صورة مصغرة لـقصة إبنة الجار

قصة إبنة الجار

qisat 9isat
رواية إبنة الجار

هي فتاة صعبة المراس وعصية على كل الرجال تتباهى بأن قلبها ملكها ولا احد يستطيع ان يمتلكها .. محصنة هي ضد كل المشاعر والأحاسيس الغبية والحب والغرام والرومانسية .. كلها ترهات .. اصبحت رقما صعبا .. وشيئا مستحيلا بالنسبة للشباب .. حتى وصلوا حد اليأس في ان يجعلوها تهتم او يلفتوا انتباهها بأي شكل من الاشكال .. وخسروا كل رهاناتهم مع بعضهم في ان يجذبوها او ترضخ لأي اغراء او استهواء ..
انا الوحيد الذي كنت اراقب من بعيد وكنت ابادلها عدم الاهتمام والاكتراث واعصابي حديد ومشاعري جليد .. لمحتها وسط صديقاتها تنعت احداهن بالغبية لانها معجبة بذلك البليد والاخرى ساذجة لأنها مغرمة بذلك الاحمق الرعديد .. لا احد يعجبها على الاطلاق بلا تحديد .. وذات ليلة في حفلة العيد .. كانت كالقمر الوحيد وسط ليل ونجوم وكواكب والعديد العديد ..تقدمت نحوها وقلت لها راقصيني .. رفضت .. قلت انها مجرد رقصة .. قالت لا اريد
سحبتها بعنف شديد وقلت لها من تظنين نفسك .. سأكسر انفك وسأحطم غرورك وحصونك المنيعة وستستسلمين .. قالت اتحداك .. قلت لها سأغتصبك اقسم .. سأغتصبك وسترين .. حينها ارتجفت كما السعفة في الهواء وارتعدت فرائسها .. وقالت انت مجنون .. قلت سأغتصبك أعدك بذلك تذكري جيدا هذا الوعد والوعيد .. كنا قبل ذلك نتحدث انا وهي بالنظرات فقط .. كان هذا أول حديث بيني وبينها انتهى برفض وتحدي وتهديد .. منذ تلك الليلة وذلك اللقاء وهي تتجنب النظر في عيناي وأن تكون لوحدها في مكان منعزل .. كانت تشعر بالخوف وكنت أراقبها واضحك في داخلي .. تتحاشاني في اي مكان تلقاني .. وانا كنت التزم الصمت واكتم ما في وجداني وأقول لها بالنظرات لا احد يتحداني .. واستمر عندها ذلك الحذر حين تراني تشعر انها في خطر .. حتى لعبت الصدفة والاحداث لعبتها وخدمني القدر .. حينما كان شابا يحاول النيل منها بكلمات مهينة ويصفها باللعينة .. دون تفكير وسابق انذار .. اندفعت نحوه وضربته حتى وقع على الارض منهار واجبرته على الاعتذار .. بعدها رحت ارتب شعري وهندامي والتفت لأراها امامي بنظرات ملؤها الاستغراب .. كأنها تقول ماهذا الموقف الشهم من رجل وعدني بالأغتصاب .. وهي لاتعلم انها امرأتي وفتاتي وهذه هي كل الاسباب ..

رواية بالدارجة تحمل في طياتها العديد من المفاجئاااات احداث مشوقة تدور بدايتها في حي من احياء الدار البيضاء الشعبية.. فتى عنيد شهم عادي البنية من طبقة متوسطة ..وفتاة مغرورة صعبة المراس دات قوام ممشوق نظرا لحبها للرياضة وشغفها بمظهرها اللائق...
بعنوان ابنة الجار❤
تأليف شيماء الصافي

واقفين فقنت ديال الدرب فين ساكنين مجموعة من الشباب عاديين فالمظهر شادين الهضرة وحاضيين لي غادي ولي جاي
ما عندهم ما يدار لا خدمة لا ردمة 
ش:١شوف شوف شكون جاي
ش٢:ناري يا خويا انا بعدا كتجيب لي تماام
ش:اححح اقلبي وكندير نصبر راسي 
ش١:وا تا مالك اصحبي ساهي وصاقل
ش:الصمت وعينيه فبلاصة وحدة 

هي جاية كتمايل بخصرها المنحوت هازا محفظة على كتافها لابسة سبور وديرا لكيت وكتغني دازت من حدا الشباب وكيف كل نهار والعادة ما سلماتش من كلامهم وتحرشاتهم 
اللفظية لي ولات حافظاه ولكن هاد المرة كانت غير 

الشاب:(شدها من دراعها)وا غير وقفي ندوي معاك اتبوغيصة
دارت عاقدا حجبانها وقالت بجمود
هي:غتحيد يدك عليا ولا غنهرسها ليك
ش:مالك على هاد لعياقة كاملة تواضعي معانا شوي
هي:(بحدة)طلق مني(دفعاتو بجهدها كامل حتى رجع لور)
اخر مرة تحط علي يدك المسخة.. سير خدم شي خدمة عاون بيها يماك ونتا مقابل غير بنات الناس وشاد ديك الركنة مكاليها بحالا خيفها طيح دير شوية النفس وكون راجل وسير ضرب الكرفي بحال رجال 
هو بغا يضربها لكن شي حاجة شدات يديه ضار عينيه خارجين وباغي يبخ الدم 
ش:(شاف فيها وقال بكل برود)سمحي لينا اختي ما غتبقاش تعاود
هي:(خنزرات فيهم وكملات طريقها كتبرغم)نهار باين من صباحو

#عند_الشباب
مالك اصحبي شادني وزيدها بسمحيلينا خليني نهرس لمها داك لفم لبرهوشة لخرى
ش:اخر مرة تشوفوها وتقولو شي حاجة ولا يزعم فيكم شي واحد عليها هاني علمتكم
ش١:مالك اصحبي على قبل برهوشة غدور فصحابك
ش٢:حنا اولا ليك وعشرانك
ش:(مربع يديه وبكل برود قال)نتوما قللتو عليها الاداب ونتا طاولتي عليها وتجراتي تشدها وهي عاطية لبنادم تيقار اش كتوقع مني ندير متلا نتا وياه عندكم خوتاتكم تبغي لي يدير ليها هاكا كيف كتفكر لختك فكر لبنات الناس
وباراكة من تبرهيش 
سمحو فيه صحابو و مشاو وحتى هو ما تسوقش ومشا فاتجاه دارهم لي كانت اونفاص لدار فاتنة الدرب كيفما لقبوها بعض الشباب دخل كيف عادتو صاقل حتى سمع صوت يماه رحمة كتغوت من الكوزينة
رحمة:بهاااء..بهاااء
بهاء:نعم الواليدة
رحمة:اجي لهنا
بهاء:خير ا الواليدة
رحمة:اجي تفطر مازال ما طاح فكرشك من لبارح وخارج على نبوري اش كتصنع نتا وهدوك دحوشة تما عالصباح
بهاء:ام واخة الواليدة هانا غناكل بقاي ليا غير على خاطرك..حطات ليه فطور عادي اتاي والخبز ديال الدار بايت وشوية الزيت البلدية ومعاها زيتون كحل وبركات حداه 
رحمة:ايوا اوليدي امضرا مازال ما لقيتي حتا خدمة..مول الحانوت صيفط ليا دراري لبارح باغي فلوسو وزيد الما والضوء و..
بهاء:(قاطعها)صافي الواليدة غنضبر فالفلوس باش ما كان فهاد السيمانة وبالنسبة للخدمة را هدا الله عييت بالتقلاب ودوك الديبلومات والشواهد كنحطهم فالسيفي بحال حاط ليهم ورقة خاوية الى عيطو ليك كتمشي دوز لونطخوتيان كتسمع سير حتا نعيطو ليك حفيت هاد الكاسيطة 
رحمة:(تنهدات وحطات ايدها على راسو)الله يسهل عليك اوليدي وما تشائمش هاكا ماشي ولدي لي يحدر الراس ويعيا دغيا
بهاء:هه واخا الوليدة انا متفائل وانشاء الله غنزيدو القدام ونديرو لباس حتا حنا ونصيفطك لشي حجة غير دعي معايا ا ميمتي
رحمة:سير اوليدي بغيت لي تمنيتيها تحقق بقدرة القادر..الله يسر ليك فلي تحط فيها يديك وعمرك تخيب..الله يبعد عليك ولاد لحرام وينقي طريقك من الشوك..والله يجيب ليك لي فيها الخير
بهاء:اميين يارب امين الميمة(باس يدها)
رحمة:يالاه اولدي كمل فطورك انا را غنمشي نشوف لالة نادية بغاتني فشي حاجة
بهاء:واخا الوليدة ردي لبال لراسك
رحمة؛الله يرضي عليك اولدي
بهاء: امين الميمة امين
كمل على فطورو بالزربة وناض جمع لماعن حطهم غير فلافابو ومشا كيجري لبيتو بدل لباس رسمي عادي بحكم بنيتو العادية ضعيفة وهز شكارة فيها ديبلوماتو وشواهدو وسيفياتو على امل انو يلقا شي خدمة واخا غير بسيطة لي تقدر تعاونو بين ما لقا ما حسن مشط شعرو للخلف مع شوية د الدهنة باش يبقا مفيكسي رش ريحة د العبار لكن ريحتها زوينة وما بيناش بلي د العبار وخرج بعدما سد باب دارهم العشوائي ومشا كل خطوة كيخلف فيها زوج 

-الساعة تشير الى 12:45 / نادي الرقص /
واقفة كتشرب فالماء وحداها جوج بنات قدها فالعمر كيضحكوو وحاضين هادا وداك وكيف كل جوج بنات فاش كيتلاقاو كيعطيوها للنميمة
-ياختي شوفي ليك المسيميمة عضومتها يتحاسبو وباركة تبوزي قدام دراري
جوباتها صاحبتها معوجة فمها
-ديرا فراسها ضحك ايخ جنس قصيف كن كنت بلاصتها كن بقيت فدارنا
-شحال تحطي حتا حاط لعين على فادي ومزعوطة فيه
ردات عليها صاحبتها بنفس الطريقة
-خليها والله لا داها فيها هداك را عينو فلالاهم ميرو
قاطعات حديثهم ميرو وعينيها خارجين فيهم
-الله يخليها فيكم قاعدة ما حشمتوش بقيت ليكم غير انا..يالاه غنبداو التمارين
دارت عند الشباب وقالت بحماس وهي كتصفق
-شبااب(كضور عينيها على كل واحد) غنرجعو للتمارين لكن الرقصة غتكون تنائية الوغ كل زوج يتجمعو حدا بعضهم وبالنسبة للناس جداد اكيد غنوريكم اكزومبل انا وشي متطوع من الشباب..وكنتمنى دوزو وقيت زوين معانا(ابتاسمات ليهم)
الوغ شكون غيتطوع (كتشوف فيهم واحد واحد)
رفع العديد من الشباب ايدو بحماس زااايد ومنهم فاديي لي كان كيتمنى تقولو نتا وكان واضح فعينه الترجي شافت حتا عيات وختارت واحد
-ادم تفضل معايا
ضحك ادم حتا بانت ليه ضرسة العقل بالفرحة هه اكيد فرصة ما تعوضش على ساهل باش تقرب من ميرو الفاتنة ملكة الزومبا؟! كتم فرحتو والشباب كتمو غيضهم ..توجهات ميرو لناحية الهاتف وشغلات لبلوتوت مع جهاز الموسيقى وخدمات ديسباسيتوو لي اول ما سمعوها كلشي بدا يتمايل معاها طلبات منهم يجلسو بهدوء حتا تسالي وداكشي لي كان كلشي جلس وكيتسناهم يبداو مشا عندها ادم وشد خصرها بايديه بزوج وهي بدات كتميل خصرها بكل ليونة مثل تموج البحر بين يديه

