صورة مصغرة لـالعنكبوت الجزء 14 والأخير

العنكبوت الجزء 14 والأخير

l2akhir al3ankabout
رواية رماد الحب، العنكبوت الفصل 2

شافت فيه وقالت : راسي... اي ... راسي كيضرني ... راسي كيضرني ... فين انا ؟

قال كيتفتف : فلكلينيك ...ففطحتي ..متحركيش 

بقات كتشووف فيه وترمش ساهية وقالت بتعب 

- شكون نتا ؟ شكندير هنا 

جمع زياد فمو بالزربة وبقا مصدوم كيشوف فيها ويتمتم ورجع قال فصدمة

- ما ... !! ماعرفينيش؟

جرات يدها من يدو وقالت : شنو وقع !! علاش انا هنا ! ... شكون نتا ؟ 

رجع خطوة اللور عاقد حجبانو مصدوم وقال 

- بلاتي ... انا راجع ... متحركيش خليك فبلاصتك

خرج كيجري مشا عند الطبيب جابو كيشرح ليه ودخلو عند نجمة ... الطبيب مافهم والو .. ماكانش متوقع تقدر تنسا .. بقا كيهضر معاها بشوية ويحاول يفكرها لاكن هي ماعقلات على والو وبغات تنوض تجلس 

الطبيب : علاياش عاقلة؟ شنو اخر حاجة عاقلة عليها ؟

نجمة : راسي كيضرني ... ماعقلتش... يمكن ..يمكن ... واش طحت فكنازة دبابا؟

رجع زياد لور مخرج عينيه مصدوم وشد فراسو وقال 

- نسات كولشي ! فقدات الذاكرة ! 

الطبيب : مينكنش!!! ..

نجمة : واش طحت فكنازة دبابا؟

الطبيب : واش معاقلة على والو!!! ... ميمكنش ... السي زياد ... الى سمحتي واحد الدقيقة تسنا .. نديرو فحص 

حرك زياد راسو وهوا دايخ وخرج سد موراه الباب 

الطبيب : غانديرو واحد الفحص... حيت ميمكنش تفقدي الذاكرة والاشعة والفحوصات كتبين باللي كولشي...

قاطعاتو وقالت بتعب : عارفة ... عاقلة ... خليه سر بيناتنا بليز ... عندي ضروف خاصة لهاد السبب .... مابغيتيش ... ااه راسي ... بغيت تخليه سر بيناتنا حتى واحد ميعرف

الطبيب : فدهشة ) شنو كتقولي امدام !!! يعني نتي عاقلة

قاطعاتو: عاقلة ... غير خليني قدام الناس ناسية ... ومن الاحسن خليه بيناتنا سر حتى واحد ميعرف ... وحتى الاعلام مابغيتش يعرف شنو وقع . 

الطبيب : واخا اللي بغيتي 

خرج عند زياد كيتأسف وقال : مع الأسف ... الدقة كانت قوية عليها ... وكما كتشوف ... راه بقات ناعسة 3 ايام مور ما وقع ليها ... وفاقت فاقدة الذاكرة ... ناشي كاملة ولاكن جزئيا ... الاحداث اللي وقعات معاها من بعد وفاة باها ... تنسات كاملة ... ودابا عاقلة غير على ماقبل الوفاة 

زياد : مصدوم) هيا دابا ماعارفاش شكون انا ! بحال الا عمرها عرفاتني!!! ميمكنش

الطبيب: خاصها الراحة ... وتبرا الدقة اللي فراسها بعدا وديك الساعة يكون خير ... نحاولو معاها حتى تفكر شنو وقع ... ماضغطش عليها الله يخليك 

زياد : لالالالا... حسن .. حسن كااااع انا مابغيتهاش تفكر ... مابغيتهاش تعقل كااااع

دخل عندها بابتسامة ووقف حداها شد ليها فيديها وقال

- حبيبة ديالي ... باش كتحسي؟ ماقدرتي تفكري حتى حاجة ؟ ماعقلتيش عليا؟

شافت فيه وبقات ساهية وهي تشد فراسها وقالت 

- لا ... شكون نتا ؟ ... ماعرفتكش؟

زياد : لا كتعرفيني ... انا حبيبك ... غير ماعقلتيش عليا 

جرات يديها وقالت : اااي راسي ... لا ميمكنش ... ميمكنش 

زياد : علاش ميمكنش؟ علاش مكتحسي بحتى حاجة جيهتي؟

تنهدات وقالت بتعب : ميمكنش انا نكون حبيبتك نتا ... ونتا حبيبي! ميمكنش!

تفاجأ وقال : علااش؟ انا حبيبك ومزال غتفكري ... ومزال غنفكرك فشحال من حاجة عشناها انا وياك و نوريك وليداتنا و...

قاطعاتو وقالت متفاجأة : اويييلي !!! شنو كتقول نتا ! واش انا والدة معاك نتا !!! لا مينكنش !! اويلي واش والدة معاك !!! لالالالالا مستحيل 

زياد : وعلاش مستحيل! علاش كتكَولي هاد الهضرة ! علاش شنو اللي معجبكش فيا؟ 

نجمة : لا انا اصلا منقدرش ندير معاك نتا علاقة ؟؟ خرج عليا بعد مني ... مستحيل انا نطون مع واحد بحالك 

شافت فيه باحتقار وهوا كيشوف فيها مصدوم .. طلع وهبط فراسو كيشوف شنو ناقصو وقال بنبرة حزينة

- ماعجبتكش انا؟ شنو اللي خاصني؟

نجمة : خرج عفاك بعد مني ... ماتهضرش معايا ... عيط ليا على اوجين 

زياد: اويجن عقلتي عليه وانا !

نجمة : شنو كتخربق ! انا اصلا ماعمرني درت شي علاقة وماعمرني غنديرها بالاخص معاك نتا ولا مع واحد بحالك ... اوجين راه فبلاصت بابا اسيدي .. وانا لااا يمكن ندير معاك علاقة ولا نولد معاك مستحييييييل ومن سابع المستحيييلات 

بقا كيشوف فيها ومومو دعينو كيتزعز من بلاصتو.. بقا فيه الحال وجرحو كلامها وقال بعصبية بلا ميشعر

- اااه والدى معايا والى متقتيش شوفي صدرك اللي كيقطر بالحليب ... نتي كترضعي بنتي ... طلي على صدرك هوا غيفهمك 

خرج من الغرفة راسو سخون كيترعد وسد الباب خلاها هازة راسها ومربعة يديها كأنها كتبرد النار اللي شاعلة فيها وكترجع شحال من صرف كيتسالاها

رجع بحالو للدار يطل على ولادو اللي خلى بوحدهم ... دخل عليهم بحال العادة بالشكلاط وشي العاب كما مولف وعارف راسو غيلقاهم كيتسناوه ويقلبوه يشوفو شنو جاب ليهم . 

هزهم بجوج دقة وحدة عنقهم كيبوس هنا وهنا وغادي كيلعب معاهم حتى لبيتهم وحطهم ومشا عند المربية بصرامة كيسول على بنتو الصغيرة .. هزها فيدو و ليها راسها بشوية اللي مزالة مكتر تشدو وبدا كيضحك معاها وهي كتشوف فيه وضحك ليه فرحانة وتغرغر ... باسها من جبهتها بشوية وقال 

- نمشيو نشوفو ماما ... نمشيو دابا؟ فيك الجوع ابنتي فيك الجوع ياك ... يالاع نديك ليها ترضعك 

حطها على صدرو بشوية وهز ليها اغراضها وخرج لقا زين وزينة كيدورو فالدار . شافوه خارج ولسقو فيه كينقزو نمشيو معتك نمشيو .. 

بقا كيدور وسط منهم واحل ماقدرش يتفك منهم وقال كيتنهد 

- حصلتوني دابا ياك ... واخا يالاه سيرو جيبو صنادلكم بالزربة 

زينة : انا لااابساها ابابا هاهيااا 

زين : حتى انا لابسها يالاه نمشيو 

زياد : لا خايبين .. سيرو بدلوهم .. ميخليوناش ندخلو بهادو 

زينة ببرائة وصوت طفولي : هاه!!! وعلاس!! زوينة ابابا ...ياك نتا اللي سريتيها ليا 

زين : ميييكااا... زيبي ليا صندالة نمسي مع بابا 

تنهد زياد بعمق وهوا كيطل عليهم من لفوق كيجرو فيه وهوا شاد صوفيا كيحاول عليها وقال

- علاش تجيبها ليك خي سير جيبها راسك ... يالاه سربي قبل منشي 

مشاو كيتجاراو ويتسابقو يالاه غبرو وهوا يخرج كيجري الباب وهرب .. نزل حتى للتحت بغا يطلع فالطموبيل وتاصلات بيه الخدامة كتشكي ليه ولادو اللي كينقزو غيتسطاو بغاو يتبعوه وهوا كيسمعهم نوضو قربالة ... تنهد بتعب وقال 

- هبطيهم ليا انا لتحت فالطموبيل كنتسنى ...سربي 

هبطاتهم ليهم اوبالاحرى هما اللي مهبطينها وجارينها كيجريو للطموبيل ووقفو عليه معبسين . هزات زينة صبعها وقالت بصوت طفولي

- ستي ابابا لكدوب حلااام غيعبدك ربي بلعااافية 

زين : متبكيتيش صاحبي انا خاصمتك 

حل عينيه بجوج فيهم مصدوم وقال بهدوء 

- هاا؟؟؟!!! لا انا ماهربتش عليكم غير هبطت صوفيا حيت تقيييلة عليا وبقيت كنتسناكم .. واش دابا انا حمق نهرب عليكم ونتوما جنون تخرجو ليا من الباااجا ديال الطموبيل 

زينة : حنا جنون!!!

زياد : شكون كَال جنون!!! نتوما الزين ديالي اللي غتشيبوني قبل الوقت .. يالاه طلعو سربيو دغيا تعطلنا وغادي يسدو علينا الباب ونبقا تما وانا ماعنديش لفوس باش نخلصهم يحلو لينا 

زينة : علاس ماعندكش !!! ياك نتا حدااام 

ضحك تا تشرك فمو وقال : انا خداام !!! زيدي طلعي زيدي

وصلهم لكلينيك محارب معاهم ... مابقا كيهكو حتى واحد ... لا شكون كيصورو لاشطون شافو لاشكون عرفو ... واحل غير مع ولادو وحاضيهم .. هدا نتا رساي نتي .. اجي ها الطريق لا ماشي من تما .. لامن هنا ... لا سير من لهيه .. وقف بلاتي . وهما سابقينو كيحلو لبيبان على عيباد الله ويدخلو نيشان كيحساب ليهم مهم وهوا موراهم كيجري ويعتاذر للناس حتى وصلهم عند نجمة ودرمو عليها فيقوها من نعاسها وطلعو كيتجاراو وبتسابقو .. ماما ...ماما .. ماما ... خرجات عينيها فيهم مصدومة ماعرفاتش منين خرجو ليها حتى لقات زياد عند راسها واقف هاز الثالتة وقال

- هادو ولادك .. عقلتي عليهم ؟

بلعات ريقها كتمتم وتشوف فيه بنص عين ساكتة ... وزينة وزين تخشاو حداها فالجناب وهي ساكتة .. ماكرهاتش تعنقهم بقوة لاكن تمالكات نفسها ، حط ليها الثالتة فحجرها وقال 

- هادي بنت ... صوفيا ... محتاجة ترضع رضعيها 

زينة : باستغراب) راه كتعرفها !!! 

زياد: اه غير حيت طايحة على راسها ابنتي وصافي ... شكون هادي ؟ قولي ليها شكون نتي؟

نجمة : صافي الله يخليك ... راسي كيضرني بغيت نبقا معاهم بوحدي ... ماعقلت على والو ولاكن احساسي القوي كيقول ليا ولادي . 

زياد: انا جبتهم ليك باش تعرفي باللي ولدتيهم معايا بخاطرك ماشي بزز منك 

نجمة : خليني عفاك بوحدي ... مريضة مقادراش وهاد الموضوع نهضرو فيه من بعد 

بقا ساكت كيشوف فيها وخرج سد عليها الباب خلاها كتعنق فيهم وتبوس بقوة وبالاخص صوفيا الصغيرة اللي غبرات عليها ماعرفاتهاش واش واكلة ولا مواكلاش

زينة : ماما واش نسيتينا !!!

نجمة : مالي حماقيت نسا شكيليطات ديالي ... نتوما هما قلبي وعقلي وحياتي 

زين: وعلاش بابا قالك واش عقلتينا!!

نجمة : بصوت منخفض مع قبلة) باباك لاعب معايا واحد اللعبة داكشي علاش قال بحال هاكا

زين : نلعب معاكم حتى انا؟

زينة : وحتى انا اماما عفاااك

نجمة : واخا ...ولاكن هاد اللعبة عندها شروط 

زينة : حنا كاااللين بيهم 

نجمة : هاد اللعبة سميتها لعبة النسيان ... انا دابا ناسية على كوولشي حتى باباك نسيتو... ونتوما غتبقاو تحاولو تفكروني اوك

زين : اوك هههه

نجمة : يالاه بلاتي نرضع ختك شوبة قبل ماتبقا تبكي

تافقات نجمة ولادها ومشاو معاها فالخط ..وزات اسبوع فالكلينيك بلا ماتشوف زياد اللي رفضات انه يبقا يجي عندها ويشوفها وحتى هوا اكتافا بشوفتها فالاوقات اللي كتكون ناعسة فيهم ويجلس يتأمل ملامح وجهها بأسى ويتذكر منضرها وهي راجعة من السهرة الصباح ويتخيلها فوضعية حميمية كما كانت معا ويبدا يهلوس ويفكر حتى كيمرض . 

خرجاا اخيرا من المستشفى ورجعات بحالها للدار وزياد معاها مرافقها مكيهضرش . 

