صورة مصغرة لـبريق عينيك الجزء 18

بريق عينيك الجزء 18

bari9 3aynayk
رواية بريق عينيك

داز يوم العيد فهناء عند عاىلة عثمان بحال ايار مغربية ختموها بنعسة عجيبة وسط نهار..فحين لتحت فدار سي العربي كانت اميمة واقفا على مها وباها دايرا يديها على جنابها تتنكر:واش اعباد الله بنت وحدة لي عندكم مابيتوش ديرو ليها عرسس
العربي:بيتيعرس كي ناس نديرو ليك صالون اجيو العائلة وبرزي كي لبنات وسيري لدارك..داكشي ديال القاعة مفجهدييش
امبمة:(بعصبية)واش ابا حماقيتي واش نجيب عائلتو لي تيشوفو هي فين وفين نجلسهم فصالون اعبااد الله 
فاضمة:ومالو صالون..كاع بنات درب تزوجو فيه..مالكي بتبرزي على قدك وديري جليستك ونبينا عليه السلام
محسن:(خرج من طواليط كيسد سرزالو)هاديك اه بطيير..بات دير العرس فالقاعة مالكي اختي مزيودة فلميريكان..لي شافك احمد الله على وجهوو عرس القاعة ونتي تا دار صحيحة ماعندك
اميمة:(بعصبية)نتا بدخل سوق راسك وديها فجهة ضاراك بيني وبين باا
محسن:(مخنزر)سيري كاع نتي لحبس
خرج مخليها واقفا عليهم تتندب وتعاود:عفااك اباا تسلف لياا من عند شي حد هالعاار واش ماشي حشومة(جلسات حداه تضور فعينيهة)هي بوحدي لي عندك ومديرش ليا العرس
العربي:(بقلة حيلة)واش انا كرهت ليك ابنيتي هاا كرهت ليك تانا ندير ليك عرس زوين ولايني هءا الجهد(هز يدو)مالحقتي فيا والو
اميمة:(ساطت بعصبية)اوووووف هاد لهضرة تنسمعها من نهار تزادبت اش كنتي تتدير فشبابك هاا..لا عيشة عيشتيني مزيان وتا لعرس بتحيدو لياا
فاضمة:(بصرامة)اميمة تحمعي وخلي العواشر تدووز بخيير..
اميمة:واللع ومديرو ليا العرس تا ندير فراسي شي فضييحة..مسوقييش طارت معزة نزلات معزى بيت العرس فالقااعة
العربي:(بعصبية)اوا سيري خدمي وجيبي فلووسوو اما انا هذاا جهدي تتشوفيمي نيت الصحة رشاات ومابقا عندي جهد انا خصني لي يعاوني..مني كلشي ها صاير ها مصاريفكم وعاد خصني نجمع فلوس رهن..غدا ولا بعدو اوقف ليا عثمان ابي فلزووسو
فاضمة:هاد تريكةالمساخيط متيعرفوش هادشي..سيرو كيما حررتو فينا العيشة بيت ربي احررها فيكم المسااخط تفووو
ناضت فاضمة تتدعي مخليا اميمة تتبخ على باها تاعصبااتو وخرجات معصبة طلعات للفوق دقات وجلات ليها مباركة مبوقة لنعاس وقالت:مالكي اهياتا
اميمة:كاينا وئام
مباركة:كاينا دخلييي ففف راهيا فلبيت صغير
دخلات اميمة باقي تترعد للبيت لقات وئام هي متكيةجلسات حداها ونغزاتها تا حلات عينيها وقالت:ممم مالكي
امبمة:فففف الله ينعل بووها حياة مع هاد القووم خزييت
وئام:(تصايبات بلاصتها)ياك لبااس كالكي
اميمة:داك با ومي هي تاع تعرسي بلا متعرضي عليهم
وئام:هههه هي معولة تعرسي ففرنسا ههه.
اميمة:براكا من طنز تانتي ففف عصبووني ياختي باو اشوهوني مع عائلة عدنان تفووو..قاليك الالة بيديرو ليا صالون قدام داار ونبرز فيك ونجيب عائلتوو كلها بشانها ومرشانها ونجلسهم فصالون مع زبيدة مرات الحلاق وسمحمد مول لفرناتشي
وئام:(زادت تضحك)ههههههه علاه اختي فين بيتي تديريه فاوطيل بن لفلاح هههه تكمشي وديري قدك
امبمة:(طلعات ليها نقشة)واش نتي حمقة نتي اه مشتيش انا فين غاديا راه متيتنفسووش كااه ونجلسهم فصالون بتبقا ليا ضحكة معاهم
وئام:اوا اختي باك منين بيجيبهم لييك
اميمة:ماسوقيش انا نعرس فالقاعة ولبااس وهادشي طلبت هي قاعة تالبوليسي كون طلبت كثر كون حيدني با من الحالة
وئام:ياك بعدا عرغتيها هههه اوا سيري تكمشي وقنعي باش عطاك الله
امبمة:فففف معرفت مندير اعباد الله الفقصة الفقصة تفوووو مالقيت فين نتزاد هي هناا عووو
وىام:اجي نتي لي تطيري فين بيدير هو لعرس
امبمة:هو مبااهش 
وئام:اوا بصحتك القالب علاه اختي هو فلوسو مباش اخسرهم وفلوسك نتي تحطيهم..نوضي اميمة شللي راه بديتي تتفزكي والله..
اميمة:واش اوئام ممنحقيش نفرح تانا
وئام:اميمة(بجدية)راه بتمشي هي شي ايام وترجعيي متعوليش طولي معاه
امبمة:(شافت فيها بحذر)سكتي اصاحبتي ليسمعك شي حد..علاه مالي تنرجع..تمنكونش بنت سيدي يوسف عاد نرجع..مالي اختي رجال علي هووك وعاد بحالو..بفلوزسوو شبعان عياقة اعيشني مزيانة حسن من هاد لقهرة
وئام:ياك نتي وياه تافقتو تفاريوها دغياا
اميمة:تافق هو اما انا بلاني فراسي..شتي عذنان شاربااه ماا..كي نتزوحو نشدو بشي ولد ولا بنت اولي كي الماا ..شكون هذا لي بيبي افرط فتريكتو بتولي ضحكة وشافية ليهم
وئام:بصح امسكينة(باستهزاء)من نيتك ازين..واش تتريكلي علي ..واش تيحسابك عدنان من ولاد شعب لي تيقول عيب وحشومةوعار نخلي ولدي ونجمعو شمل..ملعق احبيبة اطلقك واصيفت مصروف ولدك وتجمعي نتي
امبمة:هي تيبان ليك..انا لي غنعرف ليه خصني هي نسني على ديك لورقة وتشوفي
وئام:لحاصول ضبري راسك..والعرس ديري شي حاجة على قدك
امبمة:فففف والله تاحرت راه بانديرو يا منديرووش
وئام:مالكي اختي متمشي تشدي فلوس لي بيعطيك بااك ضوري بحالتك شوي بعدا تا الى بيتي تشديه تلقاي منين تكوني تتفتني
اميمة:علاه مالي دروك بالعكس عاد مزيانت..غلاضيت وربيت صحة وليت فنة وبياضيت
وئام:وداك لحشون معىت كي داير وشوفي هاد لحبوب لي خرج ليك فوجهد مشتيهش ودوك شراطي فلحمك بلا مندويو على دباغي فلحمك
اميمة:وايلي تانتي كوني هي نقية واحل فيك فمووو..متخلفيش اندير لاصير لتما ارجع تيضوي
وىام:ههههه اوا ضويه ضويه اختيي لسي عدنان ههه

فحربيل منطقة نواحي مراكش وبضبط فمنزل كبييير مبني على حقو وطريقو هو لي ضارب فيه ضو وسط نااس..كان مفرش فراش تقليدي وسقيل تيتسمع فدار كلشي نااعس حيت وسط نهار..فبيت الفوق لان المنزل فيه جوج طبقات كانت فاتي متكية فوق ناموسية لابسة بيحامة خفيفة بدون حمالات صدر وتيبان صدرعا بكرش منفووخة على جهد واقف وشعرها طابح مسبسب على كتافها ..طالعا ليها لبيحامة تال حد الفخض والرجلين بيضين ونقيين..فاتنة بزااف مجبدة عينيها بكحل تيبان وجهها منور..وحداها حميد ناعس على كرشو عريان لابس هي شورط وزمتت تالجو زايدو وفالارض مفرشيين لانس لي تاهو قهىو صهد ناعس بجابادور تاعو وتيمضع فالهضرة
كانت تتهضر مع صاحبتها لي تعىفات عليها حديث فالفيس بوك واتبادلو الوصفات والاراء..دخلات للواتس لقات زينب حالا صيفتات ليها:زين
زينب:اهلا زين لباس عليك كي دوزتي العيد
فاتي:(تتكتب وتعوج ففمها)لبااس الحمد لله ونتوما كي خرجات ضوارتكم
زينب:ههه زوينة ونتوما
عيباتهت فاتي وكتبات:على مزيناتها..
كان هذا اهر ميساج بيناتهم حيت زينب حطات تيلي وتلفتات لعثمان لي علن على استيقاظو بتحمحيمة من حلقو..بتاسمات وقالت:خمرناا
عثمان:(حرك راسو)حممم
زينب:هههه تا وسط نهار تتفيق مغوبش
بتاسم مافبهش لي يهضر وجر كارو هزو وشعلو تا تكيف منو شوي عاد نطق:سعداتك تترشق ليك تهضري ونتي عاد فايقا
زينب:ههه ومالها اش فيها..بحرا هضرت مع فاتي
عثمان:ممم مزياان..شتك وليتي نتي وياها مزيانين
زينب:عمرنا طنا خايبين باش نزيانو..هي مع الحمل مسكينة وصافي
نطرمن لكارو ونطق:اوا مزياان
زينب:(ناضت تتعجز وديباردور تيطلع تاطتبان كرشها )ففف غلقت تا تنفخات كرشي
شافةفيها وغمزها:عنداك هي يكون شي مومو تما هههه
زينب:(بابتسامة حنونة)خههه محال دايرين حتياطناا
عثمان:(طفا لكارو)زعما لحملتي دىووك بتجيك عادي
زينب:(تتلبس بيجامتها)لي جات من عند الله مرحبا بيها شكون كره اولد ولادو
عثمان:هههه يالع واجي نولدو احبيبي (مد يدو بغا يشدها وهي تبعد تضحك)زكااا ههه ماشي دابا
عثمان:وامتا لمك ههههه
زينب:نوض تصليي نوووض
عثمان:سيري اختي صلي هي نتي هههههه 
زينب:هاني جااياا
خرجات مخلياه متبعها حك لحيتو وقال:طرفاات بنت الهم هههه
حول عينيه جيهةكوافوز جيهة بلاصتها بان ليه تيلي تيفيبري هزو ولقا الواتساب خرج منو ومشا للفيس بووك اضرب طليلة..وهو تيقلب وعينيه تيتغوبشو هي بوحدهم لقا فاتي مأجوتياها فكروبات تالبنات ومن زهرها المكاد تصادف مع المنشورات تاع لبنات بوركابي تخاصم معايا شي لعبة باش نفقصو..لبنات دعيو معايا اجي بوركابي للدار..لبنات تعالو نوريكن كيفاش تندمي بوركابي لدارليك شي حاجة
زفر ومشا دخل لجيهة لكىوبات وبدا كيخرجها منهم..لقا فاتي مأوجتياها فالعرارم كاهم تاع الكرروبات

كاهم تاع المساليات تيقشبو فيهم فالكومونتيرات بالهضرة الخاسرة..مسح ليها كلشي خلى ليها بعض الكروبات لي هي تاع طبخ ولا ديال ااثقافة وواحد تاع الجامعة..دخلات لقاتو هاز تيلي ومتكي على مرفقو وقالت:صونا تيليفوني
هز فيها راسو وحط تيلي بلاصتو وقال ببرود:لا هي ميساجات الواتسااب(ناض لبس فرجليه وخرج)
مشات هزات تيلي قرات لي ميساج ومردات لبال لوالو فحين هو غسل عليه وخرج صلى ورجع لقاها تطيب قهيوة وريحة المعطرة ضاربا فدار ومباركة حداها تتقطع ااراس لي تشوط
عثمان:زينب شي قهوة كحلة الله يحفظك
مداتها ليه بابتسامة شدها وجغم وقال:عيطتي امي لفاطمة زهراا
مباركة:والله معيطت مساليتش وعييت
عثمان:ممم هاكي دوي ليهاا
ركب ليها نمرة ومد ليها تيلي دغيا مسحات على يديها وشداتو تيصووني شحال عاد هزاتو ونطقات تتسوط:الوو ميي
مباركة:اهلان الهرابة..شبعتي شحمة ههه
فاتي:ففف منين اودي ففف نااري فيا لوجع امي
مباركة:هااويلييب علاه اختي شحال عندك
فاتي:كملت سبع شهوور ااحححح اربييي
وقفات مباركة مخاوعة وقالت:هاويلي ياكما بتولدي 
فاتي:معرفنش ففففف تربييي
شد حميد لي كان بجنبها.مسندة على كتفو فلور تاع الاوطو وخوه سايق القدام هو وجميعة
حميد:احالتي هاني دايها لسبيطار نشوف اش بيقولو
مباركة:اينا سبييطاار قوليا نجيي درووك
حميد:مكاين لاشش
نطرات ليه فاتي تيلي من يدو وقالت تتبكي:تلاعنداك امي جي جي راه تنمووت هءهءهءهءه
جميعة:والوااه تاني اه بتخلعيها الله يرضي عليك
فاتي:(متسوقاتش ليها)هءهءهءهء مييي لعار خاطي علييي
مباركة:صافي صافي هي تدخلو لمراكش قوليه اضور لخوك اقوليه اشمن سبيطار نخاط علييك..اهيااتا عندااك تخلعييي لديري كي المرا للولة
فاتي:(تتمسح دنوعها)فففف لا لا لا واخا
عطاتو تيلي شدة بلا ميقطع وحط راسها على كتفو وقال:تنفسيي تنفسييي ان شاء الله يكون هي وجع
فاتي:انولد انولدد احميييد 
حميد:ميمكنش تولدي على سبع شهووور افاتي..
فاتي:(تتنهج)لا لا انولد انووولد(غوتاتت)اععععععع

عطاتو مباركة تيليفون وقالت تلفانة:زيدزيد ختك بتولد 
عثمان:اوااه راه باقي لحال
زينب:هي قبيل دويت معاها مكان والوو
مباركة:معرت معرت..عثمان زيد ديني لدارها نجمع ليها الحواييج بيدما عيط حميد نخلطو عليها
عثمان:واخا لبسي حوايجك
زينب:الله يفك وحايلها على خير
خرجو بجوج ومباركة تلفانة لبسات جلابتها دغيا وصايبات شالها وولات تتمشي بزربة هه..خرج عثمان مبدل عليه دتز على زينب وقال:متخرجييش ازينب وتا وئام متخرجش
زينب:معندي فين نخرج باشما كان رد علي واخا
بتاسم وقرب باسها فجبهتها وقال:لعقبو لييك
زينب:امييين هه
مباركة:(تتعيط)عثمااان زيييد
خرج تابعها هزها فوق الموطور وشدووها لدار فاتي لي عند مباركة ساروتها ضوبل حلات وجمعات الحوايج لي خصها مجات فين تكمل تا عيط حميد لعثمان هاد الاهير جاوبو وقال:امدراا وصلتوو
حميد:اه اه جي لكلينيك الامومة راه بدخل تولد
عثمان:صافي هاني جااي
قطع معاه وهز لحوايج وخرج هو ومو فاتجاه السبيطار..كي وصلو نزلات مباركة شادا فيه حيت عطاتها رجليها صدااع دخلو لكليتيك وعيطو ليه جا عندهم وداهم حدا عائلتو هو..لقاو سلام وجلسو تيتسناوها تخرج وحميد شاد راسو مهموم
ضربو عثمان لكتفو وقال:واصاحبيي طلق لبشرة هههه راه بتولد ماشي بتموت
حميد:اودي كون تشوفها تبقا فيك...طرطقات ليها سقية فطونوبيل حاب الله كنا قربنا
عثمام:اما كون بزلاتو فالطونوبيل هههه هانتا نعام اس شويا واخرجوو ليك بنتك 
حميد:اخرجوو ليا هي مها بعدا
ضحك عثمان عليه عارفوو واكل عليها شراوط..داز وقت طويل بعض الشيء عندهم عاد خرجات الفرملية بشراتهم بولادة بنية وطمناتهم على صحتها..
تعانقو وتباركو بينهم جات نهار العيد الكبير وفرحتهم فرحتييين..
عيط عثمان لزينب بشرها بالخبر فرحاات بزااف وبلغات وئام
اما فاتي فراه كانو حولوها لغرفة نقية باقي عيانة ووجهها صفررر مسقطر من دم..
باس حميد راسها وقال:على سلامتك
فلتي:(عبانة )الله يسلمك..فين اابنت
عثمان:هاهي اختي هاد الخايبة هاهي هههه
دورات وجهها بانت ليها محلسينها فالكونة صغييورة بزااف وحمرة وشعرها كحل..بتاسمات وقالت:اححح اربييي اراهت ليا
هزاتها مباركة تتسمي الله وتعاود وقالت:حميد وذن ليها اوليدي وعطيها ترضعها
جميعة:خيري سعدي ببنتيي جات مباركة مسعوودة(باس يديها)على مزيناتتها هي عمتها زهيرة سبحاان الله
فاتي:(عوجات فمها)منين اخالتي(باقي عيانة)لبنت حمرة وبيضى وزهيرة سمرة
جميعة:هي شمش لي مكحلاها (شدات البنية)اسعدي فرحييي ببنتي..تزادت نهار العيد الكبييير
شدها حميد فرحان مقاداه فرحة وذن ليها وباسها فحنوكها وفاتي متلهففة تهزها..كي حطها عندها زادت تتبكي وتبوش راسها وحميد تيمسح ليها دموها..تضوبلات الفرحة بقدوم البنية وتعمق الفرح تا نطقات جميعة:تزادت بخيرها فخاد نهار العزيز عند الله هههههه نهار العيد الكبير نسميوها كبيرة ؟؟
فاتي:اشنووووو؟؟

حبس عثمان ضحكة عارف فاتي مغتسكتش اما مباركة تضور فعينيها حشمات وفنفس الوقت تتسنا جواب فاتي 
جميعة:اوا حيت تزادت مباركة مسعوودة 
فاتي:ففففف
حميد:الواليدة سيري مع خويا لدار بقا انس بيتخلع
جميعة:ويلي راه مع عماماتوو اش بيخاف
مباركة:مبيناش نشقيوك معاما وكاان
جميعة:مكاين تا شقاا بنت ولدي هاديييك
جمعات يديها مكنززة فوق واحد الكرسي بحالا تتقوليهن والله لنضت..اما عثمان خرج هو وخو حميد حيت بترضع لبنية مارجع تا عيطو ليه..مشا باس البنية وباس راس فاتي وقال:على سلامتك اصفريطة ههعه
فاتي:(عينيها تيتلسقو)ممم عييت والله
عثمان:مافيك لا وجع لا والو
فاتي'فيا هي نعاااس متعذبتش بزااف
عثمان:(دوز على شعرها)الله يجعلها مغفرة للذنوب..الله يكبرها فعزك ان شاء الله
فاتي:لعقبة لييك احبيبي 
عثمان:اميين نعسي دتبا رتاحي نمشي لدار نجيب ليك شي خاجة تاكليها
فاتي:بلاش 
عثمان:لوااه(باسها فراسها)رتاحي
غمضات عينيها تتقلب بغات تنعس اما عثمان شاف فمو وقال:مي تمشي لدار
مباركى:معندي فين نمشي..سير جيب ليا شي حاجة تاكلها ولا عرفتي شنوو ارا ليا نعيط لزينب
وبالفعل عطاعا تدوي معاها وبدات تتوصي فيها سنو توجد ليه وشنو تعطيه وشكؤاتها ورجعات ليه تيليفون ومشا هو فحين جميعة جاها لملل وقالا'تبارك الله نتي وعروستك مفاهميين
مباركى:الحمد لله والشكر لله 
جميعة:اوا الله يتاويكم نتي لب عرفتي اش تديي
مباركة:اوا الارزاق وصافي
سكتات جميعة موراها وعم الصمت فحين عثمان مشا لظارو تلقات ليه وئام عند لباب وقالت:اهياا ديني عندنا نشووفها
عثمان:سيري تكمشيي فين بتمشسي
وئام:(شادا فيه)عفاااك اعثماان نشووفها الله يحفظك ونشوف ولدها
عثمان:واخا ياله غبري
دخل للكوزينة لقا زينب تتوجد ليها الماكلة هي دخل تلفتات ليه نبتاسمة وقالت:جيتي
عثمان:(غمزها)جييت ههه
قربات ليه باستو فحنكو وقالت:وليتي خاال تاني ههه 
عثمان:ههههه انا بيت نولي بابا(طلق ليها شعرها ونزل باسها فعنقها تاتعوجات)حسدت حميد حيت تزادت عندو بنت هههه
زينب:هههه مالك مع لبناات ههه
بعدات عنفها شوي وزاد قربها ليه حاط يدو على خصرها وقال:بيت بنت وصافي ههه ومنك
زينب:صافي غدا نولدها ليك هههههههه
زاظت تضحك وهو يقرصها فجنبها تا نقزات تضحك وقالت:ايييي هي ضككت معاك ههه
عثمان:ههههههههه دركييي نولدوو تاحنا هههه
زينب:صافي واخا غدا دوز ليه ههههه(شدات ليه يديه ليقرصها)هههه طيبتيني
عثمان:(باسها ففمها بوسة حارة)عاد نطيب والديييك ههههه
زينب:هههههه راه متتحشمش ههههه(كانت قريبة لوجعو)كي دايرا لبنية
عثمان:زوييينة هههه بيسميوها الكبيرة هههههههه
زينب: بصح
عثمان:هههه قالت لالة جنيعة بتسميها الكبيرة هعهههه خليت فاطمة زهرا بتعواج 
ضحكاات زينب وقالت:هههههههه فشي شكل هعهههه عثماان(بنظرة بريئة)حنا اش نسميييو
حط يدو على صدرها وقال:اري ليا ندشنك بعدااا ونوريك اش نسميييو ههههههه راه والله تا نبربق مك هههههه
زينب'ههههههه وااصاافيهههه خليتي نكمل هادشي..بتدينب معاك ياك؟؟
عثمان:لا بتمشي وئام طلباتني غدا وندييك
زينب:واخا ههه
كمللت شنو تتصايب ليه وبقا هو حداها مونسها تا جمعات لبه كلشي مصايب وناضي فسوبيرات صغار وفساشيات عطتتهم ليه ولصقات فيه وئام ومشااو مخلينها فدار

