صورة مصغرة لـيامنة الجزء 29

يامنة الجزء 29

رواية يامنة

الصدف كثيرة في حياتنا ياااما عشناها ياما تصادفنا باحداث غيرو حياتنا وياما تصادفنا بناس كنا ناسينهم وياما تصادفنا باشياء غريبة وياما تصادفنا بشي حاجات مكناش حاسبين ليها حساب...شحال من حدث داز في حياتنا كيكون ليه علاقة بحياتنا الي عايشين دابا ممكن هادشي علاش كنقول ديما انا الله هو الي كيحدد مصيرنا وكيكتب علينا المكاتيب الي هو عالم بيها وفيها حكمة وخير لينا ....ونعم بالله ....
يوم جديد في حياة يامنة في موسكو ...فاقت كيف عادتها ملقاتوش جنبها من بعد ما جا في وقت متاخر من الليل بدل وتخشا حداها محاوطها بدراعو ....دارت روتينها صباحي ...وهبطات لتحت لكوزينة فين ولفات تفطر معاه ....لقات الفطور واجد وهو مزال مجاش ....كيف العادة رياضة الصباحية ديالو كيف ديما في ارجاء الفيلا او لاصال ديالو الي فدار ولانه مزال شوي ليه على فترة نقاهة ديال الاصابة ف باقي ممنوع عليه يهز الحديد كيف موالف...
يلاه بدات كتفطر حتى تم داخل عرقان طل عليها ...صبح عليها وباسها ومشا طلع لفوق يدوش ...نزل لعندها بشورط قصير كحل وتيشرت فنفس اللون ...فطر معاها ...
فؤاد "شاد الفون كيبقشش وكيهضر معاها " : فطري باش نطلعو تبدلي غادي نخرجو ...
يامنة : واخا فين غانخرجو ؟ 
فؤاد "شرب رشفة من قهوته " : دابا تعرفي ..."مع غمزة " ...
يامنة "تحدرت تاكل والتزنيكة مخاطياهاش " : اهههه 
كملو فطورهم وطلعات هي وياه الفوق محاوطها منخششها فيه ...مرة مرة يخشي وجهو يعضها عضاتو القاصحين حتى كطوي عنقها ....عاونها حتى بدلات حوايجها ....
الي كانو عبارة على جلابة كانت فشكل جديد مواتية للموضة مخزانية فالخزي بالقب فيه شوشة مخيطة بنفس اللون كمايمها عراض اصلا بحساب ايدها باش تسهل عليها ...تحت منها بودي وكولو فالصابلي ...هادشي جابتو معاها من المغريب جمعاتو ليها نجود من وراها لان الي وقع اربكها ومبقات عرفات شنو تجمع فاستغلت نجود الوقيتة الي كانو مدهيين مع العيالات وجمعتهم ليها حتى بغاو يمشيو عاد قالتها ليها بالي راهم فليفاليز ديالها ....مع بعض اللوازم الي كانو تقداوهم فاش مشاو لفاس هي وياها ....
لبساتهم عاونها فيهم كيف العادة شاد معاها الخاطر حتى لبساتهم ...مشط ليها شعرها وجمعو مهمل ...مكيعرفش يجمعو ديما جامعو ليها مهمل ورغم ذلك كيجيها زوين ....مشات لكوافوز عصرات كريم نهار ضد شمس باش يرطب ليها وجهها الي مبقات دارت ليه والو مع المرض ..
وهو مشا دخل لبس قميجة فالبلومارين وسروال كحل ...خشاها فيه ولبس سمطة ...خرج لعندها لقاها جالسة من بعد ما رشات بارفان ديالها الي وصلاتو ريحتو تالعندو ...شاف فيها دار ليها حركة بعينيه فحال غمزها حتى حدرات راسها كتبتاسم ومشا هو ...قاد راسو لبس ساعتو ورش بارفان ديالو ....
يامنة "عجبتها ريحة البارفان ديالو الي معتادة عليه ...لاحضت كمية البارفانات الي عندو كيستعمل غير وحدة ...." : فؤاااااد "بصوت رقيوق وحنيييين " ....
