صورة مصغرة لـالعنكبوت الجزء التاسع

العنكبوت الجزء التاسع

tas3 al3ankabout
رواية رماد الحب، العنكبوت الفصل 2

تفرقات الكرطة وبدا اللعب وحما الطرح مزيان ، كل واحد شاد وراقو عندو مركز فيهم وكيخنز من تحت لتحت فلاخر .. اللعب طوال والتوتر بدا كيبان عليهم بزوج .. فجأة ابتاسم زياد ابتسامة جانبية فباه وحط الكرطة اللي فيدو ستفها ليه فوق الطبلة بنضرات انتصار خلا باه غير كيشوف وبأسى ونضرات فشل فرش الكرطة طيالو قدام زياد وتنهد كيشوف فيه والابتسامة كترسم على وجهه في حين تلاشات الضحكة من وجهه زياد وخرج عينيه فاوراق باه وبدا يزير على سنانو ويكرز بقوة .. جمع قبضة يدو وضربها مع الطبلة وقال 

- غشاش ...دوك القوالب ماديرهمش عليا انا .

ضحك باه بسخرية وقال : خسرتي .. ودابا وفي بالوعد ديالك 

جمع زياد يدو بقوة وقال : غنعاودو لعبو ... مزال ماسالينا ... وغنربح وغنحدف الشرط ديالك 

هز كوبار حاجبو فيه وقال : والى غلبتك عاوتاني ؟ 

ضحك زياد بسخرية وقال : تايق فراسك 

كوبار : بحال داكشي ... المهم الى غلبتك غنعيش معاكم هادا شرطي 

كرز زياد على سنانو وقال : انا غنوريك هاد التقة فالنفس ... الطرح اللول غشيتيني فيه .. ولاكن هادا غنفيق معاك .. زيد 

تفرقات الكرطة مرة اخرى وبدا اللعب من جديد وكل واحد داير مجهود .. وبحال المرة اللولة خسر زياد وناض تعصب ضرب الكارطة مع الارض وقال 

- ميمكنش .. هاد الكارطة فيها شي حاجة ماشي هي هاديك ... ولا وااقيلا بكترت مكتلعب حفضتيها ولا علمتيها .

كوبار : المهم اني غلبتك .. ووحد ليا بلاصتي فداركم نعس فيها . . .

قاطعو زياد : كتحلم ... غنكملو اللعب ... واخا نعرف نبات هنا معاك تا للصباح 

كوبار : نخاف غير ندي ليك كولشي وتبقا بلاش خخه

زياد : هاحنا غنشوفو .. سير كمل ... حيد عليا هاد الكارطة جيب وحدة جديدة فميكتها 

جابو ليه كارطة فميكتها فرقوها وبدا اللعب مرة اخرى ناض زياد كيسوط ويبح بغضب ويتعصر تا حمار وجهه من الخسارة الثالتة وبدا يسب ويلعن وزاد توثر وارتابك اكثر في حين باه مبرد و كيزيد يتحمس ، رجع مرة اخرى كيلعب على امل يحيد الشروط اللي عليه وتالت مرة بشرط يدخل معاه باه فالشركة وقبل زياد ورجع للعب كيتعصر وكيلعب معصب ، لاكن هاد المرة حالفو الحظ وربح ورجعو اللور تكا سخفان كيتنهد ويسوط ويتنفس الصعداء مغمض عينيه ، رجعات فيه الروح وبدا يضحك في حين باه عبس ودفع الكارطة بيدو طالع ليه الدم .. تحمس زياد للعب باش يتحرر من كل الشروط وبدا اللعب مرة اخرى وبتركيز اكثر وتكرر شرط باه في حالة ما ربح مرة اخرى يولي مدير عندو فالشركة ويتحكم فيها حتا هوا وتكون عندو كلمة .. ماتسوقش زياد لشرطو ومابغاش يخليه يأثر عليه وركز على الفوز والتحرر ، لاكن مع الاسف خسر للمرة الرابعة وخبط يديه بجوج مع الطبلة كيصعر في حين باه ساكت على فرحتو وقارم عليها . جر الكرسي بقوة زاعم يلعب لاكن الموزع جمع الكارط وعلن على نهاية السهرة ، وهنا ناض زياد وقف شاد راسو كيصعر ويسب ويلعن حضو المفس اللي جمعو بباه في حين ماض هاد الاخير بشوية عليه كيقاد حوايجو وقال 

- السي زياد ... الى سمحتي خلص الدين اللي عليك راني زربان وباغي نرتاح ... وماكرهتش هاد السويعات اللي بقاو ليا قبل ماطلع الشمس نمشي ندوزهم فدارك باش فاش نفيق نمشي للشركة نشوف خدمتي راه تابعني بزاااف ديال الخدمة

ماهضر زياد متكلم مزاد شي كلمة ، خرج نيشان من الكازينو ساد عينيه غينفاجر وكراش تابعو كيحنقز بديك الكرش . حل الطموبيل بغا يركب ووقفو باه ببرود وقال

- ايوا شنو درتي معايا ؟ 

شاف فيه زياد كيزفر من مناخرو ورجع طلع فالسيارة ماهضرش وزدخ الباب في حين بقا باه واقف عاجبو راسو وقال وهوا كيشوف فالطموبيل غادية معصبة كطير قدامو 

- هههه... واخا ماشي مشكل ... خليك حتى تقلب ليها على شي دخلة باش تقنع زوبيدة و سلمى .. حتى انا مازربانش اكبدي هههخخ.

دخل للدار ساخط لقا كولشي ناعس .. مشا لبيتو وزدح الباب عليه وجلس فوق واحد الكرسي حامية فيه البيضة وكيسوط بوحدو .. طار النعاس وطارت الراحة و يا اهلا وسهلا بالمشاكل والهم والغم . حساب عمرو حسبو زياد ولا كانت ليه فالبال .. تخنق وحيد القميجة لاحها بعصبية فالجنب ومشا لواحد الطبلة طويلة حدا الحيط فيها قرعة وكيسان محطوطين وجابها حطها قدامو كيشرب ويخمم ويزفر .. شنو غيدير؟ شنو غيقول لمو وكفاش غيدخلها واش هاد الموصيبة طاح فيها ، عيا يشرب ويخمم والشمس كطلع فاللخر ختمها بكينة دالراس لاحها فالماء وهبط عليها شربها وطاح فوق الناموسية كيفكر مغمض عينيه . 

صبح الحال وصبحات زوبيدة جالسة موجدة المسمن و البطبوط ولكريب وجالس فالطبلة كتسناهم يتجمعو .. والخدامة كيمشيو ويجيو ويحطو ويوجدو .. جات سلمى كتعوج وتفشش جلسات كتشرط على لفطور وشوية هبط زياد معبس عينيه منفوخين وطالع ليه الدم .. جاي كيجر فالبانطوفة لابس شوؤط وتيشورط بيضاء والفوطة على كتفو كحلة ... جلس وقال بنفخة 

- صباح الخير 

زوبيدة : صباح الخير الحبيب .. مالك شفتك ماشي هوا هاداك ؟ 

زياد : والو ... والو غير فطري (خز حاجبو فسلمى
معبس وقال : مالك نتي كتشوفي ؟؟؟ فطري ونتي حاضياني 

زوبيدة : مالك اش كاين مالك صابح خاسر ؟ 

حيد الفوطة على كتفو بنرفزة وبقا ساكت .. شوية زرب عليها وقال بسرعة 

- كوبار : غيجي يعيش معانا .. صافي وميسولني تا واحد ولا يكوليا كفاش 

ناض جمع الوقفة ومشا خلاهم كيشوفو فبعصياتهم ويبرقو 

بقات زوبيدة حاللة فمها فسلمى وقالت 

- واش كيهضر على باك ؟ 

سلمى بتساؤل : مافهمتش... قالك غيجي كوبار يعيش معانا ... شحال من كوبار كنعرفو ! 

زوبيدة : اشنوف هادا شكيكَول وشكيخربق

ناضت زوبيدة تعرضات ليه وهوا خارج لابس سروال توب وقميجة وقفاتو وقالت 

- زيااد.. اجي هنا بلاتي

وقف تلفت وقال : شنو؟ الى كان على داكشي بلا متسوليني

زوبيدة : على داكشي وغنسولك . . . فين تلاقيتي كوبار؟

زياد : وصافي امي .. والله ماعندي لكانة هاد الصباح وطالع ليا الدم 

زوبيدة : يطلع ولا يهبط .. سولتك جاوبني .. فين تلاقيتيه ؟ واش جا عندك 

زياد : تنهد ) واحد صاحبي طلع صاحبو هادشي اللي كاين .

زوبيدة : اييه .. ايوا .. وشنو غيجي يدير هنا ؟ 

زياد : غيعيش معانا هادشي اللي كاين 

زوبيدة : كفاش يعيش معانا ؟ واش باغي تسكنو هنا معانا !! ، واش من نيتك كتهضر

زياد : كنهضر من نيتي وهادشي اللي غيكون وبزز مني ماعندي ماندير السلام وعليكم

جراتو وقالت : اجي هنا اشمن السلام وعليكم.. كفاش بزز منك ؟ شرح ليا شنو كاين... ومزياان نيت اللي رجع باش يعطيني براتي مايبقاش لاسقني ومخليني معلقة .. شدو يعطيني براتي 

زياد : وصافي غيعطيك براتك صافي خليني عليك دابا

زوبيدة : بلاتي.. كفاش غيجي ؟ واش غيجي هنا للدار ؟ كول ليا شنو كاين بلا مطلع ليا السكر

زياد : وا صاافي امي الله يحفضك .. صافي وقع شي تنوغيش وصافي .. كنت مع واحد صاحبي فواحد الكازينو و تلاقيتو تما كيقمر .. راكي عارفاه... دابزنا وبدا كيستافزني ولعبت معاه ساعا خسرت وحكم عليا يجي يعيش هنا معانا هاشنو وقع

ضربات فخادها وقالت : وليتي تقمر !!!!! وليتي تقمر المسخووووط؟؟

زياد : ولااا مكنقمرش ..

