صورة مصغرة لـالعنكبوت الجزء 13

العنكبوت الجزء 13

al3ankabout
رواية رماد الحب، العنكبوت الفصل 2

نجمة : اه ههه ... كنت غنقولها لزياد مباشرة من بعد ما نخرج من البلاطو .... ولاكن مللي جا ... فضلت يعرف هنا 

كولشي كل عينيه متفاجأ ووقفو فرحانين كيسفقو ليها الا زياد اللي بقا حال فمو فيها كيشوف مقدرش يتيق وكيحاول يتيق شنو سمع ... ناض وقف متفاجأ وبقا كيسولها وسط الهرج واشتعال البلاطو والموسيقى اللي طلقو لنجمة ... فجأة عنقها قدام كولشي فرحان كيضحك ولسق عليها وهي كتبتاسم حشمات وكدفع فيه بشوية باش ميزيدش يحرجها ، رجع لبلاصتو فرحان وكل شوية يمسح وجهو وكيردد ويسوط 

- ميمكنش... ميمكنش

قالت الصحافية بسعادة : شنو اللي ميمكنش هههه

هز راسو شاف فيها وقال : مفاجأة ...الصراحة تفاجأت ... مكانتش على بالي بالمرة 

الصحافية : واش مكانش على بالك انها تقدر تحمل ولا ... 

قاطعها : لااا ... مكانش على بالي انها تقدر تحمل بثوام اخرين والثلاتة !!!

تلفت كيشوف فنجمة ساهي بابتسامة غمض عينيه وحلهم وتنهد 

- ماكنتش منتاضر مفاجأة بحال هادي ... حساب ليا انا اللي غنفاجأها بلحضور ديالي ... حيت معارفانيش هنا كيحساب ليها انا فلوس انجليس ... مي ههه... طلعت انا اللي متفاجأ 

الصحافي : مفاجأة زوينة ياك هههه 

زياد : معلوم زوينة ... زوينة بزااف يكونو عندو ثوأم من الشخص اللي كتبغي 

شافت فيه نجمة بنص عين مصدومة من كلامو وابتاسمات قدام الكاميرة بمجاملة . 

نهاو الحلقة فهاد الخبر السعيد ودخلو لنجمة حلوى فيها الشمع كيباركو ليها وناضت وقفات ووقف بجنبها زياد فرحان عينيه كيبرقو حتى قطعات الحلوى وداق منها كولشي وباركو ليها ولزياد حتى هوت ومشات هزات المعطف ديالها لبساتو وخرجات ، مباشرة من بعد ما خرجات تبعها زياد كيطير ونازل من الدروج برا كيدردك شدها حدى الطموبيل وقال بابتسامة حاط يدو على يدها فوق باب السيارة

- بلاتي . . . كنت بغيت نكَول ليك ... مبروك ... و ...احمم... الى بغيتي نمشيو نتعشاو بجوج فشي بلاصة ونهضرو شوية ؟ 

بقات تابتة كتشوف فيه وتنهدات بعمق وبدات كتشتت النضر وقالت 

- منقدرش ... ليوم تحركت بزاف .. وحسيت براسي عيانة مرة اخرى ان شاء الله 

بغات تركب ورجع وقفها بسرعة وقال : نص ساعة ... نص ساعة تمشي تبدلي الجو شوية ... ونهضرو ... اوك ؟

بقات واقفة كتشوف فيه وقالت : اوك 

ابتاسم بسعادة وشار بيدو للشيفور قاليه يمشيو وشار بيدو لنجمة مشات قدامو كتقرقب بالطالون والكسوة حمراء بحال باربي منفوخة من الجزء السفلي حد الركبة وطلعات فالسيارة بكل رقة لقدام وجلسات .. سد عليها الباب وطلع حداه سد الباب ومشاو شدو الطريق لنفس الاوتيل اللي تعشاو فيه اخر مرة .. الطريق كاملة وهما ساكتين ... هوا كيشوف قدامو وهي شادة تيلي فيدها حتى وصلو ونزل فتح ليها الباب نزلات ودخلو للمطعم جلسو . بدا زياد الهضرة هوا الاول بارتباك وقال

- ياكما ... ماعجبكش الحال جيت عندك للبرنامج 

قالت لبرودة : لا بلعكس ماعنديش مشكل ... عادي 

زياد : اممم ... كيدايرين الوليدات ؟ لاباس عليهم؟ 

نجمة : الحمد لله ... قربو يدخلو لاكخيش يقراو شوية 

زياد : امم .. مزيان .. فوقاش غيدخلو؟

نجمة : بقا ليهم اسبوع وغيدخلو 

زياد: مزيان ... علاش ماكَلتيش ليا ....راكي حاملة ؟

قالت ببرودة كتشوف فجهة اخرى وتشرب الماء

- ماشي بزاف باش عرفت ... وكنت ناوية مقولها ليك

زياد : وكَلتي باللي ثلاتة اشهور والزيادة ... علاش فوقاش كتعرفو راسكم؟ 

نجمة : كنعرفوها من الاول ... ولاكن انا متأكدتش حتى لدابا

زياد باستغراب : وجلستي 3 شهور بلا متأكدي؟

نجمة : كنت عارفة راسي ... وشاكة وكنقول يقدر حاملة ... ولاكن متأكدت حتى لدابا؟

ابتاسم كيشوف فيها وقال : وكن كلتيها ليا ديك الساعة ... واش بصح عندك ثلاتة ؟!!!

تنهدات ببرودة وقالت : اه ... ولاكن مغنخليهمش ... غندير اجهاض 

جمع الضحكة وخرج عينيه فيها وقال وجهه صفر 

- اجهاض!!! علاش؟ 

ردات ببرودة : حيت مابغيتش نحمل ومابغيتش نزيد نولد 

عقد حجبانو وقال بجدية : وعلاش غتخيديهم ؟ معارفاش باللي حرام تقتليهم؟ 

شافت فيه ببرودة وقالت : وداكشي لاخر ماشي حرام ؟! غير هادشي اللي بان ليك حرام ؟ الشونطاج اللي درتي حلال ؟

تنهد كيشوف هنا ولهيه وقال : وعلاش ضربي الحرام بالحرام ؟ حتى لحرام فيه درجات ! تجهضي وتقتلي راه اثم كبير وكبر كااع من شي حاجة اخرى ... ياك نتي بغيتي الولاد هاهما عطاهم ليك الله علاش غتجهضي؟ 

هزات كتفها وقالت : مابغيتش انا مامستاعداش نولد ونربي ... ماشي ساهلة الولادة والتربية والسهير ... لعداب مغتحسش بيه نتا 

رد باقتناع : انا نسهر ونربي ونتعدب ماشي مشكل .. غير نتي حيدي فكرة الاجهاض من بالك 

قالت بجدية وهدوء : ياك نتا ماباغيش الولاد ! شنو اللي تبدل؟ 

بقا ساكت كيشوف فيها وقال : شنو اللي تبدل؟ ... تبدلو بزاف ديال الحوايج انجمة ... داكشي اللي ماكنتش باغي وليت باغي . 

نجمة : ايوا انا مابغيتش الولاد ... عندي جوج الله يخليهم ليا ... صافي براكة ... الى بغيتي تولد ولد نتا حر عطا الله لعيالات 

انفاعل شوية وقال بجدية : الى مابغيتيهمش انا باغيهم ... انا بغيتهم والاجهاض نسايه انجمة ... غتنسايه ومغتجهضيش ... ولادي هادوك اللي فكرشك وانا باغيهم ومستاعد ليهم ومتكَوليش ليا سير ولد مع وحدة اخرى .. كن بغيتيها كن مشيت 

بقات ساكتة كتشوف فيه وهوا كيشوف فيها بأسى و صدرو كينهج تعصب ورجع قال بهدوء وتسول 

- نجمة ماتجهضيش ... ولديهم وعطيهم ليا انا قاد بيهم ... قاد نربي وباغيهم ... ماتجهضيش عفاك ... صبري معايا حتى تولديهم وغنديهم 

بقات ساكتة كتشوووف فيه وقالت : مغتقدرش ... مغتقدرش تربيهم ..

قاطعها : غير ولدي ... ولدي والباقي عليا 

نجمة : غنجهض 

انفاعل ورجع اللور هز راسو وبدا كيدورو فجنابو بنفاد الصبر باغي ينفاجر لاكن صابر وعاض على سنانو باش ميخرجش شي هضرة تجرحها وتندمو عليها ... فاار حتى عيا فبلاصتو ورجع شاف فيها وشد ليها فيدها زير عليها بقوة وقال بجدية وتوسل كيخفي بركان باغي ينفاجر وقال بهدوء مصطنع 

- نجمة نعطيك اللي بغيتي ... ماتجهضيش وخلي ليا دوك الثلاتة انا نتكلف بيهم 

تنهدات وقالت : ضريتني فيدي 

طلق ليها من يدها وقال : صافي تافقنا؟

بقات ساكتة وقالت: انا مكنبعيش ولادي ... ولاكن ... خلي ليا شوية ديال الوقت نفكر ... نفكر ونشوف واش نقدر نتحمل الحمالة و السهير ولالا .. ديك الساعة نرد عليك 

زياد: غنتيق فيك ... اوك ... غنتيق فيك وعارفك بنت الناس ... حنينة وزوينة مغديريش هادشي ... انا تايق فيك 

تنهدات وقالت: غنمشي ... كنحس براسي عيانة ... المراة فاش كتكون حاملة كتعيا وكيطيح ليها المورال وكيتبدلو ليها الهرمونات ... يعني انا دابا ماعنديش الخاطر حيت عايشن فكرشي ثلاتة ديال الارواح وهادشي ماشي ساهل 

حرك راسو بالايجاب وقال : اه واخا ماشي مشكل ... يالاه نوصلك للدار 

ناضت وقفات تعبانة وعينيها داخلين وطلعات معاه فالسيارة ... يالاه زاد شوية حطات يدها على فمها وبدات تشير ليه باش يوقف جنب ، مافهمش شنو بغات ووقف للجنب وهي تحل الباب بالزربة وبدات ترد وتكحب ... فيها حتى قلبات مسارنها وهزات راسها سخفانة تكات على الكوسان كتسوط وكتمسح فمها وهوا كيجبد ليها كلينيكس ويعطيها 

- زياد : واش كليتي شي حاجة ماشي هي هاديك؟ 

حركات راسها بالنفي

زياد : وشنو ؟ واش كضرك المعدة ؟

بدات تنهد وتقلب فعينيها وقالت بتعب 

- راني حااملة ... حااملة ... كولشي كيضرني وراسي حتى هوا ومعدتي ... راه مينكنش هازة بنادم فكرشي ونكون طبيعية راه حبة الى ناضت ليك فالمعدة ولا غير كيس ناض فشي جيهة كيقلب ليك الدات ديالك كاملة ... عساك بنادم كياكل منك ... ويشرب منك ويتحرك فكرشك وعايش وسطك 

حرك راسو بالايجاب وقال : صافي صافي صافي ... واخا ماكَلت ليك والو غير سولت انا ... منين غنعرف هادشي ؟

ساطت وقالت : ماشي ضاروري تعرفو راه باينة ... مرأة حاملة ماشي هي مرأة عادية 

زياد : صافي واخا ... شوية دابا؟ واش نديك تشوفي الطبيب؟

حركات راسها بالنفي وقالت : ديني للدار وصافي 

حرك السيارة وفالطريق خشا يدو حداه كيقلب وعينيه قدامو وجبد ريحة بدا كيرشها وردها حداه ... تلفتات عندو كتشم وقالت 

