صورة مصغرة لـالعنكبوت الجزء العاشر

العنكبوت الجزء العاشر

L3acher al3ankabout
رواية رماد الحب، العنكبوت الفصل 2

جالسة فبيتها شادة تيلي كتشوف فيه وخايفة غير بوحدها ، تاصلات بأوجين رد عليها فالحين 

- الو اوجين ... شفتي الصورة اللي دارو ليا وانا خارجة .. بغيت غير نشم الهواء صوروني 

اوجين : شفتها .. ماباينش وجهك جيتي دايرة كاسكيطة وكتشوفي فالارض موحال واش يعرفك .. وهادا اللي صورك غادي نجبدو ونربيه على هاد الصورة ... هادا غير شي ولد الشعب شافك وصورك مكنضنش تكون صحافة ولا شي حاجة بحال هاكا ... غيكون شي واحد اللي صورك منو راسك 

نجمة : ولاكن ماتبين سميتي ميمكنش مايعرفنيش

اوجين : واخا كاتبينها خليهم بنادم عارف السوشل ميديا فيها غير الكدوب .. مدام مابانش وجهك ماعندك مناش تخافي ... والبلاصة اللي ركبتو منها غتكون فيها كاميرا حيت الطموبيلات كيوقفو تما وميمكنش ماتكونش كاميرا فديك البلاصة ... غادي نبحث فهاد القضية ونجبد اللي صورك ونديه فين يتربا غير بلاتي على والديه خبارو يجيبوها التاليين ... ونتي علااااش مزالة كتخافي ... مالك مناش خايفة اش غيوقع كااع ! ياك بفمو عتارف مكيولدش وصافي الله يعاونو ماعندك مناش تخافي خرجي دوري وعيشي حياتك 

نجمة : فكرتيني .. شنو غنديرو فهاد القضية .. كفاش غنعرف باهم الحقيقي ؟

اوجين: وشنو بغيتي بيه ؟ اش غاديري بيها اصلا ... بغيتي تجبدي المشاكل راسك وتعرفيه وتولي نتي وياه فشد بيا نقطع ليك ؟ ... ماعندك ماديري بيه ... ياك ولادك معاك واحمدي الله وهني بالك ونتي كتنبشي على حريق الراس .. وهانتي عرفتيه كاع شنو غاديري بيه ؟ ونزيد نوضح ليك واحد الحاجة ... راه باهم هوا زياد ونبصم ليك عليها ... شوفي الزين وشوفيه هوا وشوفي نسبة الشبه اللي بيناتهم ... وانا بانت ليا هادي غير شي لعبة بغا يطبقها على جويس باش ينكر الحمل ديالها حيت كما قلت ليك ... هي كتحاجي فجهة وهوا كيحاجي فجهة ... هوا كاتب الحرية ما العزوبية وهي عايشة الحب الوهمي وزيد الطبيب كيقول هضرة اخرى ومغيجيش يقولها من تلقاء نفسه... يعني بالموافقة ديال زياد ... وزياد ماشي حمق يبغي الشوخة راسو ... فهمتي .. يعني تما ان وما قبل بهاد الاتهام اللي وجه لنفسو الا وفيه مصلحة ليه احسن بزااف من اتهام العمق ... هاكا خاصك تفكري ابنتي ماتبقايش تالفة وكتخربقي وعنداك تكتبي شي حاجة فالصفحة ديالك ولا تردي شي رد ماشي هوا هاداك ... وخاصك تعرفي باللي زياد حاط عليك وكيتسنا يشم غير ريحتك 

بقا ساكتة كستنتج كلامو وقالت : عندك الحق ... انا مابقيتش كنقدر نفكر ... مابقيتش كنعرف شنو ندير وشنو منديرش ..عقلي متوقف ... تبقا تقول ليا نتا شنو ندير حيت نتا كتشوف من جميع الزوايا ماشي بحالي اللي معنية بالامر وطايحة فهاد الموقف ... ولاكن شحال قدي نبقا مخبية بحال الى قاتلة 

اويجين : شكون قالك تخباي؟ بلعكس باني وبيني باللي مخايفاش منو ... ماحدك هاربة ونتي كتبيني ليه باللي خايفة وهاااربة وكتزيدي تعطيه التقة فالنفس فين يدير مابغا .. خلعيه حتى نتي باش يتفافا بحالك ويتلف شوية مايبقا عارف اشنو يدير 

تنهدات وقالت : صافي واخا .. غادي نخرج مانبقاش هاكا مخبية .. هوا اللي خصو يحشم ومابغاش يحشم ماشي انا ...ولاكن ا اوجين كاينة واحد الحاجة 

اوجين: شنو كاين ؟ قولي غير قولي ماتخبيش عليا

تندهات وقالت : زين وزينة كيعيطو بابا ... شنو غادي نقول ليهم ؟ بداو كيهضرو ويفهمو وانا ماعارفة باش نجاوب 
بقا اوجين ساكت كيتنهد ويتأسف وقال : شغادي نقول ليك ... خليهم دابا ماتقولي ليهم والو .. حتى يسولو فيه وعاد قولي ليهم اللي كاين ... واش سولك شي واحد فيهم ؟ 

نجمة : سولاتني زينة ... بقات كتقول ليا بصبعها فالقصة بابا وكتوريني واحد من ابطال القصة ... قلت ليها دابا غادي ندخلك الروض حتى تنجحي ويجي عندك باباك يديك ... مالقيت مانقول ... بداو كيفهمو ويتعلمو يهضرو .. والى مابغاوش الحاجة كيقولو نيشان لا بغينا لخرى 

ضحك اوجين وقال : خهه توحشتهم غدا غنجي نشوفهم ... اه فكرتيني ... كنفكر نديرو شي حفلة بمناسبة راس العام ... ونشطو الحركة شوية فالشركة باش الموضفين يبدلو الروتين ويرجعو من بعد للخدمة بطاقات اجابية 

ضجكات وقالت : اه بصراحة ماكرهناش ... عيط لصاحبنا وخلينا نغيرو الجو 

اوجين : غتجي؟

نجمة : اه نجي علاش لا ... ياك قلتي ليا منبقاش مخبية ونخرج عيني ههه ... انا قررت نرجع لشركتي يشوفوني الناس اللي كنعرف ونشوفهم .. واخا اخر مرة تشاوفنا فيها كان اسوء نهار فحياتي 

اوجين : صافي نساي .. هانتي غتشوفيهم فالحفلة وبيني ليهم باللي نتي جبل حتى حاجة مكتغلبك وباللي متأترتيش من داكشي اللي وقع ... اه غدا عندي واحد الاجتماع مهم على حساب العمل ديالي راك عارفة ... ادا مغنمشيش للشركة حتى نتشاوفو نهار رأس السنة ... غنتاصل بيهم يوجدو راسهم للحفل ونكلف السكريتيرة فالمكان والوقت والزمان . ونعلمك اوك 

نجمة : اوك ... حتى انا غنبقا غير هنا مع الوليدات باش بعد غدا فاش نجي للحفلة نكون مرتاحة ومستعدة . (تندهات) يالاه .. خليت ليك الراحة ..

فالبيرو ديالو بشركة " سبايدر " جالس بقميجة موف صدايف عنقها محلولين مع سروال اسود وشعرو الاسود كيبري ممشوط للور ومصحصح والشمس كطل عليه من الزاج ... حداه كاس ديال القهوة قاصحة كيشرب منو وفيدو تيليفون مخرج فيه عينيه كيشوف فنفس الصورة ويكبر ويصغر فيها تا عيا ورجع حط تيلي كيسوط وقال داير يدو على فمو 

- من لبارح وانا جالس هي ماشي هي ... دابا واش هي ولا ماشي هي؟ مال هادا اللي صورهم ميعرفش حتى يصور ...وعلاش اصلا مصور مللي مايجيبش الخبار مقادة ... يخخ الخدمة الملاوطة تفوو

رج هز تيلي وتكا بيديه على المكتب مركز مع ادق التفاصيل وكيهضر بشوية مع راسو مع تركيز دقيق 

- هادا هوا اللي شفت لبارح فالشركة ... كلبون ولا كلبان ولا كباب ولا معرفت لديلمو كاع ... شكون هاد البراهش اللي معاها ؟ ... افففففففففففففففف ... 12 ساعة وانا فهاد الصورة كنشوف ونعاود من لبارح ولا بغات تبان ليا شي لعيبة كتبين باللي هادي نجمة ...(غمز ) تأ.. لالالا موحاال واش هي .. هاد ولاد الق*** باغيين يديرو البوز وصافي ومسهرينا ليلة كاملة تا حفاو لينا العينين .(حط تيلي ورجع اللور كيسوط) هاد الكَلبان المجاج كامل ومخسرين لينا النعاس فاللخر طلع ماشي هي ... نشد هادا اللي صور هاد الصورة نعدب والديه على هاد العداب وهاد الخدمة اللي دار ليا فين ماكان وشكون ماكان ...