ميرو اولا مرام ١٩سنة سنة اولى جامعة زوينة بزاااف شعرها اسود كسواد الليل..وجهها متوسط الحجم دائري.. عينيها كبار فلون ازرق سماوي شفايف منفوخبن لكن غير شوية كرزيتا اللون دات بشرة بيضاء قوامها ممشوق متناسب مع سنها عشقها وحبها الرياضة والرقص شخصيتها قوية وسنطيحة..خجولة فبعض الاحيان وفاحيان اخرى متمردة.. بهية الطلة..دات اخلاق حميدة..محبة للمغامرات..طموحة..
كوتش فنادي للرقص نضرا لانها كانت تمارس الرقص وهي في سن الخامسة اصبحت متفوقة وفي نفس الوقت تمارس رياضة الفنون القتالية بشتى انواعها معمرة وقتها باش تنسى الازمات والمشاكل لي كتعيشهم ولي غتعشوهم معاها فالاحداث الماجية....
-كانت هادي هي الرقصة ساهلة وبامكانكم ديروها خاصكم غير شوية ديال التركيز لا غير..يالاه كل ثنائي بوحدو ونبظاو على بركة الله تقادو ..3..2..1 gooo
طلقات ليهم موسيقى ديسباسيتوو وكضور عليهم ةاحد واحد لي ما تقنش شي حركة كتوريه ولي ما مقادش شي حاجة كتعاونو يقادها بقات على داك الحال حتا كملو الحصة وجمعات حويجها فالسكادو ديالها وبعدما دوشات وخرجات كيف عادتها سكادوها على كتافها و الكيت فودنيها وغادة فاتجاه الجامعة ديالها كانت الساعة 3:30
عند بهاء الدين لي دوز نهارو فالتقلاب بين الشركات والمصانع وفبالو كيدعي الله يعاونو وربي ما خيبوش لحسن حضوو كان واحد المطعم صغير لكن من الشوفة فيه بين د الناس الهاي يالاه حل جديد طالب جيرون بانت ليه معلقة فالباب دخل كيجري بعد ما فقد الامل وتتخلله العياء وكان راجع لدارهم بخيبة امل كيف عادتو دخل والابتسامة على محياه كاع داك التعب والقلق طار قال ببتسامة
-السلام عليكم
ش:وعليكم السلام..نعام اسيدي اش حب الخاطر
بهاء:بان لي واحد لانوتس دالخدمة طالبين شي جيرو
ش:وي تفضل معايا
بهاء:واخا خويا
مشا الشاب لعند صاحب المحل وخدا الادن باش يدخلو
ش:تفضل معايا
بهاء:ببتسامة تبعو دق الباب ودخل وقال ببتسامة مع شوية د الخلعة:بونسواغ
صاحب المحل:بونسواغ تفضل(شير ليه بيدو جيهة الكرسي)
جلس بهاد الدين وقدم راسو وبدا فمسيرة الاقناع ولحسن حضو مول المحل كان خاصو جيرو ضروووري
مول المحل:(مد يديه)مرحبا بيك معانا
بهاء الدين:(تسع بؤبؤ عينيه بالفرحة وقال وهو كيبادل صاحب المحل السلام)ترحب بيك الجنة
صاحب المحل:بالنسبة الوقت الخدمة غتلقاه عند محمد لي دخلك دابا والصالير غنبداو معاك ب 4000درهم والى عجبتنا خدمتك اكيد غيتزاد الخلاص والبورفوار راه كيبقى ديالك
بهاء الدين:شكرا بزاف اسيدي كنواعدك غنكون عند حسن ضنك
صاحب المحل:واتق فيك اولدي بامكانك تمشي توجد راسك وفالعشية مرحبا بيك ليوم غيكون افتتاح المحل وضروري خاصك تجي قبل باش تكون فالاستقبال
بهاء الدين:اكيد ا سيدي(وقف)خليت ايك الراحة
خرج بهاء وما قاداه فرحة مشا نيشان عند دري لي تلاقاه فالاول عطاه التوقيت ديالو ولي غيكون يومي على مدار الاسبوع خرج بخطوات سريعة لدارهم باش يبشر الام ديالو ويفرحها مسافة طريق لي ضربها على رجليه بلاما يحس بطولها ولا العيا لي طار بقوة الفرحة دخل كيضحك ويغوت على يماه
-الميمة وا الميمة فينك
رحمة:هاني اولدي فالبيت صغير
مشا كيجري عندها والفرحة بينة فوجهو
بهاء:(عنق يماه) الميمة دعواتك ما مشاوش فالخوا وااحمد لله لقيت خدمة لي غتعاونا
رحمة:روروروووي ها فرحي وها سعدي وليدي لقا خدمة
بهاء:هههه وا الميمة را غير خديمة على قدنا
رحمة:وفين خدمتي اوليدي
بهاء الدين:خدمت جيرون فواحد ريسطو يالاه حل جديد وغيبداو معايا ب 4000درهم
رحمة:هي شحال!!
بهاء الدين:هي تمانين الف ريال الميمة هه
رحمة:تمانين كاملة
بهاء الدين:وعاد التدويرة ديال الزبائن
رحمة:ايوا وليدي الله يفرحك كيما فرحتيني دابا عاد غنتهنا عليك
بهاء:هز راسو فالمغانة لي معلقة وقال(لواليدة انا غنمشي نكسر نعاس توصل ديك 6:30 فيقيني على ود الخدمة عنداك تنسايني
رحمة واخا اولدي
عند_مرااام#
دوزات حصة ديالها فلافاك وخرجات مع صحاباتها ليلى و صفاء لي هما بنات دربها ساكنين قراب لبعضهم غاديين وكيضحكو حتا وصلو لدربهم
صفاء:لبنات غير قولو ليا اش غندير مع مهدي را ولا فاقصني ما بقاش كيديها فيا
ليلى:ايوا ختي نتي لي كبرتي ليه الشان بالسيف ونتي كل دقيقة انعيط لمهدي نسول فالمهدي ندير لمهدي..المهدي المهدي فرعتي لينا راسنا بيه اما هو كون راه راسو فرقتيه على جوج ديري شوية العز لراسك وخلي باباه هو يتبعك
ميرو:من جيهتي انا بعدا لا نتي لا هيا الله يعطيكم الدل كتر ما نتوما فيه على اساس نتي مطفراه وا سبرو فلبو على زبل وعزو راسكم وتونا تابعبن ليا هدوك الاغبياء والبلداء حتا الخدمة هي اللخرة ما خدامينها غير البرهوش على خوه..

فاق بهاء الدين فالوقت لي وصى عليه مو لبس كوستيم كان مخبيه غير المناسبات كان فاللون الزرق غامق وقاد شعر كيف عادتو للخلف ورش ريحتوو كان شيئا ما وسيم.. هز تيليفونو ومشا فاتجاه يماه
بهاء الدين(باس راس مو ويديها وقال):انا غادي الميمة دعي معايا 
رحمة:الله يسهل عليك اوليدي ويحفضك ليا
بهاء الدين:امين الميمة خرج وما قاداه فرحة باغي غير ايمتا يوصل باش يبدا الخدمة فطريقو تصادف مع مرام ورباعتها كيتناغرو ومرام كتعير فبهم وضحك عليهم طاحو فودنيه دوك الكلمات بحال العسل فودنيه بتاسم وكمل طريقو وحاس بلي مرام هي ضربة حظ بالنسبة ليه ضن انو بسباب شوفتها سهل ليه الله فخدمة غادي وكيصفر مشا جيهت طاكسيات البيضين شاد السربيس يتسنا الطاكسي لي غيديه يجي غير وقف كيبان ليك المقاتلة غلى البلايص كلشي باغي يركب وحتا سيهم بهاء الدين ما خلاش من حقو لي شاف الكوستار يقول هنا نبات لكن ولد الشعب هو هادا خصوصا واحد بحال بهاء تابعو طرف د الخبز ما غاديش يفوج اولا يتسارا تقاتل حتا شد بلاصة وركب دغيا عمر طاكسي وتحرك مسافة الطريق وحطو الطاكسي نزل كينفض حويجو وكيقاد فيهم شم راسو على ود العرق الساعة لقا الريحة مغطية على العرق هه
بهاء:(دخل المحال وهو كيبتاسم)السلام عليكم
محمد:وعليكم السلام
بهاء الدين:ياكما تعطلت عليكم
محمد:لا بالعكس جيتي قبل الوقت حتا الخدامة مازال ما جاو 
بهاءالدين:ام اوك يمكن ليك تقولي شنو لي خاصني ندير!!
محمد:وي على الراس والعين..بما ان افتتاح المطعم ليوم غتكون نتا والباطرون عند الباب كترحبو بالناس لي غيجيو وتوجهم لبلايصهم...

#عند_ميروو

دخلات للدار وكين غير سقيل لاحت شكارتها فالارض وبدات كتغوت 
ميروو:مامااا وا ماما فينك..فيا جوع كين شي ما يتكاال(كدور فالدار حتا سمعات صوت تنخصيص ودخلات لبيت ماماها لقاتها كتبكي وعاطية لباب بضهرها مشات كتجري عندها مخلوعة)ماما حبيبتي مالك 
ماماها(كتحاول تخبي دموعها)والو ابنتي ما كين والو سيري بدلي حويجك باش تاكلي
ميرو(كتحاول تخبي دموعها وصوتعا باين فيه الحزن):علاش كتبكي واش ضربك عاود
ماماها:(بحالا كانت كتسنى غير شكون يجبدها دارت عند بنتها ونفاجرت بالبكا فاش شافتها مرام شهقات من داكشي لي شافت ونزلو دموعها مع يماها)
مرام:علاش ضربك اماماا علاش علاش تهليه يدير فيك هاد الحالة واش الدنيا سايبة نوضي نمشيو نديكلاريو بيه دابا نوضي
ماماها:لا ابنتي ما نقدرش كسفما كان الحال راه راجلي وباباك ما نقدرش ندير شي حاجة لي تبعدو عليك
مرام:(قاطعاتها بالتنخصيص)ما باباش ما كنعرفوش واش لي محرر فينا الغيشة كيتسنى زوج ولا اب فاش كيبيع لينا حويجنا باش يخسرهم على الخانزات هداك اب واش لي يضربك وبطعن بنتو فشرفها وما يخللي ما يقول عليها اب هداك انا بغيتو يموت ونتهنى منووو
ماماها:(بالغوات وكتقطع البكية)سيري لبيتك بدلي حويجك وما نسمعكش كتعاودي هاد الهضرة اخر مرة...
.....:سعااااد فينك 
قفزو بزوج من بلاصتهم فاش سمعو صوتو المدعدع 
وجاوبات سعاد بالزربة وهي واقفة بالخلعة:نن..نععاام اسي دريس
مرام:اععع خليني نزل ليه نجري عليه 
سعاد:(خرجات فيها عينيها)سكتي يالمسخوطة ما نسمعش حسك..خرجات من البيت وهي زربانة كل خطوة كتخلف فيها تلاتة وكترعد بالخلعة حتا وصلات عندو..نعام اسي دريس
دريس:(صوتو تقيل وما مفهومش وصوتو مجهد)فين العشا .. مازال ما طيبتيه 
سعاد:باقي الحال اسي دريس ياله 7دابا كين كسكروط 
ادريس:(طار ليها على شعرها)اش قلت ليك قبل ما نخرج هاا 
سعاد:(كتبكي)طلق ليا شعري الله يرحم ليك الوالدين وعتيني انا غنوجدو دابا
ادريس:(كيغوت)اش كنتي كديري قبل الق*** ها اش كنتي كديري كنتي كتح**** 
ميرو:(قاطعات كلامو عينيها خارجين)الله ينعلك يا الشماتة يا عيفة الرجال نتا راجل نتا لي حاط ايدك على ولية ويا حصرى مرتك وام ولادك الله يخليها سلعة (دفعاتو)
ادريس:(عينيه خارجين وكيغوت ويسب الكشاكش خارجين ليه مشا عندها شدها من شعرها)ياك الكلبة وليتي دفعي باك ا قليلة العفة..انا نوريك الكلبة مشا كيجري عندها بغا يصقلها وقفات ليه سعاد فالطريق
سعاد:(كتبكي)انا مزاوغة اسي دريس ما ديش عليها را صغيرة وما عندها عقل لي بغيتيها نديروها غير بلا فضايح
ميرو:(بالغوات)خليه اش جهدو يدير السكايري لاخر لي جا يديرها بيه..غنقولك جوج كلمات فوت عليك ماما ولا غنسا بلي راك بابا(شافت فماماها)عشاه خليه يطيبو بوحدو...

