صورة مصغرة لـبريق عينيك الجزء 11

بريق عينيك الجزء 11

bari9 3aynayk
رواية بريق عينيك

سمعات ضحكة من عتمان:هادوك جووج شعكوكات بنقطع مهم غير كيتساابقو يطلوو 
زينب:ههه دابا يطووال غير مع قطعتها
عتمان:اححح زيدي وكان زيديي ونتي تاتقطري علينا بلقطرة ابنت عيشة ههه
حركات رااسهاا وسلات الشال من شعرها لي مجمووع من غير لكصة شاافت فلاكام ورمشات ورجعات لقصة ورا ودنيها مقدراتش تشوف جيهتو 
هنا سيد محس براسو تا حل فمو بلا ميشعر..تصدم وعلى زين فيها بلا شال..اي وحدة مولف تشوفها بالشال نهار تشوفها بلا فولار راه تجيك تحمق..عسااك هي لي كانت كتعجبوو قبل عاد دروك فاش شاف شعور..تزعزع سيد من بلاصتو وناض بلا ميشعر تصايب فالجلسة ومحس تاطلق تصفيرى خفيفة من فمو وعينيه بياكلوها بالاعجاب..حمقاااتوووو سطااتوو هبلاتوو..بقات تاضور عينيها فخجل باينا عليها..نطق بلهلا اطريه ليه:يحرق طواسل مك والله ههههههه محراامش هههه(حط يدو على غمو هايم فيها)والله تا حشومة علييك بالله هههههه مخبيا علي انا هادشي كولووو
زينب:ههههه مخبيتوووش هههه
عثمان:منسمحش ليك عليها(مسح على وجهو والابتسامة محيداتش من وجهو)بزااف علي انا هادشي..راه ماقالو عليك مسرارة تاكنتي مسرارة هههعع
زينب:ههههه شتيه مشعكك هههه
عتمان(عوج راسو فيهاا)طلقيييه 
عرفات مغتفااكش معااه وحيدات لمقبط من شعرهاا وكيف عادتها..كتحك جلدة رااسها من مورة متحيد الشاال ..عوجاتوو لجنب وباان رطب مسبسب على كتاافهاا حمر بلحنة وقووي وزاد عتمان داخ بشعرها كي لحرير ولوجه مدور وبييض ولعوينات كحليين... جهل ومكرهش يخرج ليها من التيليي ويبووس تيشببع تعقد ليه لساان وسرح عينييه مع شعرهااو وجها
عتمااان:لا لا ممسلكش هاد لبلان هههههه نخاف عليك تخرجي هاكا ازينب
زينب:(ببراءة)علاش 
عتماان:والوو عهههههه واش عارفا كي تتباني بلا فوولار (زفر)كون كنتي حدايا منزكلش هههههه
زينب-هههه عجبك؟؟(تتلف الهضرة)
عتمان: صراخة ملقيت منقولل والله...وانا تنقول مال اميمة ضاراها فراسها وضور ضورة وتذكر شعرك ههههه وا منحكلها
زينب:هههههه
عثمان؛(رجع تكاا )خليه مطلوق هاكاك جاك زوين
زينب؛نييت ضرني ضل مجمووع
عثمان:(سارح فيها باقي مأثر بيها)خليه مطلزوق ارتاااح ههههه مصبوغ
زينب:لا معمري صبغتوو
عثمان (هز حاجبو)ومنين جاتو الحمورية ونتي حروفك كحليين
زينب:من صغري تندير ليه لحنو وتخالط تاولى هاك ههههه
عثمان:(بعينين معسلين فيها)احححح وكاان...بزااف نتي وللله(ضحك)ههههه معارفاش راسك على زين فييك ههه نحشم انا نبان قدامك
ضحكات حشمانة حاطت يديها على فمها كتحاول تكبح ضحيكتها وقالت:لا تانتا زويين ههه
عثمان:مزويينش بحالك الزين..(حرك يديه)هءات الله معااك والله..ساليتي معايا هزيت معاك ااراية البيضة
زينب:هههههههه
عثمان؛ماعندي منقوليك من غير الله يحجبك هههه ونهار طيحي فيدي راه منتعاتقكش كعاك هههه
ضحكات وقلبات الكاميرة شوي مباتوش اشوفها تتفرنس وتاهو تهز بضحك ومساخييش بييها..رجعات الكاميرة وقالت معوجة راسها:نوريك اش شريت
بتاسم باقي متبه شعرها وكيحاول اولفها بشعر..حمقااتو سالات معاه خلاتو اتبلووكا :واخا الالة وريني نشووف
ناضت بحماس وشعرها تيتحرك وهو متبعو..قلبات الكاميرة وبدات تتجبد فالمياكي وهي تسمعو قال :رجعي لكاميرة ليك ووريهم
زينب:مغتشوفهمش مزياان
عثمان:لا هي وريي
حشمات وع فات لقلبات لكاميرة بنبان لابسة ديك البيجامة طويلة لي كي الخنشة وقالت :ههعهه راه لابسة واحد البيجامة غتهربك ههه
عثمان:واقلبي هههه 
سلمات امرها لله وحطات تيلي على تليق وهي تبام ليه كاملة بالبيجامة طويلة ممبينا فيها والو من غير صدر لي هازاه بسوتيان..بانت تاني تتجبد فالمياكي حشمانة وبدات تتوريه كل حاجة وهو متبع معاها مب ماشي فالحوايج انما فالشعر لي مطلوق مطويلس بزااف مي مع رطب وتتحرك واتحرك معاها..تتتوريه وفرحانة وهو ملاحظ هادشي..عارفها تتفرحها حاجة بسييطة 
فالاخير قالت ؛وصاافي هههه (هزات تيلي وجلسات)هادشي لي شريت
عثمان:(بابتسامة وعينيه نايمين)بصحتك احبيبي ..
زينب:زوينين بعدا؟؟
عثمان؛لي لبستيها تجيك زوينة
زينب:ههههه حمقووني
عثمان؛وديك الميكو لوخرا اش فيها؟؟
زسنب:والو هاديك هي شي لعيبات..بقا ليا الماكياج(قالتها وضحكات)
هز حاجبو وقال:ههههه الماكيااج لمك لاش؟؟
زينب:هههههه هي شوي منووو كاشي بزااف هي شوي
عثمان:(بابستامة)بحالاش هاد شوي ازين(غمزها)
زينب:نشري هي شي حاجو خفيفة
ضحك وقال كيحك عينيه:هي تنضحك معاك شريه هههه مي متشريش بزااف بتشري ليك فاتي كلشي
زينب:ههع واخا
عثمان؛(سكت وبقا كيشوف فيها بحب واتمعن فوجهها لي جا معاه الشعر مطلوق)سبحاان من خلقك هاكا هههه(مسح على وجهو)راه بوقت عليك المسخووطة 
ضحكات وقالت:ههههه صافي اعثماان
عثمان:(معيبها)ها عثماان صفاه وشربووو تا ماباقي قد هههه امتا احبيبي راجعاا
زينب؛واعاد البارح جيت هههه تا دوز سيمانة..اجي بصح عيطتي لراجل ختي
عثمان:لا ..لاش بنعيك ليه
زينب:قبيلا قالبا عيطي ليه
عثمان:اش اودي بيني وبينو معيطتش ليه موصلتووش..عيطت لمك باش نسولها على لوراق
زينب:واش قالت ليك
عثمان:واحد ثلث يام واوجدوو

زينب:واقلا نييت باتجي لهنا
عثمان:ممم مزيانة(سها فيها)صافي جمعي شعرك مفقص مفقصىههععع
ضحكات وحطات تيلي تا جمعاتو كعكة وبان وجهها دائري مطبز وعاودات عزاتو وقالت:ههعه صافي
عثمان:(مسح على وجهو)يا دي النيلة هههههع سيري فحالك صافي
زينب:ههههعع صافي هاني مشييت نعس دروك انوض عزيزي لطواليط القاني هنا
عثمان:واخا احبيبي سيري...تصبحي على خير وبصحتك الحوايج
زينب:الله يعطيك صحة..سلم على خالتي
عثمان:مبلغ..بسلامة
ضحكات ليه وقطعات مخلباه هايم فيها..سطاتز بلا فولار وخاف عليها اشوفها شي حد بلل بيه..حط تيلي فوق الكوافوز وتكا بلاصتو كيفكر فيها 
اما عي جمعات تفرنيسى وهزات حوايجها داتهم معاها للبيت فين كانت رقية تنشرات حدا ولادها فالاىض ناعسين ومابقات هي مليكة شاعلا تلفازة مقرقة عينيها ففيلم هندي
زينب:(بصوت منخافض)واش باقي منعستيش
مليكة؛اوهووي هههع كملتي ههه
حركات راسها بالايجاب وقالت:اه ياله زيدي نعسوو
مليكة:نعسي نتي انا تايكمل الفيلم
زينب؛واخا
تكات فوق تليق وجرات الليزار عليها بعدما طلقات شعرها وتتفكر فعثمان وتفرنس..حلو على القلب مثقيلش ومباسلش فتعنابوو..من 9 تليل للفوق عاد كيبدا تعناب عندو هو وتيقول كلام زويين مافيهش بسالة لي تخليها تنفر منو..ديما عاطيها حقها فالكلام زوين وفالمعاملة الزوينة
غفات على اناملو فدماغها فانتظار يوم جديد
***
مرت ثلاثة ايام بالحساب على زينب وهي عند ختها..كل نهار تخرج تقدا حاجة وترجع توريها ليه هو لي كيفرح لفرحتها..كتصور وتصيفت ليه..وكل نهار كدير فتبريمة العرايس تا ولات كلها مضبوغة بطا عليها هي امتا تحك خلاص اخرج منها العجب
اليوم فاقت مع سبعة تصباح على صوت رقية ..كمشات عينيها باقي فيها معاس وقالت:مالكي
رفية:نوضي نوضي راه جات ايناا
نتافضات من بلاصتها وقالت:ناري بتسمعنا الهضرة حيت نعسنا
رقية:ماقالت والو جات نااشطة وتتسول عليك
ناضت بسرعة جمعات غطاها ولقات الغطيام لوخرين مجموعين حيت فاقو قبل منها..وخرجات ومحدها تتقىب لقاع دار وهي تتسمع صوت مها
وقفات عليهم حشمانةةودازت باست راس مها وقالت:اينا توحشتك
عيشة:(بضحة)اتوحشك الخييير..هي بحراا
فاطمة:اوا تساراح شوي تبام فيها الراحة
حسن:(جغم اتاي)دوزي تفطريي
زينب:نوض نغسل
ناضت كن حداهم غسلات وجهها وشللات فمها ورجعات جداهم تتفطر معاهم وهوما تيهضرو على لوراق
حسن:اوا وداهم سي علي ليه؟؟
عيشة:اااه..عطيتهم ليه بيعطيهم لعمها وهو يمدهم ليه
حسن:اوا عالله اصدق ليها زواجها هي بعدا واخا راه خاطري ممهنينيش
عائشة:علاش اسي حسن..الناس الله يعمرها دار
حسن:الالة عيشة اه المدينة صعيبة..انا كنت بنزوجها الحسين ولد خويا وتبقا عايشة حدانا قدام عينينا بعدا هو منا وعارفينو ماشي بحال هذاك لي معرفنا اصلو من فصلوو..ملي دخل وهو تيهضر مخنزر
عيشة:واعاودو عليه الله يعمرها داار 
رقية:(جغمات اتاي وطلعات حاجبها)زعما تبارك الله داك الحسين متهز من الرجال هير هو..هي داك العام تتعاود عليه مبسوا بصلة ممشطرش فالسوق 
حسن:وادااك العااام دابا دار عقلو
عيشو خزرات فرقية:سكتي نتي اش تتعرفي..
رقية:فعام ولى مزياان..للله يسمح ليك هذااك بعدا منديوه فسبيل الله كولو معنفج تا حالة الرجال مدايرها..وموو لفعة لفعة ساامة
خسن:(خرج عينيه)اش هاد الهضىة ارقية..واش ولينا قد قد
رقية:كلام الحق متيقبلوو حد..بقا هي الحسين تاهو نتناسبوو معاه
عيشة:(رفعات صوتها)سكتي المسخووطة الله يقل حياااك قدك من قدوو تجاوبي معاه
حسن:(داير فيها ضحية)خليها خليها الالة عيشة انا قلت الحق وشتو هاد عثمان باقي بيخرج منو العجب
رقية:ميخرجش منو هي العجب لي خرج من داك الخراجة لي جبتي ليا تا صدقت مطلقة بجوج دىاري
حسن:هي دابا تترضي ليا اللومة..كون كنتي حرة كون صبرتي لييه هاهو دابا مسك عليه الله وخدام وعايش بوحدو
رقية:(بغل)اوا هاهي عندك..نهار تزوجها وترجع لييك متقولها لحد(بسخرية)أعزيزي
قرصاتها زينب باش تسكت ونطقات:هاني سكتت وهالعار مابقاش تهضر على طاسيلتك اعزيزي بحالا تيصنعوو العافياا راه هي خماساا
هنا عيشة خرجو عينهيا ومالقات فين دير وجهها حدها شدات راسها وقالت:واسيدي ربييي اش هاد البنت
وقفات فاطمة وجرات رقية وقالت:ظيدي معايا لكوزينة بدلي ساعة بخرا
معارضاتهاش بالعكس ناضت حيت عرفات عطاتز اما حسن سقل حيت متيقدرش اجاوبها عارفها عيشورية ومها مكتقدىش عليها 
حسن:اوا هذا هو المعيور ولينا تنتعاايروو الالة عيشة
عيشة:(تحاشمات معاه)لله لما سمح ليهاا راه فمها ديما سابقها
حسن:اودييي..ماعليناا واش كلشي هو هءااك مخصها والو
عيشة:لا كلشي هو هذاك..بعت العجل وبفلوسو بنشري ليها شي ذهب والحوايج
حسن:لاش الخسران..شري هي ذهب وخلي الحوايج تايشريهم هوما
عيشة:واعرفت هي خصني تانا ضروري نشريي
حسن:اوا لبيتو الذهب تنعرف واحد سيد صاحبي ذهايبي فسويقة عندو داكشي زوين وعلى وجهي ادير معاكم ثمن زويين
عيشة:هذا هو المضنون فيك اسي حسن..ههه الى حات على خاطرك تدينا عندوو
حسن:اييع نديكم...مور الغدا نمشييو
عيشة:وا الله يخلف عليك

فدار عثمان كانت مباركة جالسة وحداها مرا تاهيا كبيرة تكون جهد 58 سنة وباسن فيها الزين..بيضة وطويلة وخي تضحك تتشبه لمباركة شوي
زهرة:اوا يالالة هذا هو النهار الكبير..ربي فيناهو عثماان 
فاتي:باقي ناعس..مبيخدم تال التسعود راه اختي نتي لي مصبحة على بونبر
ضرباتها زهور لكتافها تازعزعاتها وقالت:الله يمسخك ههههعه جيت اختس بالفرحات علي باش نوجد لعرس عثمان
فاتي:جابك الله تعاونيني..شوفي بتنوضي دروك تفطري متجي غيم توصل العشرة نخرجو نتقداو
مباركة؛ياخليها هي تسخن قدامها بعدا تالغدا وسيرو
فاتي:واش تتهضىي بالمعقوول..راه مبقاش بزااف براكا هي الخياطة لي معطلين عليها
زهور"واخا اخا ونيت نتقداو المقادير تالحلوة ياله توجد ونحيدوها علينا..الى بداو العايلة تيجيو بتعمر دار ومنهرفو منديرو واش نصايبو الحلوة ولا نصايبو ليهن ماياكلو
مباركة:عندك صح..ولاش مجاو اابنات
زهور:فين اختي بيجيو خليخم تا يقرب العرس واجيوو..دروك بنوض نوجد الفطور باش نخرجو
ضحكات فاتي وقالت:هاكا باش تتعجبيني اخالتي ههههه حارة حارة هههه سيري راه الكوزيمة
زهور:تانتي هاكا باش تتعجبيني مافيك صواب هي تحبسيني وتقولي لا جلسي انا نوجدو ههههههه
ضحكوو كاملين ومشات زهور خت مباركة لي معروفة وسط العائلة بالحداكة والرزانة وتاويل ومشهورة بطيابها البنين..مراكشية قح ولايتي تزوجات فاارباط ومع ذلك محافظة على تمراكشية تاعها
دخلات للكوزينة ووجدات الفطور وحطاتو ليهم تجمعو عليه مع الصباح كيضحكو ممسوقينش مع تقشاب زهور عطاوها هي الضحك تا فاق عثمان بزز عليه على صوت ضحكها..ناض من فراشو كيتعجز شابع نعااس جر كلاكيطة وخرج من البيت عاقد حجبانو مغوبش تا شاف خالتو وقال:صباح الخير(بصوت باح)
زهور:أصبااح النور الشرييف زيد اخويا زيد ياكما صدعناك
عثمان؛جيتي بصداعك ازهوور
ناضت كضحك تسالمات هي وياه بالوجه وقالت:مبارك ومسعود الحتروف هههه فرحتيني اوليدي
عثمان:(باس راسها)الله يبارك فيك..على سلامتك
زهور:الله يسلمك ياكما تعطلتي هههه راه جيت معولة نشطح
عثمان:ههههه ركزي هههه
داز فيها مشا غسل وجهو وسنانو وخرج عندهم كيمسح فوجهو بفوطة..ريح وقال:الله الفطوور
فاتي:وش نكاار لخيير هههه
كب قهوة كحلة:شتي ازهور هادي هي لي فيك زوينة
ضرباتو لكتفو:مزيودة انا ومك فنهار واحد ههههه
ضحك وجغم لقهوة وقال:واا دكاا هي هههه
مباركة:ههههه احشم راه خالتك
زهور:خلييه خلييه ههههه موالفا معاه تقشابت
عثمات:فين البنات؟؟
زهور:تايقرب العرس واجيو..اجي بعدا وريوني العروسة
مباركة:نعنديش تصاورها
شافت زهور فعثمات وقالت:معنظكش تصويرتها؟؟
عثمات(كيفطر)منين بتجيني
فاتي:(بتهكم)الله يجعلني نثيق
شاف فيها بنص عين ومجاوبهاش ونطق موجه كلامو لخالتو:تال العرس وتشوفيها
زهور:واش شي زين بعداا
فاتي:مابيهاش
هز خاجبو وقال:تاتشوفيها
ناض وقال:هاني مشيت للخدمة
مباركة :الله يسر
دخل لبيتو بدل عليه وتريج وهز مسائلو وخرج كيكتب فميساج ليها مخليهم محمعين
داز شوي وناضو كيجمعو فالدار تا ضربات العشرة وخرجات فاتي وزهور اكملو تقدية وفاتي هي تتشكا وتنكر على قبل زينب تا طيحات لزهور العجب

