صورة مصغرة لـيامنة الجزء 54

يامنة الجزء 54


رواية يامنة

هبط لودنيها وهمس بصوت فيه انفاس سخوووووونة خلات الفراشات فكرشها كيطيرو وتبورش حتى تحل فمها وتغمض عينيها " ...ايام وعمري ليا فراشي ونسولو فيه "شافت فيه فهماتو شنو قصد وهي تسمر شافت فيه وغمزها قبل ميتلاح على شفايفها تاني مكمل فطورو بيها "....
يامنة "مفرقت شفايفو منها تا سخفت هي وهو لا بغا يسخف ليهودي وعاد خارج من ازمة قلبية " : فففف "كتلهث " ...
فؤاد : قولي ليهم يدخلو لفطور باش تفطري تانتي ...
يامنة : راه فطرت خاصك تفطر نتا ...
فؤاد : ماعليش عاوديه معايا ...
يامنة "بابتسامة فرحة " : ههههه واخا انا جايا ...باسها فحنكها وناضت من فوقو ...مشات خرجات تقوليهم على لفطور عاد ناض هو دخل لدوش يبرد ...ناض مجعور عليها ومن حس براسو بدا يسخن ...متشوق ليها وتوحشها ولا البعد ديالها عليه فعلا قاهر ميقدرش يبعد عليها ولا تبعد من عينيه ...حتى تنازل على كلشي وتقبل ولدو الي من صلبو وحتى هو زاد بغاه حيث منها ...عشقو ليها بزاف ..وغادي وكيتزاد ...قدرات يامنة فعلا تغيرو للاحسن وفي طريق التغيير الكلي وهاد القرار الي خذا الحاج هي تكون زوجة ليه كان صائب ...قدرات يامنة تحدث تغيير فيه وتخليه متشبت اكثر في الوقت الي كان دارهم ميشوفهم على عامين والى جا شي مرة كيجي نهار ويرجع ...
دابا حس براسو عندو فعلا عائلة الي خاصو يسهر عليها بنفسو ماشي من بعيد ...دخل غسل وجهو فدوش ورقبتو ...مسح بالفوطة عاد خرج وخا هكاك باقي صحتو عيانة ...باقي حاس براسو محتاج راحة ...حتى شوي دق الباب ودخلو ليه الفطور ....ومشا جلس فناموسية ....
نجود : تكا ولدي غاتقربو ليك ...
فؤاد : مكاين لاش هاني گالس حسن ...
نجود : راه خاصك راحة اولدي الله يهديك ...
فؤاد : مرتااح ..."شاف وراها " فين يامنة ؟ 
نجود : هاهي جايا غير حست بمعدتها مروعة ومشات لدوش ...
فؤاد "رفع حاجب " : كيفاش ؟ ياكما كتقيا ؟ 
نجود : وطبيعي هاهي غاتجي ...شوي حتى دخلات عاد غاسلة وجهها الي ولا حمرر بالاستفراغ ...
فؤاد "كيشوف فيها " : اجي قربي نشوف. ؟ 
يامنة : مابيا والو عادي ...
فؤاد : كيفاش عادي ؟ دابا كرشك مبقى فيها والو ...اجي فطري معايا ...
يامنة "بعدات وجهها مخصراه " : ففف لا لا عافاك منقدرش ...
فؤاد "خنزر فيها وكحز ليها كرواصون وهز عينو فنجود " : جيبي ليها حليب ...
يامنة : اعقق لااا عفاك مبغيتوش لا ...
فؤاد : ياامنة ...
يامنة : راه غادي نرجعو نرجعو ...الله يخليك بلاش ...
فؤاد : وشنو بغيتي ؟ 
يامنة : بغيت قهوة كحلة ...
فؤاد : لاااا معندك مديري بيها ...
يامنة : عفاك بغيتها والله ريحتها من عندك واعرة ...
نجود : وهو كلو لاش طلب قهوة كحلة ؟ لاش افؤاد بغيتي قهوة كحلة ممزياناش ليك كلك نتا ...
