صورة مصغرة لـقصة تاج راسي

قصة تاج راسي

qisat 9isat 
رواية تاج راسي

قصة رومانسية بامتياااز..احداتها متسلسلة شعبية ومشوقة وسطروو على مشووقة ..ماغانگولش علاش كاتتحدت خليو ليكم المفاجأة والمهم انها 💣 Boom 💣 ..

....على رمال دهبية واقف بعلي كايشوف فأموواج البحر الهادية الشمس حااارة مقابلة معاه وعيونو البنية ماحاسينش بالحروقة ديالها..'هو' شاب بنيتو قوية، طولتو شامخة ونظرتو صقرية ساكنها الهيام والشوق ومااأوجه شووق..حس بنسمات خفيفة كايلعبو على ضهرو بانو على شفايفو ابتسامة استهزاء قبل مايضور بكامل وجهو وراه فين كانت واقفة 'هي' بفستان ابيض طويل والشعر مغطي وجهها ككل فقط عيونها اللوزية لون العسل مقطر على بؤبؤهم اللي كايبانو.. العيون حافظ شكلهم ورموشهم رمش برمش لكن الملامح؟؟
زفر بهدووء ومد ايدو ببطء للشعر اللي على وجهها ضحكات ضحكة رنانة وعلى غفلة عينو ضارت كاتجري قفز من بلاصتو بلا تفكير تابعها والرملة تقيلة على رجليه حتا كايقرب يشد خصلاتها السوداء كاتعاود تبعد حتا طاح على ركابيه حاضيها بغير حيل وهي كاتغبر من عينيه تخنق وتجيف حط ايدو على رقبتو الحمراااء حاس بحجرة قوية فحلقو وعروقو كايتنفخو من الاختنااق شيئاا فشئاا... .... ... 
تهز بكااامل جسمو من السرير بصرخة قوية رخخخمة "هيااااااااااااااااااااااام." 

بقا صدرو طالع نازل وهو مبلوكي قدامو ماكايرمشش وحركة جسمو ساكنة قبل مينتر اللحاف اللي مغطيه وتوجه للحمام حاط ايدو على رقبتو ..طلق الروبيني وبدا كايهز بيديه الما ويرشو على وجهو مرة ومرة ومرة حتا نفس على صدرو ورجع شوية نورمال..استغفر الله ورجع حل الما بنية الوضوء وتفكيرو للحظات كايشرد رجع عاود الوضور مراات ومراات عاد ماكملو كما يجب وخرج للبيت كايتمتم بفمو حل بلاكار مقابل مع السريرجبد منو زربية ديال الصلاة فوقها فوقية رجولية بيضاء مطرزة بالاسود لبسها فرش الصلاية باتجاه القبلة وبدا باقامة الصلاة والشروع فيها خااشع..صوتو خفيف فتلاوة القرآن بقواعدو وبالكاد يتسمع..سالا وبقا راكع هاز كفوفو كايدعي بلهفة ورجفة صوتو واضحة 

..خرج تنهيدة ختم بيها دعاؤو عاد ناض نصل فوقيتو شاف فالساعة عاد السبعة ورجع لفراشو حل المرج اللي حداه ومد ايدو وعيونو قدامو جبد بوصلة تاريخية دهبية سرح فيها بعويونو البنية وسها حتا تلاسقو رموشو ورجع راسو اللور ناعس ......



🚫عودة 10 سنوات للوراء🚫. 
...

من شتات التكسرات.. قطرات الخطايا..من قلب واقع ابكم صوته لاآدان تسمعه..من طبقة تجاوزت الخط الاحمر لعتبة الفقر ..من العطش للشيء واللهفة للحاجة...من حومة بسطان ساكنيها شعبيون مغاربة احرار دي لهجة سليمة من اية كلمة عربية فصحى..من شقوق تلك البيوت المطليةبالجير والاخرى إسمنتية فقط ..
ظهر هو.. واستوطن... في واحدة من الاحياء الشعبية فمدينة كازا ..قدام أحد المنازل تحل فدريش قهوي مشققة ليه السباغة وطلات مرا ربعينية كاتعگد زيفها حياتي وحجبانها معگودين كلتحلف بفمها... طلات لتحت على ليمن وليسر والبراهش معمرين الدنيا بالغوات كلا واحد وشنو لاعب غادين جايين على النشير اللي ناشرينو الجيران قدام الباب..قبل ماتحل فمها وتبدأ تغوت
وگالت: تااج الديييين... تااااااج الديييين

ناض ولد صغير من واحد المجموعة تاع البي كايمسح خنونتو شاف فيها بعدا عاد دوا وصوتو مبحوح: ماكاينش اخالتي رحمة رآه مقصر كورة مع العشراان

شهقاات مخرجة عينيها المكمشين:هااويلي والسخرة ؟؟؟

هز كتافو ورجع للعب هي دخلات كاتولول قاصدة واحد البيت مقابل مع الصالون وبدات دق فيه بالغداايد...

...نجااة فيقي...وااانجاااة... اتي نوووضي راه العشرة هاادي

جاوباتها بنت من البيت صوتها مدعدع بالنعاس: والحد هادا اااو حتا حد مابقا ينعس فخاطرو

....واااتهزي قلبي على خووك ماعرفتوو فين ملااوط


تحل باب البيت وخرجات منو طفلة عندها14 كاتلبس سنضالتها مطلعة حاجب الفوق: دابا بنت ليك غير انا تفيقيني عالنبوري كاتبان ليكم غانجااة نجااةنجااة

دارت ايديها على خصرها: مسيييكيينة غاتهزي الحديد على ضهرك؟ يااااتي الله يلگيها ليك نتي وياااه طلقي رااااسك ..

نهضاات فيها ومشات كاتبرگم لكوزيزتها البسيطة والمتولة النقا وكترت الشقا من الروايح ديال المسمل العاطية من المقالي بجوج ومازال غاطيب كتر حيت هادي حرفتها وخاصها تفرق على الباتيسريات اللي فالدرب...
فحين بنتها نجاة حدها جمعات شعرها وزادت مع الباب بصوفيطمة ديال الدراري والمشية ديال الدراري والتخنزيرة ديال عبد الجبار..
ماكاتحاشيها لحد وحد مازاعم عليها هاكا حسن ليهم ولعضامهم..وصلات لواحد لخوية مامبني فيها والو ضاير بيها الحجر والتراب وبعيد عليها مديور واحد التيران غير بالسمية اما شي گازو ماكاين..فيه مجموعين الدراري لاعبين كورة وكلا واحد يااااواحد مگلضمين مگدرين ..
رجعات نجاة غير حالة عينيها كاتشوف وحاضية واحد ينسيها فلاخر وهوما مقصرين بالكورة اللي كاتسارا من رجل لرجل دور هنا وترجع هنا حتا شداتها واحد الرجل صحيحة مابقات طلقاتها..ناضو الغبابر عليها و'هو' رجليه غادين بالكورة وحسابو فراسو رغم كلا واحد ومنين دايز ليه ولكن داير ليهم بحال فرفر ومن هنا داز ماحسو بيه حتا جونگلا الكورة الفوووق وتهز بسيزو ضربها نيششااان للشبكة قداام عينيهم..غوتاات نجااة بالفرحة وتبعاتها بتصفيرة كاتصمك وولاد فرقتو تلاحو عليه معنقينو حتا هزوز فوق كتافهم كايضوروه وهو كايضحك على هبالهم..'هو' شاب شعبي سبعطاش لعام عدد السنين اللي عاشها فالحياة ولكن سن العقل ديالو وتقافتو فالدنيا كتر من واحد شارف وغير من عينيه تعرفو ماشي بحال جيلو وشااارب عقلو.. حطوه الدراري كايقاد التيشورت وجاي عند نجاة كايزرب مبسم وهي تلاحت معنقاااه بفرحة

نجاة: ناااري حق الله حتالعبك مقووود

-فلقها لراسها ضاحك:داك الفم..

قاطعاتو: غاتريبو صافي حفضتها ههه ولكن بالرب تاتلفتيهم اجي شحال من بيت ماركيتو

جرها غادين: لاش جاية نتي؟

نجاة: على الصخرة اللي نسيتي را عويشة النهار اوماطال وهي كاتصفر بحال الكوكوط 

ضرب جبهتو : تفو نسسييت..تأ..زيدي زيدي هاد الماطش تلفني

نجاة: ولكن بالروووجوولة لعبتو واااعر علاش ماگلتي ليا والو كنت نجي نتفرج

طلع حاجب فيها:واخا اعشيري مرا اخرى زيد گاغ لعب معانا

حلات عينيها: اها علاش لا غانبقاو عليهم بييت ورا بيت 

تاج الدين: شتك درتيها بصح ؟؟ ... "داز عند الحانوت جبد عشرة الدراهم من جيبو" با حمد ارا واحد بكية الخميرة

-: هاهيا اولدي 

تاج الدين: الله يحفضك ...خداها وكملو طريقم وهو كايطير ديك الميكة للسما ويعاود يردها عندو حتا شاف واحد جاي قاصدو كلا تانية كايحك نيفو ومن سيفتو اللي كاتقيي باينة فيه شمكار..خنزر فيه وضار عند ختو مقصح الهضرة: دي هادي للدار وگولي للواليدة ماغانجي حتال العشية

طلعات حاجب: علاش مالك ماقاريش؟

تاج الدين: دخلي سوق جواك وسيري للدار 

.. لاحها ليها شداتها مخنزة وزادت من حدا حاداك طلعات فيه وهبطات وشداتها جرية للدارهم فحين هو تسالم مع تاج كايقفقف 

تاج الدين: "تحت سنانو" كانگول لك فاش تشوفني مع الخوادرية گلب؟ ياك

-جبد من جيبو خنيشة عامرة بالغبرة :هاد السخرة وصاني عليها البشير بغاها اليوم

جرو من الكول مزير عليه بلا مايعيق: غاگول ليا نتا لمك منين كاتفهههم.. شحال من مرة گلت ليك ماتبقاش دور بساحتو مالك مخررري فمخكك ماالك

-...: وارا هو اللي جا عندي ماشي انا وابيناتكم طلق اصاحبي طلق راغانطيح ليك هنا وتوحل فيا

تاج الدين: تفووو على ميكرووب "دفعو مخسر سيفتو وعروقو بالخف تنفخو عليه" قوود من جيهتي هاد المرة دوزتها ليك مرة خرا نگردك

دفعو وتم غادي فطيريقو مخنزر ومزير على ديك الميكة 


دخلات للدار كاطير مشات للكوزينة حطات الخميرة فوق البوطاجي حدا ماماها اللي كاتعجن 

نجاة: ها السخرة الله يعاون

عيشة: اجي وداك المسخوط فين هوو فيين

نجاة: ماجااش

عيشة: ويااك عندو داكشي تاع الدعم اليوم ماناويش يمشي؟

نجاة: منعرف انا خليتو كايهضر مع داك عود السبسي تاع السمسك..وراه گالك ماغايجي حتال العشية

حبسات من العجين عاگداهم: واقف مع داك الشمكار؟؟؟

نجاة: اه هو، ماعرت اش بغاه

عيشة: السلاااامة يااربي ولاد الحراااام ماكايزگلو حد بقا ليهم غير ولدي يبليوه

نجاة:الا الواليدة تاج الدين مايلحگش لداكشي شحال من مرة شفتو مضارب مع صاحبو ايوب غير باش يبعد من البلية

عيشة: احيااني ولاد الكلاب انا اللي كانعرفهم ..خاص نمشي نجبد ليه ودنيه باش يعطيه شبر ديال التسااع

نجاة: بينااتكم انا راجعة لنعاسي

عيشة: اااجي اجي لهنا شمن نعاس ووقيتت الغدا هاادي..گلبي معاك دوك المسيمنات لايتحرگو گلبي

-ميقات جامعة فمها وبالنترة هزات معلقة وبدات تقلبهم وتنفخ حتا طابو ودارتهم مع خواتاتهم فطبسيل طاوس كبير ومها فينما جبدات شي مسمنة كاتلوحها ليها...
..........

