صورة مصغرة لـبريق عينيك الجزء الثامن

بريق عينيك الجزء الثامن

tamn  bari9 3aynayk 
رواية بريق عينيك

بقات مبلقة فيه عينبها ويدها على قلبو لي كيضرب بجهد بقربها ليه..وعينه كيحومو من عين للعين لوخرا فوجهعا..كيشوف شفارها كيتلصقو بدموع وحنوكها حمريين..
اش تقوليه..اش تعاود ليه واسيد ميقوليها جوتيم وهي ولا عارفا ايه حصل..رمشات بزاف تالمرات وبقات حالة فيه فمها..وقلبها تيضرب بيطلق منها بتنشر حداه واقفا
بتاسم بجنب وقال:مغتقولي والو ازينب
زينب:هااء
عثمات:متقولي والو الالة(عاود باس جبهتها بحب)براكا هي انا نبغييك ونظيرك فقليي
زينب:الصمت
سكتات نيت تتشوف فيه وتحنيهن عاود تابعد عليعا وقال بجدية:متبقايش لي قاليك شي حاجة تيقيها..راه تاوحدة مبنديها من غيرك..ونتي لي بناخد تفاهمنا؟
حركات راسها بالايجاب وصايبات شالها وقال:شويا دابا(شد يديها فيدو كيداعب صباعها معوج معاها عنقو حيت حانية الراس)
زينب:ااه
عثمان:ميكي على هضرة فاطمة زهرا راه هاكاك دايراا...غدا عندك الامتحانات متبرزطيش راسك بالخوا الخاوي
زينب؛(باقي حانيا الراس)واخا
شاف خجلها لي مسيطر عليها وفرنس كتسالي معاه فاش تتبدا تعرق وتبربص وتفتف كيعشق ابقا هي يشوف فيها..
عثمان:راجعني بعدا؟؟
زينب:ااه اه شوي حم نمشي بتشك لالة
عثمان:(تنهد مبتاسم)يالله معاااك (قرب منها مشابك يديهم)مكنسخاش بيك..مكؤهتش نديك معايا..قبيلة فرحت فاش شفتك فداري
زينب:(بتسامة خجولة)بصح
عثمان:اييه..زوين ندخل ونلقاك فدار
زينب:ههه
عثمان:ان شاء الله تبرا الواليدة ونهضر معاها فهاد الموضوع ونعجلو كلشي
زينب؛(شافت فيه بنظرة بريئة)ياك مغتخطبش شي وحدة؟؟
ضحك وقال:خطبيني نتي باش تهناي ههه
ضحكات ودورات وجهها للجنب تاغاودردو ليها وقال:وامتبقايش تضوري وجهك هههه شوفي فيااا
ضحكات وقالت:منقدرش
عثمان:هي بلاتي على حسك شحال ماجعدنا بنحيدو والديها هاد الحشمة
ضحكات وقالت:ميمكنش ههه(شافت فيه ويديهم باقي مشابكين)راه فطرة..تتعيا معايا ختي منحشمش ولكن والو ههه
عثمان:(دخل ليها شي زغيبات لشعرها)وا مزيانة الحشمة..كون ماكنتيش تتحشمي منشوفش فيك نهار لول
زينب؛تتعجبك الحشمة؟؟
عثمان:تتعجبيني نتي وصافي..دابا مبقا تيعجبني والو
فرنسات ليه وقلبات وجهها تاني وعاود ردو ليها وقال:اودي نتي زعما هي ديال ابقا الواحد اشوف فيك..نخرجو من مورا متحانك؟؟
زينب:خء فيين
عثمان:فيينماا بيتي..ندوز شي نهار بجوح
زبنب:(باحراج)منقدرش نغيب على دار نهار كاامل
عثمان:مممم واخا صافي ماشي مشكل نصبرو تا تبرا مي واكون خيير
زينب:صافي واخا..نمشي؟؟
عثمان:(زير على يدبها)زربانة؟؟
زينب:لا هي خفت اعيقو
عثمان:وااخاا الالة(طلق من يدبها)ياله سيري 
زينب:حم ونتا؟؟
عثمان؛نكمي ونزل
حىحات ليه راسها وتمات غاديا تاخرجات من بيت صابون وشيرات ليه بيديها وقالت:بسلامة
تنعد وقال:بسلامة العمر
فرنسات ليه ونزلات فدروج تتزرب وقلبها تيقول زدرقلاف من كثرة الفىحة ممصدقاش انه عتارف ليها بحبو..وعتارف انها بوحدو لي ساكنة قلبو
احساس جميل ان الواحد اعتارف ليك انك مهم عندو وانك كتاخد بلاصة كبيرة فقلبو تتولي مسؤول على ديك البلاصة وباغي تحافض عليها باشما كان
دخلات للدار تتبتاسم هي بوحدها لقات فاضمة وقالت:جيتي الالة
فاضمة؛جييت عاد نزلت فين كنتي
زينب:ااء هي فسطاح نشم شوي تالهواا
فاضمة:اييه مزياان..اجي نكوليك ياكما تقلقتي من هضرة فاطمة زهرا قبيل؟؟
زينب:خااء..لالا متقلقت والو..مقالت والو
فاضمة:تانتي راه الارزاق وصافي دابا يجيب ليه الله لي مكتابة ليه
زينب:ان شاء الله...
بقاو مجمعين بيناتهم تا اذن المغرب وصلاوه وراجعات زينب شوي وعقلها مرفوع..تتفكر فيه وكل مرة تفكر انه عتارف ليها وباسها فجبهتها وعينها تفرنس بوحدها وتطلع معاها تبوريشة يمكن حيت كاين نقص فالاحتكاك نع الجنش الاخر وعثمان اول واحد تقرب منو هاكاك..
اذنات العشا وصلات وطلبات التيسير من الله فالامتحان عاد مشات توجد العشا مع فاضمة وحطوه كياكلوه بحنية وفجو عائلي..من دون محسن طبيعي

تحشات بلاصتها كتقلب على نعاس واميمة فتليق اخر مكسلة مجمعة ابيل فيديو مع شؤ واحد..ستاغلات الفرصة وجبدات التيلي بشوي لقاتو مصيفت ليها:مشيشتي نعستي؟؟
ضحكات بوحدها حاطا يديها على فمها وكتبات ليه:لا باقي عاد ناويا
عثمان:(فلبلاصة جاوبها) اراه العشرة هادي نعسي الى غاديا تقراي
زينب:اااه اه شوي ونعس
عثمان:نديك غدا للفاك؟؟
زينب:لا راه بنشمي بكري عندي مع ثمنية بلا منبرزطك 
عثمان؛ماكاين تاتبرزيط..نديك؟؟
زينب؛لا بلاش والله..كيبقات خالتي
عثمان:(فهمها قلبات الموضوع)شوي تلحمد لله نبات حداها اليوم
زينب:فبيتك؟؟
عثمان؛اا بيتي بنعطيه لختي وراجلها بيجلسو معانا شي ايامات
زينب:اااه مزياان..ياله تصبح على خير بيطفا تيلي
عثمان؛تصبحي على خير العمر..غدت ونعيط ليك
زينب:واخا
طفات تيلي دغيا وخشاتو تحت المخدة فرحانة ومفرنسة ماقاداها فرحة..نهارها داز زوين حبيبها عتارف ليها بحبوو وحياتها كتقاد لحد الساعة
دارت يديها على حنكها وستسلمات للنوم فراحة ..وهو كذلك ناعس حدا مباركة فالبيت الصغير..هو فتليق وهي فتليق وحداهم وئام محس براسو تاغفا

كعادتها فاقت على يد.عمها لي وقف معاها تافطرات ولبساات وجر معاها تا ركبات ..غاديا وتدعي تدوز مزيان..
دخلات لفاك ودوزات الامتحان زوين..ياله خرجات منو مع التسعود ونص وهو يصوني تبليفون..لقات نمرتو بتاسمات وشدات الخط وقالت:الو
عثمان:الحب ديالي صبااحو
زينب:صباح الخير..كيصبحتي؟
عثمان:الحمد لله..ونتي بخير؟؟كيداز داكشي؟
زينب:زويين مابيهش.درت لي قديت علييه
عثمان:اوا يكون خير..راحعة فحالك؟
زينب:اااه
عثمان:نجي نجيبك؟؟
زينب:لا لا بلاش..
عثمان:(عقدهم)متتشوفيش بلي وقتما قلت ليك نجي نجيبك متتبيش ياك لبااء؟؟
زينب:والو والله..هي متنبيش نعذبك
عثمان:كون فيها العذاب منقولهاش انا..واش خايفة من شي حاجة؟؟
زينب:(تنهدات)ااه خايفا اشوفوني..
عثمان:(زفر)صافي فهمت..شدي طوبيس وجي فحالك
زينب"واخا..ونتا فالخدمة
عثمان:عاد حلييت..سيري لدار تالعشية وندويو
زينب:واخا بسلامة
مقالش بسلامة قطع عليها ديركت معجبوش تصرفها بتاتا ورجع لخدمتو عادي اما هي راه شدات طوبيس ورجعات فحالها
***
فدار عثمان كانت فاتي تتجمع الحوايج تالحمام باش امشيو للحمام كامليين مع مباركة وتهضر:نكمدو عظامنا مزيان ليك امي
مباركة:كون ساعفتيني بلاش مقادراش
فاتي:وازيدي كالاك راهمزيان لييك 
وئام:انا مغاديااش
فاتي:بقاي فدار ديري الغدا
حركات ليها راسها ومشات فاتي تتجمع تحط تا جمعات وهزات الحوايج وشدات فمها لي غاديا بشوي وباينا عياانة بجهد..نزلاتها بشوي عليها وداتها للحمام غلى اقل من مهلها ومع الصبف والحمام سخون فمراكش زاند على جهد

فرشات ليها فالوسط واخا خاوي معامرش مي سخون وبدات فاتي تتبومبا بخير ربي لي عطاها الله..والحمام كولو تيشوف فيها مع عاطية للعين..وكرشها خارجا تتبان زوينة
شدات طيابة ليها ولمها لي سخفانة هي تتسايش قطرة تدم مافوجهها..حكات ليها الكسالة مزياان ومع بغات تشلل ليها لقاتها سخفاات مع عياانة
بدات تتغوت وتعيط لفاتي لي فشخون تا خرجات تتزرب مع كرشها لقاتها سخفانة ودايرين بيها نااس تيرشو فالما بارد..تخلعات وبدت تتفيق فيها وناش مجوقين عليها سادين عليها الهوا تسيدي ربي لي ياذوب كاين فالحمام
غوتات فاتي تتفيق فمها لي غيبات السكر لعب عليها وعاد العيا ديالو..عاونوها العيالات تاهزوها وخرجوها للجلسة تيغسلو ليها وحهها بالما بارد وهي يادوب تتنفس..تخلعات فاتي وليسات دغيا ماباقيش شللات مشات بوسخها لبسات وتاتعطي للعيالات البسو مها وهي تتعيط لحميد لي كان فدار حيت باقي عندو الروبو جاوبهل وقال:مالكي
فاتي:(مخلوعة)عتقني عتقني بشي طاكسي داابا مي سخفات ليا فالحماام بتمووت
نقز من بلاصتو وقال:كيفااش؟؟اشمن حمام صافي صافي هاني جااي نعيط ليك وخا
جلسات فاتي حدا مها تتبكي وترش عليها الما بارد ولوخرا تتحل عين وتسد لوخرا..والعيالات مابقتوش باو اغسلو انما تجمعو عليها كيحاولو اديرو مافجهدهم باش تفيق وشي وحدينات تيبقاو سكر نااري عنداك تموت هناا..تاعيط ليها حميد وخبرها بلي جاب طاكشي صغير..ناضت قافزة نسات حوايجها خلاتهم للجلاسة وزادت شادا فمعا وتتبكي وتندب على راسها..خرجاتها برا وجا حميد كيجري كيشول مالها وشد فيها طلعها الور وطلعات هي حداها وهو لقدام..تحرك طاكسي وقال"فينا سبيطار
حميد:مامونية
فاتي:(وجها عامر دموع)لا كلينيك..نبقاو نتسناو نوبتنا تما تاتوقع شي حاحة هءهءهءه سمحي ليا امي
حميد:تحرك اشريف للكلينيك ****
وبالفعل مشا بيهم طاير على جهدو راش اوصلهم وفاتي تتبكي وحميد تيتحسر اما مباركة مغيبة وصبعها كيطلع شهادة بغات تشهد خافت تمووت بلا متشهد

وقفو قدام كلينيك معروف فمراكش ودخلوها كيتغاوتو وتعرضو ليهم ببياس والممرضة تتسول مالها شنو عندها..تا دخلوها عندهم وطاحت فاتي على وقفتها تتبكي..وقفها حميد معنقها من كتفها كيكست فيها:صافي براكا من دمووع..راها مزيانة حاولي على راسك
فاتي:(تتبكي)خرجت عليها هءهءهءه اش داني نديها لشي حمام هءهءهء مباتش مبااتش وبززت عليها
حميد:(كيطبطب على ظهرها)صافي احبيبتي راه ماعندها والو..ان شاء الله تنوض بخير
بقات تبكي عليها مرة فحضنو مرا بوحدها..تخلغاات خيت هي لي بقات ليها تاخرح طبيب وقال:نتوما من عائلة المريضة
فاتي:(باقي تدمع)اناا كيبقات انا بنتها
الطبيب:اش هاد الخالة..واه زعما الوقت تطوراات والسكر ولى معرووف كون تعطلتو شوي كون توفات..
حميد:كيبقات دايا
الطبيب؛حالتها مستقرة بتبقا عندنا هاد ليلة حتى نشوفو حالتها..سيدة لعب عليها سكر ونتوما ناسيينها
حميد:شكراا اسيدي..نقدو نشوفوها
الطبيب؛واحد ساعة ترتاح وشوفوها
حميد:واخا شكراا
بقات فاتي تتبكي وتنوح وتضرب ففخاضها على مها وتنخصص..وحميد حداها كيسكت فيها تابحرا ماسكتات..
حميد:خصنا نعلموو عثمان افاتي
فاتي:اويلي لااا بيقتلني هءهءهءه
حميد:وشنو نخبيو عليه..انا نهضر معاه
فاتي:الى عرف ديتها للحمام بيخاصم
حميد:انا معااك
خلاها جالسة وناض بعد دوز نمرة عثمان ماعارف ميقول ليه تاحاوبو وقال:اخا عثمان هانياا..سمع سمع شوف بتجي دابا عندي لكلينيك****
عثمان:علاش ياكما فاطمة زهرا ولدات بلا وقت هع
حميد:ففف لا لا خالتي مباركة لي تزاد عليها الحال

