضرب فالأرض حتى دخلات مها كاترجي وسدات موراها الباب 

ليلياا : تاااسيااا (كاتوقف فيهاا ) ديري عقلك ابنتي عفااااك ديري عقلك وااش هادشي كامل على المدرسة.. عفاااك ابنتي أما حسن تجلسي من المدرسة ولا تسيفطي خوك للحبس وتفقصيني أنا وباااك 

هادشي كامل لي قالت ليلياا ماسمعاتوش بنتهاا حيت عقلهاا ماكاينش معاها غير كاتبكي وكاتفكر فهضرت عماد 
وقفاتها ليلياا وجلساتها فوق ناموسيتهاا كاتوصي فيهاا وهياا ماكاااايناش هناا ماكاتجاوبهااش 

هضرات حتى عيات ومن بعد خرجات من البيت خلات بنتها عالم بحالتهاا غير الله 

نعسات فوق النموسة وتكورات على شكر جنين وغمضاا عينيهاا كاتحاول تمحي هاد اليوم من ذاكرتها حيت يمكن هادا أسوأ يوم فحياتهاا وعمرهاا تنساااه 

ماعرفاتش إمتا ولا وقتاش ماحساتش على راسهاا حتى غفات عينهاا 

ضربااتهاا الفيقة لقات البيت مضلم شافت جيهت سرجم لقات ضلااام الحال وسقييييل شافت فالأرض لقات سينياا محطوطة ومغطياا بزيف أبيض بغات تنوض وماقداتش حسات بجسمهاا كامل كايعگرهاا بحالاا كلات لعصاا 

تنهدات وناضت بشوياا كاتعكز وأول حاجة جات عليها عينيهاا ملي وقفات هوا وجها لي باين ف لمراية منفوووخ وحااالتو ..تجاهلات منظرها ومشات لماريوهاا جبدات تيليفونهاا شافت ساعة لقاا الوحدا يعني من السبعة وهياا ناعسة ..

رجعات لبلاصتها كاتقلب فيه لقات شي خمسين أبيل من عند عماد وعاااد المساجات ف تيليفون و ف واتساب 

دخلات لواتساب تقرا المسجاات وبان ليهاا أون لاين 

ديك الساعة صوناا ملي شافهاا طلعات ليه Vu 
بقا كايصوني شحااال 

مترددا تجاوب ولا لا فالاخير قبطا الخط وسمعات صوتو لي فيه رنة ديال الخوف عليها

عماد : تاسيااا.. تاسياا.. علاش قطعتي عليااا.. شنو واقع .. تخلعت عليك بزااف.. علاش خليتيني مشطون 
تاسيا : عماد 
عماد :(رتاح ملي سمع صوتها) نعام 
تاسيا : خرجوني من المدرسة 
عماد : شنو 
تاسياا :(دموعها غير على سبا) حبسوني من المدرسة اعماد أهئ أهئ 
عماد : شش عفاك ماتبكيش.. فهميني شنو واقع علاش خرجوك من المدرسة 
تاسيا : (كاتهضر وتشهق) قبيلة جا عندي بابا أهئ أهئ ورضوان للمدرسة بغاو يدخلو يسولو علياا وتصادفو مع ديك الحادثة لي وقعات وجاو قالولي نساااي لقراية أهئ أهئ أنا ماكنتش عارفااااهم راه تسنيم وكريييييمة 
عماد : ششش هضري بشوياا ايسمعوك.. ونتي شنو دخلك فهاد الحادثة 
تاسيا : أهئ أهئ الضلم قالولي اتخرجي من المدرسة حيت البنت ماشي ديال لقراية قالولي اتجلسي حداا مك حتى يجيب ليك الله لي يتزوجك

عماد : نعااااام واااش هاادو حمااااقو ولا شنو 
تاسياا : أهئ أهئ أهئ ضااااعت حياااتي اعمااااد ضاااعت 
عماد : مااتبكيش اتااااسيااا ماتبكيش صافي حبسي دموعك 
تاسياا : أهئ أهئ مااقاادرااش من جيهة مستقباالي لي كايضيع ومن جيهة موت تسنيم وكريمة أنا غادي نحماااااااق عقلي ماقاادرش يستوعب هادشي كااااامل 
عماد : تاسيااا سكتي وسمعيني 
تاسيا : أهئ أهئ كانسمعك

عماد : تسنيم وكريمة داكشي مكتاااب عليهم يعني لبكاا مورا الميت خصارااا.. هوماا بقاو فيناا ومابغينااهااش ليهم وماانبغيوهاا لحتى واحد ولكن هاداااكشي مكتاااب ماعلينااا إلى ندعيو ليهم برحمة

تاسيا : أهئ أهئ الله يرحمهم 
عماد : شوفي رااسك داباا أنا بغيتك تكوني قوية مابغيتكش تبكي 
تاسيا : كيفاش مانبكيش وهوماا ضيعولي قرايتي انولي محبوووسة غير فالدار وبين اربع حيوط 
عماد : شحااال قدهم يحبسوك. اا.. عام عاامين تلات سنين ؟ أكيد ايجي نهار وغادي تااخدي حريتك.وغادي ترجعي تقرااي وغادي تحققي كاااع داكشي لي كاتمنااايه.. خاصك غير الصبر 
أنا عارفك عايشة حياة صعيبة ولكن صبري اتاسياا صبري .. وأنا معاك عمري انخليك 

تاسيا : شنو كنت اندير كون ماكنتيش فحياتي 
عماد : أنا انكون ديما فحياتك حيت مانقدرش نبعد عليك 
تاسيا : شكرا على كولشي 
عماد : ماتقوليش شكرا حيت مابيناتناااش (سكت شوياا وعود نطق) لبكاا ممنوع مانبغيش نشوف دموعك مزااال بغيت من هناا القداام يكون غير الصبر الصبر

يتبع ...

الجزء الموالي غايتحط في أي لحظة ما بين 9 و 10