قصة العشيقة المغرية

من تأليف ساريتا
2020قصة كاملة 5.76

محتوى القصة

رواية العشيقة المغرية هولاكو

شحال خايبة تعيشي فواحد الوسط محملاهش...كتعدبي فيه نفسيا وجسديا وكتحاولي قدر لامكان انك تصبري وتحني الراس بنهاية مكينش لي كيختار العيشة لي بغاها...والمشكل الأكبر انك تبغي تصحي خطأ بخطأ اخر ..وهاد الاخير هو بداية لي معانات اااااخرى محسبتي ليها حساب...

هادي كانت تلميحات بسيطة عن القصة لي جايبة ليكم اليوم...قصة فيها بزااااف ديال الواااااقع اضافة للمسة القصصية غادي تعيشو مع احداثها كأنها واقع معاااااش..

قصة فيها بزاااااف ديال العداااب🤕 الحب😍 الكره😟 الغضب😡 الغيرة المكر المكائد العهر المافيا🔪 السلاح💣 لغنىى الفاحش 💰💰والفقر المدقع اضافة الى لمستي الخاصة من السفالة وليست الاباحة🔞🔞 والتفرشيخ طبعاااااا


قصة تحت عنوان العشيقة المغرية HOLAKO

بقلم: ساريتااااااااا



شافت راسها فلمرايا وطلعات كسيوتها الشفافة...كانت فلون الأسود القامت ..كلها مشبكة وكتلامع بلألأ صغيرة...كانت كسيوة مشبكة كتخلي لحم كيبان بمضهر مغري وجرئ ...جمال ساقيها عطى رونق خاص لصندالة لي لابسة كانت طالعة لنص ساق بسيور حمراء....شافت راسها من جنب كتفحص منها لمؤخرتها البارزة المشدودة لي كتبان بشكل مغري مع لمعان لحجيرات الصغار لي فلكسوة...جبدات كريم بريون ورشاتو على فرقة صدرها...باش تزيد تهيج الشخص لي فانتظارها....رشات من عطرها...وتوجهات لجرس لمحطوط لها ..ضغطات عليه جوج مرات وتحلو بيبان البيت لي هي فيه....دخلو عليها جوج بنات لابسين كسيوات عند الركبة...وحاطين اسمائهم فجنب لكتف...نطقات وحدة منهم:(بالروسية)
هي:الى كنتي واجدة تفضلي معانا
هي:(شدات نفس وطلقاتو وهزات براسها ليهم...مشات قدامهم...وقلبها كيضرب الف درجة...)

عااااااااهر....بالعربية تعرابت« قحبة»ّ....
كلمة كانت عيب بالنسبة ليا ...كنت كنستغرب من لبنات لي كيبيعو لحمهم رخيس على ود جوج دريال.. يمكن الحرفة الوحيدة لي كنت مكنعدرش عليها البنات ..كان كيبان ليا بلي الطرق بزاااف لي يقدر الواحد يعتق راسو بيها من العيشة لي عايشها من غير هاد الطريق...يمكن حيت شفت نهاية «ربيعة»مولات البندير لي طورات من راسها وبدلات الحرفة ولات «قحبة محترفة»بدلات سميتها ولات «جيجي»ومن لايعرفها خرجات راسها من عيشة الفقر والخبز البايت...ولات من اشهر عاهرات الخليج معندهاش مع سواعدة كتمشي غير مع صحاب البترول الصحاااااح مكاين غير «قطر /لامرات...وماجاورهما)ّّهادشي كلو سمعتو من فم ختها «غيتة»لي ولات حتى هي كدخل فكرة «تقحبين لراسها» من خربة ديال الطين معجون فيها تسعة ديال الناس لقصر فافخم حي فدبي...من طوبيس جوج دراهم لرانج روفر بشيفور..من حوايج لبااال ديال العربي لحوايج (زارا/غوتشي/دولتشيغابانا..)هادشي كلو كانت كتعيشو جيجي قبل طبعا متنهي حياتها بمرض لايدز لي خلاها تفقد جمالها وفلوسها كلها على صحتها وفلاخر يجمعها قبر شبر فشبر مخلية وراها عبرة لبنات غيرها...ولكين كيما كيقولو»لي تعجب تبلى...»ويمكن هادشي لي وقعلي....

(كانت الشتا خيط من السما...صوت الرعد كيضرب والضلام بدا يزيد فلونو الدامس..كان صوت شهقاتها كيتسمع من بعيد .. جامعة رجليها لعند لصدرها وشعرها الاسود الحريري المختلط بقطرات الشتا مغطي وجها...رفعات راسها ورجعات شعرها ورا ضهرها...وقفت عند شرجم وبدات دق عليهم...
_هئ هئ هئ مي فتحي الباب هئ هئ مي مي الله يخليك متخلينيش هنا هئ هئ....مي البرد قتلني حلي الباب هئ هئ
_(تسمع صوت راجل باينة فيه مكرعها شراب صوتو خشن وكيدل على كمية النذالة والألفاظ السوقية لي نطق بيهم:
هو:اسيري القح**من هنا..واش مكتشبعيش من لعصا ابنت لحرام..سيري قو**عليا لانفر**مك بلمعقول..
هي:(حطات ايدها على فمها وخلات دموعها نازلين على خدها ..رجعات تكمشات فبلاصتها لصقات على لحيط وبدات تجر كسيوتها على رجليها لي جمدو بالبرد....بقات كترعد من قوة البرد والجوع وزيد عليه الخوف لي قاتلها وصوت الرعد لي داير خدمتو والشتا لي هابطة عليها)
مليكة:(كتمشي وتجي قدامو عيات ترغب وتطلب يخليها تدخل من الشتا)عافاك عافاك العربي خليها تدخل هئ هئ راه البنت غادي تمرض شتا مجهدة برا والبنت مدارت ليك والو تعاقبها هكا هئ هئ 
لعربي:سيري غبري عليا من هنا لانخلي دار عيشتك..عائلة ديال لقح•• قو••من قدامي
مليكة:عافاك العربي هئ هئ عا...(غفلها بتصرفيقة جاتها لحنك..ضربها على كرشها وجرها من شعكاكتها ورماها فلكوزينة خلاها ناعسة فضس سخافنة..رجع شعل تلفازة وجر لقرعة ديال الشراب كيتبنن فيها وممسوقش لمليكة السخفانة ولا لهبة لمرمية فنزنقة فهاد البرد)
هبة:(كنت مغمضة عين وحالة لوخرا...حاسة بضلوعي تجمدو ومصارني كيضاربو من الجوع..غمضت عينيا وبديت نحسب الارقام كنحاول نلهي راسي ومنفكرش فجوع لي قتلني..1 2 3 4 5 6......عشري..طلعت وجهي فرجلين لي قدامي...كانت خالتي زوهرة رمات عليا مانطا خفيفة ودخلتني فصدرها)
زوهرة:الله يحرق طواسل بوه الكلب دارها تاني وضربك ...وزايدها راميك فهاد الجو
هبة:خالتي بابا مدار والو راه انا لي مكنسمعش لهضرة( كترعد مع كل حرف كتنطق بيه)
زوهرة:زيدي ابنتي زيدي معايا لدار ..هاد لحالة مترضاها لعدوك
هبة:(مشيت مع خالتي زوهرة لدارها نشفت شعري بفوطة وعطاتني بيجامة قطنية ديال بنتها لويت على راسي زيف وتكمشت فمانطة وحاطة رجليا على مجمر كندفيهم...جابتلي خالتي مناكل وغطست فهاديك صوبا نشرب ونلحس...هادي انا هبة 18 سنة..بنت لعبات بيها الدنيا مزيااااان جرجراتهاوخلاتها تتمنى الموت فكل لحضة .. خلا تها تحفر قبر لاحلامها وتنمياتها فضل هاد العيشة لمكرفسة لي عايشاها...انا من اسرة تتكون من اخ اصغر مني سميتو معتز عندو خمس سنين...والام والاب ديالي نضن بلي تعرفتو عليهم..الاب ديالي سكايري من الطراز الرفيع كل ليلة سكران وفاش يجي لدار ضروري يسلخنا ويتدرب فينا لبوكس...الام ديالي مغلوب على امرها تعيا تحامي عليا وتعيا تهدنو ولكين بدون جدوى حتى هي كتشد حقها من لعصا...باختصار حياتي نقطة سوداء فهاد الدنيا حاولت نخلي فيها شوية النور ولكين الله غالب....نرجعو الاحداث الحالية.)حطيت زلافة وتخشيت فمانطتي كنترعد ونحاول ننعس.مسحت دمعة نازلة على خدي وغمضت عويناتي بعد ماقريت المعوذات وطلبت ربي يشوف من حالي.