سمع عثمان الخبر وناض منتافض من بلاصتو فمحلو وقال باستفسار مخلوع:كيفاش؟؟اش وصلها لصبيطار
خميد:واهي اجي بعداا
عثمان؛فينا سبيطار
حميد:كلينيك ****
عثمان:صافب صافي هاني جاي
وجه كلامو لمتعلم:قابل لحانوت محال نرجع
خرج من المحل ميجري ويزرب بين دروب السوق..خدا موطورومن عند الكارديان ومشا بسرعة للكبينيك لي مكانش خافي عليه..
موصل تا طاح منو نص..خلى الموطور بعييد للكلرديان وزاد كيجري للكلينيك هي دخل دوز نمرة حميد انعت ليه البلاصة وبالفعل نعت ليه ومشا تيزرب واطلع فدرووج..تابانو ليه من بعييد محسو بيه تاوقف عليهم مخلوع وقال:مالها؟؟
حميد:تزاد عليها الحال..وجيناها
عثمان:(بعدم فهم)كيفاش تزاد عليها الحال؟؟خليتها فدار بخيير
فاتي:(تتبكي)انا سبابها هءهءهء انا سباب تا جات هنا
حميد:صافي ماطرا والو راهي بخير درووك
عثمان(بعصبية)واشرحو ليا مالها
حميد:(زفر)اودي راه هي داتها فاطمة زهرا للحمام وسخفاات ليها تما
بحالا هزيتي وقيدة وشعلتييه..قلب نظرو لختو مخرج عينيه بحالا مصدوم وقال:شنااهو؟؟ديتيها للحمام
فاتي:(تتبكي)هءهءهءه مقصدش والله كانت مزيانة
جهل عليها عثمان وزاد تيهلل عليها وسط لكلينيك:واش ضارب نك الله..لاش ديتيها للحمام لاااااش؟؟واش من نييتك بيتي تقتليييهاا😡😡😡
حميد:وااصاحبي برد
ناض وقف وشدو من يديه وقال:اجي معايا راه ناس مريضة هنا
تنتر منو ونظرو كولو لفاتي معصب منها:تتقلبي تصيفتيها بلا وقت هاااه...داياها الحمام شكاات عليك؟؟؟
فاتي:(تتبكي)هءهءهءه
حميد:(جرو)واصاحبي برد راه ولات بخييير الحمد لله اجي شووفها
عثمان:(مكشكش)عقلي علييها من بعد ونتحااسبووو..انا لي حماار جايبك تقابلييها مقابلتي تا ولدك بقا هي مك..تفوووو(شاف فحميد)فينا بيت كاينا
نعت ليه بيديه ومشا بلا ميهضر مكشكش عليهم ...طلعات ليه الخز للراس وهي حشم من انها كبر منو اما اشدها اخلطها تماا
دخل للبيت على مو لقاها ناعسة وباين التعب فوجها..باسها فراسها وفيديها وخرج برا لقاهم واقفين قدام الباب داز فيهم زهي تجرو فاتي وقالت:عثمان
بعد عليها وقال بغضب:هاد ساعا فوتي ساحتي ولا ندير معاك شي سوووق مقووود 
حميد:(معجبوش الحال)عثمان بركا اخوياا
عثمان:مباارااامااش اسيدي..مخلي ليها مها ترد ليها لبال صدقات هزاتها للحمام..وعارفاها عندها سكاار داياها تشوى
فاتي:مقصدتش
عثمان:(بنرفزة)قصدي ولا كااعلا تقصدي..فوتي ساحتها ولباقيش تجي تعرفيني هاد سااعة..باقي منسيتش ليك لهضرة لي قلتي لزينب..تديري هي لي قاليك مخك حنا ممحسوبينش المهم تتي تكوني عل خاطرك
فاتي:(بعيون دامعة)اشمن هضرة؟؟
عثمان:(خرج فيها عينيها)بلا مديري فيها معارفااش..اش داك تقولي ليها بنخطب شي صاحبتك ولا شي حببس هااا
حميد:فاطنة زهرا
عثمان:ايييه فاطمة زهراا تتخطط وتلعب مورايا..وزايداها مها داياها لحمام..كاين شي واحد فدنيا ودين تيدي مو للحما وهي مهلووكة
فاتي:(تتنخصص)والله ماخليتها دير شي حاجة هءهءهء
عثمان:(تعصب)فعايل الخراا تفووو
حيد من حداعم معصب وخاف امد عليها يدو وهي كبر منو..خرج برا الكلينيك وجبد كارو تيكمييه بقاا شحاال تا بررد وهو تيشوف من مصيبة لووخراا مكيرتاحش..تاخرج عندو حميد وقف حداه وقال:الله يهديك اعثمان شديك الهضرة قاتي لختك
عثنمان:هي تاقيت فيها الله اما نعطيها ماكثرر..
حميد:واعرفناها طايشة وغلطاات ولايني دير بحساب حاملة وعيانة
عثمان:(بنرفزة)طاايشة هي وئام لي مفايتاش 18 لعام اما هاديراه كبر مني بعامين..دقات فثلاتين ..ومزالا زايدا فالهبال..اىى نتا صابر ليها وساكت انا تفوت ليا هي مي 
حميد:الله يهديها وصافي..متديرش فبالك راه مها حتى هي
عثمان:كون مها مديرش ديك الحالة
حميد:لا حول
سكتو بجوج مباقيش دواو تا عاود كما على خاطرو كاارو اخر ودخلو..دخل عند موو شافها لقاها فايقا وخداها فاتي..باس راسها وقال:كي بقيتي ؟؟
مباركة:(بتعب)نحمدو الله ونشكرووه
عثمان:عطي ااراحة لراسك امي..راه هلكتي رااسك
مباركة:ماعندنا مانديرو راه قضاء الله
عثمان:(باس راسها)الله يشاافييك..(شاف فحميد)شحال قاليكم الطبيب بتبقا؟؟
حميد:بتبات هي اليوم صافي
عثمان:ممم فيك جوع امي
مباركة:عاد جابو ليا نااكل بنمشي هي لداري
عثمان:باتي هنا وغدا ندييك..انا نمشي نخلص واخا
حركات راسها ورضات عليه وخرج بلا ميشوف ففاتي لي تتدمع بحزن..خرج من الكلينيك ومشا هز موطورو وديركت للدار لقا وئام وقالها ليها ولصقاتو تمشي معاه وقال:وئام لتمرضينبش شكون بيقابل انس
وئام:(تتبكي)نزلو لخالتي لتحت
حرك راسو ودخل لبييتو حل جيهة الماريو مكيحلهاش الا لبغا اهز فلوووسوو..وفعلا فيها راس مالو كوولوو هز منها اقدر لي ظن انه اكفييه..وعارف راسو داخل فراس المال دارهم فجيبو وخرج مالقاش وئام عرفها تكون نزلات لتحت..لقاها عطاتهم انس وخرج تاني ركبات ورااه وتم شاد طريق للكلينيك من جديد
وصلو ونعت ليها فين ومشا هو حط الفلوس ليهم فلاكيص وملينبك راه باينا كي بتكوون الخلصة تالمباتا فييه..
طلع من بعد عند مو لقاها غفاات ووئام عند راسها وريح تاهو

فالوقت لي كان فيه عثمان قطع الاتصال مع زينب كانت شدات طوبيس ورجعات فحالها
دازت من درب كبييير حانيا راسها تاسمعات اسمها..تلفتات لمصدر الصوت لقاتهع فاطمة جارتهم ام البنيات..واقفا عند محل تاع تكاشط..بتاسمات وتوجهات لعندها دخلات للمحل وقالت:ااسلام وعليكم
فاطمة:وعليكم السلام ..لباس عليك
زينب:الحمد لله ونتي بخير كيدايرين اابنيات
فاطمة:اللهم لك الحمد هههه جابك الله المسخوطة خهه
زينب:(بابتسامة)علاش ههه
فاطمة:هادي صاحبتي نزهة..زهذا المحل تاعها تتكري فيه تكاشط
زينب:(شافت فسيدة)مشرفين اختي
نزهة:براك الله وفيك
فاطمة:ومع هي مزوجة وعندها جوج وليدات صغير فيهم باقي تربية بات لي يقابل ليها المحل ويبقت فيه فالوقت لي تتكون هي فدارها
زينب:مزيان
فاطمة:اشبان ليك؟؟تحركي فهاد الصيف وخدمي عندها 
زينب:(بفرحة)بصح؟؟نخدم نخدم
نزهة:هههه الى جات على خاطرك
فاطمة:اااع وشوفي ميخصك تاخير معاها راها الله يعمرها دار..وتهلا فيك
زينب:الله اودبولاكن انا باقي تندوز متحانات
نزهة:شحال بقا ليك من نهار
زينب:غدا وصافي
نوهة:اوا صافي ماشي مشكل نصبر تا غدا 
زينب:صافي ان شاء الاه لهلا يحشمنا
نزهة:اميين..شوفي كوني هي معقولة شتي كون ما شكراتك ختي فاطمة والله منزعم عليك
فاطمة:راه هيشويا هي اما ؤاه الله يعمر ليها دار ومتلقايش معاها المشكل
زينب:لهلا يحشمناا
نزهة:غدا ملي تسالي الامتحانات دوزي عندي نشرح ليك اش ديري ومعاياش تنحلو وجيبي معاك فوطوكوبي تالكارت ناسيونال
زينب:اخا اختي لهلا يخطيك
فاطمة:ياله خليناك على خير..نمشي نرد الغدة
نزهة:بسلامة
خرجو من عندها بجوج وزينب مفرنسا عاجبها الحال..خدمة مزيانة تدوز الوقت وتربح الفلوس ومنها نيت تبقا فمراكش باش تبقا حدا عتعن تاعها

غاديا فطريق ومجمعة مع فاطمة على لحال والاحوال تاوصلو لدرب وتفارقو..دخلات زينب اادار لقات مرات عمها تتججفف..لقات سلام وفقالت:لالة كيصبحتي
فاضمة:اللهم لك الحمد..امدرا كي داز داكشي؟؟
زينب:زويين(بابتسامة)لقيت خدمة
وقفات فاضمو وقالت:ربي ربي هههه فين
زينب:واحد السيدة تتكري تكاشط هنا فالخرجة تدرب لاقاتني بيها فاطمة مولات الكديرة
فاضمة:اوا هنيا عليك..من ها نيت تدوزي الوقت وتربحي الفلووس 
زينب:داكشي لي قلت انا نيت..
فاضمة:اوا الله ي ضي عليك ابنيتي
مشات زينب بدلات عليها حواسجها وجلسات تعاون فمرات عمها..تا تدق ااباب وناضت فاضمة حلات لقاتها وئام تتبكي وعطاتها انس
دخلات فاضمة تتستغفر الله تلقات ليها زينب؛مالك الالة؟؟
فاضمة:لا حول زلا قوة الا بالله ...لالة مباركة داوها للسبيطار مريضة بزااف
خرجات ظينب عينيها مخلوعة ومطاح فبالها هي عثمان وكي بتكون حالتو..وقالت:واش سكر تاني؟؟
فاضمة:واقلة..عياات مسكينة والله..جات وئام جابت انس ابقا عندنا
جراتو زينب عندها وقالت:لله يشافيها
فاضمة:امييين
رجعات زيمب لبلاصتها وحداها انس لي صاقل مع حشم منهم وكلاتو زينب زخلاتو تيتفرج فرسووم وطلعات تتسلت للسطاح وكدوز نمرتو مرة جوج عشرة وبدون مجييب..تتعيط ليه من روشارج لي شارجات غاش جات من لفاك ومكيجاوبش..تخلعات وخافت تكون توفات لا قدر الله..44ابييل ظعيطا ليه ولا من مجييب
اما هو راه كان داير تيلي سيلونص محسش بيه ومدارش معاه بالو تا فاقت مو دواو معاها شوي وخلاوها ترتاح تاني
عثمان:حميد دي اخويا هاد جوجات 
فاتي:لا نبقا مع مي
خزر فيها وقلب وجهو لحميد:حميد عفاك اخويا وضلهم للدار راه انس عند ناس لي تحت
وئام:(بحزن شدات فعثمان)عنداك توقع ليها شي حاجة
عنقها بيدو وقال:مكاين والو..نبقا معاها هاد ليلة تا تولي مزيان وغدا مجيبها..سيري رتاحي جو سبيطارات بيخنقك
وئام:واخا
شافت تاعيات ومشات تافاتي مع حميد لي شد ليهم طاكسي داهم ديركت للدار..مع دخلة دقو على فاضمة وخرجات زينب شافت فيهم وقالت:كيبقات خالتي
فاتي:(طلعات)وئام جيبي انس
وئام:شوياا عفااك اري انس
زينب:ااه اه انس..اجي ها ماماك
جا انس تيضحك باينا كان تيلعب وخرج عندهم طلعوه الفوق وخلاو زينب تتشوا باغا تعرف حالتو..
جرات لباب بشوي وعاودات طلعات لسطاح تدوز فنمرتو شي ربعا تالمرات عاد جاوب وقالت مخلوعة:حراام علييك اعثمان
عثمان:(مبرد)مالكي
زينب"خلعتيني عليك وعلى خالتي..كيبقات
زفر بعياءوقال"هاهيا..حالتها مزيانة دابا
زينب:الله يشافيها يتربي ويعافيها
عثمان:اميين..
زينب:عيطت ليك بزااف
عثمان:مسمعتوش والله..
زينب:بتبات معاها؟؟
عثمان:ااه بنبقا هنا هاد ليلة غدا نخرجها
زينب:خاصاك شي حاجة..نجي عندك
عثمان:(هز حاجبو)زعمتي ابنت عييشة هااا تجي تال هنا بوحدك
زينب:(بحنية) واهي مبيتش نخليك بوحدك
عثمان؛لا لا مكاين لاش..بقاي فدار 
زينب:واخا..تغديتي
عثمان:لا 
زينب:نجي نجيب ليك متاكا
بتاسم وسط تعبو وقال:راه تتقلبي علي هه 
زينب:علاش؟؟
عثمان:تنضل فاضحك باش نخرجو واايوم بيتي تجي بوحدك
زينب:(بحنان)عزيتي عليا ممغديش
عثمان:دابا ناكل شي لعبة..
زينب:واخاا.دابا نعاود نعيك ليك نسولك عليها
عثمان؛واخا..ياله سيري جا طبيب نشولو هليها
زينب:ااخا بسلامة

قطع معاها وبتاسم وسط تعبو..فالداخل ديالو ديما كيميل ليها حيت حنينة..وعرف انها معاه بنيتها باش تغامر وتقوليه نجي عندك راه دارت انجاز
دخل عند مو لقا طبيب كيفحص فيها شول عليها وطمنو وخرج مخليه مريح معاها..خبر المتعلم ديالو انه مغيرجعش وهو يتكلف
دازت ديك العشية عندوو طويلة وممملة بزااف مكاين مايدتر ومو نااعسة..تا صيفتات ليه زنوبة ميساج فيه:كيبقات؟؟
كتب ليها؛شوياا
زينب:الله يشافي
عثمان:اميين...زينب مكرهتش نعيط ليك ونهضرو ولكن ماشي فبرجي ومورالي ماشي هو هذااك
زينب:متقولش هاكا..مبيناتناش حنا..الله يحسن العوان لواحد فاش كيمرضو ليه والديه كيتخربق
عثمان؛لهلا يخطيك وكاان
زينب:ريح بالك 
عثمان:تنمووت علييك
حشمها تا ماباقي قدان تكتب ليه والو وخشات تيلي فصدرها وخرجات من طواليط لقات اميمة ياله دخلات من عند وئاموتتعاودسبب مرضها وزينب هي تتسمع
وهاكا دازت ليلتهم طويلة وكل واحد فيهم وهمو..هو مو مريضة وهي هازا ليه الهم..وهنا عرفات راسها طاحت فيه بالمعقول ولى شاغل يالها بالمعقول..تتفكر فيه اش كلة واش شرب كي داير والى مالقات فاش تفكر تتعاود تسترجع ملامخ وجهو وتفكر فاش باسها فعينيها تا طتشدها التبوريشة
احاسيس متضاربة كثيرة خلاتها تعيش فوق السحاب