دازت العشيى عادية جدا عند زينب تلفات الوقت فتيلي لي ستغربات حيت قلالو عنظها الكروبات ومفهمات والو..تا حطات تيلي ملي سمعات الباب تحل ودخلات وئام مع عثمان 
زينب:على سلامتكم كيبقات فاطمة زهرا
وئام:ناري ازينب واحد الخنفوسة ولدات هههه
زينب'هههه حلفي لمن تتشبه
عثمان:جاتني لباها هههه
وىام:جميعة قالت ليك تتشبه لديك لقلاوية تاع عمتها ههههههه
صرفقها عثمان للقرفادة وقال:اهياااتااا
وئام:ههههه نسيييت
زينب:اودي تكون هي بصحتها لمن ما شبهااات
وئام:كان خصها تشبه ليك هههه خيت وحمها كولو داز عليك هههه
بتاسمات زينب متلفة لموضوع وقالت:اش نديرو للعشا
عثمان:المفور هههه ضروري
زيمب:هو لي رضيت نييت ههههه
ناضت تسخن االحم مفورة فالكسكاس فحبن هو دخل دوش وخرج لقاها حاطاه فطبسيل طاوس مع ملحة وكامون والخبز..تعشاو مجنوعين وموضوع ساعة الولادة والبنية..تكلفات وئام بالماعن ومشاو هوما جالسين فالصالة..
زينب:عثمان معرت مال لفيس بوك تاعي
غثمان:مالو
زينب:(تتوريه فالفيس)شحال من حاجة كالقيتهاش..كنت دايرا شي لعيبات ومشاو
عثمان:(شدو)بحالاس؟؟
زينب:شي بوسطات كنت مخبياهم ومشاوو
عثمان:(رجع ليها تيلي)انا لي حيدت شي كروبات عندك
زينب:(بعدم فهم)كيفاش
عثمان:انا لي حيدت ليك دوك لكروبات تاع الحامضات
زينب:علاش؟؟
عثمان:هاكاك(شعل تلفازة)واش هادوك كرزبات تيدخلو ليهم نااس
زينب:مافيهم والو اعثمان حشومة عليك
شاف فيها بجدية:زينب شتي دوك لي مجموعات فداكشي معنظهم مايدار من غير الفوحان وتسلكيط
زينب:هانتا راه هي البنات تيضحكو بيناتهم انا متنعلقش موالو هي تنشوف
تقاد فلجلسة وقال:بيتي تعمري وقتك عمرثه بشي حاجة تنفعك ولا قراي شي كتاب فداكشي لي تتقراي ولايني هادشي لا

زينب:(حزنات)حشومة عليك كنت تنتونس بيهم..انا معمري حبست عليك شي حاجة
عثمان:دابا انا حبستو علييك..داكشي معندو فاش انفعك طيابة تالبنات معندك ماتعرفي فيها
زينب:(الصمت)
تقلقات وبقا فيها الحال جاها متطفل وحيد ليها شي حاجة لي تتلاها بيها وتتونس بيها..يمكن حيت عارفا راسها مغتأثرس وهو حس الى قرات داكشي اقدر يأثر عليها
شافها تقلقات ونطق:زيينب راه ماشي تنتحكم فيه ولا تنبزز عليك شي حاجة واش كروبات فيهم هي الهضرة الحامضة عىى رجال..داخلة عليك بالله واش كاينا شي وحدة تتحط بوسط فيه كيفاش تهيجي بوركاابي ماشي طلووع دم هذاا..كثرو قلة الحيا تا مابقات حياا اش بيتي نتي فدةكشي
زينب:(بهدوء)انا متنقراش داكشي تنشوف هي مشاكل لبنات وصافي..وتنتونس متنعلق متنقول والو..معرفتش علاش تتحيد ليا شحال من حاجة تتعجبني ومتنقوليك والو
عثمان:(زفر)لا اله الا الله معاك..رديهم الالة درييهم ضبريي لمخك
زينب:ماشي هادشي ليقصدت اعثمان..انا معمري قلت ليك حيد شي حاجة واخا متتعجبنيش شي حاجة
عثمان:(مكمش عينيه)شنوو لي متيعجبكش تنديرو..قوليها ليا ولعيب ولعار الى ما حيدتو
زينب سكتات مبقاتش جاوبات بقا فيها الحال ومعجبهاش تصرفووو ومعنظهاش القدرة تناقشو خافت تزادت حدة نقاش وهو على سبة دغيا تيتعصب وخافت انه اتقلب عليهم البلان واتخاصموو نهار العيد..فكتافات تسكت وتسد نقاش مخافة من المشاكل وسمحات عاود فحقها

سكتات وشافت قدامها فتلفازة وتاهو مبقاش هضر..معرفاتوش علاش ايدير هاكا..تا دخلات وئام تتمسح يديها وقالت:اخخخ عييت ياختي
زينب:مع فقتي بكريي
وئام:ااه..نوخصنا نوجدو للسبوع تاع لبنية
زينب'علاه بدير السبووع؟؟
وئام:وشنو يادلي ههه سبوغ مطرطق تا متكون فاطمة زهرا عاد مديروش
زينب:موياان نفوجوو هي شوي
وئام:وااايه(تفوهات)انا بوقت ههه نمشي نركد
زينب:تباتي فراحة الله
وئام:تصبحو غلى خير
دخلات للبيت طلقات لخامية وحلات شرجم وتلاحت مهدودة فحين هوما بقاو بجوج بيهم تيشوفو فتلفازة او بالاحرى هو لي شاد الجزيرة وهي تتشوف حشمات تنوض وتخليه..
هزات تيلي تتلهى فيه شوي واخا مخلا ليها فين..تا سمعات صوتو بهدوء:مافيكش نعااس؟؟
زيتب:(شافت فيه)فيا ونتا
شاف فيها وميل راسو مقدم فموو جنب فمها قبلها بشوي وقال بهمس:مالي انا
زينب:ههه مفيكش نعااس
عثمان:فيا جوعك نتي ههه
ضحكات بشوي وهو يحط صبعو على فمو بمعنى شووو وناض وقفها تيطفي تلفازة جارها للبيت حابس ضحكة..كي دخلها مخلاش لبها تا فين تهضر دغيا نقض عليها بقبلاتو قاصظ بيها سرير..وعاشرها بكل حب وهي الاخرى بادللاتو الحب تا ماباقي قدات..محبس تا خس براسوو لبى رغبتوو ورغبتها عاد قبل صدرها وتلاح جنبها علل جنب ورجليها خاشيهم ليها بين رجليه..ويدو تداعب ظهرها نزولا لمؤخرتها..
عثمان:متنقنعش منك كيفاش بلانك همم
زينب:هههه(خشات وجهها فصدرو)لبرد اعثمان بيفرعني
جر ليزار غطاها بيه ويديه باقي جيهة ظهرها:الى فرعك نفرعوو هههه
زينب:هههههه
سكت شوي تيتنهد وتاهيا سقلات تتشم رائحة زكية فصدرو..تانطق بهدوء:زيينب وياك احساب ليك تنبي نتحكم فيك ولا نقمعك ولا نبين عليك تارجليت..اي حاجة تنديرها تنديىها على قبلك حيت نية ولواد لي يجي يدييك
زينب:(شافت فيه)بصح تنجيك بهلة؟؟
عثمان:ماشي بهلة(قرب تا تخالطو انفاسهم)نية نية وبزااف..ماشي حيت تنقوليك هاد لحاجة مابيتهاش وتنحيدها ليك راه تنبي نزمتك ولا نخرمك منها..تنديرها باش تبقاي عندي عزيزة ونبقا نبغييك كثر..
زينب:الصمت
ستأنف كلامو وقال:نهار شفتك ازينب وقلت مع راسي اه هدا هادي هي لي خصك اعثمان تكمل معاها عمرك تا دفنك وتدفنها..حطيت شحال من حاجة فبالي ..حطيتك نتي اولهم بيت نعيش معاك حياة نقية
زينب:نهضر ولا نسكت باش متعصبش
عثمان:(بتاسم وباسها ففمها)هي هضري احبيبي ماحدي مبرد معاك
زينب:انا ماشي بهلة هي نية وراه قاريا تنعرف الزين من الخايب..دوك لكروبات اه هي تندوز فيهم لوقت تنقرا اش ايكتيو البنات ولايني معمري كومونطيت ولا حتى حطيت شي حاجة 
عثمان:داكشي لي تيكتبو دوك المساليات هو لي مابيتكش تقرايه..مابيتكش تغري بهضرتهم لي كلها حمووضة جايبينها من لخوا لخاوي ...اه حكا ما حكا كيفاش تغري بوركاابي ماشي تقحبين هذاا هاا

زينب:(سرطات ريقها)متنقراش انا داكشي والله تنفووتوو
عثمان:وملي متتقرايهش خرجي فحالك منهم..عمري راسك بشي حاجة مزيانة..دخلي تعلمي طياب اخر ولا كاع لملقيتي مديري اندخلك لشي سونطر ديري شي لغة تعلميها
زينب:ممم وانا كاع متنقوليك اش زوين وفيك ولا شنو هايب..خيت تنخافك تقلق
عثمان:منتقلقش الالة الى بينتي ليا بلي داكشي خايب منتقلقش
زينب:(سرطات ريقها وحنات عينيها)هضرت ظاك نهار على لكارو وندمتيني انا كاع متندير ليك هاكاك
هز ليها راسها وباسها فعينيها وقال:الكارو ماعندك ماظيري ليا فيه نن غير تقولي ليا الله يعفوو علي وصافي..بلية وصافي
زينب:والريحة؟؟
عثمان:مال ريحة
زينب:تتدير ريحة ههه كلشي لبنات بيشمووها
زاد تيضحك زخشاها فحضنو وقال:زعماا نتي واحد الحلووفا ههههههه اوكان هي ريحة ههههنحيدها الالة نلووحها كااع..لحاجة لي تخسر خاطرك نحيدها
ضحكات بخجل وتخشات فيه تاتحكاو اجسامهم وهو ينوض ليها من جديد راغب فعلاقة حيميمية من جديد بكل ما اوتي من حب
****
مر اسبوع على العيد الكبير..من خلالو خرجات فاتي من سبيطار لدارها لي هجمو عليها فيها جميعة وبناتها وجابو لحمهم بحجة بغاو اونسوها واتهلاو فيها وبالفعل قايمين بدار ورادين ليها لبال على وجه حميد..ومباركة راه مرافقة بنتها من نهار ولدات مقابلاهاهي ولبنية لي قررو اسميوها ضحى حيت تزادت نهار عيد الاضحى
خ نهار عيد الاضحى..
عثمان وزينب راه كل نهار ضاحكين ناشطين وحبهم كيكبر وتيتعلقو ببعض كثر..تقرر السبوع وتخصص ليه يوم الغد..كلشيوقف عليه حميد لي عاود تسلف وتكلف باش اشري ضحية خرا ادبح على بنتو..والسبوع بيدار فدار فاتي حيت عندها جوج صالونات كبار وقسمو ناس لرجال وعيالات كل واحد اجي فوقت
كانت فاتي متكية فبيتها تتسنط لعظامها لابسى حويحات زوينين والوجيه بيض نقي مكحلة ااعوبنات وحداها بنتها فالكونة غووز كادو من عند عثمان..تا دخل حميد من الخدمة توجه لبنتو هي فاش باسها وهزها وهي تحل فاتي عينيها فاش سمعات تغنغين تاعها وقالت بانزعاج:حطها احميد راه بحراا نعساات
حميد:خليني نشبع منها(باسها)فرحة لبنت بوحدها
فاتي :واحطهااا راه بتفك بييك من صدرها
حكها ومشا باسها وقال:جات واحد صاحبتك كاينا براا
فاتي:شكون هادي..مافيا لي يشوف شي حد وانا هاكا حالتي
حميد:(باسها فحنكها)مالكي تتباني زوينة ..عارفا راسك زوينة هي تتواضعي معانا
ضحكات وقالت:ماسخ هههه شكون هادي بالمعقول
حميد:والله وعلم خليتها مع خالتي مباركة
فاتي:ممم اوا صافي 
بدل عليه وهرج اتغدا فحين مباركة دخلات هي وبنت فعمر 25 سنة زوينة وفورمتها غزالة كلشي عندها فبلاصتو لابسا سزرفيت صيفية وجامعا شعرها القصير المصبوغ بالصفر بقراصة وقالت:الشارفة ولظتي وفرختييي ههه
فاتي:(تتحقق فيها تتفكرها)هاا شكون والله معقلت اهه(غؤفاتها)عاليااااا المسخووطةة زيدي زيدي مقاداش نووض
تقدمات عالية لعند فاتي بابتسامة عريضة تحنات تاعنقاتها وتسالموو بحرارة وقالت:واغبوووراات هادي غبرتيي تا زياانيتي
عالية:تانتي المسخووطة
مباركة:اوا هاهيا جات تشووفك بنت الخيير منساتنااش مرحبا بيك ابنيتي
عالية:ترحب بيك جنة اخالتي وعلاه نتونا تنساو(كانت شادا يد فاتي)عشرة ناس القدام
مباركة:لله يكبر بيك..جلسوو عاني جايا
فاتي:المسخوجة شهادشي شهبتي شعر والحجباان(شافت نيفها )ايهااي صغاار ههه
عالية:ياختي متتبظلييش هههه(شافت لبنية)تبارك الله وصلاة على نبي اش هاد زيين فاطمة زهرا صغيورة
فاتي:هههه شتي شتي العسل تيولد هي سكر
عالية:اللع يصلح عههههه 
فاتي:امين..اوا عاودي ليا كي دايرا كي دايرا دبيي لبلس عليها
عاليا:دبي بخيير خصها عي باباهم ويماهم ههه
فاتي:ههههه تاهنا داكشي لي خاص ياختي مشيتي طرتي ماسميتي..معرفناك باقي فينا بلاد صديتي
عاليى:اوا زمان وفين داني هههه تعرفت على واحد لمصري عايش فدبي تزعط وقاليا زواج ماتزواج اوا وقبلت قلت نغبر كمارتي من هنا باشما رامي عارفاا كي كناا..اوا ومشت معاه لمصر ولقيتوو مزلووط تما كثر مني ههههه
فاتي:هاويلي واش درتيي
عاليا:اوا وتفرقت عليه..طلقت منو وحريت وجاريت تاتفكيت وكنت معولة بنجي للمغرب ندمت ياختي تاخويتها وانا نقول هدااي اعالية لاش ترجعي ونتي مدايرا والو..اوا بقيت فمصر وتحولت لشرم شيخ خدمت سرباية فيه ومع ختك كانت تضل تفرج ففيفي عبدو وعادل امام لقيت راسي مصرية قح ههه
فاتي:ههههه مسخوطة. اوااا
عالية:اوا ضربت تما عام تاع تمرفيس وتمارة ولي جمعاتها نصها نصيفتها للدار تا تعرفت على واحد سيد تاني تما سعودي وداني للدبي معاه زعما صاحبتوو هي وصلت تما لقيت خدمة كوافورة ومع ديجا واخدة ديبلوم دغيا دىت بلاصتي معاهم وقلبت على زمر 
فاتي:اييه ياختي تكرفصتي ولاكن بعدا رجعتي بطيسة هانتي تبارك الله زوينة ومسرارة حسن من قبل
عالية:هههه الله يمسخك هههه
فةتي:اوا شنوو هاد زين كولو مازينش احي بعدا ضبرتي على راسك ولا جاياني طويلة لا فلوس لا راجل
عالية:هههههههههه ياختي متبدل فيك والو
فاتي:الله يخلينا فصباغتنا..انا تنموت فالمادة ولي يكمد ليا هههههه..

