صورة مصغرة لـبريق عينيك الجزء 12

بريق عينيك الجزء 12

bari9 3aynayk
رواية بريق عينيك

خرج كلشي بقات معاه هي رقية لاغير لي كتجنع معاها باش تميك حيت عارفاها فاي حاجة تقدر تدمع..ناضت تتصور فيها بتيليفوتها وتوريها وامدح فيها تا ضحكات وتناسات
اما لفوق راه تاهوما كثر منهم..فقاع دار كان دفوع زينب كولو فطيافر مزوقين بالخضر وكثار بينو سخاوى عائلة عثمان وبنات العائلة مزوقين ولابسين مزيان مكاين هي الله يعطيك صحة كلشي مزوق ولابس مزيان مكاين هي التقليدي وزين كيتشاير 
والمقربين واولهم فاتي راه هي نلكة الزين فيهم..مصايبا وججها من داكشي ولابسا تكشيطة تاوحدو ملابسا بحالها واصلا كلشي جاي اشوف فاتي واناقتها..ناقشاا هي صبيع خفيف ودافعا زينها كبيؤ مخليا حميد مشرع فيها فمو اضور ضورة وامدح فيها تاولدها ملبساه الفريع
وئام تاهي لا تقل عنها ماكات ولبسات ومكاين هي الله يعطيك صحة لحاصول اضورو ضورة واقولة مباركة والدة زين..هاد الاخيرة لي هي وختها متفننين فالتكاشط والحناني والقلب الهاني..
اما مولاي سلطان راه كان واقف قدام المرايا كيدير اخر لمسات وهي رش العطر الرجولي تاعو
كان بلباس تقليدي عبارة عن جبادور فالكحل مخيط بالكري وبلغة كري وسروال قافز باينين رجليه..مضخم وزيين عاطي العين
دقات عليه وئام ةقالت:واطلق راسك واش نتا عروسة
حل عليها لباب وقال:كفروني هاد العقاد تهاد نم مباوش اتسدو
ضحكات ووقفات قدامو تتسد ليه فالعقاد وقالت:تتبان زوين اهياا هههه بانت فيك عريس
ضحك وباس راسها وقال:تانتي لمك ههه كثرثي عاد صبايغ
وئلم:والله وتقول نمسحهم تا نسد عليك هنا هههه زيد مي تتسنا
خرج من البيت لقا الغائلة كاملة فقاع دار وصاحبو براهيم نع مراتو وكل عائلتو رجال ونسا شافوه وبداو كيصليو علل النبي ومرك هو مكيحملش الانظار تكون عليه
اما مباركة مشات تتسالم معاه بوجهو وتبارك ليه فرحانة واخيرا وصلات لاش بغات وزوجاتو
عثمان:جاو دقايقية
مباركة:كلشي لتحت كيتسناو نزلو باش ندخلوو
براهيم:(جا ضربو لكتفو)جيتي زاز العود هههه
عثمان:واخا اكبير العودان هز دوك طيافر على قلبك ياله
ضحك براهيم وقال:اييه العروسة للعريس والجري لمتاعيس هههه
ضحكو كامليين وهزو رجال عائلتو طيافر وتمو نازلين وسطهم عثمان لي متشوق اشوف مراتو لاغير
كيصليو على نبي وازغرتو ونزلو كاملين للتحت خرجو لزنقة فين كانو دقايقية تتيتسناوهم هي شافوهم وبداو كيضربو واغنيو ومع المراكشيين مكاين هي الله يعطيك صحة كلشي تيشطح فزنقة وتا جيران معاهم كيطلوو وابرككو حيت مباركة معرضات حد قالت حتا تدير سابع
طبلو الدقايقيا وغناو على عثمان ودارو بيه وهو هي تيضحك واعلق ليهم ..شطح مع مو ومع خواتاتو فقط 
كان اللعب واصل تاب عندهم لداخل لي كانو كيلمطو المخاد بليزار الابيض المطرز بالاخضر..والبنات والعيالات كلشي زاجد..دراري صغار شي داخل شب خارج..الحياة اسعيدة
وفالبيت مانت زينب لابسا قفطانها فالخضير ملكي والشعر مصايب والميكاب جات فابهى حلة كلها على بعضعا اتسمى عليها الجمال
متوترة وعرقانين يديها وخايفا..مرغدو على والو
خرجو هائلتها رجال ونسا ستقبلو العائلة تالعريس بترحيب حار وشي كيتسالم مع شي وشي كيبركك شي اشنو لابسا هادي وشنو دايرا واوشوشو شكون هادي وشكون دااك الا عثمان لي همو هو زينب اشوفها وخلاص
دخلوهم للبيت الصغير حيت رجال قلال ماشي بحال العيالات وعثمان هي مبتاسم فوجه ناس ولي بارك ليه كيجاوبو بفرحة واحط يديه على صدرو كتعبير على الامتنان
فحين النساء دخلو للصالون الكبير تحت نرحيب مت زينب لي مقاداها فرحة..جلسو كامليين وشي كيبركك فشي والشلحات شادين فيهم النميمة بشلحة
مباركة:(فوذن عيشة)وفين لالة زنوبة
عيشة:هاهيا دروك تجي تنقش
دخلو الرجال حانيين رراسهم وحطو طيافر وهنا بداو لكاميرات كيبرككو باعجاب باين دهاز زوين ومكياج غزال وفاتي بتفاخر تتشوف فيهم
كلشي زويين وكلشب هو هذااك...ناضو شي بنات اجيبو زينب لي لقاوها متوترة بزاف..علموها بلي غتخرج وزادت تتعرق..شدو فيها داروها وسطهم ودوروها بصلاة وسلام على رسول الله لي تسمعات فمسامع عثنان ومكرهش انوض اشوفها
دخلوها للبيت حانيا راسها وكلشي نباهر بيها تا من فاتي عجبتتها ..ناضت مباركة فرحانة عنقااتها وداتها لبلاصتها وباست راسها وقالت:جيتي على مزيناتك ابنتي
زينب:(بخجل)لهلا يخطيك اخالتي
تلفتات مباركة كضحك لعائلتها وقالت:اول كي جاتكم عروستي ههه
لوستها:على مزييناااتها واعرف عثمان اس اختاار
فاتي:معلووم راع زين مايدي هي زيين..اجلس تا يجلس واجيب شي وحدة خايبت هاهيا يالالة غزاااالة(جبداتها تتقلي لعمتها سم)
عمتها:اوا مزيااان
رجعات مباركة لبلاصتها وعينها على زينب ناشطة..جاتنقاشة تتصايب ليها رجليهل فالمخدة باش تنقش وهي توقف عليها عيشة وهضرات وسط وذنها:نقشي ليها شي نقيش زوين عمري ليها يديها ورجليها
نطقات نقاشة لي مراكشسة وقالت:اه مبقاوش اشريفة تيعمروهم تال سبعيام
عيشة"حنا شلوح ايعمروهم من لول 
زينب:(بتساءل)مالكم
النقاشة:مك باتني نعمر ليك رجليك 
زينب:هءء لا لا
عيشة:(خزرات)سكتي قالاك عمري ليها
وقفات عليهم مباركة وقالت:ياك لياس
ضحكات ليها عيشة وقالت:وابو باس هي كلبت نقاشة تنقش ليها يديها
مباركة:(بترجي)عفاا لالة عيشة بلاش راه عثمان كيوصي واعاود الحنة لا مكيحملهاش

عيشة:(باستغراب)وعلاش؟؟زةينة الحنة والعروسة بلا حنا معروساش
مباركة:(تحرجات)عارفا والله ولايني راه مكيحملهاش نهار كتديرها انا مكيدوقش طيابي
عيشة:(باستسلان)وشنو متنقش؟؟
نباركة:لا ويلي تنقش(للنقاشة)هانتي اختي ديري ليها داكشي العصري خفيف ضريف ياك وزيدي فيها بلاصت ديليا ديري الحليب باش ميشدش فيها 
النقاشة:ندير ما زهر تاهو زين
عيشة:واها ديريه..ميكون هي خلطركم
عنقاتها مباركة وقالت:الله يكبر بيك
مشات عيشة وبتاسمات مباركة لزينب وخلاتها نادا رجليها للنقاشة لي بدات تتحط اولى رقائق التقيش على رجليها والغلا غلا فالبيت كلشي تيهضر الا هي لي هي تتشوف وحانيا راسها حشمانة
ملشي كيدوي وكلشي كيبركك وشي تيدوي فشي هاشتو لابس هاشنو داير واغلب لهضرة على دهاز لي من نظرة لولة عجب زينب
حنات زينب يديها صبيع خفيف ورجليها كذلك..جاو معاها شهوا ومع لوين خفيف جاوها زوينين كلشي عجباتو
ناضت مباركة خرحات قصدات للموزينة عرفات بتلقاعم تما دخلات عليهم وبتاسمو ليها وقالت:جبت الخاتم ليكن باش توجدوه قصينية هي تنشف ليها الحنة ونلبسوو الخواتم
شداتو عيشة وقالت:اري الالة مباركة
خلاتهن تاني ورحعات لبلاصتها حدا بناتها ونطقلت لفاتي:زويينة طلعاات يااك(بنظرة اعجاب)قولي لحق
فاتي:واعرفناها زويينة فففف
نشفات لزينب الحنة وجابت مها مغسل تالفضة مع النعناع وما زهر ودبليج تنقرة حيدو ليها بيها الحنة وخباتها عندها
ناضت مباركة وقالت:صافي نغيط لعثمان الالة عيشة
عيشة:(تتحيظ المخاد)اييه هي عيطي
زينب سمعات عثمان وبدا قلبها كيضرب بجهد وتغزل بيشوفها هاكا وعي مقادا واتصور ردة فعلووو
شغف فشعق فاشتياق فلهقة كلهم محموعين فعثمان لي هي عيطات ليه مو خرح عندها وقال:مالكي
مباركة:زييد جلس شوي بنلبسو الخواتم
عثمان:ضروري؟؟
مباركة:ويلي على ضروري راه ضروري يادلي..زيد
عثمان:واخا هاني جااي..اجي معرية شعرها
مباركة:(فرنسات)اييه معرياه ومصايباا تتباان هاكا(كمسات صباعها وطلقاتهم)بزيين
ضحك وقال"ههههه عارفها وويينة سولت باش الى بيحضر شي حد تغطيه
مباركة:مبيدهل حد هي عمك وولاد خالتك
غوبش وقال:هادوك مرجللش 
مباركة:صافي واخا هي زيد
لبس بلغتو وتوجه معاها متحمس اشوف المسرارة تاعو..دخل اول خطوة حاني راسو والاعين كلها نصابت ليه بما فيها زينب لي شافتو حسات بضو ضربها..عجيهااا وحمقهااا وكي جا بالبلدي على مزينو وريحتو شابقاه..اما هو كي هز عينيه شاف فاص ليها وهو يتقرقشو ليه الشوفات..جااتوفشكل بلا حجاب اول مرة اشوفها من دونو فاص..سي شافها نرة ولكن فاص لا..تبهر سيد ومبقاش قدر ابعد عينيه والماكياج فعينو كيجاها؟؟خطيييير بقا هي تيشوق فيها..عارفها زوينة ولكن دابا حلااات لدرجة خاف ادخل شي راحل وتلفت وراه شاف مكاين حد موراه..ماحدو كيقرب عندها وريوكو قربو اخرجو..وقف فاص ليها وضربو قلوبهم بجوج..مالقا ميدير من غير انه اضحك واحك لحيتوو..تحنا بشويي وهز ذقنها تاجات عينيها المجبدة بريسيل..شافيها بحب توقفات اللحظة اندااك..ولى مشلول بزينها وفتناتو المسخوطة..طبع قبلة على جبينها فرغ فيها كاع التعابير لي بغا يقوليها على زينها
عاد جلس حداها وهي جامعا يديها عندها..كيبان فيه البياض من غيرها مافيبش..لدرجة مشافش فا ليه دور وجهو عندها وبقا فاهي فيها بغا ينطق ومعرف مايقول..بغا اهضر واعبر وخانوه الكلمات
سحرااتو وشوااتو فعينيه بزينها..حط يدو على خصرها حيت شاف الحنة فيديها..همس ليها بشوي ممسوقش للناس:واكواااك هذاا الله معاك راه بنوووض ننن هههه استغفر الله..اش هاظ القرطاس طالقا علييناا هاا

دارت نصف بتسامة على ثغرها مبغاتش تعيق وخي الانظار كلها عليهم..فحين هو ممسوقش او بالاحرى كيتجاهل نظرات عائلتها ليه لي باينين عندهم حب استكشاف ليه اعرفوه كي داير وابرككو فأدق تفاصيلو
عثمان:الحب..راك تتبان لوووز هه دير معانا شي حل
ضحكات مقادراش تحبسها وقالت:ههههه حشومة عليك
عثمان:(دوز يدو على خصرها بحنان)منوضوش حنا هاا خههه 
زينب:ههههه
بقات عاطياها هي لتفرنيس حشمانة ويده مكنززة على خصرها كيحاول ما أمكن ميشمش ريحة الحنة باش ميعيفش..مبتاسم تاهو واغلبية شوفاتو ليها
الكل فرحان وناشط وبنات عائلة حسن كيعبرو فعثنان عجبهم حيت زوين وعامر وماينا كاع لي قارناتو براجلها
فالكوزينة راه داخلين خارجيين على لمرا لي تطيب اجيبو اش خصها
تا جات عيشة وقالت ليهم بابتسامة:نوضي ازينب بدلي عليك هادشي باش تلبسو الخواتم
متجابداتش معاها وقفات بشوي ووقف معاها مولاي سلطان لي يدو مفرقاتش خصرها 
مباركة:(وقفات عليهم)بتبدل ياك
عيشة:ااه بتلبس تكشيطة عرسها
نباركة:واخا 
خرجو من للبيت وهي حشمانة..كتحس بذاتها تتفور طالعا معاها سخونيى من رجليها تال راسها..فرحانة والحشمة والدموع كلشي تخلط عليها
داتهم عيشة لبيت عمها فين كاين دهازها فطيافر حيت حولوه لتما وفين محطوطين حوايحها مجموعين..دخلاتهم وقالت:بدلي لبسي تكشيطتك هاني نمشي نجيب ساروت باش نحل وديري ذهبك
حركات راسها بالايجاب مرفوعة براكة هي داك العظمة لي كتلفها بشوفاتو...حرام واش حيدهم كيشوف غيها باعجاب وبلا شعور كيلقا راسو ساهي فيها
هي خرجات عيشة وهو يتلفت ليهل دغيا وشدها من خصرها جرها ليه وقال:شهادشي هاا؟؟شهاد ازين كولو اعبااد الله(حط يدو على حناكعا)تانتي وليتي تعرفي تعكري هااا..دوي الخايبة
ضحكات بخجل وحنات عينيها تتشوف فصدرو تابان ريسيل مجبد فوق عينيها والماسكرا مزايداها هي سحر وزايداه هو سكر
محس براسو تا باس جبهتها وقال بحب:الله يحجبم وصاافي(هز ليها راسها بصبعو وشاف فعينها ديركت رامقها بالنظرة لي كتفشلها ديما)اول مرة تنتشهااك بجهد
كانت متبعا معاك ت قالها وهي تحبس ضحكة بغات تطلقها ولات حمرة وحاولات تفلت منو ساعا زيرها وقاا كيضحك:مال مك هههههه راه عجبتيني عاد فهمت لاش تيقولو الماكياج كيزيد هههه زادك اخوياا زادك
زينب:ههههه وكاع مكثرتوو ههه
عثمان:(زيؤ عليها حيت حس بيها كتملص منو)هههه وهادشي كولو ومكثرثيهش هههه
زينب:(حنات عبنيها)والله..عثماان(بترجي)طلقني بتجي ايناا
ضحك وجرها كيما هوما بنفس وضعيتهم كودها جيهة الباب تسحابها بيخرج ومساخيش ساعا لصقها معاه وحاضرها بين يديه ممخليهاش فين تفافا..خرجات فيه عينيها قالت:عثماان
عثمان:(تيشوف فعينيها واحولهم لشفايفها لي عامرين بعكر غوز بارد)نعاام احبيبي
قرب منها تاولا وجهو ملاصق مع وجهها كيتشاركو نفس واحد وهي تصقل..بغات تهضر وشفايفها كيترعدو عاد مكتجذبو كثر
اما هو راه متعطش لتذوق لذة جسدها ولذة شفايفها..زوجتو وطبيعي اتشهاها
فاقت فعينيه كل مقاييس الجمال..مكيبغيش اعبر بالكلمات ميفضل عينيه لي يهضرو..
البريق راه شي خاصة..الى مكانش راه الكلام خاوي
تلاصقو شفارهم وتنفساتهم ولات واحدة..تغلق باب الناس وولا فقط باب عثمان وزينب..قلب كيضرب من هنا وقلب من لهيه وكلاهما كيبوحو بالحب والعشق لا غير
تنهد وسطوجهها وقال بحب ويد فخصرها ويد فلباب لايح عليها ثقل جسمو بمعنى اخر مكاليها مع الباب باش ميدخل حد:عمرك متخرجي من قلبيي..نبقا نبغييك تاتديني للترااب
زينب:هننن
سيدة ولات كلها تترعد وجاها الاحساس جديد..اجسادهم كيتحاكو مع بعضهم وتنفسهم مشترك من مصدر هوائي واحد..كينتاظر بشوف اشوف الراحة فعينيها باش انقض عليها ببوسة
قضاوها نظرات واحتكاكات بينهم بلا كلام تاتسمع دقان فالباب وشي حد كيضور البواني بغا يحل..وهو يورك على لباب بكل قوتو وقال:كتبدل
عيشة:(من برا )واخا وليدي لسالات عيط ليا
ياله بتهضر نقوليه حشومة وهو ينقض على شفايفها بقبلة ناعمة سكتاتها وخلاتها تنشر يديها مستسلمة من اول لحظة

