صورة مصغرة لـيامنة الجزء 80

يامنة الجزء 80

رواية يامنة

غير نطقتها ليه وهي تخشي راسها فيه وشدات فدراعو فحال المشة من تبغي تهزيها وتبغي تعوميها ومتبغيش ليك الما …تتبقا مكمشة فيه بضفارها تتي تجبدي وهي تجبد ههههه ...فحال هكاك وقع معاه ...
فؤاد "كيبعد فيها وهي لاصقة فيه " : يامنة حيدي ...
يامنة "كتلولب فعينيها " : هاااننن غا خليني هاكا مرتاحة ..
فؤاد : يامنااااا ...
يامنة "كمشت عينيها " : نعاام ...
فؤاد "خلاها تا ترخات وغفلها قابلها معاه سرعان ما حدرت عينيها مهزتهمش فيه " : شكون هادي. ؟؟؟
يامنة : ب ب بت ص مصفر ر ط ط ...بنت جيرانا اسمها نجوى كانت فالهدية الي حضرتي ليها ...
فؤاد "رفع حاجبو " : واش ليا بيها ؟ 
يامنة : غيير سولتك ...دابا هي الي كتقول ميمة لالياس باش يتزوجها .."رمشت فيه وهي تبتاسم تحت ترماشها" هي الي كضحك معاه بيها ..فاش سولتك "فؤاد كيسماااع ليها اش تطلق تما " زعماااااا واش شفتيها كيدايرة هي راه زوينة شهيبة ...عينيها زوييينين ...
فؤاد : كملي ...
يامنة"حناكها تزنگو " : زعما شفتيها واش زوينة مناسبة لالياس 🌚...
فؤاد "صغر فيها عينيه كيحك فزغب لحيتو قبب ميعض شفايفو ببطئ " : الياس مسؤول على راسو ...باقي اصلا صغير على زواج مزال ممتحملش مسؤلية يسالي قرايتو ويشد بوسط ديالو يجمع راسو وميكون غير الخير ...وهو يعرف وخا هكاك "هز ايديه " راه واصل سن رشد هو يعرف شنو بغا ...
يامنة : خاصنا نخطبوها ليه تبقى تيكون راسو ؟ 
فؤاد : ونتي مالك بيه ايامنة ...يامنة "حطر راسو ورجع شاف فيها" ...اش عندك ؟ طلقي كلشي الي كاين والي عرفتي ...هاد شوفة كنعرفها مزيان 
يامنة "بقات ترمش فيه ترمش " ...
فؤاد : يامنااا ...
يامنة : دابا انا نقوليك ...هانتا " جراتو بشوي لعندها حطات راسها على كتفو وطلقات تعاود باش متشوفش وجهو وتنخشش فيه اصلا باغا غا تشمشمو الحمل وميدير...عاودات ليه شنو وقع مع عيالات دراري ...الخلعة ومدير هههه " 
فؤاد "هز راسو جامع فمو ...حتى حط ايدو كيدوزها على وجهو بمعنى الله يستر هههه وهبط جيهة ودنها " : واش ليا انا بيهم ؟ منهم لراسهم عندهم عيالاتهم ....
يامنة"هزت راسها وحدراتو " : عرفت ...
فؤاد : شاكة فيا لا يكون عيني فيها ؟؟؟
يامنة "خرجات عينيها " : لااااااا لااا لااا ...عارفاااك ...
فؤاد "تكا راسو على راسها " : شنو عارفة ؟ 
يامنة : مديرهاش ...
فؤاد : هانتي قلتي زوينة ...نتي عجباتك ...انا عجباتني غزالي ...عينيا معمراهم غزالي ميشوفوش من غيرها عمارة داري ...
يامنة " بسرعة جاوبت بلا هواها " : الي هي انا ..."خشت راسها فعنقو من الحشمة " ...