اما عيشة راه فطرو الفطور تاني بالخبز مدهون بزيت وناضت وقالت:زينب لبسي جلابتك وياله بنشريو شي حاجة
زينب:اش بينا نشريو
حسن:سيري لبسي بلاكثرة الهضرة
رقية:تانا بنشميي
ساط حسن وناض خرج اسبقهم مخلي عيشو مخرجا عينيها فرقية:والله ومتكمشي تا نعاود ليك الترابي الحماارة...قدك من قدو ترادي معاه فالهرة الله ينعل تراابيييك
رقية:(خزرات)عبرت علييه..وبنمشييي
فاطمة:الله يهديكم خليو هاد الفرح ادوز على خير..رقية(بترجي)عفاا بنتي ديري لما منين ادوزو وجلسي ماتمشيش خلينا نتهناو راه عارفاه ميسوا بصلة
رقية؛(بنفخة)هي على وجهك الالة فاطيم 
عيشة:الله ينعل ترابيك ولا ترابيا انا لي مضسرااك
ناضت من حداهم كدعي وتنكر ودخلات على زينب تتلبس جلابتها وبدات تتنكر:نااس والدين البنات انا والدة الخراجة كون عطاني الله الولد كون راني مهنية 
لبسات جلابتها وجبدلت فليساتها تتحسب فيهم فلخر عقداتهم فزيف ودارتهم فطابيلة من تحت الجلابة وقالت :تحركي نتي قداامي
سكتات زينب راضاها لقلبها وقالت مع راسها تعصبات مع رقية وتقلقات..تبعات مها حانيا راسها ومستسلمة كليا 
لقاو حسن تيتسناهم داير يديه ورا ضهرو مركب شيطان؛ياله زيدو
عيشة:(ختالقات بتسامة)الله يجازيك بالخير اسي حسن
حسن:دنيا هانياا
تمشااو هلى رجليهم ساكتين وزينب هي غاديا وساقلة معندها ناتقول..تاوصلو للسويقة لي كانت خاوية حيت متتحلش فالنهار من غير صحاب ذهب..توجهو عند واحد عندو محل على قدو داير فيه الذهب شكال ونواع
حسن:(بضحكة)السلام وعليكم
البائع:اهلان اهبان سي حسن(الحوارات بالامازيغية)
حسن:(مد يدو)لبااس بخيير
البائع:اللهم لك الحمد
حرك راسو لعيشة لي تتشوف فيه اما زينب راه تتشوف فواحد لفيترينا تتذهب فيها براسليات وطوينكات زوينين حمقوها خلاوها هي حالا فمها وتتخيل راسها لابساهن
حسن:اوا اسي عمر جينا عندك بينا شي ذهب لهاد لبنية

البائع:اييه مرحباا اش بيتو؟؟حلاقات ولا شي سرتلة شي فردة
عيشة:كي شتي هس بتزوج..بيت هو لول شي سنسلة هاكا تاع العريسات تكون ثقيلة
البائع:واخا
جبد ليها من الفيترينة مجموعة ديال السناسل فبواطة وكلهم طوال وعكاويين ها لي ثقيلة ها لي مرشومة..بداا عيشة تتشوفهم وتسمي الله باعجاب:تباارك الله زيين هاد الخير(هزات وحدة)زيينة هادي ياك ازينب
جات زينب حداها تتشوف فسنسلة لي با علاقة..ثقيلة ولكن مافيهاش الديكور وعاد ماشي تالبنات ديال الى جات شي مرة كبيرة تشريها تخبي فيها الفلوس
زينب:(شداتها تتقلب فيها)ممم مابيهااش ثقيلة بزااف(كتهضر بشوي هي مها لي تتسمغها)
عيشة:(خدات سنسلة)اش تتعرفي نتي..شوفي كي ثقييلة تباني بيها كدامهم
زينب:(بصوت منخافض)معجباتنيش ايناا والله 
عيشة:سكتي اش تتعرفي هادي ثقيلة واتخباو ليك فيها لفلوس
زينب:ولكن
قاطعهم صوت حسن لي قايل:اوا كيجاتكم
عيشة:(بابتسامة)زويينة عجباتني ..شحال هاد الخير
البائغ:اوا اش غنقوليك ساوياا ربعين الف
عيشة:هيييه اهياا نااري على ربعين الف
البائغ:هادشي لي كاين دابا..نوريك شي وحدين خرين خفافات نخليهم ليك هي بسطاش لالف ولايني كيف والو 
عيشة:والواع تصايب تصايب فثمن راه بنشري نيت شي حلقاات 
حسن:(تدخل)سي عمر متحشمنيش مع نسيبتي وانا معزلت هي نتا ..تصايب تصايب
البائع:والى تصابت بنخليها ليها بستة وثلاتين الف
زينب:(جرات كمام مها وهضرات بشوي)وايناا راه غاليا شري ليا هااديي(شيرات ليها لوحدة رقيقو زوينة وديال البنات فنة)
عيشة:سكتي قالاك..شو كيدايرا رقيقة تحلفي عليها نقرة
حسن:شحال ساويا هاديك
اابائع:عشرين الف
زينب:شتي رخييصة
عيشة:سي عمر ارا وريني شي حلقات تاهوما وتصايب فثمن راه بنشريو من عندك جوج حوايج
ضحك وجبد ليها الحلقات تاني وزينب هي تتشوف بحسرة ودموع بينقزو من عينيها..عجباتها سنسلة خراا وهي لي تجي معاها حيت بنت ومها كنززات على لوخرا..مخداتش رأيها بحالا ماشي هس لي بتلبسها
جيد ليها تاني الحلقات وارا تشوف ليك حلقات اللوزة القدام تيجيو العيالات اشريوهم على ثقلهم باش اخبيو فيهم الفلوس..وباقي تيديروهم هس العيالات خمسين سنة للفوق
عيشة:(بتاسمات)زوينين تبارك الله
بدات تتعزل وتخير هادو زوينين وتسول على ثمن هادو ودووك عجبوها ممهتاماش اصلان لزينب لي عي تتشوف وعينيها بينقزو منهم دموع..تاذهب عرسها ممنحقهاش تدخل فيه..بقا فيها الحال وهيونتشوف راسها منبوذة من طرف مها مدايراش بحسابها
تفاهمات عيشة مع مول ذهب وخدات داكشي لي عجبها ثقيل ظنا منها انه الذهب باقي كيتقاس بالثقل ماشي بالجمالية..سكتات زينب مالقات متقول..شداتهم فرحاانة دارتهم فجيبها وخرجات تتفرنس اما زينب مع خرجو من المحل مع طاحت دمعتها ومسحاتها بزربة مجات فين تمسحها تاقشعها حسن وقال:مالكي تاتبكي
دارت عيشو شافت فيها وقالت:مالكي تانبكي ياك لبااس(عارفا مالها)بيتيني نشري ليك داكشي خفيف احسابهم هي معندك فلووووس
حسن:ياربي سلامة مع هاد الجيل..مك باتكبر بيك ونتي تدمعي
عيشة:تبكي على عمرك ان شاء الله..سري سريي اما نصيفتك بدوك جوج جوالق
سكتات زينب ولكن عينيها رفضات تسكت..طاحو دموعها دغيا طايح عليها الضيم..تا ذهبها متشريهش على ذوقعا ديما خصها تبكي على لحاجة لباتها ومتلباش ليها فلخر..مسحات دموعها بزربة متتشوفش فيهم وشمش سخونة تضرب فيها..تا جؤاتها عيشة بنطرة من حوايجها وقالت:الله يعطيكم شي مصيبة ديما مشوهيينيي
زادت نعاها فنفس الطريق وعيشة تتنكر ماسكتات هي بستة وستين كشيقة اما لوخرا راه تدمع وهذا هو سبيلها
داك نوع لي تيكون غادي فالفرحة بجهد تا كيتسمع زداح على راسو من الدموع والكابة..هاكا وقع ليها ضرها خاطرها وفاجمل ايام حياتها بكات مس باش تهضر وتقول لا معجباتنيش هاد الحاجة لا خصها تسكت وصافي
وصلو للدار وحل ليهم حسن ودخلو وهي باقي تتشخر بمناخرها ووجها حمر..مالقات حد دازت ديركت لبيت ختها حيدات جلابتها ودموع كيتسقطرو على خدها وتمسحهم..كرعات حياتها مع عيشة لي ممسوقاش ليها كاع واش كايناا..ماشي تشري ليها باش تفرحها لا تشري باش متحاشمش مع نااس
دخلات عيشة للكوزينة لقااهم مجموعيم فيه وقالت:السلام وعليكم
الكل:وعليكم السلام
فاطمة:جيتوو..متعطلتوش
عيشة:(جلسات فوق الكرسي)اييه حيت مشينا عند سيد نيشاان
رقية:اش جبتوو؟؟
عيشة:شىيت ليها سنسلة وحلاقات
مليكة:واااووو اري نشوفو امي
عيشة:عطيوني نشرب هو لول 
عطاتهم شربات وتايتسناو اشوفو اش شرات تا جبدات بواطة تاعهم ومداتهم ليهم تتفرنس فرحانة..شداتهم رقية هي لولة مع حلات مع هزات حاجبها وقالت:هادو ليها ولا ليك؟؟
عيشة:ويلي على لياا راه لييها
رقية:تتدوي بصح اعبووش؟؟واش حماقيتي اش هادشي شاريا للبنت
شداتهم فاطمة تتشوف وقالت:ثقيل هادشي
عيشة"ايييه شريتهم بالغلاا
رقية:واش تسطيتي ايناا راه بتزوج ماشي بتجمع فيهم الفلوس اش هاد تخربيق تشارفات شريتي ليها
عيشة:(بنرفزة)شغلك؟؟واش بيتو تشوهونا مع نااس 
فاطمة:الالة عبووش هادشي ديال شي مرة قدي انا ولا نتي ماشي عرووسة
عيشة:شريتووو ليها باش تبان بعزها(شداتهم بنطرة)مافاهمبن والو فزمان

نطقات مليكة بهدوء تحاول تشرح ليا:أ ينا راه زوينين وثقال وديال تخبي فيهم الفلوس ولايمي مديالش تلبسهم وهي عروسة بتباان فشكل
عيشة:(باصرار)بتبان بعزها وبيديرو ليها قيمة ماشي يسمعوعا يتيمة اعرفوها معندها والو
رقية:(ساطت بعصبية)نتي والله وتموتي ميلقاو مايجمعو فييك بهاد قسوحيى راسك..لحاصول ضبري راسك فين ختي
عيشة:فالبيت(خشات الذهب فجيب طابلية)تريكة الناقصة
ساطت رقية ومشات لبيت فاطمة ومتوقعا تلقاها تتبكي وبالفعل لقاتها جالسا ودايرا وجهها بين يديها وتتنخصص وتشهق..بقا فيها الحال بحهد على ختها..قرات ليها وجلسات حداها محسات زينب هي برقية جاراها لحضنها معنقاها كطبطب عليها..منهارها تتشوف عيشة تتعامل فشكل مع زينب..مكتحنش فيها وعطاتها الكورفي وتا رقية كذلك خدات الكرفي من عند مها باختلاف بسيط ان رقية خرحات شاطا ماطا تحمر العين وتقول لل ولي قاليها شي حاجة تجاوبو عليها..ومنجحاتش عيشة انا تخرج من زينب نفس شيء حست طلعات رطبة وهشيشة وعاد كبرات مريضة نفسيا بموت باها
رقية:(معنقاها)صافي اتاتبيرت شتي هاديم راه واحد المعكاسة تعصببك
زينب:هءهءهءءهذهذهذ
رفية:صافي ازينب بيتنفخو عنيك ونتي تابعك العرس 
زينب:هءهءهءه
رقية:شوفي عطيتك بعهد الله ماباقي دير شي خاجة تا دوك الحوايح بي بتشري ليك رجلي برجلييك تانشريوهم
زينب:(خرحات وجهها من حض ختها عامر دموع)انا مبقاش فيا الحال هءهءءه بقا فيا الحال يت مخلاتنيش نختاار هءهءهء 
رقية:(بحزن تتمسح دموعها)صافي اختي براكا عليك واش تانهار فرحك بتبكي..متبكييش صافي شتي داك ذهب غتشديه وتخبيه وفعرسك نعطيك حلقاتي والفردة ديالي وتا السنسلة لي لبست فالعرس ياك تيعجبووك
مسحات زينب دموعها وشخرات بمناخرها وقالت:ااه واخا 
عنقاتها رقية بحب وقالت:براكا اتاساانو من لبكاا خصك تكوني فرحانة دابا..العشية نزلو للسويقة نشريو كلشي وغتشري معايا والله وتهضر تانعواج ليها تما هههه
ضحكات زينب بلهلا يطريه ليها حيت عارفاها ديرها وقالت:بحال ديك المرة هه
رقية:هههه هاديك ههه ساله نوضي غسلي وجهك 
باستها زينب فحنةكها وقالت:الله يخلبك لياا
رقية:امييين ههه
ناضت زينب متنهدة موكلة امرها لله غسلات وجهها ورجعات عندهم للكةزينة تتلف الوقت وتدوزو من هنا لهنا 
اما عثمان راه كان واقف فقاع دارو مع المعلمين لي بيصايبو ليه البيت حيت بيدير فيه ماريو وخصهم العبار وعاد بيعاود صباغة وخصو اوقف عليهم بحكم هي العيالات فالدار
كانو مخرجين كلشي من البيت مابقا فيه والو تيصفر وبدا النجار تيعبر واحط واتشاور مع عثمان فين ادير هادي وفين احط هادي..وعاد كيعبرو قياس الناموسية فين بتكون والصباغ كدلك كيدير خدمتو باش اشوف اشمن لون واش غيدير
عثمان:سيادنا واقلة تافقناا
ااصباغ:صافي اخا عثمان مشاات..ان شاء الله غدا تبدا الخدنة
النجار :وانا راه شديت العبار واحد ربع يام واوجد الماريو كي بيتيه مصبوغ وناضي
عثمان:معندي منقول متسالوني هي العراضة للعرس
النجار:(سلم عليه برجولة من الوجه وربت على ضهرو)اسيدي الله يكمل كلشي بخيير
عثمان:الله يحفظك العقبا لعندكم
الصباغ:(سلم عليه)بالبنين والبنات اخا عثماان
عثمان:الله يحفظك
ستأذنو منو وخرج معاهم تال باب ورحع تاني عند مو فالكوزينة لي كانت مع زهور وقال:الواليدة غدا بيجي عبد الجبار الصباغ بيبدا الخدمة فالبيت
مبارمة:واخا اوليدي كون هاني
غثمان:متسناونيش للغدا نتغدا فسوق
زهور:اوا وانا لمن دايرا هاد الغدا الحتروف
ضحك وقال:هههه كولوه نتوما بصحة
خرج راجع لخدمتو بزربة حيت مخاي هي المتعلم لي لقاه واحل حيت المحل عامر ..دغيا تدخل وبدا كيتبايع واتشاري مطلع نهارو

تعاشات العشية وبرد الحال ولا الغربي فمراكش ونواحيها..بعدما تغداو زينب وعايلتها ونعسو وسك النهار خرجو محموعين قاصدين السويقة باش ابداو الشرا للدهاز تاع زينب او باللحرى مشتريات مها ليها
كلهم لابسين جلالبهم وخراقيهم وغادين فاتجاه السويقة لي عانرة وفيها اي حاجة حبيتيها
عيشة:نشوفو شي ثواب هوما لوليين
رقية:اييه نبظاو بيهم باش نحطهم للخياطة وغدا نشريو داكشي لاخور
عيشة:كلشي بيتشرا اايوم ونقصو من الخريج راه العروسة مكتخرج شهر قبل العرس باش تبان عروسة كون هي بقيتي ازينب فدار
فاطمة:لواه لواه داكشي قديم ودابا خص العروسة توقف على شغلها بيديها
رقية:الى هي بقات فدار نشدو الحوايج على قياسك ياك اعبوووش
عيشة:(خرجات فيها عينيها)عبوووش حرفية
رقية:هههههه زيدي زيدي ههه والله مندسر فيك راسي
شدات فزينب وتمو غادين وولادها قدامها مع عيشة وفاطنة ومليكة
دخلو للسويقة وسبقو مول الثواب هو لول لي حاط حميع انواع الثواب..بقاو كيقلبوو من هنا ولهيه واتعزلوو ونطقات عيشة لمول لمحل:مكاينش الموبرا
الباىع:لا الحاجة الموبرا تيمشي فالشتوا حيت سخون فهاد صيف كاين هي جوهرة لي كيتمشاا
عيشة:وريه لياا
رقية:(بصوت منخافض)شوفب ليك دابا هادي واش متعلقيهاش هههه 
جبد ليها البائع الجوهرة فالوان مختالفة وبقات تتشوف فيهم وتعبر بيظيها تقيسو مخيبة سيفتها وقالت:لا لا معجبنش
حيداتو ليها رقية من يديها وقالت:اري لهناا