مكفاهش السطحي فلقبلة بغا يدووق لعسل ويتبنن فييه بيين لقبلة قاال:حليي فمك احبيبي
معرفات تكيدارت سمعات لييه وترخاات لييه سايحة بين ايدييه كي غجينة سفناج فحين هو راه تمكن منها بقبلة عميييقة خلاتو يبغي يجهل عليها.. عجباتو بوستها وحلاوتها ولسانو كيتلمس شفايفها بحال الى اول مرة يعرف طعم القبلة كيف داير... زادت على مابييه بانينها مليي كيعضها فشنايفها وضغطها على صدروو باش يحبس معرفات بليي هوما لي كيخليوه يزيد يزيرها عندوو
بعص ليها نيفها بنيفو ومبقاش عاقل عليها ولات تتبان ليه هيهي ولباس..عنفجها مقربش ليديها بتاتا يديه كانو كيعجنو فخصرها بجهد تا ألمها وفمو كيداعب فمها من لداخل بقبلات خلاوها تذوب بين يديه
محترف او بالاحرى طاح فيها سطلة ردها كب العجينة فيديه وعاد.حنين..مزيرها معاه وصدرو كيطلع وانزل
عجبو مذاق فمها وريقها ومشبعش..خشا يدو فشعرها من لداخل كيزيد ادفعها عندو ..عضها بشوي فشفتها التحتانية تا نطقات:اييي
عثمان:(كينهج وشفايفو تقريبا باقي فشفايفها)باقي متغوتييش..باقي وقيت الغةات

زينب"(تخنقات)عثمااان عفاااك
زير عليها كثر ورجع لتقبيلها تا دوخها تاني وتحلات بين يديه..حاطا يديها على صدرو ومكدير تا حركة عارفها جديدة ومغتعرفش كتفى كلشي اديرو هو
عاود تدق ااباب وتفصلات القبلة بيناتهم..حط جبهتو على جبهتها وقال:شكون
رقية:حمم واش وجدات
عثمان:(عينيه فزينب)هاهيا كتلبس نعيك ليك الى وجدات
رفية:واخا انسيبي ههه
مشات وبقتو النظرات بيناتهم كيحاولو ارجعو تنفساتهم..خنق فيها النفس..باسها قبلة خفيفة على شفتها وقال بحب:صدقتي معييسلة مع رااسك هههه
حشمات وحنات عينيها محرجو من الموقف تاعاود هز ليها راسها وقال بشوق:مسخييتش 
ضحكات وقلبات عينيها:بيجيو تاني ميلقاونيش واجدة
عثمان:ضروري تخرجي..خلينا هناا هههه
زينب:هههه راه حشومة عفااك هههه
شافها كضحك وبعد عليها وهي تنفس براحة حيت كان مثقل عليها..حشمات وحنان راسها ويديها على جبينها تتمسح العرق لي نزل منها..ببوسة عرقها..شافيها بحب وقال:جا معاك الماكياج أ معيسلة
زينب:خهههه
قرب منها وقال معوج راسو معاها:مغتبدلييش
هزات فيه راسها زعما واش بصح..رفع يدبه كيفرنس كيمشح ليها فمها من ريقو وقال:جنترتك هههههه
ضحكات خجلانة ودارت بدون شعور عطاتو بضهر وقالت:واعثمان برااكاا
ضحك وبقا واقف كيطلع واهبط فيها عجباتو وشعرها طولو السوشوار وحمر..على غير كي مولف اشوفها..محسات بيه هي وهو معنقها من لور جامع ليها يديها قدامها من ذرعان وقال:عجبنييي شعرك احبيبي
حشمات وهي تتحس بلحيتو تتدق فعنقهل ومع حرشة برزطاتها وقالت:ههه كنت بنصبغووو ههه
عثمان:حربوووش(قبلة فحنكها)نهار تحطي عليه يديك نتفاهم معاك..قطيه ومتبدليش لوون
زينب:هههه متخلينيش اينا.ههه ولكن كنت بيت هي نبدا زعماا شوي
ضحك وحط قبلة على عرق القلب فعنقها تاقفزات من تبوريشة وقال:متبداي والو فيك..كلك زوينة هاكا..اجي معاك تبدلي ولكن تاهاكا حمقني فييك
تبورشات وبدات تتلعب بعنقها بدلع تا جنناتو وهو تابعها بالبوسات فكاع عنقها..ومع معندهاش تجربو من اول لمسة تدوب ليه..
زينب:ههههه عثماان لحيتك ههههه
عثمان:هههه مالها مالها ههه
زينب:هيهي 
ضحك وطلق منها دورها عندو وباسها فجبهتها وقال:بدلي احبيبي باش دغيا نمشييو
فرنسات ليه وبعدات متوترة بوجودو فلبيت..حشمات معرفات كيدير تقوليه افلان خرج راه بنبدل..
هزات تكشيطة رافعاها تتشوف فيها تا جا من وراها وقال"عجباتك؟؟
زينب:(حشمانة)بزااف..شكرااا
باسها فحنكها من لور وقال:بصحتك احبيبي ياله لبسييها
زينب:حمم ومغتخرجش
ضحك وقال:لا بت هنا نبت..لبسيي
دارت عندو بترجي وقالت:عفاااك هي نلبس ودخل
عثمان:(شادضد)وانا بيت نشوفك اختي..شي مانع؟؟
زينب:(سخنو حنوكها)عفاااك رااه هءءء
ضحك وقال:الخريج اه مخارجش نعطيك بضهري ااه ولاكن الخريج لا
توترات ومعرفات متقوليه طلباتو ومبغاش وعارفاه من نوع لي مكيتقنعش دغيا..ستسلمات وقالت:باله واضور عطيني بظهرك
عثمان:هههههههه حرام واش فيك شوي تالحنان ههه زعما نقولي لا خليه امتع عينوو والو
ضحكات ودفنات وجهها فوسط ديك التكشيطة وقالت:وااعثماان
عاود ضحك وعطاها بضهر وقال:ياله دركي دعيااا خهههه
زينب:حلف ماتشووف
عثمان:كلمة وحدة..باقي الوقت فاش نشوف ونقيس ونعض ونبوووس
قاطعاتو حشمانة:واعثماللن
ضحك بصوت عال وقال:ها بلاتي صبري علي نساافرو الاعتكااف فالبيت ههههه نخلف من مك هاد الصيام لي مصومانا ههه
ضحكات بخجل مكتقدرش تجاوب كعاه فهاد المواضيع..هي بحرا ماطلقات معاه وتتهضر معاه وتشوف فعينيه عسااك تهضر معاه فقلة الحيا
حيدات لبلغة ودغيا سلتات القفطان وتتزرب باش تلبس لاخرين بقات هي بديباردور وسلييب جاها صهد.
لاحتهم عليها دغيا وحاضيا معاه اضور عارفة كلشي عندو فيه الكلمة الا هادشي...من خلال محاداتاتو قشعات انه زهواني معاها
لبسات تكشيطة لي جابت ليها فاتي على ذوقها بقا ليها هي الحزام..ياله بتهضر وهي تدف رقية وقالت:زييينب 
زينب:دخلي ارقية
دخلتت رقية حشمانة وشافت فعثمان لي بتاسم ليها وقالت:صافي لبستي
زينب:(حشماانة حسابها غتشك فيهم)حزمي ليا هادي معرفتس
رقية:ايهاااي زوييينة هاد تكشييطة
تلفت عثمان ليها وهو بحل تاني فمو..سالات معاه بتكشيطة تاني..مشافتش فيه حانيا راس مع ختها ماينا.
اما هو راه محضا هي هي..خاشي يديه فجيب جابادور وتيعمر بيها عينو..توقعاتو بيكون اشوف فيها داكشي باش مهزاتش راسها واخا حاسا بنظراتو كياكلوه..
رقية:(حزماتها)صافي هاهو..جااك زوييين ياك انسيبي
عثنان:(ضحك)هههههه علاه هي زويين وحبستي ههه
ضحكات رقية حشمانة اما زينب معرفات فين تخبي وجهها..تنهدات وقالت بزز كتحبس ضحكة:رقية عقاك اختي جيبي ليا صبااط
جابتو ليها وعثمان بياكلها بعينيه..كيما توقعها كي طلعات..
حطات صباط طالون ليها فالابيض وياله بتخشي فيه رجليها وتسمع صوت عثمان:بتلبسي هادشي..عاد داك نهار تكربعتي بيه وتعاودي تلبسيه
زينب:هؤؤ هي حيت التكشيطة طوييلة بزاف وانا قصيرة
عثمان؛(بجدية)حيديه عطيها اختي شي بلغة ولا شي لعبة نازلة هذا لا
زينب:وراااه
قاطعها بحدة:راه دويت معاك..بدليه

زينب:مغتجيش اعثمان بيبقا مجرجر والله
عقدهم تاني وياله بيدوي دخلا عيشة كي العجاجة وقالت بزربة:واازربووو من قبيل اش تتلبسييي...هيييه ويلي نسبت ذهب
رقية:(بين سنانها)هاهيا تاني بتجبد لينا دوك جوالق بيااا(اسم امازيغي)
بقاع زينب واقفا تتضور فعينيها تحطات فموقف لا تحسد عليه..بتلبس ليها مها ذهب شارفات لي محملاتو ماقبلاتو وعاد عثمان معاها هي تيشوف ..جبدات مها ذهب وتمات جايا تتشالي بيه زعما شووف اعثمان راه شرينا ذهب..وقفات قدامها وقالت:هاكي لبسي طوانكك شدي
رقيى:(بصوت منخافض)عبوووش حيدي هادشي راه شوووهة شوووهة وضحكة
عيشة:(خزرات فيها)سكتيييي سكتييي الله يسكت ليك الحس بتشوهي بختك قدام راحلهاا..لبسي ازينب لبسي
زينب:(بترجي وبهمس)عفااك ايناا راه مزوينيش بيضحكوو عليي
عيشة:(فرعنات وبغات تبان واعرة قدام نسيبها)اوا الله يمسخكم..معمرني شت لي محشم بيه ذهب..هذاا الالة(تتشالي بيه)متيلبسوشكلشي
رقية:(حيدات لبلاكة كانت حاشمة قدام عثمان)هذاا تتلبسوة هي جدة مت بااا..متتلبوش عروسة وجمعيه مغتلبسوووش
زينب:(شدات فيد ختها حشمانة من الموقف وعثمان هي تيشوف عاقدهم)رقية حشوومة صاافي غنلبسهم
رقية:والله للبستيهم..متبزيش على راسك..عبووش فوتي عليك البنت
عيشة:رقية خرجي فحالك مني لبنتييي
زينب:صافي ارقية(بهمس)
رقية"شتي هي هادو هوما لي مغتلبسيش
زينب"صتافيي
عيشة:اش معجبكمش فيهم دويو اتريكة الجوع..بيت ليكم موصيبو ديما مشوهينييي
لحسن الحظ كانت تدوي بالشلحة مقشبل عثمان تاوزة..مي فهم ان عيشة معصبة منهم
تقدم عندهم عاقدهم وقال:لالة عيشة ياك لبااس؟؟
شافت فيه وقلبات ملامحها لترجي وهضرات بالعربية ديالها:هانتا تتشوف اولدي..هاد البلية لي ولدت..انا عارفا راسي مسخوطة والدة هي المساخيط..شووف(وراتو ذهب)ذهب شهوة منووو ملابسو حد وقالو ليك عروووبييي وديال لكباار
رقية:ميسخنش ليك الما..اختي الى نتي مسخوطى راه تانا بنكون مسخوطة..المسخوط مكيولد هي مكثر منوو
صعرات عيشو ومرضاتش قدام نسيبهل وقالت:خرجيي حرجييي لنقلبووو هاد العرس عزاا الله ينعل حسك
زينب:(بترجي ومركات قدام عثمان)ايناا براكااا صافي نلبسهم
ؤقية:هاهيا خارجا وديريها فين تجيك..ها كلامك مشاا هاد المرة 
خرجات رقية معصبة من البيت بتبخ دم..كفراتها اما عيشة راه قالت معصبة"الله يخليها سلعة..شدي نتي ديري هاد زمرر حسن ليك لنتكل فيك عالله
شداتهم زينب وعينهيا نغرغرين دارو ليها لشويه..مرضاتش وحشمات قدامو
عيشة:هاد جييل الى مزيرتيي والله تايطلع ليك فوق راسك اوليدي هي صبر معانا
حرك عثمان راسو مغوبش محاملش لبلان وتأكد من كلام زينب ان مها قاسية بزااف وكره انها بغات دير ليها الخاطر
لبسات زينب شوهة وجات فيهم كي عووو كثرة الذهب ثقيل..ساطت عيشة وياله بتهضر وهي تدخل فاضمة وقالت:لالة عبوووش زربي زربي بيناك فالموزينة
متلفتاتش خرجات بزربة مخليا زينب حانيا راسها وعينيها عامرين بدمووع..وعثمان مغوبش..ساط بنرفزة وقال:مالك هاكا..قوليهل مابيتهمش وصافي
زينب:فففف
ياله بيهضر وهي تدخل رقية تتزرب وقالت:اوالله للبستيهم(كشات ديركت للماريو تتحلو)شدي ديري دياولي وهاد نم خبيه تاتبيعيه..
زينب:وا رقية الله يهديك
وقغات قدامها بذهبها قالت:سكتيي والله وتنزليهم تانهز تريكتي ونزيد..حلفت للبستيهم مافيا لي يزيد اصوم ثلث يام وعلى قبلها..تصومها خي نيت لي مدايراش باش تشوف الله
زينب:عفااك ارقية بلاش هي خليهم
خزرات وحيدات ليها كلشي وركبات ليها دياولها وقالت:عرسم ونتي حرة فيه..تاتزوج هي ودير لي باات مزيان تبارك الله(بتاسمات)وادرووك خرجيب ههه(شافت فعثمان)هي هاديك يااك قبيلة كانت تتبان مشللحة
ساط وباينا فيه تعصب وقال:ساليتووو ياله باش نخرجوو(شاف فزينب)ياله لبسي فرجلييط
عرفاتو زينب كفر معندوش مع بحال هد لبلانلت وتتحاول ترضيه بنظراتها ساعا دغيا قلب وجهو ومسح على احيتو بنرفزة
زينب:(ستسلمات)رفية جيبي ليا بلغة
عثمان:بلاش لبسي هي هاد طالون وبقاي شادا فيا
بتاسمات ليه ولبساتو وبينها طويلة..غمزات زينب ختها وقالت:العكر
مشات رقية جابتوو ليها ووقفات عاطيا بضهر لعثمان عكرات ليها تتفرنس عاد فهمات شنو كاين وزينب خاطرها هارب..تقلقات تاني
شاف فيهم لقاهم كيعكرو وهو يخزر وقال:زييينب
تفافات وقربات ليه وهو يدور يدو غلى خصرها وتم غادي معاها على قد خطواتها
جاو مواتيين نع بعض واخا هو ممرتاحش فوجهو وهي تتبتاسم هي بزو..خرجو من البيت وهي تقفز رقية تتزغرت تا قفزات عثمان وقال فخاطرو:وانسيييبة هي عندي.
شافوهم كاملين من البيت ووقفو كيصليو على نبي واعشقوو عليع واوغرتو فاستقبالهم جاو زوينبن مع بعض
شاد فخصرهل ويد فجيبو باينا عليه طالع ليه زعف..دخلو للبيت بزغاريد وجلسو بلايصهم لقاو طبلة تزاج كبيرة فيها صينية لفضة فيها الخواتم مرشوش عليهم ورد حمر..شافت زينب اخاتم وبتاسمات عجبهاا بزاف حيت جابو سامبل كيف لا وفاتي لي ختاراتو..صاحبة دوق الرفيع
وصينية خرا فيها الخليب والتمر..
وقفات مباركة مبتاسمة وقالت:وئام سيري عيطي ليهم وتا لرجال باش نلبسو الخواتم

