صورة مصغرة لـيامنة الجزء 78

يامنة الجزء 78

رواية يامنة

تسمعت طرررررااااااق حتى من ايلاااف الي مولف المنضر ديما معاه ياما طرطق عناق وفرشخ رؤووس قدامو وهادي كان ليها معنى اااااخر ...طرطق ليه ايدو تا تطوات على زوج لجهة لاخرا تبعتها غوتة حاااااااارة تا خرجو ناس يطلو اش كاين واش واااقع ومول كرويلة حبس الحمار ( حشاكم ) ضار يتفرج ....راعي غنم وقف غنماتو فتيساع ودار القصبة باش كيرشد بهايمو في جنبو ووقف حاضي اش واقف ...مول الحليب الي جايبو فسيتيرنة وغادي بيه لدار الحليب حبس وينعل بو داك الحليب الى راب ليه مع شمش المهم يتفرج فداكشي ...
ولكن راه منضر فؤاد بديك تخنزيرة مخلطة بتغوبيشة خلات الكل قلبو يضرب تحول لوحش مع كلب جبد ليه مرتو وعرضه وشرافه وكيتمنى فيه ؟! كلشي ميبغيش الي يجبد ليه مراتو وما عساك الفجلة مرات فؤاد وفؤااااد الي ميبغيش سميتها ينطقها قدام الجنس الخشن حيث حرمته....
طرطقها ليه تا سخف ليه فايدو وهو يشنق عليه ونزل عليه براسو لوجه نيشان تا طار دم من نيفو شاق طريقو بجنب هبط ليه على فمو ...وعاود عطاه وكل ضربة كيبان راسو يتخلخل....
حتى جمعو بنص اصلا مفافي مع سخفة ديال الايد الي طرطق ليه ...جا طايح لارض ...
كيتلوى ودماياتو دايزة ...بقا يعطي فيه لكرش لجناب ...
يوسف : صهيييييب خاصنا نتحركو والله تا غايمشي فيها هاد المرة ...شوف كيفاش ضمص اصحبي واااا مكيخممش مشا فيها مشاااااا
صهيب : اش غانفك ااااش غادي نفك ...اخويا تشهمت مع خوك ...
يوسف : وايلاف مقدرش عليه اصحبي ..نااااري "بغا يبكي كمش عينيه بالفقصة وتنخصيصة بغات تخرج ليه نهههه " ...
صهيب : قضية اعتداء على شرطي لابسة خوك يحيدهاش طبيب ....زيد نتحركو نفكوه ومن بعد نمشي نقدم استقالتي ونخرج نبيع اللبن ورايب ...
بقا يعطيه فيه تا صافي دخل ايلاف والي ليها ليها ...بزربة تلاح عليه جرو ...حتى هز فؤاد ايديه وتهز كلو تا تلاح ايلاف لهيه ...تكحاز الياس ...
ضار صهيب ويوسف مشاو ليه غمزو ايلاف وتلاحو بربعة عليه ...كيتجاااااابد ليهم ويغوت والو مقدروش عليه حتى بركو على راسهم وشدوه من هنا وهنا وهو كيتنتر ...
فؤاااد "كيتنتر ليهم وكشاشكشو خارجة صدرو كيطلع وينزل بعصبية وجهو ولا حمررررر وحبانو من كترت ما عقدهم عينيه صغارو وتجبدو ..." : ط ل ق ..."قالها بشوي بحروف متقطعة كتبين انه وصل لطوب ديالو باغي يعطيه ...
ولكن اش يعطي ولمن يعطي راه سيد مبقا فيه ميتشاف كيتمرمغغغغ فلارض بحر الالم ايدو تقسمت على زوج ...
ايلاف : فؤااااااااااد فكر بحالك والله قضية لابستك ثانية ايييييش عملت ايييييييش ...
فؤاد : طللاااااااااااااااااااق "كيلهث ودفالو كيرشرش " ...ط ل ق ...
صهيب : خويا تهدن غادي ياخذ جزاتو من عندك وخذاها ومزال ياخذها من عندي غادي نغرقو غير تهدن ...
يوسف : فؤاااااد ...مرتك بغات تولد اخويا فكر فيها ...الله يخليك غادي تمشي فيها حضر عقلك امول العقل ...
