صورة مصغرة لـقصة محطم كياني

قصة محطم كياني

qisat 9isat 7atama 
رواية محطم كياني

بعد سنين من القراءة.. قررت اخيرا انني نكتب ونشارك معاكم مولدتي الأولى قصتي لي كيتجمع فيها كل من التفرشيخ، الموت، الجنون، الخيانة، الظلم، الفقر، الهوس، الحزن ؛ ﻹغتصاب؛ ﻹختطاف، واخيرااا محبوبة الجماهير السفالة طبعاا 🙈😌 قصتي مختلفة شوياا على باقي القصص درت جهدي كامل فيهاا نتمنى تعجبكم 😍❤

قــصــــــة: محطم كياااني
تـــألــيــف: ايمان المنصوري

في واحد البلاصة خارج المدينة وسط الغابة كان بدا يطيح ضلام ماكينش حس بنادم كيتسمع غي صوت الحيونات...... كانت غادا كتجري وتبكي حالتهاا حالة حوايجهاا كاع تقطعووو وبالحفة رجليها عمرووو خباشي رسهاا مضروب كيسل منوو دم شعرهااا معنكشهاا مامخليهاش تجري في رحتهاا واخا هكاك مامسوقاش الجرح لي في قلبهاا مقارنة مع لي في جسدها ماكيسواا والووو ......كان عندها هدف واحد هوو تنجاا بحياتها وتمشي عندهم كانت هازا واحد تيشورت زرق ديال شي بيبي في يدهاااا مزيراا عليه وكتجري باقصى سرعتهاا بحالا هاربا من شي واحد كتغوت في داخلهاا باعلى صوتهااا كاتمة شهقاتهاا بزز في فمها كلمة وحدة ولدي ولدي قتلوووه ولدي قتلوووه بقات كتجري بين شجر كطيح وتعاود توقف ..... حتى كتسمع صوت القرطاس وراهاااا مع الخلعة مانتبهااش لطريق خوات بيها رجلها حتى طاحت على وقفتهاا كتكركب بين شجر و الحجر بقات كتكركب حتى تزدحات على شي حاجة قاصحة خلاتهاا تغيب في البلاصة....... هنااا فاقت طافجة كتنهج لقات ختهاا فوق راسهااا كتفيق فيهااا خسرات ملامح وجهاا لي عرقان ديما نفس الحلم ......
شمس : ليلى بسم الله عليك... نوضي اختي نوضي راه بداو عوتاني و نوضي الخرا...
ليلى كتحك في عينهاا وكتلهت وشدتها من شعرها : مال زمل بوك مقفزاني على صباح مالكي 
شمس كتنتر منهاا : اصلا كنتي كتحلمي درت فيك خير فيقتك ونوضي بعدا راه داك الخراا ايضرب ماما راه منوضينها عوتاني 
ليلى : اوووف طلع ليا هاد الخرا في كري اويلي انا شدرت في حياتي حتى نفيق كل نهار على صداعهم 
ناضت كتنتر ناويا على خزيت بحال ديما ليوم اتفريها معاه بقات صابرة ليه هاد لمدة كاملة غي حيت باها ...
ليلى خرجات لصالون لقاتهم منوضينها : مالنا اشكاين على صبااح 
منصور كيدوي و هو مبوق : هاد مك مبغاتش تعطيني باش نخرج نزهااا 
ليلى صعرات بغات طير عليه : واش نت مريض نوض تكعد اشماتا خدم بحال سيدك واش نت رجل تطلب مرتك تعطيك الفلوس لا وزوينة كاع باش تخرج تقصر بيها مع الخانزات....
منصور كيمشي ويجي مبوق : بحال داك شي الغزالة....
عصبها بغات طير عليه وهي مهاا تجرهاا و كتبكي 
عائشة كتبكي : لا ابنتي احترميه راه بااك عافاك ابنتي تهدني ......



ليلى نترات من مهاا : طلقيني خليني نوريه عيت ملنحترم فيه ديما مشوهنا......
منصور : ياك البرهوشة تقادو الكتاف 
ليلى كتخنزر فيه يالاه اتهضر وهي تنطق ختها 
شمس : ليلى ختي صافي باركاا ناس كيسمعوو 
عائشة خشات يدها في صدرها جبدات منها 50 درهم لحتها عليه ... : يالاه خرج عليا باراا الله يخد فيك الحق 
شدها وشمهاا و ناض كيطيح و ينوض خارج وقرب لعائشة و نطق ....
منصورر :شكرا امراتي لعزيزة 
ليلى: تفووو نت اب نت 
منصور : اب و نص الحمارة
ليلى : سير بحالك راه غاجيتني الواليد اما و الله حتى نجمع معاك 
منصور وهو خارج : راك ديريها المسخوطة .....خرج و زدح لباب 
شمس : هرسووو هرسوو تفو 
ليلى : شي نهار انقتلوو هانا قلتها ليكم وغانساا راه بااا ...دخلات تكمل نعاسهاا ....بينما شمس مشات لبسات حوايجهاا و خرجات لافااك و عائيشة مشات توجد كتوجد لفطوور ....
حي شعبي 

حي صغير نصوو مبني غي بالقزدير طرقان فيه صغار و عامرين حفاري حتى حاجة مامقادة فيه ... كيجمع سكايريا و شمكرياا و صحاب الحشيش البزنازة اي حاجة بغيتيها اتلقاها فيه فين مامشيتي تلقا البراهش ... ديما فيه الهراج و الصدااعات و المطيفات خلاص لقيلة في نهار كاتكون 10 لمطيفات ماكين غالمواس و جنواا جيران حاضين غي تبركيك والخبارات الخاوية ......الى ماكنتيش كبابل ماتعيش فيه خاصك تكون سبع و ديما مخرج نيابك عاد باش تعيش تماا .....هاد الحي كانت فيه دار صغيرة ..... دار متكونة من جوج طبقات لتحت كراج مخرب وفوق منو شوقة صغيرة جات معزولة بوحدهاا شوياا على باقي ديوور .....هناا فين كتعيش بطالتنا مع ختهاا ومهاا وباهاا لي بزاف عليه كلمة اب هادي هي حياتها لي من عقلات على راسها و هي عايشة وسط لمشاكل و لفقر و صداع منصور مع عائيشة لي ماكيساليش نهار على خووه ....تقول ماشي رجل ومرتو ديماا مغاوتين لدرجة كولشي عارف بي مشاكلهم...... منصور و عائيشة تزوجو زواج تقليدي بين العائلات من بعد العرس ختارو يسكنو بوحدهم خرجو كراووو بيت مع جيران ووهنا فين يبداو لمشاكل حيت منصور طلع حشايشي سكايري و قمار عائيشة تصدمات عيات تنصح فيه و طلب قالت ربما الى حملت و جبت ليه شي وليد يقدر يهديه الله حملات ولدات ليه بنيتة كتحمق قالت ايشوف بنتو يقدر يتوب ...خاب ضنها و عاد مازاد فيه صبرات صبرات وحلفات متعاودش تزيد تولد معاه و بغات تلقا حل ليها و لبنتها...........

........حتى لواحد نهار قرارت قرار لا رجعة فيه قرارت تهرب وتخليه فاقت صباح بكري باش تهز بنتها حتى جاتها دوخة قوية محسات براسها حتى سخفات .... فاقت لقات راسها في سبيطار ومنصور حداها كيفرنس قالها بلي حاملة ..... عرفات راسها مابقا ليها هروب منو بكات حتى تهدات مبغاتش تزيد تولد معاه و ضيع حتى هاد لولد لي جاي منصور قرب ليها و مسح دموعها و حلف ليها عمرو يقرب لشي حاجة من دوك لمحرمات و ايتوب ومع هي كانت كتبغيه سمحاتو وتيقاتو..... فعلا منصور قطع داك شي حتى ولادات بنتها ثانية و كملات عامين ...هنا فين غاتعرف غي بصدفة ان منصور عاود رجع لحرفتوو عوتاني صافي هنا وكلات امرها الله ملقات فين تعطي راس وهي ام لجوج بنيتات قرارت تمشي تخدم وتصرف عليها وعلى بناتهاا حتى يجيب الله الفراج بقات مع منصور في العداب ديما يخد ليها فلوسها و يضربها ويتكرفص عليها قدام بناتها وهما كيشوفو بقات مكافحة معاهم حتى كبراتهم وقراتهم ومازال ليومنا هذا مكافحة معاهم ومكتخلي حتى حاجة تخصهم البنات كبرووو وكبر معاهم كرهم لباهم خصوصا عند ليلى لبنت لكبيرة عند عائشة 23 عام بنت غزالة بمعنى الكلمة تيتزة ديال درب ماكينش لي كيشوفها و ماتعجبوش فورمتها مقاودة هي لي جابدا ليها صدااع عندها فيم منفووخ ووغووز و حنيكات عمرين ماطويلة ماقصيرة شعرها لونووو كيميل لكحل وطويل شويا كيوصل لخصرها شي لي زاد من جدبيتها حروفهاا كحلين وسميمرة شوياا .......اما شمس لبنت صغيرة لعائشة 21 سنة لبنت لي ديما منوضاها في راس درب مع شماكرياا بسبب لسانها ديما سبقها هخخ زينها بوحدوو هادي بيضة فيم غوز وشعر كحل ماطويل ماقصير حتى هي عوينات كحلين عكس ليلى لي عويناتها عسلين حتى هي فورمتها زوينة كولشي عندها منو شويا ........