فؤاد "عض فشفايفو تا عض وهو يجبد عينيه بشبه ابتسامة خفيفة .خرجت ليه بزز لكن دغيا جمعها فور ما عقد حجبانو مركز معاها .." : هي نتي هي نتي "باسها وسط شعرها وهبط لعنقها باسها فيه حتى عضها وهي تقفز " ...
يامنة : اااي ...
فؤاذ : مرة جايا ديري عقلك الله يرضي عليك ..."قابل وجهها مع وجهو وشاف فيها بجدية " ...تفاهمنا ؟ 
يامنة "جاوباتو براسها بمعنى اه وهي تترمش فيه كي المشيشة حتى هبط بقج ليها شنيفاتها ببوسة تتسمع صداها فالبيت " ...

طالع فوق منها باغي يتلاح عليها بوابل من القبل لكن كيلقى صد ...
صهيب : اااشنو كاين لمك اش ؟ نعطي لمك لعين ولا شنو ...
سارة "جامعة شفايفها بفقصة " : ماتعطيني منعطيك ...حيد خليني نمشي ...
صهيب : يا تي تركني من ضصارة "غوبش " ...واش باغا تلصقي ملتي بززز ...قلنا ليك اش كاين غير مزاح هذاك ...واش انا مريض فكري تنشوف فيها ونتزلل عليها وانا راجل مجوج الزمر ...
سارة : كون تحشم من تخصار الهضرة ...
صهيب : تقااادي معايا ونقادها ..."هز صباعو كيتحلف " ...يا ويلك لا شربنت على ملتك نعلقك فالبولة ديال جردة ...
سارة : ياااا ويلك لا قطعت عليك الما وضو "ربعت ايديها وهي مزال تحت منو فوق ناموسية وهو مطلع رجليه تانيهم عند حافة ناموسية " ...سير فحالك ...
صهيب "غمض عينيه " : ياربي صبر ياربي ...ففففف "تنازل وهبط لعند وجهها ...خطف قبلة خفيفة من شفايفها وعاود وحدة اخرا وعاود " ...حبي حياتي راه نتي الي فالقلب ااااااسارة ....واش هبيلة ولا مالك راه كون عاجباني كون مقلت ليك والو ...
سارة "حطت صبعها كتهدد فصدرو تا هبط عينيه ليه كيشوف فيها تتحفر ليه فصدرو ماشي كتهدذ ههه " : ولو ...متعاودش عليها هكاك ...انا مراتك وعادي نغير ...وميعجبنيش الحال ...خاصك تحتارمني ودير بحسابي غض البصر …خليني دابا مقلقة منك ..."غوبشت فيه مخرجة عينيها تتبلگو فيه " راه مكاين بو شي حاجة ....
جا يجاوبها بغفلة منو دفعات تا كان غايطيح وناضت كتقاد حوايجها ....
صهيب : سارة اجي لهنا !!!! 
سارة : خالتي غاتبغيني لعشا منخليهاش وحدها ...
صهيب"بدات تجعرو " : كاينين لخدامات ...اسارة اجي لهنا ...
سارة : عندنا البنت ضايفة حشومة نخليوها ...تاهي يلاه تفك حريرتها مع خوك تاهو ...ارباعة زايغين ...هنن ...مشات كتزرب وخلاتو تما منشور المعلم وقف اصلا ...
ناضت مكره ...دخل لدوش يدوش بالما بارد هو باش يبرذ شوي عالله ...خلاتو منشور وعدو الراجل تقطعيها فيه ...
دخل يلتخ ويفتخ ويردخ خههههه ...دوش وخرج نشف راسو ولبس حوايجو وتلاح فوق ناموسية يرتاح تيعيطو ليه العشا ....
اما فهاد الاثناء مشات نجود لكوزينة ...جا الحاج سلمو عليه وعطاتو عشاه الخاص بحكم ضغط طمأن على يامنة ومشا لبيتو من بعد ماشرب دواه ديال ضغط ومشا يقرا القران عاد ينعس ...في جردة كانت جالسة ..عطاتها نجود كاب باش تغطي كتافها ...
