صورة مصغرة لـإبنة الجار الجزء السابع

إبنة الجار الجزء السابع

sab3
رواية إبنة الجار

باركا هي ويسرى فالبيت ديالها بين عليها ممرتاحاش 
مرام(بقلق):ناري المسخوطة بهاء ما قلت ليه والو الى مشا حتى جا وملقانيش غيدير ليا نهار وانا مقادة على صداع معاه 
يسرى:هانية ا حووووباااي حتا نتي الى عيط ليك قولي ليه جا عندي عمي محمد ومشيت معاه وعيطت لقستو طافي متعرفيش تكدبي
مرام:ومساج مكينش ناري طريقك على كيسر ليوم نهاري كحل زيدي ختي وصليني لداري هننن
يسرى:سكتي بغيت لبوك الصعر شوهتي بينا اعع
مرام:وا رديني لداري هنننن
يسرى:ويلي ويلي هادي هي لي كانت مضرب حساب لحد صافي حدهم ليك بهاء الدين
مرام:(صبعاتها)ديها فسوق مك نتي كرهتي..وزيدون هاد الهضرة لي كتقولي باش تستفزيني ويغلبتي الشيطان مواكلاش معايا كدخل من هاد الودن وتخرج من لخرى😒
يسرى:طحبة كي ديرة تفو عالي بغا يدوي معاك نتي
يسرى:طحبة هي ختك ا صوبي
مرام:(قاطعتها وهي شادة فقلبها وكدوي هاد المرة والدموع فعينيها حتا خلعات يسرى)يسرى ديني للدار
يسرى:مالك تقلبتي هاد القلبة شعندك
مرام:نوضي نمشيو 
يسرى:(تقابلت معاها)مالك امرام شواقع
مرام:بهاء..بهاء واقعة ليه شي حاجة 
يسرى:قولي اعوذ بالله من الشيطان الرجيم را غير وساويس من الشيطان
مرام:(كتحرك راسها يمين وشمال بعنف وكدوي بالزربة)لا احساسي عمرو خيبني اهىء ديني عفاك 
يسرى:(شافت حالتها بدات كدخل فهيستيرية)واخا نوضي معايا نمشيو عند شي واحد من دراري يوصلنا
حركات مرام راسها بالايجاب بدون كلمة وناضت كلها كترعد وقلبها كينبض بقوة شدات فيها يسرى ونزلو فالدروج باتجاه الجردة فين مجموعين كاملين وقفو عليهم من حيت لا يدرون وسرعان ما تمسحات ابتسامتهم فاش شافو حالة مرام وسول محمد بسرعة وخوف
محمد:بنتي مالك ياك لباس..(شاف فيسرى وقال)اش واقع مالها
يسرى:معرفتش كنا باركين كنضحكو حتا تقلبا ولات هكا بغا تمشي لدارهم 
رياض:(وقف حداها)مرمر صافا ختيتي
مرام:(دموع كيطيحو ليها وشادة فقلبها)الله يخليك خويا ديني لداري اهئ اهئ
رياض:وخا غير تهدني انا نجيب سوارتي ونمشيو
مشا رياض بقلق وخلا العائلة كتحاول تفهم منها اش واقع لكن بدون جدوى...

تجمعو عليها خيفين خصوصا حالتها لي كانت تقلق وقف حداها رياض وقال 
-مرام يالاه نمشيو
مرام:(حركات راسها بالايجاب وقفات وهي كتحس بالدنيا كضور بيها كانت غطيح شدها فؤاد لي كان وراها وقال بخوف واضح
فؤاد:مرام مالك شواقع ليك
مرام:(بتعب)والو غير شوية د الدوخة
نزهة:جيبي كاس د الما ا يسرى
محمد:رياض هزها نديروها للسبيطار
رياض:(تحدر عندها)واخا
مرام:(حبساتو بايدها)لا انا مزيانة غير ديوني للدار 
نزهة:رتاحي بعدا ابنتي 
مرام:مرتاحة غير ديوني لداري اهئ اهئ الله يخليكم
فؤاد:واخا يالاه نمشيو
رياض:(حبسو بايدو وقال بصرامة)غير خليك انا غنديها
فؤاد:ولكن
رياض:دويت معاك 
بعد فؤاد وشدها رياض من ايدها وخصرها مسندة عليه حتى وقفات يسرى كتنهج هازة كاس د الما فايدها عطاتو ليها شرباتو وخدات من عندها الكاس حطاتو فالجنب وقالت
يسرى:غنمشي معاكم 
رياض:غير خليك فالدار اش غتمشي ديري معاها
يسرى:(بعناد وعاقدة حجبانها)غنمشي هي غنمشي 
شاف فيها وهو عاقد حجبانو فحين هي مصرة على كلامها شاف حتى عيا وتمشى معاها لجهة السيارة حتى وصلو ركبها لور وركب هو لقدام ويسرى حداها ديمار بسرعة فاتجاه منزل مرام 
يسرى:(كتمسح على شعر مرام)شوية دبا احبيبتي
مرام:انا بيخير
رياض(كيشوف فيها من المراية):باش كتحسي 
مرام:(كتحاول توغض راسها)مزيانة ما فيا والو
رياض:متاكدة؟
مرام:وي متاكدة غير رتاح

#فمنزل_مرام
واقف مصدوم من المنضر لي قدامو عقلو مبلوكي معرف ما يدير بقا لدقائق على نفس الوضعية حتا وعى واستوعب شنو قدامو تحرك بخطوات سراع...

وقفات السيارة فالراس د الزنقة بحكم انها ضيقة ومايمكنش دخل فيها سيارة من الحجم لكبير نزل رياض ويسرى ومرام لي كانت استرجعات قوتها وكتمشى بخطوات سراع ونبضات قلبها فتسارع حتا قربات للدار كتبان ليها سيارات الشرطة والناس مجموعين والهراج مشات بخطوات سراع ووراها رياض لي كان عاقد حجبانو وضهرات شخصيتو الجدية ويسرى شدات فمرام وهي مفاهمة والو حتا وصلو لعند الدار بداو كيدفعو فعباد الله باش يوصلو لباب الدار 
مرام:(مشات بخطوات سراع عند بهاء الدين لي كان مضهشر)طلق منو اش دار ليك طلق
بهاء:(ردو صوتها لوعيو وقال بتقة)مرام شوفي فيا انا بيخير عيطي لعمي محمد ونتي بقاي عندهم فالدار متخرجيش 
رياض:بهاء اش واقع مالهم قابطينك هكا
بهاء:(شاف فيه)رياض شوف انا مدرت والو المهم هو مرام ردو ليها البال حياتها مهددة الله يخليك اخويا كنتيق فيك رد ليها البال مرام امانة عندك
رياض:اه واخا غير كون هاني
مرام:(كتبكي)هئ هئ اش كين ا بها
سكتات وهي كتشوفهم مخرجين جثة من باب الدار شافت فيه مصدومة وقالت وهي كتشير لجهة الباب
مرام:(بصوث ملعثم)ببب..ببههااء شش..شششكككون ههههددداا
بعد من لبوليسي لي كان شادو ورجع عند مرام عنقها ورجع شاف فيها مقابل وجهو مع وجها مسح دموعها وقال 
بهاء:ششش حياتي سمعيني انا مدرت والو تيقي بيا مدرت حتا شي حاجة 
البوليسي:(نوضو بالنترة)تكعد تا كترومانسا ليا هنا 
خنزر فيه بهاء وقال بحدة
-حتارم راسك اسي
البوليسي:(دوا بصوت غليض)تحرك قبل من
رياض:(تدخل وقاطعو بحدة)هيه واش عارف معامن كدوي ولا لا حتارم راسك 
البوليسي:(طلعو وهبطو)شكون سيادتكم
رياض:(بقلة صبر)رياض المالكي
البوليسي:(مصدوم)سس..سمحلي اسيدي مكنتش عارف 
جر هاد المرة بهاء بشوية ركبو فسيارة الشرطة ومشاو لكوميسارية...

