صورة مصغرة لـيامنة الجزء 33

يامنة الجزء 33

رواية يامنة

"يس والقران الحكيم …انك لمن المرسلين… على صراط مستقيم…تنزيل العزيز الرحيم…لتنذر قوما ما انذر اباؤهم فهم غافلون..."صدق الله العضيم ...ايات من سورة يس ...
السورة الي بقاو اياتها كيتقراو فعقلو كيفاش هاد الحلم لاول مرة من بعد مدة طويييييييييييييييييلة من كان باقي صغير مبقاش حلم بالام ديالو الام الي توفات وهو فداك سن خلات اخر عنقود ليها فعمرو خمس سنوات والي هو راوية ....ولكن هاد الحلم الي على اثر اخر اسم تذكر كان بالنسبة ليه فشكل شي حاجة تزعزعات فيه حس بقلبو كيخفق بشدة ....حس براحة واخة حلم القران الي سمع من مو وهي حاطة ايدها على قلبو كانه ارتاااااااح 
وكان حتى مطرقة مشاغلة ليه راسو حس براسو خااااااوي ومرتاااااح راحة الي كيقلب عليها فعلا لقاها وحس بيها ....حتى جا فبالو اسم ياسين الي تنطق ....كانه حس بداك الاحساس وعرف اشنو المقصود ولكن كذب وقال غير مجرد حلم وان المقصود هو خاصو يخرج من العالم الي فيه نافي تماما القصد الحقيقي من الحلم ...
لان بالنسبة ليه هذاك المقصود مخاصش يكون ومكانش داير بحسابو يمكن من الي جرا ليه والزواج الي تحط فيه امام الامر الواق ومن بعد تقبلو ودخل فدوامة العشق حتى نسا او مكانش داير بالحساب مكانش فتفكيرو ابدا مكانش عارف اصلا انه غايوقع وممكن يوقع ....
بقا تقريبا فايق من الي فاق من الحلم وهو فايق ...ضور راسو ناحيتها لقاها منخششة فيه تحت باطو ولايحة رجلها فوق كرشو وحالا فمها تاتشخر ليها مع راسها ...وجه بريئ معندو لا ذنب ومدايرها لا بايديه ولا برجليه ....سوى انها رضخات لعادات وتقاليد الي تربات وسطها ...
حازها ليه اكثر ورجع كيفكر ويشوف فسقف كان علاين يصبح لحال بساعة تقريبا حتى وصلاتو رسالة فداك الوقت ...ضور راسو وهزو قراها بتمعن حتى عض على فمو بغييييض ....حطو ورجع تكا شوي وتسلت من حداها كان عريان من بعد ليلة حميمية مليئة بالاهات والشهوة والرغبة ...
مبقاش كيفلتها كل ليلة مقنتها ولا جارها ولا غافلها حتى كيفرغ شوق ليها وحتى هي ...ولات كتطلق معاه شوي بشوي فالعلاقة ولات حتى هي كتبادلو القبل وكتمد ايدها لوجهو ولا حنكو و...ولات كتخلي احساسها يقودنا ورغبتها فيه تعلى اكثر فاكثر ....دوشو وتلاح جرها ونعسها وسط حضنو حتى نعسو وفيقو هاد الحلم الي خربق ليه موازين عقلو ....
لبس تيشرت فالبلومارين فيه خطوطة فالابيض وسروالو فنفس اللون ...وفوق منهم قبية تاهي فنفس اللون دار طاقية كحلة ديال الخيط على راسو حل سنسلة القبية ....لبس تقاشر وايرماكس فالابيض لبس باندة على ايدو طوا صباعو ورجعهم ضار لعندها غطاها ...دار القب على راسو وخرج عبنيه فحال جمر مشا يجرييي ويرجع يتريني عاد يدخل باش يفطرو ....
كان الجو بااارد بحكم الحال كيبرد ووصل وقت الثلوج مرة مرة كيطح وكيحبس ...كيجري فديك الغابة حتى صونا ليه الفون ...جاوب فالحين حيث صونا ليه باش يهضر معاه ...