فؤاد "كيقاد فساعتو هز راسو شاف فيها من المراية " : يامناااااا "فحال تيعيبها....غمزها " ....شنو ؟ 
يامنة : اممم هههه وخا نسولك .؟ 
فؤاد : ميحتاجش كل مرة تشاوري سولي نيشان ...نعااام ؟ 
يامنة : عندك بزااف ديال ريحات كدير غير وحدة كتعجبني زوينة بزااف علاش مكديرهمش ؟ 
فؤاد "عوج فمو بزربة " : كندير غير وحدة الي كتعجبني هادو مكنديرهمش بزاف مرة فشحال ...
يامنة : ااه كتاخذهم نتا ولا كيجيبهم ليك شي حد ؟ 
فؤاد : مكناخذش من عند تاحد شي حاجة كنشري حاجتي راسي ...
يامنة "ابتاسمت ليه " : الى جبت ليك كادو تقبلو ؟ 
فؤاد : "ضار مشا ليها تحنا باسها في حنكها "
بعينيا مغمضين ازين ديالي ...

ضحكات بخجل وجمعات فمها فرحانة بالهضرة الي قاليها ...مشا جاب ليها صباط موكاسان فلون الجلابة عاونها حتى لبساتو وجابت صاك ديالها فيه تيليفونها ولوازمها شخصية ...لبس تقاشرو وصباطو هز الفون دارو فجيبو هز الكونطاكت فايدو وليد لاخرا ضورها عليها حازها ليه وخرجو هبطو لتحت نيشان خرجو لبرا عند سيارة ....حتى شدها من ايدها وجرها ....
يامنة "غييير شافتو وهي تبرق عينيها كان جابوه وحطوه فالبيت ديالو غير شافها وهو ينوض راسو وخرج لسانو بدا ينبح " : فلاااااااد 😍😍😍...
طلقات من فؤاد من ايدو ولكن جرها مخلاهاش تمشي عندو ...
فؤاد : لا مزال مريض شوفيه غير من هنا ...
يامنة "كترجى فيه " : عفاك عفاااك والله متخاف غير نقيصو عفاااك شوف مسكين كيف كيدير ...
فؤاد "خنزر فيها " : لاااااا ...
يامنة "عرفات ليه الكود ديالو معاها ...قربات ليه وتنخششت فيه ..." : عفااااااك ...باجهالويستا ...
فؤاد "هز حجبانو فيها " : تتت ....ردي بالك ...
يامنة : عههههه صافي غير نقيصو ونوض ...
طلق منها مشات لعند الكلب الي غير شافها قلش ودنيه وبدا ينبح عليها ...مشات لعندو تكعد شوي حتى تحنات وبدات تقيص فيه بحركات ايديها ذهابا وايابا ....حتى بدا كيدير اصوات رقيييقة ...قرب ليها لايدها المهرسة وبدا كيلحس فيها ....
يامنة : هههههه مسكيييين ...
فلاد : اوووو اعععووو ..."كيلهث " ...
يامنة : ههههه ...طبطبات عليه وهي تنوض قربات لفؤاد شابك صباعها مع صباعو ...
فؤاد "شير لكارد الي جا عندو كيجريييي " : شنو درتو مع الي مقابلو ؟ 
الكارد : جرينا عليه قاليك مردش ليه البال كان مزيان وديما متابعو وتا هو مفهمش ...درنا الي قلتي لينا وجبنا واحد موثوق طبعا حتى تاكد منو سي ايلاف ....
فؤاد "مخنزر " : مزيان ...يلاه ...جر يامنة ومشاو لسيارة قاد ليها سانتيغ وضار هو ركب وانطالقو نيشان خرجو من الفيلا وسيارة قدامو بعيدة شوي ووحدة وراه ....
غادين فسيارة مسافة طريق حتى دخلو لمدينة وخذا الوجهة لوسط المدينة تقريبا ....لمنطقة الادارية المركزية ....القريبة من محطة الميترو اريكاردنايا ....
