صورة مصغرة لـيامنة الجزء 55

يامنة الجزء 55

رواية يامنة

حتى تطلق رصاص خلا ايلاف يغوت بحر جهدو ...
لااااااااااا.....فؤاد وساعو عينيه كيشوف فيه ...كان واحد من رجال داني غايطلق رصاص على فؤاد حتى تلاح داني باش يطاكي وجات ليه فدراعو حتى طاح ...
فؤاد "كنزز على سنانو ...زادت كلمت مجبتيش مرتك كملت ليه الباقي حتى تعمات ليه البصيرة وهو يغفلو ضار بجهد بسرعة ضرب ليه الفرد حتى طاح وهما يهزو رجالو الفرادا تاني بسرعة طار لعندو مغززززف حول ليه الفردي وحطو ليه على راسو وهاكا تقلبات الاية ولا فؤاد الي حاط الفردي على راس داني وايلاف طايح شاد دراعو الي ولا دايز ضايات ديال دم ....
فؤاد "لفك ديالو كيتحرك من برا عينيه فحال جمر فلحضة على بونت يطلق عليه رصاصة حتى غوت ايلاف الي ناض شاد ذراعو ومشيتو كتخلخل حيث تقصح بزااف وضربة غالبا غارقة .." 
ايلاف : فؤاد غانعاود نطلبك تاني مدير ليه والو نتا محتاجو الله يخليك هادشي راه متوقعينو افؤاد الله يخليك حضر عقلك باش تبرأ من تهمة ديالك ...
داني "غمض عينيه كيضحك " : هههههه اذن عرفتي ههه خليتك تبحث راسك وانا كحزت لتيساع ابا فؤاد ...دابا جيتي راسك ...
ايلاف : داني ديك الهضرة "كيعصررر عينيه وشاد جرحة بايدو الي دايز منها دام ديال جرحة وغادي على شكل خطوط معرقين " عرفناك هي ختك راه فؤاد مقتلهاااش هو عاونها ...
داني "هز ايدو " : كنعرف هو كان معاها ...تاحد من غيرو مكان معاها هههه شنو زعما باغين ؟ هادشي من الاول انا دارسو ..."هز صبعو شير ليه " ...مكاين منعاود ليك القانون غادي ياخذ مجراه ...مغاديش نقتلو حنا كيعجبنا الي يتعذب ...الى هو مقتلهاش ديك ساعة لكل حادث حديث ...حقنا حنا مكيضيعش ...
فؤاد "زاد بغا يورك على زناد شاف فيه ايلاف كيترجاه باش ميتصرفش ...هز الفردي تا هزو وضربو بيه ورا راسو حتى دوخو وطاح وهزو غادي بيه داير ليه الفردي على راسو ....تمو جايين رجالو كيجريو وهو يهز عليهم الفردي ...وحتى ايلاف هزو وجرو دخلو داني لطوموبيل وركب فؤاد كسييييييييرا بجهد حتى وصلو واحد المسافة ونقص سرعة حل الباب ايلاف ولاحو ليهم تيهزوه وورك فؤاد باقصى سرعة وزاد فحالو ....
ايلاف "هز واحد تيشرت تما ديالو شرگو وضورو على جرحة عض على فمو بالحر وعروقاتو بدات تكب لانه نزف وغادي فنزيف ...حط راسو على الكوسان حيث كان لور حل فمو كيتنفس " : ففففف ...
فؤاد "شاف فيه من المراية " : غارقة ؟ 
ايلاف : كتيييير ...زيد فسرعة تانوصلو لعندكم عاد نداويها ...بلا مضور هنا تالهيه ولا مراكش 
فؤاد "مجاوبوش كسيرا بسرعة ومشا لمدينة صويرة نيت بلاصة قدام كلينيك ونزل حل ليه الباب " : هبط 
ايلاف : ليش وقفت هون هادي بلادو ...
فؤاد : بلادي هادي بلادي ...ليهودي غير يهودي ...معندو ميدير عارف راسو اش كاين ...نزل ...
