صورة مصغرة لـقصة ليلة مع ميلياردير

قصة ليلة مع ميلياردير

qisat 9isat m3a m3a ma3a 
حكاية ليلة مع ميليادير

قصة محورها ليلة غتعيشو فيها مع ابطال شخصياتهم مختلفة كليا ....
كتجمع بين رومانسية.....الحب .....الكوميديا .....الضحك حتى البكاء ......السفالة .....قصة مفعمة بالجرءة .....الكدب .....الاحتيال و النصب ...الثراء ..... مفاجاءات
و راها 🔞 فيها السفالة باش بلاما نلقا شي كمونطير على هاد الموضوع


في وحد القهوة هاي كلاص خاصة بالناس الاثرياء...جالسة فيها واحد البكوصة كتحمق بزين و لاطاي و لباسها نايض تكون في العشرينات هاكاك كتنخوى على واحد العصير و قدامها بنت باينة فيها من صحاب اللعاقة : عافاك اروى عاونيني غير في هادي 
اروى : واش حماقيتي ا سارا فين غنمشي انا لشي موعد و لا خرا 
سارا : نتي عارفاني كنبغي سمير و بابا مزير عليا باش نمشي مع هاد السيد للموعد سيري في بلاصتي هاد ليلة و ديري شي لعبة باش يقول لبابا مبغيتهاش عافاك محتاجك في هاد ليل
اروى : نتي شفتك درتي ليا خطة اصلا انا مشغولة ليوم 
سارا : واش كضحكي عليا هانتي شوفي لجانب زوين في هادشي من ستة دشهور هادي مكنتي مع شي حد منين مشا داك الشماتة دصاحبك دوزي هاد الموعد غير لعبة باش تفوجي فيه شوية عافاك اول مرة نطلب منك شي حاجة مع ديك 7 الصباح نكون عندك في لابرطومو نلقاك تفكيتي منو اوك زين
اروى : فففف ناري اصاحبتي مافيا مايمشي للشي قنت بليل مع الخدمة كنعيا 
سارا ناضت عنقتها : يخلييك ليلي حبي انا نقوليك لدريس و كلشي فين كين الموعد و كلشي و عنداك يعيق بيك بلي انا ماشي هي نتي 
اروى : كتهضري فحالا انا غادي نبقي ندي معاه و نجيب في الهضرة ياك بغيتي الموعد يخسر صافي مريضنا معندو باس
سارا : هههه واخا بابا راه غادي تجيه جلطة دماغية لا عرف بالرفض ديالو هههه 
اروى : هههه قولي لعمي يسمح ليا ههه

في ليلة الغير المتوقعة .....و في واحد ريسطو فوق العمارات خاص بلي كوبل و الحب ..خافت فيه غير الضو الحمر ضو الرومانسية و كين غير جوج جوج في الطابلة ....و بعيد عليهم جالس راجل بقيمتو و شانو زوين بزاف وبكوص و داير نضاضر الشوف في عينو و الكوستيم مقاد وبارز ليه لعضلات ديالو و كيبان عليه متوثر و كيهضر غير هو و راسو مع الخوا ...خرج يدو كيصافح بيها : سلام انا كرم لا لا مالها خدامة عندي في شركة (جمع يدو ضحك جنب) سلام انا كرم ماشي هاكا ... حس براسو عطش هز كاس دلما يشرب هو يطلع عينو مع اروى جايا مزيزة و فحال شي عارضة ...وحلت ليه مسكين رجع الكاس كيكحب ضرباتو على الشعا و لي زاد ازمو هي جايا عندو نيشان وكتشوف فيه وقفت عليه و فتح فمو فيها ...وهي تهضر : سلام كرم ؟ ...و مدات ليه يدها هو يجمع فمو كيشوف فيها دهشراتو وعاد زادت عليه الجملة لي حفضها قالتها هي مابقا مايقول من غير انه فرنس و شد في يدها و بغا ينوض بزربة كان غيكفح الما لي فوق الطبلة ...و اروى غير تدور في عينها هزت فيه حاجبها و موعد نيت غدوزو 
كرم منين شد من يدها مطلقهاش : تفضلي تفضلي جلسي هنا ...شاد يدها بيد و يد لخرى جر بيها الكرسي و هي غير تشوف فيه حتى جلسها و جلس قدامها كيقاد في الكوستيم و ياربي يطلع النفس هو كيضحك 
اروى بزز حتى كضحك ليه : صافا ؟ 
كرم : صافا و نتي ؟ 
اروى شبكت يديها : صافا 
كرم بقا ساكت و كيطلع النفس ماعرف مايقول و هي تدير ليه بعينها شنو حتى طلقها : نطلبو شي حاجة ....وهز يدو عيط على الجرسون و عطاوه اش بغا و مشا و هي جالسة بملل كتشوف فيه كانت حاسة بهاد ستون مزادقش 
كرم : نعرفك راسي انا رجل اعمال في امريكا و عندي اسهم و استثمرات في اوروبا و بالاخص في سويسرا عايش بوحدي الولدين ديالي طلقو منين كنت صغير ...اروى جبدات فيه عينيها سيد زدق سارط كاسطة و كيهضر على البيوكرافي ديالو و مكياخدش النفس و هو داكشي لي عارفو كيقولو باش يخفف من توثر ديالو اصلا معندو ميقول طبعو مكيعرفش يهضر مع البنات و هادا سبب فشلو عاطفيا ...و طاح في اروى في هاد ليلة ....و هي تحبسو بهضرتها دبا وقت تفسد هاد الموعد و تمشي فحالها : كنتي عايش في سويسرا ؟ (كرم حرك ليها راسو باه و هو كيشوف فيها حس بيها تجاوبت معاه اول بنت تديرها و هي رجعت شعرها اللور و ضحكت ضحكتها زوينة خلاتو غير حال عينيه ) تانا كنمشي ليها و لكن كل مرة مع واحد من صحابي لقدام صراحة معقلتش شحال من واحد و لكن فحالا كندوزو شعر العسل تما

