صورة مصغرة لـجميلة الجزء 28 والأخير

جميلة الجزء 28 والأخير

l2akhir 
رواية جميلة

كانت الوجهة طنجة . وصلو ومباشرة كان حجز من الحسيمة ففندق ونزلو دايرة فيست ديالو عليها وطلعات مباشرة للغرفة دخلات لاحت لفيست وهوا يدورها بيديه من اللور فرحان 

- كبيدة ديالي ..

تلفتات عندو كضحك عنقاتو وباستو خي اللولة .. كان متلهف ومتشوق باغي يبوس كلشي ويعنق كلشي كأنه جاي من الصحرا على رجليه عطشان .. تكاها فوق الناموسية كينهج لاسق عليها باغي يحيد ليها السروال لاكن بدات دوز يدها عليه بلطف تخاطبو واخا ضعيفة وفي حالة استسلام كتقاوم 

مهدييي... بلاتي .. سمعني 

هز راسو مثمل كينهج وصدرو طالع نازل قال بلهفة

- هاكي عينيا .. قلبي نعطيه ليك خودي اللي بيغيتي احبيبة توحشتك 

كيهضر كأنه فيه الموت وهي كتحرك ليه راسها ودوز عليه بحنان وقالت 

- يالاه نخرجو .. نخرجو نتساراو حسن 

خشا وجهه فعنقها كيبوس ويزير عليها بجنون : لا باغي نبقا هنا احبيبة

بعدات وجهها كتهز ليه راسو: واخا واخا غنبقا ولاكن حتى نتزوجو 

هبط راسو كينهج: مقادرش مقادرش

تنهدات في حيرة كتشوف فالسقف: مهدي بلا منعاودو نفس شي خلي نيتنا زوينة باش ربي يسهل علينا منعيشوش فالمشاكل بحال ديما

رد : مقادرش والله ماقادر 

بدات تقاوم بالسياسة والخاطر .. هي تجر وهوا ويجر مابغاش يطلق منها حتى جاه الفرج غير بالقبل والاحتكاك بلا حتى ميحيد حوايجو ولا يوصلها وهبط راسو عاقد حجبانو على كتفها وقال 

- قلتي باغا تزوجي بيا ؟ 

ردت بابتسامة وز يدها على شعرو : علاش غنلقا حسن منك .. حبيب ديالي وبابات وليداتي ههه 

رد : هي دابا


ناض دوش وبدل عليه وحتى هي دوشات من لعيا ديال الطريق والصهد خلاتو كيهضر فتيليفون .. صبرو قليل وكيقلب على اي طريقة باش يردها فأقرب وقت . طلع ونزل وتاصل بياسين رسل ليه شي وراق ديالو حسي مسي غير بيناتهم هما بثلاتة وما رتاح مشا هوا وياها وقعو ديك الورقة وحط ليها صداقها ... كفا ووفا وتهلا وفرح فاش شافها كتوقع وهي كضحك .. خرجو للسيارة مشادين فاليدين وقال عاض على شنايفو ويدو على صدرو 

- اااااااححح شحال بيني وبينك .... كنت كنشوفك غا فلخيال ديما 

ردت كضحك : عنداك شي نهار تخوني 

جرها عنقها كيتنهد بعمق وقال بارتياح : نخونك ... نتي راه محاسة بوااالو ... نخونك مع وحدة ونتخيلك نتي .. هادي لعبتها 

ردت باستغراب : كفاش؟

رد: انا كنبغيك نتي ... والى خنتك غنتخيلك نتي عااادية حيت غتجي بين عينيا بلا منجيبك 

تكات عليه معنقاه وقالت : فين غنمشيو دابا ؟

رد هاز حاجبو: غنمشيييو لاوتيل 

ردت : خاصني نشري شي حوايج بعدا 

رد كيشوف فيها متحمس: شوفي ... انا معندي مندير بالشراوط و داكشي اللي كطلي ... انا باغيك نتي عاجباني بلااكشي .. باغي نشمك نتي 

قالت كضحك: نمشي ناخد كينة ضاروري 

رد : علاش؟ 

ردت بتعجب: باينة ... راه خطاار .

جرها من رقبتها بحب عنيف باسها وقال ؛ ياك عتجيبي ليا الزين بحالك ... غطلع لينا شي حلوة من هاد الحلوة ديالي انا وياك ... وصافي غير جيبيه ولا جيبيها 

هبطات راسها كضحك: بلاتي شوية

رد كيسوف فيها بإعجاب وحب ولهفة: وانا باغي الزيادة ... باغي بحال صفوان وصوفيا ... شوفي غا كوني مرتااحة وفرحاانة وعاجبك الحال ... غتجيبي شي تيتيز ولا تيتيزة عاوتاني كتشبه ليك ولا حسن منك ... المهم قد ما كنتي مرتاحة وعاجبك الحال راه غتجيبي ليا توت التوت 

عاود باسها ماخلا ليها متقول بقات عير كضحط نسات وجع الولادة وتقل الحمل واللي داز عليها كامل وبدات كتفكر غير ترضيه ودير ليه داكشي اللي بغا وتخليه على خاطرو



رجعو للاوتيل واحد كيجر فلاخر ودخلات للشومبر مشات نيشان لباليزتها في حين دخل للحمام . بقات كتقلب على شنو تلبس وتحل فجياب الباليزة لقات راسها جايبة معاها الملابس الداخلية .. بدات تقلب وطلب الله تكون جابت شي حاجة زوينة حتى لقات دو بياس فالبرونز اخطر منهم مكاين . قصتهم مثيرة ماشي عاديين وكانت شراتهم غير حيت عجبها الشكل حيت ماشي ديال ديما او يتلبسو تحت الحوايج . . فرحات ماقداتها فرحة وجمعاتهم خلاتو تا خرج لاوي عليه فوطة شاف فيها ضاحك وهي غادية الحمام وقال

- ماتعطليش 

غمزاتو غمزة مثيرة عاضة شنوفتها بقا غير حال فمو فهاد التغيير والجرأة اللي ولات فيها وقالت 

- تسناني انا دقيقة وجايا 

سدان عليها بكل ثقة فالنفس كتلوى وحيدات حوايجها شللات بالماء لحمها ولبسات الدو بياس كتجبد فيهم وطلع قدام المرايا وتقاد . كانو حمالات شفافين ونصهم توب فالجناب بنفس اللون عندهم سنسلات شادينهم مع الكتاف كيبريو ووسط الشقة دالصدر جوج خيوط ملاسقين كل واحد كيمشي لكتف الشيء اللي كيعطي شكل مثلت للجزء العلوي فوق لحم الصدر العاري . سليب خيط والامام شفاف والجناب جامعاهم نفس السنسلة .بقات كتشوف فالمرايا هي براسها عجبوها وبدات كضحك كتخيل ردة فعله فاش يشوفهم عليها لانه فعلا جاو على جسد مثير فاقع بالانوثة شبعان اعشاب وخلطات صحراوية ومنحوث نحث كأنها دايرة تجميل . طلقات شعرها مشطاتو ولاحتو اللور وغسلات سنانها واكتفت برشات عطر من قارورة صغيرة فلتات من وسط الهرس اللي هرسات قبل . 
اشنو غدير؟ تخرج عندو هاكاك ولا تلوح عليها شي بينوار خفيف حتى تجلس؟ ... لالا تخرج هاكاك اصلا طلعات ليها الحشمة فالراس وبلخصوص مع مهدي .. عولات عليه هاد المرة تخرج ليه بشخصية جديدة غير هاديك اللي كيعرف وتغرقو غرق وتهبطو لتحت حتى ينسا سميتو وتوريه الفرق بين بنات الريكلام اللي عرف وبينها هي اللي ولات تشوف راسها مكاينش بحالها


خرجات لايحة عليها توب كحل رقيق بحال الشال حفيانة لقاتو جالس فوق واحد الكنبة شاد تيليفون وهي توقف عليه حيداتو ليه بشوية وجلسات على رجلو لايحة يدها كتفو كتعض شنايفها قاىلة بصوت مغري

- توحشتينا ولا متوحشتيناش 

دار ضحكة عريضة بقا غير كيشوف حتى لهضرة تلفات ليه ودور يديه على خصرها كيطبع ويهبط .. لاحتلك الشال على كتافها دافعة صدرها و دايرة رجل على رجل ودوزات يدها على لحيتو كتمص فشنايفها وقالت كضحك 

- مالك 

دابو عينيه بقا غير كيشوف حال فمو ضاحك وقال 
- بغيتي تجيبي ليا اللخر !!! 

هزات راسها كضحك وقالت مع بوسة فحنكو بحنان 

- يالحبيب ديالي 

مهدي حط سلاحو .. استسلم ليها وحتى هي كانت متلهفة ومتشوقة وكلها شوق تحيي معاه الذكرى . لمسات ثم همسات ودلع ثم مباشرة لفراش الزوجية شعلو فيه العافية .. ماسكتش من المدح هاد المرة والغزل وعبر بكل ما كيحس وما كيشوف قولا وفعلا خلاها حتى هي تعبر وتغزل فيه وتشبع رغبتها بنفسها بلا خجل بل بكل جراة وانوثة والضحكة فالبيت كل مرة كتكرر . 

عنقها بعد معاشرة ماكررة عدة مرات وهي ناعسة على جنبها عاطياه بالضهر والغطا داخل خارج بين رجليهم .. حط راسو على كتفها مغمض عينيه وكل مرة يبوس دارعها فصمت ويلمس جسدها وهي كتلعب فتيلفون طالعة نازلة وتلوي فشعرها حتى نطق وقال 

- فيا الجوع 

ردت كضحك وهي على نفس الوضعية

- اينا جوع فيهم 

رد كيضحك ويخشي وجهه : الجوع ديال الكرش ... والله تا جاني الجوع


تطلق على ضهرو فشلان مد يدو للتيليفون طلب العشا حيت اصلا متغداو من الجوج وهما فالفراش حتى للحداش دليل بلا ميحسو بالوقت . وصلات الماكلة وناضت هي لاحت عليها بينوار الحمام ابيض ومشات طلات لقات بنت اللي جايبة الماكلة .. حلات الباب دخلو ليها الاكل وسدات دفعاتو حتى للفراش فين متكي على ضهرو منشور غير كيشوف بعينيه ماقادرش يتحرك .. اما جميلة غير كدور وضحك عليه .. جلسات عرات على العشا حداه وقالت هاااهما تقلو فهموك هههه جايبين ليك قرعة ديال لافوكا وقرعة دالاناناس ههه 

خوات ليه فالكاس وهزات سلطة مشكلة قرباتها ليه بلا مايبات فيها لا عيا لا ارهاق ..بلعكس عينيها محلول وكلها حيوية ونشاط كتحرك عادي .. اما هوا بزز زاد مخدة تحت ضهرو تقاد وقال كيضحك فشلان 

- والله مافيا اللي يجلس هههه اري وكليني نتي 

هزات راسها كتموت بالضحك وهزات الزلافة فيدها كحزات عندو .. جلسات حدا جنبو .. حدو هز يدو خشاها بين ركابيها وقال كيضحك بزز

- والله تا بصح ... عرفتي شنو هي تعطي جهدك كامل مايبقا فيك والو وتبقا زااايد باغي تخرج شي حاجة اللي كاعرفت شنو هي ومزال زايد فيه وطامع ...راه خايبة شحال من واحد كيتشلل .. صافي كتخوا تبقا زايد الحماق هادا 

قالت كضحك وفنفس الوقت كتوكلو : والله حسيت بيك معاند 

تنهد : وانتي بزااف ... (جرها ) باش تعرفي شحال توحشتك .. والله مكاين بحالك عندي لا داخل الوطن لا خارج الوطن 

دورات راسها كضحك : هي جربتي خارج الوطن 

عنقها : شوفي .. انا كنهضر عااادي ماعندي منخبي عليك ... نتي عارفاني مزياان وعارفة كولشي

خشات ليه الشوكة فمو : اممم ... هانا غنشوف واش باقي غتشوف فبلاصة اخرى ولالا 

رد كيضحك: وحتى نبقا صحيح معاك


بعد العشا تكات حداه كيتجمعو وهوا عينيه كيتسدو ويتحلو .. بقات تلعب ليه فشعرو مقابلة معاه ومرة مرة تبوسو حتى قال 

- كتبغيني

سدات عينيها وخشات وجهها فرقبتو : كن مكنتش كنبغيك مغنتزوجش بيك 

رد: وعلاش طلبتي الطلاق؟ .. كلمة زوج الطلاق؟

بعدات وجهها شافت وقالت : نتا ضربتيني ... على والو ضربتيني 

رد بهدوء : شوفي دابا غنرجعو اللور كاع ... ضربتك عارفة علاش؟ ... عارفة راسك عصبتيني 

ردات: نتا كتعصبني بوحدك .. اما انا بعيدة عليك ... ضربتيني على صوفيا حيت خليتها كتبكي ياك 

رد: وعلاش خليتيها كتبكي ونتي مقابلة لمرايا 

ردت: نتا ماكنتيش معانا باش تعرف شنو وقع .. صوفيا ديما كتمشي ليا لبريز ديال الضو تخشي فيه صبعها .. ولا تهز شارجوج ولا اي بريز وكتبغي تركبو تما وتبقا تركبو وتحيدو وديما انا واياها فهاد المشكل ... وديك النهار مشات ليا للبريز وغوت عليها بدات كتبكي ومابغيتش نشوف فيها باش تعرف باللي راه واخا تبكي مغاديش نسكتها ولا نهضر معاها حيت داكشي خطر... اما الى غوت عليها ونضت نحزرها من اللول منغوتش وغتبقا كل مرة تمشي ليه وهما سلاحهم هوا البكا باش نخليوهم يديرو مابغاو وانا مكنحزرش على شي حاجة خطيرة بحال هاديك 