يامنة طول طريق وهي ساكتة ...حتى ضارت لعندو لقاتو عاقد حجبانو مركز مع طريق ...ولانها ولفات منو انه توصل وتطلب فلول ضروري متيكون داك تردد والحشمة الي بين طرفين شيء طبيييعي مضصرش من لول شوي بشوي ...كانت فلول كتاخذ الاذن ديالو فاصغر حاجة ....
يامنة : وخا تشعل راديو ؟
فؤاد "حك حنكو وضار لعندها " : شعليها ديري الي بغيتي ...
يامنة : امم معرفتش ليها ...
فؤاد "قبط ليها ايدها ليسرية حيث جات اصلا قريبة ليه وحداه من جيهتو حط ليها صبعها على پاور حتى كليكا عليها " : خربقي كيف بغيت فحالها فحال تيليفون ...
يامنة : خفتها تخسر ...
فؤاد : ماشي مشكيل ...
جمعت فمها ...بقات تبرك حتى لقات الموسيقى كليكات عليها ولكن مع الاسف جات نيشان فكالينكا وعلاش لا وهي الي عند فؤاد هي وكاتيوشا فمقدمة الاغاني ؟ هاد المرة كانت كالينكا بميكست ريميكس ...ههههه 
يامنة "خرجت عينيها حيث ديما تتفكرها فتشلقيم وهي الكود بين ديال تشلقيمهم ههههه " : اممم كحكح ا "طفاتها " ...
فؤاد "كيشوف فطريق " : شعليييييها ...
يامنة : ابلاش مزويناااش ...
فؤاد "ضار لعندها ...رفع حاجب ومزل لاخور ...كيشوف فيها ويشوف فطريق " : مزويناااش ؟؟؟؟
يامنة : الااا والله تا زوينة ماشي امم ...
محست بيه غير وهو ذاير سينيال لجنب ودور لفولون حبس لفران بجهد حتى تخضخضت ...ضار لعندها جرها من لكول تلاح على شفايفها بعنف بنيييييين ههههه ...كيبوس في شفايفها بجهههدذدذ كيجرهم ويرجع يبوس ويرجع يمص فيهم حتى بجغهم ليها ....
حست يفمها ولا سخووون بزاف بتجباد حتى بغا يخنقها ...عاد فصل القبلة هي كتلهث وهو عااادي ...عضها في فمها عضة خفيفة ...
يامنة "بقات غير كترمش بزربة وجهها بغا يطرطق حست بكرشها كتفيبري هههه ..." ...
فؤاد "يلاه بغا يضور حتى دق عليه الزاج ديال الشرجم فتحو مخنزر ..." : شنوو ؟؟؟
الكارد : كاين شي مشكيل سي رمسيس ...
فؤاد : لا مكاين والو "شير ليه براسو باش يمشي " ...حيد سينيال وحرك طوموبيل رجعها لطريق وانطالق بيها تحت نغمات كالينكا ....

كااانت الوجهة وسط المدينة تقريبا ....بالضبط لحديقة حيوان موسكو او Московский зоопарк يعني بالروسية ماسكوفسكي زووپارك ... التي تقع في المنطقة الإدارية المركزية من موسكو، قريبا من محطة ميترو "باريكادنايا". اما المدخل المركزي للحديقة فتقع على تقاطع شارع " كراسنايا بريسنيا" مع شارع "بولشايا غروزينسكايا ....
طول طريق وهي زامة فمها كيف طلقها كيف خلاها مبقات نفنفتش ههههه ...غايقتل ليها سونتيمون الفجيلة ....حطات راسها عالزاج كتشوف فالمدينة وطرقات ....حتى نطقات بدون شعور ....
يامنة : وااااااااو ...
فؤاد "ضار شاف فيها ورجع شاف قدامو كيسوق " : عجباتك موسكو ...
يامنة "ضارت لعندو مبتاسمة " : زويييينة بزاااف ...
مد ايدو لحناكها دوزها عليهم برفق بحركة خفيفة بورشاتها وهبط لعنقها دوز عليه بصباعو حتى طلع لحنكها قرصو شوي بصباعو بزوج ...وصل لفين الوجهة ديالو وبلاصا سيارة ...هز الفردي من جنبو حلو وجبدو ...خشاه وراه وهز فيستة من لور ...لبسها وفك ليها سانتيغ عاد خرج وحل ليها لباب كتشوف فالبلاصة فين وصلو ....
