صورة مصغرة لـبريق عينيك الجزء 16

بريق عينيك الجزء 16

bari9 3aynayk
رواية بريق عينيك

طلع مخليهم جالسين وكيهضرو على لخطبة وماجاورها..تانطقات امبمة:اوا انا نمشي نحيد هادشي ونتساراح
فاضمة:نوضي حيدي داكشي وزيدي جمعي رواين 
اميمة:عمرك شتي شي عروسة تتشقا هه
مباركة:هههه زينب شقات فعرسها هه
فاتي:اوا زينب دايزة ليها لحداكة(بابتسامة لزينب)تبارك الله
كلشي ستغرب وبقاو شي تيشوف فشي..اكثرهم زينب لي تصدمات ومفهمات والو ونطقات:لالة نمشي نجمع ليك لكوزينة
ناضت مخلياهم فحين نباركة نطقات:سمعت نيت نزياان ولا شنوو
فاتي:(عوجات فمها)اوا اش بنديرر ليكم نتبعكم فهبالكم..بيتوو هي نفااق هاهو نعطيه ليها..
وئام:على شوي كنت بنثيق راه تبدلتي ههه
فاضمة:والله ابنيتي الى نقرة هي هي متتعرفيهااش
اميمة:واهي ضريفة ولكن سمتالاة
فاتي:علاه هي سمتالة وسكتي..ولايني اش بندير ماشي ديالي نقطع هضرة ولد ميمتي على قبل مرا واخا راه هو لي ماد يديه علي 
مباركة:اوا لمبيتيش تقطعي هضرتو هي لمشيتي طلبتي منو سماحة ومن مرتوو راه غلطتي نييت
فاتي:اوا على وعدي وسعدي ولايني ها زجهي وها ديالكم الى ميبان عيبها راني ماشي بنت سيدي يووسف
مباركة:نوضي نوضي فحالك
فاتي:(وقفات)نطلع ندوي مع عثمان ونعيط لحميد اجي ليا
وبالفعل خرجات تتمشا بشوي عليها مع الكرش مثقلاها ..طلعات فدروج بشوي تا وصلاتاىهم دقات فباب وتسنات شوي عاد تحل لباب من طرفو هو لي كان لابس هي شورط ..ستغرب وعقد غوباشتو وقال:مك راه لتحت
فاتي:اوا لوااه اخوياا..لديرش ليا فيها ضيف حيد خليني ندخل
دازت فيه مدرمة ودخلات فحين هو بقا محافظ على تغوبيشتو سد لباب وتلفت ليها هي لي جلسات فوق تليق وقالت:باقي مهداك الله تهبط كواريك وتهضر مع ختك
عثمان:من نيتك نتي؟؟شكون لي غالط
فاتي:بجوجنا
قاطعها بنرفزة؛لحبس لوااه..تجنعي شوي ونتي دايراها قد راسك وتتهضري
فاتي:مدرتش اعثماان..هي زلقات
عثمان:داكشي متيزلقكش..تسحابك بتشوهبها هي راه شوهتي هي خوك بيحسابهم هي مراجلش..انا يادلي مداخلا ليا هضرتك من تا شي قنت ولايني هي ...هي افاطمة زهراا لاا
فاتي:(وقفات)واخا اسيدي انا لي غالطة زانا لي ضلمتها وانا لي ممزياناش وجايا نطلب سماحة منك
كمش عينيه وبقا ساكت تاعاودات نطقات :ياصافيي ..عارف متنحملش نتخاصم معاكم
عثمان:(بهدوء بعدما فك ملامح وجهو)سمعيني افاطمة زهراا..هاديك مرااتي شرفي اناا..وبلا كاع هادشي تتبقا عندي عزيزة وتنبغبها ومتنحملش نشوفها مضرورة ولا تتبكي ولا حتا مقلقة..وهضرتك منساتهاش دغياا..داكشي باش انا منسامحك تا تنزلي تطلبي منها سماحة
فاتي:(سااطت)ففففف واش اعثمان انا نزل كولي تالعندها ونطلب منها سماحة
دار وجه استهزاء وداز:بااازز
شداتو ميمشيش وقالت:صافي صافي واخا نقولها ليها والى مرضاتش وردااتني(غوبشات)بربي تا نتعصب
عثمان:(بابتسامة سخرية)راه تنقوليك معارفاهاش افاطمة زهرا..نقا لي فقلبها مافتاحد..تمشي عندها وتعنقك وعااددي عندهت عرفتي علاش؟؟حيت بنت نااس. من لخر
فاتي:(عوجات فمها)هي دروك حنا ماشي بنات نااس
دار بتسامة جانبية وقال:كلشي بنات نااس هي هي بزااف..هضري معاها
فااتي:(عنقاتو)توحشتك هههه كنتي ديكا تتسول فيا
دوز يدو على خصرها وقال:بقاي توزني هضرتك..الا زينب مندوزهاش ليك بااقي
فاتي:هههه وافضحتوونا بيها ههه
غوبش تاني وقال:بنضرب ملتك
فاتي:كثر من ديك تصرفيقة تاع داك نهار..اه منسيتهاش ليك(صرفقاتو بشوي)تضرب ختك كبر منك
عثمان:هههه هي حيتيني حاملة اما كون عاو
ت ليك ترابي ههه(حط.يدو على مرشها)باقي بعيدة
فاتي:لا لا قربت
عثمان:اتولدي بالفتيح تاني
فاتي:واقلة..ياله انا نزل لتحت ندوي مع ديك زنوبة تاعكم
ضرب ليها شعرها:زيينب هههه نزلي وهي بشوي نسمعك قلتي شي هضرة ولا حشيتي فيها شي هضرة المرا جايا نقلب عليد وجهي بمرة..راه غشيمة مديالش ديك الطيابة تاعك
عوجات فمها وقالت:واصاافي سير
دازت تضحك فرحانة انها تصالحات معاه..احسن حاجة ففاتي هي متتفوتش خوتها ومها يمكن حيت عارفا راسها عندهت هي هوما وعاد حيت مزروعة فيهم ديك الغريزة الاخوية لي تتخليهم ميتفرقووش على بعضهم

رتاحت نسبيل ونزلات لتحت على وعدها وسعدها تطلب سماحة من لالة زينب واخا مباغاش مية فالمية ولايني على قبل علاقتها بعثمان قالت تدير لما منين ادوز

دخلات لدار العربي هازا جلايلها تصلدفات مع وئام وقالت :فين زينب
وئام:اش بيتبها؟؟(بشك)خلي ليلة دوز بخير
فاتي:انم فينها مرات خوك
وئام:راهيا فلكوزنة تتغسل الماعم على قلبها
دازت فيها ومشات للكوزبنة فين كانت زينب مشمرة على قفطانها وجامعا شعرها بشالها لي مغطي هي نص ونص لاخر باين..كانت قربات تسالي فاش دخلات عليها وقالت:قربتي تسالي 
تلفتات لمصدر صوت ولقاتها هي ..ولات هي تتبرق تتحاول تستوعب اش قالت..فلخر قالت:باقي اختي
وقفات حداها وقالت: مالكي اختي عليها تغسلي ليهم ماعنهم
زينب:(باقي محرجة)هي مع عيات لالة
فاتي:اوا نتي معيتيش
زينب:هءء لا ماشي مشكل
عم صمت وهي تقول فاتي:انبات عندكم ليووم
زينب:مرحبا بيك اختي
فاتي:اوا المهم هي باش متبقايش شادا فخاطرك مني(حطات يديها على كتفها)تطلع ليا القردة للقصبة ونولي هي تندربز فالهضرة هه
شافت فيها زينب وقالت:ماشي مشكل اختي
فاتي:(حطات يديها على كتف زينب)المسامحة صافي هه
زينب:(بابتسامة)دنيا هانياا اختي
فاتي:براكا علينا من هاد ختي ههه سالي وياله نطلعو للفوق
زينب:واخا هه
خرجات فاتي وساطت وقالت:ففف واخيراا
مشات لعند مها ووئام واميمة ريحات معاهم
انا زينب راه رتاحت نسبيا وقالت اللهم تصلج العلاقةةولا يبقاو هاكاك مخاصمين..سامحتها حيت قلبها مكيهزش ومتتبيش ترد بنادم
كملات ماعنها وخرجات عندهم تاناضو كاملين طالعين للفوق..دقو وحل ليهم عثمام لابس فوقية وقال:على سلامة(شاف فزينب)مالكي فازكة
زينب:منت تنغسل الماعن
حرك راسز وشاف ففاتي وقال:فين ولدك
فاتي:انعيط لحميد اجيبو ليا انبات ليوم
دخلو وخرج هو للجامع اصلي العشاا..
زينب:انمشي نبدل
مشات مخليعم مربحين وفالت مباركة:دويتي معاها؟؟
فاتي:(هازت تيلي)ممم
مباركة:طلبتي منها سماحة
فاتي:مممم
وئام:معرت فين مات شي يهودي
فاتي:لتعيقوش اه درت هب لخاطر تانشوفو هاد سربيس فين اوصلنا
ناضت مباركة تبدل هي زوىام مخلينها تتقلب فالتصاور تاني دايرا رجل على رجل
خرجات زينب لابسة بيجامة حد الركبة مبينة السيقان ونص كم..جارا صندالة بعدما مسحات ضفارها من صباغة..دازت توضات وصلات لي فاتها عاد.خرجات لقات عثمان مريح مع ختو وقالت:اشندير للعشاا
عثمان:(حط يدو ورا ظهرها)انا مافياش 
زينب:ونتي افاطمة زهرا
فاتي:ممم ربي ديري لينا شي طويجين يكون بحال تاع داك نهار لي طيبتي فاش مرضات مي
زينب:ههه واخا
شافت فعثمان وغمزها زعما مزياان وناضت وفالت:انمشي نوجدو
وبالفعل دخلات لاكوزينة بنفس مرتاح وبدات تتنصب العشاا على حقو وطريقو تا دخل عتمان عليها وقال:الحادكة شهادا
زينب:ههه شنو
دوز يدو على خصرها وباسها فعنقها وهي تنطق:عثمان بيدخل شي حد ههه
عثمان:(تحاك معاها)عارفيني معاك هههه اش موجدة
زينب:طاجيين ههه 
عثمان:ممم دويتي نتي وفاطمة زهرا
زينب:ممم صافي مبقيناش مخاصمين
عثملن:ههه عارفك الحنانة(باسها فحنكها)شي سهرا اايوم احبيبي
زينب:هههه سهرنا اابارح هههه 
عثمان:نزيدوها تاني ليووم ههه راه بدا يبان فيك.داك صدر تقنبل والديه
زينب:هههههه كون تحشم
سمعو صونيط فلباب وقال:ايكون حميد عنداك.تخرجي هاكا
زينب:جيي ليا عفاك منلبس
عثمان:واخا
مشا مخليها ملهية مع طاجين جاب ليها بيجامة بسروالها وشالها وقال:لبسيهم
زينب:(تتمسح يديها)واخا
بقا واقف متكي على لبوطاجي وقالت:متمشيش؟؟
عثمانز:هههه لا بدلي
زينب:(درقات وجهها بالشال)لا هههه خرج
عثمان:والله منخرج هههه بدلي 
ضحكات تاتكمشو عينيها وبدات تتحيد تا بقات بشورط وديباردور وهو يبدا تيقرب تا بعدات وقالت بصوت متخافض:عههههه عرفتك ديرها حشوومة
سد لباب بيدو وقال:اجي قالاك حشوومة
زرب عليها وجرها من دراعها تا تخشات فيه لصقها مع ثلاجة وبدون سابق انذار تلاح عليها ببوسة معنفجة شرك ليها فيها كلشي..قبلة وتلميسة وتعبااز
قبلها لجهالة ويديهم مشابكين تيبوس واقول مابست تا تحلات لبه وولات معنقااه مكاين هي بوس ياما تبووس ومن الفم للعنق لفتخة صدر للفخاض تا حسو بحرارة جسمهم كطلب بما كثر 
تلاحمو باليوسان تا ولا سيد بغا يقلع ليها حوايجها وهي توقفو تتنهج خاشيا نبفها فصدرو وقالت:عثماان برااكة
وعى تاهو وحط ذقنو على رلسها تيتنفس بصعوبة:ففففف دينمي ديما زربان تنجيبها فك*** فلخر

هزات فيه عينبها حشمانة وشعرها تخربق شوي بلا حوايجها لي كلهم تجرتلوو..بتاسم وباسها بلطف فجبهتها وقال:بحالا عمري قستك ههه واش هاكا تيكون لعام لول تجواج ههه تيولي بناظم جاهل
ضحكات بصوت منخافض حشمانة منو ويدها على صدرو وقالت:هههه معرت
عثمان:ههههه اودي..صبر معاك نمشي نغسل وجهي
زاد تيحرك فراسو بحالا تيقول الله يهديني..مخليها تتفرنس وتسرح فشعرها ديما شادعا فشي قنت مقنتها وكيجيبها قراسو تقدر حالتو تجيه فاي وقت وفاي بلاصة وابدا اضور بيها من هنا ولهيه وابوس من هنا ولهيه
لاحت عليها لبيحامة دغيا وصايبات شال عاد.هزات حوايجعا داتهم لبيتها ودازت عندهم هوما لي مريحين..بتاسمات وسلمات على حميد من اليد بحياء وقالت:خويا حميد لباس عليك
حميد:(باحترام)براك الله وفيك أختي
جلسات حدا عثمان وجا عندها انس وقال:هاني جييت
هزاتو فحجرها وقالت:مرحباا بيك
قرصها من حناكعا وقال :ههههههه اييي حناكك زوينين
ضكك عثمان وجر ليه حناكو:كي تاع الطبال يااك هههه
انس:ههههخ اه
دوزو ديك الجليسة هي هضرة وجيب من هنا ولهيه وزينب متتشاركش بزاف فالحديث حيت ممطلوقاش قدام حميد حدها لقرصها عثمان فجنبها تاتفافا وتحبس ضحكة
تا طاب لعشا وعطات ريحتو فدار وناضت تتحط العشا فحين عثمان نطق:تجعدي جيبي الما تشريب
وئام:مافبااش عييت
عثمان:تهزي جيبي الماا تشرييب ونتي عاطياها هي لنعاس
ناضت تتسوط معاجبها حال جابتو وحطاتو بنطرة عاد حابت زينب طاجين والخبز..بداو الماكلة لي طاحو فيها عميين وبزاف حميد لي موحش ماكلة دار طاح فيه عما متلاش نااض
مباركة:(تسوخرات اللور)الله على طااجين ههه يعطيك صحة ابنيتي
فاتي:احححح الله
زينب:(بخجل)بصحتكم
مسحو داك طاجين وناضت هزاتو وجابت ديسير وريحات حدا عثمان لي باشر كيقشر ليها تفاحة واهضر مع حميد فحين فاتي هازا تيلي تتوري لوئام لحوايج اما انس راه خمر على رجل جداه لي بدورها تتكمع
حط ليها تفاحة كلاتها وشافتهم فاتي وهي تنغز وئام زعما شوفي ونطقات لوخرا بصوت منخافض:ويلي هادشي هي شوي ماشتي فاش تيدخل من الخدمة واسلم بالوجه بوسة هنا ولهيه وتاهي تتعرض ليه ههه وشي مرات تتكون تتهضر مع مي ونلقاه تيشوف فيها 
فاتي:شلاااا فففف سبعيام تالمشماش دغيا دوز
كلاو داك.ديسير والاغلبية كمع وهي تنوض زينب جمعات داكشي للكوزينة زبزربة جمعاتها خلاتها ناضية عاد مشات تتحط لفراش لفاتي على قبل ولدها..
مسات عليهم ودازت لبيتعا ملقاتش عثمان كان فلحمام حيدات شال ترخف شعرها وهزات كريم تاليدين تاع نيفيا دهنات يديها وهو يدخل هو وقال:نعسوو
زينب:ااه
جا موراها حاضنها وقال:وحنا منعسووش ممم
زينب:هههه هاحنا نعسوو
عثمان:لا نعسوووو(طولها)ههههه(شد يديها كيدهن ليها لكريم)ضروري من هادشي
زينب:هي باش ميحراشوش ليا يدي هههه
عثمان:(هز يديها باسهم)اخويا راك رطب بلا قيااس هههه
قلبات وجهها تضحك حشمانة وجات عينيها عليهم فالمراية تيبانو كوبل زوين واقف وقالت:شوووف ههه
شافت جيهة المراية وقال:شنوو
زينب:شحال طوييل ههههه
ضحك وقال:كلشي طويل(دورها عندو ومد يدو لذقنها)منلوحوش حنا ديك ضالا لي بدينا قبيل
بتاسمات بخجل حانيا راسها فحين هو فتخ ليها شعرها بحب وبدا كيدلك فروة راسها مع قبلات على مستوى جبهتها وحنوكها وكلمات خفيفة مخلياها ترتاعش بين يديه
قادها للسرير بحب تيقبل بيها واعبر جسمعا بيدو..محس تا لقا راسو فوقها كيشبع رغبتوو فيها وهي الاخرى تتنهد وتعطيه حقو عن طريق استسلامها ليه
كيتحسس فخاضها بعدما حيد ليها كلشي بقات صولو وهوما بجوج فعالم شهواني..شافها اتبدا ديماري سد فمها بيدو وقال بهمس:كاينين احبيبي هههه
عاشرها بحب مرارا وتكرارا تا بردوو بجوج عاد طلقها..وتكاو بجوج مليوح عليهم ليزار..كيداعب جسمها مزال راغب فلمزيد..قراب لبعض ومرة اتباداو القبل مرة الهضرة..مرا اجمعو واخا فيهم نعاس ولايني تاواحد مساخي بلاخر 
زينب:بللتي شعري تنتف
بعدو ليها وراها وقال:مبرزطني قرعيه عفااك هههه
زينب:هههه تسخاا بييه انا لا
عثمان:ههههه كاين شي حد اسخا بهادشي هاا هههه حمر من عند الله
زينب:هههههه اندير ليه صفر 
عثمان:صفري كلشي ولا بلاكي هههه
ضحكات بخحل وتخشات فحضنو ويديها على كرشو المزغبة شوي وقالت:عتمان تصالحتي مع ختك
عثمان:ممم جات طلبات سماحة
زينب:تانا ههه صافي مابقيناش مخاصمين
عثمان:نتي راكي الحنانة هههه اححح علييك(باسها ففمها)تنقول شي مرات كي بيكونو ولادي معاك
زينب:(بفرحة)معرت هههه
عثمان:ولدي لياا شي ضاسرة نشبع فيها هي بوسان هههه تيكونو صغار تبقاي هي تتبوسي فيهم
زينب:ههههههه تكون تتشبه ليك نتا هههه يكونو عينيها عسليين
عثمان:هههههه يااك
زينب:واش باك عينيه عسليين تاهو
عثمان:لا هههه معرت لمن شبهت تاواحد ماعينيه هاكا هههه
زينب:هههههه بصح...
شد.يديها لي تتلعب بيها فكرشو وباسها وقال بحب:مكرهتش نولدووو شي خنفووسة
زينب:هههه اش نسمييو
عثمان:لي بيتي المهم تكون زوينة بحالك وحشوومية
زينب:ههههه والى خرجات مقزدرة بحالك
ضحك عثمام متخيل وقال:ههههه بلانها لوحدوو ههههه خصها تكون شي حشومية وضحوكية وداخلة سوق راسها
زينب:ياربي امييين هههه
عثمان :نعسي خلاص ولا نديمااريي
تخشات فحضنو وعنقها بخرارة وقال:نعسيي
زينب:تصبح على خيير

صباح جديد باقي السبعة تصباح تاحد مفايق كلشي ناعس وشمش بدات تتسخن ..صقيل فداار تا كيتسمع صونيت تدار مرارا وتكرارا فيق عثمان وناض من بلاصتوو صولو لبس بوكسر وخاسر ليه صبااح لاح لفوقية وتوحه احل لباب..مع حلو تعجب وقال:لالة عييشة