مليكة:'(فاقت على راسها فلكوزينة وجها مكتحسش بيه ونصها جمد بالبرد..ناضت كتمايل يمين وشمال.حتى وصلات طواليط..طلعات وجها فلمرايا وشافت ضربة فوجها زرقة ومنفوخة والدم هابط من فمها غسلات وجها..ونشفات حالتها دخلات لبيتها لي كان فيه ماريو فيه جوج بيبان كيتسد بسوارت وناموسية ينعس فيها فرد واحد...توجهات لماريو جبدات منو كسوة طويلة مقطنة لبسات تقاشر فرجليها ولاوات على راسها زيف دارت على كتافها كاب حيت الجو بارد ليل نهار وشتا على طول اليوم...لبسات صندالتها ديال الميكة..وشافت فيه شوفت كره وتحسر..كان طايح على ديك الناموسية لابس صوفيطمة ولات كحلة بلوسخ...وسروال ديال لفصالة محلول..قراعي شراب مرمين حدا راسو وصوت شخيرو يتسمع من مسافة بعيدة..لبسات صندالتها وتوجهات لعند جارتها زوهرة حيت متاكدة بلي هي لي كترأف على حالها وحال بنتها..دقات عليها وتحل الباب:
زوهرة:ويلي شهاد الوجه؟؟
مليكة:غير خلي داك جمل بارك اختي...شي نهار غادي نحماق
زوهرة:نتي لي راضية بهاد الحالة يشبع فيك ضرب ومعيور والبنت مسكينة كتر ..شهاد الحيوان لي عايشين معاه
مليكة:اربي سدي هاد الموضوع عارفة راسي فشمن طينة عايشة ..ولكين مقانطاش من رحمة ربي..قولي ليا هبة ناعسة ولا فايقة؟
زوهرة:باش عرفتيها غادي تكون عندي؟؟
مليكة:..مكاين لي يحن عليا وعلى بنتي من غيرك
زوهرة:ايوة دخلي تفطري بعدا ...هبة يلاه فاقت
مليكة:لا اختي زوهرة غادي نمشي نوجد لفطور لمعتز .غير عيطي على هبة تجي
زوهرة :واخا(دخلات زوهرة لكوزينة شدات طبسيل ديال زاج دارت فيه شي مخمارات ومسيمنات سخونين غطاتهم بزيف ودخلت لعند هبة لي كانت مجمعة مع بنتها مروى)بنتي هبة ماماك كتسناك برا
هبة:(لبسات صندالتهاّ...عنقات زوهرة وباستها فحنكها)عمرني ننسا خيرك وشي لي كديري على قبلنا..
زةهرة:شدي هادو شي مسيمنات باش تفطري ومعاه لمخمار لي كيعجبك
هبة:لا اخالتي راه ماما تكون وجدات لفطور دابا
زوهرة:(جرات ايدها وحطات طبسيل بين ايديها)شدي قبل مايبردو
هبة:(حنات راسها وحشمات )الله يكتر خيرك اخالتي
زوهرة:متنسايش تشربي لويزة راه زوينة فالبرد
هبة:واخا ..الله يعاونكم
مروى:بسلامة ازين
زوهرة:(جلست حدا بنتها ونطقات)مسكينة هاد البنت شحال مكرفسة 
مروى:الحمد لله معندنا راجل فالدار كيجي منهم غير الهم تفو
زوهرة:سكتي ابنت لحرام اشهاد الهضرا لي كتقولي
مروى:اووف مبقا حد يعبر على خاطرو
زوهرة:مروى كيبان ليا جلدك كيحكك
مروى:صافي اماما راه غير هضرنا..متزيديش فيه
زوهرة:زيدي تفطري خليني نمشي نشوف شغلي
مروى:واخا نمشي نغسل وجهي ونلحق عليك.

هبة:(دخلات كتجر رجيلاتها ومخبيا ورا مها...شادا فيها من اللور وكتحاول تحمى راسها بيها)
مليكة:متخافيش راه فلبيت ناعس
هبة:(رخات منها ومشات حداها..دخلو لدار وبدات هبة دور عويناتها على الروينة لي كانت فكل قنت ..طباسل الزاج مهرسين ..ولمخاد مشتين واحد لعصا مليوحة وقراعي شراب فكل قنت...شدات نفس ورجعات رخاتو كتحس براسها فدوامة معندها نهاية زهرها لاحها بين ايدين اب همجي مقدراش تغير هاد الحقيقة لانو بكل بساطة مكاينش لي كيختار عائلتو...مشات نيشان كتجمع داكشي لي مليوح فكل قنت ..جمعات لمراح المربع لي كان منشور فيه زربية زرقة ومدورين عليه وسيدات حمر قدامين وبونجات حمر هابطين..شطبات هاديك الحالة وجمعت هاديك الروينة..بينما مليكة دخلت كتوجد لفطور ولي كان عبارة عن قطرات من زيت واتاي من البارح وداك المسمن والمخمار لي عطاتهم الزوهرة....
مليكة:صافي ابنتي باركة عليك جلسي تفطري بينما نفيق معتز
هبة:غير خليك اماما انا نمشي نجيبو(دخلت لبيتي لي كنعس فيه انا ومعتز وبديت نحكك ليه شعرو ونهرو بشوية باش يفيق...شتو مكيتحركش جامد فبلاصتو بحال الميت...
هبة:معتز..خويا كتسمعني(كضرب حنيكاتو باش يفيق)معتز حبيبي فيق هئ هئ معتز...ماما مامااااااااا(كتغوت وتبكي معرفاش الشي لي واقع لخوها)
مليكة:(جات تجري ملي سمعت غواتها...شافتها كتحاول تفيقو...ومشات لعندو تجري..تضرب فوجهو ضربات خفاف..حطات ودنها على قلبو وسمعت صوت نبضات سريعة كضرب...)سيري فيقي باباك بزربة وانا غادي نديه لسبيطار لحومة
هبة:هئ هئ واخا(مشات تجري لعند باها كتفيقو ..وتقول واش تحرك الشراب خلاه جثة هامدة)بابا بابا فيق ...بابا باباااا
العربي:الله يحرق جد النهار لي ولدتك فيه ابنت الكلبة...سيري قودي عليا من هنا لاندير فيك شرع ايدي
هبة:بابا هئ هئ هئ خويا معتز معرفناش مالو مكيتحركش وماما داتو لسبيطار الحومة قالت ليك تلحق عليها
العربي:وانا مالي يموت ولايحيا الله يغبر لمك الشقف خرجي قو••خليني ننعس الزبل اتريكة لخرا(رجع حط راسو على لوسادة وزاد فشخيرو)
هبة:(كانت مخرجة فيه عينيها جامعة حويجباتها من قوة الغضب ومركز مع واحد القرعة ديال الشراب مليوحة ...حاجة فلداخل ديالها كتطلب منها ضربو بيها لراس وتهني راسها وماماها منو...وعقلها كيطلب منها تفيق وتطرد هاد الافكار لي فخيالها...خرجات من عندو مرفوعة معرفاش الشي لي واقع لخوها ضربتها بجرية لسبيطار الحومة ...لعرق كيصب منها وقلبها كيضرب بزربة..وقفات عند الباب لقات الزحام ولغوات والناس شي داخل وشي خارج...بدات تقلب على ماماها بعينيها شافتها هازا معتز وواقفة كتسنى نوبتها ..مشات لعندها تجري ...
هبة:شنو قالك الطبيب شنو عندو؟(كتحاول تشد نفس)
مليكة:هئ هئ طبيب مزال مجا ومخلاونيش ندخل لداخل.قاليك حتى توصل نوبتك
هبة:شهاد الزبل لي كيقولو واحد كيصارع الموت وحدين كيتفلاو
مليكة:هئ هئ فين هو باك؟؟
هبة:ناعس بغيتلو الموت متحركش فيه الضمير
مليكة:(كتشوف فولدها وتبوس راسو..معندها مدير من غير أنها تشد النوبة مع الناس وتصبر)

«نمشو لبلاصة اخرى بلاصة بعيدة علينا بالاف الاميال..معروف عليها البرد طول السنة والتلج اغلب الوقت ..ناس فيها كيدفو راسهم بانواع الشراب حتى ولا كيتباع فقراعي ديال الماء من كثرة استهلاكهم ليه...بلاد العصابات واللوبيات بلاد التجمعات والبقاء للاقوى..بلاد العنف والدم..باختصار بلاد المافيات العالمية «روسيا»...فقصر من قصورها القديمة المعروف عليه الحفلات الراقية لاغير ...كانت جميلات العالم واغنياء لبلادمجتمعين لحضور حفل تنصيب رئيس البلدية الجديد ولكين فلواقع هو حفل تنصيب رئيس المافيا الجديد..
على منصة ضخمة..وقف شخص طويل هاز ميكرو بين ايديه....
هو:(لحديث بالروسية)
امسية سعيدة مجمع الحضور...اليوم وكيما كل سنة..كيتم اختيار رئيس جديد للبلدية ..لي غادي يكون ساهر على توفير رغبات المواطينين فلمحافضات الخمس..وبعد الاجراءات والتصويت..حصل السيد..«فريديريك روسو»على اعلى نسبة تصويت.. وبالتالي فهو لي غادي يسهر على حماية وامن وسلامة المحفاضات الخمس...نطلب من السيد التوجه للمنصة لاداء اليمين...(تحت تصفيقات الحضور...توجه شخص في اواخر الخمسينات من عمرو شعرو بدا يطرطق فيه الشيب..وجهو بدا يرتسم فيه علامات الكبر لكن كان مزال محافض على جمالو..وكيف مقالو ناس زمان«يمشي يزين ويبقاو حروفو»..كان لابس كوستيم فلكحل كيلوح بيديه للحضور وكيتبسم امام الكاميرات لي ناقلين الحدث على المباشر...توجه بخطى محسوبة نحو المنصة حط رجلو علهيا ودارو بيه لي كارد كاحتياط لسلامتو...شد الميكرو من عند الشخص بعدما تبادلو التحية بليد...ونطق:
فريدريك:امسية سعيدة للجميع...اول حاجة كنشكر عائلتي الكريمة الحاضرة معانا..زوجتي وبنتي(كيلوحو ليه ويبعتو لو قبلات فلهواء)..كنكشر كل من ساعدني ووقف معايا حتى وصلت هنا....كنشكركل من تاق بيا وعطاني هاد المسؤولية نتمنى منخيبش ضنكم ونواعدكم بلي نسهر على حماية المحافضات الخمس كجزء من حياتي...شكرا لكم من جديد وسهرة ممتعة...(حط يدو على الإنجيل وعطا القسم قدام الملايين لي كيشاهدوه خلف الشاشات...شد صور مع شخصيات على المنصة..ونزل يكمل سهرتو لي شحال هادي كيتسناها)
✔✔✔✔✔ نمشو لبلاصة اخرى ..بالضبط بلاد السالسا«لبرازيل»✔✔✔✔✔✔✔
(فافقر حي فمدينة "ساو باولو"البرازيلية ... فساحة كبيرة خلفيتها من الرمال محاوطها الزبل والاوساخ فجنابها الاربع...كانت الاصوات والتشجيعات كتسمع من هاد الساحة...شخصين لابسين شورط وصدرهم عاري..دايرين بيهم البشر كيهتفو باسم كل واحد منهم..وهوما واقفين كيتصارعو كل واحد كيشد حقو من الضربات الهمجية لي كتجي فمختلف اجزاء جسمو...فمكان قربب من ساحة..كانو شخصين كبار فلعمر جالسين قدام طبلة فوقها كيسان من الشراب...مراقبين المواجهة بعينيهم وكيتبادولو أطراف الحديث:
الشخص 1:فريدريك نجح فلانتخابات ...
الشخص2:شحال هادي كيخطط ويفصل يوصل لهاد المكانة وفلخرا قدر يوصل
الشخص1:شنو غادي نديرو دابا..السوق غادي يحتاكرو عليه والدنيرو باااااح😠
الشخص2:لقيتني كنخمم فهاد الشي..فريدريك غادي يشد كلشي ليه والشياطة غادي يرميها لينا...كنت سمعت بلي لحشيش ديال المغريب هو لي رافع سوق كيقولو بلي طريف واحد منو يخليك تنسى اصلك وفصلك...
الشخص1:فشنو كتفكر؟؟
الشخص2:خاصنا هاد الحشيش يوصلنا..على الاقل نحفضو ماء الوجه ديالنا فسوق
الشخص1:(بحزن )لوكان غير مزال عايش كان قطع ليه الحس..
الشخص2:راك قلتها..«لوكان»ولكين دابا خاصنا نعتامدو على راسنا لي كان موقفنا على رجلينا الله يرحمو..دابا خاصنا نشوفو كينجيبو هاد الحشيش.