***
صبح صباح..وفتح الله بيبان الخير..منعس عثمان ماشافو بقا عند راسها اعطيها تشرب فليل وانوضها لطواليط..ونيت طاير عليه نعاس وفاش تيكون بالك مخربق تانعاسك تيكون مرون

جا طبيب فحصها وعطاها اذن بالخروج ووصا عثمان على ماكلتهاوعلى شرابها ونظام غدائي خاص كتبو ليه مع دوا جديد..وصاهم متعصبش راسها
عا ناتها ممرضة تا لبسات وخرجات تتمشا بشوي عليها..لقات عثمان قدام الباب شد فيها وباس راسها وقال؛شوياا؟؟
مباركة:الحمد لله اوليدي
عثمان:على سلامتك
شد فيها وتم غادي بيها بشوي عليه تا خرجها معنقها من كتفها..وقفو شوي ومع لكلينيك كيكونو قدامو طاكسيات صغار بزااف حيت تيجيو ناس اشوفو حبابهم..دغيا شير لطاكسي وركبها لور وطلع حداها وقال:سيدي يوسف
تحرك بيهم طاكسي جيهة سيدي يوسف وصونا ليه تيلي كانت فاتي جاوب ببرود:معاام
فاتي:جاايين
عثمان:ااه
فاتب:واخا
قطع موراها ودار تيلي فجيبو وسكت تاهو..تاوصلات طاكسي قدام داار خلصوو ونزل ونزلها تاهي..ياله بيحل باب الدار حلاتو وئام وطارت عنثات مها وقالت:على سلامتك الشارفو
مباركة:(بضحيكة)الله يسلمك ابنت شارفاا ههه
تلقات ليها فاتي تتبوس فراس وفليدين وتطلب سماحة وانس تينقز بغا ابووسها وفنفس الوقت حلات فاضمة الباب وخرجات تتسلم عليها وتبعاتها زينب تتشوف من بعيد تا شافت فيها مباركة ومشات باست يديها وقالت:على سلامتك اخالتي
مباركة:الله يسلمك ابنيتي
شاف فيها عثمان وبتاسم بجنب وقال:ياله طلعي تساراحي
طلعها بشوي عليها ولاح غميزة لزينب بلا ميعيق حد حيت كلشي نظرو على مباركة
زنوبة لي هي غمزها بحالا نخضتيها وصبغتيها بالحمر..تزنكاات ورجعات دخلات بزربة..حشمها حيت سرحات فيه تتشوف وجهو باين فيه العيا بجهد
طلعو مباركة للفوق ودخلوها لبيتها كلهم ضايرين بيها واحد اغطي وواحد اصايب المخدة ولاخر اسولها واش مرتاحة وهي مرتااحة كثر حيت عارفا الى طاحت والدة المرضيين لي يهزوها..فزمن ولى فيه تخلي عن الواليدين واهمالهم قرب اولي عادة
احسن احساس هو تطيح وتلقا تريكتك تهزك وتدير ليك كي لما لقليل..هذا هو احساس مباركة لي تترضي عليهم وتعاود..عطاوها تاكل وشربوها دوا وخلاوها ناعسة..
خرجو كامليين ومد عثمان لوئام ورقة وقال :هادي فيها ماكلتها..كيما مكتوبة كي تاكلها..متزيدي عليها والو
بغات تشدها وئام خطفاتها فاتي وقالت:ارااها ليا انا نعرف ليها
عثمان:(مخنزر)تعاودي تغرقيها
فاتي؛(قربات منو وعنقاتو)واصافي اعثماان راه مقصدتش واش انا بندي مي للهلاك
بعدها عليه وقال بحدية:حضري عقلك شوي راه داخلة لثلاثين وباقي تتبرهشي
فاتي:(بحسرة)ياك دابا تتقولبا برهوشة
عثمان:(باصرار) اش نسمي هادوك لفعايل..هادي ومديرش هاكا(مشير لوئام)
فاتي:(عاودات قربات ليه)متسحابنييش(عنقاتو)سمح ليااا
زفر وغالاخير دوز يدو على ظهرها وقال:حضري عقلك شوي
فاتي:ههه صافي واخا
بتاسم ليها ومشا لبيتو هز حوايجو ودخل دوش حيد عليه العيا ولبس حوايجو وقال:نمشي للمحل نطل ونجي
فاتي:واخا
خرج عثمان تاني لمحلوو اطل ولقا دري حال سلم وقال:هانيا
الولد:الحمد لله..كيبقات الواليدة
عثمان:الحمد لله شوي
الولد؛الله يشافي(جبد فلوس من جيبو)هاك اخويا ها رزق البارح راه كولو مهزيت منو والو
عثمان:(شدهم وطلع فيه حاجبو)واش انا قلت شي حاجة..كون مثايق فيك منحطكش هنا
الولد:براك الله وفيك اخويا
وقف عليهم براهيم تاهو تيسول على مباركة وفلخر كلها مشا لغرضو..ريح عثمان وجيد تيلي كتب ليها؛ااعمر ديالي
جاوباتو فلبلاصة:نعاام ههه
عثمان:توحشت مك ههه
زينب:ههههه كيبقات خالتي
عثمان:خالتك خاصاها هي نتي فدارها ههه
زينب:ان شاء الله
عثمان:شفتك فدار ممشيتيش للقراية
زينب:قاريا فالعشية
عثمان:مزيااان
زينب:نخليك درووك تيعيطو ليا
عثمان:فليل نهضرو

زينب:واخا بسلامة
سالات معاه الهضرة وخرحات عند فاضمة لي قالت:زينب عفاا بنتي الى باقي عليك الحال صايبي شي كيكة ندخلو بيها عند.مباركة فالعشية..انا بنكرص واحد طرح تالمسمن
زينب:اييه علاش لا..كاين كلشي فدار
فاضمة:كاين كاين هي باله
وبالفعل دخلات زينب للكوزينة وشمرات على ذراعها وصايبات كيكة بكل حب ومن قلبها وتفكرات فاش عثمان قاليها حلوتك زوينة

صايباتها وطابت وعطات ريختها فدار موراها ناضت طرفات ولبسات عليها ومشات لفاك بعدما تغداات..دوزات متحانها وسالاتو وخرجات مرتاحة تهنات من القراية بعدا
دخلات للدار مع ربعة بدلات عليها وصلات وكلات وجلسات تساراح شوي وكتبات ليه :عثمان
مجاوبهاش حيت كان فوق الموطور..
هو لي دخل للدار عيااان بجهد بغا هي يغمض عينيه..اول حاجة دارها هي شاف مو لقاها موكدة شوياا طمأن هليها ومشا بدل حوايجو ودخل ارتاح
هز تيلي لقا ميشاج منها دوز ليها الخط ديركت..تسنا شوي عاد جاوباتو بصوت منخافض:الو
عثمان:زين تعثمان..فين هادشي
زينب:هههه
عثمان:فين راك؟؟
زينب:فدار
عثمان:منشوفكش الحب
زينب:فين؟؟
عثمان:فسطااح ههههه طلعي طلعي
زينب:حشوومة هعه
عثمان:هب لبارح كنتي بتجي تالكلينيك..والله يامك ومطلعي دروك تانحرك
زينب:هفااك
عثمان:معافاايااش ههه طلعي بنشوفك وبنعس عيني مبوقين
قطع عليها ماخلى ليها باقي متقول..سلمات امرها لله
.خرجات من طواليط وتاكانت بتخرج وهي ترجع للكوزينة مكان فيها حد..لقات الكيكةمقطعة ومضايبا فطبسيل هزات منها ثلاثة تطروف دارتهم فطبسيل ومشات تتسلت للباب حيت فاضمة كانت فبيتها..خرجات تتنهج وشداتها تكعيطة وحدة للسطاح..لقاتو محلول عرفاتو هو لي حلو..ضرب قلبها عشرين الف ضربة فالثانية كل مرةتتشوفو هاكا تيوقع ليها..دخلات لبيت صابون لقاتو مريح وياله بيجبد.اكمي شافها وبتاسم وقال:زيدي ويدي
تمشات جيهتو هازا طبسيل وهو يوقف كيوشف فيها..حشمات تاني وتزنكو حناكعا..حرك راسو وغمزها مع بتسامة:اش تما ازين؟؟
مجاوباتوش حدها مدات ليه طبسبل وقالت:تتعجبك يااك؟؟
عثمان:نتي لي مصايباها
زينب:اااه ههه
مد يدو هزوحدة وقال:سمعني تاني هههه (ذاقها)ممممم 

عثمان:نتي لي مصايباها
زينب:اااه ههه
مد يدو هزوحدة وقال: سمعني تاني هههه (ذاقها)ممممم
جلس فواحد القنيت فالارض فبيت الصابون وجات حتى هي قربات جلسات جنبو وقريبة ليه ودورات وجها وهي تشوف فيه كياكل ومخشع مع الكيك بتاسمات وقالت
زينب: عجباتك؟؟ 
عثمان " بمكر" وهو كيشوف فيها وباقي كيتتلذد فديك كيكة: وشكون لي متعجبوش هاد لحلاوة ... و هاد الزين وهاد المذاق ...
قرب منها شوية وتقابل مع وجها مباشرة وهي مدهشرة: ولا شنو الالة زنوبة؟؟؟ 
زينب بارتباك ووجها لي ولا حمرة مرة أخرى: هااااا
ضحك و هو يبعد شوية وبقا وعاود عض المورسو الاخر من الكيكة وقال: بايلي دوك سوايع مع الدراري الصغار خلاوك بيتي ترجعي تعلمي الحروف من الأول ها هو هي وتوكدي معانا شوية الالة لبنات... 

زينب وهي كتحاول تبدل الموضوع وبصوت حنين ومتربك فنفس الوقت: كيبقات خالتي؟؟ 
عثمان : الحمد الله الحمد الله هاهي كتكابر..(كلا الكيكة) واقيلا دابا فهمتي لاش قلتلك منقدرش نتفارق عليها وتسكني معاها فالدار
زينب:حيت تتمرض يااك
عثمان:وئام باقا صغيرة ومفشة وعمرها هزات المسؤولية وتتشوفني ماشي غير خوها باها كاع.. اما فاطمة الزهراء (بسخربة)واخا ختي لكبيرة ولايني مكبير فيها والو عارف راسي منقدر نعول عليها فوالو الا كان التبرهيش بنادم بيكون هو فاطمة الزهراء

زينب (بهدوء): كاع البنات بحال هاكاك و واخا كولشي راها متفوتش مها واخا يطرا لي يطرا ... الحمام لي دات ليه خالتي غادي تكون منواتهاش خايبة غير بغات زعما خالتي يخفافو عليها عضامها مع المرض وصافي...

عثمان :(بجدية) اودي كون غير جات على الحمام وهانتي شفتي حتى المشكل لي كانت غادي تنوضلي معاك كون ما انا زكرتش و قلبت عليك .. تانتى راسك صغير وقلتيلي كولشي فين كنا بينا نوصلو.. اودي الله يهديها وصافي انا عارفها اختي ضريفة والقلب الحنين ولكن تبرهيشها لي بيخرج عليها شي نهار... 

بقات زينب ساكنة وتتشوف فيه كيشكي بيها همو عن طريق اناقش معاها..ختارت انها متجاوبش ومتردش ومدخلش بزاف فنقاش على فاتي حيث بكل بساطة هي مقتنعة ان الخاوة حدها الدنيا ومهما اختلفو الخوت كيبقاو يعزو بعضهم وهي ممنحقهاش دخل بين عثمان وفاتي مهما كانت قريبة من عثمان حتى رجعات من سهوتها ناضت قافة من حداه ... 
زينب:اوا الله يهدي..حم عثمان
شاف فيها وبتاسم :نعام الحب
زينب؛بيت نقزليك شي حاجة
عثمان:لي هي؟؟
زينب: نهار(تتفرعلك يديها متوترة)فاش جيت من لفاك(شافتو ركز فيها شوفة وترعبات)كنت جايا يااك ووو
عثمان:وأش؟؟كملي
زينب:تلاقين بفاطمة عرفتيها؟
عثمان؛(هز فيها حاجبو)واطلقي الهضىة ونتي تتعرفيني على درب هههه
بتاسمات وقالت:لقيتها عند وحدة تتكري تكاشط..وبات شي وحدة تخدم معاها تقابل ليها لمحل
عثمان؛(بحالا فهم لبلان)اوا
زينب:حمم وقالت ليا نتي تخدمي
ضور وجهو للقدام تيكمل لكيكة وقال ببرود:لا
زينب:هااء..علاش.
عثمان؛(شافبها بجدية)هوكاك..شخاصك باش تمشي تخدمي؟؟
زينب؛واهي باش نسكت مي ونبقا هناا..وعاد ندوور الحركة
عثمان:(مغوبش)تضوري الحركة ؟؟شحال خسك باش تضوري عاد الحركة؟؟نعطيها ليك وشدي لارض
زينب:(تتحاول تقنعو)شوف راه الى كملت الامتحان بتعيط ليا مي ومتخلينيش نبقا هنا خصني نرجع
عثمان:رجعي..ولاكن الخدمة لا
زينب؛واعلاش(بترجي)
عثمان:(زاد فصوتو)هاكاك..حيت مبيتش واش ناس فلعطلة تيجلسو اتساراحو ونتي تتقلبي على تمارة؟؟
زينب:واهي باش ندوز لوقت وصافي..وعاد نسكت ايناا
عثمان؛(مخنزر)خلينا زوينين والخدمة لااا
زينب:عفاااك
عثمان:واش مفاهمااش اشناهيا لا
زينب؛عفااك(باصرار)هي بيدما تبرا خالتي
عصباتو ونطق بصوت مرتافع صايح فوجهها:ولااااا منين تتفهميي
خلعها تاتفزعات وبسرعة تجمعو دموع فعينيها وتزنكاات ممصدقاش انه غوت عليها تاني..بقات تتشوف فملامحو الجامدة لي محناتش فيها وتغرغرو عينيها كثر..جمعات الوقفة وناضت ماباقيش شافت فيه مباتش تبكي قدامو ومعاوداتهاش معاه..نزلات تتبكي فدروج وتنخصص حيت غوت عليها..مخلياه هو مغوبش ومعصب دغيا طيراتو ليه مخصها هي الخدمة

نزلات زينب تتنخسص وتمسح فعينيها باش متبينش..دخلات للدار لقات فاضمة مكايناش عرفاتها مشات تشوف مباركة..وتا اميمة مكاينااش ومحسن كذلك من غير عمها لي تيقرا القرءان

سلمات ودخلات لكوزبنة تتلف فالماعن وتمسح فدمووع وتنخصص وهي دغيا تتدمع ودغيا تلتقلق..تنخصصات وشبعاا بكا تاعيات وفلخر تركنات تتفرج فدوزيم ناسية تيلي بتاتا
فحين هو نزل مخنزر هي بوحدو لتحت لقا فاضمة واميمة..لقى سلام وداز دخل لبيتو مخنزر..مراشقاش ليه بعدما طمن على مو فلبيت

