صورة مصغرة لـبريق عينيك الجزء 23 والأخير

بريق عينيك الجزء 23 والأخير

l2akhir bari9 3aynayk
رواية بريق عينيك

دارها فحضنو تيلعب فشعرها وهي تدمع تانعسات مخلياه تيخمم فامرها..شداتو من اليد لي ضاراه..غفا تاهوةمعطل مخليها فيد الله
فاقت زينب فالصباح منزاعجة وعينيها منفوخين لقاتت باقي ناعس ناضت ديركت غسلات وجهها وسنانها ومشات للكةزينة تتوجد الفطور بملامح حزينة ومنزاعجة..تاوقف عليها فباب الكوزينة مغوبش كثر منها تيطلعها وانزلها..حفيانة..قرب لجيهتها محسات بيه تا حط يدو على خصرها شافت فيه بملامح عادية وحنا عينيه لرجليها كان حيد.كلاكيط تاعتو زعما لبسيها..بللفعل لبساتها ورجهات تتكمل لفطور مداتهاشفبه وتاهو تحرك من حداها لحمام قضا روتبنو ورجع مبدل عليه لقاها حاطا الفطور وتتسناه..كي حلس باشر فطورو وشافها هي تتنقب وقال:مابيتيش تفطري؟
زينب:لا
عثمان:علاش؟؟
زينب:(بدون متشوف فيه)هاكاك
حك الماس من يدو وحطهم على يديها وقال:زينب راه هضرنا معنديش مع هاظ بلانات تبقاي منفخة على والو
سافت فيه بحزن:ممنفخاش انا..هي بيت نعاونك ونتاوحاسبني غريبة
عثمان:(بنرفزة)واش عارفا شناهيا ستة تالمليون؟؟
زينب:هي والو قدامك
شاف فيها مطول شوفة من كلامها لي كل نهار تيصدمو وتيخليه ازيد اعشقها..قنوعى وماشي طماعة وفضلات تعاونو
ناض وقف باس راسها وقال بهدوء:بلا منتخاصمو على شي حاجة حاضمة هاكا..خلينا زويني عطا الله مديريبفلووسك
زينب:(بعدات راسها)معندي مندير بيهم والى مشديتهمش مني معمري نهضر معاك
وقفات بغات تمشي وهو يشدها من معمصها مزير عليها وظاغط على سنانو:زييينب
زينب:(حيدات يديها)متبقاش تهضر معابا باقي 
زادت نخلياه بين نارين..محيلتو ليها ولا لعزة نفسو فالاخير هز سوارتو وداز مباقيش هضر تعصب وخاف ليضور فيها تاني
اما هي عطاتها لبكاوات فالبيت تتجمع فيه وتنخصص وتهضر مع راسها..تا دقات مباركة وهي تمسحهم دغيا وقالت:هاني اخالتي
مسحات وجهها ومشات عندها صبحات عليها ودوزو نهارهم عادي تا رجع سي سيد الغدا مخنزر خصو هي معامن وتاهيا ناشي من العاجزين متتشوفش فيه حدها فاش وقفات عليه فالعشية تيصلي العصر وقالت بنفخة:عطيني فلوس الحمام
جمع الصلاية وناض تيضرب فالباقيات وتيجبد لفلوس..مدهم ليها وشظاتهم بنفخة وهو يجرها بيد وقفها تا كملهم وهو ينطق:تفشيتي انبولة ولا باقي
زينب:(متتشوفش فيه)حيد خليني نمشي لحمام
عثمان:زينب الله يهديك راني الى سبة خصني هي معامن..حيدي منك هاد فعايل نفخة 
زينب:تاتولي نتا تحسبني كي تنحسبك انا عاد ديك ساعاةنرجع كي كنت..انا لي ضريتيني فخاطري وتبدلت على قبلك ورجغت تنحاول نرجع كيما كنت ونتا عزيتي فيا هادشي
زفر وطلق من يديها وبقا واقف تيشوف فيها تيخمم تانطق:واخا نشدهم
شافت فيه بذكاء وقالت:اش تشد؟؟
عثمان:(مغوبش)براكا من طنز..
زينب:(قربات ليه)حلف بالله
رفع عينيه لفوق وعاود هزهم بحالا تيقول ااصبر ياربي ونطق:والله
زينب:(شدات يديه)كلمة الرجال؟؟
عثمان:واهانتي بتبداي تزككي علي..كي تنبان ليك انا دروك زوبيدة
ضحكات وهي تدور يديها على عنقو معلقة فيه وقالت:عثماان هههه عثمااان هههه رااجل وسيد الرجال هههه
دار بتسامة وشدها من خصرها وقال:ولايني بشرط..انردهم ليك
زينب:تؤ تؤ منشدهمش ههههه شدهم نتا دروك ياك واكون خير من بعد..فك الراهن وعطي لمول الحانوت فلوسو وتهنا منوو وديك ساعا اكون خير
عثمان:(بجدية)علاش هادشي كولو؟؟
زينب:(حطات راسها عند عنقو معنقاه)حيت تنبغيييك
حسات بيه زير على خصرها حاضنها هو الاخر تشبعو من بعض وهو يقول:تانا تنبغيييك وبيت ربي يعطيني جهد تانوصلك فينما بيتي ونعوضك على هادشي كولو
زينب:ان شاء الله
عثمان:ياله روركي للحمام خلاص..ليل عندنا مايتقضا
زينب:ههههه ماسخ..
هزات حوايجعا قدامو وخرجات مع مو وختو للحمام مرجعو تا فاتت المغرب فاركين راسهم ..وبالطبع مزكلهاش عثمان ديك ليلة كيف كاع لياليهم عشق وحب وحنان
****
فالصباح الموالي شد عثمان الفلوس وفك عليه الدين لي عليه..عطا للعربي فلوسو وموراها بأيام خوا ليه الدار ونتاقل لدار جديدة ودخل هو راهن جديد ناس كبار وبولادهم اما الحانوت خلص تريطا تاع مولاها لي كان تيزيرو ففلوسها..يعني نسبيا تهنا من 50٪تمشاكل حياتو
يد وحدة مكتصفقش..هو لي منو كلشي..دوا توئام دوا تمو وعاد مصروف دار وتقدية وزيد تريطا تالحانوت يعني قليل فاش تيجمع شي حاجة وتبقا مطولة..وفاش عكاتو زينب الفلوس سهل عليه الله وولى تيوفر شوياا دوك لفلوس الحانوت تيحطهم اباار واجمع..
رجعاتوحياتهم طبيعية وزينب فاليدات موادها مزيان وفرحات بيها وهو كذلك مشجعها بعيد عن المشاكل والصداع عايشين حياتهم عادي جدا
سالا العام الدراسي وجلسو كلهم من المدرسة..كان شهر ستة ورمضان على الابواب..فاقت زينب هي لولة هاد لمرة عارفا تابعها شقا وتوجاد لكن هاد المرة على اير العادة..
لقات مباركة موجدا الفطور ججلسو تيجمعو وقالت:عرفتي اخالتي بايتا تنحلم براسي نااقشة
مباركة:خير وسلام هههه 
زينب:وتشهيتها ..
مباركة:تانتي من نهار جيتي محنينا ليك..
زينب:والله تا مشهية نحني اخالتي..نجيبو نقاشة
مباركة:وعثمان؟؟
زينب:نطلبووو... 

مباركة:انا ماعليا هي نجيبها ليك ههه
زينب:نووض نطلبو درووك فاش يفيق
وبالفعل ناضت جمعات الماعن وردو كسكسو عاد فاق هو حيت مخدامش ومكاميش مزيان دونك كاعي..تيحاول جهدو باش اقلل نسبة الكارو فالنهار واخا تيبقا معصب ومرتشقاش ليه لكن تيحاول
بتاسمات ليه وقالت:صباح الخير
حرك راسو زجلس تتحط ليه الفطور مغوبش مع هي بجوج فالكوزينة هي تتفرنس ليه معرفاتش علاش
زينب:عثمان نطلبك طليبة؟؟
عثمان:ممم
زينب:بايتا تنحلم بالحنة تنقش وتشهييتها عفاك بندير هي شوي تالحنة 
عثمان:(ببرود)لا..
زينب:(كمشات وجهها)علاش؟؟
عثمان:واش نبقاو حنا هي نعاودو الهضرة...عارفاني تتعيفني والى درتيها منبقاش نقرب ليك
زينب:وانا مشهياها..عفااك معمري درتها(بداو تيغرغىووالعينين)
هي قشعها بتبكي وهو يخنزر وقال:صباح الله تاني..الحنة لا..تتعيفني 
ناضت جامعا البكية وقالت:واعقل عليها..معمرني قلت ليك شي حاجة وقلتي ليا اه هءءء واعقل
عثمان:فففف ولايني مشطبة هادي معاك ففففف
خرجات من الكوزينة تتهرنن مشات عند مباركة لبيتها لقاتها تطوي الحوايج..هي دخلان وهي تبدا تدمع وتشكي عليها
زينب:وانا متيديرش ليا خاطري هءهءهءههء طلبتو على لحنة وقاليا لا ومعمري درتها هءهءهء😭😭😭والله ومدرتها تنموت ياله
بقات مباركة هي تتشوف فيها وتعجب حاطا يديها على حنكها ولوخرا تتشكي وتبكي وتنخصص وفالاخير حطات راسها على رجليها وبدات تتغمض عينيها تا نعسات وهي تنوض مباركة صايباتها ومشات تتطل علىكسكسو لقات عثمان باقي مريح تيشرب فاتاي وقالت:محشوماش اوليدي تقوليها لا..لبنت عمرها حنات ملي جات
عثمان:امي راه تنعيف..الى دارتها ماكلتها مناكلهاش
مباركة:الله يرضي عليك خليها ديرها راه بكات عليها تاعياات..خليها دير هي شوي
هز حاجبو وقال:من نيتها هادي..بكات على قبل الحنة
مباركة:اوا دير ليها خاطرها
غثمان:(وقف)لا
تم خارج من الكوزينة مشا لبيتهم مالقاهاش داز لبيت مو لقاها ناعسة..تعجب منهل حيت متتنعسش هاد لوقيتة وعاد فايقة ماشي بزاف..
دخل حط يدو على حنوكها لقاها عادية وناعسة بارتياح باسها فراسها ومشا توضا وهز صلايتو خارج قاصد الجامع
اما هي فيقتتها مباركة وناضت مغزبشة غسلات وجهعا وجلسات معاها وعينيها تيكمعو بغات هي ترجع تنعش لاغير تا تحل لباب ودخل هو بفوقية بيضة هاز اللبن فيديه..هي شاف فيها وهي انوض للكوزينة وستغرب تبعها حط لبن وبقا كيتمارغ مع وئام بدق والعصا وجاب ليها الله بحالا ممعبرهاش ..طاح عليها شي ضيم قربات تبكي ليهم تما..تتسكي كسكسو حابشة دمعة..هزها هو للبيت وتبعوه..تجمعو عليها كلهم تيلقمو وتيقرب ليها خيزو لعندها حيت عرف عزيز عليها ولكن متتاكلوش..هي تيحطو تتبعدو محاملاهش تا نطق:مابيتيش خيزو؟؟
شافت فيه شوفة المشة وقالت:مابيتوش..مزوينش
مباركة:ياك عزيز عليك؟؟
زبنب:لا لا مابيتوش..تالخضرة مابيتهاش ناكل هي كسكسو
مد ليها لبن وقال:دوزي بهذاا
شداتو بحزن طايح عليها ضيم هي جغمات منو سرطاتو وحطاتو معاجبهاش ..لاحظها كلشي وسكتو مكملين ماكلتهم تا سالاو مع القصرية وهي ناضت هزاتها ضرباتها دوخة عالمية تا غمضات عينيها وسداتهم تافاتها الحال وهزات القصرية غادية بيها للكوزينة وراسها تيضوور بحالا طاح طانسيون مجاتش فين تفاوت معاهم تا تهاوات مع الارض وطتحت القصرية من يدها بدون شعور وتبعاتها هي جات مليوحة لارض..على طيحتها ناض عثمان قافز من بلاصتو حيت قشع كي.طاحت وغوت ياسمها:زييييييييينب

ناض قافز تيجري وتيعيط باسمها ..منشورة فالارض فاقدة الوعي والقصرية مقسومة على جوج وبقايا الخضرة مشتت..بسرعة هزها من الارض تيقلب فوجهها لي تيبان عيان..داها للتليق مخلوع ولوخرين موراه تيقلبو فيها..تلف وبدا تيحرك يدو علىى حنكها..هز كاس تالما تيرشو على وجهها ووالو باقي مغيبة تعصب وقال:جيبي ريحة اوئام
مباركة:صبر نجيب لبصلة
مشات بسرعةوجابتها تتفلح فيها بيديها دارها ليها عند نيفها شحال عاد بدات تتحل فعينيها تا طلع ليه هو سكر والغدايد..
زينب:(بالم)اييي راسيي
عثمان:(تيدوز يدو على راسها)شويا؟؟فيك دوخة ازينب
زينب:مممم اه..ففف وارااسيي
عثمان:فففف طحتي على راسك داكشي باش..واش فيك دوخة ولا شنو
زينب:ااه ممم واععع راسي
هزها بين ديو وقال:وئام جيبي شي فانيدة تراس 
دخلها للبيت مهدودة حطها وقال وهو شاد فيديها:عاد.كنتي صباح مزيانة اش وقع ليك؟؟
زينب:معرفتش(حطات حنكها على مخدتو)حسيت بضبابة على عيني والقصرية ثقلات علي
عثمان:(داعب حنةكها)بيكون هي طانسيون..صافي دابا تولي مزيانة
باس يديها وهي تبقا تتشوفةفيه تاتفكرات اش دار وهي تجرها وقالت:بعد مني بعدا انا مخاصمة معاك نتا بضبط
عطاتو بظهر بغات تنعس تاني وهو يتنهد وتيتعجب لجالها ولات تتشد زكير على والو..دورها عاود وقال:بيتي هي الحنة..طليها اختي طليها(مغدد)طليتو خضر معاك نتي والله
زينب:(بتاسمات دغيا)ههههههخهخ العشية بنقش
عثمان؛(وقف وهاز صبعو بتحذير)ولكن مضوريش بساحتي تاتحيد 
زينب:صافي هههه
ناض عطاها الفلوس وقال:ها فلوس النقاشة..خزيت
دخلات وئام عطاتها الفانيدة شرباتها وقالت:وئام طلبي خالتي تجيب نقاشة هفااك
وئام:ههههههه ياك مريضة؟
زينب:دابا نبرا ههههه عفاااك
وئام:واخا
خرجات خلاتهم بجوج وهي تكا على مخدتو تتشوف فيه تيحسب فلوسو واحطهم فجيهة ماريوه واشوف فيها تا تعسلو عينيها وضرباتها بنعسة تاني
سالا وهو يجي دار عليها ايزار وهز شالها تينش عليها وقال:نعسي وكولي وخراي ونعسي وبولي وخراي ونوضي فيا الشيب وهانياةالوقت هههه(تحنا باسها فراسها)زمر كي هبييل
خرج من البيت خلاها ناعسة لقا مو جالسة وقال:جيبي ليها شي نقاشة تنفش ليها 
مباركة:هههههههه هي لي تتعرف ليك وكان
عثمان:متنبيش نخسر ليها وصافب وهاد ليام هضرة جوج تتبكي ولا تمشي تنعس..تا الماكلة متتاكلش مزياان
وئام:اوا خليها راه عاد ربات صحتها اما كانت ضعيفة
مباركة:بصحتها لعشية نجيب حفيضة تنقش ليها شي نقيش زين ونقشو كامليين
عثمان:لحاصول ضبرو راسكم انا خارج خليت ليكم دار ولايني فاش نجي منلقاش ريحتها هنا
وئام:تانا بنخرج نمشي عند فاطمة زهرا بتضرني ديلياا
مباركة:مابيتيش تنقشيي
وئام:تنحك مناخري بزااف بلاش
وبالفعل ناض عثمان ديك ساعا خرج مخلس ليها لفلوس المهم تبقا على راحتها ..وهي هي فاقت سولاتوعلسه قالو ليها خرج..عيطو للنقاشة لي جات وسبقات زينب هي لولة نشرات ليها رجليها وتتوريها اش تدير ليها هي خفف مباتش تكثر ووصاتها متكثرش دوليوون على قبل ماتشدش فيها بزاف
نقشات وفضات وسالات ودهناتها بسقلة تانشفات وحيداتها وكذلك مباركة المهم بجوج نقشوو وبردو قلبهم خلصوها ومشات وهي تنوض زينب تتجمع الروينة وتشوف فرجليها ويديها فرخانة كي شي هبيلة عاجبها الحال..تتصور وتصيفت ليه فواتسااب وتضحك فرحامة ومباركة هي حاضياها