(نبقاو فلبرازيل..ولكين غادي نمشو لمدينة أخرى«ريو دي جينيرو» فمقبرة«مويرن»تقدمات مرا فلاربعينيات من عمرها لابسة كسيوة عند الركبة فلكحل دايرة تحتها لايبة كحلة وصباط طالون .. طالقة شعرها ودايرة نضاضر كحلين..هازة ورد فيدهاوكتمشى بين لقبورة حتى وقفت قدام قبر مزروع فوقو انواع مشكلة من الورد ....حطات لورد فوق لقبر وجلسات على ركابيها:
هي:توحشتك(كدوز ايديها فوق سيراميك لي داير بيه )هء هئ علاش مشيتي وخليتيني ...كنتعدب الف مرة فليوم بلا بيك...توحشتك اولدي...توحشتك...(مسحت دموعها بعدما حسات بشي حد وقف وراها..)
شخص:مدام فيكتوريا..خاصنا نمشو لمسيو غادي يوصل للقصر
فكتوريا:(ناضت من بلاصتها وطولت الشوفة فلقبر لي قدامها دوزات ايدها على اسم مكتوب فوقو بخطوط اجنبية ...هزات صاكها ومشات مع الشخص )
(فبناية ضخمة مقابلة مع مقبرة«مويرين»كان شخص واقف حدا شرجم وشاد منضار بين ايديه مركز مع حركاتها وخطواتها المحسوبة...بقا تابعها بعينيه حتى خرجات...
شخص:مزال كتراقبها من بعيد؟؟
هو.......
شخص:راك طولتي اصاحبي عامين هادي ..متضنش بلي جا الوقت نفرقعو فيه هاد الرمانة!!
هو:(تلفت عندو وحط المنضار من بين ايديه...دار يديه فجيبو ونطق بصوت رجولي)
-قريب....مبقا والو
الشخص:فشنو كتخمم؟؟
هو:فحاجات واعرة عليك تفهمها....
الشخص:انا كنشوف بلي خاصك تضهر للعلن..لي كيخدم من وراك عرفتيهم...وكنشوف بلي كلشي فصالحنا شي،لي بغيتي وقع..روسو شد رئاسة البلدية
هو:(جر كرسي وجلس حط يدو على لحيتو وطلع عينيه فشخص لي حداه)كلشي بوقتو مزيان..انا غادي نخرج فلوقت المناسب...ومبقا والو لهاد الشي.
الشخص:نتا تعرف...
✔✔ نرجعو للمغرب✔✔
هبة:(كتمشي وتجي على طول طريق لي قدامها..كتعض ضفارها وكتشوف فمها لي هازا معتز بين ايديها ودموعها هابطين...وقفات قدامها وشافت حالتها ولخوف ولاستسلام فعينيها...)
هبة:مي نوضي غادي نمشو
ملكية:الله ابنتي شكاتقولي دابا يجي طبيب
هبة:يجعل بوه ميجي ..الدري كيموت بين ادينا وحنا جالسين...نوضي غادي نمشو لمصحة «الزيتون»
مليكة:كتهضري من نيتك...
هبة:(شافت فطاكسي شيرات عليه...ونوضات مها)نوضي امي الله يخليك...متعانديش معايا حيت غادي ندير داكشي لي فراسي
مليكة:(شافت حتى عيات وركبات لطاكسي...حاطا معتز على كتفها وكتمسح ليه شعرو بيدها...دموعها على خدها وكطلب من ربها يشوف من حالها....تلفتت على هبة لي جالسة كتاكل ضفار ايديها من الخوف والتوتر...)
مليكة:بنتي هاد المصحة غالية...كيغانديرو حتى نخلصو التكاليف ديالهم...
هبة:متخميش اماما يفرج ربي...
تاكسي:هنا الالة...راكم وصلتو
هبة:شحال اخويا؟؟
هو:45 درهم
هبة:(خرجو عينيها...شافت فماماها..)
مليكة:(حطات معتز بين ايدين هبة...ودخلات يدها فصدرها خرجات واحد لبزيطيم مقشر كلو..جبدات 50 درهم هي لي كانت اصلا عندها ومداتها ليه..حطات معتز بين ايديها وهبطو من طاكسي ومشاو فاتجاه الباب الرئيسي للمصحة.

مليكة:(جرات دراع بنتها)بنتي هاد المصحة مصاريفها غالية خلينا نرجعو لحومة حسن 
هبة:مامايلاه خلينا ندخلو...معتز كيموت بين ايدينا وحنا جالسين نتفرجو فيه
مليكة:(شافت فولدها وحالتو كيولات فمو زرق وعينيه مغمضين...مرخي بين ايديها كيشرويطة...زربات فلمشية ودخلو للمصحة...شافوهوم لفرمليات جاو يجرو هزو معتز من بين ايديها وحطوه فوق ناموسية متحركة وطارو بيه لواحد الغرفة تبعوهم كيجرو..شافوهم دخلوه للغرفة وماشو يجرو تابعينهم...تسد الباب فوجهم بجهد ومنعو عليهم يدخلو جرات هبة بيد مليكة وجلسو على كراسى الانتضار يتسناو شي خبار عليه بعد ساعة تقريبا خرج لعندهم دكتور...
دك:(شاف فيهم)نتوما عائلة المريض؟؟
مليكة:هئ هئ اه اسيدي انا الأم ديالو..شنو عند ولدي؟؟
هبة:(كتشوف فطبيب بعويناتها الخضر لمدمعين طالقة ودنها ومخليا جميع حواسها تركز مع كلامو)
دك:ولدك الالة محتاج لعملية ضروري..خاصكم تسنو على شي وراق باش ندخلوه لغرفة العمليات مبقاش عندنا الوقت يزاااف
مليكة:(كتصرط ريقها وحاسة بشي حاجة كضرها فجهة صدرها دوزات ايدها على صدرها كتحك الالم وعينيها كيشوفو الدكتور على جوج ولكين كانت مركزة معاه وكتحاول متفقدش الوعي حتى تسمع لكلام دكتور)م...مق...مقلتش ...لياااا ش...شنو عند..ولدي؟؟
دك:ولدك الالة تبورش ليه عرق فلقلب وهاد الحالة نتيجة ضغوطات نفسية....باينة فيه كان كيكتم فقلبو بزاااف ودابا محتاج لعملية ضروري والى توقعو جميع النتائج
هبة:(نطقت بصوت فيه غصة)ش...شحال كتكلف؟؟
دك:منقدرش نقول ليكم شحال بالضبط ولكين يمكن توصل 5 لمليون...مع الاجراءات الطبية.
مليكة:(مبقاتش قادرة توقف على رجليها صافي عينيها تسدو قلبها زاد فيه الالم...ضبابة بيضة غطات عينيها وألم حاااد كيحرقها فجهة صدرها...طاحت قدامهم على رجليها..وخلات هبة مصدومة حالة عويناتها على جهدهم ..نزل الطبيب عند مليكة المغمي عليها كيحاول يفيقها...طلب من لفرمليات يدوها لغرفة خاصة..ويقومو بلفوحصات اللازمة....
دك:متخافيش ابنتي كلشي غادي يكون مزيان
هبة:(هزات ليه راسها بلايجاب وعينيها مدمعين..جلساات على لكرسي وشدات راسها بين ايديها)