#فلاش_باك
تحرك بخطوات سراع لجهة الجتة غير وقف عينيه خرجو بقوة الصدمة قال بصوت بزز باش خرجو
بهاء:ادريس.!
تحنى عندو مخطوف وعقلو ممعاهش حيد سكين لي كان مغروس فقلبو وبدا كيقلب فيه واش مزال عيش حط يدو كيشوف النبض لقاه مكينش ضور عينيه عليه كانو فيه عدة ضربات عشوائية على مستوى البطن والصدر يالاه غينوض سمع سيارات الشرطة كتصفر اللون تخطف منو عرف القضية محبومة وكان مقصود بيها برك بتهالك حتى سمع دقات عنيفة على لباب مقدرش ينوض كانت داتو فاشلة حتى فرعو عليه الباب ودخلو كانت حالتو كدل على انه هو القاتل وجميع الادلة كتتبت عليه الجريمة الشوميز لي كانت بيضاء رجعات حمرا بدم ادريس وايديه كذلك عاد الموس لي كان حدا رجليه وقفوه البوليس ودارولو المينوط بطريقة عنيفة وحاصرو مكان الجريمة عيطو على الشرطة العلمية باش تجمع الدلائل 
#الحاضر
تبعوه كاملين لمركز الشرطة حتى محمد وزياد 
محمد:(وقف على البوليسي)انا محامي المتهم بجريمة القتل بغيت نشوف الموكل ديالي
البوليسي:ام واخا 
دخلو لقاعة التحقيق كان بارك وكيخمم وجهو صفر وهو عارف بلي هادي نهايتو حتا سمح محمد برك هز فيه عينيه غير شافو لتاسم لو بضعف وقال:
-شحال كيتسناني ديال الحبس؟؟
محمد:(تنهد)متسبقش الاحداث وحنا عرفين بلي نتا مدير والو غتعاود لي كلشي داكشي لي وقع
بهاء:(تنهد وتقاد فالجلسة)كنت خدام فالمكتب ديالي حتا جاني مساج فيه "حبيبتك نهايتها ليوم" نضت بلاما نفكر مشيت للدار غير دخلت تصدمت بالجتة فالاول مكنتش عارف بلي راه ادريس هو الجتة حتا قربت عندو وكون غير ما قربتش 
محمد:(بتركيز)كمل اولدي 
بهاء:حط يدو على دقنو)نزلت اول حاجة درت حيدت الموس لي كان فصدرو بدون وعي ونزلت كنقلب فالنبض واش مزال عيش حطيت راسي على صدرو حتا عمرت بدمو لقيتو مات مكاملاش جوج دقائق كنسمع البوليس جاو عرفت بلي القضية محبوكة لعبوها عليا 
محمد:(هز فيه حاجب)شكون هادو
بهاء:(باستهزاء )هما نفسهم لي قتلو رياض بن عمرو

محمد:(خرج عينيه بصدمة)شنووو
بهاء:(ببرود)كيف سمعتي ا عمي 
محمد:(برك بتهالك وقال وهو كيحاول يستوعب الصدمة وكلامو)اش كتقول وشنو قربك ليهم..لا لا هادشي مكيدخلش لعقل
بهاء:(شاد فدقنو وقال بدون اهتمام)غير صدق ودخلو لدماغك لي معارفش اعمي انو من نهار ماتو العزاز وانا كنبحث فهاد الموضوع وماشي مرة ماشي جوج كيوصلوني تهديدات بالعكس بزاف بالخصوص فاش وصلت لبزاف د الخيوط لي كانو مواضحينش وقربت نوصل لراس الحربة لي منوض هاد روينة كاملة 
محمد:(تقاد فالبركة وقال وهو مركز بكل حواسو)عاود ليا كلشي بالتفصيل الممل
بهاء:(تنهد وقال)نهار مشيت باش نخرج الجتت على ود مراسم الدفن قالي الدكتور المكلف بيهم بعد التشريح لي قامو بيه النتيجة كانت بلي القضية ماشي د الله قضاء وقدر لا الجتت ماتو مقتولين ماشي مخنوقين بالدخان ولا محروقين فنغس نهار مشيت درت شكاية ورجعت فحالي لكن لي تار انتباهي انو شي رجال كانو ديما ملاحقيني بقيت معاها عادي وحتا دوك رجال مشككتهمش بلي راني رديت ليهم البال داز الوقت حتا جا نهار لي غنعرفو حقيقة مرام طلبت منها تنسا شنو وقع ونعيشو بسلام حتا قتانعت بعد اخد ورد دام الايام حتا نسات القضية...لكن انا فنفس داك نهار واعدت نفسي قدام الله انني نحل هاد اللغز لي معدبنا ومخلينا هازين لو الهم توجهت لعند الحاج وطلبت منو يعاوني وفعلا مبخلش عليا لقيتو فجنبي ومعارفو عاونوني بزاااف ... بعد بحث دام لعام والزيادة قدرت نجمع بزاف د الخيوط كيدلو بلي العصابة لي قتلات رياض بن عمرو هما نفسهم لي قتلو مَّا وخالتي سعاد لكن لي مضربتش ليه الحساب هو يمسحو فيا جريمة بحال هادي ونلبس التهمة 
محمد:(بلهفة)شنو هاد الدلائل لي لقيتو واش نقدرو نستخدموهم ضدهم..واخيرا غنتاقم لموت صاحبي واخيرا غتبرد حرقتو
بهاء:(قاطعو)مزال ما لقينا شكون الشخص لي عندو مصلحة بتدمير عائلة بن عمرو لي لقينا شي حاجة لي غتصدمك
محمد:(شاف فيه بريبة)شنوو

#عند_الشباب
باركين فمركز الشرطة كيصبرو فمرام لي قلبات المركز جنازة بغات تحماق بالبكى وحتى واحد مقدر يسكتها 
نزهة:(معنقاها وكتصبر فيها)صبر ابنتي اكيد كين شي سوء تفاهم وغيتحل
مرام:(كتشهق بالبكا)اهئ اهئ لا خالتي بهاء قتل دريس اهئ اهئ والتهمة تابتة عليه هو واعدني ميدير والو وخلف بالوعد ديالو اهئ 
نزهة:كفاش متاكدة من ان بهاء هو لي قتل دريس 
مرام:اهئ اهئ ندمت حتى صارحتو ندمت كون يحسابلي غيدير هكا مانقوليه والو اهئ
نزهة:(قابلتها معاها)باش عتارفتي ليه 
رياض:(خرج فيها عينيه)الواليدة واش بغا تزيدي طين بلة حتا نبقاو بوحدنا ونفهمو اش كين دبا را اي حاجة غتزيد تبت عليه التهمة وتغرقو
حركات ليه نزهة راسها بالايجاب فحين مرام شافت فيه وقالت
-خويا رياض بغيت نشوفو الله يرحم ليك الوالدين
رياض:(عنقها)ختيتي ميمكن لحتى شي واحد يشوفو دبا وهو مزال فالتحقيق
مرام:(بالبكا والشهيق)عفاك اخويا وغلاوتي عندك قلهم يخليوني نشوفو
رياض:(تنهد وربت على يديها وقال)يكون خير نتسناو الواليد ونشوفو 
مرام:حركات راسها بالايجاب وكملات فبكاها فحين يسرى وفؤاد وياسر كيتحصرو على حالها 
مركز الشرطة/غرفة التحقيق
محمد:(شاف فيه بريبة)شنوو 
رياض:(قاد بركتو وقال وهو كيدوز ايدو على لحيتو)ام رياض بن عمرو كانت صائدة جوائز 
محمد:(بعدم فهم)بمعنى..!
بهاءالدين:كتحط لعين على شي واحد لباس عليه كطبحو فشباكها وكتزوج بيه وفاش كتستولي على كل املاكو كتقلب على ضحية تانية..والاب د مرام ماشي ولد هداك السيد يعني ماشي من صلب مصطفى بن عمرو مع الشبه الكبير بيناتهم من خلال الصور لي وريتينا لكن مصطفى ورياض حتى شي علاقة دم مكتجمعهم 
محمد:(مصدوم مبفاش يتيق)كك..ففااش 
بهاء:هادي هي الحقيقة عائلة رياض مخبين شي حاجة وهاد الحاجة عندها علاقة بالموت ديالو وحياة مرام
محمد:(رجع حط ضهرو عالكرسي ممستوعبش كلامو)سي مصطفى كنعرفو فاش كنت صغير كان صديق العائلة حتا تصاور ديال الاب ديالي معاه نفس الشخص لي هو اب مرام
بهاء:الشبه لي بينو وبين رياض كيدل على انو باه لكن تحليل ADN كيقول العكس 
محمد:(خرج فيه عينيه بصدمة)كفاش اشمن تحليل
بهاء:كان جا عندنا المحال واحد نهار وقدمني ليه زياد من خلال ديك الوقفة لي وقفة لاحظة انو كيبقى يدوز صبعو على الدورة د الكاس هو يمكن طبعو هكاك لانو كل كاس كان كيشدو كيبفى يدوز عليه صبعو وكانت نقطة فصالحي ضطريت اني نعطيه كاس مهرس من نفس البلاصة دار نفس الحركة وتجرح فصبعو بسرعة خديت منو الكاس وعطيتو لمحمد يخبيه دازت الامور مزيانة هو ما حس بوالو وحنا قربنا نوصلو لدااااكشي لي كنا باغين بقات ليا غير فمرام كيف ندير معاها لكن لحظ لعب من جيهتي ولقيتها جارحة ايدها بالموس..وديت الدم ديالهم بزوج لابوراطوار وطلعات النتيجة سلبية 
محمد:يعني رياض ماشي ولد مصطفى
بهاء:لا ماشي ولدو 
محمد:سوو ولد شي واحد من هادوك لي كانت معاهم قبل
بهاء:لا لي مخربقني هو انه ملي بحثنا فالماضي ديالها لقينا بلي فاش تعرفات على بن عمرو بقات معاه غير هو وهادشي لي مرضني
محمد:ولكن نتا منين جبتي هادشي كامل
بهاء:متنساش بلي سي زياد كان كولونيل وعندو معارف وجواسيس يقدر يحركهم وقت مابغا
محمد:(حرك راسو بالايجاب)المهم انا غنمشي دبا نوجد للقضية ويكون خير 
بهاء:عمي مرام فحمايتكم امانة عندكم
محمد:كون هاني اولدي رها فامان..

