صورة مصغرة لـإنها زوجتي الجزء 14

إنها زوجتي الجزء 14

رواية إنها زوجتي

بكل اشتياقها لي كتحمل في قلبها اتجاهو قالت ديك كلمة لي عمرها ضنات توصل ليها او تقولها بفمها..وهي لي طول سفر ديالو توحشاتو لدرجة ولات كتهلوس و تحلم بيه .....خجلها واضح و حبها ليه من لكلام باين ...نيتها غالباها و كلامها ديما سابق و كتهضر بلا متفكر ولا توازن وهادشي لي كيخليه كثر ما كيتعصب كيزيد يبغيها و يغرق فيها......

قالت كلمتها و خلاتو غير كيرمش في عينو وحيت عارفها مزيان مامشاش عقلو لديك جهة كاع و بقا عقلو غير فنعاس عادي ...بكثرة ما كتصدمو بكلاخها مكيحطش امل ديالو عليها......

باسها في راسها مبتاسم و قال....

عصام: توحشتي تنعسي حدايا.....

هاجر بخجل لي شادها بقات مخبية وجها في صدرو و حركات راسها بشوي : اه توحشتك بزاااف......

عصام جرها عندو كثر و حط ليها راسها في عنقو و هضر بي انفاس ساخنة حدا ودنها: تا انا توحشت بنتي تكون حدايا و بين يديا...باسها في ودنها و همس ليها بحنية....تمشي معايا لبيتنا.....

دورات يديها على عنقو و زاد تعلقات فيه كثر فقط حركات راسها بي الايجاب بدون ما تجاوبو و الخجل كاسي معالم وجها الانثوية و الجميلة ......

دورات يديها على عنقو و هو مدور يدو على خسرها ..جمع الوقفة و خرج من البيت نيشن لجناح ديالو ...الجناح لي مكان كيسمح لتا حد يدخل ليه وها هو اليوم كتشاركو معاه انثى غير عن جميع الاناث بالنسبة له...في عنيه مكاينش بحال زلزالو لي دات قلبو و عقلو....

عارف راسو مزيان و عارف قلبو قاصح و كيخلص لشخص واحد فقط ... صعيب يطيح لأنثى اخرى لكن هيهات في لحضة لي شافت عينو هاجر زلزلات قلبو و خلاتو ينبض بجنون ليها فقط....

ربما دخلة لي دخلاتو بداك الميساج او حركاتها الطفولية لي دارتهم امام زجاج طونوبيل ديالو او ربما هي قدره و توئم روحه...فعلم القلب انها هي ...هي طفلته و مدللته و حبيبته و اخيراً زوجته ..تحمل اسمه و تعيش بين يديه .......

دخل لبيتو و سد لباب برجلو و هي مزال بين دراعو ..خشا راسو في عنقها و قبلها قبلة طويلة حتى حس بجسدها رتاعش وسط يديه...تبسم وسط قبلاتو على عنقها و هضر ببحة رجولية دافئة......

عصام: بغيتي دوشي و لا نديك لفراش ترتاحي....

هاجر بخجل في صوتها و حنيكاتها حومر: لا ندوش هو الاول......

حطها لأرض مبتاسم و مستغرب كذالك من خجلها لي ضاهر عليها...قرص ليها خدها بخفة ......

عصام: مالكي على هاد الحشمة ماشي هادي اول مرة انعس انا وياك اممم....

هاجر حطات يديها على المكان لي قرصها فيه و مهبطة عنيها لأرض مقدراش تشوف فيه: اه عارفة ولكن داكشي....

عضات شفاه ديالها تحتانية مقدراتش تكمل هضرتها و هو دور راسو لجنب هز ليها راسها و حجبانو مكمشين....

عصام: مالكي......

هاجر بتلعتم : غغغ غير ححح ححشمت....

عصام بدون فهم مجاش ليه فبالو ابدا انها اطلب منو داكشي ...فاقد فيها لامل لدرجة انه ماقدرش يستوعب كلامها: كتحشمي ..مني انا......

هاجر حركات راسها بدون رد.......

عصام : وعلاش......

هاجر بتسمات بخجل: حيت انعس معاك....

كيف قالتها هز راسو كيضحك غير وحدو ..حط يدو على حناكها قابل وجها مع وجهو باسها في فمها بخفة و لعب ليها فشعرها كيضحك......

عصام : سيري دوشي هاني جاي....

عاود باسها في جبهتها و ضرب دورة خارج وهي بقات غير كتبرقق في عويناتها..مفهماتش علاش دار هاكا و زادت تحرجات كثر و مكرهاتش لأرض تشق و تبلعها و ما تقول ليه داك لكلام ..

حسات بحالي معبرهاش وهي لي ستجمعات كل قوتها و سنطيحتها و وعاريتها باش تقولها ليه نيشن... انها فعلا محتاجة لمساتو ..محتاجة لدفئو ..محتاجة لقبلاتو على جسدها لي تروض على يدو و بدا كيطلب بدون شعور لمسات عصام و دفئ عصام و رغبة عصام لحارقة لي كتحرق كل انحاء جسدها.....

عضات فمها و كدور عنيها هنا و لهيه ...تنفسات بجهد و هزات تليفون من جيبها دورات على نمرة لوستها لي نهار و مطال و هي كتقري فيها....

هاجر: الو اسماء فينك دابا......

اسماء كتهضر بهمس و بزز باش كتخرج لكلمة: ونتي لي فينك المسخوطة يكما دار ليك شي حاجة....

هاجر كمشات حجبانها: ومالي اش درت ليه انا هو وياها يضبرو راسهم .....

اسماء: ناري يا ختي فرشخها و يالله هبط بحال جن الكحل ما عرفناه منين خرج و مشا تبع زهير ليوم يقتل ديك صكعة ليام ما عرفات امتا تسكر تا هو كاين و نتي اصاحبتي قلنا راه بقا معاك صافي ايبرد و تشديه عندك .....

هاجر: اشمن انشدو كون تشوفي اش قلت ايه و كيف معبرنيش اودي خليني ساكتة ديك قراية ديالك طلعات في زيرو مرة تقولي دفعي كبير مرة تقولي طلبيه ها حنا طلبناه خلا جد مي بلاكة......

اسماء: وفهميني بعدا راني ما فهمت والو من هضرتك راني دابا غير مخبعة لقنت لي يكون فيه كنهرب منهو انا اما كون ليوم نسمع منو لي عمري سمعتو افففف اش داني اختي لهادشي نتي وراجلك و انا اش جاب حمارتي .....

هاجر: بلا ما تبقاي تبكاي عليا هنا نتي لي درتي هادشي فكي حريرتك .. في لول شعر دار لي عليه حالة و دابا ها حنا قلنا ليه نعس معانا قالك دوشي و رتاحي ..ياك لمك كضحكي سري انا لي كنسمع ليك....

اسماء: و الله تا ضحكتيني يا ختي عندك شن طن وبسيف اختي ما يفهمك و هو فاقد الامل منك اصلا هههه و باش دخليه بكلام لحلو و لمسات لحنان و بي بوسات كيدوبو جيتي نتي نيشن من لخر نعس 
معايا ههههه و الله تا سرك من خلاك بلاكة هههههه......

هاجر ولات حمرة مرضاتش: ياك اختي اوا سري نيت ......

اسماء: اهاد الهبيلة راني غير كنضحك معاك شوفي ما حدو قاال دوشي و رتاحي الا وانه معول يرجع بزربة مغديش يخليك بوحدك و باين اصاحبتي مدرهاش بلعاني و هو كيصحاب كتهضري غير على نعاس عادي ههههه سيري دوشي و صاوبي راسك مزيان و قادي حالتك بدوك الحوايج لي جبت ليك و ريحي راسك مزيان و شعلي شمع راه كاين موجود في لحمام عندو هو و ورد مجفف خرجيهم حطيهم قدام لباب و شعليهم ... اجي ياك كتعرفي تشطحي......

هاجر بخجل كتسمع لنصائح لوستها: كنعرف غير شوي و صافي....

اسماء: احياني عليك ابنتي باين غير من داك سالف عندك كضلي تحضري بيه ههه اوا الالة طلقي شرقي و شطحي لخويا يشبع شوفان بعدا عاد دوزي لداكشي ......

هاحر خرجات عنيها: من نيتك كتهضري انا نشطح لعصام.......

.اسماء بمكر : اوا ديك ميار شحال كانت كتشطح ليه اصاحبتي وخا كانو فيها غير لعضومة كانت مبرعاه و نتي اصاحبتي جالسة تغطي لحمك عليه بيني اصاحبتي راسك و بعدي لحشمة مع راجلك و خليه يتمتع بيك كما كتمتعي نتي بيه و ديك ساعة طلبي اي حاجة ايوافق عليها و فمو محلول هانا فين قلتها ليك......


قطعات تليفون و حناكها حومر ايطرطقو بدم من كثرة الحشمة لي كطيح ليها فشي اوقات مخاصش الحشمة تجيها.....طبقات كل ما قالت ليها اسماء خطوة بخطوة ...دخلات لدوش جمعات شعرها و غسلات لحمها و نقات راسها مزيان .....

خرجات كتنشف لحمها و ديك الحشمة مبغاتش طير منها غير كتفكر اش ادير قدام عصام كيبدا قلبها يشطح شعبي.... تقبلات مع المراية كدهن لحمها بكريم فانيلا خفيف خلات وجها طبيعي كحلات فقط عنيها و جبداتهم مزيان كبراتهم و خلات لونهم لخضر يزيد يبان ...دارت كلوس لفمها خفيف ....

خرجات كاع شموع ستفاتهم مع دخلة ديال لباب و بيناتهم رشات لورد تال لناموسية و رشات من فوقها بعض اوراق الورود الاحمر ....شعلات شمع و طفات ضو و دورات عنيها مزيان عجبها داكشي و بقات كضحك غير وحدها......

دخلات لبيت تبدال بقات كتوجد فيه راسها و كتحاول تبعد توتر و الحشمة .....

برا ديال لفيلا واقف هو داير يدو في جيبو مخنزر و حداه زهير ما عارف اش يدير ولا اش يقول ليه ففضل صمت تا هو......

عصام عض فمو مزيان وهز راسو كيشوف فسما و هضر بصوت غليض: كانت هي وياه !!!....

زهير: اه عرفتو كان معاها من طلبتي داك نهار جميع اوراق ديار رحلات لي دخلو لمغرب و كانت فين ما كدخل لمغرب كيدخل تا هو معاها.....

عصام بنفس الجمود:و الولد.....

زهير تزير : صراحة ما يمكنش نعرفو ولي بقا هو نعرفو الحقيقة من عندها ولكن حاليا ديتها لصبيطار .......

عصام هز فيه عينو لي ولاو حمرين كثر: وهو فين مخبي.....

زهير: رجع لألمانية تخبا فيها عارفك لاشديتيه غادي تقتلو حسن متحطش يديك عليه هو من ايام لجامعة وهو باغي يطيحك و باين هو لي عمر راس ميار باش تولي عارضة ازياء و دير ديك الحالة و يمكن كاع هو لي حرشها ترفع عليك طلاق.......

عصام بقا ساكت مزير على سنانو بجهد و الفك ديالو عراض باغي يطرطق....دور لسانو على شفاه ديالو و ضرب دورة دخل لفيلا بدون كلام و بصمت كيف عادتو ما تعرف اش كيدور ليه فراس ......

طلع نيشن لجناح ديالو فين مخلي داك زلزال لي خلاها وراه.....حل باب لبيت و يدو على جيهتو كيدلك راسو.. مغمض عينو تا طلعات معاه ريحة ديالها....

كمش حجبانو و هز عينو و كيف هزها تصدم خرج عينو وحل فمو في لبيت لي مضلم و شمع لي شاعل و الورد لي مفرش في لأرض....بقا جامد في بلاصتو دور عينو من سمع خطوات ديالها كيقربو ليه و كيف شافها قلبو تهز و تخبط و رجع كيدق دقات سريعة...

هبط عينو و عاود طلعهم فيها وهو ممتيقش عينو ممستوعبش هادي لي قدامو هي زلزالو ...كيف مدورة شعرها لجنب ولابسة كسوة قصيرة سوداء لاصقة عليها حد لفخاض و ضهرها كلو عريان و نص صدرها كيبان....

سرط ريقو بصعوبة من قربات ليه وهي كتعوج و كتمشى بدلع و انوثة فايضة منين تعلمات هادشي الله و اعلم ....عضاة فمها من جنب و عنيها معسلين و كيشوفوه غير هو...... 

حطات يديها على كرشو و طلعاتها بشوي تا وصلاتها لصدرو كتلعب في عقاد القاميحة ديالو و حس الحشمة ما فيهاش تكلمات بصوت رقيق و حنين عن غير العادة.....

هاجر: فين مشيتي وخليتي حبيبتك كتشوا عليك و تسنا مقامك يحضر لعندها امولاي .....

عصام تلف وزاد تنفسو ولا كيجهاد ما عرف باش تبلا ولهضرة تسرطات ليه قدامها حل فمو يجاوب و صوتو خرج فقط على شكل : اااااا....

رجع سد فمو و سرط ريقو بصعوبة و هي كتشوف فيه بجرأة وكتعض فمها من حناب و دور لسانها بشكل مثير على شفاه ديالها كأن هادي لي قدامو ماشي هاجر لي كيعرف......

هاجر بطريقة حنينة جراتو من كول قاميجة بشوي لعندها و هضرت بصوت هامس فيه اهات مثيرة: بغيتي دوش ولا ..سكتات و زادت قربات فمها حدا ودنو كتضرب انفاسها في ودنو و كتزيد تجهلو ...ولا بغيتيني انا...عضاتو بخفة في شحمة الادن ديالو و جراتها بشوي كتسخنو غير بالمهل وقالت.....بغيتك تعطيني ولد يكبر فيا و يكون بحالك .....


عصام شعر لحمو تشوك عليه بكثرة ماتصدم ...فعلا عمرو توقع منها هادشي داك الكلام لي قالت 
جاب ليه تمام و خلاتو يرتاعش بلا خاطر خاطرو.......بسرعة دور يدو على خسرها كيف هزها دورات رجليها على خسرو ....