مقابلة مع المسبح الي شاعل فيه ضو والما يديه البرد ويجيبو ...ساهية فيه محطوط قدامها صينية اتاي معاها الفواكه الجافة ...كتسنا تجي هي وراوية وسارة باش يجمعو عليه ريتما تحط العشا ...حتى بانت ليها ايد تحطت على طبسيل الفاكية وهزات بضع حبات الحمص التركي ( حمص رطب بزاف ) ....هزات فيه عينيها ورجعت تشوف فين كانت تشوف ....
يوسف "ريح حداها وتقابل تاهو مع المسبح " : مال زين كاعي وساهي ويخمم قدام المياهي (الما هه ) ...اش شاغل بال حبيبي ...
يسرى "جمعات شفايفها القدام تا دوزت لسانها على سنانها ...غمضات عينيها محلاهم تا ضارت وحلتهم عليه " : كيقوليك واحد المثل ...
يوسف "لاح حبة حمص في فمو " : اشجيني ...
يسرى : لهلا يطيح حبك على حجرة ...ولكن انا طحت على مسن (كرد او حجرة كبيرة ) ...
يوسف "حبس نديغ " : ويلي با ...

حبس نديغ ...بقا يشوف فيها اش تتقول ...هادي مالها ...ملي دخل وهي كتشوف فيه بنضرة باردة ...مقلقاها شي حاجة والاهم انه مقلقها هو....علاش ؟ اش درت واش واقع ؟ ...تساؤلات كثيرة تطرحات فخاطرو ...وهادشي ممنعش انه يكبتها بل خرجها لعلن ونطقها ...
يوسف "قوس حجبانو " : وعلاش هادشي ؟ 
يسرى : مشيتي مع خوك الكبير ...قضيتو غراضكم علاش مشيتو ؟ 
يوسف "لاح دوك الحمصات بنترة " : ايه الالة ...علاش كنتي محتاجة شي حاجة ؟ اختي ...
يسرى : لااا ...شنو غانحتاج ...
يوسف : ايييوى اش كاين ...ملي دخلت ونتي تخنزري فيا ومرة ديري راسك مشفتينيش جلست حداك بركتي عليا بكلاشينكوف المعاني "شير بايديه كيطلعهم وينزلهم عليه " هاد شحط كلو رديتيه مسن ..
يسرى : شكون قاليك نتا هو المسن ...
يوسف : ايوى علامن طاح حبك ؟ 
يسرى : على عنيبة "ربعت ايديها " ...
يوسف : عنيبة ؟ انا عنيبة ؟ اش تتخربقي نتي اديك ها ؟ 
يسرى "ضارت لعندو مشربنة " : وصلاتني خبارك جالس تعنب وتز...وت شعر فوحدة فشي دفوع ...
يوسف : ااااه بنت المصفرط هههه واتيتيزة "شاف فيها لقاها مخنزرة " ...وا ودابا هادشي الي مقلقك ؟ ...واش نتي هبيلة ولا مالك ...انا عينيا كيشوفوك هاد ساعة غا نتي الي كاينة مكاين من غيرك ....
يسرى : كيفاش كيشوفو غيري انا هاد ساعة ؟ ايه وساعة اخرا ؟ 
يوسف "دار ايديه على عينيه " : كاينة غير نتي ايسرااااا ...غير نتي هاد ساعة وسوايع اخرا ...غير نتي ...وحضري عقلك راك منوية بزاف ايسرى ...راني بعقلي وخا ضحوكي ومفروح راه كنفكر بعقلي عندي عقل هنا ماشي زبل حاشاك ....
