صورة مصغرة لـبريق عينيك الجزء الثالث

بريق عينيك الجزء الثالث

talt bari9 3aynayk
رواية بريق عينيك

مغتنكرش انه عجبها بزااف حيت تيبان معقوول وجدي ومن نوع لي كيثير اي بنت ..غامض وشوفتو قاسحة بحالا تيقرا بنادم كيف لا وهو دا وجاب فزمان وفسن صغيرة دخل للسوق بين الجزارا والخضارا والعطارا وهي هادو اه يقريوك لي ينفعك فدنيا وفحياتك كاملة..
بتاسماات وهي مستلقية فوق تليقها مغطية بايزار حمر وشعرها لايحاه على لمخدة وتتشوف فسقف..معرفاتش كيفاش تفسر شعورها ناحيتو..مخليها تبتاسم لا شعوريا وياله ثلاثة تالمرات باش شافتو وسعدات لي ميتعجب فيه
أما فوق منها راه كان عثمان متكي فبيتو حال الشرجم وناعس هي بشورط وديباردور طاوي رجل وطالق رجل ويد ورا عنقو كيفكر فيها ويبتاسم ...كيفاش تتحرك وتهز من السطل وتنشر والفولار لي مزين وجهها ومخليها منورة عندو وبعض الخصلات لي خارجين من الجناب..كلشي لاحظو فيها..وفالوقت لي مكانش كيلقى السبيل احقق فوجهها كان كيحفق فرجيلاتها الصغاروالبيضين واتاتهم صندالة تصبع بزااف نقيبن مافيهم لا صباغة لا سيدي زكري..وتايديها
كلشي لاحظو واخا عمرو لاحظو فشي وحدا ولكن وحدا بحالها حشومية ومثبثة خلاتو اكون متلهف اكتاشف فيها كلشي..اشوف جوانب اخرى من شخصيتها مكرهش اجلس معاها اطابل على شي دكا وابقا اسول فيها وتسرسر ليه وابقا اسمع ليها تاهو..باغي اقراها حرف حرف واستأنس بيها..باينا تكون ضحوكية على قد القياس لي باغي هو
بتاسم اخر بتسامة قبل مايسد عينيه مستسلم للنعااس وكذلك هي الاخرى كانت لغات تفكيرها ونعساات بساعة قبل منو
*&**
انه يوم الجمعة عيد المسلمين..ولي كيديروه المغاربا خصيصا لكسكسو..فاق عثمان معطل بحمم هاد النهار عندو روبو مكيمشيش للخدمة حيت اغلب لي فسوق مكيحلووش الى مقلناش كلشي..فاق خاسر مكيحملش اتعطل فالنعاس كيضرو رااسو وعظامو وجنابو كيطيبو..خرج من بيتو لابس كلاكيطة عاقد حجباانو وصوت الاذان كيتسمع فوذنييه..والغلا غالا فالزنقة
توجه ديركت لطواليط غسل وجهو وحك سنانو وتوجه للكوزينة عارف مو غتكون تما وبالفعل لقاها جالسا على كرسي وطبيلة صغيرة قدامها ناشرة رجليها وكتفزك فكسكو..محسات بيه تاباس راسها وقال بصوت مبحوح:صباح الخير
مباركة:صباح الخير والخمير اوليدي
عثمان:(كيحك عينيه)مي كاين ميتكاال؟؟
مباركة:كااين جيب البريق من البيت سخن اتاي راه كلشي فوق الطبلة وكوول
ناض بلا هضرة بلاجوج جاب البريق سخن اتاي ومشا للبيت افطر بوحدو وسااكت مكحملش اهضر على الصباح خاصة الى فاق معطل
فطر على خاطرو وكب دكا صغيرة فالكاس ومشا لبيتو هز باكية تالكارو وبريكة وداز هز الدكة ولاح عليه تيشورت ديالو وطلع للسطاح اتكيف على خاطرو..
تركن فقنت مضلل وشعل لكارو ارض بيه المورال والشمش حاارة تيشوف فيها كضرب فالارض وتشوطها..مكمش عينيه وكيشوف فاص ليه فالبرابورات وسااهي تاكاتباان ليه زينب داخلة للسطاح هازا شبكة تالصابون خاويا فيديها ودايرت شالها ونفس البيجامة تاع ديما..طلق عينيه من التكمااش وبتاسم وهو كينطر من الكارو..واجغم من اتاي..كيشوفها تتجمع الحوايج وعينيها مكمشين بشمش حرقاتها وتتقلب لي نشف..بلا مترد ليه البال..
ناض وقف لااراديا وتوجه لعندها مبعد الكارو بيديه مكمش عينيه من الشمش..كانت عاطياه بظهر كتجمع على كتافها القدر لي قدات عليه وتحط فالشبكة..وبضورة باش غضور تحطهم لقاتو وراها بعيد عليها بمسافة لا بأس بها..خلغها هي تشهق وشدات فقلبها وقالت:هءءء
عثمان:(بابتسامة عذبة)خلعتك؟؟
زينب:(تصدمات وتوترات وتنرفزات)خااء..شش..سمحلي تخلعت متسحابنيش بتكون هنا
شد فحبل وكمش عينيه كثر وقال:صباح الخير بعدا
زينب:(عاد ستدركات الوضع)صباح الخير(بابتسامة)
عثمان:(زاد قرب)ولفتي شويا ازينب؟؟ياك زينب بعدا
زينب:(بابتسامة خجولة)اه الحمد لله
بتاسم متبعها اش كدير هي لي توترات وبدات تتجمع فالحوايج عاطياه بظهرها تلفانة تا جا صوتو فوذنها قايل:اش دايرا فلفاك ازينب؟؟
زينب:(شافت فيه بنص ضورة)الاجتماعيات اخوياا
عض على شفايفو كيضور راسو فالسطاح وقال:مزياان الله يسر..عجباتك مرااكش؟؟
حطات الحوايج فسلة وقالت:بزز منها تعجبني
عثمان:علاش نتي بنت فين؟؟ماشي مراكشية بتكوني شلحة
زينب:(فرنسات)اه شلحة من نواحي مرااكش
عثمان:مزياان(نطر من الكارو ولاحو عسف عليه ورجع شاف فيها)الله يسر القراية زيينة 
زينب:دااكشي ..
هزات السلة بيديها واخا ثقيلة وكتعافر معاها وقالت:الله يعاون اخوياا
عثمان:اري نهزها علييك(بغا يشدها وبعداتها)
زينب:لا بلاش مثقيلاش خفيفة..شكراا
عثمان:(محكرش)واخا..متشرفين ازينب
زينب"شكراا
عثمان:(مسخاش)عارفا سميتي بعدا..باش الى حتاجيتيني تعيطي لياا؟؟
زينب:(حشمانة)عثمان يااك؟؟
عثمان:هي هاديك..عثماان
زينب:واخا شكراا الاه يعاون جمعة مباركة
عثمان:(دار ليها الطريق)علينا وعليك
دازت حانيا راسها وهازا الشبكة وخرجات من السطاح حشماانا وتتحس بالصهدة مخليا موراها عثمان شاد فالحبل ومتبعها مبتاسم وبدا تيقول بصوت منخافض:زنوبة ياا زنووبة معندي منgوول
ضحك على راسو وتم تاهو تابعها نازل فحالو لقاها طارت ههه وعاد رجع معاه اش كانت تيقول وتينفكر فاش قاليها واش عرفتي سميتي باش الى حتاجيتي شي حاجة

وتيقول:اش غتحتاجك ابورااس هههه
دخل لدارلقا وئام كتاكل وقال:جيتي اشنيولة
وئام:عااد دخلت..
جلس حداها ناشر يديه على تليق وقال:القراية غاديا مزياان؟؟
وئام:(تتخشي فالخبز والزيت)مخيرة هههه شوف عثماان تنفكر فواحد اللعبة
عثمان:لي هي؟؟
وئام:بيت ندير باك ايكونومي 
عثمان:(قوس حجبانو)مفهمتش
وئام:يعني بنطلع من السانكيام علوم قتصادية
عثمان:وكاينا فموسى ولا يوسف؟؟
وئام:لا فمحمد الخامس فباب غماات
غزبش وقال:دخشي الخبز حسن ليك..هنا وبيتي ديري الجناوح الى مشيني لباب غماات اش بديري
وئام:(تتغبن)وعععع علاش اش فيها..وفيها افاق حسن من العلوم عفااك أعثماانعفااك
عثمان:كملي عامك ونجحي 
ناض من حداهاكيحرك راسو قايل؛ الله الى صفاات تما لي باقي مرونتيها فيه
دخل للطواليط توضاا وخرج لبس عليه قميصو مع شورط لاغير جاه اهبل مع طويل وعامر...ومشط لحيتو شوي ورش ريحة خفيفة وخرج هاز صلاية متوجه للجامع اصلي الجمعة..لي غادين ليها اغلب الناس قاصدين استغفرو الله

اما لتحت راه كانت زينب جالسا ساهيا فتلفازا ومبتاسمة تتفكر فيه وكيفاش تيسول فيها ووقفتو لي محمقاها..من.ديما تيعجبها الراجل الطويل لي تتشوف فالافلام وهذا بحالهم والزين والرزانة والهضرة الثقيلة واخا الكارو لي كتكره ريحتو مي حاجة سلبية وحدا قدام كاع هاد الايجابيات راه بخيير..دا ليها العقل ومكرهاتش نبقا تشوفيه من بعيد بلا ميشوف فيها هي ولا يعيق تعمر بيه عينيها كي تيقولو

تصلات الجمعة وخرجو الرجال من الجامع وكذلك العيالات وكلها متوجه لدارو ..وعثمان من الرجال لي غادين لديورهم..داز تقدا ليهم اللبن وطلع للدار ديركت..حط لمو ااسخرة فالكوزينة وقال:ياله أمي حطي خلاص
مباركة:(واقفا تتسكي كسكسو)هاهو تنسكيه ولايني صبر تجي ختك تغدا معانا هي وراجلها وولدها
عثمان:جايا فاطمة زهرااء،؟
مباركة:اييه جايا 
عثمان:مزياان واخا نتسناو
خرج للبيت زجلس حدا وئام مجمع معاها وهي تتوريه السورفيتات لي كيعجبوها وتبدا عليه تشري ليا هادي وهادي وملي يضور وجهو تعاود تضورو ليه وتوريه كضحك فرحانة تيحمقوها ااسرفيتات وعثمان فلوسو كاملين تيخسرهم على سورفيتاتها
تاتدق الباب وماضت تحل فيديها تيلي..لقاتها ختخا فاطمة زهراء وهي لكبيرة فيهم..زوينة بية وجهها مضور وسنان مستفيين والكحل فالعين..نسخة كبيرة على وئام هي هادي طويلة ومفورمية عليها..لابسا جلابة فالبيج ودايرا شال معاها وبلغة تحلفي عليها باقي بنت..معاها وليد صغير عندو ديك ست سنين هاكاك كيشبه ليها وحداها راجل زوين باقي شاب اسمو حميد وهو زوجها
وئام:(عنقاتها)ايي توحشتك القردة هههه
حميد:خليونا نن القرود وندخل انا
وئام:(تسالمات معاه بالوجه)عاش من شافك انسيبي العزيز
حميد:غبرتيي
وئام:القراايا
فاطمة زهرا:لي سنع القرايا اgول هادي هي لولة بااتز ههههه
وئام:جيتي ولا جاابووك هههه حيدي انا بيت نبوزس هاد الخنفووس تاعي انوستي (تحنات هزات الوليظ وباستو فحنكو)الفنكووش تاعي لبااس
انس:بخير ونتي ههه
وئام:انا فوق السلك
تسمع صوت عثمان من لور :مرحبااا
تقدمات فاطمة زهرا بمشيتها العجيبة لي كاع الطروفا كيتحركو ومشات سلمات عليه بالوجه وقالت:الزين ديالي لبااس؟؟
عثماان:الحمد لله غبرتي هااه قطعتي الرجل
فاطمة زهرا:اوا gلنا توحشوونا هههه 
عثمان:خويا حميد مرحبا(سلم عليه بالوجه)نهار كبير هذا
حميد:الله يكبر بيك اخوياا..امور بخير الخدمة مزيانة
عثمان:الحمد لله دخلو زيدو
شد انس من عند وئام وباسو وقال:خاالو متوحشتينش
انس:توحشتك خاالو هههه
عنقو كيضخك معاه واظاعبو فشعرو الكثيف ..جلسو كااملين فالصالون وفاطمة زهرا حاطا رجل على رجل جالسا بنخوة وحيدات الزيف وبان شعرها دايؤا ليه ليميش والتوانك تذهب فلوذنين والسنسلة فالعنق..
فاطمة ز:فين مي؟؟
وئام:عاودتي صباغة لشعرك ههه
فاطمة ز:اييه (عزات حاجبها بتعالي)كي جيتك ههه مشيت لحربيل وصبغات ليا لوستي هههه
وئام:تتباني زعؤة للمسخوطة هههه
حميد:ياك بعدا عههههه
جات مباركة تتعرج وسلمات عليهم وحلسات بيناتهم تترحب شادا حفيدها فيديها وقالت:فين غبرتي
فاطمة ز:اوا gلت مع راسي توحشووني هههه كنت عند عدوزتي فحربيل ومالقيت كيندير نعلمكم
مباركة:غييها خيير(شافت شعر)أشاتا صبغتي الشنتوف؟؟
فاطمة ز:(طلقاتو عاجبها الحال)اييه يالالة ربي أمي gولي كي جاني هههه
مباركة"زيين زيين هههه
حميد:بي ضربها ضربها على الصبايغ تنخليها بلون ونلقاها بلون هههه
عثمان:الجنون ععه
ميقات فيهن وقالت بتعالي:اش تتعرفو للموضة لواحد هو لي يجدد شبابو وابقا مع الجيل ويلي
عثمان:واللع اختي واخا تصبغي بالخضر اه عمرك بيبقا هو هو ههههههه
فاطمة ز:هههههه الله يعطيك شي مرة تعود تفتخ فيك على قبل ااصبايغ تشعر ونضحك عليك ههه
عثمان:هههه والله الالة لكانت ليها..نهار لول كيموت المش..الصبايغ تشعر لا 
فاطمة ز:واخا دابا نشوفو ههههه شهدو عليه هههه
عثمان:واخا الالة
انس:جدا فيا جووع فين كسكسو
باستو بحرارة وقالت:اححح على لكبيدة ديالي ..هاهو درووك اجي..عثمان جيب القصرية الله يرضي على عليك

ناضو بجوج بيهم عثمان هز القصرية ووئام بلاطو فيه قرعة تسيدي هلي فيها اللبن والكيسان والمعالق
حطوها فوق الطبلة وتجمعو عليها كياكلوها واضحكو واتعاودو ومباركة فرحانة ببنتها وبنسيبها لي تاهو تيعزها
فاطمة زهراء خت عثمان كبر منو بربع سنين..خرجات من المدرسة بكري وندماات ماكانتش عارفا بحقها..وجلسات فدار ولقات هي الكرفي والشقا وقلة الشيء ومن ديما عينيها الفوق على جهد ملهوفة على الشرا والحوايج والذهوبات والدوراان..ومن ديما كانت تتسنا لي يجي اطيرها من عيشتها حيت فاش مات باهم نقصات معيشتهم وولات تضل تنكر بيت هادي بيت هادي بيت نلبس وكداا..ومعندهمش بتاتا..صبرات تاعياات وتزوجات بحميد لي نهار شافها فالزنقة جا تابعها منين ومنين لصق عليها بغاها للحلال ومع تبعها بموطور معحبهااش ومباتوش ومشا هضر مع مها ورفضااتو وعاود طلبها وواعدها البي جميع طلبااتها وخرجات معاه مرة وحدا وبرعها لي شيرات عليها اشريها ليها وميقولش لا..حيت عاحبااه..وملي شافتو داير الخاطر دلعات و وتمسكنات تاتمكنات وتزوجات بيه وبدات رحلة تحقيق رغاباتها..كل شهر بيجامة ولي جاب حوايج سبتة هي لولا تشري منهم..كاتالوك تاع اوريفلام وافون تتشري منو تال 500درهم تسلعة وحميد اخلص..والجلالب كل عيد كل شهر وقتما خرج موديل جديد تخيط منو هي لولا وتلبس هي لولة وتشري كلشي دقا على نييف وحميد داير لخاطر حيت تيبغيها وتاهي عزيز عندها بزااف حيت ممخلها مخصوصة من والو ولكن فيها فيس واخد هو قلة الاهتمام بييه..هو ملبي ليها كاع طلباتها وهي مرة تلبي مرة لا..اغلب المرات مكطيبش كتبقا تقلب فالفيس والانتساغرام وتعلق فالكروبات والباجات وتقشب مع البنات ومكطيبش وتعيط ليه تال اخر لحظة واقوليه جيب معاك ماكلة من زنقة واجيب تا ولات سيدة ولفاتها على جهد
من جهة مهليا فراسها الحمام كل سيمانة وتشد كسالة وتجي مقادا ومصايبا وتدوز لشعرها فصالون تصايبو وتصابب الدفار ولاصيغ ومن حهة هاملا دارها بجهد..كاين شي مرات الماعن كيباتو واضلو فالشويريجا تا كتجي وئام تعاونها فيهم..وعاد مكتهتامش بحميد بتاتا وهو لي كيتسنا منها شي نهار اجي الدار منقية ومصايبا ضروري القا شي دييفو ونهار تتكرم عليه وطيب الا لبغات شي لعبة ومسايرها خيت عارفها معاشتش ويتيمة
تضل تصبغ الشعر وتبدل فلونو وتبع الموضة وتضل مجمعة مع البنات المساليات لي مكتعرفش والى ملقات مدير تتنوض تمشي عند مها وتضل عندها ولا تجرها للسويقة طرطق فلوس حميد مسكيين لي تيموت عليها ومهبلاه بزينها ونظافة جسمها وتهليتها فيه ولكن راه تا الخداكة كتلعب دوور..كتعرف طيب مزيان ولايني الى تشها شي حاجة خصوو اطلبها على يوماين ولا تقوليع ياله لدارتا تطيبها مي
ينطبق عليها المثل ديال المشتاق الى ذاق وكلشي ملاحضها فيها وكيضلو انبهوها وهي والو باغا تعييش وصافي..وتتعرف تحشي الهضرة وتفايش على نااس مي دارهم مكتفوتهمش لي جاها من بلاد راجلها تجيب ليهم منو والى وصل لعيد كتكسي مها ولا وئام يعني مرضية ميمتها
تغداو مجموعبن ضاحكين نااشطين وشربو اللبن وناضت فاتي دارت يديها وهزات القصرية وتابعاها وئام بالبلاطو..حطوه فالكوزينة وقالت:زيانيتي الاخت ههه ماسر وربيتي الطرف
فاتي:حمسة وخميس هعهه مشيت لداك حربيل بياكلوني بعينيهم بحالا معمرهم شافو زين
وئام:لاش مشتو؟؟
فاتي؛عدوزتي مريضة واقلة ولا هي تتسرهط..جيبي مسحي طبلة 
تبعاتها وئام مسحات الطبلة وخلاو الكوزينة مرونة وتجمعو كيهضرو واضحكو داك وسط نهار كولو وهوما التقشاي والضحك وحميد مطلوق معاهم وعزاز عليه
وصل العصر ناض لي بغا اصلي اصلي ولي قاطعها راه شاد تيلي منهم فاتي وئأم وتيشوفو الحوايج والذهوباات واديرو سكريين لي عجبهم
رجع عثمان من الجامع برفقة حميد وتجمعو على كاس تأتاي وفلخر تفرقات الجوقة ومشات لدارها لي جات ورا الدار بدرب..سلمات عليهم وصايبات شالها وخرجات مع ولدها وراجلها
عثمان:انا فبيتي
مباركة"عثمان اجي اوليدي بيت نهضر معاك 
شاف فيها بتشكيك وقال:فاش؟؟
مباركة:اوا حلس بعداا ونتا دغيا نقمتيني
جلس مفرق رجليه وقال:حاشا أمي..منقمتكش
مباركة:هي تنضحك معاك هههه 
عثمان:فاش بيتي تهضري معايا؟؟
مباركة؛اوليدي راك عاارف انا كبرت وعييت سياتيك قهرني ورجلي مبقيتس تنقدر نوgف عليها 
عثمان:شنو نبدلو الطبيب؟؟
مباركة:ههههه لا تزوج اوليدي وجيب لي تعمر علي وتعاون ميمتك
ساط عثمان وقال:مي راه هضرناا
مباركة:الله يرضي علييك اوليدي الى مدير ليا خاطري ...العمر غادي تيجري بياا وعندي امنية وحدا هي نشوفك لقيتي شي بنت نااس لي توالمك وتدير معاها شي وليد ولا بنيتا تونسني تانا
عثمان:(بتاسم عارفها كتبوحط)لالة مباركة هههه براكا من تبوحيط واكون بنتزوح كون تزوجت وجبت شي ضاسرى من بنات هاد الوقت تخرجك من عين الابرة
مباركة:(باغتراض)لوااه باقي بنات النااس لي فيهم الحشمة والصواب خصك هي تقلب
بتاسم متفكر زينب بحشوميتها وقال:نهار لقاها نجي عندك ونمشيو نخطبووها
مباركة:(بتشكيك)وزعما اوليدي متتهضر مع تا شي وحدا شووف هي gر راه هي مك انا