نرجعوو لواقع....

ليلى فاقت كتكسل وتشوف في ساعة ناضت قافزة ...
ليلى : اويلي نسيت راسي تفوو بسب داك الوليد تفووو الله يلكيها ليك ...
ناضت كتزرب و تبركم لبساات حوايجهاا بالخف و خرجات باست لعائشة على راسها وخرجات
ليلى : ماما هانا مشيت ولا رجع عندك داك لمبوق عيطي ليا 
عائشة :واجي غي تفطري بعدا
ليلى : لا لا تعطلت عيطلو ليا على حساب واحد لخدمة في شي ريسطو اماما دعي معايا نخدم 
عايشة : الله يسر ليك و حضي راسك 
ليلى :ماتخفيش ماما ....
خرجات خدات طاكسي عطاتوو لعنوان و قلع بيهااا فين بغااااات ......


نبدلووو البلاصة 

في روسياا....
بضبط في العاصمة ......
في واحد ديبوووو وسط الغابة كبير فيه جميع انواع الحيونات المفترسة تمااا .....
كان غادي جاي كيسووط عاقد حواجبوو ويديه مووور ضهرووو هززز عيونوو فيهم كانو مجموعة ديال رجال لبسين لكحل كاملين مكلضمين كيخلعوو مخلطين نص مغاربة ونص روسين........ شاف فيهم واحد شوفة خلتهم يموتوو في بلاصتهم هز يديه وضربها مع طابلة لي كانت قداموووو حتى قفزووو كاملين نطق بي ﻹنجليش عاض على سنانوو .......... 
عمران : شحال ديال الوقت فات هاااا......
نطق واحد فيهم وهو ايموت بالخلعة : 3 سس سنين اسيدي .....

عمران بلا مايتردد هز سلاحووو تيراا فيه نيشااان جاتو في رجلو طاح على وقفتووو : تعلم تعاود تقطعني باش مرة خرااا في راسك اتكون....
شخص المضروب كيتألم في صمت : سمحليا اسيدي سمحليا....
ضار شاف في واحد جووج تمااا واقفين بعااد على لخرين : هزوووووه عليا 
كمل هضرتوووووو 
عمران كيلعب بسورت في يدوو : 3 سنين اولاد الق** وكل نهار نفس الهضرة ماكين والووو اسيدي مخدم معايا شمايت اناا ولا شنووو ....غانعاود نعطيكم مهلة ديال 4 اشهر ﻵخير مرة الى مالقيتوهمش غي شهدووو على روحكم من دابا...... يالاه تحركوووو داباا من قدامي ....
نطق واحد من دوك جوج لي كانو موراه 
جون : سي عمران بغيت نقولك راه موحال واش هما في روسياا 
عمران ببرودة : باش عرفتيها 
جون : قلبناا روسيا كاملة ماخليني حتى بلاصة هناا 
عمران سكت كيفكر طرطق عنقو عاد نطق : جمع رجال وفرقهم نص يبقا هنا ونص يمشي ﻷلمانياااا ولي في لمغرب يتكلف بيهم ريكس نبغي في اقرب وقت نسمع خبارهم 
جووون : كون هاني اسيدي 
حرك ليه راسو بمعنى اه ومشا قصد واحد الفقص كبير فيه واحد سبع كبير غي شافوو بغا ينقز عليه لكن كان القفص مسدووود دار اشارة لكارد يفتح ليه الباب فتحوه ليه ودخل عندووو...... نقز عليه داك سبع كيتحك معااه 
عمران كيحك ليه على شعروووو : هممم شوووو كالم 
بقا معاه كيداعبوو في راسو.... شويا خارج فحالوو وامر لكارد يعطيوه يكل..... رجع لبلاصتو هز كويرتو في يدووووو ومشاا خرج ركب في لهامر ديالوووو شاف لكارد ايتبعوووه هبط زاج دار ليهم اشارة بي يدووو زعماا بلاش غانمشي بوحدي عاود طلع زاج وكسيراا مخلي العجاااج من وراااااه .......

في الفيلا 

مسافة طريق كان وصل لداروو فتحو ليه لكارد في الباب وعطاوه تحية هبط من لوطوو طلع نيشان لبيتوو كيحس باﻹرهاق لاح سورتوو وتيلي فوق طابلة هز فوطتو دخل لدوش طلق عليه الما بارد باغي يصحصح راسوو عاطيه لحريق بزاف مدة وخرج لاوي عليه فوطة هز تيلي صونا ليهم يطلعو ليه قهوتو لقاصحة .....مشاا لبس عليه سروال د الكيطمة في الكحل و من لفوق بقا عرياان..... عضلات كرشوو مطرسياا كتافوو عامرين بسب الحديد لي كيلعب لحيتو كحلة ومطرسيا ووشعروو كيقطر علييه لماااء ..... دخلات ليه الخدمة قهوتو هزهاا ومشا وقف في البالكووو كيرشف منها مرة مرة جبد كارووو شعلوو كينترر منوو ......بقا ساهي في نقطة وحدة عاقد حواجبوو كيفكر في لي جاااي... .... فيقو من تفكيروو غي صوت تيلي كايصوني هزوو بلا مايشوف شكون .....
عمران ببحة روجولية : غيثة صباح هذا .....
غيثة : غيثة حرفية صاحبتك انا 
عمران بتاسم: الوليدة بخير 
غيثة معصبة و صوتها باكي : مابخيرش الى بغيتي نكون بخير اجي اعمران راه توحشتك اولدي ...
عمران : الخدمة اغيثة الخدمة
غيثة شعلات : الخدمة الخدمة بزاااف ووو
عمران قاطعها : غيثة كالم طووا كالم 
غيثة وهي كتبكي : واش ماكنبقاش فيكم اناا لا نت لا خوك راه قلبي كيتقطع عليكم ونتوما بعاد عليا ....
عمران :واش حنا دراري صغار اغيثة
غيثة: في عيني انا اه
عمران : و صافي قريب نجي غي ماتبكيش 
غيثة : امتى بسلامة حتى نموت 
عمران : الله يطول في عمرك ... كوني هانية غانجي في هاظ ﻷيام عندي شي خدمة تماا 
غيثة بتاسمت بنصر عرفاه كيضعاف قدام دموعها : وهكاك الله يرضي على ولدي بسلامة و قطعات ....
عمران من بعد ماقطع مع غيثة دوز لمكالمة لشخص اخر .....
عمران : وجد طيارة غدا انهبطو لمغرب ..
جون : ولكن 
قطعوو عمران بحدة : ره دويت وااقلة .......
جون : واخا اسيدي سمحليا غدا تكون واجدة 
قطع عليه عمران و قصد دريسينغ يلبس حوايجووو باش يمشي لشركة ........

هذا هو البطل ديالناا عمران ﻹبراهيمي الولد اﻷكبر لعائلة ﻻبراهيمي من اكبر رجال اعمال دخل البلاد وخرجها في كل بلد عندوو شركات تماا حقق نجاحات كبيرة في سن صغير وزاد تعرف كتر فاش كلفو باه باكبر شركة في المغرب ديالو من بعد ما قدم استقالتو وعينو هو الوريث الواحد لعائلتو ... 28 سنة شاب وسيم و جداب وماكينش لي تشوفو و ماطيحش فيه زينوو فتاان معروف عليه زير نساء من هاذي لهادي بس ماكيفوتش معاهم ليلة وحدة في صباح يفيق و يلقاها يوليهااا نهارها كحل كيقول لبنات تخلقو لحاجة وحدة ووهي الفراش عايش في روسياا قليل فين كيجي لمغرب الا الى كانت شي خدمة ولا شي حاجة كتعلق بالعائلة ....ليوم من بعد اصرار و طلب من غيثة قرر يرجع من تما يطل على شركات بااه مخلي ولد عموو لي مكلف بيهم تماا ويقااد اوموروووو .....مازال تزيدووو تعرفوووه كتر.............


في المغرب ....
بلاصة خراااا 

في واحد الفيلا كبيرة او باﻷحراا قصر ملاكي كبير جاا شويا خارج لمدينة كان زوين بمعنى لكلمة عندو باب كبير بلوون الكحل وفوق منو واحد لعيبة بحال لبلاكة منقوش عليه بذهبي "ﻹبراهيمي " الباب كامل غادي بالورد و شجر و كان فيه بسين كبير بزاف وزين...... داخل هاد القصر كانت جالسا بلباسها المحترم و ﻷنيق و هو جنبهاا كيضحك على حراكتها العفوية وكدوبهاا 
احمد كيضحك عليها : نتي خطار و الله بجوج دميعات قنعتي داك قاصح القلب يجي من بعد مدة طويلة 
غيثة هازا حاجب و مهبطا لاخر و بتاسمت بنصر : راه معاك غيثة بناني اسي احمد 
احمد : تبارك الله عليك 
غيثة غمزاتو و هزات تيلي دوزات نمرة اخرا : دابا نشوفو هذا عوتااني ...وقلبات ليه تيلي 
احمد خرج عينيه : لا لا هذا محال غي بلا ماتعي راسك اغيثة ايقولك حقا عندي مسابقة ولا عندي تدريب هانتي غاتشوفي
غيثة : هاحنا غانشوفوو اصبر 
بقا تيلي كيصوني مرة لولى و ثانية و ثلاثة ...

