صورة مصغرة لـيامنة الجزء 58

يامنة الجزء 58

رواية يامنة

كانت صدمة يقدر للبعض ويقدر حاجة عادية للبعض الاخر لكن بهاد الطريقة قدامهم كااااااااملين الا راوية وايلاف الي كانو كيتناگرو فجردة ....الي مزال محضروش ...يوسف والياس عاااايقين بيه غير هو متيرضاااش حيث تيشدو فيه فالحاجة شدة العما في الضلمة خههههن ...ولكن بهاد طريقة خلاهم غير يبرقو ....
العربي : كيفاش تزوج بيها نتا ؟ 
صهيب : كيف كتسمع انا غادي نخطبها من عندك ...على سنة الله ورسوله غاتعيش معززة مكرمة معايا وميخصها خير وديك ساعة خرج سوقها ...رفع راسك لا بغيتي ترفعو ..قدامك راجل كامل مخاصو خير راجل الي غادي يصونها ويصون عرضها ويديرها فعينيه وهي مولات دارو بنتك عندها 17 عام مراة وقادة ولكن مع هذاك غاتعيش العذاب سنها ماشي ديال هذاك قد باها ....
تعيش مع واحد عارف ويعرف بحقها وعندو حس المسؤلية فكلشي ماشي واحد حتى عيالاتو وحتى مرضو مقادر عليه ...تبغيها تعيش هي مولات دار ولا تعيش مقابلة ماليات دار ؟ 
العربي : وا شنقوليك مخليتي ليا منقول لا فعلا هضرتك صحيحة جيبها وجي خطبها العيب والعار لا رجعتك وماشي راجل لا رديتك ...
صهيب "هز ايدو " : ثقة مكاينة هي غاتبقا هنا غانمشي نخطبها من عندك انا والوليدة والوليد وخوتي ونتافقو تما على الامور ...
العربي : كاين شي عروسة تبقا فدار العرس ويخطبها فدار باها تي كيدرتي ليهاو ...
صهيب : هادشي تبدل ملي قررتي تعطيها لهذاك عينيك فالتين اسي ...ومنتيقش فيك ...هذا شرطي تقبل بيه وطلع راسك الفوق ونتا مفتاخر ولا نجيبها وحنيه مرة وحدة ...بنتك مبقا ليها رجوع تماا الا مع راجلها ونبينا عليه سلام ...
العربي : مرحبا بيكم عندي ...
صهيب : ترحب بيك الجنة ...بيناتنا تيليفون بعد غذا نجيو عندكم ...
سارة"تترمش مصدومة " : اويلي حي سلم عليه زرب عليه ...
يامنة : هههههههه صهيب ونتي ههههههه 
سارة "ضارت شافت فيها شوفة فشكل " : مزينك ...
يامنة : هههههههه "ضارت عند نجود " ماما هههههه 
نجود : والله تا نزق هاد البرهوش عندي ...
يامنة : غاتولي سارة مرت ولدك هههههههه والله ماتيقت ههههه 
نجود : الله اودي سارة تمناها اي عگوزة ...
قطع معاه صهيب المكالمة ...عطا لمصطفى تيليفون هاد الاخير الي كان كيضحك ...
مصطفى : وراااجل اولدي مربي من راجل ولد راجل الله يرحمو ...
صهيب "حك راسو " : واشنو كلعبو هنا ...
الياس "نغز يوسف تيهضر من تحت سنانو باش مسمعهمش فؤاد " : وتا ضرب على هادشي الي سمعنا ...
يوسف "داير صباعو على فمو ممبينش واش كيهضر" : وتا راني عايق بيه نزق عااايق قبيلة يحلف ويعطي لگلبو بالي مكتعني ليه والو ...ااااا ولد لحراااااام ...
فؤاد "كيحك فلحيتو " : صهيب هادشي الي قلتي قدو ولا غير بغيتي تعاون ...
صهيب "ابتاسم " : هههه لا قدو اخويا قدو ...
فؤاد : مزياان ...ولكن سولتي المعنية بهادشي 
صهيب : معندهاش حل وخا هكاك ضروري من سماع الموافقة ديالها
الحاج "ضرب كتف صهيب " : تا را مربي رجال عندي فدار ...الله يرضي عليك اولدي هكا تكون رجلة ...