مسمعش عثمان هضرة نو مع دوات لوئام فوذنها بقا مريح وعينيه فاص ليه مكيشوف تافين..وزينب حداه حشمانة وتتبتاسم للناس وفاتي تتعبرعا كي جاتها تكشيطة
تم داخل العربي هو لول وتبعو حسن هي شافهم عثمان وهو يوقف وعقدهم عطا ليهم بضهر مدرق زينب ونطق موجه كلامو لوئام:طيري جيبي شاال
مشات تتجري وهو واقف عليها مخنزر معاجبوو حال والرجال كيدخلو وكلشي حاني راسو الا الحسين لي عينيه كيقلبو على زينب..
مدات وئام شال فنفس لون تكشيطة لعثمان مدو ليها ودارتو وردات شعرها لور عاد ريح هو عاقدهم..لما لبنات راه سخفووو
جات مها والباقي وتجمعو عليهم..لي بغا يصور راه وقف ولي باغي هي اشوف راه فبللصتو..
وقفوهم بجوج وهز عثمان هو لول لبس ليها الخاتم فيديه وقرب طبع قبلة فجبهتها بلا خاطر هي تقاليد وصافي دغيا طلعات عليه..اما هي راه الابتسامة واصلا ليها فين..خدات تاهيا الخاتم ودارتو ليه فيديه والفرخة باينا فعينيها..شافت فيه بحب وهو ببرود حيت الى فاتا تاتعصب صافي هي قلبي عليه راه ميبردو تاحاجة 
مع ذلك محكراتش عرفاتو مقلق وداير ليها الخاطر..طلباتهم مباركة ياكلو تمر والحليب وبزز باش كلاه حيت ريحة الحنا وتاهيا جاولات تعطيه هي بقرون صباعها
وكلها ووكلاتو شربها وشرياتو وتههلات الزغاريد والاهازيج والغنا والحيحة ومكاين هي الله يعطيك صحة
موراها خرجو الرجال كيباركو لعثمان ومنهم عثمان خلاو هي العيلات..الشلحات عحبهم الحال وهزو الصينيات والطبلة تيضربو فيها دايرين احواش مخليين عائلة عثمان هي تيشوفو ولكن عجبهم غناهم حيت عندهم الصوت رقيق زوين فالغنا
ناضو البنات كيشطحو هي بيناتهم نوضو معاهم وئام وفالاخير جابو لباف تاع محسن طلق فيه احواش وبداو هاك بلاك للكتف كيتهز واتحرك وصدر كذلك مخلين كلشي هي نيشوف
اما زينب راه تتشوف فالهاتم بحب عاجبها الحال ..عجبها وحمقها وجا فيديها على قباسها تانوضاتها رقية لي تتشطح ومحيحة وما أدراك ما الشلحة الى طلقو ليها الغنا تتولي تحير
حشمات زينب وناضت مع ذلك مقدراتش تحرك كي بغات حشمات منهم..ناضت معاها مباركة واخا متتعرفش شادا فيديها تازعمات وارا ليك للكتاف عند زينب تيتحركو دغياا بقلت مباركة هي تتعجب..داروها فالوسط هي ورقية وعيشة وتفرج..مكاين هي الله يعطيك الصحة..اتحرك الصدر والكتاف ووئام تتصور وتضحك
شطحو وغناو وقلبوها شعبي فلخر عاد ناضت عائلة عثمان ميركزو والوزوو..المهم كلشي دارو ليه خاطرو لا شلحى لا عربية..كلشي ركز وحيح..زينب قرحتها مملات كلشي معاها وتناسات امر باها انه منعاهاش فرحتها مش سايعاها..كلشي كيشطح وفرحان وهي بلاصتها تتصفق وتضور زئام ضورة وتجي تصور معاها سيلفي بتيلي تاع فاتي..هاد الاخيرة هي مريحة وتتشوف ماعندها خاطر لوالو

دخلات عيشة طفات الموسيقى وقالت بصواب:البنات وقت العشااا
كلشي جلس بلاصتو ودخلو الطبالي دارو كوج جعدات للعيالات ووحدة للرجال..تحط دجاج محمر هو لول..فطبلة لداخل فيها زينب والمقربين وفطبلة لخرا شي وحدين من عائلتهم بجوج
فلتي كانت هازا انس فحجرها ومحنة معاه وشافتها زينب وقالت بصواب:اري نشدو عليك تاتاكلي
فاتي:لا عي خليه مكيحملش اابراني
تحرجات زينب وحتافضات بابتسامتها مع ذلك واخا تقمعات وسكتلت اما مباركة كون لقات العظم لي كتكدد اكون عظم بنتها كون كلاتو..حشماات وكلشي روا لبلان وبقاو كيضورو فعينيهم فاهمين لبلان
مباركة:(تتقرب دجاج لزينب)زينب كولي ابنيتي كوليي مكلتي والو
زينب:براكا اخالتي والله مكهوومة
مباركة:(قربات ليها طريف تلحم)هاكي كولي هي هذاا
حشمات منها وكلاتو بزز واخا هضرة فاتي تطلع وتنزل فيها..معرفاتش علاش قالت هاكاك..نن لول لاحظات انها ممرتاحاش فلجلسة
تهز دجاج وتحط اللحم كلاو منو هي شوي مع كلشي غلق فدجاج عاد تهز وتحط ديسير مشكل..
هزات زينب تفاحة قشراتها لمباركة وحطاتها ليها مبتاسمة..ولوهرا عاجبها الحال بعروستها اما واحد عيشة مكرهاتش تنوض تبووس زينب على صوابها
تكاال ديسير وغسلو النااس وكملوو ورقية لي كاسربي عند العيلات ومحسن عند رجال..
عاد تفرقات الحلوة اخر شيء واتاي..وبناظم تهد ولاو هي تيدوي شي مع شي..وزينب مريحة ساكتة تا جات حداها مباركة تتهضر ظعاها وتسولها وتحاول تحمع معاها..لمسات فيها واحد الحنان خطير..جلسات حتا وئام معلهم واميمة لي هي تتشوف..
بقاو شحااب تاوصلات الربعة تصبااح عاد ناض عثمان وعيط على وئلم وقال:صافب سالا هادشي ياله لبيتو تمشيو فحالكم
وئام:واخا نيت انا عيييت
دخلات علمااتهم نناضت عيشة ولوخرين تيجمعو فحوايج زينب ماتبقى ونلضت تاهيا لبيتها باش تبدل وتطلع للفوق لقات عثمان فقاع دار بنلامح مبردة ولكن ماشي كيما ضناتو يكون نهار عرسوو
شاف غيها وقال:لبسي من هنا غنسافرو ديركت
زينب:فيين؟؟
عثمان:بصويرة..سيري لبسيي 
حركات راسها ودخلات للبيت فحين عائلتو تيتسناو اديو العروسة لي مباركة وختها سبقو باش اوحدو ليها الترحيب ديالها
دخلات زينب وتبعاتها رقية وفاطمة زمليكة كيجمعو ليها حوايجها باش مينساو والو
وهي تتبدل حيدات كلشي ولبسات جلابتها لي جابو ليها وحمقاتها ومعاها شال لاحتو فوق راسها..

دخللت عيشة تتمسح فعينها باينا كانت تدمع والكحل ساح ليها وقالت:متخليو والو اديك المصيبة عنداك تسناي شي حاجة
ياله بتجاوبها رقية لقاتها حمرة باينا كانت تدمع وسكتات وكملات جميعها اما زينب راه دغيا تغرغرو عينيها ومشات عندها باست راسها وتلاحت فحضنها عنقااتها وتا لوخراا طاحو دموعهى ومقداتش تحبسهم عنقاتهاا بحرارة وقالت:انا رااضياا علييك دنياا واخرة تهلاي فراسك وفراجلك وديري وليدااتك
زينب:(تتنخصص بالبكا)هءهءهءاينااا
عيشة:(خرجاتها من حضنها باستها فراسها تتبكي)ديري دارك وليداتك الله يرضي عليك
حركات زينب راسها وتخشات عاود فحضن مها تتعنق بحرارة مسخاتش بيها..قليل فاش تتعنقها اللهم تستاغل الفرصة
دخلات فاطمة لثاتهم هاكاك وهي تبدا تتنخصص تاهياا وتا فاضمة لحقاتهم ورقية بدات تدمع تا دخلات عليهم مباركة وقالت :الله يهديكم وقتما بيتو جيو شوفوها دار داركم
غيشة:(تتمسح ماتبقا من دموعها)هءء الله يرحم ليك الواليدين الالة مباركة لماديريها بنتك..راه واخا نضل نخاسم راه نقرة صافياا..ماشي نشكر ليك بنتي شتي كون رقية نقوليك فلفلة حاارة ولايني زينب اووهوو دريويشة بحال باها
زادت زينب فحدة البكاء على ذمر باها ومشات ريحات فطرف ناموسية وطلقاتهم حاريين نييت تتنخصص..جات مباركة تطيي بخاطرها وترضي عليها تا دخلات وئام وقالت:'رله عثمان تيتسناا
مباركة:قوليه هاحنا جايين
شافتها تتبكي مشات وصلاتها ليه سخونة تم حاي زربان وقال هاز حجبانو فمها :مالها؟؟
مباركة:مسخاوش بيها ههه وانوضي ابنتي
ناضت زينب تتنخصص مسحات وجهها وحيدات داكشي لي خسر ليها فالميكاب خرج كلشي هازين حوايجها مخلينها مع عثمان لي بقا هي تيشوف وتاهيا مهضراتش..هاكا ديماكيون نيفيا فيديها تتقلب على لقطن تلفانة تا وقفها بيده وقال:علاش تتقلبي؟؟
شافت فيه بشوفة بريئة وقالت بصوت مغنغن بالبكا:على القطن
ضار بجنابو ولقاه فوق صاكها ومدو ليها شظاتو وجلسات تتمسح وجهها تا مخلات فيه والو بتاتا وهو واقف عليها تيشوف فيها اش تتصنع
كملات وحمعات كلشي ونطق:علاش مسحتيه؟؟
زينب:نخرج بيه؟؟
بتاسم بتسامة حانبية وقال:لا هاكا حسن
هزات صاكها فيديها ودارت صباط فرجليها باينا حزينة وقالت حانيا الراس:نمشييو
حرك راسو ودوز يدو على كتافها وخرجو حانيا الراس لقاو الاغلبية فقاع دار تيزغرتو ليها..خرحو من دار العربي تيزغرتو واصليو على نبي وهو لايح يدو على كتافها..كلعو للفوق والمريشات تزهر كيتلاوحو عليهم..كلشي كيرحب واعاود..تلقات ليهم مباركة بالحليب تاني ستقبلاتهم بالعناق ودخلات عروستها تتزغرت مكبرة بيها
عثمان:(فوذن مو)الواليدة دركي باقي تابعانا الطريق
مباركة:صافي ديعا هي لبيت تجمع حوايجها لي بتدي
حرك راسو وجر زينب للبيت ..حلو ودخلات تتشوف فالبيت وسرعان ماترسمات بتسامتها على ثغرها وقالت:اييي زوييين سد لباب مراشقاش ليه وقال:عجبك؟؟
زينب:ههه بزااف لون زيين
حل لماريو وقال وهو تيحل صدافي تالجبادور:مزيان نلي عجبك..هزي دغيا الحوايج لي بتدي للسفر باش نخرجو قبل طلوع الفجر
حركات راسها مخرجة عينيها خافتو ابدل قدامها ومشات عاطياه بضهر حلات جوج شانطاتها وبدات تتخوي وتتحط فالاساسيات مقردة ومتتشوفش فيه..اما هو منسوقش بدل عليه ولبس حوايج جداد عاد شاريهم دجين وتيشورت فقط..جلس فطرف السرير كيعقد سيور سبرديلة ةقال:واطلقي راسك ازينب
سدات شانطة تتنهج وقالت:صافي ساليت 
وقفات وشافت جيهتو لقاتو كيوقف..بدل عليه وقالت:واش تانا نبدل؟؟
عثمان:لا(طلع ونزل)هاكا مزيانة
حركات راسها وزاد قرب لعندها هز الشانطا وقفها ومد يدو دخل ليها شعرها لي خارج من جناب وقال مطمر:غنقرعو شي نهار
ضحكات حشمانة وصايبات شال وقالت :كيزلق هههه
دور يدو على كتافها ودا شانطا دار فيها تاهو حوايجو معاها لي مان حامع..وخرجو لقاوهم كيتسناوهم تعانقوو مع خبابهم ونزلو للتحت لقاو براهيم واقف حدا داسيا صغيرة كيكمي..شافهم وطفاه وقال:عقلل لمك مخليني نشبع برد
عثمان:لحياة تمك بحالا شهر جوج هذاا راه الصهد الصهد
براهيم:كمي ليك اخويا شي كويرو راه من صباح ونتا عاقدهم
عثمان:(لزينب)طلعي ازينب لطونوبيل
حنات راسها وكلعات مخليهم كيهضرو..بقات تتشوف فيه من زاجة وتفكر فسبب تقليقتو وتفسرها تا شافتو قالب ضورة لجيهة لوخرا..ركب حداها وقال:مرتاحة منسيتي والو هي نتحركو
زينب:اه واخا
ديمارا بالفعل وخرج من دريبا وسكات سيد الموقف..مكيهضروش بتاتا..طال الصمت وزينب كلاها فمعا معجبهاش سكوتو..تاشافتو حل زاج حداه وجبد كارو بيد وحدة شعلو ..شافت فيه وجمعات شجاعتها وقالت بحرج خايفة من ردة فعلوو:عثمان واش درت ليك شي حاجة
عثمان:(كان مركز مع الطريق شاف فيها ورحع شاف فطريق)لا علاش
زينب:حم معرفتش..مالك مقلق..قلقتك فشي حاجة
سكت مهضرش خلا ليها vu كي تنقولو..وتاهيا فقدات الامل انه اجاوب وهي تسكت ورجعات شافت قدامها جامعا يديها عندها..تا حسات بيه جرها لحضنو بيد ويد سايق وشاد بيها لكارو بيها وقال:مدرتي ليا والو هي مربج فراسي
زينب:(بتاسنات حشمانة)اش ربجك؟؟

عثمان:(مبدل الموضوع)برزطك الكارو؟
حمحمات عايقا بيه مبدل الموضوع وقالت بهدوء:لا
عثمان:(مرر يدو بحب على كتفها وباسها فراسها)فيك جوع
زينب:لا ونتا؟؟(هزات فبه راسها وحناهم فيها خطف قبلة خفيفة من فمها)
عثمان:لا شبعااان
سكتات موراها مباقيش تاحاولات تجبد معاه اااموضوع عارفاه طالما بدلو الا وراه مىاشقاش ليه متافات انها تبقا فحضنو مساخياش..عم الصمت ومن غير رائحة الدخان مكاينش..محسات براسها تابداو عينيها مبتلصقو بالنعاس وشفارها كيتعسلو بتعب ومع الصمت طاب نعاسها وستحلات ريشبوند وهي تكمخ
اما هو كمل كاروه غلى خاطرو ومراقب الطريق لي كانت خاويا ومحدو كيقرب لصويرى وهو كيبرد..نطق بصوت حنون:زنوبتي سكتي
مجاوباتوش حيت كانت خامرة تاعاود ناداها ونلقاش جواب عاد حنى راسو بشوي لقاها ناعسة ومكمشة فيه بطفولية ضحك وقال:جبدتي عليه الموصيبة هههه
جعدها بشوي مباغيش افيقها وعينه فطريق وعليها تا قادها فبلاصتها واخا جا راسها معوج وكمل هو طريقو عينو معسلين بنعاس مكرهس هي يركد..
ماهو الا بعض الوقت كانو دخلو على عاصمة موكادور صويرة..باردة وهادئة كيف معروف عليها..كان حافض طريق شوارعها لشبه خالية..داز ديركت للدار لي نعولين اجلسو فيها..
كان صقيل فجيهة البارطمات وهي طنوبيلات تناس لي مصافين..توقف بهدوء وحيد سمطة وتلفت عندها كان بغا يفيقها ساعا عجباتو ناعسة ومدلية شفايفها بقا شخال تيشوف فبها والابتسامة تترسم لا اراديا على شفتو..عاد تهدن ملي بعد على لهرج وعلى صداع العرس لي مزكاوش منو وذنيه طول سيمانة..اخيرا نفارد بيها وداها كيف واعدها
بقا شخال كيشوف فيها ويدو كتلمس زجهها بحنان..عزيزة عندو بزاف وتيحماق علبها ميقدرش اتصور انه ممكن اكون فحلم
ستغفر الله وبدا كيفيق فبها بشوي ووجهو عند وجهها كبخمم واش ابوسها ولا اخليهاةتاتطلع واحمعهم ليها كامليين
فالاخير غريزتو ممنعاتوش..بتاسم وتحنى قبلها لحنية وعض شفتها لتحتانية عاد بدا كيفيق فيها بشوب وبصوت منخافض
عثمان:زيينب..فيقي احبيبي وصلناا(شافها مكتحركش وضحك)ههههه انوضي اهرمة اه وصلناا هههه(جرها لحضنو معنقها قرب اطلع فوقها )زينب وافييقييي
زبنب:نننن نعاام
عثمان:(طل عليها)نوضي احبيبي راه وصلنا
شافت فيه بعينين شبه مسدودين باقي شاد فيها نعاس تتستوعب فينها واش كدير..تاوعاات وياله بتنتافض وهو يزيرها وقال وعينيه فعينبها حاني الراس عنده:مال زين مبوق بنعاس هههه(داعب نيفو بنيفها وعضها فبه مبتاسم عكس لي كان علبه قبل ماتنعس)
زبنب:(هي تتبرق وهزات صبعها حكات نيفها )مم موصلناا
عثمان:وصلناا...اودي على لي عولت عليها تونسني دغيا كوختي اامصيبة ههه
حبسات ضحكة وقالت:محسييتش والله..
باسها فجبهتها وقال:لصحتك ازين ديالي ياله نوضي ندخلو للدار
طلق منها وهي حشمانو منو..نعسات فحضنو وفاقت فحضنو اييه الحلاوة دي..
سبقها هو لول نزل للكوفر جبد حوابجهم عاد.نزلات هي تتقاد شال وتفرنس..تضور عبنبها هي ضلام..وقف حداها وقال:مالك
زبنب:ضلاام اعثماان فبن دار
عثمان:(شير بيديه)هاهيا فهاد العمارة..ديال خو براهيم كيكريها للناس وكريتها من عندو نضربو فيها سيمانة
حركات راسها بالايجاب وجرها دوز يد على خصرها ويد هاز بيها شانطا..دخلو للعمارة لقاو الكونسيارج نااعس على كرسيه وميشخر فيقو عثمان وعطاه سوارت حيت وصاه خو براهيم..
طلعو بشوي عليهم وهي صوت صبابطهم لي كبتسمع فالعمارة كاملة..كلشي ناعس..
وقفو قدام باب خشبي وحلو عثمان وقاا:دخليي ازين
بتاسمات ليه ودخلات وتبعها دار يدو لقا ضو شعلو وسد لباب..حط الشانطة ولاح يدو على ظهرها وقال:كي جاتك؟؟
زينب:زوينة..
عثمان:نعديو بيها..زوينة ومفرشة قلت اللهن نكري من عند شي واحد شي حاجة نقية
زينب:ااه زوينة
شد يديها تاني وجر شانطة وهي مفاهما والو دخل دركت لبيت نعاس لي عارفو فين كابن حبت كان صيف فيها هو وبراهيم..
حلو وشعل ضو كان صغير شوي فيه ناموسية ملمطة ومغطية بغطاء زوين وعاد ريحة نقية فدار باينا تجمعات قبل
عثمان:(حرك يدو على كتفها)جاك لبرد
زبنب:شوياا ععه باردة
قرب لوذنها وقال:شويي وتسخني اخبيبي
تبورشات وبعدات وذنها تتفرنس وحشماانة تزنكاات دغياا وقالت,:ننعسوو؟؟
ضحك وقال :اييه قطعناوكاع هادشي ون مخعسووو هههه خايبا تال تعاويدة هههه
ضككات بخحل فاهمة قصدو وضورات وجهها حشمانة منو وهو مصندل وقال:زيينب..تهزي حوايجك وتدخلي توضاي وخرجي
زبنب:حمم واخا
حط ليها الشانطة على الناموسية وقال:ياله زيدي
زادت حداه حشمانة حلات الشانطة وبدات تتهز وتحط معرفات متهز وهو واقف علبها كي خشبة تضو فراس ضو حاضيها اش تدير..عرفها تبرزطات وهو يقول:واش كاع هاكا صعيب ههه هزي دغيا
ضحكات وقالا:واخا ههه
هزات عباية وشال وقالت:نمشيي(عينيها فالارض)
عثمان:(وقف قدامها) كيفرنس اري شي بوسة ودوزي
ضحكات بخجل وهربات ليه تضحك مخلياه كيفرنس

