صورة مصغرة لـيامنة الجزء 31

يامنة الجزء 31

رواية يامنة

فؤاد رمسيس واحد شخص الي جدي بزااف لاقصى درجة ...الحياة الي عايشها مخلياه جدي مكيثيق فتاحد ...الابتسامة فيييييييين كيبتاسمها غالب الاحيان ...من الي ولا فهاد العالم الي دخل ليه بسنوات حتى حفا فيه ....مخليا التغوبيشة مرسومة على بين حجبانو والتخنزيرة هي نضرته المعتادة....طبعو الحامي من صغر زاد كمل عليه ....هادشي عاطيه هبة كبييييرة الي اصلا من عند ربي تعطاتو بديك الجاذبية الجدية الي فيه غير شوفة منو تخلي زرزور طايح من فوق ميت بالخلعة ههعع....
بقا معنقها تيماصي فضهرها ذهابا وايابا ...عاد طلقها قابلها معاه شاف فيها فعينيها الي كانو يهرننو ..طبطب ليها على كتافها وضار يلبس ....
فؤاد : تسناي تنهبط معاك ...سيري غسلي وجهك ...
يامنة "فرحانة بالهضرة الي قاليها " : ههه واخا "مسحت دميعاتها ودخلات دوش تغسل وجهها ...خرجات لقاتو لبس وهاز الفون غير شافها حط الفون ومشا عنقها وهبطو لتحت يفطرو ...
فؤاد "شاد الكاس ديال القهوة المعتادة فايديه " : اختاري من داكشي الي جبت ديك المرة هو الي تلبسي ...الى معجبوكش نخرجو ناخذ ليك شنو بغيتي ...
يامنة "كانت كتاكل فكرواصون ...هزت فيه عينيها " : هاا لا غاناخذ من هادوك اصلا لبست منهم غير واحد ولاخور زوين ...
فؤاد : مزيان ..."ناض جمع الوقفة " ...الى ساليتي طلعي لبسي عليك شي حاجة مستورة دوزي عندي المكتب باش نخرجك لجردة 
يامنة "بفرحة " : غااانشوف فلاااد 😍
فؤاد "غمزها " : غاتشوفيه ولكن غير من بعيد ...
يامنة : واخا ...
فؤاد : قادرة تلبسي راسك ؟
يامنة : اه نقدر 
فؤاد "بقا يعض فشفايفو كيفكر وعرف انها غاتقوليه نقدر وخا هكاك " : تت " فكر انه مكان لاش يسولها مخاصهاش تفورصي على ايدها وسلام ...." اجي معايا اجي ...
طلع لبيت جبد ليها ماتلبس كانت سورفيت فالغوز طويلة لبسها ليها وجمع ليها شعرها ...ونزل هو وياها وخرجو ديريكت لجردة ...
مشا نيشان عند البيت ديال الكلب وكيف العادة الكلب غا بانت ليه قلش ودنيه ...بالكشايف باش خلاها قاستو وطبطبت عليه وهي محنية ....
جا واحد من الگارد الي تما ....
الكارد "حادر. راسو " : احم سي فؤاد ...
فؤاد "ضار مخنزر فيه ...شير ليه بايدو بمعنى شنو كاين ..."
الكارد : احم بغيت نقوليك شي حاجة ولكن ما متاكدش و ...
فؤاد : طلق شنو كاين ؟؟؟؟ 
الكارد "دغيا طلق ليه الهضرة عارفو الو مقالش وبدا يدخل ويخرج في الهضرة غادي يخلي عشتو عارفينو صبر مكاينش ديريكت نطيح ولا يزدي ليه راسو مع شي قنت ..." : احم السيد الي كان مقابل الكلب غا باش نحيد شكوك ...
شحال من مرة فاش كنجيب انا بنفسي الماكلة ديال الكلب دوك الخناشي الكبار ولا شي مرات كنتقدا ليه لحم مهم حيث موصيني نتقدا لوازم ديالو مع ديال دار ...
فؤاد : كمل ...
الكارد : فاش مشيت البارح البيت ديال المونا ديالو لقيت تقريبا اخر عشرة خناشي الي جبت هاد الشهر باقين هما هما متحلوش ...
