صورة مصغرة لـحبيبي الأصم الجزء 269

حبيبي الأصم الجزء 269

habibi 7abibi l2asam
رواية حبيبي الأصم

رتاج هبطات راسها لتحت وتنفسات مزيان محملاش راسها على هاد الضعف لي دغيا ضعافت ليه ورجعات كلعات راسها : بغيتي تقول كنقتلك
عدنان : ( بكل حدة مع كل كلمة ناااسي راسو وكاع اش كيقول) كنقتل راسي ... كنموووووت فكل ثانية كنقضيهاااا مساري على وجهك .. كل مكتوقفي قدامي نشوف فيك كنموت ونحيا ... حبي ليك هووووس ... والهوس دواه هو نحصل عليك .... ولاكن فحالتي انا ميمكنش نحصل عليك ... وهوسي كيرجع بالاذى عليا ... وكيبقى ماعندو دوا ... 
دفعها وبعد عليها وبدا كيدوز يدو على راسو شاد فجبهتووو كيسول راسو اش كيدير علاش جابها لهناااا .... علاش ضعااااف بحال هاكا .... شكون هادا لي كيتحكم فيه ... كيحس براسو خلا عدنااان مزاال فداك دوار واقف كيشوف فدلك الولد شاد فيدها ... من تما تهز واحد وتحط واحد اخر .. شكون هدا لي سكنو .... فنفس الوقت نفس الاسئلة كطرحهم تا هي على راسها ... فعلا اذاها بزاف والمنطق كيقول خضها تكبر عليه و ماتضعافش وماتستسلمش حيت ديما كيلعب بيها وتادابا غايدوز بيها هاد ليلة ويرجع للجفاء ديالو ... ويقدر يغبر بشهورة تاني ويرجع وتعاود نفس الكرة لا هي يمكلها تعيش حياتها مع واحد اخر حيت مغايخليهاش وغايتبعها كيف خيالها كيف مدار مع وينسطون لا غايخليها ترتبط بيه .. كتشوفو غايدمر حياته ومزاااال مقدارتش تحكم فقلبها من جيهتو ... يمجرد همسة ولمسة دابت و انصهرات كيف المعدن على جمارو ... بدااات كتبكي من حالها الضعيف لي كتعيا فبعدو تقول ماتقربش ليه مكيسواش خايب وغير يقرب كتنسى كولشي وتفيق فيها داك العاااشقة وتستلم وتمنى لو اللحظة ماتساليش ... كتبغيه لدرجة مااشبعاناش منووو محروووومة منو ... منهار عرفاتو ومكاين غير الجفاء ....تكات على الحيط كتبكي مطلعة راسها لفوق تاسمعها بصوت مبحوح منخصص مستسلم عيااااان ... 
رتاج : ..... نتا اش كدير فياااا ... ااااش(عدنان غير ساكت عاطيها بضهرو ) واش لهاد درجة عزيز عليك تلعب بيا ؟ كتستغل ضعف مشاعري كيف بغيتي ... مكاينش شي واحد بعقلو طبيعي يديؤ هادشي لي كدير ... مرة تهجرني ومرة تقرب ليا ... صوري فداااررك ونتا كتمثل انك معاقلش عليا ... تقوليا كلام كولو الغاز ولاغدا تقلب عليا ... فهمني اشمن نوع دالباشار نتااااا ( مشات عندو كتجججري قلباتو عنها ) فهههههمممممني اشنو باغي منننننني .... ( كضربو لصدرو وهو غير كيشوف فالارض وهي انخفضات نبرة صورتها كتشوف معاه ودموع ماليين عينيها ) علاش نتا غامض لهاد الدرجة ؟؟؟؟؟ 
شد ليها يديها وقرب لعنها حيد شعر على وجهها ومسحلها دموووعها وباس على راسها السخون ... وابتسم ليها ابتسامة اغمض من شخصيييتو ... بوجه منكسر ... تنهد ومشا لفوطوي كلس ...
وهي متبعاه وكتشوف معاه ....ابتسامتو خوفااااتها ... قاتليها انو مخبي عليك شي حاجة ... هاد الابسامة ابدا مكانتش عااااادية .. ومتكدبش على راسها راه رجعات ليها امل انو كيبغيييهااا بصدق غير شي حاحة لي مانعاه .... تحرك فضولها وقربات عندو كلسات حداه ....