ستغرب من شوفتها على صباح ومع ذلك رسم بتسامة وقال:لالة عيشة
عيشة:(بابتسامة)صبااح الخيير اوليدي(مدات يديها وتحنا باسها ليها وباس راسها)
عثمان:مرحبااا بيييك 
عيشة:بسم الله بسم الله ادخل الخيير
سد لباب كيحك عينيه وقال:لباس عليك صحيحتك بخير
عيشة:(مزيرة على صاكها لي فيه حوايجها)الحمد لله والشمر لله نتوما بخيير هي بحرا فقتي
عثمان:(ضحك)ههه بحال هاكاك...زيدي دخلي
تقدمات عيشة للسيجور تتسمي الله وتشوف فدار عجباتها وتحقق فجليج..وقلالت:فين زينب؟؟
عثمان؛(تفوه)باقي ناعسة انمشي نفيفها ليك 
حىكات راسها وقالت:سير اوليدي سسير
مشا عثمان كيتفوه لبيتو مخلي عيشة تتولول على بنتها..
دخا للبيت وتوجه لديك الخنفوسة لي ناعسة ومكشمة عريانة ..تحنا باسها فظهرها وللبها على كرشها وفال وهو كيبعد شعر على وجهها:زيينب زيينب
زينب:هننن
عثمان:(بلطف قرب باسها فراسهل)فيقي اخييبي فيقي
زينب:(حلات عينيها بشوي مشابعاش نعاس)ممم صباح الخير
بتاسم وتحنا باسها فراسها حاط يديو محاوطها بيها من سرير وقال:فيك نعااس
خىكات راسها كي المشة باه وقالت:ماشي مشكل تاوسط النهار وننعس
دار ضحيكة صغيرة وقال:نوضي جات مك
كانو عينيهتةناعسين سمعات مها وهي توسعهم وقالت:هءءء حلف وييلي(بغات تنوض)امتا جاات
زاد تيضحك وقال:هي دروك جاات ههه نوضي
دار ليها طريق وناضت لاوية ليزار مخلوعة وتلفانة معرفات متلبس ولا متهز وهو تيضحك واحك عينيه..فلخر قرب وشدها من خصرها وفال:هزي شي حاجة لبسيها تا تسالي ودوشي ههه
ضحكات ليه متوترة ومشات تتلقك حوايجها من لبيت من هنا ولهيه ولبساتهم بزربة متسوقاتش ليه هو لي هي تيشوف حيت ممولفاش ليها تتعرا باريحية حداه..
سالات وقالت:فينها
عثمان:فسيجوور ههه
خرجات زربانة خفيانة ومشات تتزرب هي شافتها وقالت بفرحة:ايناااا
شافتها عيشة وناضت مبتاسمة وفالت بالشلحة:ايهااي على لمدينية ههه زيدي زيدي
مشاات عنقااتها بحرارة وتا لوخرا موحشين بعضهم
عيشة :تبارك الله وصلاة على نبي(شدات حنوكها)زيين زيين
ضحكات زينب بخجل تاتهزو حنوكها وقبللت يد مها بحب وقالت:جلسي تساراحي مرحباا بيك
جلسات عيشة وفجانبها بنتها وقالت:لبااس عليك كيداير خالي ونراتو ورقية وولادها
عيشة:جمعي كلشي وق لي الحمد لله...انا لي ضروني ركابي
زينب:(بقلق)ياك لباس
عيسة:اوا شرف وصافي ههه نتي كيدايرا كيدايرين ناسك 
زينب:الحمد لله امي..(عاودات عنقاتها)توحشتك
عيشة:تاحناا..سلمات عليك رقية ودراري وتا ختك فاطمة
زينب:اسلم عليهم تلخير..توحشتهم بزااف
قاطع حديثهم ظهور عثمان لي لبس عليه وقال بالتسامة:لالة عيشة مرحباا بيييك
عيشة:(بحياء)براك الله وفيك اوليدي
بتاسم وهرج من دار وهي تنطق غيشة بصوت منخافض:فين مشا راجلك
زينب:(بابتسامة)معرفتش هه
عيشو:(حطات يدها على حنكها)هاويلي غلى معرفتش..كاينا شي وحدة متتعرفش فين خارج راجلها
زينب:بيكون مشا هي هنا
عيشة:اجي بعدا سبعة ونص هادي ونتي باقي مفقتييش هااوييليي ازينب ابنتي
زينب:باقي الحال..متيخرج للخدمة تال تسعود
عيشة:ويلي شيطان واخرج بلا فطوور

زينب:تنوجدو ليه دغياا
عيشة:(حركات راسها بشك)لا لا باين ليا تتعطيه خبز لبارح واتاي باايت ابنيتي رااه
قاطع هضرتها مجى مباركة لي سمعات الحس فدار وناضت شافتها وهي تبتاسم وقالت:اهلان اهلان بلالة عييشة
عيشة:(وقفات باحترام)لالة مباركة بخيير
تسالمو بجوج وجلسات حداها وقالت:لباس عليك صحسحتك بخيير 
عيشة:الحمد لله ونتي بخير..كيدايرا كع هاد صهد
مباركة:وا الحمد لله تجي هي من عند الله ومرحبا بييها
عيشة:داكشي لي كااين
مباركة:والله الى نهار كبير هذاا..مرحباا بييك
عيشة:براك الله وفيك..كيدايرا البنية لي حاملة
مباركة:الحمد لله هاهيا تجر..فين رقية لاش مجاتش معااك
عيشة:مكاين لي يبقا فدار ورقية بولادها خصها شحال بلش تجي
مباركة:اوا ماشي مشكلل
زينب:انمشي نوجد الفطوور درووك
ناضت زينب مخليا العجيزات اتعاودو واهضرو واتبادلو اطراف الحديث..تا دخل عثمان مقدي بتاسم ليهم وصبح على مو ومشا ديركت للكوزينة فين توقع القاها..حط تقدية وقالت شداكشي
عثمان:شي خبز ديال دار سخوون وواحد زبدة بلدية
زينب:ااه شكراا
شافها مبشوشة وقال وهو كبهز زيتونة:هاد ضحكة عللى مجية لالة عيشة ولا على لبارح
كتافات تدبر ضحكيكة خفيفة وقالت:هههه برلكااا
عثمان:(كيعيبها)براكااا هههههه اشمن برااكت هننن(قرب باسها فحنكها)
زينب:هههه اهياا بدخل خالتي
عثمان:مال خالتك حسابها مزوجين تنتعلمو الطياب هههه تنعيشوو الحياة احبيبي 
زينب:ههههه واصافي براكاا تانكونو بوحدنت
ضحك وبدا كيهر قيها:والى مبيتش اختي
بدات تتهرب لبه وخافت تضحك بجند واسمعوها..تزنكاات وحشماات تتحاول تبعد فيه تا سكتها بقبلة حميمية زكات فيها اطرافها على لحركة وبادلاتو القبلة تتفرنس تا تقطعات من طرفو وقال :كون ما مك كون ننن(بقا لاصق عليها تيهرها فحنكها بلحيتو ويديه خدامين وهي تتعوج ليه وتضحك معاه بشوي عارفاع تتعجبو الملاغة..قبلة فحنكها نرة وففمها مرة تا شبع وباسها فعويناتها وقال:ياله كملي لفطور..نهاونك
زينب:تعاوني بصح؟؟
عثمان:اش ندير نعمرليك اتاي
زينب:(تضحك)ههه لا عجن لياا نشوف
زاد تيضحك وحر كرسي ةقال:نوضي براكة مم ضسارة هههه 
زينب:ههههومعجااز هههه 
ضكك وقال:بالمعقول فاش نعاونك
مدات ليه نعناع وقالت:،نقييه ههه
شدو تاهو مينقي فيه واجمع معاها جموعو الخاسر والوح لبها شي تلوييطة
عثمان:داك طرف عندك ها غادي وازييد ههه متتحزمييهش اختي
ضحكات عاطياه بضهر وعاود نطق:لحمك رطبة المصيبة لبارح كلك زرقة هههه ايتسحاب مك تنسلخك
زيتب:اويلي وتشوفهم اتسولني هههه منعرف منقول لبها
عثمان:قوليها شنيونة..شنيونة قرصااتك ههه مع شنينوة بتوصل ليك تال جنان تفااح
ضحكات غلى عضرتو شادا كرشها وفالت:واش متتحشمش اويلي ههه
عثمان:(زاد تيضحك تاهو)من لخر هههه اه عولي تاليوم نحصدوو ههه
زينب:ههههه متتقظاش نتاا
عثمان:زعما نتي تتقداي هههه راك حلوة(كان سالا النعناع ناض باسها فحنكها)حللووة تا فتي لقياس انخرج نسول عيشة علاش توحمات فاش بتولدك ههه
زينب:(خرجات فيه عينيها)هيييه عنداك اويلي مي اه ماشي بحال خالتي..مي راه نص كم وتتحشم بييه
ضحك عثمان:اوا مافيها باس نسولو نسيبة علاش توحمات تا ولدات لينا هاد خوخ هاكا مدفق(مد يدو لترمتها قرصها)ولاش نووو
فلتات منو تضحك وقالت:وااعبااد.الله هههه انشكيك لخالتي
عثمان:اش بتقولي ايها هههه خالتي(تيعيبها)ولدك قرصني فقزيبتي شدييه علي(ماتت بضحك)ولا راه تيعضنس فصدري 
هنا تاهو تفركت بضحك وطارت عليه سدات ليه فمو معلقة فيه تضحك هي الاخرى بشوي خافت اسمعووها
زينب:حراام عليك اعثماان ههه
زاد تيضحك وحيد ليها يديهت وقال:ههههه حيدي الله يمسخك
زينب:هههههه قتلتيني بضحك دي معاك صينية انا نهز هادوو
هزها تاهو وسبقها وتبعاتو تاهيا بالبلاطو كبير فيه زيت زيتون كاشير فرماج وزبدة..مع شافتهم عيشة خرجو عينيها وتصدمات من انه هاز الصينية بقات هي تتشوف وحشمات وتتسنا مباركة تهضر

حطو لفطور ورجعات جابت الخبز وجلسات مبتاسمو فحين عيشو هي تتخنزر فيها 
كبات مباركة القهوة وبداو كيفطرز وكيهضرز الا عثمان لي ساكت تيفطر ومطمر..
سالاو ونطقات مباركة:زينب دي مك تحيد حلابتها باش ترتاح
ناضت زينب وتبعاتها عيشة هازا شاكوشها..دخلاتها لبيتها وقالت:حيدي اينا جلابتك
عيشة:(هزات جلابتها تت دارتها تحت باطها)محشمتييش ابنت الحراام هااا اوييلييي على غدايدي(تتندب بيد وحدة)واش اعبااد الله الرجل قد.سخط واهز معاك صينية هةيولي هاويلي على شووهتك اعيشة
زينب:علاش ايناا؟؟
عيشة:(خرجات فيها عينيها وقرصاتها فذراعها)واش حمقة؟؟اش بتقول عجوزتك عليك مدخلة ليها وادها للكوزينة مالهم مكروضين ليك
زينب:(تقلقات)اينا راه عادي..هو براسو تيبي اعاوني
عيشة:بسييف لسييف..واش اعباد الله الراجل تيدخل الكوزينة..فين عمؤك شتيني انا مدخلة باك.لكوزينة ولا فاطمة مدخلة راجلها للكوزينة
زينب:ايناا راه
قاطعاتها بغضب:هاويلي بنخرج على دارها باقي تا مكملات فيها شهراين..بيت ليك دقة
زينب:(تغرغرو عينيها)واا يناا راه عثمان فشكل
عيشو:شووفي انا لي عارفا العجيزاات..واش كاينا شي مرا اتقبل على ولدها ادخل لكوزينة ..الى كان بيدخل هو لكوزينة لاش مزوجااك هي بييه
كانت بغات تنطق وتقوليها اينا رله ماشي خدامة وهي تسكت حسن ليها لتجيد عليها نحل..فحين مباركة حيدات جلابتها تتنكر..علقاتها وقالت:تا البيت اعباد الله مجامعاه هااويليي هاويلي على تربيتي مشات خلة
سكتات ليها زينب ومهضراتش ومشات تتجمع فالبيت بصمت ودموعها غلى طرف عينيها فحين عيشة خرحات تتقاد تخميلتها ..ريحات حداهم مبتاسمة وناضت نباركة بتهز لماعن وهي تنطق:زيلي جعدي نتي رجليك ضارااك(بدات تتعيط)زيينب زيينب 
جات زينب وجهها حمر وحابسا الدمعة وقالت:ايناا
عيشة:هزي ابنيتي الماعن حشومة تنوض عجوزتك.تهزهم راه مريضة
تحنات تتجمع فيهم وباينا مقلقة هز فيها هو راسو باستفهام ومورقش لبلان..
حولاتهم للكوزينة ومسحات طبلة وطاحت دمعة دغيا مسحاتها..وبدات تتغسل فيهم فحين عثمان ناض لبيتو ابدل عليه باش اخرج للخدمة..بدا تيقلب غلى تيشورت مالقاهش وعيط ليها..تمات جايا ونطق:فين تيشورت لكحل
زينب:هي تماا فالماريوو
عثمان:اجي قولي لماريو اعطيه ليك
جات حانيا راس تتقلب فلماريو عليه مالقاتوش..بدات تتقلب من هنا ولهيه ومالقاتوش:معرفت فين طار كان هي هنا
عثمان:وشنو اش نلبس
زينب:هاك لاخر(مداتو ليه وشدو)
عثمان:بقاي تعقلي فين تتحطيهم..معنديش مع روينة
زينب:(شافت فيه بنظرة حزينى)يااك
عثمان:واهي قلت وصافي ههه
ضربها لراسها براسو ومشا مكمل لبسو اما هي خرجات للكوزينة كملات جميع تالماعن تا دخل عليها مريح ولابس وقال كيشد لماكانة:حبيبي هاني مشييت
تلفتات ليه باينا فيها مقلقة وقالت:الله يسر
عثمان:متجريش تال لباب
زينب:نجرر
دازت معاه تال باب تحت انظار عيشة تسالم معاها بالوجه وقال:مالك
زيني:والو سير اتعطل
عثمان:بييك شي حاجة
زينب:عثمان اينا تتشوف سير
هز فيها حاجبو وخرج مخليها راجعا لكوزينة هازا فخاطرها من جهة مها لي مالحقاتش تسخن بلاصتها عطاتها القاسح
فهاد الاثناء كانت فاتي يالخ فااقت وناضت تتعجز وسمعات اللغا فدار..ناضت ولقات مها وقالت:صباح الخير
الكل:صباح النور

عيشة:(تتحرك فراسها)صباح الخير
تفةهات فاتي وقالت:لالة عيشة بخيير
عيشة:الحمد لله ونتي ابنيتي كيدايرة مع الحمل شادا شوي
جلستت حداهم تتفوه فبيجامة مبينة فخاضها وعيشة هي تتشوف وتضور فبالها وقالت:الحمد لله..تعطلت فنعاس
مباركة:اوا مزيان ملي عقتي براسك..راجلك فاق ومشا لخدمتو
فاتي:(بلا نبالاة)فراسي
ناضت للحمام مسلمات على عيشة ماوالو..هتد الاخيرة تتشد فخاطرها دغيا ومعحبعاش الحال انها متسلمش ومترحبش بيها
فحين فاتي دخلات غسلات وجهها وخرجات ديؤكت للكوزينة لقات زينب تتعجن..وقالت:صباح الخير
زينب:(رسمات بتسامة)صباح الهير..كي صبحتي تساراحيتي
فاتي:ويلي تتدوي بحالا ممولفاش نبات هه(ضحكات بخفة زعما تنتمازح)ههه كاين شي فطور
زينب:هاهو باقي محطوط..سخني هي اتاي
فاتي:عفاا سخنيه ليا الله يعطيك ستر بنفيق انس الى تعطل فنعاس تيعذبني فليل
زينب:واخا اختي واخا
مشات فاتي تتمختر للصالة ودازت فيقات ولدها
فحين زينب سخنات اتاي ورجعات تتكرس العجينة تا سخن اتاي..دارتو فبللطو وداتو مع الفطور حطاتو ليها ورجعات تكمل شغلها..والعرق كينزل من جبهتها وعاد مناعساش مزيان..دوش هو لخر مدوشاتووش من الجنابة
عجنات ونصباات بزربة فحين فاتي مريحة دايرا رجل على رجل جنبها وئام وانس تيفطروو وعيشة مجمعة مع مباركة فالزمان
تا جات زينب ريحات حداهم مع ذلك فرحانة بمها..فطرو لويساتها وبقات هي مريحة عادي فحين مباركة ناضت باش توضا..وهي تنطق عيشة بالشلحة:نوضي جمعي لماعن ذبان تججكج عليهن
زينب:هااء واخااا
ناضت هزاتهم وعيشة دايرا فيها الصارمة لي تتنصح فبنتها بغات تبان قدام نسابها ..اما فاتي مهفهمات والو وهي تهز حاجب وقالت:لالة عيشة علمينة الشلحة نعودو نفهموو اش تتقولو
عيشة:هههه اييه نعلمها ليك..مقلت ليها والو هي قلت ليها تنوض تهز لماعن
فاتي:ويلي انا لي فطرت فيهم كنت ينهزهم نغسلهم
عيشة:لواه لوااه نتي حاملة وتهزيهم حشوومة..اش تدير هي ويلي
فاتي:دنيا هانيا متنبيش نشقيها معانا وهي باقي جديدة معارفا والو
وئام:فاطمى زهراا تكلمي لمييي
فاتي:مك تتصلي
عيشة:(تنهدات)اوا اش بديري هاد ىجيى هاكا داير الى مقرصتيه ميتكود
فاتي:(راسمة نظرة هدوء) الله الى..ولايني ماشي مشكل نصبرو علسها تاتعلم. تولف دنيا هانيا
عيشة:(بفضول)ياكما متتشقاش ابنيتي شوفي هي قوليها ليا وتسوخري لوور
فاتي:ههه لالا تتشقا هي راك عارفة شقا تهاد.جيل ميقنعش..
عيشة:واهو يادلي شقا تاعهم ميبرد قلب..والله يابنيتي فاش كنت صغر منها نفيق فصباح بكري قبل الفجر نعجن ونرد لحريرة ونحلب البقرة ونرد الفطور ميجي الراجل فين افيق القا كلشي نااضي وواجد
فاتي:(دايرا راسها مهتمة)اييه نااس زماان هادوك مابحالهم حد..دابا هاد جيل والله متنوض ليك الى مطلعات شمش 
عيشة:واييه..شتي انا يادلي شقا زينب متيقنعنييش..رقية لي معندي منقول مع كبرات معايا فلبلاد.شدات شقا لحاار زينب كبرات عند ختها شغلها شويا رومي(لاحت ضحكة باش متحرجش)ههه
فاتي:تانتي بشويا عليها ماشي مشكل..حنا قابلبن عليها تاتعلم وصافي
عيشة:اوا الله يكبر بيكم وافك وحايلك على خير
بتاسمات ليها فاتي ورجعات تتلعب فتيلي لي حيداتو لوئام دايرا رجل على رجل تتنقي فطحين تا رجعات مباركة وستانفات جموع معاها
اما زينب راه جمعات الماعن ولاخت تسياق فدار..جففاتها حيت تزعلكات ومها حاضياها تا كملات كلشي وعرقها ناازل..فحين اللويسات حاطين رجل على رجل ميديرو والو..
سالات ومشات حطات كلشي رجعاتو لبلاصتو ورجعات ريحات حداهم وقالت:ايناا كيداير خالي
عيشة:(مقلقة(لبااس سلموو غليك
زينب:توحشتوو
مباركة:تنهار تمشي زايرا وشفيه
زينب:ان شاء الله
عيشة:جيبي ابنتي شي قرعة تالما شحفناا ويلي 
ناضت زينب جابت قرتة تالما مخلطة وكااس حطاتهم وخوات ليهم اشربوو..
حغمات فاتي وقالت هاد لكيسان زفروو ويلي
مباركة:من العرس مخليت باش غسلتهم مبلتش زفورية تحيد
فاتي:شوفي زينب غسليهم بالملحى والحامض وتحيد ريحة متبقايش تخليهم ازفروو
عيشة:اييه الملحة والخامض تتحيد زفورية..راه عاؤفااها وريتها ليها ولايني معامن
زينب:(جمعات بتسامتها)واخا دابا نغسلهم
عيشة:هي درووك
مباركة:وبلي على دروك من صباح وهي من عادي لهادي...خليها تساراح مالنا فين زربانيني نتي منا لاش نحشمو قظاامك
عيشة:(سكتاتها)اوا نتوما مالين لخير
سرطاتها زينب وبقات ساكتة تضورفعينيها متديروالو..معندهاش خاطر تهضر وخافت تظوي وانزلو دموعها عارفا راسها عيشة دميعة

تا تحل لباب من طرف عثمان لي هاز مياكي تديسير..شافتو زينب زناضت بحالا لقات شي حد اعتقها..بتاسم ةقال:السلام وعليكم
تلقات ليه شدات المياكي وسوارت..قرب منها سلم عليها بالحنك وقال:مالك
زينب:(دارت بتسامة)والو ههه على سلامة..محنتي راسك
عثمان؛ديه للكوزينة
مشات فحين هو لقى سلام وتلاح مريح وفال:فين حميد
فاتي:ميجي تال ثلاثة
عثمان:مممم لالة عيشة تساراحتي
عيشة:الحمد لله اوليدي كيداير مع شي تمارة
عثمان:الحمد لله
جات زينب وقالت:عثمان نحط لغدا ولا حتى تصلي
عثمان:هي حطي حطيي
مشات للكوزينة حطات دجاج كايب فالكوكوت وشلاضة منوعة..ودات كلشي للطبلة فين مجموهين..وجلسات حدا عثمان..بداو الماكلة عادي وهي تنطق مباركة:شي شريبة ابنتي
فاتي:مالح ياختييي