مباركة:زينب عيطي لعثمان هو وئام اجيو
زينب:هههه واخا ربي اخالتي شوفي كي تتبان زوينة هههه
مباركة:جاتك زوينة ابنتي مع بيضة..زوينة
زينب:تانتي جاتك زوينة ههه
دوزات نمرة وئام عيطات ليها حيت رجع ليها عثمان تيلي عاد دوزات تاع عثمان وقالت:الو
عثمان:ساليتي المصيبو
زينب:اييه ساليت..جاتني زوييينة بزااف
عثمان:ههه اش اودي..بصحة هاني جااي
زينب:ولتعطلش ههه 
عثمان:سيري سيري
قطعات عليه وكملات جمبع تاتمو داخلين مشات تعرضات ليه بيديها وقالت بفرحة:شوفف كي جاتني
بعد وجهو معيف وقال:وازينب
زينب:ههههه شووف والله تاتشوووف
عثمان:(بعد)هههه والله يهديك عععع تفووو حمارت فيديك
زينب'هههه تا رجليي
عثمان:(داز فيها وتبعاتو)بنعس فالصالون انا اليون ههه
زينب:(دخلات عليه للكوزينة تيهز اشرب)حشوومة عليييك
عثمان:هههه واشنوو...راه متنحملهاش وبلا متبقاو تطيبوو
زينب:الحنة من جنة هههه اوا نيت تبعد مني شوي ههههه
هز حاجبو وتقدم حيهتها رد ليها يديها وراها وشدهم بيد وحدة من جيهة المرفق وقال وهو تيبوس فعنقها:لي عندو باب واحد الله يسدو عليه هههه 
زينب:(تتهر)ههههههههه لحيتك طوالت تا ولات تتهرني ههههه فيناهو فمك درووك
زاد تبضحك وقال:ناشطة ليوم هااه(باسها فعنقها)هادشي كولو دارتو لحنة
زينب:نعرفتش ههه تنحس براسي فرحاانة بزاااف
قرب ليها وباسها ففمها بشوي وقال:الله يخليك ديما ضاحكة هههه 
زينب:(على نيتها)اميين
عثمان:هههههه على راسك 
ضرباتو لكتفو وقالت:بااسل هههه
عثمان:حيدي امرات الباسل نوجد العشا راه قيا جووع
زينب:هي سير دابا نوجدو
حل ثلاجة:والله لحطيتو فيه يديكم هههه توكلوني الحنة
زينب:هههههه ياله اسيدي طيب ندوقو طيابك ههه 
عثمان:ايييه فين مي بعدا
زينب:فبيتها تتصلي
عثمان:ممم
جلستت حداه تتشوف فجنتها وتفرنس يوحدها كي لحمقة وقتما ضار تيلقاه تضحك بوحدها طيحات ليه العجب. طيب على وعدو وسعدو العشا وحطو ليهم وتعشاو محنوعين وهو يد فالطبسيل يد فنيفو دوخوه بريحة الحنة 
تعشااو وجلسو مقصرين على اتاي وتيضحكة عاطينها للنكات والتقصار تال اشمن وقت وزينب هيوتتكركر ناشطة طيحات ليهم العجب تاناض عثمان وقال'هذا هو بتصبحو ناعسين انا خدام
مباركة:سير اوليدي تنعس تساراح ليك شوياا
زينب:انا درووك نجي
عثمان:لا باتي حدا مي..هههه متجيش بديك ؤيحة
وقفات:والله تتجي ياله هههه
جرها دار راسها تحت باطو وقال:تصبحو على خير
وئام:بوندودو هههه
دخلو لبيتهم وطلق منها وقال:دهني دوك ليدين بشي حاجة ؤاه دوخاتني الريحة(مشا حل شرجم)
زينب:عرفتي حمقااتنيي
عثمان:واطوااك شحال من مرة قلتيها هههه 
زينب:واحيت عجبااتني ههه
عثمان:(تلاح فوق ناموسية)اودي لقيتك دايرت لحنة اما بهاد نشااط ديال شي ليلة مقودة ههه
لاحت عليه شالها وقالت:نعس نعس حسن لييك هههه
عثمان:نتي مناوياااش؟؟
زينب:مافياش نعااس والله..عطيني تليفونك نتفرج فيوتوب شوي
عثمان:هزيه
مشات جابتو وحيدات بينوار زجات تخشات حداه داخلة ليوتوب وقالت:تصبح على خير
تقلب على كرشو ولاح ذراعو على كرشها وقال:تصبحي على خير..متسهريش
زينب:لا شوب وننعس
ونعس هو دغيا داه نعاس مخليها جابدة فيلم بشلحة وتتكركر عليه كي الحمقة وهي ضو الفايوز لي كاين تتحبس فضحكة وفلخر تطلقها بشوي ساعا معامن مجايبش ليها الخبار..تاسلات الفيلم زحطات تيلي حداها..باستو فحنكو وتخشات حداه عينيها معسلين بغات تنعس وصافي..كانت جوج ونص تاع ليل..
عم ااسكون فالدار وكلشي ناعس والصهم تيشوط فعباد الله..مع الربعة تصباح بدات زينب تتحرك بلاصتها وتمضغ ففمها بحالا تتاكل وتحرك فيديها..والصهد قاتلها..حلات عينيها وسط ظلام وهي شعا تضو تزنقة لي داخل من شرجم..لقات راسها ريوكها وصلو لفين كيف لا وهي تتحلم راسها تتاكل ..شافت عثمان غارق فنعاس وظهرو عرقان وهي مشهية تاكل ..بدات تتنغز فيه بشوي وتعيط ليه ونعاسو ثقيل نوعا ما..حركاتو شي ثلاثة تالمرات عاد حل عينيه مغوبش وهي تشعل ضو وسدهم مخنزر باقي مهضرش وهي تنطق:عثمان فيا جووع
عثمان:(مخنزر)فففف شحال ساعة؟؟
زينب:(هزات تيلي شافت)ربعة تصباح(دارت نظرة المش)
عثمان:ففف من نيتك(تقلب على ظهرو بيرجع انعس)
عاودات نغزاتو من يديه وهي تقول:عفاااك هءهءهءهء واراهةفيا جوووع ءهءهءهءهء
عثمان:الصمت
زينب:(عاودات نغزاتو)عثمااان واعثماان
بنفاذ صبر ضار عنظها وقال بعصبية)د:نوووضي راااه الكوزينة عصبتي ديلمي فهاد ليل خرااا
رجع نعس حيت عدوه لي يفيقو من نعاس عساك اهضر مزاال...بقات قارمة بلاصتها تتشوف فيه كي قال ليها وجمعاتهم فعينيها تا جمعاتهم وهي تحطهم على خدها كي شلال ومع ذلك ناضت من حداه تضىب برجليها تتنخصص تا تكيتسمع فوذنو هو لي طار عليه نعاس..خرجات من البيت تتبكي وتقول مابكيت وتنخصص مكرهاتش تشدو تخنقو..تتهرنن فداك ليل هي وجنون..شعلات ضو تالكوزينة ومشات تتقلب على متاكل تاخاجة معجبتتها. هي تتشوف الحاجة وتخسر وجهها بلا دموع لي طايحين شلال على عينيها..شهوتها فحاجة خرا بايتا تتحلم راسها تتاكل فيها..جبدات سوبيرات فيهن شي عدس بقا وشي شلاضة تتحل فيهم وتبكي..هي شافت العدس وهي تعصرهم تاني تتبكي بحالا ميت ليها شي حد..

فحين عثمان تنادم معاه الحال وناض حاقد تاهو تابعها طالع ليه الخرا ..شاف ضو فالكوزينة عرفها تكون تما...ياله بغا يهضر وهو يبقا مصمر تيشوف فيها اش تدير وكي تتضرب فدوك سوبيرات بحالا داك العدس تيقلي ليها سم وتزيد تبكي..
تنهد وهو يدخل..حط يدو على خصرها وتنهد وهي تضور عندو وجهها عامر بدموع اخر مرة شافها هاكا هي نهار غوتات فاش ضارحها بخيانتو ..ستغرب وحط يدو على وجهها وقال بقلق:زيينب مالكي
حيدات يديه بعصبية وقالت تتبكي:بعد منييي...انا هي خرااا
خرج عينيه كثر سيدة ولات تتخسر الهضرة وهي تزيد تكمل:عقل هليها عقل..عقلل هءهءهءهء اش بناكل انا درووك اش..جنابي جناابي ناكل جنابي هءهءهء
حيدات من حداه تتقلب فثلاجة مخلياه هي تيشوف ياله يغا يهضر وهي تدخل مباركة لي سمعات الهضرا وكثرا التقرقيب..مع دخلات وقالت:مالكم
شافتها زينب وهي تطلق حلوقها للبكا تتلاحت عليها تتبكي وتقول مايكيت خلاتههم هي مبجقين عينيهم تيشوفو..
مباركة:اويلي مالكي اهيااتااا؟؟
زينب:هءهءهءهءهءههء غوت علي عثماان وقاليا كلمة خايبا حيت فيااا جوع(طرطقات تاني باليكا)
تعصب تاني عثمان وياله بيهضر وهي تغمزو مو باش اسكت وقالت:فيك جوع؟؟ها لماكلة ابنيتي..هاهيا كولي ولا نطيب ليك شي بيضات تاكليهم
زينب:هءهءهءهء لا لا مابيتهاااش بيت خاجة خرااا
مباركة:اش بيتي ابنيتي نطيبو ليك درووك
زينب:هءهءهءهء(تتشوف بنص عين فعثمان)بيت شفنج
عثمان:نعام اختي؟؟
زينب:بيت شفنج..هو لي بيييت والى مكلتووش نتسطاا
مباركة:(تضورها فراسها)صافي هو لول..سيري غسلي وجهك دروك نحط القصرية نصايبو ليك
زينب:بصح؟؟
مباركة:(تتمسح ليها دموعها)والله..سيري هي غسلي وجهك واجي
مشات زينب على نيتها باقي كتافها تيتهزو باابكا مخلياهم هي تيشوفو..مشات مباركة جبظات القصرية وهو ينطق عثمان:واش هادي تفروحات؟؟
مباركة:نتاوهي سكت..الله يمسخك سبيتيها؟؟
خرج عينيه وقال:مي صباح هذاا..واش من نيتك نسبها؟؟هي عصباتني وخرجت فيها مفيقاني فربعة تصباح بات تاكل
مباركة:واش نتا متتفهمش مقاريش مدايزش من المدرسة؟؟
عثمان:اش بنفهم انا؟؟
مباركة:(بصوت منخافض)واقلة تتوحم
جمدو ملامحو قدامها مباقيش زاد هضرة ياله بيستفسر وهي تدخل زينب وقفات حداها وقالت بصوت مغنغن:تتعرفي ليه اخالتي
مباركة:اييه تنعرف ليه درووك نصايب ليك واحد طبسيل كولي تاتشبعي
زينب:واخا(باست طتفها)شكرا 
مباركة:بصحتك
شظ عثمان واحد القنت جيهة كرسي تيشوف فيها كيفاش تتصرف وتيحلل تصرفاتها مؤخرا بحال شي حمقة..شد حنكو تيحك فلحيتو وتيشوف فعينيها لي باينة فيهم الفرحة ولسانها مرة مرة تدوزو على شفايفها مشهية داك شفنج..
محس براسو تا دار بتسامة فرح الى كانت نيت حاملة مستاعد انوض اطيب ليها كل نهار..خص هي يكون بصح تتوحم..جاه احساس فشكل ان زينب تولد ليه شي بنية ولا وليد منها..محش براسو تا كان تيفرنس هي بوحدو وعينيه عليها لي هي جات فعينها وهي تغوبش فيه وقلبات وجهها
مهتمش بتاتا دماغو باقي تيحلل فهضرة موو..شاف مو تترد المقلة تسخن وتتقلي ليها فالسفنج وهي عينيها ترسمو فيها القاوبا
مباركة:ردي شوي الما نعمر ليك اتاي منعنع دوزي بيه
زينب:(بفرحة)واخا واخا واخا
دغيا عمرات اتاي منعنع مع جنون ولوخىا تتقلي وتحط ليها فطبسييل حطاتهك ليها فوق الطبلة لي مريح فيها عثمان وجلسات ليهم زينب شفنجة تابعا لوخرا وحدو مورا الوخرا تا ضربات خمسة تشفنجات مع اتاي ويديها كلهم مدسمين وهوما هي تيشوفو فيها..مباركة عاجبها تلحال تتفرنس تتمنى ظنونها تكون صحيحة فحين عثمان هي تيشوف وارمش..خلق ليفترس اما هي راه ممسوقاش تضرب فشفنج والهجينة لي شاطت دارتها ليها مقلية ومرمداتها ليها فسنيدة وجلستت تتختم بيها
زينب:احححح الله بنين اخالتي الله يعطيك صحة
مباركة:بصحتك..غدا كي نفيق نصايب لبنتي طباسل هوما بصحتك
زينب:(فرنسات)وتا المسمن يااك؟؟
مباركة:(جاها ضحك)ههههه اييه لي بيتيها قوليها ليا انا نصايبها لييك متحشميش
زينب:هههه واخا صافي شبعت نجمع الماعن
مباىكة:هي سيري تنعسي تالله غدا واتجمعوو
زينب'ففف والله الى فياا نعاس
عثمان:(نطق)تتاكلي تنعسي تبولي تخراي هادشي لي وليتي تديري
ضرباتو مباركة لراسو وقالت:البغل
زينب'بااز..خالتي سمحي لياا
مباركة:سبري تنعسي تساراحي
مشات مخلياهم تيشوفو فيها تاغبرات وهي تنطق مباركة:والاه وباقي تقوليها شي هضرة تنهرس ليك فمك..خلي عليك البنت
عثمان:مي..غدا بنديها لطبيب نشوفو هاد لحناق واش وحم ولا شنو
مباركة:مية فالمية وحم..هاكا تيوقع لفاطمة زهرا..ديها وياربي(هزات يديها فوضعية دعاء)ياربي مع هاد الفجر تكوون حاملة ياربي ونشوف ولادك
باس يديها وفال:ان شاء الله..نوضي تنعسي تانتي عيناك معانا
مباركة:الله ياوليدي اشمن عياا..الله يعطيني هي بحال هاد العيا ونشوف ولادك ياربي
عثمان:لهلا يخطيك امي..
ناض هو وياها دوزعا لبيتها وباس راسها عاد توجه لعند.ديك الاخت..حل لباب راسم بتسامة لي سرعان متلاشات ملي شافها ناعسة لايحة كل رجل فقنت معنقة مخدتو سارحا عجول الاخرة.. 
تنهد ومسح على لحيتو تا لقا راسو تيضحك وقال:هيشة صافي ..تتاكل وتشرب وتخرا وتبول براكا عليك ههههه(تلاح حداها وصايبها فنعاسها)اابرهوشة الى كنتي حاملة اش ندير ليك
تحركات تتمضغ تاني وقالت ناعسة:شفنج ممم
عثمان:ههههههخ وا شوف ليك هادي نههههه.. 

