صورة مصغرة لـقصة أصبحت الضحية القادمة

قصة أصبحت الضحية القادمة

qisat 9isat da7iat asba7to 
رواية أصبحت الضحية القادمة

عندما تتحول ليلة العمر إلى كابوس ⛔
جحيمه لا مهرب منه سوى الموت ❌

قتل 🗡️ اختطاف ⛔ عذااب 🔥 جرأة 🔞 خوف 💔 دراما 🔥 عصبية 🚫 هوووس ❌ تمللللك ⚜️ سفاااااالة 🔞

كل نفس تتنفسينه...
كل خطوة تخطينها...
كل حركة تتحركينها...
كل ابتسامة تبتسمينها...
كل دمعة تنزلينها...
كل لعبة تلعبينها...
كل لحضة تتمردين فيها...

سوف أكون كضلك أراقبك... من قرييييب

أنا طيفك
أنا مهووسك
أنا من يريد تعذيبك
ضحيتي، أنتي ملكي
سوف تصرخيين من الألم و سوف أرغب بك أكثر و أكثر سوف أنتشي بعذاابكي المؤلم

رائحتك، ابتسامتك، هروبك، كلامك، عينيك، صراخك، توسلك، عنادك

كل شيء فيك "استثنائي"


❌ القصة من وحي الخيااال، كولشي فيها خيالي مافي واقع لذلك عندي الحق ندير فيها مابغيت ❌


توقفات سيارة من نوع فورد ايدج 2019 .. آخر موديل فاللون الأسود الفحمي، كاتلمع كاااملة و مزينة بالورود و الشرائط .. باينة أنها سيارة زفة لعروسين

توقفات قدام أوطيل خمس نجوم، ضخم و فخم .. خرج شخص من مقعد السائق .. لابس طقم مرسمي .. حاني راسو للأرض و ملامحو جدية .. مشا بسرعة جيهت المقاعد الخلفية .. حل الباب و هو يخرج منها شخص وسيم طويل .. زينو شرقي عربي بامتياز .. لحية كثيفة و نظرات حادة .. طولة و تجريدة .. بكوسطار فاللون الأسود .. باينة فيه الجدية دار مبتاسم لوراه .. طل لداخل السيارة .. مد يدو الرجولية الضخمة .. كانت متعرقة و مشعرة .. تحطات إيد بيضاء. .. أضافرها مصبغين فاللون الأحمر مزينينها .. فيهم أساور من الذهب و خاتم زواج ثقييل و عاامر .. سبقات رجليها هوما اللولين .. الظاهر أنها لابسة فستان زفة للعروس .. فستان أبيض طويل .. مرصع بالأحجار الكريمة .. منفوش .. خرجات بالكامل حابسة تنخصيصتها .. طبعا ماسخاتش بعائلتها .. بحياتها قبل الزواج .. عينيها حانياهم لتحت .. ملامحها مباينينش .. مغطيهم الڤوال اللي عند راسها .. شدلها يدها برقةة حاوطها بيدو داخلين لداخل الأوتيل الفخم، خلاو الشيفور يركن السيارة...

دخلو داخل الأوتيل و هي غي حانية راسها .. تقدم صاحب الجثة الضخمة جيهت الإستقبال كايأكد الحجز ديالو لهاد الليلة .. *ليلة دخلتو بعروستو* بقات هي بعيييدة عليه ضامة يديها بزوج كاتشوف فيه حاضياه .. جسدها كاينتفض حاسة براسها باغا تبكي و أحاسيسها مخربقة .. قلبها كايضرب بسرعة بخوف و إحسااس خايب مراودها من زماان معارفاش سببو .. سهاااات كاتفكر فحياتها كي كانت و فرمشة عين غاتبدل .. حتى خرجها من سهوتها هو بصوتو الأجش

-يلا نطلع الغرفة .. صارت جاهزة

ومأتلو براسها بلا ماتدوي و زادت معاه .. حاسة بيديه قايدينها جيهت الأسانسور .. زيرات على فكها بسناانها بقوة و غمضات عينيها بقوة كاتصنط لحوار داخلي بينها و بين نفسها

💠بلسانها💠
شكون كان يقول هادشي، شكون كان يقول أن ديك نِعمة .. ديك البنت اللي ضاااربة الدنيا بركلة .. اللي بغا يموت يموت و اللي بغا يعيش يعيش، عايشة نهارها عادي فحالها فحال أي بنت .. تتزوج بهاد السرعة و بواحد مباغاهش .. لا مكانتش كاتصور راسها تبغي تتزوج بواحد فحالو، هه فاش سمعت داك الخبر على بنت عمتي .. فعلا استهزأت بيها و ماكنتش ضانة فيوم أنني غانكون بلاصتها .. غانكون فحالها .. كانضن حاليا صحاباتي كايستهزأو بيا .. ولكن علاش؟ حيت طمعت! حيت بغيت نعيش عائلتي فمرتبة أحسن! حيت بغيت نعيش الرفاهية و نخرجو من ديور الكرا و تكون عندي دار بسميتي خاصة بينا حنا و طموبيل و خدم و گاااع أش كانتمنى!! أحلامي كبيييرة و لكن باش نحققها .. كان خاصني نضحي .. كان لازم عليا نضحي و نتزوج بيه .. هه (شافت فيه بطرف عينيها و تنهدات بعمق) على قبل عائلتي .. زطمت فهاد الخطوة .. و على قبلهم غانبقى زاطمة حتى نحقق گاع أش باغا

تحل باب الأسانسور .. خرجو العرسان بزوج .. هو محاوطها من خصرها و هي كاتمشى بالزز منها .. مباغاش تدخل لديك الغرفة و يتسد عليهم باب واحد .. مباغاش تسلم راسها لواحد قلبها عمرو دقلو و عمرو بغاه .. ولكن قبل من هادشي فكرات فمصلحتها هي و عائلتها .. زطمااات على أي فكرة كاتنفي أنها تسلمو ذاتها و دخلات معاه لغرفتهم اللي غايدوزو فيها أول ليلة ليهم .. سمعات صوتو من وراها

-اعملي دوش و تعالي يا گلبي

بلا ماتسمعو صوتها مشات مباشرة لأول باب بانلها قبالتها .. حلاتو .. كان هو الدوش فعلا، دخلات للحمام كاتغلي .. مشات مباااشرة للاڤابو .. وقفات قبالت واحد المراية كاتشوف فراسها .. مبانلهاش وجهها من غير الڤوال، نطراااتو بقوووة و لاحتو فالأرض .. شافت فوجهها اللي مزين .. ملامحها الأنثوية الرقيقة .. عينين كبااار فالگري .. طولات فيهم الشوفة و غسلات يديها بزوج، حطات صبعها على عينيها .. حيدات اللون الگري من عينيها .. أي لي لونتي .. و بانو بلونهم الأصلي .. عيون خضراء مثل خضورة الطبيعة .. مكحليين و رموشهم مجبديين بالماسكاارا بانو كثااار .. خط أيلاينر عرييض زااد كبر عينيها .. بشرتها حنطية جميلة .. حنات راسها مع الروبيني حلاتو و بدات كاتغسل فداك الماكياج بقووة .. كاتحك وجهها و بشرتها مباغاش تبقى بهاد الصباغة .. مباغاش تبقى بصباغة عرسها اللي عاشتو كأنها فگنازة ماشي عرس...

علات عينيها فالمراية ثاني كاتشوف فملامحها .. حجبانها مقادين .. دورة وجهها هي هاديك .. جمال هااادي .. حنيكات مطبزين .. شفايف ورديين منيفخين شوية .. ملامحها شوية مجخطمين من الميكاب اللي غسلاتو .. شافت فجنابها .. هزات فوطة .. مسحات بقايا الماكياج حتى توسخات ديك الفوطة و تنهدات بقوووة .. شافت ففستان عرسها زيرااات عليه بقبضة يدها و بلا ماتحس شرگاتو بقوووة من لتحت زفراااات نفس سخووون وقلعات ديك الكسوة بالزز .. بكثرة مافيها تفاصيل خاصهم يتفكو .. سالات و شافت فجسمها البيض .. عكس وجهها الخمري .. بشرتها كانت بيضاااء ناصعة .. طبعا مجهزة كعروس لليلة عرسها .. منقيية من أي زغبة .. لابسة دوبياس فاللون الأبيض .. تنهدات بقوة حاسة بالحرقة داخلها .. مشات جيهت الرشاش بعدما قلعات دوك الدوبياس و بدات كاتدوش .. بشعرها بكولشي .. مجرد فكرة أنها تسلمو جسدها برضاها كاتخليها باغية تنقييييه ..حتى قبل مايلمسو باغا تنقيه .. غي من نظراتو باغا تنقييه .. زفرااات بصوووت مسمووع الدوش سخن من سخونية الما اللي بدات تشوطلها جلدها و هي محاساش .. تأفأفات و خرجات من البانيو بعدما سالات الدوش، هزات فوطة أخرى كانت معلقة تما فعلاقتها .. شافت يمين و شمال و هي تتبسم ابتسامة جانبية .. بانلها شوميز دونوي حريري بالدوبياس ديالو موجد تما فالحمام .. تمشات جيهتو و هي كاتلعن فراجلهاا اللي موجد كوولشي باش يتمتع بيها كيفما باغي هو .. هزات دوك الدوبياس كتلبسهم بالنترة، سالات و لبسات حتى داك الشوميز .. شافت فالمراية و هي تحس بدمعة واقفالها فطرف عينيها .. هه وجداتلو راسها مزيان .. تنهدات كاتصنط لحوارها الداخلي من جديد 

💠 نعمة 💠

جيت زوينة هه .. أول مرة كانشوف راسي زوينة لهاد الدرجة .. أول مرة كانلبس هاد اللباس و أول مرة كانكون فغرفة مع شخص غريب عليا، لا لا ماغريبش .. هذا راجلك أنعمة .. راااجلك و عندو الحق فيك .. كيفما غايعيشك نتي و عائلتك فالراحة اللي باغاها .. غاتعطيه اللي باغي .. ماتنسايش شنو دار على قبلكم من قبل و شروطك الكثيرة اللي قبلهم، اللعبة معروفين قواعدها .. نتي طماعة ففلوسو و هو طماع فلحمك هه

مشيت بخطواات بطييئة جيهت باب الحمام .. مساخياش نخرج منو .. ماكرهتش نبقى فوسطو محبوسة، ننعس فداك البينوار و الباب مسدود عليا .. بلاش من هاد الليلة الشااقة اللي تابعاني

تأفأفت بسخط على الأفكار اللي راودوني و حليت الباب دالحمام خارجة لبراتو، استغربت من الأضوية المطفية عكس فاش دخلنا للغرفة كانو شاعلين .. مشيت كانقلب على النگاصة دالضو و كانعيطلو بسميتو فهاد العتمة

