صورة مصغرة لـإنها زوجتي الجزء 13

إنها زوجتي الجزء 13

رواية إنها زوجتي

واقف معصب و شياطن بداو كيلعبو فوق راسو كثر ما هما لاعبين و عينو على كونان لي كينقز من قنت لقنت بحال القرد دار ليه طيارة و مبغاش يحط عليه يدو يدير فيه شي عاهة مستديمة باركة غير لعقل لي طاير ليه....كان غير في برهوشتو و زلزالو تا جاب ليه ما كرف منها لعقل ما كيكسابوش ..قالك ما كفاتو فيلة زادو فيل هادي هي ديال عصام لي بداتو هاجر ايكمل عليه كونان بالحماق لي فيه..

هاجر ولات غير رادة لبال مع عصام لي داير يدو على خسرو و مخنزر واحد تنخزيرة ديال قتيلة وعاض فمو من لتحت خلعها و كتجري و را كونان لي مبغاش يسكت ليهم.....

كونان هرب ورا ناموسية كيبكي: بغيييت بابا....

هاجر ندبات حناكها بجوج : اوييييري على بابا واش ادوز تنعس و تسكتني ولا انوض لبابك نزوق ليك داك اللحم كثر ما هو مزوق ياك شتي باباك مريض و خاصو يبقا في صبيطار شي يام تا يولي لباس و انتا اتبقى هنا كيف قالك عصام اش باغي تاني.....

كونان غير كيشوف عصام كيركب فيه رعب وخا ما قاصو ما قال ليه والو ...غير من ديك سلخة لي عطاا لخوتو ركب فيه لخوف من جيهتو...

كونان :ولاااا انا داك راجلك كيخلعني منبقاش معاه ديني عند بابا نعس حداه و الله ما نبقا هنا يمشي يضربني و يهرس ليا فمي كيف دار لخوتي....

هاحر تغزفات عليه بغات غير تلاح عليه تقتلو بالعصا و هو كيطير كيف زواق من جابوه من دارهم داز عصام نيشن لكلينيك دار اجراءات اللازمة لأب كونان و حيت حالتو غير مستقرة شدوه بقا معاه تال فجر عاد جاو لفيلا و جابو معاهم كونان لي مبغاش يسكت من لبكا و دابا من دخلو عصام و عطاه بيت فين ينعس تا يشوف لحريرة ديالو قالك مبغاش و ديوني عند بابا ....

هاجر: شوف اداكا راني ساكتة ليك راه راسي كيحرقني بصداع باركة غير ديك البوطة ديال مرت باك عصبات ديلمي متزيدش عليا تا نتا يا ادوز تنعس يا انرسل يماك لعند ديك طراكس تعدا عليك.....

كونان غير جبدات ليه طراكس و هو يقطع الحس كلشي تال ديك هرمة لا كتخلعو ...بوحدو قرب لهاجر لي هازة قنات جلابتها تحت من طابقها مخنزرة بيه..

وصل قدامها كيشوف هنا و لهيه و راسو عوج ..طارت عليه هاجر بنتفة هبطاتو لرض و صندالة في يديها كتعطيه غير بينات رجليه و هو غير كيطاكي بيديه ..ساهل يضربها لكن كيبغيها بزاف و مكيقدرش يأديها و خلاها ضربو كيف بغات ...

حن قلبها من جيهتو من شافتو كيف مكمش على راسو ومخليها ضربو .....هز فيها عينو من شافها حبسات من ضرب لقاها واقفة كتشوف فيه وهو يضحك ليها من لودن تال لودن و حط يدو على رجليها و هاز راسو ليها...

بقا هكاك تا هزات راسها كضحك كيبان بحال شي ولد صغير وخا بغات تبان قاصحة ولكن تصرفاتو ضحكوها بزز منها...بقاو بجوج كيضحكو نساو داك طرف تالت لي وسط لغرفة ولي ساكت و غير كيشوف بعنيه بصمت......

هاجر حطات يديها على راس كونان: اوا شفتي هكا نبغيك نوض سير دوش و نعس و غدا انديك انا عند باباك تبقا معاه نهار كامل....

كونان : لا مكنقدرش نعس بوحدي نعسي معايا نتي عاااافك....

مزال ما كمل هضرتو لقا عصام قدام وجهو مخنزر..حط يدو على قرفادتو بجهد تا تزلع ليه دفالو و حبس ليه نسف..داه و جابو بين يدو خلخدو مزيان و هضر من تحت سنانو مرجع هاجر ورا ضهرو....

عصام مخرج عينو : عرفتي شكون هادي....

كونان سرط ريقو بصعوبة زلزلو مسكين بديك ضربة و رد بصوت هامس بحال شي طفل قدام باه ونطق بلكنة كضحك: هاجر...

عصام خنزر فيه و زاد ورك ليه على حلقو قطع ليه نفس : هادي مراتي واخر نهار لقاك كدور بيها..زاد ورك على سنانو...اي حاجة بغيتي اتجي تقولها ليا انا نسا عليك هادي....حط يدو على حنكو ضربو بشوي بحالي كيحدرو...شري روحك قبل ما نزهقها ليك......

بعد منو و دار عند هاجر حط يدو على ضهرها خرجها و رحع دار عند كونان لي مزال مصدوم في بلاصتو مسكين ..هز صبعو فيه كيحدرو للمرة تانية...

عصام: منلقاكش حداها و هنا فين اتعيش من ليوم نلقى حسك حداها نربط والديك حدا لكلاب لي برا....

سمير بخوف شاف من شرجم بانو لي لكلاب و هو يسرط ريقو بصعوبة و رجع شاف في عصام بخوف و حرك راسو بلا جداه.....

سد عليه عصام لباب و جر معاه هاجر بجهد و عروقو تنفخو فين بغاو ليوم هاجر اتاكل و ضوق لي عمرها كل ضاقتو غير الله يحفض مع الله يستر.....

دخلها لبيت في لجناح ديالو دفعها بجهد و زدح الباب تابغا يطيرو من بلاصتو ..بقا عاطيها بضهر لي حوايجو لصقو عليه بكثرة ما عرق و عروق راسو كيزدحو بشقيقة لي شداه...

تنفس مزيان تا تنفخ صدرو وهو يسوط بجهد ...ضرب دورة عندها بعنين حمرين تا كيلقا غير لخوا و ريح حس هاجر مكينش....

هز حاجب و هبط لخر مورك على سنانو نطق سميتها بجهد بحال رعدة: هااااااجر......

نقزات من بلاصتها كلها ولات كترعد ..غير دخلها وشافتو عاطيها بضهرو هربات لدوش سدات عليها باش ميقربش ليها... عقلها و مقال ليها ناسية ان غير ضربة وحدة يفوتها هي و لباب......

هاجر سمعات سميتها وهي تزيد كتفتف دخلات عليها لخلعة ديال بصح و رددات بصوت متقاطع: نننن ...نعاااااام.....

عصام وسط لبيت بعصبية: خرجيييي نتفاااهم معاااك....

هاجر شداتها البكية بالخلعة: تتت....نتفااهمو ...ووو...وعلاااااش......

عصام دور يدو على شعرو كيحاول يكالمي راسو ولكن حالف ميدوزهاش ليها : هاااجر متزييدييش تغرقيي رااسك خرجييي بلا متعصبي ديلمي كثر ما انا معصب.....

هاجر من ورا لباب ولات كتعض حوايجها على شوي اتبدا تبكي : ووو وهااانتة غغغير جلس يياك ووو رتااح ليك ...ااانا غغادي نننتوضا وووو نخرج رراه مزال ما مصلية شفع و الوتر.....

كمش حجبانو بتسائل هي فين عمرها صلاة بعدا ..هز عينو ببطء في لباب ديال دوش وهضر بصوت هادئ

عصام : كاين شي شفع و وتر بعد الفجر....

هاجر حلات فمها : و انا فيين انعرف هادشي ...مهم نصليهم و صافي....

عصام حرك راسو بلا حولة و لا قوة الا بالله : صليتي الفرد بعدا ولا بان ليك غير في شفع و الوتر هاد ساعة .....

هاجر صافي تحدو ليها وهي تنطق بتوسل: عااااافك ا عصام والوقت لي دوزنا و الحب لي بيناتنا و لغراز لي جمعنا ما ضربنيييش لعااااار😥 راه ضربة وحدة منك ترسلني عند عزرائيل ديريكت و انا هازة دنوب بزاف يرسلني نيشن لشواية نتشوا حدا ابولهب....

حط يدو على وجهو ما بقا عارف اش يدير معاها وخا ترجعو بركان تائر وغير ديك نية لي فيها وفي هضرتها كتجيب ليه تمام و تخمدو على يديها كيف بغات.....

عصام هضر بصوت هادئ و تابت: خرجي بعدا.....


تنفسات بجهد و حلات لباب بشوي مدات وجها كطل عليه من لباب بان ليها واقف وسط لبيت مربع يدو لصدرو و عينو عليها هاز حجبانو فيها و عاض فمو من لداخل.....

هاجر هبطات شنايفها بتوسل: حلف بالله ما تقيصني و نخرج....

عصام زاد قصح شوفة فيها: لا رد.....

هاجر بقا ليها غير تبكي و غير بشوي كتكحاز لناموسية تا وصلات ليها زعمة حاجز بينها و بين عصام وهو غير خطوة وحدة تلقاه قدامها ومزال للأن طالق ليها لعب و البشرة مزال ما شافت وجهو لحقيقي.....

هاجر: دابا هانتا شوف انا و الله تا برهوشة وهادي ما يحيدهاش ليا طبيب عارفة راسي قويت بزااف و ديتك شي بلايص نتا ممولفهمش و خليتك تعامل مع ناس مكتعرفهش و وخا هكاك مهبطتيش من قيمتي قدامهم وخليتيها مهزوزة و مرفوعة و كاع لي كانو يهضرو ورا ضهري في ديك الحومة سكتيهم بتعاملك و انا عارفة هادشي والله العضيم و خا كنبان ليك ممصوقاش لكن عيني شافت كلشي..انا فعلا فمي كيكلني و لكن و الله ما كنضرب حساب لهضرة تا كنلقاها خرجات من فمي و عيات حليمة ما تسوك ليا بالحار ما خلات ما دارت فيا وتقول واش تقاديت معاها .....

عصام ساكت تيسمع ليها و بدا كيقرب ليها غير بشوي و خطواتو تابتين ..غير شافتو جاي عندها بدات كترعد .... 

هاجر: اممممم هئ هئ وعاااافك مضربنيش و الله ما نعاود راه غير ديك طرشة لي عطيتني قلبات لي داك غرام لعقل لي كنكساب و بقيت بلا بيه لا زدتيني ضربة وحدة غير حطني مع كونان في صبيطار واحد .....

وقف عليها غطاها مسكينة بضلو بحال ثور...غير يدو قد رجلها كاملة و لامشات تا تحطات عليها غير تشهد على راسها ..نطق بصوت غليض و مبحوح ....

عصام: شوفي فيا......

هزات عنيها لي كانت مهبطاهم لتحت ..تقابلو عنيهم و بقا ليها مسكينة غير تبول في سروالها دخلات معاها صهد لخلعة ديال بصح رددات بصوت حنين و شبه مسموع.....

هاجر: مغاديش ضربني ياك...

عصام هايم في ملامحها و شاد معاها زكير ممعولش يدوزها ليها: فايت درتها شنو لي يمنعني نعاودها دابا.....


هاجر بصوت مترعد: لا هديك ضربة حيت من حقك ضربني انا لي خارجة هكاك بلاحشمة بلا حية خاصني قتلة ماشي غير طرشة ....

عصام هز حاجبو فيها : من عارفة الالة هادشي كامل علاش كديريه و كتخليني نخرج على طوعي حمدلله من جات غير فطرشة و مدرتش ليك حاجة خرا و تحكمت في راسي قبل ماندير ليك شي موصيبة ..قلت ليك و تبريت منك ا هاجر و نتي لي فراسك كديريه واش كلامي عندك زايد ناقص.....

هاجر كترعد: لا و الله ما فكرت هاكا نتا عارفني كيف دايرة ....

عصام: وخا الالة انا عارفك كيف دايرة و ناس عارفين ..داك لعساس لي حاطو قدام لباب عارفك كيف دايرة واش كتفكري شوي ولا وااالو ...انا جاي من سفر عيان جاي لداري نرتاح و نلقى لمرا لي تريحني وهادشي علاش تزوجت ماشي نلقها واقفة هي وراجل اخر و ماشي غير هكا معنقاه من لفوق ادا انا زايد ناقص عندك ابنت ناس محاسبنيش كاع راجل ياك....