خلا ليه الباب محلول ونزل ايلاف عينيه كيتغمضو لان نزيف مااااشي ساهل ...حتى جاب ليه شاريو وجارينو الممرضات ...
ايلاف : ل شو هاد ؟ 
فؤاد : تكا عليه وسكت ...
ايلاف "شاف راسو اصلا مقادرش يتحرك مبقاتش عندو القوة يزيد يتعاند قتلو الحريق ...طلع ليه وتكا عليه ومشاو طايرين بيه لداخل المستعجلات

في الفيلا قبل في الوقيتة الي خرج فيها بلا علم احد ...خلاها ناعسة وخرج خلا ليها ميساج ومشا هو وايلاف ...حتى شوي كتسمع فالعصر كياذن حلات عينيها نعسات نعسة مرتااااحة ولما لا وهي مخشية فيه ...وشكون يكره فحال ديك نعسة ...هههه ...ضورات وجهها لبلاصتو ملقاتوش ...وهي تنوض كتحك فعينيها وتفوه ...ومع نعسة مورا الغذا نيشان كتفيقي فيك الهيمري ...شدات فكرشها كتسمع فيها كتغرنط خاوية ....
يامنة : فين غايكون مشا خاصو يبقى مرتاح ...
هزات تيليفونها حتى بان ليها ميساج ديالو لفوق ...دخلات قراتو كيبلغها بالي غايرجع معطل غير تنعس بالليل ...شنو غاتقول متقدر تقول والو وهي عارفاه كيف داير ...ناضت لدوش قضات حاجتها وغسلات وجهها مزيان ونشفات عاد خرجات ...لبست الفوقي الي كانت محيدة ...خشات رجليها فبانطوفتها دارت تيليفونها فجيبها عاد خرجت وهبطات لتحت ...مشات ديريكت لكوزينة ...
يامنة : ماما عفاك فيا جوع بغيت ناكل شي حاجة ...
نجود : شنو بغيتي ابنتي تاكلي دابا ولا تسناي حتى يوجد الگوتي ...
يامنة : انا غادي نمشي ندير شي حاجة راسي وبينما وجد الكوتي تاهو ناكلو معاكم ...
نجود : ههههه واخا وعنداك تكتري تصدقي مرجعة كلشي ...
يامنة : هههه لا ..انا غادي نصاوب بيض ومطيشة وفلفلة حلوة وحارة وتومة "ريوكها كيطيحو " ومعاهم عاافاك قبل ميجي فؤاد "بملامح مترجية تبقى فيك وخا تكوني حجر " ..قهوة كحلة الله يخليك ... 
نجود : وخا بنتي ههههه غاندير ليك خاطرك وليني متكتريش الى عرف مغانسلكوش معاه راه طلية حارة ابنتي ...
يامنة : لا لا والله منعيق نحيد غير شهوتي منها ...
نجود "قاست ليها كرشها " : تبارك الله بدات تبان محتال يدخل ربع شهور تكمليها تبان نيت ...
يامنة : معرفتش علاش كتبان من دابا كبيرة ...
نجود : كاين الي كيكرش ابنتي ونتي منهم عادي ...
مشات يامنة توجد شنو بغات وبقات واقفة عليه حتى غذاتو وهي تجي راوية دخلات عليهم ...
راوية : هاااح ريحة بيض ومطيشة شكون مطيبو ...
نجود : راهي مرت خوك الي كطيب فيه الوحم وميدير ...
راوية "مشات لعندها وجلست حداها قدام طابلة وحطت ايدها على كريضتها تاهي قاستها لقاتها منفوخة " : وييييينووو حبيب عميتو بدا يكبر ...كريشتك باينة ...
يامنة : ههههه يلاه قلتها ليها كتبان ليا ...
راوية : نتي مكرشة غير شهر رابع تقريبا وكتبان لا وصلتي سابع ولا لاخر موحال تقدري تنوضي ...