هز فيها حاجبو ويد كيحك بيها ذقنو وقال:لا مكنهضر مع تا شي وحدا
مباركة:(بانفعال)وعلاش؟؟هضر هضر اوليدي وقلب على رزقك تانتا 
ضحك وحط راسو على كتفها وقال:والله تا هارب لييك هههه بانت ليك فيا هاد الليلة
مباركة:(دفعاتو بكتفها)هارب ليا حيت بيت ليك مصلاحتك..اوليدي دير دارك ووليداتك اعمرو علييك وجيب لي تونسني
عثمان:(بجدية)مي أ مي نهار نلقا لي بييت نجرك ونمشيو نخطبووها ..هاد ساعة خااطيني داكشيي
مباركة:تالين؟؟هي gوليا تالين؟؟نقلب ليك انا؟؟
ضحك وقال:ههههه جيبيها وتزوجي بيها تتي ههههه الله يهدييك تانتي نهار لقاها نgولها ليك(باس راسها)خوي راسك من هاد الهضرة
مباركة:(باستسلام)واخا اوليدي دير لي مريحك
وقف وقال:انا فبيتي واخا
مباركة:واخا اوليدي
مشا من حداها كيفرنس واضور هضرتها فراسو..من نهار ضرب 26 سنة وهي تتحبد ليه هاد الموضوع وتوريه بنات وتبدا عليه زينة وحادكة وقاريا ومصواابا وشوفها وكدا واتهرب منها ضااحك تا كتصدر البنت وتعاود تنسا وترجع تقلب..كتجيب ليه الضحك ملي تبغي تزوجو وتقلب باغيا تربطو صحة وهي هبيلة البنت لي دازت على عينيها وعطاتها داك الوجه زيين فلول تتعجبها وتجي فاتي وتقوليها نونو محملتها بلا ميشوفها عثمان ولا حتى يسيق الخبار
دخل لبيتو حيد القميص باش صلى العصر وتلاح على ناموسيتو مغمض عينيه وكيتنفس بانتظام تا ظهرات بتسامة على وجهو خفيفة اثر مرورها فبالو..حل عينيه وحط يدو على صدرو وتنهد وقال:زنوبة يا زنووبة ههه
صونا تيلي ديالو لقاه براهيم..تكا على مرفقو وجاوبو:العاود
براهيم:أفين الشاشي؟؟
عثمان:فسوق التالفين أطبيعة..معرت فين شادها
براهيم:مخرج لمدام تشري شي تويشياات..زيد خلط علينا لمدينة
عثمان:نتا مخرج مدامتك وانا اش بندير تماا؟؟سير اصاحبي هاد نهار عطيه ليها وخرج معاها
براهيم:ندمتيني لاش عيطت ليك..سير الله يعطيك حالتي..تضور من محل لمحل وهاز الميااكي 
قطع عليه تايضحك ولاح تيلي حداه ورجع لبلاصتو كيفرنس وافكر فيها.
***
داز نهارهم بجوج روتيني هي دار والماكلة..عثمان فبيتو مكيخرج هي لبغا يااكل مقابل البيسي كيتفرج فافلام الرعب حيت معندو ميدير..نهار روبو ديالو معندو فين امشي صاحبوالوحيد راه مع مراتو كيدوز وقتو ومعندو حد اخرج معاه حيت بطبعو معندوش مع كثرة دخل والخريج وهذا صاحبي وهذاك معرفة وهذاك فلان عندو كلشي بحال بحال الا براهيم لي لقاه رااجل ومعشر معاه
مخرج تا أذنات العشا لبس قميصو تحت شورط وجر كلاكيطة فيهارجليه نقيين مزغبين من صبعاان توجه صلى العشا ورجع ادراجو لقى ختو وراجلها وولدها مع الحلة طار عليه انس وهزو هو الاخر باسو وقال:خاالوو اش هذاا
انس:(بطفولية)هذا هو هههه
فاتي:زين الصافي الله يقبل
توجه عندها سلم عليها من الوجه وقال:اميين الله يهديك تانتي
فاتي :اميين ههه
سلم هلى حميد كذلك ونظم لجلستهم لي مجموعين فيها كاامليين..هز انس على ركبتو كيلعب معاه واهضر مع حميدواتناقشو عادي كاي عائلة
فاتي"(شافت انس مبرزطو)انس دوز تجلس حدايا خلي خالك اهضر فخاطرو
عثمان:لا هي خليه(باسو)ممبرزطني والو ههه ياك اخالو
انس:خالو بيت سبرديلة تاع بينتيين ههه
حميد:ياك قلنا الشهر جااي
عثمان ضحك وقال:وكاان جااتك اسيدي ههه كادو من عندي هي خصك تجيب ليا شي نتيجة فيها شي 8
انس:(بحماس)نجيبها نجيبها هههه 
عثمان:اوا صافي جاتك ههه
فرح الدري بحالا مهرت اش قاليه وعنقو كيضحك وكلهم مبتاسمين تانطقات فاتي لي لابسة جلابة جديدة غير لي جات بيها صباح والشال مليوح على كتافها وشعرها مجموع شدة مهملة بلا الوجه لي نقي مزينوا هي كحل طبيعي وطوانك تذهب فلوذن وسنسلة تتبان من بعيد:اوا أخوياا متتفكرش تانتا تجيب لمي لونيس
هز فيها راسو وقلب وجهو لمو هز فيها حاجب زعما عاودتي ليها تاني وقال :هانتي جي ونسيها
فاتي:كطنز اولد مبمتي وابيناا عرااسية بينا نشطو ههه ونحيحوو بيت نلبس ونتصايب فعرس خوياا
مباركة:gوليها ليه ربي لما عاوديها عالله اهديه الله اما انا اه غسلت عليه يدي
حميد:(كيضحك)ضوروك بيناتهم تاني هههه
غمزو عثمان وشاف فيهم قال كيضحك:ندير ليكن الزردة وتجمعو فيها وشطحو وردحوو ولبسو ههههه
فاتي:(هزات فيه حاجب)براكا من تفلية اه بالمعقوول كلشي تجوج لي صغر منك راه دار دارو ولي كبر منك وناس والدا ونتا باقي مهداك الله
عثمان:هه باقي معفا الله
فاتي:(تصايبات فالجلسة)واش حاط عينيك على شي وحدة هي نعت ليها ونمشيو نخطبووها ولا تتهضر مع شي وحدة
عثمان:(بجدية)كون كنت تنعرف شيوحدة فنظرك بنجي نعاودها لييك هاكا..خوي راسك نتي وياها من هاد الهضرة..هاد ساعة مكاين جواج تا نبي على خاطري..
مباركة:اش حابسك؟؟اش نااقصك؟؟الزين وزوين والخدمة وخداام والصواب ومانهزو من العزارا هي نتاا
عثمان:(شاف فيها ببرود)الزواج الالة مباركة اه عشرة وعمر هو ماشي هي ليلة العرس والجوق والحيحة..نجيب شيوحدا متصتيبش معاك وتبدا علي عزل ليا وكداا وتحطني بين العافيا وعاد هاد فليفلة تاع بنتك شكون بيصبر ليها(شير لوئام لي خاشيا وجهها فتياي)اللهم بلاش تانلقا لي بيت

وئام:(بجقات فيه)بااز انا كلبة اناا😏😏
عثمان:هاد الموضوع سدييناااه ياله الى كان عشاا حطووه
شافت مباركة ففاتي وسكتات كتحرك فراسها وناضت رفقتها كيحطو فالعشا واهضرو على لموضوع بلحس واخممو ليه
تحط العشا لي عبارة عن قشاوش الدجاج مع اابصلة مشحرين والزيتون ..تجمعو عليه وتعشااو ضاحكين قالبين موضوع الزواج بتاتامباوش احكرو عليه..تاوصلات العشرة هاد تهزات فاتي لدارها وكلها توجه انعس
***
اما التحت راه كانت عائلة العربي مجموعة على العشا لي عبارة عن مقلة مهرس فيها ربعة تالبيضات ومشاركينهم مع كاس تأتاي..كلشي كياكل وسااكت الا محسن لي غايب
ناضت اميمة من على لعشا ومشات برونشات تيلي فشارج ودازت لبيت مها تبدل حوايجها..حلات الماريو وبدات تتجبد فحوايجها تا بان ليها سااك زينب..حققات فيه الشوفة مزياان وطلات من ورا دفا الماريو ليجي شي حد سمعات سقيل هي تحل الصاك لقات كتوبا وشي وراق وبزطامها..ركزات فيه شوفة بطمع وحلاتو بكل وقاحةلقات فيه الحصصة لي تكساب زينب وهي تدويرة لي دورومعاها راجل ختها خالها ومها..طمعاات وبتاسماات بحالا لقاات الكنز وهي تمد بديها هزاات كلشي وسداات البزطاام تتقلب فالفلوس بين يديها فيهم 6400 دريال(320 درهم)..فرحات وتفرنيسة مرسومة بخبث على ملامح وجهها..عايشا النقص المادي وقالت ارا ندمق بهادوو..شوي عاودات طلات ورجعات حلات البزطام ردات ليه عشرين درهم باش متعيقش ولا هادشي لي قال ليها رااسها ولا حشمات ولا بقات فيها زينب..الشيطان عمى عينيها وولاو دوك الفلوس لي عاجبينها نسات ان بنت يتيمة مولاتهم
ردات كلشي لبلاصتو وبذلات حوايجها عاادي وخرجات عند تيليفونها دايرا الفلوس فصدرها وفرحانة مقاداها فرحة راها 300 درهم عندها شي حاجة..باها راه كنقط عليها الفلوس مفحالوش ومقادرش اوفر ليها اش بغاات 
أما زينب دريويشة راه مفراسها مايتعاود تتعشا وساكتا..محاساش باش واقع موراها وغافلة على الضمير النائم ديال أميمة لي سمح ليها انها تشفرها
سالاو وناضت جمعات المااعن عادي غسلاتهم ومسات عليهم ومشات تكات بلاصتها طالقا شعرها وتتفركو حيت تيضل مجموع كيبرزطها..مكتحملش تجمعو ولايني معندها كي دير متقدرش تضور بشعرها مطلوق..سرعاان مااغفاات برااحة فانتظار ايام جديدة فهاد المدينة جديدة عليها
***
العابر هو من يخطى خطوة نحونا ويمر بسرعة البرق
العابرون لاتبقى بصمتهم حتى في الذكريات
لم تكن عابرا ابدا..كنت طريقا أمشي عليها براحة
ولم تكن ذكرى كي أنسااك..كنت ريحا أتذكرها في كل فصل شتاء..كنت حرا أزعجني في الصيف..كنت زهرا أنعش رائحة جسمي في الربيع وكنت ورقة سقطت مني في خريف لا أذكره أبدا
سقطت كما سقط بريق عينيك علي..كما سقط قلبي بين براثين شرايينك
سقطت منذ الازل والى الابد ونسجت حكاية تحكى برقة ومن نظرة كانت وستظل بريقا لعينيك
سكينة ايت الكبير
***
دازت يوماين تالويكاند عادية عند كل اطراف العائلاين..زينب وعثمان ماباقيش تصادفو بتاتا لان هي بقات فدار مخرجاتش وهو اغلب وقتو برا فقط صورة بعضهم لي كتخلل مخيلتهم بجوج
اليوم الاثنين بداية اسبوع جديدة..فاقت فيها زينب على شي حد كيحرك كتفها بشوي وكينادي باسمها دورات وجهها لقاتو عمها لي كيفيق فيها قائل بالشلحة:زينب زيينب نوضي نوضي الى غاديا تقرااي
زينب:(بصوت ناعس)واخا هاني نايضة
خرج وناضت هي فورا من بلاصتها تتفوه لاحت عينيها على شرجم لقات الظلام باقي ..تفوهاات عاود وبدات تتجمع فراشها وتقادو..تمات خارجا وضربات الشوفة فاميمة لي ناعسة حالا فمها ومحسن لي مجبد فالارض..خرجات وتوجهات للطواليط غسلات فمها ووجهها بصابونة تالكف مزيان لقات جاتها ليغيكل دارت زويف هزاتو من حوايجها لي فالماريو..المهم نضات حالتها ونقااتها ورجعات لبيت عمها لقات مرت عمها لي نااعسة لا غير بحكم الغربي راه فالكوزبنة تيشرب فحريرة الصباح..
حلات الماريو بشوي وجبدات حوايجها لي كانو نفس الحوايج باش جاات..لبسات عليها دغياا وصايبات شالها بلا مراية وهزات صااكها..توجهات للكوزينة باست كتف عمها وقالت:صباح النور
العربي:(كيشرب فقهوة كحلة)صباح النوور..فطري فطري ابنيتي
زينب:(بصوت خجول)واخا
مشات هزات بريق خوات كاس تالقهوة ودارت خبيز فيه زيت وجلسات على كرسي تالميكة كتاكل على خاطرها تانطق عمها:ياكما خاصاك شي حاجة؟؟
زينب:لا اعمي الحمد لله كلشي عندي الله يعطيك الخير
العربي:ياله فطري وياله نوصلك تال حدا المحطة طريق تتكون خااوياا
زينب:واخا
كملات ماكلتها وهزات صاكها بلا متقلبو وخرجات رفقة العربي على رجليهم والصقيل فالونقة وغربي خفيف كيضرب..زنااقي فيهم فقط عمال النظافة لي كيبداو خدمتهم بكري باش 10 تصباح تكون مراكش تشطبات..والسكايريا لي شادين القنوت ناعسيين ولي راه متوجه لعملو او لدراستو
غاديا جنب عمها حانيا الراس وساكتا تاوصلو محطة لي حدا السوق وقال عمها:هنا فين تيوقف طوبيسك..الله يسر
باست يدو وقالت:أميين سمح لياا
العربي"الله اودي
رجع هاد الاخير أدراجو ومشا فحين هي وقفات حدا السور تتسنا الشيفور اتحرك

وبجنبها طلبة كيتسناو سي السبعة اتحرك..تاتحل باب طوبيس وطلعو كلشي كيقطع بلاكات..شدات بلاصتها وتوجهو للفاك مرتااحة..كتحس براسها اونفورم حيت مفاقتش بكري بحال ايت اورير وشبعات نعاس وراحة..تتشوف من الشرجم مراكش ساكتة عكس الصخب لي كيكون فنهارها
ماهي الا 40 دقيقة كانت وصلات حدا لفاك نزلات وتوجهات بحالها بحال اي طالبة للفاك بمشية خجولة ونظرة اكثر من المشية خجلا
تسنات شوي ودخلات لونفي خدات بلاصتها بين الطلبة فالصفوف الاولى وقليل لي حاضر حيت صباح الاثنين تيكون كلشي مبوق بالنغاس
دخل لبروف وبدا كيهضر واشرح شي منتابه شي راه مكونيكطي شي كيكمل نعاشو وشي كيتسيلفا على الصباح وشي منتابه للاستاذ
دازت ساعتين طايرة كانت فيها مركزة مع الاستاذ ومنتابهة وتتسجل اش تيقول فمذكرة صغيرة ولي فالطابلو تكتبو فدفتار..تاسالات الحصة وجمعات قشها وناضت من الاونفي خارجا تلتاحق بالحصة لوخرا لي باقي عليها ثلث ساعا..هرها الجوع ومشات للبيفي تاخد.شي بيمو ولا شي حاجة دمق بيها مبغاتش تهسر لفلوس فماكلة الزنقة وعارفا راسها معندها منين تجيبها
حلات صاكها وجبدات البزطام حلاتو وهي تبزق ليها الاياام..بحالا طرشتيها..تاحاجة مبقات من غير 20 درهم لي كاينا..تصدمات وقالت يمكن طاحو فصاك..تقنتات وجبدات صاكها كولو حطاتو ووالو بحالا سرطهم..عاودات قلبات بملامح خوفانة..ووالو بحالا كيقلز ليها الصاك ردات كلشي لصاك وعلامات الاستغراب على وجهها..ممتيقاش وهي براسها حطاتهم فيه فين نشااو؟؟مطاح فبالها تاحد وبقات تتفكر فين حطاتهم ياكما حولاتهم ولا شي حاحة ووالو تا دخلات لونفي بلا متاكل والو وتتفكر..عينيها عمرو بالدموع تتقول الى مشاو فين غتلقا باش تصرف ومها كتقطر عليها المصروف كتصيفت ليها فلوس الطوبيس واقفين وتزيد عليهم 50 درهم واقفا على رجليها باش تصرف..والى جا خالها كيدور معاها ودبا مبقا عندها سنتيم لكحل من غير 20 درهم لي مقاضيا ليها تا لعبة
حطات يدها على خدها وبقات تتشوف قدامها بملامح اقطعو فالقلب..باين بلي مقلقة وهزات الهم وتتفكر فين بيكونو والى ملقاتهمش اش بدير..مداياهاش لا فصوت الطلبة ولا فالبروف لي دخل هي تتخمم تاطاحت دمعة على خدها مسحاتها دغيا وحنات راسها على روجيستر تتقلب فيه وتكبح فدموعها
زينب من نوع لي على سبة..دغيا تيبقا فيها الحال ولا دغيا تتقلق وتهز الهم حيا تتعرف راسها منحوسة
كبحات دموعها وسكتات وكملات الحصة شي سمعاتو وشي لا حيت تتكون ساهية مع الفلوس فين بيكونو وهي لي كانت عوالة تصرف بيهم وترقع بيهم حالتها شوي تبان هي كي البنات..تبدل هي السروال لي حفاه الصابون تشري شي بودز للشتا بلاصة السبرديلة لي مشقوقة من نص..كدمق من هنا وهنا وتتبان زوينة مع ذلك حيت بشوشة وتتقرا على ملامحها البراءة

كملات الحصة بزز وراسها بيطرطق من كثرة التفكير بخصوص الفلوس وملقات تا حل ليهم ولا تفسير..فالاخير خرجات من لفاك متوجهة لبلاكا تسبعة ترجع فحالها..حانيا راسها وساهيا تتخمم..تسناتو واحد نص ساعة تروتار عاد جاا وهز شي 20 واحد مشااو ملاصقيين ومعانقيين الحمد لله..وشي كيشم ريحة لاخر المهم صابرين ومدمقين وهذا هو حال الشعب
وصلات واخيرا لسيدي يووسف ولاخر محطة ليه وهي حدا بولربااح نزلات وتمشات للدار عاقلة على الطريق..كدوز وسط الشانطي لي عامر بمالين الديسير ها لي حاط بنان ها لي حاك تفاخ وكيبرح بيه واغوت..دخلات مع درب وطوالة هي تاوصلات درب عمها وهمها لفوق راسها بطرطق ..
صونات لتحت وحلات ليها مرت عمها بابتسامة:على سلامتك
زينب:(بابتسامة باهتة)الله يسلمك
سلمات بوجهها ودخلات للدار..حيدات الشال وجلسات فقاع دار حدا مرت عمها
فاضمة:نحط ليك تغداي ابنيتي
زينب:اه حم حم فيا جووع ولايني نحطو اناا
فاضمة:زيلي جلسي تساراحي..تغداي وبدلي عليك ونوضي نعسي شوي تساراحي
زينب:لا والله الى هانيا..نوجدو هي خليك
ناضت ممخليا ليها باقي كتقول..دخلات لبيت عمها وشلا مطارق فبالها اش تسول مرت عمها ولا طمر على لهضرة وتتقول مع راسها الى طمرت وسكتت بنكون ضعت والى سولت نخاف نجبد الصداع والى لقاوهم راه احيبهم ليا..حارت بجهد 
بدلات عليها ولبسات بيجامة اخرى عليها فالبيض والازرق بارد زوينة فايتا ليها الترمة ومستورة..وشعرها راه فكاتو وفركاتو شوي وعاودات جمعاتو
مشات لاكوزينة هزات شوي من الطاجين والخبز ورجعات حدا مرات عمها لي مريحة مقابلة التلفازة تدور فيها..بدات تتاكل فصمت وتفكر واش تسول ولا لا؟؟اش تقول ليها وباش تبدا الهضرة؟؟
بعد لف ودوران وندغة تخشيها وتمضغها وندغة دير ليها نص ماكلة ..نطقات تتشرب الما:لالة فين اميمة ومحسن؟
فاضمة:اميمة فالمدرسة وداك الكعبي راه مجلوق فالسويقا تاني 
زينب:حم حم اه مزياان(تضور فعينيها ملقات متقول)حم حم 
شافت فيها هازا تيليكوموند:زينب مالكي ابنيتي؟؟
زينب:هاا حم حم والو هي كنت بيت(تتحك صباعها لي عرقو)بغيت نسولك على شي حاجة
فاضمة:سولي 
زينب:دابا انا حم حم نن دابا انا كنت مخبية شي فلوس فبزطامي يااك وهاد صباح ملقيتهمش وبغيت نسولك ياكما شتيهم

