صورة مصغرة لـقصة الفلاح الوسيم

قصة الفلاح الوسيم

qisat 9isat 
رواية الفلاح الوسيم

لقصة غتكون كوميدية رومنسية خيالية من الدرجة الاولي ، كوكتيل خطييييير نضمن ليكم 👌👌 شي حاجة غتعجبكم اكيد ، البطلة كارتة متنقلة سبيطار 36 وميشدوهاش فيه من الطبقة الارستقراطية ولاسباب ما غتلوحها الاقدار لطبقة اجتماعية مخالفة ومتباعدة كل البعد علي ستايل حياتها 😳😳 شنو غيوقع يا ترى وكيف غتتعامل مع البطل لي من العنوان عطى لمحة علي شخصيتو كل هدا والمزيد فقصة : الفلاح الوسيم بقلمي انا زينب اسقارو 💃🏻💃🏻💃🏻💃🏻 😘😘😘


جالسة فريسطو سانك ايطوال حاطة رجل علي رجل متكية علي الكرسي الايفون فايدها وكاس القهوة قدامها مدليا شفتها للجنب بدلع وكتقلب فالتصاور وتدوي معا راسها : هوووف علي دوق عند هاد الويلة متعرف تلبس متعرف والو ، مقال ليها سيدي ربي الحبيب منين نزلتي (خرجات من الانستا ودخلات لسناب) ويلي ويلي علي فضيحااااا شهيناز خدات كولي ب 50 مليون صافي اويلي حاااالتو وفرحااانة بيه الملعوقة

شوية شمات ريحة برفان مغريباش عليها طفات التيلي وتنهدات بتكبر وكتدو فعويناتها ونطقاا بصوت شبه مسموع: هووف هاهوما جاو انا معرفتش لدابة شني كنعمل مع بحال هاد الاشكال الاقل مني مرتبة هووف (ولاحت شعرها مور ضهرها)
ايناس(بنت فالرابعة والعشرين بحال بطلتنا الزوينة ، قوووقة ولكن كلو بفضل عمليات التجميل نفخ وشفط ونحت وتكبير وتصغير حتي رجعات كتشبه لنيكي ميناج غير هادي زعرة ، من الطبقة الارستقراطية بحال بطلتنا غير هي اقل منها شوية ، خدامة فشركة باباها غير معدية علي البوسط لي عاطييها معمرة البلاصة وصافي وفين ما كان شي اجتماع وفيه اجانب كيجرها باها معاه كواجهة باش تطيح ليه الزبناء وايقبلو بالشراكة): هالووووو بب
زينب (تبسمات ابتسامة صفرا من فوق قلبها): اهلا الحبيبة دقلبي (وتسالمو بيزو فالهوا حتي حناكم متلاصقوش) مواااح ... مواااح 
هدى (23 عام من اب فرنسي وام مغربية سميمرة شوية طلعات لمها مستواها الاجتماعي بحال ايناس دارين كيف الحلاقم مكيتفرقووووووش هوايتهم وشغلهم الشاغل النميمة وتقرقيب الناب وشد فيا نقطع فيك ايمووووووتو فاكل لحم بنادم فالنميمة ونهارهم الكبير نهار ايعرفو شي وحدة من صحاباتهم طرات ليها شي فضيحة ولا بقات علي الضس كيديرو زردة كبيييرة علي حسابها وايضحكو واينشطو وايعرضوها زعمة واقفين معاها ميبقاش فيها الحال وهوما مور ضهرها ايتشفاو فيها ، لا خدمة لا ردمة فينما دخلات تخدم كتبقا عاطياها غير للنميمة والنعاس والماكلة الماكلة الماكلة ليل ونهار وحلفاات لا بانت فيها فيها كيلو االاروب وجغمة ديال الدم تقولي الروح داااابة تزهق منها ): ناماستي زينووووبتي (وطلعات عينيها لفوق عوجات شلقومتها وهبطات عندها تاهي سلمات عليها لحنك مقاس خوه سلام دالناس الالبة) مواااح كبيدة 
جلسو البنات مقابلين مع زينب
ايناس(حطات صاكها من گوتشي فيه التيلي وشوارت الطوموبيل وعكر وريحة ولي كارت گيشي ، لاحت شعرها مور ضهرها وتكات علي الكرسي): ااااخخ يالحبيبة عييت
زينب (هزات قهوتها شربات منها وكتشوف فيهم بطرف عينها): مالك ازين شعندك

ايناس: كنا فالمول اكبيدة والناس تجمعو علينا كيف الدبان كون ماشي الكارد حبسوهم (وتبسمات بغرور وتعالي)
زينب(تداعات الخوف): اوووه
ياكما عملو ليكم شي حاجة لا قدر الله (وحطات ايديها فيهم خاتم الماس وساعة اخر مخرجات Dior) 
هدى(شافت فالخاتم والساعة ودورات وجمها لايناس لي كانت مخرجة عينيها فايد زينب كون صابت كون ناضت شنقاات عليها وقتلاتها ، ضحكات باش تتلف الوضع قبل تنوض القيامة): ههه وعلاش احبيبة هوما يقدرو ياك ا ايناس
ايناس (فيكسات عينيها علي ايدين زينب مبقات رمشات حسات بالعافية طالعة معاها بزز وبزز خرجات تبسيمة دالفقصة ونطقاات وهي كتورك علي سنانها): ههه زينب منين شريتي الخاتم والساعة؟
زينب (كتمتع عويناتها وهي كتشوف فايناس غترطق حيت هي سبقات وشرات الخاتم والساعة لي ايناس مدة وهي تحلم بيهم وفاش مشات تشريهم قالو ليها بلي شي حد سبق وخداهم كانت بغات تسطي داك النهار ومعرفاتش شكون وهاهي زينب اليوم لابساهم): من Dior احبيبة گادو (وشربات من كاسها وهي كتشوف فايناس بزز كتسرط ريقها وتتبسم )
ايناس (كون صابت الموت تزورها ولا هاد الموقف لي طاحت فيه قلباتها ضحك): ههه بالصحة 
هدى: وشكون هداه ليك؟
زينب (شافت فالساعة ودوزات ايديها عليها): معجب كيف العادة احبيبة ديالي كل نهار طوموبيل فشكل ولا هدايا غااالية كتليق بيا علا وعسا نشوف فجيهتو ولكن انا مداخليش لراسي 
ايناس(شادة راسها بزز): وشكون هاد المعجب لي عامل هاد الحالة عليك ههه
زينب (شافت فيها مدة طوييييلة وتبسمات): سينان الدهبي ولد خالو عبد الرحمان الدهبي
اوووووبلالالا هنا كانت الضربة القاضية ايناس و هدى خرجو عينيهم حتي بغاو ايطيحو شافو فبعضياتهم وهوما مصدومين