دخلات السكريتيرة ديالو شافتو كيشوف جهة الزاج ساهي وكيهضر ويخمم بوحدو وبقات حاللة فمها مخلوعة وكتردد

- مستر زياد ... مستر زيااد .... مسترد زياد 

تلفت بعينيه وهوا ساهي وقال مع غمزة 

- اجي اجي ... اجي شوفي واش هادي بصح نجمة ولا طالقينها 

مشات وقفات حداه مافاهمة والو ومصدومة فيه والطريقة باش كيهضر معاها والضرافات اللي خرجات منو وتحنات حداه كتشوف فالتيلي وهوا مكبر الصورة وكيهضر معاها 

- هانتي ... دابا هادي هي ولا ماشي هي تيكنو صونغ اونبيخسون اللي ضرباتها بغبرة ... هنا كاتبين عليها نجمة ... ولاكن وجهها مباينش .. وهادا اللي معاها كنعرفو وشايفو فالشركة عندها .. يعني تقدر تكون هي حيت كَالك هي اللي جابتو وزهقات ليا ماشتهااااااش الحرامية 

تصمكات السكريتيرة كتشوف وقالت : هوا الشهوبية بحال ديالها .. والبيوضية بحال ديالها ... والطولة بحال ديالها ... ولاكن هاد البز اللي هازة اللي ماشي ديالها ! ... تكون هي ؟ وشكون هادو ؟ ياك مامزوجاش ... يمكن ماشي هي ... ولاكن كتشبه ليها تقول هيااا 

حط تيلي بالجهد تا قفزات وبعد وجهه اللور وقال بصرامة 

- حطي داك الملف ... ومعامن تشاورتي دخلي بلا إذن ؟ يالاه حطيه وغبري عليا قبل ما نجري عليك من هنا 

حطات الملف كتفتف وخرجات كتجري خلاتو كيكنكر ويردد

- صبحنا على الله ... هي ماشي هي لا ديالها ماشي ديالها ... الضسارة كي دايرة هادشي اللي بقا . 

هز تيلي ورجع كيسوط ويحقق من اللول تا بدا يتعصب

خرج من الشركة عقلو مرفوع ومشا مباشرة لتيكنو صونغ ودخل هاز خنافرو مكيشوقش شكون دايز قدامو تا بان ليه البركاك ديالو كيرحب وقال بصبعو وهوا غادي 

-تبعني نتا للبيرو .. كوبار هنا ؟ 

الموضف : ايه السي زياد 

- ا جين ؟

م : لا مكاينش ومجاش 

دخل زياد على كوبار للبيرو لقاه جالس ناشر رجليه فوق المكتب والسيكار فيدو لابس واحد القميجة رطبة بحال توب سوميج دو نوي فالصفر وفيها جميع الالوان والزواق والسنسلة فالعنق كبيرة وغلضة مدهبة وحداه وحدة كضحك معاه محنية على الملف كتوريه وتعوج بمؤخرتها .. مع الدخلةيال زياد كي التران جمعات الوقفة كتفتف وجمع باه يديه وقال بنرفزة 

- بقا تعلم مالك داخل كي الشفار

شار بصبعو للموضفة بصرامة وقال : برا 

خرجات كتعتر فالطالون وسد موراها الموضف البركاك دزياد الباب .. جلس زياد كيسوط ويتنهد فوق الكنبة حاط يديه على ركابيه وقال عاقد غوباشتو 

- فاش جات لهنا نجمة كيفاش كانت ؟ 

خرج الموضف عينيه عينيه بغباء وقال : هنن؟؟ كفاش السي زياد ؟

زياد : كفاش جات .. زعما كي دايرة ... شعرها طويل .. قصير .. ضعيفة .. شنو اللي مبدل فيها .. واش ماشميتي فيها تا ريحة زعما؟

الموضف : هوا الصراحة شميت فيها واحد الريحة على مزيناتها زويييينة ... و 

هبط زياد راسو وشد فيه بيدو وقال مغمض عينيه بنفاد الصبر 

- وااااش .. ماشميتي فيها تا ريحة شي حاجة مخبياها ... شي حاجة خباااار ... شي لعيييبة من غير داكشي اللشي شافو عينيك .. واش ماشميتيش شي تنقنيقة .

رجع الموقف وقف راسو وقال : ااه .. زعما شي خباااار ... شي تبركيييكة يااااك 

زياد : ايييييييه الله يرضي عليك ... يالاه دوي 

حرك الموضف راسو بسرعة وقال : لا ماشميت والو 

وقف زياد بسرعة شنق عليه بواحد اليد داه وجابو بغضب مخرج فيه عينيه وقال 

- وانا علااااش حاطك هنا ؟ علااااش؟ علااااش ماتجيب خبااار ما تشم روااايح هااا ؟ (داه وجابو ) مخلصك باش تكون نتا هوا عيني ومناخري و ودني ... فاش جااااات عيط ليا فالبلاااا وتبعها دخل ليها فكيلوطها وشمشم ليا لخبارات وجيبهم ليا سمعتي .. 

قال كوبار ببرودة كيتفرج : ااو الكيلوط كاااع ! وصيني انا مالك كتمشي للبراني ؟ 

هبط ليه زياد راسو شانق عليه للارض وجبد تيلي وراه الصورة وقال 

- هي ولا ماااشي هياااا ؟ دوييي ل***** مك .. هي ولاااا ماشي هي؟

قال الموضف تالف ودايخ كيشهق ويترعد : هي هياااا ... هيااااا ... واقيلاااا هيا ... و واقيلا ماشي هياااا .

هز زياد من قرجوطتو وقال : واقيلاا ... واقيلا ! ... دوي دابا ... هي ولا ماشي هي ؟ كفاش كانت جايا .. كضحك كتبكي كتخراااا ... كفاش كانت جايا معاه دوي ... هوا كيعرف شي وحدة ؟ مزوج مطلق ؟ والد ماوالدش؟ اش بينو وبين نجمة هضر 

قال الموضف عينو خارجين : ققق . قثقللل ثثقثققث 

دفل كوبار واحد الخشة من فمو ديال السيكار ناشر رجليه وقال 

- تا دوي اسلوكي كَوليه اللي كاين ياك مخلصك ... انا نقطع لبوك ديك الخلصة لا عاودتي شميتيها ها وجهي .. تعرفو تشمو غير لفلوس ! 

الموضف : ققققق ... ففف ..خخخ اثثثح اقققح 

كوبار: طلق الزبل غيموت ليك فيديك تا لغدا وشوف واش هي ولا شابها فيها يعطيكم العداب القاتل 

طلقو زياد وقال كينهج : تحرك خرج عليا من هنا .. يااالاه 

خرج الموضف كيجري وتلفت زياد حمر كيشتت النضر مقادرش يركز وقال كيمسح على وجهه 

- نااااااري ونشدها ... نااااااااري ونشدها 

كوبار: شكون تكون كااااع ها التيتيز فالشركة غير كيزوي ... حتا لغدا فالحفلة وشوف ليك شي وحدة بلقة وهنينا 

عقد حجبانو وقال : علاه مافراسكش؟

زياد: شنو اللي فراسي؟

كوبار: غدا النشاط خخخههه... جويعين ولاماعرت ليه كَالك دايرين حفلة راس العام وغيكون فيها كوووولشي حتى مول الباش 

زياد : اوجين !!!!

كوبار : ايييه هاداك ... قالك دابا عاد قالهم غادي يديرو حفلة غدا ... وغادي يكون فيها الطايح كتر من النايض 

زياد : ومعامن تشاور دايرها منو راسو ؟

ك : حتى تشوفو وسولو 

عقد زياد حجبتنو وتاصل فيه فالبلاصة 

- اشمن حفلة داويين عليها ؟ معامن تشاورتي دير حفلة بلا خباري ؟

اويجين : ماعنديش الوقت نبرر ليك .. اصلا الحفلة ماشي ليك .. انا درتها لصحابي وماشي من المعروضين نتا يالاه تهنا 

زياد : والى درتي هاد الحفلة ها وجهي ها وجهك ... باغي نخربوها .. نخربو مها حنا اش خاسرين (قطع )

هز السماعة تاصل بالسكريتيرة ديالو حضرات فالحين وقفات قدامو وقال بصرامة 

- غتكتبي واحد الورقة وتخرجي عليها بزاف وزوقي بيها الشركة ... اللي مشا لحفلة رأس العام اللي دايرة الشركة غيخرج مع الباب وبلا ميحلم يرجع ليها ... يالاه تحركي .

