صورة مصغرة لـقصة جنازة حفل زواج

قصة جنازة حفل زواج

qisat 9isat zawaj
رواية جنازة حفل زواج

واقفة فمطبخ كبير راقي كتقطع الربيع وتحط فالطاسة . لابسة بيجامة وطابلية على نصها وحازمة شعرها بالسبنيةيال حياتي ... نواضرها كيطلو كوحل وهي محنية على الكراضة كتكرض . دخلات عندها مولات الدار بقفطان واسع راسها شايب ووجهها مكمش باين عليها الشرف وقالت بصوت مبحوح 

- راينا وجدتي شي غدا ؟ 

تلفتات رانيا بابتسامة جميلة وملامح وجهها الجميلة مخفية وسط التعب والاهمال اللي باين على وجهها وقالت 

- واجد الحاجة درت ليك الطاجين اللي كيعجبك .. نحط ليك تغداي ؟

الحاجة : حطي ليا ... ولا خلي حتى تجي لينا من المدرسة وحطي لينا مجموعين . 

رانيا : واخا الحاجة ... والى كنتي فيك الجوع نحط ليك دابا 

الحاجة : راكي كتعرفيني مكنبغيش ناكل بوحدي ... غادي نمشي نصلي ليا شي ركيعات حتى تجي لينا 

رانيا : واخا الحاجة 

خرجات الحاجة وخلات رانيا فلكوزينة كتوجد الغدا حتى سمعات صوت الخطاوي والروايض كيتجرو وتلفات موراها . 

كانت بنت صغيرة لابسة كسيوة زوينة وطابلية من لفوق دايرة كرينات وشعرها اسود وقصيصة على عينيها . الشبه بينها وبين رانيا واضح ... حتى هي عندها عيون كبار بالشفار كوحل ووجه دائري و شفايف متلئة .. الفرق بينها وبين رانيا هوا البرائة ... بحيث رانيا مشاو من ملامح وجهها التعابير بالسهير والتعب والارهاق . تلفتات عندها وهي تحل فمها مخلوعة 

- اوييييلي !!!! شكون ضربك ؟ شكون دار ليك هاد الحالة ؟ !!!!! هضري شكوووةون دار فيك هادشي اويييييلي!!!!

كتجر فيها وتقلبها بهستيرية ولينا ساكتة ويدها على حنكها باغا تبغي في حين رانيا كدور بيها ودورها بين يديها مخلوعة 

- هضريييي شكون دار ليك هاكا هضرييي

قالت الطفلة لينا بتردد وهي خايفة والدموع محجرين فعينيها 

- قال... لي ... الى .. قلتيها .. شي واحد ... ننندبحك 

ضربات رانيا حناكها وحلات فمها وقالت 

: شكووون هادا هضري غتحمي طاسيلتي ... هضري قولي شكووون ... انا اللي غندبحو ماشي هواااا غير هضري ماتخافيش

بقات لينا كتبكي والصوت كيتقطع وقالت 

- ز.... ز. زوود

حلات فيها رانيا عينيها وقالت : شكووون ؟ 

لينا : بتردد ) زود ... قالي ... ندبحك الى قلتيها لشي واحد 

سكتات رانيا مغززة سنانها وتنفسات بعمق وقالت 

- جود عاوتاني ... انا غنمشي معاك غدا نوري والديه ... مالقاش اللي يحكمو كيتعدا على بنات الناس (عنقاتها كتمسح ليها حناكها ) بلاتي ... الى بقات فيه راني منسواش ... صافي ابنتي صافي ... دابا نمشي معاك غدا ليكول وهاد المرة غادي نشدو معطيه شي قتلة ديال لعصا يموت ماينساها . ويلي ويلي ولد لحراام زرق ليك جبهتك ... كيفاش دار ليك كفاش؟ واش ضربك 

لينا : دار لي هااكااا طااف 

رانيا : طيحك ؟ منين طيحك منين ؟ واش من فوق الطاولة؟

لينا : بغا .. ي اياخد ليافتاري... وانا خديتو ودرتو .. تحت لكيماطر وهوا دفعني وطحت 

رانيا : درتي دفتارك تحت لقيماطر ودفعك طيحك ... كان جالس حداك ؟

حركات لينا راسها بالايجاب 

عنقات ليها رانيا راسها معصبة كتشتت النضر وكتحلف بوحدها 

رانيا : واخا الى بقات فيك هاد المرة راني منسواش ... البرهوش غتبقا حتى تجبد ليها عينها شي نهار ... واخا غا بلاتي على والديك . اجي اماما عند الحاجة تغداي راه كاتسناك .

داتها غسلات ليها يديها وحيدات ليها الطابلية ومشات داتها عند الحاجة .. للصالون فوسط الفيلا . غير شافتها هاد الاخيرة تخلعات 

الحاجة : ويل الشيطان ! شكون دار ليك هاد الضربة 

جلسات حداها رانيا كتسوط : شفتي يا لحاجة ... هاد الولد باااسل وكل مرة يضربها ... عييت نتشكا ليه وااه ... حاكر عليها غير هي مالها شدارت ليه كااع ... بنتي سكوتية وفين ما حطيتيها كتبقا مكتجبد حد . وهوا كل مرة يضربها ومعدي عليها . (تنهدات وتغرغرو عينيها ) ولا ... حيت ماعندهاش باها ولا راجل فحياتها يدير عليها الهبة... اللي جا يمسح فينا رجليه انا وبنتي 

شدات الحاجة لينا عندها معنقاها وقالت 

- لا حولة ولا قوة الا بالله ... اللي ماعندو هم تولدولو حمارتو ... هاد الباسل مابغاش يحشم .. انا غدا غنمشي معاها ... والى مابغاوش يديرو لينا شي حل معاه انا غادي نحولها من ديك المدرسة 

رانيا : كيديرو لقيمة غيير لي عندو لفلوس... اما اللي بحالي انا (جنات راسها بعات تبكي ) كيمسحو فيه رجليهم ...

قاطعاتها الحاجة : لواااه ... داكشي اللي كيخلصو عليه والديه على داك الولد راه كنخلصو حتى انا على بنتي لينا ... مراهاش كتقرا تما فابور ولا كيخلصو عليها من جيبهم ... مزيان تبارك الله 

قالت رانيا وهي كتمسح دموعها : الله يكثر خيرك الحاجة .. ويطول فعمرك 

الحاجة .. يالاه حطي لينا نتغداو ... الله يرضي عليك .. راك بحال بنتي ... ماتبقايش تبكي ... نبكي انا اللي سامحين فيا ولادي كااملين ... (كدور راسها ) ايييه ياحسرا ... حتى كبرتهم ... ورديتهم رجال ... وزوجتهم ومشات صحتي كاملة فترابيهم ... على اخر يامي سمحو فيا ... اللي تزوج وخدم كيزيد ويتلها مع ولادو ... مكيكلفو راسهم حتى يطلو عليا ... خلاوني بوحدي وكون ما هاد الدار ديالي كن راه تلات بيا الايام فدار العجزة 

باست رانيا راسها وبدات طبطب عليعا باش ماتبكيش عاوتاني وقالت 

- هانا معاك الحاجة ... خيرك سابق وانا عمرني نسمح فيك الله يطول ليك فالعمر 

هادي الحاجة مسكينة .. كبرو ولادها وخلاوها ... وفكل مرة تفكرهم كتبدا تبكي بوحدها وتقول . دابا يجي النهار اللي يجيو يطلو عليا بزز منهم .. وداك النهار الوحيد اللي غيشوفوني فيه .. ومانقدرش انا نشوفهم ديك الساعة ونمشي لداري اللي تحت التراب وتشوووف شوف واش يطلو عليا واحا غير مرة فالعام . الحاصوا حتى واحد مامهني فهاد الدنيا ... لا اللي عندو لفلوس ولا اللي ماعندوش .. ولا للي كبير ولا اللي صغير ... هاهيا الحاجة ورانيا ... وحدة كبيرة بقات ليها خطوة للقبر .. ووحدة صغيرة يالاه بدات فلعشرينات ... وحدة شايط عليها الخير مالقات فين تحطو .. و وحدة كتحفر بدفارها وتعض بسنانها باش تكسي بينتها وراسها وتشبع كرشها ، لقاهم الله باش وحدة تحن فالاخرى .. رانيا هازاها ودايرة ليها اللي مدايرينوش ليها ولادها .. والحاجة كاسياها و موكلاها وحاطة بنتها فعينيها ودايرة ليها اللي ماداروهش ليها واليديها . كتقري ليها بنتها فاكبر مدرسة غير مع ولاد الاغنياء .. وكتعطيها وتصرف عليها بلا حساب . وهادي هي الحياة . وهاكا كدور الايام . كيحطو راسهم على المخدة بالليل و كل وحدة كتراجع همومها بتنهدية طالعة من العمق وسط الضلام فبيوتهم . رانيا معنقة بنتها عندقها بيت صغيرة فوق ناموسية .. والحاجة معنقة التسبيح وطيح فالدميعات على اللي مشاو ماسولو فيها

صبح الحال وصبحات الحاجة واقفة لابسة حوايجها وكتسنا فرانيا اللي مهبطة لينا ملبساها حوايجها وماشطة ليها شعرها ودايرة ليها الريحة .. لبساتها شكارتها الوردية وباستها فحناكها ومشات شادة فالحاجة وخرجو للطموبيل فتح ليهم الشيفور 

الشيفور : الحاجة صباح الخير ... فين عوالة هاد الصباح 

الحاجة : زيد ديني للمدرسة ديال لينا 

الشيفور : هي اللولة الحاجة ... لينا ... صباح لخير والاجتهاد 

ابتاسمات لينا بخجل وقالت : صباح لخير عمي لعلبي 

العربي : الله يرضي عليك وينجحك ... يالاه طلعي حدا الحاجة المجتهدة 

سد عليهم الباب بسرعة فسيارة فاخرة ومشا . 

رجعات رانيا لشغل الدار... تسمح وتجفف وتنضف وطيب ... مامقصراش من جهدها حاسبة الدار دارها حتى رجعات الحاجة ومشات تعرضات ليها ات ليها فيديها وهي سخفانة جلساتها وعطاتها الماء

الحاجة : صافي .. طرقت معاهم المسمار 

رانيا : سمحي ليا الحاجة سخسختك على الصباح ... 

الحاجة : صافي ... غادي يحولوها من داك القسم ... ماجيت حتى جلستها فالطاولة ديالها مع المعلمة الجديدة وفالقسم الجديد .. عاد جيت 

رانيا : الله يخليك لينا الحاجة ويطول فعمرك 

الحاجة : سيري ... سيري جيبي ليا الدواء ديالي سخفت 

رانيا هي اللولة الحاجة . 

× في الاستراحة .

وسط الساحة وتحت انضار المعلمين كيلعبو الوليدات الصغار فالالعاب ويتزحلقو ومنهم لينا اللي فرحانة وهي الصغيورة فيهم وقلييولة بحال النميلة مكتبانش .. كتجري بشوية عليها وتشوف قدامها فرحانة حيت وصلات نوبتها باش طلع فدريجات وتزلق حتى هي حقها . ومن جهة اخرى جاي جهتها ولد صغير قدها فالسن لاكن وافي عليها .. عاقد حجبانو وقاصدها مباشرة حتى للسلم ديال الالعاب اللي واقفة فيه هي وهز صبعو شار ليها وقال بغضب بالعربية مخلطة مع الفرنسية 

- نتي اللي شكيت بيا للمدير ... انا غنوريك 

جرها من يديها وهي فالدرجة الرابعة وطيحها حتى غوتات غوتة وحدة وكرمات فالارض .

× فالفيلا . 

