صورة مصغرة لـبريق عينيك الجزء 14

بريق عينيك الجزء 14

bari9 3aynayk
رواية بريق عينيك

سمعات صوتو كيناديها بغضب وستغربات شافت فمباركة بي بدورها مفهمات والو..ناضت تمشي لعندو تا شافتو جاي جيهتهم غير كي.دخل..مخنزر وحجبانو نعقودين فسما..تخلعات واخا معارفاش لاش مخنزر وقالت بصوت كيتمتم:مم..مالك اعثمان
وقف قدامها مخنزر وحط تيلي قدام عينهيا وقال:اش هادشيي
زينب:هءء
شافت صفحة تالفيس بوك ديال وئام لانها هي محلاتوش تما..وفيها كونفيرصاصيون مع عيد الوافي..مفهمات والو وقالت:شنوو
عثمان:(رفع صوتو)شهادشيي؟؟
ناضت مبارمة وقفات وقالت:ياك لباس اوليدي لاش تتغوت
عثمان:شكون حال هاد لفيس هنا؟؟
خرجات وئام عينها وعرفات راسها عاود قفراتها من عندز حيت نسات متسدش الكونط تاعها..جمد الدم فعروقها متوقعا تاكل شي قتلة
اما مباركة راه نفاهما والو وقالت:مفهمتش
عثمان:هاد لخببسس شكون حلووو هنا(خزر فزينب)تاعمن هاد لكونط
زينب:هءء ممم(عرفاتو تاع وئام)ممم وا 
زعزعها بصوتو وقال:تااعمن هاد لكوونط
زينب:ممم معرفتش والله
مباركة:ياهاد لولد اش كاين..اشمن هذا لي تتقولو
عثمان:(وجه نظرتو لمو)شكون تيهز هاداا؟؟هااا
مباركة:(تلفتات لبنتها)وئام
خرج عينيه فوئام بعدما تأكدات شكوكو..داز من الفسحة لي بين زينب ومباركة وقال عاض على شفايفو:تاعمن لكونط
تكمشات وئام فتليق وزيرات على لمخدو قربو الدموع انقزو من عينيها وقالت شاهقة:ولله هي هءءء
تحولو عينيه لغضب وتوجه ليها معول اجندخها تت شداتو مباركة:لواه لوااه اش دارت
تنتر منها وتوجه لوئام جرها من شعرها مغوت عليها:داباا انا هضرتي زايدة نااقصة هااا العصا لي شديتي ماكرااتش فيييك هااا
زينب:(شداتو من ذراعو بفاتةتفكها)عثماان اش تدير
شداتو تا مباركة من ذراعو لاخر حيت عارفينو مكيتسوقش بيعطيها تاطير..خرح فبها عينيه مورك على شعرها:انا زامل قداامك هااا..هضرتي دوزيتها من وذن وخىجتيها من وذن وباقي تتهضري ليا مع هاد ولد الق****
طاحو دموع وئام وتشبتات بيد زينب تتجر بغات تفك وقالت تترعد:عفااك هءهء والله مدرت شي حاجة اعثماان
زاد زير علبها جارها تاني كثر وعينيه خارحين غضب وصاح فوجهها:ماببتيش توبي يااك هاا
زينب:(تتجر فيه)عثماان اش تدير
تنطر منها ومن مو ومع دفعهم مع نزل على لوخرا للحنك تاعواج وجهها وجرها من شعرها كيغوت:الله ينعل بو لي يثيق فدينمك بااقيي..برهوووشة ومتسواي بصلة..مفضلة ز""" باقي تا مجمع وراقيه من لبووليس(كشاكشو خارجين)هضرت ولا لا؟؟(زيؤ عليها وغوت)واش هضرت ولا لا؟(زير على شعرها مغدد)هضرت ولا لا؟؟
جات مباركة تتفكها من يديه وترجها:عفاا ولدي طلق كلق منهااا واا طلق
وقفات زينب تتجرو مم يديه وتحاول تبثو:عثمااان 
تنتر منها وخؤج عينيه فمو وقال بالغوات:واش انا نرااجلش هااا..هاد الق*** تاع بنتك باقي تتهضر مع دتك ولد نجية
شهقات مباركة وخرحات عينيها وشافت فبنتها لي تتبكي ومكنززة عليها باغا تفك:هااويييلييي هاويييليي على ولد نجية
شداتها تاهيا من شعرها وبدات تتنتف فيها وتضربها لراسها ووئام تتغوت وتبكي وتطلب زينب تفكها..هاد الاخيرة لي هي تتحر عثمان لي كيصرفق من جيه ومها لي تنتف من جيه صدماتهم ..فكاتها من يد مباركة ودارتها وراها ودفعات عثمان بقووتها ودارتها وراها وقالت تتنهج حيت سخفوها ملي تتفك
حمر فيها عثمان وصاح فوجها؛حيدي بنجمعك معااهااا
مباركة:(جلسات تتنهج سخفانة ومصدومة)اويلي اويلي على بنت الخراام اويلي باتصيفطني قبل لوقت اويليييي
زينب:عثمان سير تا تبرد..حشوومة عليكم محاميين عليها بجوج
جبدها من ذراعها تاتألمات وصاح فوجهها بغضب:دخلي سووق راسك
بعدها وبغا يدوز لزئام لي تتغوت وجات عاود جراتو وطلعات ليه فتليق تتبعد فيه ولاخر عينيه فيها فينما جات الدقا هو هذاك
زينب:وااعثمااان عثماااان(غوتات عليه)عثماااان براااكااا
دفعاتو بجهد وجرات وئام هرباتها لبيتها هاظ الاخيرة هربات تتنهج وكلها مجنترة دخلات لبيت زينب تتبكي..فحين عثمان تابعها معول اخلي عشتها تاحبساتو زينب وقفات قدامو وهو يخرا عليها بالهضرة:بتحيدي من قدامي هو هذااك ولا نجمعك معاااهاا
زينب:(قربات ليه شظات يديه لجوج تتطلب فيه وتهضر بزربة)هالعاار..هالعااار اعثمان برااكاا راه باقي صغيرة
صاح فوجهها:تمشي ت**** الله ينعل لي باقي يقةليها تا سلام..هناااا بتبقااي(بغا ينشي وحبساتو تتطلب فيه)وااحيدددددديييي
زينب:(بترجي وتتحط يديها على وجهو تترجاه)اللع يرحم الواليدين برااكا واش بيتي تقتلهااا..عفااك...بدل ساعة بخرااا الله يرحم باك فهاد نهار الى كنت عزيزة عليك
زفرر بغضب وقال بعصبية فوجهها وصوتو باقي عالي:بنضربعا بنضربها سوا درووك سواا غدااا وقدامك ولا ملي متكونيييش..حيدييي
حبساتو تاني تتطلب فيه وتوقف فطريقو ووئام تتهرط فلبيت..عيا يدير طريق وهي تتحبس فيه تادفعها وداز جيهة الباب كيدق بجهد باش اتحل لباب وهي ساداه تتقرب افرعو:حلييي الشمكاارة حلييي..نطيح فمك نكزرك نشوفو شكون لي راجل ولا انا لي مطيح عليك دم جوفي ولا داك ز"**** لي تا دين رمضان مراادو
جراتو زينب بشوي تا غوت فوجهها:دخلي سوووق راااسك راه غنضوور فيك
زينب:(سرطات ريقها)حرااام علييك اعثماان..هي سمعها بعداا
عثمان:سمعيها نتي نيييت عععععع(ردخ الباب برجلو)واحليييييي
زينب:(تتجر فيه)عفاا حبيبي ياله ياله لدل ساعة بخرااا
ساط بعصبية وخزر فيها وداز فيها معصب دخل للحمام كيتغدد ونهارو خسر ليه..ضرب بداك الباب تاتزدح

وقفزات زينب لي مانت واقفا حايرة معارفا مدير..معرفات فسن تصد واش هنا ولا لهيه..
فالاخير مشات جيهة مباركة لي مريحة وشادت راسها سخفاانة..شافتها زينب هاكاك ومشات وقفات عليها بريب وقالت:خالتي 
مباركة:(تترعد)الماا الما ابنيتي الما
زينب:(مشات طايرة للكوزينة وتتعيط لعثمان)عثماااان عثمااان خرج خالتي سخفات
حابت ماس تالما عامر هي نصو بكثرة الزربة تلاقات نع عثمان خارج بزربة من الحمام وتوجه لمو مخلوع..لقاها تتنهج وسخفانة مخسرة سسفتها
عثمان:(مخلوع)مييي..مييي مالكي(شد الما)اري المااا..
بدا كيرشها وهي تتمد يديها باغا تشرب..شربها مخلوع وزينب كثر منو واقفين عليها خايفين عليها
عثمان:(كيقيس فيديها)عنداك يكون سكرر؟؟شربتي دواا
مباركة:(تتنفس بصعوبة)ففف لا لا هي الطونسيووون احححح اربييي
بدا كينش عليها بشالها لي حيداتو حيت صهد وقال:هي بشوي عليك بشويي..هي بشويي
زينب:(تتخوي لما وتفزك ليها وجهها)خالتي شويااا
مبارمة:اححح فففف اربييي
بقاو عند راسها تا ولات عادي ورجعات تكات عيانة ..نطق عثمان:مي شوياا؟؟
مباركة:(حركات راسها)اه شويي..لعار اوليدي لتقيسهااش تمشي تفوت فيها شي ضربة لعاار لاا
عثمان:(قندش)حسابها هو لخررر(وقف ونطق موجه لهضرة لزينب)ونتي من بعد ونتفاهمو على مشقوفك لي عاطياه ليهاا
شافت فيه زينب بنظرة حرام عليك وخزر فيها وزاد خصو هي معامن..توجه للبيت عندو ضرب بجهد وقال بصوت مرتافع:خرجيييي من تممم
جات زينب تتسرج فريقها وهو هي عاقدهم وباقي كيسوط وقالت مخاطبة وئام:وئام حلي اختييي حلييي
وئام:(تتبكي لداخل)لا هءهءهءه بيضربني
شافت فيه حايفة وقالت:هي خرجي با هي يدخل للبيت
وئام:هءهءهءهءه لاااا فين ميي
زينب:واهي خرجي والله متخاافي
وئام:لااااا😭😭😭😭
عثمان:(بعصبية)خرجييي لنفرعووو على ديلمك..تتخافي نتي هااا واخرجي
زينب:وئام هي حلي والله متخافي على ضمانتي
ضربها ليها عثمان بتخنزيرة حارة زعما من نيتك..ونطقات هي تتضور فعينيها:وئام هي حلي
ناضت وئام لي تترعد حلات لباب بشوي وتتبكس..شافتو وهي تفزع وبدات تتطيح فيهم خايفة وحفيانة..سبقات زينب هي لولة دارتها تحت بطانها وخرجاتها بحذر عرفاتو اعصار متقدرش تحبسو..خرجاتها وهو مخنزر تيسووط مكرهش اطير عليها
دخل لبيتو وضرب بالباب واول حاجة دارها جبد كارو تيكميه مغدد وحجبانو معقودين..حاير مع ختو معرف ميدير معاها واش من حل ادبرو..بغا اربيها عصاها..حرمها من لقراية جلسها فدار..مخلا مدار وراسها قاسح
اما زينب راه خرجات وئام داتهت للحمام غسلات ليها وجهها وهي تتبكي وتشهق وتعاود ليها:والله مدرت والو هءهءهء درت فيس بوك جديد هءهءهءه وهو لقاه وصيفت ليا هءهءهء هانتس قراي كااع تنقمعووو اءهءهءهءه
زينب:(عطاتها فوطة تمسح وجهها)صافي اختي صافي..موقع والو تاييرد ونهضر معاك
بكات وئام وتنخصصات وخؤجات للسيجور لقات مباركة تتجغم فالما..مشات عندها تتدمع وقالت:مييي مييي والله مدرت شي حاجة اهءهءهءهء
مباركة:(بنفرة)سسري بعدي مني..المسخوطة..متسواي بصلة 
وئام:والله امي مدرت شي حاجة هاد لمرة هءهءهءهءه مابيتوش متندويش معاه والله هءهءهءهء تنقمغووو والله امييي عفااك امي
عزات على زينب تا غرغرو عينيها حيت تتطلبها وبديك عفاك رجعاتها لطلبها لمها باش تخليها تكمل اقراية..تحنات تتجمع فالماعن تالقهوة داتهم للكوزينة وزفرات وقالت:ستغفر الله
غسلات لماعن ورداتهم لبلاصتهم ونشقات كلشي..عاد مشات عند مباركة لقاتها جالسة وتتنهد وقالت وهي تتحلس:خالتي شويا
مباركة:الحمد لله
شافت فوئام لي مكمشة وباقي تدمع معرفات متقول وسكتات..
عم الصمت بينهم والجو تكهرب..حد متيدوي مع حد تا حركة ماكاينا فدار من غير الصهد لي تيسوط فيهم..زينب عرقات وبدات تتنش بالفوطة وتلفازة خدامة هي بوحدها..
صمت فصمت وكلها ساهي فتفكيرو حتا أذن المغرب وناضت زيمب ردات لمباركة لما تلوضو توضات وصلات فحين هي توجهات للييت بغات تهز باش تبدل فوطتها صحية..دقات جوج دقات خفاف ومجاوبهاش وهي تزعم ودخلات..كان مريح فراس السرير هاز كارو تيكميه والبيت مخنوق بالكارو باقي محافظ على تغوبيشتوو..مشافش جيهتها بقا عاقدهم
توجهات تترعد للماريو هزات اش بغاات والزمت فالبيت..خرجات تاني بدلات عليها ونقات حالتها وعطراتها بزيت جونسون ونفس الجو مطول

اذن العشا وصلاوه تاني وهوما على نفس الحال تانطقات زينب:خالتي اش نديرو للعشا؟؟
مباركة:لي درتي ابنيتي
زينب:نصب؟؟
مباركة:انا منعشياش ديرو هي نتوماا
زينب:تانا مافيااش..ندير الروز بالحليب
مباركة:ديريه
ناضت للكوزينة تتقلب على روز وتتعلى فالبلاكارات الفوق نواضلاهش تا تمدات يد رجولية من وراها جبدات ليها اش بغات حطوو ليها فوق بوطاجي ومشا ببرود هز الغراف تتراب عمرو بالماا بارد.سكحووو دغياا وحطو وخرج معطعط بالكارو..رجع للبيت معتاكف فيه
تنهدات عيانة وردات داك الروز تا طاب وحطاتوو وقالت:نمشي نعطيط لعثمان اتعشا
مشات لقاتو باقي تيكمي والبيت خنااز بريكة الكارو وقالت متوترة:عثمان اجي تعشاا
عثمان:(ببرود)هي تعشااو 
زينب:هءء
سكتات شوي وبقات بلاصتها تتشوف فيه كيفاش انه مخنزر وباينا باقي مبردش بتاتا
شاف فيها وهز حاجبو وقال:سيري تعشاي
زينب:وياله تانتا مكلتي والو
عثمان:زينب راسي منفووخ سيؤي تعشااي قلبي على خليقتي هاد ساعة

