صورة مصغرة لـالمكتوب فرزقي الجزء السابع والأخير

المكتوب فرزقي الجزء السابع والأخير

sab3 l2akhir
رواية الربطة زغبية

دخلات للدار وزدحات الباب موراها على سلوى اللي شداتو بيدها قبل ميضرب وجهها .. ومع الدخلة لقات سميرة جالسة كتهضر فتيليفون وضحك بطلاقة 

سميرة : ايوا صااافي ...صافي نشاء الله .... لا انا غادي نتكلف غير كونو هانيين.... واخا نشاء الله .... يالاه الله يعاون 

قطعات وعبسات فيها اميرة وقالت : معامن كنتي كتهضري؟؟

سميرة : مع حماتك غيجوي من دابا شهر راه راجلك خدا واحد السيمانة فشهر 6 باش نديرو العرس

اميرة : العرس !!!! كفاش العرس!

تدخلات سلوى وهي كتحيد الصباط طالون من رجليها 

- راك حاملة ابنتي واش ما فراسكش!!!! راه خاصهم يجيو فأقرب وقت و شهر راه بزااااف يعني مشا لحال 

تنهدات اميرة وقالت : انا مابغيتش العرس 

ضحكات سميرة وقالت: علاش اختي مالك زرقة ولا خضرا اللي ماديريش العرس!! باغا ضحكي فينا العائلة ؟؟؟ ولاهيلا مزيان تبارك الله قالت ليك لا مابغيتش العرس

سلوى: اويييلي علاش اختي مالنا مانفرحوش !! نفرحو ونفرحو العائلة عمرنا حركنا حتى طعريجة ودابا جات الفرصة مابغيتيش ديري العرس!!! الاللة انا القاعة كادو على حسابي .. احسن قاعة فمكناس غديري فيها العرس

سميرة : راه هضراااات معايا مو وقالت ليك هوا اللي غيدير العرس وغيهضر مع باك يتفاهم هوا وياه ... باك دابا اللي مشكيلة معاه مافراسو مايتعاود غيسمع العرس من دابا شهر يطيح بالعضام كان كيحساب ليه مكاين عرس ولا والو مزال كاع مامتيق

سلوى : لا واخا هاكاك راه حتا حنا خاصنا نساهمو فالعرس ماشي رخيصة عندنا اميرة 

هزات اميرة حاجبها: اممم مانعرف منين جاتك هاد المحنة !

سلوى : من جنابي !!! 

سميرة : شوفو ... غادي نفرقو الصبر راه قلت ليها بنتي باغا نفرح بيها واللي خسرتو راه قليل عليها ... حنا غنعطيو افونص وهما يكملو ديك الساعة 

سلوى : ايوا شنو كنتسناو !!! راه ما بقا والو خاصنا نحجزو ونوجدو من دابا 

سميرة : غادي نفرقو الخدمة .... هادشي راه كيدوخ ... راه عرس هادا ماشي عراضة... شوفو .. انا عليا تريتور ... والقاعة ... والجوق والحلوة ديال اتاي ... نتوما ... عليكم النكافة و ليسواغي والقاعة ... وباك يشد الارض يهز ورقة وستيلو يعرض فيها للناس . 

سلوى: صافي مزيان ... باش ماندوخوش نيت ... حنا غنشوفو ونقلبو واللي حطينا عليها الصبع ديك الساعة نجيبوك معانا تشوفي . . وحتى نتي اللي شفتيها علمينا 

سميرة : اميرة .... اري ليا سوارت طموبيل

اميرة: شنووو!!! ... عطيها اسلوى سوارتك 

سلوى: وفاش نمشي ونجي ا!

كمشات سميرة فمها : اري ليا سوارت انا عندي ما يدار .. غنعيط ليك باك يجي من لبلاد براكة عليه من الجلاس

شدات اميرة سوارت وقالت كتوصيبيهم

- ديك المرة ضربتي بيها ضاسية حتى تقلبات بمولاها كن مات دابا كن مشينا فيها 

سميرة : المشكل ماشي ديالي ديال الضواو اللي شعلو فدقة .... القانون اللي مخربق ماشي انا ... واش انا جاااايا مزال مشعل الضوء الاحمر عندي يلااااه ضرب الليموني بزربة شعل عندو هو الضو الاخضر وداز !!! 

سلوى بسخرية : وضربتيه برونج تا ضار وهي يالاه خارجة من لاميزو 

اميرة : ضرررني قلبي نهار شفتها .... خرجات الصباح ! كلاتها فلعشية 

سميرة : ايوا الحمد لله ما وقع ليها والو غيييير تقاست من الجنب شوية وتشقات البولة .... الحمد لله اللي كنت سايقاها هي صحيحة اما ضاسية ديال داك الراجل مسكين راه ضربتو تا طار ماعرفتو فين مشا حتى جا على رجليه وسخف ليا حدا رجلي

اميرة : ها السوارت وا عنداااك راه توقع ليها شي حاجة نموت ليك

تفرقات الخدمة وناضت سميرة تقلب وتجري وتجاري ... اما عبد الاله فا ساق الخبار مرض ليهم فالبلاد وجلس تما داير السبة خلا سميرة واحلة كطير وتنزل ويااااافرحاتها فاش كتهز طموبيلت اميرة وتبدا تباها بيها منين مادازت . اما اميرة تسخسخات مع سلوى كل مرة فين جاراها .. مرة نكافة .. مرة عيساوا مرة صالون . 

واقفين فباتيسري كبيرة قدام بلاطو ديال الحلوى

- غانديرو ليماكاغو هادو كيصايبوهم زوينين ولحلوى عندهم زوينة ... ندوقو هادو باش ندوزة لبياس مونطي

اميرة : الشكل بعدا زوين .... نشوفو المداق

بداو يدوقو حبة حبة من الحبة : امممم اميرة هاكي هادي شوفي شحال بنينة .

شداتها اميرة كلاتها وتكمشات : اممممم ( خرجات لسانها) الله يعطيك ماتاكلي ويلي خنقاتني ... ووووععع ... اش بغيتي عندي اووووووف(شربات الماء) روعاتني 

سلوى: ببرودة ) ماعجباتكش ماعليش .... المهم غناخدوها بنينة 

اميرة : اويييلي خايبة غضحكي فينا الناس مغاناخدوش هادي

سلوى : راه نتي اللي ماعجباتكش اما هي زوينة ... نتي دوقي وسكتي .... نشوفو بياس مونطي عندهم كي دايرة 

اميرة : تريتور غيتكلف بيها صافي يالاه ...اهننن عيييت بغيت غير نعس 

سلوى : واخا هاحنا غنمشيو ... دوقي ليا هادي 

هربات وجهها: لا صافي ماندوقش ... يالاه نمشيو عند تريتور نشوفو المالح ... ماما تما كتسنا 

تنهدات سلوى وخرجات من بعد ما دارت حجز لحلوى اللي بغاو . 

ودخلو لمخبزة اخرى كبيرة فيها كل ما تشها النفس من حلويات ومملحات والناس كتشري .. دخلوهم لمكتب لفوق لقاو سميرة جالسة كتشوف فالتصاور ديال الماكلة فالحاسوب

سميرة : زيد ليا حتى ليسلاد .... بغيت يكونو ديال الحوت 

سلوى: نحن هنا ... انشوفوو معاك 

اميرة : جيبو لينا شي بلاطو نشوفو المالح عندكم كي داير

ضحك تريتور وقال : هي اللولة . 

دار تيليفون من بلاصتو لبرا للمخبزة ودخلو ليهم بلاطو صغير مشكل وحطوه 

تريتور: شوفو البنة كي دايرة .... من بعد راه كاين شكال اخرين 

بدات اميرة هي اللولة داقت وقالت : شي كاس ديال العصير عفاك ..سخفت 

تريتور : مرحبا 

حطو ليها الكاس وجلسات قدام لبلاطو هادي تنفع هادي ضر مامركزاش معاهم كاع حتى نهزاتها سلوى وقالت 

- قالك دوقي ماشي تعشاي اويييلي شوهتينا .. حكي جيبك دابا تخلصي هادشي 

بعدات اميرة : ماشي شغلك 

ابتاسم تريتور وقال : كي جاتك البنة 

اميرة : بنييينة 

سميرة : راه هي العروسة نشاء الله 

تريتور : الله يكمل بلخير 

سميرة : صافي كما قلت ليك ... دير ليا حتى سوشي وخليه حتا لخر مع المالح ... ولحريرة ضارورية ... وعنداك تنسا ليا كنافة ... راه مهمة وسلو .. خليهم حتى للديسير هادو ... ايوا ودير ليا هاديك شلاضة ... كتعمر العين وغزالة .. بغيت نتهلا فالناس 

سلوى : ديري ليهم ربعالاف ربعالاف فكروفيتة !


سميرة : سكتي اويلي !! انا بغيت ندير هادشي !

اميرة : اه ديريه ماشي مشكل 

سلوى : ماعندكش مشكل نتي فالماكلة عندك غا فالحوايج !!!! وا سربيو راه مزال غندوزو عند النكافة 

سالاو الشغل مع تريتور وناضو خرجو من بعد ما طرقو معاه المسمار ومشا مباشرة عند النكافة .______

اميرة : لا بزااااف لبسة وحدة صاااافي منزيدش عليها 

تعصبات سميرة : راه وحدة مكافياش ! ... ضاروري ديري قفطان لخريب بالطيفور الى مادرتيهش غير ماتسميش راسك درتي عرس 

اميرة : انا فالصراحة كيعجبني البلدي ... قفطان واخد برااااكة 

سلوى : وا لبسي دابا خلينا نتولو ليك هادشي 

النكافة : انا كنكف بالذهب .. الى بغات حتى الذهب نديرو ليها 

اميرة : انا المهم عندي يكون داكشي بلدي مية فالمية ماشي رومي ... بغيت حتى ديك اللبسة اللي كيدار فوقها توب جوهرة 

سميرة : لخريب فالاورونج مع نتي زعرة يجيك حسن 

بدات تقيس ليها لقفطان وتشوف اللون : هوا اللي غديري ... غدخلي بالاميرة .. وديك لبلو سييل غتعشاي فيها ... من بعد غتلبسي داك القفطان لخريب ديري بيه الطيفور ... ولبسي لاغوب ... ربعة صافي ... والحنة غديريها فالدار مع العائلة 

اميرة : لا الحنة نديرها فالقاعة 

سلوى : بصح حسن ... تزيد الحنة فالقاعة مع الدفوع 

سميرة : ايوا المهم .... هادو هما اللي عندك ... انا اللي كنفهم فهادشي ... والحنة حتى هيا خضرا بلدية داك الزواق والجديد ماعندنا ما نديرو بيه البلدي الاصلي اللي كيدوم واها دوز عليه حتى 100 عام تشوفي تصاورك تقولي غير لبارح 

اميرة : لا غوب انا اللي غنعزلها .... وعيييت صافي غنعس وسط هاد التكاشط


خلاتها ومشات هي وسميرة شدو واحد الكتاب فين مقيدين كلشي وبداو يعرضو الناس ... سلوى شادة قنت و سمييرة قنت كل وحدة هازة تيليفون كتعرض من جهة . 

