صورة مصغرة لـيامنة الجزء 56

يامنة الجزء 56

رواية يامنة

لحضة بانت ليه ديك البنية صغيرة في عمر صغير ...من تعرف على فؤاد كانت تقريبا بعمر التسع سنوات ...كانت طفلة ذات ملامح سوداء وبشرة حنطية ...ضحكتها كتخلي عويناتها يتجبدو ويتغمضو ضحكتها كان كيشوفها فشكل ...صغيرة وفيها جاذبية من نوع خاص ...فينما كيجي لعندهم كيبقى يلعب معاها ويضحك كانت اكثر من ختو ...حتى هاجر لروسيا هو وفؤاد وتما كان البعد طويييييل حتى رجع ولقاها شابة في سن الزواج ...ونفس الجاذبية الا انها تزادت بالنسبة ليه وخا مهضمش انها تكبر لهاد درجة هههه ...
قرب ليها اكثر وخذا جبينها بين ايديه ...باسها فيه...
ايلاف "تنهيدة طالعة من الاعماق " : ليكيي يا شابي ...والله كبرتي يا راوية وصرتي عروس ...
راوية "ابتاسمت بخجل طبعا قلبها كيضرب بقربو ليها وريحتو الخفيفة النقية الي كتجذب .." : شكرا ههههه 
حتى تشعل ضو الكلوار وتسمعت تحنيحينتو ...
راوية سمعات تحنحينة خرجااات عينيها ف ايلاف ...عاد حذرت راسها شافت شنو لابسة ..سبحان الله تا وقع الي وقع عاد انتابهت ...
راوية : ويلي ويلي ويلي ..."شدتها البكية بالخلعة " ...خ خوويا ي يمكن فؤاد دغيا تخبا ...
ايلاف : ايشش فيك عادي..."رد لبال لشنو لابسة عارف خوتها واعرين ...ايلاف حيث مولف سرعة البديهة بكترة ما دوزو مع المافيا دغيا جرها طفا ضو وخشاها فواحد البيت جنب الكوزينة بجهد خلاو ضو شاعل وسدو عليهم كان بيت صغييييير بزاف حاطين فيه شطاطب وجفاف وداكشي دالميناج صغير بزاف ميوقفش فيه واحد بزز ...لصقها مع الحايط ولصق فوقها ...فضلام حط صبعو فوق فمها وقال بصوت خفيييييف فحيح ... : ششششش
شعل ضو ديال الممر الي كيشوف فالكزينة القرص ديالو قبل ميضور بشوي ...عاد ضار ..
يوسف "غوبش " : شكون هلا ضو شاعل ؟ "مشا يشوف شكون فالكوزينة طل فيها ملقا حد .."...شكون خلاه شاعل ..."عوج فمو بلا مبالاة مشا جبد قرعة الما من ثلاجة ...
وغا مجاه الوحم فالوقت غير مناسب ....
يوسف : اااح تشهيت سبرايت بالحامض فهاد البرد ...مشا جبد القرعة وجبد الثلج وكاس وقطع حامضة دوائر حط الثلج والحامض فالكاس وخوا عليه سبرايت ...
راوية "ملاصقين اجسادهم ايلاف واكل دق فدراعو تعگر بزاف حيث ضاغط عليها ولكن ممبينش ..هضرات بالحس " : مييي نووو مجاه سبرايت تالدابااا "حلات فمها " ..
ايلاف : ششش ليييك انطمري سكتييي ...هو مافي مشكلة بس "قرب ليها لودنها وهضر معصب وخا بالحس" بلا منقودية ( سمحي ليا زعما او بلا مؤخذة ) بس لبسك مو مناسب يا راوية ايييش ها لبس ...
راوية : ياختييي بحرا شتيييه ...
ايلاف "باقي خاشي وجهو حدا ودنها نسا راسو " : ششش ..
يوسف بقا يتنشوا ليهم تما ...وتيشرب ليهم نقطة بنقطة ....هاااح باردة مع نص الليل يا سلام ..