زوبيدة : وشنو هادشي ماشي قمر ؟ .. شنو هادا ؟ بغيتي ترجع بحالو وضيع اللي وراك واللي قدامك وتخرج على راسك وعلينا

زياد : وا لاااا ... مكنقماارش غير وقع شي نباش بيني وبينو ولعبت معاه وحرمت الكازينو مانمشي ليه .. صافي المهم من هادشي راه غيجي وماعندي مندير ... اللي نقدر نديرو هوا نمشيو كاملين للفيلا فالحي لاخر جيهة البحر ونجلسو فيها ... يجي عندنا لتما على اساس حنا تما عايشين .. ونتوما ديك الساعة هزو جوايجكم وخليوه ورجعو لهنا وخليوني مني ليه تا نشوف كفاش نتفكو منو 

بقات زوبيدة ساكتة كتهضر بوحدها ويدها هلى فمها 

- ويلي ويلي على الطماع ... على ولد الحرام الكوبرا لاخر ... جايبو الطمع ليهودي الله يعطيه شي موصيبة 

زياد : المهم وجدي راسك راه غتشوفيه .. ماديهاش فيه كااع 

زوبيدة : لااالا علاش نديها فيه يعطيه الموت نتهنا من سميتو ... يخخ حتى كَلنا تهنينا (خرجات عينيها ) ولاكن كولشي منك ... كوووولشي منك .. كطيييير من المقلة ومابغيتي ترصي ودير عقلك .. غادي ليا تقمر هادشي اللي بقا لينا غير لقمر
بغيتي ترجع بحال الشلاهبي ديال باك ... هااااا ودني منك ... مانتا ولدي مانا مك 

زياد : ااش وصلنا لهاد الهضرة دابا ؟ واش حساب ليك انا عاجبني هادشي .. حساب ليك فرحان بيه .. راه غنتفركع ونضرب الحيط ... نزيدو حتى هوا فلحساب ... دعي دعي .. دعي معايا ربي يفاجيها عليا راه راسي غيتفركع وماعندي فين نزيد شي نقشة

مشا كيسوط وبقات هيا واقفة يدها على خدها ساهية كتشوف فيه ودعي معاه ودعي فباه ورجعات بحالها كتسوط

واقفة قدام المرايا لابسة كسوة وردية فيها الورد بالالوان انيقة وقصيرة مزيرة عليها .. طالقة شعرها وحاطة مكياج بارد واحمر شفاه وردي خفيف وكترش الريحة وراء ودنيها وتشوف فراسها كيجات عاجبها الحال وفرحانة بالجسم المنحوث ديالها اللي رجعات من وراء الولادة بالرياضة والحمية . جمعات النفس وطلقاتها كتستجمع القوى ديالها .. ابتاسمات لراسها فالمراية وتلفتات كتسوط وتشوف فولادها وراها جالسين كيلعبو بالألعاب والمربية جالسة معاهم .. تحنات عندهم نجمة بابتسامة كتهضر معاهم وضحك وهما كيتجاوبو معاها فرحانين . ضماتهم بجوج مساخياش تخليهم بوحدهم من بعد ما دوزات معاهم جميع اللحضات ثانية بثانية من يوم ولادتهم ورباتهم بنفسها بمساعدة المربيات ديالهم .. لاكن خلاتهم يولفوها كتر ويباتو معاها واخا دارت ليهم غرفة بوحدهم ماقدراتش تخليهم فيها .. باست راسهم ويديهم ووصات المربية عليهم وناضت ، عرفوها خارجة و يالاه بغات تخرج وهما يوقفو هازين يديهم كيبكيو تابعينها ويطيحو وينوضو حتى لسقو ليها على رجليها وبدات يطلبو تهزهم عندها ... شافت فيه بابتسامة واسى وتحنات عندهم عنقاتهم وقالت 

- هانا مغنمشي لحتا شي بلاصة ... صافي هانا معاكم مابقيتش غادية ومنقدرش نخلي الكبيدات ديالي بوحدهم ... صافي يالاه اجي نلعبو .. اجيو معايا 

لسقو فيها بيديهم ورجليهم وهي كضحك وفرحانة بديك اللسقة اللي دارو عليها .. جلسات معاهم كتلعب طاوية رجليها حتى رن الهاتف وجابتو ليها الخدامة جاوبات 

- نجمة : الو اوجين ... فالدار ... قبيلة بغيت نخرج ولسقو عليا الوليدات كيبكيو ماقدرتش نخرج ونخليهم بوحدهم كيبكيو ... عارفة راسي تعطلت ولاكن ماعندي ماندير .. كنتسنى يديهم النعاس و لا نشوف كفاش ندير نهرب عليهم ... واخا انا غنشوف 

قطعات وجلسات كتهضر وضحك معاهم وتنسيهم .. غمزات الخدامة جابت ليها بينوار وبدات تقول بصوت طفولي مع الخدامة 

- نمشيو للحمام ... اه نمشيو لحمام .. غنلبس البينوار ديالي باش ندوش ونخرج نلعب مع زين وزينة ... يالاه الحمام سخون ؟ ... صافي انا غندخل دابا 

بقاو كيشوفو فيها ويدورو فعينيهم بجوج وهي نايضة كتهضر على الحمام بطريقة وحركات باش تبتهم ومشات خرجات لابسة البينوار فوق الكسوة و الخدامة موراها مخبية الصباط والصاك وخارجة تحت عينيهم وهما ساكتين

وصلات للشركة ولقات ترحيب كبير من الموضفين وهي غادية بالزربة على عجلة وكتبتاسم ليهم ووتشكرهم وتزيد مباشرة لقاعة الاجتماع . داز حداها موضف وحنا راسو احتراما وقال 

- نهار كبير انسة نجمة الشركة منورة بحضوك .. على سلامة لاللة نجمة . 

ابتاسمات وقالت : شكرا ليك 

مشات ورجع هوا للمكتب ديالو جامع الضحكة وجبد تيليفونو كيهضر بحدر وراسو هابط كيطور فعينيه

- السي زياد ... عندي ليك واحد الخبر مهم ... الانسة نجمة رجعات للشركة .. وعلى ما كيبان ليا رجوعها المفاجأ من بعد هاد الغيبة كاملة على الشركة فيه أن ... حيت دايرين اجتماع مغلق و مشات ليه مباشرة ... شي حاجة واقعة السي زياد .... ماعرفتش السي زياد علاش هاد الاجتماع ... المهم فيه اعضاء مجلس الادارة كاملين ورأساء الاقسام وشي واحد اخر ما عمرنا شفناه . قلت نعلمك بشنو كيوقع كما وصيتني ... كون هاني السي زياد ... لكبيرة والصغيرة كتوصلك .

قطع المكاملة وناض من فوق الكرسي هاز لافيست كيلبس فيها و خارج بسرعة من المكتب .. تلاقا السكريتيرة جايا ليه بواحد الملف وداز فيها وقال 

- من بعد ... مامساليش دابا خليه ليا تما حتى نترجع 

مشا بخطوة سريعة دخل للاسانسور وهبط لتحت خرج ميقاد كمام لافيست وخرج مباشرة من باب الشركة .. يالاه بغا يطلع فالسيارة وهي توقف عليه جويس جامعة شعرها ولابسة لباس انيق ودارت يدها فوق الباب بكل ثقة فالتفس . تلفت شاف يد من وهوا يهز راسو كيسوط وقال

- شكاين؟ ... مامساليش والى عندك شي حاجة خليها حتى لمن بعد ... دابا زربان ومعنديش الوقت 

جويس : خاصك تسمعني ازياد .. 

زياد : مامسالييييش .. خصووصا فهاد الوقيتة فبلا مضيعي وقتك وضيعي ليا وقتي 

هزات راسها فيه ببرودة وقالت : عايش حياتك ... ومرتاح ... و مفكرتيش فيا انا كفاش عايشة من بعدك ؟

تلفت كيدبل فعينيه سائم من شوفتها وقال 

- ماعييتيش؟ سيري ضربيها ليك بشي سفرة لشي قارة ... سيري عطيني تيساع راه ماشي ديال الحب وانا مكنعرف منين بداه .. سيري الله يجيب ليك شي حب تحابي نتي وياه تا تفكرعو وكَلبي عليا انا خليني نشوف شغلي راع ماعنديش ليك الوقت هاد الساعة بلا متخليني نتعصب 

جويس: اااه ... ماعندكش الوقت هه .. من هنا لقدام غيولي عندم الوقت بزز منك .. ماشي بهاد السهولة ضحك عليا ... انا ماعمرني فكرت نغدرك ازياد واخا فعلا غدرت صاحبتي .. وندمت ... وياريت كن كان عندي العقل ديال دابا مكنتش نغدرها ..

طلع ليه الدم وخرج عينيه فيها وقال : وا غدريها ولا كاع لا تغدريها اش غندير انا بالسيرة الداتية ديالك .. وا طلعتو ليا فك *** نتي وياها .. واش انا مغنساليش منكم ولا شنو ؟ حيدي يدك ولا نسد بيك على صبعانك وخوي الطريق راه ماعنديش ليك الوقت . 

طلع فالسيارة بغا يسد الباب مخيخ وهي تقول بسرعة 

- انا حاملة ازياد 

شاف فيها بالزربة مخرج عينيه مصدوم ... نزل من الطموبيل كيشوف فيها وتكا بيدو على الباب عاطيها ودنو وقال 

- شناهوا ؟؟؟ حاملة ؟

جويس : اه كما كتسمع .. حاملة 

ضحك بسخرية وقال : وشنو بغيتي ندير ليك انا ؟ نولدك ؟

جويس : كنهضر بصح ومكنكدبش ازياد 

زياد : وهانتي كتهضري بصح ... سيري كَوليها لباه اللي معني بالامر علاش جايا عندي انا 

جويس : نتا هوا وباه ازياد .. ولا غتنكر ولدك حتى هوا ؟ 

ضحك فالسماء وقال : اش هاد النهار يا سيدي ياربي ... واش كنبان ليك انا عندي لكرون الشريفة ؟ سيري شوفي معامن درتيه وحيدي من طريقي 

جويس : انا مدرت حتى حاجة مع شي واحد ... نتا الوحيد اللي كنعرف . وحتى دابا الى متيقتينيش يالاه نديرو تحليلة لا دي ان ونشوفو ولد من .

