صورة مصغرة لـقصة دخلت مصيدة الفرعون

قصة دخلت مصيدة الفرعون

qisat 9isat 
رواية دخلت مصيدة الفرعون

عزيزتي عندما تخوضين تحدي أو رهان .. تأكدي من أن تربحي عند نهايته 🍁 إنه الحب المستحيل🖤 .. أم العشق الممنوع🖤 أم مرض لا علاج له🖤 لا لا بل هو لعنة سوداء اللون🖤 لكم أن تختارو ما تريدون لكن في كل الأحوال .. هي تريد اصطياده و هو يريد اصطيادها .. فمن سوف ينجح في مهمته؟ من سيرتدي أغلال العشق و من سيستلم لروح ذلك الحب الأسود؟ ❤

معادلة ستضنون أنها صعبة ولكنها في الحقيقة سهلة ... تابعو معيي🔥

🕯تقديم🕯
{يقال أن ذلك الفرعون لا يحب لا يحس .. لا يرحم .. لا يشفع .. القسوة ترتبط بلقبه .. يريد فقط الإنتقام لماضيه 🖤 لكن .... عندما سيخفق قلبه لتلك الأنثى 💗 فإنه سيحرق الدنيا و العالم بسبب تلك النار، "نار الحب .. الهوس .. العشق والإنتقام🔥"}

{يقال بأن النار 🔥 و الجليد ❄ بينهما خط رفييع اسمه التنازل، فإما يتنازل الجليد لتمرد النار فتحوله إلى ماء، أو يتنازل النار لبرودة الجليد فيحولها إلى رمااد .. تلك هي قلوبهم و لكم أن تعرفو من النار،،،و من الجلييد💥}

{عندما تريدين اصطياده أيتها الفتاة تأكدي أنه ليس ذلك الفرعون، لأنك أنتي من سيتم اصطيادكي إن دخلتي منطقته❌💯}

{هو يقول لا للرحمة في قاموسي وهي تقول لا للتنازل في قاموسي .. عندما يجتمع الجليد و النار فأهلا بكم في سيمفونية العشق و الهوس💓}

{يُقال أن الحبّ هو جحيم يُطاق و الحياة دون حبّ هي نعيم لا يطُاق ... الحبّ كالحرب، من السّهل أن تشعلها، ولكن من الصّعب أن تخمدها ... الحب هو شيئ يكسر كل القوانين ... الحبّ هو اللعبة الوحيدة التي يشترك فيها اثنان، إما يكسبان فيها معا، و إما يخسران معا ... في تقديري الحبّ هو جزء من وجود الرّجل، ولكنّه وجود المرأة بأكمله 💓 }

بعد دخولهم تلك المصيدة .. و بعد الفراق الكبير لسنين، تكون العودة مؤلمة .. قاسية .. مدمرة .. خصوصا بعدما تضحي أحاسيسهم أحاسيس محظورة

🔹💄أنثى جامحة💄🔹
🌷تقديــــــم🌷

هي أنثى جامحة .. قوية .. عنيدة .. متمردة .. متحررة .. تعشق التحديات .. المخاطر .. المنعرجات و المراهنات .. 
كبريائها لا حدود له .. عزتها بنفسها تكسر بها جميع الحواجز، تحدت كل من يقف في طريقها .. إبتسامتها لا يهزمها حزن .. حتى في اصعب مواقف حياتها ضلت .. قوية .. صامدة .. جبل لا يهزه ريح

لكــــــن .....
أتى ذلك اليوم الأسود الذي تساقطت فيه ألما كأوراق الخريف ذاابلة بلا لوون .. اصبحت حياتها متمركزة في تلك النقطة السوداء .. عندما دخلت مصيدته .. ارادت اصطياده فاصطادها هو .. أرادت كسب التحدي والرهان .. فخسرت جل ما تملك مع ذلك الفرعون صاحب القلب الميت .. القلب المجروح .. القلب الذي انكسر من ثغراات الماضي .. و أطلااله الســــــوداء

💄أنثى جامحة 💄

كوريا الجنوبية 🇰🇷 العاصمة سول/سيول

بالضبط في حي كانغنام .. حي فيه حركة سير كثيرة .. ناس غاديين و ناس جايين .. البوليس عند إشارات المرور كايسيرو الطريق و مجموعة من الناس واقفين كايتسناو اشارة المرور ترجع خضراء، فوسط ديك مجموعة الناس كاينة بنت منقبة .. نقاب أسود طوييل باينين فيها غا العينين اللي كانو عندها بلون ازرق دااااكن .. كادور فعينيها برهبة و ثوثر .. سمعات صوت دوا فوذنها كان جهاز تصنط .. كاينقل الصوت و كايسمع كذلك

الصوت بطريقة تحفيزية:ماتخافيش، تفكري انك غاديري هادشي على قبل هدف موحد من زماان و نتي باغاه .. ماتتراجعيش مللي ترجع الاشارة خضرا سيري عند داك البوليسي ..

هي سنانها كايتقرقبو و عينيها باقا كادور فيهم مانطقات ماتكلمات، ثواني معدودة بالحساب 3، 2، 1 رجعات الإشارة خضراء .. هنا السيارات وقفو عاطيين الأسبقية للراجلين اللي قاطعين من الممر الخاص بيهم (ممر الراجلين) المنقبة زفراات بععمق و شجعات راسها على هدفها الأسمى .. قربات كثثر كاتقطع غادة نييشان عند البوليسي .. وقفات قدامو .. هو شاف فيها باستغراب .. ماحس غي بيها معانقاه و تمتماتلو فوسط وذنو بكلماات طييرو قلبو من بلااصتوووو بالهلع كوانساوه

هي:ماتحركش .. انا مفخخة .. لا تحركتي الحزام الناسف اللي محزمة بيه غايتفركع (البوليسي تكوانسا دقاائق ماتحركش و حركة السير غادية .. الناس كايقطعو .. هي عينيها دمعو كادورهم حتى شافت الإشارة غاتحول لحمرا، بتاسمات ابتسامة بانت من عويناتها الواسعين اللي تجبدو .. زيرات بيدها على البوليسي اللي باغي يبول فسروالو و غوتاتلو فوذنو حتى غووت) الله أكببببر

دفعااتو بقووة و مشات كاتجري من الطرييق المعااكسس .. حركة المروور تسرحات و السيارات بقاو كايدوزو .. البوليسي شد الاسيلكي ديالو كايبلغ بالمنقبة .. اما هي كاتجري و كاتسمع منها قهقهة عااالية و دور وراها تشوف واش تابعها شي حد .. دارت مع واحد الدورة فطريق خاوية .. بالزربة نترات الخمار من وجهها .. بانو ملامحها المثيرة الكيووت .. زينها الخلاب اللي باين عربي الأصل .. شعر فايت الكتاف بشوووية فالاسووود الفحمي .. عيون زوورق زرقة غااامققة قرييبة للون الاسود .. بشرة بييضااء فحال الحلييب و حنيكات حمرين مزنگين من كثرة الجرا ..


دارت مع واحد الدورة فطريق خاوية .. بالزربة نترات الخمار من وجهها .. بانو ملامحها المثيرة الكيووت .. زينها الخلاب اللي باين عربي الأصل .. شعر فايت الكتاف بشوووية فالاسووود الفحمي .. عيون زوورق زرقة غااامققة قرييبة للون الاسود .. بشرة بييضااء فحال الحلييب و حنيكات حمرين مزنگين من كثرة الجرا .. شفايف حميمريين منفووخين .. فحال حبات الكررز .. دورات عينيها بالزربة حواليها .. قلعات الاسدال و گاع أش لابسة لفوق .. بقات غي بشورط قصير حد الفخاض و شوميز بالكمام حتى هي قصيصرة مبينة الكرش و السرة .. تقابلات مع المراية دواحد الدار قادات شعرها مزياان و جبدات گلوز من جيب شورطها .. دوزاتو على قنانفها .. تنفسات بععمق كاتقيص فحنيكاتها المطبزيين .. دفعات الصدر و المؤخرة المتوسطين الحجم .. عندها فورمة عادية ماغليضااش و مارقيقاش .. جات قصيصرة شوية مطولة راسها غي بواحد الطالون .. دارت يدها فوذنها و تمتمات فديك السماعة اللي فوذنها:نعلطبلمك لاعاودت شي تحدي من هاد النوع، بعدا صورتوه!!

الشخص كايضحك بصوت عالي:ههههههه اه صورناه .. ولكن خاصك تشوفي راسك كي كنتي خاايفة .. أهم حاجة السكوتر من اليوم رجع ديالك .. ماشي كان هدف مهم بالنسبة ليك أكنزة

كنزة معوجة سيفتها:اه مهم و غانطمح فالتحدي الجاي ناخذلك ديك الفيراري اللي عندك هههه .. الموهيم دابا هاني غانجي .. نطلاقاو فالميترو (قطعات على المتصل اول ماكملات هضرتها .. هذا طبع فيها .. كاتحماق تقطع هي اللولة على المتصل .. كاتحماق على المخاطر و الصعووبات .. كاتحمااق على شي حاجة سميتها لا كنتي قادة ديري هاد الحاجة و نعطيك هاد الحاجة .. فتاة جاامحة جرييئة مكاتعرفش الخوف و البكا .. التحديات عنوانها .. عاطية للدنيا بركللللة و كووولشي عندها لعب فلعب .. جات لكوريا فسن العشرين .. و دابا عندها 24 .. اي مدوزة فيها ربع سنين .. هي مغربية الأصل وارثة جمالها من أمها .. عندها نفس عينين مها و نفس لون بشرتها .. عندها ثلاث أصدقاء مقربين .. بارك سي گي (كوري) كلير (امريكية) و مصعب (مغربي) هاد المصعب هو اللي كانت داوية معاه عاد دابا .. تعرفات عليه مللي جات لكوريا .. كانو جيران .. هو كان قماايرييي و سكايري منو مكاين .. ديما كان حاضيها من بعييد بلا مايدوي معاها .. تصادقو فظروف مفشكلة .. ربح فواحد القمر فلووس كثثيييرة .. خلاتو مليونير .. استثمر فدوك الفلوس و دار بيهم مشرووع .. نجحلو المشروع و زاد ضوبل الفلوس و هو يدير شركة دالازياء .. دار اللي يتكلفولو بيها وهو ولا عاطيها للزهو و النشاط و التحديات مع الحمقة دكنزة بطلتنا .. مللي شاف هواياتها شنو هوما و شافها محتاجة دار و فليسات قرر يعاونها .. بكثرة التحديات اللي كايعطيها ولات لاباس عليها .. كتبلها دار فسميتها فواحد التحدي كان خاصها تنقز من واحد الشلاال غاااارررق نجات منو بصعوووبة بسبااب انجرااف الميااه .. و تحدي ثاني عطاها عقد المااس كان خاصها تسلق واحد الجبل فساعتييين و داك الجبل طويييل و كبير بزااف و كايزلققق .. شحال تجرحات و طاحت و تخبطات من مرة ولكن فالأخير كملات التحدي فالوقت المطلوب .. و دابا كانت باغا واحد السكوتر خاص بيه .. تصميم 2019 .. جدييد هو أول واحد يركبو خداتو .. أجيو فين خليناها .. فداك الدرب الخاوي .. قادات حوايجها و دارت النقاب و داكشي فواحد السطل دالزبل (حشاكم) و تمشات كاتصفر و تمايل و تغني اغنية كيبوبية دواحد الفرقة كورية (إكسو) وصلات لقاع الدرب و تنفسات بعمق كاتمتم

كنزة:call me baby .. call me baby .. احمممم بداااية العررض (مع وصولها لنهاية الدرب قشعات مجموعة من سيارات الشرطة و الضواو و الفرادة موجهينلها .. هي بلعات ريقها و بتاسمات ابتسامة صفرا كادور فعينيها)

كنزةة باللغة الكوية مصطنعة البراءة:شنو واقع هنا؟؟

الشرطة كانو متأهبين يشوفو الإرهابية .. غا قشعوها هي جمعو أسلحتهم و قرب عندها واحد الشرطي:ماشفتيش واحد المنقبة فداك الدرب!!