مباركة:ممالح شاي ..زويين الله يعطيك رضى
عثمان:زووييين كاالاك عرفي تصايبي بحالو(ضرب زينب لكتفها بكتفو)معلمة
بتاسمات ليه بخجل حشمانة وقالت:بصحتكم
خوات لمباركة شريية فحين عيشة سقلات مبقاتش دوات تتاكل عادي وتصقل..اسالاو وناضت هزاتهم وجابت ديسيير كلاوه وجابت ليهم اغسلو من غير عثمان لي ناض لطواليط غسل سنانو ويديه وتوجه للكوزينة لقاها تتغسل يديها وقال:يعطيك صحة ازيين
زينب:(بابتسامة باهتة)بصحتككم
عثمان:(بشك)مالكي تتباني عيانة
زينب:مالي هه والو..ممصليش(بغات تقلب لموضوع)
عثمان:هههه مالقيتش وقت ندوش..مولف ندوش عند لفجر ساعا غدرني نعااس
زينب:هههه تانا مدوشتش والله مساليتش
عثمان:(هز حاجبو)اش درتي تا مساليتيش
زينب:من هادي لهادي وصافي..وسط نهار ندوش 
عثمان:ممم ولى خلي تنجي وندوش انا وحبيبي(شدها تاني من خصرها راسم بتسامة شريرة)همم
زينب:(بصوت منخافض)ههه واعثماان كلشيي كاين
عثمان:واماكاين لي يجي لكوزينة وانا فيها
ضحكات بشوي واخا معندها خاطر وقالت:يااك ههه عارفينك ضاسر 
عثمان:(باسها فعنقها)هذا هو المشكل لي سولتيه علي اقوليك فلان ضريييف ومعندوش مع لبنات
خرجات عينيها وقالت:كذوووب كذوووب ههههه كذوووب اجيو عندي نقوليهم اش كاين
غلبها ضحك وخشات وجهها فصدرو وهو سحاوطها بذراعو وقال:اش بتقولي ليهم العوجة هاا هههه
زينب:ههههه تيقرصني واعضني ههه
عثمان:ههههه وتنضل نبووس فيك متنزكلكش هههه
زينب:ههههههه ياك بعدا(هزات فيه عينيها)كيداز ضباحك مزيان
عثمان:مزياان الحمد لله تحركات الحركة شويااا
زينب:(بفرحة)اوا مزياان..ربي كبير كل نهار ورزقوو
عثمان:ههه يادلي واخا تنزعف ههه تنشوف رىسس قربت ندخل فراس لماال
زينب:اوا معليش مولاها ربي..اسهل الله مل نهار ورزقوو
عثمان:يااك ههه ياله اري شي بوسة باش نمشي 
زينب:هههههه
قلبات وجهها حشمانة وضحك تاهو عارفها ماقدرش تبوسو هي ومحتارم مبدئها عارفها تتحشم...دور ليها وجهها عندو زقرب خدا قبلة من شفايفها وفال بحب ممبعدش عليها:عرفتي شنوو لي تيخليني تنتسكا عليك ههه هاد الحشمة لي فييك هه
زينب:ههه بصح
عثمان:والله ههه(باسهت فراسها)انشمي درووك
بتاسمات ليه ومشا ورجعات هي للماعن تغسلهم تاني من جديد تا نقات لكوزينة مزيان عاد مشات تطل عليهم لقات عيشة فتليق ومباركة فتليق وفاتي ووئام فلبيت تيتفرجو فشي تصاور وانس تيتحرك حداهم زالغب بالمخاد كاع داك لبيت رونو 
مشات هزات حوايجها ومسائلها خلات للدوش طرفات حالتها وغسلات عليها وحسات بالانتعاش..دهنات باحد الكريمات المنعشة ولبسات عليها تما وخرجات هازا لمسخين دارتهم فسلة فبيتها وخرجات تاني وهي تسمع دقان مشات تحل لقاتو حميد لي شافها حنى راسو وقال:سلام وعليكم
زينب وعلبكم السلام دخل اخوياا
دخل حاني راس تلقى ليه انس طار عليها تاهزو وقال:ابوورااس نقص ضسارة جداك ناعسة
انس:ههههه متندير والو ياك اخالتو
زينب:لا متدير والو هه
دخا حميد عند فاتي لقاها هازت تيلي لقى سلام وقالت بلا متهز راسها من تيلي:على سلامتك
حميد:(جلس)الله يسلمك..ياله الى غاديا لدار
فاتي:هاا بلاتي ابرد الحال تدينا فهاد تقيقت اوذن هي العصر
حميد:وافاطمة زهرا جاي عيان وفيا جووع
فاتي:ويلي نال هنا ناقصة الماكلة..صبرنوض نحط ليك الغدا
حميد:ياله نوضي
ناضت فاتي للكوزينة تلاقات مع زينب لايحا زيفها على راسها مقاداه ولابسة بيجامة مستورة وقالت:زينب باقي شوي من الغظا
زينب:لا مبقاش اختي..علاش
فاتي:وييلي وحميد بقا بلا غدا علاش مخليتيش اصاحبتي
زينب:(بجدية)والله مفراسيي اختي واش بيجيي
فاتي:وا انا هنا يعني بيجي ماشي مشكل(دارت راسها تقلقات)انصايب ليه مياكل
زينب:(على نيتها)انصايب انا ..ندير ليه فلفلة وماطيشة وبصلة مع البيض
فاتي:بلاش انهرس ليه هي البيض وصافي
زيني:حشوومة اتغظا بالبيض 
فاتي:اوا ملي حكرتي منرضهاش فوجهك ههه صايبيه اختي الله يعطيك الخير
بتاسنات ليها ومشات فاتي راجعا ادراجها فحين زينب رجعات للكوزينة تتكرش فماطيشة وبصلة وفلفلة بزربة شحراتهم مزيان مع القوام وزاظت فوقهم البيض دغيا
اما فاتي دخلات طويلة عند حميد لي شافها وستغرب:فين لغدا
فاتي'ها زينب اتجيبو ليك اترض ليك بيض وفلفلة.
حميد:واش افاطمة زهرا من نيتك..مرات خوك توجد ليا غذاياا
فاتي'واش فييها بحال هتك ماالك
سكت ماقال والو وجلس كيتمازح مع انس تا جات زينب حطات ليه طويجين صغير في ه اش طيبات مع صينية تاتاي ..حطاتهك بحياء وتاهو تحرج وقال:سمحي لينا برزطناك معانا
زينب:دنيا هانيا اخويا ماشي مشكل
جلس حميد تياكل وعجبوو داكشي دخل فيه كول وعرض ومع فيه جوع معقلش..اما فاتي عيطات لزينب وقالت:اجي اجي نوريك واحد توب تجلابة بيناخدوو
ناضت زينب حداها تتشوف معاها وتقوليها عي زوين زوين..تاسلا حميد وناضت هزات الماعن وهو تيشكر فيها واعاود..حشم منها
هزاتهم تاني وغسلاتهم من جديد وها العصر تا يوذن..ردات ليهم الما تلوضو وناضو توضاو وصلاو وحطو تراميهم للارض تاني كينشو من صهد وزينب مزموتة فشال مع كاين حميد..
دخل عثمان من جديد بكري وناضت عندو تستقبلو..تسالمو بالوجه من حديد شيءلي ثار انتباه حميد..شاف كيفاش ناضت تلقات ليه وسلمات عليه وشدات تيلي وسوارتو وقالت:على سلامتك
عثمان:الله يسلمك هه بيت ندوش
زينب:كول هو لول
عثمان:شبعاان بيت هي ندوش الله يحفظك

توجهات للبيت حطات اغراضو فحين هو سلم وحيد المكانة وقال:واصهد هوو
عيشة:هادا هي تاع الدنيا تاع لاخرة معرت كيداير
عثمان:هههه الله ينجينا منوو
ناض لبيتو لقاها تتحط ليه خوايجو وقال:نتي دوشتيي؟؟
زينب:ظمم وسط نهاار دوشت دغياا..هاك ها حوايجك والفوطة راه لداخل وماعنك راه فحهة الفابو
عثمان:(شدهم تيطنز)ماعني لاصقين فيا اختي ههههه
ضرباتو بتيشورت وقالت:ههههه هه حشوومة
عثمان:هههه حيدي نتوضا من الجنابة ونتي دايا فيا ذنوب
مشا للدوش ادةش فحين هي رجعات عندهم ياله حطات نرمتها للارض وهي تنطق وئام:زينب مبيريش الفهوة اليوم
زينب:اييه نديرها..
مباركة:ومكرووضين ليك نتي اليووم..ياله تجعدي نشووف للكوزينة وجدي كاسكرووط نوبتك لعشية
خرحات عينيها وقالت:سيري سيري ساليتي راسك انا عيييت
مباركة:اش اختي عيااك هاا تليق لي شادا نهار ومطال
وئام:(هزات كتافها)عييت وصاافي
مباركة:جوج هضرات فاش تخيري تنوضي توجديه ولا يخرج ونقولهل ليه
وئام:(بدات تتغبن)والله تا نتي ممزياناش بالله..حراام معاك العيشة
ناضت وئام ساخطة تتغبن وتدعي وتنكر فحين عيشة نطقات:زينب نوضي عاونيها حشومة توقف بوحدها
نباركة:خليها تساراح من صباح وهي من هادي لهاديك مالها هي محنية
زينب:ماشي مشكل اخالتي انعاونها
مباركة:ياهاد البنت جلسي تساراحي
زينب:والله الى هانياا اخالتي ماشي مشكل
وقفات تتفادى صداع كون اخليوها هي فالهنة ميهضروش فهادشي قدام مها لي تتعتابرها زينب قنبلة موقوتة خافتها تنطق بشي حاجة ولا تشكا منها وتفركع عليها وتشوه للهم تسلك الشوكة بلا عنب
تبعات وئام للكوزينة لقاتها تتخبط فداك المقراج وقالت:هي سيري اوئام انا نوجدوو
وئام:(بحزن)اناا عييت وصهد تيقضي علي..تنبان ليها هي انا فلبلان..تنتنخق مع صهد وبسيف تنطلع نفس ونزيدها تا بتحرااك 
زينب:ماشي مشكل اختي..هي سيري انا نوجدو
بتاسمات وئام وقالت كتراضيها:اصلا قهوتك زوينة حسن من تاعتي اذوقها عثمان اشوهني مع مي
زينب بتاسمات بلطافة وقالت:ماشي مشكل والله..شكراا
خرجات وىام راجعة ادراجها شافتها مباركة وهي تبدا تتهلل:يااك صيفتك تصايبيه
وئام:واهي مباتش ..هي بغدا عارفاني مريضة وتنتخنق نتي لااا
مباركة:دابا واش حشمتي ولا محشمتيش..راه والله تنقولها لييه واسلخك
فاتي:ويلي لتزيدوش فيه تاني اسلخها حيت مباتش تصايب لكاسكروط..الالة انا نوض نصايبو
مباركة:تحزمات الكرعة بسلاوية..(شافت عثمان جاي وهي تخفض صوتها)ديريها فين تجيك هاني تنجمع ليك
هزات وئام كتافها بلا مبالاة فخين مها لتازمات صمت..ريح عثمان تينشف شعرو بالفوطة لابش عليه وقال:فين زينب
عيشة:فلكوزينة
حرك راسو ونطق حميد:محركة الحركة
.عثمان:شويا زصافي..شي يامات كانت ميتة ههه ونتا كي غادي مع شي عمل
حميد:اللهم لك الحمد..هجمنا عليكم تاني
عثمان:اصاحبي(هز حاجبو)الله يهديك اش هاد الهضرة
حميد:(حشمان)واهي قلت وصافي...
عثمان:مرحباا الله اودي
جا حداه انس كيتمارغ معاهةناض هزو وتوجه بيه للكوزينة دارو سبة اشوفها..لقاها غارقا تتخوض كيكة..دخل عليها وقال:ها واحد بوراس طيبيه ههه
زينب:هههه اراه نلوحو فلفلران
انس:ههه ياك اخالتوو يااك
ضحكات وباستو فحنكو:لا اولظي منلوحكش ههه نلوحو هو
انس:اه لووحيه هههه
ضحك عثمان وحطو وقال:سير عند.مك لوالديك
مشا تينقز واهضر صوتو مالي دار فحين هو تكا على لبوطاجي وقال:معيتيش؟؟
زينب:ههه شويا وصافي..
عثمان:(هز الما تيشرب)تكايسي ونتي ملي حليتيهم ونتي من هادي لهادي
زينب:ههه واخا
عثمان:نعاونك؟؟
زينب:هههه فاش
عثمان:ليبيتي
زينب:نتا عياان هي جلس انا نكمل
عثمان:تنهضر بصح نعاونك فشي حاجة
زينب:مخصني والو والله
جر كرسي ريح حداها كيجغم فالما وقال :هههه انقي ليك نعناع
زينب:ههههه لا بندير القهوة
عثمان:ممم واخا الالة هي باش متقولي راه متيعاونييش
زينب:هههه لا لا حادك حادك معندي منقوول
غمزها وقال:انعجبك فكلشي احبيبي
ضحكات بخجل وحركات ىاسها بلاحول..وبدا تاني مجمع معاها وتيتلاوط عليها بحالا جالس فراس درب مفوج عليها تضحك تتقول مضحكت..هي بشوي باش ميسمعوش..مرة انوض ابوسها مرة الوح ليها شي كلمة تا وجدات داك الكاسكرووط علل حقو وطريقو..بقهوة وحليب مسمن بغرير وكيكة تشكلاط وشي كريصات تيجيبهم عثمان من زنقة
ياله بيهز البلاطو وهي تحبسو وفالت:لا لا هي سير انا نجيب كلشي
زينب:لا لا يللش انا نجيبو هي سيير عفااك
عثمان:خليني نهزهم عليك
زينب:(باصرار)لا لا هي حطهم
ستغرب وداز سابقها وهي تابعاه بصينية حكاتها مزوقة وتبعاتها الباقي..عمرات الطلبة مرحبين بعيشة لي هي تتفرنس 
فاتي طاحا تاني عمية فالماكلة ظع حاملة دغيا تتجوع..حميد حديث ولا حرج مكاين هي الله يعطيك صحة السيد مشهي ماكلة دار..اما مباركة تاكى وترضي..فحين عثمان كيامل بصمت..تاناض هز كاء تالقهوة وخرج عارفينو بغا يكمي ومحكروووش
حميد:الله يعطيك الخير اختي برزطناك
زينب:بصحتكم مكاين تا تبرزيط
حميد:الله يكبر بيك..فاكمة زهرا ياله نوووضي
ناضت بلا هضرة بلا كلام لبسات عليها ولبسات لولدها وتوادعات معاهم من جديد ومشات لدارها

ريحات زيني تتشرب فالقهوة على خاطرها تادخل عثمان حط الكاس وريح وريحة الكارو عاطيا منوو..تيتفرج فالجزيرة 
تسالا كاسكرووط ونطقات عيشة:ساله جمي الماعن ازينب
زينب:بلاتي اتكمل وئام
وئام:انا سالييت
عيشة'اوا نزضي خلاص راه وليتي معجاازة كثر ملي كنتي(شافت فمباركة تضحك)حسن عوانك لاش صابرة هي سمحي لينا عقل صغر وكان
هنا عثمان ضور عندها وحهو مقندش وعقدهم فيها معاحبووش الحال 

رمقها بنظرة مغوبشى وهي تتشوف فمباركة مجمعة معاها فحبن هو طلعات فيه الهضرة ونزلات وتتبان ليه عينين زينب مغرغرة..شافت فيه بترجي باش مبهضرش عارفاه معندوش علاش احشم..وهب تنطق مباركة:لواه لواه الالة عيشة..زينب ماشي هي حادكة راه فاتت الحداكة لهيه..تبارك الله طيابها لي ذاقو عندي اشكرو من راجل بنتي شكرووو
عيشة:اوا هي قلناا..معرفتب لوقت اش مخييا
نطق عثمان بنظرة جدية:وحتى كون مكانتش تتعرف تطيب ماشي مشكل اخالتي..تجوجت بيها باش ندير معاها دراري ونعيش انا وياها ماشي نجيبها خدامة
مباركة:(حشمات)اوا شتي جيل درووك
عيشة:(حشمات)الله يسر اوليدي
مجاوبهاش كتفى اشوف فتلفازة عاقد غوباشتو ولي فوق العافية هي زينب بي هضرة مها تطلع وتنزل فيها..معرفاتها شنو تتحاول تدير..واش تبين راسها مرباتش ولا توصيهم عليها ولا شنو
بقا فيها الحال والغصة حلفات لدازت..مباركة حسات بيها وحطات يديها على ظهرها مبتاسمة:عطيتينا النقرة ااصافية..انا بعدا كون مانت عندي بنية بحالها منضيعهااش منزوجهاش نخليها حداياا..تبارك الله زين والحشمة..كلشي اقولها فيها زينة(عنقاتها من كتفها)لي شافها تعجبو(بغات تلطف الجو)شتس فاش نزلنا اخطبة تاع بنت العربي شافتها مت العريس قالت ليها كون مكنتي مزوحة كون جوجتك لخويا هههه
ضحكات عيشة وقالت:مزهارة هي هههه بحال باها
هنا عثمان ضور وجهو لعندهم مخرج عينيه وقال:هادشي مفراسيش(عقد حجبانو)امتا وقع؟؟
زينب:هءء مم
قاكعاتها مباركة:نهار خطبة امبمة..واقلة هي ضحكات
حرك راسو بسخرية:ضحكاات؟؟
ناض من حدانم كافر وطالعا عليه..هضرة مها مستفزة وزادتو هضرة مو هو طلعات ليه الكرافس لفوق راسو..اما زينب كتافات لتبسيمة لحماتها دليل على شكرها على مدحهة
عيشة:وا مسخيتش بيها ولايني ضروري تدير دارها وراجلها ووليداتها باش تا لمت منبقاش مشوشة عليها
مباركة:بطولة عمرك ان شاء الله تاتشوفي ولاد ولادها
عيشى:(شافت فزبنب)امدرا كاين شي؟؟
زينب:(بعدم فهم)شمن شي
عيشة:شي وليدات
زينب:(تحرجات)حمم باقي
وئام:باقي عليهم الحال ويلي عاد تززجوو
مباركة:واهو مدى بينا اولدو لبنا شي خنفووس نلقا هي معامن نلعب ولايني باقي تتقرا متقدرش عليهم
زينب:ااه داكشي
عيشة:القراية هي بتدير ليك المستقبل زعنا؟؟معرفت انا اش عاجبك فيها والله...مشت تا نفع فيها ضربي طريق على قلبك وتجي وصاافي
سكتات زبنب ماعندها متقول قدام مها وهب تنطق مباركة:لواه لواه القراية زينة حنا لي مقرينا مدرنا والو
عيشة:اوا وهاد راجل تشاورتب معاه
مباركة:الى من جهة ولدي راه ميقول والو بالعكس هو ازعمها تقراا
عيشة:اوا لي بان ليكم
بقات زينب عينيها فتلفازة خصها على شوي تدمع..متتعرف راصها واش مع مها ولا شكون؟
معرفاتش شكون ااحماة فيهم..واش لي تدافع عليها ولا لي تتغرق ليها
سالات وئام كاسكروطها وهزات زبنب الماعن داتهم تغسلهم وتتنهد معندها خاطر ولا تا حاجة..بات هي تمشي تنعس وتبعد من سيط مها..
كملاتهم ونشفات لكوزبنة ياله اتخرج وهو يدخل عثمان مدواش معاها حدو هز لما شربوو وبقا كيشوف فيها واقفة تتشوف فيه بنص عين ولمعة فعينيها تدموع..حط لكاس وحرك ليها صبعو باش تجي..وبالفعل توجهات لعندو تتلعب بصباعها ..جرها دارها وسط صدرو ودوز عليها يدوو معنقها بحب ومزير عليها
وهي بكثرة ما مهمومة هاد نهار لقاتو ملاذ لاحزانها..دوزات يديها على كرشو وعنقاتو وتسرسبو دموعها الواحدة تلو الاخرى..حس بيها تتبكي وزير عليها مخنزر محاملش البلان وقال كيزفر:فففف نم الكحل..هي حشمت منك اما نجاوبها 
زينب:(زيرات عليه وشهقات)هءءءء
عثمان:(قبل راسها)صافي ازينب براكاا..ياقي تامسخنات بلاصتها
زينب:هءهءهء بقا فياا الحال هءهءهء بحالا انا معجازة ومتندير والو(هزات فيه وجههة مدمع وشفتها تحتانية تترعد)بصح متندير والو
عثمان:(شد وجهها بين يديه)زيينب..فهاد زواج كاين انا ونتي مكاين تا شي حد اخر..انا ثافي وانا عاحباني هاكا كيما بتكوني قابل بييك كيما تانتي هازا ليا هبالي تانا قابل بيك(باس جبينها قبلات متكررة)واش البنت لي تفيق قبل مني توجد ليا الفطور وتفيقني بضحيكة واخا عارفاني تنفيق خاسر ضارب سبعة فربعة وتتيقا ضاحكة ليا..تبزز علي ناكل باش كضرنيش معدتي..توصلني تالباب وتقوليا الله يسر..نجي مدكدك وتصايب ليا ماكلتي وتلقا ليا ضاحكة وتتقولي ليا متديري والو(عنقها من جديد)انا عندي تديري كلشي ومافيك تا عيب..وتنبغييك هاكا كيمت نتي
زينب:(بصوت متعب ومغنغن)وعلاش هي تتقوليا متندير والو هءهء جاب ليا الله بحالا انا لي منسواس
عثمان:(زفر)شهاد الهضرة تاني تاع لق**** ..قسما بالله الى كون مشفتيش فيا كون سمعتها لمنقي من خيارها..تكون مك ولا جدااك..مك على راسس وعيني تجي مرحبا بيها تجلس شحال ما بات..تسكن ظعانا بمرة معنديش المشكل ولاكن باش تبقا تنقص منك قدامنا كاممليين مبلانش..مفهمتهاش اش تتحاول تدير ومعرفتش علاش مسكتيهاش..كون نتي هضرتي مكنتش انا نوض نهضر
زينب:(تترعد)اش نقول ؟؟هءهءهء هي هاكاك دايرا متنقدرش نقوليهل شي حاجة اعثماان هءهءهء(حلات فمها بتنفاجر بلبكا وهو يجرها سد ليها فمها بيدو وخشاها بحضنو)هءهءهء
عثمان:شووووو صافي سكتييي
بكات زينب بحرقة فقلب غثمان لي محتاضنهت وخلسها على راحتها تا شافها نقصات فلفوليم وقال:صاافيي سكتي احبيبي ..

