صورة مصغرة لـبريق عينيك الجزء 22

بريق عينيك الجزء 22

bari9 3aynayk
رواية بريق عينيك

شافت زينب ببرود وحولات نظرها لجيهة مها وقالت:لي عندي قلتووو
عيشة:(كالماتها بكلامها)كيفاش رجعتي ليه؟؟صافي تصالحتو مبقيتووش بطلقو
زفرات زينب وقالت:لا
رقية:كيفاس؟؟امتا هشي
زبنب:دابا نعاو. ليك من بعد
حسن:(بعصبية)مابقيتوش تديرو بهضرتي انا يااك؟؟لمرة لولة قلت ليكم راه ماشي تال هيه وخرج منو العيب ودابا نيت هاني نقوليكم ماشي تال هيه
زينب:ونتا مالك؟؟
سكت كلشي تيوشف فزينب لي مكانتش تتهز فيه العين قالت ليه نتا مالك زعما اش مشا ليك..بلغة خرا هي اش دخل حمارك لزحام
عبشة:اهيااتاا حشميي حشمييي
حسن:(دار فيها ضحية)اييه اييه الالا زينب..صراحة ماالي؟؟انا لي خايف عليك عارفك بنت وتضورو بيك الكلاب..سرييي سريي مالي؟؟
زينب:(كمشات فيه عينيها)مناش خايف علي؟؟
حسن:من داك شلاهبي لي مزوجة بييه..كلا ليك دماغك تاني ملي شافك ورثي وقال ارا نرجعها
زينب:(بسخرية)شكراا على النصيحة..
حسن:(بهدوء)ابنتي اناراه بحال بااك..وخايف عليك من نهار لول مكنتش بيتك تزوجي بيه حيت ولد سووق وشلاهبي قاري تحرايميات ونتي حيط قصير لي جا يحكرك
زينب:(بتاسمات ليه تطنز)صىاحة والله تا بحال بنتك والله..(خزرات)داكشي باش شهوؤا وانا مريضة ومهزيتي تا تيليفون تسول كي بقيت؟؟حاسبني بنتك وكنتي مدوزها علي..البيض الى قليتوو تسمع ليا عليه الهضرة..بلا المعيوور والضرب؟؟
حسن:(تحرج)انا هاكاك داير وراه شتي تا مع بنتي هوكاك داير
زينب:(رفعات صوتها)لا اسيدي..انا باا ماشي هاكاك داير..والى نتا حاسبني بنتك انا محاسباكش كااع وغنقولها ليك اعزيزي دخل سوق راسك حياتي هاديك ندير لي عجبني..مكنتيش معايا فاس تنتداوى وكنتي تتقوليهم خليوها خليوها تضبر راسها ياك هي لي بااتو(خزرات فيه)كاينا ولا لا؟؟معمرك قلتي ندير هي صواب ونوض نطل على بنت المرحوم لي خير كتافك من رزقو..عميي لي معندو تا عشا ليلة جا سول فيا وعطاني باش نشري دواا وتجي نتا دروك تقوليا بحال بنتي؟؟اسيدي انا مابنتكش انا با هو بوجمعة..ومتنعرف تا شي حد مم غيرو
حسن:(تصدم)ياك ازينب هادي هي هضرتك؟؟(شاف فعيشة)شتي الالة عيشة؟شتي اش وليت تنسمع
بغات تهضر عيشة وهي تهز زينب صبعها فوجههم بجوج:متقولي تا حاجة..نتي براسك عارفا هادشي وساكتا..تتشوفي فيه تيعاملني كي شي خدامة وساكتة..كاينا ولا لا؟؟
رقية:(فخاطرها)عطييه عطيه
حسن:هاويلي هاويلي على خر يامي وليت نتعاير تبارك الله..(وقف تيهز جلابتو)اوا الالة منك ليه ضبري راسك متجيش تشكي علي الىا ليك رزقك
زينب:زعما نتا مدايووش..واحد خمسة تزيتونات تاع با الله يرحمو كنتي تتبرع بزيتهم كل عام من غدا لباقيش تحط فيها رجليك
هرج عينيه بصدنة عارف الزيتونات تاعها هي وفاطمة وقال:شنوو؟؟
عيشة:ادبك المسخوطة
زينب:اوا دابا نتا لي وليتي طمااع..اشنو درووك؟؟شكون لي واكل رزق لاخر
حسن:الصمت
شدات عيشة راسها تتسوط معندهت متقول عارفا هضرتها صحيحة وعارفا حسن كل عام تيسوس خمسة تزيتونات تاع فاطمة وزينب واعصر زيتهم واصيفت لعيشة خمسة ايترو زلباقي ليه..
فاش تتكون ولية بوحدها ارملة وفعنقها جوج بنات تغلبها زمان ولكن الغلبة الكبيرة هي غلبة اارجال..كان خو بوجمعة طماع وعرض عليها زواج باش خيرهم مايديه غيرهم لكن رفضات وبقات فدارها حاضنة على ولادها وجا حسن لعب ليها بعقلها وشد.حق فاطمة ززينب وتيستافد منو على مر سنين وهي حيت بوحدها لقاتو هو الرجل الوحيد القوي لي ممكن ادزيها..كانت تتشوفو تياكل حقهم ولكن صابرة
فاطمة:(تغرغرو عينيها)صافي ازينب صافي
رقية:اشمن صافي الالة؟؟راه قالت صح..هاد سيد راه بحال بحال عمها تيضرب من لتحت وداير فيها تيخاف عليها..
حسن:ياك ازينب يااد؟؟طمعتي تافخمسة تزيتونات زيتهم دغيا تتمشي
زينب:انا ماشي بحالك..ومغاديش ندير ليدرتيه نتا..ودوك خمسة تزيتونات ربح بيهم كادوو من عندي..خليهم عندك على وجه ختي..حيت عزيزة علي
جلس حسن براحو بغدا شويا وشد فمو عندو فحين زينب نصارفات لبيت ختها تتحيد جلابتها وهي تدخل عليها رقيى وفاطمة لقاو عينيها مغرغرين واطرافها تيترعدو..اكثر واحد كانت تتخاف منو واجهاتو وعطاتو حمل كانت هازاه سنين من جيهتو
شافت فاطمة ومشات عنقاتها وترمات فحضنها تتبكي وتتردد:سمحي ليتت هءهءهء سمحي ليا الالة
فاطمة:(مزيرة عليها)شووو متقولي والو..درتي لي كان خصو ادار شحال هادي
رقيو:(حطات يديها على شعر زينب)صافي ازينب..لاش تتبكي ؟؟هانتي خرجتي عينيك فشيبة العاصية
خرجات زينب وجهها من حضن ختها تتبكي وقالت:هءهءهء عييت بنادم تيجبدني ووليت على لقرص دغيا تنجاوب..من نهارو تيحكرني ودروك فاش شافني رجع ليا حقي تم جاي لعندي 
فاطمة:طماع لاخر..متديهاش فيه ومتعطيهش الوجه زوين(مسحات ليها وجهها)هذاك واحد الشلاهبي تيقلب هي على لفلووس
رقية:(بغات تضحكهم)وكون هي تيخشرهم على راسو..تيخبيهم ابقا هي اشوف فيهم..سقرام لاخر
زلاقات ليهم ضحيكة وتعانقو مجموعين وهي تتطق فاطمة:كون لقيت نتفك منو انا نيت..ولايني كبرت وعيت وولادي كبرو ماديالش نطلق..الله يهدي ماخلق ويكمل ما تبقى لينا على خير..

زينب:(تتمسح دموعها)اميين
رقية:ياله واجي بعدا قولب لينا كبفاش رجعتي لعثمان(هزات يديها شافت الخاتم)؟؟
زينب:(تنهدات)انا براسي معرفتش..جا لبارح وهضرنا شحال وبقا تيطلب واعاود
رقية:وبقا فيك؟؟
زينب:ماشي بقا فيا..تنشوف راسي عيييت..وفلخر واخا نعيا منكره فيه تتبقا واحد لبلاصة فقلبي ليه هو بوحدو
فاطمة:سمعيني ازينب..راجلك غلط..غلط والغالط راكبو من راسو تال ساسو ولايني ندم..ندم ولله غفور رحيم..كون مكانش تيغيك ميبقاش تابعك واطلب فيك..كون من نهار لول طلق وميشدش زكير فالمحكمة 
زينب:مبفيت عرفت مندير..بقد ماتنبغيه بقد ما كرختوو..مباش اتنسا ليا شنوو دار..بقا جرح هنا(حطات يديها على قلبها وعينيها دمعو)
فاطمة:لوقت..لوقت تيداوي كلشيي..الوقت تيداوي كلشي واتنساي..لي نوصيك عايه وديما تنوصيك..قرايتك قرايتك قرايتك
زينب:ان شاء الله
رقية:اوا اش بنقوليك لي بان ليك ديريه ولايني ردي لبال..ومديريش نيتك تاني
زينب:يادلي
تسمع صوت حسن تينادي باسم فاطمة وهي تنطق:انمشيي حسن
رقية:جلسو تغدااو
فاطمة:خليت مليكة بوحدها فدار جينا هي نطلو اش دارت زينب(بتاسمات)ساعا الحمد لله 
زينب:(عنقاتها)لهلا يخطيك اختي..
تعانقو وخرجات فاطمة مغوبشة عند حسن سلمات على عيشة وزادت موراه سابقها بخطوات طوال..اما عيشة مشات لزينب فلبيت لقاتها تتعلق شالها وقالت:زينب
زينب:(ببرود)نعام
عيشة:واش نيت ابنيتي رجعتي مع راجلك
زينب:اه
عيشة:(جات قدامها)هانتي درتي عقلك ابنيتي..اكون خير وامتا بترجعي
زينب:معرفتش..تا يكري ليااا
عيشة:لاش الكراا؟؟ياك عندو دارو
زينب:(غوبشات)ونسكن مع ختوو فدار وحدة؟؟
عيشة:ااه نسييت اوا صافي ماشي مشكل بحال بحال..عيطي ليهم ليوم لعشاا عندنا
زينب:لاش؟؟
عيشة:اوا راه عائلتنا..نتجمعو ونتسامحوو 
زينب:(تتجمع شعرها)مكابن لاش(تمات خارجة من لبيت)
خلاتها واقغا بلاكة ومرتاحة حيت بنتها رجعات لزمانها..
صونا تيليفون زينب وجابو ليها ياسين لقات نمرة عثمان لي واخا ممقيداهاش حافضاها..تنهدات وشدات الخط وجا صوتو:حبيبي
زينب:لباس؟؟
عثمان:(طمر)الحمد لله..نتي مزيانة؟؟
زينب:الحمد لله
عثمان:هضرتي مع مك علينا
زينب:(تنهدات ماعندها خاطر)اه قلتها ليهم
عثمان:واش قالو؟؟
زينب:اشبيقولو؟؟كلشي مباونيش نطلق من غير رقية
عثمان:(زاد تيضحك)عاافية عافبة ديك نسيبة عندي
زينب:الصمت
عثمان:حم مهم سمعي فلعشية ندوز عندك نخرجو واخا
زينب:مافياش والله(بتعب)عظامي ثقال علي وعاد.عندي سونطر فليل
عثمان:ممم هي قلت نخرجو حيت ليوم عيد.ميلادك
زينب:مرا خرا ان شاء الله..
عثمان:واخا ماشي مشكل..ونجي نديك لسونطر
زينب:(حشمات تصدرو)واخا..راه عندي مع سبعة
عثمان:ستة ونص تلقايني عندك..ياله سيري ردي لبال لراسك
زينب:الله يعاون
قطعات معاه وتنهدات من البرود لي زلات عاطياه..بعدما كان محور حياتها وتتهضر معاه بفرحة ولات هضرتها باردة
***
فواحد جريدة فسيدي يوسف بن علي كانت جالسى فاتي لابسا جلابتها وشال خفيف وحداها حمبد هاز ضخى تيلعب معاها وابوس فيها ممسوقش ليها ..هي لي كانت عينيها على سبة دغيا انقزو دموع..وقدامهم انس هاز كورة تيلعب بيها فضليلة..ساهية فاص ليها وتتشوف وتفكر فحالتها تا نطق حميد وهو عاطيها ظرف:هاكي هادو باش تصرفي على دراري تا نشزفو المحكمة شحال بتخرج فنفقة
شافت فيه بحزن مزال مصر على قرارو..نطقات ودموع زلقو:هاا
حميد:(شاف دموعها)مالكي تتبكي؟؟
كتماتها ودورات وجهها تتشوف فاص ليها وتمحس دموعها بزربة وهوما عاد.مزايدين تينزلو..عياات وصبرها تقادت قربات تنفاجر
حميد:(بهدوء)لاش تتبكي؟؟
فاتي:هءهءهءهء😭😭😭😭😭اش وصلنا لهاد الحالة احميد(شافت فيه تتنخصص)
حميد تنهد وقلب وجهو:نتي لي موصلانا لهنا..وليت تنشوف ولادي فجراادي بسبابك
فاتي:هءهءهءهءهءهءهءهءهءهءهء
حميد:كون كنتي تتسمعي لهضرتي ودايراني حاضر كون باقي مزيانين
تقادات فلجلسة تتشوف فيه ووجهها كولو دموع:هءهءهءهء سمح لياا سكح ليا على كاع داكشي لي درت ليك..عارفو راسي مكنتش مزيانة معاك وكنت ظالماك هءهءهءهء
حميد:(مد يدو مسح ليها دموعها)مغاظيش نقوليك مظلمتينيش..ظلمتيني وظلمتي ولادك معاك..وظلمتي خوك ومرتو ..
فاتي:(شدات فيديه)عارفا راسي درت شي حزايج شيطان ميرهمش..ولايني كانت معمية ليا البصيرة
حميد:(جر يديه)مبقا مايتقال ابنت الناس..وصلت معاك للحد 
نفاجرات بالبكا فوجهو بهستيرية وبدات تتهضر بضعف:ياك احميد؟؟هادي هيوتنبغيك ومعمري نفرط فيك هءهءهءه يااك؟؟
حميد:شووو براكا من البكا ..واش دايراها قد راسك وتتهضؤي على تنبغيك ولا زمر
فاتي:😭😭😭😭😭😭😭😭لي بيتي نديرووو لي بييتيه(شدات يديها)هي متفرقش علي هءهذهءهءهءهء نتا لي تتحن ليا..نتا هو على من تنحط راسك..مبقاش عندي تا حد من غيرك..نتا لي تتهز ليا هبالي
حميد:ومباقيش عندي فين نهز داك الهبال
فاتي:(بترجي)نعطيك عهد الله تانتبدل..منبقاش كي كنت..نتبدل والله هي متخلينيش هءهءهء بنضيع لخليتيتي دير هي لحساب الدراري هءهءههءء... 

حميد تنهد وبقا تيشوف لقدام وتيخمم فهضرتها هو براسو مبغاشاضيع ولادو وكلام مو تيتعاود فوذنيه..مباغيش ادير لولادو كي زيارة تالحبس مرة فسيمانة..بغا تاهو يكون بدارو ومع ولادو حيت عارف راسو الى فات تا طلقها اكيد اتزوج سحال قدو ابقا وحداني واقدر اولد ولاد خرين وانسا انس وضحى وها العائلة تشردات
حميد:(شافةفيها)هاز من جيهتك ابنن النااس(تنهد)وبزااف كااع
فاتي:عارفا عارفا والله تاعارفا(تتمسح دموعها)قسما بالله منبقا نعاود والله تنتبدل هي متخلينيش حيت عارفني تنبغيييك 
شاف تا عيا وبقات فيه..ونطق:اخر مرة..اخر مرة افاطمة زهراا حيت عييت والى رجعتك راه هي على وجه دراري اما انا وياك مابقا عندنا فين نزيدو
مداتهاش فهضرتهم فهمات فقط للمعنى ديال انهم ايرجعو..ومحسات براسها تا عنقااتو بجهد مزيرة عليه وتصدم هو حيت جالسين فجردة جاب الله كانت خاوية حيت صباح قليل فاش تيجي شي حد..
بعدها عليه ونطق:ديري عقلك ..داك تبرهيش ديالك مبقاش صالح راه فايتا ثلاثين
فاتي بالفرحة محساتش تا باستو بشزي ففمو وهو يخرج عينيه فيها..وياله بغا يهضر. هو يشوف ضحيكتها وقالت:والله منبقا نعااود
تصدم وسرك ريقو..مسح على وجهو بيد ويد شاد بيها ضحى فحضنو وقال:اهياتا واش حماقيتي راه زنقة هادي
فاتي:هههه الفرحة ههه(تتعيط)انس انس انس اجي اولدي اجي
تم جاي انس عرقان ووجهو حمر هاز كورتو وقال:نعام
فاتي:انرجعو ليوم مع باباك لدار
انس:ويييييي ههههه توحشت دارنا وبيتي
حميد:(مسح ليه وجهو)جلس براكا من لعب صهدتي
انس:هههه واخا..انبووس ضحى انبووسها
قرب تاباسها وهي تنطق فاتي بفرحة:انرجعوو ليووم
حميد:(باقي مصدوم)الى بيتي
فاتي:ههه صافي اايوم..توحشت داري وتوحشتك تاننا
حرك.راسو مفاهم تا لعبة..فاتي هي لي معمرها كانت تقوليهم كلمة زينة الا لبغات حاجتها ولايني التجربة والظروف خلاوها تعرف بقيمتو..حمبد لي يشد الخاطر واشري ليها لي بغات واعطيها لي حبات وميقولش لا معرفات قيمتو تا سمعات هضرة عثمان لي ضراتها رغم انها صحيحة..عرفات انه من بعد.حميد ايهزها تران..واخا خوها ولكن ذنبها عظيم..ميفرطش فيها ولايني خصو اربيها..

