صورة مصغرة لـيامنة الجزء 18

يامنة الجزء 18

رواية يامنة

الحب ليس بالكلمات وانما بالافعال ...باش نبين ليك حبي ،،الافعال والمواقف هما الي كيبينو مدى الحب الي من جيهتك ....الاهتمام بادق تفاصيلك اش كتبغي واشنو الي مكتبغيش نعاملك على انك راسي نعاملك كانني عارف راسي شنو باغي وشنو كنكره ...حزنك حزني فرحك فرحي ضحكتك بهجة قلبي ...تفاصيلك تعبيرك كلشي فيك ...هنا كنسميه عشق ليك ...
كانت سنسلة ديال ذهب مكتوب فيها اسم كاتيوشا بالروسية اي بحروف روسية ...КАТЮША...بقا شاداها كتشوف فيها وتقلب حماقت عليها من ديما هي اي حاجة جاتها سوا غالية او بسيطة او كيما كانت المهم تكون ليها خصيصا كتفرح بيها ...جرها عنقها بدراعو باس ليها راسها....مغطيين ...شحااال وهو معنقها وصباعو كيلعبو فشعرها وعنقها ...لحضات حتى التاقطو انفاسهم مزيااان ....حيد دراعو وناض جلس عاطيها بضهر ....
شد جنبو حس بيه سخووون وحريق بدا فيه ولكن هو معطاهش اهمية عادي مولف ...اكتفى بداك القدر اولا وقبل كل شيء لصالحها هي شوية بشوية حتى تعود عليه باعتباره مزال مقنعش منها ومزال باغي يزيد اكثر واكثر ولكن ماشي براحتهم وماشي فبيتهم ولا فدارهم اما متخرجش حتى لغذ ليه ....ونسااا ان جنبو هو الاهم فهاد اللحضة والي محارش فيه بتاتا ....
لبس البوكسر عاد ناض مبغاش ينوض عريان قدامها عارفها كتحشم بزااف ومن بين اهذافه هو التريت فكل حاجة وكلشي شوي بشوي معاها حتى تعود ...
فؤاد "كيهضر معاها وعاطيها بضهر وفنفس الوقت كيلبس فالسروال والتيشرت ..." : كمل دغيا باش تهبطي تفطري ...
يامنة "ناضت لاوية عليها ايزار..." : وخاا ...فؤاد ..
فؤاد "ضار لعندها " : مالك ...
يامنة "كتهضر وعينيها كيهربو منو باش متشوفش فيه باقي هيبته كتحشمها وتخلي قلبها يضرب " : ندير ليك سوان لجنبك ليوم ؟ 
فؤاد "كان خاشي ايديه فجيابو من بعد حيدهم وقرب لعندها تحنى حتى باسها في حنكها " : فاش نبغي نديرو غادي نجيبك عندي ...
يامنة : صافي واخا ...
ضار هو ومشا حل الباب وخرج من البيت وخلاها هي تسناتو تا خرج وناضت لدوش دوش تاني من جديد ...
شوية بشوية او كيف كنقولو درجة بدرجة وغاتزيد تولف عليه وتزيد تولف على زواج ككل ...فحال هادشي بالنسبة ليها هي مزال صغيرة على كلشي يجيها دقة وحدة فما يخص المعاشرة وخاصة شخص فحال فؤاد ....كيحاول يخليها تولف عليه دقة بدقة وخا مكرهش ياكلها ويصرطها ومايكرهش ...

رجعات دوشات هاد المرة غير توضات الوضوء الي تعلماتو ماشي غير من جداها وزهور ونجود وحتى انها فيها واحد الحاجة كدخل تقرا وتبحث وتاكد من الحاجة ...تعلمات كيفية الوضوء من العادة شهرية وتعلمات كيفية الوضوء من الجنابة ...كملات وخرجات لبسات ...تريكو ديال القطن بيض مكتبو بالاسود وسروال ديالو قطن فالاسود مكتوب بالابيض ولكن المشكيل ان سروال مزير شوي بالنسبة ليها وهي عندها سيقان مبطبطين ...قالت ماشي مشكيل طالما انه مانعها على الكولون ...رشات ديودرنت 
نشفات شعرها مزياان وضفراتو جنب ...عاد لبست فرجليها وخرجات هبطات لتحت ديريكت لمطبخ عند نجود ...لقاتها كتوجد فالقهوة واتاي ...