عيا عثمان اقلب على نعاس والو مجاهش تا تسمع صوت الاذان وناض توضى وخرج صلى وطلب الله اكون ليفبالو صحيح..
رجع لدارو لقاها مكرشخة تخشا حداها عاد داه شوي تنعاس
***
شميشة جديدة تتشوط فعباد الله على نبوري فمراكش..صهدوات والعروقات..فاقت على اثرهم زينب منزاعجة ومعدتها مخوضة..حلات عينهيا بانزعاج شافت فيه لقاتو ضاربا فيه شمش على ظهرو العريان..ناضت مغوبشة سدات شرجم عليه وهزات عليه ليزار ومشات خارجا شادا كرشها لي مروعة عليها كيف لا وهي ضاربا شفنج على معدة فارغة..دخلات لطواليط منزاعجة تتضرها كرشها وترويعة ووالو واش بغاتةتقيا..غسلات وجهها وتوضات وخرجات تتنش علل راسها من صهد..دخلات لبيتها فرشات الصلاية بغات تصلي دارت الركعة لولة وبغات تدير الثانية وهي تسمع خباط فالارض من دوخة لي تتجيها..وبقات هاكاك طايحة تا صونات الغيفي لعثمان بعظها بشي ربع ساعة ومد يدو طفاه وتقلب على ظهرو تيشوف بلاصتها هاويا كي ناض تتبان ليه منشورة فالارض وهو ينوض قافز جيهتها مخلوع..كي هزها لقاها مغيبة..خرجو عينهي وحطها فوف سرير تيحيد ليها العباية واضرب فحنوكها..واحاول افيقها..تلف ومعرف ميدير وبدا تيعيط لمباركة بجهد تاتمات جايا لقاتو تيصرفق فيها..شهقات ومشات جابت البصلة فيقوها بيها عاد توكضات شادا راسها ضارها حيت تطيح عليه بزاف..
عثمان:(تيقيس حنوكها)شويا درووك؟؟
زينب:مممم راسيي دخت اعثمان
حط راسها فحضنو وقال:ياله لطبيب اشوف مناش تتجيك دوخة..
زينب:فيا جوع؟؟
ضحكات مباركة وقالت:بيتي شفنج؟؟
زينب:يععع ضرني فكرشي مكرهتش نرضووو
مباركة:واش بيتي تاكلي؟؟
زينب:شي حاجة باردة
عثمان:ياله نمشيو لطبيبة ونديك تفطري بشي حاجة باردة(بتاسم وشكوكو تتأكد)
زينب:هه واخا
مباركة:ياله نووضوو سيرو ففف على صهد
زينب:قهرني
نوضها عثمان بعدما خرجات مباركة وصابح نااشط ماشط تيفرنس ليها واعاود..هو لي جبد ليها حوايجها خفاف لبسهم ليها وتاهيا عاجيها الحال نسات اش دار ليها..باسها ففمها وقال:ندوش ونمشييو صافي
زينب:دغيا حيت فيا الموت تجووع
عثمان:بقرة صافي هههه
خرج ناشط دوش ورجع مالقلهاش لبس عليه دغيا خرج لكوزينة ناشط لقاها تضرب فواحد ليمونة حدا مباركة لي هي شادا ليها الخاطر
دار يدو ورا كتافها وقال:ياله زيدي
زينب:(فمها عامر بليمون)صبر ناكل ليمونتي
زاد تيضحك وقال:كمليها اختييي
كملاتها وغسلات يديها وتبعاتو نيت تاتفرنس ..دارها وراه فالموطور وتوجه بيه عند.طبيبة نسائية..لقاهم عاد بدات قبل منهم جوج نساء..جلسز شادين النوبة وزينب هي تتشوف وسولاتو:بتغرقني ددوايات تاع المعدة تفووو
عثمان:(بابتسامة)لا ان شاء الله حاجة خرا
تنادى باسمها وناض شادها من خصرها دخل معاها لعند طبيبة لي رحبات بيهم وقالت:باش مريضة ابنتي
زينب:(على نيتها)والو
عثمان:تتجيها دوخة وتتاكل بزاف..تتنعس بزاف وتضل تنكر وهي منكاراش..لبارح نوضاتني فربعة تصباح بات شفنج
ضحكات الطبيبة وقالت:اجي معايا نفحصك
ناضت زينب تابعاها وقالت بهمس لعثمان:واعقل فيها
ضحك ليها وصيفت ليها بوسة ودخلات تتفحص فيها تا سالات وخرجات الطبيبة وتبعاتها زينب تتصايب حوايجها
عثمان:امدرا؟؟حاملة ياك؟؟
زينب:(خرجات عينيها)شنوو؟؟
الطبيبة:تماما..تنظن كنتي شااك؟؟
عثمان:اه
وقف شد زينب عنقها وزير عليها وهي باقي تتبرق عينيها وقال:نبرووووك مبرووووك(باس راسها)هادشي علاش ننوضاني فربعة تصباح(شاف عينيها مغرغربن)الله يهديك
طبيبة:جلسو الله يخليكم
جلسها عثمان وجلس فاص ليها فرحان وعينيه تيبرريو بالفرحة..زنوبتوو حاملة وبتولد ليه وتاهو اولي بابا..اما زينب باقي مصدومة مدارت تاردة فعل
الطبيبة:لحد ساعة كلشي مزيان..بيخصها تبقا تجي عندي كل شهر باش اكون الحمل مراقب عنظها شهر وشي ايام..بنكتب لبها شي فيتامينات تعاون بيهم
عثمان:اخ اه هي كتبي نشريو كلشيي..مبانش اش عندها؟
طييبة:لا تال ثلث شهور ربع شهور هاكاك
عثمان:(شد الورقة(شكرا لهلا يخطييك
ناض فرحان وبالفرحة شد فيد زينب وخؤجها تيضحك خلص وخرج معاها تيفرنس..مع نازلين فدرووج حتا عليها ببوسة للحنك تا خرجو شفايفها وقال:اححح واش درتيي دروووك هههه
زينب:(طاحو دموعها)حلف بالله تا حاملة؟؟
عثمان:هههههه والله تا حاملة(مسح دموعها)صافي براكا شووو مشات يام لبكاا..بيطلع هاد لبرهوش بكاي تاهو
طارت عليه عنقاتو سادين باب العيادة ودموعها مفزكين تيشورت تاعو..ممصدقاش انها حاملة وتاهو زير عليها فرحان كثر منها
باش راسها بحب وقال:حاملة حاملة
زينب:هءهءهءهء حلف حلف هءهءهء
عثمان:والله هههه زيدي زيدي وانا تنقول مالها تتاكل وتخرا وتنعس هههه
زينب:(بانت ضحكتها)حمدتك ياربي وشكرتك 
عثمان:فين حبات العمر تمشي..فينما بيتي تفكري ياله ولي تشهيتيها ياله تاكليها تحكيها فيك نكويك كوية الجمل
زينب:ههههههههههههه ناكلو شي حاجة باردة هههه
باسها فحنكها وقال:طلعي طلعي..اححح عليك نتي وشحال تنموت على مك
زينب:(عنقاتو من كرشو)بنولي ماما مههههه ياربي تعطيني وليد
عثمان:ومالكي متقولي توام
زينب:هيييه لا لا هءءء

ركبات موراه فرحانة ويد فخصرو ويد فكرشها تتفرنس مقردة وراه هو لي فرحتو مضوبلة..بغا يعوضها على لي داز قبل وعلى ولدهم لي ضاع..هي مبتاسم وضرسة العقل باينا ليه..دوزها لقهوة عائلية قربات تخرج على مراكش..فطبيعة..شد ليها لي بغات ولي شيرات ليها اعيط للسرباي اجيب جوج وهي فرحانة..بكثرة الفرحة مكال والو بقا هي تيقرب ليها..وطبعا حيت الاخت خلق ليفترس مكاين هي الله يعطيك صحة..تتاكل وتبنن وهو هي تبشوف حاط يدو على ظهرها تيمسح بلطف..تا شبعات على خاطرها وقال:صافي هادي هي ماكلتك..(قرب ليها حلوة)زيدي هادي
زينب:(حطات يديها على كرشهل)مقديتش ههه شو كرشي كي تنفخات
حط يدو على يديها لي فكرشها وقال:باقي اتنفخ ان شاء الله..
زينب:اميين..نتا ماكلتي والو؟؟
عثمان:عاد ىديتي لبال الحلوفة هههه(جرها نعنفها)كون تعرفي فرحتي قدااش ههه
زينب:قدااش هههه
عثنان:معرت ههههه
زينب:اش نسميو؟؟
عثمان:تايتزادد..انا هي ولدي ليا ونتي سمي لي عجبك..انا نعطيك العهد سمي لي بيتي مكاينش لي يقول ليك افلانة ها اش تسمي..سمي لي تشهات خاطرك
زينب:هههه واخا
عثمان:ساليتي نمشييو 
زينب:ههه اه
ناض شاد فيديها فرحان مشا هلص وطلعو تاني شادينها لدار وفرحتهم فرحتين..كي دخلو حل عثمةن لباب ويدا تيعيط:مبااركة ومباااركة ههههه اهياتاا خرجي
خرجات مباركة من الكوزينة تتمسح يديها فطابلية وقالت:هاني هاني(بتاسمات)جيتووو؟؟
عثمان:(مشا تيزرب عندها باس راسها ويديها بحب)زغرتي نسمع
مباركى:(بفرحة)اش اش؟؟حاملة يااك حاملة
باس جبهتها برضى وقال:اه 
طلقاتها بتزغريتة تسمعات فارجاء الدار بجهد..طلقات من عثمان ومشات لزينب لي كانت طايح عليها سر والحشمة..معرفات واش تحرك ولا تبقا واقفا..ساعا مباركة لخصات عليها ومشات طارت جراتها فحضنها تعنق فيها وتبوس فيها وتعاود تعنق..جنتراتها مزيان تضحك وتعاود تا تغرغرو عينيها وتسمعو تنخصيصاتها ومع زينب خصها هي علاش دغيا تغرغرو عينيها وقالت:مالك تتبكي اخالتي
مباركة:(دموع فالخد والضحكة مشرعا ففمها)الفرخة الفرحة ابنتي(باستها فجبهتها)الله يكمل عليك كيما كملتي ليا فرحتي ..كانت شهوتي نشوف ولاد عثمان والى بات الموت تجي دابا تجي مرحبا بيها
عنقاتها زينب وزيرات عليها وقالت:بطولة العمر ياربي..ان شاء الله تعيشي تاتشوفس ولاد ولاد ولادنا ياربي هههه
مباركة:(مسحات دموعها)الحمد لله الحمد لله
عثمان:(باس لمو يديها)رضاتك هاديك امي
مباركة:الله يرضي عليكم هههه اجي ابنتي تساراحي متهزي متحطي ولي تشهيتيها قلدتك الى مقوليها ليا الله يجعلها تكون فبجعد نجيبوها
زينب:هههههههههههههه واخا
عثمان:ياله هاني مشييت انا للحانوت مي بلا منوصيك
مباركة:كون هاني هي سير
باس زينب فحنكها خلاها مزنكة قدام مباركة وخرج..فحين هي داتها معاها للكوزينة جلساتها ممخلياهاش تنوض تا بزز باش خلاتها..جات وئام وعاموها بالخبر وجلسات تتطبل ليهم تما وتغني وتزغرد..وتا فاتي قالوها ليها فتيلي ومكرهاتش كون شاركاتهم فرحتهم هي الاخرى..كلشي ساق الخبار عيشة..فاطمة رقية
فليل كانت زينب متكية على صدر عثمان تترتاح من ليلة حميمية بيناتهم ويدو فظهرها جابت لسها نعاس..واهمس فوذنيها مخلاو فاش دواو تاغفااو..وهاكا دازت يامهم
***
دخل الشهر المبارك..رمضان وفرحة الناس بيه كبيرة..شهر الغفران والتقرب من الله..ومع حا فصهد اغلب الاوقات تيغلب زينب لي تتفيق برضان فصباح وتيخسر ليها النهار..اغلب الايام خسرو ليها..بان فيها الوحم دغيا ولات غليضو ففترة قصيرة كيف لا وهي عاطياها هي لسريط والمريط والنعاس فينما جاتها تتكمع وتغمض عينيها ومباقيش تحلهم تاتشبع نعاس ومع صهد ولات تتخليهم تا كينعشو فليل واقهرها صهد وتخرج تفرش ايزار فقاع دار لي باردة وتكسل تما تنعس مبردة وكي يفيق عثمان القاها تما اتعصب واطمر واهزها ارضها لبلاصتها هي تجيها صهدة وتنوض تاني لتما تا عيا وجاب ليها فرفارة..
كافح وحاول اقطع الكارو فرمضان..لكن بدون جدوى نقص فقط من الكمية..تيكمي زلكن ماشي بنفس الوتيرة وتا زينب تشغلات عليه بالحمل ولات متتقول والو مي هو جاتو فرصة انه اقطع وتزير من جيهتها باش اقطع..
داز رمضان كولو عليهم والعيد تاهو بسرور وهناء عليهم لكن الاهم وهو صلة الرحم المقطوعة بين عثمان وختو هي المشكل ..بقات مشكلة فراغ عندو هو وختو
دازت شهور قليلة وصلات فيها زينب للشهر السابع..كرشها مقنبلة قدامها..كان البرد والصميقلي وشتا خيط من سما فالزنقة..لابسا بيجامة سخونة غووز حد الترمة لي غاديا وتتكبار كثر..وكرشها قدامها مقنبلة..غلاضت ويديها ورجليها تنفخو تا ماباقي قدات تحركهم .واقفا تترد الغدا لعثمان لانو كان شهر واحد والعطلة ديالو وئام ومباركة مشاو مع فاتي لعند ناسها افوجو وبقات هي وياه طيط اطيط..
كانت تتطيب اابيصارة ليه حيت عارفاها عزيزة عليه فالبرد..تا تم داخل من الباب خاشي يديه فالمونطو وفازك..وقف قدام الباب تالكوزينة تيتمنظر فداك خير ربي تيتحرك قدامو تا نطقات بلا مضور تشوف فيه:سابقاك الريحة هههه
عثمان:(تقدم عندها تيضحك حاوطها من خصرها)ايييه الالة ناس جاهم وحمهم علي ولاو دغيا اشموني هاا
زينب:ههههه ايييه ايديك باردين
ضارت عندو وهي تشوفو فازك وشهقات:ويلي فزكتي..زيد زيد تنشف ليضربك البرد
جرها من يديها وقال:اري شي بوسة ولله لبرد لوصلني
زينب:اهيااا
عثمان:ههههه رىه بيت نسخن من لخر