عالية:ههههههوعارفاك اطميميعة هههه والو ياختيشي لي تعرفت عليع تنلقا ليه سبة ونسرسبووو محملتهم ماقبلتهم
فاتي:(حطات صبعها على حنكها)واش حملتي اختي..العمر تيهرب
عالية:(تنهدات )اودي اارجال موجودين ولايني القلب با هي واحد(شافت فيها بنظرة كلها حنين)راك عارفا لي كاين
فاتي:شكون؟؟متقوليش ليا خووياا
عاليى:ههه واييه ياختي لي جا قدامي تنتفكر عثمان ونسرسبوو ..ماقظيتش ننساه
فاتي:والله تا حمقة واش تيجيك راجل كامل ومكمول بخيرو وخميرو وتفكري فعثمان
عالية:راكي عارفا لي كاين منحتاج نعاود ليك..عقل صغر شد فيه مابقا با يطلق
فاتي:حمقة نني والله..راه ديما تنقولها ليك خويا اه مديالش داكشيي
عاليا:كيداير بعدا لباس عليع؟؟
فاتي:هاهو لباس عليه..فراسك تزوج
عالية:(حاولات تخفي حزنها)فرااسي اختي قالتها ليا مي مع عرضتوو عليها
فاتي:ااه تا مك جات..تزوح اختي تزوج جلس تا جلس وصام على بصلة 
عالية:(بعدم فهم)علاش؟؟
فاتي:اودي قصة طويلة هاديك لي نقوليك هو تزندف فزواج وصافي
عالية:(تصايبات فالحعدة)والله الالة تتعاودي ليا نههههه متعرفي ربي يحن علي 
فاتي:اش بنقوليك..كنا ناشطين تا ناض قاليك بيتزوج وقلعي شكوون؟؟داك زين كولو جابهل بنت حبل شلحة مافيها مايتلبق
عالية:(شدات حنكها)اويلي ومالو عليها ولايني تاني شلخات زوينيااات اختي
فاتي:ومقلناش لا هي زوينة خلاها هو مسرارة..الزين والفصالة معندي منقول فيهم ولاكن ممقبوولاش 
عالية:ربي مالها ياكما جايا سخوونة
فاتي:سخوونة؟؟اوا تا منكونش فاتي عاد اسخن عليها راسها الى منردها فجواها..ياختي معرفت مالي معاها انا اصلا نهار قالو ليا بيخطبوها نابيتش وقلت ماشي مشكل خاطرو اوا ملي مشا اخطبها وصيفت مي كحلات بالعماا ومابااتوش وتتبكي بحالا بنزوجوها ليه بزز
عالية:(بصدمة)ويلي ويلي اوا
فاتي:اوا باش تعرفي زهرها المسكد عاود مشا خطبها حشااك هذا عثمان اختي لي هاود حشاها ليها ومشا خطبها تاني عاد قبلات وتزوجو
عالية:هاوياي علل عاود خطبها هذاا عثمان..عثمان لي كان تيدفعو كبير على بنات سيكتور لي مكان اضحك ليا تنهار تموت شي نعجة فجبل هه
فاتي:اييه الالة عثمان..عثمان لالة لي ولى كي البهل فمرتوو..
عالية:اوا اختي على حسب ما عارفا فيه راه ماشي ديال هادشي..متكونش زعما محركة ليه شي مجمر
فاتي:لا لا مديالهاش
عالية:اوا اختي متعرفي..كلشي تعرفيه الا راس بنادم
فاتي:لا لا هادي انا متأكدة منها..راه زمر مبهللة هضرة جوج تدمع..شاداه بطيابها زين والحشمة لي فيها راكي عارفا بنات اابلاد
عالية:اوا اختي متعرفي اش كاين..اجي بيناتنا شكون لي زوينة انا ولا هي
فاتي:بجوجكم ولاكن فصالتك حسن من ديالها وعاد تتي تتهلاي فراسك هانتي شوفي هي الوجيه كي تيبري والحجبان هي راه متتحط الماكياج فوجهها من المناسبة للوخرا ههه 
عالية:خصني نشووفها
فاتي:دابا تسووفيها وتفهمي عللش تندوي ههه جي لسبووع اايون فليل
عالية؛ويلي متحتاجييش ياختيي تعرضي نجي نجي ومنها نيت نشوفهل ونشووف عثمان ههه
فاتي:اهياتا شت عينيك تيضورو هههه ياك لبااس معولة على خزييت
عالية:لا اختي ممعولا على والو..كنت بيت نجرب زهري تاني هه
فاتي:وجربيع متعرفي..مدا بيا تكوني نتي مرات خويا حسن منها هي لي متعرف لا لباس لل لماكياج لا لهضرة لا والو..من لول كنت بيتك ليه كون ماهو معكس 
عالية:خوك معرفناه اش عجبووو فبها..نشوفوها بعداا واحن الله
فاتي:جربي جربيي متعرفي الله اش مكتب..انا اصلان اه متتعجبنيش حيت تضرب من لتحت
عالية:خفت نتسما خطافة رجال
فاتي:الى مديتيهش نتي اتديه وحدة خرا على هاد تبهليل لي فيها..وزايدون مالكي بتلصق فيك خطافة الرجال

عالية:واهو صراحة والله عثمان منسيتو وقف معايا وقفة ترجال وعاوني فاش باا مرض وشحال من حاجة هادشب لي خلاني نبغييه حيت رااجل واخا عرفت نااس محسن وحسن وشفت رجال فزين كثر منو ولاكن القلب حن ليه هو والله
فاتي:اوا ياختي راه واخا على قد الحال ولايني راجل..لي سولتيه يقوليك تارجلييت
عالية:واييه هههه نوضتي علي الماجع ههه
فاتي:ههههه ضحكي ضحكي ونشطي..اه نتسناك فلعشية تجي ضروري راه بيكونو لعابات
عالية:معلوون هههه نصايب وجهي ونلبس حوايجي ونجي
فاتي:فكرتيني فحريرة ماكياج مافيا لي يماكي وخصني نووض نصايب
عالية:وانا اش ندير الى مصايبتش ليك هههه نصايب ليك يالحبيبة جبت متكياج دوروجين مضايرش نتي لولة تدشنيه
فاتي:تانا عندي دوريجيين متخافيش
عالية:(ناضت)ياله بسلامة هاني مشييت معاش بتبدااو
فاتي:ديك سبعة هاكاك كوني هنا 
عالية:ان شاء الله(سلنات عليها)بسللمة ازين
مشات عالية فرحانة وعلى وجهها فرحة عارمة كيف لا وهي غتعاود تشوفو..تشوف عثمان الشاب لي حلات عليه عينيها ولقاتو واقف مع دارهم ومعاونهم..عالية كانت ساكنة لتحت عند عثمان هي وعائلتها وتوطدات علاقتهم مع عاىلة عثمان لدرجة كل نهار عند بعض ولانها كانت تقريبا قريبة لفاتي فلعمر كانو كيتجمعة بزااف وعاليى تعلقات بيه بزااف ولات تتشوفو هي هو فحيت هو كان تيعاملها كخت لا غير وتيشوفها فمقام فاتي رغم ملاحظتو ليها انها تيعجبها لكن ظروفو كانت صعيبة ميقدرش افكر فحاجة خرا من غير اكسب رزقو
اما فدار فاتي راه كان شي داخل وشي خارج..عائلة حميد كلها تكباات عندها اما عائلتها هي هاجمين على زينب فدارها..دخل عليها حميد وقال كؤمسح وجهو:شكون ديك لبنت شتك طولتي معاها
فاتي:هاديك صاحبتي قبل مانعرفك كانت ساكنة عندنا لتحت..وكانت مصاحبة كع عثمان
حميد:(كيجبد فحوايجو)علاه عثمان فايت ليه مصاحب من غير زينب
فاتي:(عوجات فمها)شلا بمن تصاحب ناس اجيبو زين هو جايب لخطية ..اييه كان مصاحب معاها
حميد:وعلاش مداهاش؟؟
فاتي:اوا رزق وصافي
جبد جابادور تاعو وقال:اندي هادو لمصبنة ونجي خاصاك شي حاجة
فاتي:حمم اه خصاتني هي واحد 200 درهم ديال الكوافورة بنجيبها لدار تصايب ليا
حميد:ميتين درهم كاملة افاتي..صايبي راسك
فاتي:(مرضاتش وكتماتها باش توصل لغرضها)واراك عارف شعر ولماكياج وضفار وعاد بتجي تال دار حشومة منخلصهاش
حميد:(جيدها(واخا الالة هاهياا(تحنى باس بنتو)كلشي على هاد لخنفووسة هههه
بتاسمات لسخاوتو وقالت:لهلا يخطيك ههه تتشبه ليك
حميد:(بفرحة(وايلي ههه هي بيضة انا سمر
فاتي:فالملامح ههه نوض لتسد المصبنة
ناض هز حوايجو وخرج فحين هي مدات يديها اكوافوز هزات البزطام تاعها دارت ميتين درهم لجيبها وحمدات الله..وهي تدخل مباركة لي مدعوقة:فاطمة زهرا بيتي تغداي برا معاهم ولا هنا
فاتي:لا لا هي جيبي ليا هنا داك لهجيج بيت هي نتعكر 
مباركة:(عيات)غفف واخا عيييت يابنيتي رجلي تهلكووو
فاتي:ممعاك حد اعاونك
مباركة:لا لا كاينين لويساتك وعجوزتك الله يعطيهم صحيحتهم ممقصريينش ولايني شغل كثير وعابلة حميد كثيرى
فاتي:تاهوما خصهم هي فين اهجموو..اجي فيم زينب شتها ربع يام مجاتش 
مباركة:كاينا خالتك زهور وبناتها وبنات عمتك فدار بتلقايها تاهيا مدروكة
حركات راسها وسكتات تضور فراسها فحين مها خرجات تجيب ليها غداها
اما عند.زينب راه كانت فلكوزينة تتحط الغدا وزهور تتغسل الماعن حداها وتا بناتها تيقضيو معاها ومجمعيين بضحك طلقات معاهم وتضحك عفوية خاصة حيت مهم مراكشية ودايزا ليها الكوميديا تالمراكشيين..
دخل عثمان لقى انس وولاد بنات خالتو مرونين صالون وبنات عمتو جالسين بارزات فصالون اخر شادين مشاقفهم لقى سلام هاز فيدو مياكي وداز ديركت للكوزينة تيسمع ضحك..بتاسم ودخل وقال:السلام وعليكم
زهور:وعليكم مثلها جيتي؟؟
باس راسها وقال:لا جابووني هههه
توجه لبناتعا سلم ياليد عاد وخرها هي لي سلم عليها بحنكها واخا حشمات ..حط تقدية فوق بوطاجي وتيهضر معاهم واجيد تيلي والسوارت امدهم ليها 
عثمان:تساراحيتو شوي
زهور:اوا شوي ههه زيد تغدا باش نمشيو لعمد فاطمة زهرا بيخصهم لعوين تما
عثمان:واخا..زينب انمشي نصلي ونجي حطي ليا هنا هي فالكوزينة
حىكات راسها ليه بابتسامة خجولة هي خرج وهي تنطق بنت خالتو:امالو حشم ههههه
زينب:هههه والو..هاكي دي هذا ندي لاخر
ناضت ضاحكة شداتو وقالت:اري اختي اري سعداتك ههه
خرجو هازين الغدا مشكل ومنوع تهلات فيهم زينب ورحبات بيهم ..كلشي شد بلاصتو وقالت:هاني جايا هي بداو متسنا ونيش
نكقات بنت عمتو:فين غادية
زيمب:نحط لعثمان الغدا
مشات وهي تعوج فهمها وهمسات لختعا:بناكلوه الى جلس معانا بنادم شحال معقد
رجعات للكوزينة تتصايب ليه غداه تا دخل عليها تيضرب الباقيات بتاسمات ليه تا كمل وجاباسها غحنكها وفال:اشكاا
زينب:شنو ههه
عثمان:شوفي نتي..من لبارح معطيتينا تا بوسة
زينب:هههه دار عامرة فين نعطيها ليك
عثمان:(باسها بشوي ففمها)بنينة اختي بجهد ههه
ضحكات وقالت:ها غظاك الى خصاتك شي حاجة عيط
عثمان:سير احبيبي هي سير ماخصني

مشات مخلياه تيتغدا ورجعات حداهم تاهيا تاتاكل
سالاو تغداو وملاو وشبعو وتجمعو على ديسير تايكالووه فحين هي مشات للكوزينة تتجمع روينة لقاتو سالا وهي تدخل بنت خالتو وفالت:زينب متتعىفيش شي كوافورة هنا زوينة
زينب:والله اختي منعطيك.خبار شوفي مع وئام تتعرف هنا
..:ياختي بيت هي نصايب عند شي وحدا وخفت تدربز ليا
زينب:معرفتش والله
..:ونتي فين بتصايبي موالفا تتصايبي راسك؟؟
حمحمات وفالت:لا منصايبش متنديرووش
وقف عثمان حمحم وقال:هذا هو هاني مشييت
زينب:الله يسر
خرج وهي تنطق بنت خللتو:بتمشي صفرة اصاحبتي؟؟
زينب:اندير كحل ولا شي لعبة
..:ويلي على كحل مالكي بلدية..ماكي اصاخبتي
زينب:ههه مغيبيشش
..:عثمان زعما؟؟
زينب؛ممم
..:اوا خلاص راه سبوع العايلة شكون بيشوفك تاحد هي حنا بيناتنا لي كاينين
زينب:بلاش ةختي والله
...:اوا ياله بعدا هي معانا للكوافورة ونسينا هير
زينب:بلاش احبيبتي والله
تفهماتها البنت وخرجات علماتهم االيسو باش امشيو وبالفعل ملشي لبس حوايجو وتوجهو اقلبو على كوافورة وتا زهور قصدات دار فاتي رفقة انس بقات هي زينب فدارتتجمع فيها وتشطب وتقاد وتسيق محسات تا دخل عثمان من لخدمة وهو يقول:فين مشاو
زينب:(وقفات)البنات لكوافورة وخالتي لعند فاتي
حرك راسو وباسها بخب فحنكها وقال:مزيانة للكوكب نبقا انا وحبيبي راس فراس شحال مشديت مك تاني
ضحكات عليه وقالت:هههه واش متتعيااش هاا..
جرها من خصرها لعندو وحط وحهو فعنقها كيهرها بقبلات خفيفة بورشاتها تا نقزات وقالت متوترة:عثماان
مهتمش قرب مزال منها تاني وداز لجهة لخرا وقال:ازين تاع عثمان..الفن لي محمق عثمان وخليع هي تيشووف
زبنب:هههههه بصح
هز راسو فيها مبتاسم وشد ذقنها رافعو لعندو مقبلها فيه وقال بشوي:باشما بيتي نحلف ليك نحلف..تتخليني هي نشوف ونتعجب..حبيتك لدرحة فتي المعزة لهيه(قبل عينبها)بلاصتك مشداتها تاوحدة
زينب:(حطات يديها على صدرو بخجل حانيا عينيها)تانتا هههه 
عثمان حتواها فحضنووو بحب كيحماق على يعبر ليها عن حبوو..باسها فراسها ناشر قبلات خرين على سائر وجهها وعنقها ويديه على خصرها وفخاضها..تا سيدة ولات زبدة ..لصق شفايفو بشفايفها وقبلها بحرارة وتنهد عند شفايفها وقال:تنبغييك
نقض عليها بقبلة حميمية فضات بيهم للسرير فهلاقة حميمية جميلة كانت فيها اميرة عندو غافلين على لقلوب لي كتخطط ليهم للفراق

عاشرها بحب وتاهيا بادلاتو العشق لا متناهي فوق سريرهم لي كيجمع اجمل لحظات عشقهم..فيه نعسو وضحكو وفيه شحال تغزل بيها وفيه ضحكات معاه فيه
كانت نهاية رحلتهم العشقية بقبلات على كتافها كينهج وهي الاخرى مدورا يديها على كتفو مستسلمة لقبلاتو الحميمية..عايشة معاه رومانسية لاقصى حد ولات مطلوقة معةه فسرير ومع النشوة مكتكبحش راسها تتبوسو هي الاهرى وتعطيه ضحيكة تتخليه اتجنن عليها
تقلب على ظهرو ولاح ليزار على نصها هي تا تكمشات فيه وحطات راسها على كتفو العاري باقي تاهو متسراحاش تارجعو انفاسهم وهو يتلفت ليها قبل راسها وبدا كيدوز صباعو على كتافها العاريين واقبلهم مخليها ترد نفسها عارف راسو كيفورصي عليها فللنعاس تا هزات عينيها فيه حشمانة ..بتاسم وقال:قسحتك
زينب:هنن لا
عثمان:علاش تتكذبي؟؟هممم(باسها ففمها(فاش انقصحك تتبان
زينب:هههه معرفتش
عثمان:(باس راسها وقربها ليه لحضنو)اش عارفا ههه هااا
سكت شوي ونطق:علاش ممشيتيش معاهم عند لكوافورة
زينب:هههه اش نمشي ندير معاهم
عثمان:ممم مابيتي ديري والو
شافت فيه بهدوء:هضرنا فهادشي..وجلتي ليا متيعجبكش صافي
عثمان:متعجبنيش الى درتيه بلاصة فيها رجال
زينب:زعما ههه
عثمان:تنوضي تدوشي ونديك نلحقك عليهم ولاكن شعر ميباانش
زينب:هههه حلف(بابتسامة عذبة)
عثمان:ههههه حلف عندك هي لي تتيقي هههه ياله نوضي
زينب:هههه واخا
ناض سبقها زبط هزها بين يدو فيزار دوش ليها بكل ما اوتي من حب دللها تا ماباقي قد وخرجهة حطها تلبس ورجع ادوش
****
ان تعشقني يعني ان تدللني دلالا لا يدللني اياه الا أبي
ان احبك يعني انك استوطنت وطني واصبحت علما له
اعشقك لدرجة ان العشق لم يعد يكفيني فقررت ان انشأ مدرسة جديدة غير ما بنيت عليه أسس مدراس الشعراء
#اعشقك
****
خلاها غطير بالفرحة بعد هاد المعاملة الحنينة ديالو..نشفات لحمها ولبسات دوبياس تاعها وهو يدخل عثمان لاوي عليه فوطة مبتاسم راشقا ليه..شاغها هاكاك وقال:ترمتيي اهيااتا هههه
ضحكات حشمانة وهي تعكيه بظهر تا جا خشا وجهو فعنقها فازك كيوزع قبلات حارقة عليها وقال:زيانيتي كثر ازينب هههه قدا فيك الدوا نهه
زينب:هههه بصح وليت زوينة
عثمان:وشنوو يادلي ههه تزاديتي وليتي عامرة وخرجوو ليك ليهونش وربيتي طرف هههه(شم عنقها)وليتي تتحمقي 
زينب:(بفرخة)تانتا زويين هههه
دورها عندو وبتاسم ليعا وقال:نتي مثر..لبسي ليضربك لبرظ وياله نوصلك
زبالفعل مشات تلبس عليها وشعرها وسط فوطة مجموع وتتنقل فلبيت بعفوية مجمعين تا لبسو بجوج وخطات ليه حوايجو لي بيلبس
عاد خرجات هي وياه تيعطيو ليهم اعلموهم فين كاينين وداها لعندهم كي حطها..خشا يدو فجييو عطاها 100 درهم وهي تقول:كثيرة اعثماان
عثمان:سيري سيري تسااي وعيطي ليا واخا
زينب:واخا ..ولا عرفتي ندوزو ديريكت ها دار هي قريبة
عثمان:ممم واخا وغطي شعرك تعاود تطل ليا شي زغبة من شي قنت هههه
زينب'ههههه لا صافي..بسلامة
ضحك ليها ودخلات عاد تحرك لقاتهم باقي مسالاو وقالت:هههه السلام وعليكم حسابني نلقاكم كملتوو
..:والو بااقي ديك سدرة تاع هاد خيتي صعيبة تصايب هههه
زينب:(شافت فبنت خالتو)بصحتك ازين
:ايعطيك صحو تانتي بتصايبي
زينب:ممم تانا
جلسات حدا لوخرا وهي تنطق بشوي:خلاك ههه
زينب:هههه اه
..:باينا ميبيش اخسر ليك
زينب:هههه لا..مطلبتوووش بخاطروو خلاني
...:يالالة على لخب ههههه سعداتك
زينب:الله يجيب ليك
بقاو محمعين تيهضرو واضحكو وبالفعل فوجو عليها حيت مطلوقين وخرجات من روتينها
جات نوبيتها وطلقات شعرها فازك حمير زوين بدات موافورة تتفرد فيه وقالت:شعرك زوين ولايني فيه لي بوانت..نحيدهم
زينب'همم معرفتش
...:شوفي حيديهم مغيخليوش شعر اطوال..وقطعيه ديري ليه شي تقطيعة
الكوافورة:ديري لي ايفيلي طويلة تجيك فنة وفاش نصايبو ندير ليك نبوكليه من لتحا يجيك غزال
زينب:واخا اختي نهه
وبالفعل باشرات تتقطغ ليها فيه وزينب مرعودة من شكل جديد لميجيش معاها..وصايباتو ليها جاهاا زوين وبينها مختالفة مكذبش لي قال التغيير صغير تيبدل بزااف..بانت فشكل عاود وقفات وهي تنطق لنت خالتو اسمها غزلان:جاك غزاال اختي والله
زينب:شكرا ههه 
الكوافورة:مغتماكيش نني
زينب:ديريه ليا هي قليل عفااك ميباانش بزااف
غزلان:عفاك متكترييش عندها واحد بوبرييص هههه
جلسات زينب من جديد عاجبها الحال انها تتزين وتصايب راسها وبدرجة لولة تعجبو هو تيعجبها تشوف لمعة فعينيه..
سالات ليها وظارت ليها ماكياج خفيف ناعم وافق وجهها الامازيغي

تزينو وتصايبو وكانو ناضيين تت بدا ضلام تيطيح وصونا تيليفونها كان هو حاوبات بارتياح:عثمان
عثمان:لحب تاع عثمان ساليتي
زينب:ههه اه هاحنا جاايين هانتا عثمان عفاك لكنتي جاي جيب معاك حوايجي لي بنلبس
عثمان:واخا احبيبي ياله سيري
قطعات معاه ودارت شالها غطات اي حاجة فاتنة فوجهها..وخرجو شادبنها لدار فاتي
هاد الاخيرة لي كانت جالسة بارتياح فبيتها وجهها بين يدين عالية لي تتصايب ليها وجهها باحترافية لابسا سورفيت مزيرة على ديك لوخرا

تا تحل لباب ودخلو بنات خالة فاتي كلشي تيسلم هي بفمو وابتاسمو ليها وجلسوو وهي تقول:ايهاي صايبتوو الحالة فين زينب
غزلان:دازت تشوف خالتي مباركة درووك تجي
غمزات فاتي عالية بمعنى هانتي غتشووفي وهي تطمر عالية وتتسنا بفاغ صبر تشوفها
وهو يتحل لباب ةدخلات هي بضحيكتها الزوينى الصافية بلا نفاق وقالت:السلام وعليكم
هزات عاليى عينيها فيها وطلعاتها ونزلاتها كلها فلاتها فأجزاء من الثانية كاملة