زينب:هءهء عييت معرفتهاش لاش تدير معايا..
عثمان:تقول لي باات نتي عارفا راسك براكة عليك
مسح ليها وجهها من دموع وطبع قبل فعويناتها وقال:صافي متبكييش
زينب:فففف
مسحات على وجهها وتنهدات براحة فكات شال وتحنات على لفابو تالكوزينة غسلات وجهها ومسحات على ححبانها وطبعا مفارقهاش هو..قربها ليه خشاها فحضنو وقال:كلشي تيدووز ياله زيدي لبسي عليك نخرجوو شوييي
زينب:هااء حشومة اعثمان كاينين وعاد اينا
عثمان:هي باش تنفسي شوي نهار كامى ونتي فدار
زينب:(حركات راسها بنفي)لا حشوومة اتبقا تهضر هي تتمشس ونخرجو
بتاسم وعنقها بيدو وقال:صاافي ياله 
خرجو من الكوزينة ورجعو لحداهم وهي تنطق عيشة:جمعتيهم
زينب:ممم
جلسو وريحها حداه هاز تبليكوموند فيدو كيقلب فالقنوات مدوز ساعة فحين لوخرين مجمعين اما هوما مرة مرة اهضرز مع بعضهم بشوي تا دازت ديك الجليسة ووصل وقت العشا لي طيباتو زينب وحطاتو ليهم وجلسو مجموعين عليه تيتعشاو فصمت الا مباركة لي تترحب بعيشة
سالاو وناضت زينب تهزهم وهو يحبسهل عثمان وقال موجه كلامو لوىام:تهزي نتي
وئام:لفين
عثمان:جمهي هادشييي ياله
وئام:(تتغبن)ولاا راه عيييت
خزر فيها بجهد ومتلاش عاود الهضرة زهي تنوض تتنفخ وتجدب هزاتهم بتنطار معاوداتهاش معاه فخين زينب نطقات بشوي بوحدو لي يسمعها:عثمان كون هيي
تلفت ليها خزر فيها وهي تسكت اما عيشة تضور راسها..جات وئام جمعات طبلة بنفخة وتتخزر فعثمان لي ممسوقش ليها
ناض خرج عارفينو طالع اكمي وهي تنطق عيشة:حشومة ابنيتي حشوومة نوضي عاوني لوستك
مباركة:وهي عاوناتها فنهار..جلسي ابنيتي جلسسيي
زينب:واخا
حمرات فيها عيشة وسكتات فحين وئام تتغسلهم وتغدد سيدة ولفات الراحة..وتدعي معاجبها حال..ناضت مباركو لطواليط ودازت عندها وقال:هادشي كولو فهاد جوج شقفاات
ضارت ليها مخنزرة بحالا خصها هي لي معامن وقالت والحلفة فيديها عامرة صابون:عطيني بتيشااع الله يرحم بااك..تفزز على عييشة
دخلات عليها مباركة تتخنزر وقالت الله يحرق طواسلك الخانزة..مالكي على هاد الهضرة مك انا ولا قرينتك
وئام:فوتيني علييك خزييت مبقا تاحد ارتاح فهاد داار
مباركى:علاه اختي نهار كامل وحنا تنهزو عليك الملحة..غسلي غسلي لماعن حسن ليك هضرة توالو
وئام:هي حشمة قدام المرا اما ولله لغسلتهم مالي عليها
مباركة:دابا واش ماشي حشومة مرات خوك نهار كامل وهي فتمارة وتجمع وتحط وتطيب ومتساراحيهاش
وئام:(بغضب)واش انا سوقي ياك دارها وهي تحمغها ولا تخليها..مطلبها حد تجمعها ولا تطيب
مباركة:الى جينا عليك انبقاو نعيشو فلوسخ 
وئام:سيري فوتيني عليك الله يرحم باك وهاه والله لباقي حطيت فيهم يدي
مشات تتعيبها لقات السكات ببن زينب ومها لي تتكمع..زينب تتفرج وبالها مرفوع ومها جالسة وتتكمع لقاتها مباركة هاكاك وقالت موجهة كلامها لزينب:زينب نوضي ابنيتي عطي لمك تنعس راه تتكمع
توكضات وشافت فيها زناضت لبيتها جابت ليها ايزار من دهازها زوين بيج وجايا لجهتهم لقاتها فيقاتها مباركة وقالت:ياله اينا نديك تنعسي اتكوني عيتي
عيشة(باينا عيات)اييه الله يمسيكم على خير
مباركة :تصبحي على خير
مشات عيشة رفقة زينب دخلاتها للبيت صغير فيه تلوقان وبدات تتحول ليها لمخاد تا دارت ليها بلاصة..وقالت:نعسي نغطيك
تكات عيشة تتذكر الله غطاتها زينب وقالت:الله يرضي علييك
زينب:اميين تصبحي على خير
عيشة:فين نشا راجلك
زينب:(تتحل شرجم)مشا يكمي
عيشة:(ناضت من بلاصتها)هلاه تيكمي
زينب:ممم
عيشة:(شدات حنكها وهضرات بصوت منخافض)اوييلي
زينب:مالكي ايناا
عيشة:مفراسيش واش تيكمي
زينب:(بتاسمات)واش فيها؟؟
عيشة:اويلي على اش فيها؟؟فلوسو كاملين بيمشيو ليه فالكمى
زينب:(تنهدات)الله يهديك اينا
عيشة:(رجعات تكات)اودي مبقا منقول المهم هي تكون ثلاحتك عامرة تاكلي وتشربي وتعيشي هانيا
زينب:تصبحي على خير
عيشة:تصبحي على خير
طفات ضو وطلقات الخامية مخلية ضو تزنقة داخل وباقي عباد الله خارجين مع صيف مكاين لي يدخل بكري..لي كاع مخارجش راه حاط كرسي حدا دار وتيتفجج واضرب فيه لبرد
جلسات حدا نباركة لي شادا دوزيم تيتفرجو تا جات وئام تتسمح فيديها وقالت بتذمر:والله منغسلهم بااقي لي كال فيهم اغسلهم
مباركة:اغسلوك بالما القاطع ان شاء الله سكتي خليني نتفرج
حكات زينب عنقها بحرج فضلات كون غسلاتهم ولاةتسمع هضرة تحسسها انها دايرا شي ذنب عظيم..تفوهات ودارت يديها تحت خدها وعينيها تيشوفو فتلفازة لي بشوي بشوي ولاو تيتلصقو بنعاس. مع مناعساش مزيان وضالا تضرب فتمارة عيات..محسات تا غفا جزء منها وبقات تتسمع اصوات تلفازة بعيدة
دخل عثمان لي كان فسطاح شافها وقال:نعساات
وئام:(تتنش بيديها)ففف ريحة الكارو اعثماان ففف
عثمان؛نوضي لبيت لاخر حلي شرجم
ناضت بالفعل فحين هو جلس مسح على لحيتو 
مباركة:ياوليدي تتقلب بريحة الكارو..حسن عوانها لي تتنعس حداك
ضحك بشوي وقال:ولفات هههه بحال والو تلقايها تتكمي شي نهار
مباركى:الله ينجيها..مدا بيا تانتا تقطعو اوليدي فيه هي خسارة الفلوس والهلاك تصحة
عثمان:(حمحم)حمم فين لالة غيشة
مباركة:نعساات عياات
عثمان:تاحنا نوضو نعسوو..
ناض هز زينب بشوي وهي تحل عينيها قافزة وقال:رجعي تنعسيي
مباركى:تصبحو غلى خير
زينب:(باقي شاد فيها نعاس)تصبحي على خير 

مشا بيها عثمان مبتاسم على شكلها طفولي..دخلها للبيت حطها فوق الناموسية زلاح عليها ليزار وقال:نعسي نعسيي
زينب:؟تفوهات)ونتا؟؟
عثمان:(كيحيد تيشورت)هاني جااي
حيد.كلشي بقا بالبوكسر وداز من جهة لوخرا تخشا حداها فليزار..دار يدو ورا خصرها وجرها لعندو حاط نصها عليه وبشوي مد يدو للفوق تالبيجامة تا حيدها وقال:مصهدكش سروال
زينب:ههه لا(تتلعب فكرشو)
عثمان:جبتي ليا صهد ههه
زينب:حمم مافياش لي يحيدو
ضحك بشوي وبدا كيحيدو بشزي تا خلاها بسليي وديباردور تسحابها ايقيسها ساعا ردها لصدرو وقال:ياله نعسي ظرووك..فليل تتولي كلك طايبا بصهد
بتاسمات وقالت:تصبح على خير
عثمان:تصبحي على خير
بقاو فحضنو بعضهم تاةنعسو بسلام تاام
***
الصباح الذي لا توجد به انت
لا اعترف بفجره بعد
سكينة ايت الكبير
***
مع الفجر فاقت عيشة على صوت الموذن تتقطر بالعرق..ناضت تتعجز وتحك راسها..لبسات بلغتها وخرجات لقات صقيل من غير ضو فطواليط لي ضارب من واحد شقيقة تلباب فلحيط لفاص ليه..تحل باب طواليط وبانت مباركة تتستغفر الله
عيشة:صباح لخير
مباركة:صبااح النوور(تتصايب خرقتها)بتصليي
عيشة:اييه لجات على خاطرك
مباركة:اجي نعطيك الما
دخلات لدوش وجدات ليها لما فسطيلة وقالت:هاكي انا نمشي نصلي
عيشة:الله يقبل
دخلات عيشة للطواليط تتشوف فيها وتفليها..متوضات تا بىككاتها مزيان..لي شافتو تقيسوو..عاد توضات وخرجات تتشهد..لقات مباركة موجدة ليها الصلايى شكراتها وصلات الفجر وجمعات صلاية تا سمعات الباب تحل كان عثمان لي دخل من جامع..مشاف لا هاه لا هوه مشا ديركت لبيتو حيد لفوقية وتخشا حداها هي لي غارقا فنعااس مفرقا رجليها ومع لابسة هي سليب دار بتسانة شريرة وقال:اعوذ بالله هههه
عنقها من جدبد وبعد عليها ليزار حيت صهدها لقا تحت شعرها فازك بالعرق بقا نيبوس فيها ففوجهها وفعنقها تارجع غفا براحة
اما عيشة راه نعاس مجاهاش لانها مولفا متنعسش مور الفجر تتمشي تحلب ولا توجد الفطور..بقات تتقلب من هنا ولهيه مغمضة عينيها وتتسناهم افيقو بفارغ صبر
طلع صباح بشمش جديدة سخونةوصهد كيشوط..مع سبعة تصباح كانت زينب تتحرك بلاصتها قهرها صهد تا حلات عينيها متضايقة من صهد وزادها تا قربو ليها صهدها
بقات حالا عيتيعا شوي وشافت فيه لقاتو مخشي فيها بتاسمات ومدات يديها لشعرو تتلعب فيه مبتاسمة فرخانة انه فحياتها..بتاسم وسط نعاسو وقال بصوت باح:صبااح الله
ضحكات يشوي وقالت:صباح الخير ههه مكنتيش ناعس
حل عينيه بشوي فيها وخشا وجهو فعنقها وقال:لا..صليت ومدانيش باقي تنفيق وننعس
زينب:كون هي فيقتيني
عثمان:(بدا تيبوس فعنقها ويديها على فخاضها كيلمسهم)ممم بنتي ليا عيانة وخليتك
زينب:(تتفرنس بشوي ويديها على يديه لي سارحة فحسمها)عثماان
سد ليها فمها ببوسة طويلة وبدا كيطلع فوقها والوح ثقلوو عليها بشوي بشوي واقبل هنا ولهيه اجر عاد شفة وهاد الحنيك ويدو مرة تقرص بشوي تا تأوه ليه وازيد.تيفرنس عليها..غرق لبها عنقها بلببوسان والمداعبات..وفمعا كلاه تاولا حمر..خشا يدو تحت ديباردور قاصد.صدرها لي هازاهم حمالات صدر ودغيا حيدهم وتمكن منهم..
سيد كان باغي هي يبوس صدق فما أعمق ومع تتضحك ليه وزعمات شوس ولات تتحط يديها على ظهرو بخالا تتعنقو وتجرو لعندها مبقاش تيشوف قدامو
حيد ديباردور وتمكن منها بقبلات فرنسية ومداعبات فهضاب جسمها بدون ماينسى جبال صدرها الفتي..كل انش فجسمها عطاه حقو تا من صبع لهر فرجليها..غرق فيها ومبقاش بغا يخرج
اما هي عاطياها هي لتوحويح بشوي بصوت مائل لغير مسموع ومع رقيوق تيجي فوذنيه كي شي قطعة موسيقة
تعالات الالحان فالبيت وولات النوطات المسموعة هي تنهيداتها وخركاتها فاش كيضرها وبعض كلماتو فوذنيها لخاسرين ميخليهل حمرة كثر من جهنم لي هوما فبها بصهد
كملات رحلتهم الاستكشافية لتضاريسها باشباع رغبة كل واحد فيهم فسفر فجسم الاخر..لبى رغبتوو وكذلك رغبتها ..هز راسز فيها وقال غامزها:سبقتيني هااه ههه تمجهدتي احمادي
شافت فيه سخفانة وغطات وججها بيديها حشمانة تا حيدهم ليها وباسها بين عينيها وقال:هههههه تعلمتي هااه ههه
تلاح حداها صولو وهي كذاك وجرات ليزار دغيا ..لايحا رجلها على رجليه ونطق:هي البوسان لي باقي متتزعميش فيه هههه بيت هي شي نهار نتي لولة تبووسي
زينب (بصوت متخافض)تنحشم اعثمان
ضحك بشوي وقال كيمسح على ظهرها:متحشميش ههه عادي بييسة خفيفة ضريف(هز ليها راسها وباسها)بحال هاكا حلوة تتجيب هرر
زينب:هههه تتجيب هر
حرك حجبانو وقال:هر والرااس ههههههه ونتي اش تيجيك هر تانتي ههه
زينب:هههه معرفتش
عثمان:هرر هذااك ههههه(باسها فحنوكها)تنحماق على مك هههه صباح زين هذاا بادي بكوية ههه على تبجاق العينين
ضرباتو بشوي لصدرو وقالت:اعيااا هههه
عثمان:هههههه اهياتا بشوي راه من ضباح ونتي تتبربصي تفوتي فيا شي دقة ههههه رىه شغلي كولو حداك

ضحكات بخجل وكمشات وجهها وسط ليزار فحين عو عاد مزاد تحاك معاها وبدا كيهضر هو وياها وجاهم مقربة..بوسة من هنا ومن لهيه مكاين هي الله يعطيك صحة تا قنعو من بعضهم عاد قالت:انووض نوجد لفطور 
عثمان:متدوشيش هو لول
زينب:ااه ندوش
دوز يدو على ظهرها العاري من تخت ليزار:مندوشوش بجوج زعما؟؟
زينب:دار عامرة اعثماان
عثمان:واخا الالة(باس راسها)ياله نووضي
بتاسمات ليه بحنان بحالا تتقوليه شكرا وفالمقابل هو رمقها بنظرة تمسخيتش بتاتا..فالاخير جرات بيجامتها لبساتها دغيا ولبسات سرواب وقال:انسبقك لدووش
حرك.راسو متكي على مرفقو باقي حاضيها..
خرجات من البيت موردة وفرحانة ومزال لحمهة مبورش من لمساتو المثيرة ..دخلات لدوش دوشات وتوضات عاد تفكرات مدخلاتش حوايجها..لبسات بينوار تاعو حيت عارفا تاحد ميكون فدار فداك صباح..ساعا معامن هي مع لالة عيشة لي مركدات مشافتو من الفجر..بحالا كانت عاسا عليها هي شافتها شهقات بشوي بجهد لي تسمعها هي زينب وقالت:هااويلييي
زينب:هءء خلفتيني اميي(زيرات على لبينوار)
عيشة؛(تتقرب ليها شادا حنكها)هاويلي على لمسخوطة فين كنتي؟؟هاويلي واش بوحدك بي عايشة دروك تشوفك عجوزتك واش متتحشنيش
زينب:(حنات راسها محرجة)مفاق حد ايناا
عيشة:هااويلي اش ولدت..سيري سيري لبسي حوايجم الله يمسخك ..مدوشا على صباح مالك الصهد عليك هي بوحدك
سرطاتها زينب وطار ليها المورال على صباح..حنات راسها محرجة مها فهمات بلي مانت معاشرااه ومقدراتش تقولها حيت عندها داكشي عييب وحشومة
كملات زينب مشيها ودخلات للبيت لقاتو مقلوب بريحة الكارو من طرفو..خسرات سيفتها لا شعوريا وهو ينطق؛اتخنقي
زينب:ماشي مشكل
عثمان:تنساا وتنكمي هنا
توجهات للماريو باقي تطلع فيها هضرة مها:لا ماشي مشكل..هي على وئام تدخل للبيت بزاف
ناض وقف بعدما طفا الكارو فالطفاية لي متتخرجش من البيت:اش تدخل دير وئام فبيتك
زينب:(تتجيد حوايجها)معرت..هي الى صيفتها تجيب شي حاجة
خشا يدو فجيب شورط ووقف حداها عريان ناشر عليها دوك البادر وقال:دابا وئام تتصيفتيها وتتنوض تجيبها ليك..لباقيش تخليها تدخل راه تتفنكش تتقلب على تيليفونك
زينب:منقدرش نحبسها اعثماان والله
عثمان:(شد يديها فيها سليب )متحبسيهاش ولايني تيليفونك غبريه
زينب:مزال مابيتي ترضو ليها
حرك راسو بنفي وقال تنشوف اش دارت فالقراية
شافتو تحنة عند رجليها وقال:مناوياش تلبسي
تسدمات ورجعات خطورة لور وهو يهز راسو لفوق مع كان مقرض وقال:مالكي
زينب:هءء اش تدير اعثمان
عثمان:تنخراا ههههه ولبسيي خلااص
حشمات وبظاو ركابيها تيترعدو معمرو لبسها..خشات رجليها وبدا كيطلعو ليها تا وصل حد لبينوار وطلعو تاهو ولبس ليها سليب..هز فيها راسو لقاها حمرة وحشنانة وقال: اشفناا كااع التفاح هههه
مد يدو حيد ليها حزام لبينوار ولاحو فالارض وهي توكد وغطات صدرها لحمر..فحين هو عمر عينو فدوك.طبيعات الحب لي فلحمها بلا شعور رسم بتسامة وهز سوتيان وقال:اححح عليك ههه عمرك تبراي وقتمة اتقاداو نعاود ندير بحالهم
حط ذقنو على كتفها بعدما خشا سوتيان على كتافها وسدهم ثم طبع قبلة خفيفة على كتفها وقال:شعرك ايضربك فيه لبرد..فكريني خر سيمانة نشري ليك شي حاجة باش تنشفيه
زينب:هءءء لا بلاش اينشف
عثمان:اتهزي شي نرض هاكا وحنا صباح وعشية لاعبيين هههه
زينب؛(بخجل)واخا ههه سير دوش
غمزها وقال مقرب قاصد احاصرهل مع الماريو:تتجري علي احبيبي هاا..انا مسخيتش
زينب:(حطات يديها على صدرو وشعرها فازك)حمم لا هي خفتك تعطل على خدمتك
خط صبعو على دماغو وقال:ديال راسي مخدام عند حد ههه هي طلقينا خلاص ههه
ضحكات مدورا وجهها وقالت:واحشوومة هههه سييير
عثمان:اححح على حبك هي تاع لي يشدك ادير ليك تخلاط تاع طيحان
ضحكات على هضرتو ورومانسية عندو ديما مرتابطة بالماكلة..وتيضحكها فاش تيبدا اعبر عليها واشعر
مشا خارج هاكاك ممسوقش مشافش عيشة لي كانت فلبيت مكاودة مع جيهة بيتهم شافتو ةهي تغطي عينيها وبدات تتستغفر الله وتعيب
عيشة:هاويلي هاوسلي على هاادوو اويلي
فحين زينب كملات لبسها تتفرنس نسات تاني اش قالت مها..نشفات شعرها وحمعاتو بمقبط بلا مدير والو مع صهد..خرجات للكوزينة وبدات تتوجد فالفطور تسخن مسممن وتعمر قهوة وتجبد كباسل جداد باش ترحب بمها تا دخلاات عليها مها باقي ممستوعباش ريحات فكرسي ساكتة تا ضارت زينب ولقاتها وقالت:ايناا
عيشة'زينب نسولك ابنيتي
زينب؛اييه سول
عيشى:واش ابنيتي تتنعسو عرياانين
خرحات عينيها شهقانة ممتوقعاش مها تقول هاكا وقالت بصوت كيتمتم:هءء علاش ايناا
عيشة؛ويلي شت راجلك خارج هي بشورط كي الفجر نقزب هااويليي
زينب:هااء راه عادي صهد اينا
ضارت تتفيض الحليب حشمانة من مها معندها متفسر ليها
دخل عثمان مبدل عليه ومشافش عيشة وقال :زيين الفتاك
ضارت زينب بزربة وقالت:اينااا
تلفت شاف عيشة وجمع ضحكة توجه لعندها باس يديها وقال:لالة عيشة تساراحيتي
عيشة:(مستحية منو)االحند لله الله يكبر بيكم
اما زينب راه تضور فعينيها حشنانة من الموقف..جر عثمان كرسي ريح وقاا:زبنب داك شعر معرياه بيضربك البرد
زينب:هءء هس مع صهد 
عثمان:ديري شي حاجة
زينب:دابا نجيبها
طفات على القهوة وقالت:نحط ليك قهوتك
عثمان:ممم
ناض من حداهم وهي تنطق مها :واش محشمتيش تبقاي معرية شعرك فدارك فين عمرك شتي شي واحد فينا معريه
زينب:واينا مكاين تاحد
عيشة:وااخاا راه حشوومة..حنا شلووح متنعريوهش