يامنة "نازل عليها واحد سر على غير العادة صحيح مولفينها ديما حنيكاتها حمرين لكن اليوم غييير ": صباح الخيير ...
نجود "ضارت لعندها " : صباح النووور بنتي الغزالة ...كيف صبحتي ؟ 
يامنة : الحمد لله ماما ..."شمشمات " ...دايرة قهوة بالعطوووور ...
نجود : ايييه "شافت فيها وهي تحط ايدها على حنكها كتقيص فيها "...بنتي شفت وجهك ليوم منور اشنو السر ...
يامنة "حست بالسخونية " : هاا مم والو غير بحرا دوشت وتوضيت ...
نجود : هممم مزيان بصحتك ابنتي ...وسيري جلسي فطابلة حدا راوية ودراري بينما جبت الفطور ...
ابتاسمت ليها ...خرجات من المطبخ مشات لصالون فين كيفطرو مجموعين ...لقات راوية وصهيب ويوسف واجدين لابسين باش يفطرو ويخرجو لخدمتهم ....
كانو كاملين جالسين ...يوسف صهيب وراوية الا الياس الي مجاش داك صباح ثاني وفنما يعيطو ليه كيقوليهم هاني جاي ...
يوسف : واش ديلمو هذا بغاني نمشي لملتو نخبط مو تيلصق علاش كيقلب علاااااش 
راوية : صافي خويا سكت بابا جاي هو وفؤاد بلا ميسمعوك تيمشي بابا وديك ساعة عيط ليه ...غايتقلق وهو مريض ...
يوسف : نعل بو مو الكلب تفوو...
صهيب : شور اصحبي غا شور ...
شوي حتى جا باهم صبح عليهم وصبحو عليه وتبعاتو نجود عاد تم جاي فؤاد مدوس ومبد بلباس سبور ...داخل عادية منو ريحة باندوش وديودرنت عينيه حمرين بالما ....صبح عليهم بصوته الحرش وجلسو فطابلة مجموعين ويامنة حداه ....بداو كيفطرو ...
الحاج "فطر داكشي علاش قد حتى صونا ليه تيليفون بالي شي سلعة جات وهو ينوض استاذن منهم اصلا خاطرو من جيهة ولدو مصافيش وباقي تا حاجة متكشفت " ....
فؤاد " من بعد ما مشا لحاج ....كان كيشرب فقهوتو وكيفطر معاهم ما لذ وطاب كان محطوط فطور شهي مسمن وملوي وحتى البغرير وزبدة بلدية وزيت زيتون اكثر حاجة كيعشقها فؤاد مع المسمن والبغرير ...هز عينيه فيامنة لاحض الجمال الي بان على وجهها واحد نور وسر عليه جاتو فشكل ...
فؤاد "كانت حداه ...داير ايدو على ذقنو ...حتى نطق وسط منهم كلمة بالروسية ...بثقااااالة عطا لكل حرف حقو بشويييييا " : ك ااا ل ي ن كا "كالينكا " ...
يامنة "هزت راسها وعينيها خرجو حيث فهماتو ولكا لا وهي شيفرة بيناتهم. نهار تباوسو اول بوسة ليهم كانت تحت نغمات اغنية كالينكا وهنا كانت شيفرة معناها بغا يبوسها ويتغزل بيها بلا ميحسو المطنگين الي معاهم " ...
صهيب : اشنو هي كالينكا اخويا ...
فؤاد "هز فيه عينيه وهو على نفس الوضعية " : كول وسكت ..
صهيب "ضار عند يوسف .. " : كالينكا اصحبي ...

ناض من طابلة ومشا طلع لبيتو لبس ايرماكس هز الفون بقشش فيه دارو فجيبو وخرج من البيت هبط من لور خرج من الفيلا ومشا ثاني يدير لامارش ...مسافة وهو غادي حتى صونا ليه الفون ...
ايلاف : مرحباا ...شفت اتصالك هلا خير ؟ 
فؤاد : فين وصلتي مع هذاك ؟ 
ايلاف : اعترف انو اخذ السلاح من شخص معين ماعرف مين هو قال انو حدا اجرو عن طريق الديب ويب ...
فؤاد : حتى نجي ونعرف بطريقتي ...
ايلاف : ما بشك بذكائك بهاد المجال ...تمام ...