هدى (حسات بقلبها تعصر والموت زارتها ومشات رجليها خواو عليها ولونها صفاااار ، تبسماات بزز وهي مكرهاتش تبكي ): ههه سنينان؟؟ سينا... سينان الدهبي ! 
زينب : اااااه احبيبة هداك لي كنتي وريتيني ديك المرة بلي معجبة بيه ، انا معرفتش لاش تابعني اووف فقصني منقدرش نخرج ولا نسافر علي راحتي بززاف (وتكات علي الكرسي كتشوف فيهم مكرهووووش ايبكو وايغوتو ولكن كبريائهم وغرورهم ابدا مكيسمحش) ااه كارسووون (جا كيجري مسكين ) الحساب عفاك 
هدى (من تحت سنانها): فين غادة ههه صافي سخيتي بينا؟!!
زينب: لا احبيبة وعلاش انا نسخي بجلستكم الزوينة غير خاصني نمشي نقضي شي شغال دوزو عندي غدة نتسناكم نتغداو اونسومبل اوكي بيباتي (شافت فالكارسون) مشروباتهم علي حسابي (مدات ليه كارت گيشي ومشا ايتيري الفلوس وهي كتجمع فتيليفونها و تهزات نضاضرها وقفات وشيرات ليهم بصبيعاتها): يالله بااااي (قالتها بدلع) وتمشات مخلياهم غيموتو ففقصتهم وحدة تنفخ هنا ولخرة تجاوبها لهيه كلشي الانضار دلي فالريسطو توجهو ليها وهي خارجة بنت فالرابعة والعشرين بقوام ممشوق خلقا طايتها مقادة من عند الله كلشي كيحسدها عليها والسالف طويل بالهقوي كيبري لعينين كبار ورموش كتاف بشرة حنطية ، شنايف منفوخين شفار كتاف ومع الاهتمام وحصص مع طبيبة الجلد والتجميل والرياضة ولات احسن من الف عارضة تقول للقمر هبط نشد بلاصتك الشئ لي خلاها حاسة براسها بلا قياس كلشي كتبغيه ايكون ديالها والحاجة الي قالت ليا تكون ليها وخا تنطابق السما مع الارض ، وزايدينها فلوس باها رجل اعمال خمسيني شد طريقو بصعوووبة وبدا من فاش باع الورت لي خلا باه من تما تقطعات صلتو مع ختو وخوه لي تاهو شد نصيبو ونساو واش عندهم اخت عملوها ومبقاو عارفين عليها والو من غير انو ساكنة فنواحي سوس ، زينب عمرها عتامدات علي راسها باش تدير شي طلية واااالو زرقة فالقراية وفالكوزينة وفكلشي بزز شدات الاجازة عمرها حضرات وجايباها ب ،18 ودافعة للماستر غير جبهة والفلوس ايديرو الطريق وسط البحر، الحاصول زينب هي انا لا اعمل انا اميرة اون بيخسون)

غادة سايقة طوموبيلتها رانج روفر كحلة طالقة الزدحة علي الجهد غادة وكتغني وتشالي بشعرها فرحااااانة حيت فقصات دوك المسمومات عويدات الند كيف كتقول ليهم ، فاتت السطوب موقفاتش فيه سياقتها علي قد الحال حتي البيرمي خداتو بالجبهة ممسوقاش لا لسطوب لا اشارة المرور لا خفف السرعة لا تا وزة غير عافطة غادة ومولاها ربي ، مع دارت تمشات شي 30 متر حدرات راسها سلات تسل التيلي دخلات الطوموبيل فبيكوب كانت القدام ، مشات ورجعات بلاصتها تودحات مع الكرسي ، خرجات عينيها فالطوموبيل لي قدامها حيدات السمطة وهبطات ناوية علي خزيت 
زينب: الحمااااااار بودنيه طوااال مكتشوفشي هباااااط عندي هباااط (ووقفات حاطة ايديها علي جنابها وكتشوف فطوموبيلتها لي تخسرات شوية من القدام علي عكس البيكوب لي تبجغات من اللور): ناااااري حبيبت قلبي تخسرات نااااري ليوم نسيفطو فين يتربا (خنزرات فيه) اهبااااط عندي الملعوووووق
الشخص لي داخل الطوموبيل بقا مغمض عينيه كيحاول ايكتم غضبو مورك علي الفولون حتي عروق ايديه تنفخو وزايداها بالغوات والتجعويق والسبان من الفوق ، شاف فيها من المراية الجانبية دالطوموبيل 
زينب (كتغوت وترض شعرها اللور عدبها كيهبط علي شعرها ، بغات تخبط ليه فالطوموبيل بيدها وتراجعات الطوموبيل كانت موسخة): ااااع علي العفن واش باقي شي كائن بشري كيسوق بحال هايدا طوموبيلات هادي راها خربة بربع روايض ، اهباااااط عندي اسيدي مخليني كندوي وحدي هبااااااط
شور حتي حيد السمطة وهبط

خبط باب الطوموبيل وهو عاطيها بالضهر طرطق فكو مسح بصبعو علي جنب فمو ودار عندها هي لي كانت دايرة ايدها علي خصرها وكترتب السبان فعقلها باش تتطليه غير هبط وهي تخنزر فيه كتطلع فيه وتهبط كمشات عينيها وطلعاات شنوفتها بقرف قرب حداها وهي غير ضرباتها ريحت العلف والدوى وهي تكحاز اللور وسداات نيفها بصبيعاتها وحبساتو بايدها الاخرى : وقاااف حدك تما نااااري ريحتك قلباتني شهاد الحالة منين سلطك عليا ربي الحبيب ، شمن جايحة كحلة لاحتك اداك الملعوق 
واقف جامع ايديه عندو وكيشوف فيها من تحت الكاسكيط ايطلع وايهبط فيها كانت لابسة جانسوت بالغوز بيبي مبين فصاابتها مقوووودة من داكشي بطولتها وتجريدها وشعرها مطلوق دايرة نضاضر فراسها ومخنزرة معاجبها حال ، حل فمو ونطق بصوت رجولي غليض : مالك من الصباح ونتي كطيري شكاين 
زينب (صعرات): اااااانا .. انااااا كنطييير الهلا يحيييك الخانز حتي تقول عليا هاد الكلام عرف راسك قدامن واقف وشنو كتقول قالك خانزة ، الخانز هو نتا المعفون لاخر 
خنزر فيها حتي جمدات بلاصتها ركب فيها الرعب بتخنزيرة وحدة : مال طواسلك كطيري بحال بوبريص راك غتجيبيها غير فراسك ترزني شوية وبراكة من التقزقيز 
زينب : دبا نتا كتقول عليا انا بوبريص سحب كلامك دابة (غوتات) سحب كلالالامك