فاضمة:(تصايبات فالجعدة)فين حطيتيهم يادلي؟
زينب"حم حم(حشمات منها)فصاكي فالبزطام قلت مع راسي ليكونو طاحو ولقيتيهم
فاضمة:(بشك)لالا الى فبزطامك معندهم كي يديرو اطيحو ليك..وانا نيت مالقيت والو هاد الصباح
زينب:(بحزن)وااه صافي ماشي مشكل
هزات الماعن مطمرة والدموع فعينيها صافي معندها ماتصور ملي مرت عمها مشافتهمش يعني مكاين حتا أمل ارجعو ليها كااع..مباتش تضلم شي حد فضلات تسكت ولها مدبر حكيم..جمعات الماعن وغسلاتهم والقطرات تدموع كيطيحو من عينيها..اش هاد الزهر واش هاد المكتاب منحكل مها فيها لي منحوس منحووس..بقاو هاد الافكار كيترددو فبالها واتعاودو وتعطلات فالماعن واخا هي طبسيل وشي حوايج لقاتهم تما هي باش تبكي على خاطرها..فالاخير غسلات وجهها وخرجاا حدا مرت عمها جالسين كيتفرجو..فحين هاد الاخيرة دخلها الشك وأول وحدين شكات فيهم ولادهم حيت الفلوس مكاينش لي يوصلهم كااع..من غيرهم بقا الشك لاعب عليها 
داز داك وسط النهار صامت من غير كلام قليل بيناتهم كلها وهمها..فاضمة كتفكر شكون ممكن اديرها وزينب تتفكر واش 20درهم تدي ليها شهر كامل وكي دير دمق بيها حيت الى عيطات لمها غتصبنها بالمعقول
دخل العربي من خدمتو وحطو ليه الغدا تغدا وهو كيسول زينب على نهارها وتاهي كتجاوبو مبتاسمة واخا واصلا فيها فين..ماهي الا ساعتين دخلات الاخت اميمة مع 6 من المدرسة دايرا حالة البار الحجبان مطراسيين والايلاينر مجرور تال وذن..وعكر ربعة وعشرين ساعة حمر ففمها لابسا سورفييت وايرماكس وهازا شكارا صغيرة على ظهرها فيها ها كتاب 
اميمة:هاواحد السلام وعليكم..مي بيت نااكل
فاضمة:صبري
ناضت تجيب ليها تاكل مخلياها مع زينب اما العربي راه خرج..شافت فيها وقالت:زينب هانياا؟؟صافا عليك
زينب:بخيير..كيدوزتي نهارك؟؟
اميمة:كي ز** لقرايا لقرااية حفاو لينا ك** بيها
خرجات فيها عينيها وعلى هضورها وقالت :اه اوا صبر
خركات راسها وتكسلات بسبرديلتها على التليق تتقلب فالتيلي تا حطات ليها مها الماكلة ودخلات فيها طول وعرض..ومها حاضياها بنص عين تاسالات وقالت:اححح الله وابنين
فاضمة:أجي أهياتا نسولك؟؟
اميمة:شنو؟؟
فاضمة:مشتيش شي فلوس تاع زينب كانو فصاكها
شافت فيها اميمة وصفارت وهزات الما تتشرب فيه عادي بحالا موقع والو وشافت فزينب وقالت:وانا بزطاام؟؟فين بنشوفهم
فاضمة:مالكي تلونتي؟؟سولتك واش شتيهم ولا لا؟؟
اميمة:(خرجات عينيها)لا مشتهومش..(حاولات تبين بلي مواقع والو)فين كنتي حاطاهم ازينب؟؟
زينب:(بصوت هادئ)فبزطامي..صافي بيكونو طاحو فالطريق ملي كنت جايا
أميمة:ممكن..بقاي تردي البال
فاضمة:(بشك)بان ليا حنا لي خصنا نردو معاكم البال..بلا مدوخي علي..الفلوس تهزو فالداار.
اميمة:واش من نيتك تتهضري أمي؟؟واش انا ديال نشفر وااه
فاضمة:مقلتش ليك شفرتي
زينب:(كرهات راسها ماباتش تجبد الصداع)صافي الالة ويلي..اميمة متهزهمش واخا تلقاهم فالطريق 
اميمة:قوليها ليها اختي..شحال طاح ليد؟؟
زينب:هي 50 درهم صافي
اميمة:(عرفاتها كذبات)أوكاان..واصاحبتي 50 درهم ولات تتلقى كل نهار تاهي فلووس دابا اعوضك المهم هاني نضت خارجا
فاضمة:(حركات راسها ممثيقاهاش)سيري سيري وتعكلي تاني
خرجات تدير الكيت مخلياهم جالسين ماباقيش هضرو على لموضوع وزاد أمل زينب تفقد صافي..مغاديش ارجعو..كون جاتها فخمسين درهم عادي راها300 متتشدها على 6 شهور
داز وقت لا بأس به رجعات فيه اميمة للدار لقات مها فبيت الحلاس بوحدها وزينب كتستف حوايجها فبلاصة عطاتها ليها فاضمة وساقلة عياانة مافيها لي يهضر ولا يبرر..صافي بقا فيها الحال من الدنيا لي شادا معاها زكير وزادتها ليغيكل رداتها على سبة كثر
فاضمة:اميمة اجي ابنيتي نقوليك
مشات حداها وقالت:هاني مالكي؟؟
فاضمة:(بصوت منخافض)شوفي نسولك والى كنت مك وعزيزة علييك جاوبيني ومتكذبيش علي
أميمة:(عرفاتها علاش بتهضر )سولي فففف واخا عارفا علاياش تضوري من gبيل
فاضمة:(بصوت منخافض)هي جيني لصراحة واش نتي لي هزيتي الفلووس دويي(شافتها بتبدا تهز ولقفاتها)هي قولي لياا والله منضربك
خرحات فيها عينيها وقالت:شناااهووو(بالغوات)بزااف علييها تانهز ليها خرااها..تا خمسين درهم نطمع ليها فيها يااك(وقفات كتشالي بيديها)اش هاد العيشة تالخراا ولينا عايشيين تاهماني بالشفرة مالي اختي كي بنت ليك؟؟
فاضمة:(ندبات حنوكها وبدات تتجر فيها تجلس حيت عارفاها مولاتها وماباتش تفضح مع زينب)سكتي الله يسكت ليك الحس ولا يسكتو ليا انا لي والدااك..جلسي لارض وهضري بشوي هي سولتك
اميمة:(عاد مزايدا مفرعنا)هذا ماشي تسواال هذا راه الباطل(رفعات صوتها كثر)مالي كي تنبان لييك..شفارة هاااه..شت هاد بنت الق*** جات هي لبارح ووليتو قربتو تعبدوها ستغفر الله ...كلشي زينب زينب..مالنا اختي؟؟اش تكون هاد زينب فملك الله تاوليتي تاتهمي لي من كرشك عليها
ناضت ليها فاضما جبداتها من ذراعها وقالت بالغوات:ينعل حسك الحماارة😡😡تامنكونش كنعرفك..ودوك الفلوس نتي لي هازاهم وغنحلف عليهم حيت تاحد ميهزعم نتي لي فيك عاد القاعدة

اميمة:(تنترات منها بعصبية)وابزااف عليكم بجوج..تتطيحو فلباطل هاكاك على عباد الله بقا ليا هي فلوس ديك الشلحة لي عاد طالا من نص الجبل تاهوما نطمع فيهم..اوا صفااات..جات البارح وبات تولي هي كلشي فهاد داار..زينب فعلات زينب خراات وزايدينها تاهميني شافرااها..مالي مجوعفة تانهز ليها فلوسها
فاضمة:سكتي سكتي(صرفقاتها)سكتي يابنت الحراام المسخووطة الله يعطيك شي موصيبة ان شاء الله..وكلت عليك الله 
أميمة:(زادت صعرتت)فينااهياا بعداا فيناهبا(دازت فيها تاقلب عليها تا لقاتها فبيت مها جالسا فوق النموسية تتسمع لهضرتها او بالاحرى سمعات كلشي من لول تال لخر..وضراتها بجهد..كانو دموعها شاقين نص خدودها واصلين لذقنها وكيقطرو على عنقها)مالنا أختي علل هاد البااطل ياك ليااس؟؟جايا هي لبارح ونوضتي بينا لبلبلة فالدار
زينب:(تتحاول تشرح ليها وتبكي)والله ماتاهمااك هي..انا عارفاك معازاهمش عارفااك
اميمة:وازيدي تقاودي من لخر أنا هاد الهضؤة متدوزش علي..جالسا تتحرشي فمي علي يا الق** ودايرا فيها الشريفة العفيفة..نوضي جمعي قلوعك اه بحالك حافضااهم الى مشات ليك شي حاجة شوفي فين درتيها ماتجيش وتلوحي لباطل على عباد الله(شافت فيها بسخرية)جايا سخوونة وناويا على الصدااع
جراتها مها من كتفها بعدما شافت زينب غلبها البكا والدموع ولاو شلال عندها..والهضرة مشات ليها..سمعاتها لي ليها ولي ماعليها وعطاتها القاسح بجهد ماتسوقاتش ليها بتاتا..مرضاتش البل راه جرحاتها ولا راه قللات منها رغم انها هي لا تقل عنها شيئا
زينب:(شهقات)س..سسمحب ليا(طاحو دموعها تاني)هءهءهء😭😭😭
اميمة:زيدبها فكرك هاد سمحي ليااا بشاار كيداير هي ديروها gد راسكم وطلبو السماحة
جراتها مها بجهد ولاحتها برا تتغوت:خرجي خرجي بيت لييك مصيبة تصيبك ابنت الحراام خرجي وكلت عليك الله..
اميمة:هاهي غادياا
خرجات زادحة لباب مخليا فاضما حايرة وحشمانة باشمن وجه تشوف فزينب..هاد الاخيرة لي كانت شادا راسها وتتبكي بحرقة..سمعات كلام جرحها لهيه وهربات منو وجات لهنا وسمعات ضوبل عليه..
تتشهق والدموع كيتقطرو وراسها تتحس بيه اتقسم على جوج..تجرحات بزااف منها وقللات منها فاش نعتاتها بالشلحة بنت الجبل زعما افلانتا راك والو وراك هي شلحة متتعرف لوالو وخرجات منها كي شعرة
دخلات فاضمة على زينب شافتها هاكاك وبقات فيها مشات عنقااتها تتبوس فراسها وتطلب منها السماحة حشمانة ولوخرا تتبكي وتشهق
فاضمو:هالعار مسحيها فياا هالعار سمحي لينا ..متديش عليها راه واحد المقطعة منها مكااين
مجاوباتتهاش كتافات تبكي وتشهق تا لي يهز راسو واحطو فحضنها مقدراتش يمكن حيت مولفاتش..ولفات تسمع الهضرة ومتلقا لي يحزرها ولا يطلب منها السماحة..ولفات هي للناس انها تنسى وتسامح وتهضر عادي ولاكن كتشد فقلبها عليهم وتضرب عليهم فمرة بحالا عمرها عرفاتهم
اي نعم كتهضر معاهم وتقدر توقف معاهم ولكن ديما كتواعد راسها بلي غدا قدام الله متسمح لحد وتحاسب لكلشي
جراتها فاضما عنقااتها وتتبوس راسها وتطلب منها السماحة ولوخرا مصدوومة البكا تابعها تال هنا..هزات راسها من حضنها وقالت تاشهق:هءهءهء ن ننن نطلع للس للسطااح نشم لهواا ع عع عفااك
فاضمة:واخا ابنتي طلعيي..نطلع معاك؟؟
زينب:(بترجي)عفااك بوحدي هءهءعء الله يرحم الواليدين الالة😭😭😭
فاضمة:(بقات فيا)سيري سيري (باست راسها )سمحي لياا هالعاار
زينب:هءهءهء لا لا صاافي هي نطلع للسطااح
ناضت من حداها جارا شالها فيديها كتصايبو بعشوائية على راسها وتشهق..الدمع غطى وحهها لي رجع حمر باابكا ومناخرها لي قربو اسيلو بالخنونة والنفس تقطع فيها..
حلات لباب وطلعات مهدودة للسطاح باغا تشم لهوا تسيدي ربي..مكرهاتش تخرج لزنقة وتبقا هي غاديا سارحا ولاكن متفدىش..متقدرش تبكي قدامهم
*****
طالعا بخطوات بطيئة مصدومة..معارفاش اش دير فحالتها معندها لا والي ولا تالي..واش ترجع للبلاد تعيش مع مها وتستسلم لقدرها لي فيه هي زواج والولاد ولا تكمل مشوارها وتحقق رغبة المرحوم فأنها تكون استاذة
تحكرات وتقمعات بجهد..هضرة اميمة جرحاتها بزااف عارفاها طايشةولكن ماشي مبرر انها تسمعها هضرا بحال هاديك
دفعات باب تسطاح لي موصلاتو تا ركابيها تحشو عليها ومن حسن حظها لقاتو محلول..دخلات وشمات الهواا تسيدي ربي ودموعها باقي مهوديين مع بعض الشهقات لي كيحرجو منها بين الحين والاخر
توجهات لبيت الصابون حلاتو لقاتو مظلم حسن ليها وجلسات فوق واحد الصندوق خاوي تاع للمناضا وبدات تتبكي بحرقة وتشهق..ملقات لي يحبسها ولا يقول ليها صافي..ملات من صافي هي سكتي صافي بغات تبكي وتهرط وتغوت بصوت مرتافع مكرهاتش تركل علل الجهد باش تبرد..تتبكي بصوت مرتافع دليل على إحساسها بالحكرة

وفنفس المكان غير بعيد.عليها..تاهو فااسطاح كان مقنت فقنت بوحدو كيتكيف كيف ديما وحداه كاس تأتاي مشروب منو النص..ساكت وكيستمتع بكاروه ويخمم تا سمع باب سطاح تحل..بقا بلاصتو متحركش من غير عينه لي مترقبا شكون بيدخل حتا دازت لبيت الصابون وصوت شهقة منها تسمع فوذنيه.

كي تسمعات شهقتها عرفها هي..وزاد أكد لو ملي شافها من لور وباينا كترعد وتجر فرجليها..شافها تادخلات للبيت وناض..طفا لكارو وجمع الوقفة اشوف مالها تيكسمع صوت بكااها لي خربق ليه عقلو وملامحو..محس براسو تا متوجه لعندها ووذنيه كتلتاقط صوتها لي وصل ليه للاعماق..

وقف فباب البيت ومع الظلام كيبان ليه هي شوي وقدر اميز صورتها..جالسا ودايرا وجهها بين يديها وتبكي بحرقة..بقا واقف للحظات قليلة وملامحو مخنزرين وطولتو غطات الباب
محش هي برجليه قادوه لعندها..ومحدو تيقرب وخاطرو كيتزير عليه وعقلو كيحاول افسر سبب بكاها ..حط يدو على كتفها وقال باهتمام مشوش:زينب
سمعات صوتو ونتافضات مخلوعة خرجات وجهها من بين يديها وياريتها منتافضات وماشاف وجههالي رجع حمر بحال ماطيشة وكيتقطر بالدمووع بحالا خاوي عليه سطل تالما..زاد تخلغ كثر عليها وقال باهتمام:مالكي؟؟لاش تتبكي؟؟
وقفات بزربة مبغاتوش اشوفها ورجعات خطوة للور بعدات بيعا عليه..وتمتمات ببعض الكلمات لي نوعا ماا ممفوهمااش:ننن والو وااو والو
عثمان:(قرب خطوة ليها وهضر بحنية بقاتت فيه بجهد)لا بييك شي حاجة..تعرض ليك شي واحد هاا؟؟هضر معاك شي واحد
عاودات رجعات لور وهي حانيا راسها رافضا تشوف فيه ولا اشوف وجهها..مباغياهش تاهو اشوف ضعفها وقالت:لا لا(دموعها باقي كينزلو)
زاد قرب تاني مشوش كثر حيت كيشوفها كترعد وقال:الله يهديك قربي اه مغناكلكش
بعدات كثر وجات بغات دوز فيه وتخرج وقالت:والو والو
شدها من ذراعها بزربة وجا قدامها وقال:زينب عندك شي مشكل؟؟اش مطلعك دروك هنا وتبكي(قرب منها)هضري نقد نعاونك
تخلعات من قربو ليها وهي لي عمر شي واحد غريب تقرب متها وخافت اجي شي حد والقاهم هاكاك بوحدهم فبيت الصابون وفالسطاح وممعاهم حط أكيد افهمو غلط وانسبو ليهم شي فضيحة وهي براكا عليها هي همها
بعدات عليه ودازت خارجا باغا تفلت منو تا عاود عتارض طريقها مصر:راه هضرت معاك..مالكي شكون بكااك؟؟
هزات عينيها فيه بنظرة شقفة محرووقة قدر اقراها فيها بسرعة وقالت تتشهق:هءهءه الله يرحم ليك الواليدين حيد هءهءه بيجي شي حد ولقانا هءهءهء عفاااك الله يرحم باااك
بقات فيه على جهد وحاول اسايس معاها واعرف مالها حيت ضرو راسو..عاود قرب وكيهضر بنبرة مكالمية:زينب(مسح على لحيتو)هي بشوي عليك غتسخفي..شوفي كي تترعدي(مد يدو)أجي غسلي وجهك 
بعدات تاني خايفة ودموعها محبسوش وقالت بنبرة ترجي خلات شفقتو تبان:عفاااك الله يرحم ليك واليديك خليني ندوز فحااي هءهءخؤ عفاااك عفاااك الله يرحم ليك الواليدين
زفر ماعاجبوش الحال باغي اعرف مالها ولكن من الطريقة باش طلباتو بقات فيه وقال راجع خطوة للور:واخا صافيي انا نمشي
زينب:(حركات راسها بزربة)لا لا انا نمشي 
عثمان:لا هي خليك(رجع خطوة لور)انا نمشي خليك على راحتك
وبالفعل رجع بخطوات لور ماباغيش اعطيها بالضهر بتاتا..مكرهش ابقا معاها اعرف مالها..من غير انه مهتم بها راه هي من باب الانسانية الى شفتي شي واحد.كيبكي كتسولو مالك اش بيك وتحاول تعاونو مدابيه انه مهتم بها

مسخاش اخرج ولكن حتارم رغبتها واخا شيحاجة قيه كتدفعو ابقا..معمرو شاف شي وحدا كتبكي وكتافها كيترعدو..اخر وحدة شافها هاكاك هي فاتي فاش مات باهم..مبغاش احكر رجع لور وخرج من بيت الصابون وتاكان خارج من السطاح وتراجع ورجع جلس فقنت بعييد كيسمع بعض الشهقاات ليها..جبذ كارو كيكمي فيه مخنزر وكل مرة تيقوليه راسو نوض ياله نوووض سير هضر معاها وكيتفكر خوفها ليشوفهم شي حد واجلس
جهد شي نص ساعة وهي تتبكي بلا توقف تاعياات وناضت كتجر فرجليها..خرجات للسطاح ومع كان مقنت مشافتوش..اما هو راه قشعها وتصايب فالجلسة..كمش عينيه وبقا متبعها تامشات للروبيني غسلات وجهها ونشفاتو بشالها..وسمعها قالت:استغفر الله العظيم
خرج دخاان كان حابسو فمو وكتفى اتبعها تا خرجات من السطاح وبقا هو حاير فأمرها وفهمها وكيفاش ضرو راسو على اش واقع ليها
سالا كاروه ونااض هاز الكااس ورجع لدارو اما هي فراه كانت مكسورة تتجر فرجليها بزز..تانزلات لتحت كتنش على راسها بالشال وتنهد
**
أحتاجك وراء كل بكاء
أحتاجك لاقول لك هذا حزني
وتفاجئني انت بهذا كتفي
***
لقات باب دار محلول دخلات عليهم كانت فاضمة جالسا شادا حنكها وتتخمم وحداها محسن تيطحن فالدوزاز..شافتها وتصايبات فبلاصتها وعينيها مفيكسين على وجهها لي حمر على جهد..فحين هاد الاخيرة حانيا راسها مهازاهش..
شافها محسن وقال:زنوبة اجي تاكلي
زينب:(بصوت خافت)لا اخويا هي بصحة
فاضمة:(ناضت)اجي ازينب الله يرضي عليك
تبعاتها زينب حانيا راس واخا مبغاتش تهضر فالموضوع من عادتها كتحاول تبعد على اي حاجة تقدر تضرها..بنسبة ليها الموضوع صافي سالا وتسد
دخلات لكوزينة وقفات تتشوف فالارض ومرت عمها هي ساكتا تانطقات:مديريش فبالك هاديك المسخوطة هاكاك دايرا ديما عزيز عليها الصدااع والمشااكل(حطات يدها على كتفها)هانتي واحد سيمانة وبتخرج ليا القرعة تدارت ونعطيك فلووسك
قاطعاتها زينب بصوت منخافض:لا الالة..ماشي اميمة لي هزاتهم .. 

