صورة مصغرة لـقصة أميرة الراية السوداء

قصة أميرة الراية السوداء

qisat 9isat sawda2
رواية أميرة الراية السوداء

منشر على ظهرو... شعرو الشايب والرطب لاسق على جبهتو بكترث العرق اللي نازل منو.. عنيه ملسقين.. وعاض على جنب فموو.. صدرو تيطلع وينزل بقوة النشوة اللي وصل ليها... اما هي فواخدة وضع الفارسة و طالعة نازلة بكل اريحية.. صوت اهاتها و توحويها السيكسي مالي ارجاء الفيلا... ما حبسات حتى حسات بشي حاجة تتنزل منها سخونة و شافت عينيه بداو تيتقلبو عرفاتو جاب البليزير الرابع.. ضحكات ضحكة الربحان و ناضت من فوقو.. تلوات فبينوار اسود حريري.. و جرات رجليها الفشلانين فإتجاه الدوش...
دوشات دوش خفيف بلا ما تقيس شعرها.. حيت ككل مرة تتكتفي بتطرف راسها حتى لدارها عاد تتدوش وتغسل حالتها.. خرجات لاوية عليها فوطة اللي لقاتها معلقة فالدوش.. قلبات عليه بعنيها.. كان تخشا بلاصتو و سارح عجول الاخرة.. وشخيرو واصل لفين وفيين.. ومن حقو الزغبي راه ضارب 4 ماتشات مع 
الكوين.. او بكيف معروفة «ملكة الجنس»..
لبسات الدوبياس ديالها اللي كانو مرميين فالارض و لبسات كسوتها اللي جاها صعيبة تسد سنسلة تالظهر وحدها.. خلاتها محلولة..تحدرات هزات سندالها فيديها..وتمشات على قرون صبعانها فإتجاهو..
....: وا خونااا.. وا الوليييد.. ( حركاتووو بيديها باش يفيق..)
.... : همممم
.....: اش من هممم؟؟ فين خلاصي..
ما حلش فيها عنييه.. هز يدو التقيلة و خشاها تحد الوسادة جبد منها شيك اللي كان مكتوب فيه رقم خيالي.. وسعات عنيها ملي قرات شحال خلاصها لهاد الليلة.. وبان بريق فعنيها اللي زادهم جمال على جمال.. تبسمات و تمات خارجة على قرون صبعانها وتتمايل بفصالتها الجدابة.. حلات باب البيت ودورات وجها يمين وشمال تتقلب عليه فين هو.. كان جالس فواحد السيجور رامي رجل فوق رجل شاد السيگار بيد و اليد الأخرى هاز بيها بورطابلو تيقلب فيه على شي همزة اخرى.. حتى بانت جايا لعندو.. و من الابتسامة اللي باينة على وجهها فهم انا خلاصها كيف كل مرة غير بالملاين الصحيحة..
...: مي امووور.. كيف..
...:زيد نمشيو فحالنا.. راه رجلي ما بقاوش هازيني
...: همم هازال شحال اعطاك؟؟
هازال: كيف ديما هامينك غير الفلوس وانا لهلا يقلب...
جرها لعندو عنقها و دور يدو على ظهرها تيسد ليها السنسلة دالكسوة.. طبع قبلة شهوانية فجدر ودنيها... وقال..
...: اححح وانا ماليش الله فشي واحد خفيف ظريف؟؟
هازال: البعابع لااا؟؟ زيد قدامي الى باغي تزيد فحالك راني عييت.. 
( حلات الشيك قدام عينو.. الشي اللي خلاه يحلهم على وسعهم.. ودار يديه بغا ياخدو.. لكن هي كانت منو)
هازال: ياك تنقوليك الطمع اهووو... ملي نصرفو نصيبك غنجيبو حتى لعندك.. تمشات قدامو تتلوي فنصها التحتي و يديها تيخشيو الشيك فالسوتيان.. ما وقفات حتى وصلات قدام الباب.. دارت عندو تشوفو فين باقي كان باقي مكوانسي فبلاصتي.. والله اعلم الى كان تيحسب نصيبو شحال فيه........
هاكا كيدوز نهارها او بالاحرا ليلها لي ولا اغلبيتو هزان رجلين منكترت رجال لي دوزات مكتعقلش عليهوم تا فوجهوم ولا شكلهوم بطبيعتها مكتسوقش لتا واحد ديما هازا مناخرها السما اما راجلها لي كيقودها راداه خاتم بين يديها هادشي كولو سبابو شخصيتها وجمالها الرباني وعينيها لي كيدوخو اي واحد كايشوف فيها بدوك 2 لوان المختالفا اما داك الفم لي كي الكرز كوليه بلا تردود خاطيك علا فصالتها الخطيرة ولي ميزاها بترمة لي كتهزها وتحطها كي بغات وسدر لي واقف بوحدو وبشرتها لي بيضها بياض تلج كلها على بعضها كتحمق وكطيح رجال حتى ولا طلب عليها زايد ولات كتصور ليه قوا من داكشي لي كان باغي وبفعل شخصيتها القوية مابقاش كتخليه حتى يدخل فيها هوا بطبعو كلب الفلوس لوحيهوم عليه ويولي رطب وكتار من القياص .هزال من بعد دوك 4 الماتشات جات مهدودة غير وصلت لاحت صندالتها فجيه وحوايجها في جيه وغطت فنوم من فرط العياء اما سيهوم راجلها فرحان حيت غدا غيشد فيدو مبلغ عمرو حلم بيه داز ليل وجا نهار جديد
...:هزال نوضي راه 2 دنهار هادي غتبقاي احوبي ناعسا نوضي الزين صافي 
هزال:امم هانا غنوض اه مالك مصبح عليا بكلام المعسول امم ونا نفهم (جبدات داك شيك لي كانت خازنة عليه )نت مفيقك هادا سير بدل ساعة باخرا تا نفيق علا خاطري وغنصرفو يلاه نوض دك 
....:علا انا قلت شي حاجة (وهوا كيقرب ليها ويتحاكك معاها )همس ليها فودنها وانا معنديش حقي فمرتي زعما امم بغي تا انا شوية من الحلوة راه شحال هادي معطيتيني حقي 
هزال :حقك بعتيه بتقواديت هاهيا مخليا ليك هاد سرير. ناضت زاعفة توجهت الحمام وهوا متبع ليها العين حتى قفزاتو بالخبطة لي خبطات الباب 
...:اححح عليك اقطيطتي وفاش كتصعري ولاكن نتي هيا الذهب ديالي ولي غيجيني من وراك الكنز 
مقاطع هضرتو غير تيليفونو لي كيصوني وديما غير ناس المرموقين لي كيعيطو ليه علا قبلها من اجل ليلة من ليالي الانس معاها او بهضرا خرا باش يح.. و....

