قصة جبروت رجل عاشق

من تأليف Ikram Pancholi
2020قصة كاملة 5.35

محتوى القصة

 رواية جبروت رجل عاشق

 قصة مختالفة على كاع قصصي لي سبق ليكم شفتوهم .. كيف ديما بطل جديد و بطلة جديدة و فكرة جديدة عوتاني .. كلشي جديد خخخ
من بعد الإستراحة لي خديت مور آخر قصة ليا حبك جهنم ثلوج🔥 لي لقات نجاح كبير من طرفكم 💞🤗 و فرحت بداكشي لي حققاتو .. حاولت هاد لمرة نرجع ليكم عوتاني بنفس النيفو و اقدر كتر كاع كلشي اتكتاشفوه فاش تقراو لقصة 😍


بقلمي : إكرام بانشولي

قصتنا بعنوان💞 : جبــــــروت رجــــل عاشـــــق🔥

قصتنا هاد لمرة كتحمل أحاسيس جداد و شخصيات جداد و كيف ديما التناقض حاضر بقوة لبطل كيشرق و لبطلة كتغرب .. جوج شخصيات لي متباعدين كل لبعد لا فالتفكير لا فالأسلوب لا فالتصرفات .. فاش كنهدرو على التناقض انقصدو أبطالنا بالذات .. كيفاش و علاش و شنو ايوقع حتى ايتجمعو .

كلشي انكتاشفوه مع الأحداث .. قصة متقلبة من حدث لآخر و مافيهاش نمط واحد اندوزو من بزاف دلمراحل و خصوصاً مرحلة جديدة انهدر عليها فقصصي بعيدا على لميدان لعملي قبل نوصلو ليه انعيشو عالم آخر ايعجبكم متأكدة

قصتنا مليئة : بالتفرشيييخ🔥 و التجنديخ داكشي لي كيعجبني و كيعجبكم 😂 من هنا نقول ليكم لبطل كيهدر بإيدو قبل فمو و حتى إلا هدر بفمو كيقول غا السم لهما ارجع لإيدو حسن⁦🤦‍♀️⁩ لمهم واحد الشخصية كارثية الله احفضنا منها😂 .. بطل بحلة جديدة و بطلة بإطلالة جديدة 🙈 .. اتلقاو لهوس بجرعة زائدة💋 .. التملك لأقصى لحدود .. لحب💞 لجنوني و لحماق .. مفهوم آخر للحب عوتاني انهدرو عليه .. عالم الثمتيل .. عالم الأضواء ..عالم لكوميديا بحلة جديدة و دراما بنكهة مختالفة و منساوش الرومنسية لجريئة بنكهة بطلنا 😌 نشوفو حنة بطلنا كيفاش عندو هاد الرومانسية😂🙈.. هاااح راه كنقول ليكم أحاسيس جداد و داكشي شاخد من بديتو غا تبعو و ركزو مع الأحداث حيت من داكشي لي كيعجبكمم و كيخلي لفراشات إلعبو فكرشكم 👀 و عوتاني الأذواق تختلف كاين واحد النوع ديال لقراءات كيفضلو لهدنة و الأداب من هنا نقول ليكم بلاما تقراو هاد لقصة لبطل ايمرضكم على حس الرجال كاع⁦🤦‍♀️⁩🤗💞


على صوت رشفات لقهوة مركز نضراتو على لجريدة كيقرا بالتدقيق و عقلو خدام كيحلل فهادشي لي قدامو و لي جاي بعدما ينوض اقضي شغالو دهاد النهار .. بتاسم إبتسامة جانبية مطول الشوفة فالجريدة .. كيقرا و اعاود على لخبر لي حاطينو عليه و على الشركة ديالو لي دارت بلاصتها ففترة قصيرة .. بتاسم هاز حاجبو كيقرا فالسطورة لي مادحين وسامتو و شخصيتو لمعقدة قدام الإعلام .. تنهد بغرور داكشي لي كان باغي كيوصل ليه شوية بشوية و مبقا والو و اتكلاصا بين رجال الأعمال الصحاح لي هازين الإقتصاد

طول لجلسة عاد جمع لوقفة بتبات بعدما رشف آخر رشفة من فنجان دلقهوة .. قاد لافيست ديالو عاد خشا ايدو فالجيب بالرزانة .. رجع كيشوف فالجريدة هاز حاجبو بإنتصار عاد خرج من لمكتب لعلى برة غادي فالكولوار بنضرات جامدة مكتعبر على حتى حاجة .. فطريقو سمع صوت النداءات كتعالا كلما قربات لعندو

السكرتيرة وقفات كتنهج بلباس قصير و رسمي : مسيو لمصاوري .. تفضل لائحة الإجتماعات لي عندك ليوم

خدا من عندها الطابليط بنضرات جامدة .. طول الشوفة هاز حاجبو : لغي كااع لمواعيد لي عندي ليوم

السكرتيرة هزات راسها لعندو مخرجة عينيها : و لكن !...

قاطعها بحدة : معنديش لوقت نضيعو فجتماعات بحال هادو
ركز الشوفة فيها موجه صبعو كتحذير : خاص تعرفي لوقت هو الربح و لخطوات إلا كانت مدروسة اتمشي بعييد .. لي عليك هو تقادي ليا الإجتماع لي مع المستثمرين الجداد هادا هو لي ناوي نضيع فيه وقتيي .. تقدري تمشي دابا

كمل كلامو بتبات عاطيها الطابليط عاد قلب الدورة هابط فالمصعد نيشان لبرة الشركة .. لقا الشيفور كيتسناه و الصحافة كتصور و لكاميرات خدامين كيلتاقطو فالصور .. منطق بحتى كلمة كجواب على أسئلتهم لمتراكمة.. كتفا أنه اركب و قبل اديماري سمع الدقان على الزاج

هبطو بإستغراب : شكاين ؟!

_مسيو عاصم لمصاوري .. خاص تقرر امتى نعقدو لمؤثمر الصحفي .. كلشي كيسول على لمستثمرين الجداد و اسم لماركة الجديدة