تأوهات بجهد من كلاها مع الحيط و قبل ما تخرج حرف لقات فمها بين فمو كيلتاهمو بجهد و بوحشية كأنه كيخبرها فقط بهاد القبلة العنيفة كمية الاشتياق و المعانات ديالو فهاد الايام بدونها..بلا ميحتاح لكمات فقط هاد القبلة اتلخص بزاف الكلام منها كيخبرها على مدى اشتياقه و حبه و منها ما يخبرها عن صدمته بما يشاهده امام عينيه ..

حسات بفمها ايتجرح ليها بكثرة ما قصحها ....حطات يديها بحنية على خدو حبساتوو و فمها حمر و منفوخ و انفاسها كيضرب وجهو الساخن .....

هاجر عنيها في عنيه لي حاملين لمعان خاص : غير بشوي احبيبي هاني معاك ما عندي فين نمشي .....باستو برقة في فمو و تكلمات وسط فمو....انا ليوم ديالك احبيبي......

غمض عينو مع اخر كلماتها ..كيتنفس من انفاسها و جسدو تصلب بي رائحتها لي هيجاتو اكثر ....حط وجهو بينات صدرها كيسوط بجهد.....

عصام : سمحي ليا مقدرتش نتحكم في راسي.....

هاجر زادت تعلقات فيه كثر: زينت راسي ليك اراجلي و محتجاك كيف محتاحني نتا وتا انا رغبتي فيك ما يطفيها حد من غيرك......

عصام هز عينو فيها معسلين و حالهم نصف حلة: مابقاش كيضرك.....

هاجر حركات راسها بي "لا".....

كيف حركات راسها توجه لناموسية و شعرو مخربق و بعض حبات لعرق متكونين في جبهتو ....حطها فوق ناموسية وهي تشهق من شافت ديالو .....هز ليها راسها بيدو و باسها في جبهتها كيحاول يزرع فيها الامان ....

عصام: نسايه عليك احبيبة ....

هاجر بتوتر: ووو ولكن ام....

عصام جلس حداها دخل راسو في عنقها كيشمشم و يطبع قبلات متفرقة : ما غاديش نقصحك .....

تكاها فوق ناموسية و طلع فوق منها كيفرق قبلاتو على حنيكاتها ....قرب لحدا فمها و هضر بصوت غالبة عليه الرغبة ....

عصام:توحشتك بزاف ...بزااااف ازلزالي بزاف... ما عرفتش فين كان عقلي من خرجتي ديك كلمة و انا ما ديت ما جبت ...حط تقل جسدو فوق منها و تنهد بجهد.....رووووح عصام....... 

حط فمو على فمها الساخن دخل معاها في قبلة عميقة عضها بشوي في شفاه ديالها حلات ليه فمها كيف حلاتو ستغل لفرصة و دخل لسانو فيها بعمق كيكتاشف خبايا عسلها الدي يشتهيه في كل مرة ... 

شبك يدو مع يديها و اجسادهم متاصلة ببعض دغيا ترخات بين يدو و حنيكاتها ولاو حومر و انفاسها ساخنة وقف من فوقها حيد القاميجة ديالو رماها في جنب ناموسية و هي مراقباه صدرها كيطلع و يهبط ...حطات يديها على سنسلة لي فعنقو و هبطاتها بشوي تال خسرو لي مليئ بالعضلات..زادت غرقات فيهم كثر،،،،

بدون كلام و انفاسو الحارة خشا وجهو في عنقها كيفرق قبلاتو و يدو كتحيد ليها لكسوة حسات بيه وهي تكمش على داتها .....

هز راسو فيها و غير من وجهو باين عليه متحكم في راسو بزاف..حط يدو على خدها: شڜشش ترخاي انا معاك ....

رجع كيقبلها و يلمسها بلمسات حنان تا نسجمات معاه و حيد ليها حوايجها بلا ما تحس ....زادت سرعة تنفسو مبقاش قاد يستحمل و جسدها العري تحت من جسدو .....

حط يدو على صدرها كيتحسسو من الفوق وهي كتأوه بصوت مبحوح مغمضة عنيها و عاضة فمها ...هازة راسها لفوق و هو كيمص عنقها و يعضو بشهية، هبط يدو حل ليها رجلها بشوي و دخل وسطها ،....حط فمو على راس صدرها لي منفوخ و واقف كيمصو و بشهية و زيد انينها لي كيخرج من فمها بحنية جهلاتو . .. 

هبط بي قبلات متتالية على جسدها الساخن يطالبه بالكثير لكن بصمت، وصل لسرتها خشا لسانو فيها وهي تنفض من بلاصتها و غوتات بصوت مسموع بزربة حطات يديها على فمها كتحبس صوتها ميخرجش، طلع عندها باسها في يديها من الفوق و حيدهم ليها... 

عصام: كنبغيك ...باسها في جبهتها و كلو كيقطر بالعرق ....ما تحبسيش صوتك خليني نسمعو .....


غمضات عنيها و خشات راسها في عنقو و ضفارها خشاتهم في ضهرو و بصوت هامس نطقات اسمو...."عصام ...عصاااام" 

بقا معاها غير بالمهل مزير على راسو ويدو على ديالها و هي كتأوه بقوة مغمضة عنيها بجهد.....بسرعة حيد سروال و تخشا وسطها كيتحسس من فوقها غير بشوي و عينو كيدروسو تعابير وجها ما باغيش يقصحها وداير انها مزال مريضة و قامع راسو بصعوبة ......

حس بيها سخنات بزاف وهو يوقف بين رجليها و حط ديالو قدام ديالها دخل غير راس و هبط لصدرها كيمصو بشهية و كل مرة كيحس بيها استرخات ليه كيزيد يطلعو معاها بشوي باش متقصحش و تعيش معاه في كل لحظة ...

وصل لنص و هي تكمش حجابنها... 
هاجر :هئ اهئ ايييي كيضرني ببزاف هئ اهئ كيضرني عععصااام .. 

عصام: شششش صافي انحبس متبكيش....

هاجر كتنفس بجهد: كيحرقني بزاف اهئ هئ....

عصام خشا ليها راسها في عنقو: عارف احبيبة سمحي ليا ماغديش نعاود .... 

خلاه فيها و يدو كلها كتحسس الجسد ديالها الطاغي كأنه يخبره ....انا لست مجرد طفلة و لست تلك الطفلة التي رأيتني عليها لسنوات...انا الان امرأة ناضجة ....امرأة تستطيع ان تشعل كل اركان رغباتها بها ...امرأة تستطيع ان تجعلك تشتهي ملامسة تضاريس جسمها المنحوث ..... اجل انا امرأة اصبحت قادرة على اشباع كل رغباتك لدا خدني.. فقط خدني... انا.. وفقط انا... حبيتك... 

صوتها لي حدا ودنو الساخن ولا يحمل غير تأوهاتها بي اسمه و يديها لي دايرين على عنقو مزيرة عليه و جسدو فوق جسدها خلاه يشعل اكثر و يفقد سيطرة... حط يدو على خسرها مكاليها و بشوي بدا كيطلعو معاها .... غمض عينو بجهد من حر القمشة لي دارتها لي في عنقو مزيرة تحت منو مقصحة .. 

صبر راسو اكثر و هو كيسوط و زاد عنقها خاشي وجهو في عنقها كيقبلها تا ترخات و بدا كيتحرك لداخل ديالها بشوي ...غادي معاها دقة دقة و كلو كيشرشر بالعرق و هي كتأوه بي اسمو ...في لحضة نساو بجوح داك الالم و عاشو في ارض الشهوة و الرغبة لي لعبات على عقلهم...

بجوج راغبين ببعض و محتاجين بعض و زاد الحب لي بيناتهم نساهم في كل لمحيط لي داير بيهم كأنهم بجوج في عالمهم الخاص ....

حس بيها كتكمش و اصواتها زادو عرفها قربات تجيب راسها بسرعة سرع في الولوج وجابو فيها و صوت انفاسهم مسموعة... دور يدو على ضهرها عنقها كثر و كيقبلها في خدها قبلات حنان وهي مغيبة بين يديه.....

هز راسو كيشوف في وجها مسحور بيها لأقصى حد و من ملامحو فرحان بزاف و راضي عليها اكثر....كانها حسات بيها حلات عنيها نصف حلة بي ابتسامة ساحرة مع كلمات....

هاجر :كنبغيك اولد قلبي.....

بتاسم لكلماتها و خرج منها بشوي باش ميقصحهاش ..جمع ليها رجليها و نعس على جنبو وهي بينات يديه دغيا غمضات عنيها و مشات لأرض احلامها... 

بقا هو حال عينو فيها و ساكت كيشوفها فقط و ابتسامة مزينة وجهو ...حط صبعو على حنكها و ردد بصوت هامس.....

عصام: تا انا بغيت ولادي منك ابنتي......


يوم جديد...يوم اخر في العمر...يوم لي مكان كيضرب ليه حساب .....يوم لي عمرو ضن ان زلزالو اطلبو في الفراش....اليوم لي عمرو توقع ايجي هادشي كامل من المرا لي حمقاتو و سطاتو بشخصيتها لي مجموع فيها كلشي...

هاجر ولات بالنسبة ليه شيء مهم في حياتو شي حاجة لي ميتصورش راسو انه بلا بيها و خا صغيرة لكن ديك العفوية ديالها المجنونة كتخليه يطيح كثر و كثر في غرامها و هو صاحب 39 سنة و الاشخاص في هاد العمر كيكون حبهم قوي بزاف لطرف الاخر و كيميلو اكثر لشخص لي كيتصرف بطفولية و ببرائة و جنون تماماً... هي عكس شخصيتو هوو ...

ورغم دالك مطالبها بوالو و انما هو لي بدل من راسو ليها هي..مكانتش فيه الهضرة بزاف و كان كيكتافي غير بي اشارة من يدو اما دابا يا ربي الكلام و تفهمو اما الاشارات ما يصلاحوش ليها...حمقاتو و بدلات ليه روتين لي كان عايش فيه ..كل نهار دايرة موصيبة جديدة تا كطير ليه لعقل ..مرة ضحكو و مرة تعصبو و مرة تخليه مبلوكي ما عارف والو من كلامها....

كان حب من اول نضرة وبعدها تحول لأكثر من ذالك اما من عرفها هي ديك البنت لي دوز معاها ليلة عرسو زاد حبو ليها اكثر عرفها مكتابو و ديالو و مكتوبا ليه في سما و ربي حطها ليه شريكة حياتو...عرف انها فعلا ديالو و مكاين لي يفرقها عليه وخا يوقع لي يوقع خلاصة القول هي ديالو من نهار نطق اسمها اول مرة ك "هاجر بن جلول" و خير الكلام ما قل و دل.......

خارج من دوش و عينيه كيبيرو بي بريق خاص مدور لفوطة على خسرو و حبات لما كينزلو من شعرو مرورا بصدرو العريض ليختفو في الفوطة لي فخسرو.....قرب لملاك ديالوو لي ناعسة على كرشها و شعرها لي مبدل لونو على لي مولف مفرق على ضهرها و جزء منو على وجها ...مغطية فقط موخرتها اما ضهرها و يديها كلهم عريانين اما عينو كيطلع فيهم و يهبطهم عاجبو الحال...كيف ميعجبوش الحال وهو ما توقع هادشي منها فرحاتو كثر ما يمكن شخص يتصور وعلى هادشي باغي يفرحها تا هي و يلبي ليها طلب لي طلباتو....

جلس على جنب ناموسية و حط يدو بكل حنية فوق ضهرها كيطلعها و يهبط و يتحسس لحمها بشوي....هبط راسو باسها في كتفها و بقبلات متتالية فوق ضهرها خرجات صوت بحال القطة من حسات بقطرات لماء عليها...خبات وجها اكثر في لمخدة و نعاس غالبها....

هاجر:اممممم عصاااام بعد مني....

عصام تبسم عرف مزال شاد فيها نعاس بصوت مبحوح غليض همس حدا ودنها : صباح لخير روحي ...

هاجر دورات ليه راسها ضايخة و عنيها كتحلهم بزز و فمها محلول كتنوض من نعاس خاسرة: بغيت نعس عافك خليني تا نفيق على خاطري.....

عصام حط يدو على حنكها و دور ليها شعرها و را ودنها: كضرك شي حاجة......

هاجر مغمضة عنيها حلفات لا ناضت ليه: لا مكيضرني والو علاش...


عصام: مكتحسي بوالو لتحت.....

هاجر حلات عنيها فيه بزز: غير شوي ديال لحريق دابا نولف و ميبقاش يضرني......

حط فمو على جبهتها باسها و كيهضر غير بهمس: اتولفي ابنتي ولا بد غادي تولفي .....

هاجر تبسمات في نعاسها نطقات اسمو و طولاتها : عصاااااااام....

ضحك و عيبها تا هو : هجاااااار.......

دارت نعسات على ضهرها كضحك و خدودها حمرين و صدرها قدامو كلشي باين وهي ما دات ما جابت خلاتو غير يعض في فمو و يتمنضر مع راسو.....

هاجر بصوت فيه دلع : بغيت نمشي ليوم لدارنا توحشتهم.....

بقا غير كيشوف فيها بلا ما يحاوبها و هي كتحل عنيها فيهم و تسدهم تا غمضاتهم و مرجعاتش حلاتهم.....

حسات بفمو تحط فوق منها و انفاسو الساخنة حدا فمها .....

عصام : انخرج نقضي شي شغل و نرجع بغيتي شي حاجة نجيبها ليك معايا.......

هاجر بدون رد كيسمع غير شخيرها و فمها محلول ..دور راسو كيشوف فيها تا بتاسم غير وحدو...غطاها مزيان و خلاها تكمل نعاس على خاطرها ....