فؤاد : هضرتهم كيسمع شد فيها غير مرتك غاتولد غاتمشي فيها ...كيتعاودو فالذهن ديالو ...شوي بشوي تا لقا راسو كيرجع نضرة ديالو وعينيه كيرجعو لبلاصتهم ونفسو كينتاضم ...
دفعهم بغفلة تا تنشرو كلهم ...اما لاخور باقي كيغوت ويتمرمغ وعباد الله تجمعت وجوقة والحالة فداك نبوري ...
حل القميجة كلها بنترة تا تفردگت ولاحها عليهم دخل لدار عضلاتو متورمة ومتصلبة ...القميجة لاحها ليهم فازگة اصلا لصقت عليه ....
ايلاف : ماحدا يلحقو بيلبس ويجي لحالو ...
يوسف "شاف فعباد الله وهو يعرعر عليهم تا تنشرو هههه " : خاصكم غا فيمن تفرجو تفووو ...
صهيب "داير ايديه على نصو كيشوف ف صلاح كيتلوى ومقادرش ينوض مخلخل .."هبط لعندو مد ليه ايديه " شفتي الخفة فين كتوصل بغيتي طيييير ...
يوسف : نعيطو لاسعاف ؟ 
صهيب : كيبان ليا سير نتا ووالياس طوموبيل ديوه لكلينيك نمشي نوصي على فؤاد ونطير لعندكم نشوف شنو ندير معاه ...
ايلاف : لابستو قضية ؟ 
صهيب : الى بغا يتنازل ...اصلا هو خارج دوام ديالو "شاف فساعتو " عاد خرج من مناوبة ديالو بتلاتة سوايع ...
يوسف : والى مبغاش لخرا ؟ 
الياس : كاين دليل انه رفع عليه الفردي خارج العمل ديالو ...
صهيب "هز فيه راسو " : واشنو هاذ دليل اختي فاطنة بسلامة ؟

ابتاسم ليه الياس وجبد من جيبو تيليفون ودخل بلاصة الفيديو وجبد ليه فيديو مدو ليه ...خود تفرج ...
صهيب "شدو كيشوف لقا فيديو مصور من اول ما هجم صلاح حتى خرج عليه الفردي " : نههههعع نيااااااههععععع ...ولد العبد انت معلم معلللم ...
ايلاف : ايش ؟ 
يوسف : شنو تم ؟ 
مشاو لعندو كيتفرجو ومفهمو والو ...
صهيب : دليل انه تهجم عليه هادي اولا وفؤاد دافع على راسو ...ثانيا هز عليه سلاح وهو خارج العمل ...وثالثا وخا كان في داخل العمل ديالو السلاح مكيتهز الا اذا هز الطرف الاخر سلاح الابيض ولا سلاح الشرطي عندو الحق يجبد الفردي ...
يوسف : المعنى ؟ 
صهيب : هادشي فصالح فؤاد وضد هاد الخرية الي مطلية هنا فلارض ...والى رفع عليه قضية غادي نبتزو بهاد الفيديو يا يتنازل ويتقود من حياة فؤاد لانه الى متقودش غادي يجيبها فكر كرو تلبسو هو قضية ومن فوقها يحط لق*** مو الكسوة ...
هبط لعند ودنين صلاح وطلقها ليه بغوتة تا طار ونزل وخا مخلخل مدوخ خههه .. سمعتي ااااااشريف ...
يوسف ديوه دغيا قبل ميخرج خوك يقتلو ونصدقو واحلين تاني ....الياس تبارك الله عليك ...
يوسف "ضرب كتف الياس تا مشا وجا " : اااااامعلم ...
الياس : ضهري كتفي جنابي مراودي عضامي طارو ونزلو ...وتحرك نديو زمر ...
داكشي الي كان هزوه مرابعة وداروه فطوموبيل وطارو بيه قبل ميخرج فؤاد يشتف على ريتو تاني ....
هادوك مشاو ولاخرين مشاو كمل فؤاد بعض من الاجراءات ريتما يخرجو ليه وراقو كاملين وياخذ بطاقته الوطنية ...
داز النهار ووصلات العشية ...فالكلينيك بالصبط وصل عليهم صهيب بالخف طل عليه ...