عاصم بجدية : فالليل ايوصلك إيمايل فيه جوابي

كتفا بهاد لجملة عاد حرك الطموبيل مكسيري و لكاميرات موراه كيلتاقطو الصور بلهفة

~~~~~

" الحاضر "

وسط لمدينة فين كتمركز أكبر شركة للملابس و الأحدية .. خرجات من لمكتب ديال لمشرف متحمسة و الإبتسامة الساحرة على شفايفها

_انفكر فالعرض الجديد.. و نعطيكم جوابي فالحين

لمشرف بإبتسامة عملية : كنتاضرو جوابك على أحر من لجمر .. ديجا متعاملة معانا متأكد مغاديش تلقاي معانا مشكيل بحال لمرة لفايتة ا آنسة نيهان

نيهان : كنتمنى .. نهارك مبروك

كملات كلامها بلباقة عاد قلبات الدورة غادة بكعبها لعالي كتمشى بأنوثة راقية و اللبيسة راسمة جسمها بإحتراف و لي زايد من جمالها لون دشعرها و ملامحها الشقراء .. و عيونها الزرقاء لوحة فنية كتمشى على بساط الأرض

لمشرف سهى فيها حتى سمع شي صوت واقف على راسو : فيين هي خدمتك ؟

تلافت مفزوع و عينيه خارجين : أحم مسيو عمار .. مرحبا بييك مموالفش تزور قسم الإعلانات بزاف

عمار هاز حاجبو : علاش خاص ناخد الإذن من عندك باش نزورو ولا ؟؟ .. زير معايا
تنهد كيشوف فنيهان و ايديه فالجيوبة : أحم شكون هاد الأنسة وجها مألوف عليا

لمشرف بحماس : هادي نيهان الزايدي ممثلة معروفة و مشهورة

عمار هز حاجبو : مشهورة ! . . زعما ؟

لمشرف : اه مشهورة فهوليود .. عاد بدات كتعمر فالمغرب شوية و هي نفسها لي دارت لينا الترويج لآخر ماركة و حتى لماركة الجديدة سي اسماعيل قال لينا هي لي مناسبة تقوم بالإفتتاح ديالها

عمار بإهتمام : كتجي بزااف هنا .. هاد الشهر لاحظت وجودها

لمشرف مصغر عينيه : ممم اه على قبل لخدمة و لكوليكسيو الجديدة لي اتخرج .. شخصيا من عشاق هاد لممثلة و باش كتعجبني بادية فالثلاتينات و مزال كتبان عشرينية لفلوس كتلعب بيهم كيف بغات

عمار عقد حواجبو : صافي حبس و سير شوف خدمتك

مشا لمشرف كيتمتم تحت فمو .. خلاه واقف مركز الشوفة فنقطة وحدة و ملامح وجها قدام عينيه بإهتمام : اممم نيهان الزايدي .. ممثلة من لفوق !

تنهد كيمسح على راسو عاد قلب الدورة يشوف شغالو و شنو تابعو

على برة ..

خرجات لقات الشيفور كيتسناها فتح ليها لباب لوراني ركبات عاد كسيرا للعنوان لي قالت ليه

حلات صاكها جابدة تيليفونها كتصوني و تعاود حتى تفتح لخط عاد نطقات بهدوء و لباقة : دادة وااش صافي وصلتو ؟ ... مزيان على سلامتكم .. انا شوية و نوصل كانت عندي شي خدمة .. نورتو لمغرب مكينش محسن من لبلاد ... سجى لباس عليها ؟ عاجبها لحال ؟ .. اه دابا تولف اتجيها لعيشة شوية مختالفة ماشي بحال بلجيكا .. لمهم شوية و نوصل نتلاقاو

وقطعات بهدوء فرحانة ببنتها لي كتكبر قدام عينيها و كتزيد تفتن و تزيان نهار بعد نهار .. شكون قال وحدة بحال نيهان الزايدي و بالجمال ديالها اتكون والدة بنت بعمر 16 سنة .. الإعلام كامل كيتهاتف باش اشوفها داكشي علاش متفادية توري سجى لصحافة باش ميضايقوهاش


داز لوقت و جات لعشية ..

جالسين وسط لحديقة كيتبادلو أطراف لحديث على صوت لقهوة لي كتشرب

دادة : توحشت لمغرب بزااف أعوام مجيت لييه .. فكرة زويينة تقرري تدخلي لبلادك

نيهان بتعب : قلت مع راسي نكمل حياتي فالبلاد لي تزاديت فيها واخة معطاتنيش و لكن معليش كتبقا بلادي

دادة : سجى عاجبها لحال و اتحماق بالفرحة هي و مشاشها ههه

نيهان بسعادة : سجى لمشاش و لكلاب ايخرجو ليها لعقل بالفرحة

قاطعهم صوت خطواتها الأنثوية حتى تلافتو بجوج لعندها

سجى بنعومة : ماميي .. لمغرب زوين
و مشات باستها برقة على خدها عاد جلسات مبتاسمة

نيهان فرحانة : دادة واخة تقادي لينا لعشا بكري ؟

دادة : ااهاه هي اللولا
وجمعات لوقفة غادة لكوزينة تقاد ليهم ما ياكلو .. هادي هي خدمتها من نهار تعرفات على نيهان و هي معاها و مربية ليها بنتها " سجى " و مقابلة اش خاصهم و محافظة على جوهم لعائلي هي و بنتها .. كتحمد الله أنه تعطاتها فرصة تعرف على ممثلة مشهورة و تصدق بنت متواضعة فتحات ليها باب دارها حتى ولات وحدة منهم و أي حاجة بغاوها كيتشاورو معاها فيها ..أو بالعبارة الأخرى دادة كتعتابر هي الأم لحاضنة لجوج أنثات فدار وحدة و كلا وحدة أجمل من لخرى الشيء لي كيخلي الصدمة فاش كيعرفو نيهان والدة بنت مراهقة بعمر 16 سنة .

فالجيهة لخرى ..

وصلات وقيتة لعشا فين كتجمع لعائلة على الطبلة

اسماعيل مترأس الطبلة و كيتنهد بعصبية : مجاش عوتانيي ؟؟

عمار الإبن الأكبر : ايكون مع صاحبو .. دابا نتاصل بييه

ياسين الإبن الأصغر : خليه على خاطرو الواليد

اسماعيل بجدية موجه خطابو لياسين : متدخلش .. ديها غا فقرايتك و فالباك لي خاص تشدو بالنقطة

ياسين زعف مراضيش على طريقة كلام باه .. داك الساعة جمع لوقفة كيسوط و مشا مخليهم غا كيشوفو

جوهرة : متبقاش تبرد أعصابك فياسين الله اهديك هادشي لي انقول

إسماعيل تنهد : طلعيي شوفيه طلعيي

جمعات لوقفة معصبة هي الأخرى على سوء معاملتو لياسين .. عاد مشات تراضيه ارجع اتعشا معاهم على الله واش اقبل

عمار سكت شحال كيتنهد : لواليد متبقاش كتعصب خليه على خاطرو راه كبير عندو 25 عاام اسمعك كلا شوية كتسول عليه اينفاعل عوتاني راك عارفو كتر منا

إسماعيل : معرفتش شنو خاص ندير مع عاصم .. مكيسمعش لكلاميي و لا كيحتارم شي واحد و كيموت فالضد إلا بقا على هاد لحال لوضع مكيبشرش بالخير غا الله الطف

عمار تنهد : عاصم مزال متقبلني أخ لييه و حتى لواليدة "جوهرة " مزال متقبلها كأم لييه هادشي لي كاين و صافي .. حاقد علينا واخة كبرنا بجوج

إسماعيل : آخر مرة تهدر فهاد لموضوع .. نتا عارف راسك ولدي لكبير مكين لاش تفكرني .. نهار تزوجت ماماك عتابرتك ولدي من لحمي و دمي

بتاسم ليه عاد جمع لوقفة سامح فالعشا هو الآخر .. خلا كلشي و طلع لمكتب ديالو .. دخل و سد عليه مطول الشوفة فالصورة ديال لمرحومة مراتو .. بقا ساهي كيتأمل فيها معارفش واش خان حبهم لكبير فاش ماتت و عطا لراسو فرصة أخرى ملي تزوج للمرة الثانية من جوهرة .. تنهد بضيق مكانش عندو حل خاص لي يربي ليه عاصم و اقوم بيه داكشي علاش قرر الزواج فبلاصة ميجيب مربية حيت مغاديش تعطيه حقو .. قال مع راسو تكون عندو أم حسن تعطف عليه و تعطيه لحنان .. نوعا ما فرحان حيت جوهرة دخلات لحياتو و عوناتو بزاف معنويا ..و حتى هو بدورو عتابر ولدها عمار من طليقها .. كإبن ليه من لحمو و دمو و ممقصرش من جيهتو بحال عاصم .. أما ياسين الإبن الأصغر فهو ولدو من جوهرة .. هادي هي عائلة لمصاوري لي كتملك شركة لملابس و الأحذيه و لماركة ديالها عندها منافسين صحاح كونهم عندهم ميقولو و فارضين وجودهم فالإقتصاد

قاطع سوهتو صوت لباب فاش تحل .. تلافت بعفوية : جوهرة

جوهرة بإبتسامة : هبط التعشا ياسين راه راضيتو متبقاش تعصبو هاكاك

إسماعيل : خايف ياسين اخرج بحال عاصم .. معرفتش واش غلطت فتربيتو حتى ولا هاكة

جوهرة : عاصم قلبو حنين متنساش نقطة ضعفو .. دابا زيد تعشا متنعسش بلاش و عاصم انا لي غادي ندوي معاه

إسماعيل : سمع ليا حتى انا بقا غا نتي اجوهرة

جوهرة تنهدات : هو مزال معتابرني مرات باه و خديت بلاصة ماماه و حاقد عليا و لكن فالداخل ديالو كيسمع لكلامي خاص غا نعرف ليه .. راه واخة انفعالي و عصبي و مكيحشمش من لي كبر منو و لكن متنساش كنعاود نقوليك راه حنين هههه .. دابا اجي قلت انا لي كنعرف ليه

إسماعيل : اوا هاحنا غادي نشوفو .. سيمانة مجا لقصر غدا بغيتو اكون حاضر بيني ليا

جوهرة : اوا صافي قابلة التحدي .. غدا تشوف ولدك جاي كيحيح عوتاني ههه

إسماعيل : يله زيدي تعشاي زيدي

و مشاو هابطين لطبلة دلعشا كياكلو كيف ديما بلا وجود عاصم .. اصلا نادرا مكيكون معاهم و فحالة كان خاص تنوض شي خصومة مع باه .. فمو مسمم و الإحترام آخر حاجة كيفكر فيها لي لمسو كيعطيه علاش ادور واخة يكون كبر منو لمهم متبقاش فيه لحرقة و فينما بغات توصل توصل


نهار جديد ..

ضرباتها لفيقة مع لعشرة دالصباح .. جمعات لوقفة كتكسل بأنوثة و شعرها كيدي و يجيب فيه الريح لي داخل مع الشرفة .. بإبتسامة مشات كتطل على لجو عاجبها لحال و مستمتعة حتى سمعات لحس موراها عاد تلافتت : ماميي

نيهان بلباس لخروج هازة صاكها : حبيبة غسلي وجهك و هبطي تفطري راه واجد .. و داداك مقادة ليك داكشي لي كيعجبك

سجى بنعومة : اوكي مامي .. واش غدا انقرا فليسي جديد ياك ؟

نيهان هزات راسها باه : قاديت ليك لملف ديالك و كلشي. غدا تبداي لقراية انشالله واخة دازت نصف دورة و لكن معليش اتكملي معاهم عادي.. لقراية اتجيك شوية مختالفة على بلجيكا و لكن اتولفي متأكدة

سجى : لمغرب زويين عجبني

نيهان : اوا صافي نبقاو فيه .. لي بغاتها بنتي نديرها ليها

سجى قربات لعندها باستها : طانكيو مامي

نيهان كتوصي : يله هاني مشيت إلا جاك لملال هاد النهار خرجي لحديقة لعبي مع روكي (لكلب) ولا شي وحدة من لمشيشات ديالك .. اوكاي ؟ يله باي بيزو مابيل

باستها بحب عاد مشات مخلياها كتدور فعينيها على غرفتها الجديدة بحوايج دالنعاس لي كيتكونو من شورط قصير و ديباردور خفيف أما شعرها لعسلي مطلوق على راحتو و طويل واصل للخر دضهرها .. بقات كتمشى تبقشش ببانطوفتها لموردة عاجبها لحال و فرحانة .. من سمات سجى لخجل و الضحيكة الأنثوية .. كتعرف شنو معنى الإحترام و كتقدر لي كبر منها و تسمع لكلامو .. بنت بشوشة و مسالمة كتبغي لكالم و لحياة عندها كلها وردية و ممخصوصة من والو غا مبتاسمة و لي شافها كيعطيها لقلب " سندريلا " .. من غير جمالها لمتفجر كتمتاز بتصرفات أخلاقية بحال شي أميرة نازلة من كوكب زمردة .. كلشي عندها بالرزانة و التباتة و معدباتش مها فصغرها بالعكس معرفاتش امتى كبرات و ولات حتى هي كتنافسها فالجمال و الصحافة باغا تحماق باش تعرف وجها كيف داير

فالجيهة لخرى ..