رتاج : هضضر ماتبقاش ساكت ... يللاااه هضر قول شي حاجة ... قول كاع اش عندك .. مزيان لي جينا هنا عدنا بزاف فاش نهضرو انا وياك ... ماتخلينيش بحال هاكدا مقطوع ليا راسي منهار عرفتك ماضحكت بحال ناس ولا فرحت بحال ناس .... قوليا شنو عندك شنو مانعك انك ماااتعيش حياتك ؟ شنو كيخليك تبان نهار وتغبر شهر ... مم ؟ مكنهضرش غير عليا هادشي كاديرو مع كولشي وهادشي لي غايحمقني كون غير معايا نقول راك كتلعب بيا وصافي ولاكن ميمكنش تكون كتلعب تابخوك ونا عارفاه شحال هو مهم عندك ميمكنش تكون كتلعب تا بقسم وسفيان ويونس .... عندك شي حااااااجة اعدنان حنا ماعرفينهاش( عدنان غير ساكت ) صااارحني نقدر نفهمك ونقدر نعاونك ماتخلينيش بحال هاكدا .... وفلخر تلومني وتتقولي كنضلمك ... ( كتشوف فيه غير ساااكت وسكوتو كيزيد يبرهن ليها انها على صح ... وسكتات تاهي مدة ونطقات ) شنو مخليك توشم سمميتي فدراعك ؟ شنو لي مخليك تقتل صاحبك على قبلي ؟ شنو مخليك تلوح راسك فالعافية نهار الانفجار الارهابي باش تنققدني ؟؟؟؟؟ شنو مخليك تبعني حتى لامريكا وتعرف حتا فين ساكنة وفين خدامة ... وشنو مخلي صورتي فدارك على شكل لوحات ؟ شنو مخليك تجيبني فنص ليييل لهناااا .... مممم ؟؟؟؟؟ مغانسولكش شنو انا بالنسبة ليك ومغانسولش شنو طبيعة هاد التصرفات ... لي بغيت نعرف هو علااااش مكتبينش شنو فلداخل ديالك وتبوح بيه... علاش معلقني فدارك واشمني فدارعك وكدير راسك مكنهمش.. علاش مامخلني نكون مع تاحد من غيرك ! تبعتني لكافي حيت شتي معايا وينس ... ومكفاكش هادشي هددتيه يخرج من لاكلينيك .. وجيتي بلا عكز عند الولد قبيلة غير حيت شد فدراعي ... كتقوليا كلام كولو كيعني انك باغيني ... وفنفس الوقت كدير راسك ماباغينيش ؟ علااااااش ( بالغواااااات بججججهد ) ههضررررررر ماااااااتسكتااااااش علااااااااش بااااااغي تحححمقني ( ضرباتو لصدرو ) يلاااااه هضر قول شي حااااااجة 
عدنان : ( شد ليها يديها وجاوبها بنفس النببرة مغزززززف ماعرفش كيدارت خرجاتلو ) حيييييت كنموووت .... كنموت ارتاااااج .... عرفتي دابا علاش حييييت كنموووت ( حبسااات مطرطقة عينيها فالارض ورجعات طلعاتهم فيه وبدات ترمش ) 
رتاج : كي كيفاش؟! م مافهمتش ... 
عدنان : ( شاف فيهاا ) جوابي على هاد الاسئلة ديالك كاملة معندوش فايدة داكشي باش انا ساكت ومكنجاوبكش ... مغايبقا ليه تامعنى نهار نشد عينيها ونرجع عند لي خلقني .....( بالغوات ) كون لقيت انه غايكون عند شي معمى ولا شي نتيجة ... كنت غانغوت باعلى صوت ونقولك هاااااا علاش كندير هادشي كااااامل .... ( رجع قلل نبرة صوتو كينهج دغيا كيعيا ليه قلبو وتقاضا قوتو وقالها بكل انكساااررررر حست عارف معنها تا فايدة دابا ) حيييييت كنبغييييييييك ( طاحووو دموووووعهاااا سيالين مع داك الكلمة لي هي عطشاااااانة ليها وكيفاش خرجها من صميم قلبوووو) ... وحتى اضغررر تفصيييل فيك انا كنعشقو ...ولا جيت نهضر عمرني نسكت .... ( رتاح غير كترمش فيه ) ولاكن فحالتي انا...هاد العضرة ماعنندها تاشي معنى الى مكنتش غادي نبقا معاك ... والى كنت غادي نخليك حتى تعلقي بيا وتبغيني ونمشي ونخلي قلبك محروق ... من الاحسن نبعد .... حيت منبعد مغاتقوليك كنبغيك ونشد فيديك غاتبغي نكمل معاك حياتي وغاتسناي مني نقوليك عمرني نتخلا عليك .... وانا عارف راسي غانتخلا واحد نهار ... فعلاش نعترف ليك ؟ ( تغرغرو عينيه ) فيا مانعنقك وسط دراعي ومانطلقك لحتى واحد.. فيا مانخبيك عندي ومايشوفك حتا واحد ... بصح حتا لاين ؟ نهار يوماين ..سيمانة ... شهر ... وغانمشي .. 
رتاج : اش كتخخخرررربق ااااش ... كتقصد مرض صمامات ؟ راه نتا لي ماباغيش تعالج راسك .... يعني نتا لي باغي تمووووت 
عدنان : ( تنهد ورجع طلع راسو لفوق ) اشمن علاج ارتاج اشمن علاج 
رتاج : خصك تزرع صمامات ....كاين العلاج علاش مكاينش 
عدنان : ( شاف عندها ) واش حسابتك انا ساخي بحياتي واش حسابتك سامح فراسي ؟ ولا ماسولتش على حالتي ؟ نتي دكتورة واهذا اختصاصك وغاتعرفي حسن مني .... هاد للعملية كتنجح غير فحالة وحدة ... فاش كتكون ديجا عندك صمامة اخرى مزيانة لي تنقدك فحالة الى منجاحتش العملية ... ماشي يكونو كلهم تلفو ...
رتاج : ( كترمش ببصيص امل ) راه باقي عندك وحدة ...ا اش كتقول ر رااااه عندك ... ل لص صماامة ففففففف ياربي صمامة عندك وحدة مزيااانة عادي ي يعني هي تنقدك .. ه هانتا عععايش بيها دابا .. ا اه انا عارفة انو فالعملية الى مكانتش قوووية وسليمة بما فيه الكفاية لي تصبر للعملية والتخدير مغاترجعش تنقدك مرة اخررى ولاكن راها سلييييمة .. ا انا شفتها 
عدنان كان قدامو واحد طابل صغيرة بجنب ليفوطوي فيها مجر واحد وحلو ولاح عليها واحد الملف وهي شداتو ويديها كيترعدووووو وبدات كتحل تقرا فيه تقارير ديال اخر فحص دار ففرانسا غير شي ثلث ايام.. ووسعات عينيا وهي كتشوف
رتاج : كيفاش ؟؟؟؟؟؟؟ اا اشنوووووو هادشي ؟؟؟؟؟؟؟؟ اا امتى هادشي