صهيب " باس ليه ايدو " : لهلا يخطيك الوليد ...
ناض فؤاد طبطب ليه على كتفو خبطة تاراجلييت وخرج لعند ايلاف لحق عليه ...الحاج ومصطفى خرجو كيضحكو فرحانين ...اييييييييييوى نعماس سيدي صهيب شني وقع ليه فداك صالون ...نعاودها ليكم كي الخرافة ...علاه ماشي ناضو نقزو دوك الحراتف واحد من هنا ولاخور من لهيه ...
صهيب"شافهم جايين ليه " : انووووض نصلي تراوح ...

جا بغا ينوض حتى بركو عليه من كتافو جلسوه بزز من طاسيلة والديه ...حتى تخشا وسطهم ...لقاهم دايرين ايديهم على حناكهم تيشوفو فيه بنضرة تااااع شهادشييييي ...
صهيب : شووووفو ...البنت بغيت نعاونها صافي فلتات لديلمي من فمي صافي ...اما حسن هاكا ولا يجيو يديوها ...عرفتي راه لفات تا جاب البوليس غايقولينا خطفناها جميييييعا ...غايلبسو ليما تهمة ونتا اسي يوسف لالة يسرى غادي تقطع علاقتها بيك حيث خطفتي قاصر ...ونتا اسيدي الياس غادي تمشي ليك قرايتك ويضيع مستقبلك وتولي تكمي وتحشش وضيييع حياتك وتولي شمكار فحال اكشوان ...وفؤاد غاتزادو تهمة ومغايبقاش يسلك ويامنة تمرض وتعذب والفيلا تقلب والحالة ...وراوية تاهي مستقبلها يضيع ...
ايوى اللهم نقطع عرق ونسيح دم ...ونحيدو علينا هادشي "كيخبط فكفوف ايديه " اللهم نضحي براسي باش ميضيعش مستقبلكم شفتي علاش درت هاكا ..."ضار لقاهم باقين دايرين نفس البوزيسيون خهههههه .." من لاخر اشنو ؟؟؟
يوسف : ايييييوى الله يمسخ ماماك ...
الياس : والله مدوز علينا ...
صهيب "ابتاسم ليه " : يدوز عليك تران هاز الحجر قول امين ...
يوسف : لاش تتبرد غدايدك ف الياس ...هادشي جديد العشير ...تخبي علينا حتى تفاجأنا امام الملا خلييتي العباد تتبرق فعينيها. ؟ وقبيلة عند دروج تتقول غير بيت نضحكها ...دابا شنو شنو شنووووووو ...

في الصالة لاخرا جالسة سارة حادرة راسها وكتغزز فشفايفها حشماااات ومصدومة فنفس الوقت ...حتى جات حداها نجود ...
نجود : مالك ابنتي واش مبغيتيش هاد زواج ؟ 
سارة "هزات فيها عينيها حنيكاتها مزنگين وعينيها باقي منفوخين بالبكا " : هاا ب غير ماعرفتش تصدمت اخالتي ... 
نجود : شوفي ابنتي انا مغانلقاش ماحسن منك بنت الاصل وتربية الي قليل فين نلقا فحالها ...شفتي هذاك صهيب ماشي غانشكرو ليك حيث ولدي لااا غادي نقوليك اشنو كاين فعلا ...صهيب مغاتلقايش ماحسن منو ...راجل وخا كيطير غير حيث ضحوكي ولكن راه مكيضحكش معامن ما كان ...هو الي غايعيشك كيف بغيتي ابنتي ويحقق ليك مكتمناي ...
سارة : عااارفة اخالتي غير تصدمت حيث هو ...
نجود : ههههه حيث مناكرين طالعين ومناكرين نازلين هههه وكيقولو العداوة بعدها حب كبييير ونتي ماعرفتي هو الي فنصيبك راه ربي الي كيكتب الارزاق ماشي حنا وصهيب من رزقك وخا مكتفاهموش ...ولكن دابا غايتبدل الحال ...وتا دابا راه ماشي بزز عليك ...الى مبغيتيهش نقولها ليه ويلقا حل خور ...