رد: وعلاش ماقلتيش ليا هادشي 

ردت: نتا ماهليتنيش نهضر ... دخلتي هزيتيها بديتي تغوت ضربتيني قدامها وقدامهم كاااملين بحال الى قلتي ليها لعبي فيه وبحال لا كتقول ليها انا مامزياناش كنحيد ليها داكشي اللي كتبغي 

بقا ساكت كيشوف فيها وتنهد : ماعرفتش انا صعرت فاش شفتك جالسة مامسوقاش وهي غتموت بالبكا 

ردت : مامسوقاش!! علاش مالها ماشي بنتي؟ راه جالسة وبزز وصابرة كنسمع بكاها ومابغيتش نضسرها حيت هي طبعها صعيب وغادي نوحل فيها ... وزايدون انا هاكا معاها ديمااا ومعاهم كلهم كنوريهم الحاجة فالاول بشوية الى عاودوها كنزعف وكنخليهم يبكيو مكنمشيش نعنق ونبوس باش يعرفو غلطهم .. هما كيجيو يتصالحو معايا ونتا كتفششهم وتحزرهم غيبقاو يشوفوني انا مامزياناش ونتا اللي زوين.. وصوفيا حاكماها مكتقدرش تفنفن معايا حتى كتشوفك كتزاد فيها ضلعة زعما نتا كتجي معاها ضدي انا


رد: ولاكن انا كنشوووفك كفاش كديري معاها وكتقصحي بزااف مكتحنيش فيها 

ردت فدشهة: هييه! انا مكنحنش فيها ؟ دابا نتا غير كتقول حيت مكتربي والو كتجلس تلعب معاها وصافي ماشي بحالي مراقباها كنشوفها شنو كدير ... هي بوحدها صعيبة فيها عشرة ونعطيها ليك قابلها نهار كامل وتشوف الى مابقيتي كتغوت وتعاود بهداي رصاي لاا... راه كنعطيها وقت كنعطيها الحنان ولاكن فوقتو فاش كتكون مكديرش لبسالة... اما دير شي حاجة خايبة ونعطيها الحنان غير حيت كتبكي لا خليها تبكي راه دارت غلط وغادي نوحل فيها .. صفوان ووسيم رجعو كيقلدوها ويتبعوها فزبايلها وكيتزرفو معاها 

تنهد: هانا مغنبقاش ندخل فيك نتي تعرفي 

ردت : نتا غير ما تجيش ضدي... نحيد ليهم شي حاجة ماتعطيهاش ليهم نتا ... والى شفتيني زعفت ولا بكاو متعطيهش لشي واحد فيهم تحزرو بلعكس الى جا عندك كيبكي صبر ماشي ضعاف ليه ومتحزروش باش يتعلمو يحتارموني ماشي نهضر معاها تخرج ليا لسانها وتهز عليا كتفها ... ولات كدير شي حوايج كيعصبوني بسببك 

رد: شوفي والله مغنبقا ندوي صافي؟ والله مغندخل 

ردت: خاصهم يعرفونا متافقين على حاجة وحدة باش ميبقاوش كل مرة يشكيو على واحد .. حتى مينة قلتها ليها قلت ليها الى غوت عليها ماتخزريهاش ولا تعطيها شي حاجة باش تسكت ... هاهيا بكات كاع غتموت ؟ راه كتبكي باش دير ليها خاطرها .. وانا دابا وليت غير نشوف فيها على شي حاجة خايبة تخرج ليا لسانها وتقوليا بابا ... زعما بابا كيغلبك ويدير ليا خاطري 

بدا كيضحك وقال: وانا ماعمرني ماشفتها كدير هاكا 

ردت: حيت مكديرهاش ليك كديرها ليا انا اما نتا كتجي تشكي عليك .. وواحد القضية اخرى .. كتبركك .. اللي شافتو تعاودو وفيها لك لك لك بزااف وغدير لينا المشاكل .. تفهم شي حاجة شي نهار غالطة تجي تعاودها ليك ولا تعاودها ليا عوجة نولي انا ونتا فالصدع 

رد: كااع مكندي عليها 

ردت: لا الا جات تعاود ليك ماتخليهاش .. تحيد منها هاد القعيدة ونقص امهدي من الحلوى ماتبقاش تفرش الحلوى كلها ... ديك النهار فاش جيتي من فرنسا جبتي الشكلاط تزير عليا صدري .. كنشوفك كتجبد وتعطيها ليدها وتحل ليها كولشي وتخليها تسرط وانا كنبات كنقي ليها فلحنوشة ... خشات الحلوى كلها فضغمة فمها .. راه غتمرض!!!

رد : راه كاع دراري الصغار كيبغيو الحلوى !!

ردت: وحدة فنهار ماشي باكية !! كتعطيهم باكية كلها وتجلس تحل ليهم وهما كيزردو فلحلوى بيديهم وبرجليهم ... جيب الخلوى ولاكن خبيها ميشوفوهاش وعطيهم وحدة صافي .. نتا كتحط ليهم الصاك كامل وتبدا تفسخ وتعطيهم ليدهم بسيف مايحماقو عليك .. وفالليل ينوضو يشطحو بلحنوشة !


بقات كتهضر حتى حسات بيه كيزفر وهزات راسها لقاتو نعس وهي تنهد ورجعات حطات راسها حتى هي نعسات . 

3 ايام فالاوتيل دازت كأنها شهر عسل .. تبدلو فيها بزاف ديال الحوايج .. من بينهم لباس جميلة اللي ولات كتلبس محترم شوية .. وكتعرف تختار شنو يجي معاها وشنو يبين جادبيتها .. وكذلك بالنسبة لمهدي تسرح ليه اللسان معاها رجع يهضر ويزوق ليها الهضرة وحتى من الهدايا رجع يشري ويغلف ويعطيها الحاجة كهدية واخا عارفها ماخصها خير وكتشري راسها . لاكن من اول هدية هداهل وشاف اللهفة فعينيها باغا تعرف شنو ختارليها قرر يمشي على سيستيم الهدايا لا بالنسبة لروايح اللي كيعجبو يشم فيها ولا لحوايج اللي كيبغيها تلبسهم بدون ما يقول ليها هادي حسن خودي هادي او لبسي هادي واختاري هادي . وكذلك هي كما ستقبلات عطات وبادلاتو بالهدايا اللي عمرو توقع شي نهار غتشري شي حاجة وتهديها ليه حتى كيتفاجأ برد فعلها .
انتهت العطلة ديالهم ورجعو لمدينتهم بمورال جديد فاجأت بيه صحاباتها وحتى العائلة كلها . اما مينة فاش دخلو للدار لقاوها جرات على المربية وجلسات . جلسو حداها يستفسرو منها وقالت هازة حاجبها

- ايوا هي كل مرة تعيط تقولك منجيش ليوم ... لواه خلي حتى لعشية ونجي.. لواه مانعرف شنو ... تجي وقت اللي بغات وتمشي وقت اللي بغات .. بناقص اش زايداني كااع 

ضحك مهدي وحط يدو على كتف جميلة وقال

- ايوااا.. باركي ... راني رديت المرى 

حلات عينيها: هاه!!! ... واش دابا كتلعبو ؟ غتبقاو زوج طلق زوج طلق (خرجات عينيها) فخبارك دابا الى طلقتو خصك ماتردها حتى تحللها ... تزوج بشي واحد اخر زواج ديال الصح .. وعاااد تردها الى بغيتي ديك الساعة 

رد: عاارف داكشي علاش ماغنطلقهاش واخا تموت 

ضحكات جميلة وقالت : متأكد هههه

رد : والله متحلمي بيه دابا 

مينة : المهم .. انا كنت كنتسناكم غير تجي باش نقوليك راه ياسين بغا يعاود يتزوج 

جميلة فدهشة : بصح!!!

مينة : ااايه بغا يتزوج شي وحدة مهندسة

حلات جميلة عينيها: هاااجاااار!!!


مينة : شكون هاد هاجر 

حطات جميلة يدها على فمها كضحك : وااااااو!!! .

مينة : كتعرفي هاد البنت؟ مزيانة زعما؟

جميلة : اه كنعرفها ... الصراحة مزياانة درويشة .. والله صدمتوني ههه ياسين بغا يتزوج !!! ... اااه ولاكن بشرط وسيم معايا غيبقا حتى واحد ميدخل ليا فيه وليا كيقول ماما 

مينة : شكون دابا حيدو ليك ؟؟؟

جميلة : زعما يمشي يتزوج ويديه معاه يربيه ... اااصلا ولفني انا ولف مع خوتو متفرقوش عليهم .. هوا كيغبر غير نهار كيمرض كيبغي يرجع عند خوتو ويرجع عندي 

حرك مهدي راسو : مغيديوهش غير تهناي .. انا مغنعطيهش ليهم ولمصلحتو يبقا مع خوتو 

مينة : مغاديش يدوه ... غير تهناو 
.جميلة : يشوفو وقت اللي بغا .. يخرجو يساريه ولاكن يعيش معايا راه كبر عندي ورضع مني (غرغرو عينيها ) وكبر بين صوفيا وصفوان 

جرها معندي عنقها كيضحك: وعلاش دابا كتبكي مالك تخلعتي .. صافي قلنا ليك مغاديش يدوه هي مغيديوهش سالات الهضرة 

بدات تنخصص وتمسح دموعها ومع ذلك بقات مخلوعة ومتخوفة لاكن مهدي وقف معاها وتم الاتفاق على وسيم يبقا معاها وحتى ياسين ماعتارضش حيت كيشوف ولدو عايش بحالو بحال صوفيا وصفوان وكياكل مزيان وعندو نضام ومهلية فيه فالملبس والتربية وفالنضافة وصحيح ومولف جميلة ديما كيبكي عليها وديما لاسقها وحتى هي حنينة عليه لأنه فعلا ولدها وربطاتو بيها علاقة قوية علاقة ام بولدها .


مينة من ساعة قرار ياسين بالزواج وهي مخلوعة وخايفة .. شكون عاد البنت اللي جاب ؟ منين هي ؟ ومنين اصلها ؟ وكفاش واش غتصدق ولالا ... وراها ليها فتصاور لاكن بقات خايفة ومترددة حتى لنهار الخطبة .

وجدو للخطبة اجمل الهدايا وكانت جميلة واقفة على المشتريات والتجهيزات .. اما ياسين داخل خارج فرحان ومهدي كيدور بيها وصوفيا مقابلة معاها جالسة لابسة كسيوة حمرا وفراشة فشعرها الاسود الناعم مقادراش تحرك وكتشوف فيهم بحزن باغا تقرب من الهدايا ترونهم .. لاكن مللي حمر فيها مهدي جلسات تكمشات معاوداتش ناضت من فوق السداري وجميلة واقفة محنية على الطبلة بجلابة مخزانية من تصاميمها الجديدة فالاصفر والشعر مصايب مطلوق والمكساج والاكسسوارات كعادتها وصباط عالي غادية جايا كتقرقب بيهم والروايح كتعطعط .. محنية كتشوف فصوفيا بنص عين وضحك بوحدها وتردد حدا مهدي اللي واقف متكي لابس سروال توب وقميجة رمادية حاضي الطبلة... تم صفوان جاي كيجري شاف داكشي كيبري ويالاه بغا ينقز على صفوف الشكلاط اللي كتستف وهوا يخزر فيه مهدي من بلاصتو وقال 

- اهياا ... دوز لهنا ... يالاه دوز سير جلس لهيه 

رجع صفوان مخلوع اللور ويديه موراه بلقميجة وبابيون والجيلي بني والتسريحة فالجنب كيرمش ويشوف فيه وقال 

- مدييي .. اا مديي .. كوطاطة 

رد مهدي كيشير بصبعو جهة صوفيا اللي جالسة كتشوف فصمت بدوك لعوينات وترمش ماكرهاتش يعطيها الانطلاقة تهجم على ديك الطبلة ماتخلي فيها حتى حاجة صحيحة 

- مهدي بصرامة : سير تجلس ... يالاه سيير جلس حدا صوفيا شكلاطة غتجي حتى لعندكم يالا تحرك 

مشا صفوان فصمت طلع فوق السداري جلس حدا صوفيا طلق رجليه قدامو كيتسنا وصوفيا كتشير بصبعها الصغيور جهة جميلة بتنمر 

- هي طاتو كوطاطة ان ان نن اسيم 

غلباتها جميلة الضحكة وتلفتات شافت فمهدي بصوت خافت وقالت 

- قشعاتني عطيت لوسيم شكلاطة وهوا خارج مع ياسين 

رد مهدي كيشوف جيهتهم : حتى نتوما غتاخدو شكلاطة يالاه جلسو ماديروش بسالة . 

ناضت بقات جميلة كتشوف فيهم مصافين واحد حدا واحد كيشوفو فيها من بعيد ويتسناو وبدات ضحك وهزات لبلاطو نيت اللي ستفات فيه الحلوة واللي شافوه وبغاو منو ومشات عندهم وقفات مداتو ليهم .. يالاه مداتو حط صفوان يدو بغا يكمش وصوفيا كحزات بغات تعرم وهي تخطف لبلاطو بسرعة وقالت ..

