قصة ملاك المازوشي

من تأليف Farah Haddadi
2020 6.99

محتوى القصة

رواية ملاك المازوشي

قصة كتجمع من كل فن طرب 🔥:

# الحب # الغيرة #التملك # النرجسية و حب الذات # شوية الخياال # الثقة الزائدة # الإغتصاااب # المازوشية # الساادية # العنف # الأكشن # المغامرات # الضحك 😂 # التمرد # الثرااااء الفااااحش # الفقر # احح و تشرميل 😋 منعااودش ليكم # اه الفقيهات اجيو لهنا فين غاديين 😐 راه عندي وااحد لفقيهة فالقصة لاهيلا 😁 # الحااسة السادسة # و أشنو الا شخصية من الشخصياات فاقدة احد حوااسهاا ؟؟؟ # القتل # المطاردات البوليسية # الدعاارة ......و أخيييييراااااااا

السفااااااااااااالة 🔞🔞🔞🔞🔞🔞🔞🔞 

لي غتكون بجرعة زائدة شوية لمهم لي مكتبغيهاش يمكن تنفقزها ماشي إشكال 🤷‍♀️

نعرفكم شوية بشخصية الأبطال :

البطل :

شخصية صاارمة متعصب عنييف كيفكر بعقلو و الا مشاا تا فكر بيديه غا ترحمو على الجميع 😔 
كيبغي الحاجة ياا تكوون ليه يا لحتى وااحد 🚫
متملك لدرجة كبيرة ( لكلاام كثير و الصمت احسن 🤐 ) و أخيير حاجة سادي ماااازووشي 🔥 لي غنعرفهاااا ليكم داااخل القصة اشكتعني 😍 و انحط ليكم انواعها لي نقدر نقوليكم عليها دبا أنها قريبة لساااادية

البطلة :

ملاااك طااااهر كيسعى لكل لتغييرها و سلب مرحها منها و لكن جواابها داايمن هو الضحكة لي كترسمها على وجهها من بعد كل موجة حزن كتمر بيها و نضرتها الواثقة لي كتخلي الكل ينباهر بيها محبوبة من عند الكل 😍و فنفس الوقت بكااااااية 😭 و حسااااسة بزاااااف دقهاااا شوكة تقدر دير جنازة فداار 

بإختصاار تقدر تكون كتبكي و ضحك فجأة 😂😂 ولا تكون كتضحك و تبكي 😐 حاال و أحواال مكتحملش لحكرة حيث لي حكرها تعميه 👀 

صبااارة و قلبهااااا بيض ⚪....

لهلا يزييد كثر بركة عليكم فالقصة تكتاشفو شخصياات مزيااان 🔥🔥🔥 


اول حاااجة قبل منبدااو لقصة نعرفو بعض المفااهيم ::

السادية : هي التلذذ بتعذيب الأخر 
المازوشية : فييها بزاااف د الأنوااع كاين لي كيتلذذ بعدااب ذااتو و كااين لي كيتلدذ يعدبو شي حد يعني كيحس بالمتعة فالألم 
وزيد و زيد و لكن هادشي لي كيهمكم دبا
انوااعهاا لوخريين كنفضل منذكرهوومش ❌ 

السادومازوشي : كاينين لي كيكونو مازوشيين فقط و كينين لي كيكونو ساديين فقط و كينين لي كيكون بجوج يعني قابلين يتحولو من حالة لحالة أخرى 
من السادية المازوشية و العكس 

بركة علييهم الحواايج لاخريين تكتااشفووهم فالقصة 

وراااه شخصية البطل مضعييفااااش ❌ بلعكس شخصية متأكدة اتصدمكم 🔥🔥


فأحد الغااباات الغابرة المنسية جو رعدي بإمتيااز
ومطر كثيفة كاان لون السماء فيها و كأنه مائل للبني بحالا السماء كتمطر بالغيس عوض الشتاء 
و فمكان من هاد الغابة كاانت العافية شاادة من الشجر و كأنها جهنم و كلما ترمات عليها قطرات الماء باش تطفيها كاانت عاد مكتزيد تشعل العافية 

فوسط هاد المكان الجهنمي كاان شخص ذو ملامح أجنبية مستلقي فالأرض حالتو حالة و بحالا كيعاني من المس لأن عينيه و فمو عواجو بقوة الأعصاب هاد المرض لي كينتج عبر إرتفاع مستوى الكوليسترول فالدم 

كانت يديه اليمنى كلها تقابي و كتسيل بالدم بغزارة و يديه اليسرى مقطعة و باين جرحها جديد و مرمية حداه كاان عاري الجسد تماما مثل ما تخلق و اثار الضرب لي هوما عبارة عن ضربات حمراء و أخرى زرقاء و أخرى دمها كيتساابق باش يخرج من سجن لي تحبس فيه طول عمرو باغي يكتاشف العالم الخارجي معارفش بلي ايكتاشف هلاكو فقط و بداا يختاار و يتحول لبحال جبن أو الشكلاطة الذائبة

تلفت هاد الشخص لجنبو باانت ليه يديه اليسرى مرمية حدااه و مباشرة طلقهاا بغوتة زعزعات الغابة كاملة دار لجهة الأخرى و بانو ليه سنانو مساتفين على شكل قلب و دخل فحالة هيستيرية من البكاء بقا كيزحف لجهة واحد الجرف و كينطق بأخر ألفاظو بكلمات كانو بحال اللعنة لي اصابت حياتو 

الشخص : مزوشي مزوشي هو مزوشي هو مزوشي

بقا كيزيد يزحف لجرف حتى رمى راسو من فوقو مفضل موتو على حياتو لي مبقات ليها معنى 


فالأخير كاان غيموت غيموت يا إيما غيموت بالعافية و يتسمى محروق ولا غيموت بالرعد الكثيف لي كيضرب فالمنطقة و يتسمى مكهرب ولا غيموت بالبرد و يتسمى مجمد فضل يجري للخلاص و يهني رااسو من العذاب لي عاش فيه قبل موتو 

فمكاان أخر 

فأحد المنااطق الخالية تمااما فهوامش مدينة الدار البيضاء صحراااء قاااحلة كتختارقها بعض الأشجار القزمية فقط لا وجود لربيع فهااد المنطقة من قل القليل من الكازو لي كاان أصفر بفعل الشمس الحارقة فوسط هاااد الجو و فهااد المكان لي الحياة فيه شبه منعدمة كان صور كبير محاط على 
قصر كبير مبني و مجهز بأحدث التقنياات و امام هااد صور تستيفة ديال ليكارد حارصين لمكان بزيهم الموحد الأسود و الخودات على رؤوسهم حاميينهم هوما و الواقي الصدري لي فصدورهم و لبروتكاان الأسود مكيتحيدش من رجليهم بل تعتبر إهانة القتل مصير مرتكبها فهااد التلث الخالي قواانينو بوحدها هي لي كتمشي عندو دستورو لخااص بيه لي من الواجب على الكل حترامو

كاان القصر كينقااسم لمجموعة من الأماكن مكان خااص بالخدم مكان خااص بالحرااس مكان خاص بالسيارات المتنوعة و المكاان الأكبر خاص بصاحب القصر 
القصر لي لونو بيض من برا و دااخلو أسود كسواد الليل و سواد القبر بيوتو كل واحد ينسيك فالأخر لا من ناحية المساحة ولا من ناحية الديكور امام القصر مباشرة كااين مسبح شااسع قداامو فوطويات متنوعين بالبني الداكن قصر يعتبر جنة فوق الأرض و فالخلفية ديالو ملعب خااص برياضة الكرة 