حرك بهاء راسو بالايجاب وربت ليه محمد على كتافو وخرج بعدما خلا بهاء الدين سارح فهمو وكيشوف فالفراغ 
مرام:(شافت محمد جاي ناضت مخطوفة لعندو وقفات عليه وقالت وهي كتشهق)عمو بهاء فيناهو
محمد:(تنهد بحسرة علبها)راه لباس عليه ابنتي وكيسول فيك 
مرام:(بترجي)بغيت نشوفو اعمو الله يخليك اهئ
محمد:ما يمكنش ابنتي محدو مزال فالحجز النضري 
مرام:(كتشهق بالبكا وجهها ولا حمر وكتنفس بصعوبة)اهئ الله يرحم ليك الوالدين عمو وغلاوت بابا عندك شوف كيف دير نشوفو 
محمد:(قطعات لو قلبو غمض عينيه باستسلام)واخا صبري ندوي مع العميد
مرام:(حركات راسها وهي كتشهق)واخا عمو
مشا فاتجاه مكتب العميد دق ودخل بعدما اذن ليه بالدخول بمجرد ما شافو ستقبلو بحفاوة 
العميد:(ناض من المقعد ديالو فاتجاه محمد)سي محمد زارنا اش هاد الغبور يا اخي ههه
محمد:(بتاسم وبادلو العناق)سي محسن ههه راك عارف غير الشغال والدراري
محسن:(اشار لبه يجلس)تفضل...مبقيناش شفناك واحد رياض حتى هو غبر 
محمد:غير مع الشغال راك عارف الشركات كلهم فوق راسو
محسن:ايوا الله يعونو..
محمد:امين
محسن:ايوا شنو سبب الزيارة هه
محمد:(تقاد فالبركة وتنهد)لقينا بنت رياض الله يرحمو
محسن:(خرج عينيه بصدمة)واش رياض رياض 
محمد:(حرك راسو بااالايجاب)هم ودبا طيحين فورطة كبيرة
محسن:اشمن ورطة وكفاش لقيتوها 
محمد:قصة طويلة ا محسن المشكيل انو الزوج ديالها مشدود بتهمة القتل وهو غير مورط
محسن:شكون هدا شنو الاسم ديالو
محمد:بهاءالدين عامر 
محسن:اوك انا نجيبو باش تفهموني اشكين راك دوختيني
محمد حرك ليه راسو بالايجاب هز لفون ودوا مع واحد من رجال الشرطة يجيب ليه بهاء مدازتش 5دقايق سمعو الدقان فالباب
الشرطي:(فتح الباب ودخل وهو شاد بهاء الدين ودير ليه المينوك دار التحية)
محسن:حيد لو المينوط وتفضل خرج
بعدما نفد الاوامر خرج وسد وراه الباب فحين هو جلس بعدما طلبها منو محسن 
محسن:(كيشوف فمحمد)هدا هو زوج جلنار
محمد:اه هو هدا بهاءالدين
بهاء:(كيف الاطرش في الزفة)وي هو هدا شكون سبادتكم؟؟
محمد:بهاء الدين كنقدم ليك محسن الرافعي كان صديق قديم د رياض الله يرحمو وكان زميل عمل
بهاء:(مد يده وبادلو المصافحة)متشرفين اسيدي
محسن(حرك راسو وشاف فيهم بزوج)دبا غتعاودو ليا اش كين ونتا اش وصلك لهنا وبلاما تكدب اولا تهبي شي حاجة
حرك لهاء الدين راسو بالايجاب ومحمد فتاتح الكلام كيعاود ليه على داكشي لي عارف من نهار جات عندو مرام لدابا فحين بهاء بدا كلامو من نهار ماتت مو وسعاد لدابا 
محسن:(شد فراسو كيحاول يستوعب كلامهم بزوج لي كان صدمة ليه اخر حاجة يتوقعها هي اهل رياض يكون عندهم هاد الماضي...

محسن:(بعد لحظات صمت)اشنو المطلوب مني؟
محمد:دير معانا جهدك فجمع الدلائل 
محسن:ولكن التعمة تابتة عليه كل الدلائل كتشير ليه
بهاء:كين كين لفون ديالي فيه تهديدات
محسن:اوك غيكون مع الادلة لي جمعات الشرطة العلمية
محمد:سي محسين عندي ليك طلب واحد ونتمنى ماتردوش فوجهي
محسين:على الراس والعين 
محمد:(شاف فبهاء لي حادر راسو كيخمم)جلنار بغات تشوف راجلها ديرا حالة برة الى بقات بلاما تشوفو نخاف توقع ليها شي حاجة
بهاء:(هز راسو بالزربة خايف)مالها اش واقع ليها
محمد:من قبيلة وهي كتبكي بغات تشوفك 
محسن:واخا انا نقولهم يدخلوها ومنها نيت نتعرف على بنت القائد
بهاء:(بفرح)شكرا بزاف اسيدي شكرا
محسين:(ببتسامة)العفو اولدي 
هز محسين الهاتف الارضي وطلب من نفس الشرطي لي جاب بهاءالدين المكتب يدخلها وفعلا ما دازش بزاف د الوقت حتى دخلات وجها حمر غيطرطق وعينيها منفوخين وحمرين بالبكا دخلات وعينيها كتقلب غير عليه اما هو غير شافها وقف كيشوف فملامحها بحسرة ويتنهد بغضب بدون سابق انذار مشات كتجري لعندو وتلاحت علبه بكل قوتها معنقاه حتى كانو غيطيحو بزوج لولا البيرو لي كان وراه حبسو باش ما يطيحش عنقها وهو كيواسي فيها فحين محمد ومحسين نساحبو بهدوء بدون حتى ما يردو لبهم البال شدها بهاء قابل معاه وجها وتبت عينيه فعينيها 
بهاء:(بصوت حنون )حبيبة صافي شش سكتي من البكا غتخنقي ششش انا حداك ا روحي 
مرام:(كتشهق وتخرج الكلام بزز)علاش علاش درتيها علاش حرمتيني منك علاش
بهاء:(بعدم فهم)اش درت ا روحي!!
مرام:(بنفس الحالة)قتلتي دريس اهئ اهئ علاش 
بهاء:(عنقها لعندو ورجع شاف فيها)مقتلتوش ا مرام والله مقتلتو وغلاوتك عندي مقتلتوو
مرام:(كتحرك راسها بالنفي)قتلتيه حيت انا سباب اهئ اهئ 
بهاء:لا مرام لا ماشي نتي سباب وماشي انا لي قتلتو انا بريئ من هاد التهمة 
مرام:(تلاحت عليه عنقاتو)اهئ اهئ غنموت ا بهاء بلا بيك 
بهاء:(تنهد وشاف فبها)انا غنكون ديما معاك تيقي بيا هادشي غير كابوس وغنفيقو منو فاش تبان برائتي 
مرام:اهئ اهئ اهئ نتا لي عندي وبغاو يحرموني منك 
بهاء:(كيمسح العرق على جببنها وكيبعد الشعر على وجها بان ليه كاس د الما هزو عطاه ليها)شربي احبيبة وتهدني الله يرضي عليك ما تبقايش تبكي راك كتقتليني هكا
مرام:(كتشرب فالما وعنقاتو فاش سالات)اهئ شكون بغا يلفق لبك هاد التهمة
بهاء:(جرها عندو معنقها)ما عرفتش 
مرام:غنديرو كل ما فجهدنا باش نخرجوك 
بهاء:تيق فالله وسي محمد
مرام تخشات فيه ومرة مرة كتشهق وهو كيدوز على شعرها ببدو وكيتنهد مغنقولش مخيفش بالعكس كان خيف تبت عليه التهمة الى ما حكموش عليه مؤبد يحكمو عليه بشي 15سنة اولا 20سنة خايف يخليها موراه وطرا ليها شي حاجة خايف ما يكونوش قد المسؤولية وما يقدروش على حمايتها كان همو هو مرام عاد نفسو 
لهاد الدرجة مسبقها على نفسو واش هدا هو الحب انك تغرق راسك باش تعتق اعز الناس لقلبك والانسان لي كتبغيه يقولون "الحب الاعمى"واش يقدر الانسان يتعمى حتى على مصلاحتو ويدخل فمعمة ماشي قدها باش يحمي الانسان لي كيبغيه ويرد ليه حقوو...!!!!

