صورة مصغرة لـقصة النقرة الصافية

قصة النقرة الصافية

qisat 9isat 
رواية النقرة الصافية

الرااجل بكلمتوا يتقااس .. ولد الحلال ما بيلعب ببنت الناس .. و بنت الناس ما يغرها لا مال و لا لباس .. كيفما قاالوا نااس زماان حل عينيك قبل الزواج أما بعدوا غير غمضهم .. لأنوا الزواج بالدواام مااشي بالصدااق و السواام .. و الفاهم يفهم 😉

🚩 قصة من صلب الواااقع جبتها من قااع الخاابية هه .. فيهاا من كل فن طرب .. خليط ما بين الدراما .. لي غتكون بأحذاث حقيقية معاشة .. و بين الرومانسية و الحب و شوية دالكوميدياا .. مليييئة بالأحاسيس و المشااعر .. إهدااء لكل أنثى و لكل إمرأة .. و بالخصووص لكل أم مغررربية 💓💓

🚩 قصة قريبة بزاااااف لقلبي .. قصة عاااشتها إنسااانة شحال ما وصفت معزتها و غلاها و شخصيتها الحلوة و الصبارة ماا نعطيهاش حقها .. جزء صغيير من حيااتها لي بحال شي مدرسة كلما تعمقتي فشنوا عاشت كلما تعلمتي دروووس و تصدمتي من وقاائع .. إهدااء خااص ليها 💓💓


🔥🔥 تقديم 🔥🔥

الحب لا يجمع المتشابهين ..
الحب يجمع المختلفين دائما 💜 
هي لا تدري كيف اهتدت أنوثتها إليه.
هو الذي بنظرة, يخلع عنها عقلها, ويلبسها شفتيه. كم كان يلزمها من الإيمان, كي تقاوم نظرته !
كم كان يلزمه من الصمت, كي لا تشي به الحرائق!
هو الذي يعرف كيف يلامس أنثى. تماما, كما يعرف ملامسة الكلمات. بالاشتعال المستتر نفسه.
هي فعلا لا تعرف لمذا أحببته دون الأخرين ؟ لكنها تعلم جيدا أن هذا الرجل قادر على قراءتها ككتاب مفتووح .. بل قادر على ملئ صفحاتها .. فكيف لها أن تنسى كل ما يحدث بينها و بينه ؟


فأرقى شارع فالعاصمة الإدارية مدينة الرباط .. متواجد طريطور بنمسعود من أشهر منظمين الحفلات فالوسط و سيرتهم دائما كتذكر بالجودة و الاتقان فالعمل ..
و بالضبط فالمكتب الحاج مصطفى بنمسعود .. صاحب المشروع .. راجل فالستينات من عمروا .. عامر و كرش صغيرة خارجة قداموا لكن ما بيناش بزااف من طولوا الفااخر .. 
متقابل معاه واحد من الزبناء ديالوا .. فنفس عمره تقريبا .. باين على ملامحوا ما عاجبوا حال .. و الغضب متمكن من نبرة صوتوا !

الحاج المريني : مااشي هااذشي لي تاافقنا عليه اسي الحااج ! هااذشي لي درتوا معااياا ماا كيعجبش نهاائياا .. زعماا جيت عندكم نييشاان و قلت نتووماا لي معروفين فهااذ الدوميين و غتحمروا لياا وجهي قداام النااس .. فلخر نصدقوا محشمين ؟ و لااا عااود لااا الحاااج !!

الحااج:( بصوت هادئ ) عااارف السي المريني !! عمر هااذ الخطأ وقع معااناا .. و كنأكد لك عمروا يتكرر .. و نخلصوا اسيدي الحق غير تبقاالنا على خااطرك .. غير دخلتك عليناا رااها عيد .. 

السي المريني : تئ ! دااباا شنوو غنديير اناا بهااذ خلص الحق !! تحشمناا مع النااس و مع العرسااان .. كلشي كيتسناا لاطااغط توصل و شي حلوة ما كااينة ! و فلخر جاايبين لينا دوموند مااشي حناا لي طاالبينها .. كااع لي وصينااكم عليه ضربتووه فالزييرو ! كن غير تمقششنا معاكم فالثمن .. لي طلبتوه تحط فسكااات و فلخر ديرولنا بحال هاذ الخدمة ! مااشي دياالكم اسي بنمسعوود و الله العظيم ما دياالكم ! 

تفتح البااب على صووت نقااشهم حتى سكتوا منتاابهين للباب ! تم دااخل شاب وسييم ببشرة بيضااء ماايلة للسموورية .. لابس عليه سروال دجين مع سباادرين .. و قاميجة خفيفة من الفووق .. مطلع لها كماامها شوية .. مخلي شعر يديه بااين بشكل زويين و نقي .. مااشي كيعييف ! خااصة مع السااعة بااهضة الثمن لي مزينة معصمووا .. عااطياه رونق أخر ! 
حك لحيتوا القوووية لي كتميز بلمعة خااصة فلون أسود تمااما بحال لوون شعروا لي محسنوا تحسينة شباابية عاااادية ! نطق بهدووء 

..... : السلااام عليكم !

الحاج و السي المريني : و عليكم السلااام !!

الحاج: أجي اولدي ايااسين جيتي فوقتك ! ( حرك يديه جيهة سي المريني ) السيد كمال المريني .. لي وقع معااهم دااك المشكل الباارح .. ( شاف فالسيد ) و هذاا ولدي يااسيين بنمسعوود 

السي المريني :( حرك رااسوا و مد يديه مصاافح يااسيين لي وااقف مقاابل معااه ) مشرفيين اولدي !

ياسيين:( برزاانة ) الشرف ليا الحااج ( جلس مقاابل معاه متكي على ظهروا باستقاام و جاامع يديه قدااموا ..كيهضر بهدووء و بحة زويينة فصووتوا .. حتى من ملامحوا صاارمين و كيخليوك لا إرااديا تنضاابط معاه .. و تسمع ليه ) أولا كنعتااذر منك باسمي و بإسم كاااع ليكييب .. بصراحة حشماان بزااف من سيااادتكم .. عمرها وقعات معانا .. الباتيسري لي اختاروتها جااونا حتال الدقيقة الاخيرة و بدااو فلعب دالدراري الصغار ( سااط مغلغل ) منين الواحد ما قادرش على شي حاجة ما يتلاحش عليهاا !! فففف ما علينا اسي المريني .. حقك علينا و أكيد كنتحملوا مسؤوليتناا 

سي المريني:( تنهد ) واا المهم عندي انا هو عرس بنتي دااز الحمد لله بخيير .. و منين جاات غير فلاطاغط ماشي مشكل .. واخا هااذ الموضووع عصبني .. خصووصا ما تحااسبنا معاكم فوالوا باش تطلع ليلة و لا ألف ليلة .. ماشي لعب ديال دراري الصغاار ! و لكن ما عليش داابا لي فات مات ! تا من العرسان ما بغاوش يقيسوا لاطاغط .. حدهم تصوروا معااها و ردوهاا !



ياسيين:( قلب وجهوا للجنب كيسووط بلا صووت و بااين فيه معععصب ) كنعااود نعتااذر منك .. و حنا أكييد ما نقدروش نخسروكم ك كلياان لينا و حقكم على رااسنا من فووق ! و بااش تعرف حسن نيتناا .. هدية من عندناا طااغط لغذاا ان شاء الله فالصبووحي .. ( وقف داار جهة البيروا حدا الحااج .. جبد من واحد المجر .. كارني دالشيك .. عمروا و مدوا ليه ) هذاا المبلغ لي تاافقنا عليه على لاطاغط دالبارح .. و غذاا ان شاء الله غتكون من حسابنا .. اعتاابروها عربوون صلح !

السي المريني:( خذااه و وقف ) اووك .. نتمنااو غذا يكون حسن من لباارح !

الحاج: لهلا يحااشمناا السي المريني .. ان شاء الله كلشي غيدووز على أتم وجه .. و كلشي يمشي فرحاان .. 

السي المريني : ان شااء الله .. رااك عاارفناا اسي بنمسعود ماا كنمشيوا عند حد .. كنجييوا نقصدوك نيشاان عاارفين اخلاقك و طيبتك و كرمك مع نااسك 

الحاج: الحمد لله .. شهاادة كنعتز بيها السي المريني .. و حتى داابا مرحباا بيك عندناا فأي منااسبة كانت .. باابنا ديما مفتوحة فوجهكم .. و ان شاء الله من هنا للفوق غيكون خصم خااص ليك و لعائلتك الكريمة .. دااباا وليتي من نااسنا الحااج 

ماا خلاو سي المريني يخرج من عندهم إلا و هو راااضي و فرحاان ... فحين الحااج تنهههد و جلس فبلاصتووا كيشووف فولدوا .. لي واقف جهة الشرجم الزجااجي .. خااشي يديه فجياابوا .. عااطيه بالظهر .. 

الحاج: وجههنا فين كنا غنديروه لو ما تحلش معاه المشكل ؟ نتاا عاارف مزياان فالدوومين دياالنا الكلمة هي كلشي .. و يلا مشاات تطلقات الدعااية عليناا فالسووق .. سهمناا غيطييح و حد ما يبقى يتعاامل معانا كلشي غيخااف و يرجع لوور !

يااسيين:( تقلب كيشووف فيه سااكت و كيحك سناانووا مع بعضيااتهم من الدااخل ) عاارف الواليد عاارف ! و راني دااير جهدي .. هنا و لهييه ! الوقت تزيرات ! و فينما نلقى الفرصة راني كنجي نوقف معاك و نشوف الأمور كي غادية ! 

الحاج: ايواا رااه هاذشي ما بقاش مسلك .. ها نتاا كتشووف على عينيك .. باك كبر اولدي .. و الصحة رجعات على قد الحاال ! عييت و تهدييت و الخااطر لي نبقى حاضي مع هذاا و داك و سير من هنا و اجي من لهيه ماا بقااش .. و رااك عاارف المغااربة ديالنا يلا ما وقفتيش عليهم و زيرتيهم هززززك الماااا .. 

ياسيين:( حرك رااسوا بالايجااب و بقى سااكت مددددة .. عااد رجع شااف فيه بجدددية ) صاافي كوون هاني .. خلي المسؤوولية علياا و نتاا هني رااسك و خرج من هااذ السووق !

الحاج:( فرح و تبسم تبسيمة عريييضة و سولوا ) يعني غتدخل بحالك لحدانا ؟ ياك !

ياسيين:( حرك رااسوا بالايجاب )

الحاج:(بفرحة ) الله يرضي عليك اولدي .. بحال مرااكش بحاال الربااط كلشي زييين .. هنا بعداا مع نااسك و حبابك .. مااشي بحال تماا متوح بووحدك .. واخا الاصحااب .. العائلة ما يعوضها حتى حد .. محالاتك و خدمتك دير لي يقابلهم و يكوون ثقة .. و فنفس الوقت ما تغفلش مرة مرة فااجئهم تا تخلط عليهم .. بااش ديماا يكوونوا فاايقين و راادين لبااال ماشي ينعسووا .. بحاال دياالي !

ياسيين: امم وااخاا اباا مصطفى .. نخليك دااباا نشووف هااذوا ديالك .. و هاذ التهااون لي غرقوا فيه حتاال وذنيهم !

مصطفى: سييير الله يرضي علييك .. 

ياسيين: أميييين ! 

خلاه و هبط تيدردك فالدرووج حتى نزل للتحت .. وقف بحال ملاك المووت على ساارة لي خداامة فالاستقبال .. 

ياسيين: تبعيني للبيروا لفووق .. نتي و كااع المسؤوولين .. نبغي كلشي يكوون عندي حااضر ( بصرامة ) داااابااااا 


مصطفى:( كيهضر فالتيليفوون ) واا قلعي نشووف !! اممم دمااغك حفى ؟ كيحفى غير فوقماا بغى ! باااز الالة سمييرة .. ايواا الخبار و ما فيه ولدك أخيييراا قبل يجلس حدااناا و يشد علياا الخدمة ! كي درتلها ؟ ايواا حتى ما تكوني كتعرفي الحااج مصطفى ااش كيسوى ! همم عاارفة بعداا ولدك ما كيجي غير بالتبووحيط ( طلقها بضحكة من أعماااقووا ) ههههههههههه .. ياا الله نخلييك اعماارة دااري .. حتاال للظهر ان شااء ندوزوا نطرقوك و نمشيوا عند الوااليدة لغذا عندها ليووم ان شااء الله ! يا الله ..الله يعااون .. 