فؤاد "الفك ديالو طرطقو عروق نواضرو برزو كيشوووووف فيه ....زاد الشك ديالو ان الكلب وبحسب تحاليل ان المرض عاد بداه ...وفكر هنا خاصو يعاود ليه تحاليل باش يقطع شك باليقين ان الكلب مرض بقصد من شخص اخر ...." 
فؤاد : علاش هادشي مقلتيه حتى لدابا ؟ 
الكارد : غير "كان خايف وممتاكدش " ...كنت خايف يحساب ليك ممديهاش فيه مهم البارح متاكدت حتى دخلت لبيت الي فجردة ...."محس براسو مسكين غير وهو مليوح اثر دقة جاتو من ايد فؤاد حتى تهز لسما وتلاح لهيه ....مهضرش مدوا جمع الوقفة وزاد لا يجخلطو تاني " ...
يامنة "وقفات من المنضر وجهها صفر مفهمات والو حتى تخشات ورا فؤاد الي جرها وراه ...شدها من ايدها ودخلها الفيلا لداخل ....

وصلات العشية وقرب موعد الحفل المقام عند فيلا جيفيتوف والي هو نفسو اب ماريا ... 
كان فؤاد فالمكتب ديالو من الي تغذاو وهو مخشي فيه اما هي فا طلعات لبيتها تهضر مع راوية باش تعاونها شنو تختار تاني ...
راوية : معاش كاينة الحفلة ...
يامنة : بالليييل ...
راوية : اممم هو كيبغي لباس تقليدي اصلا تما لباسهم معري كتر من القياس معندهمش سوق دوك زمر ...نتي نيت كتلبسي مستور وزيدي تلاقيتي بخويا ميكرهش يلبسك خنشة ...
يامنة : هههه ..
راوية : جبدتي القفطان .؟ 
يامنة : اه هاهو تسناي نوريه ليك "حطات الفون قاداتو ف مقابل معاها فواحد العلاقة خاصة بالفون كتبتو باش ميطيحش ....جبدات ليها القفطان كان فالازرق ملكي مرصع بالاحجار بالفضي ولونو ...مسانتري ...ممكن دير ليه حزام ومككن لا ...
راوية : غزااال غايجيك واعر ...عندك صندالة طالون ولا صباط طالون ...
يامنة : عندي ولكن منقدرش نمشي بيها ودابا ايدي الي نعاون بيها باش نهز القفطان مهرسة ...
راوية : لبسي صبيبط فالفضي ولا صندالة فالفضي بلا راه عندك ...
يامنة : اه كاينة وفيها نيت الحجر ...
راوية : احسن والله راه وخا تلبسي طالون متوصليش لفؤاد هههههه 
يامنة : عارفاكم طوال كلكم هههه ...
راوية : دوشي مزيااان وذهني لحمك مزيان وحتى وجهك ...ديري ليه گوماج قبل عاد غسليه ...ديري ميكاب خفييييف ...متكتريش ..
يامنة : موحال نديرو ميبغيييش ...
راوية : وغير متكتريش وصافي اصلا حفلة هادي ونتي مراة مزوجة علاش ميبغيش ...راك اصلا متقدريش ديريه اكثر كي غاديري بايدك ليسرية من لفوق ...غير ماسكارا وكلوص براكة عليك 
يامنة : كون كنا فالمغريب يبغي ولكن هنا فهاد البلاد مكبغيش هو قالها ليا ...
راوية : واااكواك سعداتك افواد عندك الي يهز همك ...ماعلينا ...نضيتك فالقفطان ...كلشي هو هذاك وتلاحي غانمشي نخرج نضور مع البنات صحاباتي تتجي وصباح هضري معايا خوي ليا المزيودة ...
يامنة : وااخااا ... 
قطعات معاها وحطات داك القفطان فوق ناموسية سرحاتو وحطت حداه صندالة الي اختارت ...مشات ذهنات شعرها بسيروم ما قبل الغسل بشامبو …عاد تحل الباب ...ودخل ...