فؤاد "مداهاش فيها هو ديجاوصا عليها وشرط عليهم يجيبوها بزز ..هز كايو وبدا يشرب فيه ويامنة حاضياه وتبنن حتى شاف فيها " : لا مغاتشربيهاش ايامنة ...مبغيتش نعاود الهضرة الله يرضي عليك ..."بغات تبدا تبكي تاني " ...بكيهم دم نتي ..."غوت تا قفزت " ...تگلعي اي هنا تفطري "خنزر فيها " ....
نجود بقات غاتشوف فلاخر خرجت خلاتو يفطر هو وياها براحتهم ...
يامنة "حابسة البكية بغات تشتت عشقت ديك القهوة كحلة ولباس " : ففف اهى ...
فؤاد "خنزر " : مالنا ؟؟؟
يامنة : والو هاني غانفطر هااااني ..."مخصرة سفتها " ...
بقا هو كيفطر ويخنزر فيها وهي عينيها كيزهقو لقهوة كحلة داكشي الي جاها جاها عليها ...من الي بدات توحم وهي عقلها خارج عليها ...حتى شرب فيها نص وهو يكحز ليها الكاس ...
فؤاد : شربي هذا ...
يامنة "بفرحة " : ااااااي صااافي …الله ..."شدات الكاس كتشرب فيه وتبنن " ااحح اننم واعرةافؤاد والله ...اااح ...
فؤاد "عض على شواربو تا بياضو وكيشوف فيها " : شربي وسكتي ايامنة ..
يامنة : اا واخا …غير عجبتني بنينة داكشي علاش ..اااحح ...
فؤاد : يامنة شربي بلا هضرة ولا خرجي برا وشربيها 
يامنة : هاني صاف صاف .."بدات تشرب فيها بالحس وهو حاضيها مخنزر ...ويني اصوات كدير راه فشكل ههههه " ...

داز داك النهار بين فحوصات وروتينيات الفحص ...من بعد ما كملو معاه ...رجع يرتاح وخدا نوم عمييييق باش يرتاح مزيان ...حتى الفرحة واي توتر مخاصوش يديرو ....لان توتر ماشي غير بعصبية والفقصة كيف كنقولو بمفهومنا العامي وانما ممكن تجي نتيجة فرحة مفرطة ....اي حاجة كتكون مفرطة ممكن تسبب لينا فازمة ....
يومين دازت فالمشفى ...بفحوصاتها وروتينياتها ...يومين وهو بين نعاس والفحوصات حتى طلع ليه دم وهو خاطرو ديقة مكيبغيش يبقى فنفس البلاصة ...حتى دخل عليه الدكتور الي مقابل حالتو والي نفسو مبقاش ضار بجهة يوسف او يسرى ...خاصة من عرفو من عائلة رمسيس المعروفة تما فازرو وانه من جيهة فؤاد وفؤاد صيت ديالو الي واصل وخا بعيد ...عارفييينو علاش قاد ....
اسماعيل ؛ دابا حالتك مزيانة ...نتائج الفحوصات مزيانة والحمد لله مكاين تا شي اعراض جانبية حاليا صحة القلب ديالك سليمة ...
فؤاد : مزيان ...غادي نخرج ليوم ...
اسماعيل : صراحة خاصك مزال تبقى معانا ...
فؤاد"شاف فيها بتخنزيرة بنص عين " ...
اسماعيل : سي فؤاد غير بغيت باش ن...
فؤاد : تقدر تخرج ...
بغا يهضر وهو يضور فؤاد كلو طلق ليه تخنزيرة تنوض الميت حتى تفافا لاخور ...( لمك غا بتخنزيرة صحاحيتي تا عيييتي جا الي غير بتخنزيرة نوض فيك الراگد) ...
اسماعيل ؛ احم وخا نتا تعرف الله يجيب شفاء ...
فؤاد "جالس وعاطيه بضهر هز ايدو وشير ليه بمعنى صافي سير ..." ....
مشا طبيب وبقا هو حتى صونا على يوسف ...
فؤاد : جيب ليا باكية الگارو ديالي ودخل معاك كاس قهوة كحلة ...وعيط ليهم بلا ميجيو وجي باش نمشي معاك ...
يوسف : وخا خويا ...