قاطعو كوبار : وعلاااش اكبدي تحرمها علينا وحنا باغيين نشطو ... دير لينا حفلتنا بوحدنا حتى حنا وخليهم هما وحفلتهم تشعل فيهم العافية 

بقا زياد ساكت كيشوف فيه مطولا مع تخمين عميق وقال 

- اممم .. ولا عرفتي شنو ... سيري طلقيها فالشركة ... كَولي ليهم دايرين جوج حفلات ... قين داير اوجين الحفلة؟

س : دايرها فالقاعة الكبيرة ديال الشركة لتحت 

زياد : حنا غنديروها فديسكو ولا بار .. شوفي شي واحد زوين نقي حجزي ليا القاعة كاملة مع الماكلة والشراب ولانيماسيون بيان سيغ وشوفي شي مغني شعبي مع الفرقة ديالو ينشط ليا السهرة .. فرقي ليزانفيت على كووولشي الا السوكريتيرات ديال اوجين ونجمة والطبقة ديالهم . بلا متعلقي فيشات .. خرجي دعوات فرقيهم على الشركة كاملة ... داااابا داااابا نبغي الدعوات يتفرقو وكولشي ينضا قبل مايسالي وقت الخدمة يالته تحركي 

س : واخا مستر زياد 

خرجات وتلفت كيهضر بوحدو وقال : انا نوريك اجويعين فعايل البراهش . 

كوبار : ودابا مزيااان .. كنتي غادي ضيع علينا الحفلة بسبب عنداك اكبدي 

شاف فيه زياد مطولا وقال : اجي بعدا ... نتا ماناويش تعطي لما براتها ؟ 

كوبار: وعلاش مالها واقفة عليها ؟

زياد : وعلاش نتا مالك راهنها؟ طلق السيدة خليخا تهنا منك ودير اللي عجبك ماتخليهاش معلقة

كوبار: ياكما ناوية تزوج ؟

زياد : ناوية تفك منك .. اما الزواج سالات منو ولات باغا تهنى وترتاح . واطلق راسك عطي للسيدة براتها قبل مندعيك ونصدق طالع نازل معاك فالمحاكم كي الشيطان 

كوبار : ياك بغات غير الطلاق .. صافي نطلقها .. اش خاسر 

زياد : واهيا اللولة .

خزر فيه وخرج تلاقا مع الموضفات كيفرقو الدعوات ويتجاراو من هنا ومن لهيه و شي كيقولها لشي .. يالاه خرج مع باب الشركة جاه اتصال من رقم غير غريب وفتح لخط جاوب بصرامة 

- وي شكون معايا؟

جويس: حساااب ليك دابا طفرتيه ؟ هاااا ؟ عقل فيها ازيااااد قاااااال مزياننن ... الى خليتها فيك راني ماشي جويس 

قال ببرودة : الرقم غلط امدام 

قطع عليها وبدا يضحك بوحدو وطلع للطموبيل جلس وبدا يشوف فالصورة من جديد ويحقق .

*فالجردة غادية جايا تابعة التوينز وتلعب معاهم حتى خرجات ليها الخادمة التيليفون وقالت 

- مسيو اوجين على الخط امدام 

- نجمة : اوك ميغسي ... الو وي اوجين 

اوجين : ههه عرفتي شكون اللي صورك ؟

نجمة : بلهفة ) شكون؟

اوجين : قلت ليك غادي نشوف هادا اللي صورك ونربيه ... وفعلا جاتني خبارو والفيدو .. وكما توقعت تماما كان تما كاميرا سجلات كولشي ... درنا اتصال وبحتنا ووصلني التسجيييل .... 

نجمة : شكووون شكووون واش كنعرفو؟

اوجين : ههه ومزيااان ... الحية ديال جويس هي اللي صوراتك .... يمكن كانت كدور تما فلكلوب حين بانت ليا لابسة سبور ... قشعاتك من الزاج لداخل وصورتك

صفار وجه ونجمة وقالت مصدومة : اوييلي !!! جويس!! 

اوجين : ااايه جويس انا غنسيفط ليك التسجيل شوفيه بعينيك وشداتها كاميرا كتصور الجهة اللي نتي دايزة منها 

نجمة : وعلاش مالها على هاد الفعايل لاياش بغات توصل ؟ بنت الحرام بغات غير تشوهني قدام زياد 

اوجين : وحتى انا مغنتفاكش معاها ... واخا نوصل انا وياها للمريخ مامفاكش وغنوريها تصور بلا اذن بلا رخصة وتحط صورة وتكتب عليها الزوج السري لنجمة ... انا غنوريها ثمن الاشاعات بشحال كيطلع وندفعها ثمن كاع داكشي اللي دارت 

نجمة : عبرتي علييييها .. خليها تربى ..واخا تبوس الرجلين منسمحش ليها ... دابا خاصني نكدب الهضرة ديالها عاود

اوجين : لالالالااااا خليييها دارت فيك خير باش يبعد منك لاخر يقول تزوجات ومشات ولدات 

نجمة : راه بغات تبين ليه تزوجت ومشيت ولدت باش تقطعو لياس ويرجع معاها هادشي اللي بغات هي .. راني عارفة ديك اللفعة 

اوجين: هي قراتها هاكا .. وحنا قريناها فشكل ولمصلاحتنا .. وزياد بااينة غيكون قراها بنفس الطريقة باش قريناها ... هاد تخلويضة جات فصالحنا حنا حيت كن عرفات عندك معاه الولاد مخبياهم ماتبغيش تفضحك باش تبعد من الطريق ... ولاكن بان ليا حضابها ولدتي مع جوزيف هههههههههههههههه كتر الهم كيضحك 

نجمة : هههه صافي مزيااان... شتي انا مكنبغيش الشر للناس وهما كيديرو ليا الشر وكيطلع عليا بالنفع ههه .. جالسة وكنخمم كي ندير نفك حريرتي تا فكوها ليا هنا نيت بلا منعدب راسي ههه 

اوجين: النية وقلة النية مكيتلاقاوش .. هاهيا نيتها طيحاتها فزوبية .. عند بالها ضراتك ساعا نفعاتك... يالاه انا غنرفع عليها دهوة حسي مسي بسميتك بلا ميسيقو ليها الصحافة لخبار ... ونتي وجدي راسك مزيان باش طلهي فالسهرة زوينو نتي وجوزيف هههه الصراحة هضر معايا زياد عطيتو واحد جوج كلمات وندمت كن غير سايستو يجي يشوفك ضاحكة فرحانة 

نجمة : غااادي يجي غير تهنا 

اوجين: لالا موحااال يجي غير الى مكانت عندو نفس ... كيبان ليا نصلح الغلط ونعيط ليه هههه

نجمة : واخا تصلح الغلط بالكبص ميجيش ههه 

اوجين : يجي ايلا عرفك كاينة ... حتى واحد معارفك واش غتجي حيت هادي عاماين والزيادة ونتي غابرة والحفلات كارو بلا بيك وهوا كان كيجي فالاول من بعد مابقاش كيجي .. وحتى الموضفين تعودو على غيابك ... يعني حتى واحد معارف واش نتي جايا باش يوصلها ليه ولا يسمعها ... ماعرفتش كفاش نوصلها ليه... بالي مشوش مع جويس دابا 

نجمة : خليه بلاش منو .. دابااا نجي نكدو ليه فالشركة طال الزمن ولا قصار
* فالسيارة غادي فطريقو للشركة .. بدا تيلي كيصوني ليه وطل لقا اوجين .. عبس وخلاها كيصوني ماجاوبوش ... عاود اوجين صونا ليه حتى عيا فاللخر طفا عليه تييلي وكمل طريقو للشركة ديالو طل عليها ورجع بحال للدار ميت بالنعاس ماشافش فجنابو كاع ولا تسوق لباه اللي مزال معطل برا . مباشرة دخل لبيتو سد عليه ومخرج منو تا صبح الحال وخرج لاباس ومفركس كالعادة بالشيبي وسروال دجين لقا باه منشور كي لحصيرة وسط الدار حال فمو ناعس بحوايجو .. تخطاه كيخيخ ويسب ومشا خرج زدح باب الدار بالجهد تا حل كوبار عينيه دايخ وناض بالكشيفة تقاد فالجلسة وبدا يستوعب ويعيط للخدامة تجيب ليه كينة دالراس ... تفكر زياد وجبد تيلي بزز تاصل بيه ومع فتح زياد الخط بقا عليه بالقاصح مابغاش كاع يسكت وصوتو خارج من تيليفون مبعدو كوبار على ودنيه بمسافة تا تفش زياد عاد قال كوبار ببرودة 

- وافينك دابا فين ؟ واش مشيتي للشركة 

زياد : انا غادي لمدينة اخرى عندي مايدار تما مامساليش .