داز الوقت وهما معنقين بعضهم حتا سمعو الدقان فالباب بعدات عليه شوية لكن هو جرها لحضنو ما ساخيش بفراقها ديرها بحال بنتو خاشيها فيه وخيف عليها ممسوقش لمحمد ومحسين لي دخلو وكيشوفو فيه ببتسامة ابوية وفرحانين لبنت رفيق دربهم بزوجها كيف خبر محمد محسين كيسول فيها واش كلات واش ما ضارها والو...الخ مرة مرة يبوس ليها يديها وجبهتها 
بهاء:(شاد ايدها وكيقبلها بحنان نطق بصوت حنين ممزوج بجدية)حبيبة خاصك تهلاي فراصك وفصحتك مديري فبالك والو امني بالله ولي مكتبو لينا هو لي غيكون والى ما قضرتش نشوفك من بعد صبري احياتي حتى يفرجها الله 
مرام:(عنقاتو وعينيها مجموعين فيهم الدموع)واخا حياتي غير تهنى عليا..وحتا نتا تهلا فراسك وغنجيب ليك حويج على ود البرد ومدابز مع حتا واحد 
بهاء:(ببتسامة ساحرة قبل يديها)وخا حبيبة 
محسن:احم احم
بهاء:(شاف فيهم وتبت مرام فحضنو مساخيش بيها تبعد وقال بحزن)صافي سالات الزيارة؟؟
محسن:للاسف خاصها تمشي باش تنزل للزنزانة
بهاء:(حرك رلسو بالايجاب بحزن)وخا(شاف فمرام)حياتي واعديني ديري داكشي لي وصيتك عليه
مرام:(غتحماق ولفاتو جنبها مقادراش تبعد عليه عنقاتو وعطاتها لبكا)لا اهئ لا منقدرش نبعد
بهاء:(كيحاول يبعدها عليه وهي كتزيد تخشا فيه قلبو عالم بيه غير الله)حبيبة شوفي فيا..مرام ياك دوينا لاش لبكا دبا (لصقات فيه لصقة وحدة كتبكي بالصوت وتنخصص حتا كيتقطع فيه النفس حتا خلعات بهاء بعدها بزز لقاها سخفانة بالبكا ووجهها غييطرررطق شاف فمحمد)عمي محمد الما جيب ليا الما غتسخف
محمد:(شاف فيهم بحسرة وخرج طلب من الشرطي لي عند الباب يجيب ليه قرعة الماء بالخف وما يتعطلش ورجع دخل بخوف اما محسين قلبو حس بيه تزير من شوفتهم هكاك والمشكيل عارف بلي صعيب يخرج منها وبنت صديق عمرو غتعدب بزاف تحسر على حالهم وعلى بهاء لي حاس بضعفو وعينيه كيلمعو بالدموع وصوتو المرتجف بخوف خلاوه يغمض عينيه بحزن كبير...
الدنيا مكتنصفش كيف كتفرحك تقدر تبكيك وتاخد اغلا ما عندك الحياة دروس ودروسها كيكونو قاسيين بعض الاحيان

جاب ليه الماء وعطاها تشرب وكيسايس معاها باش تهدن مخبي الحزن وكيبتاسم
بهاء:(ببتسامة مخبي وراها جبال من الحزن والهموم)شربي البكايا شربي هه ويلي بيمن محزم انا ببكاية(خيب ملامح وجهو)شوف كيف وليتي كتخلعي مابغيتش ولادي يخرجو كيشبهو لبكاية د ماماهم
مرام:(هزات فيه راسها بقوة مصطنعة)بز منك ايخرجو كيشبهو لمهم ماشي لهولك د باهم "hulk"(ميقات فيه كتخبي حزنها ودموعها مبغاش تزيد على مبيه عارفاه بلي غير كيخبي ويكابر)
بهاء:(خربق ليها شعرها ببتسامة حزينة)هكا نبغي ام ولادي تكون قوية ماشي بكاية
مرام(بدون اي تعبير او سابق انذارعينيها فعينيه ):واعدني ترجع لي فالقريب
بهاء:(عض على شفايفو يتوتر وهز عينيه فمحمد لي حدر راسو هو ومحسين وقال)كنواعدك احياتي 
دور وجهو عليها وعطا اشارة لمحسين باش تخرج بسرعة تحرك وقال بصوت صارم 
محسين:بنتي خاصك تخرجي دبا
مرام:(شافت فبه بترجي وعيون مغرورقة بالدموع)عفاك اعمو غير شوية
بهاء:(عض على شفابفو من طريقة كلامها لبريئة ولطافة صوتها لي مكيبغي حتا واحد يسمعها غيرو كيفما محسين قلبو مطاوعوش يبعدها عليه)حبيبة خاصك تمشي باش العميد يدير خدمتو وعمي محمد كذلك ونجي عندك بالزربة ما نتعطلش بزاف ونكون بجنبك واخا
مرام:(عنقاتو بكل جهدها وقالت)غنبقا ديما معاك 
بهاء:(حتى هو حاوطها بدراعو فحين محمد جر محسين وخرجو)عارف احياتي عارف الله يخليك ليا(قبل جبينها)
مرام:(واقفة قبالتو وكتشوف فيه كانها كتحفض ملامح وجهو بلعات ريقها وهي كتشوف فشفايفو وقالت بتلعثم وبصوت حنين)بهاء
بهاء:(قال بصوت رجولي هامس مع نبرة حنان)اريد تقبيل شفتيك حد الارتواء...