رتاج : ( فمها نشف وهي كتشوف لدوك التقارير مامتيقاش ) ك كانت مزياااااامة .... ع عاد ف فاخر ازمة طراتليك شفتهااا ... ا اه كانت مهددة بصح .. مم كااانتش هاكا .. ( لاحت داك وراق ) عدناااااااان انا غي كننححححلم يااااك هادشي ماشي بصح !!!!!! ( وما ليها لا براسو و ناااااضت وقفات كتمشي وتجي وتغززز فيديها ) علااااااش بااااقي كالس مافهمتش علاش ؟ راه خصك تكون دابا كتجري على راسك كيفاش كالس وعاطياك خااطرك ... ووو وكتكككمي ملفووووووق وتصوك بداك السرعة كاملة وااااااش حمق ( دموع جمدو فيعنيهااا ) واش هاد وصلتي لهاد الحالة كاملة ومامسوقش ؟؟؟؟؟؟ رااااااااك كتححححتضر اعدنان واش عارف شنو هي كتتتحتضرر
عدنان : هه !!!!!!! ( شاف فيها على وجهو ضحكة منكسرة ) عاارف .. وماقلتش العكس .....
رتاج : اوا ممممملي عارف اشكتسنى علاش باقي كالس خصك تكون فلكيلينك دابا ....
عدنان : .. اش نديررر فيه ... نزرع ؟ ... 
جبد ليها ورقة اخرى من داك الملف لي كتقول نسبة نجاح العملية فهاد الحالة 50 فالمية .. يعني يقدر يموت فيها ويقدر يعيش حيت العملية نسبة دنجاحهها مامضموناش 100% ولي عنهم ديجا صمامة مزيانة يقدرو يعوضو بيه الخسارة ولا لكريز ... اما لي ماعنهم والو كايموتو وسط لعملية ...
رتاج : ماااااتيقش بهااااد الاقااااااام ( لاحت الورقة ) لااعمار بيد الله هادشي لي كدير فيه كيتمسى انتحار اعدنااان .... ( كتمشي وتجي وترجع شعرها لو هو كيشوف معاها ) اكييييد كاين شي ححل ميكمينش غانشوف شي حل .... انااا غانوووقف على كولشي غير يلاه تعالج وماتعكسش..... غانضحيييو بهادي لي مهددة .. و نحيدو لوخرين ونزرعو جديدة ... راه صمامة ديالك تقدر تعيش بيها 24 ساعة علاما تم عملية الزرع وضخ الدم فجديدة .... غير سسسمعني هادييك راها كافييية ماتيقش بهادشي ....
يدها كلها كترررررررعد وتبكي وتهضر 
رتاج : نتاااا ميمكنش تموووت ماشي بهاد للسهولة ..... كاين علااااااج ... و وانا غاندير لي فجججججهدي ... غانقلب على شي حل لي مايعرضش حياتك للخطر تيق بيا ماتخاااااقش كولشي غايدوز مزيان خلي عندك ااااامل .. صافي عادي هادشي كتوقع لبزاف ... عادي غاتبرا ماشي شي حااااااجة عملية بسيطة و وهانتااا مزيان 
ناض عنهاا فاش شافها غاتنهاررر كتهضر بززززربة بحالا كتهضر مع راسها تقنعو ماشي معاه ... وجبدها عنقها عندو تاتزدخات فصدرو وهي ططططلق داك دمووووع وبدات تبكي بججججهد وتنخخصص فصدروووو 
رتاج : ( صوت شبه مسموع بالبكا والغوات ) قوووووليا مغاااااتموتش اعدنااااان قوليا راه غي كنححححلم .. عفاااااااك قوليا بلي هادشي كدووووووب عفاااااااااك

عدنان : شششششش تهههدني صافي سكتي من البكا ... انا غير بغيت نوضح ليك الصورة ماباغيش نبكيك .... كاندير فهادشي كامل ونعدب فراااسي ونمنع راسي عليك غير باش نتي ماتبكيش فلخر .... 
رجعات قدامو كتمسح دموعها ركابيهااا فاشلييين عليها كلها كترعد 
رتاج: تيقني كااااين حل .... صااافي غالقاه .... غير بدا العلاج ديالك فاقرب وقت ( بالغوات ) وقطع عليااااا داك الكااارررروو ... دخل غدا لكيلينييييك راه حياتك فخطططررررر اعدناااان اش كديييييررر ... كيفاش قادر تعيش طبيعي وعارف راسك غاتموت فاي لححظة 
عدنان جرها من يديها ورجع كلسها وشاد ليها فيديها 
عدنان : صافي تهدني مالك ... انا لي غانموت ومداايرش هاد الحالة هه ... رتاج سمعي ليا وماتقاطعنيش
رتاج : لا مغاانسمع والو ماباغا نسمع واااالوو وو نتاااا لي غاتسمعني ( شد ليها على فمها ) 
عدنان : شششش صافي سكتي خليني نهضضرررر ( شافها سكتات غي كترمش فيه وحيد يدو وتنهد ) سمعيني ارتاج ... انا عارف هادشي كامل وواعي بيه ولكلام لي كتقوليلي قالوه ليا ديجا ففرانسا ...واي واحد فبلاصتي كان غادي يكون دابا كيقلب على احسن كلينيك واشطر اختصاصي ويمشي يدير العملية فارقب وقت ... كان غااايكون قطع الكارو ولالكول والصوكان واي حاجة ... اي واحد فبلاصتي كان غايكون حاط املو كامل فداك 50 فالمية ....ويتوكل على الله ويقوم بالعملية .. حيتاش ميييت ميييت ... والواحد ملي كيوصل لهاد الحالة مكيبقاش يخاف من الموت كاع ... حيت الحاجة لي كنكونو قراب منها مكتخلعناش ... ولاكن ماشي انا ... انا باااااقي كنخاف من الموووت .... واش عارفة علاش 
رتاج: ع علاش
عدنان : حيييت انا مزال مامستعدش ليها .... منقدرش نغامر ونعجل بموتي وانا باقي مامسامحش مع خويا وماشفتش منو ضحكة من القلب ليا وخاطرو صفا من جيهتي ونسا الماضي ..وانا باقي معنقتوش ..... مزال مامستعد نمشي للموت برجلي اااااه عاااارف انه الموت تقدر تجي هي فاي لحظة ... ولاكن على لاقل كيبقى عندي امل بلي نقدر نصبح عايش ماشي نعس على سرير لبلووك وانا عارف العملية مغاتنجحش...