هاتف الفيلا : سرررر....سرررررر .....سررررر 

مشات رانيا كتجري عندو وكتمسح يدها فالسربيتة وهزات السامعة ردات 

رانيا : الو السلام عليكم .... (حلات عينيها ) هييييه!!!! اويييييلي !!! اوييييلي وحدي 

حطات السماعة ومشات كتجري بلا عقل وتمات راجعة ماعرفات مادير ... مشات للكوزينة هزات اول جلابة شافتها معلقة لاحتها عليها وخرجات كطير لقات الشيفور شاد التيو كيرش الجردة وبدات تشير ليه وتعيط وهي كتجري 

- لعربييي ... واسي لعربيييي .... وزيد جري جري 

هز لعربي راسو شاف فيها وقال : الله يسمعنا خبار لخير .. (لاح التيو ) واااحمد .. واقطع الماء امسخوط الوالدين قطع هانا جاي .(تبع رانيا ) اش كاين واش الحاجة وقعات ليها شي حاجة ؟ 

رانيا : بالخلعة ) بنتي بنتي العربي ... بنتي جري ديني للمدرسة ماعرفت اش وقع ليها ..الله يا ربي الله 

طلهات كتجري بلا عقل حالتها حالة والسبنية مايلة على شعرها للور والصندالة دالميكة والبيجامة فالشيبي كطل تحت الجلابة وججها صفر بقاو كيبانو فيها غير لعينين . 

نزلات حدا باب المدراسة والعربي موراها كيجري تالف .. دخلات الادارة بحال الحمقة وهي تلقا المدير جالس فالمكتب وحداه راجل طويل وعامر شعرو اسود لابس قميجة شيبية وسروال توب باين عليه الثراء من الهاتف والساعة اللي

فيدو . هز عينيه فالباب بسرعة مباشرة فاش دخلات عليهم رانيا وهوا عاقد حجبانو ورجع شاف فالارض طالع ليه الدم ، وفالكرسي اللي قدامو جالسة مرى لابسة صاية ديال التوب فوق الركبة وقميجة انيقة شعرها زعر تحت الكتاف وطالون بيضاء البشرة وهازة حاجبها كتدي فرجلها وتجيبها 

رانيا بالخلعة : بنتي ... في بنتي ... فين بنتي 

المدير وقف : مدام رانيا .. بنت لاباس عليها الحمد لله وهي حاليا مع الممرضة والدكتور ماعندك مناش تخافي 

رانيا : اويييلي على الدكتووور شمو وقع لبنتي 

أفأفات المرى اللي جالسة وبدات كتشوف فيها بنص عين وطلع وتهبط ورجعات قلبات عينيها لجهة اخرى 

المدير : مجرد كسر خفيف فيدها وراه ولات لاباس 

رانيا : ااااويلي بنتي تهرسااات ... شكون هرسهااااا؟ 

تنهد المدير وقال : كانت كتلعب مع الزملاء ديالها ... و ... و طاحت 

وقف الراجل اللي جالس فوق الكرسي معكر المزاج وقال باعتذار

- مدام رانيا .... سمحي لينا بزاف وكنتأسف لهادشي اللي وقع ليوم ... انا الاب ديال جود بناني ... 

قاطعاتو رانيا وقالت : صافي اسيدي بقيتو على خاطركم ... هاهوا هرس ليا بنتي ... (بقات كتسوط وتشوف فيه ) حسبي الله ونعم الوكيل فيكم ... وفاللي بحالكم . . . حيت بنتي عندها غير مها ماعندهاش الراجل اللي وقف ليكم ويقد عليكم ... داكشي علاش تماديتو ... حسبي الله ونعم الوكيل فيكم .. انا بنتي مغنخليهاش هنا ... مغنخليهاش كاااع تقرا هنا بناقص من شي قرايا اللي ترزيني فبنتي 

خرجات وخلاتو واقف والمرة الثانية مطلعة جناب شنايفها وتسوط بوحدها . وقفات ومدات يدها للمدير وقالت 

- كنتأسفو على هادشي اللي وقع .. من بعد ونهضرو مع جود شكرا ليك .

وقفات حدا راجلها اللي مزال واقف فبلاصتو مقابل مع الباب كما خلاتو رانيا وقالت بصوت منخفض

- يالاه نمشي بحالنا . 

خرج سبقها كارن حجبانو ومشا لبرا حدا السيارة وقال بصرامة 

- سيري جيبي ولدك سني ليه الالتزام 

استعربات وقالت بسخرية : مالو قاتل روح ! علاش غنسني ليه التزام بزااف 

قال بغضب : سيري سنيي لولدك التزام ... بحالو بحال كاع الناس وخلي مشاكلنا نفكوها فالدار بلا منبداو هنا وسط الشارع 

زفرات بغضب ومشات هازة راسها كتقرقب ودازت حدا رانيا اللي خارجة محنية كتسكت بنتها وشادة ليها فيدها ويد اخرى دايرين ليها الجبس . حدرو يجوج عينيهم فاش دازو حدا بعضياتهم .. وحدة دخلات ولخرى خرجات ودازت حدا الاب اللي واقف كيضهر فتيليقون حدا سيارة فخمة .. شاف الحالة اللي خرجات فيها قدامو هي وبنتها وكان غيقطع ويمشي عندها ورجع تراجع وبقا مراقبها حتا ركبات بنتها فالسيارة وطلعات حداها ومشاو

خرجات السيدة الانيقة شادة لولدها فيدو كضحك معاه وتمسح على شعرو وبغات طلع فالطموبيل لاكن تصدمات فاش شافت راجلها جبد لودو ودنو وقال بغضب 

- عقل على هادشي اللي درتي ... انا غنعاود لوالديك الترابي زيد طلع 

المرى : لا ماديرش ليه هاكاك علاش تجبد ليه ودنو مالو شندو دار كاع 

شار بصبعو ليها بغضب : غتسكتي دابا ولا غنخلي الشارع كامل يتفرج فيك وفالترابي ديالك ... انا اللي غنربي ولدي من هنا لفوق وماتدخليش سمعتي 

المرى : كفاش منتدخلش ولدي حتى انا وزايدون راه ماشي شي ناس مهييييمين اللي دير عليهم هاد الحالة راك شفتي مها كي دايرة حالتها حالة وهمجية ... بنتها غتكون بحالها وهي اللي جبداتو
طلع ولدو فسيارة كيبكي وسد عليه الباب بالجهد كيردد ويحرك راسو " ماشي ناس مهميني ماعندناش علاش نتقلقو نخليوه يدير اللي بغا حيت غير دراوش

المرى :
دراوش وكتقري بنتها فأيكول بحال هادي بااز ... هادي غتكون غير شي مربية ربات الكبدة على بنت الناس 

طلع فالسيارة سد عليه وديمارا متجاوبهاش . طلعات حداه وكل شوية دور موراها وتسكت ولدها في حين الاب كل شوية يهز عينو فالمرايا ويحلف فيه حتى وصلو لفيلا بتصميم حديث ودخل السيارة لداخل ونزل فتح الباب على ولدو جرو خرجو 

الاب: دخل نتفاهم معاك ... نوريك لبسالة وقلة الاداب شكادير 

الام : سي محمد بشوية راه ولدك 

تلفت وشار بصبعو بجدية : ماااتدخلييش حسن ليك 

جرو من قرفادتو كيبكي وطلعو لبيتو وسد الباب وراه بالجهد وبدا يشمر على يديه قدام ولدو اللي غيموت بالخلعة 

- محمد : كيفاش ؟ طيحتي البنت وهرستيها من يدها ...داير ليا تما صعصع .. انا كنسيفطك تقرا ولا كنسيفطك تهرس ليا ولاد الناس ونبقا انا تابعك نصلح اخطائك ... هضر يالاه جاوبني 

تركن جود فواحد الركنة كيترعد ويتمتم 

- منعاودس... صافي اخر مرة ... اخر مرة منعاودش 

محمد : عرفتي شنو قال ليا المدير .. قال ليا ديما كضربها وكتجي ماماها كتشكا منك ... يعني نتا ديما معندي على بنت الناس وليوم طيحتيها ... انا غنوري والديك . يالاه جيب ديك الشبكة لهنا ... (بصوت عالي) تحرررراك 

مشا جوج كيشطح بالخلعة تلف على الشبكة وهي زرقا قدامو كنقول ليه هانا .. 

محمد : هااا الشبكة

جرها جود كيتفتف 

محمد : جمع دوك الالعاب كاملين فااشبكة يالاه تحرك


جالسة معنقة بنتها فيدها كتألم معاها فلكوزينة وحاطة ليها كاع الحليوات اللي كتبغي وكتوكلها بشوية 

رانيا : نساي ليديدة ابنتي وكولي شوية هانا جبت ليك الحلوة اللي كتبغي 

لينا : لا رد 

مسحات رانيا على وجهها بشوية وقالت 

- هاهيا ديال الشكلاط لبنتي ... غتاكلها بوحدها 

لينا : لا رد 

تنهدات رانيا بعنق حايرة حتى بغات تبكي وعنقاتها وقالت 

- مغتبقايش تمشي لديك المدرسة كااع ... غادي نهضر مع الحاجة تحولك لمدرسة حسن من هاديك ... واش كضرك يدك؟

حركات لينا راسها بأسى

غرغرو عينين رانيا وهي كتشوف بنتها وقالت 

- كتبغي ماماك ياك ابنتي 

حركات لينا راسها بالايحاب وتكات راسها عندها ، عنقاتها رانيا بقوة وقالت 

- انا كنموت عليك ونتلاح عليك فالعافية .. نتي هي ضوء عينيا وحياتي .. الله يحفضك ليا ابنتي . صافي نساي ليديدة راه فيها الجبص مغيضركش .

دخلات الحاجة : بنتي لينا ... كي يقات يديك ... الله الله على بنيتي ... وااخا غير بلاتي دابا نوريهم وجههم فالمرايا ... 

قالت رانيا بتردد : كن غير ... حولناها من تما الحاجة 

الحاجة : نشاء الله نشوفو ليها مدرسة حسن كااااااع من هاديك .. شحال عندي انا من لينا غييير وحيدة لكبيدة ديالي ... غير خليها دابا حتى تسالي الايام ديالها ديال الراحة وديك الساعة نعيط لعبد لكبير (من العائلة ) هوا يمشي ينقلها . 

رانيا : يالاه ابنتي ترتاحي ... يالاه نديك نعسك فقتي بكري 

الحاجة : ديري ليا الحمام يدفا نغسل عضيماتي ارانيا 

رانيا : هي اللولة الحاجة 

ناضت رانيا تقضي شغلها بالزربة .. نعسات بنتها وبدلات ليها وخلات فراحة الله ودخلات الحاجة للحمام فركاتها وتهلات فيها ورجعات للحمام غسلات ودارت بحالتها شوية وجمعانو ومشات عند بنتها عنقاتها وحطات راسها على المخدة فالضلام ساهية وكتبكي حتى بردات ونعسات .حتى صبح الحال 

طيييننن طوووون.....طييييين....

رانيا : بلااااتي بلاااتي

خرجات من الكوزينة بالبانطوفة كحلة وبيجامة صفراء نص كم نقية وجامعة شعرها باين عليها الحمام اللي دارت لبارح . حلات الباب وتمات نازلة مع الدروج ديال الجردة باش تحل الباب الثاني وهي تلقا العربي جاي منو نيت 

العربي : شي حيد بناني بغا يشوفكم 

استغربات رانيا وقالت : سي حد بناني ؟؟

العربي : قال باللي جاي بغا يشوفكم !

رانيا : حيد نشوف 

مشات حلات الباب لقات جود بناني واقف هاز كارطونة فيدو بوحدو حاني راسو .. هبطات راسها عندو مستغربة شافت فيه وهي تسمع صوت اخر غليض 

- صباخ لخير الاللة 

هزات راسها لقات نفس الراجل بدجينز وتيشورط بيضاء ونضرات شمسية وعقدات حجبانها وبقات كتشوف فيه . 

