صورة مصغرة لـبريق عينيك الجزء 17

بريق عينيك الجزء 17

bari9 3aynayk
رواية بريق عينيك

شهقات عيشة وقالت:هااء اويلي اعوذ بالله من شيطان الرجيييم
قفزات زينب من فوق رجليه وهي شافت مها ولى لونها صفر بالخلعة ..متوقعاتهاش تدخل فحين عثمان تلفت شافها ونطق ببرود:صباح الخير
عيشة:هااويلي هاا صباح الخير اوليدي(تمات راجعة ادراجها)نمشي نصلي نصليي ظهر الضحى
زينب:هء هء اه اه سيري
خرجات عيشة تتولول ونضرب فحناكها حشمانة عمرها حضرات لبحال هاد المواقف ..معنظناش باقي الوجه لي يشوف فعثمان من جديد..تحسابها هي بحال الناس تدخل تلقاهم تيفطرو ساعا لقاتو معنقها وتيفطر
اما زينب راه تتولول شادا جبهتها وتمشي وتجي فلكوزينة وتنكر عليه:ناري نااري شاافتناا هاويلي اش نقولبها
عثمان:ههه قوليها كنا بينا ننن هههه كملي مم راسك
جلسات تتهزز فرجليها بتوتر وهو تيفطر ممسوقش ليها
زينب:هننن اش داني اش دااني هنننن اويلي باشمن وجه بنشوفيها
عثمان:(جعم من القهوة)راه بنتكل فيك عالله..براكا من الخبيط فدوك الحناك..
زينب:(تتمسكن)اش بنقوليها
ضحك وهز زيتونة كلاها وفال:واش تسحابها مزوجين باش نشوفيك وتشوفي فيا..راه تنحبك(قرصها فحنوكها)وتنبوسك وتن**** ياله وانوضي عاوديها ليها ههههه
خرجات فيه عينيها مصدومة وبغات تنوض ممصدقاش راسها وهو يجرها من ذراعهاوقال:ارا ازين شي بووسة حلوة نحلييو بيها
ضحكات وطلقات مم يديه جابت ليه كيكو حطاتها وقالت:اتا عارفة راسي منخوسة
عض منهت شوي ووقف باسها فحنكها وقال:طلقي البشرة ورخفي على راسك
زينب:ههه صافي..عاللع متقول والو.
عثمان:(بجدية)واش من نيتك اش بتقول؟؟راه مجوجيين واقلة والعقد لي عليه اللازم درناه
زينب:ههه صافي
شابك يديهم وخرجو بجوج تالجيهة لباب وهي عينيها تتقلب على مها لي غبرات متلات بانت
وقفو حدا لباب باسها حدا فمها وقال تيرجع شعرها لور:رتاحي نجي نلقاك درتي ودرتي بتكون هضرة خرا معاك واخا
زبنب:واها ههه الله يسر
بتاسم وخرج لعملو مخليها تتقلب على شي طريقة باش تهضر معاها..توجهات لللبيت فين تتنعس لقاتها جالسة كي الامانة..حشمات منها وقالت محرجة:ايناا اجي تفطري
عيشة:لا لا ابنيتي هي سيري تا تخرجي راجلك
زينب:حم راه خرج اينا اجي تفطري
ناضت تاهيا معندها باش تشوف فيها..واخا فضولية وعنصرية ولكن الحشمة حشمة وداكشي تتمرك فيه..توجهات معاها للكوزينة لقاو مباركة فيها..
مباركة:شويا درووك؟؟
زينب:الحمد لله جلسو تفطرو
مباركة:ومالكي نايضا ليه جلسي تشاراحي شوي
زينب:لا وليت نزيان الحمد لله عذبتك معايا(عنقاتها)
مباركة:لواه اشمن عذاب..هي براي الالة ههه سيد ولا شاد حداك العسة ههه تيليفوني مسكتش اضور ضورة واعيط كيبقات ههه ياكما سخونة هعه عطيها تاكل
زينب:(حشمات)هههههه 
عيشة:(عاجبها الخال)اوا الله يتاويهم للخير
زينب:امبين
باشرو فطورهم مجمعبن عادي وهضرة من هنا ومن لهيه تا دوزو نهارهم
****
مرت بعض الايام عليهم..عايشين فهناء وحب لا شر انكدها عليهم..اسبوع كولو مافيهش فاتي ومافيهش نكد
اليوم سبوع ديال بنت براهيم لي وضع ليها اسم رجاء..وعارض على عثمان وعائلتو للسبوع لي بيدار فالدار عندهم نييت..
كانت زينب تتوجد وتدرك لغدا باش اجي عثمان القاع واجد وتلقا هي الوقت فين توجد..رمات بطاطا تقلى ومسحات يديها بزربة وبظات تتقطع دنجال تاهو ومباركة تتصايب شلاظة حداها اما وئام تتصبغ ضفران. 
سالات كلشي والغدا واجد دخل عثمان تلقات ليه كيف العادة وقالت:نحط الغدا
عثمان:ممم ودغيا حيت بنمشي قبل منكم باني براهيم نعاونو
زينب:واخا ياله سير غسل بيدما نحط الغدت ونوجد حوايجك
باسها فحنكها ودخل لدوش دوش وتوضا وخىج لبس عليه بوكسر وفوقية داز للقبلة صلى وخرج لقا طبلة واجدة كي ديما..مزوقة ومشكلة..نجمعو كيتغداو واضحكو تا سالاو زناضت هي بزربة ياله بتدي الماعن للكوزينة سمعات دقان بغات تمشي تحل وناض هو مقاطعها:مية مرا تنقوليك لباقيش تحلي لبااب
مشات للكوزينة عارفاع مغيار تيخاف اكون شي حد لي جا ويكون راجل وهي معرية فالدار وشعر عريان..ساعا كانت فاتي هازا فيديها صاك كبير شوي تتنهج..عطاتو سااك وقالت:ففف مسخوط الواليدين لي تيخرج درووك والله ففف
مباركة:ياكما غضبتي
فاتي:(هزات تتشرب فالماا البارد)اححح الله..اش هاد الفال اختي(هزات فريتة غمساتها فمايونيز)مممم تغديتو
عثمان:بيتي تاكلي
فاتي:هاد المايونيز زوين..مي بيت منوو
جات زينب مبتاسمة سلمات عليها وتحنات تتجمع طبلة وهي تنطق مباركة:ربي ابنيتي الى باقي شوي تبطاطا وديك المرقة لبيضة تاعكم ههه جبيهل ليها
ضحكات زينب وقالت:اييه 
مشات جابت ليها طبسيل كبير ومعاه مايونيز صنع منزلي حطاتهم ليها دخلات فبه طول وعرض..تهضؤوتاكل:جييت نلبس هنا ونمشيو مجموعين مممم وهذاا فرييت..ونصايبوو ونمشييو
عثملن:هي معولة تاني تصبغي راسك هههه
فاتي:اش تتفهم نتا هههه انصايب ونصايب تالمراتك
عثمان:حربوووش ..
فاتي:مالك بيتيها تمشي صفرة
عثمان:صفرة ولا خضرة خليها هاكاك
مباركة:لواه اوليدي راها عروسة ماخشاي من شوي تالباروك
عثمان:(ناض وخلاهم)لا

فاتي:ياختييي على معقد
مباركة:متديش عليه ديري ليها شوياا
زينب:(بهدوء)صافب ماشي مشكل بلا ميتعصب 
فاتي:وياي اختي مالكي عليها..راكي عروسة خصك تزوقي وتقادي وتصايبي ماشي تبقاي هاكا ديما بلا ماكياج وهادي مناسبة فيها العيالات عادي تماكي فيها 
زينب:ماعندي مندير..متيبيهش راه ماشي هي العراسات تا هاكا فدار تيقوليا لا..كلشي لي جاني فدهازي باقي محطوط مقستووش
فاتي:(عوجات فمها)اوا خسرت فيه هي وقتي..مفهتمش والله هاد.رجال تيسوفو المرا تفرحها حاجة وحدة واحيدوها ليها تيعجبهم لمرا تكون فيها ريحة البصلة وتلبس صابوات وجلالب لكاشميير ويلي على حياة..شديها من عندي نصيحة تهلاي فراسك وفوجهك وفلحمك..وشري وبرعي راسك مزيان ميدوم ليك هي زين
مباركة:اودي اودي اعيالات تزمان..تررر طفرنااه
فاتي:كلمة الحق ماباها حد..عندك امي المرا لي تلبس جلابة وتخبي فلوسها فذهب وتخرج تجيب ولادها بلي كان..والكريمات رخااص والمتكياج لحالتو هي المرا لمزوجة..لي دير كحل فعينيها وتحتو زرق متتشوفش الراحة بشقا والجري على راجلها هاديك هي مرا تزواج
مباركة:اوا ابنيتي راه هادي هي سنة الحياة
فاتي:فزمانكم هادشي..هاد.زمان تيخص المرا تكون زينة وعاطيا العين راه زمان تبضور والشرف قريب ..شكون تيشرف لول لمرا..علاش زعما؟حيت لمرا لي تهز الهم المرا لي تشقا المرا لي تسهر المرا لي تحمل وتوكل وتهرق وتربي وتقري وتجي بنت مرا مقرثة تديه ليها..هادشي الى مراجلها تيتجلوق من قنت لقنت كل مرة مع وحدة ومسكتها بكلمة وحدا اوا صبري معايا تا يحن الله..لا اسيدي صبر مع راسك انا صبرت فدار باا شحال والى معشت اليوم منعيش غدا..
مباركة:شوي هاكة وشوي هاكا ابنيتي
فاتي:شوي كولو هاكا(شافت فزينب)الراجل الغزالة الى ملقاش المرا مهليا فحالتها وتتنقي راسها وتقاد ليه راسها راه اول وحدة تجي قدامو واخا تكون بنت خانز وبنين بتعجبوو وتدي ليه العقل
زينب:اه صراحة(مرفوعة)
فاتي:اوا هاني وصيتك لتبقاي مقابلة هي شقا والماكلة..راه واخا خويا ولايني منبيش لبنت الناس المحنة..ربي شاهد علي راك بحال وئام ولي نصح بيه وئام نصحك تانتي..ردي لبال عثمان زويين وعاطي للعين قبل مايتزوج صحاباتي دايرين عليه كي النحل..ملقاوش منين ادوزو ليه..تبارك الله طويل وزوين ومسرار عاطي لعين..راه فاي لحظة اطيرو ليك بيه
مباركة:ههههه سكتي سكتي شهاد الهضرة
فاتي:(هزات حاجبها)واش كذبت راه عادو هوما رجال الى مكنتيش معاهم مقطرة راه دغيا الوحوك..تيموتو فلي يمرمدهم اما لي تشد الخاطر وتهلى وتوكل وتشرب راه كيف والو..اش بيقضي ليك.كاع هاد.طيااب 
مباركة:اوا ابنيتي خلاها الحسن الثاني الله يواليه برحمة تالله لي ميصبن كساتو ميطيب عشاتو ميقرا برااتو موتو حسن من حياتو ونتي بقاي مقابلة ليا زواق وتيتي من هنا ومن لهيه راه والله لطفرتيه..بقات فزواق
فاتي:مالي تممطفراهش هاا هاني غزالة شهوة متقوليش علي مزوجة ووالدة..زين وعندي والشباب وباقي فيا اش خاصني
مباركة:هاصك العقل العقل
اما زينب راه عقلها تبروجراما على هضرتها وبدات تضورها فراسهل هي غشيمة ومتتفهمس فهادشي..معرفتها بيه ضئيلة معندهاش لي يوعيها وينبهها..وفاتي جات بحال الما بارد وكداتها وولات تتشوف راسها تقدر تخسرو فاي لحظة..غابت نهائيا على الجماعة وعقلعا تيخمم مافيقها هي صوت عثمان لي خارج من البيت ريحتو على بعد امتار..ريحة زوينة رجالية بامتياز..لابس سروال دجين مع صباط موكاسان وزيد عليها فوقانب تجابادور من لفوق فالاسود تيبان خطير تعاودي تخطبي فيه..واحل مع العقاد تجابادور وتينادي ليها زربان:زينب اجي عفاك سديهن
ناضت مشوش دماغها مرفوع تتشوف فيه كي مصايب ومقاد ومزيز عاطي للعين..وقفات قدتمو تتسد ليه العقادي وعقلها مرفوع
مباركة:تبارك الله هي بااك.محطوط
وئام:افين أخا الكبيشي هههه هي نمرة كاع
ضحك وقال:تنبار الخاسر هههه 
سداتهم ليه ودارت بتسامة خفيفة وقال:واحد ساعة ونرجع نديكم
فاتي:بلاش جاي حميد جايب طونوبيلة خوه نجيو فيها
شاف فزينب:تجي معاهم؟؟
حركات راسها بالايجاب وقال:واخا..ياله الله يعاون
تم خارج راجع ادراجو ناسي تيليفونو مشا هزو وخرج بسرعة فحين مباركة ناضت وقالت انوض نلبس انا ونوضو تانتوما ياله توجدو
مشات مباركة ونطقات فاتي:اشنو دابا ازينب نماكي لييك
زينب؛(بحيرة)معرفتش..خفتو اتقلق
فاتي:واتقلف اختي واش تمشي مشمكرة للسبووع شو هو كي مشاا
زينب:(تنهدات)واخا وديري هي شويا متكترييش ليؤجعني فحالي
دارت فاتي بتسامة نتصار وقالت:ههه نتخافيش نتكاايس..وئام نووضي تجعدي غسلي وجهك
ناضت بزربة غسلات وجات بدات بيها هي لولة..تتصايب ليها وتفنن وزينب حاضياها كي تتقاد الماكياج باحتراف تقولي عليها ميكاب ارتيست..تا طلعات ليها وجهها علىمزينو وقالت:ياله اجي نتي
جات زينب حداها مستسلمة لهضرتها وتتدعي فخاطرها افوتوها الوساويس..وكلات امرها لله وعطاتها وجهها بين يديها ولالة فاتي تفننات فيه ماكات ليها باحترافية طلعات قرطاسة..

زينب:ياكما كثرثي ليا
فاتي:نوضي اختي راه لمراية شوفي الى كثرت مسحيه
ناضت زينب للطواليط شافت راسها وتبهرات..الماكياج برز ملامحها وخلاها تبان جميلة كثر..خدود بلون خوخي وايلاينر مجبد العوينات بالاضافة لعكر بارد وهايلايتر لمع وجهها..جات زوييينة بزااف وعجبها راسها لدرجة تتشوف وتعاود تشوف وتفرنس عاجبها راسها
خرجات من الحمام تصادفات مع مباركة لي تتصلي على نبي وتحجب فيها..
ماكات فاتي لراسها وبداو كيلبسو فبيت زينب بعدما تحولو ليه..كلها لبساات قفيطن الا زينب لبسات تكشيطة تاع عرسها خفيفة ظريفة ودارت خريقتها مبين شوي نشعرها جات انيقة اكيد مع كعب عالي..بانت مختالفة لي شافها يتزعط
لبسو وتقادو وتريحو وتصايبو..وصوناو لحميد لي جا ليهم داهم وزينب مرعودة تتقول هي الله يستر مع الله يحفظ..خايفة مم ردة فعلو وفنفس الوقت باغا تشوف واش تعجبو
وصلو لدار براهيم لي كانت محلولة على جهد لي بغا يدخل تدخل ولي بيهرج اخرج..كانو رجال وعيالات من عائلة براهيم واسماءواقفين مجمعين مع غثمان تا وقفات طونوبيل وضار كلشي شاف جيهتهم بما فيهم عثمان..قشع حميد وعرفهم هوما..هي هونا نزلو ونزلات هي وهو يحل فمو وعقد غوباشتو