راوية : واعوووو سير ايوسف والله تايقتلووووني اهى اهى ...
ايلاف "مبغاتش تسكت خربق الدارجة المغربية مع الفلسطينية " : وااا سكتيييي يا راوية سكتيييييي واااااو ...
راوية : اهى وااا باينة حاس بغاني نخرج تنعرف هاد الحركات تيضحك ويتنشوى زعما راه عايق بيك غا خرجي ...
ايلاف : الله يهديكي الله يهديكي ...
والو حلفت لا سكتت من تهرنين بالحس ...
ايلاف :انطمري " سكتيييي" ...مابدك ؟ راوية خلص راح يروح ...والو واش سكتت ملقا ميدير من غير يحط فمو على فمها اصلا داك الاحتكاك وقربها منو اكثر شعل فيه شوق واحاسيس يمكن كانت مدفونة والله اعلم ...
راوية خرجات عينيها وشفايفو على شفايفها ...حتى صفلت صقلة وحدة قلبها كيزدح ...بجغ ليها فمها تا خرج ريقها وحلو جرو مزيان وعاود حط شفايفو ونطق وشفايفهم على بعض كيهضر بانفاس سخونة غير بالحس ...
ايلاف : ماتحكي ماتتكلمي ما تتحركي ل حتى يروح واطلعي لغرفتك ونامي نوم الهنا يا زغيري (صغيرة ) ...تمام ؟ ....
راوية جاوبات غير براسها وعينيها مكيرمشوش...وهادي هي فيرست كيس ليها (اول قبلة )...

ايييييوى نعام اسيدي سيهم يوسف زادو الكاس تاني وهو تيتنشوى ...ما كمل داك سبرايت ما تنشوى ليا نعماس حتى بغا يخرج ليهم العقل اصلا الاحتكاك والملاصقة بيناتهم والبيت حتى شخص واحد ميقدرش يوقف فيه خلا الاوكسيجين يقل والسخونية طلع والانفاس تدياق ...حتى ايلاف بدا يتزير ويغمض عينيه اما راوية مبقاتش هزت عينيها فيه وغير كتغزز فشفايفها بتوتر وتفكر البوسة ...فيرست كيس بالنسبة ليها ...هز ايدو الي سليمة وحطها على الحايط محاوطها هي قدامو ....حدر عينيه تاهو ...
يوسف "كمل الشريب وجمع داكشي عاد هز قرعة ديال الما وخرج من الكوزينة وطفا ضو ...سد الباب وخرج ...تسناو واحد خمسة دقايق بمشقة الانفس عاد حل ايلاف الباب وخرج هيلي تنفسو ودخل ليهم الهوا وجاههم عرقو ...
ايلاف : روحي بسرعة طلعي ...بس بترجاااكي تنسي الي صار قبل قليل تنسيييي ...باعتذر منك ( حس بالذنب من جيهة انها اخت صاحبو ...) ...
راوية : هنن وا واخا ..."يلاه غاضور حتى بانت ليها ايدو خارج منها دم ...خرجات عينيها "ايلااااف ايدك 😳...
ايلاف : مافي شي عادي روحي انتي ...
راوية : لااا منمشيش …ايدك …بقيت ضاغطة عليك وهي تجرح "حطت ايدها على فمها " ...
ايلاف "خنزر فيها " : اييييييييييش قلت انا ايش ؟؟ ليييكي روحي طلعي بسرعة رااااوية ...
ضور راسو لهيه ...
راوية : ايلاف غير نشوفها ...
ايلاف : روحي لبسي عليكي ...انا ما انتبهت قبل شو كنتي لابسي ...روحي بسرعة قبل مايرجع حدا ...انا تمام مفيش ايشي سليمي والله سليمي ...
راوية : وخا هاني هاني ..."مشات كتجري طلعت من جيهة لاخرا وطلعت تجري لبيتها ...