ادريس:(كشاكشو خارجين وكيترعد)اجي لكلبة تاعت مك لهنا هز سمطة لواها على يدو وخلا جيهة لبزيم ومشا جر مرام من شعرها وهي غادا غفلها ضربها بالزيم لفخضها حتا غوتات بحر الدقة ولانو الاب ديالها ما قدراتش دافع على راسها غير كتبكي وكتبعد فمها لي حتا هي مسلماتش من دقاتو محاولة الدفاع على بنتها بقا عليهم بزوج بالبزيم د السمطة فين ما جاتهم الدقة ومها كتغوت على حر جهدها حتا فرعو جيران لباب ودخلو فكوهم منو غير دراري ديال الدرب كانت حالتهم تشفي رجال خرجو وداو معاهم دريس وبقاو العيالات مع سعاد ومرام كيصبرو فيهم ويتنهدو حالتهم حالة وما كينش لي بقاوش فيه حتا من الولد لي ضاىت فيه فالصباح ودفعاتو بقات فيه وما كرهش يدير شي حاجة على ودها من غير انو يدوي مع باها ويحاول يوصل ليه بلي داكشي لي كيدير راه غلط فغلط ويكالمي راسو 
فؤاد:سي دريس اش هاد الحالة درتي حشومة هادشي لي كادير فيه راك كبير وبعقلك ماشي مراهق يالاه بادي فالدنيا
اب فؤاد:واه اسي دريس فؤاد عندو الحق هادشي را خرام وعيب لي كدير فيه حيد عليك هاد البلا وتهلى فعائلتك را غير هما لي ديمين ليك ونتا رجل فالدنيا ورجل فلاخرة
دريس:شوف نتا وياه دخلو سوق راسكم وديوها فريوسكم حتا واحد ما سوقو حياتي هادي وعائيلتي هادوك ندير فيهم لي بغيت الله يجعلني نقتلهم كاع سوق شي حد
حسن(اب فؤاد):هادشي لي كدير فيه را ميبغيه لا ربي لا عبدو
العربي:سي دريس راك فتي حدودك واخا يكونو عبيد عندك ما دير ليهم هاد الحالة لي درتي 
دريس:(شاف فيه وعينيه خارجين) ياكما نتا زلال ديالهم ودارزوك محامي عليهم وا دخل سوق راسك ولا نوض نهرس لمك فمك
الكل:(كيشوفو فيه باشمئزاز وكيلعنو فيه)لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم الله ينزل عليك اللعنة
مشاو الناس لي كانو وبقا واقف دريس وفؤاد وباه حسن والعيالات مازالين عند سعاد وننرام كيواسيو فيهم ويصبرو فيهم 
بعد لحظات دار مرام خوات بقات غير هي ومها 
مرام:هىء هىء خلينا نخرجو من هنا ا ماما علاش لاسقة فيه هاكا
سعاد:هىء هىء ماشي لخاطري ابنتي ماشي لخاطري
مرام:قولي ليا شنو مخبيا عليا..فينما كندوي معاك كتقولي ليا نفس الهضرة هىء هىء براكة من هاد الدل لي معيشنا فيه انا قادىة نهزك ونهز راسي ا ماما 
سعاد:يابنتي راك ما فاهمة والو وما عارفة والو هىء هىء صبري عفا بنتي الله يرضي عليك
مرام:غنصبر على ودك(قالت باصرار)وغير بينما لقيت شي خدمة لي توفر لينا فين نسكنو وباش نعيشو..ناضت بتتاقل ولحمها كلو زرق حالتو غادا وكتوجع مشات نيشان للدوش طلقات لما بارد وتخشات تحت رشاشة بحويجها تبكي وتنخصص بقات على ديك الحال حتا بدات كتكحب والنفس كتقطع فيها...
-سعاد غريب ام مرام ٣٩ سنة تعرفات على ادريس وهي بنت ٢٠سنة وتزوجو لكن ماشي عن حب تزوجو زواج مصلحة هي امراة زوينة بزاااف ومازال شادا فراسها شابها بنتها من غير العينين لي خداتهم من باها كفاش وعلاش وشنو لي مخبياه على بنتها غنعرفوه مع الاحداث..

بقات على نفس الوضعية حتا سمعات دقان فبيتها المتواضع لي كيتكون من سري لشخص واحد ومكتبة صغيرة وخزانة ملابس طلاء الغرفة كان باللون الرمادي حيدات حويجها بالم ولوات عليها فوطة وخرجات لقات يماها جالسة على سرير وساهية حتا خرجاتها من سهوتها 
ميرو بصوت منخفض:ماما شوية كيف بقيتي
سعاد(تنهدات وعينيها عمرو بالدموع وهي كتشوف فجسم بنتها لي ولا مثل شي خىريطة باللون الازرق لي خلفو لبزيم على لحمها):الحمد لله ابنتي ونتي شوية
ميرو:(شافت فيه وبعد لحظات بتاسمات وقالت بشقاوة)هممم بحال العود هانتي شوفي ههه(كدور وتوريها عضلات يدها)بنتك قوية وما كينش لي غادي يوقف الفتاة الخارقة مشات عنقتهااا لكل جهدها متناسية الالم لي كتخس بيه
سعاد:(بادلتها العناق وقالت بصوت باكي)سمحي ليا ابنتي سمخي ليا
ميرو:مسامحاك اماما وكنواعدك نخرجك من هاد الحبس لي حنا فيه ونعيشك اجمل عيشة وعد خالص مني ليك(هزات صبعها صغير فوجه مها وحركات عينيها فاتجاه صبعها ومها فهمات قصدها وبتاسمات وسط دموعها وهزات صبعها صغير وربطاتو بصبع بنتها بحركة معاكسة )وعد اماما غنريحك من هاد العداب
سعاد:تيقة فيك ابنتي ونوضي لبسي حويجك ونزلي تعشاي
ميرو:كين!!
سعاد:لا ملي خرج مع رجال مبقاش رجع
ميرو:مشية بلا رجعة(قلبات عينيها)
سعاد:وانوضي انا غنزل نحط لعشا ونتسناك
ميرو:بتاسمات..واخا حبيبة قلبي
باست راس بنتها ونزلات فحين نهارت ميرو بالبكاء وهي كتشوف فلحمها والاحتقار لي كتحس بيه من الاب ديالها وكتسائل واش فعلا باباها لبيولوجي ولا غير لاقيها فالشارع...مسحات دموعها ولبسات حويجها بالزربة بعد ما سمعات صوت ماماها
ميروو:(وهي نازلة فالدروج)هانا جاية ماما

رسمات بتسامة كبييرة بعد ما لقات اكلتها المفضلة سباكيتي بالصوص بلونش والكفتة والفرماج حمر
ميرو:(مشات كتجري وهي كضحك)يميييي سباكيتي يا حليلي..شحال هادي ما كليتها وشحال توحشتهااا احححح بينة بنييينة يم يم
سعاد:ههه كولي تي ديرة بحال شي موحمة 
ميرو ما هاودتهاش معاها نزلات على طبسيل حتا كملاتو عاد هزاات راسها وشادة كرشهااا
سعاد:بصحتك ابنيتي 
ميروو:اححح كرشي كليت بزاااف واقيلة شتها تنفخات بزاف(كطنز)
سعاد:وانتي غير كليتي نتي راك دخلتي طول وعرض ابنيتي باز لديك لكرش وغتنعسي بحالا رامية ضالة باز ليك
ميرو:ههه نرمي حتا سيما هانية اصلا كنحرق ابيبييي(طولاتها ولحناتها)
سعاد نوضي نوضي تنعسي راك تعطلتي وغدا عندك لافاك 
ميروو:خليني نتفرج شوية ما فياش نعاس
سعاد:نوضي تهزي قالاك نصاص تليل هادي نوضي تنعسي
ميرو:اشمن اشمن تي را يالاه العشرة مالنا فلالس😞
سعاد:(هزات صندالتها وشيرات عليها جاتها فمؤخرتها)نوضي تغعدي تركدي ولا نجي نليع والديك 
ميرو(كتحك وكتغبن)ومتلي انا مالي باغا نتفرج بحال الناس هىء هىء
سعاد:(خرجات عينيها ومشات قاصداها)ما بغيتبش تسمعي لوالديك هاا
شافتها ميرو وبدات تخبط فرجليها مع الارض وعفاك اماما شحال هادي ما تفرجت ولا شفت تلفازة لميمة الله يرحم عمو رياض حميمتك العار ا ماما
سعاد سمعات اسم رياض وهي تسمر فبلاصتها عيونها غرغروو وضارت مشات لبيتها بخطوات مزروبين كتخبي دموعها ما بغاش بنتها تشوف دموعها...

تبعاتها وهي مخربقة من ردة فعل مها لي كانت كتزرب فخطاويها باش توصل لغرفتها وصوت بنتها كيتردد 
ميرو:(مزروبة فخطاويها) ماما مالك..اش واقع ليك..مامااا جاوبيتي حشومة عليك..قبل ما تكمل كلامها كانت ماماها سدات باب بيتها بالساروت ونهارت للارض كتبكي 
ميرو:(كدق وصوتها باكي) ماما عفاك حلي لباب هىء هىء(دون رد)عفااك الغالية حلي راني غنتسطى..انا عارفاك توحشتي داركم وعييتي من هاد العيشة كنواعدك نخرجك منها وعد حر ا الغالية..حلي عفااك هىء هىء االه يرحم باك ا حبيبة قلبي غير حلي
سعاد:(كتحاول ضبط نفسها وصوتها)سيري تنعسي ابنتي ما كين والو غير باغا نرتاح شوية 
ميرو:(بالبكاء)ماماا..
سعاد:(قاطعتها بحدة)دويت معاك 
ميرو:واخا ماما هىء هىء
-مشات وهي حادرة راسها كتبكي فطريق بيتها فحين سعاد ناضت من الارض والدموع شلال فعينيها فاتجاه واحد الاريكة قديمة شوية جراتها وجبدات واحد صندوق صغير من واحد الحفرة فالحيط ومشات لسريرها بركات وجبدات محتوى الصندوق جبدات منو اوراق فاظرفة وبعض الصور هزاتهم ودموعها نازلين شلال حطاتهم على نيفها وغمضات عينيها كانها كتستنشق عطر شي واحد فيهم
-توحشتكم بزااف😭😭

ف مطعم بواليي رووم"boilier room" بالضبط فمكان الاستقبال واقف ومبتاسم وكيرحب بالضيوف والزبائن كان المطع ممتلئ تقريبا واكيد حضور الصحافة لان جل رجال الاعمال واصحاب السلطة موجودين ومنهم فنانين وممثلين
بهاء الدين(ببتسامة خلات غمازات خدودو يبانو وصوت رجولي) بونسواغ مدمزيل تفضلي معايا(وقف وعطاهم الطريق بكل لباقة وتبعهم حتا وصلو للمائدة او طابلة لي غيجلسو عليها)مرحبا بيكم نورتونا..وامسية سعيدة
البنت:ميغسي بوكووو (وابتاسمة) 
خدا الادن وتمشى فاتجاه باب المحل لي كان عامر بااصحافة وكان امام الباب بساط احمر بحال لي كيتمشاو عليه المشاهير فالمهراجانات ولي جا كيستقبلو بنفس الابتسامة واللباقة شيء لي كيخلي الزبائن وضيووف الافتتاح يدخل ليهم الخاطر ويبتاسمو ليه بدون ما يحسو تاتير ايجابياتو بانو على الكل..دخل يتفقد اوضاع المطبخ و الضيوف.... 
-محمد الضيوف كلهم حضرو بعد نص ساعة غتبداو تفرقو المقبلات عليهم 
محمد:واخا خويا 
بهاء الدين:يالاه الله يعون..
مشا بهاء الدين وقف فوسط الصالة مراقب الضيوف والاجواء وهو فرحان ومستمتع...حتا بداو كيحطو المقبلات ووتستفو النوادل على البوفي بطريقة راقية وبداو كيعطيو لكل واحد اش بغا وخموها باستقبال صاحب المحل وتهنيئو كانت دبك الساعة الثالثة صباحا خرج وعينبه مسدودبن رجليه كيحرقوه وعيااان كبتسنى فطاكسي حتى جا عندو محمد
-فين اساط ما ناويش
بهاء رد عليه وصوتو تقيل بالنعاس
-يا خويا را عييت باغي غير نعس وهاد طاكسي حلف ما بغا يبان
محمد شاف فيه مبتاسم وقال
-زيد زيد اصحبي نوصلك هاد الوقت طاكسي غالي بزااف 
بهاءالدين:(بتاسم وفرح من عرض محمد)الله يحفظك ليا اخاي..
-ركب معاه فموطور من نوع جوك عطاه العنوان ومشاو فالطريق كيضحكو ويزيدو يتعرفو على بعضهم حتا وصلوو
محمد:على سلامتك الخاوة ههه
بهاءالدين:الله يسلمك اخويا..تهلا ليا فراسك وسمحليا عدبتك معايا
محمد:وايلي اصحبي مادرت والو اصلا را جاري ههه انا غير فالدرب لي موراكم
بهاءالدين:واايلي عمرني شفتك..ولكن صدفة زوينة 
محمد:واه حيت يالاه تحولنا غير بشي سيمانة لهنا
بهاءالدين:(سلم عليه)وا مرحبا بيك معانا خويا..المهم انا غنمشي نطلع راني فشلت بالنعاس وعييت ما عرفت مالي
محمد:عادي حيت يالاه نهار اللول وما مولفش تبقا واقف من بعد غتعود
بهاءالدين:واه عندك الحق
محمد:(ديمارا الموطور)الخاوة هادا هو الوقت نتقاشعو غدا خليت ليك راحة الله وتصبح على خير
بهاءالدين:تلقا الخير اخويا تهلا فراسك...