فالكافيتيريا جالس كيرشف من قهوتو الصباحية حتى تسلطات عليه وحدة جلسات قدامو بكسيوة قصيرة و صدرها كاع باين .. من ملامحها باين فيها عاجبها زينها و مفتاخرة بيه
هز حاجبو : كاين فاش نعاونك ؟
_احم انا جديدة فهاد لفاك جيت هنا نكمل الدكتورة ديالي و سمعت بصاحبك بزاف .. إلا كان ممكن نقدر نكون صديقتكم .. كمال ياك ؟
كمال ضحك بسخرية : الثقة بالنفس زعما
جمع لوقفة كيلبس فالكويرة ديالو : حتى اجي و اهربك بوحدو مافيا ميشكرو ليك و اضرب ليا كلشي فالزيرو ا ... اسمك الله اطيرك
ميلات شفايفها كتسوط : ناهد
جمعات لوقفة حتى هي : منبقاش فيك زعما لفاك جديدة عليا متقدرش توريني فين مركز الأبحاث
كمال حك لحيتو بإهتمام كيشوف فلبستها كاع معرية : اممم ضروري باغا عشيري؟ .. اش بان ليك نخرجو انا وياك متعرفي تقدري تزعطي فيا
ناهد : انا باغا نكون صديقتكم فقط
قاطع جوهم صوتو لحرش : من الصباح و انا كنصوني ليك الز*** فيين خاشي داك لمشقووف
ناهد بإعجاب غادي تسخف ملي شافت وسامتو مكذبوش فاش عطاوه أفضل جداب دلفاك ديالهم : أحم هااي انا ناهد جديدة معاكم فهاد لفاك .. نتا عاصم ياك ؟
هز حاجبو بسخرية شوية عقدهم : لاش كتعاودي ليا لحالة لمدنية ديالك ؟
كمال حابس الضحكة : قاتلك باغا تكون صديقتنا
ناهد بصوت باكي : بغيت غاندير معاكم الصواب
عاصم مسح على شعرو كيدور فعينيه بحاليلا كيقلب على شي حاجة : الصواب زيديه فييك
كمال خرج عينيه ايموت بالضحك غا حابسها شوية طلقها مقدرش اتحكم فراسو حتى غضبات ناهد و مشات كتغبن
عاصم : كتضحك ؟؟ وباااز حشمت نرعف عشيريي .. كولا مرة جاايب ليا برهووشة فشكل زير معايا السمطة بلاما نجعر عليك
كمال : واااه مدرت والو هااد لمرة هي لي تسلطت عليا .. و على لمرات لفايتين غا بغيناا نعرفو وااش راجل عندك رغبة حتى نتاا .. وااه واش مكتيرك حتى وحدة متقولش ليا گاي !
عاصم : مغاديش نجاوبك
قلب الدورة خارج من لكافيتيريا حتى تبعو كمال كيضحك : ضاحكين الساط .. اجي شبان ليك ناهد تولي معانا
عاصم مخنزر : تولي معاك انا مالي
كمال قشع ناهد شير ليها حتى جات لعندهم : صافي قبل تولي عشيرتنا مرحبا بيك فالكليكة
ناهد بأنوثة : بصااح ! .. هي خااص نعرض عليكم
مدات ايدها لعاصم لي واقف كيخنشش فتيليفونو ممسوق لا لكمال لا ليها عالامو بوحدو : عاصم
هز حاجبو مع هزت عينو شافها مادة ليه ايدها : واش ايديك شايطين عليك حتى لهاد الدرجة باش اتهرسو ؟! كنصحك كملي قرايتك هنا بالسكات باش منخسرش معاك

رجعات ايدها لعندها مستغربة من شخصيتو مكذبوش فاش قالو ليها شخصية معقدة غا لحمق بحالو هو لي اكون معاشرو .. و لكن بالإضافة لصفاتو لخيبة لي ذكرو ليها منساوش اذكرو وسامتو و جادبيتو الساحرة و شوفاتو لحادة.. من غير الطولة و لقلدة و التشاورك بالمختصر الرجولة كتقطر منو و منساوش كمال حتى هو لي كينافسو فالوسامة و عندو حقو غا هو إنسان بشوش و كيحتارم من غير إلا تعصب و نفاعل .. أما عاصم سوا مبرد سوا معصب ديما منفاعل و معصب .. مكيحتارم حتى واحد و فينما بغات توصل توصل


سابقهم خاشي ايدو فالجيب ممهتمش لتيليفونو لي كيصوني من الصباح حتى اتصال مجاوب عليه عارف ايكون غا باه باغي اعرف فين بات لبارح

كمال نغز ناهد باش تقطع لحس عاد نطق مخاطبو : جاوب الساط تيليفونك صدعنا

حبس لوقفة كيمسح على شعرو : فيك ما تقرا هاد النهار ؟

كمال جاتو من الجنة و الناس : هااء .. لا لا مفيااش

ميل شفايفو بسخرية : اوا دوز تقرا بلاما نعيط لباك

سبقو كيقاد فالنضاضر على عينيه خلاه موراه كيتحلف : ناري هاد عشيري كيقلب عليا عمري شفت شي واحد بحالو

ناهد بأنوثة : شنو متبعين ؟

كمال طلعات ليه : و نتي مالك ؟ .. تشاو انمشي نقرا على ولادي

مشا بلاما اعير أي اهتمام خلاها هازة حاجبها بدات كتندم تولي صديقتهم : حمقين هادو

داز لوقت ..

خارجين على برة نيشان لطموبيلاتهم و عاصم فإيدو گارو كيبرد بييه ناوي اقاد لمورال لي مشقلب عندو

كمال تنهد : هاد ناهد بدات كتضرني فراسي
عاصم نتر اخر نترة من لگارو : نتا لي كتموت فالزهو .. زها مع راسك

كمال يله اينطق وقفات عليهم مبتاسمة : يله ساليت شغالي .. اتمشيو تغداو ياك ؟ نمشي معاكم ؟

عاصم بصوت جاف شعل گارو آخر : إلا كانت عينك عليا انحيدهم ليك

بلعات ريقها : لا لا .. صديقة فقط هادي أول مرة كنجي لهاد لمدينة

كمال هاز حاجبو : مممم صديقة ! .. يله زيدي نتغداو الصديقة قالتلك

بتاسمات متحمسة : اوكااي يلله
كمال كيضحك : متهدريش معاه باش ميهرسش ليك سنانك لي فرحانة بيهم

عاصم كيدور فعينيه : كتبان ليا مشغول بقا .. انا غادي بحالي

خلاهم و زاد حتى تبعوه كيتجراو
ناهد : واش صاحبك ديما هاكة ؟
كمال : اه ديما
ناهد : باز ليك معاشرو
كمال هز حاجبو : إلا بنت ليك كنضحك ميمشيش بالك بعيد .. نفس لكراكتير غا انا جونتي شوية
ناهد كتضحك : مممم جونتي جونتي .. فين ايمشي ؟
كمال : من لخر عينك فيه مغاديش اتشد ليك
ناهد خرجات عينيها : لا لا كنحلف ليك ما نيتي هاكة متبقاش تلصق فيا شي حاجة مكيناش
كمال : اوا زيدي و سكتي
تبعوه نيشان لرونج ديالو ركبو عاد كسيرا بلاما انطق شوية بدا كيجمع هو و كمال فأمور مختالفة و ناهد غا كتشوف مفاهمة والو .. لي فهمات هو أنه فعلا مخاصش تحط عينيها على شي واحد فيهم تكتافي بالصداقة فقط مع طول سنين حياتها لي فاتو كتكون غا مع الجنس لخشن كصديق عمرها جربت تكون عندها صديقة

كمال طل عليها مع جالس لقدام و هي لور : اوا الساطة .. عجباتك لمدينة

هزات راسها باه : زوينة رتاحيت ليها

عاصم بصوت جاف : ديها غا فقرايتك باش تجيك لمدينة مزيانة
هزات راسها باه واخة مفهماتش شكايقصد بالضبط لي عارفة هو بحة صوتو فشكل كتزرع نوع من الرعب و مكتخليكش تزعم عليه

فالجيهة لخرى ..

جالسة وسط لگازو كتلعب مع لكلب ديالها و لمشيشة عاجبها لحال حتى سمعات صوت داداها : سجى اجيي ابنتي

تلافتت بنعومة كتشير ليها : وي دادا جاغيف

جمعات لوقفة مبتاسمة للحيوانات : شوية و راجعة تسناوني

طبطبات عليهم عاد مشات كتجري و شعرها كيتلاوح موراها .. أنثى كاملة مكمولة و فغاية لجمال لا من ناحية لقلب ولا لقالب .. دخلات للفيلة عند داداها لقات مها لي متاصلة خدات من عندها التليفون و جلسات كتهدر معاها بهدوء و صبيعاتها كيلعبو فخصلات شعرها حتى كملات عاد مدات التيليفون لداداها بلباقة

دادة : فاش بغاتك

سجى : مامي قاتلي انخرجو على برة فالعشية .. أم سوو إكسايتد ههه .. أنمشي دابا عند روكي و لمشيشة

دادة : شوية و دخلي الشمس عليك

هزات سجى راسها باه عاد خرجات كتجر فرجليها وسط صبيبيط جاي مع الشورط لقصير لي لابسة فالأبيض و دوني ميني بوط فالأصفر مورد من لفوق و لي مخليها فرحانة بزاف هو لميكاب لي حاطة على وجها و مزينة بيه .. كيعجبها تبان كبر من سنها و كتقلق فاش كينعتها شي واحد بالقاصر .. فينما كتلقا لفرصة كتقول انا راشدة و باش اتيقو كتكتر لميكاب لي كتعشقو بحال أي أنثى باغا تبان فأبهى حلة .
وسعات عينيها و حاجبها مهزوز بإستغراب كتقلب على روكي شوية بدات كتدور فالحديقة و عينيها كيدورو كذلك ملقاتش حسو.. كاينين غا لمشيشات و روكي غابر حتى بدات كتبكي مخلوعة و قلبها كيضرب فالمية .. حساسة بزاف من جيهة لحيوانات و متقدرش تخايل راسها بلا روكي و لمشيشات ديالها .. بقات كتقلب و ايديها كيمسحو فدموعها حتى لقات راسها برة لفيلة كااع غادة كتغوت بسميتو و تعاود

_روووكييي روووكييي فييينك

سكتات كتبكي و رجليها سايگينها حتى قربات لشاريع .. ممسوقاش لشوفات لي كتصادفهم فطريقها و عينين بنادم لي اياكلوها .. معاقت بوالو حتى حسات بشي واحد شدها من دراعها تلافتت مفزوعة و اللون مخطوف منها : سي كي ؟؟

_مالك كتبكي الزوينة ؟ .. علاش كتقلبي

سجى بعفوية كتبكي : روكيي ملقيتوش فالحديقة و مكاينش فالفيلة هنننن

_ صافي غا متبكيش الزوينة نقلب معاك على روكي ديالك

سجى كتنخصص : سي فغي ؟ .. ميغسي بوكو ميغسي هننن

_اجي معايا الزوينة ايكون غا فهاد الجيهة تبعيني

شدها من دراعها كيستدرج فيها و على محياه إبتسامة ماكرة عارف شنو موراها

داز لوقت ..

جالسين فمطعم كيطل على الشاريع هما كياكلو قدامو و هو حاضيهم كينقب مرة مرة
كمال : كول اصاحبي

ناهد : أحم سمح ليا كنظن وجودي لي مخلاكش مرتاح

عاصم بصوت جاف : بحال كاينة بحال مكيناش
كمال شد فمو حابس الضحكة : خلينا الساط ناكلو ضغمة فخاطرنا

عاصم تنهد مرشقاش ليه حدو تلافت لجيهة الزاج لي مقابل مع الشاريع مباشرة ... هز حاجبو بإشمئزاز من لمنظر
كمال هز عينو لعندو : كول اصاحبيي مكليتي والو
شافو مجاوبوش ستغرب عاد تلافت لجيهة لي واخدة تركيزو. بانت ليه بنت كيوت و زوينة باينة فيها قاصر مع واحد خونا كيجر فيها باغي اطلعها فالطموبيل و هي كتنتر وتبكي

عاصم ببرود هز كاس جغم منو : التبرهيش لي كيوصلهم لهادشي .. كون كانت داخلة سوق راسها مغاديش تحط فهاد لوسخ .. لميكروبات كترو

كمال هز حاجبو : لا الساط منظنش مصاحبة معاه .. السيد كيضرب فيها

عاصم ببرودة : نساا علياا
جمع لوقفة : حتى نتلاقاو .. تلاح
و مشا مخليهم كيشوفو
ناهد : مال صاحبك هاكة .. كيبان معصب فاش شاف لبلان
كمال : عاصم مكيحملش الدراري لي كيطمعو فالبنات لي صغر منهم .. كيكره هاد النوع بحال متلا هو فهاد لاج 25 عام ايفضل وحدة قدو فالعمر تفهمو و افهمها و معندوش داك لعقلية ديال لبنت ماشي مشكيل تكون صغر منو .. حساس من هاد لبلان كيتعصب فاش كيشوف بنات الليسي مصاحبين مع دراري كبر منهم كيجيه هادشي تبرهيش و جهل
ناهد بإهتمام : لي فهمت أنه حتى هو راجل عندو بعدا داك لفكرة ديال ادخل فشي علاقة
كمال ضحك مع غمزة : راه كنقول ليك بلاما تحطي عينيك عليه
ناهد وسعات عينيها : لا راه كنقول ليك حتى انا هادشي مكاينش
كمال : عاصم مكيفكرش فالإرتباط كااع .. هادشي لي عارف حاليا
ناهد جغمات من لعصير : اممم و علاش زعما ؟