وقف حميد وقال:ياله نوصلكم لدار
وقفات شدات من عندز ضحى ومرتاحة فنفسها وشد هو انس من يدو ومشاو على رجليهم جار لموطور حيت مكاينش كي يدير ليهم ماملين...وصلهم تال دار وهو يقول:طلعب تنهضر مع عثمان..وفليل نجي نديك
فاتي:(بابتسامة)واخا ههه بسلامة
حميد:بسلامة
دخلات فاتي فرحانة لدار والضحكة بانت فوجههة تعلمات درس قاسي لي عطاتها الحياة تا ماباقي قدات..دقات حلات ليها مباركة لي تتعجن وقالت:جيتي؟؟شتك متعطلتييش
فاتي:لا جيت دغيا هههه انس سير غسل وجهك واجي
مشا انس تيجري لي زوين فيه تيسمع الهضرة واخا تيرون..دخلات مباركة للكوزينة تكمل العجينة ومشات فاتي تابعاها تتحيد.جلابتها نتفرنس..مي مي رجعت انا وحميد
مباركة:(تدلك العجينة)لوااه؟؟
فاتي:والله ههه هضرنا ورجعنا
مباركة:ربي ربي(بابتسامة)الى جا الخير تيجي بمرة..تا خوك رجع مرتزو
فاتي:هههه حلفي بالله هههه مزيااان
مباركة:ربي دار ليكم تاويل تاع الخير ملي جمع شملكم..لا نتي لا هي تضبعووو
فاتي:واييه..ايدوز عندي حميد لعشية نمشي نجمع قشي باش نمشي لداري
مباركة:ديري عقلك ابنيتي ديري عقلك راجلك بغاوه الناس لدوا ملقاوه..تهلاي فيه ومقصي من دوك الصحابات راه خرجو عليييك
فاتي:هادي وتوبة واخا باقي معفروبدا علي نرجعو هي على وجن دراري ولايني عارفت ليه ضواساه
مباركة:سيري الله يمسخك ههه سيري حيدي.جلابتك واجي نصبي اوكان ومرت خوك فوتيها عليك ..متهضريهاااش
فاتي:هاني مشييت
مشات بفرحة حيدات جلابتها ورجعات تتعاون مها..اما جميد قصد سوق فين كان عثمان واقف تيدوز واحد البيعة مع واحد سيدة..شافو وحرك لبه راسو زعما تسنا تا كمل وقاا:حميد زيد
دخل حميد للمحل وقال:كاين شي صباط 45
عثمان:(راشقا ليه)سير فصلوو وخيطو ههه رجلين هادوك عندك
حميد:ههه اوا راه كبار اش ندير
عثمان:زارتنا البركة(جلس هو وياه فكراسا تاع دوم)
حميد:الله يحفظك..جين هي نهضى معاك على ود فاطمة زهرا
عثمان:(بجدية)مالها؟؟
حميد:مبقيناش بنطلقوو..انردها
عثمان:(هز حاجبو)شد معايا حساب واحد..بطلقو ولا لا؟؟
حميد:كنا بنطلقو ولايني مكتابش..جلسنا وهضرنا ولقينا مصلحة دراري هي لولة
عثمان:اش بنقوليك..نتا تعرف باش متقولش انا بززت عليك..راه فاطمة زهرا هاديك الى كنتو بترجعو ودوز شوي وتم جايا غضبانة هي خليها هاكا
حميد:اوا انا ترجيتها تكون تبدلات ودارت هقلها 
عثمان:والله منثيق..مهم دير لي بان ليك وحمر اصاحبي هاد المرة ..راه جنسها كاموني الىى محكيتيهش متتعطاش ريحتو
ضحك حميد وقال:زعما نتا هههه الله يسخر لعشية نجي نديها
عثمان:(وقف تسالم معاه)الله يسر..نتشاوفوو
مشا حميد من عند عثمان محيد من عليه حمل ثقيل..مغيحتاجش اكري ولا ابعد على مو..طالما اترجع فاتي فحالها..
كمل نهارو عادي كيسترزق عالله وكل ساعة اعيط لزينب عاد مجاتو اعيش الحب
بعدما سالا خدمتو مشا لدارو دوش وكلا ومهضرش مع فاتي بتاتا حدو للعب مع انس وهز ضحى..وصلات ستة وناض لبس حوايجو وتعطر ومشط لحيتو لي قربات تولي كي ديال المتدينين بزاف..وخرج
مباركة:افين غادي؟؟
عثمان:عند زينب
خرج راشقا ليه هز لموطور وشدها لدار ختها..كي وصل صونا ليها تنزل لعندو وبقا واقف عند لباب تاتحل وهو يفرنس ساعا دغيا تلغات ملي شاف رقية نازلة هازا الهام..هزات فيه حاحبها وقالت:زارتنا البركة
عثمان:(نزل من لموطور سلم بيدو)نسبتي العزيزة..
رقية:اخويا باازز..
عثمان:فين زينب؟؟
تمات نازلة زينب من لفوف تتنهج لقاتهم واقفين..شافت فيه ولقات سالام فحين هو بقا تيشوف فيها وشحال موحشها..
زينب:(باست الهام)ياله هاني مشييت..
رقية:بسلامة..نسببيي تهلا تهلاااا
عثمان:الله يعفوو
طلع وطلعات موراه تتشم ريحة لي داير..حطات يديها على خصرو باقي مترددة من هاد ااقرب وهو يجر يديها تا ل عند كرشو وشد فيها وقال:هانيا؟؟
زينب:لبااس
عثمان:معاش خارجة؟؟
زينب:تسعود
عثمان:اوا صافي دابا نرجع ليك
سكتو مبقاوش قالو شي حاجة حيت مبقا مايتقال..مبغاش اهضر فالطؤيق اللهم اكونو جالسين..وصلو قدام سونطر ونزلات عطاتو ساكها ووقفات تتصايب شالها لي زلق وهو حاضي دوك الملامح الشلحة لي عشقها وتوحشها..محس براسو تا جرها وطبع قبلة على خدها وهمس ليها:تا ونتي مغوبشة تتباني زوينة..كيفاش قالبك
سرطات ريقها مصدومة من فعلتو..سونطر وسط الشارع وشي غادي وشي جاي..تصدمات وبعدات شوي محرجة منو وقالت:اش درتي اعثمان
جرها من يديها تا قربها ليه وفكرها فاش كانو خرجو بجوج اول مرة فاش وصلها حدا طاكسيات وقربها منو وعطاها فلوس باش تركي..نفس الاحساس حساتو للحظة ...هزات فيه عينيها وهو ينطق وعينيه تيشوفو فيها بشوق؛توحشتك المسرارة
زينب:هءء عثمان..حم نااس
عثمان:(داعب بديها)مال ناس احبيبي هه راك مراتي 
زينب:اه عرفت(رمشات بزربة)
طلق منها وقال:تسعود نرجع ليك ونمشيو نتعشااو
زينب:واخا .

ضارت شادة صاك وعطاتو بظهر غادية مرتابكة للسونطر لي كانو قدامو ناس تاهما بغاو اقراو اللغات..بقا حاضيها تا دخلات وهو يضور موتورو وزاد راجع للدار..فجين هي كي طاعات مع دروج وهي تبتاسم بشوي وجمعاتها دغيا ودخلات للكلاص تستأنف دراستها
اما هو رجع لدار لقاهم حاطين كاسكروط شمنك يا حلوى يا كيكة يا مسمن وبغربر وكرواصة..المهم طبلة عامرة..لقا حميد عندهم هاز انس فحجرو..لقى سلام وجلس:جيتي بخيرك اخويا..قهرونا بخبز المقلة
مباركة:الله يمسخك ههههه
حميد:اوا شتيي..
مباركة:حيت عزيز عندي انسيبي ههه
حميد:براك الله وفيك اخالتي
فاتي:(سخنات ليه كاسو)مكلتي والو؟؟
حميد:لا براكاا
خواو لعثمان القهوة وبقا جالس معاهم مجمع تا طاحت فبالو وئام وقال:فينها؟؟
مباركة:فبيتي تتحفض مسكينة عندها شي متحان
عثمان:ااه..نطل عليها
ناض هي باش ميشوفش ففاتي دخل على وئام لقاها مقلزة فوق نانوسية وتتحسب بالحاسبة وتكتب فزرقة وتهضر مع راسها وقال:ارجوع الله اشريفة
وئام:فففف مباتش تخرج..
جا حلس حداها تيشوف شلا وراق وشلا اعداد وقال:عندك شي متحان
وئام:مممم 
عثمان:الله يسر..
شافها تتحفض وتكافح باش تنجح عرفها ندمات حيت غلطات معاه وقال:شدي لباك بنقطة زوينة نشىي ليك موطور
حطات كلشي من يديها وقالت:حلف هههههه
عثمان:فوق 15 هههه
وئام:صااافي هههع
جلس حداها ساكت تيخربق فتيلي تيدوز لوقت وهي رجعات لقرايتها ممسوقاش ليه 
اياها فقرايتها من اخر مرة جابت فالدورة لولة 16 فرحاتو ولا راخف عليها وتيخليها تخرج..تا سمع سميتو وناض لقا فاتي لابست جلابتها وغادية مع راجلها..سلم على حميد وقال:الله يسخر
حميد:امين
محاشاهاش لفاتي بتاتا وتاهيا حسات بيه وتنكرات تاني..توادعو معاها ومشااو لشغلهم فخين مباركة رجعات لبلاصتها
وصلات ثمنية ونص وناض عثمان جمع الوقفة خرج اجيبها..مجات فيه تخرج تا لقاتو مبند ليها قدام سونطر ماخلاش ليها فين تشووف..توجهات لعندو تتسرط فريقها كي وقفات عليه جرها سلم عليها مم وجههة وقال:مزيانة؟؟
زينب:مزيانة..
عثمان:طلعي
طلعات موراه وشد يديها وقال:نمشيبو نتعشااو
زينب:لي بيتي
عثمان:ونتي اش بيتي نهه
زينب:هه والو
حس بيها مرتاحة ونطالق ووجهتو اول سناك حطو فيه قدامهم نهار خرجو اول مرة
وقف الموطور عند لكارديان وشد يديها شابكهم مع يديه ودخلو للفوق..نفس اابلاصة وختارها عمدا باش هي تحن شوي وتطلف عاود
جلسو وبدا تيحك فلحيتو بصباعو تا كيغبرو..مقرب ليها وحالين الموني ياله هزات فيه راسها لقاتو تيحك فلحيتو وعاد نتابهات ليها طوالت بزاف ونطقات بعفوية:طوالت اللحية
شاف فيها وبتاسم:مابقيتش تنقيسها
زينب:ممبرزطاكش؟
عثمان:تأ لااا(شد.يديها دارها فلحيتو الحرشة)قيسي
خبات ضحكتها وخشات صباعها وسط لحيتو الكثيفة وعاد زغبتو حرشة وقالت:نقصها
عثمان:نههه بنولي سووني ههه ونتي ديري الخمار
بتاسمات بشوب وقاات:الله ينجيني الايمان للقب..تاهاكة زوينة
حيدات يديها وقال:اش بتاكلي(حاط يدو تحت ذقنو وحاضيها بعشق)
زينب:معرت..شد ليا طاكووس
عثمان:(قرب جيهة وذنبها)بالحار ولا بلا حاار خهه همم
ساط بنفسو فجيهة حنكها وهي تبعدو وخرحات فيه عينيها:عثماان نااستيشوفو
عثمان:(دار مسافة بيناتهم)وابسيف اختي ههه
تسوخر مخليها تختار عاى خاطرها وتاهو شد ..جا نادل طلبو طلبهم ورجع تيشوف فيها واهضر معاها على سونطر ولا لفاك المهم شي حاجة بعيدة على الاحداث الاخيرة باش متنكرش تاني..وتاهيا تطلقات شوي واخا تتبان عيانة
دوز صباعو تحت لي سغن وقال:متبقايش تسهري
زينب:متيدينبش نعااس وكان
عثمان:ايعود اديك..هي فيقس بكري وفليل شربي شي حاجة ترخيك وتنعسيي
زينب:ان شاء الله
حط ليهم النادل طلبهم وهزات طاكوس سخون تيلعب فيديها وعاود تاني هز كلينكس وصايبو ليها باش ميخرفهاش..كل حركة تيديها الا ومقصودة احنن قلبها عليه وارجع ذاكرتها للور
كلاو شوي ومجمعين تا نطق:اترجعي معايا غدا يااك؟؟
زينب:حمم(شربات لما)كريتي دار؟؟
عثمان:مشات فاطمة زهرا رجعات مع راجلها
زينب:حم واخاا
شد يديها بيد وقال:رجعي راه ضاقت بيا فديك دار
زينب:(تنهدات)اكون خير..خصني نمشي لدار تاني نجمع حوايجي
عثمان:باقيين حوايجك فدار عندي
زينب:لوخريين لي فدار لي كريت
عثمان:واخا نكملو ونمشيو نجمع معاك
زينب:واخا
تعشااو بجوج فجو عادي جدا وخدا ليها تحلية باش تحلي تا سالاو خلص وخرجو تاني شدها لدارها..نزل وحلات باب دار لكبيرة حيت دارها لوسط..دار يدو على خصرها وطالعين للفوق وهي حاسا بالخوف..هي جبدات تحل لباب وهو يخرج ايوب وقاا:مسا الخير
شاف فيه عثمان وعقدهم وقلب وجهو وهيوتنطق زينب:مسا الخير
حلات ودخلو وهو يسد ليه للباب فوجهو وقال:اش بتجمعيي؟؟
زينب:مالك؟؟
عثمان:(مغوبش)هاد لحبس لي ساكن قدامك مغتبرد فيه ديك دودة تا نبوقلوو
زينب:اش دار ليك
حيدات شالها وطلقات شعرها تتفركو بشوي حيت بقا مجموع يزاف وقالت:مبرزط راسك معاه وصافي
عثمان:ممم واخا هاني طمرت..ياله جمعي حوايجك ولاعرفتي شنو؟؟شبان ليك نباتو هنا
زينب:(متوترة)لا كاينا اينا نمشي نبات معاها
حرك راسو:واخا.. 

بدا تيجمع معاها حوايجها وشيلعيبات تا توقغ وقال:تنشرب بزاف وتنبوول دغياا ههه
شافت فيه وضحكات وقالت:محشمتييش ههه
تم غادي للحمام:حشمي هي نتي
مشاا مخليها تتشوف وتمسخ فيه..بدات تتجمع تابان ليها تيلي تاعو..فيكسات فيه شوفة وقلباتها لجيهة لحمام وهي تمشي ليه بلا هواها لقاتو بلا كود دخلات ليه ديركت تتفلي فيه وتعاود..قلبات فكلشي ونسات راسها بلا متحس
محسات هي بيديه ضايرين على خصرها بحنان ووجهو فوق كتفها تيضرب نفسوو فبشرة عنقها وقال:اش تديري؟؟
توترات وسدات تيلي وقالت:والو(تملصات منو ومدات ليه تيلي)كان بيطيح وحيدتو من هنا(تترمش بزاف)
شدو وحرك راسو:مزيان..ياله كملتيي
زينب:تقريباا..نديهم معايا ولا نخليهم ليك تا تجي ليهم
عثمان:غدا نجي ليهم هي ياله نوصلك(شاف غساعة)الحضاش هادي..خصك تنعسيي
بتاسمات ليهومتوترة تتفرك فيديها ومشات معاه وهو تيخمم فتصرفها..عرفها تتقلب موراه دونك مثايقاش مية فالمية