كوبار : والحفلة ؟ 

زياد : ماعرفتش يقدر غنوصل معطل المهم عندي مايدار ... الشيفور غيوصلك تا لبلاصة .. يالاه الله يعاون 

كوبار: واش ندي معايا واحد صاحبي 

زياد: من لكازينو ؟ باش تسكرو وترونوها وتشوهوني ؟ لا 

كوبار: صافي واخا يالاه طريق السلامة 

قطع كوبار وتاصل برقم صاحبو وقال 

- حبيبي هههه ... وجد ليا راااسك الليلة غنديك معايا لواحد السهرة ديال البورجوازييين ههههه ضرب ليك شي سطل دلافوكا من دابا هههههخخخ

وصل نهار الحفلة والقاعة اللي فيها اوجين خاوية من غير جوزيف وبعض الموضفين قلال . شاف اوجين الساعة وقال

- شفت هاد القاعة مابغاتش تعمر ياكما مافيهم اللي يحضر لشي حفلة ... وحتى نجمة شفتها تعطلات .. بلاتي نصوني ليها ... الو نجمة 

ردات عليه بصوت مخطوف : الو اوجين . . زين طلعات ليه السخانة ... خايفة عليه ماعرفت ماندير وكيبكي ليا 

اوجين : كفاش طلعات ليه السخانة ؟ وعلاش متاصلتيش بيا ... صافي انا جاي دابا 

جوزيف: شنو كاين شكوم طلعات ليه السخانة؟

اوجين : زين ... راها دابا مخلوعة كترعد غير بوحدها خاصني نمشي عندها 

جوزيف : انا نمشي معاك بلاتي . 

* جالس فالبار وسط السهرة هوا وصاحبو على الشراب والنشاط والبنات قولها وضحك عليها ... فجأة ناض كوبار بانت ليه فوحدة من اللي حاضرين وقصدها سكران مشا عنقها بلا إذن هوا يشدو واحد معاها عطاه بونية للنيف ماخلاهش يهز الراس ونزل عليه بقرعة للراس تا طوش دمو وناضت المضاربة فالديسكو وتقلبات الدنيا وبقا كوبار مجبد تما وصاحبو طايح حداه سكران كيفيقو والكراسا كتشاير فوق راسو .. دخل فديك الاثناء زياد بهدوء يالاه طل جا جيهتو واحد الكاس ديال الزاج ضرب فالحيط وهوا يرجع اللور بزربة وبدا يشير لرجالو دخلهم كيفكو تا تمو جايبين ليه باه سخفان بدماياتو خرجوه ليه 

زياد : اش وقع ؟ اش هاد الموصيبة ؟

قال صاحب كوبار بصوت تقيل : كناااا جاالسييين .. تا شيرو علينا بكراسا جات فيه قرعة للراس وكلاك للنيف ... وانا قوووووولت ليه هاديك خايبة ماتمشيش ليها وهوا مشا ليها 

عبس فيه زياد باشمازار وقال : حيد ... حيد لهيه الله يخليها سلعة تريكة البيران تفوو... هزوه للطوموبيل نديوه نغرزو ليه .. عبرو عليه يالاه شد الارض .

* خارجة تابعة اوجين كتجري موراه وهوا هاز زين للسيارة 

- ياك مغيوقع ليه والو ... ياك مغتوقع ليه شي حاجة ؟ 

اوجين: غانديوه لوبيتال دابا متخافيش

جوزيف : متخافيش غير سخانة وغتفوت .انا معاك بلا متخلعي 

طلعات معاهم كتجري ومشاو مباشرة للمستشفى دخلوه زين وبقات هي واقفة كتبكي مع جوزيف واوجين وهما كيسكتوها .. بلا متشعر تكات على كتف جوزيف كتشهق وهوا يعنقها بيدو وقال 

- متخافيش .. غادي يفوتو الحال 

نجمة : ماسمعتيش الطبيب شنو قال... قالك الحرارة مرتافعة بزااف وتعطلنا ماجبناه 

جوزيف : عادي الحرارة كترتافع عادي لأي واحد ... حنا معاك ماعندك مناش تخافي .

فديك الاثناء خرج زياد كيسوط ويهضر بوحدو معصب مع واحد الكولوار فالمستشفى ويمسح على وجهه .. تلفت بعفوية للجنب وهوا يقشع المنضر بكل وضوح كما مرسوم قدامو ... خرج عينيه وبقا كيشوف ويتأكد وهوا كيتقدم بشوية وبخطوات بطيئة فاتجاهم بلا ميشوفوه حتى قرب وتصادف مع الطبيب خرج عندهم وقبل ميضهر نقزات عليه نجمة وقالت

- ولدي .... ولدي ماوقع ليه والو ... ياك ماوقع ليه والو 

الطبيب: لا متخافيش ... الحرارة هبطات ودابا راه ناعس كيرتاح يمكن ليكن طمنو عليه

دخلات كتجري للغرفة وتبعها جوزيف وتبعها اوجين حتى هوا دخلو عندو وبقا زياد واقف كيشوف تا داز حداه الطبيب وهوا يوقفو كيهضر معاه ويشوف جيهة الباب 

زياد : ااا ... بلاتي نسولك ... هادي ماشي نجمة تيكنو صونغ؟ 

الطبيب: ايه السي سبايدر ... متشرف بلقاء ديالك ..ياك ماكاين باس ؟ شنو كدير هنا فلكلينيك؟

قال زيادوبارتباك : لا والو باس .. ااا .. غير جيت ... جيت كنقلب على ... على .. احمم .. جيت تبعت انسة نجمة حيت قالت ليا فلكلينيك ... ياك هادي ؟ 

الطبيب: ايه هي هاديك ماعندك مناش تخافو راه الطفل بيخير وعلى خير 

بقا زياد ساكت دايخ وقال : الطفل!! .. اااه الطفل ... ااه حساب ليا هي وقعات ليها شي حاجة .. حين فاش.. فاش تاصلت بيها قالت ليا هي فالمستعجلات ! ... اشمن طفل ادكتور؟

الطبيب: ولدها طلعات ليه السخانة بزاف ودابا راه بيخير وعلى خير
دار زياد صبعو حدا فمو مصدوم كيهضر بوحدو 

- هي والدة ! .. منين جا هاد ولدها ؟

الطبيب: نعام ؟

زياد : منين جاها ؟ لالا بغيت نكول مسكين ... شكرا انا غنمشي نشوفو .. شكرا ليك

قرب من جهة الباب كيشوف فيهم لداخل وهما دايرين بزين .. نجمة كتبوس ليه فيديه وجوزيف كيطبطب عليها على ضهرها ويهدنها واوجين كيضحك باش يحيد جو المرض والاكتآب ... تلفت بعفوية كيضحك جهة الباب وهوا يقشع زياد واقف كيشوف فيهم .. حمار وجه اوجين وخرج بلا ميلفت النضر بعد زياد على الباب وقال 

- اش كاين ؟ ياك لاباس؟ 

زياد : الصمت

اوجين: شنو بغيتي؟ مالك تابعنا حتى لهنا ؟

بقا زياد ساكت كيشوف فيه وعقلو مرفوع مكيسمعش الهضرة ديال اوجين بمرة تا خرج فيه عينيه وقال بعصبية

- اشنو بغيتي منا فين ما درنا نلقاوك 

زياد : نجمة ولدات؟

اوجين : اااه بولادها .. شنو بغيتي منها ؟ ياك بعيدة منك علاش تابعها ... هي اسسات حياتها مع واحد اللي يستاهلها ... ويقدر قيمتها ... شنو باغي منها نتا ؟ ديها فخدمتك وطموبيلاتك وعطيها التيساع 

بقا زياد ساكت غير كيشوف حتى خرجات نجمة من الغرفة هازة زين فيديها معنقها ومغطياه كامل بغطاء ابيض ومعاها جوزيف كيقاد ليه لغطا على راسو وكتهضر 

- قالينا الطبيب نبقاو حداه باش الى طلعات ليه السخانة نتاصلو بيه 

جوزيف : كن خليناه هنا حسن ونبقاو حداه 

نجمة : لا نديه للدار الطبيب قالي واخا تديه دابا راه هبطات ليه ... 

شاف فزياد واقف قدامها وهي تخرج عينيها فصدمة وصفار وجهها ورجعات خطوة اللور وزادت زيرات على زين والمانطة اللي مغطي بيها .

اوجين : شنو مزال كدير هنا ؟ ياكما نوصلوك معانا 

نجمة : شنو كيدير هادا هنا ؟ 

جوزيف : مسيو زياد ؟ 

اوجين: مسيو زياد فالشركة ماشي هنا ... هنا مكنعرفوه مكيعرفنا ... جوزيف خود ولدك وسيرو للدار 

تصمك جوزيف مافهم والو اما نجمة حمار وجهها ولسقات فيه وقالت 

- يالاه نمشيو بحالنا 

دازت حداه بغات تمشي وهوا يوقف قدامها صدرو كينهج ويدو كترعد وقال 

- كيشوف فعينيها وفالولد اللي مغطياه الكاشة 

حساب ليك صافي ... صافي تهنيتي مني؟ شنو زعما ؟ درتي حياتك واسستي حياتك وولدتي كااع ! اصلا نتي كنتي ملهوفة على الولاد 

خرجات فيه عينيها وقالت تحت سنانها 

- اااه كنت ملهوفة عليهم ودرتهم مع الانسان اللي يستاحقني ... اما نتا عقيييييم .. عمرك تحلم بيهم ولا تشوفهم ... وهادا الجزاء ديالك ... يالته تبنن ليا مع راسك 

زادت قدامو وهوا يتبعها ... لاكن وقف ليه جوزيف

وقف ليه جوزيف بصرامة وقال : ماعندكش الحق ت...