طلقات ضحكة عالية تسمعات فارجاء داروقالت:اللع يعفو عليك هههه(جراتو من يدو)زيد نشف راسك ونحط ليك الغدا دايرا ليك البيصارة بزيت العود
عثمان:واه واه ههههه ناشطة دعوة تاني 
زينب:هههه عرفتها عزيزة عليك داكشي باش صاوبتها..
عثمان:(باسها ففمها)الله يحفظك(تحنا باس كرشها)هاد ميخي مبرزطك
زينب:ههههه(حطات يديها على كرشها)زوين كاللك ميخي ههه
عثمان:(بذكاء)متتقوليش هادشي ملي تيركل فيك فليل وتبقاي تنقزي ههه
زينب:ههههه بصحتو حبيب ماماه
جبدات فوطة وبدات تتحيد ليه المونطو لي فازك ونشفات ليه شعرو وهو حاضيها لحب..تتنشف وابوسها ففمها ولا فخدها تاعيات ولاحت ليه الفوطة وقالت تضحك:جنترتيني هههه
خرجات مخلياه تينشف وابدل عليه حيت مغيرحعش للخدمة لانو الشتا وعيا بغا يتساراح..لبش حوايج سخان وهز بينوارها داه ليها لقاها تتحط فالبيصارة سخونة عاطيا ريحتها خوات وسطها زيت لعود وحداهم صينية تاتاي..وقف عليها وقال:مممم الله..شدي لبسي بينوارك بيضربك البرد ودوك رجلين مجاكش فيهم البرد
زينب:(شداتو تتلبس فيه)لاه ههههه هز هادشي وياله تغدا
هزو على نيتو وتم تابعها للبيت لدخلاني حيت كاين لبرد ففقاع دار..حطو ودارو رجليهم فالمانطة وبداو تياكلو واهضرو نااشطين ضاحكين تاسلااو وقالت زينب:ففف مافياش لي يهزهم واحق الله..فيا شي نعااس
عثمان:(قاس حنوكعا)تزنكتي تاني..سخنتي
زينب:انا اصلا دافبة..مكرهتش نمشي للحمام نتكسل مع سخوون ههه
عثمان:(حاوطها بذراعو)خليهم هنا تاترشق ليك وهزيهم..والحمام العشية وسيري ليه
زينب:انتعذب تاني..الى مكانتش خالتي بعظا تدوز ليا على طرافي متنوصلهمش من نهار ثقلت 
عثمان:نعطيك الالة باش تشدي لي يحك ليك
زينب:هييه لا انا منتكسلش لشي وحدة حشووكة منقدرش
عثمان:نغسل ليك هي هنا..نسخن الدةش مزيان ونغسل ليك
زينب:(تتفوه)بلاش بيتي هي تعذب حيت بيت نحط
عثمان:نعسي دروك تاتفيقي ونهضروو
معاو.اتهاش معاه قطعات فقطار النوم ومشات فسبات عميق وتاهو متعطلش باش اتكا فتليق واجرها حداه تاغفا. مع البرد والمانطا سخونة دغيا كوخو..مفافو تال العصر فافت هي لولة تتعجز..سخونة وهو كذلك..باستو فخدو وناضت هزات الماعن تتعجز غسلاتهم ودارت متاكل حيتوفيها جوع..توضات وصلات عاد فيقاتو توضى زصلى وقال:باقي بدوشي؟؟
زينب:(بكسل )مافيااش ههههه اعععع
عثمان:سيري وجدي حوايجك واجي نغسل ليك
زينب:لا لا ويلي خلي تا نمشي للحمام..بت نحك
عثمان:زيدي نكسلك انا نيت ياله تحركي
مشات تتجمع حوايجها وتوجدهم فحين هو مشا طلق الما فسطل وسد الدوش باش اسخن..وبالفعل سخن دوش مبقاش بارد..
حشمات منو زينب حيت عمرو غسل ليها وحك ليها ..وقفات حدا باب دوش وقالت:شوف عثمان ندخل انا نبدا ونعيط ليك دوز ليا على ظهري
عثمان:(بلا مباالاة)بدخلي تدوزي صابون وعيطي ليا ولا ننن
زينب:ننن اش هههه
عثمان:(عصرها ببوسى ففمها)نكوي مك كوية جمل خهههه ياله رورك بلاك
دخلان للحمام تتفرنس لقاتو دافي حيدات حوايجها زجاها لبرد مشات للسطل ديركت هزات الما تتخويه عليها عالله تدفا..دوزات صابون ومع سيدة جنها الحنة فالوحم دخلات معاها الحنة لعظامها مرمداتها فالحامض وطلساتها وجلسات تتحك كدامها بشوي عليها تا تسمع ظقان وقال:الشريفة واش صابون ولا وضوو؟؟
زينب:هههه واهاني
هزات سطيلة شللات دغيا من الحنة ونقات تما باش ميشوفهاش وهي تنوض حشمانة حلات ليه لباب بكريشو بيضة مقنبلة قدامها وصدر منفوخ بلا الجسم لي تيغوت بالانوثة ..فيها طبعات الكلف فالعنق وتحت باطها فقط بسبب الحمل
كي دخل وهو يصفر وقال:اش هادا؟؟تقنبلتي امدام
زينب:هههه واصافب براكاا
غمزها وهو تيحيد حوايجو:اشكا نقلبوها كورة احبيبي
زينب:(حطات يديها على صدرها وحمارت)وااعثمااان
زاد تيضحك وهو تيتخلص من ماتبقى من حوايجو وقال:هاد زمر شحال هبببل هههه ففف وابرد هو
مشات 0ابت طاسة تالما خواتها عليه وفالت:درووك تسخن
عثمان:ههههه وايادلي..ياله زيدي
جرها جلسها وهز ااكيس وبدا تيحك ليها ظهرها وزينب حشمانة حيت عمرو شاف وسخها ديما النقا...اما هو عندو عادي..مريح فكرسي هي بالبوكسر وتيحك ليها يديها لي خرجو منهم الشعرية حيت الحنة وتعجب حيت مفراسو ميتعاود
فركها مزيان على نيتو تا رجعات حمرة..وتيحك واضحك معاها وجاتها فشكل اغسل ليها..سالا ليها وشلل وباسها ففمها وقال:دوري نغسل ليك شعرك
زينب:هههه بلاش بيضربك البرد هنا
عثمان:ادوري كالاك راه سخنت بكثرة متنتحرك هنا
فرنسات ليه وقالت:خليك ليا.
عطاتو بظهرها وهو يتحنا باسها فكتفها العاري وقال:بصحتك احبيبي
حل ليها شعرها وغسلو ليها مزياان وشللو وجمعو وقال:اش باقي؟؟اري ندوزو الموس على لتحت تاهو(غلبوو ضحك)
خىجات فيه عينيها وضربات يديه وقالت:عثمااان هههههه حشوومة
عثمان:خهههههه واهي قلت..هاكي دوزي صابون ونوضي لبسي بينوارك
وبالفعل دوزاتو شوللات وهو يعطيها بينوارها تلوات فيه مع فوطة فوق راسها..ضارت عندو باستوو ففمو على غفلة بةسة طويلة ومع سخونة بقاو شفايفها سخان وقالت:عارفا راسي نضور دنيا كاملة ومنلقاش بحالك. كل نهار تتبين ليا بلي مندمتش لي رحعت ليك..

دوز يدو علسها وعنقها وقال:مدرت والو..مثقلة ومتقدريش
بتاسمات ليه وقالت:تنبغييك بزااف تانهار نموت.
عثمان:انا كثر ياله خرجي لبسي ودغيا ..وجيبي ليا بينواري ندوش دغيا
زينب:واخا هههه
خرجان بالفعل مزنكة صدق حار فالحكان حسات براسها كسلاتها شي كسالة محترفة..زربات دغيا لبسات حوايج دافيين وبقات بالفوطة على راسها ومشات دات ليه فوطتو وحوايجو وقال:لبس تما بيضربك البرد
توجهات لللكوزينة تتعمر اتاي تا تم جاي حمر بحالها وقال:بصحتوو اري شي دكة
زينب:هاهو تيوجد
عمرات اتاي وظاتو مع دوازو ورجعو لبللصتهم فلبيت مخشيين فبعضياتهم تيشربو فاتاي وابوسها فعنقها لي عريان ومع رطب كلاه ليها ويديه جيهة صدرها مكرهش اوصل لماكثر
زينب:هههههه وازكاا خلينا نجلسو كي نااس ههه
عثمان:مكفاكش جلست فالدوش مدرت والو
زينب:هههههوتعجبت صراحة
عثمان:بنتي ليا سخفانة وكان اما منطلقكش امسكينة
زينب:ههههه حيد يديك باردين ههه
عثمان:همممم
خرج وجهو من عنقها وقال :نتشاور معاك فواحد البلان
زينب:لي هو؟؟(شافت جيهة وجهو)
عثمان:تنفكر ندير شي مشروع اخر
زينب:باش؟؟
عثمان:موراه متحيد كريدي الحانوت ولات تتشيط ليا شي بركة تنجمعها وجمعت شيفلوس وتيقوليا واحد راس نحطهم فشيلعبة حسن
زينب:مشروع بحالاش(مركزة معاه)
عثمان:معرفتش .لي تيتمشا هاد ليام..بنظخل شريك انا وبراهيم شوي من عندي وشوي من عندو وهاكا غادية..
زينب:واشمن محل بديرو؟؟
عثمان:براهيم قاليا نديرو شي محل فيه هادشي تالعيالات داكشي تالماكياج والروايح
زينب:(تقادات بلاصتها)نعام اخويا؟؟تبايع وتشري مع العيالات تاني؟؟علاه دوك معامن تتبيع وتشري مقدوكمش نتا وياه
عثمان:مالكي دابا على هاد نوضة(عقدهم)ياك لباس؟؟
زينب:(مغوبشة)واشوف نتا اش تتقول؟؟الماكياج فاليك كاع متتخليني نديرو وتبيعو للعيالات والله لدرتيها
عثمان:(مبرد)ياودي هي قلنا باقي مرصينا والو
زينب:اوا المهم(رجعات تكات ظهرها على صدرو)هاني قلت ليك..هذاك المشروع لا..الله يجعلك تبيع وتشري فالثلاجات ومديرش هذااك

دازت ليلتهم عادية هادئة حميمية بيناتهم..كيف كاع الليالي..وحياتهم غادية للقدام
والغد ليه فاق عثمان هو لول بعدها عليه شوي وتخشات فمانطتها مغطية مم البرد..خرج للدوش حك سنانو وغسل وجهو وفاش دخل لقاها فايقا وبغات تنوض مخسرة زجخها..نطق بصوت باح:لاش نايضا
زينب:ممم والو..نوجد ليك الفطور
عثمان:رجعي نعسي مافياش لي يفطر
زينب:(تتنفس بصعوبة)واخاا
عثمان:(كمش عينيه)مالكي
زينب:(حطات يديها على كرشها)فيا شي نغيزات تاع لوجع ففف
عثمان:بيكون هي دري تقلب فكرشك وعطاك شي ركلة ههه
زينب:اه اه واقلة ففف نرجع ننعس
رجعات تكات وهوو يغطيها وباس جبهتها:متنوضي تاتكوني تساراحيتي واخا
زينب:واخا
مشا كمل لبسوو على خاطرو وحط ليها فلوس لتخصها شي حاجة وخرج مخليها متكية على ظهرها تتحاول تكتم اهات بتخرج من فمها..بعض الالام والتشنجات شداتها جيهة كرشها مخلياها تعراق..
تغاضات عليه ورجعات نحاول تنعس لمدة ساعة ووالو وقالت تنوض تحرك شوي عالله افوتها..ناضت بثثاقل كتنين بشدة وحابسة صوتها توجهات للكوزينة تحرك من هنا ومن لهيه والوجع عاد مكيتزاد وهي تتفشل..للحظة حطات يديها على لبوطاجي وتحنات تا طاحت دمعة من عينيها بحر الالم..كانت الساعة فيها حضاش ونص ووالو الوجع مبغاش اسالي..شافت راسها بوحدها وخافت توقع ليها شي حاجة هزات تيلي تعيط ليه لقات نو روشارج..اش دير لبسات جلابتها بزز ووجها تيتعرق هزات تيلي وشي فلوس خلاهم ليها ونزلات مع دروج شادا كرشها وتتسوط وصباارة بزااف لان الوجع لي فيها ديال الولادة لاغير..ولقلة معلوماتها معرفاتوش تاعاش حيت طبيبة علماتها بلي غيكونو وجيعات خفاف فظنات انه هو هذااك
مع حلات لباب تاع زنقة تتنهج لقات طونوبيل وقفات قدام دار نزلات منها وئام ومباركة كانت تاع حميد كاريها..شافتها وئام وقالت ضاحكة:فين غادية؟؟
تسندات زينب على لقنت تالباب تاتلتاقط انفاسها ودموعها نازلين تالغوات مقدراتش تغوت..
وئلم:مي مي 
نزلات مباركة لي شافتها هاكاك وشهقات مشات تتزرب شداتخا من يد ووىام من يد وهي تتبكي بصمت وتتوجع..نزلات تافاتي وحميد مخلوعين من منظرها 
مباركة:مالكي ابنتي
زينب:فيا الوجع الوجع تيقطعني هءهءهء
وئام:باقي مغتولظييش بتكوني هي تنغزتي
زينب:(فشلات)ففففففف
فاتي:اويلي تحىكو بسيدة لتكون تتولد
حميد:واش حمقو راه باقي موصلات تسع شهور
فاتي:عندها سبع شهوور تحركوووو(شداتها من ذراعها)نوضيها امي معايا نديوها راه فشلات
عاونانها مباركة تاوقفوها وهي تتبكي فصمت بدون غوات..تأكدات انه وجع لولادة حيت الخبيط على جهد فكرشها..ركبوها لور وهزات فاتي بنتها مظاتها لوىام وقالت بزربة:ها ضحى معاك(نزلات انس)سير اولدي مع وئام نديو طاطاك لسبيطار
خضع لامرها وركبات حدا حميد وقالت:تحرك لتولد هنا
فحين زينب هي تتشوف وتشد فكرشها وتضور فراسها ومباركة حداها تلفانة بحالا عمرها ولدات..محاساش بزينب لي مزيرة ليها على يديها مكنززة قربات تطرطقها..تتنين وتبكي بشوي مقادراش تاتغوت متذكرة قولة الطبيبة انه متغوتش باش ميضيعش ليها جهد فالولادة
وصلو قدام كلينيك الامومة ونزلات فاتي تتبرح على سيكيريتي جايبين بيااص وحلتت لباب عليهم شدات فزينب ولوخرا زيرات عليها تتبكي وتعاود وتنهج..المضاربة فكرشها والماس تيتخشاو فيها
جابو بياص داروها فيه وتمو مدخلينخا لطبيبة وكلشي تابعها وتيدعي معاها وهي تتشوف فيهم بعينين مدمعين ..جاها احساس فشكل بحالا تتودعهم مشعراتش تا نطقات:اينا 
دخلوها لعرفة الفحص وبقاو هوما برا ونطقات مباركة متوترة:عيطو عيطو لعثمان اجي درووك عفاا ولدي
جبد حميد تيليفون ودوز نمرة عثمان علمو..فحين هي قلباتها طبيبة ولقاتها مواجداش تولد بتاتا والوالدة ممحلولاش والسقية ممطرطقاش لكن لانه كلينيك وتيقلبو على منين احلبو الفلوس اصرات تبقا لانها فاي لحظة تقدر تولد..خرجوها ملبسينها لبسة زرقة والوجع باقي خدام فيها داوها لبيت وطلبو من حميد اخلص ..ومتعطلش تاهو مشا باش اتيري الفلووس..
اما مبارمة دخلات عندها هي وفاتي لقاوها تتبكي وشادا كرشها وتتسوط
مباركة:(تدوز على شعرها مخلوعة)هاني ابنتي هاني..صبري صبري دابا يفكك الله
زينب:هءهءهء الوجع الوجع اخالتي ففففف
مباركة:اجي تمشاي شوس عالله اسخن فيك الوجع وتطرطقي بالما
شدات فيها زينب تتبكي ووجهها ولا حمر جامعين ليها شعرها..بقات تتمشى فاابيت وتبكي بصوت غير مسموع من غير تنهيداتها وسوطات تاوعها..مع حطات راسها على الحيط شادا فظهرها ودمعة مسرسرة على خدها تحل لباب على وسعو ودخل هو لي وجهو صفار بكثرة الهلعة..ضحك على براهيم تاعيا وهاهو بيهجرو دروك
شافها هاكاك تخلطو عليه العرارم وجاه بوتفتاف ..معرف ميقظم ولا يوخر..حدها شافت فيه بوجهها الباكي وتم تيزرب لعندها شدها مدخلها فحضنو وهي تنفاجر باابكا من حر الالم الذي يعد ثاني اقوى الم في العالم
زبرات على خصرو غارسا فيه ظفارها وطلقات اااهةةكبيرة تعبيرا عن المها..ضارت بيه دنيا ومعرف ميدير ليها..حدو زير عليها تينهج وتيهديها بكلامو:وشوو صافي صافي درووك امشيي درووك تولدي(شاف فمو)اش قالو ليكم...