ملقات متقول مغتعرفش تشرح ليها..تادخل عثمان هاز زيف حياتي فيديه وقال:شدي اه بيصربك البرد
شداتها ودارتها وقالت مبتاسمة:ميوقع والوو
عيشة:قلتها ليها متتسمعش
دار بحالا مسمع والو وهي تنطق زبنب:اينا بيتي ندير ليك لخريرة
عيشة:اوا كون بيتي تطيبها كون نضتي بكري
عقدهم عثمان تاني كيلعب بلسانو ونطق:متيشربها حد الالة عيشة لاش تنوض ليها بكري
عيشة:هي قلت اوليدي لتكون لالة مباركة تتشربها
عثمان:متيشربها حد ومتيفيقوش بكري كااع 
زينب:(تنهدات وبدات تتنزل فالفطور)
حطات كلشي قدامو بنتظام مزين ومشكل عاطياه شكل جديد..بتاسم وقال:تهليتي فينا تاني
بتاسمات حشمانة وشافت فيه بنظرة ترجس باس اسكت حيت مها حداهم
ساعا عاد مفرنس وجغم من قهوتو وقال:جلسي تفطرييي
جلسات حداه وخوات فهوة ليها وياله بتخويها بمها ومنعاتها وقالت:اوهوي حشومة نتسناو تا يفيقو ناس ونفطرو مجموعين
زينب:(بشلخة)فطري ايناا راه تيتعطلزو
عيشة:اووهووي
حطات البريق ونطق عثمان:ماباتش
زينب:لا
محكرش وفطر تاهو مرافق ليها بدون كلام واخا مولفين بيناتهم اهضرو واجمعو واقدرو كاع اقلبوها بوسان..تاسالا وناضت معاه تال لباب..باسها فراسها وقال:ردي لبال ومتعصبيش راسك واخا
بتاسمات ليه وقالت:واخا الله يسر
بتاسمو لبعضهم ومشا هو لعملو فحين هي رجعات لكوزينة تتحاول تجمع اكثر مايمكن من نفس باش تقابل بيه مها..وهي فكريقها خرجات مباركة من بيتها تتفوه..بتاسمات فوجها:صباح الخير اخالتي
مباركة:صبااح الورد الالة بنتي ههه 
زينب:(ضحكات)نههههه تطلعي ليا لمورال
مباركة:ههههه ياك بعدا
بتاسمو ودخلو للكوزينة لقاو عيشو واقفا تتبركك لكوزينة شافتهم وبتاسمات ليهم
عيشة:صباح الخير
مباركة:صباح الخير زالخمير تساراحيتي شويا ياكما قهرك صهد
عيشة:لا لا نعست الحمد لله
زينب:جلسو اخالتي تفطرو
شافت مبتركة طبلة وقالت:ايهااي تبارك الله على لحادكة
زينب:بصحتكم
مباركة:ونتي
زينب:فطرت مع عثماان
جلسو بالفعل بجوج تيفطرو ومحمعين قطعات ليهم شوي تالكيكة حطاتها ليهم زرجعات تتعجن الخبز
اما عثمان راه قصد عملو ناشط وماشط بضحكة واصلة ليه لفين وفين..لي شافو اتمازح معاه واضحك ليه
حط موطورو وتوجه للمحل حلو وبدا تيخرج السلعة واهضر هو براهيم من بعيد
هاد الاخير صونا تيليفونو وقال تيضحك:ياله تاني هاد الخليقة بتنكدها علينا
عثمان:شكوون ههه
براهيم:اسمااء(جاوبها)اش بيتي تاني
اسماء:(تتغوت)عتق عتتتتننق بنولد عتتتتتتق
براهيم:براكا من طنز كيفاش تولدي
اسماء:(تتغوت وقراجطها بيخرجو)واعععععع واااعتقنييي عتقني ولا ولدك انحطوو فصرربببباععع
برلهيم:(تخلع)هاويلي تدوي بصح بنت الخراام..قطعي قطعييي هاني جااي
اسماء:(تتبكي)عتقنيييي دغياا والله وتعطل تانهرب 
قطع عليها ومشا تيجري عند عثمان:اهياا عتق لسماء بتولد
عثمان:وااه زيد تحرك نمشيو عندها
براهيم:سير اخوياا عندهتا سيير
عثمان:(ضربو بقرفادتو)مالي اناا لي حملتها ههههه زيد زييد(عيط للمتعلم تبراهيم)جمال حضي هنا تيجي لمتعلم
جر براهيم وراه لي ولى جرتيلة وتخلع وتيندب ليه كي شي ولية
هزو ماطرهم وغاديبن طايريين ونطق عثمان:اتجؤي لدار نجيب معايا طاكسي صغير فاش تولد وونخلط
براهيم:دغيا دغياا
عفط عفطى وحدا موقف تال قدام دارو حل بزربة وسمع غواتها بقاها حالتها تتبكي وتقطرهم شادا مرشها وتتغوت هي شافتو طلعو جنونها وبدات تتغوت وتسب:بيت لييك مصيبة اولد الحراام مشيتب تا فطرتي عااد جيتي
شد يديها معرف مايديروقال:ةاش بتولدي بصح(باس يديها)هالعار ا أسماء عار لماكلة لي تشاركنا خليها لمن بعد
ضرباتو لوجهو بتصرفيقة وكنززرات على حنكو تتغوت:واععععع777 واييييت لييك مصييبة مصييييبة واا ععععع مصييبة واععععع يياربي يااربي تديه علي ياااربسيي نلبس علييه لبيض
يراهيم:(صرفقعا بشوي)ومالو ميدييك..نوضي نووضي تولديي هاويلي اشبيني وبين شي جوااج ..اصلان لاش حملتي
كنززات على يديه تتبكي:واعبااد الله اعغعععع واديني نولد واعععع
دخل عثمان دغيا وقال:ياله ياله ها طا كسي برااا
شد فيها وبدا ميخرجها وهي تتبكي وتعصر بغات تموت نص شعرها تيبان اما عثمان داشكي جاه عادي حاضر لفاتي فاش ولدات انس..فحين اشماء حامياها للغوات
اسماء:وااربييي عمريي نعاااود واربيييي ععععععع
برتهيم؛والله تاتعاودي بالله..عثمان دخل لماطر وزيد
بالفعل دخل لماطر لدار ورجع ركب لقدام حدا شيفوور فحين اسماء شادا فبرايهم وتتبكي وتغوت لربي لي خلقها وتدعي
اسمااء:واربيييي واربييي واغمريي نعاااود
يراهيم:لعاودي نيييت من سبيطار لدار لقاضي اش بيني وبينك اختي
محس براسو تا جمعاتها معاه بداك سم ليفيها تا صقل وبدات تتبكي وتغوت:هؤهءهءهء وااربييي وااعععععع واربييي اش بيني وبين شي جوااج
عثمان:(ضحك)وااشد هههه
الشيفور:وهااك ارجلة هههه جمعانها معاه
اسماء:(معصبة والكحل ساح ليها بالبكا)واش بتزرب ولا نجي نجمعها معاااك تانتاا اعععععع برااهيييم عتق عتق
براهيم:(حاط يدة على كرشها)اش نعتق هااا(مخلوع)فين فيين واشبيخرج
اسماء:هءهءهء الله يخرج فيك الحماااق واربييي عمري نعاود اععععع
براهيم:صافي سكتي هاحنا قربنا نوصلووو

داوها تتبكي وتشوف فبراهيم وتنخصص وهو بدورو تيشوف بقا ليه شوي وابكي حيت تيبغييها
تاغبرات عليه وبدا تيتنقص صوتها تدريجياا..مسح براهين على وجهو وقال:نااري عندااك تمووت اهياا راه تمووت نتبعها
ضربو عثمان لراسو تيضحك:تفووو على عنيبة زيد زيد هههههه
مشاو بزربة لجيهة غرفة الولادات وتسمع صوتها تتغوت وتبكي وبراهيم غادي جاي حابس البولة وعثمان واقف تيشوف واحرك راسو
عثمان:اصاخبي شد قنت واحد وااه
براهيم:هادشي كولو باش تولد ...الى باقي قستها راني حماار 
عثمان:هههه اصبر ميكون هي لخير..
براهيم:(محس براسو تا حلس لارض)اربيي يااربي هي تولد والله منبقا ننبر على لبنات
ضحك عثمان وقال:نوض اشووهة نووض شوهيتينا هههههه فرشتي راسك مع الفرمليات وهونا من صباح تيشوفو فيك
براهيم:فين فين
ضربو عثمان لراسو وقال :زلايلي لاخرر
بقا براهيم شاد.حنكو وهي اسمعها غوتات اقفز وعثمان تيعيا اخبس ضحكة فلخر اطلقها عليه..
تا خرجات طبيبة وقالت:شكون راجلها
براهيم:معرت مجااش
عثمان:هاهو الالة امدرا ولدات
طبيبة:الحمد لله اسيدي ولدات بنية مبرووك
براهيم؛(حلفي بالله ههههه(حرها عنقها)داخلة عليك بالله
جرو عثمان حابس ضحكة وقال:شكراا اختي
مشات طبيبة ميتة بضحك فحين براهيم بدا تيفرنس واضحك واعنق فعثمان فرحاان
عثمان:اسيدي مبارك ومسعود..
براهيم:هههه ولظات ليا بنية هههه ولات عندي بنت
عثمان:اوا جمع راسك هههه الله يكبرها فعزك
براهيم:امين اميين..ندخل نشوف اسماء
عثمان:اريح اصاحبي تا يحولوها لبيتها
براهيم:(تلفان)اه اه ههههه نعيط لوالديها وظارنا نعلمهم..وسيرجيب زينب
عثمان:(كيطنز)ومباركة ووئام وفاتي وحميد وانس والعربي والسي مصطفى مول الحانوت يااك
براهيم:(على نيتو)جيب كلشي
ضحك عثمان وضربو راسو:اهياا وكد اصحبي ههههه نمشي دروك نقابل لحوانت ونجي نشوفها من بعد..تهلا تهلا مبرووك.عليك
براهيم:الله يبارك فيك هههههه لعقبة ليك
هز عثمان يديه فشكل دعاء وقال:ياربي امين هههه
مشا عثمان تيضحك على صاحبو مخلي براهيم تيفرنس بوحدو دوزي من حداه احسابك هي حمق..تا خرجو ليه اسماء ناعسة بعدما نقاوها ونضاوها..كانت ناعسة بقا تابعهم تا دخلوها لبيت بوحدها..بتاسم وقال نوحه كلامو للممرضة:فين البنت
الممرضة:نغسلو ليها ونجيبوها
حرك رلسو ومشا باس اسماء فراسها زفوجهها كامل فرحان مقداتو فرحة فحين عثمان رجع شاد.طاكسي للحانوت حيت لموطور فدار براهيم ودوز الابيل لزينب لي تعطلات باش تجاوب
زينب؛اعثمان
عثمان:مالكي تعطلتي
زينب:هي مع كنت فالكوزينة
عثمان:هانيا الامور عندك
زينب:الحمد لله ونتا
عثمان:بخير عيطت ليك بيت هي نقوليك راه اسماء ولدات
زينب:(بفرحة)حللف هههه هههه الله على سلامتها اش ولدات
عثمان:بنت ههههه الى جيت مع الغدا نديك تشوفيها واها
زينب:(فرحانة)واخا واخا نتسنااك ههه
عثمان:(بحب وبصوت منخافض)العقبة لينا
زينب:ياربيي

عثمان:ياله سيري نكمل ونجي ندييك
زينب:واخا (سكتات شوي)احبيبي
عثمان:وااكواااك هاا عقلي عقليي والله لبقات فمك
ضحكات بخجل وقالت:صافي سير ههه
قطعات عليه ورجعات لعندهم فين كانو محمعين وقالت:خالتي ولدات اسماء ههه
مباركة:وايليي مبرووووك عليهاا ههههه اش ولدات 
زينب:بنت ههههه
مباركة:اوا مبروووك عليهااا ياربييي
عيشة:شكون عادي
مباركة:مرات صاحب عثمان ههه
زينب:هههه نجمع دغيا بيجي عثمان اديني
مباركة:بنمشي ولايني رجلي ضاراني تاتخرج ونمشي
زينب:ااه
رجعات فرحانة لكوزينة تتكمل الغدا والفرحة مش سايعاها حيت ولدات اسماء
دركات ما أ مكن ليها الغدا ودارت شلايض وكذلك العصير يعني وجدات غديوة زوينة..مجاتش فين تكمل تا كانت وصلات وقيتة تعثمان ..لي دخل هاز فيديه المياكي لقى سلام وريح:اخخح
مباركة:مبرووك على اسمااء
ضحك عثمان وقال وهو نايض:مولدات تا يراهيم كلا العصا تماباقي قد هههههه مكاين هي تصرفيق
ضحكات مباركة بصوت عالي وقالت:ولد الحمق ههههه
عثمان:ههههه مت بضحك..فيمها زينب
مباركة:ههههه فالكوزينة
مشا تيضحك للكوزينة لقاها ياله بتخرج ومع حشمانة منو حيت قالت حبيبي..شافتو عضات ففمها وهو يجرها دغيا كلاها مع الحيط وطلق خامية تاع الكوزينة ولاح عليها ثقلو :اشنو درووك هاا ههههه 
زينب:(حشمانة شدات فيديه)اشنوو
عثمان:هههههه متعاوديش عند حبيبي هههه
زينب:ههههههههه لااا
عثمان:(باسها فحنكها)لااا حرفية هاكاك ههههههه عفاا حبيبي قزليهاا
زينب:(شافت فيه باعجاب وهاودات حناتهم بخجل)حبيبي
نطقاتها بهمس يادوب سمعها هو وتبع طريقة شفايفها فاش نطقها..كي كملاتها نقض هليها بقبلة حميمية حلوة تيفرنس وابوس فيها تا مبقا قد..شرك ليها فيها كلشي وقال نهار تعيطي ليا عثمان نطحنك هههههه قولي ها حبيبي
زينب:ههههه واخا (مسحات على كتافو)كيبقات اسماء
عثمان:(باسها فنيفها)سوليني على براهيم وكاان هههه
زينب'هعهه علاش
عثمان:كلاااتووو عصاا ههههه تضور وتعطيه
ضحكات بجهد:هههههه حلف بالله ههههه 
عثمان:سيدة تتوجع وانا ميتة بضحك هههه
زينب:هههه ناري مسكيين
عثمان:بيتها فييه هههه ولايني فرح فاش ولدات ليه بنية ههه
زينب:الله يكبرها فعزهم
دار شعرها ورا وذنها وقال:لعقبة لينا تاحنا تولدي شي بنية وتشوفي لما نفرح
زينب:اميين هههه نحط الغدا ونمشيو
عثمان:خهههه حطيه حطيه(باسها حدا فمها)حطيه ولا نحطك انا
ضحكات بخجل وقالت:نحطوو ارا سوارت وتيليفون وسير توضا وصلي ونحط
مد ليها السوارت والتيلي وشي فلزس وقال:حطي هادو فداك لقنت لاخر تالماريو
حركات راسها ومشات للبيت حطات الفلوس فالماريو لي تيخيبي فيه هو فلوسو..زرجعات تتوجد الغدا..عطاتهم اغسلو ومشات تتحط الغدا والشلايض والعواصر عاد جا عثمان كيضرب فالباقيات مهضرش تا سالاهم عاد هضر وقال:تهليتي فينا تاني امدام ههه
زينب:هههه زعما ممولفاش نصايب هادشي
مباركة:رجال ياكلو تايعياو وانكرزو
داق عثمان اول ندغة وقال:لالا معندي منقول هههه زوين
بداو كياكلو واشكرو طيابها تا طلاو وخداو ديسيروهو ينطق:ياله تجعدي لبسي حوايجك
زينب'واخا بلاتي
بات تهز الماعن وحبسها وقال:خليهم اتهزهم وئام سيري لبسيي ونتي نوضي هزي
وئام:ففففف واش تاني اناا وااه
عثمان:(ببرود)تنوض ميي مثلا 
وئام:هاهيا اتجمعهم زينب 
خزر فيها وباقي مهضرش نكقات زينب :صافي انا نهزهم
عثمان:(رفع شوي صوتو)نووضي هزي زمرر راه عيفتي واش خدامة عندك تطيب ليك وتحطوو لييك
مباركة:نوووضي اوىام هزيهم راه عيقتي
عيشة'صافي هي خليوها ..زينب هزيهم
عثمان'(رفع صوتو)نوووضي هزيي المااعم
ناضت تتسوط وتنكر:انا هي حاكريين علي فهاد داار باااز
هزاتهم تتنفخ اما زينب تنكرات وناضت لبيتها معندها خاطر تتلبس حوايجها محملاتش لبلام بقا ليها هي شال وهي تخرج للكوزينة لقات وئام تتغسلهم وقالت:سمحي لياا اوئام مقديت ندير والو
وئام:اودي اش بديري..داك زمر عندك بظا تيطلع لبا فصحتيي تفووو
زبنب:هي سمحي لياا 
وئام:صافي صيري خرجيي خرجي اختي نتي معامن جات وانا اخبسني هناا..نتوما خرحو وانا نترس عليكم..انا احبسني والحمام هو لخر تنمشيليه بطليب ونتي اخرجك