كمال : حيت حاليا دافع الضوسي ديالو لقوات لبحرية .. هادشي منبغيكش تخرجيه من هنا و باه و معارفش حاليا
ناهد : ياك كيقرا ؟
كمال تنهد : لواليدة ديالو الله ارحمها فاش كان صغير بغاتو اكون بحال باها حتى هو كان ضابط و عندو رتبة كبيرة فهاد لميدان .. اوا بغات ولدها اكون بحال جدو داكشي علاش عاصم كيفكر احقق ليها أمنيتها .. كان متعلق بالأم ديالو بزاف و كاع لحب كان عاطيه ليها داكشي علاش جاف دابا مكيعرف لا حب لا مودة
ناهد : يعني مكيفكرش اكمل قرايتو
كمال : ناوي على جوج احتمالات تقبل ليه الضوسي و دخل لهاد لميدان بلا مساعدة باه مزيان .. متقبلش ناوي امشي لبرة لمغرب اكمل الدكتورة فالدومين لي باغي
ناهد : علاش مباغيش باه اعاونو على ما سمعت عائلتهم لباس عليها و بزاف كاع
كمال : عاصم باغي احقق أمنية الأم ديالو بلاما مساعدة من باه و باش نجيك من لخر هو و باه علاقتهم مفشكلة مكيتفاهمش معاه و حاقد
ناهد ستغربات بقات غا كتشوف مجاتهاش تبقا تسول بزاف
كمال شافها قاطعة لحس : اوا و انا مباغا تعرفي عليا والو
ناهد : ليام بيناتنا ارا منعرف أولا ؟
كمال غمزها : و تقدري تعرفي شي حاجة خرا كاع
ضرباتو مخنزرة حيت فهمات شكايقصد من كلامو : ماسخ

على برة ..

طول لجلسة وسط طموبيلتو كيتفرج فيهم من انعكاس لمرايا لي فالجنب .. هز حاجبو كيسوط مباغيش اتدخل و فنفس لوقت كيكره لحگرة .. داك الساعة نزل قاصدهم غبرة بلا كلمة بلا جوج شنق على الدري لي ايكون تقريبا بحال عمرو ( 25 عام )

عاصم مخنزر : صحيبتك ديها لشي قنت و حلو بلاناتكم بلا شوهة قدام لبشار
الدري شاد فسجى مزير على معصمها : طلق انا و عشيرتي و نتا ماالك
تنتر منو كيخنزر : اجي احبيبة طلعي لطموبيل
سجى كتبكي : لا لا خليني نمشي .. بعد منيي

عاصم بعصبية مباغيش اتدخل و فنفس لوقت محاملش لبلان : بعد منهاا مكتسمعش ؟؟؟

_انا و لبنت و نتا مالك ؟؟

زرب على سجى بقوة حل لباب لوراني ركبها و هي كتنتر و تبكي بالخلعة مبغاتش تخرج ليها لهدرة

عاصم بقا كيشوف و ايدو على لحيتو كيحك فيها عاقد حواجبو و محاملش لبلان : هي و صحيبها انا مالي
زفر كاره لوضع كيقول مع راسو مسوقوش فيهم ..عاد مشا لطموبيلتو ركب و قبل ميكسيري قشعو سايگ طاير قدامو .. هز حاجبو فاش بانت ليه نفس لبنت لي معاه كتضرب فالزاج و لبيبان بكاع جهدها هنا دخلو الشك .. مخلاش لراسو فين افكر مزال داك الساعة كسيرا حتى هو تابعو طاير موراه


بقا عافط على لكسيراتون تابعو مخنزر و عاد مكيزيد اشك كتر أنه فعلا لبنت مكتعرفوش .. لي مخليه اقوم بالمساعدة هو كلام مو الله ارحمها كانت ديما كتوصيه اقدم لمساعدة لشخص لي محتاج ليها .. رباتو فصغرو على قيم زوينة لي غا مشات من هاد الدنيا نساهم بسباب لحب لي تبخر منو .. بالنسبة ليه الإنسانة لي عطاها قلبو مشات و خلاتو صغير و هو باقي محتاج ليها .. داكشي علاش مبقاش كيثيق

فالجيهة لخرى ..

واقفة وسط لحديقة كترعد و التليفون على ودنها : بغييت داباا نعرف بنتيي فيين مشااات .. دااااباااا بغيييت بنتي كتفهم
و قطعات كترجف : سجى فين مشيتي
تلافتت لقاتها واقفة : واش غا خرجات من حداك مبقاتش بانت ليك ادادة

دادة بملامح شاحبة بسباب لخلعة لي مخلوعة على سجى : هادشي لي كاين ابنتي معرفتش فين اتكون مشات

نيهان كتبكي مخلوعة : سجى مربيتهاش تهاجم الزنقة ملي تمشي وسطها .. ياربي تلطف بنتي غا نية و اي واحد اقدر اضحك عليها و خوافة بزاف بزاف

دادة : انشالله ميوقع والو تفائلي بالخير .. سجى حيت نية ربي غادي احفضها

نيهان بتعب كتبكي : سجى ادادة غا بريئة مكتعرفش تدافع على راسها فششتها على لهداوة أما باش تدافع على راسها معلمتهاش
مسحات دموعها كتحاول متفكرش فشي حوايج خايبين : انشالله لبوليس ايلقاوها

دادة : و زعما بغاو ؟ ياك حتى ادوز نهار على اختفاءها

نيهان كتمسح فدموعها : معرفة صحيحة
غا كملات كلامها مشات لعند لعساس كتوبخ فيه و هو حادر راسو : لبنت خرجات من لباب و نتا مجايب خبار . .. كون ما كاميرات لمراقبة كااع منعرف واش خرجات .. إلا كانت خدمتك هاكة بلاش منها اسيدي

وسط لغابة ..

غادي مكسيري و عينيه معميين كلما كيسمع بكاها و غواتها كيزيد اهيج كتر عليها و عاد كيتشبت بفكرة خاص ميفلتش هاد لفاكهة لي معاه خصوصا أنه بانت ليه نية بزاف

سجى كتبكي و تضرب فالزاج مخلوعة : بليييز ديني عند ماما ... بغييت ماامييي
و سكتات كتبكي جابت ليه الضحكة بهدرتها كتبان من الناس لكلاص لي مكيعرفوش اخرجو من فمهم شي كلمة دلعيب .. غا سطاسيونا نزل حل عليها و جرها بعجرفة

_ليوم انذوق من لحلوة ديالك الزوينة غا بيا ولا بيك .. اجيي لهنا ايعجبك لحال

سجى صوتها بح بالغوات لدرجة عصباتو حتى عطاها بتصرفيقة تلاتية الأبعاد خلات وجها كامل ازراق فدقيقتو .. مهتمش لغواتها دار بالناقص من لكوخ كاع ولا كيفكر غا أنه خاص افتارسها داكشي علاش طيحها زادحها مع الأرض و نزل عليها هي كتفركل و هو فوقها كيقطع فحوايجها بعنف و اضرب فينما جات الضربة مهاموش غواتها لي كيزيد اعلى درجة فوق درجة .. عينيه معميين خاصو غا ابداها .. زاد بتاسم فاش خلاها غا بااسوتيان واخة باينة فيها قاصر إلا أنه كتملك معالم انثوية جدابة و على قد سنها

_ باينة اتكوني بنينة مع راسك .. شششش حتى واحد مغادي اسمعك غا كتغوتي على والو .. ششش كالما كالما ايعجبك لحال غا سكتي إلا مبكيتيش مغاديش نقصحك

سجى كترعد مصدومة حتى من لغوات مبقاش بغا اخرج ليها هادشي أول مرة كتشوفو فحياتها : بلييز خليني نمشي بلييز

تبسم بمكر عاد عطاها بتصرفيقة أخرى و قرب لشورط باغي اهبطو حتى كيحس بكروشي ثلاتي الأبعاد نزل على فكو دوخو على لقبلة فين جات .. مجا فين استوعب شنو واقع حتى حس بركلة أخرى لجنبو لحتو لبعيد

سجى بالخلعة تكمشات فبعضياتها مشافت حتى شكون ولا شنو واقع كتفات أنه تهبط راسها مخلوعة كترجف و كاملة كترعد فحالة ذهول من الرعب و شعرها كاع مشعكك .. كتسمع غا الضرب و لهدرة لخيبة كتشاير و لغوات من الألم حتى بدات كتفقد لوعي شوية بشوية على درجة تقدر تموت كاع

عاصم الجنون كينقزو فوق راسو بقا كيركل و اسب بحال الثور ولاو فيه عشرة مهنا حتى رجعو شرويطة كلو دمايات وسط رجليه .. يله جبد موس من جيبو ناوي افاريها معاه حتى كيحس بشي جوج شادينو تلافت مقندش لقاهم لبوليس .. دور عينيه مزيان لقا لبوليس بزاف كاينين شي كيفيق فالبنت لي شاف شي شادو حاكمو

لبوليسي كيفيق فسجى : قوليلي لينا ا آنسة شكون دار فيك هاد لحالة
خدا من عند لبوليسي لاخر قرعة دلما رش ليها وجها حتى شهقات من وعيها و تخشات فبعضياتها كاع شعرها مخبي ليها وجهي .. بقات غا كتبكي و ترعد

لبوليسي : قولي لينا شكون مول لفعلة .. متخافيش نتي فأمان دابا

سجى هزات صبعها شيرات بيه لمصدر الصوت ديال الضرب لي كان قبيلة : هو هو هو هو هو
و سكتات كتبكي مخلوعة

لبوليسي وجه كلامو : دييوه عليا من هنا
عاصم خرج عينيه شاعل : كيفاااش ديووه عليااا .. شكاتخربقيي البرهووشة .. كيفاااش هو

سجى تخشات فبعضياتها كتر و كتر كتبكي : هو هو هو .. عفااك بغيت ماما عفااك هو لي جابني هنا و ...
مقدراتش تكمل كلامها بسرعة فقدات لوعي

عاصم عينيه حمارو بالغليان لي شعل فيه : مااااشيييي اناااا الق**** ماااشييي انااا .. شكاترونو نتومااا .. طلللق منييي طلااااق

لبوليسي : كتعدا على بنات الناس .. طلعوه و هزو لاخر شوفوه واش مزال حي .. وليتو كتساومو على لبنت السيبة هناا

عاصم ايفقد اعصابو على الآخر : والله مغاادييي نساااهااا لك الكلبة الق*** .. بربييي مندوزها ليييك كتطيحي فالباطل كنقسم لييك بالله منسااها

لبوليسي : و كتهدد فيها قدام عينينا من لفوق .. طلعو طلعو


وسط لكولوار غادة كتجري و التيليفون على ودنها : اااه شكرا بزاف .. يله غادي نشوفها نخليك دابا و نهارك مبروك

عاد قطعات كتنفس بصعوبة مخلوعة على بنتها .. فطريقها تفكرات مساعدتو متنكرش وقفتو معاها

" خارجة مع لباب ديال الشركة و عينيها على صاكها كتجبد منو التيليفون حتى كتخرج فشي حاجة قاصحة تأوهات راجعة باللور كتشوف فيه

_ كنعتاذر ا آنسة .. مرديتش لبال

نيهان بلباقة : موقع والو .. ماشي مشكيل

بغات تمشي حتى كيوقفها صوتو : آنسة

تلافتت لعندو بعفوية : عفوا ؟

مد ايدو بتبات : معاك مسيو عمار لمصاوري

نيهان مدات ايدها حتى هي بلباقة : مشرفين اسي عمار

عمار يله بغا انطق بانت ليه جوبات على الإتصال لي جاها و وجها مخطوف منو اللون شوية مشات كتجري من قدامو مفهم والو حدو تبعها كيجري حتى هو باغي اعرف شنو لي خلاها تولي فهاد لحالة ..."

دخلات مع لباب لغرفتها بانت ليها ناعسة فوق السرير و لفاصمات على لجروح لي فوجها .. عينيها دمعو مقدراتش تشوف طرف من كبدتها فهاد لحالة .. بصعوبة خطوات ناحيتها حتى وقفات عند راسها كتأمل فملامحها بحزن .. شوية دخل الطبيب

نيهان : كيف ولات دابا ؟ .. واش جات فحالة حرجة ؟ .. شنو واقع لبنتي؟ يكما تآذات بزااف .. متخبي عليا والو ادكتور

الطبيب : تهدني ا الآلة .. بنتك لحمدلله خرجت من لحادثة بأقل ضرر .. لبوليس راه قدام لغرفة كيتسناو غا تفيق باش تعطيهم أقوالها الأخيرة

نيهان كتبكي : مكانش عليا نخليها بوحدها لغلط مني

الطبيب : هادشي مكتاب لحمدلله نجات منها

بقات كتشكر فيه و توصي عاد خرجات غادة فالكولوار كتبكي و عينيها كيطلقو الشرارة باغا تربي هادا لي حاول اغتاصب بنتها .. فطريقها قشعاتو جاي كيجري مفهمات والو

نيهان : مسيو عمار ؟!

عمار : سمعت أنهم جابو سجى لمستشفى .. كيف بقات ؟

نيهان بتعب : يله نجلسو ناخد شي كافي راسي كيحرقني .. مزال لخلعة شداني

عمار هز راسو باه : تفضلي
و مشاو خداو ليهم طبلة عاد جلسو

عمار سكت شحال عاد نطق : أحم .. شنو كتجيك هاد لبنت لي سميتها سجى !

نيهان كترشف من لقهوة بالرزانة : بنتي

عمار خرج عينيه مصدوم : بنتك ! .. ميمكنش كتضحكي