لالاهوم هازال خدات دوش لي رخات فيه عضامها وخفات حالتها خرجات لاويا عليها فوطة وحنيكاتها مزنكين كلسات فكرسي وبدات كتمسح فكل طرف من الحمها ودهنات بكريم دالكوكو ولبسات دو بييس كحلين وتبعاتو بسروال دجين مقطع و اكس بيض نشفات شعرها الحريري وهزاتو ديل حصان دارت ماكياجها اليومي الخفيف عكس مكياج ليل لبسات سبرديلة وخرجات عند كحل العفطة :وجدتي شي فطور ولا نخرج نفطر برا مصطفى:كولشي موحود امومو عيني. ميلات فمها الجنب :امم وحط لينا خلينا نقضيو غاراض .مشا بالجرية حط الفطور وهيا بقات هازا مناخرها السما حط فطور منوع من حريشة مسمن املو فرماج والقهوة واتاي وجلس حداها :هانا يلالا خرجت علا قبلك شريت ليك فطور سخووون يلاه فطري اه وتنسايش العشية عندك كليان صحيييح 
هازال وهيا كتفطر :امم وشكون هادا بسالاما الى كان بحال الهمزة دالبارح نضي معاه شغل الى كان غير قاضي حاجة ماقادا نعطي زك.. الح.. علا ود 2 دريال راه باقي تا مخديت نفس من ليلا دالبارح 
مصطفى:لا احوبي هادا غيعطي قوا من البارح وشدي ليك كونجي واحد 3 يام علا ود هاد الملاين لي غنشدو 
هزال :امم وتانشوفو هاد البلان شارف ولا صغير راه عياوني شراف 
مصطفى:عاودي شقلتي معيبش عليك دابا كتعايريني طاي طاي
هزال:ماشي وقت تقليقتك دابا ماشي من مصلاحتك ابب ولا عرفتي بناقص ليوما مغادا فين 
مصطفى:لا الا هادا واش باغا ضيعينا فالملاين ماشي ديالتك نتي تعرفي غير تمتعيه وتشدي يماهوم 
هزال :هانا خارجا فاش نجي بغيت تصويرتو باش نعرف نتعامل معاه 
مصطفى:واخا حوبي انا غنجيبليك عليه كولشي غير بقايلي علا خاطرك اه ومتنسايش الكوميسيون ديالي 
هزال :هادا ما شاغل بالك كون هاني فالعشية فلوسك يكونو فجيبك دابا خليني نفطر فخاطري 
مصطفى:: واخا حبي بالصحة والراحة (بغا ابوسها)
هزال:: اييييوااا قلتلك خليني ناكل ولا بلاش كاع (ناضت) فلوسك فاش نجي نجيبهم لك باااي ...

خرجت كتمايل بخصرها جبدت الكونطاكت من صاكها وحلت طوموبيلتها للي كانت من نوع ب.م ديمارات وتحركت هادي حياتها لليل هزان رجلين وصباح كتستقل براسها وتخرج تفوج على راسها غادي حالا جاج طوموبيل لبرد داخل من كل جيه والموسيقى عاليا وصلت عند المول بلاصات طوموبيلتها وهبطت وكيف ديما اغلب الاعين عليها رجال بشلاغمهم كيحللو فمهم فالطرف للي عندها وهي غاديا ومامسوقا لحد كتمختر مشات لأول كافي بانتليها دوموندات فطورها وجلست شادة تلفونها كتدور فالفيس جابولها فطورها فطرات خلصت وناضت دازت كتسارا فالي بوتيك دخلت لواحد فيه دي غوب شيك ختارت شحال من وحدة ودخلت قيستهم كلهم جاوها صدااااع هزتهم خلات العاملة تهزهم وتقدمو لاكيس جمعوهمليها خلصات وخرجت دازت محلات سيكان وصبابط تكسات من راسها لساسها وطبعا منساتش لي شوميز دونوي سيكسي دخلت عزلت جوج بياسات وخدات جوج بيجامات وخرجت كانت تقلات هزاتهم وهبطت للاوطو ركبت وكسيرااات مشات لريسطو كانت حدا لبحر حطت الاوطو ودخلت جا سيرفور 
سيرفور:: شنو كطلبي 
هازال :: همم(كتشوف فالموني) بغيت بغوشيت كفتة مع شويبس 
سيرفور:: اوك مدام دقائق وايكونو عندك ..... بقات جالسة ونيت ماشي بزاف جابلها غداها كتاكل وكتمنظر فالبحر وهي ساهيا حتى حست بشيحد دارت كان رجل باينا فالخمسينات من وجهو ولبسو باين بوكو عاقة 
الرجل:: ماشي مشكيل الى جلست 
هازال:: 😏 راك جلستي 
الرجل:: انا عزيز بنسليمان مؤسس شركات بنسليمان المعروفة فالبلاد 
هازال:: 🤨 همم مشرفين 
الرجل:: مغتعرفينيش بيك
هازال:: هازال 🙂
الرجل:: امم فهمت ياكما مديرونجيك
هازال:: لا تانا كنت بوحدي غير هو باغي شيحاجة 
عزيز:: يعني الى بغيتي نمشيو لشيبلاصة اخرى نرتاحو فيها 
هازال:: اممم شحال 
عزيز:: 😍 شحالما بغيتي 
هازال:: انا مكنزلش تحت ملاين 
عزيز:: نعطك شيك خاوي وحطي فيه للي بغيتي غييير برعيني
هازال:: عندي ساعة منفوتهاش 
عزيز ::وانا موافق ساعة نقضيو فيها شلا حوايج
هازال:: اك خلص انا خارجا 
عزيز:: مغتركبيش معايا
هزال:: نو عندي طوموبيلتي غنتبعك من لور 
عزيز :: واخا الزين .....

خرجت ونيت دغيا لاح لفلوس للسيرفور وخرج كي الكلب الجيعان دغيا ركب كسيرا وتبعاتو جا تالعندها لاش غتفلتو وقالت فراسها علاش لا وغير ساعة صافي نربح ساعة ديال دابا والفيكتيم للي عندي فالليل كانت طريق شوي طويلة بقاو غادين على لبحر حتى وصلو لواحد الكابانو بلاصات حدا فين بلاصة وهبطت جا عندها وحط ايدو على ط...تها 
عزيز:: اشكتسناي 
هازال:: بلاتي نجبد شيحاجة من الكوفر .....كوزت ليه وجبدت شاسي للي فيها شوميز دونوي سدت طوموبيل ومشاو حل الباب ودخلو
هازال:: وجد لينا جوج كيسان انا نطلع نبدل 
عزيز:: واخا زين غير متعطليش ساعة راه قليلة 
هازال:: ايوا ضرروري (قربت لفمو) ضروري نتقادليك باش ايكون لح... لديد 
عزيز:: اححححح وشحال قدي نتسنا يالله سربي انا جوج دقايق جاي 
هازال:: واخا ..... طلعت للبيت دخلت للدوش دارت بحالتها دغيا لبست شوميز دونوي للي كان لمعري كثرمن لمغطي كللو خيوطا جبدت كريم من صاكها دارتو للحمها جمعت داكشي وخرجت لقاتو جالس ببوكسور وكيتسناها 
عزيز:: 😍😍😍 اححح صدفة زوينة هادي للي لقاتني بيك 
هازال::(محاوطة عنقو) همم كيجيتك
عزيز:: قنبولة ديما كتكوني فداك ريسطو
هازال:: لا غير ليوم بانلي وجلست فيه علاش 
عزيز:: بانلي غنبغيك كثر من مرة 
هازال:: هممم (كيبوس فعنقها وايدو فصدرها) ..... خلاتو كيبوس واعض فيها خرج صدرها وبدا خدام فيه وهي تبعدو بشوي 
عزيز:: احح مال زين 
هازال:: ايوا باش غنضمن راسي 
عزيز:: اه اه بلاتي(جبد شيك وسناه) هاهو كتبي دابا شحال بغيتي 
هازال:: هممم الى قلتلك بغيت خمسين 
عزيز:: 😍 خوديهم 
هازال::(كتبات الرقم خشاتو فالصاك ) دابا نعطيك شنو بغيتي ........ قربت ليه وبدات خدمتها خلاتو جاهل عليها خصوصا صدرها لكبير للي دوخو وخلاه غيهبال كان كينتاقل فجسمها وهو فرحان جابليه الله فريزة حتى لبين ايديه ......هازال بزز باش ريحاتو لكن غير سالاو الاول وبعداتو عليها قالتلو سالات الساعة دخلات دوشات تم نيت لبست عليها خدا نمرتها وخدات كارت فيزيت ديالو وخرجت نيشان للبونك صرفت شيكات بزوج جبدت فلوس مصطفى ولوخرين دوزاتهم لحسابها عاد مشات للكوافورة باش تتقاد لليل ....