عيشة:مالكي
رقية:راع هي لي بتلبسو ماشي نتي..بتشري الموبرا تخنقيها اوا نيت كدي ليها العافيا وشوطييها
حشمات عيشة قدام البائع لي تيشوف فرقية واضحك وعوجات فمها فيها زعما تسكت ساعا رقية عاد مزادت فيع وقالت بلا مبالاة لنظرات مها:زينب اجي اجي شوفي
تقدمات زينب حشمانا قاست توب وقالت لصوت منخافض:زويين رطب
مليكة:اه تانا عجبني هذا
فاطمة:هذا نيت هو دسال العروسات عقلتي امليكة على نهيلة صاحبتك هو لي لبسات فاش دارت الحنة
رقية(بفضول)وايلي..واشمن لون
فاطمة:دارت الشيبي
مليكة:اشمن شيبي راه بييج
فاطمة:معرفتووش انااا
زينب:ههه هذا زويين سوليه ارقية واش عندك شي لوان خريين
رقية:عندك هي هاد لوون
البائع:اشمن لون بيتو؟؟
رقية:ارا اشناهو(شافت فمليكة)البيج ااه البيج والخضر
مشا اجبدو ليهم وعيشة تدور فهينها هي مشا وهي طلعها بقرصة مع رقية وقالت بغضب:واش حماقيتي اش هادشي اديري
رقية:احححح المسخوطة احححح وا نتي لي حماقيتي هاد العام..بيتي تشري للبنت الموبراا
عيشة:الموبرا زوينة تلبسها شتوا وصيف
رفية:واش بتشري ليها الكفن..راه هو لي نيتلبس صيف وشتواا
فاطمة:(تدخلات)لالة عبةوش عفاك خليهم اشريو لي بغاوو راه دهازهاا وهي تعرف
عيشة:(دارت راسها تقلقات)اييه انا وليت هي زايدة ناقصة عندكم معندي ري 
رقية:وا عاهيا تاني بتقتل الميت وتمشي فجنازتو
زينب:(شدات كمايم حلابة عيشة)عفااك ايناا نشريه راه زوين وتاع البنات
عيشة:ضبروو راسكم شغلكم هذااك انا هضرتي زايد ناقص
زينب:هانتي شوفيع خفيف وزوين وراه عثمان قاليا شدو ليا الموبرا هوماا
عيشة:حلفيييي
زينب:والله تا قالهاا
عيشى:مممم واخا اجي فين هضرتي معاه
خرحات عينيها عاد وعات اش قالت ومعرفات منقول ليها وهي تتسنا الجواب مخرجة عينبها لي عامرين كحل وسايح على جناب ..جراتها رقية وقالت:هاهو جاا
عتقاتها رقية فاخر لحظة بعدما تخطف لون فوجهها..حط ليهم البائع حوهرة فااشيبي والبيج والخضر وقال:هادشي لي بقا عندي الالة
شدوهم كيقلبو فيهم واحطوهم على زينب لي فرحانة حيت بنشري اش بغات وعيشة موخرا هي تتشوف..
ختارت فالاخير البيج وشراوه من عندو وكذلك ثوب الجلابة لي غدير ليها مها..وخرجو نااشطين من غير عيشة لي تتنكر
رقية"زيدي زيدي ياله نشريو داكشي لاخر..
تحركو تاني قاصدين باقي المحلات تاع اابيحامات والملابس الداخلية ومتنكرش زينب انه مها كتاخد ليها بالكثرة جات تال البيحامات وعوراتها حلفات تاتشري ليها جوج طوال تال الكدم بحجة حشومة وخاايبين..دارو ليها خاطرها وشراتهم وتاهوما شراو داكشي زوين ونقي..خداو ستا تالبيحامات فشكال ونواع..عاد.دازو للملابس الداخلية لي متدخلاتش فيهم عيشة بتاتا معنظهاش دراية بيهم هي همها هو الحوايج لي غيشوفو الناس
خدات زينب لي حبات خاطرها وكثر..واكيد الماكياج لي مكتعرفش غيه بزاف خدات شوي صافي..وشدات جوج بلاغي وصندالة تاع طالون زوينة جاتها فنة فرجليها مع صباط تاع طالون اجيها مع ثوب جلابة لي خداو..مرحعو لدار تافاتت العشا يشحال بعدما دوزو الثواب للخياطة وتفاهمات معاها زينب على لخياطة لي بغات وخدات القياسات تاوعها
جايين وعيشة تتنكر وتعاود عليهم حيت تعطلو ..لقاو حسن شااعل وتيتكر ولايني ماشي يزاف دار بخساب عيشة حيت تيحشم منها
دغيا دركو لعشاا واخا عيانين 
عيشة:(تتكمد رجليها)واححح اىبي رجليي طاابوو
رقية:والي سمعك اقول هادي ساكنة فالمدينة تضلي طالعا هابطة فالحبال
حطو العشا لي غبارة عن روز بالحليب مع شوي تزيت العود وتجمعو عليه كياكلو عيانين
سالاة وناضت زينب هي لي غسلات الماعن كشكر ليهم حيت خرجو معاها وتعذبوو..ناسية المشقوف لي بيتفكرع بصونيت فالماريو
دغيا سالاتهم ومشات هزات تيلي دارتو فصدرها وتوجهات للبيت فين كانت رقية تتفرش فالارض ليها ولمها حيت ولادها كوخوو وعيشة تتحيد فحزامها
زينب:تمشي ندير التخليطة ونجي
عيشة:اشمن تخليطة؟؟
زينب:الحنة
مشات للكوزينة خوضات الحنة تاني ودارتها للحمها بعدما سدات الباب وبقات تتسنا تاتنشف ويديها بغاو امشيو للتيلي..نشفات ومسحاتها وعاودات لبساات حوايجها لي معطرين بريحة الحنة ودعنات الحامض كيف العادة عاد غسلات يديها وعزات تيلي وكتبات ليه فالواتس:عثمان سمح لي محاوبتكش راه كاينا اينا وخرجت تقديت معاها
جاوبها فابلاصة وقال:على سلامة..كاع لباقي تجاوبي
حسات بيع تقلق وهي تكتب ليه:عفاك هي سمح ليا راه واالله مابيدي مالقيتش كندير نهزو من هادي لهادي
فلبلاصة عيط ليها وتعطلات باش تجاوب حيت خافت ادخل شي حد..حلات لياب طلات بان ليها سقيل وهي تعاود تسدو وشدات الخط خايفة من ردة فعلو:الو
عثمان(بصوت معصب:على السلامة ملي تفكريتيني
زينب:(بصوت منخافض)واعثماان راه هي سمعني
قاطعها بانزعاج:زيينب هاد فعايل لخراا كيطلعو ليا القردة..ماشي الخريح بيشغلك غلي
زينب؛عفاك هي سمعنس وحكم عفااك
عثمان:هضريي
زينب:دابا انا فقت صباح لقيت اينا مشيا معاها عند دهايبي وجيت صيفت ليك ميساج.كنتي نتا خدام وانا خرجت فالغشية نتقدا ومع اينا مباتنيش باقي نخرج كلشي شراتو ليا اليوم
عثمان:ردي ليال لفعايلك راه كثرثي فالخرووج

زينب:(بحزن)ياك اعثمان
عثمان:(بنرفزة)فاش نعيط ليك ابنت الناس جاوبي ماشي تجهلي دنمي ونبقا نعيط
زينب:الصمت
عثمان:راع معاك تندويي
زينب:(بصوت منخافض وباينا بقا فيها الحال)صافي واخا
سكت تاهو مالقا ميقول باقي تيتسمع هي صوت زفيرو باينا طالعا عليييه بجهد..بقاو لمدة ساكتين جيهو جوج دقايق مكيهضروش كان هو تيشعل كارو فسطاح..ياله نطر منو وقال:فين مشيتي اليوم
زينب:(بصوت منخافض وتترغد)خرجت مع اينا نشريو الحوايج
عثمان:(عاود نطر)اش شريتي
زينب:داكشي تتثواب والبيجامات والماكياج
عثمان:الماكياج ازينب؟؟
زينب:هي شوي وصافي..ماشي بزاف نصورو ليك كااع
عثمان:مممم لا مكاين لاش..جاب ليا عمك هاد العشية وراقك
زينب:فرااسي
عثمان:دابا شحال بقا وتجي
زينب:هي شي يامات صافي شي ربع ياام
عثمان:ممم واخا..باش هي تجي نديرو العقد خلاص
زينب:واخا ههه(ضحكات)
عثمان:مالكي تضحكي قلت شي حاجة كضحك؟؟
زينب:ههه لا
عثمان:اوا سبحان الله..سيؤي تنعسي دروك تصبحس على خير
ياله بتجاوبو قطع عليها خلاها جامعا ضحكة عرفات راسها قفراتها معاه وعاد هو لطلعات عليه تيولي تيتصرف بطريقة تعصبك..خلاها هاكاك تتشوف فتيلي تا غرغرو عينيها ودغيا جمعاتهم حست شمعات مها تتعيط..دارتو فصدرها وخرجات بزبة لقات ختها نعساات وتا مليكة بقات هي عيشة تتسناها
مسات عليها ومشات تخشات بلاصتها تتسنت نعاس اجيها وبالها معاه معجبهاش تصرفو وبقا فيها الحال مضناتوش ادير هاكا معاها مغفات على شحال وبالها كولو معاه مبغاتوش اتقلق منها واخا شرحات ليه مس كان معصب

***
دازت الايام المتبقية بسرعة كبيرة..بعد خصامهم فديك ليلة عيط ليها الغد ليه عادي تيهضر محكرش باقي كان خصو فقط ابرد لاغيرواهضر..هضر معاها عادي ورحع حلو كيف كان
اليوم زينب بتنزل لمراكش بطلب من عثمان حيت كاع الوراق واحدين وخصها تنزل باش الغد ليه اديرو العقد
فاقت بكري بنشااط وتا دارهم ناشطيين..فاطمة على صباح تتوجد الحمام وتكديه لزينب لي كلها تتفرتت بالحنة لي ولات مصبغاها..
تجمعو على لفطور هي العيالات كيضحكو وناشطين حيت غدا عندهم الفرح
عيشة:دغيا باش دخلي للحمام متجي فين تخرجي تانمشيو حنا نجيبو حوايجك من عند الخيااطة ونطرك داك سيد نشوف باليزتك
زينب:ههه واخا شو كس وليت كولي مصبووغة
عيشة:ندير ليك الحنة لشعرك؟؟
زينب:اه اه عفااك ايناا هههه
ضحكات عيشة وقالت:شووف ليك البنت هههه
فاطمة:ههههه ممتيقاش بتزوج تتجيني باقي صغيرة
مليكة:هاد ساعة انا لي صغيرة
ياسين:(ببراءة)واش اخالتي مغتبقايش تجس عندي
هزاتو تضحك وباستو وقالت:لا اتاسانو نجي وتانتا بتجي عندي 
ياسين:وبتعطيني الفانيد
باستو بحرارة وقالت:لحبيب تخالتوو بنعطيه الفانيد
ضحك وقال:تنمرت هههه
نزلاتو من حجرها وفطراات على خاطرها وناضت بتهز الماعن حبساتها رقية وقالت:لا لا هي سيري وجدي حوايجك راه لحمام شااعل
مشات مبتاسمة وفرخانة والفراشات كيقولو فمعدتها غررر..الضحكة مرسومة فوجهها برااحة
دخلات لبيت ختها تتكتب ميساج ليه فيه:تدخل دابا للحمام نقدر نتعطل فيه
حاوبها :شحال ؟؟
زينب؛شي سااعتين ههه هاني علمتك
عثمان:بصحة احبيبي..وجدي ليا راسك مزياان ههه
ضحكات ومبقاتش جاوباتو..كتافات تخبي تيلي وتضحك عليه..وبداا تتحط حوايجها لي غتلبس ولي كلهم جداد من لفوف للتحت..مفرحينها حوايجها بزااف..حطات بينهم زيت جونسون لي مكتخطاهاش خداتها قبل ماتجي عيشة
وجدات ملشي وهزاتو وخرجات عند عيشة لي كانت خوضات الحنة وسخانتها وقطرات فيها زيت زيتون..
عيشة:(هازا المقلة)ياله زيدي
داتها لقاع دار جلسات وريحات لوخرا فالارض وعطاتها شعرها لي مسرح دهناتو ليها هو لول بويت زيتون والمرجان ديالو عاد بدات كدير ليها فالحنة وتكمد ليها بيها راسها تارقداتو فالحنة ودارتو فزيف كحل وقالت:ياله نوضي دخلي للحمام
ناضت من حداها باست راسها وقالت شكراا
ضحكات عليها عيشة وهس تتحيد زغب من شيتا تشعر وقالت:عهههه بصحتك ابنتي
هزات زينب كاع محتاحاتها بما فيهم ماعن الحمام لي خدات كلشي من طاق طاق تال سلام وعليكم..كلشي جديد للالة زنوبة 
دخلات للحمام لي كيشوي بالسخونية وعاد صهد تاع الصيف..تبعاتها فاطمة وقالت:الى خصاتك شس حاجة عيطي واخاا ندير وذني معاك
زينب:واخا 
حيدات حوايجها ولاحتهم برا وعمرات الما وهزات الما رشات لحمها شوي لي هي ضرب فيه الباخ تالحمام وهي تولي تتقشر..دهنات صابون بلدي مخلط بالعكر الفاسي للحمها وخلاتو ارطبها كثر ووجها عراق وحمار دغيا..حكات قدامها مزياان عاد شللات..هزات الكيش ومع تدويزة لولة اراك للشعرية لي خرجات منها..الوسخ قدو قداش كل وسخة قد صبعها فالطول وحلف هو لتقادا..محيلتها للوسخ لي فسخاتو منها الحنة ولا لراسها لي تزسر غليها حيت عاقدا عليه بزيف وعاد سخونية تاع الحمام خلاتها تسخف بلا وقت
حيدات الكوشة لولة تالوسخ وفينما حطات الكيس تيخرح منها الضوبل..شللات ونفساات الحمام شوي تاتساراحت حيت تصدمات من الوسخ..وعاودات تاني تتحك بحالا ياله بدات وباقي الوسخ تيخرج ولحمها حماار..خكاتو للمرة تانية على توالي وباقي الوسخ

عياها الحكان ولاكن لحمها رجع حمر ورطب..الوسخ كولو خرج منها..اما ركابيها مع كدير ليهم الحنة والحامض تيبان ليك كلشي كيتقشر واكيد المنطقة الحساسة لي خرج منها تاهيا الوسخ..كحات شي ربعة تالمرات تاسخفاات وحلات شوي تالخامية ادخل ليها لبرد..طلات عليها فاطمة عطاتها تشرب وتساراحات شوي عاد دازت لحريرة شعر..نزلاتو من الحنة بعدما تأكدات ان لحمها تنقى كولو ودوزات ليها فاطمة على ظهرها
نزلات شعرها وغسلاتو مزياان بشمبوان تا وحيدات ريحة الحنة بتاتا وفالاخير ختماتها بالغاسول لشعرها ولوجهها كاخر حاجة وتسنات شوي تتساراح عاد شللاتو هي الما واراك للرطوبة تاع شعر بحالا دايرا ليه ابخي شمبوان..جمعاتو وشللات لحمها ودازت لاخر مرحلة هي الصابوون..دوزات صابون وشللات وختماتها فالاخير بسطل تالما خوات فيه شوي من زيت جونسونوشللات بيه..كانت قراتها فالفيس بوك وجرباتها ولقات عليها الرطوبة للحمها..
عيطات لمليكة عطاتها فوطة ديالها جديدة فالبيض دارتها على على لحمها ولوخرا لشعرها..
طاح عليها سر حيت تنقاات وحيت سيمانة وهي مدبوغة والوجه حمر واللحم رطب..نشفات فالحمام نيت حيت جا فزنقة وبدات كتمد ليها مليكة حوايحها تا لبسات كلشي عليها..كلشي جديد وجاو معاها زوينين..
نشفات شعرها مزيان ودارتو فزيف حياتي وخرجات نقية وعلى مزيناتها طاسح عليها سر اشوفها عثمان ادوخ
مليكة:(ضحكات)تتباني زوينة هههه
زينب:بصح ههه تنقيت يااك
مليكة:اااه سيري دخلي لدار تساراحي 
زينب:اينا جات؟؟
مليكة:باقي لا هيا لا رقية
حركات راسها ومشات مخلية مليكة تتحمع الحمام من حوايجها حيت باقي كامليين بيدخلو
دخلات على ختها لي بقات تتصلب على نبي وتقرا القرءان ..تعانقز بخرارة وخلاتها تمشي ترتاح
لقاتها موجدة ليها اتاي ودوازو كلات تاعمرات كرشها وناضت تتقلب على نيلي مرتاحة حيت مبقاتش الحنة لي تعنكشها
صيفتات ليع ميساج بلي خرحات من الحمام عيط ليها فلبلاصة كيضحك وقال:ديري فيديوو نشووفمك
زينب:هههه لا حشوومة تال غداا
عثمان:البعابع لا هههه نصبر انا تال غداا
زينب:وامابقا والة
عثمان:عقلي عقلي هاني تنجمع لمك فاش نطيح فيك مياهزوك هي مرابعة
ضحكات عليه مولقا هاد المزاح ديالو الحلو وقالت:ههههعع ونتا مغادبش ليه
عثمان:ندير علاش ونمشي ههه راه متيمشي للحمام والحبس هي لي دار علاش
ضحكات ليه تاني فوذنيه تاولى سيد هس تيبرد فراسو وقال:شنو دابا مغتصوريش
زسنب:عفااك خلي تال غدا وشوفني
عثمان:ههههه دايرا ليا فيها سر وداكشي هههه راك خاايباا هههههه
زينب:(بدلع)يااك خايبة انا؟؟
عثمان:(كيضحك)جووع نتيي خهههه على مخيبك
زينب:ههههه صافي منتزوجوش ههه
عثمان:ههههه اوهو لا اتاسانو راه واخا خايبا قابل على حسك حيت تنبغي جدك
ضحكات تاني وقالت:لا لا ههههه بلاش انا خايبا نتا زويين
عثنان:نعل حسك هههههه نتا خايب اخويا نتا احححح اوكان وتعرف راسك كي تتبان فعيني
زينب"ههههه كي تنبااان
عثمان:مسرااار يااهويااا مسرااااار
هنا صافي ضحكات بجهد مقدراتش تصبر..وقالت:ههههههههههههه علاش تتقوليا خويااا
عثمان:سمعني تاني على ضحيكة هههههه حبييك العمر حرش ماعمدوش مع تعناب عندو مع الحروشية ههههههه
زينب:خهههههه تضحكني فاض تتقوليا خوياا
عثمان:حمدي الله تنقوليك حبيبة ههههه
زينب:تتقول حبيبي
بتاسم وقال بحنان:عاوديها ازين ديالي
زينب:(بعدم فهم)اشناهياا؟؟
عثمان:هاد حبيبي لي عاد قلتي درووك
ضحكات بخجل وتقطع صوتها وهو يعاود نطق:عفاا حبيبي قولييها
زينب:هههه لا حشمت
عثمان:(تنهد)ماحتشميش العمر هي عثماان هذاا 
زينب:ههههه والله تكنحشمم
عثمان:هههههه سقرامة لوخراا ههههه خليك هي فعثماااان(كيقلدها)تتشللي والديا بيااا
زينب:ههههه اويلي انا متنقولش هاكة هههه
عثمان:هههههه بربي تكتقوليها مكاين هي عثماان(عيبها)هههههه وبزااف فليل معرت مك واش قاصداها ولا هضرتك هوكاك دايراا
زينب:ههههه لا لا هاكاك تنهضر هههه وراه متنقولش عثمااان هههه
عثمان:واهانتي قلتيها ههههه
زينب:(تلفها)معرت هههه 
عثمان:سير الحب رتاح ليا مع راسك بنمشي لدار نشوف فين وصل للبيت
زينب:ااه واخا سلم علل خالتي
عثنان:مبلغ بصحتو الحمام اخوويااا 
ضحكات وقالت:يعطيك صحة
قطع معاها كيضحك وناض خرج من محلو وعيط للمتعلم لي واقف ظع براهيم وقال:عينيك هنا هاني راجع
براعيم:افين غادي
عثمان:للدار
مشا لدارو اشوف تجهيزات فين وصلو..لقاهم سالاو والبيت ولىى مصبوغ بالغوز بارد كيما باتو هي جا راقي..خلصخم وشكرهم وخرجو
اما فاتي راه مرتاحتش كضل تضور من خنا لهيه..توصي على دجاح وعلى لموناضا صايبات الحلوة هي وزهوور ونضاو كلشي وتقداو كذلك كاع لي غيخصهم سوا فالعرس سوا فحوايج زينب..مخلاو ماشراو وتهلاو فيها على حساب جيب عثمان لي هي تيسمع بتلبسهن زينب واحط واليديهم فرحان..واخا تزيرا كل نهار تيحط الفلووس ها دجاح ها حلوى ها هادي ها كداا
واكيد فاتي منساتوش تاهو خدات ليه جبادور حيت رفض اريح مع زيني فاس تكون فالجلسة هي باش استقبل الناس
فحين زينب راه كملات الهضرة معاه وخرجات تضحك لقات مها ورقيى جاو