يوسف : تقسم ليه العضم على جوج ...كدمات على مستوى الوجه وكسر في الانف ...ووحدة من عضم الي فوق البطن مشقوق ...ومزال مغيب يلاه كي فاق غييير مكالميينو بدوا ...
الياس : فرشخو وعرف كي فرشخو ...
صهيب : غزا فيه ...اش ديك الهضرة واه اصحبي استفزاز راه باز الي صبر ليه لحد الان ويحمد الله مقتلوش واش نتا زعما معارفش خوك ...
يوسف : وكون حضرت لهضرة كون كملت على ملت مو الكلب ...
صهيب : خليني ندخل عندو نتفاهم معاه خاص يغبر وجهو ولا نخليه يحط الكسوة ...
دارو ليه طريق ودخل عندو ...لقاه مجبد فوق السرير دايرين ليه سيروم فيه دوا مهدئ باش ميشدوش صداع لانه تفرشخ بالبيان ...جر كرسي وجلس حداه ...
صهيب : سي صلاح الورديغي ....شاب ضابط حديث التعيين والمهنة ...كنتي فلاح ف احدى الفيرمات وعندك خوتك برا ...بانت ليك بنت ناس معطاتكش اهمية ...وبقيتي لاصق كي الخرية الي كتيبس ومهزتش فيك العين يا ولد الزلال ...
وخطبتيها من باها ...مقلنا عيب مزيان ناس يدخلو من البيبان ناويين لحلال ...جا عمها خطبها وتصاب عاطي لكلمة باش تزوج ولدو الكبير الي نتا مك وباك كانو يتهزو فوق ناموسية باش يرمي موك داخل رحم الكلبة مك ...وتكونتي ديك الليلة ....
تفاصيل كلهااا عارفها ..عارف على ملة والديك صغيرة والكبيرة والبارح معامن تعشيتي وفين كنتي ...اييييه شرطي نزيه ولكن دار غلاط كبير تهجم على ناس خارج اطار العمل وفايت اوقات دوام بثلاث ساعات ...هاز سلاح الخدمة بغير حق وباغي تفرشخ لسيد راسو وهنا تهمة محاولة القتل العمد مع سبق اصرار وترصد ....
هجوم رفع سلاح وتهديد ومحاولة قتل تخلي مك دخل لحبس متخرج تتولي مصدي يا بالمعيفين ...برب الجليل وتقدم شكاية ولا مزال تجي جيهة سييييدك وراجل لالاك تانغرق مك فقضايا لا تعد ولا تحصى ...وحدة من لفوق ندير لموك الحشيش فطوموبيل تضرب اعوام حياتك فالحبس خليييييي عليك هادو الي داير بصح 
تخرج من هنا وتقود علينا بمرة ولا نخليك تمنى لو ان باك منعسش مع موك ولا مسح الحيوان المنوي الي خرجك فمانطة ؟؟ ....

في الفيلا ...
يلاه نوضي ابنتي نعاونوها ...
راوية : وخااا ...
مشاو بزوجات جيهة يامنة وعاونوها تا ناضت بشوييي وفنفس الوقت حاطا ايدها تحت كرشها بتوصية من طبيبة ....مشاو معاها تا دخلوها لدوش دوشو ليها دغيا وعاونوها تا تنقات من لتحت وطهراتو بالما ديال لوضو ...وخرجوها دغيا رجعوها ببينوارها وعطاوها ماتلبس وعاونوها فلباس....
نجود : غاتبقاي غير بهاد بيجامة ؟ 
يامنة "كانت لابسة بيجامة نص كم وفايتة ركبة بشوي عريضة فالاحمر كتبان كريشتها كبيرة والي غاديا وتكبر ....حطات راسها معقود بزيف عالمخدة وحنيكاتها حمرين مسرحة رجيلاتها لبيوضين كتلتاقط نفسها" : افففف صافي راه سخون الحال ...
راوية : غايضربك البرد اصگعة وتمرضي ...لبسي شي كولون قصير فوق ركبة تحت منها...
يامنة : لا بلاش راه صهد ...
نجود : والي بغيتي ...
شوي دخلات سارة هازا بلاطو دالعشا فايديها ...حطاتو حداها ...حتى صونا تيليفونها ...هزاتو لقاتو فؤاد ...
يامنة : الو ...