بتاسمات زينب وقالت:بصحتكم
فاتي:الله يعطيك صحة..غبرتي اصاحبتيي
بغات تجاوبها زينب وهي تنطق غزلان :اوا بقات معانا حنا
تحنات زينب سلمات على فاتؤ وقالت:بصحتك
سلنات تا على عالية لي تتشوف فيها بلا متعيق فلاتها كلها وفاتي مبردة تتغامز هي وياها عليها..
فاتي:صايبتي وجهك؟؟
زينب:هه اه
فاتي:معرت كي طراا..
زينب:خلاني نصايبو ومنكثرش
فاتي؛ياختي نعكااس والله انا بلاصتك اطلع ليا دم..عرفتي اعالية عثمات حشاك متيخليهاش تدير لماكياج ديما صفرة
عالية:(شافت فزينب)ولاش اختي؟؟
زينب:(باقي محافظة على بتسامتها)متيعجبوش وصافي
عالية:كاعلا يعجبوو يعجبك هي نتي..سمحي ليا واخا فضولية هه ولايني راه رجال تيحيدو لحاجة لمراتهم وملي يشوفو شي وحدة دايراها فزنقة افهاو فيها حالفين تا يشرفونا بل وقت
فاتي'واييه وهذا حشااك هي لي داير فيهل دين ههه عقلتي اعاليى على عثمان كي كان
ضحكات عالية وقالت:هههه عقلت ههع دوزها تاهو مكايت هي ضوران وسهيير وضحك ونشاط هههه كاع مكان تيقول شي حاجة
فاتي؛واللع الى انا نيت عمرو قاليا شي حاحة على لماكياج فاش كنت بنت
ناضت زينب بعدما تقرصات هزات لبنية وقالت:اححح اربيي هاد الفنيونة نااكلهل هههه
غمزات عالية فاتي وقالت:هاني سالييت فين بتلبسي
فاتي:هنا نييت(وقفات)احخ اربي
زينب:هي بشويا عليك لتقسحي
فاتي:حطيها ازينب راه بديماري واجا مسكتها
حطاتها زينب وباست يدياتها وقالت:تبارك الله
زوينة الله يحفظها
فاتي:اوا هي لدركتي تانتي ولدي لينا شي بنية وشي وليد فنكووش ههه شي عثمان صغيور
عالية:شي واحد يكون ضاسر بحال باه هههه واش باقي ضاسر افاتي
فاتي:معلووم ههه ضاسر وعاطيها لضحك ههه
زينب:حم تتعرفيه؟؟
شافت فيها عالية راسمة بتسامة بريئة:وايلي على تنعرفوو قولي أش متنعىفش عليه..دوزتها معاه ههههه
زينب:ههه بصح
فاتي:اييه كانت ساكنة لتحت راهنين عندنا قبل مانتزوج وتتضل عندي تقريبا بحالا عاشت معانا وتتعرفوو
زينب:مزياان ههه متشرفين
يتاسمات ليها عالية مسنغربة من ردة فعلها لي كانت تتوقع منها تخنزر وتقرص ساعا سيدة مرداتش لبال
غزلان:انلبسو تاحنا هنا افاتي واخا
فاتي:معلوم يالحبيبة تقلبي هعهه(غمزات عالية)تانتي لبسي هنا
عالية:واخا
زينب:انا نخرج نشوف عثمان واش جاب ليا حوابجي
باقي مكملاتهاش صونا ليها تيليفونها وكان هو بتاسمات وجاوباتو:الو
عثمان:الزين الفتاك نزل عندي نعطيك حوايجك
زينب:هه واخا هاني جايا
خرجات مخليا عالية تضورفراسها وتحلل وفنفس الوقت تتعاون فاتي فاللباس وتوجاد وتشد ليها شعرها تاتلبس..اما الاخرى خرجات نازلة لتحت بجليلبة وكلاكيطة ناشطة ومدات مجابت حيت باختصارمتتفهمش فضريب المعاني..لقاتو واقف مع حميد وخوه وبقات واقفا بعيد حدا الباب تا نعت ليها حميد وشيؤات ليه هو يضور عثمان هاز ساشيى فيديه لابس الحوايج لي حطات ليه وتوجه لعندها مبتاسم عطاها حنكو وتعلقات تا سلمات عليه بالوجه وقال:شهادشي تاني ها ههه
زينب:ياكما كثرت؟؟
هز حاجبو وقال:لا لا هاد المرة خففتي هداك الله هههه
زينب:خخخههه حرام عليك لي سمعك احسابو شي وحدة لي تتشد معاك ضد ودير لي بات
عثمان:ههههه وشنو متتديريش لي بيتي
زينب:هههه اه وقطعت شعري
ضحك وقال:ها لي قلنا نههههه تالين وصلتيه 
زينب:ههههه كي دري
عثمان؛حربوووش نلقاك دايراها نقرعوو ليك هههه
زينب'درت ايفيلي طويلة هه
عثمان:(شد.فيديها)شناهيا هادي هههه
زينب:اوا تاتشوفها هههه جاتني زوييينة
جبداتها وهو يضحك وقال:ثقة فنفس نعام اس ههههه باينا اتجيك خاايبة جووع ههههراه هي تتعي راسك مزويناتش
خرجات عينيهت تضحك:ههههه ياك
عثمان:اوا وريني نشووف هههه
زينب:هههه هنا نيت
عثمان:الا ههه اجي لشي قنت ونشوفو
زينب:بالمعقول اعثمان؟؟
عثمان:والله هههه اجي لهاد لتحت مافيه حد وريه ليا
شد فيديها وتم داخل بيها للسفلي مافيه حد فيه هي الحيوط تيصفرو..ضحكات حشمانة وقالت:شنوو هههه واش هنا
مد يدو للشال تيحيد فيه:ميتسالني حد
حيدو وطاح شعير خفيف على كتافها وبوكلي من لتحت بينها فشكل ماشي كي موالفها..زاد تيضحك وهو تيفسخ فشعرها بين يدو تا حشمها وقال:وابزاااف ههههه(قرب باسها فراسها)زوييينة منحكلك جبدتييها هههه
زينب:هههه شتي هههه قلت نبدل شوي شكل
عثمان:(باسها جنب فمها)متبدليش هي نتي هههه اما السر راك نسرارة وزدتي فسر ههه(قبل فشفايفها)لي تشهاك ابنت عيشة اش يديير
ضحكات يشوي ويديها تايدفعوه من صدرو حيت عرفاتو معول على خزيت من ديك نظرة شريرة تاعو..:واعثماان
مهضرهاش حدو غمقها ببوسة لطيفة لشفايفها وهي تتبعد فيه تا شد يديها وحطهم على عنقو وتبعاتو فهبالو تتبوس فيه وتضحك وهو الاخر تيضحك وابوووس تا عياو عاد حبس وقال:اشاوا هادشي منيما دزت مشلقمك هههه 
زينب:هههه خسرتي ليا العكر
عثمان:(قرصها)نخسرك تانتي مال مك هههه
زينب:ههههه براكا تعثمان تعطلت
بتاسم وقال تيتنهد:سير احبيبي سير..راك تما على مزيناتك خفت عليك انا
زينب:هههه هي العيالات لي كاينين..

عثمان؛ههههه تاهوما خفتهم اطمعوو هاكي ها حزايجك
عطاها ميكتها وخرجو بجوج هي نتقاد فزيفها وهو تيمسح ففمو تاتفارقو عند دروج..طلعات تتفرنس جامعة كمية من الحب..دخلات وهي تلقا كلشي لابس بقا هي هي
غزلان:فين تعطلتي اصاحبتي
زينب:ههههه تسنيتو تاجاا
حيدات جلابتها وشالها ونزل شعر تاني وهي تقول فاتي:قطعتي شعرك؟؟
زينب:ممم قطعتو شوي وصافي ههه
عالية:وجهك مدور كون درتي ليه شيقطعة خراا
زينب:مجاتنيش هادي؟؟
عالية:لجاتك ولايني حسن كون درتي حاجة خرا
حيدات زينب حوايحها لبسات قدامهم وعالية تتفصل وتخيط فيها بدون ماثير الاننباه تا دخلات وئام تتلبس وقالت:قالت ليكم مي خرجوو راه ناس جااو..
فاتي:وااخا وشت طرح حامي مجاوش لعاباات 
وئام:جااو تيسخنو طرعارج بعدا دغيا 
فاتي:ممم صافي فففف
لبسات كالون وهزات البنية وخرجات تتبعينها تاهوما تيضحكو وازغرتو بحالا مخرجين عروسة ..لقاو صالون ضارب بالعيالات جالين وشي حاضي شي اش لابس واش داير..عيطات مباركة لزينب فالكوزينة ومشات مخليا فاتي تتضحك للناس وترحب جلسات وسطهم هازا البينى والعيالاا تيزرروهة متيتخطرش حس الراجل..جلسات حداها عالية وخلاو تا كلها تيدوي تيتسناو اللعابات ابداو..
عالية:(فوذن فاتي)صدقات زويونة 
فاتي:راه قلنا ليك زوينة اصاحبتي
عالية:ممم ولايني مبووهلى كي قلتي باينا فيها ههه
فاتي:اجي نزلي قلبي على عثمان دوي معاه بيكون لتحت
عالية:وعادي زعما؟؟
فاتي:واش فيها..ديري راسك بتمشي لطواليط فدار لتحتانية ياك وغتلقايه تما
عالية:ههه صافي واخا هاني نايضاا

ناضت عاليا طالقا شعر كحل مسبسب والتكشيطة تالفريع مع طالون والماكياج اكيد..هازا جلايل تكشيطة ناويا تخرج وباش متعيقش بدات تتحرك وتشطح مع اللعابات لي عاد.بداو وتشير ليهم..بمعنى اخر ملفتاتش الانتباه..مع خارجة تلاقات بزينب عاد بدخل بتاسمات ليها وخرجات تتقىقب بالطالون..وتنزل فدروج بحذر باش ماطيحش حيت دراري صغار طالغين نازلين..نزلات لتحت ووقفات تتشوف من باب دار ليكون فزنقة ساعا قشعات عي شي رجال هرين..دارت وهي تصادف مع حميد بتاسمات ليه وقالت:خويا عفاك فين طواليط
حميد:كاينا وحدا الفوق
عالية:(بثقة)عامرة هع
حميد:مم واخا دهلي ها وحدة هنا (نعت ليها)
بتاسمات ليه وهزات جلايلها تتفرنس نص مرادها تخقق..دخلات وعينيها فالارجاء تتقلب بعينيعا عليه متلهفة تلقاه ...متلهفة تشوفو كيف ولى فاش كبر كثر..مشافتةش ودخلتت للطواليط وبقات تتصايب فعكرها وفوجهها وتنقص من هنا ولهيه..حلات بوشيط عاودات رشات ريحة مزيان تا ماباقي قدات وهي تخرج عالله تلقاه..تتسمع صوت الرجال فصالون كبير مي مخارج حد ن غير حميد لي داخل هارج..فقدات الامل وطلعات فحالها من جديد ..
لقات الصالون حامي باللعب وشطيح وىحعات حدا فاتي لي كانت تتسالم مع واحد سيدة عي سالات وهي تنطق فوذنيهل:امدرا
عالية:مالقيتووش ياختي شتي على زهر
فاتي:صافي هي طمري باقي ليام جايا ههه نوضي نوضي شطحي حركي طرح فقصووني هادو
ناضت نيت مفقصة بردات على قلبها فشطيح فحين زينب هي تضرب بيديها مشاركاهم النشاط بهاد طريقة ومرا نرا تطل على مباركة فلكوزينة اوجدو العشا وأتاي
داز سبوع من اخير مايكون..كلشي ناشط وضاحك وشطيح ورديح وملشي كلا وكلشيشرب..ماتفرقات جقلة تا الحضاش تليل عاد بداو ناس تيمشييو
عيات فاتي وهزات بنتها ودخلات لبيتها معاها وئام تتعاونها تحيد خوتيجها فحين عالية شداتها فحالها اما زينب والبنات بداو تيجمعو الرواين بتكاشطهم واضحكو ممسوقينش لا لتكشيطة ولا لغيرها..مكاين هي طلقها وضحك عليها مجاتش فين تضرب لوحدة تا مانت دار تشطباات وتنضاات..والكوزينة تجمعات يعني كلشي نقي
دخلات وئام تتفوه للكوزينة وقالت:زينب تكلمي لعثمان قاليك ياله
زينب:واخا نمشي نبدل ونتوما البنات
غزلان:انباتو هنا باش غدا نشدوو طريق
ظينب:متقوليهاش بقاو شوي عفااك 
غزلان:(عنقاتها)يا مباركة واش هاد سكر عايش معاك ههه
مباركة:هههههههه شتي شتي ههه 
زينب:والله كون بقيتوو
زهور:بيرجعو اقراو وخصنا نمشييو
زينب:ااه اوا صافي طريق سلامة
زهور:امين سمحي لينا برزطناك
زينب:على راسي من لفوق دار داركم تصبحو على خير
مشات زينب لبيت صغير بدلات فيه وهزات مسائلهل ونزلات عندو هو لتحت لي كان تيتكيف مع حميد هي شافها وستأذن ومشات عندو وقالت:ياله مشينا
عثمان:ههه زيدي ياله ههه
طفا لكارو ومشاو فوق الموطور لدارهم بهناء وحب مجمعين كي ديما ..من فرط العيا هي وصلو طاحوو كااو
****
صباح حديد بنفس الروتين فاقت زينب قبل منو فطراتو ومشا للخدمة ناشط ..وصل حل حانوتو تيتؤزق عالله مع واحد سيدة تا وقفات عليه عالية بجلابة ايفازي فالكحل لاصقة وشعرها مجموع كوت شوفال والوجه مافيه والو من غير العينين لي معمراهم كحل وماسكارا على شكل عنكبووت راشا ريحة مشمومة منين ومنين هازا بزطام فيديها والخلخال فرجليها..بتاسمات وقلبها ضرب فاش شافتو ممصدققاش انه هو ..كبر وزاد فضخامة وفزين..هز راسو فيها ورجع تيتحاسب مع المراة بدون ميحقق فيها تا سالا وهو يجي عندعا وقال:مرحبا اختي اش خصك
عالية:ويلي يا عثمان(قلبها تيضرب)معقلتيش علي؟؟
عثمان:(تيفكر)لا شكوون
عالية:هههه تبدلت زعما هههه عالية عالية بنت سي التهامي مول لحوت
عثمان:ااااه اهلان اهلان(مد يدو ببتسامة)لباس عليك اختي غبورات هادي
عاليى:حم الحمد لله نتا بخير ..مبروك زواج
عثمان:الله يبارك فيك اختي..لهلا يخطيك
بتاسمات عالية بفرح وقالت:تا الحانوت ههه والله الى ديما تنسول عليكم مي والله
عثمان:براك اللع وفيك لهلا يخطيك اسول فيك الخير..نتي نزيانة امورك مزيانة
عالية:الحمد لله هاحنا ياله دخلنا من برا ههه توحشنا لبلاد وقلت نجي نجلس هنا قهراتني الغربة
عثمان:فيها خير اختي
يالع بتهضر وهو يوقف عليعن براهيم لي قشع طرف من بعيد وقال:سيااادي نموت هنا ولا تال عندك
شاف فيه عثمان وغمزو:براهيم هانيا
براهيم:(تيشوف عالية)بات هنايا اخويا لي شاف هاد زيين ميهناش
عالية:(عوجات فمها)عثماان منلقاش عندك صبابط طالون
عثمان:لا هه متيخرجوش لزااف داكسي باش مبقيتش تنجيبهم..ولايني الى بيتيه نجيبو ليك
عالية:(بفرحة)اييه الله يحفظك..مكرهتش
عثمان:اري هي نمرة لي تتلبسي ولون وشكل
عالية:36
براهيم:هههه تبارك الله رجيلات هوما عندك ماشاء الله
ضربو عثمان لعنقو حابس ضحكة:لحك حانوتك هههه
مشا تيضحك واتحلف وهي تنطق هي :باز لبناظم مبقاش تيوقر حد 
عثمان:متديش عليه..سموحات
عالية:وياي نتا مدرتي ليا والو..
عثمان:المهم كي بيتي هاد سباط
عالية:واحد شكل زوين ياله خرج معرفت تا كي نعتو ليك هه
عقمان:ماشي مشكل عندك شي تصويرة ليه..

عالية:عندي ولايني ماجبنش تيلي داكشي باش..هانتا خلي ليا نمرتك ونصيفتو ليك وجيبو ليا وباشما تقام نخلصو ليك 
عثمان:اييه تاهذا نظر..
جبد ورقة وكتبها ليها وهي بطير بالفرحة مكرهاتش تعنقو وحياو فيها المشاعر من جديد كثر..كان عشقها الاول وغيبقا ديما معشش داخلها..بزاف تاع الاحاسيس زاروها ..مد ليها نمرة وقالت:شكراا لهلا يخطيك سلم على لواليدة دابا ندوز شي نهار
عثمان:مرخبا اختي دار دارك
مشات عالية فرحانة مساخياش مزيرة على نمرة وقلبها بيخرج من بلاصتو. لي دازت من حداه تينبر ولايني هي قلبها خلاتو عندو

رجع عثمان لهدمتو عادي محكرش لمحيتها ياله هز كا تاتاي جغم منو وهو يتم داخل براهيم
عثمان:تعطلتي ههه
براهيم:(جلس فكرسي حداه)اشا اخويا داك طرف المطرف تطرفاية
عثمان:هههه ياخويا وجهك شحال قاسح
براهبم:ماشكمانا شكون هادديك
عثمان:اودي هي واحد سيدة كانت ساكنة لتحت قبل دارىلعربي ورجعات من برا ووصاتني على شي صباط
براهيم:صلاة عنبي داك الخير كولو كان لهيه هههه اخخخ اخويا كي دايرا
عثمان؛نوض تقاود هههه واش متتحشمش
براهبم:حشم هي نتا اعشيري انا خليني نعمر عيني راه باقي مقطووع
ضحك عثمان وضرب على كتفو وقال:لهلا يبدل ليك طبيعة اخويا
براهين:اميين
كملو مهارهم فالسوق بخير. وعلى خير..كيطلعو ىزقهم ومع كان دخول المدرسي جا مع عيد الكبير محركة عندهم الحركة على جهد..ملحقووش اساليو فربعة مسالاو تال ستة عاد كلها توجه لدارو
دخل عثمان ااموتور وطلع لدارو عرقان كي حل لباب لقا وئام منشورة بشورط تاعو حد الركبة وديباردور حامعا شعرها للفوق وقال:زووفري
وئام:افين اسااط ففف
عثمان:فسوق تالفين فين زينب
وئام:فبيتها تطوي شي حوايج
ناض لعندها لقاها تتطوي الحوايح..بتاسمات ليه وجات باستو فحنكو وقالت:على سلامتك تعطلتي
عثمان:هي مع دخول المدرسي داكشي باش..الحركة محركة..اندخل ندوش 
زينب:واها انا نحط ليك ماكلتك
بناسم ليها ومشا ادوش ووجدات ليه الماكلة وباشر كياكل تاسالا وهو يطلق كونيكسييون وطلعو ليميساج ومنهم نمرة غريبة خلو لقا تصويرة تاع صباط مرافق بميساج:سلام عثمان هاهو الصباط لي قلت ليك وسمح ليا برزطتك معايا لهلا يخطيك علينا وصافي
شافو وكتب لبها ملي يوجد نعيط ليك
ضور تيلي عند زينب وقال:زوين هاد صباط؟؟
زينب:ظممم زويين فلحكل غزاال
وئام:انشووف
ضورو ليها وقالت:زويين هي ديال شي عرس ههه
زينب:زوين تاعمن
عثمان:طلباتني واحد لكليانة نجيبو ايها وملي صيفتاتو عجبني وقلت لعجبك نجيب ليك بحالو
زينب:ههههه اه زوييين بزااف 
عثمان؛اوا صافي دايا نجيب ليك واحد
بتاسمات بيه بحب وقالت:شكراا هه
خربق ليها شعرها وقال:مشييي ههه
صونا تيليفونو جبدو لقا نمرة حميد جابو وقال:اهلان بابا هههه لباس عليك بخيير ..الله يحفظك..درووك نييت اييه واخا انقولها ليهم
قطع معاه وقال:ياله تكلموو ليهم فدار فاطمة زهرا دايرين كاسكرووط حيت بيمشيو غدا فحالهم وباو كلشي اتجمع
وئام:انا عدفت ديك الخربة
عثمان:الى مبيتيش تمشي بقاي هنا
وئام:بنمل ففففف اللهم نمشي
عثمان:زينب ياله
ناضت تتجمع الماعن وترد كلشي لبلاصتو عاد مشات تلبس عليها..كتافات بسورفيت صيفية شراها ليها مؤخرا هابطة تافاتت المؤخرة بشحال..لوات شالها ونطقات موجهة ليه الكلام:نمشيو هي على رجليناا
عثمان:يادلي علاه فين بنديركم بجوج
خشات سبرديلة فرجلها وشدات فذراعو وقالت:مشيناا
بتاسم وشد يديها شابكها مع يديه وخرجو لقاو وئام باقيا بشورط زادت هي تيشورت وخرجات سابقاهن كي الحلوفة..مشاو ار فاتي لي كان فيها هي مت حميد وخواتاتو وخوه لاغير وفاتي ومباركة وأكيد عالية لي جالسة حدا مباركة تيهضرو واضحكوو
***فلاش باك
رجعات عالية من سوق فىحانة تتقلب فنمرة بفرحة دخلاتها لتيلي ومشات تتقلب علل شي صباط زوين تصيفتو ليه..وبالفعل صيفتاتو وتنشرات على سداري تتضحك هي بوحدها وتفرنس تا صونات عليها فاتي وجاوبات عاضا على شفايفها:الزين
فاتي:امدراا
عالية:جبت نمرتوو ههه ياختي كي زياان كثر ملي كان
فاتي:(بافتخار)وشنوو يادلي..راه على مزيناتو متقوليش عليه من سيباا(سيدي يوسف بن علي)هي زلط وكان
عالية:وااييه لمهم شديت نمرة وغنصيفت ليه فالواتس نشد معاه حموع
فاتي:اوا هاكا نبغييك..الله يشر شوفي عيطت ليك باش تجي عندي لعشية دايرين كاسكرووط هاد.لهجيج لي عندي بيدردبوو فحالاتهم وباو اتجمع كلشي ونتي راه بتولي منا ههه
عالية:لهلا يخطيك ازين..نجي ياختي نجيي عهههه
فاتي:اوا مرحبا بيك جيبي معاك الوالدة
عالية:اييه نجيبها..ياله الله يعاون
قطعات معاها وحطات تيلي حداها فناموسية وقالت:اححح الله
****
عالية شافت عثمان وهوما يبانو القلوب فعينيها والابتسامة لي سرعان ماتلاشات ملي شافت يديهم مشابكبن..سلمو عليهم وشدو قنت واحد بثلاثة..لاح عثمان يدو عليها من لور ونطق موجه كلامو لربيعة مت عالية:خالتي بخيير
ربيعة:نحمدو الله ونشكروه نتا مزيان؟؟(شافت فزينب)كيدايرا ابنبتب بخير
زينب:(بابتسامة)الحمد لله اخالتي
ربيعة:تبارك الله وصلاة عنبي عروستك زوينة امباركة
مباركة:(تتخوي القهوة)وشنو يادلي هههه المسرارة تاع دار هاديك
تزنكات زينب حشمانة فحين عثمان دار نصف بتسامة..وهي تنطق فاتي:زينب عرفتب لالة ربيعة هي مت عالية عرفتيها؟؟
زينب:اه عرفتها لي كانت ساكنة لتحت
عقمان:هي لي قلت ليك بات صباط لي وريتك
عالية:😳😳😳😳
فاتي:هءء اشمن صبااط؟؟
عثمان:جات عالية ليوم تتسول على شي صباط وباتني نجيبو ليها
زينب:واحد صباط زوييين 
وئام:غزاال والله عندك ذووق اعالية زوين كون كنت تنلبس داكشي كون جابة ليا
مباركة:اوا جيب بحالو لمرتك
عثمان'مممم قلتها ليها قبيل
جميعة:خلاص علي من الحوايج واش متتعياوش ههه