احاسيس متضاربة وبزاف تالتناقضات..حسات زينب بالوحدانية بزااف هو بعدا كيحن فيها واشوف فيها واهتم بيها ..بقات بوحدها فلبيت تتبكي وتمسح وتعاود وتمسح وتعاود وتيلي تيلعب فيديها..تا صوناا ليها فيديها
بقات تتشوف شحال وفلخر شدات الخط ومقالت والة وتاهو مهضرش تيتسناها تهضر ودموعها نازلين تافرشاتها خنقة فمناخرها..ونطق هو زافر:دابا لاش تتبكي؟؟واش عاشقا تماارة
زينب"ههءهءهء غوتي علي

عثمان:عصبتيني وطيرتي ليا نقشة لي كانت عندي ازينب
زينب:هءهءهءه(بحزن وتتشهق تتسمع فوذنو)يااك
عثمان:(غمض عينيه وحلهم بعصبية)دابا لاش تتبكب؟؟جمعي دموعم هادشي كولو عاى ود خدمة ديال ميتين درهم فسيمانة..انا نعطيها ليك
زينب؛خءهءهءه(تتمسح دموعها واطيحو)
عثمان:(تنهد)وابراكا دابا من تنخصيص..مابتكش تخدمي مابيتش ليك تكرفيص..وتبقاي مشوجرة..بيتك ترتاحي مزياان وصافي
زينب:خءخءهء لا بيتيني خءهء نرجع فحالي 
عثمان:سمعتيها من فمي
زينب:هءخءهء كون بيتيني مبقا كون خليتيني نخدم هءهء
عثمان:ففففف دابا شنوو؟؟
زينب:هءهءهءهء
عثمان:(سكت شوي)صاافي هي سكتي 
زينب:هءهءهءه مافصدت فيها والو هي تشاورت معاك كون مابيتش ريك كون مشيت خدمت هءهءهء ومنقوليك والو ونتا تتغوت علي هءهءه(زادت فحدة البكاء)
عثمان؛زينب راه تنكون راشقا ليا وتتقولي شي حاجة تطيرو لياا..اش خصك بشي خدمة نتي؟؟
زينب؛ندوز الوقت
عثمان:ففففف 
زينب:عفاااك خليني نخدم هي سيمانة ولا شهر هءهءهء عفاااك
سالات معاه فاش عاودات طلباتو جاب ليه الله يحالا تتقوليه شوف راه منمشيش تاتوافق واخا غوت علييها وكلشي..وهشي لي مخليه مسطي عليها
تنعد وقال:جوج سيمانات منفوتهمش لييك بربي لكملتي عندها كثر
زينب؛خءهءه
عثمات:(بنرفزة)ولاش تتبكي دروك..ياك قلت واخا
زينب:معرفتش😢😢😢حسبت بالحكرة فاش غوتي علي هءهءهء نتا لي معمرك.حكرتينب وتتعاملني زوين وتحي تغوت علي
بتاسم وقال:حيت تنبغييك المصيبة..والى غوت عليك عي على مصلاحتك وصافي..مابيتكش تعياي حيت شفت فاش كنتي خدامة مع دراري صغار ضعافيتي وبان فيك العيا ومابقيتيش تاناكلي..ومالكي عاى هاد الحالة..بيتك تشدي لارض وتريحي راسك ليا
زينب:مافيهاش تمارة بزاف(بدات تتجمع دموعها كالماتها تنبغيك)هي نبقا نهصر مع نااس وصافي..
عثمان:ومتعييش راسك..خفت نجي نخطبك وتخلعيني
زينب:(ضحكات)عهههه لا منخلعكش
عثمان:عارفك مسرارة (تنهد مرتاح )تتجيبي ليا تمام 
زينب"هههه
عثمان:اجبي ديما تنبي نسولك..اشمم لون شعرك؟؟
زينب:حمر ههه علاش
عثمان:هههه هي بنعرف..معمري شتم بلا شال
زينب:هههه متنعريهش فزنقة
عثمان:وشنو منشوفوش ههه
زينب:تال شي نهار (ضحكات حشمانة)ههه
عثمان:ماشي مشكل نصبرووو وصافي..تانهارر طيحي فيدي(بحب)نعنفج والدييك هي صبري
سكتات ضربات طم الى جاوباتو بيتسليبا معاها اللهم تصقل تا يمعاتو ضحك وقال:شتك سكتي هههههههه
زينب:ههههههههه
عثمان:اودي ههههه هاهياا عندك
زينب:هههه(سمعات فاضمو دخلات)عثمان بسلامة رجعات لالة
عثمان:بسلامة الحب
قكعات عليه بزربة ودارت المشقوف فصدرها وتكمشاات تاوقفو عليها
فاضمة:قلبت عليك تمشي معلنا
زينب:حمم هاا كنت فسطاح وصافي
اميمة:كثرثي فهاد سطااح
تصدمات زينب وتفافلت بلاصتها ولان هي تتبيض فلخر قالت:تنرتاح فيه وصاافي
تلفات الهضرة وسقلات اما لفوق راه خرج من بيتو مبرد شوي ومشا ريح حدا فاتي وحميد ووئام وانس تيلعب مروع لقنت
فاتي:(تتشوف فيه)تدخل معصب وتخرج ناشط ياك لباس؟؟
عثمان:(خوا لراسو القهوة)سبحااااان الله..مي كالت؟؟
فاتي:ااااه كالت ونعسات ولات شوي
وئام:اش بنديرولعشاا انا عياانة
فاتؤ:انا نيييت
عثمان:(كيطنز)نوض اخا حميد ندخلو نطيبو ليهم العشا مساكن محنيين
ضحك حميد وقال:واقلة
فاتي:(بجقات)تتقطعو فلقلب انا سيدي لي بنطيبو
ناضت كتمحن مع كرشها وبدات كطيب وهوما يتسناو على نيتهم وعثمان مجمع مع جميد فشتى المواضيع من ديما عندو عزيز حيت ولد ناس
كتوجد العشاء وهي محملاش راسها كتكره طياب كيجيها احتقار للمرا... كتحرك يمين ويسار دارت لمباركة مها صوبة خضر صحية بلا ايدام بلا والو بلا إضافة زيت ولا بهارات... اما ماكلة الاخرين دارت ليهم سباكيطي بماطيشة الحك عادي همها انها توجد العشاء لمها... دخلات عليها حاولات تجلسها عطاتها دواء لي قبل الاكل وبدات توكلها بشوية، دخل عثمان طل على مو لقا فاتي كتوكلها قرب حداهاوشاف فمو 
عثمان بابتسامة: لالة مباركة كتعشاي بصحة وراحة الالة تعشاي أي نتي... 

مباركة وهي مخسرة وجها: من زينها ماكلة كلها مفورة مافيها ريحة ولا مذاق...

عثمان( بتحدير): أمي نعلي الشيطان را ماشي كل مرة الواحد ينقزها وسيدي ربي كيقول ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة على قبل صحتك صبري شوية وطبيب راه قالي الا وليتي شويا بيعطيك ريجيم جديد ويزيدلك الماكلة وتقدري تاكلي حتى مرة مرة لحلاوة مابيناش نوصلو لانسولين ا مباركة ... 
نزل على راسها وباسو

ضحكات وقالت: الله يرضي عليك اولدي... 
شافت ففاتي وهي تقول: الله يرضي عليكم الله يرضي عليكم ...
ابتسم عثمان وشاف فاتي: كاين شي عشاء ؟؟ 
فاتي بشرود: اه اه كاين هاهو فالكوزينة قول لوئام تحطلك انت وحميد وانس وكولو ؟؟
عثمان : وانت مبيتيش تاكلي؟؟
فاتي: نوكل مي ونشربها دواها هي الأولى و نجي عندكم غير كولو انتوما انا أصلا مفيياش الجوع...

شاف فيه ابتسم وخرج من البيت، في حين فاتي بقات متبعاه بعينها وكتشوف فيه حتى خرج من البيت زفرات بقلق وهي دور عند مها تكمل توكلها 

حطات وئام سباكيتي بماطيشة وهي كتعوج كمارتها.. عثمان و انس وحميدمريحين جلسات جنبهم من بعد محطات طبسي وقالت 

وئام: لي يسمع العشاء يقول طيبات لينا ضلعة محمرة ولا المدفونة ولا شي طنجية مبرعة وهي حاطانا العجينة بمطيشة ..
ضحك حميد وقال: وحمدي الله انك بيتي تعشاي وحيث بقيتو فيها اما حنا فالدار كنعديو ببواط سردين ولكفتة كواري قربات تخرج من وذنينا
عثمان (ببرود): وبناتكم اخويا نهار تنجي نهضر معاها تضربك النفس عليها و تقولي لا لا عادي وانا متنبيش نتعشاء وانا متنضلش فالدار علاش بات طيب الغداء ومكاين لي ياكلو معاها علاش هزيت يدي باش فالاخر متقوليش انت لي جبدتي بيناتنا الصداع فبناااتكم اخويا...

سكت حميد حيت عندو صح ضسرها تاولات هي كلشي نطق كيحاول يبدل الموضوع: انس هاك اولدي كول كول 

كولشي بدا ياكل واخا معاجباهمش ديك الماكلة ولكن الجوع كافر كملو ماكلتهم وناضت وئام تغسل دوك المعامن بلا نفس في حين ناض عثمان لبيتو اما حميد فبقا شحال متردد حتى عيط لوئام 

حميد : وئام عفا اختي شوفيلي فاطمة الزهراء نقولها انا غادي حيث قالتلك هي بات تبقا هاد لاايام مع الحاجة ... 
وئام : واخا 
مشات هاد الاخيرة حلات بيت مها وهي تبان ليها فاطمة الزهراء مخشية وعنقا مها وناعسين بجوج ،ابتاسمات شدات الباب بشوية و مشات عند حميد 
وئام: لقيتهم ناعسين .... 
حميد : صافي واخا ...

هز انس ولدو وخرجو من الدار في وئام كملات شقاها ودخلات حتى هي لبيت 

دخل حميد لدارو وهو هاز انس ناعس بين يديه بدليه غير بالكشايف لبسو بيجامة صغيورة وغطاه، خرج دوش بدل حوايج النعاس دخل لبلاصتو وشعل التفزة كيتفرج حتى صونا التلفون بانتلو مو هي لي معيطة تردد باش يجاوب 

حميد :اهلا الواليدة

شاما " والدة حميد": اهلان ولدي لباس عليك وانس لباس عليه؟؟

حميد بابتسامة مزيفة: الحمد الله الوالدة وانتوما لباس ؟؟
شاما : لي بغا يعرفنا واش لباس يدوز عندنا وانت هادي 4 أيام غابر ولا هديك شاداك علينا؟؟

حميد : الله يهديك الوالدة اشمن شداني را غير لالة مباركة مريضة وفاطمة الزهراء مشطونة معاها وصافي ..

شاما : الله يشافي لالة مباركة ودابا نعيط نسول فيها ان شاء الله ولا ندوز نشوفها ... ولكن هادو هير هضرى ديال هاديك وصافي لي لقا علامن يضصر خليه يضصر .. بايت بوحدك ثاني وانت لي بيتي تحط انس وتفيقو الصبح وتبدل ليه وتوكلو ... اوا اش بيت نقول لي عطاها يعطي كاع لبنات لاقيا راجل يخدم فالزنقة والدار وهي معجبها حال... سير سير را بيت نتفقص وتفركع ليا شي مرارة الي كملت الهضرة معاك تصبح بخير... 

قطعات مو وهي مقلقة اما هو فحار وداخ و مبقا عارف ميدير ها مرض مباركة لي عندو عزيزة ها هبال فاتي لي صابر عليه حيث كيموت عليها ولكن مهما الواحد صبر كتجي وقيتا كيعيا فيها المهم خونا حميد حار و داخ ولكن فالاخر نعل لاشيطان ونعس حيث عارف نهار ونهارات صعيبة فالخدمة وفالحياة اليومية باقا تسناه و خاصو يخدم باش يوفر كولشي لولدو انس ولمرتو باش تبقا راضية عليه ومتقلقش ثاني.. 

" لقطة صغير كانت لتقريب شوية عن وجهة نظر حميد فعلاقتو مع فاتي " ...
&***
الغد ليه فاق كلشي اقضي نهارو كيف العادة..طمأن عثمان على مو وشرب قهوة وخرج نن دار تيكتب ليها ميساج فيه:زين الفتاك..صباحو
رجع تيلي ومشا للسوق على موطورو مرتاح شوي واخا هاز الهم للمصاريف لي تتكثر مع دخل فراس المال فاش بيخلص الكلينيك..
حل المحل وحط كلشي عاد جا براهيم والكتعلم تاعو وبداو نهارهم اترزقو عالله
اما زينب راه فاقت مع تسعود دخلات لطواليط لقات ميساج من عندو جعل بتسامتها تظهر على صبااح وكتبات ليه:صبااح نوور
رجعات تيلي لصدرها وغسلات وجهها وسنانها وخرجات تتنشف فيه..فطرات مع فاضمة ولبسات جلابتها وبلغتها وشالها وقالت:لالة هامي مشييت
فاضمة:سيري ابنيتي الله ينقي طريقك من شووك
زينب:اميين
خرجات زينب هازا كارت تاعها وتيلي فصدرها وتوجهات للمحل لقات مولاتو ياله تتحل..صبحات عليها ودخلات هي وياها للمحل لي كان كبير وفيه شي 12 لتشكشيطة غزالين..حمقو زينب
حلات نزهة بيبان الحانوت وقالت:مرحبا بي ازينب
زينب:براك الله وفيك..
نزهة:شوفي ازينب هانتي هادو تكاشك لي كاينين درزوك وخارجين خمسة دابا بيجيو ماليهم تردوهم هاد صبااح وبتعطيهم لي كارت ناسيونال(حلات مجر فواحد الرف)هنا بتلقاي بزطام فيه كارت نتسيونال تعيالات ومتعطيها ليهم تاتشدي تكشيطة وفليها لتكون تقطعات ولاثقبات مع تيشطحو بطالون وداك لتحت كيتتقب
زينب:(بفهم)واخا اختي
نزهة:هانتي كل نهار تنحلو مع العشرة..بتعودي تجي وتدقي علي نعطيك سطل وكراطة وجفاف دوزي هي تجفيفة خفيفة وصاافي زاخا بنشقيك
زينب:ااه لا ماشي مشكل هانيا
نزهة:وردي البال ليقيس ليك لما تكااشط الله بعطيك ستر
زينب:كوني هانيا
فهماتها كلشي وعطاتها الاثمنة وباش تعقل كتباتهم ليها فدقتر فاش تدخل الحساب..ومشات وبعد شوي جابت ليها سطل وحفات هي اليوم باش توريها ومشاات بعدما خرجو لمانكات لبراا..
جلسات زينب فشلية كبيرة تتشوف فالمحل