ركبها وراه وتوجه بيها لدار رقية فصمت..كيحلل تصرفها فبالو..تاوقفها قدام لباب ونزلات بتشد ساك هو يشد فيديها وقال:نعيط ليك ملي نوصل واخا
زينب:واخا
بتاسم ليها وقرب منها داعب حنكها وقال:ياله طلعي..شربي ليك شي حاجة ونعسيي واخا
زينب:واخا
بتاسم ليها ومد ليها صاك ومشات طالعا متوترة كأنه صاحبها وهادي اول خرجة ليهم..
دقات وحلات ليها رقية لقاتهم باقي مقصرين لقات سلام وجلسات
عيشة:تعطلتي؟؟
زينب:كنت معوعثمان
نوردين:على سلامتكم بعدا هه
زينب:الله يسلمك هه
عيشة:اوا ابنيتي بلاش من هاد خيطي بيطي سيري لدارك معاه
زينب:(ببرود)غدا بنمشي هي تهناي..
ناضت من حداهم لبيت ختها بدلات عليها ودازت للكوزينة وني تبعها رقية لي هازا رضاعة تتعمرها بالما
زينب:رقية عندك لويزاا
رقية:راهيا فديك شبكة فوق ثلاجة
مشات هزاتهت بغات تصايب كويس وهو يصوني تيليفونها..حبداتو من جيب لبيجامة لقاتو عثمان..جاوبات وهي تتحط الكاس:الو
عثمان:حبيي..هانياا
زينب:بخير ونتا؟؟
عثمان:الحمد لاه..هاكي ها مباركة بتهضر معاك
خرجات عينيها ممصدقاش قال ليها حبي حدا مو..فحين هاد الاهيرة شدات نيلي وجلسات تتهضر معاها بفرحة وتمدح فيها جمعوو شي ربع ساعة كانت هي كملات كاسها تاع لويزا وودعاتها..شد عثمان الخط وقال:بلاتي
خرجات مباركة عاد ستأنف كلامو وقال:هي دابا غدا ان شاء الله نجي نجيبك فالعشية
زينب:واخا ان شاء الله
تنهد براحة وقاا:احسن حاجة بتوقع..دار ضلامت بلا بييك
زينب:ياك هه..اش تدير
عثمان:عاد.دوشت وبنطيح دودة
زينب:اوا سير منشدكش..ياله شربت كاس تلويزة بنشرب دوا وننعس
عثمان:لا اختي هي شديني هههه عفاك لما شديني 
زينب:هه
عثمان:حيدي دوا عليك..متشربيهش باش متولفيهش راه خايب
زينب:ولفتو..الى مشربتووش تنتعصب
عثمان:(تنهد)تاتجي واكون خيررر..سيري تنعشي احبيبي
زينب:تصبح على خير
مجابهاش سكت شوي وقال:زينب
زينب:ممم
عثمان:تنبغيييك
سكتات تتسمع وقع هاد لكلمة عليها..بغات تجاوبو ولسانها معقود..تيتجمع معرفات متقوليه..مبغاتش تخرج ليها تا كلمة من فمها..سمعات تحمحيمة تاعو وهو ينطق:تصبحي على خيير
قطع عليها مخليها براحتها عارفها باقي مولفاتش وباقي جرحها مبراش..طبيعي وهي عاد.خارجة من هاد تجربة الفاشلة
شدات تيلي عندها تتفكرىفديك الكلمة وشنو موقعها من الاعراب..فالاخير مشات عندهم مسات عليهم ..خدات دواها وتكات تتقلب على نعاس...لي مزار جفونها تا فاتت ساعة عاد غفات براحة..
وكذلك هو حط تيلي ورجع دوش ولبس شورط تتكسل ناعش فرحان فانها اخر ليلة بلا بيها..وفراشههم لي برد هد ليام كاملة بيسخن وبيدفا بحنينها
***""
شمس جديدة ضربات فارجاء البهجة ودخلات فكل قنت من قنوت مراكش العالية..قالوها فيك ناس زمان..هواك نقي وناسك نقرة ولي معاشر مراكشية راه مزال ملقا لمرا
فاق عثمان على حريق الراس فراسو..مقسوم ليه على جوج..كيف لا وهو كي خارج من دوش سخون تكسل بشورط ونعس والبرد تيضرب فيه من شرجم..ناض خاسر كثر من ااعادة ..دخل راسو تحت الروبيني تعالله تبرد سخونية وحك سنانو وخؤج لبيتو لبس وهز سوارتو وخرج بلا قهوة بلا والو..مشا لحانوت حلها وعظامو عيانين..بدا تيترزق عالله اكيد بعدما عيط ليها وصبح عليها
اما هي كانت تتجمع ماتبقى ليها باش ترجع معاه للبيت لي قضاو فيه ايام كثيرى فيها الحلوة واكثرها المرة
داز نهار بزربة سد عثمان حانوتو ومشا لدارو دوش عاود وبدل عليه وراسو ضاروو شرب ليه كينة وهي دوز ساعة واعاود اضرو
علم مو بلي غي اجيب زينب..مباركة كانن فهاد الاثناء واقفة فالكوزينة بمساعدة وئام تيحنشو واوجدو للالة زينب كاسكروط لاستقبال..مخلاو مصايبووو ليها وعاد العشا لي مطيباه مباركة بيديها
مشا لعندها عينيه شبه مسدودين ونيفو دايز بالما تيضل امسح..كي وصل دق وهو يحل ليه نوردين هاد.لمرة..رحب بيه وطلعو لفوق فين كانت عيشة فىحانة بنسيبها وزينب لابسة حوايجها واجدة تمشي معاه
شافتو عرفاتو بيه شي حاجو..سلم عليهم كاملبن وصل عندها وهي تنطق:مالك؟؟
عثمان:تروحت لبارح وصافي..واجدة نمشييو؟؟
زينب:اه ياله
جات عيشة عندو وقاات:عفا اوليدي تهلى ليا فيها..راه دريوبشة والله..لباقيش تقلقها تتشد فخاطرها بزاف
عثمان:متخافيش الالة عيشة اكون خير
رقية:نسيبي بلا متوصيك..دابا راه فارقاني معاك هي طاكسي..هاه ولا هاه ندير ليك شعالة عاشوراء قدام دارك
عثمان:(زاد تيضحك تا ضرو صدرو وشدو)هههه ممزوج هي نتا انوردين..حسن عوانك
نوردين:(دار يدو على راس رقية)ببركتها ههه
شد عثنان يد زينب وتم مخرجها من عندهم ساكتة متتهضرش..نزلو معاهك لتحت هي ركبو ونطالقو عاد دخلو
زينب:عثمان..مريض؟
عثمان:مم هي شوي..دوشت لبارح ونعس هي بشورط
زينب:وعلاش؟؟
عثمان:حيت صهد هه
زينب:هي شهر ربعة هذاا..اشمن صهد..انا باقي تنلبش تريكوات تالخيط..
عثمان:اوا انا سخوون(جاه ضحك وشد صدرو حيت تيضرو)ههه كح كح
زينب:شو كي تتكحب..شربتي بعدا شي حاجة؟؟
عثمان:ضارب شي ربعة تالفانيدات تراس 
زينب:كتقلب تخرج على راسك فففف..

جر يديها لي على خصرو وضار عندها حيت كان سطوب:تتخاف علي الحب هاا؟؟
سرطات ريقها وشافت ليه متوترة:شو انا فين ونتا فين..باينا فيك عياان
عثمان:والله معياان..بالعكس اليوم ناشط وماشط..واش انا المسرارة تاعي بترجه معايا ومنكونش نااشط..دروك لجات الموت مرحبا بيها
جاب ليها ضحك وهي تبتاسم ليه تا طلعو ماتبقى من حنوكها..تطلق ضو وتحرك تيضحك وقال:هذاا جهدي فتعنااب اختي ههه
زينب:ههههه ضحكتيني
عثمان:واش كذبت عليك ههه(حط يدو على ركيتها)والله تا نهار كبير هذا كون محشمت كون حيت نردك بدقايقية ههه
زينب:حمق هه
كمل بيها طريق تال دار وتيضحك معاها تاوصلو..حل لباب ودخل لموتور زرجع ليها احساس فشكل لهاد دار
قاد لموطور وشد.يديها طالعين لدروج..غفلها وباسها فحنكها ودق فلباب وهي تحل وئام بزربة بحال كانت حاطا الكرسي حدا لباب..ترعات فمها بضحكة وطارت عنقاات زينب فرحاانة ولوخرا تاهيا عنقاتها..جاب ليها الله فهاد لحظة بحالا هي كانت مسافرة زرجعات
وئام:توحشتك ههه ويدي زيدي أمي واامييي ها هياا جاات
عثمان:بشوي الفضيحة
جات مباركة تتزرب فرحانة تعرضات ليها ودارتها فحضنها تتبوس فيها وتعنق مسحاتش تلقها..دخلوها بينهم فرحانين مخلاوش عثمان باقي اقرب جيهتها..جلستاتها مباركة تتسول فيها على لحال والاحزتل وتعنق وتعاود وتا وئاو فرعات ليها راسها بتسوال كي درتي هانيا
وعثمان حداهم هي تيشوف..رجع الحماس لدار ..تيشوف موو كي تتدوي زفرحانة وتبوسها وتعاود وتا وئام مظنهاش تكون بهاد بفرحة
عثمان:امي كاين مايتكاال
مبارطة:صبر على خبزتك
عثمان:(عطس)صبرتت ههه
مباركة:وئام نوضي معايا نحطو
زينب:نوض نعاونك؟؟
نباركة:جلسي أتا جلس ههه
ناضو بجوج خلاوهم بجوج وهي تنطق:راه مريض
عثمان:ياودي عرفت(مسح نيفو بكلينكس)اجي قربي ونتي جالسة بعيدة
زينب:بلاش هي خلينا هنا حشومة
هز فيها حاجبو وناض جلس حداها راد راسو لور لايح يديه وراها فتليق وفال:راسك قساح الالة تلبنات
بتاسمت ليه ومدات يديها حطاتها على جبهتو وقالت:مافبكش سخانة
نزل عينو ليها وقال:مسخونش بزااف
حطات يديها على عنقو وقالت:هنا لي سخون شوي
زاد تيضحك بثقالة وقال:اودي لجينا نشوفو اه كلي سخون خصني هي نتي هاد ساعة(غمزها ورجع شعرو لور)
تحرجات وحمارت تأكدات انه باقي زلال كي خلاتو..جات مباركة هازة صبنية تالقهوة وموراها وئام هازا بلاطو كبير فيه كلشي لي تيتكال مخلاو موجدو ليها..حطوه تيرحبو ليها وباشرو الاكل وهي تتبتاسم ليهم وتشكرهم
تجمعان العاىلة من جديد وفرحانين بيها بزااف..فحين عثمان سند راسز لور عيان 
وئام:اهيا واش مريض؟
عثمان:ممم
زينب:(بهدوء)نوض نعس فالبيت تساراح
عثمان:مممم..هاني فلبيت
ناض من حداهم مضعضع داز لبيتو ديركت للفراش بسبرديلة..حاس براسو هيان بزااف
داز وقت قصير ونطقلت مباركة:نوضي ابنتي يدلي حوايجك واجي تجلسي
زينب:واخا
ناضت هزات صاكها ودخلات للبيت لي خرجات منو مكسورة..مغدورة..ومحرومة واكيد مصدومة..كي دخلات ضربات فيها ريحة ذكريات فالبيت..ولكن صيت ااذكرى لولة هو لي طاغي..تنهدات وحولات عينهيا لعندو وشافتو بسبرديلة..توجهات لعندو لقاتو مغمض عينيه وقالت:عثمان عثماان
حل عينيه بشوي معسلين وقال:مم مالكي
زينب:والو..مريض بزاف نجيب ليك شي كينة
عثمان:ممم شوفي وحدة لهيه
زينب:باينا ضربك اابرد..(جلسات حداه)نوض بدل جوايجك وشرب شي حاجة شخونة وشرب شي أسبيجيك
عثمان:مافياااش
ناضت من حداه لجيهة رجلو حيدات ليه سبرديلتو وتقاشر وحطاتهم بعيد وفالت:تصايب فبلاصتك
جات عند.راسو شدات ذراعو تا تقاد ومع وجهها قريب من وجهو..شم ريحتها وتنهد براحة كتعكس التعب باش تيحس جسدو:الله على ريحة
جرها من معصمها على غفلة..نطر شال بشوي ونفسو سخون عليها وعاد العوينات العسلين وزادهم المرض عسل..دفن راسو فعنقها بحب وتيمشم فعنقها بحب وقال:نموت هنا ونتدفن 
زينب وترها وبورشها وحطات يديه على شعرو دوزاتها تتنهد بالم وقالت:عثمان..تصايب بلاصتك راه تتهتر 
عثمان:(باشها فعنقها)باقي موكد امدام..بااقي ولاين مكاينش لي بيسكرني قد هاد رييحة
زينب:(بعدات راسو بشوي)تصايب اعثمان
توترات من قربو مقادراش تخليخ قريب منها بداك الحجم..قاداتو على لمخدة وقالت:نصابب ليك شي حاجة..مشهي شي حاج؟
عثمان:(باقي موكد)مشهييك نتي هاد ساعة ..ممكن
زينب:(جاب ليها ضحك)وا لي فيك ماهناك. ..نمشي نصايب ليك متاكل
عثمان:واخا..
ناضت من حداه بلا متبدل غليها دازت لعندهم ودخلان للكوزينة تتوجد ليه فالبيض مقلي وعمرات ليه اتاي..داتو ليه لقاتو ناعس..
فيقاتو وعطاتو ياكل بشوي حيت عيان مباقيش هضى حيت تسخسخش وعطاتو اسبيجيك شربو ورجع نعس

ستاغلات وقت نومو وناضت حيدات حوايجها تتهد..لقات ماريوها كيما هلاتو باقي بحوايجها..هزات بيجامة معتدلة يعني تلس صيف وشتوا لبساتها وجمعات شعرها كعكة ومشات حداه قاست ليه راسو لقاتو عادي..وخرجات برا حدا مباركة لي كانت تتكمل نصيب العشا على خاطرو ووىام تتحفض
مباركة:نعس؟؟
زينب:اه..خالتي كاين فاش نعاونك؟
مباركة:جلسي هير شدي داك الكرسي وجمعي معايا..توحشت جموعك وهضرتك بيت هي معامن نقشب
بتاسمات ليها بشوي وقالت:تانا توحشتك والله
مباركة:(تنهدات)اودي اديرها العبد
سدات على الكوكوت وجات جرتت كرسي وقالت بتعب:شو فين كنا زفين وصلناا..كنت بيت نهضر معاك شحال ولايني فاش عرفت اش دار معندي باقي فين نوريك وجهي..دارها قد راسوو المسخوط
زينب:(تنهدات)داكشي داز
مباركة:دابا هي انا وياك لي كاينين..انا راه مك مباركة وعارفاك تترتاحي ليا وتتعاودي ليا..عارفا ضراتك فعلتو ومرضاتك وراه باينا فيك ولايني الوقت لي يداويك وراه ندم..ندم وبان ليه النظم فحياتو
زينب:ماشي هو بةحدو لي وصلني تال هنا اخالتي..تا بنتك ضراتني بزااف ودارت فيا لي ميديروش العدو..واش اخالتي كنت تنعاملها خايب هاا؟؟معمري غوبشت تا فوجهها
مباركة:عارفاها عارفاها لفعة وميحيدهاش ليها طبيب ولايني معندي منبظل فيها..يديك مجدامة واخا تكون منك..وراه ندمات ولات كالبة هي راحة البال بغات هي ترتاح
زينب:الله يعطيها الراحة لي باتها
مباركة:(جراتها عنقاتها)الله يعطيها ليك تانتي ياربي..ترجعي صحتك وتؤجع ضحيكة لهاد لوجيه..بقات بلاصتك خاويا كي جوع..
زينب:(بتاسمات فحضنها)لهلا يخطيك علي اخالتي
مباركة:الله يرضي عليك..
زينب:عطبنب نصايب شي شلاضة نتعشاو بيها 
مباركة:نوضي راه دار دارك(قرصاتها تضحك بين فخاضها)
ضحكات زينب على عفويتها وناضت لثلاجة جيدات اش خصها وبدات فشلاضة مجمعة مع مباركة..سالاتها ومشات للبيت تطل عليه..لقاتو مغمض عينيه قربات ليه قاست جبينو وهو يحل عينيه وقالت:شويا؟؟
عثمان:(شد يديها وجرها جلسات)شويا..نني مزيانة؟؟
داعب يديها بحب وقال تيحاول اتكعد:جنعتي مع مباركة
زينب:(بابتسامة)ااه
عثمان:اجي عندي
حركات راسها بعدم فهم تا حسات يديها جرهم لعندها وقال:تكاي
زينب:(توترات)خليت خالتي بوحدها
عثمان:(هاز حجبانو وكحب)كح كح كح اجي قالاك خالتك..بياكلوها لحيوط
جات حداه وطلعات تت جات جنبو وهو يتكيها على صدرو ونفسها طالع نازل بلا زلزال فالقلب ..قربو مولفاتوش باقي رجعات ليها رهبة تتلايام الخوالي..حط يدو على شعرها تيلعب فيه وباقي عيان وليد لوخرا تيلعب بالخاتم فيها وقال:هضرتي نتي ومي على شي حاجة؟؟
زينب:لا عادي مجمعين زصافي
هز ليها راسها وقال:متاكدة؟؟
زينب:ممم
عثمان:(دار بتسانة خفيفة)توحشتك الخايبة(جمع ليها نيفها بيدو)
ظينب:مممم
بتاسم وحيد يديه وقرب لجيهة نيفها بغا يبوشو وهي تحني عينيها دغيا وقالت :عثمان خالتي تتعيط
عثمان:(غمض عينيه وحلهم)هاا..خالتك؟؟(بجدية)تاحاجة مبزز كلشي بالخاطر
زينب:(بانت لمعة فعينيها)مقدرتش
عثمان:صافي موقع والو(لمس حنكها)تا ترتاحي.وديك الساعة اكون خير المهم دابا تكوني مزيانة..
زينب:سمح لياا(تغرغو عينيها)وليت فشكل وكلشي رد ليا البال
عثمان:(جرها عنقها)حيت تفركعتي على بنادم وكل واحد عطتيه حقو وصاغي
زينب:تانتاا 
عثمان:(زاد تيضحك)انا عطيتيني ووفيتيني لهيه هههه
زينب:هه كب جيتك ؟؟
عثمان:اختي خليك دريوشة حسن..تتعجبني زينب لي تتحشم وتحني لعينين ملي نهضر معاها(شافت فيه مبتاسمة)ولي نلوطها بالهضرو وتحماار
تزنكات نيت ملي قالها وهو يقرب لوجهها والو سيد حالف ابوسها..باس نيفها وقال مبتتسم :اوا جني فينا واري شي بوسة نشدو بيها قلبنا
قلبات عينيها لجهة خرا تتضحك حابساها وهو يضور لسها وجهها عندو وحضنها وقال:مشطبة معاك..جمعي جمعي..نهار نشدك والله تندير فيك مكثر
زينب:اهياا حشوومة عليك
عثمان:هههه عارفاني بعدا نمحن مك..ودابا عاد بتكوني تزيرتي اححح وكان
زينب:(حشمات)واهياا هههه صافي براكا(بغات تنوض)مااسخ
خرج عينيه فيها مصدوم من ماسخ وعاود.جرها تيضحك وقال:هههههه مسخوطة تتمسخ فياا اجي
ناضت من حداه تتضحك على مسخو وقالت:رجعك تنعس رجع هه خصك تساراح
عثمان:(نايض)اجي اجي اري يديك نوض لطواليط
جات على نيتها شدات فيه تا ناض ووقف وشدها من القرفادة حاني ليها راس راشقا ليه اتمازح معاها..وقال:هاا حصلتي درووك العسيلة ههههه..
زينب:هههههه اهياا راه شنتفتيني ههه
عثمان:(طلع ليها وجهها وشادو من لور)اش ندير دروووك؟؟
زينب:معرت هههه(حمارت بكثرة الحىكة)
عثمان:نبوووسك
كالاها مع الماريو وقال وهو تيبعد شعر على وجهها:اري شي بووسة ونمشي فحالي نوض.كي العود
زينب:(حطات يديها على صدرو حامية عينيها)عثمان..عطيني شوي تالوقت..ماشي ساهل ننسا شنو وقع
تنهد وبتاسم معارضش بتاتا وقبل جبهتها قبلة طويلة وقال:ان شاء الله تنساي ان شاء الله ان شاء الله
زينب:حمم ياله نديك لطواليط
عثمان:(بعد عليها)من نيتك ههه بتكفتي ليا مثلا ههههه
خرجات فيه عينيها ودازت فيييو من حداه مباقيشضارت عندوو على فمو لخاسر فحين هو مات بضحك عليها