(كانت بحال شي ملاك ضعيف معرفش شنو يدير...عويناتها رماديين عمرو بالدمعو ..خلاو لون الاحمر يسيطر عليهم بكترة الدموع ...جمالها البريء الهادئ خلا ناس لماشية ولجاية تبحلق فيها مستغربين من هاد الفراشة الصغيرة لي خلات دموعها على خدها الناعم يشدو راحتهم...هبة كانت فعلا هبة من عند الله لعائلتها ....البنت لي كتب سيدي ربي ليها انها تعيش بين جبروت الاب وحنان الام..هبة البنت لي جمعات جميع مواصفات الجمال من طول شعرها الاسود الحريري لي كيزيدها جمال وفتنة....عينيها الرماديين لكبار لي بوحدهم قصيدة شعرية خصوصا هادوك الرموش لمستفين على عينيها لي كيطلعو وينزلو بشوية..بشرتها ناعمة الملمس لي كتحس بيها بحال شي بيبي صغير....ثغرها الصغيور لمنيفيخ.لي كيشهي اي شخص يدوق منو....أما جسمها المفصل تفصيل كيخليك تشوف فابداع رب العالمين لها...كانت اية من الجمال كلشي شاد لعبار عندها...وخصوصا مؤخرتها لبارزة لي كتخلق ليها الجدل وكتخليها دايما تلبس شي حاجة مستور تحمي بيها نفسها من الوحوش البشرية....هبة على الرغم من سحرها وجمالها الفتان...كانت عايشة فلجحيم فضل سلطة الاب اللامحدودة...وهمجيتو المعروفة..كانت دايما كبش الفداء وجسم لتفريغ غضب الأب ديالها لي كيزرق لها لحمها بلعصى ويخلي دموعها على خدها كل ليلة اولا يجري عليها فنص ليل...😢😢...المساند الوحيد ليها كانت امها..دايما كدافع عليها وتلقي ضهرها لعصى بلاصتها...حلات عينيها على صوت لفرملية كتهضر معاها...طلعت عويناتها فيها :
فرملية:نتي بنت مليكة ادريسي؟؟
هبة:اه...انا هي...
فر:تفضلي معايا الدكتور بغا يهضر معاك
هبة:(شدات نفس ورداتو ومشات تابعة لفرملية...حاسة براسها غادي تتلقى صدمة ثانية ..واحساسها عمرو خيبها...حلات ليها لفرملية باب الغرفة ديال الدكتور...دخلات لعندو متوترة والخوف واضح على ملامحها... 
دك:تفضلي جلسي...
هبة:(جلسات برهبة وخوف... وعينين الدكتور متبعين جمالها الفتان ..حسات بيه كيطلع فيها وينزل بإعجاب...حدرات راسها وهضراات بطريقة أنثوية هادئة...)كنسمع ادك...
دك:(انتبه لنفسو وستجمع راسو)احم...كيف مكتعرفي خوك معتز ضروري يخضع لعملية فاسرع وقت ومن الأحسن هاد ليلة..حيت مبقاش عندنا وقت ...قلبو ماشي وكيضعف وعروقو كيتسدو...ضروري توقعي هنا(حط ليها اوراق قدامها)باش نبداو العملية ومن شروط هاد لكلينيك انك دفعي نصف المبلغ وملي تسالي العلمية تدفعو المبلغ المتبقي...
هبة:(حسات بقلبها غادي يخرج معرفاش باش تجاوب ...معندهاش ريحة السنتيم والعملية مكلفة...شافت فيه بعينين مجموعين بالدموع وخرجات من عندو مرفوعة ...قلبها كيضرب ومقدراش تشد نفس...خرجات من لكلينيك...حاطة ايدها على قلبها وعطات رجليها للريح كتجري وتحاول تهرب من هاد الواقع لي عايشة فيه...وصلات لشارع الرئيسي وطلقات غوتة وحدة كانت حاملة بزااااف ديال الالم ...)اه ه ه ه ه هئ هئ....

هبة:(معرفاتش شحال ديال لوقت مشات لي كتحس بيه هو لحريق لي فرجليها ولالم المجهد فقلبها...طلعات عينيها فحومتها ..خلات عينيها مركزين بشكل كبير فباب دارهم لحديدي لي بدا الصدا كيبان عليه..جرات رجليها بتثاقل وجبدات السوارت من جيبها لخلفي حلات لباب ودخلات كتقلب عليه بعينيها...سمعات صوت ضحكات خارجين من بيت مها...جرات رجليها نحو لبيت وحطات يديها على لباب......
*****************
«فقصر من القصور الروسية المعروفة...كانت سيدة اربعينية جالسة على كرسي هزاز حاطة رجل فوق رجل وشادا كأس من الشراب الأحمر ...مراقبة بعينها الشتاء لي كتنزل على حديقة القصر الأمامية ومخلية أفكارها تديها وتجيبها رجعات راسها ورا الكرسي وغمضات عينياها...سافرت بخيالها لايام الوردية لي كانت كتجمعها مع ابنها الوحيد:
«فلاش باك قبل عشر سنوات»(فغرفة ملونة بلون الازرق القامت...مفرشة بدنتيل الغالي فوق السرير محطوطة صورة كبيرة بلون الأبيض والأسود لاشهر ملاكم «محمد علي كلاي» غرفة كتبان فيها لشخص يمكن فلعشرينات .. على واحد الرف خشبي محطوطين مجموعة مجسمات ديال السيارات الصغيرة مستفين انطلاقا من أسمائهم الشهيرة...على جنب اخر من البيت معلقة خنشة ديال لبوكسين فلون لحمر كيتسمع صوت شي حد كيضرب فيها ....(الحديث بالروسية)
هي:ولدي عافاك.باراكا من هاد البوكسين راك مزال صغير عليه
هو:(جامع غوباشتو وكيضرب بكل قوة خنشة لبوكسين لي قدامو
هي:ولدي باراكا شد شرب حليب ديالك ...
هو:مبغيتوش خليني عليك...(كيضرب برجليه ويديه...ولعرق كيصب من جبينو حويجباتو جامعهم وعينيه نقطة حمرا..تقول راجل كبير ..حركاتو كيبينوه كبر من عمرو تحلف عليه ولد فلعيشرينات ماشي ولد ثمان سنين)
هي:(حطات لكاس من بين ايديها وجلسات... غطات عينيها بيديها وبدات تبكي بهدوء...حسات بيه وقف عند راسها طلعات عينيها فيه وضماتو عندها...)مديرش فيا هكا هئ هئ كتعرف بلي هو مكيقصدش يعاملك خايب...هئ هئ هاداك راه باباك هئ هئ 
هو؛(بعد عليها وهضر بعصبية)انا عندي اب واحد ومات شحال هادي.. هداك ماشي بابا ومغاديش يكون
هي:واخا واخا هئ هئ لي بغيتي (مسحات دموعها)المهم هو انتا مكيهمني حد من غيرك..
هو؛(رجع دخل فصدرها وخلاها تعصرو بين ايديها)
**نهاية فلاش بااااك**
هي:(غمضات عينيها ورجعات حلاتهم مسحات دمعة نازلة على خدها وتنهدات من أعماق قلبها ..حطات كاس الشراب من بين ايديها ورمقات صورتو لمحطوطة قدامها دوزات بصباعها على وجهو وخلات دموعها يشدو راحتهم على خدودها....كلمة وحدة قدرات تخرج من فمها«توحشتك»

هبة:(حطات ايديها على الباب وحلاتو بشوية..خرجات عينيها من المنظر لي قدامها...كان مكرعها شراب جار وحدة من خصرها لابسة شوميز مماها وجالسة تلوى ليه..مكانش بوحدو..كان معاه عثمان صاحبو الانتيم لي مكتحملش فيه هبة الشعرة حيت شحال من مرة كيتجرأ يلمسها وشحال من مرة كيحاول يتقرب ليها...كانو مقصرين مع قح•• الحي المعروفات ..خرجات عينيها من الصدمة ونطقات بصوت مغلوب عليه لبكى:
هبة:ب...ب...با..بابا شنو كدير؟؟؟
هو:(بصوت مگرعها شراب)..جيتوووو....فين كنتو دايعاااات التريكة الويييل..واااش مخليين ديلمي بلا ماكلة نهاااااار كلو ..
هبة:(غير كتشوف بعينيها العامرين دموع )
العربي:هيييييه واالزبل..رااااه كنهضر معااااك فين هااااديك الشاررررفة دياااال مك...قولي ليهااااا توجد ليناااا منصرطووووو
هبة:(شدات فراسها وحاولت متغاوتش معاه عالله يحن قلبو ويمشي معاها لسبيطار)بابا....معتز خاصو عملية هاد الأسبوع ..المصحة طلبات منا نحطو نص تمن ونص لاخر نكملوه ليهم بعدما يسالي العملية...
العربي:(كيشوف فيها بعينين مبوقيين حمرين بقوة الشراب)واناااااا ماااالي....اناااا الربااااط....سيرررري طيبي لينا منحجرووووو مصاااارني مضااااربين بالجوع
هبة:(مسحة دموعها)باباااا...معتز كيموت وماما دخلوها عندهم مزال معرفتش مالها...بابا يلاه معايا خلينا نبيعو الدار ونعالجو معتز هئ هء عافاك ابابا راه كيموت هئ هئ
العربي:(ضرب قرعة الشراب مع لارض حتى تشتااات..خرج فيها عينيه وبدا يسب ويعاير)والله لاشديتو مني ريااااال...سيري غبري من خليقتي الله ينعل النهار لي شفتك فيه ابنت الكلللب...گاليگ نبيعوووو الدار...نبيع كلاويك ومنبيعش داري...قووووودي عليا من هنا تفووو على كنس قلبتي ليا جوووي.خرجي قوددي
عثمان:(سكران كتر منو)عااااابشوية عليييك العربي..حشومة تقول ليها هكاااا(كيطلع ويهبط فيها بشهوانية كيحك فمو بيدو ومخرج عينيه فيها)
هبة:هئ هئ هئ باباااا مديرش هكاااا عاااافااااك عاااافاااك ولدك كيموووت خئ هئ
العربي:وانا بغيت ليكم المووووت كلكم....خرجي تگعدي من هناااا....
هبة:عاااافاااك يلاه معايا هئ هئ هئ 
العربي؛برزطتي ديلميييي فهاد اليل ......ايييخ تفوووو على سلعة...(جرها من دراعها ورماها برا وسد الباب بجهد خلاها مصدومة عينيها ورمو وحالتها تبكي لحجر..ركابيها عمرو دم وكسيوتها تحردات بقوة الدفعة لي دار ليها..خلاها تبكي وتخنن تدعي عليه فخاطرها وتتمنى من ربي يشوف من حالها...خرجات لعندها زهرة تجري هي وبنتها مروى بعدما سمعو غواتهم...هزاتها ودخلاتها لدارها تسكت فيها وتدعي عليه)