قطع معاه ومشا كمل لامارش ديالو ورجع دخل طلع لبيت نيشان ...كيف دخل هز الفون رسل ليها ميساج باش طلع عندو ...كان ديك الوقيتة خرج باه ودراري لاشغالهم وبقات هي وراوية ونجود ...شافت الميساج ...
يامنة : انا غانطلع لفوق ونرجع ...
راوية : واتهلاي تهلاااي ...
يامنة "جمعت فمها بضحكة " : هههه ...
نجود : فوتي عليك البنت ويلي ...سيري ابنتي ...حدرات راسها وضارت خرجات من صالون ...وطلعات لفوق مشات نيشان البيت ديالو دقات دخلات ...كيف دخلات لقاتو داخل لدوش مشات جلسات فالناموسية عاد تم هو خارج من دوش لابس شورط كحل قصير وجاي هاز صويك صغير فايدو ...تحنى جر ليها شفايفها بشفايفو ...وجلس حداها ...
فؤاد : غزالي ...
يامنة "ابتاسمت ليه " : عطيني صاك ...
فؤاد : عارفة بلا منوريك ؟ 
يامنة : اه عقلت على كلشي ...
فؤاد "عض شفايفو ...ونطق " : مزياان ..."مد ليها صويك " 
خداتو من عندو حلاتو وجبدات منو داكشي الي غاتحتاج والي عقلت عليه ...مدت ايديها لقاتو كيحيد فسبارادرا بجهد وهي تحط ايدها عليه ...
يامنة : متحيدهاش بجهد غادي ضرك ...
فؤاد "قبط ايدها باسها وحيد ايدو خلاها هي تكلف ": حيديها نتي ...
يامنة "بتردد " : هااا و لكن...امم صافي واخا ...
مدت ايديتها فحال الى كترعد حطتها على نص الي حيدو وجرتها بشوييييييييييي بشوييييييييي بقات مدة بسيطة وهي معاها حتى قدرات تحيدها ...جمعتها وهزت قطن دارت فيه بيطاديت مسحات ليه الضربة ورشتها بي دوا الحمر الي عندو على شكل بخاخ ...دارت فاصمة وسبارادرا ...
يامنة"بفرحة " : ههه صافي دابا مزيانة ...جمعات داكشي وناضت باش تلوحو فزبل حتى غفلتها ايدو الي ضورتها وجرتها حطها فوق حجرو بشرعة الي هي مفهمتهاش لقاتو كيفرق ليها رجليها وحاطها قدامو ...
فؤاد "خشا وجهو فعنقها ...كيبوس فيه وويدوز عليه براس لسانو حتى ترعدت …ورجع شاف فيها بشوفات تحديرية " : مقلتيش ليهم على هادشي ؟ 
يامنة "جاوبات براسها بالنفي " : لا والله والله مقلتها نتا وصيتيني بيناتنا هادشي ...
فؤاد "رافع حجبانو ...رجع باسها في فمها بوسة خفييفة " : مزياان مزيان نبغيك ديما تسمعي ليا...مغادي يخصك خير معايا تفاهمنا ؟؟"كيبرك بايدو على فخدها ...
يامنة "شاداه من كتافو وهي مشاعراش " : امم تفاهمنا ...
فؤاد "حيدها من فوق منو رجعها حداه باس ليها حناكها بزوج وناض غادي داخل لدريسينغ ...وهي توقفو بصوتها " ...
يامنة : انا غادي نهبط لتحت نعاون ماما فالحلوة الي كيصايبو على ود مي وبا ...
فؤاد "غمض ليها عينيه بمعنى غير سيري ...دخل هو لدريسينغ وهي هبطات ...

وصلت العشية كان يوسف واقف فالمكتب ديالو كيدوز لنمرة صهيب ...الي جاوبو فالحين ...
يوسف : افين ؟ 
صهيب : عاد غاندخل نكمل واحد الجلسة ونعيط ليك باش نرجعو لهيه ...
يوسف : وعلييييه هي علاش غانسولك ...
صهيب : واش عيطتي لالياس باش يجي ؟ 
يوسف : عيطت ليه قاليا غانجي بكري اصلا هضر معاه فؤاد غايجي بزز منو ...
صهيب : الله يعز الحكام ...يلاه سير غادي نسالي ونعيط ليك ...
قطع معاه ...