كرم تبسم : ههه لقينا نقطة مشتركة بيناتنا بجوج كنمشيو لسويسرا ههههه ...اروى كتشوف فيه و بدات تضحك بزز و تهدر تحتها : هههه اويلي ههههه هادشي لي شديتي من هضرتي هههههه ...كرم غير شافها كضحك صافي تطلق طلقة وحدة كان مزير و عاد زيد عليها ضحكتها زوينة ....حط ليهم الجرسون الاطباق 
كرم : ههه كنتمنى يعجبك الطبق هههه ا سارا ههه
اروى كضحك ليه بزز : دايما كناكلو ههه ...بقاو كياكلو بالسكات و اروى غير كدور في عينيها كتقلب كيفاش تفك من هادا و تكرهو فيها و هي طلع وجهها لقات اصلا مكوانسي فيها ضحكت ليه بزز
كرم : اش بان ليك نغيرو البلاصة فاش نساليو للعشا 
اروى هزت فيه حاجبها هادي هي الوجيبة و نهضت فيه : كيفاش نغيرو البلاصة ؟ 
كرم : يعني نمشيو نشربو كافي فشي قهوة اخرى و نتعرفو مزيااان و نديرو موعد اخر غدا في الصباح اش بان ليك 
اروى كتشوف فيه من نيتو بغاها تزيد معاه الضربة دابا غادي تهربو منها : صرااحة نتا انسان مزيان بزاف و مبغيتش نكدب عليك حيت كتبان ليا معقول بابا بغا يزرفك داكشي علاش بغاك تجي للهنا 
كرم على نيتو : و لكن انا لي طلبت ندير معاك موعد 
اروى تبسمت ليه بزز كتحصل و سارا مقالت ليه والو : واخا هاكاك بابا بغا يتفك مني حيت حيت (عيات دور في عينيها على شي كدبة و والو سيد متبتث عينيها عندها و هي تطول يديها كتمسح ليه في كتفو و باغا تغويه ) صراحة انا مكنبقاش غير في هاد البلايص جا لوقت لي نقول ليك فيه خدمتي (و كتغمزو ) شنو بان ليك نمشيو للبلاصة اخرى مثلا شقة ديالك واخا كتبان ماشي من هاد النوع 
كرم كيشوف في يدها كتحكك عليه : صراحة انا من هاد النوع الى مكنتيش غادي ترتاحي في كافي نمشيو للابارطمو ديالي 
اروى جمعت يديها كتنهض فيه : كيفاش تجرا واش انا ديال هادشي (و ناضت وقفت كتغوت باش تشوهو و كتخنزر فيه ) وشنو نصحب ليك بنت ديل زنقة... و دارت مشات فحالها كرم مافهم حتى زفتة كتبان ليه فحالا جاها انفصام شخصية ناض بسرعة خلا الفلوس تما ديال القهوة و تبعها 
اروى مشات بداك طالون للسانسور و كتسوط : اوووف و اخيرا تفكيت منو ديك الخرية مقالتش ليا بلي راه مسكة كنقوليه كنت مع صاحبي في سويسرا كيقول ليا نقطة مشتركة باز للوجهو ....دخلت للسانسور و دارت هو يبان ليها جاي كيجري للعندها و هي تخرج عينيها و بدات كتضرب في البوطونات باش يتسد ليها الخرا ....و لكن في لخر دخل عليها 
كرم شد من كتفها متشبت بيها عجباتو : واقيلا فهمتي شي حاجة غلط انا نشرحها ليك 
اروى خنزرت فيه ديال بصح و حيدت كتفها : اويليي و مزال عندك الوجه تابعني
كرم : شوفي نتي مم نتي زوينة بزاف و انا ميمكنش نخليك تمشي اش رأيك نمشيو للقهوة اخرى نهضرو فيها ...جبدت فيه عينيها كتشوف واش هادا من نيتو ....تحل سانسور و خرج بيها كيمشيها و هي بدات كتحس براسها حصلت نيت و كتحول في عينيها يمين و شمال خاصها ليه شي بلان تاني ...مشا بيها للطموبيل ديالو كحلة بجاج فيم نازلة لرض اخر مكين ضرب عليها بلكونطاك تحلو بيبانها للفوق ...اروى حولت عينيها للطموبيل لي ناضية مافيها مايتعاب و لي مكتناسبش في خطرة مع هادا (اروى من طبقة المتوسطة صحفية متواضعة في مجلة اليكترونية و كتدير العلاقات العابرة بزااف و اخر علاقة ليها كانت قبل مع واحد الفاشل هي كانت كتصرف عليه من بعد جرات عليه ) طلعها وتاكد من انها طلعت عاد طلع هو فرحان بيها غير كيضحك معاها ...و زادو مع الطريق اروى بدات تتحس بالخطورة بدات دورها في راسها 
اروى طلقتها على الله : انا حاملة 
كرم فرانة بطموبيل و دار عندها تصدم : كيفاش 
اروى مكتشوفش فيه : صاحبي سمير حملني و هرب هادشي علاش قلت ليك بابا بغا يزرفك (و طلعت فيه عينيها لقاتو مصدوم و هي كتصرف فحال المسكينة ) دابا للقرار في يدك و كنتمنى متقولهاش لبابا انا انسانة خايبة و منسواش منصلاحش ليك و مبغيتش نغشك 
كرم كيشوف فيها بجدية : لا نتي بينتي ليا العكس فاش قلتيها ليا و لكن باباك واش عارف بالحمل ديالك حيت قلتي ليا متقولهاش لبابا 
اروى صافي تعصبت و دارت للباب : حل ليا المرض حل ليااا زبل دابا 
كرم كتجيه فحالا كتقلب : واخا غير تهدني شوية راك حاملة ...حل ليها الباب ...و خرجت كتمشى بزربة و كتعاير في ديك الطريق الشعبية لخاوية : اويلي هادا مكيتأثرش ...دارت من وراها لقاتو تابعها : سارا بلاتي نهضرو 
اروى دارت و بدات كتجري ماشي كتمشي و تخنزر : اويلييي والله هادا زدق لاصيغ ماشي غير مسكة ...حتى وصل عليها و شدها و كيشوف في لونتوراج : سارا مخصناش نبقاو هنا يلاه للطموبيل 
اروى : اويلي طلق مني انا مولفة هاد البلايص اسيدي انا خدمتي عاهرة صافييي و حتى هاد لي في كرشي ما عرفاه من من ؟ 
كرم كيشوف فيها و كتبان ليه شي حاجة مراكباش (هو معروف عليه تحليل الاشياء المنطقية ) : و علاش غادي تخدمي هاد الخدمة و باك لباس عليه 
اروى غادي تبكي و دارت فحالها : كتعجبني لهواية ديالي غير بعد مني ....و بدات كتجري بداك الطالون 
كرم خرج عينو كيشوف فيها : بشوية علييك نتي حاملة ...و تبعها و هي كتجري على جهدها بداك الطالون و هو تابعها بشوية

اروى كتجري و هي تقشع ربعة البنات باين عليهم من بنات ليل كيبريو يلاه خارجين من بيوت الدعارة و تخسار الهضرة بيناتهم على الجهد حتى وقفت عليهم مطرطقة عينيها و كتنهج و بدات تسلم عليهم : كيف ديريين لباس انا معاكم قولو انا معاكم ...هما باركين يطلعو فيها و ينزلو و يمضغو في المسكة و يويلو حتى وصل عليهم كرم كيشوفها كتسلم عليهم و بدا كيتمشى عندهم ...ياو دارو بنات الحال شافو راجل بلكوستيم وزوين وهوما يشوفو فيه للفلوس وبداو عليه بلغميز و اروى مزال غير تسلم تبين ليه راها معاهم 
كرم وقف عليهم : سارا يلاه نمشيو من هنا 
اروى دارت عندو : ويلي فين غادي نمشي معاك من صباح و انا جالسة ماخلصتيني ماوالو شنو غادي ندير دابا مع هادا البنات 
وحدة فيهم : نمشي معاه انا هههههه ...و ضحكت ضحكة ال*حبات ...اروى شافت فيها باشمئزاز ..اما هو شاف و رجع عينو للاروى : خاصنا نمشيو ا سارا يلاه 
اروى دارت عندو : عيقتيي عليااا بعد مني ...مجات فين تكمل لهضرة حتى دازت عليهم سطافيط جمعت كلشي للداخل ... و معاهم كرم و اروى و كان لداخل نيت غير بنات ليل كرم الراجل الوحيد لي بيناتهم جلسوه وسطهم كيضحكو و تجمعو عليه طيرو ليه نضاضر وهو كيتسايس معاهم : عافاك ممكن نضاضر ديالي ....وحدة منهم : راك بوكوص بلا بيهم ...و بداو يقيسو فيه بيدهم فين ما جات ها مابين فخضو ها في جسدو و حيدو ليه الفيست ديالو ....و اروى قدامهم دايرا رجل على رجل كتشوفهم غادي يغتاصبوه قدام عينيها وهي تشقلب عينيها و ناضت ليهم تحيدهم : حيدو يدكم حيدو كحزي نتي لهيه يلاه ... و جلست حداه و هو ضحك و كيشوف فيها بلهلا يطريه ليه و هما يشهقو حفاوها فيها ....وصلت سطافيط لكوميساريا ... و نزلهم لبوليس كين غير المشعكة و المنتوفة على ختها و معاهم حتى اروى شعرها طالع لفوق مرايشة و كرم نازل كاع مقطعين ليه القميجة و فيه قمشة في عنقو كلشي دخل قدام الكوميسير بالصف في حالة يرثى لها و معاهم هو الوسط 
الكوميسير مجبد عليهم و رجلو فوق الطبلة و كيدوز عينو عليهم : تبااااارك الله غنبقاو كل مرة نجمعو نفس الكمامر (و وقف عينو في اروى ) و تزاد معاكم لجديد و(ناض لكوميسر عندهم وقف كيشوف في كرم ) نتا كتبان فيك ماشي ديال هادشي 
كرم بجدية و شد من ضهر اروى : شوف اسي حنا مغاديش نهضرو حتى يجي المحامي ديالي 
اروى بشعرها منتوف : انا ماشي معاهم انا غادي نشرح ليك
كوميسر بغا يشدها و هو مخنزر فيها : اش غتشرح ليا وحدة فحالك ...هو يشد ليه كرم يدو بقوة كيبان عليه صحيح : متقيسهاش راه حاملة 
الكوميسير نفض منو يدو و رجع عينو ليها : و حاملة من لفوق (اروى غير كدور في عينيها) شنو الاسم ديالك نتا 
كرم بتخنزيرة كيحساب ليه ك*و في ميريكان : عندنا الحق في مكالمة و مغاديش نهضرو حتى يجي المحامي ديالي .....بعد جوج دقايق زاوطو اروى في البنيقة ديال العيالات و كرم في ديال الرجال 
اروى كتمشى بين العاهرات مشبحين و كتجمع شعرها معصبة : هادشي لي بقا نيت كلشي بسباب داك الزمر 
و كرم مشا جلس وسط الشمكارة و مخنزر بجدية مشبك يدو ...جا جلس حداه واحد شابع سيليسيون و ضرب ليه في كتفو : قااتل 
كرم دار شاف فيه : لا لا البنت لي كانت معايا دابا هي داخلة للحبس خاصني نخرجها من تما بأسرع وقت
الشمكار : الساطة ديالك ياك ...بدا كيتجمعو عليه الحبيسية و هو بارك عليهم عجباتو ما عجباتو و هي حاملة و بارك عليه شمكار سترها سترها غادي دي فيها الاجر و في داك الدري لي في كرشها 
اما اروى ما حاملة ما تلعبة جالسة في وحد القنت و تدعي في سارا لي وحلتها في هاد المصيبة و ...