دور عينو في لبيت بانو لي شمع و الورد كلشي مزال كيف ما خلاوه البارح وعارفها اتنوض عيانة و مبغاش يعدبها .... راسو و مقال ليه بدا كيجمع و يرحع كلشي لبلاصتو فين كان ...ستف كلشي و دخل بيت بدا كيلبس حوايجو ويوقف سااااهي حتى كيلقى راسو مبتاسم وكيرجع يكمل حوايجو ....

لبس كوستيم ازرق ايفازي وقميجة من لتحت كحلة مزيرة وكرفاطة كحلة وساعة فاليد وخاتم ديال زواج في اليد الاخرى وبارفان ....مشط شعرو لور و تقاسيم وجهو باينة و اضحة و لون عينو زرق صافي اي واحد يشوف فهاد لعنين يغرق فيهم فما ادر عصام بأكمله من وسامتو و شخصيتو و كلامو لي يداوي جرح و يخلي لقلب ينبض بي اسمو و يغرق في احضانو ....

من هادشي كامل هوا ممحتاجش لهادشي لانه وسيم وزينو قاصح .....بزاف البنات بغاوه و غير من شوفة يطيح البنت لكن عادتو ما هي من هادشي انسان مخلص لشخص واحد و مكيشوف غير لي بينات يدو و ديالو اما لخرين شوفة هي لخرة ميضيعهاش عليهم و ها هي البنت لي سرقات قلبو بين يده ديالو ما كاين لي يفرقها عليها ...

خرج من البيت كيسرح عينيه فيها ضلم البيت كامل باش تبقا على راحتها .....نزل لتحت لقى العائلة مجموعة لتحت و عائلة الام ديالو كلها حاضرة شي واقف كيتجمع شي جالس كيفطر في طبلة كبيرة و طويلة متوسطة دار ... 

شافتو الياقوت هابط وهي تجمع الوقفة و تمشات عندو بأبهى حلة من جوهرة من حرير الخالص و مخيطة بالعقيق الحر مع الكريسطال و طالقة شعرها لي واصل حد عنقها و منفخاه و دهوبات معمراين في ليدين و لعنق ....

كتمشى قدام عائلتها هازة راسها لسما عاجبها راسها و فرحانة بولدها لي هز بيها و بمقامها قدام كاع عائلتها و من عنيها مفتاخرة بيه وعاحبها الحال...

شافها جاية عندو وهو يتبسم ليها شدها من يديها باسها ليها و دور يدو على كتافها غادي لطبلة وكيهضر معاها غير بشوي و هي طالقة ليه ودنيها كتسمع و كل بنات العائلة حالين فمهم فيه و هو ما مضصر عليه حد جامع و طاوي معاهم و كلامو ما يجي مع كلامهم و خا قالو متكبر و دار لباس و مبقاش راضي بينا لكن هو ما نسا نهار مات باه وهو صغير تا حد ما طل عليهم ولا حن فيهم لا من عائلة مو ولا عائلة باه لي قطعو معاهم صلة رحم من نهار مات باه ... ولي ما حن فيك و نتا محتاج ما عندك ما دير بيه نهار دير لباس وخا يكون خوك......


جلس عصام مترأس طبلة ومو حداه جالسة على طرفو الايمن...هز عينو في عائلتو لي قاطعات الحس كيف حضر...دور لكرسي لي حداه و خاوي ....دور عينو مزيان وهو يتنهد و هضر بشوي.....

عصام: اسماء.....

كانت جالسة كتفطر غير شافتو هابط هربات من تم مشات تخبات في لكوزينة ..غير سمعاتو عيط عليها بدات كتشطح في بلاصتها بالخلعة....خرجات من لكوزينة كتفتف قربات حداه وهو بملامح غير مقروءة كيشرب لقهوة و في يدو تليفونو كيبقشش فيه......قربات حداه و هضرات بصوت مترعد....

اسماء:خخخخ خوويا ببببغيتيني....

عصام هضر بلا ميشوف فيها: جلسي تكملي فطورك....

شافت في بلاصتها مخرجة عنيها عرفاتو عرفها هزبات من شافتو هابط...معوداتش معاه الهضرة جلسات حداه و مهبطة عنيها لأرض اتموت بالحشمة قدامو....

حسات بيه حط يدو على شعرها و ضبطب عليه بشوي ..هزات عنيها فيه بخجل لقاتو مبتاسم كيشوف فيها وقال كلمة وحدة بلا ميجرجها او يأنبها كتبقى ختو صغيرة و اغلى ما عندو .....

عصام: الله يرضي عليك....

بقا كيشوف فيها وغير من العنين فهمات كلامو وهي تحدر عنيها .....

اسماء بخجل: واخا خويا.....

جمع الوقفة كيقاد ساعتو و شاف في فمو : هاجر عيانة هاد صباح مغديش تهبط يتكلفو الخدامات يطلعو ليها لفطور .....

الياقوت خرجات عنيها: علاش مالها عاد لبارح كانت خير وسلام يكما عياها شقا.....

عصام زير على دروسو تا عراض الفك ديالو خنزر مزيان : الوليدة لخدامات كاينين ولا مكفاوكش نزيدك تا عشرة منبغيش يتعاود داكشي.....

الياقوت: وخا ولدي ما تكون غير على خاطرك غير تخلعت عليها مسكينة و صافي هاني انطلع دابا نشوفها......

عصام : ماشي دابا الواليدة من بعد.....

الياقوت حلات فمها تهضر وهي تجيها دقة من تحت طبلة ..خرجات عنيها في اسماء ليضرباتها وهي تغمزها اسماء باش تسكت .......

وقف عليهم كونان لابس و مقاد الحالة و قف حدا عصام ..شاف فيه عصام هبط و طلع عينو فيه....

كونان: صافي هاني وجدت فين بغيتي ديني معاك....

عصام خشا يدو في جيبو بلا ميهضر خرج و كونان تابعو من لور و عينو على عصام كيف كيمشي و كيدير بحالو من لور تا هو .....ركب معاه في طونوبيل و خرجو من الفيلا نيشن شدو طريق سيار لكازا.....

بقات العائلة شي كيشوف فشي حيت ماعبرهم ما هضرهم ولاشاف تا جيهتهم .....

اسماء مخنزرة في الياقوت و كتهضر بشوي: يا ماما مكتحشميش واش سيد شحال وهو بعيد على مراتو و البارح نعسو في بيت واحد و دابا قالك راه عيانة ونتي لا بغيتي تفهمي راسك.....

الياقوت: و انا فين انعرف هادشي ما جا في بالي حيت كانو عيانين والبارح راه نهار و مطال وهي واقفة تا ولات بحال لورقة دفعها طيح بقا ليها غير داكشي.....

اسماء: البنت مزال صغيرة و داكشي ما كيعكز عليه الواحد الميمة اناري هو كيقولك من بعد و نتي تقولي انطلع انا و حشمت في بلاصتك..... 


الياقوت كدور في عنيها: وزعمة كاع داكشي لي وقع من صداع ودارو داكشي.....

اسماء بقات غير حالة فيها فمها: شفتك مولفة طيريها في سما مالكي دابا الوليدة......

الياقوت تنهدات بجهد: اودي غير معصبة مع ديك عضم طيو ديال ميار و ديك الحالة لي دار فيها البارح و بقات فيا شمتة حيت كانت كتشرب و حنا ما جيبين دنيا لخبار تا قتلات روح ما دار ليها والو و حرمات ولدي من لفرحة لي شحال وهو كيتسناها.....

اسماء: اوا صافي اماما متشديش فخاطرك هي متستاهلش اصلا تولد ولد لخويا هاهي هاجر تحمل و تفرحو نشالله.....

الياقوت: وزعما البنت مزال صغيرة يالله عندها 18 عام و تبغي تمحن بالولاد فهاد سن راكي عارفة بنات ليوم و تا نتي راه بقيتي تا درتي 24 عام عاد ولدتي.....

اسماء: موحااالش اماما هاجر ماشي بحالي وهي شافت عصام شحال مشتاق لولاد وغادي تبغي تولد ليه و تنسيه فهاد لحرقة لي تحرق فيه من جيهت ولدو ......

تكلمات وحدة من لي موجودين من العائلة وهي مرات خال عصام: اوا اختي الياقوت ولدك ما دار بوجهنا من جينا وهو منخلنا بحلي مكيعرفناش......

اسماء مخنزرة : اوا اختي شبغيتوه يدير يجلس وسط منكم بحال لوليا لا كنتو مولفين رجال يجلسو يتعاودو ثعاك خويا ما من شهمو هاد تخربيق و كيدخل و يخرج بلا ميهضر معاكم و غير من هادشي راه عطاكم وجه و كثر اما تا واحد فيكم ما يستاهل يدخل عندو هنا.....

بنت خالها : -ياك اختي اسماء هكا كيهضرو ناس مع عائلتهم....

اسماء: العائلة لي كنعرفها هي ماما و خويا و من غيرهم ما كنعرفش و بلا مديري ليا فيها متبتة راني عارفة عنيك فين كيمشيو و غير تهناي كيبغي مراتو و كيموت عليها و من غيرها عمرو يشوف .....

بنت خالتها تزيرات: اوا الله يعطيك الخير ابنت عمتي هادا ما نستاهلو منكم و حنا خلينا ديورنا و خدامينا و جينا عندكم نشوفوكم زعمة....

اسماء تعصبات: لكنتو جيتو تشوفونا راكم شتونا و الله يجعل لباركة لي عندو شي خربة يمشي ليها شتكم غير كتشوفو عصام كضربو طم و تهبطو راس غير كيخرج كتبداو تحلو داك الفم عندكم لكانت الوليدة كتحشم حيت نتوما عايلتها و مغاديش دوزكم انا راه ما عندي علاش نحشم و لكانت عائلة بحالكم فالله يقطع مها من جدر......

ناضت وحدة كتشبه الياقوت في وجها واعرة و غليضة بزاااف و صوتها غليض: ياااك ابنت ختي هادا هو سهمنا عندك تجري علينا من دار ختي ......

اسماء ولات كتغوت : الله يرحم من زار و خفف ماشي نهار و مطال و نتوما ناشرين رجليكم ما عرفنا هادي دار ولا جردة خويا و ولا يحشم يدور فدارو كيف بغا......

الخالة: ومااالكي كتغوتي هو ما قال والو لي دارو هادي و نتي اش جابك تا نمشيو عندك و ديك ساعة جري علينا......

اسماء تجننات: دااااار خويااااا و دااااااري و كلمتي من كلمتوووو و لي معجبو حااال يخرج يقو* بحالاتو هو مهضرش حيت اصلا عمرو هضر معاكم ولا حاسبكم اصلاً كاينين ولا لا و عنداك تصحابوني كنرضع صبعي ولا ديك اسماء ديال شحال هادي لي اتسكت ليكم..... 

مرت خالها: وشووووف ليك البنت غير تزوجات بوزير و دارت لباس مبقاتش كتحط رجليها لأرض .......

اسماء حمارت ولات كتنفس بجهد: ونووووضوووووووو ت*ودوووو علياااااا احترام خليتو ليكم ونساااااونااا عليكم ..نساااو واش عندكم شي ولاد ختكم سميتهم عصاااام و اسماء....

خالتها مخنزرة بغات غير منين دوز ليها ...شافت في الياقوت لي جالسة متبتة و مرصنة: شفتك ساكتة الياقوت عجبك هادشي لي دارت بنتك فينا ....

الياقوت هزات كتافها ممصوقاش اصلا طلعو ليها فراس و عيات بكثرة ما كتعطي و هما ما عياو : اوا اختي كما قالت بنتي الله يرحم من زار و خفف.....

بنت خالتها ولات كتراعد في بلاصتها مرضاتش: حيدوووو عليا نوري مها شكتسوا هاد لكلبة كتصحاب قطعات الواد و نشفو رجليها....

اسماء تا هي مكانتش مع العاكزين طارت عليها شي كنتف شي و يتغاوتو ما عرفو فين يفكو و اسماء معقلاش على راسها فيها الحرقة ديال سنين و كبرات معاها و اليوم وصلات لحدها و خرجات ماخبات في قلبها من جيهت عائلتها لي نقصو منهم و من مهم و ما دارو بوجه العائلة من كانو محتاجين و مهم كتخرج تبيع الخبز وتعدب في رناقي باش تجيب ليهم طرف الخبز و تقول واحد سول فيهم تا من كديهم مهم في العيد عندهم كانو كيسمعوهم خل ودنيهم تا كيخرج عصام هارب من دار مراضيش وخا كانت عندو تسع سنين كان كيفهم الهضرة و كيعرف علامن و مكيرضاش و يخرج هارب تا كتبعو الياقوت كتبكي حيت ما لقات جهد لي تسكت بيه كلامهم و هما كيحقروها خصوصا عيالات خوتها لي مرحموهاش بلسانهم ......

قوا الغوات و صداع في لفيلا تا تمات هابطة ما فاهمة والو من لغوات غير شافتهم مجموعين على اسماء غالبينها و الياقوت كتغوت و هي تخرج عنيها بجهد و شياطن بداو كيلعبو فوق راسها ... 

هبطات كتجري بحال زلزال معولة على خزيت وما فاهمة والو يكفي غير شافتهم محامين على لوستها كينتفو فيها ماغديش تعقل عليهم و تجمعهم حب و تبن ....طارت لكوزينة هي لولة هزات مدلك و تمات خارجة ليهم و غير الله يستر و يحفض فأش ايوقع و فأش ادير ليهم .....


تا كدير عقلها و تولي درويشة و شادة تيقارها و حافضة صواريها و ما كتجب حد ما تنوض صداع...فرحانة براسها و بشنو دارت لراجلها حبيب قلبها...و كل مرة ضحك غير وحدها في نعاسها من تفكر كلامو و غزلو ليها....عاجبها الحال و الفرحة ما قداها...

كيف ما تفرح و هي بزز باش حيدات غلاف الحشمة بينها و بين عصام و كاع لي تعلماتو من الافلام الهندية طبقاتو عليه بالكلام المعسول لي ما ضرب ليه عصام الحساب و خلاتو مصدوم ما يعرف يزيد و لا يوخر....