زهيرة:اوا شنو راه داكشي فاش تيدويو اىعيالات ههه 
حميد:تطلينا بيهم تاولينا نسمعز هضرتهم ههه
عثمان:اش نقول انا لي خدام معاهم هههه سوقهم خااوي
نور دين:واخويا ماشي هي خاوي خااويي نيييت ههه
مباركة:هاحنا بدينا فسباان هههه سوق العيالات سوق مطيار داخل ليه محالش اخرج
فاتي:تقدو نتوما على لعيالات ههه الهمة وشان وزين هههه
حميد:عاهيا تاني تتشكرفراسها عهههه
عالية:(بهدوء)وشنوو واش عرفتي شناهو تكون مرا راه صعييب
زينب:ماشي بزاف هي شويا هههعه شوي تصبر
فاتي؛الله ياختي الله اشمن صبر..تصايبي وتقادي وولدي وحملي وربي وسهري وتعذبي ومتسمعي تا كلمة زوينة
زينب:هادشي بحد ذاتو راه ماشي تعب هذا راه رمز الانوثة..انك تحملي وتوجعي وتولدي وتربي وتكبري وتقري وتوصليه فين حلماي تسوفيه هادي عي سنة الحياة
عالية:اوا وفينك نتي فهادشي..كبري واطيرو ليك بيه بنات العيالات
ززينب:مايهمش المهم هو درتي لي عليك وصفيتي بينك وبين الله
مبارمة:كاايناا
فاتي:اوا احبيبتي والمىا فين فهادشي كولو؟؟متقاد متصايب متضحك متفوج تبقا مقابلة هي لولاد والراجل
زينب:علاش اش بيحبسها؟؟
فاتي:عطا الله هي شقا وتمارة تيطيحو من كتافها ومن صحتها وتضل تشقا وتطيب وتوجد للراجل ماياكل وفلخر انمرها وتا شكرا مايقولعاش
بتاسمات زينب لي بينات على شخصيتها المتعلمة القارية وقالت:علاش لي ميشركرهاش..وزايدون الى كنا تنديرو هادشي باش اتقال لينا شكرا منديروهش..الواجب عليك مكيتشكرش عليه بالعكس تديريه ونتي فرحانة
فاتي:وياي ازينب واش ااشقا وتمارة والطياب واحب عليك بوحدك
زينب'لا..تا راجل اعاون شوي حيت الى جينا نشوفو تاحاجة من هادشي لي تذكر ظروك ما ذكروه لا فقرءان ولا فانجيل ولا فثوراة يعني هذا هي خدمة من المرا
وئام:وعلاش اختي حنا نديرو هادشي لا تاكلمة زوينة منسمعوها ههه
زينب:ههههه حيت هاكاك..نفترض نتي ماماك خدامة عليك فزنقة وتضل فتمارو تتجي تتبغي هي تاكل وترتاح وتلقا راحتها مغتديريش هادشي على قبلها
وئام:ندييرو
مباركة:لبرد لي ديري ههه
زينب'هههه اوا تخيلي معايا ولادك وراجلك كيضلو فزنقى كل واحك فيهم اش تيدير كاين لي محفي عقلو فالقراية وكاين لي محفي فصحتو اجيب طرف تالخبز ونتي فدار مكديري والو ..من فيؤ توجدي ماياكلو وتوفري ليهم ظروف الراحة..والمتعة الحقيقية خي فاش تتشوفي الراحة فوجهم 
فاتي:والى كانو هاد ناس لي درتيها ميشكرهاش وميحسو بيها
زينب:يعني من لول ختاريتي غلط ههه
مباركة:الله يعطيك صحة ابنبتب هههه
ضغظ عقمان على كتفها بشوي مبتاسم سدات عليهم بهضرتها اما فاتي هي تتسوف فيها كي قارية وقلبات الهضرة بمنطق وناقشاتهم باللتي هي احسن وكذلك حضات الابتسامة على فم عثمان وراحتو كأنو كيبان ليها مرتاح كثر..فحين حميد مبتاسم وقال:معندي منقوول ههه معلمة انا بعدا متافق معاك
جميعة:هذا هو المعقوول ههه لحاصول هاكو القهوة
مدات لكل واحد كاسو وتجمعو على كاسكروط بجو عائلي وعينين عالية كيمشيو لا شعوريا للزينب ولعثمان لي لاصقا حداه ..وتقرقشو عينيها فاش شافتو تيبرد ليها لقهوة فكاس. صايب ليها الخبز وحطو قدامها بلا ميعيق..يمكن غلطات فاش تيقات فاتي معرفات متفسر..
فواحد اللحظة كان عثمان تيدوي مع حميد وعالية تتشوف فيه وهي تقشعها مباركة وقلبات وجهها حيت ديجا عارفا اشنو كان مخبي فالماضي..اما هو تلفت وحصلها تتشوف فيه تبسم ليها عادي وهي توعى..ورجع شاف فزينب 
صونا تيلي تاع زينب وناضت تجاوب لقاتها رقية لي عيطات ليها تتعلمها بلي جات وكاينا عند فاضمة وجات باش تهنئ فاتي صيفتاتها عيشة ...تفاجأت وفرخات ومشات لعند عثمان وقالت:عثمان واخا نمشيو جات ختي ههه رقيو
عثمان:وايلر ههه
مباركة:نوض نوض اعثمان جيبها لهناا 
زينب:هي جات نيت باش تشوف فاطمة زهرا 
فاتي'(من بين لسانها)اجيها الخيير والرحمة
عثمان:صبري انمشي نجيبها لهنا 
زينب:(بفرحة)اه واخا هه
ناض وضرب راسها ومشا اجيب رقية وهي تقرب عالية لفاتي :شكون هادي
فاتي:لهلا يعطيك هادي ختها..عافية عافية
عالية:ههه ااه
جلسات زينب على احر من الجمر تتسنت ختها تا دخل عثمان وهي موراه لابسة جلابة فالاسود وشال وبلغة والعينين مكحلين ناضت زينب عندها عنقاتها بجهد والاخرى كذلك عنقاتهت تاضحك..دخاو وسلمات على كلشيورجعات حدا ختها
تسوال على الحال والاخوال االى اخره باركات لفاتي وزررات البينة..حان وقت الرجوع وناض عثمان وقال:ياله زيدو
شد فزينب تاني وعلى يسارها ختها غاديين ومحمعين بشلحة شادين فعيشة ووئام معلقة فعثمان..دخلو ادار شدات ولادها من عند فاضمة لقاتهم حمقوها مطلعاهم بالقريص والضرب بواحد البلغة خلات عثمان ميت يضحك
كي دخلو جلسو فالصالة وهي تقول:ولاد الحراام
ياسين:ايناا فيا حوع
رقية:كول لحجر هههه
زينب:انا نحط ليهم ماياكاو فرحت حيت جيتي عندي
رقية:اوا شنو منجييش ههههه
عثمان:مرحباا بييك
رفية:براك الله وفيك انسيبي عهههه سلمات عليك عيشة تتسلم وتعاود
عثمان:،اسلم عليها لخيير هههه

دازت ديك ليلة عادية وتبعوها ليالي هرين قضاتهم رقية عند ختها مدوزينها ضحك ونشااط وتا عثمان عجبو الحال انه لقا لي يعمر على زينب حيت عارفها تتمل..وممقصرش من جهدو مهلي فيهم ومكبر بيهم
رجعات وئام للمدرسة بعدما قيدها عثمان وبدا تيوصي فيها وعاود واهدد..تا طابت عاد رجعات لقرايتها بحماس..اما زينب كان هذا هو نهارها لول فالقراية..فاقت بكري وجدات الفطور على حقو وحطاتو ليهم ومشات تلبس حوايجعا تا صونات لغيفي لعثمان..تلفتات ليه وقالت:صباح الخير اش مفيقك
ناض من بلاصتو مجاوبهاش حدو باس حنكها ومشا للطواليط قضا روتينو جا لقاها لابسة سروال دجين ابيض مع صنيديلة مرافق لشزميز مخيطة طويلة مفتوحة من جناب..بدون ماكياج فقط ماسكارا مع خاتم تزواج..شافتو تيجبد حوايجز وقالت:واش خدام دروك؟؟
عثمان:لا انديك للفاك
زينب:بلاش اعثمان انمشي فطوبيس
عثمان:ممم ياك الالة..سيري تفطري بيدما نلبس ونديك
مزادتهاش معاه ضحكات وخرجات تفطر تا لحق عليها هو مبوق بنعاس كي جلس باستو فحنكو وقالت:شكراا هه
قرصها فحنكها وبدا تاهو تيفطر وقالت:وئام معاشقارية
عثمان:ثمنية نفطرو ونفيقها
حركات راسها وهي تعاود تنطق:عثمان مغنخرج تال ربعة عندي نهار عامر بزااف منلحقش نوجد الغدا
عثمان:ماشي مشكل اندمق باشماا هي سيري
سالاو وناضو خارحيين فيق وئام لي ناضت مبوقة لقات لفطور واجد وبركات تتفطر
اما هو داها لقرايتها وكي وقف قدام لفاك نزلات مبتتسمة وهو يخشي يدو فجيبو جبد فلوس مدهم ليها وقال:هاكي باش تغداي(بدا كيقاد ليها شال)تغداي بوحدك ولا مع شي بنت
زينب:واخا شكراا ههه
بتاسم ليها ومد حنكو بمعنى بوسي..شافت هاه وهاه وباستو بزربة ومشات تتضحك حشمانة ودور هو موتورو ورجع للدار

داز نهار عادي ووصلات وقيتة الغدا وهو يخرج من لحانوت وتوجه لدار ختو عارف مو تما قصدو باش اتغدا..حل ليه انس هزو وقال اهلا اهلان البطل
انس:هههه ممشيتش لمدرسة ليوم نينيك هه
عثمان:وعلاش؟؟
انس:ههههههه حيت بييت
دخل بيه هازو للبيت صغير لقا فاتي تترضع ومعاها عالية لي هي شافتو فرحات وتبسمات وشافت ففاتي وغمزاتها زعما مخططة ليها..دخل سلم عي بفمو وقال:فين مي
فاتي:(ناضت )هاني نعيط ليها من لكوزينة شد.ضحى
عطاتها ليه وهزها مبتاسم فيها وتبضحك معاها..فحين عالية تتشوف فيه بحب وعشق وبكل جوارحها تتمناه وهي تنطق:عزاز عليك دراري صغار
عثمان:ممم اه
عالية:الله يجيبهم ليك
عثمان:اميين
سكتات شوي تتجمع فشجاعتها وقالت:عثمان علاش متتجاوبنيش فواتساب
هز فيها راسو باستغراب:امتا هادشي
عالية:حم لبارح وول بارح وكاع هاد ليام تنعيط ليك متتحاوبنييش
غثمان:مرديتش لبال..كنتي بيتي شي حاجة؟؟
عالية:(بابتسامة)لا كنت بيت هي نسول فيك وصافي شتك غبرتي
عثمان:(هز حاجبو)اسول فيك الخير(حدر راسو للبنت)
عالية:كي دايرا زينب شخال هادي مشتها علاش مجاتش معاك
عثمان:ممم لباس عليها اليوم بدات القراية مكايناش
دخلات فاتي مع اخر جملة وموراها مباركة:هي مراتك رجعات تتقرا؟؟
عثمان:اااه
مباركة:(باس يديها)اوا خليها تقرا تا وئام جات تغدات ومشاات
جلسوو على طبلة ومباركة تتحط الغدا وهو تيلغب مع ضحى تاصونا تيلي لقاها زينب جاوب دغيا وقال:أ زينب
زينب:لباس 
عثمان:هه بخير..تغديتي؟؟
زينب:ياله تنتتغدا وننا
غثمان:تانا 
زينب:بالصحة ياله بسلامة
عثمان:بسلامة ردي لبال راسك
قطعات معاه وهو يمد لبنت لمها وباشر كيتغدا معاهم فصمت تا نطقات فاتي:معرت كي بدير زينب توفق بين قرايتها ودارها
مباركة:دير كيما باات
عثمان:داكشي
فاتي:والواه ؤاه الفاك تيعمرو ليهم نهار بزاف امتا بطيب الغدا وتجمع دارها
عثمان:(بدون ميشوف فيها)خفتي نبقا نجي نتغدا عندك ولا
فاتي:هههه براكا من تفلية ههه
عثمان:اةا شوفي نتي اش تتقولي ههه
عالية:عود جي تغدا عندنا مرحباا بييك
عثمان:براك الله وفيك ..هي ليوم عندها عامر اما كلشي تتوجدوو هي
فاتي:اوا هي تسوف كيدير اما هاد عيشة الموضفين ممسلكاش هه..مغتبقاش خادكة على هاد.لحساب
حط لخبز من يدو وقال وهو نايض:بصحة
خرج مخنزر معندوشمع بحال هاد ضريب المعاني لي عطات فاتي محسو تا سمعو الباب تسد وهي تنطق نباركة:الحلاقم ان شاء الله الخلاقم قولي امين
فاتي:مالي اش قلت؟؟ربي اختي عالية واش كذبت(غمزاتها)
عالية:لا اختي..واصراحة ابقا اتغظا من هنا لهنا ماجاتش..اعيش بحالا زوافرية

غوبشات مباركة وقالت:ماشي شغلكم..ديوها فهمكم..خوك جاي عندك اتغدا ونتي تتسمعيه الهضرا موحلاها ليه ياك لبااس؟؟عزا فيه دغمة تالخبز
فاتي:(بهدوء)مقلت تاخاجة..تاحد مبقا بيسمع الحق (ببراءة)انا دويت هيعلى مصلاحتو ادوي معاها تعود تطيب بليل وفاش اجي هي اسخن وياكل
مباركة:وملي هادشي كولو عارفاه لاش اينيتي متديريهش مع راجلك لي تياكل الماكلة لبايتى
فاتي:(محافظة علل هدوئها)تديري أمي بحالا متتعرفيش حميد..حميد عقلو فشكل مولف خياة تازوفريت معندوش المشكل اما غثمان بلدي بلدي..با المرا لي تقون بيه(نغزات عالية برجليها باش تهضر)
عالية:حم اه صراحا اخالتي وسمحي ليا واخا انا فضولية ولايني حيت عارفا عثمان كي داير ماشي داك نوع تاع تدماق..اللهم نصحيها نتي بعدا نتك ليها راه انفر منها
مباركى:كولو كولو ونقصو من الهضرة مابقا ليا والو ونرجع لظاري وانا نطيب لولدي
فاتي:اوا هادشي لي مابيناش لاش نتي جوتيه لحاصول سوقكم هذاك انا هي قلت
سكتات مباركة ممأثراش بهضرتهم عارفا بلانهم كي داير ..اشوفو حذبة ناس وحذبتهم لا..كي جمل
اما عثمان راه كان رجع لخدمتو مواكلش مزيان باقي فيه جوع مي ميك حيت طلع ليه دم عدوه مشيان الهضرة وقدام لبراني مزال..
جلس فمحلو تيخربق فتيلي بيدما جا شي حد تاوصلو ميساج فواتياب من عالية..زفر وقرا لميساج فيه:سلام صافا
جاوبها:الحمد لله
عالية:ههه مسولتبنش ونتي
عثمان:عاد شتك 
عالية:ههه باقي عندك ماضحك هه
بغا يجاوبها وهو يصوني تيلي بنمرة "العشق الامازيغي" بتاسم فورا وشد الخط وقال:حبيبي
زينب:عمري انا ههه
صحك وقال:شهادشي ههه هادشي جديد
زينب'هههه شتييي
عثمان:شتك معيطة دروك 
زينب:مقريتش انرجع للظار..تسنينا لبروف تا عينا ومجاش
عثمان:ياله وصلي دارك شدي طاكسيي
زينب:واخا بسلامة عيطت هي باش نعلمك
قطع معاها وخرج من واتساب مخلي للاخت فيي وهي لي بقات تتقلى وتشوى بوحدها فداارهم
اما زينب شدات طاكسي تال المصلى وكملات على رجليها..دخلات مع العصريركت مالقات حد عرفات كلها فشغلو..حيدات صباطها وشالها وتكات تاترتاح وناضت شمرات على ذرعناها توضات وصلات لي فاتها ودخلات للكوزينة كيما خلاتها منقية ..عرفات عثمان ايجي فيه جوع طيبات ليه طاجين تكتوكة على حقو وطريقو وعمرات ليه فقهوة كي تيبغيها وهي تخرج سيقات دار وعطراتها بدون متتعب لانو جهدها باقي ممشاش..طبيعي انسانة تتنعس فالوقت وبراحة غيبقا عندهازحهد تال دبك تسعود عاد تبدا تحس بتعب
دخل عثمان للدار فيدو ميكة فيها ديسير وشم ريحة طياب وهو يتاسم عرفها هي ..توجه للكوزينة لقاها لابسة سروال ثوب حفيف وديباور خفيف كذلك وشعر مجموع للفوق بقراصة محسات بيه تاطبع قبلة على كتفها العاري وقال بشغف:ينعل لي ميبغيش هاد زينب
تلفتات عندو راسما بتسامة وعنقاتو من كرشو وقالت:على سلامتك
عثمان:(حضنها)الله يسلمك كي داز نهارك
زينب:زوين ههه(هزات فيه راسها)ونتا(مسحات على لحيتو)
عثمان:(باسها فنيفها)عادي كي ديما(شاف وراها)شهادا
زينب:درت تكتوكة باش تغداا..كنت بنصب ولايني ميطيبش دغيا
عثنان:تغديت عند فاتي ولايني ماكلتك حسن ههه(حط ليها سوارت وتيلي)نمشي نصلي ونجي
زينب:واخاا
بتاسم ليها وخربق شعرها ومشا مبتاسم اصلي فحين هي كي حطات سوارت فوق طبلة مع تيلي وهو يتسمع ترن برنة ميساج شافت ميساج وطلع فشاشة:سللم عثمان..علاش طلعتي ليا في فواتساب راه هي ضحكت معاك متقلقش مني عارف راسك عندي عزيز ..سمح ليا ونتمنى تجاوبني