حط اصبع السبابة والابهام على ذقنها وعلا راسها حط شفايفو على شفايفها وهو مغمض عينيه وهي كذلك بمجرد ما حط شفايفو على شفايفها تنهدات ودورات يديها على عنقو وزادت تعلقات فيه او تخشات فيه كتبادلو قبلاتو الحنينة لي خلاتها ترخا بين يديه اما هو خشا يديه فشعرهاا وزاد زيرها فحضنو كانو كيحيد شوق هاد الايام لي جاية ضلو على نفس الوضعية لعدة دقائق حتا سمعو تحنحين د محسين ومحمد عاطينهم بالضهر محرجين من الموقف مرام ناضت طافجة من فوقو فحين هو بتاسم برضى جرها عنقها بكل قوتو وهمس ليها فودنيها
بهاء:كنبغيك وتهلاي فراسك
مرام:(تنهدات بحزن وقالت وهي كتزير عليه)حتا انا حياتي كنموت فيك رد لبال ومادابز مع حتا واحد
بهاء:(باس يدها)واخا حبيبة
( ناض معاها وقال ) احم عمي محمد تقدر تمشي نتا ومرام والله يخليك رد ليها البال امانة عندك
محمد:(شد فمرام)واخا ولدي غير تهنى 
قبل جبهتها وخرجات مع محمد اما بهاء الدين بقا مع محسين فالبيرو
#فمكان_اخر
جالس شخص مبينش وجهو مزيان كان المكان مضلم وكيتسمعو نقاط ماء كتنزل من السقف مبين انو مهجور من سنين تسمع صوت غليض رخم
.....:سيدي تمت المهمة 
.....:مزيان تاكدو من ان الادلة كلهم ضدو خاصو يغرق فالحباسات
......:كون هاني اسيدي كلشي هو هداك 
.....:مزيان شنو وقع للدفعة د الكوكايين
......:وصلات ا سيدي بسلام كلشي داز هو هداك
....:مزيان تقدر تمشي دبا (مشا الحارس ودار بالكرسي لي جالس عليه كيضحك بشر ونطق بخبث)بهاء الدين درتي اكبر غلط فاش بديتي كتبحث فالماضي لي حاولت نخبيه سنييين هادي مستحيل نجي حتل دبا ونخليه يتكشف نضيع كاع داكشي لي بنيت غنغرقك وغنصيفطك لعند نسيبك العزيز ههههه(ضحكة عالية تكرر صداها فالمكان)
#عند_بهاء
فالزنزانة د السجن متكي على ضهرو فالارض حاط راسو على يديه وطاوي رجل ومخلي رجل مطلوقة مرة مرة كيتقلب لجنب باغي ينعس باش يدوز هاد السوايع ناض بعصبية وقال بحزن
بهاء:اففف كيف ندير نعس ونتي بعيدة عليا.. 
ناض بقا كيضور فالزنزانة غير بوحدو لعل وعسى يجيه النعاس....

دازو اسابيع وشهور بالضبط خمس شهور على اليوم لي دخل فيه بهاءالدين الحبس دازت هاد الشهور عليه جحيم كذلك بالنسبة لمرام دازت عليه اكثر من الجحيم نفسو دوزوه بزوج فالعداب مرام فالبكا وبهاء الدين فقلة النوم والتفكير..بعد البحث فالقضية طيلة هاد الشهور وعدة جلسات اليوم جا وقت النطق بالحكم الاخير لي غيحدد مصير بهاء الدين
بعد اخذ ورد بين المحامين نساحب القاضي للمداولة غير خرج تسمع صوت الناس كيدويو اما مرام عينيها على حبيبها لي كان يرثى له تحت عينيه اسود دليل على قلة النوم وشعرو المبعثر ولحيته الكثيرة كان واقف وكيبتاسم ليها بكل حب رغم ملامحو الباهثة لي مبين فيها التعب ردت عليه ببتسامة متفائلة وقالت بالهمس وكل حرف بوحدو
مرام:ت..و..ح..ش..ت..ك ب..ز..ا..ف 
بهاء:(مركز معاها وما ان نتهت من كلامها بتاسم بفرح وحرك ليها راسو بالايجاب)
مرام:(بنفس الطريقة)ك..ن..ب..غ..ي..ك م..و..ت
بتاسم ابتسامة عريضة خلات حفرة الزين تبان فخدودو وحرك راسو بالايجاب كذلك حتى قاطع نضراتهم صوت غليض 
.....:(بصراخ)محكمة(معرفتش سميت هداك لي كيقولها لي عرفاتو تخلي ليا سميتو فالرد)
حل صمت رهيييب فقاعة المحكمة دخل الخوف لمرام بدات كدعي الله يخرج وتبان برائتو فالمقابل كينا عائلة ادريس لي كيشوفو فيها بغل وحقد ...
القاضي:أكدت التحريات صحة حدوث الواقعة ومن بعد قامت المحكمة بتحقيق مطالب الدفاع في القضية تحقيقا قضائيا، بسماع شهود الإثبات، واستمعت إلى الفريق الطبي من أطباء مستشفى**** وأستمعت للجنة الثلاثية من أطباء الطب الشرعي ثم إلى شهود النفي وقد استقام دليل الاتهام ووقر في ضمير المحكمة على صحة ما وجهة على وجه القطع والجزم واليقين في حق المتهم بهاءالدين عامر وبعد أخذ رأي مستشارين المحكمة في القضية رقم 7122 لسنة2018 جنايات بانقضاء الدعوي الجنائية بالنسبة للمتهم بهاء الدين عامر ابن مراد بن ناصر قضت المحكمة على المتهم ب24 سنة سجنا نافذا خارت قواه عند سماع الحكم ونزل على ركابيه للارض بعدم تصديق اما مرام فور سماعها للحكم غوتات باسمو والدموع شلال فعينيها 
مرام:(بالغوات والبكا)مضلوم اقسم بالله مضلوم مقتلوووش مقتلوووش حكمتو عليه ضلم
بهاء:(هز راسو فيها والدموع محجرين فعينيه حرك ليها راسو بلا وقال بصوت مسموع)ما تبكيش..

بهاء:لا متبكيش اكيد كين شي حل ما تبكيش ا حياتي
مرام:(بغا تمشي عندو وحتبسينها البوليس كتبكي وتنطر)عفاك اخويا خليني نمشي عندو اهئ الله يرحم ليك الوالدين خليني نمشي
الشرطي:سير ابنتي خلينا نديرو خدمتنا ممنوع
مرام:(بترجي)الله يخلي ليك معزيز عليك ا عمي 
الشرطي:ممنوع ابنتي ممنوع
بهاء غيطرطق بالعصاب لي ركبو ولا غوت بكل جهدو حتا خلع البوليس والحاضرين
بهاء:مراااام صافي براكة من البكا 
مرام:(كتشوف فيه وكتحاول تحبس دموع بحال شي درية صغيرة كتقطع عليها البكية فاش كتحلف عليها)
محمد:(عنقها)متبكيش ابنتي غنديرو لو استئناف لعل وعسى يتنقص عليه الحكم
بهاء:(بصوت مسموع وشادينو البوليس باش يدخلوه)ديها من هنا اعمي
مرام:بهاء اهئ
بهاء:(مدور وجهو عندها)براكة لي فيا كافيني ا مرام ما تزيديش على ما بيا حبسي البكا
دخلوه وخلاوها معلقة عينيها فالباب على امل تعاود تشوفو حتى جرها محمد ويسرى باسى وحسرة على حالهم خرجو من المحكمة وقالت ليهم قبل ما يركبو
مرام:ديوني لداري
محمد:بنتي 
مرام:(قاطعاتو)عمي الله يخليك نهز غير حويجنا اهئ
محمد:(تنهد)واخا بنتي يالاه نمشيو كاملين
حركات راسها وطلعات لور للسيارة شدات كرشها بالم كتمسد عليها لربما يخف المغص لي كتحس بيه حتى وصلو قدام بابا الدار حلات لقات كلشي كيف كان اخر مرة الحاجة لي زيدا هو دم ادريس فالارض طلعات هزات فاليزة ديالها جمعات فيها حويجها وكل ما كيخصها وخدات فالبيز د بهاءالدين جمعات لو حويجو وكل ما كيخصو وصور ماماها وخرجات جاراهم تلقا ليها ياسر وفؤاد خداو من عندها ليفاليز وخرجو من الدار بدون مايلتافتو للخلف فحبن الجيران كينمو ويلعنو فيها وفبهاء الدين وشوفو فيها شوفات طيحين وعاد نظرات الاستهزاء شيء لي خلاها تحدر راسها للارض وما تبقاش تهزو معندهاش الشجاعة ولا القدرة تواجه نضراتهم سدو باب الدار بالسوارت وركبو فسياراتهم فاتجاه فيلا المالكي...