مشات خرجات من البيت تتقلب على الحمام محتاضنة حوايجها..والابتسامة مفارقاتش ثغرها..دغيا كتفرح معاه..
ملقاتش صعوبة باش انها تلقا الحمام حيت دار صغيرة فيها صالون وكوزينة وبيت نعاس وحمام..دخلات كتفرنس..شعلات ضو ووقفات قدام المرايا تتضحك بوحدها بقدى مافيها الخوف بقدر مامغرقها الحب..نتافضات وتوضاات..وقفات قدان المراية تتطلق شعرها وتفركو بيديها من الجذر..طبيعية فوجهها مافيها والو من غير الماسكرا شوي ماشي بزااف..حيدات جلابتها بقات بديباردور بيض وسوتيان من تحتو بيضين مشبكين مزيرين على صدرها جامعينو تا بانت الفرقة حيت نورمال فاش كتزير السوتيان كيتجمع صدر وتبان الفرقة ..معاهم شورط رطب تال حد الفخاض..لبسات العباية الصيفية لي جاتها كادو من رقية هي وشالها وبينوار ااحمام وفوطتو وكلشي مسائل الحمام..
لبساتها وسدات طرطقات تاوعها تال لتحت تا مبقاوش تايبانو غخاضها العريانين..لوات شال اسود خفيف عليها تنفسات الصعداء وبقات واقفا قدام مرايتها تتشوف وتفرنس بغات تهىج وحشمات..تكدير يديها تحل لباب وتعاو ترجعها تا سمعات صوتو قايل من قريب:واش تتوضاي لوضو الكبير اهياتاةههههه اخرجي خلاص
ضحكات وتشجعات وحلات لباب بشوي ياله بطل لقاتو واقف قدام الباب لابس فوقية فالابيض ..بتاسم ليها وقال:خرج اخويا نشوفك كي جاك الكحل هههه 
حشمات وبقات قارما فبلاصتها مبفاتش تخرج..كاع ديك شجاعة لي جمعات قدام المراية تلاشات بمجرد مشافت عيونو العسلية
مد يدو وشدها من ذراعها مخرجها خاشيا راسها بين كتافها..ضورها على راسها وقال:شهادا عاوتاني..واش اخويا بيتي تصيفتني توااشي ههههه شهاد زين هاا..لوحدي لي مجوج واقلة
دارت يديها على وجهها حشمانة حيدهم ودارهم وراها وقال:نطير على مك بشي عضة تعطبك ههههه ياخوياا وشحال مسرار زيدي تصلي لنصدقو مسبقين دنيا على ديين ههههه
ضحكات لبه ودغيا حتاواها تحت ذراعها وزير عليها..باس راسها وقال:جا معاك لكحل الكحلة هههه
زينب:(بصوت منخافض)انا بييضة هههه
عثمان:لبرد لوااه هههه فاخرة نشويو ببك فعيد الكبير اه تنقوليك على مخبيك ههه
دخلو للبيت لقاتوو مفرش ايزار ياله بتهضر وقال:ياله ورايا نصليييو
زينب:(ببلاهة)الفجر
عثمان:(ضحك)هههه بحال هاكاك
وقف قدامها بعيد علبها بمسافة طويل مكضر وشعرو كحل حرش..سهات فبه وفطولتو باعجاب تا سمعاتو حنحن بيقيم الصلاة وهي توعى وجمعات يديها زدخلات فخشوع معاه كيصلي بيها بصوت رجولي بااح..درك بيها دوك جوج ىكعات ودار دعاء وهي موراه تتسمعو وتقول امين امين...كانت كل كلمة فدعائو كيتمنى فقط التيسير والرزق والسعادة
لدرحة دمعو عينيها ومسحاتهم دغيا ملي شافتو ختم وناض ..تلفت لبها مبتاسم وتفدم بخطوات بطيئة ميشوف فيها كيف جالسا كي شي وردة مفتحة..وقف عند راسها ومد يدو..هزات عويناتها فيه وعطاتو بتسامة عذبة ودارت يدها فيدو تاوقفها حانيا عينيها الارض
تلاشات المسافة بينهم..ولى هي سنتميرات الطول لي بينهم اما العرض راه تلغات..طبع قبلة فوق راسها من فوق شال وقال:الله يجعلك مباركة مسعودة علي..الله يقدرني على ندير لي فجهدي باش منشقيكش ومنكذبكش..
حس بيدها على صدرو تحطات تا فرنس ونزل راسو عندها وقال :اجيي
جرها لطرف الناموسية جلس وجلسها فوق رجليه بسرعة محتاضنها وقال وعينه فيها هي لي خاشيا راسها بين كتافها :مالكي؟؟كترعدي خايفة؟؟
سرطات الريق وملقات متقول تاشوفة مقدراتش تشوفها فيه..تضاعفات كميات الخجل عندها من جيهتو وكتحس بذاتها تتفور باقي تا محط يدو عليها
عثمان:(هز ليها راسها من ذقنها )راه سولتك مالكي
زينب:والو
عثمان:(قرب حيد ليها شال)طلقيه فقصينا هههه قلت ليك ضعرك زوين(خشا صباعو كيلعب فيه من لور)رطب وطويل (قرب عاود تاولا فمو عند حنكها)ممم..زوين معمرك تعريه قدام شي حد
زينب:(تترمس بزربة)متنعريهش والله..تنحشم
عثمان:(كيتحسس شعرها وفنفس الوقت فمو شاق طريقو لعنقها)حسن حيت الى تعرا قدام شي حد غنكعااا عاييك
زينب:(بورشها وعوحات عنقها)
بهاد الحركة عطاتو الاذن انه اخشي وجهو وسط عنقها واستنشق عبيرو بحب..ويالرائحة الحب ممزوجة برائحة الشهوة..كلام قليل وتنفسات كثيرة
كيدوز نيفو على عنقها ويلمس لحم عنقها هي بشفايفو مخليهل تترعد اخوي بيها رجليه غتطيح ليه..
واخيرا رحمها وحط اول قبلة على عنقها وهو يتعما..عجبو المءاق وكمل عليه ومع ذلك باقي موكض معاها وكبهضر:رييحتك فشكل ابمسرارة هههه شفيها زعما ههه
ضحكات وسط نشوتها وقاالت:هههه معرت
عضها فعنقها بشوي وقال :واش تتعرفي امدام همممم
بقا كيبوس فعنقها تا داز لجهة لوخرا ويد تداعب شعرها ويد فخصرها مزيراها عندو

استسلمات ليه بكل جوارحها حيت كيذوبها بلمساتو..وحنين كيبوس واقيس واعطي للحمها حقو
خاشي وجهو فعنقها ومزيرها معاه تا تحط وجهها فعنقو تاهيا مع مداخلين فبعض..وباقي فمرحلة العنق
سحرها بقبلاتو لي كي لسعة النحل..كتقرص هما ولهيه..وتمص رحيق زهرة عنقها..محسات تا غمضات عينيها مستسلنة واخا مكدير والو مخليه هو يتكلف..
خرح وجهو من عنقها حمر وقال بصوت منخافض ليها وفوجها:مالكي هاكا هممم ههه راه بناكلك
حيد يدو من شعرها ونزل للعباية كيحل ليها الصدايف بلا متحس حيت نظراتو ذوبوها..حلها وهي تتحل ولحمها بيض تيباان نقي وزوين ورطب..فكها ماملة وبان صدرها هاكاك مجموع 

وفخاضها بيضين كيبريو..شهقات ملي فارقات نظرتو عينيها وصوبها نحو جسمها الشهي ..ياله بتجمع مخرجة عينيها وقالت:اويلي 
ضحك وحبس وقال:الله واكبر..وا خييير هذاا
خرجات فيه عينيها بغات تبخ دم وهو ميضحك وعينيه فديك ااشقة احتي عليها بعضة ...حبسها وجمع يديها عندو وجرها معنقها وفال فوذنها:هي بشوي علييك هههه عادي احبيبي نشوف هادشي وتش في تانتي شي حوايج..ههههه مغيوفع والو كلشي بيدوز زوين وكلشي بيعجبك(،قبلة على عنقها ويد كداعب خصرها وكرشها)ثيقي فيا منضركش ومنكودكش للهلاك ههه واخا
تكالمات بهضرتو واخا حشمانة منو..مكرهاتش تنوض تخبا تحت الارض ولا تحت شي ايزار..زيرات تاني على عينيها ملي حسات ببوساتو من جديد فعمقها ويديه راه من خصرها لكرشها لغخاضها كيلمسهم بعدوبة ويدو حنينة منيما داز كيحيد خوفها من القادم
خرج وجهو من عنقها وقرب جيهة فمها عينيه معسلين بيها وهي الاخرى راه ذايبا..عجبو لحال انها مطلوقة معاه وعطاتو راسها باريحية
لصق وجهو مع وجهها وساط وقال:كنبغييك
ضهرات بتسامة خجولة على ثغرها ودغبا فرنس تاهو بحالا تيقول ليها هاهيا ضحكة باانت..جرات خصلة من شعرها لاحتها على وجههة تا ضحك ليها وغفلها بقبلة فشفايفها حابس ليها ضحكة..للتحول من قبلة عادية لقبلة فرنسية كبداعب بيها منحنيات شفتيها ويديه غارقا غحنوكها..مقدر انها اول مرة ومشا معاها بالمداعبات باش ترخا وترطاب ليه بحالا بيفزك الحمص
طالت قبلتهم لي تحولات لمص وعض وتنهيداتهم من طرفهم تا زعم وحط يدو على خصرها ..تلاح لور وجارها موراه ..ناعسة من فوقو هي متبعاه معاقلاش بحالا ضارب ليها برا تنعاس..مكدير والو ولكن مرفوعة..لمساتو غخصرها برزطوها ومخلاوش ليها فاش تفكر من غيرهم

زادت القبلة طالت والاجساد كتحاك وعثمان راه ولات تتبان لبه فاابلان انوض اقلبها وبالفعل متعطلش باش احيد العباية تابقات بالديباردور وشورط..لاح بزعفة العباية وفمو مفرقش فمها كبتسمع هي تنهيداتها فاش تبعضها وازيد اشد زكير
دار يدو على خصرها جارها لعندو تاولات مليوحة فوقو سايخة مقادراش تاتهز راسها..
قلبها برفق وداتو سخنات ولا حمر وفمو عمر بريقها باغي خلاص اذوقها وازيد اغرق فنهر العسل ومشتقاته

قلبها على ظهرها وبعد شوي تيشوف فعينيها مغمضين..حنا راسو كيبوس فوجهها كولو وافرق قبلات واتمتم ببعض ااكلمات مشدات منهم والو اولا لانها نرفوعة وتانيا لانه كبهضر بصوت شبه مسموع بحالا هي كيدندن..
نزل راسو لعنقها من جديد شاق طريقو للفتحة تصدر ..ابوس واعض وهي تحرك راسها وادور لحيهة لوخرا تا جهلاتو ومع لحيتو حرشة كدقها وتبعد عنفها..هز يدو بشوي ولمس صدرها من فوق اللحوايج وهي تقفز تاكانت بتحل عينيها وهو يبعد يديه على صدرها وشابك يديهم كل وحدة فجيه..منسيهت تاني اش دار مرجعها لعالم القبل لي رسم ليها
فغمار القبلة فصل شفايفهن بشوي وتيهضر:كنبغيييك حمقتيني ازينبب
زينب:مممم
باس عويناتها بجوج وكمل على عملو..كيغوص فبحر جسدها لي لمجرد مكيقيس جسدو كيشعل..حيد لفوقيا بزربة وتخشا بين رجليها كيبوس فيها تاني ويتلمس ففخاضها..تاصافي مبقاش قدر وقرر اتحول لمرحلة اخرى

نزل على صدرها عطشان ويديه كيقلعو لبها ديباىدور تابقات بسوتيان ..طاح فيه عمى وجيعان وعطاه حقو من المداعبات
هجبوو وحمقو ..جسمها متناسق ماشي صدر كبير وجسد صغير انما كلشي فالقياس ماشي الفصالة لي تخليك تفها فيها مي تخلبك تقول الحمد لله
حمقو حسدها ونعومتو وريحتها الفطرية رغم انه شم بعض الكريمات مخلاوهش اموت على ريخة جسدها الشهي
قبلات نارية وزعها على جسمها كولو بعدنا حيد تا الشورط وبقات لدوبياس..خلق ليها جو ديال المداعبات باش تطلق شوي وترخا ليه تا لفض بكرتها اقدر تكون هينة عليها...من هنا ومن لهيه اهضر فوذنها بكلمات غزل كتمدحها مرة وتمدح جسدها مرة وهي مغمضة غينيها مواعياش هي تتهز بنشوة
فاهر المطاف عراها كاملة وخلاها كيما خلقاتها مها..وطاح علبها كيلتاهم فجسدها وابوس هنا ولهيه مشبعها وموفيها لهيه حقها وواخد حقو بثاني ولمثني

اما زينب راه مرفوعة متحس بداتها كتقرص مرة بلحيتو مرة بقبلاتو واغلب المرات بقريصات صغار فجنبها بخال الهضرة..مخلاش ليها تال الوقت لي تحشم فيه ولا تحس فيه..منتاشية معاه ومستسلمة لبيه عاطياه جسدها ومسلمة ليه راسها ثايقا فيه..
تاحسات بشي الم خفيف مبفيقها من نشوتها خسرات ملامحها عليه..وعثمان خاضي وجهها باش اقيس مقدار المها..
غوتات زيينب غووتة تا كانت غتجمع جيران نتيحة للفض تاع بكرتها لي تم بنجاح من طرف عثمان..هاد الاخير لي بسرعة ناض من عليها وجمع ليها رحليها كيسيلو بدم وقال:زيري عليهم