استحمت ولبسات ملابس مريحة جميلة وطلقات شعرها وتعطرات وتزينات شوية وخرجات عندو لقاتو جالس كيلعب ولادو بطريقة جنونية كأنه دري صغير بحالهم . وقفات عليع وربعاا يديها قائلة

- ميكا ... خودي زين وزينة وصوفيا وبقاي معاهم 

هزات المربية الاولاد داتهم وزياد كيشوف فيها باستغراب ، جلسات حداه ودارت رجل على رجل كتفرد اصابع يديها وتشوف فالارض وقالت 

- زياد ...ماعرفتش علاقتي بيك كيدايرة ... و واش بصح انا والدة معاك ولالا ... حيت هاد المسألة مابغاتش تدخل ليا راسي 

هز حجبانو فيها من بعد ما كان ساكت كيسمع وقال 

- تقبلتي ولادك بعدا ؟

نجمة : تقبلتهم ... بصراحة احساسي اللي خلاني نتقبلهم 

زياد : واحساسك ما............. ماتحركش من جيهتي انا ؟ 

نجمة : بكل ثقة ) لا 

تنهد وجر واحد الملف حداه وقال: المهم ... كنت حاس بيك مغتيقينيش ... ودرت هاد تحاليل هادو ... فيهم كولشي باين ... كيبينو باللي الاولاد ولادي ... و ولادك حتى نتي 

شدات الملف بقات كتشوف فيه ساكتة ورجعاا حطاتو وقالت

- انا مكنعرفكش ... ومكنحس بحتى حاجة من جيهتك ... ماعرفتش كفاش وقع حتى ولدت معاك .. حيت انا متأكدة من راسي مستحيل نولد معاك 

بقا ساكت كيشوووووف فيها وتنهد بعمق وقال 

- بغيتي نعاود ليك شوية علينا ... نعاود ليك باش تعرفي كفاش ولدناهم ... تقدري تقولي ضحكت عليه ولا شربتك شي حاجة مثلا داكشي علاش خرجتي حاملة ... ولاكن هلدشي كيوقع غير مرة وحدة ماشي ديما ... ونتي ولدتي معايا جوج ديال المرات ... وبجوج بيهم كنتي بخاطرك ... وكتبغيني لحد الجنون و ...

نجمة : شنو كدير نتا؟ فاش خدام ؟

سكت وشاف فالارض شوية وعاود شاف فيها متكي على ركابيه بيديه

- ماشي مهم فاش خدام... ولاشنو كندير... المهم هوا شنو اللي بيني وبينك 

نجمة : انا مكنحس بحتى حاجة من جيهتك ... والى كان العقل نسا ... القلب مكيتساش اسيدي شكون كيبغي ... وكيدق ليه بلا ميحتاج يعرفو ولا يشوفو ... فهمتيني شنو بفيت نقول ليك ... يعني بلاصتك فقلبي مكايناش باش نحس بيك كما حسيت بولادي اوك

سكت مطولا ساهي فالارض ورجع قال : واخا ماشي مشكل ... نقدرو نبداو من جديد ...غادي تعرفيني كثر وتعرفي كفاش بغيتيني وعلاش.. نقدر مانكونش عجبتك فالشكل ... ولا ماشي من النوع اللي كتبغي نتي ... ولاكن الشكل ماشي هوا كلشي ... تقدر تعجبك شحال من حاجة فيا وتبغيها كما سبق وبغيتيني قبل ماتنساي 

بقات ساكتة مطولا وقالت : ماعنديش الوقت اللي نجرب فيه ... وماعنديش رغبة ... وكنفضل نبقا حرة طليقة حسن مانحب ولا نتحاب ... وماشي انا اللي كنختار ... قلبي اللي كيختار . وقلبي ماختاركش نتا .. الى سمحتي خاصنا نديرو قوانين لهاد العلاقة اللي ماعرفتش كفاش حتى جمعاتني بيك وشنو السبب ... بيني وبينك اولاد .. اوك ... عندك الحق تشوفهم ... ولاكن ماشي عندي هنا فالدار تفاهمنا . والى سمحتي يمكن ليك تمشي 

ناضت بغات تمشي وهوا ساكت هز فيها عينيه كيشوف فيها ... يالاه عطاتو بالضهر ماحساتش بيه حتى جرها لسقها مع الحيط وحط يدو بجوج على الحيط وقرب منها مخرج عينيه كيزفر من مناخرو وقال 

- هاد الهضرة اللي كَلتي دابا غندير راسي ماسمعتهاش سمعتي ... يمكن وليت ضريف كتر من القياس ونتي طحتي فيا طحتي فيا بوجهي لاخر ... واقيلا عزيز عليك تخراج العينين اما زوين مكينفعش معاك . وبلا منفكر بآخر زبلة درتيها باش وصلتي لهاد الحالة وفقدتي الذاكرة 

دفعاتو من صدرو : وشنو درت ؟ وباشمن حق كتهضر معايا هاكا؟

ردها للحيط وديقها تما وقال بغضب كيشوف فعينيها ... باغا تعرفي ؟ نفكرك؟ ... خنتيني ... خنتيني ولحتي ولادك مابقيتيش باغاهم وجيت باش ناخدهم ... حيت نتي ماشي ام وماتستاهليش تكوني ام ... وراسي تنفخ ومابقاش عندي الخاطر نجمة نزيد نصبر ... الى نسيتي شكون انا وشكون يكون زياد نفكرك مرحبا 

بقات ساكتة كتشوف فيه ويشوف فيها مطولا ورجعات دفعاتو بقوة وقالت

- مانسمحش ليك تهضر معايا بهاد الطريقة ... خرج ليا من داري ... يالاه خرج 

شدها من دراعها وجرها عندو بقوة وقال 

- غااانخرج ... ولاكن حتى نخرج ولادي معايا ... وديك الساعة دخلي لهنا اللي بغيتي وديري اللي بغيتي وسيري معامن ما بغيتي 

دفع ليها يدها مكشكش ومشا نيشات لبيت الدراري وهي تبعو كتجري

شداتو من دراعو ووقفات قدامو وقالت

- انا ماقلت ليك حتى حاجة خايبة ولا فيها عيب ... من حقك تشوف ولادك ... ولاكن انا مابيني وبينك حتى حاجة ... لا علاقة لا زواج ... شنو بغيتي مني؟ 

زياد : شوفي انا راجل ماعندوش فعقليتو ان ولادو تعاشر رجال وولادو كيترباو عندها ... ونتي خرجتي ودرتي اللي بغيتي ... و ولادي مغيبقاوش معاك واصلا نتي رميتيهم

نجمة: انا مكنعاشرش الرجال ... وماشي من طبعي 

زياد : مغنهضرش معاك على هادشي دابا حيت معاقلاش على راسك شنو درتي ... وبلاتي ... فين هوا هادا اللي كيبغيك ... فين عوا هادا اللي غتموتي عليه مجاش يشوفك ولا يطل عليك ولا حتى يزورك 

نجمة : شكون هادا علامن كتهضر؟ 

زياد : والو ... حيدي ماتخلينيش نحط فيك يدي .. حيدي خليني ناخد ولادي

تزاظ معاها الزايد وحطات يديها على صدرو موقفاه وقالت 

- شوف ... سمع ... واخا ... واخا انا متافقة معاك .... نقدرو نبداو من الاول ونيت نتعرف عليك ... مكاينش علاش نسبق الاحداث ونحكم عليك ... تافقنا

بقا ساكت كيشوف فيها متردد والحزن مالي عينيه وقال بهدوء

- وخيانتك ليا ؟ 

نجمة : اشمن خيانة ؟ 

بقا ساكت كيشوف فيها وقال فحصرة 

- اخر حاجة كنت كنتوقع منك هي هادي ... ماشي ديالك ... ومزال لدابا مقادرش نستوعب ... كفاش كتخرجي تسهري ... كفاش كتخلي ولادك وتمشي مع داك اللي ماعرفت مو شكون يكون ...كفاش قدرتي ديري هادشي

نجمة : انا مافهمتش علاش كتهضر ... ولاكن انا عارفة راسي ... ماشي اي واحد جا بسم الله ... ويقدر نخرج ونسهر ونتعطل ... ولاكن هادا مكيدلش باللي نتجاوز حد السهرة وندير حوايج اخرى 

تنهد وقال كيتأمل ملامح وجهها : هادشي اللي كنتمنى ... هادشي اللي كنتمنى من قلبي يكون وقع ... حيت مرضني بزااف انجمة .. مرضني ومغتحسيش بيا ومغتفهميش علاش كنهضر . 

سكت كيشوف فيها وهز يدو بعد ليها خصلة من شعرها على ودنها وقال

- اللي خاصك تعرفي ... هوا انا كنبغيك ... ونتي كتبغيني ... وغادي تعرفيني وتعرفي شحال نتي كتبغيني انا ... 

شدات فراسها وغمضات عينيها كتألم وقالت 

- زياد.... زياد ... تفكرت ... تفكرت شي حاجة ... لعرس ... الخاتم ... كسوتي البيضة 

صفار وجهه وهوا يشد ليها فيديها وقال 

- ششششنو تفكرتي ؟ يشوية عليك شنو تفكرتي ؟

شافت فيه وقالت : واش حنا ... كنا غنتزوجو ؟ 

تنفس الصعداء وقال : اه... كنا غنتزوجو... ولاكن... طحتي مم.. م من الدروج وفقدتي الذاكرة ... وحتى دابا مزال الوقت ... نتزوجو ... من دابا الى بغيتي 

نجمة : نتزوجو!!!

زياد : اه نتزوجو ... علاش لا

نجمة : شي حاجة فيك كتخلعني...وكتخليني نتهرب منك

زياد : صغر عينيه) وانا شي حاجة فيك مامخليانيش نتيق باللي فقدتي الداكرة بصح

حمار وجهها وصفار وقالت : شنو!!!!

ابتاسم وقال : ماسمعتيش ... كلت ليك شي حاجة فيك مامخليانيش نتيق باللي فاقدة الذاكرة ! ... اصلا هاد فقدان الذاكرة كنشوفو فير فالافلام عمرني صادفتو فلواقع ... والليي كيفقد الذاكرة راه كيفيب سنين وكينوض فاقدها... ماشي 3 ايام 

رجعات خطوة للور وقالت : كفاش ! شنو كتقول؟

تلفت وبدا يعيط : زيناااا... زييينا ... اجي ابابا

جات زيتة كطير لابسة الريش والجناح بحال الملاك كانت فبيتها كتلعب ونقزات عليه هزها وباسها فخدها وقال

- كولي لماما داكشي اللي كَولتي ليا 

زينا : سنو هوا؟

زياد : اللعبة اللي كنلعبو كاملين ... جا دورك دابا 

زينا : اااه ... ننساو كووولشي ... وانا بابا دابا زا دوري نسا انا ... بليييز انا دابا انا دوري

زياد : وا كَولي ليها داكشي بعدا اللي كَولتي ليا 

زينا : سنو ماعقلتس!!!

زياد : صافي تسناي دورك حتى يجي مزال معطل

زينا : لالالا ... صافي نتفكرت 

دورات وجهها مابغاتش تشوف فنجمة اللي مخرجة فيها عينيها كتحلف فيها وقالت 

- دابا ماما... قالت ليا حنا لاعبين واحد اللعبة ... ياك 

زياد : ايوا ... كملي(هز حاجبو فنجمة)

زينا : ايوا وقالت ليا منقولس لحتى واحد راه لاعبين ... هي تنسا وحنى نفكروها ... بلييييييز بابا حبيبي ديالي موااااح انا انا انا دوري نلعب انااااا بليييز 

زياد : اوك ... صافي ... دورك ... يالاه هانتي نسيتي وحنا نفكروك

حطها مشات كتنقز وشاف فنجمة اللي كتبلع ريقها وتفتف فبلاصتها وقال مربع يديه 

- علاش هادشي كامل ؟ شنو بغيتي تستافدي من هادشي؟

دورات وجهها كتأفأف ساكتة وتحك فودنها 

زياد : غنسولك بعدا وجاوبيني بصراحة ..... عندك شي واحد فحياتك ؟

نجمة : والى كان عندي ... من بعد ؟

زياد : جاوبيني بصراحة ... واش عندك شي واحد فحياتك 

نجمة : عندي بزاف ديال الناس فحياتي

زياد : مكنهضرش على الناس عامتا ... كنهضر من الناحية العاطفية... واش عندك شي حب .. واش دايرة شي علاقة مع شي واحد ... وفسري ليا داكشي اللي وقع اخر مرة .... واش بصح تنازلاي على ولادك ؟

نجمة : غير بشوية .. شفتك كترتي عليا الاسئلة ... بشوية عليا ... شنو دخلك نتا فحياتي 

زياد ة كنهضر معاك دابا بلعقل ... جاوبيني بلعقل ... من حقي نعرف 

نجمة : وشنو بغيتي تعرف؟

زياد : واش عندك علاقة مع شي واحد ... وفسري ليا شنو وقع اخر مرة ... وكفاش تناولتي على ولادك ... وكَلتي ليا خود غير زين وزينة وخلي ليا صوفيا حيت محتاجة ليا وكترضع 

تنهدات ساكتة وقالت : اولا ... حياتي ماشي شغلك فيها و....

زياظ : شغلي انجمة وستين شغل عندي فيها ... اولا انا ماشي ضد علاقاتك مع الرجال ... 