نهار جديد نهار زوين خرجات فيه سلوى اميرة بزز من الدار داتها للصالون بالنكير .... سبقات ليها تنضيف الوجه وازالة الشعر والادافر هما اللولين ... جالسة اميرة فوق الكرسي كتمايل براسها باغا غير تنوض تكا ... ماعندها خاطر لا لعرس لا حتى حاجة ... سالات داكشي اللي خاصها من صباغة الشعر الى اخره هي وسلوى اللي مزاحمة معاها كل حاجة كيدروها بزوج .. طلعات فالطموبيل حدى سلوى وتكات اللور كتوسط 

اميرة : ناري عييت تخنقت ... بغيت غير نتكا 

ديمارات سلوى الطموبيل فرحانة : اححححسن حاجة درناها هي جينا لهنا لكازا .... كن بقينا تما فمكناس كوراه فرعو ليك راسك ... عيطات ليا ماما فتيليفون قالت ليا راه خوالاتي جاو يعاونوها قلت ليها مزيان حنا حتا لصباح عاد غنجيو 

اميرة : بتعب) ماقداش ماقداش على صدع الراس ... مافياش والله 

سلوى: بلاتي بلاتي حنان كتعيط . (فتحات الخط ) الو حنان كي دايرة لاباس عليه (كبرات الصوت فالطموبيل)

حنان : الحمد الله احبيبة ونتوما لاباس فين وصلتو مع شي جرا ههه 

سلوى : ها حنا غاديين ... وصلتو ؟؟

حنان : لبارح بالليل وصلنا للدار .... لهلا يوريك اش داز عليا . . . جالسين نعرضو على الناس من لهيه من المانيا هههه ... عرفتي كنت انموت بالخلعة كنقول يا ربي ماتوقعش شي حاجة اللي تعكس لينا وتخلينا ما نحضروش 

سلوى: اربي السلامة ياك لاباس وعلاش خليتو حتى لبارح عاد جيتو ... راه غدا الحنة !!!!

حنان : وا ماكرهنااااااش اختي راه مابغاااااوش يطلقوه ... بزززز باش غومبلاصاه واحد صاحبو ... 

سلوى: ياك خدا كونجي!!! ومن الشهر اللي فات خدا سيمانة 

حنان : وا ااااه ولاكن راه كان عندهم شي مشكل والمشكل كان سي محمد اللي شاد الخدمة يعني ميمكنش يطلقها ... عرفتي هاد السيمانة مكانش كينعس ومععععععصب باغي يجي وخايف يتعطل .... انا كندعي وماما كدعي يتحل داكشي اللي خدامين عليه .. اييوا حتى لول لبارح عاد جا قال لينا يالاه صافي حلوه وخلا شي واحد بلاصتو ... عرفتي شنو ... راه هادي سيمانة والزيادة وحنا جاااامعين حوايجنا كنتسناو غير امتا يجي نخرجو ... ولبارح الصباح مشا للخدمة ورجع مع العشرة قالينا يالاه صافي راه تحل نضنا كنجريو .... كان مقطع ليا انا وماما نجيو لبارح نسبقوه على الاقل حتى يلحق علينا هوا ... صدق جا وصدقنا جايين كاملين وحتى راجلي مكانش غيجي صدق حتا هوا جاي ... كلشي تيسير فآخر لحضة.... السفر داز مزيان وصلنا فالوقت ... ايوا واجي تشوفي كي لقينا الدار ... الغبرة الغبرة الغبرة نضنا نخملو من الصبااح لدابا انا وربعة ديال لعيالات جابهم ليا سمير وباقيين ماسالينا ..

سلوى: ناااري تمارة مارتاحيتوش

حنان : والو ... كنزة حتى هي عاد جايا فطريق من طنجة ... سي محمد وسمير مشاو الصباح يجيبو داكشي اللي خاص ويتقداو وباقي ماشرينا ليه والو لا حوايج لا حتى حاجة 

قالت اميرة بصوت خافت بميوعة : امم مالو عروسة !!

ضحكات حنان وقالت : سمااااعتك ههه اكيدايرة ههه بامبينو لاباس عليه 

ضحكات اميرة وقالت : الحمد لله على سلامتكم كي دايرة خالتي لاباس عليها 

حنان : خالتك مسكينة غارقة ههه ... فين وصلتي مع الحبالة اما توجاد العرس بلا منسولك 

اميرة : هانا غادية .. جبتي معاك لوليدات 

حنان : ضاروري علاش هما بغاو يجلسو قالك لا نمشيو عند اميرة 

اميرة : انا فكازة ماشي فمكناس جيبيهم عندنا لهنا 

حنان : غانجيب غير شايلا بلاتي شوية غنجي حيت عندي شي شغل ضاروري تما وندوزها عندكم 

سلوى: بنتك الكبيرة ياك 

حنان : اييه ههه 

سلوى: مرحبااااا بيها 

حنان : بغات اميرة اميرة قلت ليها بلاتي غيكري حبيبك سي محمد طموبيل ونديك عندها .... وهاد حبيبها من الصباح ما بان غناخد السوارت لهشام ونجي 

اميرة : اجي مرحبا بيك 

حنان: بغيت نكري ولا ماعرفت شنو ندير فين كاينين شي تكاشط زوينين .

سلوى: اجي لهنا انا نديك تكري داكشي زوين بلا ماضيع وقتك تما 

حنان: صافي توصل كنزة نجي انا خاص ضاروري اللي يبقا مع ماما


لقاء الاحبة 

قطعات معاهم حنان وكملو طريقهم الدار . 

طاحت اميرة فوق الناموسية طيحة وحدة نعسات ماهزاتش الراس بقات غير سلوى بوحدها اللي جالسة قدامها واحد الشبكة فيها براسليات بخميسة مدهبين كتقاد فيهم وتعقدهم .. جاها اتصال من حنان وفتحات الخط 

- الو وي حبيبة وصلتي 

حنان : اه واش راكم فدار اميرة ياك

سلوى: اه نتي فين انا نجي عندك ماتعرفيش الطريق

حنان: لالا صافي انا غير ناخد شي حاجة عاد نجي .. وديك الساعة نعيط ليك تعرضي ليا 

حنان صافي واخا 

قطعات وسمعات صوت اميرة كيعيط من بيت النعاس ومشات عندها طلات عليها لقاتها متكية فبينوار وردي ناعم وطالقة رجليها كتفشش على سلوى

- سلوى جيبي ليا كبيدة مشوية من عند الكزار اللي تحت ... واصلاني الريحة حتى لهنا 

سلوى : ناااري هاد الكزار واااقيلا عارفك كتوحمي فين ما ندخلو لهاد الدار يطلق علينا دخاخنو ... كل مرة هابطة طالعة عندو 

اميرة : سيري سيري دغيا ... قولي ليه يدير ليك شوية شوية من الحاجة 

سلوى : امري لله ... شي يحمل و يتوحم شي يطلع ويهبط (مشات كتنكر) وجه الحمالة حماااالة .... و وجه الشريط شريط 

مشات سلوى على سعدها ووعدها شدات الصف عند الكزار شوا ليها داكشي اللي بغات وطلعاتو لاميرة حطاتة وجلسات حداه كتاكل معاها تا سالات وناضت غسلات يديها ووقفات قدامها كتعقد حزام البينوار على كرشها ... ابتاسمات ليها سلوى وقالت 

- بانت ليك الكرش تبارك الله .. غتبان ليك مع التكشيطة والحزام 

هبطات اميرة راسها وحطات يدها على كرشها 

- بانت بزاف زعما ؟؟؟ يالاه شي ربع شهور هاكاك

سلوى : باينة شوية ... كتحسي بيه دابا؟

ابتاسمات اميرة وقالت : كنحس هه... كنتهر شي مرات 

سلوى: دابا يكون عندك ولد ولا بنت ؟

اميرة : ماعرفتش عاد غنشوف 

سلوى: لا ماتشوفيش حتى يدوز العرس ونمشيو نشوفو ولاكن ماتقولش ليك الطبيبة تقول ليا انا وديك الساعة ندير ليك مفاجأة تكتاشفي شنو عندك 

اميرة : اااه زوييينة ههه

سلوى: وااعرة ونصورك ... ندير ليك التشويق

اميرة : صافي مشات ... بلاتي نتكا 

سلوى : غدا تكاي ليهم فوق العمارية (الصونيت فالباب) بلاتي نمشي نشوف شكون ... فاش تجي حنان وبنتها نوضي جلسي معاها حشومة تخشاي هنا 

اميرة : وا حتا تجي 

تكات اميرة وعطاتها بالضهر وناضت سلوى مشات حلات الباب ولقات حنان قدامها وقالت فدهشة 

- حنان !!!! مرحبااااا مرحبا (عنقاتها ) كي درتي عرفتي الدار ... اهلا شايلا مرحبا 

هزات راسها لقات سي محمد موراهم بقميجة بلو مارين ودجين كيجبد فقنوفتو ويضحك ... 

حنان : اااه هههه وكنقول كفاش عرفات الدار .. مرحبا بمولاي السلطان ههه

سلم عليها بيدو وقال : كي دايرة سافا هانيا كولشي بيخير 

سلوى: الحمد لله مرحبا دخلو 

دخلو للدار جلسو يرتاحو وبداو يسولو على اميرة 

حنان : ايوا فين هي لاللة للعروسة ... بغينا نشوفو عروستنا و وولدنا ههه

ضحكات سلوى وقالت : عروستكم شيبااااتني جايبة وحمها عليا مطلعاني مهبطاني ... راها ناعسة 

قال محمد بمزحة : ايوا ... ماشفنا عندكم لا جو ديال العرس ... لا تغريتااا ... لا والو!!! ناشفة ؟ 

سلوى : والله كن كنعرف نزغرت حتى نزغرت الاجواء خلييناهم عند سميرة الدار مطرطقة ولاللة لأميرة هربات لهنا وعتاكفات هههه 

غمزها محمد كيضحك وقال : مزالة غضبانة علينا ولا كيفاش 

سلوى: لكم واسع النضر دابا ... الى حضر كيترفع التيمم

حنان : ايوا خليها تفشش شويا ههه 

ناض بتتاقل وابتسامة وقال: انشوفو هاد الغضيب هادا ديالها فين وصل 

تم غادي وهي تقول حنان كضحك : غتخلعها اسي محمد مقادين على صدع 

تلفت كيضحك وهوا غادي وحرك راسو بالنفي ومشا حل الباب بشوية ودخل


حسات بالناموسية هبطات وريحة بارفان ضربات البيت ... يالاه بغات دور وهي تسمع 

- مال لقنيصة ديالي غضبانة ؟؟

دارت بالزربة مخلوعة لقاتو كيعنقها بيدو ويضحك وهي تخرج عينيها داخت بدات تمتم عاد ستوعبات ودورات وجهها بالزربة ... هوا يجر شاد الضحكة وهي دفع وجهها حمر

- بعد مني شووف متههههضرش معااايا ماتهضرنييييش وطلق مني ماتشدنيش

قال كيجر ويشد فيدها عاد حكمهم بجوج على كرشها وقال

- غنهضرووو وغتمسعيني ونسمعك .. و غضبتي عليا حتى شبعتي وجيت حتى لهنا من مكناس ...

