صورة مصغرة لـقصة بريق عينيك

قصة بريق عينيك

qisat 9isat bari9 3aynayk
رواية بريق عينيك

لف ودار قلبي كتير
والمشوار بئا مشاوير
ياما قلوب بيخونوا ضميرهم كنت فاكرهم حب كبير
واما لقيت كل الناس مابقاش جواهم اخلاص
بئا في عينيا العمر بحاله أيام بتعدي وخلاص
وناداني حضنك ياأمي ناداني
رجعلي تاني كل اللي راح من زماني
ولقيتك انتي مسامحاني
جوا عيونك شايلاني
وعرفت إني مفيش غيرك في الدنيا مخلوق علشاني
كل طريق أنا بمشيه
شايف صورتك بتحليه
سامع صوتك وانتي بتدعي وبشوف اللي انتي بتدعيه
مهما يكون قلبي بعيد
فاكراني من غير مواعيد

***

طفات الراديو لي فوق بوطاجي باش تسمع صوت كينادي باسمها..طلقات وذنيها والرغوة فيديها وقالت:نعاام
..:أجي هزي معايا هاد المقدية
شللات يديها من صابون ومشات خارجا من الكوزينة البسيطة تتمسح يديها فطابلية لي ملوية على خصرها فالزرق والبيض..تتمشا وسط واحد الطوالة مطويلاش بزااف والارض كتسمع خش خش بصندالتها تالميكة..خرحات من طوالة لقاع الدار لقات مرا كبيرة شوي فالعمر غليضة محنية على بزااف تالمياكي كتقلب فيهم..كانت مرا لابسا بيجامة بيضة مزوقة بوريدات فالموف ودايرا زيف حياتي لشعرها وبعض الشعر كيبان من جناب..حروفها كحليين وغليضة..وحداها واقف راجل طويل وغليض وضحم..عندو لحية كثيفة لابس فيستا قهويا تحت منها قاميجا كحلة وسروال توب وصباط مغبر..داير يديه وراه..
تقدمات جيهتو وجرات يدو وتاهو مدها ليها باستها وقالت بلكنة عربية طاغيا عليها الشلحة:على سلامتك أعزيزي
..:مشتان ندور أدام نييغ ساول ستشلحييت؟؟(شحال من مرا تنقوليك هضري بشلحة)
زينب:سامحي داتتوغ(سمحني كنسا)
هزات لمرا راسها وقالت مبتاسمة بشلحة:عاونيي أدسكشمغ غاياد سالكوزينة(عاونيني ندخل هادشي للطوزينة)
زينب:واخا أختي
تحنات زينب تتهز فالمياكي لي عامرين بماطيشة ودنجال وخيزو وكاع الخضروات لي يحتاجوهم للاسبوع وبدات تتحولهم لاكوزينة بمشقة حيت ثقال..تا داتهم كلهم..وحطاتهم فالارض..حلات ثلاجة لي جات على ليمن تدخلة تالكوزينة لي مضسسة بالسيما والحيوط باقي بطوبهم تالمرطوب ممديورش ليهم..تحنات مقرضة وجبدات مجورا تلاجة تتحط فيهم ماطيشا وخيزو واللحم بلاصتو واي حاجة حطاتها بلاصتها..تاشافت صباط كحل بكثرة الغبرة مبقاش تيبان داز من حداها ووقف وقال:أراد كران القرعة نوامان اكرمن..شحفغ نييت
ناضت من بلاصتها وجبدات قرعة تالما من ثلاجة باردة ومشات لشبكة تالماعن فزرق هزات منها غراف تالميكة قهوي والذبان كثير فالكوزينة وفينما دزتي كاين..خوات ليه الما ومداتو ليه بلا متهز راسها فبه..وقالت:نوتنين أياان(هوما هادوك)
..:يااه (اه)
حطات القرعة حداه مقرباها ليه وتحنات تاني تتستف فثلاجة وتتسمع فيه كيلكح الماا تا سمعات الغرف تحط فوق اابوطاجي لي مضسس هو كذلك..وجا صوتو فوذنيها غليض:أوا سربي أتي الثلاجة راد سرس إكشم صهد)اوا سربي راه ثلاجة بيدخل ليها صهد)
زينب:واخا أعزيزي هاي راد أهاودغ(هاني غنسربي)
خرج من حداها كيتعنكر فمشيتو وكرشو سابقاه تلاقا مراتو فطريقو وقال:منزاا أتاي؟(فيم أتاي)
..:هاتين غالبيت(راهو فالبيت)
خنزر فيها وداز متوجه للبيت الجلاس..فحين هي دخلات للكوزينة لقات زينب محنية كتصايب فالخضرة وشعرها طايح علىجبهتها لي عرقانة بسبب الحرارة..عاد البيجامة لي لصقات عليها بالعرق..بيجامة حمرة كوم مقطنة شوي..شافت المرا لي سمها فاطمة الشويريجة فيها الماعن وقالت:مال هاد الماعن متغسلو ازينب؟؟
زينب:(هزات فيها راسها ونطقات بلهجتها لي مايلة لشلحة وصوتها رقيق رنان ديال الشلحات الحرات)هاء اه كنت تنغسلهم وجا عزيزي حسن وتنستف هادشي
فاطمة:اييه اوا بلاتي ندوزهم انا
زينب:(بامتناع)اوهو غير أدجتن راتنسيردغ غير زايد gاور(هي خليهم غنغسلهم هي سيري جلسي)
فاطمة:اشمن جلاس الله يهديك..اري الخضرو نقيها باش ننصب
زينب:شور(مدات ليها اش غتحتاج)
شداتهم وداتهم لقنت اخر فالكوزينة فيه طبلة تاع الميكا فالقهوي داير عليها ذبان كج..جلسات على صنيديقة تاع نيدو فيها السكر وهي تنش بيديها وقالت بشلحة متذمرة:زبانياات ماتا إزاناد(زبانية اش هاد الذبان)
ضحكات زينب بخفة على كلامها حيت الزبانية كيقولوها شلوح منطقة أيت اورير ومافوق ملي كيتعصبو ولا كتغضبهم شي حاجة
زينب:فكااس الخاطر ههه شوي يانيميك رادسيقغ رادفتون(عطيه الخاطر شوي ونسيق وامشيو)
فاطمة:فففف اراد طاجينان زغين(اري طاجين من لهيه)
ناضت تاني زينب عطاتو ليها بابتسامة كي ديما ونطقات فاطمة:فكيغام الرضا أتاتبيرت نباباس(عطيك الرضا أحمامة باها)
بتاسمات ليها زينب بفرح تيعجبها لي يقوليها تتبيرت ولي تتعني الحمامة تتفكرها بباها..رجعات لخدمتها دايرا ذراعها كتمسح بيه العرق لي طايح على جبهتها..
كملات تستاف الخضرة ورجعات تتغسل الماعم وختها تتغني حداها أغنية أمازيغية عريقة بصوتها الشجي وهادي عادة عند الشلوح والعرب بصفة عامة ملي يكونو كيشقاو كيبقاو ادندنو بفمهم
سالات الماعن ونشفات البوطاجي ومشات للطواليط لي حدا الكوزينة هزات منها سطلها الكحل عمراتو بالما وخرجاتو وخا ثقيل..

جابت شيتة وجفافة(كراطة)وجفاف حطاتهم وبدات تتهز بسطيلة خضرا وتتسيق قاع الدار والدخاشش..والبيجاما طويلة وكتجرجر ليها فالارض وتشرب الما وبكثرة الحركة عرقات..دارت سطل جديد للجفاف شللاتو فيه وجرات بكراطة عاد جفات بجفاف..من عادتها فالشقا حادكة وكتبغي كلشي ايكون متول..تتنشف الجناب من الما بيديها لي حمريين وعامريين وبيضين
سالات تتنهج ومشات للكوزينة لقات ختها تتجمع فزبل الخضرة ورضات الطاجين وقالت:صافي ساليتي نسيق
فاطمة:ياه فكيغام الرضا سيق(اه يعطيك الرضا سيقي)مقارياش ليوم؟؟
زينب:قاريا مع الربعة
فاطمة:اه اه هي تاني غتبقاي تاب الليل اححح تشقا
زينب:أوا مرانسكر إخصاه أنصبر(اوا شغانديرو خصنا نصبرو)
فاطمة:هي مغتغدايش معانا
زينب:الى حطيتوه بكري غنتغداا
فاطمة:واخا
دخلات للكوزينة وعاودات نفس العملية سيقاتها مزيان ومع ريحة سانيكروا غبر الذبان..سالات وهي كلها عروقات ومشات ردات كلشي لبلاصتو..دخلات للكوزينة تاني ردات مقراج تالما اسخن وجلسات فكرسي كتساراح ناشرة رجليها لي حمريين..وعنقها كيقطرو منو العروقات..شافت فرجليها بتذمر وقالت:فففف سركان داغ(توسخو تاني)
هزات عينيها فالشرجم لي داخلا منو الشمس سخونة وشافت فالسما الصافيو زبقات ساهية
فتاة فالعشرين من عمرها..بيضة وعينيها لونهم أسود كضلام الليل مع حجبان غلاض وكحلين كذلك..وشعر حمر وجهها مضور وغليوض عندها حقها من زين..لي شافها كيحكرها ولاكن الى دارت هي كحل لعينيها كتجي هائلة..عامرة شوي وفالطول مابيهاش
سمعات صفير المقراج وناضت بزربة طفات عليه وهزاتو بزيف تطبلة مخرجاه للطواليط..خواتو فالسطل بعدما شللاتو مزياان وردات المقراج عاد مشات لبيت ختها لي جا حدا البيت فاش جالس راجل ختها..دخلان ليه وتوجهات للماريو لي من الخشب وكببير فبه بيبان بزااف الداركاملة تتحط فيه حوايجها..من صغيرهم لكبيرهم
حلات جيهتها وهزات شليب بيض وسوتيان حمر ومايو وكولون وبيجامة فالشيبي طويلة فيها وريدات بيضين..سداتو وخرجات هو لي لي كان عبارة عن بيت ممصلوحش فيه ناموسية كبيرة من الحلفة مغطيا بايزار حمر كولو مخربق عليها وحداها الماريو لي كولو مزوق بالفيتر كلها واش كاتب فيه..
دخلات زينب للطواليط دفات الما وحيدات حوايجها ورشات راسها بشوي تالما عاد هزات من وراها شبيكة تاع الصابون وصابونة حكاتها معاها مزيان تارغوات وبدات تدوز على لحمها..شللات ولبسات فوطة نشفات بيها عاد لبسات عليها وخرجات هازا الحوايج الموسخيين داتهم للشبكة تصابون فبيت ختها..وخرجات عندهم فين جالسين كان حسن مكسل على ظهرو فوق التيلق لي بسدادر داير رجل على رجل ونااعس وتيليكوموند فيديه وتيشخر او بالاحرى كيقطع الخشب..وختها متكية على جنبها تتشوف فتلفازة وساهية فبها
جلسات بهدوء حداها بلا صداع بلا والو وبقات تتفرج فالقناة لي شد.حسن بلا متعتارض او تقلب..منطبعها هادئة وناعمة فتصرفاتها ومتتحملش الصداع والغوات والمضاربات من ناس لي عزيز غليهم امشيو جنب الحيط امكن من القمع لي تعرضات ليه فطفولتها ومن محيطها الامازيغي لي من ديما كينبهها على انها خصها تحشم وتحني الراس..تبوس يدين الكبار وتسمع كلامهم..وأهم حاجة لي قرصاتهاعليها مها هي انها ديما تقول اه
زينب:لالة فاطيم أدعدلغ ميك نشلاظة(لالاة فاطمة نصايب شوي تشلاضة)
فاطمة:عدلت(صايبيها)
ناضت للكوزينة مبتاسمة وجبدات ماطيشة وبصلة وفيفلة قطعانهم مزياان ودارتهم فسوبيرا وخشاتهم فثلاجة وهي تسمع صوت الهضرة براا..مسحات يديها زخرجات برا لقات ولاد ختها بجوج جاو من المدرسة..بنت اسمها مليكة فعمر 16 لعام ودري اسمو عمر فعمر 7سنين..ضحكات وقالت:على سلامتكم
مليكة:(مشات باستها)الله يسلمك أخالتي 
عمر:خالتي انغاي لاز سرساغ انيش(خالتي ضرني الجوع حطي لينا ناكلو)
خرجات فاطمة من البيت تتحك فشعرها من فوق الزيف وقالت:على سلامتنن gاورامت راد غيك نسرس امكلي(على سلامتكم جاسو دروك نحطو الغدا)
زينب:(شافت فساعة حائطية مهرتكة فالحيط)انا غناكل حيت خصني نخرج للكلية
فاطمة:زايد زايد(سيري سيري)
مشات زينب بشوي عليها للكوزينة طلات على الطاجين لقاتو باقي مطابش وهي تمشي لثلاجة هزات جوج بيضات هرساتهم فمقلة وهزات خبز لبارح وداتهم للطبلة معاهم فالييت..
عمر:أديدام إيشغ(ناكل معاك)
زينب:اوا غير إغ تريت ههه(اوا هي الى بغيتي)
ضحك وجلسات حداه حاطا المقلة فوق زيف فوق الطبلة ياش متحرقكش الميكة وبداو كياكلو بجوح واهضرو
مليكة:خالتي تصايبي معايا واحد الانشاء
زينب:بغيتيه للعشية(بصوت مايل للشلحة)
مليكة:لا لغدا تانجي من لافاك وصايبيه ليا
زينب:(ضحكات بعذوبة)صايبيه ونصحح ليك ههه
ضحكات مليكة لي كانت عامرة نوعا ما وبشرتها بيضة وصافيا..سنانهت شوي خارجين القدام بحال باها... كدير الحجاب
على صوت ضحكتها فاق حسن من النعاس داير صوت بفمو وهو كيسرط الريق..تفوه مزياان عاد ناض من بلاصتو وتقاد فيها جالس عينيه باقي مبقلين بالنعاس ونفسو خانزة قول واكل البصلة..شافها كتاكل وعبس

حسن:(بصوت نرتافع)مايgا غيلاد غايا؟؟اش هادشي هذاا
خلعها بصوتو وهزات فيه عبنبها كي شي قطة خويتي غليها لما كتولي كلها فازكة..أما مليكة تكمشات حيت عرفاتو غيهلل..تقادات فاطمة بلاصتها وقالت كتحرك فيديها:مايلان؟؟مخاليغتغوت؟(اش كاين مالك كتغوط)
حسن:(مخرج عينيه فزينب لي وحلات ليها الدغمة وحنات راسها مزيرة على ندغة فيديها وندغة ففمها مبغاتش تسرط)ماخا ليغتزيت تيgلاي..إما املكيان مراتيش(علاش هرستي لبيض داك الغدا شكون بياكلو)
فاطمة:(بالشلحة)راه البنت قارية وقربات تخرج والغدا مطابش داكشي باش هرسات البيض
حسن:(بالشلحة)الله يعطيك الهرس نتي وياها..قاريا ولا لا على زين قرايتها..سنين وهي عندنا ماشتنا تاشي قراية تضل تمشي لديك لكلية ومشفنا والو اش دارت..وزايداها مهرسا البيض جايباه من زريبة بااك هاا..مالكي متسناي تا يطيب الغدا وتغداي وخرجي لجهنم لي تهزك هااا
سكت الكل كيسمع فمحاضرتو لي كل مرة كيشوف زينب كيعطيها ليها..فاطمة لي مابيديها حيلة تدافع على ختها الصغيرة هي براسها خصها لي يدافع عليها منو..تزوجاتو صغيرة بزاف وهو طاغي ومتعصب وسقراام الى عمرتي جوج برارد تأتاي فنهار اسود عيشتها بسبان والنكير..فحين زينب خشات راسها بين كتافها والدمعة طاحت من عينيها تاوصلات ذقنها..حمارت وولا وجها حمر بجهد ودموعها سايلين تسمع لخبيرو ولي كيف ديما كيمن عليها بلي معيشها معاه وكيصرف عليها
زينب:(كترعد وصوتها مخنوق)هؤخءخؤخؤ سامحي أ عزيزي هءخءهء (سمح ليا أعزيزي)
وقفات تترعد هزات المقلة وهو يوقفها تيغوت :ماني ترييت(فين غادبا)غيلاد غير اشت أدام إشوش ربي ماكمي زبرن امين هامبين(الله يوكلك لي يقتلك امين)تحرشت غير غالخسارة داتكلات داتشتات زوند لوحش(حادكا هي فالخسارة بحال الوحش)
ضراتها فقلبها ديك الهضرة ودموعها واصلين فين حانيا الراس مهزاتوش بتاتا..وهادا هو عيبها كتسكت على حقها وتسكت على معيور اي واحد ليها مكتجاوبوش ودموعها دغيا اهبطو
ناض هو من بلاصتو وقال:الخطية صافي تفو خزييت
خرج كيجر رجليه تال حدا باب البيت وقال مخاطب مراتو لي كتشوف فختها بحزن ماقادرا دير والو:نكر اويد اي أمان لوضو أدزالغ(نوضي جيبي ليا الما تلوضو نصلي)
ناضت كتنهد والدمعة غعبنيها كتبقا فيها زينب بزااف ولي عمرها تشكات ليها بالعكس صابرة معاها..
خرج تاهو وبقات هي زينب لي كدمع فصمت ووجها بحالا خويتي عليه سطولا تدموع..شاف فيها عمر وقال:إيش أخالتي هان غواد العوايدنس أياد..(كولي أخالتي راه هذا هادو هوا عوايدو)
مليكة:(عنقاتها بجنب)لحورمانم أخالتي أورتالات..تسنت اوكان بابا ممكا إgا(عفاك اخالي متبكييش عارفا با كي داير)
مهضرات ماتكلمات حدها وقفات وقالت:كمل البيض أعمر
خرجات من البيت يديها مهدودين وتتبكي...تتدكر هضرتو ليها وكتقول كون بقا با كون كاع منكون هنا..حلات باب الدار وخرجات منو كتشهق ضربات فيها الشمس ووجها حمر ومشات لعش الدجاج لي ورا الدار..جلسات فيه ودارت فاشلة ودارت يديها بين وجهها حاطاه على ركابيها وشهجات فالبكاء..كتبكي بصوت مرتافع والحنقة فيها..شهقات وتنخصصات مزيااان 
شفايفها كيترعدو بالبكا ويديها كذلك..هزات راسها لفوق وبدات تتهضر:ياربي رحمة نك ياربي رحمة نك هان اورسول زدارغ هءهءهءهؤهؤخؤ(ياربي رحمتك راه مبقيتش قادا ياربي)
بكات زينب تاطاب قلبها وتنخصصات مع الدجاج تا هربو منها..ومابيد حيلة ولا الواقع تغير
مسحات دموعها وخرجات من العشة كتشخر بمناخرها..وهادا دليل على انها بكات بحيت كتبقا تشخر بمناخرها حبت تيكونو عمرو خنونا..
دازت حدا روبيني خارج من دار حلاتو وتحنات غسلات وجهها مزياان وساست مناخرها..عاد تحركات جيهة الدار تاني كتنخصص وتشخر بمناخرها
حلات لباب ودخلات توجهات ديركت للكوزينة لقات ختها تما لي هي شافتها جات عنقاتها بحرارة وكتنهد مابيدها تاحاجة وقالت:سامحيي اولتما سامحييي(سمحي ليا اختي سمحي ليا)
زينب كتافات تحضنها وتبكي بمرارة..مرارة على ليام لي خلاتها تسمع لي تستاهل ولي متستاخل
لطالما كان حضن فاطمة هو الملجأ الوحيد ليها وسط هاد الدوامة من المشاكل لي كتعيشها..مشاكل ممكن تختاصرها فكلمة وحدة:الحكرة
لي جا كيدوز فيها لي جا يستاغلها..لي جا يستاغلها فمصالحو..لي بغا ليبشقا ليه كاينا زينب لي بغا لي يعاونو كاينا زينب لي بغا فمن افش غليلو كيفشو فزينب حيت كتسكت مكتهضرش والاهم مكتحاسبش مع الانسان الى ضار فيها وهادشي طيخلي لي غالط فحقها اعاود اغلط واجي بلا عتذار بلا جوج واهضر عادي

زينب الفتاة التعيسة تالحظ لي تزادت فدوار مريوات فوق سوق الاربعاءتغدوين..تزادت وسط عائلة متناقضة..وسط أم وأب متناقضين ..الاب حنين والام ماعندهاش هاد الكلمة فقاموسها
صارمة فتربيتها معاهم ومكتحنش فيهم الا الى مرضو نيت وشدو الفراش..والاب الحنون سي بوجمعة لي كان ليها سند وتعويض عن امها عاطيها الحنان تاماباقي قدات..كان كيعاملها كي الحليب..اخافو اتوسخ وميبقا اصلاح لشريب
لكن للاسف باها توفى وهي فسن صغيرة بزاف

