صورة مصغرة لـجميلة الجزء 27

جميلة الجزء 27

رواية جميلة

- غتمشي مع باباك ... مغديرش لبسالة ياك 

رد مهدي: لا خليه معاك بغا يبقا

ردت : مغيخلينيش نجلس فخاطري قلتي بغيتي تسافر معاهم وتجلس معاهم 

مهدي : صافي خليه يجلس معاك يا تا لصباح (هزو جلسو عندو) غتجلس مع ماماك ياك اولدي ... حتى لغدا ونجي نجيبك 

تنهدات جميلة وقالت: وعلاش قلتي غنجي نديه !

رد : كنت غنديه دابا لا .

بقات غير كتشوف وقلبات وجهها وشعرها قدامها كتعصر فيه وتنشف فصمت .. كانت باغا تنفارد مع البنات وتاخد راحتها فالاخير مشا خلاه معاه كينبش ويهبش حتى عيا وتكات هي وياه فوق الرولاكس معنقها عندها كتهضر هي وياه بهمس وتجمع في حين مشا ياسين وهاجر ودا ولدو كيتسراو وخلاوها كتسجمم بوحدها مع ولدها كأنه خوها الصغير . طلبات بيتزا وسلطة فواكه البحر حطوها ليها حداها فطبلة وتكات على جنبها وهوا جالس كيلجبد فرجلو وياكل معاها .. كاس ديال لعصير فيدها كتشرب منو وتعطيه حتى هوا لفمو وعايشين اللحضة .. الفوطة ملوية على نصها ورجليها مطلوقين كتلعب بيهم حتى وقف عليهم واحد بسورط حمر و ابتسامة وقال 

- بصحة والراحة .. 

شاقت فيه باستغراب وتعجب: الله يعطيك الصحة !!!

قال كيضحك ياكما برزطتكم؟ ... بغيت غير نهضر معاك الى كان ممكن 

ناضت قادات جلاسها وقالت : مرحبا ! كاين شي حاجة ؟

ابتسم وتنهد زعما ماعرفش باش يبدا وقال : امم... الوغ .. انا نازل هنا فلوتيل مع دراري صحابي... كنجلسو انسومبل .. كنخرجو انسومبل... غير بوحدنا و .... 

بقات كتسمع مافهماتش اشنو بغا بالضبط وحركات راسها بالايجاب وقالت 

- ايوا .. وشنو عندك شي مشكلة؟

رد كيضحك : نونو با ديتو ... غير قلت زعععما ههه (صغر عينو ) زعععما نجلسو انسومبل انا ونتي ... تعطيني طون نيميغو باغسكو عجبتيني بزاااف او ... (تنهد) او صافي ههه 

احتاقراتو احتقار كبير على هضرتو الحامضة وتعصارو والدورة اللي دار وحتى النيفو ديالو اللي جايبو ليها وهي جالسة ماحتارمها ماحتارم ولدها وقالت بجدية وانزعاج 

- علاش مكتشوفنيش مونسة ؟ مابانش ليك هادا ؟ 

رد : ههه وايييه داكشي اللي بان ليا .. وو...

عقداتهم باشمأزاز كتسمع لهضرتو الفارغة معارف حتى يهضر وداخ غير بوحدو وقالت

- مللي بان ليك اش جايبك؟ ... وجابد تيليفون زعما متأكد من راسك غنعطيك نمرتي؟ كتسمع فالدري كيقول ماما ومزال كتزيد تهضر ماعندكش مشكل ؟ ماعارفش هاد الدري عندو باه ! فين غنزيدك نتا؟ 

رد مضهشر: واييه ماعرفتش داكشي علاش جيت بغيت ندويو زعما وكدا...

هزات حاجبها بتتاقل : سييير اولدي سييير ... سير ضرباتك الشمس واقيلا ولا قلتي هادي بولدها جابها الله نونسو بيها هنا ... سيير راك تالف .. تعلم تبت وتعلم توزن بعينيك الناس ماشي تمشي وترمي راسك على الناس 

رد : سمحي ليا اختي 

بقات كتشوف فيه باشمأزاز حتى مشا وكملها وقف بعيد وبقا كيشوف فيها ومزال عندو رغبة شديدة يوصل ليها واخا سمعاتو الهضرة واخا كلشي .. رجع من جديد بلا عكز عليه وقال بابتسامة

- زعما ما كاينش شي حل؟! ... اللي عجبتيه شنو يدير ؟

هزات راسها فيه بانفعال وشارت بيدها لموضف من موضفين الاوتيل بسرعة وناضت وقفات بعصبية كتحيح قاىلة عليه هوا اللي كيهدن الوضع وعلى الموضف

- واش حنا جينا ناخدو راحتنا فهاد الاوتيل ولا نوضو صدع ؟ واش خاسرين فلوسنا باش نرتاحو ولا باش يبقاو بحال هادا واقف فوق ريوس الناس؟ ... اش هادشي واش مناخدش راحتي هنا؟ ولا نمشي بحالي من هنا حسن لشي بلاصة كتستقبل الناس نقيين !!!

الموضف تلف بدا يعيط على المسؤول جا كيجري عالله تسكت وتعصبو من تصرف الاخ الكريم اللي بدا كيساوي وبعدوه مشا وكيشوف موراه بخيبة امل والموضفين كيعتادررو ويعاودو . رجعات جلسات لوات عليها الفوطة بعصبية ودوزات يدها على صفوان اللي تخلع بقا غير كيشوف

- مكاين والو اماما .. كول بيتزا غتبرد غير (باستو) ياك نتا زوين ... مغتقولش لباباك شنو وقع 

رد بالنفي: لا 

باستو بقوة: اصلا نتا مافيكش توصال الهضرة الحب ديال



تكات معنقة ولدها بعد الاكل وهوا ناعس عندها كتسنط لعضامها مع موسسقى هادئة فلابيسين والليل كيطيح وعشاق الليل عاد نازلين يعومو ويتكسلو .. هدى غبرات و هاجر حتى هي غبرات وجميلة عيات جالسة ... فاق ولدها وناضت هزات حوايجها وحوايجهم اللي خلاو ومشات دارت حمام فالغرفة من داكشي هي وولدها وخرجات جلسات على خاطرها طلبات كوكتيل وحلويات ليهم بجوج وجلسات كتاكل وهوا مونسها كيتجمع معاها حتى دخلات هاجر كضحك وهي تقندش جمسلة وقالت

- جينا كاملين نبقاو كاملين شهاد لفعايل!!!

هاجر: والله اختي تا هوا اللي شدني 

جميلة: شدك ! كلبة نتي!

هاجر: هوا بقا شادني بالهضرة ومشيت معاه دا صفوان ورجعنا ...غير سمحي ليا والله عرض عليا للعشا ماقدرتش نردها فوجهه ونتي عارفة اللي كاين 

جمسلة: فين دا صفوان؟ فين جالسين هما ؟

هاجر: العكس ديالنا ... لهيه فالطرف لاخر دلاوتيل راه حتى تما كاسنة دخلة اخرى وباب واستقبال .. لوتيل كبير تبارك الله 

جميلة: وشنو لقيتيهم كيديرو؟

هدى : مادخلتش ... سمعت كيتعشاو وقالو ليه جيبو راهم كيتعشاو فلغيسطو وداه ... يالاه نلبس ونمشي عارض عليا للسهرة 

عقدات حميلة حجبانها كتشوف فيها وهي كتلبس وتقاد بسرعة ومشات كتجري. موراها دخلات هدى كضحك ضربات يديها 

- صافي قرقبت ليك على لكاوري 

ردت جميلة ولمعلقة فيدها : اسيرو تتتت.... الدري جالس اما نسمعك تا نتي 

هدى: انا غنهبط شوية ونجي ... مغنتعطلش دغثا دغثا 

باستها بقوة باش ميبقاش فيها الحال و مشات لبسات وقادات وخرجات وخلاوها بوحدها طالع ليها الدم كتشوف فالبيت . 

جميلة: يالاه اماما حتى حنا نخرجو مالنا حنا نبقاو محبوسين 

ناضت لبسات كسوة باردة كحلة مزيرة على شكل قلب من الصدر بسماطي موحل فلكتاف ولحمها مطراسي بين الابيض والبرونز شوية .. الكسوة مزيرة لاسقة وتوبها رطب خفيف فوق الركبة بشوية وشعرها نشفاتو وطلقاتو ودهنات وجهها وفمها الزهري ولبسات لولدها ودازت على صندالة بلا خفيفة كحلة جراتها فرجلها .. الروايح والعطور والاكسسوارات فودنيها وعنقها ويدها وخرجات هازاه على جنبها كتجمع معاه وضحك وهوا مهدن اللي قالتو كيديرو وكيلعب ليها مرة فشعرها مرة فودنها .. لابسة لا صدع عاجبو لحال مع مو .. بقات دور فالاوتيل تشوف الناس فاش ملهيين وداوها رجليها تكتاشف الجهة الاخرى من الاوتيل وعلاش لا ترضي فضولها وتشوف الجلسة واللمة ديالهم كيدايرة .. بقات كدور غادية واللي دازت من حداه يغمزها ويبقا تابعها بعينيه حتى وصلات للجناح الاخر من الاوتيل كدور وفين ما جروها رجليها كتمشي... خرجات فمطعم ومقهى فنفس الوقت كبير نصو داخلي نصو خارجي كيطل على البحر بالكراسا والضوء خافت والعاىلات جالسين .. شي كيتعشا شي كيشرب مشروبات .. عجبها المنضر تما و الشجيرات مع الاضواء ودخلات كتمشى حتى بانت ليها صوفيا واقفة فوق لكرسي ديال الطبلة ومينة حداه يد فيها يد فلاكلاص وصفوان كيلحس صبعانو ... كانت جالسة حتى وقفات عليها جميلة كضحك بصفوان صدماتها وقالت 

- هههه نتوما هنااا 

هزات مينة عينها واللون تخطف وبدات تفتف قائلة 

- كي درتي جيتي! علاش جيتي!