رتاج غير كتشوف فيه مصدومة والكلام وحل فحلقها وهي رجع تكا مزيان كيسوف للارض وتنهد مطوووول وكمل كلامو ....
عدنان : عرفتي امتى تولدت .... امتى حسيت براسي خرجت لحياة .. ؟ نهار دخلت لدار خويا ... نهار هزيت بنتو بين يدي وعيطات ليا بابا ... نهار تعرفت على خوتي .. ونهار فاق خويا من لكوما ... انا تولدت نهار برا قلبي من الحقد لي زرعوه فيا جدي وجدة .. تيقني هادشي دابا ماشي مرض المرض هو لي كان فيا قبل ودابا بريت منو هداك هو اقبح مرض لي كان مخليني نخرج على حياة خويا .... طول حياتي ونا ظااالم وكنعدب فالاخ الوحيد لي بقا ليا من الواليد .. كنعدب فاعز ماااااكنملك ... فلي فيه حياتي و دمي وعائلتي وكاملة .. وفلي مزال كنطلب وكنتمنى يسامحيني شي نهار ... وامنيتي الوحيدة لي عندي فهاد الشوية د الحياة لي بقات ليا هو يساامحني ونحضر لهاد اللحظة ماشي يقولها على قبري ارتاج ... بغيت نعنقو بين يدي .. بغيت نشوف عينيه ونظارتو ليا صافييين ومافيهم تاشي حاجة من الحقد ولا الكره ( هو كيهضر وهي دموعهااا شلال شادة على فمها وهو عينيه مغرغرين وكيهضر بصوت منخفض ) الى مشيت دابا ندير للعملية ... نقدر نموت فيها ... وانا مزال مامسامحش معاه ... وانا ماشابعش منو .. ومشايفش النظرة الصافية دعينيه .... مزال مامستعد نموت ....باش نقبل ندير هاد العملية 
رتاج : وعلاش متأكد بلي غاتموت فلوبيراسيون ؟ 
عدنان : ونتي متأكدة انني غانعيش ؟!.. 
رتاج : رااااه يقدرررر 
عدنان : يقدر .. ويقدر لا ....غي خليك صريحة راه نجاتي مامضموناش بلا متبني امال فارغة ....انا واقعي ..تانتي خليك واقعية معايا ..نضربو الف حساب لكل نتجية ماشي ديما نرسمو آمال سادجة ... انا كنفضل انني نموت فشي نهار معارفوش ... ولانمشي نعجل بالموت ديالي ونا باقي ماوصلتش لداكشي لي بغيت .. مامحضوضش لديك الدرجة لي تفتح عيني مرة تانية ... 
رتاج : ( هبطات راسها بين يديها كتبيكي ورجعات طلعاتو كتشوف فيه صوتها ولا مبحوح بالبكا) معندكش للوووووقت اعدنان رااااك تموووووت فههههممم هادشي راك كتموت معنداش وقت لي نضيعوه 
عدنان : كنفضل انني نسمع منك راك كتموت فواحد نهار منعرف امتى ... على نسمع ... بلي تقدر تموت بعد دقايق فلبلوك شهد قبل التخدير ..... 
رتاج : راه لامكتاب ليك تعيش غاتعيش ولا مكتاب ليك تموت تقدر تموت غير بشي حاجة طيح عليك ولا اكسيدون ماشي تالقلب .... ياك واقعي ؟ اوا نورمالمون خصك تكون عارف هادشي ....( كضور راسها بلا ) مككننعرفكش خواف اعدنان 
اعدنان : مكنخافش من الموت كتر مكنخاف نموت وهو مامسامحليش 
رتاج : شكون قااابها ليك ؟ ررااه مساحك اعدنااااان ... تيقني راه كيعزززك كيف ما كتعزووو ويمكن كتر ... ووكون يعرف بلي حالتك هاكا والله تااايجرك بيديع لبلووووووك وميترددش تالحظة يقولك راني مسامحك ... هو كيعاملك هاكا حيت معارفش حالتك .. عااارف راك مريض بالقلب وصافي بساب الرصاصة .. لانني عمرني تجرأت نقوليه خوك كيموت وانتا راك عارف راسك بلي هددتي الاطباء لي فاسبانيا يخبيو هليه خطورة الامر راه قالها ليا وينسطون وعطاوه غير تقارير ديال العملية ماشي ديال النتائج لي جات منبعد وتلف الصمامات .... ولاكن هاد المرة انا لي غااااانقوليه كوووولشي ... هو لي غايعرف ليك مغانخليكش تلعب بحياتك مزال