زينب قدرات تنسا كلشي الا موت باها ..الا موت الصدر الحنين لي يحيدها من وسط الشوك واعطيها ليها..كانت عزيزة عليه كثر من خوتها بحكم تزادت وهو فسن كبيرة..ولدها مع مراتو لي كانت صغر منو ببزاف
كان كيعيط ليها بتاتبيرت(الحمامة)حيت روحها نقية والريح لي جا يديها..كلشي فالدوار كان عارف معزة زينب عند باها ونهار مات متيقاتش وتصدمات وعام وهي تتبكي عليه وتجدب عليه ماخلاو بيها طبا مخلاو فقهة كلشي دوزها عليه ولاكن هي كانت فقط محتاجاه هو
مشا ودا معاه كلشي..نهار مشا مبقاش جا عندها شي حد افيقها فالفجر حيت كتعطش واشربها..نهار مشا ملقاتش باقي الحنان من شي حد..كاين تعاطف الناس ولاكن بحال باها والو
وبدل مامها تعوض الفراغ لي داخلها وتحاول تحضنها كان العكس..سي كانت مرا تاع زمان وقبلاتهم ورباتهم مزيان وموفرا ليهم الماكلة والشراب الا أن العنصر الاساسي خاص وهو الحنان
مكتحنش فيهم بتاتا او بالاحرى فيها حيت هي الوحيدة لي عندها مع بوجمعة..عندها بنت خرا مع راجلها لول سميتها رقية وفاطمة راه بنت بوجمعة من مراتو لوخرا..يعني زينب هي بنت بوجمعة من مها
عاشت حياة صعيبة مع مها..فالاعوام لولة مولفاتش كانت كتبغي تنعس حداها تعنقها ولوخرا كترفض بحجة الصهد ولا الزجام..كانت محتاجا تبكي عليها..كطيح وتمشي تجري هندها تقوليها شوفي منتاظرة أن امها تقول ليها اولاش ساعا كتعطيها القاسح قاصدة أنها تقويها ومتخليهاش بهلة ياكلوها الذياب..كتعامل معاها هاكاك باش تقوى وتولي قوية عليها لكن زينب مكانتش بالشخص القوي كانت بنت وباقي بنت هشيشة كتبكي دغيا وتضحك دغيا..وتهز فقلبها..متغوت على لي كبر منها متهز عينيها فالرجال ماوالو فقط باغا تعيش
قرات زينب الابتدائي كولو فمدرسة الدوار لي كانت حداهم ونجحات بنقطة زوينة ومشات فرحانة عند مها لابسا صايا حمرا وكولون تحتها كحل وتريكو قهوي مع صندالة تالميطة فلحمر..دخلات عليها الكوزينة لقاتها تتعجن جالسا فوق خنشة فيها الفصة..عاقدا راسها بخرقة حمرا كتسما عند شلوح قتيب 
جايا من بعيد كتجري والغبابر وراها ورجليها مغبرين بلا شعرها لي دايرا ليه ضفيرة تتحرك موراها..تتعيط عليها فرحانة:إينا واا إيناا(مي وا مي)
سمعاتها عيشة من الكوزينة وقالت بصوت مرتافع:هااي غ الكوزينة(هاني فكوزينة)
سرعات هندها زينب كتنهج وكلها غبابر..وقفات قدامها هازا ورقة فيديها وقالت بفرحة:نجحغ نجحغ أ ينااا هههه(نجحت نجحت أمي)
حنات عيشة راسها كتعجن تاني بعدما توقفات باش تسمعها اش تتقوا وقالت بسخرية:تريت أدام أسيغ أطاار..(بغيتي نهز ليك طارا)
زينب:(باقي كضحك)هههه نجحغ أ يناا إزد تسلات مادام إينيغ أتي نجحغ راد غليغ س لاربع باش ادكملغ تيغري نو(نجحت أمي نجحت..واش سمعتي اشقلت راه نجحت غنطلع للاربعا باش نكمل قرايتي)
ضحكان عيشة وهي تتدلك العجينة:هههه صاحت أساتساوالت..سرس أتا توريقتان غزبل تدودت مانيغاتلعابت(واش بصح كتهصري..حطي ديك الورقة فالزبل وسيري فين تلعبي)
زينب:(جمعات بتسامتها)هاا..لا حشومة..نتيجة اينو أيااد..(نسات هضرتها ورجعان بتاسمات قاصدا تكسب رضاها)إيويغ تمنية نكي أيgان تمزوارووت ههههه تنايي المعلمة نو رايتفك كران الحاجة(لا حشومة نتيجتي هادي.. جبت تمنبة انا لولة ننن قالت ليا معلمتي غتعطيني شي حاجة)
عيشة:(بلا مبالاة)أويد حتا مية..نيغام سرس الحرامان تدوت مانيغاتلعابت..ياك تغريت أرسادس اوا أيخلف ربي زايد مانيغا تعلامت كران شغل(جيبي حتا مية..قلت ليك سيري حطي داك الحرام وسيري تلعبي ياك قريتي تال سادس اوا سيري تعلمي ليك شي حاجة)
كشرات ملامحها وتغرغرو عينيها وقالت بصوت ضعيف:ولايني رادكملغ تيغري ياك أينا(قربات باست ليها راسها)لحورمانم ايناا عفااام(ولكن غنكمل القراية يااك عفااك أمي)
عيشة:ازد تخليت(توقفات على دليك وغوتات فوجهها)ماتي زغلكدامينو نغد راكيم تكلغ ععالله (واش حماقيتي حيدي من قدامي ولا غنتوكل فيك عالله)
زينب:(بدات تتبكي بطفولية ووترمش بزربة)عفااك أينا عفااام
عيشة:رواح اتلعابت أيلي روااح(سيري تلعبي ابنتي سيري)
شافت فيها ومسحات دموعها وخرجات من الكوزينة مخليا عيشة كدلك وتبركم:اوا هااك أري أوريبقا أبلا أكم أزنغ سلاربع(اوا هادا هو ري بقا هي نصيفتك للاربعا)
فحين زينب خرجات حانيا راسها تتمسح فدموعها بلور تيديها مدليا شواربها مرضاتش تقمعها..بدات كتمشى وسط الدوار والورقة فيديها كتافها طايحين عليها..ولي دازت من حداه كيلعب على شعرها وهي مكتجاوبوش..ضارت فالدوار كولو خيطاتو فلخر لقات راسها حدا المقبرة تدوار فين مدفون باها..تقدمات بشوي عليها حافضا المقبرة بكثرة مكتمشي ليها ولات عارفاها قنت بقنن واي قبر تزاد جديد كتعرف بلاصتو..دخلات وسط القبور لي مغطييم هي بتراب لا سور عليهم ولا والو..
وقفات قدام قبر وجلسات مقرضة وقالت:بابانو..شوف نجحغ ايويغد ثمنية ههه نكي أيكان تامزواروت ههه (تلغات ضحكتها)ماش إيما ورتري أيتازن سلاربع هءهءهءهء😭😭😭😭بابانو ريغ ادغرغ ريغ أدكغ كران(بابا شوف نجحت جبت ثمنية انا لولة ولايتي ماما مبغاتش تخليني نقرا

زينب:بابا ديالي نجحت وجبت ثمنية انا لولة ههع ولاكن مي مبغاتس تصيفتني للاربعا نكمل قرايتي هءهءهء بيت نقرل ونولي شي معلمة هءهءهء(تحنات على ركابيها وحطات حنكها على لقبر)نغايي اوماركن أ بابا..(توحشتك ابابا)هءهءهءهء إيكو غير موتغ ديداك(كون هي مت معاك)
بقات متكبة هاكاك والشمش كضرب فيها وكتزنكها كثر وكثر..متكية وتتعاود مع باها اش دارت وكيفاش دوزات الحفلة وتبكي وتعاود ليه اش دارت مها تاعيات وضراتها الشمس فراسها وهي تنوض كلها تراب جارا صندالتها والنتيحة فيديها وجهها مزنك دايرا ذراعها مغطية شمش بيه ومخسرا وجهها
خرجات من المقبرة وتمات غاديا ترجع للدارحيت وصل وقت الغدا عرفاتو من الاذان لي سمعاتو تيأذن..وسمعات موراه شي حد كينادي باسمها تلفتات لقاتو خالها علي لي جاي بجلابة قهوية وبلغة فرجليه والرزة على راسو والشيب كاسي لحيتو وقالت بضحكة بريئة:خالي
مشات عندو تتجري نسات بتاتا اشوقع..وقفات عليه باست يدو بحب وقالت:لباس دارك؟؟(لباس عليك)
خالي:فكيغام رضاا(طبطب على حناكها)لباس ايما كميين(لباس ونتي)
زينب:(بفرحة )يااه..لبااس زر(حلات ليه الورقة)زر زر نجحغ نجخغ(شوف شوف شوف نجحت)
علي:تباارك الله ماشاء الله(طبطب على شعرها)مشتا تويت(شحال جبتي)
زينب:(بافتخار)ثمنية ههه نكي أيكان تامزواروت(انا لولة)
علي:(دار راسو تفاجأ)واه وااه مشتاا؟؟
دار راسو مسمعش باش تعاودها بالفعل قالتها بفرحة خاصة خيت لقات لي يفرح معاها وهو ينطق:ايهااي فليس نعيشة هههع ثمنية واكوااك هههه(ايهاي على بنت عيشة ثمنية واكواك)
زينب:ايييه ههههه
علي:فكيغام رضا أيلي(الله يرضي عليك)مانيديد تكيت(فين كنتي)
زينب:(باقي محافضا على ضحكتها البريئة)كيغ أمزداغ ديغ دار بابا ملاغاس نتيجة نو(كنت فالمقبرة مشيت عند با وريتو نتيجة)
تأسف علي على حالها لي كيقطع فقلبو..عارفها منهار مات ودفنوه وهي كتدواكم على زيارتو وهادشي كيضرو فخاطرو عارفها منساتوش..بتاسم ليها وقال:اييه هاك(خشا يدو فجيبو جبد درهم عطاها ليها)سغ كران الحاجة(شري شي حاحة)
شداتها فررحاانة وباست بديه بجوح وقالت بفرحة:تنمريت نك أخالي ههه(شكرا اخالي)
علي:الرضا..ياله زايد ستكمي نون سلم فينام(الرضا ياله سيري للدار وسلمي على مك)
ضحكان فطفولية ومشات تتجري للدار فرحانة ووتنقز معلابالهاش كااع
دازت عطلة الصيف عند زينب هي فالبلاد كي ديما تضل فالواد تلعب وفالحقول تضور وكي يروح ليل تاطيح دودة..وجا العام الدراسي ورفضات مها تصيفتها لاربعا تقرا فمدرسة وتسكن فدار الطالبة تما..دوزات عام كولو تالمرار والبكا والحديب على مها..كتمرغ ليها فالارض وتطلبها بدموع بغات تقرا..وعيشة رايها هو ريها..دوزات اكفس عام فحياتها كولو هي بكا ونحييط ومرضات فيه بسخانة الخايبة حيت كضل فالمقبرة وتضرب فيها شمش السخونة تصيف تاجاتها السخانة الخايبا خلاتها تشد شهرين فالفراش كولو رضان وسخانى وضعافت فيه مكتاكل ماوالو هي كترض وتهترت بالقراية..مخلاو ليها رقية مخلاو مخينزا مخلاو فانيد تراس والو..تاشافت عيشة البنت كضيع وهزاتها لسبيطار فسوق الاربعا هي وعلي ضربو ليها لبرا تما عاد خرجو هازاها عيشة فظهرها مركباها واخا كبرات على الهزان ولايني مريضة
دازو من حدا الاعدادية وتبعاتها زينب بعينيها دامعيين تتشوف فيها بانكسار نتابه ليها علي وشاف بنظرة منكسرة وقال موجه لكلام لختو:بد بيد (وقفي وقفي)بيد أتا(وقفي أهياتا)
عيشة:مايلان رواح انوري(اش كاين ياله نرجعو)
علي:(شاف فيها بجدية)رادامينيغ كران نواوال ولايني ورايتنيت اوهو(غنقوليك شي هضرة ولاكن مغتقوليش ليا لا)
عيشة:لاخباار نلخير(خبار لخير)
علي:تافروختاد هان وريلي مادفلاس افوغن ابلا كمي اشكو تgيد العنصريى..زر كييش مامكا توري ..كولو تضعاف وركيس اتكون ياك..شهراين أياد نتات أيمريضن ابقاس ميك أتمت ..كولو سسبانم(هاد البنت مكاين لي خرج عليها قدك..حيت نتي عنصرية..شوفي فيها كي ولات كلها ضعيفة مبقا فيها ميتبلق..شهراين وهي مريضة بقا ليها شوي وتموت..وكلشي بسبابك)
عيشة:(بعدم فهم)مانوا..ماخ ماداس سكرغ..نتات أيكلان غومزداغ اريغ تمريض(شنو علاه مالي اس درت ليها هي لي كضل فالمقبرة تا مرضات)
علي:أشكو كمي تحرمت فلاص تيغيري..شوف أدام اينيغ اغ سول تبقا داري غي ميك نتاكمات أدجت أتغر نغد زغاصاد ورتكيت اولتما واركيغ كمام(حيت نتي لي خرمتي عليها القراية..شوفي نقوليك الى بقات عندي شوي تالخاوا عندك خليها تقرا ولا راه من اليوم مانتي ختي مانا خوك
عيشى:(تصدمات)واكواك أgما..ماداوا تينيت..أتي كسودغ فلاس..تمزي وردارس العقل كسودغ أد فلاس ضسان(واكواك أخويا اش تتقول..راه خفت عليها صغيرة وماعندها عقل خفت اضحكو عليها)
علي"(بنرفزة)اوا صافي أدجيت غدارم اريغ تمت ولايني نكي هان اوريغ سول كمام (اوا صافي خليها عندك تاتموت ولايني انا اه ماشي خوك باقي)
زاد وخلاها مصدومة من هضرتو..وزينب فظهرها ناعسة مكوخة بالسخانة..تبعاتو تتفكر ومرا مرا توقف تاتصايب بنتها فظهرها

من هاد المحادثة وافقات عيشة تصيفت زينب لاربعا تكمل قرايتها خيت خوها لوا ليها يديها بكلامو..ومخلا ليها باقي متقول..
زينب لي هي قالوها ليها ولات صحات وكتاكل وتشرب عادي وتشرب دوا تارجعات ليها صحتها كيف كانت ورجعات تتخرج وتضور فالدوار واخا ضاع ليها عام ولايني فكرات فانها غتقرا
وبالفعل مع بداية الموسم الدراسي الجديد دخلات زينب للمدرسة الاعدادية لي فالاربعا وخالها علي لي وقف معاها تاسجلها وشرا ليها الكتوب ودخلها للداخلية لي غتبقا فيها سبمانة كاملة وفالويكاند تجي لدارهم
وبالفعل هاكا دوزات زينب ثلث سنين اعدادي قراتها ونجحات فيها بنقط مزيانين..وخصها تمشي لثانوي بكات تاني على خالها تاهضر مع مها وقررو اضيفتوها عند ختها من باها فاطمة لي مزوجا وسكنات فأيت اورير لي هو عبارة عن فيلاج زويين فيه البني الجديد ومتحضررغم ان بعض سكانو مزالين متشبتين بنقاليد البلاد وكيديرو البقر والدجاج والبهايم..فيه المدارس والسويقة والفارماسيان والسناكات..يعني بحال مدينة هي باقي مهداهم الله اسميوه مدينة
عاشت زينب مع ختها 3 سنين تالثانوي داوت كلها جحيم..راجل ختها مدوز عليها الويل بهضرتو ومعيارو لي كيعطيها هي وختها وتا ولادو معاها..ولا معاملتو لي كي زفت وتسقريمو رغم انه الله عطاه من خيرو وخدام كيبيع واشري فالبهايم ويدخل فلوس صحبحة كيخبيهم اوسدهم ومعيشهم فالتسقريم السانتيم ماكيخرج تاكيعرف فين غادي ولين جاي وعلاش اصلا 
نجحات زينب فالباك شعبة الاداب ب12 وققرات تدير لفاك فمراكش دارت فيها الاجتماعيات تدوزات عامها لول بسلام..قرات فيه وجتاهدات وفاليدات بجهدها لي فلافاك واخل تكون معرت شنو ووعاريتي غيعطيوك 15 وبزز وهي حيت غلط سيستيم
فاقت من حضن ختها لي حاضناها بحنان على اثر صوت حسن كيغوت من البيت:فينها زربية الصلاة؟
فاطمة بعداتها على حضنها وقالت:(الله يحضر السلامة فهاد الشارف)
مشات تعطيه الصلايا لي تلاقيها حداه وهو مشافهاش وخصو اغوت عليها وادير من الحبة قبة
أما زينب تكات على لبوطاحي المضسس وحطات يديها غلى خدها كتخمم بحزن فحالتها اش تقدر تصبر لهادشي ولا لا..واش تصبر وتكمل تاتوصل مرادها وحلم باها ولا ترحع لخيمتها عند مها لي واخا تعايرها راه تحن فيها نهار طيح
الا خرجتي من داركم ورحتي لدار خرا راه بحد داتو مغامرة..واخا تكون الدار دار ختك..مكتكونيش على راحتك تصرفي كي بغيتي وديري لبعيتي خصك الى غتاكلي تشاوري عقلك وتخممي والى غتطيبي تعاودي تخممي وتشاوري اما داركم لي درتيها راه داركم هاديك
شافت تاعيات ومشات لبيت ختها حلات الماريو وهزات حوتيجها باش تمشي لافاك..لبسات سروال دجين لاصق ودارت فوقو شوميز طويلة تال الركبة فالشيبي وفبها وريدات فالبيض مع شال بيض ورجليها لبسات تقاشر ليبا موس على قبل الشمس وسباطها لي كولو تحرتك واقف هي على لكولا ت ستين ريال..تهزو تطل عليه من لتحت اخلعك..كل هادشي وصابرة وكاتما فقلبها
اي بنت فسنها غتبغي تلبس وتقاد خاصة كتمشي لافاك..اكبر مجمع ديال الشباب فأي مدينة..كتشوف بعينيها البنات لابسين ومزوقين مريحين واللبسة لي تجي بيها اايوم متعاود تجي بيها تال سيمانة الجايا هادشي الى عاودات لبساتها أما هي كتلبس لبسة ليوم ولبسا غدا وتعاود تاني تلبسهم ومرا مرا الى بغات تبدل غنلبس جلابتها الكرونة وتلوحها عليها كنوع من التغيير
هزات صاكها محطوط فوق الماريو فالكحل مقشر من الصماطي ومافيهش سنسلة جاي كبير..شداتو ليها ختها بستة وستين كشيفة نهار نجحات فلباك اما والله لحلمات بيه
صايبا شالها مزياان فالمراية لي فوق الماريو كلها مهرسة ومجخلطة..دارت كتاب فالصاك وهزات لاكارط تطوبيس وخرجات من البيت كتقلب على ختها بعينين منفوخين بالبكا..لقاتها تتجمت الما لي حدا الصرب فاش توضا راجلها وخلاه ليها..وقالت:لالة فاطيم هاني مشيت
وقفات فاطمة مقادا وقالت:االله يسهل عليك(تلفتات وراها كانها كتشوف واش بالفعل كيصلي وجبدات عشرة دراهم من حيب الطابلية ومداتها ليها بشوي)شدي باش تقضي
زينب:(بهمس)اوهو والله معندي ماندير ليها راه كليت الغدا هنا
فاطمة:(خرجات فيها عينيها )شد اتا شدي
شداتها حشمانة منها مكتحملش تشد منها حيت دايرا معاها فوق جهدها وبغاتها تقرا وتوصل ماشي بحالها هي لي لقات راسها مزوجا بلا وقت..قربات زينب باست ايديها وقالت:ياله هاني مشيت
فاطمة:(حركات راسها)الله يسهل
خرجات زينب وأخيرا من الدار ترتاح شوي..ضربات فيها الشمس وهي تخرح كتابها دارتو مدرقا بيه وغاديا متوجهة لبيت حسناء..بنت ساكنة حداهم تقريبا وكتقرا فالافاك غير هي دايرا ليكونومي وميترافقو فالطريق الى كان التوقيت بحال بحال..غاديا وساهيا مغمومة كتخمم تاوقفات قدام دار كبيرة مبنية وممصلوخاش حدها دايرين ليها شراجم..دقات بشوي ونادات باسمها بصوت رقيق تقدر تميزو دغيا