مكانش باين ليها هي بتاتا تتقلب بعينيها عليه..ساحرة بداك الخط الرقيق لمجبد عينيها والماسكارا لي مطلعا شفاار ومفرقاهم هاكاك تيبانو بحالا شفارها كثار..بالاضافة للمسة الخدود لي مزيناا وجهها مع نسمة من العكر واابيوضة عطاتها جمال برئ..ومع البروتيني تعثمان تنقا وجهها كثر وعمر شوي..
شافيها مخنزر وجنون تيضربو ليه فوق راسو..هاكا ماكية وضوح شمش بحالا بتبرز هي..مرضاااش قدام دوك رجال لي طونوبيل لي جات اتبعو ليها العينين تا دخل..مبقاش تيبان ليه جمالها لي شافوه لي ضايرين بيه انما فقط فعلتها وكسرها لكلمتو
جمع قبضة يدو مخنزر تا نيوفو تشرعو وقصدهم ديركت كيفور..شافتو وئام من بعيد وقالت:هاا راهو عثمان
ضورات وجهها بزربة ناحيتو وكيما توقعات وجه مغوبش وبيطيرها من بلاصتها..عرفات راسها شقاتها..كي وقف حداهم ماسلم ما قال تا كلمة حط يدو على لحيتو وقال:تبارط الله جيتو نتوما هادوك
فاتي:(بنفخة)اوا شتي بعداا هاد الاخ(لحميد)جينا معاه مخسر عليناا تا كلمة زينة
حميد:هههه واحشمت من خالتي
زفر عثمان معصب وعينيه عليها هي لي حناتهم عارفا نظرتو مافيهاش خير..عارفا معاجبوش هادشي وخايفا من ردة فعلو..تتحس بداك طالون بيتقلب بيها..رظقها بغضب ونطق من بين سنانو:هضرتي زايدة ناقصة يااك(شاف ففاتي)درتو لي قاليكم راسكم يااك
فاتي'(مصطانعة الغباء)ويلي اش درناا..اححح عييت هاد طالون ضبرني..مي اري يديك لنطيح
وئام:اري يديك وكان مك براسها خص لي يشد فيها
عطاتها يديها وتسلات دخلات مخلياهم منهم لمحاينهم..فحين زينب مكرهاتش تعيط ليهم اديوها ولا ديك نظرة تالبنية الصغيرة لابوها لي تيتسناها تدافع على راسها..طلعها ونزلها من راسها تال رجليها وقال بسخرية:زوينة مع راسك 
زينب؛(شافت فيه بنظرة هادئة)بصح
بطريقة باش قالتها بحالا لاحت عليه وقيدة شعلاتو ..صعر وقرب ليهل بدون متحس تا جا وجهو فوجهها..لبس وجه غاضب اكثى وهضر من تحت لسانو:ولات هضرتي زايدة ناقصة عك يااك..واخا الالة الحساب من بعد ماشيدرووك(حمرهم فيها)نتفاهمو على هاد الركبة لي بيتي تركبي علي
زينب تخلعات من هضرتو وتقلقات منو وقالت تتفتف:عثماان عفااك
حط صبعوو على فمو وقال:ششش ماشي هنا(بعصبية مكتومة)بلا منخسرو السبوع الحساب من بعد(عض على شفايفو)دخلي
شافت فيه بحزن تترجا عطفو بنظرة كلها براءة..خلاتو ابقا يشوف فعينيها بغضب ونطق:دخليي ياله
حنات عينيها للارض هازا جلايلها وتمات داخلة باقي مفاتوش بشوي كان بيعثرها الطالون وسبق شدها قبل ماتفافا لانه كان متبعها بعينيه وقال بصوت سمعاتو بوحدها:شتي لي متيسنعش اش تيوقع ليه هاا
محاوباتوش يالعكس عاد مطاح عليها الضيم وبقا فيها الحال منو..لحد ساعة مقالش تا راكي جيتي زوينة ولا فها فيها احسسها هي انها عجباتو..غضبو عماه على جمالها ولا تيبان لبه هي عصات كلامو
شدها من خصرها تا تقادات ودخل بيها للدار لب كانت عامرة على جهد..شي داخل شي خارج وشي ممسوق لحد..قربها اجيهة صالون فين كانو العيالات وداز فحالو مدواش موالو خلاها عينيها تيبريو بلمعة دمووع..يمكن حيت احلامها وتخيلاتها اابريئة تهيئو ليها انها غتسلبو وامدح فجمالها كيما موالفين الرجال فالافلام..توقعات انه تحل فمو واشكرها وابقا اتغزل بيها واخا عارفاه ماشي من نووع لي داير هوكاك مي ترجات ولو للحظة اولي هاكاك

دخلات للصالوت بعدما سلتات طالون والاعين عليها اولا انها عاطية للعين وتانيا لانه اي واحد دخل وسط نااس تيبرككوه..كلشي لابس ومحلق والشعور والماكياج..عيطات ليها عجوزتها زمشات عندهم دارو ليها بلاصة بيناتهم حدا فاتي لي تتنش البرد ناشرة زينها..
شافت فيها نغيرة وقالت:ياكما قاليك شي حاجة
زينب:حم لا 
فاتي:ومالكي
زينب:والو اختي 
سكتات فاتي تتضور فراسها عارفا خوها ميزكلهاش بالعصبية..فحين مباركة محزمة يديها وتتشوف اما وئام راه تتصور بتيلي تفاتي
فاتي:علاش مجاتش مك
زينب:مباتش جلسات مع لالة فاضمة باتت عندها وبقات
حركات فاتي راسها نافخة ريشها فحين زينب تغممات ونزلات على عينيها ضبابة..كاع ديك الفرحة والحماس للسبوع واتها تدوز وقت زوين تلاشى كلو بديك النظرة الغاضبة دبالو
مبقات حلات ليها جعدة ولا استمتاع
دخلو لعابات المراكشيات ودارو طبلة الوسط وجلسو هاك بلاك شطح وعرق وظغرت والعيالات تيعلقو ليهم اغنيو عليهم..ناضت فاتي غرمات وغناو عليها وجلسات تتحرك بالكريشة هي شوي وتضحك لمها لي تتفىنس ليها..اما زينب هي تتشوف بعينيها وساكتة..ومرة مرة ترسم بتسامة لجات عينيها على فاتي باش متنواش مي باينا فيها ماهياش على راحتها
دخلات اسماء هازا مولودها لابسة قفطين مدايرا والو فوجهها..طالقا هي شعر تتبتتسم فوجه حبابها ..ناضت زينب سلمات عليها وباست البنية وقالت:اتربا فعزكم
اسماء:امين ازين العقبة ليكم بشي خنفووس
زينب:(بابتسامة باهتة)اميين
رجعات حلسات بلاصتها واللعب حامي وكل مرة تنوض مرا تشطح وتردح وتنوض لوخراا..كلشي ناشط وفرحان وئام مجلساتش محزمة ملي دخلات وهي تتركز وزينب عقلها معاه

دازت عشية زوينة نشط فيها لي بفا ينشط وزررو ناس البنية وتحطات الحلوة واتاي لي معرفاتهم زينب منين دازو..كل مرة تلوح عينيها علاه ادوز ساعا نووو...تبعو الماكلة كلاو وشربوو الناس وجلسو على جموع كل جوج مجمعين فقنت..

نفضات فاتي شعرها من العرق وقالت:فففف عراقييت..
زينب:باقي مغنمشيو
فاتي:(بتعجب)ويلي عاد.جينا عاد.حلات سهرة اصاحبتي..نوضي نشطي وشطحي شويا ونتي ملي جيتي ونتي مركنة بحالا شادا حق الله
زينب:لا هي خليني معنديش مع شعبي
سكتات فاتي تتلوي ففمها وتضور تصور مع وئام بضحكة زوينة بحالا مواقع والو
بدا المحمع تيتفرق وكلها تيمشي شوي بشوي تا جات خت حميد لعند مباركة وفالت:خالتي قاليكم عثمان ياله للدار
مباركة:اييه قوليه هاحنا جااين(شافت فلبنات)ياله نوضووو نمشيو خوكم تيعيط
ناضو كاملين مودعين اسمااء شادين جلتيلهم وخرجو وزينب شاداها رعدة من شوفتو
خرجو لبرا كان طاح ظلام وهي تشوفت من بعيد تيهضر مع شي راجل شافهم ودعو وتم جاي متيشوفش جيهتها باقي عاقدهم وقال:ياله نديكم لداار
فاتي:فاش..متقولش ليا هونضة ولا طاكسي 
عثمان:(خصو هي معامن)فطريبورطور !!مزيانة هادي؟؟ تواضعي شويي ونتي بطيري
فاتي:(غوبشات)مشكمانا اخويا شتك داخل فيا طول وعرض
قلب ةجهو مخنزر حل طونوبيل حداه وقال:المساا الله..طلعووو
فاتي'بااز لبنادم
حلات فاتي لقدام وطلعات فحين لوخرين لور..ساق عثمان للدار مغوبش مدوا مع حد وزينب تتشوف فيه من زاجة وهي تجي عينيها فهينيه اقلبهم تا وصلهم للدار ودوز فاتي لدار هو لول
نزلو كاملين حل ليهم ودخلو وزينب هي تتنهد معرفات مالو على هاد التعامل..طلعو للفوق كي دخلات مو وختو تلاحو على تليق فحين هو دخل للبيت هاز تيلي..غتانمات الفرصة وقالت:انخيد حوايجي
دخلات للبيت تتسرط فريقها مم ردة فعلوو..لقاتووتيبرونشي تيلي فشارج..رغم انها دخلات مشافش فيها بتاتا..حطات بوشيط على الناموسية وحيدات الطالون وهو متبشوفش فيها..تا تم خارج تاني وهي تنطق بدون شعور:فين غادي
محاوبهاش خرج بدون كلام مخليها تتحسر على تصرفو

ضرها خاطرها بزااف..وبقا فيها الحال دقة جاتها فصميم ديركت
الاهمال هو الوحيد لي كيقضي على العلاقة الزوجية ..اهملك انخلك ميعطيكش وقتك هذا هو الخراب
تغرغرو عينيها وطاحت دمعة خفيفة على خدها..طاحت بتعب جلسات على ناموسية وشدات على وجهها بيديها وبدات تتبكي وتبكي تا داك الماكياج كولو خسر وتجلخ..ندمات اشد الندم معرفات راسها غالطة ولا شنو دارت..بكات وتنخصصات تاعيات تمسح واعاودو انزلو..تا فشات قلبها وناضت تتحيد.التكشيطى مكرهة..لاحتها بعدم هتمام فالارض ومشات للمراية تتشوف وجهها مجلخ بالماكياج..تنهدات وبدات تتخلص منو بمزيل الماكياج وكل مرة تطيح دمعة تغسل وجهها بحالا تدوز عليه جفاف..عصرات قلبها تا تفش وباقي نسبة منو مهول على تعاملو..مولفاه الحب والحنان والهضرة زوينة ماشي هاد التجاهل
ناضت لبسات بيجامة خفبفة عبارة عن كسيوة حد الركبة فالاسود ويديها نص كوم..جمعات شعرها وخرجات للحمام غسلات وجهها باش متبانش فيها..
مشات عندهم زعينيها حمرين وقالت:خالتي اش نوجد العشا
مباركة:مال عينيك حمريين
زينب:حم والو هي مع غسلت وجهي
مباركة:ممم ديري لي درتي انا مكهومة ردي هي شوي تتقطاع
حركات راسها ودخلات للكوزينة تتوجد فيه بغير نفس وكل مرة تفلت دمعة من عينيها ملي تتفكر كيفاش خرج ومجاوبهاش..رضاتها ورجعات حداهم جالسة ومرفوعى تا دخل هو باقي مخنزر معندو خاطر لاح سلام وداز لبيتو مخلي عينيها الحمرين متبعينو..وبسرعة تغرغرو ونيفها مع حمر باينا فيها باكية
مباركة:مال هذاا
وئام:معرت مالو شااعل
مباركة:نوضي ابنيتي حطي لعشا نمشيو نحطو راسناا نعسووو
ناضت بصمت للكوزينة تتمسح فلي طاح من عينيها حطات تقتاع فطبسيل وداتو ظع المعالق
مباركة:عيطي ليه ابنيتي يااكل
زينب:واخا
تنفسات بعمق ومشات تعيط ليه..دخلات وتدعي فخاطرها متلقاش صد من حيهتو لكنها لقات ما لم يكن في الحسبان..لقاتو هاز صاك صغير ميجمع ماكياجها لي فوق طبلة بتذمر وعينيه عامرين غضب..تعجبات ونطقات بصوت مرعود:اش تدير
هز راسو فيها ورجع كيجمع ونطق ببرود:هاد الحبس لباقيش لقاه هناا لوحيه
زينب:(دخلتت وسدات لباب)عثمان اش هاد الهضرة؟؟كيفاش لوحو
سد الصاك ومدو ليها وقال:هي لووحيه ونهار لقاه فوجهوو نتفااهموو
زينب:علاش تدير هاكا(طاحو دموعها)على شوي تتلماكيااج
ضار عندها بسرعة مخنزر ومغدد يحالا شعلاتو باش اهضر وقال بغصب:شوي تالماكياج؟؟ من نيتك اختي..داك زواق كولو جاياني كي طعريجة وتتقولي شوياا
زينب؛(صوتها تغنغن)هءهء اش فيها
صعر عليها ورفع صوتو تا قفزها:مافيهااا والو اختييي..هي كلامي عندك زاايد نااقص..مريوة انا معاااك يااك ماشي رااجل هااا(قرب ليها كيصيح فوجععا)جايااني كي طعريجة بحالا ماعليك حكام..بحالك بحال الطعارج..انا وعمري شتك دايرا داكشي وتجي للسبووع هاكاك..اش قاليك رااسك ازينب هااا تعصي كلامييي ولا شنووو
زينب:(بصوت مخنوق)مقصدت والو هءهءهء هي هءهء
قاطعها بغضب:قصدتي فيها ولا مقصدتيش المهم طيحتي بهضرنييي...نهار لول ابنت ناس قلت ليك المتكيااج لااا الماكيااج لاااا..ونتي اش درتي لي فراسك هااا(شد صاك )درتيي لي فبالك وحاياني مصبووغة تاوليت تنسمع فالق**** تيتزللو عليييك هااا
سكتات مالقات متقول ودموع كيتسرسبوو على خدها وصوت غواتو وصل تالبرا عندهم ومع ذلك كمل بعصبية:على خر ياامي ولاو صحابي انبرووو ليا على مرااتي هااا...صحابي ابداو عليا واخد زييين(صعر)اشمن زين ولا هراااا(حل داك ساك بعصبية)هذاا هو لي زايدك الضلوووع هاااا
جبد داكشي كبوو فالارض تا تهرسات بودراا وفاراجو وبدا كيشتف عليهم برجليه بعصبية قدامها هي لي تتبكي وتحبس فيه ميهرسوش ليها اما هو هي شافها تتحبس ولبس جلد الغول وبدا كيهلل:هااا الصباايغ وها الحبسس هااا..شبعي دابا ماكيااج وزواق مع راااسك ونهار باقي تحلمي تمشي لشي عرس ولا خرااا عرفيني ز*****
هرس داك للماكياج كولو ونطق بعصبية:وهاانييي هضرت
خرج من البيت مخنزر وصدرو تيطلع واهبط وردخ الباب لي تهزات على اثروو..شهقاات بحرقة من تصرفو العصبي وزادت تتبكي وتنخصص..شدات فكوافوزها تتنخصص هازا راسها للفوق ودموع واصلبن تال ذقنها
فحين هو دخل للطواليط مخنزر ادوش..اما مباؤكة ؤاها تتولول هي ووئام مقدروو انوضو معرفو ميدير هي تيسمعوو
تا خرج من الحمام لاوي عليه فوطة وتوجن للبيت لقاها واقفا مكالية بالكوافوز تتبكي وتنخصص قول قتل ليها روح..شتت نظرو عليها ومشا للماريو تيجبد حوايجو
قهرها تجاهلو وتا هضرتو وهزات فقلبها منو..تحنات تتنخصص وهو تيسمع هزات داكشي جمعاتو فصاك صغيور وتمسح دموعها..عدفات الماكياج وميجي منو ولا تا الخريج
جمعات كلشي وخرجات من البيت تتقطرهم دمووع حارين..دخلات للكوزينة لاحت كلشي ومع ضورة لقات مباركة باقي مسولاتش تلاحت زينب فحضنها تتبكي ولوخرا عنقاتها تتطبطب عليها عزات علبها وهي منخصصة ووجهها حمر ودموع فعينيها مشتتين..والاخرى تتبكي مزيرا عليها تتحاول تكبح صوت البكية