فؤاد "مخنزرر وحجبانو راسمين خطوط مستقيمة " : فيييين ؟
ايلاف : ماتخاف كلشي تمام هو بالحفض وصون "شاف فيه مكتف كلو عريان وعروقاتو تكب " ....عاملين لو ضيافة تليق بمقامو الغالي ...
فؤاد : مزياان ...تانسالي ونجي ...
ايلاف : خود كااامل راحتك رفيقيييي ..."قطع" والله سبع دااهية ...ياخشتي ياختشييي ( يسمع ملت مك تتقولها خنونتك تلصق مع مخك فالحايط هههه )
جرا ليه حتى جرا مزيان رجع دخل الفيلا ودخل نيشان لاصال ديالو ...حيد القبية وتيشرت بقا عريان اصلا جاي سخون من المارش وجري ...دار حركات تسخينية للعضلات لتفادي وقوع كلاكاج ...عاد بدا كيتريني فالحديد ...كان لاصال فتحت الفيلا ...فلاكاف بضبط ....هز الفون وصونا ليها ...
فؤاد : فقتي ؟ ...هبطي عندي لاصال ...
لقاها فاقت وكانت نازلة دير الفطور حتى صونا ليها ...هبطات لعندو ودخلات شافتو وهي تسرع فخطواتها فحال بان ليها معرفت اش حتى وصلات لعندو لقات عروقاتو تكب ووجهو حمرررر ...العروق الي في ايديه تنفخو بداك ثقل الي تيهز ...
يامنة "بابتسامة " : صباح الخير ...
فؤاد "كان مسرح فوق الكرسي وفوق منو الحديدة الي فيها الكيلوات ...كيهز فيهم ويحط حتى شم ريحتها وسمع صوتها ...حطهم ...غمض عينيه دوز على شفايفو بلسانو وناض مد ايده لفوطة مسح وجهو وبغفلة جرها بزربة حتى غوتت وحطها فوق منو نيشان فوق المعلم ..." : صباح نوور ...عاد فقتي ؟؟
يامنة "بصبعيعاتها كتوريه " : شييي شوية هذا ...
فؤاد "عيبها " : شييي شوية هذا ...
يامنة : هههههههه 
فؤاد : مزيااان ..."دار ايديه ورا خصرها ايد كتماصي وايد متبتة " ...قولي ليا ...مبقاتش كتجيك العادة "بجدية " ...
يامنة "تزنگات " : اممم اا ا هاد الشهرين مجاتش ..."حدرت راسها " ...
فؤاد "ضربات قلبو تزادو تگعد ... وتقابل معاها كيدوي بجدية صارمة " : علاااش. ؟؟؟
يامنة : ماعرفتش حيث يمكن ضربني البرد انا اصلا هاكا كدير ليا كتكون مقادة شوية كتولي ممقاداش ولفت ولكن ميمة قالت ليا غير حيث مزال جديدة فاش يلاه بلغت وقالت ليا مع تكبري مع تبقا تقاد ليك تتولي مزيانة ...كانت ديما كتعطيني العشوب نشربهم ولا سالمية "بعفوية " كذيرها ليا فعمارة اتاي وكتولي طبيعية ...
فؤاد : يعني هكا كيوقع ليك مولفة ...
يامنة "حركات راسها " : ااه ...علاش ؟ 
فؤاد "رفع حاجب وعينيه كيشوفو لتحت ...هز صبعو كيدير بيه اشارة " : لا مكاين والو …
ضارت تتشوف فدوك الالات وداك الماترييل الي تما ...حاطا صباعها على فمها تتساءل ومبهوضة في نفس الوقت ...حتى نغزها من مؤخرتها وتهزت تحركات فوق منو نيشان فوق المعلم ...شافت فيه ...
فؤاد "بدا يتزير فور متحركت...غمزها " : شنو تما مالك ؟ 
يامنة : بغيت نسولك ...
فؤاد : سولي الالة ...
يامنة : هادشي كامل ديالك بوحدك كتريني فيه ...
فؤاد : لاا ماشي ديالي بوحدي مكنترينيش فيه بوحدي علاش ..."بلعاني " 
يامنة : غييير سولت .."بغات تسول ومتسول شكون تيتريني معاه شكون ...حتى زلقت ليها وصابون مبقا يقديه فيه الما " : شكون تيتريني معاك ؟ 😳😅...