- الااا ... وحدة لواحد ... يالاه كل واحد ياخد اللي عجباتو صافي 

صفوان بقا يشوف في حيرة كل مرة يحط صبعو على وحدة ويعاود يمشي حط على وحدة اخرى .. اما صوفيا هزات وحدة مباشرة دارتها فمها عضات منها ورداتها ليها قبلاطو وقالت 

- حايبة

جميلة: بدليها يالاه خودي وحدة اخرى 

هزات وحدة اخرى عضات منها وجات تحطها كتحرك راسها بالنفي وقالت 

- لا حايبة 

هزات جميلة حاجبها عاقت بيها : صافي هاديك اللي غتاخدي يالاه هز اصفوان دغيا 

مهدي جالس متكي على ركابيه كيشوف وقالب وجهه كيموت بالضحك وجميلة حابسة الضحكة حتى عزلو وناضت دازت حدا مهدي عطاتو هاديك اللي معضوضة وقالت 

هاك حتى نتا باش ميبقاشفسك الحال ههه


شد ديك الشكلاطة كلاها وناض عندهم جلس مقابل معاهم متكي على ركابيه كيشوف فيهم ويقريهم .. جبد كلينيكس من الجيب مسح ليهم يديهم وقال 

- حنا دابا غنمشيو عند الناس .. اللي دار لبسالة شنو ندير ليه ؟

صفوان: طح طح 

صوفيا: ديدي؟

مهدي: ايييه ... ديدي وطح طح بجوج ... غنمشيو وغتجلسو متنوضوش ... واللي بغا شي حاجة يقولها ليا ولا قولوها لماماكم ... غتمشيو وتسكتو ... منبكيوش ... منديروش بسالة ... مانوضوش 

حركو ليه راسهم بالايجاب وقال: صافي ... تافقنا ؟

حركو ليه راسهم بالايجاب ببرائة وهوا يضحك جرهم عندو عنقهم كيبوس ويعاود فرحان وقال كيعض صوفيا 

- شي نهار غناكلكم 

شد ليهم صفوان فوجهه شاف فيه: مدي مدي و اسيم ؟

مهدي: غيمشي معانا حتى هوا وغيجلس والى دار بسالة حتى هوا نديرو ليه طاح طاح 

هضرات جميلة من موراه وهي كتقاد الطباسل 

- اللي دار فيهم لبسالة غنردو لكرشي 

هضرات صوفيا خايفة كتحرك راسهالنفي : لالا .. انا وينة 

جميلة: بقاي زوينة بحال صفوان وجلسي ماتنوضيش ... مغنهضرش معاكم تما ولاكن فاش نرجعو غنردكم لكرشي الى درتو شي حاجة ولا مسمعتوش الهضرة 

عض مهدي شنايفو كيشوف فيهم : ناري كتردكم لكرشها ! ... 

عقدو حجبانهم مخلوعين كيردو : لاالا .. لااا ثااافي 

جميلة: وديك الساعة نبقا نعطيكم الماكلة تما وكلشي تما ومتخرجو 

تكمشو ساكتين ومهدي كيشوف فيهم باغي يضحك وناض هزهم كيلعب معاهم وطلقهم كيمشيو ويجيو ووقف حدا جميلة وقال

- كفاش غنردهم لكرشي ! تخلعو 

قالت كضحك : حيت كانو حضرو لواحد القطة ولدات تما فالفيرمة وشافو كفاش تولدو دوك المشاش وقلت ليهم راه كانو فكرشها وخرجاتهم والى دارو ليها بسالة كتردهم لكرشها .. ومن تما ولاو يخافو حتى هما


هزو الكادويات وخرجو طلعو فالطموبيلات غاديين كيتجمعو .. مينة ركبات مع ياسين ومهدي وجميلة بجوج وجلسو البز اللور بثلاتة ساكتين واحد حدا واحد حتى وصلو ووقفو حدا برطمة فعمارة كبيرة بالرباط ونزلو طلعو . 

حلات ليهم الام بقميص بلدي كترحب ودخلو كيسلمو على الام والاب وحتى الاخ اللي وقفو مصافين كيستقبلوهم . العائلة محترمة وباينة ناس الخير والدار لكبيرة . جلسو فالصالون حطو الحلوى وحطو الهدايا وجلسو الدراري بثلاتة فبلاصة وحدة بين مهدي وجميلة .. حتى واحد متحرك ولا تململ من غير صوفيا اللي تقلبات جنب بغات تنزل وهي تهزها جميلة جلساتها عندها وقال بصرامة 

- شنو قلت ليك فالدار؟ بغيتي نردك لكرشي تجلسي فالضلام تما بوحدك 

ردت بالنفي : لا

جميلة: يالاه جلسي وربعي يدك حنى عند الناس دابا .. بغيتي شي حاجة قوليها ليا نعطيها ليك 

رداتها لبلاصتها جلساتها ومن ساعة ما جلسات ماتحركات .. انو حاطين طبيلات صغار فالصالون نفس شكل الطبلات الكبار بين كل جوج ديال الناس وبداو يفرقو الحلوى وفين ما يوصلو لجميلة للي دايرة رجل على رجل جالسة بحال الاميرة كتشكرهم بابتسامة وبدون حرج كتقرب البلاطو لولادها يهزو ويختارو على خاطرهم بدون قمع على الأكل او الحلويات او يشوفو وتبقا شهوتهم فشي حاجة ضاراهم فسبيل الصواب . ختارو راسهم حيت عارفاهم كيبغيو يديرو بحال الناس الكبار وكيقلدوهم وحتى هي كتعاملهم بالمثل باش يكبرو فعقلهم . حطات ليهم الحلوى وتلهات غير معاهم كتمد ليهم وتهضر معاهم وتوريهم بشوية مابقاش ليها كاع الوقت تهضر مع شي واحد ...خرجات هاجر لابسة قفطان بلدي حشمانة ومقادة وحاطة تاج رقيق هي ومها سلمات وجلسات حدى ياسين بخجل وجميلة كتشوف فيهم وضحك فرحانة ..كانت هدى كذلك حاضرة وبعض العائلة المقربة فقط ، ركبو الخواتم وقطعو الحلوى وخداو صور وتحط العشا وجلسات جميلة كالعادة مشطونة جلسات كل واحد فيهم فكرسي ومهدي معاونها علق لصفوان اللي حداه سربيتة فعنقو وهي علقات لوسيم وصوفيا وهزات من البسطيلة من لداخل لعمارة فقط حطات لكل واحد فيهم شوية فطبسيل وعائلة هاجر كتشوف ومعجبة لدوك لوليدات كي جالسين وساكتين ومربين وكياكلو بيدهم بشوية فصمت وجميلة مقابلاهم كتشربهم العاصير . كذلك فالديسير وكل شيء دازت الخطبة زوينة وتافقو بيناتهم على اعرس لهاجر يديروه فقاعة لاكن اقتارحات عليهم جميلة لفيرمة نضرا لكبرها ووسوعيتها وجراديها فهي احسن كاع من القاعة يكفيها ديكور زوينة من شي تريتور فنان . 

تافقو على كل شي وتوادعو خارجين .. سبقهم مهدي هاز صوفيا فيد وصفوان فيد على كتافو ناعسين وياسين هاز وسيم ناعس حطوهم فطموبيلات وشدو لطريق لعودة ليلا .. تلفت مهدي سايق غير هوا وجميلة فطموبيل وقال 

- ماكليتي والو بقيتي مقابلة الدراري ... فيك الجوع 

ردت بتعب متكية : حتى للدار وناكل شي حاجة 

رد : شنو باغا تاكلي؟ ندوزو ناخدو شي حاجة 

ردت : ماشي مشكل اي حاجة

رد: ندوزو ناخدو شي بسطيلة صغيرة ... شتك ماكليتيش منها بزاف 

ردت : صافي واخا .. دوز


دوزها خدا ليها بسطيلة صغيرة من عند التريتور اللي كيعجبها وكتكوموندي من عندو وخدات عصير ورجعو للفيرمة دخلات ولادها ينعسو ودخلات لبيتها من العيا والمكياج والوقت اللي غضيع فالمسيح دخلات تحت الرشاشة نيشان بلا متفزك شعرها غسلات كلشي فدقة ووقفات دهنات وجهها بكريم ليلي ودهنات الهلات السوداء العادة باش ميتفخوش وكلشي بسرعة باش تمشي تكا وترتاح .. جلسات كتاكل وهوا ناعس فوق الناموسية على كرشو عيان ناشر كل رجل فجهة وخاشي وجهه بين يديه .. اما هي هزات تيليفون كتعشا وتشوف شنو واقع والسطوريات من زمان ماحطات شي حاجة او هضرات الا الى كانت شادة طريق كتصور الموشيقى ولا شي حاجة كتاكلها ولا شي بلاصة جالسة بكثرة ما تشغلات مابقاتش قادرة تحك راسها او يبقا ليها خاطر تبرر وتهضر فسطوريات . نهارها عمر حتى مابقاش ليها فين تزيد شي حاجة .. الخدمة وكتجاهد باش تزيد تشهر تصاميمها .. وتخدم فالميدان اللي هي كتبغي من ديما وكترتاح فيه .. رجعات كتابع اغلبية المصممات والمصممين المغاربة وحتى لعالمين وتاخد افكار من فساتين ودخلهم فملابس بلدية تقليدية .. وكل تصميم خرجاتو كيتباع بسرعة وحتى جسدها وزينها معاونها حيت كتلبس وتصور وتحط وكتبين للناس انها كتحضر لمناسبات بتصاميمها فقط . اللبسة كتجي عليها من داكشي وكتبان اكثر جمالا الشيء اللي كيخلي الزبناء يجيو عندها ويطلبو من داخل الوطن وخارج الوطن . تحركاتها ووقفتها على شغلها خلاوها ترجع للميدان والساحة وتفرض وجودوها والناس كتعرض عليها فالافتتاحات .. سواء مهرجنات .. او افتتاح ديال بروجيات او ومناسبات وقواو عليها الصدقات والمعارف بزاف حتى ردات كلشي سطحي ورقمها الشخصي محتافضة بيه . من جهة اخرى كان مهدي ملهي مع البروجي ديالو الجديد وخايف ميتمشاش ليه ... كان كل همو ميضيعش فالاموال الطائلة اللي حط فيه واكثر شيء انه عارف المنافسة قوية فسوق الحيثان . اي بمعنى اخر الشركات الكبرى ماشي المقاولات الصغرى . وهوا يالاه بادي ومزال حوتة صغيرة بين الحيثان الكبيرة والشركات الضخمة المشهورة فالبلاد . فشكون غادي يزعم يخدم معاه وشكون غادي يختارو والسوق كبير وعروضهم مغرية كيتغري المقاولين وكتغري شركات البناء اللي كيشدو البروجيات الصحاح وكيدرو يدهم فيد الحيثان اللي كتعرض عليهم ثمن رخيص وهدايا من لفوق . كل ليلة يتكا ويدو تحت راسو ساهي كيشكي على جميلة اللي كتنهد وهازة ليه الهم خايفة يضيع ومينجحش ليه المشروع . 
فليلة من لياليهم اقتارحات عليه يبدل ليهم ديكور المطبخ فالفيرمة بما انه قدام وطلع ليهم فالراس .. ماعتارض وصبح عليها كيعبرها بيدو شخصيا ومعاه عامل اخر من العمال اللي عندو فالورشة واللي هي عبارة عن ديبوات كبيرة حاطين فيها السلعة اللي كيجيبو من فرنسا واللي كتحول مباشرة بعد دخولها لاسم شركتهم اي علامتهم التجارة ..ومن جهة اخرى فتح محل كبير بثلاتة طبقات فيه كيتم البيع وزيارة الزبناء .. فيه كل مكيتعلق بالخشب و " mdf" .. سواء الارضية ديال البيت او بلاكارات او كوزينات وفيها مستفين المطابخ بوحدهم فطبقة كشونتيو للناس وبلاكارات وطبقة خاصة بالرخام و لكرانيت . الزيارة قليلة بالنسبة ليهم فالمحل .. لاكن مهدي كان ضارب حساب يخدم مع الشركة مباشرة اللي كتبني وكتحتاج لشركة اخرى تعمر ليها المنازل او لفيلات وتركب الرخام والكوزينات الى اخره . تعصب مللي ماطاحش فشنو بغا وتعكسات ليه القضية ومع ذلك دار الخاطر لجميلة ووقف ليها على لكوزينة بيدو وداها للمحل تختار وتشوف الرخام اللي دير وانواع الخشب الى اخره . غير نزلات من السيارة هزات تيليفون كضحك وهوا موراها كيغمزها ويتساؤل شنو بغات دير وردت قاىلة

- غنشهر ليك البروجي .. وتفرج واش تحك راسك ديك الساعة واخا غير مع الناس بلا شركات .. هاد الشهر فنقابلك غير نتا و ديك الكوزينة


بقا كيشوف فيها ويضحك .. اما هي حلات كامرتها لمتابعيها وكانت دايرة نضاضر كبار لقات التحية بابتسامة فالسطوريات اللي ولاو كيضربو خمسية الف مشاهدة فما فوق بلا حسابها لي قرب لجوج دلمليون غير بسبب مشاكلها اللي فاتو 

- صباااحو ..صبااح التغير غنبدل الكوزينة ديال الدار وجبتكم معايا لأحسن بلاصة واحسن شركة تصايب ليا لكوزينة وانا بالي مرتاح ومهنية وغادي ندخلو عندهم دابا للمكازة نشوفو اشنو عندهم شنو جايبين وشنو الاقتراحات ديالهم وحتى الاثمنة اللي عندهم 