هاجر تزيرات جاتها البكية :ووو الله تااا راااجل ووو سسسيدهم ككاملين ااانا لي كنغلط حيت كنشوف غير بعيني و في عيني كونان بحال دري صغير عمرو ست سنين مكنشوفوش كاع راجل و كبير ..انا حاسباه كثر من خويا قول ولدي حيت كنحن فيه بزاف تا ولفت معاه هادشي و كيجيني عادي و الله ما قصدت نهبط منك ولا شي حاجة ا عصام نتا عارف قيمتك شحال كبيرة عندي.....

شفاه ديالها كيترعدو ودمعة كتهبط و تمسحها و تهضر... قصح معاها الهضرة و لكن هو كان ساكت قال اتفهم راسها و لكن ما بغات تفهم من الاحسن يقولو ليها نيشن بلا زواق.....

عصام تنهد بجهد : هداكشي كان قبل ما تزوجي بيا ما غديش نحط عليك تهمة و نقولك كنتي كديري و تفعلي حيت داك الوقت ما كنت كنعرفك ما كنتي كتعرفيني اما دابا ابنت ناس نتي ديالي و تحت دمتي مراتي قدام الله و عبادو قد ما انا كنعطيك قيمة و مكبر بيك لا معايا و لا مع ناس كما انا كنبغي مراتي تكون نفس شيء معايا ماشي نعاود نربي من جديد و نعلمك كيف تهضري بحال ناس راك بنت 18 لسنة ماشي بنت 5 سنين لي نعاود نعلمها ...سكت كيسوط.... و زيد بلا منهضر على داك لبس لي كنتي لابسة لي باين فيه كثر من لي مغطي وهادشي كديريه غير من كنكون مسافر ولا بعيد اما من كنكون معاك كتغطاي كاملة بحالي انا خوك ماشي راجلك....ساط بجهد معصب...شنو بغيتي ندير معاك ا هاجر غيير قولي شنو بغيتي و انا انديرو ....

هاجر خنقاتها البكية حطات يدها على وجها كتبكي و كتهضر بصوت متقطع نتيجة البكاء: هئ اهئ نتا اول واحد في حياتي و اول واحد بغيت ما عمري عرفت شي حد من غيرك وانا كنلبس عادي ختك لي قالت للي خاصك تهلاي فراسك ووو تتلبسي للعصام ووتبدلي و توولي زوينة في ععينو حححيت مرتو الأولى كانت مشبعاه بهادشي وو ااانا لا حيت مكنعرفش نلبس و نقاد هئ اهئ ووو من سافرتي و انا كنتعلم كيفاش نلبس ووندير مكياج ببحال لبنات للي كتشوف برا باش ننبقى غغير انا في عنيك وما تشوف تا وحدة خرا اهئ هئ والله ما كنت كنديرها بلعاني هكاك كان لبسي.... غير ختك لي فهماتني و من جيتي لقيتيني بداك لبس هانتا دخل لبيت تبدال اتلقى غير حوايج قصار و معريين شراتهم ليا ختك نلبسهم ليك و الله ما كنكدب عليك.....

عصام : شكون قالك اصلا انا كيعجبني داكشي ياك نهار الاول قلت ليك ابنت ناس انا راضي بيك كيف نتي متبدليش و خليك كيف ماعرفتك لا بغيت نشوفك مزوقة انا براسي انلبسهم ليك ما نحتاج لي يجي يقولها ليك واش هضرتي ما كدخلش لهااد راس عندك....

هاجر بتوتر و البكية خنقاتها زادت غرقات لأسماء شقف: اهئ هئ ختك للي قاالت لي خاااصك تبدلي و تلبسي زوين لعصام.....

هز راس لفوق كيسوط باغي يطرطق و رجع كيشوف فيها من تحت سنانو: شنووو بدلتييي اخر.....

هاجر تخلعات بالمعقول و بزز باش خرجات ديك لكلمة: لللل...لون شعري وو و قققق....قطعتو....

و يا ريت ما قالتها كيف سمعها عصام بحالي تكب عليه ما بارد شعر لحمو تشوك عليه كلشي يدوزو تال شعرها لي كيحماق عليه بطولتو و لونو الاسود لي يضل يمرغ راسو فيه و يشم ريحتو و يحماق على طولتو و البريق ديالو وتقطعو هكاك بلا ما ضرب ليه حساب سكتات ليه لقلب....

بسرعة حيد ليها زيف لي على راسها و تطلق شعرها قدامو و عينو خارجين فيه مصدوم...شعر لي كان اسود كيف لون ليل ولا قهوي غادي لزعورية...شعر لي كان طويل فايت المؤخرة ديالها و لا قصير لحد خسرها و مقطع على شكل V من لقدام......

تصدم و تبهض ولا كيحل عينو و يرجع يسدهم ممتيقش هادشي لي قدام عينو جاه احساس خايب بحالي مات ليه شي حد وهي واقفة قدامو كترعد تا واحد فيهم ما نطق لا هي و لا هو لي صدمة عقدات ليه لسان و سكتاتو ....


شحال وهو يقول ديري عقلك اهاجر..شحال وهو يقول وزني كلامك اهاجر...شحال وهو يقول مزال صغيرة تكبر و دير عقلها....شحال شاف و ميك و سكت بلا ما يجرحها ولا يبكيها.....

صبر و صبر و لكل انسان عندو حدود لصبرو ...وهنا صافي تقادة صبر عصام مبقاش قاد يزيد فهاد لعبة هو تزوج باش يرتاح ماشي باش يزدوه مشاكل كثر من مشاكل خدمة ....هو تزوج باش من يرجع لدارو يلقى داك دفئ و الحب لي كاين في كل بيت ولكن عيا و عيا بالمعقول اسبوع ديال سفر و تمارة و من بلاد لبلاد مكينعس ما كيشوفو تا راحة مكيشوفهاش بالمشاكل لي لقا فوق راسو في شركة ...

اسبوع وهو كيدير لي فجهدو باش يا ربي ميتعطلش عليها و يرجع ليها لأنه هو بنفسو مبقاش قاد على فراقها.....

راجع فرحان كأي زواج لدارو و في نضرو محبوبت قلبو كتسناه و ادا به بصدمة كيلقاها بين يدين راجل اخر غيرو .....فقط انه شافها بديك طريقة تغرسو الاف سيوف في قلبو وخا فهم و عرف لكن رجولتو متقبلاتش داك المنضر غيرتو المتشددة من جيهاتها كبيرة بزاف ....

دخلاتو في مشكل هو ما عندو تا علاقة بيه و رغم دالك هز بي مقامها قدام كل ناس حومتها و دار الواجب مع كونان و باه و دارهم تحت رقبتو و مسؤليتو...عيان و زاد عيا ما نعس ما شافو وها هي صدمة اخرى قدام عنيه ....

صدمة لي حس بيها على شعرها ماعمرو حس بيها في حياتو.....الم لي عصف بيه على شعرها عمرو حس بيها ....خلاصة القول كأنه مات ليه شي حد...اكثر ما كيعشق فيها هو شعرها بلونو و طولتو ...فين ما حط عليه يدو كيحس بيه حي كينبض ....ودابا كيشوفو ميت لا حياة فيه بلون اخر غير لون لي مولف يشوفو فيها ..و طول اخر غير طولتو لي كان كيسرح عينو فيها......

غمض عينو بجهد بحال تخلخض في داتو و دنيا مشات و جات بيه معصب و زاد تعصب و بزز باش شاد راسو ما بغيش يحط عليها يدو مباغيش يأديها و تولي تخاف منو.....

هز راسو تا لسما كيسوط بجهد بحال لحنش و رجع هبط عينو لي ولاو حمرين و هضر من تحت سنانو: عجبك هادشي لي درتي....

هاجر بغات تموت في بلاصتها عرفات راسها قفراتها..حركات راسها يمين و شمال مزيرة: لا معجبنيش.....

عصام حط يدو على شعرها و هز خصلة بين صباعو بنضرة غير مفهومة: وعلاش درتي فيه هاد لحالة....

هاجر بتوتر: علاش معجبكش....

عصام تبسم بسخرية و طلق شعرها من يدو و رجع يدو دخلها في جيب سروالو بقا ساكت مدة طويلة عاد هضر بشوي: لا زوين بصحتك و راحتك ...

هاجر بصوت مترعد: ممبغييتش نقطعو ككلشي ددرتو ععلى ووودك....

عصام بملامح غير مفهومة هز ليها راسها وعينو في عنيها بقا كيشوف في وجها ...حط يدو على حنكها و صبعو تحت من ودنها كيديه و يجيبو بشوي ..ردد كلامها بصوت هادى مع سخرية واضحة في صوتو: درتي كلشي على ودي....

هاجر حركات راسها ليه بدون رد.....

عصام عض على لسانو مزيان و جاها من لخر بلا زواق : ديري غير واجباتك زوجية بعدا عاد شوفي حوايج خرين ....نتي مكتخلينيش تا نقيصك شنو كتسناي مني ندير نخرج نقلب على برا باش عاد ترتاحي....

خرجات فيه عنيها مصدومة و قلبها كيضرب بجهد و فمها ولا كيترعد بزز باش نطقات و البكية خانقاها: علاش كتقول ليا هاد الهضرة نتا عارفني مريضة وعارفني كنخاف من داكشي ا عصام ماشي ساهل عليا داكشي لي شفتو .....

عصام كارز على سنانو بجهد: شنو بغيتيني ندير نعيشو بحال لخوت هادشي لي كتسناي مني...بعد منها ببرود ...وخا اختي رتاحي ليا مع راسك.....خنزر فيها بشوفات كيقتلو....غطي ديك لحالة لي درتي لداك شعر.....

ضرب دورة خرج و زدح لباب من وراه تا قفزات مخلوعة و البكية غلباتها..محساتش بنفسها تا تبعاتو كتجري و دموع نازلين ليها...

شافتو ايركب في طونوبيل حلات فمها تعيط عليه وهي تصدم و بقا فمها محلول في شخص لي ركب حداه في طونوبيل و شخص كان مراتو الاولى ميار.....

خرجو من الفيلا بجوج في سيارة وحدة وهي بقات جامدة في بلاصتها و صدمة ضاهرة على ملامح وجها و لونها مخطوف و قلبها كيضرب بجهد باغي يخرج من بلاصتو....

بصخفة لي شداتها طاحت على وقفتها و يديها في قلبها .... حطات يديها على صدرها كتبكي بي الم و كتردد غير سميتو جاتها قاصحة تشوفو مع مرة اخرى غيرها ......

اذا يا ترى كيف كان احساس عصام و نتي بين احضان رجل اخر غيرو ..ها نتي كتعيشي نفس شعور لي عاشو عصام ادا من يتحمل اكثر انتِ ام هو......


خرج من البيت معصب وراسو كيفور...هبط في دروج كيجري و بدون شعور توقف في نص طريق كارز على يديه و صدرو كيطلع و يهبط و صورتها بين عينو وهي كتبكي و حبو ليها لكبير كيخليه ضعيف قدامها ...

عارفها غير نية و دارت كلشي بنيتها لكن بغاها تفيق تفهم راسها متبقاش غير نية معا لي كان .... دير نيتها معاه اه في الاخير كيبقى راجلها لكن ناس لخرين لا.....

هي دير معاهم نية و هما يفهموها منك عوجة...كلشي تيق فيه تا عقل بنادم ما تعرف اش تحت راسو..غوت عليها باش تفرق بينو هو لي راجلها و بين ناس لي غراب عليها.....

باغي لمرا لي تكون معاه ماشي هي نفسها لي تكون مع ناس...باغيها تكون برهوشة وهاجر زلزال ليه بوحدو ....وهاجر بعقلها و متبتة و شادة تيقارها مع ناس لخرين.....شحال قدو يصبر ليها وهي ما بغات تفهم ولا تستوعب كلامو بقا غير يخرج معاها لعيب نيشن و يفهمها كلشي.......