كل واحد تحر فاتجاه دارهم بهاء الدين كان غادي وقف حدا دار مىام هز عينيه فشرجم بيتها لقاه مازال شاعل بقا واقف شاعل فلخظة حس بقلبو ضروو هبط عينيه وعاود رجعهم لكن هاد المرة كانت مرام كطل من الشرجم هب واحد النسيم كيفتح النفس شيء لي خلا شعرها يتراقص مع نسمات الريح كانت ساهية وبين على ملامحها الحزن بزاااف كانت مركزة فنقطة وحدة وما شافتش ابدا بهاء الدين لي سارح فيها وابتسامة صغيرة على وجهوو..لكن سرعان ما كشر فاش شاف ضربة زرقة قريبة من شفايفها ومنفوخ بسبب ضوء البوطو لي حداهم...حقق فيها الشوفة وقال بصوت هامس
-ختي مرام لباس عليك
لكن هي اصلا عقلها مرفوع كان الجسد حاضر والعقل غايب شاف فبها ساهية 
-فسفس...تتت..بسبس..مرااام(بالهمس)شافها ما سمعاتوش نزل راسو للارض كيقلب على شي حجرة صغيرة حتا بانت ليه مجموعة منهم وهز وحدة شير بيها فاتجاها حتا قفزات ونزلات راسها شافتو كيبتاسم ليها وقال ليها 
-ختي مرام واش لباس عليك..شنو مفيقك دابا
-بقات كتشوف فيه ومتعجبة من وجودو قدام باب دارهم لكن فهديك وقالت بالهمس..
-الحمد لله ا خويا ونتا
بهاءالدين:(بفرحة لكن مخفية وقال برزانة)الحمد لله هاد الساعة..اش مفيقك هاد الساعة
-(تفكرات مها وعينيها عمرو دموع لكن محافظة على هدوء نفسها)والو اخويا غير طار عليا النعاس..(وقالت باستغراب)شنو كدير هنا فهاد الوقت وتخت دارنا
بهاءالدين:(طلعات معاه سخونية فاش قالت تحت دارنا عرفها فكرات فشي حاجة تنحنح وقال)كنت جاي من الخدمة اختي وبنتي ليا كطلي وستغربت داكشي علاش سولتك سمحيلي 
قالت ببتسامة باهتة..
-اه الله يسهل عليك..وغير طار عليا النعاس داكشي علاش
-لاحظ ملامحها لي ماليهم الحزن عرف بلي عندها شي حاجة هي لي مسهراها وضرو خاطرو بزااف..تنهد وقال ليها سمحيلي نسولك وكنتمنى ما ديريهاش مني قلة الصواب
-هزات راسها بالايجاب
بهاء الدين:مال وجهك شكون ضربك ومالك حزينة هاكا 
-مرام تفكرات ليلتها كااملة ولي كانت اسوء ليلة بالنسبة ليها رغم انها كتعاود لكن هاد المرة كانت قاصحة عليها شافت فيه شوفة عميقة وقالت بصرامة 
-هادشي كيخصني..وسمخلي جاني نعاس تصبح على خير ودخلات سدات النافدة بدون ما تسنا ردو 
بهاءالدين رد وهو حادر راسو:ونتي من اهل الخير 
دار يدو فجيبو وتمشا حادر راسو مرة مرة كيضرب شي حاجة الى جات قدامو برجلو حتا وصل للدار طلع لببتو نيشان حيد لافيست وتبعها شوميز وعقلو كيدي وكيجيب حتا نعس داه النعاس...

دازو ايام وشهور بهاء الدين مازال فخدمتو ومحمر وجه الباطرون ديالو حالتو المادية تحسنات بزاااف ومابقاش عندو مشكيل من الناحية المادية تسجل فصال د سبور و تسجل فصالة الرقص تانغو والزومبا وما جاورهما وقاد الفورمة وزاد زيان وعطا العين وبنات الدرب كلهم طاحو فيه بالخصوص فاش عرفوه خدم وخدا موطور كبير ولبسو ولا حسن من الاول بانت عليه الخدمة وحتى على ماماه وولا حلم كل بنات الدرب...اما مرام..مرام يا مرام كانت عكس بهاء الدين دوزات ايام واشهر سوداء زادت الاعتداء الجسديو واللفظية من طرف الاب ديالها ولا معيشهم الجحيم كل ليلة ولات اسوء من التانية ولا باها ادريس كيجيب نساء للدار قدام عينين بنتو ومراتو وكيشرب ويقصر وعادي عندو كلشي ولا كيتحاشاه حتى السلام ما بقاش كيسمعها من عند جيرانو والمجلس لي يكون فيه هو يخووه رجال الدرب....
عند بهاء الدين فالمنزل 
حليمة:(كتنقي فالخضرة)ايوا اولدي را لالة خديجة عندها عرس بنتها وعرضات علينا
بهاءالدين:اواه والعيد بعد غدا 
حليمة:ايوا هي ديراه ليلة العيد 
بهاءالدين:ايه نيت نشطو شوية وتولي الفرحة فرحتين
حليمة:هه ايه اوليدي ايمتا نفرح بيك حتا نتا 
بهاءالدين:ههه باقي الحال الميمة يالاه مكافيين مع راسنا..الواليدة نخليك دابا تابعني لاصال اليوم 
حليمة:سير اوليدي نيت را وافقك وليتي زيييين تباركالله 
بهاء الدين:ههه وعلى كنت خيب الميمة
حليمة: هههه وليدي زين الرجال وعليك يتعول الله يحفظك ليا انور عويناتي الله يرضي عليك
بهاءالدين:امين الميمة..يالاه خليت ليك راحة الله انا غنمشي
حليمة:تيوا لبس مزيان عنداك يضربك لبرد
بهاء الدين:(هز ساكو)لا الميمة ما تخافيش يالاه الله يعون
خرج من الدار يالاه غيحيد السنسلة من الموطور وهو يسمع صوت صاحبو وتسالمو سلام رجولي
فؤاد:افين العشير صافا عليك
بهاءالدين:الحمد لله اصحبي ونتا
فؤاد:ااحمد لله هاد الساعة الله يحفظك
صلاح:وحنا بيتين معاكم 
ادم:والله ايلا ههه
بهاء الدين وفؤاد(كيسلمو عليهم سلام رجولي)افين العشران ههه 
صلاح و ادم:فالدنيا الخاوة 
ادم:فين غبورك اولدي شحال ما بقينا شفناك 
بهاءالدين:غير الخدمة اولد عمي هي لي مغبراني راك عارف طرف الخبز صعيب
صلاح:واه اخويا..نتا بعدا راك صوفيتي حنا را عيينا او والو
فؤاد:باش عييتي اولد عمي بالوقوف فراس الدرب هه 
بهاءالدين:ههه كتسناها طيح عليك من السماء را خاصك دير مجهوووود باش تلقا خدمة
صلاح:دابا كطنزو عليا 
فؤاد:لا صاحبي كندويو معاك بصح
ادم:عندهم الحق اخويا صلاح را خاصك دير مجهود باش تخدم
بهاءالدين:الشباب نخليكم غيفوت عليا الوقت 
فؤاد:كنت باغي نسولك اشمن صال كتمشي ليه 
بهاء الدين:كين واحد ف**** 
صلاح:اه عرفتوو انا 
ادم:وصراحة بين فيه مخير بان فيك ف تلت شهور لولة ودابا كنضن كملتي عشرة اشهر راك تبارك الله قاديتي شغل
بهاءالدين:وي مخير وكين ديكوتش مزيانين وكيشدو معاك الخاطر الى بغيتو تقيدو نمشيو مجموعين
الدراري:انشاء الله يالاه تهلا وحضي راسك فالطريق الخاوة
بهاءالدين:بتاسم ليهم وركب على موطورو...

مسافة الطريق ووصل للنادي الرياضي نزل من دراجتو النارية وتمشا فاتجاه المدخل تصادف مع موضفة الاستقبال ورحبات بيه كيف عادتها..دخل للصال د سبور دار كيت وخدم اغنية ديال شوكولا وبدا فالتسخينات باش يرخي عضلاتو وما يتسببش لنفسو فالادى...
فنفس المكان و بالضبط فصالة الرقص واقفة بجسمها المنحوت وكتشوف فجوالها طالعة نازلة فالفيس كضيع الوقت بين ما جاو الاعضاء حتى طلع ليها دم وبدات كتسوط
ميروو:اوووف على ولاد الفشوش ما كيحتارمو وقت ما كيحتارمو مواعيد ..اش غندير انا دابا نبقى نتسنا سيادتهم حتا يجيو على خاطرهم اووووف احسن حاجة اديريها ا ميرو هي دوزي وقتك وبهوايتك المفضلة هه(كدوي مع راسها)

-بتاسمات بشقاوة وشغلات اغنية وبدات كتمايل وفوجها بتسامة بريئة بدات كتمايل مع الموسيقى وكلماتها كانها لاحت همها كتمل ورا ضهرها ومشات لعالمها الزهري لخالي من الشوائب لي كتعيشهم فحياتها اليومية نساجمات وعلى وجهها ابتسامة فرح وعلى محياها الراحة بقات كتمايل وكتمايل حتى داز الوقت بدون ما تحس....
#عند_بهاءالدين
-سالا الحصة ديالو لي دامت حوالي ساعتين وبعض الدقائق مشا خدا دوش وهز صاكو على كتافو ومشا فاتجاه الباب حتى وقفو صوت البنت لي كتكون فالاستقبال..
.....:مسيو بهاءالدين واحد الدقيقة الله يخليك(ببتسامة)
بهاءالدين(لتافت وتمشا عندها بخطوات متوازنة):وي مدموزيل كين شي مشكيل!!
.....:نو مسيو بهاءالدين غير بغيت نقولك بلي البروغرام ديالك تبدل تقريبا وليوم عندك حصة ديال لادونس
بهاءالدين:ام اوك شكرا..
...:العفو هادا واجب..وسمحلينا خربنا ليك النهار 
بهاءالدين:لا عادي ولو..فين كينة هاد القاعة
.....:غتمشي نيشان فهاد الاتجاه(كتنعت بايدها) وغطلع للطابق التاني ودور على ايدك ليمين الباب التاني هو هداك
بهاءالدين:ام اوك..بون خليت ليك راحة الله..تمشا فالاتجاه لي عطاتو 
حتا وصل لباب د القاعة سمع الصوت الموسيقى عالي 
بهاءالدين:اواه هادو بداو بلا ليا
-حط يدو على لبوانيي ديال لباب حس برعشة كتسري فجسموو كامل فتح ودخل راسو لكن تفاجا فاش شافها شافها هي كترقص وكتمايل تصدم وتسمر فبلاصتو كمل حلان لباب وهو ووقف كيشوف فيها وكيقرا ملامح وجها البشوشة كانت كانها طير مسجون ولقا حريتو ابتسامتها سحراتو وكملات على مابيه وقال بصوت ضعيف هامس
-كم اعشقك واعشق تفاصيلك يا ابتها المتمردة الشقية
بتاسم وهو كيتكا على جنب لباب وربع يديه وسهى نسا راسو ونسى الوقت معاها داز الوقت بدون ملل او كلل فيقو غير صوت التصفاق والتصفار من طرف الشباب كان هو باقي فبلاصتو فحين الشباب كاملين كانو داخل لقاعة فرح حيت مشافتوش وهو على داك الوضع وفنفس الوقت ما عجبوش الحال يشوف دراري معجبين بيها وبطنها لي باين بزاف تراجع للخلف وحواجبو معقودين....