من بعد مقادات ليها الكوافورة خرجات وركبات اللوطو ديالها واتاجهت لدارها..
بلاصات اللوطو ودخلت لدارها لقاتو مطرح فوق الكنابي كل الرجل فجيه لابس غير البوكسور وواحد اليد شاد بيها الكارو والاخرى تيلي كومونط وحال فمو فتلفازة سمعها جات حط الكارو من يديه وناض عندها 
مصطفى:اش هاد الزين عندي(قرب ليها بغا يبوسها)
دفعتو بيديها بشوية
هزال:بعد لهيه غتخسر ليا لميكاب.. هاك ها فلوسك.. غنطلع دروك نبدل حوايجي وجد راسك باش توصلني تخطاتو وطلعت مع الدروج
دخلت لغرفتها فسخت حوايجها بقات غير بدوبياس وتوجهت لدريسينغ جبدت كل ماعندها وسرحاتهم فوق الناموسية
هزال: همممم هادي لبستها داك النهار(كتهز فليغوب وتقيس وتشوف فالمراية)وهادي كتفكرتي بداك الشارف الهارف لي حتا من السنين مركبهم تفووو جاب ليا القيا خاصني نلوح مها(رمات الغوب من يديها وهزات وحدة اخرى زوينة عجباتها)
لبسات غوب طويلة بالحمر جاية من عند العنق بلا كمام ومعرية من الضهر عجبها راسها جات كيوووت وكتحمق ومزيرة من عند ليهونش.. شافت وجهها فالمراية خدات بارفانها المتير لي كيزيدها اتارة رشات منو وحطاتو فصاكها وخدات واحد من شوميز دونوي لي شرات وحطاتو حتا هو فصاكها..لبسات فرجليها صندالة لي غتجي مع الغوب ونزلات التحت لقاتو غير كيمشي ويجي كيتسناها تنزل.. والفرحة باينة فعينيه حيت غيدخل تاني الليلة فلوس صحاح معرق فيهم مضرب عليهم تمارة..خسر عليهم غير هضرة فالتيليفون حتا دقيقة مكانت..
هبطات وخنافرها فالسما والصدر المبندر سابقها والتر*ة كتمايل من وراها شافها ومشا كيجري كي الكلب سبقها لباب حلو ليها دازت معفرة وخرجت هو غلق الباب بساروت ولحق عليها طلعو بجوج للوطو ونطالق فاتجاه اوطيل **** بعد مدة قليلة وصلو قدام الاوطيل شافهم الكارد وعرفهم وجا لعندهم حل ليها الباب ونزل شد ليها الكارد فيديها حتا وصلها لعند راجلها وشدها من عندو خشا ليها يدها تحت ذراعو وهي بتموت بسم هاد الحركة كتقتلها لهما يعامها بحال شي كلبة اولا يعاملها بحال شي اميرة بتاسمت فوجاه الناس لي عند الباب لي ستقبلوهم لي هوما من طرف الكليان دالليلة.. جاها الكارد وقال ليها تبعو تبعاتو من بعد ما ودعت راجلها لي هاد الاخير دخل لريسطو دالاوطيل وطلب اشهى الاطباق وبالطبع على حساب الكليان..
سابقها وهي تابعاه دخلو لاسانسير وصلو لطابق خاص غير بالاجنحة غير ديال الناس الكبار..
وصلها لجناح لي قدامو جوج من ليكارد.. حلو ليها الباب.. ودخلت الجناح.. 

موسيقى رومانسية وهادئة.. الورد الاحمر مشتت فالارض فكل قنت من الجناح.. الاضواء خافتة.. الجو رومنسي بمعنى الكلمة الشيء لي كيعجب كل امراة
دخلت الجناح بكل ثقة.. كتفحصو بعينيها.. محرك فيها والو اصلا هي موالفة بهاد الاجواء.. تقدمت بخطوات تقيلة كتقلب على الشخص فين كاين حتا جاها صوتو كي فحيح الافعى
تلفتت للور لقات راجل فستينات من عمرو طويل ورقيق بشرتو بيضا دايزة لحمورية باين عليه الترف والرفاهية
الشخص: عجبك الجناح(كيهضر ويديه فجيابو لابس كوستار بالاسود..)
هزال:مابيهش
الشخص:هممم قولي اش كيعجبك ونجهزوه ليك باش حتا انت تعطيني لي كيعجبني
هزال:كون هاني.. متحتاجش توجد شي حاجة على قبلي.. المهم عندي هو (حكت الابهام مع السبابة بمعنى الفلوس.. هو فهمها واشار ليها بصبعو تقرب ليه.. تمشات جيهتو بخطوات بطيئة.. لاحت صاكها الارض وتوجهت لعندو قربت ليه حتا تخالطو انفاسهم عينيها دوخوه بقا سارح فيها اش كدير.. حطت يديها بجوج على صدرو وفسخت ليه الفوقاني دالكوستار وتبعتو القاميجة بدات تحل ليه فصدايف وعاضة على شفايفها بطريقة مغرية وكدوز لسانها على شفايفها لاحت القاميجة فالارض ونزلت عند السروال يلاه غتحل السمطة وهو يرجع بللور كانو تفكر شي حاجة.. 
الشخص:هاني راجع.. دخلي لتماك حتا نرجع(وراها غرفة النوم وتوجه هو للدوش دخل وسد عليه دخل يدو لجيب سروال وجبد 2 فانيدات شربهم فدقة وحدة فسخ سروالو وخرج عندها)
لقاها بدلات الغوب ولبسات شوميز دونوي بالحمر ومتكيا على جنبها فوق الناموسية ويدها كتدوزها على فخدها وكطلع فالشوميز حتا كيبان سترينغ بالحمر وترجع تهبطو تلاح فوقها كي الذيب الجيعان يبوس ويلحس ويعض مخلا قنت فجسدها المغري شد تر*تها بجوج يدين ودخل راسو فصدرها يبوس ويصم مخالا ليها فين تحرك ولا دير شي ناض فسخ ليها بالخف وحيد البوكسور بقاو صولو شاف محلبة وخير ربي متدفق تلاح على صدرها بمصان والعضان هبط يدو لطوطو وشد ليها يدها دارها فوق من ث** بقات كتماصيه ليه حتا مبقا قادر فرق ليها رجليها ودخلو فدقة وحدة حس بيها ناشفة.. تألمت من شدة الحريق اما هو عجبو الحال ديق بقا خدام يدخو ويخرجو بزربة وهي كتاوه بصوت مرتافع جهلتو بالبيان زاد فالوتيرة والعرق نازل ليه مع عنقو.. عيا يضرب ومزال مجابو عيا ورجعها فوقو تضرب نوبتها طلعت فوقو كطلع وتنزل عليه وهو معاونها بيديه جهل حيت قرب يجيبو خرجو منها وجرها من رجليها داها لطرف دناموسية فوضعية الكلب وهو وقف فالارض ودخلو فيها عاود.. كيضرب باحر جهدو والعيا بان فوجهو هي كانت كتاوه حتا رجعات كتصرخ من شدة الالام وعينيها سردو بدموع حتا تجلخ ليها الكحل..حست بيه غيجيبو واحد الشوية ..حست بيه لاح تقلو عليها ومبقاش كيتحرك.. نتاظرت شوية ديال الوقت بزز بينما ينوض حيت ت** مزال مخشي فيها شافتو متحركش وضارت وبيها تفاجئ بيه طاح فالارض على ضهرو وعينيه خارجين بحالا مقجوج.. خلعها منضرو هبطت عندو على ركابيها كتفيق فيه..
هزال:وا سي نوض مالك.. الله ياربي الله اش هاد الكارتة..