حل باب القزدير اللي غيير مدرگ العتبة ماشي سادها.. دخل دااخل البراكة كايضور عينيه فالروينة ديال الدار ويعيط مخسر سيفتو

تاج الدين: البااشيير..الباشيير

- تاج الدين؟... خرج من البيت كايلبس تيشورت راجل كبير شوية فالعمر لكن شاد فراسو مگلضم وكلا حاجة فبلاصتها وفوق من حاجبو ضربة مشرطة واصلة حتال الجبهة الشوفة فيها كاتخلع.. داز من حداه وگلس على السداري شاف فتاج وفيدو لي مزير بيها الميكة هو يتبسم

الباشير: اگلس مالك واقف

لاحها ليه فوق الطبلة وقبل مايهضر خرجات وحدة من البيت كاتسد كسوتها وطرطق المسكة، شافت فتاج طلعاتو وهبطاتو كاتعوج وتحلون الهضرة واخا صوتها مدعدع وفها كولو زرگ: الباشيير انا غادة..فاش تبغيني عاود عيط ليا "غمزاتو ومشات خارجة كاتعوج من وراها دفل تاج وخنزر

تاج الدين: الزبل اصاحبي الزبل واش ماباغيش توب 

الباشير: هههه واغاگلس اصاحبي مالك مكشكش علينا

تاج الدين: اخالي راه بزاااف هادشي هالشراب هالحشيش هالقرقوبي وكملتيها اليوم حتا بلادروگ هو اللي بقا ليك..وزدتي مدخلني حتا انا فالقضية كون شافتني الواليدة كون طاحت

الباشير: هاانتا بديتي دوي بحاال مك 

تاج الدين: عاد عرفتها نيت علاش النهار اوماطال ونتوما منوضينها.. ساعا تستاهل

ضحك ووقف جارو من قرفادتو ملاصق جبهااهم كايضحك بسنانو الصوفر وتاج بااقي مخنزر: 
كبرتي البرهووش ونسيتي شكون ربا ليك دوك الكتاف هااا؟ ررجعتي طلع علينا الصويت ههه

تاج الدين: وااططلللق "نتر ايدو" نتا كاتقلب على الحبس عاوتاني هادشي اللي بااغي..غاهو ماتعاودش دخلني بغيتي شي حاجة جيبها لراسك الله يرحم بااك وانا گلب عليا

لاح ليه الهضرة وخرج مخليه كايعيط اللور..غادي كااعي غير مع راسو كايدور بين الدروبا ماعارف فين يصد المهم عاطي رجليه للطريق وفينما داوه حتا ادن عليه المغرب عاد وقت..تنهد مزيان مطلع راسو للسما وتم راجع مرة خرا جيهة دارهم مهبط راسو وايديه فجيابو...


غربات الشمس والعشية تعاشات عاد تم داخل هو بالسقييل وبشوية حل الباب كايبان ليه غير الضلام..سدو وتم غادي لبيتو هو يقفز فاش شافها گالسة فالصالون مزيرة على البينوار تاعها

تاج الدين: خلعتيني الواليدة

تنهدات كاتشوف فيه من الفوق للتحت: على السلامة

تنهد حتا هو وقرب باس ليها راسها وگلس حداها: باقي مانعستيش

عيشة: كانتسناك..تعطلتي

تاج الدين: "حنا راسو" كنت عند الباشير

عيشة: كليتي شي حاجة ولا نوض نطيب ليك

تاج الدين: لا لا كليت عندو غير سيري نعسي راك عييتي اليوم

رجعات تنهدات وشافت فيه بجدية: تاج الدين.. الهضرة المعاودة اولدي ماكاتبقاش هضرة كاتولي كاسيطة..وهاد الكاسيطة عااودتها شحاال من مرة وفهاد البلاصة..

قاطعها: الوليدة الله يهديك واش ماكاتعرفينيش.. السمسك وقف سولني غير على الباشير كيداير ومشا بحالو هادا ماكان وانا مشيت طليت عليه ومن عندو لعندك

حركات راسها: واخا اسيدي..و كي داير بعدا؟ باقي هو هو ياك

تاج الدين: داك خوك راسو قاسح غالله يعفو 

عيشة: "طلعات راسها ساهية" بنات الحرام اولدي هوما اللي وصلوه لديك الحالة ..ايييه واحد هربوه على ولادو ولاخر خلاوه غارق فالحرام الله يخلص اللي كان الحيلة والسباب

گلب وجهو مزير على فكو من العصبية: سيري الواليدة تنعسي

عيشة: انا اولدي بغيتك تشوف وتعرف الدنيا اش فيها..العيالات فيهم بنات الناس اييه ولايني فيهم لفعات مقطرات.. بغيتك تجمع راسك ودير عقلك عممرك تخلي الشيطان يغرك

تاج الدين: دابا على آاش كادقي؟

عيشة: على واالو..غير ميمتك عارفة شكاين ومهولة عليك..

قاطعها مقصح شوفتو: انا مابحال حد ومابحالي حد..خلي هاد الليلة دوز بيخير امي الله يرحم باك وبلا ماتجبدي ليا نفس السيرة.. "زفر وضور وجهو" سيري امي تنعسي 

تنهدات : واخا تصبح على خير ..وقفات غادة لبيتها وسدات وراها الباب..مشات للمراية گلسات كاتشوف فراسها ساهية ومدات ايدها حيدات زيف حياتي وطاح على كتافها شعرها الاسود دا منو الشيب اللي دا وصوتو فودنيها كايتسمع " الالة مابقيتش بااغيك ماابقيتييش معمرة لياا العيين..انا باغي نعييش لااااڤي بااغي نشووف حيااتي واااعيييت منك سيري بسعي منييي..شتيي اناا مخلي لييك هاد الداار وحتا دووك البرااهش مخليهم لييك ربيهم بوووحدك..ونتي..نتي مطلقة" نزلات دمعة من عينها وهي مسندة على سريرها كاطلع النفس حااارة وتخرجها بصعوبة..
من الجيهة لخرا تاع الحيط فبيت ولدها تاج الدين هو كدلك متكي على سريرو ودماغو خدام كايفكر ..هاز هم كبر منو هم متقل كتافو نغس عليه حياتو وهو صغير وداير ليه غصة فحلقو عيا يتنهد ولكن الراحة ماكايناش..بقا هاكاك مدة حتا اخيرا بدا النعاس كايجيه ومشاا..

......
صبح الصباح وصبح تاج واقف كايمسح شعرو الكتيف بالفوطة لابس شورط خفيف گري وصدرو معري باينين ليزابدو والهضبات وحدة فوق وحدة واخا صغير لونطريما ديما موجودة..لاح الفوطة على السرير ومشا للبلاكار حلو هو يريب الباب فيدو : على صباح نتاا الي بقيتي ناقص

طيحو لارض وجبد تيشورت كحلة لبسها ولبس معاها دجين زرق غامق جر كلاكيطتو وخرج من البيت تلاقا مع مو كاتعگد زيفها حتا هي تخرج

تاج الدين: الواليدة انا غادي 

عيشة: ابلاتي تفطر..وفين شكارتك

زفر مطلع حاجب: ماغاديش للمدراسة ..ضبرت على واحد البريكول غانمشي نشوف واش يسهل الله

خرجات فيه عينيها: تااج الديين بلا مانعاودو ننوضوها هاد الصباح.. الخدمة ماكاينااش واناا قاادة عليكم نتا وختك سيير لقرايتك يالله

زااد غووت:وااانا دييك القرااية هي اللي ماغاندييرش وغانضبر على خدمة اللي تهنيينااا من هااد المشااكيل

عيشة: صاافي تقادو الكتااف هضرتي انا زاايدة نااقصة يااك اولدي

تاج الدين: تأ.... "سكت معصب كايبرگم وزاد مع الباب صافعو وراه جر سبرديلتو من البلاكار اللي جنب الباب لبسها وهبط خرج من الدار لقا دري قدو كايتسناه

-تعطلتي اصاحبي مالك

تاج الدين: صافي گلب علليا الله يرحم باك..زيد يالله

-شنو واقع ياكما مع خالتي عيشة

تنهد وعاد غايحل فمو يهضر تسمع صوت طاموبيل داخلة لزنقتهم ضورو بجوج ريوسهم فالكاطكاط آخر ماخرج ديك الوقيتة جاية قاصداهم وقفات قدامهم..تحل الباب نزل راجل بالكومبلي تاعو داز للجيهة لخرا حل الباب ونزلات مرا تلاتينية انيقة فلبسها وباينة فيها من الطبقة الرجوازية هازة نيفها للسما وكاتنخنزر فالدار اللي مقابلة معاها ساهية حتا قاطعها داك لراجل اللي هو المحامي تاعها

المحامي: هي هادي الدار امدام عاليا..تفضلي دخلي

عطاتو ابتسامة صفرة وقبل مادخل رجعات شافت فالكرسي لي اللور فلوطو وعيطات:
هياام نزلي خلاص...هيااام.. بففف على بنت. ..طلعات للدار وتبعها الراجل تحت نظرات تاح وصاحبو

- واش عادو غايكنو قبالتكم ؟

تاج الدين: مانعرف "شاف جيهة الطوموبيل وعاود شاف فيه مخنزر" صافي حنا مالنا..زييد اصاحبي غانتعطلو على السيد

-هههه نتا منيين خارج منيين حتا الفضول بحال گاع الناس ماغندكش بلاتي غانشوفو شكون مازال غاينزل

تاج الدين: تازييد قدامي لخدمتك ههه

دفعو قدامو غادين كايضحكو بيناتهم وقبل مايضورو مع الشاريع ضار تاج الدين شاف فجيهت لوطو مصغر عينيه حاجبو طالع وعاود رجع كمل طريقو


حلات عاليا باب الدار البيث فالطبقة التانية ودخلات مع المحامي كاتشوف من طرف عينيها فالقنات.. صحيح الفراش مقاد وكلشي نقي ومتول ولكن حتا حاجة ماعمرات ليها العين ولا عجباتها بقات غير كاتزير على ايديها وقبلما تتراجع على قرارها ضارت شافت فيه

عاليا: متأكد هادي ارخص وحدة؟؟

المحامي: للاسف امدام المبلغ اللي كاتملكي هادشي اللي يقدر يجيبليك 

خداات نفس وطلقاتها: صافي غاناخدها 

المحامي: ادن غاندوي مع مول الدار يقاد الوتائق اللازمة باش فالعشية تتكاتبو...