شافها هزات حاجبها : كنقصد تصدمت وحدة فالجمال ديالك متكونش والدة .. قلتي ليا لبنت فعمرها 16 عام ؟

نيهان هزات راسها باه : وي .. الإعلام معارفش شكلها كين لي عارف عندي بنت و كاين لي لا
غا كملات كلامها جاو عندها شي معجبين من لممرضات بغاو توقيعها و كونها فنانة مبغاتش تخسر ليهم واخة فحالة مكتسمحش ليها .. عطاتهم توقيعها مع ابتسامة حتى مشاو

عمار بقا غا كيشوف : مولفة

نيهان رجعات كتجغم : هادي هي حياة لممثلات اسي عمار .. كنعاود نشكرك على وقفتك معايا غا قلت ليك سجى مختافية تدخلتي فالحين بلاما تعرف شكون هي

عمار : شفت فعينيك لخوف عرفت اتكون شي وحدة قريبة ليك

نيهان سهات : سجى بنت ضعيفة بزاف مشبهاتنيش .. حشومية و حاجتها ماشي ديالها و خوافة بزاف بزاف .. مكتقدرش تبعد عليا كنحاول نعوض ليها حنان الأم و الأب

عمار : أحم فينو الأب ديالها

نيهان بصوت جاف : مبغيتش نهدر فهاد لموضوع

عمار : لي بغيت نعرف هو واش عازبة حاليا ؟

طولات فيه الشوفة عاد ضحكات و كأنها فهمات لاياش كيلمح : اه عازبة

عمار بتاسم فخاطرو . راسو عمر بيها ولا باغي تكون قريبة ليه واخة عرف عندها بنت : فرحتيني

نيهان : ياك هه

بقا كيشوف فيها مبتاسم حتى كيجيه اتصال جمع لوقفة داك الساعة مصدوم من داكشي لي كيسمع


فالمخفر ..

دايرين بيه كيسولو و اعاودو و هو جامد مكيتحركش حتى حس بواحد نغزو .. كانت هاد لحركة كافية باش انوض ليه بكروشي لفم

لكوميسير : شدوووه شكاتسنااو

عاصم بحال الثور وسطهم هما حاكمينو و هو كيتنتر بعصبية : ااااخر مرة تقيصنيي كتفهممم ااااخر مرةةة

لكوميسير : دييوه من هناا ديوووه السيبة عاين باين

فهاد الأثناء دخل عمار مخلوع : خوياا ؟؟

شاف فالكوميسير لي صدق من معارفو : سمح ليا على هاد الدخلة و لكن خويا شكايدير هنا

عاصم جاعر ايفرگعوه : مخوووكككش بلامااا تحيمق عليا حتى نتااا ... سيير من هنااا مسوووقكش فيااا

لكوميسير كيتنهد : ديوه من هنا ديوه

عاصم كيتنتر : و غااا بالشوية مهاربش .. طلاااق طلاااق

متسوقوش ليه داوه كيتنتر عاد مكيزيد احقد على لبنت لي طيحات عليه لباطل .. هاد التبهديلة لي دارت ليه ناوي اندمها عليها مزيان حتى تشوف لموت قدامها

فالمكتب ..

عمار مصدوم : وااش متأكد خويا مول لفعلة ؟!! ميمكنش هادشي .. أكيد شي سوء تفاهم عاصم و عارفو

لكوميسير : لبنت قالت بيلا هو .. و مزال شاهد آخر كان فعين لمكان حتى افيق و ناخدو أقوالو .. حيت فاش وصلو لبوليس لقاوه كياكل لعصا من عند خوك

عمار شد راسو مصدوم و خايف لخبار توصل لباه : امتى ممكن افيق ؟!

لكوميسير : منظنش اطول ... جلس بعدا متبقاش واقف

عمار : لا لا .. نخليك دابا
و خرج شاد تيليفونو كيفور : شغانقول ليه دابا خويا لي مول لفعلة .. شكادير ا عاصم شكادير اتخرج عليناا .. لواليد إلا عرف هادشي موصيبة و الصحافة خلاص كااع بسبابك اعاصم اينزلو أسهم الشركة لحضيض .. الله الطف

تنهد بتدمر عاد دوز لخط لسي اسماعيل : الو لواليد ..

طاحت الظلمة و جا الليل ..

جالسة حدا بنتها : شوفي ادادة شحال بريئة بغااو اخرجو على بنتي

دادة طبطبات عليها : لمجرم راه تشد معندك مناش تخافي .. شكون داك السيد لي كان معاك قبيلة

نيهان تفكرات عمار : هو لي ساعدني .. شخص مزيان

دادة : بانت ليا عينيه فيك .. إلا كانت فعلا كاينة شي حاجة عطي لراسك فرصة ابنتي حيت الدنيا مستمرة عمرها مغادي توقف فنقطة وحدة

نيهان كتضحك : حتى تكون شي حاجة بعدا

دادة خرجات عينيها : سجى .. سجى حركات صبعها

نيهان بفرحة : كلمي الطبيب ادادة .. سربي سربي .. سجى كتسمعيني اماما .. سجى حلي عينيك احبيبة

فهاد الأثناء دخل لعندهم الطبيب بسرعة كيقلب فيها و هما فوق راسو متحمسين تحل عينيها حتى نطق : مزال مكاين والو .. حالتها مستقرة و لكن واش اتفيق دابا معارفش لي علينا هو نتسناو

نيهان بدات كتبكي : سجى حلي عينيك

الطبيب عيا اشوف فالأخير خرج و خلاهم معاها


دازو يوماين

جالس على لكرسي مخنزر و فمو بحاليلا رابطينو مكينطق بوالو فالأخير نطق : قو* عليا من هنااا

لمحامي مسح على راسو بالغدايد : سي عاصم تعاون معايا باش نخرجك من هناا . باك ...

قاطعو ببرودة : سير قول لي مسيفطك مباغيش مساعدتك

لمحامي بترجي : راه اتمشي فيها كفتة .. لقضية ديال الإغتصاب مسهلاش خصوصا هاداك لي كنتي كتضرب فيه كيقول نتا مول لفعلة

عاصم غا مربع ايديه و ساكت باينة فيه ناوي على خزيت : اقول لي بغا فمو هاداك

لمحامي بقلة حيلة جمع لوقفة : انشوف بعدا واش لبنت حلات عينيها .. إلا فاقت انهدرو معاها تستر عليك

عاصم هز حاجبو عاد مكيزيد احقد : تستر عليا !
وشاف قدامو بسخرية مصدوم من عائلتو لي عند بالهم بصح هو مول لفعلة و كان باغي اغتاصب لبنت

على برة ..

غا شاف لمحامي قصدو هو و مراتو : امدرا ؟

لحمامي : مكيقول والو .. مباغي اخرج حتى حاجة من فمو

جوهرة بقلق : كون غا يخليني نشوفو .. عاصم تايقة فيه واخة عصابي و كينفاعل دغيا و لكن باش ادير هاد لفعلة ميمكنش

اسماعيل : باغي اخرج علينا .. الحمدلله سكتنا لممثلة بزز أما كون تشوهنا مع الصحافة .. كعتذار لهادشي خاصنا معاها حل

جوهرة : انشالله تفيق لبنت و تقول أقوالها لصالحنا

فالمستشفى ..

مصدومة كتبكي و هي كتشوف فالأطباء كيفحصو فيها .. كانت فحالة انهيار هاد ليومين محلات عينيها حتى بدا كيدخلهم لخوف من حالتها .. بعد مدة من لوقت عاد تهدنات بسباب الإبر لي ضربو ليها و لي زاد كالماها هو وجود مها معاها و خوفها عليها .. بقات فجنبها حتى ولات شوية و خرجات من لمستشفى للدار .. هاكة دوزات النهار كتبكي كلما تفكرات شنو وقع ليها و فالليل باتت كتحلم بداكشي كلا شوية مفيقة مها حتى صبح الصباح بنهار جديد

نيهان كتفيق فيها بالشوية : حبيبة فيقي .. خاص تعطي أقولك على قبلي ابنتي .. صافي ؟ يله نوضي ابنتي نوضي عرفاك اتكوني قوية

سجى كتبكي : و لبوليس مغادي اديرو ليا والو

نيهان كتهدن فيها : لا هما بغاونا غا نمشيو لمخفر باش لمجرم انال عقابو .. ضروري باش اتبتو عليه التهمة خاص أقوالك

سجى : اتبقاي معايا ياك امامي
و سكتات كتبكي و تعنق فيها مخلوعة

نيهان :اه ضروري نبقا معاك .. يله دابا احبيبة لحمام بدلي باش نمشيو نتهناو من هاد لمجرم فأسرع وقت

سجى : مغاديش يآذيني ياك ؟

نيهان : نتي ماشي بوحدك دابا .. يله احبيبة

داز لوقت ..

جالس كيشوف قدامو بحقد كرهوه فهاد غرفة التحقيقات كلا مرة جاي عندو واحد كيضيع معاه لحجرة و امشي خائب الأمل .. معطاهم حتى كلمة ناوي اياخد حقو بإيدو و اندمهم كاملين على هاد الموقف لي حاطينو فيه

فالزاج لي مقابل معاه جرها لبوليسي بالشوية كيهدن فيها خصوصاً أنه عارفها من لمعارف لي قراب لمصاوري
لبوليسي : واش عاصم لمصاوري هو مول لفعلة

سجى كتدور فعينيها على نيهان حتى جات لعندها عاد رتاحت : معرفتوش

لبوليسي بإستغراب : كيفاش معرفتيهش !

سجى بدات كتفكر : فايتلي شيفاه و لكن ماشي هو لي بقا كيضرب فيا .. لا ماشي هو
تفزعات فاش جات عينيها فعينيه .. بقات كتشوف داك النضرة لحادة لي رامقها بها عند بالها كيشوف فيها ساعة هو كيشوف غا فالزاج لي مكيبين ليه والو من على برة

لبوليسي : متأكدة من كلامك ؟

سجى بلعات ريقها : اه ماشي هو .. لا

لبوليسي : يله اجي معانا لعند لمشتبه به لاخر شوفي واش هو مول لفعلة

هزات راسها باه كتخلع و ايديها شادة بيهم نيهان بحاليلا خيفاها تهرب و تخليها بوحدها .. حتى وقف بيهم لبوليسي مقابل مع الزاج ديال لغرفة لي فيها لمشتبه به

لبوليسي : هادا شنو كان كيدير تماك

سجى بدات كتبكي : هو اماما لي ضربنيي هو .. قالي انعاونك تلقاي روكي شوية بدا كيضرب فيا اماما . بغا اتعدا عليا

نيهان عنقاتها كتنهد : ششش صافي هاهو مشدود دابا .. مستحيل تدوز ليه بالساهل ايتعاقب بأقصى لعقوبات غا رتاحي

لبوليسي : صافي اجيو معايا

هزو راسهم باه و تبعوه حتى خرجو لعلى برة
نيهان قشعات عائلة لمصاوري ميلات شفايفها معرفاش شنو تقول بعدما تهمات ولدهم بأنه هو لي كان ايخرج على بنتها

إسماعيل مشا لعندها : امدرا ا آنسة واش ولدي مول لفعلة

سجى تخبات فنيهان كتدور فعينيها مفاهمة والو

نيهان : بنتي قالت ماشي هو .. و لكن شكان كيدير تماك مزال مفهمنا

جوهرة : دابا اهدر و اقول شنو .. لمهم ماشي هو . ولدنا و تايقين فيه عارفاه ميديرش هادشي

نيهان : كنعتاذر على سوء التفاهم لي وقع

إسماعيل : لحمدلله على سلامتها .. هادشي مبغيناهش اخرج لإعلام

نيهان : أكيد حتى انا ماشي لمصلاحتي اخرج للإعلام .. يله نخليكم دابا اندي بنتي ترتاح .. حتى اخبرني لمحامي ديالنا بالجديد

و ستأذنات منهم غادة ببنتها حتى لطموبيلتها . ركباتها عاد دارت لجيهتها بغات تركب حتى كتسمع صوتو كيقرب لعندها : نيهان

تلافتت بعفوية : نتا


عمار قرب لعندها ماد ايدو باش اصافحها : كيف بقات بنتك

نيهان صفحاتو : شوية دابا .. مزال مخلوعة هادشي جديد عليها خايفة يأثر على حالتها النفسية كنفكر نديها لشي طبيب نفسي حتى تحسن حالتها

عمار : حتى هادي فكرة مزيانة .. بنتك عاطية لعين خاص تبقاي تردي معاها لبال .. لوحوش بزاف على برة

نيهان : انشالله هادشي مغاديش اتعاود .. و على خوك كنعتاذر على سوء التفاهم واخة مزال مفهمنا شنو كان كيدير تماك

عمار تنهد : راه قلت ليك ماشي هو .. عاصم كنعرفو مزيان

نيهان هزات راسها باه : يله نخليك دابا

عمار : أحم آنسة نيهان .. اش بان ليك نتلاقاو إلا كان عندك شي وقيت

نيهان فهمات لاياش كيلمح : على حساب لوقت .. نخليك دابا

و ركبات مخلياه كيشوف حتى شيرات ليه بإيدها زعما باي باي عاد كسيرات غادة مع الطريق .. بقا كيشوف و اتنهد مفاهمش شكايوقع ليه عمرو ظن ايبدا انجادب لوحدة والدة و معارفش ماضيها من غير أنها ممثلة .. رجع تنهد كيشوف فراسو كمل 35 عام و مزال مدار دارو ..ولا كيقول هادي هي لفرصة باش ابني حياتو إلا كتاب و سهل عليه الله