* الحاجة : مرحبا بالسي بناني مرحبا زارتنا البركة 

قال بابتسامة وهوا جالس معاهم فالصالون الرومي وحداه ولدو حاني راسو وشاد الورد فيديو حشمان 

محمد : الله يبارك فيك الاللة الحاجة 

الحاجة : ايوا وليدي ... درتي عقلك شي ولا باقي 

تلقت محمد شاف فجود اللي عرف المعنى عليه وبقا ساكت 

محمد : جاوب 

حرك محمد راسو بالايجاب 

الحاجة الله يصلح 

محمد : امين 

الحاجة : رانيا ... جلسي ابنتي جلسي 

حطات رانيا الصينية اللي جابت وجلسات كتسوط مدورة وجهها 

قال محمد بارتباك : جينا كنعتاذرو الاللة رانيا على داكشي اللي وقع لبارح ونشاء الله عمرو مايتعاود 

تلفتات رانيا وقالت بصرامة : ماشي اول مرة السي بناني كيوقع هادشي ... راه فسمانة وحدة ضربها طيحها جات جبهتها زرقة .. والنهار الثاني هرسها .. الى عندو شي مشكل معاها يقولو نحلوه

تنهد السي بناني وقال : ماكنتش عارف شنو كيوقع ... وفاش عرفت راه درت اللازم معاه وهادشي عمرو يتعاود (شاف فجود ) هادشي عمرو يتعاود ولالا 

حرك جود راسو وهوا مهبطو مكيهزش كاع عينيه ومكينطقش 

رانيا : كتخاطب جود ) واش تعدات عليك لينا ؟ واش ضرباتك ولا خدات ليك شي حاجة ديالك 

جود : الصمت 

رانيا : قول ليا واش دارت ليك شي حاجة ؟ 

غرغر جود وقال بصوت متقطع كيتنخصص

- هي علاش شكات بيا ..عند لا .ميتخيس . 

استغرب محمد وحط يدو على راس ولدو وقال 

- فوقاش شكات بيك ؟ 

قال كيتنخصص : شكات بيا ..

محمد : علاش شكات بيك شنو درتي 

تمات لينا جايا ديك الساعة بالبيجامة ويدها معلقة وشعرها مشعكك لابسة بانطوفة بالمقلوب .. جراتها رانيا جلسات عندها وجمعات ليها شعرها وقالت

- قولي ليا اماما علاش شكيتي بيه عند لا ميتخيس ؟ شنو درا ؟


بقات لينا ساكتة وهوا يخاطبها جود كيبكي 

- نتي مسيتي عند لاميتخيس شكيتي بيا عندها 

لينا : بصوت طفولي برايىء ) لا .. لا ميتخيس هي .. سولاتني ... او اوقالت ليا شكون دار بسالة ... ونتا درتي بسالة 

تنهد محمد كيسوط : تأ... صافي هادشي 

جود : ولاميتخيس عطاتني عقوبة وماشي انا اللي درت بسالة 

لينا : لا .. ضربتي عمران بلاتخوسة وبقا كيبكي 

محمد : امالك اصاحبي مع الضرب والجرح مالك .

جود : هي بداتني شكات بيا اهىء اهىء اهىء ... عمران خدا ليا لاتخوستي اللول عاد ضربتو 

بقات لينا ساكتة وجر محمد جود بين رجليه باش ميحسسوش باللي بوحدو وحتى باه تقلب عليه .. وقفو بين رجليه ومسح ليه عينيه وقال 

- صافي ... علاش ماقلتيش ليا هادشي لبارح ؟ 

جود : الصمت 

محمد : يالاه علاش جينا هنا ؟ 

بقا جود ساكت ومشا بخطوات بطيئة فاتجاه لينا عطاها الورد وقال 

- جوسوي ديزولي 

رجع بحالو عند باه ماراضيش وعنقو وبدا يبكي قدامهم وباه كيطبطب عليه ورا ضهرو 

محمد : صافي مالك اش وقع هه.. مامتيش اصاحبي صافي 

جود : نمشيو بحالنا نمشيو بحالنا 

محمد : يالاه هاحنا غنمشيو ... صافي ؟

وقف محمد بابتسامة وسلم على الحاجة 

- الحاجة سمحي لينا صدعناك .. (شاف فرانيا ) لاللة رانيا خلينا ليك الراحة 

مدات رانيا يدها : المسامحة ماوقع والو 

الحاجة جلسو تشربو بعدا غير ديال اتاي ... جلسو والله جتى تجلسو 

حار محمد وقال لجود : بلاتي شوية وغنمشيو .. نديرو لخاطر للحاجة يالاه جلس

ناضت رانيا هزات بنتها وتمات غادية ومحمد كيشوف فيها حتى تكلمات الحاجة 

- اييه يا وليدي ... شووف سبحان الله الدنيا شحال صغيرة... ... البشير بناني ... راه كان صاحب المرحوم ... باقي فلحياة ؟

محمد : باقي فالحياة الحمد لله 

الحاجة : اللع يطول ليه فلعمر ... قول ليه سلمات عليك الحاجة فخيتة ... راه غيكون مزال عاقل عليا 

محمد : نشاء الله مرحبا بسلامك 

الحاجة : ايوا عندك شي وليدات اخرين .

محمد : هاد الساعة كاين غير هاد بوراس فيه عشرة مشاء الله 

الحاجة : الصلاة على النبي الله يخليه ليك ...ايوا اوليدي شماش نقولك ... رانيا مسيكينة راه مرى وحدانية عايشة معايا هي ولينا بنتها .. اما انا ولادي ... مشاو وخلاوني مابقاوش كيسولو فيا لوكان ما رانيا الله يرضي عليها هي اللي مونساني وهازاني . 

تنهد محمد وقال بأسف : الله ماخلق الحاجة ... نخليك دابا والله يلاقينا فساعة حسن من هادي 

الحاجة : جلس باقي الحال ... جلس والله ماتمشي حتى تاكل الحلوة (رجع محمد جلس) ايوا قلت ليك اوليدي ... انا مريضة ماسكيت عليك ... و ولادي عاارفيني مريضة ومكيجيوش عندي! ايوا شفتي ولاد اخر الزمان .. درت ديك البنية رانيا مسيكينة معمرة عليا هاد الدار .. كي شفتي دابا من نهاار طلقات ... الراجل مشااا! مشافش وراه !!! ايوا شفتي الرجال ديال اخر الزمان !!! مكيسول حتى على بنتو عيفة الرجال الله يعطيه مصيبة ... 

محمد : لا حولة ولا قوة الا بالله 

الحاجة : ااايه ... وفالمزتمع ديالنا ... المرا الى طلقااات كيتحلو عليها الفام وكتقال على واليديها ... ايوا مسيكينة رانيا بنتي ... حتى هيا مابعاوش يقبلو عليها واليديها وهي مطلقة بالبنية !! اايه !!! وخلاوها تهز همها بوحدها ... وهي مسيكينة ثالت اللهم نخرج نعري على كتافي ونسكن بوحدي .. ولا نبقا نسمع الهضرة بالليل وبالنهار والبنية كانت ماشي تعقد ليها ....

سكتاتها رانيا اللي وقفات عليها كتسوط من مناخرها وقالت 

- ااالحاجة راه وقت الدواء دابا وخاصك تنعسي ... 

محمد : الله يشافي الحاجة ... خليت الراحة هاد الساعة 

الحاجة : ااباقي الحااال ... خليني مابغيتش نعس دابا بغيت نتجمع اااجي بلاتي نعاود ليك راه مزااال فالرزمة مايتعاود 

محمد : مرا اخرى الحاجة ... مرا اخرى 

رانيا : سمح لينا السي بناني ...
قاطعها : نتوما اللي سمحو لينا 

مشات معاه رانيا للباب وحلات ليه باش يخرج .. تلقت وراه شاف فيها بابتسامة ومد يدو وقال 

- فرصة سعيدة هادي لاللة رانيا 

مدات ليه يدها صافحاتها حسات بيها سخوونة وبعداتها بسرعة وقالت 

- متشرفين السين بناني 

محمد : كنتمى ماتخرجيش بنتك من لقرايا بسبب هاد المشكل ... وكنواعدك عمرو يتكرر مرا اخرى 

قالت بابتسامة حشمات من الصواب ديالو 

- نشاء الله السي بناني ... حتى نتا سمح لينا 

حنا راسو بابتسامة وقال : مرحبا لاللة رانيا (جبد كارط فيزيت ) هادا الكارط ديالي ... الى وقع شي مشكل .. ولا شي حاجة بحال هاكا تاصلي بيا 

خدات الكارط : شكرا السي بناني 

محمد : صباحك مبروك الاللة

شدات رانيا الكارط فيدها من بعد ما سدات الباب وبقات كتشوف فيه وتقرا " MOHAMMED ALI BENNANI
Promoteur immobilier "

داتها معاها ورجعات لأيامها العادية حتى لواحد الصباح فنفس الاسبوع هزات البلاطو فيه الدواء وطلعات لبيت الحاجة حلات الباب ولقاتها مزالة ناعسة .. 

رانيا : اويلي لحاجة ناعسة ! غربية هادي مامولفاش تصبح ناعسة! (حطات لبلاطو ) لحاجة ... الحاجة ... لحاجة !!! اويلي لحاجة فيقي !!! لحااجة ...بصوت مرتفع ) لحاااااااجااااااااا

يااايتها النفس المطمأنة ..ارجعي الى ربك راضية مرضية ... وادخلي في عبادي وادخلي جنتي .

جالسة كتسنط للقرآن مع الناس
اللي معمرين الفيلا وشادة بنتها عندها حتى خوات الدنيا وبقاو غير ولادها جالسين مناقشين على الورث في حين ناضت رانيا للكوزينة وخلاتهم . شوية دخل عندها الابن الكبير بكوستيم وغوباشة وقال 

- رانيا .. هزيييتي الواليدة و ماسمحتيش فيها ماعندي مانقول . هاكي هاد البركة باش تقضي .

شدات رانيا الجوا الابيض فيدها وقالت : الله يرحمها ويوسع عليها دائقة القبور 

الابن : اميين يا ربي . تقدري تمشي دابا 

هزات عينها شافت فيه متفاجأة وقالت بارتباك 

اه .. واخا ... غدا نشاء الله نمشي فالصباح 

الابن : نشاء الله الله يعاونك 

خرج من الكوزينة وخلاها جالسة ساهية كتخمم ... اش هاد الاولاد ! ولاد اخر الزمان خلاتها الحاجة الله يذكرها بلخير .. كيقول فيها وببرودة بحال الى كانت متقلة عليهم ! ولاكن هادا هوا حال الدنيا الله يستر وصافي . 

صبح الحال وصبحات رانيا كتجمع فحوايجها وكتبكي غير بوحدها ... شنو دابا غترجع لدار باها وتبقا تصبح وتمسي على النكير وبنتها كتسمع فديك الهضرة ؟ وشنو غدير دابا مللي ماتت الحاجة ؟ باش غتخلص لبنتها المدرسة ؟ وفين غتخدم ؟ وشنو المعمول ؟

خرجات جارة بنتها فيدها وشدات طاكسي لدارهم فالحي ونزلات جارة باليزتها وبنتها فيدها وهازة راسها مابغاتش تبين حقيقتها المأسفة قدام الناس او تخلي شي واحد يشفق عليها ، هي ماعندهاش فلحقيقة ومقاتلة مع الوقت .. ولاكن قدام الجيران والناس مكترضاش وخصوصا من بعد الطلاق مابغات تبين ليهم باللي تلات بيها الايام . لبسات احسن ما عندها ولبسات حتى لبنتها باش تعطي صورة مضهرية يحتارموها عليها الناس وطلعات للعمارة فدارهم ودقات وهي كتسرط بيضة وتحط بيضة كارهة نضرة واليديها ليها ودواسكمهم المتكررة . حلات ليها امها ومع الحلة قالت فدهشة 

الام : رانيا !!!