.....: الاخت هاربة من سامحيني لا؟؟ 🤨 واش نتي دايراها قد راسك وزايداها بالتسنطيح وجهك قاصح 
زينب: نتا لي وجهك قاصح انا وجهي رطيطب خاسرة عليه زباااابل دالفلوس باش يجي واحد معفون بحالك ايقول عليا وجهك قاصح (وخنزرات فيه)
....: نعدرك ابنت الناس بان لي دماغك لاحساه بقرة وهولندية (شافها خرجات عينيها وهو يدور عينيه للطوموبيل) دبا داخلة فيا ومعطلاني علي وقتي ومخلياني نازل كنتقابح مع مك هنا بحال لوليات جيتيني مرأة اما ندخل فحسك براس متفيقي تال كأس العالم الجاي دبا من الاخير عندك واحد من الزوج يا غتعتادري وتزيدي فحالك الله ايسامح بحال اشكالك مكنبغيش نبرزط معاهم مخي فهاد الوقيتة بالدات يا غتخلصي الفالطة ونبينا عليه السلام (خنزر فيها) ختاري طلقينا
زينب : شنو شنو شنو (ضحكات بصوت انتوي) هههههه لا والله معمري شفت انسان جاهل مكلخ عروبي مخزز بحالك دبا اااااانا زينب بن شقرون تعتادر من خديديم اتا نوووض احبيبي فيق من القلبة علي سلامتك والتعويض نتا لي غتعطيه شوف كيف خربشتي ليا حبيبتي

جا بغا يجاوبها علي كلامها لي بحال السم ولي طلع ليه الدم كتر ماهو طالع وهو يقاطعو صوت رنين تيليفونها مدات صبعها قدام وجهو بمعني سكت وسلات التيلي خنزرات فيه رجعات اللور شوية وفتحات الخط وراضة البال معاه ليعود ايهرب ولا ايسرق ليها التيلي: الو ماماتي حبيبتي
خديجة : الووو بنتي كبيدتي حبيبت ماماها اهى اهئ فينك
زينب: ماماتي مالك شنو واقع !!
خديجة: مصيبة ابنتي مصيبة هاد المسخوط د باباك ممشا حتى دارها اهئ اهئ صافي ابنتي غنتشردووو اااه الاملاك والفيلات والاراضي كلشي مشا ايي اقلبي ناري غنسخف اااي البوتوكس خسر ااااي ..... طيط طيط طيط
زينب(بخوف): الوووووو الووو ماماتي الووو شني واقع الوووو
....: (مربع ايديه كيشوف فهاد كتلة التكبر والعياقة والنفخة كيف كتدوي وتتصرف ستفزاتو وفقصااااااتو اكتر نوع كيكره هو هدا مكيحملو مكيقبلو حاسبين راسهم شادين ملك الرحمان فايدهم والناس عبيد عندهم ولي طاح فيدو من هاد النووع كيتكرفص عليه مزيااااان وكيوريه بحر الوقت): سالات المسرحية ؟!
زينب (دارت عندو مغددة): نتا شكتسحاب راسك حتارمني وعتادر دابة علي غلطك ولا مغيعجبك حال والله تا نخليك مرمي فلحباسات تطلب الموت ومتلقاهاشي الخانز لاخر 
اوبلالالا وهنا طفح الكيل ورك علي قبطتو وتحرك جيهتها هي شافتو هكاك ركابيها خواو صنطيحة وجها صحيح عندها غير مع المجابهة وتقولها ومتحسبهاش عمر شي حد وقف فوجها ولكن ولاول مرة لقات لي ايحدهم ليها، تكات علي باب الطوموبيل وهو قرب ليها حتي تلاسق معاها هز ايدو وخشاها فالزاج دالطوموبيل حتي تشخشخ غوتات وخرجات عينيها فيه من هول الصدمة هو دمو سخن ولا كيفور نفسو كضرب فوجها وتطير ليها شي زغيبات دوي من تحت سنانو شوية وغينفاجر: ورب الكعبة كون مكنتي بنت حتي نخمج لطواسل اهل مك لافيشور ديال وجهك وديك الساعة وخا تمشي لدانيمارك ميعرفو منين ايبداوك (زاد قرب) قليلة الترابي مسخنين طراف مك جياب باك كوني مرأة وجيبيها بعرق كتافك وديك الساعة قابحي عليها الجنطيط لي حطك (شدها من الكول وقربها لوجهو كتر وهي صافي كتحس بالبولة غتطلق ورجليها كيشطحو السامبا) غتركبي فقجقالتك وتدرگي عليا كمارتك منعاودش نشوف هاد الخليقة مرة خرى والي قدر الله وعاودي زرتيني وخا غير فخيالي نقلب علي طواسلك نجبدك من تحت لرض ندفن حسك حية سمعتي (حركات راسها بلايجاب وهي كترعد طلق منها ورجع اللور ) يالله تصب

حلات الطوموبيل وهي كتفيبري تقول فيها بوتفتاف دارت شافت فيه تبسمات بزز وهي كترعد ديمارت شافت فالزاج حداها لي دخل فيه بيدو والدم باقي فالزاج هو كحاز للور كيشوف فيها شغتصنع شافت فيه وحطات رجليها علي الكسيراتون هبطات الزاج وهي تدفل عليه: تفو عليك الخانز 
عفطاات علي الكسيراتون طااااارت من حداه مبقاتش بانت هو خرج عينيه كيشوف فهاد خليقت ربي وتركيبتها القحبونية لي الله ايستر منها غير غابت علي انضارو شاف فيدو دايزة بالدم وكتحرقو شوية حرك راسو بلا حول ولا قوة الا بالله وزاد تحرك ركب فالبيكوب لي كانت عامرة بالعلف والدوي ديال البهايم متقلي نييييت وزادت دخلات فيه هاد المسخوطة بجغاتها دابة واش تكمل ليه الطريق لي تابعاااااه نيتتتت ولا لا تنهد دار امارش وتحرك من تم من بعد مربط ايدو بواحد الشرويطة لقاها حداه