فأحد غرف هااد القصر لي فيها مجموعة من الألات الحادة كانت مستلقية فتاة بشعر بوني عينيها زرقين عارية الجسد و جنبها جالس فكرسي بالمقلبوب و فيديه مسدد كل مرة كيحركو فيديه 
و كيخرج منو الرصاص و يردو مرة اخرى و كل مرة كيعمر مسدسو كيتسمعو صرخاات الفتاة أكثر فأكثر 
شخص ملامحو مكتبشرش بالخير نهائيا 
عينيه كريستاليتين كلون زرقة السمااء كيعتاريهم الغموض و شعرو مصفف داير ليه تشكويكة و من ملابسو كيضهر عليه الثراء الفااحش كان لابس سروال كلاسيكي بالأسود مع قاميجتو لي فاتح عقداتها الأمامية و تاني كمامها الشيء لي كيبين على الوشوم لي فيديه بسرعة كبيرة دور الكرسي و جلس عليه و هي لي كانت مستلقية على كرشها فالأرض قداامو و جسمها فيه اثار الضربات و الحروق المتتالية حط رجليه على ضهرها تا حسات بالوالدة اتخرج ليها و جرها من شعرها و رجليه باقا فداك المكان 

رحمان لي لا علاقة ليه فالواقع بهاد الإسم نطق بنبرة حادة ووجهو القاسي كيختارق النظر فجسمها 
تكلم بكلمات كتخلق الرعب فسامعيها 

رحمان : شكون هو الملك ؟؟

البنت : هئ هئ هئ

زااد ضغط على شعرها كثر حتى جاوبات بدون شعور : رحمان المازوشي 

محسات غا بالمسدد لي ختارق جسمها 

رحمان : مزال متخلقش لي ينطق بهاد الإسم بلاما يتعاقب 


تمشى بخطواات تاابثة و جلس فوق لفوطوي بكل ارسطوقراطية و جبد سيجار من جيبو كيدخن فيه بكل اريحية و كأنه ماشي هو الآن لي تسبب فمقتل هااد الفتاة العشرينية كاان كيغمض عينيه منتاشي بسيجارو لي كل مرة كينثر منو نثرة ، جر نثرة طوييلة و نفخهاا فالهواااء و هي كتساارع للإنتشاار بل كتساارع لفناائها و اختفاائها كأنها كانت مجرد شبح 

جبد هااتفو الخلوي من جيبو لي كان قد لوح الخشبي لي كنقطعو فيه البقدونس كتشبيه مجازي لحجمو و بسرعة فتحو مدوز لخط لأحد الأرقام المتواجدة فهاتفو و بمجرد متفتح الخط نطق بكلماات تدّق على باب الموت 

رحمان : شهدي على روحك 

بمجرد سمااع هاد المرأة الستينية لي محافظة على رشااقتها لكلماتو وقفو زغباات شعرها لأخر زغبة و بكلمات معلتمة تكلمات و كأنها طفل صغير 
في اوج تعلم النطق 

المرأة : سيدي انا ... شوف ...و الله حتى ..يحساب ليا باقا عذراء ...مكنتش عارفة مكنتش عاارفة بلي دايرة بكرة إصطناعية سمح ليا 

رحمان ببتساامة ماكرة كمكر الثعلب : معقلتش بلي ذكرت ليك مسبقا هادشي 

هنا المرأة عرفات هادي لخر ليها اشدااها تلعب مع واحد فحاالو و هي عاارفااه مزيان شنو كيسوى 
محساات بدموعها لي بدااو كيسقطو بحاال شتاء 

المرأة : هى هئ سيدي عافاك نبوس ليك رجليك اخر هئ هئ عافاك هاادي أخر مرة كنحلف ليك حتى غنلقى ليك الفتاة لي بغيتي غا غفر ليا 

بقااا مغمض عينيه و هو كيحس بالنشوة فجسمو بالكاامل بكائها رضى مسامعو و لكن وااش البكاء فقط قاادر يشفع ليها 

المرأة : هى هئ سيدي عافاااك هئ هئ 

فوسط طليبها و رغيبها هز يديه موجهها مقابلة مع المراية و حرك تلاثة الأصابع ديالو كعد من تلاثة ل واحد و حول يديه على شكل كابوس وجهو المراية و تسمع الصوت من هاتفو الخلوي " طااق "

ترسماات بتسامتو الماكرة مجددا و هو كيسوط على أصابع يديه و كانه ينفت الدخان لي غيطير روح هاد المرأة لي قداات طول حياتها و هي كتاجر فبنات الناس 


فمكااان أخر و فحي شعبي بمتيااز معروف بأصحاااب الطبقة الكاادحة معروف بالناس لي عايشين على قدهم شي راضي بقضاء الله و قذره و عايش حياتو فقنااعة و سعاادة و شي كيطمح يحقق المستحيل و يخرج من هااد الحي الفقير 

حي درب سلطاان و ماا أدراك ما درب السلطان 
لمكنتيش ولد البلاد و عاارف بحق الزمان و داخل سوق راسك متعيش فيه حيث الأماكن لي فحال هادي كتكون خالية من البروطوكول خداامين فيه ناس بمنطق خدم تعيش كون سبع و كولني والى كنتي ضبع اناكلك 

فوسط هااد الوسط كاانت داايزة بأناقتها المعتادة 
.....لابسة تريكو نازل على الكتاف بالأحمر و مزيناه دوائر بيضاء مع جينز بالازرق كتبان سمطتو لي بالبني .....و شعرها الأشقر اللامع كيداعب خصرها النحيف .....كاانت مغمضة عينيها كتستنشق اكبر قدر من الهواء و بتسامتها كتبين سناانها لؤلؤيتين .....و كتخلي لشفايفها الحق فالتمدد لي لونهم من لون حب الملوك .......شاافت بعينيها السماويتين فالشمس و كأنها كتحداها و كتقول ليها انا اجمل منك .......لون ازرق فاتح يأسر الناضر و يسجنه فسجن العشق مباشرة و يصيبو بلعنة الأبدية كيخليو صغير و الكبير يتفكرهم .....فأوج مشيتها شاافت جهة دراري صغاار .....و سرعاان مجااو كيتجاراو عندها 

الطفل الأول : عطيني حلوتي 

الطفل تاني : ملاك فين الحلوى ديال ليوم 

الطفل التالث : عافاك سبقيني أنا لول 

ملاك : هههه غا بشوية عليكم كاملين اتاخدو لحلوى و لكن فين بوساتي بعدا أنا أنغمض عيني و لي باسني أنعطيه حلوى ..... أمممم شكون لول ؟ 
.....وينو شحاال كيوت ... كتسطيوني المساخيط
...... يا ربي تنا بغيت شي بنيتة ولا وليد كيحمقو 

الطفل تاني : أنا عطيتك جوج بوسات حتى نتي عطيني جوج حلوات 

ملاك : هههه ياك المشاغب مبغيتيش تكبر خلاص بركة عليك المرة جايا و نجيب ليكم تاني بسلامة 

تفارقات معاكم و توجهاات لمنزلهم لي غوصلاات لقداام لباب سمعاات غواات خوها كاسر دنيا 
تنهداات بقلة حيلة و حلات لباب لي غا حلاتو جرها من شعرها هو لي كان خارج 

مهدي : فين كنتي موك الكلبة من صباح و انا نتسنى فيك 

ملاك : أااي طلع واش حمق ؟؟ راني كنت فلافاك عاد خرجت 

مهدي : بربي لطفرتيه طلق لهنا واحد 100 dh

ملاك : و الله معندي أ خويا بقاات عندي غا 150dh تاعت ضوء و عاد خاصني نخلص الماء و نشري لمي دواء