رقية:(كتنزل ولدها من ضهرها)ايهاي بصحة الحمام الالة العروسة
بتاسمات ليها بابتسامة خجولة ومشات باسته وقبلات راس مها وجلسات حشمانة وقالت:يعطيك صحة
عيشة:بصحتك ابنتي..شوفي ها جلابتك جات من عند الخياطة(حلات الميكة وجبدات ليها جلابة فالاخضر ملكي فنة )شوفيي واش هاكا بينيها
زينب:(شداتها بفرحة )ااه اه زويينة
رقية:بصحتك اححح عيييت ندخلو لحمام
عيشة:نسبقكم انا باش نغسل ونشد ليك ولادك ملي تغسلي ليهم
فاطمة:ياله ياله تغدااو ودخل وحدة وحدة باش مع المغرب نمشيو لمراكش
عيشة:اللهم يسرر
ناضو بالفعل حطو الغدا تجمعو عليه بدون حسن حيت مشا للسوق..كلاو وجمعات مليكة لماعن عاد دخلات رقية هي وولادها للحمام غسلات ليهم وخرجاتهم لعيشة عاد غسلات هي وتبعاتها عيشة عاد مليكة وبنتها..مسالاو تال ديك ستة عاد كلهم كانو محمحمين
جلسو مجموعين على اتاي والفاكية وكيهضرو
رقية:ايناا الى مشينا لمراكش بنقشوو ياك
عيشة:انا بندير هي شكوتش
رقية:وانا؟؟
عيشة:ديريه تانتي
فاطمة:لواه لواه الفرح مكيجيش جوج مراات..نقشو كامليين نسولو فاضمة على شي نقاشة نجيبوها تنقش لينا كانليين
عيشة:اييه اوا لي بيتوو..وزينب؟؟
فاطمة:تال الجليسى وتنقش راه ضروري
حركات راسها بالايجاب كلاو وشبعو وكيتسناو حسن اجي لي كي دخل دخل مغبر كولو وكولو غيوسات مع حيد ااصباط ضربات ريحة الاستعمار من رجليه..
حسن:نوضي امليكة حطي لينا ناكلوو بندخل للحمام 
فاطمة:ودغياا باش منحلسوش تال ليل
حسن:اوا نوضي دركيي
ناضت دعيا حطات ليه ياكل ودخل لحمام بينما هوما ناضو كيلبسو حوايجهم باش اشدو الطريق لمراكش
لبسات رقية ولادها هوما لولين عاد توخرات هي لبسات جلابة فالموف مغلوق مع صباط عادي ودارت شالها متناسق مع الجلابة بعدما كحلات عينيها ودارت شوي تالبومادا معارفاهاش تا ديالاش ههه
وكذلك عيشة لبسات جلابتها فلكحل معاها صابوو وصايبات شالها مزيان وبايما من تحتو خرقة فالخضر بقات رقية هي تتشوف وسكتات
فحين فاطمة هي الاخرى لبسات جلابتها حمرة جديدة مع صابو جديد مرتافع شوي هلى الارض..كحلات عينيها ودارت شوي تالحليب كريم لوجهها..مليكة هي الاخرى متأخراتش باش تلبس صايا فالازرق مغلووق مع شوميز ديالها خشاتها فيها وصباط بيض وشال ازرق..عارفا راسها متقظرش تلبس دجين مع باها
وفالاخير لالة العروسة لبسات جلابتها فالاخضر ملكي مع زيف ساتان رطب وصاك فنفس لون الجلابة مزين بالذهبي وخشات رجليها فصندالة بلا كلها سماطي مبغاتش تلبس طالون من درووك بينو ليها رجليها البيضين وفالميكاب مدارت والو بتاتا تانطقات مها:كحلي شويي راكي عروسة
زينب:(تترش ريحتها ونطقات بعفوية)مغيبيش عثماان
عيشة:علاه فين شتييه
خرجات عينيها عاد حسات اش قالت وتفافات فالهضؤة ديما زالقا وهي تدخل رقية وقالت:رشي ليا شوي من ديك الريحة
رشاتها ليها كضور فهينيها فحين مليكة لاهات عيشة وبدات تتصايب ليها القب تجلابة
رقية:(بهمس)فمك كياكلك هههع
زينب:نااري خصني نلجم فميي
سالاو كلشي وجمعو لزينب دهازها لي شراتو ليها مها وتا لي شرات راسها فباليزة وحدة جراتها هي وخرجات برل تبعوها لوخريين تيتسناو فحسن لي مخرح من لحمام تا أذن العشا..خلا جنونو باركين تم
لبس عليه تاهو حوايجو وخرج عندهم وقال:ياله واجديين
عيشة:ولجديين
حسن:نص بيمشي معايا ونص بيمشي مع الحسين ولد خويا بيدي ناهو طونوبيلتو
فاطمة:ولاش الحسين
حسن:(حمر فيها)نعمركم كلكم فالبيجوو فين
عيشة:اييه صغيرة متقدنااش 
قلبات فاطمة عينيها محاملاش البلان عارفا الحسين عينيه فزينب من نهار شافها..ومرتاحتش لمشيتو
خرجو كاملين لقاو المدعو الحسي واقف حدا طونوبيلتو لابس قميجة وسرولل تتوب تحلفي عليه عرسووو..هي شافهم فرنس وتقدم كيسلم على عيشة وابوي راسها واسولها علل الحال والاحوال وتاهي كبر ليها شان تتجاوبوو فرحانة..سلم على لباقي وصل لزينب سلمات عليه حانية راس وهو تيفرنس ليها
الحسين:ياله زيدو طلعووو
عيشة:فين والديك اوليدي
الحسين:بيخلطو علينا نهار اكون العرس
عيشة:اوا عنداك متجيبهمش راه عرضتهم زعما
الحسين:لا لا ضروري متخافيش
فرنسات ليه وتمات غادسا تا طلعات حداه مخليا رقية وزسنب هي تيشوفو..
وقف حدا زينب وقال:اري ازينب شانطتك
خطاتها ليه فالارض ودازت من حداه..عيطات ليها مها من شرجم الطونوبيل؛طلعوو لور ياله
رقية:ارضك متحفرش اعبوووش
طلعات هي وزينب لور وفاطمة ومليكة مع حسن
طلع الحسين وديما نااشط مقابل المراية مع وجه زينب لي مكتشوفش جيهتو بتاتا..كتهضر هي وختها..طلق ليهم ديسك بسلحة وبقا مجمع مع عيشة لي تتعطيه خو جوابوو

شدو طريق فسكاات من غير بعض الاحاديث بين هيشة والحسين..مسافة طريق ووصلو لمراكش وهنا بدا قلب زينب كيضىب..اول مرة تفرح حيت جات ليها كيف لا وهي توحشاتو بزااف..توحشات طلتو البهية وتخنزيرتو لي كيضىب فيها فاش كطلع ليه دم من دون منساو شوفتو الحنينة وضحكتو العاليا لي قليل فاش تتكون
بداو كيدخلو بين دروب سيدي يووسف لي باقي فيهم الغلا الغلا مع صيف مكيخواو تال الفجر
وقفو قدام دار سي العربي

دقات قلب متسارعة والكثير من المشاعر الجياشة كتضارب فقلب زينب لي مقاداها فرحة..كانو دار العربي فانتظارهم..كي وقفو تحل لباب من طرف فاضمة والعربي
عناق حار وسلام وترحيب لقاوه من طرفهم فرحانين بيهم..دخلو لقاو اميمة لي تاهيا تسالمات معاهم وتتقول يالطيف كتكره ضياف..حدها سلمات ودخلات لبيت مها مخلياعم
اما فاضمة ؤاه ترحب وتقول مارحباات..تعزلو الرجال فصالون والعيالات فالبيت صغير كيهضرو واضحكو بيناتهم
ناضت فاضمة بمساعدة البنات حطات العشا على حقو زطريقو ودخل محسن من زنقة سربا الرجال ودخل تعشا معاهم
كان مجمع ديال العائلة بالفرح حيت العرس كاين..تعشاو وكلاو ديسير وختموها بكاس تاتاي..
زينب"لالة نوض لطواليط
فاضمة:سيري
مشات لطواليط كي دخلات خرجات تيليفونها من صدرها لقات اتصالاتو الكثيرة وتخلعات وهي تكتب ليه ميساج فيه:وصلت لمراكش مجاوبتكش حيت كان معابا راجل ختي
فلبلاصة كتب ليها وعارفاه بيجاوبخا:نعيط ليك
زينب:(توكلات على الله)واخا
دوز نمرتها بسرعة وتاهي متعطلاتش باش تشد الخط وقالت بهمس:الوووو
عثمان:وانا تنقول مال مراكش مبهجة واطرني االمسرارة تاعي جاات
ضحكات ورتاحت حيت متقلقش وقالت:هههه عاد وصلنا
عثمان:مرحبااا نورتي مراكش الخايبة
زبنب:ههههه واخا الزوين ههه لباس عليك
عثمان:عاد وليت بخيير ههه انا وياك فنفس الدار 
زينب:ههههه اه
عثمان:شتي كون كنا دروك ضاربين الكاغط كون دروك ناعسة حدااياا هههههه
ضحكات بخجل وقالت:مبقاس بزااف غداا
عثمات:(تنهد)اييه التوت البري غداا..غدا ومكاين هي تنحبك هههه
زينب"هههههه تعشيتي
عثمان:تكهمت اناا هههه تعشييت ونتي
زينب"عااد..نمشي راه هي هربت لطواليط
عثمان:من غدا مكاين بو طواليط
زينب:ان شاء الله هههه ياله سير تصبح على خير
عثمان:الر نعست هههه تصبحي على خير تلحب
ضحكات وقطعات عليه فرحانة وقابها كيضرب بجهد..خرجات من كواليط بعدما ردات التيلي لمقرو ههه
لقاتهم كيفرشوو بغاو انعسوو..حيدات جلابتها وردات بيجامتها وبداو كيحطو الفراش فالارض عاد جات اميمة ماهضرات ماتكلماات شدات قنت فالسداري حدا البريز وتكمشات مكونكطية كافيها لي يهضر..شيء لي معجبش رقية وعيشة بينات ليهم بحالا مفرحاناش ليهم وهي همها بوحدوو مخليها بلا نعااس
كذلك الحسين وحسن فرش ليهم العربي وخلاهم انعسو بعدما تمنى ليهم ليلة سعيدة
****
الصباحات التي تحمل هواءا معطر بنسيم عينيك
لم تدخل بعد الى التقويم
***
اصبح الصباح وفجر جديد..انه فجر الشجرة التي ستنمو بيننا دائما..كثير من الحب والاكثرية عشق سرمدي
فاقت زينب ناشطة بدون منبه وبدون متعيط ليها مها..احساس الفرحة خلاها بلا نعاس اي نعم مغمضة عينيها لكن بالها كولو مع الغد
لقاتهم فاقو قبل منها بشوي وكيغسلو وجاهم..توضات هي الاخرى براحة وصلات ودعات الله اسخر ليها فهاد الخطوة..
تحط الفطور المميز لهاد نهار ومتنكرش ان فاضمة دارت جهدها وكثر وبينات على فرحتها بيهم وليهم
فطرو بضحك والفرح مكتاسح قلوبهم وكذلك الرجال..تاتسمع الدقان فلباب وناضت فاضمة تحل لقاتها مباركة لي حات مبتاسمة وقالت:اصباح الخير كاين شي فطور
عيشة:(من بعيد)دخلي الالة مباركة كااين والى مكان نوجدوه
مباركة:(دخلات)الله يبارك فيك
سلمات على فاضمة ودخلات وناضت زينب كأول وحدة تعرضات ليها بالاحضان تسالمو بالعناق تحلفي عليهم شي معرفة قديمة..عجب مباركة الحال وتاهيا عنقاتها ورضات عليها..شلمات على لباقي وجلسات معاهم
خوات ليها فاضمة لقهوة شداتها مسوسة وقالت:لباس علييكم
عيشة:اللهم لك الحمد
رقية:هههه نتي هي مت العريس.
قرصاتها عيشة وهي تنطق:اححح زكااي هههه شكراتك ليا زينب ههه
مباركة(بتاسمات)سعدي فرحي هههه اييه انا ونتي شمون
رقية:انا خت العروسة مهههه متنشبهش ليها زعما
مباركة:لا هععه تبارك الله كل وحدة زينها بوحدو
رفية:الله يحفظك
عيشة:كيظايرا الالة مباركة بخير
مباركة:اللهم لك الحمد..جيت هي باش نعلمك بلي مع العشرة بنتحركو من هنا باش ان شاء الله اطيح العقد
عيشة:اييع اييه ان شاء الله العشرة تلقاينا واجدين
مباركة:اوا ان شاء الله ياله خليتكم على خير درووك نتلاقاو مع العشرة
فاضمة:كعدي تفطري
مباركة:ان شاء مجمعنا فالغدا مورا العقد..عارضينكم للغدا مرحبا بيكم
عيشة:الله يكبر بييك
رافقاتها فاضمة تال لباب كضحك معاها..مشات ورجعات عندهم وقالت:شكون بيمشي معاها
عيشة:معلوم انا وسي حسن وسي العربي
رقية:ضريفة هاد لمراا هههه عجباتني
زينب:(بابتسامة خجولة)اه ضرييفة وحنبنة بزااف
عيشة:عنداك هي ديري مدارت رقية
رقية:(عوجات فيها فمها)اس دارت هاد رقية فملك الله...عبوش نوضي لغاديا لشي قنت مع بنتك خلينا زوينين
خزرات فيها وسكتات.اما زينب راه ربي لي عالم بيها..غبكة وسرور قربو اشللوها..مبقاش بزاف وتولي على ذمة راجل حياتها وتربط روحها بيه
ناضو كاملين كيطرفو فالدار بسرعة وجري من هنا وم لهيه..وصلات التسعود ونص وصبفتو زينب تلبس عليها 
غير بعيد عليهم كانو لفةق مباركة تتلبس جلابتها وفاتي كتولها وترش ليها فالروايح وهي مغوبشا