حطات صفوان فوق الكرسي : هأ!! كفاش علاش جيت ! شكتقولي 

عنقات صوفيا كضحك وهي واقفة على لكرسي والاخيرة كتوريها سنسلة جديدة ذهبية فيدها فرحانة بيها وجميلة كضحك بعفوية

- هاي هاي هاي ... جابها ليك باباك ؟

صوفيا : لا توزاينة 

جميلة: شنو!!!

مينة : احححم اااهبطي على لكرسي غطيحي هبطيها (ناضت وقفات) اجي تجلسي درت ليك خاطرك .. غتجي على راسك 

جراتها جميلة قائلة: لالا غير خليها انا شادة فيها 

صوفيا ببرائة : مااما توزااينة دالي هااادي 

جميلة: ههه (شافت فمينة ) شكاتقول هادي! ... (شافت فصوفيا) ماشي باباك لي جابها ليه ؟ عجباتك الكبيدة؟؟؟ 

عنقاتها بقوة كتبوسها وصوفيا كتردد نفس الهضرة حتى تجر كرسي حداهم بابتسامة وتلفتو عينيها بسرعة شاف بنت بشعر زعر عندها حقها فالزين بحروف عادية وطبيعية لا مكياج قوي لا شعر بتسريحة جريئة .. كلشي عادي منا كيصايبو جل البنات .. فقط تكحيلة فلعين وبوندو فالراس والادافر قصيرة عادية بصباغة وكسوة عادية ديال الصيف بلكمام حد الركبة ملونة . 

صوفيا: هادي ماما ماما هادي توزاينة دالي هادي (وراتها السنسلة داليد كتشرح ليها) 

ابتسمت جميلة قائلة ومينة ساكتة مهبطة وجهها على الطبسيل كتخشي فصمت ودور فعينيها وتلهي راسها مع وسيم . 

قالت البنت بابتسامة خفيفة : السلام 

ردت جميلة بنفس الابتسامة والصواب: سلام اختي


دورات جميلة عينيها فالطبلة كتشوف فمينة وتشوف فديك البنت اللي جالسة واللي شدات فصفوان قرباتو للطبلة وقربات ليه الطبسيل ياكل . هزات جميلة حاجبها كتشوف فيها وجرات الكرسي جلسات وجلسات بنتها عندها كتراقب بعينيها حتى وقف عليهم مهدي تفاجأ بوجودها وجلس فالطبلة حدا ولدو كيشوف فجميلة ويشوف نضراتها للبنت اللي جالسة حتى هي كتشوف فجميلة وطلع وتهبط فيها بنص عين وشي مرات كتسهى فيها كأنها عمرها شافت شي وحدة بحال هاكاك .. ولاكن الحق يتقال ... حضور جميلة مفروض بقوة ... هيبتها وشكلها وعطرها .. حركاتها ونضراتها وصورتها بالاجمال كتخلي حتى بني جنسها يسهاو فيها وكأنها بنت شي أمير ولا شي شخصية مشهورة 

لاحت جميلة شعرها اللور هازة حاجب ومهبطة حاجب ومهدي كيشوف فصوفيا بابتسامة خفيفة وهي كتهضر وتبرول مابغاتش تسكت .. طاحت المعلقة لمينة تحت الطبلة وصلات لرجلين لبنت وقالت بعفوية 

- سكينة اري ليا ديك المعلقة وصلات عندك 

تحنات سكينة جبداتها وجميلة عاد فهمات شنو الموضوع والسنسلة ديالمن وخزرات فمهدي وقلبات عينيها 

صفوان : بابا .. بيبي 

ناضت سكينة قائلة بكلمات فرنسية داخلة فلعربية: فياان .. نديك طواليط 

ناضت نوضاتو قدام عينين جميلة اللي عبسات فيهم مصدومة وهي تنوض بسرعة قالت 

- انا غنديه 

قلبات عينيها جراتو من يدو حتى بعدات وعيطات بغيض

- مهدي.... اجي 

خرج لسانو بضحكة خفيفة عرفها اش باغا وناضت تبعها حتى للمرحاض دخلات صفوان قضا الغرض وخرجات كتلبس ليه حوايجو ... هزات راسها ودارت يدها على جنبها كتشالي بيدها 

- كفااااش قضية هادي جايبة سنسلة لبنتي ! باغا تدي ولدي طواليط!!! شنو كدير هادي مع ولادي 

بقا كيشوف فيها ويطلع ويهبط وهي هازة حاجبها بنضرات حادة وقال 

- مربية ... راه هضرنااااا وقلت ليك غنجيب شي وحدة من الشركة تعاون مينة ... شنو اللي ماعجبكش؟

ردت بغيض: انااا ويااااك نمشيو نجيبوها ... سمعتي ... انااااا ونتاااا ماشي بوحدك تختار مربية لولادي ... حسابك حيدتي ليا لحضانة غدير بيهم لي بغيتي راه انا مهم وانا اللي ولدتهم بغيتي ولا كرهتي وهادي مانجلسش مع ولادي وماتجيبش سنسلة لبنتي 

هز حاجبو: هادي هي المربية ... ماعجباتكش ماعندي ماندير ليك 

عطاها بالضهر بغا يمشي وهي تجرو بقوة وغضب كتنفخ وحدة تا كان غيطير ليها ضفر وقالت مزيرة على تيشورط ديالو من صدرو بغضب شديد حتى رجعات حمرة 

- مغتبقااااش والله ماتبقا واخا نمووووت 

شدها بيدو من خصرها زيرها عندو كيشوف فعينيها بنضرات اعجاب وابتسامة فيهم مخفية وقال بصوت منخفض

- صافي هضرت معاك (زير اكثر وزادت حدة نضراتو ) انا بغيتها


الغضب الشديد والعافية شاعلة فيها كمل ليها بديك الشدة بقات غير كتشوف فيه وصفوان كيجر فيها ويردد

- ماما كاكا.... ماما...ماما كاكا 

تلفتات عندو تالفة ومعصبة هزاتو وقالت 

- واخا 

تمات غادية بيه للطبلة وهوا كيهضر في حيرة

- واماااما .. كاكا .. وماما سمعتينيس!!

جميلة: واخا صافي هاحنا غنمشيو 

رجعات للطبلة جلسات وجلساتو حداها عاقدة حجبانها معاقلة على حتى واحد فيهم .. تعصبات فعلا وصفوان كيردد كاكا مات كاكا وهي عقلها مشطون مرفوع .. هبطات راسها بتعب شداتو سادة عينيها حتى بردات شوية وهزات راسها قائلة 

- مينة ديه عفاك يدير كاكا 

مينة : ياك عاد دار بيبي ؟

جميلة: غير ديه يدير اش بغا 

تنهدات مينة كتسوط ناضت وناض وسيم حتى هوا تحركات فيه بغا يمشي طواليط وناضت المربية معاه بابتسامة شدات فيه وحميلة كتشوف فيه بنص عين بغير رضى حتى مشاو وشافت فمهدي اللي جالس قدامها مجلس صوفيا عندو كيضحك معاها وجميلة على اعصابها كتسوط من مناخرها كي الرابوز دايرة رجل على رجل بالجنب ومربعة يديها كتشوف

مهدي: عجباتك سنسلة ؟ 

صوفيا : ااه ههه 

مهدي : وقلتي لسكينة ميغسي؟

صوفيا: اه 

مهدي: سكينة خايبة ولا زوينة ؟ نقولو ليها تمشي؟

صوفيا : لا نوينة 

رد كيضحك: صافي تبقا .. اللي قلتيها هي اللي تكون 

ردت جميلة بغيض على نفس الوضعية : والله مغتبقا ... هانتا غتشوف 

شاق فيها مخرج لسانو وعض على شنايقو كيضحك وقال : شنو فيها خايب؟ .. متقفة... قارية ... ضريفة ... بنت عائلة باغا تعاون راسها ... شنو اللي معجبكش فيها ؟

ردت بصرامة وغيض: مغاديش تبقا معجباتنيش ومارتاحيتش ليها ... انا غنختار المربية اللي انا غنرتاح ليها ونأمنها على ولادي

رد شد صوفيا بين يديه كيبوس فيها ويشوف فيها 

- وانا بنت ليك غنجيب لولادي من والا ؟ ... البنت مزيانة ... كتخدم وكتقرا دايرة الطب ... متقدرش دير شي حاجة وهي معاونة راسها بهاد الخدمة باش تقرا 

دورات جميلة وجهها للجنب زادت تزيرات ..بل بغات تنفاجر فاش سمعات شنو قال وراسها بغا يتفركع وقالت 

- بغات تقرا الله يعاونها انا خاصني وحدة تركز مع ولادي ماشي مع قرايتها 

مهدي: انا عارف شنو يصلاح لولادي .. مغتعرفيش حسن مني 

ردت بغيض: انا اللي عارفة وهاد المربية بالضبط غتمشي بحالها مغنخليهاش تبقا معاهم


قلب عينيه خلاها كتسوط .. رجعات سكينة جلسات هي ومينة وجميلة على نفس الوضعية كتشوف فيها وقالت 

- قولي ليا ... فايت ليك كنتي مربية ولا اول مرة ؟ 

ردت سكينة بابتسامة خفيفة وحسات بجميلة ماحاملاهاش وقالت : لا اول مرة 

جميلة : وعندك شي خبرة فتربية الدراري الصغار ؟ عارفة باللي مسؤوليتهم كبيرة ؟

ردت سكينة بابتسامة وتقة فالنفس: عاارفة متخافيش ... راه ربيت ولاد خوتي وعارفة التربية كي دايرة 