لداخل

خرج من غرفة التحقيقات هاز تيليفونو لي عاد عطاوه ليه .. كان كيخطوي برجليه مخنزر و حجبانو معقودين غا شاف باه و مراتو زاد قندش : شنو كديرو هناا ؟؟؟؟

إسماعيل عنقو : على سلامتك .. داك الساعة قول من الصباح راه كنتي غا باش تنقذها.. خليتينا مشوشين عليك و الحمدلله لخبر ممشاش لإعلام أما كون تشوهنا و هما خاص غا فاش اجبدونا

عاصم بعد منو بملامح جامدة .. بقا ساكت كيدور هدرت باه فراسو لي فهم من هاد لكلمات كاملين هو أنه خايف غا على صمعة لعائلة مهاموش هاد التكرفيسة لي تكرفس بساب داك لبرهوشة كيف مسمي فعقلو

جوهرة مبتاسمة : على سلامتك اولدي

قاطعها بصوت جاف : ماشي ولدك متبقايش تخرجي هاد لكلمة من فمك

إسماعيل وسع عينيه... شوية نطق بجدية : عاااصممم

عاصم هز حاجبو : نخليكم
ومشا ممسوقش لنداءات باه لي كتعالات وحدة مور لاخرة .. لي فراسو فراسو غا خرج لقا عمار واقف حدا الرونج كيكمي

عمار طفا لگارو و مشا لعندو : خويا على سلامتك

عاصم ببرودة : بغيت الطموبيل

عمار : صافي خودها .. شوية ايجي الشيفور ادينا حنا

عاصم مكانش كيسمع لكمالة سمع غا خودها و داكشي لي كان خلاه بلاكة و زاد لطموبيل ركبها مكسيري و لعجاج موراه خلاه غا كيشوف و اتنهد على هاد الشخصية و تركيبتها لمعقدة

عاصم زير على الديريكسون كيغزز فسنانو : انا نتمرمد فالحباسات .. جنيتي على راسك الق***

جبد تيليفونو شعلو لقا لغرق ديال لزابيل من عند كمال و شي أبيلات من عند نماري معرفهمش .. عقد حواجبو معصب و صدرو كيطلع و اهبط ..داك الساعة دوز لكمال وايدو مزيرة على الديريكسون

غا تفتح لخط قاطعو قبل انطق : كنت فالحبس و بلاما تسولني علاش حيت معنديش لوقت نشرح .. خاص تضبر ليا فواحد لبلان

كمال : زربتي عليا الساط .. قول شكاين بعدا

عاصم : بغيت تخدم ليا لمعارف ديالك ..هاد الليلة بغيت لعنوان ديال دار واحد الق*** ... اندمها على النهار لي تزادت .. غادي نشروط مهاا مزياان غا تصبر عليا

كمال مفاهم والو : عاصم ؟ .. مفهمتش!!

عاصم زفر : مييبغغغغددد مييغغد ... عقلتي على داك لميكروبة لي شفنا ملي كنا كنتغداو ؟

كمال بإستفهام : إنا ميكروبة .. عاصم كتبانلي معصب و غا كتدخل و تخرج فالهدرة قولي شكاين مفهمت والو

عاصم بعصبية : صاااافييي صاااافييي انقاد خرايا بوحدي .. تلاح
و قطع عليه كيفور و اسب غا من السمطة لتحت .. حجبانو معقودين و نضرة عينيه فشكل مخلطة بالشمتة و اللهيب شاعل ناوي على خزيت لي فبالو هو أنه التمرميدة لي دوز هاد ليومين مستحيل انساها ليها .. كرهاتو على فكرة أنه بغا اساعد لا أقل ولا أكثر

قلب الدورة شاد طريق لوطوروت ناوي ابدل لمدينة كاع بينما تهدن شوية حيت لا لقاها فهاد لحالة إيقتلها أكيد

فالجيهة لخرى ..

طاح الضلام

جالسة وسط فراشها و داداها حداها كتطلب فيها تشرب شوية من لحسوة

دادة : غادي تعجبك ابنتي .. معطراها بالعشوب و صحية

سجى بإمتناع : نوو مبغيتهاش .. داداة بغيت غا نعس

دادة تنهدات مطولة الشوفة فيها : صافي احبيبة نعسي رتاحي ليك
وجمعات لوقفة هازة لبلاطو عاد خرجات من بيتها و طفات الضو .. فطريقها صادفت نيهان

دادة : باغا تنعس خليها ترتاح

نيهان : حالتها خلعاني .. خاص نديها لشي طبيب نفساني تهدن شوية .. داك ولد لحرام لي كان ناوي اتعدا عليها مغادي نهنى حتى اتربا فالحباسات سحابلو السيبة كاينة هنا

دادة : و داك لولد لاخر مسكينة غا تظلم و صافي

نيهان : وياه و لكن كون هدر من لول مغاديش اوقع هادشي .. هو غا شاف التهمة لصقات ليه بقا ساكت
سكتات و رجعات نطقات : عائلة لمصاوري قتارحو عليا عقد جديد و قاليك باغين اديرو حفل فالقصر عندهم مزال كنتشاور واش نوافق على هاد لعقد

دادة : اوا ابنتي إلا كان لمصلاحتك وافقي

نيهان : حتى نقرا الشروط و نعطيهم قراري .. يله نخليك دابا بونوي
و مشات لبيتها كتفكر فهاد لعقد لي مع عائلة لمصاوري

صباح جديد و نهار جديد ..

على طابلة لفطور كتنقب شوية من هنا و شوية من هنا ناوية تمشي بسرعة تشاور مع مدير أعمالها لي يله دخل لمغرب تابعها كونها حتى هي اتستقر هنا .. جمعات لوقفة كتوصي و تعاود فالمربية ( دادة) على سجى عاد خرجات من لفيلة بلباس كلاص .. ركبات طموبيلتها و زادت مكسيريا .. فطريقها جاها إتصال جوبات فالحين ملي عرفات شكون

نيهان : مسيو عمار .. مزال كنفكر فالعقد

عمار : كنتمنى ترضي عليا قرارك فأسرع وقت باش لكانت شي حاجة نعلمو الصحافة

نيهان : انشالله
و قطعات عايقة بتلميحاتو متنكرش أنه مقصحة قلبها من جيهة الرجال و لكن فنفس لوقت بدا كيدخل لعقلها و كيعجبها لحال تهدر معاه غا مكتبينش

عمار غا قطع معاها تلافت بعقوبة لقا جوهرة موراه مصغرة عينيها : بلاما امشي بالك بعيد غا لخدمة

جوهرة : ممم لخدمة ! .. مبانليش هادشي بحاليلا كنشوف شي وحدين بداو كيطيحو

عمار ضحك : كتضلميني الآلة جوهرة
و قرب لعندها باسها بحب : الله اخليك ليا

جوهرة بتاسمات : امين يارب و حتى نتا .. دابا قولي زعما معينكش فهاد لممثلة اممم ؟ إلا فعينك قولها

عمار تنهد : صراحة بدات كتدخل لعقلي منين و انا مراقبها فاش كانت كتجي لشركة .. متواضعة مفيهاش لبخ ديال النجوم غا هي حدودية مكتعرف اش تحت راسها .. من النوع لي كتحاول تبعد حياتها الشخصية .. تصدمت فاش عرفت عندها بنت فسن لمراهقة

جوهرة متبعة مع كلامو بإهتمام : هاد لممثلة شحال تكون عندها من عام

عمار : شي 32 هاكاك

جوهرة مستغربة : ولدات صغيرة

عمار هز راسو باه : مزال متقربت منها باش نسولها على لماضي ديالها كيف قلت ليك حدودية


جوهرة طولات فيه الشوفة : لمهم اسيدي إلا كانت عينك فيها و معندها حتى واحد فحياتها فاتحها فالموضوع و متضيعش لفرصة .. انا راه النهار لكبير عندي هو نفرح بيك تدير عائلتك و خوك عاصم اكمل قرايتو و حتى ياسين انجح فالباك

قاطع جوهم صوتو لي كيقرب لعندهم : سي عمار واخد ليا مراتي .. بديت كنغير

جوهرة تلافتت لعندو كتضحك : ياك ههه .. عاصم معندك حتى خبار عليه؟

اسماعيل تنهد : والو معرفتو فين زاد

عمار : كاين الجبإس فالرونج دابا نعرفو فين مشا غا تهدنو .. لواليد الآنسة نيهان راه كتفكر فالعرض لي قلنا ليها

اسماعيل : إلا وافقت راه لمصلاحتنا .. الماركة ديالنا اتزيد تشهر و تولي عالمية منساوش نيهان معروفة برة لمغرب كتر من هنا اتجيب لينا كليان صحاح

عمار كيعجبو باه كيفاش كيدورها فراسو و افكر هو لي علمو قواعد و الأسس باش تنجح الشركة و تمشي لبعيد : شابو ليك اسي اسماعيل

فالجيهة لخرى ..

مقابل مع لخيل لي كيجري قدامو فالساحة .. حجبانو معقودين كيشوف فيهم و لكارو فإيدو مرة مرة كينتر منو .. مزال متسرطات ليه شنو وقع ليه فهاد ليومين ناوي اتفرگع على أي واحد منهم فاش اقرب ليه من جديد .. هاد التبهديلة لي تبهدلها هاد اليومين لاصقة فدماغو اجا محيدهالو واخة يعيا يتكالما ضروري مكيتعصب فاش كيتفكر لباطل و التمرميدة لي تمرمد
فاق من تركيزو على صوت تيليفونو هزو لقاه غا كمال طول الشوفة. شوية قطع عليه و رجع كيف كان فالأول كأن شيئا لم يكن

دازو يومين آخرين و عاصم مزال مختافي على الأنضار دوز هاد لوقت كامل غا فالمزرعة ديال لمرحومة مو .. كيرتاح فاش كيجي لهنا بحاليلا كيتفورماطا باش ارتب أفكارو و لكن كلما وزن مخططاتو كيجي فبالو منضرها ملي طيحات عليه لباطل و رجعات باللور ..

فالجيهة لخرى ..

جالسة فوق لكنباي مقابلة معاهم .. دايرة رجل فوق رجل و مدير أعمالها فجنبها كيهدر مع سي إسماعيل على شروط لعقد أما عمار غا ساكت و عينيه كيمشيو ليها . حاس براسو بدا كيطيح فيها كتر و كتر

نيهان بقات ساكتة حتى شافت مدير أعمالها سكت عاد نطقات : صافي نوقع؟

هز راسو باه : تفضلي وقعي هنا

مد ليها لوراق وقعات عاد وقع سي اسماعيل

إسماعيل : إذن مبروك علينا لعقد الجديد
و تلافت لعند نيهان موجه كلامو ليها : الآنسة نيهان بهاد لمناسبة غدا انشالله بالليل انديرو حفلة ايكونو فيها المستثمرين الجداد و الصحافة .. منها نيت نعلموهم بعقدنا الجديد اش بان ليك؟

نيهان : معنديش مشكيل .. غي هو هاد لقضية لي تعرضات ليها بنتي مبغيتش تعرف

إسماعيل : حتى حنا ماشي لمصلاحتنا تعرف .. راك عارفة مكانتنا فالسوق و زيد عليها منخارطين فالجمعيات و المنظمات الحقوقية ماشي ساهل نخسرو صمعتنا

نيهان بإبتسامة : داكشي علاش تشجعت كتر على لعقد الجديد .. نهاركم مبروك جا لوقت فين نمشي

و جمعات لوقفة خارجة هي و مدير أعمالها تحت نضرات عمار لي اياكلها بكترة التدقيق
فاق من سهوتو على صوت اسماعيل : ولدي عيط لخوك اجي .. غدا فالحفل الصحافة ايبقاو كيسولو عليه

عمار هز راسو باه : واخة الواليد

على برة غادة كتشوف فالميساج لي مسيفطة ليها بنتها. بتاسمات و عيطات ليها : الو سندريلا ديالي .. غدا عندي واحد لحفلة تمشي معايا ؟

سجى بفرحة : واااو واش بصح ؟ ياااس يااس نمشي معاك مامي نمشي

نيهان : اوا وجدي راسك باش نمشيو لشوبينغ

سجى بحماس : اوكاااي مامي انوجد راسي دابا


وسط محلات لحوايج غارقة كتختار و تعزل لكسيوات لي كيعجبوها و كيجيو مع طايتها .. بغات تحماق بالفرحة كتقيس و تحط و نيهان دايرة ليها لخاطر و مخلياها على راحتها .. خرجو من لمحل محملين بالساشيات

و سجى مبتاسمة الضحكة واصلة ليها من لودن لودن نسات لحادث لي وقع ليها مؤخرا و لخبط نفسيتها و ركب فيها الرعب .. نيهان كتعرف النقط لي كيخليو بنتها تنسا و هادشي لي كتطبق فيه دابا باش نيت تحيد من بالها داك لحادث لي كانت اتمشي فيه ضحية نيتها الزوينة .

سجى : ماما يله نشوفو محلات لميكاب و الصبابط يلله