زهرة:(دخلاتها لبيتها وجلساتها فوق فراشها..)باراكا ابنتي..باراكا من لبكى..
هبة:هئ هئ هء بغيت...هئ بغيت غير نعرف هئ هئ علاش مكيحملناش هئ هئ علاش كيدير فينا هكا هئ هئ شنوو شن..شنو درنا ليه هئ هئ
زهرة:الله يعطيه ضربة شوفي رجيلاتك كيولاو...مروى نوضي جيببي ليا بيدادين والفاصمة اححح ابنيتي كيضروك ركابيك
هبة:هئ هئ كيضرني قلبي هئ هئ علاش كيوقع ليا هكا هئ هئ ماما دخلوها لمصحة معرفاش شنووو عندها هئ هئ معتز كيصارع المووت وبا...و...وبابا ممسوقش وزيادها بالسكرة.هئ هئ علاش كيدير هكا اخالتي علاش هئ هئ 
زوهرة:(هبطات راسها وحاولت تبعد عينيها عليها)
هبة:(حسات بيها عارفة شي حاجة)خا...خالتي الى كنتي عارفة شي حاجة قولي ليااااا
زوهرة:(بعد صمت شافت فيها وجاوبت):
شوفي ابنتي هبة العربي كان جارنا فلعروبية شحال هادي... من يوم يومو مكيحملش حس المسؤولية باه التهامي الله يرحمو كان يعطيه يسرح الماعز يمشي صباح وفليل يرجع بلا بيهم ..عاطيها غير لسكرة ولحشيش عمرو فكر بلي الطريق لي غادي فيها مغاديش تعيشو ولكين مع من كتهضري لي فراسو فراسو عيا معاه التهامي يدير عقلو ولكين والو..وفلاخر قرر يحطو قدام الأمر لواقع ومشا خطب ليه مليكة ماماك بلا علمو..وهكا لقا باك راسو مزوج وبدارو وحيت راسو حجرة ومحملش الشي لي دار ليه التهامي..بدا ينتاقم من ماماك...يوميا مزرگ ليها لحمها صبرات وشدات زمانها ومع العروبية لي عندنا عيب الوحدة ترجع مطلق عفطات على كرامتها وخلاتو يتفنن فضربها..مشات ايام وجات ايام كتبات لاقدار تسكنو فلمدينة والسيد غير مزايد فيه..عمرو حن عليها ولا على حالها حتى حملات بيك..كانت كتصاحبو غادي يحن قلبو ولكن غير مازاد فيه كان غادي يقتلك فكرشها بقوة العصى لي كانت كتاكلها من عندو ..هو هكا ابنتي مقدرش يدخلكم لحياتو كيعتابركم لعنة بلاه بيها التهامي ..هكاك علاش احبيبة ديها فماماك وخوك اما هو راه عمرو يتبدل لاتعاملو لاحياتو الباطلة غادي يبقى كيما هكا شوف لامتى...
هبة:(شافت فيها شحاااال مسحات دموعها ولبسات صندالتها)
زوهرة:فين غادية؟؟هبة فين غادي تمشي؟؟
هبة:لمصحة غادي نمشي نشوف ماما ..معرفتش مالها اليوم
زوهرة:صبري نلبس جلابتي ونمشي معاك
مروى:حتى انا غادي نمشي...
زوهرة:أيوة يلاه لبسي عليك دغيا

هبة (وصلت للمصحة كتقلب بعينيها على الطبيب لي مراقب حالت ماماها زوهرة ومروى تابعينها :
زوهرة:بنتي هبة صبري نسولو لفرملية!
هبة:واخا..(توجهو لعند فرملية فريسيبسون)
زوهرة:بنتي عافاك مليكة ادريسي فإينا غرفة؟
فرملية:صبرو نشوف(بدات تقلب عليها فلبيسي لي كان قدامها)ا...فلغرفة 102 الطابق التالت
هبة:واخا تقولي لينا شنو عندها؟؟
فرملية:هادشي ماشي خدمتي منقدرش نفيدك ولكين تقدرو تسولو دكتور لي مكلف بحالتها
زوهرة:واخا ابنتي تورينا فين نلقاوه!
فرميلة:امم ..دكتور علالي هو لي مكلف بحالتها.. ولكين تقدرو توقفو حدا غرفة المريضة وأحد ربع ساعة ويجي عندها دكتور هكا تقدرو تسولوه
زوهرة:واخا ابنتي شكرا...يلاه خلونا نطلعو.(شدو الاسونسير وتوجهو لطابق الثالث بضبط الغرفة102 ..جلسو فلكراسى لي حدا الغرفة وبقاو كيتسناو الدكتور يجي)
****************
^^العودة لروسيا^^
(فاوتيل «سيزر»بالضبط فنايت كلوب التابع للاوتيل كانت اصوات الموسيقى المجهدة كتسمع منو...فوسط النايت كانت بنت لابسة كسيوة سميطات فلون الاسود كتلامع كلما ضرب الضو فيها ...كانت هازة ايديها فوق وكتشطح عويناتها مغمضين وكتمايل مع اصوات الموسيقى المجهدة...حلات عينيها وبدات تتمايل في اتجاه واحد الميدة لي كانت عامرة شراب ودايرين بيها شي ناس...حطات ايديها على القرعة لي قدامها وحطاتها على فمها ......غمضات عينيها وشرابات القرعة دقة وحدة ..محطاتها حتى حسات بشي حد جرها منها بجهد..رفعات راسها فشخص لي حداها وتبسمات بسخرية:
لوك:جيلين...يلاه خلينا نمشيو؟
جيلين:مب..مبغييييتش..
لوك:جيلين راه الوقت تعطل الى عرف باباك غادي توقع مشكلة زيدي خلينا نمشو قبل مرجع..
جيلين:م...ماااااابيييغتيشش...بعددد مني
لوك:(عرفها غادي تعدبو بحال ديما هزها على كتفو وخرج بيها ..خلاها كتفركل برجليها ..وتوجه بيها للوطو حطها على الكرسي وركب ليها السمطةّ..ّورجع جلس فبلاصتو:
جيلين:وااااش نتا غادي تبقى غييير لاصقني..فين ممشيت تابعني..
لوك:الشي لي كديري فراسك غير غادي يدمرك...فيقي اجيلين ضيعتي حياتك بهاد العيشة لي عايشة
جيلين:مسووووقكش فياااا...حتاااا حد مسوووقو فيا
لوك:(بنفاذ صبر)واااافيقي.... فيقييي.... لي كديري عليه هاد الحالة كلها مااااات ماااات اجيلين....عامين ونتي عايشة فلاوهام..دمرتي حياتك وخدمتك دمرتي جمالك...وعيشتك...تقبلي الواقع..باراكاااا اجيلين باااراكا
جيلين:(شافت فيه بعينين عامرين دموع...مجاوباوتوش كتفاات انها تحط راسها على زاج لوطو وتطلق العنان لدموعها)

«نبقاو فروسيا بالضبط فموسكو»
^^فقصر عائلة ديميتري ...على مائدة طويلة فوقها مالذ وطاب من المأكولات ...كان على رأس الميدة راجل فلخمسينات من عمرو لابس كوستيم كحل وحاط سيجار بين ايديه مطلع حاجبو لفوق وكيتسنى فضيوفو يوصلو...شوش تركيزو صوت كعبها لمتقون الخطوات...طلع عينيه فيها ورسم بسمة على شفاهو....كانت ساحرة بكل ماتحمل الكلمة من معنى على الرغم من كبر سنها ولكين جمالها كان طاغي تقول بنت عندها 20 سنة ماشي مرأة فلاربعينات..نزلات من الدروج بكسوة كحلة صميطات وفلوسط صمطة دهبية جامعة كرشها وكتيبن جمال جسمها...جرات كرسي وجلسات حداه:
^^الحديث بالروسية^^
دافيد:(جر ايدها وباسها)شحال طالعة غزالة هاد ليلة
فيكتوريا:(كتفات ببسمة على شفاها وحطات عينيها على الطبسيل كتهرب من نضراتو ليها)
دافيد:مالك؟؟يومين ونتي على هاد الحالة..كتجاوبي على قد السؤال ومقدراش تشوفي فيا..شنو واقع؟
فيكتوريا:والو....
دافيد:فيكي كنعرفك كتر من راسي(جر ليها ايدها لعندو)مالك..شنو واقع؟؟
فيكتوريا:(بعد صمت شافت فيه وجاوبت)علاش عيطتي ليهم؟؟كتعرفهم مكيحملوش ولدي. ..وخصوصا فلاديمير ..نسيتي الشي لي دار لولدي؟؟؟😡😡..
دافيد:(رخا من يدها غمض عينيه ورجع حلهم شاف فيها ونطق):ولدك الله يرحمو...وشي،لي كان بينو وبين فلاديمير انا مكيعنينيش الاساس عندي دابا هو نحط بلاصتي فسوق...
خدامة:(قاطعت حديثهم)ميستر دافيد ضيوفك وصلو
دافيد:(ناض من كرسيه وسد لكوستيم لي لابس...شاف فيها ونطق:
دافيد:من اليوم تعودي على وجود فلاديمير بيناتنا...ودابا نوضي خلينيا نستقبلوهم..
فيكتوريا:(شافت فيه بغضب وناضت من كرسيها...جر ليها ايدها وتوجه بيها للباب الرئيسي للقصر ..راسم بسمة على شفاهو وكيتسنى فضيوفو يدخلو.)
********************
هبة:(كتهز رجليها وكتاكل ضفار ايديها من قوة التوتر)
زوهرة:متخافيش ابنتي ماماك غادي تكون بخير
هبة:(شافت فيها وتبسمت)
مروى:ماما يمكن هادا هو الدكتور
هبة:(شافت فجيهتو)اه هو...
««مشاو لعندو يجرو»»
هبة:دكتور انا بنت المريضة مليكة ادريسي قالو ليا بلي نتا لي مكلف بحالتها...ممكن نعرف شنو عندها!!
دك:(جر كرسيه وجلس)نتي هي بنتها؟؟
هبة :(صرطات ريقها)اه انا هي...
دك:سمعيني ابنتي ديري ايمانك فالله وكلشي انشاء الله غادي يكون عندو حل
هبة؛(كتشوف فيه بلهفة كتسناه شنو غادي يقول)
دك:لام ديالك لقينا عندها المرض الخبيث..والمشكلة باين فيه قديم فيها ونهار على نهار لكتلة السرطانية كتكبر حتى وصلات لواحد المرحلة مستعجلة يعني خاصنا اليوم قبل غدا نصتاصلو الورم لي ختار الثدي ديالها مسكن ليه
هبة:(مخرجة عينيها فيه هضرتو كتسمعها على عشرة ووجهو كيبان ليها على جوج)
زهورة:(تبكي وتندب)هئ هئ هئ الله امليكة الله هئ هئ عمرك شكيتي ولا بكيتي خليتي المرض كياكل فيك بلما يحس بيك شي حد هئ خئ خئ
مروى:هئ هئ دكتور شحال تكلف العملية؟؟
دك:يمكن توصل 1مليون مع الإجراءات الطبية 
هبة:م...م..ماما..عندها ورم(دموعها كينزلو بلما ترمش ..مزال مستوعباتش الشي لي سمعت)
دك:ديري ايمانك فالله كلشي عندو حل غير هو خاصنا غدا بلكتير نبداو فلعمية..اه وحتى الأخ ديالك ..امم سميتو معتز ياك؟
زوهرة:هئ خئ اه اولدي هو...
دك:هاد المريض غادي نفقدوه فأي لحضة ضروري من عمليتو باسرع وقت عروق قلبو كيتسد بواحد الوتيرة سريعة الشي لي يفرض علينا نديرو ليه عملية هاد ليلة والى توقعو النتيجة فأي لحظة..
زوهرة:هئ هئ هئ واااش متقدروش تعاونونا عئ هئ اسيدي نبوس إيديك ورجليك شوف كيدير حتى دير ليهم العملية عئ هئ 
دك:للأسف قوانين المصحة هي هادي ضروري من تسبيق قبل متبدا العملية.
زوهرة:هئ هئ هئ الله يرضي عليك اولدي شوف كيدير ودير ليهم العملية هئ هئ راه والله معندنا كينديرو حتى نجيبو لفلوس هئ هئ 
هبة:(غير ساكتة ودموعها على خدها باينة فيها مصدومة ومزال مستوعباتش)
دك:غنشوف شنو يمكن ندير ولكين ضروري لعمليات يتقامو هاد ليلة على العموم ديرو ايمانكم فالله
زوهرة:هئ خئ واخا اولدي هئ هئ هئ يلاه خليونا نخرجو...
مروى:(حطات ايدها على كتاف هبة ونوضاتها من الكرسي ..عينيها خارجين ودموعها نازلين كتحس براسها ضعيفة مقادراش تخطي خطوة وحدة رجليها لصقو فلارض..محسات براسها حتى طاحت بين رجلين مروى مغمى عليها)