ضحك عليها واخا عيان وحك عينيه بتعب وتبعها ملقاهاش..حدو سمع مباركة تتهضر عرفها مع زينب...داز لطواليط قضا حاجتو وخرج تيمسح وجهو بالفوطة ودخل عليهم للكوزينة لقاها باقي مزنكة وتضور فعينيها بغرابة...غمزها ونطق:مي كاين شي عشا؟؟
مباركة:كي بقياي بعظا؟؟
عثمان:كي العود(جلس حدا زينب)واش لي عندو هاد زين كولو وميبراش
زينب:هه
مباركة:اييه تبرا تبرا..صبر شوي واوجد العشا
عثمان:ممم فين وئام؟؟
زينب:تتحفض
عثمان:ااه واخا..
بقا جالس معاهم مدوز معاهم الوقت وهي تضور مباركة تعطيهم بضهر اقرصها فحنكها ولا يغمزها واجلس تيضحك بوحدو مخلي حناكها حمرين..
رجعات معاهم زينب شوي مطلوقة معاهم تضحك وتفرنس ومرة مرة تضرب فيد عثمان على ضحك..
طاب العشا وناضو حطوه فطبلة وتجمعو عليه تياكلو واقشبو..مع مباركة
ناضت وئام غسلات لماعن وستأذن عثمان:انا هاني مشيت ننعس..تصبحو على خير
مباركى:تبات فراحة الله
عثمان:نوضي ازينب تنعسيي
زينب:واخا ندخل لطواليط ونجي
حرك راسو وسبقها تيتفوه فحين هي مسان على مباركة ودخلات لطواليط قضات حاجتها ودازت هزات كاس تالما ودخلات للبيت متوترة..لقاتو مقلع تريكوه باقي هي بسروال خفيف رطب وتيقلب فلماريو..حطات كاس فوق كوافوز ماكياجها لي باقي كيما خلاتو وهو يتلفت وقال:عرقت فهاد الحوايج بيت هؤ ندوش
زينب'متدوشش باقي مريض..بدل هي حوايجك
جبد تريكو وبدا تيلبس فيه قدامها وهي نث عينيها فيه..عمر بزااف ولحية قربات تقيس عنقو..عاق بيهل وقال:ياكما عجبتك ازين؟؟
زينب:(مسات لصاكها هزات دوا)ههه لا معجبتينيش
هز حجبانو توجه لعندها محسات بيه تا ضربات بيسة فعنفها من عندها وقال وهو محاوط يديه على خصرها:وانا عجبتيني ههه(سافها هازا دوا)باقي تتشربيه
زينب'ضروري هه
مشا هز لما مدو ليها وبقا حداها تا شرباتو وقال:بلان هاد دوا تاهو خصو جعدة وكاان
زينب:(بحزن)عفاك بلاش متنحملش ندوي فهادشي..تنمرض كثر
شد يديها وداها للناموسية جلس وجلسها على رجليه وقال وهو تيحك لحيتو بيد وبد فخصرها:عارف مدايزش عليك قليل ورىه شتك كي كنتي..كنتي قريبة تزنزني فعقلك ولاكن ظابا تبدلات ظروف نتي درووك معايا..فدارك ومعانا كاع ناس لي نني عزيزة عليهم خصك تقطعي هاد دوا حيت تيرجع على مولاه من بعد...راه بحال النفحة تا فالفارماسيان متيخرجش بلا ورقة
زينب:(تتشوف قدامها)منقدرش درووك
عثمان:شحاا ونتي تتشربيه؟؟
زينب:شي شهرين هاكاك
عقمان:ساهل حالك..دغيا تفطعبه..لوحيه غدا وبقاي تبردي ومتعصبيش وافوتك الحال
زينب:(شافت فيه بحنان)بصح؟؟
داب تاني فيهاوقال:واحق الله ههه زيدي انعسي قبل مانصدق مخرمزك
وقف وناضو دخلو للفراش دارها فحضنو وتيلعب فشعرها بحب ويديهم مشابكيين تيهضرو وهي تتجاوبو عادي باقي مترددة
تاغفاو فحضن بعضهم ..فليلة لخصات حالة الفراق لي عايشينو
**
وما الفراق الا ان اكون بحضنك وعقلي نائم
***
شمس جديدة تتقربنا من نهاية بريق عينيك..القصة لا غير انما بريق عينو هو عاد مضوا وعاد مغادي يضوي..كيف لا وهو ناعس جنبها..بحب ومعنقها تيفرغ فيها حالة من الوحش لي عندو..معدي بالتعناق تا يوصل سطاج النعاس
فاق هو لول على صوت فيبرور القوي دايرو تيفيقو وناض من بلاصتو بعدما صايبها بلاصتها...شافيها كيفاش ولات حاس بيها ضعافت حيت كلما ضغط على جنبها تيقرب للعظام..عزات عليه وهي هاكاك..باس جبهتها ومشا لطواليط هاز تيلي تيصيفت ميساج لبراهيم ..كمل ورجع نعش حداها تاني على مرفقو ويد تتلعب فشعرها والويه فيدو بشوي ..اقيش الحنيكات وابوس ليديات..سيد تفروح بكثرة ماتوحشها ولا هي تيشووف فيها وافها..وتا فهي اسوأ حالاتها عاجباه
حسات بدغدغة فحنكها وبدات تتعلن على استيقاظها..كيحلات عينيها شافتو وبقات مطولة شوفة تا شافتو تيقرب منها طابع قبلة على عينيها ناعسين وفال يصوت باح:صباح الحب العمر
دارت بتسامة وقالت :صباح الخير(قاست راسو)بريتي؟؟
عثمان:(باس يديها لي دارت فراسو)الحمد لله..ونتي؟؟
زينب :بخير..بيتمشي للخدمة نوض نصايب ليك الفطور
عثمان:لا مغاديش..بحرا مرجعتي ونمشي نخدم ههه تانشبع منك
زينب:ههه سير تخدم 
عثمان:تتجري علي يااك..راه عارفك متوحشتينش هي دليرا ليا الخاطر اما مابقيتي تحملي فيا شعرة
شافت فيه بحزن وقالت:علاش تتقول هاكا؟واش حيت كنت تنقوليك تنكرهك هاا!!راه كنت عيانة داكشي ياش
عثمان:تأ ماشي على ديك ساعة..على دروك..تتصدري فيا الخدمة لمك وانا بيت زعما نجلس معاك 
زينب:مصدرتكش(حسات بيه شابك يديهم ولاح رجليه على رجليها)هي مابيتكش تخشر وصافي
عثمان:وشنو متوخشتينشش؟؟
زينب:هه لا ياله هه
عثمان:اوا شتي هههه عرفتك معندكش معايا
دارت يديها فلحيتو وقالت :علاش هادشي درووك؟؟(حشمانة)حيت مخليتكش تقيصني؟؟
عثمان:(قرب تا باسها حدا فمها)من نيتك نتي ههههه هي مطلعها عليك احبيبي..عرفت تةحستيني وتتبغيني وتتحماقي علي وتانا تنحماق عليك وتنموت عليك وواكل جوانط عليك الخراا ههههههع
زينب:ههههههه اهياااا حشووومة
عثمان:حشوومة مرت شيطان هههه..نوض اوكان ندوش مكويت مكويت اللهن نتوضا
زبنب:هههه باقي عيان بلش مدوش
عثمان؛كنت بنمشي لحمام هي مع صهد
زينب:اوا دخل تدوش وانا نوجد ليه لفطوور
باس رايها وناض توجه للحمام ادوش فحين هؤ ناضت تتجمع شغرها وتفوه..دخلات للكوزينى وباشرات كي ديما تصايب الفطور تا سمغات صوتو وهي تمشي وقفات حدا لباب وقالت:نعام
عثمان:زينب دخلي عفاك حكي ليا ظهري
حمحمات وقالا:علاه حكيتي؟؟
عثمان:اه 

حل لباب وهي تنفس ودخلات تتقول لي ليها ليها..مبان ليها حد ياله بضور كان سد لباب وجرها كالاها عليه عريان ملابس والو كيما خلقاتو مو وتيقطر بالما كان سالا دوش هي طاحت فبالو فكرة اعيط ليها..ضدمها وخرجات عينيها فيه فاش شافت وجهو باقي فازك..بغات تهضر وتسدات الهضرة ففمها..بقات هي حالة فوهة صغيرة ففمها تتشوف عينيه العسليين وسط وجه مفطياه اللحية 
عثمان(زيرها ولاح ثقلو عليها تا كتحس بيد المهراز تتنغزها)توحشتك
سرطات ريقها وحطات يديها على صدرو وقلت:عثماان هااا شووف
عثمان:(سد ليها فمها بصبعو)متقولي والو..والله تا توحشتك
زينب:(سرطات ريقها)ممم هانتا شوووف..تانا تو تووو ح. حشتك
باسها فحنكها بوسة طويلة مطول فيها تا غمضات عينيها على اثر قبلتو ويد فحنكها يد فخصرها...حسات بنفسو فعنقها وقال:تنبغييك
تبورسات وزغب لحمها وقف...شحال مقربلت ليه وهي فكؤة انه مكاليها مع الباب وعريان وداك صدر المزغب ملاصق مع صدرها..بغات تهضر وتعقدات الهضرة ففمها..محسات الا وهي حاطا يديها على حنكو وسط من لحيتو وغمضات عينيها..عي شافها هاكاك وهو يقرب وزعم داز لجنب فمها طبع عليه قبلة اولى خفيفو وتلاوها قبلات خفاف..ستغربات من طريقتو فالتقبيل لانها عارفاه فاش تيكون موحشها فالفراش تيكون مصعور عليها ومشرون تيولي ابوس بعنف..عكس طريقتو دابا..ثقيل وتيبووس واقيس..دابت سيدة بين يديه وهي تتحس بانفاسو جيهة فمها..كان تنفسو ممنظمش وتينهج ..هز ليها راسها بشوي ووجهو قريب ليها ..شاف فعويناتها لي تيسلبوه وطبع عليهم قبلة خفيفة قبل ماينزل لشفافيفها لي هي حطهم على دياولو وهو يذوب تماما بحال زبدة لدرتيها فالمقلة تتدوب دغيا..حسات بالسخونية كالعا معاها جراء قبلتوو الحنينة والدافية..اما هو هي طبع قبلة لولة وهو يهيج وىجغ عثمان لي تتعرف فالقبل..بجغ نيفها مع نيفو قاطع فيها نفس وستوطن شفايفها بعشق..ويديه كل وحدة شادا يد منها لايح عليها ثقلو..تيجر فلسانها بعدوبة واعض الشفة لتحتانية بعشق وهوس..وشحال توحشها وترجم شتياقهم فقبلات واهات تيخرجو منو
فحين هي دابت ولات كي عجينة سفناج منيما شديتيها تتسيح..محسات هير وهي فكات يديها من يدو ودوراتها على عنقو جابداه لعندها كثر..مغتنكرش انها عندها شهوة من جيهتو وهادشي لي تيعجبو فيها..تيتقاداو ليها فالفراش معاه..ولا تا فتعناق
قبلات كثيرة وجهنم فداك الحمام مع الجنون..سيد تيشلقم فيها واعض مكرهش اسرطها وهي الاخرى مخليااه تا تسمع صوت مباركة تدق لباب حيت شافت ضو شاعل فالحماك هي لي فيقاتها ودفعاتو عليها حمرة تتنهج وغمها تيوزوز..مع دفعاتو كع جات عينيخت فحجرو وبان ليها صاحب دعوتها كيما انزل..تخلعات وياله بتغوت وهو يتلاح عليها شلخها ببوسة خرا وقال تيطنز وهي بشوي:شتي الحنااش..هاني امي خارج اه تندوش
مبتركة:واخا اوليدي
زينب تقاداو ليها هي تتنهج وحمرة وشعر مشكك اما هو سخن ومعول ابرد ..ياله بيعةود ابوس وهي تحبسو وقالت:عثماان خالتي حشوومة
عثمان:(تينهج)حشومة انا والله...نضيع 
زينب:(بترجي )عفاااك
عثمان:(بترجي)عفاك نتي