وقف وهو عاقد حجبانو وقال بغضب 
-علاش غنرجع بحالي بحال اي واحد حاط فلوسو هنا نمشي ندخل للحصة ونخرج فحالي حياتها هاديك ضبر راسها
تم راجع القاعة حتى قرب وعاود وقف 
بهاءالدين:اووف ما نقدرش نكون معاها فنفس البلاصة ما نقدرش من الاحسن نمشي فحالي
بقا بهاءالدين مضارب مع نفسو العقل كيشرق والقلب كيغرب وحار بيناتهم ما عرف شكون يتبع بعد مدة وجيزة تشجع وقال
-لي ليها ليها ندخل ومولاها ربي 
فعلا خدا نغس عمييق وفتح الباب ودخل كانو يالاه كيتعارفو والصوت ما مجهدش بزاف غير تفتح الباب كلشي دار لدرجة قلبو ولا كيضرب بالجهد من الحشمة ومن شوفتها هي فيه بالدات توتر وما عرف باش يبدا عطاهم بالضهر وزير على عينيه فتحهم وسدهم وهو نادم كيقول فبالو كون غير مشيت بحالي اش داني لهاد زبل كامل دار بعدما سد لباب وقال ببتسامة متوترة سمحولي 
ميرو:شافت فيه مطولا وبتاسمة)لا عادي مرحبا بيك معانا
بهاء الدين:(وهو كيحك مؤخرة راسو)شكراا 
ميرو:(كيف كنقول ليكم الانضباط تم الانضباط ما نبغيش هادشي ديال اليوم يتكرر تفاهمنا 
الكل(الا بهاء الدين لي غير متبع تحركاتها):يس كوتش 
ليوم كانت حصة للتعارف والوقت باقي الى بغيتو نديرو شي تشالنج متلا ولا شي حاجة مرحبا باش نكملو الحصة في سلام هه
الكل(الا بهاء الدين):يسسس كوووتش
ميرو:اوك..غنعملو تشالنج د الرقص ولي الهدف منو نشوف قدرة كل واحد والمستوى ديالكم وروح المنافسة فيكم 
نبداو على بركة الله شكون يتطوع الاول(كدور عينيها عليهم) 
فحين كلهم رفعو يديهم الا بهاء الدين لي بدا كيتخبا ما خايف يتحشم قدامها هه

بدات المسابقة ودازو على شكل ثنائيات كان رقصهم راقي وفي المستوى كان جل الرقصات عبارة عن الصالصا...اما بهاء الدين تنفس الصعداء وارتاح حيت بقا غير هو وما كينش شريك الرقص فكر ان الحظ لعب فصفو هاد المرة..
ميرو:تبارك الله عليكم المستوى كان راقي وكنتو هوت نيفو "hut niveau" (شافت فبهاء الدين لي كان فاخر الصف وقالت)مسيو بهاءالدين بقيتي غير نتا 
بهاءالدين:(بلع ريقو بتوتر وقال)ما كيناش شريكة الرقص معندي معامن نرقص
ميرو(قرات التوتر بملامح وجهو وقربات منو ببتسامة وقالت بغرور بصوت خافت سمعو غير هو)اليوم غيحسن ليك الشرف ترقص مع فاتنة الدرب هه
بهاء الدين كان فتضارب مع نفسو قلبو لي ولا كيضرب فالالف وباحاسيسو لي فاضو فدقة بزز باش قظر يتحكم فصوتو وحافض على برودو 
-(مد يدو وقال بنوع من السخرية)ليلي الشرف الالة الفاتنة 
ميرو:(داقت السخرية فكلامو وشدات فايدو بهدوء عكس العصبية لي تملكاتها من سخريتو)تفضل نبداو
بهاءالدين(ببتسامة وكانو قرى كل حرف فمجلدها المغلق)اها مرحبا
خرجو لمنصة الرقص وقالت بتحدي وبصوت مسموع..
ميرو:هاد الرقصة غتكون غير على الصالصا غتعتامد على التعبير وقدرة التحكم فالجسم(شافت فيها باستفزاز)
قال فبالو:(كم انت شقية يا فاتنتي الصغيرة)
خدمات اغنية It won't stop ل sevyn streeter ft chris brown وبداو..
كانت عارفة بل متاكدة بلي غترد ليه الصاع صاعين لكن صدمها بطريقت رقصو معاها..
#قبل_سنيتن
كانت ميرو خارجة وكان الجو بارد الشتاء رقيقة كتنقط ديرة طاقية على شعرها فاللون الاسود وطالقا شعرها الاسود لابسة سروال د سبور فالاسود وتيشرت فالاحمر وكويرة فالاسود سبادريل فيها الاسود والاحمر كتمشا بخطوات تقال رغم تساقط الشتاء 
كان واقف فراس درب كيف العادة بانت ليه جاية ستادن من دراري وتسل بلاما ينتابهو ليه منين مشا فحين هو تبعها وهي غادا حتا وصلات لواحد الصال كانت راقية وبين عليها غالية دخلات وتبعها هو حتا وقفو الحارس
الحارس:فين غادي اشريف!!!
بهاءالدين:باغي نتقيد فهاد الصال
الحارس:(طلعو وهبطو باحتقار)سير اولدي هادشي راه غالي عليك
بهاءالدين:(عقد حواجبو وقال)ياكما سيادتكم عندك الملاير هبط الارض شوية راك غير غارديان هنا غدا ولا بعدو يجريو عليك وزيدون الانسة مرام هي لي قالت لي نجي
الحارس(تفعفع):مرام اه تفضل اسيدي سمحلينا على الازعاج
بهاء الدين شاف فيه وهو هاز حاجب ومهبط لاخر كفاش تبدل فاش سمع اسم مرام..دخل وهو كيشوف فارجاء النادي حتا بانت ليه فواحد القاعة مقابلة مع الجردة كانت كلها زاج لي ديز كيشوف كلشي كانت كترقص رقص تعبيري مع واحد ما حملش المنضر ورجع خرج بخطوات سريعة لكن كان كل مرة كيرجع يشوفها وفاش كان كيمشي كيلقاها كدرب على نفس الرقصة مع نفس الشاب وبقوة ما حضر للدروس ظيالها ترسخو الخطوات والحركات فدهنو...

مرام بقات كتمايل معاه وهي مصدومة مخرجة عينيها فيه من اتقانو لحركات الرقصة اما هو كان عالم بيه غير الله لان الرقصة فيها احتكاك بزاف بين اجسامهم بجوج حرارتو طلعات وقلبو كيخبط عقلو غير معاها وعينيه على كل قطعة من جسمها الرشيق ما حسش بالقصة ايمتا سالات فحين الموجودين كاملين منباهرين فيهم وبمدى نسجامهم مع بعض..
مرام:واو بهرتيني 
بهاءالدين(كيحاول يكون عادي):ما تبقايش تحقري شي واحد (وغمزها)
مرام:(عوجات فمها)اممم ايوا صافي ندمتينا...
-بعدات منو وشافت فالاعضاء لي كينين وقالت
مرام:(ببتسامة)الحصة ديالنا سالات نتلاقاو فالحصة الماجية انشاء الله بامكانكم تفضلو
-كلشي خرج ومنهم بهاء الدين لي هز ساكو بقات غير هي كتقاد حويجها وخرجات بعد ما دات القاعة ومشات بوانتات بلي را حضرات الحصة وخرجات كيف عادتها شكارتها على كتافها و الكيت فودنيها وايديها فجيبها ساهية حتا وصلات لدارهم..لقات بهاء الدين واقف ومبدل لابس سروال تجينز وشوميز تجين سبادريل بيضة وكاسكيط فيها الابيض والاحمر وساعة فايدو واقف مع دراري كيضحك شاف فيها ودور راسو كانو ما كيعرفهاش 
ميرو:(دورات راسها وقالت بغيض)ياك اولد لحرام درتي راسك ما كتعرفنيش واخة واخة
كملات ميرو طريقها لدارهم لقات ماماها واقفة عند لباب مع جاراتها سلمات عليهم وهي كضحك 
ميرو:اهلا بلالة نزهة زارتنا البركة
نزهة:هههه يابنتي لحبيبة الله يكبر بيك
ميرو:امين هه 
حسناء:مرام ما تبغيش زعمة تزوجي بولدي فؤاد
مرام:هممم لا ههه 
حسناء:علاه مالو راجل وسيد رجال ونتي ما نلقاش حسن منك ليه الزين والرزانة والصواب لي سمعك يقول غير فاسية بالصواب لي فيك ههه
سعاد:(عنقاتها)فرقو ليا بنتي مازال ما ساخية بكبيدتي هه
...:(ليلى المسمومة ديال الدرب هي وبناتها وعندها ولد مبلي وكيموت على شي حاجة سميتها مرام)ايوا خليها حداك تيتي نيني تا تبور
حليمة(ماماين د بهاء الدين):لا يا الحبيبة كل واحد كيدي لي مقسم ليه الله وزيدون بنتي تبارك الله عليها الجمال الرباني والاخلاق والصواب والقلب الحنين واخا معيجيزة ههه..وانا غناخدها لولدي نور عينيا بهاء الدين
مرام:(عنقاتها)يخليك ليا حبيبة قلبي ولكن مناخدش ولدك هههه (باستها وباست ماماها )يالاه خليت ليكم راحة الله جيت عيانا يالاه نطلع ندوش ونرتاح شوية
كلهم بتاسمو ليها الا ليلى المسمومة بقات كتعوج فشنايفها
-هادي هي مرام محبوبة الكل كلشي كتحمقو وكدخل للخاطر شحال من وحدة متمنياها لولدها وشحال من وحدة كضرب بيها المتل قدام بناتها وكيف كينين الناس لي كيبغيوها كينين الناس لي ما كيحملوهاش وغيرين منها...
حليمة:ايوا اختي سعاد اش درنا فالحنة ديال بنت خديجة 
سعاد:(ببتسامة وبصوت انثوي)لي درتوه انا معاكم
ليلى:ايوا اش غتجيبي ليها فالكادو
سعاد(شافت فيها وشادة الخاطر)مازال ما عرفت
بهية:والله ايلا حتا انا مازال ما عرفت نقدر ندي ليها غير شي مانطة ولا شي سربيس ديال الطباسل ولا شي حاجة بحال هاكة 
حسناء:انا غنعطيها غير فلوس وصافي
ليلى(المسمومة):امم انا غندي ليها شي تفصيلة تكون ديزها الكلام 
سعاد:حتا هدا نضر بقيت غير انا وياك اختي حليمة هه
حليمة:ويه هه...