سخن فيه دم ومص شفاهه السفلية وقال بغضب مزير على سنانو

- شوفي نكَوليك جوج كلمات .. لعب البرهاش هادا ماعندي ماندير بيه ... غتمشي وتغبري عليا وجهك فخطرة ولا غنغير ليك الاثار ... وغنديرها الى ضطريت سمعتي ... وهاد التخربيق ديالك كوليه وسيري كَلبي عليا 

جويس : شوف ازياد ... عندك جوج اختيارات .. يا أما تعتارف بهادشي اللي فكرشي ... وتحيد الشك ديالك بالتحاليل .. يا اما غنفضحك ثدام الصحافة و الاعلام ونضرب ليك الطر من شمال الارض لجنوبها ونخيك ضحكة لعديانك يتشفاو فيك ويدوزو بيك الويسكي وترجع سيرتك على كل لسان فالعالم كامل وشوهتك شوهة .. يالاه شنو رأيك دابا ؟

خارجة من قاعات الاجتماعات بابتسامة مع اوجين وجوزيف وباقي الاعضاء اللي نتاشرو كل واحد فين مشا 

اوجين : كيبان ليا عندك مهارات فإدارات الاعمال واخا اول تجربة ليك 

ابتاسمات نجمة وقالت: شحال من واحد عندو مايقول غير مكتعطاش ليه فرصة

جوزيف: كنتمنى نكون عند حسن الضن ديالكم ... وشكرا ليك مدام نجمة على هاد التقة اللي وضعتي فيا .. وغادي ندير كل مافجهدي باش نكون عند حسن ضنك 

نجمة : هادشي ماغريبش عليك .. اللي كيضحي بحياتو باش ينقد روح يستاحق فرصة بحال هادي . . . اجي معايا جوزيف نوريك المكتب ديالك اللي غتبدا فيه الخدمة ... عندك 6 شهور ديال التدريب .. تعرف على طريقة العمل ديالنا وتكتاسب خبرة وديك الساعة مرحبا بيك بين مدراء شركة تيكنو صونغ .. ولاكن قبل ... خاصك تبرهن ليا ههه اوك 

فتحات الباب ديال المكتب دخلات ودخل موراها قال

- طبعا مدام نجمة ... كما قلت ليك غندير مجهود باش منخيبش ضنك فيا 

تنهدات وقالت : نتمنى ... هانتا ها البيرو ديالك ... كاينين مساعدين غيعاونو فالبداية .. والباقي كلو عليك ... البيرو ديالي كاين فالجهة الاخرى ... تفضل معايا نوريك اقسام الشركة الاخرى .

خرج معاها كيدورو فالشركة وفين ما دخلات كتلقى التحية من الموضفين ، داتو لقسم المبيعات ، المخازن ، الانتاج ، المالية ، الموارد البشرية ، التسويق ، المؤشرات البيانية ، التشغيل ، خطط العمل والمشتريات ووصلات هي وياه لمركز الشركة فالاسف وقالت

- هنا غنخليك تبدا الانطلاقة ديالك اجوزيق .. انا معنديش الوقت باش نجي فيه للشركة .. هادشي علاش اي حاجة بغيتيها ولا بغيتي تعرفها يمكن ليك تستاعن بالمساعدين ديالك ولا تتاصل بيا ... حنا راه رجعنا اصدقاء دابا 

مدات ليه يدها وسلم عليها بابتسامة وقال : ليا الشرف نكون صديق من الاصدقاء ديالك امدام ... 

قاطعاتو وقالت : لا ماتمشيش بعيد اجوزيف .. انا انسانة ماعندهاش اصدقاء .. والكل عندي سطحي .. يعني حاليا نتا اللي عندي صديق .. وكنتمنى ماتخيبش املي 

قال جوزيف بسعادة : ماتصوريش شحال انا فرحان .. وماعارفش كفاش نشكرك ... بالمناسبة .. زين وزينة لاباس عليهم 

دارت يدها على فمها : احمم ... جوزيف ... عندي شي حاجة مهمة خاصني نقولها ليك 

جوزيف : اه مرحبا انا واجد 

نجمة : ماشي هنا ... يالاه نخرجو لشي بلاصة 

جوزيف : واخا هي اللولة.

* هز زياد راسو بقا كيشوف فيها ويضحك بسخرية وقال 

- الشوهة ! ... نتي دابا غتشوهيني انا ههه ... واخا ... وهانتي شوهتيني وكولشي عرفني ولد لحرام معصر اش غيوقع كااع ؟ شنو غيتبدل؟ .. غيجيو يشريو طموبيلاتك نتي هه! سيري ها الصحافة ها الاعلام اللي بغيتي ديريه ... بيان سيغ حتى انا انا مغندوزهاش ليك ... تقلبي عليا تلقايني اوك. يالاه خوي الطريق ماعنديش ليك الوقت .

طلع فالسيارة سايق راسو ومشا كيطير خلاها واقفة كتسوط وتنفخ ، وصل للشركة وقبل مايدور دارت قدامو سيارة سوداء كبيرة لامعة زجاجها الورائي اسود لامع ، مشات السيارة ودار زياد دخل للشركة ونزل دخل والكل كيحني راسو وجامع الضحكة كيلقي التحية وخايف ، طلع مباشرة للأدارة لقا الموضف اللي بلغ ليه بحضور نجمة ووقف داير يديه فجيابو هاز راسو وكيهضر 

زياد : فين هادو؟ مزالين فقاعة الاجتماعات؟ 

الموضف : لا السي زياد خرجو 

هز حاجبو وقال : فين خرجو ؟ 

الموضف : ماعرفتش ... انا شفتهم خرجو من القاعة ومن تما ماعرفتش فين مشاو ... كاين غير السي اوجين فالمكتب ديال الانسة نجمة 

- زياد : بتشكيك ) معامن خرجات ؟ 

الموضف : مع واحد السيد .. كنضن سميتو جوزيف .. والانسة نجمة جابتو وعيناتو مدير فقسم الحسابات السي زياد 

حك لحيتو وقال: اممم .. مدير ... مزيان ... وفين هي دابا ؟

الموضف : ماعرفتش السي زياد 

خزر فيه زياد وقال تحت سنانو : وشنو حاضي ؟ كَولت ليك ماتهزش عينك عليها الى جات واش مكتفهمش؟

الموضف : خفت نعيق الشي زياد ويعيقو بشي حاجة 

قال بنرفزة : سير شوف شغلك ..سير 

جمع القبضة ديدو بغضب كيسوط ويضرب فالخوى بعصبية ومشا كيهضر بوحدو مباشرة للمكتب ديالها وحل الباب بلا أذن دفعو بالجهد حتى ردو الحيط ودخل بخطوات بطيئة وابتسامة وقال

- وليتو تخططو بلا بيا وكفاش السي اوجين ؟

وقف اوجين معبس ومتفاجأ من حضور زياد وقال

- اش هادشي واش ماعلموكش الاحترام فبلادك ولا كفاش؟ 

ضحك زياد بسخرية وقال ببرود : مع الاسف علموه ليا بلغة مكنفهمهاش ... ونتا معلموكش تعلم اعضاء مجلس الادارة كاملين بالاجتماعات اللي كنوقع هنا ولاشنو؟ ... ولا انا زايد ناقص فهاد الشركة ؟

ابتاسم اوجين وقال: بحال داكشي .. كن كنتسناك تفهمها ولاكن فهمتيها معطل 

زياد: ببرودة : اممم ... مزيان ... ومدام نجمة جات ... على سلامتها ... سمعت باللي ... جابت معاها شي مدير فاشل بحال جميع المدراء اللي عندها .

اوجين : هادشي كيخصها هي ... نتا شنو الدور ديالك فهاد الشركة تقدر تقول ليا؟ باش نافعنا ؟ شنو هي خدمتكم؟ وشنو اللي كتقدم لهاد الشركة .

زياد : ماتنساش انا عندي 30% فهاد الشركة ... انا هنا شريك الشؤيف ماشي واحد خدام عندكم ... كن ما أنا كن خسرتو الشركة ... انا شاري اسهم هنا و شريك فهمتي ... الشركة مابقاتش غير ديالكم .

أوجين: ومالك على هاد صدع الراس .. بيع لينا الاسهم وديها فشغلك ... علاش عليك هاد الصدع .. ديها فطموبيلاتك وخلينا نديوها فقجاقلنا وقيلنا عليك .. ياك نتا شابع فلوس اش بغيتي بشي اسهم ولا شركات وكتخلط وتجلط عليك ... بيع لينا الاسهم وسير شوف شغلك راك كتربح كتر مكنربحو حنا 

بقا زياد كيشوف فيه هاز حاجبو وقال : كفاش ؟ عرفتي كيكَول واحد المثل عندنا فالمغرب .. دخول الحمام ماشي بحال خروجو .. نتوما قبل مادخلو معايا هاد التخلويضة كنتو تقدو بيها ... كنتو تقدو بتنوعير والتلوعيب ديالكم .. ماشي فالاول عجباتكم اللعبة ودابا وليتو طالبين سلة بلا عنب هه .... ههههه ... قدو بفعايلكم يالاه . واش كنبان ليك انا هبيل لدرجة نبيع ليكم الاسهم ديالي فهاد الشركة ونتوما درتو فيا مابغيتو .

اوجين : خديتي حقك وخدينا حقنا ونساحبنا .. ولاكن نتا متبغيتيش تعيا من هادشي وتمشي تشوف حياتك بعيد علينا .. وراك غادي وكضيع راسك وصافي .. اما حنا مضايعينش دير هادي فراسك . والشركة مامسامحينش فيها وماشي اول مرة طيح ... هادشي كيوقع لجميع الشركات .. كيطيحو وينوضو وعادي . نتا اللي فين غتوصل بهاد اللعب الخاااوي ديالك 

فرك زياد يديه بابتسامة وقال : فالصراحة منقدرش نجلس بلا تنوعير ... (بأسى ) كنقنط ... كنمرض ... كيجيني الملل .. وعاااد حسابي مع نجيمة مزال ماكمل .. وماتنساش راه حاولات تقتلتي ... وخاصني نرجع حقي بالثاني والمثني منها ... واخا عارفها ماسويهلاش .. وفاش كتبغي تلعب راه كتلعب ... كما لعبات بيا النهار الاول ، وهادشي اللي عاجبني ... ودابا جايبا معاها مدير ماعرفت فين لقاتو ... ناوية على شي لعبة جديدة ولا شنو ؟

تنهد اوجين بيأس كيشوف فيه وقال : واسير قابل شغلك ونتا منوي غير بوحدك ... بغيت غير نسولك .. واش ماعندك مايدار؟ واش ماعندك خدمااا (صغر عينو ) ماعندك بيييع .. ما عندك شرااا ... ماعندك تصدير ... ماعندك استثمارات ...ماتوحشتيش المغرب؟ ماتوحشتيش البرازيل؟ ... غييير هني بالك حنا فهاد الشركة مكنلعبوش معاك ... اي حاجة درناها راه كنديروها لمصلحة الشركة ماشي ضدك .. بلا متبقا تفكر بهاد الطريقة . 

