صورة مصغرة لـجميلة الجزء 26

جميلة الجزء 26

رواية جميلة

قطع خلاها كتبكي وتنخصص بوحدها كتشوف هاد الواحد علامن كيهضر واللي مكاينش كااع وبسببه غضيع ولادها .. راجعاتها هضرتها لقات راسها زبلاتها بصح .. هي كدبات وهوا تيقك .. واخا مكاين حد خلاتو يصدق ويشوف الامور من منضور اخر مكانتش ضاربة ليه حساب.. كانت متوقعة يغير ويرطب ويحزر شوية ويدير لخاطر .. لاكن يتجرح ويضرب كلشي عرض الحائط بسبب كلام فارغ خرج من فمها وصدقو عن ضهر قلب . هادي اللي عمرها حسباتها . 
بدات تصوني من جديد عليه تفسر ليه او يتلاقاو ويهضرو المهم تشرح ليه شنو كاين وشنو نيتها باش ترتاح من جهة ولادها لاكن ماجاوب على حتى اتصال العشية كلها وحتى هي ماعيات ما ستسلمات بقات كتصوني وتعاود فالاخير كتبات ليه مسج " جاوبني على قبل صوفيا ضاروري " قبل متصوني صونا هوا وفتحات الخط بسرعة 

- رد: الو شنو وقع لصوفيا مالها؟

ردت: ماشي صوفيا انا بغيت نقول ليك شي حاجة 

رد : شنو ؟

ردت : دابا خديتي ليا الحضانة ياك ... قلتي الى شفتيني بديت حياة جديدة غتديهم ليا .. ماشي غتديهم دابا؟ 

رد : ولادي ميدخلش عليهم شي راجل لديك الدار ولا يقرب منهم شي راجل .. 

قالت بحزن : يااك امهدي هادشي اللي كتنوي فيا ؟ عارفني غندخل شي راجل ولا غندير شي حاجة ؟ هاكا كتنوي فيا السوء!

رد : سمعي منوي فيك ماتنوي فيا .. نتي عندك عشيرك بعديه على ولادي ..

قاطعاتو : نتا تعيش حياتك مكاينش اللي يحاسبك وانا شاد عليا ستيلو حمر اللي قلتها تسطر عليها 

رد : لا انا لا نتي ... مينة اللي غتشد الدراري وغنجيب مربية من الشركة نخلصها فلوس تعاونها وهاحنا فضينا .. دابا ماتبقايش تزنزني ليا على راسي كل شوية معيطة ليا 

تنهدات وقالت بصوت خافت : واخا صافي .. سمح ليا (قطعات )

رتاحت نسبيا مابقاش الخوف من الدقان فالباب او الهواجس كتخلعها وتقول كل مرة غيجيو ياخدو ليا ولادي... المهم ولادها معاها على الاقل واخا تزعزعات راحتها من بلاصتها مابقاتش مرتاحة فاسقاط الحضانة وبكات حتى شبعات على الطريقة باش هاجمها وردها حمقة واخا هي مكانش لخاطرها .. تهدات واحد الفترة من مور الطلاق ومرضات واخا كانت كتخرج وتخرج معاها دراري باش تنفس وماطيحش فشي اكتآب اخر اللي يشمت فيها الناس .. دارت مجهود واخا مقادراش ولخاطر ماعندهاش لاكن قاومات الحالة النفسية السيئة اللي كانت كتبغي تسيطر عليها ... راسها .. واضبات على الصلاة و شرب ماء الرقية وكطلق القرآن فالدار واحيانا كطلق العود وتخرج تمشا حتى بدات تستاقر شوية بشوية وتسنا هدى ترجع من الامارات باش تسافر معاها لشي مدينة يتوانسو ويبدلو الجو .. الوقت وقرب ولادها منها خلاوها تبقا واقفة وشادة فراسها .. حتى مشروعها اللي خسرات فيه ملاين كبار و كان تهرس وكانت هملاتو خلاتهم كيشريو الموديلات ويعاودو فيهم البيع رجعات ليه ورجعات لمدرسة التصاميم تكمل قرايتها منين وقفات . 

ناضت فالصباح بعد تفكير عميق فمربية تعاونها على ولادها وتاصلات بمهدي قبل مادير شي حاجة منها راسها ويندمها .. جلسات بتردد فالاول على طرف النموسية كتفكر وزعمات وتاصلات بيه 

مهدي: الو نعام؟

ردت بأدب: كي داير لاباس عليك؟ 

رد : لحمد لله كي دايرين الدراري ؟

تنهدات من سؤالو مباشرة على ولو وماسول لا على صحتها ولا حالتها وقالت 

- الحمد لله ... عيطت ليك بغيت غير نقول ليك راني رجعت ليكول اللي كنت فيها ديال التصميم ... وبغيت نجيب شي مربية تعاوني فصفوان وصوفيا حيت ميصلاحش ليا نديهم ليكول ... ولا جيبها نتا من ديك الشركة اللي قلتي (عضات شنوفتها من الجنب خايفة من الرد ) شنو قلتي؟



رد بصرامة : لا الى ماقديتيش عليهم اريهم 

ردت بأدب : لااالا بلعكس غير بغيت نرجع نقرا وصافي اصلا انا غير فكرت هاكا وصافي 

رد : دابا واش باغا تقراي ولا بغا تربي الاولاد؟ 

بقات ساكتة كتغزز شنوفتها وقالت: بغيت نقرا ويبقاو معايا ... عادي كاع الناس كيديرو مربيات وختارها نتا راسك شنو قلتي؟

بقا ساكت كيفكر وقال: بغيتي تقراي الله يعاونك .. جيبيهم لمينة واجي شوفيهم ولا جلسي معاهم 

ردت باستغراب: مينة كاينة ؟

رد : راها فالدار

ردت : وياسين حتى هوا ؟

رد : ماعرفتش في هوا علاش بغيتيه ؟

ردت: وسيم فين راه ؟

رد: مع مينة 

ردت : ااه .. صافي واخا شكرا بسلامة عليك 

قطعات وبقات تشوف قدامها مصدومة .. ياك قالو ليها مسافرين !
[10/8 21:48] 🌸حسبي الله عليه توكلت ...: عرفاتهم كيتهربو او بغا يبعدو وسيم عليها وناضت لبسات جلابتها وجمعات شعرها وركبات فسيارتها الصغيرة اللي شحال وهي محطوطة ومشات لدار مهدي مباشرة شادة لكل واحد فيدو طلعاتهم فالاسانسور وبدات تصوني فالباب حتى حلات ليها مينة وحلات يديها حتى هما فرحانة كتعنق وتبوس 

- اااسعدي هااا فرحي شكون اللي جااااا ... ها سعدي بولادي ها سعدي بحبابي 

سمع وسيم حسهم من لداخل وجا كيجري فيدو لعبة كيعط ماما ماما وتعرضات ليه جميلاتو عنقاتو بقوة وهزاتو من الارض كتبكي وتشهق ولسقات عليه لسقة مابغاتش طلق


تكمش وسيم عند جميلة وصفوان وصوفيا كيدورو بيه فرحانين وينقزو وهوا لاسق فجميلة مكمش خايف تزيد وتخليه .. اما هيا سخفات بالبكا حتى طاب نيفها وجلسات شاداه كتمسح ليه على شعرو بحنان وتردد 

- توحشتيني اماما ؟ ... الحبيب ديالي توحشتيني؟ 

طلع عندها عنقها اكثر وخبا وجهه فصمت .. اما هي تنهدات وشافت فمينة بتمعن وخيبة امل وقالت

- حشوومة عليكم ... والاهيلا حشومة عليكم .. شوفي مسكين كي شاد بيديه ورجليه .. على الاقل ملي مابغيتوتيش انا فكرو ليه هوا اللي ولفني وولف الدراري 

تنهدات مينة وقالت: انا ماقلت والو مادرت والو ... ماعرفت ماندير كل واحد كيجر من جيه ... اش غندير ونتي كتعرفيهم كي دايرين مكيسمعو لحتى واحد 

جميلة: ياسين اللي قالك ناخدوه ؟

مينة: مقالش هاكا .. ولاكن قال بزااف عليها تثلاتة بوحدها وعارفك مغطلقيش منو وحتى هوا مغيطلقش منك ولاكن مجاتش دابا يبقا معاك 

جميلة: كفاش مجاتش؟ علاش شكون اللي رباه ؟ شكون اللي رضعو ؟ راه ولدي هادا كما صوفيا وصفوان ولادي مكيهمنيش كاع شكون يكون باه ولا شكون تكون مو 

مينة: فيييين هي مو ... مو راها غير مسوقة ليه ! رااها فالامارات كتشطح وتغني سامحة فيه 

جميلة: وانا مالي اش درت لياسين حتى يهزو يديه ؟ 

مينة : هاهوا جاي راه هبط يتسخر حتى يدخل وقوليها ليه 

جميلة: ومهدي زعما متوحش ولادو ما بغا يشوفهم ؟ هادي هي ولادي ولادي!!!