سارة : هو بغا يتزوجني غير باش يعتقني ...
نجود : كون ما بغاك والله ابنتي لا طلب يتزوجك ىيقولها قدام دوك الرجال تما وقدام فؤاد الي مكيقدرش يهز فيه العين ...صهيب باغييييك من نهار حطيتي رجلك هنا اول مرة ...غير المكتاب ما هضر حتى لدابا ...
سارة "حدرت عينيها " ...
نجود : قابلة تكوني مرت ولدي ؟ 
سارة حدها ابتاسمات بلهلا يطريه ليها وهي كتشابك صباعها وتلعب بيهم بتوتر ...
نجود : هههه السكوت علامة الرضى الله يكمل بالخير وهاني تهنيت على سلگوط الي عندي ...
سارة : هههههه 
في الصالون والو واش فلت منهم ...
صهيب : دابا اش بغيتو ؟؟
الياس : كل خير غا بغينا نتاكدو وصافي اصدمتييييينا ...
صهيب"هز ايدو بغا يصليه " : غانصرفق مك نتا 
يوسف : لااااا تحگرشاااي الدري وطلقنا من لاخر "خرج فيه عينيه " سرسب ...
صهيب "شافهم لاصقين " : نتوما عارفيني من قبل ميتزوج فؤاد كنت موصي الوليدة تقلب ليا على بنت ناس باغي زواج تقليدي هاهي جابها الله …كتعجبني من لول كنت بغيت نتسناها تكبر شوي واخا طلع غير لافاك ساعاك وقع ما وقع وهاني غانربيها على ايدي ...بغيتها وعاجباني من لول ...يلاه قاودو ...
يوسف ناض هو. والياس كيسوس فحوايجو " : على بركة الله دابا سير دير تا قيام الليل ماشي غا تراوح وزيدك مورا لغذا صلي صلاة العيد ...

جات يامنة لحقات عليهم من بعد ما عطات لفؤاد قهوة ديالو داها عند ايلاف ...وتبعتها.راوية حتى هي الي مزال معرفاتش شنو طاري ...
راوية : شنو واقع هنا ؟ 
يامنة : فين مشيتي. ؟
راوية : احم غير كنت كنتسخر من الكوزينة وكملت جميع ديال صالون انا وكريمة ...ماما شنو واقع ؟ مال سارة ؟ 
نجود "عاودات ليها " : هههههه سلگوط ديال ولدي ...
راوية "غوتات " : واااعععععع هههههههههههههههه صهيب ونااااااري على صهيب هههخخخههههههخه صدمني زمر ...
يامنة : كون تشوفي فاش قالها ههههههههه 
راوية : والله تا معلم بالله رجولة خويا والله ...تي را عارفييييينو عينو فيك غير مكيرضاش ههخخخخ 
سارة : وصااافي "حشمت " 
راوية : شو شكون كيحشم خخخخخخ تلاقيتو نتي وياه صراحة ههههه 
سمعو صوت تحنحينة ديالو ...
صهيب"جاي داخل كيشوف بنضرات جدية " : احم الوليدة راوية ختي يامنة وخا تخليوني نهضر معاها واحد دقيقة ؟ 
راوية : اووووو صهيب يطلب الاذن ...
صهيب : راوية وخا نجي نصلي مك "خنزر فيها " تگعدي خرجي برا ...
يامنة : هههه وخا خويا "ناضت لوات عليها كاب مشات هي ونجود وراوية الي غادية وتحبس فضحكة حتى دازت من حداه جمعها معاها بصقلة لقرفادتها حتى دارت اييييو خلاها غاديا وتحك فيها ...ضور وجهو بانت ليه جالسة وايديها كيترعدو وحادرة راسها ...حنحن ومشا لعندها جلس حداها ...
صهيب "بقا شحال كيدوز على لحيتو وكيجمع فالكلام الي غايقول ليها " : احم ...سارة كنضن راك سمعتي شنو تقال وعرفتي شنو كاين ...هادشي فعلا كان غايكون ولكن قلت تاتكبري شوي وديك ساعة لكنتي فالنصيب مرحبا ..وخا تشوفيني مكنتفاهمش معاك راه غير هكاك داير....الى مبغيتيش مغاديش نبززك ...المهم بعدا نفكك من هذاك ...