عاود هز زياد حاجبو كيشوف فيه وقال 

- انا مساااالي قبي ... عندي غير هاد الشركة ونجمة (هز صبعو ) نجيمة هي اللي عندي وهي الهدف ديالي الوحيد ونتا عااارف هادشي ... و خلييييها .. خليها تهرب حتى تعيا . اخرتها غترجع .. وانا هنا .. بت نبت ... تااا تجي على خاطرها مازربانش 

اوجين : نتا راك مريض .. خاصك طبيب نفساني يعالجك ... هادشي اللي فيك راه مرض

جلس زياد فوق واحد الكرسي داير رجل على رجل وقال

- مريييييييض وحمق ومساااالي ... ومع نجمة مامفاكش عندك ماضيف ؟

تنهدات نجمة جالسة فمقهى راقي مع جوزيف وقالت 

- جوزيف ... انا مضطرة نخفي ولادي فالوقت الحالي ... عندي مشاكل شخصية وتغدرت من اقرب الناس ليا .. هادشي علاش بعدت واحد الفترة ومشيت جلست فتشيلي ... حتى واحد ماعارف عندي الولاد .. من غيرك نتا .. وأوجين 

قال جوزيف باستغراب : مافهمتش ؟ 

نجمة : انا غنفسر ليك ... انا عندي اعداء اجوزيف ... وكدبت عليك قلت ليك باللي باهم بات فاش كنا فتشيلي عقلتي

جوزيف : اه عقلت .. ولاكن مزال ما..

قاطعاتو: غنفسر ليك ... باهم ماماتش .. واضطريت نخفيهم عليه حيت عندي معاه عداوة .. وعداوة كبيرة ... ويالاه كنقلب على شي طريقة باش نبينهم ونرتاح من هاد الحمل اللي على ضهري ... طال الزمن ولا قصار غادي يبانو ... وانا بغيت نبينهم وفنفس الوقت ماندمش ونعيش حياتي مرتاحة ... هادشي علاش كنفكر نبين بنتي زينة ونخفي زين ...

جوزيف : وعلاش تخفي زين ؟ 

نجمة : حيت عندي ضروف مكتسمحش ليا باش نبينو فالوقت الحالي ... كنفكر من بعد نبينو بلا منذكر انه ولدي ولا ماشي ولدي ونخلي الاشاعات عليا تجاوب بلاصتي ... خفت نقول متبنياه وفاش يكبر يتعرض لمضايقات الصحافة والناس ويحساب ليه بصح متبنياه .. خفت يقلب ويلقى دليل كنقول فيه انه ولدي بالتبني و يصدق الدليل .. هادشي علاش فكرت نخفيه واحد المدة قصيرة عاد نبينو للناس ونخليهم يقولو اللي بغاو . . . باش منلقاش مشكل مع زين مللي يكبر . اما زينة فغادي نبينها بطريقة اخرى و مغنقولش معامن ولدتها حيت ماشي فمصلاحتي .. الحاجة الوحيدة اللي غنكدب فيها هي عمرها .. غنقص ليها عام ... واللي بغا يقول شي حاجة يقولها 

بقا جوزيف ساكت كيسمع وقال : متعرفتش سبب هادشي هادا كامل .. ولاكن اللي فهمت .. هوا خاصني نحافض على السر ومنقولو لحتى واحد .. هادشي اللي كاين ياك

نجمة : تمااما ... اللي حاصك تعرفو انا قلتو ليك .. وبغيتك تحافض على السر .. وخليني انا نتصرف كأنك معارف حتى حاجة

* شاف فالساعة وقال كيسوط : مكَالتش ليك واش راجعة ليوم ولا لا ؟

خبط اوجين الملفات اللي قدامو وقال كيسوط

- لا ... وبلا متبقا كل شوية تسولني ونتا عارف ماغنعطيك باش تنقي سنك 

وقف زياد وقال كيتنهد : واخا سيدي .(خرج)

ابتاسم جوزيف وقال : كوني هانية ... الى حتاجيتي اي حاجة انا موجود... ولاكن فكرة ديال تنكري زين مسكين جاتني ...

قاطعاتو وقالت : لااا مانكروش .. واش حماقيتي ... منقدرش نكرو .. انا على قبلو غندير هادشي 

جوزيف : ولاكن نتي غتخلي الاشاعات عليه.. نفرضو كبر واحد الوقت وكولشي كيسولو واش ولدك ولا ماشي ولدك .. باش غيحس ... قاصحة . واخا ولدك 

تنهدات وقالت : وشنو غندير ... ماعرفتش .. خايفة على ولادي

جوزيف : اجلي دابا الضهور ديال ولادك ... شنو غتستافدي الى بينتيهم

نجمة : راه مكنخرجش معاهم ... بغيت نعيش حياتي عادية .. نخرج ولادي و نسافر معاهم.. ونتحرك معاهم ... ويمكن يصورني شي واحد معاهم 

جوزيف : واخا يصوروك ... خليهم .. المهم نتي ماتقولي حنى حاجة بفمك ... عيشي حياتك وخلي اللي بغا يكتب شي حاجة يكتبها .. المهم نتي ماتهضريش على هادشي وديري براسك مكتقرايش كاع شنو كيتكتب و حتى حاجة مكتوصلك 

تنهدات : ماعرفتش ... غادي نشوف شنو ندير ... غنمشي دابا ... مكنقدرش نخليهم بوحدهم حتى دقيقة 

جوزيف : واخا ... نرجع انا للشركة

رجع زياد لشركتو ولشغلو وهوا يلقا باه فقاعة الاستقبال جالس داير رجل على رجل .. شافو زياد وهوا يتنفخ وعبس و وقف قدامو قال

- كوباااار يا كوبااار ... اش جاي دير هنا ؟

ابتاسم كوبار وقال : جاي نشوف الشركة ... واش فالمستوى ولا ماشي فالمستوى... واش لايقة نكون مدير ديالها ولالا

زياد : والى كنتي نتا مدير اش ندير ؟ 

كوبار : نتا مول الشي 

زياد : واصبر شوية ... صبر ندير ليك شي استقبال يليق بيك 

كوبار : ولاكن راك تعطلتي عليا

زياد: كنوجد ليك البيرو ... صبر على رزق مالك زربان 

كوبار: ومالك تعطلتي عليا .. فوقاش غنمشي نشوف عائلتي وداري 

ضحك زياد وقال : دارك ! ... واخا باغي تشوف دارك ماقلتي عيب .. سير جمع حوايجك .. اليوم نديك ليها 

كوبار: جاامع حوايجي ... خاصك غير نتا تجمع راسك .. المهم .. انا دابا غنبقا هنا معاك . حتى نخرجو بجوج بينا 

زياد : انا راسي عامر وماعندي فين نزيدك ... مكايناش بلاصتك ... هادشي علاش ميك عليا هاد الساعة وخليني عليك ماتجبدنيش 

زاد وخلاه واقف كيتعنكر ويدور ويشوف فالشركة والموضفات والبنات . طلع للمكتب ديالو سد عليه وجلس فوق الكرسي هز السماعة كيتسنى الرد

- الو مي .. جمعي قشك نتي وسلمى الشيفور غيديك للدار على البحر .... كما كَلت ليك وتافقنا ... صافي
غيدوز عليكم الشيفور ونطرقو هاد المسمار يالاه . 

قطع ودار يدو على جبهتو كيشوف قدامو ويخمم ساهي .

مشا للدار على البحر ودخل لقا مو جالسة وسلمى حداها معبسة وقال 

- بلا متعيقو ... هاهوا جبتو معايا دابا ..ديرو راسكم ساكنين هنا من شحال هادي وغدا هزو شراوطكم هربو وخليوه هنا 

دورات مو وجهها مخنزة مابغاتش تجاوبو وسلمى كذلك .. تلفت كيشوف فالباب ويتسنى شوبة دخل كوبار كيتعنكر ويفرنس ويسرح عينيه فالدار .. جات عينو على سلمى وزوبيدة ووقف عليهم بابتسامة قال

- هااي هاااي .. عايشين فهاد العز كامل وحرام تقولو نشوفو رب الاسرة فين راه وفين عايش 

وقفات زوبيدة مخرجة عينيها وقالت : اش جااابك ؟ اش بغيييتي اطماع عندنا؟ شمو جابك عندنا اوجه النحس من نهار شفتك ماشفت الربح 

كوبار : حشومة تقولي هاد الهضرة ازوبيدة ديالي قدام ولادنا 

زوبيدة : ولادي عاااارفين شنو كاين ماعندي مانخبي عليهم .. عارفينك وحافضينك وشايفين كووولشي بعينيهم .

كوبار : ياك نتوما اللي هربتو وسمحتو فيا ... ياك كنت كنسيفط ليك الفلوس ونتي اللي مكتبغيهمش ومكتشديهمش 

زوبيدة : فلوس الحرام ماعندي مندير بيهم اكبور سمعتي ... الله يخلف على ولدي اللي عرق وجاب ليا .. لبسني بلحلال و وكلني بلحلال وعيشني بالحلال حتى سهل عليه سيدي ربي وحااامدين الله وشاكرينو على هاد النعمة ... نتا اللي شنو جابك القمار .. نسيتي شنو دوزتي عليا؟ ياك بيعتيني دهبي .. وبيعتيني فراشي وخليتني مانكساب مانعلام ... هربت للمغرب عند خوتي وسمحت ليك فالحرام ديالك .. شنو جايبك عندي دابا؟

كوبار : انا راه توحشتكم وبغيت نجمع شملي... وصافي عفا عليا الله من القمر 

زياد : شناهوا؟ وشنو كنتي كدير فالكازينو كتصلي ؟

كوبار : واراه غييير مراا مرا 

زوبيدة : ااااسيييير سير تعاود راسك .. سيييير شوف علامن ضحك هادي راه زوبيدة .. عاجناك وخابزاه ... ومللي جيتي جيتي جابك الله تعطيني براتي راني وليت نشوفك بحال الشيطان 

شاف ولسمى وقال : سلمى .. متوحشتيش باك؟ 

ناضت وقالت : ماتوحشتوش ... ها العار فوتنا عليك وسير شوف ليك شي قرينة عيشة فيها كرهتينا فعيشتنا (مشات وخلاتو)

هز حاجبو وقال : اييه .. هاكواااك !!!! (جلس ونشر رجليه ) وانا اسيدي هنا جالس ليكم .. بغيتو ولا كرهتو 

شافت فيه زوبيدة باشمازاز وقالت : يخخخ الله ينعلو كنس ناقص .

مشات وخلاتو جالس هوا وزياد كيشوف فالدار عاجبو الحال .. هز زياد حاجبو وقال 

- جمع راسك ولا نبيع مها هاد الدار ونجلسو كاملين فالشانطي ... راه عندي نص عقل والله تانديرها 

قال كوبار ببرودة : عارفك امسخوط الوليدين ... ولاكن انا راه شرطت عليك نعيش معاكم 

زياد : اييه المعلم ولاكن ماشي الى الابد ههه... واجمع راسك قبل منولي مسخوط حقيقي 

كوبار : مابقيتيش تحتارمني! 

زياد : حتارم راسك بعدا عاد تسنى الاحترام . 