يامنة "كتشوف فالديزاين الي قدامها عجبها تصميم المدخل ..." : اشنو هذاا ...
فؤاد "حاوطها بجنبو " : هاحنا غاندخلو وتعرفي ...
دخلو من بعد مشاف فرجالو باش يطلقو العسة مفرقة وزوج يكونو معاه ...وزوج سابقينو ...دخلو وعند الباب عرفات فين هما ...
يامنة "بفرحة كمشت فيه وتنخششت " : حديقة الحيوااان ...
فؤاد : هي هدي انور العين ...اجي ...
دخلو دخلها لداخل كتشوف كل حيوان وحدو كانت تقريبا لحديقة فيها 7747 حيوان و 1150 نوع حسب احصائيات سنة 2012 ....
طبعا ما بغاتش تفلت الفرصة جبدات تيليفونها كتصور وخا حشمانة مبغاتش تفلت عليها لقطات ...وتاهو مخليها على راحتها بجنبها ...كيكمي وحاضيها كيفاش فرحانا وكتصور وتصور فالحيوان الي قدامها ...
حتى وصلو جيهة الغزااال ....بقات كتشوف فيه حتى جاها من لور حطت ايدها على سياج وهو لاصق معاها معنقها من كرشها ...حسات بالفراشات تيلعبو ليها فديك الكرش ...خشا وجهو فعنقها عضها فيه وباسو بوسة خفيفة ...هز عينيه نيشان فالغزال ...
فؤاد : عجبك اغزالي ؟ 
يامنة : ههه اه زويييين ...
هز الفون ديالو قادو على موضع سيلفي ...حط شفايفو على حنكها قريب شوي لفمها غمض عينيه حتى عقد حجبانو صور اللحضة بهاديك الطريقة ...باسها بجهد وهز عينيه كيشوف في الغزال ومرة مرة كيلوح عينيه لجناب حاضي ...
يامنة "وجهت بسؤالها ليه " : احم ...علاش خرجنا ؟ 
فؤاد : كيفاش ؟ 
يامنة : اا غير سولت حيث نتا عندك خدمة قلتي مزير ...
فؤاد : ماشي حيث مزير منخرجكش ....شوي هكا وشوية هاكا ماشي حيث مراتي نحبسك فدار ؟ مرة مرة نخرجك ...
ابتاسمات ليه ...قبط ايدها وضورها تاني ...هو رغم الي وقع خرجها رغم ان دنيا ماشي امان خرجها مبغاش يخنقها فدار خاصة مريضة بايدها باش متحسش براسها مخنوقة خرجها ....ضارو على الحديقة وهي فرحانة وكانت اخر محطة ليهم هي جيهة نسر ....
تقابلت معاه كتشوف فيه ...
يامنة : نسر ؟؟
فؤاد "ضور ايدها على كتفها كيحك بايدو دراعها ....هز عينو كيشوف لقداام ...سارح بعينيه ونطق وهو كيشوف قدامو ...." : جيت لهنا وانا صغير بزاااف

فؤاد "ضور ايدو على كتفها كيحك بايدو دراعها ....هز عينو كيشوف لقداام ...سارح بعينيه ونطق وهو كيشوف قدامو ...." : جيت لهنا وانا صغير بزاااف ...عندي تقريبا 22 عام ....فاش كانت عندي 17 ....خذيت الباك ديالي صغير فشعبة العلوم بنقطة جيد جدا ....حيث كان الوليد نجار على قد الحال ...
دفعت لمعهد ديال رباط لعلم الاثار ...INSAP
يامنة : كيفاش علم الاثار يعني داكشي القديم ديال الحضارات القديمة ؟ هادشي الي قالينا الموجه فاول العام فاش كنت كنقرا ....