فاضمة:بنتي وانا عارفاها..فعايلها هااادوووك
زينب:(بهدوء)لا الالة فاضمة ماشي هي..مابغيتهمش راه هي خمسيين درهم..اعوضها الله
فاضمة:اش بنقوليك ابنيتي الله يكملك بعقلك وكاان
زينب"نمشي نراجع شوي
فاضمة:(بقلة حيرة)واخا واخا سيري الله يرضي عليك
تحركات زينب من حداها وبالفعل جابت كتوبها وجلسات فلبيت صغير بوحدها هازا كتاب تتخطط فيه بستيلو وشي مراجعة مدارتها..هي تتحاول متهضر مع حد باش متبكييش..كترسم وتخربق بستيلو فدفتاار وتخمم تا طاح عثمان فبالها وفاش جا لعندها وكيسولها علاش تبكي..تكمشو ملامحها مرضاتش اشوفها تتبكي وهي ياله سكنات وجات..وبقات فكرة تديها لفكرة تا داز وقت سمعات فيه الهضرة فقااع دار ..مقدراتش تخرج تشوف شكون فضلات تبقا تما تا سمعات اسمها من طرف مرت عمها..حطات الكتوبا بنفس باارد وعينيها منفوخيين وخرجات كتجر فرجليها..لقاتها هي والسيدة فاطمة لي عندها جوج بناات هازين شكايريهن
بتاسمات بتسامة تبزز وقالت:السلام وعليكم
فاطمة:وعليكم السلام الاستاذة ديالناا ههه
قربات منها زينب بخجل وسلمات عليها وسولاتها على أحوالها وكذلك فاطمة..قربات لبنيات باستهم
فاطمة:اوا جينا نبرزطوك تااني
زينب:لا دنياا هانياا ..
فاطمة:هاد الكعبياات راه ديما غارقيين تماارين وانا متيكون فيا بي يتصادع معاهم تنعياا مع للخدمة..وجبتهم ليك واخا عيقت عليك
زينب:لا ويلي مكاين مشكل..بحال خواتاتي..(شافت فالبنات)اش عندكم البنات؟؟
نكقات الصغيرة:عندنا لفرنسية والرياضياات
فاطمة:هههه وا هي سمحي لياا والله الى كنضل فالتمارة مكنقدرش نجي ونخدم معاهم مزاال
زينب:ماشي مشكل انا نعود نراجع معاهم وقتما خصاتك شي حاجة
فاطمة:شوفي ديري بلان ..نعود كل عشية نجيبهم ليك يااك ونعود من شهر لشهر نخلصك
زينب:ويلي لا لا علاه اش كندير معاهم كااع..مكاملاش تا ساعة..لاش غنتخلص دنيا هانيا
فاطمة:والله تا مزيانة لييك..غنعطيك 100 درهم لكل وحدا فيهم وقريهم ليا..بحال السوايع أ ولا الالة فاضمة؟؟
فاضمة:ابييه مافيها بااس..ونيت بلاصة ماتمشي تعطي لشي وحدة فلوسك وتدير ليهم لقراية توالو اللهم فزينب بعدا تنعرفوها وتتقرا مزياان 
فاطمة:داكشي لي قلت تانا..اوا ازينب اش قلتي؟؟(شافتها مترددة)ونييت منخسر فلوسي عند شي وحدا خرا 
زينب:(شافت فمرت عمها غمزاتها)واخا ماشي مشكل
فاطمة:(فرنسات)يعطيك ستر..شوفي والله ميخصك معايا خيير هي قري ليا بناتي ومضربي هم
زينب:الله اودي..ياله أجيو اابنات
دخلاتهم للبيت باش ابعدو على اجموع وبدات معاهم واخا معندها خاطر وليني بززات على راسها تعطيهم الخاطر وتشرح لهادي ولهادي ..جهد شي سااعة تا سالاو وخرجاتهم وقالت :صاافي سالاو
فاطمة:شكراا ازيين لهلا يخطييك..ياله زيدو نتوما
فاضمة:جعدي تعشاي
فاطمة:وراجلي ههه مرة خراا..زينب غدا تاني بحال هاد الوقت نجيبهم ليك
زينب"ان شاء لله
خرجات فاطمة مع بناتها وخلاتهم بجوج..نطقات فاضمة بابتسامة:وها هميزة جابها ليك الله..شكون بحالك..
زينب:معرفتش الالة
فاضمى:أجي أجي جلسي ..(تمات جايا جلسات حداها)عرفتي هاد السوايع شجال طلبت اميمة ديرهم هي تحرك بيهم شوي بعدا..ساعا والو واش باات..ديريهم نتي اه فيهم فلوس صحاح ونتي جديدة وعاد تتقراي يعني عباد الله بيزعمو عليك
زينب:الالة علاه باقي بنزيد؟؟فين بنظيرهم وانا هي ضيفة
فاضمة:اشمن ضيفة؟؟داركم هادي..ديريهم فلبيت دابا فصيف وفالشتوا ديريهم فقاع دار..جمعي شي عشرة تدراري ديرهم ليهم وربحي مصرووف واش بابقاي معولة على مك لي بزز باش تتكافى مع زمان ونتي مصاريفك كثار..ها طوبيس ها الوراق والكتوب ها الحوايج
زينب:ولكن(بحزن)غنبرزطكم ودراري فيهم صداع شوي
فاضمة:ولا عليك..مكاين لا تبرزيط لا والو..انا ابنيتي بيتك ديري شي حاجة تعاوني بيها راسك مضدقات فبنتي تصدق فيك نتي..100 درهم لكل واحد وهانتي جمعتي فلوس..شري حوايج شري كتوب خرجي بيهم وتقدي كااع تعاوني مك بيهم
زينب بدات كتأثر بكلامها واخا عمر فكرة السوايع طاحت فبالها وتتشوف راسها ديما تتشها تشري شي لبسة ولا تاكل شي حاجة فزنقة ومتيكونوش عندها الفلوس..وقالت:وااخاا..صافي نبدا بعدا مع هادوو
فاضمة:(بتاسمات)الله يرضي عليك..شتي البنات هاد الوقت خصهم اكونو حادكات ميغولوش على راسهم..فدار لي كتا فيها قبل من هادي(حركات ليها زينب راسها)كانت حدانا واحد البنت تاهيا تتقرا وتديرهم..لعام لول بدات بربعة تدراري وخمسين درهم لشهر ومع تتقريهم مزياان ولا البشر معرم عليها وكلشي باغيها تقري ولادو تاولات كترد ناس مبقا عندها فين تزيد شوي دارت سطاش مية وشويا وصلات 100 درهم شوي 3000 ريال وديما مضورة الصرف وعندها باش تقضي تا ولى باها مكيعطيهاش هي تتعطيه..ديري نيتك تانتي وجربيهم 
زينب:والقراية اش ندير فيها؟؟
فاضمة:مالها قرايتك..تاترجعي منها وخدمي معاهم وهانتي عاايشة
زينب:(بتاسمات)واخا هه صافي نديرهم
فاضمى:هاكا نبغييك
فرحات زينب بعض الشيء وبرد خاطرها بعدا عندها شي مورد منين تجيب الفلوس..وتعوض شوي..وباقي فتفرنيستها تدق الباب وناضت تحلو حتا كتفاجأ ببنت فاطمة

لقاتها تسنيم بنت السيدة وقالت:خالتي gالت ليك ماما هاكي 100 درهم وغدا تكمل ليك
شداتها فرحاانة مسد الله باب تاحل بيباان وقالت:شكراا شكراان الله يعطيكم الخير..gوليها الله يعطيك الخير
تسنيم:واخا
مشاات تسنيم مخلية زينب نااشطة ضاحكة نساات كاع اش وقع معاها..ترمات حدا فاضمة لي سمعات كلشي 
زينب:هههه شوفي هاهي مية درهم ههه
فاضمة:هههه شتي اش gلت ليك..شتي فاطمة متلقايش معاها مشكل راه نقرة صاافية متسمعيش منها العيب
زينب؛لهلا يحشمنا
فاضنة:لعار ابنيتي الى مخبيها ردميبها كااع المهم ماباقي تحطيهم فينما
زينب:صافي واخا ههه 
ناضت نااشطة وتتفرنس وتضحك هي بوحدها..وصدق قول مكيسد الله باب تا كيحل بيباان..حمدات الله وشكرااتو ..تنهدات بارتيااح ومشات خباات 100 درهم مزياان فواحد الثقبة فالصاك من داخل ورجعات عند.مرت عمها مجمعة معاها 
أما الفوق فراه كان فبيتو كيمشي واجي ويخمم فمشكلها..ضرو رااسو وباغي يعرف اش واقع شكون بكااها..واش ديك البنت تستاهل تبكي..عيا افسر وعيا اقلب على تفسيرات ووالو..
كان لابس هي شورط حد الركبة مبين زغب رجلييه وحفياان والفوق عريان هاز كاارو ممشعولش وتبفكر..تلاح على ناموسيتو وبقا تيخمم ووالو..مكرهش كون عاونها ولا هي يعرف مالها..عششات فمخو وسكنات تقكيرو..مفاق منو هي على دقان فباب بيتو وصوت وئام:وااهيااا نووض تعشاا
عثمان:مابيتش هي تعشااو
رجع راسو لور تاني وبقا تيخمم وفكرة تديه لفكرة وأغلب افكارو عليها
اما هي فراه كانت تعشات وجمعات الماعن ومشات تكمشات ففراشها كتحاول تقلب غلى نعااس رغم التعب لي تعبااتو فالنهار الا والنعاس طار عليها
***
الحياة والقدر

كلنا عارفين ان الحياة والقدر مرتابطين ببعض وتاواحد ميقدر اكمل بلا لاخر..الحياة عاطيها لينا الله والقدر راه طريق الحياة
ومابين الطريق والطريقة كاينبن شلا حوايج اتعاشو..سبحان لي يصبح يضحك واكمل نهارو يبكي وسبحان لي يبدا نهاروكيبكي واسالي كيضحك..كلشي بقدرة الله..وحده
كاين لي عطاتو وكاين لي زواتو وكاين لي فزوبيا رمااتو..كيعيش كادح حياتو كاملة كيدمر واخدم وميدير والو وكاين لي كيدمرواخدم واوصل لهدفو وهادي هي الحياة
مرة ليك ومرة عليك..مرة معاك ومرة ضدك..وهاكا غاديا تا تفرج بمرة ولا تعكس بمرة يكفي فقط ترديد :الحمد لله❤❤
***
كأي صباح مشرق بشمسو السخونة والحنينة فضفاف مراكش الحمراء..شي غادي وشي جااي..وفالحي فين عايشين ابطالنا كان كثر الغادي والجاي واخا الصباح وشي كيهضر وشي ساكت
فاق عثمان على صوت لالاغم فتيليفونو لي تحت المخدة..طفاها ورجع تكا تاني على لمخدة باغي اكسب دقائق قليلة انعس مزال بحكم البارح منعس تال الفجر من كثرة التفكير فيها وفالحياة
رجع نعس تا ضربات العشرة نييت والشمش سخنات ودخلات عليه موو كتفيق فيه:عثماان وا عثماان نوض اوليدي نوض راه مشا عليك الحاال اوليدي
عثمان:ممم ففف واخا
خرجات مو كتعرج برجليها ورجعات لكوزينتها فحين هو نفض العجز وناض بثثاقل جار كلاكيطة فيديه تيبان بحال شي سكران حيت مبوق بنعاس
دخل لدووش غسل وجهو وسنانو وصحصح شوي عاد خرج كيمشح وجهو بفوطة والزغب فازك فوجهو..دخل على مو وقال:مي صباح الخير
مباركة:صباح النور اوجه الخير..نصايي ليك قهوتك
عثمان:بديري فيا خير(باس راسها)فين وئام؟؟
مباركة:مشات لمدرسة بكريي
عثمان:مم واخا..نبدل علي ونجي
رجع لبيتو مصحصح شوي..حل شرجم زدخلات شميشة للبيت اتهوى..مشا لماريوه الكحل جبد حوايجو كيحنحن كيسرح صوتو حيت كيصبح بااح..لبس عليه دغياا ومشا لواحد رف صغير رش منها ريحة رجولية وهز سوارت موطورو وتيليفونو..تاطاحت فبالو وتعقدو ملامحو..عاود رجع كيفكر فيها من جديد..ديك لي سهراتو بالتفكير صبح عليها تاني..ولي مرينفيه انه كيلقى راحتو فاش كيفكى فيها
خرج من البيت لابس سروال دجين وتيشورت وسبرديلة..بسيط فلبسو وبسيط تا فتعاملو..ماشي لي يلبس الغالي ديما كيتهلا فراسو واشري لراسو ولاكن بقدر مستطاعو ماشي الاثمنة الشاهقة باختصار كيشري باش البس زوين ماشي كيشري بريستيج..
دخل على مو لكوزينة وشد كرسي تالميكة او شلية..حطات ليه مباركة قهوة كحلة مقطرة وقالت:نحط ليك معاها شوي تالخبز ولا بتشربها هاكاك
عثنان:لا لا هي هوكا مزياانة..(جغم منها)لاش واقفا تاني امي..عطي الراحة لراسك ولرجليك
مباركة:(تتغسل فالماعن)اوا اوليدي اش ندير..ختك تتجي من المدرسة فيها جووع اش نحط ليها ونتا تتجي ومتلقا ماتاكل تيبقا هي الجميع تاتجمعو وئام
عثمان:انا بلا مديري بحسابي نقضي باشماا..وئام لي قاسحة عليها ماكلة الزنقة بتهلكلها فالمعدة
مباركة:(عاطياه بضهر كتشلل الماعن)اوا شتي هانتا رجعتي على هضرتي
عثمان:(كيشرب القهوة)اشمن هضرة تاني
مباركة:هضرة تدير ولادك ومراتك لي تدزيني هادشي انا كااع
ضحك بسخرية وقال:بيتي ترضي بنت الناس خدامة أ لالة مباركة
تلفتات ليه بزربة وقالت:اوا حشااك..هادي لي بتكون مراتك نحطها فعيني نشقي بناتي ومتشفاش هي
هز فيها حاجبو بمعنى بااز وناض وقف خشا يدو قجيبو جبد 50 درهم وحطها فوق طبلة وقال:نشوفك فالعشية

عوجات فكها وحكات راسها لي شيباتو باينين من زيف حياتي وقالت:بااز اوليدي بااز سلعة بحالك بحال بااك
تم خارج كيضحك عليها وقال:اذكرو أمواتكم بخير عههه متسناونيش للغدا
خرج من دار كيحرك فراسو وكيتعجب لهاد السيدة..نزل لتحت هز موطورو والوجهة خدمتوو كيف العادة
اما زينب فراه مكانتش قاريا بكري انما تال جوج..ناضت مع تسعود كيف عادتها جمعات مع مرت عمها وسلمات على عمها اما اميمة محاداتهاش بتاتا حيت اصلا كانت نااعسة..قضات صباحها عادي جداا بين كوزينة وتلفازة تاوصلات وقت قرايتها لبسات عليها لبسة لبارح نيت وتوجهات لتيرمينيست تسبعة عادي وعلى وجهها بتسامة أمل.. شو كيكانت البارح وكي ولات اليوم..ركبات وقضات عشيتها عادي فالافاك

اما عثمان راه هو الاخر قضى نهارو عادي جدا بين لبيع والشراء مع العيالات والهضرة مع براهيم لي مكيساليش
براهيم:أهياا زيد نتعشاو اليوم بجوج
عثمان:هي عارض علي لشي طاجين تاني ههه
براهيم:انا هارب من الدار ونتا بيتي ترجعني ليها ههه وانتعشاو براا 
عثمان:أخوياا بااز عندك مراتك فداار وطيابها واعر وخارج تجمع المرض من مكلة الزنقة
براهيم:(مسح على وجهو)مكاين لي مندمني على زواج قدك هههه واش هاد اسماء تتجيك ختك ههه
عثمان:هههه تتبقى فيا مجوجة زلايلي وصافي😂😂
ضرب هلى كتفو وقال:اوا اش بندير هادشي لي عطا فيا الله هههه دابا أشكا؟؟
عثمان:واخا سير عالله فسناك النخيل 
براهيم:اييه وعليه مشاات ولايني اه سبعة هههه بيت ندخل لدار بكري
عثمان:ههه واخا
مشا براهيم لعملو وخلى عثمان مع كلياناتو لي اغلبهم جايين هي يشوفو واتزللو..شحال هادي بشحال هادي منين جات هادي اوا نقص شوي مالك قاسح ونتازوين هاكا..وهادي اعدى حاجة عندو هي الخفة..تيكونو خفافات البنات بزااف وتيجيو للسوق بحالا جايين للعرس..الماكيااج والجلابة مزيرة هادشي الى جات بجلابة الى متلوات فسورفيت ..وتبقا تبعكك وتضور من هنا وهنا وعاد.تشري وهادشي كيطلب الخااطر منوو باش اطلع نهارو لان فالايام العادية تتكون الحركة شبه ميتة حيت ماشي الويكاند وماشيدخول مدرسة وماشي عيد من الاعياد يعني كيسلكو واعديو 
وهذا حال عثماان موصلات الخمسة تا الشيب خرج ليه فراسو
بدا كيجمع وادخل واسد الحانوت وكذلك براهيم حدااه والسوق الاغلبية سدو مابقاو هي البياعا تاع براا وشي خضارا ..
عثمان:(هبط الكااش)ففف وانهار هو خزييت..لا رزق مصايب لا مورال طالع
براهيم:وانتا أخا لي معندك خاطر للعيالات انا بعدا الى مبعت راه تنزهت ونشطت هههه
وقف عليه وهو محني كيسد القفل تالحانوت:أش أخا من نزااهة ونشااط ...مابقاو هي شياطة...هضرتهم حامضة
براهيم:نتا لي حامض وبكثرة مافتي عليك العيالات ولاو تيجيوك باسلات
عثمان:والله اسيدي لحامضيين بالله..تتجي كي طعريجة بقا ليها شوي وتزغرت وتبدا تعزل وتخير فزمر وفلخر متشريش تتشحفك هي هاكاك والى جاب الله وشرات تقوليك خلي ليا نمرتك الى جبتي شي سلعة تفكرني
براهيم:(غادي معاه بين دروب السوق)ومالك شكون بحالك؟؟شد ستون معاهم وبناقص كاع نتا من ديك الروشارج ههه الويفي موجود(غمزو)
عثمان:وداك للحرام لي مبينااش اما راه موجود..الله يهديهم وصاافي
براهيم:وابرجولة اخويا راه مبقاوش البنات لي تحشم على زينها وتحني الراس مكاين هي تخراج العينين والقفوزية
عثمان:(بتاسم حيت طاحت فبالو زينب)لا لا باقيين والله..كاينين الحشومياات بنات دارهم
شاف فيه وقال:اهاهه(طول فيها)وليتي تتحضي الحشومياات هههه 
عثمان:وااهي gلنا وصافي هههه 
كانو خرجو برا السوق والشميشة باقي ناشرة شعرها فالسما مبندة..وقفو على لكارديان هزو ماطرهم وقال عثمان:ياله نقشعووك فالعشية
براهيم:بيناتنا ألو
عثمان:(تحرك بموطورو)تلاح
كل واحد قصد دارو بعد نهار متعب مع الكليان..دخل عثمان للدرب بموطورو ولقاه عامر عزارا شادين الحيوط لينزلو وقدام دارهم عامر بالبنات صحابات اميمة موقفاهم وهي المشرملة على ختها ومكاين هي تخسار الهضرة وكان..دارو ليه الطريق وبداو كيتغامزو عليه بيناتهم تا دخل الموطور وطلع ديركت لدارو بلا ميهز عينو فيهم مولفها كتجمعهم تما
دخل على مو وختو لقاهم مكسلين كيتفرجو سلم وجلس حداهم ونطقات وئام:زين صافا
عثمان:صافا الخايبة ههه 
مباركة:نحط ليك تغذا اوليدي
عثمان(حط يدو على كرشو)لا مافيااش شبعاان(وقف )ندخل ندوش ونتساراح..مي اوذن المغرب فيقيني
مباركة:واخا
وبالفعل مشا للحمام قلع حوايجو كامليين وبدا كيدوش كيحيد ريحة العرق ديال النهار ..ومن عادتو نظييف نيت وديما ريحة زوينة خارجا منو..سالا وهز فوطة لواها على نصو ووقف قدام المراية الصغيرة مسح على وجهو وحيد الما لي كيفطر من لحيتو..عاد حل لباب وخرج لبيتو ديركت..
سد الشرجم ومشا كيقلب غلى مايلبسوتبارك الله مفصل وطوييل وعامر من الكتتاف والزغب كاسي يديه كامليين وغادي وكيخفاف فاش كيوصل لكتاف..وصدرو فيه زغيبات نازلين بالزغب..
لبس كالسون ونشف راسو ودار ديدوغون ترجاال ولاح فوقهم فوقية كحلة ونشف شعرو عاد تلاح ديركت على ناموسية وجبد عليه محاسش حيت كيعيا

زينب لي كانت واقفة كتسنا طوبيس مع سبعة وعيانة مسخسخة حيت كتفيق بكري وكتسخسخ مع الشقا والطوبيس وعاد الطوالة لي كضرب..واقفا لابسا حويجاتها عاديين بسااط وشالها مرخوف عليها كيبانو زغيبات خارجين من الجناب ومن القدام فلخمر..جا الطوبيس اخيرا وتعرم عليه قوم ربي العالميين كااملين وهو اصلا جاي عامر هز ربعة تناس بالحساب وسد على الباقي بحجة غيجي واحد موراه
رجعات للور كتسمع فغضب الطلبة حيت مهزهومش كاين لي كيسب وكاين لي كيلعن وكاين لي كيتشكى كلها وكي كيعبر على غضبو من حياتو الدراسية لي مكيعطيوك ديك الاجازة تكيسوسوك مزياان..
اما هي راه واقفا بوحدها معندها معامن تجمع كتشوف كلشي عندو صاحبتو الا هي ..معمر تاحت ليها فرصة اكونو عندها الصحابات لانو ببساطة مها مانعاها وعاد راجل ختها معندوش داك خيطي بيطي تالبنات ونجي عندك وتجي عندي لا قاطعها فيهم..كانت كتمنى تاهيا تكون عندها صاحبتها انتيم تعاود ليعا كيداز نهارها وتشاركها اسرارها والى قنطات تخرج معاها وابقاو اتعاودو على الحوايج واش ضارهم واش مفرحهم ولاكن مسمحاتش ليها الفرصة
وبعد نص ساعة جا طوبيس اخر ماعامرش بزااف هز كلشي وصدقو مداحسيين تماا شي معنق شي وشي كيشم صدر شي وشي محاك مع شي وصابريين والضحك والنشااط ومكاين هي واطلقوو السخون وشي بنات كيغنبو :وا الشيفور والى كنتي راجل قلبو والشيفور بدورو كيضحك راشقا ليه
وصلات زينب لمحطة الجبيلات وققرات تنزل بمحطة قبل حين قهرها الزحام ومعدتها لوات عليها خافت ترد..وهي مواكلا من الغدا وتتشرب هي الما تاتقلبات معدتها
نزلات حدا مقاطعة الجبيلات وتنفسات هوا تربي وبدات كتستنسق ريحة التيساع حيت تعصراات فطوبيس..كانت 7:40 دقيقة ديك ساعا..قادات حالتها وتحركات فاتجاه الدار من طريق خرى لي الله سبحانه حطها فبالها راسم ليها لقاء من نوع اخر انسيها هم نهار المتعب