جالسة كتحرك فيه والعرق نازل مع جبينها كلها كترعد ناضت وقفت بعدما استوعبات بلي سالا اجلو والروح انتاقلت عند مولاها..الدموع نازلين شلال من عينيها ليولاو مجلخين بالكحل .. معرفت مدير بان ليها صاكها فالارض هزتو ودخلت لدوش.. جبدت منو تيلي ودوزت نمرة راجلها.. 
مصطفى:حبي ساليتي..
هزال:هيء هيء.. مصطفى.. عتق..(كتهضر معاه وكاتمة شهقاتها)
مصطفى:مالكي كتبكي ياكما قصح معاك..(ناض وقف خارج من الريسطو حيت مكيسمعهاش مزيان بسباب الموسيقى)
هزال:هىء هىء دعيتك الله الراجل مات.. مات امصطفى..هىء..
مصطفى:لا حول ولا قوة ايلا بالله.. واش متأكدة.. والفلوس عطاهم ليك..؟؟
هزال:اشمن فلوس وكنقول ليك ماااات. واش كتفهم اشناهيا مات😭😭😭
مصطفى:مالكي انت دروك كتبكي بقا فيك نزلي عندي هاني نتسناك..
هزال:انا مدرت ليه والو علاش غنهرب..
مصطفى:لا غير جلسي تماك وايلا جاو البوليس قولي ليهم كنا كنفسدو.. اولا خرجيها ليهم طاي طاي وقولي ليهم كنا كنح** هادشي ايلا خلاوك رجالو عايشة..
هزال:وشنو ذنبي انا 😭😭..كيغندير حتا نخرج وهادوك الدحوشة عند الباب..
مصطفى:قادي حالتك.. وخرجي طبيعية بحالا مواقع والو وتخباي من الكاميرة.. انا غنتكلف بالتسجيلات دالكاميرة دقبل ملي دخلتي..
هزال:واخا..
مصطفى:اجي وهزي لي بان ليك كيسوى حيت ولد الق**ة مخلا(قطعت عليه مخلاتوش يكمل حيت ملي كيتفكر سيرت الفلوس غيبقا غير يكشكش ويدخل ويخرج فالهضرة..)
ناضت عند المراية غسلت وجهها وقادات ماكياجها ويديها كيترعدو.. خرجت من الدوش لبست حوايجها وجمعت الباقي فصاكها..
تنفست صعداء.. وقوات راسها وخرجت من الجناح.. الكارد مداو مجابو.. دازت من حداهم والنفس مقطوعة فيها حاذرة راسها.. وصلت الضورة غير هي تخبات عليهم طلقت رجليها لريح.. زربات بخطواتها.. وشعرها مدلياه على وجهها.. جات تلفت واش تابعها حد.. مبان ليها حتا واحد ديك ضورة لي غترجع تشوف قدامها تصادمت مع السيرفور جار طبيلة دشراب.. شافت فيه وشاف فيها مدة..
السيرفور:سمحي ليا الالا.. جيت نروغ عليك وانت جيتي جيهتي
هزال:ماشي موشكيل.. تخطاتو وكملت طريقها فاتجاه الاسانسير..
مشا السيرفور توجه لنفس الجناح حلو ليه الكارد دخل طبيلة..
السيرفور:سيدي ها طلبيتك جبتها ليك.. خاصاك شي حاجة..
مرد عليه حد ومبان ليه حد زاد بخطواتو لداخل الفضول قاتلو.. وبيه تصدم من هول المنظر..
خرج كيحري ويتفتف فالهضرة مفهمو منو الكارد والو دخلو لداهل وبيهم يلقاو سيدهم الله يرحمو..
خرج واحد الكارد على برا وداير التيلي فوذنو كيهضر.. 
يلاه وصل ليها الاسانسير.. حيت الجناح جا فالطابق الاخير..

في مكان اخر..
شاب فالتلاتينات متكي فوق الكنابي وسط البيرو وحاط ذراعو على عينو.. 
دق الباب ودخل..
.....: كوميسير انور.. نوض اصاحبي جانا اتصال..واحد السيد لقاوه ميت اولا مقتول فاوطيل لي حدانا****
كوميسير انور: اوووف اصاحبي يلاه مارتاحينا..
ناض انور(30سنة الفورمة هي هاديك ياسلام.. سميمر وعينيه حورش وكحلين ولحية خفيفة سنينات مستفين للوووووز ياسلام)
ناض انور هز سلاحو ودجاكيط دالكوير وخرج هو وصاحبو ركبو اللوطو وتوجهو لاوطيل لي غير دقايق معدودة وهاهوما فيه.. 
في حين مصطفى قضا غراضو وشرا تسجيلات دالكاميرا.. وركب فاللوطو وجلس يستنى فيها..
وصل بيها الاسانسير لتحت.. خرجت بان ليها كولشي تالف غطات وجهها وتوجهت لباب.. 
....وصل للاوطيل بلاصة اللوطو وجاي داخل..
....خرجت مع الباب الاوطيل ونازلة مع دريجات تلوات ليها رجلها وجات طايحة.. 
شافها غطيح شدها من دراعها.. 
كوميسير انور:بشوية عليك الالا..
طلعت فيه راسها.. وعينيها فيهم الخوف والفرحة فنفس الوقت ملي خرجت..
شافها وتبلوكا معرفش اشنو هو هاد الاحساس باش حس قلبو زاد كيضرب بالجهد.. شي حاجة تحركت فيه..
طلق منها وزادت بجرا للوطو عند راجلها... تبعها هو بعينيه حتا ركبات فاللوطو ودخل الاوطيل.. 

دخل الاوطيل وبدا فتحقيق بدا بالموضفين لي فالاستقبال واستنطق واحد بواحد مخلا تا واحد ومحققش معاه تا من لي كارد كور ولاكن موصل التاشي حاجة وتاجه الغرفة لي باقيا فيها الجتة والشرطة العلمية دايرا خدمتها بقا كيلاحض فالغرفة و شكلها بقا كيدي وجيب فدماغو باينا من الطيارا اناهو كان كيدوز شي ليلا زاهيا فيها هزو الجتة ونقلوها التشريح مشا كيسول شرطي:واش قلتوها العائلتو علمتوهوم 
شرطي :اه راه ولدو وصل قبل منا راه هوا فين واقف تاجه العند ولدو لي بدورو باين عليه الحزن ولاكن عينيه مكيبشروش بالخير. 
انور:سلام الباراكا فراسك 
لئيل:مامشا معاك باس 
انور :سمحلينا عارفين الضروف ولاكن ضروري من الاسئلة 
لئيل تفضل نرحبا 
انور :الاب ديالك مات فضروف غامضا مكتشك فتا واحد هوا معندوش اعداء 
لئيل:لا معندوش وماشاك فحد 
انور :امم واش هوا والف كيبات فهاد الاوطيل ولا غير فاش كيبغي يزها 
لئيل:اش كتقصد منسمحش ليك تقول عليه هاكاك عرف راسك اش كتقول. 
انور :انا مكنجيب تا حاجة من راسي وراه فتشنا الغرفة وعرفنا اناهو كان مدوز ليلا حمرا
لئيل :الى كنتي غتبقا تقول فهاد الهضرا الخاوية انا معندي منقوليك وهادشي مكاينش
ومتقولش شي حاجة لي تندم عليها 
انور:انا كندير خدمتي ومن حقي نعرف اي حاجة علا المقتول المهيم انا مقدر ضروفك ونخليك تا تكون مرتاح وتا من الوالدة وخوك لاخر غنحتاجوه غنزوروكوم فاقرب وقت. طبطب عليه علا كتفو وزاد وخلا لئيل كيغلي مباغيهومش يعرفو تا حاجة وباغي هوا لي ياخد حق باه ومبغاش تا مو تعرف هاد الحقيقة باش متصدمش 2 دالمرات زاد انور وهوا مستمر فتفكيرو رو راسو وتاجه الكافي باش يشرب قهوة كحلة باينة ليلو غيدوزو خدام اللهما قهيوة تشد لو راسو جلس فاقرب طاولة وهوا كيضور عينيه تا وقف عليه سيرفور :اض خب الخاطر 
انور:قهيوة كحلة مشا يجيب ليه اش طلب وهوا بقا غاطس فتفكيرو حتا حس بيه وقف عليه حط القهوة وكاس دالما وشكرو مع ابتسامة كان غادي وهوا يوقفو:عافاك واحد دقيقة
سيرفور :وي بغيتي شي حاجة اسيدي ياكما معجباتكش القهوة 
انور وهوا كيرشف منها :لا بالعكس جلس بغيت نهضر معاك .جلس مقابل معاه .شحال ونت خدام هنا 
سيرفور:شي 3سنين 
انور :اممم يعني كتعرف الكليان لي كيجي بزاف هنا 
سيرفور :ماشي كولهوم ولاكن كنعرف اغلب 
انور:غنحتاجك بغبت نطرح عليك شي اسئلة 
سيرفور:اه انا فالخدمة اشاف