💫💫 فمكاان أخر 💫💫 

ساايقة طونوبيل كاط كااط .. طاالقة المووسيقى على حررررهاا .. كتطبل بيدييهاا فووق الفوولاا .. و مرة مرة تشالي بشعرها الأسود لي ناازل تحت من كتاافها بشوية .. مسبسب كيلمع .. فتااة فعمر العشريناات ملامحهاا زويينة .. و زايدة مزينااها بمكيااج هاادئ .. مع أحمر شفااه لامع .. مكبر شفايفها و مخليهم كيبانوا بطريقة مثييرة .. بحال شي فريزة كتشهيك تقطفها و تتذوق حلاوتها ! وقفاات فالسطووب هاازة تيليفوونها ..

حنان: ألوو مااما .. أناا جااياا للداار ياك ما نسيتوا واالو ؟ ما فياا لي يرجع يدخل و يخرج مرة أخرى .. رااه رجلي طاابووا و تنملووا ماا بقيتش كنحس بيهم أناا كاااع .. هذااا الله !! 

الأم: و صاااافي فهمناااا راه وذني طاابووا بنفس الكااسيطة حاافضاها غير هي ؟ لواااه ! العرس رااه كيدووز مرة وحدة فحياة العزبة ما فيها بااس توقفي مع ختك و تقوومي بيهاا .. غذا بعد غذاا اتوقفي عليها ففرحك .. و ماا تلقايها غير هي مسخنة كتافك و كتجري معاك من بلاصة لبلاصة .. و داايرة فووق جهدها .. و لاش تخلقوا الخواتات يلا ما يوقفوش مع بعضهم ! داابا توقفي على هضرتي و تقولي بشرى الله يذكرها بالخير قالتها ! 

حنان: عااارفة الحب .. الحشييشة دقلبي .. غير هو بنتك ا نبع الحناان تهداااات و تاابعني بعد غذا السطاااج و الوييل لكحل ..و الرجلين لي يوقفووا بااااح !! ( ضربات جبهتها ) أجي بعداا دااك التريتوور دزتوا عندوا و لا حشمتوا عااود و بلعتووها بحال حتى حاجة ما وقعاات ! 

الأم بشرى : دااز عندوا الحااج قبيلة و هضر معااهم .. كان لولد و بااه ايواا بقااو يسايسوا معاه و يديروا لماا منين يدووز ..و قاالك غذاا فالصبوحي غيسيفطوا طااغط على حسابهم .. ك اعتذاار 

حنان: يزييدوها فمخهم .. عرفتي دووك ولاد الحراام جييبهم سخخخن و فرعنووا فلول يدخلووك بأهلا و كي بغات خاطرك و ما يكون غير لي حبيتي .. و لساان الحلوو و نهار الحفلة كيديروا لي عليهم .. خصووصاا الحجااامة كيعطييوا لااطااك ( حركات راسها مغذذة ) ما يصلاحش ليهم بابا الحاج .. خصهم انااا لي نمشي نحيح على طااسيلتهم نوريهم الضحك على عباد الله ! كيعجبوهم يااخذوها بااردة أماا يعرقوا و ينشفوا عليهاا حرااام !! الرجلة دياال آااااخر الزمن معاامن حنااا ! 

بشرى: و صاافي طبختيلي رااسي .. رااه تابعني مياات شغاال ( سمعات صووت الكلاكسوون ) يالله قطعي .. ما تهضريش و نتي كتسووكي و بالشوية علييك حضي الطريق الله يرضي على بنتي !

حنان: وااخا اماما يالاه اتووت طالووغ .. 

قطعات معاها و عفطات على الكسيرااتور بالجهد و انطاالقات بين شواارع مدينة الربااط .. مااشية جهة داارهم و هي كتدندن .. 

حناان: قولوا لفاامييلتووا أنااا صااافي دييتوووا و تحت جنااحي أنااا حطيييتوووا ... قوولوا لخوااتووا خوووكم سااالااات عياااقتووا سوااارت قلبووا و حيااتووا رااهم عننننديييي وااا خوووكم هاااا و خوووكم البناااات ..


يوم الجمعة عند عائلة بنمسعوود هو يوم صلة الرحم بين الخووت و ولادهم .. كااع العائلة القريبة كتتجمع عند جدااتهم لالة اليااقوت .. اللقيمة و البركة دالعائلة .. لي ماا دوزش ليهم الحاجة بلا بيها .. هي الري و الشوار و الخييير كلووا .. 

مقطرة ليهم من العيينين .. و لما لا و هي القلب الكبير .. حاجتها ماشي دياالها .. و فينما كان الخير مااشية مووراه .. سيدة من أطيب خلق الله .. عقلها كبيير و كلامها كلووا حكم و عبر يتعلموا منوا الكبيير و الصغير .. 

مجمووعين على كصعة دياال سكسكووا .. بالضحك و النشااط .. كلهاا كيعااود على طريفة وقعاات معااه .. و مدوزين وقيتة زوينة مع بعضياتهم يتفكروها السيماانة كااملة .. أماا لالة اليااقووت فرااه جاالسة حداا يااسيين و حااضنة عليه .. تدوور دوور و تعنق و تبووس فيه .. بقوة لي توحشاتوا و معزتووا الغاالية فقلبهاا ..

تجمعاات الطبلة و تحطاات السينية دأتااي مع دوازها و قواامهاا على حقوا و طريقوا لعلك ترضى ! 

الياقوت:( شافت فالبنت لي كتبقى معاها تعاونها ) راضية .. جيبيلي دوااء دياالي و شي كااس دالمااء ابنتي 

راضية: وااخا الحااجة .. ( مشات جاابتلها و وقفات عليها حتى شربات و رجعات بحالها لبيتها من بعد ما رضات عليها )

ياسيين:( هزلها يديها و باسها من ظهرها و من داخلها ) كي بقيتي الميمة و كي بقات الصحيحة ؟ 

الياقوت: كنحمدوا الله و نشكروه .. ياك كنشوف مزيان و كنعرفكم واحد واحد ؟ كنهضر معاكم و نضحك و نعبر تانا ؟ وااقفة على رجلي و تنتحرك و نكاابر من هنا لهنا ؟ ما تابعني لا غسيل الكلاوي ؟ لا المرض الخايب ؟ ايواا الحمد لله رااني فنعمة و لله الحممممد .. حناا حيت مولفين بيهم كيجيونا عاااديين و لكن رااهم نععععم وااهبهم ليناا الله .. خصنا نحمدوه عليهم صبااح و عشية .. 

يااسيين:( غمض عينيه و رجع فتحهم ) عندك الصح .. الحمد لله .. و الله يطول فعمرك المييمة و يخليك تااج فووق رااسناا .. 

الكل:( سكتووا كيتصنتوا لها بتأثر ! و كااين لي حنيين و قلبووا رهيف لدرجة عينيه دمعووا ) أميييييين يااا رب 

الياقوت: أنااا بااركة علياا غير نشووفكم .. مجموووعين و معمرين علياا .. هذاا هو الفضل لكبييير .. الله ينور طرييقكم اوليدااتي و ينقيهاا من الشوووك ..

( الكل : أمييين ) 

ياسيين:( جااه اتصاال استأذن و خرج جهة لباالكوون كيهضر .. حتى كمل و تم دااخل .. بانليه كلشي كيشووف جهتوا !! استغررررب و قال بمزااح ) يااك اودي لباااس !!

الياقوت: كل خيير اولدي ! ( شربات من كاسها دأتاي و كملات هضرتها ) ايوا اولدي هذاا هو العمر لي تدير فيه داارك حتى نتاا و وليدااتك ( جا يهضر و قاطعاتوا ) بلا ما تسكتني ب إن شاء الله فحال كل مرة ! رااه قلبي ما عالم بيه غير الله .. بغييت نتهنى عليكم كاااملين و نرصيكم فبليصااتكم قبل ما يدي موول الأماانة أماانتوا !

ياسيين: بعد عمر طوييل الحااجة .. 

الياقوت : ايواا ااش قلتي اولدي ؟

ياسيين: يكوون خيير .. هاذ الموضووع خصوا هضرة طوييلة ( غمزها مع ابتساامة سااحرة ) و منيين قالتها لالة اليااقووت الهمة و الشااان د آل بنمسعوود .. ماا يكوون غير خااطر خااطرها .. 

نطقات مراة ثاانية جاالسة مقاابلة معاه بجلابة عصرية .. فلون فااتح مع فولار فنفس اللون .. مخليين وجهها يزيد يباان و ينووور .. سيدة ذات ملامح مبشوورة و عندها حقها من الزيين .. يلا حققتي فيهاا غتلقاي بلي كااين شوية ديال الشبه بينها و بين يااسيين .. 

.... : لا عسااك الحااجة .. غيسكتك بجووج كلماات بحال عاادتوا .. و من بعد يمسح سمااء بلييكة بحاال هاذ الهضرة عمرها وقعااات و لا كااانت ! 

ياسيين:( حك لحيتوا و عقد حجبانوا بسخط ) الوااليدة !! ضااارب ثمنية دالسواايع دالطرييق .. ما ناعسش .. جااي مع الصدااع و الروينة فالخدمة .. رااسي مطبوووخ كيتشقق بالحريق .. بلا ما تزيدي حتى نتي الله يرحم بيها الوااليدين راني ما ناقصش ! 

سميرة ( الأم ): ( تفكعات ) ايواا سمحلناا اسيدي .. اااااخر مرة ماا نعااودووش ! لميييمة لماا تسمح ليناا و ماا تديرهاش مناا قلة صوااب ! رااه الناس كيكبروا و يخرفوا غير نتووما لي عندكم الصح ! أما حنا كلامنا و هضرتنا ما بقاات تسوى واالو عندكم زاايدة ناااقصة ( طيحات جووج دمعات و حنات رااسهاا كتمسحهم و تنخصص ) و لاهيلا الولد بقالوا شوية و يهز شي عصا يربيينا !! نييت راااحناا ناااقصيين تربية لا تقصرش !! احاااحح هااذشي غير من حيت بااغيين مصلاحتك ! ايوا صافي ا سيدي كلها يديير لي بغى و يلا تدخلت فيك و لا فخووتك مرة أخرى راني بحااالكم .. يااك كل وااحد كيعرف مصلاحتوا .. ايوا تبارك الله ديروا لي مسلككم .. و فلخر دالطريق نتلاقاو ! و لاهيلا على كبرناا نبدااو نسمعوا الهضرة و الدرووس من ولادنا يا حسرة !

ياسيين:( تنهههههد عاارفها يلا بدااات ا جاااب ما يسكتهااا .. وقف مهدوود .. كيتمشى بالشووية عليه .. حااني رااسووا كيطل عليهاا و يضحك .. حتى جلس قداامها و درعها بيديه .. كيدااعب حناكهاا و يمسح الدمووع ديال التمااسيح ههه ..و يحزززر و يطلللب و يااا ربي .. كلهاا ضار جهتوا كيتعااود مع لي حداه .. مخلينهم فراحتهم .. و هو كيهضر معاها بهدووء .. غير بينوا و بينهاا حد ما كيسمع الكلام لي كيرووج بينهم ! )

سميرة:( دفعات يديه و هزات نيفها للسماء ) يلا بصح كنهمك و عندك عزييزة .. تجمع رااسك نمشيوا نخطبوا لك و تدير حتى نتا دارك و ولادك ! و من غذااا نجييبلك لااااااالة البناات .. ما غنبقااوش حناا غير أجل أجل حتى لين بالسلامة ؟

ياسيين: هيييه هيييه !! ابشوية علييك ازوجة أبي الله يرضي عليك !! 

سميرة: و هاا نتاا غتكفرني اياااسيين !! 

ياسيين:( شاف فبااه ) وااا الحااج واا باا مصطفى هضر مع مرااتك ! 

مصطفى: بيناااتكم ابيضااوة ! 


سميرة: غيير خلييه .. كيطنز عليناا هناا !! ( شاافت فيه ) كنتي غاارق فدااك مرااكش .. شووفتك عندنا بحال لهلال .. و دااباا منين شديتك حدااياا .. ما عندك فكااك معااياا .. و هاانا فين قلتها لك .. 

ياسيين: الواليدة يهديك الله ! ولدك ماا ديال زوااج .. خليوني طروونكيل فدمااغي .. الله يحفضك ! 

سميرة:( بغات تاكل ريتها بالفقصة ) و ديالاش نتااا ؟ دالتفوااج ؟

ياسيين:(بسخرية ) هااا !! هانتي عرفتيهاا .. ايوا خليني سااكت .. حسن ما نطيروا لبلاكة ! 