-رياض .. ريااض فيينك .. ري.... ايييي ... اووووف شهادشي هذااا

دورات يديها فالأرض كاتحسس شنو فيها .. تعكلات مع شي مجسم حتى طاحت .. شافت حواليها بذعر مللي ماسمعات حتى صوت .. شدات داكشي اللي تعكلات فيه و هي تقوص حواجبها باستغراب كاتمتم بنبرة خافتة
-هادو رجلين .. (دورات يدييها كاتحسس داكشي و هي تغووت بقرف، حسات بيديها قاصو سااائل سخووون .. نتافضات و ناضت برهبة غادا جيهت الحيوط كاتحسسهم بخوف .. أخيرا قاصت واحد النگاصة ضغطات عليها كاتشوف فالأرجاء و هي تفشل .. يديها رجلييها .. لسانها .. فشلوو .. قلبها بغا يسكتتت و عينييها خرجووو .. الدموووع تجمعولها فطرفهم، دوراتهم فالأرجاء بأنفااس مرعوودة .. كاتزيررر على قبضة يدها بقوة و تمتم بخوف)

-ش شكوون ه هناااا ...اننننننن هننننن😭 و واش كاتلعبو معاياااا (شافت فالأرض جيهت رياض ولا نقولو الجثة درياض .. الدم مغطيييها بالكااامل .. كااامل مطعوون بالسكيين فگااااع أنحااء جسمو .. عينييه راسو حنوكو .. كوولشي فيهم مثقوب كايسييل بالدم .. الأرض عااامرة .. هزات يدييها كايترعدو شافت فيهم لقاتهم ملطخين بدمو الأحمر .. صدرها ولاا كايطلع و ينزل بقوووة كاتحرك راسها بلا و ترجف، حسات فحالا شي نفس سخووون ضارب فيها من اللور .. دارت بالزربة تشوف لا يكون شي حد مالقات حتى شي واحد ولكن الشي اللي شافتو فالحيط كفيييل يخليييها تبووووول بالخلللعة و تغووووت صررررخة خارجة من أعماااق قلبها برهبةةةة كبيييييرة .. طاحت للأرض رجليها فااشليين بييها و دموعها مسرسبين على حناكها .. كاتشوف بهيستيرية فديك الرسمة اللي فالحيط مرسومة بالدم دراجلها الميت .. كاينة تما عروس بفستان زفاف بلا راس .. راسها شادو شخص قدامها و مكتوب تحتو

*انتي الضحية القادمة*

حلقها شححف .. باش تغوووت ماقدراااتش .. الرعدة متمكنة منهااااا و الخوففف غايسكتلها القلب .. حساات برجلين وقفو قدامها .. غي شافتهم عينييها خرجو .. علاتهم برهبة و قبل ماتلمح وجهو ولا ملامحو ولا تدرك طوولتو .. تسمع صوت الدقان فباب الغرفة .. هتفات بصوت شبه عالي

-ع عاااونو ... اااااااا

قبل ماتكملها طلقة رصاصة وحدة من مسدس صوتو مكتوم تضربات فكتفها .. طاحت للأرض شادة على كتفها كاتوجع بألممم .. شافت جيهتو باينينلها غي رجليه كايتمشاو جيهت شرفة الغرفة .. بنيتو الضخمة غادة قدام عينيها .. شافت جيهت جثة رياض بخوف و الدموووع سايلين كي الشلاااال من عينيها اللي تقلبو غاتفقد وعيها .. و قبل ماتغييب نهائيا همسات نبرة خافتة

-ا الضحية القادمة .. أ أنا أصبحت الضحية القادمة

#فلاش_باك

"الفقر .. قلة الشي .. الحاجة .. الطمع"

عوامل كايخليونا نتاخذو قرارات كثييرة نبدلو فيها حياتنا و شخصيتنا .. نبدلو مسار حياتنا و نشدو مسار جديد .. الإنسان بطبعو طماع .. حتى لو كان عندو وااد من الذهب غايطمع يكون عندو واحد آخر فحال اللول .. عاد ما لاكان الإنسان ماعندوش .. محتاج و الفلوس خاصو يعرق عليهم و يعرق و يعرق عااد يشد جوج فرانكات يسد ثغرات من حاجياتو

فدرب شعبي مائة فالمائة .. ضيق و طوييييل .. الدراري الصغاار كايتجارااو فيه و صوت قهقهتهم كايتسمع من بعيييد .. كايلعبو الحبل و افتحي يا وردة اغلقي يا وردة، واقف شخص فالدخلة دالدرب قدام طبلة كبيييرة كايعصر فيها عصير الليمون الطبيعي .. كايطلع قوتو اليومي ليه و لولادو من ديك الخدمة .. علا عينيه من صوت جاي من وراه .. دار و هي تبانلو ميتين و سبعة بيضة كبييرة .. هازة شي رحيل .. طول فيها الشوفة حتى وقفات جنبو فالدخلة دالدرب مقاداش تدخل من الضيق ديالو .. نزل السائق هو و زوج رجال من المقاعد الأمامية .. صاحب الطبلة دالعصير غي شاف دوك اللي مع السائق تبسم حتى بانو سنانو .. كانت عندو سوسة وسط سنانو باااينة كحلة .. ملامحو باين عليهم التعب .. حوايجو راشيين باينة كايعاني من قلة الشي .. تقدم عند دوك الرجال بهدوء

دوا بنبرة شمالية مشرملة (أغلبيتكم مكايفهموهاش مزيان لذلك غانكتب باللهجة العادية):جبتو الرحيل .. مرحبا بيكم

رجل كبير فالسن شوية:ترحب بيك الجنة شكرا .. دابا غناخذو الرحيل للدار .. خاص اللي يعاونا باش نسربيو دغيا

ابن الرجل .. تقريبا فمنتصف العشرينيات .. شاب طويل .. وسيم .. ذو لحية كثيفة .. عينيه مجبدين كايدور عينيه على الدرب (كريم):كانضن بلاش ألواليد ندخلوهم غي حنا و تتعاونو معانا نتوما (شاف فمول الطبلة دالعصير و حتى فسائق ميتين و سبعة) ندبرو عليكم

مول الطبلة دالعصير (طارق): الله يا ودي .. لا ماعاونتكمش نتوما شكون نعاون، حق الجار على جارو ألخاوا
السائق بهدوء:واخا نتعاونو

الرجل الكبير بهدوء (السي محسن):مزيان .. يلاهو باسم الله

مشا السائق لعربتو الضخمة .. حل الباب الخلفي ديالها من زوج جوايه و بداو يخرجو الرحيل و يدخلوه للدار اللي قريبة للدخلة للدرب .. فارقة بزوج ديور .. بقاو يدخلو فالكراطن و الماريو اللي مفكك و الثلاجة و الفران و القشوع و الحوايج و السدادر و الگطارا و كولشي حتى كملو .. عاد مشا الشاب يتفاهم معاهم فالفلوس و السي محسن شد تليفونو .. نوكيا ولكن دالبصمات .. دار واحد النمرة و حط التليفون على وذنو .. صونا شحااال حتى تفتح عليه الخط و تسمع صوت امرأة

-شنو عملتو؟!

السي محسن:مزيان دابا أزوهرة .. أجيو للدار نتي و البنات باش تركنوها .. حنا جبنا الرحيل 

الزوهرة بهدوء:اممممم واخا .. الدار أصلا مسيقة خاص غي نحطو كل حاحة فبلاصتها

السي محسن كايدور عينيه فالدار (بيت و صالة صغيييرة و كوزينة و طواليط): كانضن مغاتقدش للرحيل كامل

الزوهرة:حتى نجيو و نشوفو .. انا نجيب معايا البنات .. غانخلي نعمة هنا حاضية ريناد و نجيب سكينة و كوثر

السي محسن:ديري اللي بغيتي، دابا غانقطع التعبئة غاتسالي (قطع عليها و دار يديه ورا ضهرو عقدهم كايدور عينيه فالأرجاء .. حتى سمع صوت ابنو من وراه)

-الواليد .. انا خلصتهم .. دابا غانمشي .. فالليل نجي .. عندي الخدمة دابا

السي محسن:سير سير دابا حتى تجي مك و خواتاتك و يتعاونو فهادشي .. نتسناهم حتى يجيو نعطيهم المفاتح و نخرج حتانا

ومألو ابنو البكر و مشا خارج فحالو .. خلا باه كايدور فديك الدار معلي حواجبو بزوج .. عياو يقلبو على الكرا بثمن مناسب و بلا تسبيق بسبب قلة الشي، و تقووول واش لقاو من غير هاد القفيص هذا اللي موحاالش يقدهم هو و مرتو و ولادو


تعاشات العشية .. النساء خدامين فديك الدار، يهزو هادي من هنا و يحطو هنا .. بداو بالكوزينة .. حطو فيها الثلاجة و واحد الپلاكار و البوطة و الماعن و شي حاجات تحت الپوطاجي .. أما اللي شاطلهم و ماتساعش خلاوه حتى يساليو .. دازو للبيت حطو فيه الروينة و الربج، الماريو ماقادوهش حيت مغايقدش فبلاصتو خلاوه هكاك مفكوك .. فرشو غي فاللرض شي بطانيات و فواحد القنت مجموعين فيه السدادر و الحوايج و الماريو كولشي مربج، خرجو للصالة حطو جوج مطيربات بالحساب و التلفزة و الغطا اللي مالقاو فين يحطوه فالبيت و طبيلة .. سالاو و شافو فبعضهم بعدم رضى

الزوهرا:واالو والو .. كنا ساكنين فدار جدكم مزيااانين ولكن دابا كولشي مشا و جينا لهاد القفص .. سكينة بنتي عفاك نعمة غاتبقى معاك هي و بنتك ريناد هاد اليوماين .. الدنيا هنايا ضيقة .. انا و كوثر نعسو فالصالة هنا و محسن هو و كريم غاينعسو فالبيت

سكينة (بنت كبيرة وغليوضة .. بييضة و شادة شعرها بزيف حياتي .. لابسة كسوة قطنية .. كرشها كبيرة شوية عندها تقريبا ربع شهور فحملها الثالث):واخا أما تبقى معايا ولا بغيتو حتى نتوما مرحبا .. ماسخييتش بيكم

كوثر (أختها المتوسطة .. الشعر مقطع قصير مصبوغ فالقهوي مطلوق .. بشرة قمحية و عوينات قهويين .. مع فورمة عادية .. ماغليضة مارقيقة) :لاوالو .. الصيف هذا و العراسات بداو و الخدمة كذلك .. بغيت نجمع الفلوس باش نكريو شي دار كبر .. واش شفتي فاش كنا معاك فديك القرينة الكحلة حتى واحد مكايعيطلي نخدم معاه من غييير لا كانو مزيرين

سكينة بهدوء:على راحتكم .. (شافت فتليفونها كاطل على الساعة) الثمنية دابا .. هادي الساعة غانمشي فحالي

الزوهرا بابتسامة:واتهلاي أبنتي، عفاك غي صبري معانا

سكينة قلبات عينيها:واش هادي هضرة أماا .. من نيتك زعما عاملة شي حااجة .. راه نعمة ختي و مقابلالي بنتي من اللي كانت عندها شهرين .. ماعندي علاش نصبر مغانهزهاش فوق راسي

الزوهرا بابتسامة:الله يرضي عليك ابنتي

سكينة غمزاتها كاتبسم، هزات جلابة واسعة خاصة بيها لبساتها و مشات خارجة فحالها .. خلات كوثر و الزوهرا مكملين التركين زادو شي زريبيات و عمرو الپلاكار اللي جابو كذلك .. حتى عياو .. شدات الزوهرا كبدة جابوها معاهم دارتها تقلى شوية .. حتى تقلات عاد قطعاتلها الثومة و الربيع و الثوابل كاطيبها على عافية مهيييلة باش يتعشاو .. يسدو الجوع