زينب:هءء(صدماتها طريقة هضرتو)واخا
خرجات وسدات الباب بعدما خدات فخاطرها منو..بقا فيها الحال طريقة هضرتو مولفاتهاش بهتدشي باش تزوجاتو ولفات الدلع والكلام زوين منو..هذا لي هضر دابا هو عتعت الاصلي..لي كيتعصب واقندش واسب وضور فبنادم
توجهات عندهم وقالت وهي تتجلس:مباش اخالتي
تنهدات مباركة وهزات المعلقة وقالت:بسم الله ابنتي
زينب:(هزات معلقة)وئام مبيتيش؟؟
زئام:لا
كلات هي ومباركة داك روز بشوي عليهم والصهد مجهد تاليل ماباردش وعاد حيت داىهم كضرب فيها شمش تتولي عافية صافي
تعشاو وجمعات هي الماعن غسلاتهم تتفكر فيه ..تادخلات عليها مباركة وقالت:زينب دي ليه ابنيتي شي طبسيل تروز 
زينب:اه اه كنت بنديه لبه
مباركة:الله يرضي علبك..تصبحي على خير
زينب:الله يمسيك على خير
مشات مباركة تنعس فبيتها فحين زينب جمعات لماعن زخلات الكوزينة نقية مافيها تاشقفة..هزات طبسيل بيض مضور دارت فيه روز وشوي تزيت ومعلقة..حطات الكل فبلاطو ومشات لبيتها تتقول هي الله يلطف..من جهة بقا فيها ااخال ومن جهة معطاتهاش خاطرها ابقا بلا عشا..دخلات لقاتو لابس هي لبوكسر لاغير ومجبد على ناموسية طالق بادرو كيخربق فتيليفونو باقي على نفس ملامحو..سمع الباب تحل هز راسو شافها هي وعاود حناه..دعات فخاطرها ومشات لعندو حطات اابلاطو فوق الناموسية وقالت بتردد:،تعشى ممزيانش تبقا بلا عشا بضرك معدتك
عثمان:ممم واها هي حطيه
خلاتو ليه تما ومشات تتقلب فلماريو على فوطة صحية لقاتها وهزاتها ومشات بظلات عاود ورمات القديمة..دازت عند وئام لقاتها نعساات لاحت علبها ايزار حداها حاطاه ليها مها ورجعات عندو تتنهد..محاملاش هاد سكات وهاد لبرود ولفات الهضرة معاه..معرفاتو مخاصم معاها ولا معصب منها. لا هي دازت فطريق
دخلات للبيت لقاتو كياكل فداك الروز رتاحت نوعا ما..توجهات للماريو تتخربق فيه وتحط كحاملاش تنعس ونو باقي تياكل تانطق:بدلتي تستاف تالحوايج؟؟
سمعات سؤالو وحللاتو فبالها من نبرة صوتو الباردة وتلفتات وقالت:ااه..معجبكش؟
عثمان:(بدون ميشوف فيها)لا مزيان هي توضرو ليا حوايجي معرفتهم فين
زينب؛هء كنت بنوريك كلشي ..
حرك راسو وقال:ممم لقيتهم صافي
شافتو سكت تاني زمشات جيهة كوافوزها طلقات شعرها لي ضل مشدود شدة خفيفو بمقبط صغيور..فركااتو باطراف صباعها وهي حركة لي تتعجبها..
بنص عين كان حاضيها اش تدير..تتفرك شعرها عاطياه بظهرها..هزات كريم اليدين ديال افون دهنات يديها وعينيها كيهربو ليه فالمراية كتلقاه هادئ..خنقاتها ريحة الكارو ونطقات كانها تتحاول تهضرو:عثمان نحل شرجم..تزمت
عثمان:(خدا اخر معلقة)ممم حليه
ناضت حلاتو يتهوا البيت لي ولى كي الوداية تيخنق...هزات الماعن وداتهم للكوزينة شللاتهم ورجعات تاني دهنات يديها تحت نظراتو ليها العادية معرفات كي تحللهم بغاتو هي يدير لبادرة واهضر..حيت معارفاش اش تقول اول مرة تعامل مع عصبيتو خصها تكون حذرة باش متسمعش لي يجرحها واكرهها فيه
واخيرا بعد تضاربات كثيرة نطق هو لي كان مفرق رجليه وخيرو معزول باين ويديه على ركابيه:مجاكش الصهد؟؟مزموت داكشي لي لابسا
بتاسنات بشوي وتلفتات ليه تتمشط شعرها:شوياا ولكن معندي كي ندير
ناض لماريو جيهة حوايجها كيقلب وىجعات هي تتمشط شعرها فاقدة فيه الامل ..تانطق:لبسي هادوو
ضارت عندو لقاتو هاز اونسومبل فالاسود ديباردور ساتان خفيف معاه شورط.كذلك من ساتان..شافت فيهوحشمانة:نلبسهم؟؟
عثمان:ممم نوضي راه كولو عرقانة
ناضت شداتهم من عندو حشمانة فحين هو عطاهم ليها ومشا لبلاصتو ..خرجات للحمام بدلات عليها بقات بدوبياس كحلين ولبسات لونصومبل لي جاها خطير..مع لحمها ييض وسنسلة خفيفة تنقرا فعنقها واخدها ليها فصويرة والكديمات حمرين..سرطات الريق وجرات كلاكيطة فرجلها وخرجات هازا حوايجها لي حيدات تتسلت فضلام دار خافت ليخرج شي حد..دخلات للبيت حشمانة منو..ممولفاش تلبس هاكا..اما هو شافها وبقا مفيكسي فيها تسعبرها كي جاها الاسود..مع فتحة خفيفة مبينة فرقة صدر..انوثة مزينة بعقيق الحشمة مخليا ثوب المروءة فيها ازيد اطغا..بيوضة ولحمها حمار بكثرة الصهد مرافقين بعضات عثمان فصدرها وعنقها لي مبراوش من اخر معاشرة ليهم..
دار شبه بتسامة حانبيى وقال:تبردتي
زينب:شويا ففف والله تا صهد(توجهات لكوافوزها تتهز وتحط المهم تهرب منو)
عثمان:مبيتبش تنعسي(كيطلعها وانزلها)
زينب:هء اه اه ننعس..
عثمان:اوا هي دابا..
حطات زيت الكوك من يديها وتوجهات جيهة الناموسية وهو ينطق:اجي عندي انا بعدا
شافت فيه ببراءة بحالا تتقوليه عقل اش قلتي ليا..
جايا بمشية عادية مكتعوج خضرها مكتهز طروفها..مشية معتاريها الخجل والحياء..تحت نظرات رجولية مليئة بالحب
وقفات قدامو حشمانو وهو يمد يدو ليها وقال:زيدي قربي
شدات يديه كنرعد والحرارة تالجو لاعبة عليها..حنوكها ظغا عليهم الدفء..جرها ريحها فوق حجرو بشوي واجسادهم الشبه عارية كتحاك..حنات راسها كترجع شعرها وراها..فحين هو مترقبها بنظرة غريبة حاط يدو على فمو كيحلل شنو اقول
""*****
أتدرين يا جمليتي ؟؟
هناك لون طبعه الملونين..اخترعه المبدعين..جمله الكتاب..وقرأته انا في منحنيات جسمك
اتدرين يا غاليتي؟؟
الاسود لا يليق الا بك

شافت فيه بنظرة شنو وتاهو رمقها بنظرةعا.ية..قلب وجهو وزفر قايل:متديش علي اخبيبي(هز يدها باسها من داخل)
زينب:(بهدوء)كتخلعني فاش كتعصب
عثمان:شحال من مرة قلتها ليك..الى تعصبت قلبي ستة تسعود ومتبقايش تطوفي بساحتي
زينب:(بحزن)كنتي بضربني اعثمان
هز حاجبو وقال:من نيتك تدوي(حط يدو على فخضها)
زينب:حيت قلتي ليا غنخلطك معاها
عثمان:قلتها ماشي درتها..
زينب:(رمشات بزربة)شي مرات لي تيتقال كيضر كثر ملي تيتدار
هز حاجبو من جديد معجب من هضرتها وسكت عاض على شفايفو معاف مايقول حيت عندها صح..لي كيخرج من الفم كيضر بزاف 
قلقها وتقرصات منو وهي مولفاه اخليها ديما منورة حداه..نطق كيحمحم وريحة الكارو كتعطعط منو :معرفتش اش قلت..كنت معصب ومعمية ليا لبصيرة
زينب:تعمات ليه وتنوض تضرب ختك هاكاك اعثمان
عثمان:(عقد حجبانو)متبقايش تدخلي شبوقات بعيدو عليك ازينب..بيني وبينها ماشي سوقك نتي
شافت فيه بيأس وقالت:ياك؟؟واخا صافي 
حنات راسها محرجو وهو يزفر ونطق منرفز:زينب راع ماشي بتنقوليك ماشي سوقك بداكشي باش فهمتيها.. هي باش تبعدي على صداع..
زينب:(سرطات ريقها)جاتك عاديا تنوض تضربها هاكاك..عثمان ختك لي عندك بوحدها
عثمان:وانا معندهاش بوحدي..هي تتهضري ازينب نعارفاش شناهيا تهز مسؤولية مراهقة..معارفاش اش تتدير هي طالقا حلوقها لضحك تكركير وعاد اه ماشي تزادت فجليز ولا فباريس راع مزيودة فقاع سيدي يوسف مكاين هي المشرمل على خوه..الى مزريتهاش بضيغ حياتها
زينب:عارفا هادشي ولله(حطات يديها على يديه)ولكن واش محاكش راسك عيقتس عليها..حبستي عليها القراية والخريج وضربتيها..حشوومة والله وعاد مغهمتي تا موضوع علاش تيدوي
عثمان؛اش بنفهم ازينب الله يهديك..واش مجي نلقاها محمعة من كونط اخر مع ز*** لي ولدو
زينب:(تحرجات من تخصار لهضرة)قريتي اش قالو
خرك راسو بالايجاب وقالت :باقي بجوج؟؟
عثمان:شكون
زينب:حم وئام وهذااك
زفر وقال:لا..منظنش قريت اش تيقولو لقيتها كاتبا ليه بعد نني متبقاش تهضر معايا كون كنت نيت هاماك كون جيتي دويتي مع خويا ودرتس داك الحلال لي فاضحني بيه
خرحات زينب عينيها وتصدمات وقالت:ويلي 
عثمان:وتتقولي ليا منتعصبش..البرهوشة كانت بتجوج بهذااك
زينب:اربيي...عثماان راها صغيرة ومعارفاش..راه ملي شتيها تيعجبها واحد وباتو لزواج فهاد لعمر عرفها صغيرة..تلقا هو على من حلات عينيها داكشي باش
حمارة عينيه بالغضب وقال:انا علامن حلات عينيها وهذاك الى مخسرت ليه كمارتو مغيفوتهاش عليه
زينب:(بدات تتلعب فزغب يديه)العصا والتقاجيح معمىو تيجيب الفايدو تقدر ختك.متبقاش تحملك درووك
عثمان:وتحقد..انا نيت مابقيتش حاملها
زينب:اعوذ بالله من الشيطان الرجيم..ختك هاديك وكي تتقول نتا راه بنتك واش الواحد كيلوح كبدتو..دير عقلك وزايدون راه صداتو ومبقاتش بااتوو لاش ضربتيها
عثمان:حيت تطير ومبلوكاتوش..وعاد(دار يدو على فمو مفكر شي حاجة)علاش عاطياها مشقوفك ؟؟
زينب:هءء دابا هي تضل تطلب فاتي ولوخرا متتبيش وانا نقوليها هزيه وهزاتو..معرفتش واش بتدير شي حاجة
عثمان:(بتحذير)مشقوفك ابقا عندك..منلقاهش عندها ماشي انا محيدو ليها من جيه ونتي مداه لبها
زينب:(حنات راسها)سمح ليا
سكت مقال والو..مشابك يديه لي تتلعب بيعا فيديه نع صبعانو وبقا ساكت مع سكوتها هي ..تتلعب بصباع رجليها مقاداش تشوف فيه حاها تاني قسح..تا طبع قبلة لطيفة على كتفها وقال بصوت منخافض:ضرت فيك قبيل ضورة خايبة
زينب:(هزات كتافها )مممم
بعد شعر ورا وذنها وهزو شمو بحب وقال كيزفر عيان:سمحي ليااا احبيبي
زينب:ممم(شافت فيه برضى)متبقاش تعصب وتعاير اعثمان على هضور طلقتي قبيل قدام مك
عثمان:(ضحك)الى كعيت وطلعات القردة للقصبة وريحات هي فوتي عليك ساحتي تيولي فمي كس صرب
ضرباتو بشوي لصدرو العاري وقالت:حشوومة قدام مك..مزال انا عادي ولكن خالتي حشومة
قرب ليها راسم بتسامة خفيفة على فمو..طبع قبلة على متفها وشفايفو بقاو ملاصقين نع لحمها:عادي نتا اخويا ياك ههه نتا حيدت كاع قدامك حوايجي ووريتك.قجاقلي هههههه شكون يحالك
حشماها وبدات تتضحك وتخبي وجهها حمر وتبعد فيديه لي كانو شادينها بغات تنوض..ساعا معامن صدق كيضحك بشوي باقي مبرد كليا هي تيحاول:زكااي لمك هههه بتفوري قجاقلك اجيي شداكشي
زينب:(على نيتها حبشات ضحك)اشمن شي
عثمان:(مطمر)فلحمك
زينب:هءءء فين(تتشوف فلحمها)
قرب منها كيدير بحالا تيشوف شي حاجة تا غفلها وهو يتحنا على صدرها بقبلة حرارية ومصة دقة وحدة وقال:هههههه معيسلة اخووويااا معيسلة ههههه جيتيني فشرع الله اما اليوم تدخل مباركة تفكك