مالقات مدير وبقات تتشوف فالتكاشط وتعجب فيهم تاعيط ليها الحب بتاسمات وجاوباتو وقالت:الو
عثمان:التوتوز تااعي..لحبب تاعيي
زينب؛ههههه
عثمان:عنداك تقولي ليا الحب تاعي بيضحكو عليك نااس😂😂😂😂
زينب:هههههه تنحشم
عثمان:اخليليا لي تيحشم ومحمقني مخلي والديا باا عقل..اشندير فوالديك درووك
زينب:هههههههه
عثمان:ههههه فين كاينا؟؟
زينب:فالمحل..عرفتب(بحماس)ضريفة سيدة ووراتني كلشي نااري تكاشط زوينين هناا 
عثمان:(لمس فصوتها ااراحة)مرتاحة؟؟
زينب:اااه
عثمان:زيان داكشي لي بييت
زينب:ونتا؟؟كيبقات ماماك
ضحك وقال:زيديها على كريشتك هههه ماما هههه
ضحكها وقالت:وشنوو
عثمان:(بصوت قاسح)سميتها مكك هههههه
ضحكتت وقالت:ههههههه بحال بحال
عثمان:هههه لبااس عليها ولات شوياا..شتي مباركة دواها نقولبها بنتزوج بربي تاتنوض تتجري
زينب:ههههه وايلي
عثمان:ههههه بتموت وتشوف مرااتي احخح وتعرف الخوخ لي بنجيب ليهاا
ضحكات بحشمة ومتلاتش جاوباتو وعاود قال:هي سكتي درووك ههههه سيري نكمل خدمتي
زينب:واخا نهارك مبرووك
عثمان؛تنتوفا على ملتك 
ضحكات وقكعات معاه قلبها كيضرب والفراشات فمعدتها كيطايرو..بفرحتها مشات كتبات ايه فسميتو:أسطورتي
ودارت حداها قليب..فرنسات بخجل وبقات تتحشم هي من راسها
احساس جديد كيغمرها دخل عثمان لحياتها نورها خلاها تولي هي تضحك وتحشم ومرتااحة معاه لدرجة زعمات عليه ولات تتعاود ليه كلشي وباريحية
دخلو شي عيالات تايشوفو وناضت تتشوف معاهم تتوررهمتكاشط برحابة صدر ساعا قالو بيشوفو بلايس خرين وتاهي ممانعاتش الى فيهم رزق ارحعو
وهاكا دوزات نهارها ناس تدخل وتخرج وحدا تكري ولوهرا تقول تانرحع وهاكا مطلعا النهار..عجبها الحال فالخدمة ودوزات وقت زويين تاوصل الغدا ومشات تغدات مع مرات عمها ورجعات ستأنفات عملها تاني..
هاكا داز مهارهم بجوح..رجع عثمان مع خمسة لدارو سول فمو هي لولة ومشا لبيتها لقاها شادا تسبيح كتستغفر الله..بتاسنات ليه وباست تسبيح وتاهو عطاها نفس الابتسامة وقال:كيبقيتب الشارفا؟؟
ضحكات وقالت:شحال القوس امول القوس
ضحك وباس راسها وقال:احييك الله تاتشريه بلا فلووس هههههه كيبقيتي
مباركة:اوا نحمدو الله شوياا بعدا مبقاتش فيا شخفة
عثمان:(برك حداها)خرجتيها مناا..مبلانش لي درتي امباركة خليتينا تاوقفت عليك ومحتاحك ومرضتي
مباركة:ههههه فاش محتاجني؟؟
عثمان:مابيتيش زعنا تزوجينا خلاص
شافت فيه بنص عين وقالت:باااز نوض فحالك تضحك علي بهاد جوج كلماات مبتزوج مبتهنيني
ضحك وقال:اوا هاني ناوي درووك وابراي دغياا
ضحكات وقالت:حلف
عثمان:وايلي هههه
مباركة(شدات فيدو)حلف متضحكش..راه مريضة والى دعيت فيك متنوضش المسخووط 
عثمان:هههههههههه وامتنضحكش
مباركة:(بلهفة)شكوون شكوون شكون هادي تاني
ضحك وقال:هههههه بشوي عليك راك مريضة هههه مكاسنا لا تاني لا متني ديك تاع ديك لمرة هي تاع دروك
مباركة:(بعدم فهم)زينب تاني
عثمان:(حرك حجبانو)ممم
مباركة:واش بزز راه مباتكش
عثمان"داكشي شحال هذاا..دابا طريق مأمنة هي براي وسيري دوي مع عمها ديركت
مباركة:(كمشات ملامحها)شوف بلا منتحاشم تاني مع نااس .واش داوي معاها؟؟
عثمان:تتعاود هي صلاة عنبي هههه داوي معاها
مباركة:(بنص عين)وزعما مبانت ليك هي هس تاني اوليدي
عثمان(بحدية)بيتي صراحة امي
مباركة:قول نسمع
عثمان:(ببتسامة)مرتاااح ليييها بزاااف..هي متتعرفيهاش اما راه نقرة والله تانقرة..وبنت نااس
مباركة:(بتاسمات)مقلتش لا..راه باينا فوجهها
عثمان:وهي لي نقدر ندخلها لداري ومنخافش عليك منها راه ديرك فوق راسها
مباركة:(فرنسات)تتبغيها الكعبي هههه
ضحكوباس يديها وقال:سحراات ليااا بنت الحراام ههههه
ضحكات مباركة وضربات فكتفو وقالت:المسخوط

مباركة :اوا اوليدي اش بنقوليك..الله يسر ليك تانتا براكا عليك من تازوفرييت دير دارك ووليداتك..وتا زينب راه ماشاء الله عليها مفيها ميتعاب
عثمان:داكشي باش هي لي عجبتاتني هههه واصحي دغيا بينا نخطبو ونتي تتخليني تا كنوقف عليك وتتمرضي
مباركة:(بتبتسامة فرحة)نبرا اوليدي..بالفرحات علي نخطب لوليدي..
عثمان:(باس راسها)تساراحي مع راسك
رضات عليه قاد ليها الغطا
ناض من عندها خىج دوش عليه ولبس حواسجو وخرج ياكل غقاع دار ومقرقب نااب مع راجل ختو لي باقي كونجي
تاسالا وستأذن وقال:هاني فسطااح
طلع للسطاح فيدبه بااك تالكارو وبريكة مع الحلة تسطاح شعل كاارو كشا ديريكت تكوانا فبلاصتو ودوز نمرتها مدازش بزاف تا جاوباتو وقالت:الو
عثمان:باقي فالخدمة؟؟
زينب:اااه باقي مغنسالي تالمور العشاا باش تجي هي تقابل المحل
عثمان:(معجبوش الحال)وخدمة هادي تال مورا العشا؟؟باتي عندها كاع حسن
زينب:اوا شنديير..نصبر وصافي
عثمان:هي نني لي بيتي تدوزي الوقت(كيطنز)
زينب؛حم
عثمان:تغديتي بعدا؟؟
زيمب:اخ اه كلت
عثمان:درتي كاسكروط؟؟
زينب:لا
عثمام:ممم مزياان..اه بعدا دويت مع مي عليك
تخلعات وقالت:علاش؟؟
عثمان:(بابتسامة)قلت ليها حبيت ..حبييت ومشاق ليا حد خباار
زينب؛ههههه ودايا شنو قلتي ليها
عثمان:قلت ليها بيت نتزوج بيها وهي تصح اتجي تهضر مع مرت عمك وتعيطي لمك تجي
زينب:ممم ومقالتش لا
عثمان:ميي؟؟ديك سيدة بحالك ماعمرك تسمعي منها كلمة عيب ماشي بنشكر ليك مي ولا شي لعبة ولكن هي مهنية وخصها هي امتا تزوجني
زينب:ممم واخا
عثمان:علمي مك من دابا
زينب:اشنقوليها؟؟لا لا خلي عمي اعلمها نخاف تقولبا كنتي تتعرفيه
عثمان:(ضحك)هههههههه انا بعدا بنقوليها كانت مصاحبة معايا وكنت كنديها للسناكات
زينب:(بفزع)اويلي😨😨😨عفاااك
طرطق عليها بضحك وكيكحب مع كيضحك واكمي وقال:عهههههه واش فيها ونقوليها بستها وكدا ههه(ضحك)هاكا فشكل
زينب:(حس بيها تخلعات)عفااك والله تا حرام
عثمان:هههههههه واش مضروبة بفردي خاوي لمك ههههه منلقا مندير انا نديرها ههههههه
زينب:واش بتقوليهم؟؟
عثمان:(بحب ساهي معاها)نقوليهم من نهار شتها وهي ناعسة مكمشة فعقلي..تترمش بزااف وتضحك تا كيتهزو الحناك واتهز معاهم هاد ولد الحرام تالقلب لي عندي...نقوليهم العار زوجوها لياا ههههه
ضحكات كتبعة معاه هضرتو لي عجباتها وخلاتها افرنس بلا هواها وقالت"ههههه
عثمان:شوفي سيري واحد ساعة ونعيط ليك
قطع عليها اللحظة بهاد الجملة وقالت بعدما ستوعبات:واخا واخااا
قطع معاها وناض بعدما كمل كاروه..نزل لدار هز سوارتو والفلوس وخرج منها
فاتي"لفيين؟؟
عثمان:هاني جااي
خرج موطورو وتحرك والوجهة ديركت لاقرب محلبة كيعرفها مزيانة فسيدي يوسف..وقف الموطور وسدو ودخل ليها طلب كرواصة ومحيريشات وشي حلاوي مشكلين مع جوج لعيبات ترايب جمعاتهم ليه وخلص ومشا فاتجاه محلها
وقف بعيد على لمحل وعيط ليها جاوباتو فلبلاصة وقال:كاينا فالمحل؟؟
زينب:ااه
عثمان:خرجي عندي انا قدامو
قفزات دغيا وقفات وقالت تتفتف:اويلي علااش؟؟
عثمان؛من صباح ونتي تتولولي ياك لبااس؟؟خرجي
تنفسات صعداء وتقدات قدام المحل مابانش ليها ونطقات بصوت مرعد:فينك
عثمان:شوفي جيهة ليسر
شافت بالفعل وقشعاتو من بعيد راكب فوقالموطور شير ليها وقال:زيدي
زينب؛لا منقدرش نخلي لمحل بوحدو
عقمان:نجي اناا؟؟
زينب:لا لا عقاااك(توترات)خفت تجي مولات المحل
عثمان؛(زعف)واش شويا لباس منجيش ومتجيش نبقاو نتشاوفو هاكا من بعيد..طلقي راسك تحركي
زينب:(تزيرات)واعفااك راه خفت اشوفني شي حد
طلعات عليه تاني وتعصب وقال بعصبية:بنااقص كااع انا نجي
ياله بتهضر وهو يقطع وشافتو محرك وجاي جيهتها..تخلعات وخرجات عينيها تتمنى مايجي حد..تاوقف قدامها عاقدهم وقال:شديي(مد ليها الميكات)ديري كاسكرووط وهاد فعايل الخرا تيمرضوني فرااسي
حطهم فيديها وزاد بلا كلمة بلا جوج مخليها هي تتشوف فالميكة لي فيديها وتتبيض عينيها..مفهمات والو تا شافتو بعد نييت عاد حنات راسها تشوف الميكة لقاتها عامرة بالماكلة..حزنو ملامحها وبقا فيها..سيد باغيها هي تاكل وهي تتزكك عليه..عز عليها ودخلات للمحل ريحات فوق الكرسي والميكة فحجرها التيلي فيديها ..سرطات ريقها وكتبات ليه ميساج فواتس:عثماان سمحليا والله مقصدت انا راه هي خفت راه تتعرفني تنخااف وتنترعد هي بزحدي..سمح ليا بزااف والله مقصدت..شكرااا شكرااا بزاف لهلا يخطيك ديما مفكر فياا
صيفتاتو ليه طلعات شرطة وحدة عرفاتو ماحلاش..فتحات الميكة زلقات بيها داكشي لي كيعجبها..الحلو ..وبدات كتاكل بيد ويد شادا فيها تيلي فالكونفغصاصيون بيناتهم تتسناه ادخل هي طلع اونلين وهي تجمع فبلاصتها واتسناه اجاوب..واكبر vu فالعالم عطاها ليها..بقات تتسناه اكتب وتعض فكرواصة ساعا والو..طلع vu وخلاها هاكاك..تتفقص بوحدها واكثر حاجة تتمرضها فمخها هي انه شي حد اتقلق منها
دازت نص ساعة وهو اونلين ومجاوبش تا دمعاات حسات براسها ضلمااتو وهي تقول نصوني وبالفعل صونات عليه فالواتس ولا من مجيب وعاودات وعاوداا ووالو.
دمعات دغيا وكتبات ليه:حرام عليييك

شاف للميساح وبقات جامعا دميعتها عندها تا شافتو تيكتب وبقات تتسناه اوصل تا طلع الميساج فيه:كلتي؟؟
زينب:والله نقصدت اعثماان سمح لياا
عثمان:واش كلتي؟؟
زينب:اه
عثمات:بصحتك..تاليل ونعيط ليك
زينب:واخا
ملقات باقي متقول سد عليها بجهد خطات تياي فحجرها وبقات تتكمل فداكشي لي كاها بنين..تا سالاتو ولاحت كلشي باش متقولش ليها مولات المحل منين جبتيه وتصدق فاسئلة سين وجيم.

داز وقت لا بأس به عثمان راه كان نااعس فبيتو واخا معصب منها مي دغيا برد وقال اطمر حست فاي حاجة عصباتو تيقول ماشي مشكل تتخاف..واتسنا بفارغ الصبر فاش اخرجو بجوج 

وذنات العشا ونطقات نزهة لي مريحا حدا زسنب فالمحل :زينب صافي احبيبة هي سيري لداركم وغدا ان شاء الله مع العشرة
ناضت زينب وبتاسمات ليها سلمات عليها وتاحعات فحالها ودماغها كتروج فيه كلمة وحدة:عثمان
دخلات مع دروب سيدي يوسف لي عامرين وتوجهات للدار تتخمم..دخلات ولقاتهم كاملين الا محسن..لقات سلام ومشات سلمات عليهم كامليين وجلسات تترتاح
العربي:كيدايرا الخدمة مزيانة
زينب:(بابتسامة)زوينة اعمي والله
فاضمة:اوا مزيان
العربي:ضبري ابنيتي لاميمة تاهيا معاك تحرك فهاد صيف بلاصة النعاس
ياله بتهضر زينب وهي تنقز اميمة وقالت هازا خنافرها:علاه مالي كي بنت ليك..اش خاصني تانخدم تنكري طكاشط..واحق اه جوج دريال لي تيعطيو..ديالاش ؟؟اوا صفاات
العربي:بااز باااز..لالياتك اعيفة البنات راه مشمرين على درعانهم تيعاونو واليدهم فالمصروف واتحركو فصيف ونتي بقاي شادا التليق ليهرب..
اميمة:مالي كي جيتك.؟؟ياكما تتسناني نخدم عليك..راه نتا لي والدني ماشي انا ملي مقادينش علينا لاش والدينا..لالياتي اباا راه معززين مكرمين فديور باهم ها الويفي ها الماكلة المخيرة وبزااف ونتونا تالفرماح تناكلوه من لعام لعام
فاضمة:وا الله يقل حياك المتعوسة موضي ضركي وجهك
ناضت حاقدة وقالت:هاهي نايضة نتوما هي وقتما دارت هاد زينب شي زمر جيو لبقوه ليا تانا..فرشو تحتها صلاية وعبدووها
دخلات للبيت اتنكر وباها كيدعي اما زينب راه كمداتها فقلبها وسكتات مايقاتش هضرات..الهضرة كتحشا ليها بالعلالي هي لمبغات تفهم راسها..مرة قايلا ليها نتي تتباني شلحة مكيجش معاك العصري..مرة لاش جايا مرة كنا هانيين ماي مكنتيش والاسوأ تقدر تحرجها قدام نااس باشهي تبان واعرة ولوخرا تسكت معارفاش ان سكوتها هو لي وصل الكثير من الناس بحالها لحافة الموت