ضربو زياد لليد اللي هاز عليه هبطها ليه وقال بنرفزة 

- راه غنبعجك سير فحااالك ... قرب جبهتو ليه بغا ينطحو ) سير فحالك غنتقبك انا سمعتي ... والله تا نرفسك 

بعد اوجين جوزيف وقال : يالاه بحالنا ... مانجاوبوش خليه كينبح تما 

جرو زياد من الكرافاطة ديال عنقو بغا يضربو وهوا يدخل جوزيف بيناتهم كيفك 

زياد : انا نوريك النبيح ... الكلاب ... الرباعة ديال النصابة (هز عينو شاف نجمة هاربة ) هربي هربي ... هربي شحااال قدك تهربي .. الى مكحلتش ليك عيشتك ال***** راني ولد **** .... سمعتي 

مشات نجمة كتجري بولدها هربات للطموبيل وتسل منو اوجين وجوزيف تبعوها وخلاوه بوحدو غادي جاي فداك الكولوار كيسب وينعل .. شوية جات عينو على واحد الفرملية مقنتة كتصورو بتخبية ومشا عندها نيشان كيزفر 

- اري داك تيليفون لهنا ... اري 

الممرضة : علاش اسيدي والله مكنت كنصور

طير ليها تيلي : طلقي نوري ديلمك تصوري 

ضرب ليها تيلي مع الارض تا تشتت كامل مابقا فيه ميتجمع وقال 

- يالاه صوري دابا ب***

خلاها واقفة حاللة فمها فتيليفون ماقدرات حتى تهضر ومشا خرج طلع فالسيارة ديالو وزاد بحالو كيسوط .. جبد تيليفون رجع للصورة ديالها وبدا يشوف فيها ويردد

- هي .. والله تا هي ... هي مشات ولدات وعايشة لحياة بنت *** ... واخا عليك ... واخا بلاتي الى ماجيتي لرجلي كتبكي وترغبي ماسميتيش زياد 

وصل للدار وجلس فوق الفوطوي كيغوت ... الخدامة اللي بانت ليه كيبخ فيها سمو .. حط حداه قرعة وكاس وجلس يشرب ويبلاني بوحدو ويخمم تا صبح الحال عليه وهز تيلي تاصل بالطبيب اللي كتب عليه طلب منو يحضر عندو وحضر بالشنطة ديالو لقاه جالس حال القميجة عينيه حومر بالسهير والشراب 

الطبيب : هانا جيت السي زياد 

زياد : عيطت ليك حيت خاصنا نصلحو شحال من حاجة ... نتا ... طبيب فاشل عارف هادشي ... يعني الطب ماعطاكش ... داكشي علاش ختاريتك نتا تكتب عليا ديك الاشاعة ... حيت عندك سوابق والطب مابقاش مرحب بيك ... بيان سيغ هادشي معارفو حتى واحد من غيري انا وياك والقانون اللي شدك .

الطبيب : احمم .. شنو بغيتي تقول السي زياد وضح ليا 

زياد : اللي بغيت نكَول هوا ...راني فكرت ليها مزيااااان كما فكرت ليها فاش بغيت نحل مشاكيلي مع السلكوطة ديال جويس اللي بغات تلسقني ... نتا ماعليك غير تجلس وتكمش مادير والو وماعندك مادير .. انا اللي غندير .. انا اللي غنرفع عليك دعوة بتهمة داكشي اللي كتبتي عليا ... ونكدبو حيت ماشي فمصلاحتي نكون عقيم قدام الناس ... صافي درناها سبة باش نحلو مشاكلنا ودابا جا الوقت فين ندافع على راسي حيت عندي دليل اخر كيبين ان جويس اصلا محاملاش وماعندها متصور مني وغنزيد نغرقها .

الطبيب : ولاكن السي زياد راك غتخرج عليا هادشي متافقناش عليه .. قلتي ليا كتب كتبت 

زياد: هز حاجبو ) اييه دابا غنتافقو عليه دابا ... نتا كتبتي عليا اشاعة وانا مجاوبتش .. ودابا غنجاوب ونرفع عليك دعوة على الخبر كادب اللي خرجتي عليا ... نتا غادي يلقاو عندك سوابق وراك مولف بالحباسات وانا ماجيتش وختاريتك غير نتا من دون الناس ... دابا انا غنحبسك ... ولاكن غنعطيك واحد الثمن اللي يعيشك ملك حسن كاع من مهنة الطب اللي ماعطاتك والو ... وفاش دخل للحبس ودوز واحد الشوية بيدمن ترجع المياه المجاريها ونرد انا دم وجهي قدام الناس ... ديك الساعة نخرجك بطريقتي ولا بكفالة وسير فحالك عييييش ليا السعادة مع راسك شكون باقي يسول على شنو وقع من بعد

الطبيب : وشحال غتعطيني ؟

زياد : نصف مليون ديال الدولار ... يالاه شمو بغيتي ؟

دار الطبيب ضحكة شيطانية وقال : اهاه ... وانا نقدر نقول لا 

ابتاسم زياد ابتسامة جانبية وقال: دابا تفاهمنا ... حشوووومة نخلي الناس يعايروني بالعقيم ههه... ولاكن خاصك تعتارف فالعلن وتبكي على الناس وطلب السماحة مني ودير فيديوهات كتعتارف باللي نتا غالط وتعتاذر ... خاصك دير ضجة .. المهم بلا منوصيك

حلات عينيها الصباح عيانة من احداث الليلة الماضية .. جلسات كتقلب لزين راسو وهوا جالس كيلعب واخا مزال مريض وباست ليه جبهتو وعنقاتو هوا وزينة 

- الكبيدة ديال ملييض ... مليض كبيدة ديالي 

شاف فيها ببرائة حرك راسو وقال 

- ملييض .. انا ففففووو .. هنا 

نجمة: فوو هنا ؟ اححح حبيب ديالي فيه فوو هنا .. هاك لعب العاب ديالك امامي نتا وزينة ... زينة بوسي خوك مليض مسكين 

باستو زينة وقال : مليض! 

نجمة : اه مليض فيه سخانة ... فيه ففف هنا 

شافت فيها كتمتم وقالت : أو او.. او بابا؟

تنهدات نجمة وقالت : بابا غيجي عندك .. غيجي فاش تشدي عطلة 

زينة : طولة؟ .. نسد طولة؟ 

نجمة : اه ... فاش ندخلك للروض تقراي وتشدي عطلة غيجي يديك عندو 

عيطات للمربية : جلسي معاهم شوية وردي البال ... قريهم الحروف شوية حتى نرجع 

مشات خرجات من البيت تاصلات بجوزيف وقالت

- الو جوزيف ... بغيت نقول ليك سمح ليا على داكشي اللي وقع لبارح 

جوزيف : شنو المشكل اللي عندك معاه ؟ ماقدرتش نفهم 

نجمة : ماشي شي حاجة .. مشاكل عملية وصافي حتى نتلاقاو ونعاود ليك اوك .

جوزيف : ندوز عندك فلعشية؟ مو الخدمة ؟

نجمة : واخا مرحبا .... يالاه مع السلامة 

قطعات وتما رجعة للبيت .. يالاه دخلات جاها اتصال من رقم زياد .. بقات كتشوف فيه وجمعات الوقفة وردات بصرامة 

- شنو بغيتي ؟ باشمن وجه كتعيط ليا ومنين جبتي رقمي 

زياد : هههه ماشي صعيبة ... كن بغيت نمرتك نجيبها من شحال هادي ... اممم خديتها من عنط الطبيب اللي كنتي عندو لبارح ههه 

نجمة : شنو بغيتي مني؟ عطيتك التيساع اشنو باغي ؟

زياد: ماتنسايش راك تقبتي ليا صدري وخاصني نتقب ليك صدرك ... دابا هاداك ميخي هوا معامن عايشة هههه

نجمة راجل عليك ... يالاه برد 

زياد: غانبرد غير بردي ههه ... واسلمي ليا عليه ... وماتنسايش باللي راني وراك تا للقبر ..باي حبي 

قطع خلاها كتسوط فبلاصتها ولاحت تيليفون بنرفزة حدا زينة وجلسات شادة راسها كتسوط 

نجمة : صافي غير خرجي ... خليني معاهم 

خرجات المربية خلاتها جالسة شادة راسها ... ناضت ليها زينة كطل عليها وتقول

- سدينا طولة؟ 

شافت فيها نجمة كتنهد وقال : باقي اماما ماشديتيها هههه .. قريتي جوج حروف دابا حساب ليك شديتيها ؟

زينة : اه سديناها ... بابا زي ديني 

نجمة : واخا واخا .. انا دابا نعيط ليه يجي يديك يالاه جلسي ... هاكي لعبي فتيليفون نمشي نغسل وجهي ونجي 

عطاتها نجمة تيليفون كما موالفة تعطيه ليها تلعب فيه ودخلات للحمام تغسل وجهها .. شداتو زينة كتشوف فيه وقارمة مكديرش الحس ومشات مباشرة للنماري اللي تاصلو بيها كما ولفات تشوف مها كدير وتاصلات برقم زياد الاخير ودارتو فودنها كتسناه يرد وجاوبها باستغراب 

- زياد: الو ؟

زينة : بتلعثم : بابا .. زي ديني انا سديت طولة ... بابا .. ازي .. ازي بابا

رد بصوت مستغرب : الو !!! نجمة ؟ !!!!!