- زوينة هاد الريحة ... اممم ..فنة 

ابتاسم وهوا سايق ورجع خشا يدو جبدها وقال 

- هاكي ديها معاك 

شداتها وقالت بابتسامة : ديالك؟

زياد : ديالي ... خوديها تفكريني بيها 

بقات كتشوف فيها وترش فيديها وقالت 

لالا غير خليها ليك بغيت غير نشمها 

- تلفت عندها شاف فيها وقال بابتسامة وأعجاب : لالا غير خوديها .. ديري منها لزين حتى هوا 

ابتاسمات وقالت : شكرا

شداتها عندها ساكتة ... شوية قالت 

- ماعرفتش واش ... اممم... نلقا لاكلاص ديال الفاني دابا فهاد الوقت؟

ابتاسم كيشوف قدامو ساكت وهي حداه كتهضر بوحدها ، ماعرفتش واش يكون ؟ ولا على الاقل شي واحد ديال لفريز ... حلقي نشف ... جاتني السخفة ... الى اخره 

بقات بالهضرة ماسكتاتش وكل شوية تحط يدها على صدرها وعلى حلقها حتى شافتو وقف ونزل مقالش ليها فين غادي ... شوية رجع هاز فيديو جوج علبات باردين ديال لاكلاص الفاني والفريز ومدهم ليها وقال

- شنو بغيتي اخر نجيبو ليك ؟

بقات ساكتة كتشوف فيه حشمات وشدات الطاسات فيديها وقالت

- لا والو شكرا 

جلس وعطاها حتى المعلقة وقلب الطريق .. غادية وكضرب فلاكلاص بوحدها مقالا ليه حتى عاك دوق من باب الصواب .. وحتى هوا بقا كيدور بيها فالشوارع طالق الموسيقى حتى شبعات وهزات راسها وقالت 

- واش مزال ماوصلنا؟

قال بابتسامة : صافي بغيتي تمشي؟ 

نجمة : مشا الحال ... ماعرفتش علاش جاتني الطريق طويلة 

زياد : يمكن طويلة 

نجمة : خاصتي نرجع للدار عييت 

شد الطريق للدار وهي مغمضة عينيها نعسات وراسها كيتمايل حداه ... بقا كل شوية يتلفت عندها يشوف فيها بشوق وحب وشد ليها فيدها حتى وصل للدار ودخل بالسيارة للموقف السيارة للاكاف وفيقها بشوية ناضت عيانة حاطة يدها على معدتها ... شد ليها فيدها حتى نزلات وهي تبوع عليه كاع داك الفريز والفاني اللي كلات خلات ليه كتفو والسورالو مرقدين وكملات الردة فالجنب وهوا شدا ليها فيديها وكيشوف فكتفو ويدور وجهه .. هزات راسها سخفانة كتنج وتمسح فمها وتردد 

- سمح ليا ... سمح ليا ... سمح ليا 

زياد : ماشي مشكل ... صافي ماوقع والو 

نجمة : بتعب كتهلت ) معدتي ... كليت بزاف ... ااه معدتي 

زياد : يالاه نطلعك للدار ... يالاه غير بشوية عليك 

شد فيها وسد الباب بالكونطاك ودخل معاها غالاسانسو فشلانة راسها كيمشي ويجي وهوا كيجبد فحوايجو كيبعدهم عليه حتى وصلو للدار ودخلها للدار وشعلو الاضواء شوية وجلساها . جات عندهم الخدامة دايخة بالنعاس جاب الماء لنجمة ومشا زياد دخل للطواليك حيد كولشي شللو بالماء ولبس البينوار وخرج عند الخادمة وقال

- دوزي ليا هادو دابا غنلبسهم ... ونشفيهم دغيا ... فين نجمة ؟

الخادمة : دخلات لبيتها 

زياد : صافي سيري دوزي ليا هادو بالزربة 

مشات الخادمة ومشا هوا لبيت ولادو بالبينوار ابيض وبانطوفة ديال نجمة دخل وشعل ضوء خفيف لقاهم ناعسين ... رد الباب بشوية ومشا عند زين طل عليه بابتسامة باسو فحنكو ودوز يدو على شعرو وغطاه ورجع عند زينة تكا حداها فوق سريرها وباسها فجبهتها وهي تحل عينيها فيه دايخة بالنعاس وناضت عندو عنقاتو وبدات تردد 

- بسم الله اللحمان اللحيم .. الحمد لله ربي العاااالمين .. اللحمان اللحيم 

بدا كيضحك عليها وهي فايقة وكتحلم دايخة وتعرض القرآن .. تكاها على صدرو كيطبطب عليها حتى رجعات فالنعاس وداه النعاس حتى هوا معاها

صبحات نجمة ناعسة غارقة فالنعاس وصبحو الدراري كينقزو على زياد ويلعبو فوق راسو ويبوسوه حتى فيقوه وحل عينيه كيضحك ويهضر معاهم 

زياد : شكون توحش باباه ؟ 

زينة : انااا

زين : اااانا

زياد: وشكون كيبغي باباه ؟

زين وزينة : انااا اناااا انااا ... انا اللوللة .. لا انا اللول .. لا لابابا كنا قلتها اللولة ... انا سبقتك عاد قلتيها نتي 

زياد: بجوج كلتوها دقة وحدة ... يالاه شكون المجتهد فيكم ؟

زين وزينة : انااااا انااا انا 

عنقهم وقال: بجوووج ... توحشتكم .. اجي .. كالت ليكم ماماكم راه عندها بيبي فكرشها؟

زينة : اه عندها هادا .. وهادا .. وهادا 

زياد : وشحال هادوك ؟

زينة : ثلاتة ههه

زين: لا انا مابغيتش هادا وهادا وهادا 

استغرب زياد وقال: وشنو اللي بيغتي؟

هز كتافو بجوج: حتى واحد 

زياد: علاش ؟ غيجي خوك تلعب معاه ... وختك تلعب معاها ختها ... علاش مابغيتيهمش؟

كمش فمو وقال بأسى : عندي صاحبي جورج كيلعب معايا وزينة كتاعب معايا حتى هي 

تنهد زياد وشدو جلسو فوق رجليه وقال 

- كَول ليا علاش مابغيتيهمش؟ شنو هوا السبب يالاه كَول ليا الصراحة 

هز زين كتفو وبقا ساكت مهبط راسو .. بقا زياد كيشوف ساكت ورجع قال 

- مابغيتيش يكون عندك خوك صغير دافع عليه؟ وكيبغيك وعزيز عليه؟

زين : لا رد

زينة: اه انا بغيييت ونلعبو كاااملين ونتبادلو الالعاب .. ياك ابابا غنتبادلو الالعاب؟

زياد : غتشاركو الالعاب ... فبلاصت ما نشريو غير لعبة وحدة ولا جوج .. غنشريو خمسة و تشاركوهم وتلعبو كاملين ... ياك ازين 

ربع يديه وقال : الااا مابغيييتش ... انا ما خو حد 

قال زياد في حيرة : نتا ولد باباك وماماك اللي كيبغيوك نتا وزينة .. ونتوما اللولين ... حتى واحد ميهاد ليك بلاصتك ... هادا وعد 

عطاه زياد يدو وبقا كيتسناه يصافحو .. لاكن زين هز كتافو ونزل معبس ومشا كينكر ، انا مابغيتش انا ماعنديش .. صاحبي جورج وهادوك ديالكم .. انا غنجمع حوايجي ... انا غنرحل ... انا غنمشي ونخليكم بوحدكم .

بقا زياد فير ساكت مصدوم فيه حتى غبر ورجع شاف فزينة وقال 

- نتي بغيتي يكونو عندك خوتك ياك

حركات ىاسها : اه .. بحال لينا .. عندها بزاااف ... بابا انا نشد غطلة نمشي معاك منبقاش هنا 

دوز زياد يدو على شعرها وقال : علاش مابغيتيش تبقاي مع ماماك؟

زينة : الااا ماما زوينة وكنبغيها ولاكن .. انمم تأ... ولاكن ابابا بغيت نمشي معاك حيت .. حيت .. انا .. كنتوحشك بزااااف قد لبحر 

عنقها وقال : حتى انا كنتوحش بنتي ... الاميرة ديالي .. ياك كنجي تقريبا كل ويكاند عندكم وديتكم معايا ديك المرة شفتو جداتك وخالتك سلمى . 

زينة : وا اااه ابابا ولاكن بغيت نبقا معاكم تما ... (بأسى) ماما ديما مريضة وديما كتعيا مكتبغيش تبقا معانا بزااف

زياد: ماماك ماشي ديما كتعيا وديما مريضة ... غير دابا مريضة حيت عندها بيبي فكريشة كيضرها .. غير يخرج صافي غتبرى وترجع كي كانت .

عنقاتو : عفاااك ابابا ديني معاك انا منبقاش هنا فكوريا بغيت لوس انجلوس 

باسها وقال : وااااخا ... تكبري شوية ونديك لوس انجلوس ... يالاه قراي ... قدامك ست سنين ديال لقرايا وفاش توصلي الاعدادي غنديك تافقنا 

عوجات راسها : ودابا ؟ لا؟

ضحك وقال : دابا كتقراي وخاصك ماماك تبدل ليك وتقابلك انا مكنعرفش نفيق بكري باش نفيقك وغيمشي عليك الحال ليكول ... يالاه عطيني لبوسة ديالي وقراي مزيان .. الى قريتي مزيان غنديك 

وقفات على ركابيها عنقاتو بقوة وباستو ففمو بقوة وقالت 

- غنقرا مزيان 

زياد: عنداك شي واحد يكَول ليك عطيني هاد البوسة تعطيها ليه ... هادي ديال باباك بوحدو وديال ماماك ...والى باسك شي واحد غياخدها ليك ... والى بغا ياخد ليك لبوسة دباباك كَوليها ليا نجي نقطع ليه شنايفو ... وحتى حنيكاتك ماتخلي حتى واحد يبوسهم

- زينة: حتى لاميتخيس؟

زياد : لا ميتخيس تبوس حنيكات مي شنيفات لا ... غير لاميتخيس بوحدها 

دخلات عليهم نجمة جارة زين فيديها كيتخبى وراها بين جلايلها وقالت 

- مالو زين شنو درتو ليه ؟ 

تلفت زياد وقال : انا اللي غنسولك مالو بان ليا فشكل 

جرها زين وبدا يجبد فيها بافي يتهز وهي تهزو كتسوط بزز 

- ااااربي غيقتلني هاد الولد ... هانا هزيتك شنو بغيتي؟

زياد: حطيه تقيل عليك 

نجمة : خليه (غمزاتو) كيغير ... يالاه هانا هزيتك شنو بغيتي تقول ليا 

جرها بدا يوشوش ليها فودنها وزياد كيشوف ويسولها

بعينيه على شنو كيقول .. تنهدات نجمة بتعب وقالت 

- مابغاااش نولد ... غير خليها على الله ... راه غيحمقني ماعرفتش كفاش غندير معاه

زياد : زين ... اجي ابابا ... اجي نخرجو انا ونتا وزينة نمشي لكلوب نلعبو ... اجي 

مد زين يديه كيتجبد وهزو زياد وقال 

- كي بقيتي .. شوية؟ 

حطات يدها على راسها وقالت : شوية ... بغيت غير نعس ونرتاح حسن ديهم خرجهم 

زياد: يالاه تخرجي معانا ؟

نجمة: لا مافياش .. غنستاغل الفرصة ونرتاح هاد النهار شكرا 

ابتاسم زياد وخرج جرهم بجوج خرجهم ... مشا لبس حوايجو وعطاهم للمساعدة بدلات ليهم وخرجهم ساراهم حتى تسخسخو وعمرهم هادايا والعاب تا شبعو وبداو يتمايلو فيهم النعاس وردهم لنجمة ناعسين لقاها مزالة مخشية فلبيت متكية . طل عليها من الباب وقال بصوت منخفض

- نجمة ... انا غنمشي صافي . واش مرتاحة؟

هزات يدها وهي ناعسة عاطياه بالضهر شارت ليه ومشا رد وراه الباب وخرج خلا السقيل فالدار عندها والكالم . 