قطعات ودخلات لابسة كسوة تحت الركبة بشوية ملونة صيفية خفيفة وصابو احمر يكعب رقيق مثلت من لقدام وصاك ازرق حسب الوان الكسوة . طلعات النضارات على وجهها ومهدي موراها لابس تيشورط نص كم ودجينز خلاها كتصور المحل خاوي والموضفين فيه كيتحركو بطابليات زرقين عليهم اشارة الشركة فالضهر وجلسات تهضر وتوريهم الرخام وتشكيلات مصاسبينها فالارض شونتيو للناس وحاطين عليها فوطوي وجلسة مقادة باش تبان .. شافها غتوحل فالشرح وبدا يهضر بلا ميبان ويشرح بلعربية والفرونسي ويخرج الرخام اللي مستف واقف ويعطيك تفصيل وهي مركزة معاه كتسولو على الاثمنة ديال كل حاجة وتلوح فسطوريات .. طلع معاها لفوق فين كاين الخشب والارضيات و بانيو مربع زجاجي فيه الماء ووسط منو خشبة كيشرح ليها انه خشب مكيتنفخش ولو يبقا فالماء او يتسيق بالماء .. كانت يدو فقط فيها ساعة وخاتم يعني السيد باين مزوج لبعض المتابعين اللي بقاو حاضيين يدو وصوتو كيتعبنو وكيطلبوها تصورو من وجهه وخلاو المفيد والاساس .. لاكن ماعطاتهمش اهمية وكملات مع الحشد اللي كيشوف ويسول المفيد .. صورات الكوزينات والارضيات وعطا هوا الاثمنة والموديلات وحتى السلعة منين جايا وعطا شرح كافي فكل مكيتعلق بخدمتو وكملات هي تصوير ورات للمتابعين شنو اختارت وشنو الستيل اللي ختار ليها وكملات كلشي فسطوريات كتصور وتحط العنوان وارقام الهواتف الارضية اللي عندهم وحتى سيت انترنت اللي عندهم . سالات دورتها فالمحل اختار ليها اللي يصلاح واللي يجي زوين وقيدو ليها كلشي فالبيرو وهي جالسة كتقرا اراء الناس وهوا خدام ليها على لكوزينة بيدو بلا ميعطي للمعلمية اللي عندو يهندسوها . طاحت عليها فكرة وحلات ليه صفحة ديك الساعة فالانستا بلا خبارو بسمية الشركة وناضت خلاتو مشغول نزلات كدور وتصور وتحط فالصفحة وزادت عليها الكوزينات حتى هما حطاتهم وخرجات صورات ليه المكازا من برا باش يعرفوها الناس وعمرات ليه الصفحة بجميع المعلومات وارقام الهواتف حتى سالات وحطات عليه بوسط قدو قداش فحسابها وفبدات تنزل فالسطوريات وتعاود ودخلات للحساب مرة اخرى تشوف لقات لحساب غادي وكيطلع ومساجات كيوصلو والناس كتسول وكل واحد شنو باغي يعرف وحتى من تيليفون فالمكازا بدا يصوني عاد طلعات للبيرو كضحك وقفات موراه عنقاتو من كتفو وقالت كتوريه 

- هانا حليت ليك حساب باش كل مرة صورت شي حاجة نطاكيك صافي .. غير خاصك تقابلو ولا دير شي اسيسطونط تقابلو غير هوا كما كيديرو بزاف ديال الناس .. راه منو غيبداو يجيو لكليان


تكا اللور على الكرسي كيشوف وهي كتوريه وقال 

- صعيب تجاوب هاد الناس كاملين 

ردت : وايه خاصك دير شي واحد يقابلو غير هوا .. تكون خدمتو غير هادشي .. ونتا حلو عندك بقا غير تراقب ... حتى انا غنخليه محلول عندي نبقا نطل عليه نشوف واش محرك ... مرة مرة حط تصاور .. اس حاجة خدمتوها صوروها وحطوها باش ناس تشوف والسطوريات حركهم حتى هما 

رد كيتنهد: ماعندييييش الوقت لهادشي .. شتي كن كانت مينة قارية شوية دلفرونسي كن عطيتو ليها تقابلو غير جالسة جالسة

جميلة: وقابلو الى بغيتي تخدم .. مابغيتيش راه نتا اللي خاسر .. انا اللي عليا غنخليه عندي ولا عرفتي شنو .. انا اللي غنشدو صافي نتا بقا تصور ليا لجديد ولا نجي نصورو راسي ... واي خاجة خدمتوها اراها ليا نحطها وانا نجاوب الناس غنعطيهم النمرة يعطيو ليكم ونهني راسي 

عض شنايفو كيشوف فيها وجرها جلسها على حجرو عنقها وقال 

- كفاش كيقولو ليها .. وراء كل رجل عضيم 

ضحكات : لاللام جميلة 

هز حاجبو: لاااااللة جميلة عندك الحق 

ردت : وانوض يالاه نمشي نتغداو ... صرع ليا لكوزينة راه هي اللي غينثطو ليك عليها 

ناضت جراتو من يدو خرجو مشاو جلسو فبلاصة زوينة نقية فلاتيراس كيتغداو وفنفس الوقت خدامة ليه وكتجمع ليه فمعارفها اللي فسوشل ميديا يديرو ليه الاشهار والصفحاة لكبار كينشرو ليه حسابو وكتجمع فالبنات اللي عندهم متابعين كثار يجيو يصورو وتعطيهم شي طبلة ولا مجر ولا شي حاجة كادو


بفضل جميلة وحسابها اللي مكانش مهدي كيعطيه اهمية فقط مخليها دير مابغات مادام كتلقا راحتها فالتصاور . لاكن تأكد من بعد انه ليها فضل كبير بزاف وزادت كبرات فعينو اكثر مللي عاوناتو وبغاتو يخدم ميضيعش وكدير مجهود باش يوصل وكل مرة تمشي راسها للمحل تصور سطوريات من حساب البروجي ودوز لخدمتها تلبس وتصور .. هادي فحد داتها خدمة كتسخف ومجهود شخصي كديرو باش تنجح .. حتى هوا مابخلش عليها مشا عندها للمكازا عاود ليها البيرو كامل وصلحو ليها وعاود ليها الارضية دوزها كلها بالرخام ابيض ووقف عليها وهي كتخدم ودور ليها الجذرات اللي باينين حتى هما و بدل الديكور للكوان اللي كيتعلقو فيه الملابس دوزو كامل بالخشب وعطاه لمسة مغربية عصرية اللي دخل ليه كيبدا يتصور فيه .. وحتى اعتراضو على الحفلات والمناسبات اللي كانو من قبل مابقاوش ورجع كيمشي معاها بنفسو لأي افتتاح او مهرجان ويرافقها لأي مدينة .. حتى نضرته للأمور تبدلات ومكان كيلقا حتى مشكل فدوك الحفلات والسهرات لأنهم نقيين متعلقين دائما محتوى معين .. رجع كيمشي ضاحك وناشط وراد ليها البال وديما يدها فيدو والكل كيحتارمها وحتى واحد مكيقدر يتجرأ عليها او يعرض عليها شي حاجة مخلة بالحياء .. كترو تصاورها هي وياه ورجع كيبان معاها فالحفلات والتصاور لأنه دائما بجنبها ويدو على خصرها او مزير ليها على يدها حتى خرجو تصاورهم للعلن بلا مينشروهم هما ورجعو كيشوفو تصاورهم منشورين .. كتر التعناب عليه والكل كيسول على حسابو لاكن جميلة حيدات ليه الحساب الشخصي فمرة .. خلات ليه حساب الخدمة اللي اصلا شاداه هي وماعارفو حتى واحد ديالو وحسابها هي اللي كترزق منو الله
[15/8 00:57] 🌸حسبي الله عليه توكلت ...: علاقتهم الشخصية عمرها كشفات عليها او حطات صوتهم مع بعض بنفسها .. فقط الحفلات و المنسبات اللي فيهم التصاور وفيهم الصحافة هما اللي كيتنشرو .. دائما كترفض تهضر على حياتها الشخصية او تهضؤ عليه او تجاوب شي جواب تطرح عليها كيخصو . حياتهم تبدلات .. رجع هدفهم واحد واللي هوا النجاح .. حتى عملهم حر كيتطلب نفس النقط بالنسبة ليهم بجوج ، متافقين على حاجة وحدة هوا يحققو اهدافهم المتثالية .. باغيها تنجح فميدانها وعاجبو الحال معاها .. امرأة جميلة... عندها رغبة ... وقوية كتحدى الصعاب وعمرو شاف ضعفها ودائما هازة راسها ... صعبة المنال من جهة اخرى مع الجميع .. والاهم ام حنونة وعشيقة لا مثيل لها بالنسبة ليه ومفتاخر بيها كزوجة .. محترمة وناجحة . وكذلك بالنسبة ليها .. ارتاحت ولقات الاستقرار معاه ولقات فيه الشريك اللي بغات وحلمات بيه .. نضيف من البلية ... من بروجيات اللي كانت مكترضاش بيهم بحال البار والمقهى دالشيشة ومكترضاش بيه حتى هوا بسبب فمو الخاسر معاها ومع الناس ويدو الطويلة عليها . لاكن حاليا تغير الوضع وكدير مجهود تشجعو يطلع حتى طلع ورجعات الشركة وحدة من الحيثان فارضة وجودها فالسوق والاكثر شهرة .. حضات بزوج كتفتاخر بيه وتمشي معاه وتبان معاه فكل بلاصة بكل افتخار .. انسان كيبغيها وكتشوف الحب فعينيه .. سند ليها فالحياة والدرع الحامي .. محترم و عندو صورة جميلة فالميدان كيقدروه الناس ويحتارموه .. واسم رجع معروف فالسوق .. الصحافة كتمشي عندو تستجوبو على الميدان ديالو .. والبرامج الخاصة بالديكور كيتشاركو معاه ويقصدوه هوا .. البرامج التلفزية المتنوعة و المتخصصة بالديكور والموضة استضفاتو ما مرة ما جوج ومابقاش كيعتارض الضهور فالشاشة بل ولف يبان بفضل جميلة اللس دفعاتو وزعماتو لانه فعلا خاصو يقرب من الناس حيت خدمتو متعلقة بالناس والشهرة لصالحو . والاهم من هاد الميزات ..دانه اب حنون .. فالدار ديما ضاحين .. ديمت لاعبين وخالقين مع ولادهم السعادة .. ديما وقتهم عامر وديما مجموعين .. كيخرجو كاملين كعائلة ويسافرو كاملين ومتاحدين دايرين يد فيد وكيتشاورو مع بعض ويتافقو مع بعض كأنهم شخص واحد


استضفوهم فبرنامج بجوج كل واحد جلس فجهة على كرسي ويبان فالفقرة ديالو .. البرنامج بدا ورحبو بجميلة اللي جالسة لابسة جلابة اقل ما يقال عنها رائعة فالموف وطالقة شعرها وابتسامة جدابة كلها انوثة ورقة وجمال كتشوف فيهم وعما كيقدموها للمشاهدين 

- مقدمة فقرة الموضة: مرحبا بيكم مشاهدينا الاوفياء ليوم معانا وجه معروف .. شخصية قدرات تجاوز الصعاب وتكسر حاجز المستحيل وتنجح بعزيمتها وارادتها وتحقق داتها .. بينات للناس ان المرأة قوية وكائن عجيب دو قدرة خارقة .. دارت بلاصتها فالساحة الفنية بفنها ودوقها الراقي والرائع ..وفرضات وجودها واكتاسحات عالم الشهرة واصبحت من انجح النساء المغربيات العضيمات .. والاهم المحترمات 

مهدي معبط راسو كيشوف فالطبلة شابك صبعانو وكيسمع داك الكلام وديك الشهادة على مرتو بابتسامة خفيفة على وجهه واخا مولف يسمعها .. لاكن هاد المرة بطريقة اخرى كيعتارفو بيها مديعات مشهورات وناس راقين . 

المقدمة : رحبو معايا بمدام جوليا ... 

ضارت لكاميرة عند جميلة اللي كتشوف بابتسامة وقالت 

- شكرا ليك بزااف .. شكرا ليكم كاملين على الاستضافة انا من عشاق هاد البرنامج بغزال وهاد المقدمات لغزالات 

ضحكو ليها كاملين فرحانين كيرحبو بيها ويشكروها وكملات المقدمة بسعادة قائلة

- جوليا نتي دابا مصممة من المصممات اللي خلاو بصمتهم .. حكي لينا شوية على المشوار ديالك 

تنهدات بابتسامة وقالت: المشوار كان طويل .. وكان صعيب .. يعني باش توصل لهدفك خاصك تصبر .. خاصك تصدى لبزاف ديال الازمات ... خاصك تعرف تستاغل لفرص لصالحك ماشي ضدك ... انا بديت من الزيرو ... كانت عندي هواية .. كنبغي الديزاين منبغي الجديد كنبغي الموضة ومهووسة بهاد العالم ... الحمد لله دخلت ليه بعد صرااع .. معانات ... تعب .. ماكنتش متوقعة غنوصل لهاد النجاح واخا كنت كنحلم بيه .. وكنت كندير كل مافجهدي باش نوصل ليه وكان كلشي ضدي وكلشي كيهرسني .. ومع ذلك صبرت وقاومت حتى تجاوزت هاد ديك المرحلة وطليت على هاد العالم من لفوق من بعد ما كنت كنهز راسي من لحت ونشوف فيه عالي وبعيد عليا .

ابتسمت المقدمة قائلة: مشاء الله عليك واكيد بعد العسر يسرا ... ليوم جيتينا بالجديد ديالك ... 

ردت جميلة: اخر تصاميمي فما يخص الجلابة المغربية العصرية ... 