ما جيبة لدنيا خبار و فين خلاها راجلها بقات..ناعسة و غارقة في نعاسها تا حلات عنيها مخلوعة مافهمة والو ..تغمض عنيها و ترجع تحلهم ضايخة ..كمشات حجبانها من سمعات لغوات غادي و كيجهاد وحيت تبركيك كيسرا ليها فدمها دغيا جمعات الوقفة لبسات بيجامة طويلة و دارت عليها زيف و تمات هابطة و كتحسس لغوات منين جاي....

هابطة و ما على بالها هادشي لي شافت عنيها.....خرجاتهم في اسماء لي مدخلينها عائلتها و سطهم كينتفو فيها و الياقوت كتغوت و تفك و ما لقات جهد لبقرات لي تجمعو على بنتها وهي ما عندها صحتهم......

هبطات كتجري كيف العود ما بانت ليها غير لكوزينة تمشي ليها و سلاح لي تعرف ضربتو و مقامو وهو حبيبها المدلك لي ربات عليه الكبدة و غير تشوفو في يدين حليمة كتولي تشطح معاه شرقي.... هو يخبط و هي تغني ليه " مال حبيبي مالو....قولولي اش جرالو....البارح كان يبغيني....واليوم تغير حالو".....الحاصول دارت بكلام ناس زمان حرفات بوك لا يغلبوك......

خرجات كتجري و عنيها حمرين ولي عارف هاجر ما يخطاش عليه اش كدير في بنادم و ما تسمات زلزال تاراه زلزال نيت و فين ما كانت شي مصيبة تلقايها وسطها و هي مولاتها ..ديرها قد راسها و تخرج عنيها فبنادم مكتسرطش لواحد وخا مع عصام تقضاو ليها لكن مع غيرو تخرج بنادم منعين لبرا.....

غير شافتها الياقوت جاية وهي تشهق بجهد و هزات يديها فوق راسها مخرجة عنيها و فمها محلول من شافتها هزات لمدلك و عطات لخوتاتها راس ما حناتش فيهم...كضرب وحدة طيح في بلاصتها و دوز لخرا معندهاش حباسات.......

خالت اسماء طاحت على وقفتها دايرة يدها على راسها بضربة لي جاتها تلفات: ااااه يا ربي وشنو نزل عليا دخت يا ربي......

مرت خال اسماء مشبحة حداها تلفو: تا انا اختي ما عرفت هادشي منين جاني خرشش ليا العقل و ضبابت لي دنيا في عيني.....

بنت خال اسماء هربات من شافت لعصا في يدين هاجر مخنزرة فيها بحال شي قطاطعي تخبات ورا مها لي تالفة كتفتف: وراه مرات عصام لي ضرباتكم بعصا.....

الخالة: شنااااااهواااااا هديك الحمارة هي لي ضرباتني فين هي اليوم نجلس عليها.....

هاجر ممعاهاش ضحكة عاودات ضرباتها راس شبحاتها في الارض و حاطة اسماء وراها ما يدوز ليها حد .... وقفات عليهم بمدلك حطاه على كتفها بحال شي سراح.....

هاجر: شنهوا تجلسي عليا ما داروها تا سيادك بقا غير خيش بيش نوضي داوي راسك قبل ما نعاود طواسلكم من طرف......

مرت الخال شادة راسها دايخة و بناتها مخشين فيها هاربين من هاجر : ياااك اختي الياقوت هادي هو سهمنا تولي وحدة غريبة تهز يديها علينا قدامك و نتي كتشوفي فيها بلا حشمة بلا حية....

الياقوت قطعات الحس و شادة غير بنتها لي رجعوها حالتها كلها منتوفة و وجها عامر قميش و حوايجها مقطعين مخشية في صدر مها كتبكي.....

اسماء : شفتي اش دارو فيا هئ اهئ تحماو عليا اماما و ضربووني اهئ و الله تا نقولها لخويا من يجي......

بنت الخال كتنقز من بلاصتها : نتي لي جبدتينا كون كنتي بدراعك كاع منغلبوك.....

مزال كتهضر تا جاتها دقة راس طيحاتها كاو في لبلاصة.......

هاجر مخنزرة: اقسم بالله و ربي شااااهد عليااااااا هاد نهااار و الله و ما تهزو طاسيلتكم و تخرجو عليا من هنا يا تا ليوم نتوما يديوكم لقبر و انا يديوني لحبس.....

الخالة متسرطاتش ليها جمعات الوقفة و ضربة في جبهتها منفوخة و مخنزرة غير من وكها باينة واعرة و قاصحة و هاجر قالت ليها ما شفتي والو : والله لا دوزتها ليك لما بيتك في لكوميسارية و نغرق لبوك شقف و تجي طلبي و تعاودي تبوسي رجلين راني ماشي مرا .....

هاجر مخرجة عنيها: يا نتي سيري بالفوقمة لخرا غليضة بلا ربح ما يعرفو وراك من قدامك و لي فجهدك سيري ديريه وصليها تال المخبرات ماشي غير البوليس ...سيري بحالك حسن ليك راكي مزال ما كتعرفيني اش كنسوا شتيني ساكتة هاد ليام قلتي مغلوب عليها جيتك من الجنة و ناس...هزات المدلك في وجهم كتشاير بيه.....عنداك تصحابوني جايا من شي قرينة كحلة راه جامع لي تعلمتو فيه انا لي بنيتو و ابليس لي قراكم انا كيجي ندير ليه سوايع اضافية جمعي زبلكم و برااااا علياااااا ......


خرجو كيتسرسبو مراضينش بشنو وقع ليهم.... غادين و كيتحلفو و يعطيو فراسهم لا مندموهاش و دخلوها الحبس راهم مكيسواو والو ...حالتهم حالة شي مفلق و شي مقصح وشي كيعرج ....... 

في لداخل بقات كتسوط بحال الحنش لي مقطع ليه راس .....

هاجر: دابا مال هادو سخن على يماهم راسهم و لا شنو .....

الياقوت:نتي ما عارفة اش واقع وجايا كتخبطي فبنادم ابنتي مخفتيش على راسك.....

هاجر: اممم يقدو عليا هما و الله تا نوريهم الحوتة منين كتبول شوفي شنو دارو البنت ..جلسات حدا اسماء لي مخشية في صدر مها مبغاتش تسكت من لبكا...شوف ولاد لحرام اش دارو لوجها.....

اسماء: اهئ هئ شتي اختي الحالة شوفي وجهي و حوايجي كلهم مقطعين و الله ما حنو فيا اهئ هئ.....

هاجر: ومالكم بعدا على هادشي كامل.....

اسمأء كتنفس بجهد و تمسح في دموعها متسرطاتش ليها: هدوك واحد رباعة غدارة نهار مكانش عدنا كانو ناكرينا و نهار دار خويا لباس ولاو كل مرة يجيو عدنا شحال من مرة بغاو يزوجوني بولدهم و يزوجو بنتهم لعصام غير هو لي كان حادها ليهم و ديما منخلهم مكيتسوقش ليهم و دابا بلا حشمة بلا حية جايين عدنا و كيسميو راسهم عائلة بوجهم حمر من نضت كنتغاوت معاهم دارو ليا هاد لحالة ولاد لحرام.....

الياقوت هزات يديها لسما :لا حول ولا قوة الا بالله دابا صافي العيب خرج و ما بقا رجوع و انا عارفة ختي لكبيرة راه ما غادي تسكت تا ديرها قد فمها نيت و تبيتك ليوم في عكاشة المسخوطة....

هاجر: لهلا يحيها تا توصل ليا كتصحابي عايشين في دنمارك راه غير لمغرب هادا البوليس غادي غير مع لي عندو الفلوس دور مع هادا يسد ليك القضية و يجي منك كاع.....

الياقوت حطات صبعها على حنكها كدور في راسها: وراه ولدها بوليسي و الله تا يجي يحيح علينا هنا و ديك ساعة اتشبك نيت يا ميمتي و اش دانا لهادشي كامل و عصام يعرف ما وقع اتنوض مصيبة يا ربي اففففففف.....

اسماء كترعد في بلاصتها شدوها الاعصاب : و الله لبقات فيهم ..عطيني تليفوني.....

الياقوت: اش بغيتيه جلسي بردي نشوفو اش من حل نديرو بلا سخونية راس....

اسماء ناضت بحالتها كتعرج هزات تليفون مغددة ....دورات نمرتو غير جاوبها و هي طرطق بالبكى : زهيييييير اهئ هئ.....

زهير من تليفون بصوت مخلوع: حبيبة مالكي علاش كتبكي.....

اسماء: اهئ هئ حكرو عليا و تعداو عليا و ضربوني .....

زهير بصوت مجهد: كفاااااااش شكووووون هااااد ولد ال*حبة لي قااصك......

اسماء زادت في بكاها : هئ اهئ اجيي بعدا و نقولك كلشي متعطلش عليا....

وهي كتهضر حسات بتيليفون خداه واحد اخر سمعات صوت انفاس و نطق بصوت غليض كيخلع كيف رعد........

عصام: شنووو واااقع.....

اسماء طاح منها نص من سمعات صوتو و هي لي عيطات على راجلها باش متوصلش لهضرة لخوها و دابا من سمعات صوتو جاتها صخفة و فمها تبلوكة ..نقزات من بلاصتها مخلوعة من غوت....

عصام : هضرييي ماااالكييي......

اسماء زادت في بكاها بقا فيها الحال و جاتها الخلعة من خوها كملات عليها: خخخخ خوووياااا هئ اهئ تتتحماااو ععليا وو ضربووني ..سكتات كترعد من سمعات صوت تنفسو كيجهاد و وبلا ما تحس خرجات من فمها: تت تا هاجر ضربوها......


كيف قالت اخر كلمة سمعات تليفون كيدير طيط..طيط..طيط...عرفاتو قطع و باين جاي و مجيتو اتكون خايبة بزاف.....

هزات عنيها فيهم و كتسرط ريقها بصعوبة لقات هاجر حالة فيها فمها و كتشير بصبعها لنفسها...

هاجر: انا ضربوني😳...

الياقوت هزات راسها لسما كتسوط: صاااافي هاااادشي ليي بغييتو توصلو لييه دابا اش جااا ما يبردو من يجي افففف بسبااااب هاد المشكل كنت كنسكت و كنخبي عليييه حيت عاارفاه صعيب و مكيتقبلش حاجتو تقاس لاانا و لا نتي و لا مرااتو ....

اسماء تشلل ليها الفم: و الله ما عرفت كي خرجتها من فمي راني كرهتهم و حقدت عليهم تا شركت معايا تا هاجر.....

هاجر: و الله اختي تاتعديتي عليا من شركتيني معاك حشمتيني مع الراجل كاع هيبتي مشات في لخوا دابا .....

الياقوت: اشمن هيبة الهيبة هي لي جايا برجليها لعدنا شحااال و نا نوصييي فييييكم مشاااكل دااار متوصلش ليييه خليه باركة عليه غير مشاكل الخدمة و مشاكل دار نحلوهم راسنا افففف قرايتي ما كتنفع معاكم ضبرو راسكم من يجي و يشوف هادي بصحة و سلام ديك ساعة فكيها راسك ابنتي .....

مزال كتهضر تا سمعات هاكر حداها غوتات لربي لي خلقها و شدات راسها مقصحة...تحنات عندها اسماء كتعنق فيها و تبوس .... 

اسماء مخلوعة : سمحي ليا اختي و الله ماعرفت مالي وليت كندير الحاجة بلا ما نفكر و الله ما بغيت نضربك بجهد قلت غير نقصحك باش تباني مضروبة قدام عصام.....

هاجر دموع هبطو ليها تقصحات بجهد..هزات يديها من ضربة لقاتهها عامرة دم: ناااري دم اهئ هئ حرااام عليك اختي انا وحنيت فدوك الحمير و نتي مفلقاني حشومة عليك....

اسماء ولات كترعد من شافت دم: والله ما بغيت نضربك بجهد ما عرفتش مالي اهئ هئ سمحي ليا اختي انمشي نجيب ليك دوا.....

هاجر تلفات: اشمن دوا هزيني بعدا دم مبغاااش يحبس ليا اهي هئ والله تا حرام عليك تقصحت بزاااف.....

شداتها اسماء وقفاتها و متكية عليها دايخة بالمعقول و دم هابط على وجها وحيت دمها سخون و لحمها رطب دغيا تجرحات و دم فاض ليها..

الياقوت بصدمة تكونسات في بلاصتها تا شهقو كاملين بجهد من سمعو روايد ديال طونوبيل تحكو قدام بابا الفيلا من غير هاجر لي كتمشي و تجي في بلاصتها جاتها صخفة تا هزات فيه عنيها نصف حلة بان ليها جاي عندها كيجري تحققات فيه مزيان و كيف عرفاتو عصام ترمات بين حضنو و هو كيغوت بي اسمها بجهد و عنيه خارجين مخلوعين و ملامحو مخطوف منهم لون ..حسات بيديه كيترعدو فوق ضربة لي فراسها و عنيها كيتقالو مبقاتش كتحس بشنو واقع ....غمضات عنيها و كتسمع اسمها بعيد تا فقدات الوعي وهي بين يديه 


حلات عنيها بشوي و رجعات سداتهم من حسات بضو قوي كيضرب ليها في عنيها..حسات بي الم في راسها و هي تحط يديها كتحسس جرحة لي ملوية عليها فاصمة.....خرجات صوت خفيف من فمها.....

هاجر: امممم....

حسات بيد تحطات على حنكها و غير من ملامستها عرفاتها ديالمن حلات عنيها بشوي لقاتو قدامها كيشوف فيها و باين فيه الارهاق من ملامحو و عنيه حمرين من جناب.......

عصام وجهو حدا وجها ردد بصوت مجروح: حبيبة ديالي فقتي باش كتحسي.....

هاجر بي الم كمشات ملامحها : كنحس بصداع في راسي و كتدرني عيني ليمنة....

عصام بنضرة حزينة كيشوف فيها: انعيط ليك على طبيب.....