اما هو حتى تاكد انها طلعت وضار قلب هنا وهنا ومن حسن حضهم يمكن مشافهم حد ...بقا واقف ساهي حتى تفكر البوسة وحط صباعو على شفايفو كيدوزهم عليهم بحركة بطييييئة حتى لقا راسو مبتاسم بجنب حتى بانو سنيناتو ...حنحن ومشا لكوزينة خذا شنو بغا عاد مشا لبيتو هز الدوا ديالو وخدل لدوش حيد الباندة وحيد تيشرت بشوي مزيرر على عينيه حتى حيدو بقا عريان ...عض على شفايفو كاتم الالم باش قدر يحيد الفاصمة ....
حتى سمع دقان ...دبال البيت خرج من دوش مستغرب شكون ...مضنش راه راوية قال يمكن فؤاد حيث هو الي ديما كيجيه فليل صباح بكري لفجر معندهمش مواعيد ...
ايلاف : تفضل اذا انت ..
حتى تحل الباب ودخلات لابسة بينوارها كتسلت وتلولب فعينيها حتى سداتو وتمشات حتى لقاتو واقف مخرج عينيه ...هزات عينيها فيه فحال المشة حتى تصعقات من المنضر الي قدامها فورمة صدرو المتورم وليزابدو ...شعيرات صدرو الي كتيفة شوي وحتى كرشو حتى هبط خط لعند صرتو لابس سروال قطن هابط ليه حتى بان البوكسر ...حلات فمها ...
ايلاف" دار ايدو على راسو بالفقصة وصدمة غا تخرج عليه تخرج قد ما جلست … ونفخ لفوق " : ليييك .... ليييييك الله لا يوفقك يا بوز الاخس ( وجه النحس 😂😂) ....

في هاد الاثناء كان فؤاد دخل لدوش ...حك سنانو وغرغر فمو ب باند بوش ...غسل وجهو وبدا يكحب تاني ..اصلا مزالو عيان ...وخرج لقاها كدهن فرجليها بكريم الي مورا دوش باش مينشفوش ...حتى وقف وراها وشدها من كرشها ...تزنگات ...
فؤاد "حجبانو معقودين معسل مع عنقها الي خاشي وجهو فيه ...طلق تنهيدة سخوووونة " : شنو كديري ؟ 
يامنة "عضت شفايفها مبتاسمة " : غييير كندير فهادي ..."وراتو الكريمة " ...
فؤاد : بلااش غزالي تالمنبعد ...
يامنة "ببرائة " : علاش ؟ 😯...
فؤاد "وهو وراها حيد ليها الكريمة ولاحها ...حط ايدو على حزام البينوار فتحو ليها ...هبط ليها جيهة الكتف حتى عراه ...هبط ليه باسو براس شفايفو بوسة خفيييييييييييييفة قبل ميخرج راس لسانو يلحسو ....ونفس ديالو كتصووووط سخووونة ...خلات كرشها دخل وتخرج بتبوريشة الي طلعت معاها ....خشا ايدو تحت البينوار حطها على كرشها كيطلعها ويهبطها ...وبوساتو متقطعين فوق كتفها ...مد ايدو لاخرا حيد ليها الفوطة حتى هبط شعرها فازك ....
طلع وجهو وخشا نيفو فشعرها كيشم فريحتو وريحة شامبو ديال الفانيييي الي كتدخل ليه مع جيوبو الانفية حتى كيقوس حجبانو منتشي معاها طلعت ليه مع العروق ...حتى عض فشفايفو ...اما واحد مولاتي يامنة كل حنك ولات فيه مطيشة ...شفايفها كيترعدو من الشوق ليه والخجل والعشق والحب ....ايدو خدامة تماصي ليها فكرشها حتى ضغط عليها مقربها ليه اكثر تحدر حتى لصق مؤخرتها على المعلم نيشان كيبوس فكتفها ويخشي وجهو فعنقها يمصر ويعضو وخدام يتحكك عليها حتى مبقاش صبر وضورها لصقها معاه ...حط ايد ورا عنقها وايد ورا ضهرها متبتها حتى تحنى وخشا فمها وسط فمو ....مطلقو حتى جر شفايفها جرة طويييييييلة 
حتى خلاهم غارقين يربقو خرج لسانو ولحسهم حتى حلت فمها وخشا لسانو وسط فمها كيشلقم وخدام كيقربها ليه اكثر ويطلع ايدو ورا ضهرها بعشوائية ....حتى جهل مبقاش قدر وشدها هزها لاح بينوار بقات عريانة وشفايفهم ملاصقين ...ضور رجيلاتها على خصرو ...كيلتهام فشفايفها ويعضعض فيهم ...جاهل عليهم معرف كيف يدير ليهم مكرهش يصرطهم ...مضورا ايدياتها على عنقو عريااانة مزال هو بقا بشورط ...