الصباح وصلاتها باقة ورد حمراء وعلبة شكلاط كتعبير على شكر وامتنان ليها من زياد ... وكالعادة وبحال ديما فين ما يبعت ليها باقة ورد او شي حاجة كتكال كيهجمو عليها الدراري ويبقاو يدورو بيها تا يساليو معاها عاد كيجلسو . 

شد زياد الطيارة رجع بحالو لشغلو وقابل مو صدمها بالخبر المفاجأ ديال الحمل تا شدات راسها وبدات تديه وتجيبو وتنكر تا عيات وتقبلات الامر الواقع . اما كوبار فمتسوقش للموضوع .. كل همو هوا ياكل ويشرب وينشط مع راسو واللي بغا يربح العام طويل ، هادشي علاش خلاه زياد فالدار اللي كانو فيها بجوج ومصروفو كيوصلو بلا ميحتاج يتم جاي عندهم للفيلا يفقص زوبيدة . 

مرت شهراين وفهاد الشهرين ماقطعش زياد الاتصال مع نجمة وكل مرة كيجي يطل عليهم ويجلس معاهم يومان ويرجع .

تاصل كالعادة فتيليفون

يطمأن وردات عليه زينة بحال العادة لاكن هاد المرة نبرة صوتها مختالفة 

زينة : الو بااباا الووو بااابا .. بابا

زياد: الو بابا كنسمعك مالك شنو كاين ؟

زينة : بابا ماما مشات لوبيتال مريييضة وفيها الدممممم بزاااف 

زياد : شنوو شنووو؟ مكنسمعكش شنووو عاودي شنو مالها ماماك علاش مشات لوبيتال 

زينة : وافيها الدممم بزااف والفراش عمر بالدم و الارض وهي كتغوت مشات لوبيتال داوها 

زياد : واش كتهضري بصح معامن نتي شكون حداك ؟ اري ليا ماماك

زينة : واابابا راني قلت ليك ماما مشات لوبيتال كتبكي وفيها الدم 

زياد: شفتي الدن شفتيه بعينيك ؟ اري ليا اي واحد كاين حداك 

زينة: كاينة غير انا وزين كيبكي وكنقول ليه سكت مابغاش يسكت 

زياد: اففففف فين جوليا فيت مشات ؟

زينة: فلحمام 

زياد : بنرفزة ) سيري دي بيها تيليفون للحمام يالاه 

زينة : عيب !

زياد: سيرييي عطيها تيلي اشمن عيييب يالاه جريي ولا نخاصم عليك 

ناضت زينة كتجري مشات للمرحاض عطات تيليفون للمربية ويالاه جاوبات بحح زياد حلقو عليها فتيليفون بلغوات تا صمكها ماخلاش ليها فين تزيد تهضر .. عاد بدات كتشرح ليه بشوية 

- راه صبحات مريضة وفيها الوجع ماعرفناش مالها وشنو وقع ليها ... ماقدراتش تستحمل لوجع و بدا الدم كيسيل منها وديناها لكلينيك دغيا ... مشا معاها اوجين و المساعدة ديالها

زياد: فوقاش جا اوجين لتما من امتى وهوا تما ؟

المربية: شي اسبوع وصافي 

زياد : بنرفزة ) صافي صافي ... شدي تيلييفون عندك غنعاود نعيط ومتحركيش حدا الدراري .. نجي ونتفاهمو على زين اللي خليتي كيبكي ونضتي من حداه

قطع عليها وصبح فاليوم الموالي شاد الطيارة لكوريا مباشرة للكلينيك . دخل كيجري ويقلب على غرفة نجمة حتى لقاها ودخل عليها لقاها ناعسة وجهها صفر والسيروم معلق ليها والعيا باين على وجهها . تلفتاة شافت فيه وهبطات عينيها بأسى .. وقف حداها مخلوع كيسول 

- شنو وقع ليك ؟ ياك لاباس ؟ مالكي ؟

حركات عينيها بأسى كتنهد وهوا كيشوف فيها كيتسنى جواب .. دخل اوجين هاز كاس ديال القهوة فيديو وفير شافو زياد قلب عينيه بنفاد الصبر وتلفت قال بغضب

- شكادير هنا؟ 

اويجن ببرودة : نتا اللي شنو كدير هنا ... عاد بانت ليك دابا نجمة ؟ ولا شي ثمتيلية جديدة بحال نهار وقفتي معانا تا حيدات الكلوة وتيقناك باللي خايف عليها ...

قاطعو زياد بغضب : ماشي نتا اللي توريني شنو ندير ... وباالشمن صفة نتا هنا ؟ انا مع ام ولادي .. وولادي اللي فكرشها ونتا ؟ شكون ؟

اوجين : ببرودة) انا فمقام باها .. وزيادون ولادك ... 

خزرات فيه نجمة بعينيها باش يسكت ميبقاش ستافزو وسكت .. تلفت زياد شاف فنجمة مخرج عينيه ورجع شاف فأويجين وقال بتشكيك

- شنو كاين ؟ شنو واقع ؟ 

تنهد اوجين وقال : الطبيب غيشرح ليك كولشي ... حنا براسنا معارفينش 

زياد : شنو اللي عارفين وماعارفينش؟ شنو واااقع فين هوا هاد الطبيب؟ 

نجمة : بتعب) زياااد... غير بشوية ... هاهوا جاي راه عاد دابا خرج وراجع ... غيجي ويفسر ليك كولشي

زياد : شنو غيفسر ليا؟ 

نجمة : هاهوا غيجي ...

دخل الطبيب هاز ملف فيدو لقا التحية 

نجمة : هاهوا 

زياد : شنو اللي كاين ادكتور ؟ 

الطبيب بأسى : المدام كانو عندها توأم ... 3 ديال التوام ولاكن مع الاسف وقع واحد الديق فكرشها اللي مخلاش النمو يكتامل ووقع اجهاض

خرج زياد عينيه وقال بابتسامة ساخرة مامتيقش
- شي لعبة هادي ياك ... (تلفت عند نجمة ) ياك رغبتك ... وهضرنا و كللتي ليا مغتجهضيش ... علاااش؟ علاااش درتي هادشي 

نجمة : ماشي انا اللي جهضت ...

الطبيب: الاجهاض وقع راسو ... المشكل هوا ان المشينة كانت مقسمة على جوج .. وحدة عايشين فيها جوج ووحدة عايش فيها واحد .. ومع الاسف الجوج اللي مشاركين المشيمة هما اللي طاحو ... وبقا واحد .. كنتأسف .. هادشي كيوقع ماشي شي حاجة غريبة 

تلفت زياد عند نجمة وقال : سحاب ليك تيقتك ! ... غضحكي عليا بهاد جوج كلمات وغنتيق ... عااارفك مابقيتيش طايقاني ... كرهتيني ... مابقيتيش حاملاني ... ولاكن متصورتش ديري هادشي وتجهضي واخا تفهمنا وكلت ليك غييير ولدي .. مابغيتيهمش انا نربيهم وانا قاد بيهم .. صبري معايا وولديهم ... ساعا نتي هاكا !! (حرك راسو) واخا ... درتي داكشي اللي بغيتي 

نجمة : شوف ازياد ... انا معنديش القوة والطاقة ليك ... بغيتي تيق تيق .. مابغيتيش نتا حر ... 

خرج ماردش عليها وزدح عليهم الباب ومشا . بقا الطبيب ساكت مافهم والو وخرج وكذلك اوجين مافهم تا كلمة وقرب من نجمة وقال 

- شنو كاين اش كان كيقول دابا؟

تنهدات بتعب وخزن شديد وقالت 

- كيحساب ليه انا اللي جهضت ... حيت نهار عرفني حاملة قلت ليه مابغيتهمش وغنجهض 

اوجين : وعلاش نتي باغا تجهضي؟ من اللول ما تحمليش

نجمة : غييير كنت كنقول ليه هاكاك بلعاني ماشي بصح ... بغيتو يرغبني شوية ويجري مورايا ماحسابش ليا هادشي غيوقع ... انا عمرني فكرت نجهض بلعكس .. انا كنت باغا نزيد وليدات .. وبغيت نشوفو شنو غيدير مللي نقول ليه الاجهاض ... وفنفس الوقت بغيت نبين ليه باللي مابقاش كيهمني بمرة .. كن حساب ليا غيوقع هادشي منقولش ديك الهضرة... رغبني حتى بغا يبوس ليا رجليا باش منجهضش .. دابا غيحساب ليه جهضت وكنتفلى عليه 

اوجين: انا ماقدرتش نفهم العلاقة ديالك بيه كيدايرة؟ جالسين وكتولدو و فنفس الوقت مضاربين وحتى واحد محامل لاخر ... هادشي ديالكم مخربق مابغاش يتفهم ليا . اخ منو وعيني فيه هي ديالكم 

نجمة : بلا متزيد عليا عفاك ... راني مريضة نفسيتي مدمرة ماتزيدنيش ... بغيت نبقا بوحدي ... اكثر وحدة متضررة فهادشي هي انا ... انا اللي كنت حاملاهم وطاحو مني وانا داكشي باش حاسة ميقدر يحس بيه حتى واحد 

تنهد وقال : رتاحي دابا رتاحي ... رتاحي ومتنسايش راه مزال واحد فكرشك حافضي عليه .. وكما قال ليك الطبيب ... الرحم ديالك متضرر وفأي لحضة يقدر يطيح حتى الثالت ... ردي ليه البال

نجمة : شنو كانو ؟ مقالش ليك الطبيب شنو كانو ؟

اوجين : كانو بنات ... دابا اللي ةقع وقع ... ردي البال للبنت الثالتة اللي فكرشك وعطي الراحة راسك متفكري فحتى حاجة

نجمة : اصلا كثرت المشاكل اللي عليا مابقاوش مخليين مشكل اخر يأثر عليا ...دابا بغضب حتى يعيا ويرجع 

اوجين : خليه يغضب ... ردي البال لراسك 

نجمة : مقالش ليك الطبيب فوقاش غنخرج؟

اوجين : لا ... المهم فاش تبراي شوية ... وخاصك تلزمي لفراش ماتحركيش 

نجمة : نرجع للدار ونعس فيها باش نبقا قريبة من زين وزينة 

دخل لزياد لدار نجمة لقا زين كيبكي مابغاش يسكت .. مشا عندو كيجري هزو وعنقو كيراري بيه ويهدنهم باش ميبقاوش مخلوعين وخرجهم بجوج لبرى يبدلو الجو وفنفس الوقت يبدل المورال حتى هوا ويفكر ويعرف شنو يدير 

جلس بيهم فقهوى كبيرة فالنادي وبقا حاضيهم كيلعبو قدامو وفيدو كاس ديال القهوى كيشرب وساهي فيهم بجوج حتى رجع عندو زين كيتعلق فيه
وهزو جلسو على ركابيه وقال : شنو بغيتي ابابا ؟

زين : نمشيو عند ماما 

زياد : توحشتيك ماماك

حرك زين راسو بالإيجاب ، عيط زياد على زين وناض داهم لكلينيك عند نجمة .. شافتو مدخلهم وهي تحل عينيها وناضت بغات تجلس بصعوبة فرحانة بشوفتهم .. طلعو ولادها عندها كيعنقوها وزياد جالس فالجنب مكيشوفش جيهتها .. كل شوية يشوف فالساعة وفالتيليفون ويسمع فيها كتهضر مع زين 

- صافي مابقيتش غنجيب بيبي اخر 

زينة : هاااه!!! علاش؟

نجمة : مابغاش زين ... وانا درت ليه خاطرو 

بقا زين ساكت كيشوف فيها مخرج عينيه وقال مخلوع 

- واش واش هادشي علاش مرضتي وكان فيك الدم !!