_في مكان آخر_
چالسة بهدوء فوق واحد المطيربة .. شادة تليفونها طالعة نازلة فيه كاتسارى بين الفايس و الانستا، الشعر نازل على عويناتها الخضرين .. خصلات شعرها قهويين رطيطبين شوي .. بشرة بيضة .. عندها خالات متفرقين فوجهها ولكن مكايبانوش مزياان غي لا قربتييلها .. شفايفها صغييورين منيفخيين ورديين اللون .. ضعيفة شوي ولكن صدرها منيفخ .. تقدمات عندها بنت صغيرة تكون عندها شي عامين .. مع ولد 7 سنين شاد فيها .. كايتشابهو البنت و الدري

البنوتة:نيييما نيييما (نعمة)

نعمة علات عينيها فيها، شافتها تبسمات حتى تجبدو عويناتها و لمعو .. خدودها توردو و قربات عند البنوتة هزاتها كاضحك:ريناد حبيبتي هههه .. شنو بغيتي ألكبدبد

ريناد مبتاسمة كادير إشارة بيدها

نعمة تبسمات كاتشوف فيها، جات تنطق و هو يدوي الدري:بغات الحليب .. فيها الجوووع

نعمة وقفات مبتاسمة:عارفة ألحبيب دخالتو .. أجي أمامي أجي (مشات هازة ريناد بين يديها كاتهر فيها و هي غاتموت بالضحك .. هزات الحليب من الثلاجة .. كان فكاسرونة .. طيباتو شوي حتى سخن و كباتو فالبيبرون .. سداتو و عطاتو للبنية و تمشات بشوي عليها كاضحك معاها .. جلسات فوق المطربة ديالها كاضحك .. حتى سمعو الباب تحل)

الدري مبتاسم:ياااااي جات ماما

مشا كايجري جيهت الباب .. و النيت كانت مو اللي جات .. عنقها و حتى هي بادلاتو العناق مبتاسمة، خلاتو و دخلات عياانة كاتحيد جلابتها .. قلعاتها هي و شالها و مشات للبيت فين كانت نعمة، جلسات مقابلة معاها كاتزفر براحة

-بففف عييت
نعمة:غا سمحيلنا معذبينك معانا .. كنت باغا نمشي غا ريناد و إلياس ماعندنا معامن نخليوهم مع الروينة راك عارفة

سكينة:داكشي اللي كاين .. غاندير العشا و نفرش للدراري ينعسو باش نرتاااحو

نعمة بهدوء:اه واخا

سكينة تبسماتلها و ناضت بشوية عليها جيهت الكوزينة توجد العشا .. خلات نعمة كاتلعب مع الدراري بزوج بفرحة .. عزاز عليها .. شخصيتها محبوبة .. عزيزة عليها عائلتها بالخصوص ريناد اللي رباتها على يديها .. عندها 20 عام .. كاتقرا فلافاك ولكن بسبب ظروفهم و تحولهم من بلاصة لبلاصة و قلة الشي باش تمشي للافاك ماقداتش .. لذلك شدات إجازة هاد العام .. ديجا لافاك مداخلالهاش لذماغها كارهاها من العماين اللي قراتهم فيها .. عيات باللعب مع بنت ختها .. هزات تليفونها ثاني و رجعات كاتلعب فيه بهدوء حتى طاب العشا .. تعشاو و نعسو الدراري و كل واحد شد بلاصتو .. هي و ختها و راجلها اللي جا بعدما تعشاو بساعة و تسالا داك النهار الممل فحال سائر الأيام عندها .. مافيهش شي جديد يذكر

في عشية اليوم الموالي☀
دازلهم النهار روتيني بين الفياق و الجميع و نصيب الغدا، نعمة جالسة فركينتها فديك المطربة شادة بلاصة قدام الشارج .. مكتخرجش غي بعض المرات مع صحاباتها من الثانوية، كادوز نهارها فغروبات الفايسبوك و القصص .. مدوزة الوقت .. بعدما تغداو و رتاحو شوية .. سكينة دخلات لبيت النعاس ديالها تنعس نعاس العشية و نعمة نعسات ريناد و إلياس كايتفرجو فالرسوم

دخلات للواتساب تشوف ميساج وصلها من ختها كوثر

-فاين
نعمة:غي فالدار فين غانكون!
كوثر:مزيان .. هه سمعتي شنو سمعت!!
نعمة باستغراب:شنو سمعتي؟؟؟
كوثر:ريهام غاتزوج ههههه

نعمة باستغراب:شكون ريهام أواعدي؟!

كوثر:بنت عمتك أزين
نعمة خرجات عينيها قبالتها:أويلي باقا صغيرة .. 17 عااام 😱

كوثر:ههههههه واييه هانتينا كاتشوفي

نعمة عوجات فمها للجنب:إيوا العجب، حتى عمتي بقات بلا شغول تزوجها فهاد العمر

كوثر كاضحك:ههههه هادشي اللي كاين .. الموهيم نخليك اليوما خدامة عندي الحنة
نعمة:واخا الله يعاونك احبي

خرجات من الواتساب مقوصة شفتها التحتية و كاتفكر فهاد الزواج دبنت عمتها .. ضحكات باستهزاء كاتمتم بينها و بين راسها
-الناس كايضبرو عرسان و يتزوجو و أنا جالسة بين ربعة دالحيوط ماندخل مانخرج هه .. عاد انا كبيرة عليها، مانعرف شكون هذا عاودتاني

دخلات عليها سكينة كاتفوه مسبقة كرشها:سلاام
نعمة شافت فيها بابتسامة:عليكم السلام

سكينة برخوة:عييت افففف تدگدگت و قنطت هههههه

نعمة بابتسامة:ايوا مكاين مايدار هههههه

سكينة:واييييه .. ريناد نعسات (شافت جيهتها كنت مكورة ناعسة)

نعمة بابتسامة:ويي نعستها، بعدا سمعتي آخر الأخبار ههههه!

سكينة باستغراب:شمن أخبار

نعمة:ريهام بنت عمتك غاتزوج

سكينة صغرات فيها عينيها باستغراب:أواااه

نعمة ضحكات:ههههههه واللهيلا

سكينة قوصات فمها:شبعات تقحبين فالليسي و غاتزوج دابا .. و نتي بقاي غاملة فالدار هااااكي (صبعااتها) فعوض ماتشمري على ذراعك و تضبري الراجل بفلووسو .. تنقذي راسك نتي و مك من هاد الفقر و الكرا و الزمر .. ماما تدوز صباحها كاضرب الجفاف عند اللي يسوا و اللي مايسوا و با لااا ضبر 50 درهم فالنهار من داك محل الحلاقة مايقولها حد لحد .. و هادي غي قزمة برهوشة غاتزوج

نعمة معلية حاجبها:و نتي شكون قالك ماتديهش مكرط مشرمل !!

سكينة ضحكات ضحكة عاالية كاتضرب يديها فبعضهم:هههههههه ضحكتيني يخليييك بالخلااا، آااشمن مشرمل ولا مكرط أصاحبتي من نيتك .. هي كاتعارف غي مع السعوديين المعلقييين .. ديك المرة ورااتني الكونڤيرصاصيون كادوي مع واحد السعودي، عرفتي كي كاتصورلوو .. صدرها كولو شافو و يعلم الله شنو شاف ثاني

نعمة قلبات عينيها:هه ولاكان غي نقحب فالتليفون مع السواعدة مابغيتش أختي مابغيتش بصحتها

سكينة ناضت بلا عگز عليها لبيتها هزات تليفونها و رجعات عند نعمة:بارطاجيلي الكونيكسيون نتأكد

نعمة:واخا ها هي (بارطاجاتهالها حانية عينيها فتليفونها و سكينة بدات كاتستفسر من عماماتها و خواتات ريهام اللي مربية معاهم من صغرها حتى أكدات الخبر و شافت فنعمة مميقة بوجهها) واللهيلا غاتديه سعووودي هههههه عندها ضريب الصداق من هنا جوج سيمانات و العرس مور رمضان بسيمانة ههههههه


نعمة طولات الشوفة فأختها الكبرى، حتى تنهدات كاتمتم بسهوة:ايوى مزيان، الله يكمل عليها بالخير

سكينة رجعات عينيها لتليفونها:و قالك لاباااس علييه .. كايبيع الطموبيلات غي الفرييع .. هاي هاي هاي

نعمة وقفاات كاتكسل:غانمشي ندوش .. جاتني الحرارة

سكينة وقفات:ندير شي كويس دأتاي

نعمة ومآتلها براسها و مشات جيهت الدوش اللي فالدار .. ختها ساكنة فتجزئة دالضحى .. كافياها هي و وليداتها و راجلها .. جوج بيوت و صالة كبييرة مع كوزينة و حمام، عايشة هي و راجلها و ولدها و ريناد زائد البنية و لا الوليد اللي فكرشها، ربي يرزقها شي وقفة ساهلة انشاء الله

سالات دوشها .. خرجات ملوية فپينوار بيض طوييل مفضفض و شعرها ملوي ففوطة صغيورة .. حنيكاتها مزنگين و رموشها مبلولين .. تمشات جيهت باب البيت الصغير اللي كاتچلس فيه، هزات صويك فيه حوايجها جبدات كسوة طويلة بنص كم و سليب و سوتيان، لبساتهم و نشفات شعرها مزيااان .. سالات و ضفراتو .. خرجات من البيت للصالون لقات الطبلة دالكاسكروط موجودة .. بداو كياكلو هي و سكينة و إلياس .. حتى سمعو خطاوي صغار جايين، دارو لجيه الصوت و هوما يبتاسمو من ريناد الصغيورة .. جايا حفيانة كاتحك فعويناتها .. شعرها مشعكك و حوايجها مخربقين .. تمشات جيهت نعمة مهبطة راسها لتحت و تعلقات فيها

نعمة تبسمات و هزاتها حطاتها فحجرها كاتبجقها بوسان

سكينة كاضحك:تقولي نتي مها ماشي انا ههه

نعمة كاتبوس فيها:وانا ماماها .. اححححح على ريحة حااامضة .. أجي تاكلي و ندوشلك

ريناد بصوت مبحوح بالنعاس:نييييمااا (كاتضربلها على حنيكاتها باش تشوف فيها) خننخن السكلا (كاتشيرلها جيهت الشكلاط بصبيعاتها)

نعمة بابتسامة:هههه قالك خنخنن هاكي شكلاطة هاكيي امامي (دهناتلها الخبز بالشكلاط و عطاتولها تاكل مع أتاي برداتولها فكاس صغيور خاص بيها كياكلو بهدوء حتى قالت نعمة بهدوء)

-غدا نمشيو فحالنا أنا و ريناد

سكينة بتسائل:هاء علااش؟؟

نعمة:والو غي هنا الدنيا بعيدة .. بغيت نخرج شوية مع البنات .. راك عارفة الدنيا بدات تسخن و القنط

سكينة ومآتلها براسها:واخا ولكن ريناد مغانسخاش بيها

نعمة:مغانتعطلوش بزاااف ههه شي سيمانة و نجيو .. نديرو هنا سيمانة و لهيه سيمانة .. منها نتعرف على دارنا الجديدة