غادين كيتباوسو حتى وصلو ل سرير وحطها وهو مزال كيبوس فيها برفق فوق ناموسية ....سرحها وفرق رجليها تخشا وسطهم ...ضورهم ليها على خصرو وهبط لعنقها مصو وجرو حتى خلاه بغا يطبع ...وهبط لصدرها خشا وجهو فيه ...كيبوس فيه ويمص ويلحس ....ضار لحلمة ديال صدرها عضها بسنانو بشوييييي حتى تاوهت بالحس ....
يامنة "زمات فمها كتعصر عينيها مع داك الاحساس ..." : امممم ...
عاود هاد المرة قاسهم غير براس لسانو لحسات متقطعات متتاليات حتى تهزت وتحطت ...قبل ميحل فمو ويخشيه فيه ...مطلق ليها صدرها حتى خلاه طاااايب ...جعر عليها خلاها كتلوى تحت منو ....
هبط بقبلاتو الخاصة كيبوس ويلحس براس لسانو هاد طريقة كترضيه وتخلي عقلو خارج من بين نقاط ضعفو يستمذق جسمها بهاد طريقة باش كيوصلو احساس فشكل ...حتى وصل لصرتها وخشا لسانو فيها كيضورو بطريقة دائرية حتى خشات صباعها فشعرو هز عينيه فيها شاف فيها بنضرة فشكل ...
يامنة "عاضة شفايفها هبطت عينيها نيشان لعينيه حتى غمزها وهي تبتاسم ليه " ....
كانت هادي بداية انه هبط لتحت ديالها باسو من جناب عاد تغلغل لوسط ببوساتو تما حتى ترفعات وهي تاوه بصوت عالي ...
يامنة : لااااااا اااااا ...
مداهاش فيها خدااام كيجهل فيها وحتى هو كيجهل ومول الخيمة كيتوگض باش يدگ الوتاد فين يطل على زين الولاد سيدي ياسين سيد الرجال ...وهذا هو المعنى ديال ايام وعمري ليا فراشي فين نسول فولدي 😉

بقا على ديك الحركة يبوس ويلحس ويجر بفموو حتى كيدي معاه جلدة ويرجعها ...حتى مبقاتش قدت وفمها محلول كتاوه وتغوت بشوي وتطلب فيه ...مرحمهاش ...هز ليها رجليها وحطهم على شورط وهبطو بيهم وتبعو البوكسر حتى بقا عريااان ...طلع فوق منها وخذا ايدها ...
فؤاد "قابط ايدها " : ششش مالك ؟ 
يامنة "نواضرها ولا فيهم العرق " : اممنن بر برااكة ...
فؤاد : مناش اكبيدة ديالي وحنا عاد بدينا ؟ 
يامنة : براااكة "بصوت حنيييييين " ...فؤاااااد ...
فؤاد "خفف صوتو وخا هكاك بقا قاصح خشن " : غزاااالو ...."شد صبعو ديال ايدو لاخرا وهبطو لتحت ديالها حطو عليه نيشان وضغط عليه ...
يامنة : ااااو ...لا لا ...فؤاااااد اهى ...
فؤاد "رفع حاجب ونزل لاخور " : علاااش كتبكي قولي شنو عندك ؟ 
يامنة : وبراااكة .."عضت شفايفها " ...فففف ...