نجمة : اه 

تلفت زياد بنرفزة وقال : علااش كتخلعي الدري شهاد الهضرة كتكولب ليه ؟ زيين ... اجي ابابا لهنا اجي .. ماشي نتا السبب ماماك السبب هي اللي مابغاتهمش .. زينة .. اجي لهنا 

نجمة : انا عارفة كفاش نربي ولادي وزايدون ماتغوتش عليا قدامهم راه كيفهمو كولشي

زينة : اه ابابا كنفهمو كووولشي ... وزين مابغاش ماما تجيب بيبي وشربات السم 

خرجات نجمة عينيها هي وزياد دقة وحدة فيها وهضرو فدقة

شنووو؟

زياد : شنو كَولتي؟؟

نجمة : اوييلي اشمن سم شربت ؟ فوقاش شربت انا شي سم ؟ واش شفتيني شربتو ؟ شفتيني بعينيك 

زياد : ياك كيفهمو كووولشي !!! والدراري الصغار مكيكدبوش ... شوفي شنو شربتي وشافتك ... انا عااارفك ... صااافي عرفتك من اللول مابغيتيش هاد الاولاد ... من اللول كَوليها ليا ماشي دييري اللي فراسك

زين : الاااا ماما كتبغينا بزاااف ياك اماما

نجمة : ماشي عليك كيهضر اولدي ماشي عليكم نتوما ... انا كنبغيكم ولاكن غنتخاصم معاك ازينة 

زينة : علااااش!!

نجمة : حيت غتقتليني بالفقصة ... فوقاش شفتيني شربت السم !! واش انا شربتو!!

زينة : وعلاش كان فيك الدم يالاااه ... اه شربتيه 

تعصبات نجمة ورجع وجهها حمر وخرجات عينيها وقالت 

- علاااش كتكدبي فوقاش شفتيني شربتو 

ناضت زينة هربات عند زياد وتزادت فيها ضلعة حيت عارفة راسها فحماية باها 

نجمة : هربتي زعمااا ... دابا يمشي ونوريك السم ... العقوبة كتسناك 

زينة : غنمشي معاه

زين : واش بصح شربتي السم بحال كَراني ؟؟؟

زينة : ااه بحال كَراني وكان فيها الدم 

قالت نجمة بجنون : ياك قلت ليك ماتبقايش تفرجي فكراني خايبة 

زياد: شكون grrany ؟

زينة : هي اللي جات عندها وعطاتها السم ابابا مكنكدبش
نجمة : ياك قلت ليك ماتبقايش تفرجي فكراني خااايبة ... عندك جوج عقوبات 

زياد : بنرفزة ) شكون هاد كراني ؟؟؟

نجمة : واحد الجنية فالرسوم ماعرفتش منين طاحو عليها تا رجعو متبعينها

زين : انا مكنتفرجش فكراني اماما

نجمة : هي اللي كتفرجش فيها مكتسمعش ... ولاكن بلاتي عليك قلي فيها ... ستاغليتي هاد الوقيتة اللي مرضت فيها ودرتي اللي بغيتي ... غنخرج من هنا غنعاقبك بلا ميحساب ليك مخبية ليا فباباك

زينة : هزات كتفها ) غنمشي مع بابا 

زياد : غتبقاي مع ماماك ... علاش كتفرجي فكراني ؟ هاااه؟ يالاه هضري 

كمشات فمها وهزات كتافها بجوج تخشات فيهم وبقات ساكتة ... شوية بداو ملامح وجهها كيتبدلو ويتكمشو وهي طلق غوتة بقا فيها الحال ومارضاتش وبدات تبكي وتهز فكتافها بجوج ونزلات من فوق زياد كتنخصص وتردد

- انا انمشي بحالي يالاه .. نجمع حوايجي ونمشي بحااالي اااهىء اهىء اااااااااهىء

تبعها زياد كيجري موراها هزها فالسماء وباسها فحنكها بقوة وهي كتركل غضبانة

- نمشي بحالي بحالي بحالي يالاه 

ضحك وقال: وفين غتخلي باباك الى مشيتي هااه؟ ادوي؟

خرج هازها كيكور فيها ويبوس وخلا نجمة مع زين معنقاه 

زين : واش انا السبب اماما؟

نجمة : ياك نتا متبغيتيش نجيب بيبي اخر

زين : لالا صافي غير جيبي 

نجمة : متأكد؟

زين : ولاكن ياخدو بابا ونبقا غير انا وياك 

زينة : ايوا شفتي ! علاش مابغيتيش يعيش معانا لبيبي حتى هوا 

زين : وصااافي اوففف صافي جيبيه

نجمة : صافي نجيبو؟

زين : هز كتفو ) جيبيه 

نجمة : واخا ... انا غنجيب بيبي بنينة صغيورة دافع عليها اوك 

حرك راسو بالإيجاب وتكا عندها عنقها حتى رجع زياد هاز زينة
فيدو هازة نفاخات ومد لزين نفاخاتو حتى هوا وقال 

- يالاه نمشيو خلي ماماك ترتاح 

زين : لا نبقا معاها 

نجمة : غير سير انا جاي موراكم 

زين : غتجي مورانا؟

نجمة : اه .. غنجي موراكم 

نزل زين مشا عند زياد هزو تا هوا وخرج ماهضرش مع نجمة ورجع للدار . 

الصباح تم راجع للكلينيك واخا مكيهضرش معاها كيطمأن على حالتها ويطل عليها ويجلس حداها فوق الكرسي فالجنب كل نهار حتى خرجات من لكلينيك رجعات للدار ورجع معاها عاقد حجبانو مغوبش و مونس زين وزينة كيخرجهم ويضحك معاهم باش يخليو نجمة ترتاح وتسترجع صحتها . 

شدات نجمة القراش فالدار مريضة .. التقيا والسخانة والسخفة واعراض الحمل كاملين تجمعو عليها .. وطول هاد الفترة وزياد مقابلها غادي جاي .. جيب هادي جيب هاديك ... يخرج فنصاص الليل يدور ويقلب ليها على شنو بغات ، ويمشي فالصباح مع الفجر تالف كيقلب ويدور وميرجع حتى يجيب معاه شنو بغات ، اما الردان فمكايساليش .. فكل مرة كلات شي حاجة كترجعها فالبلاصة ووفكل مرة كيشدها الحريق فكرشها كيهبط عندها زياد مع الدروج كيدردك مخلوع ويهزها لكلينيك خوفا من الاجهاض مرة اخرى ، نهار على نهار حتى بدات كتبرى وكترجع توقف وقربات دخل فالشهر التاسع ؟ الكرش كبرات وبانت ونجمة تبدلات رجعات كتشوف راسها كما شافتو المرة الفايتة فاش كانت حاملة بزين وزينة .. زادت فالوزن والصدر تنفخ والوجه طبز شوية ... دوزات العداب على زياد وسهراتو الليالي حتى بان الارهاق فعينيه وتحمل نكيرها وزعافها واخا مقلق من جيهتها والمفروض هوا يغضب . 

مللي شافها برات شوية وناضت قرر يرجع لأمريكا يرتاح شوية ويشوف شغالو اللي كان كيطل عليهم نهار ولا يوماين ويتم راجع فالطيارة لكوريا حتى رجعو ودنيه كيسفرو والطونسية كيطيح ليه بسير واجي

رجع اخر مرة ومعاه زوبيدة وسلمى ... زوبيدة اللي مكيغرها لا طيارة خاصة تركب فيها ولا كوريا تمشي ليها ولا لوس انجليس تبقا فيها ... كل همها تشوف حفادها وترجع للبلاد تشوف العائلة هاديك هي المتعة الحقيقية عندها . 

نزلو من الطيارة وركبو فسيارة مع زياد .. سلمى راكبة حداه وزوبيدة لور الطريق كاملة وهي تنكر

- نتا كل مرة تجي تكولي ها ولادي ... واش مابغيت تحشم ؟ 

شاف فيها فالمرايا شاد الضحكة وقال : وشنو غندير ؟ نقتلهم؟

زوبيدة : الى عينيك فالبنت سير خطبها من واليديها وتزوج بيها .. ماشي مرة جاي عندي بجوج ولاد مرة جاي عندي بثلاتة ودابا كتكَول ليا لا راه غير واحد 

زياد : وراه هي اللي ماعينهاش فيا ماشي انا 

سلمى : ماعينهاش فيك وكل مرة تولد ليك !!

زياد : سكتي نتي ماشي شغلك ... ديها فخدمتك هادشي بعيد عليك حضي غير راسك 

تنفخات سلمى وقلبات وجهها جيهة الزاج كتنكر

- هوا داير كي ستيلو حمر كيسطر لينا على الاخطاء وفاش نهضرو ولا نجبدو عيوبو مكيرضاش اش هاد الفهامة هادي ! دايرها قد راسو وكيعطي النصائح 

زياد : سوقي هاداك وقاد بيه ... الزبلة الى درتها غنهزها بوحدي مغتوصلكمش نتوما ... اما نتي فاش زبايلك كيجيو فيا انا حيت مقادراش تحملي مسؤوليتك وانا اللي كناكل الشحط فهماي الفرق بيني وبينك دابا ولالا ... عرفتي علاش انا نعطيك النصائح ونتي لا ولا مزال مافهمتي؟

سلمى : امم ... واشمن مسؤولية هاز دابا وريني !

زياد : طوال ليك اللسان وليت انا ونتي كلمة بكلمة ! شكون اللي كيصرف عليك ؟ شكون اللي كيوكلك ويشربك ويلبسك ؟ حساب ليك كينزلو من السما ! راه الى خطيتك انا ابنتي غيدورو بيك الدياب وشوفي شكون يهزك ... بقاي تسكتي وكولي وشربي وهنيني من صداعك راك مقادة على مسؤولية ولا والو 

سكتات سلمى وهي تقول زوبيدة : ايوا نتا مول لعقل ... اش هادشي راك دير فيه ؟ فين هي هاد المسرولية اللي هاز فهادشي

زياد : مالك شفتيني ناكر ولادي وشنو ؟ ! هادي ماشي مسؤولية عندك غادي جاي من بلاد لبلاد كل سيمانة ... غير هادي بوحدها راه تمارة 

سلمى : ياك هي لاباااس عليها هي اللي كتصرف عليهم ولالا ؟

زياد : مكنهضرش على المصاريف ... شحااال كاع ديال المساريف كيمشي فهاد الدراري مساكن ... والو ... مكيصرفو حتى الربع من المداخيل ... وكي صرفت انا كي صرفات هي بحال بحال هادا ماشي مشكل ... انا مغنمشيش عندها نكول ليها كنصرف عليكم وهي مغتجيش تكول ليا كنصرف عليهم ولا صرف علينا ... الصرف الصحيح هوا تجلس معاهم تقابلهم تشوف شنو كيبغيو شنو مكيبغيوش .. تولفهم ويولفوك وتصبر ليهم وتحمل تربيتهم ... دير مجهود جسدي ومعنوي ماشي مادي .