نادات مرتين عاد شافت الشرحم تحل وطلات بنت فمقتبل العمر وقالت:شوفي الباب واش محلول وطلعي
زينب:باقي مواجدااش؟؟
حسنا:واهي طلعي بنتغدا ونمشيو
دفعات لباب الاسود بشوي وتحل ودخلات باش تفاجأ بشاب هو وصاحبو كالسين كيكميو وقالت بلا متهز العين:للسلاموعليكم
هزو فبها ريوسهم جاوبوها وطلعات مخليا واحد منهم لي هو أخ حسنا:بييخ ماتا صواب أداد تالحشمة واكواك(اش هاد الصواب والحشمة)
طلعات زينب من دروج حيت حسنا ساكنين فالوسط والتحت فيه بيت واحد ديال خوها كينعس فيه حيت كيجي معطل..
نادات باسمها من دروج وسمحات ليها نطلع..دخلات عليهم مستحيا وحانيا الراس..لقات حسنا لابسا حوايجها وشعرها باقي مجموع كتاكل من الطباسل لي قدامها فيهم الحوت والفريت والدنجال والكرعة مقليين معاهم شلاضة تالبصلة وماطيشة وفلفلة..بتاسمات بحياء وقربات باست مها لي مرا كبيرة لابسا كسوة وتخميلة ودايرا عكافة لراسها هازا تيليكوموند تتقلب فالقنوات..شافتها وحطات تيليكوموند سلمات عليها بحرارة ورحبات بيها وقالت:مرحبا مرحبا ببنتي لبااس عليك؟؟
زينب:(بابتسامة خجولة)لباس أخالتي(سلمات على حسنا لي كتخشي فوجها)حسنا بخير؟
حسنا:(فمها عامر)ننننعنعن اييه (شربات الما)اححح 
الام:بشوي البكرة..زينب ديري يديك ابنتي وكولي
زينب:لا اخالتي الله يخلف عليك تغديت عاد جيت
حسنا:أديري اصاحبتي يديك كولي معانا ههه(شافت فعينيها)مال غينيك منفوخي؟
زينب:(توترات)والو هي فقت معطلة(ضحكات باش متوترش)ههه
حسنا:ممم ياله كولي معايا هه
مدات زينب يديها للخبز حشمانة وكتقطع طرف صغير كي موالفا فماكلتها..تهز الحوت وتقسم منو شوي وتاكل ومع بنين عجبها..نقبات من بطاطا شوي ومن دنجال كذلك ومن الكورجيط والام كتسول فيها:كيدايرا ختك لاباس عليها؟؟وكيظايرين ليها ولادها
زينب:الحمد لله ..نحمدو الله ونشكروه
الام:الحمد لله وكيغادين مع شي قراية؟؟
زينب:مزياان
ناضت حسنا من الطبلة وقالت:نغسل يدي من ريحة الحوت ونماكي وهاني معاك
الام:واعمري تاني داك لوجه 
حسنا:فففف
الام:بنحمقني هاد البنت ففف 
زينب:(كتحاول تسايس معاها)الله يهدي ماخلق
الام:أمين
بقات جالسا مع مها كتدي وتجيب معاها فالهضرة عاطياها بتسامة خفيفة..جالسا جلسة ممفضوحاش ممترعاش رجليها..تاجات حسنا ماكية بطاباشير ماشي حتا الماكيااج..ضاربا الكحل فالعين ومجبداهم بماسكراا مزيان دايرا ليهم شكل عنكبوت..ووجها مغطيا ليه حبوبو صغار بفوندوتان وبودرا تاع 10 دراهم مورقا من بعيد حيت كتحبب الوجه..ودايرا عي الوجه والعنق لا تيبان كحل مقارنة مع الوحه لي مبيضاه.والعكر غوز مزياان كيبري..لبسات كاب كحل طويل مغطي ليها ترمتها وتيشورت نص كم كحل فيه كتبة فلبيض ودجين زرق
شافتها مها وكحلات بالعما وقالت:شديتي تاني ديك الكمارة رسمتي فيها كي بيتي؟؟
حسنا:(بلا مبالاة كتهز فكتوبا ودخشهم فالصاك)ففف واصافي أمي
الام:الله يمسخك واش غتخرجي قدام باك هاكاك
حسنا:واش فيها؟؟
وهو فغمار حديثهم دخل باها راجل كبير لابس سروال توب خضر بارد وصندالة فرحليه مبيانهم مشققين مع قاميجة كاروات وفيستا من لفةق وقال:حسنا مشا عليكن الحال(شاف زينب)اهلا اهلا بزينب
ناضت باستحياء باست يدو ورضا عليها وبقات واقفا حدا حسنا لي باست يدو ورضا عليها معنقها..جبد عشرين درهم مدها ليهاوقال:هاكي الى خصاتك شي حاجة ولا تعطل عليك المركوب
باست يدو وقالت؛لهلا يخطيك الواليد
شاف باها فزينب حانيا راسها بهدوءوجبد عشرة دراهم حطهت ليها فيديها وقال ضاحك:تانتي هاكي
حشمات تشدهم وبغات ترجعهم ليه ساعا حبسها وقال:خليهم خليهم راه بحال بنتي ههه
زينب:(باست يدو)الله يعطيك الخير
الاب:مادرت والو ياله سيرو تقراو
زينب:(موجها كلامها لام حسنا)خالتي الله يعطيك الخيير
الام:(بابتسامة)نتي مولات لخير ابنتي مادرت ليك والو
عطاتها زينب ضحيكة صغيورة خلات السيدة هي تتشوف فزين الضحكة..جرات حسنا زينب وتمو نازلين بزربة فدروج حلو باب زنقة لقات خوها واقف مع صاحبو براا..دازت فيه وقال بعدما حقق فوجهها:فين غاديا بديك الكمارة؟؟
شافت فيه وشدات فزينب وضارت عطاتو مشي:عندي با باقي
زينب"ويلي حشومة خووك
حسنا:خويا؟؟إخوي ليه ضروس ان شاء الله..امشي اجيب تارجليت فالخدمة ماشي علي
سكتات ماجاوباتهاش حيت عارفا مغتوصل معاها لتانتيجة..حسنا مزيوردة فمراكش وكبرات فيه تاعندها 16 لعام ورجعو لايت اورير بطلب من باها لي رجع لمسقط رأسو..قرات الثانوي فايت اورير ودارت لافاك..مكتهضرش بشلحة بتاتا الا لبغات تنمم
من النوع لي باغي اعييش والماكياج والحوايج والتصاحيب مع من والا هي باش ضبر فروشارج ولا تلقى لي يخلص عليها الغدا فالافاك ولا يوصلها..ضاربا دنيا بركلة وممسوقاش لا لباها لا لخوها المهم تعيش
وقفو حدا بلاكة تطوبيش لي جات فسويقة..عطتت حسنا لزينب الساك وقالت:شدي شدي نحيد هاد الكاب ففف صهدني
شدات زينب الصاك وحيدات لوخرا الكاب دارتة فالصاك وهي تقول:ففف الله ها طوبيس جاي
وبالفعل جا الطوبيس قطعو بلاكارت الشهر

طلعو وشدو بلايصهم مع الناس ولان الطوبيس كتكون هاديك من بين اولى المحطات البلايص باقي كاينين..جلساات حسنا حدا شرجم وحداها زينب لي حاطا ساكها قدامها..بدا كيعمر طوبيس واغلبو طلبة كيقراو فمراكش وناس نازلين تاهوما ها لي سبيطار ها لي عائلة
جبدات حسناء تيليفونها اابصمة وقالت:ههههه معاودتش ليك أ زينب اش قاليا سمير
زينب:لا ههه اش قال
حسناء:(ردات شعرها لور وشدات زغبة تتلعب بيها)ياختي تلاقيتو لبارح فالصباح وبدا علي لعاار يالالة ديري معايا شي حل راني واحل وباغيك للمعقول وطاطا من هنا وطاطا من لهيه
زينب:هههه اوا مزياان وامتا غيجي لداار؟؟
ضحكات حسنا بميااغة حتا تلفت دري من الساكنة كان حداهم فالكرسي الحانبي وشاف فيهم وضحك ودور وجهو أما زينب ملقات فبن تخشي وجهها وقالت بشلحة:جمعي فمك ويلي
حسنا:ضحكتيني المشخوطة ههههههههه (ضربات على كتفها)أربي واش تاهذاك اتزوجو بيه الناس
زينب:حشومة عليك السيد ضريف مالو اش خاصو
حسنا:خاصو الزين واللعاقة احبيبة ههههههه 
زينب:اوا زين عندو حقو هههه واللعاقة راه تبارك الله قرب اتخرج وتاهو بيدفع للتعليم
حسنا:اييه نتسناه انا تايدفع ليه وشوف شوف واش اتقبل وغيعطيوه شي قارة فالثلث الخالي تالمغرب ونبقا انا معاه تما..اختي انا هاربا من الجبال ونعيش فيهم ويلي
زينب:علاه مال جبالل؟؟زوينة الطبيعة والجو تما حلو..انا بعدا مكرهتش كون كانت لفاك حدا دوارنا(بابتسامة عذبة)والله منزل من تم حدا مي وخالي وقبر با
حسنا:(ميقات فيها) الله أ زينب لي خلاني نعود نمشي معاك ونترافق معاك نتي بلاصة شي ق*** هي هاد النية لي عندك ههههههه gالت ليك دوارنا هههه
زينب:(خرجات عينيها)ويلي سكتي حشومة اه ناس تتسمع شوو
حسنا:معقدة لوخرا هههههه خليني نهضر شوي فالواتساب مع جواد
سكتات زينب مقالت والو اصلا ماعندها ماتقول لبها..هادي هي عادة حسنا الدراري الدراري الدراري وكل مرة مع واحد ونص فولاد حومتهم مضيعاه فااروشارجات..معمر تيليفونها اخواا وتيعجبها الحال رغم ان باها ممخصصها من والو ولاكن هي لي فيها فيها..كضحك مع هذا وتحنجر مع هذا ولفاك كتمشي ليها هي تدوز الوقت الى رشقات ليها تدخل مرشقاتش ليها متدخلش دايرا لي كونومي هي حيت ولات أ لا مود وصافي أما هي باقي ليها شلا موديلات مادخلو
طول الطريق وحسنا هازا تيلي وتضحك فيه تاكاتبان ضرسة عقلها وتفرنس والسيد لي فجنبهم حاضيهم وكيشوف فيها باعجاب..اما زينب مدات مجابت فهادشي كولو اصلا مولفا حسنا تتشد تيايفون وتبقا دودو فبه ومتتهضرش معاها الا لغاتسول على شي حاجة
وقف الطوبيس فسوق ربيع فين اخر محطة ديالو وقالت زينب:حسنا راه وصلنا
حسنا:ههههههعع(كضحك مع تيلي)مسخوطة هاد رباب هههههههه
تمشات زينب سابقا ونزلات فحين حسنا نزلات وبجنبها الشاب لي كان حاضيها ومبتاسم..ياله فتنزل من الباب وهو بقول فوذنيها:الله يخليك ديما ضاحكا 
شافت فيه منفخة وقالت أمين
نزلات عند زينب وشدات فيها وقالت:ياله زيدي نتسناو سبعة
زينب:(تتشوف فالشاب لي تابعهم)راه داك دري تابعنا اويلي 
حسنا:(كتجر فيها بلامتعيق)زيدي ونفخي ريشك خليه اتبعنا..
زينب:(غاديا معاها ومتوترة)اويلي على شوهة بيشوفنا شي حد غيحسابوبيناه اتبعنا
ضحكات حسنا وقالت:زيدي زيدي نتغداو هههه
زينب:(على نيتها)الفلوس لي عندي ياله كافياني باش الى تعطل الطوبيس فالعشية نمشي فيهم
حسنا:هههههه ومالكي نتي لي غتخلصي(حركات حاجبها جيهة ااشاب لي وصل جنب حسنا)ها لي بيخلص ههههه
زينب:(خرجو عينيها)ويلي ويلي لا لا أختي مبخلص علينا منخلصو عليه(قاطعين الشانطي)باينا بااسل والى شافنا شي حد بنقفروها
حسنا:سكتي ووقفي تحت هاد الشجرة
وقفو بجوجهم تحت شجرة جات فباب غمات فاص مع باب المقبرة من جهة لوخرا وحداهم بزااف تطبلة تاهوما كيتسناو السبعة اجي باش اديهم للفاك والشاب باقي حداهم..تقدم جيهتهم ومد يديه لحسنا وقال:سلام
شافت فيه هازا خاجبها وتتلعب بقنانفها بحالا معرت اش تكون ومدات يديها وقالت:وعليكم السلام
الشاب:ممكن واحد دقيقة من وقتك أختي
حسنا:لا خويا سمح ليا مزروبين
ااشاب :واهي دقيقة وصاافي..صراحة غجبتيني ومكرهتش ناخد نمرتك
حسنا:(دافعا صدرها لقدام)معرت علاش؟؟
الشاب:باش نتعارفو وصافي انا سميتي سماعيل
حسنا:متشرقين انا حسنا وهادي صاحبتي زينب
شاف فزينب لي قربات تبكي ومخسرا ملامحها..مد ليها يديه بغا يسلم عليها بقات تتشوف فيها تاقرصاتها حسنا عاد مدات يديها عاد سلمات متوترة ودغيا جرات يديها ودورات وجهها لجهة لوخرا وقال سماعيل مخاطب حسنا:واقلة صاحبتك معاجبهاش الحال حيت وقفت عليكم
حسنا:ههههه لا هي هي شوي حشومية هههه
سماعيل:معليش gوليا(نبرتو مايلة لشلحة)فين غاديين دروك
حسنا:غنتغداو ونمشيو للقراية
سماعيل:اوا على هاد الحساب يالهو انا عارضكم للغدا هلى حسابي
ضحكات حسنا فغنج وقالت:بلا منعذبك معايا هههعه
سماعيل:(فرح حيت ضحكات ليه)عذابك رااحة ازين ههههه ياله
حسنا:ياله ازينب
زينب:(بامتناع مزيرة على ساك)لا لا 

حسنا:(عاطيا بنصها لسماعيل ومخرجا عينيها فزينب لي حشماتها)ويلي حشومة أزينب(وركات على كلامها)زيدي
زينب:(بخوف)لا لا هي سيري والله انا منقدرش والله راك عارفا لي كاين
تدخل سماعيل وقال بابتسامة؛ياكما شي مشكل؟؟صاحبتك مبغاتش تمشي معانا
حسنا:هههههه(ضحكة بزز)كتسنا خطيبها اجي ليها
سماعيل:واخا ماشي مشكل
تبسمات حسنا لزينب بزز وهي داخلها شاعلا فيه العافية ومشات مع سماعيل لي شد دغيا طاكسي صغير والناس كتشوف فيهم..اما زينب شدات راسها بزو وتكات على عود شجرة كتنهج مكتحملش بحال هادشي كيجيب ليها الله كاع العيون كتشوف فيها وتنعت فيها بما لا ترغب
وهي اصلا قليل فاش كيحضيو الناس بحال هادشي حيت تبارك الله ولات عندنا عاادي فبلادنا
بقات واقفا شادة الصاك كتسنا الطوبيس جهد شي نص ساعة تا ضروها رجليها عاد سي سيد جاي من بعيد وعامر بعباد الله..سرعات باش تكون من لولين ووقفات قدام الباب لي مجكج عليه عباد الله بغاو اطلعو حيت داير روطار وخصهم اوضلو فالوقت..نزل لي بغا ينزل وتحركو الناس للوسط عاد حل لباب وبداو عباد الله كيدافعو واتبجغو بيناتهم ماطلعات تا كلها عرااقت..مدات لواحد المرا تقطع ليها بلاكارط تاعها حيت شيفور تقريبا مدرق بالنااس..طلع لي قدر عليه وقال جملتو الشهيرة للباقي:ها لاخر جاي موراياا
سد لباب بستة وستين كشيفة مخلي الناس برا كتسنا وتحرك بيهم ثقييل..الناس معانقا مع بعضباتهم بجهد وملاصقين تلوح البيضة مطيحش والصهد والعروقات والروايح فينما خفات عليك شي ريحة فطوبيس تشمها ها ريحة ديدوغون ها ريحة الريحة نيت ها ريحة العرق مع ريحة الطوبيس وريحة النفس تالبشر باختصار عالم بوحدو الى خرجتي منو مصايب متقولها لحد
بقات زينب شادا فيد واحظ المرا حداها خافت لتبجغ على شي حد ومرا مرا تطبح عليها وتبتاسم ليها تقوليها سمحي ليا مع أصوات الشباب لور خدامين بالحهد كيقولو:واطلقو السخون ههههه
والبنات كيضحكو واكركرو كيدوزو الصهد بضحك بيدما اوصلو ..اصلا اغلب الراكبين طلبة هادشي الى مقلناش كلهم لان فيهم العاملين

صبرات زينب تاعياات للصهد ولشالها لي ترخا ولصاكها لي مبقاتش كتحس بيه حيت مزير بالبشر..وطوبيس مشا دقا وحدا تال الداوديات بضبط حدا لفاك ..تحل الباب وبداو الناس كينزلو تا نزل تقريبا كلشي منهم زينب لي نزلات كلها مجنترة والشال ترخف ليها وعنقها عرقان..مشات حدا واحد مول الخانوت حيدات الشال بشوؤ وصايباتو بلا متبين شعرها وهزاتو تاني وتمشات فطريق لافاك حانيا الراس ومكتهزوش كتشوف هي قدامها والطريق عامرة ها الغادي ها جاي ها من طلبة وهي راسها فالارض..تاوقفات حدا جامعة القاضي عيااض..إحدى اكبر الجامعات فالمغرب ولي شهادتها مثل اي شهادة جامعة فالمغرب راقية ولكن الدراسة فيها صعيبا مكيكمل فيها هي لي نيت ونيت
عامرة شباب وشي داخل شي خارج..هي اللباس وتقزقيز والعرا والصدورا والتعواج والبوز الا من رحم ربي
فالجامعة تقدر تلقا المسلم والكافر والملحد..تلقا الشلح والعربي والصحراوي والمكناسي والمراكشي والافريقي وأي عرق طاح ليك فبالك تلقاه..فيها صحاب التعاضدية صحاب الالحاد صحاب الاسلام صحاب لي ملاقين مايدار ها مدوزين الوقت وصحاب القراية ولي باغيين لي صونص بحال زينب
تقدمات جيهة الاجتماعيحيت معزولين صحاب لونكلي بوحدهم صحاب الفرونسي بوحدهم الاسلاميات كذلك..الحقوق والايكونومي بوحدهم
.دايزا لجيهة لفاك تاعها ودازت من حدا مول تشيز تما كيبع تشيزا وعندو عامر بالبناات والدراري ومكابن هي ضرب فيا نضرب فيك عنقني نعنقك نتا بحال خويا انا بحال ختك
حانيا الراس كيف ديما تاسمعات سميتها من بعيد تلفتات لقاتها واحد البنت كتقرا مع حسنا سميتها أمل بتاسمات ليها من بعيد مبغاتش تمشي عندهم مكتبغبش تقل على شي حد تا شيرات ليها تجي عندها ومشات بخطى ثابثة والراس فالارض وقفات عليها ووقفات أمل لابسا دجين لاصق طاي هوت وتيشورت قصير مبين كرشها مع سبرديلة شعرها قصير وكحل وماكيا مزياان زهي سميمرا وقالت:صافا زينب فين هاد الغبور
زينب:(بابتسامة)هي القراية اختي ونتي مزياانة؟؟أمورك مزيان؟كيغاديا مع القراية
أمل:بخير بخير خههه تنعديو مبانتش ليك.حسناا
زينب:حم جات معايا ولاكن حم حم
أمل:(ضحكات)هههه مشات مع شي زاز تاني هههههههههه هاديك فيها بلية جلسي جلسي بعدا معانا
زينب:لا لا هي خليكم والله أحبيبة تاخاصني نمشي قاريا
أمل:باقي الحال جلسي معانا 
شافت زينب فالبنات لي معاها هي طعارج ومع ذلك جلسات دارت بوجه أمل لي لقلب الحنين فيهم وكتعامل معاها مزياان عكس البنات لوخرين لي ديما لايحين ليها الهضرة
أمل:(مخاطبا الدري لي خدام)براهيم أرا شي تشيز بلا حاار لزينب
زينب:(نطقات)لا لا بلاش والله كلت فالدار 
أمل؛بصح؟؟حيت زعما حنا تناكلو ونتي لا
زينب:(بحشمة)لا لا والله الى شبعانة
رفضات زينب وخلاتها أمل على راحتها وبدات تتاكل وتضحك مع البنات لي كيتغامزو بيناتهم على زينب وحدا تضحك من هنا ولوخرا من هنا على والو وهي تتشوف قدامها بثبات