ضحكات بخجل زقلبات وجهها حشمانة تا حسات بفمو على عنفها كيبوس بوسات خفاف ويديه كيداعبو فخضها وقال:باقي مقلقة
شافت فيه مبورشة وحيدات عنقها وقاات:متقلقتش ولكن صراحة تالله معجبنيش الحال تضرب ختك وتضور فيا انا..شتي مك كي مرضات هي بداك صداع
بتاسم كيحاول اطمر وبدا كيجمع ليها شعرها وقال:فكرتيني فمي نوض نششوفها
زينب:نعسات
عثمان:عارف
نوضها نن علبه وقال:بقاي فايقة
زينب:ههه واخا
مشا كيتعنكر تا كان غيخرج عريان وهو يوقفو صوتها لي قال:عثماان لبس حوايجك(لاحت لبه الفوقية وشدها)
ضكك وقال:هاهيا قيديها عندك هههه
شدها لبسها وخرج فظلام توجه لبيت مو طل عليها لقاها تتشخر بشوي ..لاح علبها ايزار وخرج ومشا تال عند وئام معقودين حجبانو لقاها ناعسة وحالا فمها مخنوقة كيعرف هاد لحالة تتجيها فاش تيكونو نيوفها عامرين..غطاها بايزار ورجع عند زينب
هاد الاخيرة لي كانت دهنات لحمها بكريم ديال العسل زوين وريحتو شهية مع فصل الصيف كينشف الجلد..مشات للماريو تترد الحوايج لي جابد مرتاحة بعدما هضرو بالعقل..
دخل شافها جيهة الماريو مغرية بوقفتها الطبيعية لي مكتعوج فيها لا طرف لا والو..بيضة وزادوها اثار حبو فلحمها اثارة..شعرها هزاتو بقراصة للفوق وتترد فلحوايج..محس براسز تا حيد الفوقية وقال معلن عن قدومو:تقاي الله ابنت الناس فبنا وفرااسك
شافت فيه مبتاسمة وقالت:اش درت
عثمان:(لاح الفوقية فوق الناموسية وتنشر)اجي تنعسي
زينب:(مشات هزات الفوقية)بلاتي نجمع هادشي..شووف
بدات تتمشى جيهة الماريو بداك اللباس المغري مرافقة بابتسامة عذبة خلاتو اتكا على مرفقو وابقا كيشوف فيها بعمق كأنو اول مرة احقق فيها..ساهي فيها وهي تتوريه:شوف بدلت شكل تالماريو ها حوايجك عزلت ليك تدار وتزنقة (تتوريه بيديها)وكل حاجة بلاصتها
عثمان:(مركز معاها فهضرتها)ممم واخا
زينب:عجبك كي درت؟؟
عثمان:(بحب)كاع لي دارتها حبيبي سمن وعسل وطيحان وقتبان وكااشير
ضحكات وعطاتو بظهرها تتسد الماريو:ههههه كرشك سابقااك
ضحك هو الاخر وحط يديه على كرشو:شوفي قداش ولات..قابلناك ولينا غلاض نزيد شوي نولي مي الحاملات
زينب:ههههههههه بوبو كريشة(تخشات حداه وجرها لعندو مذرعها بيدو)مافيكش نعاس
عثمان:(كيشوف فعينيها)تأ والو..طاار ونتي
زينب:هههه تانا
بقا رامقها بنظرتو لي كذوبها..طالع بنظرة من ذقنها لشفايفها لحنوكها لعينيها تال جبهتها فالاهير ستقرات نظرتو عليها وقرب طبع قبلة حنينة عليها وفال:بيت نقوليك واحد اللعبة شي يوماين ماقلتها ليك
زينب:(باستفهام)شناهيا
عثمان:(بهمس)تنبغيييك
ظهرات شيئا فشيئا بتسامة حنونة على ثغرها وشافت فيه بحب وتاهو منتاظر منها ردة فعلها وعينيه معسلين مبردين معشقين فيها متقوليش هءا لي عاد كان معصب..
نطقات بحب بعدما شابكات يديهم مع بعضهم حانيا عبنيها فصدرو لي كاسيه الزغب :تانا
عثمان:هههه كوبي كوولي الالة هههه(هز راسها وباسها فشفايفها قبلة خفيفة وبقا مقرب)شنوو منسمعش منك تنبغييك تانا
زينب:(غمضات عينيها مستمتعى بقبلاتو)ممم
رجع قبلها من جديد من دون توقف داخل معاها فدوامة من القبل لا متناهيى تشاركو فيها الريق والاحاسيس واللمسات والهمسات.تانطقات يدون شعور:تنبغييك 
بتاسن وسط ثغرها وكمل على عملو مستمتع بلذة شفتيها ومع صهد الجو وصهدها هي شعلات العافية غناموسية
محسات بيه تا كان لاح نصو عليها وكيبوس فنحرها مع وذنيها ويدو كتنزل سمطة تديباردور..شافعا تحركات فهم بلي غيكلي ومع ذلك محبسش..حدو دخل يديه من تحت الديباردور وجعدها شوي متحكم فيها وتاهي من خلال قبلو الكثيرة عليها ولي كيبوسها فاي وقت تعلمات تجاوب معاه وتبوسو تاهيا لدرحة خلاتو ييطير بالفرحة
خشا يدو من لور حل سوتيان بشوي ودور يدو بسرعة نحو ثدييها خداهم بين يديه وبدا عملية الالتحام الجسدي تا تنهدات ليه..متحيلتو ليه ولا ليها..توقف عن التقبيل ويدو باقي لداخل وقال مغمض عينيه كيزفر:فففف شحال بقاا ليك
زينب:هننن معرفت(تتحاول تحيد ليه يديه تا قرصها فيهم)ايييي
عثمان:(حل فيها عينيه)ههههه اشمن اي راه اي هو لي فيا ههههه(قبلة ففمها)تنتسكا عليك احبيبي
بتاسمات بخجل وخشات راسها فصدرو تتفرنس عاجبها الحال..رجع لوضعية الاستلقاء معنقها ليه وبدا كيهضر معاها محاول انسي ستريس نهار لي داز..كلمة من هنا ومن لهيه ومرة اقلبوها بوسان واضحكز..كيعاود ليها نكات خاسرين وتبقا تحشم تتبغي تنوض واشدها..كيصرفق فيها بشوي فلحمها الى بغات تنوض وتضحك ليه..عاجبها الحال
ليلة كاملة تقريبا وهوما هي فتعاويد والنكات والرومانسية المعشقة..خلاها تحس انه مكيبغؤش فيها هي الجسد انما الروح..
عارفاه باغي اقيسها ومالقاش جهد ومع ذلك كيهضر معاها واضحك ناسي الهم

وهذا هو العشق..ان تعشقني كما انا
سواء كنت سحابة ام مطر
وحتى لو كنت ريحا عاتية
اجعل سفينتك تمشي نحو اتجاهي
فما أدراك..قد تنقلب اتجاهاتي وتسير عكس شراعتك

ناعسين فبيتهم حاضنها ليه وهي ننشورة عليه نصفها معري وصهد الصباح كيضرب فينم ومع الصيف تطلع شمش بكري تتشوط ناعس والفايق
ضرباتو لفيقة على صوت لغيفي مع ثمنيو ومد يدو طفاه ورجع تكا باقي معنقها محتاويها مساخيش..يقا كيشوف فسقف كيرجع لمود.ديالو تحلف عليه كان كيتخاصم..تلفت شافيها بعد دقائق ..بقا كيشوف وطول الشوفة فلخر رجع كيشوف فسقف وناض موراها بعدما قاد عليعا ليزار..لبس شورط وخرج للحمام غسل وجهو وسنانو ورجع للبيت بغا يلبس باش اخرج للخدمة
كيقلب فالماريو واقرقب عن غير قصد.تا حلات عينيها شافتو قدامها كيلبس سروال..حالا عينيها بشوي باقي مبوسرة وقالت:صباح الخير
تلفت ليها وسد.صدفة تسروال مطمر جا تحنة عندها باسها فحنكها وسكت ورجع كيكمل لباسو عارفاع مكيهضرش فصباح وكتفى بالقبلة زعما راه جاوبتك..ضحكات زناضت من بلاصتعا تتفوع وتعكز تا كيطلع داك ديباردو وسيد.كيسقي عويناتو هي بالفن..خشات كلاكيطة فرجليها وحلات الماريو حداه وقالت:متخرجش تانوجد.ليك لفطور
نطق بزز:لا بلاش مافياش..ضاراني بمعدتي 
لاحت عليها بينوار طويل ساتان فلبيض. شافت فيه بريب:مالك؟؟
عثمان:(كيلبس ساعتو)كميت بزاف لبارح وبقيت بجوع
زينب:(بحزن)اححح اربي..صبر هاني جايا
خرحات بزربة للكوزينة زصقيل فدار وبدات تتقلب بين رفوفها وتعاود..عقلات على بلاصة عشوب لي تتحط مباركة فين كاين زعتر وازير وداكشي تالمنسمات..دارت بسرعة الما اتبخ وصايبات ليه زعتر وهو يدخل وقال:هاني مشبت
زينب:(بزربة)صبر هااك(صفاتو ليه فكاس)شرب هذا زعتر زوين دغيا تفوتك المعدة
عثمان:(بامتناع)لا بلاش مغيقدي والو
زينب:(باصرار)عفااك اعثمان بتبقا مبرزطاك نهار كامل هانتا شربو ودغيا نوجد ليك لفطور
عثمان:(شاف اصرارها وضحك بشوي)مالك على هاد تحكار..هه
زينب:(مدات ليه الكاس)هاك شربو وجلس تسناني
شدو جغم منو وقال:ععع حار
ضككات حيت قالها بطفولية:هههه جلس 
جلس طايع امرها وقال:هانا الالة
بتاسنات ليه ويدات تتسخن وتحط ليه وتوجد.ليه تتحرك قدامو كي شي فراشة مفرحاه..كيشرب زمبتاسم تا ستفات كلشي قدامو وقالت: فطر ياله
عثمان:(جرها حلسها حداه)جلسي تانتي فطرييي
زينب:هههه اه نفطر 
جلسو ميفطرو يجوج بسكات حيت هو عاد فايق ومكيبيش اكثر لهضرة على ريق
فطر وشبع كرشو مزيان بعدما فاتو لمعدة شوي..هز فيها عينو لقاها كتاكل بتاسم.ومد.يدو شد يديها بجوج بعدما حيد ليها لخبز من يديها باسهم بجوج وقال:نموت انا على قبل هاد.الحنانة تاعك
بتاسمات بفرحة وقالت:مدرت والو..بصحتك
عثمان:الله يرضي عليك..هاني نايض انا
وقفات معاه وقالت:واخا ياله
جرات معاه تالباب وصلاتو وقالت:الله يسر ليك 
عثمان:متزيديش عليها الله يسر ليك.اكبيدة هههههه
بتاسمات ليه وبقات شاكتة وهو يقرب باسها فحنكها وقال:ناشي مشكل ههه خاصاك شس حاجة
زينب:لا والو 
عاود باسها ومشا مساخيش لثاني يوم وهو ناشط..هتمامعا بيه وكترد لبال لشنو كيعجبو وشنو مكيعجبوش كيدل على حاجة وحدة عندو هو انها تتبغيه
ميمكنش بنادن اهتم بيك واحس بيك واخاف عليك وهو مكيبغبكش اولا مكيحسش بشي حاجة تجاهك..
حياة عثمان كانت فارغة..مافيهاش حركة مافيهاش حب..جات زينب عمرات الفراغ وزادت عليه كثر من اللازم..شكون مان اتسوق ليه واش ضراتو معدتو ولا واش غيبات بلا عشا
اييه مباركة موو زلكن عياات ولقاها كاح ليها جهد..مينكرش انه فاش كانت بصحيحتها كانت تتعتاني بيه على اكمل وجه ولكن زمان غدار
رجعات زينب كملات فطورها بوحدها وعلى وجهها علامة فرح وراحة..تتعشقو تتعشقو وصافي
سالات وناضت لبيتها تا تصادفات مع مباركة عاد.خارحة من بيتها جمعات بينوار على صدرها وقالت حشمانة:صباح الخير اخالتي(تحنات باست يديها)
مباركة:(بابتسامة تعب)صباح الخير والربح..كي صبحتي
زينب:الحمد لله ونتي..وليتي شويا
مباركة:نحمدو لله..مشا عثمان
زينب:اه عاد فطر وخرج
مباركة:اييه
زينب:انا نبدل علي ونحط الفطور
مباركة:هي سيري انحطو
زينب:لا هي سيري اخالتي دىووك.نحطو
حركات راسها ومشات تفيق زئام وتعطيها درس على لبارح فحين زينب هزات مسائلها ومشات بدلات بالخف دغيااا ووجدات للفطور وبدات كتدي وتحط صبحات على زئام لي تتقرا عليها مباركة الزابور على صباح ولوخرا مطنشى وهي عاقداهم تتبان كي عثمان
تحط الفطور وفطرو مجموعين وناضت زينب كضور بدار..جمعات لبيوت ونفضات الغبرة ومباركة تتعجن..جات نصباات الغدا ومالقات مدير وهي تنزل لتحت لبوطاجي فين محطوطة زيت ودقيق وماغيرها من مواد غدائية لقاتو مسخ شحال متحك وعاد حليج لكوزينة باقي مدبووغ مكيتحكش هي تيترش..المها حال دارها وناضت كفضات على ذراعها وجابت سطل وجفاف والما وشيتة وجلسات لديك لكوزينة خرجات كاع ركانيها وسيقاتهم مزيان تحكو نييت ومباركة تتشوف وتجر ليها بلكراطة عاجباها حداكتها..دود خرج نن الكوزينة فدخاشش..مسحات كلشي وغسلات ثلاجة ورجعات كلشي لبلاصتو
محساتش بالوقت وهي تتشيق وتمسح والعروقات نازلين من جبهتها عياات بجهد ومع ذلك طلعات نزلات دروج من لفوق تسطاح تال لتحت لي فيها ماهناها مقدراتش تشوف دار مزعلكة..نزلات تاوصلات تاع لتحت وتتنشف بجفاف وهو يتحل لباب ودخل عثمان لي راجع للغدا هاز مياكي فيديه شافها وبتاسم محس براسو تا شدها على غفلة وقنتها مع الحيط كيفرنس وقال:معيسلة تاعي

خلعها تا كانت غتغوت وقالت'هييه خلعتينييي
عثمان:اشتيدير زين ديالي فدروج؟؟
زينب:(سرطات ريق)عثمان بتخرح لالة فاضمة طلق
بتاسم وزاد لصق عليها مزيرها معاه وكيتحاك معاها واخطف بوسات من فمها مجننهاوخايفا احصلووو..تا عنكشها وبرزطها مزيان عاد نطق :هههه تتسيق الحب
زينب:هءء حرام عليك جيفتيني
عثمان:(لاح يدو ورا عنقها)مكاين هي تجيااف
زينب:(كيبقات معدتك
عثمان:شويااا..ياله زيدي طلعي نتغداو
زينب:بلاتي نجمع هاد لما ونطلع
عثمان:ياله حمعيه هاني تنتسناك
بتاسنات ليه ورجعات هزات جفاف تتعصر فيه وتحنا وتجفف وسيد حال فيها فمو ومع كتكوز عجبو لحال..تا سالات كلشي وقالت تتنهج:فففف ياله
قرب ليها وجبد كلبنيكش من جيبو مسح ليها على حبهتها وقال:سخون لحال ولابسا هادي كم بتزمتك
زينب:هي بوحدها مع الماايوو
عثمان:واخا هاكاك(هز لبها سطولة ولاح يدو على ظهرها)مكاين حد فدار هي مي ووئام لبسي لي بيتي متبقايش تصبري لصهد..انا ومتنقدرش عساك تتي
زينب:هي تنحشم وصافي 
عضها فوذنها وقال:تتحشمي هههه عادي مباركة هانيا تا وئام تتحيدهم قدامي كااع
زينب:وهي مولفة هههه
عثمان:(حل لباب بساروت)انا هضرت هي على باش متزمتيش..مزال فاش تيكون حميد لا
زينب:واييه
تلقات ليهم مباركة مبتاسمة وقالت:اودي الله يحجبكم وصافي خصاتكم شي تبخيرة
حشمات زينب وضحكات وهو ينطق عثمان بعدما رمقها بنظرة عشق:واهي لبخرتيها ليا ههه نخافها اضربوها بالعين
مباركة:(تتهضر من نيتها)اييه صافي لعشية نجيي شويا تشبة ونبخركم
ضحك عثمان وتم داخل للصالة:ها لي قلنا هههه هجرتيه لينا الى كاين شي غدا حطووه
زينب:ههه واخا انا نحطوو
مباركة:هي سيري ابنيتي انة نحطو نتي عييتي
زينب:ماشي مشكل
مباركة:هي سيري الله يرضي عليك جلسييي انا نحطو
زينب:واخا نمشي نغسل يدي
مشات ردات مل حاجة بللصتها ودازت هزات حوايحعا بدلات دغيا وطرفات عليها وخرجات عنظهم مبتاسمة لقات مباركة حاطا طاجين والخبز والما..جلسات حداهم وياله غتبدا وهي تقول:خالتي وئام مباتش تغدا
مباركة:لا مافبهاش هي كولي
يداو كيتغداو بسكات تاحد مهضر تا تسمعات الحكة ديال وئام من بيت مها..الكحة لولة تانية ثالثة ناض عثمان بزربة من فوق لماكلة دخل عليها لبيت مو لقاها كي توقع..تخنقاات شادا فعنقها وتتحاول تنوض..تخلع ومشا عندها :مالكييي.تخنقتي(شافها تجيفات)فينو فينووو الرابووز
تتنعت ليه جيهو حوايجها ناض بزربة كيقلب واخربق تا لقاه عطاه ليها دارتو لزربة عاد بدات تترحع فيها نفس ولون تيرجع ليها..دخلات مباركة وزينب لي سمعو الكحبة تاعها حيت فلول تسحابوه هي ناض لطواليط ولا شي حاجة..ساعا لقاوها مجيفة
شدها من وجهها كيهضر معاها:تنفسيي تنفسيييي مزيااان طاعي نفففس طلعيييه
بدات تتنفس وتشم الهوا وتردووو ومباركة تتقلب فيها اما زينب مشات حايت لبها الما مفاهما والو
رجع ليها نفس منتاظم وقالت:بيت الرشاشة نبووفي مسدودين
عثمان:فين حاطاها
مباركة:(مشات للماريو)هاهيا هاهياا
جيداتها عطاتها ليها رشات نيوفها تا تنفسو ورحعات تكات وعثمان عند.راسها مخنزر وفال:تطيري تا كتجيبيها فعظامك..شبعتي بكا لبارح اوا شدي درووك
وئام:(عطاتو بظهر)بعد منيييي..متبقاش تدويني نتا سباب هادشي كولو..حارمني من قرايتي ومجعدني فدااار وخالي داربويا منسمحش ليك اعثماان..خرجتي عليي
خزر وطلع ليه دم وهو يجرها من ذراعها تا توجعات وقال مزير غلى سنانو:انا لي خرجت عليك هااا..خارج عليك بااش؟؟لي طلبتبها تانحطعا ليك ونعطيها ليك ونتي فلخر مجازياني بتصاحيب مع واحد شمكار مقطع حشايشيي هااا..انا لي خارج عليك ماشي هو..كون كان نيت باغيك بيقصد داركم ماشي ابقا اضور بيك فكوانات الق*** كون كان نييت راااجل كون جاا عندي ودوا معايت كي رجال...بتموتي وتتمشي معاه يااك اوا الالة من عندي سيري نتاحري نتي وياه(كشاكشو خارجين)تفركغي مع ديلموو والى قلت ليك شي حاجة راني ز**** انا باغي نكبر بيك ساعا نتي تتموتي فذل الى بيتي هي عيشة سيدي يوسف الله ينعل بوك وبو تفكيرك (طلق منها معصب)خساارة تربتي فييك
مباركة:(شدات فيه)عفااا ولدي لما بدل ساعا بخراا راه معارفاش اش تتقول
وئام:(تتبكي وتهضر)لا عااارفااا الحكرة هي هاادي..مجلسنس من قرايتك على قبل واحد لقيتيني نعاه ونتا بخالا مدايرش..تتبغي هي راسك اعثمان دوزتي حقك 
خرج فبها عينيه وكشاكشو خارجين محس تتا عوجها بتضرفيقة:الله ينغل بوووك الحمااارة..انااا رااااجللل سمعتيها بيتي ولا كرهتي راااجل فهمتيها..رااجل ونتي بنت ..انا قادى نهز دار ومسؤولية وحدة اما هذااك حماار مراجلش نهار لي ميضاربش ميطلعش نهارو..مكيفيق تا كنرجع انا من تمارة عاد هو يفيق وتتقارنيني بيه
زادت تتبكي وتنخصص مباقيش. ادت هضرة ومباركة حابساه عليها..وهو كيتغدد مكرهش اهرس ليها فمها..
زينب:عثمان صافي ياله خرج 
مباركة:لبزيزيلة خرج خليني مني ليييها براكا من صداع
عثمان:(حاقد)الى باقي قلت لبها شي خراا راني ولد الحرام..خرجي ولا دخلييي ضبري رااسك..
خرج حاقد مخلي مباركة معاهت فحين زينب تبعاتو لقاتو بيخرج من دار ووقفاتو وقالت :عثمان فين غادي
شاف فيها بانكسار جرحاتو هضرتها ومغطي هتدشي بغضبو وقال:فوتي ساحتي ازينب..نبرد ونرجع
زينب:واخا صافي
خرج بلا هضرة بلا جوج معصب وطالها عليه اما زينب رجعات ادراجها لبلاصة فين كانو كيتغداو مقدراتش تمشي تقوليهم شي حاجة فضلات تخليها منها لبنتها