سميرة:( عوجات فمها ) غير طيرها نييت ! بغيت نفهم غير ااش كتسنى ؟ خوودني على قد عقلي انا ما كنفهمش اسيدي و نتاا موول العقل ! رااجل دااير مني جووج .. فالثلاثيناات من عمروا .. برزقوا و خيروا .. الدار مفرشة و واجدة .. مستقبلوا مضموون .. ااش كيتسنى ؟ 

ياسيين:(حط جوج صبعان على جبهتوا و مااصاها ) الصممممت 

سميرة:( كملات بمحااولة اقنااع ) لااالة لبناات تتمنااك اولدي ( قبطات فيديه ) و الله يرضي عليك لماا دير لياا خااطري .. ( بدات تبووحط عليه عااود ) رااه الام شنو عندها من غير وليداتها توصلهم و تشوفهم فأحسن حالاتهم .. هاانيين و مرتااحين فحياتهم .. رااه قلبي كيتشوى عليك اولدي .. كيفماا ختك زينب داارت دويرتها و تهنيت من جهتها .. بغيت بالي يتهنى من جهتك حتى نتا .. و تبقى لنا العنقوود الصغيرة ابتساام ها حنا مكاافحين معاها .. 

مصطفى: ايواا سلك اولدي و دير الخااطر .. رااه لي هرب للزواج هرب للطااعة .. شكوون كره يدير داار و وليداات ! 

ياسيين:( هز حاجبوا ) اييه ما قلتوا عيب ! ايواا و هااذ المراة منين غنجيبها لكم !! 

سميرة: ولدهاا مثلا ( بانلها حمر فيها عينيه و هي تعوج فمها ) واا سؤاال علياا ! زعما ما كتعرف حتى وحدة ! ما عاجباك حتى وحدة و باغي تكمل معاها حيااتك ! 

جاالسين جووج ولاد عمووا بعااد كيوشوشوا .. 

... 1 : من نيتها مرات عمي !! قالك كتعرف شي وحدة ؟ زعماا ما كتعرفش ولدهاا ؟ 

.... 2 : و الله العظييم ! يااسيين بالذاات يلا خذاا من شي بنت لمراة بووسة هي لخرى .. حق لا إله إلا الله ماا تدخل لدااروا و لا تحلم تكوون ليه 

.... 1 : قلهاا لهاا !! سكت سكت نسمممع !

ياسيين:( جمع حوااجبوا حااط يديه على شفاايفوا بتركيز لمدة و نطق بهدووء ) لا !

سميرة:( فرحااات و ضحكاات تا بانتلها الضرسة دالعقل ) حسن لك ماا عندك لاش تعمر رااسك بهااذشي .. عرووستك عندي ! بنت ما قدمتها حدااك .. إنسانة محترمة دااخلة سووق راسها .. أخلاقها لا يعلى عليهم ... خصك تشووفها و تحكم .. جووووهرة كتتتلمع .. تحطهاا بين مياا بنت و تقلعهاا بينااتهم .. ( هزات خنافرها للسمااء ) اكيييد الدياامند هو الجاالووق !!

ياقوت: الحق يتقال أولدي نقرة صااااافية الله يحفضها لواليديها !

كريم:( ولد عموا فنفس لاج ديال ياسيين .. مربيين بجوج بحال الخوت .. سيفطليه مسج و عيط بسميتوا حدوا شاف فيه غمزوا لتيليفون .. بمعنى قرا المسج ) توكل على الله و شوفها ديرلهم خاطرهم .. ما عجباتكش جمع و طوي .. و يلا عجباتك ديكشي لي بغينا هضر مع الواليدة تمشي معاها للحمام و هي تجيبلك الخبار و تعرف ااش دير راك تم !

ياسيين:( قراه و ضحك من قلبوا هز مخذة صغيرة شير عليه بيها ) الله يمسخ مك .. باقي فعايلك هما هما ههههه

كريم:( ردها ليه ) الله يخلينا فصباغتنا و ما تنساش هاذشي لي بغات الوقت الخاوة !


سميرة:( شافت فيهم كتميق ) وااا الخوووت 

كريم: وااا الحووووب ( شاف فيه مصطفى و هو يفرنس ليه ) د عمي مصطفى مزيانة هاذي ؟ 

سميرة: دابا شنو درنا ؟

ياسيين:( باستهبال ) ااش درتوا ؟

سميرة:( فقصوووها ما حسوا بيها تا غوتات ) واش باغيين تهبلوني ! ( تنفسااات و رجعات كتهضر بهدووء تااام ) شووف راه الدنيا و الزمان هاذي أحسن حاجة دير وليداتك و دارك ما تعرف من هنا لغذا شنو يوقع .. بلا ما تعصبني .. راه لبنت غزااالة كتحمق لا خلقا لا خلقا ( لولة بالفتحة و الثانية بالظمة ما عنديش كلافيي كيشكل 😅 ) و كن ما شفتش فيها بنت الناااس لي تكون بيك ما غنجيش نهضر معاك و نحفي الحجرة و لكن هاذي تستاااااهل 

الياقوت: و تانا انعاود نقولهالك .. ما تتمنى الحبيبة لحبيبتها .. تباارك الله و الصلاة على النبي عليهاا .. غزااالة ما شااء الله .. ربي يحفضها لواليديها ربااو و عرفوا شنووا رباااو 

ياسيين:( ضحك بسخرية ) هي متاافقين بينااتكم و ضاامسين اللعب ( هز حااجبوا ) و هاذ البنت فين كتعرفوها بعدا باش تشكروها هااكا ؟ لي يسمعكم يقول معرفة سنيييين ! 

الياقوت:( تنهدات و شافت بعييد ) اييه الحبيب .. معرفة قدييييمة .. من زمااان فاش كناا ففااس .. فالمدينة القديمة .. باقى كنعقل على أول نهار جااو واليديها سكنوا حداانا .. نااس دراااوش داخلين سووق رااسهم .. عمرنا دينا عيبهم و لا سمعنا منهم لي ما يعجب .. و الصرااحة تتقال .. داازوا معاهم أياام زوييينة عمرهم يتمحااو من باالي .. أياام الععععز و قلب الجاار على جااروا .. و شحاال فرررحت فااش شفتهم هناا فالربااط ... يالله هاذي واحد اليووماين و غير بالصدفة ! و كاانت أحسن صدفة ! تبارك الله ولادت بنيااتها و راها مكاافحة معاهم على الزماان .. 

سمييرة: و بااش تعرف ربي كيبغيك ديك النهاار كنت حااضرة معاها .. بنتها الكبيرة ماا بغاتش تمحى ليا من بالي .. أدب و اخلاق و صواب و زيين .. ( تنههههداات ) تمنيييتهاا تدخل لدااارك و تكوون بيك .. شفتي يلا ضيعتيها من بين يديك ما نتاا فخيير .. ها انا فين نقوولهالك !

مصطفى:( ضحك ) ا تااافقوا عليك اولدي مااا عندك لا فين تهرب و لا تفنفن من بلاصتك ..

سمييرة:( هزات خنافرها للسمااء ) ورااه ورااه و الزمن طوييييل .. علاه شحال عندي من يااسيين ؟ غير وحيحد بااغى نفرح بيه و يتهنى قلبي عليه 

ياسيين:( بقى سااكت مددددة و ملامحوا غااامضة .. ما تعرفي فاش كيفكر ! حتى لوااحد اللحظة ضرب على ركابيه و وقف ) واخا أ سيادي ما قلتوا عييب .. ديروا معاهم نهار نمشيوا نشوفوهم و يكون خيير .. 

سمييرة:( فرحاات ) سييير اولدي أناا راااضية عليك دنياا و آخرة الله يفتح بيباان السعد فوجهك و فينما حطيتي رجليك ربي يسرلك 

ياسيين: أميين ياا ربي أميين .. المهم هذا هو الوقت عياان انمشي للداار نرتااح شوية ( سلم عليهم و دااز عند جداتوا الياقوت .. تحنى باسلها يديها ) تهلاي لياا فالصحييحة الحااجة ..

الياقوت: ربي يتهلى ( شدات فيديه ) جلس بلاتي شوية باقي حتى ما شربتي كااسك و عرفتيه فين مشى 

كريم:( ضحك ) كهمتووه مسكيين تلقااي داك سكسوا وحل ليه فالقرجوووطة 

الياقوت: باقي نوبتك اولدي جايا فالطريق غير نكملوا مع ياسيين و نشوفولك تا نتا ان شاء الله 

ياسيين:( شافوا جمع الضحكة و كيشوف فيها بمعنى من نيتك و هو ينطق ) و لاش نتسناو كاع نمشيوا نتقداو من عندهم جملة باش ينقصولنا فالثمن ( غلباتوا الضحكة ) زعما ما تكونش عندهم شي نقرة صافية اوس جووج 

كريم: ماشيين نتقداو الخرفان !! ( وقف مشى عندوا حط يديه على كتافوا و نطق بصوت خافت ) حبيبة ما غتمشيش لداركم ؟ قبل ما ن*ودوا السوايع و كلشي يدي خبارنا 

ياسيين:( شاد فيه ) ما نمشي حتى قلبي يرتاح على الكبيدة ديالي .. ياسيين يتزوج و كريم لا ( هز حاجبوا ) واايلي تال هااذي لا !


اليااقوت: ههههه المسسخ .. كاين لي يكره الزواج ! لي هرب لزواج هرب للطاعة ..

ياسيين:(سهى بعينيه مدة و رجع حنحن و حرك راسوا بالايجاب ) كااينة .. غير دعي معانا بالهداية ..

اليااقوت: الله يهدييك اوليدي و يديرلك تااويل دالخير و يلاقيك بنقرة صاافية فين يغبر نحااسك و تفرحني بيك و نتهنى من جهتك 

ياسيين: ربي كبير .. يدير خير .. يالاه الله يعاون ( تحنى باسلها راسها مرة أخرى ) و تهلاي فصحتك الحاجة ..

اليااقوت : ربي يتهلى .. نتشاوفوا فساعة الخير اوليدي .. 

خرجات سميرة للبالكوون متبعة ليه العيين .. حتى ركب فطونوبيلتوا .. تسمع صووت الزددددحة مجهههدة و قلع بالطوونوبيل طاااير .. 

سميرة:(جمعات فمها بحال النقطة ) شي نهاار دير الجواانح و تفرفر .. الله يستر من هاذ ولاد اليووم بااغيين يطيروا و ما عرفت شنو يصنعوا تئ ! ( شدات جبهتها ) الله يتبثنا على الشهاادة .. تتلفوا لي ما يتلف .. ااااه ( جبدات تيليفونها و دوزات النمرة كتسنى الجواب .. تا ابتاسمات ابتسامة عريييضة و قالت ) السلام عليكم ا لالة رحمة .. ياكما عيطت فشي وقت ماا هواش ؟ 

رحمة: و عليكم السلام ا لالة سميرة .. بلعكس مرحباا .. نهار كبير هذاا لي رجعنا سمعنا صوتكم و تشااوفنا نتفكروا أياامنا ..

سميرة: و مزااال ان شااء الله نتشااوفوا خيير ربي من هنا للقداام .. يلا قبلتوا عليناا أكييد .. احم .. عيطت بغيت نشوف لوقيتة لي تكونوا فالدار .. نجييوا نشوفوكم .. و يلا كتاب نوليوا عائلة مع بعضياتناا .. ياك هضرات معاك الحاجة الياقوت ؟

رحمة: اييه قاالتلي لي كااين .. و شغنقوولك ا ختي .. حناا ماا فيدنا غير ندعيوا لهم ربي يتااويهم .. و يجمعهم بالنقلة الطيبة .. و نهاار كبييير عندي لي نشووف وجهكم فيه و نستقبلكم فدااري .. النهاار لي مسلككم مرحباا .. ما عنديش مشكل .. باابي ديماا مفتووح لحباابي و نااسي .. 

سميرة: و هذاا هو المضموون فيك العزييزة .. ايواا بعد غذا الأحد إن شاء الله ها حنا عندكم موور العصر ..

رحمة: ان شاء الله .. مرحبا بيكم ..

سميرة: ترحب بيك الجنة و نعايمها .. يالله نخليك .. نتلاقاو فسااعة الخير ! 

قطعاات معااهاا و عضاات على التيليفوون بجووج سناان و ضحكاات من قلبهاا فرحاااانة .. تاا سمعات صوت رااجلها موراها .. 

مصطفى : كضحكي الشوييرفة ديالي ! عاجبك الحاال .. 

سميرة:( ميقات فيه ) غير نتاا شبتي و ما بقاتلك صحة يسحاابلك كلشي بحالك ؟ ( ضربات بشالها لوور و هزات رااسها للفوق ) ماا زال شباااب قلبا و قاالبا .. ندك و ندردك عليكم هييه !

مصطفى:( ضحك و عنقها بيدوا ) الله اودي علاه كااين لي يقدر يقوول عكس هااذ الهضرة ؟ ( ضربها لبين كتافها ) و هبطي هاذ الراس شوية .. يحسن عوانوا معاك شوية و يتكرض .. ما عرفت لاين باغى توصليه !