بعيدة على العاهرات ... شي شوية جا لبوليسي خرجها من تما 
كان المحامي و كرم و الكوميسير جالسين كيهضرو 
الكوميسير : كنعتادرو ا مسيو كرم البناني غنعتادرو حتى من مادموزيل سارا زياني بغيت لاطارط ناسيونال ديالها 
كرم حرك ليه راسو : فين هي بعدا ....هاهيا خرجات ...المحامي ناض بسرعة عندها : تفضلي ا مدموزيل واخا تعطينا لا كارط ديالك ...اروى كتشوف فيهم كل اعين عليها : ما عنديش دابا 
الكوميسير : ماشي مشكيل غادي نكتبو غير الاسم ديالها سارا زياني على حساب الاجراءات الشكلية 
اروى : لا لا مسمتيش سارا زياني (و حولت عينيها للكرم و رجعتها للكوميسير لي رجع للور كيتفرج ) سميتي اروى الزايدي ...كوميسير و المحامي دارو كيشوفو فيه و هو حال فيها عينو مصدوم و لا نضاضرو لا لفيسط ديالو كينين 

صافي من بعدها خرجو من الكوميسارية نهار باقي مطلعش و لقا طموبيلتو تما جابها ليه المناتجير ديالو و انساحب 
اروى واقفة قدامو : صراحة سمح ليا بزاف و شكرا حيت مدكرتيش انتحال شخصية قدام البوليس
كرم كيشوف فيها : ماشي مشكيل تفضلي معايا نوصلك للدار ديالك ...ابتاسمت ليه : شكرا و مشات طلعت معاه للطموبيل و كسيرا من تم من بعدما قالت ليه على العنوان 
كرم كيشوف في طريق : علاش كدبتي عليا
اروى كتدور في عينيها ميمكنش تحط صحبتها بوجهها : صراحة انا دائما كنقلب على لي فيكتيم و طلعت و شفتك جالس بوحدك و جيت للعندك 
كرم خنزر : و لكن نتي جيتي و قلتي ليا سلام كرم (عقل عليها حيت هاد الجملة حفضها و قالتها ليه ) ...اروى عضت شفايفها هادا مكينفعش معاه للكدوب و هي دور ليه : شوف سارا هي صاحبتي و كتبغي واحد الدري و هي مبغاتش تجي للهاد الموعد (و مشات كتسرس ليه كلشي بخصوص بات صاحبتها و كلشي )و انا ما حاملة ما حتى حاجة درت هادشي باش تكره سارا و تمشي عند باها و تقول ليه مابغيتيهاش ولكن عفاك متقول والو لباها

بقا ساكت كيشوف قدامو و مزال على نفس التعبير في وجهو يمكن دهشر او تصدم من الحقيقة و اروى من بعدما عاودت ليه دارت جلست ...حتى وصلو لقدام واحد العمارة 
كرم : هنا فين كتسكني 
اروى بابتسامة : ااه (مدات ليه يدها تصافح معاه ) مشرفة باللقاء ديالك ...هو تبسم ليها و حط يدو في يدها و مساخيش بيها : تانا مشرف بيك ا اروى (بغات تحيد يدها و تخرج فحالها و لكن شدها ليها و هي طرطق فيه عينيها ) شنو بان ليك نبداو صفحة جديدة انا و نتي كانك اروى 
اروى بغات غير تجبد يدها : لا لا انا مبغاش ندخل في شي موعد و لا شي علاقة
كرم و زير عليها : نجربو موعد اخر و لا عطيني غير الرقم ديالك واخا ....عضت شفايفها بالعصاب و بقا لاصقها جتى عطاتو النمرة و نزلت فحالها طلعت للعمارة لابارطومو ديالها و يلاه غبرت على عينيه صونا ليها في الرقم لي عطاتو بقا كيتسنط حتى جاوبو واحد في تليفون : الو اروى ؟ 
المتصل : تا اشمن اروى و لا زمر على نص دليل 

اروى طلعت للشقة ديالها المتواضعة حفيانة هازا سباطها في يدها ...و اخيرا سدات الباب ديال الشقة و دخلات مهدودة اش دوزت هاد ليلة مع داك خاينة ....باقي مكملتش طريقها للبيتها ضرب سونيط في الدار ديالها و هي ترجع تاني تعبانة : ففففف على الله تكون سارا غادي نبرد فيها جنوني مخلياني مع وحد حمق هاد ليلة ....و حلت للباب ديالها و هي تلقاه تاني واقف قدامها طرطقت عينيها فيه : عاود تاني نتا 
كرم بجدية : بغيت نعرف علاش عطيتيني نمرة غالطة 
اروى عروقها خرجو : شكون وراك شقة ديالي (و هي ضرب حناكها بجهد ) اويلييي هاد ليلة مغاديش تسالي معاك نتا
كرم شد ليها يدها باش ما ضربش حناكها : تهدني مضربيش راسك راه الكونسييرج ديال العمارة لي وراها ليا و لكن علاش مابغيتش تعطيني النمرة ديالك ديال بصح ...بغات تجاوبو و هي تسمع تليفونها كيصوني و هي دور ليه نيت تقلب ساعة باخرى راه اعصابها تحرقو معاه و هو من نوع نادر الوجود مكينش فحالو مكيساليش ...خلاتو في الباب ودخلت حتى هو مكيحشمش دخل كيدور عينو في الدار لي صغيرة بزاف و سد لباب كيتمشى 
اروى مخرجة عينيها كتهضر في تيليفون كتبخ الدم: الله ينعل موك ا الحمارة طيحتيني في واحد حمق ولا منعرف و عرف كلشي و مزال لاصقني (و هي تسمع تهراس و هي تخنزر ) بلاتي قطعي ...حطات تليفون و خرجت للعندو لقاتو ضرب وحد الفاز صغير برجلو ماشافوش و بكل تواضع نازل كيجمع فيه 
اروى كتغوت : واش حماقيتي اش دخلتي كدير هنا واش بعقلك داخل للشقة فيها بنت بوحدها ...ناض هو و في يدو شضايا ديال الفاز و كيشوف فيها : خرجت فيه مشفتوش سمحيليا ....و شد يدها و حط فيها لي جمع من الفاز و هي كتشوف فيه مطرطقة عينيها غيقتلها بالفقصة : واش نتا حمق و لا مزعزع 
كرم بجدية و بدا كينهض فيها : راه مقصدتش نهرسو بلعاني 
اروى طرطقات فيه عينيها و قصيرة قدامو : واش كاريك عليا شي حد 
كرم : مانسمحش ليك تهينيني فحال هاكا ا انسة (وهو يرن الباب عليها و دورو وجههم بجوج ) واش كتسناي شي حد ؟ 
اروى مشات للباب : ياربي تسالي هاد ليلة ....و هي تحل لباب كان واقف تما رجل مغطي وجهو بالورد لحمر و هو يحيدو بابتسامة كان حبيبها السابق : مفاااجأة 
اروى اصلا هي معصبة : اشمن مفاجأة ولا زمر اش كدير نتا هنا 
هو : بغيت نديرها ليك مفاجأة انا كونت نفسي ورجعت ليك 
اروى : واش كيحسابليك جريت عليك حيت نتا ممكونش اصلا مكيهمنيش سير فحالك
كرم كيتمشى للعندهم : سمعت صوت راجل شكون هادا ؟ 
هو شاف فيه و رجع شاف فيها :6 شهر ا اروى بدليتيني بواحد اخر 
كرم شد من دراعها رجعها للور : شكون نتا واش كدير هنا 
لاخر شاعل غير على نقشة لاح الورد و شنق عليه : خديتيها ليا ...و حتى كرم واخا من النوع التابث و لكن لاخر علن الحرب وقجو حتى هو وبداو بالكروشي ضربة فيك و ضربة فيا و اروى تتحاول تفك و خرجو على برا و الشقق المجاورة فتحو الابواب ديالهم خرجو كيتفرجو فيهم و اروى كتنقز و كتفك ... حتى طلقو من بعضياتهم بعدا حبيبها السابق كلا قتلة عصا في وجهو و كرم مافيه خبشة 
اروى : وااااش حماقيتووو نتوما ماشي مستحملاكم ديرو مابغيتو 
واحد من الجيران : راه حنا لي مستحملينك كل مرة مدخلة راجل و مكنهضروش و دابا مدابزين عليك جوج
نقز عليه كرم كيهضر باحترام : حتارم راسك عافاك قبل ما نتاخد اي اجراء ضدك ... بقاو جيران كيشوفو و بداو كينساحبو يدخلو ...و اروى تعصبت مزيان مزيرة على يديها : هادي آخر مرة يجي فيها عندي شي حد ...دخلت و سدات الباب عليهم 
كرم دار منزل حجبانو و حبيبها هز الورد و مشا كينكر : و علاش خاسر فلوسي انا في هاد الورد بففف ا روى