عدنان : ( بحدة وجدية ) الى مشيتي تااادرتيها عمرني غنسامحك .. مابغيييتوش يساامح ليا حيت خايف عليا للموت .. بغيتو يسمح ليا بخاطرو .. لي درتو فيه ماشي قليل .. يعني زيادة على كاع لعاداب لي تعدب وماقال حتا رتاح جيت انا رجعتو للعداب .. لعبت ليه بشررررفووو .. لعبت ليه برزقو لي شحال خدم عليه فديبويات وشتتوو على الحوت فالبحورا حرقت ليه وزين على قدو ... وماخليت مادرت .... وكنت باغي ندير كتررررر عاد ... راه منخقو مايسامحليش كاع .... اما نت راه صارحتك ووريتك هادشي وحكيتليك حيت عااارفك مسامحاني من قلبك وشايف هادشي فعنيك وخا عمرني حتى طلبتها منك .. يعني ماشي هادشي لي غايخليك تسامحني ..نتي خاطرك صافية من جيهتي من مشحال هادشي ... وريتك هادشي غير باش ملي نموت تفكرني بالخير وترحمي عليا من قلبك ماااشي تقولي عليا ظالم وغدار ومكنسواش ...( شددتلو عى فموو كتبكي )
رتاج : سكوووووت سسسكوووووت تااااااكلمة ... نتا مغاتمووووووتش صافي سكككت
عدنان: (حيد ليها يدها ) لا راه خصك تقبلي هاد الحقيقة كيف ما تقبلتها .... كنت كنبعد عليك غير باش متعلقيش بيا .. غير باش ماتبغينيش كتر .... اه فعلا ضلمتك واستغليتيك ... ولاكن ماشي كره فيك ... راه خووياااا وظلمتوووو ... راه كنت معمي بالانتقام ارتاج ... مكنتش كنشوف والو قدااامي ولي جا كنستغل فيه باش نوصل لهدفي .... ولاكن تيييييقني (زير ليها على يدها ) .. نتي اول واخر وحدة بغيت فحياتي .... كانت عللاقتنا كدبة ولاكن مشاعري كانو حقيقين..تالواحد نهار لقيت راسي كنبغيييك كيف شي هبيل ومحسيتش كيفاش ... حاربت و حاربت باش نخرجك من عقلي ومقدرتش ..... استوليتي عليا وسكنتي قلبي المريض .... ماقدرتش نبعد عليك ... كل مانعبد كلقا راسي غي مكنزيد نقرب .... 
رتاج : عفاك اعدنان خلينا من هاد الهضرة دايا نتا عارفيني نسيت كولشي ..... خصنا نشوفو شي حل .... انا من غدا غانمشي لامريكا وندير اجتماع مع خبراء على حالتك ... خصني لقا شي حل ضرووووري لي تنجح فيه العملية منقدرش نغغاااامر ... ( بانهيار )حيت لاااااوقعاتليك شي حاجة غااااانتبعك اعدنااااااااان
عدنان : ( عنقها عندو ) ششششش ها لي مابغيتش نسمع ...لي خفت منو هانتي طيحتيني فيه ... نتي خصك تنساي هاد الهضرة .. وتخرجي راسك منهادشي .... وتنساي تاهاد ليلة مكانش عليا نجيبك اصلا... ... بغيت غير نوضح ليك الامورررر وننهيو هاد الهبال .. نتي خضك تمشي تعيشي حياتك ب براكا غي هادشي لي دوزتيه معايا ... خصك تعيشي حياتك .. وانا راه راه ( خصو يدير شي حاجة لي تقتنع ) راه اصلا عايش غير على قبل خويا يسمحلي ماشي على قبل شي حاجو اخرى ....و مكنفكر لا فحب لا فوالو .... ومعاطيهش اهمية ( ناض كسديشمرررر ويحاول يستعد الرشد ديالو ) واخا حتاااا نبرا وتنحج كاع هاد العملية مغنقدرش نكون انا وياك .... غير تهناي ونساني وسيري تعيشي حياتك غير هو عيشيها بعيدة عليا مانشوفكش قدام عيني .... انا وياك ماشي دبعضياتنا ... 
رتاج : ( وقفات عندو ) مغاضحكش عليا دابا بهاد جوح كلمات باش تنسيني ااااعدنان .... مغاضحكش عليا ومغاتخلينش نكرهك بيهم ... مدامك درتي فيا داكشي كامل واستغليتيني بابشع طريقة .. ومكرهتكش ... كيفاش بغيتني نرككهك دابا بجوج كلمات كتحاول ضحك عليا بيهم وعينيك كيقولو لعكس ونقيس فيك غاتنهار وتستسلم ...اااه صااااافي بغيتي نكرهكك ؟ نكككرهكك ... وحنا ماشي دبعضياتنا ومانكونش لبعضياتنا واخا .... وغانمشي نعيش حياتي وتانتا عيشها فاش تبرا وسير عند وحدة اخرى مكابن تامشكل وحسبني ختك كاع ... صافي ؟ ولااااااكن ( قربات ليه راسو عندها ) انا غانوقف معاك حتى تبرااااا .. وحتى ترجع كيف ككنتي .... ومغانطلقش منك ومغانبعدش ومغانتخلاش عليك وغانبقا شادة فيديك كل ماطحتي نوضك ونستعد معاك لكاع الاحتمالات .... وملي تبراااا .. غانمشي نكمل حياااتي اسيدي .....( بعدات عليه كتشوف معاه ) نتا بفمك قتليها ماجيتش ووليت دكتورة قلب وشرايين غير من الفراغ وماجيتيش نتاا واسغليتي فدكتورة القلب والشرايين غير صدفة .... الا وكان مقدر ليك غاتمرض ...و علاجك يكون على يدي ... وشوف فيا مزيان وعقل على هضرتي... وااخا نعرف نهززك بزز عليك ونديك نعااالجك .... ومغانبقاش واقفة مربعة يدي كنتفرج فيك كتموت ... واخا نعرف نقولها لاسد 
عدنان : رتاج الله يهديك ... ماباغي والو لا منك لا منو .. عرفتي احسن حاجة تقدري تعاونيني بيها هي تأوغكانيزي ليا كلسة مع خوتي على طبلة وحدة وكلنا فرحانين والقلوب صافيين من جهة بعضياتنا ... ولو غير نهار واحد فعمري.... نحس براسي فيه معندي تاشي مشكل مع شي حد .. و وسط عائلة .... الى مقدرتيش تحققي ليا هادشي دونك غير ماديري والو حيت انا غير هادشي لي غتيشفيني ... اما لامشيتي عجلتي ليا موتي .... ومت وسط العملية ونا باقي ماحققت هاد الامنية ... غاتندمي حياتك كاملة ... حييت ماخليتنيش نعيش حتى نحقق امنيتي....

رتاج : ( مسحات دموعها وبدات كتحاول توقف مزيان وتحاول تعامل مع الامر بعقلانية وشافت فيه مبادلاه نفس النظرة الجدية ) غاتواعدني .... غاااتواعدني بلي نهار تحقق ليك هاد لامنية .... دير العملية ؟ 
عدنان : ( شاف فيها مطول ) كنوااااعدك .... بشرط ... مايعرف اسد بزالو .. وحتى واحد اخر مايعرف بشي حاجة .... وهاد الهضرة ماتخرجش منهنا... الى وفيتي بوغدك نوفي بوعدي حتى انا .....
رتاج : (عضات على شفايفها كتمالك راسها ورجعات شاافت فيه ) صافي .... كون هاني ... وتفكر بلي منعندكش الوقت بزاف ....دير لي فجججهدك اعدنان لي فججججهدك كولو ديرو وحقق هاد الامنية فاسرع وقت .... ويلا غنعيش طول حياتي معدبة .... 
عدنان تنهد عمييييييق ... وعلا راسو لفوق كيسوط وهي بدات تعلي فيه عينيها كيفاش هاز هاد الاوزار كاملة فوق ظهرو وبدات تتبكي تاني بسرررر .... وهو حاس بيها ورحع شاف فيها ...
عدنان : تعطل الحال .... طلعي تنعسي غظا فصباح غانرجعك ... 
رتاج ومالتليه باه وطلعات تابعاه فدروج ... ودخلها لبيتو 
عدنان : خودي راحتك غانعس فالبيت لاخوررر ... 
دخل لدريسينغ ديالو هز سيرفيت وجا ماشي وهي تشدو من يدو ودموع مكيحبسوش وضار عندها 
رتاج : نتا غاتعيييش ... غاتعيش اعدنان ... غاندير لي فجهدي 
عدنان : ( بابتسامة منكسرة ) هادشي لي كنتمنى مساخيش بيكم .... تصبحي على خييير .. وماتفكريش بزاف ... لي دارها ربي هي لي غاتكون ...
شد عليها لباب وج ماشي وهي طيح لاررررررض كتتببببكي بججججججهدددد وتششششششهق وهو فلباب قلبو كييتقطع كتر ماهو مقطع ... مغمغض عينو عاض على شفتو ...وتنهد ومشا لبيت اخورر لاح داك سورفيت ومشا كيغسل وججهوووو يستفق شوية ...