في بلاصة خراا

في واحد لميني فيلا جات جنب البحر وقريبة الغابة كانت تقريبا كاتبان مبنية غي بالخشب كانت زوينة بزاف .... في واحدة من الغرف ديال هاد الفيلا غرفة كاملة بلون ﻷسود كان مطلوق فوق ناموسية لابس غي شورط قصير من فوق عريان يديه فيهم وشاام خفيف شعر هابط على عينيه.... لحية خفيفة كان غارق في نعاس حتى سمع تيلي كيصوني المرة لولى و المرة ثانية و ثالثة....
عاد جاوب عارفها هي شكون من غيرها يقدر يتجرأ يفيقوو من نعاسوو ......
جاوب ببحتو رجولية 
عصمان : غيثة واش بايتا كتحلمي بيا....
غيثة : الحمد الله بعدا راك باقي عاقل على سميتي ..
عصمان : و تي شكون ينسااك الحب 
غيثة: لا راه شفتك بحالا نسيتي راه عندك واليديك 
عصمان : راك عارفا عندي تداريب اغيثة
غيثة رقت صوتها بحالا غاتبكي : ديما دير سبة واش ماغديش تجي نشوفك اولدي 
عصمان : نفس ديسك اغيثة بدليه راه قدام راني قلت ليك شنو كاين غي نلقا الوقت ندوز عندكم 
غيثة : شوف كنحلف ليك....
مازال ماكملت كلامها قاطهاا 
عصمان : كنحلف ليك الى ماجتيتي عمر كلامي يجي على كلامك وغانسا راه عندي ولد سميتو عصمان .....
شافها سكتات وهو يرجع ينطق :ياكما نسيت شي حاجة اغيثة 
غيثة : واش باغي تحمقتني نت ووخوك ...واش مكنبقاش فيكم انا حنو فيا راه قلبي كيتقطع نخاف نموت وومانشبعش منكم شوفان
عصمان : صافي صافي دابا ندوز عندك غاتهناي.
غيثة: حتى عمران غايجي هاد ﻷيام
عصمان : صافي غاش غايجي غاندوز عندكم
بفرحة : بصااح اولدي 
عصمان : اه غانجي ...رتاحيتي دابا ياك 
غيثة : اه بزاف يالاه نخاليك دابا انتسناك عندك تنسا.....
عصمان : نو ...يالاه باي لوفيو
غيثة: مي توو ...وقطعات
ودرات شافت فيه وعويناتها مدمعين....
.. شفتي هاهما ايجيووو بجوج الحمد الله ياربي خاصني حتى نسخف بالطليب عاد يجيوو..........


شافت فيه بنصر وعوينات دامعاا 
احمد مسح ليها دموعها : علاش لبكا دابا علاش 
غيثة: دموع الفرحة واخيرا انشوف ولادي توحشتهم من داك نهار المشؤم وهماا كل واحد فين زاد وخلاو قلبي كيتحرق عليهم .....
هبطو دموعهاا كتر 

احمد جراها عندو و صافي ياك غايجيوو 
غيثة : جوج ولاد لعندي تحرمت منهم شحال من عام ا احمد ايرجعو ليا ولادي وهاد المرة منخليهمش يعاودو يمشيوو مازال وهانتا غاتشوف ....
احمد : الله يهديك اغيثة راه كيجيوو مرة مرة و عصمان راه غي هناا ياك كتمشي عندوو 
غيثة : واخاا هكااك انا كنتوحشهم 

كان هابط من درووج غي بسروال سبور و تيشورت يالاه فايق من نعاس كيحك في عويناتووو لعسلين جاي هابط حتى سمع اخر كلمة نطقاتها غيثة

سليم خنزر فيهم و نطق : يااك المرضية عندك غي جوج ولاد يااك اغيثة و انا فين خليتني .
غيثة و احمد ضحكوو على هبالو 
غيثة : لا زعما نت راك ديما معايا 
سليم : اه تيقتك اغيثة تيقتك 
دار غادي حتى وسع عينيه ورجع عندهم بزربة

سليم : اهااه اجي نقولك ياكما انا غي متبنياني ادوي قولي ليا فين عائلتي لحقيقية نمشي بحالي 
غيثة طارت عليه من شعروو : واش ماغديش دير عقلك اهاا امتى اتكبر امتى 
سليم كينتر منها : وغيثة طلقي راه غي ضاحك طلقي 
فكوو منها احمد كيموت بالضحك ...هادي هي حالتهم ديما بحال لمش مع الفار 
غيثة: خاليني نوريه غي مربيني طلق نتف ليه داك شعر 
هرب ليه كيموت بالضحك 
سليم : ياكي اوا هاهو غادي 
غيثة خرجات عينيها : فين غادي المسخوط 
سليم : غادي نغبر عليك واحد 10 سنين تا انا باش توحشيني 
غيثة كتفقص : باغين تحمقوني نتوما 
يالاه اتبدا دمع رجع عندها كيطير باس راسهاا 
سليم : والحب غادي انفطر راه ماتفرقني عليك غالموت نتي الحب نتي...

ضرباتو بالخف وومشاات معاه تقوليهم يحطو ليه لفطوور غادين و كيتنكرووو ...احمد ضحك على هبالهم و هز تيلي ديالو وخرج عند شيفور يمشي يطل على شاركة واخا قدم استقالتو مازال كيمشي مرة مرة في غياب ولدوووو واخاا مكلف ولد خووه ماكيتيق في حد من غير ولادوووو........


عند عصماان......

من بعد ماقطع مع موو رجع ينعس لقا نعاس طار ليه ناض كينتر دخل الحمام طلق عليه الما بارد باش يصحصح لحظة سهاا غارق في تفكيرووو نفض راسو لواا عليه فوطة و خرج كيتمختر بفورمتووو المخدومة كيمسح على راسووو و كيشوف في المراياا باقا كيشوف في واحد الوشمة في جهة صدرووو جات لوسط ....رما داك الفوطة بعصبية و مشا قاصد دريسينج لبس سرواال سبور ومع تيشورت خرج يجيري جنب البحر بحال ديماااا .........

هذاا عصمان 26 سنة لولد ثاني لعائلة ﻹبراهيمي سميمر شويا خداا لوين من باااه.... هذا ماشي بحال خووه خاطيه داك شي د شريكات و ﻷعمال من صغرو عندو حلم كان كيحماق على الملاكمة و سيباق درجات النارية وكبر وحقق حلموو ولا ملاكم معروف خدا بزاف د الجوائز في الملاكمة اضافة الى سباق درجات النارية كان ديما كيجي في المرتبة لولى شي لي خلاه يخلي شركات بااه ويتبع حلمووو ويزيد يعطي فيه كثر ...عائلتو رفضوو في ﻷول خصوصا باه عيا معاه يبعد على داك شي ويجي يدخل مع خوه في شركة رفض بحال ديما و عطاا لخوه لحق يتصرف في كولشي ضغط عليه بااه بزاف شي لي خلاه يخرج من دار و يستقر بوحدوو.... طبعاا مع اسباب اخراا من بعد ونعرفوهااا ......من صغروو راسو قاسح بحال خوتو كيدير غي لي بغااا علاقتوو مع خوتو زوينة علاقة اخوة خاليا من الحسد والكره بفضل تربية غيثة كيحمقو على بعضهم عصمان تقيصو في عينو و متقيصش ليه عمران ولا سليم و وهما كذالك .....

نخليووه و نمشيوو عند ليلى 
وصلات لداك ريسطو لي عيطو ليها على قبل لخدمة بقات غا حالة فمهم فاش دخلات مايسحابش ليها هاكا داير ...سولات داك لي كاتكون في لغيسيبسيون شرحات ليها انها غاتكون سربايا ولكن ماشي لمن ماكان غاتسربي غي شكون و شكون ناس لمهمة .....حيت هاد ريسطوو معروف عليه شكون كيجي ليها غي اغنى اغنياء العالم و رجال اعمال الكبار حيت قاليك ديال شي رجل اعمال كبير ماحكراتش شكون تفقات معاهم انها غدا اتبدا الخدمة معاهم من بعد خرجات اطير بالفرحة اخيرا اتخدم و اتريح ميمتهاا من خدمة ديوور وتخد لختهاا كاع اشنوو بغاات فرحات بزااف بهاد الخدمة ....

بقات كتمشااا حتى وصلات لبحر في واحد لبليصة فيها لكراسة مقابلين مع البحر ... جلسات تمااا مهدودة وفي نفس الوقت فرحانة بالخدمة ....
هزات تيلي دوزات ابيل .....