في مكان آخر: 
فبيرو ضخم وفخم.. الغرفة مضلمة فيها غير فيوز على البيروضوو خافت.. جالس وعاطي بضهرو لباب.. وسيكار ايطالي فيدو دق علي الباب وسمح ليه بالدخول.. مضارش عندو باقي عاطيه بالضهر
.....:سيدي... تمت المهمة.. وهاديك اللمرا لي كانت معاه هربات وحتا من البوليس مزال موصلو ليها..
كتافى يهز يدو واشار ليه باش يمشي..
خرج من عندو.. هز تيلي من فوق البيرو ودوز اتصال..
......:هاهو خرج من عندي صفيوها ليه مبقا عندنا منديرو بيه.. اه وهاديك المرا جبدوها ليا من سما ولا من الما حية اولا ميتة..المهم ميوصلوش ليها البوليس قبل منا...
......:واخا اسيدي.. وولدو اش نديرو معاه..
.....:غير خليوه مغيوصليناش ومافيديهش... باه لي كان مصدعنا راه بااح وهو بقاو مراقبينو ليوصل لشي حاجة اش درتو لملفات..
.....:كولشي تخلصنا منو بحالا عمرو خدم معانا..
......:مزيان... ودابا شوفو ديك المرا ليكون قال ليهها شي حاجة واخا منضنش.. المهم نحيدو الشك ونزولوها فاقرب وقت...
....:واخا سيدي..
قطع معاه الخظ.. ونتر نترة من السيكار... وبتاسم بشر..
....:هانتا اسي الحفيظي مبغيتيش تخلينا مرتاحين وريحناك من هاد الدنيا هههه...
نرجعو الاوطيل فين كان انور كيكمل تحقيق ديالو 
سيرفور :اه مرحبا الشاف غير هوا سمحلي انمشي نعلم المسؤول باش منتسببش بشي موشكيل 
انور :واخا تفضل هانا نتسناك. داكشي لي دار مشا عند المسؤول وعلمو بلي كاين وماعارضش حيت هاد تحقيق من مصلحت الفندق باش تكشف الحقيقة ومتشوهش صورتو رغما اناها مشوها مشوها بالخصوص باش غيعرفو انا انواع تقواديت كتكون فيه وكولشي بدهن سير يسير رجع عندو وطلب منو يجلس وبدا عليه بالاسئلة بخصوص ضحية واش كيشوفو بزاف هنا واش كيكون معاه شي حد ديما توصل ليلا لي غيموت فيها هنا سيرفور قاليه :كانت بانت لي معاه وحدة والغريب فالامر اناها كانت خارجا وهيا متوترا حتا دخلات فيا انا مشكيتش فيها حيت باينا عليها مديرهاش 
انور :تسنا تسنا شكون هادي وكيدايرة واش متاكد شفتيها معاه

سيرفور:لا اسيدي غير جاية من جيهت جناحو وبانت ليا متوترة وخايفة..
انور:وشفتيها عاقل على وجهها
سيرفور:اه وشكون لي يقدر ينسا(تسرح فوق الكرسي نسا راسو واش حدا ضابط شرطة)
انور:نوض تجمع احنيني وانت تحليت.. قادر توصفها لينا
السيرفو:ناض تقاد فالجلسة)اياه نوصفها ليكم..واخا انا منضنش غتكون هيا حيت مبيناش عليها 
انور:مغتوريناش خدمتنا.. حنا لي غنقررو دابا.. واش نتا عاقل علا صورتها تقدر توصفها حيت هادي هيا المشتبه بيها الوحيدة لي عندنا ضروري نعرفوها ونجيبوها تحت تحقيق
السيرفور:سمحلي اسيدي.. اه عاقل عليها مزيان..
انور :يلاه نوض غتفضل معايا دابا المركز نكملو تحقيق تما وتدلي باقوالك وتوصف لينا هاد خيتنا. ناضو توجهو الاوطو ودنيا باقا مقربلة فالاوطيل بالخصوص ان هادا لي تقتل رجل اعمال مهم سي الحفيضي ومن لا يعرفه 
...وصلو فين مباركي الاوطو وزاد كسيرا نيشان المركز.. خرج وهوا كيتعنكر بمشيتو المتعجرفة ولي داز من حداه كيعطيه تحية وسيرفور من وراه تا وصل المكتب ديالو ديريكت جلس فكرسيه وتاصل بالرسام يلحق عليه
انور:تفضل جلس باش تدلي باقوالك جا البولسي لي معاه كيكتب اي حاجة قالها سيرفور سنا وجلس كيتسنا يجي رسام ما هيا الى دقائق حتا دق عليهوم 
انور :دخل 
ياسين: دار التحية ودخل جلس قدام السيرفور وحط مطريالو فوق الطبيلة لي بيناتهم..لي عبارة عن بوشيط اقلام رصاص ولوحة كبيرة عبارة عن مجمومعة من الاوراق رسم كبيرة
انور: يمكن ليكم تبداو..
بدا السيرفور يوصفها ليه بادق التفصيلات..
انور كيمشي ويجي فالبيرو وكيسمع لوصف لي كيوصف السيرفور ماجا فين يكمل السيرفور وصفو حتا طاحت ليه صورتها بين عينيه مشا طار على الورقة لي كان كيرسم فيها المحقق.. لقاها هي خرجو عينيه دار عند السيرفور وقال..
انور:واش متاكد..
السيرفور:متاكد هادي هي لي شفت..
ضرب انور يدو مع البيرو معصب.. كيحس بشمتة..
انور:ميغد.. كانت بين ايدي.. عاود ضرب بيديه بجوج لبيرو 
انور:وجه كلامو لسيرفور )صافي انت غير سير وخلي نمرتك وعنوانك ملي نحتاجوك غنعيطو ليك.. ياسين خرج وعيط ليا معاك على الفرقة ديالي هاني كنتسناهم..
خرجو بقا غير بوحدو.. ضرب رجلو مع الكرسي حتا تهرس توجه لعند الشرجم كيمسح على وجهو.. وعروق راسو منفوخين..
انور:علاش انا دروك معصب تهدن ا انور غتطيح بين ايدي غطيح الق**ة تفووو مبايناش عليها... مالني انا دروك تبان عليها ولا لا ايلا مشات حتا كانت هي الق**ة مغنرحمهاش..
جبد تيلي من جيبو ودوز نمرة..
انور:ايمتا غتخرج نتيجة تشريح..
طبيب الشرعي دالتشريح: من هنا الغدا انا خدام فيه دابا اسيدي..
انور:طلق راسك.. الليلة معندك نعاس حتا تكمل شغلك وتجيب ليا نتيجة وكل صغير وكبيرة تكون عندي..
الطبيب:كون هاني اسيدي خدمتي غنديرها على احسن وجه..
قطع نعاه ومشا جلس فكرسيه ماهي ايلا دقائق وجات فرقتو لي متكونة من تلاتة الضباط وضابيتين..
جلسو فوق الفوتاي وباشرو بتحقيقاتهم..