وصلو لفيلا المالكي نزلات مرام بالجرى لبيت لي باتت فيه هي وياه تلاحت على سرير بالبكا والشهيق 
مرام:(بالشهيق)ياربي ياااااربي تشوف من حالي ياربي اهئ اهئ ياربي راني منقدرش على فراقو ياربي اهئ يكفي هاد شهور لي دوزتهم جحيم بلا بيه اهئ اهئ 
#في_سجن_عكاشة 
فاخطر جناح مجموعين غير القتالة وواصحاب المخدرات دخل كيتجول بانضارو فالزنزانة لي كانت ضيقة شيئا ما كين لي ناشر حويجو فواحد لبلاصة مقنتا فيها حبل و عاد الأسِرة د السجناء واحد فوق واحد كانو حوالي 8 الأسِرَّة كل واحد مجبد فقنت هالي كيفتخ جوانات وحالتو كتخلع ماتقدرش تشوفيه هالي ناعس هالي كيعمر فاتاي جاه داك المنضر عجب ولحد الساعة مامتقبلش الصدمة غير كيشوف فهداك الجو لي غريب عليه حتا فيقو صوت واحد من المساجين
المسجون:(كيسوط دخان وبصوت مشرمل)لفسر اش جابك عندنا 
بهاء:(شاف فيه وحدر راسو فاتجاه سرير خاوي)الصمت
المسجون:معاك داوي العشير 
بهاء:(شاف فيه شوفة قاصحة وتكا فبلاصتو)
المسجون٢:(بصوت تقيل مبين انو مبوق مزياان)خليه عليك اصاحبي باقي ممولفش السيلون
المسجون٣:(باستهزاء)واقيلة اول مرة هههه
المسجون٤:(بصوت تقيل وغليض) خاصو يعرف قانون السيلون وخاصو يطبق بحال خوتو
بهاء:(مغمض عينيه كيفكر فمرام كيف غتكون حالتها كاعما جايب ليهم لخبار حتى حس بشي ايد كتلمس فصدرو تنفض من بلاصتو وشاف فيه هاز حاجب ومنزل لاخر وقال بصوت بارد مافيه حتا تعبير)جمع يدك 
المسجون:هههه قولو ليه القانون راه ما عرفش هاد البوغوص الحياة كيف ديرا هنا
بهاء:(تقاد فبلاصتو ودفعو عليه بشوفة حادة ونبرة قاصحة رجولية)بعد لهيه وهاد القوانين ديرهم على راسك ماشي عليا
المسجون٤:(كيضرب فصدر بهاء بالقفا د ايدو)شوف ا زويزو هنا كتكال وكتاكل خليك زوين وخلينا ندوقوك كيف دقنا خوتك(كينعت لبعض المساجين لي حدرو راسهم) 
بهاء:(هز فيهم عينيه بصدمة لقاهم منزلين راسهم رجع شاف فيه فاش حط يدو على وجه بهاء الدين هز راسو وعطاه لوجه حتا رعفو وقال بالغوات وصوت مهيب)غتق*** من قدامي ولا ندفن ز**** بوك فبلاصتك...

بغا يرجع يتشاد معاه لكن بهاء كان سباق وعطاه بكلاك لوجهو خلاه يرجع بخطوات لور اما السجين فشاف دم ففمو وجبد جوج سنان طاحو بقا كيشوف فيه بتثاقل بقوة الضربة عقلو مشا وجا حتى واحد ما قدر يدخل بيناتهم اما بهاء عينيه تغمضو هاديك الصدمة لي كان فيها رجعات غضب لي عمى ليه العينين رد المسجون شرويطة وكلو دمايات كيضرب بايديه برجليه باش ما عطا الله المهم يبرد جنونو فيه ما طلق منو حتا جروه الحراس من فوقو اما السجين فكان فاقد الوعي هزوه بيناتهم داوه باش يتعالج وحدرو بهاء لي كان ممسوقش ليهم كاع ضحك باستهزاء وقال 
بهاء:كانو باقي شي حاجة كتر يكفي العمر لي غندوز هنا 
شافو فيه الحراس بقلة حيلة وخرجو اما هو مشا تكا فبلاصتو على ضهرو طاوي رجل وطالق التانية حاط ايدو على جبهتو ومغمض عينيه كيفكر ومرة مرة يتنهد بضيق حتا داز الليل وسمع اذان الفجر ناض من بلاصتو توضى وتوجه للقبلة كيناجي الخالق ويشكي ليه همو ويدعي مع محبوبتو لي شاغلا بالو تكون بيخير وعلى خير كمل وناض كيقرى ما تيسر من القران بينو وبين نفسو حيت ما عندوش قران غير داكشي لي حافض حتى كمل وتكا داتو عينيه لساعات حوالي الساعتين تقريبا فاق على صوت الهضرة والهاراج دور راسو بانو ليه المساجين كيلبسو باش يخرجو يفطرو شاف فيه دري يمكن كبر منو لكن بحكم البنية د بهاء كيبان بهاء اكبر سنا وقف عليه ببتسامة
....:صباح الخير خويا
بهاء:(حرك ليه راسو بدون رد)
.....:(بنفس الابتسامة)نوض اخويا باش تفطر الى مشا حتا فاتك لفطور غتبقا بالجوع
بهاء:(تنهد وقال ليه)غير سير مافيا لي ياكل
....:معليش غير كابر خاصك الجهد باش تعيش هنا 
بهاء:قاد براسي..(ضار عطاه بالضهر)
بقا واقف للحظات كيشوف فيه فالاخير مشا خرج من الزنزانة بقا مجبد كيفكر فهاد الورطة لي تورط كيفاش يدير يخرج منها وحتى الفون الدليل الوحيد لي كان عندو ما لقو فيه لا تهديدات لا والو كلشي ممسوح كلشي تقلب ضدو بين ليلة وضحاها...

بقا متكي وهو كيفكر فهاد الاحداث لي دازو عليه كاملين كيحاول يلقا شي ثغرة اولا شي نقطة تقلب القضية لصالحو ولو غير شوية حتا طاحت فبالو محبوبة قلبو سجانة قلبو بتاسم بدون ما يحس وقال بخفوت
-توحشتك المفدعسة ما عرفت كيف غيكون حالك دبا(تبدلات ملامح وجهو لحزن)اوففف 
#فاراضي البيرو 
(ملاحظة:لي هي دولة في غرب أمريكا الجنوبية كيحدها من الشمال الإكوادور وكولومبيا ومن الشرق البرازيل ومن الجنوب الشرقي بوليفيا ومن الجنوب تشيلي أما من الغرب فتطل علىالمحيط الهادئ، وعاصمتها لِيمَا)
بارك فبالكون لافخم اوطيل بالمنطقة شاد سيكار فايدو كيتنشوى بيه شيء لي خلاه يبان هادئ لابس سروال سيرفيط فالاسود وتيشورط اسود
اسد(بهدوء وبدون ما يتحرك من مكانو او يتلافت):دخل
...:سيدي جبنا داكشي علاش وصيتينا
......:(بجمود)دخلها
.......:واخا اسيدي 
حدر راسو وخرج ورجع لكن هاد المرة ماشي بوحدو لا معاه خولة لي كانت حالتها حالة كلها كترعد وشعرها منكوش وكف مرسوم على خدها لي كان منفوخ يمكن بقوة الصفعة او شيء تاني الله اعلم حادرة راسها للارض خيفا مقادراش تهز راسها وما عارفاش راسها شكون جابها ولا اش بغا عندها 
اسد:(باستهزاء)عند بالك غتهدديني وغنخاف!!! ما عرفتيش راسك معامن طحتي
خولة:(الصمت ولون هرب من وجها)
اسد:ياكما القط كلا لسانك(دار عندها بجبروت وقال باستهزاء)اوووه كيبان ليا الضيافة عطات المفعول وكبرنا بيك سنيورا
خولة:(بتلعثم)اااا...ااا...انننن..اااا
اسد:(قاطعها بجمود)اش قلت ليك انا داك نهار
خولة:(دموع بداو كينزلو)اهئ اهئ سمحليا
اسد:(ناض عندها بغضب شدها من شعرها وهز ليها راسها عندو حتى غوتات وحسات بعنقها طرطق رسم على وجهو البرود كانه مختل منفصم الشخصية)كنبان ليك انا حمار بودنين ضحكي عليا..لااا وتجرئي تهدديني ههه (شاف فالكارد وقال باستهزاء)اش هاد الحالة وصلنا ليها أ ايدوارد..