بداو الجلالب كيدوزو والعارضات كيخرجو وجميلة كتشرح وكل لبسة احسن من ختها ومهدي كيتفرج حتى هوا فصمت حتى دازو كاملين وقالت المديعة 

- مشاء الله كما قلت فاول اليرنامج عندك لمسة خاصة ودوق خاص بيك وموديلاتك معروفين من الشوفة الاولى... قولي لينا واش لقيتي شي مساعدة .. عندم كلمة تشكر تقدميها لشي واحد 

وكانت جميلة ركزات على هاد الكلمة بالضبط قبل بداية البرنامج مع المديعة وهي اللي خبراتها طرح عليها هاد السؤال فالسر وكانت متحمسة ليك .. ابتسمت كتشوف فيهم وقالت 

عندي الحمد لله سند ... سند عمرني نسا الوقفة ديالو معايا ... هوا سندي فلحياة واليد اللي كنشد فيها باش نزيد القدام (شافت فالكامرة ) بغيت نشكرو وبغيت نقول ليه باللي فيك لخير اللي مالقيتوش قأقرب الناس ليا ... 

فهموها المثدمات علامن كتهضر وبداو يشوفو فيها ويشوفو فمهدي اللي جالس مهبط راسو بنفس الابتسامة فصمت وهي كتهضر ..

- فيك الاب وفيك الام والزوج اللي كنبغيه من كل قلبي ... وفيك الاخوة .. الله يخليك ليا كنتي ديما واقف معايا فأصعب ايام حياتي وديما كدعمني والى كنت وصلت لهاد اانجاح فوصلت ليه بفضل الله وفضلك نتا ..


بقات ساكتين كيشوفو فيها متأثرين وهوا كيسمع مهبط راسو ..دغيا قطعو اللقطة بالنسبة للمشاهدين حيت ناض من بلاصتو وقفها من يديها وعنقها بقوة وهي كذلك قدام الكل وباس يدها وقال كيشوف فيها 

.- الله يخليك ليا لعمر ديالي

ابتسمت بسعادة وكلشي كيسفق عليهم ويدعي معاهم وباس راسها فرحان متأثر حتى هوا بشنو قالت عليه 

رجع البرنماج يكمل بعد الاشهار اللي دارو وهاد المرة فقرة ديكور مع مهدي وقدماتو المقدمة بنفس الطريقة اللي دارو لجميلة غير هوا وقف فبلاصة اخرى فيها طبلة مع المقدمة فين حاطين شونتيو ديال السلعة وبعض ديكورات طالعين ... بدا يشرح ويوريهم كما دار فسطوريات دجميلة والمقدمة كتسول وهوا كيعطيها التفاصيل واغلب الاسماء والجمل قالهم بالفرنسية كما عرفهم فاش كان فرنسا وماعرفش يشرح كاع بلعربية داكشي ديالو لاكن الفكرة وصلات وكمل الفقرة ديالو بشكل عادي وقطعو البرنامج من بعد ما شكروه على الحضور . 

خرج من الاسوتوديو شاد لجميلة فيدها ردو الموديلات ديالهم للطموبيل وطلعو كيبوس ليها فيدها ويعاود وهوا سايق كل مرة يلوح يدو عليها ويردد بابتسامة ... الحب... الكبدة ... الزين ديالي.. 

وهي كتشوف فتليفون وضحك حتى جاها اتصال فجأة من خالتها وفتحات الخط قائلة

- الو خالتي ... الحمد لله ونتوما لاباس كلشي بيخير ... بصح!!!!.... مسكيينة !!!!! ... لاحولة ولاقوة الا بالله .. ان لله وان اليه راجعون


فور ماقطعات شاف فيها مهدي وقال : ياك لاباس ؟ شكون اللي مات ؟

ردت بأسى: مرت بامحمد مسكينة متأ... عاااد سقت لخبار انا ويييلي عاد كيعلموني.. ماتت مسكينة فميريكان كانت كتعالج من السرطان تما هادي ست شهور عند ولادها ... ودابا ماتت غدا غيجيبوها باش يدفنوها هنا 

رد بأسف: ان لله وان اليه راجعون 

ردت: خاصنا نمشيو عند با محمد نطلو عليه راه هنا هوا .. كانت مشات غير هي 

رد : نمشيو .. فوقاش نمشيو؟

ردت : نمشيو دابا راه كلشي مشا يعزيه وخالتي جايا من لعيون .. دوزني للدار ناخد غير شال نديرو ونمسح هاد الصباغة اللي فيدي وهاد المكياج 

دوزها للفيرمة دخلات كتجري علمات مينة ومشات كتجري بدات تمسح ونزلات ملوية الشال على راسها موف لقات مينة لابسة جلابتها وحتى هي لاوية الشال على راسها بغات تمشي تعزي وخرجو كاملين خلاو الدراري فالروض حيت سجلوهم بثلاتة فلاكخيش والروض باش ينساجمو مع الاطفال ومشاو مباشرة الفيلا ديال با محمد دخلو لقاوه واقف بجلابة والوقار والاحترام والهيبة عليه والدار عامرة والناس كتعزي ... عنقاتو جميلة بأسى كتواسيه وسلم عليه مهدي عزاه ودازت مينة مهبطة راسها بأسى قالت 

- البركة فراسك السي محمد 

رد : مامشا معاك باس الاللة مينة


مشاو جلسو مع العيالات ومهدي مشا عند الرجال جلس وبقات جميلة مع عائلتها جالسة حتى دخلات الصالحة مع الباب ومعاها احمد وايمان .. باقا كما هي .. غير شافتها جميلة ناضت خرجات مابغاتش كاع تقابل معاهم ولا يشوفوها وتشوفهم او تجلس معاهم فمجمع واحد ... قشعها مهدي خارجة مع الباب قالبة وجهها وتبعها للجردة وقفو وقال 

- الصالحة؟

تنهدات: اه مابغيت نشوفها ولا نجلس معاها 

رد : حسن ليك خرجتي .. مينة بقات لداخل 

جميلة: جالسة مع العيالات 

رد: اجي نجلسو فطموبيل 

جلسو فطموبيل شوية وبلا متنزل نزل هوا عيط لمينة باش يمشيو وخرجات عندهم ركبات ومشات بحالهم دازو على الدراري ومشاو للدار يرتاحو . 

نفاردو فبيتهم من جديد وجلسات حداه كالعشيقة لابسة سوميج دوبياس من لتحت وينوار خفيف وريحتها عاطية كتلعب فشعرها وهوا حداها عريان غير بالبوكسر معنقها وكيتفرجو فتلفازة ويعاودو الحلقة ديالهم .. بقا كيلعب ليها فيدها شوية ضار عندها باسها في فمها وطول البوسة معاها وبعد شاف فيها وقال 

- باقي ماحملتي ... واش كاين مشكل؟

ردت بهدوء شادة ليه وجهه : بلاتي شوية غير حتى يكبرو وليداتنا 

رد هاز حاجبانو: يعني نتي مابغيتيش!... جالس كنتسنى كنقول مالها واش كاين شي مشكل 

عنقاتو وكحزات عندو كتبوس فيه وقالت

- هانتا .. حنا دابا يلاه كنحاولو نوقفو على رجلينا ... وتبارك الله عندنا 3 وصعاب علينا ... ونزيد نحمل دابا غادي نحمل ونولد ونجلس شحااال والبروجي غيتهرس عاوتاني ... واش فهمتي... نوقفو على رجليه ويكبرو شوية دراري وديك الساعة نزيدو 

تنهد: وعلاش ماقلتيهاش ليا؟ 

ردت كدوز على وجهه : خفت تقلقل اكبيدة ديالي .. انا عارفاك باغي تزيد .. ولاكن راه تربية صعيبة .. نصبرو شوية باقي الحال .. ونزيدو ديك الساعة 

هي كتهضر وهوا كيشوف فيها وعينيه كيتسدو .. باسها وعنقاتو وتكاها حداه فجو هادئ رمنسي 

صبحو كيدوشو ويوجدو يمشيو للكنازة وهاد المرة غير بجوج حيت مينة غتقابل الدراري والسيت لاكخيش ديالهم سادة . مشات جميلة لابسة جلابة كحلة وشالها كحل ونضاضر وحاولات ما امكن تبعد على عاىلتها خوفا يرميو عليها شي حاجة ولا ياخدو من منها شي حاجة . وحتى مهدي بقا حداها حاضيها ومها لداخل جالسة .. بقا هوا وياها برا حتى وصل التابوت ومعاه ولادها وودعوها وداوها يدفنوها رجعات جميلة بحالها مابغاتش تبقا تما ومشات هي ومهدي جلسو فمطعم هبطات الشال على كتافها كيتمجعو وناضو كملو طريقهم مشا كل واحد يشوف شغلو . 

الايام كدوز والحياة مستمرة ... ياسين استقر فدارو مع مرتو ومهدي مستاقر واكثر مع مرتو وولادو ومو واخا الصدع كينوض لاكن مكيدوزوش بعض . الايام كتجري وكتجيب معاها الافراح والاحزان .. وبعد الحزن جا الفرح ورن الهاتف لجميلةوهي فالمكازة مع مهدي كتصور الشلعة اللي جات جدية 

ردت واقفة فالبيرو: الو خالتي رحمة ... كي دايرة .. لاباس عليك؟ الحمد لله ... اهاه .. ااا؟؟؟... كفاش؟!!!..؛ ااا .. ماعرفتش .. مهم نرد عليك ... مرحبا الله اودي 

قطعات وعضات شنايفها شافت فمهدي اللي متكي على لبيرو بيدو بدجين وتسشورط وقالت كدلع عليه 

- تخييييل ... هههه ... تخيييل 

شاف فيها: شنو تما؟

ردت: تخييييل جاونا الخطاب ههه

مهدي: الخطاب! فيمن فيا هه!

ردت فمييييينة اسيدة 

جمع الضحكة: شنوو؟

ردت : با محمد طالب راغب فمينة وعيطات ليا خالتي قالت ليا تشاوري مع راجلك ... ايوا اراجلي العزيز اش بان ليك


عقد حجبانو : سيري براكة من البسالة ... 

ردت كضحك: ايوا نتشاور معاها هي علاش كنتشاور معاك نتا 

رد بسخرية: تخربيق والله ... بنادم تيكبر تيتزعزعز 

ردت كتميع: واهانا مشيت ههه

ماهزش راسو فيها كما شغلو بجدية .. اما هي نزلات كتجري مع الدروج حتى كانت غطيح بالطالون كتسابق ركبات فطموبيل ومشات نيشان للفيرمة كطير دخلت لقات مينة جالسة دايرة رجل على رجل مهنية من البز اللي سيفطو للروض ولقات وقت لراسها تهلات فراسها ورجعات ليامها كطرطق فالمسكة ومتبعة المسلسل حتى طاحت حداها جميلة فوق الفوطوي وقالت كضحك 

- هاي هاي هاي 

مينة : مالكي ياك لاباس ... مابقيناش نتقادو 

جميلة: لا تقاادي داكشي اللي خاصك من هنا لفوق اصلا 

هزات مينة حاجيها: شتك جيتي بكري 

جميلة: جبت ليك واحد الخبار ... ولاكن موحال تبغي انا عارفاك ماتبغيش

مينة : ايوا الله يسمعنا خبار لخير

جميلة: جا فيك با محمد كيخطب ليوووووم ههه

شافت فيها مينة فدهشة: شنووو؟..

جميلة: هااا عرفتك متبغيش جاب الله قلت ليهم لا ماباغياش قبل منجي 

مينة بغضب: ومعااامن تشاورتي ؟؟؟ اجي بعدا ياكما كتفلاي... هادشي راه مافيهش تفليا


قالت جميلة كضحك: ويلي على كنتفلى ! اويلي نتفلى فهادشي راه بصح با محمد بغا يتزوج بيك وولادو كاينين هنا قالو زعما الى وافقتي يجيو يخطبو ليه قبل ميمشيشو 

خرجات مينة لسناها فرحانة باغا ضحك وماباغاش تبين وقالت 

- او ولادو موافقين ليه بعدا؟ بغاو؟

جميلة: بغاو ليه بطبيعة الحال راه غيبغيو يزوجو باهم .. شوفي غير نتي ولادك اللي غتوحلي معاهم هه .. مهدي قلتها ليه بان ليا ماعجبوش الحال

ردت مينة بسرعة : علاه مالهم شغلهم ايوا صافي يجيو يربيوني حسن ! هاي هاي 

بقات جميلة كتشوف فيها مصدومة وكضحك وقالت: هاي هاي ونتي قابلة؟

جمعات مينة راسها بجدية وعينيها فاضحينها طمعات دغيا وقالت : ايوا ومالو حرام ولا عيب ؟ 

جميلة: لا ماعيب ماحرام ... شكون بحااااالك الى تزوجتي با محمد ... تعيشي فالفيلا بوحدك ولادو غيرجعو بحالهم لميريكان .. ايوا وبقاي غير نتي وياه .. يديك لميريكان ويديك لفرنسا تشوفي ولادو ... كل مرة كيمشي فخبارك . تعيشي بيييخير ويتهلا فيك عرفتي راه ميخلي مايدير ليك .. هوا اصلا بخيرو وخميرو .. وزعما ماكبيرش 

ميلات مينة راسها ساهية : ماكبير وااالو ... الراجل كاع مكيكبر 

خرجات جميلة لسانها بمكر كضحك طيحاتها دغيا فالشبكة وقالت 

- باقي تبارك صحيح وقلدة راك شايفاه .. كيكبر وكيزيان وهمة وشان كلشي كيحشم منو ويحتارمو ومعقول .. وكلشي كيضرب ليه حساب وزوين عليه الهبة .. ما مقوس ما عوج ما ضعيف .. باقي تبارك الله يدردك بحال العود فين يبان بناصر 