قاطعاتو :حيد يدك ... حيد راك زيرتي ليا على كرشي 

نتابه وطلق يديها بسرعة وشاف فكرشها بابتسامة عريضة وقال 

- بلاااتي بلاااتي بلااااتي ههه بلاتي...

قاطعاتو ودورات يديها على كرشها : لاأ

شد ليها يدها وخرج عينيه : بلاتي نشووف(رجع كيضحك)

بغات دورة : لااءء واش تشوف بزز 

جرها مرة اخرى دورها وشد ليها يدها وقال بصوت حنين

- هادا هوا سيمو ... حبيب ديالك ياك .. قاطعة عليا تيليقون ماشي حشومة عليك مابغيتيش حتى تسمعيني ... بغيت غير نسمع صوتك عزيتيه فيا 

هزات كتفها كتنهج : نتا اللي جبدتي العيب ... ماخليتي ماقلتي ليا ..قول نتا هاكا تمشي للعرس تاكل وتقول الماكلة خايبة !!! 

قال كيتفتف: كفاش نمشي لللعرنسنناكل وقول مينيتلنيتي هايبة ااااه!!! (نتبابه ) ههههه صافي عاد فهمت.... وشنو كليت انا دابا؟؟؟ واش كليت شي حاجة ؟؟ نتي حطيتي ليا داكشي اللي كنبغي وخليتيني غير نشم الريحة.... هادي هي كليت !!

اميرة : هادشي غير شميتي الريحة وحكمتي عليها سواقية كن دقتيها كن قلت قلتي عليها قديمة 

هبط راسو على صدرها كيضحك بلا ميشعر ... انا هي نتابهات للحركة اللي دار وخفث قلبها بسرعة وبدات تشوف فيه وصدرها كيطلع ويهبط ... هز راسو فيها وقال 

- والله ما نويتها هاكاك.... ضلمتيني فهادي .... كنت معصب ماتصوريش كيفاش كنت فديك اللحضة .... كن سيفطتو ليك وندمت 

هزات كتفها وبدات تبوحط وباغا تبكي

- ماشي سوقي ... نتا طعنتيني فشرفي ... كنت شاكة وكنقول بحال والو ينكر حتى لبيبي ديالو 

هز حجبانو لفوق بأسى وجدية وهوا مزير ليها يديها باش متحركش وقال 

- انااا نكرووو!!! حساب ليك انا ناوي فيك هادشي اللي قلتي دابااا!!! اذا نتي معارفانيش ... (خفض ضوتو ) واش نتي مرتي ونكرك!! مابقيتيش صاحبتي راكي دابا مرتي 

هزات كتفها : انا مغنساش ليك ديك الهضرة اللي قلتي ليا 

رد : ونتي علاش كدبتي عليا؟؟؟ نتي فقهوى كتكركري وانا كادبة عليا 

استغربات : فوقاش!!!

حرك راسو : فوقاش !! نهار كتبت ليك داك المسج 

اميرة : ااااه ... وراه نتا عصبتيني كل مرة فينك شنو درتي شنو كديري طلعتي ليا الدم داكشي علاش قلت ليك هاكاك ... وشنو فيها الى جلست فقهوى !!

محمد: مافيها والو ... ولاكن غتولي فيها الا خبيتيها عليا ... شكون هاداك اللي كان معاكم 

اميرة : مكنعرفوش ... كنا جالسين حتى جا سلم على ديك البنت اللي معايا بالصدفة وجلس ... نتا باش عرفتي هادشي

رخف ليها من يديها وشدهم من المرفق بلطف 

- شفتي ... راه حتى حاجة مكتخبا .... انا لهيه كنمرض وطالع نازل على العقد ونتي هنا كتزيدي تمرضيني 

دورات وجهها : نتا تبدلتي

باسها فحنكها : نتي كتخليني نتعصب ... ماتبدلتش بااقي انا هوا انا

اميرة : لا مابقيتيش نتا هوا نتا 

تنهد وحط جبهتو على كتفها : والله ماعرفت اش غنقول ليك ... (هز عينو فيها باسى ) يمكن ... وانا ملاحضتش هادشي ... وراه حتى المسؤولية كتقل الراس ... سمحي ليا الى قصرت من جهدي معاك .. ماقصدتش 

بقات ساكتة كتشوف فيها بنضرات حزينة بقا فيها وهي تحط يدها على وجهه بلطف 

- نتا عارفني كنبغيك .... وشكيتي فيا ... 

باس يدها وقال : عارف وهادا دليل على اني انا اللي ضلمتك .... واخا كندير لك اللي درت كترجعي تحني ..

جراتو عنقاتو وقالت : توحشتك بزااااف 

باسها فعنقها بابتسامة وقال : توحشتيني وجرجرتيني ... والو حلفتي ماتجاوبيني ... (بعد راسو وهبط لكرشعا شافها ) تبارك الله ... بانت ليك لكريشة (باسها ) عرفتي شحال فرحت .. ماتخيلييش شحااااال القنيصة ديالي 

زادت خرجات كرشها كضحك وقالت : وعرفتي شنو .... انا راه باقا فييغج !!

هز راسو ومسح على وجهه وقال : فكرتيني ... (صغر واحد العين ) اجي كي وقع ليك!!

هزات حاجبها : كي وقع ليا !!! مانعرف ... انا تصدمت اصلا 

سي محمد : سولت واحد الطبيبة عندنا من باب الفضول قلت ليها واش ممكن زعما بنت تحمل قالت وي ممكن كيوقع تسلل 

اميرة : داكشي اللي قالت ليا الطبيبة ... ودابا درت معاها باش تحيد ليا البكرة ... 

خرج عينيه: شنووو!!! وانا لاش صالح!


ضحكات وقالت : هي غدير ليا البنج 

ضحك بسخرية وقال كيهرها من يديها : انا عندي بنج حسن من ديالها 

هزات كتفها وضحكات حتى تسدو عينيها وعنقها بشوق مع قبلات متناثرة 

حنان : صافي تبقاي مع اميرة وحنان 

سلوى : خليها حتى لغدا وتجي معانا . 

حنان : هاهيا الى بغات تبقا تبقا ماعندي حتى مشكل... قولي ليا كاين شي واحد كيكري التكاشط 

سلوى : كاينين بغيتي نديك ليهم 

حنان : يالاه نمشيو ...

سلوى: واخا يالاه .. اميرة دابا راه فاجتماع ههه كتصفي الحساب موحال تخرج دابا 

حنان : ولاهيلا .

ناضو خرجو كيضحو وسدو الباب موراهم . 

تكل على ضهرو فوق الفراش بصدر عريان كيضحك وتقلبات عليه مغطية صدرها بليزار ... طبع قبلة على شفايفها وقال

- كي جاك البنج هه

هبطات راسها كضحك وقالت: مانعرف ... خايفة غير على كرشي 

ناض جلس متكي على ضهرو معنقها وقال كيبوس فيدها 

- عشر سنين هادي باش تفارقنا ... وشوف سبحان الله عمرنا تلاقينا ورجعنا تجمعنا ... شنو اللي خلاك ماديري حتى علاقة واخا عشتي ففرنسا فترة طويلة 

دارت وتكات على صدرو بضهرها وودور يديه على كرشها كيبوس كتافها 

- انا ماعنديش ديك التقافة من ديك الناحية... وماقدرتش نبغي شي واحد من غير سيمو 

ضحك وقال: ياك 

اميرة : اه 

خشا وجهه بنضرات تقال كيتحسس عنقها وقال

- وانا .... كتاااااااار منك ... (دوز يدو على كرشها ) مكضركش كرشك 

دارت رجل على رجل تحت مسرحاهم وقالت

- لا هه... ولاكن ... ماشي كن خلينا حتى لمور العرس؟

كمشها عندو وقال : ومالنا حنا ومال العرس اش جاب شي لشي ... 

دارت جلسات حداه كتجر لغطا على صدرها وتجلس بشوية .. حطات يدها على واحد الجهة من صدرو وهوا لايح يدو وراه خصرها كيقربها فكل مرة .. باست كتفو كتلوى وقالت

- توحشتك ههه

دور وجهه عندها عضها فنيفها وقال: مابغيتيناش نوضو من هنا ياك ...

ضحكات وهي كتلعب فعنقو وقالت: غتمشي ؟

هز حاجبو : لا ... كتحسي براسك اااليز دابا مكضرك تا حاجة 

حركات راسها بالنفي كدوز صبغها على عنقو

- ننأ.. 

دار عندها بابتسامة وشهوة كيشوف فشفايفها وهبط داك ليزار لاحو وجرها عندو قبلها فعنقها بشراسة


حلات سلوى الباب ودخلات هي وحنان للدار كيضحكو ويهضرو على التكاشط ... يالاه دخلو خرج ليهم محمد من البالكو بحوايجو باش جا هاشي نص رجلو فبانطوفة داميرة الغوز وشعرو باقي فازك وريحة الكارو داخلة معاه 

بتاسم وقال: فين مشيتو؟؟

جلسو سخفافين كيرتاحو وقالت حنان 

- مشينا نشوفو ما نلبسو فالعرس .. (حطات كاركونة رمادية فوق الطبلة ) شوف واش تجيك هادي

قرب هز لكارطونة حلها وقال : شنو هادشي.

لقا لباس بلدي اخضر مطوي وحلو بتساؤل

- لمن ؟؟

حنان بتعب : ليك ... قيسها الى ماجاتش قدك نردها نبدلها راه درت معاه الى ماجاتكش غنبدلها 

محمد : صافي خلي حتى لمن بعد مافيا اللي يحيد ويلبس

حنان : اويلي مابقاش الوقت قيس دابا باش نردها الى ماجاتش ... اش بقا بقا غدا و مغنكونوش مسالين

تنهد : واخا يالاه اري نشوفو هادشي

مدات ليه علبة اخرى: هاك حتى هاد البلغة قيسها

شدهم بجوج ودخل لواحد البيت سد عليه ... اما سلوى ناضت مشات طل تشوف اميرة شنو كدير لقاتها سادة عليها الباب ودقات

- اميرة انا سلوى .. حلي

اميرة : بلاتي تسناي

سلوى : شكاديري؟

اميرة : تسناي 

بقات واقفة كاتسنا عاد حلات ليها لابسة بيجامة سروال رطب وتيشورط مزيرة كريشة بانت فيه .. دخلات سلوى كدور عينيها وتفليها لقات الفراش تبدل وتلمط وريحة غريبة فالبيت .... تلفتات شافت فاميرة اللي كدور فعينيها وتشوف فيها وقالت بتشكيك

- مالكي كتشوفي فيا!