كنزة حركات راسها بالنفي:تت لا .. وييي (علاش)

الشرطي:والو تقدي تمشي أأنسة

كنزة بتاسماتلو كاترمش بعويناتها بمنتهى البراءة:كوماوو (شكرا) مشات من قدامو مبتاسمة نص ابتسامة فوجه لبوليس اللي تم .. قشعات من بيناتهم هداك اللي كانت عنقاتو مطول فيها الشوفة .. دارت مع واحد الدرب و دخلات مع واحد الدخيلة .. دارت لموراها كانت باقا كاطل على داك البوليسي .. شيراتولو بيدها و غمزاتو كاضحك باستفزاز .. مع غمزاتو مع شداتها بجرررية وحدة .. هو شافها جرات فحالا سرات معاه .. شاف فصحابو و غوتلهم يتبعوووها .. مشاو كايجريو جيهت داك الدرب .. دخلو منو و هوما يوقفو كان الشارع تم عااامر بالغادي و الجاااي، ريحة كنزة مكاتشمش .. شافو فبعضهم كايتأفأفو و تقسمو كايقلبو عليها

في نفق الميترو🚊

واقفة كاتنهج و تدور فراسها يمين و شمال لا يكون شي حد تابعها.. تنهدات بقوة و بتاسمات ابتسامة وااسعة شقات شفايفها الحميمرين، دقائق كاتسنى الميترو يجي حتى تكوانسات من يد تحطات على كتفها من اللور .. بلعات ريقها بثوثر و دارت نص دورة بعينيها كاتوجد رجليها للجري ولكن زفرات براحة مللي لقات دوك الجوج ورااها .. كانو بنتت وولد اصدقائها .. عطاتهم بيديها بجوجهم .. ضربة ضربة للراس

كنزة:خلعتوني اوجووه الننحسس تفوو تفووو مكاتعرفوش تديرو الصووت

كلير كاضحك:هههه نتي كاترعدي بالخلعة ..واش متأكدة نتي هي كنزةة

كنزة بنرفزة:واالخرية واش من نيتك كاتسولي فياا .. طبعا انا كنزة .. و مكانخافش ولكن هادوك بوليس وانا عييت من الجرا اليووم .. بفففف كتافي و ركابيا تهدوولي

سي گي حط يدو على كتيفاتها كايدلكهوملها:يا ياا براكة من الدراما .. ماشي الجرا اللي يعييلنا كنزة .. شكون اللي نقزات من الشلال و تسلقات جبل هالاسان .. هممم هممم ماشي نتييي

كنزة بتاسمات:اه انا ولكن مللي يشدوني البولييس ماشي..

قاطعاتها كلير:مللي يشدوك البوليس مصعب يتعاون معاك

كنزة بضحكة سخرية:هاهاهاهااه مصعب هو الرئيس و مافخباريش .. على العموم علاش نتوما بوحدكم!!

سي گي:صوناتلو ڤيونيكا و مشا يسهر معاها😉
كنزة بتاسمات:اوووو انا متشوقة نشد السكوتر ديالي نتهنى من الميترو هههه

كلير بحماس:تبقاي تاخذيني معاك ياك ياك

كنزة غمزاتها فاش قشعات الميترو جاي:لا كنتي غاتفيديني .. علاش لا ههههه

كلير خنزرات فيها و شافت فسي گي:ايييش شفتي على استغلالية

كنزة دخلات للميترو و جلسات فواحد الكرسي كاضحك:ههههه الواحد لاماكانش استغلالي ابيبي غايجي اللي يستاغلو .. لا ماكليتيش الذياب غياكلوك الكلااب .. فمن الاحسن لينا كاااملييين نكونو استغلاليين و نعرفو نستاغلو الفرص😉

كلير جلسات جنبها:حقييرة

كنزة:و عاجباني حقارتي هههه

سي گي هز تليفونو داير سيلفي:براكة من الهضرة دابا و سمااايل

كنزة شافت فالتليفون مع أصدقائها بتاسمات و تصوراتلهم الطوف

☀صباح يوم جديد☀

بعدما كانت غاارقة فالنوم فسريرها النااعم و مخشية بين الكم الهاائل دالمخدات ديالها اللي مصنوعين من الرييش و الغشا من الحريير، علات رااسها طاالعالها قنديشة من الصوت العالي دالموسيقى اللي دخل لوذنيها من على برات البيت، لاحت عليها الكوڨرلي فالأرض و خرجات كاتنتر لبرات البيت دفعات البااب بقووة حتى وقفو دوك الثلاثة فبلاصتهم كايشوفو فيها حالين فمهم

كنزة بعصبية و صوت عالي:شكاديرو فداااري على الصباااااح

دوك الثلاثي بقاو مطولين فيها ابشوفة، رجعو شافو فبعضهم و هوما يطلقوها بقهقهة عاالية و قربات كلير عندها كاضحك عنقاتها:كنزةة باايبي واش نسيتيي اليوم راه الهالويين

كنزة دفعاتها مراشقالهاش .. كاتحماق على شي حاجة سميتها النعاس ولا فيقها شي حد و هي مشابعاش منو كاتشعل و الخاطر كايهربلها:لا كان الهالويين انا اييه .. و زايدوون انا مغربية مسلمة مكانحتافلش بهادشييي

مصعب قرب عندها مبتاسم ابتسامة وااسعة .. شاب سميمر فأواخر العرينيات .. تكون عندو ديك 28/29 عام، الشعر قهوي و العوينات قهويين و الفورمة مثيرة .. الطول و العضلات اللي كايخدم عليهم .. لحية خفيفة عند ذقنو .. شدها كايرقص معاها الرقص دبلعاني .. كايدور بيها و يدوي بالمغربية:يلااه اكنزة .. عارفة من زمان موجدين لهاد الحفلة ديال الهالويين وراني عارفك كاتحمااقي على شي حاجة سميتها الهالويين ههه .. دابا غاترتاحي شوية و ديري ماسكاتك و لبسي ديك اللبيسة اللي جبتلك مع الميكاب اللي سابقلك موجداه و نمشيو للسهرة ديالنا .. كانأكدلك غاتكوون فوووق الطووب

كنزة معوجة فمها كاتحرك معاه حتى هي .. هذا الصديق الوحيد اللي كاترتاحلو و من نفس مدينتها اللي موحشاها كثر من القياس .. كاتحسو عائلة بالنسبة ليها .. العائلة اللي فقداتها من زمااان .. العائلة اللي مابقاتش حاسبة راسها أنها كاتكسابها رغم أنهم عندها .. باها و خوها، ولكن بقدر إشتياقها و حنينها ليهم .. بقدر كرهها من قربهم بسباب ماضي داز بين عينيها .. تفكراات بزااف غي من دقاائق دالرقص مع مصعب .. مارجعات لرشدها حتى سمعات سميتها بصوت عالي من مصعب .. شافت فيه بعينين فيهم حزن عميق و مدفوون .. الحزن اللي مكاتحملش تبينو .. الحزن اللي كاتكرهو و كاتحسبو متناقض مع شخصيتها ..


.. مارجعات لرشدها حتى سمعات سميتها بصوت عالي من مصعب .. شافت فيه بعينين فيهم حزن عميق و مدفوون .. الحزن اللي مكاتحملش تبينو .. الحزن اللي كاتكرهو و كاتحسبو متناقض مع شخصيتها .. زفراات بعمق ووماآتلو براسها:واخا دابا طفيو عليا ديك الموسيقى راه راسي غايتفركع

مصعب بتاسم و مدلها صبعو الخنصر:كووول

كنزة بابتسامة حتى هي مداتلو صبعها:كووول🤙🏻

دارت غاترجع لبيتها و هي تقفز من الوجوه اللي موراها .. كانو غي كلير و سي گي هازين ماسكات كاتخلع دايرينهم فوجاههم غي شافت فيهم قفزاات و رجعات اللور خطوة

كنزة بهلع :اععععععع نعلملتكممم ألقحاااب

سي جي/كلير:هاهاهااااه:خدعة ام حلوة

كنزة مخنزرة فيهم:قلوة يا ولاد القحااب قلوة😡

مصعب قرب كايضحك بماسك حتى هو لحدا عنقها من اللور و همسلها:بووووع

كنزة دارت شافت فيه مغددة مع الدورة مع خماسية ترسمات فحنكو:هوووع .. نتا نسالي شغالي غانشد سوارت السكووتر وداك الفيديو اللي صورتوه البارح بغيت نشوفو (مشات من قدامهم هازة خنافرها فالسما .. دخلات لبيتها و ردخات الباب معوجة فمها للجنب .. مشات نييشان للدوش تقضي حاجتها وواحد الروتين صباحي ديييما كاتدوزو .. عندها طقوس خااصة بيها كاتدوزهم .. بعدما دوشات و سالات .. هزات واحد الجيل حاطاه جنب لافابو .. دهناتو فوجهها هو فالازرق كايحافظ على نظارة البشرة و لمعانها .. قادات شفايفها على شكل بوسة و دهناتلهم واحد الكريم خاص بيهم كاينفخوهم و كايحمرووهم .. خلاتهم ينشفو و حنات على جسمها كاتدهنو بكرييماات و مرطباات حتى ولا لحمها كاايلمعع .. و حتى زغبة مكادور فييها .. سلات مع لحمها لوات عليها فوطة قصيييورة و دارت للمراية طالقة شعرها .. نشفاتو بالسوشوار مزياااان و شدات واحد البلاك غي كادوزو عليه كايطيح و كايولي كايلمع .. سالاتلو و دهناتو بواحد الزيت مغذي و عاودات دوزات عليه البلاك .. سالات من شعرها جمعاتو و حنات كاتغسل وجهها بما فاااتر سالاتلو و مسحات حتى فمها .. حطات واحد الكلينيكس بريحة الثوث على وجهها مسحات بيه مزياان و بتاسمات للمراية .. بشرتها نظرة ماتحتاجش تزيدلها الفوندوتان ولا داكشي و حتى شفايفها ديما كادوز عليهم غير كلوز .. دابا وقت الشفار اللي دايرالهم وصفة خااصة فواحد القريعة دالريسيل .. دوزاتهم على رموشها جوج تطليعات طلعولها الشفار حتى قربو للحجبان .. بتاسمات لراسها فالمراية و خرجات من الدوش تبدل عليها .. هزات دوبياس فالنواغ مشبكيين زوينين .. لبساتهم هوما وواحد اللبسة لقاتها لوق فراشها، كولون كحل لاااصق عليها وواحد الجيلي طوييييل فاليدين جلديي .. لبساتهم مع طالون كحل طوييل و قربات للمراية كادير ميكاب خااص بالهالويين .. ميكاب للرعب .. تمكيجات مزياان و دارت واحد المساحيق فحالا الدم كايسيل من جناب شفايفها مع ليلونتي حومر .. و بشرتها البييضة بانت كي شي مصاصة دماء خصوصا مللي دارت نياب ففمها .. وقفات كاطلع و تهبط فراسها و بتاسمات عاجبها راسها .. خرجات من بيتها بعدما دازت ساعتاين و نص تقريبا من اللي دخلات قشعات الكليكة واجدين حتى هوما كايتسناوها .. هي تخطاتهم نييشان للكوزينة هزات متاكل حيت مللي فاقت ماحطات اللقمة ففمها .. سالات على خاطرها مداياهاش فتعلييقات كلير و سي جي اللي ملو كايتسناو فيها .. مللي كملات كوولشي ديالها دارت شافت فيهم مبتاسمة ابتسامة جانبية

كنزة ؛هيا لنحتفل أولاد القحاب ههههه

ففيلا كبييرة قد السخط .. الأضوية طافيين فيها و الموسيقى شااعلة بالجههد .. كاينين غا ضيوان فالاحمر و لا لازرق ولا الأخصر قلاال كايضويو فالجنابات .. مجموعة الكليكة ديالنا تما .. الڤيلا ديال مصعب، داير حفلة جامع فيها شلة من الاصدقاء اللي كايعرف .. كنزة گالسة فوق واحد الفوطوي بوحدها .. دايرة رجل على رجل كادور فعينيها بملل فشلة المجانين اللي كايشطحو تما .. تبسمات ابتسامة جانبية كاتشوف فمصعب مقنت واحد البنت .. كورية و كايشلقمها علني .. اما كلير و سي گي فكايشطحو مدايينهاش فالعاالم، هيا هزات كاس عصير طبيعي .. جغمات منو و شافت فجنبها مغوبشة مللي قشعات شي حد جا جلس جنبها، شافت شكون كان واحد الواحد من ديك الحفلة .. قرب لعندها مبتاسم فيدو كاس دالسوجو (مشروب) غمزها و شدلها فيدها:اغاشي (انسة) علاش جالسة بوحدك هنا .. تبغي اللي يونسك هممم!