اما مباركة راه كانت جالسة حدا بنتها لي تتبكي فحجرها وتقول مابكات وتنخصص
مباركة:ياصافي براكا راه بتخنقي تاني
وئام:هءهءهءه شتيه كي.دوا معايا هءهءهء تسحابو انا فحبة
مباركة:شتي نتي وياه مبقيتو تاديرو حساب لحد انا حداكم ونتوما مكاين هي الله يعطيك صحة فسباان..النيتي خووك خايف علييك كون تشوفيه فاش كحبتي لحكبة تانية ناض دغيا قافز..لي غنقوليك هو فكري فاش كنتي نتقولي..داك لي عايرتيه خووك لي كبرك زقراك وربااك متجيش تال دروك وتضوري فيه وعلى قبل من؟؟على قبل واحد.شمكاار
وئام:مفضلتوش عليه ولكن هو لي مقسح معايا..حارمني من قرايتي وهي اسمع شس حاجة اجي ادغج فياا..ومتيخلينش نخرج واش لحمام زداير ليا ليه الحساب
مباركة:درتي علاش اوئام درتي علاش(تنهدات)الله يرضي عليك ابنتي متديش عليه راه بااك هذااك..هو مزال ضربك اما كون باك كون نحرك
دمعات وئام تا شبعات فحضن مها وفالاخير خرجاتها غسلات وجهها وداتها تتغدا..لقاو زينب شادا حنكها بكثرة تخمام شافتهم وبتاسمات لبهم بحالا موقع والو
مباركة:(مطمرة)بيكون برد هاد دوااز
زينب:انا نسخنوو
هزاتو للكوزينة رداتز فوق اابوطة وعزلات ليه حقوو بقا فيها متغداش..ورجعاتو ليهم كلاو شوي فسكات وهؤ بالها عندو..سالاو وناضت غسلاتهم ورجعات جالسة حداهم تتنش بالشال على صهد فحين مباركة ناعسة ووئام تتفرج تانكقات:زينب عطيني تيليفونك
زينب:هءء(تحرجات)معنديش داه ليا عثمان
وئام:عفااك اختي والله مابنهضر مع شي حد بندير هي شي فيلم نتفرج فيه
زبنب'والله اختي معندي تا دااه معرفتو فين حاطوو
ساطت وئام بملل وقالت:الله يعطيه شي مصيبة تفزوو
زينب:(بلا شعور)الله ينجيه
وئام:(مغوبشة)بقا فيك؟؟هي شوري واحد شوي وظابا تش في وجهو لحقيقي بيكرهك فعيشتك
زينب:الله يهديك راه خوك خايف عليك عثمان هي متتعرفيهش مزيان راه حنين
وئام:واخا هاني غنفكرك فهاد.حنين ففففف(قلبات ااقناة)تا هاد تلفازة مافيها مايتشاف 
سكتات زينب مالقات متقول مدوزة الوقت بنغكير تا أذن العصر وصلات مباركة وهي عقلها باقي عند عثمان لي دازت ساعة عاد.دخل مغوبش شافتو ووقفات بزربة توجهات لعندو ستقبلاتو بابتسامة عادية:على سلامتك
عثمان (باقي مغوبش وتحنا سلم عليها بحناكو)الله يسلمك
حط ليها فيديها سوارت والتيليفون وهي تنطق قبل مايهضر:نحط ليك تغداا
عثمان:ندوش وحطيه ليا فلكوزينة
حركات راسها باه مشات توجد ليه غداه وهو مشا باس راس مو ودخل دوش ولبس تما هي شورط وديباردور ودخل عندها للكوزينة لقاها حاطا لبه كلشي وجالسة تتسناه..ريح بدون ميهضر وباشر فالاكل وهي ساكتة تتسرق فيه شوفات وفنفس الوقت باغا تهضر زخافت تاني من شي كلمة تزلق ليه اقلقها..خلاتو تاسلا وناضت حطات تفاح قشرات ليه وحدة مداتها ليه وشدها وشاف فيها وقال:تخرجي ليوم؟؟
زبنب:هء نخرجوو
عثنمان:ااه ملي جيتي مخرجتيش
زينب:(بتاسمات)واخا لي بيتي
عثمان:نمشي نتساراح شوي توصل ديك ستة ونص فيقيني باش نمشبو
زينب:واخا
ناض مطمر لبيتو ديركت فحين هي جمعان لماعن ورجعات حدا مباركة وقالت:خالتي نعمر لقهوة
مباركة:بلاتي شوي وعمىيها
حمحات زينب وهي تقول:هي مع بنخرج انا وعثمان داكشي باش
مباركة:(بتاسمات)وانا نفهم نههه واخا الالة نوضي عمريها ههه
بتاسمات ليها وقالت بدون متحس:حلوة نتي اخالتي هههع
مباركة:علاش ههه
زينب:مقلتي والو فاش قلت ليك بنخرجو
مباركة:ويلي انا بنحبسكم نههه
زبنب:عجوزة ختي ديك ساعا كانت الى قالو ليها خارجين تتحرمها عليهم وتبدا عليهم اوهو لا متخرجوش
ضحكات مباركة وقالت:ههههه ولايني عاقسة هادي ههه انا ابنتي دوزت يامي وعشت وشفت فيامات لمرحوم نتوما شباب وباقي صغارخرجو وضوروو
زينب:(تجرات وباستها فحنكها)لهلا بخطيك والله يطول لينا فعمرك والله تاعزيزة عليبحال اينا
مباركة:(عنقاتها)الله يرضي عليك تانتي راكي بحال بناتي لي تضرك تضرهم

ناضت عمرات ليهم قهيوة وشرباتها معاهم مبتاسمة ناشطة حيت بيخرجو ايدلو هي الجو تدار ومشاكلو
زصلات ستة ونص وناضت لبيتها دخلات لقاتو ناعس على كرشوو..بتاسمات وقربات جلسات على ركابيها وستاغلات نومو وهي تمد يديها للحيتو الحرشة وبدات تتفيق فيه بحب وبصوت هادئ:عثماان عثمااان فيق عثماان(عضات على شفايفها وقربات باستو فحنكو)عثماان
حل عينيه على اثى قبلتها وجاو فعينيها ديركت فعينيها بلا ميحس بتاسم وقال بصزت باح:معيسلة عاودي ديك لبوسة
ضككات وناضت وهو يجرها من يديها جابها نصها على ظهرو..تقلب دغيا وجرها عندو بلا ميهضر قبلها ففمها بحب وقال:توحشتك
زينب:هههه بصح
عثمان:(عاود باسها)والله..ونتي
زينب:(حنات عينيها تتلعب فخطوط عنقو)تانا هههه
باسها فجبهتها وقال:مرتاحة؟؟
زينب:ههه بزااف ..
قرب عاود باسها بخرارة ففمها مطول فالقبلة تا بادلاتو الامر وهو يعضها بشوي وقال:توحشتك ازينب
زينب:هههه وهاني حدااك
شاف فيها وبدا كيضكك بثقالة:هههههه لالا ماشي داكشي..توحشت نكون ظعاك فالفرااش
ضحكات بخجل وحنات عينيها لصدرو وقالت:كون تحشم شويي
دوز يدو على خصرها جايبها ليه كثر. فال:قلت داكشي لي فخاطري هههه منكذبش عليك سخوون من جيهتك هههه
زينب:ههههههه. واخا مكنعرف ندير والو
عثمان:هههه علاش متتعرفيش ك
شكون قالها ليك ههه تتعرفي قالاك..متتشوفيش راسك فاش تنكون تنشلقم فيك ونعض مكاين هي الغواات هههه
خرجات فيه عينيها وضرباتو لكتفووو معوجة فمها حابسا ضحكة..وقالت:حرام عليك هههه
عثمان:هههه شي نهار نسجلك هههه زنصيفتها لعيشة
وينب:هيييه فكرتيني فاينا عطيني نهضر معاها
عثمان:اري بوسة ونوضي هزيه
زينب:(حركات راسها بنفي)لا ههههه
جرها باسها بجهد وقال:وانا لاش تنتشاور طلشي ديالي 
ناضت تضحك هزات تيلي ودوزات نمرة مها لي بحرا مجاوبات جمعات معاها بالشلحة مافهم هو والو فيها..حدو بقا كيسمعها تتعوج فمها بشلحة مقشبل والو مرة تضحك مرة تطمر ضحك وناض غسل وجهو ورجع حداها لقاها باقي محمعة مع رقية وتضحك معاها
بتاسن ليها ومشا كيهز مايلبس ومرة مرة اضور اشوفيها القاها ناشطة..خلاها على خاطرها تاكملات على راحتها عاد قطعات مع رشة لولة تريحة مداتو ليه مبتاسمة وقالت:هااك شكرااا
عثمان:(حط ريحة)شكرا ههه بيناتنا شكرا العوجة كيدايرا مك
زينب:لباس عليها سلمات عليكم كاملين بزااف
شافها تتهضر وتفرنس وقال:كون عرفت الهضرة مع مك بتنشطك مون عطيتك شحال هذا تدوي معاها
زينب:ههههه اه عزيزة علي اينا وختس هههه
عثمان:خهههه ختك لي عالام هههه
زينب:ااه ههه لبستي نلبس تانا
عثمان:هي درووك ياله دردبي(ضربها لمؤخرتها)
تقسحات وقالت احححح عثماام
عثمان:سيري امسكينة هههه معرت هاد زواج لي بلا ضريب وقريص كي بيكون
ضحكات ومشات جبدات سروال دجين مع شوميز طوييلة واصلة ركبة مستيلية ظعاها صباط بلا وزيف هزاتهم وتما غاديا تلبس فالحمام وهو يحبسها وقال:رحعي لحسك لبسي هنا تبقاي سالتا لطواليط ..جنون واخا تا شافوك وانا حراام
ضحكات حشمانة وحطات يديها على عينيها وقالت:هي مزعمتش ههههه
عثمان:(شد الحوايج)هي زعمي احبيبي هههه قبل مانعريك اناا
زينب:هههه واخا ياله واحلف متقيسنيش
عثمان:(زاد تيضخك)فهادي منظمنش ليك هههه
زينب:اوا صافي بلش
خرج فيها عينيه ودار راسو غادي لجيهتها وهي ترحع لور تضحك وقالت:صافي هههه
عطاها حوايجها وبعدات تال حدا المراية وعينيها كيرمشو بزربة محرجة وسلمات امرها ليه..حيدات لفوقاني بقات بديباردور تبعاتو سروال وحيدات تا ديباردور زبقات بسوتيان فالبيج ومع بيضة ستغفى الله وفال:وادركي راه نعصي الله هههه
زينب:(عطاتو بظهر تتلبس فسروال متوترة)واعثماان
ضحك وناض من بلاصتو كيحقق فجسمها من جناب وهي عاطياه بظهر ياله سدات الصدفة بغات تضور تهز الشوميز وهي تشوفز وبغات تهرب وهو يشدها بزربة وسد فمها وقال:سكتي الشوهة ههه بيت هي نشوف اش هادشي فلحمك
زينب:هءءء شنوو
عثمان:(قاس خصىها)شهاد زروقية
ضحكات وقالت:القريص لي تتقرصني المسموم هه