زوبيدة : ايوا مساكن هاد الوليدات حتى هما دراوش مكيديرو والو ... مامعدبينكم فوالو

ضحك بسخرية وهوا سايق وقال

- ااه ... والو ... غير وحدة فيها عشرة و واحد خاصك معاه ديكسيونير باش تفاهم معاه ... معكس 

زوبيدة : مالو علاش معكس ! انا مجانيش معكس ... وحتى بنتي مسكينة دريويشة 

زياد : دراوش معاكم ... انا اللى عارفهم ... شي مرات كيعصبني زين حتى كنبغي نضربو وكنعل الشيطان 

سلمى : اويييلي ضرب ليها ولادها والله حتى تجري عليك 

زياد : غيير كيعصبني مكنضربوش ومغنضربوش 

زوبيدة : اااييه على تجري عليه غير اجي وجري عليه مالو ماشي والو حتى هوا 

سلمى : ونسااااي نسااااي ديك العقلية ديالك ... هادي راه فشكااااال عندها عقلية بوحدها ... الى فات حتى قاس ليها شي واحد فيهم حتى تجيب ليه البوليس ... ولدك راه طايح مع وحدة قدو كي جهدها كي جهدو وعزااز عليها ولادها ... زعما تقدر ازياد ضربهم شي نهار تقدر 

حرك راسو ببرودة كيضحك وقال : لا ... ماشي ديال الضرب ... واش بحال هادوك كيضربوهم الناس ... نحمة عيات تغوت على زينة مداتهاش فيها .. غوت عليها انا تكمشات وبغات تموت مارضاتش وناضت كَالت ليك نمشي بحالي هه

زوبيدة : ويلي ! وفين غتمشي؟

زياد : مانعرف ... اللي غضب كينوض يجمع حوايجو وكَولك نمشي بحالي ونخليكم بوحدكم .... ايوا نشوفو هادي اللي غادي تجي حتى هي كي غتخرج 

بقات زوبيدة كضحك وسلمى كيضحكو وقالت سلمى

- كي جاوك الوليدات ازياد زوينين ولا خايبين ؟ 

بقا ساكت كيشوف قدامو وقال بابتسامة 

- زوينين واخا معاهم تمارة ... خصهم الخاطر ... مي زوينين كيبدلو حياة بنادم 

زوبيدة : ايوا على ربي دير عقلك شوية وتشوف شي حل لراسك ... ماتجيش مرة اخرى عندي تكَول ليا ولادي ما ولادي 

بقا كيضحك وسكت الطموبيل كيتنهد وقال

- على سلامتكم ها نتوما وصلتو

نزلات سلمى وهزات راسها فناطحة السحاب مابانش ليها الحد وقالت

- ياه على جو كي داير هنا ...

زوبيدة : مالو الجو مالو... زوين .

زياد : تسناوني هنا نشري شي حاجة للداري ونرجع 

زوبيدة : مجاك تشري غير دابا 

زياد : غير هنا مغنتعطلش... غنلقاوهم واقفين فالباب 

مشا جاب علبة حمراء ديال الشكلاط ونفاخات فيديو ورجع كيضحك ... شافتو سلمى وبدات ضحك وقالت

- اليهايهايهاي على الاب الحانون ... كاع محساب ليا غتخرج هاكا 

قال كيضحك : يالاه تحركي برامة من الهضرة 

تبعوه بجوج دخلو وطلعو فالاسانسو حتى للطابق فين ساكنة نجمة
وحط صبعو على الصونيط وفتحات ليه الخدامة بطابلية بيضاء دخل ... يالاه حط رجلو لداخل جات زينة وزين كيتسابقو عندو ويتجاراو ترماو عليه بالجهد وهزهم كيضحك ويبوس ويعطيهم النفاخات 

- زياد : شوفو شكون جا معايا ... ميمة و عميتووو
شداتهم زوبيدة بجوج عنقاتهم هي وسلمى ودخل زياد مشا كيشوف يمين يسار ويقلب على نجمة .. طلع للطابق الثاني فين كاينين غرف النوم وبدا كيطل حتى لقاها جالسة فبيت النعاس فالارض مربعة رجليها ولابسة بينوار برونز قصير رطب وحداها عرام ديال الحوايج فلغوز والابيض وجالسة كطوي وتحل فالكراطن وتجبد . حل عليها الباب قفزها وبدا يضحك وقال

- شنو كديري ؟

شدات فقلبها وقالت : خلعتيني !!! فوقاش جيتي

زياد : عاد دابا

نجمة : علاش ماقلتيش ليا جاي

زياد: سوربرايز 

عبسات وقلبات عينيها مداتهاش فيه وهوا يدخل جلس القرفصاء حداها وهز تقيشرات صغار ا كيشوف فيهم وقال

- عاد شريتي هادشي؟

نجمة بلا مبالات : امم

زياد : علاش متسنيتيش حتى نشريهم انا وياك 

نجمة : مطاحتش فبالي 

زياد : امم .. مطاحتش ... خرجي سلمي على الواليدة راه جات معايا 

هزات راسها شافت فيه وقالت فدهشة

- جات معاك !

زياد : هي وسلمى ... جاو يونسوك تا تولدي 

نجمة : كاينين لتحت دابا؟

ربع حداها كيحل لكراطن وقال : اه مع البراهش 

ناضت خلات كولشي وهزات كسوة واسعة شوية من لبلاكار ناعمة وخفيفة حد الركبة ودخلات لبساتها فالدريسينغ مع شبشب مزغب رطب وقادات حالتها وشعرها ودازت قدامو ضرباتو بريحتها ومشات خلاتو بوحدو جالس كيجبد ويقلب ويشوف شنو داكشي شرات

نزلات لقاتهم جالسين مع زين وزينة وسلمات بابتسامة وجلسات معاهم حتى نزل زياد وتخشا معاهم فالهضرة وكل شوية يدق على نجمة باش ترجع ليه لاكن هي كانت جدية فالموضوع مكضحكش فيه او تمازح معاه . 

رحبات بيهم نجمة فالدار وناضت زوبيدة للكوزينة فرحانة كتوجد للسبوع . اما زياد ماطولش معاهم بزاف ورجع بحالو لأمريكا خلاهم معاها معاونينها فالتربية و قايمين بالواجب حتى قربات تولد عاد رجع لقاهم ولفو بعضياتهم وتفاهمو .. وحتى نجمة عجبها الحال .. جسات بالحب والحنان ودفئ العائلة معاهم ... ماحساتش براسها غريبة او هما غراب .. وحتى سلمى رجعات كتبات معاها فالبيت فالايام الاخيرة اللي تقلات وتنفخات ومابقاتش كتقدر تحرك وهي اللي كتسخر ليها وتنوض بالليل تجيب ليها الماء ولا تفيق معاها فاش تسمعها غوتات او تقطع فيها النفس .

صبح عليهم زياد واحد الصباح لقا السوق حامي فالدار بالغوات ديال زينة ... يالاه حط ررجلو لداخل ترمات عليه كتبكي وتشكي وهوا كيسكت ويدير لخاطر 

زياد : شنو بغيتي شكون ضربك؟

زينة : بغيت لعكااااار 

زياد : شنوو!

زينة : لعكااار ... بغيت عكااار 

زياد: او نتي صغيرة على لعكار!!

هزات كتافها وبدات تنقز فيديه وتردد

- الااا بغيت حتى انا لعكار بحال سلمى وماما ... انا كبرت وبغيت ندير عكار اوو او اوصباغة وهنا وهنا وهنا 

زياد : بنتي زوييينة بلا مكياج 

زينة : الااا بغيت مطياج 

جلس فوق الاريكة كيضحك عليها وهي تجلس زوبيدة حداه كتسوط وتنفخ 

- ااربي السلامة ... واش خلات شي مجورة .. واش خلات شي صيكان ... وا خبينا عليها لاتروسة فالماريو بالساروت وجبداتو ... اما داك البيت اللي كتبدل فيه مها ... قلبات ليه الراس سفاه على علاه 

زياد : دابا نشري لبنتي مكياجها 

زوبيدة : ايييه ... لا مزياان .. ولاهيلا مزياان ... مكاينش اللي غيخرج عليها قدك 

زياد : مابغيتوش تعطيوها دير حتى هي ... انا غنشري ليها ديالها 

زينة : بصح !!! شريلي ديالي ونخبيه منعطيهمش حتى انا 

زوبيدة : وااش قدك قد العكار 

جلسات سلمى حداهم وبدات تحلف فيها 

- واخا عليك ... واخا دابا نشدك ونوريك .. غندير ليك فلفلة حارة تما ... علاااش مشيتي لصاكي خويتيه كامل وشاتي كاع داكشي اللي فيه (هزات يديها) وناااري حصلتها شادة الصاك وتعكر وتعكر لزين حتى هوا ... هوا كلاااه كااع والباليطات ديالي جبداتهم والكحل ولعكورة والاقلام كولشي كلشي جبداتو ورونات الدنيا رفسات كلشي مالقيت مانجمع .. الزربية ولات حالتها والشفار كل شفر لاسق فجهة والمونيكات رداتهم كيخلعو حتى موينكة مابقات زوينة عندها ... وظور دور وتقول ليك يجي بابا نعاود ليه 

باسها زياد بقوة وقال : بصح درتي هادشي 

حركات راسها فرحانة وقالت : اه ههه

زياد: وعلاش؟ ماشي حشومة ؟

زينة: مابغاوش يعطيوني ... وهما صايبو الشعر دارو ليه هاكا وانا دارو ليا هاكا !!

زياد : علاش نتوما مادرتوش ليها هاكا كما بغات 

زوبيدة : راه غيتحرق ليها باقا صغيرة واش من دابا غنبداو نجلدو ليها فهاد جوج زغبات يطيرو ليها وتجلس قرعة 

زينة : انا ماشي قرعة عندي الشعر هاهوااا 

زياد : عندك الشعر فننن نتي حسن منهم 

زينة : وفوقاش تشريلي مطياج 

زياد : حتى نخرج ونشري ليك ... شكايدير زين 

سلمى : زين عطيه غير مو وبعد منو ... كيتكمش حداها مكينوضش غير الى زعماتو هاد الفلفلة اما هوا مهدن مكيجبد حد 

زينة : فلفلة هي نتي

زياد : ايييوا حشومة 

كمشات فمها كتبوحط وقالت : هي علاااش تقول لي انا فلفلة علاااش يااالااه ... نمشي بحالي انا يالاه نمشي بحالي 

جرها زياد من سروالها جلسها عندو وعضها من حنكها حتى بكاها وقال 

- شكون غيجي يعاود ليا شكايوقع ... شكون عزيز على باباه هاه؟؟؟ 

زوبييدة : ويييلي بشششوية عليها قصحتيها 

زياد: بنت باها هادي مابنت حتى واحد ... ياك ابنتي 

عنقاتو كتبكي وتحك فحنكها وتمسح فخناينها بقات زوبيدة غير حاللة فمها كتشوف فيهم . وفديك العشية جلس معاهم غير شوية ورجع خرج قبل مايشوف نجمة مشا شرى لزينة صندوقة ديال باربي فيها المكياج ديال البنات وشرى لزين صندوقة فيها طموبيلات صغار وتران وسكة وجمعهم عطا لكل واحد ديالو وجلس حدا زوبيدة كتنكر

زوبيدة : ضسرتي البنت غتخرج عليها ... واش قدها قد المكياج .. حسابني كتفلى !

زياد: خليها باقا صغيرة مكتعرفش

زوبيدة : غتعلم وتوحل فيها ... باااز ليك والله ... كنتي محرم على سلمى كووولشي ... دابا بنتك اللي حلات عليها فمها كتحضر فنهارها ... مابقا عندك لا عيب لا حرام ولا حشومة ايوا باااز .

دخلات زينة عند نجمة للبيت فرحانة عينيها كيبريو بديك الصندوقة اللي جاب ليها ووقفات عليها وقالت

- شوفي بابا شنو جاب ليا 

تلفتات نجمة وقالت: انشوف ! شنو داكشي ؟

زينة : مطيااج

نجمة : شنو ؟!!! اري لهنا نشوف ؟

طلعات زينة حداها فوق الناموسية حلات الصندوقة وقالت 

- جابها ليا بابا 

نجمة : اممم...ويالاه سيري لبيتك ولعبي فمونيكانك متلعبيش فوجهك ... سعداتك بباك ياختي 

زينة : ههه اه سعداتي

ناضت خرجات بقات نجمة كضحك عليها بوحدها حتى دخلات عندها سلمى وقالت

- مالكي كضحكي بوحدك!