خولة:(كدوي بزز)اهىء عفاك مكنتش قاصدة اهئ
اسد:(بجمود وفحيح يخلي الجسد يرتعش بالخوف)نوو سينيورا كنتي قاصدة نهار (شتيمة) فاش ساليت قلت ليك هزي لي قديتي فالفلوس ولا هزي كلشي ماقلتش ليك هزي الوراق والباسبور هادي كاع زعامة فيك داك(شتيمة) ماشي عليا انا سينيورا
خولة:اهئ اهئ(بغات تبوس ليه يدو)الله يؤحم ليك الوالدين
اسد:(جر يدو وقال بغضب)ادوارد راك عارف اش غدير تهلا ليا فالسينيورا
.....:حاضر سيدي
خولة:(بالبكا)هئ هئ سمح ليا.....
شاف فالكارد وعطاه اشارة باش يخرجها من قدامو ودار رجع للمكان لي كان جالس فيه بخيلااء
#في_المغرب
فيلا_بن_عمرو فاحد بيوت الفيلا
.....:مصطفى واش بصح بهاء راجل مرام تشد فالحبس
مصطفى:ام هادشي لي سمعت
نسرين:(ماعقلتش على سميت ام رياض بن عمرو)اش ضهر ليك نعرضو عليها غدا توحشتها الفزغونة
مصطفى:(شاف فيها حاجب طالع ولاخر نازل)اوك
نسرين:(حركات راسها بالايجاب)واخا
مصطفى:الاسبوع الماجي عندنا احتفال بشراكة جديدة غنديرو حفل نحتافلو بالشراكة ومنها نعرفوهم على حفيدتنا
نسرين:اوك حبيبي ومنها نيت نعرفوها بشي شاب من مستوانا الاجتماعي
ضحك مصطفى برضى على كلامها وتكا بلاصتو فحين حتا هي تبعاتو لفراشهم...
#عند_بهاء_في_السجن
دخلو المساجين وبهاء الدين على نفس وضعيتو متكي وكيفكر حتا وقف عليه نفس الشاب لي دوا معاه شاف فيه وقال
بهاء(بحدة):مالك اخويا اش كين من صباح ونتا عند راسي
....:جبت ليك فطورك سمحليا الى برزتك
بهاء:(شاف شوية الخبز وعصير فايدو حشم من راسو ناض وخلا ليه بلاصة فين يبرك وقاال)سمح ليا اخويا غير معصب شوية
.....:عادي حتا انا وقع ليا بحال فالاول 
بهاء:(شاف فيه ومد ليه يدو ببتاسمة)انا بهاء الدين
.....:(بادلو المصافحة)انا يوسف
بهاءالدين:متشرفين (خدا من عندو الخبز والعاصير)شكرا 
يوسف:هانية بصحتك..(بعد لحظات صمت)رد بالك من النمس راه خطار ومكيخليش دقتو بالخصوص نتا ضربتيه قدامنا كاملين
بهاء:(كياكل)متخافش عليا قاد براسي..مفهمتش علاش كان خالعكم لهاد الدرجة وكتخليوه ي..(غمض عينيه)استغفرالله العظيم
يوسف:(بغصة فقلبو)حتا واحد هنا ما عندو الجراة يدافع على راسو الحمد لله انا كنت كنطريني لكيك بوكسينغ وكنعرف ندافع على راسي عمرو قدر يقرب ليا اما لخرين كيقفقفو منو 
بهاء:والحراس لي برا والادارة علاش متشكاوش ليهم
يوسف:(باستهزاء)الادارة هه هادوك راه شياطين فوق الارض الفلوس كتوصلهم بالخناشي اش غيديرو بمغرد بحالي وبحال هادو الى مشيتي عندهم يقدرو يحبسوك فالانفرادي ولا هما براسهم يديرو عليك النوبة وهادشي قليييل فحق دراري صغار لي كيطلعوهم ولا يبيعهم حسن شحال من مرة كنكونو ناعسين حتا كنسمعو صوت شي دري كيبكي واحد نهار فكيت دري اش غنقولك اخويا صغير تكون عندو 15 عام كانو كيتكرفسو عليه كنت غنقتل واحد فيهم فكوه مني غير الحراس ولكن اش غنقول ليك دوزو عليا العداااب (حيد تيشورط وراه ضهرو)العصا والجوع وزيد وزيد 
بهاء:(حط لخبز من فمو لي كان محلول من هول الصدمة)
يوسف:داكشي علاش قلت ليك خاصك الجهد باش تعيش فهاد المستنقع
بهاء:اش كتقول واش عارف ولا غير داوي واش عرفتي شناهي يجيبو دري صغير يغتاصبوه ولا لا..

يوسف:حتا انا كنت مصدوم فحالك ولكن صافي ولفت وحتا نتا خاصك تولف على هادشي 
بهاء(غمض عينيه بغضب وعاود حلهم وناض كيضرب فالحيط بلكمات متتالية حتى ولاو المساجين كيشوفو فيه مفاهمين والو)اوووف اوووف ياربي اش هادشي اعععععععععع 
يوسف:(شدو كيهدن فيه)تهدن اصحبي ما عندو باش يفيدك هاد العصاب
بهاء:(دفعو وقال ليه بغضب عااارم)نتا كان لامكانك دافع عليهم وما تخلي حتا ز**** يتعدا على شي واحد ولكن لا كتبقى كتفرج علاش ها علااش
يوسف:(كيشد فيه)خويا الله يحفضك الى ما غير تهدن وخلينا ندويو بالعقل
#عند_ياسر
بارك فكافي مع الاصدقاء ديالو وكيدويو فشتى المواضيع مرة يتناقشو مرة يضحكو والاعين من كل حدب وصوب..اما واحد ياسر بشخصيتو الفكاهية النشيطة خالق جو رائع كيبقى ساكت حتى كيلوح شي نوطة تخليهم يتهزو بالضحك..ناض وهو سخفان بالضحك استئدن منهم وهو شاد لفون فايدو كيصوني
ياسر:الشباب دقائق وراجع بالادن
مشا وخلاهم كيتغامزو عليه ويضحك اما هو مشا خاشي وجهو فالفون حتا دخل فشي واحد بدون مايعيرو اي اهتمام قال
ياسر:سوري
وكمل طريقو لكن الشخص لي تضرب معاه كان كيفور بالغضب وقال بصوت انثوي غااضب
....:هيييي نتاااا
ياسر:(دار باستغراب)يس ميس معايا
.....:لا مع لي حداك شكون دخل فيا من غيرك مالك عمى مكتشوفش 
ياسر:(هز حاجبو فيها وقال)سوري ميس مشفتكش
.....:(بغضب)دبانة انا متشوفنيش
ياسر:(عقد حجبانو)وراك نيت دبانة من صباح ونتي كتزنزني عليا السماح طلبناه شي حاجة تانية مكيناش
......:ديك سمحيليا سير ديرها فالخبز وكولها...

طلعها ونزلها بدون رد وعطاها بالضهر مشا وخلاها شاعلة فيها العافية خبطات برجليها بغضب مع الارض وتوجهات لطابلة مجموعين فيها بعض البنات والشباب شافو فيها كاملين كيضحكو حتا نقزات وحدة مخلوعة من شوفتها بديك الحالة وجها حمر وكترعد كلها 
الفتاة١:ويلي تي مالك 
الفتاة:هادي مالها
بركات بالنترة وبدون ما تجاوب شي واحد خبطات يديها على الطابلة كتحلف عليه فخاطرها والشباب كلهم جامعين الكر غير كيشوفو فيها 
الشاب١:(شد فايديها)ريحانة مالك شواقع ليك
ريحانة:(بغضب)قلبو على اصل مي فهاد اللحظة
تبادلو نضرات مبهمة بيناتهم وقلبوها اخد ورد حتا طلقات معاهم فالحوار ونسات اش وقع ليها مع ياسر فحين ياسر كمل الاتصال لي جاه ورجع عند دراري زربان وجهو صفر عتادر منهم وركب فسيارتو فاتجاه المجهول...
#عند_مرام
لي قطعات الاكل وعاطياها غير لبكة ما كتخرجش من بيتها الا للضرورة كيدخلو عندها العائلة باش يخرجوها من المود لي فيه ولكن والو حتى ساميو وايوب والحاجة جاو عندها بدون جدوى ...
يسرى:(داخلة بالحس عندها حتى قربات حدا السرير وتلاحت حداها كيف كدير ليها ديما باش تخلعها ولكن هاد المرة ما كان منها حتى رد فعل حركاتها باستغراب)جيجي كبيدة فيقي (بدون اي ردة فعل)حبيبة نوضي براكة من نعاس را غتمرضي اصحبتي فيقي(حيدات عليها الغطا وتصدمات من المنضر لي قدامها شيء لي خلاها تغوت باعلى صوت على اول واحد جا فبالها))ماماااااااا...مامااااااا
نزهة:(دخلات هي ومحمد مخلوعين)يسرى مالك شواقع
يسرى:جلنار اهئ اهئ كتنزف 
نزهة:(شافت فيها وخرجو عينيها)محمد عتق البنت نزفات بزاف 
محمد:بدون ما يجاوبهم كان سباق وهزها بين يديه وخرج كيجري ركب فالسيارة حطها لور ومعاها يسرى لور كتمسح على شعرها وكتبكي فحين نزهة باركة حدا محمد مرة مرة دور عند مرام تشوفها وتسكت بنتها اما محمد هز لفون ديالو وتاصل باول رقم لي هو د ياسر وطلب منو يتلاقاه فكلينيك******