شافت فيه بياس ومحرجة تتحك فجبهتها..ساطت بتعب وقالت محاولة تقنعو بنظراتها ساعا سيد تعسل ومالقا لي يهزو من العسل..الى نغنسش مينوضش
زينب:عثناان(بغات تبعدو ورجعها)
عثمان:(زفر وهز فوطة معلقة وراها)صافي فففف (لواها على خصرو)جيبي ليا هي حوايجي
زينب:(سرطات ربق)نخرج والى تلاقيت مع خالتي
عثمان:(هز فيها حاجب)راه مزوج بيك واقلة
زينب:واحشووومة هننن
مسح على لحيتو من الما وقاا:ياتخرجي دروك يا نعطيك علاش تتقلبي
خرجات فيه عينيها. حلات ااباب مخرجة هي راسها تتطل مبانتش ليها نباركة وهي تفرنس بغات تخرج ..لكن سرعان ماتلغات بتسامتها ملي حسات بقرصة فترمتها كان هو لي قارصها وقال تيضحك بالفقصو:عقلي عقلييي لمك
قفزات وشدات فيها تتحك مخسرة سيفتها:المسموم
دار راسو بيجي ليها وهي تهرب وزاد تيضحد..هي خرجات رد لباب ومشا مسكين تيبرد على راسو بالما..فحين هي زربتت لبيتها مخدات نفس تاخلتت وسدات لباب..حطات يديها على قلبها لي تيقول بوم بوم بووم بووم..تخلعات حيت زرب عليها ولي خلعها كثر انها ستاحلاتها وعجبها الحال..تنفسات بعمق. سمعات صوتو تينادي عليها على قبل لحوتيج وقالت:هاني جايا
سرعان للماريو لي كي حلاتو ضربات ريحتو لفطرية الرجولية..هزات ليه من ختيارها وخرجات زهي تصادف مع مباركة بتاسمات ليها وقالت:صباح الخيير
زينب:صباح نوور..كي صبحتي
مباركة:الحمد لله..ونتي
زينب:بخير..نعطي لعثمان الحوايج ونجي نو لفطور
مباركة:واخا الله يرضي عليك
مشات دقات عليه وهز يحل لباب وشد الحوايج وشد يديها معاهم وقال تيطنز:اخر هضرة دخلي ههه
زينب:(خرجات غينيها)اويلي كون تحشم خالتي ههه
عثمان:(طلق منها)واخا الالة
ضحكات وشمات لاكوزينة تتعمر قهيوة ومباركة تتسخن الخبز تا تم داخل مدوش وحمر ومع هو سميمر تيبان كي شي فخيرة زاندة..مدواتس زينب حدها تتحط الفطور حابسة ضحكة فحين هو باس راس مباركة وقال:برجولة امباركة سخطتي عليا هاد لياام
مباركة:(ضرباتو لطتفو)ههههه الله يمسخك خههه
ضحكات زينب حشمانة وبدات تتحط لفطور وقالت:ووئام؟؟
مباركة:خليها مداخلة تال اشمن وقت..تنعس حسن بتنوض بتخنق تاني بحرا منعسات
عثمان:سمعتها لبارح تتكح 
مباركة:(تتخوي ااقهوة)الربيع دخل وعينيها ضروها دوا مبقا نيقضي فيها والو
عثمان:(تنهد)وشمو المعمول
مباركى:خصها تمشي فهاد ليامات لولة تربيع لشي بلاصة 
زينب:تمشي لبلاد عندنا 
مباركة:لا تيكون الربيع بتجيف تما..تنفكر نديها للرباط عند.ختي
عثمان:وقرايتها
مباركة:بقا ليها هي هاد سسمانة واشدو عطلة الربيع..نديها حسن راه مجيفة هنا ودوا راه تينفخ فيها
زينب:مسكينة تاهيا ففف واش بوحدهت لي فيها
مباركة:عماتها كلهم فيهم شي حساسية تشي حاجة ودازت ليها تاهيا..تتمرت مع نفس
زينب:دمسكينة
عثمان:(تيضور الفكرة فمخو)صافي ديها..هي تشد العطلة سيري نتي وياها للرباط..
مباركة:واييه داكشيي نييت لي قلت..نتا مخدامش
عثمان:هههه شهر العسل ازين
ضحكات مباركة وضربات فيديه وقالت:مسخووط
اما زينب مالقات فين دير وجهها هي تتضور فعينيها وتسرط فالخبز..غمزها وهز الخبز تيصايب ليها كيف ديما محسات تا حطو ليها قدامها وكلاتو تاهيا بلا متحكر..
من ديما عثمان تيدير شي حوايج ليها زوينين..معندوش مع ديك نجلسك ونبدا نقرا عليك الحب نتي والحياة ومنعيش بلا بيك..عندو مع الافعال..تيدير حوايج تيبينو ليها بلي مميزة عندو وبزااف..
فطرو فجو عائلي بامتياز وناضت مباركة تصلي ضحى مخلياهم بجوج..عرفاتو حاضيها وهي تنطق مبعدة التوتر:اش ندير ليك لغدا
عثمان:هههه كرضي راسك وطبيه نتي لعدا بنينة 
زينب:هههه(مسحات عينيها)بلا ضحك ..نتا مريض بيكون فمك باسل بتكون بيتي شي حاجة
قرب ليها وجهو وقال بذكاء:ياك دقتيه قبيل حاك باسل ازين؟؟
عرفاتو تيطنز وهي تنوض بغات تحرك من حداه حابسة ضحكة ساعا معامن شدها عندو جرها جلسها فوق ىجليه وكنزز عليها :مال مك
زينب:ههههه واش متتحشمش ههه
عثمان:لا والو وتقوول خهههه هي حبيبي بيطيب لينا شي شهيوة اليوم
زينب:ههه الى بيتي..اش نوجد؟؟
عثمان:لي عجبك نتي..ولا عرفتي شنوو خلي انا نطيبوو..معمرك دقتي طنجية تالكوكوت
زينب:هههه دايقا لوخرا لي فالقلووشة 
عثمان:اوا اليوم تذوقي تاع الكوكوت..نخوة ياخوياا
زينب:ونتا رله عياان؟؟
عثمان:هههه معيان والو..هادشي لي تيعجبني فيك(باس يديها)تتهزي ليا الهم
زينب'عادي راك راجلي(تتشوف فيه وتحيد عينيها بزربة)ممن
عثمان:(بتاسم)ماشي هي راجلك..فيا كلشي ..لي بيتي عيطي ليا بيه
زينب:نعيط ليك عتعت ههههههههههههههه(طلقات ضحكة)
خرج عينيه تيضحك وفال:حربوووش ولله تنقطع ليك لسانك من جذر ههههه تارجليت
زينب:هههههه واندلعك زعما ههههههه
عثمان:لا اختي هي خلينا ف(تيعيبها)واعثمااان ههههه
ضحكات ولاحت راسها على كتفو تتكركر ةيهضر فوذنيها تاني واطلقوها بضحك راشقا ليهم وتا مباركة فهمات راسها جلسات تضرب فركيعات معطلة نييت
زينب:ياله واطلقني نجمع بعدا هادشي ونعجن وديك ساعا طيب ليناا نتا 
عثمان:(عض على شفايفو)ومكرهتش نطيبك نتي ولايني هذا الله معاك هههه.. 

ناضت تضحك تتجمع فالماعن وهو ينوض هو وقال:نمشي نجيب شي هبيرات لطنجية
زينب:هههسيرر
عطاتو بظهر بتغسل لماعن وهو يمرمقها معاها للمؤخرة وخرج خلاها شادة فيهاتضور فعينيها..بقات تتجنع الماعن عاد.دخلات مباركة نبتاسمة وقالت:الله يدومها ضحكة بيناتكم
زينب:امييين..مشا اتقظا قاليك بيطيب طنجية هه تالكوكوت
مباركة:تيصرعها المسخوط ههههه
كملو تروانهم تيهضرو تا فاقت وئام فطرات ومشات لمدرسة عاد.دخل عثمان هاز فيديه ميكة فيها لحم..دخل عليهم للكةزينة ريحتو معطعا بالكارو وقال:يالهوخويو علياا هنااا
زينب:(مع ضارا شمات الريحة)جيتي
عثمان:عاد..ياله حيدو
شافت فيه بنظرة فشكل وخرجات معجبهاش الحال بتاتا فحين هو مردش لبال

حط اللحم وخرجو حلاوه فحين زينب جلسات مغوبشة حيت شمات فيه ريحة الكارو وهو واعدها اقطع..وباينا كما كمية كثيرة حيت فاش تيكمي هي زاحد.تيكون عادي الى مقربتيش ليه متشميهاش..اما هو كان تيغسل لحم وبرزطاتو المكانة وهو يديرها سبة وعيط ليها بصوت مسموع..ناضت منفخة دخلات وقالت:نعام
عثمان:اجي حيدي هاد لماكنة بنقيس ليها لما 
جات بلا متشوف فيه حيداتها ليه وعينيه فيها..حطاتها فوق ثلاجة وبغات تخرج وهو يزقفها بصوتو:اجي جلسي فين غادية
زينب:(ببرود)ياك بيتي تبقا بوحدك
حط اللحم وهز فوطة تيمسح وقال:اجي اجي رجعي(شير ليها بصبعو)اجي هنا
تقدمات عندو عينيها متيشوفوش جيهتو..كان متكي على لبوطاجي وقال:مالكي قندشتي تاني؟؟
زينب:ممغوبشاش..
عثمان:(شد يديها)ماشي هادشي لي خليت...وقعات شي حاجة خلاتك تقلقي..دار ليك شي حد.شي حاجة ضراتط؟؟
شافت فيه بحزن وقالت:مكاينش لي تيضرني فهاد دنيا قدك
سكتاتو بهضرتها وبقا هي تيشوف..معمرو توقعها توصل لهاد لمرحلة ديال تجاوبو بكل جدية..مخلات ليه باقي فين اهضر..زادت من حداه خارجة هي خرجات مم لكوزينة وهي تطيح دمعتها..تتشوف راسها تتحاول ترجع كي كانت معاه وهو ابسط حاجة مباش احيدها..معارفاش انه صعيب احيدو..
بقا واقف تيحك راسوو وتيحلل هضرتها ..حط يدو على لبوطاجي تيطلع نفس بعصبية حيت طلعات ليه القردة ومباش امشي ادويها بزز حيت عارف راسو الى تعصب ايضرب كلشي فزيرو..اللهم يجلس تا ببرد وتبرد تاهيا باش متعصبش تطيح مريضة
كمل على ديك طنجية بلا خاطر هي تيحك فالمقادير واصايب عادي جدا..وحسها مقطوع مجاتش جيهتوو..فحين هي كانت جالسة مع مباركى تيطويو الحوايج واتفرجو تا تم جاي عندهم 
مباركة:ساليتيها؟؟
عثمان:(بضيق نفس)اه..
زينب ساكتة وتتطوي متتشوفش فيه فحين هو بقا مرة مرة احضيها...ونهار لي فكر ادوزو معاها مزيان صدقو مخاصمين فيه ومعارفش تا سبب..تانطقات مو:الله اوليدي خانز بريحة الكارو
هي قالتها وهي ضرب ليه طن فراسو وهز عينيه فاص ليه تيحلل فهضرتها وعرف ان زينب داكشي لي نقلفها..زفر وتكا على ظهرو تيتفرج مخلي الصمت سيد الموقف بيناتهم
تا دخلات وئام من القراية وجات مع طنجية طابت..صيفتها تجيب لموناضة وناضت زينب تصايب شي شلاضة خفيفة باش مياكلوهاش ثقيلة..هي ناضت وهو يتبعها..لقاها تتغسل فماطيشة مع دارت شافتو وهي ترجع تكمل شغلها عادي..فحين هو زفر ومشا لجيهتها حط يديه على خصرها ونزل راسو جيهة عنقها وقال:لهاد درجة هازا فقلبك من جيهتي؟؟حسابني سمحتي ليا
زينب:خنقتيني
عثمان:خنقتك انا ولا ريحة لكارو؟؟
زينب:(تتغسل الخضرة وترعد)بجوج
مد يدو بقلة صبر لجيهة يديها حس بيهم تيترعدو وعاونها تغسلهم وقال:خنقتك؟؟
زينب:(تنهدات)عيييت اعثماان
حيد ليها الخضرة ودورها عندو حانية راسها ونطق؛علاش ثلتي ديك الهضرة قبيل؟؟اييه جرحتك وضريتك ولكن ماشي تبقاي تفكريني فيها كل مرو تناقشنا فيها..براكا هي ديك شوفة ديالك لي مصافياش من جيهتي
زينب:(شافت فيه)ماشي هاكاك(مشحات على جبهتها متوترة)قلتي ليا بتقطع الكارو ودروك جيتي تضرب ريختك من لباب
زفر محرج عارف راسو اش دار..وقال:عرفت هادشي ولايني فففف راه ماشي دغيا..راه سنين وانا تنكمي ماشي نفيق فصباح ونقطعو عادي..راه ولى بلية ..فهمتي شناهيا بلية بيخصو الوقت باش نقطعو وباش نولف بلا بيه
زينب:ياك؟؟
عثمان:(معجباتوش طريقة باش جاوبات)زييينب الله يهديك..منخسرش ليك خاطرك وقاولت ليك بلي بنحيدو وان شاء الله ناوي نحيدو كيت تيضيع ليا صحتي وفلوسيولايني راه شوي بشوي بيتحيد
بقات تتشوف فيه شحال وهو كذلك تا جرها عندو معنقها وتاهيا عنقاتو حيت تتحسبراسها تتعصب على ابسط لحوايج..طولو فالعناق تا بردات الخواطر عاد بعدها عليه وقال وهو شاد وجهها بين يديه :لباقيش تهزيها منين ثقالت..زيرتي على دنيا بتزير عليك..رخفتي عليها بترخف عليك..كان شي مشكل جيني فاص وقولي افلان ها اش ضارني ماشي تبقاي تغوبشي فيا بحالا واكل ليك الورث
زينب:تقلقت وصافي..(بتساءل)وليت تنتعامل فشكل ياك؟؟
بتاسم وباس راسها وقال:سخن عليك راسك تاني..شلضي شلضي قبل لنشلظك هههه
بتاسنات ليه ومشا جلس فكرسي وبقات هي تتصايب شلاضة وتهضر معاه واضحكو وهو هي حاضيها كيحلل فحالتها كي ولات
تا سالات وهو ينوض حل على لكوكوت وقال:شمي شمي هاكا تيكوت طياااب
زينب:نكاار لخير زعما انا ماكلتي مزوينااش
باسها ففمها على غفلة وقال:زييناا اخويااا زينة ومعسلة عههههه
ضحكات تاتهزو حناكها وهي تنطق بشوي:زلال لاخر هه
عثمان:(تحط فطبسيل طاوس)درزك نوريك تزلاليت كي دايراا ههههه

ضحكات عليه وضرباتو لكتفو وقالت:راه تدي ذنووب ههههه
عثمان:قسما بالله الى ذنوب لي تدي نتي فيا مدايهم حد..واش اعباد الله مخلياني تا اكتيفيت كونكسيون عاد عاقت ورجعات لور مخلياني قاضي بالبارد نهههههخ دابا بتلقاي الملايكة تتمسخ فيك من صباح
جاب ليها ضحك على راسو وجلسات تضحك عليه وتحط شلايض داوهم مجموعين للبيت فين كانت وئام متكية ونفسها ممنتاظمش باينا عيانة..حطوه وهو ينوضها تا كلات شوي وشربات دواها وناضت تتنش على راسها عالله تنفس مقاد..لما هوما كلاو فجو عائلي بامتياز الضحك والنشاط..تاسلااو وناضت جمعات هي لماعن ورجعات لقات مباركة مشات تدير القيلولة..ووىام المدرسة سو بقات هي وياه..لقاتو متكي شاد تيلكومند..شافها وهو يفرنس ودار ليها بللصة حداه..تكات على صدرو وقالت بشوي:عثمان الىى دانا نعاس هنا بتفيق خالتي وتلقانا
عثمان:مالي متكيك هههه واهو زوينة نعسة صالون بلاتي تا نصيفت مباركة للرباط وتوشفي..تيتي نيني ليك هنا
ضحكات وحطات يديها على لحيتها وقالت بدون شعور:زيانيتي هههه خلي لحية هاكا زوينة طويلة
هز حاجبو فيها وقال:معرت واش تفورماطيتي ولا شنو بلانك هههه ممولفاش ليك تشكري فياا
زينب:ههههه باز ليك...مولفة تنشكرك هي نتا تتنسى
قرب منها باسها جنب فمها وقال:متنساش انا..وبزاف لكانت شي حاجة عليك نتي
زينب:ممم ياك
قرب منها كثر وحط شفايفو على شفابفها بقبلة خفيفة وقال:اشنو دابا؟؟
زينب:(شفارها ملصقين مع شفارو)شنوو؟؟
عثمان (عاود باسها)شوفي نتي ههه
زينب:(حطان راسها على صدرو)فياا نعااس
فهمها تتقلب الهضرة وميك عليها حدو معنقها تت سمعو الغوات فزنقة واصوات كثيرة تتعالي وقريبة..
زينب:شي مضاربة؟؟
عثمان:معرن..صبري نشوف
ناض لشرجم طل وتيبان ليه القجقلة قدام دارو..ستغرب وقال:لتحت..
زينب:ياكما محسن لي منوضها تاني
عثمان:الله وعلم..انا نزل نشوف متنزلييش
حركات راسها باه ومشا لبس كلاكيطة وحل لباب ونزل وتيبان ليه بناظن كثير عند لباب وفاضمة والعربي فالواجهة..ستغرب وقال من دروج:ياك لبااس؟؟
نزل لتحت تيبان ليه عدنان واقف تيعرعر عليهم مع عائلتو..وشي هضرة فهضرة وجيران تيتفرجو
عدنان:اسيدي مابقيتش بيتها واش بزز..
العربي:الى مابقيايش بيتيها خليها ليا..بنتي عزيزة والمخير فالرجال اتمنااها...
سمية:(ام عدنان)انعطيكم جوج كامات هاد لمسخة تاع بنتكم خليوها عنظكن وتحمد لله انا بنت ناس اما كون ديتها فين تربىى الموسخة لوخرا
عثمان:(تدخل مخنزر)ياك لباس الالة لاش هاد فريع رااس؟؟
سمية:شكون نتا لي تتهضر؟؟
عثمان:دابا اش مشا ليك فشكون انا..داري هادي لي جايا تتبعبعي قدامها..ياك لبااس؟؟
سمية:اوا ياسيدي هاد الحيوانة لي ساكنا عندكن ودرتها بحال بنتي وقبلت وتواضعت نزوج ولدي ليها واخا مافيها مايتشاف لقينها تتسحر لولدي
كلشيي خرج عينيه والافواه تحلات ومكاين هي اويلي واش سمعتيها واش بصح اما فاضمة خرجات عينيها مصدومة وقالت:ايوااا حدك تما لتزيديش فيه..ماشي مالقيتي تا سبة وبيتي تردينا شحارة
اب عدنان:الالة اش عندنا حنا من فضل فهاد شوهة..بنتك حصلناها تتهز من حوايج ولدي وتتدير ليه شي حاجة فبيتو وموكلاه شي حاجة تيضل ارد وصحتو ضاعت
العربي:(تيحرك صبعو بنفي)لا لا ميمكنش لالا 
فاضمة:ميمكنش نيمكنش بنتي لا لا لا
سمية:(بصوت مرتافع)يمك الالة..راه شديناهاا وهي تترش ليه شي حاحة وملي زيرناها عتارفات لينا وقالت بلي بغات تشدو عندها
عثمان:(شافها قفاىت والى عيط لبوليس اتفقار كثر)دخلو بغدا متبقاوش برا وهاد شوهة مكاين لاش..راه اعراض ناس هادي
عدنان:مندخلش باقي لدار هاد لمسخة...قلت زعما واش خفيفة وعطاتني راسها بلا زواج ولقيتها تجربة نسترها ونتجوج بيها ساعا صدقات سحارة وبنت زنقة ومسرحة..ا
عثمان:(دفعو)اوا عرفتي اش يجيك مقادد..سير اخا فحالك ودي والديك لنخلطك هناا..ماباقيش بيتيها كلقها ودور فحالك
سمية:بيان سيغ غيطلقها والى مباتش تقبل طلاق انحطو ليها هاد لبلانات كاملين وتمشي للحبس على شعوذة
مشاو عائلة عدنان مخليين جيران دايرؤن العربي بين ضراسهم..مسكة كى واحد كي تيندغها..اما العربي راه قرب اطيح على وقفتو ودمعة فعينيه لاصقة اما فاضمة راه طاحت دغيا وشدها عثمان وهو يبدا تيعيط:زينب زينب زينبب