بكات تا شبعات ومباركة تتسول فيها ومخدات تا جواب منها حيت منهارة بالبكا..مناضت تا دازت ساعة وهي هي فالبكة..عينيها تنفخو ووجهها حمار وعثمان والله مخرج عندها ولا هضر
تجمع عليها كلشي بكات تاعيات فلخر نوضوها تغسل وجهها وناضت للبيت تتشهق..دخلات لقات ضو خفيف وهو مريح على سرير تيكمي ببرود محافظ على تخنزيرو شافت فيه وشاف فيها وقلب وجهو باقي معصب..مشات لجيهة فاش تتنعس وتخشات فسرير مسندة على يدبها مكمشة فوضعية جنين حاسا بالحكرة..مبقات متاكدة واش هذا هو عثمان لي تيحماق عليها ولي تيضل ادير فخاطرها
فحين هو تيكمي مغدد وتيسمع فتنهيداتها فظلام..تا كماا وناض حل الشرجم وتخشا ففراشو تاهو على ظهرو تيقلب على نعاس وتا واحد فيهم متيدوي..جرحها بهضرتو يمكن كون شي وحدة خرا كانت تنوضها معاه وتدافع ولكن زينب متتقدرش تخرج عينيها ومعنظهاش ديك شخصية القوية لي تناقش معاه اقدر تحاول مي اغوت ولا تشوفو تعصب تندم وتبعد على نقاش مستسلمة باختصار معندهاش قدرة انها تدافع على رايها قدامو ولا الجهد لي يتغاوت..وكون تغاوتات معاه غينوضوها وافكوها فدار القاضي
نعسات واخيرا بعد عناء فكري اما هو مجاهش نعاس..حس بيها نعسات ملي تقلبات على ظهىها..شاف فيها وطول شوفة محافظ على نفس شوفة ديالو ورجع تاني متكي وغمض عينيه كيقلب على نعاس
***
صبح الصباح عليهم ناعسيين هادئيين بالخصوص هو متقوليش عليه هو لي كان معصب البارح وتيعرعر..ضرباتها الفيقة وحلات عينيها عليه ناعس حداها بعينين منفوخين بسبب البكا تالبارح..طولات فيه شوفة وتفكرات شنو وقع وحزنو ملامحها تدريجيا لما حسات هلى راسها..تتشوف كمية الهدوء فوجهو وتتقارنها مع الاعصار لي فجر فيها البارح
ناضت بتعب من الفراش..كتافها طايحين ومضيومة بزااف..تحكرات من طرفو بهاد المعنى..قصدات الحمام توضات وغسلات سنانها وجات صلاة ودعات الله افرج همها..ثم تاجهات للكوزينة بغير نفس على غير عادتها تتوجد ليه فطوروووجها مكتاسيه الحزن والهم
حطات كلشي ومع الحطة تأخر طبسيل ضارت ولقاتو وراها داخل كيسد فالماكانة..جلس ونطق ببرود:صباح الخير
جاوباتو وهي خارجة:صباح الخير
مشات للبيت جابت قراصة صغيرة جمعات شعرها وجلسات حداه تتخوي القهوة وتاهو مدار والو تسناها تا شافها ىجعات..بدا كيفطر ببرود وهي متوترة مترقبة حركاتو تاتقول هاهو اهضر هاهو ادوي هاهو احن هاهو اجبد الهضرة وانسى..حاسا برايها ناقصاها شي حاجة ملي مصبحش عليها ببوسة ولا تعنيقة كي مولف..سكتات تتضارب فداخلها مع ارائها وتوقعاتها منتظرة منو اديرشي حاجةتاشافتو ناض من حداها حسابها مشا اجيب شي حاجة ساعا سمعات باب دار تسد.عرفاتو مشا لخدمتو..حطات كاس تالقهوة من يديها بحزن وعبنيها تيتجمعو فيهم دموع من جديد وطاحو على خدها مع صباح
برود فبروود فبروود.مجننها ومخلي عقلها بيخرج..بكات تاني تاعيات وناضت تتجمع فالدار بدات ببيتها وجمعات الصابون لي بتصبن فشبكة..وناس لوخرين باقؤ مفاقو..عجنات وكرصاتو عاد فاقت مباركة لي حاولات تصرف عادي ومتلفتش الانتباه ولا تحكر
كانت معاها فالكوزينة تتنقي جلبانة ونهار شمشو تتحرق:خالتي عندك شي صابون انطلع نصبن
مباىكة:لا هي طلعي..شت مك متلان طلعات
زينب:معرت
كملات زينب نصيب وناضت هزات صابونها فشبكة وطلعات للسطح لي منو لشمش تتحرق..حلاتو وكمشات عينيها من الخرارة ..سرعان مادازو الذكريات فبالها..فاش هي وياه فبيت سطاح اتحابوو..من هنا نطالق حبهم..تنهدات بحسرة ومشات تتجبد فالماكينة وتعزل الحوايج على اتم استعداد تصبن
دوزات وقتها هي فالصابون والتخمام بتموت بكثرة التفكير ..تعيا تخمم ومتخرج بتا نتيجة هي تتنهد..ناضت تنشر اخر سطل ومع الحوايج كانو كثار ماسلات تاوقت الغدا..تتشنر فديك شمش تا دخل عليها هو داير كاسكيط وقال :حمم نزلي تغداي
تلفتات وشافت فيه مفزوعة وعينيه ضارب فيهم الشمش ولاو عسليين وبان بريقهم

زينب:واخا..نكمل ونزل
عطاتو بظهر متوترة تتنشر وتنفسات صعداء حسابها مشا هي كملات وتلفتات لقاتو تيشوف فيها مكروازي رجليه خلعها وعاودات توترات..هزات سطل رداتو لبيت سطاح وتمشات ناحيتو تحت نظراتو الغريبة..دار ليها طريق ونزلات ونزل تابعها باقي محافظ على جديتو وشاد فخاطرو مم جيهتها..دخلو لدار لقاو عيشة جات من عند فاضمة..مشات زينب باست راسها وقالت:جيتي
عيشة:طلعت قبييل..راسك سخون
زينب:كنت فسطاج..نحط الغدا
وئام:مشتت مي تحطو
ناضت تحت نظراتو ليها كان تبحقق فوجهها ليغينيه منبليين..عرف راسو قسح معاها..حط.تيلي من جيبو فوف تليق ومشات هي متحسرة ماعندها منين دوز ديك الماكلة..حطات الغدا رفقة مباركة وتجمعو عليه بسكات تياكلو من غير عيشة لي شادا الحديث مع مباركة..كانو كياكلو وهي حداه هي تتنقب ومع مهزش عينيه فيها كان حاضي يديها..دغماتها صغار بحالا هي تتنقب وتدير بين دغمة ولوخرا وقت ..كلى تاهو علاش قد ووقف دارت ليه طريق تا داز ومشا غسل يديه وتوضا وصلى وخرج كيلبس ساعتو وشافها مدوزة الماعن للكوزبنة..رمقاتو بنظرة حزينة وبان فيها الهم ودخلات لكوزينة فحين هو خرج لخدمة بغير خاطر
اما هيرجعات تجمع طبلة ومبانش ليها حسو عرفاتو مشا للخدمة..تحسرات كثر وجمعات طبلة بحزن ومشات تتغسل فيهم ..دركاتهم ومشات لبيتها ..لاحت جسدها المتعب على السرير تتقلب على لغربي حيت قهرها صهد..
ودماغها تيفكر فعثمان لي ولى تصرفو فشي شكا ومبقاتش فهماتو معجبهاش برودو معاه
محسات تاغفاات من فرط تعب فسطاح..اما هو قضى يومو عادي ومراشقاش ليه على شي حاجة..الحركة محركة ولاكن معنظو خاطر 
جا عندو براهيم هاز اتاي عطاه ليه وريح على كرسي تاع دوم حاط يدو على ركبة عثمان وقال:امالك أخا الكبيشي
عثمان؛(جغم من كاسو)مماليش نتا هانيا
براهيم :فوق بجعد هههه نتا لي مبنتيش ليا هو هذااك
زفر عثمان وقال:اوديي ففف منيما شديتيها تتعواج
براهيم:ياك لباس اش عواج ليك
عاود زفر وسكت وعاود براهيم سولو وقال:هي مع زينب..تناقشنا وبكات
براهيم:اوا وهاهيا بكات هه
عثمان:(غوبش فيه)وابكات اصاحبي ضريتها بهضرتي بايتا تتنخصص
براهيم:اش قلتي ليها ملي وصلات تنخصيص كااع
عثمان:(حك عينبه)ففف على سبووع..جات لسبوع ديال بنتك مزوقة كي طعرييجة وانا حبست عليها داك زوااق
براهيم:من نيتك اعثماان؟؟مخاصمين على لماكياج
عثمان:براهيم اخويا عارف دماغي كي داير..معنديش مع داك العجب..نهار لول جيتها فاص ابنت الناس الزواق وديك حالة الق*** متنحملهااش..وهيبراسها معندهاش معاها ولبارح دارت ديك الحالة وجات بيهل وناض داك سي الحبس تاع منيير لي فضورة قاليك زين هادشي
براهيم:براهيم لي باه عندو محل تاع تلامط فضوورة
حرك راسو بالايجاب وستأنف براهيم هضرتو:وهو صؤااحة قاسحة انا بلاصتك نخرمز ليه كنارتو حيت ضاسر وفمو خاسر ومبرهش..ولايني هي اش دارت ليك..سبوع فيه هي العيالات مافيهش الرجال يعني عادي..وكلشي كان دايؤ من فاطمة زهرا وجبد
عثمان:(مسح على لحيتو)تعصبت وهرست ليها ماكياجها كولوو حطيتو لارض مخليت فيه والو
براهيم:مالك اخا على هاد لفعايل..بزاعط لمزوج..والله تا حرام عليك ديك البنت متستاهلش هادشي لي درتي ليها..دوي معاها بشوي وشرح ليها افلانتة متنحملش داكشي لباقيش ديريه تا تعاودها وديك ساعا هضرة خرا..ومنظنهاش تعاودها هي غاديا جنب الحيط ...مدرتي فيها ميصلاح
عثمان:(تشوس كثر)عرفتي اش مرضني كثر؟؟ناضت اليوم فصباح وجدات ليا الفطور ودويت معاها ومنخلاتنيش كنت تنتسناها تجيد عليه وتعطيني نخال..
براهيم:(زاد تيضحك)ههههههه واكواااك ههههه ههههه ناري ناري كون طحتي فاسملاء والله لذقتييه هههههههه اهيا متتبادلوووش هههه واكوااك ههههه
عثمان:فففف معرت مندير..تنادم معايا الحال بجهد
براهيم:نوض نوض والله تاعندك النعمة ومدايرش بحسابها..حشوومة والله تبي لي يدير لختك هاكاك
عثمان:المشكلة هو ختي لي زوقات ليها وجهها
براهيم:اوا الله يمسخك صبا صباا هههههه خصك تصالح معاها وتحزر وتبزرهاا تا ترطتب والله نتزوج ليك بيها
دفعو عثمان مطمر تاكان ببطيح من الكرسي وقال:نوووض فحاالك 
ضحك براهيم ووقف وقال:نتا اخا لي مجوج تاتجي فااطر هههه

تنهد عثمان ومسح على لحيتو وكمل يومو عادي مسد تال لخمسة..خلص الولد لي عندو وزاد لدارو حيت غدا حمعة معول راحة..حل باب دار ودخل لموطور وططلع تيسوط وانش بنريكو على راسو ..حل باب دار لقا مباركة وعيشة جالسين ووئام ناعسة حداهم..لقى سلام وعينيه تيقلبو على زينب..باس راس مو ونسييتو وجلس وقال:اححح اىبي
مباركة:واصهد هو اهياا..شيااط
عثمان:صبر وصافي..فين زينب؟؟
عيشة؛باقي ناعسة نعسات وسط نهار
عثمان:ممم واخا..(وقف)شت هادي كثران نعااس راه بتنفخ تاني
مباركة:عييت معاها شوف هي رجليها كي منبيليين بالحساسية وتتزيدها بنعاس بتنفخ
عثمان:دابا نهضر معاها تحبد هاد القاعيدة 
توجه لبيتو تيحرك فعنقو واديديه كيلعبو بسزارت..دخل لقى صمت وهي ناعسة على كرشها وكل رجل فجيه وشعر مغطي وجههة كولو..حط سوارت فوق كوافوزها وتوجه لعندها بملامح ممفهوماش..جلس فطرف سرير نيشوف العرق متصبب من عنقها هز شالها نش بيه شوياا عليها وزفر وناض تيحيد فحوايجو تا بقا هي بالشورط قصير حد الفخض..وتكا حداها على مرفقو تيشوف فيها بندم وادوز يدو على ظهرها بحنية بدون ملل..تيحن ليها وفيها وعليها ومنها وكلشي..
بدات تتحل عينيها بشوي وتتحس بلمسات على ظهرها لطيفة..شافت فيه ونتافضات بسرعة مخلوعة بحالا توكدات وهو ينطق بهدوء:مالكي
زينب:هءءء(حاطا يد على صدىها)تخلعت متسحابنيش نتا
عثمان:وشكون بيتيه ادخل عليك للبيت من غيري
ىمقاتو لنظرة عادية وقابلها هو بنظرة حنونة مغيرة على اخر نظرة شافت ..جات بغات تنوض من حداه وهو يشد يديها وقال :صبري بندوي معاك
زينب:(ببراءة)شنوو
عثمان:(زفر)ممم حممم شوفي 
زينب:(هزات حجبانها بغرابة)شنوو
زفر من جديد مقادرش ديك سمحي ليا اخرجها وهو بنوض دار لجيهتها وريح حداها وهي قلبها تيضرب..شد يديها عندو ولبس قناع الهدوء..طبع قبلة فوسط يديها وليد لوخرا ديالو جرها بيه لعندو بحب من عنقها حاط.راسها فوق صدروو وقال:توحشتك
كانت كلمة كافيا باش انها تفكر شنو وقع وتعاود تحس بنفس الاحساس من جديد..الحكرة من جيهتو..تغرغرو عينيها ولدات تتبكي فصمت مقادراش تهز يديها وتبادلو العناق هي تتبكي وساكتة..اما هو تيزفر هواء سخون من فموو محاملش الوضع..بعد وجهها على صدرز لقاها تتبكي وشفتها تترعد..حانيا دوك شفران وعاطياها للبكا قتلة..ساط.بعصبية تاني:لاش تتبكي درووك؟؟صافي سمحي ليا
زينب؛(شافتةفيه وعاودات حناتهم)هءهءهء
طبع قبلة على جبهتها وقال:الغلط تاعط ازينب..مبلاناتش هادوك لي درتي
تزايد معاها الزايد وعاد.مزادت وتيرة البكا وقالت تترعد:اش درت هءهءه
عثمان:(هز ليها راسها من ذقنها جاو عينيها فعينيه هو لي لبس قناع الجدية)مخليتي مادرتي..اش قلت ليك ازينب نهار لول؟؟الماكياج لا ونتي جاوبتيني وقلتي ليا معمديش معاه والبارح قلت لا مدبريهش ونتي اش درتي؟؟درتي لهضرتي من هنا دازو وزدتي تتزوقي فكمارتك بحالا معندك علاش تحشميي..وجايا للسبووع مزوقة كي طعرييجة زكلشي تيشووف
زينب:(تيترعدو شفايفها)يااك اعثمان؟؟مدرت والو هءهءهء كون جيتي تخاصم علي وتهضر معايا ماشي تنخلني وتعطيني مشي بحالا مكابنااش..سولتك فين غادي وخرجتي مخليني كي ااحمقة بحالا مكاينااش(شهقات)وباش كملتيها جيتي وهرستي ليا ماكيااجي باقي تا مفرحت بييه وغوتي عليي وسمعتيني هضرة قااسحة..نتا لي تنقول مع راسي ميفوتنيش نيقلقنييش وميبكينيش ...وزدتي ملي وجدت ليه الفطور ما عنقتينيش درتيني بحالا زايدة ناقصة هءهءهء ضريتيني بهادشي..كون ضربتيني وسبيتيني ومتعطينيش مشي..ونعستي مهضرتينيش هءهؤهءهء سمعو داركم الغوات وبقا فيا الحال ملقيت منقوليهم هءهءهء اش درت ليك تا تولي تعاملني هاكا هاا..واخا نكون خرجت عرياانة(شهقات من جديد)هءهءهءهء
تنفس بعمق وطلق الهوا معصب دار يديه على ركابيه مخنزر ونطق:اش كنتي تتسناي ندير؟؟نجي نقوليك تتباني زوينة مثلا؟؟نصغق لييك(ساف فيها بحزم)عمري تصورت مراتي اقول عليها قواد زوييينة ونسكت ليييه حيت عطيتيه فين اهضر جايا مزوقة
زينب:(دارت يديها على وجههة)تا ختك جات دايرااه
عثمان:عندها رااجلها احكم فيها انا مسوقيش فيها..ديك لي على ذمتي دروك راه حاكم فيها ونتي مراتي واجب عليك.تسمعي كلامي وتديري بيه..وهادشي ازينب ماشي جيت وعاد قلتو ولا تسيفت..نهار لول قلت ليك متنحملوووش ومتنبيكش ديريه ونتي طيحتي كلامي ودرتي ليا بحالا هضىتي زايدة ناقصة
زينب:هءهءهءهءهءهءهءهءهءهءهءهءهءهءه
زفر من جديد ودوز يدو وحدة على كتفها جارها لحضنو وقال:تنعيا نبدل فراسي ونحاول منجبدش المشاكل باش منتعصبش ولايني تتقلبي عليهم ازينب..تتقلبي على وجهي لخايب
زادت فنبرة البكاء وقالت بصوت كيرجف:هؤهءهء متندير ليك والو نتا لي تعصبتي علي وهرستي ليا ماكيااجي
مد.يدو لوخرا لوجهها هزو ليها مسح دموعها بلور تيديه وقال:زينب باش نبقاو زوينين هضرتي متنحملهاش تطيح لارض..قلت ليك زواق لا هي لااا
زينب:يااك هءهءهء
عثمان:واصافي من لبكا واش معيتيش؟؟ اييه الالة الماكياج لا هي لا..متنحملوووش ومبيتكش تديريه