مهدي : شنو دبا كتكلبني عليا جبدي دوك لفلوس لهنا حسن ليك

ملاك جبدات 100 درهم فالبلاصة عطاتها ليه ليصدق مزرق ليها شي عين : و الله حتى حراام عليك دبا منين غنجيب لفلوس باش نسدو حاجياتنا

مهدي : سيري تقحبي راه صاحبتك معامن كتمشي دايرة لباس غا بتقحبين 

ملاك بعصبية : لينعلك الحمار 

مهدي : اصلا نتي نيت غا ق...( يالاه بغا ينطقها و هو يتفكر لحالة لهستيرية لي وصلات ليها داك نهار بسباب هاد لكلمة بدات سرعان ما غير أقوالو ) كلبة و اتبقاي كلبة 

زدح لباب و مشا فحالو مخليها كدعي فيه كيف كل نهار 


دخلات مخيبة سيفتها دارت بوتيوها فواحد الخبوتة تماك طالعة شوية كتوصل ليها لعنقها و مغضياها غا بتوب و تحركات بااش تصدم بالروينة كاع صدادر جبدهم 
من بلاصتهم كيقلب على فين مخبية الفلوس زعما 
بداات كدعي فيه تاني غاا وصلات لبيت مها سرعاان ما غيرات ملامحها لبتسامة و نطقات 

ملاك : ماميتو زوينة هاانا جيت 

الأم ( السعدية ) : كح كح بنتي على سلامتك 

ملاك بمزاح : شنو هادشي ا مدموزيل سعدية متقوليش ليا مزال متغديتيش 😮

سعدية : هههه ا صحة لي كتوكل أبنتي 

ملاك : اوا مالكي راك صحيحة تبارك الله باقا فين تولدي قدي غا بغيتي تمرضي راسك 

سعدية : ههه جيبي لينا نتغداو و كان راني غا كنت كنتسناك مقديتش نتغدا وحدي 

ملاك : هي لولة أ ماميتو زوينة مااح عليك قولي ليا تلقى لحاج ليرحمو قبل ميموت كان غا يطبز ليك فهاد الحنيكات 

سعدية : اكوني تحشمي ابنت الحرام عمرك ديري عقلك 

ملاك : صافي صافي هانا غدا 

ياالاه جاات دخل الكوزينة تغيرو ملامحها و هي كتشوف الكاس مشتت فالأرض 

ملاك : شمكاار لاخر ليعطيه لموت نتهناو منو 

كانت حافية القدمين ممسوقاش لزاج لي كان يقدر 
يجرح رجليها هزات شطابة و جمعاتو رماتو فالزبل 

جبدات زعلوك و بطاطا مصلوقة لي دارت مع صباح قبل تمشي لمدرسة مخافة مها يجيها جوع و هي مبقات عندها صحة تقاد شي حاجة مرض القلب رشااها و هي كتخاف عليها حيث قلبها ضعيف بزااف يالاه كتقدر تحرك شوية و صافي داكشي باش كتنوض مع لفجر و كتقاد كولشي عاد توجه لدراستها 

هزات لغدا و مشات لصالون كلاو تا شبعو و خلات مها تنعس .... و هي دارت طابلية و زيف و تقابلات لشقى خملات دار رجعاتها كتشعل ..... و توجهات لكوزينة باش تشرب حتى كتجي رجليها فزااجة صغيرة بزااف بحال شوكة ... سرعان ما تحنات عند رجليها و هي كتغوت 

ملاك : أاااااي ارجلي هئ هئ هئ علاش انا معندي زهر علاش ....

مشات كتعكز جلسات فوق كرسي حيداتها مخرج لا دم لا والو مع ذلك باقا كتبكي 

مشات لبسات كلاكيطة ديال الميكة و خرجات و دموع حلفو لتحبسو ليها و لي دازت من حداه كتبقى فيه اما دراري د الحومة غا كيسولو شنو وقع ليك ختي ملاك شنو وقع ليك ختي ملاك كون صابو كون كلاوها بعينيهم كاملين كانو طامعين فيها و لكن تا حد متشدات ليه فنفس الوقت مكانت كتقمع حد بلعكس كتعتاذر بكل ادب و تمشي شيء لي خلاها تبقا عزيزة عند كولشي و موقفات حتى لحدا محل صغير فدربهم نيت ديال المكياج 

ملاك : هئ هئ ختي أميمة ختي اميمة عتقيني هئ هئ


كانت بنت ملامحها سودااء عينيها الكحلين مزينهم الكحل و الأيلاينر بارزهم كثر الشعر مكريبي و مطلوق على راحتو كيوصل لنص فضهرها و ملابسها مستيليين على المودة كانت لابسة تريكو بالأحمر سامبل مع سروال دجين ازرق داكن كيزينو بعض العقيق من لتحت مع بوتيو طالع شوية غا سمعاات صوتها دغيا كمشاات حجبانها المطراسيين هازة واحد و حاطة لاخر ناضت من فوق الكرسي ديالها و حطات يد على خصرها و يد كتشاالي بيها لي ضفيراتها مصبوغين بالأحمر و كيبانو مخدومين على حقهم و طريقهم 

اميمة : أويلي اصاحبتي ماالك تاني يااكما مهدي دار ليك شي حاجة ؟؟

غا سمعاات سميتو زاادت كسيرات بالبكا حتى جراتها اميمة من يديها و جلساتها فوق كرسي 

اميمة : و تي طلقينا الخرية سرسبي اشكاين واش غنبقى نتسنا فيك بحالا كيقطرو ليك و باغا تنطقي الشهادة ؟؟

ملاك : هئ هئ لا لا مهدي مدار ليا والو 

اميمة : اواااااا؟؟!!!!!

ملاك : هئ هئ قبل ميخرج حيد ليا 100 درهم و لكن متخاافيش ختك مع مطورة خاازنة لفلوس لوخرين فوااحد البلاصة ميطيحش عليها واخا يعواج 

أميمة : و موصيبة كحلة معاك دبا نطقي خلاص مالك ؟

ملاك :هئ هئ هرس الكاس و دخلات ليا جاجة فرجلي 

هناا اميمة حسات بقلبها تزير عليها واخا مبغاتش تبين دغيا مشات عندها بلا هواها 

اميمة : وااش جرحاا كبيرة بزاااف وري نشوف 

حيدات ليها سبرديلتها حتى كتنعت ليها ملاك لبلاصة الجرحة لي مكتبانش كاع 

طلعاات رااسها فملااك و سرعاان منزلات عليها بضربة لراس جابتها طايحة هي و الكرسي 

أميمة : وااش كتهبلي عليا ولا مالك انا لي دايرة راسي فيك نيت


ملاك : أي اراسي و تي ماالك على هااد ضربة الخرية شوفي نتفتي ليا شعري 

اميمة : و نتي لي منوضة ليا شلال على شوكة من نيتك 

ملاك : خزييت غا لي بغا يشكي عليهم همو 

دوراات عينيها على المحال و شاافت فصااحبتها 

ملاك : هاي هااي هااي ناااس جاابو سلعة جديدة تاني

اميمة : هاا لعاار متقيسي واالو 

ملاك : و غا نجرب لعكر عاافاك ☹🙁

اميمة :لا 

ملاك بتمسكيين : عااافااك 

اميمة : لينعل لي يدير صحابات فحاالك 

ملاك : إذن هي وااخا 

مشاات كدور على المحل و تهز فالباندات ديرهم لشعرها و تحيدهم تهز لبوندوات هزات مسكارا هزات فراجور لعكر بقاات غااا كطلس لوجهها فينما كاانت شي حاجة جرباتها خلات اميمة غا كتشوف فيها تا عيات و تهدات و هي تشد ركنة 
شوية بدااو كيجيو لبنات باش يتقدااو و مع حتى ملاك عندها مع هادشي د البيع و شراا غا شاافتهم بقات عليهم بحلاوة لسان تاا صدقو واخديين علاش عولو و علاش معولوش