مكاملاش ساعتين حتى كان عندو بداكشي الي بغا ....دق عليه الباب ودخل ...
يوسف : خويا معندك مبغيتي بالكارو ممزيانش ليك ...
فؤاد "كان جالس كيلبس فسورفيت ديالو بيضة بسروال قطن وتيشرت كحل من تحت والفوقي ديالها بالقب ...خدا طاقية دارها على راسو ولبس تقاشرو وسبادرين بيضة ...وناض ضار لعندو خدا من عندو داكشي الي جاب ليه ..." : ماشي مشكيل ...
تقابل مع شرجم وشعل الكارو بدا يكمي ويشرب فقهوتو ...
فؤاد "كيشوف برا كتصب شتا ويهضر " : قلتيها ليهم ؟ 
يوسف "مربع ايديه كيشوف فيه كاع ممسوق داكشي الي فراسو فراسو بلا متناقش " : همم قلتها ليهم ...واش هذاك طبيب كتب ليك لخروج ؟ 
فؤاد : نكمل قهوة ونتيسرو ...
يوسف "ابتاسم بجنب عرفو بالي هو الي بغا يخرج" : وخا ...انا نمشي نخلص فلاكوي ونجي نمشيو ...
فؤاد "جبد كارط گيشي من بزطامو ومدها ليه " : خلص بهادي ...الكود راك عارفو ديال ديما الي كندير ...انا نكمل ونوصل عليك ...
يوسف "مبغاش يشدها من عندو ولكن شافو دار فيه شوفة ديال غاتشدها تشدها ..حدر راسو وخذاها من عندو " : احم واخا ...
مشا يوسف خرج يخلص الكلينيك ...وفطريقو حتى بانت ليه جايا بطلتها السادة بلباس كلاص ...قميجة بيضة وفوقها فيست فالگري وسروال گري وصباط دومي طالون ...وداخلة فحال الى مزروبة وكتقلب بعينيها ....حتى وقفات على شوي ترجع بلور ...
كتشوف فيه لابس تاهو قبية بلوكارين مكتوبة بالابيض وسروالها تاهو وفوق منها كبوط بالقب كبير تاهو دابر طاقية كحلة ديال لخيط ...وصل لكونطوار وهو يقلب ضورة ومشا لعندها ...
يوسف : يسرى صافا ؟ 
يسرى "حناكها توردو كضحك " : ههه صاافا اي طوا ...
يوسف : اوسي صافا ...عندك شي حاجة مستعجلة ؟ 
يسرى : نو غي جيت ناكد عليهم على واحد العملية باش يديرو بحسابها لبلوك فداك نهار ...
يوسف : امم مزيان ..."قلب ملامح ديالو لجدية وصرامة وتخنزيرة حتى جمعت ضحكة " ...ياكما هذاك وصل ليك ولا شي حاجة ؟؟؟؟
يسرى : نو نو موصلنيش من "جاها ضحك ودارت ايدها على فمها " ...هههههههههههههههه 
يوسف : اش تما ..
يسرى : ملي قلبتي ليه لافيشور ديال وجهو بلوكاني من وجهو 🤣🤣🤣🤣
يوسف : عههههههه ويقلب عليك تاني نسوطي ليه دماغ ...الله اودي هههههه ...
يسرى "كتضحك ونساات حتى حطت ايدها على دراعو كتضحك ودموعها دايزين " : ههههههههههههههه والله يعطيك شي خير ضحكتيني ههههه ...اووففف "كتمسح فدموعها...حتى هزات راسها فيه لقاتو كيشوف ف ايدها محطوطة فوق دراعو ...وهي تهزها ورجعو حناكها توردو " : احم باغدون ...
يوسف : الاا لا هانيا ...غا رجعيها خليها تم وسيري ...
يسرى : ااا ؟ 
يوسف : والو احم ...
يسرى : همم احم المهم نخليك ...بليييز سلم على صهيب ...
يوسف : هههه مبلغ ..."ابتاسمات ليه وتمات غاديا حتى وقفها " ...احم ممكن نسولك ؟ 
يسرى : اييه مرحبا ...
يوسف : نقدر نشوفك غذا مع العشا ...