سكتات زينب مالقات باش دافع تا عيط عثمان باسمها ومشات لعندو وقالت بغير خاطر:نصايب شالي
شافتها غيشة لابسا دجين وشوميز وهي تخرح غينيها وقالت بدون شعور:هااوييليي اتخرجي هاكاك
عثمان(شاف فيها)علاش مالها
عيشة:(حطات يديها على حنكها)اويلي اوليدي اش هاد الحالة واش مرة مزوجة تخرج هاكا
زينب:(تزيرات)ايناا
عثمان:لالة عيشة راه لابسا حوايجها زعماا
عيشة:سمح ليا اوليدي ولايني هادشي ميقبلوو حد..معندناش حنا لبنت لي تلبس هاكة وتخرج وهي مزوجة ويلي فين سترة وفين الحشمة
مباركة:اواه لالة عيشة راه لابسة حوايجها مستوىين
عثمان:(ناض)سترة هي هادي ماشي نخشيها فجلابة وصابو وشال عاد تبان مزوحة..لعيب لعار هو لخرجات نبينة شعر ولا مزوقة لوجه(بجدية)هاكا مزياان ومسلكني تاناا انا لتحت ازينب
مزادش كلمة وحدة اخرى وخرج خاف اقول شي كامة ماهياش لمها حيت وقاحتها وصلات فضول..اما زينب تنهدات وسافت فمها بشوفة حرام عليك وزادت لبيتها صايبان شالها وهزات سوارتو وتيليفونو وخرجات تابعاه
عيشة:واش الالة مباركة هو لي مخليها ماشي بززات عليه
مباركة:تا ختو تتلبس هوكاك اش فيها..اودي الالة عيشة راه زمان اخر هذا ..وانا نيت تيجيوني حوايجها مستورين
عيشة:اوديي هي قلت
اما زينب نزلات لتحت بسروال دجين وشوميز طويلة مع سندالة خغيفة مبينة رجليها لبيضين ومع سميطات زيراتهم ليها
لقاتو فاغكمي طالع ليه دم ومغوبش..مهضرش حدو خرح الموطور ودار كاسكيط تاعو وقال:طلعي
مدات ليه مسائلو شدهم بصمت وطلعات وراه بصنت هي الاخرى..طول طريق مدواش وتاهيا مهضراتش معرفاتش اش تقول فضلات تسكت تا وصلو قدام لكلينيك فين ولدات..وقف الموطور عند الكارديان ونزل ونزلات وراه..مشافش جيهتها حدو شابك يديهم بحوج وتمو غاديين فديك شميشة متيهضروش تا دخلو لكيلينيك وعيط لبراهيم نعت ليه لبيت واشمن طاج ..طلعو فلسانسور هوما وشي ناس..بقات لاصقة حداه وشعر سالت من القظام كيف ديما..تانزلو وتوجهو للبيت ياله بيحلو وهو يمد يدو دخل ليها شعر وحل لباب لقا براهيم واقف هاز لبنية فيدو وتيفرنس ليها واضحك بحال شي حمق
براهيم:اهلان واسهلا بعمي البغل
دار نصف بتسامة وقال :هادشي لي تتعلمها من درووك
بتاسمات زينب ووقفات تتشوف البنية وقالت:ايي شحال فنة هههه واخا نهزها
براهيم:تتعرفي تهزيهم
عثمان:واش بوحدك والد هههه عطيها
عطاها ليها تضحك وقال:اهياا عنداك تطيحها راه بزز باش تزادت
نطقات اسماء لي كانت شبه ناعسة :مع نتا لي توجعتي عليها
بتاسمات زينب ةمشات عندها باستها فحنوكها وقالت:على سلامتك احبيبة
اسماء:الله يسلمك ففف خرجات منييي
زينب:تستاهل هاد لفنكووشة هههه
اسماء:(بفرحة)اري ليا لحبيبة ديالي
مداتها ليها وشداتها بحب تا دمعو عينيها وزاظت تتبكي
زينب:علاش تتبكي هه هاهيا الحمد لله بخير وبصحيحتها
براهيم'تبكي على عمرها هههه
اسماء:(باقي تدمع)تتشبه لييك تفوووو هءهءهؤهء
ضحك براهيم بجهد وهز يديه بنصروقال:الحمد لله ههههه شتي شتيي هههه بيتبها تشبه ليك ونتيايرا كي عواا
ضربو عثمان لضهرو:وااباااز اصاحبي راه حشوومى سيدة ياله والدة وتتقول ليها هاكا
براهيم:(ضحك)ههههه هي مطلعها عليهاا
توجه عند مراتوو كيفرنس حيد ليها البنية وقال:واطلفييها ههه
عطاها لزينب وجلس حدا اسماء عنقها وباس راسها وقال:واش اعباد الله مبقا حد اضحك مع الخايبة تااعووو هاا(عاود باس راسها)هاد زين كولو راه هو لمن تتشبه البنت هههه
اسماء:ضحك علس انا بهاد الهضرو..فين ماما
براهيم:(تيعيب فيها)ماما ههههه انا معاجبكش(باسها فحنكها)على سلامتك المصيبة هههه
اسماء:هههههه 
شافتهم زينب وحشمات خانية راسها للبنت تتشد.يديها تا وقف عليها عثمان بدون متحس..دار يديه وشد يد لبنية لي كانت حمرة وتتجبد يديها وعينيها مسددودين..بتاسم ناسي غضبوو ..شافتو هاكاك وقالت مبتاسمة:تبي تهزها؟؟
عثمان:لا هه نخافها طيح
براهيم:اهيااا ولله وتطيحها تا نطيح انا وياه فلمصايب
عثمان:هههه بوحدك لي والد ههه دابا نولدهم واعريين عليها
براهيم:هي لطلقتينا للفراجة هههه
عثمان:ان شاء الله التوام دابا تش وف
اسماء:الله اخويا راه ساهلين بالفم اما الفعل قاسحيين
زينب:ههه اويلي تخلعت من دابا
عثمان:(باس البنت من يديها)متخافي والو (بصوت منخافض)نتكايس عليك
بتاسمات تا طلعو حناكها وحنات عينيها فالبنت 
اسماء:تلاعندااك ولدي مرة وحدة ولتعاودييش اححح اربيي لمووت
عثمان:عرفتب اختي احسن حاجة درتيها هي فاش بربقتي براهيم
براهيم :ههههههههه ناري منساهاش لييك الى مرضبتها ليك راني حماار
اسماء:تهههههههخخهههه عصبني هههههه
زينب:صرفقااتو؟؟
جاوبها عثمان تبضحك:عطااتو تا مابقي قد..انا كنت تنقول عليك ضريفى ودريويشة سااعا واكواكوااك ههههه وامول طاكشي قالت ليه نجنعك معاه
براهيم:باش تعرف راه كلهم لفعاات هههه
عنق عثمان زينب وقال:لا اخويا ماشي كلهم هههه انا شديتها دريويشة شوف هي نتا
براهيم:تريطت انا هعهههه
ضرباتو اسماء لكتفو وقالت:باااز هههههه
بتاسنات ليه زينب وعجبها الحال انه شكرها قدامهم تيولي احسسهل انه فرحان بزواجهم
زينب:شوووف شحال حمرة اححح اربيي اسماء مغتكمطيهاش
اسماء:تاتجي ماما وتجيب ليا حوايجي
مد عثمان لبراهيم سوارت وقال:هااك سوارتك تاع دارك دزت هزيت لموطور
شدهم من عندو وقال'امدراا المحل ناضي.
عثمان:كلشي هو هذااك دابا وجد راسك لسبووع
براهيم:معلووم هههه مكاين هي سبوووعاات متخافش ههههه

بقا محمعين من هنا ولهيه واهضرو واضحكو ومرة مرة براهيم اتشاد هو واسماء واشيعو عليهم ضحك تا غوتات البنية بغات ترضع وهو يخرج عثمان برا رفقة براهيم مخليين زينب تتعاونها فانها ترضع..تا جاو عائلتها هي وبراهيم فرخاانين ودخلو عندها العيالات اباركو من هنا ولهيه واشوفو البنية واسبحو الله
جو من الفرح والنشاط والبركة فرحانين بانه تزاد عندهم حفيدة..تا حان الوقت وستأذن منهم عثمان رفقة زينب باركو من جديد وخرجو مشادييين اليدين وساكتبن تا طلعو لسانسوى عاد نطق:واش نتي داك شعر هي تيطل(مد يديه كيردو)الله يهديك
زينب:تيزلق شاال اعثماان
بتتسم ليها وقال:هاهو صايبنااه
خرجو من سبيطار غير كي دخلوو ..بعدا بنفس مرتاح..طلعها وراه ورحعها للدار بصمت مهضرووش يمكن حيت باقي شوي نرون فعقلو..حطها وشافت فيه :متتطلعش
عثمان:نضرب طليلة على لمحل ونرجع
زينب'وااخاا
تا كانت طالعا جرها من يديها وقال:محتاجة شي حاجة
زينب:لا هي رجع بخيير
بتاسم ليها ومشات ومتحرك تا دخلات عاد تحرك هو لخدمتو اما هي طلعات لدار تتحيد شال تاعها دقات وحلات ليها وئام مشافتش جيهتها بتاتا وحسات بيها زينب مقلقة وهي تسرطها وريحات حداهم وقالت :ففف شمش سخونة
مباركة:كسدايرا لباس عليها موكدة شويا
زينب:الحمد لله شوياا..واحد لبنية اخالتي شهوة على مزويناتها
مباركة:لبعلووك تاهو ولد هههه 
زينب:واايه هههه زويونة والله سلمو عليك نيت دارهم
مباركة:مرحبا بسلامهم
عيشة:,لعقبة ليكم انا نزل عند دار عمك نشوفهم باش غدا نشد طريق فحالي
زينب:فين بتمشي جلسي ياله جيتي
عيشة:اوا خليت رقية بوحدها مجاتش
زينب'واجلسي بعدا هي شويي شي يوماين خرا
عيشة:لا منقدرش
مباركة:مسخيناش بيك جلسي مزاال
عيشة:الله يبارك فيك والله الى منصيبش(وقفات)انزل عند عمك
ناضت مباركة وقالت:انزل معاك تانا نيت شحال ماشتهم
ناضت زينب تبظل عليها فحين هوما نزلوو وبقات وئام تتسوط من الملل وهي تنوض عند زينب دخلات عليها تتبدل وقالت:زيينب نطلبك
زينب:مرحبااا
وئام:عفااك هضري ليا مع عثمان اخليني نخرج شوي
زينب:تتملي فدار؟؟
وئام:(تغرغرو عينيها)ااه والله تا عييت ملييت راه المرض ..لا قراية لا خريج لا سفر لا تيليفون بقا ليا شوي ونشنق رااسي(طاحو دموعها)
عزات على زينب وبقات قيها مشات عنقاتها وقالت:صافب اختي صافي..اجي نهضر معاه صافي متبقايش مفقصة راسك هاكا
وئام:(تتنخصص)ندمني على نهار لي هضرت فيه مع شي دري هءهءهء مبقاش ظعايا كي كاان هءهء لي قلت ليه تيغوت واهز صوتو هصرة جوج العصا ..
زينب:صافي صافي مسحيها فيا والله تانهضر معاه عليك واخليك تخرجي..والله تندوي معاه واخلبك تخرجي..شتي ملي خلاك تقراي راه يخليك تخرجي
وئام:(عنقاتها)سمحي ليا على قبيلل
زينب:موقع والو..اجي غسلي وجهك متبقايش تفقصي راسك ونتي تتخنقي..انا نهضر معاه عليك ودابا تشوفي ايخليك
وئام:واخا
خرحات معاها للطواليط تا غسلات وجهها ورجعو لبيت زينب لي كملات تبدالها وقالت:متفقصيش راسك..راه تيدير هاكاك هي حيت تيخاف عليك(بتاسمات)مامرة ماجوج تيقوليا هيك بنتيي منفوتهاش
وئام:اييه صباغة لخاوياا..صدق حكاار
زينب:هي مصلاحتك..اتهضر معاه وان شاء الله اكون خير
وهوما فغمار هضرتهم دخل عثمان لدار ونادا باسم مو وهي تجاوبو زبنب:انا هنااا
مشا عندها للبيت حلو لقا وئام وعينبها حمرين باقي مقال والو ..نطق:مالكي تتبكي
وئام:والو هي شميت شي ريحة دمعات ليا عيني
عثمان:مكاينا تا رييحة..لاش تتبكي
وئام:اةووف واش مبقا حد ابكي فهاد داار
ناضت دازت فيه وهو يحبسها مخنزر:وئاام
شداتو زينب من يديه وقالت:عثمان خليهاا تمشيي
تنترات منو وخرجات تدمع فحين هو هز حوواجبوو مخنزروقاا:مالها
زينب:(شدات فيديه)اجي ونقوليك مالها

شاف فيها باستغراب وتبع يديها لي جاراه..ريحات فطرف الناموسية وقالت وعي تتجمع شعرها شدة مهملة:جعد.نهضرو
جلس عاقد حجبانو وقال:مالها؟؟
زينب:مبانليك كاع مالها..
عثمان:كون فهمت منسولكش..مالها كانت تتبكي
زينب:(جمعات شجاعتها)عثمان واش تيجيوك تصرفاتك مع ختك عادي
عثمان:(بعدم فهم)شنوو؟؟مالهم
زينب:معرفتش..واش تيجيك راسك تتصرف عادي
حرك راسو بالايجاب وهي تنطق بهدوء:معااديش اعثمان..معاديش..راه بتخرج عليها
خزر فيها وفال:كيفاش تاني هاد بنخرج عليها؟؟
زينب:(شدات فيدو)متافقة معاك غلطات ودارت حاجة خايبة وراه شدات عاقبتها..ضربتيها وجلستيها من القراية..مبقات تتخرج ولا تدرج ااحمام اعثمان هو لخر تتعس عليها وتدير معاها لوقت..لاش هادشي كولو
قلب وجهو محاملش تهضر كعاه فهادشي:مسينا عالله تاني..زينب باش نبقا زوين معاك موضوع وئام خرجيه وفوتي سااحتوو
زينب:واعثمان الله يهديك راه ختك بيخىج ليها عقلها..نهار كامل وهي متدير والو لا خريج لا تيليفون تضل شادة التلفازة وتنسمعها تتسوط تيجيها الملل
وقف مغوبش وقال ببرود ولا مبالاة:خرجي هاد سوق بيني وبين ختي..دارت علاش(تيقلب فالماريو)خليها تربى تا نشوفو شكون لي حسن واش حنا ولا داك شمكار
زينب:(وقفات)واعثمان راه تتقطع فقلبي فاش تتبقا بوحدها..شي مرات تتجي تتبكي على خالتي وتطلبها تخرج ونتا متتخرجهاش
عثمان:(تلفت ليها هاز شورط)زينب ديها فراسك من هاد الموضوع هاديك انا لي تنعرفها مابيها لا ملل ولا سيدي زكري بات تخرج تسعسك والى طلقت ليها تدير جنااوح
حيد حوايجو تيبدلهم وهي تنطق ويديها تيجيمعو الحوايج:واهي فهمني واش متتبقاش فيك فاش تتشوفها متدير والو
عثمان:الصمت
شافتو سكت وستانفات كلامها:راه بتمرض فراسها..عثمان راه صعيبة عليهل تنشوف هي من راسي انا فاش كنت عند ختي..قراناتي شادين تيايفون وتيهضرو مع صحاباتهم..مرة اخرجو مرة اتجمعو اتعاودو واخا معندهمذ كاع علاش اتعاودو واخا اتعاودو هي على النااس المهم مفوجيين..هي دابا نتا حابس عليها كلشي لا صحابات لا تيليفون لا خريج..سطاح هوولخر متطلعش ليه وكون كانت شي وحدة ضاسرة كون فاش تتمشي لخدمة تدير لي باات
عثمان:(مسح على لحيتو بعصبية)نتي مكنتيش تتصاحبي مع شماكرية مكنتيش تتجيبي لموسخات لدار..ختي ازينب كانو شكال ولوان تيجيو عندهم ها لبنت ها امرة وكنت ساكت تنقول صغيرة..ختي كانت تتلبس هي لمقزب وهي عامرة وقصيرة دغيا تتبان ومع ذلك تنقول متشي مشكل وئام هاديك ولايني باش نكون جاي ونشوفها مع حمار ز*** خارجين من اقود بلاصة فمراكش تيدخل ليها هي لي بيبروفيتي فاابناات(بعصبية)ختييي عبز فيها دتك ولد القخبة تااا شبع وتقولي ليا نطلقها..نتي مهضرتيش مورا راجل ختك ازينب باش تقارني حيانك بحياتها
زينب:(زفرات)شكون قاليك مهضرتش 
خرج غيها عينيه بعصبية ورفع صوتو معصب؛زييينب فتيي الحد..جمعي رااسك وعرفي اش تتخرجي ففمك
زينب:(سرطات ريقها)ماشي هاكاك هيي
قاطعها بحدة:جمعي وطوي الله يرحم بااك
زاد من البيت مخليها واقفا تتعاود للماريو اما هو خلاها..تنهدات وبعدات زغيبات على جبهتها من توترعا..جمعات لحوايج لي تنشرو فالبيت وحلات شرجم عاد خرجات من البيت والوجهة لكوزينة..وسمعات صوت التقرقيب فالحمام عرفاتو هو لي فيه
سخنات الما وبدات فتحضير القهوة الكحلة تاعو كي تيبيها..وعمرات ليهم هوما قهيوة عادية..بدات تتقطع الحلوى لي مصايبا وتحطها فطبسيل فاش دخل عليها لقا القهوة موجودة هزها بلا متحس بيه وخرج ماحسات تا كانت سمعات حس خطواتو وعرفاتو هظها..تنهدات وصايبات صينية ليها ولوىام هزاتها ومشات لصالة زكيف توقعات لقاتو شاد.تيليكوموند..مشافش جيهتها كااع وحجبانو باقي معقودين
فحين هي رجعات تعيط على وئام لي رفضات تاكل ورجعات أدراجها حداه..كتافات بقهيوة صافي والصمن سيد الموقف من غير صوت التلفازة لي مشعول..هزات تيليفونها من فوق واحد الحيط صغير تتقلب فيه وعينيها عليه هو لي تيشوف فتلفازة ببرود..حنات راسها بعدما تنهدات وطلقات كونكسيون بداو تيدخلو لميساجات لتيليفونها فالواتساب مع شحال مع حلات مكاين هي تر تر ترتر تا سيد بلهلا احزقو ليه شاف جيهتها قاطب حجبانو وقال منفخ:ديري ليه لفيبرور
سمعات كلامو ودارتو وهي تقول:نزيدك القهوة
عثمان:(ببرود)لا
خلاتو على راحتو واخا واكلها فمها وجانب فخاطرها ممرتاحش حيت مهضرهاش..مجلسوش كيف موالفين تبجمعو واضحكو وابوسها هنا ولهيه..ماشي عوايدو
كتافات بصمت وخلاتو على راحتو..هبطات راسها فتيليفون تتصفح فالفيس بوك تا لقات راسها مدخلينها فالكروبات تللبنات ولي مأجوتيها هي فاتي لي ولات عندها مؤخرا...تيطلعو ليها كروبات البنات ها لي تتسول على بوىكابي ها لي بغات تغلاض عا لي بغات تنقص الوزن..هالي معصبها راجلها ها لي تتحط تصاورها هي وباه وتقول انا ولا هو..العديد من المنشورات خلاوها تسرح فتيليفون ومن ننشور لمنشور تقرا وتعطي رأيها هي بينها وبين راسها بلا متكتب تا شيد تنوا..هز حاجبو تيشوفها منغامسى فتيليفون وحس بناقوس خطر تيضرب جيهتو..سيدة متتهزش تيلي حداه ومتتهزوش كااع ..ساط وحمحم وقلب القناة زاد صوت وسيدة ولا على بالها تا نطق بعصبية:رااه حالسيين معاك زعما

شافت فيه مفزوعة وقالت:هءء
عثمان:(باينا فيه معصب)واقلة جاعد حداك ولا معاجبكش
حطات تيلي دغيا بلا متسد الكونكسيون وقالت:ااه سمح لياا
قلب وجهو معصب بحالا كان تيتسنا هي علاش اغوت وافجر عضبو فاش قالت ليه شكون قاليك مكنتش تنهضر..بقا تيتفرج وشوفة فالشاشة ولعقل تيخمم بعيد اما هي سقلات وبقات تضور فعينيها..هزات شوي تالكيكة كلات منها فصمت وعينيها تتهرب لييه ديركت..تاهت تيشوف بنص عين مدوااش ونيفوو مبجق دليل على غضبوو..
تا جات وئام نيفها حمر وباينا باكيا وقالت بصوت مغنغن:زينب كبي ليا القهوة
جلسات عاطيا بجنب لعثمام لي كشافش جيهتها..خوات ليها القهوة وناض هو للبين مخليهم تيشوفوو..هز كاروه وبريكة وخرج عارفينو مشا اكمي..
زفرات وئام بغضب وقالت:مشية بلا رجعو تفووو على معقد
زينب:متديش عليه دابا معصب
وئام:امووت كااع بوحدو لي معصب..امشي اخراا
سكتات زينب مالقات متقول وفضلات تلتازم صمت ومن الاحسن ليها متدمخلش فمشاكل لا يحمد عقباها..
ماهي الا دقائق نزل عثمان بعدما كما داز توضا ومع قولة الله واكبر هز فوقيتو ومشا لجامع اصلي فحين هي جمعات الماعن وغسلاتهم ورجعات لبلاصتها لقات وئام هزات تيليفون مقالت والو حدها ريحات تتفرج فلي كان
شويا هو دخل هي حسو بيه لاحت وئام تيلي فوق تليق وطمرات ..امة هو دازيركت لبيتو مهضر ماتكلم
دازت ديك العشية فضمت تا حد مدوا وصقيل فدار تا أذن العشا خرج اصلي وشاف فزينب ببرود وقال:اش بيتو للعشا؟؟
زينب:حم لي بيتو نطيبوو
عثمان:مخصكم والو من برا
حركات راسها بنفي ومشا مخليها تتفكر فهاد لكراكتير لي عطاه الله..تيكون زوين حلو الى سمعتيه تينكت واضحك تقولي هذا راه كوميدي مي ابسط ااحوايج كيشعلوه كيخليك تعاودي النظر فتصرفاتك معاه
دخلات مباركة وعيشة من عند فاضمة وجلسو معاهم تيدويو واديو واجيبز فالهضرة تا عاود رجع لقى السلام ومشا لبيتو معتاكف فيه ليجيدو شي حد وانوض ادير شي زبلة بفمو
وهي هاديك ناضت وجدات هي العشا ونصباتو ومشات تطل عليه لقاتو هاز تيلي..حمحنات زعما راه دخلت ساعا مهزش راسو وعاودات خىجات بقا فيها الحال..
بقات معاهم مريحين وعقلها مرفووع تا طاب العشا وحطاتو ليهم ومشات تنادي عليه لقاتو متكي داير يديه على عينيه وصهد تيشوط فيه..نطقات بصوت هتدئ:عثماان عثماان
حيد.يديه وحرك حجبانو وهي تقول:نووض تعشاا
ناض بلا هضرة بلا كلام وضرها تعاملو..باارد بزااف معرفاتو مقلق منها ولا عليها ولا على وئام..ناض غسل يديه ونضم ليهم ساكت وعاقد سبعة فربعة..حطات العشا وتجمعو ليه تياكلو مجمعين الا هوما بجوج..مرة مؤة تشوف فيه وتلقاه مخنزر وتحني راس وتاهو تيشوف فيها بنص عين فاش اعيق بيها واطمر..متيحملش اتناقش معاها حيت تيتحاهلها وتيصدق جارحها
ناض وقال :الله يخلف
زينب:مكلتي والو
حط يدو على كتفها وداز:هي بصحة
مخلا ليها باقي متقول بقات هي تتشوف ومحلات ليها ماكلة باقي هي تتنقب..
سالاو وهزات الماعن جمعاتهك وعقلها مرفوع وراسها دايخ معرفاتها شمش ولا دوخة ولا شنو..
كملاتهم ومشات لبيت صغير هزات ليزور حطاتهم لمها وقالت:ايناا ااتنعسيي
نباركة:هي حطيهم ليها نكملو جمووع وننعسوو
بتاسمات ليهم وفالت:تلاقيتو
مباركة:ههههه مو جمووع
زينب:الله يمسيكم على خير
الكل:تصبحي عل خير
هزات تيليفونها ومشات لبيتها عيانة وراسها بيضة تتحركو بزز..دخلات لقاتو طافي ضو هي لفايوز لي مشعول ومتكي هو تتبان فيه عي سكيطة..مباتش اشعل عليه ضو خلاتو مطفي..حطات تيلي فوق كوافوز وطلقات شعرها وتوجهات للفراش دخلات حداه وضارها خاطرها من برودو..مقداتش تا تقوليخ افلان مالك
تكات على ظهرها جارا ليزار وصمت بينهم تاواحد مناعس وتاواحد مهضر
تا غفات هي بلا متحس وتقلبات على يمينها جتت فاص ليه..حس بيها نعسات من تنفسها لي نتاظم ومد يدو لشعرها داعبو شوي وتحنا تا باسها فراسها ثم رجغ لوضعيتو وغمض عينيه كيقلب على النعاس لي حلف لجاه..منعس تالشي لوحدة تليل عاد غفاا..وفاق تاني على صوت الاذان تيأذن..نفض العجز وشعل ضو تالفايوز ضرب فيها لقاها نااعسة وعنقها معوج..صايبو ليها وناض توضى وخرج صلى ورجع تاني انعس بهدووء