فؤاد "شاف داكشي الي مسرحة ...مد ايدو ليها " : اجي معايا ندوش ليك ...
يامنة "تترمش فيه " : اا وواخا ...مشات لعندو شدها من ايدها ودخلها حيد ليها حوايجها كاملين تحت تزنيگة وجهها الي بغا يطرطق ...
دخلها لداخل وخلاها وخرج ...حيد حوايجو كاملين بقا غير بالبوكسر ...حتى حل عليها الباب ...خرجات عبنيها موالف كيغسل ليها لابس حتى دخل عليها مسفح ههههه ...
يامنة : غادوش حتى نتا ؟ 
فؤاد "مجاوبهاش جرها وطلق عليها الما هز ليها ايدها لفوق من بعد مالبس ليها ميكة خاصة عازلة للماء ...وبدا يغسل ليها فشعرها برفق ...حتى غسلو ليها مزيان .....دار ليها صابون 
فالليفة ديال نيفيا دياموند گلوص ...دوز ليها على ذاتها كاااملة ...هي بدون قصد كانت حادرة عينيها حشمانة ووجها بغا يطرطق ...هزات عينها فاش هز ليها ايدها ...شافت فيه لقاتو مغوبش وكيسوط ...قربو ليها واجسامهم عريانة وفازگة وسخووونة مخليه غير كيكابر ...دوز ليها ...واحد اللحضة قربها ليه باش يدير ليها صابون ....
لصق صدرها معاه وقع احتكاك بسيط خلا ضو ضرب ليه فذاتو والشي الي خلاه يفقد سيطرة على الاحاسيس الي كبحهم والعاطي عيط ومول الخيمة مايفرط هههههع ....

حس بالضو ضرب ليه فذاتو للحضة صافي داكشي الي كان صابر مبقاش صبر ليه صافي واصلا هو حداها وموحشها العلاقات الحميمية قليلة بيناتهم مما زادوه اشتيقا فاشتياق ليها ...وزيد تصرفاتها وعشقو ليها ...والشوميز الي كانت لابسة وزادها انوثة طاغية وجمال برييييئ الجمال الي كيعشق هو وخاصة انها حلالو ديالو ...كان مكابر وصابر باش ميفورصيش على ايدها فالعلاقة 
وخا كيحاول عليها فالعلاقة وفايدها الا انه مكيقنعش وكتعنكشو ايدها ...
صبر كيدبر على قولته هو والصبر فهاد اللحضة تلاشا هرب فرتح وخا يبغيه لدوا ميلقاه ...وهي قدامو بكل مفاتنها الفتية ...جسد رطب وفتي باقي صغير وبيضض بلق وحناك حمرين وفم سخووون وحمررر بالسخونية وعارييين بزوج ...واش هادشي ميخليهش العقل يخرج ...
خرج والي عطا الله عطااااه ...
فؤاد "عض فشفايفو ...ايدو كدوز على ضهرها الي عامر كشكوشة باندوش ...كتماصي فيه ذهابا وايابا ...حتى ضغط عليها وقربها ليه لاصقها معاه ...هبط راسو وتحنى حتى لعندها خشا وجهو فعنقها ايد كتماصي وايد كتقرب حتى طلق الما هبط عليهم بزووووج داااافييييي ...الما هابط ووجهو مخشي فعنقها ...
فؤاد "نطق بصوت هاااايم وعينين معسليييين ..." : غزااالي يا غزااالي ...
يامنة "قلبها بدا يضرب " : لا رد ..."حالا فمها شوي وعينيها مسدودييين ...المساج الي كيدير ليها بواحد طريقة خاصة خلاها دير هكاك وتنعازل وتخلي غير قلبها الي يهضر ...
باس عنقها بوسة خفييييفة قبل ميجرو بفمو ويبذا يمص فيه ويعض حتى كتقفز وتلصق عليه اكثر وكيزيدي يهيج اكثر ....طلع ببوساتو من عنقها لتحت ودنها مص ليها شحمة ديالها ...حتى لحنكها وجنب فمها حتى استقر على شفايفها بقبلة كبييييييرة وعميقة ودافية سخووونة ...الما
بقا هابط عليهم هابط حتى مد ايدو وسدو ...وبدا يتسمع صوت البوسان والانفاس ....عصر ليها فمها مزياااان ...وعاود عضو حتى حلاتو وخشا بسرعة لسانو كيبحث في داخل فمها ... 