جالسا في البيت مربعة فوق نموسيتها كدوي بتخبية وبشويا خايفة يسمعها شي واحد وهي كدوي معاه 
ملاك : لا والله حتى تبدلتي عليا بزاف اسمير شنو واقع 
سمير بعصبية : يهديك الله املاك 
ملاك : صافي صافي ماقلت والوو
سمير : مايمكنش نتبدل على حبي انا
ملاك كتدلل عليه : همم كتبغيني زعما 
سمير : اه كنبغيك احياتي علاش مابغيتيش تيقي 
ملاك : صافي تيقتك اجي بعدا حلف ليا عمرك تشوف في غيري 
سمير بتاسم : نتي راه حياتي من غيرك ماتحلاليش ....اصلا قريب نجي لداركم 
ملاك بفرحة: بصاااح 
سمير : اه والله 
ملاك كضحك من غويناتها : الله يخاليك ليا وصافي .....شافت في تيلي بانت ليا ابيل خرا
ملاك : سمير حبيبي غانقطع ليلى كتصوني ليا من بعد ونهضرو
سمير : واخا احبي تهلاي
ملاك : بيزو قطع من عندك 
قطع هو وهي جاوبات ليلى

ليلى : الو عام باش تجاوبي الخرا 
ملاك : لاباس اختي يسول فيك الخير .. مال ديلمك مافيكش صواب مالكي
ليلى : فين غبرتي الكلبة
ملاك : الكلبة تعض مك من طغمة
ليلى : ضغمتي لا لا 
ملاك : خخخ فينك فينك نجي عندك 
ليلى : واييه هادشي علاش صونيت ليك اجي انا حدا لبحر فين كنجلسو ديما 
ملاك : واخا احبي هاانا شويا نكون عندك يالاه تلاحي 

قطعات معاها ... دارت بغات تمشي تلبس حوايجهاا حتى لقاتها واقفا على راسها بحال جن هخخ

كريمة مخنزرة : معامن كنتي كتهضري اديك سلكوطة 
ملاك ببراءة : هاء خالتي قفزتني 
طارت عليها من شعرها
كريمة : يخوي لمك جناب انا ماشي خالتك الكلبة معامن كنتي كتهضري
ملاك : و الله اخالتي حتى غي مع ليلى 
كريمة : امم ليلى الكلبة ملاك : اه والله
كريمة بعدم تيقة : اشبغات عندك هاديك 
ملاك: غي نحفظ اخالتي و الله راكي عارفا امتحانات قربو وغانمشي نحفظ
كريمة : ماغاتخرجي من هناا حتى تصبني و تسيقي و تعجني ويوايلك منلقاكش درتي هادشي لي قلت ليك
ملاك : درت كولشي اخالتي غي الغدا راه اديرو ختي راضية 
كريمة مخنزرة و شداتها من يديها دفعاتها لكوزينة : لالاك راضية مريضة ونتي لي غاديري لغدا يالاه تحركي دفعتها ومشات 

خلاتهاا وقفا مسمرة عينيها عمرين دموع كتفكر كون كانو واليديها عايشين ماكنش ايوقع ليها هادشي و تعرض لحكرة كانت غاتكون حتى هي عايشة بحال ﻷميرة بين مهاا و باهاا ماخصها حتى خير لكن القدر لعب لعبتو 
مسحات دموعها بعجرفة ومشات دير شنو بغات.....


هادي ملاك اسم على مسمة 22 سنة فورمة قتالة عوينات كبار و كحلين كولشي فيها زوين فيم غوز شعر كحل وطويل حتى هي طويلة شوياا بنت يتيمة ﻷم ماتت وهي كتولدها عاشت مع باها لي تزوج بكريمة تلوطات عليه حتى تزوجها ولدات معاه بنت اخرا دايرا ليها لحال ﻷميرة عكس ملاك كانت كتخليه يخرج و تبقا ضربها و تعطيها دير شغال دار و هي صغيرة بنات في لاج ديالها كانو كيلعبو و هي كانت كتدمر وتسيق وفاش يجي باها تلبسها و تقاد ليها حالتها و تحلف عليها ماتقول والو لمسكينة من خوفها كانت تسكت حتى نهار لي مات فيه باها هنا عرفات حياتها اتضيع الى بقات معاهم بقات ديما كتعرض لضرب والعنف وكتصبر حيت ماعندها فين تمشي من غير هاد الخربة ...شي لي كان مخلي كريمة تخليها معاهم هي كانت بحال الخدمة عندهم هي وبنتها ماكيحطوش يديهم في المااء قالت نخاليها عندي كخدمة و من نيت ناس مايعيبوش عليا ....هادي هي حياة ملاك الحاجة زوينة في حياتها هي خواتتها لي مولدتهمش ليها مها ليلى و شمس و مهاا ثانية عائشة لي كتعتبرها بحال بنتها عيات فيها تجي تسكن معاهم وتخلي داك الخربة لكريمة رفضات بحجة دار واليديها وكتشم ريحتهم تماا وهو في ﻷصل قالت يكفي مشاكل باهم لي محرر فيهم لعيشا و نزيدهم حتى انا بهمي...كانت هي وليلى في صيف كيخدموو باش يقراو يصوفيو راسهم 

في صالووون 
جالسين بجوج كيهضرو بشوية
راضية : والله اماما حتى سمعتها كدوي معاه وقالت ليه حبي 
كريمة : هضري بشويا البهلة دابا تسمعك 
راضية معصبة: شوفي انا ماسوقيش انا لي كيهمني هو حبيبي سمير بغيتو ليا 
كريمة : سمير غايولي ديالك قريب غاسكتينا منعرف شنو عجبك فيه 
راضية كتغبن : وماما عافاك ديري شي حاجة على قبلي 
تلاحت كتبوس وتعنق فيها
كريمة : صافي مايكون غي خاطرك كيف جبت باها نجيب ليك حتى سمير ابنتي 
راضية : شنو دار داك شارف 
كريمة : دار لي عليه 
راضية ماقداها فرحة : ياي احلى ام 
كريمة : نوضي جيبي ليا جلابتي دغيا
راضية بستفهام : فين غاديا 
كريمة بشر : سيري جيبيها وسكتي اه قبل مانسا سيري دوري ليا بالحالة 
راضية : علاش 
كريمة : ديري شنو كنقولك 
راضية جمعات لوقفة مشات طايرة جابت ليها جلبتها لبستها درت زيفها وخرجات كتبتاسم بشرر.. 
ملاك من بعد ساعة سالات شغلها لبسات خرجات مالقتهمش هزات كتفها ومشات خارجا قبل مايرجعو ينكدوها عليها...

خرجات تخد طوبيس مالقات حتى واحد تماا حتى فلوس طاكسي معندهاش كاملة تنهدات بغيظ و زادت شويا لطريق رائسية حتى تما مالقات حتى طوبيس تنهدات وشيرات لطاكسي بان ليها جاي طلعات فيه بقات حاضية مع الكنترول غي وصل حد لفلوس لي عندها وقفتووو ...
ملاك : صافي غي هنا 
مول طاكسي عجباتو : غي كملي معانا الغزالة 
ملاك خنزرات فيه : يخليها قاعدة فيكم تفووو 
زدحات عليه الباب وهبطات كنتكر اتكمل على رجليها مامنتبهاش لطريق يالاه اتجهز عينها تشوف حتى كتحس براسها مزدوحة على ﻷرض بجهد .....شويا سمعات صوت مكشكش جاي من لجهة لخراا جاي قاصدها ....
عصمان : فااااك ...واش ابنت القحبة عامية
ملاك ناضت كتنفض في حوايجها على خاطرها طلعاتو وهبطاتو : معايااا ﻷخ 
عصمان بعصبية : لا مع مك 
ملاك خرجات عينيها فيه : ماتجبدش مي الحمار بزاف عليك 
عصمان دار كيشوف في لموطور لي طايح : ميغد هادشي لي ناقصني 
ملاك حطات يدها على جنبها : راك نت لس مكتشوفش قدمك الحاج
عصمان ضحك مفقوص دار عندها مكشكش : ضوري تقاودي من قدامي قبل منغلط فيك 
ملاك : علاش ارض باك هادي 
عصمان طلعو ليه عيساوا لراس : ناري على بشار جيتني ماكنضربش لبنات اما نلصق مك هنااا 
ملاك ببرودة جبهتها صحيحة : اعتذر معنديش لوقت 
عصمان دفعها بجهد من قدامو :حيدي من قدامي حسن لك 
ملاك وقفات قدامو : لا حتى تعتذر 
عصمان ضحك باستهزاء : واخاا الالة تسناي نوريك ﻹغتذار كداير ......
ملاك ضحكات بنصر......هو مشا ركب في موطووررررو معصب كسيرا بجهد حتى تكشطو روايض مع ﻷرض وقصدهااا نيشان مكسيري على الحد.... كون ماهربات بزربة كانت اتكون قي اعداد لموتاا خلاها اتموت بالخلعة و بالفقصة في نفس الوقت 
ملاك : تفوو على حمار متكبر لخر لوحش تفووو كان ايدوز فياااا ناري كنت انموت .....هزات ساكهاا ومشات شادا في قلبهاا ......