تنفضات مينة باشمأزاز لاحت المخدة وقالت : حيدي عليا علاش جبدتي ليك الويل لكحل اش جاب شي لشي .. هاداك شرف غير بالشراب فمو كاع طاع وشاب قبل الوقت ختفو 

جميلة: ايوا دابا شنو قلتي قابلة تزوجي با محمد 

مينة بارتباك وعينيعا ضاحكين ) ا. اا..يي ايوا و ..وو يهضر مع المهدي .. يهضر معاه 

عضات جميلة شنايفها : وا نتي واش قاابلة بعدا 

مينة : ايوا ... وو ... ااا.. شغندي نقول .. اللي هرب للزواج هرب للطاعة .. السيد مزيان الله يعمرها دار 

جميلة : ايوا الى مابغيتيش راه غيقلب بلاصة اخرى عطا الله غير هما 

مينة : الااا راه قابلة


مينة طمعات وعولات وتعلقات وبغات . ولاكن خوفها من ولادها خالعها وحتى القضية ماشي ساهلة باش تواجههم نيشان . كلشي كيدوز حسي مسي حتى واحد ما بغا يعيق . انفردات جميلة بالليل هي ومهدي فاش بغاو ينعسو وجلسات حداه لاخت شعرها للور بابتسامة وقالت كضحك وهوا متكي على الناموسية كيتفرج فتلفازة 

- دابا مابغيتيش تعاود تناسب معانا زعما ههه

رد هاز حاجبو : سيري تنعسي دابا براكة من الضحك الباسل اجميلة.. خليني نتسنط لعضامي 

حطات يدها على كتفو : واغير سمع دابا راه هادشي مافيهش نتسنط لعضامي... الى كانت مينة باغا علاش غادي تدخل نتا ؟ حياتها هي حرة فيها 

شاف فيها بانزعاج: دابا مينة شغدير بشي زواج ؟ شنو بغات بيه وهي عايشة بيخير ... مامحتاجاش شي واحد يصرف عليها ولا يهزها اصلا وبولادها 

هزات حاجبها : دابا هي غتزوج باش يصرف عليها ويوكلها ! ... واش هاكا كتفكر ؟ نتا واكل شارب علاش مزوج بيا ؟ وبولادنا ومرجعني!!!

رد: ماشي بحال ... صافي ولادها كبرو وهي كبرات صافي 

ردات : كبرات فعينيك نتا اللي كتشوفها كبيرة حيت والداك اما هي باقا صغيرة تولد عشرة منك ... خليها مسكينة تعيش حياتها راه مزالة صغيرة ومعاشت والو واحق الله ... الى بغات تزوج خليها خلي ليها الاختيار نتا ماتحكمش عليا الى هي كانت باغا... كما هي مادخلاتش فحياتكم حتى نتوما ماتدهلوش فحياتها ... علاش باك تزوج وعايش حياتو وهي تخرموها عليها غا حيت مرى

ناض من حداها كيسوط وقال : شوفي ماتهضريش معايا فهادشي (بنعصبية) منين خرج لينا هاد المرض ديال هاد الزواج عاوتاني كنا بييييخير .. صافي خليني كنحتارم خالك وترونكيل ونحتارمك حتى نتي 

دخل سد عليه فالبيت بقات هي غير كتشوف فيه وتنهد .. اما مينة لاسقة على الباب من برا سمعات كولشي وغرغرو عينيها ماعجبهاش الحال ومايصلاح ليها حتى تخرج فيه عينيها .. جمعات الوقفة ومشات لبيتها جلسات حدا واحد السرجم فصمت كتبكي بوحدها وقدامها باكية دكلينيكس وتشوف فالنجوم ساهية وتخمم


صبح الحال وصبح الجو مغير .. الخاطر مخربق عند مهدي وجميلة عاطياه التيساع حيت شافتو غير كنفه ويطلب لحاجة بالنفخة .. نزلو يفطرو لقات مينة جالسة كتفطر هي والدراري فالطبلة ومكتهزش الراس كأنها مقلقة .. صبح عليها مهدي شاف فيها بنص عين ومادراتش عليه كملات شغلها مع وسيم اللي كيفطر . جلس مقابل معاها وجلسات جميلة غير كدور فعينيها بانت ليها مينة ماشي هي هاديك قاطعة الهضرة وساكتة وكل واحد كيشوف قدامو . هز صفوان على ركابيه دور ليه وجهه باسو وقال 

صباح نور بابا ... 

تقلب عندو صفوان كالعادة وقاعدة فيه فاش كيبغي يهضر مع شي واحد كيشد ليه وجهه ويبقا شادو باش يشوف فيه ويسمع ليه . تمات جايا لاللة ومالي كتجري عندو طلعات عليه جلسات كدير ضحكة صفرة وتفرنس زعما هانا كاينة وبدات تلوى عليه وتبوسو وتلحلح بوحدها وضحك وعويناتها كيتسدو .. شافت فيها جميلة مصغرة عينها وقالت 

- علاش كديري بسلامة للمعلمة ؟ 

خرجات ليها صوفيا لسانها وعنقات باها من عنقو لاكن قشعها فاش دارتها وهوا يحمر فيها وقال 

- نزلي .. نزلي ماتهضريش معايا 

ميلات فمها بغات تبكي وهزات حجبانها كتشوف فيه 

- ا لاش؟

رد بصرامة : علاش كتخرجيها لسانك ؟ كتهضر معاك كتردي عليها ؟ صافي ختى انا متهضريش معايا 

بقات ساكتة كتشوف ودور عينيها حتى واحد ما عيط ليها ولا هضر معاها وهي طرطق تفشات بالبكا ومشات لواحد المخدة حداهم طاحت عليها وربعات يديها على وجهها كتبكي .. بقا مهدي صابر صابر حتى كان غينوض عندها يهزها وهوا يمشي وسيم عندها جلس حداها كيطل عليها ويبوسها وهي كدفع بيدها وراسها على المخدة كتبكي وتردد

- ا منييي ااالمنييي (بعد مني)


تنهدات جميلة وهي كتشوف فيها وقالت : يالاه اجي ... اجي نتصالحو ومتعاوديش مرة اخرى .. اجي ..ناضت كتجري مشات عندها وترمات فحجرها كتبكي وجميلة كدور على شعرها الاسود وتهضر معاها لاكن حلفات ماتسكت كل مرة دور تشوف فمهدي وتبكي وهوا عقلو مرفوع كيشوف مو ساكتة قاطعة الحس مكتهضر ما هازة راسها بحال العادة . انا صوفيا غتموت كتسناه يعيط ليها ساعا معيطش خلاها مع جميلة وفطر وبقا جالس شوية حتى ضار لقاها جالسة حداه فوق الفوطوي ساكتة وكتكحز شوية بشوية .. ميك عليها خلاها يشوف اش دير حتى صدماتهم كاملين وصدماتو حتى هوا جابت ليه اللخر . كان حاط يدو على فخدو وتحنات عليها باستها وشافت فيه بابتسامة وجميلة غير كتشوف مصدومة .. اما هوا برقو عينيه تفاجأ وهزها عندو كيضحك عنقها كيبوس فيها وهي كتعنق وتبوس قاتلاه بالبوسان وتعناق ديما وداكشي اللي كيسالي معاه .. اكثر وحدة كتعلق فيه وتلسق فيه وتجلس معاه عكس صفوان متعلق بجميلة ومهدن شخصيتو غريبة .. كالم هوا ووسيم وحنان حركتهم تقيلة وحتى صوتهم خفيف وغير تابعين صوفيا اللي دارتها يديروها .. وكيسمعو الهضرة ويخافو الا الى تزرفو مع صوفيا وداتهم للثلاجة ولا هزات شي تيليفون وتجمعو عليه ولا بدات تخربق فشي حاجة كيتبعوها .

كانت عندهم عطلة داك النهار وجلسو مع مينة اللي مهمومة في حين خرج مهدي وجميلة .. مينة سهات هازة الهم كتهضر فتيليفون وهما خلا ليهم الجو كيلعبو ويبعدو حتى وصلو للكوزينة تابعين صوفيا .. بقاو يدورو مت هنا لهيه ومشات للثلاجة فيها جوج بيبان حلاتها كيلعبو فيها ودخلات كتعلق فيها وهما تابعينها كيهضرو بيناتهم ... كركبو ديسير والخضرة وبقاو طالعين نازين .. من حداكت صوفيا وخفتها خرجات من الثلاجة وجرات الباب كطل وضحك معاهم وسدات عليهم تما رجعات بغات تحل الباب جاتها تقيلة ولاسقة حيت تعطلات محلولة وبدات دق وتعيط ودور من هنا لهيه حتى تنساو ليها وجلسات وسط الديسير اللي مشتت كتاكل وتعض وتلوح حداها


كانت مينة كتنخصص وتبكي بوحدها حتى جات عندها صوفيا كتشير بصبعها جهة الكوزينة وتبركم عاد فاقت مينة ودورات عينيها مالقاتهمش و ناضت كتجري دورو فالدار وتسول بوحدها 

- فين وسيم وصفوان؟ فين مشاو ؟

مشات كتجري خرجات طاح فبالها لابيسين وتخلعات وبدات دور فالجردة وتعيط وصوفيا تابعاها حفيانا كتجري كي النملة بكرينات صغار وتشير بصبعها جهة الكوزينة وتهضر.. تبعاتها مينة كتجري للكوزينة ودور كي لحمقة لقات ديسير مشتت كامل معضوض وحلات الثلاجة بسرعة لقاتهم زورق كيشهقو بجوج كل واحد كيف متكي وهي تغوت بلخلعة وخرجاتهم باردين فمهم زرق كيحلو عينيهم بزز وحطاتهم فالارض دايخة كتولول وكتغطيهم وصوفيا مخلوعة معارفاش اش واقع وكتبكي جالسة حدا مينة اللي كتردد

- اويلي شدرتي المسخوطة قتلتيهم ... شدرتي غادي تقتلينا 

مينة الروح بغات طلع هزات تيليفون كتجري عيطات لمهدي نوضاتو جا كيطير مكاملاش 10 دقايق دخل كيجري مخلوع لقاهم فديك الحالة .. ماقدر يسول اش واقع ولا يهضر لسانو عواج ويديه كيترعدو بالخبعة هزهم بجوج مغطيين طار بيهم للمستشفى دخلوهم فحااة استعجالية للانعاش وجلس هوا برا مخلوع حتى يدو اللي تهز تيليفون تعيط على مهم كترجف .. اما العقل غيطير من بلاصتو .. شد راسو وجلس كيطلب الله تخرج سالمة وكل مرة يتحل الباب كيتهز خايف يسمع شي خبار حتى خرج الطبيب طمنو وقال 

- صافي الحمد لله رتاح .. ماعندك مناش تخاف رجعو لحالتهم الطبيعية ... ماطولوش بزاف ولاكن كن زادو شوية كن تخنقو ... حاليا غييقاو عندنا شوية حتى تستاقر حالتهم ويرجعو 

شد مهدي راسو وهزو فالسما كيحمد لله وطلب يدخل يطل عليهم باش قلبو يرتاح ودخل لقاهم ناعسين فبياصات عريانين غير بليكوش والاكسيجين على نيفهم .. وكل واحد كيلعب فبياصو برجليه .. دخل بين البياصات كيشوف وصفوان كيتجبد عندو باغي يحيد الاكسيجين على نيفو ويعنقو ووسيم كيبكي ويعيط " ماما ماما " تنهد مهدي مللي شافهم صحة سلام وبدا يسكت فكل واحد فيهم ويقيس فكل واحد فيهم وخرج تاصل بجميلة تجي وعلم مينة ماتوصلش لخبار لياسين باش ميهزش ولدو يديه لجميلة


وصلات جميلة كتجري مخلوعة دخلوها بزز وكون مادخلات كن سخفات ليهم تما .. بدات تفتف وتشد فيهم ماحيبتها لهادا ولا لهادا وهما باغيين ينوضو من بلايصهم كيبكيو ويعيطو ليها . لاكن كان اصلا خاص مهم تكون هي اللي تقدر تسكتهم من البكا .. جلسات فوق واحد الكرسي وعطاوهم ليها بلخيوط ديالهم ضماتهم كتبوس فيهم يجوج عاد سكتو وتهدنو وترخاو وداهم النعاس . رداتهم بلايصهم فين كانو غطاوهم وخرجات كتبكي عند مهدي اللي واقف برا مهبط راسو بأسى جلسات حداه وقالت 

- اشنو وقع ؟ اشنو لي وقع ليهم 

تنهد وتكا على هضرو: تسدات عليهم باب الثلاجة كانو كيلعبو وسدات عليهم صوفيا 

غمضات جميلة عينيها وهبطات راسها شداتو : اااربي غادي تقتلني شي نهار ... ركبات فيا السكر ..شوية ماتقتل خوتها 

رد : باقا صغيرة اش كتعرف فالخطر والماشي خطر... بانت ليها ثلاجة مشات تلعب هي باش عرفاتها خطر عليها ... 