نجمة : كنضحك على هادي اللي خرجات دابا ... قلت ليها سعداتك بباك قالت ليا اه سعداتي 

سلمى : هههه مسطية ... شفتي شنو جاب ليها 

نجمة: داابا طلع ليها فراسها ... عقلي ياك عاد جابها ليها .. من هنا لعشية غتغبر ديك الصندوقة وتشتت كاملة وتهرس وترميها وترجع تعلق فالبلاكارات تا شي نهار طيح . . . اااح شدني الوجع .. واقيلا غنولد .... كنحس بشي حاجة هابطة 

سلمى: ااا؟؟؟ دابا ؟ دغيا!!

نجمة : من الصباح والوجع غادي جاي ... دابا ماقدرتش ...ماقدرتش نصبر ااااي

بدات سلمى تعيط بالجهد وطلع زياد كيجري وزوبيدة موراه دخلو عليها لبيت النعاس وهي ضحك وقالت

نجمة : والو والو ... غير واقيلا غنولد 

زوبيدة : غير غتولدي! سهلتيها! 

قرب منها زياد مخلوع وقال : واش نديك دابا ... واش فيك شي حاجة 

قالت بهدوء : اه خاصني نمشي ... دابا ... بلا متخلعو غير شوية ديال الوجع وصافي

شدات فيها سلمى وزياد نوضوها وهي تخرج زوبيدة عينيها وقالت

- هييه! السقية كتشرشر عندها ... سربي سربي دغيا قبل ماتجيها الزحمة حنا ... ماتجليش تسناي الوجع 

هزها زياد بلا ميعاود الهضرة خرج بيها هوا سلمى خلاو زوبيدة مع الدراري ومشاو كيطيرو داوها للكلينيك دخلوها لغرفة لولادة وبقا زياد وسلمى برى واقفين 

سلمى: مالك مخلوع صفر غتموت ... سير دخل معاها 

زياد: ميبغيوش 

سلمى: يبغيو غير سير هضر مع الطبيب

زياد : بلاش خليني هنا 

سلمى : اويييلي مالك غتخليها بوحدها كتموت لداخل ... اودي يا الرجلة 

زفر من مناخرو ومشا عند الطبيب سمح ليه يدخل ودخل معاهم لقاهم زادوها جرعات ديال الوجع وناعسة فوق البياص كتغوت وتردد

- بغيت البينواااار بغيت البينواااار منولدش هنا 

زياد : شنو بغات ؟؟؟؟ 

الطبيب : واخا غتولدي فالبينوار ماشي هنا 

شد ليها زياد فيدها وقال : صبري ... صبري شوية ماتخافيش انا معاك 

دفعاتو وقالت: بعد مني متقربش ليا .. بعد مني نتا بالدات متقربش مني

الطبيب : يالاه امدام البينوار واجد 

ناضت بصعوبة دخلات لغرفة اخرى فنفس الغرفة وجلسات فالبينوار عاد رتاحت شوية وبدات تنفس .. جلس القرفصاء وراءها كيدور بيها من هنا ومن هنا وهي كتألم وهوا كيتألم حتى ولدات وجبدو البينتة زرقة من تحت الماء حطوها لنجمة على صدرها ... يالاه شداتها بدات كتبكي بحرقة وتفكر التوأم اللي طاح وطاح عليها الضيم ومابغاتش تسكت من البكى .. اما زياد ماقدرش يقرب ولا يمد يدو .. بقا غير متبع بعينيه وساكت مصمك معارف راسو باش تبلى .... معارف يضحك ولا يبكي حتى هوا . مسحو للبنيتة ولبسوها و ناضت نجمة لبلاصاتها نعسات فيها ساكتة مغبونة وكتشوف فديك البنيتة وساهية ساكتة وزياد حداها كيشوف فيهم بجوج ويتنهد .
وجدات زوبيدة قصرية ديال الرفيسة فالدار و حضر اوجين حتى هوا معاهم وتجمعو كاملين فالدار مع نجمة وحتى واحد مابغاش يجبد العيب وشي دايز فوجه شي واخا زياد و اوجين كي الماء والضوء مكيتفاهموش ومكيتلاقاوش لاكن خلاو المشاكل بعاد وهما عند نجمة فالدار وجالسة معاهم وكدور حداهم . شافتها زوبيدة غادية بواحد الكولون وتيشورط وهي تشهق وقالت 

- هيييه! لبسي بينوار ديالك وحزمي كرشك وسيري تنعسي اشنو منووضك 

ضحكات نجمة وقالت : لالا ماشي مشكل ... عادي عاقدرة نوض 

سلمى : واييه ماشي بحالنا حنا كتبقا النفيسة 40 يوم حازمة راسها ومرقدة فالخل متقدريش دوزي حداها ولابسة جوج سراول وبينوار والعكسة . تبااارك الله مشاء الله ماضربتك بالعين 

ابتاسمات نجمة ومشات جلسات فغرفة المعييشة فين جالس توجين شاد قنت وزياد قنت بيناتهم زين وزينة وعرام ديال الالعاب دايرين الاخبار وكيتفرجو ويتسناو القصرية تحط 

جلسات بيناتهم نجمة وهوا يتلفت زياد عندها وقال

- خليتي صوفيا بوحدها؟

نجمة: ناعسة 

ربعات يديها ودارت رجل على رجل كتفرج معاهم فالاخبار ... شوية بانت فاجعة فالتلفزة هزات قلب نجمة من بلاصتو فاش شافت اسرة سورية تشتات ومات فيها كلشي فلحرب وبقات غير الام حاملة ... ويالاه حطات مولودتها توفات وخلات البنت كترمى مكاينش اللي يربيها . تقطعات ليها الشهية وحس بيها زياد تبدلات من مور ما تفرجات فالاخبار ومابغاتش تاكل رجعات غير ساهية .... كولشي كياكل وهي شادة الملعقة فيدها وكتخمم .. خلاها حتى ناضت بغات تمشي وخوا يتبعها للبيت.. دق جوج دقات ودخل لقاها جالسة حدا بنتها وكتمسح دموعها بتخبية ... بقا ساكت كيشوف فيها وقال بتردد

- بغيت نهضر معاك فواحد الموضوع 

دورات وجهها لجهة اخرى وقالت : اشمن موضوع ؟

زياد : شنو رأيك ... ننن...نتبناو ديك البنيتة السورية ؟ 

تلفتات بالزربة شافت فيه وقالت : شنو؟

زياد : سولتك واش نتبناو ديك البنيتة .. اللي بانت دابا فالاخبار مرمية عند الناس مكاينش اللي يشدها 

وقفات قدامو وقالت : اوو ... او كفاش فكرتي نتبناو ؟ 

زياد : نتي طاحو ليك جوج .... وديك البنيتة تولدات النهار اللي ولدتي فيه نتي كما سمعتي... هي محتاجة لأم ... و أب ... ونتي محتاجة اللي يعوضك .. ويعوضني حتى انا على لخرين اللي طاحو ... من لخير . 
تنهدات وقالت : تأكدتي باللي ماشي انا اللي تعمدت نطيحهم ... تأكدتي باللي طاحو راسو راسهم ... هادشي اللي بغيت حتى انا ... وانا الى بغيت نتبنا مغنتشاورش معاك ازياد ... غندير اللي بغيت 

بقا ساكت مهبط راسو ورجع تنهد وقال

- انا كَلت ليك دابا ... نتبناوها بجوج ... كما ولدنا بجوج ... وتكبر مع ولادنا بحال بنتنا ... علاش غتبنايها بوحدك ... حتى هي محتاجة لأب 

دورات نجمة وجهها وبقات ساكتة ... سكت مطولا حتى هوا وقال

- غندير الاجراءات اللازمة باش نجيبها من سوريا لهنا قانونيا ونتبناوها قانونيا ... عارفك مكرهتيش ... انا غنتكلف بكولشي ... تلفت جهة صوفيا شاف فيها بابتسامة وقرب منها باسها وخرج سد وراه الباب لقا زين فالباب باغي يدخل وهزو كيضحك معاه ويصدرو باش ميبرزطش نجمة ويفيق البنت الصغيرة

سالات العطلة عند زوبيدة وسلمى وهزو حوايجهم رجعو مع زياد لأمريكا وبقات غير نجمة بوحدها كتخمم فقضية التبني فأقرب وقت ، خبرات اوجين وتكلف ليها بالموضوع وقررات تبناها و بدات فالإجراءات اللازمة لاكن وحلات فنقطة وحدة واللي هي مهمة جدا وفيقها بيها المحامي ديالها مللي حضر عندها فالدار فيدو جميع الاوراق 

نجمة : مكابنش شي حل اخر ؟ 

المحامي : لا مكاينش ... نتي عندك اولاد والاولاد بالاوراق ديالهم ومسجلين فالدفتر العائلي والاب ديالهم باين ... وهاد البنية الى تبنيتيها مغتسلجش معاهم فالدفتر العائلي و مغتحسبش ختهم وغتحرم من حقوقها وغتبقا منعازلة عليهم ... نتي بغيتي تبنايها كوحدة من بناتك ... وهنا كاين مشكل ... ماعندك كي ديري دخليها معاهم فالدفتر العائلي .. وغادي ضطري تخلي ليها وراقها بوحدها وهاكا مغتسال فيك والو فاش تكبر لأنها مداخلاش فالحالة المدنية مع خوتها ... الا الى تافقتي نتي واب ولادك باش تبناوها بزوج خلوها بزوج ... ولاكن فهاد الحالة مغاديش يقبلو ليكم فأمريكا تدخلوها معاهم ... جيت ماشي ازواج ... خاصكك تكونو مزوجين فهاد الحالة وتبناوها بزوج 

دارت يدها على خدها كتنهد وقالت : مشكيلة هادي ... خايفين عليها وعلى حقوقها ومخايفينش عليها تبقا تما مرمية وكتموت بالجوع ... كما الحال بعدا راه الى ربيتها غتعيش احسن من ديك العيشة اللي عايشة تما ... وحتى الى تهضمو حقوقها فاش تكبر ... واش غتلاح للزنقة ! واش غاتخرج بيديها خاويين! لااا مستحيل ... حيت انا غنقريها وغنوفر ليها اللي تحتاج كامل بحالها بحال ولادي ... ومغنديرش الفرق بيناتهم ونشاء الله غتكون حتى هي شخصية مهمة فالمجتمع فاش تكبر وتكون قارية وبعملها ومستقلة ... احسن بالف درجة من العيشة فالزنقة مكرفسة ويقدر يتعدى عليها شي واحد وتعدب .