مينة : اش كتقولي ! مهدي راه ففرنسا من شحال هادي ! هأ! فيين رااه مهدي !


تصدمات بقات غير كتشوف فمينة وقالت باستغراب

- وشنو مشا يدير تما ؟ صافي غيبقا تما ديما؟

مينة : مشا عند شي شركة ديال لخشب كتصدر بلكرو ولا مانعرف ديال هادشي دلخشب والرخام باش كيصايبو الماريوات ولكوزينات والبلاكارات يعقد معاهم ولا ماعرفت اش يدير معاهم باش تبقا تجيه السلعة من تما لهنا .. قالك بغا يدير شي شركة ماشركة هنا يخدمو هادشي ديال لبلاكارات ولكوزينات ... والله مافهمت مزيان غير شي واحد ملا عليه داك الري وحسن ليه مايمشي يخسر لفلوس فشي بار اخر .. مهم اللي فهمت قالك بحال دوك الشركات اللي بغا يدير كيشدو الديور والعمارات والفيلات والتجزئات الغالين كيتكلفو ليهم بالخشب والكوزينات وبلاكارات ورخام هادشي اللي فهمت تا يجي ياسين سوليه 

تلفات جميلة شافت السيد مشا بعيد وبقات غير كدور فعينيها وقالت 

- لااالا علاش غنسول ... الله يسهل عليه بعدا فكر يصرف على ولو حلالا طيبا 

مينة : ايوا هادشي اللي كاين 

جميلة : هوا مشا لتما يبدا لبروجي ديالو وانا ماخلانيش حتى نكمل لقرايا وندير شي حاجة .. لوا ليا يدي 

مينة : هزات يديها ) بيناتكم ... انا يدي فوق راسي ... صاااافي تهديت مابقيت قادرة على صدع ولا مشاكيل معاكم ضبرو راسكم .. مابقيتش ندخل فشي حاجة ديالكم خليوني نتسنط لعضامي 

بقات جميلة ساكتة مطولا وقالت : هضري معاه يخليني نرجع نكمل لقرايا اشنو فيها من عيب ؟ 

مينة : زعما انا هي مانعرف شكون غيسمع ليا ! ولاهيلا كضحكيني بحال لا مكتعرفيهش كاع 

دورات جميلة راسها كتنهد ساكتة حتى دخل ياسين نقات ليه ودنيه مزيان على وسيم ندماتو على النهار اللي هزو عطاه لمو .. شاف ولدو كي لاسق عليها وهبط راسو بقا ساكت ورجع قلب الدروة هرج منين جا وناضت جميلة موراها قائلة 

- انا غنخلي معاك دراري يباتو ويتوانسو حتى لغدا ... غادي نمشي ليكول ضاروري وفاش نسالي نرجع نديهم ... غير متقولي لمهدي والو الى سول صافي


خلات دراري معاها ورجعات بحالها للدار جبدات الدفاتر ولكتب كترسم وتراجع داكشي اللي تعلمات باش تكمل .. سهرات الليل كتراجع وتفكر حتى فمهدي اللي مشا واختيارو هاد المرة وبدات تفهم وتستوعب انه كيفكر بعيد عكسها هي اللي كتشوف فجنابها فقط ومهمومة وطايح عليها الضيم . 

صونات الساعة وهي مخشية وسط فراشها الابيض ناعسة .. جرات تيليفون طلات وناضت بزز فشلانة .. تفكرات موضوع البارح وطاح فبالها من جديد مهدي وتخيلاتو كيبني حياتو .. دارت فراسها النفس ومشات هزات اغراضها و تاصلات بمينة سولات فولادها ومشات للمدرسة تقرا على راسها وكلها عزيمة وارادة ترجع توقف على رجليها على الاقل قبل ميرجع .. المهم ميشوفهاش مدمرة وباقا فنفس النقطة .

فرغات طاقتها السلبية فلقرايا باغا تسالي فاسرع وقت ممكن وتتمكن من الحرفة باش تقدر تصمم راسها . تدربات فاتواب كانو جايبينهم جداد وخرجات منهم موديلات استغلاتهم ودفعاتهم للمكازا ديالها من بعد ما مشات طلات لقات الاهمال ونضات ليهم شعلات معاهم عادو ترتيب كلشي من جديد ودخلات للانستا اول حاجة دارتها بلوكاتو وبدات تحط فسطوريات ولفيدوات وتشهر جلالبها لي خرجات جداد . 
مشا الحال كما هوا عليه وحتى راحتها لقاتها فلخدمة وبدات تعود تدريجيا على غيابها مع ولادها وجلاسهم مع مينة اغلب الوقت ماشي بحال من قبل كانت مولفة لجلاس ومولفة تشوفهم صباح وعشية.. واخا كتوحشهم لاكن ماشي بديك الصعوبة اللي كانت كتخيل .. كل عشية كتمشي عندهم تجلس معاهم حتى كتقرب تنعس وتمشي لدارها تبات وتصبح خدامة والويكاند كدوزو معاهم بثلاتة فالمكازا .. حاضياهم وحاضية شغلها


كانت جالسة فالبيرو ديالها لكبير اللي رجع بحال الروض فالطابق العلوي .. نصو بيرو ونصو حضانة مفرش بطابي ملون والالعاب مشتتين وطبلة دالرسم ودار صغيرة من البونج كيلعبو فيها ... بتخبية من مهدي جابت مربية عادية تعاونها فاش يكونو معاها ولادها على الاقل تلعب معاهم وتجلس تحضيهم قدان عينيها الا كانت مشغولة . 

دخلات عليها فجأة كطل وضحك وناضت جميلة كتجري عنقاتها ، تبادلو العناق وجلسو فالبيور كيتعاودو .. هزات هدى على يديها وراتها نتيجة التجميل لقات الاثارات تحيدو مابقاوش وبدات هدى تعاود على معاناتها مع التجميل وكذلك جميلة حكات ليها على معناتها اللي عاشت كلها . تنهدات هدى بأسى فالاخير عقدات حاجبها ولاحت يدها المزينة بالاكسسوارات الذهبية والقميجة بيضاء ناعمة مشمراها من بعد ما كانت كتخبي يدها وتحشم تعريها 

- وصاافي يمشي واحد يجي واحد مالكي شخاصك وشناقصك كاااع ... مللي هوا هاكا صافي نساي عليك .. عندم ولادك عيشي حياتك شبغيتي بشي زواج .. ها علاش درت بناقص من هاد المشاكيل ديال الويل اللي كيمرضو لواخد 

جميلة: شداني نعار الاول نرجع اصلا .. درت لخاطر زعما دابا لوا ليا يدي 

هدى: مالوا ليك والو بلااا متمرضي راسك ... ماشي نتي اللولة ولا اللخرة ... ولادك من حقك تشوفيهم وقت ما بغيتي ...قالك يبقاو عند مو ؟ صافي خليهم يبقاو عندها هما اصلا مولفينها وهي مولفاهم وميلقاوش حسن منها لا نتوما مزوجين ولا نتوما مطلقين ... غيعيشو معاكم غير فالنكد يخخخ على الزواج ومايجي منو 

جميلة: راه غير كتقولي .. منقدرش نسمح فيهم ... وهوا يقدر يغبرهم عليا ... انا دابا كندير معاه الخاطر مابغيتش نشد الضد وبغيت نبقا مزيانة معاه 

هدى بصراحة : نتي واش باغا تعاودي تزوجي ؟

جميلة : لاااا اختي .. شتي هاد الفكرة ديالك هي اللي كانت عندي فالاول ... دابا زعما نتزوج واحد اخر يحكم فيا ويسوقني بحال شي طموبيل ؟ لا اختي صاافي درت ولادي براكة ماعندي مندير بشي زواج 

هدى: ايوا صافي متخافي والو هوا قالك اوووكا تزوجتي .. ونتي ماعندكش هاد الفكرة .. صافي خليهم مع مو والله حتى حسن ليهم وتبقاي تشوفيهم ديما وعلميه قوليها ليه وسبقيها ليه قبل ما يشدك ويلقا ليك السبة


جميلة : هوا طبعو صعيب بزاااف ولسانو ماضي زيزوار اختي ... عنداك تشوفيه من برا يغرك راه والله تا يبكيك الدم ... 