تنهدات: باسلة باسلة ... باسلة وخفيفة

رد : عااادي كاع دراري الصغار هاكا دايرين ... بنت عماين اش غتعرف ... عاد كتعلم 

قالت جميلة بجنون : ناااري غنشدها غنرفسسسها رفيس رفييييييييييسس قلت ليها لكوزينة مادخليش ليها ... عييييت نقولها ونعاودها .. لكوزينة لاااا لالا لااا مكتسمعش 

رد بنرفزة: راه مغتسمعش راه صغيرة وعقلها صغير مشات تلعب ... اش كتعرف من غير اللعب... ديك الكوزينة غندير لديلمها الباب ماتعاودش تحل وتا داك لابيسين غنسدو 

ردت : سدوووو .. سدووو ميتحلش مكيعوم فيه حتى واحد وكتمشي ليه ... حلقي ضرني معاها ماعرفت اش ندير .. وكتقول ليا زيدي ولدي .. فيين غنزييد فين نزيد لجهنم ؟؟


جلسو واحد حدا واحد كيتسناو يخرجوهم .. خرجوهم من الانعاش لغرفة اخرى قدر مهدي وجميلة يجلسو معاهم فيها ديك الليلة كاملة .. ناض وسيم وهزاتو عنقاتو وجلساتو عندها كتنهد وهوا كيشوف فيها بعيون متعبة ويردد

- ماما ..ديدي 

باست ليه يدو وهوا فحضنها وقالت: فين اماما ديدي فين ؟ شنو كيضرك 

هبط راسو كيرمش متكي عندها وقال

- ديدي

بدات دوز يدها وتبرك فجسمو وتقلب مالقات والو وقالت

- مابقاش فيك ديدي؟

رد : لا 

قالت بحنان : ديدي قبيلة ماشي دابا ؟ ... دارت ليكم صوفيا ديدي 

حرك راسو بالايجاب وهي تعنقو بيديها وقالت 

- صافي ماتعاودش ... اخر مرة دير ليكم ديدي ... يالاه دير دودو بحال صفوان .. شوف صفوان داير دودو 

بتعب رمش كيشوف وحط راسو عليها فصمت حتى نعس في حين جالس مهدي حدا صفوان ساكت كل مرة يدوز يدو عليه حتى صبح الحال وهما فايقين مانعسو ماشافوه .. صبح الحال وقدرو يخرجو معاهم ولادهم من المشتشفى ورجعو للدار .. الطريق كلها ومهدي كيوصي جميلة متغوتش ولا تعصب على صوفيا ودخلو لقاو مينة شاداها عندها جالسة .. غير دخلو وقفات كتسول على حالتهم وجميلة هازة وسيم فيدها وجهها صفر 

- خرجات منا عمر هاد الليلة نساها (شافت فصوفيا) واخا عليك دااابا نوريك والله مادوز ليك 

رد مهدي بصرامة : جميييلاااا..

دورات وجهها مشات طلعات اما هوا مشافش فمينة وعلى سبة معصب حط صفوان لمينة وهز صوفيا داها للكوزينة وقفها حدا الثلاجة وقال

- شوفي .. هادي فيها ديدي ... ودرتي لوسيم وصفوان ديدي ومشاو ضربو الشوكة ... شفتي شنو درتي؟ 

شافت فيه بيرائة: ديدي!!!! دالو ثوكة ؟

رد : اه دارو شوكة وبكاو ونتي دخلتيهم هنا وسديتي عليهم ... تعاودي تجي للثلاجة ؟

حركات راسها بالنفي: لااا ثافي 

رد : ايلا عاودتي غندابز معاك ومغنبقاش نهضر معاك 

عنقاتو : لا ثافي 

عنقها باسها وخرج من لكوزينة حطها ومشا جاب لميترو شد لعبار للباب حيت كانت محلولة كاملة وقرر يسدها بلخشب ولا الزاج وخرج مشا بحالو غبر بقات غير جميلة متكية كتعاود لمينة على المعانات ومينة كتعاود ليها كفاش وقع حتى ضلام الحال ونعسات جميلة رتاحت . 

فاقت سمعات الحس والغوات لتحت ونزلات كتجري لقات ولادها جالسين فالارض مقابلين مع مهدي وصوفيا كتنقز قدام كارطونة مربعة كبيرة .. نزلات جامعة شعرها لفوق بشورط وديباردور جلسات هزات رجلها على الكنبة كتشوف باستغراب وهوا كيحل لكارتونة وبدا يخرج فالفرشي فيه داكشي لونو ابيض وزهري ويحط وهي كتشوف بحالها بحال ولادهل شنو غيطلع ومهدي كيضحك معاهم وصوفيا كتهز وتحط وهوا كيحيد ليها من يدها ويبعدها لا طيح على شي حاجة . خرج كتاب وشارت جميلة بيدها ليه قائلة
.- صقوان .. ارا ماما داك الكتاب ..

ناض كيجري هزو داه ليها ووقف حداه كيطل وهي كتشوف عاد فهمات شنو جاب . كانت موزينة خاصها تركيب ديال الدراري الصغار بماعنها عبارة عن بوطاجي كبير فيه البوطة وبلاكارات لتحت من البلاستيك وثلاجة قدهم فالطول .. وبزاف ديال الاشياء اخرى ..جلس القرفصاء بشورط قصير داير كاسكيطة مقلوبة للور كيشوف كفاش يركب داكشي وناضت جميلة حتى هي جاها الفضول والرغبة تخشي راسها تشوف وتركب وبدات تهز وتقلب وتحل وقالت كتشوف فصوفيا 

- ديريها يغرق فيها جمل ويجيب ليك عاد من لفوق لوعاب !


قضية مينة تنسات مع اللي وقع للداري وتلها مهدي معاهم كيركب لكوزينة هوا وجميلة يبنيو مغانين بجوج كل واحد باغي يركب ويدير يدو والروينة .. ها لكراطن ها الميكات والفرشي .. طلعوها وجبدو ماعنها ستفوهم وسط البز اللي كل واحد كيجر من جهة .. جبدات جميلة ميكة فيها طبليات قدهم مرسوم فيهم طباخ ووحدة زهري فيها طباخة وجرات صوفيا كضحك لبساتها ليها وقالت 

- هههه هانتي دابا عندك كوزينتك وماعنك ارا ماتشقاي الاللة .. بيني لينا حداكتك .. وسيم .. صفوان .. اجيو حتى نتوما نلبسكم (شافت فمهدي ) عنداك غير ينوضو يتقاتلو عليها 

ركبها وهزها حطها حدا الحيط وسط الدار ومشا جلس كيتفرج فيهم عاطيينو بالضهر مقابلين معاها كيلعبو فيها حتى يدا يسمع الغوات والبكا ومشا كيجري هز صوفيا اللي هازة مثلة زهرية فيدها بطابليتها من الارض كتغوت وقفها وفك وسيم وصفوان اللي كيجبدو فواحد البغريرة بلاستيكية والسوق حامي شي كيدفع فشي حتى قلبو الماعن فالارض وبدات صوفيا تغوت فالسما 

دااااااليييييي... دااااالييييييي

هزات ديك المقلة بجنون نزلات على صفوان اللي طيح لفران فالارض حتى غوت وحل فمو فالسما وناض مجنون عليها بغا يتلاح يعضها وهوا يشدو مهدي برجلو بسرعة كالاها مع ديك الكوزينة وبدا يعيط

- جميلاااااا وا جميييييلاااااا اجي واااجي دغياااا
[15/8 19:47] 🌸حسبي الله عليه توكلت ...: نزلات كتجري سمعات الصدع وضربات يديها قائلة: هااااا اللي قلت .. قلت ليك غيتقاتلو عليها 

رد بسرعة حاصل كيفك بيناتهم وهما كل واحد شنو هاز كيضاربو ويجلسو يبكيو 

- اجي اجي .. اجي جرييي جري جريه حيدي ليه لمغرفة 

دخلات بيناتهم لقاتهم مدابزين على ديك بغريرة كاملين بغاو يطيبوها فالفران وقالبين الدنيا وجلسات كتقاد ليهم الامور وهزاتها وجرات صوفيا قاىلة

- صاافي اري نوريك ... ماشي هاكاك ها فين كطيب... حطي المقلة هنا فوق البوطة 

ردت صوفيا مكمشة فمها والدموع فعينيها بحزن 

- دااالي انااا

مهدي: ديالك ديالك يالاه سكتي شوفي كيفاش كدير ... ماشي فلفران 

صفوان : داتلي فالفلان طاااق

مهدي : ارا لفران 

جميلة: كن غير ماجبتيهاش حسن درتي لينا دابا غير لمشاكيل 

وسيم : اوو بليلاااا هوا 

جميلة: ماديالك ماديالو ديك بغريرة .. (شافت فمهدي) كن جبتي لكل واحد بغريرة وبيضة مقلية علاش جايب وحدة وحدة ... شي يطيب شي بقا يشوف فيه ... ارا طبسيل ... ها كفاش هاهيا طابت يالاه حطوها هنا وطيبو البيضة بلا مدابزو


فكو الروينة وجلس حداهم مهدي بحال لاربيط حاضي معاهم وهما كيلعبو في حين طلعات جميلة وتصادفات مع مينة غير غادية جايا على اعصابها وغمزاتها دخلتتها للبيت وقالت 

- اجي بغيت نهضر معاك .. جلسي 

جلسات جميلة وقالت: شنو؟؟

مينة : بارتباك كتنهد) دابا شنو دار المهدي؟ مارد على الناس بوالو واش اه ولالا 

جميلة: ماعرفتش انا خفت نجبد ليه الموضوع يدور فيا 

مي
[15/8 20:32] 🌸حسبي الله عليه توكلت ...: مينة : قوليها لياسين شوفي شنو يقول ؟ راه خاصنا نردو على الناس؟ 

جميلة: منقدرش نجبد هاد الهضرة لياسين اويلي ... مهدي لي خاصو يقولها ليها 

مينة : واغير عاودي هضري معاه ... الزمر كيمرض

جميلة: لمهم حتى يدخل ينعس ونعاود نجبد ليه الموضوع 

مينة تنهدات: عصبني تفوووو ... ها اللي يولد ويربي ويكبر ويبوكر

جميلة: نشاء الله يبغي ... واخا ينوض عليها الصدع 

مينة : تنوض حتى لحرب 

بدات جميلة ضحك وخرجات من البيت . تجمعو على العشا ومينة مزالة قالبة وجهها .. السوق حاميينو غير الاطفال تقول الدار فيها العرس .. ماتهناو حتى نعسوهم وكل واحد مشا لبيتو ونفاردات جميلة كالعادة مع مهدي جالسة قدام المرايا كتقاد حالتها للنعاس حتى هز مهدي راسو لقا واحد الشكلاطة طايحة فالارض وهز حاجبو كيشهي فيها .. شافت فيه فالمرايا كضحك وقالت 

- ارا قسم 

رد : حبببة وحدة لي كاينة .. لقيتها انا 

ردت : وقسم معايا المسموم 

رد كيحلها: يالاه تقدني ففمي ههه

ناضت من فوق لكرسي بديك سوميج لايحة عليها بينوار محلول والشعر مطلوق طلعات فوق الناموسية وهوا كيحل ليها الميكة معكسة وقالت كطل

- انشوف !

خطفاتها ليه من يدو بسرعة وخشاتها فممها بميكتها كضحك وهوا يشدها كيضحك قجها باغي يحل ليها فمها 

- حلي لمك ههه مطورة على هاد الفعايل مغتاكليهاش كنت غنعطيها ليك 

بدات كضحك مخنوقة وراسها فالسماء وتخرج فيه عينيها يطلقها وهوا مزير ليها على فكها 

- حلي فمك ههه .. حلي 

نزل عليها بالهران حتى حلات فمها وخطفاتها من فمها زيرات عليها اللور كضحك وقالت 

- والله لاشتيها ههههه 

رد كيقلب فجنابها : كتحلفي ! 

لسقات عليها كتشدها من يد ليد ويضحك بالجهد وتقلب من جهة لجهة مرة تنعس مرة تجلس وهوا مغانن معاها حتى غوتات حاللة فمها وهوا ملوي عليها 

- ضفري اولد لحراااام .... ضفري غيطير 

رد : غنطير لمك صبعانك كاملين هههخخخ 

ردت : ااااي يدي ..صافي هانا غنعطيها ليك صااافي .

.كحز لور : اري 

بقات جالسة وسط الناموسية كتشوف فيه وتنهج سخفات والفراش ترون وتكمش وهي كتحل فيها مور يديها من اللور وتلهيه دايرة فيها سخفانة حتى حلاتها ولاحتها فمها بسرعة البرق كضحك وهوا يتقز عليها شد ليها فمها .. تكخكيخ وتكركير ماخلاوهاش تمضغ وحالف تا يخرجها من فمها .. تقسمات فالنص طرف زهق سرطاتو وهي ناسعة ماقدراتش تحرك وطرف خرجو بزز منها من فمها كيضحك ويردد

- مطورة مع راسك ... انا هوا بات الضد وكنت غنعطيها ليك ... طيري دابا ..

شد ليها وجهها وهي غالبها الضحك فشلات وخرج داك الطرف بعناد كلو شكلاط فيه العسل لوسط وكلاه وخلاها تقلبات على جنبها كتموت بالضحك وتردد

- راه نصو زهق ليها ههه
بدا يضحك وهوا كيمضغ وهزات يدها طلات على ضفارها لقاتهم مهرسين جوج وقالت 

- نااري تهرسو !