عند بطلتنا لي غادة وكتسب فيه مخلات حقير حتالة ميكروب عديم الاخلاق كلمن كلمة ملقطاها من شي فيلم مدبلج واش قالتها مخلات فيه غير لي نسات السبان الحقيقي متعرف منين تجي ولا تقرب ليه شوية تفكرات ماماها والكلام لي قالت: ماماتي حماقت لي داك البوطوكس خرجلا علي عقلها ايمكن كيفاش الفيلات والاراضي كلشي مشا ههههه حنا عااااائلة بن شقرون علي سن ورمح ايمشي لينا كلشي ههههههههههههه والله تا ماماتي حماقت حبيبتي نمشي نشد فيها شوية هههه (دارت شافت فالزاج حداها) المجعور قصحك احبيبتي ياك (عوجات فمها ) غدة نمشي نشوف شي وحدة جديدة وهادي ايحرقوها ولا شني ايعملولا وسخها داك الهماجي هوووف ريحتو بقا لاسقالي فحوايجي هاد الويل خاسني نحرقو يخخ
بقات غادة وتنگر وتصادع مع هدا وتغوت علي هدا خربقات ليهم حركت السير وتقولي واش شي حد بقا غادي فطريقو كتخيط كيف الزواق تمشي هنا وترجع لهيه تسبق هدا وتدخل بين هدا وهدا وكيت شي حد الي سبقا تحلف تا توقف الطوموبيل وسط الطريق وتهبط توريه شكيسوا شكووووون هو حتي يسبقها هي

بلاصات الطوموبيل قدام باب قصر كبيييييير بجردة واااسعة ايجيري فيها الخيل وايعيا الديكور والبيسينات الفراش الضواو الخضورة الطوموبيلات اخر موديل كلشي كيحمق وغااااالي يسوى تروة وهنا كتسكن عائلة بن شقرون من بين اغنى العائلات فشمال افريقيا يلالة الطبقة الارستقراطية المخملية البرجواااازية وحنا يلالة معروفين بالتاوييييل والاصالة والحداگة والنقا وتبهدير الفلوس ، هبطات كتقبقب بطالونها لاحت للخدام الساروت فالارض من بعيد قبل موصلها مسكين ومشات هازة خنافرها لسما الخدام هز السوارت وشاف فيها وتبسم : دخلي الالة زينب دابة نشوفو هاد التبندير والتبوحيط والفشوش ديالك كلو فين ايوصل الي متقاداو ليك ههه 
جا الخدام لاخر قرب ليه: ههههههه سعيد مالك اصاحبي تخولجتي كدوي وحدك 
سعيد(شاف فيه): جا النهار لي نشوفو فيه عائلة بن شقرون يعيشو بحالهم بحال ايتها الناس
خالد: اوااااه اشاوا كتقول ههههههه منين جبتي هاد الخبار مفخباري والو 
سعيد: هانتا حسب معاية 1...2...3 (تسمعات صرخة قوية لزينب هزات ارجاء الفيلة كلها) وااااااااااااااااااااااااااااع 
خالد(مشا يجري بغا يدخل): شوااااقع الله ايحضر السلامة ؟!!
سعيد(شدو): هههههه هادي غير ديك الكانيشة عرفات بلي دارو فاييط
خالد(خرح عينيه): شنوووووو
زينب : شنووووووو 
خديجة (كتبكي بلا دموع وشاداها السخفة مفشوخة فوق الكنابي وحاطة ايدها علي جبينها): اااه اه يا قلبي غنموت اااه ياسيدي ربي مولاي الحبيب علي اخر يامنا نتلاحو فالزناقي اااه ياربي مولاي 
زينب (دارت مخرجة عينيها فباها لي جالس داير رجل علي رجل وكيخمم): لا والله امسيو المختار جات معاك تحط رجل علي رجل شني وقع هااااا كيفاش فاييط مفهمتش هههه شنو زعمة بلاتي بلاتي (ضحكات ) احي ياكما شي سوربريز عاملينهالي بمناسبة امممم بلاتي نتفكر عيد ميلادي التالت فهاد العام باقي موصل وقيتو حفلة شهادة الباكلوريا لي شديتها هادي 5 سنين باقي عليها الحال وحتي حفلة الاجازة باقي وقتو والهلووين مزال امم (شافت فماماها) ماما ياكما شي حفلة جديدة هادي باغيين تفاجئوني ياكما كتحتافلو بجمالي ههههههه

المختار(تبسم وشاف فيها): لا ابنتي الزوينة افنيكيشت باباها من اليوم مبقا حتي احتفال من غير العيد الصغير والعيد الكبير ونهار عرسك وشووووف تشوووف واش نديروه حتي هو 
زينب (تصدمات وجلسات فوق الفوطوي مردوخة ومخرجة عينيها فباباها): شنوو شنووو لا ميمكنش لا فلوسي طوموبيلات الفيلات اليخت الالماس فساتيني الحرير ، الخيل لي عاد غنشري لا ميمكنش لا 
المختار : كلشي بااااح كووووولشي مشا مبقاو لا املاك لا سفرات لا ويكاند فقندهار وتصبحي التنين فالبهاموس والتلات لقاوك فامريكا ولاربع فاستراليا والخميس فماليزيا والجمعة فمكة والسبت والحد تاني ويكاند فشي جايحة كحلة ، تا حاجة تا حاجة تا حاجة 
خديجة: اي اي نريمااااااااااااااان (طلقات حلوقها تا صمكات الدار كلها) اي اجي المسخووووطة جيبيلي دوي الطونسيو غنسخف عاود جري المسخوطة عتقيني اي ياربي كلشي بسبابك اعدو الله كووووولشي بسبابك اي البوطوكس اي شلقومتي تفشات
زينب (بنفاد صبر): مامااااااتي اووف واش وقت البوطوكس ديالك دابا (دارت عند باباها غمضات عويناتها حاولات تكتم غضبها وحلاتهم) هانا كنسمعك ابابا قولي شني وقع كيفاش كلشي مشا حيت انا لدابة (دورات ايديها حول راسها بشكل دوائر) مزال ممستوعباش مفاهماش بالضبط الموضوع 
المختار (تقاد فالجلسة وتسوخر رجع اللور وبدا يدور فعينيه كيف اللبوية ومسااعد لاي هجوم): هااا؟!! ششش.ششن شنوو!! زينب (صغرات عينيها فيه): شنو سباب هاد الافلاس مفهمتش واش دخلتي فشي صفقة وخسرتي وقررو انهم ياخدو نص تروتنا
المختار: احم هو.. هو..هو.. دابا انا ...هوما...كيشفتي دابة حنا
زينب: ايه كمل مالنا حنا؟!
خديجة (طلات عليه بنص عين تشوفو شكيبرگم): كمل امسخوط الوالدين نتا مالك؟! كمل اخانز السليب نتا ماااالك؟!
زينب (خنزرات فماماها): ماماااااتي سكتي شوية دبا غيطلع ليك الطونسيو عاود (دارت عند باباها وهي مخنزرة فيه) غتقول جملة وحدة مفيدة ا بابا ولا غنوض ندير فيك شرع ضفاري راني عاد بارضاهم غير هاد الصباح 
المختار (بلع ريقو وهو كيشوف فهاد زوج موصيبات لي بلاهم بيه الله فالاول كان واحل مع خديجة ودابة جاتو وحدة كتااااااار منها ، ستجمع قوتو وقالها دقة وحدة ): خسرتهم فالبورصة