رتاج بكات تاحرقهااا راااسهاااا وطلعات سخانتها ولاو ودنيها حوومر ... ساعة وهي طايحة فالارض كتبكي وتحاول تستوعب حيت هي اكثر وحدة خصها تكون قوية ومتفكرس بعاطفة وتعرف تعامل منطقية حيت غاتكلف ليه بالعملية ومسؤوولية كبيرة غاتحطخا على عاتقها وحالفة مايقيسو شي حد من غيرها دونك بزز عليها تصبر وتقوي راسها وتعرف تعامل مع هاد الازمة بالعقل ... ناضت لدوش وبدات ترش لما بارد على راسها يبرد وشافت فوجها فلمراية شعرها كولو فاااازك وعينيها منفوخين وجهها مجخطططن وباقا بداك القفطان ... 
رتاج : مغااانبكيش مزال ... الناس كايبكيو على الموتى وعدنان مغايموتش ... اش فايدة قرايتي الى مغانقدش حب حياتي .... مغايموتش .. غاندير لي فجهدي ... لي فجججهدي ونعتقو .... ويلا غانحط طابليتي البيضة لابد ....
بدات كتغسل وجهها بصابون من داك المكياج ونشفاتو وخرجات عاد شافت مع ببيتو كان موديغن عكس ديزاين ديال داار.. خفيييييف وطيم دخاني كلشي بالرمادي ولاسود ولابيض عاااكس ليه شخصيتو تماماااا ... فيه غير سرير فالوسط بايزار اسووود وفوق سرير كاينة تاني صووورررتها تاهي غير مرسوووومة كان كيدفع الصور ديالها لرسامين ويصاوب ليه لوحات بملامحها يزين بيهم ديكور دارو ... شافت لتحت توقيع عرفات داك رسام مشهور ....كانت باابيض ولاسود كلاسيكية عكس شخصيتها .... حسات كانت غالطة فيه بزاف .... كانت كظنو كيتلاعب بيها و شوية بدات كتقول يمكن غا معجب ...وكانت اقصى ضنونها تقول فقط ولا كيرتاح ليا وكيبغيني ولاكن عمرها تخايلات انو يكون حبو ليها بهاد الجنون ....ليوم عاد تأكدات الى مكاينش هدا ليغايبغيها قدوووو وعمرو يكون ... كامشة على ليزار بيظها وكتصبر فراسها .. عرفاتها روطاااار بزاااف ..... تكمشات فوق سريييررووو بغات تشم غير ريحتو فالمخاد مالقاتش حيت مدة هادي ماجا لهاد دار كان فورزازات وملي جا كان كالس غير فاوطيل فكازا ...باغا تنعس ومقاداش ...لكاوبيس كيجيوها بين عينيها وهي فايقة عسااااك ناعسة .. كتفكر اش دير واش كاين شي حل .... وحتا الى كان هو مغايقبلش بالعملية حتا يصلح امورو مع اسد ... وكتفكر اسد طبعوو صعيبببب وميكدوزش بسهولة .. يعني واخا تاهوا مسسامحو مغايبينش ليه تايعاقبو ... وماكدة كون راه عارف هادشي لي كيمر منو عدنان كان غايعنقو ويزير عليه ماشي غير يمساحو ... خايفة يمشي يموت قبل مايوصل لهادشي لي بغا .... حتى من اسد عمرو يسمح ليها حيت خبات عليه وهاديك هي الكارثة الكبيرة ملي غايحملوها دنب ويلا قالتها ووقعات ليه شي حاجة غاتحمل الدنب تاني كتحس بلي على كاهلها مسؤولية كبيرة وحلها الوحيد هو يقدو الوقت حتى يتصالح مع خوه وتنجح لعملية ويلا غاتحماق ولا توقع ليها شي حاجة وواحتمال تبعو .... لالاف اللفكار كيجيو لراسها وطرداتهم بدعاء لله يسهل هاد الامور ويصالحو فاقرب وقت عاد دوز لمرحة لعميلة لي تاهي كتحتاااج لحظ كبييررر..... 
عدنان لبس سيرفيت وتكا على واحد الكانابي وجيد بيسي كيحاول يتللهاااا .....الندم كيبغي يخييم عليه حيت قاليها هادشي فلحظة ضعف ... فنفس للوقت كيحس براسو مرتاح لي حيد عليه هاد الوزر ... ساعات كيدوزو تاقرب يودن الفجررر عاد شد داك لبيسي ... وناض خرج من البيت باغي يهبط يشرب وداز حدا بيتو وبغا يشوفها واش نعسات دق دقة خفيفة مجاوباتش .. وحل عليها لباب بانتليه مكمشة فوق سريرو نااعسة .. وضو الفجر داخل من الزاط .. ومشا بخطوات ثابتة لعندها وكلس حداها كيدوز يدو على شعرها وهبط باسها فراسها 
عدنان : غاندير لي فجهدي حتى انا ارتااج نقاوم ... ونبقا معاكم ... امنيتي ماشي هي غير نتسامح مع خويا .. عندي اماني اخرى ولي كنضنها غير حلم مستحيييل تحقق .. هي نشوفك بالكسوة البيضة ونشوف بنتي منك وكتشبه ليك ... مكررهتش نعس ونفيق و لقا كولشي حلم وانا مافيا والو .. وخويا معايا ... ونتي معايا ونشد فيديك وانا مخايف من والو.... ولاكن كيبقى غير حلم ... 
غطاهااا وشد عليها ريدويات باش مايضربهاش اشعا فصباح وخرج لكوزينة شررررب وطلع مابغاش يجيه نعاس تاصبح الحال عاد غمض شووية ......