نمشيو عند صكعت ليام فاش يلاه خرجت من الوطيل دخلات الاطو وزدحاالباب وهيا شادا فقلبها والتنفس والو كطلعو بزز 
مصطفى:اش كاين مالكي 
هزال:سيد مات مات اخر يامي نترما فالحباسات 
مصفطفى:واش متاكدا غيكون غير سخفان 
هزال:حرك مها هاد الخرشاشا غتكمل علا ديلمي تا انا رول راه غيتبعوني البوليس 
مصطفى وهوا زاد مكسيري :غير مخلوعة ياك مشافك حد متخافي والو حتا من التسجيلات مخليتهمش ليهم كوني هاني راه وراك راجل ونص.. غتمنكي هاد اليومينات الخدمة بينما تهدا الاوضاع..
هزال :ويلي ويلي اميمتي مالني معند ديلمي زهر هاد الصكع العفطة مزال كيفكر فالخدمة واش هادي يسموها ناس خدمة ...غتقود بيا لدار ولا نزل هنا وعمرك تشوف كمارتي..والله ومفكيتيني من هاد الموصيبة تا نخليها عليك اولا نزيد ونخليك ولي ليها ليها واللهم عيشت الحباسات ولا العيشة معاك..
مصطفى:جن جنونو.. الفلوس خسرهم هاد الليلة مكان والو.. وغتزيدو بحتا ايلا بغات تخليه..بلاصة اللوطو فجنب الطريق بالجهد حتا تزدح ليها راسها مجات فين تشوف فيه حتا طار عليها بقجة دغيا تسيف عليها)متحلميش شد ليها عنقها بواحد اليد مزير عليه واليد الاخرى هاز بيها تسجيلات كيوريهم ليها
مصطفى:متحلميش شي نهار تخليني.. ها اخرتك.. غتجيبيها فراسك(كيهضر من تحت سنيه)..
هزال:هممم.. 
طلقها مصطفى.. من بعد ماستوعب اش قال وبغا يلطف الجو..
هزال:كح كح... كيفاش كتهددني..
مصطفى:ا .. لا لا غير خفتك تخليني وتعصبت (كبتفتف فالهضرة ) انا منقدر بلا بيك احياتي.، يلاه يلاه نمشو لدار (ديمارا اللوطو وزاد)
هزال: قول متقدر بلا كري القو**..(قالتها غير بشوية حيت عرفتو يقد عليها ويفوتها لهيه لهما تحذر الراس وتسايس معاه حتا تشوف اخرتها معاه...
كملو طريقهم لدار.. وصلو بلاصا اللوطو ونزلو سبقها حل ليها الباب...
دخلت جارا رجليها ووجها مزير حمر غيتفركع طلعت لبيتها وطلقت العنان لدموعها..
معندها حد علاش تحط الراس اولا ععلاش تشكي قلبها عامر وكيغلي من الداخل.. دخلت الدوشفسخت حوايجها ودخلت تحت الرشاشة..، الما نازل معاها والدموع وشهقاتها ولا بغاو يتحبسو..
دق مرة جوج ولا من مجيب دخل لقاها يلاه خارجة من الدوش وعينيها منفوخين وحمرين بالبكا.. مبقاتش فيه مبان ليه غير جسمها المثير المبلل..

كيبان ليه جسدها المثير وخدودها المورمين بكترت البكا وجسمها المنحوت لي كيبان من الفوطة لي ملويا عليها وشعرها المطلوق لي فيه قطرات الما كانت متيرة لدرجت نسا واش هوما فاكبر موشكيل بقا حال فمو كي الكلب وهيا كتهضر و هوا مسمع تا حاجة من داكشي الي قالت كانت كتبان ليه كي شي فريسة وهوا الصياد وكيتربص بيها كيتسنا امتا ينقض عليها بدا كيقرب وهيا جالسة فوق سرير وحاطة وجها بين يديها محست علا راسها تا حوط جيسمها بيديه حيدت يديها وبقات كتشوف فيه هزال:مالك علاش مقرب بعد شوي راه لي فيا كافيني 
مصطفى:لا الغزالا انا مغنتفرقش عليك حتى ناخد حقي لي محروم منو شحال 
هزال :واش تصطيتي بلاصت متقلب علا حل جالس كتلمس فيديا (هوا ماداهاش فيها زاد قرب ودفعها حتى طاحت الور)
هازال:مصطفى رجع العقلك وفكر معايا فهاد الموصيبة راه يقدوس.....مخلاهاش تكمل هضرتها حتى نهال علا فمها كيبوس ويمص ويعض فيه حتى فتحات فمها بلهلا يطريه ليها وخا كدفع فيه مقداتش تزولو من فوقها وكان اقوا منها يد شاد بيها يديها وراضهوم الفوق ويد كتسارا فلحمها ومخلا تا قنت مقاسوش وفمو محيدوش من فمها كيمصمص ويعض ويجر فلسانها حيد الفوطة بالنتير وكيبان سدرها الواقف بقا كيشوفيه وكارز على ايديها باش متحركش و نهال عليه بالمصان والعضان وهيا عيات تركل منتحت منو والو تا عيات خلاتو يدير فيها مابغا فشلات بالعيا ديال ليوم وبمقاومتو هوا عنقها رضو كلو زرق بالمصان وريوس بزازلها كيوزوزو ويد خداما فتوتو حيد سروالو برجليه وبان المستخابي واخا شارف عندو الخير تباركلاه مقيم فتخ ليها رجليها ودخلو مرا وحدة تا شهقت بقا خدام مد وجزو ويديه خدامين كيتساراو وفمو فمها لي ولا كيحرقها وكلو دم مناض من فوق منها حتى جاب البليزير ديالو وخلاها جتة هامدة كل انش من جسدها كيشهد انها تعرضت للاغتصاب كلها طبايع ورجليها كيترعدو وهوا ناض فرحان بحالا دار انجاز تاجه الحمام ودوش وخلاها موراه كتستوعب هادشي لي طاري غتسطا قلباتها نواح وبكا جرات ليزار حداها وغفات من فرط تعب.....