هز تليفون ديال فيكس هضر فيه بشوي ورجع حطو و مشا جلس على ركابيه مواجه معاها.فقط كيشوف فيها....بغات تجلس وهو يقاد ليها لمخاد ورا ضهرها و غطاها مزيان ...دورات عنيها لقات راسها جالسة في بيتها..دورات عنيها فيه لقاتو غير كيشوف فيها و ساكت و باين ماشي فطبيعتو نضراتو كيحملو شي حاجة.....

حطات يديها على خدو كتحسس وجهو بشوي: مالك.....

عصام حط يدو فوق من يديها لي على حنكو ..قربها لفمو باسها و طول في لقبلة مغمض عينو...هبط يديها بشوي تال جيهت قلبو لي كيضرب يجهد تحت من يديها وردد بصوت هامس: خلعتيني عليك بزاااف ابنتي....

هاجر حلات فمها تهضر و هي تسدو من شافت الخدامة مدخلة معاها طبيبة ..جلسات قدانما كتسول فيها و تفحصها و عصام واقف حداها مربع يدو على صدرو و هاجر محيداتش عنيها منو ......

خرجات طبيبة بعد ماعطاتها دوا و خبراتو ان حالتها مستقرة وتا حاجة ما كتخوف.....تنهد بجهد و حط يدو على وجهو و دورها على راسو كيسوط بجهد كأن نار شاعلة فيه لداخل......

رجع جلس حداها مفرق رجليه و حاط يدو على رجلو و مهبط راسو لأرض و هضر بشوي...

عصام: هادوك لي دارو ليك هادشي تفاهمت معاهم و عمرهم غادي يجيو مزال لهنا.....سكت شوي و الفك ديالو عراض .... ما عندي ما نخبي عليك ابنتي هادي هي عائلتي وهانتي شتيها كيف دايرة ما عندي ما نقول ولا الوجه لي يطلب منك سماحة على هادشي لي دارو فيك ما دارو بوجهي انا لي مخليهم فداري و ياكلو من رزقي خليت العلاقة بسباب الوليدة و هادشي لي وقع ما قدرت نسامحو عليهم كل واحد خلص و عطيتو علاش يدور و لي بغيتيها نتي هي لي غادي تكون هاد ساعة ابنتي .....

حلات فمها فيه وكتستوعب كلامو عرفاتو تحمل مسؤولية غلط عائلتو ...عرفاتو مرضاش شي حد يحط يدو عليها..عرفاتو متحمل كثر من طاقتو و غير من ملامحو عرفاتو مرتاحش و باين طول الوقت وهو غير حداها ساهر لراحتها و الدق كياكلو غير وحدو كيف تقوليه انا ديالك و تا حد ما يقدر يقيصني و انا تحت جناحك كيف تقدر تقول ليه الحقيقة وهي فضلات تسكت و ما تجبد سيرت ختو و تنسا لي وقع.....

مدات يديها دوراتهم على عنقو و جراتو ليها تا هز فيها عينو كيف شافها مبتاسمة و هو يتنهد بجهد و دور يدو على خسرها دخلها في حضنو كأنه خايفها تهرب ليه.....

يومين وهي فاقدة الوعي وهو حداها ما تزعزعش بعد ما صفا حسابو مع عائلتو لي غبر ليهم شقف...يومين و العداب كياكل فيه ..كيف مياكلش وهو كيشوف مراتو تضربات فدارو و منين من عائلتو .....تا حد ماعارف مكانت هاجر في قلبو...

هاجر بالنسبة لي هي الهوا باش كيتنفس ..هي بنتو وشيء مميز في حياتو بي اختصار هي كلشي...احاسيسيو تجاها غريبة بزااف و اول مرة كيحسهم تجاه شي مرا ....يومين وهو معدب خايفها تفيق و تقوليه ديني لدارنا او تطلب لفراق بعد هادشي لي وقع.... 

خشا راسو في عنقها كيشم ريحتها و يسوط بجهد 

......زيرات عليه اكثر و جبداتو عندها تا طلع كامل نعس فوق منها و هي تحت منو معانقين بعض بجهد كأنهم بغاو يوليو روح وحدة....

خشات وجها في عنقو و رددات بصوت دافئ...

هاجر : ما يفارقني عليك غير لموت نتا راجلي و خيرك عليا سابق ما كيهمني حد من غيرك وخا يقتلوني عليك عمري نبعد نتا ليا و انا ليك ولغيرك عمري نكون


حبيبــــى ...لا أريدك أن تبعدني عنكـ لأني أرى في بعدك موتي..وبوجودك مولدي.......

تزير جسد ديالو فوق منها و هو كيسمع لكلماتها لي توحشهم و دفئ جسدها لي فتاقد هاد ليومين وهي مغمي عليها...جاتو دقة صعيبة من شاف هاجر بديك الحالة و دمها هابط من راسها و كيف طاحت بين يديه فاقدة الوعي...

كلشي توقعو من عائلتو الا يقيصو ليه اغلى ما عندو ولي هي مو و ختو و مراتو ..هاد ثلاتة بالنسبة ليه عائلتو الوحيدة و من غيرهم ما معتبر تا حد عائلتو ......خشا راسو كثر في عنقها كيطبع قبلات و يستنشق رائحتها لي توحش....ردد بصوت خافت وسط عنقها و انفاسو سخونة.....

عصام: لغيري عمرك تكوني وخا تبغي تمشي ماغاديش نخليك بلاصتك حداية و غادي تبقى ديما حداية تا يتهز واحد فينا لقبر......

دارت على جنبها وهي وسط احضانو ..هزات عنيها فيه و حطات يديها لي دافين و صغيورين فوق من حنكو و مركزة مع نضراتو ليها....

هاجر: تخلعتي عليا.....

غمض عينو و حرك راسو بشوي: بزاااف ابنتي..يومين ونتي قدامي مكتحليش عنيك..توحشت صداعك و كلامك و ضحكتك و هبالك، خليتيني بحال المقطوع معصب و محطم و من حداك ما قدرت نبعد.....حط جبهتو على جبهتها كيتنفس من انفاسها الساخنة لي كتضرب وجهو....وليتي بحال لهوا عندي و بلا بيك محال نعيش ابنتي كفاش هادشي معرفتش وقتاش معرفتش لي عارف هو نتي ديالي و ديالي بوحدي......

هاجر تبسمات ليه و قلبها كيضرب بجهد: ديالك احبيبي يكفي نتا هو اول واحد بالنسبة لي فكلشي ..غلباتها ضحكة....بقا غير تولدني وها نتا كملتي لي عليك ههههه....

دور يدو على خسرها و خشا راسو في عنقها كيضحك: مسطية .....

هاجر كضحك نسات راسها : اودي داك ربع العقل لي عندي طيراتو لي اسماء بديك ضمغة جابتني كاو.....

هز فيها راسو بزربة بحالي ضربو ضو مخرج فيها عينو : كفاااااش....

غمضات عنيها بجهد من عرفات اش قالت رجعات حلات عنيها فيه كترمش بسرعة و كتقلب على شي كدبة تقولها ليه قبل ما يدير شي موصيبة و في سرها كدعي في لوستها لي رجعاتها في اخر يامها تكدب على عصام وهي لي سنطيحة كتقول لحاجة نيشن لبنادم ولي بغا يوقع يوقع و لكن حيت جات في ختو مقدراتش تقول ليه صراحة......

عصام دغيا جلس قدامها مخنزر و حجبانو لوسط كيخلع و بصوت غليض قال: كفاش اسماء ضرباتك....

هاجر. : ولااااا دابا اسماء ياك ختك هي لي ضربوها و كاع دوك البقرات تحماو عليها و من نضت كنحامي تا انا مع اسماء ناضت هديك بنت خالتك بغات تضرب اسماء و انا جيت قدامها وجات فيا ضربة و غير شافو دمي وهما يهربو .....

عصام هز حاجب و هبط لخر فيها و بقا غير كيشوف فيها كأنه كيحلل كلامها..و غير من سكاتو بدات كترعد عارفاه ولد لحرام شيطان و اي كلمة دازت قدامو كيلقطها و يبدا يحلل فيها تا يعرف الحقيقة و بكلامها باين دخلات ليه شك ....

بقات كدور في عنيها فيه كيف شافتو حل فمو يهضر باين غادي يسولها ... خافت تزييد تكحلها تاني و هي مكتعرفش تخبي... دارت ليه موتة حمار طاحت قدامو سخفانة.......

حسات بيه كيقرب ليها بشوي..حط يدو على جناب ناموسية وهي وسطو..هبط راسو تال حدا ودنها و همس ليها بصوت غليض.....

عصام: من نيتك ابنتي كتمتلي عليا ......


هاجر من نيتها : والله تا سخفانة بصح ......

هز فيها حجبانو جابت ليه ضحكة نعس فوق منها وخاشي وجهو في شعرها ....

عصام: وليتي كتخبي عليا بزاف ابنتي......

حلات عنيها كتشوف فيه من المرأة لي قدامهم و تا هو كيشوف فيها.... ضهرها ملاصق مع صدرو و حاط راسو فوق راسها كيشوفو في بعض من خلال المرأة ...سرطات ريقها تحت نضراتو و هضرات بكلام قليل وفيه بزاف المعاني.....

هاجر : ربي شاهد عليا لكنت خبيت عليك شي حاجة كتخصني انا و ياك اما لكانت حاجة كتخص لغريب ما عندي علاش نقولها و لا نتفكرها كاع لي كيهمني هو حياتنا نتا و انا صافي.....

عصام بنضرات غير مفهومة : شنو وقع......

زادت تخشات فيه اكثر تا ولات كتبان بحال بنت صغيورة بين احضانو و غمضات عنيها مبغاتش تشوف فيه و بصوت قريب لهمس نطقات..

هاجر: ما كاين والو داكشي لي وقع قلتو ليك نتا عارفني هبيلة و ما عندي عقل و من هادشي كلو كنغير عليك بزاااف و ستحملت كثر من جهدي فهاد ربعيام و نتا بعيد عليا و بنات خوالك ما سلمت من فمهم و زادو حطو عليك العين و انا ساكتة مقدرتش نهضر و ضياف كاينين .... قدامهم كنبان قوية و تا حاجة ما تزعزعني و من كنرجع البيتي بوحدي كنرمي راسي فوق ناموسية و نبقى نبكي تا كيصبح عليا الحال...

عصام بصدمة هز راسو فيها كيشوف دموع لي هابطين ليها : هاجر انا.....

قطعاتو و مسحات دمعة لي هبطات بزز منها و بصوت باكي نطقات: ششششش متقول والو خليني نهضر ونتا غير سمع ليا بغيت غير نخوي عليك قلبي و الله ما شادة من جيهتك عارفاك تا نتا معدب و مستحمل الضربة من جيهت ولدك عارفة هادشي كامل ولكن بغيت غير نخوي ليك ما فقلبي.....

عصام زير عليها كثر بين دراعو و همس ليها بصوت مبحوح : هضري ابنتي و خرجي لي فقلبك ما تخبي على راجلك والو....

هاجر ببكاء نطقات: هماا ضحكو عليا وقالو ورا ضهري راجلها ما عطيهاش قيمة وهي مزال لاصقة فيه....مالو خلا بنات خوالو وداك نتي...علاش باقة كدوري هنا وهو مبغيكش....كلشي هادشي سمعوه ليا و انا صابرة و نتا عارفني صبري محدود و لي عطاني كنعطيه و مكنسكتش...ولكن سكت و بزز مني سكت حيت فعلا راجلي بين ليهم هادشي وخلاهم يحلو فمهم عليا اما كون كان في جنبي و حدايا مكانش يقولو عليا هاد لكلام ..خدمت عليهم بحال الخدامة و كنقول ما كاين باس داري هادي و هادو عائلة راجلي نهزهم فوق راسي ...عيت ما نقول ما كاين باس و لكن تا حد فيهم ما حتارمني كيييف بغيتهم يحتااارموني وراجل لي يدير عليا الهيبة اصلا مخليني وجالس مع مرا خرا...

قلبو تهز فهاد لبلاصة تا لحمو تشوك عليه...مخرج عينو فيها و في كلامها لي دخل كيف سم لودنو ...هز ليها وجها لعندو و عنيه حمرين.....

عصام: علاش مجيتيش عندي علاش مقلتيش ليا هادشي كنت معصب وراسي مرون بمشاكل لي وقعات بغيت نحل كلشي عاد نرجع ليك داير لخدامات و كلشي ادا علاش تخدمي عليهم نتييي علاااش انا دااير هادشييي كااامل اهاااجر علاااش سكتييي و مجيتيش عندي..... 

هاجر كتنفس بجهد و دموع دايزين ليها كيف شلال : شنو انقولك اممم تا انا كنحس ا عصام انا ماشي صغيرة لديك درجة و اي حاجة وقعات نوصلها ليك....حاسة بيييك و عااارفة ماا شاد فراااسك انا بغييت نخفف عليك ماشي نزيدك بمشاكل خرين......

خرج عينو فيها كيترعد بي الاعصاب و عروق راسو تنفخو : شحاااال من مرة قلت ليك متخبيييش علياا مشاكلك هما مشاجلي و اي حاحة وقعات نبغييك تجي تقوليها لياااااا واش عااارفة باش كنحس دابا ا هاجر و لالا .....

هاجر بصوت باكي : تا انا كنحس اعصام و اش كضن اني حجر لهاد درجة و ما عندي احساااس واش كضن اني فعلا ديك زلزال لي كيقولو عليها..لا اعصام انا كنبقى بنت..بنت محتاجة لحب و الحنان ..محتاجة لي يهز بيها قدام كلشي اااه عارفة قيمتي عندك عااارفاها مزيااااان ولكن هدووك مشافوش بلاصتي في قلبك اعصام هما شافو فقط انك ممصوقش ليا و تيقو اني خدامة عندك ...مسحات دموعها و كتبكي من قلبها...هزي اهاجر ..جمعي اهاجر ...غسلي اهاجر..طيبي اهاجر...و هاجر صااابرة و ساكتة بغيت نحمر ليك وجهك قدام عائلتك و هزيت بيك وخا راك مهزوز في عنيهم ولكن بغيت نبين ليهم تا مكانتك عند مراتك لكن نتا حقرتي مني بتصرفك و خليتيهم يحقرو مني كيف بغاو .....