مشا زياد كيقلب فعينيه خلاه بوحدو جالس كيتنفس بارتياح عاجبو الحال ومرتاح .. جبد تيليفون كيلعب فيه شوية وهوا يجمع الضحكة وبدا يتفرج فالفيدو اللي داير بوم فمواقع التواصل في جويس كتهضر بابتسامة مع الصحافة وكتحي قصة حملها وقصة الحب والغرام اللي جامعاها بزياد

خرج عينيه وبدا يدخل من صفحة لصفحة كيلقى مقالات مكتوبة عليه و الصحافة ناشرة خبر الحمل والممثلين والنجوم كيعلقو ويباركو ليه فحسابو وفحسابها .. هز حاجبو وقال بينو بين راسو 

- اييه امسخوط الواليدين .. دغيا درتي التريكة ! زيااااااد ...واااااا زيااااااد 

نزل مع الدروج كيسملل فعينيه وقال

- شكاين ؟ 
مالك كتغوت اش كاين ياكما حساب راسك فالسطح؟

كوبار : وا علمنا بعدا قول لينا راك درتي التريكة نبررركو ليك ههه 

زياد : كمش وجهو ) شنو؟ اشمن تريكة ؟

قال كوبار بسخرية : شد شوف ههه 

عقد حواجبو كيشوف فكوبار بنص عين وخدا تيلي بدا كيشوف وسنانو كيتزيرو والنفس كطل وتهبط سخونة وقال

- درتي يابنت **** واخا .

كوبار : امالك تصدمتي ههه

زياد : هاد بنت الكلاب بغات تغمق عليا ... بغات تلسق ليا كرش ماعرفت منين جابتها 

كوبار : وياك نتا وياها مزوجين 

زياد : اشمن زواج! شفتي التصاور تا نتا تيقتي هه! مامزوجينش والة عندها شي دليل تجبدو .. ولاكن ان غنجبد ليها عينيها وغنكرهها فالنهار اللي فكرات تكَول فيه حاملة .. غا بلاتي عليها 

كوبار : كفاش ؟ و دوك التصاور والهندقة والروينة اللي درتو شنو هي؟ 

زياد : خطبة وصافي ... غا بلاتي هانتا عقل ... الى مندمها على حياتها ونهار عرفاتني فيه راني منسواش ... انا مخاسر واااالو ... ينعل بو العلام من الطرف تا للطرف واللي كيتسالني شي حاجة يجي يديها .. . بغات ضدمسني انا نوريها الضميس 

كوبار: وا بلاتي بشوية فسر ليا مفهمت والو 

زياد : وعلاش باغي تفهم ها؟ اش غدير بهادشي ... بعيد عليك خليك فشغلك 

كوبار : وبان ليا القضية عندك حااامضة اكبدي 

زياد : حامضة نزيدو نحمضوها شخاسرين حنا وشغايعطيني بنادم .. تجلس تفرج هانتا غتشوف 

كوبار : انا غير نوصيك .. عنداك تخرج على راسك وصافي 

زياد : هه.! انا عارف راسي شكاندير ... وكما كَلت ليك .. تا واحد مكيتسالني شي حاجة وحياتي عايشها وبفضايحي داير لبوز بزز من ديلمو بنادم واكيجتك فهادي .. وفضايحي اللي مربحيني ومخلييني ديييما فالطوندونس هههه ... نكبروها تصغار مالنا شخاسرين 

كوبار : وهوا الصراحة مخاسر والو .. غير هوا غتفرق معاها الورث امسخوط الواليدين لا لسقات فيك 

قال بنرفزة كيتفتف : غنرفق قث. ز .نن فف غنكَول شي فضيحة ... يصبح ويفتح دابا خليها تفرح انا الصباح نوريها شكنسوا

تكات على ضهرها مع ولادها معنقاهم واحد من هنا واحد من لهيه كل واحد معنق دبدوب عندو وهي كنقرا ليهم القصة بصوت طفولي حتى داهم النعاس وحطات القصة فالجنب كتنهد ... هزات تيلي كالعادة وبدات دور فيه قبل متنعس حتى تصادفات مع الخبر وحلات عينيها وناضت جلسات مخرجاهم مصدومة .. قصة حب .. غرام .. حمل ! تحجرو الدموع فعينيها وبقات مصمرة شحال كتشوف وتعاود الفيديو مامصدقاش .. تلفتات وراه شافت الاملائكة ديالها ناعسين واحد حدا واحد وبدا فمها يترعد والدموع نازلين بغزارة . عايش حياتو .. عايش السعادة ... كيدير ولادو مع صاحبتها اللي غدراتها وبدم بارد فرحانين .. ماندمو على شنو دراز فيها ما أنبهم ضميرهم .. ااه شحال كانت هبيلة وكتيق .. شحال كانت معمية وكيحساب ليها كاع الناس مزيانين بحالها ولا يمكن تلقى طعمة من اقرب الناس ليها .. اه شحال تاقت وخلصات ثمن التقة ديالها . 

نزلو الدموع بغزارة وبكات تا شبعات بحرقة بوحدها وفاللخر تاصلات بأوجين كتشهق واقفة كترعد حدا الباب ديال الشرفة 

- شفتي .. شفتي .. انا اللي حمااارة .. انا اللي حمااارة .. نستاهل اااوجين نستاااهل اهىء اهىء نستاهل شنو دارو فيا .. علااااش اوجين علاااااش انا .. علاش يديرو ليا هادشي هادشي اهىء اهىء .. علاش يعدبوني ويمرضوني .. انا شنو درت ليهم .. انا شنووووة درت ااااهىء اهىء اهىء 

طاحت فالارض شادة تيلي وكتبكي واوجين كيقفقف فتيليفون 

- على قبل ولاااادك .. ولااااادك انجمة محتاجين ليك ... ماتنسايش ولااادك ... انا جاي دابا عندك ... انا جاي .. ماتنسااايش ولادك ومايبقاش فيك الحال منهم .. صافي انا جاي انا جاي دابا 

قطع وتاصل بالهاتف الارضي ديالها فالفيلا جابوه الخدمات والمساعدات سيقطهم ليها للبيت ودخلو عندها كيجريو لقاوهاا جالسة فجردة بيتها كترعد والحالة العصبية رجعات ليها وتشنجات بحال الى جاها الصعر ويديها عواجت ليها وبدات كتبكي .. دارو بيها فبلاصتها وجابو ليها الماء وكل وحدة شدات ليها فيد كيهدنوها وهي فمها فيه كلمة وحدة 

- علااش انا علاش... علاش انا ... 

بقات فكاع الموضفين ديال الفيلا اللي عندها وشفقو على حالها وبقاو معاها حتى دخل اوجين كيطير شاف الدراري ناعسين فبلاصتهم فوق السرير ومشا كيجري للجردة لقاها جالسة وطاح على ركابيه عنقها وهي كتبكي بحال الى مات ليها شي واحد .. بدا يسكتها ويفكرها فولادها ويوكضها لاكن والو .. يدها بقات عوجة ومابغات تسكت من البكا حتى عيط على الطبيب وخلاوها فبلاصتها مقدروش يحركوها حتى حضر الطبيب بسرعة البرق عندها عطاها ابرة وبقا معاها شوية بشوية حتى سرح ليها عضامها وهدنوها وردوها بلاصتها نعسات وجلست اوجين فوق واحد الكرسي كيمشي ويجي فالقنت دالبيت كيشوف فيها باسى وفدوك لوليدات حتى داه النعاس 

صبح الحال وصيح كوبار كيمشي ويجي فالدار عاجبو الحال بواحد البينوار وسروالو وصدرو عريان فيه سنسلة ديال الذهب غليضة ويتسارا وكل شوية يسول الخدامات بجوج اللي عندهم تما .. فين زياد ... فين مشا ؟ فوقاش يجي ؟ ماقالش فين غادي؟ مالو صبح خارج ؟ علاش ناوي هاد المسخوط ؟ ياكما مشا عند مولات الكرش يطيحو ليها ؟ بقا يمشي ويجي حتى بانت ليه زوبيدة خارجة جارة باليزتها هي وسلمى وهوا يعثد حجبانو قال

فين صابحين تا نتوما بالسلامة؟

زوبيدة : طاااجين .. خلينا ليك هاد الدار نتا والدحش واللي جابك . يخخخ 

كوبار : وفين غادين ؟ واش مكاين رجال هنا ولا ؟ السيبة ؟

زوبيدة : اياااه صباح الخير عاد باغي ترجل ؟ واسييير عاود لمخك ... الى نيت قدرتي تحبسني حبسني 

ضحك بسخرية وقال : واجلسي بعدا غير حتا نمشيو عند مرت ولدك نبررركو ليها ههه

زوبيدة : حيد من طريقي الله يبرركو فيك نيت .. ماتخليو حد يحشم تريكة ناقصة 

خرجات كتسوط مافاهماه علاش كيهضر لا هي لاسملى ومشاو طلعو مع الشيفور خلاوه واقف كيضحك وعلى بالو باللي حتى هما عارفين شنو واقع . سرح يديه كيتجبد بارتياح ومشا جلس على الطبلة دالفطور بعدما ضربات 12 وتوسط النهار وبدا يفطر ويدور فالتيليفون ويتسارا .. ونفس الخبر ديال الليلة الماضية كيدوز قدامو بالتكرار حتى شوية بانت ليه جريدة ماشرة خبر وكاتبة عليه " عااااااااااجل : طبيب ... " دخل يكمل المقال وهوا يخرج عينيه وتصمر وبدا يهضر بوحدو 

- ويلي ويلي ويلي على ابليس اش دار ... ويلي ويلي على مسخوط الواليدين اشنو ناشر !! طبيب كيأكد بالرهان والدليل باللي زياد سبايدر سبق ليه دار فحص وتبين انه مكيولدش ولهدا السبب تم انفصاله على خطيبته قبل عقد القران بسبب العقم اللذي لم تتقبله خطيبته النجمة جويس ! اييييه اكبدي عبرتي ! وخرجتي من باب واسع .. نيت باش ماتجي تاوحدة تكَوليك حاملة هنيتي راسك .. سيري فؤخك كي بغيتي دابا ... ولايني مسخوط ! 

دخل للصفحة ديال زياد كيقلب على الجديد لقا الصفحة نقية محاط فيها حتى حاجة عندو .فقط الجرائد الالكترونية والصفحات اللي بدات تنشر الخبر الحديث بسرعة البرق حتى تقلبات الهضرة ورجع كولشي كيهضر كيهضر عليه وعلى الانفصال والحمل ديال جويس والتعاليق الساخرة من جويس فجميع المنشورات . 