خديجة وزينب : شنوووووو البورصااااااا
خديجة سخفات هاد المرة بالصح وزينب مبقات كتسمع مبقات كترمش تفيكسات كتشوف فالمختار لي كيقفقف وكيصفار وايخضار : انا ... انا بغيت غير تروتنا تكبار ريسكيت وحطيت فلوسي واملاكي كلهم فالبورصة وديك المرة كيف شفتو تروتنا تضاعفات بزااااف وقلت انا حتي هاد المرة نريسكي متعرفي تصدق ونولو فيييين وفين ولكن مكتابش (حط ايدو علي رجل زينب لي باقا مصدومة) هانتي ابنتي شوفي هادا قدر الله مغاديش نعتارضو عليه هو بغانا نخس...( قبل ايكمل رمشات وخرجات عينيها فيه كتر بلع ريقو وتبسم عرف الليلة ايقدر ايخسر حتي روحو ) 
زينب: فين عمرك ركعتيها يالكافر بالله فرعون وعندو امل فالجنة عليه وتقولي هدا قدر الله مغاديش نعتارضو عليه هااا (جمعات النوضة غير بشوية كتقرب ليه ولات كيف شي هبيلة) دبا ااااانا زينب بن شقرون اغنا بنت فيك يالمغرب نترمي فالشارع فاخر يامي ااااانا نولي اقل مرتبة من هدى وايناس اااانا مبقيتش نركب فاليخت ونسافر كل ويكاند ولا وقت ما حكيت راسي هاا
انا مبقيتش نلبس الحرير ونشري الالماس والدياموند انا لي ارخص صاگ عندي ساوي مليون ونص هااااا واش حماقيتي ياربي كيفاش غادي نعيش من بعد اليوم كيفاش (رجعات شافت فيه ) محشمتيش يعود الله علي الاقل تشاور معانا خود برأينا قبل تريسكي (قمشاتو فدراعو) علاش المختار علالالاش. علالالاش المختار كدير غير لي قالها ليك راسك 
طلقها بغوتة من حر العضة لي عضاتو خديجة لكتف لاخر لي كتسخف وتفيق غير وحدها

خديجة: عممممم (كتعض بحر جهدها) هادي اولد الحرام علي شبابي لي ضيعتو بسبابك (عاود عضات تاني) عممممم وهادي علي التكامش لي خرجو فوجهي بسباااااابك (ضرباتها ليه بعضة خرى فالفخد) عمممممم وهادي علي الفلوس والملاكات لي مبقاوش...
بالملخص المفيد المختار علي ديك الساعة مكلا الطبل نهار العيد زينب تقمش وخديجة تعض وهو معرف واش ايكالي علي وجهو من ضفار بنتو ولا ايدفع المجحومة دخديجة علي رجلو لي سيلات دمها ، تهلكو وطاحو ينهجو وايتغبنو وخلاوه هو ايبكي وايعاود 
المختار: اهئ اهئ ليا الله المسخوطات دعيتكم للي خلقكم شوفو كيف شوهتو خليقتي اهئ اهئ اميمتي مزوج بسلوگية فين مالقات تعض اميمتي والد حلوفة ضفارها كبر من ضفار الباز اجي اضاوية طلي علي وليدك وفي تلات بيه اليام 
زينب وخدجية فنفس الوقت : سكاااااااااااااات 
قطع الحس والنفس مبقاش نطق دازت عشرة الدقايق من السكوت وشي ايشوف فشي والخدامات واقفين بعيييييد وايضحكو وايصورو فهاد المسرحية لي طال انتضارها بالنسبة ليهم كانو مدوزين عليهم الويل الكحل وموريينهم النجوم فعز النهار القهار
زينب (وقفات وشافت فباباها): شنو غنديرو دبا هااا؟! نجمعو حوايجنا باش نمشو لشي لفيلة ديالي وناخدو حوايجنا ودهبنا وطوموبيلت ماما ونمشيو فحلاتنا ونخلو ليهم هادشي اياخدوه باش ايسددو الدين 
المختار (شافت فيها بطرف عين): الحجز غيجي غدة فالصباح غيحجزو علي كلشي حتي من صندالتك دالميكة (وغمض عبنيه لتجيه شي دقة وكيف توقع جاه طالون خديجة للراس فلقو) واااااااااااع الله ايعطيك الجحم
خديجة: الله ايسلطو عليك وعلي طاسيلتك يالكافر يعدو الله محشمتيش تخرجها من فمك هاااا!!!!

المختار(طل عليها بعين وحدة ولخرى شادها تعور فيها): الله ايمسخك كتر مانتي ممسوخة يالغوريلة نص تروتي داه السيليكون والبوطوكس حيت نتي مفشوشة وفمك السينتة لاش تنفخي بزز لاش
خديجة (شيرات عليه بالفردة الاخرى): الله ايفشك نتا نيت يالمعفون شوف غير راسك عاد دوي معاية جبتيني من دار با هكا هاااا؟!!
المختار: ااااي ابنت المجعورة تسكتي ولا نفكرك ماشي انا لي هزيت طاسيلتك من ديك الخربة البراكة لي كنتو معششين فيها نتي و10 من الحتارف تاع خوتك وولاد عمك هاااا؟ ماشي انا لي دمرت عليك وجايب ليك خدامة من نهار لول متعرفي تقلي حتي بيضة يالكفارة دابة عاد تنكري خيري عليك هااا
زينب (غوتات): صااااااااافي براااااكا الله ايغبركم عليا بزوح ونتهنا (نتفات شعرها) ياربي مولاي الحبيب نفيق الصباح لقا هدا غير كابوس 
خديجة (ليعاتها فيها حتي قفزات): هادي باش تاكدي بلي مكتحلميش
زينب: ااااااي والله تا العيشة معاكم مستحيلة اححح هاهية اتزراق دابة شدي ايدك عندك اماماتي متخلينيش نغلط فيك 
خديجة (خرجات فيها عينيها): ولا قد السطل قد القب ابنت كرشي وليتي ترضي عليا الهضرة )
المختار: ها خدوج بانت علي حقيقتها
خديجة (لاحت عليه فاز جاب الله تحني وجا فالحيط): باقي تقول خدوج نعاود ليك الطهارة يالمتعوس كتسمااااع 
المختار (كيگمگم): عمري شفت لي مراضي بسميتو تفو علي جنس