قاطعاتو : نتا ضد وللا متحاول تنكر ... واللي خاصك تعرف هوا انا ماشي رخيصة سمعتي سمعتي ... انا ... ماشي رخيصة ... ومن حقي نخرج ونتعشا برا ونعيش حياتي واخر مرة تدخل ليا فحياتي 

زياد : الصمت 

نجمة : انا حاجة وحدة اللي بغيت منك ... ومنقدر نديرها مع حتى واحد 

زياد : اوك ... شنو هي؟

نجمة : بغيت عقد زواج ... نقدر نتبنا بيه البنية السورية 

بقا ساكت مربع يديو كيشوف قدامو وقال 

- بشرط 

نجمة : بسخرية ) وكتشرط من لفوق هه!!!! زوينة هادي! اصلا انا حاجتي فالعقد باش تكون عارفها 

زياد : عااارف .. عارف حاجتك فلعقد ماشي فيا انا ... هادشي علاش غنشرط عليك واحد الشرط الى كنتي باغا تبناي البنت السورية ودخليها مع الدراري فالدفتر العائلي ... فاااهم مزيان شنو باغا ديري 

نجمة : اممم ... راك فاهم بعدا ... ايوا شنو هوا هاد الشرط؟

زياد : الطلاق مكاينش ... والى بغيتي الطلاق غتنازلي على الاولاد 

ضحكات بصوت مرتفع وقالت : بناااقص من هاد الزواج ... غنتبناها بوحدي وندير ليها وراقها بوحدها ... شكرا 

زياد : لا شكرا على واجب ... زيناااا ..زيناااا

جات زينة كتجري عندو وهوا يتحنى عندها وقال

- تبغي تمشي مع باباك 

زينا : فين ؟؟؟

زياد : لوس انجليس تقراي تما 

نجمة : شنووو!! اشنو كتخربق ؟؟؟

زياد : بلا مبالات ) قولي ليا بنتي تمشي معايا لوس انجليس تقراي تما ؟

نجمة : لا مغتمشيش ومغنخليهاش

زينا: اه نمسي 

زياد : ومتبكيش ؟ 

نجمة : بصرامة ) زينااا ... سيري لبيتك 

زينا : لا نمسي مع بابا 

نجمة : بغضب) سيري لبيتك يالاااه 

حنات راسها ومشات شادة البكية .. وقف زياد شاف فيها وقال 

- اخر مرة تغوتي عليها بحال هاكا

نجمة : نتا ضسرتيها عليا ... رجعات كتسمع هضرتك وانا لا 

زياد : وعارفة شكون انا ولا نسيتي؟ ... انا باها وغتمشي مع باها ... غنديها معايا وغندير معاك عقد نتي ... تبناي بيه البنية السورية ومن بعد طلقي 

نجمة : منقدرش نعطيها ليك تديها .. مزالة صغيرة 

زياد : حطي فبالك .. باللي انا باها ... ماشي شي واحد اخر ... جمعي ليها حوايجها غنديها معايا 

نجمة : مغتديهاش ... مستحيل نعطيها ليك 

زياد : وحتى نتي نساي العقد وتبناي البنيتة بوحدك 

عطاها ضهرو بغا يمشي وجلسات هي موراه حانية راسها حتى بغا يخرج ورجعات شافت فيه وقالت 

- شوف ... غنديرو العقد .. ولاكن هاد العقد بالتسبة ليا مكيسوا والو ... ماتجيش تقول ليا خنتيني ولا مخنتينيش اوك ... 

زياد : انا كلت ليك دابا ونتي ختاري ... بغيتي الطلاق غادي تنازلي عليهم 

جمعات النفس وقالت : اوك ... بغيتي الصدع ديال بصح ... واخا . . . موافقة

يالاه تكلف نتا بكولشي وحتى بديك البنية ... بغيت نشوفها فيدي فأقرب وقت 

زياد : هي اللي متعاود (دار ابتسامة جانبية )

خرج وخلاها واقفة كتسوط وترعد بغضب وتردد

- دابا تشوف اشنو غندير ليك ... الى مابقيتي كطلب الطلاق انا ماشي نجمة 

ماش زياد غبر عليها غبرة وهي جالسة كتنسى


داز شهر على الحوار اللي دار بيناتهم وغير زياد بقا غير الاتصال . جلسات فالبالكون شادة تيلي كتهضر مع اوجين ويتناقشو وزينة كتعلق فيها باغا تحيد ليها تيلي 

زينة : بابا ..بابا عطيني ..بابابابا

نجمة : متشي باباك اوجين هادا 

زينة : لا بابا 

نجمة : هاكي مابغيتيش تيقي هاكي 

عطاتها تيلي شداتو : الو بابا 

اوجين : اهلا بنتي .. لاباس عليك انا عمو اوجين 

زينة : عمو اوجين !!

نجمة : يالاه اري وسيري تلعبي مع خوك 

خدات تيلي ورجعات للحوار ديالها : قلت ليك ...صافي .. سيفط ليا اوراق الزواج مجاش هوا ... وقعت وصافي دابا كنتسناه يجيب ليا بنتي اللي واعدني بيها .. قال ليا غير يسالي الاجرائات ويجيبها .. كنتسناه دابا يجيبها .. اما الزواج مجرد ورقة وصافي ... قاليا غيجيبها ليا وانا دابا كنتسناه ... اه فهاد الايام قاليا غيجيبها . . . انا ماما وختو ماعنديش معاهم مشكل .. المشكل معاه هوا راك عارف شنو وقع وشنو داز علينا ... صافي يجيب ليا غير البنت هادشي اللي بغيت ويدخلها مع خوتها .. ماخلانيش نمشي معاه وحتى انا بصراحة منقدرش نخلي بنتي بوحدها كترضع ونمشي معاه ... المهم هوا قال غيتكلف بكلشي خليتو يتكلف..بلاتي هاهوا كيصوني .. قطع باش نجاوب . ____ الو زياد ... نعام ... اه صافي جاي ؟ اوك صافي ... جايب معاك بنتي ؟ اوك مزيان . صافي انا كنتسنا ... كولشي مزيان كولشي بيخير ... لاباس عليهم كيسولوني كنقول ليهم غادي يجي وصافي . يالاه باي 

قطعات وناضت بوجه مبشور فرحانة كتسناه يوصل .. مشات عند ولادها فين كيلعبو فالبيت ودخلات عليهم بابتشامة وقالت 

- مستاعدين تشوفو ختكم ؟ 

شافو فيها بعلامات تعجب بجوج وهي تجلس وسطهم وقالت : ختكم اللي قلت ليكم عليها غيجيبها باباكم ... غدا غتجي 

زينة : بابا؟

نجمة : اه غيجيبها غدا 

زين : انا مابغييتش 

شافت فيه ساكنة وقالت : شنو قلنا فلوبيتال ؟ قلنا مغنبقاوش هاكا .. واش بغيتي نمرض عاوتاتي؟

زين :اووف اوكي جيبيها صافي
ضحكات فرحانة وناضت سلتات عليهم بشوية مشات لبنتها لبساتها ودارت ليها حليب فالرضاعة وهزاتها خرجاتها معاها . تقدات كاع لحويجات ديال الدراري الصغار .. اي حاجة عند بنتها شراتها ختها لبنتها التانية بالتبني .. مانسات حتى حاجة ورجعات للدار فرحانة ستفات دوك الحويجات مع حوايج بنتها الصغيرة وقادات ليها بلاصة حتى هي فسرير بنتها و وجدات كولشي باش تستقبلها وفالليل جمعات ولادها حداها كاملين وجلسات فوق النموسية .. زين من جهة وزينة من جهة والصغيرة الوسط شادة الرضاعة كتدي فيها وتجيب .. قرات ليهم قصة ونعسات وسط منهم حتى صبح الحال وناضت للروتين ديالها اليومي . لبسات دجين وتيشورط وبقات كدور وسط ولادها محمقينها حتى سمعات الصونيت ومشات وراء الخدامة حلات الباب وهوا يدخل زياد سخفان كيسوط هاز مهد صغير فيديو وصاك فاليد الاخرى .. شافها ودار ابتسامة عريضة وقال 

- ها بنتك ههه

مشات كتجري عندو خداتها منو وبعدات كتشوف فيها بأعجاب والفرحة غطير من عينيها وجلسات فوق كنبة كدوز يدها عليها والصغيرة حاللة عويناتها الخضراء وشعرها اسود بحال الليل وحروفها سوداء وبيضاء كتشعل .. اية فالجمال وفمها فيه لهاية صغيرة .. فيها ريحة زوينة ولابسة حويجات زوينين ماشي بحال الحالة اللي بانت بيها فالتلفازة .

وقف عليها زياد داير يديه فجيابو كيتنفس الصعداء وقال 

- مكتسلميش ؟

مشافتش فيه وهزات راسها لجخة اخرى عيطات 

- زييين...زييينااا... ها بابا جا 

جاو كيتجارارو ويتسابقو وقهقاهاتطم كتسمع فالدار كاملة ترماو عليه بجوج حتى رجع اللور كان غيطيح وهزهم كيعنق فيهم ويبوس هنا ولهيه وجلس معاهم كيشوشو ليه ويوشوش ليهم ونجمة جالسة فرحانة .. حطات المهد وجبدات البنيتة هزاتها فيديها وكي كتركل برجيلاتها ... شوية بدات تبكي حتى طاحو الدموع ونجمة كتسكتها مابغاتش تسكت .. ناض زياد عندها وقف قدامها كيضحك وهي تجبد يديها ليه بغات تمشي عندو .. ضحك وهزها وقف بيها باس ها من خدها وجبهتها ونجمة ساهية 

- باينة ولفاتك ... شحال وهي عندك ؟

قال وهوا كيمسح ليها خدودها : تقريبا شهر ... جبتها عاد بديت كنجري ليها فالوراق ... مافيهاش الصدع مسكينة كما كنحطها كتبقا 

قاطعاتهم صرخة قوية من زينة وهما يتلفتو بجوج تصدمة فاش شافوها واقفة متشنجة فبلاصتها والدموع كتهبط بغزارة ومزيرة على يديها وطالقة غوتة بدون انقطاع .. اول مرة يشوفو داك المنضر وهي تنوض نجمة كتجري مخلوعة وحط زياد البنيتة فالمهد ديالها بشوية غطاها ومشا جلس القرفصاء مخلوع وكيشد ليها فيديها ويتفتف 

- مالم ابنتي واش شي حاجة قرصاتك ؟ واش كضرك شي حاجة ؟ مالك ابابا شنو وقع ؟

نجمة : زيينة .. زييينا هانا ماما مالكي علاش غتبكي ؟ علاش كتغوتي شنو وقع ليك 

جرها زياد عنقها و هي كتلهت وتبكي بغات تسخف ونجمة كتجرها عندها وتبوس فيديها .. شوية بان ليها خيال زين داز من حداها مشا للمهد كيجري وهي تغوت 

- عنداااك عندام عندااااام زياااااااد 

مع تلفت زياد مع ناض كي فرططو من بلاصتو تهز هزة وحدة طار على زين هزو فااسماء والاخير كيغوت ويدفع ويبكي بحرقة 

- لاااااا علااااااش جبتيها ...اااااااهىء اهىء اهىء لاااا علاااااااش اهىء اهىء رميهاااااااا اهىء اهىء 

عنقو زياد كيسكتو : ختك ابابا بحال زينا وصوفيا ابابا ... راه ختك هادي 

زين : لااااا ماشي ختي ماشي ختيييي اهىء اهىء رمييييها براااا اهىء اهىء 

زياد : اجي يالاه نخرجو ... نخرجو حنا برا كاااع منبقاش فهاد الدار ... نخرجو نشري ليكم واحد الحاجة زوينة بزااااف ... غنخرج مع ولادي انا كاااع غنغضب يالاااه ... انا غضبااان . يالاه نمشيو ازينة نغضبو ونشريو داكشي الزوين ونخليهم ..يالاه 

سكت زين وسكتات زينة كتنخصص ويمسحو مقلقين 

زينة : كتنخصص ) صندالتي

زياد : جيبو ليها صندالتها واش تخرج حفيانة ؟ واش حنا غنغضبو حفيانين ؟ واش حنا حماقينا نشريو داكشي اللي زوين بلا صندالة ... صافي بناقص منبقاوش هنا غنمشي انا ولادي ومنجيش حتى تنعسو كاملين ياللااه 

تلفت عند نجمة كيشكي : مافيا اللي يخرج ضهري مقسوم بالطيارة ... شغاندير ... ماعندي مندير 

جرهم بجوج قدامو ومشا لبيت

النعاس مقدرش يخرج بلا ميطل على صوفيا شافتو وهي تبدا تركل وتغرغر وتجبد ... ماسخاش وهزها لفوق كيضحك وهبطها على وجهو باسها وعنقها وبدا يهضر معاها بصوت طفولي ورجع تحنا باش يحطها 

زينة : نديوها حتى هي 

زين : اه نمشيو كووولنا 

زياد : تقيييلة بزاااف ابابا تقيييلة منقدرش نهزها غتسخفني ... خليها هي بكاية وكدير كاكا غتوسخنا يالاه نمشيو 

جرهم داهم وسد الباب وراه خلا نجمة بوحدها فرحاانة ونفس الوقت هازة لهم كيدير مع ولادها وكيفاش غيتقبلوها وشنو المعمول ... خاصها الخاطر بزاااف بزاف والصبر والمساعدة .. اما بوحدها مستحيل تقد عليهم ... الخدمة والشركة من جهة والتربية من جهة .. وكفاش غتفرق بيناتهم وكفاش غيتقبلو هادشي هما بلا مشاكيل . 

رجع زياد فالليل هازهم سخفانين وجهو مكيبانش واحد هاز عرام ديال نفاخات فيديه والكادويات وداهم نيشان حطهم فبيتهم وخرج شاد رقبتو مشا لبيت النعاس طل على نجمة لقاها منعساهم بجوج وحدة حدا وحدة ناعسين وهي كطوي شي حويجات وتستفهخ 

- زياااد : اااح دكدكت ...سخفووني 

تكا فوق الناموسية على يدو بابتسامة عريضة كيشوف فالبنات وقال 

- سبحاان الله تقول توام 

قالت نجمة وهي كتقلب عينيها عاطياه بالضهر

- راه تزادو فنهار واحد اصلا ... 

زياد : صوفيا وملاك 

تلفتات عندو وقالت : واخا ماسميتيهاش السمية اللي قلت ليك ... ماشي مشكل حتى ملاك زوينة 

شاف فيها عينيه كيبريو وقال : ماشي مابغيتش ... نسييت وماعرفت هاد ملاك منين نزلات عليا ... هي بقات ليا فبالي ... مشات ليا سمية صفاء وحساب ليا قلتي ليا سمي ملاك .

حيدات البينوار علقاتو بقات بسوميج دو نوي وقالت : اممم... يعلم الله شكون هاد ملاك ... مغتجيش وتنزل عليك من السما 

حسات بيدين دوروها من اللور وصوت همس فودنها وقال
.- مكاينة حتى وحدة من غيرك ... انا دابا مزوج ... ومرتي هيا نتي ... وعندي ربعة ديال الوليدات ... مابقيت باغي حنى حاجة من غيركم 

بعدات يديه بشوية وتسلات منو وقالت

- مزوجين فالوراق ازياد .. متخلطش الامور ... انما الاعمال بالنيات وانا نيتي كانت زواج مصلحة .. مصلحتي فيه هوا تكون بنتي ملاك مع خوتها فالحالة المدنية مابينها وبينهم حتى شي فرق .