تنهدات زينب وناضت متصنعة الابتسامة بدلات عليها ومشات غسلات يديها ورجليها وطرفات..ورجعات ريحات حداهم حيت شبعانة من كاسكروط تاع عتعت..حاطا راسها على يديها وتتفرج معاهم فتمازيغت..
فيبرا تيلي فصدرها شحال من مرة عرفاتو اتصال زناضت من بلاصتها ديركت لبيت فاضمة هاد لمرة ..شافت نمرتو وبتاسمات براحة شدات لخط وقالت:عثمان
عثمان:الحب تاع عثمان..فين هادشي
زينب:فداار
عثمان:عاد دخلتي؟؟
زينب:شويا هذا ونتا
عثمان:فدار تانا
زينب:مزيان..كيبقات خالتي شويا
عثمان:سمعات الخطبة ولات ناشطة هههه احيانا عليها تنعرفها كامونية
ضحكات بشوي واخا معندها خاطر وقالت:الله يزيد فراحتها
عثمان:اميين واعطينا تاحنا ااراحة لي تنقلبو عليها معاك
زينب:ان شاء اله
عثمان:حم شعندك نهار جمعة؟؟تتخدموه؟؟
زينب:لا قللت ليا تنخدمو هي صباح لعشية لا
عثمان(فرنس )مزيانة للكوكب
زينب؛علاش؟؟
عثمان:بييت نشوف الحب ديالي ههه شي مانع
مقدرات تقول والو خافتو اتقلق :واخا صافي
عثمات:(بعدم تصديق)شنااه؟بالمعقول تدوي هههه كان تيحسابني بتمرضيني تاني ونبقا نقنع فيه تاتوافقي ههه 
زينب:(بحزن)ماتنبيش نقلقك وصافي..
عثمان:يعني هي دايرا الخاطر كابيتيش تشوفيني
زينب:(بتعب باقي خاطرها ضارها)لا حااشاا
عثمان:ممم واخا الالة الحمعة نخرجوو
وينب:ان شاء الله..عثمان تيعطيو ليا خصني نمشي
خس بصوتها ماشي تال ديك جيه وقال:بيك شي حاجة؟معجبتينيش؟؟
زينب:لا والو..بخيير هي عييت
عثمان:(محكرش)ممم واخا..ياله سيري صبحي على خير رتاحي شوي بتكوني عيتي
زينب:(بتعب)بزاااف
عثمان:بسلامة ازين ديالي
بتاءمات وقطعات معاه وبقات شحال تتشوف فاص ليها تتخمم فهضرة اميمة لي ماشي تول مرة تسمعها وماشي اول شخص اقولها..ديجا كان حسن تيقولها واحشي ليها الهضرة ودابا اميمة ولقات بلي عندها صح..اش تتجي دير عندهم مثقلة عليهم واخا مالين الدار لي هوما عمها ومراتو متشكاوش..ولقات احسن قرار هو زواج من عثمان حيت هو الوحيد وسط هاد العالم تالمدينة لي تيحسسها انها ماشي غريبة وانما كتنتمي ليه ومعاه..معمرعا حسات براسها غريبة معاه ديما مطلوق معاها وتيهضر باريحية الشيء لي كيخليها تاهي ترتاح وتطلق فالهضرة وهو الوحيد لي تتهضر معاه عادي.محيدا الحواجز معاه وتقدر تقوليه لا حيت عارفاه تيقدر خوفها وضروفها

خشات تيلي فصدرها وخرجت من البيت رجعات ريحات معاهم تتشوف تاني اتحط لعشا تعشاو مجموعين فصمت وناضت جمعات الماعن وتكمشات بلاصتها تتفرك شعرها لي طلقاتو ..تفكرااو وجبدات تيلي كتبات ليه:الله يبيتك فراحة الله
رداتو لصدرها بتخبية عاطياظهرها لاميمة وهو يفيبري جبداتو لقاتو كاتب ليها:تنبغيك

بتاسمات بفرحة فاش شافت لميساج ورتاحت بعد يوم متعب..دارت تيلي سيلونص وخشاتو تحت مخدتها وستسلمات لنوم عميق على ذكر :كنبغيك
****
ليس لوقع الكلمة أثر
هي فقط ثلاث حروف تجري في أعماقك 
وتتبرع بها لي

واقع انت في حبي ومغرمة أنا بك
وفي كل الحالات أعشقك
***
دازت ايام قليلة او بالاخرى دارت سيمانة لنهار جمعة لي فيه بيتلاقاو الحيبان..هاد الاخيرين لي كل نهار تيهضرو فصباح فليل بلا الميساجات الغير متقطعة بينهم
اليوم فاقت زينب مع التسعود..صلات وفطرات ولاحت عليها جلابتها وشالها وخرجات لامحل كيف ديما بعدما ولفاتو وعرفات كيفاش تعود تعامل مع الكليان وتهضر معاهم وتمشيمعاهم هي بلي هي احسن

حلات المحل وخرحات تكاشط لبرا وبدات تتجفف كيف ديما..تاسلات وريحات تسا اح فالكرسي وقدامها رف من الزاج فيه تكاشط قدام مطويين مدرقها على المارين..هزتت تيلي بتاسمات وكتبات ليه:صباح الخير
مجاوبهاش عرفاتو اكون ناعس حيت نهار تروبو تاعو..اما هو راه باقي خامر كيرتاح من تعب الاسبوع فحين برا كانت مباركة فنليق جالسة ممسنداش بعدما ولات شويا وشدات صحتها مع ريجيم واخا باقي تتعيا ولاكن شوي بدات كتسترحع نشاطها
فحين فاتي فالكوزينة تتغسل الماعن وتنكر بصوت مرتافع"وااه اش هاد الحالة وااه سيمانو وانا فشغال داار من هادي لهادي مالي على حالتي
جففتات البوطاحي وخرجات جلسات حدا مها وقالت بتذمر:رااه عييت والله..حاسا براسي كي شي خدامة واش هادشي كولو شقاا..ها الصابون ها الماعن لي مكيتقاداوش وااه امي(وراتها يديها)شوو يدي كس ولاو وضفاري نصهم تهرس مالي على حالتي
مباركة:وابنيتي صبر وصاافي..نوقف على رجلي وتهناي
فاتي:ماشي عليك نتي نتي نهزك واعلى الشقاا..وااه والعدااو..ياله معايا لداري وجلسي ونقابلك تما
مباركة:مال هادي ماشي داركم
فاتي:ودارنا ولايني داري مكنشقاش فيها كااع كتجي مرة تتسيق وتصبن وكلشي رااه عييتوالله.
مباركة:مبقا قد مافات ..هي شي ايام وسيري
فاتي:فغف نوض نطيب تاني الغداا عععع خزيت
دخلات للكوزينة تتبركم وتتنكر ومباركة كتنهد وصافي عارفاها معجازة ومولفا الفشوش

فاق عثمان مع 11 توضا وجلس تبقطر حيت بيمشي للجامع وتيلي فيديه تيهضر معاها وافرنس ومو خداه تتشوف وتهز فالحجبان محس هي بيهل عند وذنيه قالت:لباس عليها؟؟
عثمان:(شاف فيها باقي سارح مع الضحكة)هااا..
مباركة:زينب واش لباس عليها؟؟
عثمان:لبااس هههع خدمات فراسك
مباركة:قالتها ليا فاضمة..مع شي وحدا تتكري تكاشط
عثمان:مممم واخا مابيتهاش تخدم كااع بتعي راشها على جوج دريال
مباركة:أنوض تجعد خلي اابنت تخدم وتعول علل راسها..هاد.زمان اوليدي مبقاش ااراجل بوحدو لي كي الفاس راه تالمرا ولات هاكاك..وخص كاع العيالات اوليو هاكاك...شخال جهدهم ابقاو معولين على رجالهم ولا والدييهم مالهم دايميين..خليها تحرك شويا وتروج الحركة راها بنت والبنت تتبي شحاب من حاجة..الحمام والحوايج شوف هي من وئام ختك
عثمان؛ومقلتش لا ولاكن بزااف خدمة فالعام وفالعطلة..تساراح شوي
مباركة:خلييها تكون حاارة راها يتيمة وعارفا بحق النقص
عثمان:ماقلت ليها والو دابا..
مباركة:اوا امتا نمشيو نخطبو؟؟
عثمان:تاتبىاي شوي 
مباركة:انا برييت هي دوي
ضحك وقال:مباركة الله بهديك هههه خليك تاتبراي راه البنت مهاربا فيين
مباركة:ههههه واخا هاكاك..بيت نفرح بييك اجي دير مسالا جيبها عندي نهضر معاها
عثمان:زعما لهنا؟؟
مباركة:ييه هنا
عثمان:منطنش تبي راه شلحة وهوما شويا محافضيين بزااف
مباركة:ممم اوا صافي المهم زكي معاها شي نهار نمشيو ندويو
عثمان:ان شاؤ الله
بدلو الموضوع لحاجة خرا ومرا اجاوبها مرة اهضر مع مو تا مشا الجامع صلى الجمعة ورحع لقاهم بيحطو الغدا ودايرين لوبياا اليابسة حاطين طبسيل كبير مع خبز شعير وتيتسناو نظم ليهم فالاكل..تغدا ومشا لبيتو عتاكف فيه تانيمخليهم علل راحتهم وتيهضر معاها هي لي جات للدار وتغدات

دارو اتلاقاو مع الخمسة وبالفعل علمات زينب فاشمة بلي بتشوف شي صاحبتها وخلاتها..ناضت لبسات عليها سروال لاصق دجيين بزز باش طلع مع زادت غلاضت تاني وهادشي لكيزعجها دارت فوقو شوميز فالاسود طويلة تال ااركبة ومستيلية وفيها عقيق خقيف مع شالها لاغير..لبساات ضباطها فرجليها وهزات صاكها فيه بزطام فيه ميتين درهم لي تخلصات اايوم وبقات مريحة تتسناه اعيط تاعيط ليها وخرجات مودعة فاضمة
دارت معاه بعيدعلى سكتور بزااف باش مبشوفها حد وبالفعل تاهو لبى ليها طلبها وتسناها بعيد..شافها جايا من بعيد وختاصر عليها الطريق وقرب عندها بالموطور مخدو تيقرب وللابتسامة كضرب فمو ملي تيشوقها اما هي راه فهات فيه وبقات هي تتش ف فوسامتو..عامر وزوين وزايدها بالعينين فالعسلي تيخليوها تفهاا..بالاضافة لنص كوم لي ضارب تاهو فالاسود..وريحتو لي سابقاه..
بتاسمات ليه وقربات ندات يديها وقالت:اهلان
عثمان:(تيشوفيها بحب)توحشتك
تزنكات فالابلاصة وحنات راسها حشمانة وقالت :نمشيو
تنهد بحب وقال:طلعي طلعي وكاان

طلعات وراه مبتاسمة وفرحانة..اول ما حسات بيه هو ريحتو لي تغلغلات فنيفها..وحسات بعدها بيديه تحطات تلى يديها لي حطات فوق خصرو..تحرك وقال:صاافا
زينب:(حشمانة من يديهم لي مشابكين)الحمد لله..ونتا؟؟تسارحتي
عثمان:شويااا ههه
سكتات تاني وخلات الصمت بيناتهم والطريق واخدا راحتها فتعطال تا نطق:عارفا فين بينا نمشيو
زينب:لا فين؟
عثمان:عارضاك مرات برهيم لكاسكروط
زينب:هاا شكون هذا؟؟
عثمان:صاحبي عقلتي عليه؟؟(ضحك)داك لي بسل عليك النهار لول فالمحل عفلتي عليه؟؟
زينب"ااه ههه وعلاش بنمشيو عند مراتو
عثمان:الالة منين سمعني بنتزوج قاليا جيبها نعرفها على اسمااء
زينب:ممم وشكون كاين فداار؟؟
ضحك محرك راسو مخفف السىعة باش اجمع معاها:كاين هي انا وياك راس فراس والشيطان ثالثنا هههههه
حشمات وصفلات مابقاتش قالت شي حاجة اانطق:كاينا مراتو سميتها اسماء اتكون قدك هاكاك وهو وانا..ضرييقة اسمااء دغيا دخل ليك الخاطر
زينب:ااه واخا
عثمان:وعاد نتي معندكش صاحبتك ديريها هي صاحبتك..
زينب:(بتاسمات)هههه صافي واخا..
مهضرش باقي تاهو كتافا احط يدو على يديهاواداعبها بحنية شيء لي خلاها تبورش بوحدها من لمستو الحلوة
دخلو على لمحاميد لي فيه البني بزااف..وهي ديور زوينين وزينب تتشوف فديور باعجااب تا دخلو مع واحد القنت فيه شلا ديوور..وقف قدام وحدا مبنبة على حقها وطريقها ونزلات هي وتبعها هو ..
زينب :زوينة دارهم
عثمان:هي راهن..ماشي ديالو..ولاكن مزيانة
زينب:ااه
دق فلباب وتسناو شوي وتحل لباب طلات منو شابة فمقتبل العمر بيضة وضعيفة شوي لابسا بيجامة طويلة تالارض وكرشها لفمها دايرا فولار وفمها حمررر من عند الله..بتاسمات حيت عرفات عثمان وقالت بوجه بشوش:اهلان اهلان خويا عثمان لباس علييك
عثمان:(بلا ميشوف فيها)الحمد لله اختي
شافا فزينب وتقدمات سلمات عليها بحب وقالت:نتي زينب يااك؟؟زوينة تبارك الله
زينب:(حشمانة)براك الله وفيك اختي
اسماء:(كتنادي راجلها)براهيم براااهيييم
عثمان:مكاينش؟؟
اسماء:لا لا كااين تيتفرج دخلووو بعداا نتوووماا مرحباا بيكم
حشمات زيينب وتاتم براهيم جاي لابس سورفيت وقال تيضحك:والله الى جيتي هههههه معندي منقووول
ضحك وتقدم عندو سلم عليه برجولية من الوجه وقال:نهار كبير هذا الدحش
عثمان:ههههه بيك البغل ههه
مد براهيم يدو سلم على زينب بزربة وج ها وقال:دخلو دخلو متبقاوش فالباب
دخل عثمان الموطور وزينب حدا جنابو لا صقا فيه..حط الموطور وشد فيديها مشابكهم ودخلو تابعينهم للدار لي مفنية ومقادة وفراشها زوين وتقليدي..جلسو فسيجور واسماء كترحب بيهم بحب وفرحانة بيهن وتا براهيم ممخليش من جهدو..فحين عثمان باقي شاد فزينب من يديها لي كيترعدو وعرفها متوترة حشمانة..
جلس وجلسها حداه مفارق يديهم ودار يدو فوق نخدة علاش متكية
ريحات تا اسماء وبراهين حدا بعضهم وبدات الهضرة من لباس بخيير وكداا
براهيم:نهار كبير هذا لي جيتي عندنا كون مازينب متجيش
عثمان:بحال هاكاك
اسماء:زوينة مراتك اخويا عثمان..شلحة ياك؟؟
زينب:(بخجل)ااه شلحة 
اسماء:تبارك للله زوينة
براهيم:ممرتووش معاقدش عليها هههع محدنا باقي محضرنااش ليهم ومكلناش دجاج ممرتوش
عثمان:(ضحك)سوق مك ههههههه حضرتيني نتا لشي ضريب صداق ياك خليتيني مقابل ليك لحانوت ولايتي تانتا بتجلس ليا فيها مزياان
براهيم:(هز خاجب)وها لبسالة هههه
اسماء:ياك صبر معاك تاتزوج تانتا حضي ليه حانوتو هههعه(ناضت)نوض نوض اوكان عاوني نحط الكاسكروط
براهيم:اييه امداام ههه زيدي ويدي ونتي وليتي كي شي بطة
ضحكات وقالت كتقلي ليه سم:بصحتي هههه
دازو للكةزينة مخليين زينب متبعا ليهم باعحاب عاجباهم طريقة مزحهم واخا هي من لمحة لولة
محسات تا حرك عثمان صباعو حداها وقال:فين سهيتي
زينب:(شافت فيه باقي تتفرنس)زوينين
عثمان:شناعوما
زينب:صاحبك ومراتو هههه
عثمان:واحد زلايلي هادااك هههه شتي مراتو طي دايرا وولد الحرام تيضل انبر😂😂😂
زينب:(ضحكات بشوي)هههههحشوومة متقولهاش قدامها اتقلق وهي واحلة فراسها
عثنان:مالي حمق ههه ولايني تيبغييها واخا هاكاك هه
زينب:عجبووني
عثمان:(قرب ليها تاولا وجهو عند حنكها)نعجبووك تاحنا هي خلينا نجيبووك لداار
ضحكات بخجل وزادت بعدات عليه وقالت حابسا ضحكة ومخرجا عينيها:عثماان
ضحك وقال:مالك هههه بردي بردي هههه
زينب؛تا دارهم زويينة بحال داركم ..
عثمان:دارك الحب(دخل ليها شعر خلرج)واش حنا بنبقاو هي تندخلو فهاد شعر..ماشفناه ما ريناه..ظخلي نم
زينب:(تتصايب فشال)وراه تيزلق وصافي ههه وتيخرجو هاد زغيبات مع القصة
عثمان:مقطعاها؟؟
زينب:ممم اه قطعتها هي فدار
حيد ليها يديها وشدهم بين يديه وقال:ومنشوفوهش حنا زعماا
زينب:هههه(ضورات وجهها)لا هههه
عثمان:(رد ليها راسها لعندو وقال مقرب لوجهها)وشنو امتا؟؟
زينب:(توترات)تال منبعد
عثمان:(زفر)عييت صاابر هههه واخا الالة نخليوه تانديرو الكحل فلبيض ونشوفوه ولايني(حط يدو على صدرو)منعقلش عليك
زينب؛(بعدن فهم)علاش؟؟
عثمان:(حرك راسو)تال منبعد وتفهمي هههه