سميرة: كيعجبك تفقصني و تخليني تنتحك فالدااخل يااك ؟ تتحس بالفرحة و عااد تتكون بخاااطرك !

مصطفى:( تبسم و شاف فيها بحب ) حااشا ما عااش و لا كان لي يعصب الفرخة دياالي ( باسها ف خذها بخفة و جبدولها ) معامن شديتيها ؟ شي تنووعيرة هااذي ! ما تتخرج هاذ الضحكة لي فعينيك حتى تتكوني كبتيها ! ( شافت فيه كضحك ) اعتاارفي لمك رااني عااجنك و شااربك ماا ..

سميرة:( هزات كتافها ) تنسعى فالخير أناا .. ااش فهمك فسووق العياالات 


مصطفى:( بجدية ) كنهضر معاك بنيتي ! شنوا درتي ا سميرة ؟ 

سميرة:( بجدية و هدوء ) والوا .. عيطت لسيدة علمتها بلي الأحد ان شاء الله غنكونوا عندهم .. يتشااوفوا الدراري و نرشموها ليه يلا كتااب !

مصطفى:( بطنز ) ترشموها ؟ مالها ولات بقرة ؟ داابا غير بيني و بينك ما خفتيش ولدك يجي تاال تما و يحطناا بوجهناا قداامهم ! ياسيين و مسنطح مااشي عااد غتعرفيه ؟ 

سميرة : و ياك حداك قاال ان شااء الله و هضروا معاهم ؟ ايواا و خير البر عااجله أو لا ! 

مصطفى: ماا عرفت هاذشي ديالكم ! باانلي ولدك ما باغي زواج و غير سكتكم بديك الهضرة .. و نتي فالبلاصة مااشية كطيري عالماهم .. خلي غير حتى يجي للداار و فهمي منوا بعداا و تصرفي ! تئ ( شاف فيها مكمشة ملامحها فيه ) بعد المرات كتبداي غير تخرااي و تستفي !

سميرة: واا حشاااك اخووياا حااشااك .. ( حيدات ليه يدوا من كتاافها و نطقات ) بيني و بين ولدي نتا غير تفرج من بعييد .. ياسيين يلا ما ضربتش الحديد ما حدوا سخوون .. عمروا يتشد لياا .. عااجبااه حياتوا ديماا تااالع و ما مسوقش .. عمروا يدير داارووا الشرييف .. نتسناه أنا حتى يدخل عليا شي شطماطة ما تتهنى حتى تفرتك لينا الشمل ؟ 

مصطفى: ضبروا رااسكم يلا حطكم بوجهكم قداام النااس .. عنداك تجي تبكي علياا .. ذنووبك على رااسك ! 

سميرة: حتى ما تكوونش نتاا الحااااج مصطفى عااد يديرها .. هيييه ( دورات راسها ) حتى يكون حمق و يحشم بيك ! بغييتيه يباات كيااكل ويوكل !

مصطفى:( طلقها بقهقهة من قلبووا ) ههههههههه كلشي عندك ليه الجوااب وااجد نااظر .. خااص غير لي يجبدك و تتطلقي بحال شي كااسيطة .. 

سميرة: يااك اعوود احزيراان ! عطييني من حيت داايرة رااسي فيك .. ايواا الله يشويني فالطاهرة .. ( رشقاتوا لذراعوا ) دووز وصلني نتقداا كااع لي غنحتااج و شنوو نديوا معاناا .. يالاه يكفيني الوقت .. 

مصطفى:( شاف فالساعة ) باقي الحاال .. غتلقااي السووق مطررق .. كلشي كيتغذاا فدااروا .. الجمعة هااذي .. خلي بلاتي و ندوزك ..

سميرة: بصح عندك هااذي .. ايواا يالله نجلسوا حداا الحااجة شوية على ما يجي الوقت .. 

💫💫💫 حناان 💫💫💫

دااخلة من باب الفيلا .. كيتسمع صووت المووسيقى مجههههد و الحيييحة ناايضة .. ضحكااات بفرررحة و عيينيهاا لمعوووا و علاش لا و هي كتحماااق على هااذ الأجوااء و عشقهاا فيهم .. 

فتحات لبااب و دخلات كطقطق بالشوية عليها و كتضور عينيها فالصاالوون .. بانولها غير خوالاتهاا و عماماتها .. و فرااس كااع جاالسة العرووسة بالهمة و الشاان .. كضحك معاهم و كيهضروا مجمعيين مقرقبين النااب .. لاحت الساك و طارت جهتهم كتضحك بحال الهبيلة حتى وقفات عليهم قفزاتهم من بلاصتهم ..

حنان:( كتشيرلهم و تحرك خصرها بهدوووء و تنااغم ) نتااا و نتاا ..نتي و نتي .. نتي لي عجبتيني بالشووفة سحرتيني و بقيت نجري موورااك .. اناا تاابعك و نعيط .. وااش ما سمعتيني ؟ ولا نسيتيني لله كي ندير معااك !! 

ماا جلساات فبلاصتهاا حتى قتلاتهم بالضحك .. مسخووووطة فالتعواااج .. كتعرف تلعب بملامح وجهها كيف بغاات .. كتخليهم غير كيشوفوا فيها و يحااولوا يقلدووها حتى كيحواالوو ليهم العيينين هههه 

أسمااء:( كتغمز فيها و تعععض فشفاايفهاا و واااالوو واش داتها فيها حتى كملات على خااطر خاطرها و تلاحت حدااها كترد النفس )

حناان: اااش تم ؟ 

أسمااء: الله يعطيييك الجوووع ابنت الحرااام ( كتبتاسم و تهضر تحت سنانها ) وااش الشووهة كتمشيلك فالدم 

حنان: باااقي ما شفتي فالشووهة وااالوو ابب ( شافتها خنزرات و هي تنطق بالزربة ) داابا مالك ااش وااقع ؟

أسمااء: ضوري وجهك لصالون لهيه تشووفي .. شوهتييني ابنت الحراام مع أنس و خووه .. 

حنان:( شافت رااجل ختها أنس و خوه و هزات يديها شيراتلهم كضحك ) سيري تمووتي .. ااش كتعرفي نتي ااش ؟

اسماء:( جمعات فمها ) ايييه نتي لي كتعرفي سمحيلنا اختي ! 

حنان:( صغرات عينيها فيها ) هذا خوا أنس الصغير اسماعيل يااك ؟ لي عاودتيلي عليه ؟ 

أسماء: اييه هو بلحمووا و شحمووا ( ميقات فيها ) قلنا لك طيحييه مااشي وريه مهاراتك كشييخة !


حنان:( باستهزاء ) المخخخخير فالرجاال ماا كرهش مرااتوا تكوون كتقوول للطرااكس حيدي من طرييق نوريك الشطييح على حقوا .. علاه شكوون غيتمتع من غيروا ( غمزااتها ) 

أسماء: ههههههه كااينة .. و نووضي سيري عندهم و رحبي بيهم حشووومة ماا ديريش الصواااب و شوية تحلويين و ديكشي هه .. ماا نخاافش علييك 

حنان:( ابتاسمات و وقفاات كتقااد فشعرها مااشية فاتجااهم ..بظهر مستقيم و نظراات واااثقة و هااادئة فنفس الوقت .. حتى وقفات عليهم بابتسااامة ) موولاااي العريييس كلوووا عندنااا فالدااار ؟ و أنااا كنقووول ماال الدنيااا منووورة ! 

أنس:( ضحك و وقف سلم عليه بلابيز ) النووور نوورك اسليييفتي هههه 

حنان: ههههه ( شافت فخووه لي وقف حتى هو .. مدات يديها سلمات عليه ) اسمااعيل ياك ؟

اسماعيل:( حرك راسوا بثقاالة و ابتساامة ) هو هذاا !

حنان: مرحبا بيك عندنا .. اعتاابروا الداار دااركم 

اسماعيل: ربي يخليك اختي .. 

بقات وااقفة معاهم شوية و رجعات طلعاات بحالها لبيتها .. لي لقات فيه ختهاا ساابقاها و جاالسة حداها أمهم بشرى .. ترمات على طوولتها فووق النااموسية كتسمع ليهم كيتاافقوا تا كملوا و ضارت عندها أسمااء 

أسماء: ايوا شنو درتي ؟

حنان:( حلات فيها عينيها ) ااش غندير ؟ مشيت رحبت برااجلك و خووه و جييت ( فرنسات ليها )

أسمااء: ايواا ضحكي ! على الله تكوون مور هااذ الضحكة الفااايدة !! 

حنان: اجي نتي زيدي عاوديلي عليه نشوف واش يستاهل و لا غير نعطي الراحة لمخي !

أسمااء:( تنهدات ) لي نقوولك هو رااجل تتمنااه أي بنت .. و لي عندها العقل ما تفلتووش من يديها .. السيد عاايش بالطوول و العرررض .. الصغيير فخووتوا مرتاااح فدمااغووا .. كااع المسؤوولية هاازينها أنس و محمد و هو بيييس .. وااليديه قبل ما يفتح فمووا الحاجة كتكون عندوا .. مصاااب غير يبقى حدااهم و ما يخرجش بحال خوتوا لأوروبا و يخليهم ! الطوونوبيل المخييرة دياالووا .. و بااه موااعدوا يشري ليه الداار فينماا حل فمووا غير يتخرج بنقطة تحممر الوجه !

حنان: سعداااتووا و الله حتى سعداااتوا .. اييه كملي ! 

أسمااء: ايواا السيد عندوا العاام الاخيير ديالوا و يتخرج مهندس دووولة يااا لالة .. كيقراا فكاازاا فالحسنية .. و مااا أدرااك ما الحسنية .. ما كيدخلها غير شكوون و شكوون .. أصلا عاائلة أنس معطية ليهم من عند الله .. الخددددمة و العقققل .. عندهم الذكااء واارتينووا أباا عن جد ..تباارك الله عليهم و صاافي 

حنان: اهااه ؟ و السيد خااطب ! مصاااحب ! دااويين فيه ؟ شحاال بااغي فالصدااق ؟ علمووني قبل ياا الله نوجد رااسي .. رااه زوااج ليلة تدبيروا عااام 

أسمااء:( ضحكااتها ) الله يممممسخك ههههه غير كوني لالة و مولاتي و طيحيه فييك .. ما يخصك خييير .. وااش السيد لي كل صييف كيدوزوا فبلاد ما خلى فين مشى ..عااايش الحياااة بالطووول و العررررض .. ما كيهموا واالووا غير يكوون فرحان و نااشط .. غاادي ينقص عليك شي حاجة ؟ حلوووو و الله تااا حلوووو ذااك سيد .. ضحووكي و عقلوا عااامر منين ماا جييتيه تلقاايه .. كااالم فطبعووا .. مساااالم و فنفس الوقت عندوا حضوور خااص و شخصييية .. ااش بغيتي كثر ؟ بقاااي تاابعة دااك بوركابي ديالك كيبروفيطي فيك و نتي تابعاه بحال الضبعة .. ما فهمتش لبنت كتكون مطوووورة غير تطيح فشي كلب الدماغ كيتلحس لها تولي الكلاخ د الدنيا و الدين !!

حناان:( ضحكاات باستهزااء ) ما شفتييش دااك وجه القزييبة ااش داارلي ! ( أسمااء حركاات راسها بمعنى ااش ) ايواا السيد وقفنا معااه فالزلط و الكحط .. يلا عقلتي كل صبااح كنت نتلاقاه و نعطييه باش يتقهوى و نبقى نحزر فيه و عندااك بالك سيدي مولاي يتقلق ! و فينماا يمشي يدفع لشي شركة ندعي معااه و كل دقييقة ألوو أمدرا شنوا داروا معاك و الاهتماام مقطططر لعلك ترضى ! و نهاار خدم و شد البووسط لي بغى و سخن الكتيفاات .. هزيتي وااحد و حطييتي أخوور .. و أنا كندوووز ليه و نعطييه فالأعذاار .. تاال وااحد الصبااح .. مصبح عليا بالمسجات و نتلاقااو نفطروا أونسوومبل و كدا .. ايوا و نضت نوجد رااسي فرحاانة قاالك .. و غير ظلمتوا مسكيين ! 

أسمااء:( هزاات حااجبها فيها ) اهاااه ! 