تفرق المجمع وبقات سعاد وحليمة لي شداتها بالسيف 
حليمة:الله يهديك خليني نمشي را بهاء تلقايه مسكين باقي ما واكل
سعاد:والله الحاجة مانتي غادة لشي بلاصة والى كانت على بهاء الدين راه بحال ولدي نعيطو ليه يجي يدير معانا كسكروط 
حليمة:وا شغنقول ليك ما خليتي ليا فين نزيد ندوي هاد الله معاك
سعاد:(بتاسمات والانوثة كتقطر منها واخا تعيا تبدل فراسها والو)وعلى انا شحال عندي من لالة حليمة هه
حليمة:الله يرضي عليك ابنتي..حقا فين سي دريس شتو غابر هاد السيمانة
سعاد:عاد رتاحينا من صداع والغوات الحاجة خليه انا بغيتو ما يبقاش يرجع..لبنت بقا ليها شوية وتلوح راسها من الشرجم بالفقصة لي ركباتها ولات كطيح ليا بالاعصاب
حليمة:(كتمسح على راسها)ايوا الله يفاجيها عليكم ابنتي..نتي بنت الناس وبينة عليك بنت الخير والدار الكبيرة غير من تصرفاتك وكلامك لحلو كيف طرى حتا تزوجتي بهاد المسخوط
سعاد:قصة طوييييلة الحاجة 
حليمة:سمعي ابنتي انا من نهار سمعت اش دار فيكم نهار فكوكم جيران وجيت نشوف تصدمت ومن داك النهار واعدت نفسي قدام الله نديرك فمقام بنتي وما عمرني نخليك ورايا الى بغيتي طلقي واجي بركي معايا غيكون فضل ليك وليا منها ترتاحي نتي وبنتك ومنها حتا انا نلقا معامن نتوانس وغيكون معانا راجل لي يدافع علينا
سعاد:(شدات ليها فايدها وباستهم)داكشي علاش عتابرتك ميمتي وما كنخبي عليك والو
حليمة:وعلاش لاصقة فهاد جلاخة ابنتي غير قولي ليا
سعاد:فاش غيجي الوقت الميمة نعاود ليك كلشي ولكن الكلام لي غنقول ليك يبقا بيناتنا ويتدفن هنا 
حليمة:انشاء الله ابنتي
سعاد:(عطاتها تيليفون)هاك الحاجة عيطي لبهاءالدين انا غنمشي نوجد ما ناكلو 
حليمة:واتي اجي دوزي ليا النمرة را الشوف عندي على قد حالي
سعاد:ههه واخا الحاجة اراي ليا لفون ديالك
حليمة:تي شناواها هادا عوتاني
سعاد:تيليفون الحاجة تيليفون
حليمة:واهاكي
-عطاتها تيليفون وجبدات نمرتو قيداتها وعيطات ليه 
سعاد:هاكي الحاجة 
-شداتو وحطات التلفون فودنها صونا المرة اللولة والتانية جاوب
حليمة:الو ولدي...لباس الحمد لله ونتا..فينك...انا غير عند بنتي سعاد....وا جي عندي..(شافت فسعاد وحركات راسها بلا اشارة على انو ما بغاش)
سعاد:اري ندوي معاه الحاجة
(عطاتها تيليفون)
-الو ولدي
بهاءالدين(حشمان):الو خالتي لباس عليك
سعاد:لباس اولدي الحمد لله..مالك مابغيتيش تجي عندي 
بهاءالدين:لا خالتي غير حيت مع دراري داكشي علاش
سعاد:(عرفاتو حشمان)واجي ما تخلينش نتقلق منك
بهاء الدين:خالتي ان..
سعاد:(قاطعاتو)غنتسناك وما تعطلش
بهاءالدين:(تنهد)واخا خالتي عشر دقايق ونكون عندكم
سعاد:الله يرضي عليك اولدي
قطعات وهو ستادن من دراري وتوجه لاقرب مخبازة خدا كرواصة وشنيك وبعض الحلويات مع الحليب وتوجه للدار ديال لالة سعاد ومرام..كانت سعاد فالكوزينة هي والحاجة ما سمعوش دقان كيتحتو ويضحكو ومرام نازلة من دروج وهي تسمع دقان قالت
مرام:شكووون
لارد والدقان مستمر..مشات لباب وحلات 
مرام(حلات لباب وقالت فنفس الوقت)شكوون
-هزات عينيها فيها وخرجاتهم 
مرام:خير اش جابك لعندنا هم 
بهاءالدين:ام حشومة تخلي الضياف فالباب 
سعاد خارجة هي وام بهاء الدين هازين المسمن والحلوة والعسل والزبدة بلدية والفرماج وهي تشوف مرام عند لباب
سعاد:شكون ابنتي
مرام:بهاءالدين اماما
-طاح عليه اسمو من فمها بحال السمن مع العسل بتاسم ودور وجهو 
سعاد(حطات السينية ومشات عندها):اويلي حيدي خلي سيد يدخل 
مرام:علاش غيدخل(جمعات حجبانها)
حليمة:(سمعاتها)اديك الشويطينة خلي ولدي يدخل ولا نجي ليك
مرام:(بعدات على الباب وزادت حلاتو) همم دخل مرحبا بيك(بتسامة بزز)
بهاءالدين:شكرا(خربق ليها شعرها وهي كتنتر بالفقصة)خالتي لباس عليك(سلم عليها بايدو وهو مبتاسم
سعاد:(شافت لبلاستيكات)علاش عدبتي راسك اولدي
بهاءالدين:(بصوت رجولي وعينيه فالارض) عدابك راحة اخالتي 
سعاد:اخر مرة تجيب معاك شي حاجة دوي معاه الميمة..ظخل اولدي دخل خليتك واقف هنا هه
دخلات سعاد وتبعاتها مرام لي كانت لابسة اكس فالغري ومكتوبة فيه ام كويين وشةرط قصير خرجو عينيه بغا يطرطق ما كرهش يشدها يخبطها مع الارض تحكم فراسو بزز تبعها جلسات حدا ماماه وعنقاتها كتقلي ليه السم وغير كيصوط...

مرام:(معنقة ام بهاء الدين)دابا شنو نعيط ليك الميمة ولا شنوو 
حليمة:(قرصاتها من فخاضها)وهادو لاش عريانين علينا عاجبينك
مرام:(ناضت كتحك فيها)اي الميمة تي مالهم اش داو ليك
حليمة:لا مداو ليا والو حشمي غير من هاد العزري لي قدامك
مرام:(شافت فيه)ياك غير خويا هدا عادي
بهاءالدين:(بصوت خافت كيسمعو غير هو)يخوي ليك جناب انا ما خو حد
حليمة:تي نوضي ستري راسك يا هاد البنت
مرام:(مشات حدا ماماها كتغبن):مابغيتش هنننن مولفة نلبس هاكا فالدار وزيدون بهاء الدين بحال خويا عادي
سعاد:تي نوضي كوني تحشمي باراكة من لهضرة 
ناضت كتجبد وضرب رجليها مع الارض ما حاملاش راسها فحين بهاء الدين جاتو الضحكة نزل الكاسكيط وحدر راسو كيضحك عليها 
طلعات كتنغر لبيتها حلات لماريو خدات بيجامة بسروالها لبساتها وجمعات شعرها كعكة مهملة ونزلات كتنتر لقاتهم كيدويو على نفس السيجي 
سعاد:ايوا صافي الحاجة نمشيو ناخدو ليها شي حاجة ليوم فالعشية 
ونكريو راك عارفة عرس هادا والحنة غدا 
حليمة:ههه سيري غير نتي وبنتك انا شرفت على هادشي 
سعاد:لواه لواه الحاجة مالك مازالة صغير وعاطية لعين ومازال نزوجوك غاع ياك ابهاء الدين
بهاء الدين:(كان غير كيضور فعينيه ما عندوش مع حديت العيالات ههه)ها اه اه هه المهم انا غنمشي دابا الى حتاجيتو شي حاجة عيطو ليا (شاف فمو)الواليدة فاش تبغي تمشي عيطي ليا نجيبك
حليمة واخا ولدي
سعاد:كون غير بقيتي شي شوية ما جلستيش بزاف
بهاءالدين:لاةخالتي هدا هو الوقت خاصني نمشي 
سعاد:واخة ولدي على راحتك..مرام نوضي وصليه لباب
مرام:(ناضت ساخطة)ام واخة
مشات قدامو وهي كتلوى هه وهو حاضيها ومرة مرة كيقلب عينيه لجيهة تانية وينعل شيطان حتى وصلو لعند لباب حلات وقالت ليه
مرام:طريق السلامة 
بهاءالدين:الله يسلمك هه(دار وتفكر شي حاجة وعاد تلفت عندها)هاد المرة ما تبقايش تحلي لباب مقرطة هكاك 
-وزاد ما عطاهاش فرصة تجاوب....
رجعات عندهم وبقات كتبنن فالحلوة واتاي وكتسمع ليهم اش كيقولو 
تهلاو انا غنمشي لبيتي نتكا.....

دارو كسكروط ومشاو خداو الكادو دازو تقداو العشا ورجعو سعاد عيات تشد فحليمة لكن بدو فائدة بحجة ان بهاء الدين خاصو يلقاها فالدار توجد ليه لعشا...
-علاقة حليمة وسعاد توطدات من داك النهار المشؤوم بحكم ان ام بهاء الدين كبيرة فالعمر ولدات بهاء الدين بعمر متاخر عتابراتها بنتها وما بقاتش كتفرق معاها وشحال من مرة دخلات بينها وبين دريس ودخل حتا بهاء لدرجة هز ايدو عليه وحدرو يبعد من طريقهم ومايبقاش يحط ايدو على اي وحدة منهم ولا ما غيعجبو حال حسب راسو مسؤول عليهم وولا كيحميهم من بعيد لبعيد حتا طجج باها من درب....

يوم العرس 
مع الساعة ١١ صباحا

كان كلشي مجموع فدار العرس.. الصداع والغوات فالزنقة كل واحد كيجري فجيه والغوات والضحك د الدراري صغار كاسر الدنيا كل واحد يجري فجيه وكل مجموعة تلعب فقنت نساء الحي كاملبن مع ماماين العروسة يعاونوها وولاد الدرب واقفين على الخزانة لي كتبنا كل واحد باش مكلف هالي كيتسخر هالي حاضي مع الشمكارة وهالي واقف على السرباية والديدجي بحكم ان العروسة يتيمة الاب كلشي رجال ونسا وقفو معاها فالفرح وهادي هي عادت الاحياء الشعبية ديما كتلقاهم مع بعضهم فالفرح وفالقرح 
-العروسة وبنات الدرب ومنهم ميرو مجموعين فبيت بوحدهم يهضرو ويتعاودو والمزوجات جداد(عندهم عام عمين فالزواح)كل وحدة تحكي على ليلتها كيف دازت وتنصح فيها اما العروسة كترعد ويديها عرقو بقوة ما كتحكهم مع بعضهم
وحدة من لبنات:(كضحك)ايوا هاكا طرطق ليا الرميمينة ههه
العروسة:(بخوف)تقصحتي!!!
...:فالصراحة توعت ولكن من بعد كتولي حلاوتو حلاوة 
ميرو:(كتحاول تهدنها شدات فايديها وقالت ببتسامة)شوفي احبيبتي ما عندك مناش تخافي كلشي غيدوز ساهل ماهل وفرمشة عين
العروسة:(كترعد)بصح؟؟؟
ميرو:واه غير تهناي وما تعنريش راسك بالخوى الخاوي الى خفتي وتعصرتي عاد فين غتقصحي وتوعتي اللهم رتاحي وحيدي منك الخلعة باش كلشي يدوز بسهولة وما تحسي بوالو
وحدة من بنات ليلى المسمومة ديال الدرب:(باستهزاء)لي سمعك يقول فيت مجربة هادشي
مرام:(شافت فيها طلعاتها وهبطاتها وقالت)لا حول ولا قوة الا بالله..(دارت عند العروسة كتمسح ليها على شعرها)ماتخافيش حبيبتي بادن الله كلشي غيدوز على خير
لحظة صمت بيناتهم حتى ناضت مريم(وحدة من الحاضرين)
مريم:ايوا را عرس هادا زعمة ماشي جنازة خليونا نشطو ههه 
مشات جابت ليهم طعارج والبنادر وبداو يطبلو ويغنيو يزغرتو ويصليو على النبي رسول الله اما ميرو غير جالسة وكتصفق بايديها وكتضحك عاجبها الجو النشاط وشطيح والرديح...
#عند_الشباب
فؤاد:عادل كلم بهاء الدين للحاجة را باغاه من 
قببلة وهي تسول عليه
عادل:واخا..مشا ورا الخزانة ولقاه واقف مع ديدجي كيدويو
عادل:بهاء خويا تكلم للواليدة ديالك من قبيلة وهي تسول عليك
بهاء:اه ةاخا هانا جاي
-شاف فالديدجي
خويا راك عارف ودير داكشي لي وصيتك عليه وبحلاوتك 
ديدجي:كون هاني
بهاء الدين:ام يالاه خليت ليك راحة الله 
مشا بهاء عند مو لي كانت واقفة عند لباب ومشمرة قفطانها لباج ديال جوهرة ودييرة زيف حياتي فالبيض على راسها 
حليمة:اتا فين كنتي من قبيلة وحنا نقلبو عليك
بهاءالدين:(باس راس مو)اهلا الواليدة..را كنت مع ديدجي كنوصيه على شي حاجة..بغيتيني فشي حاجة
حليمة:واه اولدي دي مرام لدار تجيب حويجها حيت غنلبسو هنا ومشي عند داك وجه الويل ديال بوشعيب را مازال ما جاب لي السخرة والديسير ناقص
بهاء الدين:واخا الوليدة كلميها نمشيو ...
-مشات يماه وهو ضار كيعيط فتيليفون 
افينك ا بوشعيب راك تعطلتي وفين السخرة لاش ناقصة
بوشعيب:وا راه ما لقيتش داكشي لي قلتو ليا
بهاء الدين:واخد لفلوس ما ناقصك والو ياك
بوشعيب:اه
بهاء الدين:ايوا تقدى داكشي لي قالو ليك بلا هبل تربح ديالك انا جاي عندك نلقاك حدا مارشي كريو
-قطع عليه وهو عاقد حجبانو فحين بوشعيب خرج عينيه فاش قال ليه انا جاي لان كان فنيتو يجيب غير ديشي ويحتافض بالباقي فجيبو...
#عند_مرام
مرام(كطل من الدروج لان الدار كبيرة شوية ومنيسعة راكم عارفين ديور لقدام كيف ديرين):نعام الميمة
حليمة:نزلي جيبي حويجك را كلشي غيلبس هنا
مرام:واخا الميمة هانا جاية رجعات عند العروسة والبنات سلمات عليهم وقالت ليهم بلي غترجع ونزلات كدردك فالدروج لانها لابسة سبور كيف عادتها لقات حليمة عند لباب وبهاء الدين على موطورو يالاه غتنطق وهي تزرب عليها حليمة 
حليمة:سيري وجيبي حويجك را الوقت داز وخاصك توجدي راسك جيبي حويجك.نتي ومك وفاش تجي دوزي عندي لغاراج باش نديك لبيت لي غتبدلي فيه نتي ومك وتخليو حويجكم 
مرام:(زربات عليها ما عرفات باش تبلات حدها قالت)واخة (وركبات وراه قبطاتو من تيشورط لي لابس ولانو لابسو من لحم حس بيديها صغيورين غمض عينيه وعاود حلهم كسيرا لموطور بلاما يعلم حتا شهقات ميرو ولسقات فيه عجبو الحال لكن ما دامتش فرحتو بزاف حيت الدار قريييبة بزاف نزلات وقبل ما دخل قال ليها
بهاءالدين:(وهو كيشوف قدامو)انا غنتسناك ما تعطليش
ميرو:ام واخة