طاحو دموع زينب من شدة الالم لي تتحس بيه تحتها..موس وتغرس واخا مان محاول علبها ومشا دقة دقة لكن الالم كيبقى نفسوو..عصرات على عينيها وجمعات رجليها وزيرات عليهم تتبكي متتشوفش فيه:هءهءهءهءه رحلييي هءهءهء
عثمان:(ناض بسرعة لبس كالسون ولاح علبها ليزار)زينب وكدي معايا شوب عادي تقصحي احبيبي
مسمعاتوش يكفي الم تحتها لي مرضها..علا صوت بكاها ماباقيش قدرات تصبر..زفر بضيق ودخل معاها للفراش موراها وقال:شوفي فيياا
زينب:(تتبكي وتعصر على فمها)هءهءهءه حرام علييك هءهءهءه ااييي رجلييي
عثمان:(بهدوء)واحبيبي ضوري عندي هي نقزليك اش ديري وبيزكا علييك هادشي
مداىتش عندو بقات تتبكي تاضور وجهها لي عامر دموع بشوي باسها فراسها وفوق عينيها وقال:سمحي ليااا سمحي لياا بزااف(باسها فشفارها)اخرة مرة تقسحي..هانتي كمشي رجليك وخشي راسك عند ركبتك
زينب:(تتبكي بالم)هءهءهء ضرتيني بزااف هءهءهء حرام علييك اعثماان😭😭😭
عثمان:(قبل ذقنها ومسح دموعها)واحبيبي ضروري اوقع هاكا هي فلول من وراها متحسي بوالو
سكتات زدموعها كيتساقطو مقدراتش تحبسهم حيت بالمعقول تقسحات وعاد تاحد منصحها ولا عطاها شي نصيحة فهادشي..جات خبز ربي فطبكو مخلياه هو لمتحكم
تكونات كي قال لبها وقالت تاتنخصص:تيضرني هءهؤ
حتاضنها من لور وزير ليها على رجليها مزياان تا كتخس بدم جديد كيخرج منها وكتزير من تختها والحريق على جهد وهي تفركع بالبكاا تاني بغاتو اطلق منها ساعا عاد مزير عارف هادي هي طريقو باش غتجمعش وميضرها والو فصبااح..بقا لبها شوي وتركل ليه وتتبكي بحال شي بنت صغيرة لشداتها مها فالحمام تحك ليها 🤣🤣
زينب:(تتطلب فبه بدموع)هءهءهءه عثمان عفاااك اييي
عثمان:شووو صافي هي صبري هاكا مغتضركش بااقي
بقاهي شوي وطلق منها قبل كتفها وقال:صافي تحبيبي هانتي 
جرات ليزار تكلكمات فيه تتبكي خلاتو ابقا هي يشوف..ناض من حداها هاكاك مشافتش فيه غمضات عينيها تتدمع وتسنط لحريق تحتها..
مشا شوي وحسات بيديه علل شعرها وتنفسو قريب من وجهها وقال:زينب ضروري تمسحي بشي حاجة باش دوشيي
حلات فيه عينيها المدمعين وقالت:نتقسح؟؟
باس غويناتها بحب حيت بقات فيه وقال:متقسحي والو..سخنت ليك لحمام نمسح ليك ونوضي دوشي
زينب:ننن نوض نمسح راسي
داعب حنكها بلور تيديه وقال:واش تندير انا هه هي رتاحي 
تحرجات وحشمات منو عاد وعات ورضات ليه لبال ملابس والو مم غير ملبسو الداخلي..مزغب صدرو وسميمر وعامر من كتافو..ولحيتو حرشة زادتو وسامة..بدون منحس خشات راسها تحت الليزار حشمانة وقالت:ويلييي نووووض سير
بقا تبحاول افهم اشنو تتقول شوب تا عاق بلي حشمات وهو يطرطق بضحك عليهااا تا ماباقي قد..ادرجة تكسل حداها على مرفقو وضحكتو عالية تتسمع فوذنيها هي لي غرقانة تحت ليزار وممصدقاش اش دارت..طيران البلاكة معاه ولايني راه محترف خلاها هي عجينة السفنج منيما شديتها تتسيح
عثمان:(كيحاول احيد ليها ليزار)أنوض ازين راه سالينا وفضينا وقضينا الغرض عاد جاك نتي تحشمي ههه8ه
زينب:(تتضارب باش تبقا مخششة تحتو حشمانة منو)هننن عثمااان 
عثمان:الخب تاع عثماان..حيد اخويا هي نشووفووك ههه
حيد ليها ليزار بزز وبان وجهها مخبي وسط خصلات الشعر الاحمر لي باقي مصايب..تضور فعينيها معتالياها نظرة خحل معمرو لمحها فيها
بتاسم وحيد شعر من وحهها وقال:حبيييتك ازين هههه طيرتي ليا لبلاكة لي كنت شادها علبك هههه
تزنكو حناكها وطلعاتومعاها سخونية..نظرة منو ومنها وبقاو شوف فياةنشوف فيك تاقرب قبل شفتيها بعذوبة مخدرها بنظرتو وقال:تدوشي احبيبي
حركات راسها وناض وقف وقال:خليك بلاصتك بيفرعك البرد انهزك
تكلكمات فليزار تا مبقاتش تتبان من غير كتافها وحشمانة منو متتشوفش فيه..هزها دغيا وخرح من لبيت فاتجاه الحمام لي كاين برا وعينيه هي فيها...لقاتو طالق الما باش ادفا الدوش..حطها وقال باقي قريب منها شادها من خصرها:قادرة توقفي
زينب:حم اه
بقات خانية الراس وهو كيحط لبها كل حاجة بلاصتها..ستاغلات الفرصة وبقات تتبتحلق فبه بلا حوايج وتتفكر فاش كان مليوح عليها حيت ثقييل..شافت فخاضو لي عامرين مرفوقين بسيقانو لي كاسيهم زغب حرش..فرنسات بدون متشعر وهو بتلفت وغمزها وقال:اش تما الحب
حمعاتها دغيا مكنززة على ليزار ..قرب عندها وفال:ندوش ليك ولا تدوشي راسك
خرحات عينيها وقالت:لا لا ندوش رااسي 
عثمان:واخا الالة فهاد لول نطمر ولايني من بعد منعقلش عليك ههه
ضحكات لخجل وقال:هانتي كلشي حداك خصك هي ماعنك
زينب:حم راهو فديك شانطا هوما ولبينوار وحوايجي واخا تجيبهم ليا
طار عليها ببوسة لجغ ليها نيفها وقال:اححح نجيبوو ليك ازين هه
خرج مخلبها حالا فمها مفاهما والو تافرنسات كي الحمقو وهي تتفكر انهم لتحمو جسدا وروحا وتفكرات شحال حنين معاها فالمعاشرة ..دللها وخلاها تحس راسها راه بنت بين يدين راجل
دخل علبها هاز اش قالت وقال:شوفي بشوي على تحتك..مسحيه هير وصافي
حشمات وشداتهم وحركات راسها وقال:والله يامك وتحرقي ليا ماعني تانثقب لبك عينيك ههه
خرح.ميضحك مخليها تتبرق فلخر ضحكات..حطات كلشي بعيد على بلاصة الما..سخن الحمام ودفا ومشات تتهز الما فسطل وتشلل راسها..لقات بين رجلبها عامر دم مقدراتش تاتفرق رجليها بزز باش مسحات..خوات عليما وغسلات شعرها دغيا مع كان نقي دغيا دوزاتو ممشطاتوش كاع..دوزات صابونة ووقفات بشوي لبسات بينوار تتفرنس حشمانة وفرحانة انها عاشت معاه دوك اللحظات

تدق لباب وكان هو لي قال:واشريفة هههه واخرجي
زينب'حم عثمان فين حوايجي
عثمان:هاهوما فلبيت ازين خرجيس
زيتب:،واخا تجيبهم لياا عفااك
عثمان:خرجي احبيبي نلبسهم ليك كاع لهلا يمحنك
زينب:(عاضا على شفايفها)بلاش منعذبك هي عطيهم ليا
عثمان:(زاد تيضحك)الله يعطيك العذاب هههه العذاب نو هذاا هههه خرجي
زبنب؛هههه عفااك مقدرتش والله
عثمان:هادي كلها حشمو تاني ههه واخا الالة ندوزوها..صبري نجيبهم
مشا للبيت مخليها تضحك وحا حلات بشوي شداتهم وسدات بزربة وهو يقول:صاحبك انا يااك هههه لبسيي وكان
ضحكات وبدات تتنشف وتلبس الحوايج لي عطاهغ لقاتو حاط ليها سورفيت لي كان شرا ليها مع دافيا وهي نيت خصها تدفا باش متشربش البرد
دارت فوطة على شعرها وحلات لباب بعد تردد حشماانة..ملقاتوش قدام لباب تتمشات بشوي عللها للبيت وعينيها فالارض حشمانة..حلات لباب لقاتو مريح فقنت ناموسية كي خلاتو كي بقا..كيقلب فتيلي والفراش مبدل..حس بيها وهز رايو وهو يفرنس عاحبو الحال كبطلعا وانزلها باعحاب وقال:واطرني راك مسرارة خه كان تيحساني تشمت ههههه
ناض وقف وتوجه لعندها كيضحك واعبرها وهي حانيا راسها حشمانة منو..حسات بيدو على خدها وقال:بصحتو الحمام..شويا داباا
زينب:حم اه..مغدوش؟؟
عثمان:درووك نييت
بقا تيلمس حنكها بحنان وقرب منها باقي طامع فشي حاجة كثر..دوز يدو على خصرها وجرها على غفلة منها تا غمضات عينيها تألمات وقالت:اححح
عثمان:ايي والله تانشييت..باقي فيك الحريق
زينب:شوي(تتشو فصدرو متفاديا عينه)
عثمان:شعلت ليك العافبة تما واقلة هههههه
ضحكات بلا متشوف فيه على كلامو المقزدر..وتاهو فرنس وقال:عافيتك طفات وعافيتي باقي زاندة ههه هي صبري على والديا زتفرجي اايوما خرجنا المرجان من بعد نخرجو زيت العنكورية خهههه
ضحكات تاني وخشات وجهها فصدرو كتخبي خجلها ..حتاواها تاهو بين ضلوعو وقال براخة:يالله علييك نتي...ميسخاش بنادم ابعدك عليك
زينب:ههه بصح
عثمان:والله..عييت نتخيل فحلاتك كي بتكون ولايني ضبرتيني بزينك المسخوطة(قبل راسها)اجي احبيبي تغطاي ليضربك ليا لبرد 
فرنسات وفرحات بتعاملو لي مافيه هي لكلام زوين لحد ساعة باقي متعصبش كيضحك وانشط معاها واعطيها كليمات زوينين لي مكيقولهمش ديما..غريب امرو..كيغازلها بطريقنو وعلى حساب الموقف
حمقها تعاملو الرقيق معاها ومشات معاه خاضعة ليه..خشاها فالفراش وغطاها بمانطة خفيفة حيت تيتحرك لبرد فليل فصويرة وقال:نشف لبك شعرك
زينب:بلا منبرزط هي سير دوش
جلس حداها وشد يديها عندو باسها من لداخل وقال:تبرزيطك حلو المصيبة ههه
ضحكات بخجل وقالت:واخا ههه
مد يدو للفوطة فكها من على راسها وطاح شعرها الفازك الحمر على كتافها بقا سارح فيه..قربها ليه تاولات عند صدرو وبدا كينشف فشعرها بشوي وتحسسو بيديه عاحبوو محسات بيه تالقات نيفو وسط شعرها..ستنشق ريحتو برتياح وقال:اححح على ريحة شحال زوينة(كيفركو بصباعو)شعرك زويين العفريتة
زينب:ههه بصح
طلع ليها وجهها عندو وعينيه مكشمين فعينيها وقال:والله..زوين مهليا فيه لا
زينب:شوي ههه(تتخني عينيها)
عثمان:اش تديري ليه
زينب:هءء هي الحنة صافي ههه
عثمان:عععع تفووو 
زينب:مالك..
عثمان:اعدى حاجة عندي هي ااحنة. متنحملهااش(شاف يديها)بزز باش تنشوف فبها
زينب:(غير مصدقة)بصح؟متسحابنيش والله اما منديرهاش
عثمان:لا هي دابا ماشي مشكل ولاكن من بعد متعوليش عليها عمىك تحطيها فيديك راخ نبعد.ههه
زينب:وعلاش زعما؟؟
عثمان:ههه من عند الله متنحملهاش نهار تتكون مي دايراها متناكلش ماكلتها على شحاال
زينب:سبخان الله ههه انا تتعجبني
عثمان:للشعر نسرطها ولايني ليدين لا ههه(باس جبتها)ندوش ونجي واخا ازين..تكاي رتاحي شوي
رجع ليها لفوطة. خلاها تضور فعينيها..تتشوف فلبيت لي شهد على اول ليلة زواحهم..دابا راه ولات مرا وبكرتها تفضات وعفتها خداها الشخص لي يستاهلها
بتاسمات بوحدها وتخشات وسط المانطة تتفرنس وتفكر شي لقطات تتحشم
تاتم داخل عليها مدوش وناشر بادرو..كولو فازك وزغب لحمو كيتلصق..هاز فوطة تيمسح راسو..حلات فيه فمها ممصدفاش انه مطلوق معاها تال هاد.درجة داخل عادي..شاف فبها حالا فمها وقال:اجمعي فمك ازين
زينب:هءء ااه
دورات عينيها لحهة لوخرا تالبس هو عليه لي ممسوقش لبس عادي عارفها مغتشوفش وجا تخشا حداها..متكي على مرفقو وقال؛متشوفيش فينا زعما 
تلفتات لعندو وقالت حشمانة؛بصحتك
عثمان(قبل خدها بعذوبة وبقا قريب لحنوكها)بصحتنا بجوج ههه(تخشا كثر وجرها بشوي تكاها على صدرو ويديه مشابكا يديها حاطهم على كرشو)شويا دابا
زينب:(بخجل)اه شوي
عثمان:اصلا فاش حمعت ليك رجليك خرج منك دم كولوو
زينب:حم عثمان فينو لفراش
عثمان:اش بيتيه
زينب؛عءء هي بينوو ليسولوني عليه
عثمان:(هز خاحبو)شكون بيسولك علبك
زينب:معرفتش خالتي ولا ايناا
عثمان:من حهة مي مافيهاش ديك تافضولية ولايني مك الله وعلم..وحتى الى فيها مغتشوفوش داكشي تاعي انا وياك اش باتو هي
زينب:معرفتش قلت مع راسي تبغي تشوفو
عثمان:(طلع لبها راسها)طلباتو منك؟؟
زبنب:لا 
عثمان:مجبداتوش كااع
زينب:(حركات راسها بنفي)لا
عثمان:(بغرابة)اجي مك مقرصاتكش زلا شي لعبة..زعما مقالتش ليك شي حاجة على هاد ليلة..
زينب:حم(ىجعات عينيها لصدرو)لا 
عثمان:بالمعقول ازينب مك مقالت ليك لا اش ديري ولا اشنو مديريش
زينب:(تزنكات)لا..مجبداتش الهضرة

عقد حجبانو ورحع ليها راسها عند صدىو مزيرها وقال:هاد مك فشكل..لي خصها تدخل فبه مدخلاتش ولي بعيد عليها حشرات فيه راسها
زينب:(تقرصات)كيفاش؟؟
عثمان:تسحابك نسيت بلان العرس ..
زينب:حم اينا بلان
عثنان:ديال ذهب ازينب..مابيتش شي حاجة فولي لا مابيتهاش نلابساهاش باش تبزز عليك وتبقا تعاير وتدعي مكاين لاش..واها تكوني مسخوطة فنهار عرسك بيخصها تدير لبك الخاطر
زينب:(عرفاتو شاد فخاطرو من لبلان)مفهمتيهاش اعثمان..شتي اينا راه عقلها قديم وعندها داكشي تاع زمان..قضية ذهب راه دازت عليعا الهضرة شحال هادي معليا هي نسمع ليها
عثمان:(كيلعب فذراعها)وعلاش رقية خرجات فبها عينيها وتتقابح معاها ونتي لا؟؟
زينب:(بتاسمات)ديك الحمقا راه تضل مناكرة هي واينا
عثمان:وكلمتها لي تتمشي..قبيل كفرت وكنت بنديك ونخرج نت*** فحالي مبقا عندنا منخراز بشي عرس ولا حبس
زينب:(حشمان من هضرتو)صافي موقع والو
عثمان:وقع كالاك موقعش..تقبليها مني حيت راجلك وغنقزلها ليك مك مدايراش لي عليها كأم..فاش عاودتي ليا عليها كنت تنقول اقدر زينب تتنوا دغيا ودغيا تتقلق ولاكن ملي سمعتها قبيل عرفتها تعاملها نااقص..وااه راك بنتها زعما
تحرجات زينب مع عثمان وبغاتو هي يسد الموضوع ونطقات:الله يهديها
عثمان:امييين..
زينب:فيا نعااس
عثمان:صبري اوذن الفجر نصليو ونعسوو توضيتي بعدا؟؟
زينب:هء لا علاش
عثمان:هاحنا مزال داوين فيه..هادشي خص مك تشرحو ليك
زينب:(تقرصات تاني)مفهتمش
عثمان:(قاد ليعا وجهها مع وجهو)نشرح ليك انا دروك..كل مرة نعسنا فيها خصك توضاي من الحنابة
زينب:هءء راه عرفت
عثنان:ولاش متوضيتيش دابا
زينب:(بغباء)والله معرفت..
ضحك وجر ليها شفتها لتحتانية وقال:واش تتعرفي لمك هاا ههه هي تشلعي فيا العافيا وتركني ههه ها ديال لي يقلب مك وادير فيك مابغا
تنحاول تجبد شفايفها ضاحكة وحشمانة من هضرتو وهو عاد.مكيجرها لعندو..باغي اتمارغ معاها..ومع حاطها على صدرو لقا راحتو فيها..يد كيلعب ففمها وهي تتجبد بغات تحيدو ويد تتلعب فخصرها واقرصها واهرها تا غرقات بضحك..قلبها بشوي ولاح عليها رجليه وقال وهو كيفرق قبلاتو على وجهها:تنبغيييك اناا..
زينب:هههه(غطات وجهها بيديها)
عثمان:متفوبريش علينا تانتي بتنبغيك زعما هاا
سرح بيديه فخصرها كيتلمس جسدها من فوق الحوايج وفمو كيقبل فانحاء وجههة تحت انغام ضحكتها الخافتة..باسها بشوي ففمها وقال:وا تنتسنااك
زينب:هءء(غطات وجهها)حشمت خهه
عثمان:ههه متحشميش احبيبي هي كلمة براكا علي ههه 
زينب:(تتشوف من بين صباعها)منقدرش ههه
عثمان:قوليها فوذني بلا منشوفك ياله
ضحكات وعطاها وذنو تيتسناها تهضر ..تجمع الكلمة وخلفات لخرجات مسخها ضحك تا قرصها ففخدها عاد.نطقات بعذوبة:تنبغيك بزااف
بتاسم وحط وجهو جيهة عنقها من حهة لوخرا عض فشحمة توذنها وقال:متوصلينش انا الحب هههه تنمووت عليك وغنبقا تانبغيك تا تفنا دنياا ويبقا حبي لييك
ضحك وطلع باسها فعينيها لي تيلمعو بالفرحة وقال:كثر من هاكا مقظيتش هههه تعنابت عطيتها قتلة هههه
ضحكات لبه بغات تموت بضحك تا كيتهزو حنوكها تقلب لبللصتو وجرها خاشيها فيه مساهيش اطلقها والابتسامة مفرقاتش وحهو..مرتاح وهي بين يديه ادير معاها مايغا واهضر معاها فاشما بغا..
زينب:نوض صلي اعثمان راه اذن
عثمان:وايلي مسمعتوش ههه
زينب:بعيد شويي
باسها وناض لاح عليه فوقية وقام الصلاة تحت انظارها الخجولة المليئة بااحب تجاهو..حاساه هو دنيتها وكم من الصعب ان اراك دنيتي
كمل صلاتو سلم ورجع عندها لاحضانها كيفرنس وقال:فيك لبرد
زينب'لا
تفوه وقال'ميت بنعاس نعسي احبيبي تساراحي
حركات راسها وغمضات عينيها وهو يجرها معنفها وقال:هاكا حسن
خشا لبها رجليها بين رجليه معنقها مزيرها ممخليش من جهدوو..عطاها قبلة فراسها وففمها وقال:نعسي ياله
ضحكات وغمضات عينيها غحضنو مستسلمة للنوم..فحين هو تأملها شحال زنعاس طار عليه بقا هي تيشوف فيها تا حس بيها غفات وعرفها عيانة ومهدودة..دوز يدو على وجهها وبقا كل مرة كيطبع قبلو على وحهها تا طلع ضو عاد غفا تاهو