ستغربات من لميساج وهزات تيلي حلاتو وعاودات قرات لميساج بملامح عادية ومشات مباشرة للواتساب لقات اخر نمرة هض معاها ني نفسها نمرة..شافت تصويرة لقاتها عالية ستغربات وياله بدخل للهضرة وهو يوقف عليها وقال:شتديري؟؟
زينب:هااء والو..صبفتات ليك عالية ميساج فنمرتك وتعجبت لاش باتك
حمحم وحيد ليها تيلي من يديها حاطوو فوق الطبلة وجرها لعندو مزير على خصرها بجهد وقال:بات سي لعيبات وصافي ههه 
زينب:(متيقاتش)كيفاش شي لعيبات 
عثمان:(باسها ففمها)صبابط وصافي هههه
ضحكات وقالت:اااه هههه زيد تاكل ههه
عثمان:اناكلك نتي بعدا عاد نشوووفو لاخريين
عضها فعنفها وبدات تترطا ليه وتضحك وتاهو تابعها فالهبال تيبوس هنا ولهيه ووقتما ضورات وجهها لقنت تا يتبعها وخلاص ههه تا شبع فيها بوسان وشعككها عاد ريح تاتحط ليه الغظا مع دوك تلاوط تاعو عليها..من دون ميشوف تيلي مباغيش اطل عليه باش ميطلعش ليه دم..حطات ليه غظاه وكلسات حداه تتشرب فقهوة وتدوز بحليوة فحين هو تيحنجر على قلبو مجمعين بهدوء..تاناضت تغسل لماعن وهو يصوني تيليفونو بنمرة عالية غوبش وهزو وقال:هاني فلبيت نكمي
زينب:واخا ههه
ياسها فحنكعا وخرج مخنزر داير للفيبرور لتيلي تاوصل لببيت هز كارو شعلو وهو يعاود اصوني..زفر وجاوب بزز:الو
عالية:الو عثمان
عثمان:مم
عالية:واس تقلقتي مني حيت تمازحت معاك(كتلحن صوتها)قسما بالله مقصدتها راك تتعرفني كي دايرا
عثمان:علاش انتقلق؟؟مفهمتش اعالياا
عالية:هههه معرفتش حيت شتك طلعتي ليا في تسحابني تقلقتي وصيفت ليك ميساج ومجاوبتينيش
عثمان:مشتووش اختي..متقلقت منك موالو 
عالية:اوا مزيان ريحتيني والله..نتا بخير بعدا بنتي ليا فبيل ماشي على بعضك شوف متظيهاش فهضرة فاتي راه هي بات مصلاحتك
عثمان:(زفر)ختي ممقلقكش ومديتهاش فيها..
عالية:داكشي لي بيت..مابيتش شي حاجة تقلقك راه معزتك بوحدو الله لي عارفها
عثمان:براك الله وفيك ياله نخليك دروك
قطع عليها بلا نتكمل ولاح تيلي مغوبش فهم بلانها وشكوكو تأكدات عرفها تضور عليه ومغيخفاش عليه تبوحيط وطياية تالبنات..كمل كاروه وخرج عند الحب وقال:وينب نخرجوو احبيبي
زينب:ههه نخرجوو ههه ياله نمشي نلبس
مشات لبسات سورفيتها وشالها وخرجات عندو خرجو على رجليهم تيتمشااو واهضرو ماحسو براسهم تالقاو راسهم فطوالة اكدال تيتمشاو واضحكو واجمعو ..فالهواء النقي وزنقة عامرة حيت الصيف..
مارجعو تا قربات العشا مشادين وفطريقهم تصادفو مع عالية جايا من سويقة هازا بزطامها وجلابة ايفازي والروايح وزينها منشور منيما دازت تابعاها الهضرة..شافتهم من بعيد وضرها خاطرها ومحسو تت وقفات عليهن وقالت:اهلان اهلان 
زينب:(بابتسامة)اعلان لباس عليك(سلمات عليها)
عالية:عاش من شافك ازين ههه
زينب:هي شغال وصافي نتي بخير
عالية:الحمد لله..غبرتي ياختي وااه..مزال عثمان شتو قبيل عند فاتي تغظينا بجوج خصيتينا هي نتي
زينب:هه كنت قاربة داكشي بااش..مرة خرا
عالية:ان شاء الله(شافت فعثمان ورسمات بتسامة)عثمان ياكما مقلق باقي مني ههه
عثمان:دوينا وقلت ليك لا
زينب:علاش مالكم ههه
عالية:يالالة راجلك تمازحت معاه فالواتساب وتقلق ونفخ علي ريشوو ههه مباش كاع باقي اجاوبني راه المعزة اما والله مندويك ههه
هز عثمان حاجبو رامقها بنظرة ديال من نيتك فحين زينب بتاسمات وقالت:موقع باس ههه 
عالية:حزرتوو هههه راه عشرة هي دوزناها
عثمان:ختي عاليةالله يعاونك منعطلوكش
عاليى:الله يعاون..زينب تهلاي فراسك نتشاوفو من بعد
زينب:بسلامة ازين
مشات عالية تتبتاسم واخا فهاطرها ماباغاش دير هادشي ولايني الحب خلاها تشتف على كرامتها..اما زينب كملات مشيها مع عثمان مدات مجابت..هاد الاخير لي معجبوش هاد.طيابة وقلة الحيا لي مقشعات منها زينب والو
زينب:واش هي لي صيفتات ليك ميساج قبيل
عثمان:ممم..مسالية راسها 
زينب:وعلاش تعصبتي عليها
عثمان:(ببرود)متعصبتش عليها هي هي وكي فهماتها
زينب:هههه اه تنعرفك فاش تتقندش تتولي تجمع كلشي هه
شافةفيها بنظرة بريئة مفهمش بلانها واش مكلخة ولا نية ولا ثايقة فيه ولا شنو..وهو ينطق مبعد على لموضوع:عمري حمعتك هه
زينب:هههه لا باقي عاد.بتجمعني
حل لباب وضحك وقال:دخلي دخلي لنجمعك بنص نخلي سيدي يوسف اتفرج فيك
ضحكتت وسبقاتو فدروج وتم تابعها تا صلاها مع ترمتها وقال:بنت الهم ترماات هههه(عجنها)
زينب:ههههه واعثماان
حل باب دارو لقاو وئام مكسلة تتفرج وكتوبها حداها..لقاو سلام وحلسو وهو ينطق:مال هادو
مدات ليه ورقة وقالت:بييت هادوو اعثمان شريهم ليا
شاف الورقة وقال:الكتوب يااك ممم واخا انشريهم ليك غظا ونجيبهم وديها فقرايتك
عيباتو ودورات وجهها فحين هو ناض احيد عليه حوايجو اما زينب رجعات لروتينها العادي تاني ..ماعلابالهاش بتاتا شنو جااري
فمكان اخر
فاتي جالسة هي ومباركة فالصالة تتفرج زهي هازا تيلي مجمعة مع عالية لي عاودات ليها لبلان وهي تتجاوبها:مزياان ملي درتي هاكة
عالية:واتنقوليك متقلقاتس..واش عرفتي انا كون جات شي وحدا وقالت ليا صيفتات لراجلي فواتساب وجهها نجبدو ليها نحطو فالارض اما هي راه ممسوقاش مبتاسمة عادي..

فاتي:تانتي اه هي تطنز مالها بهيمو تا متحسش..راه عايقة تلقاي مشات للدار وسمعاتهم ليه
عالية:عثمان اسمع ليه شي وحدة لهضرة؟؟
فاتي:تناقش معاه واتعصب وتنوض بيناتهم
عالية:معرفتش والله..واخا هاكاك راه محاملاش ندير هادشي..
فاتي:وكدي معايا اصاحبتي هي الى بيتي اما خويا شحال ماجلس بيتفرق معاها حيت فلخر بيعرفها اش تتسوا..سوليني انا على شلحات..كون فيهم الفايدة ميرجعوش ليا دوك ثلاثة تاللويسات كاملين وااه..والمصيبة الكحلة هي داك لوسي لي عاودت ليك عليه ماتت لي المرا صدق باغي ختها ديك لي جات داك نعار
عالية:ربي ربي ديك العقربة ههه ياختي باينا فيها عافية
فاتي:اش تنعاود ليك انا يادلي..اختي عجبااتو وملي قلنا ليه راه مطلقة وفعنقها جزج دراري قاليك تانا معندي مرا وعندي بنية بيت لي يربيها ليا
عالية:اوا وقلتوها ليها
فاتي:على وعدي وسعدي بنقولها ليهم ولا نتسمى انا لي خايبة فعينين العجوزة ففف اودي حريق راس وصافي..
عالية:ومتعرفي اختي تاهيا اتيسر ليها واتيسر ليا تانا..شتي افاتي الى عثمان مباش اتفرق على مرتو اديرني انا ثانية والله معندي مشكل
فاتي:اش اختي تيجيك ذل؟؟علاه مالكي عليها تاتدخلي ثانية..
عالية:ياختي فاش شفتو اليوم كي.شاد فيها شكيت واش اطييح
فاتي:نتي هي ديري جهدك واكون خيير..
عالية:اوا ندير جهدي ياله نمشي نوجد لعشا لمالين دار
فاتي:بسلامة
حطات نيلي من يديها لقات مباركة ناضت تصلي وحميد.دخل معرفاتوش امتا اصلا جا..نكقات:على سلامتك امتا جيتي
حميد:علاه اختي وليت تنبان ليك هاا
فاتي:كنت نبرزطة وصاافي..على سلامتك
حرك راسو وضور وجهو لولدو مبقاش مسوق ليها حيت حفا معاها عقلو ولسانو ففضل اخليها على خاطرها
***
مرت أيام قليلة توكدات فيها فاتي ورجعات مباركة لدارها..فحين زينب راها بين لفاك ودارها وعثمان عايشة حياتها فسكون هادئ..معاوناها مباركة بجهدها وكثر ومتتشكاش..وعثمان راه خدام عادي متحاهل تصالات عالية الكثيرة هي حشم ابلوكيها وزينب معايقاش بتاتا
كان مريح فحانوتو فوق كرسي تدوم تيشرب كاس تاتاي ظع المتعلم تاعو واضحكو تا وقفات عليه عالية بجلابة فلون اخر مقادا ومصايبا وقالت:السلام وعليكم
هزو ريوسعم وهو يقلب ملامحو لجدية وناض وقف وقال:وعليكن السلام
عالية:(تتشوفةفيه بنظرة شتياق)لباس غليك
عثمان:حم الحمد لله ونتي..سماعيل سير اخويا شوف ياكما خصات براهيم شي بياسة
فهم دري راسو ومشاا مخليها رامقاه بنظرة حنونة بحالا تترجاه..بتاسمات وقالت:غبرتي الى مسولت متسولش
عثمان:شغالات وصافي..مرحبت ياكما خصاتك شي حاجة
عالية:ضروري لبنشوفك تخصني شي حاجة هاا
عثمان:(هز حاجيو)مفهمتش
عالية:(قربات منو)راك عارف اعثمان وفاهم..تنعيط ليك ومتتحاوبنيش..دير هي صواب راه حنا جيران
عثمان:عالية من نيتك اختي تعيطي ليا كثر من عشرة تالمرات فنهار وتقولي لبا بنسول فيك
عالية:هه وشنو فيها راك عارفني مصوابة
عثمان:الله يهلف عليك
عالية:علاش متتجاوبنيش حرام غلييك
عثنان:(زفر)حيت مزوج ابنت نااس ..عرفتي شناهيا مزوج..مزوج
عالية:وشنو فيها مالنا تنظيرو الحرام..هي بنت حومتك وسولات فيك
عثمان:(غوبش)الى نتي اختي قابلة راحلك اهضر مع بنت حومتو فالفواتساب راه مراتي مقابلاعاش
عالية:مراتك نية اعثمان محاسا بوالو
غزبش كثر وقال:علاش تتقللي
عالية:معرفتش اعثمان(تنهدات)واش نتا لي عما ولا تتعامى علي..
عثمان:تنتعاما باش منضورش فيك ونسمعك لي عمرك تنسايه من عندي.. فهميها اعالية انا نزوج مزوج عرفتي شناهيا مزوج
عالية:(تغرغرو عينيها)عارفا وكون تعرف شحال تضرني هاد لكلمة فخاطري..نتا عارفني من شحال هذا بغيتك وكنت تنلمح ليك ونتا والو
عثمان:(مسح على وجهو بنرفزة)اعوذبالله..اش اختي وصلنا حنا لهاد الهضرة سيري الله يرحم باك لداركم مخاثني فرييع
عااية؛(طاحت دمعة حارقة على حنوكها)حرام عليك اعثمان تدير ليا عاكا
تعصب وقرب منها ونطق من بين سنانو:اذ تندير ليك واش واعدتك بشي حاجة ومدرتهاش..منهار لول حاسبك ختي وسدات مدام نتي لي معرت علاياش تتقلبي
عالية:انا بغيتك من قلبي اعثمان وكون عطيتيني فرصة كون دابا حنا مزوجين وانا لي بلاصى زينب
هز صبغو فوجهها:ويااك ويااك تجبدي سميتها على فمك سمعتيني..هاديك خط.حمر..حبسي هاد تنافيق لي فيك وسيري ابنت الناس لداركم..ماواعظتك لوالو وماشي ليك..وماشي ليا نتي نيت..
قربات ليه شدات يديه وقالت بنبرة ترجي وحنان:عثمان دير معايا لحل ليبيتي دخلني ضرة عليها ناشي مشكل هؤهء ولا متدير والو هي بقا تجاوبني. صافي
عثمان:(نطر يديه معصب)عالية لحقي. داركم خلااص..ماشي فمورالي واخاا..ومعمرك باقي تهضري معايا ولا تطوفي بساحتي وساحة مراتي
عالية:(مسحات دموعها)واها اولد الناس مقلتي عيي..سمح ليا يمكن هاد لمرة جيت معطلة ولقيتك تزوجتي..تهلا فراسك وفمرتك راه درويشة
عثمان:بعدا عارفاها دريويشة داكشي باش لاعبا عليها العشرة..وتتحشي ليها الهضرة اه حكا كنت تندوي معاه اه حكا تقلق مني..سيري الله يرحم باك من هنا ماخاصني فرييع
عالية:واخا هءء سمح ليا الله يسر ليك

مسحات دموعها بخيبة امل ومشات فحالها تتنخصص وتعاود..رفضها وكانت متوقعاها كمظاتها فقلبها وسكتات
اما عثمان راه مسح على شعرو بعصبية حس براسو جرحها بهضرتو ولاكن مضظر اللهم هاكا ولا اعلقها بيه وتبقا تنوى وتعيط ليه وتشرا ليه مع زينب لي بالاصل ماردات لبال لوالو
دخل عليه برايهم وقال:مشات ديك لبوطة ههه
عثمان:فففف اودي..دينمي منيما شديتها تتعواج
براهيم:ياك لياس مالها 
عاود ليه كلشي من لول تال لخر وبراهيم هي تيسمع وفلخر نطق:لي صدمني هو زينب لي محساتش
عثمان:هاديك هي لي مباتتش تفهم ليا..وحدة تتقوليها تنعيط لؤاجلك وقلقتو وهي تتفرنس ليها لا ولواعرة قالت ليا لاش تتعصب عليها..وشافت ميساجها ومهضراتش
براهبم:معرفت واشميت ليها القلب ولا نية
عثمان:نيية نية بزاف وهاد نية ديالها ممسلكاها لا هي لا أنا حيت لي حا بيديرها بيها..ولي جا تيقمعها وتتسكت..تتقول لللهم نسكت ولا ينوض صداع..وانا مدايمش ليها واحد نهار نموت ونخليها موراياا اش بدير..هاا اش بدير بربي تاياكلووها ديااب
براهيم:هضر معاها وفهمها 
عثمان:ماعندي منفهم فيها راه طبيعتها هاكاك دايرا..لي قلتيها تيقها بعينيها مغمضين خاصة لقلتها انا..داك نهار طلعتها عليها انا ومي بلي بنتتزوج تانية الى مجابش الله معاها لولاد وهي تجعد تتبكي وتنخصص وتطلب وتزاوك نظماتني..نية بزااف لدرجة مرظاتش البال لعالية لي تضور بيا
براهيم:ففف اودي ..فشكل هاد سيدة نيتها ممخرجاها لفين والله.
عثمان:غفففف عيييت ديما تنبقا هاز ليها لهم..نهار تتكون فاتي فدار تنخرج وابقا بالي معاها لتلوح ليها شي هضرة تسممها تاني والهبيلة متجيش وتعاود ليا تتسكت وتكمدها فقلبها تاكتجيبها فصحتها
براهيم:اودي سلاك وصافي..سلك معاها وبلوكي نمرة هاد عالية ولا قصيرة هه وحيد عليك صداع
عثمان:بلوكيتها البارح فففف
براهيم:انا هاني مشييت للحانوت..طلق لبشرة
حرك ليه راسو ومشاا لخدمتو اما عثمان بقا كيستغفر الله واحاول انسى 

سالا نهارو وحمع قشوو وسد حانوتو وتوجه لدارو بعقل عامر بتفكير..دخل تلقات ليه بضحيكة عند الباب عنقها بيدو حيت مكان حد..ياسها فحنكها وقال:شنيولة
زينب:هههه بوفرطوطو هههه كي داز نعارك
باسها ففمها:زوين خاصاه هي نتي
زينب:هههه ياك..دخل دخل قهوتك تتسناك
دخل معاها للكوزينة تيحط ليها فالمزيودة(تيلي وسوارت)جلس فوف كرسي وجلسها عليه ففخدو وقال:فين مي
زينب:لتحت عند لالة ههه
عثمان:مااكي عاطياها هيلضحك ههه
زينب:نبكيي ههه راشقا ليا بزااف فرحانة هي هاكاك
عثمان:ممم سعظاتي انا هاا(باسها ففمها مطول)الله يخليك ديما ضاحكة
زينب:امين
عثنان:على رااسك ههههه
ضرباتو بشوي لصدرو وناضت خوات قهيوة ورحعات عندو جلسات ففخضو وقالت:بيتي حليوة ههه
عثمان:لا لا نتي واكلة شي حاجة ههه
زينب:هههه هي راشقا ليا وصاافي..اجي كاع محبتي باقي صباط.لي قلتي لياا
عثمان:حم اينا صباط
زينب:داك لي بتجيب لعاليا
عثمان:(بجدية)جبتو ليها وداتو وديالك بقا فالحانوت..تالغظا ونجيبو لحبيبي(باسها ففمها)
زينب:هههه شكراان
عثمان:(باسها فنيفها بهدوء)زينب كي تتجيك عالية
زينب:ضريفة 
طول فيها شوفة وتيحلل مع راسو وقال:نتي لي ضريفة ههه نوضي خليني ندوش بيت هي نكمخ مبوق
زينب:واخا ههه
ناضت من عليه وضربها لمؤخرتها وزاد تيضحك مخليها تاتحك فيها