رانيا : اه شنو منجيش لدار با 

الام :وشكون جرا عليك .. زيدي دخلي 

دخلات رانيا لدارهم المتواضعة لقات خوها جالس قدام البيسي والكاسك ماتلفتش كاع عندها ومامسوقش . حيدات الجلابة ديالها وقالت 

- فين بابا؟

الام : مشا عندو شي خدمة ديال شي ناس يركب ليهم السراجم . علاش جيتي ياك لاباس ؟ ياكما دابزتي مع الحاجة ؟

رانيا : الحاجة ماااتت الله يرمحها ماتت لبارح وجاو ولادها يفرقو الورث ديالها . 

الام : مسكينااااا ... الله يرحمها ويوسع عليها ..بقات فيا . . . جلسو تجمعو غنحط لغدا مافيا اللي بقا يفرق 

جلسات رانيا وجلسات بنتها حداها دارت ليها السربيتة على حوابجها و بداو يتغداو 

الام : حمزااا واش مغتجيش تغدا طفي عليا داك المشقوف 

قال حمزة من الصالة : واتغداو خلي ليا شوية 

الام : الى خليت ليك اجي خركو عليا . بقا تما ... (تنهدات ) ايوا الحاجة ماخلات ليك والو !!!

وقفات رانيا اللقمة ففمها وقالت : شغاتخلي ليا مالي بنتها !!

الام : ايوا مالكي ياك شحال ونتي هازاها حتى دا مول الامانة امانتو 

رانيا : هزات حاجبها ) هزيتها


داكشي اللي قسم الله وهزاتني حتى هي الله يكتر خيرها ويرحمها وصافي ... ماتت دابا مغنهزها لا فقبرها ولا هي غتهزني فالدنيا .

الام : اويلي ماعطاتك حتى باش تقضي !!

رانيا : عطاني ولدها سي بركة الله يخلف 

الام : ااه ... ايوا شحال عطاك 

سرطات رانيا اللقمة ةقالت بميوعة : ماحسبتش .. جمعت حوايجي وجيت بحالي حتى نقلب على شي خدمة 

الام : واقلبي ليك على شي راجل مقاد كي الرجال يهزك نتي وبنتك 

رانيا : طفروه حتى اللي عمرهم تزوجو بقيت غير انا اللي مطلقة وعندي البنت من لفوق .. شكون هادا اللي غيتزوج بيك ببنتك ... انا اصلا ماعندي مانظير بشي زواج الى كان مكفس بحال داك اللولاني الله يعطيه شي موصيبة 

الام : ايوا نتي اللي بغيتيه ونتي اللي تزوجتيه ... مابززو عليك حد .. وكن درتي ريي كن رجعتي ليه 

هزات رانيا حاجبها وقالت : هييه !! الله ينجيني انا متنفست حتى تفكيت منو عاد شميت لهوا ونرجع عندو !! اصلا هوا ماشي قد المسؤولية ... ماعندو لا طموح ولا احلام ولا حتى لعبة ! السيد ماباغيش يزيد لقدام باغي غير ياكل وينعس ويتصاحب ... الجدارمي الخانز الله يلكيها ليه كحلة زحلة 

الام : سيري خودي غير نفقةبنتك بعدا 

رانيا : وقال ليا ندوزها حبس ومانعطيهاش ليك !! السيد مسااالي قبو وماعندي ماندير انا بلحبس ديالو .. نخاف على راسي نحيد ليه ديك الكسوة اللي كيموت عليها ويفديها فيا بشي طريقة يندمني بلااااش منو ونفاقتو انا قااادة ببنتي 

الام : الحمد لله (مسحات يديها ) انا غنوض نمشي للخدمة غسلي معاك هاد الماعن 

رانيا : باقاخدامة مع مرت لكوميسير ؟ 

الام : باااقا وعاجباني .. ماعندهاش الروينة بزاف وكنمشي غير نمسح الغبرة وندور شوية بالدار ونجي . 

ناضت الام لبسات جلابتها وطلات من لكوزينة 

- عندك شي ربعالاق نقصي بيها حتى نتخلص ؟

مسحات رانيا يديها ومشات جبداتهاعطاتها لمها ورجعات كملات شغلها . فلعشية رجع باها لقاها فالدار وسلم عادي ومشا تكا مقال والو حتى رجعات مها فلعشية . 

دوزات معاهم اسبوع فالسكات حتى لواحد الليلة بغات تنعس وهي دخل عندها مها جلسات كتجمع معاها وقالت 

- ايوا ابنتي راه خاصك تخلصي مع باك الضو والماء وتعاونيه فالتقدية 

حلات رانيا عينيها وقالت : منين جاوني مالي خدامة ؟ 

الام : ايواراه كيتشكا ... قالك بنتك كتفيق مع النبوري تشعل التلفازة ويوميا كدوشي ليها والماكينة مكتسكتش نهار ومطال وهي كدور ... والتلاجة مابقاتش كتعمر 

رانيا : مالي اعصاااار! راه بحالي بحالكم اشنو زدت كااع ! 

الام : هادشي اللي كاين ... راه خاصك تعاوني شوية راه الضو كيجي غالي والماء والمصاريف ديال الدار وبنتك ...

قاطعاتها رانيا : بنتك بنتك بنتك مالها بنتي اش كدير كااع متقلة عليكم ! صافي صافي براكة .. اصلا من نهار جيت ونتوما خاص هادي خاص هادي وكنعطي 

ناضت لدوك لفلوس اللي عندها جبدات شي براكة عطاتها لمها ورجعات نعسات معنقة بنتها وكتبكي عليها حتى صبح الحال وناضت داتها للمدرسة ديالها ودخلات عند المدير خلصات ليه 3 شهور متابعة ديال لقراية اللي بقات لبنتها قبل العطلة دالصيف باش متخسرش لفلوس ودازت عند السمسار كتقلب على شي دار للرهن حتى لقا ليها دار زوينة نقية وصغيورة وقررات تخبر دارهم . شدات مها باللي فالبيت وفاتحاتها فالموضوع 

رانيا : ماما .. راه لقيت واحد الدار للرهن وغنرحل ليهاانا وبنتي 

الام : علاااش!!! ها دار باك علاش مشيتي ترهني 

رانيا : مامرتاحاش اماما بغيت نرتاح حسن ليا . 

الام : بشحال رهنتي؟

رانيا : ب 6 ديال المليون

الام : هيييه!!!! 6 .. وكتكدبي كتقولي ماعنديش باااز ومخليا باك كيتقاتل بوحدو 

رانيا : اااش كيتقاتل ااش مالي شكاناكل انا وبنتي اش كنديرو كااع ياك ديما كنمشي نتقدا ليها وكطيبي منو ... والضو مابقتيش كاع كنشعلو وكنصبن بيدي باش متصدعيش ليا راسي شكنو كاااين اااو زدتو فيه !!! علاش كي كنتو عايشين قبل منجي ! تقلت عليكم هانا غنخوي


هزات رانيا حوايجها مدابزة مع دارهم عاوتاني وخرجات مشات للدار اللي رهنات . دخلات لقات غير لحيوط وهي تنهد ... ااراك عاوتاني للجرا والفراش والمقاتلة . بدات تفرش شوية بشوية وتشري شوي من لقديم شوية من الجديد حتى فرشات الدار وتولاتها بأشياء بسيطة وجميلة ونقاتها ومابقا كيدور فجيبها حتى ريال باش تكمل الشهر وبدات تبعي فحوالقها ومرة تبيع سنسلتها ومرة خاتم وفنفس الوقت كتقلب على خدمة . دارت حتى عيات فالمدارس و الروض كتلقا غير الميناج هوا اللي تقدر تخدم فيه . 
فاقت الصباح فدارها المتولة وفيقات لينا لبسات ليها حوايجها ولبسات جلابتها السوداء الجميلة وجمعات شعرها الاسود كوتشوفال وبلغة كحلة . كما سبق قلت ليكم .. واخا محتاجة ومخصوصة كتحاول تلعب على المهضر باش تنال احترام الناس وتقديرهم حيت هادي هي الحقيقة .. الدنيا مضاهر . 

رانيا : لبسي ابنتي صباطك نديك نحيد ليك الكبص راه برات يدك ... يالاه لبسي باش ندي بنتي لحمام باليديدة ديالها ندوش ليها 

لينا : غيقصحوني؟

رانيا : لا مغتقصحيش ... يالاه ابنتي مشا الحال 8 هادي 

شدات ليها فيدها وخرجات سدات باب دارها ومشات وقفات مع الناس كتسنا الطاكسي والطموبيل اللي دازت كتبداتكلاكصوني عليها عاين باين وكاين اللي كينزل ويلسق فيها حتى كيطلع ليها الدم وتبدا تغوت . طلعات فالطاكسي مع الناس وجلسات بنتها حداها وزادو . شوية حسات بيد تحطات فوق فخدها وهي تلفت لقات الراجل اللي حداها كيتحرش بيها بيدو وكيشفو قدامو . مااشعراتش براسها حتى عطاتو بيدها للفم وخشات ليه راسو فالزاج وضربات ليه اكبر شوهة وسط الطاكسي والناس كيفكو 

رانيا : يااا لحماااار يا لكللللب ... يا قللليييل التراااابي الله يحرق طواسل مك الحيوااااان ... ماني لابسة مقزب ولا معري ولا جابدة عبادالله يا لبغللللب ( خنقاتو بيديها ) ياك لابسة جلااااابة يا الدحش وكترمي فيديك الله يحرق جد بوك الكلب 

الراجل صفار ومزال دافع الجبهة كيتجبه 

- نتي اللي محلوووولة ورامية عليا رجليك جمعي عليا رجليك 

تعصبات رانيا وخرجو عينيه وزدات ليه حنكو مع الزاج كترعد عليه ووجها حمر

- ونتحل .. ولا نتسد ... ونكووون حمقاااا انا كاااع ولا درية صغيييرة ماتحاااااطش عليا يدك ... تجلس حدام حمقة وتلوح رجلها ماعنكدش الحق تقيسها ... انا مابقيتش غادا لسبيطار غنديك للكوميساااارية مامفاكاش معاك ... انا محلولة يا الكلب ... انا نوري ديلمك محلولة 

الشيفور : انعلو الشيطان العواشر هادي 

رانيا : الشيطان راه فلحبس دابا... هل الشيطاااان هوا هادا واللي بحالو ... خخخخختفووووو (لاحت ليه بزقة على وجهه ) الله ينعل ديلمك 

الراجل : وقف هنا .. وقف نزل انا كاع بناقص 

وقف الشيفور ونزل الراجل كياكل فلعصى من عند رانيا . اما الناس فالطاكسي غير كيشوفو ماهضروش بحال الى شافو لعجب وهادشي عمرو ماكان اول مرة !! طبعا حيت ماشي هما اللي فالموقف بقاو غير من المتفرجين وكيشوفو بطريقة احتقار حتى فرانيا واخا ماشي هي اللي لاحت راسها . بنادم خايب ماقدرو حتى يهضرو مع الراجل اللي ماحشمش ويا حسرا كاينين حتى لعيالات واللي ممكن يكونو هما فبلاصتها كن جلسو حداه .. حتى هما بقاو كيشوفو بنص عين مكمشين فمهم بحال الى رانيا غتمسح فيهم ولا طليهم من داكشي اللي واقع ليها . كملات طريقها كتنكر وتسوط حتى للسبيطار ونزلات كتجمع شعرها من جديد وتسب .. جرات بنتها ودخلات حناكها حومر غيطوش منهم الدم وبدات تسول فسبيطار العام لكبير وسيفطوها لجناح العضام وطلعات كتجر فبنتها . خدات الورقة وشدات النوبة فوق الكرااسة مع الناس حتى وصلات نوبتها وهما يسيفطوها ثاني لديال الاطفال ومشات كتنكر

رانيا : من اللول يسيفطوني لديال البز يخخخ ماشي يخليوني كنتسنا ساعتاين تفو

مشات تاتي لجناح الاطفال وجلسات كتسنا النوبة وبنتها ساكتة حداها حتى وصلات نوبتها وناضت دخلات عند الطبيبة .. دقات وفتحات الباب وهي تلقا نفس المرى ... ام جود جالسة فالمكتب دايرة رجل على رجل لابسة طبلية محلولة ومعاها ولدها جالس حداها كيقرا ويكتب ومعاهم طبيبة اخرى كتقشر الزريعة . شافتها رانيا ودارت ابتاسمة .. اكيد غادي تعاملها مزيان كما تعامل راجلها معاها . لاكن صدمة الطبيبة كانت قوية فاش شافت رانية وطلعاتها وهبطاتها ورجعات تحنات عند ولدها اللي مخرج عينيه مصدوم 

الطبيبة : نعام ؟

رانيا : بابتسامة وخجل ) جيت نحيد لبنتي الجبص حيت وصل رونديفو ديالها 

الطبيبة : اري نشوف ) اممم ... سري حتى 15 فالشهر ورجعي 

رانيا : ولاكن راه وصل وقتها !