هدى : دابا نتي عندك ولادك... عندك خدمتك ... هوا مشا يشوف حياتو ومستقبلو... ونتي هنا مغبنة .. علاش هما مكيتغبنوش بحالنا وكيكملو واخا يكون كيموت عليك ... حنا كنعيشو الدور كتر من القياس ونعاودو اللقصة مليون مرة بخال الهنود باش نتأثرو اكثر ويبقا فينا راسنا اكثر باش نبكي اكثر ونحسو بالحركة .. حنا كنجيبو الهم راسنا اما هي راه ساااهلة... ماتفاهمتوش كل واحد يشوف حياتو ... كنتي باقا باغاه صبري ليه اختي هادشي اللي غنقول ليك 

جميلة: انا بغيت دابا غير نرجع كي كنت فاش كنت كنجي من السويد ... كنت مهلية فراسي وعايشة .. دابا شوفي كي ولييت 

هدى : عااادي ... اي وحدة كدوز عليها كتولي بحال هاكا مكاين حتى مشكل ... هاد الحالة راه فنهار تبدليها ترجعي بلارة .. غير الصالوت يردك كتشعلي ... ديييك الحالة اللي عندك لداخل لي خصها تبدل ... ديها فصحتك وخياتك شوية راه مدوم ليك غير صحتك .. واش نتي مك ودارتها بيك وباقا كتيقي فالبشار بااز ليك انا بلاصتك نستف كلشي فوق الشواية

حميلة: ولاهيلا عندك الحق .. مشهية دابا غير شي تسافيرة والله لعضيم ..شي ويكاند ميكون فيه ختى راجل نتنفس شوية تخنقت 

هدى: يالاه نمشيو هاد الويكاند للحوسيمة .. لوتيل تما على البحر بريفي قدو قداش بحال لا راكي فدبي ... فيه كلشي دوزي احسن ويكاند فحياتك وخلي الدراري مع جداهم وعطي وقت شوية راسك .. حسبيها خدمة وغادية تخدمي


تافقو على السفر فلويكاند ولقات هدى ونيسة ليها شدات معاها الدراري وخرجو باش تجدد جميلة نفسيتها شوية وتجدد ملابسها .. حيت دائما الجديد كيجدد معاه كلشي ... خدات انواع من البيكيني للبحر ومساحيق البونزاج وصاك للبحر وملابس داخلية منوعة واشياء اخرى كثيرة منها فساتين يومية صيفية .. عطور .. مكياج حقاىب الى غير ذلك وباليزة صفراء اللون فاقعة وصيفية ورجعات للدار مع ولادها فلعشية ديال الجمعة دوز معاهم ديك الليلة والصباح تحطهم عند مينة وتمشي مع هدى فالسيارة . 

دخلات للدار مع المغرب من بعد تهلات فراسها مزيان وتهزات للسفر ... خدات حمام تركي هي وهدى ومناكير وبيديكر وصبغات الادافر باللون البرتقالي الفاقع ورجليها كذلك وركبات رموش اسطناعية بطريقة طبيعية حبة حبة كدوم لستة اشهر .. سوان لشعرها باش مياكلش لعصا مع السباحة وحيدات الشعر كامل ودارت تنضيف عميق ليشرتها وزادت التوريد شوية لشفايفها .. بان فيها الشعا ورجعات جديدة ورطبة كأنها خارجة من ميكة وزادت البيوضة عطات البريق ديالها .. حطات دراري ناعسين فالبيت من غير وسيم اللي خرجو باه داك النهار يساريه وبقا معاها صفوان وصوفيا اللي عياو بدوران غير دخلو نعسو نيشان . 
ولات كل مرة تمشي للمرايا تشوف وضحك عاجبها راسها والتغيير .. بدات تجرب الاكسسوارات اللي شرات فعنقها قدام مرايا بيضاء .. هادي سنسلة قصيرة عادي طويلة.. عادي تجي فالبحر زوينة هادي تجي فلعشا زوينة متحمسة وناشرة الحوايج اللي شرات كلشي فوق الناموسية وحاللة الباليزة مستمعة بالجو وهي كتختار شنو تاخد وشنو تخلي حتى جاها اتصال وطلات على تيليفون لقات مهدي وردت قائلة بهدوء وأذب

- الو مهدي لاباس عليك ؟

رد : حمد لله... هبطي ليا الدراري نديهم معايا 

ردت متفاجأة : تديهم ؟ فين غتديهم ؟ علاش جيتي!!!!!!

رد : غنديهم شي يامات يبقاو معايا ونردهم 

بلا متحس او تفكر او يمكن كانت باغا تشوفو بعد الغيبة الطويلة ويشوفها وتبين بزااف ديال لحوايج كهجوم عليه وعلى التعامل اللي عاملها بيه وقالت 

- فصراحة صفوان عيان شوية وناعس .. الى بغيتي تشوفو اجي عندو ولا خلي حتى لغدا 

رد : عيان ؟ مالو مريض ؟

ردت : اه مريض مسكين وناعس ديتو للطبيب ليوم قالي ضاربو البرد والسخانة طالعة ليه 

سدات عينيها كطلب الله يسمح ليها على لكدوب . اما هوا معطلهاش دغيا رد وقال 

- انا جاي دابا


قطعات معاه ونقزات كتجري باغا تبين انها كبرات ونضجات وهوا اللي خاسر ماشي هي واول حاجة دارتها تاصلات بتريتور كتشري من عندو الحلوى ديما من الباتيسري ديالو طلبات يوجد ليها البسطيلة كونه كيوجدها دائما وكلشي كيكون عندو واجد وكتمشا ليه الماكلة .. حشوة واحدة وورقة واجدة ققط يعمر ويخشي فالفران .. طلب منها نص ساعة وتكون جاهزة ويسيفطها ليها فلعنوان .. طلبات معاها ديسير وسلطة وعصير وحلويات ومملحات وحتى طباسل ديال الزاج والديكور فاش تحط المهم تحط الطبلة بقوامها وقواعدها وديكورها وبدات ترغب ميتعطلش عليها ولعراضة جاتها على غفلة ويسبق ليها بلحلوى اللي واجدة يسيفطها وقطعات ومشات كتجري بدات تجمع فالدار وتنقي وتمسح بسرعة جامعة شعرها وطلقات الروايح فالدار وشعلات التلفازة ومشات للمرايا بدات تشوف شنو تلبس وباش تستقبلو ؟ العرا بلا فايدة مكيجيبش نتيجة .. شي حاجة اللي تجبد تخلي بنادم يتخيل اكثر ميشوف. 
لبسات دراعية عصرية حد الركبة نص كم فبون برونز باردة وتوبها طايح كيلعب يمين يسار ويتلسق بكول واسع على الصدر زيناتو بسنسلة قصيرة على عنقها فيها نجيمات مفرقين مدلين وطلقات شعرها وبدات تبخ عليه فالروايح وترش على يديها وعنقها ورجليها حتى ولات كتعطعط كلها ولبسات صف ديال الاكسسوارات فيدها عصرين من ذهب وخلخال وصندالة بلا خفيفة وطلقات زربية فالدخلة دالباب فيها الريش ابيض .. يالاه هزات راسها وقفات وهيا تسمع الصونيت .. تلفات وداخت بدات تمشي وتجي وتقاد حوايجها وتسنا شوية حتى يعاود .. بعد استعداد فتحات الباب


بالصواب والادب حلات الباب لقاتو واقف .. اشمنك يا وقفة ..يا روايح .. يا سر نازل عليه .. جات معاه فرنسا وزادتو ضلعة جنب الضلوع اللي مزيودين فيه ... الكاسكيطة كالعادة لاكن لباسو عادي كأنه كان جالس غير فالدار ..شورط مقطن رمادي وتيشورط كحلة مزيرة على الصدر واليدين وكلاكيطة دنايك فرجلو .. ابتسمت وصدرها كيتهز متعرفات مالها وعلاش مخلوعة ومتوثرة من شوفتو كأنه جا يخطبها وهوا كيشوف فيها واقف .. لاكن سرعان ما جمعات الابتسامة فاش شافت مينة واقفة موراه من بعد ماشعل ضو العمارة وكطلع وتهبط فيها مصدومة ويدها علىفمها كترمش .. مينة !!! ... اخر واحد كانت متوقعة يجي معاه .. تجنبات حشمانة كترمش للجنب بابتشامة وارتباك دارت ليهم الطريق دخلو ودخلات مينة موراه كتشوف الدار والتاويل والنقا والروايح مطلوقة بقا ليها شيو ترش الورد وهي عمرها طلقات ليها حتى شي دعاء فاش كتجي عندها للدار