شافت جميلة تقتها فنفسها وطريقتها فالرد وزادت نفرات اكثر وقالت 

- وكفاش كديري تخدمي وتقراي فنفس الوقت؟

سكينة : كنخدم نص نهار صافي ... يا صباح او عشية 

مهدي مبرد كيسمع فيها كتسول وتشوف فيه بغيض .. اما مينة غير كتسوط وتشوف فيه حتى هي كأنها كتقول ليه ها اللي قلت ليك . جمعات جميلة معلومات على المربية وقالت اخيرا وهي نايضة 

ردي البال ... راه مسؤولية عندك 

ردت المربية بتقة فالنفس وابتسامة : غير كوني هاانيا 

شافت فمينة : انا غنمشي 

ضارت عنقات وسيم وباستو هوا وصفوان ومشات تحنات حدا مهدي عند صوفيا باستها فخدها ودارت يدها على كتف مهدي بلعاني ماهمها لا مينة لا غيرها وقالت كتهضر 

- مامييي.. انا غنمشي احبيبة ديالي عطيني بيزو 

باستها فمها وعاودات ليها جميلة وحدة اخرى فالفم وشافت فمهدي قائلة ويدها عليه وشعرها مدلي بغيض

- توقع شي حاجة لولادي نقتلك ... هاني علمتك وهادي غتمشي بغيتي ولا كرهتي 

قالتها وعينيها كيدورو كتشوف فالمربية بنص عين زعما شوفيني .. اللي شافها معنقاه ميقولش كتخرج القرطاس تحت لسناها .. اما هوا تعفر ونز حاجبو وقال كيطلع ويهبط فيها بصوت منخفض بيناتهم 

- حيدي يدك ... ماتعاوديش تزعمي يالاه ... سيري مغتورينيش اش ندير 

غرسات ليه دفارها فكتفو بغيض وحرقة وسنانها كيتغززو وهزات راسها فالسما بكبرياء مشات عاطياهم بضهرها ودموعها شلال كينزلو ورا ديك رفعة الرأس والغرور اللي غادي بيه حتى بعدات وحنات راسها كتبكي وتمسح غادية ماهمها لا شكون شاف لا شكون ماشاف .. غادية كتبكي بأحساس الحكرة والاحتقار ... لحكرة كيسيرها كي بغا مابقاش عندها لحق تختار .. الوحدة كتحس براسها بوحدها لا حنين لارحيم خاصها تقاوم وتحارب راسها ... الاحتقار من القراية اللي ماقراتش وعقدة الزواج فسن صغير اللي ماخلاتهاش تقرا وتوصل وتكون حتى هي طبيبة وتكون ليها مكانة فالمجتمع واللي هضر معاها ضربو بالمنصب ديالها.. كدور دور وتحمل مها المسؤولية كلها فشنو عاشت وشنو كتعيش . وصلات للاوتيل ودخلات سدات عليها وهزات ديك القرعة دريحة اللي جاب ليها بغضب والدموع نازلين ضرباتها مع الحيط وهرسات كاع لقارعي اللي حاطة فوق الطبلة وبدات تجر الفراش وتبرد لغدايد وتشرك فحوايجها بصوت مرتفع وتبكي حتى طاحو كتافها وجلسات مع الحيط مكسورة كتبكي بحرقة


شبعات بكا بوحدها وجلاس وتخمام وسهو بلا ميحس بيها حتى واحد حتى بردات وناضت جمعات الدنيا وجمعات الفراش وجمعات لحوايج اللي قطعات والزاج فالارض باش ماتبانش فحالة ضعف قدام البنات وهي نفسها عزيزة اخر حاجة تمناها راسها هي الشفقة من شي حد واخا يكون شكون مابغا يكون. جمعات كولشي ومشات لفراشها تكات كتلعب فتيليفون وتخمم ، قالها راسها دخلي عند المتابعين هضري شوية توانسي وحلات سطوريات متكية ونيفها حمر بقات كتشوف فيهم شحال بلا متهضر فالاخير قالت 

سطوري 1 - انا ماعرفتش شنو اللي خلاني نحل كامرة وندخل نهضر وانا عارفة شحال من وحدة غتشفا فيا ! ... اصلا انا مغنحكيش ليكم الحقيقة ولاكن .... اممم اففف كنحس براسي عياني ومامرتاحاش

سطوري2 : جيت هنا للحوسيمة نبدل جو زعما ... فاللخر بدلت البرق بالرعد !... (تنهدات كتلعب فشعرها ) حتى بلاصة مابقيت كنرتاح فيها بغيت غير شي بلاصة مافيهاش بشر .. نبقا فيها بوحدي 

سطوري الثاني بعد قرائة المساجات : هزات حاجبها ) انا ماقلتش ليك نتا ونتا اجي خلص عليا سفرية للمالديف ولا ديني لجزر الكنغر !... قلت ليكم مابغاش بشر ... بشر لا ونتوما بشر انا شغندير بيكم ؟ ... تسناك نتا ولا نتا تجي تخلص عليا باش نمشي ونسافر!! هه! انا قاادرة نديك نتا وعائلتك كلها فبلا ميدخل عندي شي واحد يعرض عليا .. (تنهدات) مهم شكرا على . العراضة (بميوعة )

سطوري بعد قرائة المساجات : بزاف دالناس مسيفطين ليا دابا حاسديني على هاد العيشة ! ... وحدة كتقول ليا نتي نازلة فاوتيل ... شوفي فراشك كي داير ! شوفي بيجامتك كي دايرة ! حنا مالقيناش حتى البحر نمشيو ليه ونجلسو فالرملة! هههه (بسخرية ) ... اجي عطيني راحة بالك اللي جالسة بيها فوق داك السداري ... نعطيك هاد البيت نعسي فيه ونعطيك صدع راسي ! ... هوا الحمد لله على هاد النعمة منكرش ... ولاكن راحة بالك ؟ راحة قلبك فين هي فاش يتسلب منك اعززز واغلى مكتملكي.. (رجعات سكتات) المهم الهضرة بزاف بلبلبلبل كي البلبل غتفضحني مع الحشرات اللي عندي هنا .. واخا انا اصلا مكيهمونيش .. كنهضر مع الناس اللي كتابعني .. واللي كتبغيني وكتبغي تشوفني فرخانة .. (تنهدات) صحبة دأخر الزمان ... خلاوني هنا فالبيت بوحدي وخرجو .. نبقا نهضر بوحدي انا كي لحمقة دابا 

س بعد قراىة المسج : غادي نسبك ... غاادي نسبك حيت حياتي الشخصية بعيدة عليك ... ولاكن غنسبك بطريقة اخرى (هزات حاجبها باستفزاز ) ماشي انا اللي كنترما بحال العضم ولا بحال الكلبة ... يعني الى ولفتي راجلك ولا خطيبك ولا صاخبك يرميك ولا منعرف شنو ... ماشي كاع الناس بحالك ... انا اللي ختاريت الحرية... ختاريت نعيش حرة ماشي بخالك تحت نمرة دسباطو ... وعمري مغنقبل نعيش تحت شي نمرة اوك .. هادي اللولة... ثانيا قلتو شفتوني ما شفتوني مع طليقي وانا متأكدة اللي كتهضر وحدة من عائلتي المحترمة اللي انا ناكراها وماحاسباهاش كاع واش كاينة ومكنتميش ليها .. احنا عاادي ..بحال الناس ... تزوجنا وطلقنا وعادي ... يعني هوا مشا يعيش حياتوو وانا كما كتشوفو عايشة حياتي وفحدوووود اوك ... فحدووود ديروها حلقة فودنيكم ... بقات بيني وبينو علاقة عادية ... صداقة ولا سميوها كما بغيتو (هزات حاجبها باستفزاز وابتسامة جدابة ) يعني داك السيد مابينو وبينو غير لخير ... وبيناتنا وليدات ... ومغاديش يعطيك وقت واخا تقلبي عليه وتلقايه وعياي دوري بيه حيت كن تعرفيه كي داير غادي تتراجعي وتمشي تشوفي ليك شي حاجة تقضيها مفيدة حيت مغتستافدي منو واالو .. ماشي من مستواك اوك !... (بكبرياء وميوعة) يعني نتوما عارفيني كي دايرة .. ومغاديش نقبل بأي واحد .. هادا علاش لبنات تايقين فاختياري هه... وكيقلبو عليه ... تهناااو .. ماعندوش حسابات وماعندوش مع التصاور .. ماعندوش الدوق اللي عندك نتي !... (بابتسامة وميوعة ) يعني عندكم حل وااحد فقط ... لااا غير .. من غيرو مكاينش حل اخر ... ديرو تجميل.. ديرو مجهود تشبهو ليا ... يكون عندكم نفس وجهي .. نفس جسمي.. نفس عقلي وكلشي .. خارجيا وداخليا وديك الساعة غادي يقبل ... ههه اوك ... يقبل وانا متأكدة وميقدرش يقاوم (غمزاتهم)