وهوما فغمار حديثهم لي ماكيخلوش من قلة الادب والسباان وقفات عليهم حسنا عرقانة حطات الساك فوق الطبلة وجلسات فكرسي وقالت:هوووف عيببت ناري كاين اليوما صهد
أمل:على سلامتك أطحبة ههههه بحرا طلقوك
جسنا:واييه ههههههه هي سكتي كنت ناصبا على واحد الق*** طيرت ليه خمسين درهم بلا الغدا
طلقو البنات ضحكات عالية وضربو على كتفها وبداو كيقولة:معلمة ههههه استاهل دينمو عطيبه
حسنا:ههههه والله الى كاليك حكا ما حكا بغا نمرتي ونتعارفو وكدا ونجي لدار(طلقات ضحكة عالية)هههههههههههههههه تصحاب المكرد لي ولدو جايا من ورا شمش ههههههههه
أمل:معندي منقول ههههه اوا هي غنخلضي تشيز تاليوم
حسنا:(هزات حاجبها)شي يق*** فيها وشي يديها باردة هههعه
أمل:هي جربناك الطماعة هههههه
بقاو كيهضرو اضحكو على سماهيل وهي توصفو ليهم وتضحك أما زينب غرقات بلاصتها من السبان لي كيقولو..هي عارفا بنات كيتصاخبو وكدا ولاكن ممولفاش تجلس وسط مجمع هي سمطة لتحت ومكاين هي الله يعطيك الصحة الدنيا عامرة وعندهم عادي..صبرات زينب تاعيات ووقفات وقالت:اابنات خليتكم على خير
أما تلفتات ليها:جلسي أصاحبتي باقي الحال
زينب:لا خصني نمشي بسلامة عليكن
أمل:بسلامة ازين نشوفوك 
بناسمات ليها ومشات مخليا حسنا كنعوج فوجهها مخسرا سبفتها متبعاها بعينيها وقالت:لباقيش تجلسو هاد المعقدا معانا خرااا
نطقات بنت سميتها أسماء:والله الى راه هاد ال5ويلة لي عيطات ليها وطبلاتها تجلس..الزعترا ماكتهضرش مكتشاركنا حديث لاش غتجلس معانا
أمل:اابنت ضربفة وعزيزة علي أنا بعدا هي المخيرة عندي فهاد لافاك
حسنا:تمشي تق**** بنن الق**** وقف علي هاد لفيكتيم ودارت ليا العصا فرويضة ومباتش تمشي معانا نتغدااو
أمل:اوا هي ممولفااش تاهياا..تانتي أتوتا نهار لول جيتي خبز ربي فطبكو مكنتيش تتبغي تجلسي تا مع دراري وهانتي دابا(ضربات على كتفها كضحك)منختارو من طحااب هي نتي😂😂
الكل:خههههههه
حسنا:ولايني انا ترقيت شوي ووليت تنضحك تنهضر هي والو بحالا كتخلص على لهضرة
أمل:اجي ياكما كتوصل لهضرة للدار؟؟
حسنا:لا لا هو صراحة من هاد الناحية ماكابناش ومعمرها ديرها..كتغطي علي كااع
أمل:اوا هي لفتيها عليك هههههه
ضحكو البنات وكملو تقشابهم هضرتهم الماسخة أما زينب كانت دخلات لفاك وجلسات فالدروج تتسنا الوقت اوصل باش تدخل لونفي تقرا..حاطا يديها هلى ساكها وتتشوف قدامها وشي طالع شي نازل من حداها تادازت واحد البنت وسولاتخا:عفاك احبيبة شحال ساعة؟؟
شافت لبنت فساعتها وقالت:الثلاثة وثولوت
زينب:(بابتسامى)شكرا أختي.
مشات لبنت مخليا زينب كتفكر فزهرها وفحياتها كي غاديا وحلمها لي مبقا لو والو وتوصل ليه وخصها توصل ليه وتحقق حلم باها بوجمعة
وصلات وقت الدخول زناضت زينب كتسوس كسوتها ودخلات للونفي من الاوائل باش تشد بلاصتها القدام باش تسمع مزياان وتنتابه مزيان اما لي لوور راه والله لفهمو ولا شدو شي حاجة
جلسات ودخل البروف وغلا غالا فالاونفي..هضر البروف فالميكرو وسكت كلشي وبداو الدرس وشي منتابه شي مجمع شي كبضحك شي داير الكيت شي مكونيكطي وأغلبيتهم ولاد شعب كارهي الحياة وزادت لفاك لي معطاتهم والو ولاو كيجيو هي باش تلاقاو مع الصحاب والحباب وافوجو تايدوز العام
أما زينب فراها مركزة مع البروف هي ولي حداها ولي تقريبا تيشرح لجوج صفوف فقط الباقي غائب على الحضور السكيطة موجودة والعقل في مهب الريح
دازت ساعتين بزربة سالا الدرس وهز بروف مسائلو وخرج..جمعات زينب أغراضها ودارت صاكها فكتافها وخرجات كتزرب وتعاود باغا تلحق الطوبيس كيفها كيف ايتها الناس حيت عارفا راسها الى مزرباتش ومركباتش تما بقاات
وبالفعل خرجات وسط حشد من الناس والظلام طايح شوي وتمشات جيهة البلاكا لقاتها عامرة بطبلة كلهم كيتسناو الطوبيس..وقفات حداهم كتسناا شحال دازت نص ساعة عاد وقفات عليها حسنا بموطور مع واحد وقالت:زبنب هي سيري أختي انا كاين لي يوصلني
زينب:واخا
مشات حسنا مع دري فوق c90 وبقات زينب كتسنا فسبعة تاطابو رجليها والحال كيضلام وهي عقلها فراجل ختها لي غيسمعها أضعاف لي سمعات اليوم فصباح..وجها حمار وعينيها قربو اطيحو بدموع واخا القنت باقي عامر ومعندها مناش تخاف ولاكن الخوف من سي حسن لي غيسود عيشتها اليوم وماعندها حتا تيليفون لي تعيط ليهم فيه..بقات كل مرة تسول شي بنت شخال فساعة تاوصلات 7 ونص وطوبيسها مجااش كاع الطوابس جاو الا هو والمشكلة الاغلبية غيطلعو فيه..تسنات تسمات تاعياات عاد شافتو جاين جوج من بعيد فرحات ورتاحت نسيبا بعدا جا وغيوصلو..هي وقف عليهم وهوما يتكبو عليه الناس كيدافعو بغاز اطلعو عنفجووها كلها مطلعات تاغفر ليها الله ذنوب..وبقا كيطلع موراها شحال عاد تحرك الطوبيس كيفانتي وهي تتشوف الحال مشا

وقف طوبيس سبعة فسوق ربيع نزلو منو الطلبة لي ساكنين فنواحي مراكش بحال ايت اورير سيدي عبد الله غياث وماجاورهما..نزلات زينب بزربة والناس عاصرينها وهي فمها نشف من الما والريق..ظلام الحال واخا الناس باقي واقفين كيتسناو المركوب الا ورااه الحال مشاا..وقفات كتسناا الطوبيس 29 لي كيدي لأيت أورير..كانو بزااف طلعات فواخد وجلسات على أعصابها تتسناه اتحرك وهو بدورو كيتسنا النااس اطلعو حيت العرارم عليه..وزبنب كل مرة تفرك يديها مع بعضياتهم وتشوف من زاج الزنقة مضلمة وهي الشماكريا لي تيضورو أما الناس جمعو قشاوشهم..كانت معولة تمشي فطاكسي كبير ساعا لقات طوبيس قدامها وقالت توفر الفلوس يقدر تخصها شي حاجة..تحرك طوبيس وهي بالها هي مع راجل ختها لي غيسمعها خيار وذنيها..قلبها كيضرب وعينيها قربو انقزو منهم الدموع..تترعد كلها..وشحفات..شافت حداها كانت مرا جالسا وهازا ولد صغير مجلساه على حجرها هاز قرعة تالما وقالت بصوت كيرجف:عفااك واخا تعطبني شريباا
المرأة:اييه هاكي
حيداتها لولدها وعطاتها ليها شربات منها جغمة روات هي حلقها ورداتها ليها وقالت بتسامة صفرة:شكراا
شداتها لمرا ورضاتها لولدها لي تيشوف فزينب كيفاش متوترة وتتسىط فريق ووجها صفر تسقطر منو دم..خوفها من الهضرة ديالو كبير كتجرحها كتضرها بزااف فاش كيسب ليها باها وهي كي الجماد مخصهاش تجاوب خصها تحشم وخصها تحني الراس حيت داير فيها خير ومسكنها معاهم تاتكمل قرايتها..تاكل على حسابو وتشرب على حسابو هذا بحد ذاتو كافي أن تحني راس وتقول الحمد لله مزاال..
زينب من نوع لي كيمشي جنب الحيط معندهاش أحلام شاهقة ولا طموحات كبيرة..طموح واحد وهدف واحد هو تولي أستاذة باش تحقق أمنية باها لاغير..مباغا لا ملايين لاراجل ملعق لا تدوور لا يديك لا يخليك باغا هي تقرا وتعيش مستورة ودريويشة همهاتاكل وتشرب وتقرا

وصل الطوبيس واخيرا لبلاصة فين غتنزل ناضت مزيرا على صاكها وتتقرا القرءان فداخلها وتطلب الله مايوقع والو ويكون باقي مدخل..ولا تلهى فالزنقة..دخلات بين ازقة ايت اورير فاتجاه الدار وكتزرب مكاين حد فالزنقة من غير الرجال لي عاد بيدخلو لديورهم ومول الحانوت لي حال بوحدو وحداه العزارا واقفين مجمعيين
ضارت على ضورة تاع الدار كترعد وهي تفاجأ بيه واقف قدام الدار داير يديه ورا ضهرو كيمشي ويجي وكرشو سابقااه..شافتو ونقزات الدمعة من عينيها بدات تتقرب تترعد..سمع الحس وهز راسو لقاها هي ..رمقها بنظرة خطيرة مخنزر وموسطاجو كيطير وينزل مع تنفساتو..شدات فطرف كسوتها تتلوي فيها وعينيها كيدورو فالارض وقالت:ععع ععزز..عزيزي
خسن:(بصوت غليض)كشم تسكمي(دخلي لدار)
معاوداتهاش معاه دخلات كطير للدار لي كانت محلولة عاد دخل هو مخنزر ومعصب..زربات تاوصلات قاع دار لقات ختها جالسا فالحصيرة فالارض وعليها جوج مانط ومخيدات..شافتهاوقالت:الله اختي الله فين تعطلتي؟؟
زينب:نننن تعطل الطوبيس(كتشوف وراها ليكون جاي)غوت يااك؟؟
فاطمة:اححح هي دخلي دخلي غتسمعي الهضرة
زاد خوف زينب وتكشرو ملامحها ياله غتحيد صباطها تجلس حدا ختها وهو يتسمع صوتو كيغوت بالشلحة:أيهاي مزياان تبارك الله..غيلاد نgا يااان يااك..نكي لي يgان أركااز كشمغ بكري كمين أتيديت تكيورت ار لوقتاد تكمشت تبارك الله(كيمشي ويجي قدامها وعينيه بغا ينقز منهم ااشرار)كولو تيفرخين كشمن تسيكماونسن أبلا كمي..تعجبكم مراكش هااا(قرب ليها جرها منذراعها)سااول سااول مخاليغتفسات سااول..منيغ تماطلت(حركها بجهد وهي حانيا الراستتبكي)ساااول(غوت)"ايهاي مزيان تبارك الله دابا ولينا قد قد..انا لي راجل دخلت بكري ونتي الكلبة جالسا تال هاد الوقيتة عاد داخلة..تبارك الله..عجباتك مراكش هااا هضري هضري مالك ساكتاا فين تعطلتي هاا هضري"
ناضت فاطمة من بلاصتخا وقالت:دعووغك آربي أيارgازااد أشكو إعزاا دارك صدااع ..ماداوا تريت غتافروخت..تسنت اوكان ازد الطوبيس ديتماطال(دعيتك الله أهاد الراجل خيت عزيز عليك الصداع..اش بغيتي عند البنت ..عارف نيت راه الطوبيس تيتعطل)
حسن:(خرج فيها عينيه بغضب)ابطوبييس نتاماراا وكاان..كولو استيتش نمدن لان غتكماونسن أبلا تيديت أدااك..حسناا تامداكلتنش تكمش يااداا إما ختاد(كينعت فزينب)تداا دتدور(الطوبيس ديال تمارة وكان..كاع بنات الناس راهم فدارهم الا هاد الكلبة هادي..حسنا صاحبتها دخلات قبيل وهادي مشات تضور"

نطقاتت زينب وسط دموعها لي واصلين ذقنها بصوت كيرجف:واحق ربي أعزيزي وركيغ مااني طوبيس ايماطلن(والاه اعزيزي ممشيت فين الطوبيس لي تعطل)هءهءهءهءهءهءهءهء😭😭😭
حسن:أدج ربي غتيقار ..تسنت بعدا كمي ربي..تسنت غير الكدوب دتجاحييد..(غوت فوجهها)إنيي مانيديتكييت؟؟(خلي الله فالتيقارتتعرفي ربي نتي ..تعرفي هي الكذوب والتجاحييد قولي ليا فين كنتي
زينب"هءهءهؤ اهئ اهئ اهئ اهئ والله اعزيزي هءهءهء
قاطعا بتسرفيقة لحنكها قطعات فيها النفس والهضرة دقا وحدا..تصرفيقة من يديه الغلاض والحرشين داتها وجابتها فبلاصتها شوي طيح

شدات زينب فراسها بزز باش مطيحش وحنكها تصورات فيه لالة ومولاتي تبربيقة من يدين حسن لي حرشيين ومشققين وعاد كباار..طاحو دموع كثاار من عينيها وزلقو ليها شهقات من فمها..محساات هي بيد ختها جراتها دارتها وراها مخرجا عينيها فراجلها وقالت بالغوات بالامازيغية:اش كيحساب ليك رااسك لاش ضاربهاا لااش
حسن:(بغضب )نتي لي مضسرااها تاولات مدخل تال نصاصات الليل..الخانزة لوخراا(دفع مرتو وجرزينب لي كتبكي دم)سمعيني مزيلان باغا تقراي هوهذااك مابغينيش رجعي لدواركم حسن ليك اما هاد تسلكيط ماعندي ماندير بييه عندي(داها وجابها)سمعتبني؟؟
زينب:😭😭😭
حسن:(صعر وعاود حركهت بجهد)سمعتيني؟؟
زينب:هءهءهءهء سمعتك هؤهءهءهء سامحني
حسن:(نفضها بغضب)غبري وجدي لعشاا ولا نخلط والدبك هنا..وهادشي لي درتي اليوم مغيدوزش نشوف مك فسوق نعلمها
سكتات زينب وحنات راس كي ديما..هزات صاكعا لي طاح فالارض ودموعها واصليين ذقنها..كتنخصص وتشخر بمناخرها حيت عمرو خنونة بالبكا..كيف كل مرة كاتعطل كيجي اسمعها خل وذنيها ويمن غليها بأنه مسكنها عندو وكيوكلها ويشربها وخصها تحمد الله
حسن من النوع الصارم وعندو سمعتو هي كلشي..وفبلاصة بحال ايت اورير صغيرة والناس كتهضر كرضااش
دخلات هي لبيت ختها مخليا هاد الاخيرة كتقاجح مع راجلها وكيف ديما صدااع وصوتو هو لي طااغي..جلسات فناموسية ختها لي من الحلفة ومغطية هي بيزار وبداات تتبكي وتحيد حوايجها تبكي وتقول مابكاات..حيدات اش لابسا وردات بيجامتها تاع قبيل وخرجات تتمسح فدموعها وشفتعا لتحتانية كترعد بالبكاا..لقاتهم سكتو وباقي هي حسن لي يسكت شوي ويبقا اعاود.ديسك متذمروادعي فيهم بمسبة انهم بغاو اخرجو عليه
دخلات للكوزينة حانيا الراس ومشات لثلاجة وبدات تتحط فالفلفلة وماطيشة والبصلة...جلسات فكرسي صغير وهزات موس وبانيو فيه الما والطاجين من الحديد قدامها..تتكرض فيه اابصلة لي زادت على دموعها كثر وكثر..مكرهاتش تغوت تتبكي وتقوول يااربي ولاكن متقدرش
وأصعب حاجة هي تكبح داخلك ألم ومتقدرش تخرج..نتا عارف ماعندو حل ولاكن على الاقل كتبغي هي تغوت باش ترتاح..البكاء شي مرات مكينفعش كيخصنا نتقركعو ونغوتو

بكات زينب على دبك البصلة تاعياات..تبكي وتمسح تبكي وتمسح تاتخنقات وناضت لاطواليط دازت من قدامهم حانية الراس والوجه حمر..ساست مناخرها مزيان وغسلات بديها بصابونة عاد تمات راجعة حانية الرلس..هز فيها حسن لي كان جالس الراس وموسد مخدة بمرفقو وقال بتذمر:واش هاد العشا مغناكلوهش
زينب:(بصوت مخنوق)قرب اوجد
حسن:اوا طلقي راسك
رجعات لاكوزينة تتنهد ولطيحو دميعات صغار من عينيها وتمسحهم..طابو عينيها باليكا..كرضات الفيلفلة وماطيشة وزادت عليهم البصلة وهزات طاجين للبوطاجي لي مضصص بسيما وبدات تتدير فالعطرية لي معلقة فالرف المخصص ليها وذبان كيزنزن على راسها..دارت زيت ورداتو اتشحر..عاد مشات جمعات جلوف الخضرة ومسحات الدنيا..ردات شي تااما اطيب بغات توضا ووقفتت شادا حنكها كتفكر فحالها وكتقول ياربي تفكها..معندها فين تمشي وخصها تصبر الى بغات تقرا
سخن الما وهزات منو شوي فسطيلة ومشات توضات وخرجات تحت انظارهم..ختها بغات تنوض تحزرها وتطيب بخاطرها ولايني مقدراتش..الراجل عندها صعيب واخا تتحمر فيه عينيها مي تيقضي عليها بالهضرة وبتهديدو ليها بلي غيطلقها
مشات لصالون صلات لي فاتها طلبات الله كثير انه افرجها عليها وباقي معتقاتش روحعا بالماكلة عاد مشات تطل على طاحين مهمومة...لقاتو تشحر جبدات ربعة تالبيضات بلديين من الثلاجة هرساتهم فسوبيرا حركاتهم وخواتهم على الطاجين وغطاتو اطيب وجلسات فكىسي فالكوزينة محاملاش تمشي تجلس معاهم غيبقا انكر عليها والوح ليها الهضرة وهي طابت وعينيها طابو بالبكا..
زينب من نوع لي كدمع دغيا او مايسمى بالبكاايا جداا..دغيا تتبكي ودغيا تتهضر ومتقلبش على الانساان الى لدار ليها شي خاجة كغاف..تهز فقلبها وتسكت..أغلب حياتها دوزاتها مقموعة بهاد الكلمة ..لا حوايج شبعاتهم لا دوران شافتو لا ماكلة واعرة كلاتها ديما قانعة بالقليل على اساس واحد نهار غتخدم ودير الفلوس وتمشي ضور المغرب تشوف اكادير فاس كازا مكناس افران وتشري لي بغات فالحوايج..تعطي لمها ولختها ولختها لوخرا..صباارة تافاتت القيااس وكتشد فقلبها تاكتجيبها فراسها..الى تعصبات ولا نقلقات كتسكت ماشي من نوع لي يغوت ويهرس باش ابرد..كديرها مراا فشحاال وكتندم..لان الناس لي دايرين بيها كتعجبهم العام كامل ونهار زينب تقول لا اش هادشي وتغوت كتسما ممزيااناش فولات كتفضل انها تشكت وترد لقلبها ناسيا ان السبب لاول في الموت فالعالم ماشي هو القلب ولا ااسرطان ولا السيدا انما الستريس ونخبع فقلبك وكذلك ناسيا ان آرضاء الناس غاية لا تدرك

***
ناضت كتنهد شافت طاجين لقاتو طاب طفات عليه وبدات كتدي الخبز فشبيكتو والقرعة تالما باردة وسخونة وطبيقة فاش غتحط الطاجين عاد رجعات هزات الطاجين بزيف باش متحرقش..لقاتهم صايبو فبلاصتهم بيبداو

تصايب حسن فبلاصتو تيحنحن وفيديه فوطة تينش بها البرد..جالس جلسة معفرة والعرق نازل مع جبهتو..وحداه فاطمة مربعة رجليها وتتشوف فزينب..ومن جهتها ولادهم..عرات على طاجين وقطعات الخبز وبداو كياكلو ساكتين وتاهي تتاكل بشوي وساكتا الشهية مشات ليها..مكلات من لشمن وقيتة وجات فيها جوع وتسدات ليها شهية..تقريبا هي نقبات وبقات تتمضغ فالخبز حرفي هي باش متحبسش الماكلة واسولوها ولا تنوض وابدا عليها قلة الادب الناس مكينوضوش من فوق طبلة..مبقاش عندهاجهد لي سمع شي هضرة خرا وهي على سبة دغيا تتبكي
مناضو من حدا داك طاجين تاسالاو معاه..تكرع حسن وقال:في أدسووغ(خوي ليا نشرب)
مهزاتش فيه عينيها وجهها حمر وبلاصة الطرشة حمراا مصورين صبااعو..ماشي اول مرة اضربها..كيضربها مرا مرا الى طالع ليه دم..كيما كيضرب ولادو..يعني هو ماشي هي معاها داير هاكاك تامع ولادو
شرب وحط الغراف تالميكة وقال:الحمد لله 
فاطمة:(بغات ترطب شوي)زينب اينو اميم طاجيناد(زينب ديالي بنين هاد الطاجين)
زينب:(شافت فيها ورسمات بتسامة خفيفو بزز)بصاحتكم
مليكة:بنيين
زينب:بصحتك
حسن:(بالامازيغية)هزيه وجيبي شي تفاح الى كاين الى نسرطوه
هزاتو وجابت زيف تطبلة جمعات طبلة وحطات ليهم تفاحات مغسولين فشبيكة وموس ..بدا هو لول كيقشر وياكل تاسالا عاد عطاهم..اما هي عضاتها هاكاك كلاتها بجلوفها..جمعان الطبلة تاني ووقفاتها بجنب ومشات غسلات الماعن ونشفاتهم وهي كتنهد..عياات بجهد بغات هي تنعس..
مجات فين تكمل تالقات كل واحد فين صد..مهضرات مع حد ومشات لبيت تلفزة لقات ولاد ختها كل واحد شاد تليق تسرجات فتليق مخصص ليها وجرات عليها ايزار حطاتو ليها ختها وقالت:تيمنسيوين(تصبحو على خير)