يسرى : اممم فصراحة مع العشا عندي عملية فديك الوقيتة كيخصني نراقب الحالة حيث شوي مستعصية ...
يوسف "بخيبة امل " : اه وخا الله يسر ...نخليك منعطلكش ...تم غادي ...
تقدر تخليها لغذا ؟ 
يوسف "ضور وجهو نص ضورة وابتاسم " : بيناتنا تيليفون ..."ابتاسم ليها وزاد مشا لاكوي يكمل الاجراءات" ...

من بعد ما كمل الاجراءات ديال الخلاص حتى وصل عليه فواد لابس كبوط ديالو وكيهضر فالفون ...شافو وعطاه الكونطاكت يسبقو لطوموبيل بينما عطاوه الفاتورة ديال الخلاص ...
كمل وتم غادي خرج عند الباب حتى وقف ليه قدام وجهو ...
يوسف "رجعو ملامح لتخنزير ونطيح فاي لحضة ...كردف ليه وهز راسو لفوق ...كيشوف فيه من فوق ...بلا ميهضر " ...
اسماعيل "كيحك فلحيتو ويبتلسم بجنب " : الى كيحساب ليك نتا ولد رمسيس المعروفين فازرو وتخبا ليا بخوك الكبير راه مغايخلعنيش ...شفتي ديك الدكتورة كنعرفها قبل منك ...والى دافعتي عليها نقدر نقوليك مزيان حيث ماشي عيب تشوف شي وحدة داير ليهت شي حد هكاك مغاتبغيش ...
يوسف "غير كيسمع ليه كيتسناه تيكمل ..." ...
اسماعيل "ضربو بايدو بشوي لكتفو حتى حدر يوسف عينيه لكتفو " : غانجيك من لاخر اسي يوسف رمسيس ...تفرق عليها حسن ليك حيث ماشي ديالك ...وخا عصبي مع الجنس لطيف راه نديرها فعيني ...تفاهمنا ...
يوسف "ضار هنا وهنا حك منخرو مزيان وشدو من لكول بايد وحدة ...جرو لعندو ...يوسف طول منو ...قربو تالعند وجهو مزيااان ..." : هااادوك العينين الي غاديرهم فيها ...تهلى فيهم لراسك ودير فيهم راسك ...وهاديك سيدة راه لقاك ضاير بيها عينيك نحططططهم ليك ...وندير بلاصتهم قل**يك ..."نفضو " ....
جرب لقا خنشوشك كيضور حدايا ولا حداها ...غير ربي الي يقدر يجي من جيهتك اما العبد غير الى لقا سلاكة يسلك وينفد بجلو حيث لا قرب غايتخلط معاك ....
دفعو بجهد حتى جا طايح حيث غفلو وخلخلو استغل الغفلة ودفعو تا طاح ....زطم حداه خلا ناس كتشوف وطل وساس ايديه ومشا مخنزر لعند خوه ركب ...
فؤاد "ضار شاف فيه " : تسنا هنا انا جاي ...
يوسف : ااا ...وخا خويا ...
نزل فؤاد وتوجه لباب داير ايدو على فمو كيكحب ...حتى دخل ...
كان واقف كيشوس فحوايجو ويهضر فتيليفون ...
اسماعيل : وهاني معاها اختي خاص تبغي ...وكنبغيها ا مريم ...بزز منها تبغيني ...
مريم : ويهديك الله اخويا مبغاتش فرقها عليك را لا عرفت ماما غاتقلق منك ...بنات ناس ماشي لعبة وماشي بزز عليها ...
اسماعيل : بزز هي بزز وص.."جا يكمل حتى تنتر ليه تيليفون من ودنو ...ضار ضورة حتى لقاه شادو ليه كيطفي فيه عاقد حجبانو وديك النضرة كتخلع حادر راسو فالفون كيطفيه ...بدا يصرط فريقو " ...
فؤاد "طفا لين تيليفونو ومدو ليه " : اجي معايا ...
اسماعيل : نعام ؟ 
فؤاد "ضار نصف ضورة هاز فيه حاجبو .." 
اسماعيل : احم وخا سي فؤاد ...