«الحديث بالروسية»
دافيد:مرحبا بيكم ..
فلاديمير:(سلم عليه بليد)شكرا...
جاسمين:(مراتو)فيكتوريا كيدايرة(مدات ليها ايدها)
فيكتوريا:الحمد لله كلشي مزيان تفضلو...
«توجهو للسفرة الموجودة بصالة خاصة بلاكل..كلها شد بلاصتو وبدا الحديث بينهم»
فلاديمير:دافيد يوم 20 فهاد الشهر اكيد غادي تكون حاضر معانا فلافتتاح ديال الشركة الجديدة ديالي
دافيد:اكيد..غادي نكون معاكم منها تعرفني على مستر خيسوس كيفما تعرف المستودعات عندي هادي عشرين يوم موقفين الخدمة
فلاديمير:كون مرتاح من اليوم وصاعدا مغادي تبقى حتى حاجة توقف فطريقنا(شاف ففكتوريا باستفزاز)
جاسمين:واش مكتملوش من الخدمة حتى هنا ضروري تهضرو عليها...
دافيد:ههههه جاسمين عندها الحق كترنا عليهم بهاد المواضيع
فيكتوريا:(شيرات بيدها)تفضلو كملو عشاكم...
***********************
فوسط غرفة طبية ..كانت ناعسة مغمضة عويناتها ومعلق ليها فيتامين...
مروى:(كتهضر بشوية)مسيكينة بقات فيا شغادي يقدها تجمع هاد القدر كلو ديال لفلوس
زوهرة:الله يكون معاها مسيكنة وردة مزال صغيرة شحال شافت فحياتها
مروى:ماما خلينا نبيعو ذهبك ونعاونها...
زوهرة:الله ابنيتي مصاب ولكين الدهب تمن ديالو طايح دابا وشحال گاع غادي يجيب الشي لي عندي 
مروى:اوووف كيغانديرو دابا معتز بحال والو يموت...
زوهرة:سووووس محنا على فالك...(شافت فهبة )هاهي بدأت تفيق...(وقفو عند راسها)
زهرة:بنتي هبة شوية لاباس
هبة:امم شوية....
مروى:دكتور قال لينا بلي طاح ليك طونسيون حيت مكليتي والو
هبة:امم...(بدات تحيد عليها لغطا)
زوهرة؛فين غادية دكتور قال بلي خاصك الراحة
هبة:اشمن راحة عندي وعائلتي كتمشي بين ايديا
زوهرة:ديري ايمانك فالله ابنتي...
هبة:ونعم بالله...انا غادي نمشي لعند بابا نلطبو يشوف كيدير حتى يلقى حل
مروى:هاداك باك واخا شنو ديري ليه والله لاتحرك...
زوهرة:انا نمشي معاك ابنتي مروى بقاي هنا ..
مروى:واخا
زوهرة:يلاه ابنتي(يلاه جاو يخرجو دخلات عليهم لفرملية)
فرملية:فقتي...حمد لله على سلامتك كتحسي براسك مزيان
هبة:الحمد لله ...
فرملية:سمحو ليا على هاد الخبر ولكين الدكتور لي مكلف بحالة الاخ ديالك معتز كيطلبكم تجو لعندو...يمكن الاخ ديالك كيلفض انفاسو الاخيرة
هبة:(محسات براسها حتى ضربتها بجرية وحدة باتجاه الغرفة لي فيها معتز)

هبة:(وقفات حدا غرفة معتز كتنهج نفسها غادي تقطع وقلبها كيضرب شدات فركابيها كتشد نفس وزوهرة واقفة على راسها دموعها على عينيها وكتحاول تهديها حتى يعرفو شنو واقع...خرج الدكتور من الغرفة قاصدهم..عينيه والعلامات لي مرسومة على وجهو مكتبشرش بالخير...وقف عند راسها ونطق:
دك:للاسف.... خسرنا المريض كنتاسفو ليكم ولكين تعطلتو بزاااف والمريض مشا من بين ايدينا...الله يرزقكم الصبر 
هبة:(حالة فمها فيه مزال مستوعباتش الشي لي كتسمع كلامو كيتقطع فودنها كلمة كلمة..)
زوهرة:هئ هئ هئ اويلي لولد مشا ازوهرة مشا هئ هئ... مشا نوارت دارك اميلكة مشا هئ هئ واهيا ربي شوف من حالها هئ هئ..
مروى:هئ هئ ميمكنش هئ هئ ميمكنش يكون مشا من بين ايدينا هئ هئ 😢😢
زوهرة:هء هئ الله اسيدي ربي شهاد الدنيا الضالمة هئ هئ الله ابنتي هبة شغايقدك متصبري هئ هئ (نزلات على ركابيها تبكي وتنوح)
هبة:(جلسات على رجليها مصدومة ..خوها الوحيد مشا بين ايديها...اخر حاجة كانت تتوقعها انها تفقد طرف من قلبها بهاد السرعة...استحالة يكون معتز مشا لعند ربو...ميمكنش يكون هاد الملاك البريء خلاها تصارع هاد الدنيا بوحدها...حسات براسها غادي تفقد الوعي..دموعها جمدو فعينها وراسها بدا يدور..عينيها قدامهم ضبابة بيضة وحلقها نشفاااان...شدات فقلبها كتخفف من تسارعو... حتى حسات براسها طاحت بين ايدين زوهرة)
**************
فيكتوريا:(كتمسح فمها بزيف)تفضلو نشربو القهوة فالجردة
جاسمين:عندك الحق هاد العشيوة زوينة خاصها غير شي قهيوة.
دافيد:(جر كرسيه..وشير بيدو)تفضلو...(توجهو لجردة القصر الأمامية...كانت شادا نص لارض...كلها خضرة ومشتين على جوانبها انواع مشكل من اندر الورود ..على طرف لآخر كاين مسبح كبير مشتين فيه ضواو صغار كيشعلو فليل ...وعلى الطرف لاخر كاينة جلسة فيها كراسى من الجلد الغالي وميدة من الزاج الشفاف..توجهو للجردة وجلسو بينما توجد ليهم لخدامة لقهوة على حسب ذوق كل واحد منهم..
جاسمين:(شعلات گارو ونفخاتو لفوق..)ايمتى جيتي افيكتوريا من لبرازيل؟
دافيد:ماشي بزااف...دوزنا شي اسبوع تماك على حساب شي خدمة ورجعنا..
فيكتوريا:(حدرات عينيها وسكتات)
فلاديمير:كنفكرو هاد العام تكون العطلة الصيفية ديالنا تماك
دافيد؛نفس الشي خممنا فيه...الجو تماك زوين
فيكتوريا:(شافت فيه ..وهزات كاس القهوة ديالها)
جاسمين:ايوة مزيان هكا غادي تكون العطلة الصيفية زوينة ملي غادي نتجمعو كلنا تما
فلاديمير:فيكتوريا شنو رأيك ؟
فيكتوريا:(يلاه جات تنطق سبقها دافيد)
دافيد:اكيد غادي تكون موافقة كتعجبها لبرازيل..ياك احبيبة(باس ايدها)
فيكتوريا:(تبسمات ليهم ورجعات كتشرب من كاسها)