اميرة : نتي اللي كتشوفي فيا... شنو واقعة شي حاجة؟

سلوى: مانعرف ... واقعة شي حاجة ؟

اميرة : وعلاش كتسوليني مانعرف

نتابهات سلوى لعلامات حمرا فعنقها وقالت مخرجة عينيها

- شهادشي مالكي هنا؟؟!

بعدات اميرة راسها: مالي شنو؟؟؟! راه غير حكيتها

دورات سلوى وجها بعدم تصديق وهي تشوف شريط الفوطة الصحية طايح حدا الطبلة ديال المكياج ... هزاتو وقالت

- مالك علاش جبدتي هادو ! راك حاملة زعما

طيراتو اميرة من يدها وقالت بنرفزة : ونتي مالكي على قوة الاسئلة ياه !!!

سلوى : عاد الصباح دوشتي مالك فزكتي شعرك عاوتاني بغيتي تمرضي!

نفاعلات اميرة وقالت بنرفزة : واش شغلك فيا خليني عليك بغيتي تعصبيني!!! 

خلاتها فالبيت كضحك فخفاء وخرجات مشات بابتسامة عند حنان ..تعرضات ليها الاخيرة عنقاتها بقوة وبداو اطراف الحديث .. كي دايرة ..كي دايرة الصحيحة الى اخره وجلسات معاهم كضحك وتمزح مع شايلا بالانجليزية .. رجع محمد بحوايجو اللي كان لابس والبلغة صفرا فرجليه حطهم ليها وجلس حدا اميرة لاح يدو مور ضهرها وتكا 

حنان : هي هااااديك جاتك فنة ... جبت ليك قياسك 

اميرة : شنو هي؟؟

حنان : جبادور ... يلبسها معاك ...غطلع فالطيفور اسي محمد ياك ههه

تفوه كيحرك راسو بالنفي واميرة كتشوف فيه موراها وضحك وقالت

- علاش مغطلعش؟؟ 

رد بهدوء : طلعي غا نتي ... ونتي وموحال طلعي اصلا

حنان : وعلاش مالها؟

محمد : غطلع وهي حاملة والى طاحت!

اميرة : بسخرية ) وكن ماكنتش حاملة نطلع عادي !!! راه الى طحت ماشي غير البيبي للي غيتقاش راه انا غنتشتت 

محمد : وا هني راسك وما طلعيش فخطرة

حنان : لا عادي عادي طلعو حاملات 

تلفتات اميرة عندو وقالت بابتسامة : غادي طلع معايا 

حرك راسو بالنفي كيشوف فيها بابتسامة وهدوء تام 

حركات راسها بنفس الطريقة وقالت بهدوء ودلع خفيف
- غادي طلع 

شد ليها فيدها كيضحك وباسها 

حنان : غطلع؛؟؟؟

شاف فيها اميرة وحركات راسها بالايجاب 

- اه غيطلع معايا 

شافت فيه وابتاسمات بدلع وهوا كذلك ضحك كأنهم كيهضرو غير بالعينين


فعنقها .. طالقة شعرها الاشقر على راحتو مع مكياج خفيف اظافر مرتبة وخاتم الالماس فيدها . لابسة بلغة خضرا وواقفة وسلوى كتقاد ليها القفطان ... دخلات عليها مرات عمها كتبارك وضحك وهي تقول

- ديرو ليها حزام اويلي غتخرج بالقفطان بلا حزام 

تدخلات حنان بسرعة : لالا حنا فعادتنا مكنحزموش

ضحكات يسخرية وردت : اوييلي واخا مكتحزموش دابا راه هي كدير الحنة ديالها خاصها تحزم ودير عاداتها حتى تمشي وديرو ليها عاداتكم 

طلات سميرة كضحك بعفوية وتجر قفطانها وهي تسمعها من الباب ديال البيت وتدخلات 

سميرة : رحمة اجي تجلسي راه غياخدو ليك بلاصتك ماتلقايش فين تجلسي .. يالاه البنات خرجو 

رشات عليها الملحة وخرجوها بغطاء مشبك ذهبي على وجها كيصليو على النبي وداوها للصالون فين مجموعين العيالات كلشي فأبهى حلة .. جلسوها فبلاصتها بشوية تحت انغام الفرقة النسائية وبدات النقاشة كتنقش ليها سطح يدها وسلوى جالسة حداها دايرة رجل على رجل وتهمس ليها فودنها 

- نقشي رجليك حتى هما ويلي اشمن حنى هادي!!

قالت اميرة بصوت منخفض: لا راه بزز باش خلاني ندير هاد الخط 

تلفتات سلوى عند حنان اللي حداها حتى هي بقفطان وشربيل ولشعر بوكلي اشقر وقالت 

-اوييلي واش بصح محمد مكيبغيش الحنة!!!

فلاش باك ___

جالس متكي واميرة وحنان وسلوى كيتجمعو حتى بدا كيجيه النعاس وناض بتعب وقال

- انا غنمشي نعس ... يالاه نفيقو الصباح بكري شوية 

اميرة : سير للبيت (ناضت ) اجي تنعس 

داتو لبيتها وردات عليها الباب ورجعات عند البنات بابتسامة وقالت

- حتى انا عييت ... غنمشي نعس

ضحكات سلوى وقالت : سيري سيري اختي سيري ... تصبحي على خير 

هضرات شايلا بالعفوية بالالمانية وبدات حنان كضحك .. ضحكات حتى سلوى وقالت

- شنو قالت 

حنان : قالت لك واش مغتنعسش معانا اميرة ههه 

ضحكات اميرة وقالت وهي كطل مور الحيط بالانجليزي

- غدا غندوز نهار كامل ونتي معانا مغتمشيش معاهم غتمشي معايا اوك ههه يالاه تصبحو على خير


دخلات للبيت كضحك عاحبها الحال ... اخيرا تجمعات هي وياه تحت سقف واحد .. اخيرا كل ما حلمات بيه معاه غيتحقق ولازم تحققو وتعيشو لحضة بلحضة كما حلمات بيه سواء فاش كانت صغيرة او كبيرة . 

لقاتو متكي فالفراش صدرو عريان شاد ليها بلاصتها وبلاصتو ... ابتاسمات ليه بخجل كما ابتاسم ليها فاش دخلات وبقا كيشوف فيها شنو كدير . حيدات البيجامة وهي عاطياه بالضهر قدام الماريو ولبسات سوميج برونز فوق الملابس الداخلية السوداء ودازت للمراية جلسات قدامها كتشوف فيه وضحك وطرف بالقطن 

اميرة : مالك كتشوفي فيا؟؟! هه

هز يدو ورا راسو بابتسامة وقال : كنشوف وصافي 

ضحكات وكملات شغلها بسرعة ..رشات بريحة خفيفة زوينة جدابة فنفس الوقت وطلقات شعرها ومشات هازة فيدها كريم مربع جلسات فطرف السرير حداه وبدات دهن رجليها ... ناض عندها بشوية دار يدو على كرشها وجرها وهي كضحك 

اميرة : بلاتي ن...

قاطعها بابتسامة وصوت خافت : صافي براكة 

تكات على ضهرها بسعادة وقالت : فرحان ؟؟

تكا عليها بشوية باسها حدا فمها وقال

- معلوم ... لقنيصة ديالي معايا بالشرع والقانون ... حب حياتي تزوجت بيها علاش منكونش فرحان . . . وجايني بيبي فطريق .. داكشي اللي بغيتو وصلت ليه 

اميرة : مغتملش منو شي نهار!

ضحك وقال : علاش غنمل... بلعكس ..مرتي وتزوجت بيها عن حب .. قلبها ابيض وكنرتاح ليها ... كنتافهم معاها.. بنت الناس .. وبنت عائلة ... وفوق هادشي مربية ومأدبة وزوينة ... ومتقفة طبيبة كاع ... علاش غندم فنضرك !

اميرة : وزعما كيعجبوك طباعي ،؟

ابتاسم كيلعب فشعرها : كيعجبوني ... الطباع اللي كنعرف فيك راه كيعجبوني ... شي طباع اخرى مزال ماعرفتهمش ولا جداد مانعرف 

اميرة : امم 

باسها وقال : نتي اللي واش غتندمي ولالا

ضحكات وقالت : لا ...

ضحك وقال : وعلاش؟؟

عوجات فمها وقالت : اممم ... حيت مغنقدرش نتفاهم مع شي واحد من غيرك ... يعني نتا فاش كتقلق كنحس بيك وحتى فاش كنبغي نصالحك مثلا كنحس بيك باغي تصالح معايا .. كنفهمك غير من عينيك 

عض على شفاهو هي كتهضر وقال مع غمزة خفيفة 

- فهمتيني دابا

ضحكات وقالت: غدا عندي الحنة خاصني نوض صباح 

عقد حواجبو وقال : عنداك احبيبة ديري شي حنة خايبة ... كفاش غديري هاد الحنة

اميرة : غينقشو ليا ... يديا ورجليا 

قال باشمأزاز خفيف : وعلاااش احبيبة غديريها بلا مديريها كتعيفي

ابتاسمات وقالت : صافي واخا اللي بغيتي ، ندير غير الفال وصافي 

باسها فعنقها وقال : نموت انا فالحب ديالي.. 

عودة الى الحاضر ---(حفل الحناء)

حنان : حتى واحد فخوتي مكيحملها .. سي محمد الى طيبتي لي بيدك فيها الحنة ميحطوش فمو ... وماتجلسيش حداه ونتي محنية كيكرها وريحتها كتروعو

سلوى: وا بلاش حنا مقادين على جوج موحمين هههه 

حنان : واييه 

تلفتا اميرة : فين هي خالتي تجي تحني معايا

سمعاتها حنان وقالت : متبغيييش قلتها ليها ... كتعجبها ولاكن متبغيش قدام الناس وبابا عاد مات الله يرحمو...مشينا ورنا قبرو الصباح كاملين ببكينا تا شبعنا 

اميرة : فين هي ... تنقش معايا انا غندير غير صبع تنقش هيا بلاصتي انا منديرش .. عيطو ليها


قربو ليها حماتها بزز وسط الزغارت وهي حشمانة كتفرد يديها مع بعضياتهم .. لابسة قفطان جوهرة موف ودايرة حجاب .. جمعات يديها عندها كضحك حشمانة تحت انضار الحاضرات وبدات ترمش .. ابتاسمات ليها اميرة وشدات يدها باستها قدام كلشي في حين جالسة لوستها اللي صغر من محمد بطبعا كبر منها فلبسة بلدية

جميلة حتى هي و كتشبه لمها . دايرة رجل على رجل بابتسامة مسطنعة كتشوف فيهم وتنهد كأنها جالسة بزز . 