اخر سطوري وهي متكية على جنبها كتلوي فشعرها بانوثة 

- جوج ديال الليل هادي وجاني النعاس ... ونتوما عاد حلات ليكم الهضرة وكترو المتابعين بداو يدخلو هه.. مهم قبل منعس غنجاوب على هادوك اللي كيهضرو باش نعس مرتاحة ... هضرت ليكم وشرحت ليكم وقلت ليكم اختياري صعيب ومع ذلك باقين كيجيوني مساجات كل واحد اش كيقول . اولا انا مامحتاجاش ليك نتا تهلا فيا ولا تعطيني الحب والحنان ! ... الى كان هاداك اللي عرفت فحياتي كولها حيت عرفت واااحد انا .. بيه تزوجت .. وولدت ...وتفارقت وصافي من بعدو ماعاودتش درت علاقة ولا والو ... يعني فحياتي كلها كان غير هوا اللي ختاريت وطولت معاه والباقي غير معرفة سطحية .فقط .. ماعلينا نرجعو لموضوعنا ... الى كان هادا بوحدو اللي ختاريت وبغيت مثلا ... خليتو وسمحت فيه ... فيه كااع الصفات لللي تمنا اي وحدة .. ومع ذلك خلييتو بإرادتي ومرتاحة وبيخير عليا ماخصني خير ... مثلا نتا ونتا اش غنشوف فيكم ؟ ... مغنشوفش فيكم حتى شوفة اللي داخلين .. ماعندكم مايدرا ... سوقكم خاوي مقابليني انا ... انا بعدا هادا شغلي حتى يلا درت تصاور وسطوريات جات معايا انثى... نتا اللي مقابل سطوريات ويعلم الله شحال من وحدة متابع ... نيفو عندك نازل ... كامرتك ديما خدامة !(باحتقار) ديما كتبوزا ومسااالي .. وجاي تقول ليا مغاديش تندمي عطيني فرصة!... انا اصلا ندمانة من دابا ههههه اللي عطيتك فرصة وكنجاوبك ... ياسيدي انا مكنحسكمش رجال اصلا اللي مقابلين تصاور ... سيييد سيييدكم وقلبت عليه بقيتو غير نتوما ههههه . قتلتوني بالضحك .. على العموم مايبقا يجي عندي ختى واحد يتعنب عليا ... انا مامحتاجاش راجل يقدرني ... ولا يصرف عليا .. قادة براسي ... وهاديك اللي كتقول لاحني وكيربطوني كل مرة مع واحد ويحطو تصاور واحد على اساس هوا طليقي!... سيري عاودي دوقك من اللول كن غير حاطة ليا شي همة وشان حتى الى قلتي هوا يجي معايا ... وطيرو وتنزلو مغاديش توصلو ليه وااانا الى بغيت نردو غييير باشارة من صباعي غيرجع حيت عينو كبيرة وكيشوف كبير وكبر مني مكاينش (هزات حاجبها باسفزاز) ... كنهضر على لكبورية ديال المستوى بلا متجيو تفهمو عليا يالاه بون وي ... ومتابعيني الاوفياء تصبحو على خير موااح عليكم


قطعات السطوري حطات تيليفون وطفات الضوء .. دارت راسها على المخدة ساهية فواحد لبالكون كيدهل منو الهوا حتى بداو عينيها يغرغرو وكمشات المخدة كتبكي فصمت وتنخصص وتكمش فالفراش بوحدها حتى نعسات . 

فاقت لغد ليه لقات لبنات حداها كل وحدة فين منشورة ناعسة .. شربات حبة ديال الدوا على الصباح وناضت خدات حمام ومشات جلسات متكية فالفراش كتلعب فتيليفون وتقرا المساجات اللي وصولها .. شي كيسب شي مضامن معاها .. بقات هاكاك حتى فاقو البنات لقاوها قالبة وجهها مكتهضر مع حتى وحدة .. بداو يهضرو معاها بعفوية وهي مكتجاوبش وناضت من حداهم بملامح باردة للبلاكار جبدات كسوة فاللون برونز رائعة حد الركبة ثوبها بارد ونزلات خلاتهم كيشوفو فبعضياتهم بلا متهضر مع حتى وحدة .
جلسات فمطعم بوحدها رجل على رجل كتصور الاوتيل وتصور الطبلة قسطوريات وتصور راسها والفطور وتهضر مع المتابعين اللي كيسولو على الاوتيل وعلى شنو كدير لوجهها وشنو الروتينات ديالها ... لقات راسها موانسة اكثر والوقت كيدوز واخا جالسة بوحدها وتاصلات بياسين 

- جميلة : الو ياسين... باقي ناعس!... هما نلو لابسين ؟ واخا صافي 

ناضت مشات لابسين كتقلب لقاتهم جالسين ومهدي فالماء مع ولادو كيلعب معاهم ويدوزهم فوق الماء يعومو ... شافت فيهم بابتسامة وشارت ليهم قاىلة

- صوفياااا ههه ... صفوااان ههه

رد صفوان فالماء: ااااا زييي... ماما ازززززي معانااااا

جميلة: واااخا دابا نجي 

لاكم مع الاسف كاع حوايجها قطعاتهم ماخلات راسها باش تعوم ومساحيقها هرساتهم وجلسات حدا مينة اللي متكية كتوكل وسيم لابية كسوة بلا يدين وقصيرة ودايرة طربوش كتشمش 

وسيم: ماما 

جراتو عندها كضحك جلساتو على ركابيها باستو وكتشوف فمهدي بنص عين اللي ملهي مع ولادو حتى تمات سكينة جايا وهاد المرة ماشي بحال المرة اللي فاتت ... صبغات الدفار بالاحمر فيديها ورجليها ولبسات كسوة قصيرة ودارت المكياج .. حسات بيها جميلة كأنها كتعاند معاها او ربما كتقلدها .. تعصبات وبدات تسوط وتنفخ وقلبات وجهها بميوعة حتى صدمها مهدي كيعيط 

- سكينة ... هبطي 

بلا عكز عليها حطات داكشي اللي فيدها من اغراض بابتسامة كضحك ومشات للماء وقفات وقالت 

- مكنعرفش واش غارق؟؟

مهدي: بلاتي تسناي

مشا حط صوفيا وصفوان فوق سطح الارض جلسهم ومد يديه كيضحك داير نضاضر وكاسكيطة 

- اري يديك 

مدات ليه يديها كضحك وقالت : مغارقش... ناااري خفت 

مهدي: غاا بشوية متخافيش 

جرها من يدها نزلات ومع النزلة شهقات من الماء ووقفات قاىلى

- بارد ...


تصدمات جميلة بقات غير كتشوف فيهم حتى رجع وجهها حمر وقلبات وجهها عند مينة اللي بدورها عقدات حجبانها وقالت 

- شنو هادشي امينة؟؟؟ 

ردت مينة : وراه غير مربية 

جميلة: غير مربية ... شنو بغا يدير هاد ولدك دابا باغي يدير ليهم شي مهم جديدى ولا شنو؟

تنهدات مينة: وا زدتي فيه ... كيلعبو راه لابيسين هادا 

جميلة : لابيسين !..

مينة مابغاتش تكبر ليها المضوع وتزيد تشعلها وسكتات خلاتها كتشوف .. عيات جميلة تصبر وهي تنوض مشات وقفات عليهم بجدية وغيض

- صفوااان ..صوفيااا .. يالاه نمشيو

شاف فيها مهدي وقال: فين غيمشيو!... ماعجباتكش هاد البلاصة؟ 

شافت فسكينة اللي كانت نوعا ما عاجبها الرد ديال مهدي وحتى تصرفاتها غريبة .. كأنها غارت من جميلة او ربما تغرات بتعامل مهدي معاها .. فقط نضراتها وحركاتها وتقربها من الاطفال كأنها امهم كيغيضو جميلة حتى بغات تبكي وهي واقفة لاكن تمالكات نفسها وبغضب وجنون طلعات ديك الكسوة اللي لابسة قدام مينة اللي خرجو عينيها جاب الله لابيسين خاوي والصباح حتى واحد مكيدور تما . اما كن كلشي تمنضر فدوبياس جميلة لبيضين ماشي حتى ديال السباحة . اغراء قوي ودوتيل فالصدر مع هزة دالكسوة بكل جرأة هز مهدي عينيه شافها كفاش نتراتها وترمات فالماء بحال الحوتة ومشات عند سكينة بغيض نترات ليها بنتها من يدها وزادت هازاها حتى لحدا مهدي وقالت 

- تعطيها بنتي ندير ليك الشوهة هنا 

رد بنرفزة : واسيري غا حوايجك بعدا 

هزات خاجبها وهي داخلة لوسط : ديها فراسك ماشي شغلك نعوم حتى عريانة


بعدات عليه كتعوم فالماء مخبية هي وبنتها ومشات للضفة الاخرى حطاتها كدير ليها كما كدسر لصفوان .. تنقز عندها وتشدها وتدللها وتعنقها وتبوسها والغيرة حارقاها محاملاش تشوف ولادها كيضحكو لشي وحدة من غيرها .. كاع الحب والحنان اللي عندها عطاتو لصوفيا بلا متلفت تشوف جهة مهدي شنو كيدير باش متعصبش ولابيسين بدا يتحرك بالنزل اللي نازلين فيه حتى سمعات صوتو حداها قال

- صاافي براكة عياات 

تلفتات لقاتو جنبها وهي معنقة صوفيا ودورات وجهها شافت موراها لقات المربية طلعات وجالسة ملوية عليها الفوطة وصفوان كذلك وقالت هازة حاجبها 

- غتوريني فبنتي واش عيات ولا لا 

رد بعصبية: بلااا منوضوها هنا ... حسن خرجي سيري لبسي حوايجك راك مت ولاادي فهمتي

ردت هازة حاجبها : غتعصبني غندير ليك شي فضيحة عمرك تنسها هنا ولا غادي نصفيها ليك ... ومزال غادي نصفيها ليك على الحضانة اللي خديتي وهاد خيتي لي جايب بلا شواري ... شحال مابقيتي غنسيفطك روضة وماعندهم مايصورو مني بوراااقي ومسطية وكما حيد ليا لقانون ولادي حيت مسطية يااك ... مغاديش يدي عليا فاش نشق ليك راسو ونتهنا منك ... وابعد مني حسن ليك 