.....تحل باب الدار ودخلات حنكها حمر من واحد الجيهة مزيرة على كارطابل صغيرة تاعها.. داخلة كاتخنزر بعينيها اللوزويين فالحيوط والفراش وهوما غير كايشوفو فيها..بنت عندها 16 سنة وكاتبان اكتر من سنها..طويلة شوية طاي عندها مانكان الشعر كحل كايلعب حتال اللخر ديال ضهرها تابع حركات جسمها بحال الكسوة البيضة اللي لابسة..ضارت لجيهت عاليا ربعات ايديها ودوات بحدة: انا..ماغاداش نسكن فهادد الكوري..ماقاابلاش

-تنهدات: هياام..حناا راه دوينا فالطريق وراك شفتي كلشي على عينيك

هيام: وااخااا هاكااك نقدرو نرجعو نرفعو عليهم دعوة ولا نديروو شي حاجة

زيرات ايدها وشافت فالمحامي: سي مصطافى عدبناك معانا الله يعاونك

هيام زادت تعصبات للتجاهل ديالها: راه معاكم كاندوي..هاادووك ماخاصهمش يسكنو فالفيلا تاعنا وياخدو ممتلكاتنا وحنا نبقااو مربعين ايدينا كانشوفو فيهم

المحامي: هيام بنتي راه القانون هاداك ..والاب ديال الله يرحمو كانو عندو بزاف ديال الديون كاقدرش يسددهم فحياتو 

طلعات حاجب كاطلع فيه: نتا بالدات غير سكت..ملي كانو كايجريو علينا وفاش ضربني هاداك مانطقتي بحتا حرف..ادن حتا دابا الجبان سد فممك 

بدا كايضور عينيه وهي مخنززرة فيه: ن نتي اللي مابغيتيش تعطيهم البوصلة.. راها مابقاتش من ممتلكات اسي مختار رجعات ديال البنك

هيام: حتااا حاااجة ماغااتبقااا للبنك دااكشي كاامل بابااا اللي دااارو ومن حقناا حنااا

عاليا: صافي الله يخليكم .. هاد النهار عشت فيه ما يكفي

هيام: انا ماغانبقاش هنا وسالات الهضرة

دارت ليها: ماكانتشاورش معاك اانسة..خاصك تتقبلي بلي حنا مابقا عندنا حتا سانتيم وحاليا غاتصبري لهاد الوضع حتا نشوف شي حل..

هيام: والحل عندك هو نسكنو فهاد القبر.. شوفي غير لونتوغاج كيف داير يرضييك نتي تنزلي لهاد المستوى؟؟ "قربات ليها بتهكم" عرفتي الى ساق ليك شي واحد بلي وليتي ساكنة فبحال هاد القدارة؟ تخيلي كيفاش غايبداو يشوفو فيك امدام عالية..ببساطة غاتتشوهي

ردات عاليا بعصبية تحت سناتها: گللت مؤؤقتاا..ومن هنا لتما حتا واحد ماغايعرف بلي درنا فاييت.. ياك اسي مصطافى هاد المسألة صافي اتافقنا عليها

مصطفى: اه اه كوني هانية امدام عالية انا داير جهدي كامل باش ااصحافة ماتسيقش الخبار حتا نفكو هاد المشكيل

عاليا: مزيان..ادا نتلاقاو فالعشية

مصطفى: الله يعاون امدام عاليا.. بنتي هيام الله يوفقك والله يصبرك من جيهة الوالد.. 

خرج ومن وراه سدات الباب..هيام حدها حركات راسها بالنفي كاارهة الوضع وضارت غادا لاول بيت جا فطريقها.. حلاتو وخبطات الباب مسندة عليها
وعلى طرف عينها دمعة..خشات ايدها فجيب الكسوة وجبدات بوصلة دهبية اترية زيرات عليها فيدها مغوبشة قبل ماتنطق بهمس: علاش مشيتي ابابا..علاش خليتيني بوحدي علاش
..زيرات عليها موركة على سنانها وزادت تعصبات فاش شافت حجم البيت اللي گالسة فيه واللي خاص تبقا فيه هاد المدة...

.....

وصل تاج الدين هو والدري اللي معاه لواحد البازار كبير حدا المدينة القديمة..دخل كايضور عينيه حتا وقف عليهم واحد الراجل كبير فالعمر لابس جلابة صوفية بنية وطاقية بيضة سلم عليهم بابتسامة بشوشة فوجهو: نعام اسيادي لش حب الخاطر

تاج الدين: السلام عليكم اسيدي.. نتا هو اسي الهاشمي

-اياه اولدي هو انا

تاج الدين: انا تاج الدين..وهادا صاحبي ايوب..جينا على قبل الخدمة راه سيفطنا عند الباشير

- اااه مرحبا مرحبا ههه زيدو دخلو..تاج الدين نتا ولد ختو ياك..راه وصلني عليك

تاج الدين: احم ..اه بصح خالي 


الهاشمي: دخلو دخلو مرحبا

تاج الدين: الله يبارك فيك الشريف

الهاشمي: مهم الباشير راه وصاني عليكم وگال عليكم هضرة مزياانة..ولكن هاد الساعة انا محتاج غير واحد، يبقا متعلم عندي حتا يعرف الحرفة من بعد نبدا نخليه فالماحل

تصدمو بجوج بيهم وقرب عندو ايوب باستفسار: ولكن حنا جايين على حساب نخدمو بجوج بينا؟؟

الهاشمي: هادشي اللي عطا الله اولدي يمكن الباشير مافهمنيش مزيان ..ماكرهتش ليك اولدي ولكن انا محتاج غير تاج الدين هاد الساعة

ايوب ضور وجهو كايضحك بالجهد وتاج قوص حجبانو بجدية: الشريف راه حتا الدري محتاج للخدمة بحالي.. غانخدمو بجوج بينا والى بغيتي قسم الخلصة على ج..

قاطعو ايوب: لالا مادام بغاك نتا الله يربح انا نقلب فجيهة خرا

الهاشمي: انا غانخليكم تتافقو،نمشي نشوف واحد الكليان

مشا هو وتاج زير على ايوب قبل مايمشي: ايوب شكاتخربق جينا بجوج غانخدمو بجوج

ايوب: وهو مابغاش اساط صافي هانية عطا الله فين نقلب

تاج الدين: وعلاش ماتخدمش معايا اللي عطانا نقسموه بجوج

ايوب: نقسموه هههه نسا اصاحبي يالله تهلا قبل مايمشي عليا الطوبيس

شدو من ايدو بحيرة من امرو: متأكد؟؟

ايوب: تهلا اصاحبي هانية

تاج الدين: الرزق بيد الله.. قلب وغايجيب لك الله التيسير مادام غادي للحلال

ايوب؛ وي وي..اديوس

تم خاارج برا البازار مسح ديك الضحكة مزيير ايدو وعاقدهم ..وقف وضار شاف فتاج اللي كايتنهد ويشوف فالسيد نظرة قااصحة..زير سنانو بغل كايتمتم ورجع كمل طريقو...
...................

خرجات نجاة من المدرسة دايرين بيها البنات ماكاين غير ضحك وكركر وااهيا المكشر ..وصلات لنص الطريق فين كاينة حومتهم هي تقرب ليها واحد البنت كاضحك ودوات ليها فودنها:
راها صحيبة خوك جاية ههه اجي ماتنفخاتش كتر من الجناب هههه

طلعات حاجب كاتشوف فوحدة جاية من نفس الطريق لابسة جلابة كحلة مزيرة عليها وطالقة شعرها..ميقات بعينيها عاد جاوباتها: 
ماصحيبتوش الق**** راها هي اللي لاسقة فيه كي الجعبة ..تفو دابا غاتبقا شاداني بالهضرة..تهلاو البنات انا غادة 

زربات عليهم غادا فحالها بالزربة لكن وقفات البنت كاتعيط وضحك: ويلي نجااة حبسي اجي هههه مابقيتيش تسلمي ولا شنو

ضحكات بالصفورية وسلمات عليها بالحنك: 
هدى صافا

جاوبلتها كاتلوي فمها وطلعها وتهبط واخا كبر منها كانو فنفس الطول: وي الحمدلله ونتي شكاتعاودي لاباس عليك

نجاة: مزيان حامدين الشاكرين غير هو مزروبة

هدى: ياتي ديما مزروبة اختي شكوون كايتسناك ءءء ههه .....غمزاتها كاضحك فحين نجاة ابتاسمات من فوق خاطرها

نجاة: خاطيني داكشي ابب كايجيني غير البرهوشات اللي مساليين ليه هه

هدى: ممم مزيان الالة..ماماك كيدايرة لاباس..

نجاة: لاباس عليها

هدى: وواحد تاج الدين شكايعاود؟ شفتو مابقاش كايجي لليسي 

نجاة: "نفخات" الحمد لله لابااس عليه انا تعطلت الله يعاون 

هدى: بلاتي ااجي ...مشات فحالها مخلياها كاتخنزر من اللور

غابلاتي على الق*** تمك انجااة ..مازال تجيبك ليام حتال بين ايديا..تنفخي دابا تنفخي نتي اللي جات معاك هه الى حاجتك فالكلب..گوليه سيدي.. ..طلقات ضحكة فالسما وكملات طريقها كاتعوج فالطرف اللي هازة وولاد الدرب اللي مقنتين فالقنات حاضينها .


دازو سوايع والهاشيمي كايساريه فالبازار من الفوق للتحت..
كلو عامر اتار تاريخية وترات حر مغربي كايعبر على بزاف ديال الحاضارات منها الامازيغي والفاسي والاندلسي...... وكلا حاجة كايبقا يهضر ليه عليها ويشرح باش حتا تاج يعرف شنو يگول للكليان فاش يسولوه على شي قطعة وفينما دخل شي كليان كايبقا تاج حاضي ودماغو كايقيد ويخطط كيفاش يتصرف كيفاش خاصو يدوي وطريقة الهضرة... الحاج الهاشيمي هنا مالقا معاه حتا مشكيل الحاجة اللي خرجات من فمو كاتمشي ليه نيشان للدماغ وتلصق ماكايدوي ماكايتكلم غير كايسمع ويستفهم حتا سالا الحاج وحط ايدو على كتفو مبتاسم: ايوا هادشي اللي خاصك تعرف دابا ومع الوقت غاتفهم للشي لاخر..والى مافهمتيش شي حاجة سولني

تاج الدين: اه واخا ..ولكن البازار غانكون فيه غير بوحدي؟ حيت كبير كيف كاتشوف

الهاشمي: انا غانكون معاك حتاال العشية عاد غانمشي نرتاح شوية وديك الوقيتة ماكايكونش الكليان بزاف 

تاج الدين: ماگلتي عيب الحاج..وسوايع الخدمة؟

الهاشمي: ايوا عندك اولدي من العشرة حتال السبعة ديال العشية ونهارك فالسيمانة ترتاح فيه..ووقيتة الغدا غاتتغدا معايا الغدا اللي غايجيني من الدار ..شنو گلتي؟

حك شعرو كايفكر: يكون خير الحاج..انا نجرب اليوم واخا

تاج الدين: اها من دابا مرحبا هههه

.....هادشي اللي كان مشا الحاج للبيرو تاعو فقنت البازار كايحسب حساباتو وحاضي فنفس الوقت تاج الدين وهو كايتسارا على السلعة ويشوف هادي وهادي.. دخل واحد الكليان من التوريس كايساري عينيه تقدم عندو تاج مبتاسم رحب بيه بالانجليزية المعلكة عندو شوية ولكن ضابطها وعرف يتواصل معاه ومن طريقتو ومعاملتو والسلاسة باش كايتصرف عجب الحاج اللي مصغر فيهم عينيه ومتبعهم كايساريه من حاجة لحاجة كأنو ولد الحرفة ماشي عاد بدا اليوم...