اما هي فالله يرحمها من دابا ...الجسد ديالو الي ملاصق معاها وايديه الي خدامين لور كيماصيو ليها خلاوها تنعازل وتنسااا راسها وتمشييييي معاه ....بطريقته الاحترافية خلاها تنسا راها وطلع ايدها تحطها على صدرو ...
هابط بايديه حتى استقرو على مؤخرتها برك عليها وطلعها لعندو فاريق رجليها ومضورهم على خصرو وملصقها عالزاج متبتها وفمو خدااام في فمها خاشي لسانو بقبل فرنسية ...
متسوق لا اجتماع لا لخدمة لا حتى حاجة باغي غير لحضة تجمعو بحلالو وعمارة دارو ...الغزالة وزين ديالو ...الروح والعشق والنور ديال العينين ديالو ...مافصل القبلة حتى نفس تقطع فيها وفمها ولا يوزوز ....عاود خشا وجهو فعنقها مكيفورصيش عليها باش متبقاش ليها طبعة 
خاصة ان لحمها بيض دغيا كيبان فيه الاثر ...هبط بفمو وهو كيبوس حتى داز على كتافها ودراعها وضار حتى استقر على صدرها خشا وجهو فيه كيبوس ويوزد بلسانو حتى استقر على الحلمتين باش راسهم وحط لسانو واحد الخطفة حتى حست بضو ضرب ليها وتاوهت ...
يامنة : اااه ....
هز راسو شاف فيها جر ليها شفتها بفمو وباسها فيها ورجع هبط لصدرها عذبووو حتى كتقفز ليه ...بقا هازها وخدامين حتى شاف ليها فوجهها ...كانو عينيها مغمضين وفمها محلول كيتحركو شفايفها ...
فؤاد : مويا جينا ...
يامنة "حلت عينها وشافت فيه ورجعت حدرتهم " : اممم ...
فؤاد "جرها خشا ليها وجهها فعنقو " : شكون انا ...
يامنة "اول مرة يسولها هاد سؤال " : اااا ام فؤاد ...
فؤاد "عقد حجبانو " : شنووو ؟؟ 
يامنة : اا م احم ...
فؤاد : شنو قلتي ليا ديك المرة فاش بغيتي نخليك تبقاي مع جداك ...
يامنة "عينيها تسمرو تفكرت شنو قالت ليه فاش بغات طلبو ..." : اا ر ااا ...
فؤاد : يامناااا ...
يامنة "يلاه بغات تقولها ليه " : راج راجليييييي اااااا الحبييييب ااااه ..."حست بيه كيطلع معاها المعلم شوي بشوييييييي....
الملعووووون .....

بغاها تحس بيها ويحس بيها وتبادلو اطراف الحديث الغرامي اثناء العلاقة باش يكون ماشي غير تلاحم فقط في الاجساد ونعاس ديال مي جدة وبا الهاشمي هههه اجي لهنا قضي الغراض وضور ضهرك لجيهة لاخرا ...وانما تمشي معاه تهضر معاه تعبر على كل لمسة منو ليها تعبر على كل شعور كتحس بيه رعشة شهوة اشتياق فرحة ....تكون علاقة حميمية مبنية على حب تبادل بيناتهم ....
فاش جاوباتو حسات بالمعلم تاني بدا كيطلع معاها شوي بشوي فوسط كلمتها الي بغا يسمعها منها خلاها تنطقها بديك الطريقة شعلات فيه العااافية وحس بطعمها ...
يامنة "حلات فمها حتى حلاتو ورجعات عضات شفايفها فور مبدا كييديه ويجيبو بشويييي ..." : ااااا ...
فؤاد "خشا وجهو فعنقها هازها ومتبتها على خصرو كيطلع ويهبط فالمعلم مول الخيمة ب طريقة بطيييييييئة حتى خلاها كتاوه بصوت رقيق شبه مسموع ....اما هو فعينيه تعسلو وحجبانو رسمو سطاش رافع واحد ومنزل لاخور ...وانفاسو كتخرج طاااايبة فعنقها .." 