تمشا وراه وهذاك غادي مغوبش كيشوف قدامو الي داز من حداه يشوف فيه كيفاش غادي ...عاطي لعين بزاف بديك الهيبة والمشية ..حتى مشا لواحد الكوان خاوي تما ...مع وقف وقف طبيب ضار ضورة وهو يضور عطاه بروسبة حتى رعف كان غايطيح غير شد فواحد الكنطوار ....
فؤاد"كيشوف قدامو " : معنديش مع الهضرة وهادي كنضن فهمتي الي عليك ...بنت ناس بعد منها وخوتي مكيتهددوش ...لقا كمارتك كضور عليه نفنيك ...بلا منهدد غاتفهم راسك ....
مخلاهش يهضر وهو يزيد خرج ولقا يسوف يلاه خرج من سيارة بغا يدخل حتى شير ليه بعينيه يرجع يركب وركب حداه كيسوس فايديه وكيكحب بزاف ...وزاد لفيلا ....

في الفيلا ....
نجود واقفة كيف العادة على شغل كتوجد ليه احسن فطور كيعجبو فرحاانين برجوعو بالسلامة والعافية وخا ماشي وقت خروجو ولكن عارفينو مدام حاس براسو مزيان وباغي يخرج اذن راه مزيان وعارفينو عدوه يبقى مريض وناعس فشي بلاصة ...
نجوود : شوفي بنتي متديريش ليه ليدام راه ممزيانش لقلب وهو عاد ناض منها ...
كريمة : وخا خالتي ...
نجود : ديري ليه زيت الزيتون احسن وردي لبال الله يرضي عليك داكشي دالكوليسطيرول مديريهش ليه ...
حتى دخلات يامنة عليهم ...كانت سورفيت طويلة وسخونة فالگري ...عندها الفوقي قبية طويلة وعريضة مكتوبة بالابيض وسط مستطيل احمر ...Levis ...وسروال ديالها ...حناكها موردين عاد خرجات من دوش وريحتها تعطعط ...كان رسلها قبل لدار باش تبقى مرتاحة من بعد ما اطمئن عليها وعلى البيبي عند يسرى ....
يامنة : مكيجاوبنيش فتيليفونو علاش تعطلو ؟ 
نجود : ههههه توحشتيه ؟ 
يامنة "تزنگت " : هههههه ...غير خفت لا توقع شي حاجة حيث خرج قبل الوقت ...حتى هو راسو قاصح ...
نجود : هههه وعاد عرفتيه ابنتي هادشي عشناه معاه الي فراسو فراسو ممنوع تناقشي تاحد ميقوليه لا ولا ينفنف ...حاجة وحدة درناها بزز منو هي نتي وهانتي نحمدو الله الى مشافك يهبل والى قلقناك يشعل فينا العافية ...
يامنة : حتى هو يستاهل اماما مشفت منو غير الخير ...والله تا خفت توقع ليه شي حاجة "بدات تبكي على سبة " اهى اهى كنت خايفك بزاااف عمري باقي نعاود عمري منقدرش الى مشا هو اهى ...
نجود "عنقتها " : ششش الله يحفض هو قوي غير ازمة ودازت وربي حفض وهادي يجعلها مغفرة طنوب ان شاء الله ابنتي ...الله يطول فعمرو ويشوف ولدو وحفادو ان شاء الله ...
يامنة "مسحت دموعها " : ان شاء الله ...
شوي حتى سمعو صوت الباب ديال برا كيتحل ...
نجود : هاهو جا ...سيري عيطي راوية والحاج ...
يامنة "مداتهاش فيها ومشات كتزرب شادة فكرشها الي بدات كتكبر ...داخلة فشهر رابع وبدات تبان مزيان ...خرجات وصلا عند الباب ديال برا دايرة ايد فوق كرشها وايد فوق جبهتها مبتاسمة حتى بان ليها نزل من حدا يوسف الي كان كيهضر فالفون وخرج خلاه حتى بانت ليه واقفة عند الباب ...
فؤاد "وصل لعندها كيكحب ...باس ليها راسها وضار كيشوف وهو يغفلها وخذا بوسة من شفايفها حتى زنگها وهبط عنقها " : غزالي ...
يامنة "معنقاه تاهي " : فؤااااد ...