حنان: جلسنا بحاال النااس طلبنا الفطوور .. بااقي حتى ماا حطيتوا فكرشي وحلها ليا ولد الكلبة .. قالك لالة و نتيين ( كتعيبوا ) حناان نتي زوينة بزاف بزاااااااف وانا مغيار منقدرش نتزوج بيك حيت غي لا شاف فيك شي واحد نقدر نقتلو وندخل لحبس مابغيتش نبقى مجرجرك بالقفة .. و دابا غير سمحييلي ما بغيتش نبقى مجرجك معاايا .. كلما كنشووف فتصويرتك ضمييري كيأنبني ! 

أسماااء: هاااااكااااوااا !! تا هو تحل ليه الفم !!


حنان:( بلا مبالات ) تاانا ما عطلتووش .. خشييت لموو وجهووا فدااك الفطوور و فرجت فيه أمة لا إله إلا الله و سمحت فيه .. بناادم كتعطيه وقت و قيمة ما عرفت رااسوا ااش كيسحااب ليه مخووا !

أسمااء:( باستهزااء ) أوووكسييجين ! يسمح فيك تمووتي مثلا !

حنان: وااا حق الله .. نصييحة من وزاارة الصحة .. غير خليك دافعة كبير حيت إلا مشيتي حتى عطتيه قيمة .. غيعطي لمك ديركت للقلب ..

أسمااء: كتوحلي غير مع صحااب الجووع ! نهاار تتزاد عليهم درهم كيتحلوا ليهم العينين .. كيبداا يباانلهم الجديييد و ما كيبقااوش قاانعين بلي عطااهم الله .. يبيعووك بالرخييص .. ااشمن بيع ؟ يصدقووك لله فسبيل لله و ما يتسوقوش

حنان:( بهدووء ) هذا هو حال البشر إلى معطيتيهش الوجه القاصح غايعطيك وجهو هو القاصح ليك ...عطيتيه يعطيك عكسو الدنيا غاديا بالعكس تماشاي معاها كيف بغات تعطيك احسن ماتمنيتي والرب فوق العباد 

أسمااء: ديكشي لي كااين .. الله يعطي كل وااحد على قد نيتوا و صاافي 

حنان: أميين يا ربي ( غمزاتها ) ما قلتيليش سي اسمااعيل ااش وضعوا العاطفي ههه 

أسمااء: ايواا رااه ما خاطب ما مزعتر .. و لكن واش مصااحب تماا هدااي علياا .. الله و علللم .. حتى أنس عمري سولتوا عليه .. و واش كيبغي شي وحدة .. بلحااق داابا نقلقل ليك السووق .. غير يفووتوا هااذ لياام و نرد عليك الخباار .. 

حنان: اووكي بيبي 

أسمااء: أصلا هو و خوتوا بييس فدمااغهم .. تحلف عليهم حتى كااوريين مااشي مغااربة .. يلا كانت شي حااجة غتكون فخباار عائلتوا كلها ههه .. وااخا هكااك ما حدوا ما مزوج ما جامعاه مع حتى وحدة شي ورقة .. رااه عندك أمل فيه .. تستااهليه .. كلما نشووف فيه كتباانلي غير نتي وااقفة حدااه .. و نبقى نتنهدن و ندعي معااك شحال من مرة حصلني أنس كيبقى يدير فيا شوفات يااا ربي السلامة ههه

حنان:( ضحكات ) هبيييلة .. أصلا ما كنفكر فزوااج و لا زعتتر بااغى نعييش حيااتي بلاتي عليااا .. غير حمستيني و صاافي ..و يلا كاانت معرفة فيها الربح علاش لا ؟

💫💫💫 يااسيين 💫💫💫

مساافة الطريق و وصل لدااروا لي كااينة فالربااط .. لكن قلييييل فين كيجيلها .. أغلب الوقت فالفيلا مع واليديه .. لأنوا وقتوا مزحوووم و ما كيجلسش بزااف معاهم .. لكن داابا كلشي تبدل و ما دام قرر يدخل فمرة لرباط .. رجع لدااروا و لخصوصياتوا .. 

داار صغييرة و مجمووعة .. فرييجة و غير كتدخل لها نفسك كترتااح .. مفرشة و مقاادة على حقهاا و فيها لمسة أنثوية خاااصة ( سميرة ) .. لقاهاا نقية كتشعل .. لأنوا عاطي سوارت لموا و مكلفهاا كل مرة فشهر تجيب المراة لي دير لمينااج و تجمعهاا .. 

شعل الكليم فالداار كااملة تدفى .. و دخل دوش عليه خفف عظاامووا .. و فالبلاصة طااح نعس ماا حااسش برااسووا و شنوو ضااير بيه .. عييى بالمعقوول .. طااح الظلااام و تسمع صووت أذاان العشاااء .. عااد سي يااسيين فااق كيتكسل .. عينيه منفووخين و ناااعسيين .. تصدددم من رااسوا .. رااه مااشي غير نعس .. خمممر كاااع !!


🌞🌞 يوم جديد 🌞🌞

جالسين مجمووعين فالصاالون د الفيلا .. لي متولة و مفرشة باااخر ما يكوون .. سميرة واقفة فالكوزينة كتطيب الغذااء و تشووف شنووا باقي نااقص تكملوا ! و مصطفى شااعل التلفزة كيتصنت للأخبار حداه ياسيين حاني على تيليفونوا كيخربق فيه .. 

مصطفى:( شاف فيه و نحنح ) حط داك التيليفون عليك شوية و أجي قولي ؟ 

ياسيين: همم ؟ ااش كاين ؟

مصطفى:( غمزوا ) شنوو بانلك فالبلان ؟ 

ياسيين: شمن بلان ما فهمتش !! ( تفكر ) ااااه زعما الزوااااااج ههههه 

مصطفى: ايوا من هااذ الضحكة بااين شنوو تاابعها ! غير اعتاارف بلا عصاا اولدي 

ياسيين: وااايلي اباا مصطفى !! من نيتك !! 

سميرة:( سمعاتهم و خرجات عندهم كتمسح فيديها و جلسات مقابلة معاه ) غير بااش يكون فبالك .. رااه هضرناا مع النااس و درنا معااهم غذا ان شااء الله مور العصر .. لبارح كاامل و انا نعيط نعلمك و نتاا خاارج تغطية .. يعلم الله فين كنتي شااادهاا ( هزات كتافها ) ما عندنا ما نديرولك !! مهم غذاا نمشيوا نشووفها و نرشموها ان شاء الله و نديروا معاهم وقت لي نخطبووها لك و نرصيوا أموور العرس .. رااك عاارف !

ياسيين:( شاف فباه ) ما بانتلكش مراتك زربات عليا زربة خااايبة ! ( هز حاجبوا فيها ) يااكماا خايفيني نهرب ! و لا ياكما شي كووفرة بااغيين تلصقوها فيا بزز ! 

مصطفى:(حط يديه على حنكوا تيضحك ) و هاااكي شدي على قلبك ! 

سميرة: ياسيين باركة من الطنز دير معاياا عقلك بلا ما تعصبني !

ياسيين: و راك نتي لي باغى تعصبيني و تعصبي راسك ! ( بانتلوا غتبداا فمسرحياتها عااود و عض على حنكوا بالجهد و وجهوا رجع حممممممر ) شووفي الواليدة .. الزوااج هذاا مااشي سلام عليكم و عليكم السلام هاذي مرتك ! عجباتكم البنت و قانعين بيها لهاذ الدرجة ! واخا ماشي مشكل .. قلت لك وااخاا الالة سميرة نمشيوا ! نشوفوا واش نتفاهموا وااش نصلاحوا لبعضياتنا و ما يكون غير الخير .. و لكن بلا هاذ الزربة الوااليدة !

سميرة:( ضحكات حتى بانتلها الضرسة دالعقل ) شفتي منين قابل تمشي و برااحتك .. حق موولاناا حتى غتخرج من عندهم كتهترف بالبنت .. راااه ديااماندا .. حق الله تا تضربك على الشعى ..و ما تلقاش بحالها واخا تتسارى الربااط كااامل على رجلييك ! 

ياسيين: دااباا نشووفووا ( بدل لموضوع ) أجي بعدا فين هي دااك البعلووكة ؟ غيجيوا يتغذاو ! شفتهم تعطلوا !!

سميرة: ايوا راك عاارفة مع الثقالة ..يالاه تتحرك بالشوية عليها 

ياسيين:( تبسم ) شرفاتك داك البنت شكون يقول لالة سميرة غتولي جدة ههه

سمع صوت الصونيت و وقف كيضحك مشى حل لباب .. لقى قبالتوا بنت فالعشرينات من عمرها زوييينة و زاادها الحمل جماال على جماال .. كرييشة صغييورة مدورة قداامهاا و الحنيكاات منفووخين .. طاايح علييهاا السسسسر بالجهههد و الفرحة كتبرق فعينيها 

زينب:( غير شافتوا نقزات عليه بتعنيقة حتى هزها من الأرض ) ياسيييييين

ياسيين:( ضحك ) حسن عواان داك الولد لي فكرشك ممحن معاك ( تسمع صوت رجولي موراهم )

خليل:( راجلها ) كتقلب عليا نمخضها هي نيت ! راه بنادم فكرشك ماشي لبن كتمخضي فيه تخرجي منوا الزبدة ! رتبي شوية ( شاف فياسيين و سلم عليه ) هاكا نهاري كيدوز معاها غا حاضيها .. كطير كي الزواااق 

زينب: سري نيت ! ( دفعاتهم و دخلات ) مااامااا وا مااامااا انااا جييييت 

سميرة:( طلات عليها من الكوزينة ) هاااني 


واقفة سميرة كتصب الغذاء و قبالتها جالسة زينب كتتعاود هي وياها حتى قالت

سميرة: و عندااك ما تجبديش معاه الهضرة حتى نتي ديري حقك و قنعيه نعول عليك ! خاايفة غير يكون دااينا على قد عقلنا و فلخر يخرج بشي بلان عوج !

زينب:( رداات شعرها الأسود القصير مور وذنيها و وقفات بالشوية حااطة يديها على كريشتها ) شووفي اختي ماا دخلوونيش أناا فهاذشي دياالكم ( هزات صبعها كتأكد ) عنداااك ا ماما تمشي تجبديلي الهضرة قدااموا بلعااني رااني كنعرفك ! 

سميرة: و ماالها اااش فيهاا ؟ يااك كيسمع منك و فينماا تحفى ليه يجي عندك تديروا الرااس على الرااس تقوول ما عرفت ااش كتصنعوا .. و داابا منين بااغاك فالصح تبداي تلواي عليا هنا ؟ زعما كتحشمي ؟ ايوااا خياااار !

زينب: و رااه هذاا هو المشكل .. نتي صلااة و النبي عليك ولدتي غاا المقزدر لخااه ! و يااسيين هو كبيرناا .. و راك عاارفاه السيد حال و أحوال .. ها هو ضااحك معاك هاا هو زااعف ! كيتبدل كي الجو ( بدات تتغبن ) و الله و يدوور فيا قداام خليل و لا يقولي شي كلمة يغرقني فحواايجي و نبداا نقلب فين نتخشى نتخبع ما نسمح لك امااماا ..

سميرة: واا صاافي صاافي 

زينب: ماا صاافيش رااه انا لي كنسمع الهضرة على وذني منين نمشي للداار ... هذاك عندي كيعقل على النقطة و الفاصلة .. و نووضي نتي شرحيلوا دااك السااعة ! ما تحطينيش فداك الموقف الله يحفضضك .. و انا قبل ما نخرج غنهضر معاه نعرض عليه عندي للدار و تماا نسل ليه لسانوا و نشوف عقلوا ااش فيه .. غير حداا خلييل لااااا 

سميرة: و صاافي فهمنااا ( عوجات فمها ) تقوول غير نتي لي مزوجة 

زينب:( خارجة كتبركم ) اييه غاا أناا لي مزوجة و بصحتي ..نديروا حتى فقرعة و نسد عليه و شكون مشات ليه شي حااجة ! دخوول الصحة 

💫💫 اليوم الموعود 💫💫

فااقت سمييرة مع 8 دالصبااح أول حااجة جاتها للبال هو ياسيين .. هزات تيليفوون كتصووني عليه و تعااود .. حتى جاوبها مقلووب بالنعااس ..

سميرة:( خرجات عينيها ) اويلي على ولد الهبيييلة !! باقي ناااعس !! عرفتي شحاااال فالساااعة لي نتااا باقي جااابد علييهاا !!! وااش باااغي تحمقني ؟ النااس دااروا ميااات شغاال و هو بااقي مجبد لياا ما مسوقش !! يااك اولدي باااغي تحشملي وجهي قدااام الناااس !! داااابااا تكوون عندنااا فالدااار .. رااه النهار قصيير ياالاه يكفيناا الوقت .. ( زرباات عليه مخليااه مضهشر و عاارفاه غيكون فاايق مكرره و مخسر .. غير سالات كلامها قطعاات ) ههههم يلا ما درت هااكا ماا تتململش من بلاصتك .. كتتمشااو غير بالحييلة !! 