لمرا خاصها تفهم راسها بوحدها و متسناش راجلها يجي يقول ليها اش ديري و شنو ما ديريش من راسها تعرف شنو يبغي و شنو مكيبغيش من تصرفاتو كلشي واضح....اما لا مشا تا قال ليك راجل اش ديري ادا حسن بلاش غير بقاي كيف نتي بلا ما تبدلي و رغم دالك كيفهمها بطرق اخرى غير من ديك كلمة "ديري عقلك" راه فيها بزااف لحوايج و شحال من مرة كيقولها و يعاودها و يضل يرضي عليها وهي وااالو بحال الاطرش في زفة ولا بغات دير عقلها ولا بغات توزن كلامها و لا بغات تبت ، كلشي كديرو بالعكس وهو اعدا حاجة عندو هو كلامو يضرب في الحيط بحال راه زايد ناقص عندها و ماحدو كيسامح في كل مرة و يميك ادا صافي مشات هيبتو مع ريح و ما بقات ضرب ليه حساب و لا مكانة ادير كلامو زايد ناقص عندها....

هز راسو لسما كيسوط وخا هكاك قلبو حنين بزاف و بغاها من كل قلبو مبغاش يخليها تبقى بوحدها عارفها اتبقى غير تبكي حافضها مزيان وعارفها كيف كتفكر....ضرب دورة راجع عندها و يدو على جبهتو كيمسدها بكثرة صداع لي فيه.....

هز راسو في شخص لي نطق سميتو.....

ميار وجها صفر : عصااام....

عصام كمش حجبانو فيها كيطلع و يهبط فيها: اش مفيقك فهاد الوقت....

ميار حاطة يديها على كرشها بي الم : فيا الوجع اعصام صابرة غير بزز .....

عصام خرج عينو فيها و قرب ليها كيشوف في كرشها: شربتي دوا لي عطاتك طبيبة .....

ميار زايد عليها لحريق و لون وجها مخطوف: ما خليت ما شربت من عشرة ديال ليل و انا صابرة مبقيتش قادة نتحمل كنحس بحال شي حاجة بغات تخرج مني.....

عصام بصدمة غوت: وعلاااش دييك سااعة متعيطيييش لطبيييب علاااش صااابرة تااال دااابا.....

ميار بصوت باكي و دموع كينزلو ليها بخوف و يديها على كرشها لي بدات كتبان: كنت كنتسناك تجي و ديني بنفسك ..اهئ هئ مبقيتييش كدييها فيا ولا كتسول تا على ولدك من نهار جبتيني لهاد دار و نتا منخلني بحالي عمرك عرفتيني ....

عصام مقصح فيها شوفة: ولدي كترسل ليا طبيبة كل لي خاصني نعرفو على ولدي بلا مانجي نسولك نتي....كنتي ا ميار بين عيني و نتي لي نزلتي وحطيتي راسك تحت من رجلي مبقيتيش كتباني ليا فهاد دنيا ...

غمض عينو بجهد كيسوط دور يدو تحت منها هزها بين دراعو و خرج بيها طاير حطاها في طونوبيل و رجع ركب حداها غادي طاير لكلينيك و هي كتبكي و توجع حداه و هو عروق راسو تنفخو بكثرة صداع و المشاكل لي طاحو عليه هاد نهار ولا مستريسي بزااف و زاد صوت ميار لي جهاد و دم لي هابط منها فشلو و ضبابت دنيا في عنيه و بقات غير كلمة ولدي كتردد في فمو....

وصلو لكلنيك هزها بدمها وهي بحال لحمقة كتغوت بهسترية و يديها على كرشها و كتغوت بكل جهدها بي اسم "عصام" كأنها كطلبو ميتخلاش عليها

حطوها فوق البياص فاقدة الوعي نيشن دخلوها لبلوك وعصام واقف جامد في بلاصتو و دنيا كدور بيه مخلاوهش يدخل و بقا واقف في فم لباب و في فمو غير "ولدي"....


خارجة الياقوت من بيتها و يديها فيهم تسبيح و في فمها غير"الله و اكبر"...وقفات من سمعات صوت لبكا و انين خفيف خلعها...حطات بديهاعلى قلبها...

الياقوت: اعود بالله من شيطان رجيم بسم الله رحمن رحيم....

قربات لضو شعلاتو ولخلعة دات منها نص....كيف شعل ضو بانت ليها هاجر جالسة في صالون حاطة يديها على وجها كتبكي....

الياقوت تنهدات بحهد: الله يا السمخوطة و اش بغيتي عندي فهاد ليل خلعتيني تا قرب قلبي يوقف...خنزرات فيها...ياك طلعتي تنعسي اش مهبطك تاني و مالكي كتهرنني اش خاصك....

هاجر بصوت باكي و تخنسيسة طالعة معاها كتحبس ليها لكلام:عععععصااام خخخخخحرج مممع دييك لللعوجة ددديال ممميار....

الياقوت: بسم الله عليك ابنتي و نوضي تنعسي حدا راجلك قالك عصام خرج مع ميار واش من نيتك راني عارفة ولدي مزيان و خا تبقى ديك عود طيو غير هي وياه و الله لا داها فيها..قولي اعودو بالله من شيطان رجيم و طلعي تنعسي راكم جيتو معطلين و فين داك دري بعدا لي جا معاكم....

هاجر هزات عنيها في الياقوت: والله ما كنكدب بعيني شفتو خارج معاها و ساعتين و نا كنتسنا فيه ومزال ما رجعو اهئ هئ خخلاني ووو مممشا للييها اااش ددرت اانا كااع يياك غيير ببدلت للون ششعري....

الياقوت هزات يديها: اوا هداي عليها تال لهنا اهووو ولدي راجل بلدي معزيش عليه قوت زواق كيبغي لمرا تبقى في صباغتها كيف عرفها نهار الاول و بغاها بلا ماتبقا دير بحال بنات ليوم راه ولدي ماكيشبه رجال هاد لوقت و قلتها ليك نتي و ديك بنتي المسخوطة ما تقطعيش شعرك ما تبدليش لون و نتوما حامية فيكم البيضة تقول اتمشيو لجهاد يخليكم بلخلا هي مولفة راجلها كل شهر تجي ليه بلوك جديد تا ولفاتو و نتي يا الضبة اش ولفتي لولدي نهار و مطال و نتي مخنششة بحال لنفاخة تا ولفك و دابا من تبدلتي جيتيه وحدة خرا بحالي مكيعرفكش كاع....

هاجر كتمسح دموعها و تنخصص: دابا لي وقع وقع مشا شعر مشا كلشي اهئ هئ كون تشوفي ما قال ليا يضرك خاطرك ا حماتي تقولي ماشي عصام لي عرفت اهئ هئ...

جلسات حداها الياقوت كدوز يديها على شهرها توالمو و حطو راس على راس تقول ماشي هما لي شد فيا نقطع فيك نهار و مطال...

الياقوت: ايييه على رجال كلشي تفهميه تا ليهم ما تلقاي ليهم دوا انا لي مو و ما كنفهم فيه والو ولكن راني عارفة ولدي ما كيخرح لكلمة تا كيعرف علاش خرجها ابنتي ايكون باغي غير يربيك شوي و صافي....

هاجر تعصبات : ومالي انا ممربياش راه بوالديا الله يخليهم ليا و رباوني و عرفو ما رباو لا معحبتوش يرسلني لدارنا مالو داير فيا هاد لحالة و يخرج قدام عيني مع ديك لقحبة ديال مرتو الولة و انا ساكتة ليه و هو معيشها معايا و ما دايرش كاع بحسابي و انا جد بويا لكلب نايضة نوجد ليها فراسي ...

الياقوت: يا لكارتة هالي كنقول ليك فمك مبري منك و هو لي ايخرج على طسيلتك كون تعرفي كيف تعاملي مع عصام كون تلقايه عسل لحر و نتي حامية فيك البيضة غير كتنطحي بحال البقرة الله يستر تقول سلوى ماشي خالتك هي فجيه و نتي فجيه لا علاقة بيناتكم....

هاجر: انا اختي مربيني غير هتلر هي تسوناني و انا زلزال و الله يخلف على لمدلك لي ربا و كبرني تا ولا عندو شان غير نشوفو نشطح حداه شعبي.....


الياقوت ضحكات بزز منها : اوا الله يعطيك شي عقل ابنتي هههه والله تا ضحكتيني...هزات راسها في كونان لي هابط كيحك في راسو و حوايجو مقلوبين...مالك اولدي فايق بكري خاصك شي حاجة....

كونان شاف هاجر تم غادي عندها غير تفكر هضرة عصام لي قال ليه نلقاك حداها نربطك حدا لكلاب و هو يحبس و شاف في الياقوت: فيا جوع....

الياقوت بتسمات ليه حيت عاود ليها عصام اش واقع ليه من جاو مع الفجر: سير اولدي لكوزينة وهاني جايا نوجد لولدي لفطور...

دارت ليه اشارة بيديها لكوزينة يمشي ليها و بقات هي حدا هاجر لي مزال ما بغات تسكت من لبكا...

الياقوت: وصافي دوك العنين قتلتيهم تقولو غير نتوما لي تزوجتو الله يستر ديرو نفس شوي يا بنات اليوم مالكم هبطتو دل على جيلكم في زماني كانت لمرا تربي لموسطاج مع راجل ما تعرف شكون لمرا من راجل و كيموت عليها من لفوق و نتوما ضلو تزوقو وغير تشوفوه مع وحدة تبداو تهرننو جمعي خنونتك و طلعي تنعسي شوي ولا هبطي صاوبي شي مسمنات .....

هاجر بقات غير ساكتة و الياقوت حداها كطبخ ليها فراس هزات عنيها فيها لي ولاو حمرين بكثرة البكا: راه ما نوض تا نشوف هادو فين مشاو ياك عندك تليقون عيطي عليه و سوليه فين كاين...

الياقوت: و مالكي متعيطيش ليه نتي ياك مراتو...

هاجر: اهااااااا و يقولك ماعندها نفس و الله لكانت ليه عيطي ليه نتي .....

الياقوت كطلع و تهبط فيها: اوا نفس فيك هادي ابنتي الله يعطيني وجهك ..هزات تليفون كدور نمرة ديال عصام....ها حنا انشوفو هادا لي حمقك فين مشا تقولي غير كيرضعك الله يمسخك....

جمعات الوقفة حاطة تليفون في ودنها و نهار طلع و شمس طالقة خيوطها على ارجاء الفيلا و هاجر عنيها غير على الياقوت لي كتمشي و تجي قدامها...

الياقوت: الو ولدي فينك.....في كلنيك و علاش....غمضات عنيها و حطات يديها على فمها بشهقة ضارت بيها دنيا وتلفات.....على وقفتها طاحت فوق سداري و هاجر مخرجة عنيها فيها...كملات الياقوت هضرتها...وخا اولدي ها حنا جايين.....

قطعات عليه و رددات بصوت هامس"ان اليه وان اليه راجعون "

هاجر بصدمة كتشوف في الياقوت وجها غبر منو لون من سمعات كلامها الاخير: شش ششنو وواقع.....

الياقوت بحسرة وعنيها مدمعين: ميار طاح ليها لولد ولد ولدي مشا عند الله مسكين وهو في كرش مو الله ياربي و كيف اتكون حالت ولدي وهو لي مشتاق لولاد من زمان .... نوضي ابنتي لبسي جلابتك و جيبي لي جلابتي نمشيو لكلنيك و عيطي ليا على اسماء تبعنا راه ما بقا عندي جهد ...لولد لي شحال و حنا نتسناو يعمر لينا دارنا ها ربي داه .....

هاجر ترفعات في سما بصدمة مبقات عارفة اش تقول طلعات بزربة لبسات جلابتها و دارت فولارها و هبطات كتجري ركبات هي وحماتها و كونان في طونوبيل نيشن لكلنيك و هاجر خبرات اسماء تبعهم...كلهم ساكتين و وجهم صفر من غير كونان لي ما فاهم والو مسكين و خا هكاك سكت و دار عقلو وخا ما كيكسابوش .......

كيف وصلو لكنيك خرجات هاجر من طنوبيل كطير و قليها كيضرب بجهد و حناكها حومر و عنيها كيقلبو غير على روحها و حبيبها و قلبها و ضو حياتها لي هو عصام راجلها لي بغاتو من كل قلبها .....

وقفات في لطيراس طويل مخرجة عنيها... حطات يديها على فمها و دموع هابطين ليها كتشوف عصام حاني راس بحالي فوق منو جبل جالس بوحدو و شعرو هابط على جبهتو...غمضات عنيها بقوة و الم كيعصر قلبها من شافت دمعة لي هبطات من عينو بحال لؤلؤ نازلة على خدو...بصوت مرتجف نطقات اسمو....