وصلات 8 د ليل هااد الوقت لي كتسد فيه اميمة مع خوها و مراتو هادشي لي شرطو عليها دير لبغات تخدم و بحكم كتحتارم خوها مكتبغيش تنزل بكلامو لأرض يالاه كيستاعدو بااش يخرجو تاا وقفاات عليهم بملابسها الشبه عاارية و طاايتها لقنبولة شادة بزيطيم فيديها و كطرطق فالمسكة لابسة كسوة فالكحل مبينة فورمتها المثيرة و نازلة على كتافها مبينة الفرقة د بزازلها مع سندالة طالو و شعرها الأسود طالقاه على راحتو مشيشوارياه و بشرتها السمراء زايدااها جادبية من نوع خااص

سكينة : شيخاات مجمعين بلا بيا ؟؟

ملاك : فااش كنا حنا مجمعين كنتي نتي كتشخري

سكينة : اوا راكي عارفة خدمتي غا فليل (مع غمزة 😉 )

أميمة بضحكة : ههه هي شي حد كرفسك نيت 

سكينة :أححح غا سكتي و متفكريني فليلة البارح 
تي كون غا كرفسني راه انا لي كرفستو عندو قد صبعي صغير و قاليك حتى هو بغا ي****

أميمة و ملاك : هههههه وااااااااع ههههه لاهيلا صراحة بقيتي فينا

أميمة : هههه المهم الصرف شحال خلصك

سكينة : ههههه توما رااه خديت ليه لي فالبزطاام كامل 

ملاك :أحححح لاهيلا ميتساالكش صرااحة نقوليكم و متقلقوش مني 🙈 

سكينة : قولي نشوف 

ملاك : فيا لفضول نعرف كيكيكون هاد لجنس كنشوف كولشي كيهضر عليه ؟

مزاال مكملات كلامها محساات غاا باميمة لي نزلات ليها على راسها 

أميمة : وااش نتي مسطية ولا مالك راه خاصك تحافضي على شرفك ازبل عوض تفكري فهادشي فكري فقرايتك 

سكينة : ههههه مكفاكش هاادشي لي واقع ليا لحد الأن لي كان سبابو نقطة دم 

ملاك : مقصدتش نفكرك ، هااء نحاافظ على شرفي ماالي أنا قلت لييكم باغا ندير شي حاجة فالحرام أنا الا درت شي حاجة انديرها مع رااجلي ماشي مع شي حد أخر و زيدون قلت بغيت غا نعرف غا فضول و صافي 😕

سكينة : هههه تزوجي و تعرفي و داكشي راكي عارفة الموضوع مبقااش كيأثر فيا شيخاات تهلاو وقت الخدمة بدا نمشي نضبر على المصيريف باش نخلص فلوس الكرا تهلاو 

اميمة : نوضي تكعدي تانتي و نتي ستحليتيها راك خليتي موك بوحدها زعما 

ملاك خبطاات على راسها : ويلي ويلي فكرتوني
10 خاصني نكون فدار على حساب دواها اتمشي معايا بعدا لفرماسيان نشريو دوا و نمشيو 

أميمة : يالاه زيدي 


فمكاان أخر كاان جاالس فوق كرسي بالأسود بكل 
رجولة فغرفة سودااء مليئة بالأجهزة الإلكترونية 
و عينااه السوداوتين الفاحمتين كيشوفو فالصور المكبرة لي مبرونشية من لبيسي 

و قداامو شخص قوي البنية اصلع الرأس لابس غا تريكو بالأسود نص كوم الشيء لي بين يديه لي عامرين بالوشوم كان هاد الشخص جبهتو كتقطر بالعرق مركز مع داكشي لي قداامو بشدة و كيبين ليه من لبيسي مختلف أنواع البنات من مختلف الجنسيات 

بقاااا رحماان كيشوف فهاااد البنااات بملل حتى حاجة ما تارث إنتبااهو فيهم فلمح البصر كان دافع الطبلة زجاجية لي قدامو برجليه حتى تزدهاات مع الحيط 

رحمان : هاادشي معجبنيش بغيت شي وحدة لي تستاحق تكون فجنبي و متجيبش ليا الملل بغيتها تعجبني و تناسب دوقي قبل كولشي 

حرك داك الكارد رااسو بالإيجاب و كيمسح العرق بيديه كيحمد الله لي مصفاهاش لين دبا نيت 

شافيه رحمان بقنت عينيه ورسم ابتسامة خبيثة على شفايفو بحالا تقول كان كيقرا افكارو : متفرحش بزااف عندك حتال غدا فالعشية ملقيتيهاش شهد على روحك النبيلة 

سد صدفة الكوستار الأنيق الأسود لي لابس و جبد 
سيجاارو من جيب كتفى بنثرة وحدة فقط و سااطها فالهواء طفا سيجارتو المحترقة بيديه 
و حطها فطفاية و بقا خارج يالاه عتب داك البيت 

مشاا لكارد بزربة لداك سيجار لي باقي كلو تقريبا و حيث تبدير حراام حشومة يرمي سيجار باقي مكامل فيه تا نص هزو بيديه و كيقلب باليد الأخرى على البريكة فجيبو 

معاارفش بلي بهااد الحركة لي دار حل على راسو بيبان جهنام 

رحمان لي كان غادي و رجع بخطوات للوراء كيتمشى بشكل عكسي دخل من لباب لي كان محلول و جبد سلاحو بدون حتى ميدور كانت الرصاصة دايزة من بين صبعان الكارد جرحاه بشكل جانبي و قاسمة سيجار على جوج 

رحمان : لمرة جااية تجيك فرااس و تفكر الجشع ماشي من صفات أتباعي 

رجع مسدسو لجيبو و خرج من ديك الغرفة المضلمة فحالا مواقع والو مخلي لكارد مشوكي فبلاصتو 


توجه لسياارتو السودااء المضلمة لي كانت بلونو المفضل و كسيرا حتى تسمع صوت المحرك مصدع الدنيا و نطاالق بأقصى سرعة و لبوليس تاا حد متجرأ يقوليك اشديك سرعة باش غادي " مكدبوش فااش قالوها الفلوس دير طريق وسط البحر " 

بعد دقاائق كاان قداام القصر لي أضوائو مزينينو بشكل راائع بلاصة طنوبيلتو فالكراج المخصص للطنوبيلات و نزل كيتمشى بخطوات رجولية بإمتياز و لي دااز من حداه كيحني رااسو بإحتراام تاام توجه نيشاان لدرج و بداا كيقرب لأحد البيوت لي محدو كيقرب ليه محد صوت القرآن كيتردد فمساميعو لي كان مجهد حل عليها لغرفة حتى كيلقااها هاازة كتااب الله فيديها و كتقراا فيه بعينيها سمعاات لباب تحل و هي طفي تلفازة 
لي كانت مخدمة فيها القرآن و قرباات لعندو و الإبتساامة كتنور وجهها الأسمر قليلا و ملامحها الجميلة عينيها بحال عينين خوها تقريبا 

غا شاافتو مشاات عندو عنقااتو واخا مبادلهاش العناق ولفات على طبعو لي هكاك 

بتاااسم ليها و تكلم و شووفاتو الحاريين القاتلين مكيتبدلوش : خاصااك شيحاجة ؟؟

مشااات لواحد دفتار كان على شكل مذكرة و كتبات فيها
" الحمد الله على كل حال "
قراا شنو كتباات و جااوب :مزيان 