حتى بدا كيزيد فالوتيرة يزيد يزيد حتى بدات كتنين ...واحد شوي حتى دفع بجهد وهي تغوت بصوت حنيييين رطيطب ...
يامنة : اااا اهى ..
فؤاد : ششش ...
يامنة : اااي ...زاد خبطها حتى بغات ترجع ههههه ...رجع كيزيد فوتيرة حتى قربات تفشل ليه ...تكاها عالحايط مضورة عليه رجليها ...بقا المعلم مستقر فيها لداخل ...حتى التاقط انفاسو عاود يحساب ليها صافي لكن هيهات مبقاش قدر يسيطر ورجع تاني للمداعبات والقبل حتى فشلها وزاد واحد اخور ...على شوي وكان غايمشي حضور الحفل في كلام فاحش هههه 
كمل ورجع غسل ليها وخرجها لواها في بينوار ولوا ليها الفوطة على شعرها ...خرجات نقية تشقشق حناكها ومنخرها حمريييين ...خلاها مشات لناموسية جبدات متحضرات الكريمات باش تذهن لحمها وايديها ووجهها وديودرنت ...وهو رجع يدوش ....
كملات ذهين ومشات خذات دوبييس لبساتهم معاونة بايدها الي باقي مديور ليها ميكة ...جات بغات تلبس بودي وكولون فالاسود ولكن مقدراتش كان الكم ديال بودي ديق يعني خاصها تسناه ...لوات عليها بينوار ومشات نشفات شعرها بايد وحدة معافرة ذهنات شعرها بسيروم وخلاتو مطلوق حتى خرج لاوي عليه فوطة وكيمسح ...مشا تكا فوق ناموسية عيط ليها جات تكات حداه بقاو معانقين شحال حتى ارتاح لا هو لا هي ...عاد شاف فساعة وناض ...عاونها حتى لبسات بودي وكولون وفوق منو قفطانها الازرق ...جمعاتو من لور شوي ب بروش فضي مرصع بالاحجار كيبريو على شكل فراشة ...جبدات خاتمها ديال زواج الي جاب ليها ...بغات تلبسو ملقاتش كيفاش مداتو ليه لبسو ليها ولداخل ديالو فرحان بهاد الحركة الي دارت انها منساتش خاتمها ...بالاضافة الى براسليات الي جاب ليها بقات مخلياهم فايدها لبس ليها الخاتم وباس ليها ايدها ...كان تاهو لابس خاتمو الي معمرو حيدو من نهار دارو ... سنسلة الي جاب ليها الي فيها اسم كاتيوشا بنحت مميز ...تاهي بقات ليها فعنقها ....
مشط ليها شعرها وجمعو من لور بخصلات بفيليل فحال شكل البروش ...
يامنة "كضحك " : هههههههههههه 
فؤاد "رفع حاجب ونزل لاخور " : مالك ؟؟؟
يامنة : اهههههه تعلمتي تجمع ليا شعري مزياااان ...
فؤاد " ...باسها فراسها " : عادي ...
يامنة : نجبد ليك ماتلبس ؟ 
فؤاد : تت لا غير ارتاحي ..."هز عينيه شاف فيها " ...اجي نشوف شنو غاتعطيني ....
يامنة : هننن واخا ...مشات هازا جلايلها بايدها حتى لدريسينغ تكا عالحايط مكروازي رجليه ...كيشوف فيها كتقلب فتستيفة ديال القوامج حتى ركزات ليه على قميجة صمصالية ( گري مغلوق ) وسروال فنفس اللون ...هزاتهم ...وعطاتهم ليه ....