سارة : كون ماهو مكنتيش غادي.."حدرت راسها " ...
صهيب : هزي راسك وشوفي فيا ..تت ششش هزي راسك "هزاتو فيه شوي " ...قلت ليك كون مهادشي كنت غانتسناك تتكبري والى كنتي فالنصيب يعني الفكرة راه كانت ...كنضن راك سمعتي كلشي قلتو لباك ...معايا مغايخصك والو غاتعيشي نتي مولات دار ماشي كتحرتي على ماليها ...قرايتك كمليها ...عندي دويرتي في فاس تما غاتعيشي معايا فيها حتى ناخذو دار كبر منها ....
الى مكنتيش موافقة مغاديش نبزز عليك كنتي موافقة سمعيها ليا ...
سارة "ابتاسمت ليه وهي حادرة عينيها فحال عطاتو الاوكي بالي موافقة " ...
صهيب : ههههه واي واي ديك طيران كلو تحد ليك ...السكوت علامة رضى ...احم مهم عندي شي هضرة نتمنى ديري بيها ...لسانك معايا كيف كان حيديه ...ولا لسانك نقطعو ليك ...تشوفيني كنتراد معاك غير حيث كنتي ضايفة اما بعد زواج نبغي تحتارميني تقللي الاحترام حلاقمك نجبدهم ليك ...
سارة "هزات عينيها خرجاتهم " : هااااا مزال مدرنا فطاجين ماايتحرق بديتي تبان على حقيقتك ربي بين ليا الحقيقة قبل منديرو شي فشي ...
صهيب "عض فشفايفو " : ونجيبو بيبي تايمشي "غمزها وهي تخرج عينيها وحدرتهم مبقاتش هزاتهم " ...
صهيب : هههههه الاحترام احتارمي ولكن قلليه فوق الناموسية خخخخ
خرجت فيه عينيها حتى بغاو يطيحو لارض حلت فمها ....
صهيب : تفهميش غلاط اديك هاااه ...
سارة : الله يمسخك يمسخك .اخويا شارحة راسها اش فيها مايتفهم اش الله يقلل حياك 
صهيب"خرج فيها عينيه " : يخوي الما من ركابيك غانصلي طاسلة والديك ..احم سارة 
سارة بغات تقول نعام حتى غفلها وهبط باس ليها حنكها وهي طير من بلاصتها كحزات وناضت كتجري حناكها حمرين حتى خرجات فالياس الي كان واقف هو ويوسف تيتسمعو على صهيب ...
الياس : اوووو كرشي ناري بيمن غايتزوج ...
يوسف " دخل على صهيب " : هايهاي هاي هاي ...
صهيب : اتسترقون السمع يا ابناء الكيادر ؟ 
يوسف : ناموسية تقلل احترامها فيها ...هاهاهاهاهاها ...
صهيب : هاهاهاهاهاها سوق موووك هاهاها ..غا باش نلعبو الخشيبات 🌚

الي قسمها الله هي الي تكون وقت الي كتبها عليك رب العباد ...صهيب كان من اول ديالو وهو باغي يستقر في حياتو من اول ما قبل ميتزوج فؤاد وهاهو نصيب سارة جابها تال بين ايديه وهاكا تكتابت الاقدار بهاد طريقة كانت سارة تطلبات والى كتاب وكملو غاتكون من النصيب ...فؤاد كتب عليه النصيب بديك الطريقة فيامنة فكانت يامنة بسبابها جات سارة وتكتبات فنصيب صهيب ...وبسباب يامنة يوسف تعرف على يسرى ...وبسباب يامنة فؤاد تجمع بعائلتو ...وبسباب يامنة كانت حادث مقتل البنت وبيها خرج بكفالة لانها ميزات ريحة وهاكا سمحو ليه الخروج بكفالة ....
ياترى فين غاتمشي بينا يامنة وفي اينا طريق غاتكمل معانا هاد الطفلة القاصر الي تزوجات فسن ابكر ونعم عليها الله بزوج قد ماهو صلب وقاصح ومجهد ويخافو منو رجال طاح بين ايديها طفل عطشان وهي منبع الارتواء ليه ....هي يامنة ...