في البحر ......

جالساا و ساهية كتفكر انها اتخدم غاتجلس ميمتها من الخدمة و اتشري لختها داكشي لي باغااا وتعطي لملاك الى بغات شي حاجة عينيهاا دمعووو بالفرحة بغات هزات تيلي تصوني لختها حتى هي تجي عندهم ......

هزات تيلي دوزات نمرة ختهاا جاوبتهاا في البلاصة ....
ليلى : افينك اشيخة 
شمس : في طوبيس غادية لدار 
ليلى : اجي لبلاصة ديال ديما راه حتى ملاك جايا
شمس : واخا اصلا قريبة ونيت انجي نتافهم مع ديك الكلبة عندي معاها حسابات 
ليلى : يالاه تلاحي
قطعات ادوزت نمرة اخرا
يالاه بغات تصوني ليها و هي تنقز عليها 
ملاك : عيوو
ليلى : تفو قفزتني الخرية مالكي تعطلتي
ملاك عنقاتها : اسكتي نهار مرمد 
ليلى : شنو واقع ياكما داك الكلبة 
ملاك : هاديك بوحدها ....درت حادثة اساطة 
ملاك كتقلب فيها بخوف : اويلي ياكما وقعات ليك شي حاجة 
ملاك : لا لا مي غي ربي حفظني 
تفكرات عصمان وهي تهضر عاضة على سنانها واحد الحمار معرفتو منين خرج ليا بالموطور 
ليلى : ربي حفظك اصاحبتي بقاي تردي البال شويا نهار 
ملاك : ضروري احبي نساي عليا وقولي ليا شنو كاين بعدا شفتك فرحانة 
ليلى : صبري حتى تجي شمس تكون قريبة توصل ونقوليكم بجوج 
ملاك : ناري ليوم تقتلني شمس 
شمس جايا كتسلت : بحالا علمك الله ابنتي 
ملاك كتخبا مور ليلى : لميمة انشرح ليك احبي 
شمس نقزات عليها : علاش رجعتي معاه علاش بلا حشما بلا حيا كتقولها ليا البارح 
ليلى تصدمت : امتى رجعتو 
ملاك : شي سيمانة دابا 
شمس : ماعند مك نفس و الله 
ملاك :وراه جا كيطلبني اصاحبتي قطع ليا في قلبي 
شمس : وقلبي على المرض ولا فيه فعايل ولاد القحاب
ملاك : وصافي اشمس 
ليلى : صافي بعدي منها راه كتحبوو الكلبة طاحت فيه
ملاك : اودي خاليوني ساكتا 
شمس كتخنزر فيها وهي كتبلق في عويناتها 
ليلى : صافي ازمر هنيونا اجي نقوليكم ..لقيت خدمة وغوتات 
البنات : حلفي 
ليلى : و الله 
شمس و ملاك عنقوها
شمس: اخيرا مبروك عليك اساطة
ليلى : انا فرحانة و الله
شمس : فين بعد
ليلى : في واحد ريسطو كنت دفعت ليه شحال هادي
شمس ملاك : مبروك عليك احبيبتي
بقاو كيهضرو حتى داز الوقت و ناضو مشاو فحالهم ملاك كانت ساكنة قريبة ليهم وصلوها و مشاو حتى هما
وصلو يالاه ايطلعو حتى كيسمعو صوت مألوف عليهم 
زهير هاز سبسي كولو كيميل : مهداكش الله ابنت مي عويشة 
ليلى : غاضور تقاود عليا لا 
زهير دار غادي فحالوو : وليلة ليلة واش ندير نبكي ولا باقي صغير ليلة ها ليلى 
ليلى : يخ على بشار 
شمس كضحك : شوفي من حالو
شيرات عليها بسباطها : اجي نوريك نشوف من حالووو اجي نوري مك ......

في روسيااا ...

جالس طالق رجليه فوق طابلة و حاط لبيسي على كرشووو خدام كيحول شي خدمة لمغرب بينما رجع .....
قاطعو صوتي تيلي كيصوني هزو جاوب 
عمران : اشنوو
جون : سي عمران غدا بليل انسفروو واش نقولك لخدمة تجمع ليك حوايجك 
عمران : واخااا 
جون : سيدي ووو
قطع عليه قبل مايكمل هضرتو عارفو شنو ايقول .... كمل خدمتوو في صمت حتى عاود صوناا تيلي لمرة ثانية ...غمض عينوو بعصبية وعاود جاوب بلا مايشوف شكون ...
عمران : مالنا اشكاين 
لشخص : اووه مال سي عمران 
عمران : هذااا نت 
شخص : ولد العميم سمعت غاتشرف وغاتجي 
عمران : علاش كان خاصني نخد ﻹدن منك ولا 
سعد : لا لا مرحبا بولد عمي 
عمران : الله يكبر بيك ...بغيتني في شي حاجة 
سعد : لا لا مهم نخاليك دابا
عمران بتاسم باستهزاء و قطع عليه 
سعد قطع معاه و مشااا عند واحد رجل جالس في كرسي متحرك و فموو عوج ..
سعد : ولد خوك ايدخل المغرب 
حسين كيحاول ينطق : هه ول...عى
سعد قاطعوو وباس على راسو : شوو كون هاني راني عارف شنوو كاين نت غي هاني بالك.....عاود باس ليه يدو و ناض جمع الوقفة خارج

قصر ﻹبراهيمي 
شي غادي شي جااي كولشي مقلوب و غيثة غادا جايا واقفا على كولشي بيديها
غيثة الفرحة اتخرج من عينيها : شوفو مابغيت حتى حاجة تكون ناقصة راكم عارفين شكون جااي 
الخدمة : شكون الالة 
غيثة : ولادي اسناء 
سناء بلهفة : سي عمران و سي عصمان 
غيثة هزات راسها بفخر : اه ....كلثوم قاديتي الجناح ديال عصمان و الجناح ديال عمران 
كلثووم: اه الالة كولشي هو هداك
غيثة : صافي سيرو كملو شغالكم 

هابطا في دروج كتجري غي بشورط جينز و تيشورط بيسطاج شعرهاا ﻷشقر جمعاه كعكة هادي البنت صغيرة ﻹبراهيمي 20 سنة اخر العنقود بنت زعيرة فيم غوز فورمتها زوينة
نوور : ماما ماما واش بصح خوتي غايجيو
غيثة : اه ابنتي اه 
نور طارت عليها عنقاتها محسات حتى جاتها ضربة راسها
نور : اي ماما 
سليم : اشهاد لبس اساطة 
نوور مخبية مور غيثة : ماشي سوق ابنادم 
سليم تلاح على شعرها : شنو شنو قلتي البرهوشة شنو
غيثة كتفكها: بعد من ختك 
نور بابتسامة غبية : قلت ليك انحيدهم دابا الى معجبوكوش اخويا لعزيز 
سليم : خنزر فيها....مهم غيثة هانا مشيت 
غيثة :فين بالسلامة 
سليم غمزها : عند مرت ولدك 
غيثة : الله يمسخك
مشا خارج كيضحك وهما كل وحدة فين مشات ....

دوزو
ساعاااات 

كان لابس غي شورط ومن فوق عريان ناض كيتمختر في مشيتو دخل لواحد لصال عندو في الفيلا كيتريني تما دخل وسط داك الحلبة لخاصة بتدريب دار قفزاتوو في يدو وركز نظرو على داك الكيس لي لوسط كيضرب فيه بجهد بحالا كيضرب شي واحد كيضرب ويقول ماضربت لحظة جاوه في عقلو اصوات وكلمات متقطعة مألوفة
......ماتخلينيش .....غانقتلها ....مراتي.... خديتها منك... بقا معايا 
شي لي خلاه يزيد في وتيرة ضربو لداك لكيس بقا مدة كيضرب فيه حتى حس براسو مبقاش قادر يزيد .....نصل داك القفزات بجهالة لحهم تما ومشا قصد بيتو دخل لدوش طلق عليه لما بارد ثلجة دوش بالخف خرج لبس حوايجو لقا تيلي ايطرطق بلزابيل دلمدرب ماتسوقش ليه.... هبط في دروج كيزرب خرج طلع في لوطو شعل كارو كسيرا مخلي لعجاج موراه 