نجود : الله يفك وحايلها على خير ...
يامنة : امييين ..."بانت فيها مشطونة " ...
راوية : شنو بيك ؟ 
يامنة : معرفتو فين مشا وهو عيان مخاصوش يتحرك خرج من الكلينيك قبل الوقت مكيراعيش لراسو ...بغيت نعيط ليه كتب ليا منعيطش تيعيط هو ...
راوية : وراك عارفاه ايامنة صافي ديتي عليه كيدير غير ااي قالها ليه راسو ...اجي مشا غير وحدو ولا مع ايلاف ...
نجود : وضهر ليا قبيلة كان واقف ايلاف كيكمي حدا طوموبيل فحال كيتسنى دخلت لبيت سمع صوت طموبيل وكسيرا مشا يمكن مشاو بزوج ...
راوية : هااا ...
شوي حتى صونا تيليفون يامنة جاوبات بلا متشوف ...الو ، باااا ...كيداير كيدايرة ميمة ...انا لباس ابا الحمد لله ...حلف ؟ امتا ؟ ..فرحتييييني ...وغاتجي معاك ميمة ؟ ...هاا ؟ واخا صافي مرحبا بيكم واخا ...
قطعات عليه وهزت عينيها فيهم ...قاليا با جاي يمكن غذا...
نجود : مرحبا بيه ...
يامنة : جايب معاه سارة وجاي 😕...
راوية : واااايلي سارة ...اصلا العطلة هادي مزيانة ...

وصل الليل كيتسناو العشا ...بينما تجمعو كاملين كيف العادة ...كان الحاج فالمكتب ديالو كيقرا القران بتجويد كيف العادة ...ويوسف فبيتو تيهضر نعماس ...وصهيب داخل يدوش عاد دخل والياس نفس الشيء ..تعشاو جميع وخا مجاش عرفوه مغايجيش حيث كتبها ليها فميساج....
كان الجو شوي دافي برا ...خرجو مورا متعشاو كل من نجود ويامنة وراوية جالسين كيهضرو قدامهم صينية اتاي ...جابدين الحديث بيناتهم ...حتى صونا تيليفون يامنة ...وكان فؤاد ...ناضت من حداهم ودخلت تتهضر ...
يامنة : فؤاااد ...
فؤاد : غزااالو ...
يامنة : ههههه ..فينك علاش خرجتي ونتا مزال عيان ...
فؤاد : عندي منقضي اغزالي ...نتي مزيانة مبقيتيش كترجعي ؟
يامنة : الا ...كيف فقت قبيلة كليت عرفتي درت ماطيشة وبيض و...."كتعاود ليه بحب وريوگها هابطين ...جنناتو مكرهش لو كان حداها كان كلاها بماطيشتها ...تتصرف بحركات طفولية وعفوية ..." ...و ...
فؤاد " سايق راجع وايلاف لور متكي دايرين ليه بانضة وناعس يرتاح شعرو مخربق مغطي بجاكيط ديالو ..." : زيدي كملي شنو شربتي اغزالي ...
يامنة : كليتها مخليت فيها والو ...وشربت معاها قهوة كحلة 😍....اممم اووو اي لا ...
فؤاد "عض فمو " : مزيااان مزيااان ...سيري رتاحي صباح غادي تلقايني حداك ...
يامنة : فؤااااد ...
فؤاد : يامناااا ...سيري سيري ...ماشي دابا الهضرة ...قطع عليها ولاح لفون فوق الفولون ...سايق منير ...موصلهمش تاحد عارفو مغاديش يقرب ليه عارف نواياه ...عارفو خبيث دابا تواجه معاه باقي يعرف بالضبط شكون الي قاتل ويتاكد ...وباش يمشي لموسكو خاص يخرج ليه تصريح و الاذن ...
يامنة رجعات كتهرنن وجهها صفر عرفت راسها كحلتها زلقات ليها وهي الي كانت توصي صدق هو جابد ليها كلشي من لسانها غييييير راسها هضرات بخاطرها لعب بيها الملعون ....