فؤاد "حيد ايديه ودارهم تحت راسو " : المراة اللولة ...
يامنة "بغات تبدا وهي تحبسها بزز " : هاا صاف اه وخا هكاك "حادرة عينيها الكلمة الي جات على فمها تقولها باش متبداش تهرنن مرضاتش هههه " اخكم اهء ...
فؤاد "عينيه ابتاسمو رافع حجبانو بطريقة كضحك ...كيشوف فيها بغات تزلق البكية ومبغاتش طلقها بقا حاضيها حتى جرها خشها فيه ...باش مطلقهاش دغيا زرب عليها بالهضرة " : داري مكيدخل ليها حد من غيري وممنوع يدخل ليها شي حد من غير عمارتها اعمارة داري ...
يامنة "ابتاسمت وسط دمعة وهي تكمش فيه فدراعو كان عريان وعرقان وعاجبها الحال حتى انها زادت تمخشت فيه ريحتو حمقتها..."

هزها وقادها ووقف هو داير فوطة ورا عنقو ...هز الفون خشاه فجيبو وهز تيشرت جرها عنقها وتمو غادين ضار حتى طفا الضو ديال لاصال وخرجو طلعو نيشان لكوزينة طلع هو يدوش ودخلات هي توجد الفطور حتى هبط ريحتو سابقاه غير وصل عند الباب كيشوف فيها كيفاش تفيكسات عرفها شمات ريحتو ...الريحة ديال الكارو الي عاد كماه ممزوجة بالريحة ديالو خلاوها تغمض عينيها وقلبها يزيدو دقاتو ...متكي مربع ايديه ومكروازي رجليه ...لابس كومبلي فالگري بقميجتو فالاسود حال صدايفها الفوقيين ...صباط كحل بسيور ...عاقد غوباشتو تيفكر وفنفس الوقت حاضيها ....
فؤاد : يامنا ...
يامنة "ضارت لعندو كانت واقفة عند البوطة ..." : نعاام ...
فؤاد / مفكرتيش تمشي عند طبيب معمرك دوزتي على داكشي ...
يامنة "نسات " : شنو هو ..."ببرائة " ...
فؤاد "صغر عينيه كيشوف فيها هو مشا بيه غير تفكير ماشي باش يخليها تفكر غير من سهوة لاشنو الي فبالو مخليه مبرزط " 
يامنة "تفكرات " : اا اه لا معمري مشيت مكانش طبيب حدانا كان بعيد وحشمت نقولها لبا من كانت كدير ليا ميمة داكشي كتولي مقادة ...
فؤاد "زم فمو وضورو بجنب ورجع تمشا حتى لعندها جرها حاوط خصرها وهبط لعنقها باسو بوسات متقطعة ولحيتو كتكها حتى بورشها ...." : اجي تفطري انا غادي نخرج "كلسات وهو بقا واقف رشف من قهوتو الي صايبات ليه وكيهضر" ...مغادي نجي حتى تكوني ناعسة ويقدر منجي تالصباح ...عندي اجتماع وشي خدمة مبرزطاني ...
يامنة : واخا ...ولكن فطر غادي تشرب غير قهوة بوحدها ؟؟
فؤاد : تت لا مفيا ميفطر غير فطري نتي اغزالي فحال فطرت انا ...
يامنة : هههههه وخاا ...
هبط لعندها باسها في فمها حتى طول ورجع باسها جنب فمها ...يلاه غايمشي حتى ناضت وتماات غادية معاه ...
يامنة : نوصلك حدا الباب ...
فؤاد "استغرب اول مرة ديرها معاه " : زيدي ...عنقها بجنب وتم غادي هو وياها حتى وصلو عند الباب رجع باسها وهو يتفاجئ بيها ...عنقاتو وحاوطات ايديها على خصرو جاب الله كحز قبل متقيص الفردي حط عليه ايديه بزربة ...