قاطعاتها هدى وهاجر اللي نزلو يعومو حتى هما كيضحكو وشافوها فالماء وقفو قدامها 

- هاي هاي سبقتينا 

ضارت فيهم حتى هما دورة شيطانية وقالت بعصبية 

- ماتجي تهضر معايا حتى شي وحدة فيكم ياا الصحبة دالكارطون .. اااخر مرة تعرفوني 

شدات بنتها ومشات وجهها حمر معصبة خلاتهم ووقفات فالماء مغطيها كلها كتلعب مع بنتها .. اما هما سكتو معاودوش هضرو فاش شافو صدرها كيترعد بوحدو ومعصبة بحال هاكاك وصابرة . اما مهدي سكت معاودش جاوبها لاكن خوفا على بنتو وعليها حتى هي توقع ليها شي حاجة فالماء تبعها وبقا واقف حاضيها فصمت وهي كضحك مع صوفيا حتى عيات وعنقاتها مشاو بغات تخرج من الماء.. حطات صوفيا مشات كتجري وشدات فالدرجوج بغات طلع ومهدي حداها كيعيط لمينة لتحت ليه الفوطة .. يالاه دارت الرجل اللولة بغات تتهز وهوا يلوي عليها فوطة من اللور جانصها فالماء .. نتراتها عليها وشافت فيه بالجنب شادة فالسلاسم 

- ماتعطيني منعطيييك مواقفاش عليك 

رد بالايجاب وعاود حط عليها الفوطة كيغطيها 

- واخا ماشي مشكل.. غير ديريها وعاد طلعي 

دفعاتو : مغنديرش غنطلع هاكا

لواها عليها مرة اخرى وقال : وصافي دابا ديريها غير على ضهرك حتى تجلسي... الشبكة لسقات عليك كلشي مفضوح غطلعي هاكا قدام الناس !!

ردت باغا طلع : اااه غنطلع هاكا يالاه سير تموت 

شدها كيهضر بلخاطر لواها عليها وهي طالعة .. طلع وراها وهي معصبة من نفسها اللي كتنفخ باينة غتنفاجر فأي لحضة .. تمات غادية وهي تزلق الفوطة كانت غطيح وبسرعة شدها ردها بلاصتها ووقف حدا الرولاكس قاىلا 

- جلسي ... (شار بيدو للنادل) عفاك ... شي باناشي بارد


جابو ليها باناشي بارد حطو مهدي حداها تشربو ودارت رجل على رجل كتشطح بيها وعقلها مشطون ولفوطة على ضهرها .. ناضت مينة هازة البز اللي عياو بغاو ينعسو مشات داتهم وبقا مهدي جالس فرولاكس مقابل معاها متكي على ركابيه كيشوف فالجنب وحداه سكينة ملوية عليها فوطة .. شافت فيه جميلة ساهية وشعرها جنب صدرها كامل كيبان قدامو فديك الشبكة دالحملات اللي لسقات عليه .. كتشرب العصير بغرور وطقطق بدفارها فالكاس كتشوف فيه بتمعن كأنه كدرسو وتهندسو . اما سكينة من نضراتها السارقة بدون تبين انها عرفات معدن جميلة وأنها ماشي شي وحدة اللي ساهلة .. شكلها كيقول حاجة ميقولش ابدا لابساه شخصية بحال شخصية جميلة 

تلفت مهدي كيدوز يدو على شعرو ولقاها كتشوف فيه بديك الطريقة وقال كيضحك بوحدو 

- مالك كتشوفي فيا؟ !

هزات حاجبها على نفس الوضعية وصغرات عينها قائلة: شي نهاااااار غنخليك حتى تكون ناااااعس ... شبعان موت وندوز عليك من لودن لودن 

سكينة مافهمات والو حلات عينيها شافت فيها وشافت فمهدي وردة فعلو .. لاكن هوا هبط راسو كيدوز يدو على رقبتو كيضحك وقال 

- كااع !!! 

هزات حاجبها وحطاتو : اااااه ... حيت تستااااهل ... وباش نيييت منتعدب معاك .. منتكرفس .. نخليك حتى تنعس 

عض شنايفو ضاحك وفنفس الوقت سرات معاه ديال بصح وقال بلا ميبين ليها حقيقة مشاعرو 

- وعلاش بالسلامة نستاااهل 

ردت مطولاها : راك عاااارف علاش... داكشي باش ضربتني غنضربك بيه 

تنهد : شربي لعصير شربي .. وحيدي من الشمش هانتي غتحرقي وجهك بالشمس

ردت بنفس البرود : وجهي غيزياااااان فاش نن.(خرجات لسانهت بلذة كدوز يدها على عنقها بطريقة الذبح)

سكينة مافهمات حتى حاجة .. واش كضحك ولا كتهضر بصح .. ناضت بابتسامة خوات لبلاصة مشات وبقا مهدي وجميلة كيشوفو فبعضياتهم وقال مصغر عينو بابتسامة زعما مأثراتش فيه 

- اجي اجي ... اجي لهنا نهضر معاك 

جرها من يدها جلسات حداه ودارت يدها على كتفو بابتسامة ودوزات بصبعها على عنقو قائلة 

- ولا غندوز عليك من هنا ... من رقبتك .. على حسب كيفاش ناعس هه

هز راسو شاف فيها مطولا خلاها كتعبر بصبعانها فعنقو ودور يدو على خصرها من بعد ما طلع ليها الفوطة وقال 

- ياك ... تعطيك خاطرك دبحيني ؟

حركات بالايجاب وابتسامة شريرة كتلعب فعنقو : ااه

رد كيشوف فيها وفملامح وجهها : وهانيا عندك تيتمي ولادك ؟ 

حركات راسها بالنفس وبرودة : لا ... غنديهم للسويد ... (دارت رجل على رجل بغرور) مكاينش اللي يقول ليا ديك الساعة ... نتا غتكون فالقبر .

سكت كيشوف فيها مطولا محافض على الابتسامة الباهتة ديالو وقال : وعلاش؟ اشنو درت كاع 

هزات كتفها : مادرتي واااالو ... غير غنتهنااا منك ... ونبقا غيييير انا وولادي مرتاااحين .. (دوزات يدها على عنقو جهة ودنو باغراء) غتجيك الدبحة من هنا واااعرة ... مغتحسش كاع حتى تفيق تلقا راسك حدا عزراين ههههه

سكت كيشوف فيها مطولا ودوز يدو المحطوطة على خصرها بشوية وقال

- الى كنتي غترتاحي .. ديريها 

حيدات ليه لكاسكيطة على راسو دارت على راسها هي وقالت كتلعب فشعرو 

- شكون بحالك ... ندوز عليك ونتا ناااعس .. متحسش كاع بلموت ... ياك نتاااا هه .. اللي تبتي باللي انا مسطية... قلتي ليهم حمقة...جمعتي ليا كاااع وراقي ديال المرض .. غبرتي غبرة وحدة ... حيدتي ليا لحضانة ...هه جبتي وحدة تربي ليا ولادي (هزات حاجبها بابتسامة) ماشي نتا اللي قتلتيني دابا ؟ 

تنهد : شوفي راسك دابا شنو كتقولي وشنو قلتي من قبل ... وواخا خديت الحضانة خليتهم ليك 

ضحكات بسخرية كدوز صبعها على عنقو: نتا تعيش... تسارا ... تفطح مع راسك ... انا لا ... نبقا بوحدي ... مندير صحاب .. مندير والو... امم حسابك معارفاكش مصاحب 

ضحك وبقا غير كيشوف فيها وهبط جبهتو على كتقها كيضحك وقال 

- يااك... وباش عرفتيني 

هزات حاجبها : كدبني ... يالاه بني وقول ليا مامصاحبش ... ماعندك حتى وحدة ... بلا منهضر على هاد الحمقة لس جبتي تربي ليا ولادي ...(صغرات عينها) عندك صاحبتك على برااا


رن تيليفونو فديك الوضعية اللي راهم فيها وطلات حداه هازة حاجبها 

- كتصوني ليك الصاحبة ... واجاوب 

سكت تيليفون حداه وقال: مكاين لا صاحبة لا والو 

مدات يدها خدات تيليفون وهوا يشد ليها فيدها بغا يحيدو .. بقاو مني منك كيتناترو حتى حيدو ليها وهي تجلس شافت فيه هازة حاجبها 

- صاحبتك ... جاوبها مالك مابغيتيش تجاوبها كوراه كتسناك فشي اوتيل 

بدا يضحك ورجع تيليفون موراه بعدو وقال: كتخايلي غير بوحدك وصافي .. مكاين والو 

حطات يدها على كتفو متكية عليه : دابا مالك تخلعتي؟.

رد كيضحك : علاش غنتهلع هه

شدات ليه فوجهه : هانتا وجهك صفر .. ياك انا ونتا دابا طلقنا ... عادي جاوبها قول ليها حبيبة انا جاي ... منعاودش نخليك بوحدك ... قول بصراحة شحال من وحدة عندك 

بقا غير كيشوف فيها ضاحك وقال مخرج لسانو : وحدة

هزات حاجبها : امم .. غير وحدة صافي زعما ... 