الطبيبة : دابا نتي غتعرفي حسن مني !!! قلت ليك سيري حتى لهاد لاداط واجي 

بقات رانيا ساكتة كتجمع النفس وتشوف فيها 

الطبيبة : يالاه ... الله يعاون اش مزال كديري ؟(هزات طيلي ) الو وي ... معايا طلع عندي خودو راه عندي الخدمة مانقدرش نهبط 

خرجات رانيا ماراضياش وكتسوط وحاسة بلحكرة والدموع فعينها .. يالاه دارت مع الكولوار وهي تلاقا بالشي بناني جاي زربان كيشوف فتيليفون بدجين وقميجة نص كم .. هز عينيه شافها وهواا يوقف بالزربة مستغرب


السي بناني : مدام رانيا !! 

وقفات رانيا متوثرة وهها احمر وقالت باستغراب 

- السي بناني !!

السي بناني : اش كديري هنا ياك لاباس ؟

رانيا : غير جيت نحيد لجبص لبنتي وصافي 

عقد حجبانو شاف فيها وحنا راسو عند لينا اللي هازة فيه عينيها ويدها معلقة .. تحنا القرفصاء عند لينا وقال بابتسامة 

- اهلا عمو ... لاباس عليك ؟ صافي برات ليديدة ؟ ( باسها فحنكها ووقف ) الله يصلح ، ايوا وشنو قالو ليك ؟

رانيا : مشيت عند الطبيبة وقالت ليا حتى ل 15 فشهر ونرجع 

استغرب : شكون الطبيبة ؟ 

دورات وجهها وتنهدات : السيدة اللي جات معاك للادارة ديك الخطرة 

محمد : اااه ... هي اللي قالت ليك سيري حتى لهاد التاريخ واجي (تيلي كيصوني ) الو وي ... بلاتي خليه معاك نسالي شي حاجة ونجي (قطع ) اري دوك الاوراق واجي معايا 

عطاتو الاوراق ومشات معاه وهوا كيقراهم داها لجناح اخر وعدا لوحدة فالاستقبال الاوراق وبدا كيهضر معاها ورانيا بعيدة واقفة كتسنا هي وبنتها 

لينا : مغيقصحونيش اماما ؟ 

وقف عليها محمد بابتسامة ودوز يدو على راسها 

- مغيقصحوكش ماتخافيش .. اجيو ندخلو عند الطبيب 

دخلو عند الطبيب رحب بيهم بالفرحة عليه ورانيا مبتاسمة اول مرة كتحس براسها عندها قيمة كبيرة و الطبيب براسو مكبر بيها . شعور لا مثيل له خلاها تبقا ضحك غير بوحدها ورجع ليها الثقة فنفسها .. عطاتها الممرضة كرسي جلسات
وكاس ديال الماء وجلسو لينا فوق كرسي بالطبلة وكيضحكو معاها ويلهيوها والطبيب كيقطع فالجبص بشوية .. تلفتات رانيا بابتسامة لقات محمد كيشوف فيها وبسرعة شتت النضر .. حصلاتو ما مرة ماجوج ما ثلاتة .. كل مرة تشوف فيه كتلقاه كيشوف فيها حتى دخلات عليهم الطبيبة المعلومة بابتسامة صفرا لقات عندهم لجو صافي وهي تبتاسم لرانيا وقالت 

- تبارك الله عليك قادة بشغلك


تلفت محمد هز يديه من فوق البيرو كيسوط ويقلب فعينيه 

- اسماء .. اجي معايا لبرا 

بعدات اسماء وقالت بعصبية فوجه رانيا 

- ياك لاباااس ياك عطيتك الغونديفو شنو مزالة كديري هنا ولا انا بنتك انا المكلفة بيها واش ماعلموكش تحتارمي القوانين 

وقفات رانيا وخرجات عينيها بحال المشة فاش كتستاعد للهجوم وقالت 

- القوانين سيري راجعيهم نتي ماشي انا وبنتي مابغيتكش تحيدي ليها الحبص نتي تحيديه ليها بزز ؟ بنتي الطبيب اللي يحيد ليها الجبص ماشي سطاجيرة 

حلات اسماء عينيها مصدومة وقالت : اش هاد المستوى هادا واش عارفة راسك معامن كتهضري ولالا انا مغطيحش للنيفو ديالك سمعتي 

وبقات عليها الطبيبة بالفرونسي ورانيا شي كتشدو شي مكتشدوش ومحمد بناني كيجرها باغي يخرجها من البيرو وهي كتهاجم رانيا اللي حتى كلمة فالفرونسي مابغات تخرج ليها على الاقل تعطيها جواب . تمحات ليها الداكرة ومالقات ماتقول وهي تقول ليها

رانيا : فا فيغ فوتخ 

ماعرفاتش راسها واش خرجاتها عوجة ولا صحيحة المهم عطاتها وخلات الطبيبة مصدومة ويدها على فمها 

اسماء : واش شفتي اشنو قالت ليا !! واش شفتي ! عايراتني امحمد عايراتني 

محمد : وازدتي فيه اسماء حتى نتي عيقتي
اسماء : كفاش عيقت !!! واش كتجي منها ولا شنو ؟

محمد : واش باغا نديرو الشوهة هنا ولاشنو !! 

خرجات اسماء معصبة يدها كترعد وخرج معاها السي بناني وبقات رانيا جالسة بلاصتها كتسوط من مناخرجها وعاقدة حجبانها . حيدات لبنتها الجبص ودارو ليها ترويض خفيف دورو ليها الحركة الدموية وناضت شداا فبنتها كتشكر الطبيب

رانيا : سمح لينا ادكتور سمح لينا بزاف على هاد سوء تفاهم اللي وقع .. شكرا على تعبك معانا 

الطبيب: هادا واجب الاللة مكاين باس ... ماديري فراسك والو راه اصلا ديك الطبيبة شوية عصبية فشكل

رانيا : ههه شكرا وسمح ليا كنتمنى متعاوظش تلوحني القدرة لهاد البلاصة ومنعاودش نرجع 

الطبيب : مرحبا امدام .. مرحبا هادا واجب 

خرجات رانيا جارة بنتها ودازت حدا ديك السيدة اللي كانت فالاستقبال .. شافت فيها وهبطات عرفاتها باللي هي اللي وصلاتها للطبيبة سخونة وجات عندهم . شدات طاكسي وهاد المرة مابغاتش تركب حدا الراجل وبقات كتسنى فالطاكسيات يدوزو حتى ركبات حدا المرا ورجعات بحالها لدارها سخنات لبنتها الدوش ودخلات معاها لبسات سوتيان فالاسود وسليب اسود وغسلات لبنتها وبدات تلعب معاها بالماء بحال شي جوج بنات صغار ماعندهمش العقل خاص اللي يربيهم بجوج . وحتى رانيا مابايناش عليها حالة المطلة ولا الوالدة .. تقول عمرها حملات ولا رضعات .. الكرش ماكيناش حسها والصدر واقف واللحم مجبد لا غلض لا ضعف كلشي متوازي . شبعات تنقاز حتى عيات وشللات هي وبنتها وخرجو مكاين لا حمد ينكر لا محمد يتشرط .. لا صدع ولا حريق الراس .. طيب وقت ما بغات و دير اللي بغات حتى واحد ميفرع ليها راسها . 

لبسات لبنتهل ورشقات ليها على شي شهيوة ديرها للعشاء . واخا الميزيرية مكتعز فبنتها حتى حاجة . خدات شوية ديال فخيدات بالفلوس اللي بقاو عندها كتصرف منهم وشرملاتهم مزيان مع ليقامة ديالهم وهبطاتهم عند كزار الحومة شواهم ليها مع خضيرة مقطعة وطلعات دارت شلاضة وحطات العشا لبنتها تاكل ويدات تكحك فالروشارج ديال 5 دراهم ودخل فتيليفون . هزات كارط فيزيت وجلسات مربعة حدا الطبلة بشورط مزير غوز وديباردور ديالو و دوزات النمرة بتردد كبير .. فالاخير ربطات الخط وبقات كتعصر وتعض على شنايفها حتى جاوب

محمد : الو 

سمعات صوت الطريق ومرتو كتهضر حداه مع ولدها وقالت بسرعة 

- سمح ليا بغيت غير نن .. نقول ليك سمح ليا .. على داكشي اللي وقع الصباح وشكرا بزاف 

محمد : بنبرة عادية ) ماشي مشكل 

رانيا : الله يعاون سمح ليا 

محمد : الله يعاون 

قطعات نادمة اشد الندم على الاتصال وكارهة راسها وحسات براسها تدلات وطيحات من قيمتها .. تقطعات ليها الشهية وتمنات كن ماتاصلاتش كاع واخا كان عليها تتاصل على الاقل تقدم ليه الشكر من باب الصواب . حطات داك تيلي وبقات تشوف فبنتها كتاكل وبدات تجمع معاها حتى نساتها لينا فشنو وقع وجلسو كيتعشاو ويضحكو بجوج .. قولها وضحك عليها وبداو يتجاراو فالدار كيلعبو وعاد ماكتزيد رانيا تحمس وباغا تلعب بحال الى مالعباتش فصغرها . كينقزو فوق الفراش ومكاين غير الشتيف والتكركير حتى بدا تيلي كيصوني ومشات ليه رانيا كتلهت سخفانة وكضحك وفتحات الخط 

رانيا : الو 

محمد : الو بونسواغ


تفاجآت رانيا وجلسات كترد النفس وقالت 

- الو السي بناني ؟!!!

السي بناني : سمحي ليا قبيلة كنت سايق ماصلاحش ليا نهضر وانا كنسوق ... 

رانيا : اه واخا سمح ليا ... بغيت غير نقول ليك شكرا على وقفتك معايا وسمح ليا الا كنت درت ليك شي مشكل مع المدام 

السي بناني : لالا مكاين لا مشكل لا والو ياك البنية بعدا مزيانة؟

رانيا : مزيانة الحمد لله الله يكتر خيرك 

السي بناني : ايوا الحمد لله كي دايرة الحاجة لاباس عليها ؟

رانيا : الحاجة الله يرحمها مشاااات عند الله والربعين ديالها دازت هادي شي شهر وزيادة 

رد فدهشة : وااايلي!!! الحاجة الله يرحمها !! ان لله وان اليه راجعون ... الله يوسع عليها دائقة القبور 

رانيا : اميين يا ربي كانت مرى مزيانة وكدير لخير 

قال بأسف : الله يرحمها ويوسع عليها .. واش مزال دابا فنفس الفيلا ؟

رانيا : لالا صافي جاو الوراثة وخرجت رهنت بوحدي 

السي بناني : ااه ... (بقا ساكت ) و .. وليكول ديال البنية شنو درتي فيها ؟

رانيا: سبقت ليهم شي بركة تهنيت فخطرة ..بقا غير شهر وتشد العطلة وديك الساعة نحولها للعمومي 

السي بناني : ولاكن غضيعيها هاكاك البنت غتخربق الى حولتيها 

رانيا : ايوا شغانديرو الله غالب 

السي بناني : الله يسهل الامور . شنو درتي دابا ... لقيتي شي خدمة اخرى ولا شنو 

تنهدات وفنفس الوقت كتلمح ليه باش يضبر ليها فخدمة تاكل منها طرف دالخبز حيت البيبان كاملين اسدة فوجهها وكتسنا منو غير شي مساعدة وهي قادة تخدم بدراعها وتكمل مشوارها 

رانيا : والو ... اللي مشيتي عندو كيشوف فيك شوفة فشي شكل وكيبغي غير يطمع فيك ... المجتمع عندنا خايب .. مزال كنقلب حتى يدير الله شي تلويل ديال الخير المهم ناكلوها حلال هادشي اللي بغينا 

بقا ساكت شحال وقال : اشمن نيفو عندك ارانيا ؟

رانيا : عندي نيفو باك ... ولاكن شحال هادي بيني وبين لقرايا نسيت على شنو قريت كاع 

السي بناني : يدير الله خير ... نشاء الله ... يكون خير .