فاتي:هانتي واجدة
مباركة:وكالكي تتقوليها مغوبشة واش مصيفتانس للعزو راه فرح خوك
فاتي:(تنهدات)معرفتش امي خاطري مضيق علي 
مباركة:(بهدوء)اش ضيقو ابنتي..الفرح فدار كاملة
فاتي:معرفتش فففف اعوذ بالله من ااشيطان اارجيم لبسي سباطك راه عثمان تيتسنا
مباركة:الله يعطيك الرضى ديري لما منين دوز ومعلي شيطان
حركات راسها بالايحاب ..لبسات مباركة صباطها وهزات صاكها ولات تتبان شابة..خرجات برا لقات عثمان واقف كيستناها بسروال دجين وجبادور فوقاني نص كم مع طويل ومكدر تيبان خطير..داير ريحة تشمها على بعظ امتار..ولحيتو كثيفة كحلة
بتاسم ليها وقال:شكون بيطيح الهقد انا ولا نتي؟؟
ضحكات وقالت:الله يكسخك ههههه
خرجات زهور من الكوزينة هازا المريشات بترشهم بمازهر وحبسها وقال:اهيااتاا راه بنمشبو نتزوجو ماشي للصوالح
زهور:بيت هي نجربهم هههه ياله سيرو الله يسر ليكم..تلقاونا كنتسناوكم
مباركة:بلا منوصيوكم وجدوكلشي راه كي بنكملو بنجيوو
زهور:واهي سيرو تلقاو كلشي واجد
خرج عثمان هو ومو من دار شاد فيديها حيت تتعجز عليه نزلو لتحت وقال:انا نخرج الموتور ونتي عيطي ليهم 
مباركة:واخا
وبالفعل خرج موطورو وهي دقات عليهم حلات ليها فاضمة مبتاسمة وقالت:امدرا واحدين
بان قدامها حسن وقال:السلام وعليكم
مباركة (باستحياء)وعليكم سلام ..
فاضمة:(تتعيط)عييشة عيييشو زييمب ياله
جات عيشة لابسا نفس جلابة تالبارح كتفرنس ودايرا دبالج تاع ذهب سلمات على مباركة وقالت:هاحنا واجدين ياكما تعطلنا
مباركة:لا لا متعطلتو والو
عيشة:(تتعيط بالغوات على زينب)اطلقي رااسك اهيااتاا
جات زينب بشوي عليها لابسا جلابة فالشيبي مخيطة بالغووز مع شال فالشويبا وصباط طالون فالغوز محدود..راشا ريحتها ووجها خالي من الماكياج من غير احمر شفاه خفيف فللغووز مباينش بزاف ..كانت ساحرة هازا ساك فيديها على شكل بوشييط
مباركة:تبارك الله والصلاة على التبييي جيتي زوينة
زينب:(بخجل)شكراا اخالتيي
حسن:حممم انا سبقتكم سي العربي ياله طلقنا
خرح حسن هو لول لقا عثمان برا مريح فوق الموطور..هاد الاخير شافو وحرك ليه راسو بلا مايبتاسم وتا لاخر عطاه تحية هي براسو..تبعو العربي مبتاسم سلم على عثمان عاد خرجات عيشة حياتو وقالت:وليدي بخير
توجه عندها باس راسها وقال:الواليدة لباس علييك
عيشة:بخيير اوليدي ونتا بخير
عثمان:اللهم لك الحم
ياله بيكملها بانت ليه ملكتوو خارجا فالشويبا ياسيدي..وصباط رافعا شوي والوجه صافي نقي..سبقاتها ريحتها لعندو دخلات لنيوفو..ستنشقها بحب وعسنيه تفيكسو عليها ماباقي بيحيدهم وعيشة مخرحا عينيها حيت شافتو ماحشم مارمش بقا حاضيها وشحال توحشها
حبيبتو الخجولة الحنونة لي ياكلها فنهار مايخلي فيها تاحاجة..سحراتو بشويباا وبقا هي نيشوف تا نغزاتو مو عاد وعى وقال:الحمد لله
تقدمات زينب حداهم حشمانة حانيا راسها..مد ليها يديه اسلم عليها وسلمات عليه تا حسات بتبوريشة وزغب لحمها وقف..اما هو راه صافي الله يؤحمو مبقاش بيكلق من يديها كون ماجراتهاش..مشافتش فيه بتاتا حشمات تا ماباقي قدات..احساسها انذاك تا كلمة متقدر توصفوو
عيشة:ياله
تبعات مها حشمانة وتترعد بداك طالون معارفاش تمشي بيه هي مكدمة وتتقول ارسول الله متقلبش
تبعها بعينيه تا طلعات لطونوبيل عاد فرنس وحك شعرو..تلفت لمو لقاها مربعة يديها وقالت :ساليتي تبركيك اوا زيد ياله ههههه
ضحك وقال:بنت الحرام تتبان قرطاسة فشيبي
قرصاتو فذراعو وقالت:وبنت الحرام لاش اولد الهم زيد زيد ليهربو بيها 
ضحك وقال:طلعي انباركة هههه
طلع وطلعات وراه وتمو محركيين تابعيين الطونوبيل ديال حسن وتيضحك مع مو
اما زينب راه حشماانة وتترعد ويديها عراقو بكثرة الخلعة راه قالوها المهقول تيخلع
وصلو واخيرا قدام عرصة الحامض فين بيديرو العقد..حط عثمان الموطور عند الكاردبيان وخرجات زينب حشمانة من الطونوبيل مزيرة على صاكها وتبعاتها مها عاد نزل حسن والعربي
عثمان:(وقف عليهم عينيه على زينب)ندخلوو
عيشة:ياله
دخلو كامليين وزينب تترعد قربات تطيح بكثرة الرعدة ماعرفات راسها مالها..حاسا بيه ورااخا متبعها بعينيه..وقفو قدام مكتب العدول شوي فاص معاه تيطلع فيها وانزل كيهبرها بعينه مكرهش امشي عندها ابقا شادها فداك القنت فاش مقنتة اشبعها بوسان وغزل..
جات نوبتهم ودخلو عند العدوول..بعد السؤال وكدا والصداق لي حطو ليها فجوا ومدو ايها فيديها
عطاهم العدول اسنيو وسناو بجوج واخيرا تحسباات عليه وتحسباات مراتو وولات ديالو
لحظات فرح نادرة لا تقدر بثمن..وقغ عثمان وباس ليها راسها قدامهم كاملين وقال:مبروووك
هزات فيه عينيها فيهم دامعيين بالفرحة خلاتو ابتاسم
تهافتات ليعم المباركات سوا من العدول سوا من عائلاتهم..وزينب حشمانة حانيا راس واتجاوب هي بالله يبارك فيك
خرجو من عند العدول غرحانين وقلوبهم بطير بالفرحة..مكرهش اعنقها قدام امة محمد هي حشم من مها اما تا مباركة مكيتسوقكش
وخرها لوور وقال فوذنها:نببييع جيبي على مولات شيبي هههه جا معاك شويباا الخايبااا

بتاسمات بخجل طاغيا عليها الحشمة والسعادة لي جات اثر زواجها..
نطق من جديد:قربي ازين
بعدات شوي وقالت :ويلي اعثماان ههه
سبقاتو بشوي تتضحك وتفرنس..ممتيقاش انها اخيرا تزوجات بيه..خرجو برا وقفو كاملين ومباركة مجمعة مع عيشة فرحانين بخاد الارتباط اما لمعنيين بالامر راه فرحتهم مليهاش مثيل
كان واقف وعينيه عليها بوحدها..ضاربا فيه شميشة مخليا لون العسلي ابان حاضيها باعجاب وعايقا بيه هي تتبعد عينيها
مباركة:يالع زيدوو مرحبا بيكم عندناا للغدا
عيشة:الله يكبر بييك
عثمان:زينب تمشي معايا فالموطور
خرجات عبنيها بعدم تصديق وقالت:هءء لا ماشي مشكل نمشي مع اينا
هز فيها حاجب داير نصف بتسامة بحالا تيقوليها احيانا عليك..
حسن:زيدوو ياله
زادت مع مها للوطو لوخرا وعثمان ركب مو نااشط وتحركو
مباركة؛بااز ياوليدي لوجهك محشمتييش
عثمان:ههههه نيتي صافيا راه هي بيت نوصلها معايا
مباركة:الله يمسحك ههه
عثمان:ههههه بردتي دابا 
مباركة:اوا دابا اه هههه صافي جوجتك ربطتك
ضحك وقال:لعقباا لييك
ضرباتو لكتفو وقالت:الله يمسخك كاع مدرتو فاش باقي شابة تشنايع بقا هي درووك
ضحك وكملو طريق العودة الى البيت لي كانو فانتظارهم..
فاتي لابسة فراشة بيضة مبينة كرشها ولايحا شال خفيف عليها والوجه مصايب ومقاد تقول عروسة..وزهور كذلك بفراشة تاهيا ودايرا شال مزينة عينيها بكحل حر عاطيها رونق خاص..اما وئلم راه كانت بقفطان فالبيض زوين وبلغة وشعر مسرح بدون ماكياج عارفا عثمان اضرب مها
وفلتحت تاهوما واجدين لابسين زناضيين..رقية بكندورة هي ومليكة وفاطمة راه لابسا كندورة عريضة مع شال وفاضمة كذلك..كولشي كانضورات الا اميمة لي رفضات تطلع وعتاكفات فبيت مها
ومحسن راه تاهو ناض ادير الواجب تاهو مع زينب لي كيعتابرها ختو..لابس حوايجو نقيين وحلق على الحالة
وصلو لقدام دار..سبق عثمان هو لول حل لباب ودخل لموطور هي سمعوه لي لتحت خرجو وعطاوها للزغاريت بصوت عالي بصوت رقيق.
رقية وفاططة وفاضمة شادين تغريتة مبغاو اطلقوها وكيصليو على النبي..
دخلات عيشة وبنتها والبقية حشمانة..وهي تتفرنس حانيا الراس..قرباتها مها حدا عثمان لي تاهو مقابلهم بابتسامة
بدات التهاني والمباركات..اول مرة اشوفو عثمان بالنسبة لرقية ومايكة سلمو عليه لخجل وباركو ليه وتاهو بتاسم ليهم وعطاهم صوابهم
مباركة:ياله زيدو مرحباا بيييكم..زينب طلعي ابينتي مع راجلك نتوما لولين
بتاسمات ليها وطلعات هي وعثمان فريتم واحد بدون ميشدو اديهم
لقاو فباب دار عثمان واقفا فاتي هازا صينية مذهبة فيها جوج زلايف تلحليب وحداهم بويصات مذهبين تاع التمر وزهور هازا مريشة تاع ماء زهر..وكانت اول مرة تشوف زينب
طلقو زغروتات كثاار من غير فاتي لي واقفا ببرود بحالا تتسناهن هي اطلقو راسهم خلاص..
مباركة:شربي ابنتي جغمة تالحليب فال زين
شرياتو بخجل وتتشوف فاتي لي حاضياها ببرود
عطاو تا لعثمان اشرب وجغم هيشوي عاد دخلو للدار برجليهم ليمنة ولوخرين كيصليو على النبي
مباركة:زيدو زيدو ..لالة عيشة مرحباا بيكم دار داركم
عيشة:(بخجل وتتشوف فدار)براك الله وفيك
داتهم مباركة لللبيت صغير لي عاودات ليه الفىاش ولا كيبان صالون صغير دخلاتهم ليه وعثمان دا الرجال للصالون لكبير لي خو الاخر معاود ليه الفراش
كلشي حط قدامو والفرحة تعم المكان كلشي فرحان بهاد القران وناشطين واكثرهم مباركة لي ضور ضورة وترحب
اما زينب راه الحشمة تدنيا ودين طاحت عليها بقات هي تضور فعينيها بخجل
جلسو النسا كامليين فالبيت والطبلة متوسطاه فيها صينية تأتاي تالفضة وكيسان مزوقين مع طباسل تالحلاوي المغربية شي سبعة تشكال..
فرحات عيشة تا ماياقي قدات..عحباتها الدار وتا الاستقبال..اما اللوخرين هي تيبتاسمو
وئام:مبروك ازينب مرحبا بيك معاما
زينب:براك الله وفيك اختي
فاتي:(بغير نفس)مبارك ومسعوود
زينب:الله يبارك فيك
دورات مباركة الصينية عند عيشة وقالت:لالة عيشة كبي اتااي
مدات يديها بحشمة وكباتو وحاسا براسها حيت كبرات بيها..تفرق اتاي عند كلشي وضورات زهور الحلاوي عليهم
وصلات عند زينب وقالت:ههههه وامنحكل زغبي تنقوليه ورينب تصويرتها تيقوليا مسراارة ههههوامسرارا نييت
ضحكات زينب بدون وعي وحشماات منهم والباقي ضحكو الا فاتي
مباركة:المسخوةةط هههه
تجمعو على الهضرة والقيل والزواج وعيرها من المواضيع والضحك..رتابطو دغيا كعائلة الا غاتي لي هي معمرة الجلسة اما زهور راه هي لي منشطاها تضحك وتضحك الناس معاها
وكذلك عند الرجال شربةو اتاي وكلاو الحلاوي ومخلاو غاش دواو..اغلب هضرتهم على التجارة
وصلات وقت الغدا وناضت فاتي للكوزينة لقات سسدة كبيرة جايبنها طباخة لي بطبخ فالعرس وتا اليوم بطيب..عطات ريحة الدجاج واللحم فالدار..لقاوها قربات تحط
هزات زهور المغسل عطاتهم اغسلو ومدات لعثمان اخوي على الرجال تادخلات اسماء وراجلها وكل واحد قصد بيت
غسلوو بجوج بيهم وتحط الغدا عبارو عن دجاج محمر والموناضا..كلا كلشي من غير زينب لي الفرحة طيرات ليها الشهية..ولات هي تتنقب ومباركة تتقرب ليها الدجاج وفاتي هي تتخزر وماكاين لي راض ليها لبال قد رقية

جات عينين فاتي فرقية وغطاتها بتسامة بزز رداتها ليها لوخرا بما كثر منها..تما عرفات فاني بلي ختها ماشي بحالها
كلاو الناس وشاركو طعام والفرح ملتقي بالاناقة والسعادة وسط محمع كولو غبطة ومرح
عيشة:اوا خليناكم على خير
مباركة:ويلي جعدوو بقااو مزال فين زربانين
فاضمة:عطا الله خصنا نجريو ونجاريو نكملو توجااد
مباركةييه بعدا امتا الفرح
نطقات فاتي :مغيدار والو تاتمشي زينب عند الخياطة تعطيها قياسها باش تفصل ليها باش دركها
رقية:غتدرك ليها؟
فاتي:(بنفخة)الخياطة صاحبتي وتتعرفمي مولفا نخيط عندها كل شهر داكشي باش بدركني
رقية:مزيااان..بصحتك جلابة كل شهر
فاتي:الله بعطيك صحة..(شافت فزينب)غدا تمشي معايا نشدو عليك القياسات 
زينب:واخا ان شاء الله
مباركة:من هنا ربع يام ان شاء الله اكون كلشي واجد..نهار الاحد تكون الجليسة وتجي زينب لدارها
عيشة:ان شاء الله..الله يكبر بيك والله يخلف
سلمات عليها مباركة بفرحة وماضت سلمات على لوخرين وكلشي توادع..وصلان رقية عند فاتي وسلمات عليها وقالت:الله يفكك على خيير
فاتي:اميين
خرجو نسا من البيت وتسمع حسهم عند رحال لي فهمو راسهم وناضو تاهما..نلاقاو فقاع دار كامليين..لاح عثمان نظرتو على الحب تاعو وبتاسم ليها وهي تدور وجهها وشعر خارج من جنيبات حناكها كيف ديما..
تسالمو ولبسوو صبابطهم وتمو نازلين مع دروج..وزينب طايرة بالفرحة وهي لولة سابقا وتتفرنس معارفاش فين تتحط رجليها ومحسات تا عثرات وكانت بتجي على وجها وتلوات ليها رجلييها تاغوتاات بجهد 
كلشي شهق وكيحاولو اشدوو ساعا تنشرات على جنبها وراسها تضرب مع درووج ورجليها نلواات..
كلشي كيغوت واقبط فيها تنوض فحين عثمام سمع غوتتها من دار وتم خارج مخلوع كيما تبعوه لي معاه فدار
شافها منوضينها ودموعها شرشرو حيت رجليها تلوات قبل ما طيح وتفادات تطيح على وجهها ساعا عثرات وجات هلى ضهرها
عثمان:حيدوووو حيدووو
داز فكلشي وريح حداها مخلوع بزربة وقالت:مالكي اش وقع
عيشو:طاحت طاحت عثرااات
رقية:اربيي اش هاد العيين
مباركة:اويليي ياك لبااس
حسن:موقع بااس هي طاحت..اش داك لشي علو ملي ماتعرفيش ليه
زينب:هءهءهءه رجلييي
حيد ليها عثمان صباط وهي قاسها وهي تشهق وقالت بامتناع:هءهءه لالا عفاااك ااااي رجليي
عثمان:صبري وقفي شويي دخلي لدار
زينب:(طاحو دموعها حيت تقسحات فرجلها)هءهذه مقدرتش 😭😭😭
شد فيديها وقال:واخا هي وقفييي
وقفات بشوي على رجل وحدة واكلا العصاا وقال وهوما مزاحمين فدروج:حطي رجلييك
حركات راسها بنفي وتتبكي كي شي درية صغيرة..تحولات فرحتها بسرعة لبكاء..مكتعرفش للطالون وهي زعمات فيه ساعا جابت ااربحة
فاتي:وااهزهاا اعثمان دخلها للدار 
مترددش للحظة انه اهزها وقال معصي:تحركوو خليوني ندووز
طلعو سابقينو بزربة وكلشي رجع للفوق..دخلها للدار خطها فتليق فقاع دار وهي تتبكي فصمت ورحليها عاطياها الحريق
فاضمة:اش اربيي هاد الهم فففف
مباركة:صبرو نجيب ثلللج باش متنفخش
سرحوها على تليق وحيدو ليها صباط لاخر وهي تتبكي وعاضا فصباعها من شدة الالم
العربي:لالة عيشة مسديهاا ليييهاا 
عيشة:(جلسات شادا الارض)اش هاد المنكر اربي(ضارت فزينب)اش داك اشي طالون ومالكي عمية متتشوفييش فين تتحطي رجلييك هي مدرمة كي البهيمة
زادتها هاد الهضرة غم على غم وزادت تتبكي بحرقة حست الصداع فرجليها وفكتفها..فحين عثمان طلعات عليه ونطق بغضب بلا ميشوف فحد:صافيي قااادييو..مييي طلقينا.
جات مباركة هازا ميكة تالقزبور مجمدة حطاتها ليها على رجليها وهي تبدا تتبكي بصوت عالي مقظراتش تصبر..وكلشي واقف عليها
ريح حداها عثمان وشد فيديها بيد ويد مسح بيها دموعها وقال بحنان:صافي ششش موقع والو
زينب:هءهءهء تضرني
رقية:صافي اختي صاافي ثبريي
عيشة:جمعي خلااص..لالة مباركة بلاتي نشوف واش تلوات
كحزات ليها مباركة بي تتشوف بحسرة ولوخرا تتبكي..شدات عيشةرجل زينب تتضغط عليها بدون هتمام ليها هياي فينما حطات يديها تتقفز باش تحبس:هءهءهءه اواوهو ايناا ااااايييي
عثمان:شوو صافي صبريي
عيشة"تلوات لييك ..بتصبري بنردها لبلاصتها
زينب:(تخلعات)لا لا بلاش هذهءهءه عفاااك(تسمعات رجليها طااق وطلقات غوتة)اععععععععععععععععع
مداتهاش غيها عيشة وطرقات ليها رجليها باحترافية ..اما زينب راه غوتات لربي لي خلقها مقداتش تحبس باقي ..مترددش عثمان لحظة انها اجرها اخشي وجهها فصدرو واعنقها كيسكت فيها 
شيء لي معجبش حسن وخرج فحالو مزادش حداهم الضربة..عنقعا كيسكت فيها وكلشي لاحظ خوفو عليها وتيشد ليها الخاطر
رقية:(بعصبية)واش متتعرفيش تشوريي اش درتييي لاش طرطقتيها
عيشة:وتبقا هاكا..هاهي درووك مزياامة كون بقات هاكا نبقاو نضورو بيها عند جباار
مباركة:(بقات فيها زينب ومشات تدوز على راسها)صافي الله يرضي علي بنتي هاهيا براات
زينب:(تتشهق)هءهءهءهءهءه
عيشة:لالة مباركة واحد شوي تزيت نمسدها ليها باش تطلق الرجل
زهور:اييه بزربة
مشات زهور تتسخن فزيت اما الباقي راه مجوقيين عليهل كيسكتو فيها هي لي مخرحاتش وجهها من صدر عثمان..ضرااتها رجليها وعاد طرطقات قاسحة عليها