حط يدو على قلبو كيضحك : والله تا وحدة اللي فلقلب صافي 

دورات راسها: وحدة فلقلب ولخرين فين دايرهم ؟ عطيني نشوف تيليفونك دابا مالك خايف... وها انا كااع شفتهم اش غيوقع ؟ 

قال كيضحك: غدبحيني ههه

تكا على يديه اللور فوق الرولاكس مسرح رجليه وهي تكا عليه باغا تجبد تيليفون اللي ناعس عليه وكدور بيديها من هنا ومن هنا فجنابو 

- عطيني غير نشوف كمامرهم وصافي 

رد كيضحك : رديتيهم كمامر.. مابقاتش غير صاحبة وحدة 

ردت : حيت نتا عزيز عليك حاجة الريكلام تكتر منها 

قلب راسو اللور كيضحك وطاح على ضهرو فوق الرولاكس اللي كان مهزوز شوية تكا عليه وجرها على صدرو رد ليها يديها اللور وقال 

-دابا بيني وبينك ... علاش بغيتي تعرفي ؟ وعلاش كتسولي ؟ 

قالت هازة حاجبها : بغيت نعرف ... عادي بغيت غير نشوفك الدوق ديالك كي داير 

قال على نفس الوضعية: ومكاينة حتى وحدة 

مزال ماكمل الهضرة صونا تيليفون وخطفاتو ليه بسرعة وناضت جلسات عطاتو بالضهر كطل بخفة قرات سمية "جهان" قبل ميجلس ويحل رجليه على الرولاكس ويشدها من اللور باغي ياخد تيليفون . بعناد هبطاتو لتحت بين رجليها وهوا كيصوني سدات عليه وقالت وقالت كتشوف جنب وهوا وراها 

- صاافي شفتهاااا جهاان .صاافي 

مهدي: اري تيليفون راه مكاين والو 

ردات عاصراه بين رجليها : لا ختى نشوف 

رد شادهت بين رجليه بيديه وهي مربعة قدامو وقال 

- وصاافي مزيان .. شتيها 
. واري تيليفون 

جبداتو مخرجة لسانها باصرار وقالت: جهان .. هانتا شنو وقع دابا بغيت غير نشوف وصافي 

عطاتو تيليفون شدو وماخباهش حيت مكاين لاش .. لاكن بقات كتزن عليه يجاوب حتى فتح الرد وقال كيشوف فيها بنص عين ويهرب ودنو وهي كتجرو من عنقو وتلسق ودنها 

- الو ختي


هرب راسو اللور اما هي نسات راسها همها تسمع وناضت طلعات عليه كتجبد ودنها وتجرو بزز وهوا كيهرب ويشد ليها يدها بواحد اليد ... ماخلا مادار .. جلس ونعس وتقلب وهي كدور معاه فبلاصتها قين ماضار حتى شقماتو طلعات عليه وحطات ودنها على ودنو بزز منو سمعات الصوت 

- ختي جيهان !!! ههه ياكما راك مع لافامي 

جمعات جميلة الضحكة وعقدات حجبانها وهوا كقلب وجهه فالاخير ستسلم وعيا خلاها كتسمع وبدا يهضر عادي

- اه انا مع لافامي 

ردت : مغتجيش ليوم ؟

رد: مشغول شوية وصافي .. حتى نعاود نعيط ليك .. 

جهان: مهم انا غنتسناك 

رد : يالاه بسلامة 

قطع ووجه صفر وجميلة وجهها حمر ناضت جلسات زيرات عليها لفوطة اللي كتزلق وقالت

- ايوا نوض ... راه ختك كتسناك بلا منزيد نعطلك 

وقفات بغات تمشي وهوا يجرها جلسها وقال 

- هانتي قلتي جاوب جاوبت عااادي 

ردت بغرور: وانا مالي بزعط راه كنت عارفاك عندك الصاحبة ... وابلا منعطلك عليها مسكينة حتى هي تكون قنطات 

زاد قرب شد فيها وقال : والله ماشي حاجة ... اصلا ماشي بزاف باش عرفتها وعادي ماكاين والو تقولي غنتزوج بيها ولا بغيرها ... والله مكاين شي حاجة 

هزات كتفها : ايوا مزيان الله يتاويكم للخير 

رد بجدية: وا اقسم بالله ما كاينة شي حاجة .. ساعة ودايزة عادي غير تفلية... واش انا بنت ليك ديال زواج والمعقول 

هزات كتفها : وانا ماالي ! واش قلت ليك عاود ليا عليها ؟ ماشي شغلي اصلا ... غير هوا حتى انا من حقي نتصاحب علاش منتصاحبش 

هز حاجبو : واشتيييي دابا !!! هانتي غادي تق**** .. قلت ليك مكاين والو وحدة بحال بزااف ديال لبنات باغيين يتسركلو ويتصورو ... واش غنتزوج انا بوحدة غادية معايا غا باش تبات فاوتيل سانك ايتوال وتصور على صحاباتها بالحوايج والتصاور! .

تنهدات ببرودة: ايييوا نتا عزيز عليك حاجة الريكلام 

رد : وشنو نضحك على بنات الناس بالزواج ؟ ... الريكلام دايز وصافي نتي تقلقتي على والو ... ودرت بيك خاطرك هضرت قدامك ومكنكدبش عليك .. الزواج مكاينش وماعندي مندير بيه ونتي كتعرفيني ماشي شي وحدة جديدة .

ردت طامعة فتيليفون : وا وريني نشوف كي دايرة هاد خيتي 

تنهد : وماتقلقيش... راه عاادي جوطابل وصافي 

كحزات حداه كطل وتشوف وحل تيليفون دخل لواتساب جبد صورتها فإذا بجميلة كتصدم فيها حيت شخصية مشهورة فالانستا ووحدة من الفاشينيسطات اللي كيديرو الاشهارات للمكياج و كل مرة مسافرين فقنت .. اللي شافها بالنقا والاناقة والتصاور وكل مرة تهضر على لكرامة وعزة النفس ميقولش من وراها حاجات كثيرة . هزات حاجبها وقالت 

هادي كنعرفها ! ...


عقد حجبانو وشاف فيها : فين كتعرفيها ؟

ردت بالنفي بسرعة : لالا غير حساب ليا كنعرفها وصافي ... زيد زيد دايرين شي تصاور نتا وياها ؟

رد هاز حاجبو: واش من نيتك ؟ مريضة فراسك نتصور مع ل**** 

خدات تيليفون : واعطيني نقرا شنو كتكتبو 

رد : وشنو غتقراي دابا تخربيق !... قلت ليك راه لخوا لخااوي 

ردت كتقلب فتيليفونو : غير خليني بغيت نقرا ... كوراه نفس الهضرة اللي كتقول عليهم كنتي كتقولها عليا ياك .. غييير قول انا عارفاك متسواش

رد مصدوم وبجدية : دابا هادي هضرة !!!!... غندوي عليك نتي ونتزوج بيك ونزلد معاك ونعاود نتزوج بيك !!! كتقارني راسك بصحاب الريكلام !

ردت بعجرفة: بزااااااف عليك لاللاك انا .. ماشي طواليط نبات كل مرة مع واحد هااي هاي !

رد : وانتي كتقولي ليا دويت عليك !!!... وكتقولي ليا غنتصاحب ونعيش حياتي!... غتصاحبي تولي بحالهم اللي جا يهضر عليك ونتي عاجبك ك*** عند بالك واعرة

شارت بيدها : سكت دابا خليني نقرا شنو كتكتبو 

تكا على ضهرو ولاح يدو ورا عنقو وقال 

- قراي ... غا هوا ديري فراسك داكشي عا تخربيق 

سكتات مجاوباتوش كتقرا ودايرة رجل على رجل... بقا كيشوف فيها مطولا وجرها تكاها عندو وقال 

- قراي دابا على خاطرك 

نغمسات فالمساجات كتقرا طالعة نازلة اغلب الحوار بافرنسية ماقدراتش تفهمو وكضغط على نفسها وتهز راسها تسولو وهوا كيجاوب ويلعب فشعرها .. كان اغلب المساجات من عندها .. بيبي .. كبيدة ... شيغي .. تكتب ليه جريدة وكيرد بسطر مختصر عمرو قال ليها شي كلمة زوينة .. كلشي باختصار . 

مهدي: راه النص فدوك المساجات مكنقراهمش كنقزهم غا بلا متبقاي تحللي وتناقشي

ردت كتشوف: اممم .. وعلاش كتسيفط ليك تصاورها !! 

طاحت فصورة بدو بياس كحلين غير الشبكة رقيقة بحال توب موسلين ولخيوط مكروازين ديكور فالصدر وسليب موسلين .. خرجات عينيها فالصورة وقالت 

- هييه!!! شوف شنو مسيفطة ليك ! .

طل ورجع تكا بلا مبالات : وراه عادي ... كتقولك شوفني كي دايرة شغندير ليها 

جميلة: ومخافتش تقضحها!

رد : وحتا هي كتعرف لمن تسيفط . عارفة شكون غيشوهها وشكون مغيشوههاش

قلبات جميلة وجهها كتقرا حتى شبعات ولاحت عليه تيليفون بغات تنوض من حداه زقالت 

- تفوو.. شد شد لميكروبة ديالك 

جرها لبلاصها معنقها وقال: بغيتي منعاودش ندوي معاها من دابا مندويش 

هزات كتفها بغرور: وانا مالي سوقي 

رد بإعجاب وعيون دابلة كيشوف فيها 

- بناقص صافي ... والله مغمعاود نهضر معاها 

هزات حاجبها: واعيط ليها قول ليها بسلامة دابا قدامي 

تنهد وهز تيلي تاصل بيها وكبر الصوت قدام جميلة وقال 

- الو وي جهان .. صافا .. شوفي بغيت نقول ليك انا راجع الرباط بلا متسنايني 

ردت : بصح !! وعلاش؟ 

رد ذة عندي شي شغل .. هانتي تما تا تسالي لابغيود ديال لوتيل بلا مضيعيها ..يالاه بسلامة . 