مصطفى:( فاق عااقد حجباانووا و عينيه منفووخين .. شااف فالساعة و نطق بصوت مبحووح ) باانلي نتي توحشتي مك و باغى تمشي تجلسي عندها يمكن ؟

سميرة:( ضارت عندوا و ضحكات ) بحال الولد بحال بااه .. لي ولد ما ماتش معذورهم قاالوهاا .. نووض رااه مشى الحاال 

مصطفى:( هز خذيتها و شير بيها عليها ) غتتهزي من قداامي و لا غنووضوا نتحااطووا هنااياا ( تقلب لجهة الثاانية كيسووط ) صبحنااا على الله و ملائكة الرحمااان 

سميرة:(ضحكات و مشات جهتوا كدوز على وذنيه شعرهاا و هو كيبعد ) 

مصطفى:( مغمض عينيه ) سميرة نعلي الشييطان .. راه غنووض لك

سميرة: واا نووض ونسني وااش نفطر بوحدي ! بنتك خااامرة و ياسيين بااقي واحد السااعة عاد يتم دااخل .. نبقى بووحدي ( نزلات شفايفها ) 

مصطفى:(فتح عينيه و جرها من يديها بالجهد حتى تزدحات على صدروا و هو معنقها بيديه ) فكريني لاش باقي ما طلقتك لدابا الشريفة ؟ 

سميرة: ايواا كيقوولوا بلي مسحوور بياا و الله و علم ! 

مصطفى:(شاف فيها ) واا خدمة صحييحة لي بقاات شاادالك هاذ السنين كااملة 

سميرة:(غمزاتوا كتضحك ) بااش تعرف رااسك معاامن .. هااذي سمييرة و أجرك على الله ! ( سكتوا مدة طوييلة .. حتى كسرات الهدووء بكلامها ) متحمسة بزااف لهاذ النهار .. كنتمنى من قلبي ربي يتااويهم و يفرحني بيه و بوليداتوا .. 

مصطفى: زعما لهاذ الدرجة لبنت عجباتك ؟

سميرة: شفتها مرة وحدة منين كبرات .. و لكن دخلات لعقلي و عششات فيه .. مسرااارة بزاااف و كتدخل للقلب غير من الشووفة سبحان الله .. ما عرفتش .. و لكن إحسااس دااااخلي كيقولي هااذي لبنت لي تصلاح ليه ... و بصح تمنيتها ليه ..

مصطفى: ايواا الله يدير لي فيه الخير .. ( تنهد ) الوقت و زماان كيدووز بحال رمشة عيين .. عااد كاان صغيير كيتخشى بينااتناا و منوض الكييرة بغواتوا هو و زينب .. و دااباا هاا هو ما بقى ليه واالوا حتى هو يدير دااروا و وليدااتوا .. 

سميرة:(شافت فيه و هزات يديه لي مشاابكها مع يديها و بااستها بكل حححححب ) زينب مشاات لدويرتها .. و تا هو خوى عليناا .. و ابتسام حتى هي غيجي نهار لي تمشي فيه و تشووف حياتها .. و فلخر غنبقى غييير أناا ويااك .. كييفماا بدييناا أول نهاار .. الله يخليك لياا 💓

مصطفى:( عينيه تبسموا و جرها باسلها جبهتها ) و يخليك ليلي .. الشويرفة دياالي .. غنبقااو حتى نظفروا الشيب بإذن الله ( هز يديهم لمشابكة ) و عمر هاذ ليد تطلق من يديك .. و عمري نخطااك .. و ان شااء الله ملقانا فالجنة يلا كتااب 

سميرة: أمييين يااا ربي .. أنا ويااك و الأمة الاسلامية كلهاا 

مصطفى:(هز حاجبوا بتلاعب ) بانلي عجباتك النعسة الشريفة .. فينوا هاذ الفطوور لي فضحانا بيه ! 

سميرة:( ضحكات ) ايواا شكون هااذ الهبيلة لي تسخى بهااذ الصدر و هاذ النعسة .. ( حكات رااسها معاه ) ريشبووند ياا سلااام ههههه 

ضحك مصطفى و بعدها وقف دخل للدووش فحيين هي خرجات للكوزينة كتقااد الفطوور و هي كتتصنت للراديووا كعاادتها .. حتى سمعات صووت البااب .. خرجات راسها بانلها ياسيين مغووبش و طااير ليه .. ضحكاات تا تسمعات رنتها فالأرجاء .. 

ياسيين:( شاف فيها و عوج راسوا ) قيليني عليك اسميرة !! 

سميرة: باقي ما شربتي قهوتك ؟ 

ياسيين: مزاال 

سميرة: وااخا دووز تجلس .. دااباا تكوون عند كربووشي لي كبر و قاالك غيتزوج 

ياسيين:( داار فيهاا نظرة وااش من نيتك !) كربوشي !!! الله يخرج هااذ النهاار على خير معااكم و صاافي 

💫💫 فالمساء 💫💫

ياسيين:( صايك تابع طونوبيل ديال باه لي عارفين الدار فين جات .. جالس حداه كريم لي سااااكت غير كيشوف فيه تا دخل ليه الشك ) مالك !!

كريم:( فرنس ليه ) كنشبع عيني من شوفتك موحال نبقى نشوفك .. الناس غيدخلوا للقفص المصدي

ياسيين:( شاف فيه و قلب وجهوا ) لا حول و لا قوة إلا بالله 

كريم: عارفك تتبغيني الحبيبة ما تقدرش على فراقي عنداك غير تبانلك جوجتك و تنسى كبيدتك

ياسيين:( بلاصة لوطوا و حيد سانتير و شاف فيه ) بلا ما نوصيك !

كريم: وااايلي ! كون هاني !

ياسيين:( نزلوا و تمشاو جهة عائلتوا .. الياقوت .. سميرة .. مصطفى ) من هاذ كون هاني مناش انا خايف !

دخلوا لدار العروسة لي لقاو أهلها فاستقبالهم بكل فرررح و سرور .. صواااب و اااشمن صواااب .. تااوييل و ااشمن تااويل .. الداار كتشععععل بالنقى و الروااايح .. أماا الفرااش و الديكووراات ديكشي الفرييع دياال التقاااليد المغربية .. لي حااضرة بقووة فدارهم ...

جلسوا فواحد من الصاالونات كيتباادلوا أطراف الحدييث بكل عفوية و كيتعرفوا على بعضيااتهم .. خصووصا جد العروس لي جاالس فراس الصاالوون بالنخوة و الشياكة التقليدية لي بااينة فجلابتوا المخزنية السخوونة .. كيطلع و يهبط فيااسيين و يهضر معاه .. ماا كرهش يشدوا و يقرااه بحال شي كتااب و يعرف شنو فدماغوا .. و علاش لا مااشي العروسة هي حفيدتوا الغاالية لي ما يقدرش يعطيهاا لأي وااحد كيفما كاان .. أبدا ! خصووا لي يعرف بقيمتها و يحاافظ عليها .. و هاذشي لي كيحاول يكتااشف وااش بصح كااينين المواصفات لي باغي فعريس الغفلة ! و وااش يستاااهلها !

أما أب العروس فرااه مشاارك الحديث هو و خوه مع سي مصطفى كيتفكروا أياام زماان .. فحين الأم رحمة عااطية الخاطر للعنصر النسوي .. كيتعااودوا أخباارهم و كااع الجديد لي عاارفينوا .. ما فيها بااس يديوا أخبار و يجيبوا أخباار ! 

وقفات رحمة بملامحها البشووشة لابسة قفطان دجوهرة ساامبل فصووموا و حازماه فالوسط بمضمة دالسقلي و مرة مرة كترجع شالها موور ظهرها و كترحب و تعااود ما قاداها فرحة .. 

رحمة: مرررررحباااا و نهااار كبييير هذااا لي دخلتووا علياا هااذ الدخلة .. 

سميرة:( تبسمات ) الله يكبر بيك اختي و بااقي اياام الله طويييلة فيين نتجمعووا و نتشااوفوا 

كريم:( شاف فرحمة ) و فينها عروسة ولدنا !! 

رحمة:(وقفات ) أنمشي نعيطلها .. مرحبا بيكم مرة أخرى 


💫💫 فالبيت لداخل 💫💫 

مفتووح لبااب غيير شوية كيباانووا غير العينين خاارجين .. حااضيين جهة الصاالوون .. و صووت همس انثوي خفييف بزز كيتسمع .. 

....1 : واش كيبانلك شي حااجة اصااحبتي ؟ نطقي و لا حيدي من تم !!

.... 2: وااا صبري رااني يالله تنشوووف 

.... 1: واا دغيااا و قوليلنا شكوون كااين تمااا ؟ ( بحمااس ) و نطقي الزمرة 

.... 2: اوووف الصاالون عااامر .. و لكن خليناا داابا غير مع العريس .. كاينين جوج لي باقيين صغار .. و لكن كنظن غيكون هذا لي مطرف فالجنب هنا .. كيباان منووا غير النص .. باانلي غير شعر كححححل و قوووي .. و بشرتووا ماايلة لسموورية الخفييفة لي جااية موااتية مع لحيتووا .. صاافي هااذشي لي باانلي ! حتى تخرج عندهم و تشووفوا .. و لكن بااين عليه ولد الوقت .. غير من لبااسووا .. 

....1: جوهرة !! سمعتييهاا شنوو قاالت ؟ 

جوهرة:( شاافت فيهم مثوثرة و يديهاا عرقاانيين تا تلعب بيهم فزراار بيجاامتها البااج طوييلة و وااسعة عليها شوية .. مخبعة طاايتها كلياا و سااترااها) ااا ؟ نعاام !! 

..... 1:( ميقات فيها ) غير كملي حلامتك سمحيلنا برزطنااك !! 

.... 2: لاهيلا ! الله يعطينا قلبك ياا ختي .. ماا جااك فضوول تشووفيه و لا تعرفيه كي دااير لا واالوو زعماا !!

جوهرة:( بهدووء ) ماا كرهتش ما نشوفهمش كااع .. حااسة بقلبي غيخرج من بلاصتوا بكثرة لي كيضرب .. قيسي أ وئاام تشووفي .. 

وئام (1 ):( جلسات حدااها ) تاا نتي عاادي ! خرجي ضااحكة نااشطة .. مالكي ماشية تدوزي امتحان ؟ يا تسقطي يا تنجحي ؟ ايوا صافي كتابيتوا لبعضياتكم تبارك الله .. ما كاانش منوو الله يعرضوا لسلامة و مريضناا ما عندوا بااس !

خديجة (2): كاااينة اجوهرة .. بردي .. شووفي غير وجهك كي تزنك رجعتي كي ماطيشة .. مالك على حالتك ؟

جوهرة :( حنات راسها كتلعب فشالها ) ما عرفتش ! يلا نتوما مولفين و عندكم عادي أنا لا .. ما عرفت كي غادي ندير نخرج نشووف فيهم و نسلم عليهم عادي بحال تا حاجة ما وااقعة ! و أنا رجلي داابا و كيرجفوا عليا .. ما عرفت حداهم شنووا يوقع ليا !

وئام: سخفي هههه و خليهم يزوجوني فعوطك ااش باانلك ؟ 

قبل ما تجااوبها دخلات رحمة كتعيط عليهم .. بااش يخرجووها و يجييوا يستقبلوا النااس ! 

جوهرة:( وقفات تترعد ) اووف ياا ربي ياا ربي .. " اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلا " 

وئام: يالاه اجوهرة .. حناا غنهزوا الضياافة قداامك و نتي تبعييناا بلا ما تهزي واالوو .. لا تصدقي جاايا على وجهك ! 

شافت فيهم و سكتات .. مشاو للكوزينة تا هزوا لي بلاطوا و تبعاتهم هي من لوور .. دخلوا للصاالون لي كاان عاامر .. شيئ لي خلاها تتززززير الرعدة شااداها من صبعها صغير و عينيها دمعووا بقوة الحشمة و الرهبة لي طااحت عليها .. ما عرفات ما تقدم و لا توخر .. حتى بانتلها سمييرة وقفاات بفرررحة و ابتساامة بشوووشة فاتحة لها يديها ..

مشات عندها و سلمات عليهاا بحرااارة و فالبلاصة جراتها جهة يااسيين .. لي منين دخلات و هو مفيكسي فيها الشووفة بنظرة صاااارمة .. هااز حااجبوا و كيشوف فيها بتركيز بقوة لي مدحاتها سميرة الفضول تياكل فيه يكتاشف شنوا لي فيها و ما كاينش فالبنات الثانيين ؟ طلعها بعينيها من لباسها لفولارها لوجهها لي كان طبيعي بلا حتى نقطة دالمكياج .. ملامحها زوعر و أكثر حاجة أتارت انتباهوا هي عينيها الملونين .. بلون أخضر باااهت مزيناهم لمعة كتجذب كااع لي شاافهم .. 