زينب (هزات تيليفونها وصونات للموحامي): عمي مبارك هو لي غيشرح لينا كلشي ونتا (شيرات لباها) سكت نسمع حسك نسد عليك فبيت العلية الفوووق بات مع الغبرة والحشرات 
المختار ضربها بسقلة 
زينب: الو عمي مبارك فينك
مبارك: هاني قدام الباب حلولي ابنتي
قطعات زينب وعيطات علي الخدامة: نريمااااااان (غوتات عليها كانت فالكوزينة سمعت غوتتها طلقات الطبسيل طاح من يدها لحقات صنادلها وضربتها بجرية تطيح وتنوض تا وقفت عليها
زينب (خنزرات فيها): يعطيك الويل يالويلة حلي الباب خلعتيني ونتي كيف الطيارة 
مشات نريمان تجري حلات الباب ودخل مسيو مبارك رجل حقاني وسمعتو كمحامي لا غبار عليها وهو محامي العائلة هادي سنين خصوصا زينب ديما تابعها زبايلها مكيتقاداوش ديما مكامشة ديما داخلة فشي حد بطوموبيلتها ديما ناتفة شي وحدة ولا دايرة ليها شي مونتيف واخر زبلة فاش مشات لبواط وسكرات حتي سكرات طلعات للبار وطاحت تشتت فالقراعي علي عيباد الله فلقات البار مان سبفطاتو غيبوبة مفكوها اب 66 كشيفة

زينب (تلقات ليه): عمي مبارك (مشات عندو عنقاتو) شفتي بابا شني عمل لينا شفتيه (وبدات تبوحط وتبكي بلا دموع)
مبارك: من يوم يومي نقول ليه ايهديك الله بعد علي التشهليب ديالك ودخل سوق راسك شبغيتي شي بورصة مكيسمعش هاهو جابها فراسو
زينب (قلبات شنوفتها): الله ايلقيها ليه من عندي انا فاخر يامي غادي نعيش فبتي فيلا 
مبارك (شاف فيها): لقيتو فين تسكنو؟؟ كاينة شي حاجة مداخلاش فاحصاء الاملاك لي داير باباك 
زينب (باستغراب): شنوو؟! كيفاش احصاء الاملاك
مبارك (جرها): اجي جلسي ونشرح ليكم كلشي باش نلقاو حل لهاد المصيبة

خديجة (غير بان ليها مبارك طارت عليه لسقات فيه تقولي شافت ملاكها المنقد): مبارك مبارك خويا عتقنا دارها هاد عدو الله صافي غنتشردو
مبارك (كانت قاجاه من الكرافاطا حتي صفار )؛ كح كح بعدي كح كح ققق....قجيتيني
خديجة (عاقت براسها وحيدات): ههه غير سمح ليا اخويا اجي اجي جلس
جراتو ردخاتو مع الفوطوي حتي حس بعمودو الفقري عواج وكل فقرة طلعات فوق ختها شافتها زينب دفعاتها جلساتها وعطاتو كاس دالما طار عليه شربو فدقة وحدة عاد تنفس 
زينب (شادة راسها بزز باغا تعرف الوضع فاش حطهم باها مجرد فكرة انها تقدر تخسر كلشي كتجيب ليها التمام داكشي باش كتقول مبارك اكيد غادي ايلقا ليهم حل): دوي اعمي قوووول شكاين راسي غيطرطق

مبارك (رخف الكرافاطا وحنحن): احم احم... مسيو المختار دار مخاطرة كبيرة بزاف وحط تقييم جميع املاكو فالبروصة وكيف عارفين البورصة كطلع وتنزل المرة الفايتة حالفو الحض وربح ملايين كتيييييير ولكن هاد المرة البورصة هبطات وشكرات كتيرة دارت افلاس بسباب هادشي وحتي مسيو المختار وبزاف من رجال الاعمال دارو افلاس 
خديجة(عينيها غرغرو): هي دبا هادشي بالصح خسرنا كلشي
زينب (تبسمات من شدة الفقصة وشافت فيه كضحك): هههه اكيد ماشي كلشي اماما بابا اكيد محطش كلشي فاحصاء قيمة الاملاك ياك
مبارك: مسيو المختار داير تقييم شامل لاملاك يعني حتي اصغر حاجة داخلة فهاد الاحصاء وغدة فالصباح غيجو موضفين من المحكمة باش ايديرو التقييم ديالهم والافراغ غالبا خاصو يكون بعد تلات ايام من زيارت هاد الناس
زينب (شافت فباباها مغددة): صافي عجبك الحال صافي عجبك الحاااااال (وصيفطات ليه مخدة وشدها)
المختار: وانا باش عرفت هادشي غيوقع هااااا؟!!!
زينب (غمضات عينيها مفقوصة): وشنو المعمول دابة هاااا؟؛ شنوو (دارت شافت فمها)
خديجة: معرفتش متشوفيش فيا هكا هو لي دخلنا لهاد الموصيبة هو يخرجنا
المختار: بلا متشوفو فيا حتي انا شتي باش نشرو خبزة هي الاخيرة مبقاش عندي
مبارك: الحل الوحيد تطلبو المساعدة من معارفكم
المختار: كلشي بلوكاني ودار ضهرو ليا ولاد الحرام الكلاب فاش كنت مريش بالفلوس والدهب كلشي كان صاحبي وعزيز عليه دابة لي صونيت ليه مكيجاوبنيش وتالا جاوب كيتشفا وايقطع
زينب (شدات راسها وحناتو الارض): وانا ميمكنش مستحيل نطلب من شي قزديرة دصحاباتي تعاوني كلهم مكيحملونيش وانا اصلا كنكرهم كلو زواق فزواق والي عرفو(نتفات شعرها) ناري الي عرفو ناري مشيت فيها كيضحكو فيا ناااااري خباري غتبان فالصحف نااااري غيضحكو عليا لا لا ميمكنش
خديجة: الله ياربي وفين كان مخبي لينا هادشي صحاباتي الي عرفو بلي درت افلاس غيسيفطو ،200 فقير للحج علي حسابهم هاد العام مسخوطات ايموتو فالشماتة وايفقصو عباد الله
المختار (ايخنزر فيها): علي اساس نتي لا فاش كوتر وراجلها جلهم السيزي ماشي درتي حفلة كبيييييرة علي شرفهم وعرضتي عليهم وضحكتي فيهم عباد الله شدي دابة جات نوبتك
زينب وخديجة(غوتو عليه): سكاااااااااااااات