عثماان:اروو كاس تالمااا
مشات زئام تتجري جابتو وعطاتو ليه..خرج ليها وجهها من صدرو بشوي ولقا وجهها عامر دموع تما تأكد انها بكاية..شربها الما وشفايفها كيترعدو والشال ترخف عليها..شربها شوي وعطاهم الكاس وجرليها شال تا تصايب..مد يدو مسح ليها دموعها وقال:صبري شويي غتمسدها ليك مك ترجع ليلاصتها
زينب:هءهءهءه لا لا ضراتني(شافت فمها بترجي)عفااك ايناا متمسدسهاش دابا
عيشة:يهاد البنت صبري شويي راه دغيا
زينب:(برفض)لا لا هءهءههء عفاااك
جات زهور هازا مقلة صغيرة فيها زيت سخوومة شداتها عيشة وهي تبقا زينب تتنطر ورجليهل عاطياها الحريق مبغاتش تحلف عليها بنت صغيرة ولكن راه تقسحات بجهد
عثمان:(بنرفزة)صاافي متمسدووهااش لييها
مباركة:اولدي راه ضروري ولا بتبقا ضرها دييماا
زينب"لاااا هءه
مباركة:هانتي نمسدها ليك انا هي بشوييي
عيشة:هاكي الالة مباركة
جلسات مباركة وهزات برفق رجل زينب لي تتنخصص..وبدات تتمسدها ليها بويت ولوخرا تتبكس وتقول مابكييت تا مسداتها مزيان وعقداتها بزيف حيااتي
مباركة:صافي الله يرضي عليك هاهياا دابا متبقاش ضرك يوماين الى كثرتي وتبرااا
زينب:هءءهء تزيراات بزااف 
فاطمة:مزياان تزير باش ارجع كلشي لبلاصتو
فاضمة:ياربي سلامة اش هاد لفال
عثمان:(دور يدو ورا ظهر زينب)صافي موقع والو..شوووو هاهيا درووك تبرااا
عطاتها زينب للبكا وتنخصيص مبغاتس تسكت تا نطقات عيشة:واصافي تاني من تبوحيط درووط تبراا
تلفت عثمان وضرب فيها تخنزيرة تالغدايد وكلشي لاحظها كان بغا يهضر وحمحمات مو وقالت:خليوها هنا تاتولي شوي وتنزل
رفية:(جات جلسات حداها تتطبطب عليها)صافي اختيي..دروك افوتك الحال
مليكة:عفاا اخالتي برااكاا
فاتي:علاه هي خالتك؟؟
ناس فاش وفاش والقريع فمشيط راس..هي ديال فاتي
عيشة:اوا صافي هاهيا عندكم تال عشية وتنزل راه دارها 
ناضت وقفات وقالت:خليناكم على خير..زينب رتاحس شوي ونزلي
فاطمة:(باست زينب)عفاا بنتي حبسي البكاا
رقية:انا بنبقا معاها
عيشة:(حمرات فيها)نوووضي تجعددي عطا الله مديري نوووضي(خزرات فيها)تبرزطي ناس
مباركة:مكاين حتا تبرزيط خليهااا
عيشة:(باصرار)لا لا هي تنوض معايا
زفرات رقية وقالت:باااز باااز دمك باارد(بشلحة تتهضر)
فاطمة:(تدخلات هي الاخرى بالامازيغية)زيدو ونتوما بضاربو عند نااس
بقاو هي تيشوفو فيهم الا عثمان لي مقابل هي زينب وحاضيها بوحدها
تقرصات فاتي حيت تيدويو بشلحة وحسابخا تيديو عليهم ومعجبهاش الحال وزادت للكوزينة تتسوط فحين فاضمة نطقات:خليناكم على خير
ناضو كاملين خرجو مخليين زينب مع ناسها..مسحات مباركة تلى راسها بحنان وقالت:صافي ابنتي برااكة عليك من البكاا..نتي عروسة متبكيش
زينب:هءهء تقسحت 
عثمان:(شد يديها بحنان)بتبرا بتبرا شتي دروك فاش تمسدات دغيا بتبرا كون خليتيهل هاكاك كون مبراتش
وئام:نجيب ليك شي حاجو تحطيها ليها(هزات مخدة)هاكي حطيها تحت رجليك
ناض عثمان تا صايبها ليها وقالت بصوت مغنغن بالبكا:شكرااا
شاف فيها وبتاسم راه طفلة طفلة صافي..
مباركة:مرتاحة هنا ولا نحولوك لبيت عثمان
زسنب:(تتمسح دموعها)لا لا هنا مزيان سمحو ليا برزطكم
مباركة:اش تتقولي راه دارك..مهم تبرااي
ناضت مخليهم وجرات معاها وئام وزهور لي ياله حلات ليها الجلسة مخلينهم بوحدهم
دوز يدو على خدودها مسح دموعها ونطق بمزح:واصدقتي بكااية هه
شافت فيه وتجمعو دموع فعينيها من جديد:والله مبكايا ومابوحاطيااش هءهذ(غلب عليها البكا)تقسحت راه مشتيش كي طحت وتا كتفي ضارني
عثمان:(جرها خشاها فصدرو مدوز يدو وراها)صافي احبيبي هي تنضحك معاك عارفك بتكوني تقسحت صاافيي(قاس كتفها)هذا لي تيضرك؟؟
زينب:هء لا لاخر
يعد وجهها ومسح ليها دموع وقال:صافي نماصيه ليك اناا واخا؟؟
خرحات فيه عينيها لي باقي تيتسقطرو بدمووع ممصدقاش اش قال وهي تقلب نظرها لفاص ليها مجاوباتوش..
عثمان:حمم تتضرك باقي
وينب:تزيرات عليي
عثمان:تبراا ان شاء الله..تاكلي شي حاجة احبيبي
حركات راسها بنفي وسقلات وهي تعاود تنطق:منحوسة انا😢😢عمر شي عروسة طاحت نهار عقدعا
ضور ليها وجهها بصبعو عاقد حجبانو وقال:شهاد هضرة الشارفات تاني
زينب:(بحزن)وكذبت؟؟
عثمان:بديتي تتروني ازينب..حبسي نن هاد الهضرة لباقيش تقوليها وزايدون(بغا يخفف عليها)طلعتي قوقة وجمعتي العين الحب(شافها بتزلق تقرنسية)شدات فيك العين ازمر ههه
زينب:ههه الزمر ههه حشومة
قرب وجهها لعندو وقال:حشومة مرات شيطان
زينب:(تتلعب بصباعها)دابا كيندير نمشي ناخد القياسات
عثمان:(هايم فوجهعا لي قريب ليه)نجيبو الخياكة تال هنا
زينب:لا لا حشومة نمشي اناا
عثنان:لا مغتمشيش نديك غدا ونردك الحب..(شد يديها باسها)مقلتش ليك مبرووك(قرب منها وهي تتبرق فيه وترعد وترجع راسها لور هاربا منو
تا غفلها ملي كانت تتشوف ليه فعينيه لي تيدوخوها..ياله بتهضر وخطف بوسة من فمها بزربة ويدون سابق انذار وقال:كون كنا بوحدنا كون فتارست مك

بقات مبلقة عينيها فيه وحالا فمها..صدمها ومتوقعاتهاش كانو كيهضروعادي واناقشو وفين غفمها..متوقعاتهاش ولمستو ففمها كانت رطبة وحنينة وعلى غفلة جات احلى
اما هو راه كان قريب لوجهها كينتاظر ردة فعلها..تقلق ولا تخاصم ولا ترمش ولا اي ردة فعل لكنه غلط..تصدمات وتوقفات حركة رموشها..
بتاسم بجنب وهاود مطق:مال حبيبي ساكت(عاود قرب معول اعاود ابوسها)هممم
وعات على راسها ورجعات لور راسها كردة فعلمتوقعهاش..هز حاجبو وقال:مالك
زينب حمارت وعاد طلع معاها البلان انه باسها..نعم باسها واول قبلة
حسات بمعدتها تكمشا ت عليها وذاتها تزنكات وزندات..تا هز يديها باسها من الوسط وقال بحب؛فاتك الحال؟؟
زينب؛حم(ضورات وجهها حشمانة واليد لوخرا حاطاها على حنكها بخجل)همم
عثمان:هههه والمصيبة هادشي هي ذقناا اما كون دخلنا فطاجين كون تلونتي هههه
فرنسات بخجل وحيدات يديها من يدو وغطات بيهم وجهها كوسيلة لتفادي شوفتو لي واخا تكوني جبل تهدك
ضحك عليها ودور يدو على جنبها وقرب لوذنيها كيهمس:شنوو؟؟تا فهادي غتحشمي ممم(ضحك فوذنها بشوب)نشد مك منعاودش ليك ههه هي طلقينا
زلقات ليها ضحيكة وجمعاتها دغيا مقدراتش تشوف فيه وهو عاد محلات ليه على كانتو ولقا راحتو انه بقاو طيط اطيط
زاد قرب لعنقعا وقال:رخفي شال احبيبي
زينب:ههه(كتهرب عنقها)ههههه لا عثماان 
عثمان:(زير عليها من خصرها)شنو بي لا؟؟فايت شايفوو بيت نشوفو فااص
زينب:ههه لا(كتبعد عنقها حيت كيهرها بوجهو)حشوومة بدخل خالتي
وعلى ذكر خالتها حمحمات مباركة لي طانت جايا وعارفا بتلقاهم فشي وضع داكشي باش علمات مجيئها..خرجات زينب عينيها وكحزات من حداه واخا رجليها وتاهو بعد وجهو وجمع ضحكة
جات مباركة هازا كاس تالحليب دافي وكرواصة وقالت:هاكي ابنتي كولي هادشي تهمضمي المرقة
زينب:(بحياء)مكانش عليك تعدبي راسك اخالتي(بخجل)الله يعطيك الخير
مباركة:لواه لواه بصحتك ابنتي..هاحنا فلموزينة لخصاتك شي حاجة..عثمان ديها للبيت عندك ترتاح
زينب:(توترات)لا لا اخالتي درووك بنوض فحالي
عثمان؛ريحي لارض قالاك تنوضي ..
زينب:لا لا ماشي مشكل راه هي قبيل صادعاتني دابا شوي
مباركة:(بابتسامة)شربي بعدا الحليب راه فيه لويزة زويين
بتاسمات بخجل وهزاتو تتشرب منو ومع سخون حرقها فيديها تدوزو من يد ليد..ناضن مباركة مخلياهم تاني بجوج ..محسات بيه تا شد يدها وحيد ليها الكاس وقال؛سخون عليك 
زينب:ماشي مشكل
مدو جيهة فمها وقال:شربي خي شوي ليحرقك
شافت فيه بنظرة شكر مليئة بالخجل يادوب قدرات تطول فيه الشوفة وقالت:شكراا
عثمان:شربي شربي وكاان
عطاها تاشرباتو ولمسات فيه الحنان لي ملقاتوش سنين هادي..بزاف تالحب وبزاف تالاهتمام هوما لي تتقلب عليهم اي امراة فالرجل وزينب كان عندهت فراغ فيه الحنان وعمرو عثمان
لي هي تتشرب وهو حاضي ليها فمها وتيستغفى الله ميطيرش عليها
عجبو ملمس شفايفها واخا مطول تا ثانية المهم قرب ليها وحس بيه..كملات الحليب تحت نظراتو لي وتروها..
زينب:حم صاافي
عثمان:كولي داكشي لاخر
زينب:متخوومة مقديتش
حرك ىاسو وقال:ندوز عليك غدا الى وليتي شوي تشدي العبار للحوايج
زينب:واخاا..نوض نمشي درووط
عثمان:(بابتسامة)سخيتي بيا احبيبي(شد يديها كيداعبها)
زينب:ههههه
عثمان:شنوو؟؟باتي هناا اليوم
خرجات عينيها حابسا ضحكة وقالت:اويلي لا ميمكنش..اش بيقولو
عثمان؛بيقولو تي..(توقف على كلامو تيضحك)خليني ساكت نصدق قايل لي ميعجبك ههه اش بيقولو بيقولو باتت مع راجلها وصافي
زينب:لا لا عفاك خلي تانديرو ديك الجليسة عفااك
عثمان:ممم شحال بقا ليها
زينب:مبقاش بزااف عفااك ره والله تا حشومة عندنا حنا حيت شلووح
عثمان:راه هاادي هي نتي معرت كي تتبان ليك
زينب:حمم واعفااك
ضحك وقال شاد زكير:معافايااش ياله هههههه وانطحي راسك مع الحيط
شافت فيه بترجي متخفي بالدلع:واعفاااك
عثمان:ههههع معافاياش
زينب:نوض بوحدي ههه
عثمان:جربي ديريها نشوف
ضحكات وبغات تدير بخالا بتنوض محسات هي بيديه زيرات عليها من خصرها وقرصها بخفة منو وقال:والله امك وتنوضي تانعض فيك
ضحكات بشوي مبغاتهمش اسمعو وقالت:عثماام حشوومة بيسمعووناا
عثمان:ابلاتي صبري علي صوتك اسمعوك من اارحبة ااقديمة ههههههه
زادت تاهيا تضحك وقابات وجهها مقادراش تشوف فيه ميتة بضحك على هضرتو الماسخة اما هو راه كيدوز يدو بخفة على خصرها ضاحك وقال:بالمعقول بيتي تنزلي
زينب:اه والله..عندي بزاف منقضي
عثمان:اش بتقدي ونتي معطوبة تكمشي خليهم هوما يقديو(لمس حنكها بحب)رتاح احبيبي شوي
بتاسمات ليه وقالت:واخا ههه
وقف وعاونها توقف بشوي تاحط رجليخا فالارضوقال:نهزك؟؟
زينب:لا لا نمشيي عليها
عثمان:اتمشي حفيان؟؟هاد طالون نشوفو فرجليك باقي نهرسوو على حسك
زينب:مباقيش نعاود لبسووو
عثمان:وقفي هناا هامي جاي
حركات راسها باه ومشا هو فاتجاه بيتو جاب كلاكيطتو كبيرة عليها وقال:خشي رجليك فهادي هههه
خشاتهم بشوي وبزز باش حطات رجليها فالارض..ضحكات وهي تتشوف رجليها صغار فصندالتو ونطق هو ضاحك:هههه تنفصل صواندل زيدي وكاان

زينب:عيط لخالتي نقوليها بسلامة
عثمان:هيزيدي مسامحة ليك ههه
شد يدييها ويد خرا حطها على خصرها وخرجها بشوي عليها..نزلات فدرجة لولة وتألمات وهو يهزها دغيا غفلها تا شهقات وقالت مخلوعة:عثمان حشوومةة
عثمان:سكتي لنكركبك مع درووج
سقلات تدور فعينها مكمشة يديها عندها بخجل قىيبة من وجهو مركزة فيه..فلحيتو لي كثيفة زغبها حرش والعينين لي عسليين ومع شمش خلاص..هنا حسات براسها دات زين نييت..بتاسمات بدون ماتحس تا تلفت ليها وقال:شي بوسة ازين؟؟
زينب:هءءء عثماان(بعتاب)
ضحك وقال:شتي هاد عثمان براسها تستاهلب علبها شي بوووسة مكركبة والديها
ضحكات وغطات وجهها وقالت:حرام علييك متبقاش تقول هاكا
عثمان:(حطها قدام لباب)اصلان معنديش مع الهضرة انا تيعجبني نطبق..دخل اخويا لدار 
بتاسمات ليه وقالت بحنية :شكراا بزااف اعثمان
ضحك ومد يدو خربق ليها وجهها تيضحك وقال:دخلي دخليي
ضحكات على هاد المزاح لي عندو ودخلات هي لدار لي مانت محلولة مع صهد تمراكش..طلع هو فحالو دغيا راحع لدار
اما زينب دخلات تتعرج للدار لقاتهم مريحيين الا الرجال شافوها وناصت رقية شدات فيها تاجلسات وقالت:دغيا هبطي
زينب:اه دغياا
هيشة:مممم كيبقات رجليك؟؟
زينب:شوي متنقدرش نوقف عليها
فاضمة:العين هاديك ابنتي رقي راسك شوي وبخري
عيشة:اشمن عين راه طيران هذااك اش وصلها لشي طالون ولا زغما بتبان مدينية؟؟
فاطمة:علاه مالعا لي متكون العين
رقية:ميسخونش ليك الما اعبووش..دابا نبخرها انا
مليكة:خالتي بتقي بتمشي غدا مع ديك العوجة للخياطة
زينب:شكون العوجة هه
مليكة:(عوجات فمها)ديك مولان الجلابة كل شهرر..بااز ليها منفخة ومحاملة حد
رقية:حاسبا راسها بوحدها لي مراا واش الالة فاضمة هاكاك دايراا
فاضمة:واحلة فروحها والوحم عياها داكشي باش
رقية:لالا محاال واسيدة مطلعش النفس واصراحة غزااالة وعجباتني ولايني منفخة محملتها واخا ختوو
عيشة:كاعلا تحمليها..اش بينك وبينها..ختك لي لوستها(شافت فزينب)اهياتا عنداك تشدي معاها ضد..ناسك ضراف ودراوش اديروك فعينهم
رقية:(باستهزاء)عبدييهم 
عيشة:(حمرات فيها)دخلي سوق راسم ماشي نتي خربتي دارك وضيعتي ولادك تاهيا تضيع
رقية:(بعدم اهتمام)الى هي بحال ديك دار نخرب والديها ومتنسايش تانتي طلقتي باا هههه حرفة بوك ليغلبووك
عيشة:بحالك بحال بااك مجا موراكم هي النحس
فاطمة:واصاافي حبسوو وا كي ضريراات خليونا فالمهم..زينب واش مدرتيش سرتافيكا 
زينب:ديالاش
فاطمة:سرتافيكاا تاع زواج
عيشة:شناهيا هادي
فاضمة:تمشي لطبيب باش اقلبها واقوليها رةه باقي بنت
خرجات عيشة عينيها وحطات يديها على فخاضها وقالت:اويلي على بنتت مالها مراا راه بنت
فاطمة:ياراه عرفناها بنت هي خصها ورقة من عند.شي طبيبة تديرها راه لوقت وزمان هذاا متعرف لوقت اش تجيب
زينب:ولكن راه بنت وعثمان عارفني بنت
عيشة:عندها صح..تمشيو لطبيب نشوفو اش كاين
فاضمة:حسن تمشي معاه هو باش احضر ليها ليقول كذبنا ولا شنوو
عيشو:وياك تتقولي الله يعمرها دار
فاضمة:وباقي تنقولها ولايني الوقت وزمان هذاا متعرفي..اللهم امشي معاها هو واشوف
زينب(بامتناع)مكاين لاش والله راه..
قاطعاتها رقية:لا ازينب هي سيري تختي ديريها نيت باش تكون عندك الحجة
عيشة:تمشي تمشيي
فاطمة:قوليها لييه اختي فتيليفون وسيرو غدا ياك نيت بتمشي تشدي العبار للدهاز دوزو هو لول عند.طبيبة وطمنوو
زينب:ااع واخا صافي
عيشة:هاكي عيطي لييه
رقية:(تدخلات)عطاها تيليفون جديد ياك ازينب
زينب:(تضور فعينيها)اه اه
عيشة:انشووف
جبداتو من صدرها مداتو ليها مخلوعة شافت فيه ورداتو ليها و قالت:مزيان مزيان شو هي تينيفون كي داير
شداتو زينب عندها ونطقات فاضمة:عيطي ليه دروك نييت
زينب:نوض نبدل ونعيط ليه
شدات فيها رقية تاوقفات وعاوماتها تا دخلات للبيت فاضمة لقاو اميمة مخشية فالفراش وخاشيا وجهها فتيلي
شافت فيهم وقالت بغير نفس:زينب مبروك
زينب:الله يبارك فيك ازين
بتاسمات ليها ببرود ورجعات كتقلب فالمشقوف..جبدات رقية لزينب بيجامة صبفية زوينة فالاموف بارد وجمعات شعرها بمقبط وقالت:عيطي.عيطي حسن عوانك مع ديك لالهم فاطمة زهرا باينا عاجبها راسها
زينب:لا ضريفة راه هي تيبان لييك
رقية(حركات راسها كضورو دايرة يديها على جنابها)باينا عليها الضرافة نييت..هي ردي بالك داك الجنس القصيف مكاينش لي تيعرف ليه قدي
زينب:لا والله تا الله يعمرها دار هي مسكينة حاملة وموحمة داكشي باش اما ضريفة
رقية:اخا لالة ياله زيدي
زادت معاها تتعرج تا دخلات لطواليط وعيطات ليه بخجل حشمانة منو كثر ومعارفاش لاش جاوبها:توحشتيني المشة
زيمب:هههههه لباس
عثمان:عاد.شتبني لبااس بخيير ونتي هههه
زينب:واا عثمااان
عثمان:هههههه العمر تاع عثمان اش خصك
زينب:حم عيطت ليك بيت نقوليك شي حاجة
عثمان:اما هي؟؟
زينب:حمم(توترات وتتشوف فالمراية تتحاول تستجمع قوتها)هير بيتك حمم داباا
عثمان:يا دغيا مالكي
زينب:حم دابا اينا باتني نمشي ندير حم هادييك
عثمان:اشناهيا هههه
زينب:فففف نكتبها ليك فميسااج واخا
عثمان:واخا
قطعات وكتبات ليه بزربة:بيتك تمشي معايا ندير شهادة العزوبة
قراه وطركق بضحك وهو يعيط ليها جمعات شجاعتها واول ماجا فوذنها هو ضحكتو وصوتو قايل:اجي نقلبك ازين انا نيت