...............

دخلات عالية للدار وسدات الباب هازة جوج كرطونات ديال الپيتزا فيدها حطات ساكها والمونطو حيدات الصباط طالون ودخلات كاتعيط: هيام..هيام فينك

توجهات للبيت اللي دخلات ليه حلات الباب ولقاتها گالسة فكرسي حدا الشرجم ساخطة على اي حاجة كاتشوفها..نفخات قبل ماتهضر: الغدا غانمشي نحطو..نوضي تاكلي

خرجات سادة وراها الباب تنهدات هيام وجبدات البوصلة من جيبها باستها وهزات السرير الصغير اللي فالبيت حطاتها تحتو مخبياها مزيان ورجعات خرجات متوجهة للكوزينة عند ماماها هاد الاخيرة قربات عندها مغوبشة فالحنك اللي باقي حمر قاستها شوية هي تتوعت

عاليا: كاضرك؟؟ ديك الساعة علااش بديتي تتقابحي معاه راه البوليس هاداك گالاك اري البوصلة عطيها ليه

قرنات حجبانها: هاديك هي الحاجة الوحيدة اللي بقات ليا من بابا وبغيتيني نخليها ليهم؟

جمعات عالية النفس ورجعات كاتقاد البيتزا فالطباسل: وفالاخير داها..كون جبتيها كون نفعاتنا بعدا غاتجيب لينا شي تمن زوين نسكنو فدار حسن من هادي على الأقل..حتا دهبي ماخلاونيش نقيسو تفووو على زهر

ربعات ايديها قالبة عينيها: اشننو درتي مازال

عالية: فاش

هيام: كيفاش فاش..واش حنا غانبقااو هنااا

هزات الطبسيل خارجة للمراح فين كاينة طبلة ضايرة بتلاتة الكراسة وگلسات بهدووء: اجي تاكلي

هيام: باز زعما عندك الشهية تاع الماكلة مازال من ورا هادشي اللي وقع اليوم

عاليا: اييييه صاافي نتي احتارمي راسك راه ماماك هادي معامن تاتهضري

هيام: اوووه جوسوي طخي ديزولي مام سمحي ليا.. دابا واش تقدري تجاوبيني

عاليا: حنا خسرنا كلشي ..فهميها خلااص..وكلشي من داك باباك الغبي هو السبااب ..

زيرات اييدها بغل: ماامااا

عاليا: شنوو كدووب..رااه غلب عليه القمر وبدا كايخسر ففلوسنا حتا غرقنا فالديوون هو مات ورتااح فقبرو وحنا وراه فالماشاكيل

غرغرو عينيها مزيرة على سنانها: مادويش عليه هاكا

قلبات عينيها كاتاكل: هادي هي الحقيقة الحبيبة تاعي.. باباك هو السبااب لاي حاجة كاتوقع ولكن ماشي انا اللي ننزل لبحال هاد المستويات.. مازال غانرجع الفووق فين خاص تكون بلاصتي..والغلطة اللي دار باباك انا غانصلحها

شافت فيها مطولة ومشات لبيتها خابطة وراها الباب

عاليا: تعاالي تاكلي راه باقي عندي مانگول ليك...بلااش ...بدات كاتاكل مغددة وفنفس الوقت كاتفكر فحل للمشكيل اللي هي فيه


خرج من البازار ضاحك وعاجبو الحال حل ايدو كايعاود يحسب ديك ل300 درهم اللي عطاه الهاشمي حس براسو فحاد اللحظة نافع فشي حاجة..

خدا طاكسي صغير من تما نيشان للجوطية داخل ويتعزل مع الخضارة جوج كيلو بطاطا جوج خيزو جوج مطيشة البصلة الگرعة الفلفة ماخلا ماشرا من الخضرة داز للفروي خدا الليمون والتفاع وبتيخة صغيرة وزاد الربيع والنعناع فوق من الگفة ومن بعد عند مول اللحم خدا قياسو والى شاف شيحد كايطلب كايمد ليه درهم ولا جوج وفودنيه كايسمع غير الدعاوي الزوينة وفمو فالسر كايجاوب بآمين..

هز داكشي راجع فحالو واللي تلاقاه كايوقف يضحك معاه ويسول على احوالو..

وصل لدربهم ماكانش بعيد بزاف على الجوطية كانو الدراري مقنتين واحد الكوان ومعاهم ايوب شادين جوان كايدوزوه بيناتهم حتا داز من حداهم تاج الدين وعيط ليه واحد فيهم

-اوااش تاج الدين هادا..افييين ههه

تلفت قاصدهم مبتاسم: اسامة ههه... سلم معاهم واحد واحد شاف داك الجوان هو يتلفت لأيوب مخنزر

تاج الدين: باقي ماهداكم الله توبو من هاد المرض

ايوب "طلع حاجب": انا ماحطيتوش ففمي بلا ماتفرع ليا راسي يرحم باك

أسامة: اساط راه كاننسيو بيه الهم

تاج الدين: كاتنسيو ههه علامن كاضحك على راسك..هادا براسو هم واكبر مشكيل غاطييح فيه راسك وكاتگول كاتنسي

-...: اوودي اخويا هادا لله ماكاين مايدار قرا حتا يحفاو عينيك وفاش تبغي ضبر على راسك فشي خدمة كايخسرو عليك سير حتا نعيطو ليك

-..:الفقصة حق الرب

تاج الدين: "شد داك الجوان" وشنو زعما هادا هو الحل اخاي..تقتل راسك نهار على نهار..

اسامة: واش غانديرو اخويا هاحنا مسلكين حتا يجيب الله

تاج الدين: اصاحبي راه الخدمة ماغاتجيش دق عليك هانا جيت وتحل ليها الباب مفرنس..نوض اساط ماجابش الله فالقراية قلب على حاجة خرا ماتعرف الرزق فين حطو ليك الله وخا تعرف تصيب الحلوة وتمشي تبيعها حدا باب الجامع ولا دير كروسة تبيع فيها الگلية ..بعدا ضبر على شي ورقة فالعشية حلال عليك ونتا مهني فمخك

اسامة: اوودي اخاي تاج الدين الهضرة ساهلة واش اللي عندو الماصطر يمشي يشد النوبة مع الكرارس

تاج الدين: وهاد الحالة هي اللي عاجباك؟؟ وايلا مامكتبش ليك گااع نتا تخدم مع الدولة شنو دير ضاارب معاها ولا ضااررب مع الله اللي مكتب عليه هادشي

اسامة: استغفر الله

تاج الدين: اهوكاك اصاحبي دير عقلك راك ولد الوقت وعارف هاد السم ممسلككش..ضبر عليك فشي جيهة خرا واخا غير عشرين درهم للنهار فرح بيها ميمتك حتا يجيب الله ماحسن

حنا راسو كايضحك: كااينة عندك هادي اخاي يتوب علك

مد ليه الجوان مبتاسم: شد شد انا تعطلت فالعشية نتلاقاو عند الباشير.. وهاد الهضرة نمشي تاني صوطوها ورايا بحالا ماگلت والو ..."هز الگفة"

اسامة:ااش داكشي هي ضبرتي على راسك اليوم هههه

تاج الدين: وعلاش كانهضر من قبيلة ههه تهلاو

مشا وخلا هضرتو كاضور بيناتهم ايوب شد الجوان من واحد منهم صاطو مزياان وهو حاضيه حتا غبر


حل الباب ودخل للكوزينة كايحط داكشي حتا دخلات عليه ختو عاد فايقة

نجاة: شناوا هادشي

تاج الدين: ماكلة..دخليهم للتلاجة

نجاة: اها ومنين جاك

تاج الدين: خدمت..وهادشي تسبيق من الخلصة

حلات عينيها: اواااه حلف

رد بعفوية: والله

نجاة: واراا اراا ضور مع ختك راه مابقا عندي باش نقضي

تاج الدين: ناااري على قملة غاكاتلصقي "جبد من جيبو عشرة الدراهم مدها ليها"

شافت فيها وفيه: شنايا هادي؟؟

تاج الدين: گولي الله يخلف ودخلي هادشي للتلاجة

نجاة: وااتسنا واش كاتسطا عليا ؟؟ هادي شغاندير بيها نقصي بيها نديرها روشارج نشري بيها

تاج الدين: عرفتي شنو اري لهنا اري

نجاة: وتراا نتا زييدني

تاج الدين: ماغاتاخديهاش طلقي لهنا..

نجاة: واصافي صافي تانتا على سبة يخخخ على زقرام

تاج الدين: راه غننن ...طلع ايدو هي تهرب من قدامو ضحك وخرج غادي لبيتو كايماصي عنقو واسيري حطي داكشي بلاصتو راه غاتجي تبدا تغوت عليك وانا والله لا فكيتك

دخل لبيتو لقا داك الباب تاع الماريو كيما هو دفعو برجلو ودخل نيشان لناموسيتو متكي كايتنهد
...........

فنفس اللحظة كانت جاية عيشة هازة گفة خاوية كانت حاطة فيه المسمن وعينيها على الدار المقابلة معاهم كاتبرگگ فيها حتا وقفات معاها جارتها لابسة بيجامة وهازة شطابة

الجارة: ياتي سكنو قبالتكم شي ناس جداد؟؟

عيشة: مافخبارييش اختي ايمتا هادشي؟

الجارة: هااد الصباح شتهم ..واقلة غا مرا وختها ولا ماعرت اش كاتجيها مهم جوجات

عيشة: اااه والله مافخباري.. بلاتي بلاتي

. ..قادات زيفها غادة عندها دقات ووقفات كاتسنا حتا حلات عاليا مطلعة حاجب

عيشة: السلاام عليكم ههه

عاليا: نعام ؟

عيشة: هههه نتوما سكنتو جداد هنا ياك..انا جارتكم راه بابي هو اللي مقابل معاكم مرحبا الى حتاجيتو اي حاجة كيفما كانت راه ولينا جيران ههه

ميقاتها؛ لا ماباغا والو شكرا

عيشة: ء ء ..ههه ايوا مرحبا بيكم

عاليا: ميغسي ...سدات الباب فوجهها خلاتها حالة عينيها والجارة كاضحك

الجارة: واجااارة ولات عندك اعيشة ههه

عيشة: ينعل بوها جورة الى كانت غامعا هادي گنس القصييف .....دخلات كاتنگر لدارها ماراضياش 


داخلة عاليا للدار وهي كاتهضر: يخخخ بدا التبرگيك من دابا..
دخلات لبيت النعاس تاعها جرات باليزة غوزية لبيت هيام حلات الباب لقاتها فنفس الگلسة مقابلة مع الشرجم 

عاليا: هاكي قادي حوايجك فالبلاكار..ماغادوزيش تاكلي؟

ماجاوباتش غير كاتشوف فالزنقة ..وحتا عاليا ماعاودش دوات معاها وخرجات سادة وراها الباب 

...............