نقشات النقاشة لاميرة و حماتها ودازت الحنة زوينة كلشي فرحان وكلشي كيشطح والنقاشة كتنقش للحضور ... عيات اميرة بلجلوس وضرها ضهرها وهمسات فودن سلوى نوضوها لبيت النعاس ترتاح . 

تكات على جنبها كترتاح فبيتها سابقا دخلو ليها بلاطو فيه اكل صحي للبيت وبدات تاكل وتجمع مع شايلا اللي جالسة معاها .. شوية طلات عليهم سميرة بالقفطان من الباب وقالت 

- ها باباك جاي ومعاه العول متخليو حتى واحد يدخل لهاد البيت 

حنان: لالا كوني هانيا حتى واحد مغيدخل

اميرة : وخالتي ؟،، فين هي؟

سميرة : هاهيا غتجي هبطات عند محمد لتحت غطلع هي وياه سدو الباب عليكم متخليو حتى واحد يدخل

دخلات عليهم حنان وتبعاتها سلوى ..شوية دقات سميرة كطل ودخلات هي و عبد الاله والعدول وموراهم محمد بجبادور خضر خفيف وبلغة سفراء والريحة كتجدب ... السر طايح عليه وفير كيضحك فرحان ... جلس حداها وجلسات حداه مو بالحنة حمرا فيديها ورجليها وسدة الباب ... فتاتحو العدول الجلسة بالضحك معاهم واجواء جميلة وعطاوها وقعات فالكتاب ووقع حتى هوا معاها .. دعاو معاهم وقراو الفاتحة بلا ميعرف حتى واحد شنو واقع فالبيت . . خرجو العدول مع عبد الاله و سلوى مشات تكلم و بقات غير اميرة مع محمد شاد فيها شوية ومو وحنان وشايلا كيضحكو 

محمد : اامهلييين فيك ... هاي هاي هاي 

ضحكات حماتها وقالت : خلي عليك البنت راه كتوكل داكشي اللي فكرشها 

ضحكات اميرة وقالت: عرفتي كن ماحشمت ... كن سيفطتك تجيب ليا حب لملوك فين ما كان 

رجع اللور تكا على ضهرو وقال : لااا الله يحفضك توحمي على شي حاجة قريبة 

ضحكات حنان وقالت: اميرة صافي رجعتي ديالنا 

عقد محمد حجبان وقال : فين ديالكم ؟؟؟ ديالي انا كفاش هاد ديالنا 

ضحكات مو ودورات وجهها حشمانة .. شاف فيها كيضحك وقال 

- زوينة هادي الحاجة قالك ديالنا 

ضحكات اميرة وقالت : ديال ولدي انا غير تهنا 

شاف فيها هاز حاجبو وقال: عشر سنين ديال المعانات و تجي دابا تقولي ليا ديال ولدي لا ديال بنتي !!!!! وااعرة هادي!! (شاف فمو كيضحك ) اش كيقولو هادو الحاجة !

ضحكات مو حشمانة وقالت : بينااااتكم 

جراتو اميرة من كتفو وقالت : شوف معايا ااانا بعد منها هي ... انا اللي كنهضر 

حنان : لحكام بدا 

ضحك وقال وهكتفو مجرور : وااايييه شفتها سنات على عقد مغريبي وهي تزيير معايا (لاح يدو ورا ضهرها ) شنو مانخافوش !!

بعدات حمرا وقالت بصوت منخفض: اويلي ماماك جالسة نسيتيها 

ناضت الحمات بابتسامة خجولة مكتشوفش جيهتهم وقالت

- نمشي نصلي المغرب ... الله يكمل بلخير 

تلفتات حنان :قالك مرت سمير بغات تمشي دابا قلت ليها بلاتي نمشيو كاملين قالك لا بغات تمشي ماعرفت مالها 

ردت الحمات بانزعاج : بغات تمشي ها الطريق واللي بغا يجلس ها الدا


خرجات الحماة وحنان حتى هي وخرجات معاها شايلا وبقا محمد مع اميرة متكي على جنبو ويدو مور ضهرها كيداعب جنبها وهي فرحانة 

محمد بابتسامة : فين غتباتي ليوم هنا ؟ 

اميرة : اه هنا علاش؟

شاف فيها مع غميزة ونضرات حنونة وقال: ويالاه باتي معايا ... ترتاحي من الصدع ... الدار عندكم عامرة

ابتاسمات وقالت: حتى نتوما عندكم الدار عامرة 

تحنا براسو باس ليها لكريشة ومع هوا محني كيبوس دخلات عليهم بنت عمها على غفلة كضحك ...شافت الوضعية وهي تجمع الضحكة بسرعة مع الادب والصواب المسطنع وقالت دايخة .. اول مرة تشوف لعريس وبقات فير كتشوف فيه بلا متشعر

- سمحو ليا ههه ... (شافت فاميرة ) بغيت غير نسول فيك وصافي 

شاف فيها محمد بابتسامة من باب الصواب ورجع تكا على ضهرو 

اميرة : انا شوية نخرج عندكم 

بنت العم : ماخاصك والو ؟

اميرة : لا شكرا احبيبة 

ابتاسمات بنت العم ومشات خرجات يالاه فاتت الباب تلاقات مع بنات عمها خارجين من الطواليط مقادين المكياج وقالت مخرجة عينيها 

- مزال ماشفتوش لعريس؟؟

س : بتساؤل: لا واش خايب ؟ خايب

ج: انا شفتو حاطا تصاورها هي وياه فالانستا ولاكن مكتبينش ليه وجهو 

س : بصح !!! وريني تصاور!!!

بنت العم: شفتووو راه جالس معاها فالبيت

س: واش كااين!!!

بنت العم: اااه احبيبة دخلت لقيتو كيبوس ليها كرشها واقيلا حاملة ... عرفتي كي داير فننننن

ج : اااه ااه هاااه راكي مخطوبة زعما حشمي شوية زاغة عينيك 

بنت العم : وصافي تا نتي .. غير كنهضر.... المهم انا كنت عارفة اميرة غتجيب شي واحد بوكوص وبومو لعاقة ومترضاش تزوج اي واحد .. وانا شكيت فيها حاملة 

س : حتى انا سمعت كيقولو حاملة 

ج : وا عااادي اصلا راه دااارت شحاال هادي فألمانيا .. راه حطاااتهم وكانت لابسة لاغوب ومعاها عمي عبد الاله ... راه غير جات دير العرس هنا للعائلة وصافي 

س: حطات يدها على فمها: وزعما تكون حاملة !! انا يحسابني مزال مادارت والو 

بنت العم انا ضربت على كرشها فاش جلسات تنقش... بااااينة .... اااصلا فين عمرها كانت عندها الكرش انا كنشوووف تصاورها فالبحر بدو بياس ماعندهاااااش وكنشوف ليسطوري ديالها كتريني ابنتي بلكولون ... كتهز لحديد كااع ولكرش مطراااسية ورجليها مخدوومين ... كفاش زعما ديك الكرش جات وخرجات!!!

س : وا ورييوني نشووف تصاور (جبدات تيليفون بلهفة ) شنو دايرة فسمية شنو ؟؟؟ وا هضرووو 

ج : ايوا صافي راه تكون حملات تما فاش مشات عندو المانيا عادي كلشي كييديرها ... راه تزوجااات بيه هادي شي خمس شهور باش شفت تصاورها ... وراه هي مابايناش عندها اصلا خمس شهور .... هي هاديك 

بنت العم : حيت كتريني راه مغتبانش عندها

هما كيحسبو ليها برا وهي لداخل كتهضر وضحك هي وياه 

اميرة : حتى داركم عامرة 

محمد منمشيش للدار الى كنتي غاتباتي معايا غنريزيرفي شومبر فأوتيل.. حتى انا مغنبغيش نمشي للدار 

قالت بابتسامة كتشوف فيه: ما عرفت 

جرها من خصرها كيشوف فيها بحنان عن قرب وقال

- باااركة 11 لعام ديال العداب ... بلا تمارة اللي دوزتي عليا وتنقاز السطوحة ههه

هزات راسها كضحك وقالت : عقلتي 

ضحك بسخرية وقال : عندك الزهر ... هاد الكرش راه جات معاااطلة صراحة كان خاصها تجي فشي سطح ولا تحت شي شجرة ولا وسط الربيع ... صافي برااكة ... نتي دابا مررررتي.... ودياااالي .... عرفتي كنتفكر شنو داز عليا معاك كنسخف . مجرد فكير كيسخفني

ضحكاات وقالت: علاش شنو درت ليك !!! نتا اللي بغيتي ههه

هبط راسو وقال : اييه انا اللي بغيتي الصراحة ... دابا غتمشي تباتي معايا ياك احبيبة 

اميرة : صافي بقا غير غدا ونمشي فخطرة

حرك راسو : لا لا لا لا لا منقدرش

اميرة : كفاش متقدرش ههه ... ولفتي صافي بتي معايا يوماين متابعة ولفتيها 

دار ابتسانة عريض وقال : بصح كنهضر والله منقدر ... مغيبغيش يدوز عليا النعاس وغنتعصب غير بوحدي .... مافيها والو تمشي تباتي معايا (ابتاسم ) نقصرو شوية ونضرب بيك دورة فطموبيل بالليل.. عزيز عليك دوري بالليل ياك .. نضرب بيك دورة و نمشيو لوتيل ... حسن كاااع ماتباتي بوحدك وسط بنادم ونمشي انا نبات بوحدي ... المرض والله تا المرض

تنهدات وقالت بتردد: ماعرفتش!

بدا يتمسكن وقال: ماتمشيش معايا دابا تونسيني ... نشم غا ريحتك بعدا كنرتااح .... مغيجينيش النعاس بوحدي راه كنهضر معاك بصح (باس حنكها) نمشي انا وحبيبة ديالي ندوزو ليلة زوينة ... لحد الآن مزال ما فديناش دك 10 سنين فاتت ... جات مع الحمل ... اما راه منخلي بيك تا قنت لا بالنهار ولا بالليل

شافت فيه بابتسامة وقالت: صافي واخا نمشي معاك


بقا جالس معاها كيضحك ويضحكها ويتذكرو المراهقة بلا ميصدهم حتى واحد . شوية ناض خرج خلاها متكية من بعد ما شبع فكرشها بوسان اما هي ضرباتها بنعسة مافاقتش حتى لقات كلشي كلا وشرب وتفرق وضلام طاح . هزات تيليفون بسرعة طلات لقاتها 11 ... ناضت دايخة جلسات لقات سلوى جالسة فالارض كتستف ليها حوايجها بانتضام فالباليزة 

اميرة : ناري راسي كنحس بيه تقيل 

سلوى: نعستي .. مابغيناش نفيقوك .. عيط ليك محمد شحال من مرة وعيط ليا كيسول عليك قلت ليه ناعسة .. قالي فاش تفيق تعيط ليا ضاروري 

اميرة : خالتي وحتا مشاو!