مباركة:قالو باقي ولايني قربات ..
عثمان:(بعصبية)واش حماق ولا شنو؟راه سبع شهوور لي عندها
فاتي:(متوترة)اخويا راه تيولدو الناس على سبع شهوور
عثمان:(زاد تخلع)اوااه(هز راس زينب)شووو صافي صافي هاهو افوتك
زينب:بزاااف بزااف هءهءههء تنموت اعثمان تنموووت هءهءهءهء تنموووت اااااهه(شداتت فكرشها)
عثمان:هاا صافب صافي صافي..اخر مرة ولدي هي هذا ولباقيش تعاودي صافب صافي 
طلقات منو وبدات تتمشى فالبيت من حداةلباب للقنت لاخر تقدر تكون ضربات شي مية مشية هي بهاكاك وصوت تنخصيصاتها مسموع برفقة اهاتها الخفيفة مبغاتش تضيع الجهد...وعثمام بو صريصرة تيمشي معاها واجي مرة تشد فيه مرة تشد فكرشها ومباركة تاهيا تدير معاها المراكون تاعيات وجلسات تتحسر عليها
14 لساعة دازت ومن دون جديد..لا سقية طرطقات لا والدة تحلات..عيات وجهدها تقاضى والالم وصل لحدو لدرجة فشلات وريحات الارض تتبكي شادا كرشها وعثمان مقرض حداها معصب وتيسوط مغدد..اشد يديهة اماصي كرشها ووالو ..باقي الحالة هي الحالة تنبلو عينيها بالدموع وصدرها تيطلع وتينزل
عثمان:(وقف بعصبب)واش مكاينش شي حل تولد بلا مطرطق سقية(مسح على وجهو)
فاتي:(متحسرة)شوف معاهم الى بيولدوها بالفتيح راه ايكون دري تخنق
خرج حاقد جاب ممرضة داتها معاها تتبكس وتعاود وشادا فعثمان..دخلوها للفحص وقالت:الالة الوالدة باقي ممحلولاش مزيان وعاد عندك الضيق فكاع الحالات مغيخرجش الدري..كنا شديناها باش فساعتين والى كثرات ربعة تسوايع وتحل لوالدة ..لكن خصها تظخل تولد بالفتيح
عثمان:ديري لي بان ليك هي عتقيها
زيرات زينب على يديه ودارها على صدرو باس راسها ةقال:صافي درووك تولدي صاافي
الممرضة:خرج اسيدي نوجدوها للعملية والله يخليك نزل خلص باش منعطلوش
باسها فراسها وقال:نخلص ونجي..يشوي عليك ساعة الى كثرتي اتولدي صافي
زينب:منموتش هءهءههء مبغيتش نمووت اعثماان
زفر وبان الحزن فعينيه وقال:مغتموتيش احبيبي واخا
طلق منها ونزل زربان لتحت حط ليهم تسبيق وصيفت لبراهيم اجيب ليه فلوس تا يعطيه حيت ميقدرش اخرج من سبيطار دروك..اما هي كانو وجدوها باش تولد من كاع نواحي..تيتسمعو شهقاتها منين ومنين وتنخصص..ولوخرين برا تيتسناو..وقف عليهم وقاا تينهج:دخلوها؟؟
حميد:عاد درووك..الى بيتي تدخل معاها دخل
عثمان:يمكن؟؟انمشي نسول
كان تلفان وهي تيسوط وباينا عليه جاب الكاو مشا سول الفرملية وعطاتو لبسة لبسة ودخل لغرفة فين كان. تيفتحو ليها لقاهم مضركين عليها لبلاصة فين تيجبدو دري..مشافش تما مشا ديركت لعندها لقاها هدات حيت بنجو ليها البللصة وعينيها نشفو من دموع..شد يديها وقال:زييينب
زينب:(حلان فيه عينيها)عثماان(فشلانة)
عثمان:صبري احبيبي دروك تولدي سافي شووو
بقات تتش ف فيه تتسرط الريق وتغمض عينيها شوي بشوي وتوكد..وهو واقف حداها شاد يديها لي عراقو وسط يديه وقال:زينب بقاي فايقة
زينب:(بصوت منخافض)فايقا فايقا(طاحو دموع من عينيها)الى مخرجتش من هنا عايشة بيتك تقول لاينا تسمح ليا
عثمان:عار تالله سكتي ..اش هاد الهضرة سكتي سكتي
سكتات تتغمض عينيها وتحلهم تا تجبد دري من كرشها وهز راسو شافو كي هزوه وتصدم معمرو حضر لهادشي ..قطعو ليه البوط وضربوه على قزيبتو ضربات كثيىة تاتسمعات صرخة كبيرة منوو فيقات زينب من تغميضتها لكن سرعان مافشلات ورجعات نعسات

خرجو دري حطوه فيد ممرضة لس داتو لقنت اخر تتقوم بالفحوصات فحين الطبيبة نطقات موجهة كلامها لممرضة خرا:شوفي السيدة
جات تتقلب فيها ونطقات:سخفة تالولادة..
عثمان:(باس راس زينب وطاحت دمعة من عينه)الحمد لله الحمد لله
الطبيبة:عفاك اسيدي خرج بينا نكملو خدمتنا
عثمان:والولد؟؟
تلممرضة:نكملو ونخرجوه هو وموو
خرج عثمان تيمسح فعينيه من دموع وتيردد فداخلو:الحمد لله الحمد لله الحمد لله
خرج لعندهم تيضحح تلقات ليه مباركة وقالت:امدرا اوليدي؟؟
عثمان:(عنق مو)الحمد لله..الحمد لله ولدات ولد
مباركة:(بفرحة عنقاتو مزيرة عليه)احححح الله اربي الله..الحمد لله الحمد لله..يتربي الحمد لله(شدات وجههو بين يديها)الحمد لله..حياني الله تا شفت هاد نهاار
شد يديها باسها وراسها وقال:الحمد لله
جا حميد تعانق معاه وقال:الحمد لله على سلامتها..الله يكبرو فعزك
عثمان:امين الله يحفظك اخويا
قربات فاتي مبتاسمة وقالت:على سلامتها اخويا
حرك ليها راسو وقال:لله يسلمك..
دام العناق والفرحة كبيرة عندهم ..تاتمو مخرجينها بعدما خيطو ليها ومعاها دري لي غيخضع للعناية خاصة باش اكمل نمو تاعو
داو زينب لبيت اخر بعدما نقاوها وخيطو ليها اما هي راه ناعسة احلى نعيسة فحياتها بعدما تهنات من الالم..غير دارية ان الالم الحقيقي هو ملي اطلقها البنج وتفرج
دخلو عليها للبيت مشا عثمان تيبوس راس واعاود وابوس ايديها تا جات مباركة تتهضر بهمس:اهيا بتفيق البنت خليها تنعش
عثمان:تمحنات بزااف ففف(عنق مو من جهة كتفها)الله يسمح لينا من حق الوالدين
مباركة:اميين
مشات جيهة فاتي وقالت:فاطمة زهرا شيري ابنتي لدار عندنا ووجدي اش خصو اتوجد..كلشي يكون ناضي منخافش عليك
فاتي:(بفرحة)صافي واخا..واش زينب كانت موجدة حوايجها؟؟
مباركة:معرت..المهم جيبي ليها هي متلبس وداكشي تاعها راكي والدة وعارفا وجيبي لدري تاهو شي حاجة
فاتي:دري مغيخرجوهش دروك تايولي لباس فصحتو راه مزيود على سبع شهور
مباركة:واخا ياله سيري وعلمي لالة عيشة انا نبقا هنا معاها
فاتي:واخا
ترددات فانها تمشي عند خوها لكن مشات وتشجعان..وقفات حداه وقالت:خويا على سلامتها مبروك العزري
عثمان:(شاف فيها)الله يبارك فيك
قربات ليه عنقاتو ومدار تا ردة فعل ومشات برفقة حميد تتخفي دمعاتها عليه..
مباركة:هذا نهار كبير اوليدي ملي شت ولدك..تبارك الله وليتي راجل
عثمان:ههههه عاودو ليك علي كنت مربوة هههه
مباركة:ههههه
بقاو حداها لساعات تكيبان ليك رقية ونوردين وفاطمة وحسن هاجمين عليها وهي ناعسة..كلشي فىحان وكيطمن من غير حشن لي واقف وساكت تيحنزز فعثمان لي ممسوقش ليه..مشاو كاملين شافو دري لي فالقرعة تيكمل نمو تاعو ورجعو عندعا هي لي كانت طلقها البنج وبدات تتحل عينيها وتتلقا كلشي معرم عند راسها
كانت عيشة اخر القادمين جايا تتنهج..شافتها زينب وتغرغرو عينيها ومدات ليها يديها تاجات عندها عنقااتها وتتبوس فراسها واخا معكورة فتحتها..فاش جربات حر الولاد حسات بمها وشنو دوزات على قبلها..اي نعم كانت سيئة فتعاملها لكن يكفي انها تقطعات باش تولدها 
تجمعو الحباب عند ؤاسها وعثمان مفرقهاش شاد يديها وهي فشلانة باقي مموكداش تتحرك هي راسها حيت بدا البنج تيطلقها واراك للصداع
خرجات رقية رفقة راجلها وفاطمة مع راجلها بقات هي مها ومو وهو..اصرو اباتو معاها. هو يسرسبهم هو:خص لي يقابل الدار زعاد دري خصو مايلبس نتوما تعرفو لهادشي وخصها حوايجها
عيشة:واخا اوليدي رض لبال اوليدي ان شاء الله غدا نجيو نشوفوها(باست زينب)الله يرضي عليك
زينب:امين
خرجو بجوجات بعدما عطاهم فلوس طاكسي ومشا هو حداها جر كرسي وشد يديها وقال بحب:اوا الالة زنوبة شرفتينا ولينا بابا
بتاسمات بتعب:شنو؟؟
عثمان:(باس يديها)نساي ههه 
زينب:فين الولد؟؟
عثمان:خصو ابقا شوي هنا تا يوكد مزيود على سبع شهوى...شو سبحان الله هي لبارح كنا ضاحكين ناشطين فالصالون وصدقتي والدة ههه وولد كاع 
زينب:غلبات نيتي ههه..احححح عييت
عثمان:اودي انا خلعتيني..معرت مندير ليك..كون جا فيا وميجيش فيك
زينب:متقدرش عليه..الله عطاه لينا حنا بضبط حيت عارفنا حنا لي قادين عليه
عثمان:اودي الله يسمح لينا منكم وصافي..معمري نسا هادشي...فففف
زينب:الحمد لله الحمد لله
عثمان:طبيبة قالت بيطلقك البنج بيضرك الفتيح
زينب:بدا تيعطيني صدااع
عثمان:هي صبري شوي احبيبي..(باس يديها)بيتي تاكلي شي حاجة؟؟
زينب:لا بيت هي نشرب
ناض عطاها ماء معدني بالباي شربات تاروات وقالت:اححح الحمد لله..فيا واحد نعااس
عثمان:(حيد ليها شال)نعسي نعسيي انا حدااك تايديك نعااس
زينب:واخا
بقا تيلعب فشعرها بحب وحنية تا حس ببها غفات نيت ومشات تسرح عجول الاخرة..حيد يدو وصايب عليها الغطا وناض من حداها لجيهة ااشرجم تيشوف الشتا تطيح بغزارة مبتاسم ليوم تغيرات حياتو وولى اب..وماأعظم ان تكون ابا

غد جديد بنفس جديد..نفس كيشاركنا الحياة..قطعة منو ومنها جامعاهم..
صبح عثمان عند ااباب الزجاجي تاع شومبر تدراري صغار حاضي كونة زجاجية فين تيكمل نمو تاعو..كانت بتسامتو خارجة من وسط اللحية تيشوف فتربية تيتحرك وحمى دايرين ليه ليكوش بوحدو وبعض الاسلاك..
بقا جهد شي نص ساعة عاد رجع لبيت زينب كي دخل بانت ليه حالا عينيها تتشوف فسقف وهو ينطق:صباح الحب الحب
شافت فيه ببتسامة عيانة وقالت:صباح النوى فين كنت؟
عثمان:مشيت شفت الوليد(وقف عند راسها مسح على شعرها)شويا دابا؟؟طلقك البنج
زينب:كي داير اعثمان؟؟
عثمان:كي دراري صغار تولي شوي ونديك تشوفيه هههه صغيير منقدىش نهزوز
زينب:هههههه مكرهتش نشوفو
باسها ففمها وقاا:دابا تشوفيه
دخل طبيب عندهم فحصها وتأكد انها تنفسات حيت طلقها لبنج وقال:غتبقاي عندنا واحد يوماين خرا ان شاء الله تا نطمانو عليك..غتحسي بشوي تالوجع من بعظ مي عادي
عثمان:والولد امتا نخرجوه
الطبيب:على حسب طبيعةةنمو..مي ماشي بزاف شهر هاكاك
عثمان:واخا شكرا
خرج مبتاسم وهي تنطق زينب:حيد ليا عفاك هاد شال
حيدو ليها وقال:هي فاش طبيب..متتحسيش بشي وجع
زينب:شويا..بدا كيطلقني لبنج مزياان ففف بيت نشوف ولدي
باسها فراسها وقال:ولدنا امدام هههه
زينب:(شدات يديه)ممثيقاش بلي تزاد عنظنا وليد ههه
عثمان:هيثيقي اختي هههه اش بان ليك اش تسمي؟؟
زينب:(بخجل)معرفتش هههه نسولو لوخرين اش من سميات باو
عثمان:لا نتي ليبتسمي تاحد ميتسوق ههه
زينب:ممم تتعجبني سمية الياس
عثمان:(ببتسامة)زوينة..صافي نرصيوها
زينب:ولا بلاتي وتا نوفل زوينة
هز حاجبو وقال:وها تبرهييش راه ولد زعنا هههه خليك فالياس 
زينب:ههههه ياك
بقاو مجمعين بيناتهم تا تكبات عليهم العائلة من جديد كلشي نيجي اشوفها الا فاتي لي مكلفة بدار..مكرهاتش تمشي ولكن خافت تحرج..كلشي شاف دري وعرف سمية وتاحد معارض بالعكس رحبو بالفكرة
دوزان زينب ثلاثة ايام فالسبيطار تاولات شوي عاد داها عثمةن تشوف الولد ودارت ليه مندية تما..تأثرات وبقات تتدمع وتبدا عايه شوف رجليه شوف يديه شوف عينيه شوف زكوو تاعصباتو وخزر فيها وداها للظار حيت دري ايبقا تما شي ايام..
نزلها من طاكسي لابسة جلابة وسبرديلة وهاز هو صاكها وشاد فيها..خلص الطاكسي وحل لباب وتم مطلعها بشوي شادا فكرشها بشوب عليها..كي دقو تحل لباب وستقبلاتهم مباركة بزغاريت وتمر والحليب كانت كذلك عيشة وفاتي ووئام..كلشي تما..تعانقات مع كلشي الا فاتي لي ممشاتش جيهتها بتاتا وتا عثمان مسلمش عليها..
دخلوها لبيتها تساراح وعاونها تا حيدات جلابتها وجلس تا يسواني ليها ممخليهاش تشوف جرحة..تا دخلات عيشة لقاتهم هاكاك وهي تقلب ستةةتسعود ورجعات منين جاات ههه
فالكوزينة كانت فاتي تتنصب مرقة تالتريد او ما يعرف فمناطق اخرى برفيسة..وحداها انس تيلعب بكورة وهي تنطق:اهيا حلس لارض مرت خالك مريضة
انس:ماما فين داك لولد لي قلتو ليا ولدات
فاتي:قريب اجي..
دخلت مباركة وقالت:فين وصلتي الحادكة؟؟
فاتي:هاني عاد تنصب شوي ونبدا نترد
مباركة:صبري نعجنو انا وجي ديك ساعا تىدي معايا
حيدات قصرية وبدات تعجن تا نطقات:هضرتي مع خوك؟؟
فاتي:(بحزن)متبهزش عينيه فيا كااع هه
مباركى:اودي اش بنقول ليكن الله يهديكم..لا عواشر زينة لا والو..حراام تقطع صلة الرحم حراام
فاتي:انا لي درتها راسي..نكمل معاك هادشي ونمشي لداري بلا ميقول شي حاجة
مباركة:تاهادي داركم افاطمة زهرا لتشديش فخاطرك منو رته مدرتيهاش قليلة..صبري تا يحن قلبو
فاتي:(تغرغرو عينيها)عييت امي..توحشت جماعتنا وضحكتا توحشت خويا لي ديما اسول فيا ونبقا مجمعة معاه بسوايع فابييل..عواشر دازو ومدويناش وندويو درووك
باقي مكملاتش هضرتها كان عثما دخل للكوزينى وسمع كلشي . عزات عليه وقرب حاوطها من لور ودرها تا جابها فحضنو. هي حسات بيه هو وهي تزير عليه وجلشات تتبكي تتبكي تتبكي تا بغات تسمع وكلمو وحدة ففمها:سمح ليا اخويا سمح لياا
عثمان:شووو صافب الله يرحم بااك براكا راسي ضارني وخاطري كثر من جهتك
فاتي:(شافت فيه تتبكي)هارفا راسي دايرا قد راسي ولايني شيطان غرني وصافي..سمح ليا 
عنقها وقال:المسامحة ابنت ميمتي ولايني ديك بنت ناس لباقيش تطوفي بيها..خليها عليك
فاتي:مدا بيا تاهيا تسمح ليا ونرجعو عايلة
حرك راسو وقال:لا هي فوتيها حسن..باقي هازا فخاطرها..خليها
فاتي:واخا(عاودات عنقاتو)لهلا يحرمنا منك
عقمان:(حاوطها بذراعو)اميين ياله كملي داكشي وتردي شي حاجة بعقلها
فاتي:(بفرحة)ايييه اخوياا