وفي واحد الفيلا في افران بالضبط ...هي فيلا لواحد من الاصحاب الي غاينضمو الحفلة او العشران كيف كيقول الياس ...كانو هما عشرة دراري مجموعين ومعاهم ربعة البنات من الشلة ...ومن بينهم الياس ...
عمران "واحد من الشلة " : افين ابا الياس مبقيتيش تعاود ولا هههه 
الياس : ماشي هاكاك ولكن مخاصني صداع ...
نقز واحد اسمو خليل...
خليل : دابا شراب ضربتي عليه بخطرة ؟ ايه. وغذا باليل الحفلة الي كاينة مغاديش تنشط معانا ؟ 
الياس : تت غانشط ولكن ماشي على حساب شراب ...دابا مغادي ندير والو راه كاين وكاينين خوتي والوليد كاينين عندنا ضياف جايين فهاذيك الليلة ...هاد الايام غا عفيني العشير ...
خليل : وسمح ليا اساط الحفلة راه داكشي متخم البيرا والويسكي والفودكا حاضرين ..
فيروز " بنت معاهم " : ونسيتي داك نوع جديد الي جا "بغمزة " ...
خليل : ايييييييه والله ابا الياس متفلتو بالله ...عرفتي راه غير كاس واحد كترفع لسما ...
الياس : خلي حتى تامن دنيا ونكون وحدي ونجربو منقدرش نغامر العشير ...
خليل : هانتا دوقو وقولينا رايك ..."بغا يهضر الياس" ...تت غا دوق غير جغمة اصحبي وحس والله ميعيقو بيك نتا غاتكون طاير فسما ولكن قدامهم غاتبان كالم والحياة سعيدة ضايرة بيك وبرب الجليل ميحسو بيك تا راه كوكتيل مق** ...
الياس : منزعمش والله الخو ...
فيروز : ترجل اصحبي وذوق مالك ؟ كيقوليك مغايحس بيك حد جرب هاني شاربة منو قدامك عادي ولكن حاسا براسي فشكل ...
خليل : لهاد درجة خواف اصحبي شوف شحال فعمرك ؟ 
الياس "عض على شفايفو مزيان كيشوف فيهم ويفكر " : تت ارا ندوق هاد العجب ...
مد ليه كاس في كوكتيل مخلط من نوع خاااص جدا...يلاه حطو على فمو باش يدوق جغمة الكلب تكا عليه كلو دقة وحدة ...
خليل : نااري اساط راه قلت ليك غير جغمة ...! 
الياس : ياك مغايدير ليا والو ؟ 
خليل : وجغمة مدير ليك والو ولكن كترتي لادوز العشير...وشوف حاول متمشيش ليوم ...
الياس : شنوو ؟؟ راه كاين خويا الكبير من صباح وهما تيليفونات بغا يشوفني ...منقدرش "بدا كيحس بالدوخة ..." ...
جايين فالطريق وكيهضرو ويناقشو واكثر شيء او الموضوع الاساسي هو قرار باهم ...بخصوص فؤاد ويامنة ....
صهيب : دابا هو ساكت صافي سكت حتى نتا خلي هاد الايام دوز على خير جايين دار عمك مخاصنا بمشاكيل ...
يوسف : كنقسم ليك بالله ويعاود يجبذ الموضوع حتىى نقولها لفؤاد ...
صهيب : فكلتا الحالتين نقولوها ليه متعرف هاهو ساكت ساكت يقدر يمشي يديرها عند محامي ثاني ...مشفتيهش العشا مكيكملوش معانا الجو مشحون بيناتهم ...
يوسف : شفت شااافت ...غادي نقولها ليه نتسنى غير حتى يمشيو دار عمي ونقولها ليه اصلا مجالسينش بزاف يومين وراجعين فحالهم وتاهو غايمشي ...
صهيب : صافي مزيان ...اجي الياس ممشاش لدار معيطش ليك ؟
يوسف : عيط ليا قاليا هاني جاي غايكون مشا سبقنا ...

متكي على كرسي فالمكتب ديال باه ...داير ايدو على راسو وايد شاد بيها الكارو مطحوطة قدامو قهوته كيف العادة...حال اللابتوب ديالو كيشوف اشنو رسل ليه ايلاف تما ...تگعد حتى طفا السيجارة فالطفاية وتقابل مع الشاشة كيدوز ويطابي ويقرا ...شوي كيصغر عينيه ويحك على لحيتو ...حتى طفا الابتوب سدو وناض هازو فايديه ...خرج من المكتب ومشا طلع لبيتو حتى حطو وخرج من البيت ...