سلوى : مشااو . كولشي مشا بقاو غير اللي جايين من بعيد 

اميرة : فين ماما 

سلوى : خرجات مشات تقضي شي غرض باقا ماجات .

هزات تيليفونها كتصوني وحناكها وفمها حومر بالنعاس ...رد عليها فالحين 

محمد : الو وي حبيبة ديالي

اميرة : صونيتي عليا ...

محمد : شبعتيي نعاااس مع راسك 

اميرة : وايه ههه 

محمد : شنو .. ندوز عليك دابا 

اميرة : واخا .. يالاه دوز 

محمد : واخا انا جاي

قطعات وقالت لسلوى: انا غنمشي مع سي محمد 

سلوى : فين ؟؟؟

اميرة : شد شومبر فاوتيل قاليا اجي باتي معايا . 

سلوى : سيير اختي نتي حملتي كااع عاد باق تشاوري .. غا سيري وماتقولي لحد راكي غادية... يخخ كل مرة سولني وحدة واش دارت العرس المانيا !! واش دخلات ! واش خرجات ! بقا ليهم غا يسولوني واش حاملة .... ماكرهوش غا حشمو 

ناضت اميرة بلا مبالات وقالت : ماسوقيش فالبشار... انا غنمشي يديني ناكل الشوا ... تشهيت قطيبات وكفيتة مشوية

سلوى: نتي تشهيتي قطيبات وانا تشهي فيا وتمشي تخليني السفافد كيطلعو معايا!!

اميرة : انا نسيفط ليك حقك ...عطيني شي حاجة من تما نلبسها فاش نبغي نعس 

سلوى : هاهما مطويين اجي خودي شنو بغيتي 

تحنات كتهز الملابس الداخلية وهوا يوصلها مسج من عندو " جيبي الريحة اللي كديري فاش كتبغي تنعسي احبيبة بيزو " ضحكاا بوحدها ةهي كاقرا المسج ولفتات اتتباه سلوى اللي ضحكات حتى عي وسولاتها 

- مالكي كضحكي بوحدك 

اميرة : سيفط ليا مسج قاليا جيبي ريحة اللي كديري فاش كتبغي تنعسي ههه

سلوى: نااااري الصكعة ولفها هه ... اصعب حاجة تولف شي حاجة وماتبقاش ... دابا ميقدرش ينعس بوحدو غتبقا ناقصاه شي حاجة 

اميرة : واييه ههه عندك الريحة و صباغة حمرا فالدفار كيتسطا عليهم ... الله يستر كل واحد علاش كيطيح 

سلوى : وا ديري ليه اختي لحمر ياك كيعجبو الحمر

اميرة : هادو كيجدبوه ... كيبقا يشووف ليا فيديا وحااضيهم ... قاليا لبارح هاد الريحة ماتبقايش ديريها بالنهار ... خليها لليل فاش تبغي تنعسي .. خللي لليل شي حاجة خاصة 

سلوى : ايوا اختي سعداتك ... ونيت مزيان يولفها باش ماشي فاش يغضب عليك يبدل الفراش ... خليه راه دوك التفاصيل الصغيرة هي اللي كتبقا محفورة لبنادم فعقلو

اميرة : كيصوني ... يالاه خرجي معايا 

هزات جلابتها وخرجات بنفس القفطان اللي لابسة وشعرها مطلوق نزلات عندو للطموبيل لقاتو جالس بشورط رمادي قصير قطني وتيشورط بيضاء ... شار بيدو لسلوى بابتسامة وطلعات حداه اميرة كضحك لاحت الصاك لور ... طل من النافدة وقال 

- من هنا لألمانيا ...عرسي نتي بلاصتها ههه

ضحكات سلوى وقالت : جيبي ليا غا الراجل والله مندرها فوجهك هه

محمد : نسيفطو ليك امبوخطي 

بدات كضحك وقالت: زعر وعينيه خضرين وفيه ريحة المانيا 

بدا كيضحك وشار ليها بيدو وزاد مع الطريق شاف فاميرة كيضحك وقال بحب 

- حبي ...ههه


شبعات دوران بالليل واكل حتى شبعات ومشات لاوتيل باتت قصارة والصباح صبح تيليفونها كيصوني حتى شبع .. مدات يدها كتفتف مصبغة بلاحمر وجراتو لودنها وعينيها مسدودين بالنعاس

انيرة بتتقال : الووو

سلوى بصراخ : واش متااابعك عرس متابعك حمااام ماتابعك والو بااااقااا ناعسة والجوج هادي اويييييلي واش بغيتي تسكتي لينا القلب 

حلات عينيها بسرعة وتاضت جلسات ونسدب شعرها ورا ضعرها وهي مغطية صدرها 

اميرة : اويييلي على جوج !!! (بعدات تيليفون شافت الساعة ) اوييييلي الوحدة ونص مشا الحال 

سلوى : شوووووفي ... ماتجييش للدار ما الحال غنالاقاو فالحمام غنجي عندك انا وحنان وشايلا ... حوايجك جامعينهم ليك غنحيبهم لييك لتما .. دااابا تمشي للصالون راه كيسولو عليك وموجدين ليك الحمام ... سيييري انا جايا انا وحنان 

اميرة : بارتباك) واخا واخا انا جايا .... حوايجي جمعتيهم ليا ... داكشي ديالي ...

قاطعاتها سلوى : صاكك ديال الحمام راه جمعت ليك فيه حوايجك كاااملين غااا طلقينا مشا الحال العروسة كتمشي للحمام الصباح وانتي غتمشي مع العاصر

اميرة : صافي واخا انا جايا دابا بلا ما تغوتي

قطعات وشافت حداه لقات محمد فاق وكيشوف فيها ويديه بجوج تحت راسو ... ابتاسمات بسعادة وعنقاتو .. عنقها بيديه وبدا يلعب ليها فشعرها وقال

- معامن كنتي كتهضري ؟

قالت بدلع : سلوى ... خاصني نمشي عندهم للحمام وتعطلت عليهم 

خشا راسو فعنقها وقال : ماسخيتش 

اميرة : ههه وصافي ... يالاه وصلني عندهم 

شدها فالفراش كيضحك وتلوى هوا وياها وفكل مرة كينسا باللي عندها كرش وكيتكا عليها كتغوت ودفعو بسرعة عاد كيتفكر .. طلعات الغطا عليهم كضحك ونسات راسها معاه حتى رجع تيليفوت كيصوني حداهم ويقطع ويعاود يصوني ويقطع عاد مدات يدها سخفانة وبعدات وجهها للجنب وردت

سلوى: وا فييينك ره كنتسناوك 

ردت بسرعة : انا فطريق انا قريبة 

سلوى : فين فطريق مبايناش عليك كاع فطريق واباااز 

اميرة : وصافي 5 دقايق وانا معاك 

قطعات وناضت بسرعة وهوا متكي حداها عرقان 

- اميرة : نووض يالاه دغيا وصلني ... تعطلت 

رد بهدوء : وا بلاتي شوية 

بعدات كضحك قبل ميجرها ومشات لبسات قفطانها في حين دخل خدا دوش خفيف وخرج . 

وقفات الطموبيل حدا صالون كبير وهزات صاكها فيه جلابتها ونزلات بالقفطان والبلغة وشعرها مجموع 

- يالاه باي باي 

جرها كيضحك وريحة الشمبوان كتعطي من شعرو .. لابس تيشورط وشورط . نفس الحوايج باش جا عندها الليلة الماضية . باسها فحنكها ومشات دخلات بالزربة سمعاتها سلوى خل ودنيها


والعلامات ومولاي سلطان قدام لعمارية كيضحك بطاقم انيق اسود وسباط اسود كيشعل وشعر كتيف كيلمع .. فكامل وسامته صدم البنات الموجودات فلعرس كاملين .. بقاو واقفين كيسفقو ويشوفو فيه فصدمة ! هاي هاي على راجل اميرة ! غير هي اللي تقول تزوجت ! لالالا مكانش من المتوقع ابدا تزوج واحد بهاد الوسامة ! ... فيين كيلقاو هاد الرجال فين ؟؟؟ فين كيلقاوهم وكيفاش حتى كيشدوهوم ... الضحيكة يا سلام غير كيفرنس .. اما الفرحة فعينيه كتبري وغير كيشير بيدو بلخصوص فاش قشع صحابو واقفين فالجناب مع الحضور خرج من بلاصتو كيضحك ومشا عندهم كيعنق فييهم .. 3 منهم اجانب وواحد باينة من ملامح وجهه عربي ومعاهم بنت شقراء بغوب سوداء انيقة وقصيرة ضحكات معاهم بعفوية وعنقها بواحد اليد وسلم عليها من الوجه في حين جالسة اميرة كدور فالعمارية وحاطة عليه غير كتشوف فيه وتسوط وتبتاسم بمجاملة للناس وعقلها معاه مكمشة واحد الحاجب وبزز باش كضحك ... كتشوف فيه كيضحك مع صحابو ويسلم على عائلتو اللي كل مرة يجي واحد يعنقو وبارك ليه .. وهوا بعفوية كيضحك مع كلشي ... وسط الزغاريت والاهازيج والضحكة الصفرا ديالها بدات تشير بعينيها لسلوى باش تهضر مع النكافات يديوه يجلس راه عريس زعما .. فهماتها سلوى اللي كتلوح البوسات بيديها ودايرة فيها حشمانة ومصاوابة زعما وعينها كتمشي لعند واحد فصحابو كل شوية ... ابتاسمات بأدب ومشات كتجر فتكشيطة والطالون والشعر والمكياج كتقول انا وانا .. غادية وكترمي فشباكها وتفرش لأشقر صاحب العضلات السداسية فلافيست شيبية مع قميجة بيضاء وسروال رمادي . وقفات قدامهم بابتسامة لقات السلام بالانجليزية وقبل متهضر ابتاسم محمد وحط يدو على كتفها بحال ختو وقدمها ليهم ... داكشي نيت اللي بغات حتى هي وشحال عزاز عليها محمد فديك اللحضة كأنه هزها فوق العمارية . بدا كيقدم صحابو ليها فجو مرح بيناتهم وهي كطلق فزينها وهما كيسلمو عليها واحد واحد حتى وصل للي حاطة عليه عيينها ومد يسلم عليها 

محمد : (رتب على كتفو) صاحبي
[14/8 16:50] 🌸حسبي الله عليه توكلت ...: رفاييل ... (شاف فرفاييل) سلوى اخت المدام 

مد يدو بابتسامة سلم على سلوى اللي كتلوى فبلاصتها طالقة الجمال .. دارت الصواب وجرات محمد من وسطهم بسلاسة وقالت

- تكلم لأميرة .. راه غيجلسوها فالبرزة خصك تجلس حداها

حرك راسو بعفوية : اه اه عارف واخا هانا غنمشي 

بغا يرجع عند صحابو وهي تجرو : وا دااابا اوييلي 

محمد: واخا صافي 

مشا غادي للبرزة وكل مرة يوقفو واحد يسلم عليه ما وصل حتى نزلات اميرة وجلسات برزات عاد جلس حداها بابتسامة وقال 

- حبيبة 

دورات وجهها منفخة وشافت لجهة اخرى وضحكات مع الناس، بدات العائلة كتنوض تصور معاهم من بعد نوضوهم بالزغارت داوهم 


وخرجو خلاوهم ، يالاه بغا يجلس ويسرح رجليه وهي دور عندو مهرجة عنيها خلعاتو ودارت ييديها على جنابها 

- معامن كنتي كتباوس ؟،؟ هااا؟ شكون هاديك اللي بستي ليها حناكها وكوووولشي كيتفرج فيكم؟؟؟ ومخليني انا كندور فوق العمارية مي الحمقة ؟؟؟؟ بووووحدي!!!