عثما كان سامع هضرة فاتي كاملة وتأثر حيت بصح بسلو..هارفها متسوا بصلا ولكن الدم تيبقا دم ومعمرو ميولي ما..تيفكر فالذنوب لي تيدي هو فهاد القطعة لانها هي دارت بادرة وبغات صلح وهو رافض..وعاد فرحة الولد خلاتو انسا شنو دارت واتسامح معاها..مابين الدنيا والاخرة هي خطوة..معارفش واش الى خطا لبرا اقدر اموت وممسامحش معاها..
رجع لعند زينب لقاها غافية شوي مشا باسها فراسها وهي تحلهم بشوي وقالت:مالك
عثمان:والو(جلس حداها متكي على مرفقو)مرتاحة؟ياكما فيك صداع
زينب:شوي وصافي(شافت فيه بحب)نسيت منقولبك واحد اللعبة
عثمان:(هز حاجبو )شناهيا؟؟
زينب:(بخحل)تنبغييك
بتاسم تا بانت ضرسة العقل وقرب لبها باسها ففمها وقاا:انا فت الخب لهيه ههه(داعب نيفها بنيفو)شنو زعما ؟؟شنو سر؟؟
زينب:(حطات يديها على لحيتو)من عند الله
بتاسم وقبلها ففمها بجهد وقال:اللهويدوز هاد ربعين علل خير ههه(ناض)خليك ناعسة تساراحي دابا نوصي مي عليك تبقاةتطل والى بيتي شي حاجة راه كلشي معاك بنمشي نضرب طليلة فالحانوت
زينب:(بتاسمات)واخا الله يسر
بدل حوايجو وخرج لعملو نااشط ماشط تلقاو ليه الرجال فسوق بدقة المراكشية كلشي باغي السبوع وتيباركو ليه وهو فرحان تيجاوبهم برحابة صدر..وفرحان حيت تزاظ عندو مولود
اما عند زينب راه كانت فبيتها ناعسة مفيقوها تال الغدا..جايبين ليها العدس والكفتة واي حاجة تقويها وتخليها ترد صحتها..جابتو عيشة ليها وجلستت تتاكل بشوي وهي تنطق عيشة:نوكلك؟؟
زينب:لا لا قادرة..فين رقية؟؟
عيشة:مقابلة ديك تريكة تولاظها مع المدرسة رجعو ليها
زينب:هنمم
عيشة:سمعت قبيل شي هضرة(شافت جيهة الباب ورجعات شافت فيها)راجلك تصالح مع ختو
زينب:(هزات عينيها)فاطمة زهرا؟؟
حركات عبشة راسها بايجاب وهي تنطق زينب:مزيان
عيشة:مسكينة شحال بكات على مها وجا عنقها وهي تتطلب وتزاوك فيه
زينب:مزيان..
عيشة:ياله كولي متخلي والو..
كلان بالفعل وحاولان متديرش بالها مع هضرة مها تشغلات بالوجع لي مخلاهاش تنعس فخاطرها تا دخل عثمان فالعشية لقاها هي متكية وتتشوف مدورا عليها شال..
بتاسم وكام باين فوجهو العيا وقال:الحب ديالي
تقدم لعندها باسها فحنكها تيجبد من جيبو سوارت والتيلي حاطو حداها:مزيانة؟؟
زينب:(بتعب)شويا الحمد لله
قاس حنكها بقلق:مالك؟؟ تزاد عليك الوجع
زينب:ااه (قاست حنكها)صهدت وانا تنتحرك فبلاصتي ففف وعاد شال وهتدشي صهدني 
عثمان:متحيديهش احبيبي(جاب راسها على كتفو)هي مع والدة وراك عارفا تتكونو محلولين باش ميفرعكش البرد صبري شويا واري متعراي كون تشوفي زنقة فيها سم تالبرد
زينب:(جعدات راسها)داكشي لاش صابرو..نتا مزيان(شدات فيديه)كيداز نهارك؟؟تعطلتي؟؟كلتي بعدا شيحاجة
عثمان:داز مزيان..ممنتش معول نبقا كنت بنضرب هي طليلة ساعا شدني براهيم قاليك والو نمشيو نشوفو المحل لي بينا نكريو على حساب البيعة والشرية جديدة
زينب:وامدرا تيسرتو؟
عثمان:مزيان المحل جا فالمحاميد وفالشارع هصنا هي نتكاتبو مع مولاه ونبداو نشريو فالسلعة
زينب:الله يسر احبيبي نوض بدل وسير تاكل
باسها جنب فمها وقال:هاني تناكل(عاود باسها)اشكاا
ظفعاتو بشوب وقالت:هي غيب علي هاد ربعين يوم ملقانا من بعد ههه
ضحك وناض تيحيد فالكابيتشو وقال:سبري الالة انا عاطيك العهد تا تبراي وتحمعي وديك ساعا ارا منوسعوو هههه(جبد حوايجو)احح بيكون بحالا ياله ثاقبك ههههههههه
زفات عليه بمخدة صغيرة وقالت:بااز ليييك هههه
ضحك وخرج كلا ورجع عندها تاني تكا حداها وهي تنطق بعد تردد:عثمان نسولك وبلا متعصب
عثمان:(غمزها)اشتما؟؟
زينب:تصالحتي مع فاطمة زهرا؟؟
جمدو ملامحو وسد الابتسامة وقال:حم اه..شكون قالها ليك؟؟ياكما جات هضرات معاك؟؟
زينب:لا..هي سولتك وصافي
عثمان:ممم تصالحنا الله يجعل اابركة
زينب:مزياان
شاف فيها وقال:تقلقتي؟؟
زينب:هي متتعرفنييش ؟؟عادي ختك هاديك
شد يدبها وقال:عمرها ماتوصلك هي تهناي وهاد المرة بالمعقول
زينب:واخا
بقاو مجمعين تا تغشاو ونعسو حدا بعضهم وكلهم لهفة اجي الوليد معاهم
***
مرت ثلاثة اسابيع سترجعات فيهم زينب صحتها تدريجيا ولات تتوقف وتوكض وفاتها الوجع ومباركة وعيشة عند راسها هاكي كولي شدي كولي هاكي شربي هاكي دهني..واكيد سي سيد لي اضور شورة واجي اشوفها وشاد ليها الخاطر مبرد من جيهتها ممعصبش بالعكس تايفيق ناشط وماشط..فاتي رجعات لدارها بعد ايام مخلية الهدنة مع زينب
اليوم عثمان ايمشي اجيب لولد من سبيطاؤ لانه كتامل نمو ودغيا ستاجب ليهم مطلبش وقت كثير بزاف..زينب منعسات مشافتو تتنسا بفرحة تشوف ولدها وتهزوو بين يديها
بالفرحة بقات مريحة فالصالة لابسة بيجامة سخونة حيت باقي الحال بارد بزاف شعرها شاداه بقراصة ووجها منور تتسنا فيه بفارغ صبر تا تحل لباب ودخل هو هاز الوليظ صغير فمانطا وعلى كتفو صاك تاعو مشعراتش تاناضت بزربة لعندو مع جات عينيها فيه تغرغرو عينيها وفالت:عطييه لياا
مدو ليها تيضحك كان ناعس شداتو ودارتو فحضنها وبقات تتشوف فيه وراس مباركة مدلي حداها هي وعيشة ..مقاداهم فرحة
شدات زينب يدياتو تتفك الصبيعات وتبوسهم متأثرة..بشرة رطبة وبيض عاد صفا لونو حيت تيزادو شويا زرقين...باست ليه جبهتو ودمعتها طاحت عليه وقالت:الله اربييي
حيدات بيديها طاقيتو تلى راسو وتحسسات زغيبات قلال فشعرو متأثرة وهي تنطق عيشى:اهياتا مالو تزاد قرع؟؟

هزات فيها زينب راسها وقالت وقطرات دمزع على خدها:لا نقرعش
عيشة:نتي تزدتي شعرك كثير
مباىكة:اودي يكون هي بصحتو..اربي اريه ليا ابنتي
عكاتو ليها مساخيااش تيحل عويناتو واخرج لسانو ..هزاتو متأثرة هي الاخرى وتتبوس غيه وقالت:معز من الولد هي ولدو هههه الكبدة المعاودة
عثمان:واسبان هذا ههه
زينب:دابا مغتبقاش تبان ليها دروك هههه بتولي هي الياس الياس
عثمان:زعما؟؟
زينب:واشنو ههه
مباىكة:الله يكبرو فعزكم وان شاؤ الله نشوفوه كيما بينا ياربي
الكل:اميين
عيشة:هاهو تيحل عينيه والله الى هي زينب فاش ككانت صغيرة
زبنب:هههه بصح تيشبه ليا زعما ههه
عثمان:ههههه يااك
مباركة:(شافت فزينب)اش بان ليك ازينب؟؟
زينب:(شافت فالياس)ههههه والو هي مسخرة من دوك العينين
ضحكو كاماين ودوزو داك دري كلهم من يديهم فلخر مشات لبيتها وبقات معاها مباركة تا رضعاتو الرضاعة لولة وكان احساسها اخر
داز نهار ولا اروع مع الياس لي ضل مهزوز متحطش فالارض تهزو مباركة وتحطو عيشة واجي عثمان تاهو امة زينب قربات تاكلو..
العشية جات فاتي هازا كاسكروط مضخم وجايا تشوف ولد خوها فرحانة..دخلات اش جابت للكوزينة وجات خارجا تلاقات بعثمان تسالمات معاه وقالت:فين ولدك؟؟لعار جيبو ليا نشوفو
عثمان:دخلي لبيت شوفيه تيرضع
فاتي:(تعجبات)بصح؟؟
عثمان:(حرك راسو)ممم دخلي وسلكي واخا(هزز راسو)سلكي سمعتيني
فاتي:ههه واخا
تشجعات ومشات دخلات لقات زينب هازاه ترضعو وساهيا فيه هي حنحنات وهي تهز راسها شافتها وتلغات بتسامتها لكن سرعان مانطقات فاتي بتردد:السلام وعليكم 
زينب:(حنات راسها لولدها)وعليكم السلام
تقدمات فاتي لعندها متوترة وجلسات فطرف سرير وقالت:على سلامتو
زينب:(ببرود)الله يسلمك
حيدات ليه زينب البزولة حيت غفا ةهي تنطق فاتي:اريه ليا نهزوو
شافت فيها ببرود ومداتو ليها..هاد الاخيرة كي شداتو وهي تبان فرخة فوجهها وتتبوش فيديه وتهضر'اححح العمر وشحال غزاال هيوعثماان سبحان الله احح اىبي اربيي وهادشي شحال زويين
بقتت زينب هي تتشوف فيها تا شالات ومداتو ليها وقالت:الله يصلح
زينب:امين
حطاتو فكونة صغيرة حداها فسرير وبقات فاتي جالشة تتحك صباعها وهي تنطق:زينب
زينب:ممم
فاتي:(حطات يديها على يد زينب)عفاك اختي لما سمحي ليا وخلينا نطفيو هاد الغضب..نظمت اختي وجه الله راكي دروك ولدتي وعرفتي الكبدة متخليش زيادة الياس تبقا تاهيا ناقصة
زينب:الصمت
فاتي:عارفا راشي اش درت وبلاصتك منشوف شعرة فيا ولايني ندمت اختي والله تندمت
زينب:مغنقوليكش سمحت ليك ولايني انا ماشي محقادة ومنكذبش واحد الوقت حقدت عليك وبزااف..كرهتك وكرهت فعايلك حيت مرضتيني فدماغي..ولايني دروك من جهتي مبقيتش هازا من جهتك..مبقيتش تنحس بوالو الى كنتي...
فاتي:نعتابروها تصالحناا..والله اختي متعاودي تشوفي مني العييب
زينب:اكون الخير
عنقاتها فاتي مزيرة عليها وقالت:سمحي ليا مرة خرة..الوقت اوريك كلشي
زينب:ان شاء الله
وقفات فاتي وقالت:ياله ديري معاما كاسكروط 
زينب؛واخا
ناضت وخرجات هي وياها شافهم عثمان واقف فالكوزينة تينقي فواحد تفاحة..عيط على مراتو ومشات عندو بشوي عليها
غمزها وقال:اش تما؟؟
زينب:اش؟؟
مد ليها طرف تتفاح وقال:خارجة نتي ويااها؟؟
قربات ليه تتاكل تفاح وقالت:مكاين لاش ابقا الخصام..بيت نتهنا معاك ومع ولدي ..شفت ااموت بعيني ورجل فدنيا رجل فلاخرة..لاش ابقا هاد صداع كلها تيخلصو الله
بتاشم وجرها دارها فحضنو وقال:شتي نتي عندك عقل نييت خسارة تزوجتي بواحد مكلخ بحالي
قرصاتو فصدرو وقالت:سكت هههه
ضحك وبعدها عليه وقال:هاكا تنبغييك..رزينة وحشومية(قرصها فحنكها)متنسايش بلي هاد الحشمة لي طيحاتني فيك نهار لول
زينب:كنت تنحشم اما درووك تقزدرت ههه
عثمان:تاراكت لوااه ههههه باقي تتحشمي ههه
خرج هو وياها خلطو عليهم للصالة فين مجطوك الكاسكروط ومغطين ىجليهم بملايات مجموعين كعائلة وحدة..ضاحكين ناشطين بوجود زوج فاتي وولادها..تياكلو واضحكو فرحانين بهاد اللمة