سكينة:واخا أحبيبتي خودي راحتك


كملو الكاسكروط ديالهم فجو هاادئ .. حتى سالاو و ناضو تعاونو سكينة جمعات الطبلة و نعمة غسلات الميعنات و شطبات الغبرة .. سالاو و تكمشو كل وحدة فقنت شادين تليفوناتهم .. هكاك دازت ديك الليلة حتى لليوم الموالي

☀فصباح نهار جديد☀
ناااعسة بعمق فالأرض .. مجرد بطانيات مفرشاهم هوما اللي ناعسة عليهم و مغطية بإيزار بارد .. حسات بيدين كاينغزوها .. حلات عينيها و هي تنهد مساخياااش تفيق

نعمة تأفأفات:هووووف أريناد .. الصباح لله

ريناد عاطياها البيبرون:ليبا

نعمة تبسمات و ناضت فشلانة:هانا نجيبليك حليبا

ريناد ناضت تابعاها كاتحك عينيها .. مع الدخلة دنعمة مع خسرات سيفتها، الدار عامرة بسراق الزيت الصغير واخا عياو يحاربووه مكايتقاداش .. لاصق فاللوح اللي كاين فالكادر دالباب و شي ثقوب .. تأفأفات و شافت فريناد اللي عطاتها صندالة تقتلهم .. داكشي اللي دارت نيت بزعاتهم و هزات الحليب من الثلاجة .. سخناتو و عطاتو لريناد اللي خرجات من الكوزينة .. هي شطبات دوك الحشرات و هزات طباشير خاص بيهم .. دوزاتو على القنات و الجناب و خرجات فحالها كاتكسل .. شافت فبلاصة ماماها كانت خاوية .. مطربة فيها غي الغطا، حيت كاتخدم فالصباح .. أما فالمطربة اللي قدامها ختها ناعسة كانت خدامة فواحد العرس .. كاتخدم لاشين و الكاميرا .. ولكن قليييل حيت باقي مابداوش العراسات دالصح .. مشات كاتجمع الغطا .. سالات قادات المطيربة اللي خاوية بعدما شعلات التلفزة .. قادات الطبلة فاللرض و جبدات اللي قسم الله تفطر هي و ريناد .. غي الخبز و الزيتون و أتاي دالبارح .. عگزات تصاوبو، سالات و ناضت شطبات و غسلات الماعن و جففات .. سالات و جلسات هازة تليفونها ثاني، نهارها كايدوز روتيني عادي ممل مافيهش شي جدييد .. كانت طالعة نازلة فالفايس حتى طلعلها البروفيل دبنت عمتها .. بدلات الحالة من سيليباطير لفيونصي مع شخص داير أمير الراضي .. عوجات فمها و دخلات كاتشوف الكمونطيرات كاين اللي كايباركلها و شي ذكورة كايستهزأو بيها .. حطات راسها لدقائق بلاصتها ساااهية و هي تنفي براسها بالزربة كاتمتم فسرها

-اويلي لا أويلي يانعمة .. لا لا بففففف واش انا نتزوج بسعوديي .. يييخ يييخ مكانحملش الحوالة (حطات التليفون حاطة يدها على خذها كاتشوف فالأرجاء مدلية شفتها التحتية و تمتم) تفو على خرا و على ملل .. بفففففف على حياة .. مكاينش إثارة غي ملل و زمر .. ماكرهتش نتعرف على شي بوركابي يخرجنا من هاد الفقر .. بفففف حتى الخدمة ماعندي كيندير مع ريناد .. حتى ندخلوها للروض، ماكرهتش نعيش واليديا فشي حالة حسن من هادي .. دار كبييرة و تكون ديالنا .. طموبيل و حد مايخدم .. نصرف عليهم و نديهم للحج .. ماكرهتش، ياااربي عطيني قد نيتي ياربييي

ناضت بملل تبقشش فالثلاجة تشوف لا تلقى شي حاجة تطيبها .. لقات غي نص ليمونة قديييمة و الربيع بدا يبهات مكاين وااالو آخر .. خسرات سيفتها كاتسب الظروف بينها و بين نفسها و مشات لديك المطيربة چلسات ثاني معاجبها حال و التليفون بين يديها


بعد ما مرو أيام كثار و هي فدارهم مع عائلتها .. اليوم عكس النهارات اللي فاتو، دارت مع صحاباتها خرجات معاهم .. فوجو و تجمعو .. بربعة بيهم مشكلين كليكة من أيامات السانكيام، كانو كايقراو مع بعضهم حتى كملو الثانوية .. حتى فلافاك فالأعوام الأولى كانت الصدفة كاتجيبهم مع بعضهم

بعدما دوزو النهار كامل فالدوران و التسركيل .. واقفين كايتسناو الطوبيس بربعة بيهن

وفاء:احححح مساخيااااش بيكم والله .. قليييل فين كانخرجو

نعمة تنهدات:انا عارفين ظروفي .. قلييل فين نقدر نخرج مع الفلوس والو

خديجة:كولنا ماعندناش .. واخا نمشيو و نجيو على رجلينا .. أهم حاجة نطلاقاو هههه

هند:ههههه واييه خديجة عندها الصح

نعمة ومآتلهم:وايييه بصح ههههه .. بعدا خديجة بغيت نتسلف منك ديك الكسوة البيضا اللي عندك ديال الحضور

خديجة بابتسامة:فوقما بغيتيها أجي موراها، بعدا لمن حضارة

نعمة:بنت عمتي عندها ضريب الصداق، دايرة حفلة بين العائلة و عرضاتنا

وفاء بتسائل:ديك السمرة اللي قلتي تصاحبات مع داك الولد اللي كايعجبك؟

نعمة شافت فيها:لا هادي وحدة أخرى، غاتزوج بسعودي

هند مكمشة جبهتها:اويييييليييييي على سعودي .. يييييع

نعمة تبسمات:رتاحت معاه

خديجة:صراحة بقات بلا شغل

وفاء:اكييد على قبل الفلوس غتاخذو

نعمة/خديجة/هند:و عندك فيها الشك! (شافو فبعضياتهم و طلقوها بضحكة عااالية حتى دارو كايشوفو فيهم الناس)

نعمة بابتسامة:هههههه حتى انا ماحملتش ديك الفكرة .. اويلي على حولي نتزوج بيه .. عرفتي شي ڤيديوهات شفت السواعدة كايتزوجو بمغربيات .. كايدوزو عليهم الدگااااگة

خديجة:غي داك النهار سمعت وحدة فالفايس قالت تزوجات بيه سعودي .. خداها لتما لقاتو مزوج بثلاثة و هي الرابعة .. دوز معاها شهراين بالدق و العذاااب و كايمارس معاها بالزز منها حتى النسا ديالو دوزو عليها الحرب .. حتى شبع و لاحها فحالها .. ديجا تزوجو غي فالمغرب ماداروش العقد فالسعودية

نعمة عضات على شفتها التحتية:أويلي هادشي خايب

هند:كايديرهالهم الطمع

وفاء بانلها الطوبيس جاي:ها هو وصلنا الطوبيس

ناضو البنات مع بعضهم

نعمة:مغانسخاش بيكم
خديجة شدات فيها:راحنا كانسكنو قراب لبعضنا .. جوج دروبة هاحنا مع بعضنا .. ماتغبريش

نعمة بابتسامة:واييه داكشي اللي غاندير ..ولكن مور ضريب الصداق غانرجع عند ختي واحد السيمانة .. طلباتني نگلس معاها ثاني

وفاء تنهدات:كاتمشي لتما كاتغبري هههه

طلعو فالطوبيس عند نوبتهم و مشاو واقفين على حسب مابقاوش بلايص، كولهم عامرين

مسافة الطريق .. وصلات نعمة هي اللولة للمنطقة فين ساكنة، هبطات هي اللولة و مشات مرخية جيهت الدار .. كرهاتها بسباب الضيق اللي فيها و الملل، بعدا بالخرجة مع صحاباتها فوجات .. وصلات للدرب ديالهم .. داك الدرب ضيق .. دازت من قدام مول العصير تبسماتلو

-خويا طارق السلام

طارق بابتسامة: وعليكم السلام ختي نعمة

تمشات لدارهم كاتنهد جبدات سوارتها و حلات الباب .. مع الدخلة مع سمعات ختها كوثر و ماماها كايتخاصمو .. كل وحدة تغوت من جيه .. خسرات سيفتها محاملاش الدخول للدار ثاني .. ديما مها و ختها كايتخاصمو

الزوهرة بعصبية من الكوزينة:وااش انا نخدم الصباح و الليل .. تسنااي نمشيي نعريلكم زكيي باس نجيبلكم تجغددو

كوثر بعصبية كثر منها:واناا أما شنو قلتلك .. قلت غيي عطيني شي 20 درهم نمشي للحمام غدا .. غي سلفيهالي علاما نخدم شي خدمة و نعطيهاليك مضووبلة

الزوهرة مخنزرة:ماعندييش

كوثر:و علااش نعمة فالصباح عطيتيها باش تخررج، ديما كاتحسسيني أنني ماشي بنتك تفووو على عييشة

الزوهرة حمرات فيها:بنتيي و ولدتك من كرررشي بلا ماتبقاي تخراااي فحال ديما .. ختك ماخدامة مارداامة مكاتخرجش أصلا غيي مرة فالعاام .. و نتي دييما مطوطحة الفرانك اللي تكسابيه تخسريه على داك صحيبك .. ياكما جايبليك الله راني مهوووگرة، عااارفاك شكاديري .. ماشي غي راك مطلقة تديري مابغيييتي

كوثر مشات بلا ماتزايد معاها .. جبدات جلابة ديالها لبساتها و لوات شال على شعرها و مشات جيهت الباب خارجة و كاتنگر:ولا رجعععت لهاد الخربة رااني قحبة

زدحات الباب دالدار خلات الزوهرة كاتنگر حتى هي

-واهرسييه أبنت الحرااام هرسيييه، ديال باك هداك

نعمة تغددات بوحددها و مشات للبيت اللي كاينعسو فيه خوها و باها تبدل عليها .. لبسات و سالات و چلسات فوسط البيت مخنزرة .. مكاتعجبهاش الطريقة اللي كاتعامل بيها مها مع ختها و دييما بيناتهم دوك المشاحنات .. من الوقت اللي تطلقات ختها، ماتفاهماتش مع طليقها و تافقو بزوج .. ديجا العگوزة خرجات فيها الشيب الخضر

تكات على المخدة مكونيكطيا .. حتى دخلات عندها ريناد اللي كانت كاتلعب برا و تكات جنبها .. نعمة زيرات عليها و تنهدات ثاني، فعلا حياتها كئيبة بزاااف

بعد مرور يومان 💠
فعشية ذلك اليوم المشمس، نهار مبهج .. داز طوييييل عند نعمة شادة النوبة فواحد الصالون .. على حسب نهار السبت كايكون عامر و ديجا داك الصالون كايرخسو، بروشينگ شعر طوييييل ب 30 درهم .. ماشي فحال باقي الصالونات .. هي شعرها قصير شوية حد الكتاف كاتصايبو بعشرين درهم .. أخيرا وصلاتها النوبة و مشات تشوط شعرها، الحرارة بغات تذوبها .. مدة ماطويلاش صاوباتلها ديك البنت شعرها .. يدها خفيفة .. عطاتها الدوڤي تحيدولها و تنقصلها شوية من الحجبان .. سالاتلها خلصاتها و خرجات لاوية على شعرها شال خفيف .. خلات القصيصة باينة و ملامحها بريئين و كيووت .. مشات مبااشرة لدارهم مع الدخلة كانت مروجة كل وحدة كاتوجد فجيه .. حتى سكينة جات عندهم حيت دار عمتهم قريبالهم