دخلات عندو عيشة وهي لابسة بيجامتها كاتفيقو: تاج الدين..تااج الديين

تاج الدين: هممم "شاف فيها بنص عين

عيشة: نوض نووض اودي را فالليل ماغايجيكش النعاس.. زيد تدي العشا لخالك

تاج الدين: شحال الساعة

عيشة: التمنية..وانوض عافا ولدي

تفوه كايحرك راسو: وااخا انا تابعك

خرجات وهو من وراها ناض لبس كلاكيطتو وخرج عندها للصالون هي تنوض مبتاسمة

عيشة: انا نوض نجيبو لك 

تاج الدين: ديري معاك حقي 

گلس مسرح ايديه شاف نجاةكاتفرج هو ينغزها حتا شافت فيه: شافت داكشي

نجاة: شاافتو وفرحات راها من قبيلة كاتقادو وهي تقاد فالتلاجة احح غدا ناكلو شي طويجين تاع اللحم سيك غير بالبصلة ههههه

ضحك كايحك عنقو وضور وجهو للشرجم كايطل منو 

نجاة: فراسك سكنو قدامنا جيران جداد

تاج الدين: ممم شفتهم فالصباح

نجاة: ملي دخلات عيشة وهي تسب فيهم هههه ماخلات فيهم مايقضا

طلع حاجب: علاش

نجاة: مشات زعما دير الصواب وتبارك ليهم الدار ساعا تكبرات عليها ديك المرا وسدات فوجهها الباب هههه بنت الكلبة غاليبغا يدير الخير

بغا يجاوب ساعا دخلات عيشة هازا سوبيرة مغطية جاية وكاتخشيها فالساشية: هااك اولدي وماتعطلش بالليل الله يرضي عليك

تاج الدين: ااميين
... خداه من عندها باس على راسها وخرج شاد الساشية بيد ويد فجيبو جار الكلاكيطة..عاد غايفوت دارهم هي تخرج ليه هدى مبتاسمة: تاج

ابتاسم بدورو: هدى صافا

هدى: الحمد لله نتا اللي فين غبورك

تاج الدين: الوقت وصافي كيغادة مع القرايا

هدى: ماعندها حتا حلاوة بلا بيك والله القسم ضلام وحتا الاساتدة ديما كايسولو فيه

تنهد مضور وجهو وبالصدفة طلعهم للشرجم مقابل معاه شاف عينين حاضينو كايبريو فالضلام وهو يصغر عينيه

هدى: القراية ماكاتعوضش ونتا باغي تخليها ..قدما طولتي غاتندم والله غير عاود فكر..تااج

نزل راسو شاف فيها وحنحن: هادشي اللي عطا الله والظروف كاتحكم..المهم تهلاي فراسك وسلمي على الدار

هدى: "بابتسامة" مبلغ بيناتنا الواطساپ

ابتاسم وكمل طريقو للدار ديال الباشير ...


صبح الصباح وصبحات هيام گالسة مخنزرة قدام ماماها فالادارة والمدير كايقاد الوتائق ديال التسجيل هز عينيه وشاف فعاليا: الانتقال ديال التلميدة عافاك

مداتو ليه: هاك امسيو

-شاف فالورقة وفإسم المؤسسة ورجع شاف فيها متعجب: هادي مدرسة مرموقة على ماكانعرف واش كانت تتقرا تما

عاليا: وي..بسبب شي ظروف اضطريت نخرجها من ديك المدرسة مؤقتا حتا يتقادو اوضاعنا

المدير: يكون خير الالة..مهم هاهو رقم القسم ديالها واستعمال الزمن ..ورقة الادوات تقدر تاخدها من عند التلاميد ولا تنقلها من الساحة

بتاسمات ليه حاضية هيام بنص عين: واخا اسيدي كانشكرك.. الى كان ممكن بغيت نهضر مع بنتي شوية

المدير: اها ماكاين حتا مشكيل انا عند الحارس العام

عاليا: ميغسي

المدير: دو غيا امدام

خرج وكيف سد الباب شافت فيها عايدة بتحدير: داكشي اللي وقع فالدار مانبغيهش يتكرر واخا..نتي هنا فين غاتكملي قرايتك مؤقتا

ساااطت من نيفها: علاه اصلا عندي شي رأي فالموضوع

عاليا: ممتاز..الى درتي شي مشكيل كانقسم ليك اهيام حتا تندمي 

هيام: سااليتي

شافت فيها مطولا وناضت: زيدي معايا يالله ...خرجات عند المدير تسالمات معاه ووصاتو عليها قبل ماتمشي وهو بنفسو وصلها للقسم تاعها ومشا..كيف دخلات رجع كلشي كايشوف فيها واغلبية الدراري تحلو كايطعو معاها ويهبطو تحلفي عمرهم شافو شي بنت اما البنات بحالا قاتلة ليهم روح وغامقة ليهم على الورت ماكاين غالقرطاس كايتشاير..بقات واقفة كاتوزع عينيها بين الصفوفة حتا هي ماداتها فحد وشافت باستفهام فالاستادة اللي كاتسناها تمشي تگلس

هيام: انا فين غانگلس؟؟

الاستادة: فوق راسي لا..اسيري تگلسي طلقينا خلاص او50 هادي وباقي مابدات الحصة

هيام: ولكن كلشي عامر؟

الاستادة: سيري اللور

هيام: شنووو..لا انا بغيت بلاصة القدام اللور كايگلسو فيه غير اللي باغي يتفلا

- ...تهزات الهضرة من اللور ورجعو اللي باركين فيه بغاو ينوضو ليها والاستادة كاضرب فالبيرو باش يسكتو وواخا هاكاك هيام ماداتها فحد وكملات هضرتها

هيام: بغيت عافاك بلاصة القدام

الاستاذة: لا لا نتي باقي تا مسخنتي بلاصتك وجاية تقاقي عليا غاتهزي تگلسي بلاصتك ولا غانجي نفرق بنتي على جوج

هيام: "بتعالي" انا من ديما بلاصتي كاتكون القدام..مايمكنش ليا نگلس اللور تحت اي ضرف

الاستادة حلات فمها حتا عيات وشافت فالمكلفة: نوضي ابنتي جيبي ليا تقرير

جبدات عينيها: ولكن علاااش... 

الاستاذة: الله يرحمبااك راناا مرييضة وواخاا هاكااك جاية نقريكم اتريكت اللويل بلا ماتفرعي ليا راسي الصباح هادا ..غاتمشي تكوني اللور ولا غانصيفطك بتقرير ماتورينيش كمارتك العام كامل

سرطاات الهضررة كاتغدد وبزز منها مشات للطاولة اللي اللور مخنزرة وبنادم متبعها بالعين گلسات حطات الكارطابل حداها وشافت فالطاولة لقاتها كلها كتابة صغرات عويناتها مغوبشة ومتعجبة كاتحاول تقدا دوك اللرسومات : ت..تاج.. الدين..تاج الدين؟؟ ..طلعات حاجب فالسمية ..ضارت للكارطابل جبدات كلينيكس وبدات كاتمسح وتبرد الغدايد فالطاولة وتگول واش بغا يتحيد ليها زااد عصبها وقشلة ديال البنات حاضينها شادين بيها الحتيت...


بقا مدة وهو خدام كان الرواج فديك الساعة من النهار حيت ديك الوقيتة بزاف تالسياح كايدوزو وضروىي تلفت انتباههم شي حاجة من البازار.. وحتا هو ماكايرتاح حتا كايلسقها فيهم ويزيدوه تضويرة صحيحة فوق الخلاص .. .. داز الوقت ووصلات وقيتة الغدا هو يتوجه عند الحاج فالبيتو ديالو: الحاج..اليوم غانمشي نطل شوية على الدار ونتغدا مغاهم

الهاشمي: اجي تغدا معايا راه قرب يوصل 

ابتاسم ليه: مرة خرا الحاج دابا الوليدة معولة نتغدا معاها وغاتبقا تتسنا فيا

الهاشمي: اللي بغيتي اولدي اللي يريحك

تاج الدين: الله يعاون .. را ماغانتعطلش ...خرج فحالو وشد طاكسي والوجهة هي الدار...
..............

بعد تمتمات التلميدات اللي تسمعو فودنيها قاصديين يزيدو على مابيها..صونات الطناش وأخيرا.. كلشي بدا يجمع ادواتو وهي كدلك ناضت هي اللولة كاتزرب لباب المؤسسة حتا خرجات..وقفات معصبة وضارت شافت فيها .. لا علاقة مع مدراستها اللي قبل من جميع النواحي..وسبحان من يبيتها فشان ويصبحها فشان..ضارت راجعة فحالها للدار وهي كاتتساأل اش وقع؟؟ شنو هااادشي وكيف طرا؟؟ ياك هي اللي كانت عايشة عييشة الاميرات ألف وحدة تتمنااها..هي الوردة ديال الدار وروح باباها..ياك هي الغاالية والتمينة والحاجة المخيرة ديالها..هي محط الانظار فكل مكان كاتمشي ليه والمعاني بيها كايتضربو.. ياك هي اللي الحاجة اللي تحلات عليها فمها تحظر والحاجة اللي تشهات توجد..بنت الرجل الفلادي مختار العلالي والفاتنة الحسناء عاليا..بجوج عطاو خليط من الدكاء والجمال تجمعو فأنتى وحدة هي "هيام"..دابا شنو وقع وكيفاش تلاحت لهاد العاالم ..من صغرها وهي متعودة على الدلع الفشووش والتعفار الشيء اللي عطاتها تقة عالية بأنها لا متيل ليها وفنفس الوقت التقة بدات كاتتحول شوية بشوية لغرور وعلي وتكبر..شنو دابة سالا كلشي؟؟ ...الحكاية الخرافية وعيشة الملوك تبخرات؟؟ وعلاش مايكونش غير حلم؟ كابوس اسود غيم عليها فنومها وماهي الا مسألة وقت وتحل عينيها فسريرها الحريري وجرس الخادمة حداها اللي بغاتها تحضر..لهااد الدرجة الواقع اللي تلاحت فيه مر.. لهاد الدرجة..
طاحت فبالها فجاة صحاباتها اللي معاها كانو يقراو..ياترى عرفو فالظروف اللي كاتمر منهم..لا لا غاتحمااق اكيد الى ساق شي حد الخبار تموت مية مرة والا يتشفى فيها شي حد وهي عارفة هادي فرصة ليهم يبردو على راسهم من الحسد باش تايحسو تيجاهها..وصلات للدرب المشؤوم اللي اضطرات تسكن فيه اكسجينو رجعات كارهاه فمابالك الاوجه اللي كادوز من حداهم وهو فمهم مترعينو ماشي غير حالينو..
...
من نفس الطريق ايوب هو وشي دراري كمامرهم كمامر الزلط والتشرميل جايين مدرعين الطريق والهضرة تقيييلة ففامهم حتا حبسو كايشوفو فيها هي اللي ليهم متاجهة كاتشوف وسطهم لكن العينين اللي يركزو فالوجه معمميين .. عكس عينيهم هوما اللي قشعوها من راس الشاريع ..دازت من وسطهم بالجهد حتا تناحاو للجنب وايوب تلف ودااخ مابقا عرف مايسبق حتا حركو واحد فيهم

-اسبحاان الله شتي التوت ونتا دووخ خخخخحخ

ايوب: هادي شكون!!!!!