ستغرب وقال؛وايلي ازينب هذاا قريصي
زينب:وانتا لي تتقصيني تماا(حقق فلحمها كولو مزوق)
عثمان:مزاحي خايب واطرني هههه(باسها فكتفها)ولكن راه بسييف لحمك مع رطب هي ديال القريص والبعيص(مد يدو لصدرها بعصو)
بعدات متوجعة وقالت:كيضرني اعثماام
عثمان:ههههه هي بوحدو هههه مع العادة بيضرك هي تمشي ترجعي تاني عود
ضحكات وقالت مغطية صدرها بيديها:واخليني نلبس
عثمان:هههه كون كنتي ناضيا والله لعتبناها ههههه لبسي ياله
جبدات ديباردور خفيف لبساتو لزربة ولبسات شومبز فالاسود جاتها زوينة دارت صباطها فرجليها وهزات شال ونفيتة ففمها متوجهة للمرايا تا حيدهت لبها ومشات تتصايب شال عاد.مدها ليها هي تصايبو اضربها لقزيبتها واخسر وتضحك..ربجها مصايباتو تاغفر ليها الله ذنوب..سالات وقالت فنبرة طلب:عثمان واخا ندير شوي تماسكرا
شاف فيها شوي بحالا كيفكر فالاخير هز كتافو وقال:واخا متكتريش هير
حؤكات راسها وهزاتها دارت شوي منها وحطاتو وقالت:هاكا مزيانة؟؟
شاف فيها مبتاسم:زويينة بلا داكشي..خلي داكشي للخايبات هههه
زينب:ههههه صافي هي ماسكراا
عثمان:(حط يدو على خصرها)ياله مشبنا
حركات راسها فرحانة وخرجو من لبيت مأنتكين على لحالة شافتهم مباركة زبتاسمات فحين وئام ناضت مشافتش فيهم..محكرش عثمان
مباركة:الله يحفظكم واحجبكم..
عثمان:بخري بخري ههه هاحنا مشيناا
مباركة:الله يسر
بتاسمات ليها زينب وخرجوو مشادين مشابكين ليدين هي فرحانة حيت بتخرج معاه
هرج لموطور تحت انظار الجارات لي كلشي لتقط الاخبار وبدا توشويش
:اشاتا ولد مباركة هذا ومرتو
..:اييه شوفيها راه بنت سي العربي لي كانت تدير سوابع لولدي اشرف
...:على مزيناتهاا ياختيي
..:تاهو زويين كلشي تيعجبووو حاط عليها
خرج الموطور وطلع كلعها وراه ديمارا وشد يديها جابهم عند.كرشو وقال:شدي لمك
قربات عند وذنو وقالت:فين انمشيو
عثمان:قربتي ترجعي لقرايتك بيخصك باش تدخلي بلا حوايج
زينب:عندي اعثمان والله
عثمان:ششش انا لي عارف..ونيت نخرجو من داك لجو تلخرا لي فدار
زينب:(بحب)مديرش فبالك ختك باقي صغيرة
عثمان:انا لي باقي صغير اما هي كبىات وتتفكر تدي ولد.نجية
زينب:الله بهدي هي حاول معاها وسايس متبقاش كل مرة تضربها..هضرة جوج تصرمقها معاها
عثمان:متنشعر تا تنكون مرمقها معاها 
زينب:حشوومة والله تا كتبقا فيا فاش تضربها تنقول شي نهار اضربني تانا هه
ضحك وقال:والى دىتي علاش هههه ميخصك منها خصاص شي سلخة من داكشي هه
زينب؛(بدلع)ومنبقاش فيك..انا دريويشة متنديرش لبسلات هههه
عثمان:ههههه من نيتك..واخا تا ديري منحطش فيك يدي
زينب:ولاش تضرب ختك 
عثمان:هههه حيت ختي هههه خلينا منها دابا خارج باش نبرد ماشي نشعل
زينب:واخا ههه ياله وفين نمشيو
عثمان:واحد صاخبي فالمحاميد داير محل للعيالات تهادشي تالحوايج ندوزو نتقداو ليك من عندو
زينب:ومتشريش تانتاا ؟؟
عثمان:هههه مخاصنيش
ضحكات وسكتات مستمتعة بالبرد لي ضارب فيها قهرها صهد.دار..حس بيها مرتاحة وقال:مرتاحة احبيبي
زينب:بزااف ههههه نمشيو عند.اسماء اعثمان
عثمان:معلمتهومش ههه ننزلو ونعيط
زينب:واها ههه
كمل بيها طريق تالمحاميد ونزل حط موطورو عند لكارديان وشد فيديها تيبانو كوبل خطيير مواتيين..دخلو لمحل قدامو شي مانكات لابسين حواسج زوينين شافتهم زينب وحوالت..دخلو وتلقة ليهم صاحبو عبد الحي نول المحل وقال:اهلان اهلان بسيدي عثمان زين نهار مفركع هذاا
تسالم معاه عثمان بالوجه برجولية:الله يحفظك..نتا هانيا زاكياا
عبد الحي:اللهم لك الحمد..(شاف فزينب وحىك راسو)سالام اختي
بتاسنات ليه وسقلات ورد عثمان لبال وهو ينطق:جيت اخويا على قبل داكشيي
عبد الحي:ها المحل كولو ديالها..زيدي اختي مرحباا شوفي لي بيتي
شكراتو بلطف حانيا راسها ومشات تتضور فالمحل مخليهم تبهضرو مجمعسن وعينيه عليها رغم انه مجمع..فحين المتعلمين كيخدمو ناس لوخرين..شافت داكشي حمقها وعجبها سطاها بقات هي حالا فمها تاوقف عليها وقال:اش عجبك
زينب:هههه كلشي
عثمان:دوماج هههه معنديش حهد.كلشي ههه
ضحكات بخجل وقالت:هي تنضحك ههههه ناخد سروال براكا
عثمان:وبتلبسيه مع قوامجي انا هههه شحال فلاطاي عندك
زينب؛هههه شحال تعطي
عثمان:(كمش عينيه)38ههه
زينب:هههههههههه ايه لاصقاا
ضحك وضرب يديها مع يديه وقال:ياخوتي انا لي بغيت لطاي ترونت وييت ههههه
ضحكات وقالت:هاديك هههه
عيط لعبد الحي وطلب اجيب ليه سراول لي بغا وجايهم ليه..داهم لبلاصة فين بيقيسوو..بقاو واقفين تاتخواا تا خرجات بنت مطبزة وززينة ومقادا مصايبا شافتهم وبتاسمات وقالت:صافي هي دخليي
شدات سراول ودخلات عادي وقبل ماذخل نطق بشوي:متخرجيش بقاي تم انا نشوفك
تسمعات هاد الجملة فوذن البنت لي مشات كتبوزا قدم صاحبتها بيه وتريها:شوفي ياختشي غلاضييت بزااف
...:لا فورمتك هي هاديك زويينة(غمزاتها)
...:معرفتش فففف كس جا هذاا
..:غزاال شديه اصاحبتي
تغامزو بيناتهم عليه واخا عارفينو مزوج ومغيديرو والو مي لي فيه شي بلية فييه..اما هو بقا واقف هاز تيلي تيرون فسه تا ناداتو بشوي حل الستار وقال:مممم(عوج عنقزو)ربيتي ليهونش الحلووفة ههه
زينب:هههههه واهضر
عثمان:مزياان جربي تاهذا
مد ليها لاهر وسد ولقا الاخت عند وجهو قالت :عفاك واش باقي مسالات
عثمان:لا باقي

مشات تتسنا زعما حدا صاحبتها واقفت حدا متعلم لي سولاتو بشوي:تتعرفهم
..:صحابين المعلم..مرتوو هادييك
...:زوييينة عجباتني ولايني هو كثر
عيطات زينب تاني ووراتو وعجبو تاهو وقال:شديهم بجوج وخرجي نشوفو شي شوميز
نطقات لبنت نوراهم:هانيا ماشي مشكل هي خليها على خاطرها
محكرش حدو حرك راسو..فحين زينب رجعات سروالها وخرجات عندو تتضايب فشال..شافت لبنت وبتاسمات لبها وقالت:هي دخلي اختي
دخلات لبنت تتعجب ليهم..فحين عثمان كيتخير معاها فليشوميز واعزل معاها وتاهيا لقات معاه راحتها كيعاونهت فالاختيار لا هذا اجي معاك هذا مزير شزفي هذا زوين وفلخر كيختم واقول:ليبيتي شديه
يعني مخليها على راحتها ممبززش عليها شي حاجة حيت ببساطة كيثيق فذوقها عارفها بطبعها الحشومي متقدرش تاخد شي حاجة خايبة ومخليها منها لراسها وشنو بغات
فحين لبنت جربات سطوك تسراول كامليين وعينيها عليهم حمقووها تا ردات ليها زينب لبال بتاسمات ليها وقالت:واخا ندخل نجرب ساليتي؟؟
البنت:اه اه ساليت دخلي
دخلات زينب وجرات الستار وعثمان متحركش من حداها والبنت تتشوف فيه باعجاب وتحاول تلفت نتباهو تا عاق بيهم عبد الحي ومشا عندنا وقال:ياسمين اش عجيك
ياسمين:(موالفا معاه ضحك)ههههه عجبني شي حاجة من غير لحوايج
عبد الحي:ممم لا هي قلبي ستة تسعود سيد مزوج
ياسمين:اودي عارفا راسس تنطيح فبوحزوق لا علاقة ونهار تيعجبني شي حد تنلقاه مزوج ولا خاطب هههه تانتا راه عجبوني بجوج بيهم
عبد الخي:مراتووو زوييينة صراحة
خرجات زينب وشافها تاني زبتاسم:واش لي لبستيعا تتواتيك ولا شنوو هههه
زينب:ههههه جات زويينة اعثمان
عثمان:(حرك راسو)ممم زوينة زوينة شديها
زينب:ونتا اش بتشري
عثمان:نشدك نتي منطلقك ههه تحركي ياله ههه نمشي نخلص
سدات الستارة ورجعات تبدل فحين عثمان مشا جيهة لولد لي شاد لاكيص خلص ليه مستحقاتو عاد.جمعوهم ليه وعينين البنت بياكلوه..قشعها وخزر وقلب وجهو وهي تغمز صاحبتها عليه ومع الغمزة مع خرجات زينب وشافتها تصدمات ومتوقعاتهاش بنت تديرها..والاخت نرضاتش ليها لبال..شافها عثمان ومشا شد يديها وقال:ها حزايجك
بتاسمات ليه وطلقات من يديه ودورات يديها على خصرو وقالت :نمشييو
عثمان:(تعجب من شدتها وبتاسم)ياله
خرجو من المحل معانقين وقاا:بصحتوو الحوايج
بتاسمات وقالت:يعطييك.صحة ههه زوينييين شكرااا
شاف فيها بخب وقال:متعطينيش شي بووسة ههههه
زينب'هههه فزنقة
عثمان:ومالها زنقة هههه 
ركب فوق الموطور. قال:ياله نمشيووو
زينب:نمشيو عند اسماء ياك
عثمان:ممم اه عيطت ليهم كاينين
بتاسمات وطلعات وراه شادا فيه وتاجهو عند اسماء وبراهيم وقفو قدام دار دقوو وحل ليهم هو رحب بيهم ودحلوو لقاو اسماء كتسناهم فلبيت قاهرها صهد وكرشها لفمها هي تتسوط بغات تنوض تسلم حبساتها زينب وقالت:صاافي هؤ خليك(مشات سلمات عليها)لباس علبك
اسماء:الحمد للن ونتي بخير
زينب:بخيير حاولتي شوي
اسماء:هي سكتي متسولييش
براهيم:بلاش متسولي بحالا معىت اش بتولد ليا ..تضل تهرط والى مهرطات تنكر
عثمان:هههههه اباااز اخوويااا 
براهيم:(جلس تيضحك)ياخويا راه فضات معايا وا متتلقا مدير وتجعد تبكي
اسماء:(بعينين مغرغرين حيت عسانة نفسيا مع اقتراب الولادة)هءءءء تبكي على عمرك
دارت يديها على عينيها وبدات تتنخصص عنقاتها زينب من كتافها تتسكت فيها فحين براهيم تيضحك وقال:ياله ها لي قلنا هههه واشوف ليك هادي
عثمان:هه وا بااز حشومة علييك 
براهيم:اشوفي ةهياتا الى بديري هاكة ديما لباقيش اختي تولدي هههه براكا هي هذاا ههه
شافت فيه بعينين عامرين دموع:الله يعطيك شي مصيبة نلبس عليك لبيض قبل منولد اولد الحرام
سدات ليها زينب فمها وقالت:لواه نعلي شييطاان 
طركق براهيم بضحك وقال :شوف ليك بنت الحرام بتلبس لبيض عليههههه صراحة تالله اللهم نموت ونتجوج شي عيشة قنديشة ولا لعيشة معاك الهيشة ههههه

ضحكو عليه زينب وعثمان امة براهيم ناض حدا اسماء عنقها من متافها وقال :هههههه واعيشة دمييعة هي تنضحك معاك ههه(غمزهم)منموت تا نجبد فيك شيب لخضر ونتجوج عليك
خىجات راسها بين عينيها دغيا مفزوعة وهو يطرطق بضحك عليها وقال:هههه وشنوو نبقا انا معاك حياتي كاملة سمحي ليا منافقكش ههههه
بكات تاني اسماء تا شبعات وهو ميت بضحك وزينب تتحزر فبها تا شبع ضحك عاد جا عنقها واهز راسها احزرها واعنق وابوس راسها وتدفعوو ولوخرين ميتين بضحك علسهم تا ضحكات ليه وقالت:والله لتجوجتي علي واخا نعرف نقتلك ونمشيو بجوج للقبر..اصلان شكون تقبل عليك ونتا هاكا داير مقوبع مافيك مايتشااف تفووو عووو كيداير
زاد تيضحك شاد راسو وقال:شتي اخا عثمان فاش عايش هععع
عثمان:هي صبر صبر وصاافي هههه
زينب:ههه ضحكتووني
براهيم:حنا ديما هاكا كاع لي طلعات عليه تيجي عندنا اضحك هههه(ضرب اسما بكتفو لكتفعا)ياك أ كركدان ههههه
ضرباتو لكتفو:عووووو ففففف سمحو ليا محطينا ليكم والو
عثمان:مكاين لاش هههه اصلان نايضيين
براهيم:وايلي اصاحبي على تنوضو ريح تعشا معاناا
عثمان:مرة خراا جينا هي نشوفوكم وصافي نتوما اه متتجيوش كااع
اسماء:هي نولد ونجي نغضب عندكم لعصبني هاد خينا هههه
عثمان:مرحباا بييك اختي ههه
براهيم:متقدريش تغضبي زعما من دابا ننهه
عوجات فيه فمها وقالت:عووو هههه
زينب:شحالىبقا ليك
اسماء:قرببت ههه
زينب'الله يفك وحايلك على خييير اش عندك
اسماء:ولد ان شاؤ الله انسميو تاج دين
براهيم:نعام اختي؟؟تاج اش هههه نوضي نوضي عاودي لمخك
اسماء:علاهومالها
براهيم:اشوفي ولدي ببكون حرش نقعة بحال بااه بنسميه سمحمد
عثمان:هههههههه
اسماء:اوا تاتولدو وسميه تا العربييي
براهيم:تاتعاودي تولدي وسميه لي بيتي 
اسماء:تولدهم من عينيك ان شاءالله ..الى باقي هي حملت راني بنت الحرام
براهيم:دابا والله منهضر ههه انا لي بنحطوو وبتكون سميتو سمحمد ياله واطلعي نتاحري خههه
زينب:بحال بحال المهم اتزاد بصحتو
اسماء:ماشي بحال بحال ..تاج دين راه سمية على مزينها كيسميوها هي الملووك
براهيم:(عيبها)اوا وسمحمد اه سمية الرسووول
اسماء:صلي عليه وسكت
قلبات وجهها منفخة وزينب وعثمان شبعو عليهم ضحك امناكرتهم فالاخير ناضو مودعينهم..
خرجو لبراا ركبو كيضحكو وتاجهو لدار بعد خرجة بدلات ليهم الجو شوي وخففات عنهم شوياا من هم دار
اما فدار راه جات فاتي عندهم ماعندها قلب جات نيت هي وولدها وراجلها لقاتهم هي هوما وقالت:فيناهيا عروستكم
مباركة:جيتي ولا جابوووك
فاتي:هي سولت..(شافت وئام)مالكي نتي
وئام:تخنقت اليون
كشرات فاتي وجهها وقالت :احححح بتكوني تكرفستي 
وئام:تجيفت كون ماعثمان كونت بنمووت
مباركة:مزيان نيت ملي عرفتيه اش دار على قبلك ونتي باش تتجازيه
قلبات وجهها منفخة وقالت بفاتي بتساءل:اض دارت
مباركة:باقي تتدوي ظع ولد نجية
شهقات فاتي وقالت الله ينعل حسك الحماارة هااويلي هازيلي واش عقل هذااك ولا شنوو
وئام:اوووف ومتندوييش معاه اعبااد الله متنظوييش نعااه لتزيدينش تانتي
فاتي:شتي نتي عاجبك ذل بقاي فيه تفوووو
وئام؛مشييي
مباركة:حيدي نوض نسخن ليكم القعوة
فاتي:مقلتيش ليا فين زينب
مباركة:خرجات هي وخوووك
فاتي:مممم اوا بصحتها هي لي جات معاها تخرج
حميد:ونتي ناقصك.خرييج
فاتي:اوا الى لمكنتي عارف راه لعروسة باقي مثبثات لاش تخرج
وئام:ونتي اش مشا ليك؟؟ تيقوليك شي حد شي حاجة فاش تتخرجي مع حميد
فاتي:ايهااي شتها سحرات ليكم اهاه 
حميد:فاتي دخلي سوق راسك زخلي عليك سيدة داخلة سوق راسها
فاتي:ايهااي تانتا تحل ليك الفم هممم
ساط محاملش لبلان ونطقات مباركة :دخلي هي سوق راسك(ناضت)
هزات لبريق ومشات سخنات ليهم القهوة حطاتها ليهم 
فحين عثمان وصل هو ومحبوبتو قدام دار دخل لموطور وطلعو هازين المياكي وهي فرحانة ممرهاتش تطلع تبوسوو فحناكو..
حل لباب ودخلو وتفاجئو بفاتي لي ذافتها زينب وقالت فخاطرها:اربي سلامة
بتاسمات وتقدمات عندهم سلمات بيديها على حميد وعلى فاتي بلوجه هاد.الاخيرة لي هير تتشوف..سلمات على مباركة وعلى وئام وهزات انس فحجرها باستو
ولنفس شكل عثمان سلم عليهم زريح وقال:هانيا دعوة
حميد:فوق سلك
فاتي:(بفضول)تقديتو شي حاجة؟؟
زينب؛حمم اه
فاتي:اش شريتي
زينب:هي شي حوايج وصافي
هزات حاجبها وقالت:اوا بصحة
زينب:الله يعطيك صحة
تدق لباب وناضت وئام حلات لقاتها اميمة لي نفركعات بالغلض..حنوك قدااش والفخاض قداش مع طالعا ببيجامة حد الركبة بسروالها تتبان كل حاجة
وئام:افين امو حنيكات
اميمة (عاجباها سمية)ياختي لماطلعت متطلعي
وئام:كنت مريضة تخنقت
اميمة:اوا الله يشافي
تقدمات تتبوطا سلمات عليهم عادي ووصلان تال عند زينب سلمات عادي بحالا هي قبيل شتفتها وحطات ترمتها للارض وقالت:زينب بخير
زينب:الحمد لله ونتي
اميمة:الحمد لله
فاتي:اجي نتي(متتحشمش)اش هاد الخير تزا
عليك
اميمة:ههههه اوا الواحد هو لي يتزاد فزين
فاتي:هههه فزين ماشي فالكيلواات ههه اش اختي هادشي منين جاك
وئام:(تطنز)الخبز والما ياختشي
فاتي:الما شتوو فركابيك ملي دخلتي ههههه شاربا دوا تالحساسية
اميمة:هههه وسلي لا(تحرجات)
فاتي:هههه على انا(ضحكات)
زينب:اميمة كيداير عمي
اميمة:كي شتيه كي خليتيه هههه متبدل والو
مبارمة:تا مك غبرات مابقات تطلع
تميمة:هي مبرزطة مع توجااد
مباركة:اينا توجاد
اميمة:(تدير راسها نعارفاش)توجاد للخطبة ديالي ههههه