الليل كولو وهوما سهرانين على القضية...
دق الباب ودخل دار التحية وقدم ليه الملف وبقا واقف كيتصنت.. ناض شدو من عندو بجرا..
حل انور الملف ودار ضحكة جانبية.. رما لملف فوق الطبلة.. وقال..
انور:كيف توقعت.. مات مقتول..دراري.. عندنا جريمة قتل.. والقاتل حر طليق.. وعندنا مشتبه واحد.. لي مكنعرفو عليها والو من غير رسمة ديالها.. كل واحد يتوجه لمكتبو ويقوم بخدمتو لازم نلقاوها فاقرب وقت.. 
ناضو المحقيقين لي معاه خارجين من البيرو.. حتا عيط انور لواحد الضابط منهم..
انور:كريم تسنا بغيتك..
رجع الضابط عندو ..
انور:يلاه معايا لغرفة التحقيقات بغيتك تما..
خرجو حتا هوما اما الشرطي لي جاب الملف دار راسو خرج حتا خوا البيرو ورجع.. دخل بتخبيا جبد تيلي وصور الرسمة وخرج..
صيفت الفوطو ودوز اتصا..
الشرطي:وصلتك الفوطو..
الصحفي:وصلتني.. شي خبر جديد هادا...
الشرطي:خبر هلي وسكت.. قنبلة.. هاديك هي لي قتلت رجل الاعمال الحفيظي..
الصحفي:معندي منتسالك كيف ديما خباراتك سخان.. 
الشرطي:واشنو حنا نلعبو.. ايوة ..
الصحفي:بحلاوتك اسيدي ...
قطع معاه ومشا رجع انور لبيروه وجلس يكمل خدمتو..
صبح صباح جديد لي ليلو كان طويل بسبب الاحداث لي دازو فيها فاقت هزال ولحمها كولو كيعكرها تلفتات فجنابها مبانش ليها الشارف ناضت بتتاقل تاجهات الحمام وهيا ملويا عليها ليزار حيداتو وتخشات تحت الرشاشة وخلات الما هابط عليها وكيفزك شعرها وهابط مع الحمها بقات كتفرك فيديها بحالا كتمسح اتار الاغتصاب لي دوزاتو رغم اناها كانت كتح كل نهار كان بارادتها ماشي بحال البارح دارت شامبو ديالها وغسلات شعرها ودوزات صابونا وتشللات خرجات من تحت الرشاشة ولوات عليها فوطا وتا جهات المرايا وكتحقق فوجها كي صبح عينين منفوخين والطبايع لي فعنقها كتلمس كل بلاصة خرجات وتاجهات الدريسينك جبدات دوبييس كحلين لبسات بيل اكس بيض فوق منو وتجين مقطع شوية تحل عليهل الباب دالبيت كان مصطفى كي شافتو كي جمعات تغوبيشتها
هزال :اش كاين مالك علا هاد دخلا ولا جاي تكمل مابديتي لبارح 
مصطفى:نن جاي نقوليك علا كليان دليوم تاصل بيا وغتمشي عندو 
هزال:واش تخورجتي فعقلك اش كتقول انا مغادا فين الى نتا ناسي موصيبت البارح انا باقي كنفكر فيها وخلعتها مغتنساش ليا 
مصطفى:شوفي اه انا مكانخدش رايك واخر مرة تهزي صوتك عليا وداك تفرعين ديالك غنحيدو منك. 
هزال:منسمحش ليك تحكم فيا قاطعها وهوا قاجها ومزير بيد لوخرا علا يديها
مصطفى:تا انا منسمخش ليك ضيعي عليا هاد الهمزة غتسكتي ولا غنزهق روحك بين يدي وهضرتي منعاودهاش ولا برب حتا نقتلك ومنعقل علا ديلمك هادا اخر انذار وغتسدي عليا حلوقك منسمعوش.دفعها وجابها طايحا وجها حمر واتار يديه مصورة فغنقها ويديها 
هزال :كح كح كح كح مغنسمحش ليك كحكحكح نتا اكبر ول القح....عرفتو فحياتي غندير لي بغيتيه ولاكن اخرتك علا يدي
مصطفى:لا احوبي نتي الى مسمعتيش هضرتي غتكون اخرتك قريبة...

مصطفى:نزلي ايلا بغيتي تفطري..
خرج من غرفتها راشقة ليه..
توجه لغرفة الطعام.. جلس فراس الطبلة.. جات الخدامة وكبت ليه العصير ومشات خدا العصير بيدو ليمنيا و خدا الجوغنال لي فوق الطبلة حدا يدو ليسرية.. ومع حلو خرجو عينيه.. صورتها بكل وضوح كتراس الجريدة وعنوان عريض بالاحمر قاتلة رجل الاعمال لازالت طليقة..
بدا كولو يترعد حتا تخوا عليه العصير.. بقا غير مطرطق عينو سمعها هابطا دور راسو ببطء ووجهو صفر الحاجة الوحيدة للي كيفكر فيها هي مغيبقاش ادخل لفلوش ممكن ابقا على الضس بلا فلوس هازال هي شافتو هكاك مافهمت والو ديجا محاملاش كمارتو ومكرهتش داك الموس للي محطوط تهزو وتخشيه ليه فحلقو وهي كتخنزر فيه وقف 
مصطفى:: ششش...ششش..شفتي هادشي 
هازال:: 🤨 شنو شفت (نترت جورنال) 😱 ويلي هادي انا 😥 ويلي كيفاش عرفوني 
مصطفى::(جرها من دراعها) ياااك قلت الق.... دمك متخلي حتى ز... ايشوفك وانت هابطاااااا 
هازال:: مشافني حتى حد من غير (تفكرت سيرفور و للي تصاطحت معاه فالدروج) من غير واحد جوج تصاطحت معاهم 
مصطفى:: الله العن ز.... ديال بوك ضربتي ليا كلشيييي فزيروووووو (جرها من شعرها ولاحها) شنوووو ندييير انا دابااا شنووو تاحد مغيبقا باغييييك حيت شاكين راك قتاااالة
هازال:: 😭😭😭 تفوووووو على ق... يا ولد الق.... هادشي للي هامك غا زوااااامل واناااا ولا صافي مابقيتش غنجيبلك فلووووس اااااه
مصطفى:: وعلاه شنو غنحتاجك الى محو...كش منين غنعيشو اه 
هازال:: الله احرق اصل المك يااا لمااار يا القو....د
مصطفى:: صافيييي سديييي فمك سدييي خنشوف شنو غندير فهاد لحريرة للي طيحتينا فيها
نمشسو عند انور لي كان فمكتب تحقيقات وكيكمل تحقيقات ديالو مع الشهود لي باقين حتا دخل ضابط عليه ومعاه جورنال 
ضابط:سيدي هاكا شوف 
انور :كتفلا عليا وقت جورنال دابا حيد خليني نكمل خدمتي خرج 
ضابط :سيدي شي حاجة كتعلق بالقضية. غير سمع انهو كتخص القضية لي شاد وهوا ياخدو بنتير غير شاف تصويرة وهوا ودنيه يحمارو وعروقو بانو شياط كيخرج من ودنيه لاح جورنال علا وجهوم
انور:اش هاد القلاوي واش مخد معايا زوامل شكون هاد الكيدار لي عطا الصحافة تصويرة .كلشي ولا يقفقف لي كاينين حداه خرج من غرفة تحقيقات متاجه البيرو هضر مع واحد فيهوم
انور :خليهوم يمضيو علا اقوالهوم وتبعني مشا نيشان البيروه وعيط الغاع لي معاه فهاد القضية جمعهوم :دابا بغيت نعرف شكون هاد زامل لي خرج هاد الخبر وعطا تصويرة ولا برب الجليل تا نعطيكوم كاملين توقيف..
كولشي حاذر راسو..
انور:خرجو عليا.. كريم انت بقا بغيتك..(كريم صديق ديال انور فنفس عمرو وكيثيق فيه)
خرجو كاملين بقاو غير هوما بجوج..
انور:شكون اكريم كضنو دارها..
كريم:انت عارف واش المركز عتطالله البركاكة مي ففرقتنا منضنش.. كلهم ثقة وماشي غير دابا نخدمو معاهم يعني عشرت سنين..
انور:حرت والله ايلا حرت شكون هاد ولد الق**ة لي دارها..
كريم:تهدن اصاحبي دابا ماشي وقت شكون دار..
انور:اه دابا الجاني غيتحرك خاصنا نرضو لبال.. 