المحامي : القانون هوا هادا ... والبنت جنسيتها مختالفة عليكم ... باش دخليها معاكم وتعطيها اوراق وباسبور امريكي و نسب وتحسب حتى هي مواطنة امريكية بحال ولادك ... خاصك تكوني مزوجة فهاد الحالة ... حيت التبني في شوية المشاكل والدولة مغتجيش وضم ليها شي واحد من جنسية مختالفة وتعطيه كاع هادشي اللي بيغيتي نتي

تنهدات : والى قلت لأب ولادي يتبناها هوا ... يعطيوها ليه؟ 

المحامي: فهاد الحالة نتي مغتكوني كتعني ليها حتى حاجة ... مغيكتبوش ليك باللي راها بنتك بالتبني ... غيكتبو ليه هوا بوحدو باللي بنتو بالتبني وغيعطيها نسب ديالو هوا والاسم ديالو هوا ويدخلها مع ولادو ... نتي مغيكون ليك لا اناقة ولا جمال ... ومن هادشي كامل الاولاد كيحملو اسم الاب ماشي اسم الام ... وهي باش تدخل وسط العائلة ووسط ولادك غتحمل اسم الاب .. المسألة عندك معقدة شوية ...... عندك حل ... الى كنتي مصرة باش تبنايها ... تزوجي بأب ولادك واحد الفترة على بيدمن تكمل الاجرائات وتبناوها وديك الساعة نفاصلو

مشا المحامي وخلى نجمة حايرة وجالسة كتخمم وتسوط وتحك فراسها وفجنابها حتى عيات وهزات تيليفون تاصلات بأوجين 

نجمة : اوجين ... كاين مشكل

اوجين : فرااااسي تاصل بيا المحامي وشرح ليا كوولشي وعندو الحق فالكلام اللي قال ... الحل الوحيد اللي عندك هوا الزواج وهاد القضية انا ضددها 

نجمة : وانا منقدرش نتزوج بواحد ضحك عليا وعدبني وكرهني فحياتي ... مستحيييل 

اوجين : ايوا نتي تعرفي انا قضيتك مابقيت عارف ماندير فيها ... نتي والدة معاه ثلاتة تبارك الله ... ثلااتة مادروهاش حتى المزوجين ! ... بيناتكم ثلاتة .. ماعندك ماديري تربطتي بيه وتربط بيك ماعمركم تفاكو ... غتبقاو تشاوفو وتلاقاو ديما 

نجمة: اتا مقادراش نصبر ... باغا نجيب البنيتة فأقرب وقت ... مكيدينيش النعاس بالليل ا اوجين وانا كنتخيلها مرمية مسكينة ... ماكترضع ما حتى حاجة ... موحال واش تعيش ... انا كيبان ليا غنزطم واللي بغا يوقع يوقع 

اوجين: شنو غديري؟

نجمة : غتنازل ... وغنتبنى البنيتة فأقرب وقت ... غنعيط لزياد دابا 

اوجين: نتي ضااارووري تبناي ديك البنية ؟ دابا يجي شي واحد اللي يتبناها ...

قاطعاتو : لالالالالا مستحيييل غنمووت الى ماجبتهاش ... انا باغاها اوجين قلبي كيتقع عليها ... عرفتي فاش كتبدا صوفيا تبكي كنتخيلها حتى هي كتبكي .. صوفيا كترضع وتسكت وهي مسكينة تكون كتموت بالوجوع وطااايبة مكتبدلش .... نااااري ماقدراش نتخيل

اوجين : مابقيت عارف ماندير معاك انجمة ... ديري اللي بغيتي نتي تعرفي .. اصلا الى تزوجتي بزياد وبغا يطلق غادي تاخدي ليه النص ... مبروك عليك الورث من دابا 

نجمة: انا ماهمنب لا ورث لا والو ... كيهمني البنت تكون بنتي ... راه بنيتة مسيكينة غادي تعدب حتى تموت 

اوجين: ايوايري اللي بغيتي

نجمة : يالاه بسلامة عليك ... انا غنشوف مع زياد دابا

قطعات وتاصلات بزياد .. بقات تصوني تا عيات وحطات تيليفون كتخمم حتى قفزها اتصال زياد وردات فالحين 

نجمة : بلهفة) الو زيااد

زياد : نعام ؟ واش شي واحد فالاولاد وقعات ليه شي حاجة ؟؟؟

نجمة : لااا ... عيطت ليك على قضية التبني ... انا قررت نتبنا ديك البنية السورية فأقرب وقت 

زياد: غتبنايها بوحدك؟ ... علاش مابغيتيش نتبناوها انا ونتي وتكون حتى هي وحدة من بناتنا قانونيا مكاينش الفرق بينها وبين زينة و صوفيا 

نجمة: تنهدات بعمق) اممم...

زياد : شنو كَولتي؟ 

نجمة : انهدات بعمق ) شوف .. انا بغيت نتبناوها بزوج ... ولاكن كابن مشكل 

زياد : وشنو هوا هاد المشكل؟

نجمة : قانونيا الى بغيت نتبناها وندخلها مع ولادي خاصني نكون مزوجة وانا قررت نتزوج 

رد بسرعة : كفاااش!! فين كاين هاد القانون هادا فين ؟ الى بغيتي تبنايها انا نتكلف ليك بكلشي شنو كتخربقي نتي!!!

نجمة : شهاد الهضرة كتقول دابا شهاد الطريقة كتهضر بيها وزايدون متعصبش عليا سير تعصب على شي واحد اخر ... مالي ماشي من حقي نتزوج ولا شنو!! 

زفر ليها فودنها وقال كيتصنع الهدوء : ما معصبش .. ما معصبش .. مامعصبش ... اصلا يالاه خرجت من واحد الاجتماع عصبني شوية وصافي ... واخا .. اففف... بغيتي تبناي مرحبا ... انا نعاونك .. فين عندك المشكل

نجمة : ماعنديش حق .. القانون هاكا كيقول... كيقول خاص يكون عندي زوج باش نتبنا ... وانا تاصلت بيك باش نعلمك بقراري اللي تاخدتو 

زياد : اهاه واينا قرار تاخدتي اختي؟؟! 

نجمة : غنتزوج ... مبروك عليا 

زياد : بغضب) كفاااش غتزوجي كي درتي ليها واش بصح كتهضري بصح !!! واش عندك شي عقل كيفكر ولالا

تنهدات بهدوء وقالت : ماا... ت غ و تش عليا اوك ... انا حرة من حقي نتزوج ... ااااصلا علاش كنعلمك هي مليون... ندير اللي بغيت شكون نتا اصلا اللي تدخل فحياتي الشخصية

قطعات عليه وحطات تيلي هازة راسها وحاجبها بتقة فالنفس شادة الضحكة وهوا كيصوني ويعاود مابغاش يقطع ... هزات تيلي فيديها دارتو فودنها ودارت رجل على رجل وردات ببرودة 

- ويي ... شنو بغيتي؟

قال والنفس كتجري وتسمع فالتيليفون بحال الى كان كيجري

- شوفي ... غنتفاهمو بشوية ... نتي غرضك تتبناي وصافي هادشي اللي بان ليا ياك .. ولا كاينة شي حاجة اخرى؟

نجمة : ببرودة ) بغيت نعيش حتى حياتي كليت من الوحدانية 

قال بغضب تحت سنانو : عندك ثلاتة ديال الاولاد فين هوا هاد الملل وانا كل مرة كنجي عندك اشمن وحدانية كتهضري عليا 

نجمة : كما الراجل كيحتاج للمرى ... حتى لمرى كتحتاج للراجل ... انا مرى ازياد ... وعندي رغبات وشهوات بحال اي مرى ... ميمكنش نكمل حياتي هاكا ... اشمن حياة هادي ... باااردة مثللجة مافيها حتى متعة ولا حتى حاجة 

زياد : هادشي كامل اللي كتكَولي مكيدخلش للراس و مغيدخلش للراس .... 

قطعات عليه خلاتو كيهضر وحطات تيلي كتسناه يعاود يعيط وداكشي اللي وقع .. بقا كيعيط ويعاود بدون انقطاع حتى جاوبت ببرودة لقاتو كيتفركع وكيخرج الهضرة بشوية بزز منو 

زياد : علاش قطعتي ؟ انا كنهضر ونتي كتقطعي عليا ؟!

نجمة : هضرتك زايدة ناقصة وحتى هي مكدخلش للراس ماعنديش علاش نسسمعها

زياد : ماتعاااوديييش تقطعي عليا وخليني نكمل هضرتي ... حنا بيناتنا ولاد سمعتي ... ثلاتة اللي بيناتنا ... ويلى بغيتي نتي تزوجي سيري تزوجي وانا غنجي ناخد ولادي اوك 

نجمة : ههه وفين هوا هاد القانون اللي كيقول هادشي !! ماعندكش الحق تاخدهم مني واخا نتزوج عشرة ... وزايدون حتى عيت لالمسؤولية ... هز نتا لحمل شوية وربي شوية انا عمري كيمشي وماعيشاهش ... مالي على هادشي ... اجي ديهم ربيهم شوية نرتاح حتى انا 

زياد : ياااك!!! صافي رميتي ولادك !! هادي نتي ! هاكا نتي ؟ 

نجمة : مارميتهمش ... ولاكن غيعيشو مع باهم مافيها حتى مشكل 

زياد: ونتي تمشي تزوجي وتعيشي حياتك ... دايرة التبني السبة ... شكون هادا بعدا ؟ كنعرفو ؟ جوزيف؟

نجمة : مكتعرفوش وماعندك مادير بيه ميصلاحش ليك 

زياد : ااه ... مكنعرفوش ! ... ومن فوقاش ونتي معاه بالسلامة ؟ من امتى ونتي وياه كتمعشقو ؟

نجمة : هادشي مكيخصكش

زياد : وا غيير كَولي دابا مالي غنقتلو! غير كنسول .... شنو كيدير؟

نجمة : رجل اعمال 

زياد: اممم ... مزيان .. وسميتو ؟

نجمة : سميتو ماشي شغلك ... وكنيتو ديها فراسك 

زياد: ااه سميتو ماشي مشغلك ... راه غنجيبو نجيبو غير تهناي

ضحكات بسخرية) وهاانتا جبتيه ... اش غادي دير ليه ... ماعندك ليه جهد غير رتااح 

زياد: لااالا ماعندي ماندير ليه ... غير بغيت نعرف شكون وصافي ... نعرف هاد مسخوط مرضي الوالدين وصافي ... ولا ماشي من حقي نعرف ام ولادي بيمن غتزوج ؟ .... كنتي كتعرفيه من شحااال هادي ياك حيت ماشي غير غتجي وتزوجي بهاد السرعة !

نجمة : اه .. كنعرفو قبل منعرفك نتا ... وكيبغيني وانا اللي ماكنتش كنشوف .. كنت عميا عاد فقت 

زياد: كنتي عميا .. دابا وليتي كتموتي عليه ... كيموت عليك وتموتي عليع ياك 

نجمة : اه ... الحمد لله اللي فهمتي والله يجيب ليك شي وحدة تفهك وتفهمها 

زياد : لالالا بلاااش ... انا مكنتفهمش ... انا مصالحش للزواج اصلا ... 

نجمة : نتا بااركة عليك ضحك على بنات الناس هادا هوا حالك ... سعداتك بيه 

زياد : كدخليه عندك للدار؟

نجمة : لا .. فاش كنبغيو نتشاوفو انا اللي كنمشي عندو 

زياد : ااه .. هي غير من تما من كوريا ماشي بعيد ... شي كوري مجبد هادا مربع بحال الآيفون 

نجمة : وقلبو زوين وحنين 

زياد : حنين ياك ... مزيان ... الله يكمل بلخير 

نجمة : امين ... والله يسهل عليك 

زياد : امين ... (رد بغضب) شوووفي سمعي مزياااااان شغانكَول ليك سمعتي .... ولادك عمرك مغتعاودي تشوفيهم سمعتي ... وانا ليوووووم غنجي ليووووم سمعتي مغيباتوش معاااااك وغتنسااااايهم .غتنسااااايهم غياشنكاستبنركستاسةيكاغخظبةيكظمار

بعدات تيلي على دونها صمكها وبدات كضحك وهوا كيهضر ويترعد مابقاش عارف اش كيقول .. الهضرة كاملة كيخرجها دقة وحدة وكيلهت بحال الى كيجري ويهضر . خلاتو كيغوت وقطعات عليه تيلي وهوا يصوني عاود وخلاتو كيصوني باش يزيد يسخن مزيان وناضت تشوف شغلها ، شوية بداو تيليفونات ديال الدار كل مرة كيصوني واحد بدون انقطاع وهي فين ما تبغي شي وحدة من الخدامات تجاوب كتوقفها نجمة وتخلي تيلي كيصوني

قطعات حسها النهار كامل مكتجاوبوش وهوا النهار كامل كيصوني بدون انقطاع حتى للفجر وسمعات الصونيط فالباب ، خرجات من بيتها بسرعة كتلوي عليها البينوار فالجنب والخدامة سابقاها 

نجمة : حبسي بلاتي ...شووو ... سولي شكون بعدا 

الخادمة : راه السي زياد الاللة هاهوا كيبان فلكاميرا نفتح ؟

نجمة : شووو مخاصوش يسمعك ... جاوبيه قولي ليه شنو بغا 

بركات الخادمة على الزر قدام الشاشة ديال الكاميرا اللي كتبين كولشي وراء الباب وقالت

- مسيو زياد بونجوغ 

زياد: حلي لباب 

نجمة : بصوت منخفض ) لا قولي ليه وصيتك ماتحليش لحتى واحد 

الخادمة : مدام نجمة وصاتني مانحلش ... سمح ليا مسو ... 