فؤاد : غزاااالو ...
يامنة "فصلو العناق " : هههه ...دخل ترتاح ...
فؤاد "جرها دارها بجنبو كيف العادة وتمو داخلين " : مرتاح انا ...
دخلو لقاو نجود والحاج وراوية الي جات كتجري عنقاتو وباس على راسها ...والحاج الي قرب ليه فؤاد باس ايدو ...ونجود تاهي باس راسها ...
الحاج : على سلامتك اولدي ...كيف صبحتي هاد نهار ..
فؤاد "غمض عينيه وحلهم " : مزيان مزيان ..
الحاج : الحمد لله ...
نجود : دخل ترتاح فصالون بينما وجد الفطور ...
فؤاد "كيكحب حيث باقي مبراش مزيان " : ندوش ونهبط "شاف فيامنة " ...اجي معايا ...
مشاو هما لصالون حتى دخل يوسف …صهيب والياس مشاو لفاس يشوفو امور شركة وصهيب امور شركة والموكلين يرسي امورو ويرجع بحكم الغذ ليه والاحد مكاين خدمة يعني سبت وحد ...
طلعو لبيت لفوق وهو معنقها ...دخلو لبيتهم ...
يامنة : نوجد ليك حوايجك ؟ 
فؤاد "ضورها بزربة ولصقها معاه ...هبط لحنكها باسو ولحسو بلسانو حتى غمضات عينيها وهبط لعنقها بنفس الحركة وطلع لودنيها وهمس بوصت خفيييييف كيتسمع فحال شي حد كيهضر بالحس ...حجبانو معقودين مركز مع الاحساس ..." : مكرهتش توجدي ليا راسك ...

المسخوط راك عاد مازم فقلبك اتموت ليا وسط المعاشرة عيب فحقك اولد الهم ...

حسات بقلبها كيضرب ...حلات فمها حتى صرطات ريقها عضات على شفايفها بحركة لا ارادية ...وهي تكحز راسها شافت فيه ...
يامنة : راك مريض افؤاد رتاح شوف كيفاش دخلتي كتكحب ...
فؤاد : انا مزيان اغزالي مزيااان ..."كحز ومشا حيد سبرديلتو وتقاشرو " ...وجدي ليا شنو بغيتي توجدي شوي ونخرج متخرجيش تنهبط معاك ...
يامنة : وخا انا نوجدو ليك ...
فؤاد "شاف فيها ووقفها قبل مضور " : بقاي بهادي مزيانة ...وديري شال على عنقك غادي يجي ايلاف يبقى معانا هاد الايام ردي البال لباسك منبغيش شي حاجة متعجبنيش ...فليل لا بغيتي شي حاجة انا نجيبها ليك بلا متهبطي راسك كي موالفة ...تفاهمنا ؟ 
يامنة : وخا تفاهمنا ....
حيد داكشي الي لابس بقا غير بالبوكسر ودخل لدوش يدوش ...اما هي دخلات لدريسينغ جبدات ليه فحال ديك القبية غير هي فالگري غالق ...سروالها قطن سليم سخون ...بكلشي تقاشر وطاقية عالبرد باش ميضربوش البرد وميضروش فراسو وتيشرت لتحت فالبيض ...وبوكسر ...حطاتهم ليه فوق ناموسية ومشات جبدات شال لواتو على عنقها ...ومشات تسناتو حتى خرج لاوي عليه فوطة كينشف فراسو ولحيتو ...قرب باس ليها راسها ...
لبس داكشي الي حطات ليه عاد وقفات وخرجو بزوج هبطو لتحت ...لقاوهم حطو الفطور كيتسناو فيه وكيف العادك كل خذا بلاصتو ...هاد المرة رجعات لبلاصتها حداه ...
الي زايد عليهم راوية ودابا غايتزاد شخص الي ليه سنيييييييين مبقاش جا عندهم تقريبا ملي هاجر مع فؤاد لروسيا من تم مبقاش جا ملي كانو فدارهم القديمة قبل من الفيلا ....كان هو وفؤاد صحبة وهو الوحيد الي كيثيق فيه ...دابا كيبانو فشكل فوسط عائلاتهم ...ولكن فين يحطو رجليهم فديك البلاد وسط داك العالم والاعداء كيرجعو دياااااب جاعرة مافيش ياما ارحميني ...