يامنة "جلسات حداهم لاوية عليها كاب وحاطة ايدها على فمها " : ماما وخا نعس حداك ليوم ؟ 
نجود : ارسول الله امالكم تاني ...
يامنة "عاودات ليها شنو دارت " ...
راوية : عههههههههههههههههههه الملعون راه مديريهاش بيه عرفتي اش كان داير لينا عهههههه ...تي راه البق ميزهق معاه وفاش كان فروسيا راه عارف خباري انا الي فباريس كنقرا ...كنقول شي وقيتات را حدايا كنبقى غاديا ونضور بجنابي تي معامن وووو ...
نجود : ههههه ميدير ليك والو عادي راه الوحم هذا عارفك نية مالو غايضربك ...
يامنة : اهى اهى را غير تخنزيرة كتخلعني منقدرش عليها اهى شنو ندييير .. 
راوية : تلحلحي ليه ...متعييييييه ذوبييييه نسيه حليب مو اخطيييي ...
نجود ؛ ها شيخة ها البايرة هاهي تعرف حسن منك ...صداقك ابنتي راوية غالي غاااالي ...
راوية : هاااح يجي راجل زين المگلضم الفورمة ...الشوفة القتالة ...ل ل احم "حدرت راسها ..." 
نجود : مالك ؟ حتى بان ليها يوسف وصهيب والياس تاهما جايين ...تخاف متحشم هههه ...جاو وصلو عليهم مجمعين ...حتى وصلا وقيتة نعاس وطلع كل واحد ينعس فبيتو ...
طلعات شمس اليوم الموالي ...شرقات بخيوطها الذافية الي تسللات بين الخوامي وعطات خطوطة ترسمو على وجهها حتى عنكشو عينيها بالشعا ...نعسااات وشبعات نعاس ...البيت ديما دافي ...داكشي باش ناعسة غير ب بيجامة ديال ساتان سماطي وبشورطها فصومو طالعة ليها فوق كرشها ...دايرة ايديتها على خدها وناعسة حالا فمها شوي كتشخر دوك شخيرات الخفاف ...
يامنة "كتحس بشي حاجة كدگها فحنكها ...حتى حلت عينيها بشوي كتستنشق ريحتو الي بدلها من ايام ما بدات توحم ولا كيدير ريحة كدخل ليها مع العروق " : اممم نن ..
حلاتهم مزيان حتى لقاتو متكي حداها وخاشي وجهو فعنقها كيبوس ويمص عالصباح بالمكيبيت العجل لاخور ....
يامنة : فؤاااااد ...
فؤاد "بصوت خشن خفييييييييف فحال الفحيح كيبان معسل " : يامنااااااااا ...

حلات عينيها كتشوف فيه خدام يبوس فيها ...منتشي معاها ماهواش فهاد العالم ..لابس غير تيشرت وسروال قطن ...حيد طاقية وخاشي وجهو فيها بغا ياكلها ...
فؤاد : شنو دار غزالي البارح ...
يامنة : وااالو ههههه والو تعشينا وطلعت نعست ...فين كنتي ...
فؤاد "متمل مع ريحتها الدافية فحال دراري صغار وزادت بداك البيجامة الي لابسة وبلا سوتيان حيث صدرها زاد تنفخ كيضرها ...تجنن عليه غير عارف انه ممنوع عليه هاد الايام يقوم باي نشاط جنسي فالوقت الراهن ...ولكن ما بي اليد حيلة ههههه تيحاول يصبر وصافي ...." : غير عندي منقضي مديريش فبالك عارفاني فينما تقادت ليا كنمشي ...
يامنة : وغير حيث مريض خاصك راحة ...
فؤاد : راحتي هي نتي وولدي ...
يامنة "طوات عنقها حيث مصها واحد المصة حتى حست بموس دخل فيها " : اااااو ...اهههههه ...