جمع الوقفة وهو كيترعد عروقو منفوخين و كيتنفس بجهد...غمض عينو بجهد و صوت بكاها كيهرسو طراف من لداخل..ما عرف باش يجاوبها و لا اش يقول ورا كلامها....

كلامها لي كلو صح و هو ما ضرب ليه حساب...عقلو كان غير في مشاكل ديال ميار و نساها هي...اهم ما عندو نساها.....كيعرف اخبارها فقط من مو او كيشوفها من لبعيد.... تعصب على راسو و لام نفسو ...ما قدر يخرج تا حرف قدامها ...خرج من البيت ومن الجناح كامل خلاها بوحدها و هو خارج كيغلي كيف شي بركان هائج....

خشات راسها في لمخدة من خرج و خلاها بوحدها... بقات كتبكي بجهد و كتفرغ ما في قلبها بالبكا ...مدة طويلة وهي كتبكي تا تفشات وراسها تزير عليها و زاد عطاها الحريق.....بزز باش جمعات الوقفة دايخة و نيفها حمر من كثرة البكا و عنيها منفوخين...

هزات كينة من لي عطاتها طبيبة شرباتها .....دخلات لدوش عمرات بانيو بلما سخون و حيدات حوايجها وجمعات شعرها الفوق بقراص و دخلات وسط البانيو تنهدات بجهد من تغلغل ليها دفئ ديال لما الدافي على لحمها....

جمعات رجليها و عنقات داتها ودموع رجعو كيهبطو تاني..فعلا تقصحات و تقصحات بزاااف من بعد عليها عصام و كلام عائلتو لي قهرها و طيح منها و هي لي مكترضاش و نفسها عزيزة عندها و خا بردات جنونها فيهم بضرب لي عطاتهم و رغم دالك بقات فيها حرقة و ما تهنات تا خرجات كلشي لعصام عاد رتاحت نفسياً....تنهدات بجهد و دوزات لما دافى على وجها و كتحاول متقيصش ضربة بالما....

سمعات شي حد كيعيط عليها برا....

اسماء كدق عليها في باب لحمام: هاجر واش نتي هنا.....

هاجر : اه غير دخلي كاينة غير وحدي.....

حلات اسماء لباب و دخلات غير راسها كطل عليها: افين مزال حية.....

هاجر تبسمات بزز منها: دخلي الكارثة دخلي كنتي غادي تقتليني و يديوك الحبس.....

دخلات عندها اسماء جلسات على طرف دروج لي دايرين على جناب البانيو لي بحال جاكوزي...

اسماء: اودي بلا منقولك كنت غادي نموت غير بالخلعة من ما فقتيش قلت صافي لبنت دخلات في غيبوبة واحد اليومين دوزتهم جحيم و حق الله....

هاجر: سرك اختي كنتي باغيا تسيفطيني لروضة ديريكت ونااري محنتيش فيا و ضربتيني من نيتك..اجي بعدا عاونيني غسلي ليا شعري من لور و متقيصيش ليا ضربة بالما.....

جلسات اسماء من وراها كتغسل ليها شعرها غير بشوي : اوا يا ختي واش انعاود ليك ربي بغاك و صافي من مفيقكش فهاد اليومين اما كنتي اتشوفي عصام اخر ما عمرك شفتيه و لا شافو شي حد.......

هاجر: يكما ديك خالتك حابت لبوليس كيف قالت.....

اسماء: بحالي علمك سيدي ربي اوا الالة عصام من شافك بديك الحالة و هز عينو فيا و لقاني تا انا ربي لي عالم بيا كلشي مقطع ولا كيف المسطي.. و زهير من شاف حالتي بدا كيغوت تا خلعني عمري شفتو بديك الحالة الحاصول كنا دايرين حساب غير لعصام صدق تا زهير مخلاش..اوا ما تجي غير خالتي جارا ولدها قالك البوليس اوا راكي عارفة اش وقع دري مسكين داوه في المستعجلات كلو مهرس .....

هاجر شهقات بجهد: اناري واش عصام....

اسماء: وشكون من غيرو ..دار واحد المجزرة حفضك الله من ما شفتيهاش وانا صافي غير شفت داكشي صخفت حداك و ما فقت تا لقيت راسي في صبيطار و من سولت عليك قالو ليا خرجك عصام و داك لدار و مزال ما فقتي حيت تضربتي ضربة خايبة بزااف.....

هاجر: ياك بعدا لمك كتقوليها بوجهك حمر كنتي اتصفيها ليا.....

اسماء: اوا غير سمحي ليا و الله تاحشمانة منك راه غير الوحم لي داير لي هادشي و لعب ليا على العقل...

هاجر خرجات فيها عنيها: واش حاملة....

اسماء بي ابتسامة: ااه قالتها ليا طبيبة عندي شهر دابا.....

هاجر بفرح : مبرووك عليك اختي و الله فرحت ليك و دابا عاد فهمت مالكي غير كتشهاي و ديما لاصقة فيا ياكما كتوحمي عليا....

اسماء باستها في خدها كضحك: شكون كره يتوحم على هاد زين يا ربي تجي غير بنت كتشبه ليك هاديك هي دنيا و ما فيها عندي.....

هاجر: نجاك الله اختي لبغيتي بنت بحالي خاصك تولي هتلر اما بحالك ما يصلحوش لبحالي .....


اسماء: بالعكس كيعجبوني بنات بحالك قويات و قادين يردو دقتهم و يخرجو عنيهم ماشي بحالي راكي شتي ما دارو فيا دوك المساخيط و كون كنت بحالك كون راني دردكت عليهم الحاصول هادي عطيت الله متعطاتش لكلشي.....

هاجر هزات يديها فيها: خمسة و خميس اختي الله يبارك و يزيد في دالك.....

اسماء :يا ودي راني قلت تبارك الله و اصلا مكنحسد ما كنعين الحمدلله غير من فقتي و رجعتي صحة سلام كون تشوفي خويا مسكين شحال بقا فيا تقولي واش تفارق معاك نعاس مكينعسوش تا من الماكلة صام عليها اما العائلة قطع صلة معاهم من طرف و سمعهم لي عمرهم سمعو ولي قرب ليه كيعطيه علاش يدور جاو خوالي كبار زعمة راه ايحشم منهم و يهبط ليهم راس ساعة حمر فيهم و تسرسبو كيف الكلاب حشاك عجبني فيهم .....

هاجر: وشنو قالت ماماك فهادشي كامل هما كيبقاو عائلتها في لخر.....

اسماء: لكانو هدوك عائلة.انا نقطع يدي ..شوفي غير انا و مدارو فيا و بلا منقولك في صغر ديالنا و شحال هضرو في لماما و سبوها قدام عنينا اناوبعدا عقلت غير شوي عصام لي كان كبير شوي و كيعقل و كان ديما هارب من دار غير باش ما يسمعش داك لكلام و لكن حمدلله ها هو وصل و ربي مخيبوش وخا الوالدة كانت كترسل ليهم لفلوس من ورا ضهرو وتا هو عارف هادشي ولكن سكت و مقال والو مبغاش يجرحها و نيت هو ماشي من ناس زقرام دار في راسو انهم غراب و هديك غير صدقة كتعطا حيت فعلا نفض يدو منهم سنين لكن هادشي لي دراو كا عمرهم يحلمو يشوفو منو شي حاجة ولا يدخلو لدارو .....

هاجر تنهدات بجهد: اختي خوك عارفينه كيف داير و نتوما كديرو ليه المشاكل و هو غير كيخبي فلداخل ديالو و كيصبر و من كيتقادة ليه صبرو راه كينفاجر و كيتسيف كيولي واحد اخر انا و ميعقلش عليا.....

اسماء:هادشي كلو عارفينه هو عسل و حنين بزااف و لكن بعد المرات خاصك تعامل مع بنادم بالخايب باش يضرب ليك حساب اودي غير خليني ساكتة غير كنتفكر خويا كتشدني البكية من الكدبة ديال الضربة لي عطيتك لديك المسخوطة لي مكتسماش.....

هاجر هزات فيها عنيها: كتهضري على ميار مالها......

اسماء: علاش ما قالك والو.....

هاجر: نتي كتشوفيني عاد فايقة و كتقولي ليا واش عاود ليك.......

اسماء: اوا انا غير شفتو هابط مهواش و دخلني شك و نا نطلع عندك كنجري نشوفك قبل ما يرجع .....

هاجر: دابا جيني نيشن اش واقع تا انا جاني مبدل بزااف شنو كاين.....

اسماء :اوا يا لالة ميار صدقات واااحد ال*حبة منها ما كاين و صدق الولد ماشي ديال خويا......

هاجر بصدمة خرجات عنيها في اسماء لي كتحرك في راسها....

اسماء: ايييه ماشي ولدو قالها لينا زهير تا حنا من عرفناها تصدمنا ....

هاجر بقات غير مصدومة في بلاصتها الكلام تسرط ليها و بقا كيبان ليها غير عصام بين عنيها..عصام لي نزل دموع و تقصح على ولد ماشي من صلبو .....

اسماء :نوضي باركة عليك من الما 
اتمرضي و بلا متشدي فراسك راه كلنا هكداك ضحكات علينا بنت لحرام و لعبات كيف بغات ساعة ربي نتاقم منها بي ابشع طريقة.....

هاجر بدون فهم: كفاش....

اسماء: الطبيب قال ليها عمرك مزال اتولدي ولا اتفرحي بالولاد هادشي علاش عصام بقا حداها طول ديك الفترة حيت كانت مصدومة ساعة بنت لحرام مكتحشمش و زادتها بشراب خويا مخلا شمن خير دار معاها عيشها ملكة و عوضها في كلشي وشوف باش جزاتو بنت لحرام غضراتو و كدابات عليه و خلاتو يتحمل دنب هو ما عندو تا دخل فيه ......


دخلات بيت تبدال و عقلها مرفوع عليها لبسات بيجامة غوز بارد بسروالها قصيرة...توجهات لمرأة كتمشط شعرها و توقف في نصفو و تعاود تكمل...تصدمات بكلام اسماء وهادشي عمرو ضناتو من ميار و خا محملاتهاش لكن باش تكدب و دير لولد لي فكرشها طريق لعصام و يتحمل حاجة هو ما عندو تا دخل فيها.....

تنهدات بجهد و غي كتفكر تا سمعات حس خطوات ديالو في لبيت....خرجات بشوي و حناكها حومر مطبزين و فاصمة فوق عنيها و شعرها مسرح ورا ضهرها.....

هزات عنيها بشوي لقاتو واقف في لباركو عاطيها بضهرو هاز راسو لسما و باين ماشي تال لهيه بحالي هاز هموم دنيا كاملة فوق راسو ...

قربات ليه كثر و عنيها كيبريو بدموع بقا فيها بزااف و مكرهاتش تعنقو و تنسيه فكلشي ..مكرهاتش تاهي تحمل و تفرحو كيف كيفرحها هو كيف ديما...وقفات في باب الباركو مقدراتش تزيد عندو كثر....

غمض عينو بشوي و ستنشق ريحتها لي تغلغلات في الجو...بلا ما يدور راسو ليها قال....

عصام: اجي ابنتي....

كيف قالها مشات عندو كتجري دورات يديها على عنقو تعلقات فيه كثر كتبكي بجهد....

هاجر: اهئ هئ سمح ليا اهئ😭....

عصام دور يدو على خسرها مطلعها عندو كثر: ششش علاش كتبكي دابا انا لي خاص نقولك سمحي ليا ماشي نتي ابنتي.....

هاجر كدور راسها في عنقو: لا انا لي غالطة خبيت عليك كون جيت قلتها ليك ديك ساعة كنتي اتفاهم معاهم و ما تخلي تا حد يهبط مني.....

عصام باسها تحت من ودنها: و ما كاين لي ايهبط منك ابنتي وانا معاك ...

زير عليها في حضنو كثر باغي يخشيها في قلبو يخبيها تبقا غير ليه بوحدو ولا كيرتاح غير ليها ..قلبو ما كينبض غير لسيادتها و عنيه مكيشوفو حد من غيرها ..صغيرة و دات ليه عقلو و قلبو ، بغاها بكلشي فيها ...عاش معاها حوايج لي عمرو ضن انهم ايعيشهم و لا يوصل ليهم شي نهار...معاها ولا كيتصرف بحرية.....و داك عصام لي مات شحال هادي رحع الحياة تحت يدين هاجر رجعاتو ينبض بالحياة من جديدة.....

باسها في خدها و كيهمس ليها و هي معلقة فيه : عمرك تبدلي بقاي ديما هكدا متبدليش خليك كيف عرفتك نهار الاول خليك كيف بغيتك ابنتي.....

هاجر قابلات وجها مع وجهو و حناكها مطبزين و حومر و عنيها كيبريو: ياك نتا ديما كتقولي ديري عقلك و دابا كتقولي متبدليش ....

عصام خطف بوسة من فمها بزربة و قال: لعقل خليه ليا انا ابنتي اما نتي ...قرب فمو حدا فمها كيهمس ليها بشوي...لعقل لي عندك ما كنكسابو تا انا.....


بعد مرور يومين......

هابطة من دروج كتكسل و لابسة بيجامة صيفية خفيفة و مخلية شعرها مطلوق....دخلات لكوزينة كتجر في رجليها...هزات عنيها لي مزال فيهم نعاس في الياقوت لي واقفة على الخدامات كتوريهم شغل و تاويل كيف مولفة متبغيش شي حاجة دار بلا خبارها .....

هاجر جرات كرسي جلسات فوقو و بصوت ناعس: صباح لخير....

دارت عندها الياقوت لابسة قفطان بصم مع شربيل بنفس لون و نضاضر ديال شوف مهبطاهم لخر نيفها... هزات عنيها وهبطاتها في هاجر....