رانيا: سمح ليا صدعتك السي بناني ... تصبح على خير 

السي بناني : تنهد) مرحبااا ... ماصدعتيني ما والو ... بوسي ليا لينا وتصبحو على خير 

رانيا : شكرا 

قطعات وتلفتات عند لينا كتنقو وقالت : غادي يلقااااا ليا خدماااا غادي يلقااااا ليا خدمااااا ... باااينا غادي يضبر ليا فشي حاجة فاش نخدم (هزات يديها للسما ) يااااربي سهل عليا ماطلبت والو طلبت غير شدق ديال الخبز حلال .. مابغيت فيلا مابغيت طموبيل وماطلبتهاش كبيرة ... بغيت غير خديمة زوينة نعيش منها انا وبنتي ومانحتاج لحد .. يا ربي سهل عليا ونقي طريقي من الشوك وبعد عليا ولاد لحرام ياربي ... يااااربي رجايا فيك كبير عاوني حتى نكبر هاد البنية ومانخليها مخصوصة من حتى حاجة وماتحسش بالنقص ولا تعقد ليا ... يا ربي عاوني ياربي 

لينا : اميييين ياربي 

تلفتات رانيا شافت فيها فدهشة وعنقتها بقوة وطيحاتها عليها فوق الفراش كضحك 

-رانيا : يالاه قولي ليا شنو تشري ليا فاش تكبري ... وقولي ليا اصاحبتي شنو تشري ليا 

لينا: نشري ليك ..سيارة ... ومنزل ... و كلب 

رانيا : كلب !!!!

لينا : وا ااه اماما باش اللي جا عندك يعضو 

رانيا: ااااه هههه بحال هاكا هاوهاو هاوهاو 

طيحات لينا فوق الفراش وبقات كتعض فيها وتهرها والاخيرة كتموت بالضحك وتفركل حتى سخفو وطفاو الضوء و طاحو نعسو


صبح الحال وصبحات رانيا فايقة تدي بنتها المدرسة برجليها من بعد ما كان الشيفور كيديها ويجيبها ... رجعات هي تدي بنتها بيديها وتجيبها وتبقا واقفة ليها فالباب حتى يخرجوها ليها . داتها للمدرسة ورجعات بحالها للدار حتى قربات تخرج فلعشية ومشات باش تجيبها ..يالاه دارت مع الزنقة وقف عليها شفار حط ليها الموس فعنقها وقال 

- طلعي داك تيليفون ... طلعيييه يالاه 

رانيا : وو... و واخا خويا واخا .. واخا هاهوا 

عطاتو تيليفونها نوكيا بيل وشدو فيديو شاف فيه وقال 

- هادا تيليفوه ابنت لق**** هادا تيليفون ... سيري ومادوريش قدامك ولا نخلط ليك كمارتك .

خدا تيليفون وزاد بحالو وخلاها واقفة كتلهت بالخلعة ... بعدات على البلاصة فين تكريسات ووقفات كتنفس الصعداء وجبدات تيليفون من صدرها .. تيليفون كبير جديد وزويين غالي .. شافت فيه شحال الساعة ورجعاتو لصدرها طفاتو ومشات كملات طريقها جابت بنتها من المدرسة وتمات طالعة للدار ، تلاقات مع مولات الدار كتسيق الدروج ولقات السلام سخفانة 

- رانيا : رقيا ختي لاباس 

رقية : رانيا !! مال وجهك صفر

رانيا : تكريسيت اختي داو ليا تيليفون اللي فيه نوامري كاملين وكنهضر فيه 

رقية : الله الله الله ... مسكييينة فين داوه ليك 

راينا : فالدورة اختي ... كن غير جا عندي طلبو ليا نعطيه ليه ضاحكة وميحطش ليا الموس فعنقي الخلعة كتر من تيليفون اللي مشا (جبدات تيليفون من صدرها شعلاتو )

رقية : هاهوا تيليفون !!!

رانيا : هادا واحد اخر كان عندي فاش كنت مع الحاجة اللي عاودت ليك عليها ... عمرني نعاود نخرجو لبرا اصلا مكنهضر فيه ... اللي كنهضر فيه داوه الله ياخد فيهم الحق 

رقية : بأسى ) متأ... طلعي طلعي ديري معايا كاسكروط راه جالسة غير بوحدي

رانيا : ارس نسيق معاك 

رقية : ساليت صافي غير يالاه 

رانيا : يالاه ابنتي نجلسو مع خالتك رقية شوية


دارت الايام ورانيا كتدي بنتها يوميا للمدرسة فالصباح وتجيبها فلعشية حتى لواحد النهار مشات كالعادة تجيب بنتها بالجلابتها وبلغتها وشعرها مدفور للور ولافخونش فالجناب وهي تلقا السي بناني واقف حدا السيارة كيشوف فالساعة داير النضاضر ديال الشمش وكيهز راسو يشوف يمين يسار .. وقفات بعيدة عليه باش متبسلش ودارت راسها مكتشوفش وربعات يديها حتى بدا كيبان ليها الخيال قدام كيكبر وهي تسمع صوتو 

محمد : السلام عليكم 

تلفتات وردات السلام لقاتو شاد شاد تيلي فيدو وكيتسائل بيه قبل ميهضر 

محمد : مال تيليفونك كنصوني كنلقاه طافي 

رانيا : ااه سرقوه ليا 

محمد : كفاش سرقوه ليك ؟ 

رانيا : تكريسيت ... وقف عليا واحد الشفار وداه ليا 

محمد : داه ليك !! كفاش وقع ؟

رانيا : كنت جايا نجيب بنتي ووقف عليا واحد الشفار خداه ليا وصافي 

محمد : دابا عندك شي تيليفون ولالا ؟

رانيا اه عندي ودرت فيه نمرة جديدة 

عطاها تيليفونو : اوك ..قيدي ليا نمرتك الجديدة 

شدات تيلي كتقيد الرقم وهوا متبع معاها وكيشوف فيها وعطاتو تيليفلون 

محمد : بغيت غير نقول ليك ..راه لقيت واحد الخدمة ... الى كنتي مزال مابديتي الخدمة 

رانيا : فين هاد الخدمة ؟

محمد : فمكتب البيع ... معايا 

رانيا: مافهمتش؟!!

محمد : من بعد وغنشرح ليك كفاش 

رانيا : ولاكن لقيت واحد الخدمة 

حل عينيه وقال : فين ؟ 

رانيا : مع واحد الدونتيست مساعدة 

محمد : امم ... المهم الى ماكنتيش مرتاحة بدلي ... انا فكرت وشفت باللي الخدمة فمكتب البيع حسن ليك ومريحة 

رانيا : لالا صافي غنبقا غير فهاد الخدمة شكرا 

محمد : بمحاولة اقناع ) فكري مزيان ... انا لقيت ليك هاد الخدمة مناسباك بزاااف وحتى التوقيت ديال مناسب مع بنتك جربي بعدا وديك الساعة عاد قرري 

رانيا : ماعرفتش .. المهم نفكر وديك الساعة نرد ليك 

محمد : فكري مزياان راه خدمة زوينة وحتى الصالير ديالها زوين ... ماشي كلشي كيلقاها ولاكن ... 

رانيا : نعام ؟

محمد : مهم فكري مزيان وردي عليا فتيليفون 

رانيا : بأدب ) نشاء الله شكرا . خليت ليك الراحة 

صافحاتو بالزربة ومشات شدات فبنتها وبدات كتهضر معاها ودايزة من قدامو كتشوفغير بنص عين .. خرجو ليه ولدو عنقو وهزو كيضحك معاه طلعو فالسيارة وداه


* رقية ثسسست احح تبارك الله على دكة عندك ارانيا ... الله يعطيك الصحة اتاي كتلقميه زوين ... ايوا وشنو قلتي ليه 

رانيا :هازة البراد ) هههه المشكيلة خفت نخدم معاه وتم جايا ديك مرتو ... عرفتي الراجل الله يعمرها دار .. مرتو اللي جرثومة 

قالت رقية وهي كتحزم العقدة ديال الزيف فوق راسها 

- واش هادا كبير ولا باقي صغير؟

رانيا : باقي صغير .. يكون فثلاتينات

رقية بحماس : و ووو زوين زوين كي داير ؟ 

رانيا : الغزال الصافي ... كيحمق ههه ... وزيين النضرة وزين الوقفة وزييين الهضرة .. وزين الضحكةهه طويل تبارك الله وعريض اش غنقول ليك ... اللي عندو لفلوس الصراحة يزيان بسيف عليه ... اللي لبسو كيجي معاه ارقية ... لبس لكلاص تقولي رئيس .. لبس الصبور تقول بطل عالمي ... والصواب والاداب ... الشعر كحل كيبري والشوفة طيح الزرزور من فوق الصور والحواجب ااااش غنقول ليك يا رقرق .. عود تبارك الله والصلاة على النبي ونقي كيضوي وعندو واحد الوليد كيشبه ليه كيحمق بالزين . 

بقات رقية هازة حاجبها وقالت : يا كسيري كسيري راه السيد مزوج 

شافت فيها رانيا وقالت : دخلنا عليك بالله ... واش اللي دار معاها الصواب بحال اللي دار معايا واش مغطيحش فيه على زنافرها ! هاا؟ واخا انا نيتي صاااافيا ربي شاهد بغيت غير نخدم ماطامعاش فيه كاااع ... بلعكس خفت ندير ليه شي مشكل مع مراتو ... هوا بغا يعاوني باش نقاد حياتي .. ولاكن ماشي نجي انا نخسر ليه حياتو 

رقية : اااه ... يحسابني 

رانيا : لالا بلعكس ... السيد تعامل معايا مزيان وكنحتارمو وحتى هوا كيحتارمني ... راحنا ولاد الناس ارقية ماشي ولاد لحرام وبااين اللي كيبغي حاجتو وباين اللي باغي غير يدير لخير واش هادشي فيخفا عليا انا اللي كنعيشو يوميا 

رقية : واشتي الى جيتي عليا ... الشرع راه عطا ربعة ... ربي عطاهم الحق يتزوجو واللي عندو باش يقد عليهم علاش ميتزوجش اش فيها .