***
وفنفس المكان تقريبا فالجبيلات كان عثمان جالس رفقة براهيم فطبلة فأشهر سناك فجبيلات وهو النخيل كيكون عاامروا مضرابي كي الصيف كي شتواا..مريحين وقدامهم العشا فيه القتبان والروز والخبز وماغيرهم وكيهضرو..لابس عادي كيف ديما..مع غيحط الدغمة ففمو شاف فالطريق وبانت ليه دايزة حانيا راسها ومن الجهة المقابلة مع السناك حيت حداه عامر قهاوي وتيكونو عامرين برجال فضلات تبعد عليهم..
مع شافها مع حط الدغمة مكلاهاش هز كاس تالما جغم منو وناض وقال:هاني جاي
براهيم:(كيخشي فوجهو)افين غادي؟؟
عثمان:(متبعها بلهفة بحالا لقا الكنز وعينيها عليها)دروك راجع
خرج من السناك لي اصلا فالشارع وقطع الشانطي زربة وعينين البنات عليه حيت عاامر بزااف وطوييل..لحقها تاقربات توصل حدا واحد الجامع وعيط باسمها :زيينب
سمعات اسمها وستغربات وهي تدور بشوي وبان ليها هو لي واقف وعيط ليها..مكانتش بيناتهم مسافة طويلة شي جوج ميترو..ضرب قلبها جوج ضربات بزربة وزيرات على صاكها..محرجة تعاود تشوف فيه وعاد وجهها صفر وفمها ناشف حيت عطشانة وباين عليها التعب وخصلات خارجين من الشال..
قرب منها وكسر المسافة بينهم وقال راسم بتسامة:زيينب
جاوباتو بعدما سرطات ريقها وعينيها فالارض:اهلان لباس عليك
مد يدو ليها وعينيه فوجهها:الحمد لله ونتي
شدات يدو وسلمات عليه وحسات بدفء فيدو واحساس رهيب جاب ليها الرعشة فداتها..جرات يدها بزربة وقالت:الحمد لله
عثمان:(متبع عينيها)فين كنتي؟؟
زينب:فالافاك(بصوت منخفض)عاد وصلت
عثمان:(كمش عينيه لاحظ تعبها)كتباني عيانة تاني؟؟مالكي مريضة
هي قال تاني وفكرها فانه شافها تتبكي وتحرجات ولات تتدور فعينيها بتوتر ولاحظ هو هادشي وهذا بضبط هو لي مخليه متشوق اعرفها كثر اقرى غموضها او بالاحرى تحفظها
زينب:هء لا لا هي حيت ياله جيت من لفاك داكشي باش(حنات راسها)
عثمان:(بتاسم)تتخرجو معطلين؟؟
زينب:لا هي طوبيس كيتعطل حم
عثمان:(سكت شوي)كي بقيتي؟؟
زينب:(هزات راسها ببراءة)مناش؟؟
عثمان:من داك النهار(كمش غينيه كيتسنا اقرى شي حاجة فوجهها)
زينب:هاا اه اه لا الحمد لله شوي..ن ننخليك دابا تعطلت
جات غادية ووقفها بيدو لي تحطات على مرفقها وسحبها بسرعة وقال:بلاي بلاتي..اجي هي نهضر معاك
زينب:(كتفادى تشوف فيه)اه اه واخا 
عثمان:باقي مابيتيش تعاودي ليا اشنو بكاك داك نهار؟؟(شافها حنات راسها وحكات كتفها باحراج)عادي معندك مناش تحشمي بقا بالي معاك
هزات فيه راسها بنظرة خجولة ورمشات بزربة جابت ليه التمام:لا والو والله هي..(سكتات وحنات راسها)
عثمان:هي قولي؟؟
زينب:(بصوت منخافض)ضاقت بيا وصافي
بقات فيه فاش قالتها بنت عشرينية وضاقت بيها من درووك والبكا تاع داك نهار بزااف..زفر وقال:ان بعد العسر يسرا..وقتما ضاقت كتفك..وربي كبير 
زينب:(بصوت منخافض يادوب كيسمعو)ونعمة بالله اخويا
عثمان:(كرز على شفايفو ودخل لسانو كيلعب بيه بين سنانو)متبقايش تمرضي رااسك ووقتما ضاقت بيك انا هنا نعاونك فاشما بيتي..راك عارفا الدار وقتما حتاجتي شي حاجة جي عندي
زينب:(ستغربات)اه شكرا براك الله وفيك..نخليك دابا
عثمان:أجي بعدا(مساخيش)تعشيتي؟؟

زينب:هء لا لا غنمشي لدار وناكل براك الله وفيك
عثمان:اجي تعشاي معايا راه معشي هي بوحدي
زينب:(خرجات عينيها بخجل)شنو؟؟هاء لالا شكراا الله يكبر بيك مزروبة
عثمان:متأكدة؟؟
زينب:اه اه متأكدة..شكرا أخويا الله يعاونك
عثمان:(بابتسامة)بسلامة..(دارت بغات تمشي ووقفها تاني)شوفي عنداك شعرك كيبان من الفولار غطيه شوي(بتسامة حنونة)
شافت فيه وبتاسمات ليه من تلقاء بتسامتو الحنونة ولي مفضوحة بلي عاجبااه واخا تكون بهلالة غتفهمها..بانت ضحيكة خفيفة منها وقالت:اه واخا شكراا عع(دخلات صباعها الصغيورين تا صايبات الشعر بشوي)بسلامة
عثمان:بسلامة(بابتسامة)
دارت وكملات طريقها بنفس خطاويها الخجولين وقلبها بيطرطق من بلاصتو..وهو الاخر ليس بقليل عنها..بقا كارم بلاصتو كي بوطو تضو متبع ليها العين تابعدات بشي مسافة نييت مبتااسم وكيطلع فيها وانزل ..حوايجها المستورين وحشمتها لي كتخليه كيبقا حال فيها فمو..فرح حين لقاها شوي بعدا على لبارح وعاد حيت هضر معاها..محس على راسو تاغابت عليه وهو واقف كيفرنس كي الهبيل عاد وعى اش قال وبدا كيتنادم معاه الحال فاش عرض عليها لعشا..على نيتو بغاها تجلس معاه هو وصاحبو..نفض الافكار وقطع الشانطي راجع عند براهيم لي حاضيه من بعييد وكيدخش فوجهو..سيد ناض عادي ورجع بتفرنيسة عالمية..جلس حداه مسح على لحيتو وقال:ضربتي كلشي الحلوف
شاف فيه براهيم كيمسح يديه وفمو تقريبا بدا كيخوا:سي عثمان من أين لك هذاا؟؟
عثمان:(كلا الندغة لي خلا)شمن شي؟؟(غمزو مبتاسم)
براهيم:واحق عاد تفرنيسة تا حازق ليك هههه شكون ديك لبيطاسا معامن كنتي واقف هاا
غوبش فيه عثمان وقال:بانت ليك دايرا حالة البيطاساات؟؟
براهيم:(ضحك حاط يدو على صد و)واه وااه هههه شكون ديك الاخت ؟؟ لي خلاتك تنوض من وسط ماكلتك وتقطع الشانطي(كيتسرهط)وتوقف معاها وتجمع وتبعها بعينبك وااه أخا الكبيشي
عثمان:(ضحك على طريقة هضرتو)واش أخا مشاا ليكم؟؟
براهيم:شنو زعما تتخبي ؟؟هضر اصاحبي شكون ههه
عثمان:(ندغ على خاطرو كيلعب ليه على اعصابو) معقلتيش عليها؟؟
براهيم:(بتشكيك)لا معقلتش شكوناهيا؟؟
عثمان:زينب بنت خو سي العربي لي راهن عندي
براهيم:(كيتفكر)اههه ديك الغزالة لي جات مع الكارثة تختك داك نهار ههههه(رجع جسمو لور مرخي فوق الكرسي)اش تما؟؟لاش نايض عندها
عثمان:(كياكل)وسوق مك؟؟ هههه
يراهيم؛من لخر هههه كتعجبك هههه(شاف فيه من لتحت)واهضر
عثمان:(حابس الضحكة)واش مغتخليناش نتعشاو فخاطرناا
براهيم؛ههههه واييه عشنا وشفنا سي عثمان عجباتو شي وحدا ههههه
عثمان:واصافي اصاحبي لتندميش حيت عاودت ليك 
براهيم:(تقاد فالجلسة)ههههه واباقي مقلتي والو ههه كتعجبك؟؟ها دوي
عثمان؛(شاف فيه)واش غتفوت ليا ك** ولا نثقب ليكعينيك
براهيم:هههه ممفاكش اعشيري ههه تتعجبك ياك؟؟واهي قوول هههه
عثمان:(الصمت)
براهيم:اييه تتعجبك واهي زويييينة(طولها وشاف فيه ولاخر كيضرب فيه شوفات بنص عين)وبييضة هههه وعينيها ديما فلارض داكشي لي تيعجبك هههه
عثمان:(حط من يديه)واش تقلب على ملتي نقلب على جدك هاد.الطبلة 
براهيم:هههه كالماا اسي هههه مقلنا والو هي تتعجبك؟؟واتاا شكون متعجبووش واراه زوييييينة
شاف فيه عثمان وسهى كيتفكر اجمل اللحظات لي تؤرخات فبالو من نهار شافها..فكل لقاء كيهز حاجة..مرة نظرتها مرة تحركات شفارها مرة توترها وفكل مرة خجلها واحمرار خدودها واحترامها محس براسو هي بتاسم وقال:تؤ تؤ ماشي زويينة لا مسراااارة(طولها)
ضحك برهيم وقال:وااكوااك هههههههه مسرارة كاااع ههههه(كيضحك واضرب ففخضو)ههههههه
عثمان:(غوبش حابس الضحكة)ناري بنقلب على جدو الطبلة(جرو من اكول)هضر بشوي لملة مك ناس تتفرج 
براهيم:(باقي كيضحك)خليهم هههه خليهم اعرفو بلي هذا على من حاطبن العين عاجباه وحدة مسراارة هههههه ياخوياا بزاااف ههههه
طلق منو عثمان كيضحك تاهو حيت ضحكو بطريقو ضحكو وقال:هههههخ هي لي بيدير فيك راسو ههههه سولتيني جاوبتك
براهيم:ههههه اححح الله(جغم من الما)اسيدي بصحتك هههه اوا وامتا ناوي؟؟
عثمان:اش ناوي؟؟
براهيم:تهضر مع المسرارة ههههه
عثمان:مريض فكرك لا؟؟نمشي نوقف على لبنت باقي تا سيمانة مكملاتها باش جات
براهيم؛واش فيها هههه نيتك حسنة ههههه
عثمان:سير سير عاود لزرعك لعباار هههه gاليك نوقف عليها..ناس تتكبر ودير عقلها ونتا باقي عقلك صغير واش باقي شي واحد بعقلو كيوقف على البنت(جغم من الما)عقلية الحصيرة ههه
براهيم:وكي بدير أ خا تهضر معاها ولا تخليوها هاكا شوف فيا نشوف فيك
عثمان:(رجع كياكل)اييه هاكا حسن معنديش مع قلة الادب هه
براهيم:دابا لي بيوقف على وحدا واشد نمرتها قلة أدب
عثمان:شتي داكشي خاطيني..تانشوفو فين غنخرجو وعاد هي تاتعجبني وصاافي ماشي اول وحدة ولا لخرا
براهيم:نثيق انا درووك يااك ههه(ضرب على كتفو)ان شاء الله الى هادي هي لخرة ليك
ضحك عثمان وقال:هههه متعرف الله اش مخبي الى هادي راه انا لمباارك
براهيم:(هز فيه حاجبو)واييه أخاا يااك ههه تعلمتي تهضر ههه معرت علاه نتا مبارك؟؟

سرط عثمان وبدا كيلعب بلسانو بين سنانو :ممم فشكل ديك البنت..معمري شت بحالها..حشومية بزااف مكتهزش عينيها
براهيم:هادي عرفتها اوا زيد
عثمان:وداخلة سوق راسها..وعاد مكتخرجش كي طعريجة..
براهيم:اوا زيد
عثمان:نوض تهز خلص هههه اش بنزييد
براهيم:ههههههههههه الكلب لاخر ههههه شتي انا منمشي تاندخلك تانتا لهم جواج تولي تانتا تجي مهموم ههههه
عثمان:نتا واحد ولد الحرام منك مكاين هههه نوض تهز وياله معايا بنقضي شي غرض فالمدينة
براهيم:اش بتقضي؟؟
عثمان:(ناض هز تيلي وسوارت الموطور)بنجيب الواليدة شي سخرة تشي عطرية 
براهيك:واعليه
خرج عثمان ناشط من السنااك كيمسح على لحيتو بعدما غسل يديه..داز من حدا جوج بنات شافو فبه ودورو وجهم متصنعين الخجل متسوقش وهز موطورو لي محطوط فاص مع السناك تاخلط عليه براهيم لي خلص وهز موطورو هو الاخر وتحركو بجوح بيهم فنفس الريتم مجمعيين تاوصلو لمدينة وتقضا لمو السخرة ورجعو فحالهم كيهضرو
ركب عثمان فموطورو وتا براهيم وغادين ومراكش طايح فيها ليل والسر دقا وحدا خالقا جو بارد بوحدها مخلي الانتعاش ادخل لصدرهم..كلشي خارج وكلشي باغي اضور شيء لي خلى مراكش تكون عندها انطباع خاص فنفس السياح
ولحسن حظ عثمان دازو من طريق اكدال مع الضورة لي غيضور لطوالة اكدال مع الضورة تاع وجهو لي جات فالالة وئام ختو خارجا من جردة تماا كيكونو فيها هي لي كوبل ومكاين هي الله يعطيك الصحة فقلة العرض..لابسا سورفيت لي عطاها باش تشريها ومعاها ايرماكس فاارجل وهازا شعرها كوت شوفال وليزيات على غنقها والاسوء معاها عبد الوافي ولد سيكتورهم واحد شمكار وعاجبها غليض وكحل ووجهو كولو مخرط وداخل خارج للحبس..لابس تاهو سورفبت وصندالة نايك فرجليه غاالية مع سنسلة كتبان من ايتها قمة وشاد نظاظر تاع شمش حاطهم فجبهتو وجار موطورو نوع C90 وهي حداه وتيضحكوو مع بعضهم وللاسوأ انها مشافتش خوها..دغيا ركبات وراه وكسبرا بيها بجهد حيت موطورو بلا شاكما كيمشي طاير ...اما عثمان بحالا بربقتيه تصدم وخرجو عينيه..متصوراهاش تجي لهنا وشكون فسيدي يوسف معارفش جردة لي حدا اكدال باش معروفة كيجي ليها ها لي بغا يقضي..وعاد ختو جايا ومعامن مع ولد دربهم لي كيدوز من حداه هو وكيبقا اسلم عليه وابدا عليه نتا عزيز وكدا
شافو براهيم بطء السرعة وقال:مالك تتسيق لبيض؟؟
عثمان:صمت
وقف فجنب مصدوم وكيشوف فاص ليه مصدوم ممثيقش واش ختو هاديك..ديك صغيورة لي كيدير مافجهدو باش تقرا ليه وتولي شي حاجة..
وقف تا براهيم وقال:أمالك اهياا؟؟
غثمان:هااء(مصدوم)والو والو(عقد حجبانو وبانت علامة تلغضب على وجهو بحالا فاق من الصدمة وستوعب اه ختو هاديك ومع هذااك الشمكار وباينا اش تيديرو
ديمارا دغياا وكسيرا مخلي براهيم مفاهم والو وتبعو تاهو..مابقات تتبان ليه لا طريق عامرة لا والو..داير الشانطي كي لوطورت غادي فيها مجهد وكيضوبل عباد الله..وبراهيم موراه مافاهم والو..
مكيبان قدامو غي منظرهم والمطارق كيطرطقو فراسو..طالما جابها دابا يعني جات مرة خرا وعبز فيها وباسها وشكون قاليه فاش تتقوليه خارجا مع اابنات تلاقاه وهو مكلخ مخليها بلا عسا بلا والو ماباغيش ازمتها حيت بنتو..حاسبها بنتو حيت من نهار توفا باه ولى هو المسؤول عليها يصرف عليها واقريها واكسيها واداويها والى بكات اعنقها والى مرضات تينعسها حداه..عوضها على حنان الاب لدرجة عمرها جبدات باها على فمها ولا قالت توحشتو لانها معاقلاش عليه خلاها صغيرة فاش وعات لقات عثمان لا غير..
هاد الاخير لي ولى كي الهبيل ولب بردتالموطور كيسوط فيه والعرق نازل مع ظهرو حس براسو تخور بهاد المفهوم...كيضور عينيه يمين شمال علاه القاهم كان فكرو كيديه ديركت انحرهم الى لقاهم اجمعهم بقجة وحدا..جاب الله ملقاهمش
شدها ديركت للدار مكسيري مكيوقف فوالو وكلشي راض ليه لبال حيت مجهد..وتابعو براهيم..شرار فعينيه والجنون طالعين لفوق راسو كيشطحو..حاس براسو حمار بو وذنين طوال وداروها بيه ختو وولد ااسيكتور..
الفقصة والشمتة خلاتو ميبقا عاقل على والو باغي هي ابرد سمو لا غير..اشفي غليلو ..كون شي حد جا عاود ليه ميثيقش ولايني عينيه شافوها ميمكنش اكذب راسو..موالف كيلقاها مع دراري تيقراو معاها مي عادي وسط الناس ولا فطريق يعني ماشي فدخاشش اما دابا راه خارجة من وكر الدعارة بهاد المفهوم

وصل للسيكتور وتيقلب بعينيه فبلاصة عبد الوافي ليلقاه مبانش ليه وتوجه للدار..وقف الموطور كينهج وعينيه مكيبشروش بالخير وشي عروق فعنقو منفوخيين ويديه مكنززين عليه مزيرهم..باختصار معصب واصل لفين
حل لباب بعنف وخلاه مترع وتم طالع معصب لدارو لفوق كينقز ثلاثة درجات ربعة..حل لباب على غفلة وخلاه مترع لقا مو كتفرج فقاع داع وقال وعينيه كيضزرو فدار:فيناهياا ديك البرهوشة؟؟
مباركة:اش بيتيها؟؟سد اوليدي الباب
غوت بأعلى صوتو وضرب يدو مع الباب مخرج عينيه فموو:فينااااهياا ديك البرهووشة
قفزات مباركة وشدات فقلبها مخلوعة زقالت:ويلي بشوي مالها ؟؟
عثمان:(غوت بصوتو لي بحال زئير الاسد)واافيناااهيااا

تخلعات مباركة وعرفات القضية حامضة وشي زبلة هادي لي دارت وئام..تعجزات برجلها وقالت:اوليدي مالك؟؟اش دارت هي قوليا
ضرب الباب بيديه تاني وقال كيهلل وعروقو خارجيين باغي اشوفها:واافيناااهيااا😡😡😡😡وادوييي(دخل كيقلب عليها كي المجنون بيت ببيت)فين القحبة لووخراا فينااهيااا(تعصب ملي مالقاها)واافينهاااا اليوما نشرب من دمهااا😡😡😡
مباركة:(تابعاه مخلوعة تتعرج)عثماان لعار اوليدي قوليا اش دراات هاالعاار قولياا
رمقها بنظرة حقد مخنزر ووجهو حمر وغوت:بنتك الالة ق*** ق*** فهمتييهاا تتخرج ليا من الدخاشش مع زوا**علم الله اش دايراا
خرحات مباركة عينيها وبحالا خويتي عليها سطل تلما بارد ممثيقاش واش هذا ولدها لي قال هادشي ..وبدات كتفتفت وتدخل تخرج فالهضرى"هء لا لا ويلي اش تتقولل..عثماان(بغات تشدو من حوايجو)
تنتر منها وقال كيغوت ويمشي واجي فدار:دايرين نعيوة فهاد داار😡😡😡معليكم حكاام
دخل براهيم لي كان لحق عليه كينهج وقال كيستفسر:عثمان مالك ياك لبااس
مسح على وجهو وغضبو بلاصة ميبرد عاد مكيزيد..خرج عينو فمو وقال كارز على سنييه:فينل هيا
مباركة:اوليدي ختك عند اميمة لتحت مامشاات فين
مخلاهاش تكملها داز فبراهيم وتم نازل تاني كينقز الدروج تاني جااهل خصوو هي القااها انحرها..خنجر ودخل فشرفو بالنسبة ليه
دق بجهد دقات تالبوليس فدار اميمة تافزعهم دقا مورا دقاا بيديه بغا يهرس الباب تاخرجات فاضمة واميمة وزينب وقال معصب:فين وئام؟؟(شاف فأميمة)فين وئام
اميمة:هااء..فف ..هي مشات تجيب كتااب
خزر فيها بنظرة حقد تاهيا مسلماتش منها ودفعها ودخل ماتسوق لا لعيالات لا لوالو..دخل وكيهلل:واافينهااا😡😡واش بيتو تحمقو دين ميي(ضرب بكرسي لقاه قدامو)فيناااهياا
فاضمة:ويلي اوليدي مالك..ختك مكاينااش مجاتش
زادت كملات عليه ..عض على شفايفو بغضب وزادت الطين بلة ..حول نظرتو الشريرة لاميمة وقال:اهاه..مكاايناااش
دخل براهيم بغا يجرو وقال:اصاحبي اش هادشي
تنتر منو ناافر وبدا تيغوت واهلل:بربي ونلقاها تانشرب من دمهااا...الى مقتلتها راني ولد لق*** مقطرر(دفع صاحبو لي كيحاول اشدو)وااطلق طلق منيي😡😡😡
دخلات مباركة لي بجهد الخلعة نزلات بزربة واخا رجليها ووجها صفر خافت على بنتها:عثماان اوليدي الله يرضي علييك
زينب تتشوف فيه مصدوومة لابسا بيجامتها وشالها وهازا قلم فيديها كانت تتشرح لبنات فاطمة التمارين..هاد الاخيرين لي كانو مكمشين فقنت البيت خافو وشكون ميخافش من منظرو..زينب راه بقدر مكانت تتعجبها ظرافتها بقدر ماخلعها داباا..والسبان والملة..شافت فحسن تاعيات معصب وهذا حيد ليها كاع الافكار
عروقو منفوخين ومخنزر والعرق على جبهتو وتيشورت لاصق عليه بالعرق..فغمار تحليلها ليه قفزات على الدقة لي عطا للباب وتم خاارج كيزرب وينهج باغي اشفي غليلو..خارج صااعر كيقلب عليه هو بعدا وعليها هي
وبراهيم تابعووو كيعيط ليه مخلين مباركة كتغوت وتضرب فجنابها:اويلي اويلي بيقتلها اويلي على لمسخووطة مبردات تا دارتها اوياي اويلي(خانوها رجليها وطاحت لاارض)وااربييي بتقتلنييييي
جات فاضمة وزينب شدوها بزربة وهزوها مصدومين للتليق فقاع دار 
فاضمة:اش واقع ؟؟مالو؟؟
مباركة:(كتندب)واعبااد الله بتقتلنييي(بدات كتغيب)وااربيييي عتقوووه عتقوووه الى لقاها بيقتلهااا 
اميمة:(ضربات وجهها)اويلي نااري نمشي نتلقا ليها نجيبها
مباركة:(تتبكي)هالعار ابنيتي الى عارفاها فين سيري جيبيها جيبيها وخبيييها هالعااار ليوووم اقتلهااا(تتبكي)واااععععع اربييي😭😭😭😭
زينب:(غطاتها الما)شربي شربي الما اخالتي غتسخفي شربيي
شربات جغمة وكملات نديبها وزينب وفاضمة كل وحدا شاداها من يد وهي فشلانة 
فحين عثمان خارج كيقاب عليهم فسيكتوور.. وفراس الدرب لقا عرما تالشباب مجموعين ومن بعيد قشع صاحب دعوتو واقف بعيد داير كاسكيط وكيكمي فجواان ويضحك مع صحابوو..
زرب لعندو بخطوات كباار وعينيه مغمضيين كيبان ليه هي هو افدي فيه دقتو..وبراهيم كي النكافة هي تابعو من لور مقادرش احبسووو عارف مغيسوكر والو
محس عبد الوافي تا كاان تشنق عليه تاطاح الجوان..لصقوو عثمان مع الحيط معصب ومكنزز عليه من حوايجو وقال والشرار كيكير من عينيه:عاارف ك*** مقود السواابع معاياا يااك؟؟(نخضو)عاارف ياك
عبد الوافي:اش اخا عثمان هاد الدخلة؟؟
شنق عليه عاود مزير وهز ركبتو جابها ليه فخجرو ديركت فرمشة عين تافشلو رجليه وطاح الارض..تاحد مهضر لان كلشي تصدم..جرو براهيم من كتفو وتنتر منو هاد الاخير بنرفزة ورجع كيغوت تا لي غادي ولجاي واقف ولي فدارو طل ..بسرعة البرق تجمعات الجوقة عليهم..العيالات سمعو الحس طلو من شراجم والدراري كلشي ترع فموو فعثمان..الشاب لي يدخل حاني الراس وميهزش عينيه لا فبنات درب وميتبسل على حد وماعمر حد سمع منو كلمة خايبة اليوم كيخسر لهضرى ومنوض القريقعة..
باقي مستوعبوش اش وقع هز عبد الوافي من حوايجو وتحنى عليه نغدد وغوت:ختي اولد الق*** ختييي مبانت ليك هير هيااا هااا(جمع قبضة يدو وعطاها ليه لوجهو تارعف)ختيييي(مكنزز على يديه)