هبة:(على صوت لبكى والنواح فاقت هبة كترمش بعنينيها حاسة براسها كيضور وقلبها مقبوط عليها ..لعيا مسيطر على جسمها وحلقها نشفان...هزات راسها كتستكشف بعينيها فين هي؟؟؟..عرفات راسها فبيتها المشترك مع معتز...شافتها مروى جات تجري دموعها على خدها وعينيها حمرين بقوة لبكى:
مروى:هئ هئ هئ هبة شوية دابا..
هبة:(رمات عليها لغطا وخرجات كتمايل من لبيت في اتجاه صوت النحيب...رمقات عينيها جيرانهم جالسين فلمراح يبكو ويندبو..كلها شادا راسها وتبكي وتتفكر فحركات معتز لبريئة لي كانت كتميزو على غيرو من وليديات الحي..
زوهرة:هئ هئ كون غير رتحتي ابنتي
هبة:شكون ..ل...لي فبيت ماما...؟؟(كتشير براسها لبيت مها لمسدود)
زوهرة:لفقيه وشي رجال كيقراو القرآن على روح معتز هئ هئ 
هبة:(شدات بيدها فلحيط)جااا...جاابوه؟
زوهرة:خئ هئ اه ابنتي جابتو لومبيلونس قبيلا ..دخلي لعندو توادعي معاه مبقى والو ويدفنوه
هبة:(شدات بيدها زوهرة وتوجهات بيها لبيت مليكة لي كانو الرجال ضايرين بيه ومعتز محطوط فوق فراش ماماها جامعينو فكفن ومخليين وجهو باين..كانت كتهز رجل وتحط لوخرا بسيف...وصلات لعندو ونزلات على ركابيها ممصدقاش الشي لي كتشوف😯..كان بحال شي ملاك صغير على وجهو بسمة خفيفة مرسومة على فمو بحال الى رتااح من هاد العيشة لي كان عايشها وجاه الفرج من عند ربو لي ختار انو ياخدو فهاد العمر الصغير...حطات فمها على جبينو وهبطات دموعها على وجهو مقدراتش تنطق بحتى حرف كتحس براسها فحلم وغادي تفيق منو...دوزات ايديها على وجهو وحسات بنوع من الراحة..بنهاية كتفضل انو يكون خوها من ولدان الجنة ولا يعيش تحت هاد الجبروت القاهر لي يخليك تتمنى الموت الف مرة...قنعات راسها بلي هكا حسن ليه..هكا غادي ترتاح من جيهتو واكيد غادي يجي نهار لي تمشي حتى هي لعندو..رجعات باستو من جديد ونوضاتها زوهرة تحت طلب العربي لي كان شاد القنت وكيقلب فعينه يمين وشمال ..شافت فيه هبة بنظرة كتحمل بزاااف.. بحال كتقول ليه تابعك بزاااف من عندي.

(دازت ثلاث ايام ديال العزاء بزربة... الدار لي كانت عامرة بناس والجيران لي جات تعزيهم دغيا خوات بحال الى مكان والو...هبة كانت طول هاد المدة حابسة راسها فبيتها اولا خليونا نقول فبيتها المشترك مع معتز لي كانت ريحتو كتفوح منو...جلسات فوق فراشو كدوز صورو بين ايديها ..حاطة حوايجو على حجرها وصورو بين ايديها كدوزصبيعاتها على تفاصيل وجهو المرسوسة...حوايجها عمرو دموع قلبها مزال طايب على فقدانو....حسات بلباب تسد بالجهد حتى تزعزعات من بلاصتها..حطات الشي لي كان بين ايديها وجرات رجليها لعندو:
العربي:(كان جالس فلمراح شعل التلفازة ورمى صباطو حتى تلاح بين رجليها..حل لميكة لي جاب معاه وبدا يستف فشراب (طبعا الماحية ميمشيش بالكم بعيد وتصحابوه كيضرب لويسكي اولا روج)
هبة:(تنهدات من أعماق قلبها ونطقات)خاصنا نمشو لعند ماما:؟من نهار لي مات فيه معتز ممشيتش لعندها!
العربي:(طلع فيها عينيه)ومن بعد...شكون مانعك!
هبة:ماما عندها سرطان الثدي وفمرحلة متقدمة وطبيب طلب مني عملية مستعجلة حيت حالة ماما كتفرض عليهم يصتاصلو الورم بزربة...
العربي:(حط القرعة وشاف فيها)واش غادي تبقاي واقفة على ديلمي سيري تگعدي من قدامي..بان ليك أنا وزير الصحة..باراكا غير لفلوس لي خسرت فلعزا..
هبة:(غمضات عينيها بغضب ورجعت حلاتهم)ماما خاصها عملية ..مغاديش نخليها تمشي من بين ايديا بحال مامشا معتز..
العربي:(ضرب نص لقرعة ومسح فمو بكم تركيو طلع فيها عينيه وهضر بجدية)وشتي الريال والله لاشفتيه من عندي..انامكرهتش تموتو واحد مورا لاخر نتهنى منكم ومن جهنم لي عيشتوني فيها...وشتي مك والله لاحركت فيا شعرة انا بغيتها تموت ونتهنى منا ومن نگيرها ودابا ضربي ستة تسعود وقودي من قدامي قبل مزرگت لديلمك هداك لوجه..(دفل قدام رجليها ورجع كيشرب ويغير فلقنوات)
هبة:(جمعات حويجباتها لعندها وقلبها كيضرب بغات غير تخنقو حتى يموت بين ايديها مكرهاتش تطلع روحو وتطفي شوية من اللهيب لي شاعل فقلبها...رمقاتو بنضرة جامعة بزااااف ..لملمات راسها ورجعات دخلات لبيت تفكر فشنو دير حتى تعتق بيها ماماها)

(تخشا ففراشو حاط يديه ورا راسو وكيشوف فالسقف..حس بيها تخشات حداها وجمعاتو بين ايديها حاطة راسها على كتفو ومغمضة عينيها:
جاسمين:فاش كتخمم؟
فلاديمير:والو...
جاسمين:كنعرفك كتر من راسي...مالك؟؟
فلاديمير:معرفتش!!كنحس بشي حاجة غادي توقع!
جاسمين:(هزات راسها من على كتفو)كاين شي مشكيل فلخدمة؟
فلاديمير:نو بالعكس كلشي مزيان..غير كنحس بحاجة خايبة غادي توقع..معرفتش بالي ممرتاحش
جاسمين:متخممش بزاف اعمري..هادشي غير من ستريس لخدمة..متنساش بلي نتا دابا حامي المحافظات شي طبيعي غادي تخمم وبالك يبقى مشغول(رجعات حطات راسها على كتفو)
فلاديمير:(باس راسها وناض من حداها)غادي نمشي نشوف جيلين 
جاسمين:اوكي بيبي
فلاديمير:(تحنى لعندها باسها ففمها وخرج من بيتو في اتجاه بيت بنتو لوحيدة جيلين....فوسط غرفة دهبية كتبين لفخامةوالذوق العالي لصاحبها...ناموسية على شكل دائرة مرفش فوقها لحاف حريري ومشتين عليها بطريقة مرتبة وسيدات صغار على درجة لون الغرفة...على الطرف الاخر ..محطوطين مجموعة صور لجيلين فبلدان مختلفة على شكل رسم...اما الطرف الاخر ختارت انها تحط جلسة عصرية موسطتها ميدة من الزاااااج وفوقها ديكور صغير على شكل فيل ووليداتو ....هادشي كلو مضوي عليه اضواء صغار موزعة بشكل محترف على السقف كضيف نوع من الهدوء على الغرفة...فوسط هاد الغرفة موجودين غرف اخرى مشتين..من بينها غرفة الملابس لي كضم ماراكات عالمية..بجنبها غرفة اخرى خاصة بالرياضة والرقص فنفس الوقت ...اما الغرفة التالتة فكانت عبارة عن حمام لي كان معزول عن بقية الغرف بمسار طويل كيفصل عن الغرفة الاصلية ولي كان بحد ذاتو تحفة فنية تخليك تبات فيه هههه...)
فلاديمير:(دخل كيقلب عليها بعينيه)جيلين....جيلين...(توجه برجليه للحمام ولي كان صوت الماء كيتسمع منو...دق على الباب بضربات خفاف)جيلين اميرتي...نتي هنا!!
جيلين:(هزات راسها من على ضهر ديال يدها كتستنشق اخر حبات الكوكايين لي كان مشتت عليها حسات بيه دخل لعروقها وبدات تتنشوا معااااه مسحات نيفها بزربة وجمعت الباقي من الكوكاين حطاتو فعلبة وسدات عليه دخالتو لماريو ديال لابابو لي عندها ودورات الساوروت عليه حطات الساروت فجيبها الخلفي ورتبات راسها قدام لمرايا..كتحس براسها فقمة السعادة والنشوة خصوصا بعدما شدات جرعة النسيان لي ولات مدمنة عليها...حلات لباب وخرجات لعند باباها ببسمة مرسومة على فمها:
جيلين:بابا جيتو(عنقاتو بحب)
فلاديمير:امم الله على ريحة أميرتي...(مبادلها العناق)
جيلين:كيف داز لعشا؟
فلاديمير:مزيااان...علاش منعستي عرفتي شحال الساعة دابا؟؟
جيلين:اووه بابا واش ممنوع نسهر شوية!
فلاديمير:السهر ممزيانش لصحتك احبيبة...متنسايش راك بنت رئيس لم..
جيلين:(قاطعاتو)لمحافظات الخمس..صافي حفظت..
فلاديمير:ههه أيوة يلاه سيري لفراشك..(باسها فخدودها)تصبحي بخير برنسيس..
جيلين:بون نوي بابا
فلاديمير:(شافها دخلات لفراشها غطاها وطفا عليها ضو..سد الباب ورجع لغرفتو يريح عينيه)