عند هزال كانت شادة قنت فالصالون ومصطفى كيمشي وايجي باغي القا حل شوي هز سوارتو وتلفونو
هازال:: فين غادي 
مصطفى:: شنو نبقا مركن حداك غنمشي نشوف شي حل لهاد الموصيبا للي طيحتينا فيها متزعزعيش من الدار متحلي على تاحد ومتبقايش فارعا لبا ك.... بالتعياط نسالي غنرجع ضرب بالباب.. ركب اللوطو.. وزاد خلا غير العجاج وراه اما هي بقات كتبكي وتنوح على فين وصلت اخر يامها غتختخ فالحباسات وخايفا بزاف من مصطفى للي تقلب اكيد اتقلب وهو عارف مابقا غيربح من وراها حتى درهم...
سايق بواحد اليد واليد الخرى كيحك بيها راسو من شدة التوتر تفكر الزبون دالليلة وجبد تيليفونو ودوز الخط..
مصطفى:احم.. انا هادا شوف علم البوص بلي تاجل موعد الليلة
...:كيفاش واش باغيه يقتلني.. هضر معاه نيت انت... انت عارفو كيف داير وزايدها ماجل ليه الموعد.. منك ليك
مصطفي:ياولد الق**ة.. قضي لينا غير هاد الغراض.. وقول ليه مرة اخرى دابا عندنا شي مشاكيل..
.....:المرض هو لي غيصيبك ويصيبني ايلا فات حتا عرفك ضحكتي عليه.. قطع.. قطع نشوفو هاد الحريرة..
قطع معاه مصطفى وكمل على طريقو..
في مكان آخر..
رجل اربعيني ضخم البنية.. مسترخي على بطنو ومغطي نصو بالفوطة..
كتمرر يديها بجوج فوق من ضهرو مرورا بعنقو وكتبللهم بزيت.. 
البوص:اححح.. نزلي لتحت شوية(متمشيوش بتفكيركم بعيد كدير ليه مساج..)
دق الباب وسمح ليه بالدخول...
البوص:دخل..
دخل كولو كيقفقف.. والبولة جاياه بالخلعة..
الكارد:سيدي.. موعد الليلة تلغى..
البوص:باقي فنفس وضعيتو والبنت كدير ليه لماساج بدون توقف..)اينا موعد هادا..
الكارد:ديال مصطفى... ديال الليلة مع هزال اسيدي.. 
البوص:وشكون لغاه.. همم.. معامن تشاورتو.. ناض جلس.. اشار البنت تمشي.. 
البوص:قلت ليك معامن تشاوتو(قالها بالغوات هز ايدو حتال السما وعطاها ليه الوجه خلطو ليه كامل حيت تبارك الله ماشي يدين عندو خباطات..
الكارد طاح فالارض وشاد على حنكو البولة دازت مع سروال..
الكارد:ماشي حنا اسيدي مصطفى.. مصطفى لي لغاه قاليك عندو شي ضروف..
البوص:غتجيبوه ليا دروك ولا بليميني حتا نحركم كاملين.. يلاه نوض جمع عليا خنزك..
ناض الكارد خارج مع الباب حتا وقفو صوتو تاني ورجليه يترعدو..
البوص:دوه لديبو وطهلاو فيه مزيان.. متقصروش..
الكارد:واخا سيدي
غير خرج الكارد رجع تسرح فوق البياص وعيط لبنت تكمل ليه الماساج...
مشا الكارد الصكع لي تكتب ليه اليوم عمر جديد.، بدل سروالو ودار اتصالاتو.. وجمع الرجال وخرج...

عند مصطفى..
بقا غادي بالاوطو ودماغو كيضرب اخماس اسداس فكر يرجع الدار يشوف اش يدير معاها خاصو يلقا شي حل حتى كاتبان ليه اوطو تابعاه.. مصطفى:شكون هاد الحمار لي تابعني عنداك يكونو البوليس. بقا كيهضر معا راسو شوية بداو كيراوغو فطريق باش يحبسوه وهوا مكانش ساهل ليهوم زاد فسرعة بقاو علا ديك الحال تا كان غيخرج فواحد الكاميوبسرعة تحكم فالاوطو وخرج علا طريق وضرب فران سيك هوا بالخلعة بقا كيلهت ما هيا الا تواني كلنو واقفين عند راسو حلو الاوطو وجروه منها وهوا كيتنتر :شكون نتوما اش باغين عندي طلقو. وهوما قد سخط كي غيتفك منهوم هما بحال زيازن مكيهضروش جروه لاحوه الور وركب حداه واحد حاكمو باش ميدير تا حراكة دارو ليه علا عينيه زيف وحزموه من الور باش ميعقلش علا الطريق وزادو بيه نيشان الواحد ديبو حطو الاوطو وتمو جارينو بحال الحولي وهوا كيتركل ليهوم دخلو ولاحوه
مصطفى:حشومة عليكوم باش اديتكوم. واخد شوية نطق واحد 
.....معرفتيش راسك اش داير انا غنوريك باش تولي تلعب مع سيادك. شدو وربطليه يديه وعلقهوم فواحد الحديدة وهوا واقف شد مشحاط وبدا يعطيه مخلا تا شي بلاصة فجسمو مزوقهاش خلاه كولو زرق ودماياتو كتقطر وفمو غا رحموني اش درت ليكوم طلقو ليع يديه وجروه بتجاح واخد البرميل عامر ما وبدا كيخشي ليه وجهو فداك الما تا كيتقطع فيه نفس ويخرجو وكيكرر هاد العملية حتى غاع قواه خارت سخف ليه فيديهوم تا جا واحد منهوم:اش درتي عنداك يكون مات البوص بغاه حي عندو بيه غاراض
....:متخاف والو بحال هادو كيكون عمرهوم طويل. قلب ليه نبض. هاهوا نبضو مزيان بحال الحمار
خلاوه مرمي فالارض وكيتسناو البوص يجي..
غير عرفوه جاي تقادو فالوقفة..
داخل لديبو بمشيتو المتعرجفة صوت صباتو لي كيتسمع.. كولشي قاطع الحس،، وقف حدا راسو حركو بصباطو بان ليه سخفان 
البوص:فيقو هاد الحمار..
جاب الكارد سطل دالما وخواه عليه حتا شهق..
مصطفى معرف واش هو فحلم ولاعلم.. حل عينيه والضبابة لي كتبان ليه واحد الشوية بدات توضاح ليه الصورة مبان ليه عير رجلين قدهم قد الخلا حدا راسو ماجا فين يطلعو حتا عطاه بركلة لكرش حتا كح الدم من فمو..
نمشيو عند انور..
انور من بعد ديك ليلة ونهار لي دوزو كلو فالخدما خلا صديق ديالو كيكمل تحقيقات و وركب فالاوطو وزاد العند دار والديه لي ضروري يطل عليهوم كل نهار وكانت وجهتو الفيلا كانت فيلا فحي راقي شافو العساس حل ليه الباب ودخل باركا الاوطو فبلاصتها وودخل فتحات ليه الخداما الباب وبان ليه الاب فصالة هاز جورنال كالعادة مشا باس ليه راسو ويديه :الوليد لباس عليك 
الاب:الحمد لله اوليدي.. الله يرضي عليك ونتا كي داير مع الخدمة عارف خدمتك شوي قاصحة مكنتش باغيها ليك 
انور :بلا متبدا عاوتاني الواليد عارفني لاش ختاريت هاد الميدان بلا منهضرو فهاد الموضوع كل مرة واحد الوليدة كي بقات فينهيا واش باقي مكتخرجش من البيت 
الاب:باقيا هيا هيا كي كل نهار فمها كدكر غير ارتوك 
انور:انطلع نشوفها يلاه معايا
الاب:واخا حط جورنال وطلع هوا وياه وهما كيهضرو علا الاحوال تا وصلو البيتها لي كانا خارجة منو المرة لي كتقابلها الاب:فايقة ولا ناعسة
المرة:فايقة اسيدي دخل عندها انور هوا اللول وغير كيشوفها كيتقطع قلبو :الوالدة لباس عليك 
الام:انور حبيبي جبتي خوك اه فينو جيبولي باغي نشم ريحتو توحشتو 
انور:الوالدة غنجيبو غير كوني هانيا تهلاي غير فصحتك غنجيبو تالعندك واخا حبيبتي. مسح دمعة طاحت من عينو. 


الام :كل نهار كتسكتوني بهاد الكلمات علاش انا درية صغيرة بغيت ارتوك..هئ هئ...

يتبع...