فؤاد "ناعس فوق ناموسية مشتح عريان لابس غير بوكسر ...كيحك فكرشو ويهضر " : غزالي ...
يامنة : هههه نعام ...فينك ؟ 
فؤاد : فدار عندكم ...
يامنة "جمعت ابتسامتها " : علاش مجايش ؟ 
فؤاد : غذا نجي اغزالي ...مزال شي حاجة نساليها ونشدو طريق ...
يامنة : اه صافي ...
فؤاد "حك لحيتو وعض شنايفو " : شنو كديري ؟ 
يامنة : والو بحرا دوشت ...
فؤاد : ياكما تعطلتي فدوش ؟ 
يامنة : لا دغيا عاوناتني راوية وماما نجود ...
فؤاد : مزيااان ...لابسة مزيان ياك ؟ 
يامنة : هاا "لولبت عينيها جاب الله ما حداهاش "اممم اه لابسة مزيان ...
فؤاد "صغر عينيه كيدوز بلسانو لداخل حتى حبس الحركة " : يامنة !!! 
يامنة : وهاني لابسة بيجامة ودايرة زيف باش ميضربنيش البرد ومتكية ...
فؤاد : وكيدايرة هاد بيجامة ؟ واشنو لابسة تحتها ؟ 
يامنة : هااا "حصلت " اننم ااااي ...
فؤاد "ناض جلس مسرح رجل وموقف لاخرا طاويها مخرج عينيه " : شنووو شنو ؟ مالك ؟؟؟
يامنة : هههه ا والو غير تحرك ...
فؤاد : يامنة ...
يامنة : هاا نعام ...
فؤاد : شنو لابسة ؟ 
يامنة "تسرسبت ليه الخوف وميدير هههه " : بيجامة نص كم ودايرة زيف لشعري ولتحت ملابساش كولون ...
فؤاد : بلا منعاود هضرتي اغزالي ياك ؟ بلا منبدا نفتي عليك هنا وبلا وبلا وكترت البلا بلا اعمارة داري مكتجيش معايا ...عيطي لراوية الي جالسة حداك هي والوليدة ومرات صهيب ...
يامنة "خرجت عينيها اناري باش عرفهم حداها ؟ " : اهااه ...
فؤاد : ولبسي مزيان وكولي داكشي الي جابو ليك باش تعشاي الالة داري ...وتكاي ارتاحي ...غذا فاش نجي لغزالي ...غادي نهضرو ...ومن بعد نتفاهمو مزيان ...
يامنة : هنن علاش ؟ 
فؤاد : المفاهمة ماشي دابا ..دابا واحلة فروحك اغزالتي ...تولدي ونوذن ليه ونذبح عليه ونختنو ودوزي ايام الله الي شرع ليك ...ونفهمك مزيان ...
يامنة : انا لبسو دابا "ضحكات عليها نجود وراوية وسارة "...
سارة "بالحس " : الله يعز الحكام "ناضو خلاوها وحدها معاه "…
فؤاد : بلاصتي ميعمرها حد ...
يامنة : شكون غايعمرها هههه ...
فؤاد : شكون ؟ 
يامنة : نتااا ههه 
فؤاد : شكون انا ؟ 
يامنة "جمعت شفايفها بابتسامة ورجعت نطقتها بشوية " : رااجلي حبيبي ..
فؤاد : غمض عينيييييه فنفسو مكرهش لو مابيها والو يسرحها ويطلع فوقها ويدوز على جسمها بقبلاتو الي كتلسع حتى كتنقز تحت منو تلوى وتلوى بجنابها ...وتنين ليه وسط القبلة واثناء الايلاج واثناء المداعبة ويشد فمها يشلقمو ليها تشلقيييم حتى يطيب ...لكن الخيال شيء والواقع بعيييييد حتى عض شفايفو ونطق بصوت مبحوح " : باغي نجي على قبلك نحط راسي على كتفك ...ونرتاح فعنقك ونسرح فشفايفك الحلوييين ....