مسافة طريق كان وقف قدام واحد ﻷبغطمون صغيرة.... تنهد تنهيدة من القلب و جبد سورت حل لباب بشوية دخل كيلقاها في وجهو
البنت : سي عصمان مرحبا بيك 
عصمان اوما ليها براسوو : شي جديد 
البنت حدرات راسها بآسى : بحال ديما اسيدي 
عصمان زير على قبضتو يدو ومشا قاصد واحد الغرفة على الباب دخل بلا مايدق جر كرسي جلس عليه مقابل معاها كيشوف فيها بآسى حالتها غادا وكتضهور ضعافت بزاف شعرهاا خفاف ضارو قلبو عليها.....
عصمان شدها من يدها لي معلق فيه سيروم : كيبقيتي 
غي كتشووف فيه بعيوون عامرة دموع كيهبطوو بحال شتا
هز يدو مسحهم ليهاا : شووو ماتبكيش دموووعك غالين و بزاف ....ناض باس على راسها
عصمان : اجي تكاي ورتاحي وماتفكري في والو انا معاك 
قادها في بلاصتها و غطاها ....شافت فيه واحد شوفة حتى هو بدلها بنفس داك شوفة ..... طرطق عنقووو وخرج من البيت عينيه حمرين بحال جمر تلقا مع داك البنت
عصمان نطق بتحدير :عينك عليها توقع ليها شي حاجة شهدي على روحك 
البنت بلعات رقيها من الخوف منضرو كيخوف : كون هاني اسي عصمان 
خرج بلا مايرد عليه طلع في لوطو ديالوو واصلا بيه العظم حالتهاا كتحطموو من لداخل ضرب يدو مع الفولان بجهد 
عصمان : انقتلك
تكا كينهج بجهد سمع صوت تيلي جبدوو جاوب من بعد ماشاف شكون 
عصمان : العشير
عمران: مال ربك ماكتجوبش لمدرب ديالك
عصمان مامسليش ليه دابا
عمران : ديها في حياتك اتبي وخلي لماضي كامل علياا 
عصمان يالاه ايهضر لقاه قطع زف بتيلي معصب....
كسيرا...

في الحي ..

كان بدا يطيح ظلام
عند ليلى و شمس دخلوو لقاو عائشة كتصلي باسو على راسها و مشاو لبسو بيجماتهم و دخلو يعاونهاا في توجاد العشاا ليلى قالت لماماها على الخدمة وبيلي عجباتها .....
عائشة : و قريتك ابنتي كغاديري ليهاا مجاتش تخدمي وتقراي 
ليلى : اماما راه انبقا نخد لكتوبة من عند ملاك و عاد انا غانخدم مرة بليل ومرة صباح يعني غانمشي لافاك مرة مرة فهمتي 
عائشة : كون جيتني ابنتي غي بلاش منها
ليلى : اماما ماعندك مناش تخافي 
شمس : اه اماما بصح و الله 
عائشة تنهدات بعمق : اوا صافي ابنتي لي باليك و الله يسر ليك 
ليلى و شمس: امين 
بقاو كيوجدو لعشا حتى طاب و تعشاو و خلاو لمنصور حقو يجي ميلقاش لعشا يرون عليهم دنيا عائشة مشات لبيتها و شمس و ليلى تخشاو في بعضيتهم كل وحدة شادا مشقوفها وبقاو هكاك حتى نعسو..

نمشيوو عند ملاك 

دخلات لدار عوالة على بحال ديما تلقا روينة وتمارة كتسنها ساعة لقات لعكس دار كتشعل لفراشات جداد كولشي مقاد على حقو طريقو ....
ملاك نطقات بلا ماتحس :لا لا واقلة غلطت ماشي دارنا هادي 
كريمة من موراها : لا لا ابنتي داركم هادي 
ملاك قفزات : هاء خالتي شكون جمع دار 
كريمة : اناا ماعجبتكش 
ملاك : لا حاشا غي جاتني شويا في شكل 
كريمة : فيك لهضرة بزاف دخلي لبسي حوايجك نتي وراضية وقادو حالتكم
ملاك بستفهام : علاش شنو كاين 
كريمة قاصدا لكوزينة : جاينا شي ناس ليوم 
ملاك : شكون هاد ناس 
كريمة : كترات فيك قوة ﻷسئلة ديري شنو قلت ليك وسكتينا 
ملاك : واخا واخا 
دخلات لبيتها لقات راضية جالسا فوق فراشها
راضية كتمسكن : ختي صيبي ليا شعري عافاك 
ملاك خلعوها كتقول في خاطرهاا مال هادو ماكين غي بنتي ختي ماموالفااش ليهم : اجي اجي
جات عندها غاطير بالفرحة ...
كريمة كطل عليهم من لباب بانو ليها كيوجدو في راسهم رجعات بيها دكرتها لقبيلة فاش خرجات ..
رجل : هي قررتي ليوم تفركعي رمانة 
كريمة: اه
شويا تفكرات كلام لمرة تاني

المرة : كوني هانية عشية نكونو عندكم انشاء الله وحتى ولدي غايفرح كنا كنتساو غي جوبك الالة كريمة 
كريمة بتاسمت بنصر شويا سمعات دقان عرفتهم وصلو 
كريمة : ملاك اجي حلي ضياف وصلو 
ملاك : واخا اخالتي ...مشات حلت لباب حتى كتصدم وقفات مسمرة تبلوكات بزز باش خرجات ليها لهضرة 
ملاك : نت ...نت شنو كدير هنا 

كتشوف فيه مصدومة 
ملاك : نت نت شنو كدير هنا اسمير 
غي كيشوف فيها بلا ماينطق بحتى كلمة يالاه اتعاود تسولو وهي تنقز ختوو من وراه 
البنت : جينا نخطبو لخويا 
ملاك عاد نتباهت ليهم كانو هزين الورد وشكلاط وشي تخربيق اخر مشافتهمش في لول : هاء كيفاش 
ام سمير :اوا مغاترحبيش بينا ولا شنو 
نطقات كريمة من مور ملاك : لا مرحبا والف مرحبا دخلوو دخلوو دار دركم
حيدات ملاك من طريق وهي مصدومة من وجودهم ماقال ليها والوو زعما يكون دارها ليها مفاجئة ولا شويا تفكرات كلامو ديال صباح 
سمير : قريب نجي لداركم احياتي ..
ضحكات بلا شعور ومشات حدرة راسها والفرحة اتخرج ليها من عينيها لقاتهم جالسين في صالون 
ملاك : مرحبا بيكم 
مات سمير كطلعها وتهبطها : ربي يخاليك 
كريمة : بنتي ملاك سيري عيطي رواية 
ملاك : واخا اخالتي 
مشات عيطات ليها جلسو مجموعين رواية ماحيداتش عينها على سمير.... شويا حطو لعشا تعشاو في جو من ضحك من بعد وجدات ليهم راوية القهوة عم صمت حتى كسراتو ام سمير
ام سمير : اوا الالة كريمة بلا شك عرفتي علاش جينا 
كريمة شافت في ملاك : تقريبا ولكن من ﻷحسن تقولي نتي
ام سمير: اوا الالة جبنا طالبين رغبين في يد بنتك 
كريمة : مرحبا والف مرحبا شكون فيهم بعدا راه كتعرفي عندي جوج بنيات 
ام سمير : بنتك لالة راضية 
ملاك كانت مهبطا راسهاا ﻷرض هزاتو بزربة فاش سمعات الجملة لي حطمت كيانها وزعزعتها من لذاخل 
كريمة كتأكد عليها بلعاني باش ملاك تستوعب :بنتي راضية صغيرة 
ام سمير : اييه بنتك راضية الى قبلتي علينا وعلى ولدي 
كريمة : من عندي انا منزديكم غي لخير ونتي ابنتي شنو قلتي 
راضية : موافقة اماما
طلقاتها ام سمير بتزغيرة خلات ملاك تفيق من سهوتها مازال ماستوعبات شنو كيوقع هنا هزات عينهاا جات في عينوو نيشان لقتو كيشوف فيها ببرودة هبطو دموعها مسحاتهم بزربة قبل ماينتبهو ليها استأدنت ومشات لبيتها 


في المطاار

يالاه هابط من طيارتو لخاصة نازل من دروج كيتمختر في مشيتو واقف شوياا شاف في ساعة في يدو لقاها 11 د ليل طرطق عنقو بحال ديما وتحرك ولكارد موراه خرج من تما لقا شيفور كيتسناه هز ليه لباليز و طلع كسيرا نشيان لدارو هو... وصل حلو ليه لكارد الباب رحبو بيه...طلع نشيان لبيتو لقا الحمام موجود دخل دوش بالخف حيد لعيا دسفر خرج لبيتو جبد عليها بنعسة...