طلع عليهم نهار بساعات وهوما باقي مخشين وسط الفراش غارقين فنعاس..مكمشة فيه وتاهو معنقها وناعس بارتياح
ضرب فيها شعا تصباح وحلات عينيها بشوي تتحاول تفكر فين هي وماهي الا لحظات وهي تفكر انها ناعسة فحضنو وانها قضات معاه ليلتهم الاولى ..شافت فيه ناعس باينا فيه مرتاح..بتاسمات وهي كتحيد يديها من على كرشو..بقات تتحقق فوجهو شوي تتحسب فالخالات لي عندو فوجهو وتكميشات جيهة عينيه فسراتهم بزمان لي دمر عليه
غمراتها فرحة وهي تتشوف فيديها خاتم زواج مزينها ..وحنينة خفيفة مزينة صبيعاتها..لزتف تتفاصيل رسمو بتسامتها العذبة..تا حسات بيه تحرك وتقلب على كرشوو وغط فنعاس من جديد..جاب لبها ضحك وحبساتها..حيدات لبزار بشوي وناضت مم حداه تتحاول متقسحش راسها والحشمة طاغيا على ثغرها مفدراتش تجمع فمها من ضحكة
حطات رجلبها فضص وتمشات بشوي باش متفيقوش وشعرها مخربق عاد كتجمع فيه بشوي مع تسل من الفوطة..حلات لباب بشوي هازا معاها بينوار تالحمام وفوطة صغيرة
قاصدة لحمام تدوش حبت خصها توضى باش تصلي
دخلات ليه حشمانة وسدات عليها وعينيها تتضور فاامراية وتضحك..تتحاول تغكر اش وفع لبارح ووالو..بغات تفكر بتدقيق ساعا تتفكر هي لقطات قصار وتفرنس حشمانة
طلقات شعرها وطلقات الما تتسخن دوش ..عمرات سطل ودوشات وتوضات ولبسات بينوارها فرحانة وحشمانة
دارت فوطة على شعرها وسدات البينوار مزيان بغات تخرج تجيب حوايجها
مع حلات لباب وهو يبان ليها ياله خارج من البيت مبوق بنعاس تيحك فعينيه وبحالا تيقلب عليها
خرجات عينيها وتمات راحعا ادراجها بلور حشمانة فحين هو طلعها ونزلها كلها مغطية الا دوك السيقان لي تييانو كي قوالب تسكر وبيضيين
عتمان:حح لمك على صبااح
زينب(حشمانة)هه صباح لخيير
عتماان:علاه مالو اخويا لي ميكون صباح لخيير ونتا هاكا معيسل صاافي 
ضحكات وتمات راجعة تدراجها للور بغات تدخل لحمام ساعا نطق:وقفيي 
زينب:(حلات لحمام)هءء حشوومة
سرع لعندها شد لباب قبل ماتسدو وقال بشر:لجدك مالك هه
زينب:هلعتيني هه
عتمان:ههه وليت لمك تنخلع 
زينب:لا هي ففف عفااك اعثماان
ضحك وقال:معافاياش الالة ههه خرج ازين نمتعو بيك عينينا راه قبل قاهرنا بطويل قزيبتك هي لخرة معمرنا شتناها ههه
خرجات فبه عينيها وبدات كضحك وعينيها سايلين دموع:وااعع حشوومة اعثمان(حسات براسها تزنكات)براكة
عتمان:اشمن براكا عاد بدينا ازين هههه(غمزها)
زينب:(مركات)نلبس هي حوايجي هه
عتمان جرها عندوو وحل لباب على وسعو وقال:لمك وقت لحوايج هذا هداهااا ههه احح على شناايف(قرب ليها ببوسة تبعدات راسهاا كتفرنس)حلو اخوياا حلوو 
زينب:عتمااان 
عتمان:ممم
نزل لعنقها كيشم فييه ويتنهد وايدوو هبطاات لفووق مؤخرتهااا وطالعة توصلات لحزاام لبينواار فسخوو وتحل على جسمها لي سخوون حيت عاد دوشاات ورطب)احح اش هدا هاا 
مبقاتش هدراات حشماات بجهد وهوا كيوزع قبلاتوو على عنقهاا ويمص ويعض تحساات بيه قرصهاا فضهرها بصباعوو وفالت :بشوي هه 
عتمان:بشوي بشوي هه
قبلة وضحييكة منها وغزل منوو وايدوو كيطلعوو تطاح دااك لبينوار وباان لحمها بيض مقارنتا معاه قهوة وحليب لتلقاو...لصقها معاه تاتحاكو الاجسام وفمو كيقبل ففمها بلهفة ملهوف عليها.. رفعها بيدو لعندها زيدو كتقيس لحمها ااسارد..طير لفوطة من شعرها وزاد.كيبوس فيها كي جيعان..واحلى حتجة اخل بيها الراجل عينيه هي الجنس على صباح.. طوالت قبلاتعم وجسدها شعل فبه العافيا تا تولدات من جديد رغبتو فبها..
شدها بشوي كيخرج فيها من الحمام مكيدها للبيت من غير مايفرق البوسة ويديه سارحة فمؤخرتها عجنها كي بغا اما هي ساااحت معرفاتش اصلا ن فين هوما..
قبلة من هنا ومن لهيه مرة ففمها مرة فعنفها تا وصلو للناموسية.. دفعها بشوي جيهت لقنت تاع النموسيية وتكاها كيبووس فيها ويعض فشفايفها تكان مخل لسانوو كيتدوق طعمها وهيا مكان قدامها غير الاستسلاام لييه ودوب بين ايديه كثر وكثر
هبلاتوو بصوتها ملي كيبووسها ولا يقرص لحمهاا هابط لعنقها بوساان تلقا صدرها منفووخ او واقف مترددش يشدو بين ايدوو وقال مغيب:اححح على صدر 
تانتفضاات وغمضات عينييها حيت عارفة متقدرش تحبسوو مزاال عجنوو عجيين تعيا وهبط علييه بلعضان ولبووسان تخلااهاا كلها حمرة فسخ علييه الشوورط ولاح تيشورت بلا متحس حيت مغمضة عينييها وطلع عندها طاح على فمهاا وايديه تاتحل رجليهاا لي حلاتهم بسهوولة مخدرة تحتوو 
دور ليها وجهوو عندوو وبدا كيبووس فعينيهاا ويمص شفايفهاا ويتنهد فودنيها تطاب على خااطروو ومبقا لييه جهد يقاومها بدا معاها بشويي باغيي يشبع رغبتوو فيهاا ولكن سرعان مبدات كتزير علييه وتغوت 
عتمان:شوو حبيبيي هي صبري شوي
زينب(بدمووع)هئ هئ كنتقسح 
طح على فمها بووساان وشااد رجلييها لي زيراتهم علييه ضهروو عرق وقلبوو كيضرب على التسعيين مقدرش يحبس محن كتر منهاا وهيا تحتوو عاضة على فمها تاتبكيي حل عينو فيها وشااف دمووعها خرجوو عاد توكض جمع ليها رجليها وكلس على جنبوو بجو جبيهم عرياانين كيدااعب فخاضها وكيمسح دمووعها

عثمان :شووو صافي راه حبست هي سكتيي 
زينب:هئ هئ تقسحت كتر من لباارح (حج رات ليزار)
عتمان:عاديي (باسها فراسهاا) صافي احبيبيي هي رتاحيي تاتبرااي ونبرد فمك جنوني ههههه وهياا صافيي(شافيها مخرج عينوو ورجع ضحك)احح على مك كون مدموعك بندير شغليي
زينب(بخجل مخبية وجها)حراام علييك والله تاتقسحت 
عتماان:انشوف فين تقسحتيي(بغا يحل ليا رجليها كيضحك)
زينب(غلب عليها الضحك)ههه وعتماان حشوومة 
عتمان(قرصها فخضها وجا فووقها)حشومة مرت الشيطاااان الموصيبة هههه 
زينب-ههه
عتمان(طاح على فمهاا عاود وايديه مشات لصدرها وبين لبوسة ولبوسة كيهضر )احح هد صدر عندك هي عجينة شفنج
ضحكات وغبرات وجهها وسط الليزار..حيدو ليها كيتعاكس معاها وقال:دابا نتي بتحرمي فينا هاد النعسة لحلوة تصباح
خشا وجهو وسط عنقها كيحرك شفايفز ويديه عند.صدرها كيقرص فيه تا كنغوت فوذنيه وقال:صبري شوي وديري معايا حل هه
زينب:هء والله تاتقسحت
عثمان:(عضها بشوي)ومبقيتش فيك انا لي مقسح ههه محرامش
حطات يدها على ذراعو كانها تتواسيه وخرج وجهو من عنقها وقال كيداعب نيفو بنيفها:هي بشوي علينا مالنا حنا فين زربانين..كيقوليك واكد لمثل هي بالمهل تايتكال خو دنجال..نهار نطيح فيك مرة بربي منحن هههه(عضها فنيفها)
ناض من حداها عريان وهي خبعات وجهها تاني حشمانة ضجك علبها لبس بوكسور وخرج كيضحك 
ناضت هي لبسات عليها حوايجها بدلات كلشي الا سورفيت بقات بيها..تتدخل مدوش لاوي عليه فوطة على خصرو كولو كيقطر..لقاها تتجمع فشعرها لي نشفاتو..شافت فيه بخجل وفثدرو العريض الكاسيه زغب وقالت:نوجد لفطور
عثمان:(تاجه كيجبد حوابجو)نخرجو نفطرو برا ازين
زينب:هي نلبس حوايجي
عثمان:لا بقاي هي هاكاك
زينب:(شافت راسها لابسا سورفيت)وياك قلتي ليا مزيرة منخرجش بيها
عثمان:(كيمسح شعرو وابتاسم لبها محمقاه)صااحاا ناس لي تتعقل اجي احبيبي نعطيك واحد الحاجة كنت بنعطيها ليك فلعرس
زينب:(ءعلى نيتها)اشمن حاجة
عثمان:(مطمر)اوا اجي
مشات على نيتها وعينيها كتحولهم عليه هو لب معري علبها من لفوق وقالت:هاني
ضور يديه على خصرها وباسها فحنكعا وقال بهدوء:الله يرضي عليك هي قلت نجربك..لبسي احبيبي ليبيتي هي غطي ليا شفنجتي ههه(قرصها فترمتها حيت لاحظ علامة الاستفهام على وحهها)
كحزات من حداه مقسخة وبدون شعور تتحك فترمتها حشمانة وقالت:عثماان 
عثمان:(بغا يحل الفوطة)دوخي من هنا ولا تشوفي الحنش بوسكة
تزنكات وبعدات عليه حشمانة وعرقانة كتلف من قنت لقنت فلبيت مولفاتش الوضع بتاتا وعاطياه بضهر..تحك عنقها ويديها باينا فيها متوترة تا جات يديه على خصرها ووجهو عند كتفها وقال:مالكي تتباني مبىزطة
زينب:هءء والو
عثمان:(كيحرك يديه على كرشها حاشرها معاه)لا بيك شي حاجة(قرب تا طل على وحهها)وجهك حمر ههه كاع هادي حشمة ازينب
حنات رايها تتفرك يديها مع بعضهم عرقانين وهو ينطق فوذنيها:عادي احبيبي ..تطلقتومعاك خيت تنبغييك وصافي..طلقي معايا حسن حنا دابا مزوجين ماشي مصاخبين باش تبقاي تحشمي مني..(دورها عندو وقبل شفايفها بعذوبى)ديري لي بيتي قدامي حشمي من كلشي الا انا..انا راجلك خص ميكونوش بيناتنا حدود
زينب:تنحااول(سافت فيه ونزلاتهم دغيا)تنحشم لزااف مقديتش نبقا فالبيت ونتا تتبدل
عثمان:عاادي مع الوقت تبدلي ليا ونبدل ليك..لمرضت شكون ابدل لياا هاا
زينب:الله ينجييك فيا ولا فيك
بتاسم وقرب باس جبهتها وقال:لهلا يخطيك

بتاسمات ليه بحب وىمشات بزربة وقالت:نمشي نلبس؟؟
عطاها بتسامة جانبية وقال:سيري
دازت من حداها مرتاحو شوي وتفكات حمورية وجهها ولات مرتاحة..مشات للفاليز تتقلب فيها وعقلها مرفوع تتقلب شنو تلبس ..بغات تهز دجين وخافتو اقول شي حاجة عاد هضرة مها مأثرة عليها لا علاش تلبسي البلدي نتي تزوجتي متلبسيهش
بينما هو كان تيرش الريحة كاخر لمسة تا جا صوتها بهدوء وناعم:عثمان نلبس هادو؟؟
تلفت لبها لقاها هازا سروال دجين وشوميز طويلة وفنبرة صوتها بخالا تتشاور معاه ..نطق ببرود حيت ممحكرش اصلا:لبسيهم 
بتاسمات ومشات طايرة للحمام تلبسهم مخلياه تايبرق فاخر ضحك وقال بصوت مسموع:هاهيا فمك..خووك انا تمتلبسيش قدامي
ضحكات ومجاوباتوش ومشات لبسات عليها سروال دجين وشوميز طويلة مع صبيبيط خفيف مببن الحنة فرجليها..قدات فولارها وخرجات لقاتو مريح كيعقد سيور سبرديلة هز راسو شاف فيها وغمزها:كيفاش زعما قالبك نتي؟؟
زينب:(فهماتو اش قال)هااء شنوو؟؟بلاتي ندير هي شوي تماسكارا وصافب
حرك راسو وقال وهو كيوقق:ديري الالة هاد ماسكارا نشوفو
مشات بفرحة حيت واخيرا غتعود تدير الماكياج ومتخاف لا من مها لا من راجل ختهل لا من هضرة ناس..مدام هو عطاها الاوكي الا وراها مرتاحة..وقفات قدام مراية حدا كوفوز هازا ماسكارا ايسونس لي جابت ليها فاتي فدهازها وطلعات بيها شفارها تا ولاو كثاف..وهو حاضيها بنص عين كيقلب على سوارتو..
رجعاتها لبلاصتها ودارت كلووز خفيف هي ماا..وقالت:صافي ياله
عثمان:مشتشيش سوارت طونوبيل؟؟(بدون ميشوف فيها كيقلب)
تلفتات فجنابها ولقاتهم فوق لكوافوز وقالت:هاهوماا
شاف فيها هازاهم وحول نظرو لوجهها بملامح جامدة تا حسابها غيقول شي حاجة..قرب لعندها شدهم وقال محقق شوفة فوجهها:كنا فالماسكارا صدقنا معكرين امدام
شافت فيه ببراءة وهزات يديها مسحات الكلوز وقالت:صافي؟
ضحك ودور يدو على عنقها محتاضنها وقال:هاد زمر شحال حمق ههههه مالكي تطيري واصدفتي خوافة هههه علاش هادشي
زينب:هءء قلت معحبكش صافي نلوحو
ضحك وطلع راسها كيشوف فيها مكمش عينيه وقال؛احيانا علبك ههه لا هي ديريه زوين مباينش هي انا عيني كينيشو على فمك ديركت هههه
بتاسنات ليه حشمانة وقالت:نمشيووو
عثمان:ياله زيدي صفاريتي بجوع ههه
هز كاسكيط ديالو كحلة دارها وحاوطها بذراعو من كتفها مقربها ليه..خرحو من دار بملامح مرتاخا وفرحانين متشوقين اقضيو وقت بوحدهم وعلى نفراد
نزلو لتحت حل لبها طنوبيل وطلعات عاد دار لبلاصتو وقال:زوين هنا ياك
زبنب:غزااال ههه نبقاو نجيو
عثمان:ضروري ههه خص هي تكون الفرصة
زبنب:واخا..معيطيش لخالتي 
عثمان:(تلفت مبتاسم ليها عجبو ااحال انها تسول)عيطت سلمات علييك لقيتهم محيحين دايرين عرس بلا عىوسة ههه
زبنب:ههههه خليها تاهيا فرحانة بييك
عثمان:انا لي عارفها هاظيك ههه مبردات تا ربطات ليا رجلين هه
بتاسمات ليه وسكتات فحين هو بغا يشد يديها ومحملش الحنة ونطق:ايمتا بيحيد داك العحب فيديك ههه بينا هي نبوسهم ومخلانييش
زينب:(ببراءة)ززينة الحنة من الجنة علاش متتخملهاش
عثمان:هاكاك ههه جني متبحملهاش ههه باله زيدي نفطرو
بلاصا طونوبيل ونزل حل ليها دوز يدو على كتفها مقربها ليه وهي فرحانة انها غادا معاه بلا حشمة بلا والو..مبقاتش تتلفت ليشوفهم شي حد ولا تهز الهم لناس..دابا حلالها وتدير معاه لي بغات
دخلو لمقهى عائلي وجلسو حدا بعضهم وقال:تشوفي تصاور العرس صيفتاتهم وئام
زينب:(بلهفة)اه اه ارى
عثمان:(متبع شفابفها)اري هو لول شي بوسة ونوريك
خرجات عينيها وقالت:عثماان نااس زنقة
عثمان:وانا مالي ههه كلها عندو حرامو احضيه وزايدون معارفني حد هنا هه
زينب:ربي كاين هنا راهزحشومة
ضحك ودوز يدو على خصرها كيحركها بشوي وقال:هي زوامل لي تيبوسو عيالاتهم فزنقة..بزعطا لكتعرف تبووس هههه
خرحات عينيها فيه تاني بغا يشللها على هضورو ياله بتهضر وهز يضحك ووقف عليهم السرباي خدا طلبهم لي ختارو عثمان كبضحك ومشا
عثمان:ههههه فاش تتخرجي عينيك تنخافك هي تنوضي وتخلبني 
زينب:(ضحكات)هههه تتمركني هاكة ههه 
حط راسو على كتفها وقال:مركي اختي مركي هههه..متمركيش هي فالفراش عفا حبيبي ههه
بعدات بشوي حشمانة وعراقت تتحك فراسها وقالت:عفاااك اعثماان ههه
ضحك وعاود قربها وقال:فليل نهضرو ههه خلبني محتارمك هنا نصدقو راجعين فحالنا مكاين لا خريج لا سيدي زكري ههه
زينب:فبن بنمشييو؟؟
عثمان:نضورك صويرة شوي نتغداو ومن بعد نشوفو فين نمشيو
زينب:جيتي ليها شي مرة؟؟
عثمان:مرة مرة انا وبراهيم تنصيفو هنا ولايني قبل زوااجو ودابا هاني جيت معاك
زينب:(سارحا فيه)ممم(حطات يديها على حنكها)وفين مشيتي تاني
عثمان:بزااف كل صيف تنضور منبقاش فمراكش هي هاد صيف ممشيت فين الحركة كانت مزيرة
زينب تتحقق فوجهو كي تيهضر وكيرمش عادي ماشي بحالها هي لي كترمش بزااف..كيكون كيدوي واحرك صبعو تشهادة لاغير..واحط يدو مرة على فخدو واهضر..عندو بتسامة خفيفة بزاف..قليل فين تيبانو ضروسو كاملين تكيشوف فبها عاد تيفرنس..لحيتو حرشة وكثيفة وكحلة هي لي مزيناه كثر..كتدقها فاش كيبوسها فعنقها..بتتسمات وهي تتشوفو تبعاود وعينيه قهويين اشوفو شمش واتعسلو..سمر وحجبانو كثاف مع خط رقيق تحت عينيه كيبين سنو لي لا علاقة بواقعو..
شافها ساهية فيه وحرك يدو قدامها تا وعات وهي تصايب فجلستها وقالت:هءءء 
عثمان:(بتسامة)سهيتي مالكي؟؟
زينب:هه والو..معاك