فؤاد "ضور فمو عاض فيه ورفع حاجبو ..." : منسيتي والو ؟ 
يامنة "ببرائة كترمش فيه " : كتلبس شي حاجة تحت القميجة ؟
فؤاد : تت لا ..."شير ليها بعينيه جيهة تستيفة ديال البوكسر ....شافت فيهم وهي تزنزن " 
يامنة "شافت فيه غمزها " : ااا …"دعقت ولات غا تهيتر… جا فبالها تسولو واش دير مكياج خفيف وهي تدعق " واخا دير ليك المكياج ؟ 
فؤاذ "خرج عينيه " : شنووو ؟؟؟؟
يامنة : ااا وابغيت نقول واخا ندير ليا مكياج ؟ خفيف ؟ غير ماسكارا وگلوص ؟ منديرش كلوص ..."لقاتو كيخنزر فيها وعقد غوباشتو " ...صافي مندير والو ..."تسلتات وفرتحات من حداه "

لبس وتقاد داكشي الي عزلات ليه لبسو واصلا ستيل نيت الي باغي ...حل صدايف القميجة الفوقانيين باش تنفس حيث بغات طرطق عليه شوي...لبس تقاشر جداد ...خرج من الدريسينغ مشا جبد ساعة روليكس فالاسود ...رش بارفان ديالو ...حتى ناضت تاهي جبدات صاك صغير كيتهز فالايد ...مشات لعندها جبد باندة ديالها قادها ليها وزيرها مزيان باسها فجبهتها ...ومشا يلبس صباطو ...
كملو توجاد صونا ليه الفون شاف فيه عنقها وخرجو من البيت هبطو نيشان لسيارة وديمارا ديريكت لمكان الحفل والفيلا ديال جيفيتوف الي اول مرة غاتحط فيها رجليها ...
وصلو ليها لقاو رجال متوزعين تما ودنيا عااامرة ...طوموبيلات غا الفريع وحدة تنسيك فلاخرا وناس اشكال الوان حاضرة من اعلب الجنسيات ...طبعا فحال هاد الحفلات كيدارو باش كيغطيو على الاجتماعات سرية او كتمويه لشحال من حاجة كتكون خارجة على القانون ...
بلاصا سيارة وبلاصاو رجالو وراه ...وخرجو قبل ميخرج هو حاضين المحيط وجناب ...حتى دق عليه زاج ...كان ايلاف ...عاد هبط ضرب ضورة قبل قاس الفردي الي وراه تبتو مزيان وغطاه بالفيست ...حل عليها الباب ...مدات ليه ايدها وخرجات بكامل اناقتها تقول اميرة ديرني بداك القفطان الكلوش الي جاها على طايتها ....
وقفات وجرها بجنبو محاوطها ...كيكمي فالگارو عاقد غوبشاتو تيشوف فالفيلا ودنيا عامرة ...
مشا حداه ايلاف وهضر معاه بالروسية ...
ايلاف : اليوم مكاينش اجتماع ....غير حفلة صافي غايجي حتى واحد شخص اخور عندو شي صفقة اخرا غير ديال داني ...وهاد الحفل 
فؤاد : شنو نوعها ...
ايلاف "تنهد " : واانوعها ممحددش ولكن على ما اضن متعلقة ب مصر يعني "بالفرنسية " Les pyramides الاهرامات ...
فؤاد "زير على الفك ديالو بسنانو " : جوج صفقات فمرة وحدة ؟ شنو نختارو وحدة منهم ؟ عارفني هاد الحمار مول الحفلة بالي مغاديش نوافق على هذاك ديال المغريب ...
ايلاف : كنضن ان ديال المغريب احسن ولكن نتا تختار ...راك عارف الربح كيف مكان زايد وطريقو ساهلة هو الي حسن ...
فؤاد"مجاوبوش بقا غير كيكزز فسنانو ...حتى جر يامنة ودخل هو وياها وايلاف الي كان تاهو بابهى حلة فطقم اسود جاه على فورمتو القوية والكتاف العراض ..." ....
مع دخلة الي دخلو لقاو فاستقبالهم جيفيتوف ومعاه الحرم ديالو وبجنبها ماريا الي كانت لابسة كسوة فالذهبي بتصميم مميز جايا على فورمتها طوييييلة ومعرية من درعين ...وشعرها الي جامعاه بمشيطة مهملة وميكاب حفيف تقريبا مركزة غير على فمها بعكر قهوي ماط وعينيها الي كان الايشادو ترابي مبرز لون عينيها ...