جاوبوها وكلها تكا كيفلب على نعاس..طفات ضو من ساروت لي حدا راسها وتكات بجنب والدمعة فعينيها كبيرة محسات بيها تا طاحت على خدها..تلاوها دموع خرين..دمعة من دون صوت

وكيف لي أن أبكي بدون صوت
كأني أحزن بدون دموع
كيف لي أن أشكو همي لك وانت لا تدري
لاتدري أني أحزن يا أبي كلما تءكرت ان ااقدر من أبعدك
***
غفات على دموعها فحنكها ونيفها لي تخنق بالبكا..مافاقت هي على صوت تقرقيب فالدار..حلات عينيها مفزوعة عاد ناضت تصايبات بلاصتها وتتشوف الضلام لي محيط بيها..تنهدات حاطا يديها على صدرها..وسنعات راجل ختها كيسب كيف العادة على ااصباح ويلعن
هادي عادتو كيفيق على صباح ويسب والعن الى ملقاش هي سطيلة بلاصتها..رجعات تكات كتنهد وصوتو باقي مسموع فوذنيها وختها كذلك

حسن:(بالشلحة)واش انا ديما نبقا نقلب على السطيلة ولا شنوو؟؟اش تديرو فهاد الدار هاا تفووو زباانياات الكحلة
فاطمة:(بصوت منخافض)سكت سكت راه صباح هذا ياهاد الراجل..سير تال الجامع وتوضا مالك على حالتك
حسن:(خرج فيها عينيه وعاد مزاد فرعن وتيغوت ممسوق لا لناس ناعسة لا لسيدي زكري)على قلة الما هناا هااا..والله ثم والله غدا نلقا السطبلة ماشي فبلاصتها نهارك مطاع فيه شمش تفووو(دفعها وخرج لجامع كيسب وينزل كمام جلابتو عليه)خزيييت اش هاد الصبااح تفو تفو
خرج وردخ الباب تاقفزات زينب من بلاصتها وقالت:ياربي سلامة
طلقات وذنيها وسمعات حسو سقل هي تقرقيب فالكوزينة وناضت من فراشها ببيجامى تال التحت مجرجرة وشعرها مطلوق ..هزات قراصة صغيرة من فةق الطبلة وتمشات فظلام تاوصلات الباب وخرجات من البيت..
بان ليها ضو فالكوزينة عرفات ختها غتكون ناضت تزجد الفطور..لانه فعادة الامازيغ او سكان المناطق الجبلية او حتا شبه الحضرية كيغيقو فالصباح بكري اوجدو الفطور ولي عبارة عن الحريرة والقهوة..دخلات عليها لقاتها كتحرك فالكدرة وقالت بالشلحة:صباح الخير
تلفتات فاطمة لي كانت عاقدا غوباشتها وطلقاتها وقالت:صباح الخير ابنتي
قربات ليها باستها فكتفها وقالت بهدوء:خليها انا نكملها ييري صلي
فاطمة:هي سيري توضاي وصلي انا موضية 
زينب:واخا
مشات كتجر فرجليها جابت سطيلو من طواليط عمراتها بالما من المقراج سخون وتوجهات لطواليط لي كان تقليدية فيها كرسي جرانة مجلجلة وفيها روبيني وتحت منو سطل كحل وفوق منو شبيكة فاش محطوطة صابونى..توضات وخرجات تتنهد توجهات لله صلات الفجر والصبح ودعات ربي يخفف عليها كدعي وتبكي
زينب:ياربي عاوني ياربي راه عييت مايفييتش قاداا ياربي هءهءهء ياربي هذا هو الجهد ياربي
جمعات الزربية ومسحات دموعها وحيدات علبها العباية والشال باش صلات وخرجات لعند ختها لقاتها عمرات القهوة وعطات ريحتها فالدار..
جلسات حداها فكرسي تالميكة ونشرات رجليها وساكتة
فاطمة:تاتبيرت(الحمامة)مالك مرجعتيش تنعسي
زينب:(تنهدات)والو..طار علي نعااس
فاطمة:(شافت فيها بنظرة شك)علاش؟؟(حطات زلافا تالحريرة من يديها)باقي مقلقة من البارح؟؟
قلبات وجهها لجيهة شرجم صغير خارج من الكوزينة ضارب فيها الهوا تاع الفجر لي يخلو من الضجيج ومن الكربون
كان سكوتها دليل على انها باقي شادا فخاطرها دموعها تحجرو فعينيها وسكتات مابقات قادرة على والو باقي

محكراتش عليها فاطمة باقي حدها ناضت من بلصتها وهزات زلافة من الشبكة الزىقا لي فيها لماعن..عمرات ليها زلافة تالحربرة تاع دشيشة باقي كتفوور دارت فيها قبسة تالملحة وداتها ليها تتخوض فيها بمغرف تالفضة ..حطاتها قدامها وقالت :شربي شربي الحريرة..
تلفتات ليها زينب بحزن وشافت فيها مكسورة عاد حنات راسها على الزلافا هزانها تتشرب منها بشوي وتشوف فشرجم تا وصلات فيها نص وتسمع حس الباب تحل والصوت ديال حسن كيحمحم بجهد مامسوق لا لي نااعس لا لي فايق..عندو هو فاق خص كلشي افيق
زيرات على زلافة لي سخونة ومبقاتش جغماات منها..محاملاش تشوف فيه بتاتا..بقات مدورا وجهها جيهة الشرجم وقلبها مقبوط عليها تاوقف عليهم فالكوزبنة..شافها وهز حاجبو ومهضرش حدو جاب كرسي تالميكة فوقو خنشة معمرا بالحوايج كيجلسو فوقها..فرق رجليه ودار عليهم يديه..كيطلع فيها ويهبط مغوبش وهي جالسا على لعافيا عارفاه حاضيها ومتوترة خافتو يقول شي كلمة ساعا مقال والو حدو حم حم وقال موجه لكلام لفاطمة:اري شي فطور الى كااين
ناضت حانيا راس خوات ليه الحريرة وجابتها ليه تتفور..شدها وبدا كيشرب فيها ويدير الصوت
حسن:شوووووو الله شووووو الله(كيشرب)

زبنب سقلات ومابقات جغمات شي جغمة من الزلافة وعراقت فيديها حيت سخوونة..وتا فاطمة مدواتش فضلات تسكن حيت حسن فمو كابينا خصو هي علايااش اهضر
حطات الزلافة وقالت موجهة كلامها لخنها وشفارها كيرمشو بزربة:نوض نعجن
فاطمة:بااقي الحااال
نطق حسن :لاش باقي الحال..الفجر ووذن اش تتسناو..خزيت تفوو نوضي عجني 
ناضت مستسلمة متلاتش سولات ختها كلشي سيد كيدخل فيه العجينة والنسياق وكلشي..وهذا طبعو من نهار لول
تحنات تحت لبوطاجي هزات خاميتو صغيرة فالاخضر وكانو بزاف تالحوايح..قصرية طبك بيدو تزيت المهراز

جبدات قصرية تالطين قهوية ومدات يديها لبرميل تالدقيق هزات منو غربال صغير غربلات فيه دقيق وهزات القصريو لي جاتها ثقيلة وكتعافر معاه حطاتها فوق البوطاجي ودارت الخميرة والملحى ومشات بغات ترد الما لقاتو سخون..دفاتو وبدات تتعجن وتدلك فالعجينة بزربة وجبهتها عرقاات تحت نظرات راجل ختها لي كيلوي فمو تيقلب مايقول
سالات وكرصاتها دارت منها خبز المقلو باش افطرو وجمعات روينة وغسلات يديها باش طيبو
فاطمة:اجي ازنوبة تفطري وكملي
زينب:لا معليش نطيبو ونفطر
حسن:(بالامازيغية)غنبقا انا ديما نقول ليكن دويو بالشلحة واش متترضاوش بيها يخ تفوو هي تعلمتو جوج كليمات بالعربية وليتو تهضرو هي بيها مراضيبنش بشلحة مزال
فاطمة:ياربي سلامة..مالك اهاد ااراجل
وقف مغوبش وقال:تريكة نااقصة تفووو تفووو خزييت يالاطيف
خرج من الكوزينة كيسب والعن وتوجهو للكوري ديالو لي فيه البقر فاش كيتاجر..فحين زينب تنهدات وكملات الخبز طيباتو وحطاتو فطبسيل تالقزدير سخون زمفشفش ومقالو عليه بطبوط تا كان نيت بطبوط مفشفش ومبطبط..

مع طلوع الضو وشروق الشمس كانت سالات وحطات طبيلة صغيرة فقاع دار تالخشب حطان فيها صينية فيها بريق تالقهوة وربهة تالكيساان وجابت جوج طباسل صغار واحد فيه زيت زيتون الاصيلة وواحد فيه زيتون كحل مع الخبز لي عجنات
فاقت مليكة بنت ختها وخوها غسلو وجههم وجاو نظامو ليهم فالفطور..خوات ختها القهوة مكشكشة وريحتها عاطيا حيت معطرة وعادبحليب لبلاد
وفرقات على كل واحد كاسو
مليكة:دغيا أينا بينمشي نلبس باقي
فاطمة:شو اتا (بلاتي علبك)
زينب:زوينة قهوتك الالة فااطيم
فاطمة:بصحتك
عمر:خالتي نرجع اايوم وصايبي معايا تماريين
زينب:(بابتسامة)ايييه علاش لا هههه
مليكة:وانا الانشاء تاع البارح ماباقيش صايبناه
زينب:(تفكرات اابارح)نصايبوه اليوم انا مقاريااش صافي
مليكة:(بتاسمات ورتافعو حنوكها الغلاض)واخا ههه
فطرو بيناتهم كيهضرو وناضو دراري البسو حوايجهم باذ امشيو للمدرسة تاتحل باب دار ودخل منو حسن كبهضر مع شي حد ويرجب بالشلحة:مرحبا مرحباا سلالة عبوووش أس مقورن أيااد(مرحبا مرحبا بالالة عيشة نهار كبير هذا)

دخلات مرا كبيرة نوعا ماا كلها مكمشة فالوجه دايرا وشم فذقنها وفجبهتها لابسا جلابة مووف مغلوق مع تقاشر فالكحل سخونين ديال شتوا خاشياهم فصابو كحل ودايرا خرقة فالاسود مبينة القتيب الحمر لي دايرا من لتحت وهازا شاكوش فكتافها..كانت زوينة رغم شرف..
تبسمات ليه عويشة وقالت:تنمرت

زينب وسعات عينيها ملي شافتها وضهرات بتسامة على وجهها بفرحة زناضت قافزة من بلاصتها متوجهة لعندها وقالت:اييناااا(ماما)
باقي ماكاوباتهتش تلاحت عليها بتعنيقة كنززات علييها مبقاات طلقاات..وتا مها ضورات سديها على ظهر بنتها راسمة بتسامة على وجهها فرحانة بيها بسيف وهي شهور مشافتها
اما زينب كانت لا تقل عنها فرحا..معنقاها وكتضحك فرحانة بييها موحشااها بزااف كيف لا وهي لي بقات ليها من أصلها
عيشة:(كتمسح على راسها وتهضر بالامازيغية)فكيغاام رضاا فكيغاام رضاا أيلي(يعطيك الرضى ابنتي)
زينب:(باست لمها راسها ويديها بلهفة)توحشتك توحشتك أمييي
عيشة(مسحات على وجهها)تاتا ابنتي
عاوداات عنقاتها مسخاتش بيها بتاتا..تبوس الراس واليدين وعيشة عاجبها الحاال حيت زينب عي الحنينة فبناتها بجوج..اما حسن راه واقف داير يديه ورا ظهرو مسبق كرشو كي الحاملة..
جات فاطمة باست ليها ىاسها وقالت بالشلحة:لالا عبوووش(ختصار لاسم عيشة بشلحة)لباس عليك كيدايرة
عيشة:(نحمدو الله ونشكرووه)
حسن:(بصوت غليض وعاجبو ابان قدامها)واش غنخليو المرة هنا دخلوها للبيت
جرات زينب مها بفرحة والابتسامة عريضة على فمها مبينة فرحتها بيها..شهور ماشافتهاش بحكم معا فالبلاد ومكتنزلش بزااف مقابلة بقيراتها ونعيجاتها ومعاها رقيو بنتها لي مطلقة بجوج ولاد..
دخلوها للصالون لي كان عبارة عن بيت مفرش بتلوقان تالبونج القاسح وفيه طلامط نقيين فالخزي داخل ليه شوي تضو من شرجم..خيدات عبوش صابووها وسمات الله ودخلات وزينب لاصقا حداها
جلسو وجلساا حداها وقالت بشلحة بصوت حنين وعينيها كيضورو على تقاسيم وجه مها لي بهتو زماان..التجاعيد عند عينيها وجبهتها والشمش لي ضل تسرخ فيها راه مكحلاها
زينب:توحشتك أمي توحشاك بزااف..فيناهي رقية علاش مجاتش معاااك؟؟
عيشة:جيت انا الى جينا بجوج شكون بيحلب البقرة فالصبااح واعطي الحليب لدار الحليب
زينب:(باست يدين مها بحب)فيك البراكة أمي فيك البركة..كيغاديا مع دنياا وكيدايرين خوالي وعمي لباس عليهم
عيشة:بخيير وعلى خيرر..سلم عليك خالك علي بزااف وراه العشية بيجي اوا وداك عمك موحمااد الله يديه ولد الحراام
حسن(لي جلس فاص معاهم ومستد مخدة على مرفقو واليد لوخرا طالقها فوق رجليه لي طالقها )باقي ماهداه الله داك سيد اتردع؟؟
عيشة:عاد مزايد فييه..سيد كبر وهتر ولا تيتعاند مع الجماعة تاولا تاحد ماحاملو

فاطمة:لا حول ولا قوة الا بالله..داك رااجل مداير باش الاقي الله
عيشة:خلييه هاكاك تايموت ياابس اصلا بقاو فيه هي الغظام ولللسان بيت ربي يعطيه شي مرضة تشتت ليه الصحة كثر ماهي مشتتى
زينب:اوهو أمي حشومة رااه عمي هذااك حشومة

عيشة:(خزرات فيها)اوا الى عمك طلعي عندو وبقاي معاه واحد اليوماين وتفرجي..داك لي تتقولي عليه عمي راه واكلك فحق بااك(ورلتها يديها كتحسب ليها)لا زيتوون عاطيك منو لا داار مخلييك فيها لا والو..ساكن فدار الوراثة ولي صلحها بااك الله يرحمو ومتع فيها بوحدو ميقدرش زعما هاد عمك اخشم على عرضو واقول شي نهار عيب وعار هاد مرت خويا ندي ليها هي جوج بيضات ونص قرعة تزيت..واكل حقك ابنتي اما كون دوك الزيتونات ديالك
زينب:(كمشات وجهها بحزن)اودي الله يساامح مغيديهمش معااه..الله بهديه انا مسامحا لييه
عيشة:اوودي الله يعقوو عليه..لا عيد معاه لا رمضان ديما منغصها فيا
فاطمى:اوا اش بديري داكشي لي عطا فيه الله..ولي تياكل حق ليتامى راه عمروو اربح شحال ما جلس بيلقا فعلو
عيشة:مكاين لي عبر قدك نتي لي شديتي حقك فحياة بااك..مترزات هي هاد المسكينة(حطات يديها على كتف زينب)لي خلاعا باها بين ذيااب.مخلاوليها تا باش تقراا

تغرغرو غينين زينب فاش ذكرو باها وكتقول ديما كون بقا بابا منشيش عند حسن نقرا عندو كون كااري لياا كون بقا باا كون راني كي نااس مبرعة فدارنا وكون مي متفيقش الصباح تقلب لارض وتحلي البقرة باش تبيع حليبها وتجيب لينا مناكلو
شافت فاطمة فزينب لقات دموعها شقو طريقهم فوجها وكمشات وجهها بحزن وحطات يديها على راسها وقالت بشلحة:اش هاد صباح يا سيدي ربي واا زينب الله يعطيك الرضا براااكاا
شافو فيها كاملين لقااةها تتبكي..جراتها مها عنقاتها وتدوز على كتفها وقالت بشلحة:متبكييش متبكييش بيجيب ليه الله شي مصيبة اخلص على فعايلو..متبكييش 
حسن:(حم حم)زينب واا زينب براكا ابنتي نوضي وجدي لمك الفكور راه جايا بكري وتلقاي من حريرة الفجر
فاطمى:(بملامح حزينة)هي خليها انا نوجد الفطور
خرجات من حضن مها ومسحات دموع وقالت بصوت مخنوق:لا لا نوض نصايبو انااا(شافت فمها بعينين باكيا وبتسامة متخللة وجها)نصلق ليك البيض امي
عيشة:صلقييه وراه شوي تزبدة وواحد القرعة تزييت جبتهم ليكم..بيت نجسب كثر ولكن الله غالب
فاطمة:ويلي الالة واش بيناتنا جلسي مرحباا بيييك
حسن:الله اودي الالة عبووش دارك هادي
ناضت زينب كتمسح فدموعها وهزات البيض والزيت والزبدة من الصاك تاع مها ومشات للكوزينة رضات البيض اتسلق وجمعات الماعن تالفطوور تاعهم..رضات الماا وعمرات اتاي منعنع مشحر على حقو وطريقو دارتو فصينية برجليين ومعاه كيساان مزوقين جبداتهم حداد وداتهم ليهم للصالون لقاتهم مجمعين على حال واحوال ناس لبلاد..حسن كيسولها عليهم وعويشة تسرسر لييه وتعاود مخلاو فمن عضرو
والابتسامة مخطاتش بتاتا فرحانة بمها..قشرات البيض وقطعاتو ودارتو فطبسيل مع زيت العود والكامون والملحة وداتهم فصينية مع زيت وزينوون حطاتهم بحب وقالت:مي فطريي
خوات فاطنة اتاي ومداتو ليهم وبداو كياكلو ويهضؤو وزينب هي كتفرنس وتعاود
عويشة:امدرا كيغاديا مع القراية؟؟مزال كاع مابغات تسالي
زينب:باقي ليا العام جااي صاافي ععه(بفرحة)وندفع نكون استادى عهه
حسن:(جغم من كاسو)واايلي على استاذة كاع مولاوعا لي نيت ونيت وعندهم فجيبهم فلوس ضحيحة..
فاطمة:لواع لوااه..زينب بتولي استاذة ان شاء الله
عيشة:اودي راه هي دايرا ليك لخاطر ولخالك اما قراية المدينة معاحباانييش..نتي هنا وانا لهييه معارفاك كي.دايرا
حسن:هي دايا حنا متنعاملوهاش مزياان ولا ؟؟
عيشة:(ضحكات فوجهو)حاشا حاشا اسي حسن ..خيرك علي ساابق نتا مول الخير..قريتيها عندك الله يجازيك بخير ولايني راه الكبدة صعيبة..تنبقا نخمم فيها بزااف
فاطمة:ماعندو ميوقغ ليها خليوها تقرا ماحدها بغات تقراا..وبا الله يرحمو كيموت واوصي عليها بنتي بنتي الى خصرتي ليها خاطرها راه ميسمخ لييك
عيشة:مااقلت والو ولاكن تكمل القراية ترجع فحالها تحلس معانا
حسن:كضيغي فالوقت وصافي..سيري تعلمي ماينفعك وتزوحي وديري وليداتك كبريهم..قريتي الله يجعل اابركة..تتعرفي تهضري وتقراي وتصلي هذا هو الحد تالقراية تالبنت اما الخدمة صعيبة عليك
زينب:ولاكن..
قاطعاتها مها:مكذبش..انا جاني هي جلسي فحالك(حطات يديها على ظهرها كتسايس معاها)تبارك الله قريتي وتتعرفي لفرونسي وتتعرفي تكتبي براكا علييك..هذا هو جهد رجعي لداركم نفرح بييك
حسن:(فرنس)فرحي بيها هنا نييت هههع 
عويشة:(بابتسامة خجولة)هي كاينا شي حاجة؟؟
حسن:ايييه موجود الخير..تبارك الله زينب معروفة هنا بالصواب والاداب والتربية وكلشي تيشكرها وشحال من واحد جا دوا فيها ولايني(حط يدو على صدرو كيشكر فراسو)تاواحد ماجاني استاهلها بحال الحسين ولد خووياا..تبارك الله قرا تاهو ومحابش الله فالخدمة وراه خدام مع معاه فالبهاايم وتيضل اهضر عليها نااوي الحلال
غويشة:واايلي هههه ولد براهيم نهه تبارك الله معندي منقول
فاطمى:(قاطعاتهم)ارا متخممو راه مغتزوجش بهادا ولد خوك