ضحك تنضحكوه نسيو وصافي جاري لينا فدم لا انا لا خوتي ...تتشوفي فؤاد متبت هو هكاك داير هذاكشي الي عطاه الله فطبعو ...هادشي الي عطاني الله فطبعي ...راه غير ضحك ...شفت فيها غير من باب الفضول حيث مي زينة كضل تلصقها فالياس وحنا شدينا فيه…
يسرى : يوسف ...انا راه ..."حبسها " 
يوسف : يسرى نتي منوية بزاااف ديما كديري ليا من الحبة قبة خايفة من ابسط حاجة ايسرى ...واااه كتعيقي شي مرات ...على ابسط حاجة يركبك الوسواس ...
يسرى "جمعت صباع ايديها " : فهمنيي ايوسف ...بغيت تحتارمني ...ماشي قلت ليك عينك فيها هي ماعليها والو ....
يوسف "خرج فيها عينيه " : من نيتك اشريفة مالي فاش قللت احترامي ااا ..واش بنت ليك كرضع فصبعي ...كون عيني فتزلال على بنات ناس لاش فارع كري انا ونضور معاك ونتبعك نتسنا فيك تزوجي بيا ونتي درتي ليا العصا فرويدة وبغيتي طييييري ....
يسرى : يووسف ..
يوسف : خرا هذا ماشي يوسف ..زمر هذا الله ينعل بو حياة مي انا الي داير راسي وداير ليك حساب نضور بجنابي لا تقلقي وتوسوسي ونتي غا مزايدة فيه ...بغيتي طيري ...راك نتي بنت ناس باغيها شريكة حياتي يعني تربطي معايا حياتك كلها نولدو ولادنا ...يعني ارتباط مدى الحياة من جميع جوايه 
غير هاد الجملة راه تخلع اي ولد غير يسمعها ولكن انااااا "كيخبط صدرو " كانتسنى فيك ونحزر ونطلب من هنا باش نتي تهزي عليا مناخرك ...اشريفة كي كنحتارمك احتارميني ماشي نهضر معاك تهضري معايا بنفخة ...
يسرى "عينيها غرغرو ...اصلا عيقات عليه على اقل حاجة تيدخلها لوسواس ..." : يوووسف اهى ...
يوسف "ناض ودفع الكرسي " : حيدي عليا مابان ليا بوزواج لا بدا هاكا بالوسواس غا الله يعاون ...
رمى الكرسي وضار مشا مخنزر عاقد واحد الغوباشة تخلع منخرو كيترعد وسنانو مزيرين على بعضياتهم ...حجبانو من كترت ماتعقدو هبطو غطاو ليه نص فعينيه الي ممرمشينش...طلع لبيتو وسدو سدة وحدة مبقاش خرج ....
هو وصهيب هكاك دايرين لله في خلقه شؤون تواحد مطبعو كيف لاخور ناس طباع وهما قشابتهم واسعة عزيز عليهم نشاط شدان فبعضياتهم وبزاف لكن وقت الجدية حاضرين ...يسرى ماشي اول مرة تشك فيه هادشي الي خلاه يبدا يعيا ....
هاد نضرة اول مرة تشوفوها فيوسف 👀🙆🏻

شي مرات حنا جنس حواء كنعيقو فافعالنا ...يمكن من حبنا زايد كتجينا غيرة عمية ...كثير شي لاكان هاد شخص كيبين لمرتو انها هي الي فعينيه ...وكيخليها تحس بالي هي ملكة تربعت على عرش قلبو وميمكنش تزعزع بلاصتها ....شي احساسيس كيوصلونا كيخليونا نبغيو نحسو بيهم غير حنا ميشاركنا فيهم حتى حد ...ممكن توصل لغيرة لاشياء اخرا ...الغيرة فيها انواع... اجمل انواع واكفس انواع ....