يامنة"بتردد ديال الخجل " : ت احم تهلا فراسك 
فؤاد "عجبو الحال ...حط ايدو على شعرها كيقيص فيه هبط باسو " واااخا الى تهليتي ليا فراسك نتهلا فراسي ...شنو بان ليك ؟ 
يامنة "كانت مغمضة عينيها حتى فصلات العناق وضحكت " : هههه صافي واخا تفاهمنا ...
فؤاد "قبط ذقنها دوز عليه قبل ميهبط ثاني لشفايفها ويحط عليهم شفايفو بقبلة داااااافية كيفرغ فيها شوق ديالو ولااااااااكن ماشي كثر من شوقها الي شدات ليه راسو من لول وقرباتو لعندها ضاغطة عليه كيبوس فيها حتى ضغطات عليه وتحول بوسان لتسابق القبل بغا يجرب حبس هو باش يشوف حتى لقاها هي الي كتبوس فيه ....فتح عينيه لقاها مغمضة عينيها وصوت انفاسها كيتسمع معرفت شنو دير مع فمو الي جهلها ...عضاتو عضة بجهد حتى حس بشوية دم في لسانو ....بعدها عليه ...." : يامنا مالك ؟ "كيمسح في فمو من دم " 
يامنة "عاد وعات وهو يتخوا على وجهها سطل تاع دم عاد وعات شنو دارت " : مممم "لسانها تصرط هههه " ...وو والو ...احم ...شابكت صباعها بتوتر حست بدنيا ضارت بيها مكرهاتش تهرب ولا تخشا تحت لارض وخاصة شافتو مسح دم ...
فؤاد"رفع حاجب ومزل لاخور " : فاش عينك ؟؟
يامنة"خلعها وتمنات لارض تشق ههه " : والو والو والله "كتعبر بايديها" ...
فؤاد "هبط لمستوى ودنها ونطق ليها بصوت كيبورش مصحوب بانفاس سخوووونة تخليك تسيحي وخا تكوني ديلمك صخرة " : نعلي شيطان ابنت ناس هادشي غايخليك حوتة وسط الما متساليش من تدواش ...داكشي الي بغيتي بغيت منو كتر منك ...
يامنة "عينيها خرجو " ...
فؤاد "وقف وتقاد حتى حنحن عاد توگضت " : سيري دخلي سييييري حسن ليك ..."عنكش ليها شعرها وضار خرج وسد الباب "....

خرج بسرعة شير لرجالو بعينيه باس يتوگضو كيف ديما ...ركب فسيارة وكسيرا بجهد حتى تهزات وتحكو روايد حتى تسمعات الحكة وانطالق باقصى سرعة ديالو فالاتجاه فين غادي والي هو واحد الكوخ خشبي خارج موسكو باميال قليلة ....غادي طاير مسافة طريق حتى كان قدامو ...لقا الرجال واقفين عاطين بضهرهم حاضين جناب وسيارة ايلاف رينج روفر فالابيض حتى هي واقفة ...بلاصا سيارة حيد الفيستة وخرج ...
كان البرررررررد ودنيا على وشك تهطل فيها ثلوج ...حل صدافي القميجة وطوا كمايمها حتى لمرفق ديالو الي بدا يتشجنج وتضهر عليه انتفاخات لعروق الي فايديه ...جبد سيجارة وشعاها تم غادي وكيكمي ومرة مرة تيدير ايدو فوق المسدس الي ورا ضهرو ...غادي ينضرات نااارية حادر عينيه والفك ديالو كيبان من بعيد كيتحرك بعصبية ....الي حتى دخل ووقف على ايلاف ...
ايلاف : اهلا وسهلا ...
فؤاد "حرك ليه براسو بمعنى اهلا ...شاف قدامو كان باب بيت مسدود ...غمز ليه بحنكو...هز عينيه فالباب " : تماا ؟ 
ايلاف : ايييه ..."حط ايديه على كتفو " ...كنت عارف الى خدمتي راسك بدماغك وخا غادي تعطل شوي ماشي مشكيل المهم النتيجة باينة من الاول غادي تجبدو تجبدو ...
فؤاد : المهم يقول شكون رسلو بامر من هو الي لداخل مكنعرفوش معنديش حساب معاه اذن مبعوث من طرف شي حد الي ليه حاسب معايا وانا اعدائي حاسبهم مزياااااااان "ورك عليها " ...