رحمان : اتمشي ديري لعملية فأمرييكا 

شاافت فيه و الحزن ماالي عيونها و تحنات على دفتار تاني 
حنان ( هانتي ا حنان لاتقولي نسيتك ) " خويا بلاش شحال من عملية درت على حلقي و معطااتش نتيجة انا راضية بقضاء الله و قدره تقبلت فكرة انني وليت بكماء من شحال هذا " 

قرا كلامها و قطع ديك الورقة كمشها بين يديه 

رحمان : الطيارة عندك نهار تنين وجدي راسك و نزلي تعشاي 

خرج من غرفتها و خلاها هي لي دمعة نزلااات على خدهااا سخونة مسخاات دمعتها و بتاااسماات حنين واخا مكيبينش 

كاان عااد جااي طالق موسيقة مترددة فأرجاء القصر بالكامل ديال شاب يونس و كيردد معاه 
شكون لي يتجرأ على فحال هاد الأفعال من غير فرد من عائلة هاد القصر " سليمان المنصوري اخ رحمان المنصوري و حنان المنصوري " 

سليمان : تبغي مول شااطو لي عندو باااطو 

سطاسيونا طنوبيلتو و شاف راسو فالمراية قااد شعرو قبل مينزل فيديه و نزل شااد تليفونو و كيدندن 

غاا دخل توجه لطبلة الأكل نيشان بان ليه خوه جالس بكل ارسطقراطية شااد فورشيط فيديه و كياكل و حداه ختو لي غاا شافتو تبسماات 

سليمان : اوووه كتاكلو بلا بيا ؟؟ 

ياالاه جر لكرسي باش يجلس معاهم تا شدو ليه رحمان بيديه 

رحمان : تعطلتي ب 5 دقايق 

سليمان شااف فيه بصدمة مصطنعة : احساب ليا راسي كبرت على بحال هاد الحواايج 

تخنزيرة وحدة كانت كافية تخليه يحيد يديه على الكرسي و طلق ضحكة كيبرد فيها على راسو 

سليمان :ههههه ماشي مشكيل تااا لعشا مع الخدااماات كيكون زوين بلخصوص لكانو تيتيزات😌

مشا باس لختو رااسها و توجه لكوزينة جالس فوق البوطاجي هز تفاحة من طبسيل و شااف جيهة وحدة من الخداماات 

سليمان : تيتيزة يا كفااش منتباوسوش 😉

الخدامة غوبشات و طلعات فيه عينيها : تبعد مني لا 😑 مزاال منسيتش ليك فاش قولبتيني 

سليمان : هااء لا حشومة تقولي هاد الهضرة لا سمحي ليا أنا مفياش دوك الفعايل 

الخدامة : إييه و دااكشي لي درتي دااك نهار شنو كتسميه ؟؟

سليمان :هههه دبا واش بقا فيك الحال حيث مبستكش يالاه غا قربي راه غنبوسك هاد المرة 

الخدامة : باغي تقولبني 😐

سليمان : بلعما 

قربات عندو تاا وصلات لحداه ياالاه ترفعاات على رؤوس اصابعها و بداات كتقرب لشفايفو شوية بشوية و هو مركز معاه شنو بغات دير و هي كتقرب كثر و كثر 

حتى هز تفااحة و عض منها قداام عينيها 

الخدامة : سليمااااان 

سليمان دفعها و نزل من فوق البوطاجي : ياا شفتي مكتستافديش من الأغلاط ديالك و هانا قولبتك مرة أخرى هههههه 

الخدامة : شينهاار غنقتلك 

سليمان : هههه إيييه مكفااكش محمد الجارديني بااغا تختمي بيا انا احساب ليك معارفش فاش كتخرجي تسلتي عندو المهم يحصلك خويا شهدي على روحك 

الخدامة بدات غا كتبلق فعويناتها و ترعيدة شداتها من صبعها صغير كاع لي فالقصر غا كيسمعو سميتو كتشدهم القفقافة : أويلي حي متقولهاش يا ربي اشداني 

سليمان :ههههه دنوبك على راسك و متعرفي يقدر يكون عارف و داير عين ميكة راكي عارفة لقانون 
الخدامات مكيشدو العطلة على خمس سنين و صعيب عليهم الحال يبقاو مكبوتين هاد الوقت كامل ايكون شاف من حالك 😂

الخدامة : يا ربي تستر هاادي و توبة مبقيتش نعااود غا هاد المرة 

سليمان : هههه هاحنا انشوفو شنو غديري فاش تجيك دودة تاني حطي حطي ليا ناكل و نتي ترعدي عليا تماك غا راسك 

الخدامة كلسات فالكرسي : خوااو بيا رجلي 

سليمان : متنفعي مضري 

مشا جبد الماكلة دار فالطبسيل دااكشي لي بغا ياكل و هز فرشيط كياكل و معاجبو حال 

سليمان :ماعرت اشهاد الماكلة فارض علينا هاد خويا كون شديت غا شي بيتزا قبل منجي واخا 
و مال هاد الماكلة طلعات ليا فراسي اجي نقوليك مكتعرفيش لطياب المغربي ؟؟ 

الخدامة : هههه لا وتقول تخصص ديالي فالأكل راك عارفو و لكن بيني و بينك طياب المغربي مكاينش فحالو و بلخصوص ديال الواليدة تشهيت غا شي كصعة بالحميس 😋

سليمان شاف فيها مغوبش : ولاش لايقة لاش صافي انتزوج بشي مغربية كيكونو قوقات و كيعرفو يطيبو 🤤 و عندهم طرف

الخدامة : ماشي بضرورة تكوني غليضة باش تكوني زوينة بحال مثلا ( و بدات كدوز بديها على شعرها حتى قاطعها مكمل حديثها كيعيبها كيقلد صوتها ) 

سليمان :فحال مثلا انا رقيقة و كيموت عليا العساس ( دغيا رجع لكنتو للكنة رجولية ) تي نوضي تكعدي راه باغي غا حاجتو كون لقاها مطرمة عليك و تشوفي ديك ساعة واش يعقل عليك 


فالبيت دياالو كاان متكي فوق نموسيتو و يد تحت راسو و يد شااد بيها بريكة و كيشعلها و يطفيها كيحس بالملل و حتى من النعااس مزاال موصلش ليه الوقت المحدد فاش كينعس 

سمع رنين الهااتف و جااوب 

رحمان : وصلتي 

*** : اه ياالاه دبا 
رحمان : مزياان دبا اتستأنف خدمتك فالمغرب منبغيش شي غلط أه و عندك عطلة لمدة 15 يوم ستمتع بوقتك علاما نعلمك بتوقيت العملية 

**** : كون هااني متخافش من ديك ناحية 

رحمان : رحمان مكيخاافش 

***: هذا المضمون فيك 

قطع المكالمة شاف الساعة بانت ليه 23:00 نيشان و غمض عينيه دغياا داه نعااس

فحالا عندو شي ساعة فعقلو منضمن حياتو ووقتو لدرجة كبيرة 

أصبحنا و أصبح الملك لله 

بدااية من بيت أميمة لي مخرجاات تا قربلاتها مع مرت خوها فداار لبساات كسيوة بالشيبي مع سميطة ديالها بالأسود و ليبة موص سوداء كدلك و سبادري بيضة طالعة شوية و شعرها طلقاتو على راحتو مكريبي زايدها جمال و فتنة و مكيااجها المتقون لي مكتستغناش عليه مزين وجهها 
كانت هازة فيديها ساروت د الحانوت و تليفونها خازناه فالساك لي كارمة عليه ليطيروه ليها 

سمعاتو كيصوني و هزااتو غا قراات سمية غوبشات 

أميمة : ياالاه تفكرتيني لاش مصوني دبا لاش ؟؟

أيهم : حبيبة ديالي توحشتك بزاااف و الله الا غاا لخدمة و صافي لبارح منعسش حتال 3 د صباح غا بيها 

أميمة : أممم واخا شنو بغيتي دبا ؟؟

أيهم : بغيت نشوفك 

اميمة : من هنا لعشرة دقايق حدا شارع جيتي مجيتيش ليعاون 

أيهم : و لكن راه ..