فؤاد "عضها حتى غوتت ونقزت ليها دمعة " : شنو شربتي البارح ؟ 
يامنة "جمعت ضحكة بدات تلولب فعينيها " : ااا ..مممم ف فؤااااااد ...نن والله حتى كنت مشهياها والله العضيم اهى اهى راه مكنتحكمش فراسي بغيتها وصافي ماشي لخاطري "بدات تمسح فدموعها بطرف ايدها " ...
فؤاد "صغر عينيه فيها " : لاش البكا دابا ؟ 
يامنة : تاهو ماشي لخاطري خفت اهى ...
فؤاد : سكتي من البكا ...
يامنة : اهى اهى ...
فؤاد : سكتيييي من البكا ...
يامنة : اهى اهى "جمعتها " ه هاااني ..
فؤاد : ممزياناش ليك الى رخيت ليك وخليتك غادي تكتري منها بزاف وانا عارفك شنو كتسواي الى ضصرتي ...ماشي منعتها عليك ...يامنة بغيتي تشربيها ضربي وقيسي حيدي لهفتك ما قلنا عيب "هز ايدو وحادر عينيه مغوبش " ...ولكن كلشي بالقاعدة ...
يامنة : واااخا ...
فؤاد : يلاه نوضي بدلي ولبسي شي حاجة وهبطي لتحت تفطري ..."ناض من عليها ومشا لبس قبية فوق تيشرت كحلة وخشا رجليه فبانطوفة رجالية " ...ديري شال على عنقك ولبسي مزيان ...باس راسها وخلاها تما تتلحق عليه ...
اما هو هبط نيشان لقا ايلاف ضايرين بيه دراري كيسولو فيه ونجود اما الحاج كان خرج بكري سول فيه وخرج ...
ايلاف : ليك مافيش ايشي هو حادث صار حجيّي ..
نجود : الله ياوليدي عين وضرباتك ...سير ترتاح فبيتك سير ...
ايلاف : لا نفطر كليااتنا ...
صهيب : شنيييي شني هادي كليااتنا ...
ايلاف : وااا صهيب هي كلنا ...مالك ؟ 
صهيب : هااا وياك قلنا ليك درج اصحبي حسستيني وسط انتفاضة الاقصى ...
يوسف : اييييه خاص مك غالرجم بالحجر يجيك لراس يلاه توگض ...
فؤاد : شنو كاين علاش مجموعين عليه ؟ رجعو كل بلاصتو ياك لباس ؟ 
رجعو يجريو لبلايصهم .....حتى هبطات يامنة من بعد وجات راوية عاد فايقة حتى تصعقات ملي بان ليها ايلاف شاد ايدو داير ليها باندة ...
راوية : ايلاف ؟ شنو واقع ليك ؟ 
ايلاف "ابتاسم " : فيش ايشي حادث بسيط اختي ..
راوية "ابتاسمت بخجل " : امم حمد لله على سلامتك ...
بداو يفطرو كل مدهي مع ماكلتو مرة يهضرو مرة يضحكو كل حاضي رزقو حتى ناضو على طاولة الفطور ايلاف استاذن برا باش يكمي ويهضر فالفون ...ويامنة طلعات مع فؤاد حتى شرب دواه وتاهي الفيتامين ديالها عاد هبط لمكتب ديالو عيط لايلاف يوصل عليه ....
وصل العشية قريب المغرب كان وصل اب يامنة ومعاه سارة ...حتى دخلو عليهم ...
يامنة "مشات كتجري شادة فكرشها " : باااااا .."عنقاتو فحال مشافتو عااام ...تعنق وتبوس وحتى هو دموعو على طرف عينو كبدتو تبقى كبدتو وخا دير مية ولد وولد ...يامنة تبقى هي يامنة ...
مصطفى "باسها فراسها وباستو فايدو " : بنتي يامنة ...
يامنة : باااا لباس عليك ...
مصطفى : بيخير ابنتي ...
يامنة "شافت فسارة الي راسها هابط " : سارة ختي "مشات عنقتها " 
سارة : ختيييي يامنة اهى اهى ...