رانيا : لالا منجيش على الضرة واخا يوقع اللي بغا يوقع ... منقدرش ناخد لشي وحدة راجلها كما منبغيش اللي ياخد ليا راجلي 

رقية : ايوا سمحي ليا بنتي ... المرى هي اللي تعرف تحافظ على راجلها... راه هوا اللي غيتلاح للزواج الثاني ماشي وحدة اخرى اللي غتديه .. الراجل كيتزوج فجوج حالات انا كبر منك ونقولك ... الا مالقاش الراحة وحاس بالنقص مع المرى وعايش فالمشاكل ديما ومامعمراش ليه العين ... ولا الا مال قلبو لجهة اخرى وماقدرش يتحكم فيه . صافي 

رانيا : ديما المرى اللي عليها اللومة ... هوا الى مرتاحش يمشي يتزوج وهي الى مرتاحتش تصبر ! باز ! انا ورقة ديال الوساخ وسنييتها مافيا اللي يعاود يسنييها مع شي قمقوم يشربني المرار وعاد مع الضرة نغرق فالمشاكل حتى لودني .. شربي شربي راه اتاي طلع ليك السكر 

رقية : وانتي تعرفي اللي يصلاح ليك

رانيا : خليه حتى يعاود يصوني وعاد نقول ليه راه قبلت لخدمة ... ماعندي مندير ... ربي جابها فوقتها ونيت مابقا عندي باش نصرف ..... رمضان جاي وتابعو العيد .. باش غنكسي بنتي وباش نفطر ... طرف ديال الخبز صعيب مكيجيش بالساهل ... وانا عندي البنت ... مسكينة مرضات ليا مالقيت باش نشري ليها الدواء .. وعندي واحد الضرسة كتنوض عليا بالليل كنبغي نحماق بالبكا ... حتى كنبغي نعس عاد كتنوض ليا بغيت غير نعمرها ماعنديش باش... مول الحانوت كيتسالني الكارني عاامر رجعت كنحشم نمشي عندو 

رقية : الله يدير ليك تاويل ديال لخير ابنتي 

سهات رانية جامعة يديها عندها وقالت .
- عييت ارقية عيييت ... يكدب عليك الكداب اللي يقول ليك التربية ساهلة ... عييييت واخا نشكي حتى نعيا مكاينش اللي يحس بيا ... حيت كل واحد فين كيشوف راسو حتى واحد مشايف راسو ببنت صغيرة وهاز المسؤولية اللي هازة انا 

رقية : الرجال وكيتهدو حسبلاك النسا ... وعاد نتي فيك معا وفيك باها .. شحال دابا عندك ارانيا 

رانيا : باش كنحس ... عندي 40 عام . وفالعدد عندي 23 عام 

رقية : اممم الله على بنيتي باقا صغيرة وعلاش تزوجتي صغيرة؟

رانيا : ايوا العقل والتخربيق .. كان كيحسابني الحب كنت عورة ... ساعة مكاين لا حب ولا يحزانون غير سحابة ودازت ولقيت راسي واحلة


حلات سراجم دارها فصباح جديد .. صباح وغمضات عيونها السوداء من اشعة الشمس الضاربة فيهم . تلفتات موراها لقات لينا كتكتسل فوق الفراش . مشات حلات الباب لقات رقية طالعة كتجر القفة ومكفضة الجلابة 

رانيا: صباح لخير رقية .. مالكي مطلعاها بوحدك ؟ فين ولادك 

رقية : علاع انا عندي الاولاد .. انا عندي الحتارف ناعسين اللي هضرتي معاه يقول ليك خليني انا صايم ... صايم ليا بالجميل الله ينعل اللي ميحشم 

رانيا: بلاتي نهز معاك 

هزات معاها القفة حتى للباب ووقفات رقية كتسوط سخفانة 

رقية : مازال مابديتي الخدمة ؟

رنيا: دابا شوية غنمشي 

رقية : صافي قبلتي 

رانيا: اه ... صافي هضرت معاه ديك السيمانة قال ليا غنبدا معاهم ليوم .

رقية : ايوا الله يسهل عليك ابنتي والله يعاونك ... و لينا كي غاديري معاها ؟

رانيا: لينا داخلة مع الوحدة ليوم غانديها قبل مع 12 نخليها فلاكخيش مع واحد المعلمة كنعرفها وهي راسها غتمشي لقيسمها ... فلعشية مع الخمسة غندوز عندها نديها ونجي بحالي

رقية : ايوا الله يسهل الامور 

رانيا: اميين ياربي 

نزلات رانيا عند لينا نوضاتها كتجبد غسلات ليها وجهها و جلساتها وكلاتها ودارت ليها شوية ديال اللوز ولكركاع فطاسة مع ليمونة وخشاتهك ليها فالشكارة . لبسات جلابة خيطاتها راسها فالوقت اللي كانت جالسة فيه ماعندها لا شغل لا مشغلة .. واخا مقارياش عليها مشات شرات توب رخيص وفصلاتو على جلابتها اللي عندها وبقات معاه شوية بشوية حتى طلعاتها وزوقاتها بشوية ديال لعقيق ولبساتها وهاهيا حتى هي لابسة جلابة ديال رمضات جديدة بحالها بحال الناس ... الحاصول .. الحاجة ام الاختراع وقلة الشي كتعلم المشي .

دارت دفيرة لشعرها وخرجات جوج زغبات لقدام ودات بنتها للمدرسة حطاتها وبقات واقفة كتسنى تيليفون حتى صونات عليها نمرة جديدة وفتحات الخط 

رانيا : الو ؟

الشخص: رانيا كتابي ؟

رانيا : ايه شكون معايا ؟

الشخص: انا اللي غنديك معايا للخدمة راه عطاني السي بناني نمرتك قالي كتجيه من لافامي 

رانيا: اااه .. اه بصح ... واخا انا حدا حدا مدرسة ديال الفلوس دولصيي 

الشخص: ااه شوفي متقدريش اختي تقربي شوية حدا سبياطر لكبير حيت بعيدة عليا 

رانيا: واخا ماشي مشكل 

مشات ضربات جبدة على رجليها حتى للطوبيس وركبات سخفانة ومشات للبلاصة اللي قال ليها ونزلات حدا واحد القهوة ووقفات كتشوف يمين يسار وجبدات تيليفو من صدرها مخبياه سيفطات ليه ابيل موا وصونا عليها 

رانيا : انا حدا السبطار اسيدي 

الشخص : واخا ختي هانا جاي 

تلفتات بعفوية بان ليها راجل قصير شوية عندو الكرش خارج من القهوى وجا عندها وقف عليها 

الشخص: سلام الاللة نتي هي رانيا الكتابي 

راينا: اه هي انا 

الشخص: متشرفين اختي ... يالاه نمشيو نديك البلاصة فين غتخدمي ... عندك شي فكرة بعدا ولالا 

رانيا: اول مرة نخدم فمكتب البيع 

الشخص : ااه ... مزيان يالاه نمشيو 

قالت بحذر: فين؟

الشخص: نديك لمكتب البيع اللي غتبداي فيه 

سكتات وقلبها كيضرب بالخلعة خايفة يديها لشي بلاصة . ركبات معاه فواحد البارطنير كاملة مغبرة من برا ومن لداخل عامرة بالاوراق والملفات مشتتين . 

وقف السيارة حدا تجزئة كبيرة جديدة على الطريق الكبيرة ونزلو بجوج ، بقات غير تابعاه وساكتة ودخلو لمكتب فالحوانت ديال ديك التجزئة اللي لتحت .. كان كراج كبير خاوي فيه 3 ديال المكاتب واحد فيه ولد وواحد فيه بنت و واحد


خاوي .. دخلات حشمانة وبقات السلام وبقات واقفة حتى عيط ليها السيد اللي جابها جلسها فالمكتب و وقف حداها كيشرح ليها . ها كفاش تشرحي للناس وها الديور اللي مزال ماتباعو وها شحال فكل وحدة فيهم من متر كاري وها الحوانت اللي مزالين حتى هما وشحال فكل واحد .. ها الفينيسو اللي فكل وحدة .. ها كفاش تعمري الملف وها كفاش دفعي الدوسي وكفاش كيتم البيع . ماعليها غير تعمر الملف وتدون داكشي فالحاسوب و تدفع للشركة هما يتكلفو باالدفع والاستلام . 

فهمات رانيا طريقة العمل كفاش غادية لاكن باقا فيها الخلعة مع اول تجربة ليها . عجبها البوسط وفرحات بيه ولاكن ااالخلعة طلقي مني . 

دوزات لعشية فالمكتب كتراجع داكشي اللي قال ليها وكتجمع مع زملائها فالعمل اللي جالسين تما وكتسول على كل حاجة تنسات ليها ولا مافهماتهاش وحتى هما مكيبخلوش عليها بالشرح و وراوها حتى تصاور الديور اللي تما فديك التجزئة فين هما . بدات كتشوف فالتصاوور بوحدها فالحاسوب وحدة تنسيها فالاخرى .. اشمنك يا صباغة فالحيط كيدايرة ... والسقف بالخشب منقوش .. والكوزينا كضوي .. والطواليطات عصرية ... كاين اللي دايرين ليها الزليج وكاين اللي دايرين ليها الباركيه .. ها اللي فيها 150 متر ها اللي فيها 60 متر .. البالكونات ياسلام والعمارات بالمصاعد والدخلات ديالهم بالرخام . بقات رانيا حاطة يدها ساهية فيهم وطلب الله يرزقها حتى هي شي دويرة بحال هادوك واخا غير صغيرة ... ولاكن فيين هي وفين الدار فاش طلات على الاثمنة حلات فمها حتا للتحت وتصدمات . مكاين غير 90 مليون حتى ل200 مليون . اللخرة فيهم دايرة 90 مليون . تراجعات عن احلامها وشدات آلة حاسبة وبدات تكحسب بشحال غيطيحو هاد الديور كاملين الى تباعو . 

رانيا: امم .. عندنا هنا ... شحال باقي ماتباعو ؟ 4 ... تبارك الله كلشي تباع .. الناس عندها لفلوس سعداتهم .. شحال عندنا من دار فالطوطال ... بلاتي تجزئة فيها 8 ديال العمارات دايرين .. كل عمارة فيها 10 ديال الديور كل طبقة فيها جوج .. وكل عمارة فيها 5 ديال الديور ب 150 مليون والباقي كل وحدة بشحال .. الى ضربنا هادي فهادي وزدنا عليها هادي .. و... 

- رانيا الخمسة هادي اش كتحسبي 

-رانيا :الخمسة !!! ويلي ويلي تعطلت ... واش حتى نتي غادا حسنا 

حسنا : اه غيبقا غير عمار انا الخمسة كنمشي .

رانيا: حتى انا .. وخليت بنتي فليكول ويلي ويلي 

حسنا : منين طريقك نوصلك معايا ؟؟

رانيا : من...

زداف .. طلعو فالسيارة وسدو البيان .. حسنا كتملك سيارة صغيرة جميلة كتمشي وتجي فيها و ركبات معاها رانيا وهي كطلب الله يرزقها بشي طموبيل حتى هي كما رزق حسنا .. شدو الطريق وبداو يتجمعو 

رانيا : مابعيداش الخدمة على سونطر فيل 

حسنا: لالا قريبة غير بتي طاكسي وهانتي تما ...اصلا دابا ديك التجزئة دارت للناس اللي لاباس عليهم كيبغيو يبعدو شوية من صدع الشانطيات وفنفس الوقت ييقاو قراب من السونطر 

رانيا : اممم ... مزيان نتي من شحال هادي ونتي خدامة فهاد الشركة 

حسنا : جايا لشي خمس سنين ... فاللول بديت فواحد التجزئة ديال الفيلات حتى تباعو كاملين .. وجيت لهادي دابا عام وانا فيها ... غير يتباعو هادو غنمشي لوحدة اخرى 

رانيا: تبارك الله شركة مربحة هادي 

حسنا : مولاها هوا السي محمد بناني ... منعش عقاري .. هادي هي خدمتو كيبني التجزئات ويبيع ... ولاكن هاد المرة كيبنيو سونطر كوميرسيال كبير فمراكش ماشي ديور .. كل عام كيبداو البني فشي حاجة . 

رانيا : الله يزيدو ويرزقنا حتى حنا 

حسنا : واخا هاكاك هاد الخدمة فيها لوغيسك .. الى غلطتي غير فشي رقم مشيتي فيها 

رانيا: هههه يجي ليك مول الشي 

حسنا : كاع ميجي ليك مول الشيء يجي ليك الكونطابل ديال هاد التجزئة ولا المراقب ديالها يغسل ليك ودنيك مايخلي فيك غير اللي نسا ... يخ مكنحملوش ... اما مول الشي مكيجيش كاع ... كيجي يطل فاش كيكونو كيتبناو وفاش كيكملو ومكييقاش يبان ... كيمشي يشوف حاجة اخرى ... راه المساخط اللي خدامين معاه جنوون البق ميزهق ... اما مولاها الله يعمرها دار كيتعامل 

رانيا: ايوا اختي الله يسهل علينا .... انا عندي بنتي غارقة معاها يا ربي نكملو غير الشهر بحال الناس .