كرم لي بقا واقف عند الباب شي حاجة في قلبو كتمنعو انه يمشي ...و اروى دخلت شادة من راسها ضارها : خاصني كينة الراس دابا ... مشات للبيتها مباشرة باش تبدل الحويج ديالها يلاه بدات تنصل و بدا يصوني ليها الباب و هي تصعر : واللهتا غادي نهرس مو ....مشات دغيا حلات الباب و شكون من غيرو بطل هاد الليلة 
تكات على الباب مخرجة فيه عينيها : شنووو تانيي
كرم هز حاجبو : نسيت تليفوني للداخل 
اروى : و نتا فين جلستي باش تنسا تليفونك عندي ...كان بلا رد بقا على حالو بلهلا يطريه ليها خلاتو يدخل ...دخل نيشان كيتقل في المشية و هي باقا عند الباب و هو عارف هادشي ...كان حاط تليفونو تما بلعاني داير براسو ناسبه هزو وراه ليها كيضحك : هاهو 
اروى ردات عليه ضحكة ديال بلعاني : بصحة يلاه ... كيشوف فيها و كيلعب بتليفون و بدا كيتمشى جيهة الباب و كيثقل في الخطوات و هي غير صابرة عليه و كتشوف فيه حتى قرب يوصل و رجع تاني للور كيشوف في الدار : دارك زوينة مغاديش ضايفيني ...ضربت الباب بيدها عصبها و سداتو على جهدو و دازت من حداه بزربة قررت تسايس معاه حتى يمشي فحالو دغيا مشات الكوزينة صيبت ليه قهوة بسرعة البرق و هو يلاه جلس بابتسامة حطتها قدامو معطلاتوش و ربعت يدها : يلاه شرب ...كرم كيشوف فيها و هزها كيتنخوى عليه ...و كيشوف فيها مطرطقة حداه و القهوة مرة و رغم دالك شربها و هو يحطها و ناض للعندها وقف كيشوف فيها 
اروى : دابا سليتي واش ممكن تمشي فحالك 
كرم بجرءة : لا صراحة امممم (كيشوف فيها ) مكنعرفش نعبر بزاف ...جرها من خصرها بقوة للعندو حتى زعزعها من الداخل و هي كتشوف فيه بصدمة من لجرأة ديالو وهو يتغيرو تعابير وجهو بطريقة غير مفهومة و و نزل على فمها بالبوسان و المصان من دقة للولة و طريقة ديالو كتبين عليه الاحترافية عكس الشكل ديالو و تصرفاتو و هي حالة عينيها و كتحس بيه راجل و هي في يدو ...رجع راسو اللور كيشوف رد فعلها و هي تلاح عليه بالبوسات بلا شعور و هو وياها كيتابدلو البوسات و كتحيد ليه صدايف القميجة و هو كيحيد ليها الملابس ديالها حتى دخلاتو للبيت ديالها برجليها و مشاو بين القبل و ازالة الملابس و تلاح فوق الناموسية و هي غير بدوبياس و كتشوف في جسدو المنحوت و التغير الكامل ديالو وهو عاري بقات حالة فمها و كتسناه يجي للعندها طلع لعندها فحال شي وحش كيتبادل معاها القبل في ثواني حيد ليها ستيان نزل كيمتصهم ليها و كيلعب فيهم و حتى هي كتهيجو بالاهات و مغمضة عينيها و كتنزل راسها تبوس في الرقبة ديالو و تحرك يديها بين عضلاتو ....حتى وصلو للحد الاقصى و هو انه خلاها عريانة قدامو جسد جميل و مافيهش الشوائب عجبو و حتى هو بقا غير بالبوكسور نزلو و بدا كيخشيه فيها و مكانتش عدراء و حتى هو معندوش مشكل مغربي غير بالجنسية حياتو كلها كانت في اميريكا ...و هي مشبتة بيه و كتآااوه كان السي المعلم كبير على الطريق لي مسرحة عندها ....كان كيقصحها شوية كيخليها تفتح فمها و هو كيبوسها الممارسة ديالو محترفة في العلاقات الجنسية بحكم معاشرتو للكثير من العاهرات لي مكيحتاجش يهضر معاهم غير كيقضي الغرض ديالو ....بقاو كيغيرو الوضعيات مرة هي لي لفوق منو مرة للتحت و كتلقا عينيهم ببعضهم و كيضحكو ....حتى تهدت هي قدامو و نعست على ضهرها و جسمها كلو حمر و كتهضر سخفانة : صافي صافي انا عييت 
كرم نعس حداها بابتسامة كيشوف في الصقف : مكنتش كنظن هاد ليلة غادي تسالي هاكا هو يتقلب فوقها 
اروى وجهها مزنك و مع رمى عليها بثقلو زيرها مطاكياه غير بيدها : راك ثقييييل 
كرم : خليني شوية ...و يلاه غادي يبدا يبوسها هو يصوني عليهم الباب تاني ...وقفو بجوج كيشوفو في بعضياتهم 
اروى : شكون غادي يكون جا 
كرم هز حاجبو : زعمة مول لورد انا غادي نمشي نوريه 
اروى : لا لا بقا نتا هنا انا غادي نشوف ...ناض عليها و ناضت هي بزربة كتلبس غير الكسوة ديالها من الفوق و هو دخل للدوش ديالها يدوش دغيا 
اروى حلات الباب و هي تجبد عينيها كتشوف صاحبتها سارا و وحدة اخرى ريم ....دخلو عندها عنقوها كيضحكو

دخلو و سدو الباب و اروى غير مطرطقة عينيها خايفة لا يكشفوه عندها 
سارا كتموت بضحك : ههههه معاودت لريم والو قلت حتى نجيو عندك 
ريم : ياختي قتلني لفضول 
سارا : ايوا قالك واحد بغا يتواعد معايا و من من طلبها من بابا ههههه تخيليي ....اروى دارت طرطقت عينيها و مشات طايرا عندهم 
ريم : ههههه اويلي 
سارا : هههه و الله و سيفطت ليه اروى و طلعنا مغاه الصبع واخا راه قالت ليا لصقها ههههه 
اروى كتشوف في البيت و كتهضر : صافي البنات جلسو رتاحو بعدا ....كرم خرج من الدوش و بدا كيلبس و كيسد في صدايف القميجة ديالو 
ريم : باين شي عروبي هادا و لا شي خيبوع باغي غير فيمن يشد لقا اروى 
سارا : غيكون شاف اروى و *بو وقف ...اروى كتندب حناكها قدامهم : شششش ويلييي 
سارا : مالكي ....هو يخرج كرم من البيت و من وجهو باين طالع ليه الدم باين سمع كلشي ....شاف في اروى و زاد فحالو ...ريم و سارا تجمدو تما حالين عينيهم و اروى تبعاتو : كرم كرم بلاتي ...كرم فضل مايهضرش حيت الغضب ديالو خايب تجاوزها وحل لباب و خرج و هي بقات واقفة في الباب : كرم كرم ....سارة و ريم لصقو عليها 
سارا : وااااش هادااا هو كرم ؟ 
ريم : يااااك قلتي نتي خيبوع و معربن 
سارا : انا غير تخيلت ...اروى نزلت راسها ضرها قلبها من جيهتو و كتلعب بصباعها 
سارا صغرت عينيها في اروى : بعدا نتي فين عمرك درتي علاقة مع راجل تلاقيتي معاه في ليلة وحدة 
ريم : و شوفي راه بقا فيها الحال من جيهتو اويلي فين هي اروى لي كنعرفوها ...اروى مخلاوهاش تحس بالحزن على خاطرها معطلتهم مع كانو حدا الباب جرات عليهم : اصلا نتوما سباب البلا عفاكم سيرو حتى لمن بعد ونصوني ليكم ...وخرجاتهم و سدات الباب في وجهم خلاتهم مجبدين عينيهم في الباب ....و اروى مشات جلست كتسنط لعضامها و بقا فيها الحال بزاف فاش شافتو كيف خرج و مشكل معندهاش حتى تليفون باش تصوني ليه بقات كتلعب بصباع يديها و كتفكر اكيد خدا منها موقف ....بقات جالسة للنص ساعة تقريبا و هضرة تجيبها و هضرة تديها وهي كتقلب في تلفونها بملل باش تنسا وجهو لي مغبرش ليها من بالها واحدات هاد ليلة كاملة دازو عليها في مخها و اخيرا طلع نهار و هاهيا ليلة كتسالي وهو يرن جرس الباب هزات راسها و ناضت وقفت تمشات ليه فحالا كتحس انه يقدر يكون هو فتحات الباب و كيفما توقعت هو ضحكت في وجهو : كرم هه مضنيتش انك غادي ترجع دخل دخل ...كرم مزال باين على وجهو معاجبوش الحال ...دخل كيفما عرضت عليه و مشات كتلصق لعندو : انا ما قلت والو هما غير كيهضرو كتعرف هضرة البنات 
كرم حرك ليها راسو بالاجاب و تبسم ليها : انا عارف انك مدرتي والو راه سمعت كلشي نتي اصلا مهضرتيش
اروى بتاسمت ليه من عرفاتو ما مقلقش منها : جلس جلس انا غادي نجيب لينا قهوة ماشي فحال ديال قبيلة هههه ...كرم رد عليها الضحكة ...و مشات صايبت القهوة على حقها و طريقها و جات جلست حداه كيشربوها بشوية 
كرم : دابا واخا ناخد موعد اخر منك ا اروى 
اروى بابتسامة حركت راسها بالاجاب : نفكر هههه 
كرم كيشرب القهوة : ياك مغاديش تكدبي عليا مرة اخرى ولا تعطيني نمرة غالطة 
اروى : هههه لا (هو يصوني الباب ثاني ) لااااا داباااا عيقوووو (و ناضت من حداه معصبة كتمشى ) لي جا غادي نجري عليه اويلي معندهم مايدار في هاد نهار مالهم سخنو ...و هي تحل لباب و كانت اخر حاجة توقعها قدامها كانو واليديها باها مخنزر عسكري متقاعد قاصح و مها حداه لابسة جلابة كضحك ليها غير شافتهم رجعت سدات الباب عليهم و وقفت من ورا الباب قلبها غيسكت ....باش يجيو والديك في هاد ليلة المشؤومة و هوما مزاروكش من هادي خمس سنين خاصك تكوني المسخوطة ديال اروى ....