حلات عينيها بتعب فالصباح على صوت زين وزينة وحركاتهم ولعبهم ونتيف الشعر .. جرات شعرها بزز منتوفة وناضت تعبانة كتسوط وعيطات للخادمة جات عندها 

- اوجين مشا؟

- مشا الصباح وقال غادي يرجع 

ن: امم .. عطيني تيليفوني والحليب للدراري يفطرو 

عطاتها الخادمة التيليفون وتكات على جنبها ولاحت نونوسات وراها لولاظها يلعبو باش ميبثاوش ينقزو عليها باغيين ينزلو من فوق الناموسية . اول حاجة دارتها دخلات تبركك وتشوف واش كاينة شي صورة ليهم تزيد تفقص بيها راسها ، لاكن كانت المفاجاة مللي لقات مواقع التواصل الاجتماعي سواء العرب او الغرب مطرطق بآخر الاخبار اللي صدرات من عند الطبيب اللي كتب كتابيا ان زياد عقيم . خرجو عينيها ودخلات كتشوف وتقلب لقات الكل مصدوم وكيهضر على الحمل ويعلقو على جويس ويضحو عليها بصور معبرة وبكلمات ونكت . ناضت تقادات فالجلسة كتأكد ودارت يديها على فمها فدهشة وقالت

- اويلي ؟ .... كفاش عقيم ؟ ميمكنش ؟ ولاكن كاين دكتور كيأكد هادشي يعني جويس ماحملاش منو؟ وكفاش تفارقو وماتزوجوش؟ يعني مامزوجينش وانا كان كيحساب ليا تزوجو ؟ مافهمتش؟ ميمكنش يكون عقيم ؟ وانا معامن حملت على هاد الحساب؟ 

خرجات عينيها وشقات مخلوعة وتاصلات بأوجين فالحين كتفتف 

نجمة : ااالو ... واش شفتي شنو واقع ؟ فراسك ؟

اوجين : قريييت وشفت .. مافهمتش شنو واقع بيناتهم ، شي تخرميزة بلا ماديري فراسك؟

ن : كفاش منديرش فراسي ؟ الى هوا عقيم والطبيب ديالو الخاص اعتارف بيها فالعلن واكيد بموافقة زياد خرج الخبر ... معامن حملت انا ؟ غيكون شربني شي حاجة ااا اوجين .. شربني شي حاجة وماعقلتش على راسي ودخل ليا شي وااحد باش ينتاقم مني ... بغا ينتااقم مني وهوا كان عارف راسو مكيولدش .. عارف راسو وكان كيتهرب ... اووجين اااهىء اهىء... ضحك عليا مرة اخرى اااهىء اهىء

اوجين : راه مكيسوااااش ماتبكيش وماتفقصيش راسك ... ماتفقصيش راسك وحسن اللي طلع مكيولدش وماشي باهم 

قالت كترعد : خاصني نتأكد .. خاصني ضاالروري نتأكد اوجين منرتاااحش حتى نتأكد ... اوييييلي شكون باهم ؟ شنو وقع ليا شنو؟ 

اوجين : واش نتي عمرك شربتي شي حاجة وغبتي؟

ن : ماعقلتش .. يقدر نكون دخت شي مرة ومابقيتش عاقلة وضحك عليا ... يقدر .. هوا غرضو ينتاقم مني وصافي ويقدر يدير اي حاجة باش ينتاقم 

اوجين : المهم دابا هوا راه ماتزوجش بصاحبتك يعني ماكملش ليهم داكشي .. رتاحي من هاد الناحية ... وبان ليا راه فالحرب معاها وبغا يبين باللي ماشي ولدو داكشي وسمح للطبيب ينشر الخبر .. وهي كتقول باللي ولدو وباللي عايشين الحب والغرام ... هوا من جهة اخرى كيكدب داكشي وقال باللي اصلا ماتزوجوش

نجمة : فين قالها فيين بغيت نششوف شنو قال وريني فين ؟

اوجين : هوا كيقول عن طريق الصحافة والطبيب ومازال ماتبتاتش عليه شي هضرة بشي فيديو ولا قالها فالحساب ديالو .. حاليا الطبيب الل كيهضر بلسانو .. ماتنسايش ان هوا شخصية مشهورة مغاديش يبقا كل مرة يجبد حياتو الشخصية فالعلن .. كيهضر على الخدمة وصافي اما الشي لاخر كيقولو بلسان الطبيب هاد الساعة حتى نشوفو اخرت هاد الحريرة . ماتغصبيش راسك وانا دابا لقيتني كنقلب ونشوف شنو واقع وكنسول ونبحث . المهم تأكد ليا باللي هوا وياها مابقا بينهم والو من خلال الصورة اللي حط لبارح ليه وكاتب تحتها " تحيا العزوبية " 

نجمة : بلهفة ) فييين حطها فين؟ وريني فين؟

اوجين : حطها فتويتر غير لبارح بحال الى كيرد على جويس ويقول ليها نتي كدابة وانا مابيني وبينك والو ... راه كولشي كيضحك عليها 

نجمة : مزيااان فيها ... خليهم انا بغيت ليهم جهنم بجوج .. غندخل نشوف الصورة بسلامة (قطعات)

دخل للشركة ديالو هاز راسو بخال الى مافراسو ميتعاود .. الموضفين كيشوفو فيه من تحت لتحت خايفين يهزو الراس ويقمعهم شي قمعة امام الملىء ، بدم بارد وهدوء نام دخل للمكتب ديالو جلس وتنهد كيسوط وهز تيليفون دارو فودونو وبدا يضحك 

- كي بقيتي شوية ؟ ههه 

جويس : شوهتي غير راسك الهبيل ، شنو معناها دابا ها؟ .. انا نيت لقيتني غادية دابا ندير تحاليل لا دي ان ونوريك .. حساب ليك راسك طفرتيه .. غير بلاتي عليك 

ضحك بسخرية وقال : اري معاندك لا نتي ولا صاحبتك يادعاوي الشر ... عارفك علاش كتحومي وعارفكم نتزما البنات كتافقو و تاحدو ... و عرفتي شغانكَول ليك ... واسيري ت**** لانتي لا التحاليل لا القاضي اللي غيحكم ههه ... سيري شوفي لمن عطيتيه وجايا تلسقي فيا 

جويس : انا مامشيت مع حتى واحد .. نتا بوحدك اللي كنت كنعرف

زياد : شوفي مايجيك مليح .. انا كنت عارف راسي شكاندير .. وماكنتش كنقرب ليك بزااف اصلا ... ودوك المرات راه درت فيهم احتياطي وعاقل مزيان على راسي وفوق هادشي كنت كندير ليك الكينة فالعصير تشربيها الصبااااح فاش كتفيقي وتمشي تفطري ههههاااااهاهاهاهاههههه عرفتي ديك الكينة اللي فيها حبة وحدة ههههههه يااااما شربتيها فيها تا شبعتي هههههه ... كيفاش جيتي وحملتي مني هههه ... نوضي شوفي راسك معامن حملتي ولا سكرتي ولا شوف شنو درتي ... التحاليل مكتنفعش معايا الكدابة والنصابة . يالاه جري طوالك 

قطع عليها كيضحك وحط تيلي كيموت بالضحك .. شوية وصلو مسج من عندها ودخل ليه قراه وهوا يجمع الضحكة 

- هضرتك كاملة سجلتها ... وانا نوريك دابا الشوهة على حقها وطريقها

هز تيلي فالبلاصة حمر وبدا كيتاصل ويعاود وهي مكتردش .. تعصب وبدا بسب فراسو وكتب مسج فيه 

- صافي وقفي .. انا غنعتارف بيه "

بعت المسج وبدا يصوني وخرج من الشركة طلع فالسيارة حتى جاوبات 

- جويس : كي جيتك احبيبي ... شنو دابا غتعتارف ولالا ؟

زياد : غنعتارف .. بلا شوهة .. يالاه خلينا نتفاهمو باللاتي هي احسن 

جويس : واخا احبيبي ... فين نلقاك ونجي عندك ؟ 

زياد : فلعشية نتشاوفو انا دابا فالشركة .. متهوريش وخلينا نتفاهمو بشوية اوك 

جويس : داكشي اللي باغا حتى انا ههه .. بيزو 

قطعات عليه ومع القطعة وقف بعيد بالسيارة فين تبع مكانها من خلال التيليفون اللي كان كيبين ليه المسافة اللي بيناتهم شحال فيها وبدا يدور تابع الارقام اللي كتنقص حتى قربات المسافة بزاف وهي تبان ليه خارجة من واحد لابوراطوار ديال التحاليل .. صغر عينيه وعس عليها وبدا كيتفرج فيها وهي فرحانة كضحك وركابت فالسياارتها وزادت . هي مشات وهوا تبعها كيترقب خطواتها وطريقها حتى وقفات قرب مقهى كبيرة على شاطئ البحر ووقف السيارة بعيد وجبد تيليفون كيتاصل ويتسنى الرد ويقول مع راسو 

- هادي هي الفرصة الوحيدة .. ومستحيل نضيعها . 

جلسات فطاولة كطل على الشاطئ براتياح باغا تاكل وجبدات تيليفون كتهضر فيه وتجمع .. عاجبها الحال حتى تم النادل جاي هاز بلاطو فيه العصير ..قرب منها لاكن كان موراه راجل بكوستيم اسود كيهضر فتيلي وتصادم مع النادل حتى تخوا الكاس على جويس وناضت كتغوت معصبة وتسوط وتنفض والنادل والراجل كيعتادرو ، لاحت تيليفون فالصاك بنرفزة ومشات طالع ليها الدم جيهة الحمام في حين مشا النادل بسرعة يجيب منديل يمسح السائل ، استاغل الراجل الفرصة وشاف يمين يسار بنصف عين وهز الصاك بطريقة محترفة غبرو كانه فنان فألعاب الخفة وزاد مع الطريق خرج من القوى وقطع الشانطي بسرعة فيه جالس زياد لايح يدو على المقود وهاز حاحبو كيتسنى ، تحل الباب ديال سيارتو وتحط فيه الصاك ورجع تسد بلا كلام وزاد مع الطريق كانه عمرو كان واقف تما ، فطريقو وهوا سايق حل الصاك حداه بواحد اليد وبدا يقلب عاض على سنانو بتركيز وجبد تيليفون شدو فيدو ودار ابتسامة ساخرة وقال 

- مرة جايا بقا تسكت ابا زياد وماتبقاش طير وتكلخ . هادي سلكات .. وماشي كاملين كيسلكو ... ولاكن من هادي مانعاود . . . ارا نشوف هاد تسجيل ولد ***

وقف السيارة فجنب طريق خاوية ودخل مباشرة للتسجيل سمع المقطع الاول عرفو ديالو ومسحو فالبلاصة ودخل كيشوف باقي المقاطع ويتسنط ويسمع حتى طاح فمقطع خلاه يحل عينيه ويقطع النفس وهوا كيسمع الحوار ديالها مع الطبيب كيتافقو على تزوير التحاليل .. وشنو الحل من بعد ؟ والى ربحات القضية شنو خاصها دير باش تبان حاملة ومتكشفش ؟ واش دير الحقن ؟ ولا شنو المعمول . جمع النفس وطلقها وقال مخرج عينو معبس كيشوف قدامو 

- هاااكاااك ... باغا تلواي عليا ... ماحاملاش اصلا ... امم وباغا تلعبي عليا ... (حرك راسو بالايجاب ساهي ) طحتي بين يدي ابنتي اجيكس نعلمك كفاش تلعبي... ومزال نشوف شنو مخبية فهاد التيليفون اخر غير بلاتي عليك .