يامنة "خلعتها " : مالك ؟؟؟ 

تلاحت عليها عنقتها وتبكي خمسة ستة دموع لعين ...حتى بدات تشهق ومصطفى يسكت فيها ...تبكي وتقول مبكيت ...بزز حتى لحقات عليهم راوية ونجود وصهيب ويوسف والياس الي كانو جالسين فجردة حتى بانو ليهم ذاخلين ...وسارة مهبطة راسها حزييينة ...
صهيب "كيشوف فسارة " : شنو واقع ...
يامنة : با مالها ؟ 
مصطفى : وابنتي ....حتى قاطعهم صوت تحنحينتو ضارو جيهتو وعطاو طريق كان حداه ايلاف ...
فؤاد : اهلا وسهلا " مشا باس راس عمو وايدو " مرحبا عمي ...
مصطفى : ترحب بيك جنة ولدي ...
فؤاد "ضار خنزر فيهم " : مالكم مجموعبن هنا ؟ مخلينو برا شنو هادشي ؟ 
مصطفى : ههه موقع باس اولدي غير دهشو عادي ..
فؤاد : شنو واقع ؟ دخل بعدا ترتاح ...
مشا وتبعو دخل هو وياه لصالون ويامنة جرات سارة وتبعوهم كاملين ...كيستفسر على حال سارة حيث كانت كتبكي ...حتى صدمهم بالي وقع ...
يامنة "شهقات " : واش بصح ؟ 
فؤاد : هو نفسو الي خطبها يمكن لا ؟ 
مصطفى : بغا يزيدها هي المراة الرابعة اولدي وفوق من هادشي مريض "حنحن " بلا مندخلو فتفاصيل يعني غادي يعذبها انا هادشي عرفتو من واحد سيد فنهار الصداق ديالها ...شوف اولدي وخا نكون زوجت بنتي صغيرة ولكن عرفت لمن عطيتها ومعطيتها تا عرفت لمن ..."فؤاد شاف فيامنة ورجع شاف فيه " ...
صهيب : وجبتيها ؟ ياك قلت ليهم ميتحركوش حنا غانهضرو معاهم ؟ 
مصطفى : نتا مبقيتيش دويتي معايا ملي كنتو عندنا اخر مرة كنت كنتسنى فيك...جا هو زرب عليهم دغيا ...غير انا الي وقفت فوجه باها وجريتها جبتها هنا تنتفاهم معاه ...هو يحلف وانا نحلف وسارة راه بنتي تاهي مربية مع يامنة ...منبغيش ليها ضرر فحالها بنتي ...ملقيت حتى بلاصة من غير هنا ...
فؤاد "كان داير صبعو على فمو كيماصي فيه مركز مع هضرتو حتى تگعد جلس كيحك على لحيتو " : هادي دارك كيف هي دار بنتك ...الوقت الي جيتي مرحبا بيك ميحتاجش تشاور معانا ..مزيان ملي درتي هادشي ...ارتاحو من بعد ونهضرو تالصباح ونهضرو مزيان فهادشي ...
مشات يامنة وراوية مع سارة لبيت فين غاترتاح وتنعس بينما وجد العشا وبقاو دراري مع عمهم حتى دخل الحاج انضم ليهم ونجود مشات تاكد على العشا حتى وصلات الوقيتة يتعشاو وكل طلع يرتاح ويصبح يفتح ويلقاو حل ...
فؤاد "كيحيد فتيشرت بقا غير ب شورط كحل ومشا جلس فوق ناموسية شاد الفون فايدو مرة مرة كيكحب ...حتى هز راسو شم ريحتها عاد خارجة من دوش مدوشة وجهها سخون ...تمات غاديا حتى جرها بجهد جلسها فوق رجليه ...خشا ايدو تحت بينوار ...حطها على كريشتها ....
فؤاد : كبرات شوي ...
يامنة "حمارو حنيكاتها " : ههههه شوي ...