هاجر: عععصاااام....

وخا بعيد عليها ..وخا نطقات سميتو بهمس ورغم ذلك حس بوجودها .....شم ريحتها لي تغلغلات في الجو المحيط بيه ..هز راسو من سمع اسمو من فمها ...وقف وهما مقابلين بعض هي كتكبي وهو من عينو باين محطم متألم متعب محتاج شخص او بي الاحرى محتاجها هي فقط......

كأنها قرات كلمات نضراتو ...بصوت باكي رجعات نطقات اسمو لي تغلغل مع روحها و مشات عندو كتجري تخشات بين احضانو متعلقة فيه و راسها في عنقو و هو هزها بين يدو خاشي راسو في عنقها غمض عينو وهي مزيرة عليه كتبكي و تهضر في ودنو بي حنية....

هاحر: بغاه الله احبيبي ..بغاه الله ...ماعليك غير بصبر و ربي ايعوضك احبيبي ربي ايعوضنا كاملين....

زاد ورك عليها كيدخلها في احضانو و يخشي راسو اكثر في عنقها و هي كتقبلو في خدو و عنقو و تخفف عليه بكلامها و دفئها و حنانها

هاجر : ربي ايعوضك احبيبي بتوام لي يعمرو ليك دراك نشالله ...باستو بحنية تحت ودنو و رددت بهمس و حنية ...ياك ديما كتقولي انا بنتك ياك معمرة ليك دارك....

حرك راسو وسط عنقها و صوتو مخنوق: معمرااها احبيبة معمراها ابنت قلبي.....

بين احضانها رجعات ليه روحو لي فقض بعد ما نزل عليه خبر الاجهاد كيف البرق قسمو على جوج...وخا مكانش كيهضر مع ميار لكن كان متبع حالت ولدو يومياً كيوصلوه تقارير من طبيبة لي كتفحصها......

كان عارف حالت الجنين ماشي مستقرة ورغم ذالك بغاه و دار لي فجهدو يبقا عايش ...وخا طبيبة علماتو ان ولدو يقدر يتزاد بإعاقة و رغم ذالك قال من حقو يعيش.... من حقو يعيش معايا انا لي باه وهاد لفلوس كامل لي داير لمعتقتش بيهم ولدي و اول ولد ليا لي من صلبي و من دمي شنو ايسواو هاد لفلوس كاع...

مشتاق لولاد و لهفتو ليهم واضحة في عنيه ..واضح لهفتو ليهم غير من بريق عينو ولكن شكون يفهمو شكون يحس بيه ...شكون يحمل معاه جرح لي هزو على ولدو لي مفرحش بيه بحال ناس و رغم كل المحاولات كل يوم كترسل ليه طبيبة تقارير و تخبرو ان حالت الجنين غادة و كتضهور ..الجنين غادي و كيفقد الحياة ..

يوميا عايش وسط خوف انه يسمع ديك كلمة "للأسف فقدنا الجنين" دار المستحيل باش ميسمعهاش....لكن القدر كان له كلمته وها هو الان امام تلك الكلمة لي قسمات ليه ضهر و حنات ليه راس و نزلات ليه دموع بكثرة الحريق لي فقلبو .......

ساط بجهد وسط عنقها و هي مزيرة عليه ....حاسة بيه متألم ..غير من ديك دمعة لي اول مرة كتشوفها هرساتها من لداخل..مقدراتش تشوفو فهاد الحالة ديال ضعف وهي لي مولفاه ديما داك جبل القوي و المسيطر وملامحو مكيضهرو عليهم تا حاجة و ليوم شافت كمية الحزن فيهم....

البكية كتطلع و تهبط فيها تا تخنقات وهي طلقها كتبكي بحرقة في عنقو و تدور وجها بحال شي طفل و بصوت باكي كتنطق كلمات متفرقة....

هاجر: هااني ممعاااك معمريي نفارقك هئ اهئ سسمح ليااا سمح ليااا معمري نعاود هئ اهئ كلشي ايتصلح كنواعدك من ليوم هاجر اتبدل و.....

قاطعها بقبلة حارة في عنقها جابت ليها تبوريشة و نطق بصوت مبحوح و غليض حدا ودنها...

عصام: ششش متبكيش و متبدليش خليك كيف نتي كيف عرفتك نهار لأول هكا باغيك معايا انا.....

حطها قي الارض و باسها في جبهتها بحنية و يدو كتقاد ليها زيف لي زلق من قدامها و خرج شعرها وهي ملاصقة معاه مخشية في صدرو مبقاتش قداة تفارق معاه تانية وحدة ..دور يدو على كتفها مزير عليها وزاد قربها ليه كثر تا هو باغيها تبقا حداه قربو و متبعدش ...

هز عينو من شاف مو وختو واقفين حداه وجهم صفر ..حرك ليهم راسو و بقا ساكت وتا هما مزادوش عليه و جلسو كيتسناو ميار تفيق......

تكا عصام على الحيط و هاجر مازل في حضنو مفرقهاش و متسوق لتا واحد..بغات تشدها منو الياقوت حيت باين عليه العيا وهو يهز يدو بمعنى "غير خليها"...لقا راحتو معاها داك دفئ لي فيها هو لي كيعطيه القوة و مخليه لحد الان واقف قوي و صابر لضربة لي جاتو.....

دازو ساعات و هما في نفس البلاصة تا طلقات صرخة عالية صمات ليهم لودنين كاملين...طلق عصام من هاجر لي مدهشرة في بلاصتها و ضايخة ..حلات عنيها مزيان كيبان ليها عصام غادي كيجري لغرفة لي جاي منها لغوات و باين الخوف من ملامح وجهو..

فرزات لغوات مزيان لي كان ديال ميار وهي كتغوت فقط بجوج كلمات... "عصاااااااام ...ولدييييي"

بعد مرور اربعة ايام.....

دار عامرة بالعائلة من عائلة عصام و ناس ديال اسماء و عائلة ديال هاجر..كلشي مجموع كيف كل العائلات من كتوقع شي واقعة كيجيو ناس يشوفوك و يخفو عليك الحمل و يشاركو معاك مر ضربة..هادو هما ناس المغرب وخا ما يكون بينك و بينو والو كيهز معاك الحمل... ناس بسطاء و كرماء...

وخا ناس اسماء من ناس لي لباس عليهم و عندهم كلمتهم في دولة بحالهم بحال عصام لكن اصلهم ولاد شعب ..في الحي شعيب كبرو و بين ناس شعبين ترباو..مزال عندهم ديك نية ديال ناس زمان.....

لعيالات داخلين لكوزينة وخا الخدمات موجودين ولكن معطاهمش خاطرهم يبقاو جالسين و ناضت حليمة و بنتها سومية كيعاونو الياقوت و هاجر اما تا سلوى ما كتعرف طريق شقا....

وسط شغلهم تكلمات الياقوت لي غير جالسة حدا سلوى على براد اتاي كيتحتو و عنيها على هاجر لي حمرات ليها الوجه مع ناس و قفات على شغل مرا حرة مكتفلت ليها تا حاجة ... ما تقولش عيت ولا تشكي كدير شغل وهي ساكتة وحاطة حجرة على قلبها ما كتبين لحد اش بيها ولا اش واقع ليها.....

الياقوت مع حليمة لي كتصاوب كسكسو: سمحيييلي اختي حليمة جيتي عدنا غير ضيفة و دخلتي لكوزينة والله ما عرفت ما نقولك من غير حشمت.....

حليمة محزمة خسرها و مطلعة كمام الجوهرة لي لابسة: الله اودي اختي راه حنا دار وحدا و لا موقفنا معاكم فهادشي امتا غادي نوقفو ....

الياقوت عاجبها الحال و عاجبينها ناسها لي حمرو ليها الوجه اما تا من عائلتها غير مسرحين رجليهم في صالونات ..وحدة هي لخرة ما قالت ليها نعاونك كون ما كانت هاجر لي وقفات على شغلها بيديها كون الياقوت خرج ليها العقل بقوة ناس لي تكبو عليها من سمعو لخبار وخا لخدامة كينين ولكن الياقوت عدوها و عدو الخدمات مكتحملش يدخلو لدارها ...شافت في هاجر لي وجها حمر بكثرة صهد و بيجامتها لاصقة عليها من جهة ديال ضهر....

الياقوت: باركة عليك ابنتي راكي من ربعة ديال صباح و نتي فهاد الكوزينة اجي ترتاحي شوي.....

هاجر: غير خليني ما حد دمي سخون اما لا جلست غادي نعكز و نيت ما بقا والو و نحطو لعشا لرجال....

سومية حداها كتغسل ماعن: غير خليها اخالتي الياقوت راه مولفة كدير شغل غير وحدها وخا تشوفيها هكدا لكن راه حادكة و طيابها بنين فين نبان انا و حليمة قدامها.....

الياقوت ضحكات من لودن تال لودن: كلشي شفتو تبااارك الله عليها حمرات ليا وجهي مع ناس معندي ما نسالها شغلها متقون و ما كنقول عيت وخا تحطي شغل كامل فوق راسها متقولش لا و ديرو ساكتة.....

سلوى كتشرب اتاي مبتاسمة في هاجر : اوا باش تعرفي شنو عطيناكم الالة الياقوت بنت الاصل و مربية و حادكة و شغلها ناضي ماشي بحال خالتها نهار يخطيوها الخدمات نطيب راجل لمطيشة و البيض.....

الياقوت بدات كضحك: هههه نتي يا ختي قصتك بوحدها...جمعات الوقفة...هاني انشوف واش رجال جاو من جامع و نرجع.....

خرجات الياقوت و خلاتهم بوحدهم شي كيصاوب صواني و يقاد الحلوى و شي كيقاد طباسل كبار بطوس الحر فين يتحط كسكسو بدجاج و دفاية و تمر و الوز....

حليمة كتشوف في هاجر لي غير ساكتة: مقلتيش ليا ابنتي كيف بقا راجلك .....

هاجر : من نهار ديال صبيطار ما جات عيني في عينو طول الوقت وهو مع ميار في لبيت لي كانت فيه....

سومية: اوا لاااا راه نتي لي مراتو اما هديك طليقتو صافي مات ليها لولد تفارق على سيد علاش لاصقة فيه تاني....

هاجر بحزن طاغي على ملامح وجها :كون تشوفي حالتها حالة من سمعات ولدها مات ... دارت ليهم حالة في صبيطار تا دخل عليها عصام عاد تهدنات و لصقات فيه لصيق و كتطلب و ترغب فيه ميبعدهاش عليه ولا غير بعد منهاضربها الفيقة و تبقى تغوت تا كيرجع ليها....

سلوى: اوا الله يشافيها تا هي ما خلات ما دارت ليه نهار كانت مراتو ،محساتش ديك ساعة بنعمة لي كانت فيها تا ضربها لخلا و نطحوها الحيوط عاد رجعات ليه وخا ماشي من سهمنا نتشفاو في ناس لكن ما دارت فيها لي يصلاح.....

حليمة : كل وحد يخلصو الله و هضرتي مع راجلك بعدا.....

هاجر: احليمة كنقولك من صبيطار ماعاودت جات عيني في عينو كنشوفو غير من بعيد هو ديما معاها و انا منقدرش ندخل عندها ...

سومية : وعلاش....

هاجر:الالة نهار كنا في صبيطار دخلت زعمة نخفف عليها حيت فعلا بقات فيا وخا مكنحملهاش لكن صعيب يموت ليك الولد اوا غير شافتني مخلات ما قالت فيا و قالت كاع انا سباب موت ولدها ولات بحال لحمقة كدخل و تخرح في الهضرة وغير عصام لي كيهدنها تا مبقا عارف لمن يعطي راس......

سومية: هادي حمقة ولا مالها اش درتي ليها نتي كاع هو سكنها معاك في نفس دار و سكتي ليها من لفوق و تنوض تقول داك لكلام بالكلبة لخرا باين شي حاجة تحت راسها....

سلوى بقات كتشوف في هاجر مطولاً عاد نطقات: ونتي عاجبك هادشي راجلك مع وحدة خرا.....

كيف قالت هاد لكلمة تجمدات هاجر في بلاصتها عيات ما تقاوم قدام ناس و تبكي كل ليلة في فراشها بوحدها تا حد ما يشوف دموعها ولكن كلام خالتها مقدرات تستحملها وهي تفركع قدامهم كتبكي و تقول ما بكات...