اروى مشات كتجري للعند كرم لقاتو كيتنخوى على القهوة مشات شنقت عليه نوضاتو و هو مافهم حتى لعبة و مخرجة فيه عينيها : نوض نوض تخبا في اي بلاصة جااااو جااااو سربي سربي 
كرم رافع الحاجب ديالو : مافهمتش شكون هادو ...دارت كدفعوووو 
اروى : دخل دغيا هنا 

كانو واليديها براا (كريمة و عباس ) 
عباس عبس دغيا : شفتها شافتنا و سدات علينا الباب قلت ليك شاااك فيها 
كريمة : و صافي ا عباس اويلي جينا نشوفو درية غادي تندمنا 
عباس : نتي لي خرجتي عليها من نهار تزادت و سميتها اروى عرفتها غتخرج فالسو واااش عباااااس غيولد اروى 
كريمة : رجعتيي تاني لهاد الموضوع شوف متعصبش ليا بنتي و لا ليوم نطيحو الروح ...حلات عليهم اروى بضحكة مصطنعة و تلاحت كتسلم عليهم و تعنق فيهم و كلها مخلوعة و دخلتهم للتما ...عباس مدواش كاع شاف لبسها و دخل كيدور عينو في الشقة....جلستهم و هو يبدا : لا مسولناش حنا نتي متسوليش 
اروى : ههه غير مع الخدمة راه كنسيفط ليكم الفلوس 
كريمة : هه باك قصد بغا يشوف وجهك ماشي فلوسك ....هما يسمعو التقرقيب في شي بيت ....دارو كاملين و اروى بدات كتندب ...باها نايضة فيه نوضة دغيا وقف : شكون تم 
اروى ناضت معاه : جلس جلس ا با راني غير مربية مش و غيكون فاق 
و هي تنوض كريمة : اويليييي كتربيي القطط اويليي مكنتسفايلش بيهم دوزي دابا خرجييه يلاه 
اروى بدات كتعصب : واخا امي جلسي بعدا حتى يصبح الصباح و نطلقو ...باها نويمري حس بشي حاجة ماشي تالهيه واخا جلسو بقا عينو مع البيت ديالها و اروى مرفوعة كتفكر كيفاش تخرجو من تما و كرم لداخل مهانيش مخالا ماقاس في داك البيت ها البومات ديالها و خدا تصويرة من تصاورها 
عباس : فين بيت الما ؟ 
اروى : راه من لهيه ....ناض عباس و اروى عينها معاه و كريمة تعاود تعاود مخلات ما جبدت ... و عباس تهو مطور بقا يتمشا جيهة الحمام حتى وصل قدام البيت و هو يدير ليهم خاوية في عامرة و حل لبيت على غفلة لقا كرم واقف و كيدور في البوم 
عباس خرج عينو و شنق عليه : شنوو كدير نتااا هناااا عند بنتيي ...كرم كيشوف فيه اصلا صدمو
اروى موراه مخرجة عينيها : با انا غادي نشرح ليك كلشي ...كريمة نادبة حنكها
عباس دار عند بنتو وهو شانق على كرم : نتي غندفك حية غا بلاتي هادشي علاش غابرة خمس سنين على ود هادا 
كرم كيهضر بادب : تهدن ماشي هاكا نهضرو بشوية 
عباس دار عندو و ضحك بالفقصة وحيد يدو من عليه: بصح واخا اسيدي....من بعد خمس دقايق بالحساب ...كرم بقيمتو كيجري و لاخر تابعو بجنوي داك شارع كاع جراو هو وياه 
كرم كيدور يهضر معاه : نتفاهمو بالعقل 
عباس وقف سخف : العقل هو لي غنجبدو ليك ...كرم شافو عيا و هو يرجع ليه يعاونو : واش نتا مزيان ...عباس بقات فيه غير جنوية صحة والو : انا غنحمي بنتي منك اولد الحرام 
كرم : تهدن جلس 
اروى تمشي و تجي و تضرب في حناكها : اويلي عندك يقتل السيد ....كريمة تابعاها خطوة بخطوة : هادي هي لخدمة ابنت الحرام مدخلة راجل لدارك ابنت الحرام ....حتى دخلو عليهم عباس سخفان و شاد كرم و لاخر اصلا لي هازو و شاد عليه الجنوية : غادي تدوزو معايا بجوج نتا وياها درووك دابا زيدو يلااااه زيدييي قبل ما ننحركم بجوج والله حتى نديرها 

مجات فين تضرب 9 حتى كانو قدام مكتب العدول و عباس شانق على كرم و داير ليه الجنوية على عنقو كرم غير مبعد راسو و كيهضر : تهدن اسي عباس بعد غير هاد الجنوي ....اروى حدا مها كتندب و كتويل ...و بنادم كيتفرج .... دخلو للعند العدول الطامة الكبرى زدق صاحب عباس من روح الروح كان ساكن حداهم....جلسو كرم و اروى حدا بعضياتهم ...و بدا عباس يعاود لصق فيه تهم ديال خمس سنين لي غبرت فيها كرم بغا يدافع على راسو كيقوليهم جيت غير هاد ليلة ردوه بغا ينكر ...اروى شدات من راسها كتشوف في لرض هادشي فوق المستوى الطاقي ديل عقلها وكطلب ياربي تفيق من هاد للحلم....من بعد قربالة ناضت و الحيحة و تحت تهديد بسلاح و تهديد بالمحاكم مضا على ورقة الزواج هو وياها عاد ارتاح عباس حس براسو ستر عراضو ... خرج معنق كرم و مخنزر و يحلف عليه و كرم تهو منزل حجبانو دار موعد بليل صباح زدق مزوج
عباس : شتي الحلال شحال زين انا مطالب لا صداق لا والو غير اروى تعيش ملكة راه تبكي دبر و رجعو زورونا 
اروى خارجة منزلة راسها حتى هي عرفت هاد ليلة مغاديش تكمل بخير مع هاد خونا و كريمة تعاير فيها : ماشي يدار ليك عرس مع الكبار دغيا فرطتي في شارافك مع هادا و هانتي تزوجتي بيه لا عرس لا والو زيدي