جمعات داكشي لي خاصها وتفكرات بلي خاصها دوش طلات عليه من السرجم
ميرو:بهاء..(كيدوي فالتيليفون)وااا بهاءالدين (عوجات فمها وغوتات)واااااا العماااالة
بهاءالدين:(هز راسو كانو يالاه سمعها وحيد لفون)همم نزلي راك تعطلتي
ميرو:انا خاصني ندوش عاد نمشي
بهاء:عقد حجبانو)نزلي باراكة من لعب را عندي ما يتقضا ما نبقاش حاضيك غير نتي
ميرو(عقدات حجبانها بغضب):وشكون قاليك قابلني ا سيدي سير قضي شغالك وعطيني تيساع غير لي بغا يدير معاك صواب جنس ناقص(خبطات الفدريش على جهدها)
بهاءالدين:(عصباتو)وليني برهوشة هادي..مرام وا مرام..
ميرو:(واقفة حدا المراية لي فبيتها)خليك تم تغوت نوريك لهضرة زيدة كيف ديرة
- هزات فوطة ومشات فاتجاه الدوش دخلات وخلاتو بغا يطرطق عيط لماماها وعطاتو النمرة ديالها تاصل وعاود تاصل لكن بدون رد جهلاتو ديال بصح صيفط ليها مساج ومشا
دازت نصف ساعة تقريبا وخرجات من دوش كتغني وتنشف فشعرها بان ليها تيليفونها كيسني بضو زرق عرفات عندها شي مساج مشات حلاتو لقات غيطرطق برقم غريب دخلات لميساجات لقاتو مصيفط ليها
{غنشدك غنقسمك على هاد التبرهيش ديالك غير بلاتي..المهم ما تخرجيش من الدار حتا نجي عندك وياك تم وياك ديري لي فراسك را والله ما يفكك مني شي واحد واها تكون معاك مك ما نعقل عليك هانا حدرتك وهاودني منك بربي حتا غتشوفي مني شي خاجة خيبة ورطبي داك الراس قبل ما نهرسو}ضحكها وفنفس تعصبات من كلمة تبرهيش وعاودت رجعات لو المساج
{الى سميتك راااجل ومزغرتا عليك الميمة قرب ليا ونتا هو البرهوش ماشي يانا وغندير لي فراسي وهانتا غتشوف الى ما حنتكش} كتفكر اش غدير لبسات سوتيان فلون البيج وسليب ديالهم مشبك وطوب بيض مع قميجة كروات فيها الاحمر والاسود و هزات سباغة ديال ضفار بلون لبوردو سبغات وتسنات بين ما نشفات ليها وواخدا وقتها بعد عدة دقائق وصلها مساج
{ايوا الر ساخطة عليك مك عتبيها ليوم بيا ولا بيك}
ضحكات وجاوباتو{ها حنا غنشوفو}
تسنات شوية ما عاودش رد عليها ناضت بركات قدام مرايتها بعد ما نشفات ليها سباغة وبدات فتصفيف شعرها لي كان طويل واصل لمؤخرتها دارت لو بوكلي من لتحت وجمعاتو وغير هو دا ليها ساعة ديال الوقت بزز باش شد ليها عاد لبسات سروال تجينز اسود وهزات المسائيل ديالها طلات من الشرجم ما بان ليها حد وهي تسد لباب وضارت لقاتو واقف مربع يديه ومخنزر بديك طولة والتجريدة وكيقشر فشفايفو بالفقصة والعصاب لي ركبات فيه..مشا قاصدها وشدها من ايديها عينيه خارجين
بهاءالدين:اش قلت ليك انا هااا اش قلت 
مرام:طلق مني ودوي بفمك
بهاءالدين:(زاد قرب ليها بتحدي حتا ولات كتحس بنفسو على وجهها)ما مبعدش اش غيوقع

زاد قرب منها حتا ولات كتحس بنفسو على وجها وزادت قربات حتا هي لدرجة لي شافهم من بعيد يقول غير كيتبادلو القبل نضراتها كان فيهم الكثير من التحدي والجبروت..
مرام:غادا نمشي والى كنتي راجل قرب ليا ولا حط يدك عليا كنقسم ليك ما غنترددش وغندير فيك لي عمر شي واحد دارو فيك
بهاء الدين صدماتو بقوتها والتحدي لي دارت فيه رغم انو عارف انها عندها ما دير هه ومتدربة مزيان على الفنون القتالية بقا كيشوف فيها وبعد لحظات طلقها ماشي حيت خيف منها لا خاف من نفسو يتسرع ويدير شي حاجة يندم عليها قربو منها خلاه يحس باحاسيس غييير حس برغبتو فتقبيلها حس بالتمرد من طرف احاسيسو لي تجاوزو الحد هاد المرة... شاف فيها شوفة خاطفة وقلب وجهو..
-تقدري تمشي
شافت فيه باستغراب لكن ما هتماتش عند بالها تهديدها نجح معاه وخاف منها بتاسمة بانتصار هزات الفاليز لي طاحت ليها منين شدها ومشات بلاما تلفت خلاها بعدات شوية تنهد وتبعها عاقد حجبانو حتى وصلات ولحسن الحظ كلشي مشغول وحتى واحد ما دوى معاها طلاقات بماماها وحليمة باستهم وهي كضحك وهو متبعها بعينيه حتى دخلات لداخل مع مو وماماها عاد تحرك هو راجع لدارهم باش يوجد راسو..
الساعة العاشرة ليلا/فمنزل العرس
واقفة ام العروس وسعاد واب فؤاد وحليمة وشي رجال من الحي عند باب الخزانة كيستقبلو فالضياف ويعطوهم صوابهم..حتا تسمع صوت دفوع جاي بالدقة المراكشية والزغاريت والناس مخلطين تابعين الهدية حتى من الاطفال تابعينها وكيشطحو مع انغام الدقة المراكشية جا العريس وكيشطح مع اهلو وصحابو فرحان وما قاداه فرحة علا نهار ماشي نهارو! بالسيف ينشط ويشطح ويدير لي بغا ماهي غير ليلة وحدة فالعمر..اجواء الفرح بينة على كاع الوجوه كلشي كيصلي على النبي وكلشي يزغرت(النساء طبعا)..بقاو محيحين حتا سالاو ودخلو طيافر لي فيهم دهاز للدار باش يعاودو يخرجوهم فالنص د العرس وطلعو لعريس يشوف عروستو لي باركا على اعصابها وتلفات فاش شافتو دخل اما هو بتسامتو ولات ضحكة وضحكة كبيييرة مشا وباس ليها راسها وقال
مراد:مبروك علينا حبيبتي
العروس:(سامية)الله يبارك فيك(وحدرات راسها من شدة الخجل)
هو زعم وهز ليها راسها من دقنها مهي حلالو وما بقا عند حتا شي واحد الحق فيها من غيرو ولات تحت جناحو وفرحتو بيها كبيرة قرب ليها وبغا يقبلها من شفايفها يالاه قال بسم الله وهو يسمع الدقان ورجع لور كيصوط جابوه حتل اخر لحظة وخصرو ليه الديكور ما كرهش يطير على ديك النغافة بشي قجة حتى يخرجو عينيها شافت فيه سامية حشمانة وفيها الضحكة والنغافة فهمات لبلان من الشوفات لي كيدير فيها ضحكات وبينها وبين لعروسة وهي كتقاد ليها اللمسات الاخيرة و قالت بصوتها المدعدع
النغافة:بينة جيت فشي وقت ما هواش الراجل عندك ما كرهش يطير ليا راسي من بلاصتو بينة فعينيه ههه
العروس ما رداتش عليها وما كرهاتش لارض تشق وتبلعها فهديك اللحظة بكترت الاحراج طلعاتها السخونية وبدات تسوط على راسها ما لقات ما تقول من غير 
سامية:اووف كين الصهد بزاف حلو داك الشرجم 
النغافة:(طيراتها فالسما)وقالت..ههه نتي اصلا غتنزلي دابا ورتاحي ما تخافي ما دهشي هادشي عادي فرحي بنهارك وديري ما بغيتي هاد النهار ما كيتعوضش ابنتي ومبروك عليك وانشاء الله بالدرية الصالحة
سامية:اميين يارب 
دخلو نغافات نزلوها لتحت فين غتكمل التبدال ديالها لهاد الليلة المباركة 
سامية ٢٣سنة ومراد ٢٨سنة كان كيبغي سامية بل كيموت عليها ولكن هي ما كانتش كتعطيه فرصة مع العلم حتا هي كانت كتبغيه لكن كلام مها لالة خديجة كان ديما حلقة فودنيها "سمع ابنتي انا هجالة وباك الله يرحمو مشا عند لي خلقو وما ليا من غيرك حد الله يرضي عليك صوني راسك وحضي راسك وديري العز لراسك ما فيا لي يسمع كلام الناس ويبداو يقولو مات باها ولقات السيبة الله يرضي على بنتي الى ما كبري بيا ونهار نموت ونلحق على باك ديك الساعة را ضميرك وتربيتي ليك تسيرك" ما كانتش كتعطيه فرصة باش يتقرب منها وفاش كيوقف عليها ولا كيبغي يدوي معاها بزز كتخسر عليه جوح كلمات بغيتيني جي دق الباب اولد الناس وفعلا غير خدم وتبت راسو فالخدمة مشا خطبها ما دازش العام تكاتبو ودارو العرس
لبسوها قفطان فالاخضر ملكي بالصم الاصفر وتاج وميكاب ترابي جات تفتن وهو جاي لابس جبادور بنفس اللون الاخضر الملكي...