- وانا منيين غانعرف

-اححح اشهاادا 

-باق باق باق القنبوول عندنا فالدرب العشراان وساكن حدا تاج الدين هههه راها دخلات للدار اللي مقابلة معاهم

-وايييه عندو الززهر ولد الق*** هههه ايووب رجوع الله اسااط شتك قيمتي

ضحكو وحتا هو ضحك شايف فيه ورجع عينيه لباب دارها بتحدي: شتي هاديك..بالرررب تا ديالي

- هههه ديييرهاا الزملة اخااي دييرها

أيوب: ودااوي من نيتي ابناادم..هااديك عشييرتي وانشووف شي واحد فيكم قرب لجيهتها والله حتا نخسرو هانا تبرييت 

-واصاافي صاافي فهمنا ههههه ...ضحكو كلهم مكملين الطريق للكوان فين كايتجمعو الا هو اللي تهجرات ليه ورجع سم قوي قااتل غايآدي شلاا قلوب كايسري ليه فالدم...سم الحب


دخلات للدار ومشات نيشان لبيتها كيف حلاتو لقات عاليا كاطوي حوايجها فوق السرير..غبرو علامات الحزن من وجهها ورجع صفر مشاو عينيها نيشان لتحت السرير مخلوعة

هيام: ماما اشكاديري

شافت فيها: كانطوي حوايجك اللي خليتي وراك الاميرة..ويكون فعلمك هادي اول واخر مرة راه انا ماشي خدامة عندك ،تعلمي تعتامدي شوية على راسك

توجهات دغيا للسرير گلسات عليه كاتحنحن وتحك رقبتها: صافي فهمت ..غير خرجي انا غانقادهم

- تحسسات عاليا شي حاجة فجيب كسوة شاداها..قوسات حجبانها وجبدات منو سلسة رقيقة ديال الدهب هزاتها كاتشوف فيها: هادي منين جاتك

هيام: ومنين غاتجيتي ؟..تاعي

ابتاسمات: ياك البنك منع علينا نهزو المجوهرات كيف درتي حتا خرجتيها

هيام: من شحال وهي محطوطة فالجيب مانتابهتش ليها، واصلا كيغاندير نهزها وهوما مراقبيننا "مدات ايدها تاخدها هي تهربها عاليا كاتشوف فيها

عاليا: هادي غاناخدها

طلعات حاججب: وعلاش

عاليا: مابقاش بزاف ويتقاداو لينا الفلوس..غانبيعها يالله تقدنا فالماكلة

نفخات كاتشوف فسلستها: ديك السلسلة دياالي اماما علاش ماطيبيش نتي وتوفري على راسك شوية ديال الفلوس

ردات باستهزاء: هه هادشي اللي بقا..سربي قادي حوايجك انا غانمشي نشري الغدا

خرجات فحالها وهيام ناضت من وراها سورتات الباب وهزات شوية السرير جبدات من تحتو البوصلة وحتا شافتها عاااد تنهدات براحة..

....

جبد من مجر فالكوزينة صنيديقة صغيرة فيها جامع ڤيسات مطرقة مسامر وماجاورهم...دخلهم لبيتو وهز الباب تاع البلاكام خدا عبارو وبدا كايركبو من اللول معافر معاه يتصايب ومن الشرجم المحلول كان كايدخل هواا خفيييف متنسم بخصلات تالشمس.. فجأة رجع ضو كايبري ويضرب ليه فعينو خربق ليه الشوف.. حط المسامر من ايدو وناض مخنزر للشرجم طل مباشرة للشرجم اللي مقابل معاه ..صغر عينيه فشعرها المتموج وهي عاطياه بالضهر ساهية فالبوصلة وفاش كاتميلها كاضرب فيها الشمس وتاتوجه مباشرة للشرجم تاع تاج الدين..بقا مدة مركز فيها الشوفة كايرمش بحيرة والفضول لاعب عليه باغي يدور لشغلو ولكن متأمل يشوف وجهها ..

عيشة: تااج الدين

دار بالزربة عند مو واقفة قبالتو مغوبشة كاتشوف فيه: من قبيلة وانا كانعيط ليك فين سارح

حك راسو: غير ماسمعتكش امي احم.. شنو كاين

عيشة: حطيت الغدا .. زيد تاكل راه غايبرد

تاج الدين: واخا انا نجمع هادشي ونتبعك

عيشة: لا غير سير انا نجمعو..واخا حسن تشري شي بلاكار گاع نتا ماشي كلا مرة مضارب معاه

تاج الدين: غير خليه صبر معايا هاد الوقت كولو مجاتش نبدلو هههه...

عيشة: سيير سيير تتغدا راه غاتتعطل على خدمتك وابقا مقابل البلاكار

حيد الصنيديقة برجلو من الطريق وخرج من البيت غادي يغسل ايديه وهي قوصات حجبانها وضارت لفين كان واقف شافت هيام كاطل من الشرجم وتشوف فالشاريع..غززات عيشة سنانها ماعاجبها حال وسداات داك الشرجم بالجهد حتا قرب يتهرس خلات هيام تهز عينيها مستغربة 


...بلا مانعرفو ولا يدرالنا بال..بدون سبق الاصرار وبلا اي احتمال..ضروري نصادفو فحياتنا مواقف كتيرة كاطيح على راسنا فجأة..وهي اللي كاتعطيها نكهة خاصة وطعم آخر..الحاجة المغايرة هي نسبة التأتر بداك الموقف .. وعلى حسب رهفة قلب كل واحد فينا ..يمكن يدوز داك النهار وغير نحطو راسنا على المخدة كايغبر والغد ليه كاننساوه..وممكن يترسخ ويلصق..ويبقا معانا مدة طوييلة او للابد إن صح التعبير..فقط موقف واحد ..نظرة واحدة..مجرد التفاتة عين كافية تخلينا سجناء.. لداك الموقف..اللي بدورو كايولد فينا إحساس سريع التأثر به.. احساس غريب علينا..
....

داز نهار آخر وبدا سيناريو تاني ليوم آخر بدا فالقسم عند حصة اللغة الفرنسية..هز الاستاد راسو وفيدو ملك الغياب: هيام العلالي

طلعات راسها للاستاد بعدما كانت ساهية : Présente (حاضرة)

الاستاد: نتي عاد التااحقتي اليوم؟

هيام: Oui maître

حرك راسو وضار كايقرا فقرات من المقرر وكايطرح اسئلة فنفس الوقت التشاويش بداو العين على هيام اللي مامدياهاش فيهم مشاركة مع الاستاذ واجوبتها صحيحة بلغة فرنسية متقونة كاتصرعها ما وعندها بحال الدارجة جد سهلة بالنسبة ليها..

الاستاد: برافو هيام..نوضي ابنتي كتبي الاجوبة ديالك على السبورة

سدات كتابها وناضت بلا عگز غادا للسبورة مع غادوز مدات وحدة من التلميدات رجلها قاصدة طيحها بغات هيام دوز هي تعكل وجات على وجهها.. رجع كلشي كايضحك ويغوت "هووو هوووووو" الاستاد كايضور بين الصفوفة ويسكتهم واللي طيحاتها ضارت كاتشوف فيها بجراة وتضحك.. طلعات وججها حمممر وجنب جبهتها منفوخ جا الاستاذ يساعدها نترات ايدها وجرات البنت اللي عكلاتها من شعرها طيحاتها حداها من الغدايد وبداو كايضاربو فرمشة عين تجعو عليها جوجات بحال الهوايش محامين عليها كلا وحدة ومنين كاتعطيها واللي كايبغي يفك كايدفعوه كلشي خرج عينيه كاين اللي بقات فيه وكاين اللي بغاها فيها والبعض كايضحك ويغوت والاستاد ماعرف كيفااش يتصرف حدو خرج يعيط للحارس ..ناضت الهيلالة فالقسم كاتسمع حتال برا تم داخل الحارس العام والمدير جاو كايفكو مع الاستاد وبزز باش طلقو منها مهلووكة كاتجمع النفس ممتيقاش شنوو وقع ليها ،شدها واحد من الحراس كاتبكي والبنات اللي كانو محامين ناضو وشعرها باقي فيديهم منتوف كايلهتو ويغززو فسنانهم


دخلات عاليا مع باب الإدارة لقات هيام فقنت گالسة بوحدها مطلعة راسها الفوق وواقف حداها الاستاد ..مشات عندهم مصدومة فحالتها واخا جمعات شعرها عنقها كولو مخبوش: شنو واقع شكااين

-تحل باب المكتب ديال المدير وخرجو دوك التلاتة ضاحكين طلعات فيهم هيام عينيها مانزلاتهمش ورجلها كاتركل بالزربة..خرجو من الادارة هي تنوض دخلات حتا هي وسدات وراها الباب مخلية عاليا كاتستفسر من عند الاستاد شنو وقع

الاستاد: ضاربات مع شي بنات فالقسم وناض الصداع

ردات بصدمة: كيفاش..لا بنتي مستحيل ضارب هادشي ماشي معقول

الاستاذ: هاكا وقع امدام..حاولي تفهميها باللي من الاحسن تبعد منهم هادو بالدات معروفين بالشغب وقلالات الترابي غايتسببو ليها بالطرد

حطات ايدها على راسها دايخة كاتنفس: واخا ااستاد واخا
.......

المدير: هااادشي غيير من اليووووم الاووول ..دغيااا بديتي فالصداع هانتي عند اللغة العربية كاترادي معاها فالهضرة ودابا وصلتي حتال الضرب

قرمات فمها وجاوباتو بعصبية: انا ماضلمت حد هي اللي طيحاتني

المدير: اااه ونووضي نتي ضربييها

هيام: ولكن راها طيحاتني ومن الفوق تحاماو عليا صحاباتها شنو كاتسنا مني نسكت ليهم

المدير:"هز عليها صبعو" هاااد النففخة اللي فييك حييدي من حداايا..وشووفي..غاندير بوجه انو اول يوم ليك ولكن يتعاود بحال هاد التصرف غاتلقاي راسك فالمجلس التأديبي ..مفهوووم "تدق الباب" تفضل

دخلات عاليا كاتشوف فيها بنص عين وهيام عوجات وجهها متجاهلاها

المدير: شفتي بنتكم امدام شنو دااارت.. رونات قيسم على قدوو 

هيام: اناا مااا..