رجعو للدار جلسوهم ...كرم مشبك يدو و مرفوع باقي مامتيقش راه تزوج دابا خلي اروى على داك الباب دخلت في صدمة عاطفية ... و عباس و كريمة مخلاو ماقالو و كريمة ناضت وجدت شي حاجة يحتافلو غير شوية بزواج بنتهم ...مجات فين تضرب 12 حتى ودعوهم و مشاو و خلاوهم فاس ا فاس 
كرم طلع عينو في اروى لي باقا جالسة : صراحة للحد الان باقي ماعرفتش شنو وقع بضبط
اروى منزلة راسها لارض : انا مابغاش نتزوج دبا (و طلعت عينيها فيه) خاصني نكمل احلامي اش غندير بشي زواج انا 
كرم عاقدهم بجدية : نقدر ندير رفض لهاد الزواج لاكط غادي يخرج من بعد يومين 
اروى : اشمن يومين هاداك لي تزوجنا عندو راه صاحب العسكري غيوصلها ليه
كرم :شكون هاد للعسكري 
أروى :با كنقولو ليه للعسكري 
كرم:ادن باك عسكري داكشي علاش هو هاكا و شنو غادي نديرو دابا واش نطلقو ؟ 
اروى حركت ليه راسها بالايجاب و باين فيها مهمومة : هاد الحل لي بقا واخا غادي يتعطل هادشي
كرم : انا غادي نتكلف باجراء طلاق (كتحرك ليه غير راسها و عيانة بزاف ) يمكن خاصني نمشي دابا ...هي مزال غير كنحرك ليه راسها ...ناض بشوية ودعها و خرج و هي سدات الباب و رجعت لبيتها تنعس تنسا هاد ليلة الكارثية لي دازت مامشا فحالو حتى وقعت مصيبة كبيرة و حتى هو نزل كيفكر في هادشي لي وقع بزااف على صدف القدر هادشي مشا ديركت للوطو ديالو و مشا فحالو 
في العشية ... عاد فاقت اروى و رجعو عندها صحباتها يعتادرو منها ...تما جلست معاهم و عاودات ليهم كلشي من ألاول حتى الاخر 
سارا : اويلي هادشي كامل وقع ليك 
ريم : واا لييييلة و اشمن ليلة هادي زرفتيها ياختي يا سارا دابا شنو غادي ديري ؟ 
اروى تنهدت : راه قال ليا هو لي غادي يتكلف باجراء الطلاق 
ريم : دابا غادي تبقاي تسماي مطلقة على والو 
سارا دارت عند ريم : هادشي لي كنشوف و هو مغادي يضرر بوالو كيبقى راجل و انها تسمى مطلقة شي حاجة ماشي زوينة على الاقل العلاقات العابرة مكيخليو حتى سمية من موراهم 
اروى باستغراب : و شنو في نضركم غادي ندير انا ؟ 
سارا دارت عندها : شوفي انا سمعت بابا كيهضر عليه هو ميليادير عايش في امريكا و عندو اسهم تما بزاف و حتى في اروبا من الاخر هو ملعق مزيان مجاتش يعطيك طلاق بلا والو قولي ليه يعطيك تعويض مالي 
اروى : واااش حماقيتي غادي نمشي و نقول ليه عطيني للفلوس حيت غادي طلقني 
سارا : راك نتي لي حمقة تقدر هادي فرصة عطاتها ليك الحياة باش ماتبقايش غاملة في داك المكتب في ديك الجريدة ياك كتحلمي ديري وحدة بوحدك و زيدون هادا حقك راك غطلقي منو حتى قانونيا كيعطيك هاد الحق لما خديتي منو والو غادي تكلخي و عاد هادشي مغادي ينقص ماغادي يزيد من الثروة ديالو
ريم : صراحة انا معاها في هادي ...اروى غير كتشوف فيهم و كدورها في راسها 

في واحد الشقة خمس نجوم ناضية شادا طابق على قدو في العمارة فيها الفوق ولتحت مطبخ و صالون ضخم و الفوق كينة غير غرفة نعاس وحدة كبييرة و موسعة ...لداخل في الوسط كان جالس كرم قدامو لبيسي و مدور تليفون لصاحبو في نيو يورك كيهضر ليه على لي وقع ...حتى صاحبو(منتصر ) ملعق و عايش مع ستة البنات في دقة و في نفس الدار عكسو تماما 
كرم : باغي نتعرف عليها كثر عجباتني بزاف و لكن وقع هاد المشكل 
منتصر : ماتكونش حمق اصحبي ما بلان ماوالو هادا دوزتي معاها ليلة و تزوجتي بيها طلقها و قلب لفيستة عليها 
كرم : منتصر راه كنقوليك عجبتني بزاف غير هاد الزواج لي انا متردد فيه 
منتصر : دير عقلك ا ساط طلقها و انا غادي نجيب لخويا وحدة ناضية 
كرم : مابغيتش *حبة ا منتصر 
منتصر : دابا تفك ليا من هادي و خلي عليا شي لاخر يلاه عندي واحد ليلة نايضة مع واحد جوجات يلاه تهلا ....يلاه قطع عليه و هو تبان ليه الخدامة ديازا للباب شوية رجعت عندو : سيدي شي بنت سميتها اروى كتسول عليك ...معطلهاش غير سمع سميتها ناض دغيا و مشا للباب لقاها واقفة و بلفاليز ديالها و واقفة و متوثرة و كتشوف في الارجاء كتهندس حتى خرج عندها مصدوم : اروى نتي هنا ؟ 
اروى دارت عندو : ءءء صراحة 
كرم بابتسامة : تفضلي ....دخلها لابرطومو ديالو الفخمة و هي كدور في عينيها و مترددة تقول ليه داكشي ...جلسها في الفوطوي لي تما و شاف في لفاليز و مدا ما

جاب و جلس حداها 
كرم : زيارة زوينة هادي (اروى كتحول عينيها في المكان ماقالو ميليادير حتى لاق عليه الاسم و بدا كرم يحول معاها عينو )واش معجبكش المكان ؟ 
اروى متوثرة : لا لا بلعكس سمحليا على هاد الدخلة
كرم:لابلعكس مرحبا بيك كيفاش حتى عرفتي للعنوان ديالي
أروى:صاحبتي سارة عطاتو ليا 
كرم عاد تفكر انها صاحبت سارة:اه نسيت امر سارة 
أروى:مهم انا جيت دابا باش نتكلمو على طلاق ديالنا
كرم : راه المحامي غادي يتكلف بكلشي 
اروى : عرفت و لكن بغيت نهضر على شحال غادي تعطيني تعويض زعمة
كرم نزل حجبانو : مافهمتش مزيان 
اروى كتطرطق فيه عينيها و تسرط في ريقها : ممم مثلا دابا انا مرتك ياك يعني عندي الحق معاك و فاش غادي نطلقو ض ض ضروري ما ناخد حقي و ووو خاصني نبقا ه ه هنا ...كانت كتبان عليها فحال الطماعة كرم كيشوف فيها و باين عليها دهشراتو و هي عاقت براسها معيقة عليه بدات تدعي في سارا و ريم في خاطرها 
كرم : سمحيليا واحد دقيقة و نرجع ليك ...حركت ليه راسها بالايجاب و هي عارفة راسها خورتها كاع قالتها مفروشة 
كرم مشا بعيد شوية في صالة العصرية و حول الاتصال للمنتصر كيسولو على الامر 
منتصر : كيفاش هادي راه نصابة ا صحبي راه هي لي خاصها تعطيك تعويض مزوجك باها بزز كون درتي بلان تديهم لحبس كاملين 
كرم : نتا عارف اني مغنديرش هادشي 
منتصر : دابا دير حاجة وحدة خليها تمشي من دارك دابا حتى لوقت طلاق سمعتيني ا كرم 
كرم فحالا ممقتانعش بهضرتو : واخا انا غنشوف 
منتصر متيقوش : عنداااك اصحبي توافق عنداك 
كرم : لا كون هاني ....طفا تليفون و رجع عند اروى لي شافتو و هي تبتاسم ليه و هي كتلعب بصباعها بتوثر 
كرم رد عليها الابتسامة : يمكن ليك تبقاي هنا 
اروى : شكرا 
كرم : العفو راه الخدامة غادي طلع ليك الفاليز لبيت ديالي 
اروى خرجات عينيها : واش غادي نعسو انا وياك في بيت واحد 
كرم : شنو المشكل اناا مغاديش نقيسك غير هو كين غير بيت واحد هنا ديال النعاس و في الاصل حنا نعسنا مع بعضياتنا 
اروى قلبت شعرها شوية : مممم و واخا و لكن هاد زواج راه ماشي حقيقي يعني ب ب مغنتصرفوش كزوج وزوجة وهاديك ليلة كانت غير نزوة دازت ... كرم هبط راسو بأسى وعاود طلعو فيها وحرك ليها راسو بالايجاب:كوني هانية