زينب:انا هي قلت نفوج شوي ونديرو تانا حيت هي العيالات كون حسابني منشميش كااع وجهي وجه الهم والداار
هز حاجبو وقال:هانتي بديتي ديري فيها فعايل العيالات..لتبقايش تندبي علي هناا..سدات مداام
شافت فيه لقاتو باقي محتافظ بالقسوحية ومباش اتنازل على كلامو فانه هو لي غالط وقالت:معمري حبست عليك شي حاجة هءهء ونتا عزيتي فيا ماكيااج هءهءههء
عثمان:اش اختي تندير انا معاجبكش ومحاملاهش نحيد باباااه
زينب:(طاحو دموعها)تتعصب علي وتضووور فياا هءنءنءه(بغات تنوض وحبسها)بيييت نوووض
رحعها لبلاصتها حاقد وهضربنرفزة:واا زيينب اه قلنا ليك هوكاك انا داير..عصبي عصبييي بزاااف تاقااي شري ومتشوفي والو
زينب:(باقي تتهرط)عصبي وتتضرني بعصبيتك..تندير كلشي باش متقلقش مني وتبقا على خاطرك وتتعصب واخا هاكاك هءهءهء حرت معاك اعثمان تنضحك نهار وتهجرو ليا يوماين
عثمان؛(مخنزر)دابا حنا اش وصلنا لهاد الهضرة..زيينب فيا هاد ديفووو عصبي ومتنعقلش الى تعصبت..عييت نبظل فراسيولايني داكشي جاري ليا فدم مقديتس نبدلووو(هز يدو للفوق)هادشي لي عطا فبا الله ومن نهار لول عرفتيها فياا

زينب:انا هي قلت نفوج شوي ونديرو تانا حيت هي العيالات كون حسابني منشميش كااع وجهي وجه الهم والداار
هز حاجبو وقال:هانتي بديتي ديري فيها فعايل العيالات..لتبقايش تندبي علي هناا..سدات مداام
شافت فيه لقاتو باقي محتافظ بالقسوحية ومباش اتنازل على كلامو فانه هو لي غالط وقالت:معمري حبست عليك شي حاجة هءهء ونتا عزيتي فيا ماكيااج هءهءههء
عثمان:اش اختي تندير انا معاجبكش ومحاملاهش نحيد باباااه
زينب:(طاحو دموعها)تتعصب علي وتضووور فياا هءنءنءه(بغات تنوض وحبسها)بيييت نوووض
رحعها لبلاصتها حاقد وهضربنرفزة:واا زيينب اه قلنا ليك هوكاك انا داير..عصبي عصبييي بزاااف تاقااي شري ومتشوفي والو
زينب:(باقي تتهرط)عصبي وتتضرني بعصبيتك..تندير كلشي باش متقلقش مني وتبقا على خاطرك وتتعصب واخا هاكاك هءهءهء حرت معاك اعثمان تنضحك نهار وتهجرو ليا يوماين
عثمان؛(مخنزر)دابا حنا اش وصلنا لهاد الهضرة..زيينب فيا هاد ديفووو عصبي ومتنعقلش الى تعصبت..عييت نبظل فراسيولايني داكشي جاري ليا فدم مقديتس نبدلووو(هز يدو للفوق)هادشي لي عطا فبا الله ومن نهار لول عرفتيها فياا
سكتات مالقات متقولبه رأيوو متشبت بيه ومعندهاش قدرة انها تجابه معاه..وتاهو سكت كيسمع دوك شهيقات تاعها تا جرها عندو لحضنو كيدوز يدو على ذراعها زعما راه تيحزر فيها..وقال:واصاافي دابااا براكا من لبكا تبلكوو ليك عينيك

كملات عل بكاها بحرقة نوض عليها الماجع..تاولى معجب ومستغرب وتيطلع لها فوجهها وتيقول سمحي ليا بلهلا احزقوو ليه
عثمان؛(تيمسح ليها وجهها)واصاافي سمخي ليااا..زينب(زفر)وابزاااف تاني وااه
زينب:(تتشهق)هءهءهء عطيني مشيي بحالا ماشي مرااتك
دار ضحكية خفيفة وجرها معنقها وقال:ههه مشي مشيي هههه صاافي احبيبي صافي(تيمسح على شعرها)صافي هي بقاي غلى خاطرك..منبقاش نعطيك مشي انعود نعطيك مناش عطاك الله
حس بيها هزات يديها دوزاتها على كرشو وعنقاتو عاد رتاح هو الاخر
بقاو للحظات معانقين لا منغص عليهم تا فشات غليلها مزياان بالبكا وبردات فاش عنقااتو مبقاتس هازا داك الهم..بعدات وجههة على صدرو حمرة..بتايم ومسح ليها دموعها وطبع قبلات متتالية على سائر وجهها وقال:صافي تصالحنا امعيسلة ههه
ضهرات بتسامة على وجهها حنونة وقالت:انا مكتتش مخاصمة معااك
ضحك وتلاح لور على ضهرو وجرها حداه متكية على صدرو ورجليهم مدليين من السرير وقال:انا لي كنت مخاصم معااك..ونها نلقا باقي شي صباغة فوجهك نخرمزوو لييك
زينب:(بحزن)اصلان لحتي ليا داكشي كولوو
ضحك وقال:عبرت هععع المرة جايا نلووح نتي
هزات فيه راسها بحزن وقالت:وتديرها؟؟
شاف فيها مبتايم وقال:علاش لا ههه واش لي قلتها تديريها بصح هههههههه نية 
زينب:هههه تسحابنب تلووحني
مد يدو تيلعب فشعرها وعبنبه مكمشهم فيها بحب:واش انا نقد هممم
قرب ليه وجهها لعندوو وعينيه مرة فشفايفها كيقلب على منين ابداهم..حسات بيه وهي تضحك بخجل تتىمش بزربة وقالت:خصنيي نووض
هز حاجبو ورفع ليها وجهها من جديد وقبل شفايفها بحب وقال:باقي مساليتش باش تنوضي هممم
مهضرراتش وبهاد السكات عطاتو الاذن انه يعضها فشفايفها واباشر تقبيلها بحب موحشها مأنو عام مباسهاش..من هاد الشفة لوخرا..لعضيضة هنا وليديه لي دخلات تحت البيجامة تتقلب على غار المنجم تا خدا مايكفبه من القبل منها عاد فرق شفايفهم على بعضهم لقاها مغمضة عينيها وباسهم ليها بجوج وقال:حلي عينيك
حلاتهم فيه حشمانة وباقي فيهل نشوة قبلاتو وحطات نيفها على صدرو تتفرنس حشمانة..عنقها وقرصها فصدرها بيديه لي كانت باقي لداخل تا نتافضات حايسة ضحكة وقالت:اعثماان هههه قستحيتيني
زاد تيضحك وقال:انشووف هههه شحال ماشتوو
حطات يديها على صدرها ممانعة وضحكات:لااا ههههه
خرج عينيه تيضحك:هاكا لاا حرفية ههههههه شحال تعطيي نوض نقلبووو 
زينب:(عرفاتو اديرها)ههههه منعطيك والو هي طلقني هههه
زاد تيضحك بثقالة حاط يديه على صدرو وقال:ههههههه بعدا عارفانب نديرها ههههه
زينب:مممم متتحشمش ففف(حكات عينيها)خمرت بنعااس
عثمان:عيتي ولا؟؟
زينب:ضراتني شمش فراسي ففف نوض نصلي
ناضت مم حداه وهو يتكعد تابعها تا عطاها دقة للمؤخرة وقال:خيوراات هادي
شدات فيها حشمانة وضارت عندو بخجل:وااعثمان
عيبها كيضحك وحدر راسها للارض وقال:هههه واعثماان ههههه 
تم جارها راسها محدور وتتعافر معاه بغات تفك وضحكها مسموع منين ومنين..مدازش جيهتهم حيت ملابش عليه دخلها للحمام ورجع كيضحك ناشط حيت تصالح معاها..
خلاها تتفرنس دغيا ناسية شنو دازت منو..وهادب هي طبيعتها دغيا تتنسا ودغيا تتصالح خاصة معاه هو متتصورش راسها اتخاصم معاه شي نهار شيمخاصمة خايبة
توضات وخرجات مبتاسمة توجهات لبيتها لقاتو تيحسب فشي فلوس وقالت:بيتي قهوة
عثمان:(بلا ميهز عينو فيها)بيتك اختي نتي ممكن ههه
ضحكات عليه ومشات هزات عباية لاحتها عليها مع شال وتوجهات للقبلة صلات العصر وتتدعي فخاطرها مينكدها عليها حد
كمللت وناضت تتحيد الحوايج عليها وكان هو سالا وقال:معاك داك لباكي تالكارو الله يحفظك 
داتو ليه مبتاسمة وهو يجرها جابها مكسلة حداه وبدا كيبوس فيها بنهم وحب واهر فيها تكتبغي تموت بضحك واعاود اطلع لفمها ابوس فيه تا يشيع عاد.طلقها تتضحك..
ناضت لعندهم وقالت:نعمر ليكم قهيوة
مباركة:الله يدومها ضحكة هههه طيبيها ابنيتي
مشات تتفرنس للكوزينة وبدات تتصايب كيكة بحيوية..ياله رداتها للفران وهو يدخل لابس تيشورت وشورط اخر..جر كرسي حداها وقال :باقي موجداتش
زينب:هء لا درت كيكة هو لول
بقا معاها فالكوزينة محمعين والوط عليها كيف العادة وهي فرحانة حيت رجعو لحالتهم الاعتيادية..رجع اضحك وانشط معاها حاسة بنهارها رجع لعادتو
عمرات القهيوة ووجدات لي كيرافقها وداتهم ودا معاها تاهو وتجمعو علييه تاني كياكلو واضحكوو تا نطقات عيشة:غدا ان شاء الله انمشي
زينب:(بحزن)جلسيي باااقي
عيشة:لواه لواه طولت كاع هاد المرة..هليت رقية بوحدها حشوومة
مباركة:كون هي جلستي مسخيناش بيك
عيشة:تانا واللع مسخيت ولايني ضروري نمشيي خليت داري
عثمان:غدا نوصلك تا تركبي
عيشة:الله يخلف علييك
كملو داك الكاسكروط وهزات هي لماعن ورجعات ريحات حداه شاد التيليكومند تيتفرج مدور عليها يدو هي لي مجمعة معاهم تكتحس ييديه على فخضها قرسها مطمر وهي تقفز وبدا تيضحك عليها مخليهم كي تيشوفوو مافاهمين والو فحين هي نبدلوو فيها لواان طيف حشمات قدامهم معرفات متقول..وبدات تضور فعينيها تاناض تيضحك مخليهم مستغربين وكيسولو فيها مالقات 

فاقت فصباح نشيييطة مع تسعوود لقاتو مكسل حداها عرياان كولو ممغطي فيه والو..ضحكات حشمانة وغطاتوو وتكات تتفكر لبلة البارحة لي قضاو بجوج حميمية بامتياز متقولش عليهم هوما لي كانو مخاصمين
فالاخير ناضت ضاحكة ىبسات بينواؤ خفيف رطب نازل تال الحد..هزات حوايجها وتلفتات ليه مشات باستو بسرعى فخدوو وناضت خافت افيق القاها وأجا ميسكتوو ابقا اقوليها وابوسيني وانا فايق..خرجات كي الفراشة من بيتها لي طالقينها وسط البساتين تطير وتنزه
دوشات وتوضاات ولبسات تما وحزمات راسها ضروري تحسبا للبرد
ورجعات لبيتها صلات وخرجات توجد لفطور باقي تاحد.مفاق..ياله بدات تترد.الما وهي تدخل عيشة لي مقرقا عينيها من الفجر
عيشة:صبااح الخير
زينب:صباح الخير
حطات اش فيديها ومشات باست راسها وقالت:كينعستي 
عيشة'كي لوييل ابنيتي..ويلي اش داك البيت اعباد الله تقول مكايناش مرا فداار.
زينب:مالو ايناا
عيشة:مغبر مغبر تا فات القياس ليل كولو نكحب ابنيتي اش هاد الوسخ فاش معيشة دارك

زينب:(تحرجات)لا هيير
قاطعاتها:اش اودي..راه حشوومة والله..وديك لبنت نسكينة لي فيها الحساسية متخافيش تقتليها هاكاك..خملي خملي دار وضوريبيها راه نهار تنوض ليك العجوزة متعقلش عليك..وااه واه علم الله بيتك كي داير
زينب:واها ايناا اليوم نخمل
عيشة:اوا هاكاك..كوني حارة وحادكة فشقااك راه الرااجل تيبي المرا الحادكة لي تصونو وتصون دارو وتشقا عليه والقاها موجدة ليه مسائلو..كوني حادكة نقي كلشي ومتخليش شي ركاني خاويين راه المرا المعفونة مايبيها حد..الى مقالتش عجوزتك راه هي تتحشم حيت باقي عروسة ولايني شحال جهدها تسكت..تا الى مهضرات راه تدوي موراك لبناتها وتشكيك ليهم..الله يرضي عليك كوني مرا وحادكة منبقاش انا هي ننغز فيك
زينب:واخا ايناا نخملوو اليوم
عيشة:اوا الله يرضي عليك..وحاجة خراا هاد.لفياق معطل ابنيتي ممسلكش..ويلي متتفيقي تا.يطلع نهار..فيقي بكري تسعود تصباح ساليتي شغلك وفضيتيه..اش بيقولو عليك نااسك هي معجازة وصاافي
زينب:واخا ايناا
عيشة:اييه ومتبقايش تعراي قدام عجوزتك..حشوومة حشوومة 
تنهدات زينب وسكتات كاتمها تاني..ورجعات تتصايب لفطور ساكتة لمها لي ملي ديمارات وهي تتعلق وتعطي اراىها وتوصييها
تافاقت مباركة وجات عندهم صبحات عليعم وبدات تتحول الفطور معاها للبيت..جلسوو تيفطرو ونطقات عيشة:فين عثمان 
زينب:(بهدوء)اليوم جمعة مخدامش كيبقا نااعس
حركات عيشة راسها وهي تنطق زينب لي افكارها باقي متضاربة..ماحيلتها لهضرة فاتي لي تتأيد المرا تهلى فراسها وتخليراسها جوون ولا لمها لي تتوصيهل تكون مرا تدار ..حارت وملقااش لي يقوليها افلانة ديري الوسطية والاعتدال
فطؤوو وناضت جمعات الماعن وخلطات عليها مباركة تتكفض على يديها وقالت:ليوم بينا نفروو ياك ابنيتي؟؟
زينب'(بابتسامة)اه اخالتي..(سكتات شوي)خالتي نعاونك ونمشي نخمل داك لبيت صغيير
مباركة:علاش ابنيتي
زينب:ملي جيت مخملتوو..نضور بيه تاهو حيت وئام تتنعس فيه مرا مرا وغتضرها الغبرى
مباركة:علاه انا منسيت وئام..هي تيقوليها طبيب دار تبقا مهوية وتبقا تخمل
زينب:داكشيي بااش
مباركة:اييه اوا صافي..انا نفور ونتي خمليي..صبري نفيقها تفطر وتنزل لتحت متحضرش لتعاود تخنق
زينب:ايييه داكشيي
مشات مباركة تفيق بنتها فحين زينب بقات تتخمم فهضرا مها كي سم تحطات على قلبها..
فاقت وئام مغوبشة فطرات ونزلات لتحت عند اميمة متتحضرش لتخمال فحين زينب نقات ليها الخضرة كااملة ومشات جيهة البيت ومها حاضياها تتبركك
بدات تتخرج المخاد وتتحيط طلامط شوياا هزات تلووقان لي واخا بونج ولاكن ثقال عليها مخرجاتهم تت غفر ليها الله الذنوب دغيا عرقاات..شطبااتو لقاتو بالفعل مغبر وجابت الما والسطل وبدات تتسيق فيه تاوقفات علسها عيشة :وياي بالماا بوحدو جيبي تييد وحكي جنااب هاويلي غدايدي شهاد شقا لعوج
زينب:اه واخا
خرجات من وسط البيت ودازت للطواليط هزات اش تحتاج وحطاتهم وبظات تتحك تاني وتفرك القناتي ومها تتوريها :حكي لهيييه والقناات..هزي هزي الما رشي ااحيووط فركيييهم مزيااان ياله
دارت كاع داكشي لي دارت ليها ومرا مرا تطل مباركة وتولول لاحظات معاملة عيشة لبنتها ومقدات تقول والو
تافاق غثمان على خاطرو مع طنااش ناض مغوبش باقي فبه نعاااس مي خصو امشي للجمعة...شاف رواين وقلب وجهو دخل للكوزينة لقا هي مو نطق بصوت باح:صباح الخير شهاد الروينة على صبااح
مباركة:تغبرات دار اوليدي داكشي باش وىام شوي وتبدا تكحب
عثمان:ممم
سكت وخرج للحمام غسل وجهو وسنانو وتوجه لعندها وسمع مالايعجبه
عيشة:والو ابنيتي شغلك مافيه فايدة..وتقول واش تعرفي شي حاجة