كنزة علات حاجبها كاتشوف لبعيد مع إبتسامة جانبية ففمها .. تمتمات بهمس لراسها:جا حتى لعندي و كايطول يدو .. هو اللي كايقلب عليك أكنزة حد ماجبدو (دارت شافت فيه و بتاسمات كاتدوي بطريقة محلونة) نمشيو لفوق هنا الصداع؟

هو سمع الفوق ابتسامتو زاادت وسااعت .. وقف عاجبو الحال و شدها من خصرها مزير عليها و تمشى معاها .. هي علات حاجبها ثاني فيدو اللي عند خصرها و تمشات بخطوات متوازنة بداك الطالون خارجين من داك الصالون فين نايضة الحفلة .. مشاو جيهت الدروج طالعين الفوق و هي تحس بداك الأخ حط فمو فعنقها باسها .. غززات سنانها كاتصبر فراسها .. حتى طلعو دوك الدرووج

يلاه وصلو الفوق، مادركش يستوعبب شنوو وقققع كاان مجروور و مخبوط مع واحد الحيط مورااه و ركبتها خاشياهالووو فوسط حجرو بكل قوووة حتى خررج فييها عيينو متألممم و غووت بصووت عاالي

كنزة بابتسامة جانبية:عرفتي انا شنو كايعجبني فهاد الحفلات، كايعجبني لا تقرب مني شي بو خصية فحال أمثالك نلقنو درس عمرو ينساه و يحرم يقرب لشي وحدة جالسة بووووحدها مباغاش اللي ينوغشها

هو كايتألم تزنننگ كايغووت:طلقييينييي ألحمممقة .. طلقاااي طلقاااي اععععع غانقتلااااك

كنزة حركات راسها بلا كاتمتم:تت تت تت .. خاص يدك و شنايفك يترباو باش يحرمو يتحطوو عللى وحدة فحاالي .. انا مكاينش اللي يتجرأ و يمد يدو عليا بديك الطريقة أزامل .. هااااااع (مع غوتتها مع جراتلو يدو بقووة لوااتهااالو بقوووووووة و هو كايتجااابد معاها و يدفففع باغي غا يحرر يدو و لكن ماقدرش .. هي زيراات عليه مستخدمة تقنية قتاال معلمااها .. بقات كاتزيرلو على ديك اليد حتى تسمع صوت "طق طق" جوج طقطيقات وراا بعضهم .. حتى ولا داك خيناااا حمممر مزنكككك من الألم و عينييه خااارجين فيها .. قبل مايبغي يغوت ثاني دخلات لواحد البيت فالجنب قدامهم .. لاحتو لداخل و دخلات موراه كاتخنزر فيه و مقطع من الماضي كايتعاود فذماغها .. فلاش باك من الماضي و الشي اللي شافتو من أقرب أقربااائها، علات رجلها حتى علاتها و نزلات على داك الدري لفمو .. شفايفو اللي قاصو عنقها سحقاتهم بطالوون كاتزييرلو بقمقوومة طالونها حتى دمااولو .. هبطات رجلها ثاني للعضو ديالو و زطمات عليه زطمةة حتى خرج عييينو كايترعد و الغوات مابقاش قاد عليه، جندخاااتز نييت .. هنا هي بتاسمات ابتسامة وااسعة و بعدات منو كاتنفض فيديها و تمتم) المرة الجاية عرف شكون طلع معاك لفووق و مللي تحس براسك وليتي بخير قاود من هناا (قلبات عليه عينيها و خرجات من داك البيت كاتقاد لباسها و شعرها .. وصلات للدروج غاتنزل منهم و هي تطلاقا بمصعب مربع يديه متكي على واحد الحيط و حاني راسو فالارض كايتسنى فيها .. شافت فيه نظرة باردة هو عوج راسو معاها و قال بتساؤل)

مصعب:ضحية جديدة ثاني ناخذها للصبيطار على حسابي؟

كنزة غمزاتو:قولهم مايقربوليش و مغاتضطر تاخذ حتى شي حد للصبيطار على حسابك😊

مصعب تبسم و قرب لعندها حاوطها من كتوفها نازلين لتحت .. كايحك يدييه عليها:ههههه نتي هي نتي مغاتبدليش .. و ماتخافيش على قبلك نتي و هاد الابتسامة دالراحة اللي ففمك مغانقولهمش مايقربوش ليك غي باش تخرجي طاقتك السلبية فالبشار ههههه

كنزة حركات راسها بالنفي و دفعاتو من عليها:دابا تلاح غانقود لداري فالسكوتر ديالي .. مافيا مانكمل فهاد الحفلة المملة مع ناس مملين فحالكم

مصعب ضحك:خيري ييا خيري و فين صفيتي ههههه

كنزة قهقهاات بخفة خارجة فحالها:خيرك فأيدي امينة .. فيدين وحدة عارفة كي تسيرو ههههه (خرجات لبرا بديك النظرة الغامضة الخاصة بيها .. أنثى مكاتخافش .. شجاعة .. و حااقدة على واحد النوعية خااصة من جنس الرجاال .. النوعية الزلايلية .. ركبات فالسكوتر ديالها بلا كاسك بلا واالو .. وانطالقاات بسرررعة فديك الطرييق الخاااوية .. فضلام الليل و ضو القمرة .. مباااشرة للبناية اللي ساكنة فيها سااامحة للرييح يطييير شعررها بقوووة)


مع دخولها لشقتها .. ضغطات على واحد الزر فالحيط شعلو كاع الأضوية دالصالون .. دخلات كاتنتر الطالون من رجلها .. قلعات حوايجها قطعة بقطعة فطريقها لغرفتها الفخمة حتى بقات بدوبياس، مشات مباشرة للدوش .. عمراتو بما دااافيين .. خوات فيه مواد و بندوشات و معقمات .. حتى طلعات مع نيفها ريحة زكية و الفقاعات تكونو فسطح الما، فسخات السوتيانات مع السليب و تخشات فالبانيو .. ترخااات فوسطو مع الزيوت و المعقمات اللي معاونين جسدها على الاسترخاء كاتغطس فووسط الما و تطلع .. كاتغسل وجهها من الماكياج اللي دارتو كثير .. غطسات غطسة طوييييلة بقات فوسط الما لما يقارب الاربع دقائق .. عينيها مفتوحين و كاتشوف لبعييد .. تفكيرها فبلاصة بعيدة بزااف .. فذكرى بعيدة و قديمة بعض الشيء .. علات راسها أخيييرا كاتلهث .. تنهدات بقوة كاتنهج و مدات راسها على حافة البانيو مسترخية اكثر .. مخلية جسمها يترخى و غمضات عينيها ثاني كاتنهد .. مدة ساعتين تقريبا عاد خرجات من الدوش ببينوار قصير فالرمادي .. فيه واحد الجيب من جيهت الصدر مطرزة عليه حرف K بطريقة جد جميلة .. فخيضاتها باينين عريانين بويض كايشقشقو و نص صدرها بارز كذلك، مع شعرها المبلول و حنيكاتها الموردين .. مشات للفراش مباشرة قلعات بينوارها بعدما نشفات جسمها و تلاحت عريانة على فراشها .. لاحت عليها غا إيزار خفيييف و جراتلها البيسي ديالها .. نوع أيفون .. آخر موديل .. دخلات لواحد الفيديو تفرجاتلو كاامل مبتاسمة من جرأتها من تحديها الاخير مع مصعب .. والشرطي كي تكوانسا وجهو و تعابييرو مللي همساتلو انها محزمة بحزام ناسف .. دارت للفيديو حفظ مع الفيديوهات السابقة الخاصة بقفزها من الشلال ولا تسلقها قمة الجبل .. تفوهات بملل حاسة بالنعاااس و حياتها الروتينية ملاتها .. محتاجة فيها تجديييد و حاجة مثيييرة جديدة و لا تحدي جدييد، خصوصا وانها خرجات من آخر خدمة كانت خدامة فيها فشركة خاصة بالاتصالات و الهواتف الذكية بسباب كرهها للقيود و التوقيت و شي حد يبقى يآمر عليها ويغوت .. خصوصا مع لسانها سليط و مكاتسكتش لا تطاول عليها شي حد .. تكات على جنبها مغمضة عينيها و غرقااات فنوم عميييييق

فغرفة بيضاء بالكامل .. تحتوي على عدة أسرة باللون الأبيض .. حيوطها مشققة مهترئة بعض الشيء و أصواات أنفااس مستمرة و شهقات كايتسمعو من واحد الجانب فوق واحد السرير .. سرير لشخص واحد كايضم جسد فتاة هزيلة الوزن .. شاحبة الوجه .. ضامة نفس بقوةة .. جسمها كايتنفض و تدور فعينييها بهستييرية و تشهق و تمتم بين سنانها بكلمات كايتقطعو فحلقها

-انا ماشي حمقةة .. ماشي حمقة هئ هئننن بابا انا ماشي حمقة .. علاش درتي داكشي .. علاش جبتيني لهنا .. هننننن نتا ضاالم ابابا .. ضاالم .. نتا شيطاان .. إبليييس فصفة إنساان خاصك تدخل للحبس .. نتا اللي خاصك تتعااقب ماشي اناا .. اهئ اههههههههئننننن (كاتشهق و ترعد و تنفض و تنتف فشعرها بهستييرية .. وقفات كادور فعينيها فديك الغرفة بكاملها .. حاسة براسها باغا تغوووت .. باغا تبببكيييي .. الدمووع مراضيينش ينزلو من عينييها .. غي الشهقااات كايتزاايدوو .. مشات جيهت واحد الشرجم كايطل على الحديقة .. بانولها زملائها فالغرفة كايدورو و يدفعو بعضهم و كل واحد كي مكون و كي حاالتو .. حتى دق واحد الجرس و اصطفو الحراس كايدخلو دوك الأشخاص لداخل المبنى فين كاينة ديك البنت.. دقاائق ماكثيراش حتى تحل باب الغرفة و عمرو الأسرة ببنات مختلفااات الأفعاال .. كل وحدة فين تكونات .. كل وحدة و شكادير .. كل وحدة و همها و كل وحدة و سبب "جنوووونها" .. دارت الفتاة ذات الرداء الأبيض الطويل فحال زميلاتها فالغرفة .. شافت فيهم كووولهم مكمشة تقاسيم وجهها و حطات يدها على وذننها بقووووووة و غوتااااات بقوووووووووووووووة بأعلى صوووت عندها) انااااااااااا ماااااشيييييييييي حممممممممقةةةةةةةةة .. مااااشي حممممقة .. كنزةةةةة ماااااشيييي حمممممممممقةةةة ااااغغغغغغغغغغغغغغ
_______________________________________

"هييييييييييئ"

شهقاااات بقوووة نايضة من فوق مخدتتها كادور فعيننيها بهستيرية حواليهاا و قلبها غايوقف بقوة الخفقااان .. تكمشاات على بعضها بقوووة كاتلهث تقول كانت فمرااطوون .. جسدها العااري كان بااارد و عرقااان من الكااابووووس البشششع اللي ملازمها و اللي عاااشتو بماضيها الاسود و البعييييد

أشرقت الشمس و انسدلت خيوطها مع النافذة فغرفة كنزة .. تلك الفتاة التي لم تنم إلا سويعات قليلة ..تسرق النعاس من عويناتها بسباب داك الكابوس الي كاتكرهو .. مدة طوييلة مزارها لا هو ولا أي كابوس من دوك الكثار اللي كانو كايزوروها على الأب ديالها .. داك الإنسان الجبار .. الطاغي .. الشيطاااان اللي كايلبس ماسك ملاك .. ولا الذئب الخبيث اللي كايلبس جلد الحمل الوديع، كان من أكثر الناس اللي خلاوها تكره ماضيها وتكرره كونها كانت بكاية .. خوافة .. سكوتية .. حشومية .. دوك الأحداث اللي كايتعاودو فذماغها كولما وصلات لنهايتهم .. هوما اللي خلاوها تقتل ديك الكنزة الخوافة و تجيب بلاصتها كنزة جديدة .. قوية .. شجاعة .. مبتسمة .. جبل مايهدو رييح .. مغاامرة و لا تخشى المصااعب .. دفعات عليها ليزار و ناضت جالسة على حافة الفراش .. بعدما زعجاتها أشعة الشمس .. وزعجات عينيها المرهقتين، وقفات كاتكسل بجسدها الممشوق العااري .. غادة جيهت الدوش .. أول شيء وقفات تحت الرشاش تدوش تحيد عليها عرق الكابوس اللي زارها .. و هي صامتة جامدة الوجه، سلاتو دارت لماسكاتها و كريماتها كاتدوز طقوسها اليومية الهامة اللي كاتبدا بيها نهاارها .. تسالاو طقوسها بلبسها للباسها الفااضح اللي موالفاه ديما .. جيب قصيييرة حد الفخاض و طووب لاصق عليها .. مع طالون ضروري باش يزيدها الطول اللي ناقصها .. أصلا ديما كايقولو القصيرات ديما لسانهم طويل و هادشي اللي عند كنزة .. الطول ماتكسابوش ولكن اللسان .. تكسااااابووو وتفوتو .. سلات لباسها و دارت أيلاينر فالاسود .. خط رقيييق و شوية ماكياج فوق عينيها، سالاتو مشات مباشرة للكوزينة .. هزات طوسط و زيتون و عصير ليمون فريش عصراتو .. فطرات بهدوء و بلباقة .. قواعد الإيتيكيت اللي عاشت عليها من صغرها فعائلتها العريقة و أصلها العريق اللي كارهاه و مبرية منو .. مامثيقاش انها قدرات تتفك منها فطول السنين اللي عاشتهم فكوريا .. من اللي هربات من أمريكا .. البلد اللي تنفات ليها بعدما دوزات عماين فمستشفى المجانين .. و عاشت تحت رحمة الأب ديالها اللي كان متابع أخبارها أول بأول .. هي و قرايتها عن الأزياء والموضة، تاجهات لباب الشقة بعدما غسلات الطبسيل و الكاس اللي كلات فيهم .. خرجات من الدار .. بمشية متنااسقة .. و راس عالي

خرجات من الدار .. بمشية متنااسقة .. و راس عاالي و أنف مستوي وريش منفوخ كي الطاووس، طلبات الأسانسور ووقفات دقاائق كاتسناه .. فهاد الاثناء حسات بشي حد موراها، دارت معلية حاجبها و هو يقفز داك اللي موراها متراجع اللور بعدما كان متاجه لعندها باش يضبر على راسو ولكن غا قشعها هي .. قلب الدورة و فضل ينزل فالدروج بدل الاسانسور .. مناسيش اخر سلخة كلا من عندها .. لدابا قلاويه ضارينو .. هي تبسمات ابتسامة جانبية و تمتمات بين سنانها باستهزاء