مبارك (شاف فمختار): مسيو المختار شوف الاخ ديالك ايقدر ايعتقك من هاد المصيبة 
المختار (وجهو تبشر): ااه اه خويا محمد هههه اكيد غيعرفني فهاد المصيبة غيعتقني اكيد الدم لي كيجري فعروقنا ميهونش عليه دم الخاوة
خديجة (عوجات شلقومتها): هنن غير سير سير
متسوقش ليها ناض جمع الوقفة وصونا لخوه لي صارلو سنيييين وسنييييين مسولش عليه 
المختار(بقا ايصوني وايعاود حتي قال مغيجاوبوش وشك گاع واش ايكون مات عاد ايقطع وهو ايتفتح الخط): الو ... ههههه الو خويا محمد
محمد: الخوى يولد الحرام شباغي لاش مصوني ليا
المختار: توحشتك اخويا توحشتك وبغيت نشوفك واه كيفاش حنا الخوت وسنين هادي متشاوفنا خاصنا نحييو صلة الرحم
محمد: داك الرحم لي بغيتي تصلو كلالالاه الدود وعششات فيه الرتيلة راه تحت التراب فمقبرة الشهداء نمرة 118
المختار: الله ايدكرهم بخير اخويا هههه ترحم ترحم عليهم 
محمد: شباغي طلقني ممساليش ليك عندي اجتماع اورباما 
المختار: اوباما اخويا اوباما وزايدون شباغيه ياك مبقاش رئيس 
محمد: ونتا سوقك هااا! سوقك دابة شباغي؟؟
المختار: بغيت غير نشوفك اخويا ههههه توحشتك ههههه
محمد: متوحشتيني حتى بقيتي علي الضس وتا نوووووض علي سلامتك ربي جاب ليك التمام باش تحد من عياقتك شوية ودابة گلس نش الدبان وهاد النمرة متعرفهاش مرة اخرى الله ايلقيها ليك خصرتي ليا المارال ، طيط...طيط..طيط
قطع محمد ومحمد دفل علي التيلي: تف الحمار تف تف عليك قالك المرال سميتو المورال اولد الحرام طول عمري شاك فيك واش نيت خويا ولا لا وليوم تأكدت بلي مانتا خويا منعرفك

خديجة: هالي قلت (ودورات عينيها كتنش علي راسها باش ميطلعش ليها الطونسيو):
زينب: شنو المعمول دابة شنوووو؟!!!
مبارك (بتدارك): ااااه ختك لالة... لالة.... شنو سميتها شنووو باقي سميتها
المختار (جلس ولاح تيلي حداه): فاطنة لا صافي هي لي بقات واش بغيتيني ندوي مع ختي لي من نهار شديت حصتي فالورت قلبت عليها معرفتها واش حية ولا ميتة شوف غير هدا لي مرة مرة كنتشوافو فشي اجتماع ولا شي مناسبة شدار محساك هي 
زينب (بصدمة): علاش انا عندي عميتو؟!
خديجة (عوجات فمها): همم يعطيك العمات حتي هاديك ايقولو عليها الناس عمرة الملعوقة الاخرى
مبارك: نتوما ماشي فوضع ايسمح ليكم تتشرطو ايمكن مزال مفاهميين جدية الموضوع المحكمة والله متعقل عليكم وترميكم فالزنقة بلا حوايج بلا والو فمن الاحسن نتوما تسبقو وتجمعو حوايجكم وتمشو قبل هوما يلوحوكم للزنقة ومن حد الصحافة باقي مساقت الاخبار وايجو ايعششو ليكم قدام الدار وديك الساعة فضيحتكم فالعالم
زينب: لا لا لا لا الا الصحافة ناري ميمكنش لا مستحيل
المختار: ختي معارف عليها والو من غير انو ساكنة فشي دوار سميتو العفوري نواحي سوس 
مبارك : مزيااااان غدة فالعشية من بعد مدوز اللجنة غتجمعو حوايجكم وتمشيو لعندها حطوها امام الامر الواقع واكيييد ديك الساعة مغاديش تفرط فخوها لي من لحمها ودمها
المختار: هادي فكرة مزيانة
خديجة: شمن مزيانة شمن مزيانة واش حماقيتي واش هبلتي باغي تسكنا فدوار واش اعيباد الله حماقيتي واش اااانا خديجة بن شقرون نمشي لدوار 
زينب باقا غير كترمش مستوعباتش شنو سمعات كيفاش غتمشي تعيش فدوار ، عين وحدة لي كترمش وحدها وايديها كيارعدو وحدهم
شافوها وركبات فيهم القفقافة الي ناضت ليهم وهي بهاد الحالة غتخلطهم كاملين مجعورة وتديرها 
زينب: شننن...شنو..شنووو؟! انا ... انا نعيش...انا نعيش ففيلاج ؟! انا؟!!!!
مبارك (قرب للمختار): علاش بنتك مكتسمعش مزيان قبيلة قلنا ليها خسرتو التروة كلها قالت لا خسرتو النص ودابة قلنا دوار قالت فيلاج
المختار: سكت خليها تقول فيلاج لتصدق مسيفطاني حدى ميمتي لمقبرة الشهداء سككككتت