في سجن عكاشة
بارك ووسارح فافكارو من جلستو وحجبانو المعقودين ورجليه لي كترعد وكيحركها بسرعة والعروق لي بارزين فدراعو وجنب جبينو دليل على انو فقمة الغضب اول واحد يدوي معاه غيشعل فيه حتا وقف عليه رجل كبير تقريبا يكون فسنو حوالي 50سنة او 48سنة بين الوقار فوجهو هاز تسبيح فايدو وصلاية فالايد التانية مع ابتسامة على وجهو قال بصوت حنون ابوي:
-صلي جوج ركعات باش ترتاح
شاف فيه بهاء بغضب لكن سرعان ما لانت ملامح وجهه وقال بصوت رجولي خشن وهو كياخد من عندو الصلاية
-شكرا عمي كنت محتاج نصلي
العم:العفو اولدي نوض صلي والله يرضي عليك
بتاسم فوجهو وناض توضا وفرش الصلاية وبدا فصلاتو لي كان متخشع فيها بزاف كل ركعة كيطول فيها كتر من لي قبلها كان كيشكي همو وحزنو للي خلقو كان كيستمد قوتو وصبرو من الصلاة بعد دقائق طويلة سلم وتلى الدعاء ديال كل مرة وناض جمع الصلاية ولقا داك الراجل كيشوف فيه ببتسامة ابوية برك حداه وهو مرتاح ومبتاسم برضى عكس كيف كان 
العم:(كيحط ايدو على سرير كاشارة باش يجلس)اجي جلس اولدي حداية
بهاء:(جلس حداه)نعام اعمي
العم:(ببتسامة)شنو جاب واحد بحالك لبلاصة بحال هادي
بهاء:(تنهد)جريمة قتل
العم:(هز حاجب ونزل لاخر وقال بعدم تصديق)نتا قتلتي!!!
بهاء:(بتاسم باستهزاء)زعما جريمة قتل
العم:مفهمتش من ردة فعلك قبيلة والصلاة لي كتصلي كتبين على انك انسان مزيان وكيخاف الله
بهاء:(شاف فيه)ونتا الحاج اش جابك لهنا
العم:قصة طويلة اولدي
يوسف برك حداهم وقال ببتسامة خفيفة:وانا متعرضوش عليا هه
العم:مرحبا اولدي هه
بهاء:سمح ليا على قبيلة تشوكيت من داكشي لي قلتي ليا
يوسف(ببتسامة)معليش اخويا معدور حتا انا وقع ليا بحالك فالاول غير الفرق انا لي كليت ما كلا الطبل نهار العيد ههه😂
بهاء:(بتاسم وربت على كتفو)ههه شنو جابك لهنا
يوسف:(وهو حشمان من راسو حدر راسو)اغتصاب
بهاء:(خرج عينيه)نعام
يوسف(بندم):غتاصبت بنت جارتنا
العم:(ربت على كتفو)الغلط اولدي كيوقع والشيطان كيحضر الانسان بطبعو خطااء
بهاء:مفهمتش علاش غتاصبتيها واش حماقيتي
يوسف:مكنتش فوعيي اخويا وهي ستفزاتني مكنتش ناوي ندير ليها شي حاجة خيبة اقسم بالله وكنت ناوي نصلح الخطأ ديالي لكن هي رفضات ودارت بيا شكاية باها بوليسي وغرقني هنا حكمو عليا ب 10سنين 
بهاء:اش غنقول ليك اخويا الله يطلق صراحك 
العم/يوسف:امين يارب
يوسف:(شاف فالعم)ونتا اعمي ما عمرك قلتي لينا شنو السبب لي دخلتي لهنا 
العم:(تنهد وقال)قتلت مرتي وعشيقها
يوسف وبهاء:(شافو فيه بصدمة ما لقاو ما يقولو)
العم:(قبل ما ينطقو)بشحال حكمو عليك ابهاء
بهاء:(باستهزاء)24عام اه ونزيدكم ضلم
العم:(ربت على كتفو وقال بحزن)يقول الله عز وجل:وعزَّتي وجَلالِي لَأنْصُرَنَّكِ ولَوْ بعدَ حِينٍ»
بهاء:ونعم بالله ونتا اعمي شحال
العم:(بحزن شديظ)غنموت هنا اولدي (بضحكة مقهورة)هه
يوسف:ماتقولش هكا اعمي 
بهاء:تقدر دير استئناف حيت جريمة شرف ميمكنش يحكمو عليك مؤبد
العم:فالاول حكمو عليا ب 15سنة وفاش درت الاستئناف زادو غرقوني كتر ما انا غارق ولكن الحمد لله على كل حال..

بقاو على نفس الوضعية من موضوع لموضوع حتا جاهم نعاس صلاو ونعسو
#في_المستشفى
دخلو مرام لبلوك بسبب النزيف لي جاها اما محمد والعائلة كانو كلهم على برى كيتسناو على اعصابهم بدون ما يعرفو اش واقع ولا شنو سبب النزيف بعد ساعة ونصف من دخولها خرجات الدكتورة لي تكلفات بمرام وقفو عليها كاملين 
محمد ونزهة:(بخوف)مالها اش وقع ليها؟؟
دك:(ببتسامة)تهدنو الحمد لله جبتوها فالوقت المناسب قدرنا نوقو النزيف ونعتقو المدام هي والجنين
نزهة:(بصدمة)الجنين!
دك:(ببتسامة)وي المدام حاملة فثلات شهور دبا
محمد:(بصدمة)واخا شكرا
تمشات وخلاتهم فحين ياسر عاد دخل لكلينيك سول فالغيسيبسون وتحرك بعد ما خدا المعلومات لي باغي بخطوات سراع لي شافو يحساب ليه كيجري وبدون ما يشوف شكون قدامو كان الخوف مسيطر عليه تصاطح مع بنت من تما بقوة حتا طاحت للارض هزها وهو كيعتادر بدون ما يشوف وجها ولا تشوف وجهو كان همها غير الدقة لي كلات حاطة يدها على قاعها وكتحك فيه بالم حتا وقفات وخف الالم شوية وشافت فيه بغضب كبيير وعينيها خارجين
-واش مكتشوووفش!!!
ياسر&البنت:نتااا/نتيييي
ياسر:(عقد حجبانو وطلق منها بنرفزة وتمشا بخطوات يراع كيتمتم بغضب)بقيتي ليا غير نتي تفو على نهار
البنت:(بصراخ)مالك عمى مكتشوفش تفو على بشار متكبر لي شافك يقول كتصنع اسبرو الله يعطيك الجربة وقلة الضفران فالمنطقة الحساسة اوجه اللفتة.....(دودودودوو)
تمشا ومدارش عندها خلاها غتسطى نعم هي نفس البنت لي دخل فيها فالمطعم وتغاوت معاها حتا وصل للغرفة لي فيها مرام
جاء صباح جديد يحمل في طياتهم احزان وشوق 
فاق العم هو الاول شاف فبهاء ويوسف بتاسم برضى ناض غسل وجهو ومشا عندهم فيقهم مدوخين بالنعاس
العم:(ببتسامة)نوضو باش تصليو يالاه باراكة من نعاس 
يوسف:صباح الخير اعمي
بهاء:(حال عين وساد عين)صباح الخير
العم:صباح النور وليداتي
ناضو بعد ما صبحو على بعضهم توضاو وصلاو وبركو بينما جا وقت الفطور وهكا توالات الايام بسرعة البرق بين العم ويوسف وبهاءالدين لي كان شوقو لمرام كيدبحو كل ليلة وفكل مرة كيحط راسو على المخدة

يتبع...