بقات مينة كدور بلاصتها وهوا ساكت جلس فطرف الكنبة ومينة واقفة دتيرة يدها على جنبها كطلع وتهبط فحميلة الل غادية جاية والتوب ملس كيتلسق ... ايييه لخلاخل والروايح !! اما جميلة تلفات ليها المشية تلفات حتى على شنو بغات دير وبدات تفتف وقالت بأدب

- انا غنجيب صفوان دخلو للصالو تجلسو 

مشات للبيت دنعاس بسرعة مزنكة ومينة كتبرق كأنها جات عند شي وخدة اخرى عمرها عرفاتها وقالت بتتاقل وعقل مرفوع 

- اجي ياجي نجلسو هنا 

ناض حيد صندالة فصمت وفيدو صاك صغير حمر دخل للصالة كيسرح عينيه ومينة حاطة يدها على فمها مصدومة حتى تمات جميلة جاية هزات صفوان من النعاس وكان سخون بالنعاس وحناكو حومر وعينيه تقال .. وقف شدو من عندها عاقد حجبانو باسو وعنقو ورجع جلس شادو كيقلب ليه وجهه وصفوان دايخ بالنعاس كيتمايل ليه فيدو 

مهدي: بابا ؟؟ صفوان ؟ هابابا جا .. (هز عينو فجميلة اللي واقفة على الشوك حداه مقادراش تنفس ) شنو قالك طبيب؟ كلا شي تسمم؟

مينة وقفات كتنهد مشات للطواليط عاد تنفسات جميلة وابتسمات وقربات عندو حطات يدها على ولدها وقالت 

- راه نزلات هانتا شوف .. قالي عادي غير حيت ضربو شوية البرد حيت كلا لاكلاص وماقدرش نحرمو منو وصافي 

هزو مهدي لفوق كيشوف فيه وقال : ومالو مرخي ؟ !!! 

جلسات حداه بابتسامة : لا غير كان ناعس (شدات ليه فيدو ) صفوااان .. صفوااان هابابا جا صفواااان شوووف شكون جا 

سمعات من البيت صوت صوفيا ناضت عيطات بتساؤل

- باباااا !!!! 

نزلات من الناموسية حمرا كتجري تشوف واش بصح حتى لقاتو جالس وحلات عينيها فدهشة وهوا كيضحك ومشات كتجري عندو وجميلة كضحك معاها وتردد

- جري جري جري هههه ها باباك جااا 

طلعات كتجري عندو هزها وتكا على ضهرو كيعنق ويبوس 
. اما صفوان عاد توكض ماتيقش باللي باه اللي هازو وبقا كيشوف فيه مطولا عاد عنقو .. اما جميلة سمعات باب الحمام تحل وناضت من حداه بسرعة كتفتف مشات للكوزينة سبقات بداك البلاطو اللي جابو ليها ستفاتو فبلاصو من زجاج ذهبي وحطات ليه صينيتو الذهبية الملكية بالكيسان والبراد وتمات غادية بيها للطبلة

حطات الطبلة داتاي والحلوى مستفة على حقها وطريقها واللوز والكركاع والمكسرات فزلايف مربعة زجاجية كتبين خلات مينة غير كتشو فديك الطبلة دلخطوبة اللي حطات وعمرها شافتها حطاتها فحياتها .. حتى كاس دالماء مكتحطو اللي جا كينوض للكوزينة .. بقات معجبة وقطعات الحس كتاكل فدوك المكسرات وهوا كيلعب مع ولادو .. حل داك الصاك لحمر جبد منو الشكلاط عطاهم وتلهى معاهم كيضحك ومرة مرة ينقب من الحلوى وجميلة فلكوزينة حالة باب الدار كتسنا البسطيلة توصل قبل مينوضو يبغيو يمشيو . بقات عاسة حتى صونا تيليفون تعرضات ليها فالباب حسي مسي كدخل من باب الدار للكوزينة للي جاو فكولوار واحد وسدات الباب بلا حس حلاتها .. كانت بسطيلة متسوطة الحجم مدبزة وعامرة ومزوقة بزواق رائع بفواكه البحر وحمرا كتشهي . سدات عليها وجبدات شلاطة اللي سيفطو ليها واجدة فطبسيل كبير طويل مذهب مشكلة باصناف من فواكه البحر والخضر والفواكه شكلها راىع كله الوان وصلصات فكويسات صغار وسط منها .. مسحات ليها الجناب وجبدات طباسل الصغار اللي طلبات مع طبسيلهم الكبير بشوكاتهم ستفات كلشي ومشات بابتسامة هزات الحلوى والصينية ومينة ساكتة كتشوف فتلفازة حتى تحطات قدامهم ديك السلطة الملكية فيقاتهم خلات مينة غير كتشوف فيها ومهدي متفاجأ حتى هوا من بعد ما كان متكي وبعفوية تلفت يشوف حتى تفاجأ بيها تحطات لوسط ودورات بيها طباسل على الطبلة كل طبسيل فيه ثلاتة كانه فعرس وكيسان الماء

اش هادشي ؟ اش هاد الخير ؟ بقات مينة مومة فجميلة وتصرفاتها وعرفات انها كانت موجدة ليه لعشا ودارت السبة بالولد اللي ناض كينقز ويلعب .. لاكن الرجال قليل فين كيفهمو كيد النساء عكس النساء اللي دائما كيفهمو بعضياتهم .. شمرات مينة على يدها ستقبلات داك الخير اللي ماضرباتش ليه حساب وعراضة واشمن عراضة فاعلة تاركة مكانتش فلحسبان ! .. جلسات معاهم حطات لكل واحد فولادها طبسيل وسربيتات وبدات تهز وتعطيهم ياكلو ومهدي معاونها دغمة فمو والباقي لولادو اللي حداه . داز الطرح ديال شلاضة من داكشي الرفيع كلا حتى شبع وبقا الخير شايط وناضت هزاتها وجابت لاللة البسطيلة حطاتها الوسط فاجآتهم بيها وتفاجأو من ديك التكبيرة اللي دارت ليهم .. بتساؤل شاف فيها مهدي وقال 

- واش كنتي عارضة على شي حد؟

ردت بتعجب: لا !! علاش؟ 

رد باستغراب: غير سولت ! 

مينة: الله يعطيك الصحة هادشي من داكشي ولاهيلا ... كي درتي وجدتيه دغيا؟

ردت بابتسامة : كلشي كان عندي واجد ... وليت كنوجد ونحط فتلاجة باش نوع لدراري الماكلة وماينفرهاش وصافي ... كنطيب ونحط فاش كنكون جالسة .. الورقة كانت عندي كنت غنصايب بريوات ليهم وكنت وجدت كلشي الصباح ودابا غير عمرتها ودخلتها للفران 

رد مهدي وهوا متكي على الطبلة كياكل وقال 

- تبارك الله عليك ... ولاهيلا الى برافو 

ردت بأدب: بالصحة والراحة 

مينة بقات غير كتشوف بنص عين ونصف ابتسامة مادخلاتش ليها ديك الهضرة لراسها ... جميلة ومن لا يعرفها بقا ليها غير لكوزينة دخل وتوجد شلاضة وبسطيلة اللي خصهم يوماين ديال التقواس فالضهر تحضرها فنص ساعة . باينة كانت ضاربة حسابها تعشا هي ومهدي ساعة خرجات ليها مينة من الجنب حتى الهضرة ولات تخرجها وكتشوف فمينة وترمش .