كوثر شافت فنعمة مبتاسمة:أجي لهنا أجي نصايبلك وجهك راحنا معطلين

نعمة بابتسامة:جيتو فناات (شافت فخواتاتها و مها .. لابسين و مصايبين جاو فنيونات وحدة تحنت لوخرى .. واخا مهم مرى كبيرة إلا أن حروفها زوينات و نعمة واخدة الزين منها، عينيها خضرين فحال ماماها)

چلسات قدام ختها المتوسطة اللي بدات تقادلها الماكياج .. كايدويو مرة مرة حتى سالاتلها .. مشات مباشرة للبيت الصغير هزات الكسوة البيضا اللي تسلفاتها من عند صاحبتها خديجة .. لبساتها و طلقات شعرها مقاداه بجميعة كيوت .. شافت راسها فالمراية و هي تبسم .. جات كاتهبل بديك الكسوة اللي كاتجي طااايحة على الفورمة مبيناهالها سيكسي .. دارت سوتيان بونج نفخولها الصدر كثر ماهو منفوخ .. العوينات مصايبين و دارت عدسات فالگري .. جات طياحة من العيار الثقيل .. خرجات برات البيت عند العائلة غي شافوها تبسمو

الزوهرة:جيتي فنة أبنتي الله يحجبك

نعمة:امييين

ريناد مشات عندها كاضحك:نيييما .. ف فنة

نعمة تبسمات و حنات هزاتها:أحاااي على الغزالة .. نتي حسن منا كاملات، شوفو شوفو الكسيوة جديدة و الشعيور كيرلي .. هاي هاي هاي (باستها حتى لصقاتلها العكر فخذها)

سكينة بابتسامة:يلاهو دابا وجدنا .. يلاه نوصلو

نعمة:اوكي (دارت هزات عباية و شال غي دالحضور مخلياهم .. هزات ريناد و شافت فالبقية اللي حتى هوما لبسو فوق لباسي دالحضور .. مشاو خارجين فحالهم .. نيشان للشارع الكبير شدو طاكسي جمعهم بستة، نعمة كوثر سكينة الزوهرة إلياس و ريناد

مسافة الطريق اللي مكانتش طويلة وصلو لدار عمتهم .. كانو الأغاني مطلوقين من لداخل .. نزلو من الطاكسي وحدة مور ختها .. بقات نعمة اللخرى نزلات بعدما مدات ريناد اللي كانت فحجرها لكوثر، مع نزلتها مع الشمس تقابلات مع عينييها .. ضروها دورات راسها للجنب مغطية الشمس بيدها .. حلات عينيها مخسرة سيفتها .. مع حلاتهم مع قشعات جوج سيارات رينج روڤر آخر موديل جدااد كايلمعو فاللون الأسود، وحدة خاوية و الثانية كان شي حد فوسط منها ولكن هي ماتمعناتش فيه .. دورات راسها داخلة لداخل تابعة عائلتها اللي سبقوها .. علات طراف العباية بزوج صبيعات و تبسمات داخلة للدار، كان الباب مفتوح .. تاجهات جيهت الدروج غادة للطابق الثاني اللي جايين منو الأغاني، غي وصلات لنص الدروج فحالا سمعات شي حس وراها .. دارت نص دورة مع دورتها مع رجلها فلتاتلها من الدرجة .. شهقات مغمضة عينييها كاتوجد راسها لألم التكركييبة .. حتى حسات بيديين كباااار حاوطوها من خصرها النحيييف و تجرات بقوة حتى حاوطاتو بيديها فحالا معانقاه .. بقات مغمضة عينيها شحاااال كاتنهج .. حتى سمعات همس فوذنها بصوت رجولي حرش .. بلكنة شرقية .. غير مغربية

-ما شاء الله

حلات عينييها بالزز فيه كاتسترجع أنفاسها و ذاتها .. مع الحلة مع عينيها توسعو فداك المخلوق الوسيم قبالتها و الإبتسامة الرجولية ولا العينين بلون القهوة البنية .. سهاات فيه محاساش براسها .. و ابتسامة بلهاء ترسمات عند شفايفها الزهريين


شاف إبتسامتها .. بدورو تبسملها .. هي غا شافتو تبسم و سمعات شي حس كايقربلهم .. بالزربة دفعاتو و قادات وقفتها و شالها كاتحنحن .. تزنگااات وعينيها نزلو للأرض بالزربة ماقداتش تطول فيه الشوفة .. بقا مبسم متبعها بعينيه حتى همسات بصوت خاافت أنثوي رقييق خلاه يوسع ابتسامتو
-ش شكرا

مشات طالعة لفوق مخلياه متبعها .. العباية معنكشاها بطولتها طلعاتها لفووق حتى بانو رجليها بويض من لتحت .. و القليل من خصلات شعرها البنية نازلة من الشال .. خلاتو يسهى فيها و فمشيتها و طولتها و فورمتها .. حتى جمال عويناتها و ابتسامتها الخجولة، أما صوتها الرنان فحكاية خرى .. دوز يدو مع لحيتو و همس بنبرة يسمعها غي هو

-ترا المغربيات حلوات من يد (المغربيات زوينات بصح) همممم بايني حاخذها مغربية مثل أخوي (عض على شفتو التحتية بابتسامة واااسعة و كمل طريقو طالع لفوق حتى هو)

نعمة دخلات للصالة .. جات لفوق .. واااسعة مفتوحة على بعضها .. مجموعين فيها النساء و بعض من الرجال فالطرف الثاني .. جاو مقابلين مع بعضهم .. مفرقهم غا واحد النص حيط مغطي الاغلبية منهم واخا مفارقين شي وحدين مقابلين مع البنات، الموسيقى شاعلة بالبيفان و بنات كايشطحو فالوسط و يهزو وسطهم و خصرهم، تبسمات و مشات جيهت البلااصة فين گالسين ماماها و خواتاتها چلسات جنبهم

الزوهرة بتسائل:فين بقيتي؟

نعمة تبسمات بارتباك:أاا احم غي هنا .. (دورات عينيها فالأرجاء .. عاد قشعات بقية عماماتها و النسا دعمامها .. ناضت تسلم عليهم مبتاسمة و حتى هوما بادلوها السلام، سالات و دارت لبلاصتها اللولة .. قبل ماتچلس قلعات العباية و الشال اللي كانت لابسة، بقات بالكسوة نص كم .. مزيرة من فوق وواسعة شوية من لتحت عامرة بالدونتيل الفورمة باينة واعرة و الشعر حريري .. قربات تچلس و هي تقشع بعينيها داك اللي شدها فالدروج .. زاحت عينيها عليه بارتباك .. بينما هو دار رجل على رجل و تقابل معاها، بقااو شحال چالسين كايتفرجو فالعائلة و المباركاات .. خرجات العروس هي و راجلها من واحد الغرفة، كانت بقفيطن فالمخضر و هو بالعباية السعودية و الرزة .. تقدمو چلسو فبلاصة مخصصالهم و الكل كايشوفو فيهم مبتاسمين بإعجاب للعروس .. (اليوم فقط ضريب الصداق و دايرين حفلة بين العائلة، كاين عائلة العروس و العريس) بقاو چالسين شحاال حتى جات بنت عمتهم الكبيرة كاتدور عينيها بيناتهم .. شارت لنعمة و جوج بنات أخرين فسن قريب لبعضهم، ناضو عندها باستفسار .. هي غمزاتهم كاتدوي بهمس

-اجيو عاونونا نفرقو الحلوة و أتاي

نعمة بابتسامة:واخا يلاه
بنت عمها و بنت عمتها فنفس الوقت: واخا

مشاو مع بعضهم بربعة جيهت الكوزينة .. هي و بنات عمامها بثلاثة مقادين و مصاوبين و لابسين .. جاو غزالات .. دازت نعمة فطريقها للكوزينة من جنب داك الرجل الوسيم .. مشات مباشرة مشافتش فيه فخطرة و هادشي خلاه غي متبعها بعينيه .. ماكرهش يتبعها يدوي معاها ولكن عارف الدنيا عامرة و ماشي من الأدب داك التصرف

داز وقت قصير، خرجو البنات بثلاثة مع خت ريهام الكبيرة .. عندها تقريبا ستة دالبنات و ولد .. داخلة فأربعين عام، مشات چلسات مع العائلة و البنات شدو الدورة من جيهت النسا .. و مشاو ورا بعضهم كايفرقو، نعمة هازة طبسيل دالحلوا داللوز .. كاتفرق مبتاسمة و القصيصة كاتنزل على عينيها، مخلياها تبان كيوت .. دارو على النسا كاملين و مشاو مباااشرة عند الرجال اللي كانو قلال .. ماشي بزاف .. خوت العروسة وشي ولاد خوالها ماكبارش، و من عائلة العريس كاين خوه و ولد عمو .. دارو عليهم وحدة بالوحدة .. حتى جات نعمة هي اللخرا .. عطات لولاد عمامها و عماماتها .. دازت لولد عم العريس قدماتهالو مبتاسمة، خذا من عندها حتى هو مبتاسم و شكرها بصوت خافت .. دازت لعند داك الوسيم اللي شدها فالدروج .. حنات عندو مبتاسمة .. شافت فيه بنظرة خاطفة و ابتسامة هادية و همساتلو
-خوذ الحلوة

مد يدو مبتاسم .. مشالش عينو من عليها، هز حلوة وحدة و همسلها
-تسلم إيدِتش (ايدِك)

غا سمعات ديك تش .. تلاشات ابتسامتها .. و قلبات ملامحها للحدة و جمعات وقفتها .. مزادتش شافت فيه مشات مباشرة للكوزينة .. حطات الطبسيل دالحلوة و خرجات مخنزرة .. رغم وسامتو إلا أنه كايبقى حاولي سعودي و هي بطبعها كاتكره الحوالة 🙅🏻‍♀️


دازت الحفلة بالضحك و النشاط بين العائلة .. عمامات نعمة و مرات عمامهم فقنت كايتعاودو و البنات كايتصنطولهم و يقهقهو بصوت عالي، منهم حتى نعمة اللي عجبها الحديث .. كاضحك حتى كايتسدو عويناتها .. غافلة على نظرات داك الوسيم .. عينيه بغاو ياكلوها من فرط جمالها هي و ضحكتها .. تنهد بصوت مسموع و مال عند ولد عمو كايهمسلو

-ترا حبيييت المغرب واايد

ولد عمو:رياض .. غض بصر شوي .. البنت كلتها بعيونك ..