طل الصباح عليهم وفاق هو قبل منها على صوت الغيفي ستغرب انها مفاقتش مولفة تفيق قبل منو..محكرش وناض من بلاصتو قاصد الحمام غسل سنانو وجدد الوضو ورجع البس عليه وعينيه تتهرب ليها بشكل غير طبيغي معرف راسو مالو معاها..واش موحشها ولا ندم حيت مدواهاش ولا معىت شنو..لبس عليه وحط.ليها لفلوس حدا راسها لتخصها شي حاجة وهي مجايبا لدنيا خباار ناعسة بتعب
هو خرج وعيشة ناضت حامعة الوقفا تقول حاضيااه هي خرج دخلانوعندها وبدات تتبركك فالبيت مزيان وتعوج راسها مع اي حاجة وتجمع فالتعاليق..شافتها باقي ناعسة وهي تشعل الاسطوانة تاعها :هااوييليي وحدي باقي ناعسة مصيفتا سيد بلا فطوور هاويلي وحدة رجعات ولوخرا تبعها
مشات ليها مغددة وبدات تتحرك فيها بعصبية وتهضر بصوت منخافض دايرا بحساب راه ناعسيين:نوووضي واهيااتا زينب زييينب نوووضي
حلات هاد الاخيرة عينيها بصعووبة مقاداش تحلهم وقالت :اينااا
عيشة:جهنم الكحلة هااديي نووضي الله ينوض ليط الخاطر اعيفة البنات واش كاينا شي وحدة تتنعس وتصيفن راجلها بلا فطوور(حركاتها بزربة)واانوووضي
زينب:(بتعب)هءء شحال فساعة(ىجعات غمضاتهم)نننن
عيشة:نووضي يالحمارة نوووضي نووضي شربت فقصتك انا هاد نهار

حلات عينيها بلهلا يطريه ليها وراسها بيضة فوقها تحركو اطيح بلا عينيها لي متتقدرش تحلهم وتتحس بعظامها ثقال عليها..ناضت بزز وعيشة شادا جنابها عليها..لبسات كلاكيطة وتمات خارجا بشوي وعظامها مثقلين مكرهاتش ترجع تنعس من فرط تعب لكن خصخا تنوض..توجهات لحمام ديركت شافت فالمراية لقات وجهها حمر وعينيها يادوب تتحلهم..غسلات وجهها بالما ويديها تيتكززو..توضات وخرحات لقات مها عند لباب بحالا عاسا عليها وقالت:انصلي ونوجد لفطوى
عيشة:لالا ابنيتي نابقيتي عاجباانييي
زينب:تنحس يراسي مريضة معرت مالي
عيشة:(بتذمر)قتلك العجز وكان سيري سيري من بعد ونتخاسبوو
مشات زينب لبيتها مهدودة بسيف صلات مامكتحدر تا كيغفر ليها الله الذنوب..جمعات الصلابة وعجزات تجمع البيت سداتو ومشات للكوزينة والجهد باش تحرك مكاينش راسها تيضور نيوفها مسدودين وعظامها مهلوكين..وجدات لفطور بستة وستين كشيفة ونكير عيشة المستمر اما هي عينيها نمحلولينش
فاقت نباركة شافتها وقالت:مالكي تتباني مريضة
زينب:معرت اخالتي(شدات راسها)راسي تيضوور وعظامي ثقال
مباركة:ياربي سلامة..ايكون ضربك البرد(قاست جبهتها)مسخوناش
زينب:ولله معرت المهم عظامي ثقااال علي بجهد
مباركة:رجعي تنعسي ابنيتي ليشد فيك المرض
زينب:لا بلاش انتحرك افوتني الحال
مباركة:تا فانيدة تراس مبقات
عيشة:شربي شوي تزعتر مزياان طبخيه
مباركة:سيري حلسي انتبخوو ليك
زينب:(بامتناع)معندووش منين ادوز يالهو تفطروو
مباركة:ياهاد البنت اجي اهنا..واش نعيطو لعثمان احيب ليك شي دوا
زينب:لا لا اتبرزطيه على والو..دروك افوتني ااحال
مشاو للصالة جلسو خوات ليهم قهوة ولداو كيفطرو فحين هي متانعات بتاتا خدات هي كاس تابقهوة وراسها شاداه بيديها باين فيها العيا..سالاو وناضت بغات تهزهم وهي تحبسها مباركة وقالت:هي جلسي انا نهزهم
زينب:لا اخالتي(بتعب)هي خليهم
ناضت هزاتهم وهزات معاها تا مباركة لي حلفات متخليها تغسلهم صدراتها للبيت فين كانت عيشة واجدة تسمعها خل وذنيها
عيشة:جيتي وخليتي لمرا كبيرة تغسل المااعن
زينب:(شدات راسها)واا ايناا راه نباتش وعاد مريضة نطيح على وقفتي
عيشة:(حركات راسها)انا راه تنعرفك كثر فيك العجز
سكتات زيمب كاتماها تاني بين ضلوعها..نفس الهضرة ونفس الموال ونفس الاحاديث معجازة فنيانة معكاسة منحوسة وغيرها من الالفاظ كيحفرو فيها..ناضت عيشة بفضولها للكوزينة لقات مباركة سالاتهم وتتحط.دقيق تعجن وقالت حشمانة من راسها:سمحي لينا الالة مباركة شقينااك هي مرضها خايب
مباركة:(تتحط لخميرة)لواه لوااه..راه داري تانا ههه هي تتهز علي كلشي تشقا بلاصتي وتدير ملشي مافيها بااس..
حطات داكشيمن يديها ومشات هزات الحليب فيضاتو دارت فيه سكر وقالت:نديه لبها تشربو لتطيح فيها سخانة جووع
عيشة:الله يدير بحسابك
داتو ليها لقاتها متكية مكمشة وتعافرات معاها تاشرباتو ورجعات تكات من جديد معاقلاش اش ضاير حداها كل مباغا هو تنعس
فحين مباركة رجعات للكوزينة تتعجن وتجمع مع عيشة وطيبات الغدا دارت العدس..وزينب متكية وعظامها مهلوكين لي قلبها من هنا اقلبها لهيه..كيما تكات الصداع والراس قرب اطيح..حسات بايزار خفيف تلاح عليها حلاتوعينيها لقاتها مباركة لي مسحات على ؤاسها وقالت:كون هي تاكلي شويا ابنيتي
زينب:(بصوت متعب)مقديتش اخالتي..ننعس وافوتني الحال
مباركة:عفاا ابنتي هي كابري كولي هي شوي تا الى شربتي شي دوا تلقاي علاش تشربيه
زينب:والله مقدرت
غطاتها وقالت:نعسي نعسي والى بيتي شي حاجة عيطي
حركات ليها راسها وىجعات تكات محاساش وكل مرة تقلب المخدة باش تلقا البلاصة ااباردة..بقات هاكاك من هنا ولهيه..تقلب هنا وتقلب لهيه تا نعساات شويي مداريااش

وصلات والوحدة ونص ودهل عثمان هاز لمياكي فيدو كي العادة وتيسمع صقيل فدار من غير وئام لي شادا تلفازة..قشع زينب ناعسة وهو يعقدهم:مالعا ناعسة درووك
وئام:(بنفخة)مرييضة
لاح امياكي من يديه بزربة معرفاتو وئام كي دار تا كان وقف عند.راسها تيقلب فيها:كيفاش مريضة؟؟(تيقيس لحمها)خليتها مزيانة ..زينب زينب زيينب
خلات عينيها بشوي تتسرط ريق بزز شافت فيه وقالت:عثمان
عثمان:مالكي؟؟اش ضارك.هممم
زينب:والو هي ضرني رااسي
مد يدو بهوس لراسها:مسخونااش..واقلة ضربك البرد
وئام:(مبلقة عينيها)جيب ليها شي دوا تشربوو
حيد ليها ليزار تيقلب فيها وايدو مفرقاتش يديها مخلوع:البرد لي ضربط..تدوشي ازينب وتخلي الشعر معري(دوز على شعرها)نوض نجيب ليك.دواا وافوتك الحال
حركات ليه راسها بالايجاب مقاداش وهضر بقا تيشوف فيها بندم بقات فيه دايرا كي شيي مشة فاخر ايامها لا تحرك ساكن وقال وهو كيبوس راسها:اتولي مزيان اجي نديك للبييت تساراحي ونمشي نجيب ليك.دواا
زينب:مقديتش والله
مسمعش ليها دغيا هزها بين يديه قدام وئام لي مصدومة من هاد.كمية الخوف عليها..داها للبيت حطها فيه وغطاها بايزار وتحنا باسها ففمها:مرضتي ةحبيبي مرضتييي(دوز على شعرها)كلتي شي حاجة
حؤكات راسها بنفي وقال:واخا صبري انا نمشي نجيب ليك دوا 
خركات راسها عاود وناض بتلفة خرج زربان تلاقا مو وقال:لاش معيطوش لياا لااش
مباركة:مبااتش اوليدي
عثمان:(نعصب)صايبي ليها متاكل نمشي نجيب شي دواا
مباركة:راه رضيت ليها الصوبة اوليدي هي سير
خرج طافج وطالعا ليه للراس معصب خلاها فشكل ولقاها فشكل

رجعات مباركة مرافقة عيشة عند زينب لي شد فيها المرض..قاست ليها عيشة رجليها وقالت:سخانة سخانة لباردة هادي..تنعرفها فاش تتمرض هاكا..لالة مباركة عندكم الخل لبلدي
مباركة:لا ولايني الى ضروري نحضرو
عيشة:قلت ندهن ليها رجليها ويديها افوتها لحال هو لي تندير ليها
مباركة:خليها دروك اجي عثمةن اجيب دوا الى مقضا فيها نديروه ليها..نمشي نحط ليها صوبة تشربها مكلات والو
خرجات نباركة وبقات عيشة عند.راس بنتها دوزات على راسها وقالت:يا بنيتي دغيا تتهزي دقا فففف زينب زينب واا يلي(بنتي)وازينب
زينب:مممم بابا(بترقيق الباء)باباا
عيشة:،زينب حلي عينيك ابنتي حليي
زينب:(حلاتهم شوي)ايناا فين بابا
عيشة:(زفرات)صافي هي نعسي نعسيي
غمضات عينبها مهدودة مقادراش تهضر فحين مباركة كانت كبات ااصوبة ودارت فيها مليحة وجابتها ليها فزلافة جايا وتبرد فيها..دخلات وفالت:محلاتش عينيها
عيشة:(بحزن)تتحل تعطيط لباها وتنعس
مباركة:شدات فيها..نوضيها تشرب شوي تالصوبة متبقاش بجوع
تعاونو عليها بجوج تا جعدوها وهي عينبها مسدودين مفيها لي يتحرك..بدات تتشربها مباركة شوي بشوي وهي مهدودة تا شربات نص وهو يدخل عثمان مدرم هاز الدوا فيدو وقال:نعطيها هاد دوا وافوتها الحال
شافت فيه بتعب كانها تتحاول تربح شفقتو وبالمقابل رمقها هو بنظرة ندم واشتياق محس براسو تا كان قاصدها وجلس جنبها..دوز يدو على ذراعنها حاضنها وهي الاخرى حطات راسها على صدرو متعبة
عثمان:كملي الصوبة ازينب باش تشربي الدوا
كحبات شوي وقالت:مافيااش
شد الصوبة من عند مباركة وقال:واخا هي حاولي خاولي ممزيانش تشربي دوا على جوع
زينب:(كتنين)مافيااش نننن
عثمان:مي شي كاس فاش تشرب واحد.لخنيشاات
ناضت مباركة للكوزينة جابت ليه اش بغا فحين هو بقا كيدوز يدو على خدها حرارتها عاديو ولايني عيانة..خلطات ليها ساشياات وشربوهم ليها بزز تتشرب وتخسر فوجهها ودمعة عند عينيها بغات تنزل..معرفاتها عيا ولا هم ولا شنو عندها
مسحها عثمان بزربة ودارها فحضنو مغطي ليها وجهها عليهم وقال:مي هي سيرو انبقا معاها
مباركة:واخا انحط ليك غدااك اوليدي
خرك راسو وناضت هي وعيشة لي تتشوف بحزن..متتحملهاش تمرض حيت سخانتها خايبة بزااف وتتبقا مرضة راسها معاها
اما عثمان بقا معنقها ساكت تيحس بيها تتبكي ومعارف مالها..زفر وقال:واصافي زينب الله يهديك بتبراي
خرجان وجهها من حضنو عامر دموع وقالت:عيييت هءهءهء
عاود حضنها وقال:مكاينش لي يعييك احبيبي(باسها فراسها)رتاحي مع راسك باش افوتك الحال(زير غليها)هاني معاك
وبالفعل بقا معاها متحركش كيدوز على راسها تا حس بيها تحركات عرفها ممرتاحاش..حط ليها راسها على لمخدة شاد فيدبها او بالاحرى هي لي شادا فيه وعينيها شبه ناعسين
بقات عاكاك تتحرك راسها يمين شمال ووجهها حمر تاغفات براحة حيت دوا بدا تبعطي المفعول
شافها غمضات وهو يبوس يديها وقاد عليها الليزار..تدق لباب كانت وىام لي قالت:عثمان نوض تغدا 
عثمان:واخا
طلق من يديها وهز شالها بدا كينش عليها شوي تالبرد وعينيه علبها ناعسة براحة مبقاتش تتقلب..
خرج زافر ونفسو ثقيل..تيشوف نصفو تاني نريض وهو مقادر ادير والو من غير اجيب دوا..كون اكون نو بلاصتها كان ارتاح عارف جسمها الهزيل ميتحملش
لقاهم حاطين الغدا جلس بغير خاطر تياكل هي انقب وصافي اعمي الجوع لاغير..وناض موراها للحمام بلا ميكمل ماكلتو..توضا ورجع عندها للبيت تفقدها من جديد..وصلى الظهر عاد ناض وعينيه عليها..
خرج من البيت تينادي مو لي كانت فالكوزينة وخرجات:نعام اوليدي
عثمان:عينيك عليها الواليدة(باس راسها)بقاي تطلي عليها لتفيق ولا شي حاجة
مباركة:واخا كون هاني هي سير
عثمان:والى وقعات شي حاجة صوني علي واخاا
حركات راسها بالايجاب وخرج محاملش اخليها مي عارف الحانوت وحانوت براهيم بالو كولو معاها..لي دارها تطيح فبالو..دازت ساعة وعيط على مو سول عليها 
اما هي كانت ناعسة براحة جهد ثلاثة تسوايع..فاش حلات عينبها كانت الشميشة باقي سخونة لاحت عليها الليزار بعدما حسات براسها موكدة شوي..ماشي كيف قبل مي ماشي مية فالمية برات
خشات رجليها فالكلاكيطة وناضت تتجمع فشعرها..خرجات من اابيت ومحسو بيها تاوقفات عليهم فالصالة 
شافوها وهي توقف مباركة شدات فيها:شوياا ابنيتي
زينب؛(بتعب)شوياا الحمك لله
جلسات بين مها ومباركة وحطات عيشة يديها على ضهرها وقالت بحنان:هي المرض لي هدك ابنيتي(جراتها لحضنها)اتشربي دوا وتبراي ابنيتي حنيني
دورات زينب يديها على مها محتاجة حنانها فهاد لحظة لانها عارفها حنانها تيبان من المرضة لمرضة وقليل فاش تتمرض هه
مباركة:نجيب ليك ابنيتي ماتاكليي هاا
زينب:لا اخالتي ماقديتش
مباركة:(بابتسامة)عفا بنتي هي كابري وكولي شوي متبقايش بجوع
هيشة:كولي شوي تشدي راسك
زينب:والله مافياا
خلاوها على رلحتها مستحلية نعسة فحضن مها لي ميمكنش اتعوض بشي حتجة..كانت خايبة تتبقا مها كانت زينة راه مها
وئام:هييه المسخوطة حمقتي لينا عثمان ههه كاع متغدا فخاطرو
زينب:(دارت شبح بتسامة)مازال مجاش
وىام:اوهوي هههه كون جا كون لقيتيه عند.راسك
عيشة:ههه حشمووو
مباركة:جييل قمش مايحشم مايرمش هه
تحل لباب ودخل عثمان هاز شي مياكي فيديه شافها ونطق؛السلام وعليكم
باس راس مو وعيشة ولاح سلام لوئام وتوجه ليها هي لي عندو بيها الغرض..حيدات من صدر مها ونطق هو:شويا دايا(قاس وجهها)
زينب:ممم شويا الحمد لله