فؤاد "خشا وجهو فعنقها عضها عضة خفيفة " : شوي شوي ؟ 
يامنة : اي ههههه بغيت نوض لبس ...
فؤاذ : مكاين لاش دابا من بعد ولبسيهم ...شوق ليك كيضبر ابنت ناس ...المرض ميعيقش طريق ليك وخا لموت تكون تدي وتجيب فهاد صدر متبعدني عليك ...
يامنة "خاشية صبعها في فمها وكضحك حشمااانة قلبها كيضرب ..." : ههههههه 
فؤاد "نوضها " : تسناي شوي ...

لبسات بيجامتها كولون وفوقي بسماطي فالغوز بب جمعات شعرها شينيو مخربقة ...بغات تشرب لقات معندهاش وخرجات من بيتها هبطات ...عند بالها كلشي ناعس ملبساتش بينوار فوق داكشي الي لابسة وعريانة من الفرق غير بسماطي وكولون مزير بزاف ...لقات صهييييييط غير صوت الكلاب بعيدة الي ضايرة بالفيلا ...شعلات ضو الكوزينة جبدات قرعة الما وخرجت طفاتو ..مع طفية حتى خرجات في صدرو ...
راوية "تزوات " : اووووو ...شعلات ضو لقاتو. ايلاف والي زواها ايدو الي مهزوزة " اييي ايلاف اففف"شافت في ايدو مخرجة عينيها " ياكما عگرتك ...
ايلاف : ههه لا مفيش ايشي سليمة ...
راوية : هااا… مزيان خاصاك شي حاجة ؟ 
ايلاف : ماشي مشكيل رح جيب لحالي بعرف شكرا ..."حك راسو باش يدوز وهي تحيد ليه من طريق ومشا فطريق الي غاديا فيها بقاو شي يبعد لشي هي تبعد يدوز تلقاه بعد وعمر طريق حتى بدات ضحك ...
راوية : هههههه واشنو نديرو دابا هههه ...بعد ليها طريق كيضحك ...جات ماشية حتى تعكلت بالذعقة فواحد لعيبة كتكون فوق الفايونص خارجة كتلقا الباب ...كانت غاطيح لو مشدهاش ولوا ايدو على ضهرها جات وسط صدرو ...
راوية "كتالم حيث ضربت رجلها تقصحت " : افففف اييييي ناااريييي قاصحة ...
ايلاف : فين ؟ "كيقلب ليها ...
راوية : رجليييي ففففف امممم "جمعت فمها كاتمة الالم " ...ايييييي
ايلاف : لك تركيني شوف ايش فيك ولووو ..."هبط لعند رجلها كان لابس تيشرت كحل مزيييير عليه ولابسو باش ميتعنكشش مع ايدو مسهل عليه الحركة ...كيقلب ليها فرجليها تاني ركابيه وكيقيص فصباعها وهي كتوحوح الي سمع من بعيذ يفهم غلاط ...
ايلاف : لازمها ثلج راوية ...
راوية "هاااح كي خارجة سميتي من فمك " : اممم ...صافي ماشي مشكيل ...ااااححح فففف ...سير رتاح راك عيان ...انا دابا تحيد ...
ايلاف "وقف وتقابل معاها كيشوووف فيها سها فيها حتى وقفات على الحركة هز صبعو خشا بيه خصلة خارجة من شعرها الاسود الطويل الي جامعاه مخربق ...عض على شفتو سفلية غير بشوية بالكاد كتبان " : كبرتيييي والله كبرتي وصرتي عروس حلوي كثييييير ...
راوية "ابتاسمت ليه مغمضة عويناتها " : ههه شكرا ...
ايلاف "مترددش قرب وباس ليها جبهتها بوسة حنينة " : روحي الله يحميكي من كل شر يا صغيري ...
باقين مقربين من بعضياتهم وساهيين حتى تشعل ضو الكلوار الي كيشوف نيشان فالكوزينة حتى سمعو تحنحينتو ...

يتبع...