غير بعيد عليهم..فبيت فاتي كانت شادا تيلي وتتصوني تصوني لعالية لي متتجاوبهاش..عصباتها ومخلات فاش صونات ليها..فحين هاد الاخيرة كانت منغالقة على راسها فبيتها وتتبكي وتنخصص طيحاتهم حجر على قلبها ندمات لاش رجعات وعلاش عطات للقلب فرصة غين اتفتحو جراحو
دازت ديك ليلة هنيئة عند البعض وعند اابعض الاخر لا..
الغد ليه كلها ملهي بشغالو الا فاتي لي كانت تتهزز رجليها فبلاصتها لعصبية وتصوني لعالية مرة اصوني مرة تشدها بواط فوكال تا تشد الخط وقالت بلهفة:الله اختيالله فين هاربة
عالية:(بصوت مخنوق)هءهء اشنو
فاتي:امالكي اهياتا واش تتبكي
عالية:هءهء اه 
فاتي:ويلي وعلاش؟؟
عالية:فاتي الله يرحم ليك الواليدين لما فوتي ساحتي عليك هاد ساعة مضرورة وقلبي ماعالم بيه هي الله تنبرد ونجي عندك
فاتي:واخا على خاطرك
قطعات معاها وعوحات فمها وقالت:مضيوومة قالت ليك تررر لفشوش الخاوي
دوزات نمرة مها وشدات معاها جموع شوي وهي تقول:شوفي عيطت ليك باش نقوليك راه نوردين لوسي شاف رقية خت زينب حشاك وعجبااتو وباها للزواج
مباركى'(بفرحة)داخلة عليك بالله هههه تبارك الله الله يكمل عليهم
فاتي:باقيمتقولي والو تا تقوليها لزينب تعلم ختها..راه عجباتو وباها للمعقوول
مباركة:هاهيا حدايا تتسمع نعاودها ليها ونعلمو لبنت ونشوفو واش قبلات
فاتي:زعما لقات ماحسن تررر..ياله الله يعاون باشما ظان جاوبيني راه فاضحيني جميعة وبناتها
مباركة:ان شاء الله
قطعات معاها وشافت فزينب لي تتغسل الماعن وقالت:اشاتا مفراسكش ههه نور دين لوس بنتي عجباتو رقية ختك وباها للمعقول
زينب:(بابتسامة)لواه ههههه بصح هه
مباركة:اوا هادي هي وذني من عند فاطمة زهرا ههه اش بان ليك
زينب:انا نعلم رقية واينا ونشوف اشيقولو
مباركة:علميها..صراحة نوردين الله يعمر ليه دار لحاصول ولاد.جميعة كاملين نقرة صافبة..وعالله تاهيا تجمع وليداتها وتدير تاهيا دارها
زينب:هالله هههه انا نعيط ليها فشا يجي عثمان
مباركة:الله يسر ليها
كملو نهارهم عادي وزينب قرات العشية ماملة تال ستة ماخرجات تا كانت مسخسخة..لقات عثمان تيصوني عليها جاوباتو وقال:ازين فين راك
زبنب:ياله خرجت من لفاك نههه
عثمان:هاني قدام لباب ياله
قطع وضورات هي راسها تا قشعاتو ومشات عندو تتفرنس..سلمات عليه بالحنك وقالت مالك بارد
عثمان:الموتور احبيبي وتانتي مخففة الحوايج
زينب:باقي صهد(طلعات)ياله فيا جووع
عثمان:تانا واحق الله..مكرهتش نشدك ناكلك تاني شي ماكلة من داكشي
ضحكتت حشمانة وحكات نيفها مع ضهرو وقالت:براكا هههه
عثمان:والله اوالديك ونشد تا نفرتتك
زينب:هههههه اجي فراسك شنو واقع
عثمان:لا
زينب:نوردين خو حميد با رقية ختي للزواج ههه
عثمان:واايلييي هههه براكا عليناا هههه فين شافها
زينب:نهار كنا عندهم وجات ههه
عثنان:اوا وشنو قالت هي
زينب:ياله معولة ندخل ونعيط ليها نقولها ليها
عثمان:اوا الله يتمم على خيير
زينب:واخا رىه محال تقبل كرهات الرجال وميجي منهم على داكشي لي دوز عليها داك راحلها
عثمان:اوا ناس طوب وحجر..ونوردين راه الله يعمر ليه دار..شوفي هي من حميد اعطيك العربون
زينب'اوا دابا نش وف
وصلها للدار وطلعو معانفين وتيبوس فيها كي حل لباب سلتات منو وسلمات وجلسات تتاكل لقاتهم باقي منشورين حدا كاسكرووط..تاسالات وقالت:عثمان ياله واعطيني ندوي مع رقية
مد ليها تيلي ودوزات نمرتها لي حافظاها وهي تقلبها شلحة مهاها مافهمو والو
زينب:لباس عليك 
رقية:الحمد لله ونتي
زينب:والله الى بخير..كيدايرا اينا ودراري وخالي وعمي
رقية:جمعي كلشي والحمد لله ههه
زينب:ه+7 اوا الحمد لله..شوفي عرفتي لاش عيطت ليك ههه(غلبها ضحك)جاوك الخطاب
رقية:هههههه اجيوك نيت نتي مالني بنت ليك شايطة...

زينب:ههههه وابالمعقول راه دواو فيك شي ناس
رقية:اوا 
زينب:اوا وهاني علمتك ههه اش بان ليك
رقية:(تطنز)وهذا لي دوا فيا من الانس ولا من الجن
زينب'هههه قرد قرد هههه عؤفتي نوردين لوس لوستي
رقية:داك الكحل ههعههه
زينب:مسخووطة ههههه سمر ماشي كحل
رقية:المهم ههه
زيمب:اوا هو لي شافك وعجبتيه..وبا يكمل دينوو
رقية:قوليه راه مطلقة وبجوج دراري ولله لباقيشافت جيهتي هههه
زينب:فراسوو ههه متبقايش تحكري راسك..تاهو ميتة ليه المرا وعندو بنية
رقية:هههه معندي مندير بشي زوااج
خطف ليها عثمان تيليوقال:صوتك اختي مسموع من باب ايلان
رقية:ههههه اهلان نسيبي لباس عليك
عثمان:اللهم لك الحمد..ونتي لباس؟؟باينا فيك لباس جاوك الخطاب صدقتي زوينة واطرني(غمز زبنب)تريطت اما كون تجوجت بيك نتي
رقية'اوا شتيي نتا لي عماا هههه
عثمان:ههههه أشكا فهاد لبلان 
رقية:معجبنييش هههه مابيتش نتزوج
عثمان:(بجدية)متزربيش فكري مزياان متعرفي لخير فين كاين
رقية:ولادي صغار مابيتش نضيعهم اعثمان
عثمان:شكون قاليك ضيعيهم..ولادك معاك تاهو عندو بنتوو..فكري فيها شويواكون خير
رقية:اكون خير..سلم ليا عليهم كامليين وسلم ليا على عبشة دميعة
عثمان:مبلغ ههه الله يسر سلمي لسا على عيشة ههه
قطع معاها تيضحك وقاا:هاد ختك عالام ههههه 
زينب:هههه هبيلة والله
مباركة:اش قالت ليك؟؟
عثمان:قالت ليك تفكر ولايني جاتني محال..خايفة
زينب:بسييف راه دازت عليها تا كرهات رجال
عثمان:اوا الله يدير شي تاويل تالخير..(شاف فوئام)موكا نوضي تحفضي
وئام:حفضت قبييل اه اهيا بيت سوايع اه داكشي صعيب
عثمان:شوفي شي لعيبة فين ديريهم ونخلصهم ليك
دوزو ليلة خرا فهناء وحب وود مابيهم والو..ليلة عشق بين عثمان وزينب اخرى منسمينها بعلاقة جنسية حمبمية بزااف خلاتهم بيهبالو على بعضهم
****
كنت أعلم ان سعادتي غير حقيقية 
وها انا على وشك الاستيقاظ من حلم ما أردت نهايته
انما النهايات لديسمبر..لكن نهايتي خرقت قواعد الاشهر 
****
صباح.جديد على فاتي لي كانت تتجمع شي شراوط حداها فبيتها وتنكر على حميد لي صابح ناعس حيت الحد..مخلاتوش انعس حيت تتنكر عليه:انا عييت من هاد الحالة تحميد واللع..واش باقي نفيسة وتنجمع محرامش عليك
صونا الباب وقالت:فففف شكون تاني شكوون احح اربي
مشات لحيهة لباب حلات وهي تلقى عالية قدامها بجلابة وكلاكيطة وعينيها منفوخين بدون ماكياج..شافتها وشهقات وقالت:هاوياي مالكي
عالية:(دخلات)السلام
فاتي؛اويلي مالكي..اش ديك الحالة فعينيك مالهم منفوخين
جلسات عالية فأول تليق لقاتو فين مشتتين العاب انس والرواين دنيا كلها مرونة..ريحات حداها فاتي وقالت:مالكي اهياتا
عالية:(طيحات دموعها)هءهءهءه تكوييت اختي تكوييت فقلبي عءهءهء تكوييت تااني
فاتي:هاويلي مالكي..
عالية:هءهءعءهءهءهءهء واحق الله الى انل معندي زهر
عاودات ليها لشنو وقع من لول تالخر ودموعها محبسوش تبكي وتقول مابكات وختماتها:مقدييتش نزيد هضرة وحدة هؤهء خوك تيموت غلى مرتوو ماخليت ماجربت معاه ووالو..تيردني وكملها وجملها قاليا معمري واعدتك هؤهءهء مكذبش مكذبش مواعدنييش انا لي تعلقت فين تفلقت
فاتي:شتي نتي طلعتي مامرا ماستة حمص..من دقا لولة طيحتي دموعك ورجعتي لور..علاه مالكي اختي فيها شي حاجة مافيكش..والى قال هاد الهضرة لصقييه اصاحبتي لصقييه تايولفك واولف تعياطك وهضرتك وديك ساعا ماباقيش اشوف جيهتها
عالية:(بعصبية ومخنوقة)واش متتفهميش وتنضل نعيط تنضل نعيط ومتيحاوبنييش واتيبغييها واش تتفهمي شناهيا تيبغييها تيموت فمرااتو..متيهزش فيا تالعيين هءهءهءهء
فاتي:(بعصبية)تيموت فيها ولا لخرا مكاينش شي راجل تيموت فمرااتوو..نتي حسن منها متعرفيش تجريه شوي كون كنت انا بلاصتك كون شتت ليهم شمل
على اخر كلمة وقف عليهن حميد بحوايج نعاس داير يديه وراه عاقد حجبانو سمع كلشيمن لول تالخر

هزات فيه عالية عينيها دامعين ومسحات خدودها ووقفات محرجة خافت اكون سمع فحين فاتي تاهيا شافت فين تتشوف عالية..وقالت ببرود:صباح الخير
سكت مجاوبهاش حطو تيحول نظرو بين عالية وبينها باشمئزاز..وهي تقول عالية:المهم نخليكم انا ضرووك اللع يعاونكم
سلمات على فاتي وخىجات مخلية حميد بركان هائج خصو هي فين انفاجر..شافت فيه فاتي وقالت:راه معاك تندوي
حميد:(ببرود)عرفتي افاتي اليوم..كرهت راسي كرهت رااسي وكرهت هاد الرجلة لي خلاتني نصبر لوحدة بنت الخرام لحاالك
خرجات فيه عينيها ووقفات مخنزرة وقالت :شنااهووو؟؟عاوظها عاود.نسمع
قرب منها معصب ونفاجر عليها:بنت الخرااام سمعتييها بنت الحراام وانانية وطماعة ومسخوطة تالواليدين..(شدها من ذراعها مزير عليها)هادي هي خرتك الخمااارة هاا هادي.هي خرتك..تشتتي لخوووك الشملل هاا وتجيبي موسخة تالخلا بحالك تضووور بيه
خرجات فيه فاتي عينيها مصدومة ممصدقاش هضرتو هو لي عمرو قاليها تا اهياتا اليوم عايرها لالحمارة وياله بتهضر تدافع وهو يصرخ فوجهها تا تكمشات وقال بالغوات :الله ينعل دينمي اناا لي مزوج بوحدة عقلها مووسخ بحااك..نااس تيقلبوو على راحة خووتهم ونتي ابنت الحرام تتقلبي على تشتتي شمل لخووك ومرااتووو ياك(عاود.شدها زير عليها)تفوووز علىى خليقتك تفووو عليييك تفووو علييييك
فاتي:(غوتات)بزااف عليك انا اعيفة رجال لهلا يحييك ولا يتمنييك..مكاين شي ولد ااحرام قدك..بزااف عليييك
شدها من فكها زير عليها بجهد وصاح فوجهها:عندك صح مراجلش وشماتة وعيفة رجال حيت خليت خانزة بحالك تحكم فياا وخليتك تركبي على ضهري..ست شنين وانا صابر ليك ست سنين وانا هاز هبالك ونقول ليوم غدا اليوم غدا غتكود وتولي مرا تزماان ساعا نتي عاد مزايدا فيه حيت بنت الجوووووووووع(طلق منها تاكانت غطيح)بنت جوووع وغتبقاي بنت جوع حياتك كاملة..
فاتي:(بصوت اعلى)لهلا يحييك الحمار بزااف علييييك
قاطعها بشدة من شعرها بعنف وتصدمات فيه اش هذا شكون هذا منين جا هذاا..كرز على سنانو وقال:حمار ايييه حمار..حمار حيت داير ليك الهاطر ولي طلبتيها تنحضرها ليك..حمار حيت عمري حاسبتك على شي حاجة..حمار حيت تدخلي وتخرجي وقتما بيتي..حمار حيت تتعايري ليا فمي وخواتاتي وتنضرك علييك(رفع صووتووو)حماار حيت تنجي مهلوك ونلقاك ممطيباش ونسكت..حمار حيو ضيعت معاك ست سنين بلا فايدة..كنت نتي تتشبعي فيها حيت بنت جوووع وداباا بانت ليك فسيدة تفرقيها على راجلها(نتفها مزيان)اشمن نوع تبناادم نتي
دفعاتو بكل قوتها ودفلات تا قربات تجيبها ليه فحوايجو وغوتات باعلى صوتها:بزااف عليييك فهمتيييها بزااف عليييك انا..لهلا يحيييك وديك سيدة لبقاات فيك اعيفة الرجال سير تجوج بيها اما لخويا والله لبقااات
حميد:(باستفزاز)صراحة هاديك هي الخاجة لي مدرتش..كون مشيت تجوجت بيهل نيت انا..تا لديتها وعيشتها هاد.العيشة تستااهل(باستفزاز)حييا مراا ونص..حييت مرا ونص..وحادكة علييك وزويينة عليك وقارياا عليك..نتي لي حاضيا ليا هي زواق ولباس اش نفعك هاا اش نفعك واالووو..تجي هي موراك تتلبس هي شي لوون وتباان فيه قرطااسة عرفتي علاش؟؟حيييت مراا مراا وكادة ماشي بحالك اشيااطة..ابنت جوووع
هزات يديها صرفقاتو وغوتات مرضاتش والنار تتطلع وتنزل فريقها:طينتك من طينتها..قولها من لوا..قول عاجبااك تتموتو فلي تطيح دل على راسها..بيت ربي يعطيك نتا وياها شي غباارة ازاامل ...كون كنتي رااجل متقولش هاد الهضرة لمراااتك
غوت فوجها تا ماباقي قد:زاامل ايييه زاامل وبناظم فلخر..ابنت الحراام باغا تشتتي لخووك شملو مع مرااتوو هاا..شتيها واعرة عليك وكلشي تليشكرها..شتس كلشي عاجباه ومكاينش لي يقولها فيك زوينة هااا شتيها حاطا عليك ..كاشي تيشكر فيها ومكاينش لي يقول فيها الخايبة.. شتيه هو تيمووت فيها..سم قتلك قتلك افاطمة زهرااا..الله ينعل نهار لي فكت فيك نتزوج بيييك ابنت جووع
مرضاتش فاتي والماس تيطلعو وانزلو كذلك صدرها تينهج مرضاتش وتقاب عليها قلبة خاايبة. هي تبدا تتجعوق عليه:لا نتا ولا هياا هاميني..لالاك انا وبنت سيدك الف واحد اتمناني..الرجال تيتمناو هي شوفة فياا وتجي نتا تقول هاد العضرة..قبلت بيك واخا مافيك لا زين لا والو..موظف تاع ااخلا فلووسو متعيش تا واحد..بزااف عليييك لا نتا لا هيااا..وملي اسيدي عاجبااك عاجبااك تجوج بيها سير اخوياا نكحهاا وفوووت ليااا كريي اولاد الحرراام باغيين تفقصووني وانا نفييسة الله يعطيكم الغرق الق"**** لا نتا لا عي..لاعبين مورانا يااك..تتشوف فيها واخا هي مرات خوويااا ياااك
حميد:(بغضب مستفز)ايييه زوييينة وحسن من هاد الق"""" بحالك لي كانت درووك عندك..للنتي لاهيا توصلوو وسخ رجليها..ارا متنووعروو وارا مترونو مول النية اربح..(شدها من شعرها)ولايني حساابك مع خووك ابنت النااس..حساابد معاه ملي معاود ليه هاد الحجيااايات لي سمعت سمعتيني..

فاتي:(تتحاول تطلق منو)طلق منييي هءهء طلق الله يعنل بووك ازاامل..اولد الحرام ازلال. تتلعبوو مورانا ودايرين ليناا فيها الفقهة ولايني والله(بالغوات )والله لبقاات فيهاا والله لبقاات فيها ولا فييك المسخ
دفل ليها على وجهها بحقد وقال:زيدي تقاودي من قداامي من ليوم متعرفيني منعرفك
دفعها تا كانت غطيح تتنهج بالاعصاب مرضاتش عاطيها بضهر ودفلة فوجهها ومشات تتضرب ليه فضهرو وشد ليها يديها تتنتر والغوات نايض والقربالة والسبان والملة من سمطة للتحت
عمر الكاس وفاض..ست سنين هو فالعذاب معاها..ست سنين وهاد.سيدة مدوزا عليه دكاكة حيت تيغبها وتيراضيها وداير ليها خاطرها..ست سنين ورجولتو فالارض مخلات معامن خاصمااتو وفالاخير نفسها ثم نفسها ثم نفسها ثم لاشيء..فاض بيه الكاس وخرج جعبة تاع ست سنين حطها ليها قدامها..يمكن غوت وسب وحيح وعطاها حقخا وزيادة ولاكن فاش سمع حديثهم وانها متافقة معاها باش اشتتو شمل خوها حقد عليها وكرهها تا ماباقيي قد 
تناقشو وتغاوتو واغلب الهضرة على زينب هي تقوليه عاجياك وعو يقوليها لالاك واعايرها بركاني دار الموسخيين تا رسخ ليها فكرة موسخة فراسها وختمها ليها:المسخ هي مسخ بقاي عايشة فلوسخ
داز فيها بعدما دفعها على تليق تتنهج ودمعة فطرف عينيها تترعد بالاعصاب وسم تيطلع تال طرف لسانها..اما هو نشا هز انس من الارض حيت كان تيبكي مسح ليه دموعو ودخلو لبيتو وهز ضحى لي تاهيا تتبكي وتنخصص حالا فمها..هز رضاعة حدا راسها سخونة وهزها تيرضها وتيترعد بالاعصاب مكرهش اخلي عشتها ..تيسكت فانس لي تيبكي وهي سكتات ضحى ناض تيلبش ليه حوايجو دار ضحى فالكونة وهز انس وزاد قدام عينيها هي لي كانت شادا راسها تترعد وتعاودوصورة وحدة بين عينيها هي زينب لا غير..تزاد الحقد اضعاف لدرجة مداتهاش فيه فاش دا ليها دراري ومفالتش فراسها اقدر اديهم بمرة
ناضت بعصبية لاحت عليها جلابة وشال بزعفة وخرجات بخطوات منسارعة وصدرها تيطلع واهبط بالغضب قاصدة دارهم وعينيها متيبشروش بالخير

غادية فاتي فطريق لدارهم تتزرب مهمهاش الغراز ولا تحتها لي طايب..تتنهج بالاعصاب وهضرة حميد تتعاود فوذنيها..مرضاتش ومكرهاتش تذبح راسها ومسمعش ديك الهضرة..وصلات قدام دارهم وبدات تتخبط فلباب بجهد كي لبةليس تخبط وتقول ماخبطت ووجها حمر بلا قيااس..حل ليها محسن ياله فايق من نعاس حيت مكاين حد دازت فيه وطلعات تتزرب لدارهم لفوق..خبطات لباب بجهد تدق بحال البوليس وحلات ليها زينب هي حلات وشافتها وحضر اقوى شيطانها قدامها تعمات مابقات تتشوف والو قدامها..محسات تا جبداتها من شعرها تتغوت ولاحتعا للارض..هاد الاخيرة لي معرفات باش تبلات محسات اش وقع تاكانت فاتي تتنتف فيها وتغوت لربي لي خلقها معصبة:يابنت القحبة الشاابطة هاا يا الحشاية تضلي فسطووحا معاه درتي فيها بنت داركم ونتي منك للقحاب..القخبة الخانزة
جراتها بجهد مجرجرة فالارض تال قاع دار وتلاحت عليها تضرب فيها وتخاول تجر ليها وجهها بضفارها فحين زبنب تتبكي وتطاكؤ على وجهها باقي مدعوقة..خرجات مباركة لي سمعات الغوات شافتهم وشهقات مشات تتجؤي مفهمات والو تتحيد فاتي من فوق زينب..
فاتي لي كانت متتشوفش من غير زينب تبرد فيها سمها وتغوت:والله يا مك لخليتو لييك..دتك لي عندك نعييوة تا تشوفي ليا فراجلي الحمارة..يالقخبة الخامجة لمطوطة يا بنت الجوع(عضاتها فيديها تا حفرات سنانها وشعرها تنشنف)
زينب'هءهءهء بعدي منييي خالتيييي واخالتي