تنهد كيشوف فيها وهي داخلة فالفراش وقال 

- انا نيتي كانت نتجمع انا وياك ... من غير قضية ملاك ... كانت نيتي نتجمعو .. ومغنتفرقوش ... الوضع دتبا مختالف انجمة .. نتي مدام زياد 

شافت فيه وقالت : ونتا مسيو نجمة !! 

ضحك وقال : بحال داكشي

خلاتو ونعسات عطاتو بالضهر وقالت 

- طفي عليا الضوء وسد الباب غتفيق ليا لبنات 

طفا عليها الضوء ومشا دخل للحمام دوش وخرج وقف حدا المراية مسح شعرو ولبس شورط وهز ريحة العرق فشفشها على لحمو ومشا بشوية هز لغطا وتخشا حداها من اللور وهي تلفت بسرعة عندو دفعاتو بكتفها وقالت

- ماشي هادي بلاصتك ... حيد يدك عليا سير لبلاصتك 

زياد : الصمت 

تعصبات وقالت بصوت منخفض : نوووض ... متعصبنيش وماشي بلاصتك هادي .. نوض 

حل عينو شاف فيها وقال ببرودة : علاش الراجل مكينعسش مع مراتو ؟ بغيت نقول حدا مراتو 

قالت بنرفزة : حتى تكون راجل بعدا عاد .... 

سكتات وصفار وجهها وهي كتشوف فيه وهوا كيشوف فيها عرفات راسها مكانش خاصها تقولها ومكانتش فنيتها تقولها
...سكت وهوا كيشوف فيها مصدوم وناض بغا يخرج وهي تبعو وقفاتو فالباب بندم وقالت 

- سمح ليا ماقصدتش ... سمح ليا انا... انا مقصدتش نقول ليك هاد الهضرة غير خرجات عن غير قصد 

حرك راسو وقال : ما وقع والو ... ماشي مشكل تصبحي على خير 

بغا يخرج وهوا يتشدو من يدو حسات بيه تجرح وعمرو مكان ناوي تسبو بهاد الطريقة وماشي من اصولها تعاير واخا دار فيها العجب عمرها وصلات بيها الدرجة تنقص من رجولتو وهادشي اللي خافت من وحتا هي ... خافت يخيب ضنو فيها بسبب هاد الكلمة واخا ماسمحاتش ليه على اللي دار فيها لاكن مابغاش توسخ صورتها قدامو 

نجمة : كنسحب كلامي ... ماقصدتش نجرحك ازياد 

تلفت شاف فيها وبقا كيشوف فيها مطولا وتلفت بابتسامة خفيفة وبعد ليها شعرة على وجهها وقال 

- ماشي مشكل ... ماوقع والو ... سيري ترتاحي حتى للصباح . 

رتاحت من كلامو لاكن مشات الراحة فرمشت عين فاش سمعات صوت ملاك كتبكي وهي تلفت كتجري وتبعها زياد وقف كيطل عليها وهي محنية كتسكتها باغا ترجعها فالنعاس . حماتها ملاك للغوات وهزاتها نجمة عندها بشوية كتسكتها قبل ماتفيق صوفيا ويسهرو بجوج بلا نعاس . جلسات نجمة ففراشها كتراري بيها وحاطة ليها راسها على صدرها ودوح .. شوية جبدات البزولة بابتسامة وبدات كتحاول تعطيها ليها تشدها .. تفاجأ زياد وقال 

- غترضعيها ؟!!

نجمة : وشنو فيها

ياك حتى هي بنتي ... بنتي عوضاتني على بناتي اللي طاحو .

زياد: ولاكن ... اااا .. مااا ... زعما عادي؟

شدات ملاك البزولة لسقات عليها ملهوفة كترضع ونجمة كدوز يدها على شعرها وماحسات بزياد حتى لقاتو جالس حداها ولاح يدو ورا ضهرها كيتفرج 

نجمة : مسكينة ... تلقاها عمرها رضعات رضاعة طبيعية .

زياد : هانتي كترضعيها ... ولاكن غيسخفوك بجوج 

نجمة : لا ماعنديش مشكل... سبق ليا رضعت زين وزينة بجوج ... خاصني ناكل مزيان وصافي 

زياد : بغيت نقول ليك واحد الحاجة 

نجمة : شنو هي ؟

زياد: ملاك راها مريضة ... 

تلفتات نجمة بزربة شافت فيه وقالت : باش مريضة ؟

زياد: مريضة عندها التهاب فالامعاء ... الشهر اللي دوزاتو معايا كنت ديما كنديها ندوز ليها ... حسن كن خليتي حتى نشوفو شي طبيبة ونسولوها على الحليب ديالك واش مسدير ليها حتى حاجة 

نجمة : بصح !!! مريضة مسكينة؟ ولاكن الحليب ديالي صحي ... فاش كنت كنرضع زين وزينة كانو غلاض وفاش قطعت ليهم الرضاعة ضعافو ... حتى الطبيبة ديالهم قالت ليا حليبي صحي وكيصحح .. وكاين اللي حليبها مكيقضي والو وكيعطي حتى مفعول ... يعني انا حليبي صحي وزوين ميضرهاش بلعكس غينقي ليها مصارنها حسن من حليب لافاغماسي

زياد : ااه الى كان هاكا مزيان . . . انا غير قلت ليك وصافي باش تعرفي وحليبك حسن ليها من حليب اخر ... قالت ليا الطبيبة الالتهاب جاها فاش كانت فكرش مها ... نتاقل ليها شي ميكروب 

نجمة : مسكينة غتكون مها تكرفسات فحمالتها .. الفقر والحرب ... الحمد لله عتقت هاد البنية وخا كاينين الالف منها كيموتو يوميا 

باس كفها بشوية وقال : القلب لكبير نتي .. عارف راسي غلطت معاك انجمة بزاف ... كنتمنى شي نهار تسمحي ليا من قلبك ونبداو صفحة جديدة 

نجمة : الصمت 

زياد : شبعات يمكن 

نجمة : اه غنحطها صافي 

حطاتها يالاه بغات دور وهي تشد فجنبها كتألم 

- ااي 

زياد : مالكي شنو كيضرك ؟

نجمة : كيضرني جنبي .. هاد الايام شربت البرد بزااف 

زياد : من امتى بدا كيضرك ؟

نجمة : شي 20 يوم هادي كنحس بيه كيضرني ... البرد وصافي خاصني نبقا نغطي جنبي 

بقات تابتة فبلاصتها كتألم حتى فاتها الحال وزياد شاد ليها فيديها 

زياد : شوية ؟ باقي كيضرك ؟ 

نجمة : لا شوية ... كي دايرة ماماك وختك ... وباك حتى هوا 

زياد : با زاد مع الطريق ماعرفناه فين مشا ... الوليدة لاباس عليها خدات ورقتها ديال الطلاق رتاحت ... وختي دخلتها للشركة تخدم معايا .... عرفتي شكون شفت (لاح يدو وراها عنقها )

نجمة شكون؟

زياد : ديك الموصيبة دصاحبتك 

نجمة : جويس !!!! فين شفتيها ؟

زياد: شفتها جالسة كتعشا مع واحد ومفوتة فنفس البلاصة فين كنا كنتعشاو انا وياك ... عاطينها للبوسان 

نجمة : ايوا مراتك هاديك 

زياد : ها مراتي هاهي ولادك معاها ربعة والخامس هاد العام نشاء الله ... ماعمري تزوجت بيها واصلا كنت كنعيفها


غنعسو انا وياك هنا ... تبدلات دابا القضية مابقيناش كما كنا 

تلفتات وقالت : بلا مندابزو دابا فهاد الليل .. وبلا منفكرك شنو دوزتي عليا ..

قاطعها : بلا منفكرك شنو درتي ليا والقالب اللي طلعتي معايا راك عارفة راسك شنو درتي وعارف راسي شنو درت دابا غنساو كوولشي ... ماطلبي مني سماحة مانطلبها منك ... غنساو بحال الى هادشي عمرو كان 

نجمة : نتا ضربتيني فمشاعري وعدبتيني الاف المرات عليك 

زياد : نتي طعنتيني وسرقتي مني اعوام وليالي وسهيري كامل ... سرقتي مني روحي .. شي حاجة مني انا خرجتها مني واخا نتي غاتجيك عادية حيت ابتكار وصافي ولاكن انا بالنسبة ليا هاداك هوا زياد وهاداك كيمثل شحال من حاجة بالنسبة ليا ماشي غير ابتكار
ونتي غدرتيني ماحرامش عليك ... وتقت فيك وفاللخر شنو درتي ليا ؟ غدرتيني وماكفاكش .. جريتي عليا من لخدمة ... ونتي ماعارفاش باللي ديك الخدمة راه هي اللي معيشاني وبيها كنصرف على مي وختي فالمغرب و هازهم ... وكاري منها وعايش منها ومعيش عائلة ... وفوق هادشي كووولو شوهتيني مع الصحافة ... نشرو تصاوري باللي انا شفار وانا ماعرفت شنو ... شكون غيقبل بيا ديك الساعة نخدم عندو ؟ ها ؟ شكون ونتي شوهتيني ... و كملتيها حبستيني ضلم ... كان كااافيني داك الغدر اللي غدرتيني وقتلتيني .. كان فيه الخير والبركة ... ولاكن نتي عرفتي راسك قتلتيني وكان ناقصك غير دفنيني .. ودفنتيني فداك الحبس مضلوم وطن غير درت علاش ... مافكرتيش واش هاد الانسان عايش بوحدو ولا عندو مو كتفكر فيه ولا عائلتو كيتسناوه ... كن عرفات مي راني فلحبس كوراه جاتها سكنة قلبية ... وماشي حتى فبلادي تجي طل عليا مسكينة ... هادشي ماشفتيهش نتي ... ماحسيتيش بداكشي اللي كن كنحس بيه ... شفتي غير شنو درت ليك انا ... راخ داكشي اللي درتي ليا نتي كتر ومضاعف على داكشي اللي درتي ليا انا 

بقات ساكتة مطولا كتفكر صبعانها مع بعضياتهم وقالت 

- نتا صدمتيني ... كنتي تقدر تقتلني بديك الصدمة ... دخلت فغيبوبة طويلة ... تخيل معايا .. دخلت فغيبوبة وفاش فقت لقيت راسي هازة جوج رواح فكرشي وكيتحركو وكرشي قدها قداش ... مازال ماستوعبت الصدمة زدت تصدمت صدمة اخرى ... كرهتك ازياد ديك اللحضة متخيلش قداااش وانا هازة طرف منك فكرشي بحال الى هازة سكاكين 

ابتاسم كيشوف ليها فعينيها وقال : دابا مابقيتيش كارهاني 

دورات وجهها بجدية والحزن مالي عينيها وقالت 

- عمرني نسمح ليك ... و كنكرهك 

قال بابتسامة : عادابا قلتي ليا كنتي كارهاني ... يعني كنتي ومابقيتيش ... شوفي ... حتا انا كرهتك ... كرهتك متصوريش

قداش... ولاكن داك الكره كامل ... كان حب ... انا فسرتو كره ... نتاقمت منك ... وقلبت عليك بغيت غير نشوف كي بقيتي ونبقا حداك واخا غير نشوفك وفنفس الوقت عندي رغبة نكمل عليك ... ولاكن نتي غبرتي وطولتي المدة ... وطول ديك المدة مقدرتش نخرجك من بالي ... حسيت بواحد القنط ... بواحد الفراغ كبير .. الملل .. حتى حاجة مابقات كتعجبني... وفبالي غير نجمة ... ماحسابش ليا باللي توحشتك ... وباللي بلاصتك فقلبي كبيرة ... ومنقدرش نعيش بلا بيك ... والحياة اصلا بلا بيك متسوا والو ... كنت ديك الساعة كنفكر غير نخوي فيك داك السم اللي ركبتي فيا باش نعدبك و نمرضك ونبرد ... كنت كنقول مانرتاح حتى برد جنوني فيك ... ديك الساعة غنخرجك من راسي ونتهنا ونرتاح وعاد غتزيان ليا الايام ... ولاكن الموصيبة حاجة اخرى ... كاع البنات كنعيط ليهم بسميتك ... وكنشوف صورتك فيهم ... ومابغات دوز ليا حتى وحدة ... من نهار تفارقنا ماخليت لا زعرة لا كحلة ... وكنتعصب فاش مكنلقاش راحتي معاها ... وكنرجع نقلب عليك باش نعدبك وفنفس الوقت نعمر داك الفراغ بداكشي اللي كندير ليك 

هزات كتفها : سير رجع لهادوك اللي كنتي معاهم ... انا ولادي عمرو ليا الفراغات كاملة 

عنقها علىغفلة كيضحك وقال : مغنلقاش هاد الراحة فبلاصة اخرى .. خصوصا فاش كنشوف ولادي دايرين بيا ... كيعيطو ليك ماما .. وكيعيطو ليا بابا ... وكينقزو قدامي ... هادي هي السعادة انجمة 

تسلات منو بشوية وقالت : نتا ماكنتيش باغيهم اصلا 

قرب منها وقال : كنت ... حيت نيتس كانت فشكل ... ولاكن دابا كولشي تبدل حتى طعم الحياة تبدل ... حتى الاحلام تبدلو ... باغي غير نرتاح من المشاكيل ونستقر ونعيش هااني مابقا فيا اللي يعيش الصراعات والمشاكل ... انا لاسق فيك ونتي لاسقة فيا الريح معندوش منين يدوز بيناتنا غير تهناي 

بقات ساكتة كتسوط وقالت : واخا هاكاك مغنسمحش ليك على داكشي اللي درتي فيا 

باسها فخدها وقال : دابا تسمحي ليا ... دابا تحني شي نهار ... (باس يدها ) حسبيني واحد فولادك ... واش مغتسمحيش ليه الى غلط ؟ ... والى توحشك وبغا يعنق مغتخليهش؟ (عنقها )

دوخها بالهضرة والتمسكين وهي ساكتة كتشوف فيه كيقطع فالقلب باغي يبكي ... ماحساتش براسها حتى لقاتو قضا الغرض ونعس حداها عنقها من اللور وهي كتشوف قدامها والنهار كيطلع

تشاااااخ ... طاح الكاس فالارض تهرس ... شدات فجنبها اللور وتكات على الحيط كتوجع ... لابسة بينوار ثصير وبانطوفة مرشوشة فوق منها القهوة 

- ااااي .... اااااااه... اييي 
دخلات عندها الخدامة كتجري للكوزينة شدات فيها 

نجمة : عيطي لزيااااد ... عيطي لزياااااد سربي غنموووت ... غنمووووت ااهىء اهىء اهىء

مشات الخدامة كتجري للدوش ودق بالجهد خرج و زياد معصب دار فيها وهي كتنقز قدامو حتى فهم منها شنو وهوا يمشي كيجري بالشورط عريان للكوزينة حفيان .. زلق جا على جنبو وناض كيجري للكوزينة لقا نجمة عاضة على يدها والقهوى فالارض ... شد فيها مخلوع بغا ينوضها لاكن كرمات ماقدراتش تحرك 

زياد : بارتباك ) واش نديك لطبيب ؟ واش نديك ؟ واش نهزك

نجمة : النفس مقطوعة ) مقادراااش... ماقادراش غنموت ... حاسة بالموت 

زياد : شدي فيا ...بشوية غنهزك 

هزها كي الريشة من الارض وقال للخدامة تبع ليه تيشورط وهبط للطموبيل كيجري حطها وطلع كيلبس بسرعة مباشرة لمستشفا .
جالس شاد راسو بين يديه كيتسنا الطبيب حتى خرج عندو وناض وقف بسرعة 

- شنو واقع مالها ؟

الطبيب : المدام الحالة ديالها ماشي حتى لهيه ... الكلوة مكتجاوبش مع الادوية ... مابقا عندها حتى حل من غير دير كلوة اخرى ... غتبقا عندنا تحت العناية المركزة 

زياد : مكاينش شي حل اخر ؟

الطبيب : غتبقا عندنا حتى نديرو ليها كشف دقيق ونقررو فحالتها . 