قاطعها بصرامة : حلي الباب ولا نهرسو ... فين هيا نجمة ؟

نجمة : ماكايناش.. مابايتاش هنا 

الخادمة: ماباتتش هنا مسيو زياد ... نجمة : خرجات جا عندها شي واحد وخرجو يتعشاو برى ومازال مارجعاتش ...

الخادمة : لا امسيو زياد ... ماباتتش هنا ... جا عندها شي واحد وخرجات معاه مشاو يتعشاو على برى ... هادشي اللي قالت ليا واللي شفت ... غالبا مكتجي حتى للصباح ولا لعشية

زياد : ضرب الباب برجلو ) حللي الباب غنهرسو مو حللي 

دارت نجمة صبعها على ودنيها من الضربةيال الباب وقالت 

- لا... قولي ليه منقدرش 

الخادمة : منقدرش ... سمح ليا مسيو زياد هاكا وصاتني مدام نجمة ... منقدرش 

شافت فيه نجمة فالشاشة كيتعصر ويغزز سنانو ويجمع القبضة ديدو كيترعد .. بدا كيمشي ويجي حدا الباب ويسوط ويلهت ما ردش على الخدامة .. شوية تكا راسو على الحيد وبقا هاكاك شحال حتى بدا كيبقا فنجمة وكتأسف ليه وهي تنعل الشيطان وخلاتو هاكاك كيمشي ويجي ورجع هبط مع الدروج بالتفلة نسا الاسانسو ومشا

رجعات لبيتها تكات وهي دايرة صبعها ففمها كتخمم كفاش دير تفكها ... عنداك ياخد ليها الولاد بصح ... يدير ويفوتها لهيه ... عنداك يمشي يدير شي موصيبة .. اويييلي فين يكون مشا ؟ فين يكون مشا هاكاك معصب عنداك تمشي توقع ليه شي حاجة ولا يدير شي كسيدة . 

ناضت بالزربة هزات تيليفون تاصلات بيه بلا متفكر ورد عليها فالبلاصة

زياد : الووو 

نجمة : تاصلات بيا دابا بيكا قالت ليت ليا جيتي للدار !!

زياد : جيت ناخد ولادي 

نجمة : حتى يصبح الحال واجي ديهم 

بقا ساكت شحال وهي كتسناه يغوت ولا يخرج ليها فتيليفون لاكن صدمها فاش رد بصوت حزين وقال 

- ياك ... صافي سخيتي بيهم ... بدلتيهم وبغيتي تعيشي حياتك ... فكرتي فراسك مافكرتي فحتى واحد 

بقات ساكتة وقالت : من حقي نعيش حياتي

زياد: علاش انا مابدلتكش ... علاش انا مفكرتش نخرج مع وحدة اخرى وناسي الرغبات والشهوات ومخرجهم من دماغي حيت عارف عندي وليدات وعندي ...

سكت شوية وهي وتقول : شنو كتقصد ... مافهمتش ؟ شكون اللي منعك ... حتى نتا حر تقدر تعيش حياتك 

زياد : مكنقصد والو .... المهم عيشي حياتك ... اجي عطيني غير ولادي وسيري عيشي حياتك ... دابا تندمي
نجمة : وعلاش غندم ؟ 

زياد : انا غنتسناك ... تاااا تسالي على خاطرك واجي بغيت ناخد ولادي .. 

نجمة : صافي واخا 

قطع عليها قبل ما تزيد شي كلمة خلاها جالسة شادة تيليفون مافهمات فيه والو .. فكرات شوية وناضت لبسات سورفيت وخرجات هبطات فالاسانسور حتى لاكاف لتحت وخرجات من الاسانسور كدور وسط الطموبيلات وتقلب بحذر حتى قشعاتو من بعيد جالس وسط الطموبيل كيشوف قدامو وبقات حاضياه وحاضية ردة فعلو الحقيقة ، بقات كتشوف فيه مامصدقاش عينيها .. واش زياد هاداك ؟ واش زياد هاداك اللي كيمسح عينيه بمنديل فالضلمة وسط السيارة بوحدو .. واش بصح هوا اللي كيبكي ! واش بصح ولا غير كيتهيأ ليها !! ياكما مريض بالرواح ! 

زادت قربات حتى تأكدات من انه فعلا كيبكي بلا صوت وبلا تعابير وجه وهي دير يدها على فمها مكانتش متوقعاها منو . اكيد هادشي اللي شافت ماشي كدوب وهادي حقيقته بينو وبين نفسو . 

رجعات اللور بشوية وطلعات للدار ودخلات لبيتها مصدومة وجلسات بحال الى شافت تمتال كيبكي ماشي بنادم . جلسات كتفكر وتخمم حتى طلع النهار وبدات البنت كتبكي ومشات هزاتها رضعاتها ورجعاتها نعسات وناضت لبسات احسن ما عندها وتقادات وهبطات فالاسانسور حتى للطابق السفلي وتاصلات بيه رد فالحين 

- نجمة : الو فينك؟

زياد: حداك 

تلفتات وهي دايرة راسها داخلة يالاه جايا لقاتو جاي جيهتها غضبان وعاقد حجبانو .. ماهضرش معاها ودخل هوا وياها فالاسانسور وطلعو بجوج .. هوا كيشوف فجهة اخرى عينيه عيانين بحال بايت فكنازة وهي حداه كل مرة دور تشوف فيه فصمت حتى للدار وفتحات لباب ودخل مشا نيشان لغرفة زين وزينة بلا ميتلفت وهي تبعو وقفاتو وقالت 

- يمشي معاك غير زين وزينة ... صوفيا غتبقا معايا حيت مزالو كترضع 

خرج عينيه فيها بجدية وفمو ناشف خلعها وقال 

- مابقاو عندك ولاد ... سمعتي ... مابقاو عندك ولاد ومابقات حتى حتى حاجة كتجمعك بيهم من هاد اللحضة هادي .. نساي زين ... نساي ونساي زينة ونساي صوفيا 

تلفت بغا يدخل وهي تشدو قالت : تسنا بلاتي نقولك...

دفعها بالجهد مع الدورة حتى طاحت وقال

- ماتشديش فيا ... 

حط يدو على البواني بغا يحل الباب ورجع وقف وتلفت موراه لقاها طايحة مكتحركش وراسها على رجل ديال واحد الديكور نحاسي والدم حمر سايح مع الارض

جالس فلكلينيك كيمشي ويجي بوحدو والكولوار قدامو كيبان كحل ... وجهه صفر وفمو ناشف .. باغي يدخل للانعاش ومقادرش ... باغي يشوف شنو واقع لاكن ماعندوش الحق ... الصبر تقادا ودمها مزال مطلي فحوايجو ويدو بحال الى كان كيدبح شي حولي . تقنت بوحدو فواحد القنت وشد راسو زير عليه ماباغيش يتذكر اللحضة اللي دفعها وبالاخص اللحضة اللي فتح فيها الباب شوية وكانت زينة واقفة موراها باغا تخرج ... وكتردد .. ماما ... ماما ، شافت رجليها فالارض وهزات عينيها فزياد اللي تبلوكا فبلاصتو ... ردها قبل ماتشوف الدم لداخل لاكن هي ندافعات جيهة الباب بسرعة بغات تخرج وكتغوت " ماما ماما " دفعها لداخل بلا ميشعر وسد الباب عليها خلاها كتغوت باغا تخرج وحاسة باللي شي حاجة وقعات برى . 

حل عينيه باغي يحماق وكيحاول ميتفكرش شنو وقع ... كفاش ترمى حداها وغطس فالدم كيفيقها بهستيرية وهزها فيديه تالف ..ماعارف شنو يدير . زير على عينيه وعلى راسو باغي يغوت ويمسح شنو وقع بأي طريقة . وقف عليه الطبيب بوجه يائس وقال

- السي زياد 

وقف زياد بسرعة شاف فيه وقرى ملامح وجهه .. تقال لسانو وبقا كيشوف .. ماباغيش الطبيب يهضر وفنفس الوقت باغي يسمع اخبار زوينة ... لاكن مع الاسف وجه الطبيب مكيبشرش بلخير وتنهد وقال كيشوف فالارض

- ماعرفتش كفاش نقولها ليك ... 

زياد : بلسان تقيل) لا متكَولش .... غندخل عندها ... غندخل نشوفها 

الطبيب: البراكة فراسك 

نزلات الساعقة على زياد قوية وبقا مخرج عينيه كيشوف فالطبيب ... رجعات السينتة كاملة من نهار عرفها حتى لديك اللحضة قدام عينيه . تربط ... ماقدرش يتحركش . مابقاش كيحسش بالاعضاء ديالو ... ندافع جيهة الباب بسرعة حلو لقا الممرضة كطلع الغطاء الابيض على وجهها ... بقا واقف فبلاصتو كيشوف فيها عامر دمايات ... الارض كدور بيه وصوت زينة كيتكرر فودنيه ويتعاود .. تلف وداخت بيه الدنيا ... كيسمع صوت اوجين من بعيد كيعيط " نجمة ... نجمة " دخل للغرفة وخلا زياد واقف فبلاصتو مقادرش يستوعب .. البوليس دايرين بيه وكيركبو ليه المينوط فيديه اللور وهوا محاس بحتى حاجة .. عينيه فقط على نجمة المغطية بالابيض ، ردوه البوليس اللور باغيين يديوه وماخلاوش ليه فرصة فين يتحرك ولا حتى يشوف لآخر مرة .. وتسد الباب على وجهه وهوا على نفس الوضعية فحالة صدمة .

تهز من بلاصتو من فوق الكرسي كيشوف فجنابو عينيه حومر لقا راسو فغرفة فلكلينيك وقدامو بياص ونجمة ناعسة دايرة ضمات على راسها .. وقف كيجري وكيلهت عليها وبدا كيقيسها بيديه ويتأكد مخرج عينيه ويقيش وجهها ويها بسرعة حتى تأكد انه كان كابوس كيسكت القلب .. زير على عينيه كيتنفس الصعداء بصعوبة كأنه كيطلع النفس بحال الى كيطلع موس مع صدور وحط يديو على قلبو اللي بغا يسكت وبدا يسوط ورجع جلس ودار راسو على يديه متكي على يدها كيرتاح من الخلعة حتى بدات تأنأن وتحرك ورجع ناض بالزربة قاس وجهها وقال بلهفة

- نجمة ... نجمة ... انا معاك .. انا زياد (شد ليها فيديها ) 

نجمة : اممن... ااه 

حلات عينيها بتتاقل شافت فيه ورجعات غمضات عينيها بألم فالراس كتوجع 

زياد : متحركيش ... بقا كما نتي راسك مقصح ... ماقوع والو غير تقصحتي ... تقصحتي و تجرحتي فراسك ... ماتحركيش .

اححح على شوية مانديرها . الله ينعلك ويخزيك الشيطان لحرامي

يتبع ...

أحدث القصص
قصة يامنة من تأليف Sana mina
قصة يامنة Sana mina
قصة بريق عينيك من تأليف سكينة أيت الكبير
قصة بريق عينيك سكينة أيت الكبير