-جبااان مكلخ .. بفففف الكوريين رطبين كثر من القياس

دخلات للسانسور بعدما تحل بابو و طلبات الرقم الأرضي نازلة لتحت .. خرجات من البناية بنظراتها الجريئة الصارمة .. بتاسمات مللي قشعات سكوترها الضخم اللامع .. ركبات فيه و فننننن نطالقاات بسررررعةة و بكل مهارة بين الشواارع الخاصة بسيووول .. وقفات قدام واحد النهر بسكوترها .. نزلات منو و توجهاتلو معلية راسها للسما كاتأمللها دقااائق و كاتشم ريحة الهواء العلييل .. تبسمات و قالت بصوت ناعم خفيف

-كوريا هي المفر، كوريا من صغري وانا كانحماق عليها .. كنت مراهقة كايعجبوها المسلسلات الكورية و الاغاني كذلك .. كانو بالنسبة ليا حللم كنت غانحققو و نجيلو.. كنت كانشوف فالمسلسلات نهر الهان اللي واقفة قدامو دابا .. كنت كانقول فوقاش نوقف قدامو حتانا مع فارس احلامي ههههه .. دابا مابقاوش دوك الاحلام .. ولاو طموحات عندي كبر .. منهم نكون مصممة كبيييرة و معروفة عاااالميااا .. كانفكر ندوي مع مصعب باش نخدم معاه فشركتو .. وأكييد غايعطيني تحدي باش نبدا هاد الخدمة .. انا عارفاه استغلالي فحالي .. هو أعز صديق عندي .. صديق عمري اللي عمرني نفرط فيه

دارت غاتمشي بحالها بعدما تمتمات دوك الكلمات كأنها كاتدوي مع شي حد معاها ولكن هي من كثرة وحدتها مرة مرة كاتدوي مع راسها .. كاتسترجع ذكريات دازو و كاتسخر على راسها عليهم .. كاتستهزء من سذاجتها و برائتها فالقديم .. فعلا كانت انثى .. ولكن دابا .. هي "أنثى جامحة"

فخضم خطواتها الواثقة و أنفها المرتفع و عينيها اللي كايشوفو غي مباشرة جيهت سكوترها .. ماقعاتش داك الشخص اللي جات ببيكالتو من جنبها .. فاقد عليها السيطرة معارفش يتحكم بيها .. غوت بصووت عاالي بلغتو الكووريةة منبهها:يااااا ياااااا يااااااااا بعديييي من الطريييييييق (كايحركلها يدو تبعد)

كنزة شافت فجنبها .. قشعاتو جاي بسرعة جيهتها و مخرج عينيه .. خسرات فيه سيفتها و قادات وقفتها كاتشوف فيه بجدية ماتزحزحاتش من بلاصتها .. داك الشخخخص قرررب ليها لدرجةةة كبيييرة قريب يزدحها يجيبها مشبحة و كايغوت عليها تبعد من طرييقو .. حتى وقف البيكالة فالدقيقة التسعيين كايزفر برااحة و علامات الغضب فوجهو
-نتيييي مكاتسمعيييش .. صمممكةةةة .. علاش مابعدتييش من الطريييق

كنزة كاتشوف فيه بنظرة فيها اشمئزاز:مكلللخ

الشخص مخرج فيها عينيه:أشنوووو؟؟

كنزة طلعاتو و نزلاتو بعينيها و قالت بنبرة مستخفة:أجسام البغال و عقول العصافير واش كاين شي حد فالقرن الواحد و العشرين مقادرش يتحكم ببيكاالة .. بفففففف غاديين فالخسران أحمادي

الشخص شعط ديك البيكالة مغدد من استهزاائها و قرب عندها ناوي يضربها:شنو قللتي .. دابا نتييي كاتستهزئي بيااا انا .. تشدك نقسم مك على جووج

كنزة بابتسامة جانبية:جرب نشوفو هاد الشجاعة و هاد القوة اللي غاتقسمني بيها على جوج هه

الشخص علا يدو ناوي يضربها .. هي شداتلو يدو بقووة لقطااتهالو .. دارت عاطياه بالضهر كاتزيرلو على ديك اليددد و عطاتو بقبضة يدها بقوووة معوجااها عكس العضضم .. حتى تسمعات صوووت تهريسة خلات وجه داك الشخخص يحماااار و غوووتة خرجااات من فمو .. هي ضارت شافت بيه ببرود و بتاسمات:باياش غاتقسمني على زوج دابا؟

الشخص شد يدو كايتوجععع .. حمممر كاينهج .. شاف فيها بحدة .. قرب عندها ناوي يلقنها دررس عمرها تنساااه.. حتى تكواانسا من الطالون اللي تقابلو مع الخصيتان دياالو .. تزييير و تكواانسا مخرج فيها عينو اللي دمعوو .. حتى رجع اللور جالس فالارض كايكمد حرريييقو .. هي شافت فضفارها ببروود كاتنفخ عليهم .. حتى شافتو جلس و حنات راسها لطالونها كاتشوف فيه

كنزة بابتسامة:هههه على هادشي كايعجبوني الطالونات باش نسحق بيهم الخصيات .. احححح جوج ضحايا فأقل من اربعة و عشرين ساعة هههههه (ركبات سكوترها بعدما فرفشات شوية و طلعلها الموود .. ماوقفات حتى لقدام ديك العماارة الطوييييلة .. نزلات من السكوتر و حكاتت يديها مع بعضهم مبتاسمة) غانحرمها على جد بوكم اليووم .. نورييكم الحفلة الفالصو اللي خديتوني ليها البارح

وقفات قدام باب ديك الشقة كاتشوف فيها معلية حاجبها .. دارت واحد الكود فلوحة الكترونية جنب الباب و دخلات لداخل كاتقلب على داك الثنائي بنص عين .. دخلات للكوزينة بعدما سمعات صوت منها وهي تربع يديها ففيلم تلبورنو اللي باين قدامها .. HD بصورة متكااملة .. مدارتش شي ردة فعل غير نظرات الاشمئزاز و مشات مبااشرة لجوج طباسل علاتهم فالسما و شعطاتهم للارض .. حتى شافو فيها دوك الجوج بالزربةة

كلير مخرجة عينيها:اومايگااد كننزة فوقاش جيتي

كنزة ببرود:قحبة (مشات للصالون بدون ماتعييرهم اهتمام خلاتهم كايتجادلو و تاجهو لبيت النعاس يبدلو حوايجهم .. هي عوجات فمها كاتمتم) مالقاو فين يتحواو غا فالكوزينة .. يييخ عمرني باقا ناكل معاهم (حسات بالفوطوي مال بيها من الجهة الثانية، شافت فسي گي اللي جالس مثوثر من الوضعية اللي حصلاتهم فيها .. مانطقش حتى بدات كنزة) اووو حنا شركاء سككن .. ايييخ انا عندي شاايط باش ندير السيكس معاها .. نو نو اكيييد لا انا عندي ماي كيرل فريند .. علاش كاتكذبو ونتوما مفروشين يالقواويد؟

سي جي بحرج:غي مجابتهاش الظروف وصافي .. أصلا راحنا غانتزوجو انا وياها

كنزة هزات شيبس كانت فوق واحد الطبلة قدامها و تمتمات؛ضبرو راسكم .. انا أصلا كنت موجدة راسي لمنظر فحال هذا يا وجوه القليان .. بعدا قولي من فوقاش و نتوما خدامين ياكما من البارح

سي گي:مالي ماكينة غا شي نص ساعة باش بدينا

كنزة ضحكات ضحكة عالية مللي قشعات كلير جايا شعرها سارد .. قالت باستهزاء:حيدتي جنابتك؟

كلير بسخط:فاااكيووو🖕🏿

كنزة قهقهات:ههههه شنو .. معصبة حيت حبستلكم الماتش أبيبي؟

كلير معوجة سيفتها:نننننن نننننن
سي گي عنقها و باسها ففمها جنب كنزة:حبيبة تهدني

كلير بادلاتو البوسة حتى هي كاتهمهم:انننن بايبي

كنزة بسخرية:اووووه بايبييي .. اااي ضريتيني .. فاكمييي .. يااحويينيييي يابالقواااد خشيه كااامل ههههههه

كلير طاارت عليها بنتفة مغددة:قحباااا اعععننن

كنزة كاضحك:بعدي بعدي .. هههههه تخسريلي شعري نخسرلك وجهك

كليرر طلقاااتها باغا تاكلها من الغداايد .. ولات كاترعد عليها


وقفات كنزة و مشات جيهت واحد المكتبة صغيورة عندهم فالدار .. هزات واحد الرواية و قربات جلسات دايرة رجل على رجل:نوضو طلبولنا نتغداو .. و نتي جمعي هاد الروينة و دوك الطباسل اللي تهرسو .. مصعب غايجي و سيذهب ماء وجهك هههههه عارفاك كاتحتارميه

كليير ناضت كاتنتر و تجمع:فااااكيووووووو اعععععع فاااك فااااك

سي گي ناض جيهت الفيكس يطلب مياكلو أما كنزة فضحكات باستفزاز كاتقرا فروايتها و تمتمات:غابشوية دابا يطرطق فك شي عرق ههههه

______________________

بعد مرور نصف ساعة من الزمن .. كان الديليفري وصل .. كنزة كتاكل بلباقة و تشوف فالجوج اللي قبالتها مصغرة عينيها و قالت بتسائل:من فوقاش و نتوما كاتكواو .. يعني داخلين فعلاقة؟

كلير تصبغو حنوكها باللون الاحمر .. اما سي گي شير عليها بمخدة جنبو خواتلها كاتخنزر فيه

كلير مصغرة فيها عينيها:دابا زعما نتي ماكنتيش عاارفة! راه انا و سي گي باينين للعمى اننا كوبل

كنزة ومأتلها:يس ولكن مبايناش أنكم كاتديرو الفاااحشة

كلير معوجة فمها:محرومة باغا تحرميها عليا

كنزة قهقهاات و شافت فسي گي:تت بايبي انا باقي ماخلقش هذا اللي غانسلمو راسي .. باقيي مكاينش اللي يمد يدو عليا ولو عن طريق الخطئ

كلير باستهزاء:زعما مغاتبغي حد مغايبغيك حد؟

كنزة معوجة فمها:نبغي مستحيل و إنما يبغيييييوني موجووودين .. اي واحد شكون ما كان نوعو بإشارة مني يبغيني .. فظرف شهر لا اكثر و لكن أقل ههههه .. كنزة لا تقاوم ألحبيبة

صوت من وراهم:متأكدة؟

كنزة شافت وراها كان مصعب بتاسماتلو:ياس متأكدة

مصعب قرب و باسها من حنكها بعدما شير لدوك الجوج بيديه و جلس مبتاسم محاوطها بيديه:تتحدايني كاين اللي يقدر يقاومك؟

كنزة باستهزاء:شكون مثلا نتااا؟؟

مصعب بتاسم ابتسامة جانبية متمتم فنفسو:أنا غارق فيك حتى لشوشتي من أول نهار شايفك .. (علا نبرة صوتو و قال مقرب وجهو من وجهها) نو بب ماشي انا .. شي حد آخر و نتحداك بيه ..المقابل يكون أي حاجة بغيتي كيف ديما

كنزة كاتفكر و دورها فعقلها:همممم انا باغا بوسط مسؤولة ولا مديرة شي فرع فشركتك 😉

مصعب ومألها:ليكي مابغيتي لا نفذتي التحدي طبعا

كنزة بعد تفكير طوييل:هممم و شكون هاد سعيد الحظ؟

مصعب كايدورها فراسو:امممم باقي نفكر و نجاو...

قاطعو صوت تليفون كنزة اللي تسمع صوتو بنغمة مخييفة خلات كلير تتخشى فسي گي

كنزة التاقطات تليفونها كاتستهزأ من كلير:حبيبي غطيني ههه لالا فحالتك نتي نقولو حبيبي كويني

كلير خنزرات فيها كاتمتم:واالبيتشش (قحبا) هنننن اعععننن

كنزة كاضحك حتى حنات عينيها لتليفونها اللي باقي كايصوني و تكوانسات من النمرة اللي مسمرة قدامها بنمرة مغربية .. بلعات ريقها اللي نشف و عضات شفتها التحتية بقووة مباغاش يكون المتصل هو داك اللي فبالها .. لو كانت هاد النمرة مصونيالها من زمان كانت قطعات و بلوكاتها ولكن حيت هي كنزة الجديدة و كنزة القوية، فهي جاوبات و حطات السماعة عند وذنها .. تنفسها كايقلال و تعابيرها انكمشو .. گاع الحضور لاحضو انخطاف لون بشرتها اولهم مصعب اللي شاف فيها باستغراب .. هي نطقات بصوت كاتحاول تقويييه و فعلا خرج قوي صااارم

كنزة:وي شكون معايا؟؟

صوت انوثي كايبان عليه الكبر فالسن و نبرة بااكية حزينة:بنتي كنزة

كنزة وقفات بسرعة كاتصنط لهاد الصوت اللي قدرات تفرزو .. بلعات ريقها و تمتمات بصعوبة:د د داداا حليمة

دادا حليمة برجفة بصوتها:بنتي كنننزة البركة فرااسك

كنزة باستغراب ناقلة نضراتها بين أصدقائها اللي كايشوفو فيها باستغراب مفاهمينش شكاتقول من لهجتها المغربية من غير مصعب:شكون مات أدادا؟

دادا بشهيق:هئ هئ باباك الحاج عبد الهادي ابنتي .. مات و غدا غايدفنوه مع الظهر

كنزة تكوانسات عيننييها حمااارو كاتشوف فمصعب حتى اختل توزانها و جلسات على الأريكة موراها بصدمة:ا الحاج م مااات!!