جلس زياد ويديه على وجهو كيبلع ريقو ... رجع حنا راسو وشدو مغمض عينيه كيخمم ويفكر ... جا اتصال من اوجين وفتح الخط 

زياد : وي 

اوجين : شنو اقع لنجمة ؟ كنتاصل بنجمة مكتردش ... تاصلت بالدار قالو ليا هزيتيها للمشتشفى اش واقع ؟

زياد : الكلوى ديالها مضرورة وكتموت ... كنتستى الاطباء نشوف شنو كاين .. تالف دابا معارف باش نجاوبك ... هي راها تحت العناية المركزة 

اوجين : وعلاش متاصلتيش بيا ؟ علاش ماقلتيش ليا شنو واقع 

زياد : انا دابا ماعنديش العقل فين نتشاد انا وياك ... باغي تعرف اجي بلا متزيد تمرضني 

اوجيم : معلوم غادي نجي ... غادي نجي راه بنتي هاديك 

قطع زياد وبقا جالس فالمشتشفى ... طلب يشةف نجمة ودخل عندها لقاها متكية وحالة عينيها .. شاف فيها بوجهو صفر وقال

كي بقيتي ؟ شوية ؟

نجمة : الحمد لله ... سير شوف البنات راه ماخصهمش يبقاو بوحدهم 

زياد : دابا نمشي... نتي واش كنحسي براسك مزيانة ؟

نجمة : اه مزيانة ماتخلعش عليا ... باش نكون مرتاحة كتر ... سير قابل لبنات وخوهم ... عافاك 

تنهد وقال : واخا ... وديري فبالك باللي انا معاك ... وغنسمحش فيك ومغاديش نخليك ... 

نجمة : عارفة ... شكرا بزاف 

ابتاسم وشد ليها فيدها : شكرا منعاودش نسمعها ... (باس يدها ) متخافيش على لبنات انا غنرد ليهم البال ... وغنجيب الواليدة ضاروري حتى تخرجي بالسلامة 

نجمة : واخا 

باس راسها وباس فمها وخرج مشا للدار ... قبل ميطلع تلاقا واحد المرى زعرا كدور حدا الدار .. انيقة و واقفة كتشوف فالعمارة ... شافتو ومشات وقفاتو بسرعة 

زياد : باستغراب ) كاين فاش نعاونك ؟ 

سكتات المرى وقالت مرتابكة ) انا كنقلب على مسيو زياد سبايدر ...

زياد : هوا هادا كاين فاش نعاونك 

- عارفاك نتا ... انا جيت باش ناخد حقي 

رد باستغراب : شنوووو؟؟؟ ... علاشمن حق كتهضري ؟ ؟

المرى : نطلعو للدار ونشرح ليك 

هز حاجبو وقال : نطلعو للدار !!! ... زيد امدام ... ها لقهوى 

زيدها لواحد لقهوى قدامو وجر كرشي جلس وقال 

- دخلي ايا فالموضوع نيشان ماعندي الوقت 

المرى : المهم ... انا ماعمرني فكرت نجي ... ولا نشوفك ولا نهضر معاك ... ولاكن للضارورة والصدف اللي جمعاتنا فهاد الدنيا الصغيرة ... هي اللي خلاتني نجي حتى لهنا ... سمعت باللي نتا هنا ... وقلت اكيد غتكون جيتي عند مراتك ... اللي كاتبين عليك نتا وياه فالصحف . 

زياد : اييه من بعد .. اشمن حق علاش جايا؟ واشمن صدف هادي اللي جمعاتنا ؟

المرى : شوف غنعاود ليك الحقيقة كما هي وشنو وقع ... انا تعرفت على واحد السيد ... شفت فيه الصدق والصراحة والمعقول ... دوزت معاه واحد المدة قصيرة وكان عندو مشاكل وكريديات ... خلاني نبغيه من قلبي .. ولاكن فاللخر ضحك عليا ... خدا ليا كووولشي ... كاع داكشي اللي كنملك ... السيارة ... والدار ... وفلوسي ... وخسر كولشي فالقمر خلاني فالزنقة وهرب عليا ...

ضحك زياد وهوا كيشتت النضر بسخرية وقال بصوت خافت 

- كوبااار ههه 

المرى : عييت منقلب عليه ... قلبت حتى عييت ... فللخر حصلتو مع وحدة اخرى فواحد الكازينو بادي معاها 

زياد : وشنو داك نتي لكازينو .. وفين تعرفتي عليه اصلا ؟ هوا مكيخرج بالنهار كاع كيبان غير بالليل وبلاصتو فالككازينو مكيبدالهاش ؟ ... هي تعرفتي عليه فلكازينو 

حركات راسها بندم 

زياد : وشنو كديري نتي فلكازينو ؟ كتقمري ؟

المرى : الصمت 

زياد : وااا... شغانقول ليك ... انا ماعندي ماندير ليك ... اصلا ماعندي حتى علاقة بكوبار ماعرفتش علاش جيتي عندي وباغا حقك واشمن حق كتهضري غليه 

المرى : حقي فالورث اللي كلا ليا ... ورث من راجلي زبابل ديال لفلوس ... وجا باك كلا ليا كولشي باسم الحب ... شبعني كدوب وضحك عليا وخدا مني كل مكنملك . نتا ولدو ... نتا اللي ترد ليا رزقي 

ناض زياد وقف بهدوء وهز سوارتو كيشوف فيها وقال 

- انا ماعندي ماااانعطيك الشريفة ... (شار ليها بسوارت جيهتها وقال بتركيز ) كتعرفيه هوا ... سيري عندو هوا ... انا راه ما ولدو ماولد عمو جامعانا غير ورقة اما شي حاجة اخرى راه غير كدب عليك كالها ليك 

وقفات وقالت : بحالك بحالو ... 

قاطعها : لااالالا الشريفة ما بحالوش... انا مزوج وبولادي ومكنقصر مكنقمر مكنصب على ناس ... وبعيييد عليا هوا وانا بعيد عليه ماعندي بيه حتى علاقة ... هوا صحيح با .. ولاكن با غير بالاوراق ... هوا عارف هادشي وانا عارف هادشي وكل واحد عايش بوحدو بحال الحيوان ... غير رجعي منين جيتي فكي مشاكل بعيد عليا ... 

بغا يمشي وهي توقفو بكلمة د

- انا هي مامات نجمة 

تلفت زياد بتتاقل وقال مصدوم : شنووو؟؟

المرة : قلت ليك الصدف جمعاتنا ... باها عطاني حقي بشرط نغبر من حياتهم ... وانا معمرني فكرت نعاود نرجع ... حتى عرفت باك وعرفتك نتا ولدو وعندك علاقة مع نجمة 

زياد : بلاتي بلاتي ... هادشي راه مكيدخلش للراس... كوبار ضحك عليا وسرقني .. شوية انا مامات نجمة !!! كدخلي وتخرجي فالهضرة ... ونجمة اصلا عمرها هضرات ليا عليك والى ماخفت نكدب كانت كالت ليا مها ماتت وماعندها حتى واحد من غير اوجين ... كي درتي ليها دابا نتي؟

بقات ساكتة المرى مطولا وقالت : كانو عندي مشاكل مع نجمة ... مانقدرش نعاود ليك كولشي ووو .. 

قاطعها : سمحي ليا ... انا ماعندي مندير بهادشي ... الى عندك شي مشاكل بينك وبين نجمة حليهم معاها . حسبيني مكاينش كاااع السلام وعليكم 

مشا خلاها جالسة وطلع للدار عند ولادو جلس معاهم وكل شوية يعيط لنجمة يسول فيها . 

غبرات المرى اللي تلاقا بيها زياد مابقاتش كتبان ... خلات ليه التشاش فراسو مافهم والو .. كفاش بانت وطارت معاوداتش رجعات . واش يكون كوبار بصح نصب عليها ؟ وهوا مالو اصلا مالو علاش كيفكر فيها ومصدع راسو .. براكة عليهم همو اللي عندو يكفيه . 

دخل للغرفة عند نجمة لقاها متكية وجهها صفر .. جلس حداها كيطمأن عليها وباس يدها وهوا كيدي معاها فالهضرة حتى قال

- نجمة ... بغيت نسولك

قالت بصوت متعب : شنو بغيتي تسول ؟
زياد : واش ماعندك حتى واحد فعائلتك ؟ من غير باباك اللي مات ؟ ماماك مثلا

بقات ساكتة كتشوف فيه وقالت 

- ماما حتى هي ماتت علاش كتسول ؟

زياد : نجمة ... حنا بيناتنا الصراحة ... صارحيني

نجمة : مافهمتش شنو بغيتي ازياد ؟ علاش غنكدب عليك ؟ 

زياد : بغيت نعرف وصافي 

نجمة : شنو بغيتي تعرف ... الحقيقة هي هادي 

زياد : علاش عمرك ماعاودتي ليا شي حاجة على ماماك 

بقات ساكتة عينيها محجرين بالدموه وقالت 

- حيت ماتت ... ماتت قبل منشوفها ... ماتت وانا صغيرة ازياد ... ماتت فولادتي 

زياد : بتردد ) ولاكن ... ليوم جات عندي وحدة بقات كتخربق عليا .. شوية قالت ليا انا مامات نجمة ؟ !!! مافهمتش؟ 

عقدات نجمة حجبانها وقالت : ماشي ماما ازياد ... هاديك كدبات الكدبة وتيقاتها .... انا ماما ماتت 

زياد : مافهمتش...

سكتات ساهية كتفكر وقالت ... شحال هادي ما سافرت لأمريكا وجلست فدار القديمة .... وفاش مشيت لتما ... للفيلا ... 

# فلاش باك 

وسط الغبار والروينة اللي فالبيوت والدار هزات وحدة من الخدامات كتاب صغير وساطت عليه الغبرة ... خداتو ومشات مباشرة عند نجمة للجردة فين جالسة مع الطبيب النفسي وقالت 

- مدام نجمة ... لقيت هاد المذكرات فالبيت ديال باباك 

خداتو نجمة مستغربة وقالت : ديال بابا!!! 

الطبيب: كنصحك متقرايهمش ... شي حاجة خاصة باباك من الاحسن بلاش 

نجمة : ولاكن ... شنو فيها ... الى كانت فيها شي حاجة كتخصني ... 

الطبيب : من الاحسن نتفاداو نقراو المذكرات ديال ناس اخرين ... لصالحنا ... نخليك دابا امدام ... حاولي تعرفي نوع الشعور اللي كتحشي بيه تجاه زياد ... 

نجمة : اوك .. كنحاول نفسرو ... هادشي اللي قلتي ليا ... كنحس بيه .. ولاكن منقدرش نقول انه حب ... انا بسني وبينو مشاكل وكره كيكن ليا ... انا سبب فبزاف ديال الاضرار تعرض ليهم ... يمكن خوا هاكا كيتعامل مع كولشي بنفس الاسلوب باش كيتعامل معايا 

الطبيب : انا كيبان ليا العكس ... المهم ... نخليك ترضي الفضول ديالك ... حيت عارفك غتقراي المذكرة 

ابتاسمات بمجاملة وودعات الطبيب وشدات المذكرة حلاتها بتردد وبدات تقرا . 

عودة الى الحاضر . 