* بقات كتشوف فالصورة وتكبرها وتصغرها وغادية جايا .. واحد العقل كيقول ليها فرحي راه متزوجوش و واحد العقل كيقول ليها راه خاصك تبكي حيت ضحك عليك للمرة الثالتة . سهات فالتيليفون كتشوف فيه .. داخلة كتشوف وخارجة كتشوف و ولادها برا فالجردة كيلعبو وينقزو ويطيح واحد على الاخر . شوية جاها اتصال من عند جوزيف وردات بابتسامة 

- الو جوزيف 

جوزيف : الو مدام نجمة ... لاباس عليك 

ن : الحمد لله ... كي غادي مع الخدمة ؟

جوزيف : مزيان .. بغيت نشوف صاحبي ههه الى كان ممكن 

بقات ساكتة مترددة وقالت : بصراحة المورال عندي هابط بزاااف ... و .. عقلي مشوش .. وماعنديش الخاطر 

جوزيف : حاولي تخرجي تبدلي الجو شوية ... اشنو رأيك الى عرضت عليك نلعبو الكولف واحد ساعة ديال المكانة ؟

تنهدات وقالت : ماعرفتش ... انا سبق ليا وشرحت ليك وضع اولادي ... ( سكتات فجأة وحلات عينيها ) لا ... ولا عرفتي شنو ... انا نقدر نخرجهم دابا علاش لا .

جوزيف : واخا .. انا فالساعة ديال الغدا نتاصل بيك ونخرجو نلعبو الكولف شوية و نتغدا مجموعين فالنادي ممكن ؟

نجمة : ممكن ... علاش لا . مخنوقة وبغيت نتنفس وحاسة بقلبي مقبوط . 

جوزيف : واخا مدام نتلاقاو مع 4 ... مع السلامة . 

قطع وحط السماعة كيبتاسم بوحدو راشقة ليه ... كمل الخدمة اللي عندو وخرج من المكتب كيضحك بوحدو حتى تصادم مع زياد فالدورة تقاسو بالكتف ووقف زياد عاقد حجبانو وبدا كيشوف فيه ويطلع ويهبط وجوزيق نفس الشيء دار مللي شاف فيه زياد بديك الطريقة . وفنفس الوقت تحل باب الاسانسور وخرج منو اوجين شافهم واقفين واحد كيشوف فلاخر وجمع النفس بدا يسوط و وقف عليهم هاز راسو وقال بطريقة ساخرة 

- السي زيااااد ... الحمد لله على سلامتك .. شرفتينا 

تلفت عندو زياد كيشوف فيع مصغر عينيه بتشكيك وتساؤل ويديه فالجيب 

اوجين : نعرفك على السي جوزيف كانبان ... عضو من اعضاء مجلس الادارة . 

هز زياد حاجبو شاف فيه وقال كيحرك راسو : كانبان ... اممم

اوجين : السي جوزيف .. زياد سبايدر .. كنضن راك كتعرفو بلا منقول ليك شكون .

ابتاسم جوزيف وقال : ااه معلوم ... متشرفين 

مد يدو سلم ومد زياد بدو كيشوف فيه بنص عين سلم عليه . 

جوزيف : سمحو ليا .. خاصني نمشي عندي موعد مهم 

اوجين : تفضل . . . حتى انا غنمشي معاك .. شي مرات كنتخنق فهاد الشركة 

مشاو بجوج وبقا زياد واقف بلاصتو بحال شي تصويرة مكيتحركش من غير عينيه اللي دارو لاجنب تبعهم بتشكيك وتلفت وراه بشوية ساهي كيخمم وبدا يصغر فواحد العين . 

مشا جوزيف مباشرة لنادي الكولف ، بدل حوايجو ولبس مبالس رياضية وبدا يتلف الوقت ويلعب بوحدو .. تلفت كيتنهد جاه الملل وهي تبات ليه نجمة جايا لابسة تيشورط غوز وكولون وكاسكيطة شادة واحد من هنا و واحد من هنا ملبساهم حتى هما سورفيتات اديداس وسبرديلات وجايباهم كضحك وهما كيتجاراو ويشوفو فالارض ويتعكلو ليها فيديها فرحانين معارفين راسهم فين هما . . . حتى قربات وطلقاتهم بداو كيجريو قدامها وهي كضحك .. تعرض ليهم جوزيف شدهم بجوج وتحنا عندهم القرفصاء باسهم وبدا يهضر معاهم وهما كل واحد فين كيشوف فجهة . ناض وقف مد يدو صافح نجمة وقال 

- نورتي الكلوب 

ابتاسمات وقالت : ههه شكرا ... اول مرة يجيو لكلوب ... داخو ههه 

مشاو ليها نيشان جيهة الكرات وبداو يهزو ويوريها زعما راهم هازينهم ويضحكو فرحانين ويجاراو واحد من هنا واحد من لهيه وهي غادية وتبعهم كضحك وقالت 

- شفتي علاش مكنبغيش نخرج معاهم ميخليوكش تجلس 

جوزيف : ماشي مشكل بلعكس كينشطو الجو هه... انا نتبعهم غير خليهم يجريو 

* جلس فالبيرو حتط صبعو حدى فمو يفكر بوحدو ويخمم .. شوية هز تيليفون تاصل بكوبار 

- الو .. مزال فالدار؟ .. انا مغتعرفش فين انا .. المهم وجد راسك وحيد عليا دوك السناسل اللي معلق كي الشوافات غيجيبك الشيفور عندي.... ااانا غتكول فيه فين يجيبك غير وجد راسك يالاه... بسلامة .

قطع وبقا جالس حاط يدو على فكو في حين واقف كوبار قدام المرايا كيتعطر ويعلق فسناسل الذهب والخواتم ... لبس كوستيم وبدا يتقاد ودهن الزيت للصلوعية دراسو تا بدات كتبري وخرج كيتعنكر مشا للطموبيل في واقف الشيفور وقال 

- بلاه طلق راسك حل ليا الباب ... راه وليت رجل اعمال دابا ... ااه فراسك بعدا شكون انا ؟

شاف فيه الشيفور مستغرب وحرك راسو بالنفي 

كوبار : هااهااا هااها .. ماعرفتيش شكون انا ؟ !!! لالا ميمكنش ماتعرفش ... انا ااا ... شنو سميتك بعدا ؟ بلاش ماعندي مندير بيك ... انا راه كوبار سبااايدر ومن لا يعرفه ... بات زياد. عقل عليا مزيان .. اه احمم .. ومافيها باس تقولها حتى لصحابك باش يعرفو شكون انا .. وقريب انا اللي غنتكلف بجميع الاموال.... اا الاعمال اللي كيقوم بيها كبدي بغيت نقول ولدي ... يالاه يالاه حل لباب سربي عطلتيني على الاجتماع ديالي 

حل الشيفور الباب ساكت وكيشوف باستغراب .. طلع اللور ودار رجل على رجل وقال 

- دوز خود ليا شي سيكار ... عاد ديني ... اجي فين غتديني بعدا ؟ 

الشيفور : قال ليا السي زياد نديك عندو للشركة 

كوبار : مزيااان ... راه تما عندي اجتماع مهم ... يالاه دوز خود ليا واحد سيكار تا ندير ونن ... (خرج عينيه فالشيفور اللي كيشوف فيه فالمرايا) يالاه تاندير ونننن ... دخلو ليك ففلخلاص . طلق راسك . 

وصل للشركة وفتح ليه الشيفور الباب ولاح رجلو كيتجبد وخرج وقف هز راسو فالشركة والسيكار فيدو والخاتم مدهب فصبعو الصغير والسنسلة ديال الذهب فوق الكرافاطة والساعة كتببري . تقدم بخطوات تابتة هاز راسو ويالاه وصل للباب وقفوه الامن منعوه من الدخول .. دفع صدرو وقال معبس 

- معرفتونيش شكون انا ؟ 

الامن : عندك شي موعد ؟ عطينا السبب وعمر الورقة و ... 

قاطعهم وقال بسخرية : لالا ميمكنش ماتعرفونيش شكون انا .. انا هوا كوبار سبااااايدر (طلقها بحال شي قنبولة ) يعني مول هاد الخير ..بغيت نقول الشركة كاملة ... يالاه خوي الطريق وسير قول لصحابك شكون انا 

الامن : مولات الشركة مرى اسيدي .. الله يخليك طبق معانا القانون 

ضحك كوبار وقال: بلاتي ... انا غير غندخل مع هاد الباب .. غنخرجكم نتوما مع داك الباب .. راكم مطرودين من دابا . 

خرجات وحدة لابسة كلاص كتجري للباب شادة ستيلو وبدات تفتف وتعتادر ليه ودخلاتو .. دخل كيشوف فيهم منفخ وتلفت عندها قال 

- بلا شك عرفتي شكون انا 

الموضفة : السي كوبار ؟ مستر زياد كيتسناك فالمكتب ديالو 

ضحك كوبار وقال : مقالش ليك شكون انا ؟ ... لالا هادشي بزااف .. انا باه ... انا هوا سبايدر لكبير .. عقلي مزيان .. يالاه ديري البوق .. بغيت نقول علمي اللي معاك 

بقات الموضفة كتشوف فيه وطلع وتهبط من لفوق لتحت بنص عين وكضحك بمجاملة وترحب داتو معاها ومنين ما داز كيعرف براسو ويشير بالسيكار ويآمر فالموضفين تا داز حداه البركاك ديال زياد وهوا يوقفو وقال

- اجي .. شكون نتا ؟ مالك زربان ؟ معامن تشاورتي دوز من حدايا؟ فاش ندوز انا مانبغي نشوف تا واحد قدامي .. يالاه تحرك 

بقا الموضف واقف مافهم والو وكيشوف فالموضفة اللي معاه وبغا يمشي وهوا يوقفو كوبار كيشالي بيدو والصيكار وقال

- اجي لهنا ... ماعرفتينيش تا نتا؟

الموضف بمجاملة : لا سمح ليا يمكن ما عرفتكش حاشاك 

كوبار: اممم .. باينة فيك مأدب و ولد الناس ... قولي ليه نتي شكون نكون يالاه 

تنهدات الموضفة وقالت : السي كوبار سبايدر الاب ديال مستر زياد سبايدر . 