هزات نيهان راسها باه عاد مشاو لمحل .. سجى تالفة بين لعكورة كتهز و تحط محمقينها الروايح و مستحضرات التجميل .. مسالات حتى لقات راسها هازة ساشية كبيرة عامرة غا بالماركات لعالمية ديال لمكياج .. سلاو من هاد لمحل عاد مشاو لمحل الصبابط خداو راحتهم فيه عوتاني و كيف ديما سجى لي كتنقز هنا و هنا بأنوثة بحال سندريلا كيف ملقبينها

نيهان : صافي ختاريتي ؟

سجى بحماس : اه صافي

نيهان بتاسمات و مشات خلصات كلشي عاد خرجو و لي كارد موراهم هازين الساشيات حتى خرجو من لمول ناويين امشيو لطموبيل. . فطريقهم وقفوهم أحد لمعجبين ديال نيهان

لمعجبة : ممتيقاش راسي تلاقيتك .. عفاك وقعي ليا هنا

نيهان بتاسمات و وقعات ليها تحت انضار سجى لي غا كتشوف حتى عاودت نطقت لمعجبة : شكون هاد الزوينة لي معاك

نيهان : من عائلتي .. نخليك دابا نهارك مبروك

و جرات سجى مكملين طريقهم و لكارد موراهم
نيهان : تبغي نقول لصحافة نتي بنتي ؟

سجى هزات كتافها بلا مبالات : معرفتش .. بحال بحال امامي

نيهان باست ايدها بحب : مبغيتهمش اعرفوك باش ميرجعوش حياتك كلها مضايقات الشهرة سيف ذو حدين .. واخة ممعروفاش فالمغرب بزاف و لكن لي عندهم اطلاع على لغرب ايكونو كيعرفوني .

سجى قاطعتها : فاهمة امامي فاهمة انا

نيهان فرحانة ببنتها بقات كتشوف فيها بحب عاد كملو مشوارهم نيشان لدار

دازت هاد الليلة عند سجى بفرحة عاجبها لحال حيت بدلات لجو و لي مفرحها كتر هو لحفلة لي اتمشي ليها مع مها .. تنهدات بقلق حيت مور ليلة لحفلة خاص تمشي لمدراستها الجديدة و تعرف على زملاء جداد و تولف على لجو هنا .

دازت هاد الليلة و جا نهار لحفلة

عائلة لمصاوري كلشي مقلوب عندهم فالقصر و سي إسماعيل واقف على الشغال بإيدو باغي اكون كلشي فالمستوى كيف متعود ديما .. الضيوف لي ايحضرو مهمين بزاف و خاصو تحميرة لوجه .. و داكشي لي كان نيت كلشي كان على حقو و طريقو و لحديقة مزينة بالطبالي طوال و الديكورات الراقية و لخشبة فين كيطربو بالفن الراقي

جا الليل ..

بداو الضياف كيجيو و السربايا غادين جايين بالمشروبات الأنواع و الأشكال كيقدمو الضيافة على أكمل وجه .. فنفس اللحظة وقفات رونج روفر قدام لقصر بعدما دخلات من لبوابة لكبيرة .. شوية دلوقت و تحلو لبيبان .. نزلات نيهان بكسيوة جدابة فالأحمر جاية مع فورمتها و شعرها الأشقر مرمي لور على طولتو مع مكياج ساحر برز ملامحها كتر و كتر .. تلافتت بعفوية لعند بنتها لقاتها كتفرك فإيديها حشمانة

نيهان : اجيي لهناا ا الأميرة ديالي

قربات لعندها سجى بكسيوة سميطات فالبوردو مشبكة من جيهة الصدر و مطلوقة من لتحت حتى لنص دلفخاد مع صبيبيط سامبل مبين رجليها لبيضين أما شعرها مطلوق على طولتو بحال لحرير و داير لجنب

نيهان شدات فإيدها : جيتي بحال سندريلا الحبيبة دقلبي .. اجي معايا اجي

سجى حطات ايدها على قلبها : نفسي مخنوق امامي


نيهان : غادي اعجبك لحال فهاد لحفلة غا رخي نفسك باش نمشيو بكري شوية لدار .. غدا تبعاك لقراية

سجى هزات راسها باه : متحمسة لقراية هنا

بتاسمات ليها نيهان بحب عاد شدات فيها و مشاو بخطواتهم كيقربو من الضيوف حتى جا لعندهم عمار لي طالق الإبتسامة و مبهور بجمال نيهان غادي اياكلها بعينيه من كترت أناقتها .. سلم عليهم كيرحب و اعاود مستاغل أي فرصة باش اتقرب من نيهان .. كيدور يدور و ارجع اشوف فيها فبالو موضوع شاغلو و ناوي افاتحها فيه هاد الليلة و اوضع حد لهاد الإعجاب لي كيزيد اكبر عندو نهار بعد نهار

سجى عيات بنفس لوضعية واخة كتشرب فالعصير و جالسة كتسمع لموسيقى لهادئة ممهتماش بالصحافة لي كتلتاقط ليها الصور بالتخبية .. شوية جمعات لوقفة غادة لعند مها : مامي بغيت نمشي لحمام

نقز عمار ناوي اقوم بالواجب : واخة هاهي لخدامة اتوريك فين جا .. اجي معايا

نيهان بلطف : لا ماشي مشكيل متعذبش راسك

عمار : بالعكس هادشي واجب

عيط لوحدة من لخدم توجه سجى فين جا لحمام فالقصر .. و داكشي لي كان تبعات لخدامة كتجر رجليها فداك الصبيبيط حشمانة حيت هاد الناس مكتعرفهمش

لخدامة دخلاتها مع واحد لكولوار : هاهو ا آنسة

سجى بنعومة : طانكيو

بتاسمات ليها عاد مشات لحمام .دخلات طرفات حالتها واخدة راحتها حتى سالات عاد خرجات كترجع فشعرها لور ملاهية معاه بأنوثة .. بعفوية هزات راسها حتى كتجي عينيها فعينيه لحمرين .. بلعات ريقها مفاهمة والو من هاد الشوفة لي زرعات فيها الرعب .. أول مرة كتشوفها فحياتها عمرها صادفت بحالها

هبطات راسها و خدودها مزنكين : باغدو بغيت ندوز

تكحازات لجيهة لخرى ناوية تمشي حتى كتحس بدراعها كامل تنسل من بلاصتو فاش جرها بجهالة و رماها على لحيط حتى تأوهات بصوت مسموع و كيقطع فالقلب كونها ممولفاش على هادشي و معندها صحة ليه

سجى حلات عينيها ببطء بعدما كانت سداهم كتقول مع راسها غا كتحلم لكن فور مجات عينيها فعينيه من جديد ركبها الرعب من جديد شوية تفكرات فين شيفاه

بقات مطولة الشوفة كترعد من عينيه لي خارجين فيها حتى لعروقة بانو .. بلعات ريقها عوتاني عاد نطقات بصعوبة : ب ب ب بغي بغييت نمشي .. بلييز

عاصم هز ايدو لي كلها عروق بسباب لبركان لي شاعل فيه من لداخل .. مسح على لحيتو لمرتبة بإهتمام كيخنزر فيها بحقد و مع الطاگية هابطة على جبهتو و لوشام باين فمعصمو خلعها جاها بحال شي مجرم كيقتل بدم بارد
سكت شحال عاد نطق مورك على لحروف : انا الق**** نتمرمد داك التمرميدة !!؟

سجى بدات كتبكي خلعها بزاف : بغيت ماما .. مدرت ليك والو .. بغيت ماما

عاصم صوتها كيزيد اهرو فودنيه مشعرش براسو حتى تلاح على عنقها بقجة حتى عينيها خرجو و الروح اتزهق منها : خاص تخلصي مزيان داك لباطل لي طيحتي عليا حتى نتحط فداك لموقف .. هادشي مغاديش اتسالا إلا مندمتكش على هاد لبلان .. ماشي عاصم لي اسكت على لي ظلمو

سجى روحها اتخرج دابا .. حتى تخطف منها اللون عاد رخف منها و بعد كيشوف فيها بإشمئزاز طايحة فوق الأرض و كترجع فأنفاسها بلهفة
فهاد الأثناء جاه اتصال شتت تركيزو فاش خشا ايدو فالجيب و شاف شكون لمتصل .. كانت نقطة لصالح سجى حتى ستجمعات قوتها بالسيف و هربات طالقة رجليها لريح خلاتو مخرج عينيه كتر و كتر .. طاحت مع واحد مكيبغيش اخسر و زادت كملاتها بهاد التصرف

عاصم بقا واقف جامد مزير على قبضة ايدو شوية زدح داك التيليفون بنفرزة و تبعها ناوي افرگع الرمانة و فينما بغات توصل توصل .. مزال مسولها باش تجاوبو على سؤالو لي خلاها تطيح عليه داك لباطل .. كان كيخطوي خطوات كبار نيشان لحديقة ممسوقش لا لجوهرة لي كتعيط ليه لا لياسين خوه لي بغا اسلم عليه حيت غبر عليهم .. عينيه كيشوفو غا حاجة وحدة و داكشي لي كان قشعها واقفة حدا شي وحدة فوق لخشبة و باه و خوه حداهم كيهدرو مع الصحافة لي كتصور فيهم .. باينة كيعلنو على شي خبر

بتاسم بمكر هادي هي لفرصة فين اضرب ضربتو و انتاقم منهم كلهم على التهمة لي كانو ناويين الصقوها فيه .. بحقد تقدم بخطواتو نيشان لخشبة و الصحافة كتصور فيه و تعاود بإهتمام جايهم لفضول ولد سي اسماعيل. عاصم لمصاوري حاضر لحفل من هاد النوع !

عاصم كيقرب لعندهم و سجى كتزيد تخبى مور نيهان مخلوعة حتى لفتات انتباه الصحافة .. بقات كتكحاز حتى ستغربات نيهان لي يله جات تنطق حسات بشي واحد نتر بنتها منها. علات عينيها مخرجاهم حتى كتشوف واحد بقاميجة كاروات و الطاگية فوق راسو شاد بنتها من دراعها و مزير عليها

نيهان مصدومة : شكاااديييير ؟؟؟!!.... طلااااق من بنتتتيييي

الصحافة وسعات عينيها من لخبر لي نطقات بيه نيهان داكشي علاش زادو كيتكاترو أضواء لكاميرا .. فرصة ثمينة باش عرفو لبنت لي معاها هي بنتها.

عمار مدهشر مفهم والو لكن بسرعة مشا لعند عاصم معصب : خوووياااا شكااادير ؟؟؟؟؟!!!

عاصم مكيسمع لحتى واحد و ممسوقش لداكشي لي داير بييه .. مبرد حتى هز ايدو لسما و نزل على سجى لحنكها عوجو ليها تعويجة خااايبة .. خلا كلشي مخرج عينيه مصدوم و مدهشر .. حتى من الصحافة سهات على التصوار و بقاو مفيكسيين كيشوفو فالبنت لي ضربها

نيهان مشعراتش براسها حتى هزات ايدها لسما كترعد ناوية تصرفقو .. لكن فآخر لحظة لقاتو شدها من معصمها و دفشها حتى جات على الأرض متألمة بصوت مرتفع

إسماعيل بالصدمة شد قلبو و لعرق كيخرج من جبينو .. صافي ولدو ايخرج عليه حتى تشدو كريز و امشي فيها كوما نيشان للقبر .

عاصم نزل على عمار بكروشي قدام الصحافة لي مفلتات حتى لقطة .. عاد تلافت لعند سجى لي كترعد كاملة و وجها كاع حمر إلا بلاصة التصرفيقة لي زراقت ليها فالبلاصة بلون داكن .. بغات ترجع باللور كترعد. جرها بعجرفة ناوي اهمس ليها لكن وقع لي مكانش كيخطر ليه على بال .. صدق جارها بالجهد حتى تشرگات ليها لكسوة على لحمها من لفوق

الصحافة شهقات مصدومة و لكاميرات خادمين كيفيلميو لا من ناحية الإعلام لا من ناحية لحضور لي مرفوع من تصرف ولد سي اسماعيل لمصاوري .. عارفين شخصيتو مفشكلة و لكن ماشي حتى لهاد الدرجة !
بسرعة لبرق تلاح لفيديو فمواقع التواصل الإجتماعي لي جامع لقطات التعنيف لي مارسهم عليها .. و فالحين بداو عدد لمشاهدات كيرتافعو و التعاليق كتكاتر شي كيقول هاد لبنت قاصر شي كيقول لا راه كبيرة .. شي كيقول هادي شنو كتجي لممثلة نيهان .. و كترات لبلابلا بلا حدود و شي كيشرق شي كيغرب و لفضول قاتلهم علاش حتى عاصم لمصاوري اضرب داك لبنت .. و هنا بداو السيناريوهات و صحاب لحسنات فالخدمة .. ها لي كينزل سطوريات كيقول وجهة نضرو و لفيو كيتكاترو .. ها لي كينزل بوسط فالفيسبوك كيألف قصة على ماضي عاصم لمصاوري مع هاد لقاصر ..

هادشي كامل ناض فمواقع التواصل الاجتماعي عكس لقصر و بالضبط لحديقة مصدر هاد الدراما كاملة لي وقعات و شوهات صمعة لعائلة

إسماعيل مخنزر فولدو لي شادينو لي كارد حاكمينو و نيهان كتفحص فبنتها بجنون و تسب مبقاتش كتعقل على لي حداها و لي داير بيها .. شركاتهم كلهم من الصغير لكبير مخلات حتى واحد .. من الصحافة كذلك مبقاتش مسوقة ليها