ايلاف : طبعا ...تفضل ...
حدر راسو وتم غادي حل ليه باب البيت حتى تقابل معاه كان مكتف عريان كلو ...شاب ملامح ديالو شهبة حتى من شفارو كيبانو بيضين بشهوبية ...جفون عينيه غوز ههه ...ولون عينيه ازرررق ...هزهم في فؤاد كانو كي جغمة ديال دم ولون ازرق ولا فاتح وسط منهم ....
ايلاف : كلارك يااا كلارك ...هاهو شفتيه الغزال ...واقف صحيح فصيح ..."مشا ليه لواحد جرحة مفتوحة وغااارقة وررررك عليها حتى بدا ينين بالحر لان فمو كان مربوط ..." ....هذا راه سبع بسبعة رواح عارف وحاضي صواريه ...لا حط شي حد فراسو يتخبا ويجبدو يجبدو ...
فؤاد "كيشووووووووف فيه وكيسمع لايلاف شنو يقول ...منطق بتا حرف حدو كيسمع وحاضي ليه عينيه ولولباتهم ...وكيفاش كيعرق عرق الالم وعرق توتر ...صدرو كيطلع وينزل باين عليه الخوف بدا يتسلل ليه .." 
ايلاف : همم هههه دييييب وييييب ...مشيتي بعييييييييد ...
حيد ليه الكمامة على فمو ...
كلارك : قغفغ اكحكح اكح ...هممم ف فو...
ايلاف : بلا كترة الهضرة شكون رسلك ...
او بمعنى اخور كلب من نتا ؟؟؟ "خرج عينيه وغوت تا زلزل المكان " ...تكاااااااااااالم ...
فؤاد : لا رد غير حاضي وداير ايدو وراه شاد الفردي وايد مزيرة على شكل بونية ...
ايلاف "زاد ورررررك ليه على جرحة تا غوت لربي الي خلقو " : هضر ...
بلااتي نقوليك بعدا ...عرفتي طريقة باش جبدك راه ساهلة بالنسبة ليه وخا كتاخذ وقت وبحث من هنا ومن هنا الى دار فيك راسو مزياان ...ولكن طريقة باش جبدك هي طريقة باش دخلتي لسيت ديب ويب واستاجرتي داك خينا الي "دار حركة على عنقو " ..رسلناه لجحيم ... والي غادي تبعو ليه ...
كلارك : انا ما انااا ما كلب حد مدرت والو مرسلني حد وااااااااااااااااااعععععع..."ورك عليه تا شداتو سخانة " ...اااااااععععع ...مرسلني حد مااارس..."بان ليه فؤاد دفع ايلاف وعطاه ببونية حتى تزعزع ليه العروق ديال مخو وضبابة طاحت عليه حتى حوالو ليه العينين عطاه دقة فشكل مفهمهاش كيدارة هو كلو ....
فؤاد "حط الفردي على راسو ووجدو يلاه بغا يضغط على زناد حتى غوت لربي الي خلقو " ...
كلارك : الاااااااااااااا صافي صافي غانقول شكون صافي ...وااععععع مكنتش عارف غادي تشدوني درت كاع احتياطاتي مدخلتش لسيت دخلت واحد خور يدخل باسم مستعار لسيت وكلفتو ...
ايلاف : من لاخر شكون الي قصد يضرب فؤاد ؟ ...
كلارك "مقالها تا بغا يسخف وفؤاد مخنزرر منضر وجهو كيخلع وزايد بغا يورك على لفردي " : فاش جا عندك هذا راجل الي كبير فالعمر كيسول فعلا كان كيسول واحنا استغلينا الوضع ورسلناه الهدف تشتيت انتباهك واكثر شيء انتباه رجالك باش يشوفو فيه وميركزوش مع المحيط الي ضاير بيك ...حتى استغل القناص الوضع وضربك……ك ك كلفني اعع كلفني خو فلاديمير التوام ...
ايلاف "خرج عينيه " : شكون شكووون ...