فؤاد "شاف فيها ورجع شاف قدامو " : هو هذاك ..."رجع كمل " ....مكانش كافييني لفلوس باش نقرا ومكاينش الوقت باش نخدم ونقرا فنفس الوقت ... وخا هكاك دفعت ليه دوزت. الامتحان وتقبلت فيه ...كان 
خاص نقلب على سكنة ...قريت فيه كملتو خديت الاجازة ...بنقطة جيد جدا كان خاصني نكمل ولكن المصاريف قاصحة ...مبغيتش نكلف على الوليد ...جاتني فرصة نكمل فروسيا الماستر وفنفس الوقت نخدم ....
اقتارحها عليا ايلاف كان كيقرا معايا فالرباط ...قلتها الوليد فلول مبغاش ولكن عارفني الي فراسي فراسي ..دفعت وخرجت ليا وجيت لهنا قريت ماستر ودرت ماستر تخصص وخديت دكتورا....كملت القراية وسط خدمتي. هادي الي انا فيها دابا ....
يامنة : واااو سعداتك حتى انا مكرهتش كون كملت قرايتي 
فؤاد "باسها فراسها " : تزوجتي بيا ....
يامنة "حدرت راسها وضحكت " : ههه اه ..."هزت راسها " ....وكيفاش حتى خدمتي ولا عندك هادشي وشركة الي في فاس ...
فؤاد "جر من الكارو جرة وعفط عليها " : بلادنا مكتعاونش قلة الشي كتخليك تاخذ طريق عوجة ...خدمة هنا وخدمة تما حتى كدخل لهاد البلا ...تلاقا بالناس المزيانة ولا ناس الخايبة ...
ونتا وزهرك وما هزات مغرفتك ...وطحنا فهاد المغرفة المرة ...
يامنة : شنو خدمتك ؟ 
فؤاد : خدمتي داخلة فداكشي الي قريت ...تخصص ديالي جرني ودخلني لبلا ماشي ديالي ..."شاف فيها " ...كنبيع الاثارات ازين ديالي ...
ابتاسمت ليه ...وشافت فالنسر ....
يامنة : شنو سميتو بالروسية ...
فؤاد "حط وجهو عند كتفها وشاف فيه صغر عينيه عاقد غوباشتو ...". : اريل ماسكفا ...نسر موسكو ....
يامنة : ارييييل مااسكفااا ....ههههه 

بقاو حتى كملو ضوران فالحديقة ...او كملت هي ضوران اما هو دغيا قندش ولكن صبر بزز منو هههه باغي يخليها تحس بالامان ...عندو فكرة انه تنسى شنو كاين متوترش باش حتى هو ميتوترش وتفكيرو ميتروبلش معاها كيف مكانت ضاحكة راسو يتنفس ويفكر براحتو لداكشي الي كيخطط ليه ....
خارجين من الحديقة فاتجاه شي ريسطو فين يتغذاو ...كيف العادة بجنبو حتى صونا ليه الفون ...كان ايلاف ....
ايلاف : وينك ؟؟
فؤاد : شنو كاين ؟ 
ايلاف : مكاين شييي هههه بس بدي ذكرك انو اجتماع ثاني اليوم بس راح يكون داني موجود لا يكون بعلمك وراح يكون ساعة وحدة باليل بفيلا ماريو ...
فؤاد "عض على فمو بجهد حتى تحرك ليه الفك ديالو ...خرج لسانو طواه وعاود دخلو " : تنسالي ونشوف ...مساليتش تكلف نتا ...
ايلاف : اوكي تمام ...وذكرك الحفلة بكرا بالليل ..."سالا معاه الهضرة وقطع ضار شاف في يامنة كانت كضور وتشوف فرحانا ...جرها ودخلو لسيارة ...كسيرا
نيشان لواحد من ريسطورات المتواجدة تما ...كان واحد ريسطو كيدير اكلات مغربية تقليدية ...عارفها فحالو عزيز عليها الاكلات البلدية ...دخلو ليه كان المنضر ديالو زوييين تقليدي بشموع والسيراميك الاندلسي ...شابك ايدو مع ايدها ودخلو ...جلسو فبلاصة فيها فوطويات ...جلس هو وجلسات حداه ...
جا عندهم نادل ...