زينب:هه والو..معاك
عثمان:(بهمس فوذنها)ياكما عحبتك هههه
زينب:هههه(حنات عينيها)معرفتش
عثمان:(كيضحك بثقالة)مكنعجبكش امدامتي ههه صراحة مزوينش بحالك نتي مسرارة وبيضية وعينيك زوينين وكلشي فيك زوين..انا حرطاني هههه
زينب:ههه لا لا(تتضور فعينيها)تانتا زوييين
عثمان:(لمس يديها بشوي)لا هو من زيين نتي لي فايتاني ههه شوو كي حمرة ههه 
ضحكات بخجل وهو يمد يدو دخل ليها شعرها وقال:بنفطع جدو من جدر هههه جمعيه
زينب'كيزلق هههه
عثمان:ممم
تحط قدامهم فطور مغربي اصيل بيض بالخليع والخبز سخون معاهم مسمنات صغار فرماج كاشير وزيتون ومربى..واتاي..ونطق:بيتي شي عصير؟؟
زينب:لا لا هاكا مزيان
عثمان:متأكدة؟؟
زينب:هه واخا بيت عصير ليمون تيعحبني
شافةفسرباي تيضحك وقال:جيب لبها عصير تليمون
مشات وتلفت ليها كيضحك وعينيه تكمشو:ليمون اليموونة هههه فطري بعداا
بتاسمات ليه وب.ات كتفطر معاه فجو عامر بالهدوء والفرحة..رومانسيتو فشكل مكتمثلش فانه ابوس يديعا فزنقة ولا يدير مفاجئات ..كيقرب ليها الماكلة اشوفها حبسات واحبس تا تاكل هي..كيحسسها انها عندز اهم وان مصلحتها فوق كلشي
حط ليها العصير حغمات منو والشهية محلولة ليها وتاهو كذلك كياكل حيت من لبارح مكلاو
مهضروش تا شبعو لكريشة عاد رجع لور وقال حاط يديه على كرشو:الحمد لله..
زينب:شبعتي
عقمان:هذا هو ههه الى زدت سوقي نتي بلاصتي ههه
زينب:تانا شبعت الحمد لله..
كملات عصيرها ورجعات تاهي لور تتشوف دنيا كي دايرة عاجبها الحال عمرها فاتت مراكش مقاداها فرحة
عثمان:كيقوليك واحد المثل الى شبعات الكريشة
قاطعاتو ببتسامة عذبة:تتقول لراس غني ههه ياك
عثمان:لا تتقول لراس نوض كوييي(غلبو ضحك وحط يدو على صدرو)هههههههه
بقات حالا فمها فيه تتشوفةاش دير مع هاد سيد لي فمو خاسر معاها وباسل عليها دغيا زعم عليها..
زينب:هء وا هءء عثمااان(بعتاب)
ناض ميضحك وقال:بقاي هنا نخلص هههه ونجي ههه
مشا كيضحك مخليها باقي تضور فعينيها..كان تيبان لبها موقر وداخل سوق راسو ساعا جلاخة صافي
رجع عندها مد ليها يديه شدات فيها مخبية خجلها..وهو يعنقها بيديه وخرجو مطمر عليها وقال:نتمشاو على رحلينا ولا طونوبيل
زينب:على ىجلينا عفااك
عثمان:هي لولة لهلا يخسر خاطر الفنون ديالي
بتاسمات ليه وتمشاو معنفها كيضورو فشوارع صويرة واوريها لبلايص..وبلا متحس شدات فيديه لي مدور عليها مع مدلية عليها..عحبو الحال وطمر محكرش باش متحيدش يديها هلاها على راحتها..
مخلاو فبن مشاو اديها لهنا واخرجها من هنا وهي عاجبها الحال هي تتفرنس وتجرو اشوفو هادي وهاديك ومخليها على راحتها تا طلقات معاه تاني..وولات مرتاحة مكتحشمش وتاهو مبسلش عليها باقي مخلي خرمة زنقة
محطو تراميهم تال العصر عاد جلسو فسناك كيتغداووواهضرو واتفرجو فتصاور لي دارو او بالاحرى هي لي تتفرج اما هو كياكل
زينب:جاونا زوينين ههه
عثمان:ههه عرفت حطي داكشي ودوزي تاكلي 
زينب:ههه اه 
حطاتو وبدات كتاكل بشهية وقالت:باقي بنضورو ؟؟
عثمان:(شاف فيها)باقي معيتيش؟؟
زينب:هههه لا
عثمان:هههه خلي ماتشوفي لغد ليه ههه
زينب:ههه واخا
كملات اكلها براحة تا شبعات وهي لي تتموت فماكلة زنقة وتاهو واخد ليها لي حبات مبخل عليها والو..لحاجة هي تشوفها اشريها باقي تا ظقالت عجباتني مدللها كي تنقولو وعاجبهت الحال
باختصار عطاها حقها وكثر..شاد لبها الخاطر وفينما مشات اتبعها مخليها تدير لي بغات داير بحساب عمرها خرجات..بلعكس مفرحاه انها كضحك ليه وناشطة
كملو غداهم ونلض خلص عنقها تاني وقال:ياله مشيينا
زينب:ههه واخا
عثمان:نديو شي حاجة معانا للدار للكاسكروط
زينب:(بتاسمات حيت طاحت عليها فكرة)نديو مقادير ونصايب ليك لكيكة لي تتعجبك
شاف فبها وبتاسم بجنب وهو كيحل لباب تطونوبيل ليها:زعما ديربها؟؟
ركب بلاصتو وقالت:ااه نصايبها
عثمان:هههه مابيتكش تدخلي لكوزينة من دىووك دتكشي باش
زينب:هههه لا نصايبها ليك 
ديمارا وقرب باسها فحنكها وقال؛صايبيها ليها ونصايبها ليك(طرطق بضحك)هههههه

مفهمات والو وبقات تضور فعيننيها باستفهام:اشناهيا
عثمان:(باقي كيضخك)ههههه دابا نوريك شناهسا احبيبي ههه 
زينب:هههه واخا
كمل كريقو وهوما مجمعين وكيضحكو تاوصلو للعمارة وطلعو مع دروج محاوطها من خصرها تاقربو لدار وباسها فحنكها وقال:عييت نصبر راسي ليوم علبك..تتجبديني ابنت عيشة
ضحكات بخجل واخا مخششة فبه وقالت:ماباقيش بيتي الحلوة
حل لباب ودخلها باقي لاصق فبها هي سدو كالاها مع الحيط بزربة شادها من خصرها..كيشوف فعينيها ديركت..مترقبها وجامع ليها نهار كامل
قرب بشوي مخلي انفاسهم تتخالط..ورموشهم تتلصق..طبع اولى قبلاتو على عينيها بجوج وقال بهدوء باينا هايم فيها:حمقتيني..واش ساحرا ليا
ضحكات بشوي وتاهي تترعد من قربو..تتبتاسم ليه هي من لتحت لتحت لايح ثقلو عليها مزيرها..هز ليها راسها بشوي وتقابلو عبونهم من جديد ثم قرب وقبلها بحرارة فشفايفها ومصصهم لبها مزيان تا بقات هي حالا فمها
تتعجبو انها دغيا تتحل فمها مكتمرضووش..دغبا ساحت ليه وباشر فتقبيلها بلهفة وحب..عاطي لكل شفة حقها بثاني وامثني..ويديه عند فخاضها كيلمسهم بشهوة مقادرش احبس راسو عليها..قبلة من هنا ومن لهيه ويد.كتفسخ شال تا حيدو وىماه فالارض..ثم خشا صباعو كيفرك فروة شعرها بحنان مستمر فقبللاتو النارية تحت انغام صوتها الحنين لي كيطلع فاش كيعضها
رخاها بلمسة يدو على شعرها كثر لدرجة حطات يدها على خصرو تا بتاسم وسط ثغرها عارف راسو كيأثر عليها..هز يديها وحطهم على عنقو وزير عليها رافعها لعندو ويد تحطات على مؤخرتها كيعجن فيها كي.جيعان
بقاو على القبلات الساخنة تا سخنو بجوح وسيد مبقاش عارف اش تيدير ولا باغي كثر وماحدو بدا مغيحبسش..خلاها كيما هي كيقبل فيها وكيدفع فيها جيهة بيت نعاس عارف راسو اتعنفج فالصالون..
محسات براسها تا كان نصها فوق الناموسية وهو مليوح عليها كيبوس فيها بنفس اللهفة..ويطلع فمو لوذنها ابوسها واهضر بكلمات غزل:ننن..جهلتيني فففف غناكلك ازينب فف(قبلة ففمها)سطيتيني
رفعها معاه لعالم ولات فيه هي جهنم الحمرة فداتهم بجوجهم تيفورو بالسخونية والشهوة غالبا عليهم..هز يديها عند خصرو وقال وهو كيقبل عنقها وامصو وادور ليها من هنا لهيه حيت تتضور عنقها..كيفسخ فصدايق شوميز تاعها واهضر:حيدي احبيبي هاد التيشورت
فك ليها صدايف وبان شوي من صدرها وخشا لسانو ميقبلو بلهفة شحال عاد نطق:زيينب حيدي احبيبي
سمعات ليه حيت فلول حشمات ومدات يديها حشمانة لتيشورتو وجراتو بشوي تال جيهة عنقو فصل القبلة وتخشا بين ىجليها لايح تريكو وغاص تاني فيها

ولى السرير جهنم الحمرة ومكاين هي خرف الحاء والاه فداك لبيت..والحنان والغزل من طرف عثمان تاوصل لمبتغاه ومارس معاها بحنية واخا تقصحات لبه ولكن حس بيها صبرات تا لبى رغبتو ورغبتها كذلك
عجباتو فالفراش حنينة ومرفوعة مكتحبسوش على شي بلاصة حيت مكتحسش اش كيدير اول مكيحط يديه عليها كتفشل..
خدا مبتغاه وعطاها حقها وتلاح علبها كينهج كيقبل جبينها بحب وعبارات الغزل داخلة من وذنها وخارجا من فمو..مشبعش منها بتاتا..متمنيها كثر مي شافها عيات ومبغاتش تخسر ليه وهو يميك ورضا باش خدا
تلاح جنبوو كينهج داير يديه على عينو مخليها تتجر فالغطا حشمانو وهي الاخرى تتنهج..تارتاحت انفاسهم عاد تلفت لبها ودخل معاها تحت ليزار..حط يدو علبها وبتاسم وهو كيقبل كتفها وقال:ضريتك؟؟
شافت فيه بين خصلات شعرها لي نتفو نتفوو بكثرة مكيلعب فيه وقالت بخجب وصوت يادوب تسمعو:شوي
حتاضنها بحب حاط راسو فوق كتفها كيبوس فيه واهضر بثقالة محافظ على رونق الجو لي خالقين..وسكت تاهو مخلي ليها وقت ترتاح فيه حيت حس بيها عيات
عثمان:(بعد.مدة)نسولك
زينب:(تتشوف فعنقو)ممم
عثمان:مال تماا حمر
هزات فيه عينيها باستفسار مفاهماهش وقالت:فين؟؟
مجاوبعاش كتفى ادخل يديه تحت ليزار للبلاصة لي قصد تا جمعات رجليها بحرج خايفا وشهقات..وهو يضحك وحيد.يديه وقال:زادوي لاش حمر بزااف درتي ليه شي حاحة
زينب:هءء لا والو
عثمان:(كمش فيها عينيه)واهي دوي مدوزيهاش علي انا ههه اش درتي المسخوطة راه لحم لهيه طايب بزااف
تحرحات وبدات تتعرق معرفات باش تجاوبوو..واش تقوليه ولا اش تشرح لبه ونظراتو مترقبين الاجابة
عثمان:درتي داك زمر تاع لصقة لتما معرفتش اش تتقولو ليع؟؟
زينب:هءء (بحرج)لاصير
عثمان:هاديك ولاش درتيها؟؟حمراتوو ونتي بيضة
مهضراتش حنات عينيها وتترمش بزربة عرفها توترات..باسها فراسها ومتلاش هضر مخلي الموضوع لمن بعد عرفها تحرجات
داز وقت لابأس به وهوما فحضن لعض تا نطق:ماصيبتيش باقي احاوة
زينب:نوض نصايبها
عثمان:نوض نجيب لبك باش تصايبيها دوشي بيدما حيت
حركات راسها بالايحاب وقبل راسها بحب مبعد شعر على وجهها وقال:شكراا احبيبي
بتاسمات لبه حشمانة وخبات وجهها وهو ينوض اتقدا ليها