فاش سالاو ملقاوش الوقت باقي يشدو طريق عياو من كترت جري ومشي من هنا ويوسف الي بقا مع الياس فالكلينيك حتى لحق عليهم صهيب مبغاش فؤاد من بعد ما تنفس وشفا غليلو مكرهش يقتلو لكن كيف العادة التفكير فيامنة كيخليه يدير بحسابها ويتراجع ويتبت عقلو فاخر لحضة ...وهنا كنزيدو نتاكدو ان يامنة خذات مساحة كبيرة فحياتو لا بل اصبحت هي شغل شاغل فتفكيرو وكيتضرب ليها حساب قبل ميفكر فخطوة ....اما قبل كان عندو كلشي ساهل يطرطق عنق يفرشخ راس وهاهو مهنيييييييي بلا فريع راس ....وزادو دابا حتى ولدو الي جاي ...
كانت الساعة الثامنة صباحا ....لقاتهم فطرو شي فاق دغيا وشي فاق بزز ...
صهيب : تگلع نتحركو اصحبي راه مخلين مشاغيلنا وديورنا ...
يوسف : وساراتنا الي قاطعين "محس حتى جاتو خبطة لوجه تا بان ليه البرق " ...يحرق طباسل مك الكلب ...
صهيب : هنييييينا ...
الياس : وهاني نايض ياناري غير لبس الحبس ..
يوسف : باقي نسمع ملت مك تقول ديك الهضرة نفرشخ مك راسك راه مبقيتييييييش تتحشم نتا ااا 
الياس : سمح ليا ...
ناضو وجدو راسهم ...تسناو حتى جا فؤاد الي كان برا كيكمي وواقف مع نسيبو وعمو فنفس الوقت ...
فؤاد : ايلاف يوسف "كيشوف ف الياس بنص عين عرف بالي دار معاه وكيفاش تصرف وكيفاش تاهو كيجري على ودو وكيكافح وخا هكاك مزال مصافيش من جهتو مع الوقت ماعليش " ...يلاه تحركو ...
يوسف : يلاه خويا ...
صونا لفؤاد تيليفون شاف رقم لقاه رقم روسيا ...مشا خرج برا وبعد على دار تيساع مبعد بزاااف على دار فواحد الخلا مقابل معاهم كيهضر ...مخليهم خرجو برا عند السيارات ...
واقفين مع مصطفى كيهضرو ويضحكو ويتوادعو بينما جا فؤاد ...
يوسف : ايوى العميم راه خاصك تجي معانا ...
مصطفى : والله ما تسالني حلوف لا ناوي تا خرجت ليا واحد المشكيلة فواحد الفيرما الى موقفتش عليها يخسر شغل واحد غوتاغوت واحل فنص والمگانة ديال لما خاسرة مول الفيرما ففرنسا امني عليها مبغيتش نتحاشم غير نقادها نكلف دري الي ينوب عليا ونجي نجلس ايام ...راه كبدتي هاديك مهول من جيهتها 
يوسف : ويامنة العميم عند البراني راها مولات دار دابا ومننا اصلا بنت عمنا دمنا ولحمنا ميحتاجش تهول عليها هذا مكتابها العميم ...
مصطفى : عارف الدار الكبيرة اولدي ...مزال مناويش نتا ..
يوسف "بخجل منو " : واا قرييييب العميم تولد مرات خويا ونمشي نخطب الى بغا الله ويني ضروري تحضر معايا العم ...
مصطفى : النهاار الكبير اولدي نهاار الكبير هذاك هههه الله يكمل بالخير والعقبة لخوك صغير ...
صهيب"ضحك تا ضارو جيهتو وجمها بزز " : اهمن ان شاء الله ههعع ..
شوي حتى تمات دايزة وحدة اش نقولو زين وسط الدوار جات عليها بنات دوااار زيناات تما تاوحدة ما خايبة السمرا الى تنقات وتهلات فراسها تحنت ملكة جمال ...لكن هادي الي دايزة من قدامهم ...اية في الجمال ...سبحان من صور وجهها الفتان ....
لابسة سورفيت في الازرق ملكي ...شعرها ذهبي جامعاه رطب على شكل كعكة ...الوجه بيض ومزنگة من الحناك فمها حمر تكون عندها ديك 19 سنة ...لكن تبارك الله وخا قصيورة شوي فيييخرة عاطية لعين ...عينيها خضرين وشفارها شهبين الى دارت ماسكارا عاد يبانو ...منخرها صغيور....وفمها غوز شوي ...