قطع وجميلة هازة حاجبها كتشوف فيه وقالت: فين هي داكشي علاش تافقنا 

رد : مكنجيوش ونخرجو فبنادم بحال تران فهمي تا نتي شوية ... صافي من هادي .. غنديرو ليها هاكا (بلوكاها فتيليفون) وها حنا سالينا مكاين لا جهان لا حنان صافي ؟

جميلة: نتا قلتي ليها غادي غير تمشي رباط مزال تعيط ليك 

رد : غتلقا لبلوك .. غتفهم راسها ... مافهماتش غادي نقول ليها الله يسهل عليك مع شي واحد اخر ... غا بشوية كيتعاملو الناس.. (عض شنايفو) ماشي بحالك كتخرجي فيا نيشان 

ردت : والى عاودتي رجعتي هضرتي معاها ؟

عض شنايفو : وعلاش غنرجع نهضر ونتي معايا 

ردت بغرور قالبة وجهها : وشكون قالك غنبقا معاك!.. انا غنمشي بحالي دابا 

عنقها من خصرها كيشوف فيها بحب وهي جالس حداه وقال كيقرب من ودنها 

- غتبقاي معايا ... حب حياتي

دور ليها وجهها بشوية عندو وهوا قالب كاسكيطة لور وقبل شفايفها فالاول بلطف لاكن الشوق خرج منو لهفة كبيرة حتى بدا ينهج فقبلة وحدة وهي مستسلمة للقبلة ويدها على وجهه ولحيتو وعينيها نايمين حتى قفزاتهم صوفيا اللي ترمات عليهم كتبكي وتغوت وتفارقو مع بعض شافو فيها وهي كتعلق باغا طلع وكدفع فجميلة تبعد وعنقات مهدي حطات ليه يدها على فمو ومينة من بعيد جايا قالبة وجهها جهة الماء وكتسوط


جلسات مينة كتسوط تكات حداهم وجميلة كدور فعينيها وتلف .. اما مهدي ماعندو سوق اللي بغا يشوف يشوف 
حشمات جميلة ماقدراتش تزيد تجلس تما من بعد البوسة وناضت كتفرنس باست الولاد وهزات كسوتها وتمات غادية راجعة مهبطة وجهها وعاضة شنوفتها من الجنب كضحك بوحدها .. رجعات للبيت سدات عليها كتفرنس بوحدها حتى دخلات هدى ومن وراها هاجر وهي تجمع الضحكة عطاتهم بالضهر . نقزات عليها هاجر وهدى شدوها بزز كيضحكو ويتصالحو معاها حيت عارفين راسهم غلطو وسمحو فيها وبزز باش رضات ورجعات كي كانت كضحك . دوشات وخرجات شدات ليهم مساحيقهم ستفاتهم قدامها وهي لابسة بينوار دلحمام وبدات تدهن وتمسح وجهها والسطوريات ديازين كتشارك نهارها مع المتابعين حتى شوية قربات من اكامرة هازة حاجبها وقالت

- الحمد لله ... حنا كنشريو مساحيقنا بفلوسنا ونخلصو اوتيلنا بفلوسنا ومع صحاباتنا ... ماشي بحال اللي .. كيمشي يعطي راسو لواحد عندو لفلوس .. غير باش يديها تسافر معاه فاوتيل سانك ايطوال .. ويعطيها فلوس ولا يصرف عليها باش تشري صاك .. ولا صباط ... وتجي تبان علينا بسطوريات .. وبتصاور ... وفاش كينتاقدها شي واحد كتخرج دافع على لكرامة وعلى عزة النفس وماترضاش الناس يقولو فيها كلمة وحدة خايبة . اوك .. (كدهن شعرها) نفكرو بعقلنا حنا بلا منجبدو كالكيلاتخيس. وحدة مثلا فاشينيسطا .. حنا عارفين باللي نيفو ديالها المعيشي عادي وهادشي مكيتخباش راه حنا كنعرفو بعضياتنا مزيان . مهم .. نيفو ماعيشي عادي ... وماعندهاش دخل قار ... او خدمة محددة .. كاتبة فحسايها مودل .. واخا نتي الاللة مودل .. عمرنا شفناك فشي مهرجان .. كنشوفوك غير كتلبسي تكاشط النكافات .. وماعندكش خدمة معينة دخل ليك فلوس كثيييرة.. وكتمشي تجلسي فأضخم الفنادق وتصوريهم وتبهاي بيهم كأنهم ديالوك ومخلصاهم بفلوسك .. وحنا عارفين بلا مادوخي علينا باللي الليلة ساوية 4000 درهم فاوتيل بحال هادوك اللي كتورينا ... تصوري مأكولات باااينة غالية... تصوري مطاعم ... والاكثر كتصوري ملابس بااهضة فالثمن ! .. يعني مرة تباني بشانيل.. مرة بلويس فيتون ... وكتهزي خنافرك فشي ايفينمو ولا حفلة فيها الصحافة... وكدوزي بكل ثقة فالنفس!.. تقدري تقولي لينا اختي نتي اللي ماخدامة ماردامة منين كتجيبي هادشي دولوكس؟ .. حيت هادشي راه ثمنو ماشي 5000 درهم ولا 1000 درهم ... عايشة عيشة اللي لقليلة فالنهار كتمشي فيها خمسطاش الف درهم مقارتة بداكشي اللي كنشوفو فسطوريات .. بلا منهضرو على السبا والحمام والمكياج والروايح ... كولشي داكشي ماركة وغالي .. ونتي فقط كديري اشهار لنكافات واشهاراتك رخاص واخا تشدي فيهم حتى ملوين فالنهار مغتعيشكش وماديرش ليك داكشي اللي نتي كتصوري لينا يوووميا ولحديد للي راكبة فيه !. مهم الا كنت غالطة قولو ليا راكي غالطة حيت داكشي اللي كتشوفو راه ثمنو غالي بزاف واللي عايشو راه خصو يكون ميليالدير اوك ... ماشي فاشينيسطا . (بغمزة) على فكرة .. عارفاكم كتفرجو فيا كلكم .. وبغيت نقول ليك . نتي .. نتي اللي كديري هادشي ودافعة كبير غتفركعي ... راني شفتك هنا فلحوسيمة بأم عيني ... ههه وبالدليل القااطع الناطع عارفاك اشكديري .. اوك نعطيك دليل هههه.. هاداك اللي نتي معاه هنا ... مشا ليوم وخلاك ومابغاش يحرمك من لوتيل حيت ديجا مخلص حتى تسالي وقيتك وترجعي بحالك . (بغميزو ) يالاه حزر فزر شكون ليوم حطات سطوريات فلحوسيمااااا هههه


شبعات ضحك فسطوريات وهي كتقاد راسها وفالاخير ختماتها وقالت 

- المهم عندي خبر زوين ... رجعت انا و حبيب قلبي .. تصالحنا على قبل وليداتنا ... الى شفتو سطوري فيه شي يد ولا رجل هههه مهم ماتألفوش راه ماشي من دوك لفاشينيسطات اللي كيتباعو .. مكنعممش مي قلت اللي كيتباعو ودافعين علينا حق الاحترام والكرامة والتقدير . 

وقفات سطوري حتى لبسات وهاد المرة لبسات لهاجر كسوة من داكشي الرفيع جابتها من تركيا راقية سامبل وجميلة فالاحمر طويلة بلخيوط من لكتاف وصندالة بلا ماركة .. صايبات شعرها لواتو ودارت مكياج ودوشات بروايحهم الغالية ونزلات حتى هي كتصور السطوريات سمحات فيهم ومشات عند مهدي اللي كان عيط ليها يتلاقاها لقاتو فالاستقبال فيدها صاك صغير وكلها انوثة ورقة . كان واقف لابس دجينز وقميجة كحلة بلا كاسكيطة وحداء رياضي والساعة فاليد والهيبة والوقفة والكاريزمة من داكشي .. مشات كتلوى حتى لعندو وهوا فرحان عنقها من خصرها وعنقاتو بيديها من رقبتو وهزات راسها ليه باسها بوسة خفيفة من فمها وشد ليها فيدها خرجو من الاوتيل فمرة ركبو فالسيارة غادين ويدو فيدها كتصور وتحط شوفوني كنلعب ليه فصبعانو .. شوفوني شادة فيدو .. شوفونا فين غادين .صونا ليه تيليفون من رقم غريب وقتح الخط فمكبر الصوت دسيارة يهضر 

مهدي : الو وي ؟

ردت : الو مهدي انا جهااان ..

جميلة سمعات سميت جهان زدح قلبها وهي شادة تيلي وديك الساعة دخلات كتجري مسحات سطوريات وهي كتسمع جهان كتشكي ومهدي عاقد حجبانو ..تلفت فجميلة وشافت فيه حتى هي بمعنى مافهمات والو 

جهان: وحدة سميتها جوليا فانسطا هي اي حاطة عليا سطوريات كتمعني عليا كفاش زعما ؟

رد مهدي: ومالك غير نتي اللي كاينة فلحوسيمة شهاد تبرهيش هادا؟ واش قالت سميتك؟ 

جهان: كتمعني عليا فليسطوغي .. دخل دير سميتها وسمع شنو قالت راه سميت سميتها جوايا فاشن ولا منعرف جوليا لوكس ماخلات ماقالت عليا

مهدي: شوفي داكشي بيناتكم الله يحفضك هادشي دسطوريات ماعنديش معاه باش نقابلو وبلا ماتصدعي ليا راسي بهاد التخربيق (قطع وشاف فجميلة) شنو درتي ؟ بلا كدوب دوي وبلا متكدبي 

نزلات عليها البرائة والصدمة وقالت : هانا ها سطورياتي كاملين شوفهم شداني نهضر عليها مالي حمقة ؟ ... صافي الله يعاونها يمكن شافت سطوريات فيهم الطموبيل ويدك عرفاتك هانتا شوف 

وراتو جميع السطوريات من الصباح ااعشية للي هما فيها نقيين مافيهم والو وقالت

- صافي اخر مرة نصور شي حاجة معاك بناقص .. الباطل تفوو.. ردني منين جبتيني عفاك 

رد : وصاافي دابا غير سولناك 

ردت : لا ردني عفاك .. اش داني لهاد المشاكيل انا كاع ..ماحدها باقا هنا سير عندها .. وقف ليا نزل نشد طاكسي 