قاطعاتها عاليا: صافي سكتي..مسيو نقدر عافاك نهضر معاها على انفراد

المدير: واخا امدام وبغيت نهضر معاك من بعد

عاليا: واخا ميغسي

خرج المدير ومع السدة تفرگعات عليها هيام: نتييي السبااب فكككلشي نتي..شووفي شنوو ولا كايوقع ليا وكولو بسباابك نتي

عاليا: ياااك الالة اه اناا اللي گلت ليك نوضي المشاكيل وضاربي مع بنات الاحياء الشعبية وولي همجية بحالهم..وليت فالاخير كانجي للادارة نلقاك كاضااربي

هيام: هووما اللي جبدوني شوفي شنو دارو

عاليا: تستاهلي كتر..مرة خرا الى سمعت عليك شي صداع غانمشي نحطك عند عمتك فالبادية ضبر راسها معاه

حلات عينيها بصدمة: شنوو

عاليا: كيف ماتسمعي وجربي الى مادرتها..انا ماغانفرقش راسي على جوج مني الدار ومني مشاكيلك..ياغاتقادي ياإما راك عارفة..يالله قيسمك

حبسات البكية كاتشوف فيها مدة ودازت كاتخبط حلات الباب وتوجهات لقيسمها كاترعد فاللخر قلبات الطريق للطواليط دخلات وسدات عليها الباب محنية على ركابيها وكاتبكي


تاج الدين: "مد ليه الصرف مبتاسم" have a great day (نهارك مبروك)

السائح بابتسامة: thank you (شكرا ليك)

مشا السائح وتاج طوا دوك الفلوس وحطهم فلاكيس حدا مكتب الهاشمي اللي مشا لدارو..رجع لخدمتو كايقاد بعض الديكورات حتا دخل عندو الباشير لابس تيشورت كحل مزير عليه فوقو جاكيط وبروطكان كحل جاي وكايحك لحيتو الطويلة مرة مرة 

الباشير: احم احم

طلع راسو وفيساع ابتاسم: خالي ..مرحبا "عنقو ضاحك..بجوج نفس الطول نفس الشوفة الحادة غير الباشير صحيح عليه شوية مع انو حتا تاج واازن الخير وفورمتو هي هاديك كاتخليك تعطيه كدا وعشرين الى شفتيه ماشي سبعطاش "

الباشير: ههه كيغادي مع الخدمة مزيان

تاج الدين: هاحنا كيف كاتشوف 

ضور عينيه فالبازار ورجع شاف فيه : لاقي راحتك بعدا.. ياك هاني

تاج الدين: الحمد لله..بعدا كانعاونو ومساعدين بيها الوقت

حط ايدو على كتفو بجدية: تاج الدين نتا راك راجل مايتخافش عليك..ولكن القراية اولدي ضروري منها،انا غير مابغيتش نشوفك معدب ونتا كاتقلب على الخدمة ضبرت ليك فهادي ولكن القراية هاديك بوحدها

قلب وجهو كايزفر: خالي بلا ماتعاود هضرت الواليدة الله يرحم الوالدين..نتا راك عارف كلشي ماشي يالله غاتشوف حالتنا 

الباشير: وتخلي قرايتك اصاحبي هادا هو الحل.. ماخفتيش تندم من بعد كيغادير تعيش مرتاح ديك الساعة فاش غاتلقا التران فااتك هاا؟ غاتشومر بحاللي

تاج الدين: واش سحابليك كاننعس مرتاح دابا ومي كاتنوض من الستة الصباح تعجن وطيب وتخرج دور على الحوانت تبيع.. وانا شنو ..ممغط ناعس مابيدي ماندير 

الباشير: هادشي ماشي نتا السباب فيه راك باقي صغير ولاكارط براسها عاد هاد العام صايبتيها وفيساع باغي نتا تهز كلشي.. ومستقبالك ضيعو كي درتي ليها

تاج الدين: مكتاب الباشير..صافي لقيت هاد الخدمة ماغانعاودش ننخليها .. عارف عيشة غير ملي سكتات وماگالت والو جات عندك تعمر لك راسك ولكن اللي فدماغي غانديرو بلا ماتحفي فمك على والو

ضار كأتأفف: راسك قاسح المرض

الهاشمي: "داخل للبازار" اهلا اهلا سي الباشير 

شاف عندو كايضحك: الحاااج ههه "سلم عليه"

الهاشمي: شهاد الغبوور 

الباشير: دابا الى مادزناش ماتجيش طل ياك عههه

الهاشمي: واغالوقت هاهو تاج الدين يعاود ليك ماكاينش فين نتململ ههه زيد زيد تشرب معايا كاس تاع اتاي.. تاج الدين,سير اولدي لهاد القهوى اللي حدانا جيب لينا شي صينية

تاج الدين: واخا الحاج

الباشير: وامانرضهاش فوجهك عارفني ماكانگولش لا للماكلة ههه


دخلات مرة خرا للقسم تحت الوشوشات والضحك.. رجعات لبلاصتها وهوما حاضينها كايتشفاو ويتسناوها تهبط الراس ولا تنزل عينيها.. تعصبات كتتر وكفرات من كلشي وعلى كلشي ضورات عينيها لدوك الرباعة وهي كاتفكر كيفااش تندمهم وعنقها مقموش عاطيها الحريق..صونات الساعة لخرا اللي دوزوها غير مدابزة ناضو التلاميد كايجمعو ادواتهم ويخرجو حتا بقات هي اللخرة ومشات عند الاستاد مقوسة حجبانها

هيام: استاد واخا نسولك..دوك البنات فين كايسكنو

الاستاد: "تنهد" فدرب سلطان ابنتي راك عارفة ديك البلاصة شحال خايبة..بعدي منهم راه غاتجبدي على راسك مشاكيل كتيرة واخا يديرو اللي دارو ماديهاش فيهم

حركات راسها راجعة اللور تخرج: شكرا

زادت مع الباب خارجة وكاتشمر بنيفها لقاتهم مجموعين برا قدام وحدة من الشجاري اللي مقابلين مع المؤسسة كايضحكو الضحكة لمشرملة وهضرتهم حتا هي مشرملة مابينهم وبين الانوتة غير الخير والعمل..ضاربين عكر فاقع لونو ديال اراك من بعيد فوق شفايف مقشرين والسنان صفرين الوجه حالتو وزادتو سمورية الشمش والشعر نااشف بليميش..خنزرات حتا عيات قاارمة فمها ودازت من حداهم كاتشوف قدامها حتا عاود تجرات من شعرها ودارت مخنزرة

هيام: المسسسخة حيدي ايدك

-تش تش ريحي ازين شتي مرة خرا نشوف رب** كاتقلوني قدامي ننصل لط*** مك السروال فهمتي

طلعاتها مزيان وهبطاتها عايفة 

-ههه هاد الخرية منين تاتفهم ءء؟؟ مدات ايدها ضربها ودفعاتها ليها هيام بالجهد حتا طاحت الكارطابل وطاحت ليها حتا البوصلة وسط العشب

هيام: ايدك خليها عندك مادام ماقاداش تمديها بوحدك

-نعام لمك شناهيااا دابا تشي تقدي علياااا

أيوب: ايييه شوااقع هنا ...

-ضارو شافو فيه كلهم وهو جا وقف وسطهم مخنزر: نتوما مالكم عليها شي وحدة سخن عليها راسها ولا كيفاش

-وتا ماالك كاطرطا سووقك

ايوب: غانجي نعفط لك على كمارتك نزيد نخرسها لك كتر ماهي مخسرة

هيام نفخات وتحنات تاخد شكارتها شافها ايوب وتحنا يعاونها هي تنترها من ايدو مخنزرة كاطلع فيه وهو قرب ليها وشد يدها

ايوب: شتي هاادو يعاودو يهضرو معاك تعالي عندي غير گوليها ليا وتفرجي لاما ننفس ديلمهم بنات الق***

شافت فيه باشمئزاز وحيدات ايدها: ونتا مالك؟؟انا علاش غانحاشيها لك ..اصلا كلكم بحال بحال سوا نتا سوا هوما مستوى مسخ مانرضاش ننزل ليه..ولكن نتوما مازال غانندمكم وحدة وحدة 

ضارت بعصبية راجعة لدارهم مخلياه وراها مخنزر والبنات ميتين عاليه بالضحك

-يالله لگاا لمك شتي اللي ماكايديهاش فك*** هههههه

ضار ليهم مجندف شد الوسطانية من شعرها ككايمشي بيها ويجي وهي كاتغوت واللي قربات كايعطيها برجلو ويغووت: شتي تعاااودي ضوووري بساحتها غانخخخمج لك هاد الكمارة فهمتيييهااا

-واطلق اولد الق**** طلق انا غانجيب لك لي يربيك كاتحگر عليا

ايوب: وجيبي ليا حتا اللي ح**** والله حتا نفرعكم بجوووج ابنت القاف "دفعها كايلهت" دابا قوودي من قدامي وهضرتي ماتعاااودش

-سكتو غير كايشوفو فيه رااجع معصب والدراري ديال المدرسة لقاو باش يحلو فمهم ورجعو غير كايدويو على ايوب والبنت الجديدة وباللي بيناتهم شي حاجة واحد يوصلها للاخر حتا نتاشرات


دخلات للدار مغوبشة لاحت الكارطابل فوق واحد الفوطوي فالمراح ومشات للكوزينة كاتقلب على الماكلة وتعيط: مامااا

خرجات عايدة من بيتها لابسة صوارية گري فوقها مونطو طويل كاتسدو وهازا ساك اسود فيدها.. شافتها هيام وقربات كاطلعها وتهبط مكشرة وجهها: فين غادا؟

كاتسد ساكها: عندي غونديڤو مهم ويمكن نتعطل بالليل

هيام: وهاد الغونديڤو فين بالسلامة

شافت فيها هازة حاجب: خاصني نتشاور معاك امدموزيل هيام..بلاصت ماديري ليا لونكيط طلبي الله كلشي يدوز مزيان باش نقدر نحيدك من هاد العيشة اللي بدات كاتأتر فيك وقريب جدا تولي وحدة من هادوك اللي من الصباح ونتي حاضياهم فالشراجم

قلبات عينيها بملل راجعة للكوزينة: صافي صافي راسي غايتفرق بهاد الهضرة..دابا انا شنو غاناكل

عاليا: خليت ليك لي پاط فالتلاجة سخنيهم من بعد دخلي لبيتك ونعسي.. ماتسناينيش

عوجات فمها معاجبها والو ودخلات لبيتها تبدل حوايجها وتتكا شوية فحين عايدة جبدات تيليفونها سيفطات ميساج عاد رداتو للساك وخرجات..
.............. 