جااا صباااح جدييييد ....
بدا كيفيق اسد عينيه مبوووقين وراسو ثقييييييييل مناعسش مزياان ناض تكا على سرير كيحك فعينيه وهز سعتو لقاها تمينة دصبح ...وبدا كيتجبد وشاف عند بنتو بانتليه ناعسة غير بطريطيقات بويض عرف الى ناضت لامار رضعاتها وبدلات ليها.. وشاف عندها تاهي لقاها نااااعسة مكمشة على عادتها جامعة فيمها وشفارها طايحين وشعرها مرون حداها... باسها وزاد غطاها وناض لدوش ... دوش وخرج صلا ودخل لدريسينغ كيقلب حوايجو هو يصوني ليه تيل 
اسد : ( صوتو باقي مبحبح بالنعاس ) وي عادل 
عادل : سيدي صباح لخير .. اللقاء الصحفي واجد فقاعة للمؤتمرات .. كيتسناو غير حضورك 
اسد : انا جاي ... 
عادل : علمنا حتى السيد عدنان حيت حظورو مهم وعقدنا الاجتماع لي غايكون مع العشرة دصباح ف GRM بحظور جميع الشركاء وللمدراء ورؤساء الاقسام والاشعار غايكون وصل حتى لمدام لامار
اسد : داكوغ ... 
جبد حوايجو وبدا يلبس سروال دجين وشوميز كحلة وفيست كحلة ملفوق وصباط بسور كحل وركب ساعتو وقاد شعرو وفتح الكوفر فور هز شي وراق ديالو وخارج كيراجع فيهم خاصين بالشؤوون المالية ... وشاف عند لامار باقا ناعسة هادي موحال غتحضر لاجتماع على هاد النعاس ... ومشا زاد غطاها مكرهاشش غير ماتجيشش وتنعس ... وهز سوارتو وتيليفون وباسها وباس بنتو وخرج ... تلاقاتو رجاء فلباب 
رجاء : سي اسد الفطور واجد 
اسد : خليه تايفيقو انا زربان ... 
خرج من دار اتاجه لطوموبيلتو ومشا ... 
عند عدنان ... 
فيقو تيليفون كيصوني ناااض مغوووبش مد يدووو هزوو كيجاوب وعينيه مشدودين 
عدنان : وي عادل 
عادل : سي عدنان اللقاء الصحفي راه واجد واسي اسد فالطريق حظورك مهم سيفكاتليك السوكريطير اشعار وبغيا نعلمك بنفسي لاتكون نسيتي 
عدنان : ممم مشا من بااالي ( كيحك فشعرو) .... صافي انا جاي ... 
ناض كيتجججبد مدوووخ ماننعسش وعينيه من لتحت زووورق ودخل دوش بزربة وخرج لبس حوايجو سروال كحل وشوميز كحلة وفيست فالازرق ... وخرج طل على رتاج بانتليه باقا ناعسة وهبط لكوزينة لقا تما المراة لي كتكلف ليه بالدار مراة كبيرة شوية وعندها دار صغيرة غير حداه ساكنة تما هي ووليداتها وراجلها هو العساس ... 
ماجدة : سي عدنان صباح الخير قاليا احمد بلي جيتي داكشي باش جيت بكري نوجد لفطور 
عدنان : ووي ... غير وجديه راه كاينة واحد الضيفة هنايا .. الى سولتك عليا قولها مشا للقاء للصحفي غادي تعرف ... ( جا ماشي ورجع ) وقوليلها مغايتعطلش ....
ماجدة : ااه واخا اسيدي شنو تبغي السيدة فالفطور 
عدنان : معرفتش بالضبط لي باليك وصافي ... يلاه بسلامة ( بضحيكة ) واتهلاي ليا فيها ههه 
ضحك ليها ومشا مبتسم ...

خرج كيدير فنظاظرو يخبيو ليه شوية نفخ عينيه ..لقا لعساس يلاه غسل ليه طموبيل ومشااا شد طريق عاطيها لي فكرشها على لله يوصل دغيا لكازا ويموت لابغا يموت هههه...حيت عارف اسد مغايتسناهش ... داز على كافي خدا قهوة يصحصح وشد طريق .... 
اسد وصل لقاعة دالمؤتمرات يلاه باركااا طموبيل هوما يهجمو صحافة بلكاميرات مخلاوهش تاينزل وهو كيحاول يبتسم وهوما كيصورو فيه .... ومقربين ليه المايكروفونات والكارد جاو كيحاولو يبعدوهم شوية منين ينزل 
- سدي قووولينااااا واش بصح كنتي فغيبوبة طول هاد المدة ؟
- سدي واش دابا استرجعتي العافية ديالك وناوي تكمل خدمتك 
عادل جاي كيجري وقفهم 
عادل : سطووب سطووب سطوووب ا الاخوان ميمكنش اسئلة فالشااارع ... حييدو من الطريق عفاااكم ..
بعدوهم وداازز وهوما كيصورو فيه والفلاش كيضرب ليه فعينيه ومشا دريكت لواحد لمكتب خاص بيه تما مدخلش للقاعة ... ودخل عندو عادل ومنظم اللقاء
منظم : مرحبااا بيك مرة اخررى اسي اسد وعلى سلااااامتك طهوووررر ان شاء الله 
اسد : الله يسلمك .. كولشي حاضر ؟
عادل : باقي غير سي عدنان 
اسد : ( حط قدامو المنظم شي وراق وبدا يشوف القنوات لي جايين ولاسئلة لي مقبولة تتطرح ) مزيان ... نحاولو نساليو هادشي بتش يبقا ليا وقت للاجتماع .... عندي خدمة كثيرة مزال ... 
المنظم : لا متخافش اسيدي عطينيهم غير 30 دقيقية كحد اقصى .. غايكون البث مباشر على القنوات الاخبارية والاقتصادية وشاشات البورصة ... كيف كتشوف اغلب للقنوات اجنبية ... وبعضهم محلي... 
اسد : مزيان ( حل لبيسي ) ملي يجي عدنان نبداو ..جيبلي قهوة اعادل ( مابغاش يبدا بلا بيه تاهو عندو دور مهم وجاتو ناقصة منبعد كاع التعب لي تعب ليه فغيابو يبدا اللقاء بلا بيه كأن معندو قيمة وهو عاطيه قييمة كبيرة غي مكيبينش ) 
عادل : حااااضر اسيدي ... 
خرج عادل و المنظم والقاعة عمرات بصحافة و الحظور من الزبناء ديالو والنعارف والرؤساء التحرير دالجرائد ... باش يكون ليوم الخبر فاول صفحة حيت غير علمهم علهم عادل بلي اسد فاق وهدا هو سبب لي جمعوهم عليه ناضت روينة وكولشي كيتسابق شكون الجريدة لي تكون الاولى فنشر الخبر لقرائها ومتابعين اللخبار الاقتصااادية ..
وصل عدنان قدام القاعة معرفش كيدار وصل بداك السرعة ... ونزل من طموبيل تاني وهوما يجيو صحاافة والكارد كيحيدوهم نفس الديكور ديال اسد تاني .. كيسولو فيه وهو مجاوب على والو وحيد نظاظرو دخل لداخل تلاقاه عادل
عدنان : ( شاف لسعتو ...ونطق ) سلاو ؟
عادل :لا اسي عدنان مزال مابدينيا . سي اسد كان كيتسنى فيك حتى تجي 
عدنان : واااايلي ؟؟؟؟