كمش ملامح وجهه مخلوع وقال بتتاقل

- على من سلمت اودي وخليتك بوحدك !!

قاطعاتو : شكون ديك الكاورية اللي مشيتي عندها وكضحك وعاجبك الحال حساب ليك راسك فبار ولا شنووو؟

ستغرب معوج فمو وقال: الله يهديك يا هاد المرا اش كتقولي واش عارفة شنو كتخرجي على فمك ولالا ... اشمن بار راه غير السيدة خدامة معايا جات مسكينة منين ومنين ومعااها لبوي فراند ديالها وخداامين معايا بجوج .. زايدون انا ماكنتش عارف واش غيجيو كاع وعرضت غير على الله ...وهضرت معاهم زعما وقالو مغيجيوش حتى لقيتهم هنا دابا!! شنو فيها الى مشيت عندهم راه جايين من المانيا واش عارفة شحال ديال الطريق ضاربين! مجاتش نشوفهم ومنمشيش عندهم حشومة .. ونتي راكي فعماريتك كدوري واش نزلتك منها؟ 

اميرة : بجنون ) فضلتيهم عليااااا انا هادا نهااااري تبقا معايا فيه انا صحابك راه غتشوفهم وتعاود ... بغيتي صحابك سير عندهم حتى دابا مزال ما درنا والو 

بغات تحيد التاج وبدات تعصب وهوا ينوض شد ليا يديها كيرغب ويزاوك .. دخلات مها فديك اللحضة لقاتهم منوضيها وتدخلات كتهدن الامور باش يدوز العرس بلا مشاكل . تهدنات اميرة وجلسات للارض لاكن بقات مغوبشة مكضحكش وهوا حداها غير كيدور ويتسنا ساكت مكيهضرش . حيدو ليها التكشيطة الاولى خلاوها بشورط قصير مشبك وديباردور ديالو وعاودو لبسوها الثانية وقادة ليها وخرجات شادة فيه كضحك وهوا كذلك لاكن متململش من حداها وغير حاضيها


العرس كامل والناس كتشوف فيها وتحك عينها .. ويلي واش حاملة ؟؟؟ لالا غير خرجات ليه الكرش ! لا واقيلا حاملة ! .... لااالا موحال واقيلا غير تكاشط اللي بينو ليها الكرش.. يكون حملها عاد تزوج بيها !! واقيلا داكشي اللي كاين حتى حملها عاد تزوج بيها 

الناس كياكلو فالحلوى وياكلو فلحم اميرة اللي واقفة كتشطح وضحك من قلبها هي وياه و الواليدين والصحاب مضاربين حساب لحتى واحد ، الضحك والنشاط فرحانين وبنادم كيشوف بعينو ويكدب ويختالق شي حاجة اللي مكايناش كاع .

سالا العرس وتوادعات معاهم بالضحك ومشات فرحانة للاوتيل متكية على كتف محمد حتى نعسات. وصلو لباب الاوتيل وهزها ماعلا بالو بحتى واحد .. عجبها الحال وطلعها لغرفتهم الموردة لقاوها مضوية بشميعات ومزوقة بالورد . 

شميسة داخلة للبيت ضاربة فالارض حدى الناموسية فين ناعسة على جنبها مغطية صدرها ومتكية على يدو كتهضر معاه بصوت هادىء وهوا كيلعب فكرشها ويضحك . اخيرا تجمعو وغيكملو حياتهم الى الابد ... حب الطفولة غيرافق دروبهم حتى للممات . طولو فالفراش كيتجمعو بيناتعم بشوية ويضحكو فاللخر قررو ينفضو العكس وبلخصوص اميرة اللي مابقاتش مرتاحة فالفوضى اللي رجعات عايشة فيها ... وقتها منضمش والرياضة سمحات فيها وكلشي مخربق عندها . ناضت بحماس لبسات كولون رياضي وتيشورط وسبرديلة وجمعات شعرها دير حصان ونضاضر وخرجات معاه حتى هوا بشورط رمادي مقطن وحداء رياضي وتيشورط بيضاء ونضرات شمسية ومشاو جيهة واحد الجردة والطبيعة على الشارع كيتمشاو ويتجمعو ولكريشة باينة قدامها .. مرة يضحكو مرة يعنقها ويشد فيها حتى خرجو فجارت سميرة هي وبنتها هازين صيكان ديال تكشاط غاديين يدوهم لماليهم . مكانوش من العاكزين ودغيا ضسرو فاش شافوهم ومشاو عندهم كيضحكو وقفوهم .. السلام وعليكم و عليكم السلام ... حنا محمد راسو وزاد لقدام كيتسنا اميرة اللي مصدونة فيهم .. اصلا مامضسراهمش عليها .. كفاش حتى زعمو ووقفوها وهي مع راجلها .. ولا صافي غير حضرو للعرس خاصهم يضسرو ويبينو راسهم قراب ! 

ردت بمجاملة : الحمد لله نتوما مزيان 

ردت الجارة وبنتها كل شوية دور تشوف فمحمد 

- لحمد لله ... ايوا مي صبحتو رتاحيتو شوية؟ علاش خاجرة دابا واش مجابوليكش لفطور!! 

قالت اميرة بمجاملة : ايوا شوية ديا السبور وصافي 

دارت الجارة يدها على خدها نسات راسها وبدات طلع وتهبط فيها وقالت 

- السبور!.... (شافت الكرش ومدات يدها تقيسها) مال كرشك ؟؟ كتباني بحال الى خاملة!

رجعات اميرة بسرعة للور ماخلاتهاش تقيسها وقالت بابتسامة ومجاملة ويدها على كرشها 

- ايوا يالاه ... خليت ليكم الراحة راجلي مكيبغيش يتسنا


تسدو الحقائب وتهزو تحطو فلكوفر .. طلعات حداه بكسوةة صيفية وانطلقت الرحلة لتعويض كل الوقت اللي ضاع منهم وهما بعاد على بعضياتهم . دخلو للشمال وبداو يتساراو .. مرة فالباطو وسط البحر هي وياه .. الحب والغرام فالهواء الطلق وكل مرة تحط تصاورها دوخات اللي قراب ليها وحتى للي بعاد عليها... كل مرة بحلة جديدة وكسوة جديدة والوان صيفية ... مرة البحر مرة البر .. مرة فأزقة الشاون الزرقاء بكسوتها البيضاء وطربوشها الاحمر ...مرة بالطربوش والشاشية واللبسة الجبلية ... مرة مرة فسطح من سطوح الشاون كطل على الجبل ... مرة فمطعم تطوان وسط الماء بكسوتها الحمرا ودفيرة ولونها البرونز اللي تحمر بالشمس ، ولا كومبينيزو قصير صيفي اصفر وصندالة راكبة فوق البغل وطالعة لأقشور ، او اتاي فبوعنان مع شي طرح ديال البارشي هي ومحمد فشي جلسة فالجبل كطل على تطوان . هاهي فمارينا سمير كتغدا ... ها هي وسط السويقة فالمديق والجوطية كتقدا ... حوايج سبانيا جداد مزلعين لعلك ترضا .. ماعندهاش فرق بين الفيترينة او الفراشة المهم الحاجة عجباتها كتاخدها علاش لا فين كاين المشكل المهم زوين ونقية ودات جودة عالية وثمن رخيييص . مرة ضرب الحوت والبيصارة فالمرصة ومرة ضرب اولول والبايلا فأوغيزون ... ماخلات لا اكلات شعبية ولا راقية ولا ورقية .. شبعات مساريا وزاد داها لطنجة تكرملات مزيان وقلب ليها الاتجاه لبحر الحوسيمة جلسات فيه اسبوع كامل فالاوتيل كل نهار البحر والنتاضؤ الخلابة اللي كيطل عليها الاوتيل كأنها ففيتنام ودخلات الشك لمتابعينها بالامكان اللي كتمشي ليهم وتصور فيهم .. الاغلبية كيحسابهم برا المغرب لو لا تحديد الموقع اللي كدير . لاكن كل مكان كانت كتكملو هي بجمالية الصورة وعفويتها .. حتى يديها ويديه مسلكوش من التصاور كل مرة شد فيه وتاخد صورة ... او تقرب وجهها من عنقو وتغمض عينيها وتاخد صورة عن قرب بلا متبين وجهه .. او تغطي ليه وجهه بطربوشها وهي جالسة بين رجليه كضحك .. يد شادة الطربوش يد كتصور بيها حتى فاض صبر المتتبعات وبداو يطلبوها تبين حتى وجهه راجلها

العطلة دازت اكثر من رائعة عند اميرة... دارت فيها العرس... و صافرات فيها مع حبيب القلب ... وعرفات فيها نوع الجنين من خلال المفاجأة اللي دارت ليها سلوى .. جهزات ليها حفلة فكازا غير بيناتهم فالدار مساق ليها حد الخبار من غير حنان وشايلا اللي كانو معاهم .. طبلة طويلة وسط الدار فيها الحلويات ونفاخات كبار فالهوا شادينهم خيوط بجناب الطبلة ... الحماس والتشويق كلشي باغي يعرف نوع الجنين وكل واحد فيهم وشنو كيقول .. كاين اللي كيقول ديك الكرش عندك ديال الولد ... لالا داك الفم اللي طبز ديال البنت ... البنت كتكرش .. لا الولد اللي كيكرش ... وشي كرش ما خارجة بزاف باش يقولو ديال توام . حارو وكل واحد شو باغي .. اميرة مغمضة عينيها لابسة كسوة قصيرة صيفية وكطلب الله تكون بنوتة .. بنوتة تلبسها كسيوات وتلعب ليها فشعرها ، وفوق الكرسي جالس محمد بشورط وتيشورط كيتسنا ومخاطر معاها على الولد ويضحك وحتى هوا متشوق يعرف وباغي الولد .