دادا:اه ابنتي .. اجي لجنازتو نتي اللي باقية من عائلتو أبنتيي

كنزة عضات شفتها التحتية و قوات راسها ناطقة بكلمات بالزز باش خرجاتهم:الحاج تبرا مني أدادا .. أنا ماشي بنتو .. هاد الهضرة قوليها لداك ولدو الكبيير .. داك الحثاالة المغتصب دولدو الكبيير .. هداك قوليهالو (قطعات بعينين حمريين و نفس لاهث و دموع محجريين و قلب منفطر من الخبر الصادم اللي سمعاتو .. مكانتش متوقعة تسمعو فخطرة)


ساعتاين دازت .. خلالهم بقات كنزة مسمرة فوق الأريكة كاتنفس بقوة و عينيها مغلفين بطبقة زجاجية دالدموع ولكن مباغاش تنزلهم، لا لا هو مايستاهلش تبكي عليه .. هو كايستاهل يتعاقب .. هو كايستاهل الموت من سنييين .. هو شخص كان خاصو يموت هادي 8 سنين ولا أكثر .. هو شخص ماعندوش الرحمة فقاموسو فشكون هي اللي تحزن عليه.. هي مجرد بنت تبرأ منها من سنييين و دخلها لمشفى المجاانيين .. من موراها نفاها لمدينة بعيدة عليه .. هادشي كامل حيت خااف .. خاف لا تفضحو و تكشف وجهو الحقيقي للمجتمع .. رجعات لذاكرتها قبل خمس سنين .. بالضبط لآخر لقاء بينها هي و داك الراجل اللي هويتو هو الأب ديالها

🔙🔙🔙
جالسة مكمشة على بعضها فديك الغرفة البيضاء .. كاتشوف فمجموعة المجانين المحاوطينها، ضمات راسها بقووة مزيرة علييه حتى دخلو جوج أطباء للغرفة اللي جالسة فيها .. هزو كنزة و خرجوها و هي مستسلمة بدون حرااك .. كايعطيوها عدة إبر كايشلوها عن الحركة .. خداوها مباشرة لغرفة معزولة فديك المشفى وقففوها فبابها و سدو عليها الباب .. طول الوقت كانت حانية راسها للأرض شعرها مدلي لتحت و أنفاسها مسموعة فگااع أرجاء الغرفة .. فجأة جفلات من صوت قاسي عمييق قدام واحد النافذة فالغرفة، علات راسها و هي تلصق فالباب وراها من الأب ديالها اللي كان كايشوف فيها بصرامة بوقفة شاامخة و نظرة جاافة، زااادت لصقات فالباب خوفا من نظراتو حتى سمعاتو نطق بلكنة باردة

الأب (عبد الهادي):كنزة كي دوزتي هاد العماين مع الحمااق و المسطيين؟؟

كنزة حنات راسها عاضة شفتها التحتية بقوووة .. بلعات ريقها بصمت بلا ماتجاوبو

الاب باستهزاء:هه باقا كاتفكري تبلغي البوليس على داكشي اللي شفتي ديك الليلة؟

كنزة حانية راسها: (الصمت)

الاب جلس فوق واحد الفوطوي و دار رجل على رجل كايطلعها و يهبطها بعينيه:لاحضت أنك ضعافيتي .. و تعلمتي تلجمي فمك فهاد العماين !! ممممم دابا قررت انني نعفي عنك من هاد المشفى اللي بانلي ولفتيه

كنزة شافت فيه بأمل:ب بصح!!

الاب بهدوء و بثقة:اه بصح حيت عارف بنتي الزوينة تعلمات وعرفات أن السكوت حسنلها من أنها تبلغ على باباها للبوليس

كنزة ومأتلو براسها باستمرار بالنفي:م م م مغانقول واااالو

الأب وقف و تاجه لعندها بخطوات خلعوها .. خافت منو .. نضمنلكم أن أكثر إنسان خافت منو فحياتها كااملة هو الأب ديالها .. وقف قبالتها و ربت على شعرها بابتسامة:مزيااان .. و حيت باباك كايبغيك و كايخاف عليك و مباغيش ليك الأذى قررت أنني نصيفطك لعلى برا .. غاننفيك أكنزة و غانتبرأ منك .. حياتك كولها غاتدوزيها فينة انا غانختارهاليك و غاتعيشي الحياة اللي غانرسمهاليك

كنزة شافت فيه بصدمة هو تبسم و قال بهدووء:عاقلة شنو وقع هادي عماين فديك الليلة!! خايف عليك منو و خايف على راسي منك و من لسانك

كنزة جفلات كاتفكر فديك الليلة اللي بدلات حياتها .. تغيير جذري من بنت مدللة اللي طلباتها تحضر لوحدة حمقة مليوحة فمشفى المجانين .. قرب لجبهتها .. باس بووسة عميييقة و همسلها فوذنها:غدا غاتخرجي من هنا مباشرة للطيارة الخاصة .. أمريكا كاتسناك و حياة جديدة كاتسنااك .. سجلتك فمعهد دتصميم الأزياء اللي كتحماقي علييه (طلق منها و تراجع اللور كايطلعها و يهبطها بعينيه) فحالك فحال ماماك .. بجوجكم ختاريتو نهايتكم بيدييكم

غا سالا جملتو خرج من ديك الغرفة .. خلاها مخرجة عينيها فالفراغ قبالتها و هضرتو على مها خلاتها تحس بالجنون و الحماااق ورااسها سخننن مع حنااكها و ذاااتها و أطرااافها تجمممدو .. كيفاش هي ختارت نهايتها بنفسها!! .. زعما هي اللي ختارت تموت؟ واش باش تتفك منو؟! سؤال حيرها بزاااف و خلاها فصرااع أفكاااار متضاااربة و شهقااات و بكاااء .. كانت هاديك آخر مرة تبكي بداك القدر و بديك القوة و بداك الحزن
🔚🔚🔚

شهقات من كاس دالما بارد تكب على وجهها خلاها تشوف فمصعب قبالتها كايشوف فيها بقلق من شرودها الطوييل .. طوال ساعتيين .. فخضم نضرات الإستغراب منو لييها .. تصدم مللي وقفات و تعلقاات فييه بقققوة معنقااه .. رمش جوج خطرات متتابعين و شاف فجنبو فكلير و سي گي اللي تشوشو علييها .. حاوطها بيدو بققوة و همسلها بصوت داافئ كان ديما كايهدنها مللي كانت كاتشوف شي خبر على عائلتها (ملاحظة .. حواراتهم الأغلبية بالكورية)

مصعب:هشششش .. كنزة شنو وقع .. مالك .. شكون ماات؟؟

كنزة بعدات و شافت فيه بنظرات عمييقة .. تنفساات الصعداء كاتدخل الهوى لصدرها و تمتماات مصطنعة القوة و الثبات:خاص نمشي للمغرب .. نحضر لجنازة الحاج عبد الهادي

كلير باستغراب:شكون هذا؟؟

مصعب علا حاجبو و دار شاف فالثنائي بعدما تنهد بقوة:وجدو راسكم غانمشيو مع كنزة، باش نحضرو جنازة الأب ديالها (حس بارتجافها بين يدو .. زيير عليها و تبسم كايحاول يطمئنها .. سي گي و كلير شافو فبعضهم و مشاو جيهت بيتهم يجمعو حوايجهم بلا ماينطقو .. عارفين موضوع عائلة كنزة هو موضوع حساس كايأثر فيها كثر من القياس)

أخيرا حطت الطائرة فأرض المغرب و بالضبط فمدينة طنجة عروس الشماال .. بعد طيرانها لمدة ساعااات متواااصلة .. تحلات بوابتها و خرجات كنزة هي اللولة منها كاتستنشق الهواااء العلييل دمسقط رأسها اللي توحشاتو بزاف طول هاد الأعوام، هبطات فالسلالم الخاصين بالطائرة لتحت بلا ماتشوف وراها فصحابها اللي رافقوها فهاد الرحلة .. كانت بسورفيت قصيرة فالأسود بشورط قصير و الفيست بيديين طوال .. دايرة كوت شوفال لشعرها بدون ولا ذرة ماكياج، وقفات تحت الطائرة كاتشوف فالأرجاء والناس غاديين جايين .. زفراات نفس سخوون ذماغها مشوش حتى حسات بيدين محاوطين خصرها و صوت مصعب قال بهمس

-زيدي نمشيو
كنزة ومآتلو براسها بالايجاب و مشاو كاملين يكملو إجراءات وصولهم .. سالاو و تاجهو لباب المطار خارجين فحالهم
مصعب:دويت مع شي ناس جابولنا طموبيل غاتوصلنا ..

كنزة بتاسماتلو و شافت فيه .. كاتبان متقبلة موت الأب ديالها .. ماأثراتش فيها موتو غي هنيهات قلييلة، شافت على شمالها فالثنائي الأمريكي الكوري .. كلير و سي گي كايشوفو فيها مبتاسمين حتى هوما كايدورو عينيهم فالارجاء

كنزة هزات يدها كاتشوف فساعة رياضية فمعصمها:فات الظهر دابا غايكونو دفنوه .. غانمشيو نعزيو فيه و نرجعو

كلير باستغراب:علاش مغاتبقايش يعزيوك .. غاتمشي بصفة انكي غريبة؟

كنزة بابتسامة:انا أصلا غريبة .. مابقيتش بنتو .. هو متبري مني

مصعب بهدوء:زيدو دابا للطموبيل .. كنزة عارفة شنو كاتدير

كنزة بتاسمات على تفهمو ليها .. من بين كاع اللي طلاقاتهم و كاتعرفهم فحياتها كوولهم .. هو الأفضل .. مشاو جيهت واحد الجيب كانت كاتسناهم تما مع شيفور خاص بمصعب .. ركبو و نطالقات السيارة .. مسافة الطرييق أكثر من ساعة و نصف دالطريق حتى وصلو لطريق شبه خاالية فيها غي القلة القليلة دالڤيلات .. وقفات الطموبيل قدام أفخم ڤيلا فواحد الشارع فخم تما .. دقائق من الصمت و السكون عاشتهم كنزة ديك اللحضة .. كاتشوف فباب الفيلا مفتوح و السيارات كثار على برا أكيد داخلها كاين ناس كثار جايين يعزيو فالحاج عبد الهادي، ٱلتقطات نفس طويييييل و زفراتو و خرجات من السيارة .. نظراتها تحولو للبرود و الجمود، خلات مصعب و كلير و سي گي وراها و مشات داخلة كاتخطي خطوات بطااء ..


مشات داخلة كاتخطي خطوات بطااء .. نظرات قاسية و شاامخة و كبرياء و نخوة كباار .. شافت عمامها و عماتها واقفين فالبوابة الداخلية دمبنى الڤيلا كايتلقاو التعازي .. قربات لعندهم بلبسها القصير و قالت بنبرة جافة أصدقائها فجنبها

-البركة فراسكم

الأعمام شافو فيها مخنزرين مع العمات اللي مصدومين من وجودها .. هي ماداتهاش فجوابهم ولا نظراتهم و كملات طريقها لداخل .. كاتنقل عينيها بين الحضور، وقفو عينيها مجمدين فواحد الصورة معلقة قبالت عينيها مباشرة .. كانت جامعاهم هي و مها و باها و خوها .. حسات بالحنين و الإشمئزاز مللي شافت الصورة .. حنين لأمها الميتة و اشمئزاز لباها و خوها، على ذكر خوها غي دورات عينيها من الصورة قشعاتو واقف قبالتها كايشوف فيه بنظرة مستفزة لطالما رمقها بيهم .. أنفاسها تساارعو مللي شافتو و الدم تحقن فحنوكها مع نضرات تحمل عصبية كبيييرة و كره تجاه هاد الأخ *علي*

علي بنبرة مستفزة:أوووه شوفو شكون جات لجنازة باباها .. ختي الصغيرة الغزالة (طلعها و هبطها بعينيه) فنظرك هذا لباس يجي مع جنازة

كنزة ببرود و حدة ضهرات فصوتها:غرب من قدامي (دخلات فيه مكملة طريقها ناوية تطلع لفوق .. حتى وقفات الدم مجمد فعروقها مللي حسات بيديه شدو يدها و جرها معاه للجردة برات الناس اللي كايعزيو)

نترات يدها منو مللي وقفو مقابلين مع بعضهم و قالت بحدةة:يدددك الموسخة ماتعاودش تتحط علياااا فهمتيييييي

علي باستهزاء:اوووو تعلمتي تخبشي و تعلي صوتك .. مابقيتيش ديك كنزة الخوافة وال... (سكت مطلعها بعينيه بنظرات منحرفة كمل بعدما حبس بعينو عند عينيها) الدريويشة

كنزة لاحضات نضراتو .. شافت يمينها بسخط و فغفلة منو كانت خماسية منها تطبعات فوجهوو بقوووة حتى شاف فيها حنكو حمر و عينيه خارجيين فيها:آااااااشدرتييييي