عقد غوبااشتوو وسمع الكلام وهو يحنحن هاز حاجبوو..شافت فيه زينب لي كانت مقرضة تتحك فجناب الحيط وعيشة واقفا عليها تتنكر
عيشة:صباح الخير اوليدي
عثمان:اش تديريوو
زينب:(وقفات وتوجهات لعندو)صبااح الخيير
كي وقفاا قداموو مد.حنكو وتسالمات معاه بالزجه وقالت:نحط ليك.تفطر
عثمان:(مخنزر)سولتك.اش تديري
زينب:تنسيق هه
خزر فعيشة واحد تخنزيرة تالغدايد مفهماتهاش وقال:تنشوفك تتسيقي هي هو واش مالقيتي ماديري هاد نهارولا شنوو
زينب:علاش
عثمان:على موولاه..تتقلبي على لهلاك ازينب
عيشة:اش فيها اوليدي
عثمان:قيها بزااف اميمتي(بسخرية)ياله نايضا من المرض وتخمل تتفكري نتي ويااها ولا لا
سكتات عيشة كجمها بالهضرة وقلب وجهو حاقد:داار ديال الاعصااب
زاد.مخليهم هي تيبرقوو مافهموو والو فحين هو مشا هز قهوة كحلة وطلع للسطاح اتكيف
عيشة:اويلي مالو؟؟
زينب:معرفتش ففف متيحملنيش نكثر غلى راسي
عيشة:(عوجات فمها)ممم الله يستر ..نبقاو حنا عايشيين فالوسخ..زيدي زيدي كملي هادشيي
رجعات زينب لروينتها كملات تسيااق وجففات لبيت تا ظهرها تقسم..وهزات التلامط تطلعهم لسطاح اتشمشو
مع حلات باب الدار لقاتو هو باقي مغزبش..بتاسمات ليه وقالت:مفطرتييش
عثمان:(زفر)مافياااش
زينب:(بصوت منخافض)مالك اعثمان؟؟درت ليك شي حاجة
شاف فيها بنظرة حنونة ومسح على لحيتوو تا شمات فيه ريحة الكارو وقال:مدرتيي والووو انا لي داير
زينب:(يعدم فهم)مفهمتش
عثمان:(حط يدو على حنكها)والو والو..فين طالعا
زينب:ننشر هادو اتشمشوو
عثمان:ممم اريهم اري ننشرهم ليك شمش قاسحة
زينب:ماشي مشكل هي دخل 
شدهم من عندها زعما مشيي وزاد طالع لسطاح مخليها تضحك عليه..رجعات لدار وتلقات ليها عيشة شادا جلايلها:ويلي دغيا رجعتي
زينب:داهم عثماان
عيشة:(شدات 0بهتها)هاويلييي انا اش تنقوول...هاويلي الراجل انشر ليك التلامط عاويلي على تراجلييت
زينب:مافيها والو ايناا
عيشة:(تعصبات)غيهاا فيييها الالة فيييها بزااف..لله ينزل عليك لعنة
دازت مخلياها حالا فمها مفهماتش مالها..وبقا فيها الحال على هاد دعاوي..بدات تتدخل للبيت وتفرش تا حطات كلشي بقاو ليها تلوقان وهو يدهل عثمان من سطاح لقاها بتهزهم وقال ببرود:هزيهم هزيهم نييت ودخليهم(خزر)واش من نيتك راه ثقال
زينب:(بتاسمات)هي بوونج
عثمان:عار تلله حيدي من قدامي نحطهم لييك..مهازا تا دقا وبتهزي التلووقان
ضحكات بعفوية على كلامو وهي تتش فو مخنزر هي عاقدهم خصو هي معامن..مغتنكرش انعا تتحماق عليه وهو معصب ومقندش..حطهم ليها كاملين زعيشة هي تتشوف وقال:اندوش ونمشي للجامع
زينب:واخا
حطات كلشي ومشات للبيت وجدات ليه فوقيتو وحوايجو وداتهم ليه للحمام شدهم هي من الباب ومشات تتنهج تتجمع رواين الما وتحل شراجم تهوى داار
اما هو خرج للجامع اصلي مخليها ريجات فالكوزينة بتعب
مباركة:شقيناك الالة عييشة
عيشة:وايلي اش درت؟؟مكرهتش كون انا لي دخلت سسقت..كيف والو شغل زينب متيقنعش
مباركة:لواه لوااه...شغلها كولو ميقنعش انا بعدا تتبرد ليا القلب.
عيشة:هي جاب ليك الله الالة مباركة..كون تشوفي شقا رقية اعجبك
مباركة:هههه لا انا ممعاكش فهادي..تا عروستي شقاها زين(تلفتات ليها مع كانت عاطيا لظهر تترد.كسكسو للكسكاس)شتي كون مكانتش زينب تتعرف لطياب والله منقول شي حاجة
عيشة:لواه لواه على متقولي..واش بدير لماتتعرف
مباركة:انا بعدا بيت هي لي ونسني وولدي ادير دارو براكة علي..اما شقا وداكشس معندي فيه سوق(شافت لزينب)الله يرضي عليها هازا علي كلشيي
زينب؛هههه مدرت والو
عيشة:اوا اش بنقوليك..بيناتكم هي هو لعاار الالة مباركة لدارت شي نهار شي حاجة هي عيطي ليااا نعاود ليها ترابي
تحرجات زينب وتنهدات معرفات هاد.سيدة اش تتحاول تدير وهي تنطق مباركة بالحكمة ديالها تترد الاعتبار:لالة عيشة غتسمحي لياا(جرات كرسي ريحات حداها)بنقوليك شي هضرة ومتديريهاش مني قلة صوااب..عطاك لله بنت ماشاء الله فزين عندها حقها فالصواب جامعا حقوق نااس وفالمعاملة من اطيب هلق الله ولايني محامداش عليها الله..واش لي عندو زينب الحداكة والقراية والحشمة والصواب والاداب والحترام..والهضرة لحلوة باقي تيتشكااا
عيشة:لواه علاه انا تشكيت
مباركة:(بلطف)لالة عييشة متبقايش تبيني لناس بلي بنتك خايبة..بنتك ماشاء الله عليها لي سولتيه عليها مايقولهاش خاايبة ونتي تضلي تقولي ليها متعرفي مديري ماتىكي..لاش هادشيي
عيشة:باش تحرار وتولي مرا تزماان
مباركة هاهيا كااع حرارت وولات مرا تزمان اش قضا ليها هادشي..والو..اش قضا لينا حنا؟؟والووو..الله يهديك شوفي الحوايج زينين فيها..تبارك الله والصلاة على النبي 
عيشة:(حشمات)اوا الله يجيبنا فصوااب
ناضت زينب عنقات مباركة من كتافها وباستها فحنكها وقالت:انا لمبااركة بيك نتي اخالتي ههه
مباركة:ههههه الله يكملك بعقلك..
عيشة:(بتاسمات)لهلا يحشمناا
مباركة:جمدي الله الالة عبشة هداها ليك الله..كون تشوفي نااس اش عندهم اضرك خااطرك..
عيشة:اوا الحمد لله
رجعات عيشة فجواها نوعا ما وتردعات شوي من هضرة مباركة...

بغات فقط تنبهها على بنتها حيت سمعات على معاملتها ليها وشافت كذلك بعض الاشياء خلاوها تفهم كيفاش رباتها وكيفاش عيشاتها..وفهمات تا شخصية زينب منين جات..دفعات ليها الهضرة هي بشوي عالله تفهم 
صلى عثمان ورجع هو ووئام لي عاد.طالعا..مع حل لباب بدات تتشم مالقات تا ريحة وقالت:حمم الله هههه مكايناش ريحة
عثمان:دي هاد لبن للكوزينة
شداتو ومشات دخلات عليهم عطاتو ليهم وقالت:دار نقية مافيهاش ريحة الغبرة
زينب:،خفت هيتبقا..راه هويتها ونشرت طلامط
وئام:شكراا ههه يالهوحطو الغدا 
سقات مباركة القصرية وهزات زينب لبن فالكيسان مع المعالق وتبعات حماتها لي حطاتها وجلسات
تجمعووو ليه تاني تياكلو واشكرو مباركة..تا سالاو وكل واحد.رجع لوور تيتساراح وهي تنطق عيشة:نوضي جيبي لينا نغسلووو
زينب:اه واخا
ناضت زينب هزات القصرية فحين عثمان غزبش وهي تعاود تنطق:هاد.جيل هاكا داير..ميمكملش من راسو
عثمان:علاش بسلامة معندناش رجليين
خرجات مباركة عينيها فيه زعما سكت فحين عيشة ستغربات وقالت:اوا لواه تنوضو تغسلوو لا ماشي من عوايدنا
عثمان:عوايدكن لهيبه ماشي هنا..هنا لي كال انوض اتجعد اغسلهم..من صباح وهي تتحرك من هنا لهنا..من لكوزينة للبيت لتسيااق مالها؟؟اش تابعها
عيشة:اوا هذي هي حياة لمراا
زفر عثمان من هضرتها المستفزة وقال:لا حول ولا قوة الا بالله...لالة عيشى واش قارياا شوي تديين..ولل هي تدوي..راه حرام هادشي لي تديري فهاد.لبنت(وقفات عليهم زينب بطاس)من صباح وهي تتخمل قدامك ونتي تتنكري عليها..ياك.لباااس؟؟اش بدير فماك الله..تخمال لهلا يجعلو اتخمل بينا نمووتوو..
عيشة:(تحرجات)هه لواه لواه وشكون اخمل..مك مريضة وختط تاهياا
عثمان:اوا هي لدرنا ليها خلصة وخلصناها راه ولات خدامتنا..تتشوفيها نيت طاحت مريضة بداك.كثرة الحركى والفياق بكري ونعاس معطل
تدخلات مباركة:عثماان
خزر فيها وقال:مكاين لا عثمان لا نم..شهاد الخالة هااا...واطرني هي هاكا تتدوز نهار ملي تفيق وهي من هادي لهادي وانا تنقول مال سيدة تتطيح عيانة متتعقلش بااقي واطرني دايرينها حمار طاحونة
نطقات زينب:عثماان حشوومة مكاينش هتدشي
قاطعها معصب مشير ليها بصبعو:نتي بتسكتي ..حيت قابلة بهاد الحبس هذاا..اش هاد الحالة..ملي فايقيين ونتوما تحؤكوو فيها اش بتصنع كااع(شاف فمو)ونتي امي عاجبك هادشيي
مباركة:اودي معاجبنيش ولايني
قاطعها:اش ولايني..ولايني لاقيا عليه راختك..واش هادي ماشي بنادم هااا(شاف فوىام)ونتي اختي لي نهار ومطال ونتي مجبدة حاضيا هي دوا ونعاس والماكلة تا تنفختي كلك..علاش تتقلبي؟؟متتبقاش فيك تنوضي تعاونيها هااا(خزر فعيشة)ونتي لي مها حشااك تتشوفي هادشي وساكتة يحالا ماشي بنت كرشك..عندك عاادي تنوض بنتك فصباح وتبقا نهار كامل تتشقا وفليل تطيح دودة ولغد ليه تمرض بسخانة

تزنكات زينب وتزنكات عيشة ةمباركة اما تا وئام ممسوقااش بتاتا لهضرتوو..فحين غثمان ستأنف كلامو وقال:تديرو لي ميقبلو لا الله لا عبدو رادينها خدامة عليكم هي بالفن
مباركة:حشاا اوليدي اش هاد الهضرة
عثمان:(بنرفزة)هضرة صح هادي اميي لي مقدرتيش نتي تقوبيها..قبل تجوج اوليدي مراتك نحطها فعيني ودرووك راه حاطاها تخدم على بناتك
عيشة:واوليدي هادي هي سنة الحياة
ضارفيها ونطق:عندك نتي الالة عيييشة
زينب:(تدخلات)عثمان صافي
شير ليها بصبعو وقال:نتي بتسكتي حسن ليك..ونتي(شير لختو)من ليووم محدك مريحة فدار اتنوضي تعاونيها فشقاا ولا نقلب على ملتك وجهي
وئام:اش درت اناا؟؟
مياركة:اولي عييت معاها راه مبااتش
عثمان:حكووك غظاامك لااا..ونتي امي تتقلبي ترزمي ياك نوليو نهزووك بالنعااس يااك..اه ولا جات الخدامة يااك لي تهز عليكم وكلشي ومع تبارك الله تا لالة عيشة نسيبتي العزيزة معاوناكم عليهم تمرحتووو لياا ظع راساتكم(ناض منرفز)هاني هضرة المرة جايا عندي هضرة خراا(مشا كينكر)قاليك سنة تالحيااة
بقا فزينب الحال بزاف انه هضر مع مها هاكاك واخا عارفا هضرتو كلها صح..فحين عيشة تقرصاات على جهد وتنكراات اما مباركة تحىجات مع نسيبة وقالت:لتدييش علييه الالة عييشة
عيشة:اوديي معرفت منقوليك..
مباركى:مكذبش الالة عيشة بظااف عليها هادشي كولو
زينب:(بحيرة)ماشي مشكل
مباركة:مشكل ابنيتي مشكل..مكذبش تا حد متيعاونك
وئام:وضار لياا انااا
مباركة:اييه نني بتعودي تنوضي تشقاي ولا والله تنطلقو علييك
وئام:والله منديير
عيشة:خلي بنت باقي صغيرة
مباركة:وهادي مصغييرااش هااا
رجع عثمان لي كان طالق وذنيه عليهم وقال بعصبية حيت جاه راسو مدار والو:واش تتقلبووو تسطيو دينمي وتحطووها فلفراااش..شقا شقا شقاا واش خدامة علييكم(شاف فمو)هاني دويييت هضري مع بنتك حيت اانرا جايا انزنفرها
زينب:واعثمان الله يهديك
عثمان:واعباد الله واش بتسطينب..واش عاجبك الحال هاكا اهااا
مباركة:صتفي صافي وافهمناا صافي عاني دوييت معاها
عيشة:اربيي 
عثمان:(شادينو الغدايد عالى عيشة)فففف استغفر الله استغفر الله
رجع لبيتو معصب طلعات ليه القرادح بردود افعالها المستفزة..ترسخات ليها فكرة انه المرا ديال داكشي رشخوها ليها دارهم وتاهي بغات تحطها فعقل بناتها
تنهدات زينب وعطاتهم اغسلووو ومشات بتجمع الماعن وهي تدخل وئام:هي حيدي دابا نجمعهم اجي اتفرعن علينا هناا
زينب:ماشي مشكل هي خلييهم نجمعهم
وئام:هالعار اختي لما حيدي مافيا لي ياكل شي سلخة(هزات شبكة تتغسل)تحلفي عليه ساحرة ليه..كون مكنتي درويشة نقول محركة ليه المجامر ويلييي
زينب:هءء
وئام:واانيت راه داكشيي..بزااف 
زينب:الله يهديه
وئام:هاد الغناية بتشدها مك مباقيش طلقها يادلي سنانها عليك قد خيزو هههه
زينب:علاش
وئام:ياختب تنبي هي نسولك وتنحشم اربي واش مك ولا مربيااك
زبنب:علاش؟؟
وىام:بيتب صراحة ديك سيدة تتقلب هي على منين دوز ليك..انا لي تنبقا جالسة معاهم بقلة مايدار وتبدا تسول فمي واش مزيانة معاكم زلا لا..واش تتشقا ياكما تتقلل عليك الحياا
تنهدات زينب بحزن:راه هاكاك دايراا معرفت مندير معاها
وئام:هضري معاها وضوري فييها مالها على هاد الفعايل
زينب:حشوومة رله ايناا
وئام:اوا الى اينااك بقاي هاكاك تتهضؤ مورا ضهرك
زينب:(بحيرة)واش نديير
وىام:خرجي عينيك فيها وقوليهل تجمع راسها واه واه راه بزااف حشوومة تدير ليك هاكاك وتتدخل فشي حوايج ياربي سلامة كون عندها شي غروسة نبوز ليها
زينب:الله يهديها وصاافي هادشي لي نقوول
وئام:امين امبن
خرجات زبنب من الكوزينة حاملة على ظهرها اثقال..عيات بزاف من مها لي ديما هضرتها لا تتغير تيهضرو معاها ناس واقنعوها وهي دوز شي فترة ترجع كي كانت..هذا هو حالها
دخلات عليه للبيت لقاتو هاز تيلي مغوبش مقرباتش لبه حدها تكات على سرير على ظهرها عياانة بغات هي تكاا وبالفعل دغيا داها نعااس وغفات واحد لمدة
اذن العصر وخرج هو يصلي ورجع وهي تلقا ليه مو:عثمان شوي وسير وصل لالة عيشة للمىكوب
عثمان:واخا
دخل لبيتو كيحيد الفوقية وهي تفيق هي لي عاد.ضرباتها القلبة ونطقات بصوت مغنغن:شحال ساعة
تلفت ليها وقال:شي ربعة..نوضي راه مك بتمشيي
ناضت زينب تتعجز خرجات لقاتها جالسة وقالت:زيدي تاليوم
عيشة:(بنفخة)بنمشي مبقا فين نزيد الواحد متيرتاح تال محالو
مباركة:تاهادي دااركم
عيشة:الله يعطبك الخير..نوض نجمع حوايجي
زينب:هي هليك انجمعهم ليك انا
رجعات زينب لبيتها هزات ساك مها تحت نظراتو حطات ليها فيه كاع لي يخصها تاوعها وهو ينوض عثمان مد ليها فلوس فيديها وقال:عطيهم لمك
زينب:علاش
عثمان:على مولاه..عطيهم ليها وصافي
بتاسمات ليه وقربات عنقاتو وقالت:الله يعطيك الخير
ضربها لراسها وقال:مشييي
طلقات منو مبتاسمة عجبها تصرفوو وكملات جميعها وخرجات عند.مها حطاتو ليها وحطات ليها جلابتها..وناضت هاد الاخيرة لبساتها باقي شادة فخاطرها ..مدات ليها زينب الفلوس وقالت:هاكي هادوو
عيشة:(شداتهم)الله يخلف
لبسات جلابتها ونادات زينب لعثمان لي خرج لابس حوايجوو..