فؤاد "جالس داير رجل فوق رجل بشكل مفرق ...شاد الكارو كيكمي من بعد ما شعلو كيف دخلو ..." : شنو تاكلي ؟ 
يامنة : ااا امم الي خديتي تانا بحالك ...
فؤاد "شاف فالنادل وطلب كسكسو ...وداكشي الي كان بينما جا نادل بالطلب جرها من عنقها وتكاها عليه ...كيلعب بصباعو فعنقها ...ويداعب فيها وهي مرة يجيها هر مرة تحدر راسها مرة تجيها البكية بالحشمة ...حتى جا الطلب حطو ليهم فقصرية تكفي لشخصين مع اللبن ...
كب ليها وليه وبدا يوكل فيها وياكل حتى هو شوية حتى بدات هي تاكل راسها وخا ليسرية المعيلقة معاونة ...حتى كملو غذاهم ...طلب قهوة وهي عصير فوق منو گلاص بالفريز والمونگ ....
فؤاد : غزالي غادي نرجعك لدار وشوية وغادي نخرج متسناينيش تعشاي وتصرفي براحتك فدار ...
يامنة : غاتجي معطل ؟
فؤاد : نعسي حتى نجي ...
يامنة : وااخاا ...
كمل قهوتو وكملات هي ...وناض خدا ايدها وحاوطها تاني حتى خرجو من ريسطو ...يلاه كان غادي يركبو حتى تسمع صوت نسائي كيعيط بسميتو والي ليه مدة طويييييييلة مشافو وكحالت عليه ثاني ....
هي : فؤاااااااااااد ....
يامنة : ضارت تشوف شكون حتى بانت ليها وحدة جايا كتزرب فخطواتها...بلقاااا وشعرها ذهبي وعينيها زرقييييين ...طويلة لابسة كسوة فالغوز بيبي ....مدايرا حتى ميكاب من غير عكر ماط گرونة ...
فؤاد "سمعها وعرفها ولكن باش يضور لعندها لا ...حل الباب ليامنة وقاد ليها سانتيغ باسها فراسها وضار هو لجيهة لاخرا حتى وقفات عند وجهو يلاه بغات تحط ايدها على صدرو ....
حدر عينيه لايدها الي جايا بغات تحط على صدرو رفع حاجبو ..." ...
ايشا : فؤااااد يا سكوتشايو پو تيبي "توحشتك " ...
محست غير بايدها ملوية تاني ...."ايشا هي اول بنت فرشخ فالنايت وهرس ليها ايدها ..." طواها ليها حتى تاوهات وغمضت عينيها ....

فؤاد " قرب ليها حتى قرب عينيه مخنزريييييييييين طالق واحد شرارة من دوك العينين ...." : لمررررة جاااايا ودعي راسك ..."دفعها حتى جات لارض ...مسح ايديه وشير لواحد من رجالو يحيدوها من تما ..." ...
دخل هو لطوموبيل دار سانتيغ وكسيرا حتى تهزات سيارة ...الشي الي خلع يامنة ...وتركنت مهضراااتش كانت بغات تسولو شكون هي وهي دخل سوق راسها ....
مسافة طريق غادي بسرعة ....فنفسو محملش الموقف الي وقع ليه ...حس باهانة ليامنة ...تشوف كتلاح عليه وحدة بهاديك طريقة ...وهو ميك عليها ودار براسو فحال مكايناش ولكن خفة ديالها جابتها ليها ....غادي سايق وكيكمي ...حتى داز الوقت ووصلو لدار ....
دخلو لفيلا ...طلعات هي نيشان لبيت ...اما هو فا دخل لمكتب ديالو دوز لفون لايلاف اكد عليه باش يجي قبل وقت الاجتماع بساعتين ...باش يمشي هو وياه ...فتح الماك ديالو بقا مقابلو ومقابل شغلو فيه بتركيز حتى لواحد الوقت كان كينقر ينقر بصباعو فوق المكتب نقرة الاخيرة صغر عينيه كليكا على واحد زر فالكلافيي ...تكا على الكرسي كيشووووووف ....طفا الماك ...عاد طلع لبيت عندها ...لقاها حيدات جلابة راسها وبدلات حوايجها ....لبسات بيجامة فالغوز ...