زينب لي كانت واقغا عند باب دار الفوقانية وطالقا وذنيها تتحاول تفهم اش واقع..هي سمعات اسمها وهي تم نازلة تتدرك لاوية شالها لوية خفيفة نص شعرها تيبان..شافت فاضمة سخفانة وهي تشدها من عندو واخا ثقيلة وغلبات عليها..فحين عثمان شد العربيودخلو للدار..طاحت عينيه على اميمة جالسة تتبكي فقاع دار لابسة جلابة منها للحم ودموعها معمىين وجهها لي زراق بالشهقات..حطو على تليق وحل ليه صدايف ااقميجة..وقال:سي العربي بشوي بشوي طلع نفس
دخلات زينب معافرة على فاضمة لي شافها عثمان مشا عاونها وحطوها حداه..سخفاانة..
جرات زينب جابت لما وسكر فجوج كيسان عطات لعثمان واحد ولاخر شداتو شرباتو لفاضمة لي طاحو دموعها ..هي توكضات وهي تغوت بالامازيغية:هاااويلي هاويييلي طلي علي طلي علي ابناا..طلي علي خلييت بلادي ودار باا باش نجي للمدينة..بعدت من الصداع وولدتو هءهءهءهءهء واااااعععععع
زنيب:لالة صاافيي
العربي:(شاد راسو بين يديه)ياسيدي ربي اش درت اش درت تاعطيتيني هاد التريكة اش درت..اشمن معروف تاع ولاد لحرام كلت باش نولي هاكا
زفر عثمان حيت بقاو فيه ونطق:اش واقع ؟؟
العربي:(بعصبية تيشير فاميمة)هاد بنت الحرتم بنت زنقة تتسحر لولد ماااس وموكلاه التوكاااال
فاضمة:(تضرب فجنابها)هاوياي هاويلي هاويلي شوووهتيي شووختي وفين نعطي وجهييي
عثمان:(فخاطرو)لعنة الله وعليك 
اميمة:هءهءهء تلاعندااك ابا هءهءههء والله مدرت شي حاجة كذبوو عليكم
بداك سم لي فيه من جيهتها ناضجبدها معاها لوجه ولصق ليها راسها مع الحيط وغوت:الله يحرق بوك ان شاء الله..الكلبة
جا عثمان بعدوو مرجعو لور وقال بجدية:سي العربي نعند ضربها ميدير ليك درووك..اقدر دوك ناس اعلمو بيها
فاضمة:(بالفقصة)انا بيتهم اهزووها ياربي ياربي(هازا يديها للسما)انا بيتك تهزها ليوم قبل غدا متخليييهاللش...خليهم ادعيوها اربيها لمخزن(ناضت ليها تتنتف فيها وتعض ولاو فيها جهد جوج)المسخوووطة..السحرالسحر ابنت الحرتام..فين عمرك شتيني انا حركت تا مجمر فدااار هااا ععععع(عضاتهاا وتنتف وعثمان تيجر)
تجمع عليها العربي وفاضمة تيعصيوها وفينما جات دقة حيت راسهم طاح للارض بفعايلها وعاد.عارفين الله..اما زينب وعثمان عياو افكوو بحراا مابعدوو واميمة تتبكي وتشهق مالقات باقي متقول..
العربي:سيري انا ساخط عليك..ساخط عليك تال غدا قدام الله..ممسامح ايك لا دنيا لا اخرة..انا ساخك عليييك
فاضمة:بنت الخراام زيدي تا سخطييي...ياربي انا ساخطة عليها
سرعات زينب سدات ليهل فمها تتشكت فيها ولوخرا تطلع وتهبط فيها فعلة بنتها
العربي:نوضي نوضي عليا غبري من قداامس منشوفكش منشوفكش المسخووطة نوووووضييييي..والله وجاو البزليس تا نعطيك ليهم ترياي المسخوطة
ناضت اميمة تتبكي وحفيانة دخلات للطواليط كملات بكاها ونديبها وخافت بجهد..خافت اجيبو لبوليس وهوما عندهم المعارف ممكن ادخلوها للحبس وتعاقب على سحروالشعودة وعاد الزنا لا هي لا هو
اما عثمان سكت ماعرف مايقول حدو حط يدو تلى يد سي العربي وقال:الله يهديها الله يهديها
العربي:ياربي تديها..لش هاد تريكة ولدت؟؟اش ولدت هءهء
زينب:الله يهدي ماخلق
فاضمة:دوزت عمري فمراكش عمري عتبت عند شي شوافة ولا دخلت تا لشي صالح تجي المسخوطة من ورايا وتشمي تسحر ليييه وكون قتلاتو كون قتلاتو فين بينا نوليو
زينب:الحمد لله ماوقع والو..
بقاو معاهم تيهضرو تا اذن العصر عاد طلع هو وياها لايح يدو على كتفها ساكتين..هي دخلو وهو يقول :نمشي نتوضا نصلي
زينب:واخا
دخلتت لبيتها وعقلها خدام تيفكر فهادشي لي 
دارت اميمة وكيفاش انها كانت تتفايش عليها بالهضرة وتتعاملها خايب وسرقات ليها فلوسها وفلخر خىجات على راسها..متشفاتش فيها انما تتشوف كيفاش زمان تيضور وربي تينصف عبدو المظلوم
حلات لماريو وبدات تتلفت وتطوي شي حوايج تا رجع هو من الجامع حل عليها لباب وقال:حبيبي
زينب:جيتي؟؟انا باقي كاع مصليت
عثمان:اوا هي درووك ياله..
زينب:واخا
وبالفعل مشات توضات وصلات قدام عينيه وعقلها تفكر
****
وفنفس الوقت كان حميد تيصلي العصر هي سلم وهو يخرج تيحيد الفوقية ولقا الغدت منوع ومشكل تيتسناه من يد فاتي شخصيا..لقاها تترضع ضحى..شاف فطبلة باعحاب وقال:تبارك الله على لحداكة
فاتي:اوا شنوو منتهلاش انا ولا؟؟هههه جلس جلس بيكون فيك جوع
بتاسم ليها وللنغيير لي طرأ عليها من ورا مارجعو..ولات كتعتاني بدارها وكذلك براسها ولكن دايرا العدل بينهم..الدار نقية والولاد نقيين والماكلة موجودة وهي يدخل تنوض تستقبلو بتعنيقة ولا بوسة وتحط ليه اتغدا ..فرحوو التغيير زرجع تيتعامل معاها مزيان او بالاحرى رجعات المياه لمجاريها بعدما بينات ليه فاتي انها تحسنات ومبقاتش كسف كانت
***
مر اسبوع عليهم بسرعة هي قضايا الايام العادية من غير زينب لي بدات تتولف شوي بشوي..اليوم الجمعة فاقت زينب حيت عارفا بتسافر مباركة ووئام لي حالتها تتدهور بسبب الجو حيت محتوم عليها تمشي من مراكش... 

كانت ناعسة حداه لقات راسها معنقها وراسو فعنقها..ولحد ساعة مقاسهاش..ناضت من حداه عارفاه مخدامش مشات تتوجد للفطور كيف عادتها تا فاقت مباركة صبحات عليها وفيقات تا وئام فطرو وهي تمشي زينب تفيق عثملن لي بيوصلهم للمحطة واقطع ليهم..غسل سنانو مغوبش ووجهو ومشا هز الفلوس عطاهم لمو فيديها رضات عليه وهز صاكهم ولاح يدو على كتف وئام لي دايرا كمامة على وجهها تفاديا لاي رائحة..شدو طاكسي وداهم للمحطة بعدما توادعو مع زينب بحرارة..
وصلهم وخلص ليهم الكار وتوادع معاهم ومشا راجع فحالو ومتحرك تا قلع لكار واوصي واعاود عاد تم شاد طاكسي حيت مداش لموطور حطو حدا سوق وتم راجع خاشي يديه فجيبوحاني راسو من شعة تشمش مراشقاش ليهوحيت مكاميش وعلى اعصابو حيت تيكمي قليل على قبلها..
مع دخل للدار لقا العربي تاهو ياله خارج تسالم معاه وقال:اليوم مكاين سوق
عربي:لا بنمشي نشوف سمسار شاف لينل واحد دار فدوار العسكر تما
عثمان:(هز حاجبو)ماقلتيش ليا اسي العربي بتخرج من دار
العربي:باقي مكاين والو اوليدي هي تنقلب
عثمان:هي مبقاتش عاجباك سكنة هه
العربي:حشا حشاا هي كي شتي خويا لي مات ولادو عطاوني حقي وتباعت دار الورثة تاع با الله يرحمو..شديت شيبركة وبيت تانا ندير محلي براكا من ديور الكرا والرهن وملي رجع ليا رزقي ندير لولادي ميورثو واخا مافيهم ماينشاف هه
عثمان:ههه اوا اسيدي على سلامتك..بعدا هي ملي رجع ليك حقك هذا هو الفضل
العربي:اييه ملي مات تسامح مع زينب وعطاها حقها مضوبل حيت لقاتو كاتب ليهاشي حاجة ديالو من غير لي خلى باها..وولادو باعو الدار لشي حد تما ولي جا راه تقسم عليهم وعلي وعلى فاطمة وزينب
عثمان:اوا مويان..اش بنقوليك اسي العربي لي درتيه راه منحقك..مسخيناش بيكم ولايني الواحد ادير محلوو
العربي:الله يرضي عليك..مشتنا منك هي الخير
عثمان:الله اودي(باس راسو)الله يسر ليكم تانتوما ان شتء الله فلوس الرهن هي اوجدو ندوزهم ليك
العربي:ان شاء الله
خرج العربي وطلع عثمان لدارو تيخمم ففلوس الرهن..حل باب دارو ومسمعش حسها ..تمشا للكوزينة لقاها واقفا تتغسل الماعن وطالقا راديو فيه اغنية بشلحة..بقا واقف تيشوف فيها كيفاش تتغسلهم وتحرك كتافها تيترعدوو..مستغربش حيت عارفها شلحة..حدو حمحم وقرب طفا راديو وهي ضور عندو وقالت:وصلتيهم؟؟
جا وراها عنقها وحط راسو على كتفها:اه..كايم شي فطوور؟؟
زينب:نههه اه واخا..ونقص من اللحية راه تتدكني هههه
قرصها فخصرها وتمشا لطبلة:وتقول ههه خلينا نبانو داخلين سوق راسنا
زينب:(شللات يديها)هههه زعما اللحية هي لي بتبينك داخل سوق راسك
عثمان:(تيمسح عليها)وشنوو ههه
بدات تتحط الفطور قدامو وجلسات كداه هي جغم قهوة وهو يقول:مقلتيش ليا عمك رد ليك حقك
زينب:شحال هذا..هي مجابتهاش الوقت وصافي
عثمان:ممم وفراسك تباعت دار عمك 
زينب:لا هادي مفراسيش..باعوها؟؟ماشي دارو دار جدي
عثمةن:عاد قالها ليا عمك..تلاقيتو وقاليا جاتو شيحصيصة وبيمشي اشري شي محل
زينب:بصح؟؟الله مسكيين تاهو ادير دارو..فرحت ليه
عثمان:ههههه واييه..شحال تمرت تاهو وتال خؤ عمرو عاد رجغ ليه حقوو
زينب:واييه..يعني بيسكنو ناس جداد ياك
عثمان:ضروري..بنرض ليه فلوس الرهن ونشوف شي راهن اخر ادخل
زينب:ااه ..بتشمي عند سمسار ليوم؟؟
لاح يدو على كتفها وعنكش شعرها وقال:لا ليوم بنخرج انا والحب تاعي نمشيو نفوجو شويا محد مكاين حد
زينب'هههه بصح فين نمشيز
باسها حدا فمها:فينماا بات المعيسلة تاعي

عثمان:نمشيو لوريكا..بتكون مبردة درووك
زينب:(بابتسامة عريضة)صافي نمشييو ههه نضلو فيها
عثمان:اش بان ليك؟؟نضلو ولا نباتو؟؟
زينب:هي نضلو..براكا علينا
عثمان:(قرصها فحنكها)ياله فطري باش نمشيو
فرنسات ليه وفطرات هي وياه فجو ملئ بالسعادة..تا سالاو وفطرو مزيان..ناضت تتجمع الماعن وتيعاونها..تا جرها دخلو للبيت وقال:لبسي حوايجك ياله
فرنسات ليه ومشات جبدات حوايجها عبارة عن شوميز وسروال دجين تاوعها من لس خلات ..شافتو تيجبد تاهو وبغات تسلت للحمام وهو يوقفها:فيم غادية؟
زينب:هاا نمشي هي لبس ونجي
عثمان:(هز حاجبو)منيمتا وليتي تتلبسي بعيد..لبشي هناا
زينب:هااا واخا
مبغاتش تبدل قدامو ولكن شافت انه ايتقرص..حيدات لفوقاني تالبيجامة لي تحت منو هي ديباردور مبين صدرها لي ولى صغير وعاد سلتات سرول وبقات هي بسليب ورجليها بيضين..شاف فيها وطلعها ونزلها وهو يسرط ريقو وهز حوايجو وتم خارج:بان ليا انا لي خصني نخرج..
خرج من حداها خلاها تتبلق فعينيها..لبشات دغيا سروال لي مجاهاش لاصق كي كان تا عصبها ووقفات قدام المرايا تتشوف شحال ضعافت لدرجة عظام كتافها قربو ابانو..زفرات منزاعجة وبعدات من حدا المرايا تتكمل لباس..وياله بدير شوي تالكحل وهو يتم داخل لابس دجين وسبرديلة وتيشورت كحل مزير عليه وديك لحية مغوفلة..شافت فيه هازا لقلم وهو يقول:ساليتي؟؟
زينب:شويا
رجعات لمرايا تترسم خط فوسط من عينيها تحيد هي الاشيءمن وجهها فحين هو واقف حداها كيدير ريحتو واسد فساعتو وعينيه اغلبهم فيها..تا كملات ومشطات شفارها بماسكارا..تلفتات ليه لقاتو تيشوف فيها باعجاب ياله بتهضر وهو يبزسها بزربة ففمها وقال:دركي خلااص ياله
تحرك من حداها تيحرك راسو خلى بتسامة خفيفة ترسم على وجهها..صايبات شالها كي بغات عاد دارت تتقلب على صباطها تا حطو ليها حدا رجليها لبساتو وهزات تيلي وتاهو هز اش خاصو وشابكو اليدين وتمو نازلين تيضحكو..هزو الموطور والوجهة اوريكا 
طول طريق وهوما محنعين وتيضحكو..عايشين جو زوين وكوميك بيناتنهم..تاوصلو اوريكا حط الموطور وشد فيها وتمو غادين تيسرحو رجليهم واضورو..جلسو فواحد القهوة وسط الواد شادين اتاي حيت باقي موصلش وقت الغدا وقراب لبعضهم تيهضرو..
زينب:نعرت واش وصلات خالتي
عثمان:كون وصلات كون عيطات راه وصيتها
زينب:اااه..
شربو اتاي وبقاو مجمعين والهوا تتاوريكا تيجيب جوع مع الواد وطبيعة والهوا نقي..شدو طاجين كامل باللحم والخضرة ومعاه موناضا وجلسو ليه هاك بالاك..ومكاين هي قولها وضحك عليها ومع عثمان عندو شي هضور مراكشين تيخليوها مكرشخة بضحك وماحسو تا لحسو طاجين..وجلسو تيشربو الموناضا
داز نهار ولا اورع عندهم..نسات زينب شوي وفوجات عاطياها هي لضحك وتكركير معاه ..ضارو شحال وتصورو شحال كل مرة ببوز..تا تعاشات العشية جيهة ستة وشدو الطريق تاني راحعين مهدودين..
متكية راسها على ظهرو ويديها على خصرو تاوصلو لدار مسخسخة..نزلو ودخل لموطور وطلعو مع دروج حاط يدو على خصرها تتيهضر فوذنيها..
حل لباب وشد فيديها وقال:سيري دوشيي
زينب:مافيااش ههه
عثمان:(جرها عندو قريب منها)ندوش ليك ههه؟؟
زينب:حمم لا ههه سير دوش نتا نيت
عثمان:(قرب كثر من وجهها)انا نيت مافيااش(تيطنز)واخا تدوشي لياا
هزات فيه عينيها بحب وكانت هادي اول مرة تشوف فيه هاكا مورا مرجعو وقالت:ههه لا
عثمان:(هي شاف ديك نظرة وزعم وهو يزير عليها وقرب كثر وعينيه فشايفها)عفااك ههه
زينب:(رمشات بزربة)ههه معافاياش
مع كملاتها كان نقض على شفايفها بقبلة طويلة ملاصق فيها شفايفهم مع بعض قاطع فيها نفس..تا شبع عتد بعد وشافها ممقلقاش بالعكس منجادبة ليه وهو يرجع كيبوس بشوي وشوي تا بدا معمق فالبوسة..شبك يديهم مع بعض وطلعهم تا دوزهم على عنقو ونزل يديه لحيهة خصرها وباشر فتقبيلها بلهفة وباحترافية..قبلات فرنسية كثيرة نشاركو فيها الريق والنفس والحب..قبلة خلات ليه فرصة انه اتم غادي بيها للبيت قاصد تكمل الليلة بعلاقة حميمية ليهم
وبالفعل قادها للبيت تيبوس فيها ويديه طالعا نازلة على خصرها ..ملاتها ترتاح وتولي مرخية ليه..لدرجة محساتش فاش حل لباب وتم غادي بيها للناموسية وتكاها بشوي بلا ميفصل القبلة ..تلاح عليها بشوي مخلي مسافة بين اجسادهم وتيقبل فيها بنهم..فحين هي يديها كانو فعنقو تدوزهم بشوي معاقلاش اش تدير..حدها تتجاوب معاه فالقبلة وكل ماتحس بيه بعد تتقرب ليه كثر..الشيء لي خلاه افرق رجليها واتخشا بيهم وهي هزات يديها جيهة تريكو بغات تحيدو..مصدق دارتها عاونها تا حيداتو ورحع طايح عليها تيبوس ففمها ووجهها كولو تانزل لعنقها لسعها اول لسعاتو لي خلاتها تهز باهة خفيفة خلاتو اجهل عليها كثر