ونطق:صافي واجدة
عيشة'اييه اوليدي
هز ليها صاكها وخرج مخلي زينب معنقاها وقالت:سلميي عليهم كامليين ايناا نبقا نعيط ليك
عيشة:(ببرود)مبلغ
مباركة:مسخيناس بيك كون جلستي تادوزتي العيد واهليي
عيشة:مرة خرا ان شاء الله..لالة مباركة الله يخلف مرحبا بيك عندي فالبلاد
مباركة:ان شاء الله فاش تجي زينب زايرة نجيو معاها
عيشة:مرحباا بيكم
خرجات عيشة بدون متقول تا كلمة لزينب لي تزيرات وبقا فبها حال..مدارت والو وسيدة تنكرات

خرجات عيشة مخليا زينب هب تتشوف بحزن وتتنهد اما مباركة طبطبات على ظهرها وقالت:متديريش فبالك..زيدي جعدي
زينب:(بحزن بغات تنفارد براسها)نعمر قهيوة ونجي
مباركى:اجي نعمرها نيت انا ونجلسو عليها(عنقاتها)الله يرضي على بنتي
مشات معاها راسمة بتسامة صفراء عارفاها تتبي تشد ليها لخاطر باش متقلقش..ديما زينب تتلمس فيها اشياء معمرها لاحظاتهم فمها
جلسات شادا حنكهاعلى طبلة وتتشوفةفمباركة تتعمر قهوة وتهضر معاها وظينب مرفوعة تتشارط بقليل تا عمروها وداوها كيشربوو وها عثمان دخل بعد نحو ساعة هاز فيدو بلاستيكة لقى سلام وتنشرحداهم
زينب:ركبات؟
-عثمان:ممم(مد ليها لبلستيكة)هاكي هذاا سوشوار عودي نشفي بيه شعرك 
شداتو زبنب حلات الباكيى لقاتو سوشوار جديد بتاسمات وقالت:شكراا هههه
مباركة:وعنداك تحركييه
زينب:ههه لا زوييين(شافت فعثمان)شكرااا هههه نوض نجربوو
ناضت للبيت تجربو مخلياه كتبعها بابتسامة تا مشات ونطقات مباركة:مسكينة هاد لبنت
عثمان:علاش زعماا
مياركة:من جهة مها تندويي
عثمان:ديك سيدة خصها شي ولد اكون عااق اخرج فيها عينيه تحمد الله هي عليها
مباركة:متنفهمهاش انا ناس اكبرو ببنتهم وهب تتنقص منها..منيما دازت تنكر عليها..تنقول انا نكارة ساعا هي كثر مني..تتنكرعلى لي ليهل ولي ماليها..وتعيب كلشيي..لبنت شغلها حار وهي تتنكر
عثمان:تضبر راسها انا دويت معاها وضرت فيها والى بتبقا تجي باش تسممها هاكا تبقا فدارها حسن
مباركى:لواه لواه مها هادبيك
عثمان:هي مسمية مها راه والو مدايراش فعايل الموات
مباركة:الله يهديها
عثمان:والله يهديك تانتي..بنتك دوي معاها تنوض تحرك اه ماشي خدامة عندها..نتي عرفتك مريضة ولايني هي اش تتكجدر
مباركى:صافي صافي متخافش
اما زينب راه كانت تتخدم سوشوار وتنشف شعرها تا نشفاتو عاد.دخل عليها وقال:نتي هاديك
زينب:هههه اه زوييين شكرااا
بتاسم وتقدم جبهتها جرها من خصرها عندو متغزل فيها وقال:اري شي شكراا خرا احبيبي هادي ممسلكانيش
ضحكات بخجل وباستو فحنكو وقالت:ههه هاكا
هز حاجبو وقال:تطورتي احنينتي ههههه
باسها ففمها وقال:هاكا ااحب 
ضحكات بخجل وقالت تتمسح على كتافو:مالك قبيل اعثمان
عثمان:نسااي درووك(بدا تيبوس فيها ففمها)مممم علييك
زينب:ههههه اهياا
عثمان:اهيااوا هههه بلاتي لحسك تاليل وتشووفي..زيت العنكورية هههه
زينب:هههههه خرجات ههه زيد حشومة نخلي. خالتي
جراتو معاها لبرا وخرجو ريحوو حداها مجمعبن مدوزبن نهارهم عادي هي فداار وهاكا داز يومهم
***
يوم جديد كيحمل فطياتو نفس الروتين لي تعودو عليه ابطالنا باختلاف صغير ان اليوم هو يوم ميلاد عتعت لي تسناتو زينب بفارغ الصبر..بعدما صيفتاتو اللخدمة ناشط وضااحك ىجعات للكوزينة تتسنا مباركة تفيق باش تفاتحها بالموضوع
جلسو كيفطرو بجزج بيهم فالكوزينة وهي تنطق زينب:خالتي..بيت نشاورك
مباركى:فااش
زينب:حمم(حشمانة)اليوم عيد ميلاد عثمان
مباركة:هههه ربي ربي والله مفرااسي هههه
زينب:ياك ولدتييه
مباركة:هههههه ولايني شكون عقل هههه تبارك الله كبر باقي نعقل هي لبارح كان تربية ههه
زينب:واييه العمر كيجري..مكرهتش ندير ليه شي حاجة هاكا بيناتنا (ضحكات بخجل)حفلة هاكاك
ضحكات مباركة وقالت:ههههعع بحال منار وفريدة ههههه يا فرحي..اش بديري
زينب:مكرهتش نجيب شي حلوة تلكريم زوينة وتكون فيها عيد ميلاد سعيد عثمان وندير موناضا وشي لعيبات خريين 
مباركى:اييه نديروها ههههههه واخا عمرنا درنااهاا
زينب:ميتقلقس زعما
مباركة:معرفتش ولايني محال
زينب:عههههه صافي..هانتي انفطرو ونمشي للمحلبة لي فالخرجة ندوموندي على شي حليوة اوجدوها ليا لوسط نهار قبل مايجي باش هي يجي نحطوها (بحماس)يااك هههه
مباركى:(ضحكاتها)ايييه ههههههه عندك لفلوس ولا نعطيك
زينب:عندي هههه واخا مشريت ليه والو
مباركة:ويلي تانتي براكا هي هادشي
زينب:واخا ههه
كملات فطورها ناشطة وماشطة..جمعات الماعن ولبسات جلابتها وشالها وخرجات تتزرب خطاويها للمحلبة ولحسن الحظ لقاتهم فاتحين دوموندات عليها كبيرة وخلصاتها ترت معاهم الوقت لي تجي ليها ورجعات للدار فرحانة ومتحمسة فجعبتها الكثير
رجعات لدار لقات مباركو عجنات ونصبات هي الغدا بسرعة تتزرب باش تصايب شي مقبل ولا شي لعبة..تافاقت وىام وخبروها بشنو بيديرو وهي تضحك وقالت:،زواج زيين الله يطعمنا نهههه تانا نسييتوو 29 عام تبارك الله حلوووف تعطيه كثر
مباركة:اييه مع كبير فسكيطة

جمعو رواين ودارو الغدا وتكلفات زينب بشي خليوات صغار هاكا بحال صابلي صايباتهم بالعشقة ليه ودارت ليه للغدا الطاجين لي تيعجبو مع شليضات لي تيعجبووه..فرحانة بيوم ميلاد.حبيبها بحال شي بنية من جيل التسعينات الذهبي تتسنا نهار لعيد باش تلبس حوايجها
ققرب وقتو وكانت سالات وهي تنوض دخلات لدوش دوشات ولبسات بيجامة نقية فالغوز عبارة عن سروال قصير فيه حد الركبة والفوقاني تاعو..تريحات بريحة زوينة وريحو تيتسناوه تا دخل ناضت تلقات ليه بابتسامة عريضة جدا وهو يبتاسم وقال:اشهادا امدام
زينب:هههه اشنو
مد ليها السوارت وتيلي وقال:معرت شوفي نتي ههه
ضحكات فىحانة وقالت :مبان ليا والو..تصلي ولا نحط الغدا
عثمان:جوع جووع هههه(بصوت منخافض)حبيبك ميت بجووع
بتاسمات وقالت:واخا ههه
مشات للكوزينة تحط الغدا ناشطة مخلياه معاهم..بدات تتحط وهو تيشوف مستغرب من فرحتها ونشاطها وتا مو تمد ليه وكول وكدا ستغرب وطمر..تغدا وناض توضى وصلى وخرج لخدمتو من جديد
اما هي حمعات الرواين ورجعات للحلوة جابتها ناشطة والضحكة مترعى فمها ..دارتها فثلاجة بعدما شاافوها وقالت:خصاتنا الموناضاا انمشي نجيبها
خىحات جابت جوج دارتهم ابردو ورجعات غسلات وجهها وتساراحات بيدما اجي الاخ
هي اذن العصر ناضت تتصايب الكيسان والحلاوي صغار لي صايبات فانتظارو ومباركة تتعاونها ووئام هي تضحك عليهم جاتها فشكل..
تحل لباب ودخل هو وهي تخرج عندو متوترة خافتوو ادهل لكوزينة وقالت:جيتي على سلامتك
عثمان:(باسها فحنكها)الله يسلمك ..مزيانة
زينب:اه ههه دخل انا نوجد.ليك حوايجك
وبالفعل دخل ومشات وجدات حوايجوو ورجعات عندهم وقالت:هاهو تيتدوش هي يخرج ندخلو عليه الحلوة..جبديها اخالتي من ثلاجة راه محطوطة فطبسييل
مباركة:واخا
بقات واقفا تتسنا فيه تاخرج وقال وهو فازك:مالكي
زينب:هءء والو والو..راه حوايجك فالبيت
ستغرب وقال:لا لا نتي بيك شي حاجة ليوم
دارت ضحكة صفرة وقالت:لا ممالي والو ههه سير تلبس واجي
مشا ممحكرش البس ودخلات عندهم وقالت:ياله نديو هادشي وانا نخرجوو نخافوو انعس
هزو كلشي للطبلة حطوه مزوق ومقاد على حقو وطريقو..وهي تمشي ضاحكة للبيت حلات عليه لقاتو باابوكسر وقالت:باقي ملبستيش
عثمان:هههه تفاوتي شوي مع عموو ههع(لبس شورط)عااد
لبس الكمالة وقال:اححح الله بيت هي نعس
زينب:عثماان
هز فيها عبنو وقال:احبيبي
قربات ناحيتو راسمة بتسامة ماليها الحب والغرام وقالت:بيت نقوليك شي هضرة
عثمان:لي هي ههه
زينب:هههههه دابا كيشتي اليووم(مسحات على كتافو)اجي معاياا نوريك واحد لعبة
جراتو من يدو فرحانة وخرجات بيه للصالة فين كانو مريخين حدا طبلة لي تتوسطها حلوة فيها عيد ميلاد سعيد عثمان...هز حاجبو مستغرب مفاهمش شويا وهو يعقدهم

شاف فاشنو حاطبن مفاهمش وعقد حجبانو وتلفت لزينب لي مفرنسة وقال:شهادشي
زبنب:معجبكش هههه
عثمان:مفهمتوش بعدا شناهو
مباركة:زيد زيد بعدا سبق نيتك هههه
تم جاي دايؤ يديه فجيبو وماحدو تيقرب وتتبان ليه عيد ميلاد سعيد عثمان وهو يفهم البلان وهز حاجبو حابس ضحكة:من نيتكم هههههه
زينب:(ضحكات)هههه اليوم عيد مبلادك
مباركة:اييه اوليدي تعيد وتعاود
جابو ليه ضحكة وصدمة مفهمش اشواقع معمرو حتافل بيه ولا حتى فكر..تيدوز عندو عادي كأي نهار وصافي حيت ببساطة دراري ورجال الجيل الذهبي معندهومش داكشي فقاموسهم داكشي باش تضهشر..غلبوو ضحك والفرحة ومعرف ميقول حدو حك على لحيتو وبانت لمعة على عينبه وقال:شكون دار هادشي
زينب:انا هههه واش عجبك
عثمان:هههههه زوين زوييين
مباركة:(ضربات على كتفو)تبارك الله على لحترووف كبرتيي هههههه
ضحك وباس ليها يديها وقال:برضاتك اميمتي
مباركة:الله يرضي عليك واطول عمرك واحبب خلقو فيك
وئام:(جات تلاحت عليه)عيد ميلاد سعيد اسااط ههههه
عنقهل بيدوو وقال'تال درووك هههه فين لكادوو
وئام:ههههههه انا نسيتووو كاع زينب لي تفكرااتو
شاف فزينب بحب وناض وقف تا جلس حداها وعنقها بيد وباس راسها بحب وقال:اوديي راه زينب هي كلشي ههههه(باس راسها وزير عليهى)لهلا يخطيييك
بتاسمات بفرح وعجبها الحال انه فرح وهي تقول:بصحتك هههه بلاتي نجيب بريكة ههه
ناضت طايرة من حداه مخلياه تيضحك وافرنس الفرحة قضات عليه..رجعات هازا بريمة وجوج ارقام فيهم عمروو دارتهم فوق الحلوة وشعلاتهم ونطقات بكل ماعندها من حب:سنة حلوة ياجميييل ههههه
تبعاتها وئام تاهيا وتيصفقو بيديهم ومباركة هي تتضرب بيديها ههه وتضحك اما هو حشم وتزنك ودخلو فيه لوان ..فرح وتخربقو ليه اامشاعر ههه ممولفش هاد الاهتمام كامل..بتاسم وهو تيشوف فدوك شفايف تيغنيو ليه فرحانين وعلى وجهها بتسامة عريضة..تا سمع صوتها تيقول:طفييي شمع هههه
ضحك على راسو وتحنا طفاهم وهوما يصفقووو كاااملييين عليه..دوز يدو على خصر مراتو وجرها معنقها وهمس فوذنيها:تنبغيييك
ضورات يديها على كرشو معنقاه وقالت:بطولة عمرك
عنق تاوئام وباس يد مباركة لي هيتضحك عاجبها الحال..تتشوف ولدها فرحان وناشط وعطاه الله نقرة صافية فين غبر نحاسوو
عطاتو زينب الموس وقطع الحلوة من الوسط ةقال تيضحك وحشمان:واصاافي هذاا جهدي..متقولوش ليا وكلها لشي حد ههههه
وئام:تاع الافلام ههههه صبرو صبروو هاني جايا
ناضت مخلياه تيبتاسم هي بوحدو وعبنبه تيهربوو ليها مكرهش ابووسها احيد شوي من شكرو ليها..تاتمات وئام راجعة هازا بيفاان وقالت:عثمان ارا تيليفوونك ههه
عثمان:(تيخرجو من جيب)اش بديري
وئام:عيد ميلاد بلا زدحة ههههه
برونشاات كلشي وهي تطلق موسيقى شعبي على جهد تا قفزات زينب ونقثاتها ..حيدات لمها شالها وحزمات وهي تبدا تتشطح تشطح كي الهبيلة ومع مطرفة تتحرك كولها وتضحك ليه..وتاهو هي تيفرنس..جراتوو لعندها وجلس هو وياها على شطيح تشعبي صدم زينب فيه..تيشطح واقول ماشطحت..تتصفق ليهم هي ومباركى لي مكرهاتش تنوض تا جراتها وئام وجر هو زينب...اوا وبينات مباركة على طروفها وبدات تتشطح وتركز وزينب ميتة بضحك عليهم ..كلهم صدموها فاش لقاتهم تيعرفو اشطحوو فحين هي تتحرك معندهاش مع شعبي بتاتا..شاد عثمان فيديها واشطحها معاه تا تسمع المغني تيقول اراو شي ميزان مراكشي وتبان ليك الدار ولات حلقة هههه كلهم هزو يديهم باستثناء زينب تتشوفيهم شدوو ميزاان لعقلووو شتتوها بضحك خاثة عثمان لي بانت فيه ديك تامراكشية القحة..
شطحو شطخو تا ماباقي قدو وعثمان تيستاغل الفرصة واعنق زينب واحركها كي بغاا تا سالات الاغنية وتلاحو فوق تليق كيضحكووو
نشات وئام غلى راسهل وقالت:اححح الله واطرح هووو اباا عثمان شحال ماشطحتي معاياا
عثمان:اعوذ بالله اش درت ههههه(ضرب فيديها)تمسخت هههه
مباركة:اححح الله هههههه وانشااط هووو
زينب:صدمتووني هههه خالتي نتي تتعرفي تشطحي
وئام:ااح كون لحقيتها تشوفي..متتشقاش لمكانش الشعبي مطلووق
زينب:(شافت فعثمان)ههههه ونتا صدمتيني 
وئام:ععههههههه
مباركة:شحال نييت مانشطناا
زينب'هههه اييه..
قطعات زينب الحلوة فطبيسلات وهز كل واحد حقووو..وتجمعوو تياكلوه واضحكو ها نكتة ها لعيبة وضحكهم مسموع منين ومنين..
تاتدق ااباب ونطقات مباركة:متكون هي فاطمة زهراا
عثمان:(موجه كلامو لزينب)سيري لبسي حوايجك
ناضت بالفعل وناض هو حل لباب وبالفعل فاتب وراجلها وولدها..لي هي شافت طبلة وهب تهز حاجبها وقالت :عندكم زردة وحنا مفراسنااش
حميد؛شي عيد ميلاد هذاا
انس مشا ديركت للحلوة تينقب منها وقال:ميي بيت شويي
عثمان:الرضى تالواليدين تتجيو معاها ديركت هههه حلسووو
جلسو بالفعل ونطقات فاتي:عيد.ميلاد شي حد
وئام:تعثمان دارتو ليه زينب
وقفات واخا مقادراش ضاحكة وتوجهات لخوها لي تاهو وقف فاش شافها جايا لعندو..شداتو من وجهو تتبوس فيه وقالت:بطولة عمرك اخوياا الله يطول لينا عمرك
باسها فحنكها وقال:امييين لهلا يخطيييك مي عطيها لحلوة..