الساعة تقريبا 10 دالليل فطوموبيلت مبارك كاط كاط رباعية الدفع كحلة داخلة مع دوار العفوري ازيد عن 6 ساعات سياقة مرة ايسوق المختار مرة مبارك وخديجة وزينب ناعسين اللور وحدة تشخر علي الاخرى ، من فاش شافو دوك الموضفين من المحكمة وتصدمو بشكل خديجة طلقو رجليهم لريح لقطو سبابطهم وعيك جبد بقات اكتشوف فيهم رجعات سدات الباب ومشات كتحك فراسها للكوزينة هلكها الجوع حتي سمعات الصونيت عاود كان مبارك لي رجعهم بزز وغير شاف خديجة وهو ايتخلع بزز دخلهم دارو خدمتهم وهوما حاضيين معاها تا غبرات ، عطاو وراقي للمختار سنا عليهم ومشاو وهوما طلعو بالزربة لبسو ومشاو مع مبارك لي كان حاط الشناطي فكوفر الطوموبيل داهم فطرهم فواحد الكافي خارجة علي كازا وتحركو شادين طريق لسوس
بعد نصف ساعة وقفات الطوموبيل قدام واحد القهوة هبط المختار دخل للقهوة كانو غير ولاد الدوار مقصرين البيار وشي كيشرب فدكة اتاي ومكيف ريحت السبسي قالبة القهوة صرط ريقو وهو كيشوف فهاد المخاليق دعيباد الله كيحنزو فيه وكل واحد قد الحتروف ضيفتهم تخلع 
المختار: سسس....سلالا...سلام عليهم.. احح عليكم السلام عليكم
الكل: وعليكم ميتلوووووها
المختار (خرج عينيه فيهوم): احم عفاكم وخا نسولكم
مول القهوة كان مفرشاااااخ فوق واحد السداري وفيدو سبسي وقدامو بيرة : شكاين الحاج علامن كتسول
المختار (تبسم ليه ودخل قرب ليهم وحاضي القناتح لي كيسكانيوه): ههه كن...كتقلب...كنقلب علي ختي اولدي ختي ..
مول القهوة: وشكون هاد ختك فالله سميتها الحاج سميتها باش غنعرفوها حنا
المختار: فاطنة اولدي فاطنة بن شقرون 
مول القهوة: فاطنة ؟ (شاف فصحابو) شي حد هنا كيعرف هاد فاطنة بن شقرون؟
الدراري(جمااااعة): لاااااااااا
المختار: غير تفكر اولدي عفاك 
واحد مبوااااااق بزز كيحل فعينيه: الدراري ياكما فاطنة المعلومة 
مول القهوة: شكوووون !! العودة؟!
المختار (باستغراب): العودة؟!!!!
الدري الاول: اييه اسي الحاج العودة لي تبوردو بيها رجال دوار المعفوري والنواحي ههههههههه 
كلشي طلقها بضحكة هزات القهوة المختار تخلع مفهم حتى لعبة غير مخرج عينيه وكيشوف

ناض واحد من دوك الدراري هو لي مشاداش فيه التبويقة مزيال مشا حط ايدو علي كتف المختار ودوى : ششش العشران خلونا نشوفو السيد علامن كيقلب ، دوي الحاج علامن كتقلب 
المختار(تبسم ليه حيت خايف منو كان طويل وصحيح ايشدو ايقسمو علي زوج): ههه الله ايرضي عليك اولدي انا كنقلب علي ختي فاطنة مرى كبيرة فالعمر شي 60 هكاك 
الدري (بتدكر): ااااااه قول لالة فاطنة الحنانة (دار عند الدراري) العشران هدا خو الحنانة (شاف فيه) جاي من المدينة نتا ياك؟
المختار: ااه اااه اولدي كنا برات البلاد وعاد جينا عفاك وخا توريني الدار مرتي وبنتي عياو سوايع هادي وحنا شادين الطريق 
الدري: ايه ايه الحاج هانتا شووف غتمشي طواااالة مع هاد الطريق ياك غتبان ليه واحد الشجرة دالبلوط كبيييييرة علي جنب الطريق شوكة فواحد الدورة علي ليمن سير علي ايدك ليمن واحد 50 ميترو اتلقا واحد التهويدة صغيرة كمل معاها غتوصل للجامع غتفوتو بشي 200 ميترو غتلقا الروضة غتفوتها حتي هي ودور علي ايدك ليسر غتدخل لجنانات الراشيدي غتمشي طووااالة وحدة حتي توصل لواحد الدار صغيرة زوج طاج وداير بيها واحد الگرياج هاديك هي الدار 
المختار بقا غير مخرج عينيه وكيشوف مفهم حتى لعبة الدري رجع بلاصتو وهو هز ايدو ودعهم وخرج فحالو ركب فالطوموبيل 
مبارك: امضرى وراوك الدار 
المختار: بلعمى لقشعت شي حاجة ولكن بحالة سمعتو قالي جنانات الراشيدي حداهم الدار 
مبارك(باستغراب): واااايلي على جنانات الراشيدي ؟؟؟ ياك السي الراشيدي مات 😳😳 
المختار: بحالي بحالك مفهمت والو ايقدر ايكون تشابه فالالقاب 
مبارك (ديمارا): ايمكن ، يالله اسيدي نتحركو من هنا 
المختار: زيد نيشان طوالة تال شي شجرة ايمكن

دازت نص ساعة اخرى عاد وقفات الطوموبيل قدام الباب المعلومة هبط المختار ومبارك وتبعاتهم خديجة وزينب بقات سادة عليها فالطوموبيل حلفات لهبطات . مشا المختار حل باب السياج لي داير بالدار ودخلو للجردة وهوما كيضورو فوجهم وحاضيين ليخرج ليهم شي عجب من شي جنب الساعة منتصفةالليل وعشرون دقيقة هادشي لي شافت زينب فتيليفونها طفاتو ولاحتو فصاكها: هووووف شهاد الحفرة جينا ليها يا سيدي ربي الحبيب مغنقدرش نعيش هنا مستحيييل
شوية سمعو صوت نباح الكلب هز سكون المكان المختار عاد كان ايحط ايديه علي الباب ايدق غير سمع الكلب جاي ايجري واينبح زگلهم كلهم وطاااار كيغوت خلي مبارك معرف باش تبلا لسقات فيه خديجة تخبات موراه والكلب قدامهم كيلهت وايشوف فيهم وايصدر فواحد الصوت ديال قفرتوها 
مبارك: خخخ...خديي....خديجة 
خديجة(مخبية موراه): ناري ناري غياكلنا ناري اهئ اهئ ناري فخر يامي نولي عشا للكلاب 
مبارك: حافضة اختي ديك الغنية ديال لاي لاي لاي ، غنيها دابة اختي هادي هي وقيتها 
خديجة طاحت سخفت والكلب زاد فالنباح مبغاش ايسكت وغادي وايقرب مبارك سلت سمطة السروال لواها علي ايدو وفين ما بان ليه قرب ايضرب بيها الارض كيخاف الكلب وايرجع اللور

فالدار وفالبيت الفوقاني كانت نااااعسة وكتحلم ولكن لانو نعاسها خفيف بزاف واول نبحة للكلب سمعاتها وعرفاتو مينبحش غير هكاك شكات وقالت الي عاود نبح النوض نشوف شكاين وفعلا سمعاتو نبح ما مرة ما زوج ، جمعات النوضة لبسات نضاضرها وصندالتها دالميكة لاحت عليها تريكوها ومشات كتزرب فالمشية حلات لبلاكار ديالها وحيدات الجوايج للجنب كان باب خلفي صغير حلاتو وهي تلقا مكحلة عامرة قرطاس قزاتها و دارت تشوف فالباب : جايين تشفروني عند بالكم اتحگرو دار الحنامة حيت معندها راجل لي ايدافع عليهم اليوم رواحكم تمشي عند خالقها (وهي تحرك المكحلة قاداتها وحطات ايدها علي الزناد)

يتبع...