كتغطي فبنتها بهستيرية : هااااادشيييي مغاااديييش نسسسكتتت عليييه اسيي اسماعييل .. كنحلف ليييكممم حتى غااادييي تندموو كاملييين

عاصم يلله بغا اجاوبها لقا باه موجه صبعو ليه كتحدير و عينيه خارجين فيه : ويااااك تحل فمككككك وياااااك

و تلافت لعند الصحافة : حبسوووو نتووووماااا هااادشيييي و خرجووو عليااااا من هناااا ... إلا لقيت أي خبر شخصي خرج من هناا متلومو غا راسكممم

و سكت كيلهت و افور مفراسوش راه لخبر داار بوووم فالسوشل ميديا و لي عطا الله عطاه ..

الدنيا بدات كتخوة من لحضور و سي إسماعيل وجهو حمر مراضيش على لي وقع و صدرو كيطلع و اهبط

سجى كتبكي بهستيرية مخلوعة و كارزة على مها نيهان باغا تديها و هي لاصقة فبلاصتها مقدراش تحرك بالرعب لي شاد فيها

تلافتت بعصبية كتشوف فيهم غا عائلة لمصاوري لي بقاو و مول لفعلة واقف مضارب مع لي كارد كيتنتر منهم حيت حاكمينو تحت أوامر باه
بعصبية نطقات عاضة على سنانها : ماااشيي هادشيي علااش تافقناا اسي اسماعيل .. هااكة كتجازيونيي

عاصم بعصبية : و ربييي داك لق*** لي وااالدة

نيهان خرجات عينيها كترعد : مغاااديييش نضيع وقتي مع شمكار بحااالك .. لحبس هو لي ايربييك نتا مزال معرفتي راسك معامن

جوهرة تدخلات كتهدن فنيهان : اجي معايا ا آنسة نيهان لداخل .. اجيي شوفي لبنت مخلوعة بزاااف

نيهان شافت فيها داك الشوفة ديال واش من نيتك : متقيسينيش .. مبقات بيناتنا هدرة

وقفات بنتها بزز لي كترعد كلما تفكرت لحريق لي نايض ليها فوجها و خصوصاً فاش كتسمع صوت عاصم كيسب .. صافي كيجيها الشلل

عاصم بسخرية : دييي بنتككك و حيدي علينااا من هنااا

إسماعيل بصوت حاد : عااااااصممممم سسسسككككتتتت


سجى زادت قفزات على صوت سي إسماعيل .. وجها مخطوف منو اللون و هادشي ممولفاش بيه و معندهاش مناعتو بالمرة

جوهرة تدخلات كتهدن فالوضع و ياسين غا كيشوف من بعيد و اغزز فسنانو على خوه عاصم حيت بقات فيه لبنت و جاتو ماشي ديال هادشي

جوهرة : آنسة نيهان الله اخليك اجي دخلي .. تهدن لبنت شوية و سيرو .. على قبل سجى ماشي على قبلنا حنا

نيهان كتفور : مدام جوهرة مبغيتش نقلل الإحترام ولكن للأسف مبقاش الإحترام .. و هاد التعنيف لي تعنفات بنتي قدام لعلااام مغاديش نسكت عليه و كلكم اتدفعو الثمن ديالو

عمار كاز على ايدو و كيشوف لجيهة لخرى .. وجهو حمر و مراضيش .. كان ناوي على بلان صدق فبلان آخر و كاع أمنياتو تدمرو بسباب تهور عاصم

جوهرة كتسايس معاها بالهداوة عارفة كيفاش تسير هاد لمواقف : آنسة نيهان كون مكانتش كتهمني بنتك مغاديش نقوليك اجي ندخلو .. وسعيي خاطرك و يلله

بقات معاها عارفة كيفاش تهدر حتى دخلاتها لقصر هي و سجى

إسماعيل تلافت لعند عاصم لي جابد بريكة ناوي اشعل لگارو : شنوووو درررت ليييك حتى تدييير ليااا هاااد الشوووهة ؟؟؟ عاجبككك لحال دابا ؟؟!

عاصم ميل شفايفو بسخرية عاد شعل لكارو و خشاه ففمو ممسوقش لكلام باه حتى سكت شحال عاد نطق : مكنبغيش لي اظلمنيي

إسماعيل يله اينطق وقفو عليهم لبوليس .. هز حاجبو مصدوم : فاش نقدر نعاونكمم ؟

نطق واحد من لبوليس : عندنا أوامر باش نقبضو على عاصم لمصاوري بتهمة تعنيف قاصر

عاصم زاد شعل گارو آخر .. عرف راسو فوقما كيشوفها كترجع عليه بالنحس و شي موصيبة من لفوق

إسماعيل تلبك : كيفاش ! .. هادشي مكاينش شكون عطاكم هاد لخبر الزائف

لبوليسي : لفيديو داير ضجة فمواقع التواصل الإجتماعي حتى وصل الأمر للمنظمات الحقوقية و تدخلو .. خاص نديرو خدمتنا

تدخل عمار مخلي باه ملاهي مع نفسو لي تخنق . أما عاصم غا كيشوف و اكمي

شوية مشاو لبوليس عاد تلافت لعندهم عمار عاقد حواجبو : شفتييي اش درتيي دابا ؟؟؟

عاصم : بلاما تدير ليا فيها طرزان فياماتو حيت خليتيهم مشاو

عمار خنزر فيه : غدا خااص تمشي لمخفر .. لقضية اتولي قضية رأي عام ... كنا ناويين نسكتو نيهان بشي حل ارضي لجميع ساعة نتا خربتيها على راسك

عاصم عقد حواجبو كيسوط . تلافت لجيهة لخرى حتى نطق باه بجدية : دخل لقصر و طلع لبيتك نيشاان حتى نشوف هاد لموصيبة ديالك فين اتخرج

عاصم : مغاديش نبات هناا

إسماعيل بصرامة : عااصم بلامااا نسسخط علييك

زفر بعصبية عاد قلب الدورة داخل لداخل عاقد حواجبو بحاليلا باغي ازيد اكمل عليها .. كلما بانت فطريقو كلما زادت كفساتها عليه بحال شي لعنة تسلطات عليه

لفوق ..

سجى مكمشة فنيهان كتبكي و تنخصص كلما تفكرات شنو حاول ادير ليها .. عيات معاها مها تشرب كاس دلويزة بينما تهدنو أعصابها ساعة والو

جوهرة قطعات لمكالمة : هاهو الطبيب جااي .. خاص اضرب ليها شي برة باش تهدن

ياسين غا كيشوف شوية خرج عاقد حواجبو حتى تلاقا عاصم نيت جاي : علاااش ضربتيي لبنت و هي صغيرة ؟؟؟

عاصم شاف فيه داك الشوفة ديال واش من نيتك : بقيتي ليا غا نتا

ياسين بعصبية : ماشي من حقك تضربها .. لبنت مخلوعة و غا كتبكي

عاصم : شنو بغيتيني نمشي نمسح ليها دموعها ولاشنو؟


ياسين عقد حواجبو : واش عارف اشنو درتي ولا غا كتهدر بلاما تحلل تصرفاتك

عاصم هز حاجبو و فمو مكمش .. خنزر فيه و زاد : حتى تكمل 18 عام و اجي نهدرو

ياسين جمع ايدو على شكل قبضة عاصم كيعرف كيفاش استافزو بأقوالو : مبقيتش صغيير كتسسسسمع

عاصم مجاوبوش كمل طريقو عاقد حواجبو حتى وصل لبيتو .. حل لباب و دخل ساد عليه

داز لوقت ..

نيهان واقفة كترعد بعصبية و الطبيب عند راس سجى كيفحص فيها بإهتمام

جوهرة منعات راجلها و ولادها ادخلو لغرفة فهاد لجو حيت ممكن تشوفهم نيهان و تزيد تحقد مزال .. كتحس براسها فوضع صعب و خاص تحمي صمعة لعائلة بأي طريقة عاد تشوف مع عاصم فين ناوي اوصل بفعايلو

نيهان شافت الطبيب جمع لوقفة : دكتوور كيف دايرة حالة بنتيي ؟؟؟ متكذبش عليا و عطيني تقريرها حيت انحتاجو

جوهرة تنهدات عارفة نيهان بغات التقرير باش تدعي عاصم : نيهان تهدني انشالله اتكون بيخير

نيهان ميلات شفايفها قالبة عينيها بميوعة حتى نطق الطبيب عاد ركزات معاه : بنتك ا الآلة خاصها الراحة .. نفسيتها كتبان ليا ماشي حتى لهيه .. لمهم دابا ضربت ليها برة تهدن شوية و تنعس و بالنسبة لضرب لي فوجها انكتب ليك لبومادات لي ايخليوه امشي بسرعة

نيهان بحقد : لا غا خليهم انحتاجهم فالدلائل لي ايغرقو هاد الشمكار

جوهرة كرزات على راسها بزز باش متجاوبهاش .. كتحاول تفهم أنها أم و خايفة على بنتها .. بقات ساكتة حتى خرج الطبيب بالشنطة ديالو

نيهان تنهدات بتدمر عاد هزات تيليفونها مدوزة مكالمة مهمة : سي لمحامي .بغيتك ترفع ليا دعوة ضد ...

وسعات عينيها ملي حسات بالتيلي تنتر من ودنها ..تلافتت للخيال هازة حاجبها : شهااد لوقاحة الآلة جوهرة؟؟؟

جوهرة قطعات لخط : آنسة نيهان كنطلب منك تجلسي ترتاحي. . خاص نهدرو و كنواعدك لي بغيتيه من بعد هو لي ايكون و حتى إلا كنتي ناوية ترفعي دعوة قضائية مغاديش نحبسك .. جلسي نهدرو و خلي سجى ناعسة ترتاح حتى تفيق على خاطرها

نيهان عينيها غرغرو : بنتيي تهاانت الآلة جوهرة و فقصركم من لفوق .. يله فلتات من أزمة نفسية كبيرة كانت اتدخل فيها و غدا كان أول نهار ليها فالليسي .. واش دابا اتمشي هاكة لقرايتها؟ وااش شفتي حالتها كيف ولات لهدرة مكتهدرهاش غا كتبكي و مرعودة .. لغلط مني جيت لمغرب مكانش عليا نجيبها .. سجى بنت مسالمة و قلبها بيض و حنين بزاف و كتحتارم الأشخاص الآخرين .. و عمرها تحطت فشي موقف بحال هاكة و لكن داك ولدكم شنو دااار؟؟؟

جوهرة تنهدات : متفهمة هادشي كامل .. حتى انا أم و حسيت بيك .. دابا لي انقوليك هو اجي نخرجو من لبيت خليها ترتاح و نهدرو .. الله اخليك سمعي مني

نيهان شافت حتى عيات فالأخير خرجات مع جوهرة من لبيت و خلاو سجى بوحدها مغمضة عينيها وسط الناموسية و مغطية بليزار خفيف على جسمها لعاري حيت كسوتها تقطعات و مبقاتش صالحة بالمرة ..

تحت جو لهدوء لي ساد فالبيت ... تحل لباب و دخل بخطوات تابتة و محسوبة .. كلما كيقرب لناموسية كيتسمعو حس خطواتو حتى وصل لعندها .

ميل راسو لجنب كيطلع و اهبط فيها و عينيه كيمشيو لشعرها الناعم لي مطلوق على طولتو فوق لمخدة و جيهت عنقها لي تورمات بقبضة ايدو فاش قجها .. بتاسم بمكر عاد تحنة لعندها مطول الشوفة كيتمنضر فحنكها لي زرقو ليها .. حس براسو رد شوية من غليلو واخة مقنعوش اش دار فيها . مكرهش ازيد كتر داكشي علاش هبط ليزار على جسمها حتى بان صدرها بارز من السوتيان و كرشها لمرسومة بطريقة جدابة كتهيج رغبة اي رجل .. لكن رغبة عاصم هو ارد الضربة لنيهان حاليا .

دورها فراسو مزيان و لقا هاد لحل مناسب كتر .. باش اعلمها ضرس تطاول عليه و تسبو غادي استفزها غا بالفن و داكشي لي دار نيت .. جبد تيليفونو هاز حاجبو عاد جبد لكاميرا و قرب لسجى غارس راسو فعنقها و مخبي وجهو .. حتى ضمن انا وجها بوحدو لي كيبان عاد بدا كيصور فيهم صور مخلة بالحياء و جسم سجى كامل كيبان بالعلالي .

كمل عاد رجع جلس مبتاسم ابتسامة انتصار هاكة ايهددها كيف بغا إلا معطاتوش التيقار و دخلات سوق راسها .. بقا كيدوز فالصور وحدة بوحدة حتى سمع حس شي واحد

نطق موجه شاشة التليفون لوجهو : كيف جاوك التصاور ؟؟

عاصم خرج عينيه : ياسييين؟؟؟!!!

ياسين خشا التيليفون فجيبو : هاد التصويرة لي شفتي لحتها فالسوشل ميديا .. تخايل معايا وجهك و وجه لبنت كيبان و باش نزيد نشرح ليك كتر و تفهم مع نتا مكلخ شوية .. اووه سمح ليا اسي عاصم على لمصطلح و لكن بغيتك تعرف بأنه بنتي فلقطة ديال كتعدا على بنت و هي ناعسة .. مزيان نيت تشرش فالحبس قضية اغتصاب و اعتداء بالعنف هادشي واعر الصراحة .

عاصم خرج عينيه كيغلي .. عرف خوه صورو فاللقطة ديال سجى ناعسة و هو كيزول ليها ليزار من على لحمها

يتبع...

التنقل بين الأجزاء

صفحة القصة
سيتم تشغيل صندوق التعليقات بعد لحظات