قاطعاتهم فاطمة:لالة عبووش نااس تيطلعو الفوق ماش تينزلو لتحت..لحسن ميصلاحش لختي وزايدون زينب مبغاتش تزوج
حسن:(تصايب فالجلسة وخرج فيها عينيه)عالما علييها ؟؟هي دابت ولد خوياا ماشي شي حاجة(شاف فعيشة)شوفي الالة عبووش الحسين راه بداارو مبنية هاهي ورا دارنا وكيصلح فيها دابا ومعزولة على واليديه..وخداام بخدمتو مزياان مكيمي مكيشرب اش باقي بغات؟؟
عيشة:(شافت فزينب لي حانيا راس محاملاش اموقف)اوا اش قلتي؟؟
زينب:(بصوت منخافض)بيت نقرا أمي
عيشة:(غوبشاات)بقاي تقراي تا ماياقي اديها فيك حد خزيييت
حسن:غتندمي غتندمي مزيااان
فاطمة:خليو عليك البنت..زينب نوضي ابنتي هزي الماعن غسليهم وردي الغداا
وبالفعل تفكاات وناضت حزينة هزات الماعن متقدرش تغوت وتقول واش نتوما تسطيتو انا باغا نقرا وعاد الحسين كولو مسخ وكيعطعط بريحة البهايم ومكنحملووش..خلات هادشي فخاطرها حيت من صغرها تعلماات على يد باها متهزش العين فلي كبر منها وسكتات

حسن:اوديي ففف اش هاد جييل مبقا بغا سترة وتانتي الالة عبووش مالكي متزيريها..جلسي معاها وحمري فيها عينيك وقولي ليها دييه واش هي مسخوطة غتخسر ليك
عيشة:أسي حسن راه بنتي وانا عارفاها مكتمشيش هاكاك..زينب راه هي فرخة دغيا تتبكي وتطيخ والى خسر ليها خاطرها وتفقصات كترجع فصحتها راك عارفها بلا منعاود ليك
فاطمة:لالة عبووش خليو البنت تدير اش بغاات..تقرا حسن ليها اش نفع زواج زقية باش انفعها هي؟؟المرض والفقصة تا ولات تاتبان كبر من عمرها(حطات يديها على وذنها بتحذير)ها وذني منكم الى بززتو عليها شي حاجة منسمحس ليكن وعار باا عليكم راه تيموت وفمو زينب وشهادة
طلع لحسن دم على هضرتها ونهض فيها وقال:نووضي الله ينزل عليك لعنااات..مباغا الخير متجريش فيه..نووضي لكوزينتك قبل مانورييك فعايلك
نتافضات فاطمة بزربة وناضت مخلوعة كتكمكم وخلاتهم تيعضروو تا قلبو موضوع زينب

هاد الاخيرة لي كانت تتغسل المااعن تاجات غندها فاطمة وقالت بلا سلام:زيينب شوفي أختي الا داك الحسين متدييهش والى ديتيه مانا ختك مانتي ختي..الى ديتيه عمر فمي اجي فمك ونساي واش غندك شي ختك
زينب:(تنهدات)مابغييتش نتزوج مابغييتش بغيت نقرا
فاطمة:قراي قراااي حسن ليك..هذاك الحلوف بيخرج عليك..كون مليكة بلاصتك والله تا يقلب عليه الكوري تالبهايم راه شرااني
زينب:(حزنات وعينيها غرغرو)وعلاش انا بغا يعطييني؟؟
فاطمة:اللع يعطيك شي دقاا ان شاء الله..شوفي مك واقف ليها عار بااك داكشي باش متقدرش تبزز عليك..نااس كيزيدو لقدام وهوما لور..تيشوفو هي فلووس الحسين مكيشوفوهش كيداير..الى جلس وسط نااس افقصك..قراي ونساي عليك هادشي مال زواج بيزيدك شي حاجة نهار تكوني نيت باغا تزوجي تي لي غتجيبيه ماشي تسناي حسن اجيبو لييك(عنقاتها)بقيتي ليا من باا ومنفرطش فيك..ماشي انا جوجوني صغيرة اغصبووك تانتي..هي موو راه تجبد فيك الحمااق
زينب:ياااربييي(قالتها بحرقة)
فاطمة:كملي شغلك ومتديهاش فيهم..ونصبي لينا شي طاجيين زويين من يدييك..ادك بنينة
تبسمات زينب فوحهها وقالت:واخا واخا
كملات زينب شغلها وجبدات طاجين تالحديد قاسح وبدات تتنصب ودندن والراديو حداها مطلوقا فيه اغنية بشلحة...رضاتو اطييب وجمعات الروينة وهي تدخل مها لي كانت محيدا حلابتها ولابسا بيجامة فالزرق مغلووق كم وطويلة ومحزما بتخميلة(طابلية)والشدة فراسها..حمحمات وتلفتات ايها زينب بابتسامة وقالت:ايناا
عطاتها كرسي صغير جلساات علييه تتعجز وتذكر اسم الله

زينب:(كتمسح بوطاجي)درت ليك طاجيين زوين أ ينا
عيشة:عطيك الرضا ابنتي..
زينب:توحشت ياسين ويحيى كون هي جبتهم
عيشة:راه جيت نتساراح منهم ففف قباح قبااح جنون صافي

ضحكات زينب بعذوية وقالت:دراري صغاار😂😂
دخلات فاطمة وجمعات معاهم تاهي والطاجين كيطيب تا وذن الظهر وناضو صلاو ورجعو تجمعو فالبيت نيهضرو واتعاودو على لحال والاحوال وهضرة تجيب هضرة..اتعادو على كلشي وزينب مخشبيا حدا مها
تارجع حسن برفقتو ضيف عزيز وهو علي خو عيشة ولي هرتكو زماان..راجل كببير وضهرو تحناا سمر شوي بفعل شمش لابس جلابة فالزيتي وتحت منها فوقية مع صبااط مغبر وسروال موال تالثوب وداير طاقية خفيفة على راسو وبشوش من اللحظة الاولى تحبو..نقزات زينب بحال شي درية صغيرة لغندو عنقاااتو بحرارة وقالت :خليينووو
علي:(بشلحة)ايهتاي على لحمامة ههههه كبرتي شوي؟؟
زينب:(باست راسو ونطقات بخجل)شوي عهه(باست يديه)توحشتك اخالي
علي:اعطيك الرضا المرضية الله يغطيك برضا وافرشك بيع المرضية بنت المرضي
ضحكات زينب بفرحة وعنقااتو تاني ودخلات معاه للصالون سلمو عليه كامليين وجلس معاهم كيهضرو
علي"اوا هاذا ماكام..زينب كيدايرا مع شي قراية ابنتي؟؟
زينب:(بابتسامة)الحمد لله
علي"الله يسر ليك ابنتي..قراي قرااي لقراية زيينة وانفعك
فاطمة:الله يجيب لي يقول الخق حنا لي ماقرينا راه بقينا فدار غفلوون
علي:اوا معلييش كلها وقدروو واش مكتب لييه الله
حسن:زيينب نوضي حطي الغداا راه خالك غياا
ناضت تلفانة وقالت:سمخ ليا نسييت اخالي ههه غتكون جعتي

علي:الى كان شي طاجيين بنيين والله منتقلق هههه جري حريي
مشات كضحك لاكوزينة من ديما علي كيفوج عليها بهضرتو مقشب وكيضحك والى جلسك حداه ابقا اتعاود معاك على الاستعمار وعلى التواريخ لقداام وفينما تلف ليك شي راجل فالبلاد كيعرفو وعندو حس فكاهي خطير..كيضحكك واضحك معاك وطيب طيب تافات القيااس
تبعها بعينيه كيضحك وقال:مررضيية مرضيية بنت المرضي
عيشة:(بفتخار)اييييه
دخلو ولاد قاطمة من المدرسة سلمو على علي اما عيشة شافوها صبااخ..وبدا تيضحك معاهم واقشب وجبد من جيبو ميكة عامرة بالفانيد وتوفيتا وقال:هااكو هااكوو هعهه
شدها عمر فرحان وقال:ههههه مكتنسااش 
علي:اشيطاان راه هي كبير ماشي مريض
باسو على كتفو بجوح وبقاو حالسين معاهم ونطقات فاطمة:لاش شقيتي راسك أسي علي
علي"لا مكاين والو..بحال ولادي 
جات زينب عطاتهم اغسلو فمغسل تالميكة فزرق ومدات ليهم الفوطة مسحو عاد جابت طااجين لي ريحتو قالبا دار والخبز والما وتجمعو عليه تياكلووه ويتبننو وعلي تيشكر فيها واعاود ومكاين هي يعطيك الرضا من عندو..سالاو وغسلات ليهم تاني ومشات كتجمع لمااعن وتغسلهم وبقاو هوما كيهضرو تا نطق حسن:اوا الحاج علي بينا نشاورووك
علي:باقي مججيت عههه اش كااين؟؟
حسن:تتعرف الحسين ولد خوياا
هي نطقها وهي تشد فاطمة حنكها وقالت بتذمر بشلحة:واش مبيتيش تنساا خلاص؟؟
خزر فيها وقال:دخلي سوق راسك زينب راه بحال بنتي وكبرات على يدي ومغنبغبش ليها شي حاجة خايبا واش اسي علي انا غنبغي لوحدا فمقام ولادي الخايب؟؟
علي:اوهو حاشا ولله حاشا..ولايني اش كااين؟؟
عيشة:هاد الحسين جا خطب فزينب بنتي وبغينا نشاورووك
علي:تشاوروني؟؟انا لي غنتزوح بيه هااا
ضحكات مليكة وعمر بشوي حيت محشمش وقالها وعند شلوخ خاصة الزواج عيب اتهضر فيه..خزر فيهم باهم وقال بغضب:تهزو علي فحالكم
خرجو كيزربو وادردبو مخلينهم كيشوفو فيه تاعاود نطق حسن:لا اش بان لييك؟؟.
جمع علي ملامحو وضحكتو وقال بجدية؛بيتوو ريي وشوااري؟؟
غيشة:اييه اخويا مشاورناك الى وبينا ريك وشوارك راك نتا الكبير
علي:(بحدة)لا
حسن:(طلع حاجبو)وعلاش؟؟السيد فيه شي عيب
علي:ولد خوك مافيه تاعييب راجل وكامل ولايني بنت ختي مادياالووش
فاطمة:(بتاسمات)الله يجيب منيقول الحق
خزر فيها حسن بغضب وقلبات وجهها عليه ونطق:علاش؟؟شي حاجة كثيرة عليه
علي:حسن تتعرفني وانعرفك..زيينب ماحدها مازال مكملاتش قرايتها ومخدمااتش والله لتزوجاات
عيشة:(بخوف)ويلي اخويا والحلوف لاش؟؟توقف عليها فرزقها
علي:(غوبش)شوفي نتي نقوليك هاودني منك راه عندك عقل فشكل..البنت مابغاتش تجوج مغتجوجش خليوها عليكم
حسن:نديرو خطبة حسن راه متلقا ماحسن منوو
علي:(بحدة)عطييه بنتك اسيدي والى باغي العرس عرس ببنتك وقيل عليك بنت المرحووم لي لحم كتافك من خيرو
تصايب حسن فالجلسة وقال:واحيت دار فيا خيير كببير وتعاون معايا بغيت نتهلا ليه فيها ونزوجها أخير واحد عندنا لي يديرها فعيينيه واتهلا فيها ومايخصصها من والو واش بنت ليك عطيتها لشي خمااس ولا؟؟راه بفلووسوو ميخسرش ليها ومرضي مرضي بحالها
علي:الى بيتي دير خير ديرو فيها وخليها تكمل قرايتها..باها بغاها تقرا توصل تدير شي حاجة فيديها..بغيتي ترد خير بوجمعة قريها ووصلها وغتكون رديتي الخير ووفيتي لهييه والى على لفلوس راه داكشي لي مخلي ليها باها وواكلها فيه عمها تبيع منو هي شوي تعييش مزياانة ميخصها خير
عيشة:تالين اخووياا راه الحمل كيثقال وانا مدايمااش ليها؟؟غدا ولا بعدو نمووت ولمن نخلييها
علي:(نهض فيها)مالها ماعندها تالي ولا والي..انا فين مشييت وعمامها فين مشاو وختها هاهي(شير ففاطمة)
حسن:واش دايميين ليها؟؟
علي:معرفنا شكون ساابق دابا نييت نتا تموت بلاصتك ومتحس..تقاااو الله وفوتو عليكم البنت 
تعصب حسن ومحملش الموقف وقال:دابا حنا ولينا خايبين ياك أسي علي؟؟
علي:غتخيااب الى حرمتيها من القراية
حسن:(بغضب)البنت القيل عليها كثار..واش لي كتمشي من صباح تاليل فالمدينة معارفينها فين مشاات وتجي تقوليك قاريا تيقها؟؟
علي:انا مثيقها وكلنا مثيقنيها زينب دريويشة وتتمشي جنب الحيط ونتا عارفها مديالش داكشي..انا لي تيهمني هو كل عام تنسولها اش درتي تتقول ليا نجحت والسلام وعليكم شي حاجة خراا اسي حسن؟؟
حسن:وانا لي سمعتي وعندي البنت اش بيقولو علي الناااس؟؟
عيشة:لا اسي حسن بنتي وعارفاها مديرش شي خاحة طيح راس بااها لارض درويييشة
حسن:ماقلتش لا دروييشة ولايني نااس مدراوش..كيضلو اهضرو فيها فين مشاات ومالها تعطلات اش نقول انا نبقا نشرح ليهم النااس راه تتقراا..عندي بنت وخايف عليها اتسد رزقها
علي"من لخر واش ماباقيش باغيها تقرا عندك ولا شنوو؟؟
حسن:الله يهديك اش هاد الهضرةراه بنت المرحوم بحال بنتي واش غنجري عليها؟؟
خرج فيه علي عينيه وقال؛اوا ولاش هاد الهضرة؟؟
حسن:اوديي(قلب وجهو كيسوط)لا حول ولا قوة الا بالله
علي:تااقاا الله راه عندك البنت تاقاا الله والى مقادرش عليها انا نكري ليها فلمدينة
تلفت ليه حسن بزربة وقال بنبرة هادئة بحالا هادشي لاش باغي يوصل

حسن:الله يهديك
علي:الله يهديك نتا..عندك بنتك وخفتي عليها الله يعاونك ولايني باش تعطي بنت ختي لداك ولد خووك لااا
حسن:أسي علي ماشي هاكاك..
قاطعو:صافي هضرة وحدا تقالت البنت غتمشي تكمل قرايتها وغتقرا فالمدينة وتعيش تماا..الله يجاويك بالخير شديتيها عندك خمس سنين الله يجازيك بالخير
حسن:اش وصلنا لهاد الهضرة اسي علي ماعندها فين تمشي
علي:وصلناا لييها...شوفني نقوليك انا راجل حقااني وكنعطي لكل واحد حقو وانا عارف ونتا عارف لخير لي صرف فينا بااها..كلنا من شاتوو ونعسنا فداارو ومخصنا تاخير وعارفو تيمووت ويقول بنتي بنتي وباغيها تقرا ومن ديما تيقول زينب استاذة وباغي تزوجها!!
حسن:كون بقا باها كون زوحها دابا
علي:(بحزم)قسما بالله والله كبر مني ومنك أحسن الى زوجها ولزوجها..معزتها عندو كبييرة
حسن:لا اله الا الله
فاطمة:(تدخلات)نعلو الشيطان اسي علي..حسن هي قال ويلي البنت فين غتمشي
علي:نكري ليها تاتكمل عامها ويكون خيير
عيشة:اويلي اخويا انا بالي مشوش وهي فدار ختها واحصبله بوحدها(حركات صبعها بنفي)اوهو اوهووو اوهو واخا نعرف نربطها حدايا متمشي بووحدها

ضرب فيها علي واخد تخنزيرة تالغدايد وقال:ربطيها حدااك تاتموت ديري ليها كيدرتي فاش مخليتيهاش تقرااي شوفي مايجيك مليح الى هاد البنت جعدات من القراية بلا خاطرها عمركي أعبووش متجي عندي ولا تحاديني مانتي ختي مانا خوووك
عيشة:أ خويا لاش وصلنا لهادشي؟؟هي تنهضرو ممجلساهاش خليها تقرا تاتشبع ماحبستهاش(شدات راسها)وااكواك اش هذا
فاطمة:صافي نعلو ااشيطاان صافي..سي علي خليها عندنا تقرا تكمل عامها راه ختي هاديك
شاف فيها حسن بتخنزيرة ديال الله يقطع حسك وكلشي رد ليه لبال واولهم علي لي خزر فيه وقال:فاطمة مكتعاود هي صلاة عالنبي
عيشة:ياا خوووياا ياا خوياا راه مرااكش صعيبة
علي:وشنو شنو؟؟(بغضب)اش نديرو؟؟
فاطمة:خليوها عندنا عفالك
حسن:(نطق دغيا)اجي ياك عندها عمها فمرااكش ديوها تقرا عندو
عيشة:اويلي على عمها لا لا محال اقبل
علي:(بهدوء)علاش لي مايقبلش..عزيزة عندو واش فيها الى خلاها عندو عاام راه بنت خووه هاديك
فاطمة:راه ميبغيش اهز همها
علي:مالو اش بيدير كااع انا نهضر معااه ونيت باش تكون لمدرسة قريبا ليها
عيشة:والى مقبلش؟؟
علي:سي العربي الله يعمرها داار وعزيزة عندو ميقولش لا
عيشة:الله واعلم بنادم كيتسيف
حسن:محال اقول لا..عيطو ليه سولوه حسن هو لول
خزر فيه علي ومسح على وجهو وقال:عمها هذاك ميقولش لا والى مبغاش انا نكري ليها وباشماكان نصبر معاها تاتقرا وتخدم 
فاطمة:(بحزن)عفاا اخالي علي خليوها عندناا راه ظريويشة تدوز عليها تما
علي:راه بتمشي عند عمها ماشي لبراني(شاف فحسن كيمعني عليه)سالات الهضرة والصلاة على نبي برااكا
عيشة:لي بان لييك اخوووياا فففف

سكتو مورااها كلهم مابقاوش هضرو من غير صوت انفاسهم لي كيتسمع..وعلي مزال مغوبش فحسن لي تكا برااخة على مرفقو وفاطمة تتلوي فراسها وتفكر لحال ختها
اما فحدا الباب راه كانت زغبية تتسمع كلشي ودموعها على خدها سيالة..ونفس فيها تقطعات سمعات كل كلمة قالها حسن ومها وسمعات دفاع خالها عليها وكذلك ختها...تقبض عليها قلبها وطلقات تنهيدة حاارة مع دموع غزيرة على حنوكها ..مسحاتهم دغيا ومشات تتزرب للكوزينة وتبكي..حطات يديها على لبوطاجي وخشات راسها بين كتافها تتشهق وتنخصص ونفس مزير فيها..كرهات راسها وحيااتها لي تضحك نهار وتهجرو شهوراا..كانت غدخل عندهم وتقول ليهم صافي نرجع للبلاد وبلاش من القراية ولايني تفكرات باها لي باغيها تقرا وتولي استاذة ورجعات للور..بكاات تااشبعات وطلقات روبيني فالكوزينة غسلات وجهها مزياان ونشفاتو ببيجامتها 

عينيها منفوخيين بالبكاا وخدها سخون..جلسات على كرسي شادا حنكها تتنهد وتطلب لله اشوف من حالها تا سمعات اسمها بصوت ختها وناضت نتافضاات مسحات وجهها ونشات على راسها باش متعيقش
خرجات راسما باستسامة باهتة على ثغرها لقاتهم واقفين فقاع داار غيودعو علي لي كانو ملامح وجهو غريبة ومعاجبو حاال..تعانقات معاه وقالت بشلحة:صافي أخالي مشيتي؟؟
علي:(ببتسامة)يغطيك الرضا ابنتي يعطيك الرضا
زينب:بقا معانا شوي
علي:معلييش مرا خرا تهلاي فرااسك مزياان(جبد من جيبو فلوس)هاكي 
زينب:(بعدات يديها بخجل مبغاتش تشدهم )لا لا اخالي والله تاعندي
علي:ههه شدي هادي هي تضويرة خاالك الله يرضي عليك(دارهم ليها فيديها)شري شي حاجة لبغيتيها
زينب:(باست يديه)لهلا يخطيك الله يخليك لينا
علي:امين ياله الله يعاونكم..عبووش دابا نرد عليك الخبار
عيشة:(حركات راسها)ان شاء الله الله يوصلك على خير
فاطمة:سلم عليهم
علي:مبلغ الله يعاونكم
حسن:زيد نديك تال حدا المركووب
مجاوبووش خرج وخرج معاه حسن مخليهم واقفين فقاع دار وزينب متبعا ليه العين تااغبر وشافت فيهم ياله غتمشي وهي تسمع صوت مها بحال سم قال بشلحة وبلكنة صارمة:مخصك هي البكا تبكي على عمرك من نهارك ونتي تتجبدي صدااع بيني وبينو
شافت فيها زينب بحزن وقالت:حرام عليك أ يناا