ايلاف : مرحبااا ...
الحاج : اهلااان ولدي عاش من شافك ..كون ما مرض فؤاد عمرنا نشوفوك ؟ 
ايلاف "مشا باس ليه ايذو وراسو " : لا والله ( تيخلط الدارجة مع لغتو الام ) ...ههههه لك انا راح ايجي شوفك متهز هم كليش لا فؤاد لا غيرو فيش ايشي يمنعني عنك حجي ..."سلم عليهم كاملين وجلس حدا راوية ...
الحاج : تا شتك تنسات عليك الدارجة ...بديتي تخربق عليا شي نفهمو شي لا اولدي ...
ايلاف : لا منييتهاش غير ولفت وصافي ...ههه هاني نحاول نهضر بدارجة وخا هكاك سمح ليا الى فلتت لي شي كلمة ...
الحاج "ضحك " : هههه خود راحتك اولدي غير كنمزح معاك ...
يوسف : ايلاف مننا وفينا توحشناك العشير ..
ايلاف : والله ليك وحشة فين صهيبو والياسو ...
يوسف : عشية يجيو مشاو يقضيو امور في فاس ...
ايلاف : ايييه لكان ...
فؤاد "حنحن " : فطرو بسم الله الوليد ...فطرو كاملين تحت نضرات فؤاد ليامنة الي قتلها بتلماس من تحت طابلة ...مبقاتش فجلة ولات باربة ...وراوية الي مزنگة وهي حدا ايلاف وريحتو الخفيفة الجذابة هلكتها وديك تگلضيمة الي فيه تبدل بزاف ...غير كتنقب وتفتف ...ضل ضحك على يامنة دابا جاتها ساكتة ....
كملو فطورهم ...وناض فؤاد استاذن باش يكمي برا ...غمز لايلاف يتبعو ...وخرجو يهضرو ...اصر عليه باش يبقى معاهم فالفيلا بلا ميمشي لوطيل مدام معاشرين سنين وتقريبا كابر معاه من ايام المعهد فين قراو ...مرفضش ليه ...هضرو واتافقو ...
حتى رجعو دخلو وطلع لفوق بقا هو ويامنة مرتاحين مخشيين فبعضياتهم ...راسو تبرزط ...يومين وهو كيفكر فداك القرار الي قال لايلاف والي لقاه ولابد منو ...صونا ليه لفون وناض من حداها ...لبس عليه مونطو ولبس سبادرين ...مشا لمكتب ديالو حل المجر بساروت وجبدو دارو وراه ...هز لفون خلا ليها ميساج باش متشطنش عليه ...وهبط 
كان قريب العصر ...لقاه واقف كيكمي شافو ولاح الكارو عسف عليه ودخل ركب وركب تاهو وكسيار حتى تهزت طوموبيل غادين بسرعة خطيرة فطريق خداو طريق لوطوروت ...طحنو العشية وشوية من الليل حتى وصلو ولقاتهم الوقت في مدينة صويرة ...دخلو وخذاو طريق اگادير حتى كانو جنب الفيلا مقابلة مع البحر ...
عاد وقف ايلاف السيارة ...هز الفون وهضر ...
فؤاد "خرج من سيارة وتكا عليها شعل الگارو كيكمي حتى جا حداه ايلاف ...تاهو كيكمي " : مبغيتش نتسنى بزاف ...
ايلاف : ليه شرف ...
فؤاد : هاحنا غانشوفو ..."يلاه ساط دخان ...
حتى تسمع صوت رصاص مجهد بسرعة حدرو راسهم لاحو الكارو وجبدو فراداهم من لور ....مبغاوش يضربو تيعرفو فين جاي ضرب حتى تحط فردي على راس فؤاد ...من لور ...
داني : جيتي راسك وبرجليك لعندي اولد البلاد ...علاش مجبتيش المدام ...
حتى تطلق القرطاس خلا ايلاف يغوت ....
ايلاف : لاااااااااااااا.....

يتبع...