ايلاف : لكاااان صهيبو ههههه ايه مبرو الله يتمم لو بخير ...
فؤاد "جامع كفوف ايديه وسط منهم سجارة كيشعل فيها ...شفط منها ونفخ لفوق مصغر عينيه " : خارج مع يوسف دابا ؟ 
ايلاف : ايه كنتسنا فيه حتى يجي ...احم وانت لوين ؟ 
فؤاد : نقضي شي غراض ونرجع بالليل ...
ايلاف : شو راح تعمل ...انت لساتك صحتك مو تمام ...
فؤاد : معندي مندير هنا انا مزيان ...
كيهضرو حتى وقفات عليه راوية من بعييييد كتعيط ليه ...
راوية : خويا فؤاااد ...
فؤاد "ضار شاف فيها شيرت ليه عيط ليها بايدو تجي عندو وايلاف كيبتاسم من تحت لتحت...حتى وقفت عليه " : مالك ؟؟ 
راوية : احم خويا بغيت نمشي لفاس ...
فؤاد : علاش شنو عندك تما ؟ 
راوية : واحد الضرف رسلاتو صاحبتي ليا مع ختها عاد وصلات فيه واحد الورقة من المعهد باش ندوز سطاج الي قلت ليك هنا فيه دو موا ( شهرين ) الشيفور داه بابا مع عمي وصهيب مغاديش لتما والياس حدو افران يقضي شي غراض ويرجع ...شنو ندير ؟ 
فؤاد : شنو هادشي ضروري ليوم ؟؟؟
راوية : اه حيث ختها مسافرة صباح بكري لبلادهم فاگادير دونك خاص نمشي ليوم ...
فؤاذ "شاف في ساعتو " : انا غادي دابا معنديش وقت معاك ...هضري مع يوسف غادي بايلاف لفاس سيري معاه ...
راوية "ابتاسمت وحتى ايلاف دار صباعو على حنكو مبتاسم كيشوف فيها ويضحك بالحس " : احم واخا انا نمشي نوجد راسي ...
فؤاد : قولي معاك ليامنة طلع لبيت بغيتها ...
راوية : وخااا ...
بقا حتى كمل الكارو ديالو وناض من حداه ...تلاقا بيوسف وصاه يتسنى ختو ويديها معاهم ويوصلها فين بغات وتبقى معاه حتى يرجعها ...اما هو فا طلع لبيت لفوق كيف دخل لقا يامنة عاد خارجة من دوش غسلات وجهها وتتسنى فيه ....
فؤاد "شدها من كتافها ودارها جنبو حتى وصلو لناموسية وجلسها ...جاب كرسي جلس عليه تقابل معاها " : يامنة غزالي غادي نسولك وجاوبيني ...الريحة الي شميتي ديك الليلة واش عاقلة عليها ؟ 
يامنة : معقلتش بزااف حتى كنبغي نتفكرها وكتمشي ...معقلتش حيث مجهدة ولكن الى لقيتها نقدر نعقل عليها ...علاش ؟ شنو واقع ؟ 
فؤاد : والو غير سمعيني حاولي تغمضي عينيك وترخاااااااااي ..."شاف فيها مزيااان حتى دارت شنو قاليها " ...مزيااان ...دابا سييييري لديك الليلة وترخاااااي ...لقيتيها مقتوولة ...
يامنة "بدات ترعد وهو نسا بالي حاملة مخاصهاش تفكر " : ننن اهى لا مم سمعت غير تخرشيش و و "فجأة حتى حلات عينيها" ...فؤاااااد ...
فؤاد : شنو ؟ 
يامنة : هاد ريحة فحالها يمكن يمكن شميتها بلاتي ...تعقل على الحفلة الي مشينا ليها ف موسكو ؟ اخر حفلة فاش منها مبقيتش كنمشي معاك فاش ضربتي هذاك ...
فؤاد "قوس حجبانو وصغر عينيه " : ايه ؟ كملي ؟ 
يامنة : فاش دخلت لطواليط داز من حدايا شي حد كان مزروب وشميت هاديك ريحة وقلت معرفت فين شميتها ...دابا عاد عقلت هي نفسها والله والله ..."جاتها فحال توگيضة رجعت ليها ذاكرة وربطت الاحداث بسرعة " ...