مثلا لو عطينا مثال لراوية وايلاف الي حسسها انها بنتو ملي وعات عليه فواحد الفترة بسيطة خلاها تحس راها بنتو من صلبو هي الي كاينة فعينيه لدرجة كان كياكل دق فبلاصتها من عند خوتها ...لدرجة يسمح فحقو على قبل رورو زغيري ....وزاد كمل فاش كبرات وزاد عشقها وهادشي لمساتو وحسات بيه انه امتالكها كلها لدرجة ولات تقول خاص غير انا الي نكون فعينيه ميشوف فتا وحدة وخا غا بضحك ...
كانت فدريسينغ كتجبد فشي حاجة حتى دخل عليها لقاها واقفة هازا ايديها لابسة غير كسوة سماطي تحت المؤخرة بشوي مشبكة كتبري فحال شوميز دونوي ...تتبين شنو لتحت والي طبعا ملابسة والو من غير سترينغ كيبان كيلمع ومؤخرتها مخرجاها ودايرة وقفة سيكسي ....
ايلاف "حط ايديه بزوج على وجهو ضور راسو يمين شمال ونطق بصوت كيسمعو غير هو. " : رااح تجلطني ها زغيري تبعي ..."هبط ايديه من على عينيه "ياااربيييي ...
قرب بخطوات بطيئة ماشي على روس صباعو ...هي فهاد اللحضة هي حسااات بيه ودارت ابتسامة جانبية لكن مبيناتش ليه ومحسساتوش بالي راه حسات بيه ...حتى لقات ايديه محاوطينها من خصرها ومثبتين عند كرشها ...وخا طويلة هي هو طول منها حنى راسو ونخششو فعنقها ... ونطق ....اشتقت انا لا روحي ...
راوية "ضحكات بغنج ضحكة خفيفة فقط لا غير " : هههه "كتحكك عليه حتى حس براسو بدا يسخن ...صرط ريقو " 
ايلاف : توحشتك ...
راوية : هههههه ...
ايلاف : ههه ليش عم تضحكي ...
راوية "عضات شنايفها وضارت عندو بشوييي حتى تقابلت معاه بقا مضور ايديه ورا ضهرها ..هزات ايديها وحطاتهم على حناكو كتلمس لحيتو ...هزات عينيها فيه كترمش فيهم " ....
ايلاف : بديش اي ايشي اي ايشي بس اني فسر ها النضرة الي عملتيها فيي ...
راوية "ضحكات ليه بشوي وقربات وجهها لعندو و رمات شفايفها فوق شفايفو ببطئ ...غمض عينيه هو هي حلتهم بجهد ودارت فيه نضرة شيطان ومدارها ...كتشوف فيه وبدات تحرك شفايفها عكس شفايفو ...وفنفس الوقت كتحكك عليه ...
حتى هزها بسرعة ضورات رجليها على خصرو وشابكتهم ورا ضهرو شادة وجههو وخدامة تبوس فيه حتى قلبوها مصان وعضان بجهد تقولي كيتناتفو ...حتى داها جيهة ناموسية وهما على نفس الوضعية ...تحنى وتكاها فوق ناموسية مفصلش القبلة ابدا ...حتى حس بايديها على صدرو كتحيد ليه فتيشرت الي لابس معطلهاش دغيا حيدو ورجع تاني لوابل القبل على شفايفها ....
راوية "دفعاتو بلطافة حتى شاف فيها بعينيه صدرو على صدرها حط نيفو على نيفها ورجعت تاني جرات شفته التحتية حتى لقمها وجبد ليها شنايفها بجوج وايديه دخلو تحت الكسوة هزوها كاملة بقات عريانة ....عينيه خرجو على صدرها كانت راشة عليه بريون ذهبي ...
ايلاف : اووووه ....هبط لصدرها وخشا وجهو فيه ...كمص فيه وهي كتلوى تحتو وتشد فالفراش كتحاول ما امكن انها تسيطر على احاسيسها ومتسيييحش ابدا ولا تستسلم ليه ...مخلياه هو يستسلم ليها ويدير مابغا حتى يترفع مزيان ...