تكالت البسطيلة كاملة حتى بغاو يرجعو اللور وختماتها ليهم بالديسير من داكشي الرفيع وهزات الطبلة داتها وجمعات الشوط الاخير ديال اتاي اللي كانت ناوية تحط ليه مع الفاكية باش مينة ماتعيقش . صافي يكفي ااديسير ويكفي ما دارت . الحق يتقال .. كبرات وضخمات بيهم وماقصراتش واخا خرجات ليها مينة فالعود ماقدراتش تاخد راحتها وتطلق زينها كي بغات . المهم الصواب دراتو الشي لا خر باقا ايام الله طويلة تكا اللور لاح يدو ورا صوفيا اللي جالسة حداه كتلعب ليه فتيليفون وقال 

- جمعي ليهم حوايجهم نديهم يبدلو الجو شوية 

ردت بادب: اممم .. مزيان ... فين غتمشيو؟ 

رد كيشوف فصوفيا : غنديهم للشمال 

ردت بابتسامة : اااه مزيان ... حتى كنت كنجمع ليهم لحوايج ونجمع راسي ... الى دخلتي غتلقا كلشي محطوط فوق الناموسية كنت ناوية نديهم غدا للحسيمة انا وهدى يفوجو شوية 

تلفت شاف فمينة كياخد شوارها وقال : شنو بان ليك ؟ نمشيو للحوسيمة حسن؟

تنهدات : اللي عجبك راه بحر بحر 

جميلة : ايوا صافي ديهم معاك ونمشي انا وهدى لتما .. فوقاش غتمشيو؟ 

مهدي: الاثنين .. 

ردت : اممم .. ايوا صافي حيت حنا كنا غاديين غدا ... غندوزو غير لويكاند ونجيو 

شاف فمينة وقال : فيك مايمشي غدا ؟ 

مينة : وا غا اللي درتي كتشوار معايا انا .. شتابعني يالله تا دابا 

مهدي: وصافي غدا الصباح نشدو الطريق 

ابتسمت جميلة وزادت تحمسات للسفرة اللي كانت غتكون بدون راجل حتى ولاو فيها مهدي شخصيا واخا ماغادياش معاهم لاكن ضاروري من لقاءات . 
مشات بسرعة جمعات ليهم لحوايج فالبيت بحماس وخرجات ليه الشنطة عامرة وناض هز ولادو وهي واقفة بابتسامة كتودعهم وتشوف فيهم بنص عين كتلقاه كيشوف فيها حتى خرج بلا ميهضر وسدات الباب من وراه كتنهد ومشات فشلانة جلسات فالصالة كتخمم حتى طاحت عينها على الصاك الورقي الاحمر اللي كان هاز فيدو وجبد منو الشكلاط لولادو وخشات يدها تجبد شي شكلاطة حتى كتفاجأ بشي جزء غريب لداخل وطلات عليها لقات علبة بارفان نسائية من " ديور " وحبداتها فدهشة كتشوف فيها مسدودة جديدة وحلاتها كضحك بوحدها خرجات القارورة كتشم وترش فيدها بانتعاش من رائحتها الجميلة وبدات ترش


صونا التيليفون وهي وسط السحاب دفراشها الابيض ناعسة عريانة .. جرات تيليفون لقات هدى كتصوني وفتحات الخط بصوت تقيل

- الو هدى

هدى : باااقا ناعسة !!! انا جايا هبطي 

جميلة : لالا راه كلشي مجموع غنوض نلبس حوايجي ونهبط

هدى: يالاه طلقي راسك 

جميلة : طلعي الى وصلتي 

هدى: وا غا نوضي طلقينا دابا 

جميلة: واخا (تفوهات )

ناضت كتفوه مشات للحمام غسللت وجهها وسنانها وحطات ماسك لوجهها يتفش من النعاس ومشات خرجات باليزتها للباب ولبسات كسوة مقزبة فوق الركبة صيفية باردة خفيفة وجمعات شعرها فالسما من الصهد .. حطات واقي شمسي لوجهها ومرطب وديجا مركبة شفيرات خفاف وهزات صاكها ونزلات لابسة صندللة جديدة خفيفة ورجليها بيضين كيشعلو والدفار فالاورونج لون صيفي . قطعات الشانطي كتجر البليزة والمؤخرة كترعد اللور من داكشي .. كانت سيارة " جولييتا . الفا روميو " واقفة بيضاء جالسة فيها هدى حلات ليها لكوفر من لداخل تحط باليزتها فإذا بيها كتفاجأ بجوج باليزات تما وزادت ديالها فوقهم .. هبطات لكوفر وهي تشوف صاحبتها الثانية اللي كانت كتعالج معاهم فالمستشفى واللي كانت كتلسق فيها مابغاش تخرج نازلة من الباب الامامي كضحك لابسة شورط قصير ابيض وديباردور صفر طالقة شعرها وتماما نفس ستايل جميلة .. الادافر والهوليود سمايل ونافخة شفايفها كتحرك بانوثة وشعرها مطلوق اشقر قصير شادة تيليفون فيدها .. حلات جميلة عينيها مصدومة وغوتات بصوت مرتتفع 

- هجااااار !!!!!!! 

طلقات هجار ضحكة عريضة وتعانقو بحرارة وقوة بوس يامات بوس وهدى كطل من لداخل عليهم لابسة قشابة بيضاء ديال 30 درهم وجامعة شعرها لفوق وهزاها فوق ركابيها ونضاضر فعينيها والادافر قدهم قداش محلقة تا هي 

هدى: واطلعو ابنات ل**** راه باقي تابعانا جبدة مافيا اللي يمشي فالشمس ماحد الحال بارد


بالشوق والحب والفرحة طلعو كيهضرو فرحانين .. ركبات جميلة لور وهجار لقدام وشدات بيهم هدى الطريق يالاه جات تخرج الطموبيل شد عليها واحد الفران خلعها تا سكتات ليها وهرجات راسها معصبة طلات عليه تبعات ليه المعيور 

- الله ينعل حياة بات مك الكلب ماشي تا ديالي غا مسلفاها الله يعطيك موصيبة 

جميلة: فين طموبيلتك؟ 

سدات هدى فمها كتكخكخ وضحك من مناخرها وقالت 

- خليتها للصاحب ههه وجبت ديالو ... مالنا منركبوش فلحديد الزوين 

جميلة: وانتي عندك كولف وكتهضري بااز ! (شافت فهاجر ) ايووا هههه توححششششششتك ياختي فوقاش خرجتي 

تلفتات هجار قائلة: خرجت شي شهر دابا .. مشاو ليا نوامرك بغيت نتسطا عييت كنقلب ... عاد جيت من تركيا 

جميلة: هاي هاي على لهولويود سمايل 

هجار: كي جااتني زوينة ؟ خرجت على سناني بلكارو والحشيش عمرني نسا هاد التجربة اللي دازت عليا ... غير خرجت مشيت نيشان صايبهم وضرت بالحال ... دخلت داك شهر ديال تركيا فالشواهد طبيبة ودفعتهم للخدمة 

جميلة : جاتك واااعرة 

هجار: ونتي كي بقيتي داز عليك لحال 

جميلة: الحمد لله شوية باقي الريزو كيهرب هههههه 

هدى بصراخ : اولد لعاااهرة اولد لعاااهرة خوي الطريق الله ينعل ديلمك خراااا تفووووو 

جميلة: اري اختي نسوق انا نتي كتعصبي 

هدىذة راه هوا جاي عاطيني بزكو وكيصيد فالبنت نبقا نتسنا فيه ! المرض 

هجار: باقا ياختي كتعصبي !

جميلة : راه باقا كتشرب الدوا 

هجار: حتى انا باقا كنشربو 

جميلة: وا حتاااا انا مزالة كنشربو هههه 

هدى: هخخخ تريكة ديال الحماق لي شافنا والله ميقول خارجين من سييطار الحماق

تنهدات هجار وقالت: اختي ماكرهتش انا نلقا غير شي باليزة ديال شي مليار نبرا فديم الستاعة ميبقا لا دوا لا زمر

هدى: انا بعدا نشدها اول حاجة نمشي عند الباطرون نقول ليه هاك (صبع) 

جميلة : ههههههه علاش؟ واش لمدير ديالك 

هدى: مدير على راسو ولد لكلبة مسموووم ... شتي واخا يكون كيهضر بشوية داك النهار نبقا انا نقلب عليه ونعطي مو صبع نقوليه ت**** نتا وادارتك وداك الصالير ونخرج معززة مكرمة... ولاكن فييين هي لمليار

جميلة: هييه انا نشد مليار نتفورماطا نولي نهضر فرونسي ديك الساع واخا عمرني قريتها

هجاار: تا لفرونسي دولة !!.. راهم معانا فلخدمة كيهضرو بيها متسمعيش لعربية اش دارو باقين فبلايصهم


هاجر : اينا بلاصة فلحوسيمة غادي نمشيو بعدا انا راه غير جيت وجمعت حوايجي وغادية معارفة فين غنمشي

هدى: غنمشيو لكيمادو ندوزو تما شي يوماين ونرجعو 

سكتات هاجر ودخلات كتقلب على هاد كيمادو كي داير طلع ليها اشهر اوتيل فلحسيمة وارقاهم جا على البحر والشاطئء محدود بريفي خاص بنزلاء الاوتيل فقط .. بدات تقلب وتشوف وقالت مصدومة

- اويلي نتوما غاديين لهادا الليلة ساوية زبالة دلفلوس تسطيتو !