زينة : ماما هنا ... نما (نجمة) هناااا نما .. سديييت طولة بابا انا .او أو . او نيين (زين) دينا طولة ... ديني بابا ؟ دييني 

زياد: قال بصوت منخفض هادىء ) شنو سميتك ؟ ... بنت نجمة نتي؟ 

زينة : اه بابا ... انا .. نينة ... سديت طولة زي ديني 

جالس فالبيرو ساكت داير ابتسامة خفيفة كيسمع ليها واخا مفاهم والو من كلامها وقال بهدوء اكثر

- فين ماماك وباباك ؟خلاوك بوحدك ؟

زينة : ماما .. دووس ... هنا .

زياد : وباباك؟

زينة: بابا ؟ !!! 

خرجات فديك الاثناء نجمة كتمسح وجهها بالفوطة شافتها شادة تيليفون فيديها كتهضر وقالت بابتسامة كضحك معاها

- وااخا عليك واااخا ... كتشكي بيا ههه لمن كتشكي بيا 

شافت فيها زينة ببراءة وقالت : بابا ... تولي لو .. تولي لو سديت طولة زي ديني داابا 

عطاتها نجمة بالضهر كدهن يدها قدام المرايا وقالت 

- واخا .. يالاه هضري مع باباك ... هضري 

عقد زياد حجبانو ساكت كيسمع الحوار ديالهم وقال بصوت منخفض ورجع ابتاسم وقال

- قولي ليها انا كنهضر مع زياد ماشي بابا ... باينة عليك هازة تيليفون ههه 

هزات زينة راسها مرة اخرى وقالت حاطة تيليفون حدا حنكها كتلعب بيه ومرة تردو لودنها 

- ماما ... ديااد بابا 

عقدات نجمة حجبانها بقات مصدومة كتشوف قدامها وتلفتات عندها شافت فيها وقربات منها بشوية في حين شادة زينة تيليفون فيدها كل مرة فين كتقلبو .. تحنات عندها نجمة وقالت كتشوف فيها باستغراب 

- شنو قلتي اماما دابا ؟

عوجات زينة راسها لاجنب وتيلي حدا عنقها وقالت 

- دياد بابا !!! زي ديني انا .. او .او .. نين 

استغربات نجمة كتشوف فيها وقالت شكون قالك اماما هادشي ؟

زينة : أاا؟ !! 

نجمة : عاودي شنو قلتي ؟

زينة : امم؟؟ 

نجمة : شنو قلتي دابا ؟ شكون زياد ؟

زينة: بابا!!

نجمة : اري مامي داك تيليفون وهضري معايا انا ..

بعدات زينة معنقة تيلي وقالت : لا بابااا ..ألااا

نجمة : واقولي ليا شكون قالك زياد باباك ؟ فين سمعتيها ؟ 

زينة : بابا 

شدات تيلي فيدها بركات وسط زر خرج ليها فجهة اخرى وبقات لابيل دايزة مخفية بلون اخضر فلقنت صغيرة وبدات تلعب فيه حانية راسها ونجمة كتشوف ليها فعينيها 

- قولي ليا مامي شكون سمعتي قالها ؟ شكون قال ليك زياد باباك ؟ واش بابا اوجين ؟ 

حركات زينة راسها بالايجاب كتلعب فتيلي ورجعات رداتو لودنها وقالت 

- بابا .. دياد ... ازي دابا 

تنهدات نجمة وقالت : حطي دابا تيليفون وجاوبيني احبيبة ديالي .. واش بابا اوجين اللي قالك زياد باباك ؟

ناض عندها زين كيعرنن بغا يعنقها وعنقاتو وقالت 

- مالك امامي مزال مليض ؟ ... هانا معاك منخافس (شافت فزينة )... جاوبيني باش نخرج بنتي تلعب لكولف ... يالاه جاوبيني .. باش نعيط لعمو جوزيف يجي عندنا ونمشيو نلعبو الكولف اوك
يالاه قولي ليا شكون قالك باباك هوا زياد ؟ .. فين سمعتيها 
شافت فيها زينة وقالت كتلعب ب راسها ولكرينات كيمشيو ويجيو 

- بابا 

نجمة : بنفاد الصبر ) يااربي ... ياربي اش هادشي؟ تكون سمعاتني كنهضر انا واوجين ؟ 

زين: اععننن

نجمة : هانا ماما هانا ... مليييض لحبيب ديالي ... شفتي ... شفتي ختك مابغاتش تقول لينا والو (تنهدات ) ... براكة عليك من تيلي ... غتولفيه ومامزيانش ليك ..يالاه اري باش نعطيه ليك مرة اخرى فاش تشدي عطلة 

زينة : انننن ... لا اههنننننهنننن 

بقاو يتغانو عليه وحدة تجر ولخرا تجر .. نجمة باغا تحو ليها باخاطر وزينة مابغاتش طلقو حتى طفا ليهم فالنص وهي ضحك نجمة وقالت 

- الله تهنيينا منو ...صافي ..بغيتي تبلاي بيه 

حلات زينة عينيها شافت التيلي كتأكد منو لقاتو طفا وهي تنوض كتبكي وتهز فيديها والدموع كيهبطو مع الخناين والحناك والودنين حمارو وتغوت 

- اااااااهىء اهىء اهىء اهىء ... ألالالا ألاااا اهىء اهىء 

تخلعات نجمة ورجعاتو ليها وقالت : صافي صافي هاكي ... مالكي ؟ صافي ماما هاكي 

سكتات زينة وجمعات فمها كتشوف فتيلي وتمدو ليها كتطلب منها تشعلو وشعلاتة ليها نجمة وهي كتنهد وقالت 

- خاصو يتشارجا .. صافي شوية ويطفا عاوتاني ... يالاه هاكي 

شداتو زينة دارتو فودنها كتسنط وقالت 

- بابا!!! ...بابا !!

نجمة : مكاينش تما باباك امامي ... مالكي بغيتي تحماقي ؟

شافت زينة فتيليفون وعطاتو ليها حيدات ليه لكود ومشات نيشان للأرقام اللي صوناو .. يالاه بغات تحط صبعها وهوا يطفا بقات كتشوف فيه وترمش وناضت غضبانة تقلبات فلبلاصة على كرشها وبدات تبكي خاشية وجهها فالناموسية ونجمة واقفة كتشوف فيها مستغربة مافهماتش مالها ولا شنو دير ليها

فالبيرو جالس شاد التيلي حدا كتفو بعيد وكيهضر فالسماعة بجدية 

- دوز عندي الهضرة ماشي فتيليفون 
.. كلفت المحامي هوا اللي غيتكلف بالقضية ... المهم الهضرة فاص افاص حسن نتا دير داكشي اللي عليك ... لالا غنستليوه هاد الروينة هاد السيمانة ... حدها شهر وتنسا راه موجة وعابرة ... يالاه بسلامة 

حط السماعة ورجع للتيليفون دارو على ودنو وقال بابتسامة 

- الو ... !

ماسمع حتى واحد وشاف فتيلي لقا الخط تقطع .. ابتاسم بوحدو ودخل للصورة ديالها كيشوف فيها هازو بنيتة زعرا دايرة ليها كرينات وابتاسم وقال 

- توينز 

حول عينو جهة الولد اللي داير كاسكيطة زرقاء وبقا مبتاسم وساهي كيشوف فالصورة ..تنهد ومشان عينو لوجه جوزيف وهوا يتسيف وعقد حجبانو وبقا كيشوف فيه ويزفر كي التور حتى صونا ليه تيليفون رجع ليه عقلو بلاصتو وهز السماعة 

- الو وي ... فوقاش ؟ مزيان ... الربعة حسن باش نجي نشوف بعيني . . . اوك 

* هزاتها كتراري بيها وطبطب عليها باش تسكت لاكن مابغاتش تسكت ليها وكتبكي وتعيط " بابا " وتشهق وتكا على كتف نجمة اللي تلفات ماعرفات شنو دير ليها ... فالاخير ناضت لبساتهم وقررات تخرجهم شوية من بين الحيوط يبدلو الجو وينساو المرض وخرجات معاهم كتمشا فحديقة مع المربيات ودور بيهم حتى جاها اتصال من اوجين وفتحات الخط ردات 

- الو ..