رياض شد على قلبو مبسم و باقي متابعها:مااا أگدر

عينيه خرجو مللي بانتلو ناضت مع جوج بنات عمامها .. حزمات وسطها بشالها و مشاو لقنت مدرق فالصالون .. مبانتلوش .. ماعرفش شنو طرالو .. رجليه وقفوه بلا هواه و مشا لقنت كايطل على الصالون .. جر كرسي .. قلبو .. و جلس متكي عليه عاض على فمو و حاضيها بنظرااات هااايمة .. أول مرة يطرالو هاد البلان مع شي بنت .. عجباتو و حمقاتو .. بكولشي فيها

نعمة مبتاسمة كاتشطح و تهز وسطها .. بدات أغنية كاتحمقها ماقداتش تزيد تگلس جرات معاها دوك اللي ناضو سرباو الحلوة و اتاي معاها و بداو كايشطحو مع بعضهم .. مع الشعبي مجهد .. بدات تدردگ و تحير يدها عند صدرها .. شعرها كايتمايل يمين شمال .. و رجليها كايطلعو و ينزلو .. كاتدردگ بيهم و ضحك ضحكة مسموعة، .. دارت للجيهة لوخرى نازلة طالعة بديك الشطحة .. حتى وقفات على غفلة من العينين اللي مراقبينها، نظرتو ثااقبة كلاها بعينيه مااكلة .. عينيه كاينزلوها و يطلعوها و عاض على شفتو التحتية بحركة ذاات معنى "شهواني" وقفات كاتنفس بقوة .. خنزراااات فيه بحدة و دارت معاجبها حال گلسات فبلاصتها مامرتاحاش، هي بلعاني تخبات فداك القنت باش مايشوفها حد من الرجال .. صدق مشا تقابل معاها .. غي چلسات سمعات همس من سكينة

-ويلي بغا ياكلك بعينيه داك العظمة .. ماما عيات تنذب و نتي مخشعة كاتحيري

نعمة بعصبية:الخرا .. علاش خلطو هادشي، أنا تخبيت لهيه بلعاني و هو جا تقابل معايا

نقزات عندهم كوثر ختها كاتوشوش:داارها مفروووشة ياختي .. كولشي رد ليه البال

نعمة علات فيه عينيها .. بانلها حاضيها، ضربات فيه تخنزيييرة ديال الصح حتى فافاتو و شافت فمها عابسة بملامحها

دازت ديك العشية هكاك .. نعمة غي مخنزرة فداك السعودي اللي مابغاش يفهم راسو .. و الكل ردلهم البال .. حتىى من العرسان، سالات الليلة بعدما تعشاو كاملين فمگالس .. ناضو كايجمعو قشهم يمشيو فحالهم .. نعمة جمعات شعرها و لبسات عبايتها و شالها .. شافت فخواتاتها و مها طااايرالها

-يلاه نغبرو من هنا .. تفو حتى الماكلة ماكليتش على خاطري، چلس كايحسبلي فالشدوقة

الزوهرة عوجات فمها للجنب:بانلي انا مغايزگلكش .. صراحة محتاجة نسيب فحالو يشريلنا شي دويرة و كتبيها على سميتي

نعمة شافت فيها معلية حاجبها:من نيتك أماما، تسخاي بيا!!

الزوهرة ضحكات بصوت عالي:غي شادة فيك أبنيتي، يلاه يلاه زيدي ننزلو .. مصاب نلقاو شي خطاف يوصلنا فهاد الليل

سكينة شادة فإلياس اللي كايميل بالنعاس:مصاب

كوثر لاوية الشال على راسها:زيدو دغيا جاني النعاس

نزلو لتحت .. و نعمة هزات ريناد اللي نعساتلهم .. كانت فواحد البيت بعيدة على الصداع، نزلو لتحت بعدما سلمو على العروسة و ماماها و خواتاتها و شدو الطريق الرئيسية .. واقفين كايتسناو شي خطاف .. حيت الطاكسي مايوقفلهمش .. عياو واقفين و نعمة عيات بريناد و والو ماجا والو .. چلسات فوق الطروطوار كاترتاح .. مع چلستها مع وقفات رينج كحلة عاالية قدامهم، نزلات الزاجة دنافذة السائق و بان السي رياض بشحمو و لحمو .. مبتاسم و عينيه على نعمة مباشرة كايتمتم

-وصلكم عالبيت؟؟؟


نعمة جبدات عينيها بصدمة من شوفتو قبالتهم بسيارتو الفارهة .. عارض عليهم يوصلهم و عينيه عليها مانزاحتش .. ماحشمش حتى من مها اللي معاها

الزوهرا تحنحنات و شافت فبناتها كاتمتم بخجل:مابغيناش نعذبوك معانا أولدي

رياض بابتسامة:عذاب شنو يا خالتي، لا مافي عذاب

سكينة بابتسامة:الله يعطيك الخير تعتقنا فهاد الليل

رياض شاف فيها بابتسامة فهم غير الله يعطيك الخير، تقدموو جيهت السيارة الزوهرا ركبات القدام و البنات اللور .. بقات غي نعمة اللي مانطقات ماتكلمات، حنيكاتها مزنگين و عينيها حانياهم للأرض مكاتقول حتى كلمة

رياض تحنحن و قاد المراية اللي قبالتو .. جاتو قبالت نعمة .. اللي جلسات فالطرف .. غا قشعها جالسة بسكوون .. تبسم و شاف فالزوهرا بتسائل

-وين ساكنين؟

الزوهرا بابتسامة:سير نييشان أنا نرشدك

رياض ومألها براسو و بقا غادي نييشان .. نص عين فالطريق و نص عين فنعمة .. تحنحن كايدور عينيه باغي يجبد حديث و هو يتمتم بنبرة خافتة

-همممم ترا بناتك متزوجين كلهن؟

الزوهرا شافت فيه مبتاسمة:لا سكينة بنتي الكبيرة اللي مزوجة .. أما نعمة و كوثر لا

رياض تبسم برضى:اووهوه .. نشالله يلاگو ابن الحلال اللي يستاهلهن

الزوهرا بهدوء:آمييين
رياض بابتسامة:ترا مين فيهم نعمة و مين كوثر

نعمة علات فيه عينيها مخنزرة .. هو غي تقابلو عينيهم غمزها مبسم

الزوهرا:دور من هاد الدخيلة عفا ولدي، احم المتوسطة كوثر و الصغيرة نعمة

رياض قلب طريقو كايومئلها:احممم ايي حلوين أسمائهن (شاف فنعمة بابتسامة واسعة) لما ييت مع أخوي لا يخطب .. عجبوني بنات المغرب وايد .. واني حبيت أتزوجها مغربية

نعمة تأفأفات كاتحل الشرجم من جيهتها:صبرك يا رب

رياض بتسائل:شَنو؟؟

نعمة شافت فيه بابتسامة صفرا:والو أخويا

رياض عبس بملامحو و شاف فالزوهرا مبسم:و الحين أنو طريق حاخذ

الزوهرة كاتشيرلو:خوذ ليمن .. سير نييشان الزنقة الثالثة على يدك الشمال دوز منها

رياض:تامري

الزوهرة كاتشوف فيه بتسائل:احم، واليديكم علاش مجاوش اليوم؟

رياض شاف فيها بهدوء:توفو من 6 سنين تقريبا

الزوهرة بأسف:اوووه سمحلي فكرتك .. الله يرحمهم

رياض:امييين .. مافي مشكلة

الزوهرة:احم .. و فين كاتخدم!!

رياض شاف فيها مبسم:أنا عندي شركة بناء

الزوهرة:تبارك الله الله يقوي مالك

رياض بابتسامة:امين

الزوهرة:صاافي غي شي بليصة هنا عفاك، وصلنا

رياص ومألها براسو و شد ليمن ركن الطموبيل و شاف ثاني جيهت المقاعد الخلفية، غي علا عينيه و هي تبانلو نزلات .. تحنحن كايمسح على لحيتو و شاف فالزوهرة اللي حلات الباب غاتنزل

-سلامتكن يا مدام

الزوهرا ومأتلو:تسلم اوليدي .. خليتك على خير

نزلات من الطموبيل مبتاسمة و لحقات على بناتها اللي كاينغزو نعمة و يهمهمولها

كوثر:وااابغا يصرطك بلا مدييغ

سكينة كاضحك:لاماجاش خطبها راه ماسميتيشش سووكاااينة ههه

نعمة خنزرات فيهم:الحيوان لاخر واخا يبقى غا هو مانشوفش فييه تفوووو، الحاولي الخانز ييييخ

خوتها شافو فبعضياتهم كايتغامزو عليها .. لحقات عليهم الزوهرة .. حلو باب الدار داخلين بالحس .. بدلو عليهم و فرشو .. تداحسو مع بعضهم، نعمة و سكينة و إلياس و ريناد فالأرض و الزوهرا و كوثر فوق دوك المطارب، عطاتهم نعمة بالظهر .. تنهدات كاتفكر نظرات رياض .. عوجات فمها مخنزرة و تمتمات بنبرة خافتة

-ضروري كان خاصو يكون سعودي .. تفو (غمضات عينيها و مشااات فنوم عميييق)


جا نهار جديد .. و دازو نهورة موراه .. كانو روتينيين و عاديين بالنسبة لنعمة اللي مشات مع ختها سكينة لدارها جلسات معاها، دوزو الأيامات هااديين مكاينش جديد .. حتى لواحد النهار اللي...

نعمة كاتشوف فسكينة:ختي بانلي نرجع فحالي .. رمضان بعد غدا انشاء الله و داك المحل اللي قلتليك نخدم معاهم قريب لتما

سكينة ومآتلها براسها:واخا ولكن ريناد غاتبقى معايا، راكي عارفة ماما معصبة بوحدها و عاد الخدمة و رمضان كي كادوزو .. نخاف تضربها ولا شي حاجة

نعمة تنهدات كاتشوف فريناد مساخياش بيها و حركاتلها راسها بالإيجاب:واخا أختي، أنا بغيت نخدم غي على قبل الجلابة دالعيد نخرجها من الخياط .. راك عارفة شنو كاين .. بالزز باش ضبرت فلوس الثوب و دابا خاصني فلوس الخياطة و النيت نعاونهم فالكرا 

سكينة:الله يعاونك أختي .. حتانا درت معاك جهدي

نعمة:راني عارفة ماتحتاجيش تقوليها احبيبتي .. نتي أصلا ديما معاوناني .. (وقفات كاتجمع شعرها اللي كان مطلوق و تمتم) غاندوش و نمشي .. راك عارفة الحمام بعيد و الدوش اللي فالدار مكانحملوش، منها نتوضى على قبل الصيام

سكينة:واخا انا غاندير الغدا

ناضو تفرقو الخواتات كل وحدة و شنو كادير .. بعدما دوشات و بدلات عليها، هزات حوايجها جمعاتهم .. تغدات هي و ختها و راجلها و ولادها .. سالاو عاوناتها فالشقى ديال مور الغدا و جففاتلها مزيااان .. غي سالاو لبسات عليها .. مشات عند ريناد هزاتها كاتبوس و تعنق فيها مساخياش بيها و ريناد حتى هي كاتبوسها و تعنقها دوزات شحااال معنقاها حتى شبعاات منها عاد مشات سلمات على ختها و إلياس و خرجات فحالها بصاكها الصغير .. فباب الموبل سمعات صوت ريناد غاتجنن بالبكى .. دلات شفتها التحتية بحسرة .. حنات راسها للأرض و كملات طريقها .. بجلابة خياطة عاادية .. كمايمها قصار و صيفية .. و شال كيف العادة كاتخلي القصيصة خارجة منو .. مكياجها خفيف و دوك العوينات عندها كايسلبو، رغم أنها مامكحلاهم موالو .. عاديين بداك اللوين الأخضر اللي فيهم زوينين .. تمشات مدة طويييلة حتى وصلات للشارع الرئيسي .. وقفات كاتسنى الطاكسي .. مدازش بزاف و وقفلها واحد .. ركبات فيه و قالتلو فين يوصلها، مسافة الطريق اللي كاانت طوييييلة .. قالتلو يوقف فنصها و خلصاتو بالفلوس اللي عندها على حسب مكاتكسابش غي 10 دراهم فجيبها .. نزلات كاتنهد عگزاانة تضرب ديك المسافة كوولها على رجليها ولكن مالقات كي دير .. بقات غادة سااهية كاتفكر فحياتها كي غادة .. واقفة فنقطة وحدة .. مكاينش جديد .. قلة الشي مخلياهم غاديين و يرجعو اللور .. لا دار ساكنين فيها فحال الناس .. لا قراية ولا خدمة فحال الناس، عيات تقلب ولكن مالقاتش شي خدمة مزيااانة، الاغلبية كايقولولها مامحتاجينش تأفأفات بضييق و علات راسها على غفلة من صوت كلاكصون فيقها من سهوتها الطويييلة، شافت فجنابها و هي تقوص حواجبها باستغراب .. ماحساتش بالطريق فخطرة .. لقات راسها قريبة لدربهم .. تبسمات ابتسامة مرييرة على ديك الدار اللي غاديالها ثاني، مكاتحملهاااش .. كاتجيبلها الغمة .. دخلات مع واحد الدرب غادة مغوبشة حتى تجرات من يدها بقوووة و تجبداات

نعمة جبداات عينيها بقووة فالشخص اللي جرها، غا شافتو خسرات سيفتها و تنترات منو كاتمتم:ن نتاا!!