نزل لعنقها وهي مغيبة كيبوس فيها بهيستيرية طالع لوجها وهابط لعنقها مخلهاش فين تنفنف...دخل ايدوو تحت شعرها تاتحل وبدا كيمد يدو لجيهة الشوميز اطيرها وفمو مامفارقش فمها بتاتا بالاضافة لنفسو لي ولات بحال الى كيجاهد 
تيبوس ويعض فيها ويهضر بهمس وقال: بنضرك ولكن بتصبريي ليا ياك (باسها فودنها )مووحشك ازييينب بزاف 

عرفات راسها غيخلطها ليوم وخة تهيا بغات تحيد هد لحاجز لي تبنا بيناتهم ...خلاتو هو لي متحكم كيديما.. حيد ليها الشوميز دغيا وحل ليها الصدفة تاع السروال ومزير رجليها تحتوو
زينب(عوجات راسها فييه )عتمان بشوية
طلع من جديد عندها وباس شفايفها ببطء وقال:توحشتك توشحتك..
سكتها بقبلاتو تاني وبدا كيحط فحوايجها وقبللتهم شعلات العافية فيهم بحوج.. بياسة بيااسة تخلاها ملطة نزل لصدرها كي لعطشان الى لقى قرعة لما وسط الصحرا...شدو بايديه وجبدهم تغوتات وبدا صوتها كيطلع مع لمساتووو ولقريص ولعضان جرتلها بمعنى لكلمة ..هزها بخفة من خصرها وقادها على سرير ولاح نقلو عليها من بعد متجردو من لحوايج او بقاو جسد لجسد...
كلاها بوسان تال رجليها وهيا كتدارك وتبغي تجمع رجليها ساعا سيد مزيرها باش يتمتع بالجسد والرائحة لي فقدها شهور هادي 

سميتو كانت كترددها فودنوو كتجيب ليه لهيجان أما هو تقادات لهدرة بالنسبة ليه مخشع مع جسمها وثغراتو... حل ليها رجليها طلع عندها وشابك يديهم بجوج غاطس راسو فعنقها تغوتات من قسوة الالم لي تحتها كانها عاد ديفيرجات... بوساتو وحتى حركاتو كدل بلي موحشها ومخبي ليها شلا حوايج.. صوتها قوي على عكس لمرات لي فاتوووجهدو قوى منها..تا خلاها تغوت وتعضوو فعنقوو من الالم وهو حاس لعسل غرقوو وبلوكاه.. ساعات دازو من النضاال ههه 
مناض من عليها تعرفها غتموت تحتوو ويصدق فارعها.. وصحتها على قدها تلاح حداها لايح نصوو عليها و صدرها كيتهز ويهبط بجهد صدمها فييه... جمع ليها تجمع وفراهم فيها دابا تجهد باش تجمع رجليها مكاينش..
جر ايزار خفيف عليهم مغطيهم ودور ليها راسها مزال مشابع.. هز ليها راسها فوق ايدوو ونزل لفمها مشاركين قبلة عمييقة حطات ايدها على صدرو وباعدات ايديه على ايديها من كترت التزيار بقاو حمريين شافت فيه بعينين مغمضيين بغا تنعس
زينب:عتماان عيييت (تتجر فمها منو وهوا مزال تابعوو وجهدو مزال مامشا )عتماان 
عتماان:مزال مشبعت منك احبيبيي (جرها من شعرها بلطف وعينيه مغمضين.. معسلات كيجر فشفايفها بنهم باغي يخشيها وسط ضلوعو باش يالله يبرد لحرارة لي كتجري فييه 
حبس باش ترتاح حيت شافها تبكي ليه تم..وشعرها عرقان..وجسمها دافي .. استمر فقبلاتوو على كتاافها وعنقها مناويش يحبس تاشافها قطعات لحس وتامن تنهيداتها خفافوو طلع عندها لداك لوجيه وتمعن فحرووفها لهادئين وشنايفها لي تورموو ويمكن كاع تجرحو.. نادى بسميتها وكتنين عرفها نعسات ضحك وتكا جنبها كيدوز ايدو على ضهرها لي تلون بلقريص ولبووسان وبقا كيتمعن فيها وقلبو فرحان لي رجعات لمياه لمجاريها من جديد واستوطن جسم مسرارتوو كيف بغا وتشهى
خلاها مغمضة عينيها باقي مشادش فيها نعاس..حط يديه ورا راسو راشقا ليه..برد شوقو فيها..تا حس بيها نعسات كليا عاد تكا على جنبو تيشوف فيها ويدوز يدو على شعرها..ومرة مرة ابوسها فسنيفاتها ..والعب بصباعها..لاحظ انه ضعاف جسمها اولهم صدرها لي مبقاش كيف كان..تا رجليها لي كانو عامرين ميقاش..مشكلش اشكال عندو مي تيشوفها هي لي بضيع..
***
فصلت من جلد النساء عباءات
وبنيت اهراما من الحلمات
نزار قباني
****
ناض بعد دقائق من حداها عريان خرج للدوش دوش ناشط ورجع لبس شورط وعينيه عليها كي ناعسة براحة مكمشة فليزار..مشا باسها فراسها ولبس عليه وصلى المغرب لي اذن لقا ظلام طاح..خرج من دار والوجهة السناك خدا ليهم عشاء ناشط ورجع للدار..
لقاها باقي ناعسة كيف خلاها حط كلشي فكوزينة ومشا ليها..جلس فطرف سرير وحط يدو على شعرها وفمو فحنوكها تيفيق فيها تا حلات عينيها بتعب شافت فيه مبتاسم بذكاء تتحاول تفكر شنو واقع تا نتافضات حشمانة ودارت الغطا على وجهها..ضحك وجر ليها الغطا وانقض عليها ببوسة وقال:صباحية مباركة ياعروسة هههه
زينب:هييه طلق مني ههههه حيد حشوومة
عثمان:هههه نشد مك نطحنك مزال..نوضي ازين دوشي وصلي واجي تاكلي راه طاح ليك سوفل
زينب:هههه واخا ياله نوض
مخبية وجهها فوسط من الليزاى تاني حشمانة تا هزها بيه وداها لدوش تضحك وتعاود ومحمقله بضحكها حطها فيه وقال تيحل صدايف القميجة:نعاونك؟؟
حبساتو تتضحك وتتبعد فيه ويد شادا بيها ليزار وقالت:ههههه سير راه عييت لعثماان ههه
عثنان:ههههه فليل نريح حبيبي(باس راسها برضى)دوشي واجي تاكاي
زينب:(بابتسامة)واخا

كي سد لباب وهي تفرنس شافت فالمراية لقات فمها حمر وفيها عضة فيه بلا لمصات لي فلحمها..لاحت ليزار شافت جسمها الهزيل فالمرايا..وعلامات القبل فجسمها..اثار عشقو ليها
دازت للدوش دوشات وتوضات ولبسات بينوار تاعو ودارت فوطة تتبان فيها كي شي كمشة..حلات لباب وخرجات تضور فعينها مبانش ليها..دازت للبيت لقاتو ياله بيشعل كارو..شافها وبتاسم ولاحو من يدو وتم غادي عندها بنظرة عشق:سيادي نموت هنا ولا تال عندك ههه
زينب:هههههه لاةعندك..خرج خليني نلبش
عثمان:زعما هاد لعشية كنت تنفصل ليك جلابة(جرها من كول البينوار)لبسي حوايجك هنا نيت..ياله
شافها بتهضر وعقدهم وهي تمشي للماريز تتجبد فحوايجها خجولة منو..وهو حاضيها بعشق..تبند ليها عند الناموسية تالبسات وبقا هي شعرها وناض وقاا:خليه فالفوطة بيضربك لبرد
شد فيها وخرجها معنقها داها للكوزينة فسن كانت الماكلة شافت الماكلة وهي تخل عينيها بشهية:الله طااكووس هههه نممممم 
عثمان:اهيا ياكما تتوحمي ولا؟؟راه ياله حمم هههههه
زينب:(ضرباتو لوجنو)حيد الماسخ ههه
جلسو بجوج على طبلة تيتعشاو واضحكو بيناتهم بجو ملى بالعشق..وفليل قلبووها كومباا تاني مطلقهاش تا خدا حقو تاني ومثني..
فالغد فاقت بنشاط صايبات ليه الفطور وشبعها بوسان وغزل وقريص من هنا ولهيه مساخيش امشي واخليها..سرسباتو دغيا ورجعات كي الفراشة لعملها البيتوتي..تتوجد فالغدا واضحك هي راسها..سالات دغيا ومشات لكتوبها جبداتهمفرشاتهم فوق طبلة وجلسات تتراجع شويا مبغاتش تريط وهي تابعاها حفاضة..تت سمعات دقان فلباب..دارت يتسامة عريضة وناضت تتهضر بوحدها:والله تا حمق هههه(تلغات بتسامتتها ملي حلات لباب)
فاتي:سلام وعليكم
زينب:(ببرود)مكايناش مك اختي..تا تجي واجس تشوفيها
فاتي:(دخلات هازا ضحى قدامها)عرفت مي مكايناش..بيتك نتي هاد ساعة
خلات زينب لباب محلول عاقدا غوباشتها وقالت:باقي شي كلام مسمعتيهش ليا؟؟
فاتي:(باقي واقفا)جلسي نهضرو ازينب
زينب:معندي فاش ندوي معاك(توجهات لبيتها)دار باك هادي هي ملي تخرجي سدي لباب
تبعاتها فاتي شداتها من ذراعها وقالت:عفاك ازينب سميعني هي هاد لمرة ونمشي فحالي
زينب:(تنطرات منها)شوفي الله يرحم باك..ضريتيني تا ماباقي قديتي خليني علسك عفاك
فاتي:(سرطات ريقها)لي قلتيه فيا ابنت الناس كاين..منسوا منصلاح ..ودرت كعاك فعايل الكلباات(حنات راسها وعاودات هزاتو)تعاملت معاك خايب حيت شي حاجة فيا محملاتكش ولايني ندمت..ندمت بزااف..مكنتش عارفا اش تندير والله(شدات ليها فيديها)عار تالله سامحي ليا راه مبقا عندي فين نحط راسي..عذبتك وقسيت عليك 
زينب:(تنهظات)شوفي افاطمة زهرا هاد لهضرة عرفتها وحفضتها..هاني كاع سمحت ليك ولايني مقدارش نشوف ليك فوجهك..بيت هي تيساع تا نبرا وهضرة خرا ديك ساعة
فلتي:انا جيت طالبة نتصالحو وهاد لمرة بنية صافية..نكونو بجوج خواتات تحطي علي راس ونحط عليك الراس..بحال كاع لويسات وعيالات الخو..
زينب:فات الحال ..(ببرود)
فاتي:(تنهدات)واخا الله يعاون..انا هي قلت نجي نهضر معاك..سلمي على عثمان
مجاوباتهاش زينب خلاتها تفهم راسها وتخرج كي جات..فحين لوخرا رجعات جلسات تتخمم فهضرتها تا عيات وناضت صايبات اللويزة ورجعات تكمل حفاضتها وعقلها مشوش
اما عند عثمان راه كان حال الحانوت تيترزق عالله ودماغو تيضرب فاخماس واسداس..تادخل براهيم هاز اتاي وقال:زين
عثمان:قلبتيها عيالات ولا؟؟
براهيم:(مد ليه اتاي)زاكيا دعوة؟؟مالك ساهي تتخمم
عثمان:اودي تتشوف دنيا عرات على تىمتها وكوزات ليا هههه
براهيم:ههههه وايلي فين كوزات دروك نوض نكويها تجمع راسها
ضحك عثمان بجهد حيت من جهة ناشط ومن جهة تيخمم فبلان منين اجيب لفلوش تاع الرهن وعاد فلوس المحل لي تيخلص سنوي ومجامعش بزاف..
عثمان:الله يمشخك ههههه 
براهيم:برجولة منين عواجت ليك ياك لمدام وىديتيها؟؟
عثمان:وهاذاك موضوع وتسد..طلع ليا بلان فشكل..العربي شد حقو فالورث وبيخرج وخصني نعطيه فلوس الرهن..ثلاثة تالمليون اهيا المعلم وعاد فلوس تريطا تالحانوت ومجامعش بزااف
براهيم:وامشكيلة هادي..تانا مجامعش بزاف غندي راس لمال بوحدو
عثمان:واييه ففف نشوف منين نضبر فيهم ..لي تيدي لفلوس بزاف هو فلوس وئام تتخنق ليا بزااف ودواها غالي وعاد دوا مي تاع سكر وسياتيك
براهيم:معندي منقوليك صراحاتان..كثير عليك
عثمان:دابا نشوف منين نضبر بعدا هي ففلوس العربي بعدا اما المحل ندرك مولاه اصبر
براهيم:دابا نسول ليك نسيبي اسلفني تا تدير ورد ليه
عثمان:ان شاء الله

دخل عثمان مع الوحدة ونص هاز مياكي صغار..حل بساروتو وقال:حبيبي
هزات فيه راسها وبتاسمات وقالت:على شلامة
نلضت عندو تعلات تا باستو فحنكو ومد ليها سوارت والتيلي وقال:كيداز صباح؟؟
زينب:حم زوين ونتا؟؟
عثمان:عادي لبيع وشرا ههه(جرها باسها ففمها)كتتي تتحفضي
زينب:زعما هههه(شدات يديه ودخلاتو معاها للكوزينة)خصني نظخل لي موديل ولا بيتعاود ليا العام
عثمان:زعما تسقطي؟؟(قرصها فجنبها)حربووش
زينب:ايييي هههه راه مدوزتش فالعادية راطراباج لي بقات..ندير جهدي..

عثمان:بلا متبقاي تبرزطي راسك بطياب..نقديو باشما كان..تا تدوزي..امتا عندك
زينب:سيمانة مورا العطلة
عثمان:الله يسر..هاني نتوضا ونصلي حطي الغدا
حركات ليه راسها وباسها فحنكها ومشا اتوضا..غحين هي وجدات الغدا وداتو لطبلة وجلسات تتخمم تا تم جاي تيضرب الباقيات..قطعات الخبز وبداو تياكلو وهي تنطق:جات فاطمة زهرا لهنا
توقف على لماكلة وشاف فيها:اش بات؟؟
زينب:هضرات تاعيات ومشاات 
عثمان:(رجغ تياكل)اش قالت؟؟
زينب:بغاتني نسمح ليها وصافي..
عثمان:ممم..متعطيهاش وقت..خليها بعيدة عمر شطاح مينسا هزة الكتف
زينب:(بهدوء)ولاكن تتبقت ختك..شحال جهدك تبقا قاطع معاها الهضرة
عثمان:لديما..هاد ساعا باقي طالعا علي من جيهتها
زينب:ممم اوا كول معجبكش
عثمان:(بغا يلطف الجو)عييت نسرط فيه مباش اتسرط ههههه
عوجات فيه فمها وقالت:حرام عليك
زاد تيضحك وخشا راسها تحت باطو ودخش ليها ندغة تا كانت غتوحل ليها
****
مرت اسبوعين تالعطلة بسرعة دوزها عثمتن وزينب راس فراس..كلو عسل وسكر بينهم لاشيء ينغص عنهم حياتهم..بدات الامور تدريجيا تترجع كيف كانت..رجعات بعد العطلة مباركة ووىام لي تحسن حالها..ومن وراها زينب دوزات متحاناتها كلهم لي ضلات تحفض ليهم وخصها تدخلهم باشماكان
اليوم دار عثمان عارضين على اسماء وبراهيم وبنتهن عندهم..جالسين كلهم فالبيت حاطين صينية قدام مبارمة تتخوي ليهم اتاي واضحطو وهي اسماء وراجلها راه خالقينها بيناتهم وزينب هازا البنيتة تتلعب معاها وهضرة اجبد هضرة تا تجبد موضوع الدار والرهن
مباركة:اوا الله يسهل عليه تاهو من دبور الكرا..وجدتي ليه فلوسو اعثمان؟؟
عثمان:حم باقي مكملوش..زينب العشا وجد؟؟
زينب:ها هاهو نوض نحطو درووك
عطات لبنت لمها ومشات تتحط العشا عادي..تعشاوه مجموعين بضحك ونشاط تا ستأذنو عائلة براهيم وخلاوهم مجموعين وتفرق كل واحد لبيتو
دخل عثمان لبيتو تيبدل حزايجو تا دخلات زينب عليه تتمشح يديها وقالت:اتنعس؟؟
عثمان:وايه عييت والله..بيت هي نكمخ
زينب:ااه..(مشات تتمشط شعرها)عثمان نسولك؟؟
عثمان:(تكا على ناموسية بتعب)شننو؟؟
زينب:(تتشوف فيه من لمرايا)مقلتيش ليا تيتسالك الرهن؟؟
عثمان:قلتها ليك كالاك..نهار بنهارو
زينب:وشحال تيتسالك؟؟
عثمان:ثلاثة تالمليون
حطات الشيتة وفركات شعرها ومشات تخشات حداه متكية على مرفقها وقالت:وضبرتي فيها؟
عثمان؛(جرها جابها على صدرو)من صباح ونتي لونكيط هاا اجي لمك..ديك حق شهر مزال مباتقود فحالها
زينب:هههههخه طنااز تتقلب الهضرة
عثمان:ههههه اشنوو(تيبوس فيها ففمهل)
زينب:ضبرتي فيها؟؟
عثمان:شنلهياا؟؟
دفعاتو تضحك وقالت:طنااز ههههه سير فحالك
جرها تاني وطلع فوقها بشوي وقال:اشكا نعصا الله
زينب:هههه جاوبني وديك ساعا عصييه
عثمان(تيبوسها فعنقها)ضبرت هي ف 5000 درهم هممم
زينب:هههههه راه بتجيبها فراسك اهياا ههههه
حيد.وجهو حمر وتكا على ظهرو وقال:نتي ميسخنش ليك الما هههههه طفي ضو ونعسي راه دغيا تتشعل كونكسيون
طفات ضو وتكات حداه حدا صدرو ويديه تيلعبو فشعرها تاغفا هو مخليها موراه تتخمم كيفاش تعاونو
"*****
حينما تسقط الثلوج..وحدها الشمس تذيبها
سكينة ايت الكبير
*"**