هدى: وا هي قالت ليك نمشيو ليه ولادها غيكونو تما بغات تبقا قريبة اما حنا كنا غنمشي لشي اوتيل زوين وطايح شوية ... فاش قالت ليك نمشيو لهاداك ماقلنا والو 

هجار: يوماين راه مشا الصالير !!! بزاف وشنو دابا دايرين واش النص بنص ولا شنو 

جميلة : كنا فالاول غادي نديرو قسما قسما حتى سيفط ليا مهدي لبارح لورقة من الانترنت مخلصة فيها يوماين .. غا زيدي تهنيتي من الحساب 

هاجر: مهدي طاليقك ياك ؟ اللي كان كيجي عندك لوبيتال 

هدى: قولي طاليقها للمرة الثانية راه عاودو تزوجو وطلقو وجالس يصرف عليها ويخلص عليها شكون بحالها واخا يكون عندها **** ديال الذهب 

هجار: سعدااتك اختي ... الله يجيب لينا اللي يخلص علينا ليزوطيل دولوكس 

هدى : المشكل دابا هوا ريزيرفا شومير بدو لي خصنا لي اخر ليك ولا تنعسي فالارض ههه

جميلة: نبدلوه نشوفوه الى كاينة شي شومبر اخرى فيها 3 واخا نزيدو شي حاجة من عندنا ماشي مشكل 

هدى: وا حتا لتما ونشوفو اش يديرو معانا


وصلو اخيرا للحوسيمة مع وقت الغدا ودخلو بالسيارة لقلب الاوتيل وقفوها.. تعرضو ليهم هزو ليهم الحقائب من حدا الطموبيل ودخلو كيسرحو عينيهم .. الاوتيل خاوي فيه ناس قلال او ربما كلشي باقي ناعس حيت وصلو مع وقت الغداء .. دخلو كيهضرو على موضوع الغرفة وتقدمات هدى تهضر اللي تقيلة ويعول عليها الواحد .. بدات تسول والحوار كامل بالفرنسية وجميلة هجار مشاو جلسو فكنبي كيتسناو حتى تمات هدى جايا 

- صافي راه غيشوفو لينا شومبر كبيرة شوية ديال 3 دلبياصات 

جميلة : مالك لابسة هاد القشابة راك مسافرة زعما 

هدى: منقدرش نسوق بشي حاجة مزيرة نتوما راه جيتو مجبدين اما انا راه جيت كنطحن فالطريق حوايجي مكرهتش نرميهم بالعيا 

جلسات طلقات رجليها كترتاح في حين ناضت جميلة جبدات تيليفون بأدب وبدات تمشي وتجي كتصوني 

- الو .. مهدي 

- الو 

ردت : وصلتو ولا باقي ؟ 

رد : باقي شوية 

جميلة: حنا دابا عاد وصلنا ... وجات معانا وا صاحبتي وحدة اخرى كنتسناو يبدلو لينا لاشومبر يعطيونا وحدة فيها 3 

رد : مزيان ... يالاه بسلامة 

ردت : بسلامة 

كانت غتسول على ولادها لاكن مللي شافتو زرب عليها سكتات ومشات جلسات .. مزال ماتنفسات وصلها مسج من عندو مكتوب 

- واش تاخدي شومبر بوحدك وصحاباتك يبقاو فديك اللولة ؟ 

بقات كتشوف فالمسج وردت اوديو : لالا بلاش بغيت نبقاو مجموعين 

- رد : كتبي شنو قلتي فالاوديو 

عاودات كتبات ليه ورد عليها : اللي عجبك مهم الى تعكسو قوليها ليا حنا قربنا 

ردت : اوك .. الله يوصلكم على خير


تعطلو عليهم فالرد لاكن حطو ليهم مشروبات وخلاوهم كيرتاحو .. كتبات مسج لمهدي من جديد 
- تعطلو علينا وتعكسو 

رد كتابيا: ها ياسين جاي راه وصل انا غنعيط ليه يشوف معاكم 

ردت : اوك شكرا 

رجعات جلسات لقات هدى كتنفخ وتسوط على الشومبر والجلسة اللي بقاو جالسين حتى دخل ياسين مع الباب ديال الاوتيل ومعاه مينة والدراري ب3 .. ناضت جميلة كتجري تعرضات ليهم كتعنق فرحانة ومينة واقفة كتسوط من العيا .. فلحين قال ياسين 

- شنو كاين واش شي مشكل ؟ 

جميلة: تعكسو لينا وحنا بغينا شومبر نتجمعو فيها بثلاتة 

رد بالايجاب ومشا للاستقبال مشورط والسبرديلة وكاسكيطة مقلوبة وقف كيهضر معاهم شحال ورجع كيخشي بزطامو فجيبو اللور وقال 

- صافي حلينا المشكل هاهما غيعطيوكم شومبر كبيرة 

حطات صفوان فالارض فرحانة وهوا كيسرح عين ويشوف بنص عين فهاجر .. اما هي مع الدخلة شافتو عقلاتو حيت كانو كيجيو للمشتشفى عند جميلة .. دغيا طلقات زينها وبدات فالحركات والهضرة مع هدى اللي مرفوعة كتسنى الشومبر طلع ترتاح . لسقو الدراري فجميلة بغاو يمشيو معاها وبداو يتجابدو وهي كتلسقهم لمينة ومينة باغا تلسقهم ليها وياسين واحل وسط منهم فالاخير دات معاها صفوان ووسيم وخلات معاهم صوفيا ورجعات عند البنات شداهم بجوج واحد من هنا وكتوصي ميدروش البسالة ولا تردهم لمينة . 

شدوهم البنات كيبوسو ويعنقو وقالت هدى كدور فراسها 

- غيحمقوك الصكعة ميخليوكش كاع تجلسي 

جميلة: اشمن انا شوية نديهم لجداهم غير خليهم دابا يبقاو معانا شوية


من خلال ما عاودات ليهم جميلة على قصتها فالمستشفى كلها عرفات هاجر وسيم الاشقر ولد من وبلي مربياه جميلة ومتعلق بيها كأم .. وسيم اسم على مسمى .. ابيض البشرة وعيون عسلية والهدوء والبرائة .. طبيبيز وكيضحك لكلشي تقريبا نفس المواصفات هوا وصفوان الفرق بيناتهم واحد اشقر واحد حروف سوداء وابيض البشرة . جراتو من يدو عندها كتشوف فيه قاىلة

- وينو شهاد الجمال .. شهاد الزين ياختي هاد الوليدات كيحمقو .. فينها بنتك

جميلة: مشات معاهم .. هاديك كتموت على باها كن جات والله ماتجلسو ولا ترتاحو 

هزاتو هاجر جلساتو عندها كتبوس وتعنق فيه بحب حماقت عليه .. اما هدى هزات صفوان كتلعب معاه وحتى هوا تعود عليها وكيعرفها وكيتجاوب معاها . طلعو للشومبر اللي عطاوهم تجمعو فيها واول حاجة دارت هدى باش تقدر تستمتع بالاجواء مشات ترمات فوق ناموسيتها نعسات وبقاو البنات مع الحوايج كيستفو شنطهم فالبلاكارات وكل وحدة كتوري للخرى شنو جابت وشنو الجديد عندها وشنو شرات .. انا شريت هادي من تركيا وجبت هادي من اسطنبول.. انا خديت هادي من زارا وخديت هادي من هنا وهادي هابشحال خديتها . 

جبدو سطل دكينتاكي جابوه معاهم حطوه وعزلو لهدى ديالها فالجنب وجلسو كياكلو وويوكلو الدراري الصغار مجمعين 

هاجر : ولد لوسك فوطو كوبي ديال باباه 

ابتسمت جميلة وقالت: امم ... هوا وخوه مكيتاشبهوش كاع واحد شعرو زعر ولاخر كحل.. شتي مهم ؟ مهم زعرة بلقا 

هاجر: مهم اختي باقا صغيرة اويلي واش مهم هاديك ! 