الشخص بابتسامة:أخييرا لگييتك .. وين صارلك غايبة كل هالأيام؟؟

نعمة باستغراب:عفوا!! علاش شكون نتا اللي كاتسول و أاااصلا شهاد الجرة درتيلي مكاتحشمش؟؟؟

رياض تحنحن بحرج من هضرتها حشماتو .. عض على شفتو التحتية و تمتم بنبرة خافتة:بعتذر منك .. عارف إني تخطيت حدودي .. بس اشتگتلك .. كل هالأيام باجي هنا و ما بلاگيك

نعمة باستنكار .. ربعات يديها:و علاش بالسلامة غاتجي!! شووف أخويا .. انا مباغا مشاكيل .. هنا ناس حومتي و خويا كذلك أنا راه

رياض قاطعها بعدم فهم:رغم إني ماني فاهم نص كلامج .. بس أنا بودي لو تسمعيلي دگاايگ و بس .. لازم أتكلم معااتش يا نعمة

نعمة بهدوء:تكلم هاني كانسمعك

رياض حرك راسو بالنفي و شاف فالأرجاء:لا .. مثل ماگلتي هني ساكنة أنتي و ما لازم حدا يضن فيك سوء .. لو بس نروح عا كافي نگعد شوي نتكلم و بوصلك على باب بيتك

نعمة تبسمات باستهزاء:من نيتك اخويا هه .. هاد الدخلة قدييمة لعبها على وحدة اخرى اوكي (قلبات عليه عينيها دايزة فيه و مشات فحالها كاتزرب بمشيتها .. خلاتو حاضيها على القمعة اللي دارتليه .. عض على شفتو التحتية بقوة و تمتم باللغة العربية بعينين مبسمين)

-إنها أميرة صعبة المنال .. و أنا هذا ما أريد (وسع ابتسامتو باستمتاع و تمشى جيهت سيارتو اللي خلاها فآخر الشارع .. ركب فيها و تمتم بهدوء) الأيام لسا جامعتنا و بتكونين إلي يا حلوة .. إلي و بس


بعدما دازت 15 يوم بالتمام .. دخل الشهر الكريم درمضان .. شهر الثوبة و المغفرة .. جالسة فواحد المحل دبيع الملابس الجاهزة، لابسة لبسة حجابية بلون وردي و شال مورد .. وجهها صافي زوين، ملامحها نقيين .. هازة تليفونها كاتلعب فيه .. هاد المحل مكايعمارش بزاف، مافيهش شييي حوايج .. كايتناوبو هي و مولات المحل .. كاتجي هي فالنهار و مولات المحل ورا التراويح، بقات على حالها دايرة رجل على رجل حتى سمعات شي حس فالأرجاء علات عينيها و هي تقشع كليانة داخلة مع الباب، ناضت عندها كاتعاونها و تتعامل معاها بلباقة الضحكة مخاطياهاش .. حتى شرات ديك الكليانة سروال و قميجة .. خلصاتها و مشات .. نعمة تبسمات بفرحة لأنها باعت شي حاجة، رجعات لبلاصتها چالسة كاتدوي مع ختها أبيل فيديو .. توحشات ريناد بزااف و ملاقية كي دير تمشي عندها تشوفها .. شيراتلها كاتصيفطلها بوسة فالهوا و تمتم بابتسامة

-بسلامة احبيبتي
ريناد:بسلامة

نعمة تنهدات:غانتوحشك .. 

ريناد ضحكاتلها:حتى انا بزاااااف (كاتخرجلها الهضرة معكلة)

ناضت نعمة كاضحك بعدما قطعات الأبيل فيديو .. جا وقت تسد المحل باش تمشي فحالها، سداتو مهبطة الريدو و مشات فحالها فالطريق حانية عينيها للأرض .. دازت على واحد المخبزة من ديما كاتقدى من عندها، خذات الخبز و الحليب و دانون .. و تمشات جيهت الطاكسيات كبار .. على حسب المحل جا فالمدينة و المنطقة بعيدة على دارهم

الله أكبر الله أكبر

على صوت أذان المغرب .. مجمعين عائلة نعمة بباها و خوها و كوثر و الزوهرا و هي .. قسمو الصيام بالثمر و الحليب و بداو ياكلو .. الحريرة أكلة أسااسية عندهم فالفطور واخا غي يتفرجو فيها .. شداتها نعمة كاتشربها كتتعجبها .. شربات نص الزلافة حتى سمعات هضرة وحلاتهالها فالحلق

الزوهرا بابتسامة:نعمة، اليوم أحبيبتي صوناتلي بنت عمتك ريهام، و قاتلي شي ناس بغاو يجيو عندنا ورا رمضان

نعمة باستغراب:كيفاش زعما!!

السي محسن:شرحي أهاد المرا، شكون هادو؟

الزوهرا مبتاسمة:هانا غانشرح غيي صبرو .. احمم نعمة بنتنا جاو فيها الخطااب

بقوة الصدمة .. عينيها تجبدو و المغرفة اللي كانت بين صباعها طاحت جات فوسط الزلافة دالحريرة .. حلقها حساتو شحف و فحالا فهمات شكون هذا اللي باغي يجي يخطبها من طرف ريهام

كوثر بتسائل:شكون هذا أماما؟؟

الزوهرا غمزاتها:ريهام قاتلي داك اللي وصلنا نهار ضريب الصداق

نعمة وقفات مخنزرة:من نيييتك أمامااا

الزوهرا شافت فيها عاقدة غوباشة:شنووو هاااد الأسلوووب داوية معايا بييه و صوووتككك العااالي .. وااش مكاتحشميششش

نعمة بعصبية مفرطة .. محاساش براسها شنو كاتقول:نتي اللي مكاتحشميييش واقييييلا واااش من نيتتتك سعووودي .. انا نتزوووج بسعوووودي

قاطعهم السي محسن بحدة:شنو هادشييي كادييروووه، سكتوووو

نعمة شافت فيه كاتغزز ضفاارها فيدييها حتى قرباات تجرحهم:سولها هي اللي واش من نيتها هادشي كاتقولو .. بسهووولة نطقاتها و كاضحك .. داك بنادم باغي يجي يخطبني .. و تعطييوني ليييه!!!

الزوهرا وقفات معصبة كاتغوت و تشير بيديها:و مااالك اللي ماتزوجيييش بيييه .. شنوووو نااقصوووو!!! عندو شررركة كبيييرة و الديووور بلا حساااب .. عندو طمووبيلات آخر مودييل و الفلوووس غييي كايتشيرو، بعدا يخرجنا من هاد الفقر و الكحط اللي حنااا فييه

نعمة هزات ديك الزلافة دالحرييرة بقوة مامعصبة ضرباتها مع الحيط .. كاتغوووت غادة جيهت البيت اللي كايطل على الصالة فين كياكلو:مبااااغاااهش لاكنتيي باغا تخررجي من الكحط ماشي على حسااب تعااستي اناااا

سدات عليها داك الباب رادخااه .. مع السدة مع بدات تسمع التزبييل و الهضرة الخاااسرة من مها من ورا الباب و تحلف عليها و تعاود

الزوهرا بعصبية:وااا بالرب حتى تزوجييه .. هداااك اللي غتااخذيييه .. غاتزوجيييه بالزز منكككككك .. بالززز

.. بقات متكية على البااب ذاتها كاترجف و عينييها غارقين بالدمووع .. مامتخايلاهش .. لا لا مستحيييل .. هي مباغاش هاادشي .. مباغاش تتزوج بواااحد من دووك القبايل .. سمعات عليهم و سمعات و سمعات و من السي اللي سمعات مامطمناااش أبداااا ليهم .. بقات هكاك متكية على داك الباب اللي مامسدودش أصلا .. خاصر مكايتسدش .. حتى تدفععع بيييها لدرجة طااحت على الغطا اللي مفرش فاللرض .. علات راسها مخرجة عينيها فمها اللي قربات عندها كاتغوووت و ترعرع

الزوهرا بعصبية:عاطياني النخال و تغوتي و تزدحيي و تهرسيي المااعن، مااابقى حكااام هناااا .. قووولي ألكلبة مااابقى حكاااام

كوثر داخلة عندهم:واامااما يهدييك الله .. بدلي ساعة باخرى

الزوهرا شافت فيها:سكتييي نتيييي

نعمة وقفاات رجلييها كايترعدو من العصب .. يلاه بغات تحل فمها تدويي حساات بحنكها داار من صقلة قاااصحة

الزوهرا:تعلميي مللي نقوولك الحااجة قوولي واااخا .. ماتغوتييش و تعلااااي .. دايراالك خاطرك ولكن طلعتولي فمخي .. لا نتي ولا خوتك ولا باك، حد مافييه النففع .. انااااا اللي كانوض على الصباااح و نمشي نضرب الجفااف و الكرفيي على قلبييي .. اناااااااا اللي نسعى الدراهم من اللي يسوا و اللي مايسواش باش تجغددو .. حاسبة ديك 30 درهم اللي كايخلي بااك كل صباح راها موكلاكم و مشرباااكم .. اسيييريي تخراااي .. هااااادشي كاندييرو على قبلكم و دابا جاا دوركم نتووما ديرو فحاااالي و تضحييو على قبلناا .. بغييت نعييش و نسكن فداار كبيرة و مانبقى لا نخدم ولا نزمررر .. (سكتاات كاتنهج حاسة بالضيق فصدرها .. كاتشوف بحدة فنعمة اللي شادة على حنكها كاتبكي بصمت بلا ماتعلي فيها عينييها .. دارت خارجة من عندها كاتبببخ السممم لقات غي محسن أما كريم (ولدها الكبير) خرج من أول مابداو الصدااع .. مكامييش و خااصر مقطووع لا دوا راه يزعزعهم .. جلسات فمطربة كاتنهج معصبة .. اما نعمة فتركنات فداك البيت كاتبكييي بخوف على حياتها .. مباااغاش هدااك .. محاملاااهش .. تعرف تمووت و ماتكونش لييه، مامطمنااش لييه .. شوفااتو و هضرتو كاتخلعها .. غيي لهجتو السعودية كاتخلعها عااادما الشي لاخر .. حسات بيديين ضمووها .. تجرات لحضن حنيين .. مكان غي حضن ختها كوثر .. ضماتها كتطبطب عليها و نعمة بدات كتتشهق بصمت بلا ماتزيد تدوي .. كل خطرة كاتسمع كلمة من برا من عند مها .. كل شوية كاتسممها بشي كلمة .. هي عكس بنتها .. باااغاها تتزوجووو و بااغا تعيش للي بقالها فحياتها فسعاادة و هنااء و تحج حتى هي و تكون فمقام زوين فآخر ايام حياتها