فؤاد : براكة من شنو ؟ 
يامنة : من داكشي الي كدير ليا اهى ...وصافي ..
فؤاد "حط صبعو على فمو ورفع حاجبو " : ششش ...رجع كيدي فصبعو ويجيب بطريقة بطييييييئة حتى بغات طلقها ليه بغوتة غير شدت فايدها عضتها وتتلوى ليه ...مهناها حتى طلع لعندها وحط المعلم فوق من تما كيحطو ويرجع يحطو ويرجع حتى هز ليها رجل حطها على كتفو وتناها وخشا شوي بشوي بشويييي حتى دخلو دقة وحدها خرجت عينيها وبدا يدي فيه ويجيب خلا طريقة الايلاج فشكل ...
فؤاد "خذام بطريقة بطييييئة عسل عينيه وبين حجبانو ترسمو خطوط كيبينو انه خااارج طبيييعة طالع ليما سابعة مع الحبيبة ديالو وطفلة ديالو والحب الي دخل ليه بلا اذن ولا دقان فالباب ...خشا وجهو فعنقها كيمص فيه وفينما يزيد يعضو حتى كتقفز ليه ...ضفارها فضهرو كتقمشششش فيه ...ضارت عليه ومسالاتش داك ضهر ....
العقل غاب وترفع ...حتى بدا كيزرب يزرب وهي بدات تنبن وتاوه مرة تحل فمها مرة تعض شفايفها وهو غاب معاها ...حتى رجع لبطئ ورجع تاني يزرب بقا هاك بلاك هاك بلاك هاز ليها رجلها وثانيها ولوخرا مسرحة ...مطلقها حتى بغات تغيب وطلعو لسما سابعة وتخبطو بجوج ...عاد جابوه قدقد ....
تلاح حداها كيلهث ...جرها حط راسها على صدرو جر عليهم الغطا ...دار ايدو على جبهتو كيلتاقط انفاسو ...حتى شداتو الكحبة ...
فؤاد "كيكحب وتجاهدت عليه حتى ضار جيهة الكومدينو كب ليه كاس ديال الما شربو ...عاد ضار لعندها خشا نيفو فشعرها باس راسها " : تشربي ؟ 
يامنة "جاوبات غير براسها ...كب ليها وعطاها هزت راسها تا شربت وحط الكاس هز ليها ذقنها وباسها فشفايفها "...
فؤاد "كيبوس فشفايفها كيهضر وعينيه على شفايفها .. " : تمشي ايام وايام وتبقاي فعيني غزالي ...
يامنة "ضحكات وتخشات فيه خجلانة من كلامو ونضراتو ليها ..." : علاش كتكحب بزاف ...
فؤاد : عادي "هز عينيه لسقف " دابا تحيد مني ...
يامنة : لا حيث مكترتاحش افؤاد ...خاصك ترتاح وقريت على هادشي بالي مخاصكش تقلق ولا توتر ..
فؤاد "عقد حجبانو " : زيدي شنو تاني ؟ 
يامنة : قاليك خاص تكون فترة نقاهة يعني تبقى مرتاح متدير حتى شي حاجة تقلقك ولا تفرحك بزاف ...
فؤاد "رفع حاجبو عجباتو كيفاش بحتاث على ودو " : ايه ..."باغيها توصل لواحد نقطة معينة ههههه...
يامنة "بدات تسرسب " : و بالي تبع دوا ومتكميش ومتشربش داك الحرام ...و ب الي مخاصش تنعس ... 
فؤاد : كيفاش نعس ...
يامنة "على نيتها مشات ونسات راسها " : مديرش علاقة يعني متنعسش مع مرتك و "خرجت عينيها وحناكها بغاو يديرو بق بالدم " ..اففففف فففف دد ننن ...و والو ...تخشات تحت الغطا حطت صباعها على حناكها وغمضت عينيها بغات تبكي ...اهى ...