وئام:حلفييي هههههه وايلي مقلتي ليا والو
زينب:(فرحات)مبروووك اختي الله يكمل عليك
فاتي:اوا مبرووك والقراية
اميمة:لاش اختي بنقرا ونحفي عقلي على لكتوبة وهو قادر اعطبنب لي بييت اللهم نتكمش ههه
مباركة:اوا مبروووك فين بعدا هي هنا فمراكش
اميمة:ااه هنا..فمرااكش عندهم فيلا قد الخلا
زينب:الله يكمل بالخير
اميمة:اه تعرفيه ازينب دتك لي دانا لوريكا انا وياك وصاحبو
هنا كلشي صقل كيخلل فهضرتها..لي على اثرها عثمان هز راسو من تلفازة وحمرهم فيهاا محاملش الوضع اما زينب خىجات عينيها وسرطات ريق خاصة فاش شافت مباىكة شافت فيها ورجغات شافت فاميمة بغرابة اما وئام راه فراسها وفاتي بتاسمات بسخرية وقالت:علاه بسلامة فايتا مشبتو لوريكة نتي وياه وزينب
اميمة:ممم كنا خرجنا ياختشي اوا تما نيت بغا بجي لداار
وقفات زينب متوترة من الوضع والدم سخن فجسمها وقالت:نمشي نبدل حوايجي
هزات لمياكي وزادت بغات تسخف لبيتها ..لاحت لمياكي فوق ناموسبة وحيدات شال وبدات تتنش بيه
فحين فاتي تبعاتها تاغبرات وقالت:والله الى وريكاا
خزر فيها عثماان وهي تسكت وقالت:اوا
امبمة:اوا وهاهو جاا وغنتزوجوو
مباركة:مبارك ومسعوود ابنيتي هي ديري عقلك
اميمة:هههه لالا صافي عفا الله دىتوو..لعقبة لوئام
وئام:اميين
عثمان:(ببرود)وئام باقي بتقرااا 
وئام:(بانو لقلوب فوجهعا)حلللف اععععع(طارت عليه عنقاتو تا رجع لور طايح على نليق وهي معنقاه)اعععععععع نقرا نقرااا
ضحك وعنقها تاهو وقال:اش تتاكلي هاا ههههه حيدي ازمر راه غلاضبتي
وئام:(تتبوسو فوجهو)ههههههه نقراا يااك
مباركة:والحلووفة هههه
فاتي:ضبعة صافي نهههه ناس كيقلبو على ضعف نتي تتمشي للغلض ههههه نقصي من دوا تالحساسية
عثمان:(حطها حداه وهي معنقاه)خليها راه غتمرض لماشرباتوووش
فاتي:(حشات لهضرة لاميمة)اوا فانيد تالحساسيى تينفخ وادير الما ماببناهاش تولي بوبو عجيينة ففف هههههه
تقرصات اميمة وقالت:المهم كلكم معروضين
فاتي:كاين بعدا شي فلوس ولا شي مزلووط
اميمة ويلي على مزلوط خانز فلوووووس تا ماباقي قد هههعع
فاتي:اوا مزيان هههه الله يكمل
اميمة:اميين لخاصول نخليكم نمشي نزل نعاون مي
مباركة:سلمي علييهاا
اميمة:مبلغ
خىحات كخليا فاتي تتعوج ففمها وقالت اووكوووك كي ولات حااالتها عووووو مالها على داك لغلض خزييت معرفناها بنت ولا مراا
ناض عثنان وقال :ستغفر الله
مشا وخلاهم زناض تا حميد قال؛نمشي نتقهواا هههه
وئام:سنعتووه هههه بيرجعني نقرااا
مباركة:واهي ديري نفس وقراي وبراكا من اللعب الخاوي
وئام:اا نقرا نقراا هههه
دخل عثمان على زينب لقاها تتستف الحوايج وقال:حبيبي
زينب:(تتحاول تطمر)زيد.دخل
دخل وحيد تيشورت وقال:خرجي جلسي براا هنا مزمووت
زينب:(بابتسامة)واخا هاني خارجا
داز للماريو اهز حوايجوو وهي واقفا بحالا بغات تقول شي حاجة مردش ليها لبال تا حيد سروال ولبس شورط شافها باقي واقفا وقال:مالك
زينب:حمم
رمقاتو بنظرة حنونى وقربات حشمانة ليه مخلياه استغرب تعلات على قرون صباعها باستوو فحنكو قبلة حنوونة كدليل شكر وقالت:شكرااا بزااف على كلشي
ترسمات بتسامة تلقائية على وجهو مسنغرب وقال:علاياش
باقي مأثر بالبوسة وكيشوف فيها باستغراب راسم بتسامة وقالت تتلعب فصباعها:على كاشييي والله
فرنس ليها وجرها باسها فراسها وقال:مدرت والو..كلشي ديالك المهم تكوني ناشطة
زينب:فرحاانة بزاااف ههه
قرصها فحنكها مدلعها وقال:بصحتك احبيبي
بتاسمات ومدات ليه تريكوه لبسو وخرجو بجوج للصالة..ريح هو معاهم وجمعات هي لماعن داتهم غسلاتهم وردات العشا وقصدات مترجعش باش متحاكش مع فاتي وبقات تا طااب عاد حطااتوو ليهم وجلسات حدا عثمان بعدما جا حميد وبداو كياكلو واهضرو الا هي حيتوعيانة شقات بزاف وخرجات عياات بغات هي تغمض عبنيها..بطا عليها امتا اساليو باش تهز لماعن
شبعات ورجعات لور ونطق عثمان:كولي
زينب:شبعت الحمد لله
رجع لماكلتو فخين هي عينيها بيتغمضووو تا سلاو ماكلتهم وبقاا وئام تتنقب مقداتش تهز الماعن..عينيها تعسلووو ويد عثمان على فخضها محساات براسهاا تا طاح رتسها على كتفوو من كثرة تعب..حدر عينو بقاها هاكاك بتاسم وقال:كملي اميي هي كمليي
مباركى:عيااات ضلات تتشقاا
حط يدو على وجهها بحنان وقال:كملي باش نووض نهزها لبلاصتها
مباركة:هي ديهااا
فاتي'فيقهااا
حرك ؤاسو بلا وهوب هزها بين يديه وقال:تصبحو على خييير
مشا هازها مخلي فاتي تتعوج فمها وقالت:اوا شوفو شكون اهز ليكم لماعن

مباركة:(ميقات فيها)خفتي لنقولو ليك هزيهم هاا
فاتي:اوا شلا تا هاد.جوج قجاقل بيغلبووني..اجي وئام موالفة تدير هاكا
وئام:(حركات راسها)انوضي عاودي راسك اه حادكة بزااف ماكلتها متشبعيش منها
حميد:هادي كاينا الى هي لي مطيبة طاجين راه بنين
فاتي:(شافت فيه ببرود)ياك معندكش مع لبيض مع لكفتة وعدفتيه
حميد:والحق اتقال طيابها زويين
مياركة:زين وحادكة وصبارة ..ونتي فرقيها عليك راه نهار اعرف عثمان بلي تطوفي بساحتها ميعقلش عليك
فاتي:هاني فايتاها..ضبرو لمحابنكم اوا نوضي الالة وئام غسليهم نيت نتي ريحي مرات خوك
وئام:لبرد لغسلتهن اناا بنمشي ننعس حسن ليا
مباركة:اوا ونغسلهم انا..نوضي راه ضراتني رجليي مقاداش نوقف
وئام:(هزات كتافها)مافيااش امي تالغدا ونغسلهم
فاتي:اوا عودي تكمشي لحاصول الله يعاونكم نمشيو حنا
ناض حميد هز انس وتبعاتو هي تتصايب فشالها بعدما زدعوهم..
فحين عثمان حط زينب بشوي فسرير حيد ليها لفوقاني تاع لبيجامة بقات بديباردور مبين نص صدرها
بتاسم وتحنى قبلها فصدرها تا مصص ليها دم وهي تحرك ..ضحك وقادها فبلاصتها وخرج عندهم وقال:فينهم
مباركة:مشاو اوليدي
عثمان:اييه واخا هاني مشيت ننعس بوقت
مباركة:الله يمسيك على خير
وئام:(صيفتات لبه قبلة هوائية)بونوي هههه
ضحك وحىك راسو وقال:شلاهبية
مشا مخليهم كيهضرو على شكون اهز دوك لماعن
دخل لبيتو حيد كلشي بقا بالبوكسر طلق خامية تالبيت مغطية كلشي وتخشا حداها فالفراش..تكا على مرفقو منقص ضو مخلي هي ديال لفايوز شوي كيتمنضر فيها وهي ناعسة
معمرو تخيل انه ممكن احب شي وحدة هاكا..كان عندز رغبة اتزوج مي مظنش انه تكون لهاد.درجة..فاش كيتجمع الحب والمعزة..الى كاع مقداش الحب كتولي معزتها
باسها فراسها بحب وقبل شفايفها بحب وقربها منو واخا صهد خاشيها فبه وغمض عينيه كيقلب على نعااس مدازش بزاف تاغفا
***
كلما شممت الورود تذكرتك
ما سر العلاقة بينكما؟؟
***
صباح جديد فاقت زينب على شمش حارقة دخلات من شرجم حرقاتها فلحمها تا تمخششات فعثمان لي ضربات فيه شمش. هو يغوبش..حل عينيه وسدهم بنفرة..بعد.زينب شوي وناض سد الشرجم ورجع تخشا فالفراش تا بان ليه صدرها مدفق قدامو بغا ينعس ومخلاهش..كانت شبه ناعسة حيت مفيقها شعا..محس براسو تا مد يدو ليه كيلعب فيه وباشر كيحط قبلات على شفايفها تا حلات فيه عينيها بطفولية..باسها فشفارها وقال بصوت باح:وااصبااح هوو
زينب:هننن(حسات بيه اش تيدير )هييه عثمان
حرها كثر وخشا وجهو من جهة لوخرا لعنقها كيحك لحيتو فيها ويديه فصدرها واهضر ىشوي ففوذنها؛مال حبيبي..متوحشتينيش هممم
زينب:عثماان ههه(غلبها ضحك)
عثمان:(بدا كيوزع قبللتو بصمت فعنقها)مممم تنبغييك 
زينب:ههههه اييي هررريتيني
قرصها فراس بزولتها وقال:مكرهتش نعضك تاني عععع
وينب:ههه اااي راه قرصتيني
بعد وجهو من عنقها وكلع بقبلاتو لفمها ولذقنها راسم بتسامة غير طبيعية على شفايفو حيت عافاه كيفيق مكيدير والو من غير تغوبيش داكشي باش جاها عجب وخلاتو وتاهي راه مشتاقة ليه
باسها فعويناتها زنيفها نزولا لفمها كيقبل فيه يحرارة ويديه كترسم خرائط على جسمها الشبه عاري..تتسمعو هي ضحيكات خفاف ويديها محطوطة على ذراعو مشللاه
كتفى بتقبيل فقط على صباح وقال:امتا تمشي لحمام تغسلي منها هههه
زينب:(حشمانة دفنات وجهها فصدرو)ايي ههه صافي هي ليوم فلعشية نمشي
عثمان:اتمشي احبيبي فكرني نحط ليك لفلوس
زينب:هممم واخا
لعب بشعرها شوي وكيهضر:نعستي مزيان(قبلة ففمها)لبارح طحتي كااو عيتي؟؟
زينب:ممم مع خملت الكوزينة عييت
عثمان:ولاش زعماا
زينب:ونخلي لكوزينة مسخة حشوومة هههه 
عثمان:مممم(باسها فعنقها)مشهييك ازينب بزااف
زينب:ههههههه خليني نوض نصايب ليك لفطوور
عثمان:واخا(قبلة على ذقنها واجسادهم كتحاك)ممم نوضي احبيبي
طلقها فرحانة تتفرنس واخدة جرعة من القبلات..بحيوية ناضت من حداه ياله وصلات حدا لباب وهو ينادي باسمها تلفتات وقال ببرزد:سيري بدلي هو لول توسخو ليك حوايجك بليغكل