جيفيتوف " مد ايدو لايلاف سلم عليه ورحب بيه ...ومد ايدو لفؤاد " : مرحبااا نورتو الحفل...
فؤاد "مكيشوفش فيه حدو حدر راسو وهزو وايديه كتحك في دراع يامنة الي حالا فمها فداك الحفل واللباس الي لابسين ناس ...وهي الوحيدة الي لابسة قفطان كان اغلب العينين عليها قفطان كان مميز وجاها زوين ...كلشي داير ميكاب حتى ليها ورغم ذلك جات غزالة وعاطيا لعين ...
جيفيتوف : مرحبا بالمدام ؟ ..."خنزر فيه فؤاد " ...مرحبا تفضلو ...
جات ماريا بقات حاضياه عينيها هايمين فيه وعليهم لمعة ديال دموع ...مدات ايدها لايلاف سلمات عليه وتاهو سلم عليها بلا ميشوف فيها ...يلاه بغات تمد ايدها لفؤاذ زاد وخلاها بلاكة ...حدرات عينيها وتكحازت حدا باها ...مسحت دمعتها وضارت شافت فيهم جرها ومشاو لواحد الكوان فيه فوطوي جلس وجلسها حداه محاوطها بدراعو ....
فؤاد "غمز لايلاف " ...
ايلاف : شنو تشربو نجيب ليكم معايا ؟ 
فؤاد "هضر فودن يامنة " ...غزالي شنو تشربي ...
يامنة : همم ؟ الي كان ...
فؤاد "شاف ف ايلاف " : جيب ليها فحال ديال ديك المرة ( عصير الي خدا ليها فتل ابيب فيه گلاص وكريم شونتيي ومرشوش بالشكلاط والمكسرات وسيگار ديال شكلاط ...اختارو ليها حيث عارف طلباتها فحال دراري صغار وهادشي كيفرح اي انثى لا بالسن لا بالكياتة ) ...باسها فراسها ...
جبد گارو وتقاد حتى شعلو وبدا يكمي ...مبعد عليها شوي ...حتى جاب ليها ايلاف داكشي وصا عليه دغيا حضروه وجاب ليه كاس مناصص ديال ويسكي ولفؤاد ...جا النادل حط ليه القطعة وهو يحبسو ...
فؤاد : رجع هادشي كامل ( على شراب ) ...
ايلاف : علاش ؟ 
فؤاد : المراة ديالي كاينة فهم راسك "خنزر فيه " ..ايلاف : اااا اعتذر ...هز داكشي وجاب ليه كاس عصير ...مكيبغيش يشرب حداها احتراما ليها ...

بدات الموسيقى ...هالي كيرقص هالي واقف شاد فايديه كاس كيشرب انواع واشكال مختلفة من المشروبات عصائر ويسكي نبيذ فودكا اغلى الانواع ...مقبلات وكلشي موجود ...كان حفل راقي وكلاس ...فيه نخبة حاضرة وكلهم رجال اعمال كباااار ...هالي كيسلم هالي واقف كيناقش هالي كيعبر ...وكاينين حتى الي كيتباوسو ...
يامنة "كانت كتشرب فعصير ديالها وكتشوف مغاتجي عينها فواحد جوج كيتبادلو نضرات ويتباوسو مرة مرة ويضحكو ...حناكها تزنگو حتى بدات تكحب ..." 
فؤاد "كيشوف فيها بنص عين عرفها فين شافت " : مالك اغزالي ؟ 
يامنة : اااا والو ...
فؤاد "داير لكاس على حنكو كيحرك فيه وحاضيها " : شوفي فيا حسن ليك معندك مبغيتي بداكشي انا حسن ليك ...
يامنة "حدرت عينيها كضحك بخجل " : ههههه 
تگعد جرها باسها فحنكها ...كانو معزولين فواحد الكوان خاوي ...ايلاف بعد عليهم حيث عارفو ميبغيش يجلس حداه هو ومرتو وخا ثقة ولكن الاحترام واجب ...
يامنة "تزيرت " : اممم ...