جميلة: ااايه مهم ..شتي كي دايرة 

هاجر: اختي فنننة والله ماحساب ليا مهم 

جميلة: كتهلت فراسها وماشي من النوع اللي كيشد فقلبها فهمتي .. واخا يوقع اللي وقع دغيا كتنسا وفيها الضحك .. عزيز عليها النشاط ومافيهاش السم ... بحال داك النوع كاع مكيشرف ... وكتبغيييي تعيش زعما تقولي مابقاش عندها الخاطر ولا !!!.... لااالا عندها الخاطر واسع حسن مني انا


ساعة وهما كيتجمعو حتى ناضت هدى دايخة وتقيلة مشات للدوش دوشات وخرجات نشفات شعرها حداهم كتنهد 

- الله اختي لا بروشينغ لا باكور هندي كديري بروتين لشعرك وتهنااااي ... ميطلع فالسما ما والو وماتبقايش عاد جبد جبد ... طلقيه ينشف وهانتي بالشعر مسبسب 

هاجر: حتى انا درتو وتهنيت من داك تشواك ولانطيرات فالسما طالعين ... المهم نوضو خليونا نبروفيتيو راه عندنا غير دو جوج هنا وغنرجعو لديك لخدمة النايحة 

جميلة: كضربي فيها مليون فالشهر وناحية !

هاجر: مليون اختي رااه وااالو فاللخر دالشهر كنبقا جالسة كندور لا ريال لا جد ريال ... 

هدى: زادوني بريم ولات عندي خمسطاش الف درهم ... ولاكن مكنشوفهاش .. كيقطعو منها كريدي الدار .. الطموبيل والباقي كنخسرو وكيكمل ليا غير بابا فاللخر كيبدا يصرف عليا ... شتي نتي عندك بروجي وااعر ومدايراش فيه راسك 

هاجر: اري نبقا نلبس ليك الحوايج وصوريني ... بقاي ديري شوتينغ تحركي شوية ... جيبي شي وحدة مشهورة لبسيها باش تبقاي فلواجهة الناس مينساوكش... انا دابا كن كنت بغيت جلابة كن مشيت شريتها من شي بلاصة ماطحتيش ليا كاع فراسي نتي ... تحركي ونتي ناعسة 

جميلة: راني رجعت دابا كنتحرك 

هاجر: نجيب ليك واحد خيتي مشهورة دايرة لبوز كنعرفها تلبس ليك ... نلبسو ليك ولوحي تصاور وشاركي فمهرجانات ونتي ناعسة... عندك مكازا قد الحمام فاكدال وااعرة وهاملاها ياختي انا منك ناكل فيها ونشرب فيها ونبات فيها ونحضيها ندير عينين لور عينين قدام ومنمشيش لديك اخدمة كنصبح على الشاف كينخزر فيا ويقطر عليا فلمونجي وينزل عليا بالخدمة تا كنحوال ويبداو يسمعوك فالهضرة فين هادي مادرتيش هادي ... قزيبتي دخلات فداك البيرو وشي حاضي شي .. خرجت واحد المرة من لاغيينيو قالي واحد ضعافيتي اهاجار 

هدى: نتي كيقولو ليك ضعافيتي انا واحد قاليا شعرك تشوك من لتحت ههه... كتقولي الرجال زعما بعقلهم وهما كنر من لعيالات .. والسم .. السسسم خصوصا داك الباطرون اللي عندي انا غا حاط علينا تفوو كنصبح على وجهه كتسد ليا الشهية 

جميلة: حااااااامد لله ماعندي باطرون ماعندي طرنون باطرونة على راسي .. منقدرش انا اصلا ننضابط فشي خدمة ونفيق فالوقت وناكل فالوقت وكلشي فالوقت .. منقدرش واخا تردني ميليونيرة 

هدى: وانوضو دابا خليونا نشوفو اش نديرو 

هاجر: بابات وسيم مغيجيش ؟

ابتسمت جميلة : اممم ... ياكما عينك فيه؟ 

هزات هاجر حاجبها بضحكة خجولة: ايوا هي الى فهمتي راسك ودرتي لينا منين ندوزو 

هدى: من اللخر ههخخخ


حيدات للدراري لحوايج وسبرديلات خلاتهم بشورطات ونزلات مع البنات لابسين .. كل وحدة هازة صاك صيفي فيدها فيه اغراضها وفوطتها و كل وحدة لابسة بيكيني فشكل بلون فشكل.. جميلة لابسة الاسود عبارة عن قطعتين منفصلتين .. حمالات صدر فيهم قطعة ذهبية شاداهم فكتاف داير على العنق طويلة والصدر ابيض مهزوز وسليب كحل كذلك وكاش من لفوق كحل طويل بحال لفراشة وهدى لابسة لابسة مايو عبارة عن قطعة موحدة شكل فيرساس كامل ملون ومخطط وشال محزمة بيه نصها مغطياه و هاجر لابسة الابيض بحال جميلة بقصة مختلفة بلا خيوط فلعنق فقط ملفوف على الصدر ودايرة كاش مشبك من لفوق. النضاضر كيضربو على الشعا ... هاجر دايراهم على شكل مربع كبار بسنسلة مدلية وجميلة جبداتهم حداد فالاسود على شكل مثلت رقاق كلاسيكي بعلامة شانيل ذهبية حدا ودنها هدى دايراهم مربعين كذلك .. والصنادل جداد كل وحدة جارة فرجلها صندالة زوينة .. هزات جميلة ولدها على جنبها غادية وهاجر سابقاها شادة فوسيم كينقز .. تلفتات بعفوية شافت فيها وقالت كضحك 

- عرفتي كتباني فحال كايلي فاش كتهز ولدها جنب هههه بداك الشعر كحل وديك المشية مايلة 

ؤدت هدى كتشوف قدامها فواحد المرايا كبيرة كتبينهم جايين وقالت

- كلنا جينا بحال لكارديشيانات ... شوفي كي كنبان هههخخ يحال ديك لعروبية ديال كورتني مكنحملها مكنقبلها وجيت بحالها بهاد المايو ندمت اللي شريتو 

جميلة: جاك زوييين 

هدى : ماحملتوووش 

خرجو متابعين والاوتيل عامر اجانب ... مشاو شدو بلايصهم فوق الرولاكس والهدوووء .. كل وحدة تسرحات جبدات قرعة كدهن لحمها ويتجمعو اما جميلة شدات وسيم وصفوان دهناتهم هما اللولين وهما كينقزو باغيين يمشيو للماء والماء غارق .. دهنات لحمها بسرعة وناضت قبل مايتسوطاو ليها وهدى متكية على كرشها كتشمش وتشوف فيها 

- راه قلت ليك مغيخليوكش تجلسي فخاطرك 

جميلة: غنهبطهم واحد واحد شوية باش يبردو .. ماحدهم كيشوفو الماء وهما كينقزو 

هجار: بلاتي نمشي معاك 

ناضو خلاو هدى وهبطو فالماء هبطو معاهم الدراري لعبو شوية وحلفو ميخرجو تا خرجو لجميلة لعقل عاد خرجو ورجعات لبلاصتها فرشات ليهم فوطة فوق رولاكس وشافت فهدى اللي متكية وقالت

- فين ما مشيتي كتنعسي 

ردت هدى سادة عينيها : راااه داك الزين فين جالس من الصباح وهوا كيشوف فيا بلاتي نشد اللون ونمشي نختاصر عليه الطريق 

ضارو بجوج يشوفو لقاوه اجنبي زعر جالس مقابل معاهم كل مرة يشوف فيهم . 

جميلة: كاوري !!!