كوبار : كملي ... مول الشيء و الشي لاخر يالاه . 

ابتاسم الموضف وقال : اااه مرحبااا .. مرحبااا نهار كبير هادا السي سبايدر لكبير .. نهار كبير هادا وحنا تحت الاوامر ديالك فأي وقت . 

كوبار بعجرفة : يالاه سير شوف خدمتك وشطب هاد البلاصة باش ندوز منها فاش نكون خارج .. يالاه . 

مشا كوبار كيتجبد وبقا الموضف واقف حال فمو ويشوف فيه 

- كملاااات !!! الخلية تجمعات .. والماتش غيبدا ... اححح .. ولاهيلا بقيتي فيا امدام نجمة ... اما نتا السي اوجين خاصنا نقلبو ليك على شي سبيطار قريب من الشركة من دابا

دخل للمكتب كيتجبد لقا زياد مهبط راسو على واحد الورقة .. هز عينو بشوية بدا ليه الشوفة من صباطو وهوا طالع حتى للصلعة وقال 

- شهاد الحالة جاي بيها ياك هضرت معاك كَلت ليك حيد عليا داك الجوالق 

ضحك كوبار وهوا كيتمشى ويسرح فرجليه وقال

- الجوالق ! تعرف ليهم بعدا ... وشاااركة عندك اكبدي .. فين هوا المكتب ديالي هوا هادا ؟ اححح شحال متشوق باش نبدا الخدمة 

كمش زياد فمو تحت نيفو وقال : عارف بعدا تسير شركة ؟ زربان ترونها ياك (ناض وقف) سمع ... ها البيرو ديالك هوا هادا .. من ليوم .. نتا هوا مول الشي .. ديير اللي بغيتي فهاد الشركة ... خود الفلوس اللي بغيتي ... وجيب ليها اللي بغيتي .. واللي كَال ليك شي كلمة هنا ... عطيه علاش يدور مانخافش عليك 

حل كوبار عينيه مزياان وبدا يضحك من ودنيه وقال 

- كنت عااااارفك .... كنت عااارفك ماتنياش باك 

هز زياد راسو كيتنهد وقال : واخا طلعتي دري صغير .. هانا طلعت معاك راجل ... خليتك تنوب عليا فهاد الشركة ... غير هوا كاينة واحد اللعيبة ماشي تالهيه 

كوبار : اشنو هي؟

زياد : هاد الشركة ماشي ديالي انا بوووحدي ... يعني حنا هنا شركة ... انا و واحد السيدة ... وهاد خيتي عندها يدها ليمنى سميتو اوجين ... هاد اوجين عاجبو راسو بزاف ... المهم اللي نوصيك عليه هما هاد الجوج .

عقد كوبار حجبانو وقال : شركة !!! وعلاااش دخلتي معاك الشركة فالشركة ديالك ... كنتي تجيبني انا نوقف ليك على اموالك... اعمالك زعما 

زياد : عااارفك قدها وقدود ... ولاكن باش نشرح ليك مزيان ... هاد الشركة راه ديال تيليفونات .. ماشي الطموبيلات ... وانا للي دخلت معاهم شريك هنا فهمني 

كوبار : ايييه !!! لالالا انا باغي نكون مدير فالشركة ديال الطموبيلات .. شركة سبايدر ... ولا ماخدامش 

ضرب زياد يديه مع البيرو وخرج فيه عينيه وقال 

- لهلا فين تخدم نتا كاع ... ها البار رجع ليه شكون شد ... بغيتي تكون مدير ها الشركة .. ماعجبكش الحال ها الكازينو رجع ليه قبل ماينساو عليك صحابك .

رجع كوبار جلس بلاصتو كيسوط وقال

- ايوا ونتا فين غتمشي ؟

زياد : غنمشي نبيع الطموبيلات فسوق لاربعا ... ونتا مالك فين نمشي ولا مانمشيش .. ديها فخدمتك ... ياك خليت ليك الحرية كول فيها بيديك ورجليك علاش كتسول مزال؟

صغر كوبار عينيه ودار رجل على رجل وقال

- غااا كَول ليا اش عندك مع هاد الشركة ... وبنتي ليا بحال الى باغيهم سيزي 

زياد : بحال داكشي ... واعجبني فيهم .. واللي خديتيها ديالك يالاه .. ماتفرق معايا منفرق معاك 

كوبار : بغيت غاا نعرف اش عندك فداك الراس .. وفاش خاشي راسك ... وشحال من تشعكيكة مشارك فيها ... بحال والو يكون عندك شي يد مع افلاس ديك الشركة ديال الخياطة اللي دارت بوم

زياد : هاد الشركة مكنعرفاش مافراسيش اش واقع ليها .. المهم ..انا غرجع منين جيت ... وعارفك زليجة كتعرف تحسب غير لفلوس ... غادي نسيفط ليك واحد الطبقة تعلمك شوية وتعرف تقرا الاوراق و ماتقولبش ... اااه بعدا .. بلاتي بلاتي بلاااتي نسيت واحد الحاجة ... ويااااك تسني على شي ورقة ولا شي حاجة ونتا مقاريهاش مزيان ... راه الى مشيتي حتى غرقتي راسك ماغنعقلش عليك ... والى مشيتي حتى دخلتي للحبس تما تبقا تا ينوض فيك الشيب .. هانا علمتك .. راه يبغيو يغرقوك هنا بلعاني ضدد فيا ... واسير شد ستيلو وجلس توقع هنا ولهيه تا تمشي فيها . . . المهم انا مرا مرا غنضرب لهنا شي ضريبات ... والى بانت ليك شريكتي علمني ديك الساعة ماتنساش 

كمش كوبار واحد االعين وقال : اممم ... وهاد شريكتك كي دايرة ؟ صغيرة . كبيرة ؟ غليضة رقيقة ... زوينااا ولا مافيها مايتشاف 

بقا زياد واقف كيشوف بتشكيك عاقدهم وقري ليه لوجهو بشوية تحنا على البيرو وابتاسم ابتسامة صفرا مصغر عينيه وقال 

- داكشي اللي كيدور ليك فراسك .. غيييسر نساه ... راني مادرتش فيك راسك حيت حاسبك باا... وا خرجها من بالك وخليك مع الاموال والاعمال حسن ماتخسر كوولشي وترجع منين جيتي

بدا كوبار يفرنس ويهز فحاجبو وقال

- اممم... هي طايح معاها اكبدي 

ابتاسم ابتسامة صفرا وقال : كنت طايح معاها ... وكتمووووت عليا .. واخلينا حباب بعاد على الحساب

جالسة فوق الطبلة مع ولادها وجوزيف كيتغداو ويضحكو حتى سالاو وناضت قالت 

- خاصني نمشي دابا باش يرتاحو شوية .. لعبو بزااف وشوية غيبداو يبكي بالنعاس . 

وقف معاها وقال : رتاحيتي شوية من مور هاد العشية؟

ضحكات وقالت : طبعا رتاحيت ... شكرا ليك جوزيف ... وكنضن مشا الحال على الشركة دابا غيكونو الموضفين خرجو 

جوزيف : شفتي دابا .. ها نتي لهيتيني على خدمتي ... فاللخر تقول ليا مولات الشي راك مصالحش تسير الشركة 

ضحكات وقالت : هااادي عندك فيها الحق 

زين : مماااا مممااا ماماا خنننخمخممم(جبد يديه عندها )

شافت وقالت : واخا مامي هاحنا غنمشيو 

هزاتو عنقاتو وبدات زينة تعلق تاهيا بغات تهز ... ابتاسم جوزيف وقال 

- اجي نهزك ... اجي عند عمو اجي 

خزها وخرجو بجوج جيهة السيارات وركبات مع الشيفور اللور وودعات جوزيف ورجعات بحالها . 

خرج كوبار من الشركة بنفس الطريقة باش دخل .. لقا اغلب الموضفين مشاو وبقاو غير شي وحدين .. ونزل من الاسانسور طلع فالسيارة مع الشيفور ومشا نيشان للكازينو عند صحابو وبدا عليهم بالفوحان والسيكار وجلس يلعب ويشرب تا عيا ورجع بحالو فنصاص الليل .. يالاه دخلاتو السيارة للكومباوند تلاقا مع سيارة زيادة شاعلة الاضواء باين يالاه وصل حتى هوا . نزلو بجوج دقة وحدة وتلفت زياد شافو جاي كيشهق مقلوب بالشراب وقال 

- ياودي يا ود على اللي غيسير شركة... طررررر ... بقيتي تشرب تا ثملتي 

كوبار : هز صبعو ) اانا ... ااانااا بواااك ... وخاااصك تحتارمني سمعتي ... ووووماتبقاش .. ترد عليا الهضرة .. 

شاف فيه زياد باحتقار وقال : زيييد زيد ... زيد دخل شوهتينا ييخخخ 

جرو قدامو غادي كيدفعو تا دخلو للدار وخلاه جالس منشور فوق الفوطوي ومشا لبيتو زدح الباب وحيد حوايجو دوش .. شوية سمع الصونيط فالباب وخر لابس شورط قصير كيمسح عنقو بالفوطة وصدرو عريان ... داز حدا باه اللي كان ناعس فبلاصتو حال فمو وتخطا رجليه ومشا حل الباب وهوا يلقا واحد بائعة الهواء واقفة كتمضغ المسكة وفيدها كارت .. شافتو وعضات شنايفها وقالت بأعجاب 

- اممم ... شبيك لبيك ... القرع اللي عيط ليك .. تسيف وطلع هاد الزين بين يديك 

تكا بيدو على الباب طاوي رجلو وصغر عينيه فيها وقال 

- كاين شي مانقضيو؟

- حطات صبعها على صدرو باعجاب وقالت 

ماشي هادي دار كوبار .. هوا كان عطاني هاد العنوان باش نجي نداويه ... ولاكن ماشي مشكل نداويك نتا 

ضحك بسخرية وقال : انا كنعادي الزين .. وماشي هادي دارو ... راها دارو ولا سولي سيكوريتي يوريها ليك ... حيدي يدك قبل منسد ليك على صبعك 

زدح الباب وتم راجع بحال وشاف فكوبار وبدا يسب غير بوحدو ورجع لبيتو سد عليه وتكا شاد تيليفون فيدو ... يالاه نوا يدخل يطل وهوا يلقا صورة لنجمة مع توينز و جوزيف غادين جهة الطموبيل .. هي هازة زين وهوا هاز زينة بملابس رياضية كيضحو .. مصدقش فالاول وعاود رجع كيتأكد ويكبر الصورة مزيان ويدقق النضر معبس وناض جلس مخرج عينيه فتيليفون 

يتبع ..