كنزة ببرود:كانربي خويا الكبييير و كانعلمو الأخلاق و كيفااااش خاصو يشوف فختووو (عاودات طرشاتو مرة اخرى بكل قوتها) هاااد الكف كنت باغا نعطيهلك هادي سنييين و سنيين عاقل على ديك الليييلة ولا نسيتييها

علي شد حنكو ببغض و قال بحقارة كايمسح نيفو و يحك فيدييه:كيفاش ننسى أجمل ليلة فحياتي .. كنت قريب نمتالكك و نننن هههه 😉😉

كنزة بقمة العصبيية:حماااااار .. وااااش نتااا أخ نتااا .. واش خوووويا اللي خاصو يخاااف علياااااااا

علي جرها من يدها بقووة مزيرها معاه و همسلها:اه خووك من باااك ولكن عمرني حسبت هاد الزيين ختييي (حط نيفو عند عنقها كايشمشم فيه و هي كاتنترر منو و تدففعو بكل قووتها) فخبارك شحال من عام كنت مشهيييك اممممم .. (باسها فعنقها و هي كاتنترر و تعوج وتدفع فيه بكللل قوتتتها .. غززات سنانها حتى غززاتهم عايفة منو و هو مبسم بخبث حاسب انه حكمها بيديه، حتى تكواانسا مللي حسس بضرربة خطيييرة لححجررو .. رجع اللور شادو كايتألم .. مادركش يشوف فيها كانت عطااتو ضربة اخررى بقمقومة طالونها لححجرو ثاني حتى يبسس و طااح للأرض شاااد فيييه كاتعوووج و يتلوى فالأرض .. هي دارت موراها مطاحو عينيها غي على بالة طويييلة كايقادو بيها الجردة .. هزاااتها و مشات جيهتو ناااوية تنزل علييه و بين عينيها غي ديك الليلة المشئووومة اللي داز فيها كولشي دقة وححدة .. و محاولة إغتصاب خوها ليييها .. نزلااات علييه بالباالة بككل قوتها على راسو حتى طاح مغمى عليييه .. علاتها ثاني باغية تنزل علييه حتى حساات بيدها تششددات .. دارت شافت شكوون عروق عنقها باارزيين و ملامحها متشنجيين باغا تقتلو .. غي شافت شكون وقفاتها .. طيحات البالة و تلاحت علييها معنقااها كاترععد) دااااداااا خاصو يموووووت .. خاص نقتتلو .. هو حمااار .. حقيييررررر .. بغا يتعدى عليا من زمان و حتى دابا .. سحابلو انا باقا ديييك كنززة الظريييفة .. انا ولييت عااافية .. عافية تحرقو هو و داااك باااه الللي مااات .. عااافية

دادا زيرات عليها فحضنها كاتهدنها:ششششش بنتي تهدني .. مايستاهلش هادشي .. أصلا هو داك السم دلادروگ اللي كايديير فييه هاكاا كايقلبو .. راك عارفاه شحال كان كايبغييك

كنزة دفعااتها متراجعة اللور:كانكررهو اناا .. كانكرهو هو و هاد العائلة اللي دمرااتني .. كانكرهووووووووو كانكرههم كاااملييييين ولااااد القحاااب من كبييرهم لصغييرهم

مشات من قداامها كاتجري خلات دادا غي كاتشوف فيها بشفقة .. هي دخلات كاترعد لداخل مباشرة عند صحابها اللي بقاو واقفين كايتسناوها ... مادواتش معاهم .. خلاتهم واقفين و كملات طريقها لخارج الڤيييلا مباشرة للطموبيل .. ركبات فيها و بدات كاتفرك فيدييها بهستييرية و الأعصاب كايغلييو فرااسها .. باغا تررجع داباا لعندوو تقتلو .. ولكن .. ياللخساارة .. هي ماشي قتالة و مجرمة فحاالهم هو و بااه .. هي مكاتقتلش و مكاتغتاصبش .. هي كاتنتاقم ولكن بطرقها الخااااصة

📍في مكان آخر📍
بالضبط فواحد الديبو مضلم .. جا تحت الأرض .. كايتسمع صوت الزدحة من الفوق أكيد كاين فوق الديبو شي بار، رجال كثار واقفين مفرقين لمجموعات .. فمنتصف الديبو جالس هو .. داير رجل على رجل بشمووخ، شخص ضخم الجثة .. طوييل .. مخنزر حواجبو راسمين 1111 .. زينو حررش .. حجبان غلاض .. عينين كحلين، لحية كثيييفة فالبندقي .. لون الشعر فنفس لون اللحية محسن و مقاد .. بشرة حنطية اللون، عندو خالة تحت عينو ليسرية .. نضراتو حادة كالسيف .. شاد صيكار طويييل و غليض بين صباعو .. كاينتر منوو و عينييه مصغرين فشخص قبالتو جالس فوق كرسي دالقزدير حاني راسو كايرجف، حلقو شاحف باغي يبللو ولكن مقادرش .. النفس محبوسالو و هو قبالت داك الشخص اللي غي شوفاتو فشلولو الركابي .. دقائق طويييلة من الصمت خلا أفكار الشخص الثاني مضطربة باغي غي يتفك حتى سمعو نطق بصوت جوهري مختر بالرجوولة .. هااااادئ فنفس الوقت خشن و قوييي و بااااح

-اش داكشي درتي؟
-س سيدي نفذت الأوااامر

جاوبو باستنكار:أوامر!! همممم و هاد الأوامر شنو تضمنووو آااااسي

لاخر كايرجف:ن نخلعو و ن ن

صاااح بصووت عالي قفزوو:ت ت ت ت جالس كاتمتم عليااا هنااا هانا غانقوولك شنو قلت فدووك الأواامر .. قلت لزاابوور مككك .. خللللعوو .. استفزووو .. هددووووو .. ماتقتلووووووش

تمتم بصوت شبه هامس:سيدي ماقتلتوش انا هددتو و خلعتو كي قلتي ..

وقف وقففة شااامخة حواجبو معقوودييين بشدة .. لاح الصكاار من يدوو و فرمشة عيييين .. كاان هز سلاح من طابلة مووراه و نيش لداك الشخص .. خرجات من السلاح قرطاسة طااايرة استقراات بين حواجبو .. حتى طاح من فوق الكرسي مكايتحرك ولا يتململ

عينييه بقااو مفتووحيين بحدة بلا ماينطق ولا يتكلم جاو الرجال الخاصين بيه و هزو داك اللي طاح جثة هامدة مخرجينو، هو رجع جلس بلاصتو و شاف فسااعتو كايهزهز رجليه باستمرراار .. دقاائق وقف قبالتو شخص طويل .. ضخخخم .. شعرو طويييل مطلووق .. عندو وشووم فذاتو كااااملة 
ملامحو مخسرين .. نطق بصوت كايخلع

الشخص: داز كولشي كيفما تخطط لييه

خرج فيه عينيه:ماااشييي كييفماا تخطط لييه كان خااصو يزييد يتعذب .. موتتو جات ساااهلة

الشخص 2 كايشوف فعينيه مباشرة:هذا المكتاااب


بقا كايشووف فييه مدة طويييلة .. أول واحد كايتجرأ و يدوي معاه بهاد الطريقة هو هاد الشخص .. نقدو نقولو هو كثر من يدو ليمنيا .. رد راسو اللور على الكرسي كايهدن فنفسو الثاائرة .. شار بصباعو لرجالو .. دقائق تمداتلو يد فيها كاش ويسكي، شدو بين صباعو و زگفوو فجغمة وحححدة ... حروريتووو زيراتو فحلقو ولكن ملامحو ماتبدلوش .. هز صيگارو ثاني كايسف منو مطااااول حتى هدن مزيااان و علا راسو فصاحب الوشوم الكثيرة مرة أخرى .. شاف فيه بنظرة مبهمة و قال بلكنة صارمة .. قاسية مكاتقبلش التغيير:الخطة غاتمشي كيفما كانت فاللول .. هداك اللي مكايتسماش مات ماشي فوقتو .. مااات قبل مايااخذ جزااتو .. ولكن لخريين لاااا (عينيه رجعو حمرييين و عروووقههممم باانو كايشعو بالحمورية) دم حورية و مووت حووورية غايخرج منووو .. غايقتتص من عمرووو .. فهمتيييي

الشخص 2 كايشوف فيه بهدووء:فهمت

شار بيدو لواحد الكارد .. جابلو كاس آخر .. جغم منو ثاني و رد راسو اللور .. غمض عينو و هي تجي صورة بنت بين خيالو .. بنت زويينة حنطية البشرة و شعر طوييل مسبسب مع عوينات كحلين كايفتنو .. زييير على عيينو بقققوة مزيرهم و تمتم بينو و بين راسو بوعد لطااالمااا كان قاطعو على راسو .. من زمااان .. من أعوااااام:وحياااتكم .. وحياااة دمكم .. وحياااة قلببكم و نبضااتوو.. وحيااة غوااتكم و بكاائكم .. و حيااتكم يالغاليين .. غانتبعو للثاني بأبشع طرييقة .. غايتمنى المووت ومايلقااهااش .. غايتمنى الرحمة و مغايلقااهاش .. غانقطعو طرااف طراف بيدي على كل لمسة .. وكل وعد و كل كذبة قاالها و خلاك تنهي حياتك بيدك .. كانواعدك أحوورية .. كانواعدك أمَّاا .. كانواعدكم كااملين .. ووعد الحر، دين عليييه


نهار جديد .. شمس جديدة .. نفس جدييدة و ابتسامة كاتطرد خيالات البارحة .. عينيين زريرقيين تحللو بالزز على يدد كانت كاتملس على شعرها بحناان، شافت جنبها كان مصعب .. كايشوف فيها بابتسامة، هي بدورها بتاسماتلو و جراتلها الكوفرلي كثر حيت كانت ناعسة بدوبياس فالغوز .. تفوهات كاترد شعرها مور وذنها و قالت بتكااسل بلغتها المغربية:انننن علاش مفيقني من دابا

مصعب وقف مبتاسم يديه فجيابو:زيدي راحنا زعما رجعنا لمدينتنا و بلادنا بعد غيبة طوييلة .. خاص نخرجو شوية و نتساراو .. راه كلير و سي گي سبقونا للبحر (شارلها براسو لوراها .. دارت و هي توسع إبتسامتها من البحر اللي كايطل عليه غرفتها .. و كلير و سي جي اللي بانولها كايعومو تم .. شافت فمصعب وومأتلو براسها)

كنزة:واخا .. خرج انا نلبس و ننزل نعوم حتانا

مصعب قرب عندها و باسلها على جبهتها برقة .. بعد و شاف فيها مبتاسم:ماتبقايش تفكري بزااف .. الماضي رميه ورااك .. تفكري أنه فاات .. تفكري أن دوك الناس اللي ضلموك .. غايجي نهار و ياخذو حقهم .. تفكري أنك مابقيتيش ديك القطيطة دشحال هذا .. تفكري أنك وليتيي كاتخبشي .. وليتيي نمر مكاتسكتيش على حققك

كنزة قهقهات بصوت عالي:ههههههه عارفة هادشي ابيبي .. غا خرج دابا .. ولا باغي تشوفني عريانة على الصباح 😉 (غمزاتلو بشقاوة)

مصعب بتاسم .. مجاوبهاش .. غي خرج و سد الباب .. غي سدو تنهد بقووة و حط يدو على قلبو اللي كايضرب بسرعة .. ابتسامتها كاتخلييه يحس بالسعاادة .. بقا ثوااني كايسترجع أنفاسو و تحرك من قدام بابها جيهت بيتو فالڤيلا الخاصة بيه اللي جاولها ليلة البارحة .. مللي دخلولها دخلات لبيتها و سدات عليها مانطقات ماتكلمات و حتى هوما عاطيينها حرية و خصوصية .. صدااقتهم وااضحة .. حد مكايتدخل فالثااني .. بيناتهم صداقة مثييينة ولكن كل واحد فيهم لازم حدودو .. دخل للدريسينغ نيشان يلبس حوايج البحر .. اما هي فخرجات من الدوش بعدما غسلات وجهها بواحد الغسول كاينقي الوجه و غسلات سنانها وشللاتهم بواحد الدوا كايخلي رائحة منعشة و كايبيض السنان .. دازت للدريسينغ و هزات مايو فالموف .. دارت كاش غي شبكة خفييفة و طلقات شعرها بعدما كريباتو مزياان .. شافت فرجلييها .. لبسات فيها صندالة دميكة فالكحل