خرحات عينيها فالمراية ومصدقاش هضرتو..سيد مكانش زلايلي هاكا هس سنا على الوراق تزواج طير لبلاكة..متوقعاتوش اقولها وصقلات حشمامة تانطق كيضحك:اشنو جي عندي نقلب الحب تاهي هههه
زينب:(بتوتر)هءء وا ففف واعثماان
عثمان:مال مك ههههه ياك بيتي تقلبي اجي انا مقلبك (غلبو ضحك)ههههه
ضحكها تاهيا وكبحاتها مقدرات تضيف والو هذا الله معاه تانطق بجدية تيجمع ضحكة:واش تتهضرب بصح؟؟لاش طبيبة
زينب:حم وا اينا لي طلباتتها
عثمان:واش زعما باش تقوليك واش بنت ولا لا 
حمحمات كإشارة على نعم وفال:مكاين لاش ازينب..راه عارف لي كاين
زينب:ولايني اينا طلباتها عفااك ياله معايا باش تاهيا تبرد
عثمان:واخا الالة ياله نمشيوو غدا مزيانة
زينب:واخا مزياانة
عثمان:واش نشد انا من هادسي هاا
زينب:الله يرحم الواليدبن ههه
عثمان:ياك اختي اوا سيري اجداا ههههه سيري خليني نكمل هاد لبيت
زينب:تتصايب لبيت؟؟
عثمان:اييه تنوجد ليك فين بتركديي المصيبة هههه
زينب:عهههه واخا ياله بسلاامة معاياش بعدا بنمسيو غدا
عثمان:ديك العشرة هاكاك نمشييو
زينب:واخا ان شاء الله
قطعات معاه وبقات تتشوف فالمرايا شحال ووتتفرنس..محسات براسها تا طلقات شعرها وبقات تتشوف فراسها باعجاب..حطات يدها على فمها وتحسسات مكان مرو منو شفايفو ولامسوها..
خبات وجهها بخجل من نفسها ممثيقاش انها تباسن..بوسة حنونة حرشة لامسات فيها شفايفو
تدق باب طواليط وهي تفزع وجمعات شعرها بزربة وقالت:نعاام
اميمة:خىجي خرجي دغياا
خرجات لقات اميمة صفرة وقالت:مالكي؟؟
اميمة:(دازت فيها وسدات لباب وبدات تترض)عععععععععع
زينب:(تخلعات)اميمة خلي لباب حلييي
باقي تترض تاجات فاضمة تتمسح فيديها وقالت:مالها
زينب:تترض معرت مالها
فاضمة:اميمة حليي حلييي بتكون حق شهر لي تدير ليها هاكا
حلات اميمة لياب صفرة شادا فكرشها وشدوها بجوج بيهم داوها للتليق ومها تتمسح ليها وجهها لي صفر:فففف واش حق شهر يااك
اميمة:لا واقلة هي كلت سي حاجة
زينب:نتبخ ليك زعتر اختي شربيه افوتك الحال
جات عيشة عندهم تاهيا بغات تعرف وتجوقو عليها كي النحل تا جات زينب هازا زعتر شربوه ليها وغطاوها وخلاوها تدمع وكلها تلهى بحاجتو

اما لفوف كان عثمان كيحط فاخر لمسات البيت وهي لماطلا لي شراها جديد..صبغ البيت بلون لي تشاور معاها فيه ودار ليها ماريووو كبير فالاسود كولو مرايات وتحت فيه مجورا صغار وداير ليها كوافوز كبير بمرايتو فينوتحط اشيائها..دخلات زئام وقالت:ولى تيبان بيتك تاع بنادم
صرفقها بشوب وقال:لمك كان تاع الحيوان
وئام:هههه كان كي بيت المحابسية هههه شد شد نلمطو هاد العجب
كانت هازا كوفرلي ومخيداتو زوينيم فالغوز مغلوق والكري..تعاونو عليه تاتفرش وتقاد ودارو لمخاد..مفرشين زربية كري فالارض وقالت :صاافي كلشي هو هذااك خصك تنزل قشك لهنا
عثمان:ممم واخا صافي هي سيري محركا الغبرة هنا غتضرك
خرجات مخليه جبد اصور البيت وصيفتو ليها وقال:هاكا مزياان؟؟
مشافتوس كانت مشغولة تتنقي دجاج على قلبها..دجاج عرسها..تاوقفات عليها رقية وقالت:حطي زمر نوضي راكي عروسة زعما
ضحكات زينب وقالت:وبان ليا محطوط هنا قلت نبدااه
رقية:كلاتك واقلة..نوضي فحالك الملحة بتطبب ليك يديك وباقي بتنقشي
نوضاتها بزز غسلات يديها وجات جلسات بلاصتها ولوخرا حداها مجمعة معاها تاجاو كامليين الا اميمة بداو تيغيلو الدجاج انقييوه تتقلبوها غناء بشلحة ودوزو عشيتهم عادياا..
***
اليوم 
انا اليوم على ذمتك ...انتمي اليك الى الممات
**
يوم جديد باحداث جديدة فطياتو..فاقت زينب هي لولة فدار الفرحة زمدير بايتا تاتحلم بعثمان 
وفايقا ناشطا تتفرنس..ناصت وجدتت الفطور ليهم لقاوه واجد..صبحو على بعضهم وغسلو وجهاهم وتجمعو على لفطور نسا ورحال
العربي:اشنو ازينب تتطيبي لينا زعما اخر فطور
زينب:(بخجل)هاني هي فوقك ههه نبقا مطيب ليك لفطور
العربي:الله يرضي علييك ههه
عيشة:زربي باش تمشي دروك اعيط ليك راجلك وميلقاكش واجدة
سمعت كلمة راجلك وزلقات ليها تفرنيسة ..بالفعل ولى راجلها ولات ديالو ومراتو وتخرج معاه بالهلالي ولي مبغاش اسطع راسو مع الحيط..
فطراات بزربة وناضت للطواليط صيفتات ليه مبساج:صباح نوور فقتي
خرجات من طواليط ومشات عندهم ريحات وهو ينطق حسن:زينب شحال عطاك فصداق
زينب:حم معرفتس مقلبتيش
حسن:نوضي جيبي نشوفووو
خرجات فيه رقية وفاطنة وفاضمة عينيهم وهي تنطق العافيا الزرقا ترقية:لا والله تاتنوض تحسبهم
حسن:(بتخنزيرة)رقية شوي تالاحترام بينا هي نعرفوواش عطاها شي بركة تعاون بيها فالعرس ولا والو
عيشة:اييه مافيها بااس نوضي جيبيه
رقية:صداقها عندي عطاتو لياا وانا لي غنخبييه والى على العرس راه مي باعت شي حاجة وتديرو ليها بيها ميحتاجش صداقها
حسن:عاجبك هاد الكلام الالة عييشة
عيشة:المسخوووطة سكتيييي
العربي:لاش تسكت؟؟اش هاد المنكر تيقول..اش تكون باشتقوليها نشوف صداقك
حسن:(بنفخة)راجل ختها وبحال باهاا
العربي:اوا عاودها لمقدم انا نيت عمها ومسولتهاش اش مشا لييك
حسن:(معحبوش الحال)بيت نعرف نشوف زاش سيد سخيي 
العربي:تا تعطي بنتك وحسب ليها صداقها

حسن:خاهوداخل سوق راسوو نهار اوقع شي مشكل متعرفوني منعرفكم
توترات زينب وهضرتو تتخلعها تيجيب ليها راسها راه زربات وكتوسوسها هضرتو..تنهدات وناضت وقالت:انا جايا
دخلات لطواليط وعيطات ليه متوترة عاضا علة شفايفها وتتشوف فالمرايا وتتسناه اجاوب..تعطل باش اجاوب عاد جا صوتو المبحوح بنعاس:الو
زينب:(بهدوء)صباح الخير
عثمان:(مبوق بنعاس)صباح النور
زبنب:باقي ناعس؟؟
عثمان:مممم
زينب:وااه الثمنية هادي
عثمان:نوضو نغنييو(تقاد غبلاصتو تيحك عينيه بجوج صباع)مالكي فابقا دروك
زينب:(بتاسمات لراسها فالمراية)والو ولفت نفيق بكريي
عثمان:مزياانة تعودي تفيقيني حبيبك معجااز
زينب"ههه واهاني فيقتك..ياباقي غاديين
عثمان:(تفوه)زينب بلاتي نحل عيني بعدا ونهضروو..اه اه غاديين
زينب:حم واخا هي توجد صوني ليا
عثمان:ممم
قطع حيت دماغو مبربج مكيحملش اهضر فصباح وعاد مشابعش نعاس..حط تيلي وتفوه عاد نااض كيسمع الهضرة براا كثيرة..حل لباب حفيان لقاهم عائلتو من جيهة بااه..عمتو وبناتها وعاد عمو وولادو..رجع ادراجو مغوبش مكيحملش اهضر على الصباح ودابا غيضطر اهضر..زفر وحك على راسو..وخرج بعدما لبس كلاكيطتو وتوجه عندهم..دار عمراات وحوايجهم كثر وعاد الغلا غلا وضحك العيالات وهي البعكاكا على ختها نسخة على فاتي..ناضو سلمو عليه بالوجه واخا تفاداها فلول مي مقدرش احرجهم..هوما توام عندهم عشرين عام زوينين وحروفهم غزاليبن ولكن التبعكيك على جهد..حدودي معاهم وفاش كيجيو مكيجلسش كااع معاهم كيكرمهم وكيوفر ليهم ليحلوه ولكن ميعمرش معاهم
اما هوما ضاسرات تليه وكيعجبهم اشدو فيه واهضرو معاه
نطقات لولة سميتها شيماء:عثماان مبروووك زوااج
عثمان:براك الله وفيك اختي لعقبا للك
سناء:اوا عقل غفلتينا ههه
عثمان:لا لا هي الرزق..مرحبا بيكم
نطقات عمتو لي جالسا منشورة وغزاالة باقي شادة فراسها:ترجب بيك جنة اوليدي..مصاوب بحالك بحال خويا الله يرحمو
بتاسم ليهم ومشا مخليهم كيهضرو واضحكو ناشطين وفرحانبن حاطين الفطور ومع كثار كل واحد علاش جالس ومزاحمين والمهم ياكلو زاضحكو
دخل لكوزينة لقاها مقلوبة سفاها على علاها رد القهوة طيب ومشا للحمام غسل زجهو وسنانو عاد رجع ا قهوتو وطلع للسطاح تاكما كارو حل بيه عينيه عاد نزل وديريكت لبيتو بدل عايه وتعطر ودار كاسكيط وخرج عندهم على مزيناتو
فهمات فيه سناء ونطث هو:دار داركم
عمتو:الله يبارك فيك
مباركة:فين غادي اوليدي
عثمان:هاني راجع
فاتي:عنداك تنساا متجيب مدامتك للخياطة..ياك عرفتيها
عثمان:شكون فيهم؟؟
فاتي:ديك لي حدا سنااك باك كنا تشاوفنا حداها داك نهاار
عثمان:ممم عرفت صافي دابا نديها
حركات راسها وخرج كيدوز نمرتها لي تعطلات باش تجاوب 
زينب:الو
عثمان؛خرجي هاني براا باش نمشيو
زينب:واخا بلاتي نلبس علي
عثمان؛واخا
قطع عليها نزل لتحت خرج لموطور ووقف برا تيتسنا سيادتها..
اما هي راه ناضت تتعرج لبساات جلابتها ودارت شال خفيف مرخف عليها وخشات رجليها فصندالة خفيفة كتسد ورخفاتها على رجليها لي صبحات شوي مع طرطقات..
عيشة:هزي من صداقك باش تخلصي طبيبة
حركات راسها وهزات جوا كولو دارتو بتخبية فساكها وخرجات تتعرج متوترة ومبتاسمة وفرحانة وكلهم مجموعين عليها
حلات لباب تزنقة وبان ليها مريح فوق الموطور وكيكمي..مكمش عينيه فشمش..شافها ونطر اخر نطرة من الكارو ولاحو عسف عليه ونزل ووقف الموطور هلى لبيكي ودار جيهتها راسم بتسامة وهي لوخرا فرشاتها فرحتها بشوفتو
ياله وقف عليها مدات ليه يديها بغات تسلم عليه تاجرها سلم عليها بالحنك ونطق قريب لوذنها:صباح زيين هذااا
تشمات ريحة لكارو فنيفها وبتاسمات بخجل وقالت:نعستي مزياان
عثمان:شويي..كي ولات رجليك؟؟(شاف رجليها)الحمد لله متنفخاتش
زينب"حيت تطرطقاات..
عثمان:(بابتسامة حنونة)مشينا احبيبي
زبنب:(بحياء)نمشيو
ركب وديمارا وقال:قادرة طلعيي
زينب:ااه
حاولات على راسها تا طلعات وحطات يديها على خصرو تا حسات بلمسة يدو مداعبخا وقال:صافي مرتاحة
زينب:حم ااه
تحرك شاد يديها كيبتاسم وقال:رتاحيتي؟؟
زينب؛الحمد لله..
عثمان:فطرني
زينب:ضروري ونتا؟؟
عثمان:فقت لقيت العائلة جات طارت ليا على الماكلة شارب قهوة كحلة وخارج
زينب:قهوة كحلة بتضرك اعثمان؟؟
عثمان:سبحام الله معنديش مع بنادم بزااف ههه كيتزاد بنادم فدار كتخربق ليا الطبيعة
زينب:غتخربق ليك فاش نتزاد انا ههه
ضحك وتلفت شاف فيها مع كانو فسطوب:وعلى حسب ههههه ههههههه نتي غدخلي لدار تنورييها 
زينب:هههههه تحرك راه ضو تطلق
ضحك وقال:ههههه واخا الالة..باله نشوفو هاد طبيبة اش باتقوليك
زينب:تتعرف شي وحدة
عثمان:ممم سولت على وحدة
داها للمحاميد عند طبيبة نسائية حط الموطور عند ااكارديان وشد يديها مشابكين وقال:نسولوها على شي فانيد تشربيه باش متحملييش(شافها ستغربات)محال تبي تحملي من لول
زينب:حمم هاتءء معرفاش
عثمان:حسن لا..عاد تزوجنا نعيشو شوي تا نولفو بعضنا وديك ساعا ارا متفرخي وعاد تانتي بتكوني تتقراي
حركات راسها بالايجاب حشمانة ونطق عاود:صاغي تفاهمنا؟؟
زينب:اه