فؤاد "عض شفايفو باهتمام كيشوف فيها " : مزيااان الله يرضي عليك "ناض باس ليها راسها وخذا شفايفها فقبلة سااخنة " ...الله يرضي على مراتي ..."باسها فجبهتها وناض خرج هاز الفون فجيبو كيهضر مع شي حد تما فموسكو ....ليلة يوصلني ...قطع عليه وهبط ...

مشات لبيتها تلبس دغيا بالخف ...كتلبس وتفرنس ...ماشي حيث بغات تشوفو فين غادي وانما فعلا جاها ضرف من صاحبتها الي جات اختها ورسلاتو ليها معاها ومن محاسن الصدف غاتكون معاه في فاس وغاتمشي هي وياه وخا كاين يوسف ...
اول حاجة مشات بالخف دوشات بزربة غير شعرها مقاستوش حيث طويل ...خرجات نشفات جسمها ورطباتو بكريم ...ومشات لجيهة الحوايج لبسات دوبييس مشبكين فالاسود ...لبسات تريكو الخيط طويل حد ركبة ...فالبلومارين مزوق بالاسود وكولون صوفي ديال البرد اسود ...تقاشر كحلين وبوط بلا منبت بالصوف فنفس لون تريكو ...جمعات شعرها كعكة مهملة ...
رشات ديدرنت تحت تريكو عاد مشات لكوافوز دارت ماسكارا خفيفة ومرطب شفاه ...مكتراتش الماسكارا باش يملخهاش شي حد فخوتها خههخ...رشات بارفان مكديروس بزاف حيث غير رشة منو طيح زرزور قد ما خفيف قد ما ريحتو تشم من بعيد تبقا غير تشمشم فيها كان بمستخلصات الفانيليا ...بارد وخفيف ...
حتى دق عليها يوسف كيخبط صاعر ...واش غاتباتي هنا ؟ 
راوية : هاني خرجت "طارت هزات كبوط كحل قصير بالقب دارت صاكها فجنب كتافها ولبسات كبوطها وخرجات لقات غايدخل ...
يوسف "كيشمشم " : مال مك فهاد ريحة باغا طيحي راگد ...
راوية : اناري غير رشة...
يوسف : رشة ؟ راك خويتي القرعة ...زيدي طلقينا ...فين كاينة ديك صاحبتك ...
راوية : وغازيذ نوصلو لفاس وديك ساعة نوريك "تابطات دراعو حتى هبطو مرة ينتفها مرة يصرفقها حتى طيبها ...عاد خرجو لقاو ايلاف واقف حدا طوموبيل كيكمي ...شافهم حل ليه يوسف الباب من بعيد ...باش يدخل حداه يركب حتى حل الباب ووقف ...
ايلاف "حل لباس ونعت لراوية هي تركب حداه " : السيدات اولا ...
يوسف : اتا ركب اصحبي حدايا هي خليها لور شمن سيدات هاد سلوك تريسيان سيدات ؟ 
راوية "مرضاتش" : سلوم تريسيان 😿...
ايلاف : شو يعني سلوم تريسيان يعني سلم الكهربجي .؟ 
يوسف : هذاك الي مكيخليش ضو يضربنا خخخخ ...
ايلاف : ههههههههه ايييه هو ....طيب انتي يا رورو سلوم تريسيان والله طولك صراحة مناسب لسلوم تريسيان ههههههههههههه 
راوية "جاتها البكية " : وانا شنو ذنبي الى طويلة شنووو اهى "خبطت رجليها وضارت غاديا " مبقيتش بغيت نمشي غا سيرو سييييييييرو اهى ...
يوسف : لهلا يمشي ملتك ..."تمات غاديا حتى خنزر ايلاف فيوسف " ...
ايلاف : حرام عليك ..
يوسف : لا شديت ملتها نعطيها العصا ...
ايلاف "مشا ليها… يوسف عندو عادي حيث هكا ولف من صغرها ديما هو كيراضيها الى ضربوها خوتها حاسبينو فحال خوها وولفو ...تبعها كيزرب وجرها من دراعها صورها ...ضار عند يوسف " : اركب انت حنا جاييين ...