لقا واحد كيدور حداه وقال : ها ها واحد هههههخخ عاودي ركبيه (لاحو عليها)

رداتو ليه: اش غنركب ... تا لغدا وتمشي نصايب وحدين اخرين


بعد الضحك واللعب جلسو كيتجمعو وجبدات ليه موضوع مو لاكن نفر من جديد مابغاش يسمع .. شدات معاه الضد حرمات عليه حتى هي المعاشرة وغضبات خلاتو كيشوف فالسقف معصب وهوا ولف من نهار ردها مينعس تا يرخي اعصابو .. بات الليل كامل كيتقلب من جهة لجهة مرة ينعس مرة يفيق مامرتاحش حتى قرب يأذن الفجر وطل عليها وهي ناعسة كيفيقها ويعنقها بهمس
.
- حبيبة ديالي ... جميلة 

مابغاش تفيق ودار شرع يدو وهي ناعسة كل مرة تقلب وتأنأن وهوا كيدور معاها حتى عيا وطلع ليه الدم ونعس معصب وصبح معصب كي فاق ماهضرش معاها .. نزل نيشان صبح على ولادو باسهم وخرج بلا فطور . نزلات جميلة موراه وجلسات كتعاود لمينة ويهضرو ويقلبو على حل لاكن مالقاو حتى حل . فكل مرة تعيط خالة جميلة تعطيها مبرر فشكل باش يصبرو فالرد ميتسرعوش .. مينة هزات حوايجها كاع غضبات مشات عند ختها خلاتهم وتكهرب الجو من جديد .. جميلة غضبات عليه ولات تعطيه بالضهر .. اضطرو يجيبو مربيات بخيرة وكفائة عالية لولادهم وبزز باش لقاتهم جميلة وجابتهم من الشركة اللي كتخلصهم وتدربهم على تربية الاطفال كما كينبغي . مشكل الاطفال تحل لاكن مشكل مهدي وجميلة كبر بسبب مشكل مينة ... تدخلات العائلة ديال مينة بخيط ابيض وخوتها وخواتاتها حتى هما لاكن فكل مرة كانو كيهضرو مع مهدي كان كيرفض لاهوا لا ياسين وبمشقة النفس عاد ميك لاكن ماراضيش وماقادرش يشوف فمو وحتى هي مقادارش تشوف فولادها .

تم الاتفاق وجاو الخطاب للدار .. كان با محمد حشمان مهبط راسو مكيهزوش واولادو هما اللي كيهضرو .. اما مهدي وياسين على سبة ماراضيينش لا بخطبة لا بزواج لاكن عارفين مهم بغات ومن غضيبها باين العربون . اما جميلة ماقاداها فرحة بغات غير امتى يتم كلشي بيخير وعلى خير باش تهنا . شرط عليهم مهدي ميديرو حتى طقطوقة ويديرو الطبلة فقط وداكشي اللي كان واللي تم . دارو الطلبة فالدار وهوا ماجلسش ما كلاش مارحبش بحتى واحد ... خرج مشا غبر وياسين بقا جالس برا مادخلش كأن عندهم كنازة فالدار . اما مينة جامعة حوايجها وجالسة فالبيت كضحك هي وخواتاتها اللي عاجبهم الحال ولابسة جلابة وناقشة الحنة بحال العروسة لاكن مخبية على ولادها مابغاتش تبان ليهم .. وحتى فلخرجة باش تمشي خرجات حسي مسي عليهم مع جميلة فطموبيل . بغاو الناس يودعو العاىلة لقاو غير لعيالات والرجال مكاينش حسهم فالدار كاع من غير خوت مينة اللي شي كان معارض شي كان متافق . المهم سلكات على خير وتبدل المورال عند مينة فاش شدات الطريق هي وبامحمد كضحك لاول مرة تهضر معاه ولا تشوفو من بعد الكنازة . واللي شافهم كيضحكو وفرحانين يقول مزوجين عشرين عام هادي .. وكملوها بتسافيرة للصحرا والجمل والنخل فديك الليلة بلا خبار حتى واحد . اما مهدي رجع معطل في حين مشا ياسين لدارو مع مرتو

دخل للبيت وكانت جميلة فالحمام .. خرجات ببيجامة لقاتو ناعس بحوايجو عاطيها بالضهر وجلسات طلات عليه لقاتو ساد عينيه مكيهضرش وخلاتو على خاطرو حتى تفوت ديك الليلة واكيد مع الوقت غيولف


تبدل الجو عند مهدي كأنه ماتت ليه مو .. صبح ناعس كتر من لقياس وجميلة كطل عليه كل مرة .. دخلات اخر مرة تشوف واش فاق لقاتو مريض كيشرب الدوا وعينيه دابلين ورجع نعس فصمت ... شفقات على حالو وربما ماعاشتش ومطاحتش فنس الاحساس اللي هوا عايشو .. ربما المرحلة اللي كيمر منها صعيبة وهي كتبان ليها عادية... لاكن مادام صبح مريض فالامر ماشي اهون كما كضنو وخاصها دير بعين الاعتبار . بغات تستفسر اكثر وتاصلات بهاجر لقات نفس الوضع عندها ونفس الحالة واقعة مع ياسين وتأكدات انه فعلا القضية صعيبة وكبر مللي كانت متوقعة . 

وجدات الفطور ودخلاتو ليه حطاتو وطلات عليه حاطة يدها على شعرو بلطف كتفيقو..

- مهدي ... نوض احبيبة تفطر ... انا جبت ليك لفطور 

رد : خلي ناعس 

تنهدات وناضت خلاتو ناعس على خاطرو والفطور حداه حتى يفطر ومشات تشوف شغلها . رجعات من بعد لقات البلاطو باقي كما ماكلاش ومناضش . لا اكل لاشرب .. لافطور لا غدا لا عشا كتشوفو كيشرب دوا الاعصاب والنعاس على كرشو خاوية وبدات تخلع وكل مرة كتحاول معاه باش ياكل مكيبغيش فالاخير مشات جابت ليه صوفيا هازاها حطاتها حداه وقالت ليها بهمس

- قولي ليه الى ماكليتيش معايا مناكلش 

صوفيا: واحا 

جميلة: مهدي مهدي نوض .. مهدييي (فيقاتو بشوية ) تلفت عيان شاف فيهم لقا صوفيا حداه والماكلة فوق الفراش كتشهي ودوز يدو على صوفيا بحنان وقالت كتشوف فيه ببرائة وتعنقو 

- بابا .. تالت لي ماما لا ماتليتيس مايا مناتلسش 

دورات جميلة وجهها بإحباط كترمش وتسوط وجلساتها حداه في حيرة وقالت.

- جلسي يالاه ها باباك غياكل معاك ... يالاه جلسي 

صوفيا سبقات مهدي للبلاطو وهوا ابتسم بتعب وشاف فجميلة والهم باين على وجهها وناض جلس بزز يدا ياكل هوا وبنتو ويعطيها.. شافتو كياكل وناضت بسرعة مشات جابت الغصير خوات ليه وزادتو شلاضة على الله يعوض شوية ديك الثلات ايام ديال الماء والدوا وقلة الماكلة .


كانت قاصحة على مهدي وياسين وماعتبوش عندها فالدار ولا مشاو ولا حتى عيطو يسولو .. غير جميلة اللي كتتاصل تسول وتلوح ليه الاخبار بلفن باش يطمن حيت عارفاه باغي يعرف خبار مو ولاكن هادي هي سنة الحياة .. ماهوا عيب او حرام ... العيب فمجتمع جاهل عندو ماحلل الله عيب . عقول فارغة وجهل خرج على شحال من وحدة و واحد بسبب كلمة حشومة وعيب وربي حلل وعطا الحق فبزاف ديال لحوايج . 
دازت ازمة على مهدي وشوية بشوية بدا يتعود على الحياة الجديدة .. كان فالاول كيرد بلكرام على با محمد فاش كيتاصل بيه يسول فيه وشي مرات مكيييغش كاع يجاوبو حتى داز الوقت وتناسات القضية والحساد دلعائلة دباه اللي كانو كيعيطو ليه يتشفاو بالفن تحت مايسمى المباركة سكتو من الهضرة وقطع الرد بصفة نهاىية مابغاش يسمع حتى واحد كيبارك ليه .. وحتى ردو كان طاعون وسم كيلدغ اي واحد فكر يتاصل بيه . بعض النماذج فالعائلة ضحكو وتشفاو وماخلاو ماقالو .. على كبرها عاودات الزواج .. ويلي على فضيحة ... ويلي على شوهة .. الى اخره . واكانها قتلات روح .. لاكن بعد ما دازو الايام ونساوها من الهضرة شدو فحاجة اخرى وبدات الاوضاع كتهدا ورجع مهدي شوية لطبيعتو وخدمتو وحياتو . تافقات جميلة ومينة باش يجيو عندهم وفعلا داكشي اللي دارت جميلة . 
وجدات الطبلة والاكل والغدا وكلشي ودخلات عند مهدي للبيت لقاتو جالس كيشوف قدامو ساهي وجلسات حداه عنقاتو وقالت 

- وصافي .. ماهوا عيب ولا حشومة ... مسكينة ماماك زاطمة على وجهها وجايا ويعلم الله حتى هي كي غتكون ... وعلى قبلكم جايا باش منبقاوش هاكا شي محسوس من شي ... با محمد لله يعمرها دار ماتبقاش دير فراسك هاد الحالة ... ماتخليش الغيرة تاكل فيك راه مك هاديك 

باستو فحنكو كتهدن فيه وتهضر معاه بشوية حتى رتاح وخرجات تاصلات بمينة كتوصيها مديرش شي تصرف قدامهم يخليهم يغيرو او يحسسهم انها بعدات عليهم ... مثلا ترحب با محمد او تقرب ليه شي حاجة او تهتم بيه قدامهم . طلبات منها جميلة تعطي اهمية اكثر لولادها حيت مهما كبرو كيبقا قلبهم صغير متعلق بالام مدامها فالحياة .. وطلبات منها كذلك تخلي با محمد عليها هي تقوم بيه وترحب بيه ودير الواجب . 

دخل ياسين وهاجر حتى هما .. هاجر كضحك وياسين مقلق غير شاف ولدو وهزو وخرج بيه جهة الخيل و مشاو العرايسات كيتعاونو مع الخدم اللي فالفيرمة ويتولو . رجعات جميلة للبيت طل على مهدي لقاتو واقف كيشوف فشي وراق وقالت

- وا طلق اكبيدة البشرة ... طلق الضحكة باش نرتاح حتى انا 

حرك راسو بالايجاب: اجي اجي 

مشات جلسات حداه طلات وقال : هادو وراق الفيرمة ... كنت داير ليوم مع نوتير نردها ليك فسميتك .. نخطفو دغيا عندو ونرجعو ؟ 

ردت : يقدرو يوصلو فأي لحضة خلي حتى لغدا حسن


المياه رجعات لمجاريها اخيرا واخا لحياة كلها سكر وحار ... مرة فرح مرة قرح والنهاية دائما كتكون فاش كيتحد العمر ... مادمنا فلحياة فلا نهاية لنا وديما غنبقاو مستمرين .. عمر اوضاعنا تصفا كاملة ... لاكن الاهم نكون مرتاحين فحياتنا واخا بمشاكلنا لاكن منغرقوش راسنا هموم .. دائما كنجريو ورا مبتغانا .. دائما كنحلو مشكل ورا مشكل ... كتجي خدمة ورا خدمة .. فرح ورا فرح .. 

جميلة ضاعت فواحد الفترة .. لاكن لقات راسها من بعد .. كونات اسرة ومزال ماحققات احلامها هي ومهدي .. حيت اخلامهم غادية وكتكبر بعد كل هدف كيوصلو ليه كيجي هدف اخر كيخدمو عليه .. لقات السند والحب الحقيقي اللي عمرو يتبدل ... ختارت اللي يبغيها واخا مكانتش مقتانعة بيه .. لاكن الوقت والضروف خلاوها تقتانع وخلاوها تبغيه وتبدلو وتبدل راسها من الاسوء للأفضل .. تعيش معاه وتبني مستقبلها هي وياه درجة بدرجة ... يتعاونو على الكبيرة والصغيرة .. هوا كيدير بشوارها ... كيدير بنصائحها وكيسمع كلامها .. ماشي حيت كيبغيها .. ولاكن حيت كيتيق فيها وكيشوف النجاحات اللي كتحقق .. كيشوف مكانتها العالية والناس واخدينها قدوة .. فكفاش ليه مياخدهاش حتى هوا قدوة ... عطاه الله الصحة والقوة والعقل .. لاكن عطاها الله الذهاء والذكاء كما عاطيه لكل مرى فينا ... خصنا فقط نلقاو نفسنا ونتيقو فراسنا ونخدمو عقلنا لصالحنا ماشي ضدنا .. هاكا ذكائنا غيتنما و نضرتنا غتبدل وغنحققو نجاحات كنا ديما كنشوفوها مستحيلة .. لاكن بعد كسر المستخيل فكل مرة .. كتزيد تقوى شخصيتنا وتقتنا فنقسنا وكيصعاب على الفشل كيسيطر علينا . 

مهدي وجميلة .. الجانب المشرق والجانب المضلم ... كما عايشين السعادة كيبقاو مثل كاع الناس عندهم مشاكل . ومشاكلهم مع ام جميلة والصهد اللي كيوصلهم منها من حين لآخر مكيساليش .. لاكن قادرين يتعاملو مع الوضع باتحادهم وقوتهم بجوج .. عارفين كفاش يسيطرو على الامور بشكل صحيح حتى يعفو عليهم الله .. ومآمنين دائما ان الله يمهل ولا يمهل .. وهادي فقط مهلة دايزين منها وماعاطيينهاش اهمية ومكملين مع ولادهم و عايشين حياتهم .. مستمتعين بوقتهم .. فلوسهم كتمشي غير عليهم وعلى ولادهم ومستقبلهم اللي متساعدين عليه بجوج ومتاحدين ومستعدين لجميع الصدمات اللي كتصادفهم فلحياة

❤❤❤❤❤❤❤❤❤❤

تصنيف القصة

نتمناو تختارو التصنيفات اللي يمكن يوصفو هاد القصة , التصنيفات كاتساعد بشكل كبير فتقسيم القصص وحتى لي كايقلب على قصة من نوع معين كايلقاها بسرعة .. (يمكن تختار أكثر من تصنيف)

كيف يمكن وصف القصة؟