عيشة:(بغضب)معرفتش انا اصلا اش تتقراي ولا اش تديري؟؟شحال هذا ونتي تتقراي ومشفت منك والو ولايني(كتحرك فيديها)قسمت فمي بالله غتكملي عاامك لخر وترجعي لعندي تكمشي ..ايهااي ضسرتيي ضسرتيب بزاااف
فاطمة:(غوتات عليها)لالة عبووش اش هاد الهضرة اش دارت لييكم لي جا يدوز فيها
عيشة:(عينيها عامرين غضب)دار ليها ان شاء الله..مكنتخاصم مع خوياا تا كتكون هي سباب..الله يعطيك شي مصيبة غبري من قداامي غبري(خرجات عينيها المكحلين)غبري المسخوطة غبري
مشات زينب تتجري دخلات لبيت ختها وتلاحت على ناموسبة تتبكي بجهد وصوتها مسمووع وتشهق شهقااات الى سمعتيهم تشك واش هاد سيدة تعيش حيت كيمشي فيها النفس
نفس الجفاء نفس الهضرة..كتجي تكون معاها مزيان نهاار لا غير وموراها تتقلب وتعطيها مناش عطاها الله..ها شغلك محاارش ها شغلك مناضيش ها جلستك مامقاداش ها لبسك ممصايبش ومع حسن كيحرشها كيطلقها عليها نااضياا تتسمعها المنقي من خياارو وتشلل ليها وذنيها ظنا منها انها هاكا كتربيها..كيف لا وهي هاكا كبرات فالقمع والتهميش تحت شعار :نتي بنت خصك تحشمي
بكات زينب تا طاب قلبها تاولات تطيح دمعة ناشفة من عينيها وتكات على جنبها اليمن تتنخصص وتمسح فنيوفها وعلى فمها ياربي لا غير

اما برا راه كانت عيشة جالسا فقاع داار مخنزرة وتتغدد وحداها فاطمة شادا راسها وتولولو:خرجتو على هاد البنت ..تضخك نهار وتهجرو شهوراا
عيشة:ستغفر الله ستغفر الله...منحوووسة منحووسة
فاطمة:بااز ليك باااز نوضي توضاي وصلي وفوتي عليك البنت..حلفت ليك بفمي بالله الالا عبووش الى هاد البنت بتموت عووجة هي بفقصتك
عيشة:مالي كنهز عليها الملحة..واكلا شاربا ضاحكا لابساا مالها اش خصها ..تمارة كلها خلاتها ليا انا وختها فالبلاد..كون كانت لالة العيالات كون طلعات عاوناتني 
فاطمة:فففففف
بقات عيشة كتنكر وتنكر على راس فاطمة لي هي تتشوف وتبوزز..من نهارها معندهاش مشكل مع عبووش بتاتا ..يمكن حيت عاشت معاها شي اعوام فقط وتزوحاات وديما كتلاحظ الجفاء من جيهة زينب..ماشي بحال رقية لي كتعاملها مزياان وتضحك معاها وملي تجي عند زينب تعطيها ضحكة نهار وتخلي ليها لي يضرهل شهورا

ساطت وناضت تتقلب على ختها لقاتها تتبكي فبيتها..تنهدات ودخلات عندها دوزات يديها على راسها وجلسات على طرف السرير وقالت بهدوء وبالشلحة:متدييش عليها متدييش عليها عارفاها كي دايراا صاافي..ربي فرجها عليك غتمشي تقراي عند عمي العربي فمراكش وتعيشي كي بغيتي مكاين لا حسن ولا غيرو
زينب:(الصمت وكتبكي)😭😭😭😭
فاطمة:الله يرضي عليك(باس راسها)براكا
مجاوباتهاش زينب بقات سااكتا وتتهز كلها بالبكاا ونبفها ووجها حمر بجهد من البكاا وتتشوف فاص ليها شادا بيحامتها من الكوول مكمشاها فيديها مكنززة هليها كتبرد فيها سمها

**
أشتهي لو أصرخ 
ولو أبكي قليلا..أن اقول للعالم
انا ابنة ابي المدللة

**
شافت تاعيات فاطمة وناضت كتنعل شيطان وتستغفر الرحمان..لقات راجلها جا وجالس مع عبووش تيهضرو غوبشات فيه وقالت فخاطرها:الله يعطيك غبارة تغبرك ان شاء الله
دخلات لكوزينة وحلات تلاجة هزات قرعة تسيدي علي فيها الحليب تالبقر..فيضات منو كااس ودارتو فكاس تالعنبة وداتو لزينب لي باقي تتبكي وتنخصص
فاطمة:زينب واا زينب ايينو نوضي هاكي عفاا ختي الله يرضي عليك..هاكي هاكي الحليب فايض كي كتبغييه زويين وسخوون
زينب:😭😭😭😭
فاطمة:(تغرغروغينيها)واعفااك اختي نوضي راه قلبي بيتفركع
شاقت فيها زينب لقات دمع فعينيها وتصايبات فالجلسة تتمسح دموعها وتنهد..عكاتها الكاس مبتاسمة وقالت:شربييه شربيه ابنتي زويين
زينب:واخا
شداتو بيديها سخون وشربات منو حانيا الرااس تحت انظار فاطمة لي هي تتشوف وتحسر..تاسالاتو وناضت من حداها بعدما باست راسها وخرجات جلسات حدا قوم عقلية الحصيرة مهضرات متكلماات حدها تتسمع لهضرتهم الحامضة لي كتفقصها

اما زنوبة فراه الدمع نشف من عينيها وسكتات..بقات هي تتشوف فالفراغ وفداخلها كلمة يااربي تا تحل لباب كان راجل ختها لي دخل قفزات وناضت من بلاصتها حانيا الراس وخرحات بلا متهضر وتاهو مدوااش حيد عليه فيستا وتلاح نعس

فحين هي خرجات ومشات حدا مها وختها وجلسات معاهم سااكتا وتلفازا مشعولة بلا صووت ناقصينها على قبل حسن والذبان داير حالة فالبيت فاش جالسين والصهد قاتلهم العروقات هي مدفقة ..مدواتش زينب ماوالو خدها تتفرح فالتلفازا بلا صوت تا أذن العصر وناضت رضات ليهم الما توضا حسن وخرج اصلي وتوضات مها ومشات صلات وزينب كدير فالقهوة ليهم ونفسها ضيقة

دخل حسن كيحنحن ومشا جلس حدا عيشة وقال:لالة عبوووش عندي خباار عاد عيط ليا علي وقاليا راه عمها قبل وقاليك مرحبا بيها
عيشة:اوا مزيان نتبعوها فهضرتها تانشوفو فين بتوصل
مسح على لحيتو باستهزاء وقال:فين بتوصل كااع 
عيشة:الله يسر..نيت غدا نمشيو عندهم ونديها
جات فاطمة هازا ضينية فيها بريق تالقهزة والكيسان وقالت:خليها تكمل هاد العام هنا والعام جاي تمشي لهيه
حسن:حسن تمشي باش تولف حسن..غدا نمشي معاكم تانحطكم

عيشة:عارفهم فين سكنو درووك؟؟حيت تيبدلو الدار
حسن:(دافع جبهة)واش غتوريني مرااكش؟؟وايلي راه حفيت فيها سناني
ميقات فيه فاطمة وخوات القهوة مكشكشة وعاطيا ريحتها ومدات لكل واحد كاسو..تذوقو حسن لي كان جالس جلستو الشهيرة متكي على مرفق وموقف ساقو وقال:حح غنتوحشو هاد القهوة تزينب
عيشة:لوااه ها فاطمة تطيبها تاهيا يديها زوينة
حسن:لا قهوة زينب بوحدها واخا صغيرة ولايني زينة ماكلتها
عيشة:(ببتسامة خجولة)اوا الله يجيبنا فصواب
فاطمة:ختي راه حادكة تبارك الله عليها(عيطات)زينب واازيينب اجي تشريي القهوة
جات زينب بنفس مخنوق حانيا راسها وجلسات حدا مها هزات كاس تالقهوة تتشرب فيه ومهزاتش راسها من لارض..ومها تتشوف فيها بنص عين
عيشة:غدا غنمشيو لمراكش عند عمك غتقراي عندو
زينب:(بصوت منخافض)واخا
حسن:اه وديري عقلك..تما اه قريب..وعمك اه قبل حيت عزيزة غندو متديريش شي حاحة تشوهو وسط دارو الله يهديك
سكتات زينب ماهضراتش وهي تتسمع فكلام هاد سيد لي واخا تكون كتجيب الرجال لدارو ميقول هاكا..
شربو القهوة وتبننوها وناض كلها لشغلو ..برد الحال وتحرك الغربي وجات عيشة عند زينب فالكوزينة لي كانت جالسا حاطا يديها على خدها وتتفكر..
كانت تتصايب تخميلتها وقالت:زينب وازينب ياله نوضي نمشيو لسويقة هناا نشري ليك شي بيجامة تلبسيها عند عمك فالدار
زينب:بلاش عندي
عيشة:اش عندك ؟؟نوضي نوضي خلاص
ناضت زينب حانيا راس وهي تيحركوها ومشات لبيت ختها فين كاينين حوايجها..حلات الماريو وهزات منو جلابتها ..فلون خضر باارد مخيطا عاديا وفيها شريط فالاخضر مغلوق جاي نازل بيها تال لتحت..لبساتها ودارت شالها فالاسود خفيف جات فنة تتبان لعقلها كثر..دخلات ختها بتاسمات وقالت:تيجي معاك البلدي زوين
زينب:(بتاسمات بزز)يااك هه
فاطمة:والله
لبسات ختها جلابتها ودارت صابو فرجليها وشال نازل علل كتافها وهزات بزطامها وخرجات هي وزينب لقاو عيشة لبساات عليها جلابتها باش جات وتتحسب الفلوس فبزطامها..شافتعم وقالت:صافي؟؟
فاطمة:(موجهة كلامها لمليكة لي كانت تتفرج)مليكة مليكة ردي لبال لدار دروك رجعو
زينب:مالها متمشي معانا؟؟
فاطمة:بيجي باها وبيبغي الما تلوضو والى ملقاحد غيشوهنا
عيشة:ياله زيدو ونتوما سكنتو
خرجو بثلاثة بيهم والهوا مبرد ضاارب وعاد ناس خارجا لي باغي امشي لسويقة ولا لشي جردة ابرد على حرارة النهار..المهم الطريق عامرة نييت..وهي ناس بسطاء لي عايشيين على قدهم..طريق كلها وعيشة مجمعا مع فاطمة ويهضرو فهادي وفهادي وزينب حداهم تتخمم فمراكش لي غتنزل ليها والعيشة لي بحرا مولفات ايت اورير تمشي تاني لمراكش وجوها..وجهها مغيم وباين غليها الحزن

وصلو للسويقة لي كانت بحال كاع سويقاات عامرة وفيها الحوايج والسناكات حيت ايت اورير راه فيلاج..وعامرة نييت ها لي حاط بيجامات ها لي حاط صبابط صواندل ها المانط ها ليزور..والمحلات عاامرين والسناكات كذلك 
بقاو غاديين جوالين وسط البياعا والشرايا واشوفو البيجامات والكساوي واي حاجة..هوما غرضهم فالبيجامة ولايني حجة وزيارة اشوفو كلشي ولي ماشرا اتنزه..

دازو من حدا واحد المحل تيبيع حوايج العصري وشافت زينب واحد الشومبز زوينة فالزيتي وطويلة عجباتها..مشات حدا مها وقالت:اينا اينا اجي نشوفو هناا
عيشة:فيين(نعتات ليها زينب للمحل)ويلي هذاك ماشي تالبيجامات
زينب:عرفت..مابيتش بيجامة شري ليا لبسة نمشي بيها لافاك معندي باش نبدل
عيشة:واش لبسة بتجلسي بيها قدام عمك؟؟زيدي حسن ليك شري بيجامة لي تلبسي قدام نااس لتمشي وتقزبي قدامهم 
زينب:واعندي(بترجي)عفااك شحال مشريت باش نخرج ياله نشوفوها 
فاطمة:ياله نشوفوها شحال تدير ونخرجو مافيها والو
عيشة:فففف زيدي ويدي والى لقيتها غالية خرجي فحالك
بتاسمات زينب دغياا وجرات مها ودخلو لمحل لي كانو فيه بعض العيالات صافي..وقفات حدا شوميز لي لابساها المانكاات وشدات كمايمها تتشوف باعجاب وتتخيلها على لحمها ومها واقفا حداها وتتشوف بعينيها حاطا صبعها على فكها
نطقات زينب بعفوية:زويينة ههه سوليه اختي شحال دايرا
فاطمة:(بشلحة)الشريف شحال هادي
شاف فيها حيت كان كيهضر مع الكليان:ايناهيا
شيرات ليه ليها وقال:2600 دريال ولايني الى عجباتك نتصاوب معااك
عيشة:(شهقات حدا وذن زينب)اشنوو زيدي زيدي 2600 نشري بيها بيجامة ليك ولرقية وليا مزياان زيدي خرجي
زينب:عفاااك شريها ليااا هانتي انا نعطي شوي ونتي شوي اه ضور معايا خالي عفاااك
فاطمة:خليها تشريها زوينة 
عيشة:اويلي 2600 دريال لقميجة ومزوينااش كااع زيدي قداامي شري بيجامة ب 800 ولا تناش لمية دريال وهني رااسك ونشري ليك معاها صباط تاع 600 دريال بتجيك زويينة
زينب:واايناا عفاااك اه فدار عندي مانلبس بيت فالزنقة عفااك أيناا عفاااك(شدات فكمايمها)عفااك
فاطمة:لالا عبووش ربي ديري ليها الخاطر شوي وشريها ليها
عيشة:واش بتلبس عند عمها؟؟
فاطمة:انا نشري ليها بيجامة كاادو من عندي هههه ياله هي زيدي
ضحكات زينب على نيتها وقالت:حلفي الالا فاطييم
فاطمة:او لله هههه ياله 
زينب:صافي اينا عفااك

عيشة:زيدي وكاان زيدي نتي هي تطيح فيديك شي ريال كتخسريها فالخوا خااوي(حطات يد على جنبها تطلع فالشوميز وتنزل)
اومأت فاطمة بزينب براسها باش طمر وسكتات كي ديما تتشوف فالشوميز لي حمقاتها..تا خرجو الكليان لي كان تيهضر معاهم مول المحل وجا عندهم كيمسح يديه مع بعضهم وقال:أش حب الخاطر
عيشة:شحال قلتي دايرا هادي؟؟
البائع:2600 الحاجة ولايني هي توكلي عالله نتصاوب معاك
فاطمة:معرت كي دايرا هاد المصاوبا ههههه شوف غنعطيوك 2000 ريال منفوتةهااش
البائع:(ضحك)خهههه ولواه تاني مترزيونيش فربح وراس المال هههه شوي هاكا شوي هاك
عيشة:هاديك لي كايناا..صبر معانا راه باقي بتقدا شلا حوايج وديرنا كليانك
البائع:(شاف فزينب)واخا الالة نصير معاكم ونخليوها ب 2400 دريال 
فاطمة:ويلي منقصتي والو زيد زيد نقص شوي اوكان براكا عليك 2000 ريال راجنا ولاد البلاد زعما
البائع:منينا بلاد
فاطمة:انا ساكنا هي هنا مرات سي حسن مول لبهايم
البائع:عرفتو عرفتو الله اودي مرحباا مرحباا كون قلتوها ليناا من لول مرحبا بيكم ..ديها الالة تا فابوور ههههههه
فرنسات عيشة وتا زينب كضحك غاجبها الحال..وقالت:صافي نديوها
البائع:تجربيها هو لول؟؟
زينب:لا بلاش هي هاديك قادااني
عيشة:(جبدات بزطامها من طابلية وعطاتو مبة درهم)هاك أشريف الله يجيب تيسير
البائع:امييين بصحة والراحة
فاطمة:اللع يعطيك صحة راه بنجيب تانا بنتي نكسيها من عندك..عندك سلعة زوينة
البائع:مرحبا
جمعها ليهم فميكة ومدها لزينب لي فرحانة ومقاداها فرحة حيت مرةفالعام فاش كتشري شي لبسة وتفرح بيها لدرحة ولات معروفة بلبسة ديالها فالافاك وهادشي لي قال ليها عقلها..شادا الميكة وتفرنس بوحدها فرحانة واخيرا شرات باش تبدل ومها تتنكر عليها ولايني مداتهاش فبها
وصلو حدا مول البيجامات وشراو ليها بيجامة تصيف باردة عبارة عن سروال فالازرق مايل مغلوق فيه نقيطات بيضين والفوق ديالو نص كم وطويلة فايتا الفخض..عجباتها حيت فاطمة لي مخلصاها ختاراتها ليها وملقات عيشة ماتقول ماجاتش ماشي لي مخلصاها وتعلق
وزادوها صباط ب600 دريال..فرحات وماقداتها فرحة كانت خارجا بنفس كريه رجعات بنفس زوين وفرحانة شرات حوايج جداد

بالنسبة لوحدة كيشري مرة فالعام راه اشري هاد ثلاثة تالبياسات راه دنيا ومافيها..وعاد هي عشقها الحوايج كتحماق على لحواايج لدرجة كتبقا تشوف البنات فلافاك لي لابسينها تعقل عليها باش واحد نهار تشريها مي مكتشريش حيت مكيجي فين اطيحو الفلوس فيديها تا كتكون اللبسة قدامت ومبقا حد ليسها وعاد مها لي كضور معاها مزياان وخالها وهادو تتشوفهم مرا فشحاال والى صبفتات ليها مها شي حاحة كتمشي فالبوليكوب اما طوبيس راه حسن لي كيخلصو ليها

رجعو لدار محمليين بالمياكي وزينب كضحك مع مها وختها وتقشب معاهم فرحانة تقول ماشي هادي لي عاد كانت تتبكي وسبحان مبدل الاحوال سبحانك يالله
دخلو لدار مع المغرب نيشاان لقاو حسن جالس فقاع دار جلستو المعهودة عاصر على براد اتاي صغير مشحر محيد طاقيا حاطها على ركبتو..
عيشة:السلام وعليكم
حسن:وعليكم السلام تعطلتو جبتو سوق كولو ولا؟؟
فاطمة؛سووق عاامر نييت
حسن:(بفضول)اش شريتو؟؟
عيشة:شرينا بيجامات لزينب ورقية صافي
حسن:بصحة بصحة..بيتو اتاي؟؟
فاطمة:اوهو..نوض نصلي انا
عيشة:تانا
ناضز احيدو جلالبهم ومشات تازينب بلا متشوف فحسن حيت هازا فخاطرها منو بجهد..صدقات جالسا على قلبو نييت..تبعاتها مليكة للبيت تاع معا لقاتها تتحيد جلابتها مشات لمياكي ديركت تتقلب فيهم وقالت:ايهااي اش شرييتو(جبدات البيجامة)ويلي شحال زويينة فنة 
زينب:(علقات جلابتها)بصخ؟؟عجبااتك؟؟
مليكة:اححح غزالة فنة بشحال شديتيها؟؟
زينب:600 وشوفي تا الشوميز ههع
شافتها وعجباتها وبقاو بجوح بيهم كيهضروواضحكو واتعاودو نساو راسهم وهادو هوما البنات كيبقاو دودودودو مكيساليوش تا عيطات فاطمة ليهم عاد خرجو دارو كاسكرووط كيهضرو عادي تت سالاو وجمعات الماعن ومشات تتغسل فيهم فشويريجة ومليكة حداها تتوجد فالعشا واهضرو
مليكة:سعداتك اخالتي بتمشي تعيشس فمراكش هههه زوينة 
زينب:اودي مراكش فيها هي الفتنة ةالصداع
مليكة:(كاتنقي روز)واخا تكون هي كازاا
زينب:انا كتجيني لمدينة كلها خايبا..الصداع والدخان مكنحملووش مكاين محسن من لبلاد زويينة وهواها نقي
مليكة:بااز ليك اختي هههه انا بعدا شهوتي نعيش فيها
زينب:دابا تشدي تانتي الباك وتمشي تقراي فيها وتعدفيها 
مليكة:ايهااي كي شتي با بيخليني 
زينب:اخليك اخليك نتي راه بنتو احط عليك فلوس صحيحة
مليكة:داك باا متنفهم فيه والو والله...مراا كي شي لفعى ومرا حنين ههههههه
زينب:كيبقا بااك..لقيت انا با اشبغ فيا هي سبااان بحال بااك هههههه
مليكة:ههههههه نرد هاد روز قبل مايجي سي حسن اقلبو فوق راسي..
زينب:هههه
ردات مليكة الروز وجلسو مجمعين فالكوزينة تياكلو فالكلية لي جابو من برا واضحكو وبرا راه شراف مجمعيين على ابلاد كيف العادة
طاب العشا وحطوه مع زويتة بلدية وناضو تجمعو انعسو حيت كل واحد فيهم كيفيق مع الفجر

****
أرادت ان تتنفس من عبق عنقك
ان تتحسس راحة في حضنك
وان ترمي همومها ورائها فقط من أجلك

تطلعت الى الأمام برفقة حلمك
وتمنت لو أنها مفتاح للخير كي تعطيك
فما أرقى العشق وما أروعها