وحتى هي خرجات من بيتها من بعد مكالمة هاتفية بينها وبين صاحبتها وزهور الي كان مفادها ...
زهور : وتي ها ردي لبال لجداك تمشي تزهق ليها شي كلمة ماشي تال تم شوفي كيدير معاها ...
يامنة : معرفت ماما نجود قالت ليا عندها الحل ...
زهور : ديك سيدة بعقلها معندك مناش تخافي...غا هو حضي نتي قلتي زمانك واعر ردي غا بالك ...شوفي كيديري معاها حنا راه حفينا وحنا نقولو ليها معندك مديري بسروال ...
يامنة : ميمة غاتخرج عليا اهى ...
زهور : كاين حل خور عطيها تقلبك وتاكد ياك نتي عند راجلك هذا المهيم هي قتلتها غا ديك نقطية بغات تفرح بيها والمصيبة الكحلة قالت ليك بغات ديرها فوق قالب سكار ودور بيها وتغني ...
يامنة "حلت فمها لو كان بنادم فكرشها كان طاح ليها بصدمة " : اشنوو ؟. اويلي اهى ...
زهور : وشوفي كيديري وجداك متقدري تنهيها ولا ترفعي صوتك عليها ولا تقولي ليها والو ...
سارة : قوليها لبا مصطفى يهضر معاها بالعقل ...
يامنة : اويييلي منقدرش انا با غايجي منقدرش نشوف فيه ...
سارة : خههههخخ غاتشوفيه تفكري سفالة الي درتي وراه نههههه ...
زهور : الله يمسخك ...يامنة بنتي سيري ربي معاك الي علينا درنا ابنتي راكي عارفاها واعرة حتى هي حاولي تقوليها لراجلك بالتي هي احسن متخبيش عليه عارفاك كتحشمي وليني هادشي ميتخبى شوفي معاه هادي نصيحتي ليك الى ساق الخبار هادشي من وراه ابنتي راه وخا يكون رطب را يجعر ....
يامنة "بخوف " : اففف واخا نشوف ...
قطعات معاهم وهي تحط الفون وخرجات من البيت مع خرجت مع لقاتو جاي لعندها ...حتى وقفت عند وجهو ...
فؤاد "شاف وجهها ماشي هو هذاك " : مالك ؟؟؟
يامنة "كتلولب فعينيها " : واااالو ...
فؤاد "صغر عينيه ورجع شاف فيها ونطق بصوت فحال كيقوليها بلا منعاود نسولك " : ياااامناااا ...
يامنة : مكاين والو غير كنت كنهضر مع صاحبتي سارة وخالتي زهور الي قلت ليك عليهم حيث جايا ميمة وبا وكيوصيوني وبغيت نقوليك بالي ميمة م...
فؤاد "قطع عليها الهضرة كيطلعها ويهبطها عاد انتابه لاشنو لابسة من صباح دخلات عندو لقاها جالسة وجلس حداها وناض وهي جالسة ومشات بلا ميشوفها وفي الفطور كانت جالسة مكانتش فرصة باش يقشع السروال الي مزير على سيقانها " : شنو هذا لابسة ؟؟؟ 
يامنة "شافت فلباسها بان ليها سروال وهي تشوف سيقانها مزير عليهم سروال وعازلهم...هزت فيه عينيها كترمش " : س سرو سروال ...
فؤاد "خنزر فيها " : شنو قلت ليك على هاد سراول ؟؟؟؟ 
يامنة : د د هذا سرواااال ماشي كولون والله ...
فؤاد : لبسييييييه فدارك فيها غير انا وياااك هادشي لابساه نهار كامل كتمشي وتجي بيه ؟ "حس براسو تشمت نهههه"
يامنة "كتشوف فيه "...
فؤاد "هز صبعو موجهو ليها " : داير ليك فوق خاطرك ...
يامنة "حادرة راسها ومشابكة ايديها ...حتى طارت ونزلت من الغوتة الي غوت ...
فؤاد : دااااااااااابا دخلي بدليه ياااااااالاه ...
طارت دخلات لبيت تبدلو ....

طارت من قدامو دخلات كتفتف بدلات السروال ولبسات هي بيجامة طويلة گاع فالازرق وواسعة شوي عاد خرجات وهبطات لتحت ...