ناضو يعنقو و يطلبو منها تسكت و سومية بلاصة تسكتها تعنقات هي وياها كيتبكاو تا تفشو على خاطرهم....

سلوى كتمسح ليها دموع: صافي ابنتي كل هادشي ايدوز غير صبري اتلقايه هو براسو معارف اش يدير راه ولدو لي ترزا فيه حاولي تصبري ابنتي و ربي كبير.....

حركات راسها و كتسوط بجهد كتحاول تكالمي راسها تا دخل عليهم كونان لابس مزيان و مقاد لحالة وفي يدو اريج بنت سومية......

كونان كيشوف في هاجر و مقادرش يمشي عندها من نهار حلف عليه عصام وهو طريق لي دوز منها هاجر ميدوزش هو منها وخا توحشها و توحش الهضرة معاها لكن خوفو من عصام ركب فيه رعب ولا كيشوف لكلاب لي مربوطين في جردة و كيقول في راسو تا انا لا هضرت مع هاجر ايربطني عصام حداهم ياكلوني......

حليمة: مالك اولدي سمير بغيتي شي حاجة....

كونان معوج راسو: بغيت غير نقول ليكم رجال راهم دخلو و دوك سرباية راهم في جردة كيتصخرو على ناس نتوما متخرجوج قدامهم هما لي ايتكلفو بتسخار هادشي لي قالي عصام ....

سومية: وحضي ليا بنتي عنداك تعطيها لشي حد يدير ليا بيها شي حاجة...

كونان كيحرك راسو يمين و شمال مزير على اريج وسط حضنو بحالي خلعاتو: لا منعطيها لتا واحد هادي ديالي و اتولي مراتي....

هاجر هزات فيه عنيها كضحك و حناكها مطبيزين و حومر كيسدو ليها عنيها لي مدمعين: ياك ا سويميير دغيا لقيتي باش تبدلني شحال طبختي ليا رسي كنبغيك ا هجورتي و دابا صافي نسيتيني....

كونان كيخبي راسو في عنق اريج حشمان وهي كتلعب في وجهو و ضحك معاه: ونتي لي تزوجتي بداك دراكولا و خليتيني بغيتي نقولك مراتي و يشدني يربطني حدا لكلاب و الله ما نتزوح بأريج بعدا هي بنت ختك فيها عرق منك و كتشبه ليك...

هزو راسهم كاملين كيموتو بضحك....

حليمة : ههههه وهانتي قالك كونان مسطي راه حنا لي مسطين اما راجل بعقلو تبارك الله عليك اولدي و الله يحجبك.....

كونان بخجل كيضحك: امييين...

سومية تا هي كضحك و تشوف في بنتها لي في احضان كونان ولي تا هي ولفاتو وغير شادة فيه فين ما بان ليها تشعبط فيه و مطلقش منو: اوا ها نتا اسمير انا بعدا موافقة خاص غبر باها يوافق عليك ولكن خاص دير عقلك و تخدم شي خدمة تعيش بيها اما تا من زين راه ما كاين لي يفوتك .....

كونان: صافي تا انا قالي خويا عصام انديك معايا لواحد بلاصة انخدم فيها معاه و ندير تا عقلي دابا تشوفو و نرجع نتزوج بيها و نديها معايا.....

سومية: يا ودي لا قدرتي على قباحتها ديها من دابا عاطيها ليك بلا عرس بلا صداق ههههه....

هاجر حاطة نصها على البوطاجي و غير كضحك و كتشوف في بنت ختها و في كونان و في نفسها كتقول شكون يعرف تقدر تكون مم مكتابك اخويا كونان ها انا عصام بيني و بينو عشرين عام و تزوجنا..تا نتا ما عرفتي يجي نهار لي يرجع ليك عقلك و يوليو ناس لي هانوك يمدحو فيك و يديرو بحسابك تشمت فيهم و تهز براسك عالي ...هبطات عنيها في حوايج لي لابس و تبسمات...ولا كيدير بحال عصام تا تصرفاتو ولاو كيشبهو لعصام باين تأتر بيه بزاف كيف تأترات هي في شخصية عصام في اول لقاء ليها معاه.....لاحضات سروال توب و قاميجة و صباط كلهم ديال عصام ولابسهم بنفس طريقة عقادي من لفوق محلولين و قاميجة مخشية في سروال و هاز ليها لكمام ...باين تا عصام شافو لابس ليه حوايجو و مقال ليه والو...هزات فيه عنيها لقاتو كيشوف فيها و يضحك ..تبسمات ليها و هضرات بشوي.....

هاجر بصوت حنين: عزيز عليك عصام.....

كونان حرك راسو بي "اه" بدون رد يكفي انه دار معاه لي مداروهش عائلتو ...يكفي انه حماه من خوتو و عطاه الملجئ فين يعيش..يكفي انه تكلف بكل مصاريف علاج الاب ديالو...هو ماشي حمق لدرجة انه ميحسش بالخير لي دارو فيه عصام و هاد لخير لي طال زمان ولا قصار ايرجعو ليه......


عصام جالس في صالون كبير دا طابع مغربي بديكور فاسي على حقو و طريقو حاط يدو على لمخدة و يد فوق رجلو و ساكت غير كيفكر وتا حد ما عرف اش تحت راسو جالس حداه سي حميد هو وجواد كيديو و يجيبو معاه في الهضرة و من جهة لخرا كاين زهير راجل اسماء و خوتو وراجل سومية غير رجال لي معمرين صالونات و لعيالات معمرين في جهة الاخرى حيت عائلة عصام كلها شمالية و شماليين عندهم عادة رجال بوحدهم و لعيالات بوحدهم........

حطو لعشا و بزز باش هز معلقة غير يضوق مع ناس اما نفس معندوش تقول هاز هم دنيا و دين فوق كتافو تا من لعيا واضح في ملامحو بحالي نعاس مكيشوقوش....حط شوي في فمو بغا يرجع لور و هو يحبس من طلعات معاه البنة عرفها هاجر لي طيباتو .....هز عينو في ناس لي كيكلو وهو يكمش حجبانو و تسائل في نفسو "واش هي لي طيبات هادشي كامل"...رجع هبط راسو كيشوف في لماكلة وغير صورة هاجر لي كتجي في بالو توحشها بزاف... ربعيام ما جات عينو في عنيها وهي صابرة و مقالت والو او تشكات ولا جات واجهاتو ..عارفها هازة من جيهتو و ساكتة ....

هاجر من ناس لي مكيرضاوش و مكتبغيش تبين لناس اش عندها و حيت طول هاد الوقت و دار عامرة بناس مبغاتش تجبد لمشاكل مع عصام و تخلي بنات خوالاتو يتشفاو فيها ...سكتات على ما بيها و مخليا كلشي لمن بعد كلشي بوقتو زوين......

تجمعو ناس ايمشيو بحالاتهم وهو يوقف عصام مع عائلة هاجر و حداه خوها جواد......

سي حميد: غير جلس اولدي راك باين عيان راه طونوبيل جواد ادي لبنات و انا و ايوب اناخدو طاكسي......

عصام: مكاين تا مشكل اسي حميد و هنا مكيدوز تا طاكسي و الوقت معطل اونصلكم بنفسي.....

ملقاو ما يديرو معاه و هو مابغيش عائلة مراتو تشد طاكسي وهما نهار و مطال و هما معاه واقفين في جنبو و مكبرين بيه و حميد دايرو بحال واحد من ولادو .....

ركبات معاه حليمة و ايوب لور و حميد حداه و في طونوبيل ديال جواد راكبة معاه سومية و راجلها كمال و بنتهم اريج.....كمل جواد طريقو يوصل ختو لدارها و عصام وقف قدام دار لعسكري ...عياو معاه يطلع معاهم ساعة الوقت معطل و باين فيه العيا عتادر منهم لمرة خرا يجيب هاجر و يزورهم.....

حليمة و الحشمة طاغية عليها قدام عصام مقدراتش تشوف جيهتو من داكشي لي وقع داك نهار ....حس بيها وهي تبسم بشوي وحط يدو على كتفها و قال كلمة فيها بزاف المعاني....

عصام:هاديك دار بنتك الالة حليمة ونتي اولا بيها.....

حليمة ضحكات ليه بخجل و عنيها في الارض حشمات تهزهم فيه: سمح ليا اولدي على داك نهار ما كنتش ناوية نوصلو لداكشي......

عصام كتافة يبوس ليها راسها و قال: بنتك هاديك و مكاين لي يحرمك منها....

توادع معاهم و ركب في سيارتو راجع بحالاتو و حليمة من وراه هازة كفوفها لسما كترضي عليه دنيا و اخرة وراجلها كيضحك ....

حميد: دخلي يا هاد لمرا ياك قلت ليك راجل ولد ناس و نتي كطيري من لمقلة تا جبتيها في ضلوعك....

حليمة: اوا شيطان و الوعارية لي فيا و ما دير تبارك الله كلامو فيه بزاف المعاني غير لي ما بغا يفهم راسو.....

ايوب دخل راسو وسطهم: وهو لا فهمتي راسك و بعدتي من مراتو.....

هزات عليه حليمة صاك جابتو ليه فراس: نتا اش دخل مك في كلام ناس كبر منك جالس كتسمع ليا العوج......

طار ايوب مسكين من بلاصتو هارب و حليمة تا بعاه كتحلف و حميد واقف غير كيضحك بوحدو كيتسنى ولدو تا جا عاد دخلو وسدو عليهم بابهم....


حبس طونوبيلتو قدام باب دار ...دخل لفيلا بانت ليه مو وخوالاتو هما و بناتهم مجموعين في صالون سرح عينو بيناتهم ما بانتش ليه هاجر و هو يزيد نيشن معندوش مع قوة الهضرة ولا يجلس وسط لعيالات .... شاد تيقارو مع العائلة لي من كان يتيم ما رحموه لا هو ولا مو و دابا من دار لهما و شان و لفلوس ولاو حاطينه فوق راسهم و في فمهم غير سيدي عصام ..ساعة هو سد عليهم لما وضو و عاطيهم تيقار و مشبعهم بنخال ....

دخل لمكتب ديالو هو لول حل لمجر و هز منو بواطة مخملية حمرة...فيها جوج سناسل هز وحدة دارها في عنقو و الاخرى حطها في جيبو ....

خرج من المكتب و دور يدو على راسو كيسوط بجهد ...معول هاد ليلة ايحط نقاط على لحروف مع ميار يكفي ربعيام وهي لاصقة فيه و هو دار معاها الواجب ميمكنش ليه يهمل مراتو مزال هو بنفسو تعصب من راسو على هاد لفعلة فكيف ف كيف ايكون احساس هاجر.....

دخل عندها هي لولة لبيت يبدا بيها و يهني راسو من جيهتها عاد يمشي يشوف زلزالو لي ما بقا قاد على فراقها دقيقة .....لقا لبيت خاوي..شاف دوش ملقاهاش فيه و هو يخرج و حجبانو مكمشين و نضراتو مخنزرين.....

طلع فدروج كيدلك عنقو بتعب لي فيه مغمض عينو.. غادي في اتجاه لجناح ديالو تا ضربات ليه فراس انها في بيت لي حدا مو .... ضرب دورة كيحك في منخارو و يدو في جيبو.. قرب لغرفة ديالها حل لباب بلا ميدق.... 

كانت جالسة فوق ناموسيتها غير شافتو قدام لباب بزربة وقفات و عنيها مدمعين و حنيكاتها حومر و مطبزين كتبان بحال شي دري صغير و قلبها بدا كيضرب بجهد بغا يخرج من بلاصتو .....

عقد حجبانو و قرب تال حداها عنيه مكيزكلو تا حاجة... وقف حداها مربع يدو و رجليه مفرقين يديرو منها زوج.... 

عاض فمو من لداخل تا نطق بصوت مبحوح رجولي: علاش مكنتيش معاهم لتحت.... 

هزات فيه عنيها و هبطاتهم بزربة مبغاتوش يشوف دموع لي فعنيها: حسيت براسي عيانة و مقدرتش نبقا معاهم لتحت ... 

تزنكات بجهد من حط يدو على حنكها كيدوز صبعو بشوي و حجبانو معقودين: من حدك مريضة علاش طيبتي...

بقات ساكتة مكانتش كضن انه ايعرف انها هي لي طيبات بقات غير كدور في عنيها تا هزاتهم فيه بجهد من دوز يدو على زيف لي دايرة لشعرها حيدو ليها و رماه فوق ناموسية.. و عينو في عنيها

عصام: متبقايش ديري زيف من تكوني في بيتك...