وقف منين وصلوا حدااه .. شااف فسمييرة و قلب عينيه جهتها بهدووء ..

جوهرة: السلام عليكم

حرك راسوا و مدلها يديه و عينيه ثاابتين عليها .. زااد وترها كثر ما هي متوثرة .. نحنح كيشووف فيديه و يرجع يشووف فيها .. 

جوهرة:( بصوت خاااافت و رقيييوق ) سمحلي ما كنسلمش .. 

الصددددمة .. الدههههشة ... الاحراااج كلهم باانووا على وجه يااسيين .. تزننننك و ما حملش رااسوا خصوصا كلشي حااضيهم و فهمووا البلاااان .. تا تسمع واحد الصوت 

كريم:( شاد الضحكة بزز من وجه ياسيين كيف رجع ) كخخخم احححم ( بصوت مهمووس ) يوووزع .. يمرر .. يراااوغ ... وااا هددددددف

جمع يدييه عندووا و قلب وجهووا جهة كريم خنزر فيه تا قطع الحس و رجع شاف فيها !

ياسيين:( عاقد حجباانووا حرك راسوا ) ماشي مشكل .. نتي لي سمحيلي !!


سميرة:( ضحكات و شافت فيه و حركات شفايفها بلا صووت ) الاخلاق اولدي الأخلاق 

شافت فيها جراتها سلماات على الياقوت و اكتفت " بالسلام عليكم " للرجال لي حاضرين .. كملات و جلساتها حدااها فرحااانة بيهاا غير حااضياها بعينيها بحال ديك البنت الصغييرة لي عطااوها كاادووا و كل مرة تمشي تفتح عليه تتأكد منووا .. أما جوهرة فرااه بحال يلا جاالسة على الشووك ماا حملاتش الموقف لي محطووطة فيه و الاضوااء لي كلهاا مسلطة عليها ! تخنقاات و قلبهاا مقبوووط بحاال شي حد شاادوا بين يديه و عااصرواا عصيييير !

تحطات الضيافة و رحبوا بيهم حتى ما قدوا و تما بدات سميرة كتنغز فمصطفى يهضر و الأخير كيسكتها بعينيه .. بمعنى بالهداااوة !!!! 

مصطفى: ايوا اسياادناا .. شركناا طعاامكم و ما كرهنااش نشركوا الدم 

كريم:( عيى صابر و شاد الضحكة و ما قدرش لي فيه شي فيس راه فيه .. كحز عند ياسيين و قال ) الحاج باغي يدير شي فشي و يولدوا كيمشي ههه 

ياسيين:( حرك راسوا عاض على حنكوا من الداخل ) شفتي انا ضاربني الله منين جبتك معايا .. ناقص اصل مي العقل

كريم: ما تقدرش بلا بيا العمر بلا ما نكذبوا على بعضياتنا 

سميرة بلقات فيه عينيها اويلي على نشركوا الدم ! ااااا الحاااج رجووع الله .. و لكن تدييرهاا التفعفيعة و هو أول مرة غيمشي يخطب لولدوا ما عاارف ما يقدم و لا يأخر ! 

مصطفى: و راحناا معرفة من زمااان ماشي عااد دااباا يعني عارفين المحمل و ما فيه .. ايوا ما كرهنااش لالة جوهرة لسيدي ياسيين ... 

الأب: عااارف الحااج لي كااين ما تحتااج تشكرولي رااه ولد الغواالي (تنهد) انا ما نحيد ليه ما نعطي ليه .. الشواار شواار العرووسة هي لي فيديها السواارت و انا من جهتي الله يسخر ليهم ! 

رحمة( الأم ): ايواا ابنتي شنوو قلتي ؟

جوهرة:( تزنكااااات بقاات شحاال حااانية رااسها كتعض فشفاايفها ) 

سميرة:( ضحكات و دوزات على ظهرها بمعزة ) ايواا كيقوولوا السكووت علامة الرضى .. او لا أ لالة رحمة ؟

رحمة: اييه ( شافت فيها جوهرة بنظرة فهماااتها و فالبلاصة رجعات حنات راسها ) احم غير هو قبل نخليوا الوليدات يهضروا بوحدهم و يتفاهموا .. يلا عندوا شي شروط و يلا حتى هي عندها ( بانتلها بنتها طلقات زفير حااار بحال عااد رتاااحت و هي تبسم )

الجد:( نحنح و شاف فيها ) من حقك ابنتي .. سيروا لصالون الثاني و تكلموا براحتكم ! 

جوهرة:( وقفات شاافت فياسيين بنص عين بمعنى تبعني .. هاذ الاخير لي ناض بهدووء ساااكت و مطمر ) وااخا اجدوا


دخل موراها للصالون بكل هدووء مخلي موراه لفردة ديالوا كريم غياكل راسوا بالفضول باغي يعرف ااش غيقولوا ما كرهش يلصق فيه غير حشم منهم ههه .. 

أما جوهرة فراه جلسات كتجبد فشاالها بتردد .. حتى كتبغي تهضر و كتراجع .. حشماانة و الهضرة وااحلة ليها فالحلق و فنفس الوقت ما زاعماش عليه و كي غادي دير تزعم و هي أول مرة تشوفوا هاذ النهار .. سااعة باقي ما كملوها مجموعين و كااع هاذ الوقت غير كتسمع و حانية رااسها .. العين هي لخرة ما قاداش تهزها فيه ... بقى ليها غير لساان يتسرح و يتطلق !

أماا هو فكاان خااشي يديه فجيبوا و كيشوف فيهاا بهدووء و ثقة فالنفس .. تمشى بالشوية هز ديكور محطووط فوق الدربوز و قاال و هو كيشوف فيه .. 

ياسيين: كنسمع ! ( هزات عينيها فيه بتساؤل و كمل قايل ) على ما فهمت من الواليدة ديالك عندك شروط على أساسهم تقبلي أو ترفضي ! شنو هما ؟

الصمممممت هو الوحييد لي كيتسمع فالأرجااء .. مدة و هو كيتسناها تهضر و لكن والوا .. نفخ بلا صووت و تقلب شااف فيها ديريكت و جلس مقابل معاها حااط رجل على رجل و قاال

ياسيين: باغى تكملي قرايتك ؟ ( حركات راسها بلا ) تخدمي ؟ ( رجعات حركاتوا بالنفي ) تسكني بوحدك !! 

جوهرة:( أخيرا تسمع صوتها ) لا ماشي هاذشي

ياسيين :منين حتى وحدة فهاذوا شنو ؟ (سكت شوية و رجع قال و هو كيشوف فيها بنظرة غير مفهومة ) إذن الموضوع كيخص الصداق ! باغى تتشرطي فصداقك ؟

هزات جوهرة فيه عينيها باستغراب .. و كمل هو كلاموا بنبرة استهزاء 

ياسيين: كنظن هاذشي فاش باغى تهضري ! أو لا ؟

جوهرة:( جمعاات حواجبها و ملامحها تغيروا .. استفزها بكلاموا لوااحد الحد كبيير ) الرسول صلى الله عليه و سلم قال《أقلهن مهرا أكثرهن بركة》حااشة وااش نتشرط و نقيم الانساان بشحال عندوا ! 

ياسيين:( باستغراب ) و شنوا بغيتي على هاذ الحساب ؟

جوهرة:( بهدووء ) عندي 3 دالشروط و تقدر تقول أساسيات لي من نهار عقلت على راسي و أنا حاطاهم بين عيني و ما نقدرش نستغنى عليهم .. حتى نتا من حقك ترفض و لا تقبل ..الخيار الأول و الأخير ليك طبعا !

ياسيين:( حرك راسوا ) ما قلتي عيب .. كلي أذان صاغية !

جوهرة:( تنهدات ) الصلاة هي أول حاجة كيعلمونا واليدينا فاش كنبداو نفهموا شوية لأنها عماد الدين و يلا ما كانتش هي راه ما كاين وااالوو .. أنا متأكدة أن الإنسان لي ما حافظش على علاقتوا مع الله سبحانه و تعالى .. مستحيل نقدر نأمن عليه نفسي .. حيت بكل بساطة ما صانش علاقة سامية بحال هاذي .. غيصون علاقة زوجية ! أكييد لا ! ممكن تكون وجهة نظري غالطة .. لكن بجميع الأحوال شخصيا مقتانعة بيها تمام الاقتناع .. فشرطي لول هو الصلاة .. تكون إنسان مداوم على عبادتوا و عارف بينوا و بين الله و غتحافظ عليا كيفما محافظ على صلاتك 

ياسيين:( عقد حواجبوا و سكت ) 

جوهرة:( فاش شافتوا سااكت كملات كلامها ) الزوااج قبل من اي حاجة .. مودة ، رحمة ، صبر ، احترام و غيرها من القيم لي مذكورة فالقرآن و السنة .. ما غنطلبش منك المستحيل .. كل واحد فينا نفسوا كتنقاسم لجانب زوين و مساالم و جانب خاايب كيوسوس ليه .. شرطي الثاني هو تكون الزوج الصالح لياا .. تتقي فياا الله .. تصوني و تكون بيا .. تشوف فيا ختك و بنتك و ما تكسرنيش !

ياسيين:( كلماا كتزيد تهضر كيزيد يتصدم ! )

جوهرة: أماا الشرط الثالث كيخص المهر .. احم بالنسبة للصدااق نبغي نقولك بلي ما كااينش ثمن باش تشريني بيه ! ( سكتات مدة و رجعات قالت ) مهري هو حفظ سورة الرحمان بلا حتى خطأ .. ( تنهدات و هزات عينيها فيه و لأول مرة و بجرأة ركزات فعينيه الغاامضيين كرغبة فاكتشااف ما وراء هذاا السوااد .. ما ورااء هاته النظرة الغريييبة ) قابل على شروطي ؟ قاادر على مهري و لا غاالي عليك ؟


الصممت كاان من طرف يااسيين .. عااقد حجباانوا و عينيه فيهم نظرة غريبة ما تقدرش تفرز معناها .. ممكن يكون اعجاب .. استغراب .. انزعااج !! 

جوهرة:( عاودات قالت ) و أنا بدوري مستعدة نسمع شروطك و الله يوفقني على تطبيقها .. عندك الوقت فين تفكر مزيااان و تدير الخطوة لي منااسباك .. لكن كرجااء إذا وافقتي .. تفكر بلي عهد الله بيناتنا ! 

حنات راسها و خرجات مخليااه متبعها بعينيه لي مفتووحين على الأخر ...كلامها كيتعااود فعقلوا مراات عدييدة .. لدرجة أنووا حفظوا عن ظهر قلب فدقاائق معدوودة .. قبل ما يهز رااسوا و يخرج تابعها فصمت .. 

لقى كلشي كيتسنى حضوروا و كلهم فضوول يعرفوا الحواار لي ضاار بينااتهم ! تبسم برهبة و تمشى جهة بلاصتوا .. و بلا ما يشوفوا حد غمز لسمييرة تفهم رااسهاا .. هااذ الأخييرة لي تسنااتوا غير جلس و قاالت بعفوية .. 

سميرة: نتمنى الولاد يكونوا تافقوا و ارتااحوا لبعضياتهم و يخليوناا نفرحووا بيهم كيفماا تمنييناا

رحمة: ان شااء الله الغالية .. الله يسرلهم و يديرلهم لي فيه الخير .. 

الكل: أمييييين 

سميرة:( هزات سااكها و قالت ) هذاا هو الوقت الحااجة ... دخلنا عليكم بالصحة و السلامة ياا ربي .. و ان شااء الله نرجعوا نتجمعوا مرة اخرى فجلسة حسن من هااكا .. المهم تيليفون بينااتناا نهضروا و نتاافقوا على التفااصيل .. 

رحمة: و عليه ! ( وقفوا كيتواادعوا معااهم ) ما سخينااش بدخلتكم و لاهيلا خصكم تفدييوها لنا فمجية أخرى .. 

سميرة: أكييد احبيبة .. و حتى نتوما مرحبا بيكم عندنااا .. 

رحمة: الله يكبر بييك ..

تواادعوا معاهم و كلها ركب فسيارتوا و انطاالقوا فحاال سبيلهم .. في حين رجال عاائلة جوهرة تجمعوا فالصاالون كيتنااقشوا فموضوع الزوااج و شنو باانلهم فالعريس و فالموضووع ككل .. 