اما هو فهاد الاثناء مشا وصا نجود تجيب ليه قهوة كحلة وطفاية لطابلة الي فجردة ووصا كيف يجي يوسف وصهيب يجيو عندو وتعيط لالياس الي مزال مجاش على الوقت الي قاليه ...
ماهي الا دقائق حتى كانت قدامو القهوة فبلاطو وطفاية كيف ما طلب ...كان ب بيل سماطي وشورط كحل لابس كلاكيط صبع فرجليه حاط رجل على فخدو لاخور بطريقة رجولية شبابية ...كيحرك رجليه بعصبية مصغر عينيه كيفكر فالمدى البعيد سارح بخيالو الغامض ...حتى لشوية وتمو جايين يوسف وصهيب كانو عاد دخلو سلمو على دار وكيف بلغوهم مشاو لعندو ....حتى وقفو عليه ...
يوسف "سلم عليه " : خوياا ...
صهيب "حتى هو " : خويا حبيبي ...
فؤاد داير ايدو على لحيتو كيحك فيها ..حتى ضار على رقبتو ...طفا الكارو " : كي غاديا الخدمة ؟ 
يوسف : مزيانة الحمد لله كيف ديما متخممش ...
فؤاد "شاف قدامو منخزر نطق بصوت خفيف " : داكشي مبقاش ديالي خممو غير لراسكم ...
يوسف "تنغص خصوصا ديك مبقاش ديالي يعني وخا هكاك باقي مقلق منهم " : احم مزيان اخويا مزيان الحمد لله ...
فؤاد "خبط بايدو فوق طبلة خبطات خفاف " : عيط لحمار علاش مجاش ؟؟؟ علاش كيقلب دابا ؟؟؟
يوسف : وقاليا هاني جاي كيحساب ليا جا قبيلة "هز الفون كيدوز ليه حتى " ....
فؤاد : حبس "كان مفيكسي عينيه على سيارة الي دخلات كيشوف فيها من بعيييد ..عض على شفته السفلية واحد العضة غير لا اله الا الله "...
ضار يوسف لفين كيشوف فؤاد ...
يوسف "ناض " : انا غانشوفو علاش تعطل ونجي انا وياه ...
مشا يوسف لعندو ...
كان هو عاد دخل بسيارتو جاي ويدندن عقلو مرفوع لسما سابعة قدرو يضحكو عليه وعرفو كيفاش وهو محشمش وهادشي ماشي فصالحو ...ياما حدروه ياما خاصمو عليه ...والمشكيل لو جات غير فيوسف هانية المصيبة الكحلة هو انه الاخ الاكبر الي كيحكم فيهم وعاطيه باه زمام الامور يتحكم فخوتو وخااايب صارم معاهم وهادشي عارفينو انه في مصلاحتهم ...ضرور ميخرج شي واحد من جنب ...
خرج من سيارة ديالو والي غير حفضو ربي متقلبات بيه وشاف الله من جيهته ...خارج كيدندن باغي يدوز من ورا الفيلا تلفو عليه البيبان جاوه ضواو كتاااار ...
صهيب "كيغني فاغنية ليدي غاغا باد رومانس ... را را ااا روما روما مااا گاگا اولا لا ...اهء اعععع ....لاڤ لاڤ لااااااااڤااااااه ...اهء ...
يوسف "جاتو ساكتة والمسكوتة ملي لقاه كيتلاوح ويغني ....": الله ين ناااري على لحمااااااار ناري اش بغا عندنا ...مشا ليه ...
الياس "قرب ليه يوسف " : شششششت روما روماما را را فاكينغ بييييتش فااااكيووووو ..."شدو يوسف باش يديه ميشوفوش فؤاد تايوگضو ولا يلقا حل وخا مكاين بو حل الي عطا الله عطاااااااه .....
يوسف : ينعل ملت مك "عطاته بطرشة حتى كان غايطيح لو ما شدو حتى دفعو بايدو فحال الى صرفق حمار محاااسش ...
الياس "خدام يغني ويضور يتلوى ": Walk-walk fashion baby, work it move that bitch crazy
Walk-walk passion baby, work it I'm a free bitch baby ....
بييي ت ش " ....وهاد بيتش قالها وهو كيضور مع ضورة جات كلمت بيتش فوجه فؤاد نيشان ...الي كان الفك ديالو كيتحرك وعاض على سنانو ووجهو مكيتفسرش ..."

يتبع