يوسف مشا ركب بلاصة القيادة خذا تيليفونو رسل ميساج ليسرى كيتراسلو ...وايلاف واقف مع راوية كتهرنن مرضاتش ...
ايلاف "شادها من دراعها...كيمسح ليها دموعها " : لك خلص ليش البكا ليش ...بس تعالي معي والله تان… هاديك ايش اسمها اييه ولا تنملخو عصا قدامك .."بدات ضحك " ...اي هييك عيونك زمرد اسود هما الي كيبكيو مش انتي رورو ..
يوسف "خرج راسو من شرجم " واش غاتجي ولا نجي ؟ 
ايلاف "خنزر فيه " : لك حرام متزعلها نسيت هاي رورو زغيري ...
يوسف : لواه زغلاال جيب الخرية تزيد براكا من الفشوش ...

داها بالكشيفة باش مشات ركبات لور كتمسح دموعها ...مرضاتش هههه ...بقات تهرنن تا ضار يوسف خنزر فيها وهي تكمش ...بقا ايلاف كيضحك عليهم بجوج ماعندهمش ياما رحميني مزال يوسف كيهضر ويعاير اري ليك لو كان فواد يلصق ليها راسها مع زاج ديال شرجم ...
غادين فطريق شدو الوجهة الطريق الوطنية الي كتدي لفاس نيشان ...غادي يوسف سايق كيف العادة فرينج ديالو ...تيليفونو مسكتش ....
يوسف : تت مشكيلة هادي ...
ايلاف : ايش صاير يوسف ...
يوسف : والخدمة اصحبي "كيحك لحيتو معصب " واحد شحنة جايا من ميناء طنجة عاد وصلت وحلت فديوانة جايا من البرازيل ودراري مبرزطيني ومكيديروش شي حاجة هما راسهم خاص يفرعو ليا ك..احم راسي بتبرزيط ...
ايلاف : ساعف وصبر ...
يوسف : احم فين غانمشيو لول بعدا "شاف فيها فالمراية ...فين ساكنة صاحبتك نتي " ...
راوية : دخلة ديال فاس الفيلات تما غانوريك فين ...
ايلاف "دوز على رقبتو ورجع شعرو لور ...تقاد فوق الكوسان وتگعد حيث كان متكي " : احم يوسف فيك توصلني انا لول ..
يوسف : لييين ؟ 
ايلاف : بدي روح لمصحة بغيت ندير تنضيف لايدي وبعدين بدي شوف رفيقتي ...
راوية "كمشت ايدها " : احم كحكح ...
يوسف : هاااااا الثالث غايطير ...
عضات راوية فشفايفها ...طبعا غير ايام باش شافتو ملي جا ل دارهم تقريبا اسبوع ...لكن مشاعر يمكن كانت دفينة بدات تبان لعلن مع كل موقف كيوقع ...
ايلاف : هههههه لا لا لساتني بكير ...بس هي رفيقتي من زمان صارلي يمكن ثلات سنين ما زرتها مكنت بنزل عالمغرب بهاي الفترة صارلي طول هالمدة وانا بكلومبيا ...
يوسف : اييييه ودابا تحييي صلة مرحبااا ...شنو سميتها واش تدير نعماس ...
ايلاف : ههههه هي ممرضة كانت عايشة بفلسطين ماتو اهلها طوعت ممرضة بالحرب ل حتى طلبت اللجوء وتوضفت ممرضة بالمصحة بفاس ...يعني فيك تقول تدخل بسيط اتوسطت لها لحتى اجت لمغرب وتوضفات ...
يوسف : مسكينة ...شنو سميتها ؟ 
ايلاف : اسمها تولاي ...
راوية "نسات ونطقتها بلا متحس " : هممم تولاااي ...يوسف "هز فيها عينيه شافها من المراية " : كتعرفيها ازين ؟ 
ايلاف : ههههههه 
راوية : هااا لا والله مكنعرفها غير سميتها زوينة تولاي ههه 
يوسف : هممم .وايه زوينة صراحة ...
ايلاف : وصاحبة هالاسم كمان حلوة كتييير مثل اسمها ...