بعدات منو بشوي و شعرها نازل على وجها... كتخبي لحمورية لي فحناكها و فمها لي كيترعد .... شاف فيها مطولا...زاد قرب ليها خرج سنسلة من جيبو بي ذهب الابيض كتوسطها جوهرة على شكل نصف قلب فيهاا نقوش في لوسط و من كتعرض لضوء كتولي تشع بالالوان ....

ولات كترمش بزربة من هز ليها شعرها و دورو لجنب كيركب ليها سنسلة وهو ساكت بلا متشعر حطات يديها على صدرو لعريض بانت ليها نفس سنسلة لي جاب ليها ديرها تا هو في عنقو كأنه نصف القلب الاخر لي فسنسلتها ...لمساتها بشوي بصبعانها....شداتها تبوريشة من صبعها صغير مخرجة عنيها من باسها في ودنها و بهمس نطق " متحيديهاش من عنقك"....

عاود باسها في عنقها نطق بي اشتياق و لهفة: توحشتك بزااف اروح قلبي ...... 

هاجر بصوت مخنوق حطات يديها على صدر بغات دفعو وهو زاد زير عليها و خشاها في حضنو اكثر ....

عصام: عارف كلشي احبيبة عاااارف...باسها في عنقها بوسة حارة و طويلة تا تبورشات وسط يديه و رجع نطق حدا ودنيها بصوت تقيل معسل.....سمحي ليا.......


هز ليها راسها بين يدو كيمسح دموعها هايم فيها و من عينو واضح كلشي...من عينو اتعرف كلشي ...اجوبة لكل اسئلتها كاينين فقط في نضراتو و اشتياقو و لهفتو ليها و حبو لكبير تجاها و نبضات قلبو لي كينبضو تحت يديها بجنون.......

باسها في جبهتها و هبط راسو بشوي كيقلب على شفاه ديالها يتدوق عسل رحيقها لي تحرم منو طول هاد لمدة ناسي لوجود كامل الا اياه من تربعة على مملكة عرشه...... 

انفاسو تخلطات مع انفاسها وقرب فمو حدا فمها و هو يوقف من حس بشي حد كيضرب في لباب..كمش حجبانو بعصبية كيسوط بجهد ...

عصام بهمس: تسنانيني .....

ضرب دورة حل لباب و خرج عينو في الجسد لي واقف مخرجة فيه عنيها... 

ميار بعصبية و بزز باش واقفة و عنيها حمرين :شكنتي كدير عندها... 

عصام هز فيها حاجب و هبط لخر ربع يدو على صدرو و نطق بصوت غليض كيف رعد: هي مراتي و .....

صمت من طلعات معاه ريحة وهو يخرج عينو في ميار بجهد شياطن بداو كيلعبو فوق راسو ..هز يدو ضربها بطرشة تا طاحت على وقفتها دايخة ...

هاجر تكونسات في بلاصتها عنيها خارجين و فمها محلول من شافتو ضرب ميار خلعها بالمعقول .. 

عصام جر ميار من يديها و هي دايخة وهو محمر عينو فيها و نطق من تحت سنانو مزير : شرااااااااااب ا بنت ال*حبة شراااااااب......

ميار دايخة و معرفاش اش كتخرج من فمها و شراب لعب على راسها: كلشييي بسبااابك نتاااااا خلييتييني نهااااار عرسيييي و مشيييتييي دوزتيييه معاااها و جاااي كتكدب عليااااا و كتقووولي كنت مع بنت صغيرة الكداااااااااب كنتي كتسنا غير نطلب طلااق باااش تجيييبها في بلاااااصتي......

عصام عاود ضرب مها بطرشة بضهر يدو تا طوش ليها دم من نيفها...حط يدو على فمها مزير عليها و عروق جبهتو منفوخين: شكتخربقيييي علياااا نتييي هناااااا وااش كااع هاد سنين و مزال ما نسيتي و لا بغييتي تيقي ان ديك ليلة لعرس كنت في كلنيييك مع بنت يالله عندها 13 لعااااااام......

ميار كتهضر بزز: سييير سولهاااا هيي لي قااالتها ليي بفمهااااا قالت ليييي ليلة عرسنا خليتني و بقيييتي معااااها طوووول ليل ..فضلتييها هيااااا عليااااا ...كيف طلقتيينييي خدييتيييها هييييي كنتييي طول الوقت كتخوووني معااااها و اناااا دااايريييني حماااارة وسطكم مضحكش علياااا و تقولي هي لبنت ليييي كانت معااااك......

عصام بصدمة ديال كلام ميار دور راسو بي العرض البطيئء كيشوف في هاجر لي كترعد في بلاصتها...في لحضة تشكلات ليه هاجر في ديك طفلة لي لقااااها عامرة بدمها قدام قاعة عرسو ومن خوفو عليها هزها لكلنيك و بقا معاها ليل كامل.....

عصام بصدمة نطق بصوت شبه هامس: نتييي.....

هاجر ببكاء : سسسسمح للليا مكنتش باغية نننخبيها عععليييك ووو الله....

وقف مسمر في بلاصتو و طلق ميار من يدو مبقا كيبان لي تا حد من غير هاجر لي قدامو كيغمض عينو و يعاود يحلهم ممتيقش تصدم صدمة العمر كلشي يتوقعو الا هادي لي قدامو مراتو تكون هي لبنت لي بلغات بين يديه فليلة عرسو بميار ......


حياتنا كلها غادة بالمكتاب و كلشي مكتوب عند الله سبحانه و تعالى ....كلشي ولا يتوقعو عصام منها بكثرة ما كدير زبايل ولف صدمات من عندها ولكن تال هادي عمرو ضرب ليها حساب ...عمرو ضن ان ديك طفلة لي دوز معاها ليلة عرسو كانت هي هاجر لي ولات مراتو و تحت دمتو....

هي كانت صغيرة وهو كان كبير...هي نهار لي بلغات هو فيه تزوج....مزال عاقل كنت قد رجلو بطول و العرض...من هزها بين يدو كانت طفلة وها هي اليوم امرأة كاملة ..امرأة ناضجة...امرأة جعلته عاشقاً لها ولا غير لها....امرأة ابحر في تفاصيل جسدها و انوثثتها...امرأة سكنت قلبه من اول نضرة.......

بصدمة ضاهرة على ملامحو كيشوف فيها بعدم تصديق...كيف يمكن عقلو يستوعب هادشي...كيهز عينو و يعاود يهبطو فيها كأنه عمرو شافها...قلبو كيضرب بجهد و عروق راسو بداو كيزدحو غير بوحدهم......

هز صبعو فيها و عاود قال بتردد ضاهر في صوتو : نننتييييي.....

هاجر سرطات ريقها و وجها حمر مكرهاتش لأرض تشق و تبلعها و ما تحطش في هاد الموقف ...حلات فمها تجاوبو و رجعات سداتو ...صوتها اختفى و كتفات فقط تحرك راسها بسرعة وخوف ضاهر عليها......

كيف عودات ردات عليه بي إيجابية تهز من بلاصتو بحالي ضربو زلزال ..دنيا مشات وجات بيه وهو كيحاول يستوعب ديك بنت صغيرة هي هادي بنتو..حبيبتو... مراتو....هاجر....ديالتو...

حسب فراسو عدد سنوات فأكتشف انه فعلا طفلة لي لقا وعمرها 13 فاليوم ايكون عمرها 18 سنة..اليوم تكون امرأة ....اليوم هي من امامه بلحمها و شحمها و عطرها الدي يجعله غارق في رغباته إتجاها.....

ميار بعصبية لصمت لي تحل على عصام و جمود ديالو و شراب لي لاعب ليها على راسها وهي معرفاش اش واقع ولا اشنو داير بين هاد جوج تنفضات من بلاصتها بعصبية مخرجة عنيها في هاجر و نطقات بصراخ......

ميار: كنت عاااارفاااك خطااافاااات رجااااال ..كلكم يا لمغربيااات سحااارااات و كتسحروووو لرجاال مزوجين ..عصااام كيبغييني انااا و طول عمرو وهو كيبغييني و نتييي دخلتيي بحاال سوسة وسطناا هدمتييي حيااتنا و خربتي لياااا عرسيييي لي كنت نضل نوجد فيييه....ضارت عند عصام بعصبية وهو مزال جامد كأن تفكيرو داه بعيد و مبقاش حاضر فهاد اللحضة.....نتااااا لعبتيي بياااا خنتييينييي معاااها و عيشتيينييي في لكدووووب عرسييي ا عصااام عرسنا تخليتي عليا فييه باااش تكوووون معاااها باااش تخوووني معااااهااا،،،ياااك كنتي كتقولي انا هو عائلتك اليتيمة ديالي ..كنتي كتقول ان هو باك و مك و خوك و راجلك و كلشي و كل ما نتي معايا انا معاااك ادااا علااااش لعبتييي بياااااااااا.....

بين صرخاتها العالية في وجهو وهي ضايخة كتمشي و تجيب في بلاصتها ...طرشها تا دار ليها عنقها من بلاصتو و دارت معاه كاملة وطاحت على وقفتها.....عاود هزها بي يد و يد كيعطيها غير لوجه محنش فيها ولا رحمها...كيطرشها وهو ساكت كيف عادتو داز فيها تسونامي صامت تا مبقاش عندها القدرة انها تحس بي الالم بكثرة ما تخدرات بكثرة ضرب .... دم نازل ليها من فمها و نيفها وهو كيسوط من منخارو و عنيه حمرين كيف الديب و ملامحو سوداء.....غرس يدو في شعرها و غوت في وجها بكل قوتو .....

عصاااام: اااااه قلت و فعلت ولكن نتيييي ااااش درتتييي ليااااااا سبع سنين قبل زواج و ست سنين ديااال زوااااج شنوووو قدمتييي ليااا فيييهم ...عطيييتكم لييي عمريي عطييتو لشييي حد... صبر و وفيييت في صبريييي معااااك قلت يتييييمة ما عندهاااا غيرييي انا راجل و قهرني اليتم وكيف هيااا لي بنت ...حطيييتك على رقبتيييي و فرشت ليك و غطييتك بخيييري و عمريي تحااااسبت معاااك ...خليييتك على خاااطر قلت تعييش طفولتها و مراهقتها لي معاااشتش و نتييي غييير زااايدة فيييييه...درت ليييك حسااااب و نتي كان خوفك مني هو لي يخلييك تشدي معايا طرييق و غير كنغبر كدييري لي بغيييتي....

عاود صفعها تا بزقات دم من فمها وهو معاقلش على راسو ..اما هاجر صافي قربات تموت في بلاصتها بكثرة الخوف و الرعب من عصام لي بين ليها لوجه لي عمرو بين ..

بينما هو معاقلش اش كيديير استفزاااتو ميار بزاااف و من شرباات كملات عليه ولا يضرب و يعاير بلا ميشعر ..كلو كيقطر بالعرق و ميار في يدو كيديها و يجيبها في بلاصتها كاع لي كان مخزنو في قلبو و ساكت عليه من جيهتها اليوم قالو في وجها نيشن....

عصام مورك على سنانو و غمض عينو بجهد باغي يقتلها و كيهضر بكلمة بكلمة : عنداااكي تصحاابيني ولد لبااااارح ا مياااار نتيي كتعرفيييني و كتعرفيييني مزياااان اي حاجة كدور فراااسك انا عارفها ...بغيييتي تشدييني بالولد غمضت عيني و سكنتك معااايا و كنتسنا اش ايخرج منك و تقتلييي لياااا ولديييييييي...عاود ضربها لحنك لخر بجهد و كيغوت ربي لي خلقووو.....ولديييييي ابنت ال*حبة قتلتيييييه بشرااااب و اناااا ما جايب دنيا خبار كتشربييي فداااااري ...فدااار لي عمري دخلت ليهااا لحراااام......


ميار قربات تصخف ليه بين يديه بزز باش خرجات كلمة: هي سسسباب.....

حط يدو على فمها مزير عليها باغي يقجها و يقتلها كيف قتلات ولدو باغي يبرد نار لي شعلات فيه.....

عصام: سبااااب هوو نتيييي كلشييي منك و انااا سكتتت ليييك بزاااااف ...غمض عينو بجهد مزير و رجع هزهم في هاجر لي كترعد في بلاصتها غير شاف وجها لي ولا صفر عرفها تخلعات ...هز راسو لفوق جمع نفس و ساطها بجهد و غوت بحر جهدو....