شافت فرجلييها .. لبسات فيها صندالة دميكة فالكحل .. و دات واحد السليسلات مشروكين جاو على شكل خويتمات زينو صباع رجليها .. كانو فالفضي .. مع خلخال فالفضي كذلك .. شافت فراسها فالمراية و بتاسمات برضى على طلتها .. مافكراتش فشنو وقع البارح ولا فموت باها حيت هي .. مابقاتش حاسباه عايش من زماان .. يعني هي مشات غي تعزي فيه على اساس شخص عاشت معاه طوال 16 سنة .. خرجات من البيت و هي كاتفكر و تخمم لخطةة محكمة تخليها تندم داك المدعو بعليي .. بغات تخليه يندم على گاااع أش شافتو منو لا دابا ولا فالماضي .. كنزة عبارة عن بير أسراار لكل عائلتها .. كاتعرف كل حاجة تقدر تضرهم .. و هادشي اللي مخلي أغلبيتهم يكرهوها و ينفيوها بدورهم من العائلة .. وصلات لشاطئ البحر .. تبسمات كاتحيد صندالتها واقفة على الرملة الداافئة اللي حسساتها بالسخونية فذاتها و عضامها .. كانو فمنطقة شبه خالية .. كاتضم بعض من الڤيلات اللي كايطلو مباشرة على البحر .. و الناس قلاال تما .. قلعات الكاش مايو حتى هو و تاجهات للبحر غطسات فبلاصة بعيدة على كلير و سي گي و بدات كاتعووم فحال شي حووتة متمرسةة على العوماان، مدة ساعتين تقرييا و هي كاتعوم حتى سمعات صوت فجنابها .. حلات عينيها و قلبات عومتها من عومة الميت (ناعسة على ضهرها) ولات وااقفة و شافت فمصعب اللي غطس تحت الما .. حنات راسها تقلب عليه حتى شهقاات مللي حسات بيه هزها فوق كتافو و تمشا بيها خارج البحر

كنزة بصوت عالي:تا شكااديير ههههه

مصعب ضغط على فخاضها بصباعو بقوة و قال بصوت هامس:ساعتين و نتي كاتعومي .. خاصك تفطري و نمشيو نتساراو شوية ترتاحي و توجدي راسك .. باش نبداو التحدي ديالنا

كنزة باستغراب:شمن تحدي؟؟

مصعب بتاسم و دخل بيها للڤيلا باقي هازها و هي جالسة عادي فحالا مامهزوزاش فوق كتف شي حد:ههههه دركتي تنسااي؟؟ التحدي ديال منصب مديرة فشركتي هههه

كنزة ومآتلو:اوووه اذن خططتي شكون سعيد الحظ اللي غانطيحو فشبكتي؟

مصعب هبطها من فوق كتفو فاش دخلو لبيتها و قال بابتسامة:ممممم كانفكرلك فشي حد شدييد و صعييب باش يكون أول تحدي تخسري فييه معاايا

كنزة عوجات فمها و قالتلو بنبرة مااكرة كاتلعب فخصلات شعرها الفازك:تت تت .. مستحييل يقدر شي حد يقاومنيي

مصعب تبسم:ثايقة بزاااف؟؟؟

كنزة تقدمات لعندو كاضحك .. دفعااتو على واحد الحيط مورااه و طلعات على صباع رجلييها مقربة منو لدرجة كبييييرة .. كاتغرييه بشفايفها اللي قرباتهم من شفايفو و تهمسلو:مممم ثاايقة .. كيفما عارفة نسيطر عليك نتا و اللي قبلك نقدر نسيطر على أي واحد كيفما كان نووعووو واخا يكون الملك بحد ذااتو

مصعب تنهد كايحاول يضبط راسو قدام جسدها المثيير اللي كايتحاك معاه و شفاهها المغرية اللي قراب يتلامسو مع شفاهو .. قال بهمس (حديثهم مللي كايكونو بزوجهم بوحدهم .. كايكون بالمغربية) :وشنو لا خسرتيي؟؟

كنزة دفعاتو مبعدة من قدامو .. خلاتو فحال داك اللي كان فشي حلم زوييين و فيقتييه منو على غفلة .. بقاا كايستنشق فريحتها من بعييد و هي كاضحك:ههههه لا خسرت واخا هادي مستحيييلة .. كانضمنليييك و كانواعدك أنني غاندييرلك أي حااجة طلبتييها منييي .. أي حاجة مهمااا كانت حتى لو قلتيلي تزوجي بيااا هههههههههههه (قالتها بنبرة ماازحة .. خلاتو هو يحسبها حاجة جدية و زاادت حمااستو لهاد التحدي اللي قرر فثواني قلاال انه غايديير كل جهدو باش تخسرو .. باش يقدر يتملكها و يقدر يقول أه هي ديالي .. يقدر ينسبها لرااسو و يقدر يبوسها كولما بغاا .. مايشدش راسو عليها، أفكار كثيرة راوداتو فثواني قلال .. خلاتو يبتاسم بخبث و قالها كايضحك)

مصعب:ههههه تافقنا اذن .. كووول🤙🏻

كنزة سمعات كول .. مع كانت عاطياه بالضهر .. نيشان وجدات خنصرها و دارت شافت فييه كاتواعد بالخنصر:كووول برووو🤙🏻

مصعب مشا لباب البيت:يلاه لبسي شي حاجة زوينة فحالك و نزلي تفطري .. الخدامة وجدات فطور مغريبي بلدييي ماشهييتك فيييه

كنزة بحمااس:البطبووط و المسمننن!! 😻😻

مصعب غمزها و حل باب البيت:البطبووط و المسسمن يا عيوووني

كنزةة طاارت من قدامو بلا ماتجاوبو .. نيشاان للدووش تحيد عليها الملحة دالبحر .. دوزات طقوسها اليومية اللي تجنباتهم فالصباح على حسب عرفات راسها غي غاتعوم ولكن مافلتاتهمش دابا .. خرجات من الدوش للدريسينغ .. لبسات سروال جينز طاي اوت فالزرق .. مع بودي كول v فالكحل ثوبو خفيييف .. و طلقات شعرها بلا ماتصاايبو خلاتو على طبييعتو مع مكياج خفيييف كيفما عاادتها .. و طالوون عالي شووية .. خرجات من البيت نازلة لتحت .. وقفات فباب الصالا مونجي .. كاتشوف فمصعب اللي كان حاني راسو باهتمام للطبلة .. كايقاددها و حط فبلاصة كنزة وردة جووري خلاتها تبتاسم إبتسامة جانبية أول مشاافتها .. ودخلات مباشرة لكرسيها جلسات فيه و شافت فمصعب اللي تفاجئ بجلووسها ماحسش بيها مللي دخلات .. توازى جلوسها مع دخول كلير و سي گي اللي كانو سمينة على عسيلة .. تقدمو عندهم و جلسو يفطرو حتى هوما الفطور المغريبي اللي اول مرة يذوقوه .. أما كنزة فغطسااات مع المسمن و البطبوط مع الزيت و الزبدة بلدية و العسسل .. كاتاكل و تبنن و تشرب فأتاي اللي تدار بنكهة خلاتها تعشقو .. حمقها داك الفطور اللي افتقدااتو و جو المغرب اللي من زماان و هي باغا تجيي تزووروو .. 


بعدما عمرو الكريشة و شبعوها .. هزو لوازمهم و مشاو جيهت جوج سيارات كايتسناو على برا .. وحدة ركبو فيها سي گي و كلير .. هو اللي صايق ووحدة فيها كنزة و مصعب .. هي اللي فكرسي السائق .. نطالقو السيارات مع بعضض .. و كنزة غمزات سي گي اللي فهم قصدها مدات يدها للراديو طلقات موسيقى عاالية .. زطمات على الكسيراتوور غاديين بسررررررعة كبيييييييرة كاتنوض العجااااج وراااهم .. كنزة كاتفرنسس و مصعب مبتاسسم و عاارف النتييجة ديال هاد السبااق اللي كايتسابقو سي گي معااها .. أصلا ديما كاتجي هي اللولة فالسبااقات .. ديما مكانها فالقمة .. فاللول .. مكانها فبلاصة عاالية بزاااف .. ماوقفو الطموبيلات حتى قربو يوصلو للبولڤار .. فمنطقة كانت شبه خااليية .. خرجات من السيارة و شافت فسي گي كاضحك

كنزة (الحوار باللغة الكورية) :دييما انا الراابحةةة هههه

سي گي مشا عندها عنقها كايضحك:بلعاني خليتك تربحيي يالسليعفانة هههه (بعد منها كايعنكشلها شعرها حتى جراتو كلير مخنزرة)

كلير بغضب:ياااا

كنزة ضحكات كاتشوف فمصعب:ههههههه نتا شفتيها غارت عليه منييي ههههه و زايداها ب يااااا .. شفتك وليتي كورررية ألقوحبا

كلير معوجة فمها:وراجلي كوري وغانعيشو تم اصلا گاع هضرتنا بيها

كنزة دورات راسها كاتشوف لبعييد:لواه النم هههه ... زيدو نتساراو .. دابا الطموبيلات غايبقاو هنا

مصعب شدلها يدها و جرها معاه:يااس بييب .. فين باغا تمشي دابا

كنزة كاتهز كتوفها:فينما كان أهم حاجة نتساراو و نشوفو تطور طنجة .. كي ولات هههه

سي جي علا تليفونو:سمااايلللل

الجمييع شافو فتليفونو .. كنزة دارت للكاميرا فااك مخسرة سيفتها و تلتاقطات الصورة .. شافو فيها كوولهم مخنزرين و هي كاضحك

كنزة كاترمش بعويناتها بغرور:زينتلكم التصوييرة هههه (زادت قدامهم كاتمايل بخصرها بغنج و دلاال .. خلات مصعب يهييم فييها .. أما سي گي فطلق تششه للسخرية و تقدمو متساويين معاها فالخطوات)

سويعات دازولهم فالدووران .. طالعين مع البولڤار و كل شوية يتصورو حتى وصلو لسور المعگازين، مشات كنزة كاتجري لواحد المدافع تما .. تعلقاات فيهم كاتضحك و سي جي كايصورها .. اللي مكاتعرفوهش أن سي گي هوايتو التصويير .. ديما كاتكون معاه كاميرا كانون ولكن دابا مكتافي غابالتلييفون حيت الكاميرا بقات فكوريا .. كايدير مونطاج للتصاور و لي ڤيديو اللي كايصورهم باحتراافية، نزلات كنزة من فوق المدفع كاضحك و مشات لسور المعاكيز .. وقفات فوق منو كاطل على البحر اللي كان مقابل معاه .. زرقتو الغااامقة فحال زرقة عينييها .. هيجانو فحال هيجانها حتى هي مللي كاتعصب .. ابتسمات حتى بانو لآلئ سنيناتها و غوتاات بصوووت عاالي حتى قفزو الناس اللي كانو جالسين فوق السور
-ووووووووووووووو .. انااااااا كنننننزةةةةة اخيييرااا جييييت للمغرييييييب واااااااااع .. ههههههههه توحشتتتتاااااك أطننننجةةة .. توحشتكمم ألمعاكييييز ههههههههههه

مصعب حرك راسو بلا حول كايضحك .. ابتساامتو غادة و كاتوساع و هو كايشوف فرح كنزة بقدومها للمغرب .. كل واحد منهم عارف شخصيتها ماداوهاش فيها إلا الناس سحابلهم حمقة بداو يبعدو من قدامها .. هي دارت شافت فمصعب كايشوف فيها مبتاسم وهاااايم نقزاات عليه و طلعاتلو فوق ضهرو كاضحك

كنزة بصوت عالي:يلاه زيييد لهييييه (شارتلو بيدييها .. هو زير على فخاضها و زاد علاها محاوطلها رجليها على خصرو و زاادو مكمليين دوراانهم و تسركييلهم .. مع كلير و سي گي اللي أي حاجة كايتصورو معاها .. و يدوزو لمحل التقلييدي و شي محلات عندهم داكشي قديييييم لبااسي و قفااطن وااسعيين فاللوانات كايشريوهم .. هذا ذوقهم .. مشاو لواحد البتزيريا عاامرة فالمصلا .. هاديك كانت ديما كاتجيلها مع صحاباتها أصراات عليهم يجيولها و بقوة ماكانت عامرة كلاو وااقفيين .. خرجو منهاا و كملو تسركييلهم فديك المنطقة حتى خداوهم رجليهم للبحر .. وأرااكم للمشي ثاني مكايعيااوش و كنزة غا كاتجري من هنا لهنا و أصدقائها تابعيينها حتى طاح الليل و شبعو تسركييل عااد قلبو الدورة لطريق طموبيلاتهم و تاجهو لواحد الريسطو صيني .. كلاو السوشي و أكلات صينية معرووفة، فاش شبعو الكريشة ثااني مشاو للفيلاا .. مادخلو حتال الحداش دالليل و خرجو فالحداش دالصباح .. مع دخولهم كل واحد مشا لبيتو مع ساشياتهم اللي شراو فيديهم

☀في صباح اليوم التالي☀
مجموعين الرباعي ديالنا فالجردة دالڤيلا بعدما فطرو فطور مغريبي فحال البارح .. كنزة متكية على واحد الرولاكس و كتاكل فالفطاير بالعسل الحر .. كاتاكل و تبنن .. اما سي گي و كلير مفرشين فالأرض واحد ليزار و متكيين على بعضهم كايتفرجو فتصااور البارح و يضحكو عليهم .. في حين مصعب شاد طابليطو كايقلب فلائحة أهم رجال الأعمال اللي كايعرف و اللي مكايعرف يكونو فمدينة طنجة صيفطلو ديك اللائحة عميل خااص، مكايقلبش على الزلايلية و داكشي .. باغي شي حد صعييب .. ماكايطييحش .. يكوون كثر من كنزة فالغروور .. و يكوون كثر من الملك .. يكون سلطان و إمبرااطور .. وقفو عينيه عند واحد الشخص، مكايناش صورتو نظرا لعدم ظهورو للعامة و للإعلام، كاين معلومات قلييييلة عليه منهم لقبو .. داك اللقب اللي كايقلب عليه .. لقب من مشتقات الملك و السلطان و الإمبراطوور، لقب "الفرعون" حتى سميتو الأصلية مكايناش .. كاين غا أعماالو فالسووق و صفقاتو النااجحة و تصااميييمو الجباارة اللي كاتخلي الكل يتهاتف علييه و كولشي باغي يخدم معااه .. صغر عينو فداك اللقب اللي مكتوب تم و علا عينو فكنزة اللي سالات مع الفطااير هزات واحد الزيت كاتدهنو فيديها و رجليها باش يزيدو لمعان .. تبسم بالجنب و همس بصوت جد جد خافت