خدام وفنفس الوقت هبط ايديه لسمطة سروال وحلها حيدو كامل حتى حيدو وركع لعندها قبط ايديها رفعهم لفووووق وهبط كيبوس ويعض ويمض فوجهها كامل عنقها ذاتها صرتها حتى وصل لسترينغ بغا يهبطو وهي توقفو ....
راوية : دخل لدوش ...
ايلاف "عقد حجبانو " : ليييش ؟ 
راوية : بغيت دوووش "عضت نص شفتها تحتية بطريقة خوينزة هههه " ...ع ف ااااااك ...
ايلاف : شو فكرتك يا بعيدة هههه خلينا هون احسن بديش انطر اكثر من هيك مشتاق لك موت روحي ايام مشفتك ...صوتك بس كان يحرك فيني الي ميتحرك ...
راوية : وداابا انا قلت ليك غير سير دوش انا تابعاك اروووحي ...
ايلاف "تنهد " امري ل الله ..."ناض من فوقها قشعات ضخامة واقفة كتسنى العفو الملكي من سيادتها وسيداتو باش يتفش ...غمزها باش تمشي معاه " 
راوية : دخل انا نجبد واحد برودوي بغيت ندير ليك مساج تما "حاطا صبعها على فمها ودايرة فيه اخطر ابتسامة شاف " ...
ايلاف : قتيليييني احسن ..."ضار مشا دخل لدوش وهي طارت لبسات سوتيان بالخف وبيجامة وجمعات شعرها ...حتى سمعات صوتو كينادي ...رورو حبيبي وينك ..
راوية : هاني هبطت عند ماما كاينة يسرى ضايفة حشوووومة نخليوها وحدها لتحت...حست بيه بغا يطير الباب يمكن وهي تعطي رجليها لريح وخرجات ...
راوية : ايوى تا منكونش رمسيسية نجعر العباد وندير مابغيت ...هههههنن ...حكو بالمحكة ديال لگدام خخخخخ

ااااايييييوى تاحد مانواها ولقاها كيف بغاها ...كتنوي شيء كيجرا شيء اييييوى هاهما تقلقو البنات هاهما دارو فيهم ما بغاو ....ولكن خرجو بنتيجة غير مرضية ...ايلاف صعر ومبقاش هبط طلعات نجود تعيط ليه مبغاش يهبط وبلغها باش ميزعجوش تاحد حيث بغا ينعس ...يوسف مبقاش هبط تاهو خلا يسرى عينيها مغرغرين بدا كيطلع معاها شنو قالت وبالي الوسواس غايدمر علاقتها بيه ...حيث من ديما خوفها انه يكون كيتفلى عليها ...عندها خوف من هاد شي ما مرت بحتى تجربة وانما هي هكاك دايرة ....
خلاها على راحتها وخلا ليها فرصة تراجع راسها وتشوف اشنو تقرر مبقاش هضر معاها ولا قرب ليها ديك الليلة موصلهاش تا بقات حاضية يامنة مراقباها تا صبح الحال فطرات ومشات فحالها بقلب مكسور ....ايلاف تاهو تقلق من راوية اعتابرهم حركات مبرهشين ...عطاها شبه نخال تيقول غير سلام صباح الخير تصبحي على خير ...ايييييوى وسيدي صهيب تاهو مقلق وممقلقش .....
كيتسنا هي الي تبادر وخا دازت العلاقة مورا دخلة لكن كيبقى زوج وعندو حقوق اما باش يكونو حقوق بزز خلاها تاهي على خاطرها وكيحاول ما امكن باش يخليها هي تبادر لانه جعراتو بديك الصد الي كيلقى من جيهتها ...
هذا تلخيص على حالة الكابلز الثلاث تاحد ملقاها كيف بغاها ماشي كلشي كيعيش الحياة السعيدة ديما ...كاين المشاكل كاين الافراح كاين راحة البال لكن تاحاجة ما دايمة وضروري متمر من تجارب وتجارب باش تتكسب خبرتك فالحياة ....