تدخلو دراري تدرب بغاو افكو ضار فكلشي وغوت:اقرب شي ز*** نجمعو مع هاد ز**
براهيم:عثماان طلق من زمر بتقتلوو
دفع صاحبو بعنف وتكا على داك عبد الوافي كيعطيه فالدق فينما جات الدقة بسم الله..ها فنيف ها فكرشو لي مدلية وجات فيه فيها الدقة مصايبا
كيبغي براهيم اتدخل وكيدفعو وبدا تيغوت على الناس كي دايرين كارة كبيرة وتيتفرجو:واعبااد الله فكوووهم
تدخلو شي رجال كباار نييت كيجرو فعثمان لي كيسلخ فعبد الوافي سليخ تالمعقول ولاخر بلحوحتو خرجات عليه:ختيي لمرض لي ولدك تقاداو الق*** من دنياا مبانت ليك هي هي(ركلو لزجهو)وفالخلاااا ازاا***
بعدووه الرجال عليه تينهج ويدبه عامرين دم لي خرج من نيف عبد الواقي وفمو..هاد الاخير ولى جرتيلة على المعقول دقة حجرو فشلاتو هي لولة..تعمد عثمان اعطيها ليه تما حيت عارفو تاهو نمرود والمضى عندو فحوايجو ديما .فشلو بالمعقول وكيبغي ارجع ليه واحبسوه الرجال لي كبار اما الدراري مقضاو معاه والو حدهم مشاو هزو عبد الوافي كيحاولو اوقفوه ولاخر باقي كيسب
وفجهة لوخرا كانت مو قدام الدار مقادراش تحرك والجوقة مجموعة بعيد مكيبان ليها والو والجهد باش تمشي مبقاش شاداها زينب وفاضمة..اما اميمة راه هربات من الدرب لاخر عارفا وئام بتلقاها جايا من الطريق لوخرا وكتعيط ليها..تا تصادفات معاها جايا من بعيد بمشيتها المشرملة وتتفرنس لي لقاتو معلابالهش ضرباتها بتكعيطة لعندها تتنهج تا شنقات عليها وثالت:اش درتي ابنت الق*** اش درتيي ناااري قفرتييها
وئام:(خرجات عينيها)مالكي ياك لبااس أجمتي؟؟
اميمة:(ضربات حناكها)وااخوووك خووك جا مهجج للدار وتيقلب علييك ومشا دابا كيخلي دار بو عبد الوافي اويلي راه نايضااا فدرب..خوك منوضهاا
تخلعات وئام وطلقات البولة لي حابساها بالخلعة مشا عقلها ديركت لانه شاافها معاه ولا شي حد وصل ليه شي تبركيكة مافيهاش..وقالت بخوف:هاويلي لعااار اويليعلى ضربوو...اويلي بيقتلنيي(طاحو دموعها)
شافتها بالت فسروالها وخرجات عينيها وجراتها :اويلي زيدي زيدي نخبيك عندنا تايبرد زيدي 
وئام:(بغات تهرب)اويلي لا لا (بدات تتبكي)😭😭😭😭نمشي عند ختي اويلي بيقتلني اهءهءهء ناري قفرتها
اميمة:وازيدي نخبييك فدارنا ميلقاكش تايبرد وكاين لي يطاكي عليك
وئام:(مرعدة)لا لا لا والله منمشي(كتلكك باش تهرب)خليني 😭😭
جراتها اميمة بزربة وتتهدن فيها واجريو باش اسبقوه ادخلو..كي دخلو للدرب ووئام فازكة بالبول وتتشوف الجوق فراس درب من الجهة لوخرا وخرحات عينيها وجهدها مشاا..كون ما أمبمة لي جاراها كون سخفات
داتها بشوي باش ميبانوش ليه وهي وقفات عليهم قدام دار شهقاات مها ووكدات وبدات كتندب:خبيوها خبيوها خبيو المسخووطة خبييوها بيقتلهااا
وئام:(شدات فكمام مها كترعد وتبكي)مي مي بيضربني هذهءهء عفااك أمي متخلييهش
مباركة:(كتغوت)وادخلووها دخلوها قبل مايشوفها(جراتها لدار العربي)زيدي زيدي خرتي على يدييك زيدي الحساب من بعد
دخلاتها تتبكي وترعد ومباركة كثر منها..وتابعاهم زينب وفاضمة واميمة ياله تيقلبو فين اخبيوها تا تردخ باب زنقة وعرفوه هو لي دخل تيقلب عليها جااهل..دفع عليهم الباب بجهد وشهقو كاملين مخرجين عينيهم..هي شافها وزاد غضبو كثر..تخبات ورا مهاا بجهد وغوتات خافت مشات الجبهة ومشات السنطيحة لي تتخرج فيه ملي شافتو هاكاك ووجهو مكيبشرش بالخير..
مباركة:(مسبقا يديها)لعاار اوليدي لضربهااا ..هالعاار
متسوقش ليها مشا ليها ديركت وهي مزيرة على مها كتسحمى بيها..بغا يجرها وشداتو زينب من ذراعو مشافش شكون كااع وغوت"طلقييي
جر وئام من ورا مها وهي تغوت خايفا ومدرقة وجهها بيديها خايفا افوت فيها شي دقة وتتبكي وتطلبو:هفااك عفااك اخويا هءهءهءهء عثماان
كنزز على يديها ومباركة كنززات على يديه تتطلب فيه وتبكي مسمعش ليها..جر وئام وعطاها طرشة لوجهها تا كانت غطيح وجرها لايحها على التليق جا براهيم بغا يجرو عطاه كروشي لكرشو ومتلفتش ليه..وياويل لي يفكها منو ..تكمشات تتبكي ومو تتجر فيه وهو عاد مصاعر عليها..بدا كيضرب فييها وهي دق تالرجال مكيصرفقش كيعطيها فالبونياات لكرشها واردخ ليها راسها مع الحيط على جهد..كلشي تيغوت وبراهيم مقدرش عليه بوحدو حيت فيه عشرين فلحظة غضبو ..وهي تتغوت..كيجرو فيه العيالات كاملين وادفعهم وارجع ليها تا عصبوه وناض جارها من شعرها مدخلها للبيت حداهم كينهج باغي اكمل عليها..بغاو ادخلو وهو ادفع كلشي متسوق لا لمو لا لتاحد ردخ لباب ودوز الساقطة ونفارد بيها..
مرحمهاش بتاتا كبعطيها فدق وسااكت مهضرش كيخلي فعشتها وادفل عليها واسبها بابشع الالفاظ لي عمرها سمعاتهم منوو وتتطلب فيه..تتهرب ليه من قنت لقنت وتعيط لمها تترجاها حيت كيعطيها عصا تالبوليس ..مخلا نتيف مخلا دق فالراس فالكرش فينما جاتو الدقة معندوش المشكل واسب ؛انا يالق*** تخورييني هااا لنا ديريها بيااا..اديك اعبز فييك يالكلبة وتجي مزال مفرنسة دويي(صرفقها)دوييي يالقحبة

باختصار مرحمهااش..عطاها كثر من لي تستاحق كل مكيفكر انها تكون معاه تيعطبها.

وبرا مها تتغوت وتضرب فلباب :واعباااد الله غتقوو الرووح واعتقوو الروووح بيقتلها واعباااد الله وابيقتلهاا واربي(نهجات وسخفاات لارض)
زينب:(غوتات)اععع خالتي خالتي اويلي
براهيم:(كيضرب فلباب معصب)عثمان حل وااحل اصااحبي بتقتلها(شاف ففاضمة)شي ساارووت
فاضمة:(مخلوعة)واالو فرع الباب اوليدي فرعوو بيقتلهاا
بعدهم وبدا كيردخ فالباب باش اتحل ووالو..ولداخل عثمان كيعطي لختو العصا تاتفركع عليه الباب وكلشي شهق وغوت من المنظر من غير مباركة لي فشلات وسخفاات..جرى براهيم جيهتو حيدها من يدو ودفعو بكل جهدو تا لصق فلحيط لي وراه وغوت عليه:حبس القلاوي غتقتلها
عثمان:(بعيون كلهم غضب)خليني نقتل دينمها (بغا يرجع ليها تاجاتو دقة لوجهو من براهيم وتصدى ليه)وااحيييد
دخلات زينب واميمة وفاضمة لعند وئام لي مرمي نصها فالارض ونصها فتليق وكلها دمايات من وجهها..
فاضمى:اويلي وحدي اويلي البنت 
اميمة:(بدات تتبكي)هءهءخء مي مي وئام وئام
جات زينب علات ليها وجهها لي مولو مضروب وشهقات تا طاحو دموعها حيت الوجه كولو مضروب وعامر بدم..عطاها العصا ترجال مدارش بحساب راها بنت حيت بصريح العبارة عينيه مغمضضين
زينب:الما الما الالة راه سخفاانة(هزات ليها نصها حطاتو الى صدرها)دغياا
ناضت فاضمة تتجري جابت قرعة تالما من قاع دار وبدات تتخويه عليها فينما جا هو هذاك من كثرة الخلعة وبراهيم حابس فعثمان لي باقي تيغوت مبردش ليه قلبو تا ضور عينيه لجنب جيهة لباب وشاف مو سخفانة ...تهز لعندعا مخلووع كيحرك فيها:ميي مييي براهيم ارا المااا(بالغوات)واازبلل
جا براهيم كيستغفر الله واعاود جاب لبه الما وبدا كيرشو على مو واحاول افيقها..تا جلات عينيها وقالت:بنتي بنتي
كعدها شوي وشافتو مزيان وهي تنتر منو وناضت تتحاول تشد راسها وتوقف كيبغي اشد فيها وتغوت وتنتر منو:بعد مني بعد منيي المسخوووط بيتي تقلتلها..ختك لي عندك بيتي تقنتلها..
زفر بغضب وخرج فيها عينيه وقال بالغوات:غنحر ديلمها ونمشي عليها الحبس ولا الشوهة والعار لي جايبا لينا
مداتهاش فيه مشات تتعرج وتزرب لبنتها لي كانت فاضمة والبنات تيحاولو اوكدوها شافتها وطاحت حداها وكتغوت وتلولو وتعنقها مخلاتهمش ارشوها باقي..حاضنا عليها وتبكي
زينب"(بدات تاهيا تتبكي)خالتي هءهء بلاتي هي نوكدووها بلاتي نصايبوها فتليق
مباركة"وااربي كي ردهاا واربيييي هءهءهء اربييي
فاضمة:ياهاد المرا رجووع الله حيدي خلينا نوكدوها 
بقا عثمان واقف مخنزر وباقي الغضب كيفور منو وقال :خليو دينمها تموت ونتهنااو منهااا
شافت فيه مباركة لي شالها تخربق ونص شهرها باين:وكلت فيك الله وكلت عليك الله المسخووط هءهءهءهؤ 
عثمان:(قرب ليها بزربة تيغوت)وكلي علي الله وسخطي علي كاااع حيت بيت نربييهااا...هي تتهضري ومعارفاش اش طااري..انا ميخي انا ادوز الما من تحت رجلي ونسكت..بنتك الحادكة لقيتها خارجا من جردة مزاار..المقر اللول تااع السلكوطات..خارجا ليا مع ولد نجية فرحانة وبالهيالالاة(قرب تالوجهها وصوتو بح بالغوات جاي فوجه مو وزينب)اش كانت تديير هاااا؟؟؟هي ويااه فدااك الخلا؟؟كانت تتراجع يااك؟؟كانت تتحفض لامتحاان كي تتقوليا ديماان(كيغوت واعيب فختو)عثمان ارا ليا باش ندير فوطوكوبي عثمان ارا ليا باش نشري لبسى غثمان ارا لياا باش نخراا ياااك وفلخر نلقاهااا تتباوس ليا مع القواد فجرااديي هااا هادي هي تربيتك الالة مبااركة ياااك هااا
خرجات فيه عينيها وقلبات وجهها متصوراتش اقول هاكاك قدامهم شوهها ومقدراتش حتا تستوعب بلي بنتها دير هاكاك...ومعندها باش دافع عليها..
مباركة"احححح وئام وئام وا بنتي وئاام
جا براهيم دخل وسطهم كيضرب فراسها باش تفيق كيضربو بقرون صبااعو تا وكدها بلهلا اطريه ليها مع صووتها باش كتنين..
براهيم:ارو ليها شوي تالما وسكر راه سخفاانة
ناضت زينب طايرة تاهي كدمع حيت بقات فيها دازت فعثمان مشافتش فيه وهو الاخر مرضش ليها البال الغضب كان عامي عينيه..ممسوقش لختو مسوق لمو لي خافها تمرض..
جات زينب تتجري بالما وسكر مداتو ليه تترعد وشدو تيشربو ليها وهي هي تتنين تاوكدات شويا وكل الاعين عليها
دخل العربي ومحسن لي تلقاو ليهم الناس فالباب تدرب وعلموهم اش كااين وجايين كيستفسرو..
عياو اسولو مكاين لي يعطيهم خو جوابهم حيت كلشي مشغوول..
توكدات وئام وهي وعات باش كاين تلاحت فحضن مها تتبكي وتشهق ممصدقاش بلي عرفها اش تدير وراه وعظامها لي طايحين عليها..بالعصا
وئام:ؤؤهءهءهؤهءهءهءءه😭😭😭😭
مباركة(عنقاتها)الله ابنيتي اش درتي اااش
جاوبها صوت عثمان لي جاها كي سخط:اش دارت؟؟باقي تتسوليها اش داارت هاااا(قرب بغا يعاود اضربها تا شدو براهيم ومحسن)طلققق ينعل دين مي انا لي مخليك دخلي وتخرجي كي gاليك مخك تاوليتي تتمشي للكوانات تالق***
جرو سي العربي من يديه:ستغفر الله اولدي شهاد الهضرة اجي الله يرضي عليك معايا اجيي
عثمان:مبقا تاحد با يسمع كلام الحق...هذاا حالك(كيهددها بصبعو)من ليووم معمرك تعتبي برا الدار مبقات قراية مبقا خريج..ونهار تجبدي لياحس شي برهوشة نقتل مك ونمشي عليك للحبس

مقدراتش وئام باقي تشوف فيه كتافات تخشا فمها وتبكي عرفات راسها صافي ضااعت ..العصا والسبان وها القراية مشات وها الخريج ضاع وعارفا عثمان الى حلف على الحاجة والله ميرجع فيها واخا اشوفها كتبكيهم دم
***
الثقة الى مشات يستحيل ترجع..بحال شي بيضة الى لحتيها فالارض كتهرس والى طلب منك شي حد تصايبها كبف كانت ميمكنش..
الثقة اذا كسرت اندثرت ثم انقرضت 
شحال من وحدة كتعيش الحب على ظهر ثقة اولياء امورها..مع العلم ان فواحد الوقت كتبغي البنت حب اخر غير لي كتعرفو فواليديها
****
بكات وئام تاعياات فحضن مها بدون كلمة وكلشي بكا معاها من نسا اما الرجال راه طلعو عثمان للفوق لي كااره راسو ومغدد باقي عليها..بقاو معاه كيساسيو معاه ابرد واهضرو معاه وهو عاد مكيطلع بالعصب تاعياو عرفوه مغيبردش دابا تا يدوز شحال
براهيم:نزل اصاحبي طلع مك وختك للدار وبراكة من الشوهة
عثمان:لي با شوهة راه لقاها وداك ولد ل*** ديال ولد نجية باقي مساليت معاه الى منفلعص موو راني ولد الق***
براهيم:(خزر فيه)يا قادي برااكا ونتا من صباح وتتسب gدام النااس مدرتي بحساب تا شي حد
عثمان:واش عارفني اش شفت وراه ختي ختي هاديك
براهيم:عارفها ختك وباقي صغيرة وداكشي لي دارت ممزيانش ولايني وااه جيبها للدار وعصيها ماشي قدام امة محمد وااه شوهتيها وشوهتي راسك
عثمان:اتسالني شي ق*** شي حاجة نعطيها ليه😡😡😡
براهيم:(زفر)هذا الله معاك انا هزيت عليك يدي..جمع راسك وزيد طلع مك وختك
عثمان؛الى نزلت راني ولد الحراام طلع ولا كااعلا هضر مع ميي وقوليها طلع
براهيم:فففف لا حول ولا قوة الا بالله بففف واخا واخا انا نقولها ليهم..اااه ويااك تعاود تضربها راه نقلبو معاااك
مجاوبوش عثمان وانشر على تليق بصباطو معصب وكيحك فجبهتو عياان مسخسخ بحالا كان فالحرب..وعيا بالمعقول نفسيا وجسديا..وعاد طلعات معاه الصدمة ان وئام خيبات ظنو فيها وكرهها بجهد..
بقا متكي فحين صاحبو خرج كيستغفر الله مخليه عياان وهي تيخمم والاعصاب لاعبين فراسو
اما لتحت راه كانت فاضمة جايبا سطيلة تالما وتتغسل لوئام لي مخشية فمها وتتبكي..واميمة وزينب واقفين عليها متحسرين شابعين دموع عليها حيت رضها جرتيلة
مسحات ليها فاضمة مزيان وبانو الضربات فوجهها وبرد فيها الدم..تحت عبنيها منفوخ وزراق وعندها نفيخات حدا راسها وفمها كولو مجرووج بلا يديها لي عاطياها الصداع
شادا ليها مها القزبور مجمد فميكة حاطاه ليها على عينيها وهي تتوجع قهراتها البرودية..وفاضمة كتداوي ليها الجرحات ببومادا الصفرة وسبارادرا جابها محسن من لحانوت..وتنهدو عليها
فحين فاطمة جالسة وتتشوف مكمشين فيها بنااتها :يتاختي اعطيه القطع مالقا لي يشد ليه يدييه..بلحمار لاخرر عاطبها قتلة نوضي علمي بييه
مجاوبوهاش حيت عارفينها تتهضر بالفقصة..كملو ليها ونطقات فاضمة:بقات يديها راه واقلة مفدوعة
مباركة:(بحسرة وتتبكي)اربييي منين تسلطو علينا هاد المصاايب(شافت فبنتها)طرتي تا طرتي وجبتيها فراسك بردي درووك ها القراية مشاات مكاين هي دار والشقا تيجي ليبهزك
وئلم:هءهءهء لا لا القراية لا 😭😭😭
مباركة:قطعي حسك وكلت عليك الله خارجا ليا من جنب😳😭😭عييت نقرص فيك عييت وعييت ونتي لي فيك ماهناااك..اوا شدي ركنة درووك تاتعدفي الدار
بقات وئام تتبكي وتتنخصص وتا مها مسكتاتش طايح لبها سكر والفقصى راكباها تا يدها قصاحت عليها ..بكات ونوحات تا تفشاات ويدها راكدة عليها
دخل براهيم وقال:خالتي طلعو للفوق راه وصاني نقولها ليكم
مسحات مباركة دموعها وناضت"اخح واخا
وئام:(بصوت باكي وعينيها محبسوش من دمع)لا هءهءعء مابيتش نطلع بيضربني😭😭😭😭والله لطلعت
مباركة:(مفقصة)باقي تتحلفي باقي نييت تتحلفي!!واش متتردعييش واااه..
براهيم:مغيضربكش راه هضرت معااه هي نوضي
وئام:لا لا هءهءهء
فاضمة:خليوها تبات هنا تالغداا
مباركة:باش انزل اهرسها..لا لا هي خليها تطلع منخليهش اقيسها احط فيها يديه نتبراا منووو
العربي:الله يهديك الالة مباركة على تبراي منوو..نعلي الشيطان دارت علاش تاكل العصا بنات هاد.جييل تيطيرو
خرجات فيه فاضمة عينيها وخزرات فيه اميمة وقالت:سكت الله يحفظك 
ساط وخرج من البيت حين عارف اش دارت وفنظرو تستاهل وكون هو راه ادوز عليها وماخفي اعظم
براهيم:(قرب لوئام)اجي نهزك 
تحنا عليها وهزها بشوي وهي تتعكر فكاع لحمها حيت طيبها عصاا عطاها تا رد جلدها رطب..خرج هو ومباركة لي تتدمع وتصايب شالها وترعد..
طلعها للفوف ودق جوج دقات وناض عثمان حل لباب ومتسناش اشوف شكون عارفهم شكون مباغيش اشوف فيها..
دخلها براهيم مكمشة فيه ونطق:خالتي فين نحطها؟؟
مباركة:(نعتات ليه لبيتها)ديها لداك لبيت اوليدي
وبالفعل داها ليه حطها وهي تتألم وتنخصص دوز على شعرها وقال:ميكون بااس
متسناش جوابها وخرج شير لعثمان لي جالس فتليق مفرق رجليه وناشر عليهم يديه وكيشوف فاص عاقد حجبانو
اما مباركة مقدراتذ تهضر باقي..مشات ديركت عند بنتها غطاتها وقالت:تكمشي نسخن ليك شوي تروز تعشاي ونعسي
حركات راسها وغطسات فنوبة بكاء