كلارك : فلاديمير عندو توام ديالو وملي تقتل عرف بالي قتلو فؤاد بغا ينتاقم ليه كلفنا حنا وكحاز هو لتيساع ..."قال هاد الهضرة وهو يتفرشخ ليه راس حتى طار دمو فالحايط " ...
فؤاد "خشا الفردي وراه وتم غادي كيسوس فايديه " : جمع عليا زبل لوحو ...عرف ليا بلاصة هذاك فاسرع وقت ...
خرج من تما وركب فسيارتو وطار من تما ...

كان في الضن ديالو انه غايبقى مطول تما ولكن وقع العكس دغيا تيسرت الامور واعتارف ...كان حاس من اللول ان ورا قتلو لفلاديمير غايكون مقابل لحياتو ...وفعلا الضن ديالو صحيح ...خدمة ليالي وسهير قدام لابتوب وتيليفونات وتكليف رجال فاش كيرسلهم يبحثو على حاجة معينة وصلاتو لهاد نتيجة واكتاشف ووصل لهاد كلارك حتى عرف شكون ورا ضرب ديالو ...وها ملف قريب يطرق ...
فجاة وهو غادي حتى رجع ليه صوت القران ورجعت ليه التلاوة الي سمع من مو ...سورة يس حس بقلبو رجع كيضرب من جديييد ...حس بنمل سرح ليه فذاتو ...ياسييين ياااسين ...حياتو الي عايشها خطر فخطر تزادتو يامنة ضوبل عليه ضغط ومباااااغيش يقكر مباااغيش ابدا يطيح فبالو الي مباغيهش اصلا يكون ولا يطيح ليه فبالو ...
غمض عينيه كيمنع التفكير فالامر ...مشا بسيارتو حتى لواحد الخلا فجنب طريق ...بلاصاها بعيد على شانطي داخل البيست ...خرج منها وتكا عليها جبد الفون ...صونا ليها ...
فؤاد : شنو كيدير نور العيين ...
يامنة"بابتسامة " : كنوجد فالغذاء ...
فؤاد : فيك ميدير بحسابي معاك ؟ 
يامنة "بفرحة " : مبقيتيش غاتعطل 😍 اه ندير بحسابك شنو بغيتي ندير ؟ 
فؤاد "عوج فمو بتفكير " : بغيت داكشي الي كنتي درتي شحال هادي فاش جينا لبارطما اول مرة ؟ 
يامنة "تفكرات مقلة البيض ومطيشة وفلفلة ...ريوگها بغاو يهبطو " : يم يم "لا شعور حتى قوس فؤاد حجبانو " ...ااه عقلت صافي غادي نديرها بزربة وندير معاها شلايض مزيان ؟
فؤاد : مزياان اغزالي ...شنو خاصك نجيبو ليك معايا ...
يامنة "تنهدت " : انت ...اااا احم والو والو ...شوف احم ...
فؤاد : ااشنو خاصك ؟ 
يامنة"بخجل حشمانة تقولها ليه… اول شيء معرفتش اسمو نسات عليه وثاني شيء خجل طبيعي فاش كتقوليه بغيت… مع مكتقولهاش بزاف هو كيجيب ليها بلا متحل فمها .." : بغيت هذاك الخبز الي فاش فطرنا ديك المرة خبز وسطو فرماج دايب بغيت نديرو فدار معقلتش على سميتو مزيان باش نتعلم من يوتيب ...
فؤاد : خاتشابوري ...واااخا ...
يامنة : ااااه هذاك ...اهههه ...
قطع معاها وسرح بخيالو ثاني كيفكر لكن هاد المرة تفكيرو مشااا كيجرييييي لاختيار بين صفقتين الاولى ديال مصر وثانية ديال مسقط راس المغرب ...حتى دوز الخط نسا من فاش خرج من عند ايلاف مسولوش حتى جاوبو ...
ايلاف : خيييير ...
فؤاد : شنو وصل قرار الاجتماع ...
ايلاف : كيتسناو فيك تقرر نتا كلشي غايمشي على ايدك نتا وصراحة تعطلتي بزاف شهرين وزيادة وهما كيتسناو !! شنو قررتي نتا انا كل مرة يسولني جيفيتوف ...كنضور فيه ولكن خاصك تقرر نتا الي غاتقولينا شنو المناسب هذا اختصاصك ...