عصام: زهيييييييير.....

كيف نطق سمية ديال راجل ختو دخل عندو كيجري بحالي كلهم كانو واقفين برا و مقادرينش يدخلو ولا يفكو ..شكون يقدر يدخل من يكون عصام هو لي نايض غير لي بغا ياكلها في جنابو يدخل لما شركو هو وهداك لي بين يدو.....

وقف عليه زهير مخرج عينو في ميار لي كلها دم و في هاجر لي كترعد في بلاصتها و هضر بحالي مشاف والو: عيطتي عليا.....

عصام رما ليه ميار بدمها سخفانة و عينو كيرسل منهم شرر غير الله يستر مع الله يحفظ: خرج عليا هادي من هنا تا نسالي ليها ....

زهير بلا ما يرد الهضرة جر معاه ميار و تم خارج بيها و هو يوقف من سمع كلام عصام ...

عصام: هادوك لي برا منبغييي تااا حد يبقى يتسنط علياااا هنااااا.....

حرك ليه زهير راسو و خرج هاز ميار بدمياتها.......هاجر قطعات نفس و عنيها مخرجين في عصام لي وقف عليها بحال جبل كتافو عرض و شعرو هابط على عينو ....

ربع يدو على صدرو و رجلو مفرقين كيشوف فيها و هي بقا ليها غير تبول في سروالها اما كاع مراحل الخوف دوزاتهم في هاد اللحضات العصيبة ...بديك نية لي فيها و كتخرج ليها غير من كتخاف هضرات....

هاجر: ووو واللله مما بغيت نننخبي ععليك غير حشمت منك وووصافي راه ما دايرة فيها ما يصلاح و نجي ننقولك اااانا دديك البنت للي ههزيتيها ببدامشي رراه ووجهي منقدرش ننهزو فيك مممزال ووحق الله تا ححشمت منك...

عصام عض فمو من لداخل ومهدن عكس داك البركان لي كان شاعل غير تواني هادي و كيهضر غير بالمهل : علاش نهار سولتك شكون ديك البنت ما قلتيش ليا انكي نتي ديك البنت.....

هاجر بالخوف كتولي ضريفة و تبغي غير منين تسلك راسها....حطات يديها على يديه و كتحلف و تعطي راسها : وحق ربي المعبووود تا حشمت و كدبت وقلت ليك هي من عائلة راجل خالتي ما قدرتش نقولك انا هي ديك البنت دابا هانتا انا دابا بلغت على يديك و تزوجت بيك و حليتي البوشونة على يديك و زدتي بدوك الغراز تا هما على يديك دابا شمن وجه نقولك انا هي ديك البنت ..........

عصام حل فموو نص حلة طيرات ليه لعقل كثر ما هو طاير ليه معاها ...كمش حجبانو كيستوعب كلام لي رمات ليه و بدون فهم ردد بشوي: البوشونة؟؟؟!......

هاجر حلات فمها قبل ما تستوعب اش غادي تخرح غير لي جا بسم الله: ياااء شكون ما يعرفوش راه هو الفشلوق......

تصدم في بلاصتو كيحل عينو و يعاود يسدهم فيها بعد المرات كيتسائل في نفسو واش هادي عايشة في هاد لكوكب و لا جبوها ليه من شي قرينة كحلة طير ليه عقلو قبل الوقت.....

هز فيها حجبانو من حطات يديها على فمها بحالي عاد ستوعبات اش قالت وهي تردد بخجل...

هاجر: زعمة بغيت نقول هو البشيشين.....

تهزات من بلاصتها بضحكة لي خرج تسمعات في لفيلا كاملة...هزات عنيها فيه بخجل لقاتو حاط يدو على جبهتو و يد على خسرو و كيموت بضحك....سرحات مع ضحكتو تا بدات كضحك معاه بحال الهبيلة مقطع لبوها لوراق....

حط يدو على وجهو كيضحك و يسوط فشلاتو بالمعقلول و غير بكلامها حولات داك عصام الغاضب و المعصب الى عصام كيضحك من نيتو سلات معاه و عقلو حبس معاها....


بزز باش حبس ضحكة و عض شفاه ديالو تحتانية و عينو كتهبط و طلع فيها...قلبو كيضرب بجهد..نسا كلشي فهاد اللحضة و بقات غير هي لي كتبان ليه قدام عنيه....بقا كيشوف فيها مطولاً تا حمارت في بلاصتها و ردد بصوت هامس....

عصام: سبحان من خلقك...

حط يدو بشوي على خدها كيلمسها بصبعو بحنية تحت من عنيها ....باسها في جبهتها و دور يدو على خسرها خشاها في حضنو و معنقها بجهد..حط فمو على عنقها كيفرق عليها قبلات خفاف وهي لفرشات بداو كيلعبو في معدتها غير من حركاتو كيخلي لحمها يتبورش عليها......غمضات عنيها بشوي من سمعات صوتو العدب لي فيه بحة رجولية كيهمس في ودنها....

عصام: مكتابي....باسها تحت من ودنها بحرارة و ردد حدا ودنها....بنتي......زاد علقها فيه كثر خاشي راسسو في عنقها وهي متشبتة بيه...ستنشق ريحتها بصوت مرتفع وردد من كل قلبو.....اححححح اهاجر واش درتي فيااا كيف جمعنا المكتاب و كيف تلاقينا..كنتي صغيرة بين عيني و دابا وليتي مراتي...مرغ وجهو وسط شعرها...مراتي لي سكنات قلبي و روحي......

تنهد وسط عنقها براحة وفرحة غامرة ملأات قلبو ...شوف القدر كيف جابها ليه بين يديه كثر من مرة ...كيف القدر قال كلمتو و حطها قدامو و قاليه نتا لهاجر و هاجر ليك.....فقط انه يتخيل مراتو بلغات بين يديها كيحس بشعور غريب كيتملكو ..حاس كأنه هو لي راباها ..حاس اكثر انها فعلا ديالو نصفو التاني نصيبو و مكتابو و شريكة عمرو .......

دور ليها رجليها على خسرو هازها بين يدو ..... هز ليها راسها كيشوف فيها بعنين كيلمعو و كيقبلها فكل انش من وجها و كل قبلة كيعتارف ليها من كل قلبو بدون خجل انه كيبغيها...كيبغيها...كيبغيها من كل اعماق و شريين قلبو...خلاصة القول هاجر بالنسبة ليه هي الهوا باش ولا كيتنفس......

حط جبهتو على جبهتها و هضر بأنفاس ساخنة كتفلح وجها لي مورد خجلا و حبا لي سيد قلبها ..مدورة يديها على عنقو و كتنفس من انفاسو و عنيها ولاو معسلين دوخها بكلامو و قبلاتو و لمساتو .....

عصام: علاش خبيتي عليا مكتيقيش بيا.....

هاجر : حشمت....

عصام: انا راجلك...

هاجر:خفتك تكرهني من تعرف اني هي لي درت ليك ديك الحالة....

عصام حرك راسو بشوي: سكنتي في قلب المسطية ديالي حبي ليك نهار و مطال وهو كيزيد اما الكره مخلاقش ليك ابنتي وما عمرو يخلاق ليك.....

حطات يديها على خدو كتشوف في عينو لي مكيشوفو تا حد من غيرها و عنيها كيلمعو و ملامحها فيهم خجل واضح....

هاجر بهمس: علاش بعدتي عليا و بقيتي معاها....

عصام باسها فوق نيفها : حقك عليا ابنتي وما عندي كلام لي يغفرو لي فعلتي...ها انا بين يديك نتي امري و انا نفد.......


قال كلمتو .. و كلامو قليل و كيعني بزاف..ما قدر يشرح ليها و وكل امرو لله و حط راسو بين يديها دير بيه مابغات ..هي القاضي و هو المدنب الان...هي الساجن و هو المسجون...اجل انه الحب ..الحب الذي انتضره من تلك الطفلة التي منعته من ليلة عمره ...من كانت غائبة عن الوعي في يوم فرحه لتمنعه من الدخول و بدالك يحضر الى اهم لحضاتها وهي ايام بلوغها ليشهد بدالك كل شيء...وها هي اليوم امامه امرأة كاملة النضوج و متكاملة الجمال .....

هزات فيه عنيها لي بداو كيضورو هنا ولهيه بعد ما قال كلمتو و رجعات كتشوف فيه بنضرة ديال خزيت....هز فيها حاحب و هبط لخر.....

عصام بشك: اش تما ابنتي.....

هاجر بدلع : دابا نتا قلتي امري و انا نفد.....

جلس عصام فوق كرسي طويل حط ضهرو عليه كيرتاح و هي فوق من حجرو ..جرها عند بشوي نعسها فوق صدرو و دور يديه على خسرها و يد كيلعب ليها في شعرها و عينو في ملامح وجها لي كيغرق فيها يوم بعد يوم.....

عصام: امري العمر ديالي ما خلاقت غير نلبي لبنتي اوامر ديالها.....

هاجر : هيهيهي علاش كتقولي بنتي....

عصام حط فمو فوق فمها باسها بشوي و بعد كيعض شفاه ديالو بجهد باغي غير منين يدوز ليها و يبدا فيها: اممم حيت نتي بالنسبة لي فمقام بنتي و كثر نربيك و نكبرك بين يدي نتي و لي ايجي من بعدك ابرهوشتي......

هاجر بدون فهم: شكون ايجي من بعدي....

عصام عض شفاه ديالو و غمزها: لي انديرو فيك و يكبر عندك......

هاجر بقات غير كترمش في عنيها ما فهمات والو و تاهو عرفها ما بقات كتقشبل والو...قرص ليها نذفها بمداعبة فرحان بيها ....

عصام: تا نبداو الخدمة عليه و تهزيه عاد اتفهمي...حط فمو فوق فمها قبلها بجهد باغي ياكلها بديك طفولية لي فيها و داك الكلاخ لي كيطيح عليها كتولي بريئة .....

حطات يديها على فمها لي كيوزوز مخنزرة فيه : ناري قصحتيني ادراكولا .... 

عصام هز حجبانو: ياك ابنتي وليت ليك دراكولا دابا ....

هاجر: اوا نوض نتا راه فتيه كاع و بلا مدوخني بالبوسان قلتي لي امري انأمر عنداك تصحابني بوهالية راه و الله لا تعاتقت معاك دابا انعطيك جوج حوايج و ختار وحدة فيهم بغيتي مرحبا ما بغيتيش ما تعرفني ما نعرفك ...و اصلا اخويا اش جالسة كندير هنا و نتا دايرها ليا قد راسك وجاي كتبوس فيا بلا موجب شرع....

بغات تنوض وهازة نيفها لسما منفخة و هو يجرها كيضحك غير وحدو ...رجع جلسها فوق حجرو و هضر بشوي.....

عصام: يالله الالة قولي اش عندك نتهناو من هادو بعدا .....

هاجر هزاة راسها لسما و مربعة يديها على صدرها: اوا نتا لي قلتي وجاي عندي ماشي انا لي مشيت عندك ياك بقيتي غابر ربعيام شفتيني جيت كنسول فيك ولا قربت تال جيهتك كاع... ياك نتا لي جيتي كتقلب عليا.....

عصام عض فمو و حرك راسو بشوي غادي معاها دقة دقة: ايييه الالة انا لي جاي كنقلب عليك و نتي لا و انا لي غالط و دابا باغي نصلح غالط ديالي و لي قلتيه ما كاين لي يقول ليك لا.....

هاجر خرجات فمها كتشوف فيه غير من جنب عنيها و كدور في راسها بحال شي ديبة : اوا غير باش تفهم و صافي متقولش هادي كتوفا عليا و غير كتسنا فيا ....

عصام حمر عينو فيها: طلقيني اهاجر شنو باغا.....

هاجر هزات كتافها مكتشوفش جيهتو : اوا عندي جوج حوايج ....

قاطعها عصام: طلب واحد لي انلبي ليك ابنتي و من غيرو مكاينش.....

هاجر شافت فيه مزيان وهي طلع حجبانها زعمة معامن: اوا من هكا مزيان اوا نيت اتختار وحدة من هاد جوج و طلب الاول كيخص الباك ديالي .....


عصام كمش حجبانو : الباك؟؟ 

هاجر: ايييه وهو صراحة نجيك نيشن حنا مدوزناش قليل وراه جامعنا.......

عصام قاطعها: ايييه جامعنا الحب و لغراز لي بينتنا من كثرة ما كتعاوديها حفضتها تا كرهت نهار لي درت ليك ديك الحالة .....