الخدامة طلعت لفاليز ديالها و حتى هي طلعت مع كرم كتشوف في هاد التصميم راقي و زوين ...واخا غالبة عليها المركة و هو كيوريها غير البيت اصلا هادشي لي عندو فاش يهضر و يكسر شوية هاد الجو و كتبان فيه عجبو الحال فاش جات ...حتى دورها لبيت و نزل بيها لتحت خدا اكل من برا و كيحاول يهضر معاها في اية حاجة ....جابو ليهم بيتزا 
كرم : تفضلي كولي (ضحكت معاه و كتاكل و محساش براحة ) هادي بيتزا كيصنعوها مزيان 
اروى بابتسامة : باين ...رد عليها و فضل بعدها باكل و يسكت حسن ليه ... حتى وصل ليل و طلعو للبيت كل واحد بدل و مشاو نعسو حدا بعضهم كان شوية دالحساسية ليلة لولة و منعسوش مزيان و هما غير حالين عينهم كل واحد شاد قنت ...الغد ليه ناضو بجوج للحمام خلاها دخل هي لولة عاد دخل هو دوش و نزلو فطرو عرفها غادي تمشي للخدمة طلب منها يوصلها و حتى هي وافقت ....نزلو و مشا بيها الخدمة مع ديك الحديدة الواعرة جا مع زملاء اروى في الخدمة غير تحل بابها و نزلت منها كانت الصدمة على وجوههم ...حتى هي شافت نضراتهم و هزات حاجبها بابتسامة جنب غير ضد و صافي و مشات دخلت هو لي بقا في لوطو كيشوف فيها و كيشوف فين كتخدم مرتو ....داز النهار هاكاك حتى جا ليل دخل لشقة و لقاها جالسة لتحت في الفوطوي شادا البيسي و كتكتب 
كرم : سلام 
اروى : وعليكم سلام ...جلس حداها و هي تنزل لبيسي غير شوية : كتخدمي ؟ 
اروى : ههه اه كنكتب وحد المقالة 
كرم : عطيني نشوف 
اروى : اوو ههه لا لا مكنبغيش فاش نكون كنكتب شي حد يشوف كتباتي 
كرم : ههه لا غادي نشوف ...و بغا يشد البيسي و هي تهربو عليه هو كيضحك و هرها في خصرها حتى نقزت و هي كضحك و خداه ليها باش يقرا شنو كتكتب و هي دارت يدها على وجهها حشمانة ...لقاها كتكتب على فضائح و بقا كيقرا : كتابتك زوينة بزاف 
اروى حيدت يديها على وجهها : هه بصح ؟ معطينهاش عندنا في المجلة قيمة 
كرم دار عندها : بلعكس كتستاحقي بلاصة حسن 
اروى : كنخدم عليها 
كرم : هي دابا غادي نبقا نتبع الاخبار 
اروى : و لكن حنا مكنديروش اخبار البرصة لي غادي يهموك 
كرم ضحك : هه ماشي مشكيل نشوفو دنيا شنو فيها ...كملو في حديتهم هاكا و كيضحكو و كيزيدو يتقربو من بعضهم و كيعجبو بعضهم و بالاخص اروى لي لقاتو انسان جدي عندو مع القليل من المرح 

كانت ايامهم الجاية هاكا ...كيفيقو بجوج في بعض المرات كتكون ازمة ديال الحمام كل واحد باغي يدخل لول كيفطرو بجوج كيديها الخدمة ديالها في بعض الاحيان كيخرجو و هما كيضحكو حتى العمل ديالها عرفو انها تزوجت بميليادير و هي حضرت لبزاف ديال العشاءات ديال العمل ديالو و كانت قد المقام قدام اصحاب الصفقات و بدا شبح الحب كيدور بيهم كزوجين و لكن مزال للحد الان معتارف واحد بالاخر و مزال اجراءات الطلاق مكملو تحدد ان عندهم جلسة صغيرة في نهاية الشهر ... كرم بدا كيعجبو زواج و حقيقة مبغاش يطلق و الامر كدالك بالنسبة ليها ....في واحد ليلة من هاد ليالي ...و كانو رجعو من عشاء ثنائي خاص بيهم ...اروى دخلت الدوش و هو بقا على برا كيحيد الحويج ديالو ...شي شوية خرجت ليه بفوطة صغيرة و كتنشف شعرها حيت نسات مدخلت معاها حويجها كيف العادة و هو نصو للفوقاني عريان بقا مبلوكي فيها هزات عينيها باش تقوليه راه كملت للقاتو مكوانسي فيها و فهمت الشوفة ديالو و بدا كيقرب منها و هو كيشوف في جمالها وسط هاد الفوطة و شعرها فازك ملاوح على الكتف ديالها

قلبها كيضرب لاول مرة و هي كتشوف جاي لجيهتها احساس في شكل و رغبة تملكتها حتى وصل ليها ...و دفعها على الحيط و طلعها و دخل معاها في قبلة و هو كمص فمها و هي كترد عليها والسنة ديالهم متاحدة مع بعضها و هو كيلتهمها بقوة و هي كدالك حيد ليها المنشفة و بقات عريانة كاملة و طلعها مع الحيط و هي حوطت رجليها على خصرو و معنقة عنقو و كتمص و هي مغمضة عينيها و هو كيدوز يدو على جوانبها و طلعها للصدرها حركو فيه و هي كتزيد تجاوب معاه دورها نيشان للناموسية تما حطها على ضهرها و نزل كيمص في صدرها و في عنقها و هي كتآوه ...و حالة عينيها كتحس بالحب معاه كتحس انها باغا تكون معاه ....ميلت راسها و هو طلع كيبوس فيها و هي تعنقو و هو كدالك كيعيش معاها الحب ...في هاد لحظات الجنسية ...حلت رجليها تلقائيا و حتى هو عارف خدمتو من بعد ماتفلوريطا شوية مع التوتو ديالها كيدير ليها ديجي شوية و حمقها و هي كتشهق و تغوت ربي لي خلقها دخل فيها سيد القاضي بشكل مباشر و بدا كيدير ليها الايلاج بشوية و كيزيد في سرعة و حتى هي مأيداه في الامر كتشهق و تآهي ... حتى وصلو للحد الاشباع هو وياها و بقاو كيتفلوريطاو بالافواه ديالهم ... دازت ساعة اخرى من اللهو الجنسي ...و سلاو في النهاية هي ناعسة فوق صدرو عريانة و مغطية و هو متكي على ضهرو و معنقها كيدوز يدو على شعرها عند بالو ناعسة و هو فايق كيشوف فيها و ضو خافت في الغرفة...اروى كتفكر بشأن طلاقها منو و هي مغمضة عينيها و هو ما عترفش ليها و لا قال شي مرة انه بغا يبقا معاها ....حتى صونا التليفون ديالو هزو و جاوب
كرم كيهضر بشوية : وي منتصر 
منتصر : الوو صاحبنا فين واصل مع ديك خيتي مزال مجلسها عندك في دار 
كرم : راه هضرت في هاد الموضوع 
منتصر : ايوا ا ساط ناوي تبقا في المغرب 
كرم زاح بعينو بعيد : في اخر شهر غادي نرجع لنيويورك 
منتصر : هههه كنتسناك ا صحبي ...اروى فوق صدرو شداتها البكية و عضت شفايفها هي مبغاتش طلق منو بغاتو هو و بدات كتبكي في صمتها و كتحس بيدو كتلعب في شعرها

صبح الصباح ....كان فوق الناموسية غير كرم ناض بصعوبة و بصوت نعسان حول عينو ملقاش مرتو المصونة لقا في بلاصتها غير رسالة جلس و هزها و بدا كيقرا فيها كاتبة انها ...مبغاش توصل لجلسة الطلاق و مابغا والو منو و هي مشات فحالها دبا ...خرج عينو و ناض بزربة مامتيقش قلب عليها في دار لا تكون غير كضحك وسول الخدامة قالت ليه مشات وهو يمشي دغيا لبس حويجو و نزل للوطو ديالو و هو كيحاول يصوني ليها و والو مكتجاوبش ....داز للخدمة ديالها دخل سول عليها كلشي تاحد ماعندو خبارها مشا وخلا الهضرة من موراه مشا للدارها عيا يصوني والو ...مشا حتى للعند بابات سارا باش يتلقا بسارة باش تقول ليه فين هي تلاقا بسارة عاود ليها شنو وقع عيات متصوني ليها والو مجوباتهاش مشات معاه في لوطو كيدورو لعند صحباتها والو ملقاوهاش وعاودو رجعو للشقتها عياو ميصونيو والو مكتحلش وهو غادي يحماق عليها يدور يدور و يصوني ليها مشا علم البوليس باختفاءها و سارا و حتى ريم تزادت معاه ...نزل ليل وهو عند الكوميسارية واقف منزل حجبانو و خايف لمايعاودش يشوفها في حياتو 
ريم طاحت عليها فحال الفكرة : باقا بلاصة وحدة 
سارا : لقيتيني كنفكر فيها و لكن هي قالت عمرها ترجع تم ....كرم دخل فيهم بلهفة : فين ؟