ياله بتجاوبو وهو يتم داخل براهيم بصينية كبيرة تقليدية فيها جوج طرامس قهوة وحليب وكيسان مديكوريين وتابعاه هي بصينية خرا بدوازو..
حطها وقال:اهياا اش تديرو
عثمان:سوق مك
اسماء:خودو راحتكم
جلس براهيم وقال:هههه تاعت هي لي يعيط لبووليس اجمعكم هههه
عثمان:بيتي ترد ليا تاع فاس😂😂😂
ضحك براهيم ودار يديه على فمو وقال:هههههه عار تالله سكت
عثمان:(تكرشخ بضحك)واجبدني ههههههه
اسماء:(كتكب القهوة)ههههه اشناهيا هادي تاع فااس 
براهيم:الو هههه والو خوي خوي لقهوة
اسماء:لا هي قولو قبل زواج بعدا ولا مورااه
عثمان:مورااه هههههه
صقل براهيم عارف راسو اش داير وبدا كيرحب بيهم واعاود..وزينب حشمانة تتشرب قهوة بشوي وتمد يديها بشوي وسي سيد مطلوق مجمع مع براهيم
اسماء:اجي ازينب حدايا نهضرو شوي خليهم
شافت فعثمان حرك راسو وناضت حداها جلسات براحة مبتتسمة وقالت:شحال عندك؟؟.
اسماء:ماشي بزااف ههه باقي ليا باش نولد
زينب:الله يفكك على خير..
اسماء:قاليا براهيم باقي تتقراي؟
زينب:ااه ننتي كملتي؟؟
اسماء:لا خرجت باش نتزوج ببراهيم هههه
زينب:مزياان
اسماء"اوا قربات شي عراسية؟؟
زينب:(حشمانة)ماعرت ههه
اسماء ضحكات وشافت فعثمان لي مجمع مع براهيم ممدينهاش فيهم:قربات شي عراسية
عثمان:(نتابع ليها)شوياا ههههه الى باتها هي اما انا مدايرش
اسماء:المهم لي درتو عيطو ليا ههههه
زينب:مرحباا بييك
بقات اسماء هي وزينب كيتعاودو واهضرو فشتى المواضيع ولقاتها تاهيا حبوبة ودغيا كدخل للخاطر ضحوكية كثر من القياس وهي تضحك وتعاود..وتا راجلها خلاص اضور ضورة واخبط ليها فيديها ضاحكين خالقين حياة زوجية زوينة
اما عثمان فاغلب الاحيان تتهرب ليه عينيه ليها هي واشوفها اش تتقول واخا مايبينش وحس بيها مرتاحة بعدا وتطلقات فالهضرة مع اسماء وتجمعو..شويا شافهم تبادلو نوامرهم ونطق:زيينب مشيناا
براهيم؛فيين(شاف فساعة فالحيط)باقي الحال الستة هادي جلسو تعشاو وسيرو
عثمان:لا مشا اللحال على زينب خصها تدخل لدار بكري
اسماء:مسخيتش بييك باتي عندنا
زينب:(بخجل)مرة خرا ان شاء الله
وقف عثمان وقال:نخليوكم دابا
اسماء:خويا عثمان بقا تجيبها عندي وان شاء الله نولد ونجي تانا..
عثمان:مىحبااا
براهيم:ختي مرحباا بييك
بتاسمات ليه ومهضراتش كتافات تحرك راسها وهادشي لاحظو تاعثمان وعرف انها مطلوقة معاه هي هو وعندها خجل خطير من رجال..عجبو الحال وتهنى من جهة الجنس الخشن ماعندو مايصور منها

وقفو قدام البيت لبسات صباطها حداه هو لي كيسد سيور سبرديلة وشاف رجليها لعامرين وصباعها قصار وبيضين عجبوه وبتاسم ووقف مودعهم
توادعات زينب مع اسماءوخرجات برفقتو..ركبها وراه وتحرك بيها وقال:فيك لبرد؟؟
زينب:لا لا عاد.ماتهوات الدنيا
عثمان:ممم(جر يديها عندو)تطلقتي مع اسماء
زينب:(بحماس)ضريفة بزاااف ديك البنت وضحوكية 
عثمان:الله يعمر ليها دار ..صبرات مع داك الدحش نييت
زينب:فاش صبرات معاه
عثمان:(سايق وتيهضر)فبزااف..فلول كانو مع دارهم هو وعندو مو صعيبة تتحكر عليها وتتبقا تعذبها فشقا..تا كتولي جرتيلة وديما كيتضاربوو تاعيا وخرج رهن
زينب:ااه مسكيينة
عثمان:ههعع هي بردي مي انا ضريفة ههه
زينب:ماقلت والو ههههه
عثمان:تسحابني..فين نمشيو دايا؟؟
زبنب:فحالنا
عثمان:وايلي على فحالنا..مسخبتش من درووك
زينب:انا تسحابني فاش خرجتيني بكري يعني بتمشيو للدار
عثمان:هههههه لا هي دوزنا وقت معاهم ونيت تعرفي نراتو وتديري صحاباات متبقايش تملي..ولايني ضروري وقت بجوج
زبنب:والى تعطلنا؟؟
عثمان:متخافيش منعطلكش هههه فين نمشيو
زينب"معرفتش
هثمان:ختاري لي بييتي
زينب:وحدا هههه صراحة(حشمانة)معمري ضرت فجامع الفنا مزياان ديما هي تندوز عليها
عثمان:هههه وايلي بنادم طالعا ليهم فراس
زينب:وانا معمري ضرت فيها تنجي هي نخلص طوبييس ونهار جيت راه وقع داكشي
حرك راسو مفكر نهار اوريكا ومحكرش وقال:واخا الالة ندييك ليها بقاي ليا هي على خاطرك
فرنساات حشمانة وستنشقات هواء نقي..مينكنش تلقا حسن من هاد الرجل لي كيهتم بيها وادلعها واها عصبي ودغيا تيترنفز ولكن حنون بلا قياس وبلا كلام وبلا قول تيوريها حبو ليها ومعزتها عندو

كتقول مع راسها يكفي انه داير فبالو معنديش صحابات وداني نشوف مرات صاحبو باش منقنطش..انسان كيفكر ليها الى مكلاتش ومتيبش اخليها بلا راحة
حسات بيدو كتداعب يديها وتبورشاات تاحس بيها وقال:جاك لبرد
زينب:ححح لا هي تبورشت مع البرد تلموطور
بقا مداعي يديها تاوصلو لجامع لفنا لي هي العشية كطل تتزها..حط الموطور عند كارديان حدا BMCE تالمدينة وشد فيديها شابك صباعهم وشاف فيها باعجاب وقال:مال حبي تيبان بوكوص ليوم وطايح عليه سر
ضحكات بخجل وضورات وجهها ..هز يدها باسها بحب وقال:مشيينا
بتاسمات ليه وحناكها موردين بالخجل وقالت؛واخا
رغم يديهم لمشابكين واحساسها ان الناس كيشوفو فيها ومقابلينها وتوترها الا انها ممنعاتش راسها تكون قريبة ليه..مشابكين الايدي وتا القلوب..حس بيها مرتاحة وقال:تشوفي جيهة الحلاقي ولا جيهة الحوايج
زينب:معرفتش
عثمان:(شاف فيها)حسن ياله ضوري لهيه الحلاقي عامرين هي رجال

وينب:لي بيتي ماشي مشكل
زير على يديها وقال:ياله نديك لهيه
زينب:(بحماس)اه اه نمشيوو زوينة جامع الفناا
عثمان:نحلف عليك ماشي من هنا ههههه كون فراسي كون جبتك شحال هادي
زينب:ههههه
داها لجيهة لبرانس كيضورو تما واخا هي تبتمشاو مشابكين الايدين وهي عينيها فالحوايج ومحمعة معاه فكلشي
عثمان:اوا كملي على داك خونا
زينب:شكون؟؟
عثمان:راجل ختك..داك نهار بديتي ليا ومكملتيش
زينب:مافيه مايتعاود والله
عثنان:بيت نعرف
زينب:مكنتش تنفهموو كان تيلوح ليا الهضرة بزااف هي سمعني بنجي لمراكش فرح
عثمان:ياكما كيبسل عليد
زينب:لا لا هو من ديك ناحية مباسلش قااسح ولاكن قاسح فطبيعتوو
عثمان:فايت ضاربك؟؟
زينب:(كمشات ملامحها مرضاتش تقولها ليه)ااه
هثمان:(غوبش)وختك متتهضرش؟؟ومك مفراسهاش
زينب"اش بديري ختي راه مافيديهاش تتفكني وصافي..واينا راه مانقول ليها والو وتا الى قلت ليها بترد ليا اللومة درت شي حاجة
عثمان:من نيتهت؟؟بتيقو هو وتخلي بنتها
شافت فيه بحزن وقالت:اينا ماشي بحال كاع الامهات..قاسحة بظااف معايا ومكترحمنييش شي مراات
عثمان:بحالاش؟؟ممزياناش معاك
زينب:هي ضريفة ولكن متتعاملينش بداك الحنان لي بيت انا وصافي(تنهدات)
شاف تاعيا وقال :اجي نريحو فهاد القهوة وكملي لياا
زينب:هاء قهوة؟؟
عثمان:مخلطة فيها هي العائلات..زيدي
مهضراتش كملات معاه طريق دخلو لقهوة وسط جامع الفنا وجلسو وبالفعل فيها نسا ورحال مخلطة..جلسها حداه ويدو على يديها..خدا ليها اش بغات وخذا تاهو مكمل معاها اجموع:اوا كنلي
زينب:وصافي..محنينااش وصافي
زينب:يمكن هي هاكاك دايراا
زينب؛(شافت فيه بجدية)عثمان راه الام تتكون حن من الاب..انا قبل مايموت با كانت اينا قاسحة معايا والى درت قد هاكا(قيسات بقرن صباعها)تتضربني وتيجي با اعايرها واهجرها نهار يوماين بلا هضرة
عثمان:متكونش هي هاكاك دايرا
زينب:(بخزن)دايرا هي معايا اما رقية تتعاملها موياان واخا تيضلو اتناكرو ولاكن هي تتعنقها..الى بكات رقية تتنوض انا تعنقها وتسكتها وكانت تتنعسها حداها فليل وانا لا
عثمان:ولكن لقيتي بااك عوض؟؟
زينب:(تغرغرو عينيها)وملي مات باا؟؟مابقا حد داكشي باش كبرت هاكا ..شي تيقولبا معقدة شي خوافة شي معندهاش شخصية شي تيقول تتحني راس بزااف..مي كبراتني نحشم ونحني الراس من هذا ومن ذااك تاولاو ناس دايريني جفاف لي جا يمسح فيا رجليه ..وكون هي تيجي بنادم واقوليك سنحي ليا ولا مقصدتش كلشي تيجي اهضر عادي وميقول والو زعما راه متتقلقش
شاف عينيها غرغرو وحك ليها على ضبرة وبغاو دموع انقزو من عينيها ومد صباحو مسحهم بشوي بقرون صباعو وقال:شوو متبكييش(قرب جرها حط راسها كتفو باش ميثيروش نتباه نااس ويد حطها على حنكها وقال كيحرك معلقة تسكر)داكشي دااز داباا..عارفك تعذبتي ومدازش عليك قليل..تنحلف ليك متبقايش تمحني هاكا..من ليون ديري مي هي مك..عيطي ليها مي كااع وانا هو باك وكلشي
قبل راسها ملي شافها باتهزو حشمات وقال:شربي عصيرك وبراكا متفكري فهادي حنا ولاد اليوم..ومك راه بتبقا مك وهي هاماك دايرا وهاكاك عايشاا نتي ماعليك هي تكوني مرضية حيت نتي لي غتخسري ماشي هي..
حركات راسها وستغفرات الله ومدات يديها هزات لعصير جغمات منو مع غتحطو مع شافت شي بنات وشي دراري فطبلة بعيدة كيشوفو فيهم والبنات باعجاب..تحرجات وشافت فيه:مال هادوك تيشوفو فينا
حرك راسو وشاف فاص ليه لقاهم تيشوفو ورحع شافيها وبتاسم:ناقصيين حنانن هههه
جاب ليها ضحك وضحكات بخجل وقالت:ههههههه وااه
عثمان:ههعه ليييه
خلاها تكمل عصيرها وداها موراها خارجين تيضورو باق وسط جامع الفنا لي زهات وضوات ولات عامرة بزاف خاص مع صيف
دخلو وسط سمارين ودفة وربع وغيرها من الدروبا فجامع الفنا لي كلهم حوايج اغلبهم بجملة..بقاو كيتمشاو وهوما غرضهم هي اتمشاو واهضرو وسط ناس باش متحسش بلي مراقبا ولا بيشوفها شي حد خاص
دازو من حدا حانوت تيبيع السورفيتات بزاف شافت فيه زينب وهو تيهضر معاها مع تلفت مع لقاها تتشوف وقال:ندخلو
زينب:هااء لا لا هي شفت ياله
عثمان:زيدي دخلي شوفي الى عجباتك شي حاجة
زينب؛(تحرجات)لا لا مابيت والو والله..
جرها من يدها وقال:شفتي فيها يعني عجباتك زيدي
محسات بيه تا جرهاودخلو ليه وهي كتبيض فعينيها محرجة منو عكسو هو لي تيتصرف بطبيعيتو وعندو عاادي..لقاو المحل شوي عامر مع كيبيع بجملة وعندو كليان تاعو خاصيين اتقداو هي حاجة..
جا عندهم دري فمقتبل العمر وقال:السلام وعليكم اسيدي مرحباا
عثمان:الله يحفضك(دوز يدو على كتف زينب لي حشمانة وتتزير على صاكها)فيناهيا لي عجباتك
زينب :هااء 
عثمان:هوو ههه فيناهيا لي عجبااتك
نعتات بيديعا حشمانة لسورفيت ونكق هو:عفاك اخويا اراها ليها
مشا دري اجبدها وخلاها هي بتموت بالحشمة شافيها وقال:مالكي؟؟
زينب:هفاك ياله من هنا..حشومة
عثمان:(بجدية)عاادي مافيها والو..عجباتك وغتجربيها
زينب:لا لا بلاش عفااك
بتاسم وقال:واصافي ازنوبة..راه هضرنا
ياله بدوي وجا دري مدها ليه وقال:ااى بتقيس هاا فيين راه خاوي
حرك راسو بالايجاب وداها تقيس