لبس عليه وخرج بلا ميدوش مخليها تتفىنس هي بوحدها..عاجبها الحال وباقي مأثرة بلمساتو الحنونة وقبلاتو..
ناضت لاوية ليزار وتوجهات للحمام لي زلات ساكنة فيه..دوشات بزربة قبل مايرجع وتوضات وخرجات فبينوارها وفوطة تشعر..لبسات دغيا سروال ثوب ساتان مع ديباردور وسوتيان ياله بتزيد الفوق تاعو وهز يتحل باب لببت كان هو لي جا هاز تقدية..شافها هاكاك وهو يكلعها وانزلها وقال:ها شنو خصك جبتو
خلى نظراتو اعبرو على اعجابو بيها..فعلا مكذبش لي قال المراة اميرة فبيت زوجها..نلبس لي بغات وتعرا كيما بغات
بتاسمات ولاحت عليها تيشورت ومشات شدات تقدية وقالت:واخا نصايبها دابا
عثمان:(ساهي فيها)متنشفيش شعرك؟؟
زينب:هاء اه اه ونتا(رمشات بزربة)متدوشش؟؟
قرب ليها كيفرنس حط يدو على خصرها وقال:ومتسنيتيش؟؟
ضحكات بخجل وقالت:معرفت ههه نمشي نصايب لحلوة
بفات تدوز ورجعها تضحك معنقها من خصرها وقال:واش لمك نتي متحنييش ههه
زينب:هههه اش درت(تتشوف لتحت)
عثمان:اححح اوكان مدرتي والو ههه سيري سيري
طلق منها وخرجات تضحك طايرة بالفرحة..دخلات للكوزينة لي فبها لماعن عادي كاي كوزينة مغربية لقات فران وبدات تتقلب فالبلاكارات تا لقات مول وستغربات حيت لقاتو حيت دار لاكرا مظناتش تلقاه فبها
باشرات عملها فاعداد الكيكة ليه بحب..تتبتاسم بوحدها وتخوض لي قدامة فرحانة..وناشطة ماعندها هم ولا غم
فحين هو دوش تيفرنس واعاود..خرج لبس عليه حوايجو ونشف شعرو وصلى لي فاتو عاد توجه للكوزينة بلا ميدير لحس باغي اشوف اش تدير وهي بوحدها
وقف قدام لباب كيطلع فبها وانزل قصيورة ووزنها عادي عندها من الزين حقها وفصالتها زوينة ..مؤخرة على قدها وتا جسمها ماشي منفوخ على لخوا كلشي بلاصتو طببعي
تمشا جيهتها بشوي لابس سروال سروفيت وتيشرت كحل..وقف وحط يدو على مؤخرتها وقال:فين زصلتي الحادكة
شهقات من قرستو ومع يديها ممسالينش بغات تحكها ومالقات كيدير:ااييي قرصتيني
عثمان:هههه دروك نعض فيك ههه(ضرب مؤخرتها بشوي)
زينب:(حشمات وهو يديه زالقين مم مؤخرتها للخصرها)هءء عثماان ههه
عثمان:(كيشوف فالكيكة مطمر)مالكي ههه كملي كملي ههه
زينب:هههه شغانكمل(بعدات شوي)
زاد قرب منها وقال كيضحك:ولفبني راني زلال ويدي ديما خدامين هههه
زينب:(شافت فيه )عمرك درتي هاكا مع شي وحدة
طلع حاجبو وتفاوت من حداها مطمر على لموضوع هز كاس كيشرب وقال:لاش زعما
زبنب:(رجعات تتخوض حشمات لاش سولاتو)هي سولتك وصافي ههه
سكت مجاوبهاش خلاها تكمل شغلها وتاهي محكراتش يمكن حا سؤالها هي هاكاك وصافي مرداتش اابال
دارتها فالمول وخشاتها فالفران وشافت فيه هو لي كيقلب فتيلي مقابلو معاها وفالت:نصايب قهوة؟؟
بتاسم وسجل الفيديو وقال:صايب الحب قهوة من يديك(جا حداها شعل ليها لفيديو)شوفي ههه
شافت فيديو ليها كطيب وتحرك وتضحك على راسها حشمانة وقالت:ههههه تنباان خايبا
ضحك ورد تيلي لجيبو وقال:الى هاكا ورفعت العلام معرت لكنتي زينة كي بنولي ههه
مفهماتش وقالت:مفهمتش
حرك راسو وحجبانو جيهة حجرو وتاهيا شافت فين تيشوف وهي تصدم سروال مفاوت مع الحجر وشي حاجة واقفا..خرجات عبنبها وفهماتو وهي تضحك وهربات من الكوزينة مركات وتم تابعها ميت بضحك عليها. هي تتمشي لبه من قنت لقنت وتابعها ببطء عتجبو تمشي وابقا اشوفها كتخطر فالدار
عثمان:ههههه اهي وقفيي متخافييش ههه
زينب:(مقادراش تشوف فيه)صافي اعثماان سير هههههه براكا والله تاوحشوومة
زرب تا شدها من ذراعها وقال مزيرها معاه:مال حسك هههه محشومتش وانتي قلتي على راسك خايبا ههه(جرها تا لصقها كثر معاه)اش تديري ليا..راه معمرني وصلت هاكا مع شي بنت لمرا هههه معرت واش هي فلول تزواج فاش مكيشبعش الواحد ولا هي انا هههه
بتاسمات بخجل وقالت:نعرت ههه نتا لول لي نعرف
عثمان:(قاد ليها لفوطة على راسها)واخر واحد(قبل جبينها)تالجنة ان شاء الله
زينب:ان شاء الله..نمشي مصلي ونوجد القهوة واخا
عثمان:(باس جبهتها)سيري
مشات من حداه تتفرنس مخليها فرحانة حيت مطلووق وكيبين ليها بطرق غير مباشرة انه باغيها حسدا وروحا وانها كتمتعوو
صلات لي فاتها وخرحات للكوزينة لقاتو كيقلب فثلاجة وقال:تنقلب على شي لعبة نتكلوها من غير هادشي
زينب:فيك جوع؟؟
عثمان:لا عليك نتي
زينب:نافياش جووع..
عثمان:اوا صافي وجدي هي القهوة
زينب:واخا
مشا للبيت جاب باكي تلكارو وبريكة وريح حداها فصال امونجي وهي تتوجد القهوة وقال:ديري ديالي قاسحة
تلفتات ليه وشافتو شعل كارو:بتضرك فالمعدة شربها مخلطة
حرك راسو مخرج دخان :لا هي صايبيها مكيدوزش ليا لكارو بالمخلطة
حركات راسها وسكتات ووجداتهم وهو تيكمي فصمت واخا خنقها طمرات تا كماه على خاكرو ولاحظات انه مكيهضرش..تا وجداتها لبه ومداتها لبه بابتسامة شدها داير لتسامو جانبية كيبخ الدخان:شنوو(غمزها)
زبنب:هء والو هاك
شدها جغم منها وقال:مقطرة هههه تبقاي توجديها ليا فصباح
زينب:اه علاه شكزن اوجدها هه
مشات تطل علة لكيكة لقاتها قربات تطيب وعطات ريحتها وقال:كي حلوة دروك كي تاعت قبيل هههههههه

سكتات تضحك مقدراتش نجاوبوو باقي خافت تفرش..
طابت الكيكة. جبداتها زوقاتها بشكلاط لي ذوبات وقالت:نقطع منها وناكلوها فالصالون
عثمان:،اييه الحب(طفا الكارو)
وقف حداها تا قطعاتها وخوا القهوة ليها فكاس وداهم للصالون وهي تبعاه بطبسيل الكيكة تا جلسو فالصالون..حط كلشي ومشا جاب مانطة خفيفة وقال:محرك لبرد عاد مدوشة
نشرها عليهم زجرها خشاها حداه مغطيين بالمانطة..هز مورسو كلاه وقال:تاعت قبيل بنينة كثر ههههههه
زينب:(بخجل)بصحتك
هزات شوي كلان منو وجغمات من اافهوة وهي فحضنو معنقها. كيتلمس فدراعها واهضرو تانطق:سوليتين قبيل شحال مرة عرفت
زينب:هء انا؟؟لا
عثمان:اييه سولتي قلتي ليا واش عمرك درتي هادشي ظع شي وحدة
زيينب:(كانها تفكراات)ااه واهي سولت وصافي
عثمان:(حيد ليعا لفوطة كيلعب فشعرها الفازك)مابيتيش تعرفي
زينب:(بنظرة عادية)لا مابيتش..اي راجل كيكون دوز بنات فخيااتو داكشي داز
عثمان:هانتي فهمتيها..هادشي لي كنت بنفهمك ساعا معندي منقول ههه طيارة
زينب:،هههه قالتها ليا رقية هههه
عثمان:(ضحك)هههه ديك ختك عافية ههه سودانية
زينب:ههههه هي تيبان لبك هههه راه ضريفة بزااف وحنينة هههه ولاكن لسانها ههههه 
عثمان:واييه لاحظتهاوههههه علاش طلقات
زبنب:تتقول سقرام ومتيتهلاش فيها وعندها عجوزتها صعيبة وتيضربها
عثمان:ممم ضربها؟
زيتب:(ضحكات)واحد لمرة ضربها وهي تهز عليه ديك الاية القرانية لي تنعلقو فالصالونات ههه ديك تاع زاج زفات عليه بيها هههه باقي لدابا فيه الاثر
ضحك عثمان:ههههههه مسخوطة مقطعة لوراق ههههه عنداك ديريها ليا شي نهار ههه
زينب'عههههه لا لا انا خوافة منقدرش هههه
عثمان:هههه والى ضربتك اش ديري
زلنب:ميمكنش تضربني
عثمان:(كيداعب حنكها)وا هي مثلا شديتك تا خليت عشتك اش ديري هههه تشقي ليا راسي
ضحكات تا تكمشو عينيها وقالت:لا ههههه عارفا ىاسي دمدومة ههه نمشي نبكي تا نشبع ههههه(غلببها ضحك)
عثمان:هههههه وانااريي عليك هههه عارفا راسك.دمدومة هههه
ضحكات زجرها معنقها كيضحك وهي تقول:وزعما اعثمان تضربني شي نهار
عثمان:اش بان ليك؟؟
زينب:هههههه معرت 
عثمان:هههههههه لا منضربش انا هو لي منضربش شي مرا
هزات فبه عينيها وقالت مترددة:ضربتي وئام؟؟
عثمان:وئام ختي ودارت علاش(بجدية)هاديك بوحدها لي تنخلي عشتها ومتندمش هه
زينب'ولكن حشوومة..مرحمتيهاش والله ضربتيها بحالا تضرب فشي راجل
عثمان:وشنو بيتيني نصفق ليها..دارت علاش وكلات العصا
زينب:(بهدوء)معمر العصا تاتبرد القلب
عثمان:كون مفكوهاش كون قنلتها..
زينب:حشوومة والله اعثمان..نهار ضربتيها داكشي لي بكيت
ضحك وقال:هههه علاش؟؟
زينب:(تتهضر بجدية)بقات فيا..متنحملش لي يضرب البنت
عثمان:(مركز مع كلامها)داكشي باش قلبتس علي وجهك ومابقيتيش حاملاني
زينب:نكذب علبك اه..تقلقت ومابقيتش خاملة نشوف فيك على لعصا لي كلاتها
هز حاجبو وقال:لهاد.درجة؟؟
زينب:والله..راه صعيبة تنتفكر فاش كان عزيزي تيضربني وانا مدرت والو..تناكل العصا على والو ومكاين لي يفكني
عثمان:واهذاك بلان وهذا بلان..ختي دارت علاش ونتي مدرتيش
زينب:واخا هاكاك مضربهاش..يتيمة وحاسباك نتا باها وتنوض ضربها
عثمان:(شاف غينيها تيلمعو)دارت علاش وكلات العصا وبردات وتابت..انا عصبي(ساط)وتنزرب فشحال من حاجة..وايدي سابقاني من جيهتها
زينب:(بترجي)حشومة اعثمان..ختك وعندك هي هي صغيرة وزوينة تهلا فيها ورد ليها لبال اتدي لاجر
عثمان:(بتاسم)هههه هاديك راه ااحب ديالي ههه هي ضاسرة وتتعصبني ههه
زينب:الله يخلبها ليك..
زينب:(ببراءة)سعداتها عندها خوها ههه
عثمان:واهاد.خوها راه راجلك ازين ههه(غمزها)ولا ممعمرش ليك العين
ضحكات وجرات عليها الكاشة تتفرنس فحين هو قال:هاد الحشمة نحيد مها من جذر هههه
زبنب:متقدرش ههههه تنحشم بزااف
عثمان:ههههابا تشوفي..
تمخشات فيه وتاهو عنقها بحب حاط راسو فوق راسها وقال:مكملتيش ليا على بلان لاصير
خرحات عينيها وسط حضنو وتزيرات وحس بيها وهو ينطق:بيضة نتي بزاف ودرتيها تاولات حمرة راه جلدتك خفيفة لاش درتيها
زينب:ااصمت
عثمان:راه معاك تندوي
زينب:هءء هي درتها..قالت ليا اميمو ديريها كاع العريسات تيديروها
عثمان:الى قالت ليك ديك الخليقة تأميمة لوحي راسك لوحيه ههه مشيتي ازغبية تشوطي راسك ههه راه طارت حلدة
زينب:عرفت ههه حرقاتني نهار لول
عثمان:معمرك تعاوديها..خليك طبيعية حسن
زينب:ههه واخا..(تفوهات)
عثمان:فيك نعاس احبيبي
زينب:شويي
عثمان:،اوا نعسي باش نسهرو فليل مكاين هي طاق امارش ودييس فيتااس تا يطلع لفجر
ضحكات بخجل وتمخشاات تاني تتفرنس للخلا وتاهو صقل تا حس بيها نعسات ولحفها هو الاخر

فمراكش وبضبط فدار عثمان لي كانت تتقيا بالبشر شي داخل شي خارج..واللعب خدام لفوف كانت جليسة للعيالات جيرانهم وحبابهم فدرب مريحين فصالون وملشي الاغلبية لجلابتو مي جلالب تالمناسبات
واللعابات كيلعبو وسطهم واغنيو واضربو ومعاهم عيشة ورقية وعائلة حسن لي حلفو مايقلعوو
نشااط هاهو شاط..بنادم كيشطح زاردح بجفنة والموزون ومكاين هي الله يعطيك الصحة
فاتي لابسا قفطان اخر مايضور غير لي لبسات فالفرح تالعروسة وواخة حاملة واقفا غلى طباخة لي تطيب فسطاح وتشوف اش خاص واش ناقص..فحين مباركة راهوتدخل من اكوزينة للبيت للسطاح مبقاتش ضراتها رجليها ولاو فيها عشرة وبراهيم وحميد خارجين داخلين بسخرات وعينين البنات عليه
رقية مربحة حدا مها تتشوف بعينيها متتعرفش للشعبي فضلات تجلس وعيشة هي تتش ف وتضور عينيها تا جات مباركة تطل بقفطان حمر زمحزمة بطابلية وتتشير للعيالات وترحب بيهم
دخلوها لعابات بينهم كيغنيو عليها بحثا عن الغرامة وبالفعل غرمات عليهم ولعبوو..وطلباتهم اغنيو على عيشة وعلى رقية دليل على تىحيبها بيهم
ناضت عيشة تتعانق هي وياها واحركو يديهم زعما راه تيشطحو
تادخلات فاتي وغرمات مية درهم وقالت بنفخة تتمعني على عجوزتها :غنيو ليا على سيدي حميد ههه
شداتها وقلباتهع غنا على حميد لي سمع اسمو من الكوزينة تتيضحك هو براهيم
دخلات فاتي وقالا:كلشي هو هذاك براهيم الديسير واجد
براهيم:رااهوو..كلشي هو هذااك سربيو للناس العشا دغيا
حميد:خاصا شي حاجة؟؟
فاتي:ممم لا صافي ففف عييت العروسة للعريس والجرا لمتاعيس ففف عييت شكون لحالها لالة زينب مشات ومخليانا نجريز فعرسها
حميد:هههه بيتيها هي لي تجري فيه مثلا ههه
فاتي:تحلس هير وهي فيها لولة تسافر بحالا عمرها شافت السفر
سكتو بجوج مجاوبوهاش عارفينها كيدايرا..تغنا وتلعب الشعبي وشطحو ناس ولعبو وداو مايعاودو..تسربا العشا والديسير واتاي والحلوة وكلشي وناس كلاو وشبعو وداو مزال حقوق ولادهم 
بدا المحمع كينفرق وكلشي نزل فحالو بقات هي فاتي ومها وختها وبراهيم زحميد ومراتو وعائلتهم 
وئام:اربي ظهري تقسم فففف متقولوش ليا نجمعو دروك تال غداا
فاتي:مجامعااش ففف نوضي جيبي هي ليزور عطيهم للبنات انعسو
ناضت لبيت مها جابت ليزور لكل وحدة وكل وحدة شدات تليق مع كانو هي شي ستة مع زهور وعجوزت فاتي 
ناشت مباركة لبيتها تنعس فحين براهيم دا مراتو ومشاو ..فحين فاتي قالت:انا بندخل ننعس فبيت عثمان
حميد:ياله لدار حسن حشومة بيت العروسة منعساتش فيه دشنيه نتي
فاتي:دار با واقلة ماشي دارها وداك لبيت تاع خويا نوض الى بيتي تنعس
حميد:هذاا الله معاك
ناضت فاتي ودعات وئام ودخلات لبيت زيتب لي باقي كلشي فيه جديد وباقي حوايجها لي مداتش فيه
حط حميد ولدو فوق ناموسية مكوخ بنعاس حيد سبرديلتو وشاف ففاتي لي تتشوف فالباليزات:نعرت اشفيهم
حميد:(كيقلع فحوايجو)ياك نتي لي مقدية ليها
فاتي:لا ماشي تاوعي هادو..(جرات شانطة)والله تنقلبها نشوف اش شرات
حميد:فاتي حشومة حوايج لبنت
فاتي:(لاحت شانطة فوق الناموسية)ويلي مشافنا حد نشوف هي اش جايبا معاها من عندها
حميد:اهاد المرا راه حشومة
فاتي:واهي نرات خويا(بطنز)
حلات ديك الشانطة ليفيها البياسات لي شرات عيشة ليها ولي اغلبهم لا علاقة بدات تتجبدهم وتشوف وتصدم وتضحك عليها :ويلي ويلييي(هزات بيحامة طويلة)تصورني نلبس هادي هههعهه ويليي هههه تفووو راه لي شلح شلح..كنت عارفاها متتتعرفش تشري لحوايج ههههههعع(كضحك من نيتها)ويلي على شوووهة ههههه(وراتو ديباردور)شووف ماايو جدة هههههه
ستغفر حميد الله وتكا كيحاول انعس كيكبح راسو ميتخاصمش معاها وهي مكملة فالتقلاب فلات دوك الحوايج وتضحك باستهزاء عاجبهت الحال ولقات منين دوز ليها وتعلق:وييلييي وحدي واخا تكون عمرها نزلات لمدينة هههه شو على حوايج اربي واش هادو باش بتجلس مغ عثمان ههههه بيطلقهل نن نهارها ههههه
حميد:فاتي حطي حوايج سيدة ودوزي تنعسي راه عيب هادشي لي تديري
حطاتهم وبدات تترضهم كيما هوما وقالت تضحك:ههههههه والله الى مجملجة ومشلحة تافاتت القياس ههعه بقات فتنقرا فلافاك ههه خرا بنادم معربن
حيدات ااقفطان ومسحات الماكياج وهي باقي تتعلق:حالتهم واش متتشوفش اش كاين فالامووض..ودوك سوتيان تاع جدة لي شراات هههه تيديرهم هي مالين صدر لمدلي ههههه

يتبع ...