شهقاات وتبدلو لوان فوجهها نرضااتش ومهرفاتش علاش خرجات ليها..بغاو انقزو الدموع من عينيها مز كثرة الحرج فحين هو متسوقش ناض عادي كيتعجز جر كلاكيطتو وشاف فيها وقلل:مالكي(حقق فعينيها)بتبكي
حشمات ورجعات بلور بغات تهرط ليه بالفقصة وهضرة فلتي تتعاود فهضرتها ظنات غينفر منها وغيحسابها معفونة..
زينب:والو حممم
عثمان:(قرب ليها مكمش عينيه)مالكي عاد كنتي ضاحكة(حط يدو على خصرها وهي تنقز مبعدة)فففف مالكي على صبااح
زينب:هءء والو والو هي خرج(زيرات على حوايجها)
عثمان:(عقدهم)مالكي بلا شي حبس صباح الله
شافت فيه بنظرة حشمانة وخجلانة من نفسها محرجة وجمعات لبكية وهي تطلقها دغيا على خدها ومسحاتها بزربة وشهقات:هءءء
عثمان:(مفهم والو)مالكي(شد وجهها بين يديه)واش ضريتك فاش قرصتك
زينب:هءءء(حيدات ليه يدسه)عفاك هليني نبدل علي عفااك
بقا كيشوف فيها شحال وافسر تصرفاتها تا فهم لبلان ورجع جوج خطوات لور كيدوز لسانو على شفايفو منرفز وقال:دابا مالكي هاا..اش قلقك
زيمب:هءءء والو عفاك بيت نبدل
عثمان:تاتقولي مالكي..اش واقع
زينب:(بترجي)هي خرج نبدل ونقولبك عفاك(طاحت قطرة صغيرة)
زفر بغضب وساط معصب وقال:ميمكنش نتي تخليني بخاطري ضروري تعوجي مها من شي قنت..واماالكيي تببكييي 
زينب:(شدات راسها)عفااك اعثمان هي خرج نبدل ونق ليك
زفر وقال:واخا بدللي
خرج وزدح الباب تاتسمع فارجاء دار ومع صباح كاين سقيل..فحين هي طلقات دموعها بالفقصة محملاتش راسها اشوف دمها وحسابها غيعيف ولا شي لعبة..ندبات وهرطات فلخر بدلات عليها وخبات فاش خرجات ليها
عاد.خرجات برا لقاتو باقي فدوش توجهات للكوزينة لقات ماعن تالعشا باقي بلاصتهم محكراتش مشات ديركت باشرات فتوجاد الفطور وعقلها مرفووع حشمانو منو وباش من وجه بتشوف فيه
تا دخل مبدل هاز تيلي وسوارت وباكية تالكارو..مهضرهاش تاحطات الفطور بلا كتشوف فيه وقلبها كيضرب هلى جهد تتسنت شي كليمة من عندو
بدا كيفطر ونطق:مابيتيش نتي
زينب:(بلا متشوف فيه بدات تتغسل ماعن)لا هي بصحة
حط كاس تالقهوة بزعفة وقال:منيمتا تنفطر بوحدي صايمة وانا مفراسيش
زينب:حم لا هي باقي مافيا لييفطر
خزر وقال:ضوري بعدا وهضري مالكي عاطياني ضهر
تنهدات بحزن ودارت عندز وعلى وجهها ملامح حزن وقالت:هاني
عثمان:معنديش مع هاد لفعايل ازينب..جيني كوود لباقيشتلعبي علي..واش بيك شي حاجة جي فاص وقوليها تبقاي كتزككي هاكا منضمنش ليك رااسي فففف
زينب:وااا(حنات راسها)نسولك
عثمان:سولي نسمع
زينب:واش نتا عيااف
خزر فيها كان منتاظر سؤال بخصوص موضوعهم وجاتو بعد وقال:وها لخراا لمخرنن واش تتدوي بصح انا فاش ونتي فاش ازينب..اش جاب عياف للهضرة
زينب:وهي سولتك جاوبني
هز فيها حاجب محافض على تخنزيرتو كأنو كيحلل سؤالها محتاويها بنظراتو الجليدية كيقرا ردة فعلها ..تافهم البلان عاد مسح على وجهو ممصدقش وقال:هلى هادشي علاش معصبة وتتهرطي على صبااح هاا
زينب هءء شنوو
عثمان:حيت شفت الليغكل خارجة لييك
شافت فيه بنظرة مأيدة رأيو ونطق :هاني كاع شتها ومن بعد..عادي خرجات حيت جات كثيرة اش فيها
زينب:فيها بزااف نتا عياف يااك؟؟
ناض حاقد هز اغراضو وقال ممصدقش انها دمعات على هادشي:متيعيفنيش ازينب الليغكل حيت من عند الله كيعيفوني التصرفات لمزككيين..جيني فاص وقوليها وزايدون متنعيفش منك ..
شافت فيه بنظرة حلف وهو يقلب وجهو وقال:واصباح هوو
زاد.خلفة مخليها تتحلل هضرتو مجات توعى تا كان خرج مخنزر عاد ستوعبات وبدات تتلوم فراسها وتشد فوجهها ندمانة..شافت جيهة لفطور تقريبا كيما هو بقا فيها لحال حيت مفطرش ورجعات تتغسل لماعن معصبة ..حسات بيه لاح ليها الهضرة باش تفهمها ولكن تاهيا اعذرها راه عقل واحد ونية ولي تقالت ليها ثيقها
دخلات مباركة عليها وقالت:صباح الخير ابنتي
حاوباتها بلطف ماعندها خاطر:صباح نوور نعستي مزيان
حلسات مباركة تتعحز:مانعست ماشتو ضراتنس رجليي بايتا تضرب فلحريق
زينب:نمسدها ليك بشوي تزيت
مباركة:اوهووي مديالش داكشي..شخال جربت عليها ومسدت وحجمت ..بوزلوم ماليه دواا جلستي وحلة وقفتي وحلتين
زينب:ااه الله يشافيك(مسحات يديها)نحط لفطوور
مباركة:(شافت طبلة)هاهو محطوط..مفطرش عثمان
حركات زينب راسها بلا وهي تنطق مباركة تخاصمتو؟؟
شافت فيها بغرابة وقالت نافية كلامها:لا
مباركة:وديالاش داك رديخ تالباب لي سمعت على الصباح
زينب:هءء (معرفات متقول)هي تردخ بوحدوو
تنهدات مباركة راسما بتسامة عاى وجهها وقالت:شوفي ابنيتي راه مك مباركة هادي ديت فزمان وجبت ..شتي هاد شيب راه دااز عليه ميدوز على مرا عندها قروون..واهو مزيان تبقا مخاصماتكم بيناتكم زمتقولي والو ولايني لتشاوىتي مافيها بااس
زينب:(جلسات شادا حنكها)معرفت منقوليك اخالتي خفتك تضحكي علي
مباركة:ههه ويلي نضحك علسك ومنخلي لي يضحك عليك
زينب:(بتاسمات بحزن)معرفتش واش قلقتوو ولا لا
مباركة:اش وقع راه دغيا تيشعل
زينب:حممم والله معرفت منين نبدا ليك ففف
مباركة :منيما بديتي
زينب:دابا هو اتاا(تتطرطق صباعها)فيا حق شهر(تتسرط ريق وتحني راس)وخىجات ليا وشافها هوو
مباركة:اوا
زينب:هذا ماكان
مباركة:واش قاليد علاش خرجاات
زينب:لا مفالش حدو قاليا خرجات وصافي واناا(متوترة)مرضييتش صرااحة خفتوو اعيف مني
ضحكات مباركة وقالت:اعييف كااع علاش بيعيف ابنتي الله يهديك

زينب:معرت فف سمعت بلي رجال تيعيفو من عيالاتهم لكانت فيهم هاديك
مباركة:ههههه والله مكذب نهار قاليا عثمان امي ديك البنت نيية هههه يا الهبيلة لاش اعيف..راه حق شهر زعما خق عليك تجيك..شتي لهي ولدي والله ممعياف شتي ختو وئام نهار جاتها هو لي شافها فيها فحوايجها وجاتو عادي..الراجل لعاف بيعيف الى مانت المرا متتغسل متتطرف ماوالو وتبقا فيها الريحة تما فين نفوليك اعيف ديك ساعا تانا نعيف ولايني نتي تتغسلي وتطرفي وتبارك الله ريحتك ديما زوينة(بتاسمات زينب)لاش اعيف ابنيتي الرجال راه طوب وحجر..فيهم لعياف وفيهم لي لا..ولي تيعيف من حق شهر خصو اعيف من ديك لي ولداتوو
زينب:(بتاسمات)عندك صح ههه
مباركة:متبقايش تعمري راسك بالخوا الخاوي ..ممعياف ماوالو
زينب:تايجي وندوي معاه(باست يديها)لهلا يخطيك
مباركة:مرحبا وقتما بيتي تشاوري مع شي حد انا هنا..باقي صغيرة ونية كي قال عثمان متتعرفي والو
زينب:ههه نبوهلة(ناضت تتسخن القهوة)مبهللة خلاها هو
مباركة:هههه وكدي شوي نيتك ممخرجاك فين
زينب:اكون خير
حطات القهوى وجلسات هي وياها على الهضرة وجموع تا عجنات وردات الغدا عاد فاقت لالة وئام وحطات ليها من جديد الفطور بالها كولو مع عثمان واش بدير..تلفات وقتها فجميع وشقا وطويان الحوايج ومرة نرة تهز تيلي..تاوصلات وقيتو وكانت جايبا قرعة تالما باردة وهو يتحل لباب ودخل هو هاز ميكة فيها البنان فيديه..شاف فيها بنظرة عادية وتوجهات عندو بعدما حطات القرعة شدات الميكة بنظرة تتمسكن فيها..تا بتاسم ومد ليها حنكو تسالمو بالوجه وعطاها سوارتو وتيليفونو وقال بينو وبينها:هي ديال لي يخمج ليك وجهك
بتاسمات حشمانة وقالت:سمح ليا
خربق ليها شعرها وقال:زيديها فيك هههه فيا جوع
زينب:دخل انحط لغدا
دخل للصالة سلم عليهم وتنشر تيقلب فمشقوفو غحين زينب مشات تتجيب لغدا ولي حطاتها تا يهز عينو فيها اشوفيها وابتاسم تا حشمها وتلفها..واعاود احدر راسو تتحس براسها بحالا ممزوجينش عاد بيديرو شي فشي..جلسات حداه وقطعات مو الخبز وبداو كياكلو وكيف العادة تيشكرو طيابها عاحبها الحال
سالا هو لول وناض توضى وصلى فبيتو ياله سلم عيط ليها هي لي فلكوزينة جات عندو محرجة..كان كيسد فساعتو:زيدي زيدي الحلوفة
زينب:ههههه نعام
جرها من يديها وقال:مال مك صباح اش تزاد عليك
زينب:(بنظرة بريئة)والو ههه
عثمان:(عنقها بيد)لا هي قولي مالكي
زينب:(مبعدة نظرها عليه)محملتش تشوفها خارجة ليا خفتك تعيف مني
حول نلامحو لاستغراب ورسم نظرة غريبة وقال:نعييف؟؟علاش زعما
زينب:معرت سمعت بلي راجل تيعيف من المرا لشاف فيها لي غيكل
عثمان:(دورها عطاتو بظهر وشد شعرها كيجمعو مع كان شوي مرخوف ومسهطها)شكون هاد.رااجل ههه واهو انا معياف ولاكن عي فالماكلة صافي..ماشي شي حاحة وزايدون ابنت الناس راه حق شهر هادسك عادي تجييك ونشوفها (جمع شعرها وباسها على عنقها ونطق لهمس )شفنا كاع منين خرجاات ههههه الغوووز اخووياا
حشمها ومحسات تا مشات بغات تخرج من البيت مبقا عندها باش تشوف فيه ساعا لحقها وشدها مزير عليها من خصرها وقال ههههه مال مك هههه متوحشتيش حبيبك هههه شي تعنفيجة تاني تما هاا عهههه 
زينب:(تتنطر حابسا ضحكة)ههههواححح لا حيد
ضحك وقال مزير عليها:هي بلاتي تا تغسلي ياك ليون بتمشي للحمام
زينب:ههههه لا مابقيتش غاديا راه نزلات مني تاني
عثمان:وشنو امتا؟؟
زينب:غداا
عثمان:ممم(باسعا فحنكها)وانا نموت من هنا لغداا
زينب:ههههه معرت
عثمان:والله امك تنعنفجك تاني ههههه منطلقطش تا تبكيهم بدوومووع
ضحكات وقالت:حراام عليييك
عثمان:هههههههه زيدي زيدي زكان الى بقيت معاك.منخدمش
ضحكات وتخشات تحت ذراعو وخرحو برا رافقاتو تاغادر لخدمتو ورجعات للصالة ريحات مرتااحة

مباركة:(بابتسامة)الله يدومها محبة 
زينب:(حشمانة)اميين
شعلو تلفازة وجلسو مفابلينها واخا مافيها مياتشاف تاغفات مباركة وناضت زينب لبيتها تتقلب مادير..بانو ليها حوايجهم مسخين قررات مور العصر تطلع تصبن..بدات تتخوي جيوب سراولو حيت سي سيد كل نهار تلبس سروال الى متصبن ميعاود البسو..خوات شي صريف لقاتو فجيوبو فيه شي خمسين درهم حطاتهم فةق الكوافوز وجمعات الحوايج تا يأذن العصر وتطلع ليهم
وداكشي لي كان أذن العصر ورضات لما تلوضو لمباركة وتسناتها تاتوضات وصلات عاد قالت:خالتي نطلع نصبن عندك شي حوايج
مباركة:هي سيري صبني هي تاوعك دابا ندوز دياولي
زينب:لا ويلي هي اري عادي.ندوزهم..
ناضت مباركة تتعجز دخلات لبيتها جمعات ليها حويجاتها وتاع وئام حيدات منهم هي سليبات حيت حشمات تمدهم ليها
دارتهم فسلة وجمعات اش خصها وقالت:خالتي لجا عثمان راه غداه فلكوزينة
مباركة:سيري الله يرضي عليك ومتوقفيش فشمش حارة عليك
زينب:(بتبتسامة)واخا
خرجات هازا شبكة طالعا بيها للسطاح فحين مباركة رجعات حدا وئام لي تتفرج وقالت براحة:عرفتي اوئام احسن مادار خوك هو تجوج بهاد بنت نااس
وئام:ههههه علاش زعما
مباركة:تبارك الله من نهار جات وهي هازا دار ومتدير الحاجة تاتشاور معايا..شي عروسة فهاد زمان تصبن لعجوزتها حوايجها
وئام:(منغامسة مع تلفازة)اوا الله يخليها ليك الالة..هي عنداك تقلب
مباركة:مكاين متقلب..هي هاكا دايرة نية صافية وقلب حنين الله يرضي عليها
وئام:(شافت فيها)كثرتي تاني لا هههه
مباركة:مكثرث والو الله يرضي عليها داكشي لي كنت خايفة منو فلعروسة ملقيتوش فيها
وئام:تسمعك فاطمة زهرا تعوااج تواد بلا وقت
مباركة:تمشي تعاود لزرعها لعباار

فحين زينب طلعات للسطاح مع حلاتو فرنسات تفكرات فاش كانت تتلاقا هي وياه ..ضحكات على راسها وضربات فيها شمشية سخوونة باقي زاندة فسطاح كاملوو..توجهات لبيت صابون تتحلو وتفرنس مفكرة شحال من حاجة فيه..
جبدات خيوط الماكينة وركباتها ولدات تتعزل فالحوايج وتحطهم..دارت تيو مع روبيني وعمراتها بالما
باشرات تصبينها عادي..تتعزل فالحوايج تاريحات فوق واحد صندوق تالموناضا خاوي مطلعة سروال البيجامة تال الركبة كيبانو السسقان بيضين ونقيين..جامعا شعرها بعشوائية والقصة على جبهتها نازلة
اما لتحت راه كان عثمان دخل موراها بشي نص ساعة..عرقاان وكينش بصهد ..شافهم مريحين وقال:سلام وعليكم
مباركة:وعليكم ااسلام..على سلامتك
باس راسها وربح:الله يسلمك..فين زينب
مباركة:طلعات لسطاح تصبن
كمش عينيه بانزعاج:فهاد الشمش باقي مغربات
وئام:المرا عندك حادكةوههههه
عثمان:ونتي مكروضين ليك نتعاونيهاش
وئام:مالي انا بي قلت ليها نوضي صبني وااه..معنديش مع صابون العشية
قلب وجهو ميستغفر مولاه وقال:نطلع نشوفها
مباركة:جلس تاكل يعداا
عثمان:(وقف)لا مافيااش بيت قهوة كحلة
مباركة:هاني دروك نعمرهاا وندير لبك قهوة
عثمان:احفظك
حط سوارتو وتيليفونو فوق طبلة وحيد سبرديلة جر كلاكيطة وطلع للسطاح عندها..مع حل لباب حيت كان مردود بانت ليه واقفا عاطياه بظهر وشمش ديركت فوق راسها تتنشر الحوايج..غوبش وتوجه لعندها ماحسات بيه تاحط يديه على خصرها وقال:واش ضارباك شي سخانة كاين شي حد كينشر فهاد شمش
زينب:(بتاسمات)جيتي ههه
عثمان:(مغوبش)حطي زمر وزيدي تريحيي بضربك شي شمش تا دوخي
زينب:لا مكاين لا شمش لا والو دغيا نكملهم
حيد ليها الحوايج وحطهم فسطل وجرها من يديها دخلها للبيت تسطاح وقاا:تتقلبي على شي مرضة راه شمش قاسحة عليك
زينب:(بتاسمات)مولفا هههه
جر صندوق ريح وجلسها على رجليه وقال:متتفكريش ازينب..خلي صابون تالغداا
زينب؛حوايحنا توسخو خصني نصبن
عثمان:(داعب حنكها)والى توسخووو مافيكش لي يخليهم تالغداا..عزيزة عليك تمارة
ضحكات وقالت:هههه لا هي قلت ندوزهم
شدها من خصرها وقربها باسها فعنقها وقال:باش فكرك هناا
ضحكات ليه ةقالت:ههههه نااري دخلت وزدت تنضحك هي بوحدي
عثمان:لبرتوش تاعنا هذااا ههههههه
زينب:ههههه شناهياا هادي
عثمان:هههههه والو(زير على خصرها)اري بوسة
حركات راسها بنفي تطلقات معاه وقالت:اووهووي هههه
عثمان:اوهووي اشلحة يااك ههه(جرها باسها فشفايفها قبلة خفيفة)ههههه 
زينب:ههههههه اهياا
عاود.جرها من راسها حاط يدو على خدها كيداعبو بلطف وشفابفو عطشانين ليها من جديد..مشهي ابووسها كأقل حاجة ممكن اديرها..
باشر بقبلتو غلى شفايفها خفيفة وقال:تنحماق عليك