ولو أنك رفعت رأسك نحو شمسها
لرأيت بريقا يشع من عينيها
كبريق الالماس في يد الاميرات

بريقا كتب عمرا لا يمكن ان تتخطاه
عمرا طويلا مديدا 
كنت انت البريق وهي العين
فأصبحتما بريق عينيك
****

مع فجر جديد شرقات شميسة جديدة كتعلن بداية ليوم جديدولبداية جديدة...وما أجمل البدايات وما أسوأ النهاياات
فالفجر كان تقرقييب فدار حسن طبعا لانهم كينوضو للفجر ..كانت فاطمة فالكوزينة تترض الحريرة وتعمر القهوة وحسن كيتوضا فقاع دار حدا صرب..شهد وخرج اصلي الفجر فالجامع

اما عيشة فراه كانت فايقا على صوت الاذان وطالقا وذنيها تتسنا حسن اخرج باش تنوض توضا وتصلي هي سمعاتو خرج وهي تنوض قافزة خرجات عند.فاطمة ومخليا زينب غارقا فنعاسها

دخلات عليها للكوزينة وقالت بشلحة:صباح الخير
فاطمة:(شافت فيها وبتاسمات)صباح الخير..تساريحتي شوي؟؟
عيشة:(تفوهات)اوا شوي اوكاان..عطيني ابنيتي الله يرضي عليك شوي تالما تلوضو
فاطمة:هاهو كااين
عيشة:نمشي نفيق زينب
فاطمة:اجي لهنا خليها تنعس اس بيتيها؟؟
عيشى"تعاونك؟حشومة نتي واقفا فالكوزينة وهي ناعسة
فاطمة:ستغفري مولاك ياهاد المرا راه بنتك هاديك..وزايدون ممحتاجاش خليها تنعس
عيشة:اوا انا هي قلت
خرجات فاطمة جابت ليها سطيلة من الطواليط دارت ليها فيها لما ومشات الاخرى توضا وصلات قحين فاطمة وجدات قهوة وحريرة وسخنات خبز البارح وحطاتهم فقاع داار والصقيل فداار مكيتسمع هي تحركات فزنقة

دخل حسن كيحمحم كيف العادة انعس لي بغا ينعس متيهمووش وقال بصوت مرتافع:فين الفطووور؟؟
فاطمة:(بصوت منخافض)دوي بشوي نااس ناعساا هذا كولو مبانش لييك
حسن:(حيد بلغتو وجلس حداها)خوي خوي شي كاس تالقهوة..مرات باك فاقت؟؟
فاطمة:(كتخوي القهوة )فاقت راه تتصلي فبيتي
حسن:مممم(جغم جغمة)مزياان
نضامات ليهم عيشة هي الاخرى وجلسو على الحريرة فالصباح وتيهضرو وشي غربي غزاال تيدخل من شراجم لي فتحاتهم فاطمة مع الاذان
حسن:فيقو زينب باش شوي نتحركو
فلطمة:مالك أهاد راجل زرباان؟؟خايف مراكش تهرب من بلاصتها؟؟تاتغداو وسيرو
حسن:(كيستهزء)معندي شغل أنا نبقا تال مورا الغداا.
وزايدون دخلي سوق راسك ونتي يوماين هادي وليتي باغا تحكمي معاايا(خزر فيها تخنزيرة تالغدايد)بشاار كيداير
عيشة:(بابتسامة صفرا)لواه لوااه صافي..واخا اسي حسن نوض نفيقها درووك
حسن:وا بنادم ولا بغا يتحكم معاك(قلب وجهو مغزف)
ناضت عيشة من بلاصتها وتوجهات لوينب لي باقي ناعسا على ظهرها لايحا يديها على كرشها وشعرها مخربق طايح حمر بالحنا لي منهار عقلات على راسها والحمام لي دخلات ليه كديرها ليها مها تاولا شعرها حمر وقوي
حركاتها من يديها وكتهضر بهمس:زينب واا زينب زينب(زغزعاتها)وازيينب
زينب:هننن نعاام
عيشة:نوضي فيقي بينا نمشيو
زينب:(شافت فيها بين رموشها )فيين؟؟
عيشة:لمراكش نووضي
ناضت من بلاصتها جلسات تتفوه وقالت:باقي الحال(شافت الجو من شرجم)باقي مطلعات شمش
عيشة:(جلسات فتليق فاص معاها تتصايب فخرقتها )واخا والايني راجل ختك بغا يمشي درووك نقولو ليه لا..ونيت نقصو علينا فلوس المركووب ونمشيو قبل ماتسخن شمش
زينب:(تفوهاات وبدات تتجمع فشعرها لي مطلوق)واخا واخا نوض نغسل وجهي
عيشة:شتك مكتصلييش؟؟
زينب:فيا حق شهر
عيشة:اييه ياله سيري دغيا حشومة نخليو راجل اتسنا
حركات زينب راسها وناضت بثثاقل كتفوه مشابعاش نعااس..لقات فاطمة وحسن فقاع دار..صبحات عليهم بابتسامة خقيفة ودخلات لطواليط بعدما هزات الما سخون..طرفات بيه وبدلات زيفها وخرجات عندهم لقات مها لبسات جلابتها
فاطمة:بغيتي قهوة؟؟
زبنب:واخا
حسن:ودغياا راه مشا الحاال
فاطمة:(فخاطرها)مسابق نتاوشمش شكون اخرج لول😏😏
فطرات زيينب بالخف وناضت لبيت ختها جبدات صاك كحل صغير مخطط بالبيض..وحلات ماريو ختها فالبلاصة لي مخصصا ليهم وبدات تتحط بيجامات لي عندها ولي عددهم خمسة وحطات سليباتها ودونياتها وسوتياناتها وجمعات جلابتها تالخريج وتتقدية..مخلات هي لي غتلبس..

لبسات سروالهاتدجين لي تكسااب ودارت معاه شوميز الزيتية لي خدات نااشطة تلبسها على لحمها وجديدة..صايبات زيفها دغياا حيت تتسمع فمها تتعيط..لبسات صباط فرجليها فالاسود مرافق للون شالها وخرجات هازا الصااك..وقالت:صافي ساليت
وقفو كاامليين ونطقات فاطمة بابتساامة:جاتك هي هادييك ههه
زينب:(فرنساات)بصح ههه خصني نشري ليها شال وشي صبيبيط
عيشة:بتولي زينب تشالات زيدي وكاان
تلفتات زينب لختها ولاحت صاك من يديها بشوي وتلاحت عنقااتها بحرارة وقالت والدموع مغرعريين فعينيها:سمحي ليااا اختيي
فاطمة:(معنقاها)مسامحااك واخا غمرك مادرتي ليت شي حاجة(بعداتها)غنتقلق منك الى خليتي شي نهار قرايتك..
زفر حسن بضيق وقلب وجهو حيت جاب ليه الله بحالا تتقول ليها ويااك تسمعي هضرتو..
زينب:متخاافيش(مسخات دمعة نزلات)نقراا نقرا ان شاء الله

فاطمة:اعطيك رضاا اختي..سيري فينما حطيتي رجليك تربحي
قاطعهم حسن بنفاذ صبر:واش غنبقاو هنا؟؟طلقو من الهضرة
عيشة:(تسالمات مع فاطمة)الله يرضي علييك دنيا واخرة
فاطمة:اميين اميين الله يسهل..طريق السلامة
زينب:اميين
هزات ساكها وعينيها كيحرقو بدموع مسخاتش بختها..صدر الحنين والكلمة الطيبة..عاشت عندها سنين وعمرها غوتات عليها ولا نقصات منها ولا حسساتها بلي ضيفة لي كانت تتوريها ليها وتشاور معاها..كانت ليها أخت بمعنى الكلمة في زمن مبقات فيه خاوا ولا كلها ياراسي ياراسي
خرجو لبرا دار فين كانت بيكوب تاع حسن واقفا كلها خانزة حيت تيهز البهايم لوور والروث تاعهم بااقي لور..طلع هو وحل ليهم الباب طلعات عيشة تتسمي فالله وطلعات حداها زينب مزاحميين فاابلاصة وصابريين..وقفات عليهم فاطمة جيهة زينب وباست يديها وقالت:الله يربحك
جرات زينب يديها حشمانة وقالت:سلمي ليا على مليكة وعمر وقوليهم لسمحو ليا مسلمتش عليهم
فاطمة:مبلغ الله يعاون سلمو على عمي ومالين دارو
عيشة :مبلغ الله يعاون
ديمارا حسن البيكوب وتحرك مخلي الدخاخن مورااه والحال باقي مباانش باقي بولات البوطو تاع ضو شاعليين وقليل لي خارج ومحرك عي لي عندو خدمة مع غربي زويين كيضرب فوجه زينب لي والات الشرجم وكتنفسو برااحة..اما حسن فطلق اغنية بشلحة فالسجالة تالبيكوب وومجمع هو وعيشة اجموعهم كيف العادة لي مسمعات منو والو حيت كانت سااهيا بجهد مع نتقالها المفاجئ وحياتها كي غتولي مودعة ايت اورير فيلاج الناس الدراوش

مع سرعتهم فالطريق والحال تيبان وضو تسيدي ربي كيعمر الطريق والطونوبيلات شي غادي وشي جااي كيعلن على بداية الحركة اليومية للناس
وماهي الا ساعة الا ربع كانو وصلو لمراكش وبضبط لسوق الربيع لي وقفو فيه طوبيساات واجدين..كانت ستة تالصباح مكيتخطر هي عمال النظافة وبعض المتشردين لي معروف بيهم داك القنت..كيتلاوحو من جهة لجهة هازين التيبا فيديهم وبعضهم ناعس تحت الكاميونات
نطقات زينب بعفوية:عزيزي فين جات الدار؟؟
حسن:درب الكبص عرفتيه؟؟
زينب:سامعا بيه
كمل طريقو فطوالة باب غمات تادخل لشارع المدارس ومنو قلبها لقاع سيدي يوسف بن علي من بين الاحياء الشعبية فمراكش وملقب بسيدي يووسف العاصمة..عاصمة مراكش بقدر ماهو زوين راه خاايب من بين اخطر الاحياء فيك يامراكش..معروف بتشرمييل والشفرة مي كيبقا احسن حي..حيت شعبي وناسو طيبيين بزااف بزااف وشعبيين وكرمااء..الا البعض وتا زين ماخطاتو لولا

سيدي يوسف بن علي ملقب ب سيبا ومعروف حيت كببير بزااف..فيه دروبا كثاار وكل واحد واش فيه وكذلك فيه اشهر سويقة وهي سويقة مولاي علي كستباع فيها كلشي لي حبات خاطرك
كان الصقيل فيه الا لي خارج الخدمة وعمال النظافة كذلك وشي سكاريا كيتلاوحو ..ولي شافو فصبااح احلف عليه حي مكالمي وهو مكيتفرق فيه لمجمع تال لفجر..طلات عيشة من شرجم شوي وقالت:زيين هناا
حسن:لوااه..الشفرة وكاان
عيشة:(خرجات عينيها)لواله
حسن:سيدي يووسف ..
زينب:ولايني زويين كيعاودو عليه
حسن:اشتعرفي نتي..هو نااس فيه معندي منقول..وتا العزارا راه تبارك الله ولايتي الشفرة بزاااف
عيشة:والبوليس؟؟
حسن:شحالجهدهم اشدو الله يهديك..المهم غنحط البيكوب هنا ونزلو نكملو على رجلينا حيت مغدخلش 
وقفها عند كاردياان ليلي بعيد شوي على الدار ونزلو كامليين..هزات صاكها فيديها وتمشات رفقة مها وحسن لي غادي مفرعم كيخيط وسط دروبا واتمشا بيهم..وهوما كيدورو عينيهم على لبلاصة
وفالاخير دخلو لدرب الجبص..اشهر درب فسيدي يوسف تيكري تكاشط..مشاو مسافة لا بأس بيها ودار مع درب صغير بحال الصابة ..وقف قدام داار مبينة ومصلوووحة مزياان من ااباب اعطيك العربون..باب كحل تالحديد فيه الشبكةموراها جاج مغطي اش كااين..دق دقاات تاع البولييس جوج مراات تا خرجات زينب عينيها..
عيشة:(تتشوف الدار من برا)تبارك الله دار العربي هادي
حسن:(باستهزاء)لوااه..هي راهن..خضار ويدير هاد داار كاع مدرتها انا
غوبشات زينب ماعاجبها الحال عارفاه مغياار وعندو هو وطاسيلتو هوما كلشي ومابحالهم حد..تحل الباب من طرف مرا كبيرة نوعا ماا..قصيورة وبيضة كي الحليب لابسا ليجامة فالقهوي صيفية كم ودايرا سادل مغطيها كلها مع قصيرة..وصندالة تالميكة فزرق..بتاسماات بفرحة وقالت بالشلحة:اهلان اهلاان اهلان (تسالمات مع عيشة)اهلان وسهلان..لبااس بخير كيدايريين بخيير
عيشة:بخير دنيا هانيا كيدايريين
...:الخمد لله(طلقات منها وعنقاات زينب لي باست ليها راسها ويديها بحشمة)اهلام اهلان بزينب كبرتي هاا(تتبوس فحنوكها وتهضر)بخير لباتس صحيحة
زينب:الحمد لله الالة ونني
فضمة:دخلو دخلووو دخلوو زارتنا البراكة مرحباا بيكم 
شافت فحسن ومدات يديها بحياءوقالت:دخل دخل أسي حسن
حسن:(داير يديه ورا ضهرو)ادخل الخير..لالة فضمة بخيير
فاضمة:الحمد لله..مالين دار بخيير
حسن:الحمد لله نحمدو الله ونشكروه
فاضمة:(بابتسامة عريضة)دخلو دخلووو مرحباا بيكم نهار كبير هذا

**
ملاحظة:كاع الحوارات بشلحة ماحدنا باقي مدخلناش لشخصيات المدينة
**

دخلو حانيين الراس فالارض لي على برا لاموزيك والداخل جليج..مجلجة على حقها..دخلو مع الباب تيهضرو معاها وحشمانين دايرين صواب..مهزوش عينهم اما حسن راه راسو كي طرونبية تيدورو على حيوط الدار بحالا جاي مع سمسار اشوفها..
كانت دار مصلوحة على حقها وطريقها الجليج فالارض والحيوط مصبوغيين ونقية على جهد..فيها 3 تالبيوت وكوزينة وطواليط..مفينيا على حقها وطريقها وفراشها بسيط جدا..دخلاتهم فاضمة للصالون الكبير لي مفرش بطلامط زوينين فالازرق ووسطو طبلة ملمطة بالميكة..وترحب بيهم ماقاداها فرحة بيهم..
فاضمة:دخلو دخلو مرحباا بيكم
حيدو صبابطهم ودخلو جلسو وهي تترحب بيهم وتعاود:مرحباا بيكم ..كون علمتوني ندير ليكم احوااش هههع
عيشة:ههههه الله يكبر بيك ويخلي ليك وليداتك كيدايرين بخيير صحيحتكم مزيانة كيدايرين دراري وسي العربي
فاضمة:الحمد لله على كل حال هاحنا تنتقاتلو مع زماان وهاهو تيهلك فينا عههه
عيشة:داكشي لي كاين مكاين هي جري علي نجري عليك
فاضمة:(شافت فزينب)زنوبة لبااس عليك ابنيتي؟؟كيدايرا مع شي قراية بخير؟؟
زينب:(فرنسات ليها)لباس الالة..الحمد لله ونتي بخير كيداير عمي وأميمة ومحسن لبااس؟؟
فاضمة:كلشي بخيير
حسن؛حم حم فيناهو سي العربي؟؟
فاضمة:هاهو هي فبيت الماا..سي حسن بخير كيدايرين لوليدات وفاطمة؟؟كون هي جبتوها
حسن:الحمد لله هاحنا مع العيا تزماان..
فاضمة؛اوا الحمد لله..نوض نحط ليكم لفطوور
عيشة:لا لا بلاش والله..ماخرجنا تافطرنا بلا متعذبي راسك
فاضمة:ويلي اشمن عذاب؟؟تاحنا كنا غنفطرو الله يهديك..مرحباا بيكم والله الى نهار كبير هذا لي جات عندنا زينب
زينب:(بخجل)الله يبارك فيك الالة فاضمة
مشات كضحك وتفرنس عاجبها الحال حيت جاو ..فاضمة مرات العربي عم زينب لي خوا البلاد بكري وجا لمراكش هارب من بطش خوه لكبير لي ساط ليهم فكلشي وخلاهم على ضس من شجعو..سيدة طيبة بزااف وحنينة شلحة ابا عن جد..مزيودة بين الجبال..تزوجات بالعربي صغيرة وعاشت معاه فدار الورثة خمس سنسن وموراها هزو قلوعهم لمراكش هاربيين من الصداع..رزقهم الله جوج ولاد أميمة ومحسن..
دخلات الكوزينة ديركت تتقلب اش خصها بغات توجد ليهم فطور معتبر..لقات ماخصها والو من غير الخبز وماباقي هي تاع البارح وجات جشومة تحطو ليهم..خرجات منها ومشات للبيت صغير تتزرب حلات بابو وهي تضرب فيها ريحة الخنز ترجلين مخلطة مع ريحة البيطاان..سدات نيفها وتتولولو بشوي..كان بيت مفرش بطلامط عاديين وفيه تلفازة فوق طبلة تزاج كلها مزوقة بالفيزان تاع الميكة..ومرون المخاد فالارض والتلامط مخربقيين..مشات ديركت لتليق وبدات تتحرك فبنتها بشوي وتهضر بهمس:أميمة اميمة واا أميمة
اميمة:هنننن😴😴(تتمضغ ريقها)
فاضمة:نوضي نوضي ياا نووضي
اميمة:مقااريااش أمي هي سيري
فاضمة:نووضي راه عرفتك ماقاريااش..نوضي تقداي
اميمة:(قلبات وجهها لجهة خرا)بعدي مني حسن لييك خليني نعس 
فاضمة:واا نوضي ينوض ليك الخاطر المسخوطة نوضي راه جات مرت عمك وبنتها نووضي
حلات عينيها بعصبية بعدما طيباتها مها بالدفيع على كتفها وقالت:اش كاين؟؟اجي لي با يجي فوتيني
فاضمة:(ندبات حنكها بهمس)هاويلي سكتي الحمارة سكتي ونوضي
اميمة:فين بنوووض فيين؟؟
فاضمة:نوضي جيبي ليا الكومير راه مكاين ماياكلوو
اميمة:(رجعات تنعس ممسوقاش)ياكلو الحجر انا قلت ليهم اجيو مع بونبر..زغتر كيداير
فاضمة:(خبطات على ضهرها)غتنوضي ولا نعيط لبااك اخلي عشتك تااني وانوضي
حلات عينيها تاني كافرة على الوضعية وقالت:والله ماعيشة ما تاقلوة تفو تفووو نوض انا مع زك الصباح نقلب على لكومير..نوضي ولدك(نعتات ليها لمحسن لي غارق فالنعاس)حادكا فيا هي انا
فاضمة:(شدات حنكهامفقصة)نووضي راه بحالك بحالو متنفعو مضروو نوووضي
لاحت ليزار معصبة وناضت لابسة سروال سورفيبت كحل وديباردور فالاسود بوحدو بلا سوتيان وتحت بيطاتها تيبان كحل بالغازوااغ..وشعرها شاد ريزو مع الضفار لي فيهم صباغة فالاخضر مغلوق مقشر نصها..
اميمة:عيشة الويل..انا مالي ومال ضيافكم يخ..اري الفلووس
فاضمة:(كدور فراسها)سيري سيري حسن لييك..هزي لورقة من فوق الثلاجة وجيبي ربعة تالكوميرات وباكيا تالفرمااج
خرجات فيها عينيها وقالت:باكية؟؟مالك أختي عارضا على البنج هاا
فاضمة:سيري بيت ليك دقاا وااسيري اه ودخلي سلمي عليهم عاد سيري
حكات عينيها المجخلطين بماسكارا وقالت:نخراهم لا؟؟مامسلما على حد
فاضمة:ويلي راه بنت عمك ومرات عمك
اميمة:اجي شكون فيهم؟؟
فاضمة:عيشة وبنتها زينب
اميمة:اااه شحال مشتهم فففف لاش جاو؟؟
فاضمة:سيري ومن بعد نقوليك وادغيا عفاا بنتي
اميمو:وااخا ففف..هو ينعس وانا نوض انعس مينوض
فاضمة:السلامة فففف 
خرجات هي ويااها وفاضمة توجهات للكوزينة توجد الفطور والاخت المصونة دخلات لعندهم هاكاك وربي تيشوف..بديباردورونص صدرها مدفق محشمات من حد وعاد فايقا تا وجهها ماغاسلاه..شافها حسن خرج عينيه وكحل بالعماا وقلب وجهو اما عيشة راه تشللات فجين زينب بتاسمات وناضت وقفات تسالمات معاها بالوجه وقالت:اهلان بنت عمي

يتبع ...

أحدث القصص
قصة يامنة من تأليف Sana mina
قصة يامنة Sana mina
قصة بريق عينيك من تأليف سكينة أيت الكبير
قصة بريق عينيك سكينة أيت الكبير