فؤاد : مالك ؟ 
يامنة : بغيت نمشي لطواليط ؟ "مخصرة ملامحها " 
فؤاد "حط الكاس وطفا الكارو فالطفاية وناض ساس حوايجو مد ليها ايدو حتى وقفها ...وجرها جنبو دار ليها ايدها وراه ...ومشا هو وياها دخلو لواحد الطوالة كتدي لدروج لتحت فين كاينين الطواليطات ....
هادشي كامل داز تحت نضرات ماريا الي قلبها تعصر ...مكرهاتش كون قتلات بامنة وكانت هي بلاصتها الي كتعامل هاد المعاملة ....
هبط معاها لتحت وصلو لعند الباب ...
فؤاد "هاز الفون وكيسير بصباعو " : دخلي من هنا ملي تكملي تسنايني انا غادي نهضر ...دارت شنو قاليها ودخلات من الباب مشات مع واحد طويويلة صغيرة ...يلاه بغات تدخل حتى خرج شي حد وداز من حداها كيجري بغات صور تشوف شكون ملقاتوش طار حدها شمات غير ريحتو ...الي طلعات مع نيوفها ...بقات تشمشم تشمشم 
يامنة "تتشمشم فريحة كانت مجهدة بزاااف " : امم معرفت فين شميت هاد ريحة ؟ بقات تشوف شكون والو لا اثر اصلا دغيا داز من حداها مقشعاتش واش بنت او راجل ....
دنيا كانت خاااوية فالممر جابها فؤاد ل بلاصة خاوية واصلا رجال مكاينينش تما الفيلا محاطة بيهم ولكن تاحد مكيدخل ...كانت دنيا تصفر تما ...
دخلات قضات حاجتها وخرجات غسلات ايدها مزيان ....خرجات من طواليط وحلات الباب حتى تلاقات بواحد لابس كوسطار كحل طويل ومگضر داير شاشية فراسو ....كان هو المساعد او النائب ديال داني ....
ديفيد "طلعها وهبطها بانت ليه لابسة قفطان عرفها مغربية " : اووو بنت البلاد ؟ 
يامنة : هاا اه ..."تمات غاديا وهو يشدها من ايدها وضورها لعندو " ...
ديفيد : شحال زوينة ...."شاف ايدها " ...الله يجيب شفاء ...
يامنة "طلقات منو بجهد قلبها كيضرب بغات تهرب ولكن عاود جا قدامها ..." : خليييني فحالي بعد مني ...
ديفيد : اوو سمحي ليا ...واش نتي مرات ...مزال مكملهاش حتى حس بيها تجبدات وجات لور وهو حس بكرشو خرجات بضربة الي جاتو من لور حتى تهز وتلاح جا عالحايط نيشان ....
فؤاد "قبسو برجلو ...صدرو كيطلع ويهبط وعينيه حمرررررررررررييييييييين واحد نضرة لا اله الا الله ....جر يامنة وراه وبعدها ....
جنوووون ركبو ليهم جنون عاد ركبو فيه عينيه بغا يطوش منهم دم نفس ديالو مبقاش منتاضم 
يامنة ولا قلبها كيضرب ووجهها تسقط منو دم ...جرها وداها لواحد البيت تما
يامنة "بخوف عينيها مدمعين " : مدرت واالو اهى ...
فؤاد "وخا واصل لطوب طمنها حط صبعو على فمها " : ششش متخرجيييش من هنا سمعتيني "مخنزر " 
سد عليها ومشا كيهز من وراه الفردي الي داير ليه مود سيلونص ...دارو على اهبة الاستعداد ومشا ليه عروق نواضرو خرجو وجهو ولا حمررر وعروق ايديه تنفخو ...
كيهضر وجاي ليه ...اصلا ضربة الي عطااه جابت ليه الكاو ....كيهضر بحروف متقطعة مجنن عليه ....
فؤاد : ع ر ا ا ا ا ض ييييييييي (عراضي ) هديييك حاجتييييي ييييييي مرااااااتييييييييي (مراتي ) اااااااااااااااععع ..."غوت حتى تزلزلت دنيا تما" .....

يتبع ...