فؤاد "عض شفايفو جابت ليه تمام بهاد الهضرة ...شحال وهو يحك فشفايفو حتى ابتاسم وهز ليها وجهها من تحت الغطا مبغاتش تحل عينيها " : ششش حلي عينيك ...يامنااا هضرت حلي عينيك ...
يامنة "حلتهم بزز كتشتت انتباهها " : اننن 
فؤاد : مزيان اغزالي ...الله يرضي عليك ..ومتخافي من والو هادشي في الكفاية ..غاندير لعمارة داري خاطرها ونرتاح ...غير هني خاطرك وبالك من جيهتي ...نعاودها ليك ...نموت ومنخليكش اجنة ولادي ...

دخلات لعندو البيت ...كتشوف فيه شوفة المشة ...حتى دار ايدو على راسو غاتجيب ليه اخرتو وسلام ...
ايلاف : ليييك اييييش فيك يا بنت اييييش فيك ...بديييش مشاكل انا ولو يا بنت ...الحكي معك ما يفيد ...
راوية "حالا فمها في عضلاتو وداك الخير ...طولة قريب لفؤاد بزاف بيناتهم سنتيم تقريبا او اثنان ...غير فؤاد كيبان اكثر هيبة ...بلا شعور حدرات عينيها " : سمح ليا غير خفت عليك ...
ايلاف : ليييك تشكرات الله محيي اصلك ...بس روحي راح يجي حدا من خواتك ...بديش يجي فؤاد والله والله بيزعل مني ...انتي شوو ها التهور هاد والله متهورة انتي ...جلدة راسك خميلة ...
راوية : كيفاش ؟ 
ايلاف : يعني مكتفهميش هاديك شو بتقولولها مكليخة خا مكيلخة ...
راوية : مكلخة 🤣🤣🤣🤣 مكليخة خهههههههه "جمعت ضحكة " ياااك حيث جايا نشوفك حيث انا الي عكرتك وضغطت عليها حسيت بتانيب الضمير من جيهتك ...عارفة خوتي واعرين ...وجيت حيث مقذرتش منجيش عندك ايلاف ايدك كانت كتنزف ...
ايلاف : شكرا راوية بس انا خايف عليكي لو عرف واحد منهم امك دخلتي عندي عالبيت وحدنا شو راح يفكرو يااا بنت ...
راوية : نداويها ليك مغاديش تعرف راسك ...
ايلاف : فتت عا مية حرب وحرب بالاقصى وانا زغير وانا كبير واجهت مية ومية حرب… بجرحة بسيطة مش راح اعرف عاالجها يا خميلة ...مليان راسك عبط ...
راوية : هااا ...
ايلاف "جابت ليه ضحك " : هههه عبيطة مكلخة ...روحي ولا راح احكي مغربي ...سيري طلعي حسن ليك اراوية ...
راوية"لا اراديا " : مغربي كيجيك زوين هههه 
ايلاف "بقا كيشوف فيها شاد دراعو ابتاسم بلا شعور " : يعني تهور تهور في عيلة رمسيس بيمشي بالدم والله ...
راوية : نداويها ونمشي والله متخاف ...شوف كيف دايرة ليك ...
ايلاف : يعني بكب مي بالرمل ومو اي رمل جرول ( نوع من رمل هه ) ...
بقات ترمش فيه ...من خوفو عليها جرها من ايدها ودخلها لدوش لا يدخل فؤاد فاي لحضة ...وقف تقابل معاها وعطاها الاسعافات ...خذات منهم معقم وشاش(فاصمة ) وقطن حيد ديك القديمة ...شافت فيها وهي تشهق ماشي اي جرحة جرحة نيييييت ...ميقدرش يسرح ايدو ...
راوية : انا نعاونك غير حبس ... رخا ايدو وخلاها تعقم ليه ولا شو شنو دير ...حدو هو كان حادر عينيه احتراما ليها مبغاش يهزهم ولكن خانوه ومشاو نيشان ليها بقا حاضيها كيفاش كتشوف فجرحة وكيفاش عينيها كيبقاو يوساعو مع كل حركة ...وشفايفها الي كتعضعض فيهم بقا حاضيها وسارح فيها حتى نطق ...