صبح الصباح من بعد ديك الليلة وتبعتها ليلة اخرا ...لقاتو عند راسها كيقبل فيها وهي عينيها مغرغرييين ...حاسا براسها فحال غادي يغيب عليها اعوام ...مهناها غير بالكشيفة ومية وعد ووعد الي كنعطيو وحنا معارفينش شنو مخبي لينا القدر ....
فؤاذ "لابس قميجة بلومارين وفيست كحلة وسروال فصالة اسود داكن مع صباط لماع فنفس لون سروال ...محسن شعرو مزيان ولكن لحيتو مخليها مخربقة خفيفة ...جالس حداها وقابط ايديتها صغيورك وسط ايديه الي خباوها ...باسها " : يامنة هضرنا لا ؟
يامنة "مسحات دميعاتها بايدها " : هاني اهى اهى ...
فؤاد : يامنة الله يرضي عليك هضرت معاك ...خاصني نمشي نشوف شي وراق "بلعاني " نصايبهم لهنا ونشوف شنو خاص لولد باش ملي تولدي يكونو واجدين ليه ...قبل متكملي ايامك من ورا ولادتك تلقاك فدويرتك ...تفاهمنا 
يامنة : واخا "عضت شفايفها باش متخرجش البكية " ....
فؤاد "كرز على شفايفو بسنانو عوج راسو باسها فحنكها وفمها بوسة طويييييييييييلة تا حسات بنفسها قريب يتحبس ..." : يلاه هاني مشيت ...
يامنة : معاك راجل راوية ؟ 
فؤاد : معايا تاهو مخلي مرتو يومين نرجعو ويرجع هو يديها معاه ونرجع انا عندك ...مزيان دابا ...
يامنة "وخا هكاك ما مرتاحاش ابتاسمت فوق خاطرها ...شادة كريشتها من تحت " : وخاا ههه ...
باس راسها وناض من حداها هز الفون وخرج غير خرج طلقات دموعها اصلا الحمل غالب عليها بزاف هرمونات مخربقين ...
ااااااه بعد غيااااب دام لشهور والي عمرو مغاب عليها قد هاد القدر تا دخلات يامنة لحياتو واصبح ايامو الكتيرة كيقضيها وسط عائلتو دبصح ...نعم انها روسيا ...كالينكا ...كاتيوشا ...هاد الكلمات الي عشنا معانيهم عند فؤاد ويامنة ...حط رجليه فيها من بعد ما خرج من طيارة ....
كيف العادة رجعو لكارد كور لقاهم واقفين قدام سيارات بزوج سيارة ديالو jeep سوداء زاج اسود ...سيارة رينج ايڤوك سوداء ديال ايلاف ...لابسين نضارات سوداء ...كل ركب سيارتو وتبعوه ليگاارد ...
شاد الفولون بايديه تهز تاجبد الفون من جيبو دوز ليه الخط نيشان ...جاوبو ...
فؤاد : يوسف يامنة ؟ 
يوسف : سكتات اخويا ...مهدنة دابا معاها دكتورة يسرى ...
فؤاد : مزيان ..."مبغاش يسمعها صوتو باش متبكيش " ...يلاه غايقطع معاه حتى تسمع صوت اطار السيارة ( بنو ) طرطق بجهد تا فقد سيطرة على سيارة ...
يوسف "خرج عينيه من صوت الي سمع " : خ خو خويااا ؟؟؟ ...طوووووووووووط ...تقطع الفون مبقا عرف عليه تا شي حاجة ..كان واقف فالبيرو ديالو حتى طاح عالكرسي ....جاتو فحال سهتة ولا مسهوت وفودنيه صوت الرويدة الي طرطقت وصوت الفرامل الي تحكت بجهد وتقطع الخط ...

ياترى واش وقعت لفؤاد شي حاجة واش هذا احساس يامنة ولا غاتخرج سالمة ؟ 
يتبع...