نجمة بابتسامة : متصورش شحال فرحت واناكنقرى باللي ماما كانت من اصول عربية .. بربرية ... كانت خدامة عند بابا وماما الوهمية ... كانت كتنضف الفيلا بحالها بحال باقي الموضفين فالدار وتغرم بيها بابا من اول نضرة ... هادشي اللي كاتب فمذكرتو ... الطريقة باش وصف المشاعر ديالو وباش كتب عليها .. كانت كتبين مدى الحب ديالو ليها .. وهي سببو باش دخل للأسلام .. حيت كانت مسلمة وماقدراتش تقبل بحبو ليها حنى يدخل للاسلام ... وفعلا دخل وعن اقتناع ... تولد هاد الحب فالوقت اللي كان بايا منفاصل على لخرى ... مامنفاصلينش قانونيا ولاكن كان كل واحد بوحدو وكانت بيناتهم مشاكل والعلاقة متوثرة ... المشكل اللي كان هوا ماما كانت مريضة بالسرطان وكانت مخبية هادشي على كولشي ... وقف معاها بابا باش تعالج ولاكن كان الآوان فات والطبيب قال ليهم ايامها معدودة ... ومغتقدرش تعيش اكثر من عام .. هنا يتزوج بماما وكان باغي يجيب منها بنية ولا ولد قبل متموت ... تزوجو زواج شرعي بحكم انه مسلم وهي مسلمة ... تزوجو بلا وراق غير بالفاتحة وفعلا حملات معاه وولداتني انا .. ماولداتني حتى كان المرض هلكها وسالا معاها وكمات انا ايامي فالقرعة ... انا كنكبر فالقرعة وماما كتموت فالفرفاش .. فرحات بزاف فاش شافتني .. ونهار خرجت من القرعة شميت الهواء ديال الله ماتت ماما ... كنت انا هوا الصبر ديال بابا ... صبر راسو بيا وكان كيبغيني ويموت عليا ... وزواجو من ماما كان سري معارفو حتى واحد وفاش عرفات الام الوهمية الخبار تصدمات ... وحيت هي مكتجيبش ولاد خافت بابا يبعد عليها حيت عكرت الفراغ اللي كانو عندو ... لعبات ديك الساعة دور الام الحنونة فيا زعما ودارت المستحيل باش ميطلقهاش. ولاكن فضهرو كانت كتخونو انتقاما ليه وهادشي معارفوش بابا ومامكتوبش فالمذكرة ... هادشي عارفاه انا فاش كنت مراهقة وشفتو بعيني ... وكانت كدير فيا شي شوفات خايبين وخايفة مني نفضحها . ولاكن انا على قبل بابا سكت مابغيتش نهضر باش منخسروش بشي صدمة تأثر عليه . كرهت الرجال وكرهت العلاقة العاطفية وعشت معقدة حتى للنهار اللي عرفتك فيه ودخلت معاك فعلاقة ... وتصدمتي فيا وانا بكر حيت اللي قدي وعايشين بحالي كيكونو دوزو كولشي فنفس السن اللي شفت فيها انا الخيانة بعيني . دابا ازياد مايجي حتى واحد يضحك عليك ... ديك المرى صافي نسيييناها شحال هادي انا وبابا وبعدنا منها ... كان خايف يقول ليا لحقيقة ونكرهو ... حيت اصلا معارفش الحقيقة والطامة الكبرى ديال خيانتها ليه ... ماحسابش ليه باللي غنفرح فاش نعرف باللي هي ماشي ماما ... انا امي اشرف منها وانقى منها ... فرحت فاش عرفت قصتهم واخا بقا فيا الحال عرفتها معطلة بزااف 
. بقا فيا الحال على سكات بابا ... سكاتو خلاني نتعدب طول ديك السنين على والو .. على وحدة كنت كنضن انها ماما ... سكاتو كان غلطة كبيرة ... كان يقدر يبدل كوولشي لو جا وقال ليا الحقيقة . كنت غنفرح ماشي غنحزن كما كان هوا متوقع . لحد الساعة معارفاش هي هادشي .. وحتى اوجين معارفش باللي راني عارفة ... واخا حتى هوا فراسو وعاش مع بابا جميع الخطوات ووصاه باش يخبرني بالحقيقة فالوقت المناسب .كما كان مكتوب فالمذكرة ... حتى انا مامشيتش عندو وقلت ليه راني عارفة ... خليتو هوا يجي يقولها راسو . (تنهدات بتعب ) اللي غنطلب منك ازياد ... هوا ماتخبيش الحقيقة على ملاك ... ماتعاودش نفس الغلطة ... بدا كتشرح ليها وهي صغيرة باش ماتمشي فطريق مضلمة كما وقع ليا 

زياد : علاش كتكَولي هاد الهضرة ... نتي اللي غتعلميها وتوريها 

تنهدات بتعب : مكنضنش واش غنقدر ... انا كنوصيك من دابا ... ماتخبيش الحقيقة على ملاك ... قول ليها باللي هي احسن من ولادنا ... باللي هي محضوضة وعندها جوج امهات .. وحدة ولداتها وحدة تكفلات بيها وعندها اب رباها وخوت كيبغيوها .. مابغيتهاش تحس بنقص.. بغيت تحسبها وحدة من ولادك ماديرش الفرق بيناتهم ... انا معارفاش واش نقدر نعيش ازياد عندي احساس غريب كيقول ليا باللي ساعتي وصلات

حل فمو وقال : شهاد الهضرة كنسمع ؟ مزاال غتبراي وتنوضي تربي ولادك و ولادك اللي مزال غيجي وولاد ولادك حتى هما ... هادا مرض عادي ماشي مزمن كيقتل باش نهضرو عليه هاكا ... عندو الحل ماشي ماعندوش بمرة ماعندك علاااش تخافي وتوهمي بشي حوايج خايب... 

نجمة : غير كتقول ازياد انا اللي كنحس .و ..

قاطعها : كتحسي وكنحس بيك وعارف باللي هادشي اللي كدوزي منو صعيب.. ولاكن باش تكولي راه غنموت ولا معرفت ااش ... ماشي هضرة انجمة وماشي شي مرض قاتل ... غتبراي .. 

نجمة : شحال قدني نبدل فلكلاوي انا ؟ واش
هاكا غنبقى حياتي كاملة ؟

ابتاسم وقال : ونبقاو نبدلو فيهم المهم نتي تبقاي عااايشة ... هادا هوا المهم ... ماتهمك حتى حاجة من غير تبقاي عايشة ... ليا .. ولولادك 

قالت بتعب : انا مابقيتش قادرة ... 

زياد : عملية وحدة اللي درتي بزاف ديال الناس كيروها ... حيدتي وحدة وبقات ليك وحدة ... مرضات ليك حيت اصلا كانو عندك مراض فاللول بجوج ...دابا غديري وعملية وديري وحدة اخرى صحيحة ان شاء الله وهانتي مهنية 

سكتات كتنهد ... ياه الهضرة شحال ساهلة كتسهل كولشي .. ولاكن شكون اللي يقدر ينعس فوق البياص ويعري لحمو للمقوصة والمواس يتشرط ... شكون اللي مستاعد يدخل فغيبوبة لساعات كثيرة يقدم جسمو بحال شي سيارة كيتعاود ؟ سكتات حيت عارفة راسها واخا تهضر حتى عيا ... وتعبر بجميع انواع التعابير... حتى واحد مغيحس بيها من غير راسها . ااه كون كان الاحساس كيتلمس باليد كن عطاتو نصو باش يدوق شوية . 

ستسلمات للنوم حيت هوا الوحيد القادر يريحها ... وخلاتو هوا جالس حداها كيعد السوايع اللي بقات كتفصلهم بين العملية . 

6: 00 ديال الصباح . دخلو عليها لقاوها حاللة عينيها كتسنى ... الخوف غيقتلها ولاكن لا مفر... شحال قدها تبقى ناعسة فالفراش.. العملية تابعاها تابعاها ... تلفتات يمين يسار وسولات على زياد ... غبر ليه الاثار وحتى الاطباء ماعرفو باش يجاوبوها ... حلات عينيها بجوج مخلوعة وقالت

- لا بلاتي ... خاصني نشوف ولادي بعدا هما اللولين ... قبل العملية بغيت نشوف ولادي 

بقات كترعد عليهم حتا شافت زين وزينة داخلين مع الباب وموراهم زياد جار الكروسة فيها جوج اخرين ... بدات كتبكي فاش شافتهم وعنقاتهم كتبوس فيهم .. الاولاد مافهمو والو .. علاش هي ناعسة تما وبداك اللباس ؟ بقات أسئلة الاطفال كتعاود وهي كتهدن فيهم بابتسامة مخبية مشاعرها الحقيقية . قرب منها زياد وقبل راسها وقال 

- عرفتك غتبغي تشوفيهم 

نجمة : عنداك تبدلني الا مت ... الا مت عنداك تزوج وحدة اخرى ولا تبغي غيري ... انا تيقت كلامك ازياد ... كما ديما كنتيق بيه ... عنداك تخدلني حتى هاد المرة ... و ولادي بربعة امانة فعنقك 

ابتاسم وقال : مغتموتيش ... ومغنقدرش نبغي غيرك رتاحي 

قالت كترعد : واعدني ..
قاطعها : علاش كتقولي هاد الهضرة ...

قاطعاتو : لا غتواعدني ... غتواعدني تبقا وفي ليا حتى تموت ... وعمرك تنساني

بقا ساكت ساهي فيها وهي عينيها خارجين بالخلعة وقال

- كنواعدك .. بشرط تواعديني نتي تعيشي و ماتفقديش الامل 

بقات ساكتة 

زياد : واعديني (شد فيديها )

هي بتردد : كنواعدك 

ابتاسم وقال : كنواعدك حتى انا ... غنبقا معاك حتى للموت 

باس يديها بجوج وجروها كتمسح دموعها مباشرة لغرفة العمليات .. اما هوا بقا مع ولادو اللي متبعين ليها العين كيبتاسم ... جلس القرفصاء وشدهم بجوج من يديهم عندو وقال 

- ماما مشات ضرب الشوكة وغترجع ... وانا خاصني نكون معاها ... غترجعو مع المربيات ديالكم للدار حتى نجيو عندكم ونخرجو كاملين نمشيو لواحد البلاصة زوينة 

زين : غضرب الشوكة ؟

زينة : واش مريضة ؟

زياد : اللي مكيسمعش الهضرة كيضرب الشوكة (باس يديهم ) يالاه سيرو حتى نجي ... عمو اوجين ... وميمية زوبيدة جايين عندكم ليوم 

زينة : جايين!!!

زياد : اه ... ميمة جايا عندكم .. راها دابا فالطيارة ... وحتى عنو اوجين يكون دابا فالطيارة ... يالته سيرو .... ارا بيزو لهنا 

عطاهم حنكو باسوه وتحنى عند لبنيات هزهم فالسما باسهم 

- ااحح على لبوءاتي ... مااح 

باسهم وردهم لبلايصهم .. وصا المربيات والشيفور ومشا تبع نجمة وهوا كيشوف فالساعة . 

خرجات من عملية ناجحة ... حلات عينيها بتتاقل لقات اوجين جالس حداها .. وقف بسرعة فرحان 

- بنتي ... على سلامتك 

قالت بتتاقل : اوجين ... انا حية؟ .. حية؟

اوجين : العملية نجحات ليك ... هانتي رجعتي لينا 

ردت بتتاقل : زياد ... فين زياد 

ابتاسم وقال : دابا يجي ... رتاحي راه مشا يشوف لبنات ويرجع . 

غمضات عينيها مرتاحة كتحمد الله على العمر اللي كتاب ليها من جديد . انا اوجين خرج كيتنهد ومشا مباشرة لغرفة اخرى .. دفع الباب بشوية لقا ممرضة واقفة حدا السرير 

اوجين : كي بقا ؟ واش مزال مافاق

الممرضة : لا فاق .. ورجع نعس 

حل عينيه بتتاقل مللي سمع الكلام وشاف فأوجين بابتسامة وقال بصوت تقيل

- كي بقات نجمة 

اوجين بابتسامة : فاقت وسولات عليك ... قلت ليها راه مشا يشوف الوليدات 

زياد : مزيان ... خلي هادشي بيناتنا ... حتى الواليدة مابغيتهاش تعرف 

قرب اوجين بابتسامة وقال : كن هاني ... مغتعرفش حتى تقولها ليهم نتا .

خرج اوجين ورجع عند نجمة لقاها ناعسة ... اصلا من الساعة اللي فاقت من البنج وهي ناعسة .. كتفيق شوية وترجع تنعس حتى بدات كتبرى شوية بشوية ومع العلاج والمراقبة و الاهتمام اللي كتلقى .. دغيا قدرات تجاوزيك المحنة وتوقف اخيرا على رجليها . 

خشات رجلها فالبانطوفة بشوية بالمساعدة ديال الممرضة وقالت 

- اوجين ... زياد ماقالش ليك فوقاش غيجي؟ هوا عارفني عندي عملية وخلاني ومشا لخدمتو ؟

اوجين : وصافي هانا معاك مالك شنو ناقصك ؟ 

نجمة : علاش زعما خلاني هنا ... مكيعيط حتى يسول فيا ... الخدمة عندو مهمة حتى لهاد الدرجة وكتر مني ! ... كفاش قدر يمشي لبلاد ويخليني انا مريضة فبلاد ! 

وقف اوجين قدامها وعينيها مغرغرين ومسح على راسها وباسها فجبهتها 

- الغايب حجتو معاه ابنتي ... يقدر يكونو عندو ضروف ماخلاتوش يجي ولا يعط ... ماخصناش نحكمو على شي واحد وحنا ماسمعنا منو حتى حاجة 

مسحات دمعة طاحت على خدها بالزربة وقالت 

- واخا يكون هاد الضرف كما بغا يكون ... ضروفي انا اكثر من ضروفو هوا ... انا يمكن تخدعت مرة اخرى فيه اوجين 

عنقها : ماتسبقيش الاحداث... وتيقي بيا ... انا معاك .. دابا يجي 

عنقاتو وقالت كتبكي : تخدعت فيه ا اوجين بحال ديما ... زياد عمرو يتبدل ... وانا عمري نتعلم فكل مرة كيجي يضحك ويزيد 

اوجين : واخلينا دابا من هاد الهضرة الخاوية واش نتي عالمة عليه اشمن حالة راه ... واش مريض واش عارق فشي مشكل ...

بعدات راسها وقالت : حتى حاجة متبرر ليا هادشي ... كفااااش كفااااش خلا ولادو بوحدهم ... كفاش قدر يمشي ويخليهم ؟ وقبل العملية واعدني ! واش انا فتحت كنت بين الحياة والموت وهوا مشا مسولش حتى فيا واش نجحات ليا العملية ولالا؟ مابغاش يسمع حتى صوتي؟ .. صافي عافاك اوجين ... ماتحاولش تقنعني حتى حاجة مغتقنعني ومغنقدرش نتقبلها ... انا كنتيق بزااف ... انا اللي نستاهل 

جلسات مهبطة راسها فحزن شديد ساكتة ورجعات شافت فيه وقالت 

- توحشت ولادي ... محتاجة نشوفهم فهاد الوقت ونكون قريبة منهم ... صافي خود ليا اذن باش نخرج 

اوجين : مزالة مريضة خاصك ترتاحي و ..