أما جوهرة راه غير خرجوا طاارت لبيتها لي مشااركاه مع خواتاتها و قاامت صلاتها .. هااربة منهم و من أسئلتهم .. عاارفة ما غيتهنااو حتى يعصرووها و يفهموا المووضوع من لول للخر و هي الوجه لي تقسحوا و تعااود بيه ما عندهااش .. اللهم تتاجه لرب العبااد و تدعي من كل قلبها ربي يفرج على قلبها و يختاار لها الطريق لي تسلكها .. 

دخلات عليها أمها رحمة لقااتها هاازة كفووفها للسمااء كتدعي بقلب طااهر .. 

جوهرة:《 اللهمّ يا مسهّل الشّديد، ويا مليّن الحديد، ويا منجز الوعيد، ويا من هو كلّ يومٍ في أمرٍ جديد، أخرجني من حلق الضّيق الى أوسع الطّريق، بك أدفع ما لا أطيق، ولا حول ولا قوّة إلّا بالله العليّ العظيم، ربّ لا تحجب دعوتي، ولا تردّ مسألتي، ولا تدعني بحسرتي، ولا تكلني إلى حولي وقوّتي، وارحم عجزي فقد ضاق صدري، وتاه فكري وتحيّرت 》اللهم أميين يا رب العالمين ..

رحمة:( أمها ) أمييين .. الله يقبل 

جوهرة : أميين امااماا 

رحمة:( دوزات على رااسها بطيبوبة و جراتها من يديها جلساتها قدامها ) أجي ا ماما قوليلي و بلا ما تحشمي مني .. كي جااك ولد الناس لي باغيك للحلال ؟ عجبك و قابلة عليه و لا لا ؟


جوهرة: احم أناا

رحمة:( قاطعاتها ) نتي ماا شايطاش عليا أبنتي .. يلا ما هزك هاذ الكتف يهزك هذاا .. و يلا ماا هزوك بجووج نحطك فووق راسي و ما نعييى .. ياا ريت لو كاانوا كااع البناات بحاالك .. كن رااحناا بخييير .. و لو ما كانش الزوااج نص الدين .. عمري نزوجك و لا نسخى بيك .. لكن ما جاتش نوقف قداام الشرع .. 

جوهرة:( باستلها راسها بابتساامة عرييضة ) عاارفة لي كااين اماما .. لهلا يخطيكم علياا و يخليكم ديماا تااج فووق راسي و راس خواتاتي .. أنا ما عندي ما نعيب فالسيد .. شرطي الوحيد راك عارفاه أماما .. يحافظ عليا و يصوونني و يتااقي فيا وجه الله ( حنات وجهها لي رجع مززززنك ) يلا قبل بشروطي غيكون القراار لول و لخر ليكم .. ما نقدرش نتقدم حداكم .. نتوما أكييد عاارفين مصلاحتي فين كااينة و ما كتمنااو لياا غير كل خير .. 

رحمة: ايواا يكون خير ابنتي .. بعدا لي كنعرفوه ماشي بحال لي ماا نعرفوا لا أصلوا لا مفصلوا .. حتى يلا عطيتك ليهم قلبي غيكوون هااني من جهة عاائلتوا .. يديرووك بين عيينهم .. نااس حقاانيين و معقووليين .. حتى هما ربي ما خيبهمش ( وقفات ) يالاه ابنتي نخليك رتاحي ..نمشي نشوف الحاج .. 

غير خرجات دخلوا خواتاتها .. لي كانوا مخبعين فالجنب كيسمعوا ااش كيقولوا .. الفضوول و ماا يدير ! نقزاات وئام على جوهرة و بااستها فحنكها بحراارة و فرحة عاارمة 

وئام : احححح على الفرييزة دالعاائلة غتتزوج و غتولي عروووسة هاي هااي على لالة جووووهرة 

خديجة: و النااس قاالك جلسوا الرااس فالرااس كيهضروا يا لالة .. و لا قوولي غير كتعمر العين كتقول لراس غني .. 

وئام: ايواا اختي رااه بزز دااك الزين كاامل ما بغيتيهش يتلفها على القبلة ؟ كن كنت أناا نبقى غير حاالة فيه فمي و تابعاه ب ااه ااه ااه ( هزات يديها ) حمدتك يااا ربي و شكرتك وحدة فيناا زينها ما غيضيعش و غتحاافظ على سلااااالة نقية احححح 

جوهرة:( شيرات عليهاا ببانطوفة ) سيروا علياا من هناا الله يمسخكم ماا حشمتوووش ! اوييلي حنا فين و هما فين !

خديجة: لي حشم على لي ضروا الشيطاان غروا احبيبتي و زاايدوون لا حيااء فالديين ماالنا ااش كنقولوا كااع ؟

وئام:( بطنز ) دوزي اخديجة رااه بااغى تبقى بووحدها تتفكر الذكرياات مع عريس الغفلة بااش تباات تحلم بييه و حنا جييناا قلقنااها .. شووفي شووفي رااها على القرص بااغى غير فوقاش تخوى عليها الدنياا ( دورات رااسهاا ) احياااااني 

جوهرة:( بغضب ) وئاااام 

وئام: صافي صافي ها حنا خاارجيين .. 

جرات ختها و خرجوا مخليينها بووحدهاا .. تكاات فبلاصتها بحواايجها .. و عينيها مركزيين فالسقف بنظرة هاااادئة و ملامح بريييئة .. حتى لوااحد اللحظة .. عضاات على شنافتها و حنااكها حمااروا بالخجل .. و هي كتتخيل راسها عرووسة حتى هي .. بداارها و وليدااتها .. علاش لا ! 
غير مجرد التفكير خلى قلبهاا كيضرب بعنننف و رعشة خطييرة سرات فذااتها بإحسااس غريب أول مرة تحس بيه .. 

💫💫💫 ياسيين 💫💫💫

وصل كريم لدااروا و رجع قلب الطريق لجهة فيلا ديال واليديه ..تحت إصراااار سمييرة .. لي كل شوية تصووني عليه و تأكد يجي عندها .. 

دخل من بعد ما فتحات ليه ابتساام .. عقلوا غاايب و على غير عاادتوا ! لكن سرعاان ما ضحك فاش سمع صووت سميرة و مناكرتها لي ما كتسالاش هي و مصطفى .. و مع ذلك حبهم نقي و طاااهر .. حد ما يفوت لاخور .. غير من عينيهم كيبانولك كيعشقوا بعضياتهم .. من ديما كان كيتمنى يكون هو و مراتوا بحال واليديه .. 

لقى السلام و دخل جلس حدااهم مربع يديه .. كيهضروا فمواضيع عاادية .. مجمع معاهم و فنفس الوقت كيقلب فسوشل ميديا .. تال واحد اللحظة كلهم سكتووا و بقى الحس مقطووع .. وااحد الهدووء رهيب ... هز راسوا بعفوية لقى كااع العيوون متبعااه .. ضحك و قاال .. 

ياسيين: يااك اودي لاباس ! 

سميرة:( هزهزات حجبانها فيه و موسعة عينيها بنظرة كتضحك ) ايوا كي جااتك لعرووسة اسي العريس ؟

مصطفى: بردلها اولدي العاافية لي شااعلة فيها لدااخل .. قلها رااه حمقاتني و غنتزوجها راه مسكينة جاالسة على الجمر ( شاف فيها كيطنز و هي ميقات فيه و رجعات كتشوف فولدها )

ياسيين:( مسح على لحيتوا ) وجهك هذااك أسميرة و لا مسلفااه !! وجه الله واش كطنزي عليا و لا على راسك ؟؟

سميرة:( شافت فراجلها و رجعات شافت فيه بقلق ) واايلي واش رجعنا دراري صغار ! 

ياسيين:( بجدية ) هاذشي لي بانلي أنا نيت .. بكامل وعيك عجباتك البنت ؟ لا و تخيلتينا مزوجين كااع ! 

سميرة: ويلي و علاش مالها !! غزالة يا ما شااء الله عليهاا ( باستغراب مخرجة عينيها ) ما عجباتكش !!

ياسيين:( نحنح حاط يديه على لحيتوا و متكي بيديه على ركابيه ) خلق الله الالة سميرة ما كيتعابش شكون أنا لي نبدا نعزل و نختار فيه ؟ كل وحدة فهاذ الدنيا عندها حقها من الزين .. كتبقى فحواايج اخرين واش نتفاهموا فيهم و لا لا .. و نورمالمون راك خصك تقلعيها فالسماا بلي ما نصلاحوش لبعضياتنا !

مصطفى:( ضحك كيعجبوا يشد فيها و يفقصها ) مك رااه غير شاافت الزعوورية و العوينات ملونين و هي تحواال .. قالت ضرباات لسقاات 

ياسيين:( ضحك معوج راسوا ) وا ها نتا كتشووف ابا مصطفى 

سميرة:( قندشات و غوتات ) غتهنيوني من الطنز و لا غنوض نهز جلابتي و ما تعرفوني فين زدت .. ما رانيش كلون هنا دايرين عليه الحلقة !! ( شافت فياسيين ) جيني نيشاان بلا ضريب لمعاني و الألغااز .. مك دماغها حفى و ما بقاش ديال نقراها فالسمى طايرة ..آتيني بالمضموون اولد كرشي ! 

ياسيين: المضموون الواليدة غتعيطي لهم و تعتااذري و تسدي عليا هاذ الموضوع .. 

سميرة:( بغات تاكل ريتها بالفقصة ) و لكن علااااش اولدي غير قولي علااش نفهم ؟

ياسيين:( بصراامة ) الحاجة واقيلة رااني هضرت ! ( طلعات ليه الكنااوية و تم ناايض ) غنمشي لدااري نرتاح .. السلام عليكم ..

سميرة:( وقفات فوجهوا حبساتوا ) و الله ما تعتبها حتى تشرحلي !! ( مسحات وجهها و ساطت بالجهد ) عرفتك دايني قد عقلي و غتجي تال لخر و ديرلي هاذ لعب لخاوي ( هزات صبعها فوجهوا ) و انا فين انقولهالك و الله ما كانت هي لا دخلات لداري شي بنت لمراة 

ياسيين:( هبطلها صبعها و قبط فيديها و قال بنبرة هااادئة ) ماشي درتلك خاطرك غتركبي فوق ظهري .. راه أنا لي غنتزوج واقيلة .. و لا بغيتي نجيبها و نحطها لك هنا و نخليها ؟

سميرة:( نطرات يدها ) تزوج بيها بعدا و يحن الله .. ما يمكنش ما تعجبكش فاش تعاشرها .. اولدي رااها بلاااارة فزمان لي بنات بحالها نقارضوا .. كاين شي حد بعقلوا يضيعها بين يديه ؟

ياسيين: اييه أناا ( ضحك بالفقصة ) واش الزواج عندك بزز و لا كيفاش ؟

سميرة:( بعصبية ) اييه غتزوجها هي غتزوجها و يديك فووق راسك .. و ها السخط ها الرضى يلا ما ديتيها راني ساخطة عليك دنيا و أخرة 

مصطفى:( بانزعاج وقف و جرها من يديها ) حمااقيتي لا ؟ صاافي ما بغااهاش نزوجوهم بزز الله يهديك ! عطيهم جوابهم جمعي و طوي علياا هااذ البهلان الخاوي .. ما تعيقيش ا سميرة

سميرة: اااا و الله مااا دخل علياا عروووسة من غيرهاا و هااا فين قلتها لك ( رشماتها فالحيط ) ايواا خياار قالك جمعي و طوي ! حتى يتم جاارلي شي وحدة يعلم الله منين جاايبها و تجمع و تطويلي فخطرة .. بااغيين تسيفطووني للرووضة ! و اللهيلا تباارك الله و صلاة على النبي عليكم

ياسيين:( خرج عينيه فيها بغضب ) السخط اسميرة ؟ وصلنا للسخط ؟ حياتي كاملة دايرلك فالخاطر و عمري خصرتلك باش فلخر تلوحي سخط على أبسط حاجة ؟ سحابلك أنا هو زينب و لا ابتسام نبدا نترعد عليك هنا ( تحنا هز سورات الطونوبيل و شاف فيه بغضب وجهوا رجع حمر غيطرطق ) عرفتي شنو يجيك مليح سخطي و لا سطحي راسك مع الحيط أنا لي ناقصني عقل متبعك من لول

مصطفى:( بغضب ) يااااسيين راه مك

هز يديه بجوج بمعنى ها أنا ساكت .. سد فمووا بعصبية و خرج من تما غيطرطق .. حتى سمعوا الباب تزدحات على حرها و صوت رواايض تحكوا بالجهد مع الأرض .. فنفس الدقيقة طاحت سميرة بين يدين مصطفى سخفاانة كترعد

يتبع...