حميد:بطولة عمرك اخوياا..مفراسناش اما كون جبنا ليك لكادوو
ضحك عثمان وقال:مفراسيش انا بعداااا ههههه تاجيت لقيتهم دايرين هادشيي
جات زينب مبدلة عليها بحوايج مستورين سلمات عليهم وشدات بلاصتها حدا عثمان لي دوز يدو على كتفها 
فاتي:اوا كون هي علمتوونااا
مباركة:مشاات من بالناا
حميد:اوا بعداا تفكرووك هههه 
عثمان:منساونييش شتيي(زير غلى زينب)واش لي عندو بحال هاد زيين بينساااه
حشمات زينب وبرقو عينبها فحين حميد تقرص وتيشوف معاملة زينب لعثمان واهتمامها بيه وتيتنكر..اي نعم فرحان ليهم ولاكن تمنى لو تاهو القا نفس المعاملة من زينب
عطاتهم مباركة الحلوة وقالت زينب:انجييب الكيسان تاع الموناضا
ناضت جابتهم وحطاتهم ليهم والاخ بغا هيينفارد بيها راس فراس مالقاش..تلهى معاهم تا اذن المغرب وناض صلى هو وحميد مخلينهم فدار
فاتي:اوا معندي منتسالك رادا البال
زينب:ههه اه ضروري
فاتي:اوا مزياان..العيد الكبير مابقا ليه والو
مباركة:شي ثناش ليووم..بدوزيه تاني لهيه
فاتي:هي سكتي خليها عالله..الله يدوز هاد العيد بخيير معاهم
مباركة:سلكي سلكيي وديري لما منين ادوز راه عايلتووو
فاتي:دااكشيي يادليي...
رجعو من الجامع ونظامو ليهم تاني وبعدها مشات فاتي فحالها وبقاو هي هوما..جمعات زينب داكشي بمساعدة وئام..ورضوو لعشاا
دخلات زينب لبيتها تصلي المغرب وهو يخلط غليها قباض الرواح..مع دخل مع شقمها وجرها لعندوو من خصرها تيبتاسم وقال:يالله معاك نتييبب(باسها بخرارة ففمها)رااك عسل عسل راه بنتعداا عليك
ضحكات بدلع وقالت:علاش هههههه
عثمان:(قرب وجهو لوجهها مخليهم اتنفسو من نفس الحيز)حبيييتك اليووم كثر واش زواج زوبن هاكا ولا هي معااك
ضحكات :ههههه علاه فايت مزوج
تنفس من حدا فمها وعطاها قبلة خفيفو على شفتها السفليى وقال:معرفتش واش انا لي مرضي تا جابك ربي لعنديي 
زينب:(بابتسامة)كل واحد فينا كان عندو هم..هاد الهم تفك ملي تلاقينا بجوج
جرها بلهفة لحضنوو عاصرها عندووو..ياكلها بهاد الاهتمام ديالها ..عشقها تا ماباقي عندو فين ازيييد..بحضنوو بين ليها شحال تيحبهاا. قال بهمس:شكراا شكراااا
زينب:بصحتك ههه احبيبي
خرجها من حضنو وبتاسم وقال:عاوديها احبيبي ههههه
زينب:(بخجل)حبيبي هههه 
عضها فشفتها وقال:ناكل مك على هاد.حبيبي تاعك ههههه هابلاتييي هههه
فرنسات ليه بخجل وقالت:خليني نصلييي
عثمان:صلي الحب صلي ههههه
طلق منها وبقا واقف تيشوف فيها تا هزات عبابتها ولبساتها بابتسامة ليه مخلياه هايم فيها..قامت الصلاة وتخشعات فيها فحين هو تكسل على ناموسية بفرحة 

صلات وسلمات وشافت فيه تيشوف فيها وقالت :مالك
عثمان:تنعمر عيني بييك ههه اجيي
ناضت طوات زربية وتوجهات لعندو تتفك شالها جلسات حداه وحط يدو على فخضها وراسو لور وقال:فين لكادوو هههه
زينب:معندييش فلووس باش نشرييه هههههه
عثمان:ماشي سوقي كاين شي انيف بلا كادوو
زينب:هو هذاا ههههه
حول راسو جابو فوق حجرها وقال:منعقلش عليك بيت كادووياا ههههه
زينب:(تتضحك)عععههه اش نجيب لييك
عثمان:لي حباات خاطرك الحب جيبووو ههههه عاونيني نجيب هي راس ومسامح ليك(تهز بضحك)ههههههههههه
خرجات فيه عينيها ممصدقاش اش قال وقالت:واعثماااان 
عثمان:هههههههه(شد.يديها حطهم على شعرو زعما حكي)وشنوو كذبت هههههه اختي انا عندي هذاك هو لكاادو
زينب:باااز ليييك هههههههه
عثمان:(باس يديها بحوج)هي تنضحك معاك..اجي منين جبتي الحلوة
زينب:(ببلاهة)خرجت جبتها من واحد المحلبة زويينة
قلب وجهو لملامح جدية وناض من على حجرها محنزز فيها وقال:خرجتيي بلا خباري؟؟
سرطات ريقها مخلوعة من تقلبوو وقالت:هءءء هي هناا قرييب ماشي بعيبد
عثمان:فين هاد قرييب عفااك(خزرفيها)خرجتي بلا خبااري ازيينب هاا
زينب:ولاكن راه هييي
شافها تترعد وحمارت معرفات متقوليه وهو يبدا تيقرب ليها مخنزر عاقدهم فيها وهي تترجع بلووور تا طاحت على ظهرها فسرير وهو يشد بزربة ىجليها هزهم ليها لفوق بحالا بيدير ليها الفلقة وقال حابس ضحكة:خرجتيييي المصييبو بلا خبااري هااا
زينب:(ضحكات عرفاتو متقلقش)هءءءهههههههههههههه ماشي بلاصة بعيد
جمعها معاها لرجليهل وقال ضاحك:ههههه باقي تخرجي لمك هااا
زينب:(مبتة بضحك)هههههه اييي قاسحة قاسحة هههه
عثمان:(زادها لوخرا)باقي تعاودي لجدك ههههه انا مخليك فدار ونتي خارجاا
زينب:هههههههه(تتركل باتفلت)ههههههه لا لا صافب اخر مرة
شاف فيها بشر وطلق ىجليها كل وحدة فقنت وتخشا بيناتهم لايح عليها ثقلو مشا اقتلها
زبنب:اييي اربيي عثماان راه ثقييل
حط يدو على لفراش من جيهة راسها وقال :عار تللله براكا من هاد عثمان تاعك راه بناكلك عليها ههههخهه عثمااان قاليك راه تنوض لي مينووض
زينب:(ببلاهة)اش بينوووض هههه
عثمان:نورييه لييك همممظ(خشا وجهو فعنقها)هي ديال تملاخ هههه هممم
بدا كيبوس فعنقها واداعب خصرها واهضر معاها مخليها هي تتضحك تا كابقي قدات
باسها فوجهها كولو وتيهضرمعاها:تنحمااق علييك تنتسطاا عليييك همممم
زينب:(دورات بديها على عنقها)هههههه عجباتك المفاجأة
عثمان:(دخل يدو تحت البيجامة تيقلب على لغار)عحبتيني نتي ههههه كلشيفيك زوييين ازينب هههه كل نهار تنلقا فيك.حاجة زوييينة
زينب:بصحتك ههه
تمكن من سوتيان تا حلهم وضور يدو على صدرها بعزو شوي ولتاهم عنقها بشهوى طامع فعلاقة حميمية تاتوقف راسو وقال:مالي انا تنبداا هي فلوقات لمعكلة
زينب:ههههههه (خرجات ليه بديه)عثماان
رجع يدو تيقرص فيهل وقال:اشعثماان اش هههههه راه توشحتك ابنادم ههههه
زينب:ههههههههههه7هه
مهضرش باقي مسح على وجهوو ونقض عليها لايح عليها جشمو وقال:لهلا يقلب نههههه
متسوقش باقي لشي حد..غلبات عليه رغبتوو الجامحة وبدا فتقبييل حسمها ووجهها مخلي ليها جسمها مطبع..باسها فجميع انحائها وبدا كيسلت ليها حوايجها واحيد تا دياولو مبقاش عاقل..كان محتاج انه اعاشرها بشدة..موحشها ولا يمكن رغبتو ليها كبييرة
نساوهم نساو اي حاجة ورتافعات حرارة جسمهم مع حرارة البيت ومكابن هي الله يعطيك صحة..بوسة من هنا وتعنيقة من هنا..واتنفس من عنقها فحين هي رله ودعاات بشهوة هي تتنهد وتحط.يدها على جنابوو تا بدا فلمعقوول وهي تبدا تغوت ليه..تازاد تيضحك وسد ليها فمها وقال:هههههه مال مك هي بوحدك لي تت**** هههههه

اذن العشا وفات بشحال وسيد باقي تيضرب تراكسيوون معاقلش بحالا بوحدو ليفدار..ماخلا مادار معاها تا طاح عليها شروييطة تينهج وهي الاخرى صدرها تيطلع وانزل عياات عي الاخرى..
تقلب على ظهرو جار عليهم الغطا كياخد نفس وتاهيا كانو عينيها باقيمغمضين وشعرها تشعكك..عم صمت شوي ورجعات نفس وهو كذلك ..شافةفيها وباسها فحنكها وقال:نسييناا راسنا ههه
زينب:هههههه انا والله مابقا عندي باش نشوف فمك
ضحك وجرها دارها فحضنوو مبتاسم ناشط وهي كذلك بعد معاشرة حميمية جمعاتهم..
توالات ايامهم هاكا فرح ومرح عايشين نهارهم بنهار..فحب وهناء لا شيء ينغص فرحتهم

دخلات العشر الايام تاع عيد الكبير..كأي مدينة فالمغرب عندها طقوس وعادات وتقاليد كثيرة..وكأي منطقة فاي مدينة فيها عادات خاصة بها..سيدي يووسف بن علي معروف بان طرقان تيكونو عامريين باابياعا وشراياا..ها ليحاط الفاخر ها لي حاط الربيع تالبهايم ها لي تيمضي الجناوا هالي حاط القزبر بكثرة والنعناع والعشوب تاتاي ..الخضرة بشكال ونواع وكذلك الفاخر والماعن الموجودين بكثرة..
تيكون سوق بولرباح مافيهش فين تحرك ولا تحط رجليك سوا من داخل ولا من برا..ومكاين هي تبراح والغوات كل واحد تيغوت بسلعتوو..
وفاي بيت مغربي كلشي كيوجد للعيد بفرحة واجواؤو طاغية على الاحياء..
كانت العشية لي فيها ليلة العيد..مباركة واقفا فالكوزينة تتستف العطرية وزينب تتثايب الماعن فحين وئام تتنقي القزبر على قلبها تا تسمع صوت الكلاكصوون وهي تنقز وىام وقالت:جااب الخرووف ههههه
مشات تتجري تحل لباب فحبن مباركى ضحكات وقالت:راه والدة لخلا اناهنهههه تتنقز حيت بتشوف الكبش
زينب:ههههههه زيدب نطلو تاحنا
حطو اش فيديهم لقاو ااباب محلول طلو من دروج وبان ليهم عثمان طالع هاز كبش على كتافو سمر وجدي وهب تيبعبع ..دارو ليه طريق تا طلعو للسطاح وتبعوو ولد اخر مول طريبورطور هاز جدي اخر مطلعينو للسطاح ووئام تابعاهن تتنقز هازا لحبال وتضحك كي الحمقة
طلعو تابعينهم للسطاح فبن رابطبن خرووف تاع العربي سردي..حل عليه وحط الخروف تاعو وبان وجهو كولو مغبر وكتافو مع تريكو رمادي بان فيه لوسخ تاع الحولي..ساس يديه وجر الخروف لي تيتنطر مع راساتو مباش اتربط وتيقلب كي اضرب من كرونو تاعصبوو فحبن الولد ربط الجدي..جات زينب شدات ليه الحولي من كرونو بلا متخاف تا ربطو وقال مغوبش:خزييت 
زينب:ههههه تيضرب(قاست راسو)واحولي هو 
شاف فيها مخايفاش وقال:شتك مخفتييش
ضحكات وبدات تتقيس فلخروف زقالت:راه كبرت معاهم ههه
وئام:(واقفة بعيد)عثمان عطيني نتصور معاه
عثمان:جيل الكارتوون ههه
مباركة:(بحرا طلعات)واتباارك الله سوق زين هاد العام
الولد:الله يعاونكم
نزل دري لي كلن مخلصو عثمان مسبقا وخلاهم تيشوفو فيهم
وىام:زويين ههههه 
عثمان:تا دبيحوو زويين(شاف فزينب)كي جااك
زينب'(شداتو من كرونو)زوييين هههه تا جدي زويين
مباركة:حشمت نذبحووو هههههه
عثمان:اوا ضرورة فففف(مسح على عنقو)نمشيي ندوش كولي عمرت
تمو خارجين سادين عليهم وقالت مباركة:براهبم شراا
عثمان:ممم شرا تاهو هي اليوم
وئام:كون جبتيه لينا شحال هذا لاش مخليه تاب ليلة العيد
عثمان:(دخل لدار)باش متربيش عليه الكبدة هههه
مباركة:باكما سوق غالي
عثمان:شياااط صافي بعدا مول الجدي طالب فيه نييت بحالا بيبيع ليا جلد اللفعى ههه
زينب:تيكونو غاليين ههه بيتي دوش
عثمان:الله يحفظك وجدي ليا حوايجي معول نحك 
زينب:واخاا