عطاها السورفيت وقال:اري صاكك ودخلي قيسي ومتخرجيش هاني هي هنا عيطي ليا نحل ونشوفها 
زينب:واخا
دخلات ودوزات الخامية عليها تقابلات نع المراية بخجل شادا سورفيت بين يديها لي حمقااتها..وحيدات حوايجعا بقات هي سليب وديباردور لبساتها وكانت عبارة عن سورفيت كحلة جايا لاصقا من الفخاض ومرخوفة من السيقان وعاد لفوقاني تاعها لي مغطس شوي من مؤخرتها وبارز مفاتنها بجهد..تقابلات مع المرايا كدور وتعاود تشوف راسها وتفرنس عجباتها بجهد وحمقاتها فراسها حيت كلها كحلة وجات مستيلية تا سمعات صوتو:،ساليتي
عطات بظهرها لمرايا وشافت فالخامية وقالت:حم اه
حل عليها الحاجز وياريتو ماحل..مع الحلة مع فمو تحل وعينيه تشللو..اش هاد الجمال ياربي..جاتها زوينة سورفيت وبينات الفخاض لي فقياسهم خلات عينيه طالعين عابطين عليها..معمرو حقق فجسدها ولاكن ميمكنش انه اليوم ميشوفش وهو كلشي قدامو..نكانتش نظرة شهوة او تخيلهل بين يديه كانت نظرة مليئة بالاعجاب ديال واحد مولف فوحدة هي حوايج مستورين ونهار بينات المستخبي خلاتو مشوكي..عوج راسو معاها تيطلع من لفوق لتحت وهي حشماات وبدات كتفتفت بلاصتها وتروها نظراتو وقالت:كيجاات؟؟
عثمان:ففف بزااف بزااف..جاتك زوييينة
زينب:بصح
تنهد باعجاب وقال؛ساايتي معايا ازينب..هههه جاتك زوينة هي هو كاين مشكل
شافتو حك شعرو كيشتت نظرو عليها حست الى طول الشوفة اقدر ادخل عليها وشيطانو اقوى فديم اللحظة..
حمقاااتو واهو شاف العرا وشاف طروفا زشاف شحال من حاجة ولكن هادي مع معمرو شافها مزيرة فلباس نهار شافها حل فمو..كلشي اسيدي فبلاصتو..غلض زوين ومناسب سنها يعطيها 65 لاغير وجا مع طولها..
شافها حققات فيه باستغراب وقال:الى كاع شديناها فين تلبسسها
زينب:حم لا لا انا هي جربت اما منشريهااش
عثمان:لا لا شديها ولاكن بشرط(حك لحيتو)منشوفكش لابساها فداار
زينب:هااء نخرج بيها
ضحك ودوز يدو على عنقو وقال:باش نحرك من لوذن لوذن ههههههه لبسيها مي تا تجي لعندي لداري شريها وخليها حيت كاين محسن فدار
زينب:خااء وبلاش منشدهاش..بيت نجمع الفلووس
عثمان:ممم واها بدلي درووك خلاص راه تعماو ليا عينيا هههه
ضحك وسد عليها تاني خلاها طايرة بالفرحة..نظراتو كافيا انه تبان غحباتو مهضرتش ومعبرش ومقالش شعر ومتعنبش يكفي نظرتو ليها باعجاب واها وترها ولكت حبات النظرة وحسات بانوثثها

بدلات عليها وخرجات عندو لقاتو تيضهر مع واحد فلاكيس وشافتو تيخلص الفلوس..مصدفاتش وبقات كدور فعينيها مباتش تحرج معاه..مع كمل شاف جيهاها وتمشا حيد ليها السورفيت من يديها ونطق موجه كلامو للولد لي عطاها ليه فلول:جمعها ليا
وبالفعل مشا اجمعها ليه مخليه واقف قدامها ياله بتعارض كان جر يديها وقال:بصحتك
وينب:ولكن اعثماان حمم(تنهدات باحراج)بزاف علي هادشي
عثمان:(بحب)مبزاف عليك وللو..بصحتك تستاهلي الى مزال بيتي حاجة خراا قوليها ماحدنا جينا
زينب:هااء لا لا والله(حنات راسها)حشمانة منك
طلع ليها راسها وقال:سدات مدام فهاد الهضرة
زينب:اش نقول للالة
عثمان:قوليها داكشي باش تخلصتي هو باش شريتي سورفيت
وقف عليهم دري مدها ليهم ومشاو مشادين ليدين وهي حشمانة منو كي خرجو قال:بصحتك
زينب:شكراا بزااف لهلا يخطيك
عثمان:(غمزها)عتابريه دهاز مسبق ههههه
ضحكات بخجل وسكتات مايقا مايتقال..لكثر حاجة ممكت تنفر المرا منها فالراجل هي لي يبين راسو سقرام
كاين فرق بين ناعندوش ولا باقي معندوش وبين لي عندو وتيخبيهم وميعطيكش..فرق بين خدام مرة مرة والبي طلباتك باقصى جهدو وبين لي خدام مزيان واتنفخ عليك
السخاء حاجة زوينة فراجل وكتخلي المرا تحس بلي راه مايعز فيها والو

كملو طريقهم وقالت زينب:شحال فساعة
عثمان:8
شهقات وقالت:حلف
عثمان:هههه والله
زينب:اويلي تعطلت اعثماان نااري 
عثمان:بردي ماتعطلتي والو
وينب:ويلي ويلي ميمتي اش هاد المصيبة هء ياله ياله فحاالناا عفااك
عثنان:هههه واراه بنوصلك بردي
زينب:هفاك عفااك بتشوش علي لالة بيحسابها معارت فين زدت
عثنان:واخا ياله نتعشااو وسيري
زينب:بلاش بلاش عفااد هي ياله
عثمان:لا ضروري تعشااي وسيري 
زينب:(خافت)والله الى بلاش مافياش حووع
عثمان:فبيل هي نقبتي ماكلتييش..ياله هي نشد ليك ودي معاك للدار
زينب:لا لا بيحسابهم نعرت فين كنت
عثمان؛قوليهم راه شريتيه وشري تال اميمة باش ادوزها
زينب:حشوومة..سمح ليا
جرها عنقها من كتفها وقال:هاد مجنينة هادي..اشمن حشومة لمك هاا هههه بيناتنا حنا حشوومة لمك ههه زيدي
داها كيزرب لبيك نيك ودار طلب للعشا اوموبرطي وريح معاها فطبلة كيتسناو وهي تترعد خافت اتشوشو عليها وتيحاول ابرد عليها
تا جابو العشا عطاه ليها وقال:ياله
زادت معاه مشادين تاني ومرتااحة معاه لاقصة درجة التشى الخوف ومشا الرعب بقا فقط الامان
طلعات وراه وكسيراا بيها بجهد لوجهة سيدي يوسف

مركبها وراه وغادي بشوي وهي على اعصابها خافت تسمع الهضرة..وهو حاط يدو على يديها وفال:بردي على موقع والو معندهم مايقولو ليك
زينب:تنحشم منهم
عثمان:هضري مع لالة فاضمة وعاودب ليها..عزيزة نتي عندها هضري ليها علينا وقوليها بنعاود نجي
زينب:(تخلعات)اويلي لا لا والى وصلات مي
عثمان:مك الى كثىنا سيمانة وبتوضلها الخبار
زينب:معرفتش ففف
عثمان:(حضن يديها بحب)هضري مع مرت عمك هس لولة ويكون خير هاد سيمانة تنزل مي تهضر معاهم
زينب:اا حشومة خليوها ترتااح
عثمان:ولات شويااا
زينب:(حشمات)
سكت تاهو مابقاش حكر عليها تا دخل لسيدي يوسف وقالت بصوت منخافض:حطني هي حدا الجبيلات نكمل
عثمان:مم نيتك راه بتضرب تسعود تيكون هنا خايب..نديك معايا للدار
زينب:لا لا عفااك راه بيشكووو
عثمان:ولايني مشطبة معاك ازيينب(وقف الموطور)فين نحطك فين
زينب:هي هناا(تتحاول تبرد)عفاااك هي سمح لياا
عثمان:(زفر)واخا نزلي
نزلات محرجة منو وعينيها كيضورو حشمانة..تتصايب حوايجها وعطاها المياكي بجوج..شاف فيها شحال تاوترها وقال:دخلي شعرك اوكاان..
زينب؛معرت مالو
ياله بتصايب فيه وهو يجرها بزربة من ذراعها تا وضفات قدامو وبدا كيصايب شال بشوي هايم فوجهها ناسي الطىيق والناس اما هي خرجات عينيها بصدمة
عثمان:عودي ديري شي لعبة من لتحت باش ميبقتش اباان..منبقاش انا مضارب مع هاد جوج زغيبات
زينب:هء ااه اه واخا
طلق منها وقال:ياله سيري ودوزي من بلاصة فيها نااس
زينب:اه اه(باقي متوترة)واخاا بسلامة
عثمان:(بحب)بسلامة الحب
بتاسمات بخجل وقالت:شكراا على لخرجة
عثمان:(تاكانت غاديا وجرها من يديها تاوقفات حداه قرب لوذنها وقال بهمس)تنبغيييك
بتاسمات بخجل ورمشاات بزربة وطلق منها وقال جامع الضحكة تقول ماشي عاد هذا لي قال تنبغيك وقال:ياله وصلي خربتكم نشووف
فرنسات ليه حشمانة مهزوزين الحنيكات الفوق وعينيها كيبريو وقالت:واخا
شيرات بيديها عاود وعطاتو بضهر ومشات تتعكل فخطواتها عارفاه بيكون واقف تا يحضيها مزيان وتوترات فالمشية..ماحيلتها لاثر كلمة كنبغيك فوذنيها ولا لفرحة يومها ولا لحياتها لي تبدلات ولا لفراشات لي كينقزو فكرشها
شافها تا بعدات ودور الموطور ومشا للدار مخليها هي غاديا مرفوعة تتعاود فذكريات الخرجة..ها ملي يشد فيديها وهزاتها شماتها لقات فيها ريحتو..ستنشقاتها بحب وبتاسمات بوحدها..تفكرات ملي كيوريها شي حاجة ولا يدوزو وسط الناس اطلق من يديها واشدها من كتافها واخليها دوز باش متحاكش مع الرجال وابقا هو وراها مطاكيها..ذكرى انه خدا ليها سورفيت ملي شافها عجباتها وخلصخا ومقال والو من غير متلبسهاش..
شافت تاعياات وكملات طريقها فرحانة وناشطة هي تفكرات الوقت وهي تزرب وبدات تتنهج باش توصل دغيا خايفاا منهم..ماوصلات تاغفر لبها الله..مع حلات باب دار الكبير وهي تلقاه واقف حدا الموطور تيلعب بتيلي بحالا كيتسناها شافتوو ومعرفات كدير بحالا ماشي هي لي عاد كان معاها دروزك..حدها بتاسمات ليه وغمزها وتم طالع وقال:على الشلامة
فهمات بلي كان كيتسناها تدخل باش اطلع فحالو وتاهو معيقش..بتاسماات ودخلات للدار لقات فاضمة منشورة تتفرج بوحدها والعربي تيقىا القرءان فصالون..لقات سلام بتوتر وقالت:لالة لبااس
فاضمة:اهلان داالحة(ناضت جلسات)ههههه 
بتاسمات ليها بشوي بتوتر وقالت:تعطلت يااك
فاضكة:لا لا صيف هذاا ماشي شتواا وقتما دخلتي مراكش عاامرة..كي دازت الخرجة
زينب:زوييينة
فاضمة:شريتب شي حاجة؟؟اش داكشي فدوك لمياكي
زينب:هاااء اه اه دابا حنا كنا تنضورو انا وديك صاحبتي وشفت واحد سورفيتا وعجبااتني وشريتها
فاضمة:اوا بصحة..نوضي لبسيها نشووف
زينب؛اه اه واخا
ناضت تاهيا على وعدها ملي هي معاقتش ومقالت والو..دخلات للبيتها ..حيدات حوايجها وبدات تتلبس فالسورفيت فرحانة وتترعد..الفرحة خلات كاع الاحاسيس اتلاحو عليها
خرجتت عندها محيدا شال وطالقا شعر وطايح عليها السر لانه الانسان فاش تيكون فرحان تتبان الراحة فوجهو
فاضمة:ايهاي جااتك زييينة بشحال شديتيها؟؟
زينب:هي بمية درهم زوينة يااك
فاضمة:مخيرة ولايني قصييرة
زينب:انلبسها هي فدار زنقة لااا
فاضمة:اييه اوا مزياان بضحتك
زينب؛الله يعطيك صحة الالة
فاضمة:وهاد لميكة اش فيه؟
زينب:هي طاكووس ليا انا واميمة
فاضمة؛شناهو هذاا
زينب:واحد سندوييش تاع زنقاا هزيه كوليه
فاضمة؛اا لا هي بصحتكم انا لحاجة لمطابتش فدار متتعجبنييش هههه سيري بدلي واجي نتعشااو
زينب:ااه واخا..فيناهيا اميمة
فاضمة؛لفوق عند وئام
حركات راسها ودخلات بدلات عليها وجمعات السورفيت فرحانة بيها ضور ضورة وتشوف فيها..وخرحات عند مرات عمها للكوزينة تتعاون فيها وتفكر كي دير تبدا ليها الهضرة متتحملش تكذب عليها
زينب:حمم لالة بنهضر معاك
فاضمة:(تتكرض ماطيشة)مالكي
زينب؛حمم معرفتش منين نبداا..دابا كي شتي حمم ففف
فاضمة:مالكي
زينب:جاو فيا الخطاب(نطقاتها بلا متحس)
شافت فيها فاضمة ببطء وحطات اش فبديها وقالت:شكون هادو هههههه
زينب؛(بتاسمات)شي نااس وصافي
فاضمة:تنعىفهم
حركات راسها بالايجاب ونطقات :شكون
زينب"حم هو دااك(حكات عنقها باحراج مدورة عينيها)عثمان لي لفوق

يتبع ...