مصعب:الفرعوون .. إذن .. هو اللي غايحدهومللك يا كنزتي .. هو اللي غايخليك تخسري التحدي .. و هو اللي غايخليني نتملكك .. هو اللي غايخلييك تولي مراتي عما قرييب هههه (بتاسم بجنوون على داك اللقب و تحنحن بصوت عالي حتى شافو فيه كلير و سيگي .. اما كنزة .. مشغولة فرجليها كاتدهنهم ماعلاتش فيه حتى نص عين .. زااد وسع ابتسامتو و قال بصوت شبه عالي) كنزة .. لقيتلك التحدي الجديد

كنزة بعدم اهتمام:لاقيه من زماان شنو الجديد؟

مصعب شاف فيها مباشرة:لقيت هذا اللي غاتصيديه

كنزة شافت فيه معلية حاجبو:اوووه اذن لقيتي شكون غاندخل لمصيدتي و نخلييه يمووت على الثراب اللي كايتمشاو عليه هاد الرجيلات (شافت فرجليها كاتماصيهم و بتاسمات بخفة)

مصعب ضحك و مدلها الطابليط:قراي تعرفي شكون

كنزة شدات منو الطابليط معوجة فمها و قرات دوك المعلومات القلال باستغراب:الفرعون؟؟ شنو سميتو! فين تصويرتو! معامن غانتعامل!


مصعب بابتسامة:هنا فين غايكون التشويق .. سابقلي سامع عليه بزااف .. كايقولو عليه كتاسح سوق الموضة و الأحذية غيي فخمس سنين طلع شركتو .. فالوقت اللي كان كايخدم غي خراز .. رجعات عندو شركة أو إمبراطورية ضخخمة لصناعة الأحذية .. دوك الطالونات اللي تضلي تلبسيهم تصاميمهم من عندو .. شخص جبااار .. عااتي .. قوييي .. مغروور .. مكايشوفش لتحت .. و مللللك .. وباش تفهمي كيفاش غاتنفذي التحديي .. نتي غاتخدمي عندو مصممة فشركتو

كنزة بتاسمات و شافت فيه كاتطلع فداك الطابليط:قلبتي غا على مالين الموضة هادي عندك مزيانة .. ولكن تكلختي فواحد الحاجة .. نحب نخبرك أبب و نفكرك أنني اختصااصي فالحوايج .. اللبااس .. ماشي الصبابط اذن اختيارك لداك الجبار العاتي المللك ديالك .. إختيار غاالط 🤷🏻‍♀

مصعب زم شفايفو فحالة سكووون مصغر فيها عينيه و تمتم بهمس:كيفما كنت متوقع هههه (وقف و مشا من قدامهم خلا الكل كايشوفو باستغراب .. و كنزة كاطلع فديك القائمة حتى خرجات عينيها فمجموعة من الوراق تحطو قبالت عينيها .. علاتهم فمصعب اللي جلس جنبها فوق الريلاكس و ميل راسو بابتسامة جانبية فحالا قالها حصلتك)

كنزة بدهشة:و و ولكن .. ك كي كيفاش عرفتيي و فين شفتييهم

مصعب بتاسم:ههههه سابقلي دخلت لبيتك واحد الخطرة كنتي فالدوش و طليت على تصاميمك .. بالصدفة لقيت هادو .. راك مابيكش .. يعني تصامييم وااو .. هادو لا تطبقو فالواقع غايكونو كاينافسوو تصاميمو هه .. و حتى الطريقة باش مصممين فحالا مخططة فيهم لكيفاش تضربي خصيات المتحرشين ههههههه (غمزها فآخر كلامو مبتاسم)

كنزة مخنزرة:أفااكيو يالزاامل هادو قدام وأنا مامركزاش مع تصميم الأحذية .. انا كاينغموني الحواايج .. اللبااس أزييين .. شوف شي حد آخر من غير هدااك .. زايدون ماعنديش ديپلوم دهادشي، فنظرك غانخدم بزكي؟

مصعب بهدوء:كولشي ليه حل ماتخافيش، فالصباح كولشي يكون واجد
كنزة:تت هادشي مداخليش لذماغي .. شوف شي حد آخر
مصعب بابتسامة:اذن رفضتي التحدي!! نحسب راسي ربحتك 😈

كنزة خنزرات فيه و قالت كاتميل ففمها يمين و شمال:هادي اللي عمرك تحلم بيها يا عمريي .. التحديي انا قدوو .. و غانولي مصممة فشركتو باش ندخلو للمصيدة دياالي .. و نطيحوو .. غانصييدو ابيبي و غانخلييه يموت و يتفرتت و يتغررم بيا انااا

مصعب بتاسم بشر:هذا المضنون فييك أزوينة ديالي

كلير بحماس:الفرعون هذا اكثثر واحد كاتطمح الصحاافة تعرفو مبااشرة و عن قرب .. ديما مكايباانش للعامة، معاطيهمش فرصة يتعرفو عليه .. كايقولوو انه فعلاا فررعوون كااع صفااة دااك المللك القوويي اللي أي حاجة شافها ديالو و اللي مشافهاش عندو النص فييها .. دوك الصفاات كولهم فييه هوو

كنزة بعدم إهتمام:دوماج .. جا معايا انا ماديال حد .. وأنا اللي غانزلو خنافرو للرض و غاتشوفوها بالخط العرييض فالصحف *رفض كنزة العربي حب الفرعوون اللذي يأكل عليها الشراوط يا أولاد القحااب* هههههه

سي گي كايضحك:هههههه زعما تقدي علييها!!

كنزة غمزاتو مبتاسمة:ياس نقد و نفووتها .. أصلا غي بابتساامة منيي غانخليي دقات قلبو يتسارعو و بهمسة مني نخلييه يتشووق يلمسني و بلمسة خفيييفة غانخلييه يتهااوى و يطييح فشبااكي. . فحال السحر

مصعب بعيون حاسدة لدوك الخيالات اللي جاوه فبالو:احم راني واخدلك موعد لأونطخوتيان ليك غدا فشركة عندو فطنجة هنا نيييت .. و غاتمشي مع كاميرا فحوايجك و جهاز تنصت كذلك باش نسمعوو ونشوفو هاد الفرعون اللي غايطيح فذباذيبك غي من بسمة و همسة و لمسة

كنزة بابتسامة:وانا مواافقة و هانتا غاتشوف أزين ديالي😉

دخلات كنزة لبيتها كاتفكر فشكون هاد الفرعون .. كي غايكوون .. و شخصيتو كذلك .. يكون من دوك الزلايلية اللي كاتمقتهم ولا شي شخصية هاادية عندها كاريزما و رجوولية .. علات كتوفها مخنزرة و جراتلها واحد البيسي .. جلسات فوق الفراش و دارت لقبو فقائمة البحث فغوغل .. ثواني و خرجاتلها غي تعريف على الفرعون .. داك الملك القديم و شخصيتو و طغاوتو و جبروتو و تاريخو .. عضات شفتها التحتية كاتقرا دوك المعلومات على داك الملك الطاغي و دارت تعبير دعدم الإهتمام بوجهها .. جراتلها ثاني التصاميم اللي قشعهم مصعب و عطاهوملها، تمعنات فيهم مزياان كاتديرلهم تعديلات و تلونهم باش يزيدو برييق، بتاسمات من آخر نتيجة عطاو و ناضت كاتشوف فراسها فالمراية .. تفرجات فانعكااسها .. دقائق كاتميل شعرها يمين و شماال .. حتى بانلها واحد الوشم فعنقها .. عبارة على كتابة عمودية لإسمها باللغة الإنجليزية و الكورية .. حركات راسها بالإيجاب و همساات لراسها

كنزة بهمس:مكاينش اللي مايطيحش فيك أكنزة .. نتيي الأفضل .. نتي فحال شي حلوة مغرية .. مايقد حد يقاوم ريحتك و حلاوتك .. غانخليييه يهتهت بسميتييي .. كنزة هههه .. (تبسمات بالجنب و دارت لباب البيت خرجات منو جيهت البحر .. قلعات التيشرت الطويل اللي كانت لابسة و بقات غا بالدوبياس دالعومان .. مايو فالزرق .. دخلات للما كاتعوم و هو يتبعها مصعب اللي كان حاضيها .. دخل مورها حتى توازن معاها بالعومان و قال كاينهج)

مصعب:race?

كنزة شافت فيه و غمزاتو:كووووول (غطساات فالمااا كاتساابق معاه فالعومان .. هو تبسم و كمل عومانو و تجذيفو حتى دخلووو لدااااااخل و كان هو السابق .. وصلات عليه كنزة كاتنهج و قالت بتذمر) اووووف علااااش

مصعب تبسم:خسارة هادي الحاجة الوحيدة اللي ماتقديش تربحيني فيها ههههه

كنزة بسخط:غاا صبر عليا شي نهااار غانسبقك بكيلوميترااات

مصعب غمزها:غانتسنى و نشووفو هههه .. يلاه نرجعو

كنزة قربات عندو و عنقاتو من ضهرو كاتنفسلو فعنقو؛يلاه رجعني .. هذا عقابك حيت ربحتييني

مصعب عض على شفايفو بقووة باغي يتحكم فرغبتوو بامتلاكها فأعماق هاد البحر .. خذاا نفس عميييق و بدا بالتجذييف رااجع لليابسة بلا ماينطق .. كنزة تكاات على ضهرو و تررخاات بهاد العومة اللي مدايراش فيها مجهود عضلي)

داز النهار بالكامل عند أبطالنا .. فغرفة الفيديو گايمز .. كايلعبو ويقمرو بالفلوس .. اللي خسر يخلص 200 درهم .. حتى تگنفو و ناضو يتعشااو .. بعد العشا كل واحد مشا لبييتو استعدادا للنوم .. كنزة فحال عادتها نعسات بدوبيااس فالأبييض وشعرها مفرش تحت راسها .. نوم عميييق نتاقلات من خلالو لعااالم الأحلاام .. ام .. عالم الكوابييس
___________________

باقا ناعسة حتى دخل ضوو ساااطع سرق النوم من عينييها .. حلاتهم و هي تشهق فحالا شي حد كان حابس نفسها .. شافت حواليها باستغراب فالبيااض حواليها حتى دق قلبها بالخوووف مللي عرفات أنها رجعات لديك الغرفة البيضا اللي جامعة عدة أسرة فمشفى المجانين، قلبها مشا وجا حتى قفزات من صوت وراها .. دارت و هو يبانلها باها .. ماشي بآخر صورة شافتو فيها .. بانلها شايب .. كبر فالسن و التجاعيد كثاار .. تراجعات اللور خطوات باغا تهرب منو حتى سمعات همسو ليها بسميتها

عبد الهادي:كنزة

كنزة ماسمعاتلوش دارت كاتقلب على باب الغرفة اللي اختفى من بلاصتو حتى شدلها يدها و قال مكمل هضرتو:بنتي كنزة .. ترحمي عليا

كنزة برجفة فصوتها:طلللق منييي

عبد الهادي بصوت خفيف:ترحمي عليا ابنتي ترحمي عليااا

كنزة دفعاتو مخرجة فيه عينيها و قاالللت طاردة الخووف من داخلها:مابنتككششش انا .. نتاااا تبريتي منيي صااافيييي بعععد منيييي بعددد، طلااااااق

عبد الهادي بتعابير حزينة:سمحيليي

كنزة بكرهه:مامسامحالكش يالضااالممم (شافت وراه و هي تقفز) هداااك الحمااار دولدك غانتبعووولك .. بربي حتى نتبعولك لا مقالنيش علييه

عبد الهادي مجاوبهاش .. دور راسو جيهت علي اللي كان ورااه و تاجه عندو بهدووء حتى دخل جسدو فوسط جسد علي و توحدو أرواحهم الشريرة .. شاف علي فكنزة اللي تراجعات خطوات اللور .. دارت باغا تهرب و هي تزدح مع جسم ضخخم و شخص مضوبلها بالطووول .. سمعات همس فوذنييها بصوت لأول مرة تسمعو:مابقالكش فين تهربي مني .. أكنزةةةة (قالها بلفحة غاامضة حتى حلات عينيها على مصرعيهم و ناضت جالسة كاتنهج من الكابوس اللي زاارها .. دارت كاتشوف حوالييها ووراها كان الفجر كايأذن .. زفرااات بقووة جسدها كايترعد و خشات راسها بين مخادها ثاني كاتحاول تنعس بعد داك الكاابوووس اللي مقتاتو و كرهاتو و طير من عينيها النووم)

يتبع...