هاجر: وشنو زعمة بغيتيني نسا داكشي لي درتي فيا....

عصام ضحك مفقوص: و نتي تنساي ابنتي و نستاهل نيت غير زيدي جيني نيشن مال الباك ...هز فيها حجبانو ....ياك قلت ليك راجعي كتوباتك و نبغيك تجيبيه بي امتياز تهزي راسك قدام عائلتك...هز فيه صبعو.... الا لقراية ا هاجر مكنبغيش يكون فيها الاهمال ابداً.....

هاجر: ضاخنا عليك بالله واش كتسنا مني نجيب ليك لباك و بي امتياز من لفوق يا انا لجبت غير ديك عشرة واقفة على رجليها راه ما قالها حد لحد هئ قالك امتياز كتصحابني انشطاين زماني ولا لكتاب لي دزت عليه نحفضو و انا يا ربي غير نفهم خط يدي بعدا عاد نشوف الحفاضة....

عصام بقا غير كيشوف فيها ما عرف هاد لبنت منين جات و تحطات عليه : غادي نراجع معاك انا و غادي تنجحي خاص غير داك لعقل تفتحيه على القراية كما فتحاه على تشيطين كون تا حد ما يفوتك في لقراية......

هاجر: اوا تشيطين لي تعلمنا ليه هاد ساعة اما لقراية دازت من ودن و خرجات من لودن لخرا بحال البرد......

عصام حط راسو على صباعو و شاد معاها الخط: دابا جيني نيشن شنو بغيتي طلبي....خرج فيها عينو....وااااياااك تقولي لياا شريييه نعلقك اهاجر لخرجتيها من فمك.....

هاجر بضحكة صفرة: الااااا اش جابنا لهاد شي و دابا عندك جوج ختيارات ونتا اتقبل وحدة فيهم وسع خاطر معايا ولا انوض بحالاتي ما تعرفني ما نعرفك.....

عصام تنهد بجهد و حرك راسو بلا حول ولا قوة الا بالله: اوكي ابنتي قولي اش عندك.....

هاجر قربات ليه و مغمضة عين وحالة عين تقول جايبة ليه تبركيكة من راس درب: دابا ياك الوطني كيدوز على يدين الوزراء.....

عصام هز فيها حجبانو بجوج وهي كتشوف فيه غير بنص عين بحال عيشة دويبة: ومن بعد علاش كتسولي!!...

هاجر: ياك زهير نسيبك و كيسمع لكلامك و باينين صحاب نيت اوا هو وزير تعليم ادا الوطني ايدوز على يديه.....

عصام خرج عينو بجوج فيها و هي كتحرك ليه راسها تقول دارت انجاز عضيييم....

هاجر: هانتا فهمتي دابا اتاخد منو دوك الوريقات و تجيبهم ليا و انا نخرجهم و ندي معايا نقلة فيها غير لحلول اوا هاني نجحت بي نقطة الاولى...هزات فيها راسها كضحك فرحانة...اوا اش ضهر ليك ماشي خطة واعرة هادي تا واحد ما يعيق بينا.....

عصام بقا غير حال فيها فمو و مخرج عينو كيسدهم و يعاود يحلهم فيها سلاااتهم ليه تا لكلام باش يرد عليها ملقاش ... صدماتو صدمة خايبة هنا عرفها شيطانة نيت ابليس يتعلم منها.....


عصام مكمش حجبانو: منين كتجيبي هادشي واش شي حد كيقولو ليك و لا غير من راسك....

هاجر ببرائة: من راسي علاش.....

عصام دور لسانو غير بشوي على شفاه ديالو: وبغيتيني انا لي نجيب ليك لوراق من زهير.....

هاجر حركات راسها كضحك عاجبها الحال: و الله ما كرهت ادير فيا خير راني عامين وانا في لباك وليت نقرا مع ولادي ولا بقيت على هاد لحساب لعام تالت جاي و انا ما فيا لي يتحاشم هاد ساعة.....

عصام هز حجبانو: علاش نتي كتحشمي واش عندك العقل لي يفكر ولا والو واش عارفة شنو انا بنفسي نمشي عند نسيبي نقوليه بغيت وراق ديال لوطني لمراتي واش لباس عليك ابنتي ولا طاير ليك لعقل و جايا تحمقيني معاك.....

هاجر نفخات فمها ببرائة بحالي ما دارت والو: ياء واش فيها كاع ياك هو من العائلة شنو فيها تقوليه عاون مراتي.....

قاطعها عصام و عنيه حمرين كيهضر من تحت سنانو: هاااجر عائلتي هي مي و ختي و نتي من غيرهم مكاينش هداك نسيبي و صاحبي اه لكن لحدود كاينة شفتيه كيف ما كيهز فيا تا راس و لا يرد عليا الهضرة بيناتنا احترام و تا واحد ما كيتجاوز حدود الاخر هادي هي علاقتي بالعائلة كل واحد عابر شبرو و جالس علييه و نبغيك تا نتي تكوني بحااالي هادشي علاش من نهار لول قلت ليك متبدلييش حيت نفسك حارة و مكترضايش بي بنادم ولي جبدك كتعطيه هادشي لي حببني فيك ولكن باش تجي تقولي ليا هاد لكلااام واااش دايرة ليااا اعتبااار عندك ولاااا والو.....

غرقات في حوايجها بالحشمة من كلامو وهو كيهضر بسياسة ولكن هضرتو قاصحة و مزير على الفك ديالو تا بداو العروق يضهرو ليه...هز صبعو فيها بتحدير.....

عصام: الباك اتجيبيه بدراعك و بيدي انراجع معاك بقا ليك شهرين ما تقابلي فيهم والو من غير حفاضتك و انا حداك و اقسم بالله ابنتي و نسمع هاد لكلام من شي جيه ولا خرجتيه لشي حد اتشوفي لوجه لي عمرك شتيه مني فهمتييني.....

حركات راسها بخوف و كترمش بسرعة خلعها ....دور راسو لجهة اخرا كيسوط بجهد و جامع يدو على شكل قبضة و هي مرة مرة كتشوف فيه تا زغبها الله كيف عادتها و هي تحط يديها فوق من يدو ....

هاجر: ووو شرط تاني.....

عصام شاف فيها مخنزر : لكان بحال هادا بلاش ابنتي خليك جامعة صحيحتك بلا ما ندير يدي فيك.....

هاجر بكثرة سنطيحة لي عندها مكتحشمش : ولاااا نتا قلتي اتوافق على واحد فيهم و دابا رفضتي لول اتوافق على تاني .....

عصام تنهد و حرك راسو بلا ما يهضر تحدو ليه معاها .....

هاجر: الشرط تاني بغيت نمشي نجلس واحد شهر في دارنا......

عصام خرج عينو فيها بجهد: عاودي اش قلتي.....

هاجر بي خوف تكمشات على داتها : غير جوج سيمانات و الله خويا جواد كيوجد الخطوبة ديالو و انت بغيت نحضر في كلشي.....

عصام مخنزر جاوبها حواب واحد: لااا .....نهار تقرب لخطوبة ديال خوك انمشي رجلي برجليك و ترجعي معايا.....

هاجر: ولكن......

قاطعها من تحت سنانو: راني هضرت ابنتي......

سكتات ما عاجبها حال و غير كتسوط....بغات تنوض وهو يرجعها دخلها في حضنو ..بغات دفعو وهو يزيد يورك مزير عليها كثر باسها في عنقها و هضر بشوي....

عصام: ديري عقلك ابنتي بلاصتك حدا راجلك... عائلتك مغديش نحبسك عليها ولكن نديك بي يدي و نرجعك بين يدي ....و نتي باغيا تجلسي معاهم شهر و انا فين اتخليني ابنت قلبي. مكفاكش ليام لي دوزت بعيد عليك وراجع ليك طالب راغب فيك ازلزالي....


هاجر دخلات اكثر ف يحضنو و خبات راسها في عنقو كنبكي : هئ اهئ نتا مكتبغينيش غيير كتفلا عليا هئ اهئ.....

عصام باسها في خدها وهمس حدا ودنها: نتي عارفة قيمتك عندي احبيبة كنبغيك كثر من اني نوصف ليك بالكلام ولكن تال شروطك لا ابنتي مرفوضين.....

هاجر بصوت بكاي: كون كنتي كتبغيني كما كتقول كون خليتيني نمشي لدارنا اهئ هئ و نتا جالس مع هديك ربعيام و مخليني انا لي مراتك ما سولتي فيا ولا قلتي ديك لمرا اش كدير و يكما مقلقة ولا شنو عندها هئ اهئ.....

عصام زاد زير عليها كيسوط في عنقها: سولت ابنتي سولت ولكن بغيت نرصي كلشي معاها عاد نرجع ليك نتي ديالي و انا ديالك ومن غير هادشي مكاينش.... نتي لي فالقلب و ربي شاهد عليا وخا يوقع لي يوقع كتبقاي في عيني وردة ما خلاقش بحالها ..وردة لي خلاقت غير لعصام بوحدو.....

غمضات عنيها كتنخسس وسط صدرو: وعلاش مجيتيش تسولني و تهضر معايا انا هئ اهئ علاش تسول غيري عليا وانا كنتسنى فيك.....

عصام حط جبهتو على جبهتها و تنهد بجهد...حط ابهام ديالو على شفاه ديالها كيلعب فيها و هضر بصوت هامس مبحوح: كنت مزال معصب لداكشي لي وقع مع كونان ما عجبنيش لحال و بغيتك تفكري فداكشي لي درتي ومنها نيت نبرد و منبقاش معصب عليك....

هاجر هزات فيه عنيها و حجبانها مقوسين و عنيها مدمعين و نيفها حمر هما وخدودها: لكن و الله العضيم ا عصام ما كنشوف شي راجل اخر من غيرك و كون ما كان كونان و دكر ليا دم و الله ما كنت انخرج عندو..نتا معمر لي عيني و قلبي و كلشي فعلا انا عيني زايغين ولكن كان داكشي قبل ما نعرفك اما دابا وليت نشوف شي حد كيبان لي مبرهش ولا علاقة معاك شخصيتك و كلامك و كلشي كيعجبني فيك و مبدل على رجال لخرين ....كاين راجل واحد في حياتي و عصام واحد في حياتي لي هو نتا و العين لي تشوف غيرك بغيت ليهم لعما.....

دور راسو لجنب و غمض عينو بشوي كيدخل كلامها لي قاص قلبو و خلاه ينبض بجنون .....شنو يقدر يقول شخص بعد هاد لكلام هادا ...وخا ماشي غير يكون معصب وخا يكون بركان مشتعل يتطفا بهاد لكلام لي نزل عليه و هو ما ضارب ليه حساب تخرجو زلزالو لي فعلا كل نهاز كتزلزلو بكلامها او افعالها.....

كتخليه حاير فيها واش يتعصب و لا يضحك و لا يسكت و لا يبقا غير يشوف فيها وهي كتخرج ما في قلبها ..عارفها كتهضر من قلبها و بكل نيتها مكتصنعش في لكلام ولي فقلبها على لسانها وهادشي لي كيزيد يخليه يبغيها و يحماق عليها فعلا برهوشتو ما كينش بحالها وخا دير لي دارت كتبقا بنت قلبو قبل ما تكون مراتو......

حط راسو على جبهتها و تنهد بجهد مغمض عينو و هي من شافتو دار هكا كتسحابو مزال شاد من جيهتها و معصب عليها...زاد تزير عليها الحال و هي تقرب ليه....

بيد دافية و رطبة و صغيرة بحال ديال دراري صغار حطاتها على خدو و قربات فمها بشوي ...حطات شفاه ديالها على شفاه ديالو باستو برقة و قبلة بريئة ...بعدات منو كتشوف في عنيه و حنيكاتها حومر شاعلين فيهم العافية و بصوت بالغ الحنية و الرقة.....

هاجر: باغي ضربني....

عصام بنضرة حنينة و يديها الدافين على حناكو دور راسو بشوي : لا....

هاجر: مقلق مني..

بصوتها الحنين و طريقة نطقها بزز منو دور راسو يمين و شمال ..

عصام: لا ممقلقش....

غمضات عنيها بشوي ورجعات حلاتهم عنيها في عنيو و خجل واضح في ملامح وجها..حطات راسها في صدرو و نطقات بصوت غالب عليه الخجل و الحشمة.....

هاجر: بغيت نعس معاك ......

يتبع...