جاتو عجب يتسنااه ههه ..
عادل : انا غانعلمو تفضل للقااااعة.. 
دارليه واخا براسو ومشا كانو لبينان مشدودين جوج بيبان كباااار ديال لقاعة وشاف لسعتو وبقا كيفكر كيفاش زعنا كيتسناه .... شوية هو يبانليه جاي عاقد حجبانو على عادتو ... كيبانو نسخة طبق للاصل حتى فالستيل ديال لكلاص متقاربين .. يونس وسفيات كيبلسو سراول بعد مرات مجروحين ولا مستيلييين عدنان واسد لا نااضجين فستيل كيلبسو سراول عااااادين ....ونطق اسد لي كون غير بقا ساكت
اسد : على سلامة كون غي زدتي تعطلتتي شوية موال 
عدنان : كنتي غاتسااايني فكل الاحوال ... 
اسد : كانت عندي خدمة قضيتها علاما تجي ....فبلا ماتعطي لراسك داك للاهمية كاملة ...تفضل مغانباتوش هنا 
عدنان : هه!!! مغاييكبرش داك الولد الصغير لس ساكنك مزال مغايدير عقلوووو 
ضار كيضحك فتح لباااب وهوما يضوووروو لعندهم واسد وعدنان مبتسميييين زعما سعييييييدين فحياتهم عال العااال .... وزااادووو فواحد الممر مفرش بطااابي ... تاوصلو قدام طاولة طوييييلة ديالهم لي جاية اونفاص مع الكراسا دالحضور ... فوقها بوكيه ظيال الورد وكيسان دالما وميكروياااات ديال جميييييع القنوات لي تما ....وموراهم شاشة فيها شعاارر كروب الروكااان GRM بالازرق وللابيض ... وجا لي كيجر ليهم الكراسي وكلسو .. وعطاوو الاشارة يبداو اللقاء والكاميرات تشعلوو والاسئلة انهالو

عند اريج ... 
كتفييق فيوونس وتيليفونها فيديها كانو طالقين لايف فواحد للصفحة اخبارية 
اريج : يوووونس .. يووونس نووووض راااه بدا اللقاء نووووض 
ناااض عين حالها وعين لا كيشوف عندها مخسر .... شاف فتيلون وهو يتوكض ... وتكا 
يونس : شعلي شعععلي تلفاازة حيدي عليا هدا 
اريج : فين ناقلين ؟ 
يونس : ماعرفتش شوفي طي ار طي ولافرونس فانطكاط
ناضت اريج لتلفازة هو شد تيليفون كيشوف وتا سفيان حاطو قدامووو فلافابو وكيحك سنانو كيتفرج فيهم ... ولامار تاهي قدااام تلفازة ضرباتها لفيقة غي شافت ساعة وهي تخخخطف وناضت اغتسلات ودابا قدام مرايتها كتصايب شعرها كتوجد راسها لاحتماع وتفرج فتلفاااازة فيهم ... 
رتاج فاقت من نعاس لقات راسها بداك للقفطان معنكششها وحيداتو بقات غير بديباردور وشورط ديالو اصلا كتلبس ما عرا من هاكا معندهاش مشكل ... غسلات وجهها وخرجات كتقلب عليه يلاه غاتمشي لبيتو هي تبانليها واحد مراة طالعة لبيت لي نعس فيه عدنان تجمعو وهي تتبتسم ليها 
ماجدة : صباح الخير الالة 
رتاج : ( عرفاتها غاكون خدامة تما ) اء سمحيلي نسولك.. فين عندنان ... 
ماجدة : راه مشا وقاليا نقوليك عندو شي لقاء
رتاح : نوووووو مشا من بالي ... 
هبطاااات كتجري لتحت تما خلات بوشيت ديالها وهزات تليفون دارتو يتشارجا ومشات لاسقة فالحييط كتفرج وماجدة جابتلها بلاطو دالفطور هي عينيها فتيليفون ...
فالقاعة ...
- لي فاجأنا اسي اسد للاسماعيلي هو ظهور للاخ ديالك فجأة من للعدم واكتشفنا انو اخ بيولوجي لسيادتكم عكس الاخوان سفيان ويونس لي تعرفات عليهم الجرائد فاخر مؤتمر تقام نهار افتتاح مدررسة الرقص الخاصة بالزوجة ديالك وعرفنا من السيد يونس انهم اخوة ليك من الام ومبانش لينا سي عدنان .... ولا فحتى اي محفل كيجمعوكم كيكون غائب.... واش غير كان مبعد على صحافة ولكاميرات ولا كنتو بعاد حتا فالواقع ؟؟؟؟؟؟

يتبع ...