نعسات فحضنو كيف ديما براحة..مفاقت تال صباح فاش بتنوض تمشي لفاك فاقت بكري وجدات لفطوى تال وئام وفطرتت هي عاد فيقاتو اوصلها حيت عرفاتو متيخليهاش تمشي بوحدها
ناض مغوبش لبس حوايجو ومشا معاها تاوصلها..عطاها فلوس وزاد مخليها تدخل تقرا
فور ماسالات من قرايتها تمات خارجا وهازا تيلي تتعيط لمها لي تعطلات باش تجاوب
زينب:الو
عيشة:السلام وعليكم 
زينب:اينا بخير؟؟
عيشة:زينب هادي؟؟عاش من شافك..منهار رجعتي مابقيتي شولتي ولا عيطتي
زينب:نتي مكانتش عندك تعبئة؟؟
عيشة:اييه وليتي تردي الهضرة..
زينب:اينا معيطش ليك باش نتخاصمو..
عيشة:اش بنقوليك مشات زينب دريوشة
زينب:ففف اينا بصح تباعت دار جدي
عيشة:اييه تباعت..زحقك راه شديتو ليك ابنيتي تا تبغيه ونعطيه ليك
زينب:شحال جاني؟؟
عيشة:علاش؟؟
زينب:بيت نعرف وصافي..
عيشة:عشرة تالمنيوون
زينب:ممم شوفي بنطلبك واحد طليبة ولايني بيناتنا
عيشة:قولي نسمع؟؟
شرحات ليها زينب كلشي من لول وهي تنطق عيشة:وبتعطبهم ليه نيت؟؟مخفتييش
زينب:ماشي طماع..وزاديون منتسناهش ارضهم
عيشة:اوا اش بنقوليك رزق باك هذاط ديري فيه لي بيتي
زينب:اري ليا هي ستة تالمليون وخلي ليك لباقي وتا الاراضي شديهم منتحابش معاك فيهم حسبيهم تاوعك
عيشة:(بفرحة)اواه ابنيتي انا يادلي علامن تعصبت وتفقصت هي على قبلك..ودابا حقك ملي رجع ليك مناكلكش فيه انا نقابلو ليك حيت راحتي فهاد لبلاد
زينب:داكشي باش قلت ليك حسبي ملشي ديالك..نتي تيعجبك تما تحرثي وتجمعي زيتون
تيشة'اييه اوا الله يرضي عليك..شوفي دابا نصيفتهم مع عمك راه كاين هاد ليام هنا
زينب:واخا ولاكن عنداك تقولي ليه اش بيتهم
عيشة:لا ويلي كوني هانيا..ياله الله يعاون نمشي نشوف قين وصلو لخدامة
زينب:عندك شي خدامة؟؟
عيشة:والخير موجود..فالصيف طلعي تشوفي ارض باك كي ولات
زينب:واخا ان شاء الله..متنساينيش واخا
عيشة:لا ننزل عند عمك دروك فدار خوت فاضمة ونعطيهم ليه
زينب:واخا صافي

قطعات معاها ورجعات تيلي لجيبها وشداتها للدار فطاكسي تال المصلى مافيهاش لي يتسنى الطوبيس..لقات مباركة عجنات وردات الغدا..باست راسها وقالت:خليت عليك كلشي ليوم تاني؟؟
مباركة:وايلي الله يهديك..انا مك ونتي بنتي وفينما دازت غزات عههههه
زينب:هههه عندك شي هضور اخالتي نهه
مباركة:هههه لقيتيني العظم رشا اما متجمعيش فمك من ضحك
زينب:تا دابا الخير واابركة..
مباركة:نوض اوكان ها الغدا مردود بقاي هي تطلي عليه نمشي نطل على فاطمة زهرا غادية لشهر ماشتهاش
زينب:حم واخا
ناضت لبيتها بدلات عليها وخرجات توضات وصلات تا دخل عثمان وتغداو برفقة وئام عاد كلها تفرق لشغلووو
فالعشية كي جا عمها صيفت ليها مع فاضمة ونزلات عندهم..سلمات عليه فراسو وجلسات تتسول عليه فالحال والاحوال وباركات ليه دار لي خدا حيت عرفاتو مشا لليلاد باش ابيع اراضيه كاملين ورجع ضارب الحصيصة معاه لي تخليه اشري دار وادير محلو..عطاها فلوسها وشكراتت وناضت عازاهم فساشية غوز..شافت فجيها صالون لقات اميمة مدواتهاش بتاتا حيت ببساطة مابقاش عندها معاها ولات ناهجا مبدأ فحياتها ديال لي لاق ليقو ولي ملاق سيقو..
طلعات لدار ودارتهم فالماريو عاد خرجات وهي تصادف بعثمان ياله جا من الخدمة..بتاسمات ومشات جيهتو تاباسها مزيان ففمها وقال:مي باقي مجاتش
زينب:لا باقي..بيتي قهيوة؟؟
عثمان:ييتك نتي..ممكن؟؟
زينب:ههههه لا ممونكينش اخويا هههه
ضحك وشدها من وجهها تيبوس فيها تكان بغا يديماري وهي تحبسو ودفعاتو جيها لبيت وقالت:سير بدل واجي تشرب قهوة
مشا تيضحك بدل عليه وهرج تيشم ريحة القهوا فدار كي.دخل الكوزينة صرفقها لترمتها وقال:تمحنوشت اينوو هههه مزيانة؟؟
زينب:اه ههههه زيد تبعني لصالون بيتك فواحد الحاجة
عثمان:(تيضحك واكفض كمامو)اييه ني لولة شي خدمة شي كوية شي مصة مرحبا
ضحكات بصوت عالي وتتزرب فمشيتها بضينية خافتو اشدها اقنتها هي وقهوتها..تبعها ريح وهز قهيوة وقال:فاش بيتيني ازين؟؟
زينب:هي الخير..بيت نطلب منك طليبة صغيورة (ورات ليه صبعها)قد هاكا 
باس صبغها وقال:طلبيها نيت قد هاكا(شير بعينيه لحجرو )
خرجات عينيها فيه وشدان راسها وقالت:عيتيني نعاك ههههخ واعثمااان كون تحشم
عثمان:هههههههههه واشوفي نتي اش تتقولي..كيفاش هادي تاعت نطلبك طليبة صغيرة..فين عمرك طلبتيني
زينب:هههههههههه واسمعني وعفاك حلف ليا متقولش لا
عثنان:ههههه منظمنش ليك..قولي نسمع!
زينب:لا حلف هو لول بلي بتقول اه
عثمان:ههههه ملي القضية فيها الحلوف بلاتي بعدا..ماكياج لزنقة ممنوع..تخرجي بوحدك لا..بلاتي نفكر(شافها غوبشات)ههه صافي ايله قولي
زينب:نيتك عوجة هههه(حطات يديها على كتفو ووجها قريب لوجهو)بيت نعطيك شي حاجة وشدها من عندي
عثمان:شي كوية منقولش لا الله يحفظك
ضرباتو بخفة لجيهة نيفو ناضت وقالت:تسنا هنا نجي درووك
مشات قدامو وتبعها بعينيه تت غبرات ياله هز جغم القهوة وهي تم جايا بديك ساشية وجلسات..
عثمان:اش تما؟
حطاتهم ليه فيديه وسدات ليه عليهم بيديها:هنا ستا تالمليون..خلص بيها الرهن لي تيتسالك عمي..وفلوس تريطا تاع الحانوت تسحابك مغنعرفش
بقا تيشوف فيها بعدما لغى بتسامتو وتيتسناها اش تقول فلخر نطق ببرود:تاعمن الفلوس؟؟
زينب:تاعي..حقي فدار جدي لي تباعت جابو ليا عمي معاه صيفتاتو ليا مي..وانا معندي منظير بيه اللهم فيك نتا
حيد الفلوس من يديه وحطهم فيديها وهز ضبعو فوجهها بعدما عقدهم وقال:اخر مرة تديري بحال هاد البلانات 
زينب:هااء علاش؟؟نتا دابا خاصينك فلوس وبيتي تفك عليك دين..حاجتي هي حاجتك
مزادش معاها هضرة ناض قبل مايقلبها معاها وداز للبيت مخليها بلاكة فبلاصتها وبايني تاهيا مرصاتش ناضت تبعاتو بزربة..لقاتو مخنزر وتيقلب فالماريو وهي تجمع شجاعتها وقالت:عثمان هي سمعني عفاااك
عثمان:الصمت
زينب:(مشات حداه دوراتو لعندها)الله يهديك واش تنجيم غريبة عليك راني مرتك!!
عثمان:(زفر بنفاذ صبر)لبااقيش تعاودي هاد لبلانات دي فلوسك حطيهم فشي كونت وفرقي عليك جرتي
زينب:نتا محتاجهم(حطتتهم ليه فيديه)قضي بيهم 
لاحهم بجهالة فوق الناموسبة تا نصهم تشتت ونطق معصب:ممحتاحش فلوسك..فاش كنتي تتفكري فاش عطيتهم ليا
زينب:(تنهدات)ياك مرااتك ونتا ديما تتقوليا حاجتي حاجتك
عثمان:(خرج فيها عينيه)حاجتي انا ماشي حاجتك نتي ..واخا؟؟والله يرحم باك.جمعي الخرا وخليني عليك ترونكيل قبل لنخسر الهضرة معاك
داز فيها وخرج نعصب من حداها مخلسها تضور فعينيها المغرغرين مظناتوش انه ارفضهم من عندها بهاد شكل..كانت عارفاه انه غيرفض مي ماشي اتعصب وارميهم
مشات تتجمع فيهم وتمسح دموعها وشفتها لتحتانية تترعد..معجبهاش الحال اتصرف معاها هاكاك..يمكن لانه شحال معاملها خايب هاكا..ايام زهو شاد الخاطر وميك..
جمعاتهم ودارتهم فالماريو وهرجات تتغسل وجهها مسمعاتش حسو فدار عرفاتو بيكون مشا خرج..
بقات حالسة شادا حنكها ومرة مرة تطيح دمعة نن عينيها على صوتو لي علا عليها..تارجعات مباركة وهو مرجعش حاولات متبينش قدامها بوالو..

دارو كاسكروط وهوومزال مرجغش تا اذن المغرب عاد.تم داخل مغوبش ومراشقاش ليه لقى السلام وداز لبيتو..تنهدات زينب وهي تنطق وئام:مال هاد خونا فالله؟؟
مباركة:ساعة الله خليه
دخل لبيتو تكا فوق ناموسية تيتقلب تا داه نعااس مفاق تا أذن العشا عاد فاق..لقاها معاه فالبيت تطوي شي حوايج مشافش فيها ناض ديركت توضا وصلى بدون ميهضرهاش...طيبات العشا وصيفتات وئام تعيط ليه ورفض ..متعشات مشافتو والدمعة بغاتوتنقز من عينيها..جمعو لماعن ومشات لبيتها لقاتو هاز تيلي ممسوقش ليها..طلقات شعرها ومشات بحزن تكات فناموسية على ظهرها تتسناه ادويها ولا يحزرها ساعا والو مدار تا شي ردة فعل تا عيات وهي تقلب على جنبها عاطياه بظهر وطاحو دموعها على خدها..دمعة مورا دمعة تا جتمعو فتنخصيصة ومع هي تتشخر بمناخرها لبكات حس بيها تتبكي وكتافها تيتهزو ..حط تيلي وزفر بنفاذ صبر وهو يتقلب على جنبو حط يدو على كتفها وقال:زينب
حركات كتفها برفض مبعداه عليها وقالت:بعد.مني😭😭😭😭😭
لاح رجلو على رجليهل ودار يديه عند يديها لي مزيراهم جيهة صدرهاوقال فوذنها:والى مابيتش
مجاوباتوش بقات تتبكي وتمسح تبكس وتمسح تا تقاظا صبرو وهو يتقلب وقلبها جيهتو وقال:مالنا دروك؟؟
زينب:(شافت فيه بشفار كلهم دموع)عقل فيها هءهءهءهء مهضرتيش معايا بحالا معرت اش درت ليك(غلبوها دموع)واخا نكون معرت اش ظرت ليك هءهذهذهذ
زفر بعصبية وشد يديها باسها فراحتها وقال:زينب..عارفا راسك اش تتسواي عندي..الى كنت عزيز عليك لباقيش تجبدي ليا شي فلوس من عندك
زينب:(بدموع)علاش ياله؟انا بيت هيونعاونك مابيتكش تبقا مزير هاكاك
زفر وناض من حداها جالس فطرف الناموسية وقال:زينب..واش عارفا اش تديري فياا؟؟عاد مايضرني كري بهاد الفعايل
زينب:(تتنخصص)هءهءهء صافي فهمت فهمت هءهءهء تتحسبني برانية هءهذهذ ومتنعني ليك وللو
ضار عندها معصب عاض على شفتو وقال:واش سايط ليك لبرد فمخك ولا مالكي هاد العشية..غيبي علي من هاد لفعايل
شافت فيه وجمعات لبكية وهي تقول:انغيب عليك بمرة ياله هءهءهءه
تكات عاكياه بظهر وتتبكي بصوت بقا هو معصب وتيفرك يديه وناض بلهلا يحزقو ليه لجيهتها..جلس على ركابيه ياله جا وجهو عند وجهها..مسح ليها دموعها وقال بهدوء ونفسو تيخرج منها الكارو حيت كما قبيل:دابا هي كي بندير نشرحعا ليك؟؟واش عرفتي شناهيا تقولس لراجلك هاك لفلوس..راه تتهنيه فتارجلييت ازينب(دوز يدو على شعرها)نساي هادشي درووك ومتبقايش تدخلي سوق بعيد عليك واخا
زينب:(بحزن وعينيها باقي نازلين دموع)مابيتش نخليك تتضور من عند هادا لهذا باش تسلف وتبقا تطلب فعباد الله هذهءهءهءهذ انا نسلفهم ليك وتا تدير وردهم لياا هذهذهءهءهءهءهء
عثمان:(زفر)لا ..لا هي لا..ميمكنش واخا معرت اش يوقع منشدهمش..
زينب:(تقلقات مثر)،واخا عقل والله مباقي نهضر معاك.حيت تندير شحال من حاجة على قبلك ونتا متتشوفش هادشي..ههءهءهء عقل فيها هادي هي تنبغيك وانا وياك واحد..كون دابا براهيم صاحبك لي عطاهم ليك كون شديتيهم اما انا لا(طلقاتوتاني صوتها لتهرنين)هءهءهءهء انا متنسوا عنظك والو كون انا لي خاصبني نجي عندك نتا لول نطلبهم ونشدهم حيت عطاهم ليا راجلي ولايني نتا لا..حيت انا حاطاك فقلبي وتنشوف فيك كلشي والى عطيتهم ليك بحالا عطيتهم لمي ونتا هءهءهءهء(ضارت تاني عطاتز بظهر تتبكي)
وقف تيعض على شفايفو معصب زيراتو من يد لي وجعاتو..تيجيه راسو لشدهم بيبان ماراجلش شو اش دار فيها وهي اش تدير معاه يكفيه تأنيب الضمير لي مقدرش لحد ساعة افوتو..وزايداها بهاد دين لي بيخليها تكبر فعينيه اه وازيد هو اصغار فعينين راسو
ضار لجيهتو فين تينعس تكا زقرب لجيهتها تيمسح دموعها وقال بهدوء:صافي احبيبي صافي...شووو نعسي درووك رتاحي وغدا ندويو
زينب:مابقيتش بيت نعس بعد مني هءهءهء وعقل عليها
جرها عندو خاشيها فحضنو تيبوس فراسها وهي تتبكي عليه باقي فيها الحال منجهنتو ورجعو عليها الجوارح القدام

يتبع..
الجزء الأخير