هدى: وشغاندير بمغريبي يعقدني ..هاداك هوا اللي يفهمني ونفهمو نشبعو بوسان بعدا .. لمغريبي كيبوس غير من لعيد لعيد 

جميلة: فراسك هما يشوفو وميجيوش يهضرو معاك فاش كيعرفك عربية ... كيخافو من اختلاف العقليات ومكيزعموش الا لقليل 

هدى: عاااارفا داكشي علاش قلت ليك غنوض عندو انا نيت نهضر معاه غير تهناي حتى نجمع قواي العقلية باش نعرف اش نقوليه 

هاجر: ههههه حلفي !! غتمشي عندو نتي!!! وهوا وسط صحابو

هدى وهي ناعسة بصوت تقيل: هانتي غتشوفي... هاداك بعدا مكيعرف عيب ولا حشومة 

صونا تيليفون لجميلة اللي جالسة طالقة شعرها كدهنو ودهم لحمها وتمسح فوجهها وتنضق وتعاود ترطب من اللول وطلات لقات مهدي وردات 

- الو مهدي .. سافا؟

رد : سافا ... معاك صفوان ؟

ردت : اه وصلتي ؟ 

رد : اه .. انا جاي نديه .. فين نتوما 

ردت: فلابيسين جالسين 

رد : يالاه هانا جاي عندكم

قطعات وبدات تزرب جبدات مرايا كتقاد الشعر وتمشط وترطب وتعاود .. جمعات الروينة اللي دارو ليها ولادها وقادات الجلسة وهدى كتشوف فيها بنص عين 

- جاي مولاي السلطان 

جميلة: باباه جاي يديه اصلا جاو معاه هوا بغا يجلس معاهم 

هاجر كضحك ودور راسها : قولي ليه ديك الساعة جيب خوك يشوف ولدو راه تبرونزا ... 

جميلة: بغيتي غا ياسين ! انا نعيط ليك عليه يجي ونشدو يجلس غا تهناي 

هاجر :هي دابا قبل منخسرو بالشمس .. ماحدنا باقين زوينين قبل مايبان فينا لعيا


ناضت هدى جلسات من ديك النعسة اللي كانت دايرة على كرشها جمعات شعرها لفوق وجميلة كتوصي

- عندااك تنوضي دابا يشوفك مهدي ... راه الى شافك بحال الى شافني 

هدى : ياك طلقتو!

جميلة: واخا طلقنا... نسيتي حيد ليا لحضانة ودابا كنساوي معاه حيت مكيتحاسبش معايا عليهم واخا حيدها ليا 

هاجر: اوييلي حيد ليك الحضانة مالو تسطا!

حميلة: وا ناض بيناتنا شي تباز ومشا دار ليا اسقاط الحضانة ... دابا الى شاف عليا شي حاجة ماشي هي هاديك غيبدا فلفعايل اللهم بلاش

هدى: صافي بدلو الموضوع راهم جايين 

لاحت عليها جميلة لكاش ديالها احتراما لياسين اللي جاي مع مهدي .. اما هي طيراتو كامل فالاول فاش سمعاتو جاي . قبل ميوصل جبدات الروايح كترش وبالاخص الريحة اللي جاب ليها كادو ماخلات فين رشاتها وهي عاطياهم بالضهر حتى سمعات صوت رجولي وقف وراهم قال

- السلام عليكم 

تلفتات بابتسامة شافت فيه كان لابس شورط كحل والصدر مبودر عريان وكاسكيطة ونضاضر الشمس جار كلاكيطة فرجلو دنايك ومعاه ياسين حتى هوا جاي ضارب على الشعا وهاجر كتشوف فيه باعجاب بشورط مصيف وكاسكيطة والصدر عريان كيشوف فيها بنص عين وهما ملوين عليهم فوطات فالنص .. كحزات جميلة بابتسامة قائلة

- جلسو ... 

سلمو بيديهم .. ياسين جلس جنب الرولاكس ومهدي بقا واقف هز صفوان اللي بدا ينقز ويتجبد وقال

- عمتي ؟! 

جرات جميلة صاكها وقالت: جلس

جلس حداها شاد صفوان كيبوسو وقال 

- واش عام ؟ 

جميلة: بقا كيبكي وهبطتو شوية هوا ووسيم ... شنو كدير صوفيا ؟

رد : عاد وصلت مزال مادزت عندهم 

جميلة: ااه ... مزيان 

هدى شافت الكاوري ناض غادي خارج من لابيسين وناضت بابتسامة كتغمز جميلة قائلة

- جميلة .. انا غنطلع للبيت نجيب شي حاجة 

مشات هدى تلحق الكاوري وبقا الرباعي جالس شي مقابل مع شي ... طلعها مهدي وهبطها تحت النضاضر وهي كتنشر فزينها عليها من تحت لتحت وهاجر دايرة السبة باش تجبد ياسين وكتلعب مع وسيم وضحك حتى جبدات منو الهضرة وبدا يهضر ويضحكو مجموعين مع وسيم 

ضارت جميلة جنب كتسرح لصفوان شعرو وقالت بهدوء بلا ميسمعها شي حد 

- شكرا على لبارفان 

رد وهوا كيحر راسو بلا ميشوف فيها او ربما كيتفاداو النضرات من لعين للعين مباشرة 

- بالصحة ... جبت شي حوايج اخرين للدراري.. تا ترجعي وسيري عند مينة خوديها (باس صفوان) نمشيو؟

تلفتات جميلة لقات ياسين كيقيد النمرة ويفرنس وبدات ضحك .. شافت فهاجر وهي تغمزها بابتسامة ودورات وجهها خلاتهم وركزات على راسها وقالت 

- حبي ... باغي تعوم ؟

صفوان : اه 

ناضت جراتو : اجي نمشي انا وياك 

دازت قدام مهدي حتى كان غينوض يمشي ورجع جلس فاش دات ولدها للماء ونزلات وقفات والماء واصل لصدرها عاد حيدات لكاش حطاتو فوق سطح الارض وبدات تحرك فالماء وتشير لصفوان قائلة

يالاه فاش نقول ليك نقز نقز


رجعات اللور كتلوح شعرها وضحك وحلات يديها وقبل مينقز صفوان هضر مهدي 

- عندااك يهبط لتحت 

- ردت كضحك بحماس: لا متخافش 

بقا مهدي حاضيه كيشوف حتى نقز قدام جميلة وشدات هزاتو فوق الماء كيضحك فرحان ورداتو لسطح الارض قائلة

- شتي ههه راه تعلم ... يالاه نحسب حد 3 ونقز .... واحد .. جوج .. ثلاتة 

نقز عليها شداتو طلعاتو وعنقاتو كضحك وتبوس معنقاه وقالت كتهمس فودنو وتشوف فمهدي بنص عين 

- قول لبابا يجي يعوم معاك ..عيط ليه يجي يديرك فوق كتافو 

دورات وجهها بسرعة وصفوان كيعيط 

- مدييي .... مدييي ازيييي ... مديييي 

رد مهدي قائلا : طلع طلع باش نمشيو 

همسات جميلة بحركات عفوية باش ميلاحضش وقالت 

- قوليه لا اجي عندي 

صفوان: لااا ازييي ... ازييي ازييي 

ناض مهدي وقف حدا لابيسين وقال : يالاه نمشيو عند نانا وصوفيا ...براكة عليك 

صفوان : الااا ازييي هنااا

تنهد مهدي ورجع حط تيليفون وخوا جيابو ونزل بلكاسكيطة ونضاضر عندو وجميلة كتبوزا مدات ليه صفوان هزو وقال 

- بغيتينا غا نفزكو .. ها حنا فزكنا 

خلاتهم جميلة ومشات كتقرب من الوسط وضارت عندهم كتعيط وتسرح شعرها لور

- صفوااان ... اجي هنا 

زاد مهدي هازو دخل لوسط شادو فيدو ووقف كيضحك معاه 

- يالاه عوم مالك خايف 

جميلة: اجي عندي انااا ... اجييي 

قربات من مهدي شداتو باستو وعطاتو بالضهر بلعاني واقفة مستقيمة شادة صفوان كتهبط هي وياه تحت الماء وطلع هي وياه كضحك حتى لواحد اللحضة هزات راسها بلعاني طلعات من الماء وشهقات 

- ناااري غنطيح !!

رجعات باللور تكات عليه وشدها من جنابها وقفها قدامو وهي كضحك 

- ناري كنت غنطيح هههه

بقا شاد فيها وزاد قرب وقال بهدوء حدا ودنها 

- شديه عنداك يزلق فالماء

تلفتات عندو وخصرها كيدور بين يديه وقالت 

- شو نتا حسن 

عطاتو ليه شدو بواحد اليد حدا صدرو ويدو بقات على خصرها وهي واقفة كتمسح ليه نيفو من الماء 

- شربتي الماء؟؟ تخنقتي؟

حرك راسو بالنفي: لا 

قال مهدي وهوا كيشوف فيه : تبقا مع ماماك ولا تمشي معايا عند نانا 

صفوان : ماما 

ردت : لا غير ديه حسن انا بغيت نبقا مع البنات فخاطرنا

يتبع...