دخلو لعمارة لي فيها طبيبة..وطلعو مع دروج بشوي وهي تتعجز عليه وتاهو شاد ليها الخاطر بشوي عليها تاتطلع ماطلقش من يديها..جاب الله فطاج لول..وقفو قدام باب بارطما محلولة ومكتوبة عليها طبيبة نسائية..دوز يدو على خصرها وقال:ندخلو
زينب:ااه هه
دخلو بشوب عليهم ولقاو بعض النساء لاغير قلالات..توجعو عند المساعدة ونطق عثمان بصوت خشن:السلام وعليكم
المساعدة:وعليكم السلام
عثمان:عفاك اختي بغينل نشوفو طبيبة
المساعدة :(شافتو حاط يدو على خصرها ويد شاد غيها وهي حشمانة)المدام حاملة؟؟
عثمان:(بتاسم)لا باقي هه
المساعدة:اهه هه واخا تسناو ادوزو هاد العيالات وندخلكم
حرك راسو بالايجاب وتمشا بيها جيهة لكراسى عاونها تاجلسات وجلس حداها باقي شاد يديها فيديه..حشمات حيت اعين النساء عليهم وتوترات 
عثمان:(بصوت منخافض)مالكي معصرة على يدي رخفي راسك
زينب"هءء علاش تيشوفو فيناا 
عثمان:(بقا محافظ على هدوئو)عادي تبركيك تيجري لمغاربة فالدم
ضحكات بشوي ونطقات:ههه واقلة..نمشيو موراها لعند الخياطة
عثمان:ممم اه تاخدي لقياس ونرجعم للدار باش من هنا ربع يام تجي عندي
زينب:هه واخا
عثمان:(حتاضن يديها بحنان)تبي نسافرو مورا الغرس؟؟
زينب؛فيين؟؟
عثمان:(شاف فعينيها ديركت)فينما بيتي..
زينب:(بخجل)لا هي ختار شي بلاصة
عثمان:نمشيو لصويرة مبردة وزوينة
زينب:(بابتسامة)عهه واخا صافي 
دور يدو على كتفها وبقاو جالسين تيتسناو ومرة مرة اهضر فوذنيها وتضحك مخليا العيالات هي تيبجقو معاحبهمش الحال
وصلاتهم النوبة وناض شاد فيها تادخلو عند الطبيبة لي كانت باقي شابة ..ستقبلاتهم وجلسو ونطق عثمان:دكتورة جينا عندك على قبل البكرة ديال مراتي..حنا ياله عقدنا وبيت نعرف نوع البكرة باش منضرهااش
خرجات زينب عينيها وحطات يديها على حنكها..مصندل صافي هي عولات تقلب صدق بغا يعرف نوع البكرة
نطقات الطبيبة:مزيان ملي جيتو باش تفاداو كاع المشاكل..نوضي معايا ابنتي 
ناضت كتعرج ووقف معاها تا وترها وبقا شاد فيها تا دخلها لجيهة الفحص ..وهي متوترة مبغاتوش ابقاا وعراقت..شاف فيها وقال:انا براا
تنفسات بارتياح وخرج هو مخليها كع الطبيبة لي باشرات باش تقلبها وتدير خدمتها وزينب مزنكة تاسالات وقالت:لبسي عليك ابنتي وتبعيني
ناضت زينب طلعات سروالها وخرحات تتعرج شافها وناض شد فيها تا جلسات وقال:امدرا ادكتورة
الطبيبو:مزياانة عندها بكرة عادية..غتقسح فلول مي عادي هي متحاولش تفض بكرتها بجهد
عثمان:ممم واخا وعفاك بينا شي كينة ديال الولاد تعود تاخدها 
الطبيبة:واخا 
كتبات ليها كينة وشرحات ليهم كي تاخدها وعثمان منتابه الا زينب لي كون لقات تنشق الارض وتبلعها بتموت بتزنيكة ملي سمعاتها قالت افض بكرتهل وتفكرات اش تابعها مخرجو من عندها تا غفر ليها الله ذنوب
خرجو من العكارة تاني شاد فيها وقال مالك المصيبة
زينب:والو ههه
عثمان:سهلات عليناشغل هاد ختنا..منبقاش هاز الهم..كنت خايف تكون عندك ديك لي فيها الخدمة ههه ساعا مرضيي
سقلات تضور عينيها وزيرات على يديه وقال:ههههه مال مك هضرة جوج تتزيري على يدي وتعواجي ههه رخفي رخفي 
ضحكات بخجل وقالت:عثماان عفااك ههههه
عثمان:هههههه هاد زمرة هارب ليها ههه
ركبها فوق الموطور وزاد بيها كيضحك وشاد فيديها ديركت للخياطة لي خدات العباار ليها ورجعها للدار نااشط كيفرنس ومسخااش بيها
وقف قدام دار ونزل ونزلها دخل لموطور وقال:طلعي لفوق؟؟
زينب"لا لا حشوومة ندخل دابا
حرك راسو وقال مبقا والو
قرب منها وشد يديها عندو كل يد فيد..ووقف قريب ليها وعينيه فعينيها متمسك بيها..حاني راسو عندها حيت قصيرة عليه..وهي راه توترات وبدات تترمش تاني بزربة وقالت:عثماان ايخرج شي حد
عثمان: اخرج هههه مالي غنتكيك هناا
طلقات منو ودارت يديها على وجهها وقالت:ااعثماان
ضحك وقرب طبع قبلى على يديها تا حيداتها من وجهها وباسها فحنكها وضرب نيفها بصبعو وقال:الحشمة ياسيدس هي لي مدوخااني..اححح عليك فاش تتحشمي تنتشها نشد مك منطلقك تا تخرج زيت العنكورية منك

زينب:عههه ندخل دابا(تتحول عينيها عليه)
شد وجهها بزربة وطاح على شفتها ببوسة خفيفة دغيا حيد شفايفو وقال:دخلي دابا(داعب ذقنها وهي حانيا عينيها حشمانة )
طلقات من يديه ودخلات تتعرج بلا متشوف فيه وتاهو محكرش عارفها تتحشم منو بزاف داكشي باش كيفضل هي اقيس شفايفها ميتعمقش ..كتفى بالبداية وعشق شهد فمها

دخلات حشمانة وسخونية طالعا معاها تلاقات مها فدخلة لي قالت:جيتوو؟؟على سلامتكم كي داز داكشي 
زينب:مزياان حم
عيشة:وفين هي ديك التحليلة
زينب:هااء (تفكران بلي مشداتش سرتافيكا وحتى عثمان مسولش طبيبة كاع على واشبنت)بقات عندو
عيشة:(حركات راسها)مزياان نينت باش انأكد وشديتو العبار؟؟
حركات ليها راسها مرفوعة باقي متوترة من قبلتو على فمها.. ودازت للبيت خيدات الجلابة وزيف وخرجات عندهم مرفوعة وهي تتفرنس..كمية الخجل والحب نازلة عليها وسعادة غامرة طاغيا على قلبها
***
دازت اربع ايام بسرعة البرق..كلشي فيها كيوجد كي العائلة تالعريس لي لفوق ولا عائلة زينب لي لتحت
كلشي موجدينة واليوما غيكون العرس البسيط لي بغاتو زينب..جا خالها ومراتو وولادو وعيالاتهم وولادهم وعمها العربي ولادو فقط عائلتهم قليلة بزااف..شحال طلبات مها على عمها ولكن رفضات رفضا قاطعا..اما حسن راه عارض على خوتو كامليين وولادهم وعيالتهم ماملين دايرين عرس..الشيء لي ضايق رقية
اما فاتي راه جابت الحوايج من عند الخياطة وثايبات ملشي على حقو وطريقو وسدات عليه فبيت عثمان حيت دار عمرات جاو جوج خوالو زطاسيلتهم وعمتو وبناتهاوواحد عمو وعاد نسابو من حيهة فاتي..كلشي كاين ودار كتنغل بالبشر وكلشي كيبات عندهم لدرجة الرجال بكثرة الصهد ولاو كيفرشو فالسطاح
اليوم يوم العرس البسيط فيقو زينب على الصباح مع ثمنية..هاد الاخيرة لي لفرحة طاغيا عليها وطاح عليها السر فوجهها..فرحانة ومفدات توصف فرحتها
فطروو كامليين وتجمعو الماعن فالكوزينة..تانطقات فاضمة:عيشة فاطمة ورقية تحركو غسلو يديكم جات النقاشة بتنقش ليكم
عيشة:انا مابيتش بندير هي شوي تشكوتش
رقية:واش هبلتي عرس بنتك ومتنقشيش
عيشة:منقشت فتا عرس 
رقية:دوزي تحركي تنقشيي
عيشة:مغنلحقوووش 
فاضمة:هي زيدي نقشي نتي لولة وانا والبنات نتكلفووو ياله
خرجو كاملين للبيت الصغير فين جتلسة النقاشة مع بنات العائلة لي جاو واغلبهم عائلة حسن..
صايبو بلاصة لعبشة وبدات النقاشة مع العشرة تتنقش ليها وهي تتنكر
وفاضمة نوضات البنات لي من عائلة حسن زيداتهم للشقا محشماتش وهوما ملي جاو ناشرين رجليهم كيقولو تهنينا من شقا
نقشات تا رقية ومليكة وفاطمة واميمة لي بززو عليها صبع الحاصول تالربعة عاد ناضت نقاشة فحالها ودات معاها حصيصة نييت..
دار مزعلكة ومزفرة بريحة دجاج ومع ذلك شمرات عيشة على ذراعها هي ورقية وفاطمة ومليكة وشطبو لبيوت وساسوهم عطاتهم فاضمة ند طلقوه وسيقو داار بالمستحضرات التنظيفية..
رجعات دار تتشعل..اما زينب راه مريحة فلبيت تعمها كتصبفت ميساجات مع مولاي سلطان والفرحة مسايعاعاش..تا دخلات فاطمة وقالت:زينب لبسي عليك بتمشي للكوافورة
حركات راسها مبتاسمة والفرحة طاغيا على وجهها..جات فاطمة باست راسها وقالت:فرحتك عندي متشريها لا ذهوب لا كنوز الله يدومها.
قبلات لوخرا بديها وقالت:لهلا يخطيك علي
دخلات رقية لي غتمشي معاها لبسات جلابتها ودخلات تاعيشة هطاتهم للفلوس وتتوصيهم ميتعطلوش
خرجو من البيت وتعرضو ليهم بنات اخ حسن ونطقات وحدة:غاديين عند كوافورة نمشيوو معاكم تاحنا بنصايبو
رقية:ها وحدة فراس درب تدبكم اميمة صايبوو شعوركم
جرات زينب لي لابسة جلابة فالبيج وبلغة وشعرها لاويا عليه شال خفيف من تحتو زيف حياتي حيت مشات للحمام البارح..لقاو الحسين وحسن تيتسناوهم طلعو لور وداهم لعند كوافورة فالمحاميد..
دخلو عندها ديجا مصيفتاهم اميمة حيت تتعرفها..سلمو عليها ومع فايتا دواو معاها فنيليفون
الكوافورة:دخلووو تعطلتوو
رقية:اوا راك عارفا دار العرس ههه بداي بيها هي لولة
الكوافورة:نتي هي لعروسة هه تبارك الله زويينة
بتاسنات ليها بعذوبة وقالت:براك الله وفيك احبيبة
جلسات فكرسي قبالة المراية وقدامها شلا مشاطي وفجتب بلاكارات عامرين ماكياج مستعمل يادلي..حيدات خراقيها وطلقات ليها شعرها فازك من الاطراف وهي تقول:لونوو زويين شكون صابغو ليك؟؟
زينب:متنسبغوش هي الحنة
الكوافورة :(بدات كتقسمو باش تصايبو)وايلي الحنة ومناشفش زعما سبحاان الله
زينب:تندير معاها زيت العود وولفتها
الكوافورة:تبارك الله زيين..واقلة شلحاات
رقية:اييسه 
الكوافورة:مزياان
بدات المجملة كتصايب لزينب شعرها هو لول وتتجمع معاهم وتسولها اش بغات فالمشطة اش سامبل ولا طالعا لفوق ورقية لي تتجاوب طبعا هه
زينب:مكرهتوش نطلوق هه كنشوف الممثلات كيديروه هاكاك
الكوفورة:هههه عرفت اش بيتي هي صبري انا نصايبو لييك ههه
شكراتها زينب وكملات ليها الكوافورة خدمتها تا دخلات مساعدتها لي تكلفات برقية لي تاهيا بتصايب شعر بلا خبار عيشة
دارت ليها شعر مطلوق ومنفوخ من لفوق شوي وكلشي طلووق شافت زينب شعرها مصايب وحمقها راسها باقي حتا ممكات

زينب:(باعجاب وفرحى)ناااري تنبان زوينة.
ضحكو كانلين ونطقات المساعدة:حيت حروفك طبيعيين ههه زويينة صبري نماكي ليك وتشوفي تكي راسك لور 
دارت اش قابت ليها والفرحة بتنقز من عينيها وبدات المجملة تتصايب ليها وجهها الصافي وزينب مسلمة ليها راسها تانكقات بصوت منخافض:متكرنيش عفااك
المجملة:علاش هه
زينب:ههه(بخجل)مغيبغييش
ضحكات الكوافورة وقالت:واخا الالة منكتروش ليك
كملات ليها تجميل وجهها وسالات رقية حيت دارت هي بروشينغ وميكاب خفيف..وجات المجملة لوخرا كتصايب ليها ضفارها..تهلاو فيها وداروها عروسة نييت..برضو ليها ضفار رجلين واليدين ودارت ليها صباغة من اختيارها كانت بغات دير ليها الحمرا ساعا رفضات وقالت :عفاك شي لون خفيف بحال البيج بارد
المجملة:هههه هاد راجل عندك واقلة معندوش مع زواق
زينب:هههه لا ععهه تيقوليا مكاين ماحسن من طبيعي
المجملة"ههههه عندو صح شتي انا حفيت سناني فهاد ضومين وكل نهار تيجيو لبنات اصايبو شعر والوجه تاغبرو ليهم الملامح مبقاش فيهم كرام تزين ولفو نطلاس..واهو تنربح معاهم ولكن تاني داك كثرة الزواق تيخرج على لوجه..نصيحة مني متكريش الماكياج خليه المناسبات باش اطيح عليك سر ههه
زينب:هههه اصلا معمري درتوو ههه تال داباا وهي حيت العرس
المجملة:زوينة وخليك هاكاك طبيعية
بتاسمات ليها وخلاتها تكنل خدمتها تا سالاو ليها وطلعاات زوييينة وفابهى حلة
فغاجو محمر حنيكاتها بجوج وعاد الميكاب خفيف عطاها لمسة بريئة عمرها بانت فيها
زوينة وشغر مطلوق على كتافها والماكياج بين حروفها الامازيغبة
عجبها راسها ووقفات تتشوف فالمراية باعجاب تا سمعان رقية موراها تتقول:تبااارك للله 
زينب:هههه بصح جيت زوينة
الكوافورة:غزااالة تبارك الله 
زينب:ههههه جاني راسي فشكل ومعرت ههه(نشات على راسها)اححح
الكوافورة:بسلامتك جيني فنة
دارت عندها وشدات فيديها وقالت:شكراا بزااف لهلا يخطيك درتي معايا جهدك ههه شكراا بزااف(بلا متشعر عنقاتخا)لهلا يخطيك
رقية:اربي يالهو معانا للعرس الى معندكم مديروو هههه عجبتووني
المجملو:هههه يااك
الكوفورة:براك الله وفيك اختي..سيري الله يكمل عليك ويسر ليك فزواجك باينا فيك بنت نااس
زينب:تانتي اختي شكراا
رقية:(لاحت شالها على راسها مخليا شعر مطلوق)ياله زيدي
الكوافورة:بلاتي ديري شال على راسك غطي شعرك ووجهك
بالفعل داروه ليها وتوادعات معاهم وخلصاتهم رقية وشكراتعم بحرارة خرجو لقاو حسن والحسين تاني..
حسن:ايهاااي على رقية
رقية:(بنفخة)كي جيت اعزيزي
حسن:على مخيبك هههه(شاف فزينب)مالها مغطية وجهها
رقية:اوا الحشمة بيتيها تعري وجهها بالماكيااج
حسن:طلعو طلعووومابقيتوو تحشمووو
وبالفعل طلعو لور وزينب متوترة ومبتاسمة وجهة كولو مغطي..والحسين تيشوف فيها من المراية مكرهش اشوفها
دازو ديركت لدار لي كانو نااس غيها شي دار شي خاارج وعاودات تعلكات الارض..وشي كيدير هنا ولهيه
شاف ياسين الطوموبيل ودخل كيجري عندهم كيغوت بشلحة"جات جات جاااات جاات خالتي
سمعاتو عيشة وقالت:ياله ياله زيدوووو
خرجو كاع الينات والعيالات كيزغرتوو واصليو على نبييي..وتلقاو ليها لي كلشي باغي اعرف كي طلعات..دارت ليها فاضمة وعيشة ودخلوها بصلاة وسلام على رسول الله متلهفيين اشوفوها ساعا غبروها
دخلوها لبيت فاضمة وسدو لباب بقاو هي هوما بيناتهن..نطقات عيشة هي لولة:اةيييلييي اويليي غدايدييي اش هاد لحالة درتي ارقية
رقية:(عرات شعرها)شوفو كي جااني هههههه زويين ياك الالة فاطيم
فاطمة:ههععهه هاد الحمقة هادي اش درتي
رقية:تانا بنفرح براسي هههه
عيشة:ولله ومجمعتي شعرك تانعلقك راه ضسااريتي
رقية:هههه والله لجنعتوو ماعندي راجل ماعندي باا شكون بيحكم فيا
عيشة:(بالغوات)واناااا؟؟انااا ابنت الحرام مدرتي لياا حسااب
فاضمة:عييشة برااكا راه ناس برا بيديو عااركم.
زينب:(هزات عليها الشال)صافي اينا خليها
عيشة:(شافت فيها ونطقات)ايهاااي تانتييي زوقتي لوجه مزياان واش عندي شيااخ هنااا
فاطمة:لالة عبووش غتسمحي ليا ولاكن زدتي فيه رىه عرسهل هذاا ايمتا بتزوق؟؟
عيشة:اويلي وخالها وراجل ختها لشافوهم هاكا اس بيقولو ..بيقولو هي عيشة ممربياش بناتها
رقية:اقولو لي بغاو..وزايدون اش بيدخلهم عند العيالات..والله وادخلو تانقولها لنسيبي شتي دي البسالة تاعكم اتخلطو رجال مع عيالات هوما كعندهمش
فاضمة:اييه اختي راه مخصهمش ادخلو وعثمان وعائلتو راه محافضيين معندهمش مع الاختلاط
عيشى:(بدات تتبرد)دابا نشوفووو 
رقية:مافيك تا صواب ماقلتي تا لبنتك جيتي زوينة
شافت عيشة فزينب لي ملامحها دغيا حزنو حيت فغيمون كانت كتسنا هي لولة تقوليها جيتي زوينة 
هيشة:جاتزويينة ياله طلقووونا راه شوي واجيو نااس
رقية:قبرط شوووكة سيري خرجي الله يرحم بااك تحت لارض
ساطتعيشة وخرجان نشوف متقضي نخليا زينب بطرطق ضروري متنغصها عليها..شافت فيها فاضمة وفاطمة وقالو :جيتيييي زوييينة
باست ليها فاطمة جبهتها وقالت:زوييينة بزااف 
زينب:(متصنعة الفرح)شطراا اختي هه
فلضمة:ياله زيدو خليوها هنا وياله راه التسعود بيدخلو حباب العريس

يتبع ...