جرها عندو عنقها : صافي مالك شكون هضر معاك دابا كتقلقي وعلى سبة 

قالت بغنج: نتا عمرك تبدل 

ضحك وهز ليها وجهها بجبهتو كيتحاك وباسها عاد ضحات وحطات يدها على وجهه كتلعب وهوا سايق وكل مرة تبوس فحنكو ودور ليه وجهه عندها تبوسو حتى وصلو لمقهى على البحر كبيرة وسياحية ونزلات كتصور ومشات جلسات فوق كنبة حداه متكية عليه كتعنقو .. ناضت مشات لطواليط وهز تيليفونها اللي خلات محلول فيه سطوري كيتعاود دخل مباشرة المساجات لقا الناس مسيفطين ليها سطوريات اللي مسحات وكانت كتهضر فيهم ومعلقين عليهم بمساجات .. سمع لشنو كتقول باختصار عرفها شنو دارت وحطو فاش كانت جايا . ابتسمت وتكات عليه كضحك وتقاد ليه صدفة دلقميجة وهوا داير ابتسامة كيشوف فيها وقال هاز حاجبو

- ولاو فيك فعايل خايبين 

ؤدت : انا ! علاش؟

رد : ولات حياتك كلها معروفة مابقيتيش كتخلي راسك شي حاجة خاصة 

دارت ابتسامة جميلة وقالت حاطة يدها عليه بسعادة

- نتا حاجة خاصة منقدرش نبينك 

بثا كيشوف فيها بحب وأعجاب وقال : يااك ههه


الحب والغرام عزلهم على الناس كأنهم اول مرة يتعارفو .. جلسو كيهضرو ويتجمعو وكل شوية تكا ليه على صدرو وتغمض عينيها مرتاحة وفرحانة اكثر من اي وقت قبل .. كتحس بالامان والراحة فاش كتحط راسها على صدرو وتسكت .. تفركات ايامات كانت كتخرج هي وياه وينعس على رجلها ولا على صدرها ويسكت ... عاد حسات بالراحة اللي كان كيلقا وهوا ناعس عندها والدفئ واخا كان كيبرد الحال . تعطلو جالسين وقت طويل حتى مللو من البلاصة وناضو ركبو فالسيارة مشاو وقفو فتل عالي كيطل على البحر بحال عوايدهم فالليل مع موسيقى هادئة وهاد المرة مهدي اللي تقلب عندها وخشا راسو فصدرها فصمت بعد ساعات من تبادل القبل واللمسات والعناق بحرارة . سكت ماتسمعش حسو وهي متكية معنقاه كتلعب ليه فشعرو وضهرو ورجليها مهزوزين حدا السرجم حتى بدا النهار يطلع ويدا الضوء يبان والهواء بارد نقي كيدخل من النافدة عاد هز راسو بعيون تقال مباشرة لشفايفها كيقبلهم ورجع خشا وجهه بحال فعنقها بحال صفوان وتكا ساد عينيه وكيهضر معاها بصوت مبحوح تقيل 

- ماعرفتش علاش كنرتاح غا معاك بوحدك 

حطات يدها على وجهه بابتسامة متكية : حيت كتبغيني بصح 

ضحك وقال: عارفاني كنبغيك 

هبطات يدها حتى ليدو فين واشم سمية ولادو هزاتها كتشوف فيها وقالت

- امم ... علاش كتبتي غير سميتهم ومكتبتيش سميتي

خشا ديك اليد نفسها فخصرها بحال شي مخدة عنقها وموسد عندها وقال

-باغا فيا لخدمة 

ردت: علاش؟

رد: باغا نصبح عليها ونمسي عليها ونبدا نضرب فيدي فكل مرة كتخليني فيها 

بقات ساكتة ماهضراتش ومالقات ماتقول .. شافها سكتات وحرك راسو ويدو شدها من وجهها باسها فعنقها وهوا نصف نايم وقال 

- الى تزوجنا هاد المرة نديرها 

ردت باستغراب: وعلاش ماديرهاش دابا؟

رد : لا ... 

ردت: علاش قلتي الى تزوجنا نديرها 

- حيت مغنطلقكش من موراها واخا تموتي .. ديك الساعة وجههك نرسمو ماشي غا سميتك 

دورات وجهها جيهتو : علاش قلتي الااا تزوجنا 

تفوه : مغنتزوجش بيك انا ... حتى تقتانعي ... تبغي نتي .. عاد ديك الساعة نتزوجو ... اما دابا لا واخا تبغي دابا .


بقات ساكتة وهوا ناعس حتى سطعات الشمس وهز راسو شاف فيها كأنه شارب وعنقها بقوة باسها فخدها وقال 

- نتي راه حبيبة القلب ... والعمر كولو 

ابتسمت وقالت كضحك: زعما بااقي كتبغيني بحال الاول 

حل الباب وقال كيضحك : وشنو بان ليك 

نزل هز قرعة خواها على راسو وغسل وجهه وشرب ودخل هز فوطة من اللور مسح بيها ودار السمطة كيشوف فيها وعاود حلها قرب منها عنقة بقوة وضعف وقال

- توحشتك بزاف 

عنقاتو وهزات كتافها مكمشة وقالت : حتى انا توحشتك بزاااف .. 

ماسخاوش يرخيو من بعض ..فكل مرة يرخيها كترجع تعنقو هي وتبوسو هي . وفكل مرة ترخيه كيرجع عندها يعنقها .. دار السمطة ومشا هوا وياها شادين فيدين بعض وكل مرة تعنقو وتعنق دراعو كتبين للناس وللبنات انها كتبغيه وكيبغيها وانهم اسعد كوبل فالدنيا .. بغات كلشي يغير من سعادتها ويتمنى يكون بلاصتها . طلبو لفطور كيفطرو بجوج وكل مرة تهز بيدها وتوكلو وتخشي راسها حدا كتفو كضحك وهوا مرتاح الضحكة مكتفارقوش ابدا . رجعو للاوتيل معنقها داخلين وقال 

- غتمشيو ليوم ؟

ردت : اه

رد: صافي خلي صحاباتك يمشيو وبقاي نتي 

قالت بترر: ماعرفتش 

رد : صافي قولي ليهم يمشيو انا غنبقا مع ولادي .. (زيرها عندو) شحااال ماجلسنا بجوج .

ردت بالإيجاب: صافي واخا 

وصلها للبيت لقات صحاباتها كيجمعو لحوايج وبدات تحوم ودور حتى خرجاتها من فمها .. بداو كيضحكو عاقو بيها وخلاوها على خاطرها ونزلو مشاو بحالهم وبقات هي فدات النعاس اللي منعساتش اللي كامل حتى تعاشات لعشية وهزات تيلسفزن طلات لقاتو صونا ليها جوج مرات وصونات ليه 

- جميلة: الو بب 

رد : ا كبيدة ديالي ... ماكشيتش؟

ردت : لا بقيت .. كنت ناعسة فاش صونيتي 

رد : صافي بلا متباني لمينة راه قلت ليها مشاو .. جمعي حوايجك نمشيو لشي بلاصة اخرى 

ردت : فين ؟

رد: فين ماعجبك .. الدراري غيبقاو مع مينة 

ردت بغيض: وديك المربية

رد كيضحك: وصافي الله يهديك .. صافي نرجعو وبدليها باللي عجبك ... يالاه جمعي حوايج نمشيو


مشات تجمع مالقات ماتجمع .. سدات الباليزة ولبسات كولون قصير تحت الركبة توبو متين كيتجدب هوا اللي متقطعش ليها و ديباردور كحل بخيوط رقاق من الكتاف والشقة كتبان .. دارت سبرديلة بيضاء وطلقات شعرها وخرجات كتعوج فمشيتها والفصالة مطراسية والمؤخرة بحال الخوخة والخصر منحوت كأنها عمرها فحياتها ولدات . كلشي كيشوف فداك الجسد بنات ودراري حتى خرجات من الاوتيل دايرة نضرات شمية وواقي شمسي بما انها خدمات على وجهها رجع مرايا فودعات مساحيق التجميل وعوضات بدلهم بكريمات و مرطبات ومغديات باش تحافض على بشرتها اللي ضربات عليها تمارة حتى رداتها بحال الروز . 

كان جالس فالسيارة مرسيديس اللي ولات جزء من حياتهم كتذكرهم فأجمل اللحضات .. نزل لابس شورط وسيرديلة وكاسكيط ونضارات شافها جايا وبقا يعبر فيها حتى وصلات عندو وعقد حجبانو كيشوف فصدرها 

- شنو هادشي ؟

ردت : مالي!!

رد : معيق هادشي مالقيتي حتى حاجة اخرى ؟ 

عقدات حجبانها وقالت: نرجع بحالي؟ 

سكت كيسوط طلع الباليزة للور وطبع حداها جلس ديمارا الطموبيل فصمت لمدة قصيرة شافها ساكتة مكتهضرش وقال بابتسامة فالطريق 

- مال الكبيدة ساكتة 

ترسمات على فمها ابتسامة بخجل وهي كتلعب فتيليفون وتلفت شافها بدا كيضحك تأكد ليه مليون فالمية رمزها السري فالتعامل معاها ..بل تأكد ليه انها امراة كتبغي الدلع وكتبغي الكلام الزوين و الكلمة الحلوة وبسرعة تلين وتضحك وترجع احسن من الاول 

جرها عنقها عندو باسها وهوا سايق بواحد اليد وقال 

- عرفتي علاش قلت ليك لابسة هاكا وصدرك عريان ؟

قالت هازة حاجبها بابتسامة : علاش؟

رد بابتسامة كيبوسها وعينو فالطريق : راه كنغير احبيبة ديالي ... مابغيتش شي واحد يشوف فيك من غيري ... ولا يعرفك كاع كي دايرة 

تحمرو خدودها وبرقو عينيها بالفرحة وقالت كتعنقو بسعادة 

- صافي اخر مرة نلبس هاكا .. نوصلو ونبدلهم قبل منزل

يتبع...