حمكاتها فاتي وكنززات عليها ومع هي اكثر ضخامة فالجسم قدرات تمكن منها وتحطها تحتها وتسكحم فيها..تتعض وتقرص وتعاير فيها ةزينب تتغوت لربي لي خلقها تتحاول تتدفع فيها ولاكن فاتي فيها عشرين اما مباركة جهدها ولا مضروب فمية تتجبد فبنتها وتغوت واوخرا لابسا المية عليهم..مقدر حد عليها
فاتي:الخااانزةةةةة(عضااتها وشدات راسها تضرب بيه فالارض)راااجلييي راجلييي المطوطى راااجلييي ابنت القحبة
دخل محسن لي سمع صداع وهو ياله كان عوال اكمل نعاسو شاف داك المنظر وتضهشر محش براسو تا كان مشا كنزز على فاتي تيجر فيها وهي تتضرب وتعض فداك الجسد لي عمرو ضارب او حتى حاول فأكيد نعارفاش كيديرافع على راسها
جرها بجهد ولاحها مخرج عينيه فحين مبتركة نوضات زينب كلها مجرتلة وتتبكي حالتها بحالا مغتصبينها ويديها معضوضين..دارتها وراها وبظات تتغوت على فاتي لي كانت تتنهج كي شي مصاص دماء بعد فريستو:الله ينعل والديك والديك ابنت الحراااام ابنت الكىاببب
فاتي:(بغات تمشي ليها وحبسها محسن)حيد تقاود تانتا من قدامي..الى بقات فيك ابنت القخبة راني ماشي بنت سيدي يووسف..جيتي من قاع جبل المموسخة تال لباس متعرفي ليه وخطيتي عينيك على راجليي هاااا(تتغوت بغات تطير عليها)القحبة الخاامجة هعععععع
مباركة:(مشات ليها صرفقاتها صاعرة)خرجيي عليي خرجيييي(جراتها من يديها وخرجاتها)خرجيييي علييي ابنت الحراام خرجييي وكلت فيك الله
فاتي:(تنترات منها)وكلت فيها الله انا نييت..تضور ليا برااجلييي..حميد هو لي بقاا لييك ابنت القحبة..واللع لدييتيه المووسخة..لهلا يحيييك
مباركة:(صعرات)سيري الله يحرق بووك ابنت الحرااام..خر0يي خرجيييس علييي
سدات عليها لباب فوجهها تانهج ول خرا باقي تتعاير وتضرب فدفا:الله يطلييك بييها ملي ديرك تحت صباااط وتردك هداامة(خبطات لباب بجهد)والله لديتيه الخاانزة 
دخلات مباركة تتنهج لعند زينب لي كانت تتبكي مكمشة بلاصتها مفهماتش ومعرفاتش اش كاين..ومعمرها ضاربات معىفاتش تحامي على راسها لمعنى اخر خواافة وحكراتها فاتي..اما محشن مقشبل تالعبة حدو مشا حاب ليها شريبة شربها ةقال:مالك معاها اختيي
مباركة:هاويلي هاويلي فضيحتك امبااركة فضييحتك فضيييحة هااويليي(تتضرب حناكها)هاويييلييي اش ولدتيي امبااىكة
ناضت لزينب حراتها لحضنها مزيرة عليها تتنهج معىفات متقوليها وزينب تتبكي وتنخصص..تحراات وتخلات عشتها مزيان..كلو لحمها تيعكرها..كللتها فعظامها وفمفسها ومافاهماش لاش..كلها ولات حمرة وتترعد ومرضااتش..
محسن:لالة مباركة هاني مشييت 
خرج محسن مافاهم والو وخلاهم عيالات بيناتهم اما مباركة مالقات متقولبها حبت هي براسها مفهمااش..حدها ستغفرات الله ونطقات:والله لبقات فيها..من ليووم ماهي بنتي مانا مهاا
زينب:(تتلكي وتتخصص)اش درت ليها هءهء اش درت ليها هءهءهء ضربااتني هءعءهءهء(نفاجرات بالبكا)لي جا تيدوز فيا هءهءهءهءه
مباركة:(بحرقة)هالعاار ابنيتي لما مسحيها فيا مسحيها فياا..والله فيها لبقات عطيتك بعهد الله فيها لبقاات الى متشتف عليها راني بنت الحرااام
زينب:هءهءهءهءه هءهءهءهءهءهءهءهءهءه
مباركة:صافي ابنيتي صاافي والله فيها لبقاات..بنن الحرااام اليهوودية
زينب:هءهءهءهءهء
مسحات ليها دمزعها وبدات تتبوس ليها يديها بترجي:هالعاار ابنيتي لما سمحي ليناا هالعار مسحسها فييااااا ها العااار
حرات زينب يديها تتبكي وتنخصص..دارت وجهها بين يديها ونهامرات فاابكا من جديد..احساس الضعف ركبها..مقداتش افع على راسها خافت وتأكدات انها خويويفة مع راسها ضعيفة نفسيا وشخصيا..تأكدات انها معنظهاش شخصيى وان كل ماكان تينقال ورا ضهرها صحيح..لا شخصية لا قدرة على دفاع عن نفس..

بكات تاعياات تترعد ومباركة حداها تتسايس معاها وفقرارة نفسها تتفكر كيفاش تفك هاد الحرب لي غتنوض بين الاخوة..حيت متأكدة ان عثمان لساق لخبار الموس الماضي فكوزينتهم اخرجوو فختوو واتهنا..
شدات راسها تاهيا ضارت بيها دنيا ..تحطات فموقف لا يحسد عليه..من جهة بنتها وولدها لي غتنوض بيناتهم العداوة..ومن جهة دماغها تيضور هلى هضرة فاتي السامة..
مباركة:نوضي ابنيتي لبيتك نزضي نعسيي شويي نوووضي الله يرضيي عليك
ناضت زينب مكسورة وشعرها مشنتف وشي بلابص فحوايجها مقطعين..تتنخصص وتشهق..داتها مباركة لبيتها غطاتها زقالت بهدوء:زينب عار الله ابنيتي متقولي لعثماان والو(بدات تتبكي)الرووح بطييح ازينب بيناتهم..خليني انا نتولاها عطيتك عهد الله تانخرجها منها..من ليوم متبقااا تلحقني ولا تلحقك هؤهء هالعار مسحييهاا فيااا راه اسييق الخباار اذبحها ابنيني وتطييج الروووح
سكتات زينب تتمسح فدمووعها معرفات كتقوليها كانت مزال تحت الصدمة..تحت صدمة تعدي عليها..تكمشات فايزارها
خرجات مباركة تتنهد وماحيلتها حييلة..طاحو دموعها وهي متكية على لبوطاجي ..طاحت فحفرة مامخرجها حد

فحين لداخل كانت زينب تتحسر على كرامتها وعظامها لي تهلكو عصا..وهضرة فاتي تطلع فيها وتنزل..تهماتها بدون سبب وعاد عصاتها وسلخاتها ومقدات تدير والو بتاتا..كتاشفات انها ضعييفة
بزاف تاع الاحاسيس جاوها نهامرات دموعها كرها لنفسها الضعيفة لي تتحطها فمواقف لا تحمد عليهم
اما فاتيراه تووجهات لدارها بالغدايد تترعد وتعاود..وتسب فخاطرها باقي بالها مهناش..اول حاجة دارتها هي هزات تيلي تتعيط لحميد تيصوني تا يعياا ومتيجاوبش شزيا هو يطفيه كااع خلاها تتقلى معرفاتو فين صد

بكات زينب وتنخصصات تاعيات فالاخير نعسات وفقرارة نفسها كره عميق لنفسها لانها ضعيفة
**
ضعيفة أنا
أرجو ان امشي حافية القدمين على أن اعاتب عىى احذيتي
نسيت ان الضعف في زمن الذئاب اصبح أداة
***
دخل عثمان فوقت الغدا تيسمغ صقيل فدار..بدا تينادي باسمها مجاوباتوش وخىجات مباركة بنفس حزين من الكوزينة تتمسح يديها فزيف وقالت:جيتي اوليدي(بتعب)
عثنان:(باستفسار)مالكي .عيانة؟؟
مباركة:لا هي صهد قهرني وكان
عثمان:فبن زينب؟؟
مباركى:حم عياانة شويا صبحات مدقدقة
عثمان:(بعدم فهم)خليتها مزيانة(توجه لبيتها)كاينا هنا
نباركة:(تتدغي فخاطرها)ااه
دخل عليها لقاها ناعسة مكمشة توجه ليها تيقيس وجهها بخوف وقال:مالها؟؟مسخوناش
مباركة؛(تتفتفت)هيي هيي مم..كانت مزيانة تا ضرها راسها ومشات تنعس
عثمان:(تحنا تيفيق فبها بحنان)زينب..زينب زينب
مباركة:خليها اوليدي تساراح..ضرها راسها واجي تغدا
عثمان:وهي متغداش هاا
مباركة:هي تفيق نخطو ليها..خليها تنعس
ستسلم وتحنى باس راسها بحب وغطاها بايزار وخرج فحين مباركة مشات نزلات كمام البيحامة باش ميشوفش الضرابي فيديها
وخرجات حابسة دمعة فعينيها على هاد بنت الناس لي تكرفسو عليها بجهد..حطات ليه الغدا نرفوعة وقال:فين وئام؟
مباركة:(بغير خاطر)تغدات ورجعات تقرا 
حرك راسو وكمل غداه وحاس بشي حتجة ماشي تالهيه..كمل وناض دخل عليها لقاها تتحرك بغات تفيق..جلس حداها وكي حلات عينيها حلاتهم فيه..بتاسم ليها بحب وحط يدو على حناكها وقال:شويا ؟؟
بقات مدة تتشوف فيه صزتها باح..وقفات ليها دمعة فعينبها مكرهاتش تغوت تتقوليه حكرووني اعثمان فغياابك ولكن تفكرات هضرة مباركة فانه غطيح روح..ووحدة بجالها نقية فالداخل ديالها غتسكت وتصبر..وللمرة الالف سمحات زيمب فحقها من جديد وكتماتها..مفدات تقوليه والو وفضلات مصلحة الغير على مصلاحتها..شدات فيديه وناضت تصايبات فالجلسة ولاحت راسها فحضنو جا وجهها فوق عنقو وكلقات دمعة عيات تحبسها لكن خانتها..وحس بيها هو وقال بشك:زينب مالكي احبيبي(بغا يبعدها وزيرات عليه)واش مرييضة بزااف
زينب:هءهءهءهء بقاا معاياا هءهءهءه مريييضة
نكقات هاد الكليمات بصعوبة مقاداش تخرجهم من فمها..زيرات عليه وتنخصصات فكتفو وتاهو حضنها بقوة مافهم والو..تا تهدنات وبعدها مسح وجهها وقال بحب:واصافي احبيبي هي راس ودار ليك هاكا(باس ليها راسها)انعطيك واحد الكينة شربيها تفوتك الحال(عاود.عنقها ليه)الخايبة تتبكي حيت ضرها راسها
زينب؛هءهءهءههء عييييت
عثمان:(شاف فيها بشك)اش عياك ازينب؟؟مالكي؟؟
تداركات راسها وشدات فيدو شابكاتهم وقالت بصوت مخنوق:تنطيح مريضة بزااف هءهءهء
عثمان:(بتاسم وقبل جبينها)الله يجعلها مغفرة للذنوب احبيبي..صافي شوووو(مسح دموعها)اتشربي كينة وافوتك الحال ميجي فين اوصل العصر تاتكوني مزيانة
شافت فيه وطولاتها حابسة البكية وفالت:واخا
ناض من حداها جاب كينة خلاها متبعة ليه العين وتتفكى كيفاش تعنفات فقلب دارها ودموع مباوش اتحبسو تا شافتو دخل وهي تمسحهم بزربة..عطاها ليها شرباتها هي باش ميعيقش وسكتات..غكاها وقال:نعسيي شويي وافوتك الحال 
زينب:ممم..

غمضات عينيها بحرقة مقادراش تشوف جيهتو بتاتا..منخصصة وخصها هي علاش تبكي..الضعف والبكاءهو سلاحها..فزمن وللى فيه البكاء عدو ماشي سلاح
مناض من حداها تا تأكد انها نعساات ومزياان عاد ناض تيوصي مباركة عليها واعاود وخرج لخدمتو غير داري بتا شي حاجة
****
مر نهار على زينب كولو نعاس مدايقاش نعمة بتاتا..مفاقتش اصلا بقات ناعسة..فحين مباركة تتخمم وتعاود كي دير تحل هاد المشكل ..فقرارة نفسها عارفا غيسيق الخبار وغطيح الروح..تت دخلات وئام من المدرسة تتهضر هي بوحدها مكاين لي يجاوبها..سولات على زينب وجتوبات مها:ناعسة عيانة
وئام:ممم الله يشافي
دخل عثمان ومشا اطمائن على زينب لقاها باقي ناعسة..فيقها وكلها بكل حب وخلاها ترتاح ..
دوزات العشية كاملة فبيتها رافضا تشوف شي حد..مبغاتش تشوف فمباركة حيت تقدر تبوح بكلشي..هاد الاهيرة معندهاش الجرأة تواجه زينب بتاتا ومعنظهاش الوجه
دخل عليها عثمان مورا مصلى العشا ريح حداها شد يديها وقال:باقي عبانة؟؟
زينب:(بصوت منخافض)اه 
عثمان:نمشيو لمامونية؟؟
حركت راسها بنفي وقرب شد شفارها تا مسحهم من دموع:زينب واش تتبكي على رااسك..واقعة شي خاجة؟؟
زينب:ماكاين والو..هي توحشت ايناا
عثمان:(داعب شعرها)هي تشدو العطلة نديك تشوفيها احبيبي ونجلسو تما شي سيمانة تا تشبعي منها واخا
زينب:واخا
تحنى باس راسها وقال:هاني غادي.للحانوت..نجيب ليك شي حاجة معايا؟؟
حركات راسها بنفي وناض مشوش عليها حاس بشي حاجة ماشي تال ديك جيه..نفض افكارو وخرج للحانوت اجيي اش خاص..وبالفعل مشا وتم راجع هاز تقدية ياله حل لباب هو يوقف ليه محسن فااباب وقال:عثمان بيت نهضر معاك اعشيري

بتاسن ليه عثمان وقال:اهلا بااا حسوون هانيا(سلم عليه بيديه)فين هادشي
محسن:(نراشقاش ليه)نحمدووه اخويا..بيت ندوي معاك
عثمان:هضر هاني تنسمع
محسن:(زفر)خويا عثمان عارفني معنديش مع كثرة غلا غلا ولايني خصني نهضر
عثنان:(كمش فيه عينيه)اش كاين..قول اش عندك
تنهد.محسن وقال:فصباح اخويا كنت ناعس مابيا ماعلي تا سمعت لباب تيتخبط نضت حليتها لقيتها ختك فاطمة زهرا
عثمان:كمل
محسن:حليت ليها وزادت هي طلعات وانا رجعت ننعس تاكنسمع الغوات والصداع لفوق ونضت طلعت بهلا يطريه ليا
عثمان:(توكد)اواا اش وقع
محسن:لقيت اخويا ختك شاظا زينب تتضرب فيها وتنتف فيها..ولوخرا تتغوت لربي لي خلقها..تحامات عليها وتتضرب فيها
عثمان خرج عينيه ممصدقش اش تيسمع وطلع معاه قالب زينب لي خلاها فشكل وجا لقاها فشكل..تعصب وسخن الدم فلحمو تنفخو عروقو وهو تيزير على الميكاات وهو ينطق محسن:ضرباتها اخويا وتعدات عليها ولوخرا ماسوكرات ليها والو..ماتنبيش ندخل شبووقات وللني تتبقا بنت عمي وهي حشمت حيت ختك اما نوريها شغلها
مزادش عثمان معاه الهضرة طلع معصب والشياط تيطلع منو ..حل دار معصب وشمتة طالعا معاه ميمكنش اتوصف غضبوو ديك ساعة..بحالا شعلتيه من لتحت ببريكة..حس براسو تصبع الما تيجري من تحت رجليه وهو معايقش..دخل على مو وزدح لباب تا قفزات باقي مهضراتش غوت باعلى صوت عندوو:ايمتاا كنتوو معوليين تقولو لياا بلي ديك الحمارة تاع بنتك ضربااتها
خرجات مباركة عينيها ولي خافت منو طاحت فيه..عرف ومنظرو لا يبشر بالخير
تفافات وناضت من بلاصتها:ولدي سمعني هي 
قاطعها بغضب وزف بدوك المياكي حمر مبقا ميتحبس فيه:واش انا اعبااد الله رجل كرسييي هااا اش وقع اش وقع تا ضربااتها هااا..امتا كنتو معوليين تقولوها ايااا هاا تاتوصلها لسبيطاار هااا هضريي امييي هضرييي
مباركة:هالعار اوليدي لما براكاا راه بنطيح على وقفتي برااطااا...اش بيتيني نفوليك هاا اش بيتيني نقوليك اشش 
عثمان:(غوت )لااا لاا غطييي على بنتك حسن وبنت النااس تاكل دق..هادي هؤ نديرها فعييني هي تجوح نديرها فعيني
خرجات زينب لي سمعات صداع اما تا وئام مفهمات والو هي تتشوف..شافت فيه بنظرة حزن وعينيها عامرين بدموع؛عثماان
تلفت ليها حاقد وعينيه عامرين غضب..توحه ليها بعصبية شدها من ذراعها وصاح فوجهها تا قفزات:ونتييي؟؟امتتااا كنتي بتقولي ليا اش وااقع هااا(زير عليها)هضرييي هضريييي هضرييي عااا ايمتا كنتي بتجي تقزوليها ولا كنتي بتشدييها فقلبك تااني هاا تشديها تاني فقلبك تا طيحي وتمرشي وانا لهلا يقلب ولا يشقلب بزامل بوووياا(غوت باعلى صوتو)مالكييي هااكاا ماالكيييي.عييتيني معااك..عيتيني معااك ازمرر..حياتك كاملة هاكا وبتبقاي هاكا لي حجاا امسح فيك رحلييه لي جاا ادير فيك مابغا وتكمليها بالبكا وتسكتييي(طلق منها تاكانت غطيح ودموعها نازليين شلال)ولايني اش تنتسنا من وحدو خوواااافة متتعرف دير والو..لي حشا فيها الهضرة تسكت ليه ولي شفرها تسكت ليه(غوت مغدد)ولي ضربهااا تسكتت ليييه واش لحمك معزيزش عندك..عحبااتك العصااا(زعزعرها)علاااش مدافعتيسيش على رااسك لاش مضربييهاااش تانتييييي هضرييي(تعصب)تاتعرفي هي تدمعي ياااط هي تدمعي وتجمعيهم عندك تا يطرطق لمك لقلب وطرطقيه لمي معااك..
زينب:(تجرحات)عثماان عءهء
صاح فوجها:مماين لا عثماان لا ز"****..ايمتا ناوية توكضيي هاا امتااا..اخلات دار بوك فقاع دارك ومناوياش تقوليها لياا يااك..مخبياها عندك تاتحل من عند الله دويييي..عاجبك الحال تكوني كي جفاف لي جا يمسح فيك ىجلووو...نتي لي دايراها راسك امة كون كنتي لالة ومولاتي مغتسكتييش ليهال خرجييي عينيك فيها وجبدي ليها وجهها كيما جبداتو لييييك لاش ساااكتاةة لااش(طوع كرسي حداه برجليه)لتكفرييش دينميي جاوبيني
جات مباركة تتشد فيه وتهضر:فووتهاا علييك مدارت والو انا لي مني كلشيي
تنطر منها وقال بالغوات:نفووتها؟؟انفووتها بمؤة حيت هاد تبووهيل تاعها ونية لي فيها اتكرهني فيها بمرة..سمعتييهاا انفرهااا بمرةةةةةة
دفل فالارض وزاد خارج تيسب والعن فراسو وفهاد الموقف لي تعرضات ليه..حس براسوو تحكر بلاصتها..تعصب لدرجة دفال لي دفل فدروج ممكن تسسقي بيه..
محسش براسو راه سمعها من الكلام الجارح لي بقا فقلبها مدى الحياة
*وتبقى أنت اول انكسار
في انتظار الانكسارات الاخرى كي اندثر*

يتبع...