دازت ديك الليلة على حاالها، هي و ليالي أخرين .. نهار مور نهار و علاقة نعمة و الزوهرا فاترة .. مكايدوي حد مع لاخر .. نعمة كاتدوز النهار فالخدمة .. كاترجع نييشان لداك البيت .. تقرا القرآن و تدعي لله يعطيها مكتوب زوين .. وقت الفطور غي كاتفرق معاهم الصيام و تهز زلافتها دالحريرة و كاس عصير و ترجع لداك البيت .. كاتدوي مع ختها و باها و خوها، أما مها مابقاتش سمعاتها صوتها .. واخا فاش كاتدخل كاتبدا عليها بالنگير .. نعمة كادير راسها ماسمعاتهاش فخطرة .. هكاك دازو الأيام حتى وصلات ليلة 26 .. الدنيا عاامرة فالمدينة الناس كايتقضاو حوايج دالعيد .. نعمة القضية عندها مروجة فالمحل .. كاتبيع لهادي و هادي و الضحكة مكاتحيدهاش .. كاتكسب الكليان بابتسامة و تنقصلهم فالثمن لأقصى حد .. لدرجة كايشريو كثر من پياسة .. مع العيد دخلو حوايج جداد للمحل و تزادو صبيبطات و صنيدلات، كاين اللي كاتشري لبسة كاملة و كاين اللي لا .. قرب المغرب بنص ساعة عاد خوا عليها المحل فخطرة .. تنهدات كاتكسل حاسة بالعيا .. هزات صاكها و سوارتها و مشات كاتسد فالمحل .. سلاتت و مشات جيهت الطاكسيات لقاتهم تقاضاو .. تأفأفات بضييق محاملااااش الوضع و ضربات طريقها على رجلييها .. مسافة الطرييق عيات بالمشي حتى أذن عليها المغرب فالطريق .. كملات عادي و ذماغها باقي مشوش بهضرت مها .. تطلعها وتنزلها ب "هاداك اللي غتاخذيه طرتي ولا نزلتي" ولات كاتفكر تهربلها هي گاع .. حاسة بالضغط و مبااغاااش نهايتها تكون مع واحد فحال هداك .. وصلات اخييرا لدربهم .. كانو گااع الزناقي خاويين و صوت الإشهارات د دوزيم كايتسمعو منين و منين .. فساعة الفطور و دوزيم و الأولى مكايخطاوش ديور المغاربة .. وصلات أخييرا للدار .. حلاتها و دخلات مهلوكة .. لقاتهم كايفطرو حتى هوما .. دازت نيشان تغسل وجهها و يديها .. توضات و خرجات كاتشهد .. دازت للبيت اللي ولات غاطسة فيه ليلها كامل .. صلاة المغرب عاد خرجات عندهم .. هزات ثمرات تفرق صيامها بلا ماتدوي مع حد و هي تسمع صوت الزوهرة قالت

-جلسي كولي أبنتي حرام عليك هادشي

نعمة مشافتش فيها .. كملات ثميراتها .. هزات كاس دالعصير شرباتو كامل .. عاد قادات جلستها معاهم .. فطرات على خااطر خاطرها و الزوهرة غي كتتشوف فيها .. تأفأفات كاتنهد و قالت بنبرة حزينة

-صافي أبنتي لامابغيتيهش مغانبزز عليك والو، هادي حياتك و نتي تختاري .. أنا غي ملييت من هاد الحياة هادي و هاد قلة الشي .. ولينا ماعندنا مانكسابو لدرجة فالفطور كانفطرو غي بالثمر و الحريرة .. عاد الكرا جاي و ماعندنا باش نخلصو هاد الشهر .. باك الفلوس اللي كايعطيني كايتخسرو غالبوطة عمرتها اليوما و زدت من عندي .. عاااد باش نفطرو و نتعشاو و نتصحرو .. كنتخلص ب 1500 درهم للشهر واش توكلنا ولا تكسينا ولا شنو!! .. حتى من الحلوة مغانصايبوهاش فهاد العيد و....

قاطعاتها نعمة اللي تنهدات بحرقة و قالت بنبرة خافتة:أنا نعطيك و خلصي الكرا و الما و الضو .. غانتخلص هاد اليوماين

الزوهرة بتسائل:و جلابتك باش غاتخرجيها من الخياط!!

نعمة شافت فيها ببرود:مغانجيبهاش

الزوهرة تأفأفات:راسك ياابس .. شوفي بنت عمتك عطاهم صلحو دارهم و خيطلها جلاابة دلفريييع و الذهوباات .. اما الصداق عطاها 16 مليون .. و نتي بقاي تخلصيلي هنا الكرا و ماتلقاي باش تشري حتى سروال

نعمة تنهدات و ناضت:الله يخلف

خلاتهم حاضيينها و محسن كايشوف فالزوهرة بعصبية، ديما جابدة معاها هاد الموضوع لدرجة البنت مبقاتش تتجمع معاهم ولا والو .. تأفأف بعدم رضى و قال بنبرة عالية:انا غانضبر فلوس الكرا .. نعمة فلوسك خرجي بيهم جلابتك و شري شنو مابغيتي، مانحتاجوووش هاد الزواج اللي تدفن فيه بنتي فالحياة مع هداك فبلاد محاملاهاش و...

الزوهرة دارت ليه:دابا عااد بانلك تضبر فلوس الكراا!! مللي كاتشوفني كانتقطع و نطلبك تزيدني على ديك 30 درهم فييين كانو هاد الفلوووس .. ولااا حاادگ غيي فبلا بلاااا

كريم وقف بعصبية:براااااكة صااافي زدتووووو فيييه .. عيييت ساكتلكممم .. صاااافيييي .. نعمة مغاتزوج بحددد و الكرااا راني كل شهر كنت كانعطييك 1000 درهم .. هاد رمضان جلسنا ماتبقايش تمعني و تجمعي كووولشي .. 1000 درهم ديالك غانضبرهااليك و براااكة هاد الموضوووع يتسددد

مشا خارج فحالو معصب مغدد .. طلعاتلو فراسو ديك الأسطوانة .. خلا الزوهرة كاتدعي موراه و داك الفطور ثاني تقلب و على نفس الموضوع


أااااهلاا أهلاا بالعييد .. ماااارررحب مرحب بالعييد. .. هييي هييي هييييييي .. هي هي هيي هييييييي...

أصواات الدراري الصغاار و ضحكااتهم كايتسمعو من برااا .. فرحتهم بقدوم العييد .. نهاار جدييد جااا .. الفرحة كاتعم القلوب .. و گااع الناس كايباركو العيد لبعضهم .. الطرب الأندلوسي خداام فدوزيم .. طبلة عامرة بالحلوة و الكيك و الملاوي و أتاي و البغريير .. الزين كايتشاير لا من كوثر ولا سكينة ولا نعمة و لا ريناد و الدراري الصغار و الكبار .. كولشي مجموع فديك الداار الصغييرة فداك الصباح .. بكسيوات دالبازارات كل وحدة بلون .. الزوهرة مبتاسمة و الكل ناسي هموومو .. نعمة خرجات للدروج كاتسيلفا هي و ريناد و كوثر .. ولا قشعات شي حد دايز من خلال الشرجم دالباب المشبك اللي مفتووح .. كاتباركلو العوااشر .. دازت مودة على ديك الحال .. حتى تافقو يلبسو عليهم و يمشيو عند العائلة المقربة يباركو العواشر، كولهم لبسو حوايجهم الجداااد حتى الزوهرة معاهم و لبسو جلالبهم و خرجو فرحانين مشاو أول شي لدربهم القديم فين كبرو البنات و ترباو .. سلمو على واحد عمهم و مراتو و باركولهم العواشر .. خرجو من عندهم و دازو عند باقي العائلة .. حتى وصلو عند عمتهم المعلومة .. دخلو عندها مع وقت الغدا .. نيت كانو موجدينو .. تغداو مع بعضياتهم حتى شبعو .. سالاو .. ريهام جرات نعمة و كوثر و سكينة معاها لواحد البيت كاضحك معاهم

-مرحبا بيكم ألحبيبات ديالي، نعمة فرحتليك والله .. صراحة رياض بوگووص و فنييون و أهم شي سخيي والله .. هو أخ أمير الكبير و راني عارفاه

نعمة تبسماتلها ببرود .. الضحكة الوااسعة اللي كانت عند محياها تمحات:احممم .. ايوا بصحتو .. انا مداخليش هادشي لذماغي مباغاش نتزوج

ريهام باستغراب:أويلي على مباغاش!!

كوثر تبسمات:باقا صغيرة أصاحبتي

ريهام عوجات فمها:سبحاان الله .. وانا شارفة زعما!! راني صغر منكم و تزوجت و قرب عرسي نهار الجمعة عندي النقيش

نعمة تأفأفات:مباغاش مابغيتش هداك بالذاااات ماحملتوش

ريهام بابتسامة:أجي نقولك أجي (هزات واحد الباليزة حلاتها كاتجبد و تحط و تشوف فيها) شوفي شحال دالكادوات جاوني من راجلي الحبيب .. شوفي الروايح .. شوفي لي كولييي .. شوفي المكياج .. و الآيفون آخر موديل شراهلي، شوفي هادو شوفي (حلات واحد الصاك بانو لنعمة غير الزورق عينيها خرجو) هذا صداقي .. و عااد هادشي .. و غييي فرمضان صيفطلي 5000 درهم باش ندوزو العيد .. اليوم غايجيو يتعشاو معانا هو و رياض .. بقاي ألحماارة و تلاقايه اليوما واش هادشي قليل

نعمة بقات كاتشوف فيها عاضة على شفتها التحتية .. الفار بدا كايلعب بعبها كيفما كايقولو .. الطمع طاااعون .. و هادشي اللي شافتو خلا ذماغها يتشوش و عقل كايقول صافي وافقي و عقل كايقول لا أنعمة لا .. أش غاتوافقي .. على شنو .. مايمكنلكش .. و العقل الثاني كايقول ولكن اللي بغيتيها غاتكون عندك .. نتي تشرطي عليه شنو بغيتي ولا قبل نتي المسعودة .. نتي و عااائلتك، ساطت نفس طويييل حااايرة و شافت فخواتاتها اللي كانو من نظراتهم كايأيدووها تبقى .. حكات على شعرها كاتنهد و تمتمات بنبرة خافتة

-نتعشاو معاكم علاش لا!!

يتبع...
مابقاش بزاف نساليو الفلاش باك و ندخلو فالصصح اللي كانبغييي 😈😈😈