اميمة : قلت 10 دقايق 

ايهم : اوكي شوية هانا عندك 


وقفات فراس درب كتسناه و مكملاتش 10 دقايق تاا بلاصة طنوبيلتو حدا رجليها ردات شعر مور ضهرها و حلات الباب ركبات يالاه ناوي يقرب يسلم عليها من الوجه تاا مدات ليه يديها 

شاف فيديها و بتاسم 

ايهم : مزاال مهدااكش الله عليا العمر زعما راحنا عام و حنا مع بعضيتنا و ممخليانيش حتى نسلم عليك من الوجه 

اميمة : تاا دبا معجبكش الحال اولد نااس نزلني هناا لي يفرع ليا مخي و يزيدني صداعو معندي مندير بيه كنهربو من الهم كنطيحو فيه 

مدات يديها تحل لباب لقاتو مسدود 

اميمة : حل هااد الخرا خلاص

ايهم : صافي مغنعاودش نقلقك غاا جلسي خلي هاد الخرجة دوز على خير 

اميمة : اخر مرة تجبد معايا هاد الموضوع 

تحرك بطنوبيل و غا هو لي كيهضر اما هي مرة تجاوبو مرة تسكت مفيها لي يهضر و طالع ليها دم غا مع راسها و مع لعيبة نيت مكملة عليها لي خاص 

وقفو فممر الراجلين كانت الزاجة لي من جهتها محلولة جبدات من ساكها مريا و جبداات لعكر كتزيد تبرزو على شفايفها 
و حدا من ديك جيهة كانت وقفات سيارة فيراري من نوع خااص شكلها رائع بالأسود و مهوية دور وجهو حتى كتجي فوجهها الجميل لي سحرو من أول نظرة و ركز الشوفة ففمها لي كتماصيه كتزلع عليه العكر و سيفطاات قبلة للمرآة القبلة لي زعزعات كيانو و هي ولا شافت و ولا درات 
شعل ضو لحمر و نطالقو السيارات الا هو لي باقي كيشوف فالمكان فين شافها لي اصبح فارغ 

مفيقو من شرودو غير صوت الكلاكصون د طنوبيلات لي مورااه 

شاف اشارة المرور بلي شاعل الضوء الأحمر و هو يكسيري منير و صورتها بين عينيه مبغاتش تحيد 
محس برااسو غير واااقف قدااام واحد البحيرة و كيشوف انعكاسو فالماء حك رااسو و هو كيفكر شكل د شفايفها فدمااغو و عينيها السوداوتين هاادشي غا مشافش وجهها بشكل كامل شااف غا الجانب و سحرااتو 


10 د صباح 

عند ملااك لي كاانت يالاه خرجاات من لفااك غاادي بجنبها دري زوين باينة فيه من دوك الناس العميقين لابس قبية طويلة عليه تال حد الركبة بالأسود مع سروال دجين فضفاضي تانيه و سبادري نازلة بالاسود و فيها خط بالبيض و شعرو القليل الحريري الأسود مغطيه بالقب و نازلة ليه زغبة على وجهو 

عماد : ياالاه معايا حتى لداار غاا ندوش نبدل حاالتي و نهز شي حاجة و نرجعو نيت بزربة متجي فين توصل لحداش تا نكونو رجعنا لفاك و نقراو ساعة لي بقات لينا 

ملاك : ههههه سير عالله مطاالعة مطالعة 

عماد : و ليني باش نعلمك من هنا لواليدة راه مسافرة لنمشيو لتماك و تخافيني نغتاصبك ولا شي لعبة 

ملاك : هههه من نيتك اولد لعبد انا راه صحاب حاجتهم كنقلعهم من شوفة لولة زيد زيد ماشي اول مرة نعرفك راه تلث سنين زعما و حنا معارفين 

عماد : و هانا غا علمتك 

شنو طريق دار عماد لي كاانت فعمارة كتكون من 5 شقات جات شوقة ديالهم فالوسط حل الباب و دخلو كاانت بسيطة جوج بيوت و كوزينة مراح 

غا دخلات ترمات ليه فوق الفوطوي 

ملاك : و داار هادي عندكم 

عماد : ياشنو اشيحساب ليك أجي نزريك واحد الحاجة 

مشات معاه ملاك على نيتها تاا دخلها لواحد البيت 

عماد :هذا البيت ديالي 

ملاك :تااا اشهااد تصااور كااملين د العمق عندك هنا 
تا من الماريو معمرو بالتصاور و الحيوط ميمتي 
و ماال أخويا على حالتك شوف لبيت كيرديتيها غا كتاكل و تلوح 

عماد : كترتي الواليدة فنقير راكي عارفاني عزاز عليا تصاور بلاتي نوريك فالبيسي شي تصاور درتهم وااعرين 

جبد البيسي ديالو و جبد ليها بلاصة تصاور 

عماد : هاانتي تفرجي هانا ندوش و نلبس حوايجي و نجي 

هز حوايجو من الماريو و مشا و هي بقات كتشوف فالبيت قاصت سطح الطبلة فوقاش حاط البيسي و هو يبان ليها مغبر 

ملاك : ويلي ويلي اشهااد المعفون عاايش وسط هاد روينة تخطاه مو ينوض فيه الدود 


مشااات لحاادقة لكوزينة جاابت الشطاابة و شرويط رقداتو غسلاتو مزيان و دارتو فالبانيو كبات عليه التيد و جافيل و توجهاات لبيت حلات ريدوات تا دخلات شمس للبيت و جمعات دوك الوراق و القراعي د الموناطا لي مرميين فلارض لاحتهم فطارو د زبل و شطبات ليه البيت مسحاات طبلة و الشرجم بداك الشريويط و رجعات هزات جفاف جففات ليه البيت و طوات ليه فراشو بقات جاالسة كتسنااه يخرج من الدوش تعطل و هي تحل لبيسي تفرجات فشي تصاور و خرجات كتخندش فيه بركات على واحك الزر و طلعو ليها الباجات لي كان نسا مسدهم دخلات لوحدة و دغياا خرجاات عينيها كيباانو ليها الأسلحة تماك و فوقهم مكتوبين الأثمنة لي خيالية 
طلعات شوية حتى كيبان ليها قلب بشري محطوط 
فصندوق زجاجي كدبات عينيها فلول حتى كتلقى
لفوق مكتوب " قلب بشري و عاطيين معلومات عليه و ثمن شرااء داااكشي كيشوك لحم 

محسات براسها غاا كتجري لطواليط رداات كاااع دااكشي لي فكرشها غسلات وجهها فاش ستاراحت 

ورجعات تاني لبيسي لي فيها ميهنيها كطلع منشور مول لاخر لخلعة ركباتها و عينيها كيتوسعو
عند كل منشور 