دخلان لبيتهااا سورتات عليها بساروت مرفوووعة كتحس برجليها مهزينهاش قلبهاا مزير عليهاا بزاف جلسات في ﻷرض حضنا رجليهاا عندها دمووع محجرين في عينيهاا مازال ماستوعبات كتسمع غي تزغريت وضحك في صالون كيتعالا بجهد بقات هكاك معنقا رجليها عندها كتمشي وتجي ودموعها هابطين.... شويا سمعات دقان في الباب مبغاتش تحل في لول شويا تجاهد مسحات دموعها وناضت مرفوعة حالتو لقاتها راضية كضحك من عينيها...... 
راضية عرفتها كانت كتبكي : مال عينك كنتي كتبكي 
ملاك بتاسمات ليها بزز : لا غي دخلات ليا فيها شي حاجة اختي 
راضية : اممم مهم اجي سلمي على الضياف غايمشيووو

مشات معاها لقاتهم في الباب شافت فيه بعيون مكسورة لقات غي البروود في عينيه ماكين حتى امل كيبان بحالا ماكيعرفهاش عينو غي على راضية لي كتبدلو نفس نظرات ....سلمو عليهم ومشاو فحالهم وهما دخلو..... كريمة مشات تنعس والبنات بقاو حتى جمعو روينة لي خلاو ...راضية كل مرة كتوريها لخاتم لي جاب ليها ...
.
راضية : شوفي املاك خاتمي زوين ياك خاطيبي عندو دوق
ملاك بلعات رقيهاا و مسحات دمعا خانتها بتاسمت ليها بزز : اه زوين بزاف 
راضية كتقلي ليها سم : عقبة ليك احبيبة
ملاك اه سمحليا انمشي لبيتي عيت 
راضية : تا انا عيت بزاف مهم نخاليك

مشات راضية تنعس ملاك عاد قدرات تبكي في راحتهاا دخلات لبيتها كتبكي وتشهق بغات تحماق كيفاش قدر يدير فيها هادشي يغدرها ومع ختهاا ....هزات صورة فيها هي و باها كانت حطها على راسهاا شداتها في يدها كتشوف فيها وكدوي معاها...
ملاك كتبكي: بابا شفتي بنتك ماعندها زهر ماعنديش زهر ابابا حتى واحد ماكيبغيني حتى واحد نت لوحيد لي كتبغيني هما كولهم غي كيأديوني علاش خليتني علاش ابابا ...

خرجوو شهقاتها كيقطعو في القلب ناضت مرفوعة خرجات من دار معنقا صورة باها في يدها ماعرفا فين غادا كتهضر بهيسترية كتبان بحال الحمقة ....

ملاك كتبكي وتمسح دموعها بعجرفة : علاش غذرني شنو درت ليه اناا هاا ...مع ختي لا مايمكنش ..... ياربي نكون غي كنحلم ياربي .....هزات يدها كضرب في راسهاا 
ملاك : لا لا هو كيبغيني اناا وقريب يجي لدارنا غوتات بجهد علاش اسمير علاش درتي فيا هاكا علاش 
مشات كتجري ماعرفاش راسها فين غادا مهم باغا تهرب منهم وتبعد ماتبقاش حداهم .........

نهار جديد ....
اصبحنا واصبح الملك الله 

عند ليلى 

صوناات ليها لالاغم طفاتها و عاودت نعسات نسات راسها ....شويا فاقت طافجة تفكرات الخدمة كشرات ملامح وجههاا 
ليلى فيها البكية: فيااا نعاس اهئ اهئ تفووو.....

ناضت حيدات لعكز دخلات دوشات فركات داتها كاملة وخرجات مشات لبلاكار ختارت كسيوة صيفيا في البيض و زرق بارد كان لجو شويا سخون قدات ماكياج خفيف شعرهاا خلاتو مطلوق على رحتوو ...
ليلى تزعطات في راسها : هاااح علياا كنحمق وينوو شحال زوينة انا ..... بقات كضور على المرايا تبوزا حتى قفزتهاا شمس كطل عليها من تحت الغطا 
شمس : اسبحان الله ﻵخت 
ليلى شدا قلبها: تفو على ديلمك كنتي اتسكتي لقلب الخراا امتى فقتي
شمس : رجووع الله ازين عندك يهرب ليك قالت لك انا زوينة نوضي ابنتي منين جاك زين
ليلى: تفوو على بشار ضروري طيحي ليا معناوياتي ولكن انا غاندير راسي ماسمعتكس ونحرق اعصابي معاك ازين يالاه باي
خرجات خلات شمس كتموت عليها بالضحك...... لقات مها كتوجد لفطور

ليلى : صباح الخير ماما 
عائشة : صباح النور ابنتي ...فايقة بكري 
ليلى : الخدمة اماما 
عائشة : مشات ليا من بالي كااع 
ليلى: واييه تا انا نسيت راسي مهم اماما هانا مشيت
عائشة : جلسي تفطري بعدا 
ليلى : لا ماما مافياش
عائشة :ردي البال راسك
ليلى : ماتخافيش اماما
عائشة : اوا الله يسر ليك ابنتي
ليلى غادا خارجة : امين ياربي

مشاات خدات طوبيس نيشان لخدمتها متشوقة ليها بزاف وفي نفس الوقت خايفة اول نهار ليهاا متوترة شوياا......

من بعد مدة قصيرة 

كانت وصلات قدام ريسطووو تنهدات و دخلات مشات عند البنت لي في غيسيبسيوون كانت بنت اخرة ماشي د البارح
ليلى :سلام انا ليلى انبدا معاكم الخدمة ليووم 
البنت : ليلى مجاهد
ليلى بابتاسمة : اه هي انا
البنت بدلتها ﻹبتسامة : اه مرحبا بيك معانا صبري نعيط ليهم يوريك خدمتك
ليلى بتاسمت ليها.....جات عندها بنت اخراا داتها وراتهااا خدمتها ووعطاتها واحد لبيسة د الخدمة عبارة عن صاية د لكوير كحلة قصيرة و شوميز بيضة بكمامهاا ووطالون كحل لبساتهم و مشات تبعاها توكلات على الله تبداا اول نهار ليها في خدمتهااا.......

جاي كيجري بسرعة جنب لبحر لابس شورط و تشورط كحلين و دايرا الكاسك في راسو طالق موسيقى بجهد شعرو هابط على عينيه كان كيجري بجهد لعرق هابط معاه كان معاه كلبو روز كان كيجري وعقلو خدام حتى وقفو تيلي كيصوني ليه في جيبو وقف كينهج جبدو وجاوب عاطي بضهر شي 5 دقايق هكاك سالا و قطع المكالمة هابط عينو ﻷرض بانت ليه صورة طايحا هزها كيشوف فيها لقا فيها رجل مع بنت صغيورة عرف ان صورة لأب وبنتو كتبات كيووت بقا كيشوف فيها حتى سمع صوت كلبو كيغاوت و شي بنت هاربا و الكلب تابعها تصدم بقا واقف معرف مايدير شاف حتى عيا و تبعهم كيجري كيعيط لكلب روز رووز..

بقات كتمشا في داك ليل معارفا فين تمشي غي غادا وصافي حتى لقات راسها قدام البحر دوزات ليلة كاملة تما جلسات في ﻷرض مقابلة مع لموج كتبكي عليه وتشكي ليه هما بقات هكاك حتى طلع نهار واخا هكاك ماتحركاتش غي مصدومة وكتبكي حسات بشي حاجة موراها دارت تشوف لقاتو كلب كبير خرجات عينها اتموت بالخلعة لحات صورة من يدها وعطات رجليها ريح 

عصمان باقي تبعو كيعيط ليه وكيلعن في هاد نهار لمرمد ماوقف ليه الكلب حتى سخف لبنت مشا كيجري هزها من ﻷرض...حقق فيها جاتو بحالا فايت شيفها في شي بلاصة معقلش فين بضبط بقا كيضرب ليها في خدها بشوية جبد قرعة رش عليها شويا د لماا عاد بدات تفيق سها فيها كانت بحال لملاك كتبان قمة البرائة هي غي شافت لكلب حداها ناضت قافزة مخبية موراه 
عصمان فيقتو من سهوتو : ماتخفيش ماغديش يأديك 
ملاك كتفتف : هو حيدو اغ عافاك اخويا
عصمان جرها لقدامو : غي سيري متخفيش 
ملاك لسقات عليه : حتى يمشي هو فحالو
عصمان عاد تفكر : اجي نتي ماشي هي داك لمريضة ديال لبارح لي كانت باغا تموت
ملاك تاهي عرفاتو كانت غاتقوليه اه انا شويا تفكرات فاش عيراتو : لا ماشي انا اخويا والله 
عصمان كيطنز عليها : سبحان الله كتشبه لك 
ملاك ضحكة صفرة : اه يمكن عافاك حيدو من هنا 
عصمان : تخافي ماتحشمي مايقدرش يمشي بلا بيا خاصنا نمشيو بجوج يالاه انا اشدو ونتي سيري 
ملاك ناضت كانت غادا وهي تفكر شي حاجة : هاء فين مشات فين
عصمان مدها ليها : كتقلبي على هادي طاحت ليك فاش كنتي كتجري 
ملاك : اه شكرا اخويا
عصمان : ماتبقيش تجي هنا بوحدك خطار عليك هاد لبلاصة 
حدرات عينها ومشات
عصمان كيشوف فيها وهي غادا: لسناها طويل وكدابة من لفوق......

في قصر ﻹبراهيمي ... 