اوجين : كنعيط ليك تيليفونك طافي ياك لاباس 

نجمة : لا غير كان طافي وصافي دابا تشارجا ليا شوية فالطموبيل 

اوجين : ااه مزيان .. فينك ؟

نجمة : خرجت شوية انا والوليدات وصافي 

اوجين: عيطت ليك على قبل المعمل اللي كان وقع فيه داك المشكل وتحرق ... اللي شريناه محروق عرفتيه 

نجمة : ااه اه عرفتو طبعا ... ياك كنا خليناه كيتصلح ويتجدد من اللول .. على قبل الموقع 

اوجين: اايه ... تاصلو باب باش نمشي نشوف المشكل اللي طحنا فيه ... البلان اللي بغينا نديرو حنا فديك الجهة مصالحش حيت هاديك جهة القوادس وميمكنش نحولوهم لجهة اخرى ... انا معنديش كيندير وراني شاد الطريق على واحد الاجتماع ... كلفت جوزيف يمشي لاكن جوزيف مزال جديد .. هادشي علاش تاصلت بيك باس تمشي تشوفي بنفسك .. تما المهندس اللي يشرح ليك الوضع 

نجمة : انا مع الوليدات ... وهاد الساعة معرنين غير بوحدهم .. مغيغيوش يبقاو مع المربية 

اوجين: دونك كلفي داك اللي ميتسما يمشي يشوف ولا نكلفو انا ... راه مامشيتش للشركة من لبارح وسمعت جاب معاه باه ولا ماعرفت اش كيعاودو تما 

نجمة : لااااا انا نمشي علاش مالي شنة ناقصني نكلفو هوا! صافي انا اصلا واجدة نيت لديك البلاصة غنمشي من هنا

قطعات الهضر ومشاتات ولادها وزادت مباشرة لبلاصة خارجة شوية على المدينة فين كاينين عمال منتشرين و رافعات و الات تقيلة ديال البني ونزلات لابسة سورفيت زرقاء وسبرديلة وطالقة شعرها وحاطة نضرات .. نزلات كتشوف بوحدها و ولادها فالسيارة حتى وقف عليها جوزيف وقال

- اهلا ...سبقتيني ههه 

نجمة : محسابش ليا غتجي ... نشوفو هادشي شنو فيه ونقلبو ليه على شي حل 

جوزيف: داكشي اللي قال ليا اوجين .. ااه جبتي معك الدراري هه 

مشا جيهة السيارة عندهم باسهم وهما يلسقو عليهم بغاو يخرجو من الطموبيل .. شافت نجمة حتى عيات وشدات ليهم فيديهم باس يسكتو وقربات كتشوف من بعيد .. شوية بانت ليها سيارة زياد وصلات وهي دور وجهها كتسوط ومخرجة عينيها .. وحتى نزل وشاف فيها بنص عين ومشا مباشرة كأنه مكيعرفهاش .. دخل لداخل كيشوف مع المهندس ويشير بصبعو جهة القوادس ويهضر وهي كتشوف فيه من بعيد عاقدة حجبانها ماعجبهاش الحال يتحكم ليها فشغلها ودخلات تبعاتهم هي وجوزيف ووقفات كتهضر مع المهندس وزياد حداها واقف وكيشفو فالتوينز بنص عين ... شاف فزينة وابتاسم ابتسامة خفيفة وحتى هي شافت فيه وبدات كضحك معاهم ... طلقات من يد نجمة وبقات لاسقة ليها على سروالها وتشوف فزياد كضحك 

نجمة : انا هنا تكلم معايا انا .. .شنو المشكل بالضبط 

شاف جوزيف فزين بابتسامة وهزو عندو عنقو اما زينة بقات كدور بجلايل نجمة وتلسق وتلوى تا ماحسو بيها كيدارت وصلات حدا واحد الرافعة صغيرة كتهز الطوب ووقفات كتفرج ... وبالصدفة تلفت زياد حال عينيه فيها كأنه علمو خاطرو غتكون تحركات من بلاصتها حيت شافها كترولي بين رجليهم .. خرج عينيه وبدا يشوف هنا ولهيه وهي تجي عينو عليها حدا الرافعة المدلية اللي جايا جهتها كتمشي وتجي وطار ماحسش براسو كي دار وصل لتما مع ترميشة ديال نجمة والدورة ديالها خطف زينة بالزربة وضرباتو لحديدة ليدو ورجع اللور صفر كيلهت ونجمة كتجري مخلوعة طارت على زينة وبدات تقلبها 

- تقاست ؟ ضرباتها ؟ ضرباااتك ؟ 

ضماتها بقوة كتنهج بالخلعة وزينة كتشوف فيهم ما فهمات والو ... وقف جوزيف حتى هوا كيقلب فزينة وزياد كيشوف فيها ويقول وصدرو كينهج 

- شوفي عنداك تكون قاصتها .. شوفي ودنها .. كانت جاية جيهة ودنها 

بدات تقلبها نجمة وحتى زياد دار يدو حدة ودنها كيشوف مخلوع وهي تشوف صبعو الوسطاني مطوي لجهة اخرى مهرس وقالت مفزوعة 

- صبعك .. صبعك تهرس

شاف فصبعو لقاه مهرس وزير على سنانو بألم وبقا كيشوف فيه .. عاد حس بالضربة وشد فيدو كيتألم بتعابير وجهه الخفيفة ، شافت فيه مخلوعة وشدات ليه فيدو بدون شعور وقالت 

- خاصك طبيب .. خاصك طبيب ضاروري راه تهرس 

هز عينو كيشوف فيها ونسا لحريق لقا متبع مع ردة فعلها وهي كتفتف وتألم بلاصتو بتعابير وجهها وتحط يدها على فمها مقادراش تشوف منضر الصبع وهوا مطري عكس اتجاه . بقا جوزيف واقف بيناتهم كيشوف فيهم عاقد حجبانو وكيهز راسو فالسما ويقلب عينيه مقدرش يهضر ولا يقول شي كلمة من غير يشوف بعينيه ويسكت . استوعب زياد ورمش قائلا بارتباك 

- صافي ماشي مشكل .. الحمد لله مجاتش فالبنت صغيرة 

حطات يدها على صدرها كتشوف فصبعو وهوا مزير على يدو كأنه كيستاعد لشي حاجة ... زير على سنانو بقوة وقطع النفس تابدا كيعراق وبرك على الصبعو بقوة حتى طرطق ورجعو لبلاصتو عاد ساط بقوة وبقا موقف يديو فين حين مغمضة نجمة عينيها وكترعد بلاصتو واقفة . تنهد بتعب وقال 

- على سلامت بنتك ... الله يعاون .

مشا شاد يدو خلاها واقفة بلاصتها معلقة عينيها كتشوف فيه وطلع فالطموبيل وزاد مع الطريق عاد حركات عينيها وتحنات عند زينة جراتها من يديها بدات كتشوف فيها وعنقاتها بقوة كأنها كترد الروح وقالت

- شفتي .. شفتي شنو وقع ؟ ... صافي ماتخافيش اماما يالاه نمشيو بحالنا ... غلطنا مللي جينا ... غلطنا .. مكانش عليا نجيبكم لهاد البلاصة 

وقفات وهزات زينة معاها وقالت لجوزيف

- مكانش عليا نجيبهم ... مكانش خاصني كاع نجي ... كانت غتوقع كارتة كن ما لحقهاش ... كن ضرباتها ديك الحديدة لراسها كنت غادي يسكت ليا لقلب 

تنهد جوزيف وقال : ماعرفتش كفاش وصلات لتما ... مافهمتش .. حساب ليا شادة فيها وبقينا ملهيين مع المهندس .. وكنت حاضيها مي ماعرفتش كفاش حتى مشات .

نجمة : الحمد لله ماوقع والو ...شكرا ليك اجوزيف ... صافي عطيني زين نديه 

جوزيف : يالاه نوصل معاك للطوموبيل

وصل معاها للسيارة ركبات ومشات رجعات بحالها من بعد خلعة كانت غتسكت ليها القلب. 

مشا مباشرة لأقرب مستشفى مقادرش يحرك يدو .. عالجها ودار الجبص لصبعانو مع قفازات انيقين ديال الحلد فالبني غطاوه ليه الصبع المهرس واللي حداه فقط وخرج رجع بحالو للدار لأن وقت العمل صافي سالا . 

دخل للدار لقا باه جالس متكي راسو مضمد وكيتفرج فالتلفازة... سد الباب باستغراب بشوية وقال 

- فوقاش جيتي؟

كوبار : فوقاش جييت ؟ .. اه فوقاش جيت...بلاصت ما توقف معايا وتجي عندي تخرجني وتشوف مالي ... خليتيني جتي بوحدي راسي مشقوق وماسيفتي ليا حتى شيفور يجس يديني 

زياد : راسك مشقوق نتا اللي شقيتيه مالي انا اللي شقيتو ليك ! ... والشيفور ماشي مابغيتش نسيفطو ليك ... راه نسيت 

كوبار : اممم نسيتي ... خليتيني مرمي تما كي السلوكي بحال الى ماعندي ولاد . . . السبيطار كامل عارفني باك و كيسولوني واش مامعاك حد 

زياد: كنت مشغول ... حمد الله وصلتك للسبيطار ماخليتش ليك مخك مزلع .. كن راه مزال لدابا مكجكج عليه الدبان 

بقا كولار كيشوف فيه معوبش وقال : مالك فديك اليد ؟

زياد : تهرست من صبعي 

كوبار : هاااا !!! دنوووبي ... دنووووبي ها صبعك مشا ... يالاه حس بيا 

شاف فيه زياد بنص عين ماجاوبوش ومشا لبيتو زدح الباب وخلاه كيهضر بوحدو وينكر . 