عثمان:(جرها معنقها بيد ومها تتبرق اما زينب تحرجات)كلتي شي حاجة
مباركة:والو مبااتش..عيينا فيها
عثمان:ولاش؟؟طيح فيك تا سخانة تجوع..اري اوئام معلقة من الكوزينة
ناضت جابتها ليه شدها وجبد من المياكي حك تاع رايب عارفو تيعجبها وقال هاكي كولييه 
زينب:(بامتناع)والله مافيا (بعدات على حضنو)
عثمان:ولا تاني..هي حاولي باش تشربي دوا تاني وتنعسي تساراحي
حلو ودار معلقة لولة وعطاها ليها ففمها وعيشة تتبرق وتشوف حشمانة مالقات فين دير وجهها..فالاخير غطات فمها بالشال ..اما زينب ولات حمرة وتحرجات وتاهو عايق مي مطمر تا كلاتو وقال:اتضربي شوي تديسير وشربي دوا تنوضي عودة
ضرباتو مباركة لكتفو وقالت:بشاار ههه
عثمان:ههه بغلة بغلة مزياانة
بتاسمات زينب بشوي وقالت:بتنعس وصافي
وقف ونوضها معاه وقال:زيدي تنعسي..
زينب:سمحو ليا
عيشة:سيري نعسي ابنتي
شد فيديها وعنقها بيد اخرى داها للبيت معنقها مساخيش اطلقها..رجعها للفراش وقال وهو كيحيد المكانة:معرت كي طرا ليك
زينب:(بتعب)معرفتش
عثمان:معرفتي كاع علاش؟؟داك دوش ازينب لي تدوشي ومتديري والو لراسك 
زينب:(كحات)كح كح وافلة..تغديتي؟؟
عثمان:ممم تسناي هاني جاي
معندهاش جهد باش تناقش ومهضراتش فحين هو مشا للكوزينة هز جوج بنانات وتفاحة فطبسيل وموس وجاي عندها لقاها مغمضة عينيها..ريح حداها وقال:زينب زينب فيقي احبيبي متنعسيش
حلاتهم وهو ينطق:كولي شوي تديسير
زينب:(بترجي)والله مافياا بيت هي نعس
عثمان:واكوليه بعدا هو باش نعاود نعطيك دوا..الماكلة بتجيك باسلة ففمك
قشر تفاحة وبدا تيقطعها قطع صغيرة وتيعطيها ليها ففمها واتسناها تا تاكلها وتمضغها وتسرطها عاد.امد اللوخرا مستاغل الوقت تيشوف فيها..تا سالاتها وعطاها البنان بزز وقال:نزيدك
زينب:(بعياء)لا 
تحنا باسها فراسها بين عينيها وقال:انعطيك دوا
ناض جاب كاس فيه الما دار ليها فيه دوا وعطاه ليها مع قبلة فراسها وقال:ياله دروك نعسي 
بتاسمات ليه وقالت:شكراا
مجاوبهاش وضار احيد حوايجو فحين هي تتشوف فيه بحب وشوق ..كل نهار كتزيد تحبو كثر وكثر وازيد عشقها ليييه وازيد اصرارها انها مغلطاتش فاش تزوجات بيه
قدما كان راجل صعيب وعصبي وخايب ومعندوش ااطبيعة ولكن انفوا اقابلك بحب ونتي مريضة كضظري تعايشي مع كلشي
الى مكانش غيوقف معاك فاش تمرضي ومتبقا عندك تا قوة باش تحركي هي بلاش متبنا هاد العلاقة
غمضات عينيها تتقلب على راحة فحين نو بدل عليه وخرج صايب قهوة كحلة ليه وىجع حداها متحركش ...كيجغم واقيسها فراسها كل شوي..اتلف من هنا لهيه تا أذن المغرب وناض توضى لبس فوقيتو وهي باقا ناعسة ..خرج اصلي وتصادف فااباب مع فاتي وحميد جايين عندهم..بتتسم وقال:مرحبااا
فاتي:اوا نتوما قطعتو رجل قلنا نجيو حناا
عثمان:هه مرحبا طلعو انا بنمشي نصلي..حميد ياله
حميد:لقيتيني بنحطهم ونزيد
حط انس فالارض شدات فيه فاتي وطلعات تتنهج فدروج موصلات تا كان نفسها داق..
دقات لباب وحلات ليها وئام لي تعلق فيها انس
فاتي:ياختي متسولو موالو
مباركة:زيدي زيدي نتي باقي عندك ركابي انا رشااو لياا
دخلات تضحك سلمات عليهم وجلسات ناشؤة رجليها وقالت:لالة عيشى نتي باقي هنا تسحابني مشيتي
عيشة:كنت بنمشي ليوم ولايني مرضات ليا زينب
فاتي:علاش مالها؟؟
مباركة:طاحت فيها سخانة مسكينة..ضلات ناعسة
فاتي:اوا الله يشافي..شربات شي حاجة بعدا
وئام:علاه هي هي شرباات (ضحكات)ههههه
مباركة:(حابسة ضحكة)الله يمسخك ااماسخة نوضي تجعدي ردي لما اطيب نديرو قهيوة
ناضت تضحك وقالت:هاهيا نايضة
مباركة:زيد نتا اداك احلوف متوحشتيش مي
ضحك ومشا تعلق فيها وقال:توحشتك ههه فين طاطا زينب
مباركة:مريضة تاتبرا وشفها مديرش صداع باش متفيقش شووو
سكت تاهو على نيتو فحين فاتي ناضت وقالت:نمشي نعاون وئام
مشات وهي غرضها هو تفهم اش قصدات وئام بهضرتها..دخلات عليها لقاتها تتسخن المسمن والما مردود وقالت:اهياتا مالكي قبيل هي تتفرنسيي ياك لباس
وئام:هههههه ويلي شتي يكذب عليك الكذاب لي قاليك عثمان متيبغيش زيينب
عوجات فاتي فمها وقالت:علاش بسلامة
وئام:يالالة سيدة صبحات مريضة مهلووكة ماعندها تا طرف لي تحركو..هو مفراسوش تا جا للغدا كي.ديما شافها هاكاك سيد تقرقشوو ليه الفيزيبلات هههههه ناري افاتي راه تخلع ولى تيبوس راس واليدين ومشا بجرا تيقلب على دوا واوصي واعاود ردو لبال..اوكلها وانوضها واعنقها ولالة عيشة ومباركة تيشوفو(باعجاب)احححح حبيتهم شهاوني فزواج
فاتي:صاافي هادشي هو تيبغيها..حبيبة راه كاع رجال هوكا دايرين فلول تزوااج
وئام:لا هانتي حميد نتي وياه شخال وباقي تيعاملك بحال نهار لول
فاتي:(تتحط فصينية)حميد هشيش وحنين خوك لا..قاسح ومعندوش مع تعنابت..يمكن هي عزات عليه وعاد.راه قاري دين عارف واش خصو ارد ليها لبال
وئام:الالة بااز هههه نقوليك كلمة وثيقي بيا
فاتي:شنووو
وئام:خووك غارق تالوذنين فيها..انا بوحدي لي فاش تيشوفني مريضى ولا تخنقت فاش تيقفز ديك القفزة
فاتي:ومغرتيش زعماا
وئام:لاش نغير..بصحتو مراتو هاديك ههه انا افوتني هير عليه اخليني ندير لي بييت
فاتي:طفي طفي وكان على ديك لبووطة تسحابني معرت اش وقع تانا جايا نسمع ليك
خرجات من الكوزينة تتنفخ ديكا دايرا فبالها خوها مديالش الخب وداكشي نظرا لشخصيى لي تيبين ليهم وعاد.معمرو بين قدامهم شحال تيبغيها

لتاحقات بيهم فالمجمع هضرة من هنا ولهيه تا دخلو من جامع ربحو معاهم وحطات وئام قهيوة
مباركة:كون هي عيطتي لزينب تشرب القهوة معانا
عثمان:هي خليها تاتفيق دابا تترتاح
فاتي:ممزيانش ليها تشد لفراش اتشد فيها سخانة
حميد:مريضة؟؟الله يشافي
عثمان:اميين(وقف)انشوف لبات تجي
توجه للبيت عندز لقاها باقي ناعسة ..جلس القرفصاء ومد يدو تايلمس وجهها وبدا تيفيق فيها بشوي بقبلات خفيفة تا حلات عينيها بشوي وبتاسم ليها ويديه كيلمسو حناكها:شويا احبيبي
زينب:الحمد لله شحال ساعة
عثمان:المغرب..نوضي شربي قهيوة وكولي شوي باش متشدش فيك سخانة
زينب:(كحات)ياكما مشات اينا
عثمان:لا ممشات فين(شد فيديها)نوضي ازبن ديالي نوض ونتا تا فالمرض تتبان تتشهي ديال الواحد اشدك اشوييك ههه
بتاسمات بشوي باقي مضعضعة..شدات فيه ونوضها دار ليها صندالة عند رجليها لبساتها وهز شال وقال:ديريه كاين حميد
دارتو بالفعل وشدات فيه تاخىجو وقالت:بيت نغسل وجهي
دوزها لطواليط غسل ليها وجهها تا صحصحات..تكات على لفابو كحبات شوي وقالت:صافي
دوز على كتفها يدو ودخل شوي تشعر وداها لجيهتهم..هي شافتها فاتي وقالت بمزح:اشاتا مرضتي
زينب:(تقدمات باستها من وجهها)شويا..لباس عليك
فاتي:نحمدوه ونشكروه
سلمات على حميد هي براسها بلا متمد.يديها وقال:اللهويشافيك اختي
زينب:امين
داها عثمان حلسها حداه ومها حداها تتسول فيها على خالتها وكذلك مباركة..
خواو القهوة والكاس لول تهز تقدم لزينب لي حشمات من معاملتهم اللطيفة..
عثمان:نصايب ليك الخبز 
زينب:(بامتناع)مافيااش
عثمان:اوا شتي ضسارة عههه ندير ليك فيه زبدة تتعجبك
زينب:واخا ههه
نغزات وئام فاتي لي قلبات وجهها وسكتات..اما مباركة تتقرب ليه طبسيل تزبدة..كلشي خدا كاسوو ومد يدو للاكل..اما عثمان عطاها الخبز والقهوة وخلاها تتاكلو على راحتها
كملاتو بستة وستين كشيفة ونطقات بشوي لعثمان:فيا العطش
ناض وقف مفهموه فين غادي تا شافوه راجع بكاس تالما وهي توحل لفاتي وعيشة اما وئام سرطات القهوة حركاتها ففمها..
عطاها الما شرباات.الكاس كولو وقال كيضحك:كانو سادين عليك هههه
زينب:شحفت ههه
عثمان:نزيدك؟؟
زينب:براكا

بتاسمات مباركة مع راسها وتدعي الله ايسر ليهم اما عيشة حلفات لباقي شافت جيهتهم وحميد مبتاسم وتبشوف هاد الحب لي بينهم هو..نظرة زينب لعثمان تمناها هو شي نهار ففاتي واخا هي بضحك..سي تتبغيه وتتبين ليه مي ماشي ديما وهو كيما قالت هي هشيش تيبغي لي يبين ليه
حط الكاس وكمل ماكلتو هو وتا الهضرة دازت على منوال اخر..تا سالاو وزينب بدات من جديد تاتعيا وبانت فيها ..ىدات ليها مباركة لبال وقالت:ياكما شدات فيك سخانة تاني
زينب:ففف تتنقول طلقاتني وتعاود تشدني
عثمان:(قاس جبهتها)نوضي نوضي نعسي شوي تساراحي
زينب:واخا..(شافت ففاتي)سمحي لبا انخليكم
نطق حميد:الله اودي دنيا هانيا اختي الله يشافيك
ناضت برفقة عثمان لي ولى داير كي خيالها..داها للبيت مهدودة من جديد وقال:غدا لمافاتكش الخال نديك لسبيطار..ماشي عادي تطلقك وتشدك
زينب:(تكات)اححح واخاا
غطاها وشد يديها وقال:نعسي احبيبي ترتاح
غمضات عينيها مهدودة تتقلب على نعاس وهز هو شالها تينش عليها بيه باش متصهدش
فحين برا ناضت عيشة لطواليط وهي تنطق فاتي بزربة:فقيهها صحيح ههه
وئام:شتي اش قلت ليك هههه مي جوجييني لعاار اخحح على سخانة شحال زينة
مباركة:اوا الله يعطيها ليك المتعوسة
فاتي:واسيد طاايح نيت واطرني(بسخرية)ولى عنيبة
حميد:اشمن عناب الله يهديك سيد عندو نراتو عزيزة
فلتي:اوا الله يجيي لي يعزنا
حميد:بااز الالة ههه
مباركة:نكارة الخير فاش تتمرض هي راه تيدير ليك نيني امومو ههه

عوجات فاتي فمها بلا مبالاة مخلية حميد.هي تيشوف..يمكن هو تيعاملها حسن كاع من معاملة عثمان لزينب ولايني هي مشايفاش هادشي..هامها فقط ناس شنو عندهم..البعض منا مكيشوفش شنو عطاه الله فنعم ديما تيشوف انه معندوش وكيقلب على الخصاص فين القاه تا كيعاقبنا الله وكياخد منا النعمة لي عندنا
اما عثمان بقا عند راسها كينش عليها تا حس بيها ترخات عرفها نعسات ومع ذلك ستمر فالبرد لي تيدير ليها عارف صهد قاسح عليها..تا رتاخت فنعسة وهو يتوقف وناض من بلاصتو خرج لقاهم باقي جالسين ريح ونطقات عيشة:كيبقات اوليدي
عثمان:نعسات دابا الى مفاتهاش الحال نديها لطبيب
عيشة:مكاين لاش..هي مرضها خايب ندير ليها شوي تالخل البلدي ليديها افوتها لحال
عثمان:ميقضيش فيها واش مقضاش فيها دوا اقضي داكشي
فاتي:اوا هي زعما باش متكلفش راسك وصافي..الله يشافيها اجي بعدا قالو ليا مرات داك المسهوك تبراهيم ولدات هههه
عثمان:ممم بنية
فاتي:اوا على سلامتها..خصني نمشي نشوفها
عثمان:خرجات هاد العشية للدار..
فاتي:ضروري نمشي مشوفها..عزيزة علي ديك البنية درويشة
حرك ليها راسو نعندو كانة للهضرة عقلو كولو مع ديك لي خلى الداخل..تتشوط فيها سخانة
اذن العشا وناض حميد مرافق بمراتو فحالهم مع ولدهم..اما عثمان مشا صلى العشا ورجع ريح حداهم وقالت مو:اش نديرو اوليدي للعشا
عثمان؛لي بان ليكم..مي ديري شزي تروز بالحليب لزينب مغتبيش تعشاا
عيشة:انا نصايبو ليها كون هاني 
حرك راسو وناض طل عليها لقاها باقي ناعسة حط يدو على راسها لقاها عادية وهز كاروه وطلع للسطاح كماه على راحتو عاد.نزل عندها لقاها فاقت شوي وتتحل عبنيها وتسدهم..ريح حداها طاوي رجليه ومريح عليها
دوز يدو على خدها وقال بهدوء:زيينب شوياا احبيبي
زينب:(بتعب)شوياا
عثمان:مافيكش سخانة..هانتي تاكلي شوي تشربي دوا(باس بديها)وتولي مزيانة
زينب:ان شاء الله(بابتسامة)تعشيتي
عثمان:(بمزح كيرمقها بنظرة حنونة)مدرتيش ليا العشا هه
زينب:نوض نصايبو
مد يدو هز ليها راسها حطو على فخضو موسدو ليها وقال:من نيتك المشعككة ههه اش تصايبي ونتي هاكة
زينب:(بهدوء)عييت بالفراش والله
دوز يدو على شعرها وقال:معليش..الله يجعلها مغفرة لذنوب ان شاء الله(تحنا باسها فجبهتها)توحشتك
زينب:هه ديما حداك
عثمان:اليوم مع متلقيتيش ليا عند لباب
زينب:(قادات راسها تاولات تتشوف فيه)كنت عيانة هه غدا نتلقا ليك
عثمان:هي تنكركر ظعاك ههه
بتاسمات بخجل. هي تدخل مباركة وقالت:لالة بنتي 
بغات تنوض وشدها عثمان وقال:ثبثي
قربات نباركة قاست راسها وقالت:لا الحمد لله شويا..هانا نجيب ليك روز بالخليب كوليه وشربي دواك وجبدي عليه
زينب:(بابتسامة)لهلا يخطيك اخالتي سمحي ليا برزطتك معايا
مباركة:اوا مشيي ههههه 
خرجات مخلياهم تيضحكو تا سدات الباب وعم ااصمت بيناتهم وتمات تاني داخلة بروز ومعاها عيشة..وقفو عليها تا كلاتو بزز عليها وعطاها عثمان الدوا ورجعات نعسات ..خرجو هوما وقال:مي بلاش متسناوني لعشا مابيتش
زينب:بتبات بلا عشاا
عثمان:مافياش
قاد عليها الغطا وناض تيقلع فحوايجو تاني قهرو صهد تا ولى هي بالبوكسر عاد.جا حداها تخشا وجرها عندو حاضنها بذراعو حاط راسها على صدرو وتيلعب فشعرها..حسات براسها فديك لحظة فامان..شافتو دار معاها شي حوايج الاب فقط لي تيديرهم..خاف عليها وبقا عند راسها..هي براسها عارفا عثمان ماشي عناب وقليل فين تيحزر مي فاش شافها فلحظة ضعف مترددش ولو لحظة احيد داك القناع تالخشونة لب لابسو ولبس قناع الرجل الرطيطب كي الملج ههه..بين ليها بلا ميحس ان صحتها غالية عليه..قبل كانت تتمرض وتبرا ولكن هادي مرضات فيها وحباتو من جديد
بدون وعي مدات يديها للحيتو تتحكها بحب حس بيها وقال:منعستيش؟؟
زينب:لا..(تتلعب فلحيتو)عثماان
عثمان:الحب؟
زينب:(بحب)شكراااا
عثمان:علاياش؟؟
زينب:(حكات لحيتو بحب)على كلشي..معمري حسيت براسي عزيزة عند شي وعندي قيمة عندو(طلعات راسها باستو فحنكو وهو مصمر)تنبغيييك بزااف
قلب عينيه ليهل مصمر تيحلل اش قالت وشيئا فشيىا بدات الابتسامة تتبان على فمو ختمها بضحيكة صغيرة وقبلة على شفايفها خفيفة وقال:ىاه انا لي تنمووت على طاسيلة مك ههه الخنفووسة لوخراا(زير عليها)تا ونتي صفرة هي ديال الماكلة

ضحكات بغنج بصوت منخافض وتمخشات فيه..صدق بايسها فراسها وقال:نعسي ازين نعسيي..نتي راكي شحمة والكبدة والراس هههه
زينب:هههه كلشي على كرشك
عثمان:نتي وكرشي واحدة ههه
ضحكات بشوي وغمضات عينيها تتقلب على راحة لسخانة جسمها وهو بدورو كيداعب ذراعها بشوي ويلعب باطراف شعرها تا غفات تدريجيا ونتاظم نفسها..طل عليها وباسها فجبينها ورجع نو الاخر تيقلب على نعاس لي مافيهش ولكن مباش اخليها تنعس بوحدها
*****
هل جربت العشق؟؟
****
على صباح الباكر فاقت زينب بعدما شبعات نعاس وناضت من حدا عثمان لي كان تقلب على كرشو ولايح عليها يديه..محاصرها..بتاسمات بحب وهزات يديها حطاتها على ظهرو العاري حيت حيد تيشورت فليل..بتاسمات وهي تتنس عليه البرد شوي تا عيات وناضت براحة بعدما نقزات المرض..لبسات كلاكيطة ديالو كبيرة تيبانو فيها رجليها كي لبرا..خرجات من البيت تتجمع شعرها وتفوه..دازت توضاات ومشطات شعرها عاد توجهات للبيت صلات الفجر لي مفاقتش ليه..حيدتت شالها ودازت للكوزينة لقاتها على غير عادتها باقي ماعن العشا ممغسولينش ومرجة لارض..تنهدات وقالت توجد الفطور هو لول
بدات بحيوية تتوجد تسخن هنا وتحط هنا وتطيب هادي وتعمر ديك..من هنا لهنا بحيوية غير مسبقة يمكن حيت عاد باريا من المرض
وجدات فطور على حقو وطريقوو مبتاسمة تتسناه افيق..عاد دازت للماعن تتغسل فيهم وتنقي دنياا..مع شللات يدبها مع خرج عثمان من البيت حفيان كيحك فعينيه عريان من الفوق..شافها عاطيا بظهر تتجمع الماعن وهو يغوبش وتوجه ليها محسات بيه تاقفزها بصوتو الصباحي:اش تديري
زينب:(تلفتات بابتسامة وقربات باستو فحنكو ودوزات يديها على خصرو معنقاه خلاتو حال فمو)صباح الخير
بقا واقف مكتوف الايدي معارف ميقول..صدمااتو المرض فورماطاها..ستغرب ودوز يدو على كتافها وقال بهدوء عكس لي هضر بيه قبل:زينب واش باقي عيانة؟؟
زينب:(هزات فيه راسها )صباح الخيير وليت بخير
طلقات منو وقالت:بيتي تفطر
عثمان:(باقي حال فمو)هننن زينب شويا لباس
بتاسمات ليه تا طلعو الحنيكات لي تيحمقوه للفوق:وازيد تفطر راه ولبيت مزيانة تنحس براسي بخيير
شافها غادية جيهة طبلة وجرها بزربة وملامح الغباء على وجهو:واش هاد لمرض روداك ولا شنو؟؟فين الحشمة اهياتا
ضحكات بخجل وردات قصتها ورا وذنها وقالت:وا زييد اعثماان
ضحك وجرها عندو تا ولات مخشية فيه دورها جيهة اابوطاجي كالاها معاه وتحاك معاها كيضحك وشفايفو فوق شفايفها:اييي عثماان
عثمان:(بلهفة)ههههه ها عثمان هاهو هههه اش وقع ليك هههه
زينب:(بخجل)والو ههه منقولش ليك صباح الخير
عثمان:التعنيقة على صبااح هممم ولبوسة فالحنك
بغات تجاوبو قاطعها بقبلة خفيفو على شفايفها وقال:اححح علييك نتي ..عندك هاد شليقمات هي تاع الماكلة
وبالفعل باشر تياكل فيها وابووس فيهم بنهم واهرها بيديه مع ضحكات خفيفة ديالها..شبعها قريص وبوسان ففمها تاولا حمر وريقهم مشارك
عثمان:واصبااح هو ههههه
زينب:هههه براكreا..ياله زيد تفطر
عثمان:(شاف جيهة طبلة)الحداكة تاني على صباح(غمزها)اش تما
زينب:هههه ديما تنوجد هاكا
باسها فخدها وقال:ملي هي بريتي كلشي هو هذااك
خرج مخليها تضحك وعينيها تيبريو بالقلوبا..صايبات شعرها ورجعات تدير اخر لمسات على لفطور تا رجع غاسل حالتو ولابس حوايجو مبدل عليه وريجتو تشمها من بعيد
جلس وجرها جلسها فوق رجليه ..تيضحك وايديه خدامة فخصرها
زينب'ههههه براكااا.كثرثي الريحة اعثمان اتخنق وئام
عثمان:منجي فين نخرج(بوسة فعنقها)تاتمشي ريحة توحشتك المعيسلة
زينب:هههههه 
خزات ليه قهيوة وبدات تتقرب ليه كل حاجة واضحكو مع بعضهم تا دخللت عليهم عيشة

يتبع ...