الياقوت: اوا تبارك الله على العروسة فايقة ليا مع ضهر و كتقولي صباح لخير....

هاجر كتحك راسها اصلا ولفات نكير ديال الياقوت ولا عندها عادي بحالي حليمة لي كتغوت عليها : راني ليل كامل و انا فايقة ما نعست تا قرب يطلع نهار....

جرات الياقوت كرسي و جلسات قدامها على طبلة هازة حجبانها فيها: وعلاش سهرانة بسلامة ياك عصام يومين هادي وهو غابر معامن اتسهري.....

هاجر تبسمات لخدامة لي كتحط ليها الفطور: ماشي هادشي لي مسهرني اصلا عصام من كيكون مكيخلينيش نسهر غير هو كنت كنراجع كتوباتي.....

الياقوت حطات صبعها على حناكها: ومنين جاك هادشي عوتاني من نهار جيتي عمري شتك هازة شي كتاب ..كيف طرا و جرا تا هزيتيه دابا و تفكرتي عندك الباك....

هاجر فمها عامر كتاكل و كتهضر:.وراه ولدك لي قال من ايرجع ايراجع معايا و انا راني سطل بلا تقرقيب ما فاهمة تازفتة ليل كلو و انا حالة لكتوبة و تقول واش قشبلت شي حاجة تاسديت كلشي و رجعت نعس ولي بغا يوقع يوقع ....

الياقون كدور في راسها: شوف ليك بالمكلخة لخرا و ترضاي يقولك راجل كسولة و يضحك عليك....

هاجر هزات عنيها فيها : لا الحاجة عصام مكيضحكش عليا و اصلا راه وخا يخرج ليا انشطاين من لقبر ويقريني راه منيضاش منيضاش غير كيخوي لما فرملة..ضحكات بي استهزاء...وقالك نجيبو بي امتياز انا لا دزت بمقبول ماقالها حد لحد.....

الياقوت:و كتقوليها بوجهك حمر ما حشمتي ما رعيتي... ولدي لي عمرو هبط على النقطة الاولى خداك نتي الكارثة لي متفرقي الالف من زروطة.....

هاجر : لواه الحاجة كنفرق بينهم و زيد قاصح حسن من كداب و قلتها نيشن انا كسولة و كان غير كونان لي كيعتقني .....

الياقوت : اوا طلعي معاك هدا .....عطاتها صبع ...فين هو كونان دابا راه مع عصام مبقاش كيتفارق معاه كاع القنت لي مشا ليه عصام كيتبعو ليه.....

هاجر: و الله ما عرفت هاد المحبة منين جاتو و زعمة هو خواف و كيموت من عصام و غير انا لي كان حاط عليا راس و شوف ليك دابا دري مبقاش كيتسوق و لا يسول فيا كاع ولا كيلبس ليك لبس عصام و يمشي ليك مشيت عصام تا من لكلام قادو فيين داك الحمق ديال كونان لي عرفت.....

الياقوت : نتي لي ما عرفة والو دري صدق دكي وخا مزنزن فمخو شوي انا معرفتش بضبط و لكن كنت دخلت عند عصام لمكتب و لقيتو جالس معاه و كيهضرو بواحد لغة مفهمتهش و لكن لي بان لي عصام كان كيسولو فشي حاجة و هو كان كيجاوب و بقاو هكاك تا هز عصام راسو كيضحك و بقا كيصفق ليه بيدو و قاليه تبارك الله عليك من اليوم اتبقى يدي ليمنة.....

هاجر خرجات عنيها: اواااه وانا كاع ما فراسي هادشي دابا عاد فهمتعلاش داه معاه لألمانية هاد ليومين... هو صراحة كونان عقلو بحال شي حاسوب اي معلومة دازت قدام عينو كيحفضها و تبقى ليه فراس ..عرفتي من كان كينقلني كنت ديما كنجي انا الاولى في القسم كنخلي كلشي مصدوم ساعة دابا داه ليا ولدك و خلاني لا حنين لا رحيم.....

الياقوت كمشات حجبانها: اجي بعدا سولتيه كيف عرف ان هداك ماشي ولدو....

هاجر حركات راسها يمين و شمال: والو اخالتي مقديتش نسولو لساني تعقد واصلا هو سافر فليل و كنت عاد عرفتها من اسماء و صدمة مزال لاعبة عليا ما قدرت نقول ليه والو....


الياقوت: شفتيها بنت الحرام شدارت كون غير ولدي كان كيعاملها خايب و ربي شاهد عليا كان حاطها بينات عينو وشوف شنو خرج منها....

هاجر : بنادم خايب اخالتي و ما تعرفيه تا تعاشريه وخا عصام تقصح و لكن حمدلله من عرف الحقيقة بلا ما يبقى محروق من جهة الولد لي مشا.....

الياقوت تنهدات بجهد: و نتي امتا تفرحينا و تفرحيه بشي ولد يعمر لينا دار راني كبرت و بغيت نشوف ولاد ولدي ابنتي عارفة راسي قبيحة و تكرفصت عليك فلول و تا نتي ما خلتيش من جهدك ولكن لي وقع وقع دابا عارفة طينك منين مصنوع و تبارك الله عليك و الله يكملك بعقلك عارفك صغيرة ولكن ابنتي ما كرهت دار تعمر بولاد ولدي.....

هاجر حناكها ولاو حومر حشمات و ابتسامة خجولة زينات وجها : نشاء الله اخالتي......

الياقوت جمعات الوقفة : بغيتي شي حاجة نوجدها ليك ما حدي واقفة.....

هاجر: لاغير بصحة..سكتات شوي و كملات ...اه حقا ماما عيطات عليا قالت ليا نمشي عندهم و بغات تهضر معاك تا نتي تعرض عليك....

الياقوت: علاش شنو كاين ياك الخطوبة ديال خوك مزال عليها سيمانة.....

هاجر: و الله ماعرفت ولكن بان لي جايين عائلة لعروس يتعشاو عندنا و بغات ماما تجمعنا معاهم تا حنا مهم ها هيا فراسك انا انطلع لفوق .....

هاجر خرجات طالعة لبيتها و الياقوت من وراها كتهضر....

الياقوت: تشاوري مع راجلك هو الاول ....

هاجر من الفوق: وخا غادي نصوني عليه....

دخلات لبيتها و حناكها حومر و عنيها كيبريو غير وحدهم.... توحشات سيد قلبها و حبيبها لي بلاصتو كتبقى واضحة و باينة.... شكون يعمرها من غيرو..بدفئو و حنيتو و كلامو لي كيخليها دوب بين يديه..و ديك بنتي لي مبقاتش كتخطا فمو من نهار عرفها هي ديك البنت لي دوز معاها ليلة عرسو...سبحان الله لقدر كيف مكتوب ..تلاقا ناس و تفارق ناس و ما تعرف ربي اش مخبي ليك معاهم...

فين عمرها ضنات ان يوصل شي نهار تا هي تزوج و دير دارها و تبغي من قلبها....الحب بالنسبة ليها كان شيء متخلقش ليها حيت عمرها حسات بيه و لا دخل شي حد لقلبها..كانت هي مرجلة كثر من رجال لي كانو دايرين بيها و في عنيها ما كان مقنعها تا واحد ...

وخا بزااف جاو خطبوها و دارو المستحيل باش تقبل بيهم منهم الاستاد ديالها و ولد عمها لي بغا يحماق باش ياخدها و هي ما قبلات و حمرات لعنين و خرجات نيابها فيه..ما حملاتو ما قبلاتو و ما حدو هو لاصق فيها وهي كتزيد تكرهو و تحقد عليه.....

كانت زلزال لي ما يقدر عليها حد و بدعاوي هتلر جاب ليها الله لي حدهم ليها كاملين وخا محمقاه و مشيباه لكن من كتشوفو معصب ولا مخنزر كتولي تشطح بالخلعة قدامو...

شخص الوحيد لي خلاها ضرب ليه الف حساب و حساب..شخص الوحيد لي اول مرة شافتو خلا قلبها يضرب بجهد وسط قفصها الصدري...الرجل الوحيد لي خلا حناكها يتصبغو بلون الاحمر من كثرة الحشمة لي كتجيها قدامو...شخص الوحيد لي كل نهار كتزيد تغرق في حبو يوم بعد يوم..بفشوشو و طيبو و شخصيتو طاغية و ملامحو البارزة و وسامتو لي مستحيل تغفل على العين رجل كامل متكامل خلاها كيف طفل بين يديه كتربى و تعلم فنون العشق على يديه....

تبسمات من لودن تا لودن فرحانة من شافت تليفونها كيصوني و اسمو على الشاشة...


بسرعة ردات عليه كأنها متلهفة تسمع صوتو و تريح قلبها من خلال صوتو فقط..تنهدات بعمق من سمعات صوتو المبحوح لي دخل بحال شي تيار شحن كل اجزاء جسدها.....

عصام بصوت مبحوح غليض: مراتي الحبيبة صافا....

جلسات فوق ناموسية و قلبها كيضرب بجهد عضات فمها و غمضان عنيها كأنه اول مرة كتسمع صوتو ..سرطات ريقها و بصوت حنين و من قلبها نطقات...

هاجر : ناقصني غير نتا.....

عضات فمها من جنب من شافتو سكت مطولا عاد نطق....

عصام: توحشتيني.....

هاجر تنهدات من قلبها : بزاااف معرفتش ولكن بلا بيك كتضلام دنيا في عيني و غير نتا لي كتنورها عليا ..اه توحشتك و توحشتك بزاااف.....

حسات بيه تنهد بجهد و نطق بصوت متأرجح.....

عصام: اااه اهاجر و ما درتي فيا.. من ليوم ابنتي بلاصتك حدايا و البلاصة لي نمشي ليها اتكوني معايا و فجنبي .....

تبسمات بجهد تا طلعو حناكها الفوق و تسدو عويناتها بجوج و بفرح نطقات...

هاجر: اترجع اليوم .....

عصام تبسم لنغمة الفرح لي فصوتها: امممم ساليت لخدمة بكري مع جوايه لعشا انوصل لمطار ديال رباط خودي ساروت ديال دار و تسنايني فيها تا نوصل.....

خرجات شفاه ديالها تحتانية بحال طفل صغير...

هاجر: ما نقدرش ليوم معروضة لدارنا و كنت بغيت نقولها ليك نيت معروضة كاع العائلة تا ماماك و ختك و راجلها .....

عصام بتسائل: وعلاش ياك لباس.....

هاجر: غير هديك لي ايخطب خويا ليوم ماما عارضة على عائلتهم لعشا و منها نيت تجمع العائلة نتعارفو مع بعضنا تا من بابا وصاني نقولها ليك حيت صونا عليك نتا الاول ساعة نمرتك ديال لمغرب مخدماش عاد صونا عليا انا....

عصام: امممم اوا الله يكمل بالخير الالة هي جواد بغا يكمل دينو....

هاجر كضحك: اودي فين هو نص لول باش يكمل تاني ههههه.....

عصام جابت ليه ضحكة: ههه وخا امدام بن جلول سيري نتي و لوليدة و من انوصل لمغرب انتبعكم ....

هاجر كمشات حجبانها : و ماشي بزاف عليك اتجي عيان....

عصام: ما عيان والو احبيبة عليك و على عائلتك ما فيها باس نصبرو و نحضرو لحفلة خوك مهم سيري و ديري فبالك اتمشي معايا نيشن لدار مغاديش نرجعو لفيلا....

هاجر عضات فمها و لخجل كسا ملامح وجها فهمات قصدو و عرفاتو علاش ناوي و بزز باش نطقات : وخا و الله يجيبك على خير.....

عصام: امين ا حبيبة..مهم فلوس عندك تكلفي نتي بالهدية و خودي لي بغيتي نتي لي تعرفي اش كتبغي عائلتك فرحي بيهم و خودي ليهم بسميتي و سميتك.....

هاجر بفرح: وخا ..تهلا فراسك....

قطعو تليفون على بعض وهي غادي تموت بالفرحة خصوصاً من ايجي ليوم ..وخا غير يومين غبر فيهم توحشاتو كثر ما كتصور...وزاد فرحها من عاطي قيمة لعائلتها و خا ايجي عيان و عارفاه عيان غير من صوتو لي مبحوح و خا هكاك ايجي يحضر معاها و يكبر بيها قدام عائلتها ..فقط يقول هاد لكلمات خلاها تفرح و تزيد تهزو فوق راسها كثر ما هو مهزور..

كل يوم كتكتاشف جانب منو كيخليها تحماق على شي حاجة اسمها عصام بن جلول....


بفرح باين على ملامح وجها كتجمع حوايجها في فاليز صغيرة لي ايكفيوها من تمشي معاه لدار..و جدات كلشي قداتو و ستفاتو و كاع لبياسات الواعرين داتهم معاها فرحانة و باغية تفرح تا راجلها لي ايجي عيان من سفر ديالو....

عطات لخدامة فاليز يهبطوها لطونوبيل لي اديهم هي وحماتها و رجعات لبيتها....طلقات دوش تا سخن مزيان عاد بلات براسها و كتحاول مع جرحة ما تقيسهاش بالما ....

خرجات من لحمام كضوي كيف لبلارة ..بيضة كيف شمعة و فمها حمر كيف توت و منفوخ و حنيكاتها مطبزين و حومر و فورمتها عامرة و مقادة ما زايد مانقص كلشي متول عندها ....

هزات بردويات لي جابت ليها اسماء دهنات كل حاجة لبلاصة لي مخصوص ليها....خلات لحمها يتراقص و ملمسو حرير و ريحت الياسمين عاطية منو.....

مشطات شعرها مزيان لي ولا فلون قهوي داخلين فيه بعض خصلات شقراء جا معاها واعر و بينها كبر من عمرها و لكن كيبقى الاسود هو سيد الالوان و شعر لي كيكون لونو كيف سواد ليل ما يتبدل لونو و مايجي لون في مقامو و هادشي لي خلا عصام يتعصب عليها حيت لون شعرها كيحماق عليه بطولتو و لونو و خا بدلات و قطعات ومن ديك نهار معاودش هضر معاها عليه قال في نفسو غادي تقنع منو و منها راسها غادي ترجع ليه لون بلا ميزيرها و يبكيها وخلاها تصرف كيف بغات عارفها مزال مراهقة و اي حاجة اتبغي تجربها و ماشي غير حيت معجباتوش غادي يقمعها بالعكس باغيها تعيش كيف بغات و ما يمنعها من والو وخا حرقتو على شعر ما يحس بيها حد من غيرو لكن فضل سكات خير قرار ....