حسنا : الله يسهل عليك .. كاين اللي مكيحمدش الله ...


رانيا : صافي غير هنا انا غنكمل على رجلي ... شكرا اختي 

حسنا: يالاه الزين بسلامة عليك حتا لغدا ونتلاقاو نشاء الله رمضان كريم 

رانيا : علينا وعليك 

نزلات رانيا مشات خدات بنتها ورجعات بحالها للدار .. علاش لا هادل النهار اللول فرمضان تمشي تفطر مع دارهم . 

جرات بنتها ومشات عند مها كالعادة .. دخلات عادي وعاوناتها فالتوجاد وفطرو كاملين وبدات تعاود ليهم على الخدمة الجديدة وباها جالس وكيبحت فيها ساعا مالقا منين يشدها . بقات حتى تعشات وخرجات ضربات دورة مع بنتها ورجعات بحالها للدار تقصر مع رقية فالسطح على الزريعة 

رقية : ايوا ... زيدي كملي الفلوس كتحل الشهية 

رانيا: جيت نحسب وانا نتلف .. مابقيتش عارفة نحسب ارقية ههه ... الملايير كدخل 

رقية : والملاير كتخرج ... غير اجي وبني راه البني خصو الجيب عامر 

رانيا: اودي الله يعطينا غير بحال هادي فين ساكنة دابا بااركة 

رقية : وماالها هادي كيجاتك 

رانيا: زوييينة ... اجي ارقية نثول ليك .. نتي عااارفااني ماعنديش ومزيرة ... وخاصني فاللخر دالشهر نحط ليك 12 الف ديال الكرا ... علاش منجيبش شي بنت تسكن معايا و ..

قاطعاتها رقية وهي كتسوط القشور : تزيييدني الى بغات تسكن 

رانيا : ههههههه ... منك ليها .. نتي قولي ليها راه لكرا غاالي وحقا هادي وحقا هادي ... المهم داكشي اللي كنخلص انا تخلصو هي ونرتاااح ياك انا راهنة ... نتفك من ديك الشهرية زايدة فيا 

رقية : واجيبيها نشوفو كي دايرة .

رانيا : نشاء الله 

فاليوم التالي مشات رانيا الخدمة بحال ديما واخا مزال فيها الخلعة حيت عمرها قابلات شي كليان ولا تناقشات معاه .. تلاقات حسنا وبداو يتجمعو وهي تفاتحها فالموضوع 

رانيا: حسنا ... نتي ساكنة بوحدك ولا مع دراكم ؟

حسنا : بووحدي اصلا دارنا فتارودانت 

رانيا: حتى انا بوحدي ... علاش ماتجيش تسكني معايا ... شحال كتخلصي فالشهر ؟

حسنا: 1800درهم اختي تقهرت 

رانيا: انا راهنة وكنخلص 600درهم فالشهر اجي سكني معايا وخلصيها نتي ... والشي لاخر نفرقوه .. الماء والضوء 

حسنا: حلفي !!! ماكرهتش والله مكرهت

رانيا: ولاكن انا عندي بنتي صغيرة ماعندكش مشكل ؟

حسنا: لا اختي بلعكس كل وحدة تسد عليها فبيتها 

رانيا: الدار فيها غير بيت واحد عندو الباب وجوج الصالونات صغار مقابلين مع بعضياتهم وكوزينة وحمام خااوين غير وسط الدار اللي مفرشة فالارض كناكل فيه انا وبنتي .. اما دوك الصالونات مافيهم والو 

حسنا: هانيا ماشي مشكل نجيب فراشي نعمرو ونتمرح فيه .

رانيا: شوفي الى قالت ليك مولات الدار زيديها .. زيديها ديك 100 درهم وصافي .. حيت الصالونات مامستافداش منهم خوديهم نتي 

حسنا صافي .. مور الخدمة نمشي معاك ... اجي نتي معندكش مشكل الى تعطلت بالليل

رانيا: وانخاف مولات الدار تبقا تنكر 

حسنا : المهم نتي معندكش مشكل هادا المهم 

رانيا: انا بغيت غير اللي يهز عليا ديك الشهرية ويخلص معايا الضوء والماء تقهرت 

حسنا : الضوء والماء نخصلو انا ماتخلصيهش كاع ... شناهي 600 درهم للكرا تا تنتي... واخا تكون الف درهم راه مزيانة ماشي بحال 1800 كاملة 

رانيا : ايوا مرحبا بيك من غدا 

سالات الخدمة وماجا حد .. فلعشية دوزاتها حسنا هزات بنتها من المدرسة ومشاو يتقابلو مع رقية البلدية اللي عندها ديريكت واخا كتشوف مصلاحتها حتى هي . طلعو عندها للدار لقاهوها جامعة جلايل البيجامة الليمونية وسروال قندريزي كيبان وجالسة تنقي الجنجلان . 

رانيا : رقية ها البنت اللي ثلت ليك عليها 

حسنا: السلام 

طلعات فيها رقية وهبطات كتشوف فالدجين اللي لابسة مزير والقميجة الصدر باين وهي طلع قنانفها وقالت 

- مرحبا مرحبااا ... شوف ابنيييتي ... انا راه مكنقبلش هاد القضية اللي بغيتو ديرو ... ولاكن .. لا زدتيني نقبل 

حسنا : انا قالت ليا رانيا كتخلص 600 درهم للشهر

رقية: لاااا بنيتي .. غاطعطيني عشريييين الف ريال 

حسنا : وانقصي شوية بزاف انا راه كارية ب 20 نيت 

رقية : وا نقص ليك واحد الخمسين درهم 

حسنا : انا نعطيك 700 درهم الى بغيتي 

بقاو منين منك مني منك ورانيا كتفرج فسوق الدلالة اللي طول حتى خلاوها ف 750 درهم وسكنات حسنا مع رانيا فالدار ومشات الايام كتجري حتى للنهار اللي تخلصو فيه . مشات رانيا فرحاانة تيري لفلوش حتى هي من لكيشي .. ماقادها فرحة ... وجاوها مع السبعة وعشرين نيت باش تكسي بنتها . قبطاتهم فلعشية وجرات بنتها داتها كدور بيها وتقيس ليها لحوايج ولينا غطير بالفرحة .. شحااال هادي ما مشات تكسا حتى هي ... كانت كتشري ليها غير من البال


وهاد المرة برعااتها حتى نونوسات شراتهم ليها وشرات لراسها واحد جليليبة زرقا بالتحتية مشبكة تلبسها فالعيد وبلغتها ومشات للدار حطات كولشي فبيتها وسورتات عليه ودات بنتها للحمام كسلو عضامهم ورجعو سخفانين للدار حلات ليهم حسنا الباب

رانيا: سخفت اختي سخفت .. 

حسنا : اويلي الصكعة ودنات عليك المغرب فالحمام 

رانيا: بغيت نصلي التراويح نقية فهاد الليلة دشبعة وعشرين . دكدكت 

حسنا : راه الفطور فوق الطبلة سيري تفطري 

جلسات رانيا وجلسات حداها لينا عطاتها كاس ديال الحليب حدها شرياتو وجلسات كتفرج اما رانيا هبطات على الحريرة كاملة حتى داخت وعمراتها ماكلة وتكات ترتاح شوية 

حسنا: انا غنخرج ارانيا .

رانيا: تلقاي السوارت تحت الباب انا عاندي بنتي نصورها ونمشي نصلي التراويح غنتعطل 

حسنا : الله يقبل صافي غير خليه ليا 

خرجات حسنا وخرجات موراها رانيا لبسات لبنتها حتى هي الجلابة صغيرة هزات سجادتها ومشات للجامع لقات الدنيا عامرة والزحام .. طلعات لفوق لقات الدنيا مخنوقة الاكسيجين مكاينش وهبطات لتحت تصلي على برا . طلقات سجادتها وسجادت بنتها وقادات ليها الفولار وجلسات توصيها 

- عنداكي تحزقي على الناس ولا تحركي من بلاصتك 

لينا : لا باش ربي يقبل الصلاة يام اماما 

رانيا: اه باش ربي يقبل ليك الصلاة والدعاء حتى هوا ... مكنهضروش فالصلاة عاقلة شنو قريتك . واللي داروه الناس ديريه .. يالاه هاهوا الامام غيبدا 

وقفات رانيا مكهومة باحريرة كتصلي وسط العيالات والنعاس كيدي فيها ويجيب وكتسوط بغات تسخف .. سجدات مع الناس وهي تسمع بنتها كتقول

- ياربي الحبيب نجيب كتر من زود بناني ياربي الحبيب نجح قبل منو 

شدات رانيا الضحكة وناضت كملات الصلاة وبقات لينا ساجدة حتى عاودو سجدو للمرة الثانية .. السجدة عند لينا فيها ربع ديال السجدات والادعية كتسمعها رانيا كدعي كتبغي طرطق بالضحك .. ياربي نجح ياربي تقطع لي ماما شعري يا ربي تصورني فعمارية ياربي تشيريلي نونوس حمر .. وكتبقا ساكتة كتفكر وتعاود تكمل . وقفات رانيا تكمل صلاتها مع الناس وهوا يبان ليها واحد البرهوش كيقلب فصاكها اللي حاطة قدامها وكيجبد التيليفون والبزطم ماكرهاتش طير عليه وتلفها على الصلاة وهي اصلا تالفة ودايخة لاكن لينا قامت بالواجب ناضت عندو وجلسات قدام رانيا هوا يجر وهي تجر اما رانيا ولات كتسجد جنب ومفقوصة على الكيت اللي غيتطقع . وقفات ثاني وهي تشوف المرا اللي قدامها دارت كتقلب لقات ولدها مرونها وهي تشدو عطاتو قتلة مرغاتو بالزربة وبدات تحلف ورجعاتو قدامها عاد سجدات كملات الصلاة . قربات رانيا تكمل التراويح وعينيها كيتسدو السخفة شاداها اما لينا قنات على الصاك وسجدات عليه وبقات هاكا نعسات وجلسات تعطيها للحزاق على عباد الله هاك بالاك بالصوت والرائحة حتى كملات رانيا الصلاة وتحنات عندها كتموت بالضحك فيقاتها وهزات صاكها 

- انا يحسابلي ماتت 

تلفتات رانيا موراها عند المرى اللي هضرات وقالت 

- ماسمعتيش الحزاق ؟!! الله يخليها ليا يموت عدوها واللي ميبغيها ... لينا ... نوضي نديك لعمارية ... يالاه نوضي 

ناضت لينا بزز منها مضهشرة وحيدات ليها رانيا الشد وداتها .. الفرحة كانت كبيييرة لا توصف عندهم بجوج فاش جلسات بنتها لابسة التكشيطة فاللون اللي بغات ودايرة ليها المكياج والتاج وهازينها كيشطحو بيها . صوراتها وداتها فالشانطي بالجلابة ديالها كترغب

لينا : عفاك اماما خليني بالمكياج نمشي بيه غدا ليكول 

رانيا: اويلي على تمشي بيه مكنمشي بيه حتى انا للخدمة بقيتي غير نتي 

لينا : عفاااك الله ينجحك يا ربي ... خليني دايرة غير لعكار وصافي 

رانيا : وا انا مغنمسحوش ليك ولاكن الى تمسح راسو ماشي سوقي ... يالاه نرجعو للدار .. نتي غتعشاي تنعسي فالبيت وانا غنمشي نصلي قيام الليل فالجامع . 

رجعو للدار وداكشي اللي كاين .. خلاتها رانيا حتى نعسات ومسحات ليها المكياج كامل وسدات عليها بالبيت وديات تمشي تصلي شوية وترجع حتى قرب يأدن عاد رجعات حسنا تصحرات وطاحت دودة وكملات رانيا صلاتها ورجعات بحالها نعسات

يتبع...