ايلاف"بصوت غير مسموع " : اااااخ يا رورو شو صرتي حلياني ...
راوية "هزات فيه عينيها " : ااام نعام قلتي شي حاجة ؟ 
ايلاف : فيش ايشي واصلي ...يا ست البنات ..."هضر بالحس " ...يا طفلة صارت صبية تقول للقمر طلع وانا اجلس محلك ...يا عيون زمرد الاسود ...اااخ من هالعيون السود مالقيت مثلهن بكل الكون كليااتو كبرتي وصارو احلى من اول وعم يتحلو ..."عض شفايفو ونطق بصوت مسموع " ...عيناك كشوارع القدس الف عدو يتمنى احتلالها ....
راوية "هزات فيه عينيها مبتاسمة " : كيفااش ؟ 
ايلاف : قلت لك فيييش اشي خلصينا يا عنيدة ...

رجعات تاني تكمل وهو حاضيها حتى لقاها كملت وكترمش فيه ...احم صافي كملت "حكت راسها بخجل " ههههه
ايلاف "توگض " : احم تمام شكرا ...روحي هلا ..
راوية : وخا خليني نمشي "كتحك فراسها ...شاف فجنابو لقا راسو هي قدام لافابو وهو مقابل معاها محاوطها بالايد لاخرا ..." .
ايلاف : احم هههههه والله لبكتيني انتي ( خربقتيني زعما ) ...بس انتضري ...خرج شاد فدراعو مشا حتى باب البيت حط عليه ودنو طلق ودنين المافيا والحس المفيوزي ...حتى تاكد بالي مكاين حتى شي حس ...عاد دخل لعندها لقاها كتعدل فبينوارها ...شدها من ايدها ...
راوية "كتشوف فايدو شادة ايدها حتى شابك صباعهم وهز ايدها باسها بوسات متقطعة ..." : احم ههتن "بدات ترعد طلعت معاها تزنيگة " ...ش شنو ...
ايلاف : شكرا راوية ...شكرا يا رورو يا الي كانت طفلة زغيري يالي بدها شكولا ونسييت انها هب رمز شكولا وماحدا حلو مثلها ولا حتى شكولا نفسها تجي جنبها يا عيون سودا الف عدو يتمنى احتلالها ...
راوية : مفهمتش ...
ايلاف : قلتلك خميلة يا عبيطة مكلخة ...يا طربش (الي راسو كبير مكيفهم تا خرية ) 
راوية : هههههه شنو هي طربش 
"هبط باسها فحنكها " ...ومشا طل على برا مبان ليه حد باسها فراسها وخرجات كتجري 
ايلاف "واقف كيشوف فالباب بقات ريحتها فنيوفو ريحة خاصة بيه ملي كانت صغيرة وهو كيميزها ملي كان يلعب معاها الى جا ولا بات عندهم ...وزاد بقا كيتابعها ملي شافها فانسطا غرام كتلوح تصاورها ..." : عيونك مثل الزمرد الاسود ...تخلي الصخر يذوب وتخلي الجبل ينحني ...لك اااااخ يا زغيري اااخ ...لو كنت بغير مكان وغير زمن …لو الاوضاع عادية بحياتي ،،ولك بحياااة الله الي خلقني وحياة ها الشوارب والله لا كنتي صرتي ست الحسن وست قلبي،، ربة بيت ولادي … فرشتنا وحدة وقلبنا واحد واجسادنا وحدة ( فراش واحد )بعش زوجية وولاد من صلبنا ودمنا ...يا ام ولادي باحلامي يا طفلة خيالي وست قلبي ...كلياااتو ...
هي خرجات من عندو مبتاسمة وكضور وراها حتى تزدحاات فصدر قاصح ...ضورات راسها وهزاتو فيه حتى بان ليها عاقد تخنزيرة طيح بنادم ...
راوية : خ خويا فؤاد 😨

يتبع...