دايزة مبتاسمة وخاشية ايديها فجيوبتها ...خلات صهيب حال فمو ويوسف بغا يدير فيها الاخلاص والوفاء ليسرى تتزلق ليه عينو اما الياس وقف كي العسكري لا هو تحرك هنا ولا لهيه وينعل بوك افؤاد واش جاي ولا لا ...ايلاف تيحك فلحيتو ورافع حاجبو تيحنزز ...
شيرات لمصطفى وجات سلمات عليه من ايدو وتزنگات خاصة شافت دراري حشمات ...
مصطفى : نجوى بنتي كيدايرة امتا جيتي ...
نجوى : عاد البارح ابا مصطفى ...جيت غير نحضر الفطور ديال ختي هاهما جايين ورايا "شيرت ليه لفين " كان عرسها البارح وراجعة غذا 
مصطفى : الله يسر الله يكمل بالخير عيط ليا باك ومشيت لصدقة ولبارح ...
نجوى "ابتسامة بحركة عوجات راسها تا عوجو الياس معاها 🤣🤣"

مصطفى : اش درتي فديك الجامعة نجحتي شي ...
نجوى : ههه اه ابا مصطفى دخلت ولكن مزال خاصني نرجع تاني رجعو ليا شي مواد ...
مصطفى : مزيان الله يسر اش دايرة ؟ 
نجوى : دايرة علم الاجتماع ابا مصطفى ههه
مصطفى : تبارك الله ...سلمي على باك ابنتي تاندوز ونشوفو كي بقا ...
نجوى : وخا ...ابتاسمت ليهم واحد الابتسامة ومشات خلاتهم ضارو حاضينها وتيفرنسو كي راس المشوط ...
مصطفى "ضار شاف ف الياس " : ههههه بقيتي غا نتا هاا هي… هادي هي الي ضل تبحث عليك مي زينة باش تجوج بيها ...
صهيب "خرج عينيه " : اوااااااو ياكما ...
مصطفى "عيط ليه فؤاد باش يهضر معاه تم غادي عندو وكيضحك ونطقها ليهم " : هاديك هي نجوى بنت المصفرط ههههه ...
يوسف : واااااااالعاااااااالياااا كيدايرة الميييما ...
ايلاف : الله يخرب بيييتي اناااا على حضك يا الياس ...رغم هيك اختك مليا عيني وقلبي انا روحي اشتقت لها…
صهيب : احححح توت البري بغيت نقول مبقيتش بغيت سارة 😹😹😹 ...وليني سارة دات القلب وسدات العينين…
الياس"حال فمو " : عطيييني نمرة مي زينة ...
يوسف : ههن تا هاديك شادة الخط مع راسها بقا غير دير تيليفون نعطيوك نمرتها ههعع ...
تم جاي فؤاد ومعاه بات يامنة معنقو من كتافو ويهضرو ...حتى حبسهم دفوع ديال فطور جايبينو فجوج كرارس والعيالات يضربو ويزغرتو ويغنيو ...والمصور فوق الكارو كيصورهم وهما تابعين الكروسة ...ويغنيو ...تفرقو مخلين الدفوع يدوز على خاطرهم احتراما ليهم 
فؤاد واقف مربع كيتسنى امتا يدوزو باش يطير فحالو عند يامنة ديالو وصهيب سمع الغنا بغا يبدا يصرع ليهم تما ههههه ايلاف كينقر بصباعو تابع ريتم اللعابات ...ويوسف مكرهش يطلع فجفنة ...حتى تمات جايا نجوى كتجري دازت من حداهم ودازت من حدا الياس ضربات فيه مع كان حاضيها شوي يطيح غا شدو يوسف 
يوسف : 🤣🤣🤣🤣🤣 
صهيب : سكرااتو هههههههه ...
واحد شوي تا نقزت وحدة وهي تنطق مع الغنايات وقالت ...
يااااااا ورااااجلي وتاع گلبي شد ولادي تنغني ...
وهي طلق نجوى شعرها حتى تسرسب مذهببببب فحال لحرير ...
الياس : اااااح اقلبي ...وانا نحلف ونعطي لقلبي "حط ايدو على قلبو " ....
صهيب: هههههههههههههههههههههههههههههه 
ايلاف "حدر راسو كيضحك عليه " : الله يبعث لك ستين حمى يا مفصعن ههههههههه...

يتبع...

الجزء الموالي يؤجل