شدات تيلي كتمشب وتجي فوسط الدار وولادها جالسين مفرشة ليهم زربية فالارض كيلعبو ومترددة تتاصل .. كل شوية تبغي تصوني وتراجع فاللخر زعمات وصونات ليه وبقات كتسنى الرد لاكن مردش عليها و ندمات كاع علاش صونات من الاساس وكرهات راسها وجلسات تلوم فنفسها وتمشي وتجي وتخمم مابغاتش دوز عليها الراحة ...شوية بدا تيليفون كيصوني وهزاتو بسرعة وقلبها كيزدح غيخرج من بلاصتو بالاخص فاش طلع ليها اسمو وناضت وقفات بعدات شوية جهة الجردة وفتحات الخط بصوت رقيق

- الو 

رد عليها بصوت هادئ : الو وي ؟ 

قالت بتردد وارتباك وجهها حمر : احمم .. تاصلت بيك ..بغيت غير نن .. نن نسول كيبقاش صبعك و صافي 

زياد : ااه .. كنت فالحمام عاد شفت لابيل ديالك ... حمد الله ... مزيان شكرا 

نجمة : شكرا بزااف على لوجيست اللي درتي ... كنشكرك وسمح ليا تسببت ليك فكسر 

قال بهدوء : ماشي مشكل هادا واجب ... ماتآداتش بنتك بعدا؟

نجمة : لا الحمد لله ماتآداتش .. شكرا ليك مرة اخرى ازياد 

زياد : ماشي مشكل ... وخا هادشي من المفروض يديرو باها وهوا يرد لولادو ... ولاكن دنيا هانيا دراري الصغار غير ملائكة ... بوسيها ليا وعلى سلامتها والله يكمل عليك بلخير 

بقات نجمة ساكتة كتشوف فنقطة وحدة وردات بحرج 

- شكرا ... بسلامة عليك 

زياد: بسلامة 

قطعات عرقانة بحال الى هضرات مع ملك الموت .. ويالاه قطعات تاصل اوجين وردات بسرعة 

- اوجين ..

اوجين: مال تيليفونك ؟ 

نجمة :كنت كنهضر فيه مع زياد 

اوجين : زياد ؟

نجمة : اه .. كانت غنوقع ليوم كارتة .... 

بدات تعاود لبه كولشي من الاول حتى سالات وقال

- صافي دار معروف بلا متاصلي بيه وتشكريه ... حتى تلاقايه فالشركة وشكريه عن طريق الصدفة وخليه بعيد عليك 

نجمة : انا باغا السلاك مع زياد ا اوجين ... كنطلب السلم معاه وبغيت نطفي هاد الحرب حسن ليا و لكولشي وماشي فمصلاحتي تنتعاند معاه ... من الاحسن نسايسو وشنو فيها الى شكرتو على الاقل يتهدن شوية من جهتي .. واخا غييير شوية ... مابقيتش قادة على المشاكل معاه وماعنديش ليهم الجهد ... جهدي مشاااا مشااا شحال هادي واستحملت بما فيه الكفاية ... دابا من الاحسن نسايس ونرطب ونشكرو ونزيد ليه فالشكر ونبقت نشكر فيه تا يتكهم .. اش فيها .. راه عتق ليا بنتي .. ماشفتيش الحديدة اللي كانت جايا جيهتها والدقة اللي كانت غتاكل وهزها هوا تا تهرس صبعو .. كم جات فيها كن ماتت فالبلاصة .. ولقليلة كاع كانت تصماك ولا توقع ليها شي حاجة فراسها وتشوه ... وبغيتي منشكروش ... وهوا كن جات فيه ديك الحديدة كاملة كانت تكرض ليه اليد ولا تشللو .. غير قاصتو وتهرس ليه الصبع ... راه واخا هاكاك راه سبق الخير ... علاش اللي مانرحبش بهاد الخير حتى انا ونطفيو العافية ونسلم من شرو

حط تيليفون ووقف حدا المرايا كيمسح شعرو ولبس تيشورط وشورط وجلس حدا واحد الطبلة شد التيليفون وتاصل بالمحامي على قضية العقم اللي ألف هوا والطبيب ... وجلس يحل مشاكلو فهدوء تام .. شوية تفكر الحوار ديالو مع زينة وابتاسم وبغا يعاود يسمعو من خلال تطبيق تسجيل المكالمات ودخل كيسمع ويضحك بوحدو .. فجأة بدا كيعقد حجبانو و اللون كيتخطف من وجهه وزاد ركز كتر مع الصوت ، بدا الدقان عليه فالباب ودخل باه دايخ قال 

- ماتعشاش ؟ راه لعشا واااجد 

نفض زياد يدو موراه بنرفزة وكمل الاستماع حتى للأخير وهز راسو مصدوم مقادرش يتيق شنو سمع ... عاود هبط راسو وبدا يسمع من الاول بتركيز كثر تا شوبة سمع صوت باه فوق راسو قال 

- علاه تا عندك شي ولاد ؟!!!

شاف فيه زياد عاقد حجبانو وقال : سمعتي شنو سمعت؟ بصح يعني انا ماشي صمك ... يعني هادشي اللي سمعت بصح ! 

كوبار : والد ومخبي علينا ! خفتي نقتلوهم ليك باش ميورتوش فيك 

وقف زياد مخرج عينيه فالحيط وبدا يهضر بوحدو 

- شي حاجة ماشي هي هاديك ... نجمة كتكدب ... كفاش يجي جوزيف يخرجنا ! يعني جوزيف ماشي باها !! ... بلاتي ! ولادها شحال عندهم فالسن ؟ ... يكونو ولادي !!! عليها غبرات مابانتش ! وجايبة ميخي كتمتل عليا الاسرة السعيدة 

كوبار : ومالك نتا مكتعرفش فين كترمي ولادك ! ... وحدة خارجة للاعلام مشوهانا كتكَول حاملة منك ! .. ووحدة ولدات تا بداو ولادها ياكلو الحشرة عاد بدات تكوليهم ها باكم ها عمكم ! 

زفر زياد وقال مصغر واحد العين وتيلي فيدو مزير عليه كيشوف فباه بحال الى كيتحلف عليه 

- عرفتي الى كانت مطلعة معايا القالب مرة اخرى ... كغنهضرش دابا ... خليني حتى نطبق ... اللي مابغاش يتفهم ليا هوا كفاش تقدر تحمل وانا ساد عليها الحدود من كاع الجوايه ... كيدارت ليها 

كوبار : راه لعيالات خطاااار سولني انا .. ماشي مك بغات تشدني بيكم وبدات تولد ليا واخا قاطع الماء والضوء ... راه والله وبغاو يحملو تا يحملو واخا تكون كي السد الناشف . 

زياد : لاااالا ميمكنش .. 

كوبار: وماتعرف كنتي شي نهار سكران وطلقتي الروبيني وجلستي تشرشر 

حل زياد عينيه تذكر اخر مرة كان معاها سكران وشي عاقل عليه وشي معاقلش وبدات الحرارة طلع معاه وقال 

- غدراتني .... غدراااتني وكدبات عليا ... وكانت غتموت وتولد وولدات وخباتهم عليا !!!!! ... دابا انا عندي ولادي كيهضرو ومعارفش !!!!! واش كتكون هادي واش تكون 

كوبار : لاااا اكبدي عمرها كانت . 

قال بغضب : واش بااغيين تسطيييوني ؟ ... واش ولادي عايشين مع واحد اخر وانا فدار عفلوم وكيضحكو عليا فوجهي وانا كنشوف فيهم !!! 

ندافع جيهة الباب وهبط كيجري وباه موراه كيجري بالبينوار ديال فيزاتشي مزوقف بالكحل والصفر وسروالو وبانطوفة تابعو وكيعيط ومشا موراه تا للطموبيل راسو فيه فاصمة للور وطلع معاه . غادي فالسيارة وطالق التسجيل كيسمع وباه حداه كيزيد يشعلو ويغرق ليه تا وصل لدارها وشد لفران بقوة حدا الباب ونزل بدا يدق فالباب بالجهد . 

خرجات هي مخلوعة من بيت النعاس بسوميج دو نوي والبينوار محلول كيطير موراها والخدامات سابقينها .. يالاه تحل الباب دخل عليهم بحال البحر هاج عليها طالق التسجيل 

- شهادشي هااادا ؟ هاااه؟ جااااوبي شهادشي ؟

يتبع ...