فاتت ايام وجات ايام تعافات فيها زينب وقدرات توقف مزيان على رجليها ووفى عثمان بوعدو ودار سبوع مطرطق شدو الخزانة من راس درب تال لاخر..ذبح على ولدو وطهروه كما مذكور فالدين..
تجمعات العائلة كلهافرحانة بهاد لمة لي تلمو..زينب فرحتها لا توصف عندها وليد ومن الراجل لي تتبغي.. امتحاناتها مفاليداهم مزيان وعائلتها ضايرة بيها معنظها تا حاجة تنغص عليها..
فرحة عثمةن لا توصف ولا هي مفرنس وعصبيتو قلالت ولى فرحان ووقتما اجي اهز الياس العب بيه وابقا ابوس فيه..عاونها فتربيتو..خاصة فالايام الاولى كان تيمرض ليها تيبقا ساهر معاها عليه مىة اهزو هو مرة هي وهاكا غادية وخلاوها المراكشيين فينما دازت غزات..التعاون والتفاهم بيناتهم مخلاش اشكال بيناتهم فتربية الياس..
كذلك مباركة لي ممقصراش تتشدو ليها فاش تتكون فالقراية وبفرحة عليها وتتعاونها..يمكن ربي معطاش لزينب حنان الام لكنها عوضاتو مع مباركة لي مبردة عندها القضية متتحكرش متتهزهاش منين ثقالث بغات هي تعيش لاغير مع ولدها فرحانين وهانيين ..
دازت سبع اشهر والياس كبر شويا ولا مشطون وفينما حطيتيه ميجلسش ابقا اتبربص..الى حطيتيه اجلس زعما سيد ميجلسش ابدا تيحبوو تا يوقف عليهم فالكوزينة
صغيور وحروفو كحلين بحال باه شابهو كولو الا فشعر عندو رطب زغبتو محرشاش..
فيوم من ايام الله جالسين فالصالة دايرين كاسكروط مع الستة تالعشية مباركة هازا الياس لي هي تيضور راسو كي بوبريص مياكل ميخلي لي ياكل..سبع شهور وحركي بزااف
تحل لباب ودخل عثمان من الخدمة عيان ..حل مشروعو الجديد هو وبراهيم وستاطعو اكريو محل فالمحاميد كببر وعطاو بجوجهم نفس المبلغ شراو مقدما سلعة قليلة عمرو بيهل الحانوت وبداو وقتما جا عندهم شي حد لحوانتهم الاصلية تيلوحو ليه الهضرة على لمحل وعاد الرجال لي معلهم فسوق خا لي خسرات ليه ثلاجة ها لي بغا يصلحها ها لي خسرات ليه ماكينة تصابون..يعني مشروع مربح..واخا فلول كانت القضية ناشفة مي هي تعرفو ولاو دايرين كليانهم وبداو تيخرجو ربحهم فالعام..
كان لابس قاميجة فالبيض لاصقة عليه بكثرة العرق سروال دجين وسبرديلة لحيتو قربات توصل العنق كثيفة وكحلة..بتتسم وقال:هاواحد ااسلام وعلبكم
ناضت زينب بدورها لي كانت لابسة بيحامة خفيفة فلون غوز بارد مقطعة القصيصة تطل من بعيد ودوك الحنيكات العامرين لي قهرهم الصهد..سلمات عليه بوجهها وشدات ساروت والتيلي وقاات:تعطلتي؟؟
عثمان:هي جرا من هادي لهادي وصافي..
مشا عند مباركة باس لبها راسها وشد الياس لي تيمد يديه لعندو بغا يهزو..باسو وقاا:ااضاسر(تيحل ليه فمو)نشووف سنينات
تلاح عليه الياس تيبوس فيه واريك ليه لحية تاشدها ونتفها 
عثمان:هههه زكي اوا يديك ونتا تطير هههه
الياس:هاءهءاء با غغغغ ههههه
زينب:ناشط ليوم تاني. هههه بيتي تاكل شي حاجة نوجدها ليك ولا تشرب قهوة
عثمان:لا هي قهوة(باس الياس)درتي ضسارا تاتي
مباركة:ياولدي هي تربيتك مشطوون..مشطوون بزااف متيزكااش فينما حطيتيه تيتبربص هههه
عثمان:هههههه خليه
زينب:اشمن خليه تنبقا مبرزطة معاه..تنخاف هي اجر شي سلك تالتلفازة ولا امشيي لشي كارثة
عثمان:هههههاوا ربطييه ههه
خوات ليه قهوة ونطق:فين وئام؟
زينب:مشات عند فاطمة زهرا تشد ليها ضحى بتمشي لحمام
حرك راسو وبقا هاز الياس بيد واشرب قهوة بيد وتقول هو واش خلاه هي يديها لفمو وابدا اشدها ليه تيضحك راشقا ليه..عكاه ليها وناض بدل عليه ورجع لقاها تترضعو ويديه مكنززين علل بزولتها وعبنبه تيضورو..هي شاف باه طلق من البزولة والحليب تيشرشر وماد يديه..هزو وحطو فحجرو وهز رضاعة تاعو دارها ليه فمو وقاا:وا مشطبة معاك ههههه
زينب:عزيز عليه هههه
عثمان:هههه بزاف كاع(باس راسو)
مباركة:اوا اوايدي الولاد هوما هادو
بقا عثمان تيداعبو عالله انعس ساعا والله منعس هي كمل اارضاعة حطو فالارض تيحبو..احبوو تالين واشوف فيهم واش حاضيينوو وازيد تيغرغر بوحدو..
ناضت مباركة تتعجز وقالت:نوض نصلي المغرب
عثمان:وليتي سلاخة المعزي امباركة ههه
مباركة:هههه مشات صحة مشاات ههه
مشات تتعرج والياس تابعها تيحبو وترض فيه واعاود اتبعها تا عطاتو نونوس صغير عاد رصا معاه جالس فضس..اما عثمان لاح يديه ورا زينب تيلعب شعرها لور وقال:مالكي؟؟
زينب:(بابتسامة حطات راسها على كتفو)والو هههه تنشوف هاد المشاغب هذا من دىوك واش داير فيا
عثنمان:باقي عطا الله ميداار هههه خليه العب راه دراري صغار مبرزطين
زينب:الله يحفظوو
لعب فشعرها وقاا؛واحفظك تانتي امعيسلة هههه
هز يدو تيلعب فشعرها تاحول راسها لجيهتو ونزل تيقبل ففمها بشوي واعاود وهي تبسيمتها واصلة لفين وفين تتبادلو ااقبل ويديهم مشابكين..تاهو مسلك معاها تيبوس واقول مابست تا تسمع طرااااخ وهي تقفز زيينب

قفزات زينب وتفارقو شفايفها مع شفايف عثمان وهي تنوض واقفة تيبان ليها الياس مطيح كاس تالما وتيشوفةفيه مخلوع حيت تاهو كان ساهي..هزاتو باقي مخرح عينيه وحضناتو وقالت:صافي اماما موقع والو 
هي هو طمأن بلي معا مو عاد طلق البكية فحضنها تيبكي مرعد وهي تتراري بيه..اما عثمان ناض تاهو تيمسح فمو وقف عليهم تيمسح على ظهرو وقال:واشتي طيران فين دارها لييك لباقيش تطير مبسناا مشتناه
جات مباركة تتجريوقالت مخلوعة:ياك لباس؟؟اش وقع ليه واش طاح؟؟
زينب:لا هي طيح غراف تالما وتخلع ههه صافب اولدي
بقا تيبكي فحضنها وهي مزنكة وطالعا معاها صهدة بحرا ماسكت وغمض عويناتو تاغفا فحضنها وناضت حطاتو بلاصتو حداها انعس باستو وحيدات ليه السكاتة باش انعس مزيتن ورجعات حداهم***
****
توالات عليهم ايام قليلة وزينب كملات متحاناتها وشدات اجازتها كيما تتحلم من ديما..اصبحت مجازة فالتاريخ والجغرافيا من جامعة القاضي ..كانت فرحتها لا توصف..اخيرا حلمها تحقق وكملات شوي من قرايتها..دار ليها عثمان حفيلا صغيرة فيها العائة بينااهم تجمهو على لعشا والكاسكروط تيضحكو ناشطبن وصداع دراري حداهم
تفرق المجمع وكلشي مشا فحالو بقاو هي مالين دار..بدات زينب تتحول للكوزينة ووئام تتهز معاها مجمعين اما الياس تتنعسو جداه فحين عثمةن فبيتو تيقرا القرءان..جمعان الماغن ومسات عليها ومشات لبيتها باقي الضحكة واصلة ليها لفين..دخلات لقاتو تيقرا بشوي..بتاسمات ودازت من حداه تتبدل عليها حوايجها تا دقات مباركة عطاتها الياس ناعس حطاتو فالكونة ديالو وتكات فناموسية تتقلب فتيلي تتسناه اكمل باش اجمعو تاني
لحظات سد القرءان وباسو وناض جيهتها تيحيد لفوقية وقال:الاستاذة باقي مابيتش تنعسي
زينب:(بابتسامة فرحة خجولة)ههههه باقي موليتش استادة
تنشر حداها متكي على مرفقو مطلع يدو تيلعب بزغيبات شعرها وقال:اوا وامتا معولة ههه
زينب:اخرج كونكور تعلييم وندفع لبه عاد قوليا استاذة
بتاسم ليها وقال:مزيان ملي جبدتي هاد الموضوع..الى دفعتي وتقبلتي عرفتب فين بيعينووك..شي قرطة حنا شي جبل مواصلش ليه الترونسبور
زينب:لزااه هي شي فيلاج
عثمان؛(بجدية)وهانتي قلتبها فيلاج يعني ماشي فمراكش هاواحد..الياس باقي صغير ها جوج..الثالثة كي بديري تمشي وتجي 
زينب:(بحزن)وشنو منخدمش..ياك قلتي ليا تخليني نخدم ملي نقرا
عثمان:مم قلتها وغنوفي بيهل ولكن ماشي مع دولة
زبنب:بريفي زعما؟؟
عثمان:اه
زينب:بريفي خايبين تنعرف شي بنات دافعرن خدامبن لا علاقة تيدمرو عليك والوحو ليك جوج دريال فخر شهر وفاي لحظة اجريو عليك
عثمان:زعما دولة لا...تاهوما تيصيفتووك لشي قرطة حنا والوحو ليك صالير زفت لا عيد مع العاىلة لا والو
زينب:وشنو ندير؟؟عارف اعثمان بلي باا..
قاطعها مبتاسم:عارف داكشي باش فكرت ليك فبلان اخر ايعجبني واريحك تانتي
زينب:لي هو
عثمان:ديري مشروع ديالك..ياك مشهية هي تقري تانتي وتكوني استاذة (زاد تيضحك)وابداو عليك استاذة استادة هههه 
زينب:ههههه
عثمان:انا نعاونك..لتحت بيخرج راهن هاد شهر هو لي بقا ليه..اخرج ودخلي نتي
زينب:(بعدم فهم)اش بندير فيه انا؟؟
عثمان:اتحلي روض بسميتك سمييه لي بيتي..انا لي علي نعطيك راس المال..وديري روض قري فيه دراري صغار وجيبي شي بنات اعاونوك وتقدىي كاع نتي هي تسيري متبقايش كاع تقري
زينب:(بدات تتفىنس)حلف هههه اجي ونتا لتحت راه تتعاون بيه فالمصروف ودابا عندنا الياس واقدر نزيدو شي حاجة خرا والمصاريف بيكثارو
عثمان:,كنت معول على الكرا تالتحت قبل فاش كان مزيرني التريطا تالخانوت اما دروك تيشيط ليا وتنخبي وعاد المشروع جديد تيدخل الخير الحمد لله يعني مغنتزيرووش وبشوي بشوي تانديرو لبااس
بتاسمات ليه بحب وشدات يديه بجوج:زعما تصدق لياا ههه ولكن انا معرفتش الوراق لي ندير وفين نمشي ومنين نجي واشنو ندير باش نحل روض
عثمان:نتي ماعليك هي تشدي ساروت وتحلي وجيبي الدراري اقراو ااباقي علي انا
زينب:(طارت عنقاتو بفرحة)اعععععع حلف هههه واخيييرااا هههههه
خنقاتو وشدها تيبوس فيها واضحك:والله هههه نتي هي علمي ناس لي كنت تتقري ولادهم بلي بيكون روض باش تكوني ناضية والعام الجاي تبداي تانتي معاهم
بغات تطير بالفرحى تتفرنس وتعاود وتبوس فيه لدرجة جبداتو تادخلو فعلاقة حميمية لاهبة ونعسات فحضنو تتحلم بالروض وبالمشروع وكيفاش انها غتولي تاهيا استاذة وخدامة عند راسها

مرت ايام قليلة محددة فشهر فاش ناض عثمان تيطلع وانزل باش اطلع وراق روض من رخض ومن لجنة لي غتجي تشوف البلصة وفنفس الوقت واقف على لمعلمية لي تيصلحو ليه الدار تحتانية على شكل روض
بدلات صباغة دارتها فالالوان وجليج غطاتو بزرابي على شكل ربيع قمسات الروض على ثلاثة تالافواج..صغار عاد متوسطين عاد الكبار..كانت فرحانو وهي تتنزل لتحت معوعثمان تشوفةالخدامة فين وصلو..وتيبقت انعت ليها ها اش هنا وتاهيا تتحاورو وتقوليه ها شندير هنا ها شنو ندير لهيه ..تتناقشو فكاع افكارها وتضل تقلب فالانترنيت على الروضات وكيفاش تيتسيرو واكيد متسناش الدعم تمباركة وخواتاتو لي ممنعوش بتاتا وانما بظاو تيبرحو بتلروض ولي تلاقاوها اقولها ليها وهي فرحانة
تقادات اوضاع الروض وجات اللجنة شافتو وعطات الرخصى باش اتحل ويالفىحتها ديك ساعة وهي تتشوف راسها مولات مشروع تقدر تدخل فلوس وميقول ليها تاشي حد شي حاجة..
عطاها عثمان ربعة تالمليون ونص باش توقف المشروع وخسر موال ماكثر لخصات شي حاجة كان تيشوفها فرحانة وعينيها تيلمعو كانت فرحتو هاديك..ملي عاود رجع اللمعان لعينيها..تما تأكد ان اابريق ماشي هي فعينيه انما تا فعينيها
نهار افتتاح الروض كانت زينب عارضا على مها وخالها ومراتو وختها وراجلها وبنت ختها وولد ختها اكيد رقية وتريكتها وحميد وفاتي وولادهم ووئام وعثمان ومباركة..وفاضمة والعربي..
كلشي لابس مقاد ومصايب للروض لي سماتو روض الياس..فضلات مديرش تسمها ودارت اسم ولدها..روض زوين ونقي بلعيبات جداد مختالفين على المدارس صغا لي حداها شي حاجة تجذب الناس..دخلو كاملين برحلهم ليمنة والعيالات تيزغرتو وهي فرحانة لابسة دجين وشوميز وشالها تيزلق كيف ديما هازا ااياس لي تيتبربص بغا يجرب الالعاب لي حاطا فالبيت لي مخصص لصغار بزاف..تا طلقاتو عاد رتاحت..كلشي فلاو داك الروض وتيباركو ليها وتتجاوب بفرح وتعنق..وتبوس فرحانة وفرحتها لا توصف..للحظة وقفات حدا عثمةن لي لايح يدو على كتفها وقالت:معرت اش درت تا الله عطاك ليا
عثمان:هههه شي ذنب عظيم هذاا هههه
زينب:هههه لاش تتحكرراسك...(بحب)كل نهار تنفيق تنلقا بلاصتك فقلبي تزادت
حضنها مزير عليها وقال:تستاهلي بصحتك..هادي.هي البدية لجمعتي راسك وعرفتي كي تسيري تقدري توسعي وتولي عندك مدرسة خرا..(ضرب بصبعو جنب عينهيا)هي وكدي وخدمي مخك
زينب:هعهههه هادشي تالتسير متنفهمش فيه هههه بتبقاةتعاوني
عثمان:ههههه اكون خير..غدا حلي كونط فالبنكة بقاي تحطي فيه لي شاط ليك بعدمت تحيدي بشحال تقام عليك وهاكا تبقاي تجمعي
زينب:(بحماس )ان شاء الله...خص هي اكونو تلامذ كثار
عثمان:ضروري..والى كنتو تتقريو مزيان راه ضروري اجيو ناس بزااف تاتولي تترضيهم..وهاد لعام الى بديتي بمية درهم لشهر العام جاي الى بينتي خدمتك مزيانة وناس شافو ولادهم موكضين فالقراية لعبي بثمن لي بيتي..
زينب:زعما؟؟
عثمان:وشنو يادلي..فلول حيت بيتي تربحي لكليان بيتي ديري لما منين ادوز..ديري ثمن لي يقدر كلشي اخلصو مثلا مية درهم للصغار ومية وخمسين لاكبار واقراو توقيت مستمر مزيانة..وعاد ديري ليهم داكشي تالقراية مأنتك وتشوفي لما يتكب عليك اابشر..ولي خسرتيها فالفلوس قيديها ولي ربحتيها قيديها باش فخر العام تجمعي الخساب وشوفي شحال دخلتي..والعام جاي الى ربحتي خصك تزيدي بروض القدام شي حاجة جديدة مثلا بلاصة متعودو تكتبو فالوراق ديرو فوطوكوبي..خدمو بمقررات زوينين فيهم داكشي تالتلوان ههه واىى مربحتيش انا نعطيك من عندي وكملي
بقات زينب تتشوف فيه ممبهوضة ميفاش واحد تيبع صبابط فاهم فهادشي وهي تنطق:منين فهمتي هاظشي..كاع مقراوه لينا ههه
عثمان:ماتيتقراش هادشيي..هادشي تتوريه ليه الوقت والتعامل مع بنادم..راه ولد سوق وكبرت فيه وليت تنعرف الكليان كي تيفكر والبباع كي تيفكر..
زينب:ههههه بتعاوني نييت حيت انا مضهسسة فهادشب ههه
عثمان:بنعاونك فحاجة وحدة وبنصحك ديك نية ديالك حيديها خاصة بتخدمي مع العيالات واراك لتحرايميات الى فات تا فرنستي ليهم بيلعبو عليك العشرة واطلعو فوق كتافك..لي قالت ليك لا تصايبي معانا فالثمن قوليها لا ااالة هءا هو الثمن معجبكش راه الروضات عطا الله
كمشات وجهها وقالت:حشوومة كاين لي معندووش
عثمان(بسخرية)ها لي قلنا مزال داويين فيه..شوفي شتي لي معندوش متيرضاش اقولها مايتجبه واتسنطح هي لي عارف قوالب الفلوس(دخل ليها شعرها من شال)وكدي معانا الاستاذة