هبة:(لبسات بيجامتها ودارت فوقها جلابتها السومو الواسعة لي كتحاول تخفي بيها جمال جسدها لمتقون الرسم..جمعات شعرها كعكة ودخلات رجليها فصندالتها لي بدات تجلف..هزات خمسين درهم كانت عندها مخبياها على العربي ..دخلاتها فستيامها وهزات سوارتها وخرجات لعند زوهرة بدات الدق على الباب حتى طلات عليها مروى من الشرجم:
مروى:شكون؟
هبة:انا....حلي
مروى:(سدات الشرجم ومشات تحل ليها لباب..)مرحبا (سلمات عليها ودخلاتها)
مروى:يلاه كنت غادي نجي لعندك..كيبقيتي شوية!
هبة:الحمد لله...خالتي هنا!
مروى:اه فلكوزينة كتوجد لغدا..بغيتها لشي حاجة؟
زوهرة:(خرجات لعندهم)هبة بنتي نتي هنا(باستها)
هبة:خالتي زوهرة..الى كنتي مسالية بغيتك تمشي معابا لعند ماما من نهار لي مات فيه معتز مشفتهاش
زوهرة:والله ابنتي لقيتيني كنخمم نمشي لعندها..وملي جيتي دابا والله منردك ابنتي..صبري نلبس شي حاجة ونجي
هبة:واخا
مروى:جلسي متبقايش واقفة
هبة:واخا..
مروى:اجي...فطرتي بعدا؟
هبة:اه فطرت(باينة من عويناتها كتكدب طول هاد المدة عايشة غير بلما حتى من وجها بدا يضعاف ..شافت فيها مروى بعدم تصديق ودخلات لكوزينة...حطات بلاطو دارت فيه شوية زيت ومخمار..سخنات ليها اتاي بنعناع وحطاتو فلبلاطو ودخلات لعندها)
مروى:زيدي فطري معايا ..
هبة:لا بصحتك فطرت..
مروى:والله حتى تمدي يدك زيدي كولي معايا..(حطات ليها اتاي ودفعات لعندها لمخمار تاكل..هادشي كلو دارتو مروى باش متحرجهاش وتخليها تاكل شوية )
هبة:'(بدات هبة تاكل ودوز بهاداك اتاي كانت غادي تنسى طعمت لماكلة لولى مروى وزوهرة لي كيحاولو يفرضو عليها تاكل مرة مرة...دفعات طبسيل بعدما شبعات ومسحات ايديها..)
هبة:الله يخلف..
مروى:بصحة.
زوهرة:هبة بنتي يلاه.
هبة:واخا..
زوهرة:مروى قابلي معاك هاداك الطاجين ابنتي وغسلي هادوك لماعن..
مروى:واخا امي..صوني ليا بلي كاين!
زوهرة:واخا واخا...يلاه ابنتي
هبة:(خرجات هبة مع زوهرة في اتجاه لمصحة شدو طوبيس وبقاو معلقين ايديهم و ساكتين كل وحدة فشنو كتخمم)

هبة:(واخيرا وصلو للمصحة دخلات هبة ملهوفة تشوف ماماها توجهو لغرفة الدكتور كيتسناوه يجي..بقاو واقفين شحال حتى شافوه جاي حاط عينيه على شي وراق ومركز معاهم مشات لعندو هبة تجري ..طلع عينيه فيها:
هبة:دكتور انا بنت مليكة الادريسي
دك:اه..كنت ديجا قلت ليك بلي الام ديالك خاصها عملية مستعجلة ومزال مجاوبتيني؟
هبة:(حدرات عينيها)معرفتش شنو نقول ليك..مزال ملقيتش باش ندير ليها لعملية
دك:مدموزيل اليوم غادي نخرجو الام ديالك فاش تلقاي لفلوس باب المصحة غادي يكون محلول ليكم..
زوهرة:ميمكنش ديرو هكا ..عافاك شوف كيدير هئ خئ متخليهاش تمشي من بين ايدينا
دك:شروط المصحة راني قلتو ليكم...متنساوش بلي مستحقات لمصحة دفعتهم ملي دخل خوك وحتى الام ديالك وهادشي درتو حيت شفت حالتكم ..دابا لي غادي ديريه هو تخرجي الام ديالك وفاش تلقاي فلوس العملية تقدري ترجعي ومتنسايش كل ماستعجلتي كلما كان حسن حيت وضعها حرج شوية...الله يشافي(قال هاد جوج كلمات ومشا)
زوهرة:هكا حسن ابنتي..تقدري تقابليها قدام عينيك
هبة:اووف ..شغادي ندير اخالتي..الخير فيما ختاره الله.(نزلو للطابق التاني كيتسناو فمليكة تخرج باش يرجعو للحي)......
✔ تسريع الاحداث✔:
(رجعات هبة ماماها للدار..طول الوقت مقابلاها مكتغفلش عنها ثانية وحدة كتهز من هنا وتحط من لهيه ...العربي هادي يومين غابر مبانش ولا ضهر...زوهرة وبنتها ساعة ساعة كيطلو عليهم ...ولحد الساعة مليكة مفراسهاش بلي معتز مااات كتفات هبة تكذب عليها وتقول ليها مزال فسبيطار والعملية ديالو ناجحة وقريب غادي يخرج..واخا هكاك مليكة ممرتاحاش وكتحس بيهم كيكدبو قلب الام هو هادا.....
هبة:(جلسات عن راسها)ماما عافاك شربي غير هاد لمعلقة
مليكة:ص...صافي ...ابنتي باراكا(كتهضر بسيف النفس ديالها كطلع وتهبط بسيف وهاد الحالة فيها من الساعة لي جابتها للدار)
هبة:واخا مغاديش نكتر عليك...(غطاتها بلمانطة وطفات عليها ضو خلاتها تريح عينيها ...خرجات لكوزينة تجمع الدنيا المقلوبة فيها)

✔✔✔✔العودة لروسيا✔✔✔✔
(فوسط جردة كبيرة كانو مشتين طوابل طوال عليهم ديكورات ديال الورد وكيسان ديال الشراب الغالي..دايرين بيهم نسا ورجال باينة فيهم من الطبقة المرموقة ...على جنب اخر موضوع بساط احمر طويل شاد من عند البوابة لعند مكان الصحافة لي كان حابسهم سياج حديدي .فلوسط محطوطة منصة كبيرة وراها شااشة مكتوب عليها «حفل افتتاح شركة «جالاك»»ضايرين بيها ضواو كيرسلو اشعتهم على طول الجردة...الناس كانت كتيرة كلهم جاو تحت طلب فلاديمير لي كيفتاتح شركة الاستراد والتصدير خاصة بالأدوية وهي فلحقيقة شركة خاصة باستيراد وتصدير فالسلاح....بدات الموسيقى تعزف وبدات اصوات القهقهاااات كتعالى اضواء لفلاش كتبان فطرف الاخر والحركة كتزيد..دخلات سيارة من نوع الشبح السوداء لمكان المخصص ليها..نزل شيفور كيجري و حل لباب لجميلات الحفل كانت(جاسمين وجيلين)مرات فلاديمير وبنتو...وقفو يشدو صور من طرف الصحافة ودخلو بمشيتهم المتمخترة لداخل الحفل كانت جيلين لابسة كسيوة سوداء افازي كترسم منحنيات جسمها طالقة شعرها الذهبي على كتافها وكتافات بإبراز قليل لعيونها لخضر...اما جاسمين فختارت كسيوة فلون لعنابي مع اقراط طوااال نازلين على عنقها وحتى هي حطات شوية ديال لمكياج لابراز عيونها وكتفات بلون فااتح لفمها دخلو للحفل كيسلمو على ضيوف ويشدو صور مع صحافة توجهو لعند فلاديمير لي طبع قبلات على فم جاسمين وقبلة على خد جيلين:
جيلين:الحفل هائلة ابابا...
فلاديمير:حيت أميرتي فيها
جاسمين:غير اميرتك بوحدها(بدلع)
فلاديمير:(جرها لعندو وباس خدها)اصلا نتي كلشي عندي..
جيلين:نخليكم تعيشو لحظة ونمشي لطواليط
فلاديمير:واخا حبيبا...
جاسمين:(مراقبة جيلين بعينيها حتى مشات)شبالك فيها؟
فلاديمير:متخافيش عليها اكيد نساتو!
جاسمين:نتمنى..
فلاديمير:يلاه خلينا نرحبو بضيوفنا..(بقاو كيضورو على طوابل ويرحبو بضيوفهم لي جاو يشاركوهوم افتتاح وحدة من شركاتهم لعديدة)
دافيد:(دخل كيقاد لكوستيم ديالو وفيكتوريا وراه لابسة كسيوة طويلة باكمام فلون الاحمر القامت داير شعرها على جنب وحاطة مكياج كيتماشاو مع لبسة لي لابسة...شدو صور من طرف الصحفيين ودخلو مشادين بليد فيكتوريا محملاش راسها حاضرة لحفلة عدو ابنها ولي يمكن يكون مات بسبابو اما دافيد فهادا هو النهار لكبير عندو خصوصا بعدما ولات العلاقة بينو وبين فلاديمير متوطدة...دخلو لوسط الجردة الضخمة لخاصة بهاد النوع من الحفلات..توجهو لعند فلاديمير وجاسمين:
دافيد:(مد يدو)مبروك
فلاديمير:الله يبارك فيك...مرحبا بيكم
جاسمين:مرحبا فيكي؟
فيكتوريا:ميرسي
فلاديمير:دافيد جيتي فوقتك..اجي نعرفك على خيسوس
دافيد:اوكي(خلا فيكتوريا مع جاسمين ومشا مع فلاديمير لعند خيسوس اشهر مهرب فروسيا ..شغلتو تهريب لحشيش والسلاح من بلدان العالم وماشي غير هكا سيد وصل لدرجة اخرى من التهريب ولا كيهرب النسا من بلدان العالم الثالث كيخليهم يحترفو الدعارة ويرميهوم قدام اغنياء البلد وطبعا كلشي بتمنو..
فلاديمير:خيسوس هادا صديقي وقريبا غادي يكون شريك ديالنا
خيسوس:(دار لعندو كان شخص فاربعينات من عمرو ضارب الذهب فسنانو ولوشاااام على جسمو كلو طالع من عنقو حتى لدراعو...مد يدو وسلم على دافيد)
خيسوس :مرحباااا
دافيد:(تبسم)غادي تجمعنا خدمة كتيرة
خيسوس:اكيييد....
فلاديمير:خهههه مزيااان ملي تفاهمتو(على صوت الموسيقى الهادئة واصوات النساء الضاحكة المتعالية وريحة السيجار الروجولي لي ملى لمكان....وفوسط الحديث لي جمع بين هاد الثلاثي...تسمع صوت سيارات من الدفع الرباعي جاية بجهدددد في اتجاه الاخر من الجردة ..كلشي دور وجهو لجهة لاخرى ديال الجردة في اتجااااه صوت هاد السيارات...دخلو اربع سيارات من نوع رانج روفر فلكحل ...وسطهم وحدة بيضة..تحت استغراب وصدمة الناس وتحت انظار الصحافة وضو كاميراتها المعروفة...تحل الباب الخلفي ..لشخص لابس سروال اسود مع سبادري طالع شوية فنفس درجة السروال...حط رجلو تحت فضول الجميع لمعرفة شكون هاد الشخص لي تطفل بهاد الطريقة على حفلة من هاد النوع؟؟

يتبع...

التنقل بين الأجزاء

صفحة القصة
سيتم تشغيل صندوق التعليقات بعد لحظات