راوية : احم يوسف واخا توصلني انا لولة عفاااك ...
يوسف : راه غاتاخذيه وترجعي مغاديش نمشي ونخليك ...راوية : وغانرجع راسي غير خليني ...
يوسف : هضرنا ...
راوية : واخا صافي ...مشا يوسف فطريق حتى وصلو لفاس واول حاجة وقفها حتى خذات شنو بغات شكرات البنت وخذات من عندها الضرف ورجعات ركبات ...لقات يوسف خارج من سيارة كيهضر فتيليفون ويتقاشح ....
ايلاف "ضار عندها " : شو كليش تمام ؟ 
راوية : همم ..
ايلاف : بدك تروحي معي تتعرفي عا تولاي ..
راوية : لاش ؟ لا غير سير قضي غراضك غانبقا مع يوسف تنرجعو ليك ...
ايلاف بغا يجاوبها وهو يدخل يوسف كشاكشو خارجة ...تفو تفووو ينعل حبهم ...
ايلاف : ايش صاير ...
يوسف : ففففف راوية غادي ندي ايلاف لكلينيك يسواني جرحة ويشوف البنت بقاي معاه تنرجع ليكم خاصني ضروري نمشي لشركة واخة ليوم الاحد خاصاهم واحد الورقة ...
راوية "مقدرتش تقول ليه لا وخاصة شافتو معرعر لا قالت لا يجخلطها " ...وواخا ...
طار بيهم من تما موقف تال قدام واحد المصحة ...كبييييرة تما ...نزلو بزوج ايلاف كيقاد فالقبية ديالو والباندة وهز عينيه قدام المثحة هز الفون دوز اتصال ليها ...
ايلاف : تولايووو كيفك ...انتي بالمصحة ؟ 
تولاي : ايييي ايلافو ايش فيك ...
ايلاف : فيش ايشي تمام لا خلص بحاكيكي ..
تولاي : تمام ...
قطع عليها وهو يضور قلب على راوية حتى لقاها واقفة مع واحد الولد كتسلم عليه وضحك ...
راوية : هههههه ايمن لباس عليك ؟ 
ايمن : صافا الحمد لله ونتي ولفتي فرنسا ...
راوية : وابزز اش ندير ...ايييي عامين دغيا كبرتي و "ضرباتو لكتافو " تبودرتي ...
ايمن : ايوى شنو نزيانو صحة ...احم راوية بغيت نجي نخطب خخخخ ...فكرتي ؟
راوية : لاااش لاش ...عرفتي .."قاطعها"
ايمن : وتجي يشدك خويا فؤاد ويوسف يدگوك عصااا ...الفن جاي نخطب ماشي نغتاصبك قدامهم ...وقلتها ليك حيث عارف ميخليوكش تعيشي علاقة ...عارف يبغيو الي يقصد الباب ماشي شرجم وانا وزهري هههه ...انا نويت المعقول اراوية معاك بصح ..اش قلتي ؟ 
راوية : وراه مايمكنش راه....شمااات ريحتو دخلات مع نيوفها ...شد ايدها خشاها فدراعو وشابكها مع ايدو كرزز عليها حتى غمضت عينيها من الالم ...
ايلاف : مرحبا ...
ايمن : سلام ..."شاف فراوية " احم خوك ؟ (كون خوها غاتبقا واقف خخخ)…
ايلاف "بغات تهضر راوية " : تت لا اكثر واعمق 
ايمن "قوس حجبانو " : اييييه ؟ اشن ؟ 
ايلاف : واصي عليها منها وفيها ما الك نصيب زيح من هون لا احسب الله ما خلقك .."غوت تا قفز الولد " طييييير من هنا 😡...

يتبع...

اليوم مغانحط والو بلا ديك والله تا حسيت بيك وديك الهضرة ادوك هااه ...العيد هذا بنادم متيساليش اليوم عييت غا بتخمال ...والصيف هذا كاينين خوتي ودار عامرة ...البارح تهليت فيكم اليوم نرتاح شوي وغذا نحط ليكم داكشي من داكشي 🦍
اه باش منساش غذا غانحط وغانحبس حتى الجمعة بحكم العيد نسالي روينة اوكاااي ...نلتقي غذا 🤤