وجدوها النغافات ودارو ليها اللمسات الاخيرة حطو يدها فيد عريسها وزمانها وهو عينو عليها وقلبو كيرفرف بالفرحة وما قاداهش الارض اما هي كانت فرحانة وخوفانة ومتوترة واحاسيسها مخلطين غاديين بالصلاة والسلام والكاميرا مان غادي قدامهم والمصور كدلك مها كتقرا فالقران والادعية باش تحمي بنتها من شر الخلق والعين والحسد...دخلات الحفلة على انغام طاهور(ديدجي مخدم طاهور)والزغارت الحفلة عامرة ومخلطة الجو زاهي الشطيح والنشاط كلشي فرحان وكلشي كيصلي على نبي منهم مرام وسعاد وحليمة فاش حطات رجليها وسط الحفلة داوها نغافات لبرزة بركات وحداها سيد رجال لي كان فعلا راجل ووفا بالعهد لي عطاها شاد ليها فايدها ما باغيش يطلقها ومرة مرة يدوي ليها فودنها..شوية وتم داخل بهيبتو ورجولتو الفايحة ومعاه ولاد الدرب كلشي مكسطر وكلشي محلق على الحالة وبنات الحومة مقابلينهم يالالة شافتهم حليمة وبدات حتى هي تقرى على ولدها المعودتين وتقلب فلسانها وتقول "عين حسود فيها عود الله يحفظك ليا عوينتي من شر الخلق ومن عينين البشر" بقات تقولها وتعاودها حتى بغاو يهزوها فوق العمارية تاجهو ربعة الشباب شادين فراسهم ومنهم بهاء الدين داروها ختهم وحسسوها بالقيمة لي كتمناها اي بنت عينيها دمعو وهي كتشوف بهاء الدين لي تربات معاه هازها وكيضحك غمازاتو بينين كيضورو بيها على الحضور على انغام الف هنية وهنية لالة سامية فوق العمارية (هادي غير زدتها ديرو عين ميكة حميمتكم هه) نزلوها وعنقات بهاء بالجهد وقالت ليه 
سامية:شكرا اخويا لهلا يخطيك عليا
وشكرات دراري كلهم حتى جرها عريسها سيهم مراد حتى ضحك عليه كلشي وشاف فيه بهاء الدين وقال
بهاء الدين:الله يكمل بالخير
مراد:(ببتسامة)امين العشير تسالمو برجولية وتعانقو وهما كيضحكو
-ديدجي زها العرس بالشعبي وكلشي نايض يشطح كلشي تخلط وشي حاضي شي ولي تزعطات فشي واحد را حاطة عليه العين وكدير لي فجهدها باش تصيدو ويجي عندها..داك العرس ولا جهنم بالحرارة كلشي كيقطر بالعرق بقوة الحركة والشطيح والرديح..اما مرام كتشطح فبلاصتها وسعاد كتصفق وكضحك وطنز على مرام 
سعاد:(قربات لودن مرام وكتهضر بالجهد)شطحتي حتا عييتي وجيتي حتل المهم وحصلتي حتا تلويزة ما تعرفي تلوزيها كي الناس ههه
مرام:(قربا ليها بنفس الطريقة)ويلي با على هادا هو شطيح هادو را غير كيشتفو خلي الشطيح لماليه بحاالي ههه
سعاد:(بنفس الطريقة)هههه وانوضي وريني حنت يديك وحنتي ليا بنات ليلى المسمومة را من قبيلة وهنا يقليو ليك السم ونتي كي ضبعة غير باركة وتفيبري 
مرام:هننن تي باغا ضحكي عليا العباد
سعاد:هههه لا باغا شي واحد يحط عليك لعين ويجي يطيرك عليا
مرام:(شافت فيها ودارت راسها مقلقة)همم ساخية بيا الحبيبة ياك سعاد هادي هي بنتي كبيدتي
سعاد:هههه وعلى انا نقدر غير كنضحك معاك الكبيدة ما نقدرش نسخا بعمارت الدار
مرام:ههه يخليك ليا يا الحبيبة
سعاد:ايوا وريني علاش قادا وفرجيني فالمسيميمات هه
مرام:ايه مرحبا ه هي لي ما تعاود ههه
ملي دخل وهو حاط عليها العين حاضيها وفاش كتبسم كطلع منو بتسامة يلاما يحس شافها ناضت وعقد حجبانو فاش شافها غادا باتجاه ديدجي بقا كيشوف فيها فحين هي مشات حيدات طالون وتحزمات وهو غير شافها خرج عينيه طلق يديه لي كانو مربعين اما ديدجي شافها وهو يتزعط وما قدرش يقول ليها شي حاجة خدم ليها الاغنية لي بغات اغنية شرقية...

شافها وهو يتزعط وما قدرش يقول ليها شي حاجة خدم ليها الاغنية لي بغات اغنية شرقية يا عم يا صياد فاش بدات كلشي برك وبقات غير هي مسخوطة ولات هي شاشة العرس كلشي حال فمو فيها وفرقصها المثير جاب الله لابسة قفطان واسع عليها بهاء بغا يطرطق وولا عض على شفايفو بالفقصة وما عندو كيف يدير ليها ما جاتش يمشي يشدها وسط عباد الله ويجرها قدام مها والعباد ما عندو حتى صفة ما هو راجلها ما هو خوها هو والو بالنسبة للناس سمع تصفار ودور وجهو لقاه ولد ليلى الشمكار وفؤاد مخرج عينيه فيها كلشي مطرطق عينيه وحال فمو وكين لي حط ايديه على وجهو وكيتنهد تاجه لعند ديدجي وعينيه خارجين كيتسنى غير شي واحد يدوي يعطيه الدق 
بهاء الدين:حيد عليا هاد زبل ولا نخبطو ليك على راسك
ديدجي:علاش الخاوة خلينا ناشطين
بهاءالدين:راني دويت معاك ما نعاودش كلامي(تحت سنانو وعينيه خارجين)
ديدجي:(شاف القضية حماضت)اه واخا دابا نبدلها
مرام ما على بالهاش باركة تماسل وتخرك خصرها باتقان لي شافها يحلف بلي صافيناز لي كتشطح ولا راقصة متضلعة فالرقص الشرقي
سميرة(وحدة من بنات الدرب)شوفي ليك المعودة كي كتلوز 
ريم:ياختي اشمن تلواز هداك را الرقص الشرقي 
احلام:تي شوفي ليك بقر علال كلشي حل فمو فيها ناري يا البنات انا تفقصت اناا اععع
مروى:شوفو شوفو بهاء الدين ياختي البوغوس ديال الدرب غا يطرطق..اعع ما كرهتش نوض دابا نضربها ليها بترييشة وا عباد الله دات ليا زماني وبات ولادي
احلام:لا يا ماما دا جوزي وابو ولادي يانا..قالك راجلي فالك زوينة هادي
مروى:(قلزات ليهم)هاكو لا نتي ولا هي بهاء باين مزعوط فيها شوفو كيف قالب وجهو وعينيه خارجين فيها ما كرهش يطير عليها
(كلشي دار كيشوف فيه)
احلام:ويلي غادي ليه ولا
مروى:لا لا غادي لديدجي..
بقاو شادين فيها النميمة ومرة مرة يعيبو فيها 
بهاء الدين:(مسح على وجهو)غدير الشعبي وباقي دير شي حاجة شرقية ما تلوم غير راسك هانا علمتك 
مشا وخلا ديدجي كيدور عينيه ما فاهم والو.

توالات الرقصات وبدلات العروسة لبيساتها تناص العرس وجاو المكانسا بغيت نقول ولاد الدرب لي خدامين عيساوة(الدقة المكناسية)مدخاين الدفوع تحت انغامهم واهازيجهم الرائعة(انا بعدا كنموت عليهم شكون بحالي) ودخلو دفوع حطو طيافر فالارض وفتحوهم باش يشوفوهم الحضور العريس ما خلاش من حقو كبر بيها وهز ليها راسها فالسما ما خلا ما جاب ليها اشمنك يا دهب واشمنك يا تفاصل بلاغي وسيكان والحويج لي خدات هي من بيجامات وقفاطن...الخ كملو الاهازيج وخرجو وداو معاهم طيافر وكانت معاهم ام العروس غير دخلات حويج بنتها وسورتات عليهم(بسس عمركم تخليو حويجكم بلا ما تحضوهم كندوي على لعروسة الى مشات ليك غير شي حاجة واخة تكون غير بلغة را يسحرو ليكم وزلافة د الحنة غير تساليو منها تاخدها مكم تغبرها قالب د سكار ما تعطيوهش واخا يطلبكم ما نعرف شكون الله يستر والله يحفظ بنات الامة اجمعين النفوس مريضة والواحد هو لي يتوخا الحدر)
بركات فالبرزة خدات وقتها وعاودت بدلات الللبسة الفاسية وراجلها لبس جبادور بيضاء دخلوها فوق العمارية(هادوك لي كيهزو العريسات ما عرفتش شنو سميتهم) وكيرقصو بيها واحد اللحضة بدات كتبكي العروسةحتى شداتها الدوخة دوروها وغطاوها وخرجوها تحت طلبها مشا معاها راجلها(بسس هادي بصح وقعات لصحبتي نهار عرسها)دخلوها وبقاو معاها حتى تهدنات..كان وقت العشاء وخرجوها بقفطان زرق بالصم الكْري فلون الدرهم وصباط طالون باج على شكل مثلث من لقدام وتاج فضي مع اكسيسوارات فضية وبدات كدور على طوابل هي وراجلها كيرحبو بالناس حتى وصلات عند مرام 
مرام:واش لباس عليك خلعتيني عليك
سامية:لباس اختي ما تخافيش
حركات ليها مرام راسها ببتسامة خفيفة ومشات العروسة كملات ترحيبها ومشات جلسات فطابلة فيها غير المقربين منهم ماماها وهيونرام وسعاد وحليمة وبهاء الدين(عائلة العروسة) والعريس وعائلتو..حطو العشاء لي كان عبارة عن لحم بالبرقوق والموناضة وتبعوه بسطيلة ديال الدجاج والديسير(داكشي على قد الحال) كملو العشا والعروسة كتاكل غير بزز ومرام لي مقابلة معاها عرفاتها بيها شي حاجة ستادنات من بهاء الدين لي كان بارك فجنبها لانو بمتابة الاخ ديالها
💬مرام:(كتكتب رسالة) بهاء الدين خليني نمشي لبلاستك ضروري
💬بهاء الدين (حس بالفيبرور وجبد لفون بانت ليه رسالة من عندها وهز راسو شاف فيها خرجات فيه عينبها بمعنى قرا)علاش
💬مرام:بغيت ندوي مع سامية
بهاء دور راسو شاف فسامية لقاها حابسة لبكية وغير ساهية شد ليها فايدها باخوة وقال بشوية
-واش لباس اختي
سامية:اه اه لباس (تبسمات ليه)
بهاءالدين شاف فمرام وناض حتى هي ناضت وتبادلو البلايص ومشات حدا العروسة
مرام:(ببتسامة)مال حبيبتي مقلقة وحابسة البكية شعندها !!
سامية:تلفتات عندها وقالت بشوية)ما ساخياش بميمتي اختي مرام ما عندها حد من غيري
مرام:شكون كدب عليك عندها انا وعندها ماما والميمة وزيد عليها بهاء الدين ياك خوك ومربين بزوج 
سامية:واخا هكاك بالي غيبقى مشطون عليها وما مولفاش نبعد عليها(دمعو عينيها)
مرام:لا وياك ليوم نهارك ما تبكيش فيه خاصك تفرحي شوفي ماماك مسكينة شحال ضربات ديال تامارة باش توصلك لهاد النهار وشوفي بهاء والدراري لي سيمانة وهما كيوجدو ليك فعرسك وفرحانين لفرحتك واش باغا تقلقيهم منك(حركات سامية راسها بلا)ايوا ضحكي ومولاها ربي زيدون مالك غتمشي لقنداها راك غير فالدورة مك غتولي هي تجري عليك ههه
سامية:(كضحك)ههه ما كدبتبش كل نهار نجي عندها حتا نفرع ليها طنطون ديال راسها ونرجع فحالي هه
مرام: شوف ضحيكة شحال كتواتيك ما تبقايش تبكي ولا غتبكيني حتا انا معاك اخر مرة
سامية:ههه كنواعدك وشكرا ليك بزاف وقفتي معايا ما عمرني نسا خيرك(شدات فيها)
مرام:ماتقوليش هاكاك حنا خواتات احبيبتي
بهاد الهضرة ترفعو معنويات سامية ومرام رتاحت من جيهتها واخة ما كانتش بيناتهم شي صحبة لكن هادا طبعا ونا كدبوش فاش قالو مولات القلب البيض بهاء الدين متبع حركاتها وتعابير وجها فاش كتجمع حجبانها وفاش كتبتاسم ما كرهش يعنقها فديك اللحظة
سالا العشاء وكملو على سهرتهم حتا وصلات اللبسة البيضة وديك الساعة كانت الخمسة د صباح...

يتبع...