كولشي فايق بكري كييوجدو ليوم الدراري و اخيرا غايشرفو و غايجيو من بعد مدة طويلة من داك نهار لمشؤم مرجعو تجمعو كل واحد شد طريقو وفي بالو الف حاجة.... خلاو غيثة قلبها محروق عليهم بقات كل مرة تصوني ليهم و تبقا تشكي و تبكي على الله يجيوو ويرجعو تحت حضنهاا خصوصا عمران لي مشا في خطرة قليل فاش كيجي عندهم وليوم رجع وفي بالو بزف د لحسبات خاصو يصفيهم ويرجع بحال ديما .......اما عصمان كان يجي عندهم مرة مرة يشوفهم و يرجع لداروو لي مابعيداش عليهم بزاف من بعد داك نهار قرر يبعد عليهم و يستقر بوحدو طبعا حتى هو عندو اسبابو لخاصة

غيثة وقفا بيدها على الخدمات: صافي كولشي واجد 
الخدامة : اه الالة 
غيثة : صافي سيري 
سليم هابط من درووج تلاح عليها : صباحو هممم ناس فرحانين ليوم اشتما 
غيثة: عمران ليوم جاي وحتى عصمان يقدر يجي ليوم ولا غدا
سليم : على سلامتنا خاصنا نديرو حفلة على هاد الحساب 
غيثة كضحك: فكرة زوينة 
سليم خنزر: اغيثة اضحكت الله يهديك شمن حفلة مالهم جاين من الحج 
غيثة ضرباتو راسو: مالهم ولادي يستهلوو...اجي نت فطرتي 
سليم و هو غادي : لا انفطر في لافاك مع دراري 
غيثة : اوك ...ورجع بكري باش ونتعشاو مجموعين
سليم: ضروري اساطة 
خرج سليم و غيثة هزاات تيلي دوزت ابيل

غيثة : الو
عصمان كينهج كان يالاه وصل لدارو : اغيثة راه مانسيتش
غيثة بتاسمت : امتى غادوز لدار خوك راه جاي ليووم 
عصمان : في خباري و تا انا اندوز عندك ليوم 
غيثة : وعندك تنسا راني عارفاك 
عصمان بتاسم : لا لا متخافيش اغيثة
غيثة : يالاه بسلامة احبيبي
قطعات وطلعات تشوف شنو دير

في الحي 
وقفا قدام دارو كتشوف فيها بقلب مكسور دموع محجرين ليها في عينيها حسات بناس لي كيدوز كيشوف فيها وفي حالتها كسوتها مسخة شعرها تشعكك مكياج تخربق دارت غادا فحالها
ملاك : الله يخد فيكم لحق كاملين
كانو كيسكنو قارب لبعضهم مسافة قصيرة وصلات لدارهم حلان لباب لقات سقيل عرفاتهم ايكونو مازال ناعسين بحال ديما قصدات بيتها دخلات لدوش طلقات عليها لما بارد كبهبط عليها ودمووعها كتهبط معاه بقات هكاك حتى حسات براسها رتاحت عاد خرجات لبسات بيجامتها حلات لبلاكار هزات واحد لقريعة ديال دوا بقات كتشوف فيها خدات منها حبة بلعاتها وتلاحت غي فراشها ودموعها هابطين بقات هكاك حتى داتها عينها......

عند عمران 

مازال جابد عليها بنعسة ناعس على كرشو و خاشي راسوو في المخدة فيقووو غي صوت تيلي كيصوني خسر ملامح وجهوو بحالا باغي يضارب هز تيلي حل عين وساد ثانية.... ..
عمران جاوب ببحة روجلية : مال ديلمك بايت كتحلم بيا ولا شنوو
عصمان : مال بنادم خاسر ....
عمران: صباح هذاا
عصمان : مازال ناعس 
عمران : شباليك
عصمان قهقه : اجي غادوز عندي ليووم
عمران: لا نتلقاوو في القصر 
عصمان : سير على مولانااا 
عمران: يالاه ضور تقااود 
عصمان : الله يكبر بيك المرضي 
عمران ضحك و قطع عليه ....

طار ليه نعااس زف بالمخدة و دخل لحمام دوش بالخف و لبس حوايج سبور وخرج يجري جنب الغابة من بعد جووج سوايع تقريبا رجع طلع عاود دوش ولبس حوايجووو خرج من بيتو دخل لمكتبو لقا قهوتو وجدة جبد كاروو شعلوو و كيشرب قهوتوو ومرة مرة كينتر من الكاروو خدام على شي ورااق وملفاات من بعدة مدة كان سالا خدمتو وناض هز الهامر ديالوو كسيراا نيشاان لقصررر....

في الحي ...

ناعسة وشعرهااا هابط على وجهاا بحال شي ملاك دموع ناشف ليها في وجها شنايفها تنفخو ليها بالبكا....فاقت على شي يد شداها بجهد من شعرها لقات راسهاا فاقت مفزوعة بحال ديما ...... 
ملاك : اي اي خالتي كتقصحيني 
كريمة: تبارك الله على زينة لبنات مازال ناعسا ومخليانا بلا فطور
ملاك ناضت بزربة: اي انا انوض نوجودو دابا احح 
كريمة بقات شداها من شعرها و دفعاتها لكوزينة : ماتخرجي من هنا حتى توجدي ليا لفطور وتزيدي معاك لغدا ولا ليوم ماكين قرايا
ملاك عيوناتها دمعوو : واخا اخالتي 
دفاعتها و خرجات كطرطق في المسكة على صبااح
ملاك كتدعي في نفسها : ياربي خود ليا حقي منهاا ياربي 
مسحات دموعهاا وقدت الفطرو و داتو ليهم و مشات عاوتاني كتجمع في روينة من بعد دزتت كتقاد لغدا .....دخلات لبيتها سدات عليها وبدات تبكي مقدراتش تزيد تجلس معاهم دقيقة كتسمعهم كيهضرو على العرس لي ايديرووه قربب قلبها تزير عليها....ناضت لبسات حوايجها بالخف و هزات سكدو ديالها دارت سبة بالقرايا و خرجات مشات نيشان عند شمس محتاجة تعاود ليها شنو وقع ليها وتخوي قلبهاا عليها .......

عند شمس 

غارقة في نعاس حلا فمها و كل رجل لايحها في جيهة.... كل مرة تجي عندها عائشة تفيقها كتبقى طلبها غا 5 دقايق كتمشي وتخليها حتى شويا كتسمع الغوت ديالها 
ملاك من تحت: شمس شمس
طلات عليها عائشة من لفوق 
عائشة : بنتي ملاك طلعي عندها راه باقا ناعسا
ملاك وهي طالعا : واخا اخالتي
دخلات باست لعائشة على راسها و دخلات مدرمة عندها لبيت جراتها من رجليها جابتها على مسعودة ومشات تقلب ليها على حوايجها
شمس كتحك في راسها : اي طرمتي مال ديلمك الكلبة شكتساليني
ملاك : شوفي عندك 5 دقايق نلقاك ساليتي ولا نجي نفرشخك مك يالاه تحركي
شمس ناضت بزربة عرفاها ديرها و تفوتها من لهيه دخلات لحمام غسلات و قضات حاجتها و لبسات حوايجها و خرجو لقاو عائشة حطات لفطور
عائشة: اجيو تكلو بعدا 
ملاك بتسامة باهتة : اصلا توحشت ماكلتك اماما عائشة
عائشة دوزات يدها على شعر ملاك : مال بنتي مالها ماعجبتنيش ليوم 
ملاك كتحسبها بحال مها تلاحت في حضنها بلا سابق انظار مخليا دموعها كيهبطو شلال 
عائشة كطبطب عليها : شوو شكون مقلق بنتي واش هي عوتاني 
ملاك غي كتبكي جهدها هزات راسها باه 
عائشة : الله يخد فيها لحق ابنتي صبري دابا يفرجها ربي 
شمس عينها دمعوو عارفا صاحبتها شنو كتعيش وباش كتحس متأكدة ماشي كريمة لي خلات دموعها يهبطو ... بغاات تبدل لموضوع حتى تنفرد بيها عاد تعرف منها شنو واقع
شمس : هاء بكيتنا الكلبة اجي نفطرو اجي
ملاك كتمسح دموعها : مالي نبكي غي بوحدي
عائشة بتاسمت ليهم: يالاه كولو وسيرو عندك تعطلو
سالاو فطورهم و خرجو لي شافوه يضحكو عليه بقاو هكاك حتى وصلو لافاك يالاه ايدخلو هي تنطق شمس 
شمس : مالك املاك 
ملاك : لافاك ناقصة بلا دبة ياك 
شمس بجدية : ملاك علاش بكيتي قبيلة 
ملاك تفكرات مابيها عينها دمعو بدات كتبكي بجهد: سمير اختي غذرني 
شمس بعصبية : هو لي بكاك ولد الق** شنو دار لك قولي نحيح على مو
ملاك تنهدات وبدات تعاود شنو وقع من لول حتى لخر كتعاود وشهقاتها كيخرجو مقطعين 
شمس ناضت كتغاوت وتهز في يدها: قلتها لك املاك قلت ليك بعدي منوو ونتي راسك قاصح داك الق** ختك حسابها معيا
ملاك : صافي اشمس.. اي قلبي
شمس درت لقاتها شادا على قلبها ومزيرة على عينها
شمس تخلعات : ملاك مالك واش مخديتش دواك هو سبب الله يخد فيه الحق
ملاك:خديتو 
شمس: صافي اجي جلسي

يتبع