بكات وئات وشهقاات عمرو ضربها بحال هاكا..كيضرب واقيس الى كثر اعطيها جوج تصرفيقات تربى بيهم وصافي ودابا حسات راسها عصباتو من جهة خوها ومن جهة عقلها مع عبد الوافي ولي فيها ما هناها بغات تعرف اش واقع ليه..فبالها بلي راه كيبقا حب
مباركة توجهات للكوزبنة تتعرج وتدمع وما أصعب دموع مرا كبيرة دات وجابت فزمان..لي شحال مابكاات كيكونو كيبكيو ودمعتهم حاارة وماشي اي حاجة تبكيهم مكيبكيو تا كتوصل بيهم للعظم
وشهقتها حارة كثر كتوصل تال عند عثمان لي تقهر بدموع مو..كلشي الا دموعها..كلشي الا اشوفها مقهورة لحد الساعة هو خرج من القراية وسمح فاحلامو البسيطة على قبلها باش متمرتش فديور الناس وباش متكرفصش ومتمشبش صحتها فالتمارة..فضل يديه احراشو وابقاو تاع مو رطبين..ودابا اشوفها تتبكي
كلشي الا الام وشكون فينا لي مكتأثرش فيه دمعة مو..فاش كتدمع نبع الحنان لي مولفينها قوية صافي كيولي ابان لينا بلي الجبال غيطيحو وبلي القمر ممكن اغبر

ناض بلهلا يطريه ليه لعندها للكوزينة ملقاهاش عرفها اتكون عند وئام جر كرسي وتنهد بحرقة تاهو ماشي قل منها كتبقا تاهو الشمتة راكبااه..اربي واكبر واقري والقاها كتلاوح فجرادي بين السلاكط
بقا كيتسناها تا جات جهد شي نص ساعة والدار ضاربها الصقييل مكاينش الحس..الحزن مخيم على المكان وهي الشهقات لي مسموعة
دخلات عليه مو للكوزينة هازا بلاطو كلات منو وئام شافتو وحنات راسها حشمانة منو فحين هو رمقها بنظرة ندم وعتاب..شافها حطات البلاطو ومعجزة على رجليها تتغسل فيه عاطيها بضهر ودموعها شلال على خدها لي كساوه التجاعييد..وعينيها لي صغار طيبهم البكا
ناض مقرب منها عنقها من لووور ودروها عندوو بااس رااسهااا بحهد ونطق:سمحي ليا أ مي
على هضرتو نهارت بالبكا كثر وكثر مابقات قادرة تسكت..عنقها تاهوو وبدات تاتبكي فحضنو وتشهق بحرقة..تا فشلات بين يديه وهو معنقها وكيبوس فراسها وفيديها متأسف مكيبغيش افقصها..ابوس فاليد والراس واعنق تا حس بيها سخفات بين يديه وجرها بشوي للكرسي جلسها مخلوع ومشا جاب ليها الما تيشرب فيها وارشها بيه تابرداات..
عنقها تاني موتش على ركابيه وابوس راسها تا تهدنات وقالت:الله يرضي عليك الله يرضي علييك مابقيتش قادة نشوفكم كضاربووو هالعاار
عثمان:صافي امي صاافي براكا...ياله تنعسي ياله
نوضها معاه بغا يدوزها لبيتها وقالت:لا ديني لصالون البيت مزمووت
دارتها سبة باش ميتلاقاش مع ختوو وبالفغل داها تكاها ومشا لبيتو جاب ايزار تاعو غطاها بيه وقرض حداها على ركابيه باس راسها وقال:نعسي رتااحي نعسييي
مباركة:(غمضات عينيها )احححححح
بقا عند راسها كيدوز على شعرها لي ممغطي والو حمر بالحنة غادي لورونج وفيه شي شيبات فجنب..تا غفاات على لمستوو..
حس بيها نعسات قاد عليها الغطا وباس راسها وبديها وناض جلس حداها كيخمم مهموم تاهو كثر منها كلشي منو..ماحيلتو للخدمة ولا لظار ولا لتربية وئام..تاهو بشر وعقلو كيخدم بزااف تا كيمرض فراسو باغي الراحة ومالاقيهاش ..مكرهش تاهو اكون عندو شي ملجئ فين ارتااح ديما هو خصو اكون قوي واتحمل
بقا جهد شي ياعة حداها وناض غادي لبيتو وداز من حدا بيت مو توجه ليه حل عليها لباب كانت ناعسة شاف تيلي حداها مشا ديركت هزو دارو فيديه وخرج مخليها بتحمااق حيت حساات بيه وتتبكي تاني

دخل لبيتو عياان مكرهش ارتاح بمرة..حط تيلي فوق الطبلة لي عندو وبدا كيحيد حوايجو تا بقا بلكالصون وازفر..خلاهم فالارض مزلعيين وتلاح على ناموسية تيخمم تاني تا داه النعاااس

****
غيربعيد عليهم..فلتحت كانت عائلة العربي مجموعين على العشا بالبيض وماطيشة وخبز من الغدا شي جالس فتليق شي فكرسي شي فالارض..والصمت سيد الموقف الا محسن لي كيف العادة مكاينش
العربي:شتي بنات هاد لوقت..هاهيا ماخاصها تاخيير وشوفي اش تديير 
فاضمة:اودي تعيا تحضي معاهم ووالو
العربي:جيل التاحيماريت ميحشمووش(شاف فامبمة)الله يعمبها ليك تانتي
اميمة:(عوجات فمها)خصكم هي علاش تنكروو خزيييت
زينب مشاركاتش بتاتا فالهضرة حدها تتاكل وتسمع..بقات فيها وئام بز ااف وتصدمات فعثمان لي تحول من الشاب اللطيف عندها للشاب لي متيرحمش وراها ولاد سيدي يوسف على حقهم نييت 
سالاو وهزات الماعن تغسلهم والصمت سيد الموقف..سالاتهم ومشات لقات مرت عمها حطات ليها الليزار مسات عليها وتكات فتليق وحداها اميمة ناعسة وشادا تيلي 
اميمة:زينب معندكش الكييت
زينب:لا
اميمة:ولاش عايشاا؟؟
زينب:(بحزن)لوالو
سكتات اميمة ماعطاتهاش خو جوابها كتافات تطلق اغنية وتنقص الصوت الجهد لي تسمع فالبيت لاغير وخدامة تتكونيكطاا..
فحين زينب تكمشات فغطاها وطاح فبالها عثمان وهو كيسب والعن تخلعات منو وضربات على صورتو فعقلها بمرة واخدة قرار متعاودش تفكر فيه..خرجها من تفكيرها الاغنية لي بدات تاع مسلم من تيلي تأميمة

واخا نعيا نوصف باش نوصل ليك

داكشي لحاس بيه ولي كنشوفو فيك

مايكفي العمر و مايكفي خلود

حيت كنبغيك يما بلا حدود

بجميع اللغات انا بغي نقولها لك

وغادي نغنيها باش نوصلها لك

Mama te quiero

Je t’aime

I Love you

نبغيك آ يمَّـا

أنت الروح لحياة ألحاني

أنت لعطيتي لكلامي معاني

أنت لقوافي لحلات لساني

و أنت هي النوطة لي سحراني

أرضي أنت وقلبك موطني

نفديك بعمري قبل ماتساوميني

كلام العالم كلو مايكفيني

نوصف احساسي ملي ظميني

نخلق من جديد ملي كنشوف الإبتسامة

When My Mama تقولي ولدي على السلامة

كتحييني ملي تهمس بكلامها،

حيت ربي جعل الجنة تحت قدامها 

كنولي شاعر كلي مشاعر

نكتب ونغني نتفنن فألحاني

باغي نقولك نبغيك بلغة كل الفنون

حيت عليك كيدور الكون

نبغيك آ يمَّـا

تغسخشم آ يمَّـا

أركم تيريغ آ ينَّـا ⴰⵕⴽⵎ ⵜⵉⵕⵉⵖ ⴰⵢⵏⵏⴰ 

Ich liebe dich Mama

I Love you Mom

Je t'aime Maman

Mama Te Amo 

Ik hou van je Mama

يما نبغيك أنا فوق مكتخيلي 

أنت لقمر لي مضويلي ليلي

ماعرفت علاش دموعي باغا تسيل 

يمكن تفهمي كلام الدموع

حيت قلبك ماشي كيما باقي لقلوب 

تبغيني كي ما أنا واخا العيوب

مكينا لمرا لي فيها أنا كنذوب

من غيرك يما

أنت لي تفهمي لغة عيوني

أنت لعيونك اجاوبوني

و إذا كلماتي خانوني

كلماتك هي قانوني 

أنت ماشي بشر أنت ملاكي 

أنت لي كل الدنيا ما تسواكي

وأنا بالفرح ضاحك وباكي،

كلي أمل وطموحي رضاكي

هاكي قلبي خودي سمعي دقاتو

كل دقة أسرع من لي فاتو

باغي يقولك بلي أنت لسكناتو

حيت ملي دبل شكون من غيرك لي سقاتو

خليني نتفلسف نكتب ونألّف

يتسلا الكلام وعمري مانقدر نوصف

يما شحال كنبغيك فوق كل الظنون 

حيت عليك كيدور الكون

نبغيك آ يمَّـا

تغسخشم آ يمَّـا

أركم تيريغ آ ينَّـا ⴰⵕⴽⵎ ⵜⵉⵕⵉⵖ ⴰⵢⵏⵏⴰ 

Ich liebe dich Mama

I Love you Mom

Je t'aime Maman

Mama Te Amo 

Ik hou van je Mama

يما نبغيك أنا فوق مكتخيلي 

أنت لقمر لي مضويلي ليلي

ماعرفت علاش دموعي باغا تسيل 

يمكن تفهمي كلام الدموع

حيت قلبك ماشي كيما باقي لقلوب 

تبغيني كي ما أنا واخا العيوب

مكينا لمرا لي فيها أنا كنذوب

من غيرك يما

مسلم
*****

فجر جديد فيك يامراكش..محمل بنسمة هواء خفيفة سعدات لي فاق وستمتع بيها..
فاق عثمان للفجر على صوت المؤذن..ناض مبوق بالنعاس على غير العادة..سمع الاذان وبقا مريح بلاصتو شحال تيشوف فالسقف وسط الضلمة لي مكاسرها هي ضو البولة تزنقة..كيسمع الخطاوي فزنقة وبرد خفيف كيدخل من شرجم..ناض كيتنهد سد الشرجم وخرج لطواليط توضى وتوجه طل على مو باس راسها بحنية ومشا للصالون فرش صلاية وتوجه للقبلة بعدما لبس عليه قميص ستر بيه راسوو..قام الصلاة وصلى بخشووع ماعندو هي الله..سلم وجمع الصلاية وعاود طل على موو..فلخر توجه للكوزينة طاير غليه النعاس وكيفكر فموقفو من ختوو..قرر قرار انه اقطع عليها كلشي باش اربيها وتعلم تغدر بيه
دار لراسو قهوة كحلة مقطرة تشمات ريحتها فأركان الدار كاملة..جر كرسي صغير جلس فيه وبدا كيشرب فيها واشوف فاص ليه والصقيل فدار تا كملها ومشا رحع لبيتو بقا فيه كيتقلب نن قنت لقنت تاغفا مع ستة تصباح وطلوع الضو تسيدي ربي

**
فنفس المكان تحت منو فاقت زينب على يد مرات عمها لي عرفاتها كتكره تنعس فوق 8 كيضروها جنابها..تفوهات وبتاسمات لفاضمة وقالت:صباح النوور
فاضمة:صباح الخيرر والربح نوضي ابنيتي تفطري..مقارياش اليوم؟؟
زينب:(بابتسامة)لا تال ربعة وخارجا مع ستة
فاضمة:اييه اوا نوضي نفطري
ناضت من بللصتها تتعجز دارت شالها على راسها بعدما جمعات الشعر لي كتكره تجمعوو كيضرها راسها..كتبغي تخليه مطلوق على راحتو ولايني ماشي فدارهم..
طوات فراشها وصايبات بلاصتها عاد خرجات من البيت ودخلات للطواليط تحنات تتغسل وجهها فلافافو وشافت فالمراية كتمسح وجهها تاطاح هو فبالها..بقات ساهية فالمرابا شي دقائق ودماغها فيه هي هو..تاسمعات نداء مرات عمها عاد وعات..حطات الفوطة بلاصتها وخرجات عندها لقاتها حاطا فطور بسيط قهوة زيت وزبدة وخبز لبارح..جلسات تتفطر هي وياها واقرقبو النااب بوحدهم حيت العربي خرج بكري اتقدا مايبيع واميمة شابعا نعااس ومحسن راه غايب على لوعي 
تسمع دقان فالباب وناضت فاضمة :نوض نشوف
زينب:انا نهز لماعن
ناضت تتجمع الماعن فبلاطو عاطيا بظهرها للباب لي كانت فاضمة حلاتو وقالت:عثمان!!صباح الخير اوليدي
سمعات اسمو وهزات عينيها فاص ليها..بغات تدور ومبغاتش فالاخير جمعات الماعن ودازت للكوزينة بلا متشوف فيه..اما هو راه كان واقف قدام الباب لابس حوايجو كيف ديما ..وساروت كيحك بيها لحيتو من جيهة الذقن باحراج:صباح الخير الالة فاضمة
فاضمة:(بتاسمات)صباح نوور اوليدي زيد دخل
عثمان:لا مزروب للخدمة..بيت هي نطلبك الله يحفظك بقاي طلي على مي راه خليتها مريضة منايضاش واقلة السكر
فاضمة:ياربي سلامة وشربات الدوا؟؟
عثمان:مخرجتش تا فطرتها وعطيتها دوا بقاي هي طلي عليها مرة مرة..تنعيط لفاطمة زهرا مكتجاوبش

فاضمة:ولا عليك اوليدي..نطلع نضل معاها ولا نصيفت وحدة فلبنات تقابلها
عثمان؛(طاحت فبالو زينب)اه واخا..شكراا
فاضمة:مكاين باس اوليدي
ستأذن منها وخرج لخدمتو كيف العادة حاني راسو فكاسكيط ولي داز من حداه كيبقا اشوفيه الشيء لي حرق ليه دمو على الصباحبحالا معرت اش داير

اما فاضمو راه سدات الباب تتقول؛لا حول ولا قوة الا بالله..ياربي تسترنا
خرجات زينب من الكوزينة لي سمعات الباب تسد وتأكدات انه مشا هازا طبسيل وزيف ومشات تتمسح الطبلة
فاضمة:مكيوحلو فيها هي الواليدين..والله..زغبية بقات تطير تاجابتها فراسها
زينب:(كتمسح ودايرا رايها ممهتاماش)كيبقات لالة مباركة؟؟
فاضمة:طايح ليها السكر كي ديماا..بحرا جا ولدها قاليا نبقا نطل عليهاا
زينب:ااه الله يشافي
فاضمة:نطلع نشوفها كي بقات ونزل 
زينب:واخا انا نجمع الدار الالة هي سيري
فاضمة:الله يرضي عليك
خرجات فاضمة مخليا زينب واقفا هازا زيف طبلة وتتخمم..من حهة جاها صوتو فيه بحة جرح ومن جهة محملاتوش اضربها هاكاك..
تداركات وقتها لمدة ساعة كتجمع الدار وتحرك من هنا لهنا تشطب وتصايب التلامط .
وفهاد الساعة كانت فاضمة طلعات عند صاحبتها لقاتها نااعسة وبزز ياش ناضت حلات ليها..
فاضمى:اححح على حالتك تشفي العدو..نوض نصايب ليك متاكلي
مباركة:(وجهها صفر)مابيت والو..هي خلييك
فاضمة:واش السكر ولا شنو؟؟
مباركة:ملي ممتش(كتنفس بصعوبة بحالا سخفانة)البارح نحمد الله ونشكرووو
فاضمة:(حطات صبعها على حنكها)معرفت ياختي باش تبلييت كنت جالسة تكنسمع ردييخ فداار..واه اش كاين مكاين فين وئام لحمد الله مقتلهاش
مباركة:بنت الهم بقات تا دارتها وهاهي دابا جلسها من القرابة
فاضمة:(كتحرك راسها)لا لاوااه هضري معاه تال قرايتها لا
مباركة:واش انا باقي عندي لوجه لي نشوف فيه..راه تنبان بحالا مغطية عليها
فاضمة:صافي لتفقصيش راسك وتكايسي على صحتك هي لي دايما لييك
تسمعات كغط تاع الباب تبيت مباركة وخرجات وئام منو بحوايجها تالبارح وشعرها مشعكك كل زغبة طايرة لقنت هازا بديها مقادراش تسرحها..ووجها كولو مضروب فيها زروقية عند عينيها بجوج ودقا حدا فمها..باينا مسخسخة.شافتها مباركة وكمشات وجهها بحزن اما فاضمة شهقات وقالت:ويلي على وجهك(وقغات شدات فيها جابتها حداهم ومكمسة وجهها)اححح اربي اربي ومعندك تا صحة لي تهزي الدقة المسخوطة
مجاوباتهاش حيت معندها كانة براكا هي صداع فعظامها وفيديها
مباركة:(كدور راسها بتعب)كعدتي تا درتيها رااسك المسخوطة
وئام:(بصوت باح)فوتيني أمي هاد الساعة
مباركة:(خزرات فيها)فتك ابنيتي فتككك..فتك تادرتي لي تيgوليك داك القران تراسم تاولينا عندك زايد نااقص 
فاضمة:(بغات تدير فيها الناصحة)يابنيتي ومالكي عليها..بيتي تلعبي سيري لتيسااع مالكي على جراادي واااه...راه قالوها نااس زمان ق** مع اليهود وخلي الجيران شهوود
وئام:(تعصبان)صباح الله تاني واش مغتسكتووش..براكا هي هاد اليد لي ضارااني معرف ديلموو هرسها ولا فدعها بيت ربي افدع لحياة تمو الرجلين علاش واقف
نزلات عليها مباركة بجهدها لبين كتافها:والله ينعل لي مايحشم يا الكلبة الله ينعل لي مايحشم
وئام؛(تقسخات تا بدات تتبكي)اهؤؤؤؤ واعععععع حرام عليك
جراتها فاضمة هندها كتدوز على ظهرها وقالت:صافي صافي سكتي نوضي ديري شوي تتثلج لديك العيين ويديك ها مك تمسدها لييك
مباركة:الله يغبرك ونتهنا منك..هادشي هي عثمان بلاتي تجي فاطنة زهرااء الى فكيتك منها راني بنت الحرااام
وئام:(كتبكي)تفووو هادشي لاش تتعرفو الحكااراا خزيييت على عيشة عندكم فهاد ظاار😭😭😭حياة تالويل..تفوووو اللهم ولد نجية ولا نتوما(ناضت تتبكي رجعات للبيت)
مباركة:(شهقات)اوا الله يعطيك العذااب والذل يابنت المذلوولة نااس تقلب فين ترقع ونتي راجعة لووور(تتهضر بجهد تاشحفاات)شتي شتيي أ فاضمة شتي المسخوطة
فاضمة:(كتحك على يديها)صافي صافي اختي براكا وااه الفقصة فليل وفالنهاار صافي عطي الراحة راسك وخليهم اضبرو رااسهم
مباركة:(شدات راسها)وكلت عليها الله خرجات ليا من الجنب
فاضمة:اودي هاد جيل هاكا داير..كي شتي ديك لي عندي سااهلة هاديك هي لقات باها مكيدوزش من دوك البلايص اما بتكون تاهيا داايراا نييت
مباركة:ااصمت
فاضمة:اوا هاني مشييت جيت هي نطل عليييك
مباركة:(هزان فيها الراس)اجيك الخير اختي سمحي لياا على ديك الروعة لي نوضنا البارح عندكم
فاضمة:اوهو مكاين بااس راه عايلة وحدا(سلمات عليها)دوزي بخيير هانتي نصيفت ليك زينب تجمع ليك الداار شوي متبقاش هاكا مرونة
مباركة:(كتهضر بلا خاطر)مكاين لاش
فاضمة:لا ويلي شكون بيطرف ليك
حلات لياب تالدار وخرجات كتبوز ليها وتعاود..عارفاها معندها صحة للمشاكل ومعندها فين تهز الفقصة..دخلات لدارها وبدات تتعيط لزينب لي كانت فالكوزينة تتغسل لماعن وخرجات برغوتها:نعام الالة
فاضمة:الله يرضي عليك ابنتي واكون منك الزرع والزريعة الى مطلعي عاوني لالة مباركة لفوق راه مسكينة مريضة وطايح ليها السكر وكاع عظامها مسخسين عليها متقدرش تقضي شغلها
زينب:اه واخا..(زعمات)شكون كاين؟