قاطعاتو وهي نايضة بشوية كتنخصص 

- لا صافي ... بغيت نمشي لدراي عند ولادي .. محتاجة ليهم .. تمشي معانا شي ممرضة الجلاس اللي غنجلسو هنا غنجلسو ليه بحال بحال اللهم فداري تحيد عليا هاد الغمة والقنطة حاسة براسي غندخل فاكتآب حاد 

شدها اوجين بشوية جلسها وقال : عارفك علاش دايرة هاد الحالة ... وغنعاود نقول ليك مرة اخرى باللي زياد عندو ضروف هي اللي مخلاتوش يجي عندك 

دورات وجهها ساكتة كتنخصص وجمعو ليها حوايجها وقررات تخرج من المستشفى برفقة اوجين . 

حلات ليهم الخدامة الباب وهي على علم انهم جايين وموجدين ليها حفلة فالدار .. دخلات لقات زين وزينة بلابسين ومقادين ومعاهم زوبيدة هازة البنيات بجوج ملبساهم حتى هما والورد مزوق والحلوى فالغوز . تفاجأت ودخلات فرحانة .. تعرضو ليها ولادها بغاو يتعلقو فيها لاكن بعدهم اوجين بطريقة طريفة باش ميجرحهومش ودخلو ... شافت نجمة زوبيدة وخيم الحزن على وجهها مرة اخرى وسكتات .. اما زوبيدة براسها ماجايبة للدنيا اخبار غير كضحك فرحانة وتهز وترضع وتربي وهازة حمل الدراري مع المربيات ومع نجمة . قطعات الحلوة ومشات ترتاح فبيتها ... اما الدراري مشاو ينعسو مع جداتهم اللي من نهار جات وهما مخشيين فيها مكيفارقوهاش . 

داز اسبوع على خروج نجمة من المشتشفى .. وفكل يوم كتسنى اتصال من زياد على الاقل غير تغوت وتقطع عليه ولا متجاوبوش كاع ... المهم يعيط ولا يسول . 

جلسات براحة شادة فجنبها فوق الكنبة وكتسمع زوبيدة كتهضر فالتيليفون بلعربية فرحانة .. مافهمات نجمة من كلامها حتى حرف وخلاتها حتى سالات الهضرة .. وقبل ما تسولها نطقات زوبيدة وقالت 

-زياد راه جاي ... قالي راه وصل وراه شاد الطريق لهنا 

استغربات نجمة وقالت : وعيط ليك غير نتي ؟ 

زوبيدة : انا براسي ماقالش ليا راه جاي حتى وصل قالك بعا يدير ها لينا مفاجأة وتوحشنا 

دورات نجمة وجهها ساكتة : امم 

ربعات يديها وبقات جالسة كتشوف فالساعة وتسنى اللحضة اللي يدخل فيها وتشوف فيه فوجهو من بعداكشي اللي داير جاي دابا بطل برودة عندهم . 

اخيرا سمعات الصونيت وتلفتات جيهة الباب... حلات زوبيدة الباب ولقاتو قدامها لابس تيشورط زرقة وجاكيط ديال الموير ودجين .. واقف عادي بابتسامة وحداه اوجين ... عنقاتو زوبيدة بالجهد حتى قطع النفس وشد فجبنو ورجع ابتاسم بسرعة ومشات عينو جهة نجمة .. دارت فيه شوفة ناقصة وناضت عاقدة حجبانها مشات البيت وخلات الدراري غاديين عندو كيتسابقو ." بابابابابا .." 

سدات عليها وجلسات مربعة يدها ساهية كتخمم وكتسمع صوتو كيضحك ويهضر مع ولادو ومع مو

سمعات الباب تحل ودارت شافت فيه لقاتو هوا اللي داخل عندها بابتسامة .. دورات وجهها بسرعة وناضت وقفات بغات تخرج للبالكون وهوا ينطق

- نجمة .. وقفي بغيت نهضر معاك 

تلفتات شافت فيه بجدية وقالت : شنو غتقول ؟ انا صافي ولفت هاد الفعايل ازياد ... ولفتهم عادي علاش غتهضر دابا ؟

قرب كيشوف فيها بنضرات غريبة وحنينة وقال

- نسااااي زياد اللي كنتي كتعرفي ... هاد زياد هادا اللي كتشوفي قدامك دابا ... عمرك عرفتيه ... وشفتيه مرة وحدة فحياتك .. هوا نهار جا عندك عطاك الاختراع وبغا يخدم معاك ... اما زياد اللي كتر مشا .. و مغايعاودش يرجع انجمة 

تلفتات شافت فيه باستغراب وقالت : شنو ؟ مافهمتش؟

مشا فاتجاها بابتسامة و ليها فيديها وهبط راسو كيتنهد 

- انا عمري نسمح فيك انجمة ... الخيانة ... والغدر ... والكدوب . والنفاق ... والحقد والكره .. وكاع داكشي اللي شفتي فيا ... ماشي ديالي ... ماشي من طباعي ... بلعكس ... انا فغنى تام على هادشي كامل .. وهادشي اللي شفتي فيا ... خرجتيه نتي ... نتي فيقتي عليا شيطاني حتى كرهك فحياتك وندمك على نهار عرفتيني فيه ... ونتي بيديك اللي رجعتي زياد الاصلي ... زياد اللي بدلتيه قبل حتى ماتعرفيه ... زياد اللي شفتي فيه غير الحاجة الخايبة (باس يديها ) انا ماشي كما نتي كتعرفي ... انا عندي قلب .. كنحس ... كنتجرح ... كنبكي فالداخل ديالي .. و .. كنحب ... جتى انا عندي مشاعر ... مشاعر كانت ماتت من نهار عرفتك ...وحياة من جديد فاش عرفتك . كنبغيك انجمة وعمري نغدرك ولا نكدب عليك 

بقات ساكتة كتشوف فيه .. واش تيق بيه ؟ واش كيهضر من قلبو ؟ عنداك يكون فخ تاني وتندم عليه من بعد ... لالا ولاكن باينة فيه كيهضر من قلبو داكشي علاش حسات بيه حتى هي ... ابتاسمات ودوزات يدها على وجهو وقالت 

- تمنيت كن رجع الزمان اللور ... نشوف زياد الحقيقي .. ماشي القرين ديالو اللي عدبني 

زياد : هاهوا قدامك .. ما معاه لا شيطان لا قرين . نتي بيديك تحكمي فيه كما بغيتي ... بيديك تخليه يكون زوين .. وبيديك ترجعيه شيطان فصفة انسان . نتي بيديك كولشي . هوا ماعليه غير يمشي معاك حسب افعالك وتعامل ديالك .. نتي قادرة تخليه يموت عليك ... وقادرة تخليه يقتلك . ختاري نتي كفاش بغيتي يكون معاك 

ابتاسمات وعنقاتو بقوة وبادلها حتى هوا نفس العناق وقال 

- توحشتك بزاااف احبيبة ديالي .. حاس براسي ماشفتكش ربع سنين 

بعدات وجهها وقالت : تقريبا هي المدة اللي تفارقنا فيها ازياد . 

زياد : داكشي علاش يمكن . عاد استقرات علاقتنا 

نجمة : وعلاش غبرتي عليا هاد المدة هادي كاملة؟

بقا ساكت كيشوف فيها وقال : متقلقيش الا قلت ليك فين وعلاش؟

حركات راسها بالنفي :لا غير قول

حيد لافيست لاحها .. وحيد تيشورط وتعرا عليها وهي كتشوفيه بنية عالطة حساب ليها بغا منها شي حاجة حتى دار بضهرو وراها جنبو وهي تخلع شدات فمها وقالت 

- مالك ؟ مالك داير فاصمة تما؟

دار عندها وقال : ماعرفتيش مالي؟ .... انا اللي تبرعت ليك بالكلوة 

خرجات عينيها ودارت اليد لخرى على فمها ورجعات للور مصدومة وعينيها كيتقلبو وهي تسخف

حلات عينيها لقات راسها فوق السرير وهوا حداها بصدرو عريان وجهو صفر مخلوع كيفيقها .. خرجات عينيها مرة اخرى وقالت 

- نتااا! واش نتا ؟

زياد : اه انا شنو فيها ؟

نجمة : وعلااااش ازياد علااااش؟ علاااش عطيتني كلوتك وكان بأمكاننا نلقاو متبرع اخر ولا نشريوها .. علاش درتي هاكا عرضتي حياتك للخطر

شد ليها فيديها وقال : كنتي قلتي باللي حتى واحد محاس بيك ... انا الاللة بغيت نحس بيك ... وبغيت نقسمو المرض بجوج ... ومابغيتكش تبقاي تبدلي الكلوة كل مرة ... عطيتك ديالي باش نتعادلو انا ونتي ... مابغيتكش تحسي بنقص .. ماحدك معايا عمرك ماتبكي ولا تخافي ... وماحدي حي عمر شي حاجة تنقصك ... واللي ضراتك غتقسميها معايا وان شاء الله غنعيشو بجوج بكلوة وحدة ... دابا بزز منك تهلاي فراسك حيت هازة طرف مني . . . بيه باش عايشة ... ميمكنش انا نضحي على قبلك ونعطيك طرف مني وتهمليه كما هملتي الكلوة ديالك .... بزز منك دابا غتهلاي فيها ... حيت ديال .. وانا اللي عطيتها ليك هدية ... غتحافضي عليها وماتشربيش شي حاجة اللي ضرها ... التوابل فالماكلة غتنفصي منها ... الغازات ممنوعة ... والبرد ماخصوش يضربك ... وغاتاكلي غير لحاجة الصحية ... ماشي بحال من قبلك ماكنتيش عاطية اهمية لهادشي ... دابا احبيبة ديالي ... غنتقاسمو انا وياك الريجيم ... انا ونتي غناكلو نفس الماكلة ... غنقطعو نفس الحاجة ... و غنولفو لولادنا حتى هما ماكلتنا باش منطيحوش فنفس الخطأ . يالاه الاللة هانا غنونسك ناتبقايش بوحدك اللي هازة الهم ... كووولنا غنهزو معاك وكلشي غنتشاركوه حنا كااملين . انا ونتي . و ولادنا اوك 

بقات ساكتة كتشوف فيه والدموع نازلين وتحنات على يدو باستها وقالت كتشهق

- مارعفتش باش غنرد عليك ازياد .. ماعرفتش اشنو غنوقل ليك ... باش غنرد ليك هاد الدين الغالي ... واخا نحطم فوق راسي معنوفيكش حقك ازياد اهىء اهىء اهىء ... فين غنحط فين حتى بلاصة ماتستاهل نحطك فيها 

شد ليها راسها بيديه بجوج وقال : حطيني فقلبك .. هنا ... وباااركة عليا 

شافت فيه كتبكي وقالت : حتى قلبي ميقدكش ... نتا صدمتيني ... وندمتيني على اول يوم خسرت معاك فيه ... كن ترجع الايام اللور ازياد لأول مرة شفتك فيها ... كن عرفت باللي قلبك كبير ماكنتش غندير اللي درتو وانا ندمانة ندمااانة ندمااانة بزاااااف سمح ليا اهىء اهةء 

عنقها وقال : ديك الايام مشااات لهلا يدرها... هادي ايام حسن منها بألف درجة ... مجموعين .. وبوليداتنا ... ومرتاحين .. شنو بغينا كتر من هادشي ؟ 

عنقاتو بقوة كتمسح دومعها فعنقو وتبوس فيه هنا ولهيه حتى فيقات عليه شيطانو ناض ليها شبعها تمرميد .


لوس انجليس . 4:00 زوالا

حطات كعك كبييير فالجردة ديال الفيلا ... الفيلا اللي جامعة ذكرايات كثيرة ليها مع زياد ومع باها ... لابسة كسوة وردية وطالقة شعهرها .. حطات الموس بالجنب وبدات تعيط 

- زييين ... زييينااااا ... ملااااك ... صوووفيااا ... فين مشاو هادو ؟ 

خرج زين ... طويل وعامر شبه اوبوه تماما واخا صغير .. بدات شوية اللحية كتبان على وجهو الربيء خفيييفة ورقيقة ، لابس شورط ابيض وتيشورط بيضاء وحداء رياضي وشعرو الناعم ممشوط للور . 

وقف حداها والضيم على وجهو وبقا ساكت 

تلفتات شافت فيه وقالت : فين خواتاتك ؟ 

قال بصوت خافت: لفوق كيصايبو داكشي ديالهم 

نجمة : وباباك ؟

زين : مع ميمة فلكوزينة 

عقدات نجمة حجبانها ودوزات يدها على شعرو الناعم وقالت 

- مالك اماما مقلق ؟ هاد الايام حالتك معاجبانيش شنو عندك 

بعد راسو وقال : واالو ... يالاه عيطي ليهم نطفيو الشمع 

مشا بعد جلس على اريكة وخلاها واقفة كتشوف فيه وساهية ... عارفة شنو عندو وشنو اللي مقلقلو وحاسة بيه .. ولاكن متقدرش تدخل فيه وفأمورو الشخصية ... لحد الساعة معاودش ليها بفمو باش تعطيه نصيحة ... هوا عارفها عارفة وداير راسو معارفهاش.. وهي عارفاه عارف ودايرة راسها مافهامة والو ... الحاصول اللي فراس الجمل فراس الجمالة والسكات حسن . 

شد تيلي كيلعب بيه وخلاها هي واقفة على الحلوى اللي خرجات .. غطاتها كاملة بغطاء فضي مربع كيير وطويل وخلاتها وطلعات .. حلات الباب بابتسامة لقات زينة جالسة مع صحاباتها فالبيت كيوجدو .. وحدة كتقاد للخرى .. ابتاسمات زينة ووقفات بحال الاميرة فكسوة طويلة واسعة بيضاء والتاج على راسها وقالت 

- ماما كي جيت ؟ اليوم غنطفي انا وزين شمعة ديال 16 لسنة .. كبرنا ياك ماما 

ابتاسمات نجمة وقالت ساهية وهي كتقرب منها 

- كبرتو اماما .. ولاكن غتبقاو فعينيا ديما صغار يا روح ماما 

عنقاتها بقوة وقالت : الى ساليتو يالاه نهبطو ... يالاه البنات صحابكم راهم كيدخلو ... (تلفتات وراها شافت ملاك بكسيوة حمرا منفوخة وصباط حمر شادة فيها وكدورها وتشووووف فيهم ) ملاااك ؟ وييينو على امورة ديالي ... اجي اماما مالكي واقفة تما ههه 

مشات عندها شدات ليها فيديها باستها وبدات كتقاد ليها لقصيصة ديالها ودوز يدها على شعرها الاسود الناعم 

نجمة : فين صوفيا احبيبة ديالي؟ 

شارت ملاك بيدها : بااقا معطلة كتلبس ... جيت زوينة ؟

نجمة : نتي اصلا غزااالة الكبيدة ديالي . يالاه نمشيو نهبطو .. كولشي هبط لتحت بقينا غير حنا .