فؤاد : علاش متسنيتينيش ؟
يامنة : معدبتنيش دغيا تحيدو ...
فؤاد : راك كتفورصي على ايدك ايامنة مخاصهاش تحرك حتى تبرا ..." حل صدافي قميجتو وحيدها حيد صباطو وتقاشرو وحيد سروال بقا غير بالبوكسر هي غير شافتو بدا يحط وهي تغنس وجهها ف تيليفون كتراسل مع سارة وراوية ...ودخل لفيس ضور فيه 
المهم تدهي الوقت باش متشوفوش عريان وهو العكس ممسوقش اصلا مراتو حلالو تشوف كلشي فيه ويشوف كلشي فيها ...هو كيتعامل معاها شوي بشوي وهاهي بدات كتزعم هاهي بدات كتطلق معاه اكثر وحتى هو ...ورغم ذلك مراعي لسنها صغير ....مقارنة معاه هو ....
...مشا لدوش دخل غسل وجهو وتحدر على روبيني حتى تطلق ليه الما على راسو وغسل ايدي وايديه وخرج كينشف فراسو ووجهو ...هز عينيه لقاها مغوبشة وغانسة راسها فتيليفون ...
دخل لبس حوايج جداد كمل ولبس تقاشرو وتقاد مع المري تلني حتى جبد من المجر ساعته سواتش كلاس فضية ...رش بارفان ديالو ...هادشي كامل كيدير فيه عاقد غوباشتو حيث 
تفكير ديالو كااامل مع داك المرض ديال داني الي مكرهش يقتلو وسط راس غير مهدن راسو بزز حتى يشوف نوع هاد الصفقة ثاني الي معاه مرة اخرا ...مرة مرة كيهز عينيه حاضيها....حتى كمل وضار عندها ومشا جلس حداها ....
فؤاد "حيد ليها لفون من ايدها وحطو جرها جنبو عنقها هز ليها شفايفها لعندو ....باسهم وباسهم وباسهم حتى دخل معاها فقبلة عميقة على شوي يسخن ويمغطها تما غا عندو الاجتماع ....باسها فحنكها وشاف ليها فعينيها ....
فؤاد "كيدخل ليها فشعرها ورا ودنيها " : العشا كاين واجد غانتسنى شوي بينما جابوه نحطو ليك ..."شاف فساعتو كانت قريبة ستة لعشية " ....غادي نرجع معطل تعشاي وشربي دوا الى ضراتك ايدك وارتاحي ...متخرجيش لجردة فليل وانا مكاينش حتى يبرا فلاد ومرة مرة خرجي لعبي معاه....تفاهمنا ؟ 
يامنة : همم واخا ...
باسها فجبهتها وناض جمع الوقفة ...هز الفون والكونطاكت حتى ...
يامنة : اممم فؤاااد ...
فؤاد "كيبقشش فالفون عينيه عليه " : نعااام ...
يامنة "ترددت حتى ترددت ولكن فالاخير سولات " : احم هاديك البنت قبيلا شكون هي ؟؟ 
فؤاد "هز عينيه رفع حاجب ونزل لاخور " : علاش كتسولي ؟؟
يامنة : ااا و والو غير سولت ...
فؤاد "عض على شفايفو وصغر فيها عينيه مزياااان من الي شافها ماهياش عرفها اشنو بيها " : هاديك عمارة داري لولة "بلعاني هههه " ...
يامنة "عينيها غرغرو تصدمات حيث ولفات غير هي جاتها فشكل وحيث ولفات فؤاد وحدو عمرها سمعت انه مع شي وحدة وقالو ليها نتي الي بدلتيه وحيث هي عمارة دار ديالو والسيد الي كان قليل الكلام وغير معاها هي كيتجبد منو الكلام ...مصبراتش مصبراتش وهي تبدا تهرنن شوي بشوي بشوي كطلع فلادوز حتى طلقتها "
اممم اممم اهى اهى لا لا اهى اهى ....
فؤاد : شنووو ؟؟ 
يامنة : واااااااااااالااااااو اهى اهى اننن انااا هي عمارة دارك اهى اهى ...

يتبع ...