محساات غاا بمعاد لي دخل عليها مبدل حوايجو و كيزيد ينشف فشعرو 

عماد : ايهااي على الحادقة الالة مرة ديال زواج ميتسالكش 

شافها مداتهاش فيه و مركزة مع البيسي تااا نترو ليها من يديها 

عماد : اشهاادشي درتي ؟؟

ملاك : نااري عاافاك قوليا اشدااكشي 

عماد :هااادشي رااه خطير ا ملاك ديري راسك مشفتي واالو صافي 

ملاك : عاافاااك ليعطيك متمنيتي ليعزك مااا قول ليا اشدااكشي 

عماد :لا انا خاايف عليك مغنقولش ليك 

ملاك : عاااافااااك والله منقول شي حاجة لشي حد 

عماد : قلت ليك لا صافي هي لا 

ملاك : و عااااافاااك 

عماد : شوفي ملاك هذشي راه خطير و هدا سميتو الموقع الأسود 

ملاك بتعجب : الموقع الأسود ؟

عماد : أه ديب وايب كيكونو فيه بزااف د المجرمين شي خاص ببيع الأعضاء و شي خاص بتصفية الحسابات كاينين لي كيتاجرو فالبنات و كاينين لي كيتاجرو فالمخدرات و منهم لي كيتاجرو فالأسلحة انا كنبدل لموقع ديالي كل ساعتين فيه حيث الا مشاو تا حصلوني داخل فهادشي يقدرو يصفيوها ليا 

ملاك بحماس : تنا علمني عافاك 😍

عماد : وااش هاادشي مخلعكش ولا ماالك ؟؟

ملاك : عافاك علمني كفاش ندخل ليه 

عماد : واش تسطيتي راه يقدرو يقتلوك ابنادمة 

ملاك : موت وحدة لي كاينة و حتى انا انبقا نبدل الموقع ديالي غاا علمني ليحفضااك 

عماد : تواعديني فلول دخلي ليه غا ليوم و تخرجي و تبدلي موقعك من ساعتين لساعتين 

ملاك : وعد 

عماد : أجي كلسي شاف فساعة و خرج عينيه 

عماد : ويلي بقاات لينا 5 دقايق ايخصنا نكونو فلافاك 

ملاك : و نمنكو غا ساعة اشفيها ؟؟

مدواش معاها حدو جرها من كم تريكوها و مخرجها 

ملاك : و طلق اصااحب غااا نتفااهمو بعدااا واااه وااا الحقااار طلق 

عماد : نتي الا مجريتكش مغاديش تحركي ليا من هنا 


خرجو من تمااك شااف فيها و شاافت فيه و هوماا يضربوهاا بجرية وحدة بحكم لفااك مبعيدااش عليهم بزاااف 

وصلو كيلهثو و دخلو قراو لحصة لي بقاات ليهم و خرجو 

ملاك : دبا منك منتفااك 

عماد :متنسايش هاد الموضوع زعما ؟؟ مبغيتش ندخلك فهادشي 

ملاك : راني كنفهم فالبرمجة شوية دغيا اتعلمني ندخل راه عقلي خفيف عافاك 

عماد : وا يا ختي قتلتيني هاانتي هاا كفااش كدخلي ..... 

بدا كيشرح ليها حتى سالا الشرح ديالو و شاف فيها 

عماد : متنساايش الموقع يتبدل كل تلاثة سواايع 

عند اميمة كاانت جاالسة مع أيهم فالقهوة جاها ممل بزاااف لدرجة جااب ليها نعااس معرفاتش كفاش ستحملاتو هااد العام كامل دايمن كتبغي تفك منو تاا كتلقى سبة باش تفك منو و كيفلت منها كتسنا غا تحصل عليه شي حاجة تكركبو ولا كيجيها حاامض و عنيبة بزاااف رطب 

بقاات كتشرب فعصيرها و حاضية نااس تاا كتحس بشي وحدة وقفات عليهم باينة فيها حاملة فشهرها الخامس بداات كتصفق 

البنت : وي براافو محملني و جااي مضبر ليا على راسك انا تعرف غا تخشيه و تخليني رااه كرشي بدات كتبان و مالين داار ساقو ليا لخبار و بربي و متعتارف بولدك تااا ندير ليك شوهة و فينماا بغيتي نوصلو نوصلو 

أميمة : أشنو حاملة منو ؟؟

ايهم بقا غا كيبرق فعينيه و كيشوف فاميمة 

ايهم : حبيبة شوفي متيقيهاش نتي عارفاني باغيك غا نتي و بليمارا باغي نخطبك من دااركم من شحال هادي و مكتبغيش كتقولي ليا بلاتي 

أميمة شاافت فالبنت لي باينة فيها مقهورة و كدوي من قلبها 

أميمة : هاادشي بصح 

ايهم : اصلا شكون قاليا انا يكون ولدي كون راه غا شي حد لي حملها و باغا تلصقو فيا كيما عطاتني راسها تعطي لغيري و زيد..

مزاال مكملش كلامو تااا حس برااسو مردوخ ليه الراس مع الزاج لي فالكافي لي كيطل على البحر 

نزلات عليه أميمة بركيل و العصا بان ليها واحد الفاز و هزااتو شخشخاتو ليه على راسو 

اميمة :انا تبغي تفلا عليا الحمار انا نوري لز*مل بوك 

البنت لي كانت حاملة جرات كرسي و جلسات فوقو و كتفرج برداات ليها الغدايد 

البنت : هكااك زيديه الحماار لااخر 

أميمة : ليوم بيا ولا بيك 

جراات كرسي و عطاتو ليه لضهر نيشان و بداات تنزل عليه بيه و عينيها طالقين شي تخنزيرات اربي سلامة 


أميمة : ياااك ازامل انا نضيع وقتي معااك 

جراااو نااس كيفكو فيهم مفكوه منها غا بزز لصقاات فيه لصقة وحدة و مخلاتش دقتها فيه 

شاافت فديك لبنت لي جالسة فوق لكرسي و هضرات معاها 

أميمة : دايمن عطي لمو متخليهش يركب عليك الا عواج سرحي مو راه رجال فحاالو الا متحكو ميعطيو ريحة 

البنت : كوني هاانيا راه غا جاني متقلة و مال ليوم تاعتو متعااود حملني و قاليك بغا يرميني رجلي برجليه تال عند لعدول يتزوجني و يعتارف بولدو و ديك ساعة لبغا طلاق انا معاه 

أميمة : منخاافش عليك راك مغربية المهم الخبار فراسك ليعاون 

خرجات أميمة من تماك و رجعات شعرها لور غاا خرجاات طلقااتها بضحكة وحدة و لي شاافها يقول غاا هبيلة 

أميمة : ههههههه اوووف اخيرا تهنيت من هااد الحامض لي كان لاصقني اوا دبا نقاابلو لمحل فخاطرنا 

تمشات بخطواات موزونة و توجهات لمحلهاا حلاتو و جبدات تلي طلقات لموسيقى و بقات كتسنى لكليان يجيو 

عند ملاك لي وصلات لدار كيف عادتها سلمات على مها شاافت دواء لي قرب يتقادا و مشاات حطاات لغداا تغدااو فجو مليء بضحك من عادتها مكتبغيش تخلي مها تحس بالقنط شدو فيلم و بدااو كيتفرجو فيه و يضحكو تا جا خوها كيف العجاجة زدح الباب و توجه لكوزينة لقا غداه ضرب جوج خبزاات مع الكماية كتجيب ليه جوع 

و بداا كيقلب فالكوزينة علاش كيقلب لوعلم سمعات ملاك تخرشيش و هي تنوض لعندو داايرة يديها على خصرها عارفاه مزيان علاش كيقلب 

ملاك : اشموضر ليك ياك لباس ؟؟

مهدي : و سوق مك سيري تقادوي متدي مني انا غا ز**ب

ملاك : ليلعنك الحماار الشمكار لاخر جمع علينا كابيتك 

دفعها من وجهها تا رجعات لور 

مهدي : قاودي عطيني تيساع غا نتي هاد ساعة 

مشاا جلس حدا مو كاع ريحتو خانزة بالكارو و تقااشرو ولاو قهويين بقوة الغبرة ممبدلهومش سيمانة 

السعدية : ليهديك على راسك اوليدي كح كح وااش مبغيتيش توب من ديك البلية خلاص راه قلبي كيتقطع عليك و قلب ليك على خدمة اوليدي ليرضي عليك 