وصلات اللحضة الحاسمة ووقفات اميرة كضحك وتسوط وتغمض عينيها وهزات ابرة بدات كتهد على البالون الاسود وهما كيحسبو ليها ويصوروها ، " بااق" طرطقات البالون وهبط لقش كيبري رقيق ازرق .. شافو محمد اللي كانو عينيه معلقين كيتسنا وضرب بونية فالهواء ووقف فرحان كيضحك عنقها وكيمزح معاها باش متقلقش حيت بغات البنت .. وطبعا متقلقاتش وفرحات حيت كما كان الحال بنت او ولد كيبقا جزء منها ... فرحات وحتافلات فجو مليء بالسعادة والسعادة لكبيرة هي رجوع محمد اللي كتعرف ليها ... و واش غيبقا هاكا ولا غيعاود يتبدل عليها ؟ هادشي اللي غيبان ليها من هنا لقدام


بعد مرور سنتين ...

بالطابلية بيضاء جالسة فالمكتب من بعد ما سالات الخدمة ديالها فالعيادة اللي فتحات ببرلين بمساعدة محمد طبعا باش تجلس ليه تما وما تبقاش فالمغرب . محنية على الكتاب كتقيد وتعاود وعيانة بستريس الخدمة .. رجعات اللور رتاحت شوبة مغمضة عينيها حتى فيقها تيليفون كيصوني وفتحات الخط 

- الو . وي ... اوك ساليت .. هانا هابطة عندك 

قطعات ووقفات هزات صاكها ولبسات مونطو اسود على حوايجها من البرد وخرجات كتوصي المساعدات بجوج . نزلات مع دروج العمارة من العمارات القدام ببرلين وخرجات كتجري هاربة من الشتا لقات محمد وسط الطموبيل جالس كيتسناها .. طلعات بسرعة وسدات عليها وسلمات عليه من الوجه وقبل ميهضر هزات يديها بجوج وقالت 

- ما تهضضضرش معايا .. راسي منفوخ وضهري مقسوم داكشي اللي غتقولو اأجلو ... اجلو ماقدراش نستحمل شي تعليق ماشي هوا هاداك 

عقد حجبانو وسكت ... تم غادي سايق وهي تفكرو وقالت 

- غندوزو للمارشي لثلاجة خوات 

رد ببرودة : مافيا اللي يدوز لشي بلاصة ... عيان وراسي كيضرني باغي نوصل ونعس 

اميرة : وشنو غياكل سلطان !!! ياكلنا حنا 

تنهد وفوض امرو لله وقلب الطريق للسوبر ماركت ونزلو مناكرين كل واحد كيسوط فجهة ... هوا كيهز الحلويات والشكلاط وهي كترجعهم ... لا ياكلهم .. لا مياكلهمش كيديرو ليه لحنوشة... لا خليه عزاز عليه ... لا والله لا كلاهم . مني منك مني منك حتى دابزو ودارو بناقص وغضبو كل واحد قلب وجهه على حلوى ديال سلطان ... تقادات للثلاجة اللي خاص وخرج سابقها وهي موراه معبسة طلعات حداه ورجعو للدار ... دخلات منفخة وخلاتو مدخل التقدية موراه ... هي دازت تشوف ولدها الاشقر بحالها الخالق الناطق كيشبه لمحمد غير فرجلين وليدين فقط البقية غير اميرة .. اما الاخير مشا للكوزينة عند مو حط ليها تقدية معصب . تلفتات عندو بتساؤل وقالت 

- مالك ياك لاباس!! شنو وقع ؟

قال بنرفزة: والو ... مكاين غير اللي يعصبك افف

خرج من المطبخ لقا اميرة جالسة وسط الدار مجلسة على رجليها سلطان كتلعب معاه ... الحب كامل والخاطر والدلال اللي كان عندها كتعطيه لمحمد حيداتو ليه وفرغاتو فسلطان الشيء اللي خلا فراغ عند محمد ورجع كيتعصب على نقشة .


جلس حداها وطلق رجليه على الكنبة للجنب وهز راسو لسلطان كيضحك معاه 

محمد: بابا ... توحشتيني ... اجي نشوفوك اجي اولدي الله يسمح لينا منك كتشوفنا من لليل لليل 

جرو عندو عنقو والاخير فرحان كيتركل ويغوت بالفرحة .. جلسو على كرشو وهوا متكي وقربات اميرة كضك حدا راس محمد وتكات بيدها ولاحت اليد الاخرى على صدرو واخا دابزو ... غير شافو سلطان نساو الدباز وبداو يضحكو معاه ويلعبو ويهضرو بحال الى عمرهم دابزو 

اميرة : مااامي شارك دو دو دو دو دو مااامي شارك دو دو دو دو مامي شاارك !.... بااابي شارك دودو بابي شارك دو دو دو بابي 

رد سلطان كينقز برجليها على محمد 

- دودو .. دودو . دودو ... بابي ... دو دو دو .. مامي دودو دو 

محمد: ههههه 

اميرة : ههه يالاه يالاه غني مامي يالاه القنيصة ديالي 

جرو محمد مم يديه عض ليه دوك لحنيكات ماكفاتوش بوسة عطاه عضة حتا بكاه وهي تنوض ليه اميرة 

- كولول كولو .. كولو حسن اويلي شفطتيه مسكين 

عوج سلطان دوك شنيفات كيتنخصص ودميعات فلعيينين كيقطع فالقلب بقا فيه الحال وغضب بغا يمشي عند اميرة لاكن ماخلاهش محمد وعنقو كيصالحو ويتسامح معاه بحال العادة .. ضاروري يتسامح ويرغب ويزوازك ويراري عاد يرجع معاه سي سلطان للطبيعة ... من غير هادشي ميرجعش واخا يبقا معاه تما سيمانة . ايوا الطبع ديال الاب نتاقل للأبن حتى هوا !!
[22/8 03:06] 🌸حسبي الله عليه توكلت ...: خلاتو اميرة معاه من بعد ما تصالح هوا وياه وناضت لروتين المسائي كالعادة ... توجد العشا مع حماتها اللي واقفة معاها وخيرها سابق ... معاوناها فتربية وشاداه ومقابلاه ليها وكدير ليه كي الماء لقيل . حطو للعشا وتجمعو كاملين تعشاو وكل واحد مشا فحالو يرتاح و اميرة مشات مع سلطان لبيتو كتبدل ليه وتلعب
[22/8 03:29] 🌸حسبي الله عليه توكلت ...: معاه ونسات راسها حتى طل عليها محمد بملابس النوم معبس وقال

- وا نوضي نتي براكة عليك من اللعب .. عطينيا شوية الوقت عيقتي كاع 

شافت فيه وقالت : شنو بغيتي ياك عيان واسير تنعس 

محمد : وا نوضي تنعسي 

اميرة : مافياش غدا الويكاند باغا نبقا شوية مع سلطان 

بقا كيشوف فيها ساكت شحااال حتى حساب ليها غيغضب عاوتاني ويمشي يقلب وجهه لاكن هاد المرة لا ... دخل حتى هوا وترما حداه فالسرير ودار يدو تحت راسو وقال 

- نسهرو كاملين يالاه 

هزات حاجبها فيه ودارت ابتسامة تعحب وقالت 

- فيك ما يسهر!!

محمد : ياك قلتي غدا لويكاند ... وا صافي 

اميرة : وا طفي الضوء خليه هوا ينعس 

ناض طفا الضوء ورجع تخشا حداها وهي منعسة سلطان عندها حتى داهم النعاس كاملين . 

ت 3h ديال الليل ... غارقين فالنعاس بجوج فسابع نومة كاع التعب والارهاق ديال النهار رجع عليهم .. لاكن شكون خلاهم .. ناض سلطان كيعرنن غير بوحدو ويبكي فيقهم بجوج دايخين كيسولو مالو ... مالو اش واقع ... السيد ضرباتو الفيقة طار عليه النعاس وبغا يصدع ... واكل شابع مبدل علاش لا ميسرحش شوية حلقو فالبكا والتعرنين . طفش محمد عيا يصبر والنعاس ساد ليه العينين فاللخر ناض هرب من حداهم خرج دايخ مشا لبيتو خلاها معاه كتسكتو ... مكانتش حتى هي من العاكزين هزات سلطان وتبعاتو جلسات حداه 

اميرة : شدو شوية نرتاح 

شاف فيها كيرغب : شديه الله يحفضك ... مقادرش مقادرش فقت بكري شديه نتي معندي مندير ليه انا 

اميرة : واش ولدتو بوحدي!!! شد معايا 

تنهد وقال : وانتي تعرفي ليه انا اشنو غندير ليه ... عيطي لواليدة تشوف مالو 

حطاتو ليه اميرة على ضهرو حيت ناعس على كرشو وقالت

- ولدك هادا ... شوف شنو دير ليه حتى انا عييت 

طيح محمد وجهه على المخدة كيسوط وخلات ليه سلطان اللي سكت من البكا وبدا يطلع عليه باغي يلعب معاه فنصاص الليل .. تقلبات عطاتة بالضهر وخلاتو منو ليه كتسمع فيه 

- اجي نديرو دودو .. اجي نديرو نددودو بحال ماما 

سلطان :(كيغني) ماامي .. دودووودو .. مامي دودودودووو بابي دودو دودو 

محمد : شووو اجي دير دودو يالاه نيني هنا حدايا ... حتى لغدا ونتفرجو فيها يالاه شووو 

طيحو حداه كيلعب ويلوح رجليه على اميرة وحط راسو ... يالاه بغا محمد ينعس ويدخل فالنعاس معنقو بيدو وهوا ينوض ليه على وجهو كيغني ويزطم 

حل محمد عينو كيسوط وقال : نتا بااغي تلعب ما ناويش تنعس 

ناض هزو داه لمو لاكن بدا يغوت ويتعلق فيه ورجعو للبيت مرة اخرى... طل غلى اميرة لقاها فسابع نومة وطاح حداها على ضهرو ستسلم للمعانات وخلا سلطان كيتشعبط فيهم ... مرة يطلع ليه على صدرو مرة يمشي ينتف اميرة حتى كيخرجو عينيها من النعاس ... مرة يخور لمحمد عينو ولا نيفو .. مرة يركب لاميرة على وجهها حتى عيا باللعب وتشبح حداهم راسو على اميرة ورجليه فوجه محمد .

النهاية

تصنيف القصة

نتمناو تختارو التصنيفات اللي يمكن يوصفو هاد القصة , التصنيفات كاتساعد بشكل كبير فتقسيم القصص وحتى لي كايقلب على قصة من نوع معين كايلقاها بسرعة .. (يمكن تختار أكثر من تصنيف)

كيف يمكن وصف القصة؟