مشات وجدات ليه حوايجو وماعنوو ودخل للحمام ادوس فحين هي رجعات لتحضيراتها مع مباركة وفرحة العيد غامراها..اول مرة تدوز العيد ناشطة وماشطة
مباركة:(تتنقي هربر)كنت بنجيب ليك النقاشة تنقش ليك حشومة اول عيد معانا ومتنقشيش ساعا هاد لولد الله يهديه
زينب:(بتاسمات)ماشي مشكل ههههه معندوش معاها
مباركة:بااه يابنبتي كان تبموت واشوف يدي محنيين هههه كنت كل سيمانة مخوضة حنينة ونحنيي(تنهدات)الله يرحمو فهاد النهار
زينب:(طاح فبالها باها)امييين
سمعات اسمها تينادي عليها عثمان حطات شنو فيديها ومشات دقات عليه حلات لباب وقالت:خاصاك شي حاجة؟؟
عثمان:نسيتي ليا محكة تضفار
زينب:واخا
مشات جابتها ليه ومداتها ليه ورجعات كملات عملها تا خرج هو من دوش مشا لبس عليه وصلى عاد مشا لعندهم وقال:الحادكات
زينب:بصحة والراحة
عثمان:الله يعطيك صحة نتوما مغدخلوش
مباركة:نديرو كاسكرووط وندخلوو
زينب:عثمان عطيني ندوي لمي
عثمان:سيري هزيه
مسات بالفرحات عليها دورات لمها وهضرات معاها ومع ختها وعيطات تال خالها ولعمها وختها فلطمة المهم دارت صلة الرحم كيف لا..والعيد هو فرصة لتجديد صلة الرحم
رجعات عنظهم لقات مباركة وجدات كاسكروط وبدات تتحول معاها 
جلسو مجموعين على كاسكروط كاي عائلة مغربية فليلة العيد
زينب:سلمات عليكم ايناا وخواتاتي
مباركة:اسلم عليعم الخير امدرا شرااو
زينب:هوما عندهم لبهايم وعاد حق رقية ديما واصلها خرووف
عثمان:ممم مزيان
دارو كاسكروط فرحانسن واضحكو تا ناضت زينب هي لولة تدخل تغسل حيت مباركة شدات تاهيا التليفون تتبارك لعائلتها وعاىلة راجلها ونسابها..شدات الهضرة حلفات لطلقاتها
غسلات زينب مزياان وخرجات ملوية فبينوار بعدما طرفات الحمام وخلاتو مزيان
دخلات لبيتها سدات السرجم وبدات تتجبد فحوايجها..حيدات لبينوار ونشفات وهي تهز كريم تدهن..لبسات سليب وسوتيان فالغوز..والفوطة فوق شعرها وهو يتحل الباب وكان هو..كملات لبسها عادي ولفاتو حداها وقال:بصحتووو
زينب:يعطيك صحة ههه
جا حداها جالس فطرف ناموسية متكي على مرفقو تيشوف فيها باعجاب وقال:بان فييك امعيسلة هههه خرجتي حمرة
زينب:هههه يااك
لبسات بيجامة خفيفة وحلات شعىها تتنشف فيه وتاهو حاضيها مبتاسم تا شافتو ناض من بلاصتو قاصدها مبتاسم..وقف فاص ليها قريب وقبل شفايفها بحب وقال:شهد اخوويا
زينب:ههههه 
عثمان:(شد الفوطة تينشف شعرها)مالكي ههه
زينب:(بريق فرحة فعينيها)والو ههه 
نشف ليها شعرها وعبنبه فيها بواحد نظرة دوباتها تا سالا وقال:ضربيه بسوشواار
مشات بالفعل تتنشف ورجع هو لحضيان تاني معندو مايدار من غيرها..تا سالات وجمعاتو وهو ينوض للماريو جيهة فين تبحط فلوسو وجبد ساشي صغيرة فلبيض. قال:هاكي
مشات شداتو بغرابة وقالت:شهادا
عثمان:حمم حلييه
حلاتو بالفعل لقاتو باك تاع الماكياج زوين بحال داك لي خسر ليها فيه كلشي..برقو عينيها بالفىحة ومحسات تت طارت عنقااتو بحرارة تا زاد تيضحك مستغرب من ردة فعلها
زينب:هههههه شكراااتشكرااا
عثمان:ههههه هاد زمر شحال هبييل هههه(بعدها عليه)ولايني بشرط
زيمب:ههههه منديرووش فزنقة ههه
عثمان:(هاز حاجبو )هانتي فهمتي نهههه هاد المرة بالمعقول..هاني جبتو ليك تاني متخلينيش نبان برهوش تاني..ديريه فدار ملي نكونو هي حنا زنقة لاا
بتاسمات بحب وعاودات عنقاتو بامتنان وقالت:شكرااا بزااف هههه امتا شريتيه
عثمان:لباارح ههه بصحتك
زينب:هههه معرفت منقوليك 
عقمان:متقولييش ههه سيري ستفيه لهيه
مشات تضحك فرحانة وجا وقف حداها بدات تتحط كلشي وتستفو ورجع تقريبا كوافوزها وهو حاضيفرحتها ومبتاسم..
زبنب:صافي رجع كيكاان هههه نديرو هي فداار ههه
عثمان:اوا هاكاك هههه ياله زيدي خرجي 
زينب:وانا مجبت ليك والو ههه
ضحك وجرها تحت باطوو وقال:زيدي تاتخدمي وجيبي ليا
ضحكات وخرجو نظامو لمباركة لي تتسنا وئام تخرج من دوش
وهاكا دوزو ليلة العيد بفرحة وسرور يغمر البيت فرحانين بالعيد
****
الفجر
اذان الفجر كبتسمع فكاع ارجاء المدينة..كل حامع كيوذن على صوتو فاق عثمان هو لول توضا وخرج صلاه ورجع لقا مباركة تطل على هربر لي صعيب اطيب باس راسها وقال:مبارك العييد
مباركى:تعيد وتعاود اوليدي ههه 
عثمان:مغدياش لمصلى
مباركة:ويلي شيطان على منمشيش ههه نمشي كالاك
عثمان:اوا دركي راه الصلاة بكري اليووم
مباركة:(طفات على البوطة)صافب هاني نمشي نلبس..زينب بتمشي
عثمان:نفيقها ونشووف
مشا لبيتو شعل ضو لقاها باقي ناعسة..بتاسم وتلاح حداها متكي على مرفقو تيفيق فيها هي بشوي وفمو تيبوس فحنوكها وابعصهم تافاقت..شافت فيه وعو ينطق:مبارك العيد اشريفة ههه

زبنب:(بابتسامة)صبااح الخير
جرها بيدو تا جا وجهها وسط صدرو وقال:اول عييد معايا
زينب:اه ههه
داعب فروة راسها بشوي وتحنا باسها فراسها وقال:ان شاء الله كل عيادك تكون عيد
زينب:اميين ههه(شافت فيه عبنبها مجبدين بالنعاس)اتمشي تصلي
عثمان:وشنو ههه منذبحوش حناا
زينب:هههه تذبح نتا؟؟تخليني نحضر يااك
عثمان:وشنو يادلي مبيتيش تحضري ههه عنداك تكونب بعكاكة لا تنخاف من دم
زينب:هههه لا مولفا تنحضر لذبيحة ههه فاش كان با فالحياة ديما تنبات حداه ليلة العيد باش متفلتش دبيحة هههه قالت ليا اينا من نهار ولداتني وهو تيحضرني ههه
عثمان:هههههه يااك هي نعول عليك تسلخي معايا
زينب:ههههه نسلخ معاك ماشي مشكل 
باس عوبناتها وقال:نسخا انا بهاد زين نزيدو للسليخ
زينب:ههههه وشنو فيها
بعد شعر على وجهها وقرب باسها فجنب فمها:فيها بزااف نتا اخويا هي ديال سليخ المعزي هههه ديال هنا(ضرب على ناموسية)هزي هي سوفل تاع هنا براكة عليك
ضحكات بشوي وتلاحت على ظهرها تتشوف فسقف وعينيها تيبريو وشوي بشوي تا تغرغرو وطاحت دمعة بغفلة منها ومنو..مافهم والو وسمحها وقال:مالك
تبعوها دموع خريين تتبكي بحرقة وجرها عندو معنقها فهم الببلن وقال:الله يرحمو ويوسع عليه
زينب:اميين
خرج ليها راسها ومسح دموعها وقال بهدوء:صباح العيد هذا حشوومة تبكي..نوضي توضاي وصلي لفجر وياله لغاديا لمصلى
زينب:(مسحاتهم)تيوصل العيد تنبكي تنتوحشوو
باسها فراسها:الله يرحموو احبيبي
زينب:اميين
نلضت من حداه توضات وجات صلات وزولات شال وقالت:نحط ليك حوايجك
عثمان:ممم
جبدات ليه جبادور ديالو والبلغة وقالت:اتدي خالتي وترجع ليا
عثمان:ضروري
ناض قلع حوايجو لبس لي حطات ليه وجا عندها كانت تتنظف بقايا الكحل حدا عينيها وقال:سدي سدي
تلفتات ليه بعيونها السوداء المكحلة وسداتهم ليه مجات فين تطلع عينيها تا لقات نظرة اعجاب وسحر تتسناها وقالت:نهههه مالك
ضحك وباسها فراسها:مماليش هههه 
بتاسمات ليه ومسحات على كتافو وقالت:صافي هانتا واجد(عطاتو بظهر تا جبدات مكانة من المجورا)هاهي لماكنة(لبساتها ليه وهزات ريحتو رشات ليه شوي)وها ريحة ههه
عثمان:ههههههه دايراني كي دري صغيير هههه
زبنب:هههههه علاش
قرب ليها وقال:هاكاك ههه سيري لبسي لنعصي الله نوصل مي ونجي
زينب:ههه واخا
خرج بالفعل لقى مباركة تاهيا لابسة ومقادا جلابة جديدة جابتها ليها فاتي وصابو بلا وخريقة مع كحييل..ياله بيهضرنطق صوت زينب موراه:خالتي صباح الخير
مباركة:(بابتسامة عريضة)صباح نوور 
مشات باست ليها يديها وراسها وقالت:مبرووك عيدك 
مباركة:الله ابارك فيك ابنتب..تعيدي وتعاودي الله يرضي علييك
زينب:امييين
خرحات مباركة وضلام باقي شوي ولابني زنقة عامرة بالعيالات والرجال لي قاصدين المصلى ايأديو صلاة العيد..كلشي فرحان وشي تيبارك لشي..طريق عامرا وضو بدا تيبان فاش تم عثمان راجع بعدما حط موو..صونا لزينب فتيليفونها باش تنزل وهو كيحي سيالعربي لي عاد مخرج موتورو عبارة عن عسلية شراها مؤخرامرافق بفاضمة
نزلات زينب فحلة زوينة جلابة وشالها ومع الوجيه المنور والبليغة فرجل تتبلن عاطيا للعين..باست عمها ومراتو وباركات لبهم العيد هي تفاوتو وهو يحط عثمان يدو على قلبو وقال:الله يهدبك ابنت الناس خلي ذنوبنا فتيقاار
زينب؛هههه(طلعات وراه)اش درت
عثمان:دارت ليك ابنت الحرام ههههه انا رله يهودي مقطر والله ههههه شهاد زين الحلووفة(حط يدو على فخضها)زينك اخويا ولا مسلفووو
زينب:هههههههه طبييعيي
عثمان:هانتا فهمتيني ههههه طبييعي مكاين ماحسن من طبيعي 
زينب:ههههه اه..زوين لجو ناس بزااف
عثمان:ممم كلشي با يصلي هههه
وصلو لمصلى ونزلها وباركا الموطور وشد.فيديها مشابكهم وقال:قلبي على مي ولا صلي فينماا..والى سالينا نتلاقاو هنا نبت ياك عاقلة
زينب:اه اه عاقلة
عثمان:ياله سيري
مشات فرحانة تتعمر عينيها بالناس والجو وتتقلب فنفس الوقت على مباركة ملي كلقاتهاش فرشات زربية وصلات فينما لقاات
تصلات صلاة العيد بخشوع تام وسمعو ناس للخطبة وهو يتم الهجيج خارج وسيدي يوسف كولو مصلي صغيروكبير ههه..مشات لفين قاليهل تتسناه تكييان ليها جاي من بعيد وسيم وزوين مع شي رجال كيتسالمو بالوجه باينا تيباركو ليه العيد هي قشعها وهو يودعهم وقصدهل مبتاسم وقال:مالك ازين بوحدك
زينب'عهههه الله يقبل..تنتسنا راجلي
عثمان:(وقف حداها خاشي يدو فجيوب جبادور)هاد راجلك خصو العصا والتعلاق بلاصة الحولي لي مخلي هاد زين كولو اوقف بوحدو
زينب:شتيه هههه مخليني ومشاا ههه
عثمان:(زاد تيضحك)الله يلكيها ليه ههههه

زينب:(تضحك)هههههه الله ينجيه اخويا اش دارليك
عثمان:هاكاك وصافي(قرب شد فيديها)فين شادها ازين(غمزها)منشوفوكش
زينب:ههههه تتعرف تتحرش ههه
ضحك وقال:وشنوو يادلي ههه
زينب:كنتي تتنك على لبنات
ضحك وهز حاجبو وقال:زيدي حدا لموطور تاتجي مباركة هههه كالت ليك كنتي تتنك
شدات فيه تاهي وتوجهو وسط الناس لي خارجين من المصلى تا لجيهة الموتور ولقاو مباركة تماا
مباركة:الله يقبل..ديها اوليدي هي لولة تاترجع ليا
عثمان:يالع نحطك نتي بعدا
مباركة:هي سيرر حطها هي بتعرف اش توجد
عثمان:واخا زسيري طرفي من شمش لهيه
مشات بالفعل لواحد ضليلة فحبن هو خرج لموطور وركبها موراه وقصدو الدار..طريق كاملة عامرة بناس بجلالبهم الرجاليى والنسائية كلشي تيتسابق باش اذبح وادرك قبل ما يسخن النهار
حطها وباسها فحنكعا ومشا اجيب مباركة فحين هي دخلات باركات من جديد لعمها وطاعات للدار لقات وئام فاقت لابسة ومقادة كي لعروسة باىكات ليها العيد ودازت حيدات جلابتها لبسات بيجامة عادية عارفا راسها تابعها الشقا ومشات تتحط الفطور فطبلة على مايوصلوو..وبالفعل مجاش فين اكونو جاو تاكانت طبلة عامرة بالذ الماكولات والحلويات..تجمعو عليها بحب اسري تا فطرو وناض عثمان ابدل عليه..حيد الفوقاني بقا بسروال ولاح عليه تيشورت وجر كلاكيطة هاز جناوا ديالو ضايريين وسط كاغيط تجورنال وقال:هاحنا طلعنا
مباركة:هاحناا خالطيين
عثمان:زينب طالعة؟؟
بتاسمات وناضت معاه تيعجبها تحضر للذبيحة..وطلعات معاه
عثمان:عمرب سطولة الله يرحم باك بيدما اطلع عمك ومحسن ندركو قبل مايسخن الحال
زينب:ههه واخا
مشات بالفرخة دغيا عمراتهم وحطاتهم ليه هو لي تيفك الحولي تاعو..ودخل لعربي تاهو واجد ناضي للذبيحى وقال:ياله نبدااو
عثمان:الى بيتي هههه(قلب الحولي تاعو)محسن شد هنا
تقدم محسن مبوق بنعاس لعندهم شد فين قاليه وجا تا العربي شد معاه وقال:ياله بسم الله
جبد عثمان جنوي تيقلب فيه وقرب وتش على ركبتو وقال وهو تيحط الموس على عنق الحولي:بسم الله بسم الله الله واكبر
دوز عليه بزربة وخلاه تيخرخر..هز عبنو فزينب لي كانت تتشوف بفرحة مفهمهااش..بتاسم وقال:شي سطيلة تالما
مداتها ليه وتسنا تا مات وهو يشللو وباشر فعمليتو اساليها بمساعدة العربي اما محسن هب تيشد..سلخوو ونضااو وعلقووه وخرجو الدوارة ولي خرجها تيعطيها ليها..بحال فاش حط ليها الكبدة حطها ليها فشبيكة وفال:ها الكبدة الكبيدة 
ضحكات ورجع كمل مع العربي تا خروفو دبحوه وطلعات تا فاضمة تتشد هي واميمة فداكشي ديالهم..عاد كلعات مباركة لي عجنات وخلاتو اخمر
تذبحو الحوالا وتبعوه الجدي لي خدا ليهم الوقت قالوها ناس زمان مكاين مصعب من سليخ اامعزي..رغم ءلك كانت فرحة تالعيد طاغية عليهم اضحكو وانشطو بيناتهم..تا تسالات اادبيحة ونزل محسن للتحت..عمرات زبنب السطل باتسيق السطاح مخليا مباركة تتشلل فالمصارن..وقفات موسدة الكراطة بتعب وشمش ضاربا فيها تا جا عثمان قدامها وقال:عيتي؟؟
زينب:لا هي صهدت
مد يدو فك ليها شال ودارو لبها عكافة وقال:هاكا مزياان ههه عنداك هب تكحالي(شد جفافة)اري عادي لهنا..خوي لما وانا نكرط
زينب:لا هي ارى حشومة
زاد وخلاها وقال:واكبي الما
وبالفعل كبات الما وهو تيكرط من نيتوو تكب ليه واكرط تا تجمع داك سطااح مزياان عاد عطاها اكراطة وقال:ظهري تقسم
زينب:ههه شتي شتي
داعب حنكها وقال:شتي نتي تنحماق على جد مك والله هههه
ضحكات ليه حشمانة وقالت:تانا هههه
زادت جيهة مباركة عاربة من نظراتو وهو يتبها وريحو حداها
عثمان؛مي هاني نزلت ندوش نزلو دغيا جاني جووع
مباركى:صافي نرقد هي هاد الكرشة وصافي
نزل هو ومخلي زينب تتشلل معاها الكرشة تا سالاوها ونزلو تاهوما لقاو وئام طيبات الخبز..وبداو فعملية الشواء ومن كل دار طالعاا ريحة بولفاف كلشي تيشوي فهنااء وحب

يتبع ...