مهدي : واايلي الواليدة تي بان ليك لقينا لخدمة و مخدمناش اوا راه مجابش الله 

السعدية : قول نتا لي مبغيتيش ماشي مجابش الله بعدا تتقد على البلية و على مصاريفها عاد كمي هانتا كتشوف هاحنا يالاه ختك كتجمع شوية من القهوى فاش خدامة و ديك لابورس كنعاونو بيها شوية 

مهدي : شناااهواا هانتي بديتي تخسري فالهضرة الواليدة سمعيني مزيااان د دخلي كلامي لدماغك تلاثة لحوايج لي حاكمين العالم 
" المال -المخدرات - و الجنس ولا بالعربية الكواا "

كانت يالاه جايا من الكوزينة من بعد مشربات كاس د الماء ضرباات فكلامو نيشان 

ملاك : لعنة الله و عليك الحمار الشمكار لاخر محشمتيش تهضر مع موك هكاك و الله مخرجتي تاا نجمع على موك جيران 

مهدي : شنااااهوااااااا عاااودي شنو قلتي أنا حماار 


ملاك : اه نتا حماار و كلب و أكبر شمااتة على وجه الأرض خرج حسن ليك 

سعدية : إهديكم الله أبنتي مداحسوش 

ملاك : واش مسمعتيهش اشقال ؟؟

مهدي : و الله منجااوبك ؟؟ غااا جيتيني رااشقة ليا ليوم اختنا تمرح برجليه هكاك موسخين حاطهم فوق سداري 

غااا شاافتهم ملاك لقرودة بدااو كيلعبو قاشقاش فراسها : حيد دوك تقااشر كااع حاالتهم المعفون 

مهدي : شوفي نتي اديك الكلبة راك عيقتي عليا انوض ليك ميعجبك حال 

سعدية : عافا ولدي عطيها تقاشر تصبنهم ليك 

بتاسم بخبث و تكلم : ميكون غا خاطرك الواليدة 

حيد تقاشر من رجليه و رماهم عليها جاابهم ليها فالوجه 

مهدي : هااكي صبني تقاشر سيدك 

يالاه بغات تجاوبو تا شافت مها لي كتوسل ليها بيديها ضرهاا خااطرها بزااف محساات غاا بدموعها لي ناازليين كيف شتا من عينيها 

دات تقاشرو صبناتهم و نشراتهم و دات ليه تقااشر جداد رماتهم عليه 

سعدية : و ديري لينا ابنتي شي مسيمنات ليرضي عليك محد ليوم معندك الخدمة 

ملاك : هي لولة أ ميمتي 

مهدي : اممم مرضية زعما ؟؟

شافت فيه ببرود بحالا مهضرش و توجهاات لطارو ديال طحين تجبد الفورص حتى كتخرج عينيها 

حاولات تكدب عينيها و بدات كتقلب فوسط داك دقيق كيف الحمقة و هي كتباان ليها ديك الميكة خااوية مفيها والو كتحاول توهم رااسها بلي غا شي ميكة اخرى هاديك و كتقلب حتى عياات

و غوتاات غوتة تسمعاات فدرب كامل 

ملااك : مهدييييييييييييييييي

توجهاات عندو و فوجهها باااينة فيهااا معصبة على الجهد هو لي كان جلس مفرق رجليه و شاد تليكوموند بيد 

ملاك : فين 30 الف لي كانت مخزونة فالميكة 

مهدي : شنااهواا فين كانت مخزونة بضبط ؟؟ شرحي ليا 

ملاك : لي كانت وسط دقيق متحمقنيش طلقها دبا غدا ايخصني نشري لماما دواء داير 30 الف ريال
لي كنشري ليها من تلث شهور لتلث شهور طلق دبا 

مهدي : علاش كتصعبي على رااسك الأمور ؟؟ راني عطيتك الحل داك نهار 😉 كن خدمتي عقلك كعما تبقاي تسناي فلوس لابورس باش تخلصي دواء 

ملاك مبقاتش قادرة تحكم فراسها : الحمااااااااااااااااااااااااار الشمكاااااااااااااااار 
الشمااااااااااااااااااتة ليااااخد فيييك لحق خرج علياااااااا خرااااااااااااج 

محسات غا بتليكوموند جات فجبهتها تاا سال الدم


نااض و جمعهاااا معااها بركلة و شدهااا من شعرهاااا كينتف فيها 

مهدي : كتغوتي ياالاه زيدي غوتي دبا زيدي غوتي 

سعدية كتشوف فيهم و متلاتش قدراات تنفس : طل ...ق كح كح طلق... طلقها ... كح كح 

مهدي : كترااادي معاايا فالهضرة انا نوري لمك 

زدح ليهااا رااسها مع الحيط و جمعها معاها ببونية 
لحنكها نيشاان طاحت لارض و نزل عليها بركيل تا سمع لباب كيدق غيتهرس 

سكينة لي ساكنة غا فحومتهم نيت : ملاك وااش لباس حلي هاااد لباب وااش مهدي كيضربك غااا 

مهدي : وسيري تقاااودي 

سكينة : و حل لينعل جد بوك الكلب ملاك غا حلي هااد الباب و نفرجك فيه 

مهدي : باقا تردي عليا الهضرة نقتل موك و منحنش فيه 

جبد من جيبو لفلوس 

مهدي : و ها هوماا شفتييهم لا لا خديتي منهم الريال و تحوااي ولا شوفي لرااسك شي حل و جمعي فلوس دواء ديك ساعة اما هادو الفلوس باش غنقصر مع صحيبتي فهمتي اوجه الطرمة 
تفو على مك الكلبة بقات فزين 

تحنا يلبس سبرديلتو و هي ناضت دغيا جرات لكوزينة هزااات مغرف ديال الحريرة ديال لحديد نزلات عليه بيه نيشان لرااسو تااا شد فيه كيتألم 

مزاال مكمدهااش عاودات نزلات عليه لنفس البلاصة بان ليها الكرااط و هزاتو كضرب و تقول مضربات و هو شااد غاا فراسو كيتألم 

مهدي : و زكااي الخرا 

غا نزلات عليه بالكراط متلاتش هزات راس تهاوشاات عليه 

ملاك : خرج عليا خرج عليا ليتبعك البلا 

مهدي : أزكاي البرهوشة 

ملاك : خرج مشا خارج لباب و هي تابعاه بالكراط 

مهدي : لا لا بقات فيك البرهوشة كتغفلي غا حل لباب 

دفلات عليه سكينة 

سكينة : تفو عليك الحمار 

جابتها ليه فوجهو نيشان مسحها بيديه و تكلم دقة لي فراسو لي عاطياه الحريق اما كون دفنهم بجوج و مع صحيح كيقول مكاين لي يقد عليا 

طلع فسكينة و نزل لي كانت لابسة غا بيجامة مزدية بالكري لاصقة عليها كتبين كااع تضاريسها و فرمتها المنحوتة غاا سمعات لخواات جاات كتجري متسوقات لحتى حاجة و بلخصوص سمعات صداع جاي من دار صاحبتها لي مقابلة مع دارها 

مهدي : غاااا على قبل هااد الفرمة المقودة لي عندك اندوزها ليك 

مشا و هي دغيا مشات عنقاات صاحبتها لي دموعها شلال من عينيها قطعات ليه فالقلب 

دخلاتها لدار و ملاك لي غا تفكرات مها مشاات كتجري تا شافتها شادة فقلبها 

ملاك : ماما ماكا واش بيخير ؟؟ سكينة عتقي عتقي جيبي الماء و السكر من الكوزينة 

يتبع...

التنقل بين الأجزاء

صفحة القصة
سيتم تشغيل صندوق التعليقات بعد لحظات