فؤاد : حتى نتا اختصاصك ...
ايلاف : انا ماشي بذكائك ودقة ملاحضتك انا غير شديت الماستر وتكمشت ماشي قراي فحالك اعشيري ...
فؤاد "ساط بعمق " : نشوف الي يناسبني ...
ايلاف : بلا مشاكل واختار مصر احسن ...مراح نلاقي مشاكل بتهريب ...يعني المصريين سهل نهرب من عندهن مو مثل المغرب مشكل الجمارك والعيون بكل مكان مثل مكانو يقولو عندكن شو اسمها اييييه تذكرت البق مايزهق ...ههههه …
جا يعرف الجواب لقاه قطع عليه ...
ايلاف : وليييييي على قامتي ...صحيح البق ما يزهق معاك يا فؤاد رمسيس ...

رجع لسيارة قلب دورة وكسيرا ثاني هاد المرة خذا اتجاه واحد من المحلات ديال الخبز ...وصا على طلب الي بغات وتقدا حاجات اخرين من بتي بان وكيك بالكريمة وشكلاط وبعض من انواع الخبز الحلو والمالح ...خرج داكشي فايديه عطاه لواحد الكارد دارهم ليه فسيارة لور ...وركب ديمارا فاتجاه الفيلا ....مع دخلة دخل محمل داكشي قلب عليها بعينيه ملقاهاش فالكوزينة ...حط داكشي فوق طابلة ومشا المكتب حط الفردي فالمجر وسد عليه ...وخرج طلع لفوق البيت يلاه كيف دخل حتى بانت ليه خارجة وجهها صفر وعينيها حمرين كتمسح في فمها ....
فؤاد "مشا كيجري لعندها بقلق شد حناكها كيتفحصها " : مالك شنو وقع ؟؟
يامنة : والو غير ضرتني معدتي وحسيت بردة وتقييت ...
فؤاد : شنو كليتي ؟ 
يامنة : وااالو غير من لفطور طيبت الغذا وجيت نبدل حوايجي من ريحة طياب حتى حسيت بمعدتي تروعت عليا ...
فؤاد "مشا دخل ل دوش حل البلاكار ديال الاسعافات جبد منو دوا كان ديجا مخرجو ليها طبيب ايام ضرتها كرشها فاش موافقهاش الما والجود ديال موسكو وهو مضاد لتقيؤ ...عطاها حبة وعطاها كاس دالما من فوق الكومدينو ..." : شربي هذا وردي بالك الما ديال روبيني مدوزيش ليه غايكون هو الي ضارك ...
يامنة "بغات تقوليه لا عمرها شرباتو حتى صونا ليه الفون هز ليها صبعو بمعنى بلاتي ...هضر فيه كتسمع منو غير امم اه سييي ...حتى قطع " ...
فؤاد : هبطي انا جاي باش نتغذاو ...
هبطات كتجرييي لتحت دخلات لمطبخ حتى تفاجئت بساشيات الي تما مشات ليهم كتحل فيهم والفرحة فعينيها لقات كراطن حلاتهم وحلات فمها وريوگها دازو ...ولكن الي خلاها بلا عقل هو الخبز الخاتشابوري المحفور من الوسط على شكل باطو ووسط منو بعض انواع الجبن مدابة فيه وفوق منو بيضة جاب منو شي ربعة ولا اكثر ...هزاتو كانت مقادة طبلة كتسناتوش حتى يجي دخلات فيه طول وعرض ...
حتى تم جاي مبدل لابس تيشرت گري وشورط كحل وكلاكيط خاشي فيها رجليه جاي خاشي ايديه فجيابو حتى تصعق من المنضر الي قدامو لقاها خاشية وجهها فالخبز ...هادشي ماشي من عادتها ...حنحن وهي تهز وجهها شافت فيه كترمش ...
يامنة"مرگت" : سمح ليا متسنيتكش غير دقت منو وعجبني ومحسيتش 😰...
فؤاد "شير بايديه " : لا لا بصحتك الله اودي غا ردي بالك متكتريش منو غادي يضرك فكريشتك اغزالي ...