الباشير حط كاسو على الطبيلة الصغيرة وناض شاف فالحاج مبتاسم: ايوا اسي الحاج الله يعاون ..خليت ليك الراحة ههه

الهاشمي: وا ماتغبرش اسي الباشير جموعك حلاوة هههه

الباشير: اكون هاني ههه

ناض تاج الدين حتا هو بعدما شرب كاسو: بلاتي اخالي انا جاي معاك ..الله يعاون الحاج حتال غدا إن شاء الله

الهاشمي: إن شاء الله اولدي

خرجو بجوج من البازار للشاريع هز تاج ايدو ياخد طاكسي هو يجرو الباشير

الباشير: وابلاش اصاحبي يالله معايا رانا عارض عليك ههه

تاج الدين: "حزن ملامحو" غاعفيني اليوم اخاالي عيااان والله خلي تال مرة خرا

الباشير: اماكاااينااش مررة خرا اصاحبي شريت الحوت على قبلك ماتوحشتيش الشوا ديالي

تاج الدين: صاافي سيير عالله ههههه

كملو طريقهم كايضحكو ويدويو..
علاقتهم بحال الصحاب واحد ماكايخبي على لاخر وحد الساعة الوحيد اللي كايتيق فيه تاج الدين هو الباشير.. هو اللي حل عليه عينيه النهار اللور فاش تخلا عليه اقرب الناس اللي هو باه.. هو اللي علمو الدنيا شنو فيها وكلو شربو وسهر معاه..هو اللي وقف قدام بنادم فاش بغا يحگر عليه اول مرة وعلمو باللي الرجال ماكاترجعش اللور وماتاديهاش فالهضرة الرجال افعال وعمل الرجال هوما الكلمة ماشي قوة البلا البلا الرجال شجاعة ومواجهة..منو خدا بزااف وباقي كاياخد وفقلبو رسم ليه مكانة كبيرة ممحتلهاش داك الشخص اللي ولدو حيت فعلا الاب مامقصودش بيه هاداك اللي لقح البويضة فالاخصاب وصافي...الاب الفعلي هو اللي ربا.. ووعا وسهر.. وكافح..
..............

واقفة فالكوزينة فپيجامة ديال الدار سروال وشوميزة تاعو جامعة شعرها..كبات لي پاط فطبسيل وهزاتو للصالون شعلات التلفازة وبدات كاتاكل وتتفرج حتا ضربات النص فالطبسيل عاد حطاتو على الطبلة.. دارت ايدها فجيبها تجبد البوصلة قوصات حجبانها ووقفات المضيغ سارطة داكشي اللي ففمها بدات كاتخشي ايديها فگاع الجيوب شوية ناضت للفوطوي كاتحيد المخاد وتقلب بين الحشيات ودازت للكارطابل كبااتها كلها وووالو مابانش ليها اتر..
صفار وجهها وخضار ورجهات كاتلهت وضور فبلاصاها تالفة وتمتم فين غاتكون طاحت وهي متاكدة خرجاتها معاها ودارتها فالجيب خوفا من انو تلقاها ماماها وتاخدها ليها..
وقفات فجأة فبلاصتها حالة عينيها مبلوكية بحالة تفكرات وضارت نيشان لبيتها هزات مونطو والسوارت لبسات سبرديلتها وخرجات سادة وراها الباب


حدا واحد الپوطو فالدرب فكوان خاوي باركين ربعة ديال الدراري ضاربين صوفيطمة مشرملة وايرماكس عينيهم حمرين بالشراب والحشين كايضورو الجوان بيناتهم ولسانهم تقال بالشراب وريحتهم الخانزة عاطية فالجو

-زين يا زين خخخ

-جابو الهوا فتلاتة تالليل

-اجـا يديـــر خخخ

-جايتكربع فالتلاتة وربع

-اجا يديير

-جابو الهوا..جاابو الهوااا

-اجا يد...

-قاطعو واحد فيهم حاضي هيام: شششش ششش.. الدراري توما كاتورقو هاظشي اللي كانورقو انايا هخههخههه

-امال مك خسرتي لينا الديسك طلق طلق داك الطريف وهنينا

ارصا القل*** توما شوفو المشيشة خارجة من دارهم فالتلاتة وربع خخخخ

-ضورو وجهم تقاال وبانت ليهم هيام مزيرة على المونطو تاعها كاتزرب حاضية جنابها 

-اححح هاد الليلة زاااهية

-وايوب الدراري

-ايووب!..يمشي يت**** ههههخخخ تبعوني وهحح

لاحو الجوان عفسو عليه والضحكة مرسومة ليهم من الودن للودن
.. تبعوها بالشوية كايضورو راسهم حتا هوما وكايتسناو الوجيبة فين يهجمو..
بدات كاتسمع تنفس قوي موراها وخطاوي كتار تابعينها قوصات حجبانها وزادت كاتزرب مزيرة على المونطو تاعها وقبل ماتقطع الشانطي تجرات من ايدها حتا طلقات غوتة قوية تسمع صداها فداك السقيل...وتسمعات فودن تاج الدين اللي كان راجع من عند الباشير هاز كوكا جاج كايشرب منها يحيد التگهيمة وكيف سمع الغوتة حبس بلاصتو مخنزر ومركز


تخلعاات وركباتها الرعدة فاش شافت وجوههم الشر مرسوم عليه عرفاتهم ناويين على خزيت.. جرات ايدها وخرجات فيهم عينيها واخا الخلعة كاتشطحها من لداخل

هيام: اشكااين نتوما مااالنا

عض فمو كايضحك: الااا ماتقمشينييش ابب ماتقمشينييش ههههه

-التووت.. ماعلموكش واليديك باللي الخروج بالليل خايب 

شافت فيه: ونتاا ماالك.. حيدو من الطريق يالله

-احح عشقتها العشراان عشقتها هههه

مد ايدو شدها من معصمها ترسبات فيها المووت تاع الخلعة رجعات كلها كاتهز وهاكاك شاعلات فيه الاتارة كتر وصحابو حاضينو كايضحكو ويضورو عينيهم فالبلاصة كايتسناو نوبتهم

هيام: عتقوووتي..ططللق مني الحمااار حييد ايدك واعتقوووووووني

-ششس ازين ديالي والله حتا نبرعك غاصبري هههه

قطع عليها المونطو وبدا كايجرها يبوسها وايدو فسروالو كايحلو بززز وهي عايفة الريحة خانقاها ..عاد غايحط شفايفو الزرگيف عليها تدفع من اللور بالجهد حتا طاحت هيام مقطعة ليها البانصة اللي فشعرها كاترعد وتبكي كاتشوف فضهرو..دفعو اللور مخنزززر وهوما حاضين بعضياتهم بخوف كايشوفو شكون يهضر حتا ناض عندو هاداك اللي طيح هاز صبعو فوجهو

-تاااج خلينا مزيانين راحنا ولاد حومة وحدة دگ لداركم بلا صداع

قرب ليه مغدد كايدوي تحت سنانو: واااا الله ينعل اصل ديل مكم الشماااايت شادين البنت بزز نسيتو لديلمكم راه غندكم خواتات نسيتو اقلااال الشررف

- وابلا مادير لينا فيها زورو ختي راها فدارهم كاتشخر هاد القح*** هي اللي خارجة عندنا برجليها فوتنا علك وگلب حسن لك

-غاضوووور فحالاااتاتك تقووووو*** ولا راه غانق***دوووها فهاد الليييل 

-واتاحيييد 
..دفعو من كتفو هو يشدها ليه عوجها و فيساع تجمعو عليه الصحاب لخرين شد جوج كايعطيهم لوح واحد دوز للاخر وواحد فيهم ناض خدا واحد البلانشة هزها حتا الفوق يضربو شافتو هيام خرجات عينيها وغوتاات: عنداااك

ضور عندها راسو والضو ضارب فيها شعرها منتور بعفوية وعينيها اللوزوية مخرجاهم فيه سرح بالشوفة ونزل عينيه لفمها الصغيور كايتحرك ولكن شكايگول الله يجيب مافاق وحس حتا نزلات عليه دقة للراس من حيت لا يدري جابتو ممغط فالارض.. ناضو كايعطيوه برجليهم وهو كايتوجع شافت هيام فجنابها وهزات حتا هي خشبة رقيقة طويلة لحسن الحظ ماكانوش كاييشوفو فيها وماعرفوها منين تسلطات كاضربهم للمنطقة المعلومة زواتهم وكوانساتهم لكن واحد فيهم شدليها الخشبة گرصها وعطاها بتمرميقة حتا طاحت كاتبكي وتما ناض تاج كايحاول يوقف..حيد الكويرة لاحها حداها دوز عليهم عينو مجننننن وداز ليهم واحد واحد ومع اصلا ماقادرينش يوقفو مزيان بسباب ضربة البرانسيسة سهالت عليه القضية رجع غير كايطوع لليمن وليسر حتا سمع صطافيط جاية ليهم عاد حبس كاينهج عاض فمو بالاعصاب والشماكرية كايحاولو ينوضو يعلقو فحالاتهم ..وقفات عليهم السطافيط نزل منها ضابط مگلضم شاف حالتهم وخنزر : مال ديل مكم نتوما ماعندكم ديور البراهش حتا مصدعينا فهاد الليل

-تكلم واحد من الشماكرية شاد جنبو ووجهو حالتو: و والله اشاف حتا هادا هو اللي تجمع علينا حنا مادرنا والو

الضابط: سد عليا فمك قبل مانجمعها معاك ..طلع لاكارط يالله ....بداو كايشوفو فبضياتهم ويتغامزو تاواحد ماهازها وتاج حاط ايديه على خصرو ومنزل راسو كايشوف فرجليه وياكل شفايفو مخنزر كايحاول يبررد دمو الي فارر

الضابط: خرجو فيا عينيكم راه گلت طلعوو لاكارط

-ماهازينهاش اشاف

الضابط: جواااد..طلع ليا هادو طللع، هانتوما غاتمشيو فين تتكرمو

داز لتاج وقف قبالتو وطلع فيه عينيه قارن حجبانو: ارا نتالاكارط ديالك

رد عليه مخنزر عينيه فعينيه: علاش ممنوع نخرج بالليل

الضابط: لاااا حااشا الممنوع هو تنوض الصداعاات فالشاريع وتخرج بلا بطاقة التعريف..طلع لاكارط خلاص

زفر من نيفو كايتمتم بعصبية ويقلب فجيوبو 

الضابط: واطلق راسك

جاوب مغوبش بعفوية كايتفكر: بقات فالجاكيط. ..ضار لفين كانت هيام لقا غير ايدو والريح وحتا التجاكيطة فين كان حاط لاكارط غبراات عرف راه هي اللي هزاتها

الضابط: وامعااك كاندوي ارا لاكارط

زيرر على عينيه وضار عندو خنزر وتحرك بوحدو للصطافيط، ركب مقابل مع هادوك عينيه طالقين ليهم القرطاس

الضابط: واديرها من اللول...سد داك الباب اجواد وضور للكوميسارية نشوفو ليهم هاد سخونية الراس 

تسدات الصطافيط وطلقات زواكتها قبل ماتقلب الروايض متاجهة للكوميسارية..


يتبع...