رسمات بتسامة خفيفة يا دوب تتبان على اثرها زاد مزال مشابك شفايفهم وملاحمهم فقبلة حرارية نارية جمعات شفايفهم بجوج بحب وعشق
كان كيقبل فيها بحب واعطي لكل شفة عندو حقها..ابوس هادي وامص هادي تا تمكن من لسانها وداعبو ودخلو فدوامة القبل الفرنسية
لا صوت من غير صوت قبلهم وصوتها هي الرنان لي كيسمعو فوذنو كل ما عضها..لا حركة من غير حركة الماكينة تتقول زنننن..لا احساس من غير احساسهم بجوج تما
متلاحمين فالقبلة ومخشيا فبه مرمية عليه مستحلية يديه لي كداعب خصرها وتطلع لصدرها تبعزوو تا كتنقز
دامت مدة القبل لامتناهيى شي ثلث ساعة عاد.جات اابادرة من عندو توقف وقال كينهج:مسحيتش..بيت حاجة خرا
خشات وجهها فعنقو وحاوطها بيديه معنقها وقال كيهمس فوذنيها:متخافييش هههه عارف الله
زيتب:ههههه غدا نمشي الحمام
عثمان:مكاين هي طاق اماارش(خرج وجهها من عنقو حمرة وباقي ريقو على شفايفها)هممم
زينب:(حشمانة)هممم خليني نوض نكمل ونزل تتغدا
عثمان:مابيتش ياله(عاود باسها)مافيااش
تسخلاتها ومبعداتوش وعاود تاني تبادلو القبل الحميمية بيناتهن بشكل رهيب اسخن لي مايسخن..تا لقا راسو كيتجبد احيد ليها الفوقاني تاللبيجامة وهي توعيه مسح على وجهو لي تزنك وقال:نوضي كملي صابوونك هههه وكلت عليك الله
ضحكات حشمانة وناضت من فوق رجليه تتصايب فحوايجها..طلقات شعرها وعاودات حمعاتو والاخ متبع شكل جسمها لي بدا كيبان فيه شوي تتغيير ماشي بزااف مي الى حقق بيلاحض ان حجم صدرها كبر وحجم خصرها كذلك
حلات الماكينة وبدات تتجبد فالحوايج تحت نظراتو الثاقبة لي وتراتها ونطقات بحشمة:عثمااان يرااكا متبقا تشوف فيا
عثمان:(جبد كارو شعلو)متنشوفش فيك ههه حاضي رزقي امدام..قربتي تربي طرف المسخوطة
دارت عندو مخرجا عينيها حابسة ضحكة وقالت:حشووومة عليييك ههههه واش غلاضيت
عثمان:(نطر من لكارو)لا بزلتي ههههههههه(كيضحك بثقالة)
عطاتو بظهر تتشلل الحوايج وقالت:والله تا راك مااسخ
خرج عينيه ممصدقش عمرها زعمات هاكا وقال:انا مااسخ ههههه وا زعمتي
شافت فيه بشوي مفرنسة وقالت:وكذبت
عثمان:هههههه لا مكذبتيش هههه ماسخ نييت
خلاها تا كملات التشلال على خاطرها وهزات سكل وتمات خارجة بيه لسطاح..كملات نشير لول ورجعات دارت كوشة خرا لحوايج خرين وقالت:مغتنزلش
عثمان:هههه مضيق عليك(طفا لكارو)سيري تاتكملي ونهبطوو
زينب:وخا اصلا مبقاش بزااف
ناض وقف وقال:نعاونك؟؟
زينب:ههههه لا هي ونسني..مغتعرفش تنشر
عثمان:(وقف قدامها)حوايجي انا لي كنت تنصبنهم
زينب؛ااه شتك.داك نهار تتنشر هههه ولكن متتعرفش
زاد.ميضخك بثقالة وقال:كيفاش تاني تاع متنعرفش(جرها)زيدي اختي نوريك 
ضحكات وتبعاتو تاخرجو لبرا وهز الحوايج نشر قدامها معنكش وقال:كي جيتك
زينب:(زادت تضحك تا كيتهزو حنوكها)جيفتييه 
ضحك تاهو وبقا ساهي فضحكيتها الزويونة تا ضحكة عندها حشومية..محس براسو تا طار عليها ببوسة حارة وقال:اححح على مك فاش تضحكي هههه
معرفاتو منين تسلط عليها وقاات:اسطااح
عثمان:فسطااح فالبيت فالكوزينة فطواليط كلشي عادي هههه 
ضحكات وبعدات وقالت:واصافي ههههه 
عثمان:ياله كمليي 
كملات نشيروهوما مجمعين مرة ابوس مرة اضحكو مرة اعنقها تا سالات داك صابون وحمعات دنيا وقالت:ياله نزلووو
طفا لكارو من جديد وشدها من خصرها تسحابها بينزلو ساعا سيد زير عليها تاتسحكم فيها وهزها من خصرها وهي تشهق ماحسات براسها تا كانت مقلوبة مهزوزة من رجليها وراسها لتحت نص كرشها تيبان معرفات باش تبلات وهو ميت بضحك باينا فيه نااشك على غير العادة..وهي تتفركل وتندب حشماات وتيبان ليها نازل بيها لتحت ..عيات تضرب فرجليه والة ومباتش تهضر بجهد حيت دروج كيردو صدى الهضرا..
زقف حدا الدار كيضحك واهر فيها فرجليها وتفركل ميتة بضحك حلات وئام بقاتهم هاكاك وهي تطرطق بضحك ةقالت:ههههههه الله (بدات تتهرها فكرشها ولوخرا ميتة بضحك)هههههه
مباركة:(ناضت تطل)اويلي طلقووو لبينت(ضربات لعثمان ايده)اطلق البنت بتفلعصها
زينب:واابنطييح ههههههههههع
عثمان:نلووح مك درووك 
مباركة:(تضحك)مزاحك واطرني خايب هههه حطها الله يرضي عليك اه بتقلب ليها مسارنها 
لاحها عثمان فوق التليق بعشوائية وقال:هههه بنادم معندوش صحة خهه
زينب:(تتنهج صايبات حوايجها زشعرها)اربيي حسيت بمسارني تقلبوو ههه
مباركة:مزاحهم خاايب هههه
وئام:هههههه تشقليبة هي
جلسات مباركة تتعجز وقالت:كملتي ابنيتي
زينب:ااه اووف جنترني
مباركة:كولي كولي بتكوني جعتي(تتقرب ليها الزيت والزيتون وعثمان هي تيشوف)
عثمان:واكبي لينا تاحناا
مباركة:مكروضين لييك هههه كب(جرات. ينب تحت باطها)
بتاسم عثمان فرح حيت شاف مدى اندماجهم..كان متوقعو زلكن ماشي تال هاد درجة..شاف بريق فعينين زينب وهو الفرح والسرور والراحة..بتاسم ومعلقش كتافا اخوي ليه القهوة كحلة
وئام:نمشي عند فاتي ليوم جايين دار راجلها
مباركة:كاع معلماتني
عثمان:فين قالتعا ليك
وئام:داك نهار فاش جات علماتني..راه بنمشي
عثمان:(ببرود)نديك انا متمشيش بوحدك
وئام:نييت مافيا لي يضربها كعبة
عثمان:الله يحضر سلامة فبنتك اما نااس الله يعمرها دار
مباركة:هههههه اوديي وكان 
دارو كاسكروط بيناتهم بحب وجو عائلي مع نغزة زايدة ديال عثمان لي ناشط

دوزو ديك العشية بحب وود عاطينها هي للضحك والنشاط
عائلة رائعة بكل المقاييس بعدها دا عثمان ختو عند فاتي ورجع
دخل لبيتو لقى زينب تترجع حوايجوو وقال:بتمشي غدا للحمام
زينب:ممم اه
حيد تيشورت وتبعو سروال ومشا هز شورط لبسو وهو يقشع صرف محطوط فوق كوافوز وقال:تاعمن هادو؟؟
زينب:(شافت فيه وىجعات تتطوي)لقيتهم فجيب سروالك قبيل فاش بيت نصبن
حرك راسو متفاجئ نورمالمون المرا تتقلب جيب راجلها ولي لقاتو تتطركو معاها وتخبيه وهادي رداتهم ليه..بتاسم وهزهم وقال متوجه لعندها:علاش مهزيتيهمش
زينب:لاش نهزهم راه ديالك
بتاسم وشد فباب الماريو وقال هابم فيها:معرفتك تتدوي بصح ولا تطنزي
زينب:(بغرابة)علاش ععع
عثمان:لي تنعرف المرا الى لقات صرف فجيب راجلها تتطركوو معاها
زينب؛ههه هاديك اه شفرة
عثمان:(حرك راسو بنفي)تأ عادي بين جوج مجوجيين فلوسك هوما فلوسي
زينب:لا ههه اييه وانا باش بنعرف واش دوك لفلوس بتحتاجهم فشي حاجة..وزايدون مخاصني والو..كلشي عندي
عثمان:معرت ههه شوفي لخصاتك شي خاجة انا باش بنعرف
بتاسمات ليه وسدات الماريو تحت نظراتو لي عامرة اعجاب:نهار تخصني نتا لي بتقوليا خاصاك
عثمان:(هز حاجبو)والى مديت مجبت
زينب:ههه ميمكنش نتا تضل خاضيني ههههه
ضحك وحك عينيه وقال:فهادي عندك صح نهه(جر يدها حط ليها صرف)هادوو دياولك ليلقيتيها فجيبي هزيها
زينب:بلاش والله
عثمان:(باصرار)هادو تاعوك هزيهم..
بتاسمات وشداتهم وجرها لاحها فحضنو ظعنقها مرتاح نفسيا كيتأكد كل نهار انه مزربش ومغلطش فزواجو بيها
حنونة وصادقة وزوينة ومرضية اش باقي بغاا منها ومتفاهمة مع مو..معندو مايطلب
بعدها عليه وباس راسها وقال :بقاي هاكا ونعطيك عهد الله عمري نغدرك ولا ننساك ولا نفوتك..
بتاسمات ليه باعجاب حاطا يديها على صدرو وقالت:تانا هه
عثمان:نتي بلا متواعديني كااع عارفك متديري والو
ضحكات وقالت:اوا شتيي ههه اش ندير ليك اليوم فالعشا(نسات راسها وبدات تتلعب فزغب صدرو)
عثمان:(جابت ليه هر وقرب منها تاتلاصق معاها)لي طيبات حبيبي ناكلوو الله يجعلو يكون سم
زينب:هههه لواه سم كااع
عثمان:هههههه ايييه..
زينب:(هزات فيه عينيها)بالمعقول مشهي شي حاجة
ركز عينيو فيها مخدر بلمستها على صدرو:مشهيك نتي شي مانع
زينب:+ههههههههههه ااه انا متنتكالش
عثمان:انا ناكلك ههههه
هز ليها راسها ونقض عليها بقبلة كبيرة تا كالاها ظع الماريو ممخلي لبها فين تهرب..البوسان وتلماس تابرد جوفووو عاد بعد.كينهج وقال:كيجاتك الماكلة احبيبي هههه
ضحكات وبعداتو بشوي حيت خنقها:واعثمااان
ضرب بصبعو على باب لماريوو وقال:هاا عقلي عليها فين جاات هههه هنا ف الماريو بنكويكك تا طلبي شرع ههههع
ضحكات ودازت من حداه تتنش على راسها بيدها حابشة ضحكة وقال :ياكما سخنتي هههه اجي.احبيبي نبردك
خرجات فيه عينيها وهربات من لبيت مخلياه تيضحك عليها..كيعحبوو اقلل لحيا حداها باش تحشم
خرجات للكوزينة لقات مباركة تتنصب للعشا وقالت:ديك ساعا عيطي لياا اخالتي
مباركة:سيري الله يرضي عليك تساراحي صبنتي اليوم
زينب:ماشي مشكل اخالتي هي سيري نتي ضراتك رجليك
مباركة:لا والله هي جلسي..منعيقوش عليك تاني ناشي مرت ولدي تشدي شقا بوحدك..ديك لفنيانة اه متحني مدني اوا ونخليوك بوحدك
زينب:هانيا والله
مباركة:لواه تاني شوي ربي شوي لعبدوو ههه جلسي هي ونسيني جموعك حلوو
ضحكات زينب وجلسات فكرسي شادة هي وياها حماعة وتقرقيب نااب تا طاب العشاا وداوه للبيت..مشات هي تعيط لعثمان لقاتو مكسل هي بشورط وقالت خجلانة:عثمان زيد.تعشاا
عثمان:ومالك تتقوليها من لهيه(ناض لاح تيشورت)ههههه هربي تاني
زداكشي لي دارت زادت وخلاتو تابعها ايتحلف..تجمعو على لعشاا تا كلاوه وناضت غسلات هي لماعن وحمعات دنيا..ياله تخرج من الكوزينة لقاتو واقف ليها تما خاشي يديه فجيب وقال:ياله تنعسي
زينب:واخا
طفات ضو تالكوزينة لي بقا بوحدز مشعول وشابك يديهم فضلام مدخلها للبيت بالقبلات فعنقها وضحكها الخفيف..
تخشاو بلايصهم حاطين البيسي على رجليه معانقين شادين ستوون بيه كيتفرجو ففيلم من قتراحو وكل شوي اقلبها معاها بوسان وتيلقاو الفيلم دااز بشي ربع ساعة واعاودو ارضووه
دوزو ليلة حميمة بينهم مافيها لا حنس لا والو فيها هي العشق والكلام المعسل
****
فالغد فاقت زينب كي عادتها قامت بواجبها تجاه عثمان وصيفتاتو للخدمة بعد قبلات وعناق..جمعات دار ونضات وبغات تشطب الدرووج.حيت بطبعها نقية وحارة فشغلها..يدات تتشطب الدروج تا وصلات لدرجة لخرا منها للباب وهو يتحل ودخلات اميمة لابسا سورفيت لاصقا عليها فالفليور جامعا شعرها كوت شوفال وشادا لوجه لاعبة فيه مززياااان تا ماباقي قدات كلشي مطرااسي..والكرش هاكة مطراسية مدلية فسورفيت..ومعاها الشاب لي تلاقاتو فاوريكا..
اميمة:صباح الخير
زينب:حمم هاا(جرات شال عليها )صباح نوور
مشافتش جيهة الشاب فحين هو سكاناها كاملة وباينا فيه معاجبو حال
اميمة:لبااس عليك هانياا
زينب:الحمد لله..والله الى لبارح كنت عوالة ننزل عندكن مساليتش
اميمة:مممم اوا دوزيدوزي شوفب عمك ونتي نسيتيه
زينب:لا لا بندووز
اميمة:نعرفك بعدا..هذا خطيبي عقلتي عليه
زينب:(شافت فيه شوفة خفيفة ودورات وجهها)الله يكمل بالخير احبيبتي 
اميمة (بضحكة فتخار)امييين لهلا يخطيك ابنت عمي..عدنان عقلتي عليها ياك
ضحك عدنان وقال:ااه ديك الخوافة
تقرصات زينب وقالت:الله يعاونكم

يتبع ...