فاضمة:تاحد هي وئام صافي..هي عاونيها شوي وصافي
زينب:اه واخا نكمل لماعن ونطلع
فاضمة:هي خليهم نكملهم انا ابنيتي .
زينب:ونني شكون اعاونك؟؟
فاضمة:(ضاحكة)ماشي شقا نيييت الله يرضي عليك هازا ليا الهم
زينب:(بابتسامة خجولة)لا ماشي مشكل
رجعات لكوزينة غسلات يديها من الصابون وكتفكر فهاد الطلعة وكتدعي متلاقاش معاه حيت تبدلات نظرتها عليه جاها بحالو بحال راجل ختها فاش كيتعصب وفنفس الوقت حاسا بيه مشمووت

نفضات افكارها وصايبات شالها ومسحات يديها وخرجات مودعة مرات عمها...طلعات فالدروج وقلبها كيضرب ومعرفاتش لاش .هي خايفة وصافي..وقفات قدام الباي لقاتو محلول شوي دقاات بشوي ورجعات لور تتسنا شي حد احل تا سمعات صوت مباركة"دخل زيد
نطقات بصوت حنون مايل لشلحة ورقيوق:خالتي هادي انا زينب
مباركة:زينب!!زيدي ابنيتي
دفعات لباب بشوي وحمحمات حشمانة منها حيت اول مرة تدخل عندها..هزات عينيها من جليج لي فالارض وشافت فيها وقالت:خالتي صباح الخير
مباركة:(كانت جالسة فتليق ومانطا لاوياها على جنابها والخرقة مبينة شعرها)صباح الخير ابنيتي دخلي
تقدمات زينب بخطوات خفيفة لعندها وتحنات باست راسها وقالت:كيبقيتي؟؟
مباركة؛(تنهدات)اوا نقولو الحمد لله..نحمدو الله ونشكرووه
زينب:(بحزن)نتباني عيانة؟؟فطرتي؟؟
مباركة:وجد ليا عثمان الله يرضي عليه شي حاجة كلتها
زينب:ااه اوا الله يشافيك..منين نبدا اخالتي
مباركة:(حشمات منها)مكاين لاش ابنيتي بلا متبرزطي راسك..انا مافيا لي ياكل ووئام راه تنوض تدمق بشي حاجة
زينب:(بدون وعي)وعثمان؟؟
مباركة:موالف اتغدى فزنقة محالش ايجي
زينب"واخا هاكاك اخالتي نوض نجمع ليك وندير ليك متاكلي
مباركة:الله يرضي علييك وسمحي لينا على هاد دخلة
زينب"(بابتسامة)دنيا هانياا اخالتي..فيناهي الكوزينة
مباركة:(مدات ليها يديها)عاونينب ابنيتي نوض نوقف معاك نوريك كل حاجة بلاصتها ماعرفيش راه كوزينتي مرونة
زينب:واخا هه
وقفات وشدات فيها تاعجزات عليها وتمشاات معاها لاكوزينة..هادشي كولو وعينيها فاص ليها..
دخلو للكوزينة لي كبيرة شوي وفيها بوطاجي مجلج عليه بوطة تطياب كحلة فالقنت حداها القوام فبويصات صغار وفالوسط كاينا الشبكة تالماعن لي فيها الماعن مخربقيين شي فوق شي ها شبكة ها كااس بلا الماعن لي معمرين لافابو تاع الكوزينة..والارض مزعلكة شوي مباينش فيها تسيااق..وثلاجة فاص مع البوطاجي فالكري وفيها طبايع تاليديم غاش كيفيسوها..
جلساتها هلى كرسي فالخضر تما كبير وقالت:تساراحي نتي ونعتي ليا فين كل حاجة
مباركة:(تتنهج)الله يرضي عليم ابنيتي..الله يكبر بيك
زينب:نرض لما نعمر ليك اتاي تفطري شوي يااك
مباركة:بلاش ماعندو منين ادوز
زينب:واخا هي حاولي وربي يشافي الىىبقيتي بجوع بتمرضي كثر
مباركة:واخا ابنيتي
تلفتات زينب لديك الكوزينة لي تحلف عليها مكاينا المرا فالدار..دورات عليها عينيها بزربة بلا متعيق ومشات هزات مقراج عمراتو ومباركة تتنعت ليها كل حاجة فين كاايناا ها لبريكة ها لبرقاان..ردات الما اسخن وبدات تتغسل فالماعن لي مخلي عثمان تماا وورداتهم للشبكة بيدما طاب الما وعمرات ليها اتاي وهي كتجمع معاها تا طلقات معاها ومبقاتش تتحط بالسخفة لانه فالعادي ملي كيكون الانسان مريض وكيجي شي حد اجمع معاه وافوج عليه كيرتاح شوي وكينسر المرض
ونفس الشيء وقع لمباركة بقات تهضر هي وياها هضرة من هنا ومن لهيه..وجيب يافم وقول واجمعو على كلشي..تا نسات اش غندها وطلقات معاها والاخرى كتحرك فالكوزينة باريحية وتقاد هادي وتصايب لوخرا..
عمرات اتاي وحطاتو فصينية مسوس وقالت:خالتي فين الخبز؟؟
مباركة:محال واش كاين؟؟
زينب:نعجن؟؟
مباركة:لواه ابنيتي منشقيكششااي
زينب:(بابتسامة)لا هانيا اخالتي..
ردات تاني الماا اسخن وبدات تتنعت ليها مباركة كل حاجة فين تلاقاها وزينب كتجبد وتشوف الركاني لي بالفعل ماشي ركاني تاع دار فيها مرا..ملامتش تاحد وعارفا مباركة عياانة ومبقا عندها جهد للشقا وتخمال..محكرتاش ومعيباتش حيت مافيهاش داك ليلان تاع تعيب الناس وتقلب على منين تجبد سلبياتهم
عجناات الخبز وحدا مسوسة وجوج عاديين..وجمعات الروينة وهي تدخل وئلم لي شافتها زينب وتخلعات حيت وجهها كولو مزوق وقالت:صباح الخير
حركات ليها راسها وقالت موجهة كلامها لمها:بيت نفطر
مباركة؛جيبي كرسي واجي ها لبنت بتحط الفطور ونمسد ليك يديك لتفدع
مجاوباتهاش جرات كرسي وجلسات مخنزرة وخصها هي معامن غحين زينب كملات على شفاها ..خرجات تتجمع فالبيوت وتشوف فيهم عجباتها الدار زوينة وكبيرة وفراشها زوين ونقي رتبات كلشي وجرات بالشيتة شطبات الدار كاملة بيدما خمر لخبز ودخلات عليهم للكوزينة لقاتهم ساكتبين كي خلاتهم طيبات الخبز تحت انظارهم وحطاتو ليهم فشبيكة مع صينية تاع اتاي منعنع وحداه سكر على حساب وئام حيت مسوس وحطات زيت وزيتون وكاشير هادشي كولو مباركة كتنعت ليها وتوريها منين تجبد..وحاضياها عاجباها حداكتها ومرونتها فالشفا..اما هي راه سخفات بكثرة الحركة هي تتكابر
حطات كلشي وقالت:بصحة
مباركة:جلسي ابنتي تساراحي

بتاسمات وجابت كرسي وجلسات حداهم خوات اتاي وعطات ريحتو فدار منعنع وقطعات الخبز زبداو كيفطرو ساكتيين..
مباركة:واخبز هو تبارك الله
زينب:بصحتك(بتسامة)
فطرو مجموعين وجمعات الماعن غسلاتهم وقالت:خالتي فين الخضرة نوجد الغدا
مباركة:لا ابنيتي براكة عليكك هي هادشي الغدا تاحد مكيتغداا.
زينب:لا ماشي مشكل بديت بديت..نطيب الغدا
مباركة:(لقات على من تجيب عجزها)واخا هانتي راه الخضرة فثلاجة وراه الطاجين لفوق
ناضت مباركة كتعجز سخنات شوي تزيت ومشات حدا بنتها مسدات ليها يدبها وهي تتغوت حيت ضراتها ولوخرا كطلبها تصبر اما زينب راه تتنصب فالغدا ورداتو اطيب..سالات وقالت:نسيق لييك ونمشي اخالتي
مباركة:ربي لما سمحي لينا ابنيتي على هاد الحالة
بتاسمات ليها وقالت:لا دنيا هانيا 
بقات عليها بدنيا هانيا ومشات لطواليط عمرات الما وخواتو وسيقات الدار وحكات الركاني تاعها ونشفاات ردات كلشي لبلاصتو ومع 12 ونص بييلا سالات..دخلات لكوزينة وقالت:خالتي ساليت..
مباركة:الله يرضي عليك ابنيتي اجي جلسي تساراحي شوي
جلسات حداها حمرة وعراقت دغيا ولات حمرة..شربات من كاس تالما حداهم وقالت:الى مفاتهاش يديها مسديها ليها بشوي تالعرعار
مباركة:عالله تفوتها ومتكونش مفدوعة
زينب:الله يشافي
ناضت وئام من حداهم تاحاجة معاجباها بتاتا..معصبة لا تيليفون لا والو لا قراية لا تازفتا..
تسمع دقان فالباب وقالت زينب:انحل
مباركة:الا هي جلسي غتكون هي فاطمة زهرا بيكون عثمان عيط ليها
رجعات جلسات وخلاتها تنوض وبالفعل كانت فاتي ليكيف ديما الجلالب والقوااب والميكاب على حقوو والروايح كيعطعطو منها..سلمات على مها وحيدات الشال وقالت"ففف صهد
مباركة:فين انس؟؟
قاتي:خليتو مع مينة عمتووو
جلساات فوق تليق وجات مها حداها وقالت:لباس عليكم؟؟كلشي بخيير
مباركة:اوا نقولو الحمد لله
فاتي:عيط ليا عثمان قاليا سيري شوفي مك مالها؟؟مالك مريضة
مباركة:مفراسكش اش وقع؟؟
تصايبات فاتي فالحلسة وقالت:لا مفراسي والو(حطات صباعها على مقدمة شعرها كتحكو بهدوء)اش كاين؟؟
عاودات ليها مباركة على كلشي لي وقع منسات ليها والو حدها نسات زينب لي خلات فالكوزينة وحشمات تخرج فضلات تجلس تايطيب الغدا وطفي عليه
ضربات فاتي فخاضها بصدمة وفالت:اويييليييي اويلي على فضييحة اويلييي
مباركة:صافي سكتي راسي بيطرطق بحرا مبرد من صدااع هادشي لي وقع
فاتي:(بعصببة)واش من نيتها هاد الحمارة هااا..داك زين كولو والفصالة والشعر وتمشي ليا مع داك البزناز تاع ولد نجية هاااا مالقات تاحد من غيرو هي هو..داك شمكاار سنانو مخززين متشوف غيه لا موحمة لا شادا فحبل(عاودات جرات حناكها مفقووصة)اويلي ياا ويلي..اىبي فينهااا؟؟فييين؟؟(وقفات تتعيط بجهد بغضب)وئام وئااااام وئام
خرجتت هاد الاخيرة مخنزرة حازما يديها وقالت من بعبد تتشالي باليد لوخرا؛ياك لباااس مالكي تتغوتي
فاتي:اجي يابنت الق*** اجي يالمخورة يالمعفووونة الله يعطي لدين مك العز اما الدل راك فييه الخانزة المطوطة
وئام:(خزرات فيها وكملات على مابيها ولقات فمن تبرد سمها)مالنا ياك لباااس لاش تتسبي فياا تتساليني الفلوس
دازت فمها تتوجهات ليها وقالت كتشالي بيديها لي فيها جوج فردات:مايلا ليك ابنت الحرااام(شافت وجهها)عبرررر هلى جدك عببببر عليك (جراتها من شعرها)مالقيتي هي داك الخانز والمعفوون تولد نجية لي تيضل داخل خارج من الحباساات..نهار فدارو سبمانة فااحبس يالقحبة دويي
غوتات وئام لربي لي خلقها ودفعات ختها بيد وحدة وفالت كتغوت وحلقها بلااح:طلقي مني لحمارة تمك..ماشي شغلك ديها فكرك حيااتي هاديكك اللهم هو ولا نتووماا رباااعة الحماق
بغات فاتي طير عليها وهي تشدها مها رجعاتها لور وقالت:واكوااك براكااا واكوااك براكا من صدااع دخلي دخلي للبيت يابنت الحرام دخلي
وئام:الله يعطيني معاكم شي موتة(بالغوات)ولا شي عام تالحبس
فاتي:(كتجعوق بصوتها)الله يعطيها ليك اللهم نكفنو جد مك ولا نشوفوك كتفضحينا مع داك القواد
ضرباتها مها لفمها بشوي وقالت:حشمي حشميي(تتجر فيها)دوزي تجلسيي واش تتقلبو تصيفتوني للقبر بلا وفت
جمعات فاتي نفس وطلقاتها معصبة مبرداتش مكرهاتش تشطب بيها لارض خاصة هي من نوع لي كتكره البنت لي تتمشي مع شي زاحد مفحالوش ديما عينيها كبيرة وكيعجبوها الفتاخات ولي كيمشيو مع ناس لي حالهم ميسوور..تفقصاات وفقصنها بانت فيها ولات حمرة..جمعات شعرها بالفقصة بقىاصتها وساطت وقالت كتكفض على كمامها:مزيان نبارك الله مزيااان مزيااان..عبر على ديلمها بيتو انا كون قتلها اقتلهااا بنت الق** شوهااتنااا لي شاف زين يقول هنا نبااات وهي عاطياه لولد نجية فابور
مباركة(كتنهج)عهالعار براكا راه قلبي طااب طاااب صااافي سدو لهضرة
فاتي:والله ومدارت عقلها الى منحرت مها راني ماشي بنت سيدي يوسف
مباركة:ياا صاافي متندمينيش حيت عاودت ليك
فاتي:(خزرات فيها ورجلها كلعب فالارض)علاش بسلامة هادشي تيتخبااا راه الفضيحة بالقراقش هادي..شووهاااتنااا
مباركى:الله يعطيكم الشوهة كاامليين(بالغوات)ياصافي سكتييي

سكتات فاتي عاضا على شفايفها واتسوط باقي مبرداتش..تحل لباب ودخل عثمان عاقد حجبانو والتعب باين عليه..وقال بصوت غليض:مال صداعكم مسموع؟؟ياك لبااس
فاتي:(بنرفزة)لا والو بااس هي الشوووهة لي شوهاتنا ديك الكلبة
سد لباب وتقدم عندهم وقاا:جبتك تقابلي مك ماشي تغوتي وتفقصيها
فاتي"خزيييت تفوووو..
جا باس لمو راسها مغوبش وقال:كي بقيتي امي؟؟
مباركة:شوياا اوليدي..
سكت وبقا كيشوف قدامو شوي ونطق:فيناهيا هاديك؟؟
مبارمة:فلبيت
عثمان:نسيق ليها لخبار عتباتها برا الدار منعرفك هي نتي أ ميي
فاتي:والله وتعتبها تانقطع والديها طرااف تانشوفو شكون غيتهد واش حنا ولا هي
خزر فيها ورفع صوتو شوي وقال:واش مبيتيش تسكتي؟؟ياصافي سدي على لهضرة خلااص..جبتك تقابلي مك ماشي تزيدي تفقصبها
فاتي:(خزرات فيه)راه ختي تانا واقلة..وتانا بنربيها
عثمان:العصا وعصيتها والقراية جلسات منها والخريج عمرها نحلم بيه اش باقي بيتي ندير ليها؟؟دخلي سوق راسك شوي وديها فراسك وفراجلك وفولدك لتندمينيش حيت عيطت ليك
هزرات فيه وقالت:واخا هاني داخلة سوق رااسي ولايني بربي ونعاود نسمع عليها شي حاجة تانقتل والديها..نشوف واش تقاداو الرجال مابقا هي ولد نجية
قلب وجهو معصب وناض قال:صباح الله تاني مع هاد الخليقة...ياصافي سكتي(دفع الطبلة برجليه)تتشدي فالهضرة متتبيش طلقيها
سكتات مغددة مرضات ونطق هو:مي كلتي شي حاجة
مباركة:فطرت اوليدي..جات زينب بنت خو سي العربي جمعان ليا الدار وطيبات لينا الغدا
هز حاجبو فيها وتلاشات تغوبيشتو وقال:مزياان(وقف*)نوض نصلي بنرجع للخدمة جيت هي نطل عليك
مباركة:توضا اوليدي واجي تغدى
عثمان:مم واخا
ناص من حداهم كيحيد فالمكاانة دارها فجيبو ودخل للطواليط كيحيد فسبرديلتو قدامها وتقاشر..توضا وخرج كستغقر الله وامسح على لحيتو وبديه لي لسق الما فالزغب ديالهم وداز للكوزينة اشرب..تا كيتفاجأ بيها واقفا كتقلب فطاجين وعاطيه بضهر..
هز حاجبو وتقدم الكوزينة وقال:السلام وعليكم
قفزات على صوتو ودارت شافت فيه وقالت:حم واعليكم السلام
تقدم كثر هز غراف عمرو من الروبيني ووقف كيشرب وهي تلفانة كتقلب فطاجين هازا معلقة تترون فيه..حاسا بمغص فكرشها وعينيها توترو 
واقف بجنب كيشرب واحنزز فيها..حط الغراف حداها وقال :زينب لباس؟؟
زينب:(بلا متشوف فيه)الحمد لله
كان كيتسنها تقول ونتا ساعا مقالت والو..لبس مكانتو حداها كيسوط باينا فيه مراشقاش ليه..وتاهي كملات عليه بعدم هتمامها..رغم كلشي هي تتجيب ليه طمأنينة..عيات تقلب فداك الطاجين وترون تا عيقات وهي تسد عليه بغطاه وبدات تتمسح بوطاجي تحت نظراتو هو لي عارفها متوترة..ظهرات بتسامة خفيفة على وجهو على اثر رمشها الكثير وقال:مالكي كترعدي؟؟مريضة؟؟
زينب:(شافت فيه)لا لا ممريضااش..انا نخرج الله يعاون
حات بغات دوز تخرج محسات هي بيديه شاداها من ذراعها..زاد كمل عليها ولات تترعد هو وتيحس برعدتها..شافت فيه بخجل وخوف ليدخل شي حد وقالت:ش..شنو؟؟
عثمان:فين غاديا؟؟جلسي تغداي معايا(ستدرك راسو)معاناا
زينب:(جرات يديها)لا لا الله يخلف شبعانة
عثمان:واميمكنش تطيبيه ومتاكليهش
زينب:(باصرار وعينيها فالارض)لا شكراا قارياا
عثمان:معاياش قارياا؟؟
زينب:معرت
بغات تخرج وعاود حبسها وقال:زينب(بنفاذ صبر)واش درت ليك شي حاجة؟؟علاش تتهربي مني؟؟(عقد غوباشتو)
شافت فيه لقاتو مغوبش وقالت متوترة:لا لا لا والله متنهرب..هي مزروبة قاريا وخفت نتعطل
عثمان:نوصلك انا هي جلسي تغظاي
خرجات عينيها ممصدقاش وقالت:لا لا شكراا نمشي فطوبييس
عثمان:(بتاسم)وعلاش تعذبي..خليك انا نوصلك
زينب:لا سمح لياا 
خرجات مخلاتتش ليه فين ازيد كلمة مباش تاني ابقا لاصق فيها واحكر عليها واخا حاس بيها محاملاهش حيت ماشي هاكا تتهضر معاه..كانت على الاقل كتعطيه ضحيكة ولا بتسامة دابا جدية فجدية..زفر وتكا على لبوطاجي كيخمم..تاعيا وخرج لبيتو اصلي
دخل ليه لبيتو فرش الصلايا وتوجه القبلة صلى الظهر وسلم وناض خارج مغوبش تاني..وقف عليهم ولحسن حظو لقا زينب معاهم ممشاتش جالسا حداهم تتشوف فاص تا وقف عليهم عثمان..هز حاجبو مغوبش كثر فهم بلي فاش طلبها هو مبغاتش واقدر طلبوها هوما وجلساات..معجبووش الحال وطمر وقرر تاهو اعطيها نفس تجاهلها تاحاجة مكتحي بزز
اما هي حشمات منو وحسات بيه رمقها بنظرة ديال عقاي على فعايلك
فاتي:جلس نحط ليك تغدى
جلس نيت تاهو فقنت اخر وجبد تيليفونو كيبقشش فيه وحجبانو معقوديين..ناضت فاتي كتكوسل بجلابتها الاصقة دخلتت للكوزينة لقاتها مجموعة ونقية والطاجين طااب مطفي عليه..طلات عليه وعطات ريحتو وقالت:مممم واريحة هي الله
رضات الغطا وبدات تتدي فالما والخبز والطاجين اخر حاجة والوضع مكركب تما..توتر زينب وتغوبيشة عثمان وبيهم مباركة ساكتا
حطات كلشي وقطعو الخبز وبداو كياكلو معيطوش لوئان تانطقات زينب بخجل:خالتي نعزلو لوئام
هز عثمان راسو بزربة ضربها فيها بتخنزيرة ديال نعام اختي تفافات بلاصتها وحنات راسها مبقاتش هضرات ورجع تاهو كياكل واتبنن عاجبو الطاجين

يتبع ...