هبطات شوي من شعرها على جبهتها غطات ضربة لي عندها في جبهة عاد قدات ميكاب خفيف بين ليها غير ملامح وجها .....

لبسات كسوة بيضة طويلة قد فصالتها مع صمطة سوداء متوسطة الخسر و دورات زيف عكساتو كيف مولفة دارت نضاراتها في لون البرتقالي خفيف و لبسات صباط طالو في لون اسود مع بوشيطة ديالو......

سمعات دقات في لباب عرفاتها الياقوت وخا عصام محرم عليهم يدخلو لجناح ديالو لكن من نهار ولات فيه هاجر كسرات ليه هاد القاعدة و كتخليهم يدخلو عندها كيف بغاو وهو تا ليها هي و كيسكت و مخليها على راحتها و دير لي بغات الجناح ولا ديالها اما هو غير ضيف فيه....

الياقوت ورا لباب: هاجر واش ساليتي راه لمغرب هدا تعطلنا....

هاجر: هاني قربت نسالي و دخلي بعدا......

الياقوت حلات لباب و دخلات هازة قفطان موبرة بالاسود و فيه طرز من جيهت لكتاف و ضهر طالقة شعرها و مصاوبة لحالة و لابسة سندالة ديال طالو و دهوبات مخلات فين علقات ... مهلية فراسها و حاسبة راسها صغر من عمرها....

هزات فيها هاجر عنيها و هبطاتهم كضحك: ناري ليوم تجيبي لخطاب لعصام اخالتي.....

الياقوت حمرات فيها عنيها: الله يمصخك ابنتي ما عندك علاش تحشمي ....

هاجر: غير ضحكت معاك متقلقيش و الله تا جيتي قنبولة لي يشوفك يحل فمو فيك.....

الياقوت هزات راسها لسما : اوا زين لا مشا كيبقاو حروفو....

هاجر كضحك: هادي عندك و نتي مزال عندك زين و حروفو الله يخليهم ليك....اجي بعدا ما عرفت اش ندي معايا قلت نتشاور معاك نتي الاولى كتعرفي لهادشي.....

الياقوت: اوا الهدية غادي تشاركي فيها نتي و ولدي اوا ولدي مخفاش عليك بلاصتو مرفوعة و خاص هديتو تكون مرفوعة مهم كملي شغل و ندوزو لقيصاريات ديالو ناخدو شي كولي ديال دهب حطيه في يدين خوك وياك تعطيه لخطيبتو ما حد مزال ما دارو في طاجين ما يتحرق ما تقيش لي شريتيها عطيها لخوك و لا لمك.....

هاجر بقات غير كتحرك فراسها اصلا هي عرفة هادشي و عارفة شنو اتاخد و لكن غير بغات تكبر بي حماتها و تشاور معاها بمعنى انها دايرة بكلامها....عارفة عصام مو عندو عزيزة بزاف و مقطرة ليه من العين كلشي يسامح عليه الا لي يقيص مو ما يغفرش ليه و منها لراسها عدلات من كلامها مع الياقوت تقربات منها و تشاور معها و دير بهضرتها و ضل ضحك معاها حاسباها صاحبتها كثر ما هي عكوزتها اكيد اسرارها زوجية و شخصية كتبقى بينها و بين راجلها تا حد ما يعرف اش تحت راسها و عاطيةلخاطر لعكوزة مكبرة بيها و هزاة بيها.....


خارجين من القيصارية لي من املاك عصام...هازة في يديها بواطة سوداء مخملية طويلة و الياقوت هازة وحدة صغر منها و مربعة.....

ركبو في طونوبيل و شيفور شاد بيهم طريق و تليفون مرصاش من صونيت.....

هاجر : ناري اسماء هادي راه وصلو قبيلة وتا ناس جاو ....كلشي مجموع بقيت غير انا وياك .....

الياقوت: اوا كل تأخيرة فيها خير ما عرفتي نوصلو مع عصام قد قد....

هاجر تنهدات بشوي: و الله ما كرهت بعدا غادي نكونو غير حنا معروفين و عائلة خطيبت جواد صافي اما عائلة بابا و ماما مغديش تحضر....

الياقوت: راه غير تعارف حسن ميكونوش ناس بزاف و بعدا ماماك منساتناش كبرات بينا الله يكبر بيها....

هاجر: الله اودي الحاجة راه وليتو عائلتي دابا اما دار با راني كنمشي ليها غير ضيفة هاد ساعة و بلاصتي ولات معاكم ماشي مع دارنا و زعمة كون ما عرضوش عليك انمشي انا ...اكيد لا عكوستي هي لولة رجلي برجليها....

الياقوت غير كضحك عاجبها الحال و هاجر بعض المرات داكشي كيطيح عليها من عند الله كيولي كلامها حلو و يدخل لقلب و يفوج عليه...

الياقوت: اوا الله يرضي عليك ابنتي صراحة ما خليتي ليا ما نقول تبارك الله عليك و الله يحجبك و يصلح ليك يا رب.....

هاجر: امييين اخالتي..شافت في باوطة لي بين يديها...ما قلتيش ليا لمن واخدة هادي ....

الياقوت: هادي لمامك خديت ليها واحد كورميط معمرة بغيت نشكرها على ديك الوقفة لي وقفات معايا من جاو عندي ضياف خلات دارها و ولادها و هزات بيا ربي يهز بيها دنيا و اخرة .....

هاجر تبسمات و بقات ساكتة...وصلو لحي ديالهم لي عامر طونوبيلات واقفين مستفين قدام دارهم.....خرجات من طونوبيل كيف لوردة كتشع و حناكها حومر باين عليها الحشمة و العقل و زواج زاد زينها كثر و لبسها لي تقاد و ولا متول....

كلشي كيطل عليها حالين فيها فمهم و كيقولو واش هادي زلزال لي كنعرف ولا عنينا حوالو....الحاصول زينها عاطي زمان و على يدين عصام كبر و زاد عطا و فاض خيرو تا ولات كضوي كيف لبلارة...

راسمة ابتسامة على ملامح وجها و كتحرك غير راسها كتحية لجيرانها لي كيسلمو عليها من البعيد وهما مبهوضين فهاد صواب لي طاح عليها وهاد تباتة و رزانة لي ولات فيه ....

اييه على ايام زلزال لي صوتها كان كيتسمع من راس الحومة و لا منوضاتش صداع ما كترتاحش وها هي ليوم امام اعينهم كتمشى بكل انوثة و رقي قرب حماتها لي هازة راس لسما و كشتوف غير لفوق لفوق....

دخلو على زغاريت حليمة لي كترحب بنسيبتها و بنتها احسن ترحيب و لمرشة في يديها كترش عليهم لما ورد مخلط مع ما زهر....

حليمة:مرحبا بيك انسبيبتي
ضويتي ليا داري بمجيتك .....

الياقووت عاجبها الحال غير كضحك حبت ديما عائلة هاجر هازين بمقامها قدام ناس و يضلو يشكرو فيها...تعنقات هي وحليمة بحال لخوتات تقول كيعرفو بعضهم زمان....

الياقوت عطاتها بواطة: راحنا عائلة وحدة اختي و ربي يكبر بيك كيف نتي مكبرة بيا....

حليمة تا هي عاجبها لحال 
قالت بسم الله و شدات ما وصلها من يدين نسيبتها : زيدو دخلو صالونات عامرين ......

دخلات هاجر مبتاسمة كيف شافها جواد جمع الوقفة كيضحك سلم على الياقووت هي لولة عاد عنق خوتو كيضحك..

عرفهم على عائلة خاطيبو وحدة بوحدة وصل حدا خطيبتو انسانة محجبة و كبر من هاجر و بابن حشومية بزاف متقدرش تهز لعين.....

جواد: هاجر هادي زاينة...شد في يدين زاينة و ورك عليها باش تهز عنيها فيه...كيف ورك عليها هزات راسها و جها حمر ايطرطق...حرك جواد يدو على خدها مبتاسم بحنية باين عليه كيبغيها و كيبغيها بزاف....زاينة هادي ختي صغيرة هاجر.....

تبسمات زاينة و مدات يديها .. بصوت رقيق و هادء نطقات:مشرفيت ختي هاجر.....


هاجر تبسمات ليها بي اعجاب عرفات خوها ختار و عرف اش يختار : مرحبة بيك اختي بيناتنا حسبيني وحدة من خوتاتك...... 

حركات زاينة راسها بخجل و كملات هاجر سلام و صلات عند اسماء و جالس حداها زهير كضحك سلمات عليهم و جلسات بيناتهم اصلا عارفة زهير قبل ما تعرف عصام حيت ولد خو راجل خالتها وفين ما كتمشي عند خالتها كتلاقا بيه تا ولات داسرة عليه بحال خوتها .....

اسماء كتهضر بشوي: دابا هداك وجهك ولا مكتكسابيهش شهاد تعطال اصاحبتي.....

هاجر : غير تعطلنا في قيصارية و نتوما زربتو اصاحبتي تا دخلتو عاد عيطتو لينا....

اسماء شيرات لزهير بصبعها : راه لي حامية فيه البيضة بقا عليا زربي زربي عمي و مراتو غادين ....خاصنا نمشيو معاهم ...منقدرش ندخل بلا عمي... تقول كيرضعو....

زهير دور راسو و خنزر فيها مزيان وهي محشماتش زادت خرجات عنيها فيه تا تنهد بلا جداه و نغز هجار لي حداه: ها نتي شهدي اختي هاجر راني مكنجبدهاش وهي كتقلب عليا....

هاجر كضحك: اوا غير سايس راه غير لوحم لعب ليها على عقلها دابا يفوت و ترجع لعقلها....

زهير: ما غادي يدوزو هاد الايام تا تخرج ليا انا عقلي واش كاين شي مرا في نصاصة ليل كتفيقك و كتقولك بغات قنفود مشهياه مع رفيسة دابا واش هادا وحم ولا مختبر تجارب الكائنات الحية....

هاجر بزز باش شدات ضحكة من شافت اسماء وجها ولا حمر مرضاتش بكلام راجلها و كتشوف فيها شي شوفات ديال لموت.....

زهير حط يدو على فمو : هاني ساكت عيب لا دويت....

دور راسو جهة لخرا كيهضر مع عمو و هاجر بقات غير كضحك مع اسماء و تشد فيها ناسية راسها من عدد الاعين لي تحطات عليها...

هزات عنيه بي احراج من الاعين لي كيشوفو فيها لقات ثلاتة البنات كيطلعو و يهبطو فيها و هي دايرة رجل فوق رجل و كتهضر غير بشوي و بسياسة مع اسماء...هزات فيهم حجبانها و غير من شكلهم عرفاتهم من عائلة زاينة....

دورات راسها لأسماء هضرات معاها بشوي في ودنها و جمعات الوقفة خرجات من صالون وهي بي ابهى حلة و جمال..كل الاعين عليهم وكاين رجال لي حلو فمهم فيها...واحد لي كان جالس في جنب لابس سروال توب مع قاميجة بيضة طويل و ضعيف شوي ولونو سمر....طول الوقت و عينو على هاجر منزلهمش عليها...بقات عينو متبعاها تا خرجات...تحرك بشوي جلس حدا زاينة كيهضو معاها غير بشوي حدا ودنها....

-بنت العميم شكون هادي لي سلمات عليك لابسة كسوة بيضة....

زاينة: هادي خت جواد الصغيرة علاش كتسول ا مروان....

مروان: منكدبش عليك ابنت العميم البنت عجباتني بزاف مكرهتش نطلب يديها.....

زاينة : شغادي نقولك اولد عمي لكانت مكتابة ليك ما كاين لي ياخدها منك و من حدك باغي لحلال هضر مع باك و مك و طلب يديها من باها.....

مروان بتوتر : زعمة تقبل صراحة لبنت عجباتني بزااف و مبغيتهاش ترفض....

زاينة: انا صراحة مكنعرفهاش مزيان و نهار جاو دواو فيا هي مجاتش معاهم و بانت لي ضريفة بزاف و راك شفتي عائلة جواد كيف دايرة متلقاش بحالهم و لكنتي بصح باغيها طلب يديها....

مروان دور عينو في صالون و تكلم غير بشوي: عرفتي شنو مور ما نتعشاو انطلب يديها من باها نيشن....

زاينة تبسمات بي ادب: اوا ما قلتي عيب اولد عمي....

رجع لبلاصتو ساكت و غير كيدور عينو ما ربانا تبان ليه هاجر تاني....

في لكوزينة كلشي مجموع كيهضرو و يوجدو شغل... سومية معنقة ختها كضحك و جواد كيشوف في لهدية لي جابت ليه ختو.....

جواد: زعمة ماشي هادشي بزاف...

هاجر : هادشي رسلو ليك عصام بغيتي تهضر سير هضر معاها انا غير وسيط و صافي ....

جواد حك راسو بخجل: وزعمة انا ما عمري هديت ليكم شي حاجة بهاد القيمة لكبيرة....

هاجر هزات حاحب و هبطات لخر: من نيتك اخويا كتهضر وهادي لي قدامك و اثمن ما عندك عطيتهيا ليه فين يبان هاد دهب كامل قدامي .....

جواد عنقها كيضحك : هادي عندك مهم شكريه بزاف في بلاصتي و نرجعاها ليكم في ساعة لخير....

عطا لمو كولي تخبيه و مشا جلس مع ضياف و بقات هاجر مجموعة مع سومية و خالتها تا سمعو صداع برا...تهز قلبها تال سما و طاح في بلاصتو من جاها صوت عصام في ودنها عرفاتو جا ......

يتبع...