يامنة : ههه واخا ولكن راه بنين عجبني ...
فؤاد : غير طلبي تلقايه عندك ...كل نهار نجيبو ليك ...
يامنة "بدون شعور " : اااااااححح شكرااا ...
فؤاد "زعزعاتو ديك اااح الي معمرها قالتها سوى فالمعاشرة حس براسو وسط ماتش ههه ..." : يامنة كولي وسكتي كووولي ...
غطسات راسها وتكحازت بداو كيتغذاو دارت ليه بجنب الغذا شنو طلب كلا منو حتى شبع تحت نضراتها الخجولة ونضراتو الهايمة فيها مع شك لتصرفاتها الغير العادية ...كملو وجمعات دنيا دارت ليه القهوة ديالو ...هز كاسو ومشا لمكتب ديالو يكمي ويهضر ويخدم اما هي طلعات نيسان البيت باش تهضر مع دار...
دخل المكتب شرب من الكاس جغمة ...وحل الماك ديالو شاد بين صباعو الكارو الي شاعل مرة مرة كيسف منو ...حتى دخل الانترنيت ودار بحث على اعراض الحمل وهو متمني ميكونش داكشي الي فبالو ....والا غايتحط للمرة الثانية تحت الامر الواقع وخا مكانش داير فبالو الحمل نساااه واش غايكون من دهوة وحياتو المخربقة نساتو الامور العادية فزواج ...وغايضطر للمرة ثانية يتزادو ضغط تحت ضغط ويضطر يفكر فطريق الي. اصبح شبه مستحيل يسلك ليه ...
طفا الگارو فطفاية وحط راسو على الكرسي هازو عينيه رجعو سهاااو ...خذا نفس عمييييييييق ورجع ساط نفس حاااااارق 
فجأة حتى رجع ليه ثاني القران فودنييييه الي مبغااااش يفارقو من ليلة ماحلم وقلبو مزعزع صوت القران مبغاش يحيد ليه من ودنيه اسم ياسين مبغاش يحيد ليه من ودنيه واكثر شيء هو القران ....رجعت بيه ذاكرة الى ماقبل عشرين سنة من ايام مكان كيبلغ 12 عام بحكم باه كان رجل محافض كان كيديهم لكتاب او نقولو ل فين كيقراو القران بالالواح الخشبية المكتوبة بالصمخ ...تفكر نهار الي ختم فيه الحزب 45 ....يااااه على ديك الايام ايام مكان طفل بريييييئ ومغدروش زمان ....
بقا يتفكر كيفاش كانو كيقراو القران شادين الالواح ببين ايديهم كيمشيو ويجيو وكيرتلو فالقران الي حفضو وهادي طريقة باش كيحفضو ...تفكر صوت الفقيه الي شاد العصا ...الي محفضش كيدير ليه الفلقة ...
القران ربيع القلوب والا بذكر الله تطمئن القلوب ...
سهااااا واحد سهوة وهو كيتفكر حتى ...
فؤاد " كيتفكر القران الي كان حفض والسورة والاية كيفاش كان كيحفضها حتى نطق بالقران ومشاااا سرح وهو كيرتل بصوت ديالو ديال تجويد ...صوت قوييييييي يريح النفس والخاطر قد ما هو قاااااصح وشديد الا ان صوته فالترتيل والتجويد كيخلي الصخر يلين...." : هو الذيييي ان(طولها بزاااااااااااف ) انزل السكيييييييينة فيييي قلوب المؤمنييين ليزدااادو (غمض عينيه وهو كيجود ) اييييمانا مع اييييمانهم ولله جنووود السماااااااااوات (السمٰوات ) والارض وكااان الله علييييييما حكيييييييييمااا ...صدق الله العضيييييم ..."هو الدي انزل السكينة في قلوب المؤمنين ليزدادو ايمانا مع ايمانهم ولله جنود السمًٰوات والارض وكاان الله عليما حكيما "سورة الفتح ...
دمعة كانت واقفة فعينيه وغصة فحلقو ...بمجرد ما رتل اايات الذكر الحكيم ...نزلت دمعة شاقة طريقها مسحها بالخف ...

يتبع ...