زينب:ههه صافي واخا ههه في الياس
شير ليها بصبعو وقال:راهو فين تيحنقز بلا رجلين
دارت شافتو لقاتو مضارب صحا بغا يوقف وهي توصلو شي كاجة ابدا اتنطر بيديه وقالت:مصعوور خهخهه ايعذبني فتربيتو
عثمان:والله اولديه تانوريه..صعرة فحدود الضسارا اولي اخرج وادخل فالهضرة نربييه كي تيربيو اارجال
زينب:متوحش ههه والله وتحط يديك فولدي
عثمان:(ضربها لحنكعا)ولدتيه بوحدك..الى كلاه لحمو والله تياكلها صحا هههه 
زينب:باز لييك ههههه 
وقفات عليهم فاتي هازا ضحى هي وحميد وقالت:هادشي زين المسخوطة الله يكمل بالخير
زينب:ربي يخليك ههه جيبو ضحى تقراا هنا
فاتي:اوا هادي هي جزار ومعشي بلفت هههه تكبر شوي ونجيبها ههه نجي تانا نخدم معاك
زينب:الله اودي مرحباا
حميد:,فاش بتخدمي نتي ههه
فاتي:(تنطز)نشد ليها لاكيص..لي مباتش تخلص فالشهر نتفاهم معاها
حميد:علاه بسلامة ديك لاكيص تتبان ليك هربانة ههههه شدي هي دارك
فاتي:هههه بااز هي ضحكنا اما انا صراحة الخدمة متنحملهاش تيعحبني نفيق وقتما قالها ليا راسي
عثمان:اوا باازز هه
جات عيشة هازا ااياس تيبكي واتنتر عكاتو لزينب معصبة وقالت:اش هادشي والدة..جن جن
زينب:ههه اش دار(عنقاتو)اش درتي
عيشة:مخلا تاحد العب..لي مجبدو اجبدوو
عثمان:ضاسر لاخرر
طل عليه الياس من بين حضن مو وشافو مطمر وهو يزيد تيبكي ونكقات زينب:تفرقو ليا من ولدي..بعدوو عليه نتوما لي ضاسريين اجي اماما نديك تلعب فديك لي عجبااتك
داتو تتضحك معاه وهيوتنطق عيشة:اتخرجي علييه هاكا 
غمزات فاتي خوها باش اشكت حيت متيحملش لي يحكر على الياس خاصة انه جايب لعين بضسارتو والشطنة ديالو تيضل اتبربص فهاد سن خاصة فاش نبت سنان شوي ولا يضور واعض مصعور

دازت الحفيلة الصغيرة زوينة شافو الروض وطلعو للفوق بكاسكروط لي تيتسناهم كاملين تجمعو من جديد والضحك والنشاط وتعاودي وهدا نتا جلش نتا شدي ولدك حيد من طريق تاتفرقات جقلةوكلها شد دارو وكلها مشا مع تخمامو
****
بعد مرور سنتين..بالحساب الدقيق دازت عليهم سنتين كاملة..فهاد سنتين تطور مشروع زينب ولى من ببن المدارس الصغرة المعروفة فسيدي يوسف لجودة تعليمو ولثمنو المناسب..زينب حدها دوزات خمس شهور فالتدريس ملي شافت راسها كثار عليها الحمل جابت بلاصتها بنية عندها الباك وميسرش ليها الله تكمل وخلاتها هي تقري...وشدات هي الادارة تتسير وصافي..فظرف عامين ردات ربح مزيان ستاكعات تزيد بيه بالروض وتدخل حاجات جديدة وفنفش الوقت تتعاون مها وتصيفت ليها..بالمختصر المفيد وصلات زينب لمرحلة زينب النافعة لي ولات تصرف على مها ولي حتاجت شي خاجة فخواتاتها تتعطيها 
ولل عندها دخل ديالها تتصرف بيه على راسها وتشري لي بغات..هادشي كولو بدعم عثمان المادي والمعنوي..وقتما شافها مزيرة فالفلوس تيمد ليها بلا حساب واعاونها معنويا وتاهيا تتشاورمعاه ها اش نزيد ها اش ندير ومبخلش عليها..هو كذلك مسك عليه الله وتمشا ليه المشروع مزياان وزاد توسع كثر حل محل اخر فالمسيرة تاع الماكينات تالصابون بشراكة مع براهيم كدلك..والضومين مربح حيت تيردو فنهار مزيان..بالمختصر المفيد ولى تيبضرب فالبيعات وشريات مزياان
فهاد سنتين متيدل والو من غير رقم عمرهم فقط اما حيهم راه فتزايد..كل نهار زينب وعثمةن ضاحكين وتيجمعو وقليل فاش اتخاصمو لي متدومش بزاف بعض السويعات فقط واتصالحو حيت عاشو فترة حرجة لالفراق وعرفو معناه لذلك تاواحك فيهم ماباغي اعيش نفس التجربة
فاتي راه زادت بنية خرا اسمها نهيلة ووئام خدات لباك وتتقرا فالاقسام التحضيرية شعبة الاقتصاد والتجارة داخلية تتجي فااويكاند لاغير بعدما حصلان على نقطة مشرفة فالباك
مباركة راه باقي معاهم فدار عايشة معاهم براحة مخصها تاخير..عمرات وحجات وربي كبير..تتقضي وقتها بين فاتي وزينب معاوناهم فتربية دراري..اما رقية ولدات بنية مع نوردين اسمها صفاء فقط..
اما العربي راه داردارو وخرج منها حانوت دايرفيه البيع والشرا هو ومحسن لي تقبط فالحبس ست شهور وتاب حيت شاف الويل فالحبس فحين اميمة راه معاهك فالدار تتقرا تاكوافوريت وتتعدي فالوقت

ففصل الشتاء كانت زينب طالعا مع دروج من روض بعدما خرجو دراؤي مع طناش..سابقها الياس هاز شكارتو ومخنش فمونطو ودجين وكاط ومشا لون البيض ولا سمر بشمش زعوينات باه كولوهي باه..وهي كانت هازا بنية صغيرة فيديها عندها عامين..بيضة وشعرها كحل وخفيف مكثيرش فعمرها عام وصرف قربات العامبن مركبا ليها صاكادو صغيور فظهرها وتتجاحد مع داك خونا لي تيطلع واغوت..
دقات فلباب وحاات وئام وهو يتم الياش داخل محيد شكارة عند لباب لاحها وحيد المونطو تيشحك وقال بجهد:هانييي جيييت
لاح كلشب ومشا تيجري تشبح فوق التليق وهز تيليكونود وقال موجه كلامو لباه لي جالس تيشوف فيه بجدية:بايا شد ليا قنا ترسووم بيكونو بداو(شافو ساكت)واظغيااا ععععع وئام شدي شدي ليا رسوومااتي
عثمان:(مخنزر)هادشي لي تتقرا فالمدرس..داخل لا سلام لا كلام..كاين شي حد تيدخل متيسلمش على دارهم
ناض الياس تيلوي ففمو باس باه فحنكو وقال:نسييت هههه(باصرار وتيتحرك بحالا حابساه بولة)ويالله شد ليا ميكيات
عثمان:وجداك؟؟وعمتك(جبدو من وذنيه)ولباقيش تقوليها وئام عيط ليها عمتي
بدا الياس تينقز واطير وانزل فحين زينب جلسات هازا البنية صغيرة..بنتهم لي تزادت عندهم وسماوها سمااح..نسخة على زينب بعينين مجبدين والبيوضية وتاهيا دغيا تتحمار..
زينب'هذااك راسوو قاسح
عثمان:(تيجبد فوذنيه)الى قاسح نرطبوو ليك..سير بوس يد جداك وعمتك واجي نشد ليك الرسوم
مشا تيجري باس يد جداه وهي تضحك وباستو فخدو وسرع لوىام باسها ورحع عندو تيضحك:يالع شدهم لياا
شد ليه القناة وجعد تيتفرج حال فمو ممسوقش ليهم بتاتا فحين زينب هبطات سماح وقالت:سيري ابنتي عند جداك ديري ليها اوا وبوسي عمتك وبابا باش نمشيو نغسلو وناكلو
سماح:(دايرا سكاتة)مممم
مشات تتلعثم فالمشية وليكوش نافخ ليها قزيبتها وقفات عند مباركة لي جالسة مغطية حيدات سكاتة تا تجبدو معاها ريووكها طبعات قبلة على يد مباركة ..هاد الاخيرة هزاتها فحجرها تتبوس فيها وتعاود حيت مفشساها بزااف..طلقاتعا مشات باشت وئات عاد توجهات لعثمان لي ستقبلها فاحضانو بابتسامة عريضة..هزها فحجرو وباستو ورضات سكاتها وقال:الله يرضي على بنتي(باسها فحنوكها)لي تتسمع الهضرة
سماح:نغغغ بابا نغغغغ اناا
عثمان:زوينة ابنتي نتي ماشي بحال هاد بوراس(شاف فيه)واشوف كي ساهي ظروك انوض سكانداار
وئام:تانتا خليه..(ضربتت راسو)
الياس(غوبش فيها)زكااي
رجع تيتفرج بطفولية مخليينهم تيضحكو عليه..قبيح بزااف وتيطير تيخاف من باه لا غير اما زينب لاعب عليها العشرة..
مشات وئام نحط الغدا زناضت مباركة:اخخح نمشي نضلي شي ركيعات بيدما اتحط الغدا
زينب:سمحي ليا اخالتي خليت كلشي عليك اليوم
مباركة:لواه لواه مدرنا والو حدنا عجنا الغظا رديتيه فالصباح
زينب:اوا هي سمحي لياا
مشات مباركة تصلي وهو ينطق عثمان:وحنا زعما متجيش تبووسينا ولاا
ناضت زينب عندو تتحيد سال باستو فحنمو وقالت:اوا مديتبهاش فيا حضيتي هي ولادك ونسيتني
عثمان:(شد يديها ياسها من القاع)تنسا الموت العمر..شكون ينسا هاد زين المسرار
زينب:ههههه قربنا نشرفو وباقي تتعنب ههه
عثمان:اتسالني شي حد شي حاجة هههه مراتي اولا الحب(باسها فحنكها)راجعة فالعشية
زينب:لاىعييت نجلس شويا نتساراح بنصيفت هي الياس
عثمان:مزيانة نيت جالس تانا(طبع قبلة جنب فمها)نجلسو شويي
بعظاتو بشوي تضحك وقالت:يهديك الله هههه(وقفات)نمشي نصلي ونجي نتغظاو..رد لبال لسماح
باس سماح فحنوكها وقال:توصيني على حبيبي هاا
زينب:(ضارت شافت فيه)اهيا اه تنغير هههه حبيبي تتقولها ليا هي انا
عثمان:هههه قداميتي جات بنتي بلاصتك ياك ابنتي
سماح:مممم
كانت ساهية مع تلفازة تتشوف ميكيات ولاخر حال فمو..بقا جالس معاهم وتيسولها اش قربتي اش درتي ليوم اش قراوكم تيعجبو ابقا اجبدها بالهضرة باش تطلق لسانها شوي حيت عندها صعوبة فالنطق شويا ومتتخرجش الهضرة مقادا وتاهيا تتجاوبو وتخربق فالهضرة شي يشدو وعشرة لا
تاتحط الغدا وتجمعو عليه تاني..هزات زينب سماح عندها تتوكلها والياس تتوكلو مباركة حيت مشغول بتلفازة وهي تسمع شي زداف ازيد تيضحك وانقز..
قدام زينب كان طبسيل تالفريت محطوط وحداه كيتشوب هي تتوكل سماح ولوخرا تتدوز بفريت تهزو تغمسو فالكيتشوب وتاكل تيحمقها..كانت تتستعمل اايد ليسرية وهو ينطق عثمان:سماح ابنوو..ديري ليمن ابنتي متناكلوش بليسر
فرنسات ليه وبدلات ليد تتاكل تا عيات وقلباتها يسرية تاني..محسات بيديها تا ضربات بشوي مان عثمان لي ضربها..شافت فيه جامعة البكية وقال:اش قلت اناا
جمعات بكية وتدلاو شواربها وهي تضور وجهها لحضن مها وطلقات بكية قوية تتبمي مرضاتش ضاما يديها عندها
زينب:حرام عليك اش دارت ليك؟؟
مباركة:باااز لييك(تتقلب فيد سماخ)معندكش فمك لاش ضاربها
عثمان:ديما تنخاصم ليها على ديك ليسرية
وئام:حشومة عليك ظؤيويشة 
زينب:(حطات دغمة)صافي ابنتس صافي اري نشووف
خرجات وجهها من حضنها لقاتو حمر والخناين نازلين وتتبكي وتشهق وترجع لحضن مها..هزاتها نباركة تسكت فيها هزاتها وئام مباتس تسكت تتبقا تنخصص وتوريهم يديها وهي غرضها باها احزرها تا نطقات زينب بحزن وعينيها مغرغرين:حراام عليك حزرها باش تسكت

مد يديه اشدها وممداتها ليه هزها فحجرو ومسح دموعها وقال وهو تيبوس حنوكها:صافي ابنتي صافي(هز يديها)انشووف ديدي
وراتو يديها تتبكي وتخلط فالحروف وباسها وقال:اوا اش قلنا غلى هاكا(هز فريتى غمسها فكيتشوب)هاكا ابنتي كوليها بهادي(هز يديها ليمينة)كوليها بليمن باش متكون فيها ديدي
سماح:ديدي هءهءهء ديدي بايا
عثمان:اه ديدي ياله كوليها نشوف
لاحها ليها فغمها وعنقها وقال:صافيابنتيي صافييي
سكتها بستا وستين كشيفة وخلاها تاكل وكاها هو نيت حيت بوحاطية ومفششة وبكاية اهم حاجة
وكلها تتشبعات ورد ليها سكاتها وقال:بوحاكية لوخرا
مباركة:نهار باقي تخط عليها يديك نديؤ معاك سوق وسويقة وهاني هضرت معاك
عثمان:الله يهديك الوليدة مضربتهاش هي ضريية خفيفة باش توكد وصافي
مباركة:واخة هي درويشة وبكاية متضربهااش
عثمان:واها الحمية ههههه (هزها ووقف)انا مشيت انا وينتي نديرو دودو انا وياها
عنقاتو. سماح تتمص فسكاتة ومشا معاها لبيتة مخلسهم تيضحكو..جمعات زينب طبلة ونوضات الاخ للقراية..نزلات وصات لبنات وطلعات هي لفوق غسلات الماعن ومشات لبيتها تتكمش فوسط حوايجها لقات عثمان مغمض عينيه وسماح مكمشة فيه مغطيين بمانطة سخونة..بتاسمات ومشات جيهتهم قاستو فلحيتو وتحنات باستو فحنكو وباست بنتها وياله بضور باش تمشي تيدل شد ليها يديها وقال مغمض عينيه:اجي مالكي تتسلتي ههه
زينب:هههه نبدل ونجي نتخشا حداكم 
طلق منها تيفرنس وخلاها بدلات وجات تخشات حداهم لاح يديه على كرشها وقال؛توحشت مك المعيسلة
باستو ففمو وقالت:نعس انا فياا نعاااس ههههه
زاد تيضحك وغمض عينيه مشابكين يديهم ووسطهم سماح

حينما نعبر الانهار
ونشق طريقنا نحو بحار الحب
نكون انذاك ببريق مختلف غما سبق

بريق العشق لا يضاهي شيئا اما بريق الحياة
وهانحن اايوم على حافة نهاية الشيء الجميل..
المفعم بكل ماهو شاعري..ارى في عينيك لمعة فرح..سعادة او ربما شوق لكنه حتما بريق عينيك

النهاية

تصنيف القصة

نتمناو تختارو التصنيفات اللي يمكن يوصفو هاد القصة , التصنيفات كاتساعد بشكل كبير فتقسيم القصص وحتى لي كايقلب على قصة من نوع معين كايلقاها بسرعة .. (يمكن تختار أكثر من تصنيف)

كيف يمكن وصف القصة؟