في الصباحات ديال هاد النهار ....في واحد الدوار بعيد شوية على المدينة فيه ديور عاديين و مبنية حداه مدراسة ابتدائية ...و الناس كيمشيو و يجيو و هاد الدوار غادي في طور تمدين ... في واحد دويرة متوسطة هاكاك ...كانت دار ولدين اروى ...جالسة اروى فوق سدادر ببيجامة و شادة مخدة و كتشوف في شرجم ساهية ...حطات كريمة قدامها صنية اتاي و عاد جا عباس لعندها جلس : كبي كبي اتاي (و دار لعند بنتو لي هاجرة الضحكة ) فين هو هاداك ياكما هو لي قلقك و قالك سيري لداركم راه جنوي باقي عندي 
كريمة سكتاتو بعينيها خرجتهم فيه و دارت عند اروى : هاك ابنتي كاس ديال اتاي ...اروى دارت عندها و خدات من عندها اتاي تشربو مكضحك ما والو ....عاد دخل سي كرم الطموبيل ديالو للدوار غير بوحدو كاع مخنزر مع دخلة شاف الهجوم عليه من عند دراري الصغار مافهم حتى لعبة غير كيشوف فيهم ....وقف في جنب و نزل عند واحد مول حانوت لي حال فيه فمو سيد كتبان فيه شي حاجة 
كرم : كنسول على زايدي 
مول الحانوت : زايدي زايدي هاد الكنية ديال العسكري 
كرم خرج فيه عينو : ااه باها عسكري تماما ....نعتو ليه فين الدار و مشا بطموبيل ديالو ....حتى وقف قدامها و نزل ...مشا لباب كيقلب على لانطرفون او الصونيت مالقا والو اضطر يدق هو يسمع مها قالت ا شكوووون ...حتى باش يجاوبها مكينش فين واش يغوت مجاتش عاودت السؤال ...في لخر نزلت باش تحل لباب عليه يلاه غتعاير حتى لقاتو رجل بنتها ضحك ليها 
كريمة : ها فرحيي ها سعدي هههه دخل دخل مرحبا و الف مرحبا 
كرم بابتسامة : شكرا ...و طلعاتو هو كيشوف في دروج مضيقين بغا غير يسول واش كينة عندهم زدقت دافعاه قدامها و كريمة من موراه تهلل : ههه كون قلتي ليا جاي نتلقا ليك بالحليب و تمر اروى ااا واا اروى 
كرم عاد ارتاح ادن هي كينة هنا ... اروى سمعت مها كتغوت و ناضت خرجت من بيتها مع الخرجة ديالها طلع كرم للدار و هي تصدم و تبلوكات ...كرم غير شافها ضحك و مشا عندها دغيا عنقها و خشاها عندو : علااش مشيتي ...اروى باقا مصدومة و شداتها لبكية كان عند بالها مغاديش تشوفو و هي تعنقو و عضت شفايفها حتى هي و خشات راسها في صدرو : ن نتا علاش جيتي ؟....حيدها منو و كريمة بيناتهم دايرا صباعها على حنكها : اويلي على دراري ماحشمتو ماراعيتو انا حداكم واقفة 
كرم دار عندها : سمحيليا ااا مم 
كريمة حطات يدها على دراعو : هههه قولي غير الحاجة كنحلم نيت يكون عندي راجل بنتي يعيط ليا الحاجة ...اروى كانت متاثرة حتى هدرت مها ودارت عندها لي ما حاجة ما والو 
كرم : ههه واخا الحاجة 
كريمة : جلس جلس اولدي انا نمشي نعيط لعباس ....دخلو جلسو في صالة لي تما و كريمة مشات تعيط لعباس لفوق كيصايب البرابول 
كرم شاد في يد اروى : عمركي ما تعاوديها مرة اخرى انا وقفت دوك الاجراءات ديال الطلاق قبل ما نجي للهنا 
اروى نزلت راسها : واش كدير هادشي حيت انا كتبت ليك ديك رسالة 
كرم حرك ليها راسو بلا : لاا ماشي هاكاك حتى انا مابغيتش نطلق منك بغيت نبقا معاك (اروى هزات فيه عينيها )حيت حيت اممم ...و نزل راسو 
اروى عرفاتو باغي يعتارف : حيت شنو ا كرم 
كرم هز فيها عينو : حيت امم شريت ليك خاتم ديال زواج قبل نهار (و جبد خاتم من جيبو بلا بوط ) هاهو 
اروى : شنو نوع هاد الاعتراف عندك نتا 
كرم شد من يدها ليسر بزز و خشاه ليها : واش تقبلي تزوجي بيا ...قالها بزربة 
اروى كتشوف فيه حفظاتو مكيعرفش يهضر : اصلا راه خشيتي و حنا مزوجين 
عباس جاي و كيضحك سبحان الله : هههه مرحبا مرحبا ا نسيبي

كرم تقاد في الجلسة حداه ...و اروى بابتسامة نزلت عينيها على يدها كتشوف في الخاتم لي جايب ليها و باين الماسي كيلمع 
عباس حط يدو على كتفو كيهضر تحت سنانو: ههه مغنتحاسبش معاك حيت مسيفط ليا بنتي بوحدها غير شفتها دابا ضاحكة
كرم بجدية : لا ماشي انا لي سيفطتها(اروى ضرباتو للرجلو و جلست كتشوف بابتسامة دار عندها كيسولها بعينو شنو )
كريمة : هههه مزيان بعدا منين جيتي ...و دارت غمزت عباس 
عباس كيخبط يدو فوق كتفو : هههه دبا هي نوقفو العرس ديالكم ...دار كرم و اروى بجوج بصدمة 
اروى : لا لا ا با انا و كرم خدامين خصنا نمشيو 
عباس : داير حسابي لهادشي في ليل نوقفوه دغيا دغيا يشوفوكم ناس دوار 
كريمة : ههه هي نوض نعيط على كنزة الكوافورة 
اروى دارت عندها : اشمن كوافورة ا ماما
عباس : و انا نوض يلاه جهدهم يطلعو الخزاين و ناضو دغيا 
كرم دار لعندها و عقد حجبانو : انا معنديش مع هادشي 
اروى عضت شفايفها : كون تشوف اناا و مستحيل نخلي ديك كنزة تقيس ليا وجهي بداك المكياج لي منتاهي الصلاحية

كرم : دابا شنو غادي نديرو 
اروى طلعت فيه عينيها : ياك جبتي طموبيل 
كرم : اااه علاش ؟
اروى : غادي نهربو 
مع جوايه العشا كانت الخيمة منصوبة و الغنا و الناس معروضين و القيامة نايضة دوار كلو حاضر ...و العروسة و العريس مكينينش ...قالو فين فين ... كرم سايق و لابس جلابة ديال العرسان و فوق راسو رزة حمرة و هو في الطريق لي غتوصلو لطريق العادية سايق و حداه اروى بتكشيطة و شعر مطلوق و مدورة راسها للور كتشوف دوار تابعهم و الحيحة نايضة وراهم ....و واحد بكرويلتو وصل عليهم هو يعلق عليه كرم 
اروى : سربي سربييي سوووق دغياااا سربيي ...كرم حتى هو ماشي من العاكزين كسيرا عليهم...و كيشوف من المرايا العدد كيضاعف و كاين لي كيجري ضاحك عاجبو الحال و العيل المسخوط بلاوالي ....كيجري في الحفا ... وكرم مشا مكسيري بلوطو ديالو حتى خرجو للطريقهم ... و تقطع ريح لخرين عاد بداو كيضحكو 
كرم : هههه واخيرا 
اروى : هههه قلبي كان غادي يوقف ...و دارت كتشوف فيه بابتسامة : كنبغيك ...كرم دغيا فرانة و دار مخرج فيها عينو : شنوو 
اروى كتشوف فيه و كدور موراها : وااااش حماقيتييي زيد لا يكون با كرا شي طموبيل ويوصل علينا 
كرم : لا لا شنو قلتي ....و هي تطلع عندو و مصاتو من فمو و رجعت للور بابتسامة : كنبغيك 
كرم تهو ضحك : حتى انا 
اروى : هههه يلاه زيد ...هو يدور ضاحك و كمل الطريق ديالو 

بعد ثلاتة الاشهر .....في نيويورك ....جالسة اروى في المكتب ديالها الخاص بوحد الشركة ديال انتاج الاخبار ...تهدات ليها من طرف راجلها بمناسبة زواجهم و هي كتهضر في تليفون : با مين امتا كتسول عليا امتا غادي نجي 
عباس وكريمة مريحين في الشقة ديال كرم في المغرب 
عباس داير رجل فوق رجل و الخدامة كتحط قدامو الفواكه : دابا غادي نسول غتعيدو معانا ياك 
اروى : واخا واخا صافي غادي نعيدو معاكم 
عباس : يلاه سلمي على نسيبي 
اروى : واخا صافي (حيدت تليفونها شافت مكالمة من عند كرم تبسمت ) بابا نخليك دابا (و حولت المكالمة ) الو حبيبي نتا برا دابا واخا انا غادي نخرج لعندك هه حتى انا كنبغيك هههه .....و ناضت هزات صاكها باش تنزل و تمشي لعشاء رومانسي مع راجلها 
و إنتهت قصة ليلة مع ميليادير

النهاااااااااية 

تصنيف القصة

نتمناو تختارو التصنيفات اللي يمكن يوصفو هاد القصة , التصنيفات كاتساعد بشكل كبير فتقسيم القصص وحتى لي كايقلب على قصة من نوع معين كايلقاها بسرعة .. (يمكن تختار أكثر من تصنيف)

كيف يمكن وصف القصة؟