شدات ليها فيدها ومشات حلات باب اخر لقات صوفيا حتى هي بنفس اللبسة وطالقة شعرها الاشقر وجراتها معاها وهبطو لتحت فين مطلوقة موسيقى والدراري والبنات المأدببين حاضرين .. صحاب زين وصحابات صوفيا وملاك .. خرجو الجردة ويدات نجمة ترحب بصحاباتها وبناتهم ... فجأة دارت وهي تشوف بنت آية فالجمال لابسة غوب وردية دخلات مع ماماها وهازة جوج ديال الهدايا فيديها عيون زرقاء وشعر اسود كالليل وبشرة بيضاء . قربات هي وماماها من نجمة وسلمو عليها .. فديك اللحضة وقفات حداهم زينة والابتسامة كتلاشا من وجهها وكتشوف فيهم 

زينة : ريحانة !!! جيتي؟

ابتاسمات ريحانة بخجل ومدات ليها هدية وقالت 

- عيد ميلاد سعيد 

نجمة : احممم احمم .. مرحبا .. تفضلي مدام مرحبا بيك 

الام : شكرا احبيبة ... عيد ميلاد سعيد بطول العمر ان شاء الله 

نجمة : شكرا ليك .. مرحبا بيك تفضلي 

ريحانة بتردد : غنن نعطي الكادو لزين 

شافت فيها نجمة وزينة بجوج بيأس وارتباك وهي غادية شادة الهدية فيدها وكتقلب بعينيها على زين ... بقاو متبعينها بعينيهم حتى وقفات موراها .. الصوت مكيوصلهمش لاكن التعابير كيشوفوها .. تلفت ليها زين وتعقدو حجبانو.. باين عليه تفاجأ وتصدم .. بقا مخرج عينيه كيشوف فيها وهوا يضرب الهدية ديالها طاحت من يديها فالارض ومشا خلاها وقفة يابسة فبلاصتها .. تخلعات نجمة وحطات يدها على فمها وتبعاتو كتجري وهوا داخل .. دخل فزياد اللي كان خارج حتى هوا بشورط ابيض وتيشورط بيضاء هاز بيبي صغيور فيدو شعرو كحل بحال الليل وخاشي صبعو فمو ... دازت حداها نجمة كتجري بحال الريح وبقا هوا واقف مافاهم والو حتى بانت ليه زينة جايا جيهتو وعينيها فالدروج متبعاهم . 

طاااااف تزدح الباب ديال بيت وهوا يخزر زياد وقال 

- شكاين شواااقع ؟ 

زينة : ماعرفتش

عطاها ودنو وقال : شنو؟ لا ابنتي عاارفاه وحافضة وغتكولي ليا شنو كاين .. علاش زين طلع كيجري وعلاش ماماك تابعاه وعلاش زدح الباب 

نجمة : هوا يعاود ليك ابابا ماشي انا 

زياد : نوبي عليه نتي دابا ... يالاه .. شنو واقع

بغضب مخلط مع البكا شار بصبعو للجنب وهوا كيغوت 

- علاااش جااات علااااش عرضتو علييييها ... علاااااش قلتو ليها تجيييي 

ردات نجمة بارتباك كتحاول تهدي الوضع 

- ماعرضناااااش ... شكووون هي بعدااا شكون 

قال كيتنخصص : نتي عااارفة شكون هي علاش كتفلااااي عليا علاااااش

سكتات ماعرفات باش تجاوب وهي تشد ليه راسو عنقاتو وهوا كيبكي بحرقة ... والنفس مقطوعة فيه .. مقادرش يهضر وكيبلع فالريق ويشير غير بيدو للجنب وكيمسح دموعو بنرفزة 

نجمة : تهدن ... غير بشوية عليك ... بشوية كل حاجة عندها الحل امامي ... مكايناش شي حاجة ماعندهاش الحل 

بعد اللور وقال بعصبية : هي خانتني ... هي مكتسوااااااش مكتسوااااش انا حماااار انا تقت بيها ... هي شيطان شيطاان فالسيفة ديال انسان اماما ( غمض عينو وهز راسو قطع النفس شوية وقال ) انا اللي كنعرفها .. هي وحدة مكتسواااش 

تحل الباب بشوية ودخل زياد عندهم ورد موراه الباب . تقلب زين بسرعة عطاه بضهرو وقطع الحس كيشوف جهة النافدة 

حط عليه زياد يدو وقال : عادي ... كاملين بكينا .. البكا ماشي عيب 

دورو وعنقو ورتب على ضهرو وقال

- غير بالعقل ... كولشي كيتحل ... نتا يالاه بادي فالحياة ... وهادي غير الخطواة الاولى ومزال الدنيا غتوريك العجب ... كاااملين حبينا .. وتعدبنا ... وتقهرنا ... كل واحد كيدوز من هادشي 

تنهدات نجمة وقالت : انا غنهبط ازياد ... غير خليك معاه (غمزاتو )

هبط زين راسو وجلس كيبكي فصمت اما نجمة مشات مباشرة طالع ليها الدم وخرجات للجردة لقات ريحانة واقفة كترعد وتمسح دموعها كتهضر مع زينة . 

نجمة : ريحانة ... اجي معايا

شافت ريحانة فزينة بتردد وتبعات نجمة لداخل للمكتب .. تسد الباب وتلفتات نجمة عندها بجدية وقبل متهضر حطات ريحانة يدها حدا عينها ونهارت بالبكا . سكتات نجمة ماعرفات كيفاش تهضر .. واش تقصح معاها ولا تواسيها ... سبقات ريحانة بالهضرة وهي كتنخصص وقالت 

- انا مخنتوش ... جاسمين اللي قالت لي نمشي لفيستيار نجيب ليها شكارتها حيت فيها ليغيكل ماقدراتش تمشي ... ومشيت ولقيت اليكس فالفستيار .. وقالي شمي واش فيا ريحة ديال لكارو فمي حيت غيدخل لاكلاص وفاش قربت شميت دخل عندنا زين وضاربو 

ربعات نجمة يديها وصغرات عينيها وقالت 

- همم عليها اخر مرة رجع عندنا مضروب فعينو ... علاش فاش جيت معاه ليكول وسولتك قولتي ليا معرفتش؟

بقات ريحانة ساكتة شوية وقالت : حيت ... قالت لي زينة ... الى جات ماما سولاتك قولي راه ضرباتو الكورة دالباسكيط . وخفت ندير ليهم مشكل اخر معاكم 

تنهدات نجمة وقالت : جاسمين صاحبتك؟

مسحات ريحانة عينها وهي مهبطة راسها وقالت

- اه 

نجمة : ريحااانة ... جاسمين عدوتك ماشي صاحبتك . . . ردي بالك منها .. ومن الاحسن بعدي منها بمرة حيت هي اللي وقعاتك فهاد الفخ 

ريحانة : هي قالت ليا غير نجيب ليها شكارتها 

نجمة : وشنو كيدير اليكس فالفيستير ديال البنات ؟ علاش مامشاش يكمي فالفيستير ديال الاولاد . ريحانة ... انا كبر منك وعارفة حسن منك . اليكس بعدي منو ... وجاسمين حتى هي بعدي منها ... وعلاقتك بزين ماتبينيهاش فليكول الى بغيتيها طوال ... خليها فالسر ميعرفها حتى واحد ... تعرفيها غير نتي .. وهوا فقط .. باش هاكا تفاداي المشاكل اللي غتجيك ... وفليكول خليكم اصدقاء قدام كولشي 

ريحانة : اصلا دابا صافي ... هوا مابقاش كيبغي يشوفني 

نجمة : هادي احسن فرصة فين تخليو العلاقة سرية . دابا كولشي عارفكم مدابزين ... بقاو فعينيهم مدابزين باش تسلكي من مكر اعداءك اللي كتحسبيهم صحابك . يالاه اجي معايا 

شدات ليها فيدها وداتها كتمسح فعينيها حتى لبيت زين وحلات الباب لقاتو جالس ساكت وزياد كيهضر معاه .. دخلات بابتسامة وقالت 

- زياد ... اجي معايا واحد الدقيقة 

غمزاتو وناض كيستفسر بعينيه خرج عندها وهوا يشوف ريحانة مهبطة راسها وكتنخصص بوحدها . ابتاسم ومشا سبق نجمة اللي دخلات وقالت 

- زين ... شي واحد بغا يشوفك ... عندو بزاف ديال الهضرة بغا يقولها ليك ... وخاصك تسمعو وتيق فيه 

خرجات ودخلات ليه ريحانة وسدات الباب .. سمعات الغوات والصدع لداخل بيناتهم واصواتهم كتعالى وسدات ودنيها ومشات هبطات عند زين 

نجمة : حبي

زياد : علاش مكتعاودي ليا والو ؟ 

نجمة : عااادي ... راك عارف .. المراهقة والحب وداكشي ... المهم عاودات ليك الصحفية ديالنا اللي كتفلا ليها حتى حاجة 

زياد : ديك الصحفية هي عينيا فهاد

الدار . . . عطيتيني الولد هازو كندور بيه حتى داخ وتقيا عليا رجعت كنقطر

نجمة : هههه عطيه لماماك ولا ختك 

زياد : ختي قابلات حتى ولادها 

نجمة : ويالاه ..يالاه ... سير سير سبقني .. غنطلع لفوق نعاود نطل على هادوك نشوف شكايديرو

رجعات طلعات وقربات من الباب سمعات الضحك والضهرة .. ابتاسمات ودقات وفتحات الباب لقاتهم جالسين بجوج مشابكين اليدين وكيعزفو على البيانو 

نجمة : نقطعو الحلوى 

شاف فيها زين بعيون براقة كأنه ماشي هوا نفس الولد اللي كان غيموت ليهم من دابا شوية 

زين : يالاه 

بقا شاد لريحانة فيدها وهبط هوا وياها حتى قربو يخرجو وهي تبعد يدها وقال 

- فالسر احسن 

شاف فيها بابتسامة وقال : احسن 

خرج سبقها ومشات هي موراه بعيدة عليه وكل شوية تشوف فيه ويشوق فيها من بعيد وزياد ونجمة حاضيينهم ابتسامة . 

نجمة : يالاه يالاه ... تجمعو نقطعو الحلوى 

تجمع كولشي واولهم صوفيا وملاك هما الاولين .. وحداهم زين وزينة وموراهم زياد هاز بيبي قالبو جيهة الكاميرا ونجمة حاللة فمها كضحك وحداها ريحانة 

نجمة : واحد .. جوووووج .. ثل......

كوبار : حباااااث بلااااثي بلااااثي

كولشي تلفت بان ليهم جاي كيزرب على واحد العكاز ... فمو طاح كامل وشلاقمو دخلو لداخل ... كيمشي يغبر ويعاود يرجع .. ويمشييي يعاود يغبر ويرجع تاني ... وحتى زياد بقا غير كيشوف فيه ويضحك بسخرية ... اش غيدير ليه ماعندو ميدير ... مغيتبعو فهبالو مغيبكي عليه الا هوا ختار الطريق اللي بغا . كل واحد كيعيش كما بغا 
تم جاي ليهم بالعكاز كيشالي . قبل ميوصل خرجات ليه زوبيدة بالصندالة 

- اشنو اللي جاااابك اليهودي ... يا سكاااايري كي درتي دخلتي ... سير ..سير رجع منين جيتي ... 

كوبار : احفااادي نقطع معاهم الحلوى 

زوبيدة : غتمشي ولا نقطعك طراااف 

زياد : واااا الواليدة ... وصافي خليييه ... اجي تا نتي معانا وخليه عليك 

مشا وقف حدا زينة وتخشا الوسط ... بنفس القاميجات فالالوان والسناسل ولاكن ضعاااف وكبر قبل وقتو بالشراب والبلية وطاح ليه الفم ... واللي فيه مامهنيه مابغاش يرصا 

زينة : با سيدي هههه ... رجعتي 

شاف فيها كيفرنس وقال : وغنبقا معاكم حثى للموث هييهييي 

زياد : يالاه طلقونا ... واحد جوج ثلاثة 

الجميع وكوبار : هابي بيرثداي ثثثوووويووووو .... 

قطعو الحلوة فالنص ويالاه حط زين الموس فالجنب قري زياد بمكر من موراه وخشا ليه راسو وسط الحلوة وبغا يهرب لاكن لقا نجمة قدامو دتيرة يديها موراها كضحك بمكر .. غفلاتو وعطات ليه بطرف ديال لاكريم لعينين نيشان تا مابقاش عارف يرجع اللور ولا يزيد لقدام .. تقلب عيد الميلاد لمندبة بالحلوى ... مكاين غير عطيني نعيط حتى من البيبي الصغيور اللي كان هاز زياد تقاس بكريم حدا فمو وشفارو وخرج لسناو بغا يبكي .. حدو داق الحلاوة وهوا يمجمع دموعو وبقا يخرج فلاسنو لاجنب ويجر فلاكريم وزياد غادي بيه حال فمو وكيمسح فيه عينيه دايخ 

نجمة : زياااد 

تلفت عندها حال عين وساد عين حالتو حالو ... تشييز .. صوراتو 

نجمة : الا الصحاااافة مباشرة هههههه 

تبعها كيجري لقا مو فالطريق مطلية عطاها البيبي ومشا كيطري وراء نجمة كيضحك 

زياد : ارييي ... اري عنداااك تحطيهااا .. اري ههه

النهاية 😘

تصنيف القصة

نتمناو تختارو التصنيفات اللي يمكن يوصفو هاد القصة , التصنيفات كاتساعد بشكل كبير فتقسيم القصص وحتى لي كايقلب على قصة من نوع معين كايلقاها بسرعة .. (يمكن تختار أكثر من تصنيف)

كيف يمكن وصف القصة؟